المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 24 آذار/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.march24.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

عجيبة شفاء الأعميان/حينَئِذٍ لَمَسَ أَعْيُنَهُمَا قَائِلاً: فَلْيَكُنْ لَكُمَا بِحَسَبِ إِيْمَانِكُمَا

فَالمَسِيحُ لَيْسَ بِضَعِيفٍ تُجَاهَكُم، بَلْ هوَ قَوِيٌّ بَيْنَكُم

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

محاربة النائب سامي الجميل اعلامياً انحطاط وسفالة ودكتاتورية وإرهاب/فيديو ونص مقابلة سامي الجميل مع مرسال غانم/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة سامي الجميل مع مرسال غانم/24 آذار/17/اضغط هنا لمشاهدة المقابلة

النائب سامي الجميّل: هذه فرصة تاريخية للاصلاح الحقيقي واللبنانيون أسقطوا الضرائب وأثبتوا القدرة على التغيير

استحوا ... أو أن يللي استحوا ماتوا/نوفل ضو

الأخطاء السياسية وعصمة بعض السياسيين

على مسؤوليتي مع نوفل ضو من موقع صوت لبنان الكتائبي

من صوت لبنان الكتائبي بالصوت مقابلة مع الإعلامي الياس الزغبي/عهد عون دخل في متاهة وحزب الله يريد قانون انتخابي على مقاسه

د. فارس سعيد: أكرر لمن يراهن فصل العماد عون عن حزب الله: مستحيل لان عون يخاف وحزب الله يخيف وهو كان معاصرا لكمال جنبلاط وبشير الجميل وغيرهم.

لبنان بلد جميل يستحق/ايلي الحاج

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس الواقع في 23 اذار 2017

روبير فاضل، لك تحية احترام و تقدير من جميع الشرفاء في لبنان/آبو ارز/فايسبوك

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 23/3/2017

مصادر القوات: النسبية الكاملة مرفوضة وهي كناية عن ديموقراطية عددية مُقنّعة

المسيحيون يرفضون النسبية الكاملة

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

اقتيل وجريحان في أشكال واطلاق نار داخل مخيم عين الحلوة

سعاده تقدم باقتراح قانون لجعل جلسات اللجان ومناقشاتها علنية

شمعون: هذه كذبة أوّل نيسان

سامي الجميّل يسأل: هل سيذهبون إلى حدّ تغيير النظام والطائف والدستور؟

روسيا حملت الى جنيف قرار سحب "حـــزب الله" من سوريا والملف يحضر في القمة العربية والانظار شاخصة الى موقف لبنان

تنورين : صخب وانقلابات في ام المعارك/انطوان الخوري حرب/ليبانون ديبايت

جولة مباحثات انتخابية جديدة تنطلق خلال ساعات: محكومة بالنجـــاح؟

الحريري "واثق" من تحقيق "اتفاق"..والثنائي المسيحي "يواجه" النسبية الكاملة

عون لضرائب "متخصصة".. جنيف 5 تنطلق.. والارهـــاب يتنقل "أوروبيًّا"

حنين: واجب الحكومة اقرار مشروع قانون انتخــاب وارساله الى البرلمان ليصدر قبل 30 نيسان والا

"النسبية المطلقة تخوله الامساك بالسلطة استباقا لتطورات الخارج" والتحالف المسيحي لن يرضخ للتهويل: فزاعة "التأسيسي" لا ترهبنا

18 نيسان مهلة "انتخابية" جديدة "حاسمة".. وفاصلة بين التمديد التقني والفراغ والاتصالات نحو التزخيم بدفع من عون..و"الحزب" نحو نسبية جزئية خدمةً للعهد؟

مستمرون بالحوار حتى يقتنع حزب الله أن مصلحته معنا/الحجار: نبحث كل صيغ "الانتخـاب" ونبدي ملاحظاتنــا

المختلط 69 نسـبي-59 أكثري الاكثر تقدما"/الخليل: ليونة من حزب الله وتجاوب جنبلاطي

طرح المؤتمر التأسيسي من قبل الوزير طلال ارسلان يثير تساؤلات!

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

مقتل 10 عسكريين مصريين و15 داعشيا في سيناء

الشرطة البريطانية: مهاجم لندن هو خالد مسعود

ثالث ضحايا هجوم لندن.. سائح أميركي

تيريزا ماي: منفذ اعتداء لندن بريطاني معروف لدى الأمن

مجزرة في الموصل.. جثث أطفال ونساء تحت الأنقاض والغارات أوقعت 230 قتيلاً غالبيتهم من الأطفال والنساء

معركة الرقة.. هل تحسم العشائر العربية المعركة؟

بلجيكا: اعتقال رجل حاول ارتكاب عملية دهس

البحرية الأميركية: إيران تهدد الملاحة الدولية في الخليج

"إنزال" الطبقة: "التحالف الدولـي" يملأ "فراغ" "الدولة الاسـلامية" في الرقـة؟ وخطة لربط الشام بالساحل..ومعارك دمشق تدفع النظام نحو "تنازلات" في جنيف

"إسرائيل ديفنس": تل ابيب تعتمد على موسكو لتهدئة التوتر مع سوريا

الخامنئي يريد اعادة المرأة الايرانية من العمل الى المنزل

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

جيري ماهر لـCNN: حزب الله الخائف من ترامب منكفئ بدمشق وأسلحة جديدة بيد الثوار/سي أن أن

العهد وعباءة حزب الله/نجم الهاشم/مجلة المسيرة

حزب الله والمغفلون العرب/محمد ال الشيخ/الجزيرة

تفاهم عون - نصرالله في خطر كيف ينقذانه؟ التمديد في نيسان يستبق تعطيل البرلمان في أيار/احمد عياش/النهار

السلاح خارج الدولة يقفز إلى الواجهة ومطلوب محلياً وعربياً ودولياً إيجاد حل له/اميل خوري/النهار

"نقابتي للمهندِسة والمهندس" فلنؤيّدها/عقل العويط/النهار

لبنان الجمهورية المريميّة/المحامية باتريسيا دكاش/النهار

الحريري سيُعلن المفاجأة ويمشي بـالنسبي/طوني عيسى/جريدة الجمهورية

سامي الجميل "اليساري"/أمين نصر /المدن

هذه شروط المستقبل لقبول النسبية/منير الربيع/المدن

بشار الأسد وميشال عون آخر رئيسين للدولتين المركزيتين!؟ سوريا المركزية إنتهت "وابنها" لبنان ينتهى معها/محمد سلام/Lebanon360

حملة ضغط دولية وداخلية على عون: إتركْ حزب الله!/إجراءات أميركية جديدة للتضييق على المصارف/وفيق قانصوه/الأخبار

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

رئيس الجمهورية منح الياس الرحباني وسام الارز رفول: تقديرا لعطاءاتك وبصماتك المشرقة فوق وجه الفن الراقي

قائد الجيش استقبل رعد وبيري ووفدا فلسطينيا ومديرة الوكالة الوطنية وشخصيات

بري استقبل مدير الصندوق الكويتي ووفدا فلسطينيا برئاسة الأحمد

مؤتمر COPEAM في لبنان للمرة الاولى في ايار بمشاركة 180 دولة وصورة حيـة عـن اعـلام لبـــنان بلـد تفـاعل الحضـــارات

عيد البشــارة برعاية الحريري/خوري: آذار اصبح شهراً مريمياً

الراعي بحث ووفدا أوروبيا في ملف النازحين والتقى فريد هيكل الخازن وقائد الدرك

جعجع استقبل سفير دولة الامارات

الحريري في مقابلة مع محطة مصرية: ليس صحيحا ان حزب الله هو الذي منع الارهاب عن لبنان والمعركة في المنطقة بين الاعتدال والتطرف

الرئيس عون اكد العمل على وضع خطة اقتصادية متكاملة تؤدي الى تحسين الاوضاع تدريجا اذ لا يمكن إزالة تراكم امتد على 27 سنة خلال اشهر قليلة

باسيل من واشنطن: إذا نجح لبنان فشل داعش وإذا نجح داعش سقط لبنان والعالم أجمع

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

عجيبة شفاء الأعميان/حينَئِذٍ لَمَسَ أَعْيُنَهُمَا قَائِلاً: فَلْيَكُنْ لَكُمَا بِحَسَبِ إِيْمَانِكُمَا

إنجيل القدّيس متّى09/من27حتى35/:"فيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاك، تَبِعَهُ أَعْمَيَانِ يَصْرُخَانِ ويَقُولان: إِرْحَمْنَا، يَا ٱبْنَ دَاوُد!. ولَمَّا جَاءَ إِلى البَيْتِ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ الأَعْمَيَان. فَقَالَ لَهُمَا يَسُوع: أَتُؤْمِنَانِ أَنِّي قَادِرٌ أَنْ أَفْعَلَ هذَا؟. قَالا لَهُ: نَعَم، يَا رَبّ. حينَئِذٍ لَمَسَ أَعْيُنَهُمَا قَائِلاً: فَلْيَكُنْ لَكُمَا بِحَسَبِ إِيْمَانِكُمَا!. فَٱنْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا. وٱنْتَهَرَهُمَا يَسُوعُ قَائِلاً: أُنْظُرَا، لا تُخْبِرَا أَحَدًا. ولكِنَّهُمَا خَرَجَا ونَشَرَا الخَبَرَ في تِلْكَ الأَنْحَاءِ كُلِّهَا. ولَمَّا خَرَجَ الأَعْمَيَان، قَدَّمُوا إِلَيْهِ مَمْسُوسًا أَخْرَس. وأُخْرِجَ الشَّيْطَانُ فَتَكَلَّمَ الأَخْرَس. وتَعَجَّبَ الجُمُوعُ فَقَالُوا: لَمْ يُرَ شَيْءٌ مِثْلُ هذَا في إِسْرَائِيل. أَمَّا الفَرِّيسِيُّونَ فَكَانُوا يَقُولُون: إِنَّهُ بِرَئِيْسِ الشَّيَاطِيْنِ يُخْرِجُ الشَّيَاطِين. وكَانَ يَسُوعُ يَطُوفُ المُدُنَ كُلَّهَا والقُرَى يُعَلِّمُ في مَجَامِعِهم، ويَكْرِزُ بِإِنْجِيلِ المَلَكُوت، ويَشْفِي الشَّعْبَ مِنْ كُلِّ مَرَضٍ وكُلِّ عِلَّة."

 

فَالمَسِيحُ لَيْسَ بِضَعِيفٍ تُجَاهَكُم، بَلْ هوَ قَوِيٌّ بَيْنَكُم

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس/12/21و13/من01حتى05/:"يا إخوَتِي، إِنِّي أَخْشَى، مَتَى عُدْتُ إِلَيْكُم، أَنْ يُذِلَّنِي إِلهِي عِنْدَكُم، فَأَحْزَنَ عَلى كَثِيرِينَ مِنَ الَّذِينَ خَطِئُوا فِيمَا مَضَى، وٱرْتَكَبُوا النَّجَاسَةَ والفُجُورَ والدَّعَارَة، ولَمْ يَتُوبُوا! هَا أَنا قَادِمٌ إِلَيْكُم لِلمَرَّةِ الثَّالِثَة: وعَلى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاثَةٍ يُحْكَمُ في كُلِّ قَضِيَّة. قُلْتُ مِنْ قَبْلُ، وأَنا حَاضِرٌ عِنْدَكُم لِلمَرَّةِ الثَّانِيَة، وأَقُولُ الآنَ وأَنا غَائِب، لِلَّذِينَ خَطِئُوا مِنْ قَبْلُ وَلِلبَاقِينَ جَمِيعًا: إِنِّي، إِذَا عُدْتُ إِلَيْكُم، لَنْ أُشْفِق! لأَنَّكُم تَطْلُبُونَ بُرْهَانًا عَلى أَنَّ المَسِيحَ هوَ المُتَكَلِّمُ فِيَّ. فَالمَسِيحُ لَيْسَ بِضَعِيفٍ تُجَاهَكُم، بَلْ هوَ قَوِيٌّ بَيْنَكُم. أَجَلْ، لَقَدْ صُلِبَ بِضُعْف، لكِنَّهُ يَحْيَا بِقُدْرَةِ ٱلله. وفيهِ نَحْنُ أَيْضًا ضُعَفَاء، لكِنَّنا سَنَحْيَا مَعَهُ بِقُدْرَةِ ٱللهِ مِنَ أَجْلِكُم. إِخْتَبِرُوا أَنْفُسَكُم، هَلْ أَنْتُم رَاسِخُونَ في الإِيْمَان. إِمْتَحِنُوا أَنْفُسَكُم. أَلا تَعْرِفُونَ أَنَّ المَسِيحَ يَسُوعَ فِيكُم؟ إِلاَّ إِذَا كُنْتُم مَرْفُوضِين!"

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

محاربة النائب سامي الجميل اعلامياً انحطاط وسفالة ودكتاتورية وإرهاب/فيديو ونص مقابلة سامي الجميل مع مرسال غانم

الياس بجاني/24 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53599

إن شنيعة قطع الإرسال التلفزيوني لحلقة النائب سامي الجميل مع الإعلامي مرسال غانم في مناطق المتن وكسروان وجبيل والبترون وزحلة والجنوب .. أي في معظم المناطق المسيحية

هي شنيعة إجرامية وقمة في السفالة والانحطاط.

وهي ممارسة إرهابية وإجرامية بامتياز!

هذا التصرف الحقير والمنحط يفضح عقلية من قام به كائن من كان وهي عقلية مجردة من القيم والأخلاق ومن كل ما هو قانون ودستور وقبول للرأي الآخر المختلف.

والأهم والأخطر أنه تصرف غبي وابليسي ليس فيه أي مفهوم أو ثقافة وممارسة مسيحية كون من قام بها في أغلب الظن يدعي باطلاً الدفاع عن المسيحيين وحماية حقوقهم والحفاظ على وجودهم.

يا عيب الشوم على مسؤول ووزير ونائب وأمني وحزبي وإعلامي يخاف الكلمة ..

يا قوم يا أوباش يا كتبة ويا فريسيون اتذكرون أن الكلمة كانت منذ البدء وهي تجسدت وهي الله؟؟

بؤس زمن فرض علينا أمثالكم..

يبقى أنه من الواجب الدستوري والقضائي والأخلاقي فتح تحقيق بما جرى ومعاقبة الفاعلين عملاً بالقوانين المرعية الشأن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو مقابلة سامي الجميل مع مرسال غانم/24 آذار/17/اضغط هنا لمشاهدة المقابلة
http://www.lbcgroup.tv/watch/32625/%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84/ar

النائب سامي الجميّل: هذه فرصة تاريخية للاصلاح الحقيقي واللبنانيون أسقطوا الضرائب وأثبتوا القدرة على التغيير

موقع حزب الكتائب الألكتروني/24 آذار/17

جزم رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل أننا لم نكن في أي وقت ضد سلسلة الرتب والرواتب وما زلنا معها ومع إقرارها، موضحا أن الذي اعترضنا عليه هو أن تأخذ الحكومة من هذا الجيب وتعطيه للجيب الآخر، أي الضرائب التي تطيّر كل مفاعيل السلسلة.

وأكد للناس اننا لا نزال مع السلسلة لانها محقة، ولكننا ضد غلاء المعيشة الاضافي وفرض ضرائب عشوائية دون جدوى اقتصادية.

الجميّل وفي حديث عبر LBCI ضمن برنامج كلام الناس مع الإعلامي مرسيل غانم قال: لقد نظمنا ورشة في البيت المركزي حول الوضع الاقتصادي، والاقتصاديون اعطوا رأيهم، لافتا الى اننا نحاول العمل السياسي بطريقة مختلفة وهي طريقة شفافة، وأردف: انا افتخر انه بعد النقاش بدأنا نتحدث عن سياسات اقتصادية والفضل الاكبر للشعب اللبناني، مشيرا الى اننا كنا قد دفعا في مجلس النواب لنقل النقاش السياسي من النكايات الى النقاش العلمي.

وأشار إلى ان النقاش هو لكيفية تحسين وضع الناس، لافتا إلى انه في الدول الحديثة تجرى دراسات وجداوى اقتصادية قبل فرض الضرائب، وقال: انا مستعد واضع نفسي بتصرف مكتب الجرائم المعلوماتية للدخول الى هواتفنا ونحن لا نستحي بشيء.

وعن اللائحة التي تم التداول بها عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول رواتب عائلة الجميل أوضح أن الوزير السابق لا يتقاضى المعاش التقاعدي، مشيرا الى ان كل الارقام الواردة على الانترنت وتتهمنا غير صحيحة وهي جزء من الحملة التي تطالنا.

وقال: أعيدوا لنا شهداءنا .. وخذوا اموالنا وكل الممتلكات.

وأضاف: لقد حوّلت راتبي منذ التمديد الى قيادة الجيش وارسلت كتابا خاصا الى مجلس النواب فكان الجواب انهم لا يقومون بالامر وتبرّعت به لجمعيات.

وردا على ما حصل الأحد في ساحة رياض الصلح أوضح رئيس الكتائب أنه كان هناك اتفاق على انهاء التظاهرة عند الثانية والنصف لذلك غادرنا، مشيرا الى أن الحوادث التي جرت حصلت بعد رحيلنا.

ووصف خطوة رئيس الحكومة سعد الحريري والتي تمثلت بالحديث مع المتظاهرين بالجريئة، وقال: هناك جهات سياسية ارسلت مشاغبين للتأثير على الحراك، لافتا الى ان 30 ملثما دخلوا وكانوا منفصلين عن المتظاهرين.

وأكد أن الشارع هو من اوقف زيادة الضرائب على المواطنين وخلق ارباكا لدى الطبقة السياسية وادى الى ايقاف الضرائب، مشيرا الى انه لولا اعتراضنا في مجلس النواب لكانت مرّت.

وقال الجميّل: نحن فخورون ان هناك معارضة جديّة دورها مراقبة عمل الحكومة والانتقاد، مضيفا: نفتخر بمعارضة نواب الكتائب الذين بقوة الناس منعوا تمرير الضرائب.

وردا على الاتهامات الموجهة له بالشعبوية قال رئيس الكتائب: اذا كانت الشعبوية هي قول الحقيقة فلا مشكلة لدينا فليتهمونا بها، اما اذا كانت لتغطية الحقيقة بالمزايدات فنحن براء منها، مضيفا: يقومون بافقار الناس ونحن نطالب السلطة بالاصلاح الذي يبدأ بخطوات عمليّة، لافتا الى اننا تعبنا من الوعود وقد وصل الشعب اليوم الى مستوى اجتماعي لم يبلغه يوما.

وشدد الجميّل على ألّا ضرائب من دون اصلاحات التي يجب ان تقترن بجدول زمنيجازما بأننا لن نقبل بفرض الضرائب على الفقراء.

ولفت الى انه في الدول التي تحترم نفسها يجب ان تكون هناك رؤية اقتصادية وهدف وخطة.

وأشار الى انه من اصل22 ضريبة هناك اربع ضرائب فقط لا تطال الناس.

وأبرز الجميّل مشروعا عُرض في الجلسة العامة يبيّن الرسوم التي تفرض على المسافر وكشف محاضر منذ العام 2013.

كما أبرز محاضر رسمية من مجلس النواب منذ 2014 تؤكّد تحفظ الكتائب على الضرائب منذ الاساس، وكشف عن لائحة الضرائب التي تطال كل الناس.

وذكّر بكلام نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري عن محافظة نواب الكتائب على موقفهم في جلسات اللجان المشتركة ورفض الضرائب وقال: برأيي ان ليس مكاري من كتب النص بعد تطيير الجلسة التشريعية الاخيرة.

وشدد على اننا نخوض معركة الناس ونرفض الرد على النائب ابراهيم كنعان بالشخصي وأردف: نحن واضحون ولا شيء لدينا لنخفيه.

وقال: كنا سنصوّت على الضرائب التي تطال الاملاك البحرية والارباح غير المسبوقة واضعا الكلام الذي نسمعه منذ 3 اسابيع في إطار تغطية تصويتهم على الضرائب.

وأشار الى أننا لسنا ضد وضع الضرائب على الشركات الكبرى والمصارف الكبرى ولا احد يزايد علينا في هذا الموضوع، لكننا نرفض التعاطي عينه مع الشركات الصغيرة.

ولفت الى أنهم يعترفون بالفساد والهدر والا لما انشأوا وزارة الفساد، داعيا إلى تقوية اجهزة الرقابة وأردف: عليهم ان يفتشوا عن ايقاف الفساد والهدر كل وزير في وزارته، وأضاف: هناك 700 مليون دولار هدر في الجمارك فليقولوا لنا كيف يوقفونه.

وأوضح أن رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع كان شريكا لنا في الحكومة منذ 2005 باستثناء حكومة واحدة.

وذكّر أنه في العام 2006 استشهد بيار الجميّل بعد سنة له في الوزارة، مضيفا: في كل حكومة كنا لسنة واحدة ومعركة الفساد بدأناها في الحكومة السابقة، مذكّرا بأننا استقلنا من الحكومة السابقة لاننا لم نر اصلاحا ولاننا رفضنا تغطية الفساد فتحمّلنا مسؤوليتنا وانسحبنا.

وشدد على اننا لا نناقش وزير المال علي حسن خليل بالضرائب المحقة انما نرفض الضرائب على الفقراء و90 % مما سنشتريه من السوبر ماركت ستطاله الضريبة الجديدة 1 %، وتابع: 95% من الشركات في لبنان ليس مصارف او شركات مالية ولكن القانون الذي وضع يطالها جميعها.

واوضح الجميّل أن القانون الضرائبي الجديد يطال كل الشركات بدون استثناء، لافتا الى ان حل النفايات لم يوقف لا الهدر ولا الفساد كاشفا ان فساد النفايات مستمر.

وقال: كمواطن لبناني ارفض تمويل السلسلة من جيوب المواطنين، سائلا: كيف يمكننا القبول بذلك؟ وهل هناك انسان عاقل يقبل بهذا الامر؟ مضيفا: كل من يتحدثون ويضعونها علينا فليتحمّلوا مسؤولياتهم.

وتابع رئيس الكتائب: هم صوّتوا على الضرائب فليتحمّلوا مسؤوليتهم وطالما انهم مقتنعون بالضرائب فلماذا لم يصوّتوا عليها؟

ورأى الجميّل أنه بعد حملة من تخويننا باتوا مقتنعين برفضنا للضرائب ويرفضونها بدورهم، مضيفا: فلنضع يدنا بيد بعضنا للسير في الاصلاح، مشيرا الى ان الباب لحل مشكلة البلد هو الاصلاح الحقيقي لا الاصلاح الذي يتحدثون عنه.

وأكد الجميّل أننا لسنا غنماً ولن نقبل بالضرائب العشوائية، متوجها الى المعنيين بالقول: ناقشونا بالأرقام وتحمّلوا مسؤولياتكم.

وأشار الجميّل الى اننا ننتظر وصول الموازنة للحديث عن قطع الحساب، مؤكدا انهم لن يقروا الموازنة قبل حل مشكلة قطع الحساب وقال: نتذكر الاتهامات الخطيرة في هذا الشأن واذا هم حلّوها شخصيا فهناك الحق العام، مضيفا: من حقنا أن نعلم اين الـ 11 مليار.

ولفت إلى اننا تقدمنا باقتراح قانون في 2012 بحسم من مخصصات النائب في حال غياب غير مبرر عن الجلسة والمشروع لا يزال في الأدراج، مضيفا: لقد قدمت 30 اقتراح قانون شخصيا عدا عن المشاريع التي تقدمت بها كتلة الكتائب، مضيفا: لقد اقترحت بأن يتم التصويت الالكتروني في مجلس النواب ونتمنى من الرئيس بري اخذ الامر بالاعتبار.

وأكد لم يكن هدفي ابدا ضرب هيبة العهد بل نحن نقف الى جانب رئيس الجمهورية واعطيناه فرصة لكن هدفنا الدفاع عن الشعب اللبناني، مشيرا الى انان قمنا بدورنا الطبيعي بأن نكون معارضة داخل مجلس النواب.

وقال الجميّل: هناك ايجابيات للعهد كمعركة قانون الانتخاب والكلام عن الاصلاح وكنت اتوقع وقوف التيار الوطني الحر الى جانبنا في معركة الاصلاح لانهم يحملون اسم التغيير والاصلاح.

وأشار الى ان من سلبيات العهد حديث رئيس الجمهورية عن سلاح حزب الله وهو تصريح خطير لانه صادر عن رئاسة الجمهورية لا عن فريق سياسي ولطالما حذرنا من تداعيات لمثل هذا الكلام.

واعتبر أن من سلبيات العهد حديث رئيس الجمهورية عن سلاح حزب الله وهو تصريح خطير لانه صادر عن رئاسة الجمهورية لا عن فريق سياسي، مذكّرا بأننا لطالما حذرنا من تداعيات لمثل هذا الكلام.

ورأى ان على لبنان ان يلتزم مجددا ببنود القرار 1701 الذي وافق عليه حزب الله والدولة معتبرا أن الالتزام لا يكون بالكلام انما بالفعل، وأضاف: لنعد الى الحوار بهدف الحديث في سلاح حزب الله.

وتابع الجميّل: لقد قدمت اقتراح قانون باعتماد لبنان الحياد عن كل ما يتعلق بمشاكل المنطقة ما يحافظ على السيادة وحل مسألة السلاح خارج الدولة، مؤكدا انه طالما أن قرار الدولة ليس بيدها فلن تتم حماية لبنان.

ودعا الشعب الى الوحدة لمواجهة خطر اسرائيل لا ان يكون الدفاع بيد طرف، مشددا على وجوب ادخال حزب الله بمنظومة الدولة بشكل او بآخر.

ولفت الى انه استعاد الأمل بلبنان في الفترة الاخيرة لان الحياة السياسية لم تعد كما قبل انما باتت هناك معارضة لدى الناس ورأي عام يتحرّك ويقول كلمته، معتبرا أن البلد انتقل الى مرحلة جديدة فيها الكلمة للشعب اللبناني، ويشكل والحراك المدني داعمة اساسية له.

ورأى أن المعارضة وان كانت قليلة العدد انما دورها كبير، مشددا على اننا لسنا معارضة للعهد انما للحكومة ولم تكن يوما المعارضة للرئيس الذي ليس سلطة تنفيذية.

ولفت الى انه عندما تكون لنا ملاحظات على اداء رئيس الجمهورية نقولها، مشيرا الى انه في ظل الجو الجديد في البلد اصبح اي خطأ موضع محاسبة.

وردا على انقطاع البث في ساحل المتن وجبيل قال الجميّل: اذا حاولوا قطع بث الحلقة كي لا تصل الحقيقة فلن ينجحوا، فوسائل التواصل موجودة والحقيقة لا يمكن إخفاؤها.

وأكد أنه لن يصوّت على التمديد لمجلس النواب داعيا الحكومة الى تحمل المسؤولية عن ذلك.

واعتبر أن قانون الستين هو تمديد مقنّع للمجلس الحالي لانه لا يفتح مجالا للنمط الجديد الموجود في الشارع بأن يتمثّل، مؤكدا اننا مع النسبية في الدوائر ال15 التي اتفق عليها في بكركي، ونعتبر ان الدائرة الفردية هي الخيار الافضل.

الجميّل رأى أنه للمحافظة على الحد الادنى من المناصفة يجب تصغير الدوائر متمنيا ان يعتمَد التقسيم الذي اتفقنا عليه في بكركي، واضاف: في القانون المركّب يحاولون وضعه على قياس الفرقاء ولكننا نريد قانونا لا نعرف نتيجة التصويت فيه سلفا.

