المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 27 كانون الثاني/2018

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.january27.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

قال يسوح للكنعانية: ما أعظم إيمانك، يا امرأة! فليكن لك ما تريدين. فشفيت ابنتها من تلك الساعة

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

بالنص والصوت/الياس بجاني: قراءة في ما يجمع بين ربع الأحزاب المتحالفين مع حزب الله مباشرة أو مواربة وما يجمع بينهم وبين الحزب

الياس بجاني/حزب الله الإرهابي والإيراني 100% هو غير مطابق للمواصفات اللبنانية

الياس بجاني/فشل مؤكد لكل معارض من داخل الأحزاب اللبنانية الشركات والوكلاء... إلا إذا؟!

الياس بجاني/تحية اكبار للشعب الكردي

الياس بجاني/الحريري من دافوس: "كل المكونات السياسية ملتزمة بالنأي بالنفس"

الياس بجاني/الموت حق وهو انتقال من خيمة ترابية إلى حياة ابدية

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو/مقابلة الصحافي والكاتب السياسي نبيل بومنصف من تلفزيون ال بي سي ومداخلة لهشام حداد

فيديو/مداخلة هشام حداد من تلفزيون ال اوتي في

فيديو/من تلفزيون الجديد/برنامج العين بالعين - موقف من طوني خليفة حول إدعاء القضاء على هشام حداد/26 كانون الثاني

برسم الطاقم السياسي اللبناني الذي لا وجود في قاموسه لمبدأ تداول السلطة ولا لمفهوم الإستقالة مهما كانت الفضائح من قمامة وسرقات وسمسرات وغيرها ...فلعلى وعسى!!!؟؟

*استقالة مفاجئة لزعيم حزب المحافظين في مقاطعة أونتارو الكندية باترك براون على خلفية اتهامات باعتداءات جنسية وجهتها له نساء وذلك قبل توليه موقع القيادة

بيان "تقدير موقف" رقم 130/من يريد"حماية" المملكة يتدخل لمنع صحافة وإعلام "حزب الله" من شتيمة "آل سعود" بعدها يجوز إستدعاء هشام حداد!

فارس سعيد: سننجح في تثبيت كتلة نيابية ترفض الخضوع لحزب الله

"عكاظ": الخناق على رقبة "حزب الله" يشتد.. ونصرالله يتصدّر المستهدفين

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 26/1/2018

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 26/1/2018

الياس الزغبي: التردد في حسم التحالفات لم يعد مبررا

ريفي: ‏الإدعاء على هشام حداد لسخريته من أحد المنجمين هو آجتزاء وإستنساب ومس بحرية التعبير

القاري الافريقي: لتأجيل انعقاد مؤتمر الطاقة الاغترابية المقرر في 2 و 3 شباط في ابيدجان

هكذا ينفّذ "حزب الله" مخطط التغيير الديموغرافي في ريف حمص

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

أشرف ريفي: ما زلت أعارض الحريري على خيارات خاطئة وقاتلة

اشرف الريفي تحدث عن معلومات من ضباط ثقة تؤكد صلة حزب الله باغتيال وسام الحسن

سمير حمود: النيابة العامة التمييزية هي التي حركت الشكوى ضد هشام حداد

جريصاتي: تحريك الدعوى بوجه هشام حداد تم بقرار من النائب العام التمييزي

حمّود يدّعي على هشام حداد.. ووهّاب ينصحه بـ"عدم المغامرة"

من تطوّع لخدمة طويل العمر؟/الادّعاء على هشام حدّاد بجرم الإساءة إلى محمد بن سلمان

حزب الله يلتقي 100 كادر في حماة الديار على مقربة من معراب

الدولة لن تتراجع في تصدّيها للجدار الاسرائيلي: يُفقدهــا أراضي تعتبرها لبنانية حاجة ملحّة لترسيم الحدود حمايةً للسيادة والنفط.. والنجاحُ في المهمة إنجاز للعهد

بعد حصولها على ضمانات لخريطة طريق لبنان ما بعد الانتخابات وفرنسا ترطّب الاجواء مع المملكة وترتّب لقاء الحريري- بن سلمان

قانون الانتخاب: اقفال الباب على الاصلاحات والتعديلات نهائيا

حزب الله يطلق ماكينته... وسجال مستعر بين باسيل وخليـل

حفل توقيع عقود النفط في 9 شباط يجمع عون وبري والحريري

هل يُطلق الطفيلي "ثورة جياع" جديدة فـــي بعلبك-الهرمل؟ وهمّنا المظلومين وسنواجه من نشر سرطان الفوضى في منطقتنا

تصاعد الخلاف بين بعبدا وعين التينة يعجل في دخول حزب الله على الخط

"الحدود الجنوبية مرسّمة منذ 1922 ومعترف بها اسرائيليا في 1949"/شيّا: على الامم المتحدة تسوية الـ 13 نقطة خلافية على الخط الازرق"

احمد الحريري: التحالف مع "حزب الله" مستحيل ومنفتـــــحون علــــى بقية الأحزاب

مرشحو "الأحرار" ينضمّون الى سرب الجميّل وريفي!

نجل أمين عام لحزب الله مرشّح

السفير السعودي زار شمعون: المملكة تعمل لخير لبنان ولا تتدخل

خليل: ورّطوا العهد.. ومصرّ على توقيعي

بالأرقام: من سيكون الرابح الأكبر في أيار؟

ثلث معطّل وتحالف عريض.. و"القائد" حزب الله

بعد استقالتها.. بولا يعقوبيان تترشح للانتخابات

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

محادثات بين واشنطن وأنقرة حول منطقة آمنة بسورية

"فورين بوليسي": خطة ترامب للسلام خيالية

ترامب يدعو من دافوس إلى قطع الطريق على طموح إيران النووي

خطة أميركية لتجنيس 1.8 مليون مهاجر

ورقة غربية ـ إقليمية لـرسم الحدود بين الأسد ورئيس الوزراء... وحيادية الأمن/مصادر غربية تتحدث لـالشرق الأوسط عن معايير الموقف الأميركي... ومفاوضات فيينا اختبار للمشاركة في سوتشي

ريما بنت بندر لـالشرق الأوسط: الطاقات البشرية السعودية هي النفط الجديد

ترمب يسرق أضواء دافوس ويقلق حضوره ووصف يومه الأول بـالرائع وأكد زيارته إلى بريطانيا هذا العام

الجبير يلتقي جونسون لمناقشة الأوضاع السياسية ورؤية 2030/وزير الخارجية البريطاني زار منطقة جدة التاريخية

السعودية: أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل باطل ويضعف فرص الحل الشامل والمملكة طالبت مجلس الأمن باتخاذ موقف حاسم تجاه إيران

ترمب يطرح خطة لمنح الجنسية الأميركية لـ 1.8 مليون مهاجر لا يحملون وثائق بينما سيطلب تمويلاً قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

عقدة الثنائية الشيعية التي أنهت الأحلاف الكبرى/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

كسروان... معركةُ مرشّحين داخل اللوائح/الان سركيس/جريدة الجمهورية

حزب الله وثلثه النيابي المعطِّل/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية

ماذا ينتظر الكورة بعد قرار مكاري/مرلين وهبة/جريدة الجمهورية

هذا مسلم سني /الشيخ حسن مشيمش/لبنان الجديد

ا للتطبيع مع دولة حزب الله/نديم قطيش/الشرق الأوسط

القوات على أكثر من تقاطع وعنوان/شارل جبور/مجلّة المسيرة

تأخّر إعلان التحالفات: الانقسام والمال والقانون غير المفهوم/ليا القزي/الأخبار

حرب أميركا على حزب "الله" تبدأ بمدفع الدولار، فهل تشتعل النار/محمد سلام

تيّار المستقبل وتحدّيات الانتخابات معارك قاسية.. ووضع مالي صعب.. وضغوط شعبيّة/قاسم قصير/مجلة الامان

ما هي اليونيسكو/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

العرقنة واللبننة في انتخابات لبنان والعراق/د. خطار أبودياب/العرب

تركيا... لا صداقة ولا عداوة/أمير طاهري/الشرق الأوسط

المشروع العربي والتحديات الكبرى/رضوان السيد/الشرق الأوسط

أيتام الأوبامية/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط

أرض التسوية وأرض الصراع/نبيل عمرو/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون لجنكا: نعول على دوركم بمنع اقامة الجدار الاسمنتي على الحدود قبل تصحيح النقاط ال13 من الخط الازرق

الحريري ترأس إجتماعا للجنة تطبيق قانون الانتخابات المشنوق: ستجرى في موعدها بالتأكيد وأي كلام آخر غير وارد ولا مقبول

بري عرض مع زوار عين التينة الاوضاع العامة والشأن الانتخابي

حرب عن استدعاء هشام حداد: نستغرب السياسة القمعية للحكومة

زب الانتماء اللبناني: نرفض المس بحرية الرأي والتعبير

تجمع كردي قرب السفارة التركية ندد بعملية عفرين

الدائرة الإعلامية في القوات نفت ما ورد في أحد المواقع حول إرسال القوات إلى أبي نصر عرضا للتعاون الانتخابي في كسروان جبيل

وفد الهيئة البابوية بحث مع تواضروس الثاني في مصر اوجه التعاون

كنائس الشرق الاوسط طالبت بالعودة السريعة للنازحين الى لبنان بعد استتباب الأمن في بلادهم ونددت بوضع اليد على أوقاف الكنائس في تركيا والقدس

باسيل: الدولة المدنية هي خلاصنا جميعا ولن ينجح أحد باختلاق مشكلة بيننا وبين حزب الله والمستقبل والدروز

انشغالات باسيل تحول دون مشاركته في مفاوضات سوتشية وغــــادي خـــوري الاكثر ترجيحا لتمثيـــل لبنان

قاسم اطلق الماكينة الانتخابية لحزب الله: هناك غرف سوداء خارجية لا تريد الانتخابات والأسماء نعلنها خلال الأسبوع الأول من شباط وسننسق مع أمل

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية

قال يسوح للكنعانية: ما أعظم إيمانك، يا امرأة! فليكن لك ما تريدين. فشفيت ابنتها من تلك الساعة

إنجيل القدّيس متّى 15/21-28/وخرج يسوع من هناك وجاء إلى نواحي صور وصيدا. فأقبلت إليه امرأة كنعانـية من تلك البلاد وصاحت: ارحمني، يا سيدي، يا ابن داود! ابنتي فيها شيطان، ويعذبها كثيرا. فما أجابها يسوع بكلمة. فدنا تلاميذه وتوسلوا إليه بقولهم: اصرفها عنا، لأنها تتبعنا بصياحها! فأجابهم يسوع: ما أرسلني الله إلا إلى الخراف الضالة من بني إسرائيل. ولكن المرأة جاءت فسجدت له وقالت: ساعدني، يا سيدي! فأجابها: لا يجوز أن يؤخذ خبز البنين ويرمى إلى الكلاب. فقالت له المرأة: نعم، يا سيدي! حتى الكلاب تأكل من الفتات الذي يتساقط عن موائد أصحابها. فأجابها يسوع: ما أعظم إيمانك، يا امرأة! فليكن لك ما تريدين. فشفيت ابنتها من تلك الساعة.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

بالنص والصوت/الياس بجاني: قراءة في ما يجمع بين ربع الأحزاب المتحالفين مع حزب الله مباشرة أو مواربة وما يجمع بينهم وبين الحزب

http://eliasbejjaninews.com/archives/62076

بالصوت/فورمات/MP3/الياس بجاني: قراءة في ما يجمع بين المتحالفين مع حزب الله وبينهم وبين الحزب/26 كانون الثاني/18/اضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/newmp3.17/elias.hezbollah allies26.1.18.mp3

بالصوت/فورمات/WMA/الياس بجاني: قراءة في ما يجمع بين المتحالفين مع حزب الله وبينهم وبين الحزب/26 كانون الثاني/18/اضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/newwma17/elias.hezbollah allies26.1.18.wma

 

حزب الله الإرهابي والإيراني 100% هو غير مطابق للمواصفات اللبنانية

الياس بجاني/26 كانون الثاني/18

المواقف المتناقضة من فيلم البوست الأميركي بينت دون أي لبس أو شك كم أن حزب الله الإيراني والمذهبي والإرهابي هو في غربة تامة عن فكر وثقافة وحضارة وحرية ومزاج وتاريخ وحاضر ومستقبل اللبنانيين .

حزب الله غير مطابق لأي من المواصفات اللبنانية وهو بكل مفاهيمه وثقافته البالية لا يزال يعيش في أزمنة القرون ما قبل الحجرية.. ربي احمي لبنان من أخطاره والكوارث.

عملياً وواقعاً معاشاً إن ما يجمع بين كل المتحالفين مع حزب الله هي مجموعة من مركبات الانتهازية والتلون وأولوية المصالح الخاصة من مال ونفوذ وسلطة.

وعملياً وواقعاً معاشاً ما يجمع بين احزب الله والمتحالفين معه ينحصر في الإستغلال الآني والوصولية.

وعملياً الأحزاب اللبنانية هي إما شركات تجارية وعائلية أو وكلاء لدول خارجية ولجماعات دينية واديولوجية .. وبالتالي كل هؤلاء اولوياتهم هي لا المواطن ولا الوطن..

مطلوب من المواطن عدم الإقتراع للأحزاب، لكل الأحزاب دون استثناء، بل الإقتراع للمستقلين ولمجموعات المرشحين الأحرار من أصحاب الثوابت الوطنية والسيادية المشهود لهم بالنزاهة والشفافية والصدق.

 

فشل مؤكد لكل معارض من داخل الأحزاب اللبنانية الشركات والوكلاء... إلا إذا؟!

الياس بجاني/25 كانون الثاني/18

لم ينجح حتى الآن أي معارض من داخل أي شركة حزب من أحزاب لبنان التجارية والعائلية والوكلاء لأن حردهم واعتراضاتهم عندما يحدث فهو إما بسبب امور شخصية أو ادارية أو على خلفية حصص.. وليست على خلفية الخيارات السياسية والإستراتجية والتحالفات.. في الخلاصة ودون لف ودوران فإن من هم في شركات الأحزاب يوالون صاحب الشركة الحزب ولا علاقة لهم بأي قضية خارج اطار مزاجية ومصالح وتجارة وتلون هذا الشخص المالك أو الوكيل..وبالتالي لا بصر ولا بصيرة ولا حرية ولا استقلالية ولا حتى رأي حر..إلا أذا استغفر أحدهم وتاب واقسم أن لا يقترب من أي حزب..وكلون يعني كلون..

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

تحية اكبار للشعب الكردي

الياس بجاني/25 كانون الثاني/18

من حق الشعب الكردي أن تكون له حرية الحفاظ على ثقافته وقوميته وحضارته ولغته وحضارته وأمنه وتقرير مصيره واختيار حكامه.. تحية اكبار للشعب الكردي.

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

الحريري من دافوس: "كل المكونات السياسية ملتزمة بالنأي بالنفس"

الياس بجاني/24 كانون الثاني/18

الحريري من دافوس: "كل المكونات السياسية ملتزمة بالنأي بالنفس"

ترى هل دولته يتكلم عن لبنان أو عن بلد آخر. مما هو مؤكد أن دولته يعيش في في غير واقع لبنان المحتل من إيران وحزب الله الإرهابي والمذهبي.. وفي وهم وحلم يقظة.

في الخلاصة فإن الحاكم المزور للحقائق والمنسلخ عن معاناة ناسه والعامل لغير مصلحة بلده يفقد ثقة الناس ويصبح عبئاً ثقيلاً عليهم وهذا هو للأسف حال الرئيس الحريري الحالي بعد أن غير جلده وانطوى تحت مظلة المحتل وداكش السيادة بالكرسي وقفز فوق دماء الشهداء..

 

الموت حق وهو انتقال من خيمة ترابية إلى حياة ابدية

الياس بجاني/24 كانون الثاني/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/62026

أنا القيامة والحياة، من آمن بي وإن مات فسيحيا، وكل من يحيا ويؤمن لن يموت إلى الأبد. (انجيل القديس يوحنا/11/25-26)

نحن لا نستفيق على واقعنا ووجودنا المؤقت والآني على هذه الأرض الترابية والفانية إلا عندما نفاجئ بموت عزيز او قريب ..

عندها، وفقط عندها، ورغماً عن طبيعتنا البشرية الأنانية والتعموية نُصدَّم بما جرى وكأننا نواجهه الموت للمرة الأولى ونتذكر مجبرين وغير مخيرين أن هذا الموت الذي لا يمكن فهمه بغير الإيمان الكلي بالله وبقدرته وبمشيئته هو حق علينا وأن لا مفر منه..

هنا وآنياً تتغير وجهة أفكارنا وطبيعة أجنداتنا وتتوقف كلياً سيطرة غرائزنا على عقولنا ويسكت مؤقتاً بداخلنا صوت إنساننا العتيق مجبراً.

ولكن وبعد أيام قليلة نخدر الحدث ونهمشه في وجداننا وفي ذاكرتنا حتى النسيان، ونعود إلى حيث كنا في وضعيتنا كترابيين وتستمر الحياة ونتابع سباقنا وأطماعنا وسعينا اللامتناهي إلى تنفيذ أجنداتنا الذاتية والأرضية متعامين ومتناسين عن سابق تصور وتصميم ومن جديد عن أن الموت لن يوفرنا كما أنه لم يوفر أي إنسان كائن من كانفقير أو غني..حاكم أو مواطن.. مريض أو متعافي..شرير أو صالح!! الموت يساوي بين جميع البشر..

اليوم وبأسى وحزن فقدنا (في بلدة عاريا-المتن الجنوبي) الخالة العزيزة جمال (أم جوزيف) عن عمر ناهز التسعين، وأمس هي فقدت ابنها شربل الخمسيني بنتيجة حادث مفجع..

الأم جمال لم ترد أن تترك ابنها يرحل وحيداً فرحلت هي معه لترافقه كما رافقته طوال عمرها..

إنها الأمومة بأبهى صور المحبة والتفاني والعطاء..

كبشر وكترابيين، أمام الموت نتوقف عاجزين عن غير الصلاة لراحة أنفس من فقدنا طالبين من الله ومتضرعين له أن يسكنهم فسيح جناته ويرأف بهم، ويغفر لهم خطاياهم وهم يقفون خاشعين أمامه يوم الحساب الأخير، وراجين منه وهو الغفور أن يعيدهم إلى مساكنه السماوية حيث لا وجع ولا هموم ولا خوف ولا حروب ولا غرائزية..بل فرح دائم وسعادة كاملة.

ونحن نعلم أنه إذا هُدِم بيتنا الأرضي، وهو أشبه بالخيمة، فلنا في السموات بيت من بناء الله لم تشده الأيدي (من رسالة القديس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 05/01-02)

في ايماننا المسيحي نحن لا نموت، بل ننتقل من الموت إلى الحياة، ومن خيمة ترابية هي الجسد الفاني إلى الحياة الأبدية، لنسكن إلى جانب القديسين والبررة في جنة الخالق الأب الذي هو الله جل جلاله.

وداعاً للخالة جمال وللعزيز لشربل ابنها والصبر والسلوان لعائلتهم الكريمة.

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو/مقابلة الصحافي والكاتب السياسي نبيل بومنصف من تلفزيون ال بي سي ومداخلة لهشام حداد

فيديو/مقابلة الصحافي والكاتب السياسي نبيل بومنصف من تلفزيون ال بي سي/26 كانون الثاني/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل

http://eliasbejjaninews.com/archives/62068

https://www.youtube.com/watch?v=JTf3P5MX3Ig&t=42s

الملفات التي تم التطرق اليها خلال المقابلة

الحرب الإعلامية بين حزب الله والتيار الوطني الحر

الحملات الهادفة لكبت الحريات والدعوى على هشام حداد

الانتخابات والقانون الانتخابي والتحالفات

قراءة في نتائج الانتخابات

قراءة في اعنف المواجهات الانتخابية السنية المتوقعة والنتائج المتوقعة

تحالف الحريري وعون وخلفياته

ضمور 14 و08 آذار بعد انتخاب عون

انتخابات انتخابية دون عناوين سيادية واستقلالية

معارضة النائب سامي الجميل

أولويات الحكم السعودي الجديد ولبنان ليس من بينها

مسؤولية السياسة السعودية باختلال التوازن في لبنان وترجيحه لمصلحة حزب الله

المفاهيم السياسية اللبنانية في مواجهة التكلس الحزبي وسطوة الزعامات

التفاهم بين القوات والتيار بمقارنة مع تفاهم حزب الله والتيار

ملف فيلم ال بوست

 

فيديو/مداخلة هشام حداد من تلفزيون ال اوتي في/26 كانون الثاني/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل

https://www.youtube.com/watch?v=NheczzsvNrQ

 

فيديو/من تلفزيون الجديد/برنامج العين بالعين - موقف من طوني خليفة حول إدعاء القضاء على هشام حداد/26 كانون الثاني/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل

https://www.youtube.com/watch?v=tRzPBE6u-CI

 

برسم الطاقم السياسي اللبناني الذي لا وجود في قاموسه لمبدأ تداول السلطة ولا لمفهوم الإستقالة مهما كانت الفضائح من قمامة وسرقات وسمسرات وغيرها ...فلعلى وعسى!!!؟؟

*استقالة مفاجئة لزعيم حزب المحافظين في مقاطعة أونتارو الكندية باترك براون على خلفية اتهامات باعتداءات جنسية وجهتها له نساء وذلك قبل توليه موقع القيادة

The decision was unanimous': How two late-night conference calls ended Patrick Brown's PC leadershiphs

http://nationalpost.com/news/politics/the-decision-was-unanimous-two-late-night-conference-calls-ended-patrick-browns-pc-leadership

 

بيان "تقدير موقف" رقم 130/من يريد"حماية" المملكة يتدخل لمنع صحافة وإعلام "حزب الله" من شتيمة "آل سعود" بعدها يجوز إستدعاء هشام حداد!

26 كانون الثاني/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/62074

في السياسة

يرفع التيار الوطني الحرّ اليوم شعار "الذهاب الى الدولة المدنيّة"!!!

إستنساخ وسرقة ملكيّة فكريّة لشعار رفعه 14 آذار في العام 2009 "العبور الى الدولة". (ويعود الفضل بالتسمية لأنطوان حداد - قبل مغادرة "التجدّد الديموقراطي").

وإذا تجاوزنا "السرقة" وذهبنا إلى مضمون الشعار، نجد أن تياراً طائفياً بإمتياز بنى شعبيته على "حقوق المسيحيين" وعلى محاولة التعويض عن "سرقة إمتيازاتهم من قبل المسلمين في الطائف" يريد اليوم الدولة المدنيّة!!

تيّارٌ تحالف ضد السنّة مع الشيعة وضد الشيعة مع السنّة وصعد بحبلٍ ونزل بآخر على أوتار الطائفية! إستفاق اليوم على الدولة المدنيّة!

تيّارٌ نعت السيدة بهيّة الحريري بأنها والدة أحمد الأسير، ويعتبرها اليوم "إم الكلّ". يستفيق على الدولة المدنية!

زعيمه ونوابه ووزراؤه يعملون على "إستعادة حقوق المسيحيين"! وكأن حقوق المسلمين او حقوق اللبنانيين مؤمنة! يستفيق اليوم على الدولة المدنيّة!

تيّارٌ يؤمن بتحالف الأقليات في وجه الغالبية السنيّة يستفيق على دولة مدنية!

تقديرنا

"يللي استحوا ماتوا"!

مرّ على لبنان دجّالون...

إنما ما نحتاجه اليوم صدق الرجال وثبات النساء وذكاؤهم!

لا نزال في بداية مرحلة الدجل، والآتي أعظم!

الله يستر ماذا سنرى من شعارات لدى مجموعات أخرى!

اذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.

أخيراً،

المس بالحريات الإعلامية ممنوع في لبنان كما هو ممنوع الإساءة الى دولة شقيقة مثل المملكة العربية السعودية.

ومن يريد"حماية" المملكة يتدخل لمنع صحافة وإعلام "حزب الله" من شتيمة "آل سعود" بعدها يجوز إستدعاء هشام حداد!

 

فارس سعيد: سننجح في تثبيت كتلة نيابية ترفض الخضوع لحزب الله

26 كانون الثاني/18/غرد النائب السابق الدكتور فارس سعيد على حسابه الشخصي في تويتر كاتبا "‏في العام ٢٠٠٩ سعى حزب الله للحصول على ثلث مجلس النواب يبدو اليوم الأمور إنقلبت رأساً على عقب ومع ذالك سننجح في تثبيت كتلة نيابية رافضة أمر واقع الخضوع للحزب .هذا حقنا و فيه ضمانة لبنان".

 

"عكاظ": الخناق على رقبة "حزب الله" يشتد.. ونصرالله يتصدّر المستهدفين

المركزية/26 كانون الثاني/18/اشارت صحيفة "عكاظ" السعودية الى "ان الخناق على "حزب الله" يضيق شيئاً فشيئاً. فقد تزايدت مطالبات اعضاء في الكونغرس الأميركي لوزارة العدل بفتح تحقيق في توقف "مشروع كساندرا" لوقف قيام "حزب الله" بتهريب المخدرات للولايات المتحدة واوروبا".

ونقلت عن محللين قولهم "ان إدارة الرئيس السابق باراك اوباما اوقفت المشروع الذي كان سينتهي بتوجيه اتهامات جنائية لزعيم الحزب حسن نصر الله، استجابة لوساطة من إيران لثناء التفاوض على الاتفاق مع طهران في شأن برنامجها النووي". ونقلت عن مجلة "فورين افيرز" وموقع "بوليتيكو" الإخباري الأميركي اشارتهما إلى "ان تحقيقات "مشروع كساندرا" توصلت إلى ان "حزب الله" يحتكر تجارة الكوكايين في العالم، وبرع في غسل امواله القذرة منها. وذكر "بوليتيكو" ان التحقيقات وصلت إلى مرحلة توجيه اتهامات جنائية إلى القيادات العليا في "حزب الله"، خصوصاً السيد نصر الله، وعبدالله صفي الدين ممثل الحزب لدى إيران. وتعتقد دوائر الأمن الأميركية ان صفي الدين، وله صلة رحم بنصر الله، هو مسؤول "حزب الله" عن عمليات تهريب الكوكايين، وغسل الأموال. واشارت "فورين بوليسي" امس إلى "ان توجيه اتّهامات جنائية إلى كبار قادة الحزب سيكشف العلاقات الخطيرة بين "حزب الله" وعصابات المخدرات في بلدان اميركا اللاتينية، خصوصاً فنزويلا وكولومبيا والمكسيك. وطالبت "فورين بوليسي" بإعادة فتح ملف التحقيق في فضيحة البنك اللبناني الكندي الذي كشف تنسيق "حزب الله" مع 300 محل لبيع السيارات المستعملة في اميركا لغسل الأموال بتصدير سيارات مستعملة لدول غرب افريقيا. كما دعت إلى تصنيف "حزب الله" "منظمة إجرامية عابرة للحدود" لتضييق الخناق على نشاطاته الإجرامية في بلدان اوروبية حليفة للولايات المتحدة"، تختم "عكاظ".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 26/1/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

ينحسر "أوسكار" اعتبارا من ظهر الغد بعدما اشتدت برودة الطقس وتشكلت طبقات من الجليد على المرتفعات.

