المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 06 أيار/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.may06.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

يا رَبّ، إِلى مَنْ نَذْهَب، وكَلامُ الحَيَاةِ عِنْدَكَ؟ ونَحْنُ آمَنَّا، وعَرَفْنَا أَنَّكَ أَنْتَ قُدُّوسُ الله

إِنَّ خَصْمَكُم إِبْليسَ يَزْأَرُ ويَجُولُ كالأَسَدِ بَاحِثًا عَمَّن يَبْتَلِعُهُ. فقَاوِمُوهُ رَاسِخِينَ في الإِيْمان، عَالِمِينَ أَنَّ تِلْكَ الآلامَ نَفْسَهَا تُصِيبُ أَيْضًا إِخْوَتَكُم الَّذِينَ في العَالَم

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

طاقم سياسي منتهي الصلاحية.. من يحررنا من زنزاناته وكفره؟/الياس بجاني

الشعب اللبناني يتوق إلى الحرية وإلى حكام يشبهونه وليس العكس/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو وبالصوت/مقابلة مع الإعلامي نوفل ضو جريئة وسيادية واستقلالية ودستورية بإمتياز تعري ممارسات أهل الحكم الصفقات والترويكات ونفوذ الأقرباء والمقربين وهذالة التمثيل وتشرّح مقولة الرئيس القوي وكذبة القوانين الانتخابية وهرطقة المقاومة/ال بي سي

حيث السلاح هو الدستور والقوة هي القانون/نوفل ضو/صوت لبنان

بالصوت من صوت لبنان/مقابلة مع الكاتب الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة

الكاتب السياسي الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة/صوت لبنان

الراعي التقى البابا في الفاتيكان وسلمه دعوة باسم الكنيسة لزيارة لبنان

عملية إنزال خاطفة و نوعية لفوج المجوقل داخل بلدة عرسال

مقتل ثمانية عناصر من "حزب الله" اللبناني بريف دمشق

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 5/5/2017

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة الواقع في 5 ايار 2017

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الاحرار: نتمنى أن يكون موقف نصرالله من قانون الانتخاب عاملا مساعدا يضع حدا للجدل القائم

الجيش تسلم اسلحة اميركية متوسطة ريتشارد: رمز حاسم لحماية حدود لبنان فرح: ستدعم الجيش في الحرب ضد الإرهاب

حمادة: الفراغ باب الى المؤتمر التأسيسي

القرار القضائي النهائي حسم النزاع: صوت لبنان على الموجة 100.3-100.5

هكذا عاقب عون والحريري وزراء القوات5 مايو، 2017

الكهرباء تتسبب باشتباك في مجلس الوزراء وتكتل ضدّ القوات!

هدرٌ وفساد في ملف النفط.. وشركات غير مشغلة تشرف على المحاصصة!

حملة تفاعل ضد توقيف الحاجة خديجة سعد والقضاء يبت بتوقيفها اليوم

أشهر ساخنة.. على حزب الله وإيران

زحلة: لم تعد عاصمة "الكاثوليكية السياسية"

احذروا وكالات السفر "النصابة"

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

مصر.. داعش يهدد باستهداف الجيش والشرطة والأقباط

المناطق الآمنة الروسية لإستكمال التطهير الديمغرافي في سوريا

اتفاق المناطق الآمنة في سوريا دخل حيز التنفيذ

ظريف: اقتحام سفارة السعودية بطهران كان حماقة تاريخية

خطر لوبان يوحد القادة الأوروبيين خلف ماكرون

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

الطاقة الإغترابية يختتم أعماله... أتينا لنرتوي من مياه الجذور/مرلين وهبة/جريدة الجمهورية

هل يمكن تغيير وجه لبنان ونظامه في أيام أو أسابيع؟/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

بلبلة في صفوف مُزارعي التفاح... التعويضات أقلّ من المتوقَّع/ايفا ابي حيدر/جريدة الجمهورية

سمير فرنجية داعية الحوار في مواجهة العنف/طلال خوجة/الحياة

اللبنانيون بين التمديد والتجديد/عديد نصار/العرب

دحضاً لأيّ هرطقة دستورية/المحامي آلان رنو/الجمهورية

المواقف وزيارة ترمب/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

وثيقة "حماس": من المقاومة إلى الحرب الأهلية/نديم قطيش/الشرق الأوسط

دروس الانتخابات الفرنسية/أمير طاهري/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

رئيس الجمهورية: لا تصغوا الى اصوات المشككين والساعين الى تصفية الحسابات السياسية والوضع الاقتصادي والمالي الى تحسن تدريجي

رئيس الكتائب تقدم بطلب رسمي لتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في التجاوزات في ملف بواخر الكهرباء

جعجع استقبل رئيس جمعية الصداقة الكندية اللبنانية واتحاد بلديات البقاع الأوسط

التوحيد: لقانون انتخاب يتشارك فيه الجميع على قاعدة التوازن والمساواة

نائب رئيس المجلس الشيعي: كأن السياسيين يحاولون تيئيسنا وإقناعنا بأن البلد ليس في حاجة الى قانون انتخاب

ابو فاعور: التقدمي الاشتراكي مستعد لنقاش أي قانون إنتخاب يقوم على قاعدة وطنية لا طائفية

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

يَا رَبّ، إِلى مَنْ نَذْهَب، وكَلامُ الحَيَاةِ عِنْدَكَ؟ ونَحْنُ آمَنَّا، وعَرَفْنَا أَنَّكَ أَنْتَ قُدُّوسُ الله

إنجيل القدّيس يوحنّا06/من60حتى71/:"لَمَّا سَمِعَ كَثِيرُونَ مِنَ التَلامِيذ، قَالُوا: إِنَّ هذَا الكَلامَ صَعْبٌ، مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَسْمَعَهُ؟. وعَلِمَ يَسُوعُ في نَفْسِهِ أَنَّ تَلامِيذَهُ يَتَذَمَّرُونَ مِنْ كَلامِهِ هذَا، فَقَالَ لَهُم: أَهذَا يُسَبِّبُ شَكًّا لَكُم؟ فَكَيْفَ لَو شَاهَدْتُمُ ٱبْنَ الإِنْسَانِ صَاعِدًا إِلى حَيْثُ كَانَ أَوَّلاً؟ أَلرُّوحُ هُوَ المُحْيِي، والجَسَدُ لا يُفيدُ شَيْئًا. والكَلامُ الَّذِي كَلَّمْتُكُم أَنَا بِهِ هُوَ رُوحٌ وهُوَ حَيَاة. لكِنَّ بَعْضًا مِنْكُم لا يُؤْمِنُون. قَالَ يَسُوعُ هذَا لأَنَّهُ كَانَ مِنَ البَدْءِ يَعْلَمُ مَنِ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُون، ومَنِ الَّذي سَيُسْلِمُهُ. ثُمَّ قَال: لِهذَا قُلْتُ لَكُم: لا أَحَدَ يَقْدِرُ أَنْ يَأْتِيَ إِليَّ، مَا لَمْ يُعْطَ لَهُ ذلِكَ مِنْ لَدُنِ الآب. مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ ٱرْتَدَّ عَنْ يَسُوعَ كَثِيرُونَ مِنْ تَلامِيذِهِ، ولَمْ يَعُودُوا يَتْبَعُونَهُ.

فَقَالَ يَسُوعُ لِلٱثْنَي عَشَر: وَأَنْتُم، أَلا تُرِيدُونَ أَيْضًا أَنْ تَذْهَبُوا؟. أَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُس: يَا رَبّ، إِلى مَنْ نَذْهَب، وكَلامُ الحَيَاةِ عِنْدَكَ؟ ونَحْنُ آمَنَّا، وعَرَفْنَا أَنَّكَ أَنْتَ قُدُّوسُ الله. أَجَابَهُم يَسُوع: أَمَا أَنَا ٱخْتَرْتُكُم، أَنْتُمُ الٱثْنَي عَشَر؟ مَعَ ذلِكَ فَوَاحِدٌ مِنْكُم شَيْطَان!. وكَان يُشيرُ إِلى يَهُوذَا بْنِ سِمْعَانَ الإِسْخَريُوطِيّ، الَّذي كَانَ مُزمِعًا أَنْ يُسْلِمَهُ، وهُوَ أَحَدُ الٱثْنَي عَشَر."

 

إِنَّ خَصْمَكُم إِبْليسَ يَزْأَرُ ويَجُولُ كالأَسَدِ بَاحِثًا عَمَّن يَبْتَلِعُهُ. فقَاوِمُوهُ رَاسِخِينَ في الإِيْمان، عَالِمِينَ أَنَّ تِلْكَ الآلامَ نَفْسَهَا تُصِيبُ أَيْضًا إِخْوَتَكُم الَّذِينَ في العَالَم

رسالة القدّيس بطرس الأولى05/من01حتى14/:"يا إخوَتِي، أُنَاشِدُ الكَهَنَةَ بَينَكُم، أَنَا الكَاهِنَ رَفِيقَهُم، والشَّاهِدَ لآلامِ المَسِيح، والشَّرِيكَ أَيْضًا في المَجْدِ المُزْمِعِ أَنْ يُعْلَن: إِرْعَوا قَطِيعَ اللهِ المَوْكُولَ إِلَيْكُم، وٱسْهَرُوا عَلَيْهِ لا كُرْهًا بَلْ طَوْعًا، وَفْقَ مَشِيئَةِ الله، ولا سَعْيًا إِلى رِبْحٍ خَسِيس، بَلْ بكُلِّ نَشَاط. ولا تَتَصَرَّفُوا كأَسْيادٍ على مَنْ وضَعَهُمُ اللهُ أَمَانَةً بَينَ أَيْدِيكُم، بَلْ كُونُوا مِثَالاً لِلقَطِيع. ومَتَى ظَهَرَ رَاعِي الرُّعَاة، تُحْرِزُونَ إِكْلِيلَ المَجْدِ الَّذي لا يَذْبُل. كَذلِكَ أَنْتُم أَيُّهَا الشُّبَّان، إِخْضَعُوا لِكَهَنَتِكُم. إِلبَسُوا جَمِيعُكُم ثَوْبَ التَّواضُع، بَعضُكُم تُجاهَ بَعْض، لأَنَّ اللهَ يُقاوِمُ المُتَكَبِّرِينَ ويَهَبُ النِّعْمَةَ لِلمُتَواضِعِين. فَتَوَاضَعُوا إِذًا تَحْتَ يَدِ اللهِ القَادِرَة، لِكَي يَرفَعَكُم في الوَقْتِ المُحَدَّد. أَلْقُوا عَلَيهِ هَمَّكُم كُلَّهُ، لأَنَّهُ يَعتَنِي بِكُم. أُصْحُوا وٱسْهَرُوا. إِنَّ خَصْمَكُم إِبْليسَ يَزْأَرُ ويَجُولُ كالأَسَدِ بَاحِثًا عَمَّن يَبْتَلِعُهُ. فقَاوِمُوهُ رَاسِخِينَ في الإِيْمان، عَالِمِينَ أَنَّ تِلْكَ الآلامَ نَفْسَهَا تُصِيبُ أَيْضًا إِخْوَتَكُم الَّذِينَ في العَالَم. واللهُ، إِلهُ كُلِّ نِعْمَة، الَّذي دَعَاكُم إِلى مَجْدِهِ الأَبَدِيِّ في الْمَسِيح، هُوَ يُعَافِيكُم، بَعْدَمَا تأَلَّمْتُم وقتًا قَلِيلاً، ويُرَسِّخُكُم، ويُؤَيِّدُكُم، ويُثَبِّتُكُم، لَهُ القُدرَةُ للدُّهُورِ. آمين. كتَبْتُ إِلَيْكُم وأَوْجَزْتُ، بِيَدِ سِلْوَانُسَ الأَخِ الَّذي أَعْتَبِرُهُ الأَخَ الأَمِين، لأُشَجِّعَكُم وأَشْهَدَ أَنَّ هذِهِ هِيَ نِعْمَةُ اللهِ الحَقَّة، فَٱثْبُتُوا فيهَا! تُسَلِّمُ علَيْكُم الكَنِيسَةُ الَّتي في بَابِل، والَّتي هِيَ مُخْتَارَةٌ مِثْلُكُم، ويُسَلِّمُ عَلَيْكُم مَرقُسُ ٱبنِي. سَلِّمُوا بَعْضُكُم على بَعضٍ بِقُبْلَةِ المَحَبَّة. أَلسَّلامُ لَكُم جَمِيعًا أَنتُمُ الَّذِينَ في الْمَسِيح!".

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

طاقم سياسي منتهي الصلاحية.. من يحررنا من زنزاناته وكفره؟

الياس بجاني/05 أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=54991

مشكورة وزارة الصحة ووزيرها على إقفال مستودعاً فيه مواد غذائية منتهية الصلاحية تابع لشركة من كبار شركات البيتزا وختمه بالشمع وفضح أمره اعلامياً وتحويل مخالفاته والمخالفين إلى القضاء..

ولكن ترى من بإمكانه في لبنان أو في خارجه تحرير اللبنانيين من أوبئة وسرطانيات وطرواديات ورجس ونجاسة ونرسيسية 99% من طاقمنا السياسي والحزبي والرسمي المرت والمنسلخ عن كل ما هو إنسان وإنسانية والمنتهية صلاحيته من عشرات السنين؟

في زمننا الحاضر، في القرن الواحد والعشرين، لا يوجد في أي بلد من بلدان العالم ومنها دول العالم الثالث وربما العالم الرابع والعاشر وحتى المائة، لا يوجد طاقم سياسي جلف ووقح وعفن ونتن وجشع ومفترس ودموي وغرائزي كما هو واقع حال اللبنانيين مع طاقمهم السياسي والحزبي والرسمي بأغلبية العظمى.

طاقم ربعه الأبالسة يسرقون وينهبون ويرتكبون كل أنواع الإجرام دون أن يشبعوا أو يتوبوا.. وهم يتباهون بأفعالهم الشنيعة.

طاقم ربعه ينافقون ويداهنون ويزورن الحقائق ويغشون ويكذبون في كل كلمة يتفوهون بها دون خجل أو وجل ولا يرمش لهم جفن.

هؤلاء وقحون بكل ما في الوقاحة من أوساخ وكفر وقذارة وأنانية ورياء.. ومع هذا يتوهمون بغباء بأنهم باقون إلى الأبد.

لا يخافون الله، ولا يحسبون حساباً لحساب اليوم الأخير لأن ضمائرهم مخدرة وقلوبهم متحجرة وأحاسيسهم الإنسانية مذبوحة من الوريد إلى الوريد.

حالمون ومنسلخون عن الواقع ومتوهمون يعيشون في قصور خيالية بنوها في داخل عقولهم المرّيضة والعفنة وأقفلوا على ذواتهم الأبواب والنوافذ.

والمصيبة الأكثر إيلاماً ومأساوية معهم التي تتفاقم وتزيد وتتناسل وتتكاثر كالفطر وتشرّع شذوذهم وغرائزيتهم تمكن بوجود شرائح من شعبنا تؤلههم حتى العبادة وتمتهن عاهات الذل والتزلم والتبعية وتعشق النوم في الزرائب وتتلذذ أكل التبن والكرسنة من المعالف.

مع هؤلاء الشاردين من السياسيين والرسميين وشركات الأحزاب وبعض كبار رجال الدين الذين يداهنون سلاح حزب الله ويتملقون القيمين على دويلته، معهم لا قيام للدولة ولا عودة للحريات ولا استعادة للسيادة ولا استرداد للاستقلال، ولا قانون انتخاب عادل ولا انتخابات نزيهة ولا حتى جمع للقمامة من الشوارع؟

مع هؤلاء لبنان وشعبة يتدحرجون من مصيبة إلى كارثة ومن حفرة إلى حفرة ومن كفر إلى عهر وتطول القائمة..

نعم صلاحية هؤلاء التجار.. تجار الدم والأوطان والمصير والمقاومة والتحرير والوجود.. صلاحيتهم منتهية ومهما حاولوا لن يتمكنون من تجديد هذه الصلاحية..

ربي نجي لبنان من شرورهم وتولاهم بحكمتك وعدلك وأرح شعبنا من رجسهم والشرور.

**الكاتب ناشط لبناني اغتراب

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

الشعب اللبناني يتوق إلى الحرية وإلى حكام يشبهونه وليس العكس..

الياس بجاني/05 أيار/17

في حين أن العالم بكافة دوله وشعوبه يحاول التخلص نهائياً من أنظمة الحكام الدكتاتوريين ومن بطانيتهم والأقرباء والمتزلفين نجد للأسف أن العهد الجديد في لبنان يحن لهذه الأنظمة ويتوهم القيمين عليه أن بأمكانهم رغم كل المتناقضات والموانع والأخطار جر وطن الأرز وأهله جراً إلى الوراء.. هذه أوهام وأحلام يقظة لن تتحقق لأن الشعب اللبناني يتوق إلى الحرية وإلى حكام يشبهونه وليس العكس.

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو وبالصوت/مقابلة مع الإعلامي نوفل ضو جريئة وسيادية واستقلالية ودستورية بإمتياز تعري ممارسات أهل الحكم الصفقات والترويكات ونفوذ الأقرباء والمقربين وهذالة التمثيل وتشرّح مقولة الرئيس القوي وكذبة القوانين الانتخابية وهرطقة المقاومة/ال بي سي

http://eliasbejjaninews.com/?p=54997

بالصوت/فورماتMP3/من ال بي سي/مقابلة مع الإعلامي نوفل ضو جريئة وسيادية واستقلالية ودستورية بإمتياز تعري ممارسات أهل الحكم الصفقات والترويكات ونفوذ الأقرباء والمقربين وهذالة التمثيل وتشرّح مقولة الرئيس القوي وكذبة الصدقية في القوانين الانتخابية/05 أيار/17/أضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/mp3from16.11.16/noufaldaou05.05.17.mp3

بالصوت/فورماتWMA/من ال بي سي/مقابلة مع الإعلامي نوفل ضو جريئة وسيادية واستقلالية ودستورية بإمتياز تعري ممارسات أهل الحكم الصفقات والترويكات ونفوذ الأقرباء والمقربين وهذالة التمثيل وتشرّح مقولة الرئيس القوي وكذبة الصدقية في القوانين الانتخابية/05 أيار/17/اضغط هنا

http://www.eliasbejjaninews.com/wmafrom16.11.16/noufaldaou05.05.17.wma

فيديو/من ال بي سي/مقابلة مع الإعلامي نوفل ضو جريئة وسيادية واستقلالية ودستورية بإمتياز تعري ممارسات أهل الحكم الصفقات والترويكات ونفوذ الأقرباء والمقربين وهذالة التمثيل وتشرّح مقولة الرئيس القوي وكذبة القوانين الانتخابية/05 أيار/17أضغط هنا

https://www.youtube.com/watch?v=UEaaWi_ofr0&feature=youtu.be

 

حيث السلاح هو الدستور والقوة هي القانون

نوفل ضو/صوت لبنان/05 أيار/17

http://vdl.me/special-vdl/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%8A-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%84-%D8%B6%D9%88-9/

عندما يقول الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بأن الثنائية الشيعية مستعدة للسير بأي قانون للإنتخاب فهو لا يقول ذلك لا ترفعا ولا تعففا ولا زهدا بالسلطة ولا تسهيلا للتوصل الى قانون جديد للإنتخاب!

فهو يعرف تمام المعرفة بأن لا علاقة لنتيجة الإنتخابات في ظل الظروف الحالية حيث السلاح هو الدستور والقوة هي القانون بمن يحكم لبنان وكيف يحكم لبنان.

صحيح أن المؤسسات الدستورية لا تزال قائمة، لكن قرار الدولة اللبنانية مرتبط بما يريده حزب الله. فمعه السلاح وعنده قرار السلم والحرب، والقمصان السود جاهزة لإبلاغ من لا يفهم على الحزب من الإشارة بما يجب أن يتخذه من قرارات ويعلنه من توجهات.

وصحيح أن هناك دستورا وقوانين على الورق، لكن القرار الفعلي ليس للفصل بين السلطات والتوازن في ما بينها وتعاونها وإنما لموازين القوى القائمة على الأرض.

ومع ذلك، فإن حزب الله لا يتحمل وحده مسؤولية ما وصلت اليه الأمور على هذا الصعيد.

فأركان السلطة الآخرون مسؤولون لأنهم ارتضوا لأنفسهم الحصة التي يرونها الأهم من الدولة ومؤسساتها. للحزب القرارات الإستراتيجية ولهم الصفقات والسمسرات والتعيينات والتلزيمات والمناقصات والمزايدات والمشاريع والتوظيفات والمحسوبيات وبواخر الكهرباء وصولا الى مطامر النفايات والهندسات المالية وغيرها من مزاريب الهدر والفساد التي تغرق لبنان واللبنانيين من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب ومن أقصى البقاع الى طول الشاطىء.

لقد ارتضى اركان السلطة بإدارة حزب الله للدولة كما سبق لهم أن ارتضوا بإدارة عنجر للدولة.

هم قبلوا بالمناصب والمواقع الرئاسية والنيابية والوزارية وتخلوا عن السيادة والدستور والقانون والقرارات المصيرية لغازي كنعان ورستم غزالي قبل العام 2005، ولمشيئة حزب الله منذ العام 2005 وحتى اليوم.

حزب الله يلام من دون شك على مصادرة صلاحيات المؤسسات الدستورية، ولكن شركاءه الآخرين في السلطة يلامون بالقدر نفسه لأنهم يقبلون بهذا الواقع وهم لا ينفكون يسيرون بالتسوية تلو الأخرى على حساب الدستور والقانون والديمقراطية الصحيحة حفاظا على مواقعهم ومصالحهم.

من هنا فإن ما نشهده منذ سنوات ليس تطبيقا لمنطق الغالب والمغلوب بقدر ما هو تطبيق لشراكة كاملة بين أركان السلطة الذين يتقاسمون المواقع على قاعدة السلطة في مقابل السيادة. حزب الله يضع يده على السيادة والآخرون يرتضون التخلي عن السيادة في مقابل السلطة والمنافع المادية بحجة الحفاظ على الإستقرار.

لهذه الاسباب لا يكترث حزب الله لقانون الإنتخاب ولهذه الاسباب يقول للآخرين بأن يتفقوا على ما يريدون من قوانين وهو مستعد للسير في ما يتفقون هم عليه. هو يعرف تمام المعرفة بأن ما يتقاتل عليه الآخرون من مكاسب لا يعنيه مؤسسات الدولة بالنسبة للآخرين هي مجرد مصدر لتمويل أنفسهم وملء جيوبهم أما حزب الله فيدير الجميع بأدواته الخاصة وهي طبعا ليست لا الدستور ولا القوانين وإنما الرشوة السياسية بالمواقع والرشوة المالية بالصفقات والسرقات الموصوفة للخزين

 

بالصوت من صوت لبنان/مقابلة مع الكاتب الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة

http://eliasbejjaninews.com/?p=54960

بالصوت/فورمات/WMA/مقابلة مع الكاتب الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة/04 أيار/17

http://www.eliasbejjaninews.com/wmafrom16.11.16/eliaszoghby03.05.17.wma

بالصوت/فورمات/MP3/مقابلة مع الكاتب الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة/04 أيار/17

http://www.eliasbejjaninews.com/mp3from16.11.16/eliaszoghby03.05.17.mp3

 

الكاتب السياسي الياس الزغبي: بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر وحزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة

صوت لبنان/الأربعاء 3\5\2017

رأى الكاتب السياسي الياس الزغبي في حديث ل"مانشيت المسا" من إذاعة "صوت لبنان"، مع الإعلاميّة ريتا أسعد، أن "خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الهادىء في الظاهر كان انسحابيا" او تراجعيا"، وأظهر أن الحزب "اوهن من بيت العنكبوت" ضمن التعقيدات اللبنانية، وانه عاجز عن فرض اي شيء في قانون الانتخاب وسواه، لذلك لجأ الى اسلوب التقيّة في قذف كرة المسؤولية وال "فيتو" على الطائفتين الدرزية والمسيحية". ولفت الزغبي الى ان "غياب لغة الثناء على التيار الوطني الحر في كلام نصر الله مؤشرعلى حال التململ السائدة بين الطرفين، ويشكل دليلا" على ان "تفاهم مار مخايل" بدأ يهتز وقال: "بدأنا نلامس الخط الاحمر في العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر، واتوقع ان تصل الامور الى حد المس بأساس ورقة التفاهم اي البند العاشر الذي رفع سلاح حزب الله الى مرتبة السلاح المقدس".

