LCCC/ المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 19 نيسان/2019

اعداد الياس بجاني

 

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/eliasnews19/arabic.april19.19.htm

 

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

يوم الجمعة العظيمة

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

خميس الأسرار والعشاء السري

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/قيادات مارونية سياسية ودينية في سوادها الأعظم تعيش حالة من الإستسلام

الياس بجاني/بالصوت: خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر

الياس بجاني/بالنص: خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر

الياس بجاني/ملفت غرام تلفزيون MTV بسالم زهران

 

عناوين الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن "التجمع من أجل السيادة": الإفقار والتجويع سياسة كل احتلال ومتعاون لمصادرة السيادة والغاء الديموقراطية

نديم قطيش يستذكر تفجير "السفارة"... مغنية قتل 46 لبنانياً بريئاً

حط بالخرج/الأب سيمون عساف

الياس الزغبي: العلاج الأول للأزمة المالية الاقتصادية هو فرض السيادة على أموال الجمارك ومنع تهريب السلع باسم "المقاومة" والنافذين في الدولة

اسرائيل تتوعّد لبنان بدفع ثمن تصرفات حزب الله

ريفي يعلّق على قرار محكمة المطبوعات: باسيل الفاسد الأكبر

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 18/4/2019

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 18 نيسان 2019

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

وزير سابق في حكومة اليونان 2010 يقول عن أزمة لبنان/جواد عضرا/فيسبوك

وكيف تؤمن بالحرية وأنت عالم دين

الشيخ حسن مشيمش/لبنان الجديد

جبران باسيل التقى مسؤولاً إسرائيلياً رفيعاً في موسكو

5 آلاف موظف جديد تصل رواتبهم إلى 4 ملايين دولار شهرياً

تأكيد لبناني سعودي على استكمال مناقشة اتفاقية التعاون العسكري

الحريري يحذر من الوصول إلى كارثة ويدعو إلى الكف عن المزايدات بالتوازي مع تحرك واسع في الشارع احتجاجاً على التكهنات بخفض الرواتب

باسيل يعيق إصدار التعيينات لإصراره على احتكار حصة المسيحيين

اللجنة البيئية في تنورين طالبت بوقف العمل بالمحجر للحد من التعديات

محكمة الحريري تعدّل قواعدها وتصدر أحكامها قريباً

أرقام خيالية لرواتب السياسيين في لبنان

الحكومة تضع اللبنانيين في حقيقة الأزمة وتحدد العلاج

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

الجيش الإيراني يتعهد صعود الجولان قريباً وطرد إسرائيل منها

روحاني: تصنيف واشنطن "الحرس الثوري" إرهابياً إهانة لإيران

قيادي آخر في الحرس يعترف: نعم تعاونا مع القاعدة

بلومبيرغ: إثارة أردوغان للمشكلات لن تمضي دون عقاب

المعارضة تلتقي بيدرسون وتتوقع انفراجاً قريباً في سورية/21 قتيلاً من النظام في هجمات لـ داعش بدير الزور وحمص

مباحثات سعودية ـ عراقية في الرياض تتوّج بـ13 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم

الملك سلمان: يجمعنا مع العراق الدين والأمن ومصالحنا المشتركة

السعودية ومصر تؤكدان حرصهما على تعزيز التعاون الاستراتيجي

الحوثيون يعكفون على محاكمة ترمب في الحديدة... واليمنيون يسخرون وأصدروا تعميما بمنع الأسماء الأجنبية للمدارس والمعاهد

الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه في الانتخابات

تصاعد المنافسة بين روسيا وإيران في مناطق النظام السوري

146 من عناصر طهران قُتلوا بغارات إسرائيلية و8109 في المعارك مع المعارضة

الحرس الإيراني يتنصل من معلومات كشفت صلة طهران بـالقاعدة

طهران تحتج على حظر {إنستغرام} قادة الحرس ومستشاري خامنئي

ظريف يلتقي إردوغان بعد الأسد ويلمح لـوساطة بين أنقرة ودمشق وأيّد انتشار قوات النظام شمال شرقي سوريا

الإمارات ترسل طائرة إغاثة لمساعدة المتضررين في إيران

الشرطة الأميركية تحتجز مرشحاً رئاسياً غواتيمالياً بتهمة تهريب المخدرات

مقتل 50 مسلحاً من بوكو حرام بهجوم على قوة متعددة الجنسيات بنيجيريا

موسكو ترفض العقوبات الأميركية على كوبا وفنزويلا وتعد بمساعدتهما

نائب رئيس المفوضية الأوروبية ينصح بريطانيا بإعادة النظر في بريكست

إيفانكا ترمب ترفض عرض والدها تولي رئاسة البنك الدولي

توقيف شخص يحمل مواد قابلة للاشتعال داخل كاتدرائية في نيويورك

غدير كمال مريح هي أول امرأة درزية تدخل الكنيست الإسرائيلي؟

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مئة سنة على لبنان الكبير: الانتقال إلى الجمهوريّة/الخوري الدكتور باسم الراعي/ موقع اليوم الثالث

شقير لـالجمهورية: نتّخذ القرار أو على البلد السلام/ايزابيل التنوري/جريدة الجمهورية

تفاهُم اميركي ـ روسي على منع الحرب/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية

هذا ما سيحصل إذا تقرّر خفضُ الرواتب/ايفا ابي حيدر/جريدة الجمهورية

بنان بوابة فرنسا الشرق الأوسطية بالتنسيق مع حزب الله/منير الربيع/المدن

هذيان... في وصف حالتنا قبل الإفلاس/محمد أبي سمرا/المدن

بيروت تستدرج فتوى روسية لولوج عصر الغاز/محمد قواص/العرب

محاضرة: حركات التحرر والديموقراطية/توفيق شومان

بيروت بعيون فرقة "أنيما" الفرنسية... كوريغرافيا ومسرح وسَرد تعبيري/منى فياض/النهار

نظام الأسد في مرآة السودان والجزائر/عبدالوهاب بدرخان/الحياة

الوجود الإيراني في سوريا بات يهدد مصالح روسيا/هدى الحسيني/الشرق الأوسط

السودان... تفكيك دولة الإخوان العميقة/عثمان ميرغني/الشرق الأوسط

اليوم التالي في السودان/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط

إلى المتعجّلين... إعادة إعمار سوريا لا تزال بعيدة/صالح القلاب/الشرق الأوسط

يوم أنقذ هوغو نوتردام/سوسن الأبطح/الشرق الأوسط

الجيش الليبي والمتآمرون عليه/د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط

بعد التحية/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون لرئيس هيئة الاركان العامة للجيش البريطاني: لبنان ملتزم تطبيق 1701 ومن حقنا الدفاع عن أنفسنا في وجه أي إعتداء اسرائيلي

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا حاصباني: لقرارات جريئة في سلات متكاملة كنعان: لا عقوبات جديدة

رئيس الجمهورية اطلع من وزير البيئة على عمل الوزارة في مجال المحميات والمقالع والكسارات والتحريج

بري عرض الاوضاع مع سفيري أميركا ومصر حاصباني: لموازنة تطرح حلولا دون المس بالشرائح الاكثر حاجة للاستقرار المالي

الراعي احتفل برتبة الغسل في كابيلا القيامة في بكركي: يسوع أعطى أمثولة في التواضع والخدمة وبفيض من حبه أسس سر القربان

الراعي في خميس الأسرار من سجن روميه: لإستبدال تسمية سجن بمركز الإصلاح والتأهيل وإصدار عفو للمصابين بأمراض عضالية وإعاقات

يونان في رسالة القيامة: نشدد على عودة اللاجئين من دون ربطها بالحل السياسي في سوريا ونرفض كل ما يعرض مساعي السلام للخطر

 

في أسفل تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

يوم الجمعة العظيمة

إنجيل القدّيس يوحنّا/19/من37حتى31/إِذْ كَانَ يَوْمُ التَّهْيِئَة، سَأَلَ اليَهُودُ بِيلاطُسَ أَنْ تُكْسَرَ سِيقَانُ المَصْلُوبِينَ وتُنْزَلَ أَجْسَادُهُم، لِئَلاَّ تَبْقَى عَلى الصَّليبِ يَوْمَ السَّبْت، لأَنَّ يَوْمَ ذلِكَ السَّبْتِ كَانَ عَظِيمًا. فَأَتَى الجُنُودُ وكَسَرُوا سَاقَي الأَوَّلِ والآخَرِ المَصْلُوبَينِ مَعَ يَسُوع. أَمَّا يَسُوع، فَلَمَّا جَاؤُوا إِلَيْهِ ورَأَوا أَنَّهُ قَدْ مَات، لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْه. لكِنَّ وَاحِدًا مِنَ الجُنُودِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَة. فَخَرَجَ في الحَالِ دَمٌ ومَاء. والَّذي رَأَى شَهِدَ، وشَهَادَتُهُ حَقّ، وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ يَقُولُ الحَقَّ لِكَي تُؤْمِنُوا أَنْتُم أَيْضًا. وحَدَثَ هذَا لِتَتِمَّ آيَةُ الكِتَاب: لَنْ يُكْسَرَ لَهُ عَظْم. وجَاءَ في آيَةٍ أُخْرَى: سَيَنْظُرُونَ إِلى الَّذي طَعَنُوه.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

قيادات مارونية سياسية ودينية في سوادها الأعظم تعيش حالة من الإستسلام

الياس بجاني/18 نيسان/2019

للأسف فإن القيادات المارونية السياسية والدينية في سوادها الأعظم هي تعيش حالياً حالة من الإستسلام المذل والذمي والتقوي وذلك على خلفية مفهوم الأبواب الواسعة الإنجيلية ومضافاً عليها بإمتياز ثقافة وممارسات الجبن والإسخريوتية بكل نلاوينها..إنها بإختصار حالة قحط فكري وعقم وطني وخدار ضمائر وفجور وعهر كامل وشامل..وبعد نسأل لماذا ينهار ويسقط كل شيء في وطننا الحبيب لبنان؟

 

الياس بجاني/بالصوت والنص وباللغتين العربية والإنكليزية: خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر

http://eliasbejjaninews.com/archives/73940/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5-%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84/

الياس بجاني/بالصوت/فورماتMP3/خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر/18 نيسان/19/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل للإستماع للتعليق

http://www.eliasbejjaninews.com/newmp3.17/elias.khamies al asrar.mp3

الياس بجاني/بالصوت/فورماتWMA/خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر/18 نيسان/19/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل للإستماع للتعليق

http://www.eliasbejjaninews.com/newwma17/elias.khamies al asrar.wma

الياس بجاني/بالصوت/فورماتMP3/خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر/18 نيسان/19/اضغط على العلامة في أسفل إلى يمين الصفحة للإستماع للتعليق
الياس بجاني/بالصوت/فورماتMP3/خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر/18 نيسان/19/

http://www.eliasbejjaninews.com/newmp3.17/elias.khamies al asrar.mp3

 

خميس الأسرار والجمعة العظيمة: تقاليد وطقوس ومفاهيم وعِّبر

الياس بجاني/18 نيسان/2019

تحتفل الكنيسة المارونية بصلاة وطقوس خميس الأسرار الذي يسمى أيضاً "خميس الغسل" و"الخميس المقدس"، تحتفل به بتقوى وخشوع وتعبد وتوبة وتتأمل بحزن وأسى في عذابات السيد المسيح، وتعتبره من الناحية الإيمانية يوماً يجسد جوهر ولب وقلب الأسبوع الأخير من الصوم الكبير.

يلي خميس الأسرار الجمعة العظيمة وسبت النور ومن ثم عيد القيامة المجيد حيث قهر الرب المتجسد الموت وكسر شوكته وقام من القبر وانتصر على الشر وغفر لنا بصلبه وآلامه الخطيئة الأصلية، كما علمنا معاني المحبة والغفران والتسامح وبذل الذات من أجل الآخرين.

" ليس حب أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه فداء عن أحبائه".

مسمى "خميس الأسرار" يرمز إلى سرَّي القربان والكهنوت اللذين أرسى المسيح أسسهما الإيمانية خلال العشاء السري الفصحي الأخير له على الأرض.

داخل العلية جلس يسوع حول المائدة مع تلاميذه وأقام معهم قدّاسه الإلهي الأخير قبل صلبه وموته وقيامته وصعوده إلى السماء.

في ذلك اليوم حوّل يسوع خبز المائدة إلى جسده، والخمر إلى دمه، وقال: "خذوا كلوا منه كلّكم، هذا هو جسدي الذي يبذل عنكم وعن الكثيرين لمغفرة الخطايا"، وقال: "خذوا اشربوا منها كلّكم: هذه هي كأس دمي الذي يراق عنكم وعن الكثيرين لمغفرة الخطايا". خلال العشاء الفصحي المقدس هذا كرّس وثبت يسوح تلاميذه كهنة للعهد الخلاصي الجديد وأسس الخدمة والرسالة الكهنوتية بقوله لتلاميذه: "اصنعوا هذا لذكري".

وحتى يُعلِّم المسيح تلاميذه والبشر أجمعين متطلبات وقواعد المحبة والتواضع ومبادئ العطاء والتضحية وخدمة الغير التي لا حدود لها، قام وغسل أرجل التلاميذ بنفسه قبل أن يُطهر ويغسِل وينقي نفوسهم من الشر والذنوب والخطايا من خلال دمه الذي سيراق على الصليب من أجل الغفران والدخول في العهد الخلاصي الجديد.