وأكد أننا نريد مجلسا نيابيا تكون فيه المعارضة قوية وقادرة على المراقبة على أن تتشكل الحكومة من الأكثرية النيابية، لافتا أن الطريقة الوحيدة لاجراء الانتخابات في موعدها هي طرح المشاريع المقترحة على التصويت، مشددا على ان لا شيء يمنع بعرض المشاريع على التصويت.

وقال الجميّل: انا اتكل على الشعب اللبناني واؤمن بالمواطن اللبناني في الانتخابات المقبلة والشعب برهن انه يعرف الصح من الخطأ وانه ليس غنما، مضيفا: عليّ ان اعمل ما اقدر عليه كي اكون صادقا.

وأوضح أن ما نقوم به اليوم هو نتيجة الثبات والصدق في العمل السياسي وهو امر لم تره الناس منذ فترة بعيدة وأردف: احاول ان اعطي نموذجا جديدا في العمل السياسي.

واكد أن التحالفات ستكون حسب قانون الانتخابات مشددا على أننا سنكمل بخيار المعارضة وهو امر لا نساوم عليه، وقال: هدفنا ايصال اكبر عدد من الشباب الكفوئين من كل الحركات الاصلاحية والاحزاب الجديدة لتشكل كتلة في مجلس النواب.

وأبدى الجميّل استعداده للتعاون مع اي مجموعة تسير باتجاه اصلاحي وقال ردا على سؤال عن التحالف مع النائب ميشال المر: ميشال المر حليفنا في المتن وعن التحالف مع حزب الطاشناق قال: جو الطاشناق ايجابي تجاهنا، متمنيا الذهاب الى النسبية وأضاف: لنترك الناس تخوض معركة خيارات لا اشخاص.

وتمنى الجميّل التحالف مع شامل روكز وقال: سنرى موقف التيار الوطني الحر وانا مع ان نحكم على كفاءة الشخص، مشددا على أننا سنحسم خياراتنا على ضوء قانون الانتخابات.

وقال ردا على سؤال: اي احتكار يضرّ وننتقد الاحتكار على الساحة الشيعية منذ 20 سنة فهل نقلّد على الساحة المسيحية امرا كنا نرفضه؟

وأكد الجميّل أننا مع اصلاحات دستورية لان نظامنا السياسي اعوج وأضاف: نحن مع اعادة النظر بالنظام بطريقة علمية وضمن المؤسسات.

وردا على سؤال عن سبب عن مشارمته في احتفال المختارة الأحد الماضي أوضح الجميّل: لم اكن في المختارة الاحد لانني كنت اتابع التظاهرة من غرفة العمليات وتيمور جنبلاط صديق.

وتوجه الجميّل في ختام الحلقة للشعب اللبناني قائلا: لقد دخلت الى الحياة السياسية لاقدم نموذجا جديدا وحلمي بناء بلد حضاري لا فساد وهدر فيه انما دولة عادلة، واعدا بأنه سيكمل كحزب لبناء بلد حقيقي وأضاف: حلمي ليس وهما وسنكمل بهذا المنهج دون اليأس.

وختم: المهم الا نفقد الامل ولا نعطي عذرا لاحد تحت شعار البراغماتية بأن يهدم حلمنا وسنصلح البلد بنفس الشفافية والصدق.

 

استحوا ... أو أن يللي استحوا ماتوا

نوفل ضو/24 آذار/17

تعليقا على لائحة الرواتب والرواتب التقاعدية التي يتم التداول بها والتي يقال بأن آل الجميل يتقاضونها، وبغض النظر عن صحتها، وهي غير صحيحة، لا بد من القول:

1- لو لم يتم اغتيال الرئيس بشير الجميل على يد السوريين - حلفاء التيار الوطني الحر - لما كان أمين الجميل رئيسا ليتقاضى راتب رئيس، ولما كانت صولانج الجميل نائبة سابقة للتقاضى راتبها، ولما كان نديم الجميل نائبا ليتقاضى راتبا.

2- لو لم يتم اغتيال النائب والوزير بيار الجميل على يد حلفاء التيار الوطني الحر، لما كان سامي الجميل نائبا يتقاضى راتبا ولما كانت باتريسيا الجميل تتقاضى راتب زوجها الشهيد التقاعدي.

في المقابل، وإذا أردنا تطبيق القواعد نفسها التي يعتمدها منتقدو آل الجميل - وهي غير صحيحة - على عائلة رئيس الجمهورية ميشال عون تصبح النتيجة كالآتي:

1- العماد عون الذي يتقاضى اليوم راتب رئيس جمهورية يتقاضى في الوقت نفسه راتب رئيس حكومة سابق وراتب قائد جيش سابق بالإضافة الى أنه قبض التعويض التقاعدي كقائد للجيش.

2- إبن شقيقة العماد عون النائب آلان عون يتقاضى راتبه كنائب وهو سيستمر بتقاضيه حتى ولو لم يعد نائبا.

3- صهر العماد عون الوزير جبران باسيل يتقاضى راتبه كوزير وهو سيستمر بقبضه حتى بعد أن يترك الوزارة وهو يطمح لأن يكون نائبا ما يعني راتبا إضافيا.

4- صهر العماد عون الثاني العميد شامل روكز، يتقاضى راتبه كعميد متقاعد في الجيش بعدما تقاضى تعويض نهاية الخدمة في الجيش بالإضافة الى تعويض خاص لإصاباته في الجيش وهو اليوم يسعى لزيادة راتب جديد هو راتب نائب..

5- إبنة العماد عون مستشارة في القصر الجمهوري ... وهي وظيفة مماثلة للوظيفة التي منحها المرشح الى الرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون لزوجته والتي تكاد تدخله الى السجن.

أكرر بأن هذه الطريقة في احتساب الرواتب غير صحيحة ... ولكن طالما تم تطبيقها من قبل مؤيدي عون على آل الجميل ، فلماذا لا يتم تطبيقها على عائلة عون؟ وعندئذ ماذا تكون النتيجة؟

النتيجة الوحيدة : استحوا ... أو أن يللي استحوا ماتوا !

 

الأخطاء السياسية وعصمة بعض السياسيين

على مسؤوليتي مع نوفل ضو من موقع صوت لبنان الكتائبي//24 أذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53605

الأخطاء السياسية وعصمة بعض السياسيين/على مسؤوليتي مع نوفل ضو/اضغط هنا للإستماع للتعليق/24 أذار/17

http://vdl.me/special-vdl/%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%85%d8%b3%d8%a4%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%aa%d9%8a-%d9%85%d8%b9-%d9%86%d9%88%d9%81%d9%84-%d8%b6%d9%88-6/

أفهم أن السياسة متغيرة

وأفهم أن الأحزاب والقوى السياسية قد تضطر بين الحين والآخر لتكييف مواقفها والتموضع وفقا لمعطيات خارجة عن إرادتها

وأفهم أن التنافس لكسب الرأي العام يدفع بالبعض أحيانا للجوء الى الدعاية السياسية لتجميل موقفه وتشويه موقف خصم،

وأفهم من موقعي السياسي والإعلامي الكثير من الإرباكات والإحراجات والنكسات التي أصيب بها البعض نتيجة لخطأ في حساباته ولسوء إدارته السياسية والإعلامية.

ولكن كل ذلك لا يبرر على الإطلاق، لجوء هذا البعض الى الإنقلاب على ذاته وعلى مناصريه مرات ومرات في غضون اربع وعشرين ساعة.

إن الخطأ في التقدير السياسي جزء من اللعبة السياسية ومسألة طبيعية يمكن أن يقع فيها كل زعيم أو حزب أو مسؤول.

ولكن ما هو غير طبيعي هو أن يصور البعض نفسه لمحازبيه ومناصريه بأنه معصوم عن الخطأ وبأن الخطأ إذا وجد فإنه دائما عند خصومه ومعارضيه.

إن الغرور هو أسوأ ما يمكن أن يصيب الإنسان خصوصا متى كان الإنسان في موقع المسؤولية أما العصمة السياسية التي يصور القادة السياسيون في لبنان بأنهم يتحلون بها، فهي نقيض الديمقراطية والحوار. فلا يجوز لبعض السياسيين أن يصوروا أنفسهم معصومين خصوصا متى انقلبوا على أنفسهم وذواتهم وقناعاتهم ومواقفهم وتصاريحهم لا لشيء إلا لأن مواقف خصومهم لقيت تجاوبا شعبيا أكثر من مواقفهم!

إن مثل هذه التصرفات هي دليل تدني مستوى الحياة السياسية في لبنان ودليل غياب المساءلة ودليل استباحة ذكاء الناس ودليل غياب القيم والأخلاق ودليل الإستخفاف بالحقيقة ودليل أن الغاية تبرر الوسيلة باتت دستورا واسع الإنتشار وقاعدة عمل في حياتنا السياسية!

أحلم بيوم أرى فيه مسؤولا يقر أمام الملأ بأنه أخطأ!

أحلم بيوم أشاهد فيه زعيما يقول لمنافسه أنت على حق!

أحلم بيوم أسمع فيه قائدا يقول لمحازبيه: تعالوا الى جلسة نقد ذاتي!

في العام 2000، توجه البابا القديس يوحنا بولس الثاني لمناسبة يوبيل الألفين الى البشرية بقوله:

باسم نواب المسيح على الأرض

باسم خلفاء بطرس

باسم الكنيسة الكاثوليكية،

أعتذر من البشرية عن كل الإساءات التي تعرضت لها البشرية على مر التاريخ بسبب أخطائنا!

يوحنا بولس الثاني البابا القديس اعترف بأن البابوات يخطئون خلفاء بطرس يخطئون الكنيسة كإدارة تخطىء أما زعماؤنا فلا يعترفون بأنهم يخطئون! إنهم دائما على حق مع أننا وصلنا الى ما نحن عليه اليوم

لم يعد مطلوبا من القادة والزعماء أن يتغيروا المطلوب من الناس أن يحاسبوا ويغيروا!

 

من صوت لبنان الكتائبي بالصوت مقابلة مع الإعلامي الياس الزغبي/عهد عون دخل في متاهة وحزب الله يريد قانون انتخابي على مقاسه

http://eliasbejjaninews.com/?p=53578

اضغط هنا للدخول إلى صفحة مقابلة الياس الزغبي مع صوت لبنان الكتائبي/23 آذار/17
http://vdl.me/special-vdl/%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%BA%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF-%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AA%D8%A7%D9%87%D8%A9/

اعتبر الكاتب السياسي الياس الزغبي في حديث لـ مانشيت المساء من صوت لبنان ان البديل عن إجراء الانتخابات النيابية غامض حتى الساعة والثابت أن التمديد المقنع يكاد يكون واقعا. وقال: ما ينتظرنا في قانون الانتخاب يركب بإرادة حزب الله الذي دفع الجميع إلى النسبية الكاملة مقسمة على أساس الدوائر الحكومية التقليدية. واضاف: استبعد أن يتم التوصل إلى قانون انتخاب جديد في خلال الـ 3 أسابيع المقبلة إلا في حال اعتماد الحل الوسط ألا وهو القانون المختلط .

وأشار إلى أن السؤال المحوري هو هل سيتمكن حزب الله من تمرير قانون انتخاب على قياسه الا وهو النسبية الكاملة التي يدفع باتجاهها؟ وقال: سيرتكب تيار المستقبل خطأ سياسيا كبيرا إذا قبل بالنسبية الكاملة وكل ما يشاع عن قبوله بها إعلاميا هو عملية ترويجية مصدرها الثنائي الشيعي وتقديري أن تيار المستقبل والقوات وحتى الكتائب وفي لحظة معينة سيعودون للالتقاء على قاعدة عمل سياسي مشترك.ولاحظ الزغبي أن العهد دخل في متاهة تشابهت فيها الملفات الحيوية الأساسية وقال إن الثقة الخارجية ولاسيما الاميركية بالعهد اهتزت بعد كلام رئيس الجمهورية عن سلاح حزب الله وهذا ما أثر سلبا على وتيرة تسليح الجيش اللبناني من واشنطن في الآونة الأخيرة الأمر الذي اضطر الرئيس عون إلى إيفاد الوزير جبران باسيل إلى أميركا للقاء المسؤولين في الخارجية الأميركية لإعادة ترميم الثقة برئاسة الجمهورية. ولفت إلى أن الخطاب اللبناني في قمة الاردن يجب أن يكون مدروسا بدقة.

 

د. فارس سعيد: أكرر لمن يراهن فصل العماد عون عن حزب الله: مستحيل لان عون يخاف وحزب الله يخيف وهو كان معاصرا لكمال جنبلاط وبشير الجميل وغيرهم.

تويتر/23 آذار/17

*رغم الهجوم المركز على المصارف خاصة من قبل وزير المال و كتلة حزب الله يتصرف القطاع و كأنه"الأخرس الكبير"..حكمة؟

*أكرر لمن يراهن فصل العماد عون عن حزب الله: مستحيل لان عون يخاف وحزب الله يخيف وهو كان معاصرا لكمال جنبلاط وبشير الجميل وغيرهم.

*بات يمر خبر هجوم ارهابي في عاصمة أوروبية خبر عادي في الصحافة الأجنبية.. هذا التطبيع يخدم الارهاب .

*نستنكر بشدة ما حصل في لندن البارحة..جريمة.

*تركز القمة العربية القادمة على نقتطين

-تطوير مبادرة السلام العربية التي انطلقت مت بيروت ٢٠٠٢

-خطر التدخل الايراني في شؤون البلاد العربية

*والدور المسيحي الأساسي هو الحفاظ على لبنان العيش المشترك و ليس الابتعاد عنه بحجة ديموغرافية او سياسية..العيش مع المسلمين فعل"إيمان".

*والتوازن مع المسلمين يكمن في استعادة الدور الذي يفتح الباب امام ستعادة المقاعد النيابية و الوزارية.

*في مرحلة الجمهورية الاولى تزعم المسيحيون التيارات السياسية:أميل ادة و بشارة الخوري-كميل شمعون وفؤاد شهاب و تكوكب المسلمون حولهم بعكس اليوم.

*في مرحلة قرنة شهوان والمنبر الديمقراطي كان محمد بلعلبكي يضع بتصرفنا منبر نقابة الصحافة رغم ضغط الاجهزة.. رحمه الله.

 

لبنان بلد جميل يستحق.

ايلي الحاج/23 آذار/17

لا يغيب عن بالكم لحظة يا رفاق، يا أحباء أينما كنتم، أن قضيتنا ليست مقاعد نيابية أو وزارية أو منافع ومكاسب شخصية. بل اجتراح حلول وفرضها لأزمة تأمين حرية لبنان واستقلاله وأمنه، الداخلي وعلى حدوده، واستقراره وازدهاره والمساواة بين أبنائه، وتقدمه، من أجل جيل أولادنا وأولادهم من بعدنا . كي يستطيعوا العيش فيه بكرامة وأمان وأن يحبوه ويدافعوا عن حقه بين الأوطان في دولة تشبه أحلامنا. لبنان بلد جميل يستحق.

 

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس الواقع في 23 اذار 2017

النهار

يقوم مسؤول أمني بدور كبير في التقريب بين حزبين قد تظهر نتائجه قريباً.

تخشى أوساط سياسية أن يواجه لبنان موقفاً حرجاً في قمة عمان إذا طرح موضوع عودة سوريا إلى الجامعة العربية الذي يعتبر أكثر المواضيع اثارة للانقسامات..

تردّد أن المسلّحين الأكراد ومسلّحين آخرين معارضين في سوريا يشترطون للانسحاب من مواقعهم انتشار قوات أميركية.

يتوقّع بعض المراقبين أن يترك الاتفاق المحتمل على قانون للانتخاب آثاراً سلبيّة على التحالف بين بعض الأحزاب نظراً إلى الحسابات المتضاربة لدى كل منها.

المستقبل

يقال

إنّ مـعــنـيـيـن بإعداد ورقة "التفاهم" بين التيّار "الوطني الحرّ" وحركة "أمل" يؤكدون أنّها دخلت مرحلة وضع اللمسات الأخيرة على صياغتها تمهيداً لتحديد موعد إعلانها.

اللواء

بدأت خرائط وضع التحالفات لمسخ قانون النسبية، في حال تمّ الأخذ به في الأسابيع الثلاثة المقبلة!

تطايرت في إحدى الوزارات "خبرية" مفادها أن سكرتيرة وزير سابق، فتحت على حسابها في أيامه لجهة الترخيص لشركات خدماتية مقابل

تسود حالة من الترقب في "الحلقة الضيقة" لزعيم شاب حول الخطوات الإنتخابية المقبلة التي سيقدم عليها..

الجمهورية

قال مرجع سياسي شمالي إن التقارب الحاصل بين تيارين سنّيين لن يبلغ مرحلة التحالف الإنتخابي.

يُنتظر عودة سفير دولة كبرى الى بيروت أواخر هذا الأسبوع .

لوحظ أن سفير دولة أوروبية يجول على المسؤولين ويستفسر عن ملفات إقتصادية وبيئية عالقة، ويُظهر إلماماً كبيراً بتفاصيلها.

البناء

وصف نائب في " 14 آذار" حال هذا الفريق بـ"المزرية"، لكنه أكد استمرار وجودها في مواجهة "قوى 8 آذار"، وحمّل مسؤولية الحال التي وصلت إليه "14 آذار" لرئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري الذي بات فاقداً للاحتضان الشعبي، والدليل أنه تعرّض للرشق بعبوات المياه أثناء نزوله إلى وسط بيروت يوم الأحد الماضي للتحدث إلى المتظاهرين، كما أنّ الأمانة العامة لـ"قوى 14 آذار" أصبحت عاطلة من العمل ومنسقها العام مختف عن الأنظار

 

روبير فاضل، لك تحية احترام و تقدير من جميع الشرفاء في لبنان.

آبو ارز/فايسبوك/23 آذار/17

قدم النائب روبير فاضل استقالته من المجلس النيابي في مؤتمر صحفي جاء فيه:

"بعدما خاب املي في إنجاز أي خطوة من شأنها تحسين الوضع المأساوي لبلدنا، وشعرت أنني أصبحت شريكا لنظام وتركيبة و ثقافة سياسية تحولت عبئا على مشروع الدولة، وبعد أن تبين لي أن عددا كبيرا من المسؤولين غير معنيين بالمصلحة العامة وتخفيف معاناة الناس، وأن بعض القيمين على الحكم يكبدون الدولة مليارات ليحققوا الملايين، وبعد ان تبين لي أن الشعب اللبناني يستحق نظاما أفضل وأن مكاني الطبيعي هو مع هذا الشعب ، قررت أن استقيل و لكن إستقالتي ليست النهاية بل البداية..."مر هذا الخبر على وسائل الإعلام بشكل عابر بالرغم من أهميته البالغة حيث أنه يكشف عن حقيقتين :

الاولى، أن الخمير الصالح ما زال موجودا في شعبنا رغم طغيان الخمير السياسي الفاسد على الحياة العامة في لبنان.

الثانية، أن الوعود التي نسمعها عن الإصلاح و مكافحة الفساد هي مجرد أوهام طالما أن الانقياء يستقيلون والفاسدين لا يتزحزحون .

روبير فاضل، لك تحية احترام و تقدير من جميع الشرفاء في لبنان.

لبيك لبنان

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 23/3/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

الوقت المتبقي من آذار لإقرار مجلس الوزراء الموازنة ومجلس النواب سلسلة الرتب والرواتب وبداية نيسان ستكون لمروحة اتصالات سياسية واسعة النطاق باتجاه قانون للانتخابات النيابية.

وفيما تترقب أوساط سياسية تمديدا للمجلس النيابي لبعضة أشهر لاستكمال القانون وإجراء الانتخابات، قفز ملف النفط الى الواجهة ودار كلام في بعض المحافل عن خطوات باتجاه التنقيب النفطي تلزيما على ان تكون الانتخابات في تشرين الاول أو الثاني.

وثمة سبب آخر دافع لملف النفط الى الواجهة أيضا يتعلق بالضغوط الاسرائيلية بواسطة دول كبرى لئلا يشمل التنقيب اللبناني منطقة بحرية قبالة مزارع شبعا.

وفي الوقت الذي أكد رئيس الجمهورية مع الوزير فرعون على ملف التخطيط الاداري شدد الرئيس عون على الضرائب المتخصصة.

وفي الموضوع النفطي ركز الدكتور سمير جعجع على وقف الهدر لسلامة الثروة النفطية.

وفي التحركات اختتم الرئيس الحريري محادثاته الرسمية مع الوفد المرافق في القاهرة مبديا الارتياح للتعاون اللبناني-المصري.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

رفع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مرة جدية منسوب التفاؤل بانجاز قانون الانتخاب وباقرار الموازنة مؤكدا ان الجو ايجابي ولسنا متجهين الى ازمة.

الرئيس الحريري الذي انهى زيارة رسمية الى مصر جدد التاكيد انه سيتم التوصل الى قانون انتخاب يمثل كل اللبنانيين. وما قاله الرئيس الحريري ياتي قبل ساعات من عقد جلسة لمجلس الوزراء غدا قد تنتهي الى اقرار الموازنة واحالتها الى مجلس النواب.

اما رئيس الجمهورية ميشال عون فاكد انه يعمل بالتعاون مع الحكومة والجهات المعنية على وضع خطة اقتصادية متكاملة ترسي اقتصادا سليما وتشكل برنامج عمل يؤدي الى تحسين الاوضاع تدريجا لافتا الى حاجة البلد لانجاز بعض القوانين الاساسية ومن بينها قانون الانتخابات بحيث يتم ايصال الكفؤين الى مواقع القرار. وقال امام زواره ان الضرائب يجب ان تكون متخصصة والغاية منها تحسين الوضع الاقتصادي.

في سوريا، انهيارات متواصلة لقوات النظام والمليشيات الايرانية في ريف حماة والثوار يتقدمون في بعض المواقع شرق دمشق ويحبطون هجمات قوات الاسد على جوبر.

في لندن وبعدما تبنى تنظيم داعش الارهابي المسؤولية عن الهجوم على البرلمان البريطاني وسط العاصمة البريطانية كشفت الاجهزة الامنية عن هوية منفذ الهجوم في وقت اكدت رئيسة الوزراء ان التهديد الأمني لبريطانيا شديد والمزيد من الهجمات مرجح.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

عادت الملفات الى الرفوف؟ مشروع قانون الانتخابات النيابية غارق في منسوب النسبية فيه فلكل طرف نسبيته التي لا تتلائم ونسبية الطرف الاخر ومشروع السلسلة غرق في منسوب الضرائب المطروحة فلكل طرف ضرائبه التي يرضى بها والضرائب التي لا يرضى بها والصعوبة تكمن في ايجاد الخلطة العجيبة بين اللوائح.

وبين المشروع والسلسلة تبدو الموازنة في انتظار على قارعة اذار لتدخل نيسان من دون ان تنجز، وانطلاقا من هذا الوضع يبدو ان لبنان قد دخل في دوامة الغموض خصوصا بعد التحذيرات التي اطلقها رئيس مجلس النواب امس والتي حدد فيها الخيارات بين الافقار والمجهول.

في ظل هذه الصورة غير البهية يطرح السؤال هل من معالجات خارج اطار التقليدي والعادي؟ حتى اشعار اخر ليس في الافق ما يؤشر الى هذا النوع من الحلول ما يعني ان المراوحة هي سيدة الموقف.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

بعودة الرئيس الحريري والوزير باسيل من الخارج ستشغل محركات انتاج قانون انتخابي جديد، الايجابي المستجد ان القوى السياسية على اختلافها بدات تستخدم مفردات توحي برغبتها في تضييق شقة التعارض في ما بينها تمهيدا لاستيلاد هذا القانون.

اما المولود المنتظر فسيكون مختلطا بعدما جهر التيار الحر بعد القوات برفض النسبية الكاملة العزيزة على الثنائي الشيعي، والمعلومات ان حزب الله سيسهل الامر تجنبا للفراغ وصونا لعلاقته بالرئيس عون.

واذا سارت الامور كما يشتهي اللبنانيون تكون صخرة قد ازيحت من طريق العهد والدولة عندها تتفرغ الحكومة لمواجهة تحديين: الاول امرار الموازنة والسلسلة من دون ان يتحمل الناس عبء تمويلها والبدء بمحاربة الفساد الذي اشار اليه الرئيس عون كعلة مزمنة تجب ازالتها.

التحدي الثاني يتمثل في ايجاد الحكومة خلطة سحرية تخفف وطأة التعارض بين مكوناتها حول سلاح حزب الله وتاثيره السلبي في علاقات لبنان بجيرانه. والاختبار الصعب سيكون في القمة العربية في عمان.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

تأخذ السياسة نفسا خارجيا يتوزع بين القاهرة وعمان وواشنطن.. وبدء التحضيرات للقمة العربية التي أرجأت الاستحقاقات المحلية ومعها أطفأ الرئيس سعد الحريري رغباته في أي لقاء بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله إلى حين مرور "القطوع" العربي شارحا أسباب تعذر الملتقى حاليا ومن دون أن يقدم له حزب الله استدراج عروض وحالما يفرغ لبنان من أوراقه العربية تعود "غزيلة" القانون الانتخابي لتدور على أصحاب الشأن من صناع الصيغ لكن الأسئلة في خارج المصانع تبقى محلها.. هل يسمح الرئيس نبيه بري بطرح أي مشروع على الهيئة العامة؟ هل يتخذ الرئيس ميشال عون قرار قلب الطاولة على الجميع والعودة إلى النسبية؟ وأين يقع سعد الحريري بين رئيسين؟ أيلتزم مسار العهد أم يجنح بإتجاه خط رئيس المجلس؟ أو أن رئيس الحكومة سوف يفاجئ الجميع بمبادرته الانتخابية الخاصة؟ لا أجوبة واضحة عن موقع الحريري الانتخابي بعدما حدد موقفه السياسي وسار على طريق وليد جنبلاط الذي عرف يوما من قتل والده فسامح ولم ينس.. إذ قال رئيس الحكومة من القاهرة اليوم: أعرف من اغتال والدي لكنني لن انتقم لا ثأر عائلي .. ومن غير الواضح ما إذا كان هناك أي ثأر في السياسة والانتخابات لكون التجربة علمت الحريري وصحبه أن هناك معطلين وهذا ما دفع نائب رئيس المجلس فريد مكاري الى إعلان عزمه على الاستقالة السياسية لأنه لا يريد أن يكون شاهد زور. وإذ تفهم مكاري موقف الكتائب المعارض داخل الجلسة الأخيرة للضرائب والسلسلة كشف أن ما استفزه كان مواقف لبعض نواب حزب الله وحركة أمل وأضاف: اعتقدت يومذاك أنهم سائرون قدما في الإقرار فتبين لي لاحقا أنه كان لديهم مشروع آخر. وربطا بالتعطيل لكن المالي هذه المرة.. اتضح اليوم أن هناك جهات تلاعبت بأرقام الخسارة التي منيت بها خزينة الدولة في ملف التخابر غير الشرعي داخل ستديو فيجن فقد عقد القاضي المنفرد الجزائي ربيع معلوف جلسة محاكمة علنية اليوم.. استدعي اليها المتهم الرئيس رئيس مجلس إدارة الـMTV السيد ميشال غبريال المر وجرت مواجهته بشهود الاثبات الذين نفوا تلقيهم اتصالات عن إحصاءات مزعومة ومرارا سئل المر عن علاقته بالسفارات والاف الاتصالات الهاتفية من النقاش الى السفارات الالمانية والاسترالية والفرنسية وغيرها ولم يكن لدى المر أي تفسير وابعد من السين جيم فإن الجلسة واستجواباتها وشهودها ودفاع الدولة المتمثل بالمحامي مصطفى قبلان كل ذلك يثبت ان المر متهم وان أيا من الجهات القضائية لم تبرأه كما حلم ..وادعى . فالمر أمضى ساعات النهار في الاستجواب ولم تسعفه شهادات شركات الاحصاء بهبرها وعمارها .. لأن كل من يدلي بشهادة غير دقيقة وعلى شكل نتائج الاحصاءات سوف يساهم بهدر حرمت منه الدولة وبلغ تسعين مليار ليرة لبنانية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

نفحة تفاؤل داخلي، لكن حذر ظهر في كلام الوزير نهاد المشنوق للnbn وزير الداخلية لم يبدي لا تفاؤل ولا تشاؤم ازاء القانون الانتخابي العتيد رغم تاكيد الرئيس سعد الحريري ايجابية النقاش السياسي المفتوح حول الصيغة.