واعتبر الزغبي ان حزب الله ذاهب نحو مزيد من التقوقع وخسارة المشروع الايراني الكبير في المنطقة، خصوصا ان بدايات حل بدأت تُرسم لسوريا بارادة روسية اميركية وعنوانها الذهاب الى المناطق الامنة التي ستكون حكماً على حساب النظام السوري وفي الوقت نفسه تفتح نافذة امل للبنان قد تريحه من عبء ما لا يقل عن نصف مليون نازح سوري، وربما أكثر". ورأى الزغبي ان ديكتاتورية المتنفعين التي تلتقي على نفي قانون الانتخاب هي من يمسك بمفتاح انتاج قانون جديد واضاف: " لقد تلاقى الاضداد على السلبيات فحصلت المقايضة: رضخ الرئيس نبيه بري وحزب الله بان لا جلسة تمديد في 15 ايار بعد رفض تيار المستقبل المشاركة فيها، وفي المقابل سيقبل رئيسا الجمهورية والحكومة بان التصويت ممنوع في مجلس الوزراء على قانون الانتخاب، ولاسيما بعد الفيتو الذي وضعه نصر الله". واشار الزغبي الى ان الامور ذاهبة الى الفراغ في المجلس النيابي "اذا لم يقذف الله نوراً في صدور" المعنيين!

 

الراعي التقى البابا في الفاتيكان وسلمه دعوة باسم الكنيسة لزيارة لبنان

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، قداسة البابا فرنسيس في الكرسي الرسولي في الفاتيكان، وسلمه دعوة رسمية باسم الكنيسة لزيارة لبنان موقعة من البطاركة الكاثوليك في لبنان بعد الدعوة الرسمية التي وجهها اليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اثناء زيارته الاخيرة للفاتيكان. وسلم الراعي الحبر الاعظم تقريرا مفصلا عن الاوضاع في الشرق الاوسط ولبنان. وشكر البطريرك الماروني قداسة البابا على زيارته نهاية الاسبوع الفائت لمصر، لافتا الى "اهمية هذه المرحلة الدقيقة من حياة المنطقة". واعرب البابا فرنسيس خلال اللقاء عن "قربه من الشعوب العربية في ظل الاحداث التي تضرب العديد من بلدانها"، مؤكدا "صلاته اليومية وتضامنه مع المظلومين والمعذبين والنازحين والذين يعيشون تحت تهديد الارهاب والحرب"، املا ان "يحل السلام في منطقة الشرق الاوسط وفي العالم بأسره".

 

عملية إنزال خاطفة و نوعية لفوج المجوقل داخل بلدة عرسال

آبو ارز/05 أيار/17

أدت عملية إنزال خاطفة و نوعية لفوج المجوقل داخل بلدة عرسال ، إلى توقيف اللبناني عمر حميد المتهم بقتل النقيب بيار مشعلاني و الرقيب إبراهيم زهرمان.

جيش لا ينام على ضيم ، و يثأر لشهادئه و لو بعد حين ، يستحق من شعبه كل المحبة و الولاء و الاحترام.

لبيك لبنان

آبو ارز.

 

مقتل ثمانية عناصر من "حزب الله" اللبناني بريف دمشق

جلال بكور/العربي الجديد/04 أيار/17/قتل ثمانية عناصر من "حزب الله" اللبناني، اليوم الخميس، جراء تفجير لغم بهم من قبل المعارضة السورية المسلحة في ريف دمشق الغربي، بينما أصيب مدنيون بقصف من النظام السوري على ريف إدلب. وتحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أنّ ثمانية عناصر من "حزب الله" اللبناني قتلوا جراء انفجار لغم بسيارتهم في محور قرية الزيات في منطقة جبل الشيخ بريف دمشق الغربي. وأوضحت المصادر، أن عناصر من المعارضة قامت بالتسلل إلى المنطقة وزرعت اللغم على طريق ترابي في وقت متأخر الليلة الماضية، بعد رصد حركة قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها في المنطقة. وفي شأن متصل، تحدثت مصادر من حي القابون شرق دمشق، لـ"العربي الجديد"، عن مقتل مجموعة من قوات النظام السوري خلال تواصل المواجهات مع المعارضة السورية المسلحة في جبهة الطريق الدولي في الحي، بينما قتل الناشط الإعلامي، محمد القابون، وأصيب عشرة من عناصر المعارضة خلال المواجهات. إلى ذلك، أصيب مدنيون بجروح جراء قصف صاروخي من قوات النظام السوري على بلدة بداما في منطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، بينما أفادت مصادر "العربي الجديد" بمقتل خمسة أشخاص، نتيجة مشاجرة مسلحة بين مجموعتين بالقرب من قريتي أم مويلات والجابرية بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

من جهة أخرى، ذكرت تنسيقية مدينة تدمر، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محيط محمية التليلة شمال شرقي تدمر بريف حمص الشرقي، حيث تحاول قوات النظام بسط سيطرتها على نقاط جديدة، فيما تتعرض المنطقة لقصف من الطيران المروحي التابع للنظام.وفي ريف حماة الشمالي، قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية وراجمات الصواريخ الأحياء السكنية مدينة اللطامنة، ما أسفر عن أضرار مادية.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 5/5/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

ملأت البلد وشغلت الناس أيضا الدولة ورجالاتها. إنها الحاجة خديجة أسعد التي فرضت معادلة القضاء أو الإنسانية. فلا القضاء يتكسر لئلا تنكسر هيبة الدولة ولا الإنسانية تسمح بتوقيف مسنة تعاني من مرض عضال.

قصة الحاجة خديجة انها متهمة بمخالفة بناء وأنها تحدت القضاء لكنها ورغم تظاهرها بالبطولة لم يكن لها أي يد في مسألة المخالفة بل إنها وكغيرها من الجدات أرادت أن تحمي من قام بالمخالفة في الدوير في النبطية والبعض يقول إن ابنتها هي من خالفت وتوارت.

في مطلق الأحوال المخالفة قائمة وتسويتها لا تتم بسجن هذه المسنة كما أن مخالفات البناء موجودة بحرا وبرا وعلى طول الخارطة اللبنانية وفي كل قرى ودساكر الوطن.

أما هيبة الدولة فيجب أن تصان وأن لا يتجرأ أحد على هزها ولا على ضربها، فالوطن بلا هيبة دولته لا يكون لا هو ولا شعبه.

تلك هي الحكاية التي شغلت المراجع انطلاقا من الحفاظ على السيف القضائي وفي الوقت نفسه الحفاظ على إنسانية الإنسان. وهنا يبرز الصراع بين العقل والقلب، فأيهما ينتصر؟

الرئيس بري تدخل من باب الموازنة بين القضاء وهو المحامي في الأساس وبين الضمير الذي لا يسمح بأي حال من الأحوال وجود امرأة مسنة ومريضة بالسرطان خلف القضبان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

ايام فقط لا تزال تفصلنا عن الخامس عشر من ايار، الرئيس سعد الحريري يرى ان قانون الانتخاب سيرى النور حتما، كذلك الوزير جبران باسيل، لكن الوقائع على الارض لا تؤكد كلام الرئيس والوزير، فالتجاذب في ذروته، وحركة الاتصالات الثنائية والثلاثية لم تحقق الى الان اي خرق يذكر، علما ان الاتصالات ستتواصل في عطلة نهاية الاسبوع وستتكثف وستتمحور حول صيغة تردد بعض الاصوات انها تلقى قبولا من مختلف الاطراف من دون ان تتضح حتى الان تفاصيلها.

توازيا، التباين الحكومي الكهربائي مستمر، فملاحظات وزراء القوات اللبنانية على خطة الكهرباء داخل مجلس الوزراء لا تزالل اصداؤها تتردد خارجه، والجديد دخول النائب سامي الجميل على خط التوتر الكهربائي بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وتقديمه اقتراحا لتأليف لجنة برلمانية تحقق في التجاوزات التي شابت تلزيم بواخر الكهرباء المستأجرة وتلك المنوي استئجارها، فهل تضيف الكهرباء توترا الى التوتر الانتخابي بحيث نصبح بين توترين بدلا من توتر واحد؟

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

جمهورية أصغر من الحجة خديجة.. "بضع" قضاء في الخيمة.. ونائبة عامة في النبطية ترسم وطنا لا يتسع لوجع الحجة ولا لدموع الحج.. ووصفها بالنائبة هنا يأتي رفعا للالتباس وليس جهلا باللغة ولا انتقاصا من قدر وقدرة السيدة الثمانينية أن يسجنها قضاء من فوق السطوح.. يحتفي بالمرتكبين الفاسدين المرتشين السارقين ويمنع عنهم المحاكمات.. تمر أمام ناظريه جحافل مجوقلة من ناهبي المال العام ويستقبل بعضها على الراحات قضاء يداعب الأمناء العامين للسرقة ويتجاسر على أمرأة مسنة شيدت لها خيمة فوق سطح المنزل إرتأت غادة الكاميليا أن تلك السيدة قد ارتكبت المعاصي وعليها تقع جرائم نهب المال العام.. وهي من تسبب بهبوط النمو وهي من نشرت سموم النفايات وسرقت تمويل السلسلة من فم الموظفين هي الحجة نفسها من تجني تمويلا غير مشروع من الموازنة لإقامة المهرجانات ومنها واحدة في النبطية وخديجة تلك من مدت يدها إلى جمهورية الجمارك وعليها تهمة التهرب الضريبي.. لا بل شوهدت في شوارع المحافظة تقود سيارة من اثنتين: فيراري أو لمبارغيني وجاري التحقق على وجه الدقة لقد اكتشف القضاء أن الحجة هربت الإنترنت غير الشرعي وباعته من وراء ظهر الدولة وتسببت بهدر مر.. وراكمت في خيمتها المشيدة حديثا ستين مليون دولار ورفضت إعادتها.. لا بل جاري التفاوض على دفعها مليون دولار فقط كعطل وضرر وعفا الله عما مضى ولا نخفي عنكم سرا أن النائبة العامة الفائقة القدرة قد اكتشفت بعد اثنتي عشرة سنة أن المتهمة خديجة ابراهيم أسعد قد احتفظت بالأحد عشر مليار دولار وحجبتها عن عيون الدولة كل هذه المدة.. لا بل وتسببت بتقاتل المسؤولين. هذه دولتنا.. وهذا قضاؤنا الذي تسيره تيارات سياسية ويعود في نهاية قرارته الى أصله السياسي لكن الحق ما زالت له أياد عاملة.. فبعدما استأنفت القاضية غادة ابو كروم قرار إخلاء السبيل أصبحت خديجة قضية رأي عام.. فتحرك النائب حسن فضل الله باتجاه القرار البديل سبق ذلك إعلان المحامية مريم سكافي تبنيها للقضية بعد حصولها على وكالة من أصحاب العلاقة فيما تجند القاضي المنفرد محمد عبدو طوال نهار جمعة لبت إخلاء السبيل الذي أحيل الى المدعي العام نديم الناشف ومساء توجه النائب فضل الله الى سجن النساء في بعبدا لتنفيذ طلب إخلاء السبيل وما بين التحرك في اروقة دوائر العدل كان رئيس تيار التوحيد وئام وهاب يعلنها حربا مع ابو كروم مدافعا عن أمرأة مسنة.. ويتساءل: الى متى سيبقى القضاء متفرجا على هذه المهزلة لكن المهزلة كان لها تبريرها لدى النائب وليد جنبلاط ابوكروم .. لا سيما عندما أعطى أسبابا موجبة لمحاكمة المرأة المسنة بيد انه قرر بأن العفو عند المقدرة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

صور وتحديدا من ساحة الامام الصدر حددت حركة امل موقفها النهائي والصريح من كل الطروحات الانتخابية، وبوضوح وصراحة أكد الوزير علي حسن خليل ان طرح الرئيس نبيه بري قائم حتى الخامس عشر من ايار الحالي، بعد ذلك ستعود حركة أمل الى طرحها الاساس القائم على النسبية الكاملة.

خليل وأمام حشود جماهيرية في ذكرى تجديد القسم أكد ان حركة امل وحزب الله ليسا قلقين على وضعهما وعلى مناطقهما منتقدا من كان ضد التصويت في كل المراحل السابقة وعطل البلد لسنة ونصف، وبلهجة جازمة أكد خليل ان طرح الرئيس بري لم يأت من لحظة ضعف بل من لحظة قوة، مؤكدا ان حركة أمل مع اوسع مشاركة في انتاج قانون انتخابي يرضي كل الناس ويرضي الشهداء الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل وطن العيش المشترك والعدالة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

كانت رحلة استعادة الهوية انطلقت امس بتوقيع اول مرسوم استعادة جنسية خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية، فرحلة البحث عن قانون الانتخاب مستمرة حتى ما قبل منتصف ليل 19-20 حزيران المقبل، موعد انتهاء الولاية الممددة للمجلس النيابي الحالي. وفي غضون ذلك، التواصل لم ينقطع، والامل بالبناء على النقاط المشتركة قائم، والا تطبيق الدستور بالتصويت. واليوم، جدد رئيس الجمهورية، الذي يوقع الأحد ما به يؤمن في كتاب، جدد الإعراب عن الأمل في الوصول الى اتفاق على قانون جديد للانتخاب قريبا جدا. الرئيس عون قال: لا تصغوا الى اصوات المشككين والساعين الى تصفية الحسابات السياسية، بل ثقوا بأننا نعمل على مختلف الاصعدة كي يستعيد لبنان قدراته، لا سيما واننا مصممون على تنفيذ خطاب القسم وترجمته الى برامج وخطط مستقبلية تحقق النهوض المنشود في مختلف قطاعات الانتاج، وتعيد تنظيم البنى التحتية وفق الحاجات والامكانات. واذ لفت الى ان موسم الصيف سيكون واعدا ومنتجا، شدد رئيس الجمهورية على أن لا داعي للقلق او الخوف على مستقبل لبنان وعلى الوضع المالي فيه وعلى العملة الوطنية، فكل شيء ماض نحو الاحسن، والعمل قائم على ازالة العقبات التي سببت تراجعا في الحياة الاقتصادية وفي امكانات البلاد... لكن، قبل الدخول في تفاصيل الكتاب والمواقف، نبدأ نشرتنا من طرابلس، حيث حلت مأساة انسانية جديدة: سيدة سورية توفيت على باب مستشفى، فوقع سجال فوق جثتها.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

اتفاق مناطق تخفيف التصعيد في سوريا يدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة، وتهديد روسي باستخدام القوة لمنع الطلعات الجوية فوق المناطق التي يشملها الاتفاق.

وفي لبنان لا اتفاق على منطق انتخابي يخفف التصعيد السياسي، رغم كل المواقف المحذرة من اللعب على حافة الهاوية..

أطفئت جميع المحركات، ولا أحد يبادر قالت مصادر التيار الوطني الحر للمنار، لكن اجماع مجلس الوزراء على رفض التمديد يعني أيضا الاجماع على رفض الفراغ قالت المصادر، ولكن كيف سيمنع الفراغ؟

حزب الله وحركة امل غير خائفين على وضعهم الخاص وانما على الوضع العام قال الوزير علي حسن خليل الذي اضاف في احتفال حركي ان طرح الرئيس نبيه بري حول مجلس الشيوخ وقانون النسبية صالح حتى الخامس عشر من ايار، وبعدها الى النسبية الكاملة، ولن نعود الى مشاريع لا تؤدي الا الى الفرز والتقسيم كما قال ..

في فلسطين فرز الاسرى المضربون عن الطعام الامة وقسموها بين اهل الحرية والقضية ولو بامعائهم الخاوية، واهل الود الاميركي الاسرائيلي المتخمين مشاريع تقارب وتزلف، المنشغلين بالتحضير لاستقبال الرئيس الاميركي دونالد ترامب القادم الى المنطقة من بوابة تل ابيب الى احضان الرياض..

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

الرئيس دونالد ترامب سيزور المملكة العربية السعودية. وليس تفصيلا أنها ستكون محطته الأولى خارج الولايات المتحدة الأميركية. وقد أعلن من البيت الأبيض أنه سيتوجه إلى المملكة ليبني قاعدة جديدة مع الحلفاء المسلمين، لمكافحة الإرهاب. وقالت مصادر أميركية مسؤولة إن زيارته هذه تأتي ضمن استراتيجية محاربة "داعش" ومواجهة إيران.

وكما في المنطقة كذلك في لبنان، حيث يكمل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري افتتاح صفحات جديدة ومشرقة، أبرزها تقديم عروض من شركتي الهاتف، حصرية لطلاب الجامعات، بـ15 دولارا شهريا فقط، تعطيهم من ثلاث إلى تسع ساعات من الاتصالات، ومئات الرسائل النصية، و5 جيغابايت.

أيضا صفحة جديدة في الكسارات والمرامل، فقد ترأس الرئيس الحريري اللجنة الوزارية التي أخذت على عاتقها حل هذه الأزمة، وتقرر أن تعود إلى العمل جميع المرامل والمقالع والكسارات المرخصة قانونا. وغير المرخص منها لديه مهلة شهر لنقل المخزون وشهر كذلك للتقدم من المجلس الوطني للمقالع والكسارات لتسوية وضعه تحت طائلة الإقفال التام والنهائي.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

إستعارة من عنوان كتاب "بيت بمنازل كثيرة" للمؤرخ كمال الصليبي، يمكن كتابة عنوان للوضع اللبناني الراهن، وهو "وطن بخيم كثيرة": الإيدن باي يتمتع بخيمة حماية منذ سنتين، إلى ان وصل الكباش اليوم إلى مواجهة قضائية بين وزير البيئة وأصحاب المشروع... خديجة الأسعد، المسنة والمريضة، أودت بها خيمتها إلى السجن، ولم يشفع بها سوى عمرها الذي لامس الثمانين ومرضها... الـ "إن موبايل" هبطت خيمتها من دون سابق إنذار، فتربعت في صدر وزارة الإتصالات: لا مناقصات ولا بند في مجلس الوزراء بقبول الهبة التي تقدمها، بل تعاطى مع الموضوع على أنها تقدم خدمة مجانية للدولة، ما يطرح السؤال التالي: كيف تتحول بعض الشركات الى جمعيات خيرية لتقديم خدماتها مجانا؟ ولماذا لا يجري الاختيار بين أكثر من شركة ما دامت الهبات تحل أحيانا محل المناقصات؟...

وهناك خيمة الكهرباء التي يبدو انها تغطي كباشا كبيرا داخل مجلس الوزراء، مع تسجيل ان عنصر الوقت أصبح ضاغطا.

أما خيمة قانون الإنتخابات فيبدو انها مثقوبة في أكثر من مكان، والجميع يحاولون سد هذه الثقوب إن من خلال النسبية مع دوائر مصغرة، أو من خلال النسبية الكاملة أو من خلال القانون التأهيلي... كل هذه الطروحات سيتحدد خيطها الاسود من خيطها الابيض اعتبارا من مطلع الاسبوع المقبل مع جلستين لمجلس الوزراء.

 

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة الواقع في 5 ايار 2017

اسرار - النهار

قروض سكنية

عقد اجتماع لمسؤولين في الحزب التقدمي الاشتراكي مع جهات مصرفية لدراسة كيفية دعم بناء مشاريع سكنية وتقديم قروض إسكان لشبان الحزب..

فولكلور

انتقد نواب خطوة التوقيع على استعادة الجنسية واعتبروها فولكلورية أكثر منها عملية.

المستقبل

يقال

إنّ مسؤولين لبنانيين تسلّموا في الآونة الأخيرة دراسة أعدّها صندوق النقد الدولي تحذّر من تقلّص حجم الجباية في لبنان خصوصاً بعد بلوغها نسبة خمسين في المئة فقط.

الجمهورية

نصحت جهات دولية القوى السياسية بإجراء الإنتخابات منعاً للوقوع في المجهول وحفاظاً على الإستقرار قبل أي شيء آخر.

قال نائب إشتراكي إنه التقى رئيس حزب في الآونة الأخيرة، وفوجئ بأن موقفه "متمايز جداً" عن موقف جهة حليفة له حول مسألة شديدة الحساسية.

نُقل عن أحد المراجع أنه تلقّى في الساعات الماضية توضيحات من شخصية سياسية رفيعة تبرّر فيها أسباب تعديلها لموقفها من مسألة خلافية.

البناء

اعتبر وزير بارز بعد جلسة مجلس الوزراء أمس أنّ تسجيل رفض التمديد لمجلس النواب في محضر الجلسة أمر مهم جداً، لكنه أسرّ لعدد محدود من الصحافيين لدى خروجه من الجلسة أنّنا لا نزال في إطار الاتفاق على اللاءات، أيّ أننا متفقون على الـ"لا" للتمديد وللفراغ ولقانون الستين، لكننا لم نتفق بعد على الـ"نعم" لقانون انتخابات جديد، وهو ما يجب أن يحصل في أقرب وقت ممكن قبل أن تفرض إحدى اللاءات نفسها فرضاً على الجميع

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الاحرار: نتمنى أن يكون موقف نصرالله من قانون الانتخاب عاملا مساعدا يضع حدا للجدل القائم

الجمعة 05 أيار 2017/وطنية - عقد المجلس الأعلى ل"حزب الوطنيين الأحرار" اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب دوري شمعون وحضور الأعضاء، وامل في بيان:"أن يكون الموقف الأخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من قانون الانتخاب عاملا مساعدا، يضع حدا للجدل القائم، وخصوصا تأكيده عدم التشبث بالنسبية الكاملة وهو ما كان يتسبب بفشل المساعي المبذولة. علما ان الفترة المتبقية كافية لتقريب وجهات النظر وقبول كل الأطراف بتقديم التنازلات ليبصر القانون العتيد النور". وقال:"من هنا معارضتنا تمديد ولاية المجلس كما مخاطر الفراغ إذا استمرت التجاذبات وبقي كل فريق متعلقا بمواقفه. مع الإشارة الى انه أيا يكن القانون الذي سيعتمد في المحصلة سيترافق مع تمديد تقني لمجلس النواب على الا يتعدى بضعة أشهر فقط. ونلفت في المناسبة انه يجب ان يتصف القانون العتيد بالاستمرارية، أسوة بالدول الديمقراطية التي لا تجد نفسها مضطرة للذهاب الى قانون جديد مع كل استحقاق انتخابي. لذا نطالب بأن يحظى القانون بموافقة كل الاطراف وألا يشعر اي منها بالغبن او التهميش، وبذلك تؤدي الديمقراطية دورا جامعا على صعيد الوحدة الوطنية". وتابع:"توقفنا أمام إضراب مدينة بعلبك احتجاجا على الفلتان الأمني السائد في منطقة البقاع رغم ما يقال عن خطة أمنية. ونرى أن عدة أسباب تقف حائلا دون نجاح المساعي الأمنية وفي مقدمها السلاح المتفلت من القانون والشعور بالاستقواء على الدولة. وهذا ما يتجلى في أفعال عصابات سرقة السيارات والاتجار بالمخدرات وبغيرها من الممنوعات، ناهيك عن الضغط الأمني الناتج من النزوح السوري". اضاف:"لذا نطالب بتطبيق الخطة الأمنية الموعودة من دون التوقف عند أي اعتبارات سياسية كانت أم عشائرية. وما نقوله بالنسبة الى البقاع نكرره في ما خص باقي المناطق اللبنانية، خصوصا حيث يتم استضعاف الدولة لحساب الدويلة أو حيث توجد المربعات الأمنية. ونعتبر أن المدخل الى المعالجة يكون بواسطة خطة أمنية على مساحة الوطن تعتمد على مزيد من التنسيق بين الأجهزة الأمنية وتستهدف في شكل استباقي كل من تسول له نفسه العبث بالقانون وتهديد أمن المواطنين وسلامتهم". وختم:"نؤكد في ذكرى شهداء السادس من أيار ومن بينهم شهداء الصحافة على أهمية الوفاء لهم وبذل قصارى الجهد كي لا تتكرر المآسي التي أدت الى استشهادهم. ونخص بالذكر شهداء ثورة الأرز الذين ضحوا بحياتهم على مذبح استقلال الوطن وحريته وسيادته والذين استحقوا للبنان الخلاص من كابوس الاحتلال والهيمنة التي استمرت على مدى ثلاثة عقود. وندعو الى ان تكون الذكرى مناسبة لترسيخ الثوابت اللبنانية وفي مقدمها الولاء للوطن والمساواة بين المواطنين بعيدا من الاستكبار والاستعلاء. كما ندعو الى النأي بلبنان عن نزاعات المنطقة وأزماتها ويكون ذلك بالتزام إعلان بعبدا وبوضع حد لتورط حزب الله في الحروب الدائرة في أكثر من دولة عربية".