روحية الذكرى وطقوسها وصلاتها بأكملها مستمدة من واقعة العشاء السري الأخير الذي احتفل به المسيح مع تلاميذه في العلية قبل أن يسلمه تلميذه الخائن يهوذا إلى اليهود ليصلبوه مقابل ثلاثين من فضة، وكل الطقوس والصلوات والعادات التي تمارس في هذه الذكرى ترمز إلى ما جرى في ذلك الاجتماع المقدس حسبما ذكرت الأناجيل الأربعة، لوقا 22/1-23، يوحنا 13/1-30، متى 26/14-30، مرقص 14/12-26

طقوس وعادات وتقاليد تمارس في يوم خميس الأسرار

*يكرّس ويبارك في هذا اليوم رجال الدين الموارنة الميرون وزيت العماد وزيت المسحة، لتوزّع على كلّ الأبرشيات والكنائس.

*بغسل الكاهن خلال القداس الإلهي أقدام اثني عشر شخصاً يرمزون إلى عدد رسل المسيح.

*يقوم المؤمنون بزيارة سبع كنائس كرمز للالتزام المطلق بأسرار الكنيسة السبعة: سرّ الكهنوت، سرّ القربان، سر الزيت المبارك، سرّ العماد، سر التثبيت، سر المسحة، وسرّ الخدمة.

بعض علماء الدين يربطون هذا التقليد بالأماكن السبعة التي قصدتها السيدة العذراء عندما علمت أن ابنها يسوع قد اعتقل: مقر مجلس الكهنة، مكان الإعتقال، مقر الحاكمين بيلاطس وهيرودس (مرتين لكل مقر)، والجلجلة.

كما يُنسب التقليد هذا لزيارات الحجاج المسيحيين الأوائل التي بدأت في روما وكانت تقضي بالحج إلى سبع كنائس طلباً للتوبة وسعياً للتكفير عن الذنوب والخطايا، والكنائس هي: كنيسة القديس يوحنا، كنيسة القديس بطرس، كنيسة القديسة مريم، كنيسة القديس بولس، كنيسة القديس لورانس، كنيسة الصليب المقدس، وكنيسة القديس سيباستيان.

*يُصمد القربان داخل بيت القربان على المذبح بعد انتهاء القداس ويقوم المؤمنين بالسجود أمامه طوال الليل مستذكرين نزاع الربّ يسوع في بستان الزيتون، حيث تركه التلاميذ وحيداً واستسلموا للنوم من جرّاء الحزن والتعب والخوف.

هذا وترفع كل أنواع الزينة من الكنائس ما عدى المذبح الذي يُصمد عليه القربان تعبيراً عن الحزن الشديد. كما أن بعض التقاليد تقضي بالتوقف عن قرع أجراس الكنائس بعد صمد القربان حتى أحد القيامة.

العشاء السري كما جاء في الأناجيل الأربعة

1- انجيل القدّيس لوقا22/01-23: "وقرب عيد الفطير الذي يقال له الفصح. وكان رؤساء الكهنة ومعلمو الشريعة يبحثون عن طريقة يقتلون بها يسوع، لأنهم كانوا يخافون من الشعب. فدخل الشيطان في يهوذا الملقب بالإسخريوطي، وهو من التلاميذ الاثني عشر، فذهب وفاوض رؤساء الكهنة وقادة حرس الهيكل كيف يسلمه إليهم. ففرحوا واتفقوا أن يعطوه شيئا من المال. فرضي وأخذ يترقب الفرصة ليسلمه إليهم بالخفية عن الشعب. وجاء يوم الفطير، وفيه تذبح الخراف لعشاء الفصح. فأرسل يسوع بطرس ويوحنا وقال لهما: إذهبا هيئا لنا عشاء الفصح لنأكله. فقالا له: أين تريد أن نهيئه؟ فأجابهما: عندما تدخلان المدينة يلاقيكما رجل يحمل جرة ماء، فاتبعاه إلى البيت الذي يدخله، وقولا لرب البيت: يقول لك المعلم: أين الغرفة التي سأتناول فيها عشاء الفصح مع تلاميذي؟ فيريكما في أعلى البيت غرفة واسعة مفروشة، وهناك تهيئانه. فذهبا ووجدا مثلما قال لهما، فقاما بتهيئة عشاء الفصح. ولما جاء الوقت، جلس يسوع مع الرسل للطعام. فقال لهم: كم اشتهيت أن أتناول عشاء هذا الفصح معكم قبل أن أتألم. أقول لكم: لا أتناوله بعد اليوم حتى يتم في ملكوت الله. وأخذ يسوع كأسا وشكر وقال: خذوا هذه الكأس واقتسموها بينكم. أقول لكم: لا أشرب بعد اليوم من عصير الكرمة حتى يجيء ملكوت الله. وأخذ خبزا وشكر وكسره وناولهم وقال: هذا هو جسدي الذي يبذل من أجلكم. اعملوا هذا لذكري. وكذلك الكأس أيضا بعد العشاء، فقال: هذه الكأس هي العهد الجديد بدمي الذي يسفك من أجلكم. لكن ها هي يد الذي يسلمني على المائدة معي. فابن الإنسان سيموت كما هو مكتوب له، ولكن الويل لمن يسلمه! فأخذ التلاميذ يتساءلون من منهم سيفعل هذا. ووقع بينهم جدال في من يكون أكبرهم، فقال لهم يسوع: ملوك الأمم يسودونها، وأصحاب السلطة فيها يريدون أن يدعوهم الناس محسنين. أما أنتم، فما هكذا حالكم، بل ليكن الأكبر فيكم كالأصغر، والرئيس كالخادم. فمن هو الأكبر: الجالس للطعام أم الذي يخدم؟ أما هو الجالس للطعام؟ وأنا بينكم مثل الذي يخدم.وأنتم ثبتم معي في محنتي، وأنا أعطيكم ملكوتا كما أعطاني أبي، فتأكلون وتشربون على مائدتي في ملكوتي، وتجلسون على عروش لتدينوا عشائر بني إسرائيل الاثني عشر."

**

2- انجيل القديس يوحنا 13/1-30: "وكان يسوع يعرف، قبل عيد الفصح، أن ساعته جاءت لينتقل من هذا العالم إلى الآب، وهو الذي أحب أخصاءه الذين هم في العالم، أحبهم منتهى الحب. وجلس للعشاء مع تلاميذه. وكان إبليس وسوس إلى يهوذا بن سمعان الأسخريوطي أن يسلم يسوع. وكان يسوع يعرف أن الآب جعل في يديه كل شيء، وأنه جاء من عند الله وإلى الله يعود. فقام عن العشاء وخلع ثوبه وأخذ منشفة واتزر بها، ثم صب ماء في مغسلة وبدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي اتزر بها. فلما دنا من سمعان بطرس، قال له سمعان: يا سيد، أأنت تغسل رجلي؟ فأجابه يسوع: أنت الآن لا تفهم ما أنا أعمل، ولكنك ستفهمه فيما بعد. فقال له بطرس: لن تغسل رجلي أبدا. أجابه يسوع: إن كنت لا أغسلك، فلا نصيب لك معي. فقال له سمعان بطرس: إذا يا سيد، لا تغسل رجلي وحدهما، بل اغسل معهما يدي ورأسي. فقال له يسوع: من اغتسل كان طاهرا كله، فلا يحتاج إلا إلى غسل رجليه. أنتم اهرون، ولكن ما كلكم طاهرون. قال يسوع ما كلكم طاهرون، لأنه كان يعرف من سيسلمه. فلما غسل أرجلهم ولبس ثوبه وعاد إلى المائدة قال لهم: أتفهمون ما عملته لكم؟ أنتم تدعونني معلما وسيدا، وحسنا تفعلون لأني هكذا أنا. وإذا كنت أنا السيد والمعلم غسلت أرجلكم، فيجب عليكم أنتم أيضا أن يغسل بعضكم أرجل بعض. وأنا أعطيتكم ما تقتدون به، فتعملوا ما عملته لكم. الحق الحق أقول لكم: ما كان خادم أعظم من سيده، ولا كان رسول أعظم من الذي أرسله. والآن عرفتم هذه الحقيقة، فهنيئا لكم إذا عملتم بها. لا أقول هذا فيكم كلكم، فأنا أعرف الذين اخترتهم. ولكن ما جاء في الكتب المقدسة لا بد له أن يتم، وهو: أن الذي أكل خبزي تمرد علي.أخبركم بهذا الآن قبلما يحدث، حتى متى حدث تؤمنون بأني أنا هو. الحق الحق أقول لكم: من قبل الذين أرسلهم قبلني. ومن قبلني قبل الذي أرسلني. وعند هذا الكلام، اضطربت نفس يسوع وقال علانية: الحق الحق أقول لكم: واحد منكم سيسلمني! فنظر التلاميذ بعضهم إلى بعض حائرين لا يعرفون من يعني بقوله. وكان أحد التلاميذ، وهو الذي يحبه يسوع، جالسا بجانبه. فأومأ إليه سمعان بطرس وقال له: سله من يعني بقوله. فمال التلميذ على صدر يسوع وسأله: من هو يا سيد؟ فأجاب يسوع: هو الذي أناوله اللقمة التي أغمسها! وغمس يسوع لقمة ورفعها وناول يهوذا بن سمعان الأسخريوطي. فلما تناولها دخل الشيطان فيه. فقال له يسوع: إعمل ما أنت تعمله ولا تبطئ. فما فهم أحد من الجالسين إلى المائدة لماذا قال له هذا الكلام. وكان يهوذا أمين الصندوق، فظن بعضهم أن يسوع أوصاه أن يشتري ما يحتاجون إليه في العيد، أو أن يعطي الفقراء شيئا. وتناول يهوذا اللقمة وخرج في الحال. وكان ليلا.

**

3- انجيل القديس متى 26/14-30: "وفي ذلك الوقت ذهب أحد التلاميذ الاثني عشر، وهو يهوذا الملقب بالإسخريوطي، إلى رؤساء الكهنة وقال لهم: ماذا تعطوني لأسلم إليكم يسوع؟ فوعدوه بثلاثين من الفضة. وأخذ يهوذا من تلك الساعة يترقب الفرصة ليسلم يسوع. وفي أول يوم من عيد الفطير، جاء التلاميذ إلى يسوع وقالوا له: أين تريد أن نهيئ لك عشاء الفصح؟ فأجابهم: إذهبوا إلى فلان في المدينة وقولوا له: يقول المعلم: جاءت ساعتي، وسأتناول عشاء الفصح في بيتك مع تلاميذي. فعمل التلاميذ ما أمرهم به يسوع وهيأوا عشاء الفصح. وفي المساء، جلس يسوع للطعام مع تلاميذه الاثني عشر. وبينما هم يأكلون، قال يسوع: الحق أقول لكم: واحد منكم سيسلمني. فحزن التلاميذ كثيراً وأخذوا يسألونه، واحداً واحداً: هل أنا هو، يا سيد؟ من يغمس خبزه في الصحن معي هو الذي سيسلمني. فابن الإنسان سيموت كما جاء عنه في الكتاب، ولكن الويل لمن يسلم ابن الإنسان! كان خيرا له أن لا يولد. فسأله يهوذا الذي سيسلمه: هل أنا هو، يا معلم؟ فأجابه يسوع: أنت قلت. وبينما هم يأكلون، أخذ يسوع خبزا وبارك وكسره وناول تلاميذه وقال: خذوا كلوا، هذا هو جسدي. وأخذ كأسا وشكر وناولهم وقال: إشربوا منها كلكم. هذا هو دمي، دم العهد الذي يسفك من أجل أناس كثيرين. لغفران الخطايا. أقول لكم: لا أشرب بعد اليوم من عصير الكرمة هذا، حتى يجيء يوم فيه أشربه معكم جديدا في ملكوت أبي. ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون."

**

4- انجيل القديس مرقص 14/12-26: "وفي أول يوم من عيد الفطير، حين تذبح الخراف لعشاء الفصح سأله تلاميذه: إلى أين تريد أن نذهب لنهيئ لك عشاء الفصح لتأكله؟ فأرسل اثنين من تلاميذه وقال لهما: إذهبا إلى المدينة، فيلاقيكما رجل يحمل جرة ماء فاتبعاه. وعندما يدخل بيتا قولا لرب البيت: يقول المعلم: أين غرفتي التي آكل فيها عشاء الفصح مع تلاميذي؟ فيريكما في أعلى البيت غرفة واسعة مفروشة مجهزة، فهيئاه لنا هناك. فذهب التلميذان ودخلا المدينة، فوجدا كما قال لهما وهيأ عشاء الفصح. ولما كان المساء، جاء مع تلاميذه الاثني عشر. وبينما هم جالسون للطعام، قال يسوع: الحق أقول لكم: واحد منكم سيسلمني، وهو يأكل معي. فحزن التلاميذ وأخذوا يسألونه، واحدا فواحدا: هل أنا هو؟ فقال لهم: هو واحد من الاثني عشر، وهو الذي يغمس يده في الصحن معي. وابن الإنسان سيموت كما جاء عنه في الكتب المقدسة، ولكن الويل لمن يسلم ابن الإنسان! كان خيرا له أن لا يولد. وبينما هم يأكلون، أخذ خبزا وبارك وكسره وناولهم وقال: خذوا، هذا هو جسدي. وأخذ كأسا وشكر وناولهم، فشربوا منها كلهم، وقال لهم: هذا هو دمي، دم العهد الذي يسفك من أجل أناس كثيرين. الحق أقول لكم: لا أشرب بعد الآن من عصير الكرمة، حتى يجيء يوم فيه أشربه جديدا في ملكوت الله. ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون".