سياسيا درجات الحرارة مرتفعة بعض الشيء بفعل المؤتمرين(2) الصحافيين(2) اللذين(2) عقدهما الوزيران جبران باسيل وعلي حسن خليل. وقد غمز باسيل من قناة المذهبية السياسية مطالبا بإلغائها. ورد الخليل بأن ما من أحد يستطيع ان يمرر قضايا لا تتماشى مع الدستور.

ورغم مواقف كل من وزيري الخارجية والمالية سجل مزيد من التأكيد على موعد الانتخابات النيابية. وفي هذا السياق جاء موقف وزير الداخلية نهاد المشنوق عقب اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بملف الانتخاب برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الكبير.

وفي مجال آخر أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الامم المتحدة عبر مساعد الامين العام بضرورة تصحيح الخط الازرق في ضوء التمادي الاسرائيلي. وركزت على هذا الموقف مندوبة لبنان في الامم المتحدة أمال مدللي.

وفي الخارج مؤتمر فيينا السوري أقر بهدنة في الغوطة في دمشق كما أقر تبادل المعتقلين بين النظام والمعارضة. وفي تركيا اكد الرئيس أردوغان على حق بلاده في الخطوة العسكرية في الشمال السوري.

عودة الى الوضع المحلي ففي موازاة برودة الطقس سخونة مواقف لدى الوزيرين(2) باسيل والخليل. ونبدأ مع الوزير باسيل الذي إقترح إلغاء المذهبية السياسية مرحليا من دون تعديل دستوري.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

ما عاد هناك متسع من الوقت لأي تعديلات.. الانتخابات في موعدها بلا ميغاسنتر وبلا بطاقة بيومترية وبلا تمديد مهلة تسجيل المغتربين.

هذا ما خلص إليه وزير الداخلية بعد اجتماع اللجنة الوزارية المعنية، برئاسة الرئيس سعد الحريري.

المشنوق أصدر تعميما حول مهل الترشيح وتسجيل اللوائح الانتخابية، بدءا من صباح الخامس من شباط المقبل حتى منتصف ليل السادس من آذار، ومع المرشحين مهلة حتى منتصف ليل الحادي والعشرين من آذار للرجوع عن الترشيح.

بالتوازي كانت الماكينات الانتخابية قد انطلقت وفي هذا الاطار كشف نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم عن التحالف مع حركة امل في كل لبنان.

إنطلاق قطار الانتخابات دفع الوزير جبران باسيل إلى الرد على من اعتبر أنهم ينقلبون على الدستور بان يخلقوا أعرافا جديدة ودعا إلى إلغاء المذهبية السياسية للمحافظة على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، فرد عليه الوزير علي حسن خليل بأن الدستور لا يتكيف وفق الأهواء السياسية وهو ليس وجهة نظر، وأضاف: لا نستطيع تفسير الدستور على طريقة المفتين الجدد الذين هم في موقع مسؤولية اليوم وقد ورطوا العهد، ودعا أيضا إلى وضع إلغاء الطائفية السياسية موضع التنفيذ.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

"هشام وبس"... لأن كل شيئ مسيس، ويسيس، في البلد... فإن أغلب الرأي العام على شبه قناعة بأن السياسة هي التي حركت القضاء في قضية هشام حداد، وإن كان المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود مصر على تلقف كرة النار بصدره ليقول إنه هو الذي حرك النيابة العامة الاستئنافية التي أحالت القضية إلى محكمة المطبوعات ...

القضية أخذت أبعادا جعلت هشام حداد في موقع الإجماع على التعاطف معه في وجه خطوة قضائية لن نوصفها بل نترك توصيفها لما قاله وزير العدل ورئيس لجنة الإعلام النيابية ...

وفيما قضية هشام حداد ليس فيها ملف متكامل لجهة أسباب الإدعاء، فإن في أدراج العدلية قضايا غطاها غبار الإهمال وشهور أو سنوات الإهمال، ما يطرح السؤال: كم من مكيال تكال فيه العدالة في لبنان؟ فهناك مكيال السرعة الصاروخية، كما قضية هشام حداد، وهناك مكيال السرعة السلحفاتية كما قضايا النفايات والتهريب والاعتداءات على المشاعات والغلاء والزيادات على الأقساط... كل هذه الملفات عولجت ولم يبق سوى ملف هشام حداد ليصبح البلد "صفر قضايا"...

لكن الواقع ليس كذلك على الإطلاق، فمن تابع المؤتمرين الصحافيين لوزير الخارجية جبران باسيل ووزير المال علي حسن خليل، لا يصعب عليه ان يكتشف ان الجرة انكسرت "مئة قطعة" بين بعبدا وعين التينة... في هذه الحال، أين سيكون الثمن؟ هل في الدورة الاستثنائية لمجلس النواب؟ هل في التعديلات على قانون الانتخابات؟ هل في مؤتمر الطاقة في ابيدجان؟ القطيعة بين بعبدا وعين التينة ستعيد خلط أوراق التحالفات على مستوى كل لبنان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

انه يوم المعارك الكلامية والمؤتمرات الصحافية بين التيار الوطني الحر وحركة امل، بطلا المعارك الوزير جبران باسيل والوزير علي حسن خليل، أما مضمونها فتناول كل شيء، بدأ بمرسوم الاقدمية وصولا الى المؤتمر الاغترابي في ساحل العاج، ما قيل علنا وما لم يقل يدل على ان الاحتدام السياسي مستمر، وأنه سيتصاعد ولن يوفر اي موضوع، واللافت ان وزير المال في رده على الوزير باسيل اصاب بشظاياه العهد، حين لمح الى فشل عملية التغيير والاصلاح، كذلك عندما لمح الى استئثار التيار الوطني الحر بالتعيينات والتشكيلات تحت ستار الحفاظ على حقوق المسيحيين.

انتخابيا، الحراك الجدي بدأ وهو آخذ في التصاعد، ففي السراي انعقد الاجتماع الاخير للجنة الوزارية المكلفة البحث في سبل تطبيق قانون الانتخاب، الاجتماع الذي لم يستمر ساعة كاملة انتهى بنعي الوزير باسيل الاصلاحات كما ثبت سقوط التعديلات التي يقترحها باسيل وأبرزها تمديد مهلة تسجيل المغتربين للاقتراع.

توازيا كان نائب الامين العام لحزب الله يطلق الماكينة الانتخابية للحزب في الجنوب، اما اقليميا مفاعيل مؤتمر سوتشي انتهت قبل انعقاده، اذ اعلن الكرملين ان الرئيس الروسي لن يحضره، وانه لن يسفر عن حل سياسي حاسم للازمة السورية.

* مقدمة نشر أخبار "الجديد"

على مقياس الصقيع الذي يحاصرنا فإن التغيير المناخي ضرب لبنان مع تسجيل أكثر من ملحوظ في ارتفاع درجات الحرارة على السلم السياسي الاحتباس الحراري السياسي وجد متنفسه على المنابر بمؤتمرات صحافية جوالة ما بين وزيري الخارجية والمال حيث استحضر الدستور بنسختين وتفسيرينفيما المطلوب واحد تطبيق الدستور بطبعته الأولى الصادرة ما بعد الطائف. رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وبعد اجتماع هيئته السياسية طرح دفوعه الشكلية عند أبواب من يملك سجلا حافلا بمحاولات العزل والمس بالشراكة الوطنية نافيا نية الانقلاب على الدستور ما دام التعديل يتطلب الثلثين والثلثان يحتاجان إلى توافق سياسي وقال باسيل بما أن الأكثرية ترفض الدولة المدنية نطرح مرحليا من دون تعديل الدستور إلغاء المذهبية السياسية للمحافظة على المناصفة بين المسيحيين والمسلمين وأكد أن لبنان لا ينجح لا بالثنائيات ولا بالثلاثيات وأن السياسة المتبعة في الداخل يحاول البعض تصديرها إلى المنتشرين في الخارج وعند باب المداورة والتثبيت وصولا إلى خصخصة الوزارات أدلى باسيل بدلوه واستراح "عالدعسة" لحق به وزير المال علي حسن خليل ضاربا موعدا "معجل مكرر" لمؤتمر رد الضيم فقال لا نستطيع تفسير الدستور على طريقة المفتين الجدد الذين هم في موقع مسؤولية اليوم وقد ورطوا العهد مضيفا إن الشراكة لا تختصر بإما أكون في هذا الموقع وإما لا يكون الموقع ولا تكون بإما نسيبي في المكان وإما لا يكون المكان. حرب باسيل علي حسن خليل الاستباقية على أعتاب الانتخابات النيابية تبدو كمن يحارب طواحين الهواء فالمادة الخامسة والتسعون من الدستور واضحة وأهم ما نصت عليه في الفقرة باء إلغاء قاعدة التمثيل الطائفي واعتماد الاختصاص والكفاءة في الوظائف العامة والقضاء والمؤسسات لمقتضيات الوفاق الوطني باستثناء وظائف الفئة الأولى التي تكون مناصفة بين المسيحيين والمسلمين من دون تخصيص أي وظيفة لأي طائفة مع التقيد بمبدأ الاختصاص والكفاءة. سبعة وعشرون عاما وطيف إلغاء الطائفية السياسية يحضر في المناسبات في بلد محكوم بملوك الطوائف ممسوك بمافيا سياسية خطفت الدستور واستباحت القوانين والرهان في تغييرها معقود على الانتخابات المقبلة حيث الشعب هو الخصم والحكم ويقول " لهون وبس" حيث اتضح أن " الشبح" هو من حرك النيابة العامة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

بعدما كشف المستور من خلفيات طائفية اوصلت البلاد والعباد الى ما نحن فيه من انقلاب على الطائف وخرق للدستور تفتقت العبقرية الباسيلية على طرح الدولة المدنية في محاولة لتلميع صورة شعارات اهتزت وكادت ان تسقط امام الشعب اللبناني.

محاولة التذاكي لم يصرفها وزير المال علي حسن خليل ورد بالتحذير من اللعب على المسالة المذهبية وتكريس الطائفية داعيا رئيس الجمهورية برسالة مباشرة الى مجلس النواب لتطبيق المادة 59 من الدستور، فهكذا تكون الروحات جدية، أما تفسير الدستور على طريقة المفتين الجدد ممن هم في موقع المسؤولية اليوم فهو لا لا يستقيم وهم اول من ورطوه هو العهد، على مين طرح الدولة المدنية وهناك من يتجاوز الكفاءة ويلغي دور مجلس الخدمة المدنية وهذا اضعف الايمان ليكون الطرح جديا، خيطوا بغير هالمسلة المدنية.

براءة اختراع في عالم السياسة والاعلام وفي نشرة اخبارية واحدة لا بد وأن يسجلهما وزير الاقتصاد لمصلحة حقوق الملكية الفكرية لقناة الـ otv ومن خلفها تيار العائلة الرئاسية الذي تنسق باسمه، ففي سابقة لم نشهدها من قبل ردت القناة على نفسها ليثبت بالوجه الشرعي ما قلناه بالامس من ان تيار العائلة الرئاسية كاللوتو، بين الاثنين والخميس يقول الشيء ونقيضه، ومن كان مع التطبيع بات يزايد كلاميا على المقاومة وليس على الكلام جمرك، فعلا اسم على مسمى، هو تيار التغيير في المواقف بين ليلة وضحاها، فهل هناك بعد من يصدقه؟ اما الكلام عن ان تيار العائلة لا يتخلى عن جلده فمردود، واللبنانيون شاهدوا من شلح جلده بالكامل في عدة محطات.

الاختراع الثاني هو محاولة قناة Otv تطييف مؤتمر للاغتراب في ابيدجان باستخدام لغة اعلامية طائفية غير معهودة من خلال وضع صفة رجل اعمال شيعي في ابيدجا في أحد تقاريرها بهدف ايصال صورة طائفية للرأي العام، فعلا سبق القول ليس للاكذوبة ارجل ولكن للفضيحة اجنحة، واذا كانت العائلة الرئاسية وقناته التلفزيونية استشهدت بأبو عبدو بالامس فهي تفوقت عليه بأشواط بفروعها وتعدد اختصاصاتها بين انتهاك الدستور وخرق الطائف، بدءا وليس اخرا بمروسم الاقدميات ووقف دورات الموظفين في مجلس الخدمة المدنية بذريعة طائفية وصولا الى فتاوى القوانين غب الطلب وبطلها والي العدل سليم جريصاتي المتفرغ حاليا للعائلة الرئاسية ولقمع الحريات لكل من يخالفه الرأي ويخالف سياسة العائلة الرئاسية، وكل ذلك في سبيل امر واحد، السلطة والسلطة، المال والمال.

الضمان هو احد الملفات الجديدة التي تحاول العائلة المتحكمة وضع يدها عليه وافتعال مشكلة حوله بالتدخل والضغط لوقف انتخابات مجلس ادارته وبالتالي ايجاد موطئ قدم للعائلة يمكنها من التحكم بمليارات الدولارات والدليل ما ورد في مقدمة الـ otv بالامس حرفيا " الضمان مرفق يحتوي على مليارات الدولارات" واذا عرف السبب بطل العجب.

محاولة تطيير الانتخابات التي قادها وزير الخارجية جبران باسيل بذريعة التعديلات سقطت اليوم في اللجنة الوزارية المكلفة تطبيق قانون الانتخاب الى غير رجعة بعدما باتت منتهية الصلاحية بمرور الزمن، انتخابيا اعلن حزب الله اليوم التحالف مع حركة امل التحالف في كل دوائر لبنان من دون استثناء ليتكامل هذا الموقف مع موقف الرئيس بري الذي أكد ان الحركة والحزب هما اثنان بواحد.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

ما تأكد اليوم، أن إصلاحات قانون الانتخاب، قد طارت ... وما تأكد اليوم أيضا، أن عصفورية الانتخابات قد فتحت على كل مصاريعها، بلا ضوابط ولا قيود ولا أصول ولا أعراف ... ولأن الأمر كذلك، تلقت الأو تي في، بعض شظايا الانفعالات والتوترات... لا لشيء إلا لأنها محطة تسمي الأشياء بأسمائها من دون توريات لغوية ولا خبث سياسي ولا نفاق إعلامي ولا قاموس التقية الباطنية المشفر على قاعدة ازدواجية الوجدان والسلوك أو انفصام العقل واللسان ...

فال "أو تي في" حين تقصد موتورا في كلامه وموقفه تسمي الموتور ولا تغمز أو تلمز... وال أو تي في حين تقارب موضوعا مذهبي الدوافع والدافعين والمدفوعين والدفعات فهي تكتب أسود على أبيض حقائق الأمور من دون مواربة ولا كذب على الناس ...

نعم ورد في تقرير للأو تي في أمس، صفة مذهبية لرجل أعمال لبناني لأن الموضوع كان حول موقف مذهبي من حدث اغترابي... وقد يكون الأمر خطأ مهنيا والأوتي في تملك الأقصى من الجرأة الأدبية على الاعتراف بأي هفوة ...

وقد تكون التسمية جارحة لتعميات البعض ومعصياته المكتومة على مبدأ "فاستتروا" والأو تي في تملك من الثقة المطلقة بخطها وحقها وموقفها ولغتها ورسالتها ما يعطيها كل القدرة على تصحيح أو توضيح ...

لكن المسألة في مكان آخر كل المسألة أننا نملك عينين اثنتين، نرى بهما كل الحقيقة خصوصا الحقائق التي يتوهم البعض أنه يخفيها عن الناس... ولكننا لا نملك لسانين ولا وجهين ولا نجيد التكلم بلغتين لغة وطنية مزعومة في الخطاب حتى المحاضرة ولغة مذهبية مذمومة ومسمومة في السلوك حتى المفاجرة ...

لكن الأو تي في، ستتوقف اليوم عند هذا الحد وستتوقف تحديدا عند كلام وزير المالية نقلا عن رئيس مجلس النواب، بأن فريقه لا يزال يريد للعهد أن يكون ما بايعه اللبنانيون لتحقيقه ...

عند هذه النقطة، من افتراض حسن النية تتوقف الأو تي في اليوم آملة ألا تكون مخطئة في الظن والتقدير... على أمل جلاء الحقائق واستشراف المواقف بعدها لكل حادث حديث ولدينا الكثير من الكلام البلا تعميات والمليء بالتسميات ...

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

نحمي والدم فداء، ولا ننتظر محطة انتخاب، ونبني والواجب وطني هو بعض من وفاء لأهل قدموا الغالي والنفيس، لأجل كرامة ووحدة لبنان.

نحمي ونبني وننطلق الى الانتخابات النيابية بواجب المشاركة الوطنية لأجل الشراكة الحقيقية في وطن يعرف ابناؤه ان لا بديل عن التلاقي والحوار مهما علا الخلاف او الاختلاف، ومهما حاولت الغرف السوداء ان تلعب على التباينات، او ان تحرض لضرب الانتخابات كما اشار نائب الامين العام لحزب الله.

الشيخ نعيم قاسم الذي اعلن انطلاق الماكينة الانتخابية لحزب الله في منطقة الجنوب الاولى بالتحالف الكامل مع حركة أمل اكد ان تلك اغرف السوداء خارجية وليست داخلية وأن الانتخابات في موعدها ولا مبرر لكل الاحاديث عن تأجيلها، اخر الاحاديث عن تعديلات في القانون الانتخابي طوته اللجنة الوزارية اليوم خلال اجتماعها في السراي، وعلى اهمية الاصلاحات المطروحة فإن المواقيت ضيقة ولا مجال للتعديل باعتراف الجميع، فإالى الانتخابات در.

أما ميزان الحريات الاستنسابي فقد اطبق بالحرم القضائي على موقف اعلامي ترفيهي تحت عنوان العلاقة بالاشقاء العرب، فأية حمية قضائية استنسابية حضرت في موقف خال من اي اساءة او تجريح وغابت عن مواقف لامست حدود التحريض والتفجيع ضد لبنانيين واشقاء عرب واخرين، فإلى متى التعاطي بإزدواجية في بلد التنوع والحرية.

 

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 26/1/2018

النهار

نفي مصرف لبنان الاتّجاه إلى منع سحب العملات بالدولار عبر الصرّاف الآلي ترافق مع دعوة إلى اجتماع للبحث في الأمر كانت توزّع عبر الهواتف الذكيّة.

يُفضّل مسؤول عدم التصريح في موضوع تهريب السوريّين عبر الحدود اللبنانيّة ومن ورائها لأن في "فمه ماء".

لم يرد أحد الوزراء على اتّهام مسؤول كتائبي له "بالشركة من تحت الطاولة مع السلاح".

الجمهورية

يشكو عدد كبير من المرشحين من أن قادة اللوائح الإنتخابية يُحدِّدون تسعيرات عالية لضمِّهم إليها مع عدم ضمان فوزهم.

أبلغ مرجع كبير مسؤولاً روحياً إنزعاجه من تحرُّكات وإعتصامات قطاع مهمّ للحصول على مطالبه معتبراً أن الأمر زاد عن حدِّه.

أبلغ مرجع كبير مسؤولاً روحياً إنزعاجه من تحرُّكات وإعتصامات قطاع مهمّ للحصول على مطالبه معتبراً أن الأمر زاد عن حدِّه.

اللواء

تتأخر معاملات لدى جهة رسمية، خلافاً لما كان يحصل في السنة الفائتة، لأسباب تتعلق بأولي الأمر أنفسهم!

يلجأ خبراء انتخابات إلى "حيل رياضية" في اقتراح اللوائح، وتشكيلها حرصاً على فوز اللائحة المنشودة..

فوجئ مسؤول لبناني بوقائع وضعها أمامه مسؤول أميركي، رافضاً بقوة الأخذ بها؟

المستقبل

قيل ان محاولات يائسة يقوم بها كل من رئيس حزب مسيحي ووزير سابق معارضين لعقد تحالفات انتخابية مع مرشحي المجتمع المدني لكنها قوبلت برفض قاطع من قبل هؤلاء المرشحين.

الشرق

لفتت مرجعة الى ان الاشتباك بين الرئاستين الاولى والثانية سيحضر بقوة في الانتخابات النيابية المقبل، على خلفية الصلاحيات.

تساءل قيادي حزبي عن سر احجام "حزب الله" عن القيام بدور فاعل ومؤثر في اعادة ترميم العلاقات بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري.. ونفت ان يكون وراء ذلك أسباب خارجة عن ارادة الحزب.

لم تفلح المساعي بعد في تقريب وجهات النظر بين حزبي "الكتائب" و"القوات اللبنانية" والاعداد للقاء بين سمير جعجع وسامي الجميل على أبواب الانتخابات.

الاخبار

قطعت المفاوضات شوطاً كبيراً لتركيب لائحة لخوض الانتخابات النيابية في دائرة بيروت الاولى، بقيادة حزب الكتائب. وتضم هذه اللائحة إلى جانب النائب نديم الجميل كلاً من: الناشط السياسي دافيد عيسى والعميد المتقاعد جان تالوزيان، المدعوم من رئيس مجلس إدارة مصرف سوسيتيه جنرال أنطون الصحناوي.

لا تزال تتفاعل قصة طلب حركة أمل من مناصريها ومن فاعليات الجالية اللبنانية في ساحل العاج، مقاطعة مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي تُنظمه وزارة الخارجية والمغتربين في الثاني والثالث من شباط المقبل في مدينة أبيدجان، بسبب الخلاف بين التيار الوطني الحر وحركة أمل على "مرسوم أقدمية ضباط دورة عام 1994". الخارجية اللبنانية مُصرّة على إنجاح المؤتمر "بمن حضر". وقد بذل الوزير جبران باسيل جُهداً في حثّ رؤساء البعثات والمغتربين على المشاركة في المؤتمر، طالباً أيضاً الاتصال بالشخصيات التي أكدت حضورها وتلك التي من المفترض أن تُلقي كلمةً، للتأكد من التزامها. وقد انتقل وفدٌ من "بسترس" إلى أبيدجان، للإشراف على التنظيم. من ناحية أخرى، يجري التداول بين أبناء الجالية في أبيدجان برسالةٍ تُعبّر عن سخطٍ من "تصدير انقساماتكم نشكر إيعازكم لضرب التجمعات الاغترابية الناجحة التي غرّدت وتُغرّد خارج سرب المذهبية والحزبية نشكر الصورة التي تكونت لدى المعنيين العاجيين عن أخلاقنا وعاداتنا واستراتيجيتنا التعاونية والوحدوية والقومية والوطنية".

لا يزال المُرّشح عن المقعد الشيعي في دائرة كسروان ــ جبيل ربيع عواد يؤكد لسائليه أنّه "حُسم ترشيحه من قِبَل التيار الوطني الحر". وفي الوقت نفسه، يطلب النائب عباس هاشم من مناصريه "شدّ الهمة لانطلاق العمل الانتخابي، لأنّه سيكون مُرشحاً". وما بين الاثنين، تُصرّ مصادر في فريق 8 آذار على أنّ "اسم المُرشح في جبيل لم يُحسم بعد".

البناء

توقعت مصادر معنية بوضع المعارضة السورية أن تتشقق هيئة التفاوض بين ثلاثة تيارات واحد يمثل الائتلاف الذي يتبع لتركيا وسينفذ الطلب التركي بالمشاركة في سوتشي ويدافع عن خيارها، وثانٍ يمثل فصائل الجنوب والتابع للأميركيين مباشرة وسينسحب من الهيئة، وثالث تابع للرياض وسيواجه بقوة التمويل السعودي المحاولة التركية ويهدّد بمؤتمر جديد في الرياض لإعادة النظر بتشكيل الهيئة المفاوضة. وقالت المصادر ربما تكون هذه الانشقاقات بداية النهاية لهيئة التفاوض ولوجود تشكيل موحّد يمثل أبرز المعارضات السياسية والمسلحة.

أكدت أوساط سياسية أنّ دولة خليجية تواصل تحركها في لبنان على خطين: الأوّل، السعي إلى إطاحة الانتخابات المقرّرة في شهر أيار المقبل، وفي حال الفشل "تخريب" التحالفات الانتخابية للقوى المناهضة لدور الدولة المشار إليها في لبنان والثاني هو الضغط بكلّ الوسائل المتاحة لتركيب لوائح لـ "قوى 14 آذار" بقيادة حزب "القوات"، ظناً منها أنّ تلك اللوائح سيكون لها تأثير كبير في الانتخابات من خلال التمويل الكبير المرصود لها.

 

الياس الزغبي: التردد في حسم التحالفات لم يعد مبررا

الجمعة 26 كانون الثاني 2018/وطنية - رأى عضو قيادة "قوى 14 آذار" الياس الزغبي في تصريح أن "التردد في حسم التحالفات لم يعد مبررا إذا كان حزب الله وتيار المستقبل قد أكدا استحالة تحالفهما". وقال: "انطلاقا من هذا الرفض المتبادل، يفرض المنطق السليم إعادة تكوين التحالفات على أساس العقد السياسي التاريخي في 14 آذار، طالما أن قيادة فريق 8 آذار تركز علنا وبمثابرة وإصرار على جمع أطرافه في جبهة متماسكة". وختم: "لذلك، لا بد من إبرام مصالحات واسعة وواضحة بين مكونات 14 آذار ، ويكون أي تحالف مع فريق العهد بالقطعة وفقا للمصلحة الانتخابية، طالما أن الرابط السياسي الاستراتيجي غير موجود".

 

ريفي: ‏الإدعاء على هشام حداد لسخريته من أحد المنجمين هو آجتزاء وإستنساب ومس بحرية التعبير

الجمعة 26 كانون الثاني 2018 /وطنية - غرد الوزير السابق اللواء اشرف ريفي عبر تويتر قائلا:"‏الإدعاء على هشام حداد لسخريته من أحد المنجمين هو آجتزاء وإستنساب ومس بحرية التعبير. كان الأحرى ملاحقة من أساؤوا للعلاقة اللبنانية - السعودية ومن يستخدمون لبنان منصة لتهديد المملكة ودول الخليج العربي".

 

القاري الافريقي: لتأجيل انعقاد مؤتمر الطاقة الاغترابية المقرر في 2 و 3 شباط في ابيدجان

الجمعة 26 كانون الثاني 2018 /وطنية - وجه رئيس المجلس القاري الافريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم عباس فواز "نداء الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيسين نبيه بري وسعد الحريري المؤتمنين على لبنان بجناحيه المقيم والمغترب"، آملا منهم "الاستجابة لطلب رؤساء الجاليات اللبنانية والمغتربين في ساحل العاج، خصوصا وفي افريقيا عموما، بتأجيل انعقاد مؤتمر الطاقة الاغترابية المقرر في 2 و 3 شباط في ابيدجان الذي تنظمه وزارة الخارجية والمغتربين". وقال فواز: "ان انعقاد المؤتمر في ظل الظروف غير مؤاتية كالتي نشهدها ستفقده أهميته والمرجو منه ونصبو اليه جميعا، لأن الهدف منه أولا وأخيرا هو توحيد المغتربين والتواصل معهم واستنهاض طاقاتهم وإمكانياتهم وتوظيفها في خدمة الوطن والاغتراب، وبما ان تحقيق ذلك متعذر في هذا المؤتمر ولأن همنا الوحيد هو انجاحه وليس العكس نتوجه اليكم وأنتم الحرصاء على الاغتراب بأن تتدخلوا لتأجيله الى حين توفر المناخات الايجابية المطلوبة التي يحتاجها المؤتمر وتأتي نتائجه على مستوى قوة الاغتراب اللبناني في افريقيا وقدرته ومكانته ومن أجل أن تكون لصالحه ولخدمة الوطن". أضاف: من واجبنا وحقكم على اللبنانيين مقيمين ومغتربين إعلامكم بأن معظم رؤساء الجاليات في افريقيا طالبوا برفع صوتهم والتمني عليكم تبني مواقفهم المطالبة بتأجيل انعقاد هذا المؤتمر الى موعد آخر لأنه ستكون لانعقاده تداعيات ونتائج لن تكون لصالح الاغتراب وربما تنعكس سلبا على وحدة الاغتراب اللبناني في افريقيا المشهود له بالتماسك والتضامن والتعاون، وقد يؤدي انعقاده عكس رغبة الأكثرية من المغتربين الى خلق أجواء من التشنج والانقسام". وختم: "وهذا ما لا ترضونه ونرضاه، وأنكم بحكم مسؤولياتكم التي نقدرها ونثمنها عاليا ينتظر المغتربون اللبنانيون في افريقيا منكم اتخاذ القرار الصائب للحؤول دون انعقاده في هذا الوقت بالذات حتى لا نقع في المحظور والمجهول".