قد يكون استنتاج المشنوق مبني على الاعتراضات الضمنية والعلنية حول النسبية الكاملة، لكن النسبية هي اعدل الصيغ وافضلها تمثيلا، واذا كان توسيعها الى مساحة الدائرة الواحدة مرفوضة فان البديل هي الدوائر الكبرى التي تعطي للنسبية جوهرها وللخطاب الوطني رونقه.

اما بالانتظار فلا تغيب القضايا الاستراتيجية ويخطو لبنان في مواجهة مخططات العدو الاسرائيلي لقضم النفط في المياه الاقليمية اللبنانية جنوبا، مندوب لبنان في الامم المتحدة ارسل رسالة الى الامين العام للامم المتحدة ردا على التهديدات التي اطلقها الاسرائيليون، في ما رجح الخبراء في حديثهم للnbn ان يكون التهويل الاسرائيلي هو لمنع الشركات الدولية من المشاركة في المناقصات والتنقيب عن الغاز في الحقول اللبنانية.

اوروبا القلقة بقيت تترقب بريطانيا بعد حادثة لندن امس، الهواجس تزداد في ما المطلوب توحيد العمل الدولي لتنفيذ حرب حقيقية على الارهاب تمنع تمويله وتسليحه في سوريا والعراق.

في هاتين الساحتين اختبار النوايا الدولية، خصوصا ان الارهابيين يهددون سلامة الشعوب وامنها ويعبرون القارات.

سوريا الصامدة منذ سنوات استطاعت ان تجهض اعنف الهجمات في جوبر شرق العاصمة وان تحضر لهجمات مضادة في ريف حماة بعد وقف تقدم المسلحين.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

قبل ان تستوي المقطورات الانتخابية على السكك الجدية، وتصحب معها السلسلة والموازنة وكل المطالب الملحة، يبقى الصخب سمة المشهد مع المحاولات الحثيثة البعيدة عن عدسات الكاميرات لترتيب الاولويات بما قد ينقذ المشهد السياسي اللبناني من سوء السيناريوهات.

الاولوية الملحة مع ضيق المهل والخيارات تبقى قانون الانتخاب، فالوطن بحاجة الى قانون يوصل الكفوء الى مواقع القرار أكد رئيس الجمهورية امام وفد موسع من اللقاء التشاوري الوطني لعشائر بعلبك الهرمل، من دون اغفال العمل بالتعاون مع الحكومة والجهات المعنية لوضع خطة اقتصادية متكاملة ترسي اقتصادا سليما كما وعد الرئيس عون، وان كانت قناعة الرئيس انه لا يمكن ازالة تراكم امتد على مدى سبعة وعشرين عاما خلال اشهر قليلة من عمر العهد والحكومة كما قال..

في الاقليم افعال الارهابيين تخالف اقوال بل ادعاءات رعاتهم الذاهبين الى جنيف تحت عنوان الحل السياسي.

هجمات متكررة على شرق دمشق افشل الجيش السوري مسارها، واعادها الى مخططات المخابرات التركية والسعودية والقطرية التي تريد الضغط لعلها تحصل في الميدان على اوراق قد تساعدها على طاولة مفاوضات جنيف..

ارهاب يحاول الاستثمار على الطاولة الاممية في جنيف، هو نفسه الذي كاد ان يقلب الطاولة على الحكومة البريطانية ومجلس العموم الذين سمعوا بالامس رسالة قاسية من الارهاب الذي هم اكثر من رعاه فكريا وعقائديا، وآووْه حتى طعنهم في عقر دارهم..

 

مصادر القوات: النسبية الكاملة مرفوضة وهي كناية عن ديموقراطية عددية مُقنّعة

موقفع القوات/24 آذار/17/قالت مصادر القوات اللبنانية لـالجمهورية إنها متمسّكة بالقانون المختلط وضد النسبية الكاملة في دائرة واحدة أو دوائر عدة، لأنّ المختلط يعكس صحة التمثيل المطلوبة. وبالتالي، ليست في وارد تقديم هدايا مجانية من قبيل التنازل عن 58 مقعداً يوفرها المختلط لمصلحة النسبية الكاملة التي بالكاد تؤمن 40 مقعداً بقوة الناخبين المسيحيين. وأسفت المصادر لطروحات من قبيل لبنان دائرة واحدة على أساس النسبية، حيث يُشتَمّ منها العودة إلى مشاريع الديموقراطية العددية، وذلك في محاولة مكشوفة لوضع اليد على البلد، وضرب اتفاق الطائف مجدداً وفي الصميم، فيما كلّ الرهان في مرحلة ما بعد انتخاب الرئيس عون هو إعادة تطبيق اتفاق الطائف الذي عُلّق منذ العام 1990. وقالت المصادر: النسبية الكاملة مرفوضة، وهي كناية عن ديموقراطية عددية مُقنّعة. وتمسّكت باقتراح الوزير باسيل الأخير، رافضة كل مشاريع الغلبة من قبيل لبنان دائرة واحدة الذي يضرب اتفاق الطائف والشراكة والميثاق.

وأكّدت انّ محاولات اللعب على حافّة الهاوية لوضع اللبنانيين أمام خيارين أحلاهما مرّ: النسبية الكاملة او مؤتمر تأسيسي، مرفوضة مطلقاً ولن تمرّ. ودعت إلى التوافق على المشروع الذي يجمع اللبنانيين، وخلاف ذلك يعني انزلاق لبنان نحو الانتحار، لأنّ احداً لن يقبل بإعادة لبنان الى زمن الوصاية وتغليب فئة على الفئات الأخرى.

 

المسيحيون يرفضون النسبية الكاملة

الحياة/24 آذار/17

لعل انفتاح تيار المستقبل على كل المشاريع الانتخابية المطروحة، ومنها جعل لبنان دائرة انتخابية واحدة باعتماد النظام النسبي، وتعاطيه معها بمرونة، لأن همه هو الوصول إلى قانون جديد لإجراء الانتخابات النيابية، شكل إحراجاً لـالتيار الوطني الحر الذي سرعان ما تراجع عن موافقته على النسبية الكاملة بعدما كان أبلغ حليفه حزب الله أن لا مانع لديه من السير بها. فرئيس التيار الوطني الوزير جبران باسيل كان يراهن على أن موافقته على النسبية الكاملة مراعاة لحليفه حزب الله ستصطدم باعتراض المستقبل، فيضع الأخير في مواجهة مباشرة مع الحزب، لكن المستقبل أحسن إدارة اللعبة وذهب في المناورة إلى أقصى الحدود. وعلمت الحياة أن المستقبل أجاب في أحد لقاءات اللجنة الرباعية المكلفة وضع قانون انتخاب جديد، بأن مطالبة حزب الله باعتماد النسبية الكاملة في لبنان دائرة انتخابية واحدة، قابلة للبحث، وأنه ليس في وارد أن يقفل الباب على مناقشته مع فارق أن المستقبل يشدد على أن يبقى الصوت التفضيلي في القضاء مقابل إصرار الحزب على تحريره من القضاء وإلحاقه بالدائرة الانتخابية. وكشفت مصادر وزارية ونيابية مواكبة لأجواء اللجنة الرباعية، أن حزب القوات اللبنانية كان أول من اعترض على النسبية الكاملة في لبنان دائرة انتخابية واحدة، ورأى أن لا إمكان للتوافق على قانون جديد ما لم يُعتمد القانون المختلط الذي يجمع بين النظامين الأكثري والنسبي، وكان توصل إليه مع المستقبل واللقاء النيابي الديموقراطي.

ولفتت المصادر نفسها إلى أن القوات سعى إلى إقناع شريكه في إعلان النيات التيار الوطني بصوابية موقفه، لكنه تردد في حسم أمره، لمراعاة حليفَه حزب الله في مشروعه الانتخابي.وقالت إن التيار الوطني يفكر في إعادة النظر في موقفه بعد أن نجح المستقبل في قلب الطاولة عليه بموافقته على مشروع حزب الله، ما لم يكن يتوقعه، وكان يراهن على أن الرفض سيأتي من غيره، وبالتالي سيعفي نفسه من منازلة سياسية مع حزب الله. لكن انفتاح المستقبل على مشروع حزب الله مع تباين يتعلق بالصوت التفضيلي، كان وراء انحياز التيار الوطني، ولو متأخراً، إلى وجهة نظر القوات. وتردد أن التيار الوطني أوكل إلى القوات مهمة إقناع المستقبل بأن يعيد النظر في استعداده للبحث في مشروع حزب الله. كما تردد أن القوات و التيار الوطني على تفاهم غير قابل للنقض برفض مشروع حزب الله، لأنه الوجه الآخر للديموقراطية العددية التي كان من أشد معارضيها رئيس الحكومة السابق الراحل رفيق الحريري، عندما قال صراحة بعد اجتماعه مع البطريرك الماروني نصرالله صفير آنذاك: قررنا أن نوقف العد، وأن نمشي قدماً في الدفاع عن المناصفة بين المسلمين والمسيحيين في توزيع المقاعد النيابية في البرلمان.

لذلك، فإن مجرد موافقة التيار الوطني على النسبية الكاملة أساساً لأي قانون انتخاب، ستدفع البعض إلى التفكير بأن يعيد العد، مستفيداً من التغيير الديموغرافي الذي يميل بنسبة عالية لمصلحة المسلمين، إضافة إلى اندفاع البعض الآخر للمطالبة بتوحيد المعايير لجهة تحديد عدد الناخبين لكل مقعد نيابي، ما يؤدي إلى إطاحة المناصفة في البرلمان، ناهيك بأن التيار الوطني و القوات باتا على قناعة بأن اعتماد النسبية الكاملة لن يؤمن انتخاب أكثر من 45 نائباً تنطبق عليهم المواصفات لتحقيق صحة التمثيل الشعبي في البرلمان. مع أن هذا الرقم يمكن أن يتراجع في الدورات الانتخابية المقبلة في ضوء الإحصاءات المأخوذة من لوائح الشطب مع بدء كل عام والتي تشير إلى أن عدد الناخبين المسلمين إلى زيادة بنسبة عالية قياساً إلى نسبة الناخبين المسيحيين.

وعليه، فإن الكنائس المسيحية مجتمعة لا تحبذ السير في مغامرة غير محسوبة في حال الموافقة على النسبية الكاملة التي تتسبب، من وجهة نظر القيمين عليها، بخلل في صحة التمثيل تصعب السيطرة عليه، وبالتالي فإن المناورة التي أرادها رئيس التيار الوطني بدأت تنقلب عليه، وهو يجهد حالياً للتفلت منها في محاولته إقناع المستقبل بتفهم وجهة نظره، وصولاً إلى كبح جماح التداعيات السلبية المترتبة على السير في النسبية الكاملة.

كما أن بعض من يدفع في اتجاه رفض النسبية الكاملة يتذرع بأنه لا بد من التحسب للمستقبل انطلاقاً من أن الخلاف السني- الشيعي لن يدوم إلى الأبد، وقد يأتي اليوم الذي يقفل فيه هذا الملف لمصلحة فتح صفحة جديدة من التعاون، فيكون له تأثيره في مجرى الحياة السياسية، والانتخابات النيابية.

وفي ضوء التحول في موقف التيار الوطني لجهة استدراكه وجهة نظر القوات، لا بد من الإشارة إلى مجموعة من الثوابت تتحكم بالمشاورات الجارية حول أي لبنان نريد من قانون الانتخاب الجديد، أولها أن لا مفر من اعتماد المختلط الذي يجمع بين النسبي والأكثري، خصوصاً أن هذه المشاورات أقفلت الباب في وجه إجراء الانتخابات على أساس القانون النافذ، أي الستين، وبات الشغل الشاغل للمعنيين التوصل إلى قانون جديد تجرى على أساسه الانتخابات.

كما أن رئيس الجمهورية ميشال عون، وإن كان يرفض التمديد للبرلمان تحت أي ذريعة، بات يتحضر للموافقة على التأجيل التقني للانتخابات إلى حين وضع قانون جديد، وإلا لم يكن وزير الداخلية نهاد المشنوق مضطراً للإعلان عن هذا التأجيل بعد مقابلته عون.

والجديد في المشاورات التي تجريها اللجنة الرباعية هو أن باسيل اقترح أفكاراً جديدة بعد رفضه السير في النسبية الكاملة، بتقسيم لبنان 14 دائرة انتخابية على أن يتم انتخاب 69 نائباً وفق الأكثري و59 على النسبي شرط اعتماد المحافظات التاريخية دوائر انتخابيةً لتطبيق النسبي.

وهناك من يتعامل مع تعديل باسيل لتوزيع المقاعد النيابية على أن ترجيح الأكثري على النسبي يؤم لـ التيار الوطني عدداً من المقاعد النيابية الوازنة التي تحقق له صحة التمثيل للمسيحيين في البرلمان.

وبالنسبة إلى موقف رئيس الجمهورية حيال تفلت باسيل من موافقته على النسبية الكاملة، وهل بادر الأخير إلى إعادة النظر في حساباته الانتخابية من دون العودة إلى الرئيس الذي سبق وأن دافع عن النسبية الكاملة، هناك من يعتقد بوجود تناغم بينهما كان وراء انقلاب وزير الخارجية على موافقته هذه، لأنه ليس من الذين يفتحون على حسابهم الشخصي في مسألة تتعلق بإعادة تكوين السلطة في لبنان، من خلال انتخاب البرلمان الجديد.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

اقتيل وجريحان في أشكال واطلاق نار داخل مخيم عين الحلوة

الخميس 23 آذار 2017/وطنية - أفادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في صيدا حنان نداف، عن مقتل الفلسطيني محمود السيد وسقوط جريحين هما: مصطفى مقصود ومحمد جلال، وذلك حصيلة تبادل اطلاق النار الذي وقع بعيد الثامنة مساء، بين حي البركسات وحي الطوارىء في مخيم عين الحلوة ونقل أحد الجريحين وهو بحال الخطر الى مستشفى الهمشري والآخر الى مستشفى صيدا الحكومي. وكان الوضع الأمني في المخيم توتر اثر تطور اشكال فردي بين عناصر من حركة فتح واحد عناصر تنظيم جند الشام الى تبادل لإطلاق النار، استدعى اتصالات عاجلة من قبل القوى الفلسطينية، مع قيادتي حركة فتح والقوى الاسلامية، اثمرت وقفا لإطلاق النار، فيما استمرت حال التوتر مسيطرة حيث يسود الهدوء الحذر منطقتي البركسات معقل فتح وحي الطوارىء معقل جند الشام المقابل لها .

 

سعاده تقدم باقتراح قانون لجعل جلسات اللجان ومناقشاتها علنية

الخميس 23 آذار 2017/وطنية - تقدم النائب سامر سعادة باقتراح قانون، يرمي إلى جعل جلسات اللجان وأعمالها ومحاضرها ومناقشاتها والتصويت فيها، علنية.

 

شمعون: هذه كذبة أوّل نيسان

"الجمهورية" - 23 آذار 2017/قال رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون لـالجمهورية إنه ينظر الى الكلام حول انّ شهر نيسان هو شهر الحلول الانتخابية، من أوّله (في إشارة الى كذبة أول نيسان). وإذ لاحظ عدم وجود جدية في مقاربة الملف الانتخابي، قال: كل طرف يُفصّل على مقاسه، مُستبعداً إجراء الانتخابات في موعدها، ومُرجّحاً أن يصلوا في نهاية الأمر الى خيار التمديد لأنفسهم. وعندما قيل له أنّ رئيس الجمهورية يرفض هذا التمديد، أجاب شمعون: أنا سمعته، لكنّ تصرفات الكتل النيابية تَشي بعدم وجود جدية بالوصول الى قانون جديد، وأتمنى ان أكون مخطئاً.

 

سامي الجميّل يسأل: هل سيذهبون إلى حدّ تغيير النظام والطائف والدستور؟

"الجمهورية" - 23 آذار 2017/قال رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل لـالجمهورية: ما زلنا على موقفنا من القانون الانتخابي لناحية إقرار قانون يقوم على الدائرة الفردية او النسبية في الدوائر الصغيرة. ورداً على سؤال عمّا اذا كان يشارك المتفائلين بأنّ شهر نيسان قد يكون شهر الحل الانتخابي؟ أجاب: إن شاء الله انا أتمنى ذلك، ولكن بصراحة اقول أنا شخصياً لا ارى ايّ شيء من هذا القبيل ولم ألمس ايّ طرح جدي. وحول الطروحات عن الذهاب الى نسبية كاملة على صعيد لبنان دائرة واحدة، قال الجميّل: النسبية الكاملة تعني تغييراً جذرياً في النظام السياسي وفي الطائف والدستور، فهل سيذهبون الى هذا الحد؟ لا أعرف.

 

روسيا حملت الى جنيف قرار سحب "حـــزب الله" من سوريا والملف يحضر في القمة العربية والانظار شاخصة الى موقف لبنان

المركزية- في وقت بدأت الكوادر الدبلوماسية والاجهزة التابعة لها ترصد منذ اليوم المسار الذي سيسلكه لبنان الى القمة العربية من خلال تشكيله الوفد المرافق لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى هذه القمة التي تعقد أواخر الجاري في عمان، تفيد الأنباء المسربة عن زيارة الوفد اللبناني الى الولايات المتحدة الأميركية برئاسة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل حيث شارك في مؤتمر التحالف الدولي "ضد داعش" ان الوفد نجح في ابعاد الخطر الاسرائيلي الذي خيم على لبنان في الاسابيع الماضية وحصل على ضمانة الادارة الأميركية حيال هذا الأمر ومنع تعرض لبنان لأي اعتداء يهز استقراره وسلامة اراضيه، اضافة الى المضي في دعم الجيش اللبناني بالعتاد اللازم لتمكينه بسط سلطة الدولة على كامل اراضيها. وتكشف مصادر دبلوماسية مطلعة في هذا الاطار ان هذا الحرص الأميركي على لبنان لم يكن ليتوافر لولا الجهود والمساعي التي بذلتها كل من روسيا وأوروبا وتحديداً الفاتيكان وبعض الدول العربية الفاعلة في مقدمها المملكة العربية السعودية، وان المسعى الدولي - العربي تمكن ايضاً من اقناع اسرائيل بحصر استهدافها لـ"حزب الله" وسلاحمه ضمن الاراضي السورية من ضمن خطة ترمي الى زيادة الضغوط عليه لإخراجه من المعركة هناك. وفي حين تؤكد المصادر ان ورقة خروج "حزب الله" من سوريا باتت في يد روسيا التي حملتها معها الى محادثات جنيف وانه سيتم تفعيل المساعي مع الحزب وممارسة المزيد من الضغوط عليه لإقناعه بالتسليم بتحميل الوفد اللبناني الى القمة العربية جزءاً او عنواناً من عملية انسحابه من المعركة السورية، مقابل حصول لبنان على دعم دبلوماسي تقول المصادر ان قيادة الحزب ترفض هذا الأمر وتتسمك بتحديد الظروف والتوقيت المناسبين لاتخاذ مثل هذا القرار الذي في رأيها ممكن تثميره على غير مستوى وصعيد محلي وإقليمي ودولي لمصلحة الحزب على الأقل. وتختم المصادر ان كلمة لبنان في القمة العربية التي سيلقيها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اضافة الى المواقف التي سيتخذها لبنان من المواضيع والبنود التي ستطرح ويتم التصويت عليها. كل هذا سيكون موضع فحص وتحليل دقيقين، كونه سيحدد المسار اللبناني من المرحلة المقبلة وأزماتها وما يتصل بالطبع بالقرار المنتظر ان يتخذه "حزب الله" من موضوع انسحابه من الحرب السورية وعودته الى لبنان.

 

تنورين : صخب وانقلابات في ام المعارك

انطوان الخوري حرب/ليبانون ديبايت/23 آذار/17

مهما كان شكل القانون الانتخابي، ومهما كان شكل التحالفات، سواء بقي قضاء البترون دائرة انتخابية واحدة، او ضمّ الى اقضية اخرى، ففيه ستكون ام المعارك الانتخابية. وهذه المعركة مصيرية لاقوى مرشحين في هذه الدائرة، صهر رئيس الجمهورية ورئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل، والنائب بطرس حرب. باكورة المواقف الانتخابية الرسمية في هذه الدائرة كانت ترشيح القوات اللبنانية فادي سعد عن احد مقعديها وهو من بلدة كفيفان في وسط القضاء، وفي حال استمرار التحالف القواتي العوني فان سعد سيكون حليف باسيل الذي ينتمني الى ساحل القضاء، الامر الذي سيفرض واقعاً سلبياً امام التحالف لانه يخلي منطقة الجرد التي ينتمي اليها حرب، وهي تعتبر الخزان الانتخابي الاكبر في الدائرة. وفي ظل ارتسام اولي لملامح اللوائح المتنافسة، والتي ستضم باسيل وسعد من جهة، وحرب مع النائب سامر سعادة من جهة ثانية، بات من يفوز باكثرية اصوات الجرد يفوز بالمقعدين معاً.

وفي حين ينطلق حرب من اكبر بلدة مارونية جردية هي تنورين، ومن اكبر عائلة سياسية هي آل حرب، لا يشاركه اي مرشح آخر هذا المنطلق سواء كان خصماً ام حليفاً، لكون المرشحين الثلاثة الاخرين هم من ساحل ووسط البترون.

تكثر مشاريع المرشحين في تنورين كما تكثر المفاجئآت. ففي حين كان رئيس مجلس ادارة مستشفى تنورين الدكتور وليد حرب المرشح القواتي المحتمل، والمتمتع برضا واقتناع باسيل لكونه من عائلة منافسه ويراهن عليه لقسمة اصوات هذه العائلة التي لطالما شكلت قاعدة انطلاق النائب حرب الصلبة والمتماسكة، فهو يؤكد لليبانون ديبايت بانه غير آسف على اختيار قيادة القوات لسعد بدلا منه لان قرارها صائب وهي ادرى بمصلحتها الانتخابية، مع العلم ان وليد حرب المنتسب حديثاً الى القوات والذي اقتصر على عضوية مكتبها في تنورين، كان لعقود طويلة تحت جناح النائب حرب الذي اوصله الى منصبه في المستشفى، قبل ان يحصل الخلاف والتباعد بينهما بسبب عمله والذي ظهرت تجلياته في الانتخابات البلدية. كما كان قريباً بنفس الوقت من التيار العوني وداعماً له في الانتخابات النقابية رغم تأكيده عدم وجود علاقة مع باسيل.

اما المحامي وضّاح الشاعر وهو من تيار المردة، فانه يربط ترشحّه في البترون بقانون انتخابي قائم على النسبية، او ينقل ترشيحه الى دائرة اخرى في حال لم تتحقق النسبية، كما يؤكد عدم وجود امكانية للتحالف مع القوات للبنانية. وفي المقابل يؤكد رئيس بلدية تنورين المهندس بهاء حرب، عدم ترشّحه الى الانتخابات الا في حال تغيرت المعادلات، وشمل التحالف العوني القواتي كل الدوائر االمسيحية، فعندها لن يمانع ان يكون مرشح هذا التحالف في جرد البترون، ولا سيما اذا تم نقل المقعد الماروني من طرابلس الى هذه الدائرة. ويشدد على علاقته الجيدة بالنائب حرب الذي دعم وصوله الى منصبه البلدي، لكنه لا ينفي امكانية تأثر هذه العلاقة سلباً في حال ترشحه. اما اذا اصبح نالئباً فانه سيدعم سلاح المقاومة في وجه اسرائيل شرط ان يكون هذا السلاح ضمن الدولة، فيما سيعارض تدخل حزب لله في سوريا رغم موقفه الرافض للتكفيريين.

الدكتور جورج مراد المرشح القديم للانتخابات والذي لم يحالفه حظ التحالف في الدورات السابقة، راهن هذه المرة على دعم العميد شامل روكز له في دائرة البترون مقابل تحمسه لروكز في ترشحه الكسرواني، لكن الحسابات لم تنطبق على الواقع في ظل عدم تدخل روكز في هذه الدائرة وحصر اهتمامه بمقعده الكسرواني. وبما انه لا ينتمي الى القوات وخطها السياسي فقد تم الاستغناء عنه لصالح المرشح القواتي فادي سعد.

من خارج حلقة هؤلاء المرشحين، ظهر ترشيح جديد لاحد المغتربين التنوريين وهو جورج شفيق مراد المقيم في كندا ويملك بحسب تاكيده ثروة مالية ضخمة، ويرغب بالترشح بقوة الى الانتخابات مستنداً الى قدراته المالية والى خطاب سياسي انتخابي جديد يقوم على انماء منطقة البترون لان النواب الحاليين لم يقومو بهذه المهمة. وهو سيطرح برنامجاً لتوأمة بلديات القضاء مع بلديات في كندا، مؤكدا عدم انتسابه لاي من فريقي 8 و14 آذار بمقابل دعمه للمقاومة في وجه اسرائيل والتكفيريين وتمسكه بدعم الجيش وتسليحه، كما يؤكد بان ترشيحه فرض نفسه عليه في ظل عهد رئاسي قوي.

 

جولة مباحثات انتخابية جديدة تنطلق خلال ساعات: محكومة بالنجـــاح؟

الحريري "واثق" من تحقيق "اتفاق"..والثنائي المسيحي "يواجه" النسبية الكاملة

عون لضرائب "متخصصة".. جنيف 5 تنطلق.. والارهـــاب يتنقل "أوروبيًّا"

المركزية- تترقب الساحة السياسية إنطلاقَ جولة المباحثات الجديدة في شأن قانون الانتخاب العتيد في الساعات القليلة المقبلة في حين يجمع المراقبون على التأكيد أن لا خيار أمام الأطراف المحليين في هذا الخصوص، وهم محكومون بالتوصل الى "اتفاق"، ذلك ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تماما كما رئيس الحكومة سعد الحريري لن يقبلا بأي فشل على هذا الصعيد وقد ربطا تباعا نجاح العهد والحكومة، بنجاح القوى السياسية في استيلاد قانون جديد.