لنتذكر في هذه الليلة أن أحداً منا لا يستطيع أن يعيش نقيا عند الله من دون الغفران الذي يغسل خطايانا بدم يسوع ومن دون الحياة الجديدة التي تعطى لنا بجسده ودمه.

لنذكر في هذه الليلة أمام القربان الرب يسوع الذي يواصل آلامه في آلام المتألمين.

لنتذكر كل المتألمين في أجسادهم وأرواحهم وفي نفوسهم الذين هم في سهر دائم مع المسيح المتألم من أجل الكنيسة".

لنتذكر دائماً أنه مطلوب من الكبير فينا أن يكون خادما لنا.

لنتذكر أن انحناء الرب والمعلم على أقدام تلاميذه يترجم حبه اللامحدود لنا.

لنتذكر أننا الخميرة الصالحة في عجين هذا العالم.

 

ملفت غرام تلفزيون MTV بسالم زهران

الياس بجاني/14 نيسان/19

غرام تلفزيون MTV بسالم زهران ملفت وهو باستعلاء نافر المنظر رقم 1 لمحور الممانعة وللأسد ومعادي للبنان الكيان وللقرارات الدولية وللدول العربية؟! زهران هو من ضمن عدة شغل حزب الله الإعلامية الخطيرة ومن يستمع له ولتنظيراته ونفخة صدره والعنجية يعتقد بأن الرجل على اتصال يومي مع السيد والأسد والخامنئي ومعظم قادة الدول؟!

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن "التجمع من أجل السيادة": الإفقار والتجويع سياسة كل احتلال ومتعاون لمصادرة السيادة والغاء الديموقراطية

18 نيسان/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/73978/%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ac%d9%85%d8%b9-%d9%85%d9%86-%d8%a3%d8%ac%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a5/

عقد "التجمع من أجل السيادة" اجتماعه الدوري الأسبوعي، وأصدر في ختامه البيان الآتي:

١- إن ما يعيشه لبنان وشعبه هذه الأيام ليس مجرد مشكلة تقنية طارئة في معالجة قضايا المالية العامة والموازنة والفساد والهدر وسوء الإدارة والأزمات الإقتصادية والاجتماعية، وإنما هو نتيجة لأزمة وطنية وسياسية متمادية ناجمة عن تراكم ارتكابات الاحتلالين السوري والإيراني وسلاحهما غير الشرعي على مدى ٢٩ سنة بالتكافل والتضامن والشراكة مع المنظومة السياسية والإقتصادية التي غطت وتغطي، وسكتت وتسكت، وشاركت وتشارك، وبادلت وتبادل المصالح الفئوية والشخصية، المالية والسياسية والسلطوية، بسيادة الدولة والمالية العامة وحقوق شعبها في العيش الكريم والازدهار والتنمية المستدامة.

٢- إن تركيز منظومة الشراكة البنيوية بين السلاح غير الشرعي والسلطة - الواجهة لهذا السلاح، على ادعاء معالجات تقنية لعجز الخزينة من خلال ما تسميه سياسة التقشف التي تستهدف رواتب الموظفين والعاملين في مؤسسات الدولة، هو جزء من سياسة كل احتلال ومتعاون مع الاحتلال في نهب الخزينة وتجويع الناس لإلهائهم وإشغالهم بتأمين لقمة عيشهم، بما يضمن للاحتلال والسلاح غير الشرعي ومنظومته السياسية، الإمعان في التحكم بالدولة ومؤسساتها وقراراتها من خلال ضرب الديموقراطية السياسية والاجتماعية في آن.

٣- إن الرأي العام اللبناني مدعوّ من خلال مجتمعه المدني ونقاباته واحزابه وقواه الحيّة الى النضال لمواجهة أسباب الأزمة وجوهرها، لا إلى الغرق في سجالات وعمليات الإلهاء التي تسعى اليها منظومة الشراكة بين السلطة والاحتلال والسلاح غير الشرعي من خلال التركيز على النتائج وتجاهل الأسباب . من هنا ضرورة التركيز المطلبي على استعادة حقوق الخزينة من مصادريها على الحدود والمعابر، وداخل الإدارات والمؤسسات، ومن سارقيها على مستوى الاحتلال والسلاح غير الشرعي والطبقة السياسية التي تستخدم مواقع السلطة التي تشغلها للثراء الشخصي غير المشروع ولتمويل عملها الحزبي والفئوي. ومن هنا أيضا ضرورة اعتماد سياسة خارجية منسجمة مع الشرعيتين العربية والدولية لأن سياسة العداء للعرب والعالم تستجلب الحروب وتعزل لبنان اقتصادياً وتمعن في إفقار شعبه واستتباعه للسلاح غير الشرعي ومشروعه الأم في إيران.

٤- يلفت "التجمع من أجل السيادة" بشكل خاص الضباط والعسكريين المتقاعدين إلى أن منظومة الشراكة بين أهل السلطة والسلاح غير الشرعي لا تستهدف حقوقهم المادية المتمثلة برواتبهم التقاعدية وتعويضاتهم فقط، وإنما تستهدف كذلك تضحياتهم ونضالاتهم وتاريخهم ودور مؤسساتهم العسكرية والأمنية وصلاحياتها الدستورية باعتبارها المرجعية الحصرية الوحيدة لضمان سيادة الدولة والدفاع عن حدودها وحفظ أمنها وبسط سلطة قانونها. وغني عن القول ان استهداف الدور هو مبرّر لاستهداف الحقوق!

٥- ان قرار المجلس الاعلى للدفاع بإقفال ١٤٦ معبراً غير شرعي على طول الحدود مع سوريا يؤكد صحة ما سبق للتجمع ولغيره أن أشاروا اليه من حالة تسيّب وفلتان أمني واقتصادي وتجاري على طول الحدود. ويشدد التجمع على أن المطلوب ليس اقفال المعابر غير الشرعية فحسب، وانما وقف العبور غير الشرعي عبر المعابر الشرعية. إن استمرار مشاركة حزب الله في الحرب السورية مع ما يستدعيه من نقل سلاح ومسلحين بالاتجاهين بعد القرار الأخير للمجلس الأعلى للدفاع يعني واحدا من احتمالين: إما عجز الدولة عن تنفيذ قراراتها، أو تواطئها مع حزب الله. وفي كلتا الحالتين يكون التهريب لا يزال قائماً. وإذا كان تنقل المسلحين والسلاح غير الشرعي ممكناً، فإن النشاط التجاري غير الشرعي سيبقى قائماً لتمويل هذا السلاح ومنظومته على حساب خزينة الدولة وشعبها.

٦- في ذكرى ١٣ نيسان ١٩٧٥ وذكرى مجزرة قانا ١٩٩٦، يدعو "التجمع من اجل السيادة" اللبنانيين الى استخلاص العبر: فالسلاح غير الشرعي الذي انتهك سيادة الدولة وصادر دورها، وتواطؤ المنظومة السياسية وتعايشها مع الأمر الواقع بحجة منع الانفجار الداخلي وحماية الاستقرار لم يؤد إلا الى الحروب والدمار والمجازر التي دفع اللبنانيون ولا يزالون ثمنها من حياتهم واستقرارهم وحقوقهم السياسية والمعيشية وكرامتهم الإنسانية!

 

نديم قطيش يستذكر تفجير "السفارة"... مغنية قتل 46 لبنانياً بريئاً

ليبانون ديبايت/الخميس 18 نيسان 2019 /لفت الإعلامي نديم قطيش في تغريدة له على حسابه عبر تويتر إلى أنه "في مثل هذا اليوم عام ١٩٨٣ فجر عماد مغنية السفارة الاميركية في بيروت عبر عملية انتحارية". وتابع "بين القتلى ٤٦ مدنياً لبنانياً بريئاً، لا ذنب لهم سوى وجودهم في المكان للحصول على تأشيرةٍ تخرجهم من الجحيم الذي تحالفت على صناعته منظمة التحرير وحافظ الاسد قبل ان يرثهما حزب الله". وأرفق تغريدته بصورة لمكان الإنفجار ويظهر فيها القائد في حزب الله عماد مغنية، واقفاً يراقب الآثار التي تركها الانفجار والدمار، والتي قيل حينها أنه "يقف وراءها". تجدر الإشارة إلى أن "18 نيسان عام 1983، هو تاريخ وقوع الانفجار الذي هز بيروت ودفع المارينز الاميركي للانسحاب منها بعد أشهر، والذي تسبب بمقتل 63 شخصا في السفارة لبنانيين وأميركيين، وقد أتهمت الحكومة الأميركية حينها "حزب الله" بالوقوف وراء التفجير. والصورة التي نشرها قطيش، كانت قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لمناسبة الذكرى التاسعة لاغتيال مغنية، وأرفقت بهاشتاغ تعلمنا_من_عماد_مغنية على صفحات المؤيدين والتابعين لحزب الله.

في مثل هذا اليوم عام ١٩٨٣ فجر عماد مغنية السفارة الاميركية في بيروت عبر عملية انتحارية.

بين القتلى ٤٦ مدنياً لبنانياً بريئاً لا ذنب لهم سوى وجودهم في المكان للحصول على تأشيرةٍ تخرجهم من الجحيم الذي تحالفت على صناعته منظمة التحرير وحافظ الاسد قبل ان يرثهما حزب الله

 

حط بالخرج

الأب سيمون عساف/18 نيسان/19

يُحكى أن واصا باشا متصرف لبنان لم يحفظ من اللغة العربية كلها سوا (حط بالخرج)

وكلما تكلم أحد عن حال الفساد التي وصلت اليه البلاد كان يجيبه (حط بالخرج) لأن الحال لائمه الى حد بعيد فكان أفسد رجال زمانه وقيل انه حين مات حصل له مأتم كبير وتناوب الخطباء على الكلام مؤبنين فقيد النزاهة والشرف واذا بالشاعر تامر بك الملاط يقف اخيرا

ويقول: قالوا قضى واصا وواراه الثرى ..فأجبتهم وانا الخبير بذاته رنوا الفلوس على بلاط ضريحه.. وانا الكفيل لكم برد حياته

النفاق الاجتماعي، النفاق الوظيفي، النفاق الوطني كله واحد، ويندرج تحت اسم تزوير الحقائق أو تجميلها لأجل مصلحة شخصية أو ببساطة لصعوبة مواجهة الحقيقة المؤلمة أو الفاضحة واختيار كذبة مريحة بدلاً عنها.

يموت داعر أو عاهرة، سارق أو فاسد، قاتل أو مُغتصب، فنجد على نعواتهم (قضوا عمرهم بالصلاح والتقوى)، ويتكلم الجميع عن فضائلهم تحت شعار (اذكروا محاسن موتاكم) ولو لم تكن لهذا الميت حسنة واحدة سوى أنه مات وانتهى شره.

يقضي ذا المال نحبه بسبب التخمة فيسارع الجميع ينتحبون ويكتبون المرثيات على الفقيد ومن يموت جوعاً لا يجد من يضع وردة على نعشه الفقير.

يستشهد الفقير بصمت ودون ضجة وفي عزائه لا تجد كاميرات تلفزيونية ولا تغطية إعلامية إلا اذا حضر أحد المسئولين فحينها يتحوّل العزاء الى كرنفال للإشادة بالمسؤول الكريم الذي حضر وحين يموت أبن مسؤول بحادث عرضي أو بجرعة زائدة يتسابق الجميع

ولا تنقطع الوفود الرسمية والشعبية للمشاركة بهذا الحادث الجلل الذي قد زلزل أمن الوطن.

هو النفاق نتوارث تقاليده دون أن يجرؤ أحد على الصراخ بوجهه وحتى من يفعلون فليس هناك من يسمع أو يرى أو حتى يهتم، آلاف الشهداء تحولوا الى مجرد أرقام في سجلات التوثيق دون ملامح في كل مدينة صاروا حدثاً روتينياً لا يكاد يذكرهم أحد إلا من يتلوعون من مرارة فقدانهم .

لا تقتلوا الشهداء مرتين بجعلهم أرقاما، فهم وحدهم لهم الحق ان يبقوا مع مرور الوقت خبراً عاجلاً ورئيسياً في حياتنا التي لم نكن لنعيش كما نحن لولا تضحياتهم، هم من وهبوا بموتهم الحياة لنا ولا تزيدوا عذاب الغائبين بنسيانهم فهم الذين يتعذبون كل يوم لأنهم حملوا اسمنا، كرموهم جميعاً بذكرههم.

القيامة لكل من منحونا بشهادتهم الحياة، صباح من يدفعون ثمن عشقهم للوطن ...والنهوض لرفاقنا الشهداء احياءً وامواتا...