 

هكذا ينفّذ "حزب الله" مخطط التغيير الديموغرافي في ريف حمص

أورينت نت - يزن التيم تاريخ النشر: 2018-01-26 /القصيرحزب اللهعمّدت ميليشيا "حزب الله" على إجراء تغييرات ديموغرافية واسعة في المناطق التي سيطرت عليها في ريفي حمص، من خلال تهجير أهلها، وجلب العائلات الشيعية من لبنان وسوريا للسكن فيها.

وقال الناشط يامن الحمصي لأورينت نت، إن القصير شهدت خلال العام الماضي، قيام حزب الله بنقل مهجري وسكان بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام إلى مدينة القصير بريف حمص الجنوبي، لتتحول بذلك القصير من المدينة ذات النسيج الطائفي المتنوع والمتعارف بانسجامه، إلى مدينة تحوي بداخلها على مقاتلين شيعة مع عائلاتهم. وتملك القصير موقعاً جغرافياً هاماً بالنسبة لحزب الله، لمحاذاته لحدوده داخل لبنان، بالإضافة لكونها أحد المعابر الهامة لمقاتلي الحزب ولأسلحته التي يقوم بنقلها عبر الطريق الواصل بين لبنان والقصير، ويعتبر توطين سكان كفريا والفوعة في القصير مصدر أمانٍ لتلك الحدود ولذلك المعبر الاستراتيجي.

مخطط استعماري

وأشار يامن الحمصي بأن هذا التغيير في الخريطة السكانية لأهالي المدينة لم يكن وليد اليوم والأمس، بل إنه مخطط استعماري بامتياز قام به "حزب الله" بالتنسيق مع النظام منذ عام 2013 عند سيطرة الحزب على مدينة القصير، حيث قامت وقتها الميليشيات بطرد الكثير من العائلات السنيّة إلى خارج المدينة وتهجيرهم إلى مدن حمص وحماة، كما أن منطقتي دير بعلبة والبياضة في حمص تحولتا لمقرات ومراكز تواجد لحزب الله وإلى سكن خاص للعائلات من أبناء الطائفة الشيعية.

ويروي أبو عبد الله أحد سكان مدينة القصير السابقين أن ميليشيا حزب الله رفضت عودته إلى منزله الكائن في الحي الجنوبي لمدينة القصير عقب نزوحه من المدينة في عام 2013، مشيراً إلى أن ميليشيا الحزب وعدته بتقديم تعويض مالي يمكنّه من شراء منزل جديد في منطقة أخرى، ولكن تلك الوعود لم تنفّذ إلى اليوم. وأضاف أن هناك عدد من العائلات السنية والمسيحية ما زالت تقطن في مدينة القصير ممن لم تنزح إلى خارج المدينة أثناء سيطرة الحزب عليها، ولكنها تعامل بمعاملة فظّة وتحت رقابة وتشديد أمني كبير وذلك خاصة أثناء عمليات نقل الأسلحة والمقاتلين من وإلى لبنان، مع السماح لمقاتلي نسور الزوبعة -الجناح العسكري للحزب القومي السوري الاجتماعي والموالي للنظام السوري- بالإشراف على المنطقة التي تقطنها الغالبية المسيحية، عقب اتفاق سرّي بين حزب الله والحزب القومي السوري الاجتماعي في لبنان في مطلع عام 2014.

إجبار أهالي المنطقة على بيع منازلهم!

وبدأ حزب الله منذ أشهر بتوسيع هذا التغيير إلى قرى وبلدات تحيط بالقصير، بهدف إنشاء مركز كبير لهذه القوات يحاذي مقرات حزب الله في لبنان، وسط وعود بتقديم منازل بديلة لمن يتخلى عن منزله في أي قرية من القرى المحيطة بالقصير، وهذه المنازل ستكون في داخل مدينة حمص في المنطقة القديمة التي يعاد بنائها كحي الوعر وبابا عمرو وغيرها والتي يشرف على بنائها تجار إيرانيون وشركات إيرانية وصينية. وأكد ناشطون أن المنازل التي يتم بيعها للإيرانيين ولعناصر حزب الله تباع بأسعار رخيصة الثمن وبعقود مزورة، دون موافقة أهلها الأصليين، وتحت رعاية وتنسيق من حزب الله مع مؤسسات النظام. فمخططات حزب الله تبدأ بتهجير أهالي المناطق المستهدفة ومن ثم استبدالهم في المرحلة الثانية بأهالي مقاتلي عناصر الحزب للعيش في تلك المناطق، وبذلك تتحول هذه المناطق إلى مناطق موالية تماماً لضمانها تحت جناح النظام وعدم عودتها للمعارضة، بالإضافة إلى نشر المذهب الشيعي فيها، كما حصل في منطقة القلمون بريف دمشق، حيث قام بتفجير عدّة أبنية سكنية داخل القلمون وحرق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية لضمان عدم عودة المهجرين إليها وفقدان أهلها الأصليين من الأمل في العودة إلى أملاكهم التي تم حرقها وتدميرها، من ثم إجبارهم على بيع تلك الأملاك لصالح التجّار المتعاملين مع إيران وحزب الله.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

أشرف ريفي: ما زلت أعارض الحريري على خيارات خاطئة وقاتلة

اشرف الريفي تحدث عن معلومات من ضباط ثقة تؤكد صلة حزب الله باغتيال وسام الحسن

بيروت: يوسف دياب/الشرق الأوسط/27 كانون الثاني/18

دخلت علاقة وزير العدل السابق أشرف ريفي مع تيار المستقبل ورئيس الحكومة سعد الحريري مرحلة اللاّعودة، وجاء توقيف القوى الأمنية لعدد من مناصريه، ليزيد الأمور تعقيداً ويقطع الطريق على أي محاولة تقارب بين الطرفين عشية الانتخابات البرلمانية، التي تعمل ماكينات الطرفين على استقطاب أوسع تأييد في الشارع السنّي. وفي حوار أجرته معه الشرق الأوسط، جدّد ريفي هجومه على تيّار المستقبل، متهماً إياه بـالانقلاب على ثوابت ثورة 14 آذار وخيانة دم الشهداء. ونفى أنه قال إن الحريري انتهى سياسيا. وأضاف: لقد جرى تحوير في كلامي، لقد قلت إثر ترشيح فرنجية ثم العماد عون، إن هذا الخيار يؤدي إلى النهايات، والآن نجد إلى أين أوصلنا هذا الخيار. أما عن الحملة السياسية، فأنا لا زلت أعارض الرئيس سعد الحريري على خيارات خاطئة وقاتلة، وفي اللحظة التي تلا فيها بيان استقالته من الرياض، أيدت بيانه واعتبرت أنه ينطق باسمي، وقلت هذا هو سعد الحريري الذي أعرفه، وسيجدني إلى جانبه، لكنه عاد وفقد الفرصة الذهبية عبر عودته عن الاستقالة، وهذه الحكومة التي عاد إلى رئاستها، ساقطة في نظر جمهورنا، وللأسف أثبت سعد الحريري أنه رجل الفرص الضائعة، حريته كانت في الاستقالة والعودة إلى الثوابت التي انطلق منها، لكن يبدو أن بعض السجناء يعشقون سجّانيهم، والحريري عاد بإرادته إلى سجن حزب الله.

ورأى ريفي أن المعادلة القائمة حالياً، أوصلتنا إلى رئيس يميل إلى حزب الله، وحكومة فيها 17 وزيراً من فريق الحزب الإيراني، ثم أصبحنا أمام قانون انتخابي سيعطي الأغلبية المطلقة لـحزب الله وسينتزع منّا الورقة الميثاقية، بالاستناد إلى استطلاعات ترجّح أن يأخذ الحزب ما بين سبعة وتسعة نواب سنة، وهذه جريمة بحق الوطن، ومسار خيانة للقضية ولدم لشهداء الذين سقطوا في سبيل هذه القضية، ماذا نقول لأهالي الشهداء الآن؟.

وحمل ريفي بشدّة على حلف تيار المستقبل مع وزير الخارجية جبران باسيل، وأكد أن الدعوى القضائية التي رفعها وزير الخارجية ضدّه ستكون مناسبة لفتح ملف الفساد، ما يجعل باسيل ومن خلفه يندمون على ذلك. وقال سأتقدم بدعوى قضائية ضدّ باسيل وكل الفاسدين، ونقول له إن المال الذي سرقته من خزينة الدولة هو لأولادنا وأولاد اللبنانيين، وستعيده إلى الخزينة. وعن الدعوى المرفوعة ضده، قال: لقد تبلغتها عبر الإعلام، وعلمت أن صاحب الادعاء هو جبران باسيل (وزير الخارجية)، وسيندم جبرن باسيل ومن خلفه، وسأتقدم بادعاء أمام النيابة العامة المالية، ضده وضدّ آخرين، ونقول لهم إن المال العام الذي سرقتموه من خزينة الدولة، هو مال أولادنا وأولاد كل اللبنانيين، وستعود أموال اللبنانيين التي سرقها جبران باسيل أو نادر الحريري أو غيرهما، وهناك معادلة تقول إن أموال الجريمة تؤدي إلى ارتكاب الجريمة، وتبييض الأموال يؤدي إلى تغذية الإرهاب، فإن الفساد يحول دويلة حزب الله إلى دولة.

ولم يوفّر ريفي وزير الداخلية نهاد المشنوق من انتقاداته، فاتهمه بإنشاء سرايا المقاولة التي تتحالف مع سرايا المقاومة، ورأى أن فساد وزارة الداخلية غير مسبوق بتاريخ لبنان، بدءاً من جوازات السفر إلى أرقام السيارات إلى ترميم السجون بصفقات التراضي. وأضاف: طبعاً هناك تحالف قائم الآن بين سرايا المقاومة وسرايا المقاولة، وليس خافياً على أحد فساد وزارة الداخلية غير المسبوق بتاريخ الجمهورية، من صفقات جوازات السفر، إلى أرقام السيارات إلى ترميم سجن روميه التي تحصل بالتراضي وما فيها من صفقات فساد، وبالتالي الناس تعرف هذه الأمور وستحاسب كل الفاسدين في الانتخابات المقبلة.

وجدد المدير العام الأسبق لقوى الأمن الداخلي، التأكيد بأنه يملك معلومات تفيد أن حزب الله وراء اغتيال رئيس شعبة المعلومات الأسبق اللواء وسام الحسن، وقبله اغتيال (رئيس الحكومة الأسبق) رفيق الحريري و(النواب) وليد عيدو وجبران التويني وأنطوان غانم وغيرهم، كاشفاً أن السيارة التي انفجرت بموكب وسام الحسن، التقطت كاميرات المراقبة حركة تنقلاتها في الشوارع وكان معها موكب من السيارات يرافقها، وثبت أنها خرجت من الضاحية الجنوبية معقل حزب الله. وبعد التفجير عاد الموكب الذي كان برفقتها ودخل الضاحية مجدداً. وتابع: عندما كنت على رأس مؤسسة قوى الأمن، كانت لدينا بداية خيوط عن اغتيال الشهيد وسام الحسن، لكن بعد خروجي من السلك تطوّر التحقيق، لأن كاميرات المراقبة كشفت أن السيارة التي جرى تفجيرها بموكب وسام، حضرت أربع مرات قبل التفجير إلى محيط منزله، برفقة سيارات كمنت في المنطقة وراقبتها بدقة، وفي المرّة الخامسة وقع التفجير، ومن خلال مراجعة حركة السيارة المفخخة والسيارات المرافقة لها من شارع إلى شارع، تبيّن أن السيارة المنفجرة خرجت من الضاحية الجنوبية، أي من معقل حزب الله، كما أن الموكب عاد إلى الضاحية بعد التفجير، وهذا ما حصل في عملية التفجير التي استهدفت الوزير مروان حمادة. وأضاف: هناك محقق عدلي يضع يده على القضية، وعليه أن يحقق في هذه المعلومات الموجودة لدى قوى الأمن الداخلي، ونحن بدورنا نسأل قوى الأمن إذا قدمت هذا المعلومات للمحقق العدلي أم لا؟ كما نسأل وزير الداخلية عن ذلك، وهو الذي قال في الذكرى الثانية لاغتيال وسام الحسن، توصلنا إلى معلومات دقيقة عمّن ارتكب الجريمة وسنعلنها قريباً جداً، فلماذا لم يعلن النتائج حتى الآن؟ وماذا يمنعه من ذلك؟ وهل باتت حساباته مختلفة، وتجعله لا يجرؤ على اتهام حزب الله لأنه سقط في فخّه؟.

وأوضح أنه حصل على معلوماته من ضباط بحكم علاقاتي الشخصية معهم، قائلا: أنا واثق من صحة هذه المعلومات، ومن صدق من أعطاني إياها.

وحدّد ريفي أطر المواجهة السياسية التي يخوضها في الاستحقاق النيابي، وأعلن أنه ستكون له لوائح انتخابية في طرابلس وعكار (شمال لبنان) ودائرة بيروت الثانية والشوف (جبل لبنان) والبقاعين الغربي والأوسط، مشيراً إلى أنه يسعى لإيصال كتلة نيابية موزونة، تصدح في مجلس النواب، وتواجه مشروع حزب الله الذي يرجّح أن يحصل على الأكثرية النيابية بفضل قانون الانتخابات الجديد، وتحاول إسقاط أي قانون غير دستوري وغير ميثاقي.

وعما يقال إنه بدأ إعداد لوائح مرشحيه للنيابة وإنه سيخوض الانتخابات في كلّ المناطق، حتى في معاقل المستقبل، شدد على أن المناطق اللبنانية ليست معاقل لأحد ولا لأي حزب، بل هي ساحات للناس، هناك ناخبون يؤيدون طرحي وناخبون يؤيدون طرحاً آخر، سيكون لي مرشحون في الدوائر ذات الغالبية السنية، مثل طرابلس وعكار والدائرة الثانية في بيروت، والشوف (جبل لبنان)، والبقاع الغربي والبقاع الأوسط، لكنّ صيدا تخضع للدراسة بسبب وضعها الخاص وحضور السيدة بهية الحريري والرئيس فؤاد السنيورة فيها. وأشار إلى أن استطلاعات الرأي تعطينا أملاً كبيراً بكتلة نيابية، ومن غير المنطقي الحديث حالياً عن حجمها، لكن نبض الشارع مشجّع ونأمل ترجمته في الانتخابات، خصوصاً من الجمهور الذي يؤمن بالثوابت ولم ينحرف عن القضية. أما بشأن التحالفات، فهناك دوائر تؤمن الحاصل الانتخابي المطلوب، ولا حاجة للتحالف مع أحد، لكن هناك دوائر تحتاج إلى نسج تحالفات، ولن نلتقي فيها إلا مع أصحاب الخيار السيادي ممن لا يزالون في خط 14 آذار ومؤمنون بأهدافه، وسنواصل معهم مواجهة مشروع الدويلة (حزب الله) والسلاح غير الشرعي، ومحاربة الفاسدين.

وأشار إلى أن الملاحقات التي تطال مناصريه ليست بجديدة، فقد سبق أن عوقب النقيب محمد الرفاعي المسؤول عن فريقي الأمني، ورغم معرفتهم بأني معرّض للخطر، وسبق أن اغتيل اللواء وسام الحسن والرائد وسام عيد، وفجروا سيارة مفخخة تحت منزلي (تفجير مسجد السلام في طرابلس في شهر أغسطس (آب) 2013)، ورغم ذلك أقدموا على سحب عدد كبير من حراسي الأمنيين والسيارات المصفحة لتعريتي أمنياً، لمصلحة من تخفيف الحماية الأمنية عني؟، وإذ اعترف بأن نزع سلاح حزب الله أكبر من قدرة أي طرف لبناني على تحقيقه، قال: تقوم استراتيجيتنا، على تأمين وصول كتلة نيابية من صقورنا، تواجه حزب الله ومشروعه، ومعلوم أن كتلة من عشرة نواب، يمكنها أن تطعن بأي قانون غير دستوري يخدم حزب الله والفاسدين الذين تحولوا أزلاماً عند هذا الحزب.

أما تجريد سلاح الحزب فهو ليس بمهمة لبنانية، إنما استمرار الصمود وعدم إعطاء الشرعية لهذا السلاح، إلى أن يأتي القرار الدولي يوماُ ما بنزعه، وهذا الرأي يخالف من قال إن سلاح حزب الله لم يستخدم في الداخل (الحريري)، ومن قال إن هذا السلاح يشكل عامل استقرار للبنان (عون). وعلينا أن نذكر الجميع بأن الاستقرار الذي يأتي بشروط حزب الله هو استقرار مؤقت، لكن الاستقرار الدائم، هو الذي تعطيه الدولة.

 

سمير حمود: النيابة العامة التمييزية هي التي حركت الشكوى ضد هشام حداد

وكالات/الجمعة 26 كانون الثاني 2018/أكد المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود للـ"ال بي سي" أنّ "النيابة العامة التمييزية هي التي حركت الشكوى ضد هشام حداد لأن بعض الكلمات التي وردت فيها اساءة وتشهير وتعرض علاقات لبنان بدولة أخرى".

واضاف "المحكمة هي التي تفصل بصحة هذا الادعاء".

 

جريصاتي: تحريك الدعوى بوجه هشام حداد تم بقرار من النائب العام التمييزي

وكالات/26 كانون الثاني/18/صدر عن وزير العدل سليم جريصاتي البيان التالي: إن تحريك الدعوى العامة بوجه هشام حداد تم بقرار من النائب العام التمييزي الامر الذي يدخل في دائرة اختصاصه، انّ وزير العدل عندما يبادر إلى الطلب من النيابة العامة التمييزية بإجراء التعقبات عملاً بالمادة 14 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، إنّما يعلن ذلك بلا وجل ولا خفر. تبقى الكلمة الآن، بعد ادعاء النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان، لقضاء التحقيق، وقضاء الأساس في حال الإتهام.

 

حمّود يدّعي على هشام حداد.. ووهّاب ينصحه بـ"عدم المغامرة"

"ليبانون ديبايت"//26 كانون الثاني/18/طلب المدعي العام التمييزي، القاضي سمير حمود، الادعاء على الاعلامي ومقدم برنامج "لهون وبس" هشام حداد، على خلفية تطرقه في احدى حلقات برنامجه لولي العهد السعودي، الامير محمد بن سلمان، حيث نصحه فيها بعدم تناول الوجبات السريعة، بحسب ما افاد وكيل حداد، المحامي اشرف الموسوي، في حديث لـ"ليبانون ديبايت". وقد أحالت النائب العام الاستئنافي، القاضية غادة عون، الادعاء الى محكمة المطبوعات بجرم المادة 23 من القانون104/77. في السياق، غرّد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، ناصحًا "القاضي حمود بعدم المغامرة بالإدعاء على حداد، إذا كان لا يستطيع الإدعاء على من يشتم سوريا وبقية الدول الشقيقة". وشدد وهاب في تغريدته على انه "إما قانون على الجميع وإما ممنوع الإستنساب".

من تطوّع لخدمة طويل العمر؟/الادّعاء على هشام حدّاد بجرم الإساءة إلى محمد بن سلمان

الأخبار/26 كانون الثاني/18

الأمر لا يتصل حصراً بحرية الإعلام. ثمة تيار سياسي إعلامي يزداد فجوراً. من يدخل فلسطين المحتلة ويعمل لخدمة العدو ثقافياً وفنياً، لا يجد قاضياً للادعاء عليه. أما من يسخر من شخص تحدّث عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فيعاجله القضاء بادعاء وإحالة على المحكمة. فيوم أمس، فوجئ اللبنانيون بانتشار خبر يفيد بأن النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود طلب من النائب العام في جبل لبنان القاضية غادة عون الادعاء على الإعلامي هشام حداد، وإحالته على محكمة المطبوعات. والجرم؟ الإساءة إلى ولي العهد السعودي. حتى ليل أمس، لم يتضح ما إذا كانت النيابة العامة قد تحرّكت من تلقاء نفسها، أو أن أحداً غيرها قرر التطوّع لأداء دور الخادم الأمين لنظام طويل العمر الذي يعد أبناء الجزيرة بالمن والسلوى والانفتاح، تحت بنادق كتيبة السيف الأجرب. مراجعة موضوع الشكوى تكشف أن حداد لم يُسئ لابن سلمان في ما قاله، في برنامجه على قناة أل بي سي آي. فهو سخر مِن توقّع ميشال حايك بأن يتلقى ابن سلمان نصيحة بالتخفيف من تناول الوجبات السريعة! حتى بمعايير القانون اللبناني المتخلّف، لم يوجّه حداد أي إساءة لولي العهد السعودي. ربّما استُفزّ الادعاء من تلميح حداد ــ بنبرة مخفّفة وساخرة ــ إلى العدوان السعودي على اليمن، وإلى الاعتقالات التي أمر بها ابن سلمان، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، اختطاف رئيس الحكومة سعد الحريري في الرابع من تشرين الثاني الماضي، وإجباره على الاستقالة.

ضابط استخبارات خليجي يهدّد وسائل إعلام لبنانية أمام مسؤولين رسميين

خطورة ما جرى لا تنحصر في الدعوى، بل في المسار العام الذي تنتهجه الدولة في لبنان، أو على الأقل، بعض منها. قبل 10 أيام، أمر رئيس الحكومة سعد الحريري النيابة العامة بإصدار مذكرة لتوقيف قائد تنظيم عصائب أهل الحق العراقي، الشيخ قيس الخزعلي. جريمة الأخير أنه وقف قرب الحدود مع فلسطين المحتلة مطلع كانون الأول الماضي، وتوعّد العدو الإسرائيلي بمساعدة لبنان في وجه أي عدوان عليه. قبل ذلك، تدخّل سياسيون ومسؤولون ومصرفيون وقضاة لمنع ملاحقة المخرج زياد الدويري، رغم أنه أمضى في فلسطين المحتلة أشهراً، في مخالفة واضحة للقانون الذي يمنع زيارة أراضي العدو. يصعب الفصل هنا بين التيار المؤيد للتطبيع مع العدو الإسرائيلي، والتيار الذي لا يريد من لبنان سوى أن يكون في خدمة النظام السعودي الذي اختطف رئيس الحكومة، ويشجّع إسرائيل على الاعتداء على لبنان. والتياران نافذان إلى حد شديد الخطورة. فما يقومان به يُفقد البلاد أي منعة وطنية، ويُطبق في الوقت عينه على ما تبقى من حريات، مرة باسم الحرية الثقافية، ومرة أخرى باسم منع الإساءة إلى دولة شقيقة. وعلى سيرة الأشقاء، يجول ضابط استخبارات مُعتمد في سفارة دولة خليجية شقيقة، على مسؤولين رسميين، سياسيين وأمنيين وقضائيين، موجّهاً تهديداته لوسائل إعلامية لبنانية، لأنها تتحدّث عن بعض الجرائم التي ترتكبها الدولة الخليجية في اليمن وليبيا وغيرهما، وطبعاً، من دون أن يجد من يرسم له حداً ليقف عنده.

وزير العدل، سليم جريصاتي، مطاَلب بالتوضيح:

من اتخذ قرار ملاحقة حداد؟

هل تحرّك القاضي حمود من تلقاء نفسه، أم أن مسؤولاً سياسياً أوعز إليه للتدخل؟

هل مرّ بوزارة العدل طلب سعودي لملاحقة حداد؟

ما الذي يضمن استمرار هامش الحرية المتبقي للإعلام اللبناني، في ظل سطوة المال النفطي، إذا ما تقرر إغراق المؤسسات الإعلامية بدعاوى ترمي إلى إسكاتها ومنعها من انتقاد هذه الدولة أو تلك؟

مبادرة لباسيل: تعالوا إلى الدولة المدنية

على صعيد آخر، يطرح وزير الخارجية جبران باسيل في مؤتمر صحافي اليوم مبادرة للذهاب نحو الدولة المدنية. مصادر في التيار الوطني الحر قالت لـالأخبار إن المبادرة تأتي رداً على الاتهامات الموجّهة الى العهد في الموضوعين الطائفي والمذهبي، واختراع الثنائية المارونية ــــ السنية، كما اخترعوا لنا سابقاً الثنائية المارونية ــــ الشيعية بعد تفاهم التيار مع حزب الله عام 2006. وأوضحت المصادر أن هناك من يريد المسّ بالنظام السياسي الذي نلتزم بحذافيره. إذا كان هناك من يريد الخروج من هذا النظام الطائفي، فتعالوا جميعاً إلى الدولة المدنية. وإذا كنا مع تطوير هذا النظام، إلا أننا ضد اختراع الفزاعات. والتيار يرفض كل الثنائيات، باستثناء الثنائية المسيحية ــــ الإسلامية.

 

حزب الله يلتقي 100 كادر في حماة الديار على مقربة من معراب

الحدث نيوز/26 كانون الثاني/18/أقامت حركة حماة الديار إجتماعاً تنظيمياً لمئة من كوادرها التقوا خلاله بمسؤول منطقة جبل لبنان في حزب الله، الحاج بلال داغر، الذي حاضرَ بهم متناولاً المستجدات السياسية كافة على الصعيدين المحلي والاقليمي، وذلك في صالة كبيرة تقع في بلدة حريصا قضاء كسروان.

وهي المرة الاولى التي يحصل فيها لقاء سياسي تنظيمي بين حركة حماة الديار وحزب الله، وما اعطاها اهمية علاوة على ما جرى التطرق إليه من مواضيع، هي وجود اللقاء في مكان يبعد نحو 5 كيلو متر فقط عن بلدة معراب حيث يقيم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، الذي بينه وبين رئيس حركة حماة الديار رالف شمالي دعاوى قضائية عالقة في المحاكمة تعود لاسباب سياسية. بالعودة إلى اللقاء، فقد رحب أولاً الشمالي بضيفه مسؤول منطقة جبل لبنان في حزب الله الحاج بلال داغر مثنياً على دور حزب الله والجيش اللبناني والاجهزة الامنية اللبنانية في صد الارهابين الاسرائيلي والتكفيري، معلناً وضع اليد مع الحزب من أجل صون استقرار البلاد وحمايتهم من اي عدوان. بدوره شكر داغر حركة حماة الديار ممثلةً برئيسها رالف الشمالي على الدعوة الطيبة، مبدياً سعادته بمكان اللقاء في حريصا التي تحمل معانٍ رمزية وانسانية سامية، وهي تمثل قيمة دينية كبيرة. وعرّج في حديثه على دور حماة الديار في العمل على توعية الشباب اللبناني من المخاطر المحدقة اضافة الى جهوزيتها الدائمة في تلبية نداء الدفاع عن لبنان في حال واجه اخطار. واللافت ان داغر قد اعلن ان حماة الديار بالنسبة الى حزب الله، تقع في صلب محور المقاومة ولها دور مميز منوط بها، مثنياً على التعاون بينهما والذي يعود بالمصلحة على الجميع، كذلك دورها في تثقيف الشباب اللبناني، مما يسهم في تنمية الشعور الوطني وتقريب الشباب من الجيش اللبناني والمقاومة. وجرى في اللقاء تناول ابعاد المخاطر الاسرائيلية على الداخل اللبناني مقدمين امثلة على اساليب اختراق المجتمع اللبناني من قبل العدو، من خلال تسويق وترويج الافلام السينيمائية التي يقصد من وراءها تغيير مفاهيم المواطنين او حرفها، او من خلال المساهمة في تفشي ظاهرة المخدرات مما يؤدي الى تحويل الشباب إلى مجموعة فاشلة لا قدرة لها على التطور او التميز في خدمة بلدها.