18 نيسان: وعشية عودة الرئيس الحريري من مصر ووزير الخارجية جبران باسيل من الولايات المتحدة، والتي يفترض ان تُزخّم الاتصالات على الخط الانتخابي، قالت مصادر سياسية متابعة لـ"المركزية" إن هذه الحركة ستتكثّف في أكثر من اتجاه وبلا "هوادة" وصولا الى اقرار قانون انتخاب جديد في مهلة قد لا تتخطى تاريخ الثامن عشر من نيسان المقبل، أي قبل شهرين من الموعد المحدد للانتخابات النيابية، اذا سلّمنا انها ستحصل في 18 حزيران المقبل. أما اذا تم تخطيها فيُخشى من ارتفاع احتمالات الوصول الى الفراغ النيابي. وليس بعيدا، أشارت المصادر الى أن الصيغة الاخيرة التي طرحها باسيل لم تمت، وقد تشكل قاعدة ومنطلقا للمشاورات المنتظرة في المرحلة المقبلة، لافتة الى ان القانون الحل" لا بد أن يكون "مختلطا" على ان تتم اعادة النظر في عدد المقاعد الذي سينتخب على الاساس النسبي وذلك الذي سيتنخب بالاكثري، كما سيتم البحث في توزيع الدوائر وفي المعايير التي يجب على أساسها تحديد نظام انتخاب النواب. ولا تستبعد المصادر أن يليّن "حزب الله" موقفه من صيغة "النسبية الكاملة"، فيرتضيها "جزئية" من ضمن قانون مختلط، ذلك أن الضاحية تدرك انها بتصلّبها قد تطيح الاستحقاق النيابي، الامر الذي سيصيب حكما عهدَ حليفها الرئيس عون، بانتكاسة قوية.

الثنائي المسيحي يواجه: وليس بعيدا، شددت أوساط "الثنائي المسيحي" عبر "المركزية" على "ان صيغة النسبية الكاملة على اساس لبنان دائرة واحدة لا يمكن ان تبصر النور تحت اي ظرف. وأكدت ان الثنائي الشيعي يسّوق فكرة تبني "المستقبل" صيغة النسبية والدائرة الواحدة خلافا لما اثبتت نتائج اتصالاتنا لجهة استمرار تمسكه بالمختلط تماما كما الحزب التقدمي الاشتراكي". وبمعزل عن الدوائر واحجامها واعدادها، أشارت المصادر الى "ان التحالف المسيحي ضد النسبية المطلقة ليس لترف الرفض او تسجيل الموقف بل كونها لا تحقق مبدأ صحة التمثيل الوطني المسيحي الذي يطمح اليه ويخوض معركة في سبيله، وسيبقى على تمسكه بصيغة باسيل التي من شأنها ان تؤمن وصول 58 نائبا بأصوات المسيحيين ولن يكون في وارد لا التهاون ولا التنازل لأي اقتراح آخر". واعتبرت الاوساط ان كل التهويل الكلامي وخصوصا لجهة اعادة احياء الحديث عن مؤتمر تأسيسي ووضع اللبنانيين امام خيار وحيد، إما النسبية الكاملة او "التأسيسي" والا دخول لبنان في المجهول، معدوم الفاعلية لاننا لن نرضخ للتهويل والترهيب ولا للخيارات المستحيلة، فقط لان حزب الله يرى انه يحتاج في هذه اللحظة بالذات الى قانون انتخابي يخوّله الامساك بالسلطة خشية من تطورات خارجية يريد استباقها بوضع اليد على لبنان.

الحريري واثق: في الاثناء، واصل الحريري ضخ مناخات ايجابية تفاؤلية في الأجواء الانتخابية. فغداة تأكيده أن "قانون الانتخابات يناقش بايجابية وقريبا سيظهر قانون جديد كما يريده اللبنانيون"، قال اليوم خلال انهائه زيارته الرسمية الى مصر "لست عائدا إلى الهمّ اللبناني، بل أنا عائد إلى لبنان، هناك أمور كان يمكن أن نسعى إلى الانتهاء منها من قبل ولكننا لم نتمكن من ذلك سواء بالنسبة إلى قانون الانتخاب أو الموازنة. لكنني أرى أن الجو إيجابي وليس سلبيا وأعتقد أننا لسنا متجهين إلى أزمة، علينا أن لا نضخم الأمور، أنا واثق من أننا سنصل إلى قانون انتخاب يمثل كل اللبنانيين". واذ أقرّ بوجود خلافات حول التدخل الاقليمي في لبنان وبخلافات أيضا داخل التركيبة الحكومية، قال "لكن هذا لا يعني أننا سنخلق مشكلة بل سنضع هذه الخلافات جانبا ونناقشها بهدوء لنجد الحلول التي تفيد لبنان". وكان الحريري أجرى اليوم محادثات مع رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل تناولت أخر المستجدات العربية والدولية وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين لبنان ومصر في مختلف المجالات ولاسيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، وترأس الرجلان اجتماع الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية اللبنانية الذي انتهى بتوقيع 16 بروتوكول تعاون ومذكرات تفاهم تطوّر العلاقات بين البلدين.

باسيل: هذا في مصر. أما في الولايات المتحدة، فأكد باسيل أن "بعد عودة الحياة الدستورية الى طبيعتها في لبنان مع إنتخاب الرئيس ميشال عون، يبقى ان نتفق على قانون إنتخاب يؤمن صحة التمثيل". وفي ما خص التحالف الدولي لمواجهة داعش، قال من واشنطن إن "اذا نجح لبنان فشل داعش، واذا نجح داعش سقط لبنان والعالم أجمع. والحفاظ على لبنان هو الرد الأنسب على داعش". وشكر باسيل السلطات الأميركية على دعمها للبنان، مشددا على أهمية مجموعة العمل الدولية في دعمها لبنان للدفاع عن قضاياه وتلبية حاجاته لاسيما دعم الجيش اللبناني.

عون والضرائب: على صعيد آخر، وساعات قبيل جلسة جديدة يعقدها مجلس الوزراء غدا، يفترض مبدئيا ان يقر خلالها مشروع الموازنة العامة ويحيلها الى مجلس النواب بعد أن أنهى بحثه فيها في جلسته الاخيرة الاسبوع الماضي، أكد الرئيس عون ان رهانه كان دائماً على الشعب اللبناني في العمل معا من اجل مكافحة الفساد وضبط مزاريب الهدر، مشيرا الى أنه يعمل بالتعاون مع الحكومة والجهات المعنية، لوضع خطة اقتصادية متكاملة تشكل برنامج عمل يؤدي الى تحسين الاوضاع تدريجاً إذ لا يمكن إزالة تراكم امتد على 27 سنة، خلال اشهر قليلة من عمر العهد والحكومة. واذ اعتبر ان الضرائب يجب ان تكون متخصصة والغاية منها تحسين الوضع الاقتصادي، قال "انا لا ابرر الضرائب، واني اتفهم ردة فعل المواطنين، ولكن يجب ان يكون هناك برنامج اقتصادي يُعرف على اساسه الى اين تذهب مداخيل الضرائب، اضافة الى تحسين جباية ايرادات الدولة من خلال حسن تطبيق القوانين وتنظيم الايرادات لأن الفساد يأكل نحو نصف هذه الايرادات. انطلاق جنيف: اقليميا، انطلقت اليوم مفاوضات السلام السورية في نسختها الخامسة في جنيف، على وقع المعارك القاسية التي تدور بين النظام والفصائل المعارضة التي تصر على تحقيق خروق في دمشق وحماة والشام. ومن المقرر ان يجتمع نائب المبعوث الدولي إلى سوريا، رمزي عزالدين رمزي، بالوفود المشاركة اليوم في مقار اقامتهم على ان يلتقيهم غدا، وفي شكل منفصل، الموفد الدولي ستيفان دي ميستورا بعد أن يكون أنهى زيارة يقوم بها اليوم الى أنقرة من ضمن جولة على الدول المؤثرة بالملف السوري شملت تباعا السعودية وروسيا حيث شدد على ضرورة تضافر الجهود الدولية لاعادة تثبيت ركائز قرار وقف اطلاق النار في سوريا واطلاق عجلات الحل السياسي للازمة المستمرة منذ 7 سنوات والتي تشكل جولة جنيف فرصة للوصول اليه حيث ستركز مباحثاتها على قضايا نظام الحكم، والتعديلات الدستورية، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، وإجراءات مكافحة الإرهاب.

من بريطانيا الى بلجيكا؟: أوروبيا، بقي شبح الارهاب مخيما. فغداة حوادث لندن، اعتقلت الشرطة البلجيكية رجلا حاول دهس حشد في وسط مدينة انفير، وتم العثور على سكاكين وأسلحة اخرى في سيارته.

 

حنين: واجب الحكومة اقرار مشروع قانون انتخــاب وارساله الى البرلمان ليصدر قبل 30 نيسان والا ...!

المركزية- اعلن النائب السابق صلاح حنين انه بغض النظر عن الاعتبارات كافة وعن كون التمديد لمجلس النواب كارثة ديموقراطية اضافة الى كونه غير شرعي وغير دستوري على الاطلاق من المفيد ان نذكر المهل التي تفصل بين يومنا هذا وبين نهاية ولاية المجلس النيابي وبالتالي غيابه في حال لم يُقر المجلس النيابي قانون انتخاب جديدا او قانون تمديد لولايته الممددة مرتين على التوالي. وقال في حديث لـ"المركزية": "تتم دعوة الهيئة الناخبة وفق المادة 44 من قانون الانتخاب الحالي قبل تسعين يوما على الاقل من موعد الانتخاب، وبما ان ولاية مجلس النواب تنتهي في 21 حزيران من هذه السنة، هذا يعني ان آخر مهلة لدعوة الهيئات الناخبة قبل انتهاء ولاية المجلس كانت في 21 آذار الفائت، فلم تتم الدعوة. فيما بعد، ان المادة 32 من الدستور تحدّد ان العقد العادي الذي يمر فيه مجلس النواب الان تبدأ في يوم الثلثاء الذي يلي 15 من هذا الشهر اي من 21 آذار وينتهي في 31 ايار.

اما بعد نهاية شهر ايار فلا يستطيع مجلس النواب الاجتماع الا اذا افتتح عقد استثنائي اذ وفق المادة 31 من الدستور كل اجتماع يعقده المجلس في غير المواعيد القانونية يعّد باطلا حكما ومخالفا للقانون.

لذلك كي يستطيع مجلس النواب متابعة الاجتماعات والتشريع وجب فتح عقد استثنائي، وذلك لا يتم الا اذا اراد رئيس الجمهورية بالاتفاق مع رئيس الحكومة ان يدعو مجلس النواب الى عقد استثنائي بمرسوم يحدد افتتاحها واختتامها وبرنامجها، ولن يُلزم رئيس الجمهورية بدعوة المجلس الى عقد استثنائي الا اذا طلبت ذلك الاكثرية المطلقة من مجموع اعضائه، اي اعضاء مجلس النواب، اي 65 نائبا على الاقل وفق المادة 33 من الدستور، لذلك لدى مجلس النواب مهلة اكيدة للتشريع وهي لغاية 31 ايار، اذ بعد ذلك بامكان رئيس الجمهورية الا يدعو مجلس النواب الى عقد استثنائي كما من الممكن ألا يطالبه بذلك 65 نائبا او اكثر من اعضاء مجلس النواب او في حال طالبه بذلك النواب الا يوقع رئيس الجمهورية مرسوم الدعوة ولو ان عدم توقيعه يشكل مخالفة اكيدة للمادة 33 من الدستور. ان الحل السليم هو بأن يقر مجلس النواب قانونا للانتخاب قبل 31 ايار، فاذا تم ذلك يحصل تمديد تقني باجراء الانتخابات النيابية حيث يعين الموعد الجديد للانتخاب في بنود القانون الجديد، اما اذا لم يقر المجلس قانون الانتخاب فسيلجأ الى التمديد لنفسه كما فعل سابقا ولمرتين بشكل غير دستوري، واذا طرحت هيئة مكتب المجلس النيابي اقتراح قانون التمديد على جدول اعمال المجلس من الممكن ان يسعى رئيس الجمهورية الذي يرفض التمديد الى تطبيق المادة 59 من الدستور التي تنص على ان لرئيس الجمهورية تأجيل انعقاد المجلس الى امد لا يتجاوز شهرا واحدا وليس له ان يفعل ذلك مرتين في العقد الواحد، واذا فعل ذلك وفي الوقت نفسه لم تحصل دعوة المجلس الى عقد استثنائي، يبقى توقيت طرح اقتراح التمديد على جدول الاعمال دقيقا، فاذا طرح في او بعد 30 نيسان قد يُمنع المجلس من الاجتماع لاقراره. اذن، على قانون الانتخاب الجديد ان يقر قبل 30 نيسان، وعلى مجلس النواب ان يتخذ قرارا بوجوب استعجال اصداره كي تختصر مهلة اصداره من قبل رئيس الجمهورية من شهر الى خمسة ايام وفق المادة 56 من الدستور، كي لا يجازف المجلس بالتعرض الى تطبيق المادة 59 من قبل رئيس الجمهورية والا قد تجد البلاد نفسها من دون قانون انتخاب جديد اي من دون مجلس نيابي جديد كما من دون مجلس نيابي ممدّد له ولو خلافا للدستور. وفي هذه الحال، يبقى الحل الوحيد في غياب المجلس النيابي ان تصدر الحكومة فورا قانون انتخاب بموجب مرسوم اشتراعي اذ انه يحق للحكومة في حال غياب المجلس النيابي ان تملأ الفراغ التشريعي وتصدر قوانين بموجب مراسيم اشتراعية. ومن واجب الحكومة ان تقر مشروع قانون انتخاب وان ترسله الى مجلس النواب كي يقر قبل 30 نيسان والا قد تدخل البلاد في معمعة المجهول، فحذار والف حذار.

 

"النسبية المطلقة تخوله الامساك بالسلطة استباقا لتطورات الخارج" والتحالف المسيحي لن يرضخ للتهويل: فزاعة "التأسيسي" لا ترهبنا

المركزية- "اذا كان عدم الوصول الى قانون انتخابي خلال اسبوعين او ثلاثة انتحار، فالرضوخ الى صيغة النسبية الكاملة التي يسعى اليها بالترهيب "الثنائي الشيعي" انتحار واكثر". انه لسان حال فريق التحالف المسيحي الذي يجزم ان صيغة الفرض لا يمكن ان تمر تحت اي ظرف، ولا قانون سيقرالا ذاك الذي يعيد تصحيح التمثيل الوطني المسيحي. فأوساط التحالف تشدد عبر "المركزية" "ان صيغة النسبية الكاملة على اساس لبنان دائرة واحدة لا يمكن ان تبصر النور تحت اي ظرف. وتؤكد ان الثنائي الشيعي يسّوق فكرة تبني "المستقبل" صيغة النسبية والدائرة الواحدة خلافا لما اثبتت نتائج اتصالاتنا لجهة استمرار تمسكه بالمختلط تماما كما الحزب التقدمي الاشتراكي". وبمعزل عن الدوائر واحجامها واعدادها، تشير المصادر الى "ان التحالف المسيحي ضد النسبية المطلقة ليس لترف الرفض او تسجيل الموقف بل كونها لا تحقق مبدأ صحة التمثيل الوطني المسيحي الذي يطمح اليه ويخوض معركة في سبيله، وسيبقى على تمسكه بصيغة باسيل التي من شأنها ان تؤمن وصول 58 نائبا بأصوات المسيحيين ولن يكون في وارد لا التهاون ولا التنازل لأي اقتراح آخر. وتعتبر ان كل التهويل الكلامي وخصوصا لجهة اعادة احياء الحديث عن مؤتمر تأسيسي ووضع اللبنانيين امام خيار وحيد، إما النسبية الكاملة او "التأسيسي" والا دخول لبنان في المجهول، كما يضخ اعلام 8 آذار ويوحي بأن الثنائي الشيعي لن ينتظر اللحظات الاخيرة للتحرك، بعيدا من نوع وشكل التحرك، فهل يكون على غرار 7 ايار ام بفرض قانون بالقوة، كل ذلك معدوم الفاعلية لاننا لن نرضخ للتهويل والترهيب ولا للخيارات المستحيلة، فقط لان حزب الله يرى انه يحتاج في هذه اللحظة بالذات الى قانون انتخابي يخوّله الامساك بالسلطة خشية من تطورات خارجية يريد استباقها بوضع اليد على لبنان. وتدعو الاوساط الثنائي الشيعي الى اعادة النظر في حساباته لان النسبية الكاملة هي دخول في ديموقراطية عددية مقنّعة، واي ديموقراطية عددية مكشوفة او مستترة مرفوضة. اما سلاح التهديد بالمؤتمر التأسيسي فمن دون جدوى لان احداً غير قادر على جرّ فريق كبير من اللبنانيين الى حيث لا يريد، وتجربة اتفاق الدوحة لن تتكرر ولو تحت السلاح، وما يطرح ويخطط له في كواليس حزب الله مشروع انقلابي من اجل الامساك بالسلطة واعادة لبنان الى لحظة ما قبل الانسحاب السوري. وتلفت الى تقاطع مواقف حزب الله وحركة امل برئاسة الرئيس بري على تضخيم الامور من خلال ادبيات مستحدثة "الذهاب الى المجهول والانتحار السياسي والتحرك..." والاهم وللمرة الاولى "رفض التمديد" باعتبار ان الخطوة تضر بعهد الرئيس ميشال عون وهم الحريصون عليه، فيما الحقيقة في مكان آخر، فاجراء الانتخابات حاجة ملحة بالنسبة اليهما نظرا للمنحى الذي تسلكه الازمة السورية، والتحولات الميدانية الاستراتيجية مع الادارة الاميركية الجديدة. اما الاوراق التي يمسك بها الثنائي الشيعي ويعتبرها رابحة، فتتمثل برضوخ الرئيسين عون وسعد الحريري لشبح الفوضى، انطلاقا من ان الاول لا يريد دخول لبنان في انقسام يعطّل عهده والثاني شديد الحساسية ازاء كل ما يمس بالاستقرار. ويعتقدون ان تحت هذا العنوان يمكن بلوغ نقطة فرض القانون الانتخابي. لكن الموافقة على خريطة طريق انتحارية يرسمها حزب الله بحبر "النسبية" سيقف لها بالمرصاد التحالف المسيحي والحلفاء الى جانبه، فالوصول الى قانون انتخاب لا يكون الا بالتوافق بين كل المكونات حول الصيغة التي تجسد تطلعات اللبنانيين كافة لا فئة منهم، وباعادة تصحيح الخلل المشكو منه منذ العام 1990.

 

18 نيسان مهلة "انتخابية" جديدة "حاسمة".. وفاصلة بين التمديد التقني والفراغ والاتصالات نحو التزخيم بدفع من عون..و"الحزب" نحو نسبية جزئية خدمةً للعهد؟

المركزية- لم تكد تُطوى آخر المواعيد الدستورية "الملزمة" لاجراء الانتخابات النيابية المرتقبة وفق قانون "الستين" في 18 آذار، حتى سارعت القوى السياسية الى إمهال نفسها فترة زمنية جديدة للتوصل قبل انقضائها الى قانون انتخابي جديد وقد صوّرتها "حاسمة" و"مفصلية"، وحددتها بنيسان المقبل. فرئيس مجلس النواب نبيه بري أعلن أمس أن "أمامنا اسبوعين او ثلاثة للوصول الى قانون جديد للانتخاب وإلا فنحن نسير نحو المجهول"، في حين أكد رئيس الحكومة سعد الحريري من القاهرة أن "قريبا سيظهر قانون جديد كما يريده اللبنانيون".

مصادر سياسية متابعة للاتصالات على الخط الانتخابي، تقول لـ"المركزية" إن الفرصة الجديدة المتاحة أمام الأطراف المحليين للتوصل الى قانون جديد، تنتهي تحديدا في 18 نيسان المقبل، أي قبل شهرين من الموعد المحدد للانتخابات النيابية، اذا سلّمنا انها ستحصل في 18 حزيران المقبل. أما اذا تم تخطيها فيُخشى من الذهاب الى الفراغ النيابي، ذلك ان أي قانون للتمديد للمجلس الحالي وإن أُقرّ في البرلمان، فإنه لن يحظى بتوقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي قد يستنفد مهلة الشهر المعطاة له قانونا قبل ردّه الى البرلمان الذي سيتوجب عليه التصديق عليه بالنصف زائدا واحدا من الاصوات فقط، لكن قبل 31 أيار، تاريخ انتهاء الدورة العادية لمجلس النواب، خصوصا ان بعبدا قد تلجأ أيضا الى عدم توقيع مرسوم فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب اذا كان يمكن ان ينتج عنها تمديد للبرلمان... الا ان المصادر تستبعد الوصول الى هذا السيناريو، وتقول ان مختلف القوى السياسية تريد فعلا التوصل الى قانون انتخاب جديد على ان ينص على تمديد تقني بحت، لولاية البرلمان الحالي حتى أيلول المقبل. وتشير الى ان الاتصالات الداخلية للتوصل الى الهدف المنشود ستتكثف في الايام القليلة المقبلة تحت وطأة إصرار رئيس الجمهورية على حتمية تحقيق هذا الانجاز، ذلك أنه يدرك المفاعيل السلبية لأي اخفاق على هذا الصعيد، على صورة العهد.

أما الصيغة التي ستتكثف الجهود لاستيلادها، فلا بد أن تكون جامعة لمطالب الافرقاء كلّهم، تتابع المصادر. ولمّا كانت النسبية الكاملة مرفوضة من قبل الثنائي المسيحي والحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل وتيار المردة وحزب الكتائب، و"الاكثري" مرفوض من الثنائي الشيعي، فإن المصادر تلفت الى ان "القانون الحل" سيكون "مختلطا" على ان تتم اعادة النظر في عدد المقاعد الذي سينتخب على الاساس النسبي وذاك الذي سيتنخب بالاكثري، كما سيتم البحث في توزيع الدوائر والمعايير التي يجب على أساسها تحديد نظام انتخاب النواب. واذ تلفت الى ان الصيغة الاخيرة التي تقدم بها وزير الخارجية رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لم تمت، وقد تشكل قاعدة ومنطلقا للمشاورات المنتظرة في المرحلة المقبلة، تقول المصادر ان "حزب الله" لا بدّ أن يليّن في نهاية المطاف، موقفه من صيغة "النسبية الكاملة" التي يتمسك بها، فيرتضيها "جزئية" من ضمن قانون مختلط، ذلك أن الضاحية تدرك انها بتصلّبها قد تطيح الاستحقاق النيابي، الامر الذي سيصيب حكما عهدَ حليفها الرئيس عون، بانتكاسة قوية، خصوصا ان رهانها على تبدل موقف المستقبل من طرحها لن يكون وحده كافيا للسير بطرح الحزب في ظل مروحة الاعتراضات الواسعة عليها. كما ان عاملا آخر قد يدفع بالحزب الى تلطيف موقفه تضيف المصادر هو حاجته الى غطاء محلي يؤمنه له "شركاؤه" في الوطن، في ظل التطورات المتسارعة في المنطقة والتي قد تدفعه الى الانسحاب قريبا من سوريا وقد تحمل أيضا رزمة عقوبات دولية جديدة في حقه، تختم المصادر.

 

مستمرون بالحوار حتى يقتنع حزب الله أن مصلحته معنا/الحجار: نبحث كل صيغ "الانتخـاب" ونبدي ملاحظاتنــا

المركزية- "المعلومات" عن استعداد تيار المستقبل للسير بالنسبية الكاملة على أساس لبنان دائرة واحدة، شرط وضع الضوابط للصوت التفضيلي على القضاء، حركت المياه الانتخابية في انتظار تبلور الصورة لدى مختلف الأحزاب من الصيغة الأخيرة التي طرحها وزير الخارجية جبران باسيل. وقد تحدث البعض عن تقدم ملموس قد ينتجه التموضع "المستقبلي الجديد اذا صح ما يتردد في هذا الشأن، في وقت سارع كوادر التيار إلى تأكيد أن لا تنازلات جديدة، بل نقاش هادئ للوصول إلى توافق عريض حول الصيغة الموعودة. في السياق، أوضح عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار لـ"المركزية" "أننا اتخذنا موقفا لجهة عدم الكلام في الاعلام عما نقبله وما نرفضه في هذا الشأن. موقفنا هو الآتي: نحن نناقش الصيغ المطروحة ونبدي ملاحظاتنا في الغرف المخصصة للنقاش". وشدد الحجار على أن "لا موقف رافضا بالمطلق أو موافقا بالمطلق. نحن نناقش هذا الملف آخذين في الاعتبار أمرا أساسيا: أي قانون انتخاب لا يمكن أن يمر من دون توافق حوله. وما دام هذا الهدف واضحا، فإن النقاش الهادئ والموضوعي يجري بحثا عن هذا التوافق". وعن العقد التي تعيق إقرار قانون جديد حيث يعلن الجميع تمسكه بالتوصل إلى صيغة جديدة، فيما ذهب الرئيس سعد الحريري إلى حد ربط نجاح الحكومة بتحقيق هذا الانجاز، أشار إلى "إرادة سياسية حقيقية للوصول إلى توافق في موضوع الصيغة الانتخابية، ولا أعتقد أن الأمر بعيد، غير أن المشكلات قد تكمن في حسابات الربح والخسارة عند بعض الفرقاء، وهذا لا يسهل الوصول إلى توافق وطني واسع". وعما إذا كان حزب الله يحاول "حشر الرئيس الحريري"، بعدما عاد إلى رفعه سقوف مطالبه والعزف على وتر النسبية الكاملة دون سواها من الصيغ، اعتبر أن "موقفنا من حزب الله بات واضحا ويعرفه الجميع، وإن كنا تشاركنا وإياه في الحكومة السابقة لربط النزاع، لتمرير المرحلة بأقل الأضرار، رغبة وإصرارا منا على بذل كل ما يمكن في سبيل حماية هذا البلد وناسه، فإننا نعرف أن للحزب حسابات إقليمية وخاصة، بدليل أنه يقول بوضوح إنه جندي في ولاية الفقيه، لذلك، نحن مستمرون في نهج الحوار والنقاش الهادئ حتى يقتنع حزب الله بأن لا مصلحة له إلا في أن يكون معنا وتتأمن المساواة في البلد، لأن أحدا لا يستطيع فرض شيء على الآخر". وعن مدى استعداد الرئيس الحريري لتقديم مزيد مما يسميها "التنازلات والتضحيات" لتسهيل الوصول إلى قانون جديد، أكد الحجار أن "القضية ليست كذلك، كل ما في الأمر أن البعض، وبهدف إظهار "المستقبل" بمظهر الراضخ، يتحدث عن تنازلات، غير أننا متمسكون بثوابتنا كالدولة والاعتدال والعيش المشترك، ونحن نرضى بأمور معينة نجد فيها مصلحة للوطن".