 

الياس الزغبي: العلاج الأول للأزمة المالية الاقتصادية هو فرض السيادة على أموال الجمارك ومنع تهريب السلع باسم "المقاومة" والنافذين في الدولة

وطنية/18 نيسان 2019/دعا الكاتب والمحلل السياسي الياس الزغبي إلى "خروج المسؤولين من حال الارتباك في معالجة الأزمة الاقتصادية والمالية، والتخبط في ذيولها بدلاً من الذهاب إلى أسبابها ومكامنها الحقيقية".

وقال في تصريح: "إن مسألة الرواتب كانت نتيجة وليست سبباً، ولا يجوز تحويلها إلى مادة للمبارزات السياسية والشعبوية، ومن الأجدر البدء بالمسالك الكبرى للهدر، خصوصاً لجهة فرض السيادة المالية على جمارك المرافئ والمطار، وعدم الاكتفاء بضبط نظري للحدود البرية".

وأضاف: "إن تحصيل أموال الجمارك، شرط عدم إعفاء السلع الواردة تحت اسم "مقاومة" أو نافذين في الدولة، ووقف منافع التلزيمات، كفيلان بإنعاش الوضع المالي وإقناع مراجع المساعدات، قبل مد اليد إلى معاشات الطبقتين الفقيرة والمتوسطة"

 

اسرائيل تتوعّد لبنان بدفع ثمن تصرفات حزب الله

القناة 23/18 نيسان/19/حذر القائد الجديد للقوات البرية في الجيش الإسرائيلي، الجنرال يوئيل ستريك، من أن حزب الله لا يزال يخطط لفرض سيطرته على منطقة الجليل، متوعدا لبنان بدفع ثمن تصرفات الحزب. وذكر ستريك، وهو قائد القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته، في مقابلة لصحيفة يديعوت أحرونوت واسعة الانتشار اليوم الخميس، ردا على سؤال بشأن ما إذا كان تدمير سلسلة أنفاق هجومية لحزب الله ضمن إطار عملية درع الشمال أفشل خطط الحزب لتنفيذ عمليات هجومية عابرة للحدود: لا، لا يزال حزب الله يعتمد هذه الخطط، وبطبيعة الحال لن نسمح بحدوث ذلك.. هذا ليس تهديدا بالنسبة لنا فقط بل وفرصة أيضا، لأنهم أرسلوا نخبة مقاتليهم إلى الجنوب. سنواجههم وليس لدي أدنى شك بشأن نتيجة هذا الصراع. وأشار الجنرال إلى أنه سيكون خاطئا فصل حزب الله عن باقي لبنان طالما يظل الحزب لاعبا على الصعيد السياسي ومكونا في السلطة، مضيفا أنه سيكون من الحكمة إعلان حرب على لبنان لـإظهار الثمن الذي سيُضطر إلى دفعه في حال شن حزب الله هجوما. كما تطرق القائد الجديد للقوات البرية الإسرائيلية إلى تزويد روسيا الجيش السوري بمنظومات إس-300 للدفاع الجوي، مهددا بتدمير هذه المنظومات إذا استخدمت ضد الطيران الإسرائيلي. وقال: سننشر منظومات عسكرية متطورة إلى المنطقة، لكن لدينا سلاح الجو الرائع. لن أخوض في التفاصيل، لكن إذا استخدم السوريون إس-300 الروسية سنقضي عليها، وسيعد ذلك خطوة مشروعة من جانبنا. وأعرب الجنرال عن أمله في ألا يطبّق هذا السيناريو، مضيفا: لكن إذا أصبحت حرية تحركاتنا مهددة فإننا سنفعل ذلك، رغم أن هذه الخطوة قد تشكل تحديا بالنسبة للعلاقات بين الدولة العبرية وروسيا.

 

ريفي يعلّق على قرار محكمة المطبوعات: باسيل الفاسد الأكبر

القناة 23/18 نيسان/19/بعدما أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت برئاسة القاضي رفول البستاني حكمها اليوم بإدانة اللواء اشرف ريفي بجرائم القدح والذم والتحقير وبحبسه ثلاثة أشهر وتغريمه مبلغ عشرة ملايين ليرة لبنانية وانزال هذه العقوبة تخفيفا بالغرامة مليوني ليرة، والزامه بالتعويض بمبلغ 15 مليون ليرة للمدعي، وبعدما عجز ريفي عن إبراز أي مستند أو دليل يثبت الفساد المزعوم للوزير باسيل، علق ريفي في بيان جاء فيه: تبلغت عبر وسائل الإعلام أن محكمة المطبوعات قد أصدرت حكماً في القضية التي تقدم بها الوزير جبران باسيل يوم اتهمته بأنه الفاسد الأول في الجمهورية اللبنانية. واضاف: إنني إذ أستغرب صدور الحكم دون أن أدعى إلى أي جلسة لأقدم ما لديّ من إثباتات، أؤكد للبنانيين أسفي لما وصلت اليه بعض المحاكم التي ارتضت أن تكون أداةً بيد أهل السلطة دون مراعاة الحد. ولفت إلى ان هذا التهويل لن يثنينا عن متابعة المعركة في وجه الفساد لإنقاذ الوطن مما أوصله إليه الفاسدون وعلى رأسهم الفاسد الأكبر جبران باسيل، مضيفاً: أُطمئن الجميع أنه مهما تدهورت الحياة السياسية في لبنان لن ينتصر الفساد على النزاهة ولبنان لن يحكمه اللصوص. وختم ريفي: سأعرض أمام الرأي العام وقائع من السجل الأسود للفساد والمخالفات القانونية التي إرتُكبت في مؤتمر صحافي يوم السبت المقبل.

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 18/4/2019

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

بعد إقرار خطة الكهرباء مداولات بإتجاه درس وإنجاز مشروع قانون الموازنة العامة والمصادقة عليه في البرلمان.

يترافق ذلك مع إعلان وزير المالية عن طرح سندات دولية بثلاثة مليارات دولار في العشرين من الشهر المقبل ونفيه بالمقابل نية المس بالتدبير رقم 3 للعسكريين.

وينتظر أن تكون هناك حركة كثيفة نحو ذلك ونحو الموازنة بعد انقضاء فترة الأعياد وعودة الرئيس سعد الحريري من الرياض التي يحتفل فيها مع عائلته بعيد ميلاده.

وفي خميس الغسل كانت آمال في أن تحمل الأعياد ما يبشر بمستقبل أفضل.

وفي قانا كانت ذكرى مجزرة العدوان الإسرائيلي وقد افتتح اللواء عباس ابراهيم في البلدة مركزا للأمن العام.

وفي الحديث عن الموازنة نشير الى أن رئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان أعلن من القصر الجمهوري اهتمام الرئيس عون بإقرار الموازنة مثلما اهتم بإقرار خطة الكهرباء.

وفي قصر بعبدا أيضا تشديد من نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني على الموازنة أيضا.

وبرز في كلام كنعان أن كل ما يتردد بشأن الرواتب مجرد حكي.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

هي قانا في خميس الأسرار تبوح بوجعها، تعلن القيامة من قبرها لا بل من قبورها، تقهر الموت بالشهادة وتصرخ إن القتل لنا عادة، تطعم الأرض من جسدها وتمد يدها المضرجة لتدق باب النصر، تبذل دمها الذي يراق فداء عن كل الوطن، بل عن الانسانية جمعاء.

هي قانا.. الجليلة... كربلاء هذا العصر فيها الرضيع وفيها الأطفال والنسوة والشيوخ، منها الأبطال ومنها الشهداء والشموخ. تغسل أطراف الجنوب بالدم لتطهر أرضه من دنس الصهاينة، تمضي على درب الجلجلة وذات الشوكة غير آبهة بيهوذا الذي أعطى الضوء الأخضر لعناقيد الحقد الأسود تحت مظلة الأمم الزرقاء.

هي قانا... عرس الدم الجماعي يرنم مع السيد المسيح هذا هو جسدي الذي يبذل من أجلكم... إعملوا هذا لذكري... لم ننس لكي نتذكر... وما بدلنا تبديلا....آمين.

ذات خميس من نيسان بلغنا في الثامن عشر منه قمة الشهادة ووصل العدو الصهيوني إلى قمة الإجرام مئات من العجائز والنساء والأطفال لجأوا الى مقر الأمم المتحدة لعل علمها يحميهم لكن القذائف الاسرائيلية حولت الأبرياء الى أشلاء ونيرانها محت الوجوه والأعمار والأسماء وحفرتها عميقة في ذاكرة الوطن.

قانا... ومعها جارات لها لم تحم أهلها قرارات ومواثيق دولية ولا قبعات حفظ سلام زرق.

قانا التي جمعت مجزرتها أعضاء مجلس الأمن على أمل تبني قرار إدانة لم تتفاجأ دماء أطفالها بالفيتو الذي كافأ الجلاد على جريمته لكن هؤلاء الأطفال هم ثأر لهم شعب وجيش ومقاومة فكان النصر المبين.

قانا - الرمز لا تموت... تنتفض من تحت ركام كطائر الفينيق... تتألق في سماء المجد بشهدائها الأبرار الذين أصبحت مدافنهم منارة يقصدها حاملو قضيتهم اليوم وكل يوم.

الـNBN وفي هذه المناسبة أنتجت وثائقيا تحت عنوان "قانا - وجه يسوع" وسيعرض الليلة الساعة الثامنة والنصف.

في الداخل تستعد السياسة للولوج في فلك العطلة الرسمية.

وإذا كان مجلس النواب قد فتح قبل العطلة الباب أمام خطة الكهرباء عبر تشريع قانون يمكن من تنفيذها فإن الموازنة تظل عنوان المتابعة الأول والأساس فيها هو عدم مس إجراءاتها لا بالطبقة الفقيرة ولا المتوسطة على ما شدد الرئيس نبيه بري.

رئيس مجلس النواب التقى اليوم في عين التينة وفدا من الكونغرس الأميركي فيما كان عضو الوفد اللبناني العائد من واشنطن ابراهيم كنعان يؤكد من قصر بعبدا ألا عقوبات اميركية جديدة على لبنان.

الى الرياض غادر رئيس الحكومة سعد الحريري في زيارة عائلية قصيرة لن تتخطى حدود الثلاثاء المقبل الذي سيشهد عقد اجتماع مالي موسع لمتابعة أمور الموازنة وجلسة لمجلس الوزراء بدلا من جلسة الخميس الاعتيادية ومن دون موازنة على جدول أعمالها.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

إعتبارا من يوم غد الجمعة تدخل البلاد في عطلة عيد الفصح التي تنتهي الاثنين المقبل في حين بقيت تحذيرات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الاقتصادية و المالية التي صارح فيها المواطنين موضع اهتمام ومتابعة، ولا سيما في ضوء اقتناع الجميع بضرورة اتخاذ اجراءات صعبة للوصول الى موازنة تقشفية يصار فيها الى خفض العجز مقارنة مع موازنة العام الماضي.

وفيما اصر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على وجوب طرح مشروع الموازنة على طاولة مجلس الوزراء في اقرب فرصة ممكنة على أن تكون الموازنة واضحة المعالم و تتضمن الاصلاحات المرجوة.قال وزير المال علي حسن خليل إن لبنان يحضر لإصدار سندات دولية بقيمة 2.5 مليار إلى ثلاثة مليارات دولار في العشرين من أيار المقبل لتمويل احتياجات الدولة.

اقليميا يواصل عشرات الآلاف من السودانيين اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم اما في ليبيا فقد ذكر الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر أن القتال مستمر بين قواته من جهة وعناصر المجموعة المسلحة من جهة أخرى في المعارك الدائرة منذ اسبوعين للسيطرة على العاصمة طرابلس الغرب.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

إذا كانت "اللاءات" تحكم مواكبة إعداد الموازنة، فكيف سيصار إلى التوصل إلى موازنة تقشفية على قاعدة "على قد بساطك مد اجريك" لا على قاعدة "على قد إجريك مد بساطك"؟

لا للمس بسلسلة الرتب والرواتب... لا للمس بالتدبير الرقم 3.

المصارف تقول "لا" للإكتتاب بسندات خزينة بفائدة صفر.

لا مؤشرات إلى خفض حجم القطاع العام، ولا مؤشرات إلى تدابير زاجرة لوقف التهريب وما يسببه من حرمان لمداخيل خزية الدولة.

حيال هذه السلة من "اللاءات"، كيف ستلاقي الحكومة مقررات "سيدر". قد يأتي الجواب: إنتظروا ارقام الموازنة لتبنوا على الشيئ مقتضاه، وربما هذا ما قصده رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي نقل عنه النائب ابراهيم كنعان إصراره على مشروع الموازنة في أقرب فرصة، وأن كل ما يجري تداوله، افكار لا تلزم أحدا.

وفيما المتداول كيف يمكن توفير المال، جاء خبر "رويترز" نقلا عن وزير المال علي حسن خليل أنه "سيجري إصدار جديد بدأ التحضير له مع المصارف العالمية والمحلية في 20 أيار المقبل، وهو إصدار تتراوح قيمته من مليارين ونصف مليار دولار إلى ثلاثة مليارات دولار" لتوفير الحاجات الفعلية للدولة.