 

الدولة لن تتراجع في تصدّيها للجدار الاسرائيلي: يُفقدهــا أراضي تعتبرها لبنانية حاجة ملحّة لترسيم الحدود حمايةً للسيادة والنفط.. والنجاحُ في المهمة إنجاز للعهد

المركزية/26 كانون الثاني/18/منذ ان استشعر مخطّطا اسرائيليا لبناء جدار فاصل على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، لم يوفّر لبنان الرسمي أي مناسبة الا وأثار فيها القضية، رافعا الصوت ضد إجراء تل أبيب هذا، ومنبّها من تداعياته. فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ابلغ مساعد الامين العام للامم المتحدة اليوم في بعبدا بضرورة منع اسرائيل من بناء الجدار على الحدود قبل تصحيح النقاط الـ13 المتحفّظ عليها لبنانيا من "الخط الازرق"، علما انه كان تحدث باللسان عينه منذ ايام مع قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل) مايكل بيري، حيث اعتبر أن بناء "اسرائيل" لجدار قبالة الحدود اللبنانية في ظل الوضع الراهن لـ"الخط الازرق" لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش اللبناني للمحافظة على الامن والاستقرار على الحدود الجنوبية، مجددا مطالبة لبنان بالبحث في النقاط الــ 13 التي يتحفظ عليها على طول "الخط الازرق" الذي لا يعتبره لبنان حدودا نهائية بل هو تدبير موقت اعتمد بعد تحرير الشريط الحدودي في العام 2000 وانسحاب "اسرائيل" منه. أما مندوبة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة السفيرة آمال مدللي، فلفتت امس خلال جلسة مجلس الأمن الدولي التي عُقدت لمناقشة التوتر الاسرائيلي - الفلسطيني، الى "نيّة إسرائيل الأحادية الجانب، إنشاء جدار ليس فقط على طول الخط الأزرق، بل في مناطق محتلة حساسة، وهذا من شأنه أن يهدّد مجدداً الاستقرار في الجنوب". وفي وقت أفيد ان التحذيرات التي أطلقها أيضا رئيسا مجلسي النواب نبيه بري والوزراء سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل، فعلت فعلها، فتوقفت الاعمال الاسرائيلية على الحدود، تلتئم اللجنة الامنية الثلاثية المؤلفة من ضباط لبنانيين واسرائيليين برئاسة قائد القوات الدولية، مطلع الشهر المقبل، في اجتماع ينطوي على قدر من الاهمية، ذلك ان الجدار العتيد سيتصدّر جدول اعماله. واذا كان الهدف الاسرائيلي من انشائه هو على ما تقول تل أبيب، تعزيز أمنها وإحكام قبضتها أكثر على المنطقة، فتمنع اي تسلل أو زرع عبوات او اعتداءات على القرى الحدودية من خلاله، على ان يتيح لها ايضا رصد ومراقبة ما يدور في الجنوب اللبناني بشكل أفضل، فإن لبنان عازم على السير حتى النهاية في التصدي لبنائه، خصوصا أن نجاح اسرائيل في انشائه سيكرّس خسارة لبنان لأراض متنازع على ملكيتها، عددها 13 نقطة، تعتبرها بيروت تابعة لها منذ العام 1923. ففي ذلك التاريخ، أقدمت لجنة بوليه - نيوكومب (فرنسية انكليزية) على وضع ترسيم للحدود بين لبنان وفلسطين، فتحفّظ لبنان عليه آنذاك لدى عصبة الامم. والامر عينه تكرّر ابان اتفاق سايكس بيكو حيث بقي النزاع على حاله على النقاط المذكورة. وقد استمر الخلاف بعيد الاجتياح الاسرائيلي للبنان والانسحاب عام 2000، وخلال عملية تحديد الخط الازرق أيضا. وعليه، تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" إن الحاجة باتت أكثر من ملحة اليوم- على ابواب التسويات الكبرى في المنطقة من جهة وعشية تحول لبنان دولة نفطية من جهة ثانية ولقطع الطريق امام المخططات الاسرائيلية من جهة ثالثة- لفتح ملف ترسيم حدود لبنان على مصراعيه، وهذه القضية في رأيها، يجب ان يضعها العهد في رأس أولوياته، ذلك ان نجاحه في رفع هذا التحدي الذي فشلت الدولة في إنهائه على مدى عقود، سيعدّ إنجازا موصوفا له. وبعد ان كان الأمين العام السابق للامم المتحدة بان كي مون أسف "لكون لبنان ارضا شبه سائبة لا حدود بحرية او برية واضحة ونهائية لها، لا بد من الانكباب جديا على تبديل هذا الواقع". وقد تكون أولى خطوات المشوار الطويل تتمثل في الاستحصال من السلطات السورية، على اعتراف بلبنانية مزارع شبعا، بما يعزز موقف لبنان ويكثّف الضغوط على الجانب الاسرائيلي للانسحاب منها. فهل تتعاون دمشق مع مطلب لبنان إن هو طرق بابها؟

 

بعد حصولها على ضمانات لخريطة طريق لبنان ما بعد الانتخابات وفرنسا ترطّب الاجواء مع المملكة وترتّب لقاء الحريري- بن سلمان

المركزية/26 كانون الثاني/18/على خط تناوب المساعي الدولية عموما والاوروبية الفرنسية خصوصا وتقاطعها عند وجوب الاحاطة بلبنان وتقويض فرص تشظيه من ازمات المنطقة، في انتظار انتهاء طبخة التسويات السياسية المتنقلة محادثاتها بين منصات استانة وسوتشي وجنيف وفيينا، يخضع الوضع اللبناني لمعاينة ميدانية فرنسية لن يكون موعدها بعيدا بحسب ما تؤكد اوساط سياسية مطّلعة لـ"المركزية"، تفيد بأن سلسلة مستجدات ومعطيات سياسية طفت الى سطح المشهد الداخلي منذ "استقالة" الرئيس سعد الحريري وما تلاها من رجوع عنها، توجب جلسة مصارحة وتوضيح نقاط ما زالت حتى اليوم ملتبسة بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيس الحريري من شأن نتائجها ان تحدد توجه طبيعة العلاقة بين لبنان وبعض الدول الشقيقة لا سيما الخليجية منها بزعامة المملكة العربية السعودية. وتقول الاوساط ان اللقاء المرتقب في الاليزيه، حينما تنضج ظروفه سيضع على طاولة البحث الملف اللبناني بكل تفاصيله وخريطة الطريق التي رسمها العهد للمرحلة الراهنة والمستقبلية بدءا من قانون الانتخاب النسبي "الملبنن" وما سيفرزه على مستوى الساحة السياسية من موازين قوى وتأثيرها في المشهد العام خصوصا في ضوء ما يتردد عن ان القانون المشار اليه سيحمل الى المجلس غالبية قد تكون لمصلحة محور المقاومة والممانعة فتجرف معها لبنان. كل هذه التساؤلات سيحمل الرئيس الحريري الى ماكرون اجاباته عليها المفترض انها مطمئنة تبدد الهواجس ازاء مستقبل لبنان، اذ بحسب الاوساط سيقدم الرئيس الحريري مطالعة حول الضمانات التي في حوزته لعدم انجرار لبنان الى اي محور، بعدما اثبتت جميع القوى السياسية تقديم لبنانيتها على ما عداها من ولاءات والتزمت سياسة النأي بالنفس، وهي مدركة بمجملها المقبل على المنطقة من تطورات بعد التسويات السياسية والمواقع التي ستتخذها داخليا في ضوء ما سترتبه، وهو ما يشكل عامل اطمئنان بدءا من رأس هرم السلطة الى اسفله.

ومن بين هذه الضمانات، تضيف الاوساط، معادلة التوازن القائمة في لبنان والتي لا قدرة لاي طرف مهما علا شأنه على كسرها وقد شكل موقف وزير الخارجية جبران باسيل بما يمثل على مستوى العهد، في مؤتمره الصحافي اليوم خير دليل الى هذه الضمانة. اذ اشار الى أن "لبنان لا يقوم إلا على التوازن، وهو سبب وجوده." وفي ضوء نتائج لقاء ماكرون- الحريري، تؤكد الاوساط، ان فرنسا اذا ما اقتنعت بخريطة العهد ستسعى بدورها الى نقل الضمانات للجانب السعودي حتى اذا ما اطمأن اليها يعيد تصويب بوصلة علاقاته مع لبنان الى حيث كانت قبل ازمة الاستقالة، والارجح ان يعقد لقاء سعودي فرنسي في باريس، المرتقب ان يزورها ولي العهد الامير محمد بن سلمان، على امل ان يشارك اذا ما عادت المياه الى مجاريها، الى جانب الرئيس ماكرون في مؤتمر "سيدر1" لدعم لبنان، والا واذا لم تتوافر الرغبة السعودية لذلك، فإن الرئيس الحريري قد يلتقي بولي العهد على هامش زيارة الاخير لباريس التي يزورها راهنا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اثر مشاركته في مؤتمر دافوس في سويسرا حيث التقى هناك على هامشه رئيس حكومة لبنان.

 

قانون الانتخاب: اقفال الباب على الاصلاحات والتعديلات نهائيا

حزب الله يطلق ماكينته... وسجال مستعر بين باسيل وخليـل

حفل توقيع عقود النفط في 9 شباط يجمع عون وبري والحريري

المركزية/26 كانون الثاني/18/ازدحم المشهد الداخلي اليوم بالرسائل السياسية المتطايرة في اكثر من اتجاه والمتقاطعة مع حراك انتخابي على محوري وضع اللمسات الاخيرة على قانون الانتخاب وافتتاح موسم الاستحقاق باستقبال هيئة الاشراف على الانتخابات تصاريح وسائل الاعلام الراغبة في الاعلان الانتخابي المدفوع، واطلاق الماكينة الانتخابية لحزب الله. الاجتماع الاخير: في السراي، انعقد الاجتماع الاخير للجنة الوزارية المكلفة البحث في سبل تطبيق قانون الانتخاب برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، وانتهى في أقلّ من ساعة، مكرّسا التخلي نهائيا، عن الاصلاحات الانتخابية وإسقاط كل التعديلات التي كان وزير الخارجية جبران باسيل يقترح ادخالها الى قانون الانتخاب وأهمّها تمديد مهلة تسجيل المغتربين للاقتراع في الانتخابات. وبعد الاجتماع، قال باسيل "للمرة الثالثة خسرت وخسر معي اللبنانيون الاصلاحات". أما وزير الداخلية نهاد المشنوق فأشار الى ان "الانتخابات في موعدها ولا امكان لادخال تعديلات"، ولفت ردا على سؤال عن امكانية الطعن بالانتخابات الى ان "المادة الوحيدة الخاضعة للنقاس لايجاد مخرج قانوني هي المادة 84 التي تنص على وجوب ان تستعمل الحكومة البطاقة البيومترية".. بدوره، قال وزير شؤون المهجرين طلال ارسلان ان "جو المماطلة هو الذي اوصلنا الى هذه النتيجة". أما وزير الشباب محمد فنيش، فأكد ان "الناس رايحة عالإنتخابات". وقال وزير المال على حسن خليل ان موقفي من التعديلات بقي نفسه. ماكينة حزب الله: واليوم، اطلق نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الماكينة الانتخابية للحزب خلال لقاء الماكينات الانتخابية في دائرتي الجنوب الثانية والثالثة. واكد ان "الغرف السوداء التي لا تريد اجراء الانتخابات ليست وطنية بل خارجية ونحن نعمل منذ 4 اشهر لرسم الصورة الانتخابية في كل لبنان، مشيرا الى ان القانون الانتخابي الحالي هو الافضل بالمقارنة مع القانون الاكثري لانه يعمل على الحيثية التمثيلية."

باسيل والدستور: وبالانتقال الى كباش الرئاستين الاولى والثانية الذي انطلق مع مرسوم الاقدمية وتوسّع ليصبح كباشا على نظام الحكم، عقد باسيل اليوم مؤتمرا صحافيا رد فيه على الاتهامات الموجهة الى التيار بالعمل لتعديل الدستور والطائف. فاعتبر أنّ "هناك محاولات للعزل والمس بالشراكة الوطنية من أطراف في سجلّهم الكثير في هذا الموضوع"، لافتا الى ان "الانقلاب على الدستور يأتي من الذين يخلقون اعرافاً جديدة وليس من الذين يتمسكون بالدستور". وجزم أن "اليوم لدينا دستور وهو الذي يحكم حياتنا الوطنية، ونحن متمسكون به، ولا نية لدينا بالانقلاب عليه". واذ قال ان لبنان لا يعيش بثنائيات، اعتبر "أنّ لا شيء يحقق الإستقرار إلا الدولة المدنية ولكن من الواضح أن أكثرية الناس ليست جاهزة لذلك"، مستطردا "بما ان الأكثرية ترفض الدولة المدنية نطرح مرحلياً من دون تعديل الدستور إلغاء المذهبية السياسية للمحافظة على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين".

وخليل يرد: من جهته، رد وزير المال علي حسن خليل على باسيل في مؤتمر صحافي عقده عصرا فأعلن " ان البعض يستخدم شعارات ليخفي ممارساته الحالية في إدارة شؤون الدولة وكنا وما زلنا ندافع عن الميثاق الوطني والدستور، مؤكدا "اننا عن قناعة والتزام وطني وافقنا على التوزيع الطائفي في الكثير من المواقع الادارية لأن فيه طمأنة للمسيحيين وليس من موقع قوة أو من موقع ضعف". لا حل: وليس بعيدا، استبعدت مصادر سياسية قريبة من التيار حل ازمة مرسوم الاقدمية بين بعبدا وعين التينة في المدى المنظور او على الاقل قبل الانتخابات النيابية، بعدما بلغت حدّها بموقف الرئيس نبيه بري الذي عبّرت عنه مصادر عين التينة،الرافض طَي الصفحة قبل العودة عن المخالفة، حتى لو اتجهت الامور الى مزيد من التصعيد" وهو لن يسكت عن هذه المخالفة". واعتبرت ان الامور بلغت نقطة اللا عودة ، مؤكدة ان الازمة لن تؤثر كما يراهن البعض على تفاهم مار مخايل المتين والذي لا مصلحة للفريقين راهنا بتشظيه او اسقاطه.

نتائج زيارة الكويت: في غضون ذلك، اوضحت اوساط مطلعة على اجواء زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للكويت لـ"المركزية" ان ملف خلية العبدلي لم يطرح من قريب او بعيد بين الرئيس عون وامير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابرالصباح، في حين تبقى قضية قبول الكويت تعيين سفير لبنان ريان سعيد لديها معلقّة في انتظار اتضاح بعض المعطيات التي قد تؤدي في نهاية المطاف الى قبول اعتماده. وفي اجندة زيارات الرئيس عون الخارجية قريبا بحسب معلومات "المركزية" محطة في العراق في النصف الاول من شهر شباط المقبل واخرى في ارمينيا لم يحدد موعدها النهائي بعد.

توقيع اتفاق النفط: وسط هذه الاجواء، علمت "المركزية" ان حفل توقيع عقود الاستكشاف والتنقيب عن النفط في المياه الإقليمية اللبنانية مع تحالف شركات النفط "توتال" الفرنسية، "نوفاتك" الروسية، و"إيني" الإيطالية، حدد يوم 9 شباط المقبل على ان يرأس الاحتفال الذي يقام في "البيال" وفق المتوقع الرئيس عون واركان الدولة الرئيسان بري والحريري والوزراء والنواب ورؤساء الشركات الثلاث، بحيث يشكل الاحتفال مناسبة لالتقاء الرئيسين عون وبري للمرة الاولى بعد اندلاع ازمة المرسوم.

خوري الى موسكو: في الاثناء، لم يُحسم حتى الان وفق معلومات "المركزية" مستوى المشاركة اللبنانية في مؤتمر سوتشي المقرر يومي الاثنين والثلثاء المقبلين بعدما تلقى باسيل امس الدعوة من السفير الروسي الكسندر زاسبكين، بسبب انشغال باسيل بسلسلة استحقاقات داخلية وخارجية، اذ ان اجندة مواعيده مُثقلة بارتباطات مُسبقة لعل ابرزها محطتان: الاولى مشاركته في المحادثات مع الرئيس الالماني فرانك فالتر شتاينماير والوفد المرافق الذي يبدأ زيارة رسمية الى لبنان الاثنين المقبل، والثانية توجهه نهاية الجاري الى ابيدجان لافتتاح مؤتمر الطاقة الاقليمي الثاني لدول افريقيا في 2 شباط. وتبعاً لذلك، افادت مصادر مطّلعة "المركزية" ان مستوى المشاركة لم يُحسم نهائيا، الا انه يتراوح بين خيارين، اما سفير لبنان في موسكو شوقي بو نصّار او مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية غادي خوري (الاكثر ترجيحا).

الجدار الفاصل: على صعيد آخر، يواصل لبنان الرسمي ضغوطه للتصدي لمخطط اسرائيل انشاء جدار فاصل على الحدود الجنوبية. فبعد كلمة مندوبته الى الامم المتحدة في مجلس الامن أمس، أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الامين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون السياسية ميروسلاف جنكا، الذي استقبله في بعبدا ان "لبنان يعلق اهمية كبرى على الدور الذي يجب ان تلعبه الامم المتحدة لمنع اسرائيل من بناء الجدار الاسمنتي على طول الحدود اللبنانية - الجنوبية قبل تصحيح النقاط ال- 13 المتحفظ عليها من "الخط الازرق"، لافتا الى "التداعيات التي يمكن ان يسببها مضي اسرائيل في بناء الجدار على الامن والاستقرار في الجنوب". وشدد الرئيس عون على ان "الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة لقرار مجلس الامن الرقم 1701 تضع المجتمع الدولي امام مسؤولية الزام اسرائيل وقف هذه الانتهاكات، لا سيما وان لبنان التزم تنفيذ هذا القرار بكل مندرجاته ولم يحصل اي خرق له من الجانب اللبناني منذ اقراره في العام 2006".

بوتين لن يحضر: اقليميا، وفي حين تستمر المفاوضات السورية في فيينا برعاية الامم المتحدة من دون تحقيق أي تقدم يذكر، أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليست لديه في الوقت الراهن أي خطط لحضور مؤتمر السلام السوري في سوتشي". وقال إن "المؤتمر الذي تستضيفه روسيا الأسبوع المقبل سيكون مهما لكنه لن يسفر عن حل سياسي حاسم للأزمة السورية".

 

هل يُطلق الطفيلي "ثورة جياع" جديدة فـــي بعلبك-الهرمل؟ وهمّنا المظلومين وسنواجه من نشر سرطان الفوضى في منطقتنا

المركزية/26 كانون الثاني/18/دخلت دائرة بعلبك-الهرمل "وبقوّة" ميدان المنافسة الانتخابية بفضل القانون الجديد الذي يعتمد على النسبية بعدما غابت "المنازلات" عنها لعقود نتيجة النظام الاكثري الذي كان "يحسم" النتيجة سلفاً نظراً الى ثقل الصوت الشيعي الذي يُغرق الدائرة ويُذيب الاصوات الاخرى.

فعلى عكس برودة الطقس التي تلفح البقاع الشمالي بثلوجها وامطارها، تبدو الحرارة الانتخابية في ارتفاع نتيجة "حساسية" الدائرة سياسياً و"تفضيلياً"، غير ان النسبية قد تخرق "الجدار الاصفر" الذي يُقيمه "حزب الله" في منطقة يعتبرها خزّانه الجماهيري من باب الصوت التفضيلي الذي سيعتمد عليه كثيرون ممن يخالفون "حزب الله" بالتوجّه السياسي والانمائي في المنطقة. تُعتبر دائرة بعلبك-الهرمل من الدوائر الانتخابية الكبيرة في لبنان اذ تضمّ 10 مقاعد نيابية تتوزّع على الشكل الاتي: 6 مقاعد للشيعة، 2 للسنّة، واحد للموارنة وواحد للكاثوليك. اما توزيع الناخبين وفق الاتي: الموارنة 22.679، ارثوذوكس 2.709، كاثوليك 15.405، ارمن ارثوذكس 214، ارمن كاثوليك 46، سنة 43.363، وشيعة 223.115".

تشهد الدائرة حركة انتخابية لافتة شأنها شأن دوائر اخرى من دون الاعلان حتى الان عن اسماء مرشّحين وخريطة التحالفات. وحدها "القوات اللبناينة" افتتحت المنازلة البعلبكية بترشيح رسمي لرئيس جهاز التنشئة السياسية طوني حبشي منذ اشهر لخوض غمار الاستحقاق النيابي عن المقعد الماروني.

"عجقة" طامحين للدخول الى "جنّة" البرلمان على فاعليات سياسية وحزبية وعشائرية في المنطقة لبلورة نواة التحالفات الانتخابية عشية فتح باب الترشيحات في 5 شباط المقبل. احاديث انتخابية كثيرة في الهمس وفي الصالونات عن منازلة لن تكون "نزهة" وبانها ستشهد خرقا للائحة التي يعمل "حزب الله" و"حركة امل" على تشكيلها، تحديداً في مقاعد ثلاثة: ماروني، سنّي وشيعي. يسيل حبر كثير عن هوية اللاعبين "الانتخابيين" المُعلنين والمُحتملين على حلبة دائرة بعلبك-الهرمل. عشائر العائلات الكبيرة، مرشّحون شيعة وسنّة "مستقلّون" لطالما خاضوا غمار المعركة في لوائح بوجه "حزب الله" منذ العام 1992 وحتى اليوم، "القوات اللبنانية"، "تيار المستقبل"... لكن ماذا عن الامين العام السابق الشيخ صبحي الطفيلي الذي لم يغب عن المشهد الانتخابي داعماً للوائح المناوئة للحزب. يبدو ان قائد "ثورة الجياع"التي اطلقها عنواناً لدورات انتخابية سابقة ليس في وارد ترك الساحة لمن "نشروا سرطان الفوضى والخطف والقتل والحرمان" على حدّ تعبيره. ويؤكد لـ"المركزية" "اننا لن نتردد في حمل همّ المظلومين في المنطقة، والعمل لايصال نواب الى المجلس النيابي صادقين في خدمة المنطقة واهلها، ولا زلنا نبحث عن افضل السبل الممكنة لذلك، خصوصاً ان من مثّل بعلبك-الهرمل منذ العام 1992 وحتى اليوم نشر فيها سرطان الفوضى والخطف والقتل والحرمان عن عمد، وكأن اهلها اعداء". فبرأيه "لو حصلت انتخابات حقيقية وشفّافة واُعطي لكل صوت حقه، لكانت حصة التحالف الشيعي لا تتجاوز النائبين في منطقة بعلبك الهرمل، لكن مع القانون الحالي و"التزوير" وعلى طريقة الانتخابات الرئاسية في مصر المعروفة النتائج سلفاً، قد لا ينجح في الإنتخابات اللبنانية اي حامل لجنسية لبنانية". ومن لبنان الى ايران التي شهدت نهاية العام الفائت وبداية الحالي سلسلة اضطرابات شعبية في مناطق عدة احتجاجاً على الاوضاع الاقتصادية، يعتبر الطفيلي "ان الشعوب المظلومة قد تُقهر لأمد، لكن القهر يزيد انفجارها خطراً"، ويقول "احلم بان يعتبر حاكم طهران قبل ضياع الفرصة ويتدارك، ويرفع الظلم والقهر عن الناس قبل سقوط طهران بيد الدول الكبرى كما سقطت الكثير من شعوبنا".

 

تصاعد الخلاف بين بعبدا وعين التينة يعجل في دخول حزب الله على الخط

المركزية/26 كانون الثاني/18/الخلاف على مرسوم الاقدمية بين الرئاستين الاولى والثانية تعدى اطره ليتحول الى كباش سياسي انسحبت تداعياته على سائر الملفات التي تبدو معالجاتها عالقة في عنق الزجاجة على ما تقول مصادر حزبية قريبة من بعبدا وعين التينة لـ "المركزية" تكشف عن دخول حزب الله على خط تقريب وجهات النظر بين الجانبين من اجل ايجاد حل شامل ونهائي له اذا امكن والا ترحيله مع باقي المواضيع الخلافية الاخرى الى ما بعد الانتخابات النيابية المقررة في السادس من ايار المقبل. وتقول المصادر: ان تجاهل هذا الخلاف والسكوت عنه في رأي الحزب لم يعد جائزا بعدما طاولت سلبياته العديد من الملفات الساخنة مثل الكهرباء التي تتعدى خسارتها اليومية الستة مليارات ليرة لبنانية. والموازنة العامة التي يفترض ان تحيلها الحكومة الى المجلس النيابي لدرسها وفتح دورة استثنائية للمجلس لاقرارها من اجل وقف الصرف على القاعدة الاثني عشرية التي يقال انها المزراب الاكبر لهدر المال العام وسواهما من الملفات المالية والادارية والتربوية. وتحدد المصادر نهاية الاسبوع المقبل موعدا لبدء تلمس نتائج الوساطة التي باشرها الحزب. وتقول ان ما استدعي هذا التدخل تصاعد الخلاف وتمدده ليطاول القاعدة الشعبية وانصار الجانبين في التيار الوطني الحر وحركة امل على ما شهدته مواقع التواصل الاجتماعي والالكتروني امس والذي لامس ايضا وللمرة الاولى قواعد الحزب والمقاومة وانسحب على الملف الانتخابي الذي بات عالقا ومستأخرا ليس لدى التيار والحزب وبينهما فقط، انما بين سائر القوى والمكونات نتيجة عدم التوافق عليه وحسمه في الاقضية الجامعة بين الجانبين مثل جزين وزحلة وحتى كسروان جبيل. وتختم المصادر: ولعل ما دفع الحزب الى ترتيب الخلاف بين الرئاستين الاولى والثانية حول مرسوم الاقدمية، شعوره بأن هناك من يسعى في الداخل والخارج الى تحويل هذا الخلاف الى مذهبي وطائفي ليس لسحب الغطاء المسيحي المتوفر له عبر اتفاقه مع التيار الوطني الحر، وانما لسحب البساط من تحته من خلال فك التحالف القائم بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والامين العام للحزب السيد حسن نصر الله خصوصا وان هناك احاديث ومؤشرات عن لقاءات مرتقبة لرئيس التيار مع العديد من القيادات المعارضة للعهد لتسوية العلاقة معها خلال الاسابيع المقبلة، وتحديدا قبيل موعد الاستحقاق النيابي في السادس من ايار المقبل وهو ما يرى فيه الحزب نوعا من التحول في موقف التيار.

 

"الحدود الجنوبية مرسّمة منذ 1922 ومعترف بها اسرائيليا في 1949"/شيّا: على الامم المتحدة تسوية الـ 13 نقطة خلافية على الخط الازرق"

المركزية- أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ميروسلاف جنكا بضرورة منع اسرائيل من بناء الجدار الإسمنتي على الحدود قبل تصحيح النقاط الـ13 المتحفّظ عليها لبنانياً من "الخط الأزرق". هذا الموقف لا ينفك لبنان يكرره على مسامع المسؤولين الدوليين، المولجين حماية وصون القرارات الدولية التي تكفل الامن بين الدول. وكان سبق لمجلس الدفاع الاعلى أن اتخذ قرارا بشأن الجدار الذي يخرق السيادة اللبنانية ويعرّض أمن الحدود للخطر. وأمس، أثارت مندوبة لبنان الدائمة في الامم المتحدة آمال مدللي الموضوع في جلسة مجلس الامن، مشيرة الى أن "لبنان يتعرض يوميا للانتهاكات الاسرائيلية جوا وبحرا وبرا ، في خرق متواصل للقرار 1701 ، الذي يحرص لبنان على الالتزام بكامل بنوده". فما هو الخط الازرق؟ وعلى ماذا يقوم النزاع الحدودي بين لبنان واسرائيل؟

العميد المتقاعد رياض شيّا أوضح عبر "المركزية" أن "الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة هي حدود معترف بها دوليا من قبل الامم المتحدة وسابقا عصبة الامم، الامر الذي يدين اسرائيل أمام القانون الدولي في كل انتهاكاتها".

وأضاف أن "ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين، تم في إطار إتفاقية بوليه-نيوكمب عام 1922 بين فرنسا(المنتدَبَة على لبنان) وبريطانيا (المنتدَبَة على فلسطين)، وأرسلت نسخة عن الاتفاقية الى عصبة الامم، ثم الى الامم المتحدة. في العام 1949، وقعت اتفاقية الهدنة بين لبنان واسرائيل برعاية الامم المتحدة ، والتي ضمنت في المادة الخامسة منها حدود 1922". وتابع "بعد توقيع اتفاقية 1949، قامت لجنة الهدنة المكلفة مراقبة الهدنة وعقد اجتماعات دورية، باعادة تثبيت الحدود من خلال تحديد 38 نقطة أساسية، و148 نقطة ثانوية، لكن توالي الانتهاكات الاسرائيلية للاتفاقية، واحتلالها مناطق لبنانية، أدى الى بقاء 13 نقطة خلافية على الخط الازرق الذي رسم بموجب القرار 1701. من هنا، الخط لا يشكل الحدود الحقيقية بين البلدين، بل هو عبارة عن خط انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان استنادا الى القرار 425، وبناء الجدار عليها يعتبر اعتداء على السيادة اللبنانية". وأوضح أن "اليونيفيل موجودة في لبنان منذ العام 1978 ، ولكن بعد اقرار القرار 1701 تمت زيادة عديدها ليصبح حوالي 30 ألفا، وهي تتولى حفظ الاستقرار على الحدود، وتعقد اجتماعات مع الجانبين اللبناني والاسرائيلي". وأشار الى أن "الامم المتحدة تنظر الى لبنان بعين الرعاية، وتحرص على استقرار الوضع جنوبا، من هنا من واجبها إصدار قرار لاعادة الاعتبار لاتفاقية الهدنة والقرار 1701، من خلال إلزام اسرائيل بتطبيق بنود القرار والتوصل الى حل بشأن النقاط الخلافية"، مضيفا أن "الانتهاكات متواصلة جوا وبرا، عدا عن حقول الالغام في المناطق اللبنانية والتي لم يتمكن لبنان من تفكيكها نظرا لعدم امتلاكه خرائط لها. أما بحرا، فالحدود غير مرسمة واسرائيل تنتهك القانون الدولي للبحار، الامر الذي يعرض ثروتنا النفطية للخطر". وختم بالقول "الحدود الشمالية تشكل هاجسا لتل أبيب، لكن في الوقت الحالي هي تستعرض عضلاتها من خلال تهديداتها التي تبقى بعيدة عن الواقعية في ظل الستاتيكو القائم".

 

احمد الحريري: التحالف مع "حزب الله" مستحيل ومنفتـــــحون علــــى بقية الأحزاب

المركزية-/26 كانون الثاني/18/اكد الامين العام لـ "تيار المستقبل" احمد الحريري "استحالة التحالف بين "التيار" و"حزب الله"، الا انه اشار في الوقت نفسه الى "انفتاح "التيار" على التحالف مع باقي الأحزاب حسب تركيبة كل منطقة وحيث يرى له مصلحة في التحالف".

كلام امين عام "تيار المستقبل" جاء خلال لقاءين شعبيين في منزلي علاء عيدي وحسن محسن في مجمع رستم في منطقة كفرجرة-شرق صيدا في حضور منسق شؤون التواصل الشعبي في "التيار" محمود القيسي، عضو مكتب منسقية "التيار" في الجنوب محيي الدين النوام، رئيس شعبة كفرجرة في "التيار" محيي الدين المكاري، مستشار احمد الحريري للشؤون الصيداوية رمزي مرجان، ويوسف اليمن ومحمود بعاصيري وعلي جرادي وأمين السكافي من مكتب الأمين العام.

واستمع الحريري خلال اللقاءين الى بعض المطالب الحياتية والخدماتية واجاب على اسئلة واستفسارات المواطنين حول قانون الانتخاب وموقف "التيار" بالنسبة للتحالفات. وقال "تجري هذه الإنتخابات اليوم، في ظروف اقليمية صعبة جداً حولنا، وفيها ضبابية سواء، في سوريا او في العراق او في اليمن، لكن الشيء الجيد اننا سنجري انتخابات". اضاف "لقد اجتاز لبنان مرحلة خطر النزاع الداخلي الذي كان يطل برأسه بين الحين والآخر، بطريقة معينة، ان كان باغتيال او بتفجير او بسبعة ايار او بمخيم نهر البارد او بمخيم عين الحلوة كل فترة او باستهداف العديد من مناطقنا. لذلك، كان الهدف الذي وضعه "تيار المستقبل" نصب عينيه هو الا تبقى هذه المشاكل دائرة، والا تستخدم مناطقنا كساحة، والا يأتي بعض المدسوسين في جسمنا لإحداث فتن".

واعتبر "ان هذه، لا يضبطها الا الاستقرار باتفاق سياسي، وهذا ما سعى اليه الرئيس سعد الحريري على مدى سنة تقريباً منذ انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والآن سنثبته اكثر بإجراء الانتخابات النيابية وبخطاب وعنوان الانتخابات الذي سيكون اساسه تثبيت الاستقرار في البلد، لما له من منافع كثيرة، منها السعي لدفع عجلة الاقتصاد الذي بالتأكيد، وضعه صعب بسبب الأزمة في سوريا وكَون الاقتصاد في لبنان تأثر بها، لأن الأساس في التصدير كان الحدود البرية التي هي اليوم معطّلة، ونرى الصناعيين ونرى المزارعين كم يعانون ونرى كم يعاني كل شخص كان يعتمد على السوق العربي بسبب هذه المشكلة".

وتابع "من هذا المنطلق، فإن خوض هذه الانتخابات سيكون ضمن ثوابتنا، ونسمع كثيراً عن تحالف سيجري بين "تيار المستقبل" وبين "حزب الله"، ونحن نقول ان هذا غير ممكن ومستحيل ان نقوم به، اما باقي الأحزاب، فنحن منفتحون عليها حسب تركيبة كل منطقة، وحيث نرى ان لنا مصلحة في التحالف مع اي من هذه الأحزاب. هذه هي نظرتنا العامة للاستحقاق المقبل، لكن نحن واياكم معا سواء بانتخابات، ام بلا انتخابات، سنبقى معا". وردا على سؤال، عما اذا كان يعتبر ان القانون المعتمد في هذه الانتخابات هو قانون ظالم، قال احمد الحريري "لا، هذا القانون ليس ظالما، وسنرى ذلك غداة الانتخابات في 7 ايار. وللتذكير، نحن عدنا من اتفاق الدوحة محبطين من قانون هو نفسه الذي فُصّل ضد رفيق الحريري في العام 2005 ولم يُغيّر فيه حرف وحققنا به اكثرية. بينما القانون الحالي نحن مشاركون في التوصل اليه ولم نقم به كرمى لعيون فلان او فلان، بل قمنا به لمصلحتنا. وان شاء الله، بعد ان تنتهي الانتخابات، سترون ان موقع "تيار المستقبل" وكتلته النيابية سيبقى وازنا في اللعبة السياسية وبكل التنوع اللبناني. من هنا، فالذي سيتحالف معنا على اساس مشروعنا الوطني اهلا وسهلا به، اما اذا اراد ان يتحالف معنا ليجعل منا فئويين فلن نقبل بذلك. وهذا توجه الرئيس سعد الحريري، فنحن لم ندفع دم الشهيد رفيق الحريري وكل الشهداء لكي نغيّر هويتنا، هذا الدم جعلنا اكثر ثباتا على هويتنا لنبقى مكملين بهذه المسيرة. والى جانب التحالفات مع احزاب، هناك مظلات محلية في بعض المناطق يجب ان نرى ما هو وزنها وما هي مصلحتنا معها". وختم "قانون الانتخاب الحالي الذي يُطبّق، يجعل كل الأحزاب السياسية تقدم افضل من لديها ولم يعد بامكانها اسقاط نواب بالباراشوت، وهو قانون يكفل حق الناس في ان تختار ممثليها". لقاءات: وكان الحريري استقبل في مجدليون، وفداً من نقابة صيادي الأسماك في صيدا، برئاسة النقيب ديب كاعين في حضور عضو المجلس البلدي للمدينة محمد قبرصلي.

 

مرشحو "الأحرار" ينضمّون الى سرب الجميّل وريفي!

"ليبانون ديبايت" - ريتا الجمّال/26 كانون الثاني/18/بدأ نشاط "الوطنييّن الأحرار" الإنتخابيّ يظهر الى العلن قبيل أشهر قليلة من موعد الاستحقاق النيابيّ، بيد أنّ الحزب الذي امتهن المُعارضة مؤخّراً يدرس خطواته جيّداً قبل الإقدام عليها، ويطمح للوصول الى السّلطة التشريعيّة، لكنّه في الوقت نفسه يُصرّ على إختيار التحالفات التي تبقيه ضمن الثوابت والمبادئ التي آمن بها وعمل من أجلها سياسيّاً إنمائيّاً وميدانيّاً. بهذه الكلمات لخّصت مصادر قياديّة في "الوطنييّن الأحرار" التحضيرات التي يقوم بها الحزب استعداداً لخوض المعركة الانتخابيّة بعد مسلسل التمديد الطويل، والتي يجب أن "تكون على قدر من المسؤوليّة والجديّة احتراماً للنظام البرلماني الديمقراطيّ ولصوت الشعب اللبنانيّ، ما يُحتّم أن يرتكز البرنامج الانتخابيّ بالمرتبة الأولى على المصلحة الوطنيّة العليا لضمان مُستقبل الوطن لا وضع المُرشح وحياته الشخصيّة".

المصادر أكّدت أنّ "رئيس الوطنيين الاحرار لم يحسُم بعد موقفه من الترشّح شخصيّاً للإنتخابات النيابيّة المُقبلة أو تسليم هذه المُهمّة لنجله كميل، حيث أنّ دائرة الشوف - عاليه والجبل ككلّ، له رمزيّته ودوره التاريخيّ، ومكانته الكبيرة بالنسبة الى النائب دوري شمعون، الذي يحرص على الاستقرار والسلم الأهلي وبقاء الجبل واحة للعيش المُشترك، ويسعى لأن لا تصل خياراته الى حدّ الخصومة والمُواجهة، من هنا رغبته في اختيار طريق التفاهم خصوصاً مع رئيس اللّقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط نظراً للعلاقة التاريخية والقويّة التي تربط البيتين، على أن تتوضّح الصّورة أكثر في الأيّام المُقبلة.

أما بالنسبة الى الدوائر الاخرى، فكشفت المصادر أنّ "مفوّض الوطنيّين الأحرار في المتن المُحامي جوزيف كرم سيكون مُرشّح الحزب في الدائرة، كما سيخوض المعركة الكسروانيّة برئيس نقابة المقاولين مارون حلو، فيما اختار ترشيح القياديّ إدوار شمعون عن المقعد الماروني في زحلة حيث تُمثّل "الشمعونيّة" أكبر العائلات المارونيّة في البقاع، ليؤكّد شمالاً اختيار المُحامي جوزيف ميخائيل مُرشّحاً للحزب في عكّار، والعين تتركّز اليوم جنوباً لاختيار المُرشّح المُناسب، وكذلك لترشيح القيادي سيمون درغام"، مؤكّدة على لسان رئيس الحزب أنّ "الوطنيين الأحرار لن يرضى الّا بوجوده الفعّال، ويرفض ايّ محاولة لتغييبه".

هذا وأشارت المصادر الى أنّ "الوطنيّين الأحرار مقرّبون جدّاً الى حزب الكتائب شريكهما في المُعارضة والثوابت والمبادئ الوطنيّة، وقد يجمعهما بعض التحالفات في دوائر مُعيّنة، والاحتمالات مفتوحة ايضاً مع الوزير السّابق اللّواء أشرف ريفي، الذي التقى على العشاء قبل أيّام رئيس الحزب دوري شمعون وجرى البحث بالأوضاع الراهنة والأزمات الداخليّة وبالملفّ الانتخابيّ والاتصالات ستُستكمل في هذا السّياق"، مشيرةً الى أنّ "طموح الحزب في الوصول الى السّلطة وبذل الجهود من موقع رسمي بهدف التغيير، لن يجعله يتخلّى عن سياسته، أو يخسر ثقة النّاس بسببه، وإن سار وحيداً في الانتخابات".

 

نجل أمين عام لحزب الله مرشّح

"ليبانون ديبايت/26 كانون الثاني 2018/علم "ليبانون ديبايت" أنّ نجل الأمين العام السابق لحزب الله عباس الموسوي ويدعى ياسر قد اختير للترشّح ضمن لوائح الحزب في منطقة البقاع الشمالي. إشارة إلى أنّ حزب الله وحركة أمل يخوضان المعركة في البقاع الشمالي متحالِفَين. وسيُرشح الحزب أربعة أشخاص بينهم الموسوي واللواء جميل السيّد بينما الحركة ستُرشّح شخصًا واحدًا. وينضم إليهم المرشح عن المقعد الكاثوليكي الوزير والنائب السابق ألبير منصور.

وفاة مفاجئة لمطرب لبناني قدير جرّاء نوبة قلبية

ذكرت تقارير إعلامية لبنانية ان المطرب اللبناني القدير نهاد طربيه وافته المنية جرّاء نوبة قلبية حادة، في العاصمة الفرنسية باريس. وطربيه من مواليد صوفر، وكان والده مهندساً زراعياً، لكنه أيضاً كان مؤلفاً وشاعراً له مؤلفة بعنوان: "معلقة الحياة" من أربعمائة بيت شعر وكتاب بعنوان: "أيائل الصحراء" من هنا غنى المكتبة الشعرية والذائقة الجمالية التي تمتع بها نهاد طربيه في اختياره الأشعار والألحان، وقد غنى من كتابة والده الأغنية المعروفة "والله يجمعنا والصبر جميل" و"مال الهوى ومالي" وغيرها. في البدايات تأثر نهاد طربيه بالموسيقار والمغني الراحل فريد الأطرش حيث كانت علاقة صداقة تربط بين الراحل وعائلة طربيه، من هنا كانت بداية تقليده للراحل ومُنح على هذا الأساس الأوسمة والألقاب لخلافة الصوت الفريد. ما دفع نهاد طربيه ان يتغنى بأغنيات فريد الأطرش ويسجل بعضها، لكنه فيما بعد كان لا بد أن يجد شخصيته الخاصة ويبحث عما يقدمه بصوته وأدائه بعيداً من التقليد، فغنى أغنية "أنا فلاح وأبويا فلاح" وكانت بعدها "بدنا نتجوز عالعيد"، ثم "يا أميرة يا بنت الأمراء"، و"مشوار الحياة". وسلسلة طويلة من النجاحات "القمر مسافر" و"حبيبي" لبليغ حمدي و"طيب جداً" لشاكر الموجي ومن رياض النبك غنى "بحبك" وغيرها. ولم يقتصر أداء نهاد طربيه على الطرب، والطرب الشعبي لكن تطرق الى ألوان عدة أخرى، ونجح في أدائها مثل اللون البدوي فأطلق "وينا زينة"، "بعز الليل"، "تريد تروح وتنسانا"، و"وين الخيل" و"عابوابكم دقيت"، "وردة ليكم"، و"النبي تضحكي" وغيرها جمعته صداقة بفنانين وشعراء وملحنين، وأثنى على موهبته في البداية كل من فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب ووديع الصافي وجورج يزبك ملحن العديد من أغنياته الشهيرة مثل "بدنا نتجوز عالعيد".وكذلك شاكر الموجي والملحن حسن أبو السعود الذي لحن له "مشوار الحياة"، "خلاص حسيبك" وغيرها.

 

السفير السعودي زار شمعون: المملكة تعمل لخير لبنان ولا تتدخل

وكالات/26 كانون الثاني 2018/استقبل رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون في المقر المركزي للحزب في السوديكو، سفير المملكة العربية السعودية وليد اليعقوب الذي يواصل جولاته على القيادات والمرجعيات السياسية. وحضر اللقاء عضو المجلس الأعلى في حزب الأحرار فيصل أبو الحسن، القيادي في الحزب سيمون درغام، والمستشار السياسي في السفارة السعودية محمد الحربي. ووصف شمعون زيارة اليعقوب بأنها "ودية بكل ما للكلمة من معنى"، لافتا إلى أن الحديث تطرق إلى العلاقات بين لبنان والمملكة السعودية، "والعلاقة التاريخية الطيبة بين المملكة وعائلة شمعون منذ الخمسينات". وأكد أن "لبنان ليس جزيرة بل هو جزء من العالم العربي، ودوره كان دائما مهما، وكان الاخوان العرب وخصوصا السعودية، في كل المحن التي تعرض لها لبنان، من أفضل أصدقائه، والبرهان على ذلك هو عدد اللبنانيين الذين سافروا إلى السعودية في أيام الحرب وبنوا مؤسسات مهمة وعاشوا وعلموا أولادهم ولا يزالون إلى اليوم يعملون في السعودية".ولفت إلى أن البحث تطرق أيضا إلى الانتخابات النيابية المقبلة، "وهي طبعا شأن لبناني، لكن القانون الانتخابي ليس عظيما".

اليعقوب

ونفى اليعقوب من جهته أن تكون المملكة السعودية تتدخل في الشأن الداخلي اللبناني، "بل لخير لبنان واللبنانيين ولإعادة إعمار المناطق اللبنانية وتقديم المساعدة للبنان".

وبعد اللقاء استبقى شمعون السفير السعودي إلى مائدة غداء في حضور الحسن ودرغام والحربي.

 

خليل: ورّطوا العهد.. ومصرّ على توقيعي

وكالات/26 كانون الثاني 2018/أكّد وزير المال علي حسن خليل انّ "حركة أمل كانت وما زالت من المدافعين عن ميثاقنا الوطني وعن الدستور الذي هو ضمانتنا"، وقال: "لكن الدستور لا يتكيف وفق الأهواء السياسية وهو ليس وجهة نظر ولا يخضع لتفسير من غير صاحب الحق بالتفسير". وأضاف خليل في مؤتمر صحافي: "الشراكة لا تُختصر بأن يكون مرشحي هو المرشح الأوحد أو لا يكون هناك قيام للمؤسسات والشراكة لا تكون بأن يكون نسيبي في هذا الموقع أو فلينتظر اللبنانيون عامين وثلاثة"، وتابع: "عن قناعة وعن التزام وطني وافقنا على التوزيع الطائفي لكثير من المواقع الإدارية لأن فيه طمأنة للمسيحيين وليس من موقع قوة أو من موقع ضعف وجميعنا طوائف متساوية بالالتزامات الوطنية وبالواجبات وبالحقوق". وأكّد خليل "اننا لا نستطيع تفسير الدستور على طريقة المفتين الجدد الذين هم في موقع مسؤولية اليوم وقد ورّطوا العهد"، مشيراً الى انه "لا نستطيع الحديث عن دولة مدنية بينما نذهب إلى تجاوز الكفاءة ونلغي دور مجلس الخدمة وحاول البعض إلغاء وتجويف دور إدارة المناقصات لتمرير بعض الأشياء والمصالح".وفيما يتعلق بمجلس الخدمة وبالمؤسسات الرقابية، توجه خليل بالسؤال الى رئيس الحكومة سعد الحريري، فقال: "هل يريد الحفاظ على هذه المؤسسات أم يريد المشاركة في ضربها؟"، داعياً الى الذهاب مباشرةً إلى وضع إلغاء الطائفية السياسية موضع التنفيذ، مشددا على انه "أمر خطر وحساس أن نلعب على المسألة المذهبية بين الناس وأن نكرس الطائفية". وقال خليل: "ليبعث فخامة رئيس الجمهورية برسالة مباشرة إلى مجلس النواب لتطبيق المادة 95 من الدستور حتى نكون جديين والرئيس نبيه بري على طاولة الحوار كان أجرأ بكثير إلى جانب المسيحيين أكثر ممن يدعون التحدث باسمهم اليوم". وأضاف: "سمعنا اليوم أن هناك محاربة من حركة أمل لمؤتمر يعقد في الخارج أقول نحن لدينا الجرأة أن نعلن ذلك لو أردنا أن نقوم بهذا الدور". أمّا في موضوع مرسوم الأقدميّة، قال خليل: "نصرّ على توقيع وزير المال على مرسوم الأقدميّة مهما كانت طائفته ونأسف أنه تم إدخال فخامة الرئيس بهذه المسألة وقد قالوا انتهى الموضوع أما أنا فأقول لا ينتهي شيء إلا وفق الدستور ووفق الأصول"، مضيفاً: "لسنا في معركة مع أحد لا مع الوزير جبران باسيل ولا مع التيار الوطني الحر نحن في معركة تكريس الاصلاح الحقيقي أينما كان".

 

بالأرقام: من سيكون الرابح الأكبر في أيار؟

"الأنباء الكويتية" - 26 كانون الثاني 2018/منذ لحظة إقرار القانون الجديد للانتخابات، بدأ يترسخ اعتقاد أن هذا القانون الذي يبدل قواعد اللعبة الانتخابية بشكل ملموس سيعيد خلط الأوراق السياسية على نطاق واسع، على مستوى العلاقات والتحالفات، وأيضا على مستوى النتائج. فإذا كان لبنان ينتقل انتخابيا ولأول مرة من النظام الأكثري الى النظام النسبي، فإن الأكثرية النيابية ستنتقل ولأول مرة منذ العام ٢٠٠٥ من فريق "المستقبل" وحلفائه وما عرف بـ "فريق ١٤ آذار" إلى فريق "حزب الله" وحلفائه وما عرف بـ "٨ آذار". وفي اعتقاد أصحاب هذا الرأي أن القانون النسبي هو "قانون حزب الله" المستفيد الأول منه والرابح الأكبر في الانتخابات المقبلة، بحيث سيكون قادرا على زيادة كتلته النيابية المباشرة (مع حلفائه ومن دون "التيار الوطني الحر") من ٣٥ نائباً الى ما يلامس عتبة الـ ٥٠ نائباً. وهذه الزيادة تتحقق من خلال: ـ استرجاع المقاعد الشيعية الثلاثة من المستقبل (زحلة ـ عقاب صقر/ بيروت ـ غازي يوسف/ البقاع الغربي ـ أمين وهبي)، وبالتالي استحواذ الثنائي الشيعي ("أمل" و"حزب الله") على كل المقاعد الشيعية الـ ٢٧. ـ دعم فرص وصول حلفاء لم يكن وصولهم ممكنا في ظل قانون الـ ٦٠، وهؤلاء الحلفاء "النواب الجدد" موزعون على كل الطوائف ومنهم سنة (عبدالرحيم مراد - جهاد الصمد - أسامة سعد- وجيه البعريني...) ومسيحيون ودروز (فيصل الداوود - وئام وهاب...)، وبالتالي فإن النقص الذي سيلحق كتلتي المستقبل و"التيار الوطني الحر" يصب في مصلحة "حزب الله" ليكون لديه هذا الفائض الجديد. في حسابات أصحاب هذا الرأي المناهضين لـ"حزب الله"، أن الحزب مع حلفائه المباشرين، مضافا إليهم التيار الوطني الحر، قادر على بلوغ عتبة النصف زائد واحد (٦٥ نائبا). ولكن التجاوز لا يقف عند هذا الحد وعند هذا الرقم. فإلى الأكثرية العددية الطفيفة، ثمة أكثرية سياسية ستكون متوافرة لـ"حزب الله" وتتجاوز عتبة الثلثين، لأن كتلة جنبلاط مؤيدة للثنائي الشيعي وكتلة الحريري منخرطة في هذا الخط وتحت عنوان "التسوية". وبالتالي لا يعود أمام "القوى السيادية" إلا مهمة صعبة وشبه مستحيلة وهي تجميع طاقاتها وصفوفها لتأمين "الثلث الضامن"(مع احتساب "القوات اللبنانية" من ضمن هذا الثلث والرهان على تحولها الى المعارضة، ومن دون احتساب المستقبل استنادا الى سياسته الحالية) للحؤول دون سيطرة مطلقة للحزب تتيح له تشريع وضعه وتغيير وجه لبنان. ولكن هناك الرأي الآخر الصادر عن فريق "حزب الله" وغير الموافق على مجمل هذا التحليل الذي يعطيه أكثرية نيابية سياسية تصل الى عتبة الثلثين، فيما هو يخوض، وبسقف سياسي واقعي، معركة الثلث الضامن أو المعطل الذي يوفر له حق الفيتو الذي استخدمه في معركة رئاسة الجمهورية ليعطل نصاب جلسات الانتخاب لسنتين. ذلك أن الخارطة السياسية لما بعد الانتخابات تفيد أن التصنيف على أساس ٨ و١٤ آذار سقط نهائيا، وأن "التيار الوطني الحر" والمستقبل في "محور واحد" بعدما تأكد تحالفهما السياسي والانتخابي.

 

ثلث معطّل وتحالف عريض.. و"القائد" حزب الله

"الراي الكويتية" - 26 كانون الثاني 2018/تَتقاسم المَشهد اللبناني هذه الأيام التحضيراتُ للانتخابات النيابية المُقرَّرة في 6 أيار المقبل والاستعداداتُ لثلاثة مؤتمرات دولية تَسبقها لدعم اقتصاد لبنان وجيشه وتعزيز قدرته على تَحمُّل أعباء النزوح السوري، وهما المساران المتوازيان اللذان يظلّلهما مناخُ استقطابٍ داخلي على أكثر من "جبهة" ذات صلة بالسياسة وأزماتٍ حياتية ويُنتظر أن "يشتدّ" في الفترة الفاصلة عن فتْح صناديق الاقتراع والمرشّحة لاستخدام مختلف "أسلحة" التحفيز والاستنهاض للناخبين، لا سيما في ظل القانون الجديد الذي سيجري على أساسه الاستحقاق والذي نَقَل المنافسة إلى داخل اللائحة الواحدة والحزب الواحد.