 

"المختلط 69 نسـبي-59 أكثري الاكثر تقدما"/الخليل: ليونة من حزب الله وتجاوب جنبلاطي

المركزية- على بعد أسبوع من شهر نيسان، شهر الحسم الانتخابي والمالي، تتكثف الاتصالات واللقاءات لبلورة صيغة جديدة لقانون الانتخاب، المعلقة عليه السلسلة، بعد تصويب الاتجاه نحو الاستحقاق الانتخابي كمدخل لحل مختلف المشاكل والمعضلات. وبانتظار عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من القاهرة ووزير الخارجية من واشنطن، وضع الرئيس نبيه بري النقاط على الحروف، محذرا من الدخول في المجهول، مشبها عدم اقرار قانون جديد بالانتحار. عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل لفت في حديث لـ"المركزية" الى أن "الرئيس بري اشار في لقاء الاربعاء النيابي الى أن الأمور ليست بالسهولة التي يعتقدها البعض، وفي نفس الوقت ليست معقدة كما يهوّل البعض الآخر، واقرار قانون جديد يعتمد على تقديم الاطراف تنازلات متبادلة"، مضيفا "بري يريد أن يصلح البوصلة، اذ من الخطأ أن تضع الحكومة قانون الانتخاب، السلسلة والموازنة على عاتق مجلس النواب، فمشاريع القوانين من مسؤولية الحكومة التي من واجبها أن تنعقد وتقرها، لتعرض بعد ذلك على مجلس النواب". وأشار الى أن "الصيغة المتقدمة حاليا هي المختلط 69 مقعدا على أساس نسبي و59 على الاكثري"، مضيفا "هذا الطرح يجمع صيغاً عدة ومشاريع وبعض طروحات من صيغة باسيل الثالثة باستثناء الطرح "الارثوذكسي"، لافتا الى أن "لم يتم التطرق الى تفاصيل الدوائر بعد، حيث تقع العلة الاساسية التي تبطل كل الصيغ، من هنا لا يمكن حسم مآل هذه الصيغة، ويمكن ألا تلقى اجماعا إذ لم نصل بعد الى قاعدة أساسية مشتركة"، مبديا "تخوفه من الفترة المقبلة ومن الدخول في المجهول في حال عدم الاتفاق، خاصة وأن رئيس الجمهورية ميشال عون يرفض التوقيع على أي مشروع قانون لا يلحظ النسبية، ومع عدم اقرار قانون يتيح للمجلس النيابي التمديد التقني، نكون دخلنا في مرحلة الخطر". وأضاف "الصيغة النسبية على أساس لبنان دائرة واحدة ليست مطروحة حاليا، كذلك صيغة الوزير باسيل الثالثة التي لاقت رفضا خصوصا في الشق الارثوذكسي. والامر ينسحب كذلك على مشروع قانون حكومة الرئيس ميقاتي الذي ليس قيد البحث على طاولة المفاوضات". وعن "الأفكار" التي تقدم بها رئيس "اللقاء الديمقراطي" وليد جنبلاط الى الرئيس بري، قال "جنبلاط لا يعترض على أي مشروع شرط أن يجمع قضاءي الشوف وعاليه في دائرة واحدة، الامر الذي تمت مراعاته في الصيغة الحالية". وعن موقف حزب الله، لفت الى أن "النسبية المطلقة على أساس لبنان دائرة واحدة، كانت منذ اليوم الاول طرح الحزب الوحيد ولم يتغير، لكنه يبدي اليوم ليونة أكثر من أي وقت مضى، ولا مانع لديه في أي قانون تتفق عليه مختلف القوى"، مشيرا الى أن "لا عودة للرباعية التي أثبتت فشلها والاجتماعات مكثفة بين مختلف الاطراف". وعن تعليق السلسلة الى أجل غير مسمى بعد إعطاء الأولوية لقانون الانتخاب، قال "السلسلة حق للشعب وستصدر بعد قانون الانتخاب وكأبعد تقدير آخر نيسان"، مشيرا الى أن "أغلبية القوى موافقة على الست درجات للأساتذة الثانويين والاتجاه نحو اقرارها".

 

طرح المؤتمر التأسيسي من قبل الوزير طلال ارسلان يثير تساؤلات!

سهى جفال/جنوبية/23 مارس، 2017

بشكل واضح وصريح دعا وزير دولة لشؤون المهجرين رئيس "الحزب الديمقراطي" طلال ارسلان إلى مؤتمر تأسيسي فما المقصود منه في هذا التوقيت بالذات؟ أثارت دعوة وزير المهجرين رئيس الحزب الديمقراطي طلال ارسلان، أمس، الى وجوب عقد مؤتمر تأسيسي يعيد صياغة نظام هذا البلد، أثارت بلبلة عند بعض الأطراف السياسية التي حذرت من خطورة هذا التصريح لأنها دعوة صريحة للانقلاب على اتفاق الطائف. وهي وصفة لحرب جديدة بين اللبنانيين، سيما أن اتفاق الطائف أنهى 15 سنة من الحرب. وكان ارسلان، أكد في مؤتمر صحفي ان استمرار العمل بالنظام العرفي وخارج الدستور هو ما يدمر كل البنى التي توحد الشعب اللبناني، معتبرا ان هذا النظام يقوم على قواعد طائفية ومذهبية، وما نقوم به اليوم يتناقض بالكامل مع قواعد الدستور انه نظام الأبارتايد. وقال مستبقا الهجوم إن كانت تسميتنا لعقد مؤتمر تأسيسي أزعجت البعض، نقول لهم سموا ما تشاءون بل يجب الدعوة الى حوار وطني عام، أو أي اسم آخر لتطبيق الدستور بكل مواده. والجدير ذكره ان فكرة المؤتمر التأسيسي ليست وليدة اللحظة، إنما يتبناها حزب الله، ودعا اليها بشكل مباشر عام2012 عندما اقترح أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله مناقشة خيار بناء الدولة وتطوير الفكرة إلى عقد مؤتمر تأسيسي وطني عنوانه بناء الدولة، وحينها وُوجه بمعارضة شديدة من قبل مؤيدي اتفاق الطائف اللذين رأوا ايضا في هذه الدعوة أن الحزب يهدف من ورائها الإطاحة بـالمناصفة ونهاية كيان لبنان للوصول الى فرض دولة ولاية الفقيه. ومن هنا تبدو مدى حساسية طرح فكرة المؤتمر السياسي، لذا فالمستغرب طرح النائب طلال ارسلان في هذا التوقيت بالذات لاسيما أن ردود الفعل إزاء هذا الطرح متوقعة. حتى ان البعض اوحى ان الدعوة لصياغة نظام جديد تُخفي نيّة تعطيل الانتخابات النيابية، من خلال عرقلة التوافق على قانون جديد للانتخابات النيابية من قبل محور 8 آذار. في هذا السياق، أكّد عضو كتلة المستقبل النيابية النائب عمار حوري نحن نتمسك بإتفاق الطائف كونه الأساس، والعودة عنه تأخذنا إلى المجهول. وأضاف إنهاء اتفاق الطائف يعيد الأمور إلى المربع الأول. وأشار إلى أن تكرارنا لوجوب التمسك باتفاق الطائف والدستور يأتي من هذا المنطلق، وهو كلام يستند إلى حماية لبنان بوجه العواصف. وخلص حوري لا يمكن العودة عن الطائف بعدما دفعنا ثمنه آلاف الشهداء ومعوقي ومفقودي الحرب، وأي بديل عنه هو خطر مؤكّد.

عمار حوري

بالمقابل، رأى الصحافي والمحلل السياسي جوني منيّر في تصريح لـجنوبية أن: توقيت دعوة إرسلان لمؤتمر تأسيسي لافتة. وقد يكون هذا التصريح ينطلق من خلال مسألتين الأولى الواقع الدرزي الصعب مع أي صيغة انتخابية جديدة تُطرح، وكذلك العودة إلى قانون الستين سيعيد الطائفة الدرزية إلى حجمها الطبيعي. أما الإعتبار الثاني، بحسب منيّر فهو من منطلق تحالفه مع حزب الله الذي دعا سابقا إلى مؤتمر التأسيسي بشكل مباشر على لسان الأمين العام السيد حسن نصرالله تحت عنوان إعادة إنتاج صياغة حكم جديدة أو طائف جديد يدخل معه الحضور الدرزي في الدولة مع امكانية إقامة مجلس الشيوخ.

إلى ذلك رأى مستشار الرئيس سعد الحريري الدكتور داوود الصايغ لـجنوبية أن: الدعوات السابقة لمؤتمر تأسيسي لم تكن بهذه الصراحه، حتى أن نصرالله لم يتحدث عنها بشكل مباشر وصريح. إذ كانت الدعوات تصدر من قبل البعض بشكل خافت لأن المؤتمر التأسيسي يعني كتابة الدستور اللبناني من جديد، وبالتالي هو إعادة بناء نظام جديد وقواعد جديدة للوفاق الوطني. كما إستبعد أن يكتب لهذه الدعوات النجاح لأنه سبق وبُني النظام على توازن وركائز منذ عام 1920. وتابع ولا أعتقد أن أحدا يريد الخروج من النظام الحرّ والنظام البرلماني كما الخروج من الاجماع العربي.

داود الصايغ

كذلك أشار الصايغ الى أنه يجب طرح تساؤل على اصحاب هذه الطروحات، ما هو المقصود منه؟ فهل يقصد إعادة توزيع الكوتا والمشاركات الطائفية في النظام؟. وأضاف مهما كان الدافع لا يوجد أسباب تبرر ان تحارب الثوابت وان يتغيّر الدستور.

اقرأ أيضاً: نعم لمؤتمر تأسيسي يرضي الشيعة ويوقف تسليحهم

وخلص داوود الى أنه مطلب سياسي لا أمل له إطلاقا في الوصول الى نتيجة ما دام الجميع متفقين على العيش معا دون طغيان فئة على أخرى.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

مقتل 10 عسكريين مصريين و15 داعشيا في سيناء

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/القاهرة - أشرف عبد الحميد/أعلن الجيش_المصري مقتل 15 من أنصار تنظيم_بيت_المقدس "داعش سيناء"، وتوقيف 7 آخرين، فيما قتل 3 ضباط و7 جنود من قوات الجيش خلال اشتباكات في سيناء. وقال العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري إنه استمراراً لجهود قوات الجيش في مداهمة وتمشيط البؤر الإرهابية، قامت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني بمداهمة إحدى البؤر_الإرهابية شديدة الخطورة بوسط سيناء، وأسفرت عمليات المداهمة والاشتباك عن مقتل 15 عنصرا من بيت المقدس وضبط 7 آخرين. اعتقالات لمشتبه بهم في سيناء وأضاف أنه تم اكتشاف وتدمير مخزنين عثر بداخلهما على نصف طن من المواد_المتفجرة والعبوات_الناسفة ومواد الإعاشة ومعدات يستخدمها الإرهابيون في مراقبة القوات. الجيش المصري نفذ عمليات دهم ضد الإرهابيين في وسط سيناءوذكر أنه تم ضبط عدة عربات دفع رباعي عثر بداخلهم على عدد من القنابل اليدوية والذخائر والإعلام والوثائق الخاصة بالعناصر الإرهابية، فضلا عن 460 جهاز حاسب آلي محمول و640 تليفون محمول و ألواح للطاقة الشمسية وعدد من اللوحات المعدنية للسيارات.

 

الشرطة البريطانية: مهاجم لندن هو خالد مسعود

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/دبي - العربية.نت/أعلنت الشرطة البريطانية أن المهاجم الذي نفذ هجوم لندن يدعى خالد_مسعود، وهو من مواليد مدينة كنت في جنوب شرق إنجلترا، وعمره 52 عاما. وذكرت الشرطة أن المهاجم المذكور أدين سابقا باعتداءات وحيازة أسلحة.

وأفادت بيان أن مسعود كان يعرف "بعدة ألقاب" ويعيش في منطقة "ويست ميدلاندز" التي تضم مدينة برمنغهام التي نفذت فيها الشرطة المسلحة عملية مداهمة ليل الاربعاء الخميس. وشدد البيان على أن مسعود "لم يكن مشمولا في أي تحقيقات جارية، ولم تكن هناك معلومات مخابراتية من قبل عن اعتزامه تنفيذ هجوم إرهابي"، مضيفا أن المذكور"لم يدان من قبل في أي جريمة تتعلق بالإرهاب". هذا وتبين من فحس سجلات شركة إيجار سيارات أن السيارة المستخدمة في الهجوم استؤجرت في برمنغهام. وقبيل الإعلان هو هوية المهاجم، كشفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في كلمة لها أمام البرلمان الخميس، بعد اعتداء الأربعاء الآثم، أن منفذ هجوم لندن، مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (ام آي 5) "قبل سنوات" بشبهة التطرف العنيف، مضيفة أنه "كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق". وفي وقت سابق، أعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "داعش"، الخميس، مسؤولية التنظيم عن الهجوم على البرلمان البريطاني وسط لندن الذي أسفر، إضافة إلى مقتل منفذه برصاص الشرطة، عن 4 قتلى هم شرطي وثلاثة مدنيين، وإصابة 40 شخصاً بجروح. ونفذت الشرطة البريطانية، فجر الخميس، مداهمات في مدينة برمنغهام غداة اعتداء لندن الذي أودى بحياة 4 أشخاص إلى جانب منفذ الهجوم.

وقال مارك راولي قائد وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة البريطانية الخميس إن الشرطة ألقت القبض على 7 أشخاص وفتشت 6 مواقع بعد الهجوم الذي وقع قرب البرلمان الأربعاء. وقال رولي للصحفيين أمام مقر شرطة لندن: "فتشنا ستة عناوين واعتقلنا سبعة. والتحقيقات في برمنغهام وأجزاء أخرى من البلاد مستمرة."

وكانت صحف بريطانية أفادت بأن أفراد الشرطة داهموا مكتباً لتأجير السيارات قيل إن منفذ الاعتداء استأجر منه سيارة الهيونداي رباعية الدفع التي نفذ بها عملية الدهس بعد ظهر الأربعاء على جسر ويستمنستر وسط لندن. إلى ذلك، أفادت مصادر إعلامية بأن الشرطة داهمت منزلاً في المدينة بعد ساعات على اعتداء لندن. وتعد مدينة برمنغهام مركزا للمتطرفين البريطانيين، وسبق أن أقام فيها محمد عبريني، أحد منفذي اعتداءات بروكسل و باريس، قبل الاعتداءين. يذكر أن شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية كانت أعلنت مساء الأربعاء، أن الهجوم الإرهابي الذي وقع أمام مقر البرلمان-البريطاني في وسط لندن، الأربعاء، أسفر، عن مقتل 4 أشخاص هم شرطي وثلاثة مدنيين إضافة إلى مقتل منفذه برصاص الشرطة، وإصابة 40 شخصاً بجروح. وقال قائد الشرطة في تصريح "لا أريد أن أعلّق على هوية المهاجم، ولكننا نرجّح فرضية الإرهاب". من جهته، أكد عمدة لندن صادق خان أنه سيتم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة من الآن وصاعدا للحفاظ على أمن المدينة، مشيراً إلى أن لندن ستبقى واحدة من أكثر المدن أمانا في العالم.

 

ثالث ضحايا هجوم لندن.. سائح أميركي

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/لندن العربية.نت/أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، مقتل أميركي في اعتداء لندن الاربعاء. وكتب ترمب في تغريدة :"أميركي عظيم هو كيرت كوتشران قتل في هجوم لندن الارهابي. أقدم التعازي لعائلاته وأصدقائه". وبالتزامن، كشفت وسائل الإعلام البريطانية مساء الخميس عن هوية الضحية الثالث لهجوم لندن الإرهابي الذي استهدف مبنى البرلمان والمشاة بالقرب منه، ليتبين أن ثالث الضحايا هو سائح_أميركي يُدعى " كورت_كوتشران" وكان قادماً إلى لندن لقضاء إجازته مع زوجته، فقضى هو قتيلا في الحادث بينما تصارع زوجته الجريحة في المستشفى من أجل البقاء. وقالت مواقع إخبارية محلية في لندن إن الزوجة تعاني من جروح خطيرة وتتلقى العلاج حالياً في إحدى المستشفيات البريطانية، فيما كان الرجل وزوجته قد وصلا إلى لندن لقضاء الإجازة قبل أيام قليلة من وقوع الحادث. وكتبت شقيقة كوتشران تغريدة على "تويتر" قالت فيها: "بقلب مثقل بالحزن يتوجب علي أن أمرر إليكم الخبر السيء عن الأخ الجميل، والأب، والزوج، والابن والصديق كورت كوتشران". وأضافت: "إنه لن يتمكن من التغلب على جراحه التي مني بها في هجمات لندن الإرهابية". وتابعت شقيقة الضحية: "هذا الألم الذي أصاب قلوبنا ونزل على العائلة كالصاروخ.. نحن نفتقدك بأكثر مما يمكن أن تعبر الكلمات.. نحن جميعاً نحبك يا كورت". وكان 5 أشخاص لقوا حتفهم في الهجوم، بينهم المنفذ الذي لم تؤكد السلطات المختصة حتى الآن هويته، أما الجرحى فيتراوح عددهم حسب وسائل الإعلام من 29 إلى 40 شخصاً. ودهس رجل كان يستقل سيارة دفع رباعي على جسر " #ويستمنستر" بطريقة متعمدة وعشوائية المارة و السياح، قبل أن يرتطم بالحاجز المقام قرب مبنى البرلمان، وعندها ترجل على قدميه حاملاً بيده السكين بادر طعن أحد رجال الشرطة المتواجدين أمام مبنى البرلمان، قبل أن تقوم الشرطة بإطلاق النار عليه وترديه قتيلاً. وتوفي في الحادث على الفور رجل الشرطة الذي تعرض للطعن، كما توفي المهاجم فور إطلاق النار عليه، فيما كان الآخرون يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة. وأظهرت الصور سيدة تقفز من الجسر إلى نهر التايمز ويسود الاعتقاد أنها من بين الضحايا الذين فارقوا الحياة.

 

تيريزا ماي: منفذ اعتداء لندن بريطاني معروف لدى الأمن

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/دبي - العربية.نت/أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا #ماي في كلمة لها أمام البرلمان الخميس، بعد اعتداء الأربعاء الآثم، أن السلطات الأمنية لا تستبعد وقوع هجمات أخرى. وكشفت أن منفذ هجوم لندن، مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (ام آي 5) "قبل سنوات" بشبهة التطرف العنيف، مضيفة أنه "كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق". وأكدت أنه كان يخطط لاقتحام البرلمان_البريطاني ولكنه قتل قبل ذلك. وأضافت أن المهاجم عمل بوحي من المنظمات الإرهابية. كما أشارت إلى أن الحكومة تتواصل مع حكومات أجنبية أصيب رعاياها في هجوم البرلمان البريطاني. وشددت على أنه سيتم تعزيز الأمن في بريطانيا وكذلك التعاون الخارجي في مكافحة الإرهاب. وختمت ماي كلمتها أمام البرلمان مؤكدة أن بريطانيا ستهزم كل من يعمل على تأجيج الشر ونشر الكراهية. يذكر أن البرلمان البريطاني استأنف دورته الخميس غداة الاعتداء الذي وقع أمام قصر وستمنستر في لندن وأسفر عن سقوط 3 قتلى وعشرات الجرحى. ووقف أعضاء البرلمان دقيقة صمت عند الساعة 09,33 بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش. وجرت مراسم أخرى في الوقت نفسه أمام مقر الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) على بعد مئات الأمتار تكريما للشرطي الذي قتل في الهجوم. وكانت ماي قالت أمس في أول مؤتمر صحافي لها بعد الهجوم الذي وقع الأربعاء على البرلمان البريطاني، إن بلادها ماضية بمحاربة الإرهاب أينما كان. وشددت على أن الهجوم لم يكن عفوياً بل كان مخططاً له، وهدفه واضح، لأن الشخص قد هاجم أقدم برلمان في العالم. وأضافت المسؤولة البريطانية أن الناس في بلادها سيعودون لحياتهم الطبيعية غداً. كما أعلنت ماي أن مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا لن يتغير على الرغم من الاعتداء، وهو أصلاً عند مستوى مرتفع. وأوضحت في خطاب متلفز مساء الأربعاء من أمام مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت، أن مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا تم تحديده منذ فترة عند مستوى الخطر الشديد، وهذا الأمر لن يتغير. وكانت الشرطة_البريطانية قد قالت إن 4 أشخاص، من بينهم مهاجم وضابط شرطة، قتلوا في حادث إرهابي، الأربعاء، عند البرلمان_البريطاني، في حين جرح 40. وأوضح كبير ضباط مكافحة الإرهاب في بريطانيا، مارك راولي، للصحافيين "توفي أربعة أشخاص من بينهم ضابط الشرطة الذي كان يحمي البرلمان ورجل نعتقد أنه المهاجم الذي أطلق ضابط شرطة النار عليه". ودهس رجل عدداً من الأشخاص، على جسر ويستمنستر، وبعد ذلك ترجل من سيارته وطعن شرطياً، بينما كان هناك ضباط من بين جرحى عملية الدهس. وتنفذ شرطة لندن عملية أمنية كبيرة حالياً عقب الحادث، للقبض على شخص آخر يعتقد أنه كان في السيارة أيضاً مع المهاجم ولاذ بالفرار.

 

مجزرة في الموصل.. جثث أطفال ونساء تحت الأنقاض والغارات أوقعت 230 قتيلاً غالبيتهم من الأطفال والنساء

العراق- نصير العجيلي/الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/‏أوقعت غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي، الخميس، مستهدفة ثلاثة منازل في منطقة الموصل الجديدة، 230 قتيلاً غالبيتهم من الأطفال والنساء. وكشف مصدر أمني لـ"العربية.نت" أن عدد القتلى الذين تم انتشالهم من تحت أنقاض أحد المنازل وصل إلى 130 جثة لأشخاص كانوا يختبئون في ملجأ داخل المنزل". كما أشار إلى مصرع حوالي 100 شخص آخرين غالبيتهم من النساء والأطفال في قصف لمنزلين في الجانب الغربي من مدينة الموصل". وفي نفس السياق، أفاد مراسل "العربية" بأن فرق الإنقاذ تواصل عمليات انتشال القتلى من تحت الأنقاض في الموصل الجديدة. إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية في الجيش_العراقي ، الخميس، بأن القوات الأمنية تلقت خلال ساعات الليل، استغاثات لإنقاذ مدنيين، غالبيتهم أطفال ونساء علقوا تحت حطام 3 منازل في الجانب الغربي من مدينة الموصل، بعد تعرضه لقصف جوي، ضمن المواجهة مع تنظيم "داعش". وأوضحت المصادر أن "شدة المعارك واعتماد تنظيم داعش على القصف الصاروخي على المناطق المحررة، قد منع فرق الدفاع المدني من تنفيذ عمليات لإنقاذ المدنيين من تحت الأنقاض". يذكر أنه منذ 19 فبراير/شباط الماضي، تشن القوات العراقية، بإسناد من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي للموصل، بعد أن أكملت، في 24 يناير الماضي، السيطرة على الجانب الشرقي، ضمن عملية عسكرية بدأت في 17 أكتوبر الماضي.

 

معركة الرقة.. هل تحسم العشائر العربية المعركة؟

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/دبي - قناة العربية/أشار تقرير لمعهد واشنطن ، إلى دور محوري مرتقب للعشائر #العربية في تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش.تشير الوثيقة السرية إلى 4 عشائر قوية قد تكون لها الكلمة الفصل في حسم الصراع، في ظل الصراع بين قوات درع الفرات وقوات سوريا الديمقراطية، للسيطرة على المدينة. وحسب الوثيقة، فإن أهم العشائر في المنطقة هي البياطرة- العجيل- البريج و لنعيم. هذه العشائر، متفقة على طرد داعش من الرقة ومتفقة أيضا على رفضها لأي دور للأكراد أوالميليشيات الشيعية في معركة الرقة. وتفرز الوثيقة أبرز عشائر الرقة على النحو التالي:

عشيرة البياطرة، التي تحتضن الجيش السوري الحر وتعارض بشدة النظام السوري. عشيرة العجيل التي ينحدر منها أمير داعش في الرقة، أبولقمان، وتتميز بعدائها الشديد للأكراد. عشيرة البريج يتهمها التقرير بأنها توفر حاضنة لداعش. أما عشيرة النعيم فيقول التقرير إن ولاءاتها تتأرجح بين داعش والنظام السوري والأكراد. ويلفت تقرير معهد واشنطن الانتباه إلى أن هذه العشائر العربية رغم اختلاف توجهاتها، يمكنها أنها تكون خيارا جيدا لواشنطن لمسك الأرض والسيطرة على الرقة بعد طرد داعش منها.

 

بلجيكا: اعتقال رجل حاول ارتكاب عملية دهس

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/بروكسل- رويترز، فرانس برس/اعتقلت الشرطة_البلجيكية ، الخميس، شخصاً حاول دهس حشد من المارة في مدينة أنتويرب. وقاد الرجل سيارته بسرعة فائقة في منطقة تسوق ، كما أعلن ناطق باسمها. وقال الناطق خلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون أن "سيارة تحمل لوحة تسجيل فرنسية حاولت دهس حشد بسرعة هائلة في مير"، وهو شارع تسوق، "وتم توقيف السائق". وذكر الناطق أن "السائق اقتحم شارعا للمشاة بسيارته، وأن المارة سارعوا للقفز بعيدا عن السيارة". وإلى ذلك، أعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية ان سائق السيارة المتهم فرنسي الجنسية وعُثر في السيارة على أسلحة مختلفة بينها بندقية. وقالت إن الرجل يدعى "محمد آر."، وولد في 8 ايار/مايو 1977، وهو فرنسي الجنسية ويقيم في فرنسا، كاشفة عن "ضبط اسلحة مختلفة في صندوق السيارة، منها أسلحة بيضاء وبندقية وصفيحة تحتوي على سائل لم تحدد طبيعته بعد". وفي رد فعل عقب الهجوم، انتشرت قوات إضافية من الشرطة والجيش بوسط أنتويرب. السائق اندفع بسرعة هائلة في شارع تسوق للمشاة فقط وقبيل الحادث، كثفت الشرطة البلجيكية تواجدها في شوارع بروكسل يوم الخميس. وقال طلاب إنهم عازمون على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي رغم التهديدات بعد هجوم لندن الأربعاء. وعززت عواصم أوروبية درجة التأهب الخميس بعد هجوم لندن الذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 40. وألقت الشرطة البريطانية القبض على 7 أشخاص في إطار تحقيقاتها في الحادث الذي وقع الأربعاء، عندما دهس مهاجم منفرد المارة على جسر_وستمنستر بسيارته واقتحم بوابات البرلمان القريب وطعن شرطيا قبل أن يُقتل بالرصاص. وفي روما، انتشرت الشرطة حول مقر البرلمان ومن المتوقع وصول الآلاف من أفراد الشرطة الإضافيين في الأيام المقبلة في ظل استعداد العاصمة لاستضافة قمة الاتحاد الأوروبي. وفي برلين، قامت الشرطة بدوريات أمنية وأغلقت بعض المناطق حول المباني الحكومية الرئيسية.

 

البحرية الأميركية: إيران تهدد الملاحة الدولية في الخليج

الخميس 25 جمادي الثاني 1438هـ - 23 مارس 2017م/واشنطن- رويترز/اتهم قادة في البحرية الأميركية إيران بتهديد الملاحة الدولية من خلال "الاحتكاك" بالسفن الحربية التي تمر عبر مضيق_هرمز . وقالوا إنه من الممكن أن تؤدي حوادث مستقبلاً إلى حسابات خاطئة وتسبب اشتباكاً بالأسلحة. وتحدث القادة الأميركيون بعد أن واجهت حاملة الطائرات جورج إتش.دبليو.بوش، ما قال ضباط إنهما مجموعتان من زوارق الهجوم السريع التابعة لـ البحرية_الإيرانية اقتربتا من قافلة من خمس سفن بقيادة الولايات المتحدة عندما دخلت المضيق يوم الثلاثاء في رحلة من المحيط الهندي إلى الخليج. المرة الأولى في عهد ترمب

وهذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها حاملة طائرات أميركية الممر المائي الضيق، الذي يمر عبره ما يصل إلى 30 في المئة من صادرات النفط العالمية سنويا، منذ تسلم الرئيس الأميركي دونالد ترمب منصبه في يناير الماضي متعهدا باتخاذ موقف أكثر تشددا حيال إيران. وأرسلت حاملة الطائرات الأميركية يوم الثلاثاء طائرات هليكوبتر للتحليق فوق الزوارق السريعة الإيرانية التي اقتربت إلى مسافة 870 متراً من حاملة الطائرات الأميركية. وقال القادة الأميركيون إن الواقعة انتهت دون إطلاق رصاصة واحدة.