في أحسن الأحوال، يعتبر هذا الإصدار جرعة أوكسيجين ضرورية لالتقاط الأنفاس، وربما حتى موعد الإصدار، أي بعد شهر تقريبا تكون الإجراءات قد تلمست طريقها، وفي مقدمها بدء معالجة التهرب الضريبي وعمليات التهريب، والأهم من كل ذلك بدء معالجة الرواتب العالية جدا والمخصصات العالية جدا والمنافع والتنفيعات العالية جدا. فإذا كان شطف درج الفساد يبدأ من فوق، فلماذا لا تبدأ المعالجات من فوق؟

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

اقرت الدولة بعدم جدوى الهروب الى الامام، وباتت وجها لوجه مع الواقع والرأي العام ..

وقبل انهاء العام الاخير الذي يفصلها عن الافلاس ان لم تتدارك الامر بحسب رئيس الحكومة المعترف من على درج البرلمان بالموروثات الاقتصادية التي اوصلت البلاد الى المعضلات، فان المساعي تتسارع أملا بالانقاذ، وتتوالى رزمات الاقتراحات التي عرض بعضها في لقاء وادي ابو جميل قبل ايام بين رئيس الحكومة وممثلين عن مختلف الافرقاء.

مقترحات أكد المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل للمنار ان الحزب لم يعط وجهة نظره تجاه اي منها، واوكلها الى لجان حزبية تخصصية لدراستها من أجل الوصول الى اقتراحات يراها مناسبة، وبالمناسبة ذكر الخليل أنه قد تكون لدى حزب الله افكارا اخرى لم تطرح بعد..

وبعد، فان حزب الله معني بحل الازمة الاقتصادية والمالية اضاف نائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، ومنفتح على النقاش، فالوقت ليس للمزايدات والجميع معني بالتعاون لايجاد الحلول كما قال ..

حلول وجب التذكير مع كل مفترق وقول وكلام انها متعددة الاتجاهات، واولها وقف الهدر الذي يستنزف الدولة، وقطع الحساب الذي قال رئيس ديوان المحاسبة القاضي أحمد حمدان للمنار باستعداد الديوان لتسليم التقرير حول قطع حساب عام 2017 عندما تطلبه لجنة المال والموازنة..

أما ما يطلبه اللبنانيون عشية الثامن عشر من نيسان،المحافظة على ذهبية المعادلات، وألا يعود الوطن ليلطخ بدماء ابنائه الابرياء، يوم لم تظللهم خيمة زرقاء بمسمى الاممية من العدوانية الصهيونية، فكان يومها الارهاب الصهيوني عناقيد غضب على العشرات من النساء والاطفال اللبنانيين في قانا عام ستة وتسعين، وبعد عشرين عاما ويزيدهم اثنان، لم تعد من خيمة تظلل من كل عدوان زمن التحولات في المنطقة سوى الوحدة والمقاومة، التي رددها الرئيس نبيه بري في المحافل العربية والدولية، ويرددها معه العارفون بقوة لبنان الرادعة لاحتمالية اي عدوان..

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

ربط نزاع وتصريحات متفرغة ومتناقضة هي حصيلة الجولة الاولى من معركة التشقف التي سعى بعض اهل الحكم الى فرضها قبل ان ينكفئوا امام موقف الضغط العارم الذي واجههم بها الناس.

الجمعة العظيمة والفصح المجيد يشكلان ملاذا ثمينا وملجأ موقتا للقيادات المعنية للملمة الصفوف واتباع خطة بديلة لتخفيض العجز واعداد برنامج علمي وعملي لمحاربة الفساد وضبط الانفاق.

لكن الجولة الاولى لم تشلحهم كبرياءهم اذ اعتبروا ان كل ما قيل عن تدابير تقشفية غير دقيق، وما سوق من معلومات حول خطة نهوض حكومية لا يعكس الواقع ولا يلزم احدا، داعين الناس الى الانتظار للانتهاء من اعداد الموازنة بأرقامها وملحقاتها ليتفقوا انها تتضمن تدابير قاسية، لكنها لن تطاول جيوب الطبقتين غير الميسورة والوسطى. وقد نقل نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني والنائب ابراهيم كنعان من قصر بعبدا هذا التوجه اثر لقائهما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وتزامنا مع نقل حاصباني وكنعنا الى الرئيسين عون وبري وجهة نظر الادارة الاميركية من العقوبات على حزب الله وحلفائه، اضافة الى رأي البنك الدولي والمؤسسات المقرضة والمانحة في مسألتي الاصلاح والنازحين وهي بحسب ما رشح تدعو الى القلق اذا لم تلتزم الحكومة الشروط التي تطلبها واشنطن والمجتمع الدولي منها في هذين المجالين.

الواقع الدولي المذكور سيزود الاجتماع المالي الذي دعت اليه بعبدا بمعطياات طازجة ودقيقة ستفيد في تصويب المسار، هذا اذا توفرت الرغبة في عدم اخراج لبنان من رعاية الدول الصديقة.

في الاثناء جلسة اقرار خطة الكهرباء في المجلس النيابي امس وما تلاها من مزايدات دفع بعض القوى السياسية الى توضيح ما حصل كي لا تظهر امام ناسها في موقف المقصرة او التابعة او الخاضعة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي فيط

عشية دخول البلاد في مرحلة الأعياد، وفي انتظار التوصل إلى صيغة مرضية تفضي إلى اقرار الموازنة الجديدة، بعيدا من المزايدات الشعبوية، وانطلاقا من الحقيقة التي يجب أن تقال للناس مهما كانت صعبة، تتزاحم العناوين وتتداخل المضامين، لكن أبرزها يختصره الآتي:

أولا: إصرار رئيس الجمهورية على ان يكون هناك مشروع موازنة في اقرب فرصة، معتبرا ان الواجب يقتضي ان يتم طرح مشروع واضح المعالم ومتضمنا للاصلاحات المرجوة، فيصار الى النقاش ضمن المؤسسات الدستورية، ويتم اتخاذ القرارات لمصلحة لبنان وماليته العامة. ورأى رئيس الجمهورية، وفق ما نقل عنه رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، الذي أطلعه على نتائج زيارته لواشنطن، انه بغياب هذا المشروع وهذا النقاش داخل المؤسسات الدستورية، فإننا ما زلنا بعيدين عن المطلوب.

ثانيا: تفاعل كبير لكلام رئيس الحكومة أمس عن موظفين يتقاضون راتبين، فيما المطلوب إجراءات تقشفية، والتفاصيل لنا وقفة معها في سياق النشرة، الى جانب معلومات أخرى عن المدراء- العامين الذين يتلقون مخصصات تتجاوز العشرين مليون ليرة لبنانية في الشهر الواحد.

ثالثا: اهتمام غير مسبوق من الرأي العام بتفاصيل التصويت على اقتراحي القانونين اللذين قدمهما تكتل لبنان القوي، المتعلقين برفع السرية المصرفية والحصانة، وهو أمر سنتوقف معه أيضا بالتفصيل في سياق النشرة.

رابعا: مؤشرات واضحة إلى أن حملة تنقية القضاء مستمرة، فبعد وقف قاض خامس عن العمل أمس، معلومات جديدة تكشفها الأوتيفي اليوم عن شقة في بعبدا بقيمة ثلاثة ملايين دولار، وعمولة قدرها ثمانون ألف دولار لقاء طلب خدمة، خارج إطار الحق والقانون.

خامسا: حملة مستمرة على الوزير جبران باسيل، جديدها اتهام اطلقه موقع ايلاف، الذي سرد رواية متخيلة عن لقاء عقده وزير الخارجية في موسكو، مع مسؤول اسرائيلي، ما دفع بباسيل إلى معاجلته بدعوى قضائية، علما أن القضاء كان انتصر اليوم لباسيل بقرار صادر عن محكمة المطبوعات في دعوى ضد اللواء أشرف ريفي، لفت في حيثياته اشارته الواضحة إلى أن ما ساقه ريفي في حق رئيس التيار الوطني الحر من اتهام بالفساد، لا بل بكونه الفاسد الاول في الجمهورية اللبنانية، لا يعدو عن كونه من قبيل التلفيقات والاخبار الكاذبة التي تم اختلاقها ووضعها في اطار فضائحي لاستثارة الراي العام والاساءة اليه، وذلك في ما نسب اليه من وقائع تتعلق ببواخر الكهرباء او ازمة النفايات، والتي من شأنها حتما النيل من سمعة المدعي وشرفه واعتباره، بالنظر بخاصة الى مركزه السياسي.

* مقدمة نشرةاخبار "تلفزيون الجديد"

فتح نيسان ذاكرة تموز..وتعويضات الحربين حفظت سرقاتها في ملف تقديره الفاعل مجهول . وبمفعول رجعي عن حرب الثلاثة والثلاثين يوما أوقف موظفون في وزارة المهجرين قد يكونون كبش محرقة لمليار وأربعمئة مليون ليرة ضاعت بين هيئات عليا وصناديق سفلى وتجار الدماء.

وتعويضات نيسان بتموز تذكر.. لكن الأموال تسقط بمرور الزمن يوم أعاد مصور الجديد طفلا إلى الحياة.. إلى أن التقيا وجها لوجه ..بعد ثلاثة وعشرين عاما استعدنا الصورة بتقنية الذاكرة لعرضها في سياق النشرة وفي السياق فإن الهرج والمرج اللذين سادا الجلسة التشريعية الأخيرة فتحا باب التساؤل عن التصويت الإلكتروني وأعادا إلى الأذهان مسرحية انتخاب رئيس الجمهورية ميشال عون يوم أعيد التصويت وانتخب الرئيس بعد أربع جولات .

منذ عام ألفين والمجلس النيابي مجهز بتقنيات التصويت الإلكتروني وفي الجلسة التشريعية الأخيرة اختلط حابل الأصابع بنابل الأصوات وتبين أن التجهيزات هذه ما هي إلا للزينة وأن النواب المعتقين والذين ضخوا دما جديدا في حياة المجلس قد تنازلوا طائعين عن هذا الحق وحرموا ناخبيهم الذين أوصلوهم إلى الندوة البرلمانية من مراقبة أدائهم.. التصويت الإلكتروني حي يرزق في مجلس النواب لكنه مجهز بكاتم للصوت صادر حق النائب وحق الناخب ..ولا صوت يعلو فوق صوت مطرقة الأستاذ.

شغب التصويت انسحب في الجلسة نفسها على قانون السرية المصرفية وضاعت الطابة في ملعب قاعة المجلس وما على المعترضين والتائهين بين الأصوات إلا الاستعانة بتقْنية ال (var) لمعرفة أن القانون قد سقط في موضعه وأن السرية المصرفية بقيت مكتومة القيد وأحيلت إلى لجنة مختصة للتعمق في دراستها وإثبات أهليتها في ملاحقة الإثراء غير المشروع والمحاسبة على قاعدة من أين لك هذاأمام حكومة الى العمل مشاريع قوانين قد تستهلك أعواما لدراستها ومنها ما قد يمر مرور الكرام إذا ما استمر التصويت عليها يدويا وما على المشرعين إلا أن يقوموا بواجبهم في مطالبة رئيس المجلس بحقهم المكتسب وبرفع الحظر عن التصويت الإلكتروني والاقتداء بالأم الحنون التي صوت فيها ذات انتخابات رئاسية سبعة وثلاثون مليون مقترع من أصل سبعة وأربعين مليونا وأعلنت النتيجة خلال دقائق ولبنان لا يزال يتعثر بمئة وثمانية وعشرين صوتا في حرب إلغاء الأصوات.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 18 نيسان 2019

الخميس 18 نيسان 2019

النهار

قال مسؤول أمني سابق إن التهريب عبر المنافذ غير الرسميّة في الشمال والبقاع يتمّ لمصلحة أو بالتنسيق مع وزراء ونوّاب يوفّرون رعاية لتلك العمليات ويستفيدون منها.

مجدّداً عمدت مصارف إلى زيادة الرسوم على الشيكات وعلى كشوفات الحسابات من دون إعلام العملاء مسبقاً بالأمر.

يعمد عدد من اللبنانيّين إلى الاحتفاظ بمبالغ مالية بالدولار في منازلهم بعد ترداد الكلام عن انهيار مالي وافتقار المصارف إلى العملات الصعبة.

الجمهورية

سألت أوساط إقتصادية أين تذهب إيرادات إحدى الشركات التابعة للدولة وكيف أن النيابة العامة المالية لم تتحرّك بعد كلام أحد الخبراء الإقتصاديين عنها؟

تساءلت بعض القوى السياسية عن الإهتمام الزائد الذي يُبديه وزير في كل خطاباته تجاه دولة عربية وموضوع حسّاس يعنيها فيما المسؤولون فيها لا يعيرون هذا الموضوع إهتماماً مثله.

توقفت أوساط سياسية عند تقديم أجهزة أمنية لائحة بإسم 130 معبراً يتم التهريب منها وقالت كان الأجدر بهذه الاجهزة التحرّك ميدانياً وليس تقديم لائحة بها للسياسيّين.

اللواء

وفقاً للخبراء، ثمة خيارات غير شعبية أخرى، لم تسقط، ويمكن للطبقة السياسية أن تسحب يدها منها؟

يتحدث رئيس حزب يميني، في مجالسه الخاصة، عن الأخطاء التي ارتكبها، وأدت إلى الحالة التي وصل إليها البلد اليوم!

في خطوة تعكس الإلتزام بالقانون، خلافاً لمؤسسات أخرى، توقف نواب الحاكم عن العمل، ولم يداوموا في مكاتبهم كالمعتاد..