 

الجيش تسلم اسلحة اميركية متوسطة ريتشارد: رمز حاسم لحماية حدود لبنان فرح: ستدعم الجيش في الحرب ضد الإرهاب

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - اقيم احتفال تسلم كمية من الاسلحة المتوسطة المقدمة من السلطات الأميركية لمصلحة الجيش، في اطار برنامج المساعدات الاميركية، بدعوة من مديرية التوجيه في قيادة الجيش، في مقر اللواء اللوجستي - كفرشيما، في حضور السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد، العميد الركن جان فرح ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون، ووفد عسكري اميركي وعمداء وضباط في الجيش. وأصدرت السفارة الاميركية بيانا قالت فيه: "نيابة عن الولايات المتحدة، قدمت السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد اليوم أكثر من الف بندقية رشاش الى الجيش اللبناني جزءا من الجهود المستمرة للجيش لتحسين امن الحدود. وتشمل المعدات 800 بندقية رشاش ثقيلة و320 قطعة "سلاح اجمالي"، اضافة الى معدات مع الجيش اللبناني كان قد جرى اختبارها في القتال. وستستخدم المدافع الرشاشة لزيادة قوة النيران على طول حدود لبنان، وستسمح لأفواج الحدود البرية فى الجيش اللبناني باحتلال مواقعها الحدودية والدفاع عنها فى الاوقات المناسبة. وفي احتفال أقيم في حضور نائب رئيس اركان الجيش للتجهيز العميد جان فرح، وقائد اللواء اللوجستي العميد نمر بو ناصيف، في مقر اللواء اللوجستي - كفرشيما، أكدت السفيرة ريتشارد "الدور المهم للجيش اللبناني في مواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها لبنان، والتي ينشأ الكثير منها عن الصراع في سوريا". واشارت الى ان "تسليم هذه الشحنة الجديدة من الاسلحة هو مثال آخر على برنامج الحكومة الاميركية الحالى لتحسين قدرات الجيش اللبنانى للقيام بمهمته مدافعا وحيدا عن لبنان".

السفيرة الاميركية

بعد عزف النشيد الوطني الاميركي ثم النشيد اللبناني، ألقت السفيرة الاميركية كلمة قالت فيها: "شكرا على الفرصة، مرة أخرى، لإظهار التزامنا دعم الجيش اللبناني. العميد جان فرح، العميد نمر بو ناصيف، يسرني أن أكون هنا هذا الصباح معكم للمشاركة في تسليم هذه المعدات المهمة، وهي رمز حاسم لدعمنا للجيش اللبناني ولحماية حدود لبنان. في الماضي، ركزت مراسم التسليم على معدات عسكرية أكثر تطورا ومتقدمة تكنولوجيا. وفي شهر آب الماضي، خلال تواصلي الاولي مع الجيش اللبناني، سلمنا 50 آلية "هامفي" مع قاذفات قنابل آلية، و40 قطعة مدفع هاوتزر، وصواريخ "هلفاير" حديثة مع أنواع أخرى كثيرة من الذخائر. وفي شهر كانون الأول، اجتمعنا ايضا مرة أخرى للاحتفال بتسليم الجيش اللبناني طائرة "سيسنا" العسكرية المزودة السلاح. لقد استخدم الجيش اللبناني بسرعة هذه الزيادة في القوة القتالية ليستهدف التهديدات الإرهابية بقساوة ولحماية حدود الدولة وإظهار تصميمه على الدفاع عن أسلوب حياة اللبنانيين. لقد رأينا كيف أن ثقة المجتمعات الحدودية بالجيش اللبناني هي أعلى بشكل لافت وأنها آخذة في الازدياد". وأضافت: "اليوم، أنا سعيدة أن أكون معكم لتلقي أحدث شحنة للمعدات. إنها تجهيزات لدينا ثقة بأنها ستستخدم مباشرة لحماية حدود لبنان والدفاع عنه، ومن خلال طبيعة هذا العمل الدفاع عن الاهم في لبنان، أي شعبه. الأسلحة التي نراها معروضة هنا اليوم تمثل الشحنة الاكبر من 800 رشاش.50 Caliber و171 رشاش M240B و148 رشاش M249، تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 14 مليون دولار. إن المعدات التي نراها هنا اليوم لا تمثل قدرات جديدة للجيش اللبناني، بل إنها ستعزز جهودكم المستمرة لزيادة حماية الحدود. وسيشمل التسليم أفواج الحدود التي يتم إعدادها في إطار البرنامج المشترك بين الولايات المتحدة ولبنان والمملكة المتحدة لتأمين الحدود اللبنانية - السورية بأكملها للدولة اللبنانية بحلول مطلع السنة المقبلة.

إن هذه الأسلحة المعروضة أمامكم، شأنها شأن الجنود اللبنانيين، قد ثبت انها فاعلة وموثوق بها وقاتلة لأولئك الذين يمسون سيادة لبنان وحريته".وختمت: "إننا ندرك أن التحديات التي تواجه لبنان خطيرة. وكثير منها ينبع من خارج الحدود. لكن اللبنانيين أقوياء، كما أثبتتم ذلك مرارا وتكرارا عبر التاريخ. كونوا مطمئنين الى ان الولايات المتحدة تقف بجانب الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني ونحن نعمل معا من اجل مستقبل اكثر سلاما لنا جميعا".

فرح

والقى ممثل قائد الجيش العميد الركن فرح كلمة قال فيها: "نرحب بوجود السفيرة الأميركية اليوم في هذا الاحتفال، ونشكر لسعادتها وللسلطات الاميركية هذه البادرة الطيبة في تقديم كمية من الاسلحة المتوسطة لمصلحة مؤسسة الجيش الوطني. ونحن نؤكد امتناننا لهذه الهبة التي ستدعم الجيش في الحرب ضد الإرهاب وللمحافظة على حدود الوطن وسيادته واستقلاله، في ظل الازمة التي تتخبط بها منطقة الشرق الأوسط". وتابع: "اغتنم هذه الفرصة لاؤكد مجددا التعاون بين بلدينا، وأنوه بالعلاقة التاريخية التي تربط شعبينا مما يعزز الثقة المتبادلة بين دولتينا. ونأمل ان يستمر التعاون في سبيل مزيد من التقدم، واشكر لكم مجددا مساعدتكم".وفي الختام، قدم العميد فرح درعا تقديرية الى السفيرة الاميركية، والتقطت الصور التذكارية، وعاين الحضور الاسلحة المقدمة لدعم الجيش.

 

حمادة: الفراغ باب الى المؤتمر التأسيسي

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - أشار وزير التربية مروان حمادة في حديث الى اذاعة "صوت لبنان 100,3-100,5"، الى ان "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لا يزال يتمسك بمحاولة الابقاء على خيار التصويت على قانون الانتخابات مقابل التوافق الذي بدأ يتعمم". واعتبر ان "المهم في جلسة مجلس الوزراء أمس، انها انعقدت بعد طول انقطاع، وقاربت موضوع الانتخابات بهدوء ومسؤولية واجمعت على رفض التمديد، واعادت عمل اللجنة الوزارية التي ستبحث في توزيع دوائر قانون الانتخاب"، مشيرا الى ان "كل هذه الامور قد تفتح الباب امام توافق آت وفق قانون خارج التأهيل الطائفي والمذهبي الذي سقط نهائيا وبالضربة القاضية هذا الاسبوع".ولفت الى ان "النسبية اصبحت مقبولة عند معظم الاطراف بما فيها النائب وليد جنبلاط، وقال: "الذهاب الى التصويت مع عدم الاعتراف بما نصت عليه مقدمة الدستور اي احترام العيش المشترك قد يجعل مكونات اخرى ترفض نتائج التصويت، لذلك يجب التوافق على قانون انتخابات ونحن ندعو اليه وهذا التوافق يمنع الفراغ الذي هو باب الى المؤتمر التأسيسي". ورأى حمادة "ان السقطة الكبيرة والوحيدة في مجلس الوزراء تمثلت في تجاهل تقديم تطمينات للقطاع المالي عبر التجديد لحاكم مصرف لبنان كي ينصرف الى معالجة موضوع العقوبات المالية الاميركية المرتقبة".

 

القرار القضائي النهائي حسم النزاع: صوت لبنان على الموجة 100.3-100.5

الجمعة 05 أيار 2017/صدر عن ادارة اذاعة صوت لبنان اشرفية البيان التالي: قالت ادارة صوت لبنان (100.5) في بيان لها ان "لا صوت يعلو فوق الحقّ. والحقّ قاله اليوم القضاء اللبناني: صوت واحد للبنان على الموجتين 100.3 و100.5". وكشفت انه "بعدما اخترنا القضاء درباً وحيداً لاسترجاع الحقّ المسلوب ، انتصر القضاء للحقّ وقال كلمته الأخيرة الحاسمة في النزاع الدائر حول ملكيّة الاسم التجاري لصوت لبنان . القضاء اكد في الخلاصة ان علامة صوت لبنان voice of Lebanon مع احرف vdl هي علامة فارقة جديرة بالحماية واستخدامها حصري باذاعة صوت لبنان 100.3-100.5، وبالزام اذاعة الضبيّة بعدم استعمال تسمية صوت لبنان . محكمة التمييز اللبنانية قرّرت بالاجماع ردّ التمييز المقدّم من اذاعة الضبيّة في الاساس وابرام القرار المميّز برمّته ." وواضاف البيان انه "بهذا ثبّت القضاء حكم الناس التي تعرف من اسس واطلق وارسى دعائم صوت لبنان الأب الشرعي للاعلام الخاص في لبنان. صوت لبنان كما عرفها اللبنانيون صوتاً واحداً يعبر عن ضمير اللبنانيين ." وتابعت: "ان صوت لبنان وهي تنتصر في معركتها القانونية ، ومعركة مستمعيها مبرّر وجودها ، تؤكد لهؤلاء المستمعين ثبات سياستها الوطنية في الدفاع عن اللبنانيين وتحقيق التغيير المنشود ." واضاف البيان ايضا ان "صوت لبنان 100.5 هي ستبقى كما كانت على الدوام صوت لبنان ، وصوت جميع اللبنانيين بمختلف انتماءاتهم وتوجّهاتهم ، المدافعة عن الحريّة والكرامة مهما غلت التضحيات ".

 

هكذا عاقب عون والحريري وزراء القوات5 مايو، 2017

إعداد جنوبية 5 مايو، 2017 /في جديد الخلاف على ملف الكهرباء، أشارت مصادر القوات اللبنانية لـ الجمهورية أنه نتيجة رفض القوات للصفقة في موضوع الكهرباء، قام الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري بمعاقبة وزراء القوات زذلك عبر عرقلة البنود المتصلة بوزاراتهم، ومنها بندان لوزير الصحة تمَّ شطبهما من جدول أعمال الجلسة، عدا عن آخرين للوزيرين ملحم رياشي وبيار أبي عاصي، إذ تمّ التهجم على وزراء القوات من قبل الوزيران يعقوب الصرّاف وسليم جريصاتي، إلا أن تدخل وزيرا حزب الله أسفر عن إقرار البندين المتعلّقين بوزارتي الشؤون والإعلام.

 

الكهرباء تتسبب باشتباك في مجلس الوزراء وتكتل ضدّ القوات!

إعداد جنوبية 5 مايو، 2017 /فيما لا يزال قانون الانتخاب موضع خلاف بين الاقطاب السياسيين، برزت الى الواجهة أمس مواقف حادة غير محسوبة في جلسة مجلس الوزراء على خلفية ملف الكهرباء، أوجدت اصطفافات حكومية جديدة لا يعلم ان كانت سوف تنسحب لاحقا على التحالفات السياسية الرئيسية في البلاد. اشارت مصادر القوات اللبنانية لصحيفة الجمهورية إلى إنّ اشتباكاً حصل في مجلس الوزراء بين وزراء القوات اللبنانية ووزراء رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري لرفضِ ثنائي عون ـ الحريري إدخال أي تعديلات على دفتر الشروط المتعلق بخطة الكهرباء، ما دفعَ وزير الصحة غسان حاصباني الى التذكير بأنّ رفض تعديلِ دفتر الشروط يشكّل مخالفةً لقرار مجلس الوزراء وأنّ على وزارة الطاقة أن تعود في كلّ مرحلة من المراحل الى مجلس الوزراء، لافتة إلى أن عون تدخل متسائلاً أين صلاحيات الوزير؟ الوزير سيّد على وزارته ولا يجوز أن يعود الى مجلس الوزراء، مشيرة إلى أن: وزير المال علي حسن خليل تدخّلَ مؤكداً إنّ المادة 66 من الدستور تقول إنه عندما تكون هناك اعتمادات إضافية يجب العودة الى مجلس الوزراء. وأشارت مصادر القوات إلى أنه نتيجةً لموقفِ القوات الرافض الطبخة الواضحة والصفقة الواضحة في موضوع الكهرباء عاقبَ عون والحريري وزراء القوات بعرقلةِ البنود المتصلة بوزاراتهم، ومنها بندان لوزير الصحة تمَّ إسقاطهما من جدول الأعمال، فضلاً عن بندين أحدهما لوزير الإعلام والآخر لوزير الشؤون الاجتماعية، حيث تعرّضَ وزراء القوات لهجوم شنَّه الوزيران يعقوب الصرّاف وسليم جريصاتي، ولولا تدخُّل وزيري حزب الله لَما تمّ إقرار البندين المتعلّقين بوزارتي الشؤون والإعلام.

بري يرفض التصويت على قانون الانتخاب

أكد مصدر نيابي في الحزب التقدمي الاشتراكي لـالأخبار أن الحديث عن التصويت على قانون الانتخاب غير واقعي لأنه لا أحد يستطيع أن يفرض على الآخرين قانوناً انتخابياً.

قطع الكهرباء

يذكر ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان قد أكد في جلسة مجلس الوزراء أمس أن التصويت على قانون الانتخاب عمل دستوري وهو أفضل بكثير من الفراغ. من جهته، أكد وزير الاعلام ملحم الرياشي أن القوات تؤيّد موقف رئيس الجمهورية، وإذا خُيِّرنا بين الستين أو الفراغ نختار التصويت، وبين التصويت والتوافق نحن مع التوافق، ولكن إذا سقط التوافق ماذا نفعل؟ أما وزير المال على حسن خليل فرد على رئيس الجمهورية ميشال عون، مشيراً إلى أنهم من كرّسوا في السابق مبدأ الوفاق وتمسّكوا به، وأدى موقفهم إلى تعطيل مجلس النواب والحكومة لأكثر من عامين ونصف عام، وها هم اليوم ينقلبون على مواقفهم السابقة ويطالبون بالتصويت، مع العلم بأن الوضع بالنسبة إلى قانون الانتخاب يفرض التوافق، وليس غير ذلك، وإذا كانت المادة 65 من الدستور مهمّة، فهناك ما هو أمتن منها في مقدّمة الدستور، لجهة التأكيد على العيش المشترك والوفاق الوطني.

بالمقابل لفت وزير الإعلام، ملحم الرياشي، إلى أنّه حصل إجماع داخل جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا، بأنّ لا تمديد للمجلس النيابي، وقد أدلى كلّ وزير داخل الجلسة بموقفه حول التصويت على قانون الإنتخابات، لكن رئيس الجمهورية ميشال عون، طرح التصويت على القانون كأبغض الحلال.

اقرأ أيضاً: موافقة حزب الله على تأهيلي باسيل رهن بـتوافق الجميع وفي سياق متصل، اشارت مصادر قريبة من رئيس الحكومة لصحيفة الجمهورية إلى انّ ملف قانون الانتخاب حضَر في مشاورات ودردشات جانبية بين رئيس الحكومة وبعض الوزراء على هامش جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا بالأمس، وأنّ ما هو منتظر في الأيام المقبلة سيُلقي الضوء على ما تَحقّق. ولفتت المصادر إلى إنّ اليومين المقبلين سيشهدان مزيداً من اللقاءات المعلنة لتعزيز ما تمَّ التفاهم في شأنه من عناوين يمكن التأسيس عليها. وفيما لم تشَأ الكشفَ عن عناوين القانون الجديد وشكلِه، قالت المصادر إنّ ما تمّ التفاهم عليه يعزّز الجوّ الإيجابي ويؤسس لقانون لا يستفزّ أحداً.

 

هدرٌ وفساد في ملف النفط.. وشركات غير مشغلة تشرف على المحاصصة!

خاص جنوبية 4 مايو، 2017 /شؤون جنوبية بالتعاون مع جمعية خريجي المقاصد الإسلامية، تنظم ندوة حول النفط في غياب وزارة الطاقة. انطلقت منذ قليل الندوة التي أقامتها مجلة شؤون جنوبية بالتعاون مع جمعية خرّيجي المقاصد الإسلامية، في مقر الجمعية في صيدا، تحت عنوان مؤشرات الاقتصاد اللبناني والثروة النفطية وبمشاركة الأستاذ في الجامعة الأمريكية الدكتور كامل وزني والأستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور أمين الياس. تركزت الندوة حول الدور الذي يمكن أن يلعبه النفط اللبناني في إعادة نهوض الاقتصاد، وحول الملاحظات التي سجلت على المراسيم التطبيقية التي أقرها مجلس الوزراء، تغيبت عنها وزارة الطاقة. وقد أشار إلى ذلك الزميل وفيق الهواري، في افتتاحية الندوة التي قدمها، معرباً عن أسفه لعدم مشاركة وزارة الطاقة في ندوة تعني جميع اللبنانيين، على الرغم من توجيه دعوة لها من قبل الجهة المنظمة. من جهته استعرض الأستاذ في الجامعة الأميركية الدكتور كامل وزني تاريخ وجود الطاقة النفطية في بلادنا والمنطقة العربية تحديداً. مشيراً إلى أنّ لبنان يواجه مرحلة صعبة جداً بسبب إرتفاع مؤشر الفقر والبطالة، وإنعدام فرص العمل، وذلك إستناداً للأرقام الصادرة عن البنك الدولي. وأضاف وزني يواجه لبنان عجزاً كبيراً في أجهزة الدولة التي تراجع قدرتها في وضع خطط إنمائية رغم الوعود الدائمة، كذلك فإن لبنان يشهد أزمة في إستيعاب اللاجئين، مما أدى إلى تضخم عدد المقيمين فيه.

ندوة شؤون جنوبية النفط/من جهته الأستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور أمين إلياس، أوضح أنّ الدولة اللبنانية ستحصل من هذا الملف النفطي على أتاوة وقدرها 4%، فيما وفي مقارنة مع دول الخليج العربي وعدد من الدول العربية نجدهم يستفيدون بنسبة 15%.

مؤكداً أنّ على الشعب اللبناني أن يتساءل أين ستذهب النسبة المتبقية، ولماذا 4% فقط هي النسبة.وأضاف الياس،إنّ السلطة اللبنانية المبنية على المحاصصة تريد تقسيم الأرباح وليس تقسيم إنتاج النفط، وهذا أمرٌ خطير جداً، فنظام تقاسم الأرباح سيخسّر الدولة سيادتها على مواردها، لأن البترول الذي سيتم إستخراجه ستعود ملكيته للشركة الموكل إليها إستخراج النفط من البلوكات الموجودة على طول البحر اللبناني. متابعاً أمّا عن الشركات التي ستساهم في استخراج النفط، فإنّ الإتفاقات تتم بين الدولة اللبنانية شركات مساهمة، وهي شركات غير مشغلة، والطرف الثالث هو الشركات المشغلة.

مشيراً إلى أنّ هذه الشركات غير المشغلة لا يُعرف ماهيتها، فما هي مهمة الشركات غير المشغلة. الواضح أنّها شركات وسيطة ولا نستطيع تخيّل مدى الهدر الذي يمكن ان تسببه، في حال كانت مهمتها الاشراف على تقاسم الارباح وفق نظام المحاصصة السياسية.

 

حملة تفاعل ضد توقيف الحاجة خديجة سعد والقضاء يبت بتوقيفها اليوم

نسرين مرعب/جنوبية/ 5 مايو، 2017 /ما المستجدات في قضية الحاجة "خديجة سعد".. وما آخر المعطيات؟ في جديد ملف الحاجة خديجة أسعد الموقوفة في سجن الدوير على خلفية مخالفة في البناء علم موقع جنوبية من مصادر قانونية متابعة للملف، أنّ النائب العام الاستئنافي في النبطية القاضية غادة أبو كروم قد أحالت منذ يومين الحاجة إلى القاضي المنفرد الجزائي في النبطية محمد عبدو ، حيث أخلى الأخير سبيلها فوراً . وأضافت المصادر أنّ النيابة العامة قد استأنفت قرار اخلاء السبيل ، فقامت محكمة استئناف جزاء النبطية برئاسة القاضية مهى فياض بفسخ قرار اخلاء السبيل و ابقتها موقوفة . لتؤكد هذه المصادر لموقعنا أنّه اليوم و بعد تدخلات عديدة، سيتم اخلاء سبيل الحاجة خديجة سعد مجدداً من قبل القاضي عبدو عند الساعة الرابعة عصراً وذلك بعد توقيع طلب إخلاء السبيل منها بالذات كونها لم تتمكن من تنظيم وكالة لمحاميها لغاية هذه اللحظة بسبب نقلها إلى سجن بعبدا للنساء. إقرأ أيضاً: بالفيديو: من الإعتداء على الأملاك البحرية العامة إلى الإعتداء على الناشطين.. من يحاسب؟ في السياق نفسه تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع الحاجة السبعينية، لا سيما وأنّ لديها وضعاً صحياً خاصاً وهو مرض السرطان، وتساءل الناشطون كيف تتهاون الدولة في قضايا الفساد والفاسدين فتغض الطرف عن الحيتان الكبيرة فيما تلاحق مسنة! هذا وذكَر الناشطون بالتعديات على الأملاك البحرية، وبما يشهده شاطئ الرملة البيضاء. تبقى الإشارة إلى أنّ التعاطف مع الحاجة خديجة لا يعني عدم تنفيذ القانون، ولكن على القانون أن يكون سواسية على الجميع وأن ينظر بعين الإنسانية لمسنة مريضة قد لا تتحمل مناخ السجن، لاسيما وأنّ السجون في لبنان هي الأسوأ والأقل تأهيلاً.

 

أشهر ساخنة.. على حزب الله وإيران

منير الربيع/المدن/الجمعة 05/05/2017/طائرة شحن أميركية تحطّ قبل أيام في مطار رياق. أكثر من ضابط ومسؤول عسكري وسياسي في الكونغرس الأميركي زاروا لبنان أخيراً. وأخيراً، زيارة قائد الجيش جوزيف عون إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في مؤتمر مخصص لمكافحة الإرهاب. هذه لا تنفصل، عن ترقّب لبنان صدور تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في شأن تطبيق القرار 1559. الإشارات السياسية والديبلوماسية تدلّ على أن لبنان عاد إلى أولويات الاهتمامات الدولية، إنطلاقاً من "العودة الأميركية بقوة إلى المنطقة، وخصوصاً إلى الساحة السورية". هذا التقرير سيصدر بالتزامن مع بدء الحديث عن إنشاء أربع مناطق آمنة في سوريا، عبر التفاهم بين تركيا وروسيا بدعم أميركي. ويبدو أن إيران بعيدة عن المشهد، وإن على الأقل من حيث الشكل مع احتفاظها بالوجود الميداني. في الأوساط الديبلوماسية، ثمة من لا يحتاج إلى كثير من التحليل للذهاب إلى ربط المناطق الآمنة في سوريا بالقرار 1559، لأنهما يجتمعان على وجوب سحب السلاح من تلك المناطق، ولا يمكن بالنسبة إليهم التغاضي عن وجود السلاح في لبنان. المناطق الآمنة في سوريا، تفرض إقامة مناطق آمنة في لبنان، على البقع التي شهدت وقد تشهد توترات مستقبلية. وإذا كانت المناطق الأربع في سوريا مجاورة لحدود أربع دول، فإن لبنان من ضمنها، وبالتالي فإن اللهجة الدولية ستتصاعد أكثر لجعل المنطقة اللبنانية على حدود الأراضي المحتلة آمنة وخالية من السلاح، وذلك إنطلاقاً من القرارين 1559 و1701. عليه، فإن التقرير الذي سيصدر، سيلحظ تشدداً دولياً بشأن ضرورة تطبيق القرارين. الأجواء الدولية الضاغطة، تستفيد من جملة معطيات للتشدد بموقفها، خصوصاً لجهة توجيه إنتقادات، للجولة الإعلامية التي نظّمها حزب الله أخيراً إلى الجنوب، والتي ظهر فيها سلاح جنوب الليطاني في خرق واضح للقرار 1701. هذه الجولة سيستخدمها المجتمع الدولي للتشدد تجاه حزب الله وسلاحه، وستستثمر لإعادة رفع الصوت بشأن وجوب تسليم حزب الله سلاحه. تماماً كما سيتم المطالبة بسحب السلاح الفلسطيني من المخيمات الفلسطينية كردّ على الإشتباكات التي شهدها مخيّم عين الحلوة. الأولوية ستكون لتعزيز سلطة الدولة ومؤسساتها العسكرية والأمنية. وهذا الكلام سمعه قائد الجيش خلال لقاءاته في واشنطن، حيث أشيد بجهود الجيش اللبناني وقدراته على التصدّي للإرهاب ومحاربته إستباقياً. كما سمع تأكيداً أميركياً على الإهتمام بتقديم مزيد من المساعدات للجيش وتنمية قدراته. ولن يتوانى التقرير عن توجيه بعض الملاحظات إلى الحكومة اللبنانية بشأن وجوب إمسكاها في زمام الأمور وخصوصاً في المناطق الحدودية لضبط تحركات حزب الله، على اعتبار أنها توفر له شرعية في تحركاته. واللافت، أن التقرير سيصدر في أعقاب شكوى إسرائيلية جرى تقديمها لمجلس الأمن تحمّل الحكومة اللبنانية مسؤولية السماح لحزب الله بخرق القرارات الدولية.