لكن الواقعة سلطت الضوء على التوتر المتنامي بين الولايات المتحدة وإيران منذ انتخاب ترمب الذي ندد بالاتفاق النووي مع طهران ووصف إيران بأنها "الدولة الإرهابية الأولى". وجرت المواجهة مع الزوارق التابعة للبحرية الإيرانية بينما كانت حاملة الطائرات في طريقها إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في الغارات التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم داعش في سوريا و #العراق. وقال الأميرال كينيث وايتسيل قائد المجموعة القتالية 2 المرافقة لحاملة الطائرات "ما لا يعجبني في الأمر أن القوارب الإيرانية كانت في وسط المياه الدولية بينما كان لنا الحق في التواجد هناك حيث كنا نمارس حرية الملاحة في طريقنا إلى الخليج العربي". وأضاف "كانت تحمل أيضا أسلحة تمكنت بعض الكاميرات من الكشف عنها. كانت بعض الأسلحة تحرسها عناصر. لدينا بيانات جوية تشير إلى أنهم حشوا كل تلك الأسلحة بالذخيرة". وقال وايتسيل إن إيران اعتبرت أن القافلة التي قادتها الولايات المتحدة وشملت فرقاطة دنماركية ومدمرة فرنسية انتهكت مياهها الإقليمية، وهو ما نفاه الأميرال.

 

"إنزال" الطبقة: "التحالف الدولـي" يملأ "فراغ" "الدولة الاسـلامية" في الرقـة؟ وخطة لربط الشام بالساحل..ومعارك دمشق تدفع النظام نحو "تنازلات" في جنيف

المركزية- في خطوة "نوعية" في إطار عمليات "التحالف الدولي" العسكرية لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، نفّذت أمس قوات أميركية من مشاة البحرية "المارينز"، يرافقها عناصر من قوات سوريا الديموقراطية (قسد)، عملية إنزال برّي على بُعد كيلومترات من مدينة الطبقة القريبة من الرقة معقل "داعش" في سوريا، نجحت في قطع الطريق الدولي "حلب الرقة دير الزور" الذي يشكل شريانا حيويا يستخدمه "التنظيم" للتواصل بين مناطق سيطرته في المحافظات الثلاث. التحرك الميداني الاكبر للجيش الاميركي في الاراضي السورية منذ ان أعلن "التحالف الدولي" الذي تقوده واشنطن الحربَ على "داعش"، تقول مصادر دبلوماسية متابعة للتطورات السورية عبر "المركزية" إنه يعطي مؤشرا قويا الى ان واشنطن و"التحالف"، لا أي طرف آخر، سيملآن الفراغ الذي سيتركه انسحاب "داعش" من الرقة، خصوصا انه "أغلق الطريق" أمام تقدم قوات الجيش السوري وحلفائه نحو الرقة، وفق بيان أصدرته "حملة غضب الفرات" التابعة لـ "قسد" أمس. في الموازاة، تشير المصادر الى ان تحرك "التحالف" في "الطبقة" يندرج ضمن خطة عسكرية ستتواصل فصولا لوضع خط الشام حماة حلب وصولا الى الساحل السوري، تحت سيطرة "التحالف"، وقد تكون عمليات المعارضة السورية في الميدان حاليا، تخدم عن قصد أو غير قصد، هذا الهدف.

فبالتزامن مع الانزال الاميركي، كانت "الفصائل" تخوض معارك ضارية في ضواحي دمشق وتهاجم نقاطا للجيش السوري في شمال شرق العاصمة، وقد أطلقت هجوما على ريف حماة والشام أيضا، كل ذلك وسط إحجام روسيا عن تقديم الدعم العسكري لحليفها بشار الاسد وقواته، ما يدل وفق المصادر، الى تغيير سيطرأ على قواعد اللعبة السورية في المرحلة المقبلة. وهنا، ترى المصادر ان واشنطن تبدو عازمة على الدخول على خط التسوية السياسية للازمة السورية من بوابة تقليم أظافر النظام ودفعه الى تقديم التنازلات. ففيما كانت موسكو تلجأ قبيل كل جولة تفاوضية الى تعويم النظام، ومعركة "حلب" أسطع دليل، يبدو ان الولايات المتحدة قررت اعتماد الاسلوب نفسه، ربما بالتنسيق مع موسكو، لتعويم المعارضة هذه المرة. فعشية انطلاق مفاوضات جنيف 5، والتي تبدأ اليوم، وضعُ النظام السوري عسكريا حرج ودقيق بعد أن طرقت "الفصائل" أبواب العاصمة، وهذا الواقع يُفترض ان يترك تداعيات على موقف دمشق في المباحثات المنتظرة ويدفعها الى تليين شروطها. وكان وفد الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، ووفد منصة القاهرة المعارض، وصلا ليل أمس الى جنيف بعد ان سبقهما اليها وفد النظام برئاسة بشار الجعفري. ومن المقرر ان يجتمع نائب المبعوث الدولي إلى سوريا، رمزي عزالدين رمزي، بالوفود المشاركة اليوم في مقار اقامتهم على ان يلتقيهم غدا، وفي شكل منفصل، الموفد الدولي ستيفان دي ميستورا بعد أن يكون أنهى زيارة يقوم بها اليوم الى أنقرة من ضمن جولة على الدول المؤثرة بالملف السوري شملت تباعا السعودية وروسيا حيث شدد على ضرورة تضافر الجهود الدولية لاعادة تثبيت ركائز قرار وقف اطلاق النار في سوريا واطلاق عجلات الحل السياسي للازمة المستمرة منذ 7 سنوات والتي تشكل جولة جنيف فرصة للوصول اليه حيث ستركز مباحثاتها على قضايا نظام الحكم، والتعديلات الدستورية، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، وإجراءات مكافحة الإرهاب.

 

"إسرائيل ديفنس": تل ابيب تعتمد على موسكو لتهدئة التوتر مع سوريا

المركزية- أعرب السفير الإسرائيلي في موسكو غاري كورن عن "أمله في أن تساعد روسيا بمنع تدهور الوضع بين اسرائيل وسوريا، في ظل ازدياد التوتر بينهما، وفق ما ذكر موقع "إسرائيل ديفنس" الإسرائيلي". وأضاف كورن "لا يستبعد إحتمال تأجج الوضع مع سوريا وعلى اسرائيل أن تكون مستعدة لكل شيء"، لكنه أمل في أن" تقوم روسيا إضافة إلى لاعبين خارجيين آخرين بالمساعدة في منع تدهور الوضع في المنطقة". وتابع السفير الإسرائيلي "نأمل بأن يفرض الروس وحلفاء سوريا تأثيرهم من أجل عودة دمشق إلى الصواب".

 

الخامنئي يريد اعادة المرأة الايرانية من العمل الى المنزل

سلوى فاضل/جنوبية/ 23 مارس، 2017

ما السبب الذي يدعو ولي أمر المسلمين الشيعة لان يعمل، وبعد اربعة عقود من الزمن، على اعادة المرأة المسلمة الايرانية الى المنزل، بعد ان خرجت لتنصر الثورة التي لولا المرأة الايرانية، كما قال مفجر الثورة الاسلامية، لما انتصرنا. طالعنا هذا الخبر عبر وكالة تسنيم الايرانية الرسمية والذي يورد فيه في كلمة لمرشد الثورة السيد علي خامنئي، بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء والذي يحتفل فيه في ايران بيوم المرأة المسلمة، فقال ان المساواة بين الجنسين خطة صهيونية، مفضّلا عودة المرأة الى المنزل، وان العمل خارج المنزل يليق بالرجل اكثر. والغريب ان هذا التصريح استفز العديد من المهتمين بموضوع المرأة، حيث ابدى هؤلاء نوعا من الاستغراب لورود هذا الكلام المناقض لكل كلام قاله سابقا مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني. وبصراحة اعتقدتُ للوهلة الاولى ان الكلام غير منقول بدقة. فالمواقع التي نقلته هي مواقع عربية واجنبية، وقد فسرت الامر على انه دعاية اعلامية ضد ايران. وعند البحث عنه في موقع العهد الالكتروني، وموقع وكالة فارس وموقع تسنيم الايراني، تبّين لي انه قد تم تغيير العنوان الاصلي للتصريح، مع إلغاء كلمة صهيونية من العنوان، اضافة الى اخفاء الخبر الكامل داخل الموقع، علما ان هكذا خطاب في هكذا مناسبة يبقى لأسابيع عديدة ظاهرا على صفحات الموقع، كما هو حال خطابات أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بالنسبة لموقعي المنار والعهد اللبنانيين. فكيف يمكن لمرجع سياسي وديني إسلامي يُطلق على نفسه لقب وليّ أمر المسلمينالشيعة في العالم، ان يصف من يطالب بالمساواة بين المرأة والرجل وينعته بالصهيونية؟

مع العلم ان ايران تفتخر دوما انه منذ انتصار الثورة الاسلامية فيها في العام 1979 منحت المرأة حقوقا لم تكن قد حصلت عليها في عهد الشاه. واهمها دخولها المجالات العلمية والعسكرية وفي جميع الادارات العامة والوزارات، اضافة الى ميزة مهمة على الصعيد الاجتماعي وهي تطوير عقد الزواج الاسلامي، بحيث باتت المرأة شريكة فعليّة في المؤسسة الزوجية، اذ يكفي أن القضاء الايراني الاسلامي قد منحها حق التعاقد في الشراكة الزوجية، وليس كما هو حالنا في الاحوال الشخصية لدى الطائفة الشيعية في لبنان التي يضرب بها المثل بالتخلف وانكار حقوق المرأة لصالح الرجل.

فهل يمكننا ساعتئذٍ اعتبار القضاة الشرعيين الإيرانيين الشيعة، ابناء الثورة الاسلامية، هم من اتباع الصهيونية العالمية؟ وهل ان تطوير المجتمع الاسلامي ليصبح، كما قال القرآن صورة من صور التكامل الانساني هو الصهيونية نفسها؟

ألا يرى الولي الفقيه ان المرأة الايرانية ساهمت أكثر من غيرها في انتصار ثورته العظيمة، وهي التي تحملّت وناضلت كالرجل، تستحق المساواة في الحقوق كما الواجبات؟ أيود الولي الفقيه اعادتها الى المنزل من ساحة الجهاد، من عملها بعد ان أُستنفذت، وجاهدت، وقدّمت ما قدمت؟

ألم ينادي القرآن المؤمنين والمؤمنات معا في خطاب واحد وآية واحدة؟ ألم يسنّ القرآن قانون لحساب الطرفين معا على الذنب نفسه؟ فاذا كان العقاب متساوٍ على الذنب الواحد، والثواب متساوٍ ايضا بين الجنسين على العمل الحسن، فكيف تفرّق يا ولي أمر المسلمين بين المرأة والرجل بين الذكر والأنثى في الحقوق والواجبات؟ فاذا كانت المرأة قد أخذت عن الرجل العديد من المهام وساندته، فهذا لا يعني ان مساواتها بالرجل نقيصة له، بل هو غبن كبير لها، لانها تسعى في المنزل، وفي العمل، وفي الحقل العام، والشأن العام دون أية مناصب عليا تنالها، لأن العقلية الذكورية الشرقية تتحكم بمرجعياتنا.

من هنا أقول، يود الولي الفقيه ضرب المؤسسات والجمعيات التي تنادي بحق المرأة في شتى النواحي، حتى يخفف من تراجع دور الرجل، الذي جلس في الزاوية يراقب في ايران بالذات وانحصرت مهمته في الذهاب الى الجبهات العسكرية التي هي مفتوحة باستمرار منذ 38 سنة. وهذا يثبت انه لولا هذه الفتاوى السياسية- اضافة الى الفتاوى الدينية- لكانت المرأة قد حكمت ايران كلها نظرا لانجازاتها وقدرتها وقوتها. وفي اتصال لاستيضاح الامر من الوجهة الشرعية، اعتبر أحد رجال الدين، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن: الشيعة مع الاجتهاد الجديد الذي قدّمه الامام الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي اعطى للمرأة حقها وهي التي كانت محكومة بالفقه القديم، فنحن بكل تأكيد مع اعطاء المرأة دورها في الحياة مما يجعلها بمساواة مع الرجل او بمنزلته. ونحن نقول خذ الحكمة والفكرة الصحيحة والكاملة والتامة ولو من فم عدوك، فنحن مع الفكرة الصحيحة، فاليهود جماعة بشرية ساهمت في الحضارة البشرية. وانا اقول انه حتى اليهود الذين نزلت عقيدتهم منذ 4000 سنة طوروا ديانتهم وفكرهم، فلا يوجد جماعة على وجه الارض الا وخضعت للتطور في فكرها. وختم سماحته: نحن نختلف في رؤيتنا وقراءتنا حول حقوق المرأة والرجل وفكرة المساواة مع ما ذكره الخامنئي، فنحن نوافق على مسألة المساواة بدرجة عليا جدا، لدرجة اننا نرى ان هذه الفكرة وان كانت صهيونية كما قال، فانها ضمن معاييرنا الدينية الصحيحة، وعلى ضوء الاجتهادات الجديدة التي قدمها الراحل الشيخ محمد مهدي شمس الدين وغيره من المجتهدين.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

جيري ماهر لـCNN: حزب الله الخائف من ترامب منكفئ بدمشق وأسلحة جديدة بيد الثوار

سي أن أن/23 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53590

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال المحلل السياسي والكاتب اللبناني، جيري ماهر، إن وحدات المعارضة في مناطق شرق دمشق تقدمت إلى مناطق جديدة بمواجهة قوات النظام التي ذكر أنها تقاتل وسط غياب للمليشيات الشيعية وحزب الله، مرجحا أن يكون للأمر علاقة بانكفاء الحزب خوفا من استهداف أمريكي له، بينما قالت وكالة الأنباء السورية إن قوات الجيش صدت الهجمات في جوبر وفي حماه.

ولاحظ ماهر، في اتصال مع CNN بالعربية، ما يصفه بـ"انخفاض النبرة العالية لحزب الله والميليشيات الشيعية هناك وعدم ظهورها بشكل كبير خصوصاً في معارك دمشق الأخيرة" مرجحا أن يكون للأمر علاقة بالسياسة الامريكية في عهد الرئيس دونالد ترمب الذي كان قال ماهر إنه "أكد لزواره من المهتمين بالشأن السوري انه يعتبر حزب الله تنظيماً ارهابياً ولن يستثنيه في سوريا من العمليات العسكرية ضد الإرهاب وأنه لا يمكن محاربة داعش وتجاهل حزب الله في سوريا"

وتحدث المحلل السياسي اللبناني عن الأجواء الداخلية لحزب الله في لبنان قائلا: "حالة الغضب التي تعتري بيئة حزب الله الحاضنة وجمهوره خصوصاً بعد تخفيض النفقات وعدم تقديم المساعدات المالية الإيرانية في وقتها وبذات الضخامة كالسابق والارتفاع الملحوظ بعدد قتلى الحزب في معارك سوريا زاد من نقمة الجمهور ما جعل حزب الله يتخذ قرارات واضحة على الأرض والانسحاب من النقاط الأكثر شراسة في المعارك والتوقف عن المشاركة في معارك أخرى والتفاوض حتى مع الثوار لتسليمهم مناطق والانسحاب منها مقابل ضمان عدم وصول تنظيمات كالنصرة إليها."

وأضاف ماهر: "خوف إيران وحزب الله من المجهول الذي يخبئه الرئيس ترامب في حقيبته للسياسة الخارجية الدبلوماسية والعسكرية بشأن سوريا جعل حزب الله يستدرك الخطر سريعاً ويبدأ بإعادة انتشار في سوريا تحميه من أي ضربات أمريكية مفاجئة على قواعده ونقاط تمركزه على الأرض السورية وهذا ما أكدته لنا عدة مصادر في الداخل السوري." واستبعد ماهر أن يستخدم النظام السوري في بداية معاركه في دمشق ميليشيات أجنبية حرصا على صورته التي يخشى أن تهتز سريعاً في العاصمة مع تساؤل سكانها عن دور قوات البلاد المسلحة مضيفا أن النظام "عمل على عدم إشراك تنظيمات وميليشيات أجنبية في المواجهات الاولى على محور جوبر - كراجات العباسيين إلا أنه في أي مرحلة تتقدم فيها المعارضة على الأرض فإن النظام سيستعين بأي ميليشيا لمساعدته."

المحلل السياسي اللبناني أكد وفقا للمعلومات المتوفرة لديه من مصادره الميدانية، أن المعارك مستمرة وقوات المعارضة منتشرة على الأرض ولم تبق سيطرتها كما قيل بداية " سيطرة نارية" بل هم على الأرض ويستطيعون مشاهدة المدنيين ينزحون من منازلهم، نافيا وجود أي خرق للقانون في التعامل مع المدنيين.

وتابع ماهر بالقول: "إذا صحت الأنباء الواردة من دمشق فإن عددا من مقاتلي المعارضة استطاعوا التقدم في أحياء سكنية في شارع فارس الخوري ويبقى هنا المطلوب من قوات المعارضة الحرص الشديد على الممتلكات ودور العبادة والتنبه إلى إمكانية قيام النظام باستهداف أحياء مسيحية وكنائس لاتهام المعارضة وقواتها بالوقوف خلف هذه العمليات خصوصاً ان المنطقة التي يتقدم منها الثوار قريية من أحياء ومناطق مسيحية أبرزها شارع فارس الخوري وباب توما وغيرها."

وعن أهداف المعارك في العاصمة قال ماهر "حصلت قوات المعارضة السورية مؤخراً على أسلحة نوعية وجديدة لإشعال جبهات عدة في دمشق والشمال السوري وقريباً في الجنوب. الهدف ليس تحسين شروط التفاوض وحسب، بل تحقيق مكاسب، وهي ستستمر حتى بعد الانتهاء من اجتماعات جنيف بين المعارضة والنظام لأن العمليات لم تنطلق أصلاً للضغط في المفاوضات بل لتغيير الواقع على الأرض تحضيراً لاجتماعات أخرى أكثر أهمية وسيلحظها المتابع عندما يرى رفع الدول العظمى لمستوى ممثليها إلى هذه المفاوضات."

وختم تعليقه بالقول: "لا يمكن أن نقول اليوم أن المعارضة تنتصر ولا يمكن أن نعتبر النظام منتصراً، ولكن المؤكد أن الصورة مستمرة والشعب السوري أكثر إصراراً على تحقيق النصر وإسقاط النظام."

وكالة الأنباء السورية الرسمية من جانبها قالت إن وحدات من الجيش نفذت "عمليات مكثفة" على مواقع لمن وصفتهم بـ"إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له شمال حي جوبر وغوطة دمشق الشرقية" موقعة في صفوفهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد. وأضافت الوكالة أن العمليات تركزت على محيط منطقة معامل الغزل شمال حي جوبر.

وأكدت الوكالة قصف مناطق في الغوطة الشرقية، قائلة إن الهدف كان ضرب تحرك وخطوط إمداد المقاتلين من عمق الغوطة. كما لفتت الوكالة إلى المعارك الدائرة في حماه، قائلة إن الجيش نجح في "احتواء هجوم إرهابيي جبهة النصرة على عدد من البلدات" على حد تعبيرها، علما أن CNN لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من صحة المعلومات الميدانية الواردة من سوريا.

https://arabic.cnn.com/middle-east/2017/03/23/hezbollah-battles-damascus-updates

 

العهد وعباءة حزب الله

نجم الهاشم/مجلة المسيرة/23 آذار/17

لا تتوقف سلسلة الرسائل التي يوجهها حزب الله إلى العهد. ما لا يقوله الحزب مباشرة يسرّبه بالواسطة. والنتيجة أنه بعد أربعة اشهر من وصول الرئيس ميشال عون إلى قصر بعبدا لم ينطلق العهد باستراتيجيته الواجبة لإعادة بناء السلطة ولا شك في أن قانون الإنتخابات هو المعبر الرئيسي نحو هذه الإستراتيجية من أجل إعادة التوازن إلى السلطة، ومن هنا يمكن فهم الآلية التي يعتمدها حزب الله وتمسكه بطرح النسبية الكاملة في دائرة واحدة لتعطيل كل الإقتراحات التي تؤدي إلى تصحيح الخلل على قاعدة إفهام العهد أنه لا يمكنه إلا أن يكون تحت عباءة أمينه العام السيد حسن نصرالله.

ربما بات من الممكن أكثر من السابق التأكيد أن حزب الله ما كان يريد وصول العماد عون إلى قصر بعبدا وأنه مشى في النهاية في هذا الخيار مضطرًا وعلى أمل أن يعطل العهد ويمنعه من الحكم ويحاول السيطرة على قراراته. ومن هنا بدا كأن العهد موضوع تحت المراقبة اللصيقة والتامة في كل تحركاته واتصالاته ومواقفه. ومن هنا أيضا يمكن قراءة المواقف اللصيقة بـحزب الله التي تنتقد العهد وتحاول أن توجهه نحو خيارات محددة وتتهمه أحياناً بالإنحراف.

رسائل كثيرة وجهت إلى رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل في محاولة للفصل بينه وبين الرئيس وعلى أساس أنه يمثل التيار، ولكن المسألة لم تتوقف عند هذا الحد بحيث ذهبت الرسائل إلى الرئيس مباشرة على قاعدة إنتبه ولا تقع في التجربة ونحن الذين نحكم البلد ونتحكم به..

الرسائل الموجهة بانت معالمها الأولى في عملية تشكيل الحكومة وتظهّرت أكثر مع الإقتراب من موضوع قانون الإنتخابات وتهديد الرئيس عون بأنه يفضل الفراغ على التمديد للمجلس النيابي وعلى قانون الستين.

ماذا فعل حزب الله عند تشكيل الحكومة؟ حاول أن يفرض شروطه على الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري من خلال التمسك بتمثيل حلفائه خصوصا تيار المردة والحزب السوري القومي الإجتماعي. كانت الحجة منع القوات اللبنانية من الإستئثار بحصة وازنة داخل الحكومة ومن أن تكون شريكة في القرار مع العهد على قاعدة تفاهم معراب الذي فتح الطريق أمام العماد عون نحو قصر بعبدا وأحرج حزب الله الذي لم يعد بإمكانه تبرير تهربه من انتخابه رئيسًا للجمهورية. وكانت العقدة التي استغلها الحزب هي أن العهد لا يمكنه أن يغرق في عملية تشكيل الحكومة وأن التأخير ليس في مصلحته ولا يمكن أن يبدأ ضعيفا. فإذا كان عون في بعبدا مشكلة فإن عون مع سعد الحريري في السراي مشكلة أكبر ومع وجود سمير جعجع بين القصر وبيت الوسط تصبح اللعبة خطيرة لا يمكن أن يتهاون فيها الحزب.

أو تقبل بشروطنا أو لا حكومة. اعتبر الرئيس عون أن حكومة العهد الأولى هي التي ستتشكل بعد الإنتخابات النيابية فكانت حكومة الرئيس سعد الحريري على أساس أن تكون الخطوة التالية السياسية في الذهاب نحو قانون انتخابات جديد يؤمن صحة التمثيل ويشكل انطلاقة حقيقية من أجل إعادة التوازن إلى الدولة وإعادة بناء المؤسسات. ولكن ما ظهر بعد أربعة أشهر من عمر العهد يكشف أن ما طبق في عملية تشكيل الحكومة يطبق في عملية الوصول إلى قانون للإنتخابات: نريد هذا القانون أو لا انتخابات.

أي قانون يريده حزب الله؟ النسبية الكاملة على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة. لا العهد يقبل بهذا الطرح ولا القوات ولا المستقبل ولا الإشتراكي. وعلى رغم ذلك يتمسك الحزب بهذا الطرح حتى لو كان أعلن أنه يقبل الحوار فيه ولذلك تساقطت اقتراحات المشاريع التي تقدم بها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل واحدًا بعد الآخر.

ماذا يريد حزب الله من الإنتخابات؟ لا يريد الحزب أن يكون هناك تحالف انتخابي بين القوات والتيار. لا يريد أن تتمكن القوات مع التيار من تمثيل الشارع المسيحي تمثيلاً حقيقيًا وواقعيًا. لا يريد أن تتمكن القوات مع التيار من تأمين الحصول على ثلث عدد النواب. لا يريد أن تكون هناك أي إمكانية لـالقوات والتيار بالحصول على أكثرية الثلثين النيابية بالتحالف مع أي مكوّنات أخرى. ماذا يريد الحزب أكثر؟ يريد عكس ذلك. يريد أن يحفظ مواقع حلفائه من المسيحيين وغير المسيحيين. يريد أن يحصل مع حلفائه المقربين من دون التيار الوطني الحر على الثلث النيابي ومع حلفائه الأبعدين ومن خلال تحالفاته على أكثرية الثلثين أولاً لمنع انتخاب رئيس لا يريده ربما من أجل فرض انتخاب رئيس يريده.

ولكن لماذا يعترض اليوم على محاولات استعادة التوازن النيابي مع أن هذا المجلس لن ينتخب الرئيس المقبل في العام 2022؟ يعرف الحزب أن التنازل في تركيب المجلس النيابي الجديد من خلال التهاون في موضوع قانون الإنتخاب يشكل مسارًا لا يعود من الممكن وقفه بعد أربعة أعوام. يدرك الحزب أن أي تفاهم انتخابي بين القوات والتيار سيشكل تصحيحًا للخلل الوطني وسيكون قوة إضافية دافعة نحو الإنتخابات النيابية المقبلة بعد أربعة أعوام. وإذا تمكن هذا التحالف اليوم من إنجاز قانون الإنتخابات الذي يؤمن التمثيل الصحيح لن يكون بالإمكان وقف تقدمه. وبالتالي لن يسمح الحزب لهذا التحالف بأن يحقق أي هدف وبأن يثبت نفسه فريقاً داخليًا صعبًا بينما يريد الحزب أن ينهي كل الأرقام الصعبة في الداخل مع إدراكه أنه كاد يصل إلى هذه المرحلة وبالتالي لا يجوز أن يتساهل.

ماذا يعرض الحزب في المقابل على العهد؟ يدعو الحزب العهد إلى أن يستمد قوته منه مباشرة. يحاول أن يقول له إنه هو الذي يشكل ضمانة استمرار حكوماته. وأنه إذا أراد يستطيع أن يمنع تشكيل أي حكومة برئاسة سعد الحريري أو غيره. يدعوه أيضا إلى أن يسير بقانون الإنتخابات الذي يريده دائرة واحدة ونسبية كاملة وهو، أي الحزب، يعطيه الكتلة النيابية التي يريدها. يريد الحزب عمليا أن يكسرالقاعدة التي أوصلت العماد عون إلى السلطة. يريد أن يفهم عون وغير عون أن مقولة الرئيس القوي في قصر بعبدا ساقطة في مفهومه. وأن الرئيس القوي حتى لو كان إسمه ميشال عون لا يمكنه إلا أن يكون إميل لحود آخر. وما يحصل بين الحزب والعهد منذ ما قبل انتخاب عون حتى لا يهدف إلا إلى امتصاص نقاط القوة التي مثلها الرئيس الجديد بشخصيته وبتحالفه مع القوات اللبنانية.