البناء

قالت مصادر أوروبية إنّ عملية تجميع معلومات حثيثة تتمّ على مستوى حكومات الغرب لمعرفة حجم العلاقات التي تربط القيادات العسكرية في كلّ من الجزائر والسودان وليبيا بروسيا وسبب مسارعة موسكو لإعلان تأييدها للجيوش في هذه البلدان رغم علاقاتها الجيدة بالحكمين السابقين في الجزائر والسودان، واعتبرت المصادر أنّ وجود علاقات وثيقة لموسكو بعدد من قيادات الجيوش في البلدان الثلاثة سيكون أحد مستويات تقييم الأحداث والسلطات الجديدة وكيفية التعامل معها من قبل الحكومات الغربية

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

وزير سابق في حكومة اليونان 2010 يقول عن أزمة لبنان :

جواد عضرا/فيسبوك/18 نيسان/19

مهما فعلتم لن يرتاح ضميركم وسوف يحل عليكم غضب الناس

وينصح بعشرة مبادئ عامة لخلق أجواء مؤاتية للإنقاذ:

1-اشرحوا الأمور بوضوح للناس قبل اتخاذ الإجراءات

2-فتشوا عن مسؤول ليكن الضحية

3-لا تطبقوا الإجراءات أفقيا ولتكن فورية في سلة واحدة ودفعة واحدة وخذوا من الناس نسبيا ما أخذوه من الدولة

4-إربحوا الناس لجهة العهد و الحكومة

5-قولوا بسرية للأثرياء اللذين استفادوا من غياب الدولة: المحاكمة أو الدفع

6-اعتمدوا إجراءات قابلة للتطبيق وتحتسب مفاعيلها

7-كلفوا وزراء بتطبيق الإجراءات وحملوهم المسؤولية

8-أعطوا الناس أملا عبر إجراءات واستثمارات تنتج بعد سنوات

9-لا تغضبوا أكثر من 25% من الناس

10-قاربوا تخفيض رواتب العسكريين بحذر ولتكن التضحية من كبارهم

لبنان اليوم ليس يونان الامس ولكن يجب أخذ العبر

المطلوب_قرار قبل الإنهيار

 

وكيف تؤمن بالحرية وأنت عالم دين ؟

الشيخ حسن مشيمش/لبنان الجديد/18 نيسان 2019

الجواب:

1- حينما تسلب مني حريتي وتستعمل وسائل القوة والإكراه معي لتجعلني مؤمنا بدينك من دون قناعتي به فأنت تجعلني منافقا لا مؤمناً.

2- إن لم تقتنع الناس بدينك بحريتها فأنت تصنعهم منافقين لا مؤمنين . فالحرية تجعل إيمان الناس إيمانا صحيحا شرعيا ووسائل القوة وأدوات القهر والإكراه تجعل إيمانهم إيمانا فاسدا باطلا . لم يسمح الله لرسوله بإلغاء الحرية الفكرية والحرية السياسية فقال له سبحانه: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ؟! (99) سورة يونس } فمن دون اعتقادكم بالحرية الفكرية والسياسية فأنتم كالطاغية بشار أسد لكن باسم الدين والشريعة والقرآن؟

3- كل فقيه عقله عقل إبليسي حينما لا يعتقد بالحرية الفكرية والحرية السياسية.

4- أنت مغتصب السلطة حينما الشعب بحريته يرفضك ولو كنتَ مؤمنا مسلماً فقيهاَ تقياً تماماً كما أنت مغتصب لزوجتك حينما ترفض بحريتها الزواج بك ولو كنت فقيهاً وتقياً مؤمناً . وإن سلطتك سلطة شرعية حينما يختارك الشعب بحريته لقناعته بعدالتك وخبرتك وبصيرتك " حتى ولو كنتَ غير مؤمن ولا مسلم " فهل أدركتم عظمة مبدأ الحرية؟

إقرا أيضا: كيف تكون ديمقراطياً وترفض أن يتعاطى رجل الدين بالسياسة لنصرة المظلومين؟

5- الديمقراطية تقول إن شرعية سلطة الحاكم يستمدها من الشعب بحرية الشعب حين اختياره وانتخابه ، كما شرعية سلطة الرجل على زوجته يستمدها من زوجته بحرية زوجته حينما تختاره . فسلطة الحاكم على الشعب غير شرعية من دون موافقة الشعب وسلطة الزوج على زوجته غير شرعية من دون موافقة زوجته ولو كان الحاكم أو الزوج قديسا وآية من آيات الله.

6- أنا من الدعاة إلى الله ودين التوحيد لكنني سأحارب أي دين يريد أن يفرض نفسه على الناس بوسائل الإكراه والقوة والقمع باسم النهي عن المنكر. إن النهي بوسائل القوة عن المنكرات والمحظورات والممنوعات هذا من شأن الدولة لا من شأن المواطن بشرط أن تصير المنكرات قوانين بالدولة يختارها الشعب بحريته ويجعلها قوانين بدولته وبحريته.

07- الحرية مما لا شك فيه يجب تقييدها لكن الذي يقيدها هو الشعب بحريته وعلى ضوء قناعاته وبالتأكيد فإن الشعب حينما يكون مسلما سوف يقيد الحرية بمحرماته وهكذا يكون تقييد الحرية تقييدا شرعيا

8 - نحن الشعب نختار بحريتنا أن تكون محرمات الشريعة التي لا خلاف فيها نختارها ونجعلها قوانين في دولتنا بحريتنا وبأساليب سلمية لا دموية قمعية وهكذا تكون قوانين شرعية يجب على الدولة تطبيقها.

9 - وأخيراً لا آخراً : فأنا لا أؤمن ومستحيل لعقلي أن يؤمن بأن كافة أحكام وفتاوى شريعة الإسلام صالحة لكافة الأزمنة والأمكنة . إن بعضها تاريخي يجب تعطيله ونسيانه حتى لا نكون بُغاةً ووحوشاً باسم الشريعة.

 

جبران باسيل التقى مسؤولاً إسرائيلياً رفيعاً في موسكو

إيلاف/18 نيسان/19/كشف مصدر كبير لـإيلاف عن أن وزير الخارجية جبران باسيل التقى مسؤولا إسرائيليا رفيعا في موسكو، وبحث معه مسألة الخلاف على الحدود البحرية بين البلدين. وقال المصدر لـإيلاف ان اللقاء دام نحو ساعتين برعاية روسية، وتباحث الجانبان في قضايا تهم البلدين منها المسألة السورية ونظام الأسد ومسألة مصانع الأسلحة الإيرانية في لبنان. هذا وحمل المسؤول الإسرائيلي الوزير اللبناني رسالة إلى رئيس الجمهورية ميشال عون، تفيد بأن إسرائيل لا ترى بلبنان عدوًا لها إلا انها لن تتوانى عن ضرب مصالح إيران وحزب الله في لبنان. وقال المصدر لـإيلاف ان باسيل طالب الجانب الإسرائيلي الكف عن تهديد لبنان بسبب حزب الله، قائلا إن حزب الله هو جزء من مكونات لبنان والدولة اللبنانية ستعرف كيف تستوعب كل الأحزاب والفئات تحت سيادتها. والمح المصدر إلى أن الوزير اللبناني بحث مع المسؤول الإسرائيلي قضية العقوبات الأميركية على لبنان، وطلب منه التوسط لدى الجانب الأميركي من اجل التروي قليلا وامهال لبنان بعض الوقت في هذا المجال. ومن جهتها، نفت مصادر وزارة الخارجية اللبنانية نفياً قاطعاً ما أورده موقع إيلاف الإخباري، عن حصول اجتماع في موسكو بين الوزير جبران باسيل ومسؤول اسرائيلي. وقالت المصادر إنّ الخبر من نسج الخيال.

وفي وقت لاحق اعلن باسيل رفع دعوى على الموقع بتهمة نشر خبر كاذب.

 

5 آلاف موظف جديد تصل رواتبهم إلى 4 ملايين دولار شهرياً

بيروت: يوسف دياب/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/لم تجد الحكومة اللبنانية سبيلاً بعد للخروج من أزمة التوظيفات الجديدة، التي تشكّل عبئاً كبيراً على الخزينة، وتتسبب في إحراجها أمام المجتمع الدولي، باعتبار أن التوظيفات الانتخابية تناقض ما تعهدت به الحكومة خلال مؤتمر سيدر بوقف الهدر وخفض العجز، في وقت أكد خبراء أن حلّ معضلة الوظائف الجديدة، يكمن في عدم تجديد عقود هؤلاء، وإلغاء بعض العقود الوهمية التي يستفيد منها موظفون محسوبون على جهات سياسية نافذة. وأعلن مدير عام شركة ستاتيستكس ليبانون ربيع الهبر، أن التوظيفات الجديدة وضعت عبئاً كبيراً على الخزينة بات من الصعب التخلص منه. وكشف لـالشرق الأوسط، أن رواتب خمسة آلاف موظف جديد تبلغ ستة مليارات ليرة شهرياً (4 ملايين دولار) أي بمعدّل 48 مليون دولار سنوياً. ورأى أن الحلّ يكون بقرار جريء والعودة عن قرار توظيف أي شخص جرى توظيفه بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بوقف التوظيف في إدارات الدولة، الذي صدر في 15 تموز يوليو (تموز) 2017. ولا يزال ملفّ التوظيف قيد البحث في لجنة المال والموازنة التي عقدت خمس جلسات، وأعلن مقررها النائب نقولا نحّاس لـالشرق الأوسط، أن اللجنة تستكمل درس الملف وسترفع تقريرها إلى الهيئة العامة لمجلس النواب. وقال إن التقرير سيتضمّن إحاطة شاملة بما حصل وخلفيات هذا التوظيف، وسيحدد مكامن الخلل والحاجة إلى تصحيح الوضع، وهذا من مسؤولية الحكومة. وشدد على أن الدولة تعاني من العدد الضخم من موظفي القطاع العام، وهذا التوظيف يحصل من دون دراسة دقيقة لهيكلية الدولة وحاجتها إلى الموظفين. وأضاف نحاس: لا يجوز تبرير التوظيفات بالتقاعد تارة، وبالفاتورة تارة أخرى ويصبح هذا الموظف صاحب حق مكتسب ويتظاهر لتثبيته في وظيفته. وتواجه الحكومة خيارات متعددة أحلاها مرّ، إذ هي باتت عاجزة عن صرف هؤلاء لما لهذا القرار من آثار سلبية، قد تواجه بتحركات في الشارع من قبل الموظفين في حال صرفهم، كما تواجه وضعاً أصعب إزاء تفاقم العجز وعدم قدرتها على تبرير ذلك أمام المجتمع الدولي. ورأى الخبير الاقتصادي، الدكتور سامي نادر، أن الحكومة تحتاج إلى قرار حاسم بوقف التوظيف نهائياً لمدة لا تقلّ عن أربع سنوات حدا أدنى. وأكد لـالشرق الأوسط، أن معالجة معضلة التوظيف الجديد، تكون بالامتناع عن تجديد عقود هؤلاء، مشدداً على أهمية وضع استراتيجية تحدد حجم القطاع العام، إذ لا يعقل أن يذهب 35 في المائة من الناتج المحلي لرواتب الموظفين في القطاع العام. وسأل هل يعقل أن يكون 10 في المائة من اللبنانيين موظفين في إدارات الدولة، في حين أن هذه النسبة أقلّ من 4 في المائة في فرنسا. ودعا نادر إلى إعادة النظر في ملاك المؤسسات العسكرية والأمنية، التي يفوق كثيرها الـ120 ألفاً وهذا رقم كبير على بلد مثل لبنان، كاشفاً أن البنك الدولي يعمل على إعداد مشروع لإعادة النظر في أنظمة التقاعد في لبنان، ووقف الانتفاخ الكبير في التوظيف بما يوفّر على الخزينة نصف مليار دولار سنوياً.

 

تأكيد لبناني سعودي على استكمال مناقشة اتفاقية التعاون العسكري

بيروت/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أكد سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان وليد بخاري ووزير الدفاع إلياس بو صعب على أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين، ضمن إطار اللجنة الفنية لمناقشة تفعيل التعاون بين المملكة العربية السعودية والجمهورية اللبنانية. وأكدا في هذا السياق العمل على استكمال مناقشة بنود اتفاقية التعاون العسكري بين الجانبين، وصولاً إلى توقيعها في أقرب وقت ممكن. وأكد بخاري وبو صعب وجوب تكثيف الجهود لتنسيق المواقف العربية فيما يخص القضايا التي تهم الدول العربية كافة، بما يعزز العمل العربي المشترك ويخدم مصالح هذه الدول وشعوبها، مع المحافظة على سيادة كل دولة وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

 

الحريري يحذر من الوصول إلى كارثة ويدعو إلى الكف عن المزايدات بالتوازي مع تحرك واسع في الشارع احتجاجاً على التكهنات بخفض الرواتب

بيروت: نذير رضا/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/سحب رئيس الحكومة سعد الحريري، أمس، فتيل القلق المتنامي من احتمال خفض رواتب موظفي القطاع العام والمتقاعدين، بإعلانه: إننا لا نريد أن نمسّ ذوي الدخل المحدود والفقراء؛ لكن طريق الحفاظ على السلسلة يمر باتخاذ إجراءات تقشفية. وجاء كلام الحريري بالتزامن مع تحرك في الشارع، نفذته هيئة التنسيق النقابية والاتحاد العمالي العام وتجمعات وروابط عمالية أخرى، تمهيداً لخطوات تصعيدية في حال مسّت الإجراءات التقشفية رواتب الموظفين. وقالت مصادر سياسية لـالشرق الأوسط، إنه لم يتخذ أي قرار بعد فيما يخص الرواتب، وكل ما يُحكى ينطوي على تقديرات؛ لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أنه لا مساس برواتب الفقراء؛ بل ستطال الإجراءات الآيلة لعصر النفقات أصحاب الرواتب المرتفعة، فضلاً عن تقديمات غير ضرورية عادة ما تقدمها الحكومة لموظفين في القطاع العام. ورأى الرئيس سعد الحريري أنه إذا أكملنا كما هو الوضع حالياً فسنصل إلى كارثة، لافتاً إلى أنه يجب التكلم بصدق مع الناس بعيداً عن المزايدات. وأعلن بعد الجلسة التشريعية لمجلس النواب أن لبنان ليس في وضع انهياري، ولكن إذا لم نتخذ الإجراءات اللازمة فسنصل إلى وضع لا نحسد عليه. وأشار إلى أن علينا التعلم من الدول التي حصلت معها مشكلات مماثلة، والقيام بإصلاح حقيقي. وأكد أن المطلوب أن نقوم بموازنة هي الأكثر تقشفاً في تاريخ لبنان؛ لأن الوضع المالي لا يسمح لنا بالإنفاق المستمر. وقال الحريري: لا نريد أن نمسّ ذوي الدخل المحدود والفقراء؛ لكن طريق الحفاظ على السلسلة يمر باتخاذ إجراءات تقشفية. وأضاف: ثمة وضع اقتصادي متراكم وسيئ، ولا نمو منذ سنوات في البلاد، وثمة إنفاق كبر كثيراً في كل القطاعات. ونحن كحكومة علينا أن نكون صادقين.وكان الحريري خلال الجلسة التي عقدها مجلس النواب صباحاً، قد أكد أن كل ما يحكى عن تخفيضات هو كلام صحف، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل ليلاً ونهاراً للوصول إلى أرقام تحفظ مالية الدولة وأصحاب الدخل المحدود. وشدد على أن المزايدة لا ولن تفيد أحداً؛ لأن البلد إذا سقط فسنقع كلنا معه. وقال: نحن مع المتقاعدين ومع الإدارة، ولكننا نريد الحفاظ على الليرة، وعلينا أن نكون صادقين معهم بأن البلد قد يتدهور. وسأل رئيس الحكومة: قولوا إذا كنتم لا تريدون (سيدر)، وهل تريدوننا أن نستدين بـ9 أو 10 في المائة من أجل بناء مطار ومشروعات وبنى تحتية؟، لافتاً إلى أن الحكومة عمرها شهران، وعليها وضع موازنة تقشفية لم يتم وضع مثيل لها في تاريخ لبنان، وقال: بابي مفتوح أمام كل من له وجهة نطر في الأرقام، ويريد تقديم أرقام. وعلّق رئيس مجلس النواب نبيه بري على كلام الحريري، قائلاً: فُهم من خلال كلامك أنك بحاجة لثلاثة أشهر لإقرار الموازنة، ولكن اتفقنا على شهرين، فنتمنى الإسراع في هذا الموضوع. وقبل الجلسة عقد بري والحريري اجتماعاً في مجلس النواب. من جانبه، أكد وزير الدفاع إلياس بو صعب أنه لن تكون موازنة للجيش إلا بعد موافقة وزير الدفاع عليها، وبعد اطلاع القيادة العسكرية على كل تفاصيلها.

وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، قد غرد بالتزامن، قائلاً: حبذا لو تقف تلك التحليلات الهمايونية حول القلوب المليانة، ومن جهة أخرى واجب على المصارف المساهمة في خفض الدين العام، كما واجب على الدولة مصارحة الرأي العام في أهمية إعادة النظر ببعض التعويضات في القطاع العسكري وفي القطاع المدني، التي لا تنسجم والمنطق. اليونان فرضت ضريبة على الأوقاف. وفي الوقت الذي كانت تعقد جلسة مجلس النواب، نفذ اعتصام في ساحة رياض الصلح بدعوة من هيئة التنسيق النقابية، ورابطة الأساتذة المتفرغين والمتعاقدين في الجامعة اللبنانية، رفضاً للمس برواتب الموظفين والمعلمين والمتقاعدين، وإعطاء أساتذة الجامعة اللبنانية ثلاث درجات استثنائية. كما شارك الناجحون في مجلس الخدمة المدنية في الاعتصام. وقال رئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الأسمر، لـالشرق الأوسط، إن الاعتصام أمس كان تحذيراً، مشدداً على أن هناك خطوات تصعيدية أخرى في حال قررت الحكومة المضي في إجراءات تطال رواتب الموظفين والفقراء. وإذ رفض الكشف عن طبيعة الإجراءات التصعيدية، قال: ما جرى اليوم (أمس) كان نموذجاً لما يمكن أن نمضي به، وننتظر مقررات الحكومة لنبني على الشيء مقتضاه، رافضاً في الوقت نفسه، إضافة إلى تقليص رواتب الموظفين، فرض أي ضرائب جديدة تطال الفقراء، مثل زيادة الضريبة على صفيحة البنزين وغيرها. وقال الأسمر: هناك قوى سياسية تدعمنا، وأخرى تعارض زيادة الضرائب وتخفيض رواتب الموظفين، وستتضح المواقف أكثر عند إقرار الموازنة العامة.

ومن المتوقع أن تحيل الحكومة مشروع الموازنة لعام 2019 إلى البرلمان قريباً، بهدف مناقشته وإقراره.

 

باسيل يعيق إصدار التعيينات لإصراره على احتكار حصة المسيحيين

بيروت: محمد شقير/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/ما زالت التعيينات الإدارية عالقة، ولم تنجح الاتصالات في الإفراج عنها، بسبب إصرار وزير الخارجية جبران باسيل، على أن تكون الحصة المسيحية فيها من نصيب التيار الوطني الحر، من دون إشراك الآخرين، وهذا ما يعارضه حلفاؤه قبل خصومه في الحكومة الذين يرفضون أن تُخلى له الساحة في التعيينات ما يشكّل خللاً في التوازن، إضافة إلى أنه يسعى لأن يكون شريكاً للسنة والدروز في المناصب المخصصة لهم، من دون أن يتجرّأ على المس بالحصة الشيعية ويخوض معركة سياسية خاسرة. وعلمت الشرق الأوسط من مصادر وزارية أن الوزير باسيل يتعامل مع ملف التعيينات الإدارية من زاوية أن تياره السياسي هو المنتصر، وعلى الآخرين في الساحة المسيحية التسليم بذلك. ولفتت المصادر الوزارية إلى أن باسيل يركّز على التقليل من حصّة السنة في التعيينات، وهو يحاول تقسيم الإدارات التي يقف على رأسها مديرون من السنة، لعله ينجح في تقليص حصتهم، وهذا ما يصر عليه في شركة طيران الشرق الأوسط ومرفأ بيروت. وكشفت أن باسيل يقف وراء الحملة التي يشنّها البعض من حين لآخر على رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، لعله ينجح في تجيير منصب المدير العام في الشركة لمصلحة شخص ينتمي إلى تياره السياسي، وقالت إن الحملة التي قادها أخيراً وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش، ضد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، تأتي في سياق الضغط لتقسيم إدارة هذه الشركة على خلفية الفصل بين هذين المنصبين.

وقالت المصادر الوزارية إن ما يتعرض له الحوت من قبل التيار الوطني ينسحب أيضاً على إدارة مرفأ بيروت بشخص رئيس مجلس إدارته والمدير العام حسن قريطم، الذي تقدّم باستقالته منذ أكثر من عامين، وتحديداً خلال تولي الرئيس تمام سلام رئاسة الحكومة. ورأت هذه المصادر أن طلبات باسيل تلقى رفضاً من رئيس الحكومة سعد الحريري، وقالت إن وزير الخارجية يريد أن يمدّ يده إلى حصة الدروز من خلال دعمه طلب حليفه النائب طلال أرسلان بأن يكون أحد نواب حاكم مصرف لبنان من حصته في مقابل إصرار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على أن يُسند هذا المنصب إلى المصرفي فادي فليحان خلفاً للحالي سعد العنداري. واعتبرت أن باسيل يحرّض أرسلان لعله يستحضر ضغطاً جديداً على سلامة يُضاف إلى الضغط الذي يمارسه الوزير بطيش (التيار الوطني)، بغية إيصال مرشحه من الأرمن لمنصب أحد نواب الحاكم، مع أنه تراجع أخيراً عن طلبه لتجنُّب الدخول في صدام مع حليفه حزب الطاشناق. لكن تراجعه عن مطلبه هذا يدفعه حالياً للتعويض من خلال تسمية مفوض الحكومة لدى مصرف لبنان من قبل باسيل، الذي يصر أيضاً على إسناد منصبين أساسيين في المصرف لشخصين من تياره السياسي، وهذا ما يلقى معارضة من قوى مسيحية؛ بعضها مدعومة من حركة أمل وحزب الله.

ومع أن باسيل لا يتجرّأ على مشاركة الشيعة في حصتهم في التعيينات الإدارية، ولا المس بصلاحيات المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، فإنه يضع الآن نصب عينيه المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في محاولة للإنابة عنها في اختيار الضابط من المسيحيين في المراكز الشاغرة.

لكن باسيل لم ينجح حتى الساعة في مهمته، كما أخفق من خلال وزراء ينتمون إلى تياره السياسي في النيل من دور شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي في حملتها لمكافحة الفساد، بعد أن حققت نجاحات مقرونة بالأدلة والوثائق الدامغة باعتراف من يقف على رأس القضاء اللبناني.

وكان وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، قد حاول في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، وفي حضور الرئيس الحريري، تسليط حملاته على شعبة المعلومات، ومن خلالها المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، لكنه لم يربح المعركة، خصوصاً في مطالبته بأن تُنقل ملفات التحقيقات في مكافحة الفساد من المعلومات إلى جهاز أمن الدولة، بذريعة أنه الجهة المختصّة في ملاحقة الفاسدين، وقوبل طلبه بنصوص قانونية ربما فوجئ بها مع أنه قاضٍ سابق.

لذلك يخطط باسيل من خلال محاولته احتكار الحصة المسيحية في التعيينات لإلغاء الآخرين في الشارع المسيحي، وهذا ما سيقوده حتماً للدخول في اشتباك سياسي مع القوات اللبنانية وتيار المردة وآخرين. فباسيل، كما يراهن، لن يكون طليق اليد في التعيينات بالنيابة عن المسيحيين الآخرين، وهذا ما واجهه عندما حاول أن ينتزع الحصة المسيحية في مرفأ بيروت والمديرية العامة للطيران المدني. وعلمت الشرق الأوسط أن وزير الأشغال يوسف فنيانوس (المردة)، الذي تعود لوزارته الوصاية على هذين المرفقين، كان أول من تصدّى لباسيل في حكومة الحريري السابقة. لكن باسيل لم يتراجع، وكان يراهن على ألا تُسند الأشغال في الحكومة الحالية لوزير من المردة، وبذلك يتمكن من فرض ما يريد، لكنه أصيب بصدمة بعودة فنيانوس على رأس هذه الوزارة. كما أن فنيانوس يرفض أن ينوب عنه أي وزير في إعداد لائحة بالمرشحين لتولي مناصب تتبع وزارة الأشغال، وبالتالي لن يفرّط بصلاحيته في هذا الخصوص.

وعليه فإن إصدار دفعة جديدة من التعيينات الإدارية ما زالت عالقة أمام إصرار باسيل على مصادرة حصة المسيحيين لمصلحة تياره السياسي، لأن إمساكه بالمفاصل الأساسية في الإدارة، كما يقول أحد الوزراء لـالشرق الأوسط، يعزّز موقعه الذي يتيح له التقدُّم على منافسيه على رئاسة الجمهورية، رغم أنه من السابق لأوانه فتح هذا الملف. لذلك فإن باسيل، حسب هذا الوزير، لم ينجح في كسب حلفاء جدد، طالما أنه يفرّط بحلفائه الحاليين، وهذه هي مشكلته، وإلا ما هو السر في اهتزاز علاقته بـتيار المستقبل؟

 

اللجنة البيئية في تنورين طالبت بوقف العمل بالمحجر للحد من التعديات

الخميس/18 نيسان 2019/وطنية - أشارت اللجنة البيئية في تنورين ببيان، الى أن البلدة "تشهد فصلا جديدا من فصول التعدي على بيئتها ضمن شعاع محمية أرز تنورين الطبيعية"، لافتة الى أن "الرخص تعددت والهدف واحد: بيع الرمول، والنتيجة واحدة تدمير بيئة جديدة في البلدة تحت غطاء ما يسمى باستصلاح أرض زراعية أو "رخص نقل الناتج" وكل هذه الرخص مخالفة للقوانين اللبنانية ولقانون المحميات الطبيعية بشكل خاص". وذكرت أن "السيد روبير مخلوطة أقدم اليوم، وبحجة حيازته لرخصة نقل ناتج، وبعد سلسلة من المخالفات والتعديات المستمرة، على تدمير وتشويه المناظر الطبيعية التي تقع ضمن شعاع محمية أرز تنورين الطبيعية تحت أنظار المسؤولين، وقد قام سابقا وعلى مراحل متعددة بالحفر العميق المشوه للطبيعة باستخراج كميات هائلة من الرمول بهدف بيعها بحجة رخص البناء دون أي مراعاة للشروط القانونية ما تسبب بالضرر الفادح الذي لحق بالعقار الذي يملكه". وطالبت اللجنة "كافة الفاعليات والمسؤولين المدنيين والأمنيين في البلدة والقضاء والمحافظة، ووزارتي البيئة والداخلية التي أوقفت العمل برخص نقل الناتج التي أصدرتها سابقا، والمسؤولين المعنيين، بالعمل على منع تلك التعديات وإيقاف العمل في المحجر، منعا لانتقال العدوى وللحد من التعديات ومعاقبة مرتكبيها".