التشديد الأساس في التقرير سيتركز على أن وجود حزب الله الذي يقوض سلطة الدولة اللبنانية على كامل أراضيها، ومن شأنه أن يغيّر قواعد اللعبة والإشتباك في أي وقت. وهذا ما قد ينعكس سلباً على القرار الدولي بالحفاظ على الأمن. وهذه إشارة إلى إمكانية قيام حزب الله بأي عملية ضد العدو الإسرائيلي إنطلاقاً من الجنوب. وفي قراءة الأوساط المتابعة، فإن هذه الحسابات تنجم عن إمكانية التصعيد أكثر ضد إيران ومصالحها في سوريا. وحينها ستلجأ إيران إلى الرد في ميادين أخرى للتأكيد أن لديها مزيداً من الأوراق لتلعبها ولتؤكد أنها لاعب أساسي على الطاولة.

اللافت، في شأن المعارك التي شنّتها إسرائيل ضد دول أو مجموعات، كانت بنتيجة توترات وخلافات دولية. والآن إذا ما عاد التوتر بين إيران والمجتمع الدولي خصوصاً في سوريا إذا ما أصرّت واشنطن على تقويض النفوذ الإيراني، قد تلجأ إيران إلى التصعيد. هذا الكلام تستخدمه المصادر لتقول إن دونالد ترامب هو غير باراك أوباما. وبالتالي، فإن السياسة الدولية ستتغير كثيراً ولن يكون الموقف الأميركي مراعياً لطهران بل متشدداً تجاهها. وتعتبر المصادر أن الإستنزاف الذي يتعرض له حزب الله وإيران في سوريا، يريح إسرائيل. بالتالي، ليس من مصلحة إسرائيل الدخول على الخطّ في ظل التركيبات التي تعمل على تسويتها كل من واشنطن وموسكو. لذلك، تكتفي تل أبيب بتوجيه ضربات موضعية بين فترة وأخرى لأهداف تعتبرها أساسية. أما في حال لجوء طهران إلى الردّ، فحينها سيكون رد تل أبيب عنيفاً. وهناك من يذهب إلى الحديث عن أن حزب الله سيتأذى كثيراً من هذه الضربة. تقود هذه النظرة إلى خلاصة أن الحزب وإيران يضعفان وسيتنزفان في سوريا. ففي المعيار الإسرائيلي حزب الله وإيران يخسران ويتراجعان. وصحيح أن العرب لا يحققون إنجازات أو تقدّماً، لكن بالنسبة إلى واشنطن فإن مصلحتها تتحقق. إيران تعلم ذلك جيداً. وهي لن تقدم على أي خطوة من شأنها توسيع نطاق الجبهات، لأن لا مجال للمناورة حينها، إلا إذا ضاق الخناق كثيراً. وهذا ما قد يبدأ الشعور به مع تفعيل المناطق الآمنة، واستمرار التقدّم الأميركي في البادية السورية لقطع الخط الواصل من إيران إلى لبنان مروراً بسوريا والعراق.

 

زحلة: لم تعد عاصمة "الكاثوليكية السياسية"

لوسي بارسخيان/المدن/الجمعة 05/05/2017 /أطلق رئيس بلدية زحلة أسعد زغيب عريضة يحاول من خلالها جمع أكبر "لوبي" رافض لضم قضاءي زحلة والبقاع الغربي في دائرة انتخابية واحدة، مترجماً شعوراً برز في المدينة التي تضم أكبر تجمع مسيحي كاثوليكي، "بوجود محاولة لاخفاء صوتها". مصدر الهواجس تعزز بعدما أدرج هذا الضم في أكثر من قانون انتخابي، كتلك التي قدمها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل. ما رأت فيه مرجعيات زحلية "تسوية" على حساب مسيحييها، وسط استغراب فعاليات جمعها هذا الهاجس تحت سقف مطرانية زحلة الكاثوليكية مرتين، لجوء السلطة الحاكمة إلى تجاهل رأي زحلة في مسألة تمس المدينة مباشرة، ومن دون أن تتكبد عناء شرح موجبات الضم الذي يحكى عنه، "لاسيما ممن يجاهرون بسعيهم لتحرير الصوت المسيحي من ثقل الطوائف الأخرى، في وقت يقومون هم أنفسهم برمي زحلة في بحر من الناخبين السنة، من دون أي احترام لخصوصيتها".

لم يعد المطلب تحرير زحلة من عبء آلاف الأصوات السنية، التي أضيفت إلى قوائمها بسبب التجنيس أو غيره، بل صار أقصى الطموح بعد طرح ضمها إلى البقاع الغربي، أن تبقى الدائرة على حالها، حتى لو أظهرت الأرقام تفوقاً لعدد الناخبين السنة، الذي لامس 50 ألف صوت، في مقابل 35 ألف صوت للكاثوليك. وما يعنيه ذلك من خلل في معادلة أعداد الناخبين مع المقاعد النيابية المخصصة لكل منهما. ويشرح الدكتور انطوان ساروفيم، الخبير في الشأن الانتخابي، الذي كان المبادر إلى طرح هذه الهواجس، أن "نائبي زحلة الكاثوليكيين يكادان يكونان الوحيدين اللذين ينتخبان بأصوات الأغلبية المسيحية، وأن المكون الكاثوليكي في المدينة يؤمن شرعية أي لائحة تشكل خلال انتخاباتها، ما أعطى المدينة خصوصيتها". وهذه الخصوصية، كما يقول ساروفيم لـ"المدن"، "هي نتاج سلوك سياسي قائم على احترام المكونات الأساسية لمنطقة متعددة الطوائف". لكن، حتى لو حولت الاصطفافات السياسية هذه الميزة إلى "فراطة"، كما قال باسيل، مثلها مثل نظرة بعض اقتراحات القوانين إلى الزعامات المناطقية، فإن العبث بهذه التركيبات، كما يقول ساروفيم، "يسيء إلى الديمقراطية التوافقية القائمة على معيار واحد في تحديد القوانين. ويؤدي إلى نوع من الإبادة الجماعية للزعامات المناطقية، خصوصاً المسيحية. بالتالي، فرض هيمنة الزعيم المطلق". ويشرح أن خصوصيات المناطق "هي روحية قانون الستين الذي أقر في عهد الرئيس فؤاد شهاب. إذ عندما قسمت الدوائر إلى 26 أخذت بالاعتبار الغلبة الطائفية لكل دائرة. وكان شهاب يعتبر أنه لا يريد زعيماً يختصر كل طائفة، لمنع سيطرة مبدأ الزعيم المطلق. وقد توافقت هذه الفكرة التمثيلية مع سياسته، وسعيه لربط الناس بمؤسسات الدولة القوية، بدلاً من الزعماء الاقطاعيين".

مع وصول الأحزاب إلى المناطق، أطاحت أحادية زعمائها بخصوصيات المناطق. وصار قانون الستين في التركيبة السياسية الحالية مجافياً للواقع الجديد الذي يحاول من خلاله كل زعيم أن يختزل طائفته به. وتجلى دور هذه الأحادية في آخر دورتين انتخابيتين، في العامين 2005 و2009. وكانت السابقة في زحلة بالتحالف "التسونامي" بين التيار والكتلة الشعبية، الذي شرع الأبواب أمام دور الأحزاب المسيحية في المدينة. فقويت "المارونية السياسية" على حساب "الكاثوليكية السياسة"، وترسخ نفوذها الحزبي، بحيث بات سهلاً عليها أن تختار من بين أكثر من مرشح ماروني وتحوله قائداً، في مقابل انعدام قدرتها على تظهير شخصية كاثوليكية جديدة في الساحة السياسية". هذا التراجع في الدور الكاثوليكي يحمله الزحليون مسؤولية رمي المدينة في صحن التسويات والمساومات التي تعقدها الأحزاب، خصوصاً في ظل غياب المرجعيات الكاثوليكية المؤثرة في المدينة، وتفتت جهود المتبقي منها نتيجة الخلافات بين السلطة الكنسية والسلطة المدنية، وسط "صراع الوجود" الذي تخوضه وريثة الكتلة الشعبية ميريم سكاف في هذا المجال، والدور الذي يحاول البعض استعادته لسيدة النجاة، بصرف النظر عن شاغل مقامها الذي لا يملك كلمة الجمع حالياً. إلا أن خطورة الأمر تتخطى هواجس الحفاظ على الخصوصيات هذه المرة، كما يقول ساروفيم، إلى محاولة تقليص حظوظ زحلة، لاسيما كاثوليكييها، في ما أعيد طرحه بشأن انشاء مجلس الشيوخ، الذي يرى ساروفيم أن الطائفة الكاثوليكية من الناحية العددية تظهر الأحق برئاسته، في وقت أن الطائفة الدرزية تبدو أكثر نفوذاً في وضع يدها على هذه الرئاسة، تماماً كما أظهرت قوة في فرض تغيير المعايير لمصلحة الجبل وتمثيله في معظم القوانين المطروحة، في مقابل اختناق الصوت الكاثوليكي ومحاولة اخفائه كلياً بضمه إلى البقاع الغربي.

 

احذروا وكالات السفر "النصابة"

حنان حمدان/المدن/الجمعة 05/05/2017 /حذرت نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان، الخميس في 4 أيار، جميع المسافرين والسياح من عمليات احتيال ومشاكل قد تواجههم جراء التعامل مع منتحلي صفة من أشخاص، مكاتب، وأصحاب مواقع وحسابات على السوشيال ميديا يعملون في هذا القطاع من دون ترخيص أو أي غطاء شرعي، لاسيما خلال موسم الاصطياف والأعياد. تأتي هذه الدعوة على خلفية شكاوى كثيرة وصلت إلى النقابة ووزارة السياحة في آن، تتحدث عن مشاكل تواجه السياح وصلت إلى حد الاحتيال، وفق ما أكد النقيب غسان حتي لـ"المدن". إذ كثرت مكاتب السياحة والسفر التي تعمل من دون أي غطاء شرعي، وقاربت نحو 1000 وكالة في لبنان، فيما يبلغ عدد الوكالات المرخصة 500 وكالة من بينها 300 وكالة متخصصة في السفر الجوي والرحلات، 215 منها فقط أعضاء في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا) ويحق لها تنفيذ الحجوزات. أشكال مختلفة من الاحتيال تعرض لها المسافرون. منها إرسال حجوزات وهمية وتزويد المسافرين بأوراق مزورة. إيهام المواطنين بشراء تأشيرة دخول وتقاضي مبالغ طائلة منهم، ثم إخبارهم بفشل تحصيل التأشيرة ونصب الأموال. عدم حجز غرف في الفنادق، غياب مندوبي الوكالة في البلد المقصود، التملص من دفع أموال لرحلات لم تنفذ، وغياب وسائل النقل. وتؤكد لما الأسعد، من أحد مكاتب السياحة والسفر في صيدا، لـ"المدن"، مصادفتها حالات كثيرة مماثلة، تصل إلى الغاء حجوزات من دون تحصيل الزبون أمواله. وقد لا يعرف بذلك إلا لدى وصوله إلى مطار بيروت الدولي. وتفسر الأسعد ذلك بعدم دفع الوكيل الأموال اللازمة للمكتب الذي أجرى الحجوزات من خلاله، إذ إن هذه الوكالات غير الشرعية تجري حجوزاتها عبر الوكالات الأعضاء في آياتا.ووفق حتي، تتحمل وزارة السياحة مسؤولية ملاحقة المخالفين من منتحلي الصفة. وهي في صدد ملاحقة 4 مكاتب في الوقت الراهن عبر الشرطة السياحية. وللتقليل من هذه المشاكل نشرت النقابة في موقعها www.attal.org.lb أسماء الوكالات السياحية المرخص لها، التي يضمن الزبون إنضباطها المهني والنقابي.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

مصر.. داعش يهدد باستهداف الجيش والشرطة والأقباط

"العربية" - 5 أيار 2017/توعّد تنظيم "داعش" باستهداف تجمعات الأقباط المصريين وكذلك المصالح الحكومية ومنشآت الجيش والشرطة، وأشار التنظيم الإرهابي إلى أنه سيواصل الهجوم على مثل هذه الأهداف. هذا وشهدت عمليات داعش خارج سيناء وتيرة متزايدة. وقام انتحاريان الشهر الماضي بقتل 45 شخصا في كنيستين في طنطا والإسكندرية منهم 17 في الإسكندرية، و28 في طنطا، فيما بلغ عدد المصابين 128 جريحاً، في اثنين من أعنف الهجمات التي شهدتها مصر منذ سنوات على الرغم من الحملات العسكرية ضد المتطرفين التي أسفرت عن مقتل مئات المسلحين.

 

المناطق الآمنة الروسية لإستكمال التطهير الديمغرافي في سوريا

خاص جنوبية 5 مايو، 2017 /تسارع روسيا من أجل وضع اللمسات الأولية لتنفيذ مشروعها الذي إقترحته في إجتماع استانة حول المناطق السورية الأربعة، حمص الشرقية، درعا، الغوطة الشرقية وإدلب. وبهذا الشان صرح رئيس الوفد الروسي لمفاوضات السلام في استانة ألكسندر لافرينتيف أن المناطق الامنة التي تعتزم روسيا إنشائها في سوريا لن يكون مسموح لطيران التحالف الدولي بقيادة أميركا التحليف فوق المناطق الامنة. وفي رأي المتخصص بالشأن الروسي خالد عزّي، فإن روسيا تصنع بروبغندا من خلال إعلان منع تحليق طائرات التحالف الدولي فوق المناطق المشمولة في مشروع المناطق الامنة. ولكن الجميع يعلم، أن أميركا وطائرات حلفاؤها، لم يحلقوا فوق درعا والغوطة الشرقية، او حمص او إدلب، لأن تلك المناطق تقع تحت سيطرة روسيا. وبضيف عزّي أن روسيا تريد إستكمال هجمتها للقضاء على الوجود السني، ونجحت في محطات بارزة، عبر إبادة معالم المناطق السنية التاريخية بأكملها، كحمص وحلب الشرقية. وحالياً تستعيد مع إيران، الحديث عن إدلب؛ المنطقة التي تحوي اغلب الفصائل المعارضة، لذلك فإن مشروع المناطق الامنة، يراد منها محاصرة وتمزيق ما تبقى من الخريطة الديمغرافية السنية. وكانت رويترز قد أعلنت عن موافقت روسيا وإيران وتركيا على إنشاء المناطق الامنة تحت مسمى مناطق تخفيف التصعيد، ويقول عزّي لـجنوبية أن روسيا لن تقدر على خلق مناطق امنة، وهي ليست مخولة للقيام بذلك، فطرح المناطق الامنة، هو طرح أميركي، كذلك فإن إسرائيل لن تقبل بأن تتواجد روسيا على حدودها الجنوبية. ويقول عزّي، روسيا خسرت فرص كثيرة لتحقيق أهدافها ومشروعها الجديد، يندرج في إطار رد الفعل على تحركات أميركا السريعة في منطقة دير الزور والرقة. وقد رفعت أميركا عدد جنودها في أميركا من 500 عنصر إلى 9000 آلاف عنصر منتشرين ضمن قواعدها العسكرية في سوريا، وبحسب المتخصص في الشأن الروسي فإن أميركا لن تمتنع عن زيادة عديدها ومن المرجح أن يصل إلى 15 ألف، في حال نجحت في تأمين دير الزور والرقة وطرد تنظيم داعش منها، وسيكون هدف خطة أميركا قطع الطريق الإيراني الممتد من العراق إلى لبنان. وتقول التقارير الأمنية أن خطة أميركا تسير بشكل ممتاز. وفي سياق متصل لم تبدِ اميركا إستعدادها للتعاون مع روسيا بإقامة المناطق الآمنة، بسبب الدور الإيراني، ويرجح عزّي ان تؤدي الرؤية الروسية الجديدة في سوريا إلى تصعيد التوتر مع إسرائيل، وفي الوقت عينه تذكر موسكو بإستمرار بالغرفة المشتركة مع تل أبيب، إلا ان حكومة نتنياهو لم تعد تتستر عن إمتعاضها من تصرفات بوتين وتعاونه مع الإيرانيين وحزب الله في سوريا، لذلك فإن كل محاولات التذاكي الروسية ستكون رهن الإدارة الأميركية ومدى تحمل إسرائيل لتجاوزات بوتين للخطوط الحمراء الجيوسياسية للمصالح الأميركية والإسرائيلية.

 

اتفاق المناطق الآمنة في سوريا دخل حيز التنفيذ

السبت 9 شعبان 1438هـ - 6 مايو 2017م/العربية.نت/دخل منذ قليل اتفاق المناطق الآمنة في سوريا حيز التنفيذ، ووقعت مذكرة الاتفاق الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الطائرات الحربية الروسية توقفت عن التحليق فوق المناطق الآمنة في سوريا من أول مايو، وقالت الوزارة إن اتفاق المناطق الآمنة حظي بدعم الأمم المتحدة وأميركا والسعودية، الأمر الذي يضمن تنفيذه. ووقعت الدول الثلاث الضامنة للمباحثات بين النظام_السوري والفصائل المسلحة بختام مؤتمر أستانة الرابع أمس الخميس، على المذكرة. وتنص المذكرة على تحديد 4 مناطق خالية من الاشتباكات، تشمل محافظة إدلب (شمال غرب)، وأجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب المجاورة، وبعض المناطق شمالي محافظة حمص (وسط)، والغوطة الشرقية بريف دمشق، ومحافظتي درعا والقنيطرة، جنوبي سوريا. ويتولى فريق عمل مشترك تشكله الدول الضامنة في غضون أسبوعين، تحديد حدود المناطق الخالية من الاشتباكات والمناطق المؤمنة التي ستُشكل على طول حدودها بشكل قاطع. وبموجب المذكرة ستتوقف كافة أشكال الاشتباكات بين النظام السوري، والفصائل المعارضة المشاركة أو التي ستشارك في هدنة_وقف_إطلاق النار، بالمناطق الخالية من الاشتباكات، بما فيها الغارات الجوية.

ووفقاً للمذكرة فإن محاربة تنظيمي القاعدة و"داعش" ستستمر في داخل وخارج المناطق الخالية من الاشتباكات في سوريا. وستكون مدة سريان المناطق الخالية من الاشتباكات لمدة ستة أشهر كمرحلة أولى، حيث ستتولى وحدات تابعة للدول الضامنة إدارتها. وتتولى وحدات من قوات الدول الضامنة الإشراف على نقاط التفتيش والمراقبة، وإدارة "المناطق المؤمنة"، بالتفاهم فيما بينها، ويمكن الاستعانة بوحدات من أطراف أخرى عند الضرورة. وبتوافق بين الدول الضامنة يمكن تمديد بشكل تلقائي فترة المناطق الخالية من الاشتباكات، والمناطق المؤمنة المحددة، والمبينة لستة أشهر. ووفقاً للمذكرة فإن الدول الضامنة ستنتهي من إعداد خارطة بالمناطق الخالية من الاشتباكات، والمناطق المؤمنة لغاية الرابع من حزيران/ يونيو المقبل، واتخاذ الخطوات الضرورية من أجل فصل المعارضة المسلحة عن الجماعات الإرهابية.

 

ظريف: اقتحام سفارة السعودية بطهران كان حماقة تاريخية

الجمعة 8 شعبان 1438هـ - 5 مايو 2017م/لندن - رمضان الساعدي/قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني الأربعاء أمام حشد من المعلمين في العاصمة الإيرانية طهران إن الهجوم على السفارة_السعودية بطهران، مطلع العام الماضي، كان "حماقة تاريخية وخيانة من جانب المهاجمين" حسب تعبيره دون أن يسميهم. وأضاف ظريف الذي كان يتحدث في كلية "العلاقات الدولية" في طهران بمناسبة يوم المعلم الإيراني: "كنا على وشك الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1 وحدث أمران مهمان: الأول الهجوم على السفارة السعودية والثاني أسر عشرة جنود أميركيين في الخليج. كانت إدارتنا للحادثة الأولى سيئة والثانية جيدة". ثم أضاف وزير الخارجية الإيراني: "لن أتطرق إلى الادعاء الذي يقول إن الهدف من وراء الحادثتين كان الحيلولة دون الوصول إلى الاتفاق النووي لكن طريقة الإدارة أمر مهم جدا".

هجوم متوقع

وكشف الوزير الإيراني لأول مرة أن الحكومة الإيرانية على أعلى مستوياتها وهو مجلس الأمن القومي الإيراني ويضم الرئيس حسن #روحاني ووزراء ومندوبي المرشد، كان يتوقع الهجوم ضد السفارة السعودية قائلا: "كنا في مجلس الأمن القومي يوم الحادثة وكنا متفقين على أنه في حال تم الهجوم ضد السفارة السعودية سيعطي الرياض الحجة للرد وهذا ما حصل". وقال ظريف: "بكل تأكيد لو لم تحدث تلك الحماقة التاريخية، وباعتقادي الخيانة لكانت الظروف مختلفة تماما اليوم".

إدانات واعتذار

يذكر أن الهجوم ضد السفارة والقنصلية السعوديتين في طهران ومشهد، من جانب متطرفين مقربين للمرشد الإيراني علي خامنئي، واجه إدانات واسعة إقليمية وعالمية من بينها مجلس الأمن الدولي الذي أدان بشدة الاعتداء فيما رفضت السعودية الاعتذار الذي قدمته طهران في مجلس_الأمن. وتقول طهران إن هناك 20 متهما تم القبض عليهم بينما تؤكد وكالات إيرانية بأنه تمت تبرئة عدد منهم وتعليق أحكام السجن الخفيفة ضد متهمين آخرين، كما أن 5 متهمين حكموا بالسجن لمدة 3 إلى 6 أشهر وطعنوا بالقرار وهم في انتظار استئناف القضية. ثم تطرق وزير الخارجية الإيراني إلى الحادثة الثانية الذي وصفها بالمهمة أيضا وقال إن حكومة بلاده تصرفت بذكاء وأفرجت عن عشرة جنود أميركيين كان قد أسرهم الحرس_الثوري في الخليج مشيرا بأن الإفراج عن الجنود الأميركيين جنبهم مشاكل مشابهة لحادثة اقتحام السفارة السعودية.

الهجوم الكيمياوي قلب الموازين في سوريا

وحول موقف الإدارة الأميركية الجديدة من سوريا قال ظريف: "بعد وصول دونالد ترمب للرئاسة قال البعض إن ترمب سينشغل بالمشاكل الداخلية ولا يريد الدخول في الأزمات الدولية. لكن حادثة الهجوم الكيمياوي غيرت الأمور بشكل كامل".

وشبّه وزير الخارجية الإيراني ترمب بجورج بوش الابن قائلا إن بوش الذي يوصف برئيس أيضا كان قبل الفوز بالانتخابات يدعي بأنه لا يريد الدخول في الأزمات الدولية.

 

خطر لوبان يوحد القادة الأوروبيين خلف ماكرون

العرب/06 أيار/17/بروكسل - يعقد القادة الأوروبيون آمالهم في الانتخابات الفرنسية على فوز المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون ضد منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، التي تهدد مستقبل الاتحاد الأوروبي. ويدرك الأوروبيون أن مستقبل الاتحاد الأوروبي سيتقرر جزئيا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأحد، وسط القلق السائد إزاء تصاعد الحركات الشعبوية المعادية لأوروبا بعد الاستفتاء حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية. وقال هنريك إندرلين، أستاذ الاقتصاد السياسي في معهد هيرسي للحوكمة في برلين، في حال فازت لوبان فإن أوروبا ستعاني من انقسام عميق، بينما إذا انتصر ماكرون فهناك فرصة لحصول مصالحة في فرنسا وتجدد في أوروبا. كما أفاد مصدر أوروبي نعم، نعقد الآمال على ماكرون، موضحا أن المناظرة التلفزيونية بين المرشحين مساء الأربعاء كانت موضع متابعة شديدة في المؤسسات الأوروبية حتى من قبل زملائنا من غير الفرنسيين. وتابع، المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، إذا عاينا الأمور من وجهة نظر بروكسل، فإن ماكرون يعطي انطباعا إيجابيا وشعورا بأنه سيكون من الممكن التعامل معه لأنه لا يحمل مشروعا هداما مثل لوبان. إنها ليست انتخابات عادية، فاليمين المتطرف وصل إلى الدورة الثانية. وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر خرج عن تحفظه المعهود ليتمنى لماكرون منذ مساء 23 أبريل الماضي حظا موفقا. وقال المتحدث باسم يونكر، لتبرير هذا التدخل في الانتخابات الفرنسية، الأمر يتعلق فقط بالاختيار بين الدفاع عما ّتمثله أوروبا وبين مشروع تدمير أوروبا بالكامل. وتعتزم لوبان إعادة العمل بالحدود والعملة الوطنية وبالتالي التفاوض مع بروكسل حول الخروج من منطقة اليورو وفضاء شينغن. وبعد المفاوضات، تريد تنظيم استفتاء في فرنسا حول البقاء في الاتحاد الأوروبي. وفي المقابل يريد ماكرون، الذي ترجح استطلاعات الرأي فوزه الأحد بنسبة 60 بالمئة من الأصوات، أن تكون لمنطقة اليورو موازنتها الخاصة وبرلمانها ووزيرا للمالية وإطلاق سياسة استثمارات أوروبية، إضافة إلى تعزيز دور أوروبا الدفاعي.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

الطاقة الإغترابية يختتم أعماله... أتينا لنرتوي من مياه الجذور

مرلين وهبة/جريدة الجمهورية/السبت 06 أيار 2017

إعادة الجنسية التي بدأنا مسيرتَها تُعيدنا إلى الجذور وتعطي اللبناني ميزاتها التفاضلية، هذا ما أكّده وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اختتام أعمال مؤتمر الطاقة الاغترابية، مثنِياً على قدرة الإبداع اللبناني التي تظهر مع مرور الأيام، عبر ثروة المعرفة بالإنسان اللبناني، مع الإشارة إلى إعادة ربطِ اللبنانيين بلبنان عبر القدرة التواصلية. أتينا اليوم لنشرب من مياه لبنان لكي نرتوي ونعبّئ أوكسيجين وغذاء من جديد، كي نعود برحلة تحمل انطلاقةً جديدة بنفَس متجدّد وروح تعشق البقاءَ حيّةً. بهذه الكلمات عبَّرت كلوديا زيتون، مسؤولة قارة أوروبا في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم المقيمة في فرنسا لـالجمهورية عن حبّها لبلدها الأم، خلال مشاركتِها في مؤتمر الطاقة أمس، لافتةً إلى أنّها أتت في مهمّة للقول إنّ الإنسان من دون جذور هو إنسان فاضي ومختفي عن الوجود والجامعة الثقافية اللبنانية تُشكّل جسر تواصلٍ بين لبنان والاغتراب للقول إنّ جذورنا مترسّخة في هذا البلد، ومهما انتشرت الفروع ووصَلت إلى آخِر حدود العالم فإنّ جذورنا نحن اللبنانيين تبقى هنا في لبنان. مسؤول العلاقات الدولية في الجامعة الثقافية في العالم المقيم في كندا ميلو غصين قال لـالجمهورية: رغم الانحدار في الوضع السياسي هناك ثقة في بعض السياسيين، لذلك يرتفع عدد القادمين إلى المؤتمر، الأمر الذي يدلّ إلى أنّ هذه الثقة تكبر، ونحن ندعو هذا البعض إلى أن يكون على قدر المسؤولية لكي يعود المغتربون الذين غادرو برضاهم أو بغير رضاهم. وهم ليسوا مشتّتين إنّما منتشرون.

ميشال رزق هو المؤسس لغرفة الصناعة والتجارة سابقاً، قال لـالجمهورية إنّ أهمّية المؤتمر أنّه أعادَ اللبناني إلى بلاده من خلال إعطائه أهمّيةً لم يَشهدها قبلاً، كما أنّها تشجّع الجيلَ الصاعد الذي ولِد في الغربة لرؤية لبنان الجديد، وليس كما تركَه أهلهم أثناءَ الحروب الأهلية، مضيفاً أنه لا يجب تسميتُه بالمغترب لأنه مقيم في لبنان، أي إنّ لبنان يقيم في قلبه.

السيّد ميشال المر مهندسٌ يَعمل في قطاع البناء، قال لـالجمهورية إنّ المؤتمر يُشعِرهم أكثر بالأهمّية والانتماء، وأهميتُه كذلك أنّه يُنعِش اقتصادَ البلد.

إعلان اليوم الرسمي البرازيلي اللبناني

من جهته، رئيس الاتحاد اللبناني البرازيلي بسّام حداد، قال: إنّ التواصل بين لبنان والبرازيل يُعتبَر من أهمّ الصلات التي تَجمع البلدين، مشيراً إلى أنّ العدد الأكبر هذه السَنة هو الذي قدِم من البرزايل للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الرابع، موضحاً أنّ قسماً منهم برازيلي لبناني، والقسم الآخر لبناني الأصل برازيلي الجنسية.

وكشفَ أنّ نِصف عدد اللبنانيين المنتشرين في العالم مقيمون في البرزايل ويتجاوز عددهم الـ 8 ملايين من أصل عدد المنتشرين اللبنانيين في العالم، والذي بلغ اليوم 16 مليون لبناني أو من أصول لبنانية.

وأوضَح حداد أنّ الوفد هدفُه الإضاءة على الأماكن الجميلة في لبنان وليس فقط ما يثيره بعض الإعلام، لذلك استقدم معه عدداً من اللبنانيين البرازيليين للمرّة الأولى لكي يشاهدوا لبنان على حقيقته المشِعّة الحضارية والجميلة.

وأضاف: فعَّلنا شبكة التواصل مع لبنان والاضاءةَ على الأماكن السياحية الجميلة والآثارات الرائعة، وليس على عمليات السطو أو الانفجارات، لأنها بالحقيقة أمور تحصل في كلّ البلدان، مشيراً إلى أنّ الوفد يضيء أيضاً على الـ Night life للأجيال الشابة عبر مواقع التواصل الحديثة والإعدادات الحديثة و Social midia التي تهمّ الأجيال الطالعة التي لا تعلم شيئاً عن لبنان سوى أنّ أجدادهم من لبنان.

وكشفَ حداد عن التحضير الذي يعمل عليه الوفد لليوم اللبناني البرازيلي غداً في الزيتونة باي الذي سيصبح حدثاً سنوياً في لبنان، ويشارك في هذا الحدث البحرية اللبنانية مع البحرية البرازيلية. لافتاً إلى أنّ البحرية البرازيلية مشاركة في اليونيفيل في لبنان، الأمر الذي دفعَهم إلى التفكير في إقامة هذا الحدث.

وأشار إلى أنّ القيادة البحرية لليونيفيل في لبنان هي حالياً في يد البحرية البرازيلية التي تقود الأسطول الذي يتألف من 8 دول، من بينها ألمانيا وتركيا وإسبانيا ودول عدة.

ولفت إلى أنّ قيادتها برازيلية والبوارج البرازيلية تتبدّل كلّ ستة أشهر على أن يَقدِم دائماً مع البارجة الجديدة البرازيلية أميرال جديد. ولذلك نشأت فكرة إقامة الحفل إضافةً إلى التعاون الذي تُقدّمه البحرية البرازيلية مع البحرية اللبنانية في هذا الإطار، علماً أنّ البحرية البرازيلية تُدرّب البحرية اللبنانية في البرازيل أحياناً وفي لبنان أيضاً.

ولفت إلى أنّ عدد البرازيليين الذين قدِموا إلى لبنان يبلغ 350 مغترباً في سبيل عملٍ مشترك ومتّحد لحماية الشواطئ اللبنانية من أيّ تدخُّل إرهابي ولتطبيق قرار 1701.

ويَهدف اللقاء أيضاً إلى الإضاءة على المنتجات البرازيلية الموجودة في لبنان وعلى المنتوجات اللبنانية التي من الممكن أن تُصدّر أو الثقافة اللبنانية والبرازيلية والفن اللبناني والبرازيلي.

ويكفي أنّ رئيس الجمهورية البرازيلية من أصول لبنانية، صحيح أنّه ولِد في البرازيل إلّا أنّ أشقّاءَه جميعهم ولِدوا في شمال لبنان. كما أنّ 10 في المئة في مجلس النواب البرازيلي من أصول لبنانية، كذلك الحكومة 10% والسفراء والفنّانون وغيرهم من موسيقيين وكتّاب.

توصيات المؤتمر... لوبي لبناني وتفعيل التواصل

إختَتم مؤتمر الطاقة الاغترابية أعماله في مركز بيروت للمعارض البيال، وصَدرت عنه توصيات تناولت الصعد كافة. وتم الإعلان عن التوصيات وأبرزها، تلاوة الأمين العام لوزارة الخارجية بالوكالة السفير شربل وهبه توصيات جلسة نجاحات الشخصيات السياسية في الاغتراب، وهي:

تشكيل لجنة مؤلّفة من شخصيات اغترابية بارزة في عالم السياسة، تضع تصوّراً عاماً لاستراتيجية لوبي لبناني سياسي فاعل في عواصم العالم، مع توجّهٍ لإعلان الاستراتيجية خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية الخامس في أيار ٢٠١٨.

تشكيل شبكة تواصُل الكترونية للمغتربين البارزين في المجال السياسي الحكومي والمتعدد الاطراف، بهدف تبادُل الخبرات وتعزيز القدرات الاغترابية في خدمة مصالح لبنان العليا والترويج للقيَم اللبنانية Lebanity. وسيَجري النظر في كيفية الاستفادة من قناة خاصة لهذا الغرض ضمن تطبيق Lebanon Connect.

إختيار شخصية اغترابية فاعلة في مجال الشأن العام تكون قد قامت بمبادرة خلال العام لإعلاء صوت ورسالة لبنان في بلدها، لتكريمها خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية LDE في بيروت بطريقة خاصة.

توصيات المؤتمر الإعلامي

تفعيل دورِ الإعلام الرسمي اللبناني في تقوية التواصل مع المغتربين وتعزيز وجود تلفزيون لبنان في دول الانتشار وتطوير البنية التحتية لمواكبة الحداثة في مجال الإعلام.

دعوة وزارتَي الخارجية والإعلام الى تبنّي مبادرة الترويج للبنان عبر الاستفادة من الطاقات الإعلامية والإعلانية اللبنانية في العالم.

إنشاء فريق عمل Task Force من إعلاميين للدفاع عن لبنان وممارسة ضغوط Lobbying عند محاولة تشويه صورة لبنان وسمعته.

إطلاق منتدى إعلامي دوري للإعلاميين اللبنانيين في الداخل والخارج لتبادلِ المعارف Know How ، وإنشاء جمعية للصحافيين أصدقاء لبنان تضمّ إعلاميين لبنانيين وغير لبنانيين، تُسهم في نشر رسالة لبنان وتعزيز مكانته على خارطة الإعلام الدولي.

تطوير منصّة تفاعلية إخبارية تثقيفية وترويجية موجّهة للمغتربين بلغاتِ دول الانتشار.

وتلا المدير العام للمغتربين هيثم جمعة توصيات جلسة استعادة الجنسية اللبنانية وهي:

أولاً: السعي للإسراع في معاملات تسجيل اللبنانيين في السجلّات اللبنانية، والعمل على مكننة هذه العملية.

ثانياً: التشديد على دور النوادي والجمعيات اللبنانية لتحفيز المتحدّرين من أصل لبناني للمحافظة على هويتهم اللبنانية وحثِّهم على تقديم طلباتهم لاستعادة الجنسية.

ثالثاً: التأكيد على أهمّية اللغة العربية وتعليمها في المدارس للحفاظ على الروابط مع الوطن الأم.

وكان المؤتمر قد واصَل جلساته. وانعقدت الجلسة الأولى تحت عنوان المنتدى الاقتصادي للانتشار: حوار الطموحين وتكلّلت بتوقيع خارطة التكامل الاقتصادي. وتطرّقت الحلقة الثانية إلى النظام المالي والمصرفي تحت عنوان التنمية المستدامة في استثمار الفرص، وبالتوازي عقِدت حلقة نقاش بعنوان الاستثمار الناجح في الشباب.

أمّا الجلسة الثالثة، فتمحورَت حول برنامج إشترِ لبناني. وجرى عرض للبرنامج الذي ابتكرَته وزارة الخارجية والمغتربين في العام 2014، والذي يسعى إلى تسليط الضوء على إيجابيات المنافسة الحقيقية التي تُشكّلها المنتجات اللبنانية.

وعقِدت جلسة حول التكنولوجيا والثورة الرابعة.

 

هل يمكن تغيير وجه لبنان ونظامه في أيام أو أسابيع؟

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/السبت 06 أيار 2017

الى جانب المشاريع المطروحة لقانون الإنتخاب والتي لم يُجمع أهل السلطة على أيٍّ منها، هناك أخرى طُرحت للخروج من المأزق، ومن بينها ما سيُغيّر وجه لبنان ونظامه. ومنها ما يدعو الى إنشاء مجلس الشيوخ وفق ما نصت عليه وثيقة الطائف. فهل يمكن تحقيق ذلك في أيام تفصل عن نهاية ولاية المجلس النيابي وتحت وطأة ردات الفعل المتشنّجة؟ في الكواليس السياسية كلام وسيناريوهات متعدّدة تتناول محطة تُشكّل بداية عهد رئاسي جديد عقب انتهاء الشغور الرئاسي وبداية مسيرة اكتمال عقد المؤسسات الدستورية والتي لن تكتمل قبل انتخاب مجلس نيابي جديد.

وفي ظل تعدّد المشاريع برزت مخاوف جدّية لدى البعض فانعكست تشنّجاً نتيجة شعوره بالإستهداف، وإن لم يُخفِ بعض قادتها ذلك، فإن آخرين تمكنوا من إخفاء مثل هذا الشعور متلطين وراء غيرهم.

لعل قلق البعض كان مشروعاً وله ما يبرّره في ظل السعي الى مشاريع قوانين تقصيهم وتحاصر آخرين، وهو ما تسبّب بتشنج في أكثر من بيئة ومجتمع وصولاً الى تهديد البعض بالعصيان المدني والخروج عن أطر الدولة والمؤسسات.

ومرد ذلك - يقول العارفون - الى فقدان المرجع القوي والصالح الذي يمكنه أن يوفّر إجماعاً على قانون انتخابي عادل ومتوازن، إضافة الى صعوبة توفير الآليات الدستورية التي من خلالها يمكن الوصول اليه.

ولذلك فشلت المساعي التي بُذلت لتوليد القانون الذي طال انتظاره، والسبب يعود الى وجود شخصيات ظنت أنها قادرة على فرض وجهة نظرها على أكثرية اللبنانيين، فانتهت محاولاتها الى حفظ مجموعة كبيرة من مشاريع القوانين على الرفوف وفي الأدراج. فمنذ انتخابات العام 2005 وبعدها عام 2009 تعهد مجلس النواب بالسعي لوضع قانون جديد يصحّح التمثيل النيابي خلال مهلة أقصاها عام.

وعلى رغم هذه التعهدات التي اقترنت بقانون جديد سُمّي القانون 25 / 2008 بعدما أُعيد النظر في قانون الستين في الدوحة لمرة واحدة، فلم ينتج هذا المجلس نفسه القانون الموعود، لا بل فقد مدّد لنفسه مرتين في أيار 2013 وفي تشرين الثاني 2015 من دون أن ينجز هذا الوعد.

لكن ما هو لافت أنّ بعض المشاريع توسع في البحث عن مخارج لأزمة القانون فلامس احتمال تغيير النظام وتشكيل مؤسسات دستورية إضافية في وقت لم تنتظم العلاقات السليمة بين ما هو قائم منها، نتيجة التنازع على بعض الصلاحيات وحدودها والتي ما زالت مدار جدل في كل مناسبة ومحطة سياسية أو دستورية.

ومرد ذلك في اعتقاد العارفين، ليس لأنّ لبنان والمنطقة يعبران مرحلة إستثنائية وصعبة، بل لأنّ قانون الإنتخاب كان وسيبقى مصدراً لإنبثاق السلطة وبوابة العبور الرئيسة الى الإمساك بالبلد ومؤسساته الدستورية. فلبنان مقبل على محطات أساسية تتعدّد فيها الاستحقاقات المحلية والإقليمية والدولية وصولاً الى الإستحقاق الرئاسي المقبل. وكل ذلك يجري على وقع التحديات التي تعيشها المنطقة نتيجة خطورة ما بلغته الأزمة السورية من تهديد لوحدة البلاد وأراضيها ونسيجها الديني والإجتماعي والقبلي والإتني بعد سقوط حدودها كاملة مع دول الجوار ما عدا تلك التي تربطها بلبنان.

ويعترف الخائفون على تركيبة البلد ومؤسساته، أنّ ما هو مطروح يلامس شكل النظام ومضمونه وآليته بلا ضوابط. فربط التوصل الى قانون انتخاب جديد بتغييرات كبيرة تمسّ النظام ليس أمراً سهلاً. والبحث في إنشاء مجلس للشيوخ أثار القلق لدى كثيرين يراقبون ما يجري، وفي اعتقادهم أنّ البحث في هذه الخطوة ليس أوانه قبل التفاهم على أشياء كثيرة تسبق في أولوياتها إحداث مؤسسات إضافية في مرحلة من عدم الإستقرار.

والأخطر أنّ هذا البحث تجريه مجموعة تدّعي الحديث باسم جميع اللبنانيين، وفي أجواء مشحونة توحي بإحياء النزاع الذي كان قائماً على خلفياته الطائفية والمذهبية في منطقة تعيش انقساماً حاداً وعميقاً بين الشيعة والسنّة، وما بين العرب والفرس وصولاً الى آخر مظاهر النزاع حول الكيانات.

لذلك، يعبّر القلقون عن مخاوف من التوسع في إحداث تغييرات في النظام وقيام المؤسسات الجديدة قبل التفاهم على أدوارها على يد مجموعة من المسؤولين ثبت أنهم يبحثون عن قانون انتخاب في كومة من المصالح، وجنّدوا ما يمتلكون من قدرات لتعزيز مواقعهم في السلطة وكسب مزيد من المقاعد النيابية وإقفال بيوتات سياسية وحزبية متعددة لطالما حفظت للبنان وجهه التعددي الديموقراطي. ويخشى هؤلاء من سلق المراحل من خلال إحداث مؤسسات جديدة كمجلس الشيوخ والإبحار في البحث عن هوية رئيسه وطائفته وصلاحياته من دون الركون الى قواعد دستورية وسياسية صلبة ما يجعلها عرضة لإنتكاسة قريبة قد تقود البلد الى ما لا تُحمد عقباه ما لم تتوافر هذه القواعد الجامعة. وهو ما يرفع منسوبَ القلق بمجرد اكتشاف أنّ هناك مَن يعتقد أنّ بقدرته تغيير النظام في البلد في غضون أيام أو أسابيع قليلة فاصلة عن نهاية ولاية مجلس نيابي يمضي ولايته الثانية الممدَّدة في أجواء غير طبيعية تذخر بالشحن الطائفي والمذهبي بعد السياسي.

 

بلبلة في صفوف مُزارعي التفاح... التعويضات أقلّ من المتوقَّع

ايفا ابي حيدر/جريدة الجمهورية/السبت 06 أيار 2017

بعدما ظنّ مزارعو التفاح انهم اقتربوا من نيل حقهم في ما خصّ التعويضات التي وعدوا بها من الحكومة السابقة كتعويض عن كساد الموسم، فوجئوا امس مع بدء تسليم الدفعة الاولى من التعويضات بأن المساعدات جاءت أقل بكثير من المتوقع، ما يطرح مجدداً مسألة الشفافية التي قيد فيها هذا الملف وعدم اقتناع وزير المال بعد بتحويل هذه الدفعات. باشرت الهيئة العليا للاغاثة امس الاول توزيع شيكات المساعدات لمزارعي التفاح وفقاً للكشف الميداني الذي اجرته فرق المسح التابعة للجيش اللبناني، لكن التململ من هذه الخطوة بدا واضحا امس في صفوف غالبية المزارعين الذي لم ينالوا المبالغ المستحقة كما يجب، بحيث يبدو ان المساعدات لم تكن عادلة بين المزارعين، فمنهم من قبض 750 ليرة عن كل صندوق تفاح ومنهم من قبض 1000 ليرة، ومنهم 1500 ليرة او 1800 ليرة.

في هذا السياق، شرح رئيس جمعية المزارعين اللبنانيين انطوان الحويك لـالجمهورية ان قرار مجلس الوزراء بالتعويض على المزارعين اعتبر ان في لبنان 8 ملايين صندوق تفاح لذا قرروا ان يكون حجم التعويضات 40 مليون ليرة بما يوازي 5000 ليرة على كل صندوق.

لكن بعدما اجرى الجيش اللبناني المسح تبين ان في لبنان نحو 10ملايين و600 الف صندوق تفاح، بزيادة نحو 25%. هذا الامر خلق جدلا، وطلبت الهيئة اعادة الملف الى مجلس الوزراء لرفع قيمة التعويضات الامر الذي رفضناه لعدم اضاعة الملف او تطييره فقبلنا بخفض قيمة التعويض 25 في المئة، لتصبح قيمة التعويض نحو 3750 ليرة عن كل صندوق تفاح، وتم الاتفاق على هذا الاساس.

ورغم قبولنا بهذا الخفض شعرنا بالتهرب من الدفع ما دفعنا الى النزول الى الشارع فتحرك الملف مجدداً انما باعطاء الفلاحين المساعدات على دفعتين لذا يفترض ان يحصل كل مزارع اليوم على حوالي 1850 ليرة عن كل صندوق.

واليوم وبعدما جرى توزيع شيكات المساعدات تبين ان المزارعين لم يحصلوا على قيمة المساعدة نفسها، فمنهم من اخذ 1000 ليرة ومنهم 750 ليرة ومنهم المبلغ كاملاً. لكن هذا التفاوت في التعويضات يطرح علامات استفهام عدة حول الشفافية في التعاطي مع هذا الموضوع.

وانتقد الحويك تمنع الهيئة العليا للاغاثة عن اعطاء المزارعين او النقابة نسخة عن نتائج كشوفات مسح الجيش اللبناني، وتشددهم بالطلب من قيادة الجيش عدم تسريب او اعطاء اي معلومة عن نتائج المسح. اليوم نحن اطلعنا على الاجحاف الذي لحق بالمزارعين لكن المؤسف ان لا اثبات لدينا عن الظلم الذي يلحق بهم. انطلاقاً من ذلك، ناشد الحويك القضاء المختص وضع يده على ملف تعويضات مزارعي التفاح والتحقيق مع الهيئة العليا للاغاثة حول طريقة صرف المساعدات. واستنكر طريقة توزيع الشيكات للمزارعين والذل الذي تعرضوا له بتخصيص مركز واحد لآلاف المزارعين.

واستغرب عدم التوزيع من خلال البلديات للتخفيف من الزحمة وتسريع عملية القبض، داعياً الى ضرورة صرف المساعدات بطريقة شفافة وبمعيار واحد على جميع المزارعين.

كما طالب الحويك الجهات المعنية بالاعلان رسميا عن تاريخ تحويل القسم الثاني من الاموال الى الهيئة العليا للاغاثة وتسليم جمعية المزارعين نسخة عن الاحصاءات التي قام بها الجيش اللبناني خلال يومين، والا فانه سيتم تحديد موعد للنزول الى الشارع، رافعين مطلبين رئيسيين: الاول تحديد موعد تسليم الدفعة الثانية من المساعدات، واعطائنا نسخة عن كشوفات الجيش للتأكد من ان المزارعين يحصلون حقاً على المبالغ الصحيحة، بعيدا عن الاتهامات والتقويلات.

ورداً على سؤال عن رأيه بالمطالب التي تتوالى من قبل غالبية المزارعين طلباً للتعويضات على غرار قرار التعويض على مزارعي التفاح، قال الحويك: ان كل قطاع زراعي يعاني بسبب تقصير او اهمال مقصود من الدولة، حق على الدولة ان تقدم التعويض اللازم له.

فنحن نطرح منذ اكثر من 15 عاماً حلولاً لمشاكل القطاعات الزراعية انما الدولة تمتنع عن تلبية مطالبنا انطلاقا من ذلك، نقول ان واجبات الدولة اليوم ان تعوض على المزارعين.

وعن ابرز تحد يواجهه المزارع اللبناني اليوم، قال الحويك: ان الحدود المفتوحة رسمياً وشرعيا تشكل التحدي الاكبر لنا، والتي تؤدي الى دخول المنتجات الزراعية شرعا الى لبنان من دون رسوم ومن دون حسيب ولا رقيب، فتضرب المواسم اللبنانية وتسبب الكساد.

نائبا بشري

وبنتيجة البلبلة التي احدثتها التعويضات لمزارعي التفاح، اوضح نائبا جبة بشري ستريدا جعجع وايلي كيروز في بيان انهما اجريا للغاية اتصالات برئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير الذي أشار الى أن وزارة المالية صرفت كدفعة أولى عشرين مليار ليرة من أصل الأربعين مليار ليرة المخصصة للتعويضات.

وأوضح خير أن الهيئة مضطرة الى حسم 29% من عدد الصناديق التي سيتم دعمها لكل مزارع، بعدما أظهر المسح الميداني أن عدد الصناديق الإجمالي فاق التوقعات الموازية للمبلغ المرصود. وأكد النائبان متابعتهما للقضية عن كثب مع المراجع المعنية.

 

سمير فرنجية داعية الحوار في مواجهة العنف

طلال خوجة/الحياة/05 أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=54988

لا يختلف اثنان في لبنان على استثنائية شخصية الراحل سمير فرنجية، ذلك أنه أمضى حياته ملاحقاً أفكاره التي لخصت حلم جيل تكوَّن بمعظمه من الشرائح الدنيا للطبقة المتوسطة المتعاظم دورها في ستينات القرن الماضي مع التحديث الشهابي، والمتمدد أيضاً ليضم شرائح متنورة من بقية الفئات، وقد شكلت هزيمة 1967 محفزاً رئيسياً لانضمام هذه الشرائح التي تابعت تعليمها في الجامعتين الأميركية واليسوعية.

وإذا كان تأثير الجامعة الأميركية قد ارتبط بنمط التعليم الأميركي الليبرالي وبالأفكار العروبية والنهضوية التي حملتها الإنتلجنسيا الفلسطينية واللبنانية، فإن الجامعة اليسوعية شكلت معقلاً للبورجوازية اللبنانية التي غلب عليها انتماء طائفي معين، لذا احتضنت عدداً من المنظرين اللبنانيين الذين حملوا همّ الكيان اللبناني بتركيبته المعقدة والتي أبدع كمال الصليبي بوصف تكونها التاريخي في كتابه بيت بمنازل كثيرة.

من الجامعة والطبقة السياسية التي خرجت ميشال شيحا منظّراً للاستقلال الذي أرسى دعائم النظام السياسي اللبناني، ستتكون مجموعة طالبية ثورية وستتعزز بعد الانتفاضة الطالبية الفرنسية في أيار (مايو) 1968 التي أحدثت زلزالاً طاولت ارتداداته أنحاء المعمورة، وسيتزعم هذه المجموعة طالب فلسفة من صميم الطبقة السياسية التي صنعت الاستقلال الأول يدعى سمير فرنجية، وسيقودها للفوز برابطة طلاب كلية الآداب الفرنسية (معقل اليمين المسيحي آنذاك)، وسيعود فرنجية بعد عقود، وإثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري المدوي، إلى إطلاق ثورة الأرز والاستقلال الثاني بندائه الشهير من بيت وليد جنبلاط في ١٦ شباط (فبراير) ٢٠٠٥ والتي أدت بالمحصلة إلى انتفاضة 14 آذار التاريخية، مهيئة لخروج القوات السورية، ومشكّلة لحظة لبنانية استثنائية جامعة ستظل تلعب الدور الرئيس في حركة الرحل على رغم كل الأحداث والكوارث والانقسامات المذهبية والفئوية، والمعاناة من المرض الذي أصابه في سن مبكرة وأدى لاحقاً إلى وفاته.

لم تمر تلك العقود الطويلة على سمير فرنجية بهدوء وسلاسة، وإن لازمته ابتسامة دائمة لطالما غالبت مظاهر القلق على مصير الوطن الصغير والمنطقة العربية التي اعتبرها المجال الأرحب للتواصل العروبي الديموقراطي والطوعي القائم على الحوار والانفتاح واحترام الآخر، كياناً وجماعة وأفراداً. وقد امتاز تاريخه النضالي عن أترابه بنكهة خاصة نتجت عن خلطة نادرة أكسبته لقب البيك الأحمر. فقد شارك في تأسيس جبهة القوى الطالبية اليسارية، التي ضمت خليطاً من طلاب الجامعات اللبنانية، ثم عمل فترةً مع شيوعيي نخلة مطران قبل أن ينضم إلى منظمة العمل الشيوعي في لبنان المتشكلة في أول السبعينات من روافد ماركسية وقومية ويسارية متعددة، ناشطاً في خلية المثقفين في بيروت وزغرتا وغيرها من مناطق شمال لبنان، التي ثابر على حبها على رغم ذهابه المبكر إلى بيروت ومواكبته الحياة المدينية الهادرة بشتى الموجات التحديثية، علماً أن فرنجية شارك في بعض التظاهرات الكبيرة التي شكلت مفاصل رئيسية في تاريخ البلد، ومنها تظاهرة ٢٣ نيسان (أبريل) 1969 والتي سقط فيها قتلى وجرحى وأدت إلى أزمة سياسية كبيرة.

لم يكن سمير فرنجية الوحيد الذي خان طبقته كما كان يحلو لبعض غلابة المنظمة أن يقول تحبباً عن يساريي الأميركية واليسوعية، كما شاعت مزحة أخرى في بعض الأوساط المنزعجة من صعود نجم المنظمة، وهي أنها تضم ثلاثي حكم الظل سمير فرنجية ونصير الأسعد ونواف سلام، علماً أن البيك الأحمر أعار سيارته المسجلة باسم والده حميد مراراً للمنظمة والحركة الوطنية، أما البيك الأسعدي فقد أوصلته حماسته اليسارية إلى الطرد من الجامعة اليسوعية، ولم يقصر نواف بالتنظير ضد الإقطاع السياسي الذي كان عمه صائب بك أحد أهم رموزه السنية، وقد لعب فرنجية دوراً رئيسيا في العمل الإعلامي الثوري وفي المساهمة بصياغة البرنامج المرحلي للحركة الوطنية والذي أسس لفكرة الإصلاح السياسي في لبنان، علما أن علاقة جيدة ربطته مع كمال جنبلاط ومحسن إبراهيم.

كان لقساوة حرب السنتين الأهلية وعنفها وكثرة اللاعبين والمتلاعبين بها تأثير كبير في مقاربات سمير، وإن لم تغير في عمقه الإنساني والفكري، كما ساهم اغتيال كمال جنبلاط ومجزرة إهدن والحروب الأخرى بذلك، فبات يرى أن العنف أصبح عبثياً، خصوصاً حين انتقل إلى داخل كل مذهب وأصبح وكأنه استعراض فظ لفائض القوة، فضلاً عن أنه وسيلة تلاعب قذرة من الكبار وبعض الصغار، واستنتج الحاجة إلى نقيض العنف، أي الحوار، وأن الحوار بين طرفين هو ابتداع وسائل اكتشاف المساحات المشتركة بين المتحاورين مهما كانت خلافاتهم، إذ إن العزل والإقصاء سيؤديان إلى مزيد من العنف، وقد قادته هده الأفكار إلى تشكيل حلقات ومجموعات حوار أنتجت أوراقاً مهمة وفتحت الطريق نحو التواصل مع الطرف الآخر المؤبلس، وسرعان ما استقطبت هده الحركة نخباً كثيرة من شتى الضفاف، حتى أنه افتتح مكتباً في طرابلس التي كانت له فيها تجارب صحافية وتوثيقية فريدة في ثمانينات القرن الماضي وانعقدت في المكتب حلقات حوارية مهمة بمشاركة نخب.

يقول فرنجية في كتابه رحلة إلى أقاصي العنف: لم أكن أدرك في حينه البعد الخاص للعنف، إذ لم أنظر إليه إلا في غايته السياسية وكونه أداة في خدمة مشروع كبير، ومع ذلك كان ينتابني شعور غامض بأننا جميعاً لعبنا دور السحرة الصغار، وقد بتنا عاجزين عن السيطرة على العنف الذي ساهمنا بإطلاقه بشكل من الأشكال، وصار مطلوباً الآن الحد من الخسائر، كيف؟ بالتحاور مع الخصم.

في إحدى التظاهرات الطرابلسية التي خرجت إثر اغتيال معروف سعد وإطلاق الرصاص على المتظاهرين، قال لي أحد الرفاق بعد أن ظهر بعض مظاهر التسلّح، انتهى تنظيركم وبدأ الفعل الثوري المسلح، حتى أنّ محسن إبراهيم قال في مراجعات المنظمة الفكرية والبرنامجية: لقد استسهلنا ركوب مركب الحرب الأهلية الخشن شعوراً منا بأننا نقصر الطريق نحو التغيير. ليس غريباً بعد كل ذلك أن يلعب سمير دوراً رئيسياً مع رفيق الحريري في إنتاج اتفاق الطائف، الذي قال عنه لاحقاً إنه لم يجد كتلة تاريخية تحمله كما حصل مع ميثاق 1943، ما دفعه أولاً للتعاون مع الحريري رغبة بترميم الطبقة الوسطى، وثم مع البطريرك صفير عبر قرنة شهوان.

لم يكن البطريرك صفير كاردينالاً أحمر ولم يحمل هموم المطران غريغوار حداد، لكنه كان يمتلك من الصفاء والصلابة، ما جعل فرنجية يجد فيه ضالته في معركة السيادة بوجه النظام الأمني المتصاعد، وقد أكسبته المواجهات والمواقف الشجاعة والمثابرة قول أحدهم إن سمير فرنجية يحفر الجبل بإبرة ويصيغ المواقف بعقلية الجوهرجي.

في مقال كتبته عن تشكيل المجلس الوطني للمستقلين، شبهت سمير بنور الشريف في فيلم آخر الرجال المحترمين، فبينما كان نور يبحث عن البنت المخطوفة مفتشاً عن الخاطف، كان سمير يبحث عن وسيلة لمحاورة الخاطف المعروف، إنقاذاً له وللمخطوفين معاً. سمير ليس آخر الرجال المحترمين، لكنه حتماً أحد أبرزهم، ومن القلة الذين يحترمهم الخصم قبل الحليف، فهو كان يدعو إلى إدارة الاعتدال بمواجهة إدارة التوحش الفالت من كل الجهات والضفاف، وهو لم يتلون على رغم اعتداله وتعامله مع الطبقة السياسية وزعمائها أنصاف الآلهة، في سياق سلوكه درب الآلام الطويل، بل ظل بعمقه أحمر ببريق متجدد، بلون الورد لا بلون الدم.

كم سنفتقدك، وكم حالتنا صعبة ونحن نشهد هذا العلك الانتخابي المذهبي، وكم نتذكر زجرك لمن يتلطى بمنطق الأقليات في المنطقة تبريراً للقتل والإجرام والتطهير العرقي، وكم هي خسارتي الشخصية مضاعفة لأنني تأخرت كثيراً بتحقيق كتابي الذي كنت وعدتني بكتابة مقدمته.

http://www.alhayat.com/Articles/21658641

 

اللبنانيون بين التمديد والتجديد

عديد نصار/العرب/06 أيار/17

تنطلق القوى والمجموعات المعارضة لنظام سيطرة ائتلاف المافيات الغاصبة للسلطة في لبنان في حركتها الاعتراضية من زاويتين اثنتين وهما: رفض التمديد الثالث لمجلس النواب، والتأكيد على ضرورة الوصول إلى قانون انتخابي يحقق صحة التمثيل.

وإذا كانت السلطة ممثلة برئيس الجمهورية ميشال عون قد تجاوزت القانون الانتخابي النافذ الذي جاء بهذا المجلس النيابي إلى السلطة قبل 8 سنوات من خلال رفضه التوقيع على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة ضمن المهل التي يفرضها هذا القانون بذريعة أنه لا يحقق صحة التمثيل، وإذا كان مجلس النواب ذاته قد تخاذل في إصدار قانون انتخابي بديل، فإن سيف التمديد لهذا المجلس الذي يغتصب السلطة التشريعية أقله منذ أربع سنوات، لا يزال مسلطا على رقاب اللبنانيين رغم الحركة الدستورية التي قام بها الرئيس عون ليلة 13 من أبريل الماضي بتجميد جلسات مجلس النواب لمدة شهر، إذ أنه أجّل الأزمة ولكنه لم يلغها. صحيح أن الحجة كانت إفساح المجال للقوى السياسية لتخرج بقانون انتخابي جديد، ولكن ما جرى خلال الأسابيع اللاحقة لا يبشر بذلك. وكلما تقدم الوقت، فإن الخيارات الانتخابية لدى القوى المتجاذبة تضيق لتضع الجميع أمام العودة إلى قانون الستـين مجـددا من خلال تشريـع يعيـد إحيـاء المهل القانونية بما يعني التمديد التقني الذي يتيح العودة لهذا القانون والمضي في الانتخابات بعـد ثلاثة أو أربعـة أشهـر. وهكذا يكون رئيس الجمهورية وفريقه السياسي اللذين أبـديا أقصى معـارضة للتمديد، أول مـن أوصل النظـام إليه بعد رفض توقيع الرئيس على دعوة الهيئات النـاخبة ومن خـلال ما سمّي بالتمديد التقني، ودون التوصل إلى قانون انتخابي جديـد يحقـق صحة التمثيل كما يزعمون. وبالمناسبة، وبرسم المخدوعين بالعبارة، فإن صحة التمثيل هنا ليست صحة التمثيل الشعبي وإنما صحة التمثيل السياسي للقوى المسيطرة بما يعني الاحتكار الفعلي للتمثيل الطائفي من قبل هذه القوى، ومنع أي تمثيل وطني أو شعبي للبنانيين من البروز. وفي احتكار التمثيل الطائفي والمذهبي برز مشروع القانون التأهيلي (جبران باسيل) على مستوى الوحدات الانتخابية الصغرى، أي القضاء، ليحقق التأهيل الطائفي الأكثر تعبيرا عن الانغلاق وليغلق باب الترشح إلى السلطة التشريعية أمام الوطنيين والمعتدلين.

لم يأت طرح هذا المشروع كي يولَدَ قانونا يسيّر به الجميع، بل جاء ليضع المزيد من العراقيل في وجه إنتاج قانون حقيقي، لأن من طرحه يعرف تماما أنه لن يمر. مثله كمثل مشروع وليد جنبلاط أو مشروع نبيه بري.

الهدف واضح استمرار اغتصاب المؤسسات من نفس القوى وتدعيم هذا الاغتصاب بشرعية شعبية انتخابية. وهنا يصبح التمديد أقل خطورة من التجديد عبر قانون انتخابي ما مهما كانت طبيعته وشكله، لأن التمديد يؤكد للبنانيين أن اغتصاب السلطة مستمر، بينما الذهاب إلى انتخابات معروفة النتائج سلفا يعني إضفاء شرعية قانونية ودستورية وشعبية على هذا الاغتصاب الذي باتت القوى الغاصبة بأمسّ الحاجة إليه.

ومن هنا فإن ملاحظتنا الأولى تتركز على زاوية الاعتراض الأولى المشار إليها أعلاه: أي الاعتراض على التمديد للمجلس النيابي وبالتالي الذهاب إلى الانتخابات مهما كان شكل القانون بتعلة الحفاظ على دورية الانتخابات، أي أنه لا يأخذ بعين الاعتبار طبيعة القوى المسيطرة وأهدافها الحقيقية من التسويف والتعطيل والتمديد، وأن التمديد تكرارا لبرلمانها لم يكن سوى الطريقة الأسهل لتأبيد سيطرتها، وأنه بإمكانها حين اللزوم أن تنتج قانونا يزوّر توجهات اللبنانيين ويكون كما التمديد أداة لتأبيد هذه السيطرة، فهل يعني ذلك أنكم ستعتبرون وجودهم في السلطة بناء على انتخابات معلّبة معروفة النتائج سلفا أمرا مشروعا؟

أما بالنسبة إلى إنتاج قانون انتخابي جديد يحقق صحة التمثيل، فقد نوّهت أعلاه بأن التجاذب بين القوى المسيطرة يتأسس على اعتبار أن احتكارها للتمثيل الطائفي حق يجب قوننته بالانتخاب، ولا علاقة لذلك بصدقية التمثيل السياسي لحقيقة التوجهات الشعبية. ومن هنا فإن أي قانون انتخابي يصدر عن هذه القوى لن يكون إلا لخدمة التجديد لسيطرتها ولتقاسم هذه السيطرة بينها بحسب موازين القوى الإقليمية لمراكز الهيمنة التي تتبع لها. هنا يقف اللبنانيون حائرين، خصوصا إذا وجدوا أنفسهم وجها لوجه أمام الاستحقاق الانتخابي، وبغض النظر عن قانون الانتخابات طبيعة وشكلا، سيجدون أنفسهم مخيّرين بين لوائح مرشحي نفس القوى المسيطرة، فهل ننتخب هذه اللائحة أو تلك؟ وسواء اختار الناخب هذه اللائحة أو هذا المرشح، وسواء امتنع عن التصويت أو أدلى بورقة بيضاء فإن القوى ذاتها ستعود إلى السلطة.

 

دحضاً لأيّ هرطقة دستورية

المحامي آلان رنو/أستاذ جامعي محاضر/الجمهورية 5 آيار /17

بعدما أصبح القانون الرقم 2008/25 والمعروف بقانون الستين معطلاً تنفيذُه بسقوط كلّ مهلِه، لم يعد من حلّ سوى إمّا إعادة إحياء مهله بقانون جديد وإمّا إقرار قانون جديد تجرى على أساسه الانتخابات قبل نهاية ولاية المجلس الحالي، وإلّا وقبل نهاية هذه الولاية يصار عندها عملاً بمبدأ استمرارية المرفق العام، وبحجّة الظروف الاستثنائية المتمثلة وفي ظلّ غياب أيّ إمكانية للتوصّل إلى اتفاق بين مختلف الزعماء، إلى اتّباع العرف السائد منذ العام 1976 والتمديد للمجلس الحالي مدة إضافية أخرى ومعقولة يجري في خلالها انتخاب مجلس جديد.

وفي حال سقوط كلّ هذه الخيارات المذكورة بحلول أجل المجلس في 20/6/2017 نصبح أمام خيار دستوري وحيد هو اللجوء إلى تطبيق الفقرة (2) من المادة 55 من الدستور اللبناني التي تنصّ على آلية موقّتة يستمرّ معها عمل السلطة التشريعية بهيئة مكتبه الذي يعود له تصريف الأعمال بما فيها إحياء مهل قانون الستين لانتخاب مجلس جديد في مدة لا تتجاوز الثلاثة أشهر وفق المادة 25 من الدستور.

أمّا الكلام حول تطبيق قانون الانتخاب الحالي الرقم 25/2008 والمعروف بـالستين الساقطة مهله، ضمن مهلة 3 أشهر المحدّدة في المادة 25 من الدستور اللبناني هو كلام مخالف للدستور كون هذه المادة تندرج ضمن آلية حلّ المجلس المعقّدة في أصولها وشروطها.

بحيث يعود عندها لرئيس الجمهورية، في إحدى الحالات، الصعب حدوثُها عملياً والمنصوص عنها في المواد 55 و65 و77 من الدستور، الطلب إلى مجلس الوزراء حلَّ مجلس النواب قبل انتهاء عهد النيابة. فإذا قرّر مجلس الوزراء، بناءً على ذلك، حلَّ المجلس، يُصدر رئيس الجمهورية مرسوم الحل. وفي هذه الحال تجتمع الهيئات الانتخابية، وفقاً للمادة 25 من الدستور في خلال مدة ثلاثة أشهر من تاريخ صدور مرسوم الحلّ من أجل انتخاب مجلس جديد وإلّا اعتُبر مرسوم الحل باطلاً وكأنّه لم يكن ويستمرّ مجلس النواب في ممارسة سلطاته وفقاً لأحكام الدستور.

بناءً على ما تقدم،

فإنّ المادة 25 تتعلق حصرياً بآلية حلّ المجلس قبل انتهاء مدة ولايته، وبالتالي فإنّ هذا الأمر لا ينطبق إطلاقاً على حالتنا الراهنة التي تنتهي معها ولاية المجلس بصورة طبيعية في غياب أيّ مرسوم لحلّه قبل موعده.

ولا سيّما أنّ المادة 24 من الدستور نصَّت على كيفية انتخاب المجلس وعدده وفاقاً لقوانين الانتخاب المرعيّة الإجراء، وبالتالي فإنّ الدستور يحيل عملية إنتاج مجلس جديد برُمَّتها وحصرياً إلى القوانين الانتخابية مع ما تتضمّنه هذه الأخيرة من مهلٍ خاصة وملزمة ونهائية.

وأخيراً، فإنّ الحديث عن استفتاء شعبي غير ممكن أيضاً دستورياّ لأنّ نظامنا هو نظام ديموقراطي غير مباشر، لا يمارس الشعب سلطاته إلّا عبر انتخاب مجلس النواب، بحيث لا يجوز له المشاركة مباشرةً في ممارسة الحكم على نحو ما يجري في الأنظمة التي تطبّق الديموقراطية شِبه المباشرة، وأنّ إرادة النواب مستقلّة عن إرادة جمهور الناخبين، وأنه لا يجوز للجمهور إملاء إرادته على النواب.

وذلك عملاً بالمبدأ المبني عليه نظامنا النيابي والقائل باستقلال البرلمان عن الناخبين، فإنّ الدستور لم يُقرّر للناخبين حقّ إقالة نائب قبل انقضاء مدة ولايته، ولم يقرّر للشعب حقّ اللجوء إلى الاستفتاء مع ما له من محاذير ومفاعيل ملاصقة له. والتي تبدأ من حقّ اقتراح القوانين أو الاعتراض عليها أو طلب تعديلها أو إلغائها، أو حقّ حلّ المجلس، وقد تصل إلى حقّ إقالة رئيس الجمهورية.

إلّا أنّه لا يوجد من ناحية أخرى أيّ مانع دستوري أو قانوني من استطلاع رأي المواطنين حول بعض المسائل المهمّة من دون أن يكون له أيّ مفاعيل دستورية أو قانونية، وهو بالتالي غير ملزم على الإطلاق.

 

المواقف وزيارة ترمب

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط/05 أيار/17

إعلان البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترمب سيقوم بزيارته الخارجية الأولى، والسعودية في محطاته الرئيسية، هي رسالة تعبر عن ترتيب اهتمامات وأولويات سياسته الخارجية التي تبدلت كثيراً. تبدلت العلاقة مع السعودية منذ انتهاء رئاسة باراك أوباما الذي، وحتى آخر زيارة قام بها إلى الرياض في العام الماضي، كانت في أسوأ زمن لها منذ أكثر من نصف قرن. وبقدوم إدارة ترمب نلحظ التصحيح على كل الجبهات، سوريا وإيران واليمن والعلاقات الثنائية. وقد حدد الحديث التلفزيوني لولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، المواقف من هذه القضايا التي يتوقع أن تكون ضمن محادثات الرياض. ففي سوريا، قربت الرياض المواقف من أجل حل سياسي لا يعطي النظام وحلفاءه يداً طليقة هناك، حل يرضي الروس أيضاً. وها نحن نسمع في مفاوضات آستانة تطورين مهمين؛ الموافقة على فرز الفصائل الوطنية عن الإرهابية، والثاني الاستعداد لإقامة مناطق آمنة، وهي من وعود ترمب في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وعن حرب اليمن، التي يعاني التحالف من فقر إعلامي في توضيحها وتبريرها، كان الأمير مقنعاً، عندما اعترف بشجاعة بأن الاستعجال في تحرير صنعاء وغيرها قد يوقع ضحايا كثيرة من الجانبين. قال: الوقت في صالحنا ولسنا مستعجلين، يمكننا تحريرها في يومين بثمن بشري كبير، أو نحررها بتمهل بخسائر أقل. وإيران هَمّ كبير مشترك، عند الحكومتين السعودية والأميركية، وكثير من حكومات المنطقة. وقد حدد الأمير محمد رؤية الحكومة وسياستها حيالها. قال إن تاريخ العلاقة لا يدع مجالاً للتخمين بأن إيران تستهدف السعودية بلداً ونظاماً، حتى في مراحل التقارب، وأن السعودية ستنخرط في الدفاع عن وجودها، ولن تبقى فقط في حالة دفاع مستمرة. وكان الرئيس ترمب أرسل رسائل واضحة ضد سياسة نظام طهران منذ توليه الرئاسة، في العراق وسوريا واليمن ومياه الخليج.

ترتيب العلاقات الإقليمية، كان يعني العلاقة مع مصر بالدرجة الأولى. وفي حديثه التلفزيوني المثير مر ولي ولي العهد السعودي سريعاً على جماعة الإخوان عندما أشار بأصبع الاتهام إلى الإعلام الإخوانجي بأنه خلف تضخيم الخلاف السعودي - المصري. حديثه أنهى التخمينات حول العلاقة مع القاهرة؛ سحابة صيف عابرة. والإخوان مشكلة عامة وليست خاصة بدولة واحدة في المنطقة. هذه جماعة سياسية تستخدم الدين للوصول إلى الحكم، وهي تشبه الشيوعية في كونها حركة أممية، بما يجعلها على خلاف مع معظم الأنظمة في المنطقة.

والإخوان جماعة متضامنة، من جنسيات خليجية ومصرية وسودانية وتونسية وغيرها، تشن حروباً جماعية، وقد جربت الجماعة محاصرة الحكومة المصرية إعلامياً، وإثارة الشعب المصري عليها، وتحريض شعوب المنطقة ضد أي علاقة معها. ورغم تمكينها من عشرات محطات التلفزيون، والمواقع، والسوشيل ميديا فشلت. اليوم، الحكومة المصرية أقوى مما كانت عليه عندما أسقطت حكومة محمد مرسي قبل أكثر من ثلاث سنوات. لقد فشل مشروع الإخوان في مصر، وزادهم خسارة أن الرئيس ترمب عكس سياسة بلاده مما كانت عليه سياسة أوباما الذي قاطع حكومة عبد الفتاح السيسي، وحاول التضييق عليها.

 

وثيقة "حماس": من المقاومة إلى الحرب الأهلية

نديم قطيش/الشرق الأوسط/05 أيار/17

بارتباك وتعرج شديدين تسلك حماس دربها خارج شروط النشأة وظروفها. نزولها عن شجرة الآيديولوجيا، ككل نزول مشابه، محفوف بالكثير من التناقض واللغو. تفجير لغم الآيديولوجيا عملية حساسة. اللغم الآيديولوجي عنقودي بطبيعته وبعض ما يُفكك منه لا يضمن النجاح في تفكيك البقية. هذا تماماً ما تواجهه حماس في داخلها، بين تياراتها الفرعية، وعسكرها، ومع أطراف خارجيين فلسطينيين وعرب ودوليين، لا يثقون بحماس وبدوافعها وبمراميها. حماس الجديدة إذا صح التعبير والتي قدمت نفسها عبر وثيقة سياسية ليست بديلاً عن حماس القديمة التي عاشت في كنف ميثاق التأسيس عام 1988. فنحن الآن بإزاء حماسين، تتجاوران، وبين وثيقة سياسية وميثاق، لا تلغي الأولى الثاني، ولا يتيح الثاني للأولى أن تتحول إلى سياسات عملية وقرارات.

في الوثيقة السياسية الجديدة حماس ليست جزءاً من حراك الإسلام السياسي بل حركة تحرر وطني إسلامية، أي أن صراعها صراع سياسي مع القومية الصهيونية وليس عقائدياً دينياً مع اليهود. وهي لا تستظل بعباءة الإخوان المسلمين، لكنها لا تحدد طبيعة علاقتها السياسية بالتنظيم. وهي تقبل بدولة فلسطينية في حدود خط الرابع من يونيو (حزيران) 1967، من دون الاعتراف بإسرائيل، لكن من دون أن توضح مع من ستتفاوض غير إسرائيل، لترسيم هذه الحدود! كل هذه التناقضات، لا يستقيم تحول من دونها، وهي تحسب لتموضع حماس الجديد بقدر ما يحسبه المتشككون عليها.

الأهم أن الوثيقة السياسية الجديدة، ثمرة مسار تطبيعي طويل بين حماس وواقع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحولاته منذ أوسلو. الحقيقة أنها ليست المرة الأولى التي تتأقلم فيها حماس مع عنوان الرابع من يونيو 1967 بوصفه الأساس الذي ينهض عليه التصور الدولي والعربي والإسلامي لحل الدولتين وإنهاء الصراع. قد سبق لمؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين أن بدأ يقترح منذ عام 1997 هدنة طويلة، مقابل دولة فلسطينية على حدود يونيو 1967، مؤكداً على هذا التصور مراراً، حتى اغتياله عام 2004.

وبعد انتخاب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما عام 2008 أعاد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل التأكيد على تصور الشيخ ياسين، وهو هدنة طويلة مع إسرائيل، في مقابل انسحابها إلى خط الرابع من يونيو.

كل هذا ليس مهماً. واحدة من أزمات حماس الرئيسية، التي تطال شرعيتها كحركة مقاومة، تكمن في براغماتيتها حيال الصراع مع العدو الأساسي أي إسرائيل، وراديكاليتها في الصراع الأهلي الداخلي لا سيما مع حركة فتح. وهذه بالمناسبة سمة عامة لحركات المقاومة لم يشذ عنها حتى حزب الله، الذي يبدي رباطة جأش هائلة تجاه الضربات الإسرائيلية المؤلمة، في الوقت الذي يصلي أعداء الداخل في سوريا ولبنان واليمن والعراق والخليج أقصى ما استطاع من قوة.

كان لافتاً مثلاً أن الخطاب الأخير لأمين عام حزب الله حسن نصر الله والذي تميز باحتفالية جوفاء بإضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، لم يتطرق بكلمة لضربة التوماهوك الأميركية لسوريا، ولا للغارة الإسرائيلية الأخيرة على مواقع للحزب تحوي أسلحة وصواريخ واصلة إليه من إيران.

في الحالتين، أي بإزاء وثيقة حماس الجديدة، وخطاب حزب الله، تغيب إسرائيل كعدو مركزي عملي لصالح انخراط التنظيمين، وإن بتفاوت في الاقتتال الأهلي الداخلي.ففي غزة شنت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس خلال الأسابيع القليلة الماضية حملة اعتقالات كبيرة ضد فلسطينيين، تتهمهم بالتعاون مع إسرائيل، معظمهم قيادات وكوادر حركة فتح. وفي إشارة إلى أولوية الصراع الداخلي في عقل حماس على الصراع مع إسرائيل، قال القيادي في الحركة سامي أبو زهري إن المواقف التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المؤتمر الصحافي مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب لا تلزم أحداً، وإن أحداً لم يفوضه بتمثيل الشعب الفلسطيني. واحدة من المفارقات أن حماس لم تنشأ أصلاً إلا كرد فعل على مسار السلام الذي مشاه الراحل ياسر عرفات، وافتتحه عبر اتفاق أوسلو وعملية السلام المستمرة منذ ثلاثين عاماً. وهي إذ تتخفف الآن من شروط النشأة هذه، وتتموضع تحت سقف أوسلو، أياً كانت اعتباراتها أو تبريراتها التفصيلية، يُخشى أن تزداد شهيتها للمضي في الصراع الفلسطيني الداخلي للاستحواذ على منظمة التحرير الفلسطينية. سبق لـحزب الله أن عبر من حرب يوليو (تموز) 2006 المدمرة مع إسرائيل إلى إعلان وثيقة سياسية عام 2009، ماراً كما حماس باشتباك أهلي داخلي مستمر حتى الآن. في وثيقته تلك حدد دوره في مواجهة إسرائيل بقواعد دفاعية وليست هجومية تحريرية، تماماً كما تراجعت حماس عن دورها التحريري من النهر إلى البحر إلى دور دفاعي عن دولة ضمن حدود 4 يونيو 1967. وفي الحالتين، حزب الله وحماس، كان التطور الوثائقي تأقلماً اضطرارياً مع شروط الحرب الأهلية وليس شروط الصراع مع إسرائيل. أمام حماس فرصة أن لا تسير في الخط المتوقع من التحرير إلى الحرب الأهلية. هنا مربط الشجاعة. أما الاحتفال باعترافها بخط 4 يونيو ككناية عن اعترافها بإسرائيل فهو نكتة سمجة. الاعتراف بإسرائيل ليس خياراً. السلم الأهلي الوطني الفلسطيني هو الخيار.

دروس الانتخابات الفرنسية

أمير طاهري/الشرق الأوسط/05 أيار/17

مع انطلاق المواطنين الفرنسيين يوم الأحد المقبل إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسهم الجديد، فإن أوروبا وما وراءها من العالم المعاصر، سوف يشهدون تلك الأحداث بقلوب وجلة. فمن شأن الانتصار المشوش من جانب مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان أن يلقي بظلال من الشك على مستقبل الاتحاد الأوروبي، في وقت لا تزال أوروبا تحاول امتصاص صدمة الخروج البريطاني من عضوية الاتحاد. ومع اعتبار علاقات السيدة لوبان مع موسكو، فإن هذا التحول الخطير في الأحداث من شأنه أن يسبب اهتزازات كبيرة في حلف شمال الأطلسي، في الوقت الذي تمارس روسيا فيه الضغوط الشديدة على الأطراف الخارجية لدول الحلف. باقي من الزمن 48 ساعة على يوم الانتخابات الرئاسية الفرنسية، ومن شأن الحكمة التقليدية أن تجعلنا نعتقد أن فوز مارين لوبان هو من الاحتمالات البعيدة وأن إيمانويل ماكرون، نجم الأحداث المفاجئة في هذا الموسم الانتخابي، سوف يمضي في طريقه نحو بوابة قصر الإليزيه.

مع ذلك، حتى وإن تحققت هذه النسخة المتفائلة للغاية من الأحداث، فينبغي علينا اعتبار هذه الانتخابات كمثل الإنذار الصارم بالنسبة للديمقراطية الفرنسية. فهذه هي المرة الأولى التي جمعت فيها النهايات المتطرفة للنخبة السياسية الفرنسية نصف أصوات الناخبين تقريباً خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في البلاد. وفي عام 1969، حاز جاك دوكلوه، حامل لواء الحزب الشيوعي الفرنسي، ما يقرب من ربع أصوات الناخبين. وهذه المرة، حاز كل من مارين لوبان، ونيكولا دوبون اغينان، وفرنسوا أسيلينو، حاملي لواء اليمين المتطرف الفرنسي، ما يقرب من 27 في المائة من أصوات الناخبين.

وأضف إلى ذلك 23 في المائة التي فاز بها مرشحو اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون، وناتالي أرتود التروتسكية، وفيليب بوتوه من الحزب الجديد المناهض للرأسمالية، ولسوف تجد لديك ما يقرب من نصف عدد الناخبين الفرنسيين.

وإجمالاً للقول، فإن أصوات كل من اليمين المتطرف واليسار المتطرف تشير إلى رفض الحالة الراهنة بشخصيتها المعنوية وقواعدها المتنازع عليها بشكل متزايد. ويبدو أن حالة الرفض هي أوسع من ذلك بكثير، إذا افترضنا أن هناك جانباً جيداً من القاعدة الانتخابية للسيد ماكرون يرفضون الحالة الفرنسية الراهنة من خلال اختيار ذلك السياسي الوافد الجديد نسبياً إلى السياسة الفرنسية. وسوف يكون هناك المزيد من القلق إذا ما تذكرنا أن فرنسوا فيون، الزعيم غير الناجح لليمين الكلاسيكي الذي انتهى به الأمر محققا 18 في المائة فقط من عدد الأصوات، كان قد اقتبس أيضاً بعضاً من تيمات الرفض الفرنسي الشهيرة عبر تبنيه الغريب للموقف المؤيد لروسيا في ملفات السياسة الخارجية.

ويميل بعض المحللين إلى رفض كل ذلك باعتباره ثوراناً لأصوات الناخبين المحتجين، أو كمثل عاصفة رعد عابرة في يوم صيف هادئ. ومع ذلك، حتى وإن كانت هذه هي الحالة في أي ديمقراطية حقيقية فإن التصويت الاحتجاجي هو تصويت قانوني كأي تصويت آخر. وإحدى وظائف الانتخابات هي أن تعكس حالة الاستياء لدى الجماهير، سواء أكان لها ما يبررها من عدمه، حيال الحالة الراهنة.

ويشير المحللون الآخرون إلى حقيقة مفادها أن أغلب الناخبين المتطرفين، على غرار أولئك الذين حققوا الانتصار في معركة البريكست البريطاني، هم من الطبقة الأقل تعليماً، والأقل علماً ببواطن الأمور، والأقل ثراء كذلك، وهم الأقل في مجالات أخرى كثيرة. وبرغم ذلك، فإن التصويت من الطبقة الأقل في المجتمع يُحسب مثل التصويت من الطبقة الأكثر في المجتمع نفسه. ومهما كانت نتيجة التصويت يوم الأحد، فهناك 3 دروس على الأقل يمكن استخلاصها من السباق الرئاسي الفرنسي لهذا العام:

الدرس الأول، يتعلق بالأحزاب الرئيسية، والاشتراكيين، والديغوليين من مختلف المسميات، والذين فشلوا في إقناع الناخبين بأنهم يمكنهم وبشكل فعال معالجة مخاوفهم، المبررة منها وغير المبررة. وانتهى الأمر بهم جميعاً إلى حيازة أقل من ربع الأصوات، وهو أدنى مستوى نجحوا في تسجيله على الإطلاق. ويعتقد بعض المحللين أن الحزب الاشتراكي أو حتى بعض من الديغوليين كذلك، سوف تتلاشى ذكراهم في غياهب النسيان. ولكنني لا أعتقد أن ذلك سوف يحدث. فإنهم يمثلون الآيديولوجيتين اللتين، برغم التباينات المختلفة، قد هيمنتا على المجال السياسي الأوروبي عبر القرنين الماضيين.

والدرس الثاني، هو أن الطرفين المتطرفين من الطيف السياسي الفرنسي، ورغم وقوعهما في قبضة الآيديولوجيات الضيقة العقيمة، فهما غير قادرين على التوسع بخيالاتهما لما وراء حدود معينة، وبالتالي فمن غير المتوقع لهما النجاح في تصحيح الأخطاء التي سلطا الأضواء عليها من قبل.

فاليمين الفرنسي المتطرف الذي تمثله السيدة لوبان هو الوجه الحالي الذي لم يكن أبداً قادراً على النمو خارج حدود السياسات الفرنسية. ومن خلال تجلياته المختلفة، بما في ذلك حركة العمل الفرنسية، أو الحركة الجزائرية الفرنسية، أو منظمة الجيش السري، أو حتى الحركات المستنسخة من أنصار جورج بوولنغر أو بيير بوجاد، لم تفلح في التحول إلى الآيديولوجيات السياسية السائدة. ويمكن القول إن نسخة من اليمين المتطرف قد صيغت على نحو وجيز في شكل حكومة المارشال فيليب بيتان في ظل حكم الاحتلال الألماني في الفترة بين عامي 1940 و1944.

أما بالنسبة لليسار المتطرف وعلى مدى عقود، فإنه يدين بجزء من سلطاته إلى الدعم القوي من جانب الاتحاد السوفياتي. وحتى الجماعات اليسارية الهامشية مثل حركة العمل المباشر وغير ذلك من التنظيمات الإرهابية من تيار اليسار كانت قد تلقت التغذية الآيديولوجية، إن لم تكن المادية، رأساً من موسكو.

ولا يمكن مجرد شطب اليمين المتطرف أو اليسار المتطرف من الحياة السياسية الفرنسية، وفي هذه المرة على أدنى تقدير، يمكنها لعب دور مفيد من خلال دق ناقوس الخطر بشأن حالات الفشل المتكررة، ونقاط الضعف، ومواطن النقص الهيكلية في التجربة الديمقراطية الفرنسية في شكلها الحالي.

والدرس الثالث والأخير، كما يأمل البعض، يكمن في أن تنشأ الديمقراطية الفرنسية من رحم الاضطرابات الحالية أقوى وأصلب مما كانت عليه في الفترة السابقة. وهذا ليس من قبيل تفاخرات نيتشه الوجودية. فإن التجربة الراهنة تظهر أن النظام الديمقراطي يمكن أن يشتمل على أكثر الجماعات والحركات تطرفاً عند مرحلة الترحيب بهم على عتبات السلطة وليس لأبعد من ذلك.

إن انفجارات التطرف السياسي الفرنسي، من اليمين الكاره لوجود الأجانب وحتى اليسار القومي الشعبوي، لم تعد مقتصرة على المجال الفرنسي فحسب، بل تمددت لتشكل تحدياً قوياً وقائماً في مواجهة الديمقراطية الأوروبية بأسرها. وفي كل مكان في أوروبا، كانت الديمقراطية الأوروبية قادرة على احتواء تلك الظواهر السياسية المتطرفة، بل وفي بعض الأحيان تمكنت من توجيه طاقاتها في خدمة الإصلاحات المتأخرة.

ففي اليونان، بدأ حزب سيريزا اليساري المتطرف مساره كبطل في مواجهة الاتحاد الأوروبي القوي. ولقد صار الآن حاملاً للواء المعايير المحلية للاتحاد الأوروبي. وفي إسبانيا، طرق حزب بوديموس الحدود الخارجية للتطرف السياسي وهو في طريقه الآن لأن يتحول إلى حزب يساري من أحزاب التيار السائد. وفي النمسا، وصل المرشح الرئاسي لتيار اليمين المتطرف إلى الجولة الأخيرة من الانتخابات، ولكن أطاح به في نهاية المطاف مرشح آخر يعود بتوجهاته السياسية إلى حزب الخضر. وفي هولندا، يبدو أن حزب خيرت فيلدرز اليميني المتطرف قد أدرك أخيراً أقصى حدود إمكاناته الانتخابية، وهي التجربة التي يبدو من المرجح تكرارها في كل من السويد والدنمارك كذلك. وفي إيطاليا أيضاً، تمكن النظام السياسي من استيعاب صدمة الرفض السياسي المتطرف تحت زعامة الكوميديان بيبي غريللو.

وفي كل تلك البلدان الأوروبية، تمكنت أطراف التيارات السياسية المتطرفة من تعكير صفو الأجواء، غير أنها فشلت في إحداث ثورات حقيقية. دعونا ننتظر ونرى ما سوف تسفر عنه الأحداث في فرنسا بعد غد.

 

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

رئيس الجمهورية: لا تصغوا الى اصوات المشككين والساعين الى تصفية الحسابات السياسية والوضع الاقتصادي والمالي الى تحسن تدريجي

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - طمأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، "اللبنانيين مقيمين ومنتشرين، الى ان الوضع الاقتصادي في لبنان الى تحسن تدريجي، وان الاشهر الخمسة الماضية شهدت زيادة في موارد الدولة وضبطا للانفاق فيها، وتراجعا كبيرا في نسبة الهدر الذي كانت تعاني منه خزينة الدولة".

واكد الرئيس عون امام وفود حضرت الى بيروت للمشاركة في مؤتمر "الطاقة الاغترابية اللبنانية" ووفد اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، ان "التقارير المالية والاقتصادية تشير الى تطور ايجابي يضاف الى الاستقرار الامني الذي تعيشه البلاد والذي جعل عدد الذين حضروا للمشاركة في المؤتمر الاغترابي، يزيد عن ألفي شخص من مئة دولة في العالم". وقال رئيس الجمهورية لاعضاء الوفود: "لا داعي للقلق او الخوف على مستقبل لبنان وعلى الوضع المالي فيه وعلى العملة الوطنية، فكل شيء فيه ماض نحو الاحسن، والعمل قائم على ازالة العقبات التي سببت تراجعا في الحياة الاقتصادية وفي امكانات البلاد، لكن التحسن يتم الان على مراحل، اذ ليس من السهل ازالة كل ما تراكم من سلبيات خلال ستة اشهر فقط من عمر العهد. لا تصغوا الى اصوات المشككين والساعين الى تصفية الحسابات السياسية، بل ثقوا بأننا نعمل على مختلف الاصعدة كي يستعيد لبنان قدراته، لا سيما واننا مصممون على تنفيذ خطاب القسم وترجمته الى برامج وخطط مستقبلية تحقق النهوض المنشود في مختلف قطاعات الانتاج، وتعيد تنظيم البنى التحتية وفق الحاجات والامكانات". واعتبر ان "نجاح المؤتمر الاغترابي دليل على الثقة التي استعادها لبنان التي سنعمل على تعزيزها، لا سيما في المجال الامني، حيث تحقق القوى العسكرية والامنية الانجاز تلو الاخر بحرفية عالية في مكافحة الارهاب وخلاياه". وامل في "الوصول الى اتفاق على قانون جديد للانتخاب قريبا جدا"، لافتا الى ان "موسم الصيف سيكون واعدا ومنتجا".

رئيس مجلس النواب البرازيلي

وكان الرئيس عون استقبل، نائب رئيس الجمهورية البرازيلية رئيس مجلس النواب الرئيس رودريغو مايا على رأس وفد، ضم عددا كبيرا من النواب البرازيليين المتحدرين من اصل لبناني ورجال الاعمال والاقتصاد، حضروا الى بيروت للمشاركة في مؤتمر "الطاقة الاغترابية اللبنانية".

مايا

وقد اعرب الرئيس مايا عن سعادته لوجوده في لبنان، مؤكدا على "تاريخ العلاقات اللبنانية - البرازيلية والروابط العائلية التي تجمع بين البرازيليين واللبنانيين عموما والمتحدرين من اصل لبناني خصوصا". واعتبر ان "مثل هذه الروابط تتعزز يوما بعد يوم، لا سيما في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي".

ونقل الرئيس مايا الى الرئيس عون رسالة شفهية من الرئيس البرازيلي ميشال تامر، اكد فيها "حرصه على ان تكون العلاقات بين البلدين متينة وفاعلة"، شاكرا له "الدعوة التي كان وجهها اليه لزيارة وطنه الام لبنان". وعرض الرئيس مايا "الدور الذي تقوم به الفرقة البرازيلية العاملة في القوى البحرية التابعة لـ"اليونيفيل"، معتبرا انها "دليل آخر على اهتمام البرازيل بلبنان ودعمه في المجالات كافة"، كما تناول "الاتفاقات الاقتصادية التي اعدت للتوقيع بين البلدين".

رئيس الجمهورية

بدوره، اعرب الرئيس عون عن سعادته لاستقبال الرئيس مايا والوفد البرازيلي المرافق، وحمله تحياته الى الرئيس ميشال تامر، مجددا دعوته لزيارة لبنان.واعرب عن امله في ان "تتطور العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة، لا سيما على الصعيدين التجاري والاقتصادي". واشار الى ان "لبنان يتطلع الى دعم البرازيل ودول "البريكس" له ومساعدتها، خصوصا في ما يتعلق بتداعيات الحرب السورية وتزايد عدد النازحين". كما شكر الرئيس عون البرازيل على "مشاركتها في القوة البحرية لـ"اليونيفيل"، مؤكدا "حرص لبنان على توقيع اتفاقات التعاون الاقتصادي مع البرازيل". وحضر اللقاء، السفير البرازيلي جورج قادري، السفير اللبناني في البرازيل جوزف الصياح والقنصل العام قبلان فرنجية.

تصريح الرئيس مايا

وصرح رئيس مجلس النواب البرازيلي بعد اللقاء للصحافيين، فقال: "يشرفني ان ازور رئيس الجمهورية بمرافقة وفد نواب ورجال اعمال برازيليين، وقد جئنا لنؤكد اهمية العلاقة بين لبنان والبرازيل، بين العائلتين اللبنانية والبرازيلية، وضرورة توطيدها، لا سيما في المجالين التجاري والاقتصادي".