يعتبر حزب الله أنه بفعل انغماسه في الحرب السورية وحروب المنطقة بات قوة إقليمية أكبر من لبنان ويعتبر أن عباءته أيضا باتت أكبر من لبنان وبالتالي إن كل ما في لبنان لا يمكن أن يكون خارج هذه العباءة حتى قصر بعبدا وسيد هذا القصر. هكذا تعاطى الحزب مع الرئيس عون قبل وبعد زيارته إلى المملكة العربية السعودية ومصر وقطر وهكذا يتعاطى بكل ما يتصل بالسياسة الخارجية وخصوصا مع مجلس الأمن والإدارة الأميركية بعد التحول الكبير الذي بدأ مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب. فالحزب ليس في مرحلة يمكنه فيها أن يتهاون ويتنازل. هو يعتبر أنه لم يخسر في الحرب السورية ولكنه لم يتحدث أبدًا عن نصر. حتى بعد الحسم الذي حصل في حلب جل ما قاله يختصر في أن النظام في سوريا لم يعد مهددًا بالسقوط. ولذلك يريد الحزب أن يكون العهد ضامناً لحمايته أولاً وأخيرًا لا ضامناً لحماية لبنان أولاً. وأن الرئيس الذي لا يمكن أن يصل إلى بعبدا إلا بموافقة حزب الله لا يمكنه أن يبقى إلا بموافقة حزب الله.

 

حزب الله والمغفلون العرب/ Hezbollah and the gullible Arabs

محمد ال الشيخ/الجزيرة/23 آذار/2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=53585

Mohammed Al Shaikh/Al Arabiya/March 23/17

الروس لم يقدموا على انتشال الأسد ونظامه إلا بعد موافقة إسرائيل؛ فمن المعروف أن إسرائيل لها بالروس علاقات طبيعية إذا لم تكن وطيدة، وليس في مصلحة أي من الطرفين، لا إسرائيل ولا روسيا أن تتوتر؛ وكثيرا ما يشد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو رحاله إلى موسكو للتنسيق معهم في تدخلاتهم في المنطقة العربية.. وهذا يعني بكل وضوح أن روسيا الاتحادية نسقت مع إسرائيل قبل التدخل لإنقاذ الأسد ونظامه.

إيران يربطها بروسيا علاقات وطيدة وإن توترت بعض الشيء مؤخرا؛ وحزب الله صنيعة الولي الفقيه الإيراني، ومنه يتلقى معظم تمويله، والبقية من خلال الاتجار بالمخدرات في كل أرجاء العالم.. هذه العوامل مجتمعة تنسف أسطورة أن سلاح حزب الله هو سلاح لمقاومة إسرائيل، وحماية حدود لبنان، كما يردد اللبنانيون الموالون للحزب، وكما ردد كذلك الأسطورة ذاتها الرئيس اللبناني ميشيل عون في القاهرة.

الإيرانيون وصنيعتهم حزب الله يروجون هذه الأسطورة أو الذريعة، لتسليح الميليشيا الشيعية في لبنان لتكون لهم بمثابة مخلب قط لحماية نفوذهم وسيطرتهم هناك،؛ أما أن يرمي الرئيس اللبناني بثقله خلف هذا الحزب، ويتبنى رسميا ميليشيات تأتمر بأمر الولي الفقيه، فلا يمكن أن يكون ذلك منطقيا، لولا أنه يعلم يقينا أن سلاح حزب الله لا يستهدف إسرائيل كما يزعم (مجعجع) الحزب حسن نصر الله، ولما تجرأ على هذا التصريح، الذي جعل عمليا أي تهديد ينطلق من سراديب الحزب في بيروت هو تهديد (لبناني) رسمي؛ ومعروف أن عون قبل أن يصبح رئيسا كان حليفا للحزب، ويعمل بالتنسيق معه، وهو أقرب الزعماء اللبنانيين بمعرفة حقيقة من يستهدفهم. كل هذه المؤشرات تقول ما يلي: أولا حزب الله ومن ورائه إيران، هم مع إسرائيل (سمن على عسل)، وكل طرف يخدم الطرف الثاني؛ إيران تتخذ من عداء إسرائيل ذريعة تخدم أطماعها في المنطقة؛ وتدخل إيران دعما للرئيس الأسد وعدم استبداله بآخرين، لا تضمنهم، يصب في مصلحة إسرائيل وإيران معا. ولا يخالجني شك بأن هذا الحزب، لو كان يشكل خطرا وجوديا على إسرائيل، فلديهم من الوسائل المخابراتية، والقوة العسكرية، ناهيك عن النفوذ لدى الدول العظمى، ما يجعل لبنان، وليس ميليشيا حزب الله فحسب، أثرا بعد عين. فأمن إسرائيل، وبقاؤها، أمرٌ محسوم، ليس لدى الأمريكيين فحسب، وإنما لدى كل الدول العظمى. والعرب، خاصة المغفلين منهم، لا يتعلمون من تاريخهم مع الزعماء المزورين الذين يتخذون من قضية فلسطين ذريعة لأطماعهم وتسلطهم، صدام حسين مثالا، وقبله عبدالناصر، والآن حسن نصر الله وقبل هؤلاء عدونا الفارسي البغيض، جميعهم بلا استثناء جعلوا فلسطين بمثابة قميص عثمان وأصابع نائلة لتحقيق أهدافهم، ولأن أغلب العرب لا يقرؤون، ولا يفكرون، تنطلي عليهم النصبة ذاتها مع كل زعيم نصاب، وآخرهم ولا أظنه سيكون الأخير هذا الكذاب الأشر، الإرهابي حسن نصر الله.

 

تفاهم عون - نصرالله في خطر كيف ينقذانه؟ التمديد في نيسان يستبق تعطيل البرلمان في أيار

احمد عياش/النهار/24 آذار 2017

لم يعد خافيا على المتابعين للعلاقات بين الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون أنها تمرّ بأخطر مراحلها. حتى أن العنوان الكبير لهذه العلاقات الذي جسّده التفاهم التاريخي بين الجانبين عام 2006 والذي ينطلق من المساكنة بين سلاح المقاومة وبين مشروع الدولة لم يعد في وضع صحي. واليوم جاء موضوع الانتخابات النيابية ليزرع لغما كبيرا على طريق هذا التفاهم وهو لغم على ما يبدو حتى الآن عصيّ على التفكيك، فما هي القصة؟ في معلومات لـ"النهار" من اوساط نيابية ان نصرالله عندما أطل في 18 آذار الحالي وقال عن قانون الانتخاب "ان الوقت قد ضاق واللعب على حافة الهاوية بات خطيرا" لم يكن بعيدا عن استشعار الخوف من السقوط في هاوية الفراغ النيابي في وقت قريب جدا. ووفق هذه الاوساط فإن توجه رئيس مجلس النواب نبيه بري الى السعي للتمديد التقني للمجلس قبل 17 نيسان المقبل، محسوب بدقة وهو آت بعد مشاورات بعيدة عن الاضواء لا سيما بين بري ونصرالله. وفي هذه المشاورات، برز تخوّف جدي من لجوء الرئيس عون الى الدستور لكي يقفل الباب على أية محاولة للتمديد للبرلمان بما يؤدي الى زلزلة الركن الشيعي في السلطة وهو أمر يمثل "الخط الاحمر" بالنسبة للثنائي ومن غير المسموح تجاوزه تحت أي اعتبار.

هناك من أبلغ الرئيس بري قبل أسابيع أن يقرأ نص المادة 59 من الدستور التي تقول: "لرئيس الجمهورية تأجيل انعقاد المجلس الى أمد لا يتجاوز شهرا واحدا وليس له أن يفعل ذلك مرتيّن في العقد الواحد". وفي حساب لمفاعيل هذه المادة تبيّن لرئيس المجلس ان عدم التمديد للبرلمان، مهما كانت اوصافه قبل 17 نيسان المقبل سيفسح في المجال امام استخدام عون صلاحياته في المادة 59 بدءا من 21 أيار ما يقفل باب التشريع النيابي لغاية 21 حزيران تاريخ إنتهاء ولاية المجلس الحالي. ويأخذ التمديد في الاعتبار صلاحية رئيس الجمهورية في عدم التوقيع على قانون التمديد لكن مفعول ذلك يبطل في أيار عندما يعيد البرلمان تأكيد القانون ليصبح نافذا حكما مهما كان موقف عون منه.

وفي الاطار الدستوري أيضا، هناك قراءة نيابية جارية للمادة 55 من الدستور والمتعلقة بحق رئيس الجمهورية الطلب الى مجلس الوزراء حلّ مجلس النواب قبل انتهاء الولاية النيابية. ولو فرضنا أن هذا الطلب قد سلك طريقه الى التنفيذ فهناك في المادة ذاتها الفقرة التالية: "في حال عدم إجراء الانتخابات ضمن المهلة المنصوص عنها في المادة الخامسة والعشرين من الدستور (ثلاثة أشهر) يعتبر مرسوم الحلّ باطلا وكأنه لم يكن ويستمر مجلس النواب في ممارسة سلطاته وفقا لأحكام الدستور".

السؤال البديهي الذي يطرحه أي مراقب: ماذا يفيد الرئيس عون أن يواجه "حزب الله" في مسألة المؤسسة التي تعود رئاستها الى طائفة الحزب؟ قبل الجواب يمكن العودة الى ما سمعه وفد الحزب التقدمي الاشتراكي عندما زار رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل. فقد قال الاخير للوفد: "لقد انتظرنا أكثر من سنتين كي يصل العماد عون إلى رئاسة الجمهورية، ونحن مستعدون للانتظار سنوات كي يأتي قانون الانتخاب الذي نوافق عليه". وفي قراءة لهذا الجواب، يقول خبراء ان عون يريد أن يسجل موقفا يعتبره تاريخيا في التمثيل النيابي المسيحي على قاعدة توسيع حجم هذا التمثيل بأصوات الناخبين المسيحيين فقط. ووفق هؤلاء فإن رئيس الجمهورية وبتفاهم مع رئيس حزب "القوات اللبنانية" يريد ان يصل الى البرلمان خمسون نائبا على الاقل بأصوات الناخبين المسيحيين الامر الذي يعتبره الخبراء منح العهد قدرة التحكم ليس بالبرلمان فحسب بل بالحكومة أيضا وتحديد هوية الرئيس المقبل للجمهورية.

يستفاد مما سبق، ان الرئيس عون يريد إنجازا سياسيا يترجم مقولة "الرئيس القوي" آخذا في الوقت نفسه مصلحة حليفه "حزب الله" فأطلق قبل أسابيع الموقف المثير للجدل حول سلاح الحزب.لكن حسابات حقل عون لم تصحّ على بيدر نصرالله. ففيما كانت نوايا رئيس الجمهورية صادقة في شأن سلاح الحزب، كانت النتيجة عكس المرتجى بعد ردود الفعل التي وصلت الى مجلس الامن الدولي حيث بدأت هناك بوادر موقف أميركي قيد التكوّن قد يصل الى حد تهديد بقاء قوات "اليونيفيل" في الجنوب بعد وقف تمويلها وهو أمر آخر ما كان يتمناه "حزب الله".

أما مقايضة عون تأييد سلاح "حزب الله" بالحصول على ما يريده في قانون الانتخاب فلا يبدو انها ستنجح. وفي آخر جولات البحث سجّل "حزب الله" أربع ملاحظات على مشروع باسيل فيما سجّل ممثل الرئيس بري الوزير علي حسن خليل إحدى عشرة ملاحظة بما يعني ان لا قانون جديد يلوح في الافق.

باختصار صحة التفاهم بين عون ونصرالله في خطر والسؤال كيف يتداركان زواله؟

 

السلاح خارج الدولة يقفز إلى الواجهة ومطلوب محلياً وعربياً ودولياً إيجاد حل له

اميل خوري/النهار/24 آذار 2017

ترى أوساط سياسية أن مشكلة السلاح خارج الدولة سوف تقفز الى الواجهة وتكون لها أولوية البحث عن حل وإلا ظلت الانتخابات الرئاسية والانتخابات النيابية وتأليف الحكومات بلا جدوى ولا معنى اذا ظلّت عاجزة عن إقامة حكومة قوية قادرة على بسط سلطتها وسيادتها على كل أراضيها، فلا تكون دولة سواها ولا سلاح غير سلاحها، سواء كان في أيدي لبنانيين أو غير لبنانيين، وأنه من دون حل مشكلة السلاح خارج الدولة فسوف يظل لبنان يعيش في وضع شاذ لا خروج منه لا بانتخابات رئاسية ولا نيابية ولا بتأليف حكومات لأن الحكم يبقى للسلاح خارج الدولة.

والسؤال المطروح هو: هل في الامكان التوصل الى حل لمشكلة السلاح خارج الدولة كي تقوم في لبنان الدولة القوية المنشودة؟ لقد عاد البحث في وضع استراتيجية دفاعية تجعل الدولة تستفيد من وجود هذا السلاح لزيادة قوتها اذا ما واجه لبنان أي عدوان، ولا سيما من قبل اسرائيل. لكن هذه الاستراتيجية تبقى غير مقبولة من "حزب الله" إذا نظمت استخدام هذا السلاح ووضعته بإمرة الدولة ما لم تكن الحرب في سوريا قد انتهت بحل سياسي، أو ما لم تكن ايران باتت في غنى عن استخدام سلاح الحزب حيث تريد، وأوقفت تنفيذ خطة توسيع نفوذها في المنطقة.

إن السلاح خارج الدولة، سواء كان لبنانياً أو فلسطينياً أو من أي هوية، سيكون مطروحاً للبحث الجدّي توصلاً الى حل له خلال العهد الحالي. فهل يمكن ايجاد هذا الحل قبل أن يتحقق السلام مع اسرائيل، وقبل أن تعود العلاقات طبيعية بين إيران ودول المنطقة ولا سيما مع السعودية؟ وهو حل إذا طال التوصل إليه يبقي لبنان يعيش الى أجل غير معروف وضعاً شاذاً، أي في ظل دولة شكلية لا كلمة لها خصوصاً في المحطات المفصلية. فهل في الاستطاعة حل مشكلة السلاح خارج الدولة بمعزل عن التطورات في المنطقة وبمعزل عن مصير العلاقات السعودية - الإيرانية والايرانية - الأميركية؟ هذا ما ينبغي على السلطة اللبنانية البحث فيه كي لا تجد نفسها معزولة في مواجهة مشكلة هذا السلاح والبحث عن حل لا قدرة لها على ايجاده وحدها إلا بالحوار اللبناني شرط أن ترعاه بصدق الدول المعنية ليكون ناجحاً.

لقد عاد مجلس الأمن الدولي الى تحريك القرار 1701 والطلب من لبنان تنفيذه مع علمه أنه لا يستطيع وحده تنفيذه لأن دولاً أخرى معنية به، وتحديداً سوريا واسرائيل، يجب أن تكون مستعدة لتنفيذه كاملاً. وهل مجلس الأمن مستعد للتدخل لدى هذه الدول لحملها على تنفيذ هذا القرار بكل مندرجاته لتصبح حدود الدول المعنية به هادئة وآمنة؟ لذلك على السلطة السياسية في لبنان أن تضع السلاح خارج الدولة في سلّم أولوياتها توصلاً الى حل له، لأن هذا الحل لا تستطيع أن تأتي به لا انتخابات رئاسية ولا انتخابات نيابية ولا حكومات، إنما يأتي به حوار يكون دور "حزب الله" فيه ايجابياً وقراره حراً في اتخاذه، وأن من يجعله حراً هي إيران، وإلا فليكن الحوار حول سلاح الحزب مع إيران مباشرة، حتى اذا ما وافقت على حل له تقوم في لبنان عندئذ الدولة القوية القادرة على حماية حدودها بنفسها، وتجعل سياستها مستقلة وتحدّدها مصلحة لبنان قبل أي مصلحة. أما اذا لم تكن ايران مستعدة لأن تجعل لبنان يقيم هذه الدولة التي لا دولة سواها ولا قانون غير قانونها ولا سلاح غير سلاحها، فإن الحوار حول السلاح يبقى حوار طرشان، وإن أقطاب الحوار إذا وافقوا على استراتيجية من دون "حزب الله" فإن أي اتفاق يبقى حبراً على ورق. ويمكن القول عندئذ إن لبنان لا يستطيع وحده حل مشكلة السلاح خارج الدولة، ولا بد من أن تتعاون معه على حله كل دولة معنية به، أو عليه انتظار الحل من إيران إذا وافقت على فصل موضوع سلاح "حزب الله" عما يجري في المنطقة، ولا تظل تربط مصير هذا السلاح بما يجري فيها. فما على لبنان إذا كان هذا موقف إيران سوى الانتظار، وإن مكرهاً، الظروف التي تسمح بحل مشكلة السلاح لإقامة الدولة القوية في لبنان، والقبول خلال فترة الانتظار بوجود دولة "على قدّ حالها"، وإن لتصريف الأعمال، لأن هذا يظل أفضل من عدم وجودها.

 

"نقابتي للمهندِسة والمهندس" فلنؤيّدها

عقل العويط/النهار/24 آذار 2017

لو كان المهندس النقيب عاصم سلام بيننا، لكان دعا المهندِسات والمهندسين إلى تأييد جاد تابت في انتخابات نقابة المهندسين التي ستشهد في نيسان المقبل مواجهة نوعية بين "أبناء المهنة" من جهة، والقوى السياسية والحزبية وأرباب الصفقات والمحاصصات والأبراج ومشاريع تخريب العمران والطبيعة والبيئة من جهة ثانية. أسمّيهم "أبناء المهنة"، هؤلاء الذين ينحاز إليهم هذا المقال، وقد أعلن باسمهم المهندس جاد تابت الترشح لمنصب النقيب تحت شعار "نقابتي للمهندِسة والمهندس"، بالتعاون مع مهندسين من مختلف المناطق والأجيال والاختصاصات، لتحرير النقابة من المحسوبيات، ولاستعادة دورها في قضايا الهندسة والمجتمع، بعدما تحوّلت على قوله إلى "قلم لتسجيل رخص البناء ووسيط بين المهندس وشركات التأمين الصحي". ثلاثة أهداف وضعها تابت لبرنامجه: أن تكون النقابة رائدة في قضايا الشأن العام؛ مبادِرة في تنظيم المهنة والإطار النقابي؛ وفعّالة في الدفاع عن مصالح المهندسين. هو يريد "استعادة" النقابة لتكون مركزاً حيوياً للنقاش والاقتراح والضغط لإقرار قوانين عصرية وسياسات يوجّهها الصالح العام. لكن "نقابتي للمهندِسة والمهندس" ليست ابنة اليوم. إنها حفيدة شرعية لإرثٍ نضاليّ، طويل ومشرِّف، من التجارب النقابية والحركات المدنية، عمره ربع قرن، بدأ بالنقاشات حول سياسة الإعمار بعد انتهاء الحرب، وخصوصاً مشروع إعادة إعمار وسط العاصمة، مروراً بالتحركات التي هدفت إلى حماية التراث المبني والبيئة الطبيعية والشواطئ والأحراج، وانتهاءً بتردّي حال الخدمات من كهرباء وماء ومواصلات ونفايات.

لقد أخذتُ عهداً على نفسي أن أقف إلى جانب القوى المدنية المتحررة من مراكز النفوذ السياسي التقليدي، ومن هيمنة الطوائف والمذاهب على المجتمع وقواه الديناميكية الشابة ومؤسساته الحيوية. في هذا السياق، أجدني معنياً بتأييد هذه المجموعة الطليعية من المهندِسات والمهندسين، لاستعادة دور المهندس الرائد في المجتمع، وتحرير النقابة من الهيمنة المقيتة. المهندِسات والمهندسون معنيون بمعالجة الأزمات "البنيوية" التي تعانيها القطاعات كافة. نريد لهم أن يضطلعوا بدورهم البنيوي والنوعي هذا. نقابة المهندسين "تابعة" اليوم للقوى السياسية والحزبية والطائفية، و"ملحقة" بها، و"مجيَّرة" لتغطية صفقاتها. يجب "تحريرها" من هذا الأسر المهين. ما يجري في ميدان الهندسة والعمران، يمثّل انتهاكاً علنياً موصوفاً لآخر معاقل المشهد اللبناني. لقد تشوّه الإيقاع المعماري، واختفت معالم الأمكنة والأحياء والشوارع، وأصبح الخلاء المتبقي من الحيّز العام، الريفي والمديني، لقمة سائغة في أيدي مروّجي الصفقات والسمسرات. نريد للاستحقاق الانتخابي أن يكون باباً ينفتح أمام هذه المجموعة النيّرة لوقف الانهيار الهندسي المريع في المجالات كافة. "نقابتي للمهندِسة والمهندس"، فلنؤيّدها.

 

لبنان الجمهورية المريميّة

المحامية باتريسيا دكاش/النهار/24 آذار 2017

من أرض القداسة، من أرض الحرية والتلاقي والأخوة الشاملة، من أرض لبنان النموذجية للعالم أجمع، معاً مسلمين ومسيحيين، يداً واحدة، جيلاً بعد جيل، رافعين راية العذراء أمام الله وأمام الناس يعظّمون ويمدحون أمّة الرب:

"مجدُ مريم يتعظّم في المشارق والغروب

كرّموها عظّموها ملّكوها في القلوب

قد تلألأت وتعالت ما لنورها غروب

وهي قالت حين نالت فلتطوبني الشعوب

قد رآها واصطفاها رب كل العالمين

ووفاها مذ براها كل محظور يشين".

إن عيد بشارة العذراء مريم الذي شاءه اللبنانيون عيداً وطنياً جامعاً بين المسيحية والإسلام، جاء إنطلاقاً من هوية لبنان التاريخية ورسالته المشتركة تجاه الشرق والغرب. فيعلمنا حدث البشارة لمريم البريئة من دنس الخطيئة الأصلية، إن الله هو سيدُ تاريخ البشر يسهرُ عليه ويقودهُ بحبه وحكمته، لكي يكون تاريخ خلاص للبشرية جمعاء.

حدث البشارة لا ينتهي في الماضي بل يستمر كتحقيق متواصل لتصميم الله الخلاصي عبر كل إنسان الذي عليه ان يكتشف بالصلاة والتأمل واستلهام الروح القدس، دوره في تصميم الخلاص الذي ينتظره الله منهُ. لا يمكن إقصاء أحد من المواطنين او الإستغناء عنه او الغاؤه أياً يكن دينهُ وثقافتهُ ورأيهُ.

لبنان الذي اختبر ويلات الحرب وما رافقها من خوف وصراعات واضطرابات، قرر اللبنانيون فيه بناء حضارة انسانية تليق بالرسالات السماوية، فرفعوا راية العذراء سلطانة السلام وانطلقوا بقوة يذكّرون الناس برحمة الله ويُعيدون السلام الى القلوب، فهدموا الجدران التي تفرّق، وتخطوا الأفكار النمطية التي لديهم عن الآخر، وبالثقة المتبادلة والمودة والرحمة والأخوة بين أفراد المجتمع الواحد المتنوّع بإرثه الديني والثقافي والحضاري، قرروا بناء مجتمع من خلال تعزيز فكرة الاختلاف لا الخلاف وصولاً الى مجتمع مؤمن بأخيه الانسان.

لبنان بحاجة الى كل طائفة ومذهب وحزب وفرد وجماعة. فهو ينهض بمساهمة الجميع وبالقيمة المُضافة التي يشكلها الأفراد والجماعات. فالوحدة في التنوع هي هويتُنا اللبنانية ورسالتُنا وواجبُنا .

من مثلُك يا مريم عاش مثلَ هذا السلام؟ فكما ان راية الوطن ترمز الى الدولة وتمثلها، فراية العذراء هي رمز دولة السماء، هي راية المسيح، حيثما ارتفعت راية العذراء، سمت الأخلاق، وازدهرت الديانة، ونمت وترعرعت الفضائل وزالت الخصومات وملك المسيح بحبه ووداعته وسلامه.

مجدُ لبنان الذي تغنّى به الأنبياء قد أُعطيَ لك يا مريم! فاليوم، وكل يوم، نهتف ونقول: "سلام سلام لكِ يا مريم، لبنان لبنان لكِ يا مريم".

 

الحريري سيُعلن المفاجأة ويمشي بـالنسبي!

طوني عيسى/جريدة الجمهورية/الجمعة 24 آذار 2017

إذا تمّت الأمور وفق التوجُّه الجاري اليوم، فإنّ قانون الانتخاب سيولد في نيسان المقبل، ويبقى الخيار بين تأجيل الانتخابات تقنياً إلى خريف 2017 أو إلى ربيع 2018. الجميع رَضخ للنسبية. وقريباً، يعلن الحريري اقتناعه بها ويمشي الحال.

سيسجّل حزب الله انتصاراً ثانياً بإقرار القانون النسبي، بعد الانتصار الأول بإيصال حليفه العماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية، ولو كان خياره الثاني بعد النائب سليمان فرنجية.

صحيح أن لا مشكلة لدى الحزب والرئيس نبيه بري في أيّ قانون انتخاب يتمّ اعتماده، لكنّ النسبية لا تكتفي بمَنحهما التمثيل الشيعي كاملاً، مع خروقات بسيطة محتملة، بل تتيح لهما تحقيق خروقات واسعة في الفئات الأخرى، السنّية والمسيحية والدرزية. وفي النتيجة، ستنتج النسبية مجلساً نيابياً تكون فيه الغالبية لـحزب الله وحلفائه السنّة والمسيحيين والدروز.

هذا الأمر سيمنح الحزب وضعاً مريحاً داخل السلطة التشريعية، طوال عهد عون، وتالياً داخل السلطة التنفيذية، ما يمكّنه من التحكّم بالخيارات السياسية والإدارية والاقتصادية والأمنية.

ويذهب البعض إلى القول إنّ تأخير الانتخابات النيابية إلى ربيع 2018، إذا حصل، يعني عملياً أنّ ولاية المجلس النيابي المنتخب ستنتهي في ربيع 2022، أي قبل أشهر قليلة من انتهاء ولاية عون (نهاية تشرين الأول 2022)، ما يتيح مجدداً إجراء مقايضة جديدة بين الاستحقاقين:

فهل تُجرى الانتخابات النيابية في ربيع 2022 ويقوم المجلس المنتخب باختيار خلف عون أم يُصار إلى تدبير صيغة معينة تسمح بأن يتولّى المجلس القائم هذه المهمة قبل انتهاء ولايته؟ وهذا السؤال يقود إلى الآتي: هل التأنّي اليوم في انتخاب مجلس نيابي جديد هدفه أيضاً ضمان رئيس الجمهورية المقبل؟

ربما يكون من المبالغة رسم التوقعات

لـ4 سنوات مقبلة، لكنّ القائلين بهذا الاحتمال يقولون إنّ التجارب الحديثة لها مدلولاتها. فالمجلس النيابي الحالي ممدَّد له منذ 4 أعوام، وهو يستعد للتمديد أشهراً أخرى أو عاماً كاملاً، فيما موقع رئاسة الجمهورية بقي شاغراً قرابة العامين ونصف العام!

أيّاً يكن الأمر، فالنسبية الكاملة سلكت طريقها. وأمّا مشاريع الوزير جبران باسيل المختلطة والتأهيلية فأدّت مهمتها في نقل المزاج العام من الأكثري إلى النسبي. ولم يتضح لكثيرين ما الدافع الذي أدى فجأة إلى استبعاد المختلط أو التأهيلي، بعدما كان الجميع يقبلون بأحدهما باعتباره حلاً وسطاً أو انتقالياً.