وفي حين بدأتْ مختلف الأطراف السياسية بـ "تزييت ماكيناتها الانتخابية" والتهيؤ لحسْم التحالفات التي تتداخل في رسْم خريطتها اعتباراتٌ متضاربة بين أفرقاء يرون في الانتخابات المقبلة فرصة لتكبير كتلهم البرلمانية أو الحفاظ على "أوزانهم" ربْطاً باستحقاقات مقبلة وبين آخرين لا يتعاطون معها إلا من الزاوية الاستراتيجية التي لطالما قاربوا من خلالها الواقع اللبناني، فإن إقامة "عازِل صوتٍ" عن صخب "المعركة" السياسية - الدستورية بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري حول "أزمة المرسوم"، كما عن ضجيج "تتمتّها" على "محور" عرض فيلم ستفين سبيلبرغ "the post"، يَسمح بتلمُّس أن "حزب الله" حدّد "الهدف الأمّ" من الاستحقاق النيابي والمتمثّل بالإمساك بـ "فيتو" الثلث المعطّل (43 نائباً من أصل 128 يتألّف منهم البرلمان) عبر "كتلة متراصة" و"صافية" للحزب وحلفائه. وترى أوساط سياسية انه رغم أن هذا "الهدف" قد يبدو للوهلة الأولى متواضعاً إذا قيس بالمخاوف التي سادتْ داخلياً وخارجياً من إمكان أن يفوز "حزب الله" بالغالبية البرلمانية، فإن مصادر مطّلعة ترى أن الحزب يضع هدفيْن متلازميْن، الأوّل والأهمّ حصْد الـ 43 مقعداً بما يضمن التحكّم بمسار العمل البرلماني في المسائل الجوهرية التي تحتاج إلى نصاب وأكثرية الثلثين وأبرزها الانتخابات الرئاسية المقبلة، والثاني تشكيل تحالف عريض يضمّه وحلفاءه مع "التيار الحر" لضمانِ تكوين أكثرية في مجلس النواب العتيد. ورغم أن من السابق لأوانه الحديث عن تبايناتٍ على خط "حزب الله" - "التيار الحرّ" تُخرِجهما من التحالف الاستراتيجي ربْطاً بالمواجهة المفتوحة بين عون وبري، فإن المصادر نفسها ترى أن تعميق الانطباع بوجود تَباعُدٍ ما بين التيار والحزب من شأنه أن يخفّف من "الوقع السلبي" خارجياً لأي نتيجة للانتخابات تفضي إلى فوزهما بالنصف زائد واحد وما فوق، في حين يكون الحزب "وضع في الجيْب" مفتاح الثلث المعطّل بما يجعله يدفع بالمركب اللبناني رسمياً من الخلف بما يخدم أجندته الاستراتيجية، على أن يكون التلاقي "على القطعة" مع "التيار الحرّ"، بمعنى أن يكون التحالف الانتخابي بينهما في بعض الدوائر وليس شاملاً كل لبنان. وحسب هذه المصادر، فإن "تضييع بوصلة" مَن يُمسِك بأكثرية برلمان 2018 - 2022 قد يكون أمراً يلقى صدى إيجابياً لدى المجتمع الدولي غير الراغب في أن يتحكّم "حزب الله" بمفاصل اللعبة السياسية في لبنان انطلاقاً من نتائج الانتخابات، وصولاً الى ما كان جرى كشْفه عن ربْط تسييل المساعدات التي ستقّر للبنان في مؤتمر "روما 2" لدعم الجيش المتوقع عقده نهاية شباط المقبل ومؤتمر "سيدر 1" في باريس أوائل نيسان لدعم الاستثمار في لبنان، ثم مؤتمر بروكسيل للنازحين نهاية نيسان بما ستفرزه صناديق الاقتراع على هذا الصعيد.

 

بعد استقالتها.. بولا يعقوبيان تترشح للانتخابات

"العربية"/26 كانون الثاني 2018/ بعد انتشار خبر استقالتها من تلفزيون المستقبل اللبناني قبل يومين، منهية بذلك حوالي 10 سنوات من برنامجها الحواري على القناة التابعة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وفي حين لا تزال وجهتها أو محطتها الإعلامية التالية غير معروفة، وسط العديد من الإشاعات التي تفيد بانتقالها إلى محطة لبنانية أخرى منافسة، يبدو أن بولا يعقوبيان، حسمت خياراتها السياسية المقبلة. فقد كشفت الإعلامية اللبنانية أنها ستترشح للانتخابات النيابية المزمع عقدها في أيار المقبل. إلا أنها على ما يبدو ستكون على لائحة منافسة للحريري وتيار المستقبل في بيروت، إذ كشفت أنها ستترشح عن دائرة بيروت الأولى، وعلى لائحة المجتمع المدني، بحسب ما أفادت صحيفة "الشرق الأوسط". كما كشفت يعقوبيان أن "هناك مشروعاً انتخابياً كبيراً يتم العمل عليه، وننتظر أن نطلع الناس عليه قبل الحديث عن أي حظوظ بالفوز أو الخسارة". وكانت يعقوبيان فاجأت متابعيها، الأربعاء، بإعلان استقالتها مباشرة على الهواء. ففي ختام حلقة interviews" أعلنت الإعلامية اللبنانية توقفها عن العمل في قناة "المستقبل"، وقالت: "مشاهدينا الكرام، أشكر متابعتكم ووفاءكم لبرنامج "إنترفيوز" خلال أكثر من عشر سنوات و500 حلقة". كما شكرت العاملين معها في القناة والبرنامج، وودعتهم. يذكر أن يعقوبيان كانت نالت قبل أيام وساماً رفيعاً من الملك البلجيكي (الوسام البلجيكي) تقديراً لجهودها في خدمة البيئة والإعلام، وتمكين المرأة ومساهماتها الإنسانية المتعددة.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

محادثات بين واشنطن وأنقرة حول منطقة آمنة بسورية

الحرة/25 يناير، 2018/قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية كينيث ماكينزي الخميس إن وزارة الدفاع (البنتاغون) تجري محادثات مع تركيا بشأن إمكانية إقامة منطقة آمنة في شمال غرب سورية، وذلك خلال تصريحات صحافية. ويأتي ذلك رغم تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق الخميس قال فيها إنه "لن يكون من الصواب" بحث مثل هذه المنطقة قبل حل قضايا متعلقة بالثقة بين البلدين. وكانت أنقرة بدأت السبت عملية عسكرية في منطقة عفرين شمال غرب حلب السورية، تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية بمشاركة فصائل سورية معارضة تدعمها.

ودعت إدارة الحكم الذاتي التي يقودها الأكراد في عفرين الخميس الحكومة السورية لحماية حدودها مع تركيا. وقال بيان للإدارة على موقعها الإلكتروني "ندعو الدولة السورية للقيام بواجباتها السيادية تجاه عفرين ... حيث لم تقم بواجبها حتى الآن على الرغم من الإعلان عنه بشكل رسمي".

 

"فورين بوليسي": خطة ترامب للسلام خيالية

المركزية/26 كانون الثاني/18/تطرقت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية الى تطورات الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، وقالت إن "خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام بين الطرفين تعد خيالية وخطيرة، وإنها لن تؤدي إلى نتيجة في ظل خطوته تجاه القدس". وأضافت أنه "أي شخص شارك في طقوس مفاوضات السلام في الشرق الأوسط، فلا بد أنه سمع عبارة "الوضع الراهن يعد غير مستدام لمرات لا حصر لها"، معتبرة أنه "ما لم يتخذ إجراء فوري لتغيير الوضع السائد، فإن انفجارا لا يمكن إصلاحه يعد وشيكا في المنطقة". ولفتت الى أن "محاولة إيجاد توقعات غير واقعية من أجل تحقيق انفراج في الصراع بين الطرفين، في اللحظة التي تكون فيها الظروف غير مؤاتية، قد يؤدي إلى خيبة أمل، التي بدورها تؤدي إلى التعنت واليأس، ما يجعل جلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات في المستقبل أمرا صعبا."

 

ترامب يدعو من دافوس إلى قطع الطريق على طموح إيران النووي

العرب/27 كانون الثاني/18/جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في كلمته بمؤتمر دافوس، الجمعة، دعوة شركائه الأوروبيين إلى قطع الطريق أمام طموحات إيران النووية والباليستية التي تهدف إلى زعزعة منطقة الشرق الأوسط وتقويض استقرارها، في الوقت الذي تمكنت فيه قوات التحالف من استعادة كافة الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش المتشدد في كل من العراق وسوريا. دافوس (سويسرا) - دعا الرئيس الأميركي، حلفاء واشنطن في العالم، إلى المزيد من تشديد الخناق على إيران للحيلولة دون طموحاتها النووية، بعد خرقها لبنود الاتفاق النووي الذي يجبرها على إيقاف تجاربها الصاروخية الباليستية، وهو ما لم تحترمه طهران ضاربة عرض الحائط بالمواثيق الدولية. وقال ترامب من فوق منصة دافوس متوجها إلى قادة العالم لا بد لنا أن نقطع الطريق أمام حصول إيران على سلاح نووي، حيث يتبنى عدد من القادة الأوروبيين المخاوف الأميركية تجاه البرنامج النووي الإيراني إلا أنهم يختلفون معها حول سبل لجم طموحات طهران النووية. ويعتبر ترامب أن الاتفاق الموقع بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا وروسيا في 2015، كان سيئا، مهددا بانسحاب بلاده منه، إلا أن أوروبا تريد الحفاظ على الاتفاق وتدفع نحو المزيد من العقوبات عوضا عن إلغائه. وكان الرئيس الأميركي قد سحب الإقرار بالتزام إيران الاتفاق النووي، معتبرا أن الاتفاق أحد أسوأ الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة، مؤكدا أن طهران لا تحترم روح هذا الاتفاق. وقال حصلنا على عمليات تفتيش محدودة مقابل إرجاء قصير المدى ومؤقت لتقدم إيران نحو امتلاك السلاح النووي، مضيفا سنفرض عقوبات إضافية على النظام الإيراني لعرقلة تمويله الإرهاب. وطلب الرئيس الأميركي من الدول الحليفة للولايات المتحدة الانضمام إلينا في اتخاذ خطوات قوية للحد من سلوك إيران المزعزع للاستقرار، مشيرا إلى أن إدارته تعمل على منع إيران من تطوير برنامج للصواريخ الباليستية.

 

خطة أميركية لتجنيس 1.8 مليون مهاجر

العرب/واشنطن/26 كانون الثاني/18/أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب سيقترح على الكونغرس فتح الطريق أمام منح الجنسية الأميركية لـ1.8 مليون مهاجر دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، مقابل الحصول على تمويل قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك لتعزيز مكافحة المهاجرين السريين. وسيستفيد من هذه الخطة التي تمتد على فترة تتراوح بين 10 و12 سنة، 690 ألف مهاجر يطلق عليهم الحالمون، كانوا قد دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا، فضلا عن المهاجرين الذين لا يستفيدون من برنامج الإجراء المؤجل للواصلين في سن الطفولة (داكا) الذي وقعه الرئيس السابق باراك أوباما. وتشكل هاتان النقطتان محور مشروع القانون حول الهجرة الذي سيعرضه البيت الأبيض رسميا الأسبوع المقبل، حيث رجح مراقبون أن يقبله الديمقراطيون والجمهوريون على حد السواء، لإنهاء مواجهة مستمرة منذ أشهر حول هذه القضية. وقالت النائبة الديمقراطية عن محافظة نيفادا دينا تيتوس إن هذه الخطة تشكل هجوما جديدا على المهاجرين يستخدم الحالمين للمقايضة، مشيرة إلى أن ترامب يحاول توفير أموال لبناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك مقابل منح الحالمين الجنسية. وعبّر النائب الديمقراطي لويس غوتيريز عن غضبه من خطة ترامب قائلا إن 25 مليار دولار فدية لقبول الحالمين ترافقها اقتطاعات في الهجرة القانونية وزيادة عمليات الإبعاد، إنه أمر يثير الضحك. وكان التصدي للخطر الإيراني المزعزع لاستقرار منطقة الشرق الأوسط أحد أهم بنود استراتيجية الأمن القومي الأميركي التي أعلن عنها ترامب مؤخرا. تركز الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة الأميركية حول إيران على تحييد التأثير المزعزع للاستقرار وتقييد عدوانيتها، لا سيما دعمها للإرهاب والمسلحين في منطقة الشرق الأوسط، من خلال نبذ السلوك الإيراني في الإقليم ومغامراتها في مناطق تتجاوز حدودها الجغرافية، في لبنان واليمن والعراق وسوريا. وتؤكد الاستراتيجية أن الولايات المتحدة الأميركية ستعمل على إعادة تنشيط تحالفاتها التقليدية وشراكاتها الإقليمية لاستعادة توازن القوى في المنطقة، ما يعني إعادة التزام واشنطن بأمن منطقة الخليج العربي، على عكس الإدارة الأميركية السابقة التي انتهجت سياسة مهادنة تجاه النظام في طهران. وأدان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان خلال زيارة للسعودية، مؤخرا، إغراءات الهيمنة لدى إيران، مقرا بأنها تمثل تهديدا لاستقرار المنطقة. وعبر لو دريان عن قلق بلاده من دور إيران في أزمات الشرق الأوسط ومن برنامجها للصواريخ الباليستية المثير للجدل، قائلا إن دور إيران والمناطق المختلفة التي يعمل فيها هذا البلد يثيران قلقنا. وانتقد الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ، في وقت سابق، انقلاب طهران على بنود اتفاق وقف برنامجها النووي، محذرا في ذات الوقت من التدخل الإيراني في شؤون المنطقة. ودعا ماكرون، في مقابلة مع صحيفة الاتحاد الإماراتية، إلى اليقظة تجاه طهران في ما يتعلق ببرنامجها الصاروخي الباليستي وأنشطتها الإقليمية، قائلا من المهم أن نظل حازمين تجاه إيران في ما يتعلق بأنشطتها الإقليمية وبرنامجها الباليستي. وكان الرئيس الفرنسي قد انتقد بشدة البرنامج النووي الإيراني، في كلمته خلال الدورة الـ72 من أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلا الاتفاق النووي غير كاف ولا بد من إرغام إيران على الحد من برنامجها الباليستي ومن نشاطاتها في المنطقة. ويأتي الموقف الفرنسي من أنشطة إيران وأذرعها في المنطقة متطابقا مع الموقف الأميركي، فيما شهدت المنطقة هزيمة مدوية لتنظيم داعش المتشدد الذي يلفظ أنفساه الأخيرة. وأعلن الرئيس الأميركي من دافوس أن التحالف بقيادة واشنطن ضد تنظيم داعش استعاد تقريبا جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم المتشدد. وقال ترامب قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن استعادت (ما نِسْبَتُهُ) مئة بالمئة تقريبا من الأراضي التي كان يسيطر عليها هؤلاء القتلة في العراق وسوريا، لكن الحرب ضد المتشددين ما زالت متواصلة.

 

ورقة غربية ـ إقليمية لـرسم الحدود بين الأسد ورئيس الوزراء... وحيادية الأمن/مصادر غربية تتحدث لـالشرق الأوسط عن معايير الموقف الأميركي... ومفاوضات فيينا اختبار للمشاركة في سوتشي

لندن: إبراهيم حميدي/الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/صاغ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون وحلفاؤه الغربيون والإقليميون مبادئ تصورهم للحل السياسي السوري في ورقة خطية تضمنت مقترحات عملية للإصلاح الدستوري، وتقليص صلاحيات الرئيس ورسم الحدود بينه وبين رئيس والوزراء والإدارات المحلية، وتأسيس جمعية المناطق مع البرلمان، وحيادية الجيش والأمن، إضافة إلى انسحاب الميليشيات الأجنبية من سوريا، بحيث تكون هذه خريطة عمل مقترحة للمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا. كما بعث الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رسالة خطية إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تضمنت معايير محددة يجب أن تتحقق قبل مشاركة الأمم المتحدة في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين. أحد المعايير، هو الانخراط البناء لوفد الحكومة السورية في مفاوضات السلام في فيينا التي بدأت أمس، خصوصاً لجهة المشاركة في بحث ملف الدستور.

والتقى دي ميستورا، أمس، كلاً على حدة، الوفد الحكومي السوري برئاسة بشار الجعفري، ووفد هيئة التفاوض المعارضة برئاسة نصر الحريري. واستمر اجتماع المبعوث الخاص مع الوفد الحكومي نحو ساعتين، من دون أن ترشح أي معلومات عنه حتى مساء أمس، كما لم يدلِ الجعفري بأي تصريح لدى وصوله. وقال دبلوماسي غربي: إن محادثات فيينا الوقت المناسب لاختبار قدرة الروس على إقناع النظام بالالتزام بتعهداته. وحان الوقت كي تأخذ روسيا زمام الأمور إذا كانت تريد إنقاذ مؤتمر سوتشي من مقاطعة المعارضة. وأوضح ان وفد الهيئة سيلتقي وفدا روسيا اليوم كي يطلب الضغط على وفد الحكومة، اضافة الى تعديل وثيقة سوتشي.

وكان فريق الأمم المتحدة زار دمشق الأسبوع الماضي، وسأل الخارجية السورية سلسلة من الأسئلة عن الإصلاح الدستوري ومرجعية اللجنة الدستورية وعلاقتها بمفاوضات جنيف وتنفيذ القرار 2254، لكن دمشق رفضت إعطاء أي جواب، واكتفت بالقول: إن الأجوبة ستأتي في فيينا.

وكان لافتاً أن دي ميستورا والمبعوثين الغربيين كثفوا جهوداً خاصة للبحث عن تفاصيل موقف الوفد الحكومي ومدى انخراطه في ملف الدستور، على اعتبار أنه في الجولة الثامنة رفض الجعفري بحث ملف الدستور قبل إعادة سلطة الدولة على جميع الأراضي السورية وتحريرها من الإرهاب. كما أن مقربين من دمشق تمسكوا بأن الإصلاح الدستوري يجب أن يكون ضمن الدستور الحالي لعام 2012 والآليات المتوفرة، أي عبر لجنة التشريعات في البرلمان التي تقترح تعديلات على الدستور.

من غوتيريش إلى لافروف

وكان موضوع الإصلاح الدستوري ملفاً أساسياً في رسالة من غوتيريش إلى لافروف والاتفاق الموقّع بين الرئيسين دونالد ترمب وفلاديمير بوتين في نوفمبر (تشرين الثاني)؛ إذ إن دولاً غربياً والأمم المتحدة تمسك بأنه يلتزم الرئيس بشار الأسد بالتوصل إلى دستور جديد وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بإشراف الأمم المتحدة بموجب القرار 2254. ولم ينجح ألكسندر لافرينييف، مبعوث الرئيس الروسي، في الحصول من دمشق على تعهد كهذا. وأقصى ما حصل عليه، هو بيان رئاسي سوري مفاده استعداد لـإصلاح دستوري (في دستور عام 2012) وإجراء انتخابات برلمانية من دون ذكر الرئاسية والقرار 2254 وعملية جنيف. وقام لافرينييف بـملء الفراغ عندما أعلن بنفسه في آستانة التعهد الذي كان مطلوباً من الأسد، بحسب وعود موسكو. مرد التمسك الغربي والدولي بـمعايير غوتيريش، يتعلق بمتطلبات المشاركة في مؤتمر سوتشي، خصوصاً أن الجانب الروسي وجه دعوات إلى الدول الأربع دائمة العضوية في مجلس الأمن (باعتبار أن روسيا هي الخامسة) والدول الإقليمية البارزة والمجاورة لسوريا وضامني عملية آستانة، أي إيران وتركيا (وروسيا) بصفة مراقبين. ولن يقرر مسؤولو الدول الغربية المشاركة أو المقاطعة في انتظار قرار الهيئة التفاوضية ونتائج مفاوضات فيينا. اللافت، أن أنقرة ودولاً إقليمية أخرى دخلت على الخط في تشجيع الهيئة المعارضة للمشاركة في سوتشي؛ إذ إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أبلغ رئيس الهيئة نصر الحريري، أول من أمس، بالمشاركة في سوتشي وطرح الأسئلة والمطالب، وضرورة البقاء في العملية السياسية. لكن واقع الحال، أن قيام وفد الحكومة السورية بـالانخراط البناء في مفاوضات فيينا يلبي أحد متطلبات معايير غوتيريش إلى لافروف للمشاركة الأممية في مؤتمر سوتشي وليس جميعها؛ إذ إن هناك متطلبات أخرى، بينها أن اللجنة الدستورية يجب أن تضم ممثلين من الحكومة السورية والمعارضة وأطرافاً أخرى، وأن يتم الاتفاق على مهمة وصلاحية اللجنة الدستورية ضمن عملية جنيف، وأن اللجنة الدستورية يجب أن تشرف على الحوار الوطني وصوغ دستور جديد، إضافة إلى أن مؤتمر سوتشي يجب أن يعقد لمرة واحدة فقط ويدعم عملية جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة، وإلى تكرار طلب آخر يتعلق بـالتزام الأسد إقرار دستور جديد لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بإشراف الأمم المتحدة بموجب القرار 2254 وعملية جنيف. وتم التأكيد على أن تشرف الأمم المتحدة على العملية الانتخابية من الألف إلى الياء، وعدم الموافقة على الاكتفاء بأن تتم الانتخابات بـرقابة الأمم المتحدة. وتكتسب هذه الشروط أهمية؛ ذلك أن وثيقة البيان الختامي لمؤتمر سوتشي التي نشرتها الشرق الأوسط قبل يومين، تضمنت تشكيل ثلاث لجان: دستورية لإجراء إصلاح دستوري (وليس إقرار دستور جديد)، ولجنة انتخابات، وهيئة رئاسية لمؤتمر سوتشي الذي دعي إليه 1600 سوري.

ورقة غربية ـ إقليمية

في موازاة ذلك، بدا أن إدارة الرئيس ترمب باتت واضحة في رؤيتها السياسية عندما قدمت استراتيجية للملف السوري، تضمن سلسلة من المبادئ، بينها البقاء العسكري المفتوح شرق سوريا، ودعم الاستقرار والإعمار هناك، واستعمال ذلك ورقةً في التفاوض مع موسكو.

 

ريما بنت بندر لـالشرق الأوسط: الطاقات البشرية السعودية هي النفط الجديد

دافوس: نجلاء حبريري/الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/أكدت الأميرة ريما بنت بندر، وكيل الهيئة العامة للرياضة بالسعودية ورئيسة اتحاد الرياضة المجتمعية، أن وجود النساء السعوديات في كل مجال سيصبح طبيعيا، وأنهن كن حاضرات في كل مجال؛ لكن وراء الكواليس. وقالت الأميرة، في تصريحات لـالشرق الأوسط على هامش ندوة بمنتدى الاقتصاد العالمي في دافوس أمس، إن الإصلاحات التي تشهدها السعودية اليوم لا تهدف إلى إرضاء الخارج؛ وإنما مواطنيها. وقالت: أنا موظفة حكومية لدى المملكة العربية السعودية، وبالتالي فإن واجبي هو خدمة بنات الوطن وشبابه. وإذا عملنا فقط لإرضاء الخارج، فلن نرضي أنفسنا. وأظن أنه يجب أن نكون واثقين من أنفسنا وتوجهنا، وسيقتنع الآخرون بعد أن يلمسوا نتائج عملنا وأثره. وقد أصبح هذا الأثر ملموسا بالفعل، بفضل قيادة مهتمة تتميز ببعد النظر. وعن المرحلة المقبلة لنساء المملكة، قالت الأميرة إنه لن يكون هناك نقاش حول أين المرأة، لأنها ستكون موجودة بالفعل. سيصبح وجودها طبيعيا. وتابعت أن العالم بدأ يرانا، نحن كنا موجودات. ربما لم يكن صوتنا حاضرا وربما لم يكن لنا ظهور، لكننا كنا موجودات وراء الكواليس، في كل مكان وفي كل مجال، كما شددت على أنه لا ينبغي أن نحدّ المرأة وطموحها في العمل. فالأم في بيتها تربي جيلا، ويجب أن نعتز بمربية الأجيال التي ستمثّل البلاد في المستقبل، مثلما نعتز بالمرأة التي تعمل (خارج البيت) والتي تمثل بلدها اليوم.

إلى ذلك، وجهت الأميرة ريما بنت بندر دعوة للاستثمار في الطاقات البشرية للملكة، واصفة إياها بـالنفط الجديد. وقالت في ندوة بعنوان بناء اقتصاد المستقبل في السعودية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يستمع لشعبه ويقود التغييرات لمواكبة حاجاتهم. وقالت إن ولي العهد قال لنا (اعملوا)، وفي إطار برنامج التحول الوطني، قدمت كل جهة مشروعات قابلة للتطبيق السريع وتأتي بنتائج ملموسة. وبالنسبة للهيئة العامة للرياضة، فإن أحد هذه المشروعات تمثل في الترخيص لصالات الرياضة النسائية. وبالعمل مع وزارة العمل والتجارة وغيرها، خلقنا 25 وظيفة جديدة للنساء لم تكن موجودة من قبل، كما عملنا على تغيير القوانين للسماح بصالات رياضية نسائية، ما تلقى استجابة فورية من طرف المواطنات. إلى ذلك، تعاونا مع السلطات المحلية لتغيير القوانين التنظيمية المتعلقة بالمساحات المسموح بها، بهدف دعم الشركات الصغيرة والصغيرة جدا المتخصصة في الأنشطة الرياضية.

وأعطت الأميرة مثالا آخر لاستجابة القيادة السعودية لمتطلبات شعبها، بالقول إن ولي العهد استجاب لمطلب السماح للنساء بالقيادة، واصفة هذا القرار بـتغيير هائل من قائد يستمع إلى مجتمعه. ونبهت الأميرة إلى أنه لا توجد أعذار اليوم تبرر ضعف الإنتاج. والأهم من ذلك، وفق الأميرة، هو أن المرأة السعودية اليوم تستطيع أن تحلم، وأن تطبق حلمها: لأن الإصلاحات التي أعلنتها المملكة تحصل على أرض الواقع. وتابعت: عندما شغلت منصبي، كنت المرأة الوحيدة في مكتب به 1800 موظف. بعد سنة ونصف، فريقي مكون من نساء ورجال. كما أعطت ريما بنت بندر مثالا آخر عن تمكين المرأة السعودية، وهو دخول 8 آلاف امرأة إلى الملاعب قبل أسبوعين. وشرحت الأميرة أن الجهات المختصة عملت في الفترة الفاصلة بين الإعلان عن قرار فتح الملاعب للعائلات وتطبيقه، على توظيف نساء للقيام بالإجراءات الأمنية في مدخل الملاعب وتدريبهن، وإنتاج الأزياء الموحدة محليا. واستخلصت الأميرة مما سبق أن ما يقوله لنا ولي العهد هو هذا وطنكم وأنتم شعبي. ماذا تحتاجون، وكيف أستطيع أن أساعدكم؟ ثم يعطينا الموارد عبر الوزارات لتطبيق التغيير. ووجهت الأميرة رسالة للمستثمرين الأجانب، وقالت: لا تنظروا إلينا من زاوية نفطنا أو مبانينا أو بنياتنا التحتية، انظروا إلى الطاقات البشرية التي تحتاج إلى التدريب. الطاقات البشرية هي النفط الجديد والعملة الجديدة. وأوضحت الأميرة أنه عندما ننظر إلى الاستثمارات التي تقوم بها الدولة اليوم في إطار المدن، نجد (نيوم) و(القدية) و(مشروع البحر الأحمر)، وهي كلها مشروعات تركز على جودة عيش الأفراد. وكجزء من البرنامج الاستراتيجي لنمط الحياة، تقول ريما بنت بندر إن هذه المدن الجديدة ستقوم على استراتيجية تشمل ثلاثة محاور هي الرياضة والثقافة والترفيه، وما يترتب عنها من خلق وظائف وتطوير المهارات والبنى التحتية والتطوير الاجتماعي. وأوضحت أن هذه الاستراتيجية لا تستهدف النساء فقط، بل كل أفراد المجتمع، إذ إنها تسهم في إشراك جميع أفراد الأسرة في نمط الحياة.

 

ترمب يسرق أضواء دافوس ويقلق حضوره ووصف يومه الأول بـالرائع وأكد زيارته إلى بريطانيا هذا العام

دافوس: نجلاء حبريري/الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/بتغريدتين وبعض اللقاءات الثنائية وتصريحات مختصرة للإعلام، سرق الرئيس الأميركي دونالد ترمب أضواء المنتدى الاقتصادي العالمي أمس، بمجرد نزول طائرة الهليكوبتر الخاصة به في دافوس السويسرية. ووصف ترمب ساعاته الأولى بين نخبة دافوس بـالناجحة للغاية، مصرحا للإعلام: أعتقد أن الرسالة الحقيقية هي أننا نريد الازدهار والسلام. الأمور تجري بشكل جيد، كثير من الأشخاص يعودون إلى الولايات المتحدة، متابعا وفق بيان للبيت الأبيض: إننا نرى استثمارات كبيرة، واليوم كان محمسا للغاية. إنه يوم رائع لدولتنا. وفي الوقت الذي كان انطباع الرئيس الأميركي عن يومه الأول في المنتدى إيجابيا للغاية، لم تلق تصريحاته وبعض مواقف إدارته القبول نفسه، خاصة منها المتعلقة بتعليق المساعدات الأميركية للفلسطينيين، وحديث وزير الخزانة ستيفن منوتشين عن سعر الدولار. ويرتقب حلفاء واشنطن الاقتصاديون والسياسيون كلمة الرئيس اليوم بقلق ممزوج بأمل في أن تحمل رسالته مفاجأة تتماشى مع مبادئ التبادل الحر وفتح الحدود. وتوقع ألكسندر ستاب، رئيس الوزراء الأسبق في فنلندا ونائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، أن يتحدى ترمب التوقعات وأن يفاجئ الحضور، قائلا لوكالة الصحافة الفرنسية إن أكثر ما يدهش مع الرئيس الأميركي هي قدرته على المفاجأة، وأنا متأكد بأننا سنفاجأ غدا (اليوم).

من جهتهم، لم يعتمد قادة العالم الذين تحدثوا هذا الأسبوع في دافوس على احتمال مفاجأة سارة، ووجه معظمهم انتقادات حادة إلى المشككين في العولمة ومنتهجي السياسات الحمائية والشعبوية. وقد دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في هذا الإطار إلى الحفاظ على العولمة وإصلاحها، وتنسيق السياسات الدولية لمواجهة سوء توزيع الثروات وتضرر الطبقات المتوسطة والعاملة من آثار الثورة التكنولوجية السريعة. فيما حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من سم الشعبوية، واعتماد الحمائية حلا لمشكلات العالم. وقالت في خطابها أمام المنتدى أول من أمس: نعتقد أن عزل أنفسنا لن يقودنا إلى مستقبل جيد(...)، إذا كنا نظن أن الأمور ليست عادلة، وأن الآليات ليست متبادلة، فعلينا إيجاد حلول متعددة الأطراف وليست أحادية الجانب. بدورها، فرضت الصين نفسها مدافعة قوية عن العولمة للعام الثاني على التوالي، داعية بلسان ليو هي المستشار الاقتصادي للرئيس الصيني شي جينبينغ، إلى تعزيز التبادل الحر. وتزامن ذلك مع تحذير رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي من أن العولمة تفقد بريقها، محذرا من خطر إقامة جدران تجارية جديدة. وشدد مودي قائلاً: يبدو كأن مساراً عكسياً للعولمة يحدث. إن التأثير السلبي لهذا النمط من العقلية والأولويات الخاطئة يجب ألا يعد أقل خطورة من التغير المناخي أو الإرهاب.

وفي هذه الأجواء المتحمسة لتعزيز مكتسبات العولمة ومعالجة مواطن قصورها، يستعد ترمب للدفاع عن شعار أميركا أولا وسياسات بلاده المشككة في اتفاقيات التجارة الحرة والمؤمنة بفرض رسوم على الدخول للسوق الأميركية، التي تجسدت قبل أيام في فرض الرسوم الجديدة على الألواح الشمسية والغسالات الكبيرة المستوردة من الصين وكوريا الجنوبية. ولم يخف ممثلو الصين غضبهم من هذا القرار، محذرين من اندلاع حرب تجارية جديدة.

وفيما رحب قادة الأعمال في دافوس هذا الأسبوع بإصلاحات ترمب الضريبية المتعلقة بالشركات الأميركية، وأظهر عدد من قادة الحكومات وأقطاب الأعمال حماسا للمسار غير التقليدي لهذه الإدارة، أعرب معظم السياسيين الأوروبيين عن خشيتهم من تنافس محموم من قبل الولايات المتحدة على جذب المستثمرين الأجانب. إلى ذلك، فاجأ منوتشين رواد المنتدى الاقتصادي والعالم بعد إعلانه أن دولارا أضعف جيد لنا، مبتعدا على ما يبدو عن عقود من الدعم من قبل أسلافه لسياسة تؤيد دولارا قويا. وأوضح منوتشين أمس تصريحاته بالقول إنه ليس قلقا من دولار ضعيف على المدى القصير: إنها سوق متقلبة ونحن نؤمن بالعملات الحرة، لافتا إلى أن العملة ستستعيد قوتها لاحقا. وجاء ذلك بعدما حثت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد وزير الخزانة الأميركي على توضيح موقفه إزاء الدولار، فيما ذكّر مدير البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي الشركاء التجاريين بالامتناع عن التصريحات التي يمكن أن تتسبب في تقلب عملات الدول في تعاملاتها التجارية. وساهمت تعليقات الوزير الأربعاء في تراجع سعر الدولار إلى أدنى مستوى له مقابل اليورو في ثلاث سنوات، واعتبر تصعيدا لهجوم شعار أميركا أولا، ما أثار غضب وزير المال الفرنسي برونو لو مير الذي قال: نريد لأسعار صرف العملات أن تعكس الأسس الاقتصادية... ويجب ألا نتلاعب بتلك الأسعار. وبعد نجاح الكونغرس الأميركي في التوصل لاتفاق مرحلي يهدف إلى إعادة فتح الحكومة الفيدرالية، انضم ترمب إلى المجتمعين في دافوس، وعقد اجتماعات ثنائية مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، ونظيرها الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وعقب تبادل الزعيمين الأميركي والبريطاني المجاملات علنا في محاولة واضحة لطي صفحة الخلافات، أعلن مكتب رئيسة الحكومة البريطانية أن ترمب سيزور بريطانيا في وقت لاحق هذا العام، بعد أن أوعز كل منهما بالتحضير لهذه الزيارة. وبدأ المسؤولون العمل على التحضير للزيارة التي يرجح أن تواجه باحتجاجات واسعة. وكانت ماي قد دعت الرئيس الجديد بعد أيام من توليه منصبه إلى زيارة رسمية تشمل استقبالا من الملكة إليزابيث الثانية. وكان من المتوقع أن يتوجه ترمب إلى لندن في وقت سابق هذا الشهر للمشاركة في مراسم افتتاح السفارة الأميركية الجديدة. لكن الزيارة ألغيت على خلفية خلافات، كان أبرزها إعادة ترمب نشر تغريدة مناهضة للإسلام مصدرها مسؤولة في اليمين المتطرف البريطاني. وفي محادثاتهما بمنتجع التزلج السويسري أمس، ناقش الحليفان ملفات إيران وسوريا وبريكست ومستقبل العلاقات التجارية، والوظائف في آيرلندا الشمالية. وقال متحدث باسم مكتب ماي في بيان إن رئيسة الحكومة والرئيس اختتما المحادثات بالطلب من المسؤولين العمل معا لوضع التفاصيل النهائية لزيارة يقوم بها الرئيس إلى المملكة المتحدة في وقت لاحق هذا العام. فيما قال ترمب خلال اللقاء نحن على الموجة نفسها، على كل صعيد كما أعتقد، وأضاف: كانت بيني وبين رئيسة الحكومة علاقة رائعة جدا، وتابع: رغم أن البعض لا يعتقدون ذلك بالضرورة، لكن أستطيع أن أقول لكم، أكن احتراما كبيرا لرئيسة الوزراء وللعمل الذي تقوم به، كما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية. وعبرت ماي عن الموقف نفسه وقالت: سررت بلقائك وكما قلت، كانت بيننا محادثات جيدة اليوم. سنستمر في إقامة علاقة رائعة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وإلى جانب ماي، التقى ترمب كذلك نتنياهو قبل لقاء ثنائي مع رئيس رواندا بول كاغامي اليوم. وقد تشهد المحادثات توترا، بعد ما نسب لترمب من تصريحات مسيئة للدول الأفريقية ومواطنيها. ونقلت وسائل إعلام سويسرية محلية أن بعض القادة والمسؤولين سيقاطعون خطاب ترمب اليوم.

 

الجبير يلتقي جونسون لمناقشة الأوضاع السياسية ورؤية 2030/وزير الخارجية البريطاني زار منطقة جدة التاريخية

الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/عقد عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، مع نظيره البريطاني بوريس جونسون، أمس، في مدينة جدة (غرب السعودية)، اجتماعاً ثنائياً، في زيارة استمرت ساعات، ناقش فيها الوزيران عدداً من المواضيع الاقتصادية الخاصة بـرؤية السعودية 2030، إضافة إلى مناقشة التطورات السياسية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط. وأوضح مصدر مطلع لـالشرق الأوسط، أن الوزيرين الجبير وجونسون عقدا اجتماعا ثنائيا مغلقا، ناقش وزير الخارجية البريطاني إمكانيات ما تقدمه بريطانيا في المساهمة الطموحة لتنفيذ رؤية المملكة 2030 التي وافق عليها مجلس الوزراء السعودي، وقدمها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، في أبريل (نيسان) 2016، التي تشمل خططاً واسعة، من بينها برامج اقتصادية واجتماعية وتنموية تستهدف تجهيز السعودية لمرحلة ما بعد النفط. وقال المصدر، في اتصال هاتفي، إن المباحثات شملت التطورات التي تشهدها المنطقة، خصوصاً اليمن وسوريا والسلام في الشرق الأوسط.

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، وصل إلى مطار جدة ظهر أمس، وكان في استقباله السفير جمال أبو الخيور، مدير فرع وزارة الخارجية في المنطقة، وتجول الوزير البريطاني مع نظيره السعودي، عقب الاجتماع المغلق، في مدينة جدة التاريخية، حيث كان يرافقهم أحد المؤرخين التاريخيين يشرح للوزير جونسون، تاريخ جدة القديمة، وزار الضيف عددا من المواقع هناك، بينها بيت نصيف، الذي يختصر تاريخ جدة ويعود بناؤه إلى عام 1872 ميلادية، حيث يعبّر عن حقبة تاريخية من حقب تطور الفن المعماري القديم في جدة، وهو أحد أهم المعالم الأثرية فيها، ثم تناول طعام الغداء في أحد المطاعم داخل مدينة جدة.

 

السعودية: أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل باطل ويضعف فرص الحل الشامل والمملكة طالبت مجلس الأمن باتخاذ موقف حاسم تجاه إيران

الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/أكدت المملكة العربية السعودية أن أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أو نقل سفارة أي بلد إليها، هو أمر باطل، وإجراء لا يؤدي إلا إلى إشعال التوتر في منطقة الشرق الأوسط، وإلى إضعاف فرص التوصل إلى حل شامل ودائم وعادل، يقوم على أساس حل الدولتين.

كما أكدت المملكة أنه قد آن الأوان لمجلس الأمن الدولي كي يتخذ موقفاً حاسماً تجاه إيران، وأن يؤكد أن المجتمع الدولي لن يقف مكتوف الأيدي ويتساهل إزاء الممارسات العدوانية الإرهابية لإيران، التي تزعزع الأمن والسلم الدولي والإقليمي، كما أن الوقت قد حان للتعامل بجدية مع حزب الله وكشف عملياته الإرهابية في سوريا ولبنان وأنحاء أخرى من العالم. جاء ذلك في كلمة المملكة العربية السعودية أمس (الخميس) أمام مجلس الأمن الدولي، حول بند المناقشة المفتوحة بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية، ألقاها مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المُعَلِّمِي، الذي قال: أود أن أبين أننا نتفق مع ما ورد أو سيرد في الكلمات التي تقدم بها مندوبو الدول الممثلة للمجموعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وحركة عدم الانحياز.

وأضاف أن القدس هي زهرة المدائن، وهي ملتقى الأديان السماوية الثلاثة، وهي - أو ينبغي أن تكون - واحة السلام والتعايش والمحبة. وهي شقيقة المدينتين المقدستين مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وهي التي شهدت معجزة الإسراء والمعراج النبوية، وهي التي عاشت منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام تحت الرعاية العربية الإسلامية، مفتوحة للعالم ومنفتحة على كل الأديان والحضارات، ومصدر إشعاع للفكر والروحانيات.

وتابع: القدس هي العاصمة التاريخية الأزلية لفلسطين، هكذا كانت، وهكذا ستظل عبر الأزمان، مهما تراكمت الغيوم، فالشمس لا بد أن تشرق من جديد. القدس كانت محور مداولات مجلس الأمن على مدى الخمسين عاماً الماضية التي وقعت فيها فريسة الاحتلال الإسرائيلي، وأقر مجلسكم الموقر عدداً من القرارات، منها - على سبيل المثال لا الحصر - القرار رقم 465، ورقم 476، ورقم 478، ورقم 2334. وكلها تؤكد على أن جميع الإجراءات الأحادية التي تستهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس، أو فرض واقع جديد عليها لاغية وباطلة، لن توجد حقاً، ولن تنشئ التزاماً، وهي خرق صريح للاتفاقات الموقعة، وهذه القرارات لا يمكن تجاوزها أو مصادرتها بجرة قلم، أو بقرار فردي أحادي الجانب. لقد اعترفت كل المواثيق الدولية منذ اتفاقية أوسلو في عام 1993م إلى الوقت الحاضر بأن القدس هي إحدى قضايا الحل الشامل النهائي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وبيّن أن قرارات الأمم المتحدة قد أكدت على أن كل إجراء اتخذته إسرائيل تجاه القدس، بما في ذلك قرار ضمها لإسرائيل، أو التحكم في مستقبلها ومصيرها، أو العمل على إجلاء المواطنين الفلسطينيين منها، أو بناء المستوطنات والمساكن على أراضيها، أو مصادرة ممتلكات أبنائها، أو التضييق على سكانها، أو إعلانها عاصمة لإسرائيل، أو الاعتراف بهذا الإعلان، كل هذه الإجراءات باطلة ولا أساس لها من الصحة أو القانون أو العرف أو الأخلاق. وقال: المملكة العربية السعودية تذكر بأن أي إجراء قامت به سلطة الاحتلال الإسرائيلي أو تقوم به تجاه القدس الشريف باطل وغير ذي أثر، وأن أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أو نقل سفارة أي بلد إليها هو أمر باطل بطلان الاحتلال، وإجراء لا يؤدي إلا إلى إشعال التوتر في منطقة الشرق الأوسط بأسرها، وإلى زعزعة الثقة في العملية السلمية، وإلى إضعاف فرص التوصل إلى حل شامل ودائم وعادل يبنى على أساس حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو (حزيران) 1967م، وعاصمتها القدس الشريف. وأشار المعلمي إلى أن مبادرة السلام العربية التي تقدمت بها المملكة العربية السعودية في عام 2002، جاءت لتؤكد استعداد العرب والمسلمين للسلام وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، وذلك عن طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكل الأراضي العربية المحتلة، بما فيها الجولان العربي السوري، والأراضي اللبنانية والفلسطينية المحتلة، بما فيها الضفة الغربية وقطاع غزة، وفي القلب منها القدس الشريف.

 

ترمب يطرح خطة لمنح الجنسية الأميركية لـ 1.8 مليون مهاجر لا يحملون وثائق بينما سيطلب تمويلاً قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك

الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18/قال البيت الأبيض يوم أمس (الخميس)، أن الرئيس دونالد ترمب سيقترح على الكونغرس فتح الطريق أمام منح الجنسية اللآميركية لـ 1.8 مليون مهاجر دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني. وسيستفيد من هذه الخطة التي تمتد على فترة تُراوح بين 10 و12 سنة، المهاجرون الشباب المعروفون بـالحالمين الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا، بالإضافة إلى المهاجرين الذين لم يستفيدوا من برنامج دكا الموقّع من الرئيس السابق باراك أوباما. ويشترط الديموقراطيون التوصل إلى حل في مسألة الهجرة ويهددون خلاف ذلك بالتسبب في شلل جديد للمؤسسات الفدرالية كما حصل في نهاية الأسبوع الماضي. من جهة ثانية سيطلب ترمب من الكونغرس تمويلاً قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك. ويدور قسم من النقاش حالياً حول التعريف المحدد لمفهوم الجدار وطواله وارتفاعه، إذ يعارض الديموقراطيون بشكل تام جداراً ضخماً يرمز برأيهم إلى سياسة معاداة الأجانب. ويشدد ترامب بانتظام على وجود عدة عناصر تشكل حواجز طبيعية، ما يعني أن الجدار سيكون أقصر بكثير من الحدود نفسها. وأشار الأربعاء إلى طول 1300 كلم تقريباً، بعد أن كان قد تعهد خلال حملته الانتخابية بتشييد أكبر جدار رأيتموه في حياتكم.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

عقدة الثنائية الشيعية التي أنهت الأحلاف الكبرى

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/السبت 27 كانون الثاني 2018

على مسافة 99 يوماً من فتح صناديق الإقتراع في الإنتخابات لتشكيل مجلس الـ2018 - 2022، ما زال القانون الجديد مدارَ جدل في العديد من الماكينات الإنتخابية لفهم الآليات التي فرضها منذ لحظة فتح الصناديق الى مرحلة إعلان النتائج. وهو ما أدّى الى سيلٍ من الملاحظات التي تبرّر سقوط الأحلاف الكبرى وتُعزّز عقدة الثنائية الشيعية. كيف تمّ التوصّل الى هذه المعادلة؟ على هامش المناقشات التي تشهدها الماكينات الإنتخابية، يتوسّع البحث في تفاصيل كثيرة قال بها قانون الإنتخاب الجديد في مختلف المراحل التنفيذية، خصوصاً في المرحلة التي تتحدّث عن التحضيرات الجارية قبل فتح صناديق الإقتراع وفق المهل الدستورية المقرّرة والتي فُتحت الطريق إليها بمجرّد توجيه الدعوة الى الهيئات الناخبة وتحديد مراكز الإقتراع في الخارج وتلك الخاصة بانتخاب موظفي الأقلام. ويشارك في النقاش خبراء إحصائيون وآخرون متخصّصون في وضع البرامج الإلكترونية التي تنظّم وتسهّل الإحصاء المبكر للإنتخابات وتنظيم عمليات نقل الناخبين الى مراكز الإقتراع بعد سقوط مشروع الـميغاسنتر، عدا عن تشكيل فرق خاصة بإحصاء الصوت التفضيلي بغية الوصول الى جداول مبكرة لتوزيعها بشكل لا يضيع الكثير منها رغم صعوبة المهمة لفقدان السيطرة الفعلية في الكثير من الدوائر الإنتخابية، حيث يمكن القول بوجود قوة ناخبة ثالثة غير ملتزمة قرارات حزبية مسبقة، وهي قوة يمكنها أن تتلاعب باحتساب الحاصل الإنتخابي الذي لا يمكن تحديده قبل الإنتهاء من العملية الإنتخابية وتعداد الأصوات التي دخلت صناديق الإقتراع. ويعترف أحد الخبراء العاملين في ماكينة انتخابية حزبية كبرى، أنه لا يمكنه أن يجاهر أو يعتدّ مسبَقاً بتحديد توجّهات فئة كبيرة من الناخبين تسمّيهم ماكينته بـالأصوات الشاردة. ويعتبر أنها من أصوات فئة تشكّل القوة الثالثة والتي يمكن أن يتمدّد حجمها أو يصغر لمجرد أنّ اصحابها ينتظرون ربع الساعة الأخير ليقولوا كلمتهم في عملية الإقتراع.

وهي فئة تبني توجّهها على ردة فعل يمكن أن تقوم بها تجاه أيّ إجراء أو موقف يمكن أن يتّخذه أيّ من المرشحين في اللحظات الأخيرة في إطار الصراع المفتوح على استقطاب هذه الأصوات.

ويضيف هذا الخبير، أنّ هذا الأمر لا ينسحب على كل الدوائر والقوى الإنتخابية على مساحة لبنان. فهناك ماكينات أنجزت إحصاءاتِها استناداً الى ما تتمتّع به من قوة تنظيمية حزبية حديدية لا تحتسب في جداولها ما يُسمّى بـالأصوات الشاردة وهي تعتمد على عوامل لا تتوافر لدى قوى أخرى. فإمكان استخدام التكليف الشرعي مثلاً أو الفتوى الإنتخابية التي اعتُمدت في دوائر محدّدة في انتخابات العام 2009 ما زال وارداً. فهذه الآلية كانت وستبقى من أقوى الأسلحة التي يمتلكها بعض الأحزاب، لكنّ أبرزها وأكبرها هي ماكينة حزب الله التي تتقدّم القوى الأخرى أيّاً كانت قوّتها وحجم انتشارها.

وهي آلية لها وظيفة كبرى وحاسمة وخصوصاً أنها ستكون في خدمة الثنائي الشيعي ليس في الدوائر التي تتميّز بكثافتها الشيعية فحسب، بل في مختلف الدوائر التي يمكن أن تكون هذه المجموعة من الأصوات في تصرّف لوائح الحلفاء من مختلف الطوائف والمذاهب.

وهنا تجدر الإشارة الى أنّ هذه الآلية أعتُمدت في انتخابات العام 2009 وحسمت انتخابات عدة، كما حصل في دوائر جزين وبعبدا وكسروان وجبيل وغيرها. ومن المؤكّد انها ستُعتمد هذه المرة رغم الفوارق الكبيرة في آلية قانون الإنتخاب وسيكون لها اكثر من وظيفة محدّدة واساسية.

وأبرزها انها ستكون قادرة على التحكّم مسبَقاً بـالحاصل الإنتخابي في مرحلة اولى تسبق عملية توزيع الأصوات التفضيلية في افضل الظروف الإحصائية، فلا يضيع منها ما يمكن إدراجه على لائحة الأصوات الضائعة، بهدف تقليص الكسور التي يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في ترجيح كفة هذه اللائحة أو تلك على منافساتها عند القيام بعملية توزيع المقاعد نسبياً بين اللوائح. وعلى هذه الأسس المشار اليها، يمكن فهم القلق الذي يسود بعض الأوساط السياسية والحزبية التي وجدت نفسَها في مواجهة الثنائية الشيعية أو تلك التي تتأثر بوجود اصوات شيعية في دوائر لا مرشحين لهم فيها.

إذ عليها ومنذ اليوم إحتساب مكامن القوة لدى منافسيهم من المرشّحين واللوائح معاً، كما على المرشّحين في الدوائر ذات الغالبية الشيعية التي تخوض فيها هذه الثنائية معاركها أن يبحثوا في ما يؤدّي الى توحيد الصفوف لدى القوى والشخصيات المناهضة كما في دوائر بعلبك - الهرمل والجنوب. كما أنّ الإعتراف المسبَق بصعوبتها يخدم معركتهم لأنهم يخوضون مواجهة صعبة ولن يكون من السهل تحقيق أيّ خروق ولو بشكل محدود، وفي حال العكس ما عليهم سوى أن يجنوا الخيبة عند إعلان النتائج. وانطلاقاً ممّا تقدّم، يمكن فهم حقائق كثيرة، أبرزها ما تجلّى في سقوط مشاريع الأحلاف الكبرى بين القوى الرئيسة التي كانت وراء وضع هذا القانون، قبل أن تكتشف أنها جنت على نفسها. فهي مَن وضعت نفسها في مواجهة قاسية قد يكون التحسّس بها أمراً جديداً لم يكن متوقعاً سابقاً، لكنه بات جاثماً على صدورهم ومترسّخاً في العقول. ورغم ما سبق من تحليل يبدو من الثوابت الأساسية أنّ هذا القانون قد عزّز الثنائية الشيعية التي ستؤكّد أنها الأقوى في شكلها ومضمونها، ويمكن البناء عليها لاحقاً عند التأسيس للأكثرية النيابية المقبلة بعد 6 أيار، رغم الاقتناع بأنّها ثنائية سبقت قانون الإنتخاب وكانت وستبقى بقوتها الحاضرة أيّاً كان القانون الإنتخابي المعتمَد. وعلى مَن يحسدها او يتوجّسها أن يقتنع بأنّها من ثوابت الحياة السياسية في لبنان وما على بقية الفرقاء إلّا التشبّه بها أو التعاون معها، ولكلا الخيارَين كلفة لا بدّ منها.

 

كسروان... معركةُ مرشّحين داخل اللوائح

الان سركيس/جريدة الجمهورية/السبت 27 كانون الثاني 2018

تترقَّب دائرة كسروان- جبيل الصّورة النهائية للتحالفات المقبلة، في حين أنّ بعض المرشحين ينشطون لحصد الصوت التفضيلي بغض النظر عن اللوائح التي سينضمّون إليها، متّكلين على حيثيّتهم الشخصيّة لا الحزبيّة.

إذا كان من الصعب إظهار وجهة التحالفات النهائيّة التي تشهد صعوداً وهبوطاً في هذه الدائرة نتيجة تداخل عوامل كثيرة، فالأكيد أنّ بابَ التفاوض قد فُتح على مصراعيه بين المعنيّين بالعملية الانتخابيّة، في محاولةٍ لإرساء تفاهمات تُظهَّر في حينها.

ولا يغيب عن هذه الدائرة إجراءُ الحسابات الدقيقة ودرس ردود الفعل عند مكوّناتٍ سياسيّةٍ وعائليّة لها موقعها في دائرة مارونيّة بامتياز تضمّ 7 مقاعد مارونية، إضافة الى مقعد شيعي في جبيل على رغم أنّ تأثير الناخب الشيعي قد تراجع بسبب إعتماد النظام النسبي.

وما يطغى على هذه الدائرة هو واقعٌ جديد لم يمارسه الناخب اللبناني سابقاً. ولم تعد التحالفاتُ هي الأهمّ مع القانون النسبي، فالمعركة تكمن في حصد الصوت التفضيليّ بالدرجة الأولى، علماً أنّ الحاصل الانتخابيّ للائحة يسمح لها بأن تتمثل بمقاعد وليس أن تحسمَ هويّة المرشحين.