اضاف: "نؤكد كحكومة ومجلس نواب برازيليين، انه وتوطيدا للعلاقات بين البلدين، سيتم توقيع كل الاتفاقات بينهما، وسيقوم مجلس النواب البرازيلي بالمصادقة على كل الاتفاقات الاقتصادية والتجارية، ذلك ان العلاقات التي تربط البلدين ليست ثقافية فحسب. وانا على ثقة ان مجلس النواب اللبناني سيصادق على هذه الاتفاقات ايضا، كما مجلس النواب البرازيلي".

وزير خارجية الكونغو- برازافيل

وفي الاطار نفسه، استقبل رئيس الجمهورية وزير خارجية جمهورية الكونغو- برازافيل جان كلود غاكوسو على رأس وفد، ضم عددا من المسؤولين في وزارة الخارجية الكونغولية والقنصل الفخري في لبنان جورج فرنيني. وقد سلم الوزير غاكوسو الرئيس عون رسالة من نظيره الكونغولي دنيس ساسو نغيسو، اعرب فيها عن "سعادته لمشاركة وزير خارجية بلاده في مؤتمر الطاقة الاغترابية في لبنان"، مؤكدا "الرغبة في تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها في المجالات كافة". واكد "الدور المميز الذي يلعبه ابناء الجالية اللبنانية في الكونغو - برازافيل الذين يزيد عددهم عن 3500 شخص في مجال تطوير الاقتصاد الكونغولي وتقوية العلاقات بين البلدين". واعلم الوزير الكونغولي الرئيس عون ان "الرئيس ساسو نغيسو سوف يلبي دعوته لزيارة لبنان في اقرب وقت ممكن، لتكريس العلاقات المميزة بين لبنان والكونغو- برازافيل".

رئيس الجمهورية

ورحب الرئيس عون بالوزير غاكوسو والوفد المرافق، وحمله تحياته الى الرئيس ساسو نغيسو وتمنياته "بأن تزداد العلاقات بين البلدين اطرادا ونجاحا"، شاكرا مشاركته في مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية، مؤكدا "ان ابناء الجالية اللبنانية في الكونغو- برازافيل، لا سيما في العاصمة ومدينة "بوانت نوار" يجسدون متانة العلاقات بين البلدين والتي يؤمل ان تتطور اكثر فاكثر".

تصريح الوزير غاكوسو

وبعد اللقاء، ادلى الوزير غاكوسو بالتصريح التالي: "نحن هنا في اطار زيارة رسمية، بناء على دعوة من السلطات اللبنانية، وقد حملت رسالة من رئيس بلادي دنيس ساسو نغيسو الى فخامة الرئيس العماد ميشال عون. ومنذ اسابيع عدة، استضفنا في برازافيل معالي وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل، واجرينا معه محادثات مثمرة للغاية وكنا على توافق انه على الرغم من عمق علاقات المودة بين الشعبين اللبناني والكونغولي، الا انه ليس هناك من ارضية قانونية لعلاقة من دولة الى دولة، وقد آن الاوان ليقوم خبراؤنا بعمل ما من اجل التوصل الى اتفاق عام بين البلدين. وهذا ما سنعمل عليه خلال الايام المقبلة. وسيقوم الرئيس نغيسو بزيارة رسمية الى بلدكم الجميل، بناء على دعوة من نظيره اللبناني فخامة الرئيس عون". اضاف: "لقد تشرفنا ايضا بتلبية الدعوة الموجهة الينا للمشاركة في فاعليات "مؤتمر الطاقة الاغترابية"، الذي شاركنا في مداولاته. وسنزور المدن اللبنانية، تحديدا صور وبعلبك، التي تكتنز آثارا فينيقية ورومانية".

وقال: "ان الكونغو-برازافيل بلد انفتاح وفق تقليد عريق، حيث كانت عاصمتنا لسنوات عدة عاصمة ما كان يسمى بافريقيا الاستوائية الفرنسية، ومكان تلاق لشعوب من جنسيات مختلفة، من الغابون، والكاميرون وافريقيا الوسطى والتشاد. وعندما سقطت باريس في قبضة النازيين اثناء الحرب العالمية الثانية، قرر الجنرال ديغول ان يجعل من برازافيل عاصمة فرنسا الحرة. هذا هو تقليد الضيافة في بلدنا، الذي يتواصل عاما بعد عام. من هنا، لما وصل اللبنانيون الى برازافيل، فأنهم استقبلوا بالترحاب، وهم يعيشون الى اليوم بوئام مع الشعب الكونغولي، وقد اندمجوا في البيئة على احسن وجه، ولديهم موقعهم الاقتصادي، سواء في القطاع الفندقي او التجاري او النقل الجوي وغيره. وهم يظهرون نشاطا مميزا هو موضع اعجاب بالغ".

وفد من لبنانيي اميركا

وفي الاطار الاغترابي ايضا، التقى الرئيس عون وفدا من الاميركيتين المتحدرين من اصل لبناني من عدد من الولايات والمدن الاميركية، حضر افراده الى بيروت للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية، وتحدث باسمهم الدكتور جوزف خليل، فاشار الى انه واعضاء الوفد "سعداء لوجودهم في بيروت والمشاركة في المؤتمر الاغترابي، مؤكدين وضع امكاناتهم بتصرف رئيس الجمهورية وما يطلبه لبنان منهم في كافة المجالات".

ورحب الرئيس عون بالوفد، مركزا على "اهمية ابقاء التواصل قائما بين لبنان المقيم ولبنان المنتشر، لان العائلة اللبنانية واحدة في لبنان كما في الخارج". وهنأ "اللبنانيين في اميركا على النجاحات التي يحققونها في دول الانتشار"، داعيا اياهم الى "ان يكونوا الدعامة الحقيقية لوطنهم الام".

وفد اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية

واستقبل الرئيس عون، في حضور النائبين علي عمار وبلال فرحات، وفد اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية برئاسة المهندس محمد شفيق درغام ورؤساء واعضاء المجالس البلدية في الغبيري وبرج الراجنة وحارة حريك والمريجة وتحويطة الغدير الليلكي.وتحدث النائب عمار باسم الوفد، شاكرا لرئيس الجمهورية "مواقفه وثوابته الوطنية التي ما تبدلت، لا قبل الرئاسة ولا بعدها، لانها تجسد ما في قلبك من حب للوطن، كل الوطن".ووجه باسم الوفد "الدعوة لرئيس الجمهورية لرعاية المهرجان الثقافي الذي يقام في 16 و17 ايار الجاري لمناسبة ذكرى التحرير والانتصار"، متمنيا "الايعاز الى الادارات والمؤسسات العامة الاهتمام بمطالب الضاحية وحاجاتها الانمائية"، مطالبا ب"ان يكون الفيصل الحاسم لقطع الطريق على محاولات ادخال البلد في اتون النزاعات الداخلية". ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مستذكرا الفترات التي عاشها في احياء الضاحية الجنوبية وشوارعها، مشيرا الى ان "المطالب التي يرفعها ابناء الضاحية هي مطالب محقة، وانه سوف يطلب الى الجهات المعنية الاهتمام بها وتوفير الامكانات اللازمة لتنفيذ المشاريع الانمائية الضرورية فيها".

وقال: "نحن دائما معكم واتينا لبناء لبنان لا لكي نزيد من الخراب فيه. وجميعنا يعلم ان الفساد مستشري ونلاقي صعوبات، لكن مسيرة الاصلاح بدأت ولن تتوقف ومداخيل الدولة ستزداد وسنكافح الفساد وننجز مشاريع انمائية، وسننفذ كل ما وعدنا به، لذلك ادعوكم الى ان تبقوا الامل فيكم حيا ونتطلع معا الى الامام...".وختم بالقول: "علينا ان نحافظ على الاهم وهو الامن والاستقرار، وان نعمل وفق خطة لتجهيز البنى التحتية لتكون الافضل، من كهرباء وطاقة واتصالات وقصور العدل واحياء الصناعة والتجارة والزراعة... نحن سنبني لبنان".

رئيس الجامعة الاميركية

وفي قصر بعبدا، رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري على رأس وفد ضم وكيل الشؤون الاكاديمية الدكتور محمد حراجلي والمستشار الخاص لرئيس الجامعة ابراهيم خوري ومدير الاعلام فيها سيمون كشر.

وعرض الدكتور خوري لرئيس الجمهورية نشاطات الجامعة الاميركية والمشاريع المستقبلية التي باشرت تنفيذها او تلك التي تحضر لها، ووجه اليه الدعوة لحضور احتفال التخرج الذي يقام في 2 حزيران المقبل.

مرشحة لبنان الى الاونيسكو

واستقبل الرئيس عون مرشحة لبنان الى منصب المدير العام للاونيسكو السيدة فيرا الخوري لاكوي، التي اطلعت رئيس الجمهورية على "نتائج المقابلات التي اجريت للمرشحين الى هذا المنصب في منظمة الاونيسكو في باريس، والانطباعات التي تكونت لديها حول مواقف الدول الاعضاء في المنظمة حيال مرشحة لبنان".

واكد الرئيس عون ان "الدبلوماسية اللبنانية تعمل للحصول على تأييد الدول الاعضاء للمرشحة اللبنانية".

 

رئيس الكتائب تقدم بطلب رسمي لتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في التجاوزات في ملف بواخر الكهرباء

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - طالب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل " بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية في الشبهات والتجاوزات الواقعة على القوانين اللبنانية المرعية الاجراء والاموال العامة التي شابت موضوع تلزيم بواخر الكهرباء وعملها منذ العام 2013، وتلك المنوي استئجارها العام 2017".جاء ذلك في اقتراح تقدم به النائب الجميل الى المجلس النيابي أرفقه بالأسباب الموجبة لتأليف اللجنة البرلمانية وإيلائها سلطات قضاة التحقيق تمكينا لها من اجراء التحقيقات اللازمة. وافاد بيان للمكتب الاعلامي للجميل، انه "كان وعد في مؤتمر صحافي عقده في 11 الشهر الماضي بالتقدم بطلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية ومتابعة ملف الكهرباء الى النهاية".

 

جعجع استقبل رئيس جمعية الصداقة الكندية اللبنانية واتحاد بلديات البقاع الأوسط

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - عرض رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب مع رئيس "جمعية الصداقة الكندية-اللبنانية" في مجلس النواب الكندي النائب الكندي من أصل لبناني فيصل الخوري، أوضاع الجالية اللبنانية في كندا، والعلاقات الثنائية بين البلدين، في حضور رئيس قطاع الانتشار في الحزب أنطوان بارد. الى ذلك، تابع جعجع مع وفد اتحاد بلديات البقاع الأوسط برئاسة محمد البسط شؤونا إنمائية، في حضور منسق منطقة زحلة في "القوات" ميشال تنوري.وأبرق جعجع معزيا الى كل من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بوفاة الأمير مشعل بن عبد العزيز آل سعود.

 

التوحيد: لقانون انتخاب يتشارك فيه الجميع على قاعدة التوازن والمساواة

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - نبه مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي"، خلال اجتماعه الدوري بمقر الأمانة العامة في طرابلس بحضور الأمين العام للحركة الشيخ بلال سعيد شعبان وأعضاء المجلس، "من قرب انتهاء المهلة الدستورية وعدم التوصل إلى صيغة توافقية أو تفاهمية في ما يتعلق بقانون الانتخاب ما يعني دخول البلاد في نفق سياسي مظلم وخطير لأن الخيارات المتبقية الثلاثة، خيارات مرفوضة من قبل الجميع وأحلاها مر، فلا التمديد ولا الفراغ مقبول ولا الانتخاب على أساس قانون الستين أمر جيد ومشكور، لأن المطلوب اليوم هو قانون بحجم الوطن وقانون يتشارك فيه الجميع ويرضي الجميع ولو بالحد الأدنى على قاعدة الشراكة والتوازن والمساواة وبالأمر الذي يحقق العدالة وصحة التمثيل. واعتبر أن "كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مكانه بهذا الشأن ويحفظ حق جميع القوى والطوائف دون استثناء، وينبغي الحذر والانتباه وعدم الوصول بالبلاد الى حافة الهاوية، بل علينا التوافق والتفاهم والانطلاق لتحقيق المزيد من التماسك الداخلي بعيدا عن المناكفات والتجاذبات السياسية التي لا تسمن ولا تغني من جوع". من ناحية أخرى، أشاد المجلس "بالموقف البطولي والرجولي الذي اتخذه الرئيس سليم الحص بإعلانه الإضراب عن الطعام تضامنا مع الحركة الأسيرة في فلسطين المحتلة والتي دخل إضرابها عن الطعام اليوم التاسع عشر، وذلك رفضا لسياسة السجان الصهيوني القمعية والتعسفية، ورفضا لكافة إجراءاته العدوانية والارهابية، وتمسكا بالحرية والكرامة وبالأرض المقدسة".ودعا المجلس "جميع اللبنانيين إلى الاضراب الرمزي عن الطعام تضامنا مع إضراب أسرى الحرية والكرامة في فلسطين المحتلة".

 

نائب رئيس المجلس الشيعي: كأن السياسيين يحاولون تيئيسنا وإقناعنا بأن البلد ليس في حاجة الى قانون انتخاب

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - اعتبر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد بلدة لبايا في البقاع الغربي أن "الإصلاح والاستقرار السياسي هو مطلب لكل اللبنانيين". وقال: "كأن السياسيين يحاولون تيئيسنا وإقناعنا بأن البلد ليس في حاجة الى قانون انتخاب جديد، وبالتالي فليبق الموجود على ما هو عليه، فلا حاجة الى تجديد الطقم الحالي ولا الى تجديد رؤيا للبلد". وسأل: "كم هي هذه الفروقات الموجودة في اقتراحات القوانين التي بسببها لم يستطيعوا حتى الآن الوصول إلى قانون انتخابي جديد رغم تقديم مشاريع عدة على الأساس النسبي ولم يتوافقوا عليها ولا على أساس الستين ولا على أي قانون، فما هو المطلوب؟ هل المطلوب وضع المواطن في حالة خوف دائم من أن غدا ستقع حوادث ومظاهرات وغير ذلك، حتى يمكن أن يوصلوك إلى التفكير بأنه قد تحصل حرب أهلية، ولعل في ذلك يد خارجية، أعتقد أن هنا أمرا خارجيا في هذا الإتجاه، ومع ما نراه خارجا من تصرف للقوى الخارجية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية المعادية للمنطقة ولمصالحها ومصالح شعوبها يظهر أن هناك (وشوشة) بأنه إما أن يبقى الوضع في لبنان على حاله المتوتر وغير المستقر حتى يأتي الوقت المناسب ليعملوا الأرضية اللازمة للوصول إلى ما يريدون، وإما المطلوب ضرب فئة من اللبنانيين معينة ذات طابع مذهبي معين وإعادتنا إلى ما قبل اتفاق الطائف، وبتعبير آخر الانتقام من الطائفة التي قامت بمهمة المقاومة ومواجهة العدو الإسرائيلي ودفعت الثمن في مواجهته وتدفيعها الثمن، وبالتالي إعادتها إلى الحالة التي كانت عليه أي إلى ما قبل الطائف والحرب الأهلية".

وفي الشأن الفلسطيني وانتفاضة الأسرى الفلسطينيين في سجون العدو الإسرائيلي، قال الخطيب: "نتوجه إلى أهلنا وإخواننا بالدعاء لهم بالثبات، وخصوصا المقاومين، الذين نسأل الله أن ينصرهم ويحفظهم على هذا الخط الذي يتوافق مع ما نراه من وقوف الأسرى الفلسطينين الوحيدين المستضعفين في سجون العدو الإسرائيلي حيث العرب مشغولون عنهم في اليمن وسوريا وليبيا ومشغولون بأنفسهم في كل قطر من أقطارهم، وهؤلاء يعانون كما نعاني، فنحن والفلسطينيون في صف وطريق واحد، وما يجري علينا وعليهم واحد هو الظلم الإسرائيلي الذي للأسف نسيه العرب ونسيه المدعون الدفاع عن السنة والعروبة".

وأضاف: "نقول للفلسطينيين وللأسرى الفلسطينيين إنكم إلى جانب المقاومة في لبنان، أنتم الوجه الناصع لهذه الأمة". وتطرق إلى الوضع الأمني الداخلي، فحذر من "خطورة الاستمرار في التجاذبات السياسية التي تؤدي إلى إطاحة مطالب الطبقات الشعبية الفقيرة وانعكاساتها الإجتماعية على الناس وما تؤدي إليه من مظاهر أصبحت ظاهرة للعيان من انعدام للأمن الإجتماعي وارتكاب لأعمال جرمية من قتل وسلب وسرقات، وخصوصا في مناطق معينة ذات طابع طائفي معين". وختم: "إننا نحيي وقفة أهلنا الشرفاء والكرام في منطقتي بعلبك والهرمل ونقف إلى جانب مطالبهم الاجتماعية والأمنية في وجه العابثين بأمنهم وكرامتهم، كما ندعو كل الجهات الفاعلة إلى مساندة القوى الأمنية لتحقيق هذا الهدف النبيل، وعلى الجهات المعنية الاهتمام بهذه المنطقة على كل الصعد".

 

ابو فاعور: التقدمي الاشتراكي مستعد لنقاش أي قانون إنتخاب يقوم على قاعدة وطنية لا طائفية

الجمعة 05 أيار 2017 /وطنية - نظم الحزب التقدمي الإشتراكي - فرع وطى المصيطبة لقاء سياسيا، لمناسبة ذكرى تأسيسه الـ 68 وعيد العمال العالمي، تحدث فيه عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب وائل أبو فاعور وأمين عام إتحاد الطباعة والإعلام أديب بو حبيب، في حضور شخصيات حزبية ونقابية وعمالية.

والقى مدير الفرع ممثل مفوضية الثقافة في وكالة داخلية بيروت جميل غيبة كلمة ترحيبية، أشاد فيها بالنقابيين الراحلين سليمان خطار الباشا ونزار حسن الغاوي، بعدها تم تقديم دروع تكريمية الى كل من نجلي الراحلين الدكتور شوقي الباشا وهيثم الغاوي.

ابو فاعور

بعدها، تحدث بو حبيب كلمة عن تأسيس الحزب وعيد العمال، ثم كانت كلمة النائب ابو فاعور، اعتبر فيها ان هذا اللقاء يشبه الحزب التقدمي الاشتراكي في بداياته وفي مقاصده وغاياته"، وقال: "هذا اللقاء الذي يشبه بيروت، بفقرائها وطهرها ووفائها، بيروت التي لا تقهر بالأضواء البراقة ولا في المظاهر المخادعة..بيروت العربية، بل العروبية، الوطنية، بيروت كمال جنبلاط، بيروت جمال عبد الناصر، بيروت التي وقفت إلى جانب مشروع كمال جنبلاط والمقاومة، بيروت التي حفظت عروبة لبنان، بيروت 6 شباط، بيروت اسقاط اتفاق 17 أيار، بيروت التي اعتصمت بحبل عروبتها ولو تخلى البعض عنها".

وشكر على تنظيم هذا اللقاء إلى جانب ملعب الصفاء "الذي احتضن نشاطات الحركة الوطنية اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي"، وقال: "شكرا على دعوتي إلى هذا اللقاء الذي أتشرف وأعتز أن أكون فيه في ذكرى تأسيس الحزب، هذا الحزب الذي أسس كما قيل في يوم تأسيسه في (حفلة شاي برجوازية)، من باب قول ان هذا الحزب لن يقدم بديلا أو لن يقدم تغيرا أو يقدم جديدا في حياتنا السياسية، وإذا بحفلة الشاي تلك تتحول إلى معارك وطنية تبدأ ولا تنتهي". واكد "ان هذا الحزب قدم آلاف الشهداء في مواجهة العدو الإسرائيلي ومن اجل إثبات عروبة لبنان وإسقاط اتفاق السابع عشر من أيار، وقاد إلى المصالحة في لبنان وفي الجبل..، تلك المصالحة التي قادت إلى إنتفاضة الإستقلال وإلى نهاية عهد الوصاية وخروج المخابرات السورية والجيش السوري من لبنان، وهو حزب (حفلة الشاي) نفسه الذي أرسى دعائم الديموقراطية وطوى سنوات من الإقصاء والتهميش للكثير من القوى السياسية، وسعى ويسعى اليوم إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية وعلى المصالحة وعلى ما يطمئن جميع المكونات اللبنانية". وقال: "هو الحزب الذي سعى من خلاله كمال جنبلاط إلى إلى العدالة الإجتماعية وكان همه الأساسي العروبة.. كمال جنبلاط الشخص قتل لكن كان المطلوب أن يقتل كمال جنبلاط المشروع، مشروع التغيير الديمقراطي، مشروع استقلالية القرار الوطني، مشروع استقلالية القرار الفلسطيني، ولكن كان المطلوب أن يقتل مشروع العدالة الإجتماعية الذي أراده".وسأل: "كيف يمكن أن تكون هناك عدالة إجتماعية في لبنان، وهناك قلة قليلة تحكم هذا البلد وتسيطر على كل موارده، هذا النظام نفسه يريد أن يعمم في السياسة فكرة أن اللبنانيين هم أبناء طوائف ومذاهب واتجاهات سياسية وطائفية هم ابناء مناطق؟ هناك من يريد ان يضع اللبناني في مواجهة اللبناني، هناك من يريد أن يغشي أبصار اللبناني عن حقيقة الصراع الطبقي الموجود في لبنان". اضاف: "الهدر كلمة مجاملة ومنافقة، هناك سرقة في لبنان والسارقون معروفون بالأسماء، تريدون أن تقيموا العدالة الإجتماعية في لبنان، حاسبوا السارقين، التهرب الضريبي هو سرقة مال المكلف اللبناني في المرفأ، هناك سرقات في المطار، بالأملاك البحرية سرقات موصوفة حدث ولا حرج، وفي غيرها من مرافق الدولة، هناك سرقات ولا يوجد سارقين، سلسلة الرتب والرواتب يقال انها تحتاج الف ومئتين مليار، ممكن أن تزيد الى الفي مليار"، مشيرا الى "السرقة في الإنترنت غير الشرعي، ولم يدان احد لليوم. واذا تمكنا من استعادة الأموال من هذه السرقة نستطيع ان نمول سلسلة الرتب والرواتب. استعيدوا الأموال من السارقين". وعن قانون الإنتخاب، قال ابو فاعور: "دخلنا في المهل القاتلة وقد ضاق الوقت والفرص والخيارات، أما وقد انتصر الرشد الوطني ومنطق التوافق في قانون الإنتخاب، فنحن ندعو الى مسار سياسي، دستوري قوي سليم يبدأ بالإتفاق على قانون انتخابي مهما كانت التضحيات والتنازلات من القوى السياسية ونحن منها، لا بد من أن يكون هناك اتفاق على قانون الإنتخاب وان يتم تحديد موعد الإنتخابات النيابية وأن تجري، وأن تعود القضية الإقتصادية الإجتماعية إلى رأس أولويات القوى السياسية والحكومة اللبنانية". اضاف: "نحن، اذ نشكر كل المواقف العاقلة والقيمة والوطنية التي صدرت والتي قام بالتعبير عنها وآخرها بالأمس عن ضرورة التوافق حول قانون الإنتخاب، فنحن لم نأخد هذا الكلام بمعنى الغلبة أو الإنتصار بل على العكس فإننا كحزب تقدمي إشتراكي مستعدون لنقاش كل القوانين إلا القوانين التي ممكن أن تشيد المزيد من جدران الفصل بين المواطنين اللبنانيين. ان أي قانون إنتخاب ممكن أن يقوم على قاعدة وطنية لا طائفية نحن مستعدون لنقاشه بكل إنفتاح، أما عن بعض الإقتراحات التي أتمنى أن نكون قد تجاوزناها فأعتقد انها يمكن إن تقود البلاد بإتجاه المزيد من المهاول والكثير من المسالك الخطرة التي تقود علاقة المواطن اللبناني إلى مواقف فيها الكثير من الخطورة والإنقسامات ونتمنى أن نكون قد تجاوزنا هذا الأمر بإذن الله."

وختم ابو فاعور قائلا: "نحن اكبر من أن يضيق علينا احد او يجتزئنا أحد، نحن أكبر من أن يحدد حجمنا أحد مهما علا شأنه".