المعلومات تشير إلى أنّ المسألة تتعلق بالمقايضة بين حزب الله والحريري حول المرحلة المقبلة، فقد تبلّغ الحريري في شكل واضح أنّ بقاءه في رئاسة الحكومة بعد الانتخابات يصبح مضموناً إذا وافق على قانون انتخاب نسبي حقيقي لا صُوَري، كالقانون التأهيلي أو المختلط.

وفوق ذلك، يحصل الحريري على ضمان بالدعم ليكون الأقوى داخل الطائفة السنّية، وليكون موقعه محفوظاً في المجلس والحكومة والمواقع الأساسية.

ليس لدى الحريري خيارات كثيرة، كما كان الأمر عندما اختار الانتقال من مرشّح 14 آذار إلى مرشح 8 آذار في رئاسة الجمهورية، لكي يستطيع هو العودة إلى رئاسة الحكومة. واليوم، سيكون الثمن المرحلي لبقاء الحريري في رئاسة الحكومة هو قبوله النسبية الكاملة.

يفضّل حزب الله اعتماد لبنان دائرة واحدة، وهو يضغط في هذا الاتجاه، وإلّا فأكبر دائرة ممكنة. وهذا عنوان المساومات الدائرة حالياً.

ولكن، هناك عامل آخر يشجّع خيار النسبية، وهو رغبة عدد من القوى الدولية الفاعلة في تحديث النظام الانتخابي ليكون أكثر ملاءمة لمستقبل لبنان، ولتمثيل القوى الشبابية القادرة على إحداث تغيير حقيقي في النظام.

وهذه النظرة تلتقي مع الدعم الذي يتلقّاه الحراك المدني من قوى دولية فاعلة، على رأسها الولايات المتحدة. وليس من المصادفات أنّ القوى المدنية حققت مفاجأة في الانتخابات البلدية الأخيرة، وكادت تقاسم لائحة السياسيين مجلس بلدية العاصمة، لو جرى اعتماد النظام النسبي.

وهذه القوى المدنية تستعد اليوم جدياً لخوض الانتخابات النيابية، ويناسبها القانون النسبي. وقد جاءت إطلالتها الأخيرة القوية، بحراكها تحت العنوان الاجتماعي، ليخدم هذا الهدف ويعوِّمها شعبياً، تكراراً لما جرى قبل أشهر من الانتخابات البلدية.

وليس في مصلحة أيّ قوة سياسية أن تضع نفسها اليوم في مواجهة مع حراك مدني يلقى تعاطفاً شعبياً وقد يحقّق مفاجآت في الانتخابات النيابية. ولذلك، بَدا واضحاً لماذا أرادت القوى السياسية كلها غَسل أيديها من لعبة الضرائب في الجلسة التشريعية الأخيرة، ورمي الكرة في ملعب النائب سامي الجميّل. فأفضل طريقة للقضاء على الحراك المدني هي استيعابه سياسياً وتخريب صورته من الداخل.

ولكن، من قبيل المفارقات أن تكون النسبية نقطة تقاطع بين مصالح حزب الله ورغبات الأميركيين والمجتمع الدولي في تحديث النظام الانتخابي. ولا خلاف بين الخبراء على اعتبار النسبية نظاماً إصلاحيّاً. هنا يجدر إدراك السرّ الكامن وراء صمت أركان الدولة: عون وبري والحريري. فهو يؤشّر إلى أنهم جميعاً يعرفون ضوابط اللعبة، وسيحاول كل منهم التكيّف معها أو الإفادة منها قدر المستطاع.

وسيكون الحريري أوّل المبادرين بإطلاق المفاجأة: تأييده النسبية الكاملة هذه المرّة من دون تراجع. وبعد ذلك، يتلقّى الجميع وعوداً بأنّ أماكنهم محفوظة، ضمن حدود معينة، بالدوائر والتحالفات السياسية، ثم تأخذ اللعبة طريقها المرسوم نحو تغيير هو الأول من نوعه في لبنان

 

سامي الجميل "اليساري"

أمين نصر /المدن/الخميس 23/03/2017

قد لا يكون غريباً ما أقدمت عليه السلطة، عندما أقر مجلس النواب اللبناني في جلسةٍ مثيرةٍ للجدل زيادة نسبة الضرائب على بعض السلع، تحت حجة تمويل سلسلة الرتب والرواتب، فرموز السلطة اللبنانية و"حاشيتها" بعقليتهم المركانتيلية الشرسة، يمتهنون لعبة السياسة والإقتصاد، خلاقون، مبدعون في رسم السياسات الإقتصادية التي تحافظ على امتيازاتهم وتسهم في تضخيم ثرواتهم. الوضع القائم في لبنان، بعيداً من أدبيات المفردات السياسية التي اعتاد اللبناني أن يسمعها يتلخص في الآتي، مجموعة من تجار السياسة بعقلية تجارية فاضحة، يتحكمون في مقدرات البلاد في ظل نظام حكم مبهم غير واضح المعالم أشبه بنظام الأوليغارش أو حكم الأقلية- يقال إن النظام رأسمالي حر يشجع على المبادرة الفردية- ممزوج بنكهة مذهبية مفصل على قياس الطموح التجاري والسياسي لهؤلاء، محاطون (السياسيون) بحاشيات وتجمعات تحت مسميات اقتصادية واجتماعية تمتهن الفساد وتجميع الثروات، يشبهون بعقليتهم، قراصنة "البحر الكاريبي" وجماعة "البوكانير" لكن هذه المرة مع ربطات عنق، وساعات يد فاخرة تفوح منهم رائحة العطر الفرنسي، دون أن ننسى "السيغار" رفيق الدرب. بدأت أحزابهم السياسية تتحول شيئاً فشيئاً إلى "Family business" مع تجميد الشعارات الأساسية التي قامت عليه تلك الأحزاب والتي تستخدم عند الحاجة أو عند أي استحقاق سياسي مفصلي، وقد لا يبدو حزب الكتائب اللبنانية بعيداً من هذه الموجة، فهو نشأ كحزب الدولة والمؤسسات، ورمز من رموز الطبقة الارستقراطية اللبنانية، وصاحب مشروع سياسي كبير، كان الحزب يضم في سبعينات القرن الماضي أكبر الرأسماليين اللبنانيين وأصحاب النفوذ والثروات، 11 من أعضاء مكتبه السياسي كانوا يسيطرون على 42 شركة ومصرفاً. بالعودة إلى الحاضر، يتصدّر سامي الجميل "الكتائبي" اليوم المدافعين عن لقمة عيش الشعب اللبناني، بمنطق "يساري" في الوقت الذي تغيب فيه الأحزاب اليسارية والإشتراكية المتزعمة تاريخياً للحركات المطلبية والمدافعة الأولى عن لقمة عيش الناس وتحسين شروط العمال والموظفين، تغيب عن السمع وملتهية بترتيب أمورها الداخلية من توريث او بشؤون حزبية. كأن سامي الجميل انتقل بدينامية سياسية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، متزعماً حزب عرف بـ"حزب السلطة والدولة"، نازعاً عنه الصفة الإرستقراطية مسقطاً عليه صفة الحزب المعارض، لا يهم إن كان يتصرف كونه رئيساً لحزب أو كحالة فردية، الأهم أنه يكاد يحجز لنفسه مقعداً بين الطبقات الشعبية الكادحة، وعليه يصح إطلاق لقب الفتى "الأحمر" أو "اليساري". في المحصلة، في لبنان لا يوجد صراع سياسي بجناحيه اليميني واليساري، ولا يوجد مؤسسات دستورية فاعلة، بل يوجد صراع خفي غير ظاهر للعيان، صراع طبقتين، أوليغارشية منتشية وحاكمة، وشعبية مقهورة ومحكومة لا تقوى على منافسة الأولى. ولكن، يبقى للثانية أن تدرك أنهما إن تتحركان حتى ينهار النظام بأكمله.

 

هذه شروط المستقبل لقبول النسبية

منير الربيع/المدن/الخميس 23/03/2017

حتى الآن، لا يزال الأفق الانتخابي مسدوداً. الصورة قاتمة، والوقائع تشير إلى أن لبنان مقبل على أزمة سياسية ودستورية، في ظل تباعد المواقف في شأن وضع قانون انتخابي جديد، وحتى في شأن آلية التعاطي مع الوضع بحال عدم إقرار القانون. ولكن، هناك أربع قواعد لا أحد يستطيع القفز فوقها، وهي أصبحت ثابتة. لا للتمديد، لا للفراغ، لا لقانون الستين، وأي قانون جديد يجب أن يحتوي على النسبية بشكل لا بأس به. تحت هذا السقف الواسع، اللعب مسموح، لكن عملياً، لا أحد يمتلك مفتاح الحلّ، إنما تنازل بسيط من كل طرف، قد يأتي بالنتيجة المبتغاة.

القواعد الأربع تقود إلى خلاصة تفيد بأن هناك صعوبة في اجراء الانتخابات في موعدها. وهذا ما يعارضه رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي يرفض توقيع أي مرسوم يتعلّق بالتمديد لمجلس النواب. عليه، تشير مصادر متابعة إلى خيارين، الأول وهو مطلب رئيس الجمهورية بأن تسيّر هيئة مكتب مجلس النواب الأمور البرلمانية إلى حين اجراء الانتخابات، وهذا ما يرفضه بشكل قاطع رئيس المجلس نبيه بري. والخيار الثاني هو اعتبار بري أن لا شيء إسمه الفراغ في السلطة التشريعية، لأن كل السلطات تنبثق منها، وبما أن لبنان نظام برلماني، لا يمكن استمرار عمل المؤسسات في ظل غياب السلطة التشريعية. لذلك، فإن الخيار الوحيد الذي سيكون متاحاً وقتها، هو إقرار تمديد تقني للمجلس، لمدة ستة أشهر، ريثما يتم التوصل إلى قانون جديد.

وفي موازاة المشاورات الجارية بشأن القانون الجديد، علمت "المدن" أن مشاورات حانبية تجري بين مختلف القوى، بشأن ما سيتم اللجوء إليه لتجنّب الفراغ، خصوصاً في ظل الرفض المتشدد لدى الثنائي الشيعي لمثل هذا الفراغ في مجلس النواب. وتشير المصادر إلى أن حزب الله يسعى لإقناع رئيس الجمهورية بضرورة السير بالتمديد التقني. وعلمت "المدن" أن عون يبدي ليونة ازاء ذلك، لكنها مشروطة بأن يستخدم في إقتراح قانون التمديد كلمة تقني، بالإضافة إلى إدخالها في أحد بنود قانون الانتخاب العتيد، خصوصاً إذا ما أقر قبل 20 نيسان المقبل.

وفيما أكد بري أن السلسلة ستقرّ قبل أواخر نيسان، اعتبر أن عدم إقرارها هو إفقار، فيما عدم إقرار قانون للانتخابات هو إنتحار. وقد بدأ بري العمل لأجل إنتاج القانون الجديد في أسرع وقت، عبر قيادته إتصالات مع كل القوى. ولا تخفي مصادر متابعة أن بري وحزب الله يتمسكان حتى النهاية بالنسبية الكاملة، لأنها ترضي الجميع وتراعي حقوق القوى وتعطي كل ذي حق حقه وحجمه. وترد المصادر تمسّك الحزب وحركة أمل بالنسبية الكاملة، إلى وجود إشارات لديهما باستعداد تيار المستقبل للقبول بها، خصوصاً بعد نصائح وجهت إلى الحريري بضرورة دراسة هذا الاحتمال لأنه يفيده جداً على الصعيد الوطني ولا يؤدي إلى خسارته، بل يحقق له النتائج التي يريدها. وكذلك الأمر بالنسبة إلى النائب وليد جنبلاط.

وتلتقي الأفرقاء الأربعة على عدم السماح للثنائي المسيحي بالحصول على ثلث مقاعد مجلس النواب. بالتالي، إحداث تغيير ضمني في إتفاق الطائف. لذلك، جرى تبادل الأدوار في رفض أكثر من صيغة جرى طرحها من قبل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، واعتبرها "الرباعي" أنها مفصّلة على مقاسه، وفيها إجحاف لحقوق الآخرين. لكلٍّ أسبابه من خلف ذلك: تيار المستقبل لا يريد تغييراً ضمنياً لإتفاق الطائف، جنبلاط يرفض أن يكون الثنائي المسيحي هو القادر على لعب دور تقريري وحده في لعبة التوازنات داخل مجلس النواب، والأمر نفسه بالنسبة إلى الحزب والمستقبل وأمل، فيما أمل وحزب الله يرفضان تهميش أي من حلفائهما المسيحيين وخصوصاً تيار المردة الذي يسعى باسيل إلى تحجيمه وإلغائه. وهذا ما تجلى في كل صيغه المقترحة عبر ضم زغرتا إلى البترون وبشري، في محاولة لضرب فرنجية انتخابياً. فيما الحزب يفضل ضم زغرتا والكورة ضمن دائرة واحدة. وهذا ما يعزز فرص فرنجية.

وتشير المصادر إلى أن الحريري قد يقتنع بالنسبية الكاملة على أساس لبنان دائرة واحدة، استناداً إلى أرقام لوائح الشطب، وإلى التحالفات التي سيبرمها، والتي ستحقق له نتائج جيدة. ولكن المصادر تكشف عن شرط يضعه الحريري للقبول بهذا القانون، وهو التحكم بعتبة النجاح، أي بنسبة عالية نسبياً، وغير منخفضة تتيح لأي كان الفوز، وتعطي المصادر مثلاً على ذلك، بأن تكون عتبة الفوز هي حصول المرشح على 20% من نسبة الأصوات، بدلاً من 10%. إن تحقيق المستقبل نتائج مقبولة ومرضية، بالإضافة إلى تجنّب دخول البلاد في أزمة دستورية قد تعيد السماح للبعض بطرح مسألة عقد مؤتمر تأسيسي جديد، وعدم السماح للقوى المسيحية بالحصول على ثلث مقاعد مجلس النواب، بالإضافة إلى تكرار حزب الله سيناريو الانتخابات الرئاسية، عبر وضع معادلة إما النسبية أو لا قانون، أمور قد تدفع الحريري إلى الموافقة على النسبية الكاملة.

 

بشار الأسد وميشال عون آخر رئيسين للدولتين المركزيتين!؟ سوريا المركزية إنتهت "وابنها" لبنان ينتهى معها.

محمد سلام/Lebanon360 /23 آذار/17

ما يجري في سوريا الآن هو رسم خرائط "الكيانات الوريثة" بغض النظر عن الأسماء التي ستحملها أو مدى عمق "شعاع النفوذ" الذي سيحيط بها. قد تكون كانتونات، ولايات، محافظات، أقضية، ألوية أو أي إسم آخر، لكنها لن تكون مجموعة دول ولن تكون لها عاصمة سياسية واحدة، ولن يكون لها رئيس واحد.

سوريا الجديدة ستكون نموذجاً "للدولة السوق"، وهي تسمية لحالة جيوسياسية-تجارية جديدة تنظم علاقة شريحة بشر متجانسة تعيش على أرض تحمل هويتها وفق آلية تدير هؤلاء البشر وتنظم علاقاتهم بجيرانهم.

الدول السوق، كما أي سوق، لا رؤساء لها، بل وكلاء يديرون عمليات التبادل والخدمات لصالح "صاحب السوق" أو "هيئة أصحاب السوق". وصاحب السوق هذا هو "المنتج الأكبر" الذي يدير شبكة الأسواق هذه بمستهلكيها ومشغليها.

ووكلاء السوق هؤلاء يتبدلون ولا يستمرون ولا يؤسسون لوراثات سياسية. يتبدلون وفق مقتضيات الربحية التي يحددها صاحب السوق ووفق مقتضيات إنسجام "أهل السوق من مستهلكين ومشغلين مع آلية إدارة المصالح ضمن السوق."

خارطة الأسواق الجديدة التي سترث سوريا القديمة قيد الإنجاز عسكرياً، وهو ما يفسّر تصاعد العمليات العسكرية في كل الإتجاهات، وإن تحت مسميات متعددة، وأحياناً متناقضة، إلا أن الهدف النهائي هو إكمال هندسة خارطة الأسواق بعد "تنظيف" الأرض السورية من مستوطنين غير مرغوب في شراكتهم.

المستوطنون المطلوب تنظيف الأرض السورية منهم هم "الإرهاب التكفيري والإرهاب الإيراني" فهؤلاء غرباء عن الأرض، وعن البيئة الإقتصادية المتوسطية التي لا يسمح بالشراكة فيها إلا للمتوسطيين، بضمانة أصحاب السوق الكبار وهم الدول العظمى كلها.

"الإرهاب التكفيري" ممثلاً بتنظيم الدول الإسلامية سيزول ويطرد من سوريا، وأيضاً إيران ستطرد من سوريا لأنه "ممنوع على الدخلاء المشاركة في ثروة البحر الأبيض المتوسط."

وبما أن الآتي هو سوق، فالذي يتحكم به هي قواعد السوق، لا عناوين السياسة والعقائد.

وبما أن قواعد السوق تقتضي حماية ثروة السوق، فالتوجه هو إلى منع إيران من "الإطلال" على ثروة البحر الأبيض المتوسط لأنها، ببساطة، ليست دولة متوسطية. لذلك وجب إقتلاعها من سوريا ولبنان كي تنتظم الأسواق الجديدة، بضمانة صاحب السوق أو هيئة أصحاب السوق.

لب المعضلة هو في لبنان، وليس في سوريا، على عكس ما يعتقد كثر. ففي سوريا لا يوجد أي مكون، حتى العلوي، يعتبر إيران "مكوناً وطنياً" ولا يوجد أي وكيل سوق في سوريا يحتاج إلى إيران لضمان مصالحه طالما أنه يحظى بضمانة من أصحاب السوق، وأصحاب السوق يرفضون شراكة إيران في سوقهم.

لبنان، وكما يقول المثل الشعبي، يأكل من لحمه. فإيران، وفق التصنيف الرسمي، هي "مكون لبناني" ممثلة بحزب حسن، المصنف منظمة إرهابية من قبل صاحب السوق. وإيران هي، وفق مقاييس صاحب السوق، مستوطن غريب في حوض البحر الأبيض المتوسط، ما يمنع إستثمار ثروة السوق المتوسطي.

لذلك، تقول إسرائيل إن ما يعتبره لبنان مناطق نفطية خالصة له في جنوبه هو ملك لها، وتحذر الشركات العالمية من الإستثمار فيها.

لبنان لم يعد مخيراً بين التمسك بوحدته والإستغناء عن ثروته. هذا ترف كلامي-ردحي-ديماغوجي سقط مع المسخرة التي سميت زوراً "تحرير الجنوب" عندما إنسحبت إسرائيل في العام 2000 إذ تبين للعالم أن جنوب لبنان لم يعد إلى سيادة دولته، بل تحول إلى رقعة إيرانية على شاطئ المتوسط إستخدمها الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد لإلقاء خطاب منها.

لن يستطيع لبنان أن يستخرج قدماً واحدا من غاز حقوله المتوسطية كلها وليس الحقول الجنوبية فقط طالما بقيت إيران على أرضه. وإذا كانت حكومة عهد الرئيس عون الأولى لم تستطع تمرير سلسلة رواتب من دون ربطها بسلسلة ضرائب فكيف ستموّل مشاريعهالإستنهاضية "الموعودة" إذا كان لن يسمح لها بإرسال شحنة إسمنت واحدة لإعمار أسواق سوريا طالما إيران على أرضها؟؟؟؟

في هذا الإطار تبدو ملفتة جداً دعوة وزير المهجرين طلال ارسلان في مؤتمر صحافي إلى وجوب عقد مؤتمر تأسيسي يعيد صياغة نظام جديد للبلد، هكذا يكون التصدي لجذور المشكلة، ولو سمعوا من نداءاتنا المتكررة لعقد هذا المؤتمر لما وصلنا إلى الوضع المأسوي الحالي."

وتوجه إلى اللبنانيين وفي مقدمتهم الخائفين من فكرة المؤتمر التأسيسي، قائلا: لنذهب اليوم إلى المؤتمر التأسيسي، فقد يأتي يوم نندم فيه على عدم عقده وآنذاك لن يفيد الندم، مشددا على ان الاستمرار في التكاذب السياسي لا يبني دولا ولا يصلح انظمة ولا يشكل واقعية سياسية.

واللافت أكثر في تصريح الوزير أرسلان إعلانه أن "الوضع الذي نحن فيه اليوم ... يؤكد اننا في أزمة نظام كاملة مع الاسف الشديد، أزمة مقفلة لأن الوضع الذي نحن فيه يختصر كل ما بامكان النظام ان يقدمه، نظام ولاّد للأزمات وليس للحلول ..."

الوزير أرسلان يحاول إستباق أهوال تطبيق التغيير على الطريقة السورية التي يعطي مشهد ترسيم شعاعات الأسواق في الدولة السوق الجديدة فكرة عن آلية "التنظيف وتطبيق النظام الجديد."

ولكن ماذا عن آلية التنظيف وتطبيق نظام الدولة السوق في لبنان؟؟؟

هذا هو السؤال المقلق وإن كانت المؤشرات توحي بأن بشار الأسد وميشال عون سيكونان آخر رئيسين للدولتين المركزيتين في سوريا ولبنان، من دون محاولة ربط مساريهما أو ظروفهما، ومن دون الإيحاء بمثل هذا الربط. الرابط الوحيد بين الوضعين السوري واللبناني هو الإستيطان الإيراني الغريب فيهما مع ميزة غير تفاضلية وهي أن لبنان "الرسمي" يعتبر هذا الإستيطان الفارسي "مكوناً لبنانياً".

فهل سيتمكن المسيحيون من الإحتفاظ بلبنان دولة سوقهم المشرقية بالتكافل والتضامن مع بقية المكونات؟؟؟

http://lebanon360.org/article-desc_107196_#.WNNQ4wNZjwQ.twitter

 

حملة ضغط دولية وداخلية على عون: إتركْ حزب الله!/إجراءات أميركية جديدة للتضييق على المصارف؟

وفيق قانصوه/الأخبار/23 آذار/17

يتعرض رئيس الجمهورية ميشال عون لحملة ضغط وتهويل داخلية ودولية على خلفية المواقف التي أعلنها أخيراً من سلاح حزب الله. وفي المعلومات أن واشنطن ربما تكون في صدد فرض إجراءات جديدة على المصارف اللبنانية في سياق هذه الحملة

ليس ضرورياً أن تكون من أنصار نظرية المؤامرة كي تربط الخيوط بعضها ببعض. الوقائع الملموسة، والمقروءة، كفيلة بذلك.

من واشنطن إلى بيروت، مروراً بتل أبيب، يتعرّض ميشال عون وعهده لموجة من الضغط والتهويل والتشويه والاغتيال السياسي... وصولاً إلى التحذير من الاغتيال الجسدي، بحسب يعقوب عميدور، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق المقرب من بنيامين نتنياهو، الذي اعتبر أن مصير عون سيكون كمصير رفيق الحريري في حال فكّر بالخروج عن المحور الإيراني.

توقيف تاج الدين مقدمة لإجراءات أميركية ضد آخرين

على لوائح أوفاك

بدأت القصة في 12 شباط الماضي. قال رئيس الجمهورية لقناة سي بي سي المصرية انه طالما هناك ارض تحتلها اسرائيل، وطالما ان الجيش اللبناني لا يتمتع بالقوة الكافية لمواجهتها، هناك ضرورة لوجود سلاح حزب الله لأنه مكمّل لعمل الجيش. عبارة كانت كافية لتقوم الدنيا على الرجل من دون أن تقعد بعد، خصوصاً إذا ما عُطفت على ما دار في لقاءاته مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومن بعده الملك الأردني وبابا الفاتيكان، وهو مما لا شك فيه أن أصداءه وصلت إلى واشنطن وغيرها من عواصم الغرب.

كلام رئيس الجمهورية شكّل، بعد يومين من إطلاقه، إحدى نقاط جدول أعمال لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض، لتبدأ بعدها موجة التهويل. يكتب أحد عتاة المحافظين الجدد إيليوت أبرامز، في مجلة نيوزويك الاميركية، متسائلاً: هل يجب أن تقدم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية للجيش اللبناني بعدما بات عون يعتبر وجود حزب الله دفاعاً ضرورياً عن لبنان ضد إسرائيل، وبعدما أضفى شرعية على الدور العسكري للحزب؟. ودعا واشنطن الى العمل على وقف مسار التعاون بين الجيش والمقاومة، والسير في إتجاه معاكس، والتأكيد ان وقف المساعدات هو النتيجة الحتمية إذا لم يبتعدوا عن حزب الله.

لم يكن مقال ابرامز وحيداً في تحريض ادارة ترامب على لبنان وجيشه... واقتصاده. بعده بأيام، كتبت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية أن هناك لبنانيين يخشون دفع ثمن تزايد نفوذ حزب الله تحت رئاسة عون. ولفتت الى أن ثمة طرقاً عدة يمكن الإدارة أن تضغط فيها على لبنان، من استهداف المصارف إلى تقليص التمويل للجيش والنازحين السوريين. وأشارت الى أنه في سياق التصعيد الأميركي ــــ الإيراني، فإن النظام المصرفي اللبناني قد يواجه سريعاً عقوبات قاسية من وزارة الخزانة الأميركية.

وفي هذا السياق، يتردد أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تبلّغ بالفعل من الأميركيين بأن هناك تحضيرات تجري في واشنطن لإقرار لوائح جديدة للتضييق على المصارف بذريعة تسهيل التعاملات المالية لحزب الله، تحت عنوان إعادة تفعيل القانون الأميركي المعروف بـ قانون مكافحة تمويل حزب الله، وربما تحت عناوين أخرى، وسط معلومات عن سعي أميركي لاصدار قرارات جديدة حول مكافحة تبييض العملة في المصارف اللبنانية.

موقف بارز جداً للرئيس في القمة العربية

وبالتزامن، أُوقف رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين في المغرب، بعد تعقّب طويل، في ما بدا أنه مقدمة لإجراءات أميركية ربما تطال آخرين ممن وضعت أسماؤهم على لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأميركي (أوفاك).

فجأة، وبالتوازي، بدا أن الأمور في بيروت انفلتت من عقالها على خلفية النقاش حول سلسلة الرتب والرواتب لتفجير الأزمة الاجتماعية في وجه العهد. بدا من تمزيق صور ميشال عون أو تعرّضها للتشويه في أكثر من منطقة مسيحية، بأن هناك من يتقصّد النيل من هالة الرئيس. فيما شغّلت إحدى الشركات المدفوعة الأجر سلفاً ماكيناتها على مواقع التوصل الاجتماعي، استناداً إلى معطيات مفبركة، لتواكب بعض القضايا المطلبية.

التقديرات تشير الى أن حملة الضغط والتهويل ستتواصل، أقله حتى موعد القمة العربية نهاية الشهر الجاري في عمان، للحؤول دون إعلان عون مواقف غير مرغوبة في أرفع محفل عربي. حتى ذلك الحين، الترقّب الغربي والعربي في أعلى مستوياته، وسط طلب عدد كبير من الدبلوماسيين لمواعيد من بعبدا، قبل القمة التي علمت الأخبار أنه سيكون للرئيس موقف بارز جداً فيها.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيا