المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ليوم 31 آب/2018

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.august31.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

اسعى حتى أَعْرِفَهُ وأَعْرِفَ قُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وأَشتَرِكَ في آلامِهِ، مُتَشَبِّهًا بِهِ في مَوتِهِ، لَعَلِّي أَبْلُغُ القِيَامَةَ مِن بَيْنِ الأَمْوَات

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية

الياس بجاني/لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية "سابقا"

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة وجدانية وانسانية من صوت لبنان بمناسبة يوم المفقودين العالمي ضوفها كل من علي أبو دهن ووداد علواني وريمون سويدان وجوزيف خليط وغسان مخيبر ورلي الطبش ورنا خوند ويارا خواجة وجوزيف كساب

في يومهم العالمي، وينن؟/موقع اذاعة صوت لبنان

اهالي المخطوفين: لإقرار قانون الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين

حلقة نقاشية بدعوة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليوم العالمي للمفقودين حول قانون المفقودين و حق اهاليهم بالمعرفة

"غياب/ حضور".. ذوو المفقودين يحيون ذكرى أحبائهم

المقاومة بعدم المقاومة، أو سياسة النأي بالنفس/ادمون الشدياق/فايسبوك

قتلى من "حزب الله " في تفجير بالسويداء بينهم القيادي "ابو علي جواد"

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 30/8/2018

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 30 آب 2018

ريفي لجميل السيد: كفى تردادا واستغباء في ما تسميه شهود الزور

"حزب الله": لمراجعة تَموضُع لبنان الإستراتيجي!

الحريري لن يزور عون الّا بعد عقد هذا الاجتماع!

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الحريري يحرك المياه الراكدة بعروض وزارية... رغم ضيق الخيارات/جعجع في بيت الوسط وأنباء عن عرض 3 وزارات أساسية على القوات

قوى الأمن: الضابط الموقوف يخضع لتحقيق مسلكي

زحلة مهددة بـالظلمة نتيجة تمدد الخلاف السياسي

القوات تقترح دعم فوائد القروض المصرفية

اللقاء الديمقراطي: لكسر الحلقة المفرغة في الملف الحكومي والإبتعاد عن الإجتهادات القانونية والهرطقات الدستورية غير المجدية

الوفاء للمقاومة: التأخير في التأليف يضعناأمام تعقيدات جديدة خصوصا اذا تبين ان الاستنساب هو المعيار المعتمد

اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين: نواب خارج المستقبل لهم الحق في التمثيل ولحكومة وحدة وطنية وفق معايير محدده

مخاوف قواتية من تكرار تجربة التجنيس في 1994

مرونة القوات اللبنانية في تسهيل ولادة الحكومة يقابلها تعنت حزب الله وحلفائه

القوات" تدعو الى ترقّب 9 أيلول: مناسبة استثنائية شكلا ومضمونا!/تنظيمٌ وأَعدادٌ كشفيّة مضاعفة.. وجعجع يتمسك بالطائف والنأي وتفاهم معراب

نديم الجميّل من عين التينة: أيدنا تشريع الضرورة بغياب الحكومة

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

الروس والأسد يضعون اللمسات الأخيرة على هجوم إدلب

ليبرمان: إسقاط حركة حماس عسكريا سيترتب عليه ثمن صعب

واشنطن تنفي اللقاء مع علي مملوك في دمشق

ترتيبات ثلاثية لـعملية متدحرجة في إدلب/أنقرة تعزز قواتها في ريف حماة... ودمشق ترسل تعزيزات إلى الشمال

حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي

تدريبات عسكرية روسية في المتوسط بـ25 سفينة و30 طائرة

بـ11 لغة.. شبكات إلكترونية تبرر سياسات إيران المشبوهة

دي ميستورا يعرض الذهاب إلى إدلب لتأمين إجلاء المدنيين

قطر تغري 250 صديقاً لترمب بالمال للتأثير عليه

إثيوبيا.. مقتل 18 شخصا في تحطم مروحية عسكرية

التحالف الدولي في العراق وسوريا يقر بمقتل 1061 مدنيا

أميركا و3 دول أوروبية تطالب بفتح حوار مفتوح في ليبيا

تعرف على أول قبطية تتولى منصب المحافظ في مصر

تظاهرات تندّد بإغلاق مدارس مسيحية في شمال سوريا

 

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

حزب الله يريد حكومة في أيلول/طوني عيسى/جريدة الجمهورية

وهل الخلاص على صليب اليهود/جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية

مَن يحتاج مَن... سوريا أم لبنان/راكيل عتيِّق/جريدة الجمهورية

عقد تشكيل الحكومة على حالها: المعركة على العهد المقبل/منير الربيع/المدن

24 ساعة مفصليّة... هل تُحسَم الحكومة؟ ماذا إن أطفأ عهد عون عامه الثاني من دون حكومة/"الراي الكويتية

بيروت - دمشق: إذا أردت لموضوع أن يموت فشكّل له لجنة/عبدالباسط سيدا/الحياة

إنذار نصرالله/محمد قواص/العرب

خريطة التقاسم الجديد في سورية/وليد شقير/الحياة

الغرق الروسي يمدد الوجود الإيراني في سورية/عبدالوهاب بدرخان/الحياة

إيران ودعاية الإنترنت المضللة/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط

تركيا تجدد تهديد قبرص: الغاز لنا/هدى الحسيني/الشرق الأوسط

الزعيم والإنسان: سائق الخنفساء/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون تابع التطورات في التشكيل وتسلم دعوة الى مؤتمر المعهد الفرنسي في الرباط وتناول مواضيع سياسية وانمائية مع زواره

الحريري تابع مع ابو فاعور موضوع تشكيل الحكومة

الرياشي في عين التينة موفدا من جعجع:القوات قدمت التسهيلات لاقصى الحدود لمساعدة الرئيس المكلف

باسيل إستكمل وزاسبكين المفاوضات الروسية واستقبل ابراهيم و كاردل وسفير بلجيكا مودعا

أبو الحسن: لحكومة وحدة وطنية تواجه التحديات والعودة إلى الأصول المعتمدة في التشكيل

شيخ العقل: لتسريع تشكيل الحكومة وانصاف الناس اجتماعيا وحياتيا

اللجان المشتركة أقرت قانون المعاملات الالكترونية الفرزلي: الاتفاق على تأليف لجنة لقانون اللامركزية الادارية

وفد من الجمهورية القوية زار مجلس الشورى وطالبه مجددا بوقف تنفيذ مرسوم التجنيس عقيص : نستعجل ونلح على وقفه قبل ان ينفذ عمليا

روكز:لا يزال كل فريق على موقفه من تشكيل الحكومة والعلاقات مع سوريا يجب أن تراعي الوفاق الوطني ومستوى التعاطي تقرره الحكومة

قبلان في ذكرى تغييب الصدر: لحكومة تحارب الفساد وتفعل المؤسسات وتنهض بالاقتصاد وتصهر اللبنانيين في بوتقة الوحدة

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية
اسعى حتى أَعْرِفَهُ وأَعْرِفَ قُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وأَشتَرِكَ في آلامِهِ، مُتَشَبِّهًا بِهِ في مَوتِهِ، لَعَلِّي أَبْلُغُ القِيَامَةَ مِن بَيْنِ الأَمْوَات

رسالة القدّيس بولس إلى أهل فيلبّي03/من07حتى14/"يا إِخْوَتِي، إِنَّ كُلَّ هذِهِ الأُمُورِ الَّتي كَانَتْ لِي رِبْحًا، حَسِبْتُهَا مِن أَجْلِ المَسيحِ خُسْرَانًا. بَلْ إِنِّي أَحْسَبُ كُلَّ شَيءٍ أَيْضًا خُسْرَانًا، إِزاءَ الرِّبْحِ الأَعْظَمِ وهو مَعْرِفَةُ المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّي، الَّذي مِنْ أَجْلِهِ خَسِرْتُ كُلَّ شَيء، وأَحْسَبُهُ نُفَايَةً لأَرْبَحَ المَسِيح، وأُوجَدَ فيهِ مُبَرَّرًا لا بالبِرِّ الَّذي مِنَ الشَّرِيعَة، بَلْ بالبِرِّ الَّذي منَ الإِيْمَانِ بالمَسِيح، والَّذي هُوَ مِنَ الله، والقَائِمِ عَلى الإِيْمَان. وذلِكَ لِكَي أَعْرِفَهُ وأَعْرِفَ قُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وأَشتَرِكَ في آلامِهِ، مُتَشَبِّهًا بِهِ في مَوتِهِ، لَعَلِّي أَبْلُغُ القِيَامَةَ مِن بَيْنِ الأَمْوَات. ولا أَدَّعِي أَنِّي قَدْ حَصَلْتُ على ذلِكَ، أَو أَنِّي بَلَغْتُ إِلى الكَمَال، لكِنِّي أَسْعَى لَعَلِّي أُدْرِكُهُ، لأَنَّ المَسِيحَ يَسُوعَ أَدْرَكَنِي! أَيُّهَا الإِخْوَة، أَنَا لا أَظُنُّ أَنِّي أَدْرَكْتُ، ولكِنْ يَهُمُّنِي أَمْرٌ وَاحِد، وهُوَ أَنْ أَنْسَى ما ورَائِي، وأَمْتَدَّ إِلى ما أَمَامِي. فأَسْعَى إِلى الهَدَفِ لأَفُوزَ بالجَائِزَةِ العُلْيَا الَّتي يَدْعُونَا اللهُ إِلَيْهَا في المَسِيحِ يَسُوع."

 

 تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

الياس بجاني: في اسفل رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية

لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية "سابقا"/الياس بجاني/29 آب/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل

http://al-seyassah.com/%D9%84%D8%A7-%D8%A3%D9%85%D9%84-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D9%86-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%B2%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%80-14-%D8%A2%D8%B0/

 

لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية "سابقا"

الياس بجاني/29 آب/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/67085/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%84%d8%a7-%d8%a3%d9%85%d9%84-%d9%88%d9%84%d8%a7-%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d8%a1-%d9%85%d9%86-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a3/

يكثر الكلام منذ 3 أشهر وبأنماط إنشائية مملة وببغائية غير مسبوقة عن احتمال قيام حلف معارض ل تجمع 08 آذار الحاكم المتمثل بالرئيس ميشال عون والوزير جبران باسيل وتيارهما.

الكلام الإعلامي هذا هو عن عدد من أصحاب شركات الأحزاب اللذين بتخاذلهم والنرسيسية كانوا ولا يزالون وراء صفقة الرئاسة الأخيرة وكل ما جاء معها من تنازلات سيادية واستقلالية ومساكنه للاحتلال.

هي نفسها شركات الأحزاب التي سوقت ولا تزال لهرطقة ما سموه "واقعية" بهدف تبليع الناس انحرافاتهم الوطنية وتخليهم عن كل ما هو معارضة سيادية واستقلالية صادقة.

هؤلاء وبهدف التعمية يسوّقون لهرطقات وشعارات وفذلكات ورزم من التبريرات المرّضية هدفها خدمة أجنداتهم الذاتية من نفوذ وسلطة ومواقع وحصص وتبليع الناس تخليهم عن تجمع 14 آذار وفرطه.

هرطقات ومطالب وعقد لا علاقة لها لا بالناس ولا بالوطن ولا بأي مصلحة وطنية.

عملياً لا شيء للأسف يجمع بين أحزاب شركات المستقبل والقوات والاشتراكي غير مصالح أصحابها اللذين يتحملون بالكامل مسؤولية كل ما حل بلبنان من مآسي وكوارث على كافة الأصعدة منذ العام 2005، وذلك بعد أن تزعموا "بخبث" ثورة الأرز التي قام بها الشعب وليس هم بأي شكل من الأشكال، ومن ثم سرقوها وأبعدوها تدريجياً عن أهدافها وانتهى بهم الأمر مستسلمين بالكامل للمحتل ولرموزه من خلال صفقات وصفقات وتسويات لا تعد ولا تحصى مقابل حقائب وزارية ومواقع في السلطة على حساب دماء الشهداء والدستور والقرارات الدولية والسيادة والاستقلال.

وهنا لا نستثني شركة حزب الكتائب فمن منا ينسى حرتقات ومناكفات هذه الشركة العائلية داخل 14 آذار قبل فرطها، وكيف مؤخراً عرقلت بقوة قبل الإنتخابات النيابية قيام تجمع سيادي واستقلالي معارض..

باختصار إن من يُجّرب المُجرب يكون عقله مُخرب..

وبالتالي فإن الشركات الأربعة هذه فاشلة 100% ولا أمل ولا رجاء من أي خطورة إنقاذية يقوم بها أصحابها لأنهم عملياً استُهلكوا بالكامل وفقدوا بوصلة العمل الوطني النقي والتقي واللامصلحي وقد أصبحوا عملياً غرباء عن كل ما هو صدق وثبات ومصداقية..

من هنا فإن أي مراهنة سيادية على أصحاب هذه الشركات الأحزاب لن تتحقق لأن مواقفهم الحالية المعارضة هي مسرحية وآنية وعلى خلفية التقاسم والحصص وتحت مظلة التسوية "الخطيئة".

إن معارضة هؤلاء لا علاقة لها لا بالقرارات الدولية ولا بالدستور ولا بالسيادة ولا بالاستقلال ولا بكل ما يتعلق بحزب الله واحتلاله ودويلته وسلاحه وحروبه وانتهاكاته المحلية والإقليمية والدولية.

معارضتهم وإن كانت عالية النبرة فهي تكاد تكون شخصية بحت وغايتها الحصول على أثمان سلطوية ترضيهم وتحفظ أدوارهم المهيمنة داخل مذاهبهم والدولة.

باختصار ودون لف أو دوران أو غرق في أوحال التبعية والغنمية فإن لبنان بحاجة لدماء سياسية وحزبية جديدة وإلا فالج لا تعالج.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة وجدانية وانسانية من صوت لبنان بمناسبة يوم المفقودين العالمي ضوفها كل من علي أبو دهن ووداد علواني وريمون سويدان وجوزيف خليط وغسان مخيبر ورلي الطبش ورنا خوند ويارا خواجة وجوزيف كساب

http://eliasbejjaninews.com/archives/67108/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%84/

بالصوت/فورماتMP3/مقابلة من صوت لبنان بمناسبة اليوم العالمي للمفقودين/30 آب/18/اضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/newmp3.17/detaunees30.8.18.mp3

بالصوت/فورماتWMA/مقابلة من صوت لبنان بمناسبة اليوم العالمي للمفقودين/30 آب/18/اضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/newwma17/detaunees30.8.18.wma

اضغط هنا لمشاهدة المقابلة من موقع اذاعة صوت لبنان/30 آب/18

https://www.youtube.com/watch?v=91pBJD1zHN0&t=1892s

المغبيون قسراً في السجون السورية: مأساة انسانية وحقوقية مستمرة منذ 43 سنة دون أي بصيص أمل بإيجاد حلول لها على خلفية تقاعس المسؤولين والسياسيين والأحزاب والمراجع الدينية كافة

 

ضيوف المقابلة

علي أبو دهن/رئيس لجنة المحررين من السجون السورية

وداد حلواني/رئيسة لجنة المعتقلين أهالي الفقودين

ريمون سويدان/مقتل سابق في السجون السورية

د.جوزيف هليط/معقتل سابق في السجون السورية

النائب السابق غسان مخيبر

النائبة رلى الطبش

رنا خوند/ابنة المغيب في السجون السورية بطرس خوند

يارا خواجة/المتحدثة الرسمية للجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان

جوزيف كساب/شقيق المخطوف في سوريا المصور الصحافي سمير كساب

 

في يومهم العالمي، وينن؟

موقع اذاعة صوت لبنان/30 آب/18

اضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف المفقودين والمخطوفين في يومهم العالمي، فأكد رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين المحررين من السجون السورية علي ابو دهن انه لا يزال هناك اشخاصاً معتقلين في السجون السورية والدليل وفاة معتقل في 13 نيسان 2018 وسلمت جثته الى اهله، مشيراً الى اننا لا نعرف مصير المفقودين والمخطوفين ان كانوا على قيد الحياة ام لا انما واجبنا ان نطالب بهم وعلى الدولة السورية ان تتحمل المسؤولية وتبرر ما يحصل.

واشار ابو دهن الى وجود حوالى 17 الف مفقود منذ بداية الحرب اللبنانية وهو رقم واقعي.

واضاف ابو دهن: لن نوقف نضالنا في اي لحظة حتى الكشف عن مصير كل معتقل في السجون السورية بالرغم من كل الشائعات التي تفيد بعدم وجود معتقلين في السجون السورية.

رئيسة لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين وداد حلواني أكدت انه منذ 28 سنة وملف المفقودين والمخطوفين لم يحل، مشيرة الى ان ليس باستطاعة السياسيين تقاسم هذا الملف كحصص وهو ما يبرر عدم انفراجه حتى اليوم، بالرغم اننا كأهالي المفقودين من كل الطوائف تنازلنا عن شق كبير من حقوقنا ولا نريد محاسبة المرتكبين، لافتة الى وجود تهميش مقصود في هذا الخصوص.

واضافت حلواني انه بتوقيع النواب على اقتراح القانون المتعلق بالمخطوفين وجمع العينات، هذا يعيد إلينا الامل. آملة طرحه في المجلس الجديد.

ودعت حلواني في اليوم العالمي للمخطوفين والمفقودين كل امهات المفقودين والمخطوفين والنواب الى وقفة تضامنية الساعة 12 ظهراً في حديقة جبران مقابل مبنى الاسكوا.

ريمون سويدان المفرج عنه من السجون السورية اشار الى ان لديه اثباتات بوجود اشخاص لا تزال معتقلة في السجون السورية.

رنا خوند ابنة بطرس خوند اكدت انه بتاريخ 15 ايلول المقبل يكون قد مضى على إختطاف والدها 26 سنة والنتيجة لم تتغير حتى الآن.

النائب السابق غسان مخيبر اكد المطالبة باقرار مشروع إنشاء الهيئة الوطنية للكشف عن مصير المفقودين. واشار مخيبر، الى أن القانون هو عبارة عن اقتراحي قانون تم دمجهما مع بعضهما مضيفاً: مجلس النواب مطالب بأول جلسة له بمناقشة العريضة الوطنية.

النائب رلى الطبش اشارت الى ان هناك اقتراح قانون لوضع الصيغة القانونية من أجل انشاء هيئة وطنية للكشف عن مصير المفقودين والمخطوفين.

المتحدثة الرسمية للجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان يارا خواجة أكدت انهم يعملون على جمع المعلومات والعينات البيولوجية من الاهل لإجراء فحص الحمض النووي DNA مشيرة الى وجود 1500 عينة حتى الآن.

 

اهالي المخطوفين: لإقرار قانون الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين

المركزية/30 آب/18/التقى اهالي المخطوفين والمفقودين والمخفين قسرا، امام خيمتهم في حديقة جبران خليل جبران قبالة بيت الامم المتحدة "الاسكوا" في ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، المكان الذي اختاروه منذ العام 2005 رمزا لقضيتهم تحت مطلب واحد: عرض اقتراح قانون انشاء الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين امام الهيئة العامة لمجلس النواب واقراره. ويأتي هذا اللقاء بدعوة من لجنة اهالي المخطوفي والمفقودين في لبنان، بالتنسيق مع جمعية "لنعمل من اجل المفقودين"، ككل عام في 30 آب اليوم الذي اختارته الامم المتحدة يوما عالميا للمفقودين، بحيث تجمع عدد كبير من اهالي المفقودين والمخطوفين وحشد من الاصدقاء والصديقات بمشاركة النائب حكمت ديب والنائب السابق غسان مخيبر ووفد من اللجنة الدولية للصليب الاحمر. وألقت رئيسة اللجنة وداد حلواني كلمة استهلتها بالقول: "ان اللقاء في هذا اليوم، وفي هذا المكان الرمزي قرب ارواح اوديت وام محمد ومعلمنا غازي وكل اللواتي والذين غادرونا، هو لتقويم مسيرتنا وتحديد خطواتنا المقبلة واولوياتنا". وقدمت "جردة حساب لما وصلت اليه اللجنة في السنة الاخيرة والتوقعات المقبلة"، وقالت: "منذ بداية الثمانينات بمبادرة من هيئات اهالي المفقودين والمخفيين قسرا في اميركا اللاتينية، اختير 30 آب موعدا لتذكر المفقودين في العالم. وقد قررت الجمعية العمومية للامم المتحدة اعلان هذا اليوم اي 30 آب يوما عالميا للمفقودين منذ عام 2011". وأضافت: "اول ما يجب ان نتذكره ان هذ الظاهرة هي ظاهرة عالمية ناتجة من الصراعات المسلحة ومن الانظمة الاستبدادية ولا يمكن ان نفصل مأساتنا عن مأساة امهات واخوات يتألمن في كل ارجاء العالم لهن تحية ووقفة تضامنية في يومنا المشترك للاضاءة على عذاباتنا المشتركة وعلى مآسي احبائنا المشتركة. ثاني ما يجب ان نتذكره هو طريقة انتشار هذه الظاهرة كالطاعون في عالمنا العربي خلال العقد الحالي. كانت هذه الظاهرة موجودة في عالمنا لكنها تضاعفت وتكاثرت مع انفجار الصراعات المسلحة في العراق وسوريا واليمن وفي دول اخرى في السنوات الاخيرة. لكل ام وكل اخت وكل زوجة وكل ابنة تتألم في عالمنا العربي، نقول ان لجنة اهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان تشد على اياديكن وتقف اليوم، كما فعلت ابدا، متضامنة معكن، وتعدكن ان تبقى كذلك حتى رفع هذا الكابوس عن ارواحنا جميعا".

وتابعت: "قد يقول البعض ان لا شيء قد تغير في قضيتنا خلال هذه السنة. اعتقد ان هذا الوصف ليس وفيا لكل ما حصل. بالتأكيد، لم نستطع بعد ترسيخ جهودنا وتحقيق أي خطوة حاسمة في مسيرتنا، لا احد يعلم اكثر مني واكثر من كل واحدة وواحد منكم مر من الوقت علينا، وقت طويل طويل، والبعض منا قد امضى عقودا وعقودا في هذه المسيرة، ولكن لنراجع بتجرد ما الذي حصل خلال السنة المنصرمة:

- بواسطة العريضة الوطنية، وخلال الانتخابات النيابية الاخيرة، وبدعم من اصدقائنا في "حقنا نعرف"، نجحنا في ايصال صوتنا الى اوساط جديدة وشرح برنامجنا لفئات اوسع يوما بعد يوم ومن ضمنها قوى سياسية وحزبية لم نكن على اتصال بها من قبل، داخل مجلس النواب وخارجه.

- بمساعدة اللجنة الدولية للصليب الاحمر وشركائنا في " لنعمل من اجل المفقودين" مشكورين، نجحنا في توسيع صلاتنا بأهالي المفقودين وفي تلمس بداية تنظيمهم في كل المحافظات وفي كل ارجاء الوطن.

- بمساعدة "المفكرة القانونية" وحفنة من النواب في مقدمهم بالتأكيد الاستاذ غسان مخبير، نجحنا في انجاز اقتراح القانون المتعلق بانشاء الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين، وأقرته لجنتا حقوق الانسان والادراة والعدل النيابيتان.

وقالت: "لا نعدد ذلك لنفتخر به بل لاعطاء كل واحد حقه ويبقى الاهم هو الآتي، ويبقى الاهم هو ان نقول في الموعد نفسه في السنة المقبلة.

نجحنا في البدء بتنفيذ برنامج النقطتين، برنامج حل العدل الادنى.

ومن اجل ذلك علينا الاجابة عن سؤالين:

- لماذا لم يطرح الرئيس سعد الحريري على مجلس الوزراء التدبير الايل الى جمع عيناتنا البيولوجية وحفظها للموافقة عليه واعطائه المجرى التنفيذي؟

في رأينا، يستطيع الرئيس الحريري ان يطرح هذا التدبير ان بصفته رئيس حكومة تصريف الاعمال - بعدما قبلت الحكومة المذكورة هبة الصليب الاحمر الدولي لتجهيز غرفة حفظ هذه العينات عام 2016 - او ان يطرحه على جدول اعمال اول جلسة لملجس الوزراء بعد تأليف الحكومة الجديدة. وفي وقت من الاوقات، نقل عن اوساط وزير الداخلية ان التدبير لا يحتاج الا الى قرار اداري صادر عنه (الوزير) ونذكر بأنه جرى ايداع دولة الرئيس نسخة من العريضة الوطنية التي تتضمن هذا الجزء من الحل عبر مصلحة ديوان رئاسة مجلس الوزراء سجلت تحت رقم 711/2 تاريخ 12/4/2018 لاتخاذ القرار في شأن بدء عملية جمع العينات المذكورة وحفظها".

وسألت ايضا: "لماذا لم يطرح الرئيس نبيه بري بعد اقتراح قانون انشاء الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين امام الهيئة العامة لمجلس النواب؟

لم يعقد بعد اي اجتماع للهيئة العامة منذ اقرار لجنة الادارة والعدل اقتراح القانون. وقد قال الرئيس بري انه لن يدعو الى عقد اجتماع للهيئة العامة احتراما لجهود تأليف الحكومة الا اذا اقتضى عقد ما سماه اجتماع لتشريع الضرورة. لن يحتاج دولة الرئيس لنقول له انه بالنسبة الى أهالي المفقودين لا ضرورة أولى من اقرار القانون لوضع حد لمأساتهم، نفضل ان نذكر ان الامين العام لمجلس النواب عندما تسلم منا العريضة الوطنية للمفقودين - سجلت تحت رقم 746/ او تاريخ 12/4/2018 - دون بيده وبالتأكيد بايعاز من رئيس مجلس النواب "على ان تعرض في اول جلسة للهيئة العامة". كل هذه الاعتبارات والعناصر التي ذكرتها هي من الناحية العملية او القانونية.

اما من الناحية السياسية، فنحن متسلحون بما نصحنا به فخامة رئيس الجمهورية خلال زيارتنا له في القصر الجمهوري في نيسان الماضي، " امشوا قدما واحذروا التجاذبات السياسية"، لا احد ينال من مناعة قضيتنا ازاء التجاذبات السياسية لان قضيتنا هي القضية الوحيدة التي لا تميز بين الطوائف والمناطق، لان لجنتنا تضم اشخاصا من كل طوائف لبنان، لا بل من كل الجنسيات المقيمة على الاراضي اللبنانية آنذاك.

وعريضتنا التي نالت تواقيع رؤساء كل احزاب لبنان ونواب من كل كتله البرلمانية هي بمثابة وثيقة وفاق وطني جديدة، بواسطتها ستعيد الدولة انبعاثها وسيكون موعدنا السنة المقبلة محطة حاسمة لوضع حد لمعاناتنا".

وفي نهاية الاعتصام، دون الاهالي اسماء مفقوديهم وتواريخ اختطافهم وفقدانهم على أوشحة قماش.

بعدها انطلق الاهالي من امام الخيمة بمسيرة حاشدة في اتجاه مجلس النواب تقدمها مخبير وحلواني اللذان توجها الى مبنى المجلس والتقيا نائب رئيس المجلس ايلي الفرزلي وعددا من النواب.

واعلنت حلواني ان "اللقاء كان ايجابيا"، وقالت: "شددنا على اقرار اقتراح القانون والتعجيل في وضعه في اول جلسة عامة سواء أكانت جلسة تشريع الضرورة او جلسة عادية".

واعلنت ايضا عن "ارسال هديتين الى رئيس مجلس النواب نبيه بري: الاول وشاح كتب فيه اسم ابن الراحلة اوديت سالم، ووشاح اخر كتبت فيه عبارة "ارادة الحل في لبنان".

الى ذلك، تنظم اللجنة الدولية للصليب الاحمر، عند الخامسة بعد ظهر اليوم، معرضا بعنوان "حضور غياب" يتضمن جلسة لمناقشة قانون تأليف الهيئة الوطنية في مجلس النواب ومعرض صور.

 

حلقة نقاشية بدعوة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليوم العالمي للمفقودين حول قانون المفقودين و حق اهاليهم بالمعرفة

الخميس 30 آب 2018 /وطنية - عقدت حلقة نقاشية، بدعوة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المفقودين، شارع الجميزة، وشارك فيها كل من النائب رلى الطبش، النائب السابق غسان مخيبر، رئيسة لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين وداد حلواني، حول "قانون المفقودين وحق أهاليهم بالمعرفة".وحضر ممثلون عن الرؤساء الثلاثة النائب ابراهيم كنعان ممثلا رئيس الجمهوريةالعماد ميشال عون ،النائب اغوب تيريزيان ممثلا الرئيس نبيه بري، ومثلت النائب الطبش الرئيس المكلف سعد الحريري وممثل الدكتور سمير جعجع فادي ظريفة. كما مثل قائد الجيش العماد جوزيف عون العقيد زياد رزق الله وممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عثمان الرائد طعان يونس، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد ايوب وممثلون عن بعثات دبلوماسية وجمعيات انسانية وقانونية.

الطبش

تحدثت بداية المسؤولة الاعلامية للجنة الدولية للصليب الاحمر يارا خواجا عن هدف اللقاء ودور اللجنة الدولية الداعم لهذه القضية الانسانية، ثم القت النائب الطبش كلمة قالت فيها "تصور أن تقطع جزءا من جسدك وترميه في مكان ما.. هذا الفعل يوازي احساس أهل المفقودين او المخطوفين قسرا.. عذرا على قساوة الوصف لكن التشبيه هو الصحيح..وأكثر ما يقهر أن سبب الفقدان أو الغياب القسري ناجم عن فعل الإنسان وليس من فعل الكوارث الطبيعية.. وأمام هذه الكوارث البشرية غير الإنسانية ليس مسموحا في القرن الحادي والعشرين أن يكون هناك مفقودون أو مخطوفون قسرا، وتقع مسؤولية الاختفاء على عاتق سلطات الدول التي عليها التزام بسنّ القوانين ذات الصلة وتطبيقها وجعل أحكامها معروفة على نطاق واسع، وحق الأهالي بمعرفة مصير المفقودين هو حق كرسه قرار مجلس شورى الدولة الصادر في 4 آذار 2014، ويعطي الحق للأهالي بالاطلاع على نتائج التحقيقات الرسمية التي أجرتها الحكومة اللبنانية عام 2000. وهناك من يعتقد أن فتح هذا الملف يوقظ الفتنة، وهذا الكلام غير صحيح ولا يمكن طي صفحة الحرب الأهلية إلا باقفال هذا الملف ومعرفة مصير أحبابنا وإخواننا وأبائنا وزملائنا، فلا سلم أهليا في بلد يعاني رواسب الحرب. وتابعت "لا بد من موقعي كنائب أي مشرعة ومحامية أن أقف أمام قانون يضمن حقوق المفقودين واهاليهم ويسعى إلى معرفة مصيرهم بعض النظر عن انتماءاتهم الطائفية أو السياسية.. لأن حقوق الإنسان ليست حكرا على أحد. نعم هناك اقتراح قانون موجود في مجلس النواب ومصادق عليه من قبل لجنتين نيابيتين، ونضم صوتنا إلى مطلبكم بإنشاء هيئة وطنية مستقلة تنحصر مهمتها بالكشف عن مصير المفقودين والمخفيين قسريا. ولذلك يجب تبني مشروع علمي أو اقتراح القانون لحل القضية بدءا من جمع وحفظ العينات البيولوجية من الأهالي لإجراء فحص الحمض النووي وصولا للتعرف على هويات المفقودين. ويجب في أول فرصة عرض اقتراح القانون المقدم سابقا على اللجان النيابية المختصة تمهيدا لعرضه على الجلسة العامة واقراره، لأنه لا يمكن ان يخطف المفقود مرتين. حسبما لمست عند الأفرقاء كافة فإن النية موجودة لإنهاء هذا الملف، وهناك أمل كبير لمعرفة مصير 17419 مواطنا لبنانيا.. لذلك يجب الإتفاق على صيغة ترضي الجميع ومقبولة تمهيدا لإقرارها ودخولها حيز التنفيذ في أول جلسة عامة لمجلس النواب. اضافت "يجب أن ننوه بكل الجهود التي تبذل لبقاء هذه القضية قيد المتابعة فبعد ثلاثة وأربعين عاما على اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية، لا تزال العائلات تنتظر إجابات على أسئلتها، ولا تزال عائلات المفقودين تعيش بمعاناة كبيرة، ولها الحق في الحصول على المعلومات حول مصير أبنائها.

وننوه بحراك الأمهات والزوجات في سبيل معرفة مصير أبنائهن أو أزواجهن من دون كلل، فهن لا ينمن الليالي، ونحيي جهود الصليب الأحمر الدولي الذي يأخذ هذه القضية على محمل الجد لإيصالها إلى المجتمع الدولي.

وإن شاء الله تكون هذه الذكرى - ذكرى احياء اليوم العالمي للمفقود- بداية لمعرفة مصير المفقودين، وهذا حق بديهي وغير قابل للمساومة ومكرس في القانون الإنساني الدولي.

بارسيلس

وتحدث نائب رئيس بعثة اللجنة الدولي للصليب الاحمر بابلو برسيلس فقال"الى عائلات اهالي المفقودين في لبنان، انها 40 سنة والآن حان الوقت و نحن اقرب من اي وقت مضى على استقدام الاجوبة عن عشرات الاف الناس الذين فقدوا وللذين فقدوا أحدا من احبائهم خلال الحرب الاهلية. هناك مفقود على الاقل في كل عائلة لبنانية كان قد اختفى خلال الاحداث الاهلية. هذه القضية جزء لا يتجزأ من لبنان، هناك من يعتبر ان معرفة مصير المفقودين هو بمثابة فتح جرح الماضي والافضل الا نفعل ذلك، لكن ال3000 عائلة من اهالي المفقودين الذين استطعنا زيارتهم يقولون ان الجرح ما زال مفتوحا ولن يقفل قبل الحصول على اجوبة.الوقت حان لأن حجر اساس الآلية الوطنية لتوفير الاجوبة للعائلات قد وضع في مكانه المناسب لكننا بحاجة لدعم مجلس النواب المنتخب جديدا. استطاعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي توثيق 3000 ملف يتعلق بالأفراد المفقودين، 1500 عينة جمعت لتحاليل ال DNA مع تدريب كادر من خبراء الطب الشرعي والتحليل البشري. لقد نضج الوقت الان، الناس اجمعت على دعم هذه القضية ومجلس النواب عمل جاهدا مع منظمات حقوق الانسان، الجمعيات الدولية اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي من خلال اقتراح مشروع قانون يسعى لتأسيس آلية وطنية مستقلة انسانية لمعرفة مصير المفقودين في لبنان. الوقت حان فالرجوع الى الماضي لا ينفع لبنان بل يستطيع ان يأمل في مستقبل مشرق.وناشد باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي مجلس النواب لتمرير قانون المفقودين الآن.

مخيبر

وتحدث النائب السابق غسان مخيبر فروى حادثة عن زيارته الى سربنيتسا في يوغسلافيا السابقة وكيف زار مركز الحمض النووي وكيف جمعوا هذه العينات للتحقق من الرفات وان احد الاشخاص فرح عندما علم بالتوصل لمعرفه عظام والدته واستلم كتابا رسميا بهذا الخصوص. واسف مخيبر "لأننا في لبنان ما زلنا ندور في دوامه ولم نصل الى حل فلماذا نجحوا في يوغسلافيا السابقة والبوسنه وقبرص ولم ننجح نحن". واشار الى القانون الذي مر في لجنة الادارة والعدل والذي يؤدي الى نقل المسؤولية الى الدولة ومن المفترض ان تحمل الهم وتقر القانون الذي سيترجم ارادة المسؤولين وعلينا ان نتحمل من خلال هيئة مستقلة تمثل جهات متعدده تتمتع باستقلالية ادارية وحصانات مهمتها اعطاء الناس حقهم في معرفه مصير ابنائهم، هذه الاداة هي التي تستطيع ان تفتح هذه المقبرة الجماعية في لبنان او سوريا وكيف تتعامل مع الدولة السورية او المعارضة السورية وتتعامل مع صعوبة فتح المقابر في المناطق المسيحية او الاسلامية فالمصيبة جامعة ويجب ان يكون الحل جامعا". وقال:" عملنا 9 سنوات في القانون واستمعنا للجميع النص جاهز والمجلس مدعو وامامه عريضة وطنية واوراق والدعوة باسم كل الاهالي لاقفال الملف، فهم لا يطالبون بوضع احد في السجن يريدون جزءا من العداله، يريدون مكانا يبكون عليه، يريدون عظام اهلهم.

واعرب عن امله ان يصوت المجلس على القانون في اول جلسة.

حلواني

وتحدثت رئيسة لجنة الخطوفين والمفقودين قسرا وداد حلواني فقالت "اريد ان ازود كل واحد منكم ببطاقة هوية عن قضيتنا بلغوها الى حكوماتكم .عام 1975 قبل 43 سنة بدأت الحرب او الحروب في لبنان ومعها بدأت قضية المفقودين وذويهم. عام 1982 تأسست لجنة اهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان التي تشرفت بتأسيسها وترؤسها من ذلك التاريخ. عام 1989 وضع اتفاق الطائف حدا للحرب اللبنانية واعتقدنا ان مجيء السلم سيفتح الباب لمعالجة ما راكمته الحرب من مآس علينا وعلى غيرنا. عام 2000 ونتيجه نضال دؤوب ومضن لم يتوقف يوما، نجحنا في الاستحصال على اول اعتراف رسمي بقضيتنا وتم اقرار اول وثيقه رسمية في وجود مقابر جماعية في هذا البلد.

عام 2008 تعهد رئيس الجمهوريه في خطاب القسم بالعمل الدؤوب للكشف عن مصير المفقودين كما وضعت ثلاث حكومات متتالية وجوب حل هذه القضية في سلم اولويات اهتماماتها في ثلاثة بيانات. عام 2014 اقر مجلس شورى الدولة بحق اهالي المفقودين لمعرفة مصير ذويهم .منذ ثلاثة عقود ونصف بدأ تحركنا نحن الطائفة اللبنانية الوحيدة التي تضم اشخاصا من كافة الطوائف والمناطق وربما افرادا من الدول التي تمثلونها. كنا وحدنا في اول عقدين لاحقا صار لنا اصدقاء في مقدمهم الصليب الاحمر الدولي وعملنا جنبا الى جنب وكأننا نحن المسؤولين عن الدولة وليست هي المسؤوله عنا. استطعنا التقدم خطوات في السنوات الاخيره فوضعنا اللمسات الاخيرة لما نسميه حل العدل الادنى اي اننا لم نعد نطالب بأكثر منه ولكننا في الوقت ذاته لا نستطيع ان نقبل بأقل منه، هذا الحل الذي تبنته شرائح واسعة من المجتمع اللبناني كما تبنت اكثرية القيادات الحزبية ونواب من كافة الكتل البرلمانية يقوم على جزءين، الاول، جمع وحفظ العينات البيولوجيه من اهالي المفقودين والمخفيين قسريا تمهيدا لاجراء فحص الحمض النووي كشرط ضروري للتعرف على هويات المفقودين احياء او امواتا وفق آليات الجزء الثاني، هذا الجزء سلمت به الدولة ضمنا عندما قبلت هبة من الصليب الاحمر عام 2016 وقد بدأ الصليب الاحمر بتنفيذه. المطلوب الان من رئيس الحكومة الموافقة على مشروع اتفاق مقدم من قبل الصليب الاحمر لجمع وحفظ بياناتنا البيولوجية وتكليف وزير الداخلية المباشرة فورا بمتابعة التنفيذ بعد استلام ما انجزه الصليب الاحمر بهذا الخصوص. ثانيا،انشاء هيئه وطنية مستقلة مهمتها الوحيدة الكشف عن مصير المفقودين والمخفيين قسريا واقتراح قانون موجود في مجلس النواب ينتظر احالته الى الهيئة العامة بعد ما اقر من قبل لجنه الادارة والعدل و لجنة حقوق الانسان النيابيتين. هذا الجزء يتطلب عرض واقتراح القانون على الهيئة العامة لمجلس النواب في اول جلسة يعقدها.

ابو جودة

وعرض الدكتور هشام ابو جودة جمجمة بشرية تعود لشاب في مقتبل العمر مصابة بطلق ناري عثر عليها كلب في احدى الغابات منذ سنوات ولا يزال يحتفظ بها مع عظام اخرى بعدما ابلغ المعنيين بالامر ولم يحصل اي تحرك. واعتبر ابو جودة ان هذا نموذج فليكن الرقم واحد من 16 الفا و18عشر الف مفقود ولنبدأ الخطوة الاولى . وعلق النائب السابق مخيبر بأن هذه ادلة جرمية تستحق التحرك من الجهات القضائية .فيما ابدت حلواني تأثرها لمشهد الجمجمة ودعوة ملحة للتصويت على القانون. وكانت مداخلات لرئيس الجامعة اللبنانية فؤاد ايوب الذي ايد ان يصل الملف الى خواتيمه وهو كان رافق مراحل عديدة منه كما تحدث عدد من المحامين. وافتتح بعد ذلك معرض نظمته لجنة الصليب الاحمر يوقظ الذاكرة ويؤرخ لمراحل تاريخية وانسانية للمفقودين والمخطوفين من خلال الصور والادوات واثاث المنزل.

 

"غياب/ حضور".. ذوو المفقودين يحيون ذكرى أحبائهم

حنان حمدان/المدن/الخميس 30/08/2018

كما في 30 آب من كل عام، يحيي ذوو المفقودين والمخطوفين ذكرى فقدان أحبائهم، من أبنائهم وأقاربهم، في اليوم العالمي للمفقودين والمخفيين قسراً. ليس المقصود من إحياء الذكرى جعلها آلية تذكر كي يحضر الغائب في البال، فهم يرون أن أحباءهم أحياء فيهم رغم سنين الفقد. إنما هي للتأكيد أن الأهالي لم يفقدوا الأمل بمعرفة مصير مفقوديهم يوماً، وبأن من حقهم معرفة مصيرهم، أكانوا أحياءَ أم أمواتاً. في خيمة أهالي المفقودين في حديقة جبران خليل جبران، في وسط بيروت، تتجدد الذكرى، مع عدد من المتضامنين، بدعوة من لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان، بعدما جعلت اللجنة آب شهراً للمفقودين، جالت خلاله في كثير من المناطق ونظم الأهالي في بعض البلدات نشاطات تحيي الذكرى، اختتمت، الخميس في 30 آب 2018، في بيروت. بعد ذلك انطلقت مسيرة من حديقة جبران في اتجاه مجلس النواب، ضمت أهالي المخطوفين والمفقودين، يتقدمها النائب السابق غسان مخيبر ورئيسة اللجنة وداد حلواني، وأودع مخيبر وحلواني مشروع قانون انشاء الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين لدى الهيئة العامة لمجلس النواب. تقول حلواني لـ"المدن" إن اقتراح قانون المفقودين شارف على الإقرار، على أمل التصويت معه في مجلس النواب، لاسيما أن العريضة التي تم توقيعها في نيسان 2018 نالت اجماعاً وطنياً.

فبعدما مر قانون المفقودين في لجنتي حقوق الإنسان والإدارة والعدل، بات جاهزاً للتصويت عليه في الهيئة العامة على أن يعرض هذا الاقتراح في أول جلسة تشريعية، حتى لو خصصت لتشريع الضرورة. إذ لا تتفوق أي قضية على هذه القضية الوطنية التي بات حلها أكثر من ضرورة، وفق حلواني.

وفي نيسان تم تسليم العريضة الوطنية التي تتضمن شقين: جمع عينات الحمض النووي من أهالي المفقودين وحفظها، وتشكيل الهيئة الوطنية للكشف عن مصير المفقودين، التي هي موضوع اقتراح القانون. وقد وقعتها غالبية رؤساء الأحزاب السياسية الموجودة في السلطة. وهذا الحد الأدنى من العدل، تقول حلواني.

غياب/ حضور

من عليا إلى والدها إدوارد: "لم نكن لنعرف يا أبي، أننا، في تلك الصبيحة حين لوحنا بأيدينا وودعناك وأنت ذاهب إلى الشغل، أننا لن نراك من بعدها لزمن طويل، وربما لن نراك أبداً. بالنسبة إلى الناس، أنت رقم، لكن بالنسبة إلينا أنت أكثر من ذلك: لك اسم وحياة تنتظرك، إن كنت ما زلت حياً، تمسك بأحلامك". بهذه الكلمات دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى المعرض الذي تنظمه في ذكرى المفقودين هذا العام بعنوان "غياب/ حضور"، الذي ينطلق الجمعة في 31 آب ويستمر حتى 6 أيلول 2018، في غاليري Art on 56th، الجميزة. عليا واحدة من آلاف يروون قصص ذويهم المفقودين والمخفيين قسراً أثناء الحرب الأهلية في لبنان. صمم المعرض لتصوير بيت المفقود، بكل جزء منه بهدف إعادة بناء ذاكرة هشمت. ويظهر قدرة الحواس الخمس على التأثر جراء صدمة الغياب. وهذه الحواس تمنع ذوي المفقودين من التخلي عن أمل اللقاء، لكنها لا تنجح بإعادة حضورهم، وفق ما يقول القيمون على المعرض.

أنجز المعرض فنانون لبنانيون وأجانب، مثل حسين زين الدين، مي كساب وباتريك باز، الذين سعوا إلى تجسيد روايات مفقودي الحرب الأهلية. ما حصل أخيراً في ملف المفقودين، وفق ما ترى اللجنة الدولية خطوة مهمة جداً. فمنذ 6 سنوات وهي تجمع معلومات عن هوية المفقودين. وفي العام 2015، بدأت جمع عينات اللعاب البيولوجية. وبذلك تكون قد تشكلت الأرضية الملائمة لبدء العمل بعد إقرار قانون المفقودين، وفق المتحدثة باسم اللجنة يارا خواجة. تضيف لـ"المدن": "لذلك نطالب المعنيين في الوقت الراهن بإقرار القانون من أجل إرساء قاعدة قانونية صلبة لتحديد آلية الكشف عن مصير المفقودين والمخفيين قسراً، بعد انتظار دام سنوات". وتعقد اللجنة حلقة نقاشية، الخميس، يشارك فيها النائب رولا الطبش ومخيبر، بالإضافة إلى حلواني، بشأن القانون وحق ذوي المفقودين بمعرفة مصيرهم، عند الساعة الخامسة عصراً في قاعة المعرض.

 

المقاومة بعدم المقاومة، أو سياسة النأي بالنفس.

ادمون الشدياق/فايسبوك/30 آب/18

بما ان النأي بالنفس هو عدم مهاجمة اي فريق خارجي او داخلي اعلامياً او كلامياً او عسكريأً فهل هذا معناه ان القوات اللبنانية وسائر القوى السيادية قبلت مرحلياً بالاحتلال الايراني للبنان وعدم التعرض له. وهل تسيير امور التاس الحياتية واليومية وهم محتلون وصاغرون ومنتهكون كالاغنام هو المقاومة التي اصبحنا ننتهجها لتحرير لبنان. اللبناني ما كان يوماً خاروف في مزرعة ولا قبل يوماً عندما خُير ان يكون كذلك ولذلك قاوم بالدم والعرق ليبقى الصوت الصارخ في محراب الحرية التي هي اعز الف مرة من حياته او حياة اولاده، واي احصاء في مجتمعنا سيثبت ذلك. ان الدخول في هذه الحكومة المدجنة والذمية والتي تغطي الاحتلال الايراني للبنان لهي نقطة سوداء في سجل المقاومة اللبنانية مهما حاولنا تجميلها وتسويقها كانتصار . انها الانتصار المرحلي عند عفو الذئب عن قطيع الاغنام لبعض حين لأنه متخم ونحنا ما تعودنا ان نكون قطيع من الاغنام ولا يجب ولا نريد ان نكون. واذا كان الدخول هو تسوية من اجلنا نحن الشعب لتحسين حياتنا اليومية فنحن لا نريده مغمساً بحبر التقية والقدرية والانتظار على ضفة النهر. نطالب بموقف يليق بالمقاومة اللبنانية فالحرية لا تنتزع بانصاف الحلول والتسويات السياسية العادية والتقية والتذاكي على الاقدار بل بالمقاومة الكلية الشاملة وعدم تغطية الاحتلال ولو اقله بالمعارضة الفاعلة الجدية والموقف الرافض بالمطلق لهذا الاحتلال وعدم التعايش مع افرازاته المؤسساتية الحاكمة وكأنها واقع وقدر. ما ازال اؤمن بمقاومتنا وبقدرة القوى السيادية على قلب الطاولة على قوى الاحتلال والقهر ولكن الوقت لا يعمل لصالحنا او صالح قضيتنا فأن لم ننتفض قريباً وقريباً جداً فلن نجد من يناصرنا او يثق بنا عندما نضطر الى الانتفاض والنضال والمقاومة لأن مفهوم الذمية وانصاف الحلول والتسويات والهروب الى الأمام ستكون الذهنية الغالبة لأجيال ما عادت تتذكر شرف المقاومة والنضال وكسر المعادلات وتعيش على التسويات وإنصاف الحلول والانتظار على ضفة النهر، لعلى وعسى.

 

قتلى من "حزب الله " في تفجير بالسويداء بينهم القيادي "ابو علي جواد"

المركزية/30 آب/18/كشفت مصادر معارضة عن أن ثلاثة من عناصر حزب الله على الأقل قتلوا إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة كانت تقلّهم في بادية السويداء الشرقي جنوبي سوريا. وعلم ان بين القتلى القيادي في الحزب الحاج طارق ٳبراهيم حيدر الملقب بـ"ابو علي جواد"، وهو شقيق الشهيد حمزة حيدر ابو مصطفى، وهو من بلدة كفردامن البقاعية. وتتواصل الاشتباكات بين قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه وتنظيم داعش في محيط منطقة الصفا بريف السويداء الشرقي بالتزامن مع قصف بري وجوي يستهدف المنطقة.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 30/8/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

حركة سياسية مكثفة تسبق زيارة الحريري القصر الجمهوري ومسودة التشكيلة الوزارية.

الحريري التقى علي حسن خليل ويلقتي وائل أبو فاعور. الرياشي وضع بري في أجواء اجتماع الحريري وجعجع. نواب المعارضة السنية طالبوا بتمثيلهم. واب حزب القوات اللبنانية قدموا لمجلس الشورى طلبا لوقف مرسوم التجنيس في سياق تحسين المعروض عليهم للتوزير. كتلة نواب حزب الله شددت على أهمية استعجال تشكيل الحكومة. كتلة اللقاء الديمقراطي في السياق نفسه.

أوساط سياسية توقعت أن يتم لقاء عون الحريري خلال ساعات.

* مقدمة نشر أخبار ال "ال بي سي"

غدا اليوم الأخير من آب، واليوم الأخير من أيام عمل الأسبوع...

بعد غد السبت الأول من أيلول، وهو موعد اتخذ بعدا مميزا بعدما كان رئيس الجمهورية قد حدده لتشكيل الحكومة، وبعده، وفي حال عدم التشكيل، سيكون له كلام آخر...

قبل بلوغ الأول من ايلول بدا وكأن هناك حراكا سياسيا قد يؤدي إلى إحداث خرق في الجدار السميك للمأزق الحكومي...

معطيات هذا الخرق شحيحة، لكنها تتحدث عن أفكار أو مقترحات جديدة لجهة الحصص ونوعية الحقائب، وهذا ما جرى التداول فيه في لقاء بيت الوسط ليل أمس بين الرئيس المكلف ورئيس حزب القوات اللبنانية، لكن هذه المداولات بقيت داخل أطر الأجواء من دون ان ترقى إلى مستوى التأكيدات، ربما في انتظار لقاء الرئيس المكلف بالوزير جبران باسيل.

وبعد هذا اللقاء يمكن القول إما ان التأليف قد ينضج قريبا وسريعا، وإما ان المساعي التي جرت لم تنتج سوى طبخة بحص، وعندها يحل الأول من أيلول وتتوجه الأنظار إلى قصر بعبدا انتظارا لكلام رئيس الجمهورية الذي وعد بقوله في حال استمر التعثر في التشكيل...

في أي حال، لن يطول الإنتظار، و"الصباح رباح، فإما قمحة التشكيل وإما شعيرة التعثر من جديد. وغدا ايضا إنتظار لما سيقوله رئيس مجلس النواب نبيه بري في الذكرى الاربعين لتغييب الإمام موسى الصدر، إذ إنه سيكون مؤشرا، انطلاقا من الدور الذي يضطلع به في الاتصالات والمساعي...

اليوم بقي في دائرة الضوء ملف مطار بيروت من زاويتين: زاوية الازدحام الذي اعتذر عنه وزير الأشغال، وزاوية مناقصات التجهيزات بعد الإحالة التي قام بها وزير العدل الى القضاء المختص، والرد الذي قام به الوزير فنيانوس، والذي ذكر فيه برفضه التوقيع على عقود بالتراضي، ما يطرح السؤال: إذا كان المعنيون ينفضون أيديهم، فمن يتحمل المسؤولية؟ هل الكرة في ملعب القضاء؟

بين كل هذه الملفات التي يغلب عليها طابع المراوحة، تقدم ملف النازحين الذي يشهد غدا تطورا بارزا بوصول مسؤول أممي إلى بيروت آتيا من دمشق...

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بوتيرة سريعة جدا تتوسط روسيا قلب المتابعات، ورسائلها الجديدة من مربع الازمة السورية سياسيا وعسكريا تلفت الانظار.

التحضيرات الغربية للضربة الكيماوية المفبركة باتت تفاصيلها بيد موسكو، بحسب تصريحات مسؤوليها، اما توقيت التنفيذ فتسبقه رسائل رادعة من العيار الثقيل: مناورات للبحرية الروسية في الابيض المتوسط بعد ايام، واليوم لقاء بين لافروف والمعلم في موسكو حدد شكل التعاون في مقابل اي عدوان مع الاحتفاظ بكامل الحقوق للرد..

وفي المكشوف من اقوال الاوساط الروسية الدبلوماسية حديث عن انقطاع خطوط الاتصال بين موسكو وبعض مراكز القرار في واشنطن الى حين انتفاء النوايا بضرب سوريا بذريعة هجمة كيمائية مفبركة في ادلب.

في لبنان، لا شيء يطمئن الى مصير التاليف واقتراب نتائجه الحاسمة. فقط الجديد في المشهد، حراك حملته زيارة وزير المالية علي حسن خليل الى بيت الوسط، وزيارة وزير القوات ملحم الرياشي الى عين التينة ونفيه من هناك ان تكون القوات عقدة في التوزير.

التدخلات الخارجية الكابحة لمساعي التاليف واضحة جدا وضوح ترجمة احد نواب المستقبل الولاء للمملكة العربية السعودية ، بوضع العلم السعودي في مكتبه ثم قوله في معرض التبرير ان ذلك تعبير عن حب وتقدير..

العلم اللبناني الذي غاب من صورة مكتب نائب المنية مكانه الفعلي القمم العالية مكرما ومرفوعا بدماء شهداء الجيش والمقاومة فوق الجرود، وغدا يرفرف فوق مدينة بعلبك محتضنا الحشود في الذكرى الاربعين لتغييب الامام السيد موسى الصدر سيد الوحدة والكلمة السواء والدعوة الى حب الوطن وعدم التفريط به. وفي المناسبة غدا كلام للرئيس نبيه بري ومواقف تجول كل الملفات كما اعتاد عليه اللبنانيون في هذه المناسبة من كل عام.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

بلغت الاتصالات لتسهيل تاليف الحكومة اشدها في الساعات ال24 الاخيرة فهل يمكن الرهان على انه بات في جيب الرئيس المكلف المسودة الحكومية التي ينتظرها اللبنانيون ومعهم معظم الدول التي يعنيها استقرار لبنان؟ وبالتالي هل يمكن توقع زيارة الرئيس الحريري بعبدا حاملا النسخة الموعودة الى الرئيس ميشال عون؟

لا جواب شافي عن هذا السؤال حتى الساعة، فالمعلومات الواردة من الاجتماعات تذهب في اتجاهين متناقضين، الاول ايجابي ويتحدث مسوقوه عن بصيص امل خجول لحلحلة العقد والشروط على خط القوات والاشتراكي.

اما الاتجاه الثاني فشديد التشاؤم ويتحدث مسوقوه عن ان ما يحصل لا يعدو كونه تعبئة غير مجدية للوقت الضائع مؤكدين ان شيئا لم يتغير حتى الساعة.

واذا كانت الاوساط القريبة من تحالف الحريري القوات الاشتراكي تتحفظ اعلاميا فان اوساط قريبة من محور حزب الله التيار الحر حولت على الرئيس بالنواب السنة في محور الثامن من اذار مؤكدة ان لا حكومة من دون تمثيلهم في الحكومة وذهبت ابعد من ذلك ففي حديث الى المركزية نصحت الاوساط من يرفعون سقوف مطالبهم الغير محقة في الجهة المقابلة بالتعقل لان محور المقاومة يسجل انتصارات من اليمن الى سوريا والانتصار المقبل سيكون في ادلب والاجدى بهم ان يقبلوا بما نعطيهم من حصص وزارية الان قبل حسم معركة ادلب.

وسط هذه الاجواء تشكيل اللجنة الروسية اللبنانية لاعادة النازحين كان محور لقاء بين السفير الروسي والوزير جبران باسيل واللواء عباس ابراهيم في وقت دفع وزيرا الخارجية الروسي والسوري الامور في سوريا الى حافة التحدي الاقصى اذ تمسك المعلم بالحل العنفي في ادلب في ما حذر لافروف الولايات المتحدة وحلفاءها من مغبة اي هجوم عسكري على سوريا.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

محركات التأليف التي يقودها الرئيس المكلف سعد الحريري لتذليل العقبات امام ولادة الحكومة لا تهدأ وهي تعمل على مدار الساعة والاتصالات بشأن التأليف بحثها الرئيس الحريري غداة اجتماعه الى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مع وزير المال علي حسن خليل والنائب وائل ابو فاعور عضو اللقاء الديمقراطي.

ونتائج اجتماع الحريري جعجع حملها وزير الاعلام ملحم رياشي الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري واعلن من هناك ان القوات اللبنانية قدمت التسهيلات لاقصى الحدود لمساعدة الرئيس المكلف لانجاز حكومة في اسرع وقت ممكن لان الهدف هو الحكومة ونهضة البلد وان يعود الوضع الاقتصادي الخطير والدقيق الى التحسن.

واليوم دق وزير المال في حكومة تصريف الاعمال ناقوس الخطر فدعا إلى ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة جديدة محذرا من البقاء في وضع المراوحة الحالية الذي سيجعل البلد أمام مؤشرات خطيرة لجهة مستوى النمو والعجز ونسبة الدين، مقارنة مع الالتزامات الكبيرة لجهة إطلاق المشاريع التي وعد بها على المستوى الدولي، سواء في مؤتمر سيدر أو الالتزامات التي حضرتها الحكومة مع هيئات دولية أخرى داعمة للبنان.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

جرى تشغيل خطوط النقل البري سياسيا وشهد معبر نصيب الحكومي حركة عبور لتسويق بضائع التأليف فبعد عشاء سمير جعجع غير السري لدى الرئيس المكلف غط وزير الإعلام ملحم رياشي في عين التينة للقاء الرئيس نبيه بري موفدا من جعجع وطار وزير المال علي حسن خليل الى بيت الوسط مبعوثا من رئيس المجلس الى الرئيس الحريري للاطلاع على آخر الصيغ المطروحة قبل أن ينضم خليل الى اجتماع بري الرياشي فيما انبعث النائب وائل ابو فاعور الى دارة رئيس الحكومة عقب اجتماع كتلة اللقاء الديمقراطي في كليمنصو. حركة دوران لن تفي بوعد أيلول حيث استقرت الحالة على غياب التقدم.. فالطروح المقدمة إلى القوات لم تقنع معراب.. والاشتراكي ظل متمسكا بالثلاثة وعلى حد تعبير أبو فاعور فإن وزيرين يتمثلان من لبنان والثالث يستقدم من إدلب أما اقتراح توزير نجل النائب أنور الخليل كاسم وسطي فإنه غير مطروح لدى الاشتراكي. ووفقا لمعلومات الجديد فإن الحريري أبلغ جعجع يوم أمس أنه غير قادر شخصيا على إسناد أي حقيبة سيادية أو نيابة الرئاسة الى القوات لأن هذا الأمر من حق رئيس الجمهورية حصرا لكن الرئيس المكلف قدم الى رئيس حزب القوات طرحا بأربع حقائب خالية من الدسم وهو ينتظر الجواب على طرحه ولن يتوجه إلى بعبدا إلا بعد تلقي رده وعن تلزيم نيابة رئاسة الحكومة إلى حصة الرئيس علقت مصادر القوات قائلة إن هذا الكلام غير دقيق فالرئيس عون سبق وطلب أن يكون موقع نيابة الرئيس من حصته فكان رد القوات: تكرم عينك وفي المقابل فإن الحريري ينتظر أيضا أجوبة من رئيس التيار الوطني جبران باسيل في لقاء لا بد أن يعقد قريبا من دون تحديد تاريخه ووصول باسيل في أي لحظة الى بيت الوسط سوف يشكل إشارة مهمة إلى مدى استعجاله في إنجاز التأليف. في الاجتماع المنتظر بين الحريري وباسيل فإن الرئيس المكلف قد يطلب اعطاء القوات جوائز ترضية وزارية تتراوح بين الطاقة والعدل او ما يعادلهما.. وهو امر لن يبت به الا التيار القوي عند هذه الصورة.. يترنح التأليف وقد ترتفع معه تسريبات الاعتذار والمؤكد أن البلد على حاله.. بكل مرافقه من اليابسة إلى المطار وحركة الطيران والازدحام الذي لم يلق من يتبنى مسؤولية الفوضى فيه فوزير الأشغال العامة يوسف فنيانوس نأى بنفسه واعتذر الى المسافرين ذهابا وايابا واصطحب معه في الاعتذار المدير العام للطيران المدني.. وبموجب هذا الاعتذار المرفوض فإن التهمة سوف تقع على المسافرين انفسهم.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

أخيرا، وبعد أشهر من المعاناة في مطار بيروت الدولي، تبين أن في لبنان وزيرا للأشغال العامة والنقل. وتبين كذلك، ولا سيما للبنانيين الذين تسنى لهم أن يتابعوا مؤتمره الصحافي اليوم، أن الوزير المذكور على علم بالمأساة.

غير أن المؤتمر الصحافي للوزير الذي تبين أنه موجود، وعلى عكس ما كان يتوقعه اللبنانيون، لم يخصص أبدا للإعلان عن حل، ولا عن إجراءات موقتة، ولا حتى للكلام عن بدء البحث عن حل أو التفكير بإجراءات.

فصحيح أن الوزير يوسف فنيانوس قدم اعتذارا للمسافرين، غير أنه رفض في الوقت عينه تحمل المسؤولية، مفضلا تحميلها إلى آخرين... وتعرفون من هم الآخرون اليوم، بالنسبة إلى معاليه ومن يمثل... وهدف هؤلاء الآخرين وفق معالي وزير الأشغال، على صلة بالتشكيلة الحكومية، وبحملة يتعرض لها فريقه السياسي. أما مصير معاناة المطار، قبل المؤتمر الصحافي كما بعده، فظل مجهولا، على عكس معرقلي تشكيل الحكومة الجديدة...

فلو افترضنا أن عقدة التمثيل السني غير أساسية، بدليل التركيبة الهجينة للتجمع النيابي المعارض لتيار المستقبل، وأن حل العقدة الدرزية في جيب رئيس مجلس النواب كما يروج، فالثابت، أقله من حيث الشكل، وبناء على حركة المشاورات المكوكية بين عين التينة وبيت الوسط بين أمس واليوم، أن عقدة الحصة القواتية هي التي لا تزال تؤخر التأليف... هذا إذا سلمنا أن مصدر المماطلة داخلي بامتياز.

فبعد اللقاء الليلي بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، زيارة نهارية من الوزير ملحم رياشي للرئيس نبيه بري، الذي يستعد غدا لتوجيه كلمة إلى اللبنانيين في الذكرى الأربعين لتغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه. لقاء بري-رياشي ما لبث أن انضم إليه الوزير علي حسن خليل، الذي انتقل بعيد انتهائه إلى بيت الوسط.

وفيما ترتقب سلسلة لقاءات في الساعات المقبلة، تتجه الأنظار إلى قصر بعبدا، لرصد أي تحرك يمكن أن يقوم به رئيس الحكومة المكلف في اتجاه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، انطلاقا مما كشفه البطريرك مار بشاره بطرس الراعي أمس من بعبدا.

لكن، وفي انتظار العثور على الحكومة المفقودة، وفي اليوم العالمي للمفقودين كما في كل يوم: قادة الميليشيات السابقون يحاضرون في الحرية والعدالة وحقوق الإنسان، وربما العفة، فيما مصير ضحاياهم مجهول، فوق الأرض، او تحت التراب... ليبقى المطلوب من السلطة التشريعية اللبنانية في هذه القضية... واحد.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

هو آب جديد يلهب القلوب بجمر التغييب... تتسع خارطة الشوق لمدى عينيه على جغرافية الوطن بل على مساحة كل العالم... أربعون من الاعوام وهو يزداد حضورا شعبيا يشع رؤية وطنية يمطر فكرا على صحارى العرب.

حركته تأخذ بيد اللبناني نحو الأفضل عمامته تكلل دستور لبنان وطنا نهائيا لجميع أبنائه... عباءته تجمع ما فرقته إختلافات السياسة وتعبر بالعيش المشترك نحو بر الأمان.

من مدينة الشمس يشرق من دون مغيب على السهل والجبل وكل جهات الوطن عصيا على غيم التغييب عاصيا على الدهر يغسل ليطانيه غبار أربعين من السنين فيمسح حامل امانته عن وجوه أحبائه تراب الحرمان والنسيان.

هنا وقف هنا أقسم المحرومون خلفه فكان مسؤولا امامهم لا عليهم سهل ممتنع اخضر من سندس واستبرق وهنا رجع لصدى أمانته بلسان حاملها قولا وفعلا: اكبر شرف خدمتكم.

في عين البنية زرع بذرة المقاومة وعلى رأس عين بعلبك تدفق قسم المحرومين دماء شهادة تروي ارضا تصحرت بفعل غياب الدولة عن واجب الدفاع عن أبنائها وتحكي قصة سلاح هو زينة الرجال حتى رمق التحرير الأخير أن كونوا مؤمنين بالقضية وبالأرض أشداء على من تخلوا عنها.

بجبته يذود عن ابناء الدير رصاص الفتنة وفي محرابه يرتل ترنيمة الوحدة ويؤم صلاة الجمع جماعة الرب واحد والوطن واحد. هو موسى ومن مثل موسى نقرأ من صدر معينه فداء المسيح ونبصر نور محمد نزينه بألوان الحنين ونرسم على سطور كتاب سجانه علامات الإستفهام والتعجب والفواصل... ونواصل الدرب بقيادة النبيه من دون ان نضع نقطة في آخر السطر.

مرة جديدة هي نشرة متواضعة لكل انسان أحب الإمام على اسم ورسم موسى الصدر نلقيها بسم الله على وجه الأمة علها تأتي بصيرة وتنصف إمام العرب فيقبل في جمعة او احد من اقصى المدينة يسعى في الأربعين من الأعوام ونصلي خلفه كل على دينه في قدس الشرفاء هي أقصى القيامة...آمين.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 30 آب 2018

النهار

اهتمت أكثر من جهة سياسية باستقبال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لنائب وزير الدفاع الاميركي وبرقية التعزية بالسيناتور جون ماكين، خصوصا بعد عودة الوفد الاشتراكي من موسكو.

سخر نائب زحلي من اتصال جهات حزبية في المدينة بأصحاب عقارات واسعة في السهل لاستئجارها مدة 25 سنة بهدف تركيب ألواح شمسية لانتاج الطاقة الكهربائية وتغذية المدينة بالتيار قائلا: "بعد بكير".

بدا واضحا من الكلام الاخير لوزير الدفاع يعقوب الصراف خلافه مع قيادة الجيش في كثير من الامور والملفات وعدم تجاوب الاخيرة مع مطالبه وردها على كلامه عبر مواقع الكترونيّة.

الجمهورية

يلاحظ أنّ وزراء تكتل سياسي، غير النواب، لا يشاركون في إجتماعاته الأسبوعية مع أنهم كانوا يشاركون فيها قبل الإنتخابات النيابية.

يُنتظر أن يلتقي مسؤول أميركي كبير الشهر المقبل شخصيات لبنانية بعيداً من الأنظار.

إتُخذت إجراءات أمنية فورية قبل أيام في بيروت بناء على طلب من مرجع مسؤول، أدت الى تطويق إشكال كان يمكن أن يؤدي الى إشتباك بين عناصر توصف عادة بـ "غير المنضبطة".

اللواء

أوفدت دولة إقليمية سفيرها إلى مرجع كبير، لغير سبب، يتعلق الأبرز، بما نقله إليه قطب سياسي!

ربطت مصادر معنية بتأليف الوزارة بين التعثّر الخفي وعودة الحراكات إلى الشارع.

يرفض رئيس تيّار موالٍ تحديد سقف زمني مقبول للإنتهاء من وضع المسودة الأخيرة للحكومة؟

المستقبل

يقال إنّ ديبلوماسياً فرنسياً أكد أن خلو خطاب الرئيس إيمانويل ماكرون الأخير من أي إشارة للوضع اللبناني لا يعني عدم اهتمامه بلبنان بقدر ما ينمّ عن حرص على عدم التدخّل في شؤونه الداخلية في هذه المرحلة الحسّاسة.

البناء

استغربت أوساط سياسية إعلان الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري أنه مستمرّ في مهمته لكنه سيعلن أسماء معرقلي التأليف لاحقاً. وتساءلت الأوساط ما هو المبرّر لتأخير الحريري إعلان تلك الأسماء طالما أنه منذ تكليفه لم يطرأ أيّ تغيير على العقد التي تحول دون إتمام مهمته ولمصلحة مَن هدر المزيد من الوقت ولماذا؟

توقعت مصادر تتابع معركة إدلب أن تنطلق الخطوات العسكرية للمعركة في أيّ لحظة، رافضة ما يُقال عن ربط البدء بموعد انعقاد القمة الروسية التركية الإيرانية، وأشارت المصادر إلى أنّ المعطيات الميدانية والاستخبارية هي التي تقرّر التوقيت لأنّ قرار المعركة متخذ ومحسوم، أما الترتيبات الإقليمية فمهمّتها تحييد المجموعات التي يمكن إخراجها من ساحة التحالف مع جبهة النصرة، وهذا لا يتعلق بتوقيت المعركة ويمكن حدوثه قبل وأثناء العمليات القتالية

 

ريفي لجميل السيد: كفى تردادا واستغباء في ما تسميه شهود الزور

الخميس 30 آب 2018 Lوطنية - قال الوزير السابق اللواء أشرف ريفي في بيان: "ليس ردا على هرطقات جميل السيد، لكن توضيحا للرأي العام، نقول له: إنك تتوهم أنك المدعي العام لكن سجلك الأسود يضعك في قفص الإتهام، ونقول لك يا جميل السيد كفى تردادا واستغباء في ما تسميه شهود الزور، فهذه القضية قائمة على قرار أسود من نظام قضائي أسود قضاء غب الطلب هو النظام السوري، والدليل أن جهازي الإنتربول الدولي والعربي رفضا تبنيها".

أضاف: "إن اللبنانيين جميعا يعرفون أن "حزب الله" قدم لك خلال الإنتخابات المشبوهة حصانة مزورة، فقط لحمايتك من الجرائم التي كنت شريكا أساسيا فيها، وأهمها تسهيل مرور 24 عبوة ناسفة مع المجرم ميشال سماحة، ولن نذكر اللبنانيين ما قلته عن نفسك آنذاك، لكن كنت تتمنى أن تكون شاهد زور في هذه الجريمة واللبنانيون يتساءلون عن عدد كبير من الجرائم أنت كنت شريكا أساسيا فيها، منها كنيسة سيدة النجاة، إغتيال الشهيد رمزي عيراني، قتل ناطور القصر الذي استوليت عليه في البقاع وغيرها الكثير من الجرائم".

وختم: "نقول لك كفى تهويلا علينا بمذكرات التوقيف التي أصدرها القضاء السوري، والتي اعتبرناها حينها أوسمة على صدورنا وما زلنا، فلا تهول علينا واخجل".

 

"حزب الله": لمراجعة تَموضُع لبنان الإستراتيجي!

جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آب 2018/لفت الانظار امس موقف أعلنته كتلة الوفاء للمقاومة التي تضم نواب حزب الله وحلفائه، ودعت فيه لبنان الى الاستفادة من تطورات الأوضاع في المنطقة لمراجعة تموضعه الاستراتيجي، ولإعادة النظر في بعض علاقاته الاقليمية والدولية. وإذ وجد البعض في هذا الموقف تثبيتاً للبنان في المحور السوري ـ الايراني في الوقت الذي تشهد المنطقة تطورات وحشوداً عسكرية، ذهب بعض آخر الى القول انّ تعقيد تأليف الحكومة العتيدة سينسحب ايضاً على بيانها الوزاري لأنه انتقل من ثلاثية: جيش وشعب ومقاومة الى ثلاثية: لبنان وسوريا وايران.

وسألت مصادر معارضة لـحزب الله: هل هذا بيان كتلة الوفاء للمقاومة او مشروع بيان وزاري للحكومة المقبلة؟ وقالت انّ هذا البيان يؤكد أنّ حزب الله، الرافض سياسة النأي بالنفس، يراهن على أحداث المنطقة والإقليم، ويدعو صراحة الى عزل لبنان وتثبيته في المحور السوري ـ الايراني.

وحذّرت المصادر من عواقب هذه السياسة، خصوصاً انّ وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان شدّد في الأمس القريب على سياسة النأي بالنفس، وتحييد لبنان عن محاور النزاع الدولية والاقليمية.

 

الحريري لن يزور عون الّا بعد عقد هذا الاجتماع!

جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آب 2018/علمت الجمهورية انّ الحريري لن يزور عون حاملاً اي مسودة تشكيلة وزارية، الّا بعد اجتماع سيعقده في اي وقت قبل نهاية الاسبوع مع رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل. وقالت مصادر معنية في هذا السياق انّ اتفاق الحريري مع القوات اللبنانية على اعطائها 4 حقائب ليس بينها حقيبة سيادية او منصب نائب رئيس الحكومة لن يكون ناجزاً الّا إذا قبل به باسيل، علماً انّ الحريري لم يتفق بعد على نوعية الحقائب الاربع لـالقوات في انتظار لقائه وباسيل، اذ قد يكون للأخير موقف معارض، خصوصاً انّ ما يرشح في هذا الصدد من أوساط التيار لا يشجّع المعنيين على التفاؤل. واكدت المصادر انّ لقاء الحريري ـ باسيل متوقع خلال الساعات المقبلة، على ان ينعقد اللقاء بينه وبين عون غداً او بعد غد الاحد. ولفتت المصادر في هذا الصدد الى انّ الحريري كان قد شكّل حكومته الحالية التي تصرّف الاعمال في يوم أحد أواخر العام 2016.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الحريري يحرك المياه الراكدة بعروض وزارية... رغم ضيق الخيارات/جعجع في بيت الوسط وأنباء عن عرض 3 وزارات أساسية على القوات

بيروت: ثائر عباس/الشرق الأوسط/30 آب/18/يتوقع أن تشهد مساعي تأليف الحكومة اللبنانية تطورات جديدة خلال اليومين المقبلين، مع اتجاه رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لتقديم عروض محددة على كل من القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه النائب وليد جنبلاط، ما من شأنه تحريك المياه الراكدة على حد وصف مرجع سياسي لبناني، من دون أن يبشر ذلك بولادة حكومية قريبة بسبب استمرار التعقيدات. وكشف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، عن أن هناك عرضاً من الرئيس المكلف سعد الحريري للرئيس ميشال عون حول تشكيل الحكومة في اليومين المقبلين. وأضاف الراعي من بعبدا: شعرت أن الرئيس عون متفائل لجهة ما سيحمله الحريري بشأن تشكيل الحكومة. وفي المقابل، أكد رئيس المجلس النيابي نبيه بري ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة. ونقل عنه النواب قوله إن بداية الحلول هي في وجود حكومة وحدة وطنية تجيب عن كل الأسئلة وتعمل لمواجهة الاستحقاقات. وأشار بري إلى أن المجلس ذاهب إلى التشريع وأنه سيدعو إلى جلسة تشريعية بعد أن تنتهي اللجان من درس مشروعات كثيرة، خصوصاً تلك المتعلقة بالوضع المالي.

والتقى الرئيس الحريري في بيت الوسط رئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع، الذي تلقى على ما يبدو عرضا بـ 3 وزارات أساسية، من بينها وزارة التربية. وكانت مصادر توقعت أن يرفض جعجع هذه الطروحات بأعتبارها لا تتناسب مع حجم تمثيل (القوات).

وتتمثل المشكلة السياسية أمام تأليف الحكومة في ضيق الخيارات أمام الرئيس الحريري في ما يمكن أن يقدمه من عرض وزاري لـالقوات؛ فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتمسك بالحصول على موقع نائب رئيس الحكومة ووزارة الدفاع، فيما يرفض رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل أن يقدم أي وزارة من حصة التيار، وتحديدا وزارتي العدل أو الاتصالات، كما أن الحريري غير قادر على عرض وزارة سيادية (من أصل أربع) لـالقوات بسبب تمسك كل الأطراف بها. وتردد أن الوزير باسيل أبلغ الحريري بأنه إذا أراد إرضاء (القوات)، فيمكنه أن يفعل من حصته (الحريري). أما وزارة الأشغال التي يمكن أن تشكل ترضية مقبولة، فهي خاضعة لتشدد من قبل حزب الله الذي يريدها لممثل حزب المردة الوزير يوسف فينيانوس.

أما العقدة الثانية في وجه تأليف الحكومة؛ أي عقدة التمثيل الدرزي، فلا تزال أمورها على حالها. وقالت مصادر قريبة من جنبلاط لـالشرق الأوسط، إنه لم يقدم له أي عرض بعد لمناقشته، مشيرة إلى أن الاتصالات متوقفة مع جنبلاط ولا جديد معه، مما يؤشر إلى رغبة الرئيس المكلف، العمل على العقد الحكومية واحدة تلو الأخرى. ويطالب جنبلاط بالحصول على المقاعد الوزارية المخصصة للطائفة الدرزية وعددها ثلاثة، فيما يطالب التيار الوطني الحر بالحصول على مقعد لحليفه النائب طلال أرسلان.

وأكد الرئيس الأسبق للحكومة فؤاد السنيورة على ضرورة أن تتشكل الحكومة بأسرع ما يمكن، وهذا مطلب جميع اللبنانيين المهتمين بإيجاد حلول حقيقية لمشكلاتهم على الصعد كافة، وسط الانحدار الكبير للوضع العام في لبنان. وقال بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، أمس: لم يعد لدينا اليوم ترف الوقت والانتظار والاختيار، فلقد أضعنا فرصا كثيرة. واليوم لا بد من التأكيد على ضرورة احترام القواعد والمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الأوطان من احترام للدستور وللقوانين ولسلطة الدولة واحترام الكفاءة والجدارة في تسلم المسؤوليات. وأضاف: القضية شديدة الصعوبة، ولكنها غير مستحيلة إذا توفرت الإرادة من أجل المعالجة، لذلك يجب العودة إلى التأكيد على احترام الدستور و(اتفاق الطائف) الذي يجمع بين اللبنانيين، لأنه اتفاق الخيار الصحيح بالنسبة للبنانيين، والتأكيد على العيش المشترك وعودة لبنان ليكون نموذجا لهذا العيش.

وكان لافتا أمس، السجال عبر تويتر بين عضوين من كتلتي الحريري والتيار الوطني الحر، بدأه النائب زياد أسود متوجها إلى الحريري بالقول: عزيزي رئيس الحكومة المكلف، صحيح أن الدستور لا يحدد مهلة، والأصح أنها ليست غير محددة، لأنها وببساطة ترتبط بسير أعمال الدولة وانتظامها على قاعدة عدم استمرار تصريف الأعمال المحصور بضوابط. وأضاف أسود في تغريدته: ومهلة الالتزام وأدبيات العمل الحكومي والسهر على سير المرافق العامة أقصر من أي مهلة مكتوبة. ورد عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار، في تغريدة له، فقال: الزميل العزيز زياد أسود... تغريدتك للرئيس المكلف جريصاتية بامتياز (في إشارة إلى وزير العدل سليم جريصاتي). وأضاف الحجار: لكن أدبيات العمل السياسي تقضي بتسهيل التأليف لا عرقلته. اسأل رئيسك. فرد أسود مجددا: حتى لو ذهبنا في ذات الاتجاه، هل وجود نقص في نص الدستور يسمح لكم في التمادي بالاستهتار بالمسؤولية الموكلة إليكم من النواب، والتباهي باستخفاف دور النواب في التكليف لكي ننتظر إلى ما لا نهاية؟ موجب وحيد حدده لكم التكليف؛ وهو التأليف، وليس التلاعب بمصالح وطن ومؤسسات فالتة تحت أنظارنا جميعا.

 

قوى الأمن: الضابط الموقوف يخضع لتحقيق مسلكي

بيروت الشرق الأوسطالشرق الأوسط/30 آب/18/يخضع ضباط وعناصر من مكتب مكافحة جرائم الآداب العامة للتحقيق أمام شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، حول تورُّطهم بالتغطية على شبكات للدعارة، مقابل تلقي رشى مالية، فيما نفت قوى الأمن الداخلي صحة ما يتم تداوله عن تورط الضابط، وهي معلومات جرى تداولها في وسائل الإعلام اللبنانية. وأوضح مصدر أمني لـالشرق الأوسط، أن توقيف الضابط أخذ ضجّة إعلامية أكبر من حجم القضية. وإذ اعترف المصدر بـتوفر أدلة عن تلقي الضابط المذكور رشى مالية من إدارة فندق وأحد المنتجعات السياحية، مقابل غضّ النظر عن بعض التجاوزات. نفى بالمطلق أن يكون الضابط الموقوف يدير شبكات للدعارة في لبنان، كما يجري تداوله. وأشار إلى أن الضابط المذكور ينفّذ توقيفاً فورياً بأمر من المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، ويخضع لتحقيق مسلكي، وإذا بيّنت التحقيقات أن ارتكاباته تستدعي ملاحقة عدلية، فستجري إحالته على القضاء ومحاكمته أمام المرجع القضائي المختصّ. وقال بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة: تتناقل بعض وسائل الإعلام منذ يوم أمس (أول من أمس) خبراً حول توقيف أحد ضباط قوى الأمن الداخلي. يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن توضح أن ما يتم تداوله بهذا الشأن غير صحيح، وهذا الموضوع محض داخلي، وأن توقيف الضابط جرى بالتنسيق بين شعبة المعلومات ووحدة الشرطة القضائية للتحقيق معه، للاشتباه به بمسألة معينة والوقوف على حقيقتها. وأكدت المديرية أنه منذ وقت غير قصير تتميز مؤسسة قوى الأمن الداخلي باتخاذ مثل هذه الإجراءات، وهي تجري وفق معايير أرقى المؤسسات الأمنية في العالم. وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية الكثير من المعلومات المتضاربة عن مدى تورط الضابط بأعمال مخلّة بالآداب وبواجباته الوظيفية، ما أثار استياء المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، الذي أعلن في بيان، أن ما يتم تداوله حول توقيف أحد ضباط قوى الأمن الداخلي يفتقر إلى أبسط أنواع الدقة ويدخل في خانة التشهير الممجوج. وشدد اللواء عثمان على أن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي هي الجهة الوحيدة المخولة الإعلان عن نتائج تحقيقاتها، وهي ترفض كل ما يتم تداوله من أخبار وتلفيقات.

 

زحلة مهددة بـالظلمة نتيجة تمدد الخلاف السياسي

بولا أسطيح/الشرق الأوسط/30 آب/18/بيروت: فُتح السجال بين القوى السياسية المتناحرة باكراً بخصوص ملف الكهرباء في مدينة زحلة الواقعة شرق لبنان؛ إذ تمدد الخلاف العوني القواتي، كما العوني الكتائبي إلى عروس البقاع، وهو لقب لطالما رافق المدينة على مر السنوات، بعد زيارة قام بها وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل إلى زحلة، معلناً نية الوزارة استعادة امتياز شركة كهرباء زحلة إلى مؤسسة كهرباء لبنان، مع الاستمرار بتوفير التيار الكهربائي 24 ساعة يومياً وبتكلفة أقل من التكلفة الحالية. وتتمتع زحلة، بخلاف المناطق اللبنانية كافة، منذ 4 سنوات بالتيار الكهربائي طوال ساعات اليوم بعد نجاح تجربة قادها مدير عام مؤسسة كهرباء زحلة أسعد نكد، بعدما قامت المؤسسة بالحلول مكان المولدات الكهربائية لتغطية التقنين، مقدمة فاتورة موحدة تشمل تعرفة مؤسسة كهرباء لبنان المعتمدة حالياً، يضاف إليها الاستهلاك من الطاقة المولدة من كهرباء زحلة. إلا أن التجربة التي أثنى عليها الجميع طوال السنوات الماضية، وتمت الدعوة لاعتمادها في باقي المناطق اللبنانية في ظل فشل الدولة بتأمين الكهرباء للمواطنين والتقليل من ساعات التقنين، تواجه اليوم تحدياً كبيراً مع اقتراب انتهاء الامتياز المُعطى لشركة كهرباء زحلة والمحدد في نهاية العام الحالي. فرغم إعلان وزير الطاقة أن كهرباء لبنان ستواصل تقديم الخدمة لمنطقة زحلة وبكلفة أقل، من دون أن يكشف عن خطته، فإن عدداً كبيراً من أهالي المدينة كما سكان نحو 20 بلدة من بلدات منطقة البقاع الأوسط تستفيد من خدمات كهرباء زحلة، يتخوفون من غرقهم مجدداً في الظلمة على غرار باقي المناطق اللبنانية لاعتبارهم أن ما لم تتمكن الدولة من تأمينه في باقي مدن وقرى لبنان لن تؤمّنه لا شك في زحلة.

وقد أجمع نواب وقياديون في حزبي القوات والكتائب على التشكيك بالوعود التي أطلقها وزير الطاقة، ففي حين صعّد النائب الكتائبي السابق إيلي ماروني بوجهه قائلاً: كفى هرطقة، ولو أنك تهتم بالمناطق التي تعيش الظلمة الكهربائية، بقدر اهتمامك بإعادة التقنين إلى زحلة، لكنا وإياك بألف خير، نبّه النائب عن حزب القوات في المدينة، جورج عقيص من تضييع إنجاز تأمين الكهرباء 24 ساعة يومياً في زحلة على مائدة التجاذبات، مشدداً في تصريح لـالشرق الأوسط على وجود شكوك كبيرة حول قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على تأمين الخدمة نفسها لأهالي المدينة رغم وعود الوزير أبي خليل.

واعتبر عقيص أنه مع اقتراب تاريخ انتهاء الامتياز المُعطى لـ(كهرباء زحلة)، نكون أمام تدبير من اثنين، وبخاصة إذا ما افترضنا أننا سنبقى في ظل حكومة تصريف أعمال غير قادرة على اتخاذ قرارات، وفي كنف مجلس نيابي غير قادر على التشريع، الأول يقول باسترداد (كهرباء لبنان) الامتياز مع ارتفاع احتمال تعريض زحلة لخسارة الإنجاز الذي تغنينا فيه بإضاءة المدينة 24 على 24. وبالتالي، بدل أن نقدم خدمات إضافية لزحلة التي تعاني على الصعد كافة، نكون سحبنا منها خدمة سبق أن أُمّنت. أما التدبير الآخر، بحسب عقيص، فيقضي بـتمديد الامتياز المُعطى للشركة لسنة واحدة أو لمدة معقولة، رغم وجود حكومة تصريف أعمال، على أن يتم ذلك تحت عنوان الظروف الاستثنائية والقوة القاهرة. ويرفض عقيص تصوير الموضوع وكأنه استكمال للمواجهة السياسية القواتية العونية، مؤكداً أن قيادة القوات لم تتخذ أي قرار في هذا المجال، وتركت الأمر لأهالي المدينة وممثليها، وقال نحن مثلاً نتمسك بوجوب تخفيض التسعيرة، سواء تم التمديد لـ(كهرباء زحلة) أو أعيد الامتياز لـ(كهرباء لبنان)، لكننا لن ننفك نسأل عن مضمون الخطة والضمانات التي لم يكشف عنها وزير الطاقة. بالمقابل، يعتبر التيار الوطني الحر أنه تتم مقاربة الملف من منطلق النكاية والمناكفات السياسية، وتشدد مصادره على أن القرار بشأنه عائد أولاً وأخيراً لوزير الطاقة، الذي هو الوزير الموكل رفع توصياته إلى مجلس الوزراء، لافتة في تصريح لـالشرق الأوسط إلى أن هناك أمراً واقعاً يجب التعامل معه، باعتبار أنه نهاية العام الحالي ينتهي الامتياز المُعطى لـ(كهرباء زحلة)؛ ما يوجب التحرك للتعامل مع المسألة، وبخاصة أنه في حال لم تشكل الحكومة الجديدة قبل الواحد والثلاثين من شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي لن نكون أصلاً قادرين على تجديد الالتزام الذي لا يمكن أن يمر إلا عبر قانون يصدر عن مجلس النواب. وكان وزير الطاقة حاسماً مؤخراً حين قال نحن من يحدد الأولويات وكل هذا لمصلحة الزحليين، فلسنا هنا للانتقام من أحد وقبل انتهاء الامتياز الحالي سيكون الحل. واللافت أن أسعد نكد، الذي قرر العونيون عدم وجوب تمديد الامتياز المُعطى لشركته، خاض الانتخابات النيابية مؤخراً على لائحة التيار الوطني الحر في زحلة.

 

القوات تقترح دعم فوائد القروض المصرفية

بيروت/الشرق الأوسط/30 آب/18تقدم نواب تكتل الجمهورية القوية من رئيس مجلس النواب نبيه بري، باقتراح قانون يرمي إلى تمويل دعم فوائد القروض السكنية، نظراً للضرر البالغ الذي ألحقه إيقاف القروض بشرائح اجتماعية واسعة من المجتمع اللبناني.

وتضمن اقتراح القانون إيجاد مصادر لتمويل دعم فوائد القروض التي تمنحها المؤسسة العامة للإسكان، وتحديد المستفيدين من هذه القروض وتفعيل الرقابة على تطبيق احترام شروط الاستفادة.

 

اللقاء الديمقراطي: لكسر الحلقة المفرغة في الملف الحكومي والإبتعاد عن الإجتهادات القانونية والهرطقات الدستورية غير المجدية

وطنية - عقدت كتلة "اللقاء الديمقراطي" اجتماعها الشهري في مكتب رئيس الكتلة النائب تيمور جنبلاط في كليمنصو، بحضور امين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر. وبعد الاجتماع، تلا عضو "اللقاء" النائب هادي أبو الحسن بيان الكتلة وقال: "بدعوة من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، عقد اللقاء اجتماعه في كليمنصو بتاريخ 30-8-2018، وتم النقاش في الملفات التالية: تشكيل الحكومة والوضع السياسي، الواقع الإقتصادي الإجتماعي وملفات داخلية متفرقة. وقد حدد اللقاء موقفه من تلك الملفات على الشكل الآتي: أولا: إن الأوضاع الداخلية لا سيما الواقع الإقتصادي الإجتماعي الضاغط والأزمات التي تواجه المواطن اللبناني، بالإضافة إلى التطورات الإقليمية الخطيرة لا سيما محاولات تقويض القضية الفلسطينية والتهويد وما يحكى عن ترتيبات جديدة على مستوى المنطقة، كلها تحتم علينا تحصين وضعنا الداخلي من خلال اتخاذ الخطوات العاجلة والحاسمة لكسر الحلقة المفرغة في الملف الحكومي، والذهاب باتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية وفق الأصول المعتمدة، بما يضمن احترام الصلاحيات، وتسهيل مهمة الرئيس المكلف وإزالة العقد والعراقيل الموضوعة أمام عملية التشكيل، والإبتعاد عن بعض الإجتهادات القانونية والهرطقات الدستورية غير المجدية. مجددين تمسكَنا بضرورة احترام الإرادة الشعبية التي تم التعبير عنها في الإنتخابات النيابية الأخيرة".وحذر اللقاء من "محاولات بعض القوى السياسية الإستئثار ببعض المواقع الإدارية في وزارة الداخلية، متخطين القواعد والأعراف المعمول بها"، مؤكدا على "أولوية وضرورة احترام اتفاق الطائف والسعي لتطبيق كافة مندرجاته لا سيما منها إقرار قانون عصري للانتخابات النيابية يؤدي إلى مجلس نواب خارج القيد الطائفي وإنشاء مجلس للشيوخ. وشدد اللقاء على ضرورة "الإسراع في معالجة كافة الملفات التي تعني المواطن اللبناني، لا سيما الملفات المالية والإقتصادية التي لم تعد تحتمل المزيد من المراوحة"، مجددا استنكاره "لاستمرار التغاضي عن حل ملف الكهرباء بما يمثله من استنزاف مالي يستوجب معالجة حاسمة وجذرية"، داعيا الى "الإسراع في حل أزمة الإسكان، لما لها من أثر سلبي على أوضاع الشباب اللبناني وعلى الدورة الإقتصادية بشكل عام". وأعلن أن "اقتراح قانون الإيجار التملكي الذي تحضره الكتلة بات قيد الإنجاز تمهيدا لتقديمه للمجلس النيابي قريبا، مع ما يشكله من مدخل أساسي لحل هذا الملف، من ضمن خطة إسكانية شاملة يكون المعيار الأساس فيها حق كل مواطن في امتلاك مسكن لائق برعاية مباشرة من الدولة". وفي ما يتعلق بأزمة المطار، استهجن "اللقاء" ما "يتعرض له المواطنون والسياح من إهانات بنتيجة السوء في الخدمات والزحمة الخانقة"، لافتا إلى "أهمية المباشرة في خطة التوسعة المقررة للمطار". وفي سياق آخر، ناشد "اللقاء" وزارة الزراعة والهيئة العليا للاغاثة "الشروع بالإجراءات اللازمة للتعويض على مزارعي التفاح بعد الأضرار اللاحقة بمحاصيلهم بنتيجة التبقع والأمراض". وأهاب بالمعنيين "الإسراع باتخاذ الخطوات الضرورية والعملية لمعالجة تلوث نهر الليطاني الذي يمثل كارثة بيئية وصحية على المواطنين"، مذكرا بضرورة "تطبيق القانون رقم 63/2016 بعد رصد الإعتمادات المالية اللازمة لتنفيذه بغية مكافحة حالة التلوث الخطيرة"، داعيا النيابة العامة الى "التحرك سريعا لمنع بعض المصانع والمستشفيات والمؤسسات من التمادي في مفاقمة الضرر اللاحق بالنهر". وإذ استغرب "عدم البت بملف المتعاقدين الناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية"، وجه "تحية شكر وتقدير لعناصر الدفاع المدني الذين عملوا بجهد وتفان لإطفاء الحرائق في عدد من المناطق اللبنانية مؤخرا"، مجددا المطالبة ب"إصدار المراسيم الآيلة لتثبيتهم، ومناشدة المعنيين اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للحد من حرائق الغابات". ونوه "اللقاء" ب"التعميم الأخير الذي سمح بموجبه بإدراج المرأة اللبنانية المطلقة أسماء أولادها في قيدها"، مجددا تمسكه ب"حق المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي منح الجنسية لأفراد عائلتها. ورأى في هذا "التعميم التاريخي فرصة لتجديد المطالبة بقانون مدني إختياري للأحوال الشخصية تمهيدا لتطبيق مبدأ العدالة والمساواة بين جميع اللبنانيات واللبنانيين على حد سواء".

 

الوفاء للمقاومة: التأخير في التأليف يضعناأمام تعقيدات جديدة خصوصا اذا تبين ان الاستنساب هو المعيار المعتمد

الخميس 30 آب 2018 /وطنية - عقدت كتلة "الوفاء للمقاومة" اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها. وأصدر المجتمعون البيان الآتي: "الدهر يطوي أيامه والأعوام، فتذوي حقب وتأفل عهود. والبشرية ترسم تاريخها أعيادا ومناسبات وانجازات وأزمات، أملا وتضحيات. ورغم تبدل الظروف والامكانات تبقى القيم الانسانية النبيلة هي معيار الألق والسمو. ويبقى رواد هذه القيم وأعلامها هم الأكثر حضورا وفعالية في عقول الناس ووجدانهم. الامام السيد موسى الصدر نموذج صارخ يؤكد صوابية هذه المعادلة، إذ خابت جريمة إخفاء سماحته مع رفيقيه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والأستاذ عباس بدرالدين، في أن تطمس معالم رؤيته السديدة ومواقفه النهضوية الاجتماعية التي أراد من خلالها حماية الوطن وتحقيق الاستقرار الدائم فيه وبناء دولة المواطنة التي ترفض التمييز والعنصرية وتجسد الشراكة الوطنية الفاعلة في القرار السياسي وفي الادارة والإنماء على مختلف الأصعدة والاتجاهات.

وها هم اللبنانيون بعد مرور أربعين عاما على هذه الجريمة الآثمة، يشهدون بأن سماحة الامام السيد موسى الصدر لا يزال حاضرا ومؤثرا في المعادلة اللبنانية على صعيد الوطن والدولة والمواطنين. ولا تزال رؤيته هي الملهم لأكثر القوى السياسية الوطنية في لبنان.

وإذ نتشارك اليوم مع إخواننا في حركة أمل وحلفائنا في القوى السياسية اللبنانية ومع جيشنا الوطني مهمات الدفاع عن لبنان ومقاومة أعدائه الصهاينة والتكفيريين وبناء الدولة القوية والراعية التي يحكمها القانون وتدير شؤونها المؤسسات. فإنا ماضون في وضع برنامج الإنماء المتوازن على المسار الصحيح، وفي تجديد حيوية الادارة ومكافحة الفساد وضبط الهدر للمال العام، وايلاء المناطق الاكثر حرمانا الأولوية في تنفيذ خطط البنى التحتية وتعزيز الخدمات وتوفير فرص العمل. وإذا كان اللبنانيون قد احتفلوا خلال الايام القليلة الماضية بعيد الأضحى المبارك وبعيد التحرير الثاني الذي توج انتصار شعبنا والجيش والمقاومة وإنجازهم التاريخي في إنهاء الارهاب التكفيري وجماعاته وتحرير الجرود الشرقية وتأمين كامل الحدود اللبنانية - السورية، فإننا نتوجه بالتهنئة الى كل المواطنين وندعوهم الى استلهام الدروس والعبر التي أشار اليها سماحة السيد حسن نصرالله في احتفال التحرير بمدينة الشهداء في الهرمل.

لقد درست الكتلة جملة من القضايا والملفات وخلصت في جلستها الى ما يأتي:

1- مرة جديدة تشدد الكتلة على سلبيات المراوحة في تشكيل الحكومة وانعكاس الضرر من جراء ذلك على لبنان واللبنانيين فضلا عن تضييع الوقت وتغييب المعيار المحدد الذي على أساسه تتحقق المشاركة ويتوازن التمثيل.

إن الرئيس المكلف يدرك أن المراوحة والتأخير في تشكيل الحكومة حتى الآن سيضعان التأليف أمام تعقيدات جديدة خصوصا اذا تبين ان الاستنساب هو المعيار المعتمد.

2- تؤكد الكتلة إعدادها لمجموعة من اقتراحات القوانين تتصل بالادارة وضبط الهدر ومكافحة الفساد، وهي ستحيلها على المجلس النيابي في اقرب فرصة، آملة أن تواكبها مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة لينتظم العمل الرقابي للمجلس بوجودها.

3- إن فرص استثمار لبنان لثرواته المائية والنفطية، تقتضي حكومة وطنية كاملة الصلاحيات توفر الحماية خصوصا في الوقت الذي يواصل فيه العدو عمليات نهبه المكثفة لحقول النفط والغاز.

4- ان لبنان مدعو، حكومة وقوى سياسية، الى الاستفادة من تطورات الأوضاع في المنطقة لمراجعة تموضعه الاستراتيجي ولاعادة النظر في بعض علاقاته الاقليمية والدولية في ضوء التزامه حماية سيادته الوطنية ومنع العدو الاسرائيلي من التسلل عبر تطبيع علاقاته مع بعض الدول العربية في سعي دؤوب منه لاختراق المنطقة سواء بإنتاجه الاقتصادي أو بمشاريعه السياسية".

 

اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين: نواب خارج المستقبل لهم الحق في التمثيل ولحكومة وحدة وطنية وفق معايير محدده

الخميس 30 آب 2018 /وطنية - عقد اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين اجتماعا، في مجلس النواب، وضم النواب: عبد الرحيم مراد، الوليد سكرية، قاسم هاشم، فيصل كرامي وجهاد الصمد.

وبعد الاجتماع، قال سكرية: "في اجتماع اللقاء التشاوري للنواب السنة تم التأكيد على المواقف الثابتة والسابقة وهي الدعوة لحكومة وحدة وطنية وان تبنى وفق معايير محدده وتأخذ في الاعتبار نتائج الانتخابات تحديدا بالنسبة للطائفة السنية".وتابع: "كان تيار "المستقبل" يعتبر انه المثل الوحيد للطائفة السنية ولا احد غيره يمثلها واي قرار لا يوافق عليه هو غير ميثاقي وهذا طرحه سابقا مع تشكيل حكومة الرئيس ميقاتي، الان هناك عشرة نواب من خارج تيار "المستقبل" نالوا 40% من اصوات الطائفة السنية وليس من الاصوات غير السنية ولهم الحق في التمثيل والتيار ليس له الحق ان يحتكر تمثيل الطائفة السنية، فنحن نؤكد على هذا الموقف وعلى حق هؤلاء النواب التمثيل في الحكومة وتمثيلا للقاعدة الشعبية التي انتخبته وهذا الموقف الثابت الذي نلتزم به ونطالب به وندعو للاسراع بتشكيل الحكومة وعدم التباطوء والتلكؤ في تشكيلها لاعتبارات لا نعرف هل هي اعتبارات اقليمية ام دولية وما الى ذلك".

 

مخاوف قواتية من تكرار تجربة التجنيس في 1994

وليد حسين /المدن/الخميس 30/08/2018/تهدف مراجعة نواب ومحامي القوات اللبنانية، الخميس في 30 آب 2018، مجلس شورى الدولة في شأن الطعن في مرسوم التجنيس، إلى حثه على تسريع عملية البت به. وتؤكد مصادر قانونية في القوات لـ"المدن" أن هذه المراجعة هي روتينية وعادية وليس لها أي خلفيات سياسية، بل تأتي في إطار متابعة القوات الملفات التي تعمل عليها. كما أن الشورى غير ملزم بمهلة قانونية معينة للرد على المراجعات القانونية، حتى أن بعضها قد يحتاج إلى سنوات للبت بها. وكانت القوات قد تقدمت بطعن بمرسوم التجنيس، في 20 حزيران 2018، معتبرة في مطالعتها القانونية أن المرسوم، الذي وقعه رئيس الجمهورية ميشال عون، غير دستوري نظراً لمخالفته الفقرة "ط" من مقدمة الدستور التي نصّت على رفض التوطين رفضاً مطلقاً. كما جاء فاقداً للتعليل ولم يوضح ما هي المعايير المعتمدة لمنح الجنسية لمئات من الفلسطينيين والسوريين، وفيه مخالفات لإجراءات التحقيق والمسار الإداري الواجب اتباعه لمنح الجنسية المنصوص عليها في قانون الجنسية اللبنانية. هذا فضلاً عن مخالفة المبادئ العامة للقانون، لاسيما مبدأ وأحكام قانون المساواة وحق الوصول إلى المعلومات الرقم 28/2017، وقد اعتراه خطأ جسيم في التقدير. إذ استُخدِمت السلطة لتحقيق غايات بعيدة من المصلحة العامة. وكي لا يبقى هذا المرسوم منسياً عادت القوات وقدمت طلباً خطياً آخر إلى الشورى لوقف تنفيذه، كما يؤكد النائب جورج عقيص لـ"المدن". فالقوات لم تتلق أي جواب على طلبها الأول. بالتالي، كان ضرورياً أن تعاود التذكير بطلب خطي مماثل. ولفت عقيص إلى أن اصرار القوات على وقف تنفيذ المرسوم نابع من بعض المخاوف في ظل شائعات عن اصدار هويات لبعض المشمولين بالمرسوم. ففي حال كانت هذه المعلومات صحيحة سيصبح الطعن من دون جدوى. لذا، ستذهب القوات حتى النهاية في معركة ابطال المرسوم. ويذكّر عقيص بأن مرسوم التجنيس الذي صدر في العام 1994 أُبطل بعد مرور نحو عشر سنوات على تنفيذه، لكن في الأثناء حصل جميع المشمولين فيه على الجنسية. ما يعني أن إبطاله كان عديم الجدوى. ويشير إلى أن مراجعة القوات تأتي للطلب من وزارة الداخلية والبلديات تزويد كتلة الجمهورية القوية بنسخة عن تقرير مديرية العامة للأمن العام، التي دققت في الأشخاص الذين شملهم المرسوم، أو تضمين ملف الطعن لدى الشورى بنسخة منه.

 

مرونة القوات اللبنانية في تسهيل ولادة الحكومة يقابلها تعنت حزب الله وحلفائه

العرب/31 آب/18/لا مؤشرات حقيقية عن قرب التوصل إلى حل لمعضلة التشكيل الحكومي في لبنان على ضوء استمرار العقدتين المسيحية والدرزية، فضلا على أن الرياح الإقليمية العاصفة تبدو غير مواتية للوصول إلى هكذا تسوية يرجح البعض أن تطول لأسابيع

بيروت - يظهر حزب القوات اللبنانية مرونة في التعاطي مع أزمة التشكيل الحكومي المستمرة، وترجم ذلك في تراجعه عن التمسك بمنصب نائب رئيس الوزراء، وأيضا موافقته على الحصول على أربع حقائب وزارية فقط بعد أن كان يطالب بخمس وزارات. وتقابل تنازلات حزب القوات بسلبية من الطرف المقابل وخصوصا التيار الوطني الحر وحليفه حزب الله، اللذين يعملان على تحجيمه وإضعاف حضوره الحكومي، من خلال إصرارهما على رفض منحه أية حقيبة سيادية واقتصار وجوده على ثلاث وزارات. ويؤكد قادة القوات بأنهم قدموا كل ما يمكن من جانبهم لتسهيل عملية تشكيل الحكومة، بيد أن لديهم سقفا محددا للتنازل وأن على الطرف المقابل تحمل مسؤولياته، خاصة أنه هو من يضع العراقيل أمام ولادة الحكومة العتيدة. وقال رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب القوات اللبنانية شارل جبور الخميس قبولنا بـ4 وزارات هو تنازل كبير لأجل المصلحة الوطنية العليا ولن نتنازل عن هذا السقف. ونحن منفتحون على خيارات عديدة ضمن سقف ممكن من التنازل. وشدد على أن ما تطلبه القوات أقل من حصتها وهو الحد الأدنى في وقت يضخم فيه سواها حجمه في محاولة لتحجيمها. وكان رئيس القوات سمير جعجع اجتمع برئيس الوزراء المكلف سعد الحريري مساء الأربعاء في بيت الوسط وأكد حرص حزبه على تسهيل تشكيل الحكومة وعلى دعم العهد، بيد أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب القوات. شارل جبور: قبولنا بـ4 وزارات هو تنازل كبير لأجل المصلحة الوطنية العلياشارل جبور: قبولنا بـ4 وزارات هو تنازل كبير لأجل المصلحة الوطنية العليا

ووفق مصادر مطلعة فقد أبدى الحريري تفهما لموقف جعجع، خاصة وأنه يدرك أن محاولة ضرب الأخير في حال تمريرها فهو من سيكون في مقدمة المتضررين منها. وقال أمين سر تكتل الجمهورية القوية فادي كرم الخميس إن طرح 3 وزارات للقوات غير مقبول، وما طرحناه بداية هو 5 وزارات وهذا حقنا لكننا تنازلنا ووافقنا على 4 وزارات شرط أن تكون بينها وزارة سيادية والتنازل عن هذا السقف مرفوض.واستبعد أن يتقدم الحريري بمسودة لتشكيلة حكومية، ورأى أن ما يعرقل التأليف هو فكرة الاستئثار وعدم السماح بالتمثيل الحقيقي لكل فريق سياسي وفق نتائج الانتخابات النيابية. وأشيعت في الأيام الأخيرة أجواء إيجابية عن قرب التوصل إلى اتفاق بشأن التركيبة الحكومية بيد أن لا مؤشرات حقيقية توحي بذلك. ويواجه الحريري منذ مايو صعوبة في تشكيل الحكومة نتيجة عدم فك عقدة الحصة المسيحية وأيضا الدرزية حيث يصر أيضا التيار الوطني الحر على عدم منح الحزب التقدمي الاشتراكي 3 حقائب وزارية، رغم أن الأخير يملك الأغلبية المطلقة في عدد المقاعد البرلمانية المخصصة للطائفة الدرزية. ورغم ما يبذله رئيس مجلس النواب نبيه بري من جهود لحلحلة الأمر بتكثيف التواصل مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حيث عرض عليه أن يكون الوزير الثالث من خارج الطائفة الدرزية، لا يبدو أن هناك اتفاقا بشأن الأمر. وقال مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس في تصريحات الخميس لا نقبل بوزير ثالث غير درزي وهذا الموضوع غير مطروح والرئيس بري مقتنع بموقفنا. وأضاف هناك 20 نائبا مسيحيا من خارج الثنائي المسيحي فأين تمثيلهم الوزاري طالما البعض يريد توزير نائب درزي واحد وُهب وهباً ولذلك نقول بتوحيد المعايير، في إشارة إلى إصرار رئيس التيار الوطني الحر على توزير النائب الدرزي طلال أرسلان. ويقول متابعون إن أزمة التشكيل الحكومي في لبنان ليست فقط وليدة التعقيدات الداخلية المرتبطة بالحسابات الضيقة للقوى السياسية ومحاولة كل منهم توسيع دائرة نفوذه الحكومي على حساب الآخر، بل أيضا هي مرتبطة بالوضع الإقليمي. ويشير هؤلاء إلى أن فترة المراوحة قد تطول إلى ديسمبر المقبل إلى حين أن تنقشع الأجواء الملبدة على الساحة السورية.

 

القوات" تدعو الى ترقّب 9 أيلول: مناسبة استثنائية شكلا ومضمونا!/تنظيمٌ وأَعدادٌ كشفيّة مضاعفة.. وجعجع يتمسك بالطائف والنأي وتفاهم معراب

المركزية 30 آب/18/ يحيي حزب القوات اللبنانية في التاسع من أيلول المقبل، في معراب، القداس السنوي لشهداء المقاومة اللبنانية، في حفل سيحمل هذا العام عنوان "كرمالكن"، سيحضره الى رئيس الحزب سمير جعجع وقياديي القوات، ذوو الشهداء والمعوقون بالاضافة الى حشد من السياسيين وممثلي الاحزاب الصديقة والحليفة، في مقّدمهم ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والرئيس المكلف سعد الحريري. المناسبة هذه السنة، ستكون استثنائية من حيث الشكل والمضمون، وفق ما تقول مصادر معراب لـ"المركزية". فمن حيث المشهدية، ستعرض القوات اللبنانية مرة جديدة، قدرتها على "التنظيم" وعلى الإعداد لاحتفالات تبقى بعد انتهائها بأيام، محط حديث في كواليس خصومها قبل الحلفاء، على حد تعبيرها، كاشفة ان "كشافة الحرية" التي دأبت على افتتاح القداس في عرض منضبط ومنظّم كل عام، ستضم في صفوفها أعدادا مضاعفة من الشبان والشابات، عن تلك التي شاركت في ايلول الماضي.

والى الصورة "المهيبة" التي تدعو المصادر الى انتظارها، تشدد ايضا على ضرورة رصد فحوى الكلمة التي سيلقيها في الاحتفال، الدكتور جعجع. فهي ستحمل كلاما وجدانيا من وحي المناسبة، يؤكد ثبات القوات رغم الصعوبات والمغريات ومحاولات الالغاء، على المبادئ التي استشهد من أجلها الآلاف، ويُبرِز ان "الزرع" هذا بدأ يثمر بدليل نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة التي خرجت منها القوات منتصرة بامتياز. الا ان الكلمة ستنطوي أيضا على مواقف هامّة و"دسمة" من الأوضاع المحلية والاقليمية والدولية، سيكون لها وقعها وتأثيرها على مسار الامور على الساحة الداخلية، بحسب المصادر.

فرئيس "الحزب" سيؤكد التمسك باتفاق الطائف ورفض اي محاولة لإسقاطه او إدخال تعديلات اليه، لا سيما في ظل ما شهدته عملية تأليف الحكومة من كلام في شأن صلاحيات الرئيس المكلف ومهلة التأليف، وفي وقت يكثر الحديث أيضا عن مساعي اطراف محلية الى تغييره في ضوء فائض قوتهم عسكريا وعدديا، وسيلفت الى ان المسيحيين قد يكونون أكثر المتضررين من إٍسقاط الطائف. جعجع، سيتوقف ايضا عند الملفات الداهمة كلّها، من الواقع المعيشي للبنانيين الى اولوية تأمين أبسط حقوق العيش الكريم لهم، من كهرباء وماء وطرقات معبّدة وبيئة نظيفة، حيث سيجدد التعهد بأن تبقى القوات رأس حربة في محاربة الفساد والصفقات. الا انه سيغوص ايضا في التطورات السياسية كلّها مشددا في شكل خاص على ضرورة تقيد لبنان بسياسة النأي بالنفس والابتعاد عن المحاور، لما فيه مصلحة البلاد واقتصادها والدعم الدولي لها، كما سيدعو الى أهمية تحصين علاقات لبنان بالخارج ولا سيما بمحيطه العربي وبالدول الخليجية التي لم تبخل يوما بمساعدة لبنان واستضافة اللبنانيين، بدلا من التصويب عليها ومحاولة الدفع نحو تطبيع العلاقات بين بيروت والنظام السوري الذي لم ينل منه لبنان الا الويلات، والذي ما كان اصلا ليكون موجودا اليوم لولا الدعم الروسي والايراني له. وسيتوقف سيّد معراب ايضا عند الاوضاع في البيت المسيحي الداخلي. فرغم الخلاف الذي ظهر بين القوات والتيار الوطني الحر في أعقاب الانتخابات النيابية، سيجدد جعجع التمسك بتفاهم معراب وبالمصالحة التي نتجت منه، وسيذكّر بأن القوات كانت لها المساهمة الابرز في وصول الرئيس عون الى قصر بعبدا وبالتالي فإنها من مؤسسي العهد وستبقى من أبرز داعميه، لافتا في المقابل الى ان ذلك لا يعني ان تسكت عن محاولات اقصائها وتحجيمها.

 

نديم الجميّل من عين التينة: أيدنا تشريع الضرورة بغياب الحكومة

المركزية 30 آب/18/استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم النائب نديم الجميّل الذي أطلع رئيس المجلس على نتائج جلسة اللجان المشتركة التي أقرت قانون المعاملات الالكترونية و تفعيل دور اللجان كما بحث معه موضوع تشكيل الحكومة. بعد اللقاء قال الجميّل:" شكرت الرئيس بري على ثقته بترؤسي لجنة تكنولوجيا المعلومات وبحثنا عن كيفية عمل اللجنة نظراً لأهمية هذا القطاع في النمو الاقتصادي، واتفقنا على طريقة عمل من أجل طرح مشاريع جديدة. واقترحت على الرئيس بري إمكانية عقد مؤتمر داخل مجلس النواب برعاية المجلس النيابي ورئيسه يجمع جميع المعنيين بهذا القطاع، أي القطاع التربوي والقطاع المصرفي والقطاع الالكتروني من أجل الاطلاع على حاجاتهم حتى نتمكن من مواكبة تطلعات هذا القطاع بمنظومة تشريعية جديدة. كما بحثت مع دولته موضوع مهم جداً وهو امكانية الدعوة الى جلسة لمساءلة بعض الوزراء حول موضوع القرصنة الالكترونية التي تعرّضت لها داتا الدولة اللبنانية منذ فترة، ومعرفة الإجراءات التي إتخذت للحؤول دون تكرار قرصنة مماثلة تشكل خطر على داتا المواطنين. وأبلغت دولة الرئيس أننا نوافق على قيام جلسات تشريعية رغم غياب الحكومة من أجل حماية الاقتصاد اللبناني وانعكاساته على حياة المواطنين.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

الروس والأسد يضعون اللمسات الأخيرة على هجوم إدلب

العرب/31 آب/18/موسكو - لم تعد الأطراف المعنية بالهجوم على مدينة إدلب تناقش مبدأ وقوعه من عدمه، بل صار الروس والأتراك والمسؤولون السوريون يناقشون في العلن الضمانات التي يمكن تقديمها لتجنيب المدنيين الآثار الجانبية للهجوم الذي سيكون مركزا ويستهدف مقاتلي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، لكنه قد ينزلق إلى مواجهة أوسع. يأتي هذا فيما يتأكد بشكل واضح أن الاتفاق التركي الروسي، الذي تم الحديث عنه في الساعات الأخيرة، يتضمن مشاركة مباشرة من القوات الخاصة التركية في معركة تفكيك النصرة، التي تفاجأت بأن أنقرة تخلت عنها في الأمتار الأخيرة، مقابل انفتاح روسي وسوري على المعارضة المعتدلة. وتتجمع مؤشرات كثيرة على أن الهجوم وشيك، وأن المحادثات الروسية التركية المتواصلة تناقش ترتيبات عزل النصرة عن بقية المعارضة وتقليل الخسائر بين المدنيين، فيما لا يخفي النظام السوري عزمه على البدء بالهجوم. وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن قوات الحكومة ستمضي إلى النهاية في محافظة إدلب بشمال البلاد وإن هدف دمشق الأساسي هو مقاتلو جبهة النصرة. وأشار المعلم بعد محادثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو إلى أن بلاده لن تستخدم أسلحة كيمياوية في أي هجوم وأنها لا تمتلك مثل هذه الأسلحة. وأضاف أن سوريا ستحاول تجنب سقوط قتلى مدنيين.

ويعتقد محللون أن تصريحات المعلم تكشف عن وجود توافق واضح بشأن الهجوم وأهدافه والجهة التي سيتم استهدافها، وأن التوقيت قد يرتبط بموعد المناورات الروسية في المتوسط التي ربما يكون هدفها توفير حماية للهجوم من تدخل غربي تحت مسوغ الرد على استعمال الأسلحة الكيمياوية. إليزابيث تيومان: علاقة تركيا بهيئة تحرير الشام "عداوة تعاونية"إليزابيث تيومان: علاقة تركيا بهيئة تحرير الشام "عداوة تعاونية"

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أسطول الأميرال فلاديمير كوروليف البحري سيجري مناورات عسكرية في البحر الأبيض المتوسط بين 1 و8 سبتمبر القادم، وبمشاركة أكثر من 25 سفينة و30 طائرة حربية. وكشفت التحركات الدبلوماسية والتصريحات المختلفة أن تركيا ستكون طرفا مباشرا في الهجوم على الأصدقاء القدامى الذين كانوا يتوقعون أن تفضي التحركات التركية في الأسابيع الأخيرة إلى الحفاظ على إدلب بوضعها الحالي، أي خارج سلطة روسيا والرئيس السوري بشار الأسد، وخدعتهم في ذلك تصريحات مستمرة للمسؤولين الأتراك حول حماية المحافظة. وبادرت أنقرة إلى إرسال تعزيزات من القوات الخاصة إلى حدود محافظة إدلب شمال غربي سوريا، في خطوة توحي إما بالاشتراك في المواجهة مع هيئة تحرير الشام التي تسيطر على غالبية أراضي المحافظة، وإما لمنع تسلل مقاتلي التنظيم المتشدد إلى مناطق أخرى. وكان الجيش التركي أرسل تعزيزات من القوات الخاصة والآليات العسكرية إلى الوحدات المنتشرة على الحدود مع سوريا، الجمعة والثلاثاء الماضيين. وحرصت روسيا على تأكيد أن الهدف المرحلي من الهجوم هو تفكيك النصرة وليس التشكيلات المعارضة التي تتمركز في المحافظة بعد استعادة الغوطة ودرعا. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، الخميس، إن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف بحث خيارات التسوية السلمية في سوريا مع نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض بالمعارضة السورية. وذكر البيان أن الوزارة أكدت على ضرورة الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة البناءة. ودعت الأمم المتحدة روسيا وإيران وتركيا إلى الحيلولة دون استخدام أسلحة ثقيلة في مناطق ذات كثافة سكانية عالية لتجنب استهداف المدنيين. وقال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا إن عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتمركزون في إدلب بينهم ما يقدر بنحو عشرة آلاف مقاتل تعتبرهم الأمم المتحدة إرهابيين، قال إنهم ينتمون إلى جبهة النصرة وتنظيم القاعدة. وتتواصل مفاوضات اللحظات الأخيرة بين مختلف الأطراف لتجنب الهجوم واسع النطاق. وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المفاوضات إلى الآن لا تزال مستمرة بين المخابرات التركية وهيئة تحرير الشام والفصائل الجهادية، مشيرا إلى أن روسيا ترغب في تفكيك التنظيم المتشدد.

وأضاف هذا هو الشرط الذي فرضته موسكو لتجنب عملية عسكرية واسعة النطاق () التي يبقى شنها أو تعليقها رهيني فشل أو نجاح المحادثات مع هيئة تحرير الشام. وفي تصريحات نشرتها في وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام، يبدو أن الهيئة تترك الباب مفتوحا لحل تفاوضي. وقالت الهيئة إن موضوع حل الهيئة -إن صح- فهو أمر داخلي يناقش داخل مجلس شورى الهيئة.. وليس عبر إملاءات داخلية أو خارجية. وأضافت نحن في هيئة تحرير الشام نسعى جاهدين للوصول إلى حل ناجع في الشمال المحرر يحفظ أهلنا من عدوان محتمل للنظام المجرم وحلفائه.

وفيما تدعم تركيا فصائل مسلحة من المعارضة في إدلب، إلا أن نفوذها على الهيئة التي كانت مرتبطة بتنظيم القاعدة ليس واضحا، وحذر عبدالرحمن من أن فرص النجاح ضئيلة. وقالت المحللة إليزابيث تيومان من معهد دراسات الحرب ستادي أوف وور إن علاقة تركيا بهيئة تحرير الشام معقدة وأفضل وصف لها هي أنها عداوة تعاونية. وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي عادل الجبير ألمح وزير الخارجية الروسي، الأربعاء، إلى أن الهجوم ربما أصبح وشيكا. وقال من الضروري الفصل بين ما يسمى بالمعارضة المعتدلة وبين الإرهابيين، وفي الوقت ذاته تحضير عملية ضدهم مع تقليل المخاطر على المدنيين. وشكلت محافظة إدلب وجهة لعناصر الفصائل المقاتلة والمدنيين الذين تم إجلاؤهم من جيوب معارضة بموجب اتفاقات تسوية في الأشهر الأخيرة. والمقاتلون الذين يرفضون اتفاقات مماثلة في إدلب ليس أمامهم أي مكان للتوجه إليه، ما يزيد من فرص حصول معارك أكثر دموية في حال وقع شن هجوم واسع النطاق. وذكر معهد صوفان غروب أن إدلب شكلت ملجأ للمقاتلين والمدنيين اليائسين، ولكن الآن لا توجد إدلب أخرى من الممكن أن يفروا إليها.

 

ليبرمان: إسقاط حركة حماس عسكريا سيترتب عليه ثمن صعب

وكالات/30 آب/18/أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن "إسقاط حركة "حماس" عسكريا، سيترتب عليه ثمن صعب بما فيه إعادة احتلال قطاع غزة". وأشار ليبرمان، في تصريح له، الى ان "هناك خياران إسقاط حماس من خلال الجيش الإسرائيلي ودفع ثمن صعب، بما في ذلك الحاجة إلى السيطرة على غزة، أو محاولة إيجاد وضع يُسقط فيه المواطنون أنفسهم النظام، الطريقة الثانية تَعِد باستقرار أكبر بكثير". كما استبعد "إعادة انتخاب حركة "حماس" من قبل الشعب الفلسطيني"، موضحاً ردا على سؤال توقع فوز الحركة في الانتخابات "أنين لا اعتقد كما أعلم، في انتخابات حرة في قطاع غزة ليس هناك أي احتمال بأن تفوز حماس".وتجدر الاشارة الى ان حركة "حماس" كانت قد فازت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي جرت في الأراضي الفلسطينية في العام 2006.

واشنطن تنفي اللقاء مع علي مملوك في دمشق

المركزية 30 آب/18/نفت وزارة الخارجية الأميركية مساء الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن اجتماع وفد أمريكي مع قيادات أمنية في النظام السوري في منطقة المزة بالعاصمة دمشق في الأسبوع الأخير من شهر حزيران الماضي. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت إن "هذه التقارير لا تعكس الواقع"، مؤكدة أن "هذه المعلومات لا تعكس ما تتعقبه الحكومة الأمريكية في هذه المرحلة، وليست على علم بأي اجتماع لهذا الغرض". وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية الموالية لحزب الله قالت الثلاثاء، إن وفدا أمريكا اجتمع بقيادات أمنية في النظام السوري، لافتة إلى أن "طائرة خاصة إماراتية حطت قبيل منتصف الليل في مطار دمشق الدولي الذي شهد إجراءات أمنية مشددة". وأضافت أن "الوفد الأمريكي ضم ضابطا رفيع المستوى بالإضافة إلى ضباط من وكالات استخبارية وأمنية أمريكية مختلفة"، مشيرة إلى أنه "كان في استقبال الوفد الأمريكي اللواء علي مملوك مدير مكتب الأمن القومي السوري في مكتبه الجديد بالمزة، بالإضافة إلى رئيس إدارة المخابرات العامة اللواء ديب زيتون ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء موفق أسعد". وقالت "الأخبار" إن اللقاء استمر قرابة أربع ساعات استعرضت فيه جوانب من الأزمة السورية، لكن الأبرز فيها كان عرضا أمريكيا بالاستعداد لسحب الجنود الأمريكيين بالكامل من الأراضي السورية، بما فيها قاعدة التنف ومنطقة شرقي الفرات وفق ترتيبات أمنية بإشراف الجيشين الروسي والتابع للنظام. لكن الجانب الأمريكي في المقابل اشترط انسحاب الإيرانيين من كامل الجنوب السوري والحصول على حصة من النفط في شرق الفرات، فضلا عن ضمانات خطية بحصول الشركات الأمريكية على حصة من قطاع النفط شرق سوريا. وطلب الضابط الأمريكي وفقا للصحيفة من النظام تزويد الولايات المتحدة بقاعدة بيانات كاملة عن المجموعات "الإرهابية" تتضمن أعداد القتلى الأجانب من أفرادها، ومن بقي على قيد الحياة ومن لديه القدرة على العودة إلى الدول الغربية باعتبار أن "الخطر الإرهابي يهدد الأمن الدولي".

 

ترتيبات ثلاثية لـعملية متدحرجة في إدلب/أنقرة تعزز قواتها في ريف حماة... ودمشق ترسل تعزيزات إلى الشمال

الشرق الأوسط/30 آب/18/لندن: إبراهيم حميدي/تزامن تقدم قوات الجيش التركي إلى مورك في ريف حماة وسط سوريا بعمق 90 كيلومترا بعيدا من الحدود مع إرسال دمشق تعزيزات إلى الأرياف المجاورة إلى إدلب، مؤشر إلى الترتيبات المعقدة التي تسعى إليها موسكو بين الحكومة السورية وحلفائها من جهة، والحكومة التركية وفصائل المعارضة من جهة ثانية، وإلى رغبة الجانب الروسي إلى الاستمرار في لعب دور الميزان بين الأطراف المنخرطة في سوريا. كان الرئيس بشار الأسد أعلن أن إدلب هي المحطة المقبلة لقوات الحكومة بعد السيطرة على الجنوب وغوطة دمشق، سواء عبر المصالحات أو المعارك، في وقت حذر مسؤولون دوليون من كارثة إنسانية بسبب وجود 2.3 مليون شخص واحتمال تهجير 800 ألف شخص، إضافة إلى تحذيرات من استخدام الكيماوي واحتمال توجيه ضربات غربية. دمشق أرسلت تعزيزات إلى الشمال لخوض معركة فجر إدلب. موسكو حشدت قواتها البحرية لتوفير درع سوريا. أنقرة ضغطت على المعارضة كي تتوحد باسم الجبهة الوطنية للتحرير وتضم نحو 55 ألف عنصر، إضافة إلى نحو 30 ألفاً من فصائل تابعة للحكومة المعارضة. هيئة تحرير الشام التي تضم فتح الشام (النصرة سابقا) حشدت مواليها بينها حراس الدين (1200 عنصر) والجيش التركستاني (1500 عنصر) بحيث باتت تضم نحو 12 ألفاً بينه 5 آلاف من غير السوريين. كما لوح زعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني من ريف اللاذقية القريب من القاعدة الشعبية للنظام والقاعدة العسكرية لروسيا بمعركة، إضافة إلى أنباء عن تجهيز 200 سيارة مفخخة.

بدت الأمور على حافة معركة كبرى، هي الأعقد، في منطقة مساحتها تساوي عشرة آلاف كيلومتر مربع، أي بمساحة لبنان، وتضم خطوط تماس بين جميع الأطراف السورية المتحاربة. كما أنها تضم 12 نقطة مراقبة تركية و10 نقاط روسية، و7 إيرانية، إضافة إلى قربها من القاعدة الشعبية للنظام ومن قاعدتي حميميم وطرطوس الروسيتين ومن حدود تركيا. بقيت الاتصالات العسكرية والاستخبارات الروسية - التركية - الإيرانية. وبعد زيارة وفد تركي برئاسة وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إلى موسكو الجمعة زار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنقرة أمس قبل زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى موسكو اليوم، بحثا عن ترتيبات لتقر في القمة الروسية - التركية - الإيرانية في طهران في السابع من الشهر المقبل. بحسب المعلومات، المطروح على مائدة التداول يتضمن قيام قوات الحكومة بدعم روسي بـعملية محدود ومتدحرجة بحيث تتم في المرحلة الأولى السيطرة على نقاط استراتيجية بينها طريق إم 5 وطريق إم 4، أي الطريق الواصل حماة بحلب عبر معرة النعمان والطريق الواصل اللاذقية بحلب عبر سراقب بعد جسر الشغور، إضافة إلى السيطرة على جبل التركمان بين اللاذقية وإدلب. في موازاة ذلك، ستعمل تركيا التي طلبت من روسيا تعهدات ألا تشن دمشق معارك ضد فصائل المعارضة خلال قتال هيئة تحرير الشام، على حل عقدة المتطرفين، إضافة إلى الضغط على هيئة تحرير الشام كل تحل نفسها، ما يعني احتمال انضمام السوريين إلى فصائل أخرى والبحث عن مخرج للقادة غير السوريين. كما ستقبل تركيا تقديم مساعدات لنازحين داخل الاراضي السورية الى حين عودتهم بعد انتهاء المعارك كما حصل في الجنوب السوري. وقال مصدر: ستقوم روسيا بشن حملة حارقة بداية ثم يعرض على البعض تسوية أو استسلام تتضمن الخروج إلى مناطق أخرى أو التعرض إلى قصف شديد، لافتا إلى أن بعض الأفكار التي طرحت هو نقل قياديين من رافضي التسوية إلى منطقة قرب مارع في ريف حلب بحيث يكون هؤلاء في مواجهة مع حلفاء واشنطن من وحدات حماية الشعب الكردية شمال شرقي حلب. وتتضمن ترتيبات الشمال، أن تسلم هيئة تحرير الشام السلاح الثقيل إلى فصائل معارضة والجيش التركي على أن تبقى المعارضة شمال طريق اللاذقية - حلب في المرحلة الراهنة، على أن يجري البحث في مستقبل هذه المنطقة في مرحلة لاحقة ضمن النظر إلى التسوية النهائية في سوريا، مع بقاء الوجود التركي في نقاط المراقبة وفي منطقتي درع الفرات وغضن الزيتون ومجالس محلية معارضة.

 

حزب الله على خط حكومة العراق.. تقريب الصدر من المالكي

بغداد- حسن السعيدي/العربية/30 آب/18/في إطار السعي للحصول على الكتلة الأكبر من النواب، من أجل تشكيل الحكومة في العراق، توسعت المساعي الإيرانية، في الآونة الأخيرة، نحو مختلف القيادات السياسية في العراق، لدعم تحالف الفتح التابع لميليشيات الحشد الشعبي. وفي هذا السياق، كشفت القيادية في حركة التغيير "سروة عبد الواحد" في تصريح صحفي، أن إيران تضغط على الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير الكردية، لتأجيل انتخابات برلمان إقليم #كردستان، والتفرغ لتشكيل الحكومة في #بغداد والانضمام إلى جبهة المالكي - العامري . وكان القيادي في تحالف سائرون والنائب السابق عواد العوادي، قد اتهم تحالف الفتح بزعامة "هادي العامري" بشراء ذمم نواب من كتل أخرى، صغيرة أو منافسة لتحقيق الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة العراقية.

حزب الله يتدخل

وبعد مساعي "محمد الكوثراني" المسؤول عن الملف العراقي في حزب الله اللبناني، وتدخله في ملف الكتلة الأكبر، كشف قيادي آخر في حزب الله اللبناني (يدعى علي دعموش)، الأربعاء في تصريح صحفي، عن دعوة الأمين العام لـ #حزب_الله، حسن نصرالله لمقتدى الصدر، للانضمام لمحور "الفتح ودولة القانون" لتكوين الكتلة الأكبر دون الحاجة للأطراف السياسية الأخرى. وأضاف دعموش، أن انضمام تحالف سائرون للفتح ودولة القانون، سيجنبهم الحاجة للأكراد والأطراف السياسية الأخرى والتي تطالب بتقديم الكثير من التنازلات، مشيراً إلى أن الإعلان عن الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي بات قريباً جداً، وأن تحالفي الفتح ودولة القانون على وشك الإعلان الرسمي عنه خلال الأيام أو الساعات القليلة القادمة. يذكر أنه وفق المرسوم الجمهوري، سيكون الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل أولى جلسات مجلس النواب بدورته الرابعة. ويمثل الصدر والعبادي المحور الأول من الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات التي جرت في شهر أيار الماضي بينما يتألف المحور الثاني من تحالف "الفتح" الذي يضم فصائل الحشد الشعبي السياسية بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي. ويستمر الخلاف بين القطبين بشأن تشكيل الكتلة الكبرى التي ترشح رئيسا للحكومة الجديدة، والتي تحتاج إلى 165 مقعداً، من مجموع 329 مقعدا في البرلمان العراقي الجديد.

موضوع يهمك

مع قرب انتهاء العد التنازلي لانعقاد أولى جلسات البرلمان العراقي، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر الأربعاء، إلى وقفة...الصدر يدعو لصلاة مليونية يرجف منها الفاسدون العراق

أين سيكون "المحور الوطني" من التحالفات

وقبل، 3 أيام من انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد، لا تزال كتل "المحور الوطني" الممثلة للمكون السني والأكراد، لم تحسم بعد شكل تحالفاتها النهائية. وفي هذا الإطار، كشف مصدر سياسي مطلع الأربعاء، بأن الأحزاب السنية تعيش صراعاً داخلياً بشأن شخصية رئيس البرلمان المقبل بسبب الضغوطات الإقليمية، مبيناً أن الصراع على المنصب حالياً جار بين نائب رئيس الجمهورية "أسامة النجيفي" ومحافظ الأنبار الحالي "محمد الحلبوسي". وأوضح المصدر، بأن قطر تدعم وبقوة النجيفي لتوليه منصب رئاسة البرلمان على حساب جناح الكرابلة، الذين لم يكونوا جزءا من الخطة الإيرانية - القطرية في تولي المناصب القيادية في العراق. ويشار إلى أن تحالف القوى الذي يشكل أغلبية تحالف محور الوطني بواقع 32 مقعدا من أصل 53، قد أجمع على ترشيح محمد الحلبوسي لتولي رئاسة البرلمان.

هذا وبموجب عرف غير رسمي لتقاسم السلطة في العراق، يتعين أن يكون رئيس البرلمان من المكوّن السني.

ضمانات مكتوبة وجداول زمنية

من جانب آخر، بحث تحالف المحور الوطني الأربعاء، مع بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأميركي لشؤون التحالف الدولي جهود تشكيل الكتلة الأكبر وأولويات الحكومة العراقية الجديدة، وفق مساعي الوصول إلى رؤية موحدة حول تشكيل الكتلة الأكبر واهتمامات البرنامج الحكومي القادر على تلبية احتياجات الشعب العراقي. ورحب تحالف المحور الوطني باهتمام الإدارة الأميركية في تعزيز المسار الديمقراطي في العراق، داعياً الشركاء إلى ضمان الاستحقاقات الانتخابية والتقارب مع الشركاء القادرين على الالتزام بتنفيذها، وبضمانات مكتوبة، وبجداول زمنية محددة. يذكر أن الكيانات السياسية، لم تتوصل إلى الآن إلى اتفاق يفضي لتشكيل الكتلة الأكبر، التي تعتبر أولى خطوات تشكيل الحكومة الجديدة في العراق. يأتي هذا في وقت شكلت كتل "سائرون" المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، و "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، و"الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي يوم الأحد العشرين من أغسطس/آب الجاري، ما أسموه بنواة الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.

 

تدريبات عسكرية روسية في المتوسط بـ25 سفينة و30 طائرة

العربية.نت/30 آب/18/نقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها، اليوم الخميس، إنها ستجري تدريبات عسكرية في البحر المتوسط في الفترة من الأول من سبتمبر أيلول حتى الثامن من الشهر تشارك فيها 25 سفينة و30 طائرة. وتأتي التدريبات وسط تصاعد التوترات بين روسيا والغرب بسبب إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة. وقال مصدر أمس الأربعاء إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، حليف روسيا يستعد لشن هجوم على إدلب.

 

بـ11 لغة.. شبكات إلكترونية تبرر سياسات إيران المشبوهة

العربية.نت - صالح حميد/30 آب/18/ذكرت عدة شركات للأمن الإلكتروني أن #إيران تقود شبكة مترامية الأطراف في إطار "حملات تأثير" على مختلف البلدان، من أجل تسويق اتفاقها النووي أو الدعاية لخطاب النظام الإيراني، وتبرير سياسته التوسعية ودعمه للجماعات الإرهابية. ووفقاً لوكالة "رويترز" فإن عملية التأثير الإيرانية تستهدف مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم وأكبر بكثير، مما تم تحديده في السابق، وتضم شبكة مترامية الأطراف من المواقع الإلكترونية المجهولة الهوية وحسابات على الشبكات الاجتماعية بـ 11 لغة. وكان موقع فيسبوك وشركات أخرى أعلنت الأسبوع الماضي أن العديد من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعها الإلكترونية جزء من مشروع إيراني للتأثير سراً على الرأي العام في البلدان الأخرى. وحدد تحليل أجرته "رويترز"، 10 مواقع مختلفة والعشرات من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي عبر فيسبوك وإنستغرام وتويتر ويوتيوب. كما راجعت شركة "فاير آي" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها وشركة "كلير سكاي" الإسرائيلية النتائج التي توصلت إليها رويترز وأكدتا أن المؤشرات الفنية أظهرت أن شبكة المواقع التي تم تحديدها حديثا وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي، جزءًا من حملات مماثلة مقرها في طهران. كما أظهرت المؤشرات الفنية لشبكة الأمن السايبري الدولية أن مؤسسة وهمية أسستها الأجهزة الإيرانية ومقرها في طهران وأطلقت عليها "الاتحاد الدولي للإعلام الافتراضي IUVM " هي من تقوم باستغلال وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية، لتقوم بحجب المصدر الأصلي للمعلومات وبث أكاذيب ومعلومات مضللة. كما تستخدم هذه المؤسسة الوهمية قنوات إيران المدعومة حكومياً، مثل قناة "Press TV" الإيرانية الناطقة بالإنجليزية، ووكالة "فارس" للأنباء، وتلفزيون المنار التابع لجماعة حزب الله اللبناني، بينما تقوم من خلال الحسابات المرتبطة بها ببث المعلومات المضللة. وبحسب التقرير، تقوم مجموعات متعددة تابعة للدولة باستغلال وسائل الإعلام الاجتماعية للتلاعب بالمستخدمين والترويج للأهداف الجيوسياسية، ولم ترد أي من هذه المجموعات الإعلامية الثلاث على طلب "رويترز " للتعليق على التقرير الحديث.

وكانت شركات غوغل وفيسبوك وتويتر قد قامت خلال الأيام الماضية بحملة لإغلاق مئات الحسابات التي تديرها أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية في إطار هجمات سيبرانية منظمة تقود حملة تضليل إعلامي وتروج لأجندة جيوسياسية لإيران حول العالم. وقالت غوغل إنها وبالتنسيق مع شركة الأمن الإلكتروني "فاير آي" تمكنت من إيجاد رابط بين الحسابات والإذاعة الإيرانية في إطار حملة تعود إلى كانون الثاني/يناير 2017. أما شركات فيسبوك وتويتر فقد أغلقت بصورة جماعية مئات الحسابات الإيرانية تروج لأيديولوجية ومصالح النظام في طهران من خلال شبكة من المواقع الإخبارية الزائفة. واستغلت إيران هذه المنصات من خلال خلق شخصيات اجتماعية وهمية وروجت لها عبر مواقع فيسبوك وإنستغرام وتويتر وغوغل بلس ويوتيوب، في حملة استهدفت مستخدمين من الولايات المتحدة وبريطانيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط خلال الشهر الحالي، بحسب شركات الأمن الإلكتروني. وقال بين نيمو، وهو باحث بارز في مختبر الأبحاث الجنائية الرقمية بالمجلس الأطلنطي الذي قام سابقاً بتحليل حملات التضليل من أجل الفيسبوك، إن ما تسمى " الاتحاد الدولي للإعلام الافتراضي IUVM " تبين مدى وحجم العملية الإيرانية. وأوضح نيمو أن العملية الإيرانية اعتمدت على الكمية وليس الجودة، لكنها بقيت غير مقيدة لعدة سنوات.

 

دي ميستورا يعرض الذهاب إلى إدلب لتأمين إجلاء المدنيين

جنيف - وكالات/العربية/30 آب/18/عرض مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الخميس، التوجه إلى إدلب لتأمين إقامة "ممر إنساني" من أجل إجلاء السكان المدنيين قبيل هجوم يعد له جيش النظام السوري ويبدو وشيكاً. وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في جنيف "أنا مستعد للمساهمة شخصياً وجسدياً، في تأمين ممر إنساني يتيح للسكان المدنيين الخروج إلى منطقة أكثر أماناً". ودعا روسيا وإيران وتركيا إلى الحيلولة دون اندلاع معركة في محافظة إدلب السورية، ستؤثر على ملايين المدنيين وقد يستخدم فيها الجانبان غاز الكلور. وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا إن عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتركزون في إدلب، بينهم ما يقدر بنحو عشرة آلاف إرهابي، لكنه قال إن من الأفضل إقامة ممر إنساني لإجلاء المدنيين، بدلاً من الدخول في معركة قد تتحول إلى "كارثة محققة".

 

قطر تغري 250 صديقاً لترمب بالمال للتأثير عليه

دبي - قناة العربية/30 آب/18/قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إن قطر دفعت مبالغ طائلة لجذب 250 فرداً من المقربين للرئيس الأميركي بالإضافة إلى 23 شركة، بغية تشكيل لوبي جديد يحسّن صورتها ويحدث تغييرا في السياسة الأميركية. وكشفت الصحيفة أن جهود قطر للتأثير على الرئيس دونالد ترمب زادت أربعة أضعاف في الإنفاق على خدمات اللوبي الجديد في الولايات المتحدة خلال العام الماضي، حيث أنفقت قطر 16.3 مليون دولار على كسب التأييد في عام 2017، بينما أنفقت 4.2 مليون دولار في عام 2016، وفي عام 2017 استخدمت 23 شركة ضغط أي بزيادة سبع شركات عن عام 2016 وفق معلومات الصحيفة. وكشفت الصحيفة أيضاً أن قطر لجأت إلى جذب أكبر قدر من أصدقاء الرئيس ترمب. وقدمت الصحيفة مجموعة أسماء سعت قطر إلى استمالتهم، وأغدقت عليهم الملايين وهم: صاحب مطعم في نيويورك "جوي إلهام" وشريكه في عمليات الضغط ونك موزين، المساعد السابق للسناتور تيد كروز. وشملت القائمة مؤيدين لإسرائيل "آلان ديرشويتز " وكذلك حاكم أركنساس السابق "مايك هاكابي" والد المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز. ورجل المقاولات في نيويورك "ستيف ويتكوف" ومقدم البرامج الإذاعية "جون باتشيلور".

لكن بعض الأشخاص المدرجين في القائمة بما في ذلك "ديرشويتز تفاجأوا بعملية استدراجهم ...وقالوا إنهم يشعرون بالخداع".

 

إثيوبيا.. مقتل 18 شخصا في تحطم مروحية عسكرية

أديس أبابا - رويترز/العربية/30 آب/18/قالت وكالة فانا الإثيوبية للأنباء إن طائرة هليكوبتر عسكرية تحطمت في منطقة أوروميا اليوم الخميس، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 18 بينهم 15جنديا.وأضافت الوكالة التابعة للدولة أن القتلى الثلاثة الآخرين مدنيون. ولم ترد أنباء بعد عن المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة بالتحديد، وما إذا كانت هناك أي خسائر أو أضرار على الأرض. وأكد أديسو أريجا، وهو وزير في حكومة منطقة أوروميا، تقرير الوكالة وكتب على تويتر "كل الركاب على متن الطائرة لقوا حتفهم.. يجري التحقيق في السبب.. تعازينا للأسر". وذكر أن الطائرة انطلقت من بلدة ديري داوا في شرق إثيوبيا وكانت في طريقها إلى بيشوفتو، التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب العاصمة أديس أبابا.

 

التحالف الدولي في العراق وسوريا يقر بمقتل 1061 مدنيا

واشنطن - فرانس برس/العربية/30 آب/18/أقر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا، الخميس، بمقتل 1061 مدنياً في ضربات جوية منذ بدء عملياته في 2014. وقال التحالف في بيان إنه "شنَّ 29 ألفاً و920 ضربة بين آب/أغسطس 2014 وتموز/يوليو 2018. وخلال هذه الفترة، واستناداً إلى المعلومات المتوافرة، يقدر (التحالف) أن ما لا يقل عن 1061 مدنيا قتلوا في شكل غير متعمد في الضربات". وأوضح أيضا أنه أنهى في تموز/يوليو التحقق من 18 بلاغاً باحتمال سقوط ضحايا، لافتاً إلى أنه رفض 15 منها. في المقابل، تبين أن ثلاثة بلاغات تتمتع بالصدقية وتتعلق بعمليات قصف لأهداف في العراق وسوريا بين الرابع من كانون الثاني/يناير 2017 و13 حزيران/يونيو ،2018 وقد أسفرت عن قتيلين وجريح. وحتى نهاية تموز/يوليو، لا يزال 216 بلاغا قيد التحقق. من جهتها، تعتبر منظمة "ايروورز" غير الحكومية أن ما لا يقل عن ستة آلاف و575 مدنيا قتلوا في ضربات للتحالف. اقرأ أيضا العراق.. مقتل شرطيين في هجوم انتحاري قرب كركوك 09:32 GMT

 

أميركا و3 دول أوروبية تطالب بفتح حوار مفتوح في ليبيا

باريس - سعد المسعودي/العربية/30 آب/18/وجه السفراء والقائمون بالأعمال عن الملف الليبي في الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا نداء لجميع الأطراف المتحاربة في ليبيا. وقال بيان الخارجية الفرنسية "نشعر بقلق عميق عن القتال الدائر في طرابلس وحولها، وهو ما يهدد أرواح المدنيين الأبرياء. وأشار البيان إلى أن أي محاولة لتهديد أمن ليبيا غير مقبول وضد إرادة الشعب الليبي. وأضاف البيان أن المجتمع الدولي يراقب التطورات في ليبيا عن كثب. وأضاف "نحن نحذر من أي تدهور جديد، وطالب جميع الأطراف بالعمل معاً لاستعادة الهدوء والدخول في حوار سلمي.

وأكد البيان دعم غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، الذي يعمل على تسهيل الحوار في خدمة ليبيا موحدة وآمنة ومزدهرة. وحذر البيان من استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية لن يؤدي إلا إلى تفاقم معاناة الشعب الليبي ويهدد الاستقرار العالمي. وهدد كل أولئك الذين يقوضون سلام وأمن واستقرار ليبيا بانهم سوف يخضعون للمساءلة.

 

تعرف على أول قبطية تتولى منصب المحافظ في مصر

العربية.نت/30 آب/18/لأول مرة في تاريخ مصر، تتولى امرأة قبطية منصب المحافظ، حيث تولت منال عوض ميخائيل محافظة دمياط. وأدى 27 محافظاً اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، منهم 19 من لواءات الجيش أو الشرطة السابقين. وتسلمت محافظ دمياط الجديد، جائزة اليونسكو لمدن التعلم لعام 2017 ضمن 16 مدينة فائزة على مستوى العالم، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر العالمى الثالث لمدن التعلم الذى أقيم بمدينة كورك أيرلندا، وهى من مواليد مدينة طنطا بمحافظة الغربية، عام 1967، حصلت على بكالوريوس العلوم البيطرية في جامعة بنها، عام 1989، ثم تمكنت من الحصول على درجة الماجستير جامعة الإسكندرية عام 1995، وحصلت على الدكتوراه فى العلوم الطبية في جامعة الإسكندرية عام 1999. وتولت ميخائيل منصب نائب محافظ الجيزة في العام 2015، وكانت تشغل قبل ذلك منصب وكيل معهد الأمصال واللقاحات البيطرية للأبحاث والدراسات بوزارة الزراعة.

وحصلت على جوائز الدولة التشجيعية فى العلوم الدراسية عام 2007 ولها أبحاث في طرق علاج جدرى الأغنام وقابلية عدوى السمان بفيروس جدرى الطيور، وتأثير لقاح جدري الماعز على الحالة المناعية للماعز المحصنة وآليات مكافحة فيروس الجلد العقدي في العجول المحقونة تجريبياً. ومنال ميخائيل عضو الجمعية الطبية المصرية للدواجن والجمعية العالمية البيطرية للدواجن والجمعية المصرية للمناعة والجمعية الفيرولوجية البيطرية. وتمكنت عوض من الحصول على عدد كبير من المنح والتمويلات من المنظمات العالمية لتطوير المناطق العشوائية بمحافظة الجيزة، كما كان لها دور كبير فى التواصل مع الجمعيات الأهلية التى ساهمت فى عدة مشاريع بالمحافظة. وفي يونيو الماضي أجرى السيسي تغييرا وزاريا شمل رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيري الدفاع محمد زكي والداخلية محمود توفيق.

 

تظاهرات تندّد بإغلاق مدارس مسيحية في شمال سوريا

عهد فاضل/العربية/30 آب/18/اندلعت، الثلاثاء، في مدينة القامشلي، شمال شرقي سوريا، تظاهرات احتجاجية على قيام (الأسايش) وهي قوات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، كنظيرتها وحدات حماية الشعب، أو المعروفة بقوات سوريا الديمقراطية، بإغلاق أربع مدارس مسيحية سريانية. فيما واصل المحتجون على قرار الإغلاق، تظاهرهم الاحتجاجي، يوم الأربعاء. وقال موقع تلفزيون "رووداو" الكردي، إن مدينة القامشلي شهدت، الثلاثاء، خروج مسيحيين بمظاهرة تندد بإغلاق مدارس السريان، من قبل الإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي وأحزاب أخرى متحالفة معه. على حد تعبيره. وكان "المرصد الآشوري لحقوق الإنسان"، وهو مركز يعنى بحقوق المسيحيين في الشرق الأوسط، ومقرّه في السويد، قد نبّه الإدارة الذاتية الكردية، بأن كنائس مسيحيي سوريا ومدارسها، هي "خط أحمر، لا يمكن العبث به". حسب تصريح لجميل ديار بكرلي، المسؤول التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان، في 24 من الشهر الجاري.

واعتبر ديار بكرلي، ما تقوم به الإدارة الذاتية من إغلاق للمدارس وتجنيد قسري للشبان ومصادرة أملاك مهاجرين، بأنه نوع من أنواع التضييق على "ما تبقى" من المسيحيين في منطقة الجزيرة السورية، حسب وصفه.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

حزب الله يريد حكومة في أيلول!

طوني عيسى/جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آب 2018

غداً، أوّل أيلول، الموعد مع الإثارة: كيف سيضغط الرئيس ميشال عون على الرئيس المكلّف سعد الحريري لتأليف الحكومة، وكيف سيواجهه الحريري؟ والأهمّ، سيكشف أيلول إذا حدَّد رئيس الجمهورية هذا الموعد بمبادرة منه، تدعيماً لصلاحياته الرئاسية، أم أنّه يمهِّد لحراكٍ مدروسٍ ومُركَّز سيُطلقه فريقه السياسي، 8 آذار، بدءاً من أوّل أيلول. يتداول قريبون من حزب الله أنّهم يتوقعون ولادة الحكومة في أيلول، ويقولون: لن يمرّ هذا الشهر بلا حكومة!. ولا يشرحون كيف السبيل إلى ذلك، فيما المؤشرات كلّها غير مشجعة.

لكنّ هؤلاء يقولون: لقد طال الانتظار، والمرحلة لا تتحمّل المماطلة أكثر. وننتظر من الحريري أن يشكّل الحكومة خلال أيام، لا أسابيع، لأن لا مبرّرات داخلية مُقنِعة لاستمرار العرقلة. ونحن نعرف جيداً أنّ هناك إشارات ورهانات خارجية تعطّل التأليف، وقد آن الأوان لأن يتجرأ الحريري ويتصدّى لها قبل أن تقود البلد إلى مأزق خَطِر. وعلى هذا الفريق أن يتّعظ من الرهانات الخارجية التي لطالما قادته إلى الفشل والخراب.

أجواء الحزب هذه تدعم الانطباع بأنّ تحديد عون موعد الأول من أيلول لم يكن من قبيل المصادفة، بل هو يندرج ضمن حراك متناغم داخل المحور الذي يتحالف معه سياسياً. وهذا يعني أن عون سيبذل في أيلول كلّ جهدٍ لفرض ولادة الحكومة، سواء من خلال الاجتهادات الدستورية - ولو ضعيفة - أو من خلال الضغوط السياسية. وفي الموازاة، سيلاقيه فريق 8 آذار بأوراق ضغط قوية. فالرئيس نبيه بري يلوِّح بجلسات تشريعية للمجلس النيابي في غياب الحكومة فيما رسائل وزير المال علي حسن خليل تنذر باستحقاقات صعبة وكوارث مالية، إذا استمرّ البلد بلا حكومة فاعلة. ولكن، ما الذي يدفع حزب الله إلى استعجال ولادة حكومة جديدة في أيلول؟

المطلعون يقولون انّ الحزب يتأهب لمواجهة الحملة التي تستهدفه في بعض دول الشرق الأوسط ولبنان، ضمن الحملة التي تستهدف نفوذ طهران الإقليمي. وهذه الحملة ستشهد فصولاً قاسية خلال الخريف المقبل، وقد تبلغ حدود المواجهة العسكرية.

وفي تقدير المطّلعين أن الحزب يتحسّس، للمرة الأولى، أن هناك احتمالاً لزعزعة الاستقرار اللبناني مدخلاً إلى ممارسة ضغط سياسي على الدولة اللبنانية بسبب احتضانها حزب الله. وحتى اليوم، بقيت الضغوط الدولية والعربية تفكّ ارتباط الحزب بالدولة اللبنانية، ولطالما بقيت العقوبات تستهدف الحزب وكوادره ومؤسساته من دون أن تشمل الدولة اللبنانية ومؤسسات القطاعين العام والخاص التي تتعاطى مع الحزب. ولكن، هناك مؤشرات إلى أنّ دائرة العقوبات ستكون أكثر اتساعاً في المرحلة المقبلة، وستطاول تدريجاً مؤسسات تتعامل مع الحزب. وهذا التطوّر يخشاه الحزب لأنّه يُفقِده المظلة التي يحتمي بها، أي مظلة الدولة اللبنانية. فـحزب الله يريد من عون في موقع رئاسة الجمهورية والرئيس سعد الحريري في رئاسة الحكومة، أن يوفّرا له الغطاء المؤسساتي الذي يقيم الاتصال بالمجتمع الدولي من خلاله. وعندما يتمّ استهداف هذه المؤسسات، يخسر الحزب هذا الغطاء ويصبح مكشوفاً في المواجهة. ولذلك، هو اليوم يريد بأيّ ثمن دفع الجميع إلى إحياء المؤسسات، وفي طليعتها الحكومة، كإطار، علماً أنه يسيطر عليها من الداخل. وللأسباب إيّاها، هو لا يريد خسارة الحريري في موقع رئاسة الحكومة، ويمنحه الوقت الكافي ليعود إلى تسوية 2016، وفقاً للرؤية التي سادت حتى اليوم. وهو على يقين بأنّه سيرضخ لها في النهاية، ولكنه يحذّر من أن تقود المماطلة في التأليف إلى تعقيدات غير محسوبة ولا تلائم مصالحه. ولذلك، فهو يريد استعجال التأليف.

وفي اعتقاد المتابعين أن الحزب وحلفاءه لا يفضّلون تبديل الحريري، وسيواصلون الضغط لدفعه إلى التنازل. ولذلك، برزت عقدة التمثيل السنّي التي كانت نائمة. فـالحزب يراعي رغبة الحريري في حيازة التمثيل السنّي إذا كان سيؤلف الحكومة وفقاً لشروطه، لكنّ موقفه يتبدّل إذا عانده الحريري في التأليف. ويدرك الحزب أن مواجهة المأزق الاقتصادي - المالي تقتضي متابعة المكاسب التي أقرّها مؤتمر سيدر. ولذلك، فإنّه يستفيد من الدفع الذي تمارسه القوى الدولية، والأوروبية خصوصاً، من أجل قيام حكومة فاعلة تستطيع تحصيل المكاسب المحقّقة في المؤتمر.

وفي الوقت عينه، يفتح الحزب مسار العلاقات بين بيروت ودمشق، على مصراعيه، وعلى أرفع المستويات، بالزيارات المتبادلة، بحيث يكون الأمر محسوماً ولا يلقى اعتراضات ذات شأن داخل الحكومة المقبلة، أيّاً تكن تركيبتها وأيّاً يكن بيانها الوزاري.وإلى ذلك، يستعجل الحزب قيام حكومة فاعلة لمواجهة التحديات الآتية من لاهاي، بعد بلوغ المحكمة الدولية فصولها النهائية. والأفضل أن يكون الحريري ضمن تركيبة الحكم، لا خارجها، عند بلوغ المحكمة قراراتها النهائية. إذاً، حزب الله وحلفاؤه يريدون من الحريري تأليف الحكومة في أقرب فرصة، وأيلول هو الحدّ الأقصى، ولكن وفق النموذج الذي يريدونه. فماذا لو لم يستجب، بسبب بعض التأثيرات الخارجية؟ يعتقد البعض أن الحريري مرتاح إلى أنّه قوي بالدستور، وإلى أنّه يشكل حاجة داخلية وخارجية لا بديل منها لـالحزب وحلفائه. ولذلك، سيمضي في المواجهة إلى أن يجد نفسه مرتاحاً إلى تشكيلة الحكومة وبرنامجها. لكن آخرين يخشون العواقب، ويحذّرون: في حالات مماثلة، لم تمرّ الأمور على ما يرام. وعندما ينحشر هؤلاء إلى هذا الحدّ، لا يوفّرون وسيلة لفرض خياراتهم. والنماذج كثيرة.

 

وهل الخلاص على صليب اليهود ...؟

جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آب 2018

على صورة شغور الرئاسة الأولى، يكون شغور الرئاسة الثالثة...

وحدها الرئاسة الثانية بفعل ثنائيتها تنتصر على الشغور...

والرئاسة الأولى كانت لا تزال شاغرة لولا ثنائية الرئاسة الثانية والقرار الإلهي، والرئاسة الثالثة رهينةُ ثنائيةِ القرار الإلهي وسقوط الحجاب.

الرئاسة الأولى امتزجت بثنائية وهمية في معراب، ومنذ أن ارتفعت كؤوس الشمبانيا ابتهاجاً بها، قلنا بلسان امرىء القيس: اليومَ خمرٌ وغداً أمـر..

ولو لم ترتفع حظوظ سليمان فرنجية الرئاسية لَـما أيّدت القوات اللبنانية رئاسة عون... ولو لم تكن رئاسة عون في حاجة الى دعم ماروني إضافي لما كان اتفاق معراب... وعندما حقق اتفاق معراب أغراضه أصبحت ثنائية معراب شاغرة.

وهكذا الوطن الشاغر أصبح محكوماً بثنائية أوطان أخرى...

والدولة الشاغرة إمتزجت بثنائيّةٍ مع دول أخرى...

والشعب الحائر إختلط بثنائياتٍ مع شعوب أخرى...

وهذا الذي إسمه لبنان أوَّلاً سيظل ثانياً وثالثاً وآخِراً، يُحكَمُ عليه بالصَلْبِ بريئاً، وكلُّهم يدَّعي أنه بريءٌ من دمِ هذا الصدِّيق.

إذا نال التيار الوطني الحر أحد عشر مقعداً وزارياً مع حصة الرئيس... وإذا نال حزب القوات اللبنانية حجماً فضفاضاً مع مقعد سيادي، تسود السيادة ويعتـزّ الإستقلال ويحقِّقُ المجتمع المسيحي العـزَّ بعدَ الفاقة بفضل الأمير علاّقة..

وإذا احتكر الحزب التقدمي الإشتراكي التمثيل الدرزي بثلاثة مقاعـد وزارية، فقد يستعيد بها أمجاد الثورة السورية التي شنّها سلطان باشا الأطرش على الفرنسيّين.

أماّ أن تكون كلُّ أركان الدولة ومؤسّساتها مشرّدة على بساط الريح...

وأنْ يكون الوطن الممَذْهَب على أبواب فـتنة داخلية...

وأنْ يكون الوضع السياسي والإقتصادي والمالي والإجتماعي والإنساني على مشارف الكارثة...

وأن يعـمّ الفسادُ كلَّ المرافق والمرافيء والوزارات والإدارات من أعلى الى أدنى...

وأنْ تُـقْفل المصانعُ والمصالح والمعامل والمتاجر والفنادق... والأرض قاحلة والمواسم كاسدة، والشعب يترنَّح تحت وطأة الذل والفقر والهجر، ومقابل كل مواطن نازح...

وأنْ تصبح وصايا موسى في لبنان: أنْ تكذب وتسرق وتقتل وتزْني وتشهد بالزور وتشتهي مقتنى غيرك.

فهذا كلّه لا يهمّ ، ولا يوازي وزيراً إضافياً هنا ومقعداً سيادياً هناك...

في زمن الوصاية السورية، كان الرؤساء يعيّنون بأمر النجوم التي على الأكتاف وليس بفضل نجوم ساحة النجمة، وكانت الحكومات تؤَلّف بإشارة إصبع، فلم يكن هناك من يطالب بالثلث المعطِّل والحقائب والأحجام، بل كانت سلطة الوصاية تختصر الأحجام كلَّها، وكانت هي الكلَّ المؤلِّف والكلّ المعطِّل.

فهل هناك من يفرض علينا وصاية جديدة تكون هي بديلاً من التعطيل وتكون هي الخيار البديل من الإحتضار..؟

ما قلناه من قبل، أصبح اليوم أكثر إلحاحاً، أنْ لا خلاص من تعقيدات الداخل الغبيّة، وهيمنة الخارج المكشوفة، إلاّ بحكومة إنتقالية حيادية من أهل النزاهة والمواهب، وإلاّ فماذا تنتظرون وأنتم بين أشداق الطوفان والطغيان..؟ هل تنتظرون مسيحاً جديداً يؤمّن لكم الخلاص وهو معلّق على صليب اليهود..؟

 

مَن يحتاج مَن... سوريا أم لبنان؟

راكيل عتيِّق/جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آب 2018

موضوع العلاقات مع سوريا نناقشه في الحكومة بعد أن تتشكّل، هكذا حسم الأمين العام لـحزب الله السيد حسن نصرالله الجدل المُستجدّ حول التطبيع مع النظام السوري. هذا الحسم العلني أتى بعد أن قُرئ في طرح التطبيع قبل التأليف، رسالة إلى الرئيس المُكلف سعد الحريري ليعتذر أو لسحب تنازلات منه في مرحلة سياسية تشتدّ فيها الضغوط عليه. ولكنّ السوريين مصرّون، ويحاولون مرة أخرى. فهل تنجح ورقتُهم التالية؟ ومَن يحتاج إلى الثاني أكثر، لبنان أم سوريا؟ وماذا لو طبَّع لبنان علاقته مع النظام؟

بعد موقف نصر الله الأحد الفائت، إزداد كلام السوريين حدةً بشأن ضرورة إعادة العلاقات بين البلدين. كلامٌ قرأه البعض في الشكل والمضمون، عودة لـالاستكبار السوري بالتعاطي مع اللبنانيين، وللتحكّم بهم وتحديد مصلحتهم. الاثنين الفائت، رأى السفير السوري علي عبد الكريم علي، أن لا بد من عودة أصوات النشاز التى ترتفع بين فترة وأخرى الى بعض رشدها، إذا كان موجوداً، لقراءة العلاقة الأخوية اللبنانية-السورية، قراءة فيها مصلحة للبنان قبل أن تكون مصلحة لسوريا. وقال بتهكّم إنّ بعض الكلام يدعو للرثاء وللشفقة على مَن يقوله. وفي حين أكد أنّ التطبيع قائم، وهو كسفير دليل على ذلك، تابع علي كلامه بالقول إنّ سوريا طبعاً تحتاج الى لبنان ولكنّ لبنان يحتاج اليها أكثر.

معارضو التطبيع مع النظام السوري يضعون كلام علي في إطار أطماع الأنظمة السورية المتعاقبة بلبنان، التي تأصّلت مع نظام البعث وتوسّعت وأدّت إلى دخوله على خط الحرب اللبنانية بغية الدخول إلى لبنان وتحقيق أطماعه بإلحاق لبنان بسوريا، ومن ثمّ احتلال لبنان بين 1990 و2005 ومصادرة القرار اللبناني على كل المستويات. كذلك يتحمّل هذا النظام التفجيرات بعد عام 2005 وبعد فتح السفارات بين لبنان وسوريا، مثل عبوات ميشال سماحة وتفجيرَي مسجدَي التقوى والسلام في طرابلس.

ويرى هؤلاء أنّ هناك محاولة لتصوير لبنان عائداً الى نطاق نفوذ النظام السوري مجدداً وأنّ لبنان يجب أن يلحّق حاله من أجل التطبيع مع سوريا قبل أن يفوته القطار، وأنّ المجتمع الدولي يتهافت من أجل التطبيع مع النظام السوري، فيما الحقيقة عكس كذلك. فالنظام يحاول تصوير هذا الأمر بغية تحقيق اختراق غير متوافر سوى في لبنان، لأنه يعتقد أنه في حال نجح بانتزاع تطبيع مع لبنان سيتمكن بذلك من تعزيز أوراقه التفاوضية من أجل أن يبقى في السلطة، لأنّ استمرارَه في السلطة في دمشق ليس غير مضمون فقط بل غير مطروح.

ويشرحون أنّ الوضع في سوريا سيستمرّ على ما هو عليه، أي ستبقى سوريا خاضعة لنفوذ أجنبي يبدأ من واشنطن ولا ينتهي بموسكو، وبينهما طهران وأنقرة ودول الخليج... ولا تسوية في سوريا ولا سلام ولا انتهاء للحرب قبل إيجاد بديل عن الأسد، ولا إعمار في سوريا من دون مال أميركي وأوروبي وخليجي، وهذا المال لن يكون متوفراً إلّا في حال تغيير النظام والوصول إلى مرحلة جديدة. ويسألون: بعد كل هذه المعطيات والوقائع أين مصلحة لبنان بالتطبيع؟.

لكن لا يظهر، أنّ توقيع لبنان الرسمي تشيك التطبيع استُغني عنه، بل جُمِّد إلى حين توقيع الحريري ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون على مرسوم التشكيلة الوزارية. إذن، الخلاف راجع عند صوغ البيان الوزاري.

نصرالله اقترح تأليف لجنة لوضع ما لنا وما علينا في الميزان، غامزاً من أنّ الغلبة ستكون لدفة التطبيع، الذي تشير المعطيات إلى أنه من مصلحة لبنان. إلّا أنّ هناك رأياً مخالفاً، يعتبر أصحابه أنّ نصر الله سارع لسحب عقدة التطبيع من أمام الحريري لتسهيل مرور التأليف، لأنّ حزب الله يريد أن يكسب غطاءً من جهات مدنية ديموقراطية في لبنان تحظى بتأييد دولي، ففي ظلّ الوضع المأزوم للمشروع الإيراني من إيران وصولاً إلى سوريا، يعلم مسؤولو الحزب أنه بمجرد إعلان لبنان بكامله مستعمرة إيرانية، وهو على حافة الهاوية على الصعيد الاقتصادي، فإنه سيشهد مصيرَ تركيا وإيران، بعقوبات لن يصمد أمامها ساعاتٍ ولا أياماً. ويذكِّر أصحاب هذا الرأي بما يقوله الأميركيون عن الوزارات التي سيتسلّمها حزب الله وكيف سيتعاملون معها. لذلك، يعتبرون أن لا مصلحة للبنان بالتطبيع مع نظام بشار الأسد فاقد الشرعية العربية والدولية.

وفي حين صمد الحريري ونجح بتأجيل طرح التطبيع، ترى القوات اللبنانية، من جهتها، أنّ نظرية حاجة لبنان إلى سوريا ساقطة، فكل الدول بحاجة إلى بعضها البعض. وتؤكد مصادر القوات لـالجمهورية أنّ لبنان لن يتعامل مع هذا النظام، الذي لن يستطيع أن يبتزّ لبنان بفتح حدود سوريا، فالحدود معابر دولية، والنظام أمام خيارَين، إما إبقاء هذه الحدود مقفلة وإما فتحها بشروط دولية وليس بشروطه هو، لهذا هذا الابتزاز غير قائم وساقط. وتعتبر القوات أنّ النظام هو مَن يحتاج لبنان ولا مصلحة للبنان بالتطبيع، لذلك نرى من حين إلى آخر محاولات من أجل تمرير التطبيع أو تهريبه، الأمر الذي لا يُمكن أن يتحقق، فتحقيقه سيؤدي، بكل الحالات، إلى عزل لبنان، لأنّ المجتمعين العربي والدولي سيعتبران عندئذ أنّ لبنان أصبح جزءاً من سوريا وبالتالي عليه أن يتعرّض للعقوبات والعزلة نفسَيهما اللّتين يتعرض لهما النظام.

في المحصّلة، يُجمع المعارضون على أنّ التطبيع لن يمرّ لا قبل التأليف ولا بعده في ظلّ التوازن السياسي القائم. فهل ضَرب لبنان موعداً مع الانقسام العمودي الحاد بين مَن مع التطبيع ومَن ضده بعد ولادة الحكومة؟ وأيّ مهلة ستكون الأطول، تأليف حكومة الحريري الثالثة أم صَوغ بيانها الوزاري؟

 

عقد تشكيل الحكومة على حالها: المعركة على العهد المقبل

منير الربيع/المدن/الجمعة 31/08/2018

يستمرّ تقاذف الكرة في الشأن الحكومي، بين قصر بعبدا وبيت الوسط. ضرب رئيس الجمهورية ميشال عون موعد الأول من أيلول لحصول متغيرات جدية في عملية التشكيل، وإلا سيكون له كلام آخر. فردّ الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري بحراك جديد استطلع فيه مجدداً آراء الكتل للوصول إلى حلّ، لكن من دون إحراز أي تقدّم يذكر. تضاربت الأجواء بين ايجابية وسلبية حيال إمكانية تحقيق خروقات تنقل المفاوضات من الحصص إلى الحقائب. بادر عون قبل أيام إلى خطوة تراجعية باعتباره أن الكرة في ملعب الحريري، وعليه التقدّم بالصيغة التي يراها مناسبة للبناء على الشيء مقتضاه. فبادر الحريري بإطلاق حراكه، ومن المفترض أن يلتقي عون خلال ساعات لإطلاعه على صيغة جديدة يطلق البعض عليها صفة المسودة. ووفق التوقعات أيضاً فإن عون سيرفضها. بذلك، يكون الحريري قد رمى الكرة مجدداً في ملعب عون، الذي سيرفض الطرح لأنه يمنح الحزب التقدمي الاشتراكي 3 وزراء دروزاً. فيما من غير المعروف بعد ماذا سيقدم الحريري في ما يخص القوات اللبنانية. وتشير مصادر متابعة إلى أن لدى الحريري، في ما يخص القوات، 3 احتمالات: الأول 4 وزارات من بينها إما نائب رئيس الحكومة أو حقيبة سيادية، الثاني 4 حقائب هي 2 أساسيتان و2 خدماتيتان، أما الثالث فاعطاء القوات 5 وزارات واحدة منها وزارة دولة. صحيح أن جعجع أبدى مرونة سياسية في لقائه مع الحريري، لكنه لم يقدّم أي استعداد للتنازل عما يعتبره حقاً للقوات، خصوصاً أن المعركة التي تخاض حالياً هي معركة تحديد ملامح العهد المقبل. بالتالي، لا يمكن للقوات أن تخرج منكسرة من هذه المعركة، وأي تنازل سيقدمه جعجع سيكون مقروناً بما سيحصل عليه في المقابل حكومياً وغير حكومياً. ورغم إبداء القوات مرونة في التعاطي مع هذا الملف، ورغم الأجواء الايجابية التي بثها فريق الرئيس المكلف، هناك من يصر على تشاؤمه، كالرئيس نبيه بري الذي اعتبر أمام زواره أن لا جديد يلوح في الأفق، وليس هناك ما يدعو إلى التهليل وكأن الحكومة ستولد غداً، طالما أن لا أحد يبدي استعداداً لتقديم التنازلات المطلوبة لتشكيلها. ويستغرب بري الأسباب التي تحول دون تشكيل الحكومة حتى الآن، والجو التضخيمي المثار وكأن الحكومة أصبحت ناجزة.

إلى جانب موقف القوات، وبعد الزيارة التي اجراها الوزير ملحم الرياشي إلى عين التينة ولقائه بري، كان ثمة انطباع بأن القوات حصلت على دعم ولو غير علني من بري. والأمر نفسه استطاعت تحصيله من الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أيضاً. بينما على ضفة الاشتراكي لا تزال الأوضاع على حالها، ولا جديد حكومياً. وليس هناك أي استعداد للتنازل عن المطالب التي رفعها جنبلاط.

وأبرز ما يؤشر إلى أن ولادة الحكومة متأخرة، هو زيارة عدد من النواب السنة المعارضين لتيار المستقبل إلى سوريا ولقائهم ببعض المسؤولين في النظام السوري. وبعد هذه الزيارة عقد هؤلاء النواب اجتماعاً في مجلس النواب، خرجوا بعده مطالبين بضرورة تمثيلهم وبمعارضتهم أن يختزل المستقبل تمثيل السنة فيما هم يمثلون أربعين في المئة من أصوات السنة في لبنان. وهذه إشارة سياسية أساسية لا بد من التوقف عندها، بشأن حجم التجاذبات الحاصلة خارجياً على صعيد عملية التشكيل. وصحيح أن أكثر المتضررين من عرقلة التشكيل هو عهد عون، ولكن هناك من يعتبر أن الحريري متضرر لأنه يستعجل تشكيل حكومته، بينما عون والوزير جبران باسيل لا يريدان تشكيل حكومة يحصل فيها الاشتراكي والقوات على ما يريدانه. وحتى لو حلّت مسالة الحصص ستبقى هناك مشكلة أساسية عالقة هي مشكلة توزيع الحقائب، والتي ستبرز فيها الفيتوات الدولية بشكل أوضح، سواء أكان من المجتمع الدولي الذي سيرفض تسلّم حزب الله عدداً من الوزارات، أم من النظام السوري الذي سيرفض حصول القوات أو الاشتراكي أو المستقبل على حقائب معينة. وأمام هذه المعطيات، هناك من يقول إنه إذا لم تُشكل الحكومة خلال يومين، فهذا يعني أنه سيتم الانتظار لشهرين لبلورة ما ستؤول إليه الأوضاع إنسجاماً مع التطورات الإقليمية والدولية.

24 ساعة مفصليّة... هل تُحسَم الحكومة؟ ماذا إن أطفأ عهد عون عامه الثاني من دون حكومة؟

"الراي الكويتية/30 آب 2018

هل تطفئ ولاية الرئيس العماد ميشال عون عامَها الثاني في 31 تشرين الأوّل المقبل من دون حكومة؟

هذا السؤالُ يتردّدُ صداه بقوّةٍ في بيروت التي باتت "رهينة" أزمتِها الحكومية المتمادية منذ تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيلها في 24 أيار الماضي وانكشافها على تعقيداتٍ داخلية وحساباتٍ ذات صلة بخريطة التوازنات في لبنان كانعكاسٍ لموازين إقليمية في ظل الصراع الكبير في المنطقة.

ولم يَعُد غالبية المواكِبين لمسار تأليف الحكومة يَدْخُلون في "بورصة" التفاؤل والتشاؤم، لاقتناعهم بأن "الطبْخة الحكومية" يصعب أن تَنْضج في المدى المنظور انطلاقاً من استحكام التعقيدات الرئيسية ذات الصلة بالحصص والتي تُخْفي وراءها جوهر "الحرب الباردة" المتمثّل في توزيع "كعكة" النفوذ داخل السلطة كمفتاحٍ تحكُّمٍ بالخيارات الاستراتيجية للمؤسسات ومن بينها موقع لبنان الإقليمي "على أنقاض" مرتكزات التسوية التي كانت أنهتْ الفراغ الرئاسي قبل نحو عامين.

وإذ يتمّ التعاطي مع الكلام الذي قاله عون قبل أيام حول أن "فترة 5 إلى 6 أشهر لتأليف الحكومة قد تكون مقبولة لكن ليس أكثر" على أنه تسليمٌ بالحاجة إلى "وقت إضافي" لتذليل العقبات، لا يشي بأنّ الاستقطاب الذي أَحْدثَه تحديد رئيس الجمهورية "الأول من أيلول يومٌ جديد" لكسْر حلقة الانتظار لن يشهد مزيداً من فصول التجاذب على جبهة الشروط التي يختصرها تحالف عون - "حزب الله" بعنوان حكومة بنتائج الانتخابات النيابية التي فازا فيها مقابل تَمسُّك الحريري بحكومة بمعايير التسوية السياسية وتوازناتها التي تُطَمْئن الداخل والخارج.

وغداة تحريك الحريري مجدداً عجلة مشاوراته، بدا واضحاً انه ليس بوارد الانزلاق نحو تقديم أي مسودة حكومية متكاملة إلى عون قبل التوافق عليها وذلك تفادياً لرفْضها، وهو ما من شأنه ترْك تداعيات سلبية على العلاقة الرئاسية، التي تشهد في الفترة الأخيرة فتوراً، وأيضاً تلافياً لأي احتمال من نوع أن يتم توقيع مرسوم تشكيل مثل هذه الحكومة (من رئيس الجمهورية) من باب المناورة، بحيث تَسْقط باختبار الثقة أمام البرلمان وتالياً حشْر الحريري في زاوية معاودة تكليفه بشروط الآخرين.

واستوقف أوساط سياسية كلام الحريري الحازم وتهديده بتسمية المعرْقلين في معرض ردّه "كرة" اتهامه بالتأخّر في التأليف، ملاحظة أن الرئيس المكلف شدد أيضاً على "حكومة وحدة وطنية شرطها أن يشعر كل أطرافها بأنهم رابحون ولم يكسر طرف رأس الآخر"، من دون أن يهادن في مسألة صلاحياته في ضوء "دراسات" قانونية تلمّح لخياراتٍ مثل إلزامه التشكيل او الاعتذار إذ قال: "أنا الرئيس المكلف وسأبقى مكلفاً وأشكل الحكومة بالتعاون مع رئيس الجمهورية. ونقطة على السطر".

وفيما بدا الحريري في كلامه، الذي أعقبه لقاء مع رئيسيْ الحكومة السابقين فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي (اعتذر تمام سلام بداعي السفر) لدعْم موقفه لجهة صلاحياته، وكأنه يستبق ما يتردّد عن إمكان مخاطبة رئيس الجمهورية اللبنانيين أو البرلمان في معرض حضّه على استعجال التأليف، فإن الأوساط السياسية ترى ان الرئيس المكلف يحاول إحداث توازن مع كسْر فريق "8 آذار" مرتكزات التسوية لجهة تحييد لبنان عن الأزمة السورية وسياسة النأي بالنفس، رافضاً أن يبقى هو في شخصه فقط عنوان التسوية وساعياً الى إعادة تعويم مندرجات التسوية كحجر الزاوية في أجندة عمل الحكومة الجديدة.

واستوقف الأوساط بيان كتلة الحريري الذي حذّر من "تنامي خطاب يتعارض مع مفاعيل التسوية"، لافتاً الى أن "التعاون بين عون والحريري لم يكن نزهة سياسية تنتهي بانتهاء هذا الاستحقاق أو ذاك"، وداعياً الى "تحصين التسوية والكف عن أساليب تخريب العلاقات الرئاسية".

واعتبرت الأوساط أن "هذا الموقف يعكس ثبات الحريري على خيار الصمود خلف التسوية بكل عناصرها واستشعارة بمخاطر "اقتياده" إلى حكومةٍ بلا ضوابط، ملاحظة أن بيان كتلته حرص أيضاً على تظهير أن استقبال قيادة "حزب الله" العلني لوفد الحوثيين والهجوم على السعودية ودول الخليج هو خروجٌ على النأي بالنفس وعلى التوافق الوطني، وهو الموقف الذي أشاد به وزير الدولة للشؤون الخارجية الإمارتية أنور قرقاش.

 

بيروت - دمشق: إذا أردت لموضوع أن يموت فشكّل له لجنة

عبدالباسط سيدا/الحياة/31 آب/18

نسمع أو نقرأ من حين إلى آخر هنا وهناك، ما مفاده أن السوريين المناهضين لحكم بشار الأسد وحزب البعث قد أضاعوا فرصة الانتصار نتيجة تشرذمهم، وعدم قدرتهم على توحيد الصفوف والطاقات، ليتحولوا لاحقاً إلى أدوات بيد الدول وأجهزتها التي استخدمتهم مجرد واجهات لتمرير ما تم التوافق عليه. توافقات لا تقيم وزناً لتضحيات السوريين الجسمية التي قدّموها على مدار أكثر من سبع سنوات. وللتوضيح ضمن هذا السياق نقول: إننا لم، ولن، نزعم أن الأطر السياسية التي ظهرت في خضم الثورة كانت مثالية متكاملة، تجسّد المطلوب. بل بيّنا باستمرار أنها كانت مشاريع مفتوحة لتشكيل مجموعة قيادية متماسكة، قادرة على التوفيق بين طاقات السوريين التوّاقين الى الحرية، وتعمل على تركيزها في مواجهة النظام. وتسعى في الوقت ذاته، من أجل حشد تأييد الرأي العام العربي والدولي لمصلحة قضية شعبها.

فقد بيّنا منذ اليوم الأول، أن المشكلة الأساسية التي تواجه السوريين الثائرين على الحكم الفاسد، تتمثّل في عدم وجود أحزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني قوية بمصداقيتها وبقاعدتها الشعبية، وقادرة على وضع الخطوط الأساسية لاستراتيجية تكون في مثابة خارطة طريق للتعامل مع الوضعية الصعبة بغية الخروج منها بأقل الخسائر. لكن مع ذلك، بُذلت جهود كبيرة من أجل تجاوز هذه العقدة. وكان التحرّك في مختلف الاتجاهات من أجل دعم دولي مساند للشعب السوري، ومدافع عنه في مواجهة نظام وحشي، لم، ولن، يتورع عن ارتكاب أفظع الجرائم من أجل البقاء. وقد أنجز المجلس الوطني السوري على رغم ضعف الإمكانات، وقلة الخبرة والسلبيات الكثيرة التي كان يعاني منها، الكثير على طريق جمع كلمة السوريين. وحافظ على استقلالية القرار ضن حدود المستطاع. وكان في مقدوره أن يفعل الأكثر إيجابياً.

إلا أنه كان من الواضح والمؤكد أن الموقف الدولي منذ البداية لم يكن في مصلحة السوريين، فكانت الذرائع المتواصلة، والمطالب المستمرة من جانب الدول المؤثرة في المجموعة التي أعلنت عن نفسها صديقة للشعب السوري، بضرورة العمل من أجل تقديم البديل المقنع. وما تبين لنا في ما بعد، أنها لم تكن مقتنعة أصلاً بعملية التغيير، بل كانت تسعى الى احتواء ثورة السوريين، وتهدد بما ينتظرها من التشدّد والإرهاب. هذا في حين أنها تجاهلت، من موقع العارف، الدعم اللامحدود الذي كان النظام يحظى به من جانب حلفائه.

فالمشكلة إذاً لم تكن في السوريين، وصعوبة توافقهم واتفاقهم. وإنما كانت تتجسد أساساً في عدم وجود إرادة دولية تدعم عملية تغيير النظام في سورية، وذلك لأسباب عديدة يعرفها الجميع.

الحالة السورية هذه تتماثل وتتقاطع في أوجه كثير منها مع الحالة اللبنانية قبل، وبعد، اغتيال الرئيس رفيق الحريري، الذي جاء ليكون ذروة الاغتيالات التي كانت تتم في ذلك الحين في لبنان. وهي اغتيالات شملت شخصيات سياسية وثقافية مناهضة لوجود قوات النظام السوري ونفوذه الأمني في لبنان.

فقد تمكنت قوى 14 آذار في ذلك الحين، من استقطاب الجمهور الأوسع من اللبنانيين من مختلف الطوائف والتوجهات السياسية. وكانت القوى والأحزاب السياسية الأساسية بزعاماتها المعروفة هي التي تقود اللبنانيين المطالبين بالخروج السوري العسكري والأمني من لبنان. وقد تحقق هذا المطلب في خضم التحرك الشعبي العارم، وذلك بفضل التعاطف والضغط الدوليين، لا سيما من جانب فرنسا بزعامة جاك شيراك. وتشكلت لجنة دولية، كما نتذكر جميعاً، للتحقيق في موضوع الاغتيال أو الاغتيالات. وكانت تقارير ميليس موضوع اهتمام الجميع تحليلاً، ودراسة، وتوقعاً.

وذلك كله ترافق مع وجود نحو 150 ألف عسكري أميركي في المنطقة بعد إسقاط حكم صدام حسين. وتصدّر المحافظون الجدد المشهد أميركياً، ودولياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وتخبّطت روسيا في جملة مشكلاتها الداخلية.

واعتقد كثيرون منا أن التغيير قادم إلى المنطقة، وأن مجتمعاتنا ستبدأ بعملية الدمقرطة، لتتمكّن من تجاوز مشكلاتها، وتتفرّغ لقضايا التنمية التي من شأنها ضمان فرص التعليم والعمل للأجيال الشابة، وذلك كله يصادر بطبيعة الحال على الإرهاب وذرائعه، ويجفّف مستنقعاته.

لكن الذي تبين لنا في ما بعد، أننا كنا تحت تأثير منطق التمنيات، والرغبات، والأحلام الوردية التي كانت تحلق في عوالم جميلة، لا علاقة لها بعالم الحسابات والمصالح. فلجنة التحقيق المشار إليها باتت جزءاً من الماضي المستبعد الذي قد يستخدم، بمقادير مدروسة، حين اللزوم. وعاد حزب الله بعد فترة كمون، أعقبت الخروج السوري من لبنان، إلى الواجهة، ليستعرض قواته في بيروت والجبل. وأجبر الحريري الابن كما نتذكر جميعاً، في سياق التفاهمات القسرية التي كانت، على تمضية ليلة، ولا أصعب منها، ولا يحسد عليها، مع المسؤول عن اغتيال الحريري الأب، وذلك في رسالة أفهمت الجميع، بخاصة ميشال عون خصم النظام السوري السابق وحليفه الحالي، بأن التغيير المنشود لن يكون. وأن السياسة المعتمدة أميركياً في لبنان وسورية ما زالت هي هي، سياسة محورها تغيير سلوكية النظام السوري، وليس تغييره هو نفسه.

ولعله من اللافت أن مصطلح تغيير السلوكية عاد إلى الظهور هذه الأيام مجدداً في سياق التشدد الأميركي مع النظام الإيراني، بعد أن تمكّن هذا الأخير من زعزعة استقرار وأمن دول المنطقة بأسرها ومجتمعاتها.

والاعتقاد السائد هو أن هذا التشدد سيستمر إلى حين الاتفاق على صفقة مع النظام الإيراني، الذي يثبت سجله أنه هو الآخر لا يقل براغماتية عن النظام السوري، فكل شيء في عرفهما مباح من أجل البقاء.

أما لغة الشعارات التي يعتمدها هذا النظام أو ذاك، فهي تعد جزءاً من عدة الشغل هدفها استهلاك محلي، وتجييش مذهبي، قوموي، لمصلحة مشاريع لا تخدم أمن المنطقة وسلامتها. إننا إذا عدنا إلى العام الأول للثورة السورية، وتابعنا المواقف والتحركات الدولية التي كانت في حينها، واستمرت في أشكال متباينة في السنوات اللاحقة، وصولاً إلى يومنا هذا، ندرك أن سياسة إدارة الأزمة التي اعتُمدت منذ البداية ما زالت مستمرة، وهي سياسة استنزفت الطاقات، وتسببت وتتسبب بتدمير سورية، وتشريد أكثر من نصف شعبها، لكن مع هذا نسمع هنا وهناك أصواتاً تدعو إلى التكيّف مجدداً مع وجود نظام بشار باعتباره أهون الشرين، أو أن السلام الناقص أفضل من الحرب، على حد تعبير الرئيس كارتر في مقال له أخيراً حول الموضوع ذاته. وكما اختزلت تضحيات اللبنانيين ومطالباتهم في لجنة تحقيق غدت في حكم المنسي، ها هي مطالب السوريين وتضحياتهم تختزل اليوم في لجنة دستورية، لجنة لن يتمخض عنها، في أفضل الأحوال، سوى دستور شكلي، لن يتم العمل به في ظل نظام أمني قمعي، ما زال هو المهيمن والمتحكّم في مفاصل الدولة والمجتمع.

* كاتب وسياسي سوري

 

إنذار نصرالله..

محمد قواص/العرب/30 آب/18

السيد حسن نصرالله، أمين عام حزب الله، أيقظ اللبنانيين على وعيد جديد من مغبة "اللعب بالنار" والمراهنة على قرار المحكمة في لاهاي. استفاق البعض متثائبا متسائلا عن هذه النار التي يتحدث عنها الرجل، وعن هذا اللعب الذي لم يلحظوه.

على لبنان أن يأخذ تهديدات نصرالله على محمل الجد

حضر سعد الحريري في 16 يناير 2014 الجلسة الأولى للمحكمة الدولية بشأن اغتيال والده. ومن على باب تلك المحكمة في لاهاي، أقفل الابن الجدل السياسي بخصوص مقتل الأب، تاركا أمر البتّ في القضية للقضاء الدولي، متعهدا بإخراج الاغتيال من دوائر السجال والمناكفة، وإيداعه في يدّ أصحاب الاختصاص من قضاة ومدعين ومحامين وخبراء القانون. ومذاك ابتعدت يوميات بيروت الصاخبة عن يوميات لاهاي الصامتة، ولم يصدف أن لوّح منبر من منابر 14 آذار عامة، وتيار المستقبل خاصة، بما يمكن أن تخلص إليه المحكمة، وما يمكن أن تحمله هذه الخلاصات من رياح إلى لبنان.

مقابل ذلك، أيقظ السيد حسن نصرالله، أمين عام حزب الله، اللبنانيين على وعيد جديد من مغبة اللعب بالنار والمراهنة على قرار المحكمة في لاهاي. استفاق البعض متثائبا متسائلا عن هذه النار التي يتحدث عنها الرجل، وعن هذا اللعب الذي لم يلحظوه. وفي ذلك، أن نصرالله يعلم عما تحمله تلك المحكمة ما لا يعلموه، وأن ما ستنفخه لاهاي من عواصف قد تكون عاتية لن يقوى الحزب على ردها، وأن رسائله اللبنانية المتوعدة تعكس عجزا فاضحا عن البعث برسائل ما فوق لبنانية رادعة.

قد يكون جمهور حزب الله أكثر المتفاجئين من تهديدات نصرالله. أمر ذلك أتى في خطاب في منطقة البقاع هدفه امتصاص حالة تململ شعبي ضد الثنائية الشيعية التي أهملت المنطقة منذ عقود. استنفر حزب الله جهودا استثنائية أثناء حملة الانتخابات التشريعية الأخيرة من أجل حماية لوائحه البقاعية من أي اختراق. كان أمر هذا الاختراق مرجحا على الرغم من البون الشاسع في مستوى إمكانات الحزب ومستوى منافسيه، واستدعى تدخل نصرالله ووعده بالنزول إلى المدن والقرى بنفسه لحماية لوائح المقاومة.

يقرّ نصرالله في ثنايا نصوصه بتراجع مصداقية حزب الله لدى العامة والأنصار والمريدين. وهو وإن يخصّب خطابه بالوعود للبقاعيين، يضيف على الوعود توابل عتيقة علّها تعيد حشر شيعة لبنان داخل عصبية عتيقة ساهم الموقف من إنشاء المحكمة الدولية في تسعيرها. وفيما لم يفهم اللبنانيون نجاعة ضمّ الوعيد إلى الوعود في شأنٍ ما يجري في لاهاي، لم يدرك البقاعيون علاقة القضاء على داعش في ربوعهم، وهي مناسبة الخطاب، بنار قد يلعب بها اللبنانيون في بلادهم، خصوصا أن تلك النار وفق محدثهم وافدة خلال أسابيع من هولندا البعيدة.

يتحدث خبراء القانون عن أن مرافعات لاهاي التي تحاكم أربعة متهمين ينتمون إلى حزب الله ستبدأ في 11 سبتمبر، وأن نقاش كافة المرافعات ما بين ادعاء ودفاع وما يليهما من مذكرات تستغرق عدة أشهر، وأن صدور الأحكام لن يكون قبل مارس المقبل، وأن مرحلة الاستئناف بعد ذلك ستستغرق حوالي العامين، وبالتالي فإن نهائيات أحكام لاهاي لن تصدر قبل عام 2020. فما العجالة في التهويل على اللبنانيين سوء استخدام النار؟

يجوز تفسير الأمر وفق تراكم تاريخي حققه حزب الله منذ نشوئه في بداية ثمانينات القرن الماضي. لا يسجل للحزب أنه اهتم بجوانب التنمية وعمران البلد ورخائه وقيام دولته. وهو في تورطه بعمليات خطف غربيين في لبنان، ثم تفرّغه للمقاومة في فترة الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان، ثم استخدامه فائض السلاح الذي يمتلكه ضد اللبنانيين ثم ضد السوريين لاحقا، لعب دوره المرسوم منذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران بكل دقة واحتراف.

ويسجل للحزب براعته في احتلال وسط بيروت احتجاجا على قيام المحكمة الدولية، وفي انقلابه في 7 أيار الشهير، دون التطرق إلى سلسلة من الهجمات الأمنية الداخلية التي تتولى المحكمة الدولية الجانب المتعلق منها بسلسلة الاغتيالات التي طالت شخصيات سياسية لبنانية قبل وبعد اغتيال رفيق الحريري. وفي وعيد نصرالله الجديد ما يعيد تصويب البوصلة الحقيقية لحزب الله التي تخيّل البعض مؤخرا أنها ستروح صوب الإنماء ومحاسبة الفاسدين.

يشكو حزب الله هذه الأيام من عيب بنيوي مقلق. يلاحظ زعيم الحزب أن الانتصار على التكفيريين الذي تنفخ به بروباغندا المقاومة، لا صدى له لدى جمهور المقاومة كما لدى الطبقة السياسية المناوئة للحزب في لبنان. يستنتج الحزب بسهولة عجزه عن تطويع النظام السياسي اللبناني باتجاه الرياح التي يُفترض أن تفرضها رياح الانتصار. يدرك الحزب أن الفوز الذي حققه في الانتخابات لا يمكن تصريفه في تركيبة الحكومة المقبلة، حتى لو نفخ الجنرال قاسم سليماني هذا الانتصار، فأهدى الحزب من كيسه 74 مقعدا في البرلمان الجديد. وفيما تتكثّف التقارير عن مباشرة حزب الله انكفاءه من سوريا والمنطقة صوب لبنان، فإن نصرالله يسعى من خلال وعيده إلى إخضاع اللبنانيين بقوة الكلمات بعد أن بات ذلك مستحيلا بلعبة السياسة الداخلية.

سيأتي الاستحقاق الحقيقي للمحكمة الدولية بعد عامين، لكن نصر الله يحتاج إلى تهديد اللبنانيين خلال أسبوعين. لم يستطع تسويق مسألة التطبيع الكامل بين بيروت ودمشق ولم يستطع، من خلال حليفه في قصر بعبدا، فرض نسخة حكومية مواتية. وهو في قراءة المشهدين الإقليمي والدولي المعاديين لطهران، يستشرف ندرة الخيارات البديلة، واندثار وظيفته العابرة للحدود، وتسابق العقوبات العامة المنطلقة ضد طهران مع العقوبات الخاصة بالحزب، والتي تلتزم بها بيروت بشدة قبل أي عاصمة أخرى.

تشبه تهديدات نصرالله، تلك التي أطلقها عشية الدفع بقواته في 7 أيار 2008. في ذلك الزمان، كان الأمر ردّ فعل على قرارات اتخذتها الحكومة اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة، أما في هذا الزمان، فإن الحكومة، وهي لتصريف الأعمال، بريئة من أي نار ترتكبها المحكمة الدولية، بما لا يبرر تهديد اللبنانيين من اللعب بها ونقطة على السطر.

غير أن على لبنان أن يأخذ تهديدات نصرالله على محمل الجد. وعلى المجتمع الدولي أن يأخذ علما أن لبنان واللبنانيين، وفق تهديدات نصرالله، سيدفعون ثمن ما سيصدر عن المحكمة الدولية. فإذا ما كانت حكومة السنيورة عاجزة عن ردّ حمم 7 أيار عنها، فحري السعي لدى المجتمع الدولي، لا سيما الدول الخمس الكبرى التي لم تستخدم أي منها حق النقض ضد قيام المحكمة، على تحصين لبنان من تهديدات، سبق للبلد أن اختبرها، في حال أتت رياح لاهاي بما لا تشتهي سفن حزب الله.

يقلل نصرالله من شأن المحكمة الدولية التي أقرها القرار 1757 تحت الفصل السابع ويقول لا تهمنا. قد لا تكون تهديدات نصرالله إلا مكابرة أبجدية في ظروف إقليمية دولية تطورت سلبا ضد الحزب ورعاته في طهران. وقد لا يكون ارتباك الرجل بين المرونة والتشدد والانفتاح والتطرف في الأسابيع الأخيرة، إلا تعبيرا عن تحرّ مضنٍ عن نقطة توازن مفقودة في الدور والوظيفة التي يحاول الحزب الاهتداء إليهما في هذا العالم الحربائي المتحول.

لكن بغضّ النظر عن حيثيات التهديد وحوافز الوعيد فإن على من كان عايش تجربة الحكومة عام 2008 وأدرك سوء إدارة ملف الصراع حول غزوة 7 أيار، أن يتّعظ من تلك التجربة ويُحسن بحكمة مواجهة إنذار نصرالله بنضج مختلف عن تسرّع وانسحاب وتقهقر شاب سلوك تلك الحكومة عشية وغداة الغزوة الشهيرة.

محمد قواص/صحافي وكاتب سياسي لبناني

 

خريطة التقاسم الجديد في سورية

وليد شقير/الحياة/31 آب/18

قريباً تنتهي مناطق خفض التصعيد التي كانت موسكو وأنقرة وطهران، ومعها واشنطن من تحت الطاولة، قد اتفقت عليها مطلع أيار (مايو) عام 2017 ، مع اقتراب تصفية آخرها في إدلب، بعد أن تمت العودة عن ذلك الاتفاق وتصفية 3 منها تباعاً هي: شمال محافظة حمص، الغوطة الشرقية، بعض المناطق جنوب سورية، أي محافظتا درعا والقنيطرة. أما منطقة إدلب، فكان خفض التصعيد فيها يشمل، وفق الخرائط السورية، أقساماً من ريف اللاذقية وحماة وحلب هي التي تستهدفها الحملة العسكرية التي يتهيأ الروس وجيش النظام ومعه الميليشيات الإيرانية لشنها.

على مدى الأشهر الماضية من عام 2018، أسفرت الحملة على المناطق الثلاث السابقة عن مزيد من الدمار والتهجير والمآسي للسوريين، وبدلاً من تطبيق مبدأ خفض التصعيد تمت ممارسة الحسم بالتصعيد والقصف المجنون، حيث استخدم النظام الغازات السامة والكيماوي، لاسيما في الغوطة الشرقية. وكانت التقارير أفادت باستخدامه أيضاً في ريف حلب. بات واضحاً أن اختراع خفض التصعيد في تلك المناطق، الذي تلازم مع 8 جولات مفاوضات في جنيف بين النظام والمعارضة، كان للتهيئة لاستعادتها الواحدة تلو الأخرى. جرى عزل المناطق بعضها عن بعض وتوزيع إمكانات المعارضة وترحيل المقاتلين (وعائلاتهم من المدنيين) من كل منها إلى التالية، وخصوصاً إدلب بالنسبة إلى النصرة (هيئة تحرير الشام). وحين شمل الاتفاق على المناطق الأربع أن تكون مدته في البداية 6 أشهر يتم تجديدها تلقائياً، كان محسوباً أن هذا يعطي حرية توقيت إنهاء الاتفاق وفق عقارب الساعة الروسية. على الأقل هذا ما كشفته العودة المبرمجة إلى التصعيد. كانت اللازمة الروسية السورية الإيرانية بأن هدف العمليات العسكرية ضرب الإرهاب جاهزةً في كل هذه المراحل، ووسيلة للفصل بين التنظيمات الإرهابية وبين التشكيلات العسكرية المعتدلة والمدنيين. لم تتح الحملات العسكرية التمييز بينها، طالما كان يجري نقل مقاتلي النصرة و داعش في كل مرة يتم فيها الحسم في إحدى المناطق، إلى واحدة من مناطق خفض التصعيد المرشحة سلفاً للحسم، وخصوصاً إدلب. كان يمكن الحل السياسي، لو حصل تقدم في مفاوضاته، أن يقود إلى هذا التمييز، فالفصائل العسكرية المعتدلة اصطدمت بالتشكيلات المصنفة إرهابية أصلاً، وكانت مستعدة لمجابهة هذه التشكيلات لو حصل تقدم في مفاوضات الحل السياسي.

لن ينفع الصراخ الدولي المرتفع منذ أسبوعين للتحذير من كارثة إنسانية في إدلب ومحيطها في الحؤول دون العملية العسكرية في إدلب. والأرجح أن التحذير الأميركي من استخدام النظام السلاح الكيماوي سيقف عند حد التحذير. أما الاعتراض التركي على العملية العسكرية بحجة سعي أنقرة إلى تحييد النصرة، فإنه يدل على المأزق الذي بلغته الأخيرة، لأن انتهاء العملية العسكرية هذه المرة بترحيل مقاتليها إلى منطقة أخرى ليس متوافراً، إلا إذا كانت تركيا ستضمن نقل مقاتليها إلى الشمال ومناطق درع الفرات التي تسيطر هي عليها، ليصبح عناصر القاعدة السوريين تحت جناحها بالكامل. والسيناريو نفسه سيتكرر كما حصل في درعا والمنطقة الجنوبية: قصف عنيف وتدمير المستشفيات والبنى التحتية وتهجير ومجازر بحق المدنيين، بحيث يدخل قادة التنظيمات المقاتلة في مفاوضات و مصالحات مع قوات النظام لتنضم تركيا إلى الإشراف على كل ذلك هذه المرة، مع الشرطة العسكرية الروسية.

حين أنجز اتفاق خفض التصعيد السنة الماضية ارتسمت صورة لتقاسم النفوذ بين القوى الدولية والإقليمية تبين أن خارطته غير ثابتة. ومع إسقاط هذا الاتفاق بدا أن الأميركيين الذين تعايشوا مع هذا الاتفاق بالتناغم مع العمليات العسكرية للقضاء على داعش في العراق وسورية، تاركين لموسكو هندسته، أخذوا يتخلون عن السياسة القائمة على المبدأ القائل إن الخطة في سورية هي اللاخطة.

تزامن الإعلان الأميركي عن عدم النية في الانسحاب من سورية مع تعيين إدارة دونالد ترامب السفير السابق جيم جيفري ممثلاً خاصاً إلى سورية وإحدى إشارات المرحلة الجديدة للصراع على تقاسم النفوذ في سورية، بدلاً من السياسة الأميركية السابقة التي اعتمدت مبدأ ترك روسيا تغرق في وحولها فقط. لكنها سياسة لا تعني دفع الأمور نحو الحلول في كل الأحوال، فجيفري الذي خبر العراق من خلال خدمته في العراق، واحد من 9 سفراء سابقين، بينهم دنيس روس، وباحثين استراتيجيين أصدروا وثيقة بعنوان نحو سياسة أميركية جديدة في سورية لـ معهد واشنطن للشرق الأدنى، توصي ببقاء القوات فيها، وحظر الطيران والتنقل إليها على الإيرانيين، ودعم الضربات الإسرائيلية لقواتهم، مع تشديد العقوبات على المصارف التي تسهل حصول النظام السوري على المال. المرحلة الجديدة ستشهد اشتداد التنافس على السيطرة على مناطق التواجد الإيراني والأميركي.

 

الغرق الروسي يمدد الوجود الإيراني في سورية

عبدالوهاب بدرخان/الحياة/31 آب/18

حصل فلاديمير بوتين من دونالد ترامب على تفويض للتصرف بالملف السوري، من دون إسقاط الشروط الأميركية للتسوية النهائية للأزمة. المؤشّر الأول للتفويض جاء من عودة بعثة الأمم المتحدة إلى الجولان وموافقة إسرائيل على وجود شرطة روسية في المنطقة الفاصلة بينها وبين قوات النظام. وتمثّل المؤشّر الآخر في ما تردّد عن اتفاق مبدئي بين الرئيسين على إخراج الإيــــرانيين وأتـــباعهم من سورية، ولم يعلن هذا الاتفاق رسمياً ولا أي اتفاقات أخرى، لكن حديث طهران للمرّة الأولى عن شروط انسحابها عنى أن هذا الاحتمال بات قيد الدرس والتداول. الإسرائيليون يعتبرون أن بشار الأسد الذي طلب من الإيرانيين مساعدته هو مَن سيطلب منهم المغادرة. وكـــــان تردّد أن الرئيس الروسي طلب من رئيس النظام السوري وضع هذا الاســـــتحقاق في حسابه. سبق أن تلقّى الأسد في الشهور الأولى من هذه السنة طلبات أميركية وإسرائيلية مماثلة عندما كانت حرب إسرائيلية - إيرانية في سورية حديث المنطقة. هذه الحرب باتت مستبعدة في سورية وتظلّ احتمالاً قائماً ضد حزب الله في لبنان بسبب ترسانته الصاروخية.

في ذلك الوقت، تكرّرت الإنذارات للأسد، إذ اتهمته إسرائيل بأنه يدعم شخصياً الاستعدادات الإيرانية وهدّدته بأنه سيدفع الثمن شخصياً أيضاً. وعندما راجع مبعوثوه الأميركيين سمعوا التحذيرات ذاتها، لكنهم فهموا كذلك أن التعاون خيار مفتوحٌ أمامه إذا حسم موقفه من إيران وإذا أراد إنقاذ سلطته ونظامه. لم يهمل النظام هذا العرض الأميركي (- الإسرائيلي) لكنه لم يعتبره عاجلاً، ومع خشية النظام من حصول مواجهة إيرانية - إسرائيلية كان يعتقد أن الروس لن يسمحوا بتوسّعها داخل سورية وسيتدخّلون لاحتوائها، وبالتالي يمكنه أن يستفيد من تلك المواجهة لأن وقفــــــها سيستدعي اتصالات دولية لا بدّ أن يكون هو جزءاً منها، ما ينعش شرعيته التي يتعطّش إليها منذ بدأ يلهج بـ الانتصارات التي يحقّقها له الروس والإيرانيون. بعد الضربات الجوية التي شنّتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا (14/04/2018) لمعاقبة النظام على قصفه دوما بالسلاح الكيماوي، وقبل أن يستدعي بــــوتين الأسد إلى سوتشي (17/05)، كان ترامب أعلن في الأثناء الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي (08/05) وبدأت الغارات الإسرائيلية المركّزة على المواقع الإيرانية ثم تكثّفت بالتزامن مع عودة بنيامين نتانياهو من روسيا بعد لقائه مع بوتين.

لم يعد سرّاً مدى ارتباط الضربات الإسرائيلية بالاتصالات والتنسيقات السياسية، وإذ لم تعد كثيفة ومتواصلة إلا أن وتيرتها شبه اليومية مستمرّة وسط تعتيم إعلامي. لا شك في أن الإيرانيين عزَوا، قبل سواهم، فاعلية الضربات واستهدافاتها إلى أن خريطة انتشارهم ومواقعهم العسكرية لم تتوفّر للإسرائيليين بفعل الرقابة الجويّة والتجسس الميداني فقط، بل وُفّرت لهم إحداثياتها الدقيقة. ففي بعض الهجمات مثلاً قُصفت أبنية (كما في مطارات المزّة والنيرب والشعيرات) يشغلها الإيرانيون ولم تتأثر أبنية مجاورة لقوات النظام أو أخرى يستخدمها الروس. هل يُستَنتج من ذلك أن البنية العسكرية الإيرانية في سورية زُعزعت، أو أن الضربات الإسرائيلية كافية لإشعار الإيرانيين بضرورة الانسحاب؟ طبعاً لا، لكن المؤكّد أنهم اضطرّوا لتقليص وجودهم وطيّ خططهم في جنوب سورية، إذ زادت روسيا اهتمامها بهذه المنطقة لتفادي احتمالات المواجهة مع إسرائيل، فكثّفت وجود شرطتها فيها إلى جانب الفيلق الخامس الذي بات يعتبر جيش روسيا المستقل عملياً عن قوات النظام، وإن لم يُثبت الروس حتى الآن أنهم أرادوا/ أو استطاعوا أن يبثّوا في أفراده أخلاقية قتالية مختلفة عن شبّيحة النظام.

فيما أظهرت المحادثات الأميركية - الروسية الأولى بعد قمة هلسنكي، أن التفويض لبوتين محدود ومشروط، وأن إعادة الإيرانيين إلى إيران هو أبرز الشروط كما أوضح جون بولتون بعد لقائه مع نظيره الروسي نيكولاي باتروشيف، يعكف الإيرانيون حالياً على تعزيز انتشارهم في الوسط والشمال، مركّزين على منطقة الحدود العراقية - السورية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من ممر طهران - بيروت. في الوقت ذاته، يواصلون تطوير تغلغلهم العسكري - المدني في محافظات حلب وحمص وحماة، ويهمهم أيضاً أن تميل روسيا إلى اجتياح إدلب على غرار ما حصل في الغوطة الشرقية لأنه كفيل بتعقيد الأزمة في اللحظة التي يعتقد الروس أنهم أحرزوا تقدماً في ضبط ملفاتها الثلاثة: الحل السياسي، إعادة اللاجئين، إعادة الإعمار. كل ما يؤجّل إنهاء الصراع في سورية مرحّب به في طهران كما في دمشق، ما لم تحققا أهدافهما. أشار بولتون إلى عدم التوافق مع الروس في شأن إدلب، علماً أن واشنطن قالت دائماً أن ما يعنيها في إدلب هو القضاء على البنية الإرهابية.

في خضم الأزمة الساخنة بين واشنطن وأنقرة، ومع استمرار تعاونهما في منبج، ليس واضحاً ما إذا كان الجانب الأميركي يدعم خطة تركيا في إدلب. لكن الملاحظ أن استياء بوتين من عدم التجاوب الأوروبي في تمويل إعادة الإعمار، ومن بروز الخلافات مجدّداً مع الأميركيين، قد يكون شجّع الروس على تعويم سيناريو الاجتياح، سواء بعودة النظام والإيرانيين إلى حشد قواتهم لإشاعة أجواء عملية عسكرية واسعة، حتى أن الروس استخرجوا فجأة اتهاماتهم السابقة للمعارضة في إدلب بأنها تعدّ لهجوم بالسلاح الكيماوي. صحيح أنهم كانوا يردّون على التحذيرات الأميركية والأوروبية (في الذكرى الخامسة للهجوم الكيماوي على الغوطة عام 2013) إلا أن سجل روسيا الأسود مع الملف الكيماوي جعل اتهاماتها الواهية تهديداً للمدنيين للشروع في إخلاء إدلب، بالتالي إشارة إلى أن الاجتياح لم يعد مستبعداً. من شأن إيران أن تقرأ في البلبلة حول إدلب، كما في الخلافات الأميركية - الروسية وإنْ مرفقة بتعزيز الاتصالات العسكرية والديبلوماسية، تأجيلاً لبتّ مصير وجودها في سورية. فـ لحظة إدلب ليست مناسبة للضغط على النظام أو على طهران كي يحسما أمرهما، خصوصاً أن التفويض لروسيا لا يبدو مشجّعاً بل أُرفق بقرار بقاء القوات الأميركية في سورية لمواصلة الحرب على تنظيم داعش و لمراقبة الوجود الإيراني، أي أنه استعاد منحى الضغط على موسكو التي جدّدت بدورها المطالبة بخروج كل القوات الأجنبية (الأميركية في طليعتها) من سورية. هذا لا ينفي أن محادثات بولتون - باتروشيف استكشفت بعض الخيارات للتعامل مع المعضلة الإيرانية، وقد رفض الأميركيون في هذا المجال اقتراحاً روسياً برفع العقوبات عن إيران أو التخلّي عن العقوبات المزمعة على قطاع النفط. ما الذي يحول دون أن تحقّق الخطط السياسية الروسية اختراقاً؟ أكثر ما افتقده بوتين دائماً هو الرفض الأميركي الدخول في مساومة واسعة تشمل سورية وغيرها، وإذ لام باراك أوباما سابقاً فإنه يبرئ ترامب الآن ليلوم مؤسسات الحكم الأميركي. وإذا ترك بوتين المساومة الكبرى جزئياً لينكبّ على الوضع السوري يجد أنه وحلفاءه (النظام وإيران وتركيا) ليسوا قادرين على إنتاج حل حقيقي متكامل للأزمة. فعدا أنهم جميعاً تحت عقوبات أميركية أو غربية فإن إدارتهم للصراع ورّطتهم بمسؤوليات لا يستطيعون تلبيتها مع افتراض أنهم يريدون تحمّلها، بل قادتهم إلى خيار لا مستقبل له وهو الحل المفروض بالقوة، وقد استنبط له نظام الأسد اسماً كاذباً هو المصالحات. كان الأميركيون توقعوا أن تتورّط روسيا في سورية كما فعلت في أفغانستان، إلا أن بولتون هو المسؤول الأول الذي قال صراحةً أن روسيا غارقة في سورية وأنها عاجزةعن إخراج إيران، أي أن إنقاذها لن يكون من دون تنازلات، والبداية بإخراج الإيرانيين. سورية هي المتضرّر الأول والنظام (مع إيران) المستفيد الأول من الغرق الروسي. هذا الغرق يعتمل لأن بوتين لم يولِ أهمية للترابط الزمني الضروري بين تقدّم عسكري على الأرض وتقدّم سياسي في بلورة حلول ومبادرات، ولا يزال يعمل لتوظيف السياسي الذي يجب أن يكون متوازناً ومنصفاً لمصلحة العسكري الذي يبقى بعيداً من ضخّ أي نوع من الاستقرار سواء لتشجيع اللاجئين على العودة أو لحفز المموّلين على المساهمة في اعادة الإعمار.

* كاتب وصحافي لبناني

 

إيران ودعاية الإنترنت المضللة

سلمان الدوسري/الشرق الأوسط/30 آب/18

ليست العقوبات الأميركية وحدها من يحاصر النظام الإيراني، فعمالقة الإنترنت دخلوا على الخط، لإيقاف المحاولات غير القانونية التي تقوم بها طهران من أجل التأثير على مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم، بعد أن كشفت رويترز أمس عن شبكة إيرانية مترامية الأطراف من المواقع الإلكترونية المجهولة الهوية وحسابات على الشبكات الاجتماعية بـ11 لغة مختلفة، حيث تنشر الشبكة معلوماتها بعدة لغات تشمل الإنجليزية والفرنسية والعربية والفارسية والأردية والبشتونية والروسية والهندية والأذربيجانية والتركية والإسبانية، كما تم الكشف عن عشرة مواقع، إضافة إلى مئات الحسابات الوهمية التابعة لإيران على م