وعملياً، لن ينفع اللوائح مَن يترأسها ومَن يشكّلها، بل مَن يفضّل المقترعون من بين أعضاء هذه اللائحة أو تلك، خصوصاً أنّ الصوت التفضيلي هو لمرشّحٍ واحد.

وما يزيد صعوبة المشهد اللبناني عموماً والكسرواني خصوصاً هو عدم قدرة أيٍّ من المرشحين، أكانوا من الأحزاب أو التيّارات أو العائلات أو المستقلّين على تجيير أصواتهم التفضيليّة لزملائهم في القائمة الواحدة، ما يجعلها إنتخابات الصوت الواحد للمرشّح الواحد، وهي مفارقة قد لا توصل مَن كان يترأّس أو يشكّل القوائم كما جرى عليه التقليد سابقاً وفق القوانين التي كانت سائدة. ومع إقتراب مهلة فتح باب الترشيحات وتأليف اللوائح، لا يزال حزب الكتائب اللبنانية في موقع المعارض للسلطة، إذ إنّ قنوات التواصل مفتوحة مع حزب القوات اللبنانية لكنّها لم تؤدِّ حتى الساعة الى بلوغ حدّ الإتفاق الإنتخابي.

وقد أجرى الكتائب منذ أيام عدّة إستشارات داخليّة لقسم كسروان من أجل حَسم إسم مرشّحه، وعلمت الجمهوريّة أنّ المرشحين البارزين هما الوزير السابق سليم الصايغ، والقيادي شاكر سلامة، لكنّ الأمور تحتاج بعض الوقت لحسم المرشّح، علماً أنّ الحزب يُجري مروحة إتصالات واسعة مع كل العائلات والقوى باستثناء التيار الوطني الحرّ من أجل تأليف لائحة متكاملة قادرة على المنافسة.

وبالنسبة الى حزب الوطنيّين الأحرار، فهو يطمح للعودة الى كسروان نيابياً، وفي هذا الإطار، يَدعم ترشيح نقيب المقاولين المهندس مارون الحلو الذي أطلق ماكينته الإنتخابية، وسط الرهان على شدّ العصب الشمعوني الذي كان موجوداً بقوّة في المنطقة، وقد إندمج قسم منه في بقيّة الأحزاب.

ووسط الحديث عن التحالفات وطرح أفكار وأفكار مضادة، لا تزال لائحتا القوات اللبنانية والتيار الوطني الحرّ غير نهائيّتين في هذه الدائرة، وسط تأكيد القوات أنها تسعى الى بناء تحالفات متينة وثابتة.

وتؤكّد القوات أنّ ترشيح النائب السابق فارس سعيد في كسروان كان جدّياً لكنه لم يصل الى خواتيمه السعيدة، خصوصاً أنّ سعيد ينتمي الى الخطّ السيادي، وترشّحه في كسروان الى جانب مرشح القوات شوقي الدكّاش كان سيعطي المعركة طابعاً سياسياً سيادياً، وهناك تجربة ناجحة في انتخابات كسروان عام 2009 عندما دعمت القوات ترشيح عميد الكتلة الوطنية كارلوس إده وكاد أن يُحقّقَ خرقاً على رغم أنّ النظام كان أكثرياً، لكنّ سعيد متمسّكٌ بترشيحه في جبيل، والقوات متمسّكة بمرشّحها رئيس بلدية جبيل السابق زياد الحوّاط، وهي بالتالي لن تسحب مرشّحها الكسرواني شوقي الدكاش.

من جهته، يعيش التيار الوطني الحرّ مرحلةً حاسمة بالنسبة إلى الأسماء المرشحة، ولم ينجح دخول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على خطّ المعركة في تذليل بعض العقبات، وقد خرج النائبان يوسف خليل وجيلبرت زوين من الإجتماع معه، مصرّين على إستكمال المعركة من خارج صفوف تكتل التغيير والإصلاح، ويتّجهان إلى التحالف مع أحزاب وشخصيات تُنافس التيار.

أما العميد شامل روكز فيعمل على إنهاء اللائحة في أسرع وقت، في حين أنّ التسريبات المتعلقة بالأسماء التي ستضمّها لائحة تكتل التغيير والإصلاح على غرار رئيس المؤسسة المارونية للإنتشار نعمة إفرام، النائب السابق منصور غانم البون أو زوجته، أو الوزير السابق زياد بارود، ليست دقيقة مع أنّ كل الإحتمالات واردة، والحقيقة أنّ الأسماء الثلاثة متريّثة، ولم ينتهِ التفاوض بينها وبين قيادة التيار الوطني الحرّ وروكز. وفي هذا الوقت، يُواصل افرام المرشّح للمرة الأولى الى الندوة البرلمانية، نشاطه الإنتخابي بغضّ النظر عن تحالفاته، وقد بدأ منذ نحو الشهرين، ويستمرّ بوتيرة شبه يوميّة عبر لقاءات مباشرة ومفتوحة، تجمع أهالي البلدات والقرى ساحلاً ووسطاً وجرداً. ويحاول إفرام الحصول على تفويض شعبيّ، لأنه يعتبر أنّ ذلك سيؤدّي إلى تحسين فرص تنفيذ مشروعه وأفكاره في لبنان الأفضل.

 

حزب الله وثلثه النيابي المعطِّل

أسعد بشارة/جريدة الجمهورية/السبت 27 كانون الثاني 2018

يناور حزب الله في توقّع نتائج الانتخابات النيابية التي سيفرزها القانون الجديد، ويضعها تحت سقف نيل الثلث النيابي المعطّل، الذي سيشمل الثنائي الشيعي والحلفاء الخُلَّص الذين يقدّمون أنفسَهم على أنهم جزءٌ من مشروع حزب الله، سواءٌ أكانوا من السُنّة أو المسيحيين أو الدروز.

في هذا التصنيف كثيرٌ من الحرفية التي تتقنها ماكينة الحزب الاعلامية، التي تحرّكت في الأيام الأخيرة لتظهير هذه الخلاصة، التي تضمّنت اجتزاءً مقصوداً يُفهم منه كثيرٌ من الاهداف.

توجز مصادر مطلعة هذه الاهداف بالآتي:

ـ الهدف الأول من تصنيف الحلفاء بين درجة اولى ودرجة ثانية، هو حماية كبارهم وعلى رأسهم التيار الوطني الحر، الذي لم يشمله تعداد الثلث المعطل، والهدف هو إراحة التيار من عبء الوجود في لوائح واحدة مع الحزب لعدم الحاجة أولاً، ولتصوير التيار حالة مستقلّة عنه، وهو ما يفيده مسيحياً، وسنّياً، حيث يستعدّ للتحالف مع تيار المستقبل في كثير من الدوائر، وفي كل الحالات فإنّ التيار البرتقالي استبق كل ذلك بإثارة ملفات الحقوق المسيحية، أي ملفات أسلحة شدّ العصب الانتخابي، ومنها ملف الترقيات العسكرية، ومنها ايضاً الموقف المتمايز في حظر عرض فيلم THE POST للمخرج الاميركي ستيفن سبيلبرغ.

ـ الهدف الثاني من تصنيف الحلفاء وفق معادلة الثلث المعطل، هو إراحة تيار المستقبل، وتسليط الضوء على أنه متحالف حصراً مع التيار الوطني الحر، وعلى أنهما يشكّلان ثنائياً مستقلّاً، او تحالفاً يتموضع على مسافة كبيرة من حزب الله، علماً أنّ ما ينطبق على التيار الحر ينطبق على تيار المستقبل في موضوع التحالفات، إذ لا يحتاج الى تحالفات خماسية أو رباعية، فتحالفه مع حليف حزب الله، ومواقفه في مرحلة ما بعد استقالة الرئيس سعد الحريري، كل ذلك يجعل الحزب في حالة اطمئنان الى ما سيحقّقه من نتائج انتخابية، في اعتبار أنّ التفاهم الأساسي الذي انتُخِبَ العماد ميشال عون بموجبه رئيساً للجمهورية، والذي أعاد الحريري الى السراي الحكومي سيبقى قائماً بعد الانتخابات، بغض النظر عن هذه النتائج.

ـ الهدف الثالث إنّ تواضع حزب الله في اقتصار انتصاره على نيل الثلث المعطل النيابي، غايته تطمين مَن يجب تطمينه في الداخل والخارج الى أنّ الحزب لن ينال الأكثرية النيابية، ولن يطرح أيَّ تعديل في الدستور، وأنه سيكتفي بـالثلث الضامن، وسيستمرّ في الجلوس في المقعد الخلفي للقيادة، تجنّباً للظهور في مظهر المنتصر الذي سيتحمّل مسؤولية تشكيل الحكومات وإدارة الوضعَين السياسي والاقتصادي، في وقت يعرف أنّ الوضع الاقتصادي تحديداً بات على حافة منعطفات خطرة، وأنّ استمرار عزلة لبنان العربية لها أكلاف اقتصادية ونقدية، وأنّ التشدّد الدولي في المراقبة على مصارف لبنان، سيؤدّي الى مزيد من الضغط والأزمات. وتشير المصادر الى أنّ حزب الله المطمئنّ الى نتائج الانتخابات، لأنه سينال ثلثاً صافياً، تُضاف له كتلة التيار الوطني الحر، وكتلة المستقبل التي تعتمد مع الحزب سياسة صفر مشكلات، وكتلة النائب وليد جنبلاط التي عبّر الأخير عن اتّجاهاتها مستبِقاً نتائج الانتخابات، لن يذهب الى إعلان سيطرته على الغالبية النيابية، مع أنه يدرك أنه قطع شوطاً كبيراً في اتّجاه نسف مرحلة ما بعد العام 2005 التي شهدت ولادة اكثريّتين نيابيتين لقوى 14 آذار، بعد أن تمكّن من تفتيت قوى 14 آذار وجرّها الى تسويات سلّمت بموجبها بالمساكنة مع سلاحه ومشروعه، مقابل الشراكة في اقتسام السلطة، وسيكون على عاتق المجلس النيابي الجديد كثير من المهمات غير المفاجئة، فأجندة حزب الله تتضمّن كثيراً ممّا يمكن إمراره في التوقيت المناسب في المجلس النيابي، لكن هذه المرة بقوة الأكثرية الشرعية، وليس بقوة السلاح والأمر الواقع.

 

ماذا ينتظر الكورة بعد قرار مكاري؟

مرلين وهبة/جريدة الجمهورية/السبت 27 كانون الثاني 2018

يوم الاثنين 5 شباط المقبل، يفتح باب الترشيحات إلى الإنتخابات النيابيّة، لكنّ صورة التحالفات لا تزال ضبابية على مستوى كل الدوائر، مع توقّع معركة محتدمة في دائرة البترون - بشري - الكورة - زغرتا. وتحتلّ الكورة موقعاً متقدماً في المعركة، على رغم أنه من المبكر التكهّن بالتحالفات وسط صمت مطبق لتيار المستقبل، وترقّب لقرار نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الذي يراقب الوضع الإنتخابي عن كثب. تؤكد مصادر قريبة من مكاري أنه عازم على عدم خوض الانتخابات النيابية، ولا حاجة الى تأكيد الأمر في كل إطلالة او عند كل شائعة، علماً أنّ كلّ الفرقاء لديهم مصلحة في أن تطلق هكذا شائعة ليتعاون مكاري معهم ويطالبونه بدعمهم في الانتخابات، فيما هو يترقّب اللوائح لتقويم المرشحين ليُقرّر بعدها لمَن سيقدّم الدعم. وكذلك يفعل تيار المستقبل المترقّب لقرار مكاري، ففي الوقت الذي يُقال انّ مكاري يطرح مدير مكتبه وليد موسى، ينتظر الجميع قرار المستقبل الذي لن يتخلى عن مقعده في الكورة بسهولة لأيّ كان. إلا انّ الاولوية تبقى لمكاري في حال أراد الاستمرار في ترشّحه، غير أنّ المصادر نفسها تكشف أنّ المستقبل يعرف جواب مكاري، وقد وصلهم بوضوح كما تمّ بحثه وبَتّه منذ زمن.

وكما المستقبل، فإنّ لمكاري أيضاً إحراجاً ثلاثي الابعاد في منطقة الكورة:

1- علاقات شخصية وصداقة مع النائب سليمان فرنجية.

2- حلف المستقبل المفترض مع القوات اللبنانية وصداقة مكاري معها.

3- حيثية المستقبل في الحكومة وصداقات مكاري مع أغلبية وزرائها

لذلك، تقول الاوساط إنّ هذا الاحراج قد يُلزم المستقبل التفكير اكثر، ومكاري الابتعاد وترشيح مُقرّب منه منعاً للاصطدام مع حلفائه واصدقائه، لا سيما أنه قد اشتهر بشخصيته المسالمة. في المقابل لا يستطيع المستقبل تَخطّي مكاري وحيثيّته في الكورة، وعلى رغم تداول اسم مدير مكتبه، ترددت معلومات عن أنّ مكاري قد يتراجع في اللحظات الاخيرة.

أسماء بديلة

وبعدول مكاري عن الترشّح، هناك أسماء كثيرة بديلة تطرح للمقعد الارثوذكسي، ومن بينها نائب رئيس جامعة البلمند ميشال نجار الذي يرغب في الترشّح. الّا انّ الاختيار يعود لتيار المستقبل، فيما تكشف المصادر المقرّبة من مكاري أنه يفضّل عدم تَدخّله بقرار المستقبل من حيث التسمية، على اعتبار انّ الاطراف كافة تلتقي معه وتربطه معها علاقة جيدة، وهو بالتالي بغِنى عن تَسويد وجهه.

عن توزيع الاصوات، يقول المقرّبون من مكاري إنه قادر على تجيير 80 في المئة من الأصوات الكورانية، إذ يكفي تصويت بلدته التي يفوز فيها وحدها بـ3000 صوت صافٍ.

ويكشف المقرّبون من مكاري، الذي يبدو انه يفضّل عدم الظهور إعلامياً بعد قرار عزوفه عن الترشّح، أنّ لديه مرشحين يفضّلهم على آخرين لكنه ينتظر تشكيل اللوائح، وينتظر أن يعلن المرشحون ترشيحهم، كما أنه ينتظر الصامت الاكبر أي تيار المستقبل، الذي بدوره يترقّب قرار مكاري النهائي.

في المقابل، تشير المصادر الى انّ الاصوات السنّية التي سيُطلب منها التزام قرار كتلة تيار المستقبل عند اختيارها المرشح الارثوذكسي، من الطبيعي ان تعطي صوتها للمرشح المقرّب من مكاري في حال لم يكن الأخير راضياً على مرشح المستقبل.

اذ إنّ مكاري، وبحسب المصادر، ينال شخصياً بما يعادل الـ90 في المئة من أصوات السنّة في انتخابات الكورة، وفي حال تدخّله في توجيه هؤلاء قد يستطيع تجيير 70 في المئة من خيار المقترعين عبر توجيههم، اذ لا يمكنه عدم التدخّل في انتخابات منطقته.

حتى الساعة، تشير المصادر الى انّ مكاري لم يتخذ قراره بتأييد شخصيات معينة او لوائح معينة، لأنّ هناك غموضاً كبيراً وتَريّثاً وعدم وضوح لبروز اي لائحة في الافق، لا سيما من قبل تيار المستقبل، فيما المعلوم الوحيد هو قدرة القوات اللبنانية على تشكيل لائحة مقفلة وقدرة التيار الوطني الحر على مجاراتها بذلك، وهذا الأمر ينسحب على تيار المردة. أمّا المستقبل مع مكاري فلديهما القدرة على تشكيل لائحة، على اعتبار انّ مكاري لديه اصوات في زغرتا والبترون، وهؤلاء إمّا يتحدون أو يبقون متفرقين.

اللائحة الأوضح حتى الآن هي لائحة النائب سليمان فرنجية التي أعلنها بنفسه، وكذلك القوات التي أعلنت بعض المرشّحين إنما لم تعلن لوائح حتى الساعة، عكس المستقبل الذي لم يعلن حتى اليوم لا مرشحين ولا لوائح.

مفاجأة القوات

وعن إمكانية تحالف القوات مع المستقبل في الكورة، تشير مصادر كورانية متابعة الى انه لا يمكن إلغاؤه كاحتمال كما لا يمكن جزمه، خصوصاً في ظل أمرين:

1- شروط القانون الجديد ومدى تأثيره في منطقة الكورة.

2- الاجتماعات المتلاحقة الاخيرة بين المستقبل والقوات.

وتؤكد المصادر أنّ الفريقين الوحيدين القادرين على الاتفاق في يوم واحد، هما حزب الله وحركة أمل. امّا الباقون فتلزمهم ايام وشهور لذلك، والتفاهم قد ينضج في ما بينهم ربما في الايام والساعات الاخيرة قبل الاستحقاق الانتخابي، لأنّ غاية كل الفرقاء المسيحيين تكبير حصصهم الشخصية.

أمّا المفاجأة التي تحَضّرها القوات اللبنانية في دائرة الكورة حيث ماكينتها الانتخابية مرتاحة، خصوصاً إغترابياً، فتكشف مصادرها أنها ممتازة وتخبّئ كتلة إغترابية وازنة ستفاجئ بها الجميع من حيث عددها المرتفع.

ماذا عن القوات وتيار المستقبل في الكورة؟ تؤكد المصادر الكورانية المقرّبة من الطرفين انه على رغم خلاف الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير وجعجع، فإنّ القاعدة السنيّة الكورانية لم تتأثر بالخلاف بشكل جذري، بالإشارة الى أنّ العلاقة بحد ذاتها هي في صدد إعادة الترميم، والتحالف القواتي - المستقبلي وارد على القطعة في الكورة جدياً. فيما القوات اللبنانية تبدو منفتحة للتحالف مع الجميع عدا حزب الله والقومي، وهذا الأمر تصفه قواعد قواتية كورانية بأنه مستحيل إذ لا يمكن لـالقوات أن تكون مع هذين الفريقين على قائمة واحدة، امّا بقية الأطراف فلا مشكلة معها.

ولا تتوقع المصادر أنّ البلوك السني الذي يوازي الـ3000 ناخب سيصوّت دفعة واحدة، بل سيكون هناك تَناتش على الصوت السنّي، لأنّ تيار المستقبل لن يستطيع ضبطه في الصوت التفضيلي، لأنّ له في الكورة حسابات خاصة، إضافة إلى أنّه لا يوجد مُنتسبون من الكورة في صفوف تيار المستقبل لإلزامهم بالصوت التفضيلي او باللائحة حتى، واذا وجدوا فهم قلّة. في الوقت نفسه لن يستطيع المستقبل إلزام سنّة الكورة تجيير أصواتهم لمرشح ثانٍ بعزوف مكاري، كما أنّ الأخير الذي يصوّت له 3 آلاف صوت لا يمتلك، برأي الخبراء، أرقاماً كبيرة يمكنه تجييرها بالكامل، في وقت تقول المصادر انّ سنّة الكورة عموماً كسنّة بقية مناطق الشمال لا مشكلة لديهم مع تيار المستقبل، إلا أنّ للحزب القومي أصواتاً سنية أيضاً كما لفرنجية والقوات اللبنانية

المردة

الواضح انّ تيار المردة يتّجه الى تأليف لائحة منفردة مع الحزب القومي ومع عائلة طوق في بشري، والنائب بطرس حرب في البترون، علماً انّ التحالف مع حرب ليس مؤكداً حتى الساعة، فيما لن يستطيع المردة ترشيح أحد في الكورة غير الوزير السابق فايز غصن الذي سيحصد النسبة الأعلى من الأصوات التفضيلية. ومن المؤكّد أنّ المردة لن يتحالف مع القوات في الكورة، لكنه في المقابل لن يتحالف مع التيار الوطني الحر، فيما الصوت الشيعي سيَصبّ بلوك واحداً لصالح مرشّح المردة.

وتجدر الاشارة الى أنّ تيار المردة لن يمكنه تأمين حاصل اللائحة من خلال منطقة الكورة فقط، إنما من خلال عدد الأصوات التفضيلية التي سترفع حظوظ مرشّحهم، فيما المعركة ستكون على المقعد الثالث في الكورة. وبوجود مكاري ستكون له حتماً، إنما في غيابه تبقى كل الاحتمالات واردة ولا سيما مع بروز لائحة للمجتمع المدني، ما سيخفّض من الحاصل الانتخابي وقد يؤثر على النتيجة. وبالتالي، إنّ اللائحة التي سيكون لديها مرشّح كوراني لديه حيثية، ستتمكّن من الوصول عبر عدد أصوات قليلة جداً علماً أن هناك مرشّحون كثر في الكورة، من الوزير السابق فايز غصن والنائب نقولا غصن الى النائب السابق سليم سعادة وغيرهم من المرشحين الأرثوذكس.

 

هذا مسلم سني

الشيخ حسن مشيمش/لبنان الجديد/25 كانون الثّاني 2018

كان الدين في مراحل أخرى للعقول السكرة مصدر يقظة على يد إبراهيم وموسى وعيسى المسيح ومحمد صلوات الله عليهم أجمعين

تاجر مقيم في ألمانيا منذ أكثر من 25 سنة وهو مسلم شيعي إمامي إثنا عشري لبناني استضافني هذا الرجل الكريم والطيب بروحه والمهذب بأخلاقه الحسنة وقلبه العامر بالمودة للناس وبعد جولات معه بالحوار في المسائل العقائدية والفقهيه الشرعية والتاريخية الدينية الإسلامية الشيعية والسنية، والمسائل السياسية، اختلفنا في فهم بعضها واتفقنا في أخرى، ونجحنا بالإتفاق على مسألة من أعظم وأخطر المسائل الدينية والمذهبية والفكرية والفلسفية وهي:

أنه حينما نختلف في فكرة مهما كانت عظيمة وخطيرة لا يجوز عقلا ولا شرعًا ولا أخلاقيًا أن نسمح لها بتفجير العلاقة بيننا لتورثنا الحقد والبغضاء والعداوة بدلا من المحبة والمودة القائمة بيننا، باستثناء الفكرة التي تجعل الواحد منا مجرمًا أو مؤيدًا لمجرمين، باستثناء الفكرة التي تجعل الواحد منا ظالمًا طاغية أو مؤيدًا لظالم وطاغية حينها لا يمكن للعلاقة أن تستمر بوصفها صداقة وأُخُوَّة، نعم تستمر العلاقة بوصفها علاقة بعنوان آخر وبخلفية أخرى، تستمر بعنوان وخلفية تجارية أو سياسية أو شيء آخر لكن ليس بخلفية الصداقة ولا بعنوان الإخُوَّة الإنسانية.

وفي سهرة من السهرات في صالونه الكريم العامر بالضيوف الراغبين بالحوار الفكري والديني والسياسي والباحثين بطمع وشوق عن الحقائق في كل حقول الدنيا سألني أحدهم السؤال التالي:

ما رأيكم يا شيخ بزواج مسلمة شيعية من مسلم سني؟

قلت: "لا مانع من ذلك مطلقًا لا شرعًا ولا عقلًا".

فواجهني صاحب البيت الكريم وصدمني بقوله صدمة كانت بمنزلة صاعقة على رأسي:

"لن أزوج ابنتي من مسلم سني تحبه وهو يعيش هنا في ألمانيا ولو فعلت ذلك من غير موافقتي سأقتلها وأفر إلى لبنان وأترك ألمانيا إلى الأبد!"

أنا أعلم مسبقا بأن عموم المؤمنين المسلمين الشيعة عادتهم لا يزوجون بناتهم من رجال مسلمين سنة لكن الذي صدمني وصعقني بموقف صاحب البيت الكريم قوله بأنه سوف يقتل ابنته فيما لو خالفت أمره وتزوجت من المسلم السني!

لم أدخر جهداً لأكشف له عن مدى خطورة موقفه وخطأ رأيه ومعتقده، واستعنت بالآيات والروايات وبكل ما آتاني الله من طاقة في علم البلاغة وقدرة في علم الفصاحة وباللهجة الشعبية اللبنانية الجنوبية لكنني لم أنجح بإقناعه وباءت كل محاولاتي بالفشل الذريع والسبب أن دماغه مزروع بأفكار مذهبية زرعها فيه فقهاء، ومتفقهون، وشيوخ، وسادة، وحزب ديني مذهبي طائفي على مدار أكثر من 25 عاما وهم يزرعون في دماغه أفكارهم، حتى جعلوه يعتقد اعتقاداً متيقناً معه بأن فقه الفقهاء هو فقه الله والرسول والأئمة الأطهار.

وأن حقائق دين الله الحق لا وجود لها إلا في كتبهم وأبحاثهم وخطاباتهم ومحاضراتهم وفتاواهم.

وبأن الله تعالى يوم الحساب سوف يقوم بمحاسبة العباد على ميزان فتاوى الخوئي والخميني والخامنئي والسيستاني والطوسي وهؤلاء ليسوا معصومين لكنهم إذا أصابوا بفتاواهم لهم أجران وإن أخطؤا فلهم أجر واحد!

هم ورثة الأنبياء!

وهم لهم فضل على عباد الله كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر!

وهم أفضل من أنبياء بني إسرائيل!

وهم من تستغفر لهم الحيتان في البحار!

وهم من تفرش لهم الملائكة أجنحتها تحت أقدامهم!

وأقنعوه بأن ذلك ما رواه رسول الله (ص)

وبعد هذا كله هل ما زلتم تشكون بصحة قول من قال: "إن الدين أفيون الشعوب".

وأنا أقول: "نعم إن الدين كان أفيونا للشعوب في مراحل (واليوم هو كذلك) وكان الدين في مراحل أخرى للعقول السكرة مصدر يقظة على يد إبراهيم وموسى وعيسى المسيح ومحمد صلوات الله عليهم أجمعين ورزقنا الحياة معهم في جنات النعيم آمين".

 

لا للتطبيع مع دولة حزب الله

نديم قطيش/الشرق الأوسط/26 كانون الثاني/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/62066

لا شيء يفضح الهوة بين حزب الله وعموم اللبنانيين، ومن بينهم حلفاء الحزب، كالثقافة. الثقافة بمعناها الواسع بوصفها جزءا من الهوية اللبنانية الاجتماعية، كذائقة وأنماط استهلاك وعادات وفنون وصورة؛ صورة البلد الرخوة، الطرية المبالِغة أحياناً باحتفائها بالحياة والإقبال على ملذاتها.

في هذه المساحة تتبدى المسافة بين اللبنانيين وبين حزب الله، لا سيما أن الحزب بعقيدته وقيمه ومحرماته حزب قيادي في مجتمعه وبيئته، خلافاً لأشباهه في البيئات الأخرى، ممن لا يقلّون عنه افتراقاً عن النموذج اللبناني العام، ولكن تعوزهم الصفة التمثيلية التي للحزب، وتنقصهم القدرة على ترجمة أجنداتهم إلى سياسات تسندها حشود. مناصرو حزب الله من السنة مثلاً، ليسوا في متن الطائفة ولا يتصدرون التعبير السياسي والاجتماعي عنها، ودائرة تأثيرهم تتقلص إلى أحياء محددة. أما البيئات المسيحية والدرزية فهي، حتى في نواحيها المحافظة، مفتوحة كفاية على أنماط الهوية الاجتماعية اللبنانية ومشترك&#