 

محكمة الحريري تعدّل قواعدها وتصدر أحكامها قريباً

بيروت ـ السياسة/18 نيسان 2019/فيما أبلغت مصادر قضائية لبنانية السياسة، أن كل المعطيات والمؤشرات تدل على أن العد العكسي لإصدار الحكم على قتلة الرئيس رفيق الحريري بدأ، متوقعة ألا يتجاوز موعد صدوره الصيف المقبل، أعلنت المحكمة الخاصة بلبنان أمس، أن قضاتها وافقوا في اجتماع الهيئة العامة للقضاة الأسبوع الماضي، على ستة تعديلات اقترح إدخالها على قواعد الإجراءات والإثبات لدى المحكمة.وأكدت المصادر أن المحكمة حريصة على إحقاق العدالة والقصاص من المجرمين، ولن تتوقف أمام أي ضغوطات من جانب أي طرف داخلي أو خارجي، موضحة أن رئيس قلم المحكمة داريل مونديس، أنهى زيارة عمل لبيروت، اجتمع خلالها مع وزير العدل اللبناني ألبير سرحان ووزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، وأعضاء من السلك الديبلوماسي.

 

أرقام خيالية لرواتب السياسيين في لبنان

السياسة/18 نيسان 2019/مع عزم الحكومة اللبنانيّة خفض رواتب موظفي لبنان، أظهرت أرقام الرواتب الخيالية التي يتقاضاها السياسيون، من رئيس الجمهورية إلى رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب.

ونقل موقع إيلاف الاليكتروني عن الخبير الاقتصادي جمال زيادة، أن الأرقام تشير إلى أن رئيس الجمهورية يتقاضى بحسب جداول وزارة المالية مخصصا شهريا قدره 18 مليونا و750 ألف ليرة، أي 225 مليون ليرة سنويا، فيما يتقاضى كل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء 17 مليونا و737 ألف ليرة شهريا، أي 212 مليونا و844 ألف ليرة سنويا، أما الوزير فراتبه الشهري 12 مليونا و937 ألف ليرة، أو ما يعادل 155 مليونا و244 ألف ليرة سنويا، فيما يتقاضى النائب 12 مليونا و750 ألف ليرة شهريا، أي 153 مليون ليرة سنويا، وبالتالي يدفع اللبنانيون للرؤساء والنواب والوزراء الموجودين في الحكم رواتب سنوية بقيمة 24 مليارا و892 مليون ليرة سنويا. وتابع انه يضاف إلى هذا، يتقاضى كل نائب 2.7 مليون ليرة شهريا من صندوق تعاضد النواب، كما يخصص للنائب اعتماد سنوي بقيمة 100 مليون ليرة من وزارة الأشغال العامة. وهذه الأرقام قبل أن يقر النواب أنفسهم سلسلة الرتب والرواتب، والتي يتبيّن أنها لحظت زيادات على رواتب الرؤساء والوزراء والنواب تتراوح بين 4 ملايين و250 ألف ليرة و6 ملايين و250 ألف ليرة شهريا، بما يوازي 8 مليارات و297 مليون ليرة سنويا.

 

الحكومة تضع اللبنانيين في حقيقة الأزمة وتحدد العلاج

بيروت ـ السياسة /18 نيسان 2019/في الوقت الذي ينتظر أن تتسع دائرة الاحتجاجات من جانب القطاعات العمالية والتعليمية والمتقاعدين بعد انتهاء عطلة عيد الفصح الأسبوع المقبل، يتوقع أن يكون هناك موقف يصدر عن الحكومة في نهاية الاجتماعات الوزارية التي سيستكملها الرئيس سعد الحريري بعد عودته من السعودية التي وصلها، أمس، يضع اللبنانيين في حقيقة الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وما يمكن تلحقه من تداعيات بالغة السلبية، في حال لم يتم اتخاذ التدابير العلاجية المطلوبة. وأكدت مصادر وزارية رفيعة لـالسياسة، أن الرئيس الحريري وضع الإصبع على الجرح وشخص الوضع وحدد معالم المرحلة المقبلة، وما يجب القيام به في إطار الإصلاحات التي تعهد بها لبنان في مؤتمر سيدر، مشيرة إلى أن لا مفر من خطوات إصلاحية ستكون صعبة على الجميع، ولابد للبنانيين أن يتفهموا الواقع ويدركوا حجم المخاطر، محذرة من أن لغة الشارع لا تفيد وستعيد التوتر.

وفيما يشكل موضوع الموازنة محور الحركة السياسية، سعياً لإقرارها في أقرب وقت، أشار رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان، إصرار رئيس الجمهورية ميشال عون، اتلذي التقاه أمس، على مشروع موازنة بأقرب فرصة، ويعتبر ونحن معه أن كل ما يتم تداوله افكار لا تلزم احداً. واعتبر أنه حان الوقت لوضع الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، ويتم التعاطي بشفافية لمصلحة المؤسسات واللبنانيين. وكان الرئيس عون التقى رئيس الأركان البريطاني نيكولاس كارتر، الذي أكد دعم بلاده للبنان، فيما أبلغه عون التزام لبنان الكامل بتطبيق قرار مجلس الامن الرقم 1701،على رغم الخروقات الاسرائيلية المستمرة، منوها بالتعاون بين الجيش اللبناني والقوات الدولية. كما بحث كارتر والرئيس سعد الحريري، في المساعدات العسكرية البريطانية للبنان. في غضون ذلك، غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، معتبرا أنه لا مفر من إعادة النظر ومصارحة الرأي العام، مع الالغاء الكامل لامتيازات الوزراء والنواب، مضيفا أن حزبه سيقدم مجدداً مشروعه، كما يدعو المصارف للمساهمة في خفض العجز. من جانبه، رأى التجمع من أجل السيادة، أن ما يعيشه لبنان وشعبه ليس مجرد مشكلة تقنية طارئة في معالجة قضايا المالية العامة والموازنة والفساد والهدر وسوء الإدارة والأزمات الإقتصادية والاجتماعية، وإنما هو نتيجة لأزمة وطنية وسياسية متمادية ناجمة عن تراكم ارتكابات الاحتلالين السوري والإيراني وسلاحهما غير الشرعي على مدى 29 سنة بالتكافل والتضامن والشراكة مع المنظومة السياسية والإقتصادية التي غطت وتغطي، وسكتت وتسكت، وشاركت وتشارك، وبادلت وتبادل المصالح الفئوية والشخصية، المالية والسياسية والسلطوية، بسيادة الدولة والمالية العامة وحقوق شعبها في العيش الكريم والازدهار والتنمية المستدامة. وشدد على أن الرأي العام اللبناني مدعو للنضال لمواجهة أسباب الأزمة وجوهرها، لا إلى الغرق في سجالات وعمليات الإلهاء التي تسعى إليها منظومة الشراكة بين السلطة والاحتلال والسلاح غير الشرعي. من هنا ضرورة التركيز المطلبي على استعادة حقوق الخزينة من مصادريها على الحدود والمعابر، وداخل الإدارات والمؤسسات، ومن سارقيها على مستوى الاحتلال والسلاح غير الشرعي والطبقة السياسية، واعتماد سياسة خارجية منسجمة مع الشرعيتين العربية والدولية، لأن سياسة العداء للعرب والعالم تستجلب الحروب وتعزل لبنان.

من جهته، رأى النائب عبد الرحيم مراد أن لبنان يحتاج لمن يفعل كولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان واحتجاز الفاسدين لاستعادة الأموال للدولة، مؤكدا أن هناك خوف على سعر صرف الليرة والناس تعبانة.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

الجيش الإيراني يتعهد صعود الجولان قريباً وطرد إسرائيل منها

روحاني: تصنيف واشنطن "الحرس الثوري" إرهابياً إهانة لإيران

طهران، عواصم وكالات/18 نيسان/2019/وجه قائد القوات البرية في الجيش الإيراني كيومرث حيدري أمس، رسالة إلى إسرائيل، وقواتها في الجولان السوري المحتل، قائلا خلال استعراض عسكري في يوم عيد الجيش: طاردنا الأعداء حتى مرتفعات الجولان، سنصعد الجولان قريبا ونُنزل الكيان الصهيوني عنه، ومضيفا أن إدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب سيعرض أمن القوات الأميركية في المنطقة للخطر، ويجعل الجيش الأميركي قوة إرهابية محتلة لن تتمتع بالأمن في أي مكان بالعالم. من جانبه، اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن تصنيف أميركا الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية إهانة لبلاده، زاعما أن القوات المسلحة الإيرانية ليست موجهة ضد دول المنطقة ولا ضد مصالحها، وانما تدافع عن المنطقة بوجه المعتدين. وقال: إن قوة قواتنا المسلحة هي قوة لدول المنطقة والعالم الإسلامي، وإن كانت هناك مشكلة في المنطقة فإن السبب فيها يعود إلى الصهيونية أو الاستكبار العالمي، زاعما أن سماء إيران اليوم أكثر أمنا من أي وقت مضي في ظل الدفاع الجوي القوي. كما أن بحار البلاد والمياه المجاورة باتت أكثر أمنا من أي وقت مضي من خلال وجود القوات البحرية التابعة للحرس الثوري وسلاح البحر للجيش الإيراني. بدوره، قال قائد القوات الجوية الايرانية عزيز نصير زادة: إن العدو مدرك لقوتنا العسكرية وأشك في أن يجرؤ على اتخاذ خطوة غبية وتتسم بالمجازفة ضدنا، لكن ان فعل سنرد بأقوى شكل ممكن. وسار آلاف الجنود أمام منصة يقف فيها روحاني وكبار قادة الجيش، وشاركت مقاتلات جديدة محلية الصنع للمرة الاولى في عرض جوي، وعرضت ايران أيضا صواريخ وغواصات وعربات مدرعة وأجهزة رادار وأنظمة للحرب الالكترونية، كما عرضت نظامها الدفاعي الصاروخي الروسي اس 300. على صعيد آخر، هدد نائب المدعي العام الإيراني جواد جافيدنيا، بحظر موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي، بعد حذفه صفحات العديد من المسؤولين الإيرانيين الحاليين والسابقين، قائلا إنه لم يبق أمام إيران إلا أن تحظر إنستغرام لأنه لا يحترم قوانين البلاد. من جهة أخرى، وصل وفد برلماني إيراني إلى بيروت صباح أمس في جولة تشمل أيضا سورية. ويلتقي الوفد الذي يضم أربعة نواب، رئيس مجلس النواب نبيه بري، وعددا من أعضاء البرلمان، وفي دمشق، سيجتمع مع رئيس البرلمان السوري حموده صباغ وأعضاء جمعية الصداقة البرلمانية.

 

قيادي آخر في الحرس يعترف: نعم تعاونا مع القاعدة

طهران وكالات/18 نيسان/2019/أثارت تصريحات القيادي في الحرس الثوري الإيراني سعيد قاسمي، حول تعاون النظام الإيراني مع تنظيم القاعدة وتدريب عناصرها، جدلاً واسعاً في أوساط النظام بين مستنكر ومؤيد، حيث أيد قائد مجموعة أنصار حزب الله في الحرس الثوري وهي من مجاميع الضغط المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي، حسين الله كرم، تصريحات زميله قاسمي. وقال: إن للقاعدة مستويات مختلفة، فكان هناك فرع لقوات البوسنة والهرسك، وكان مرتبطاً بنا بطريقة أو بأخرى. وبالرغم من أنهم كانوا يتدربون في مقر القاعدة، لكن عندما يستلمون أسلحتهم كانوا ينضمون إلينا، وعموما كانت العلاقة مع القاعدة بهذا المستوى. وتعليقاً على الجدل الذي أثاره قاسمي حول إرسال عناصر من الحرس الثوري إلى البوسنة تحت غطاء كوادر الهلال الأحمر الإيراني لتدريب مقاتلي القاعدة، قال إن قاسمي لم يقصد أنهم ارتدوا ملابس الهلال الأحمر في البوسنة، بل كانوا يعملون كعمال إغاثة. وكانت منظمة الهلال الأحمر الإيراني احتجت بشدة على تصريحات قاسمي، وقالت إنها سترفع دعوى قضائية ضده بتهمة استغلال المنظمة لأغراض عسكرية، كما رفض المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، تصريحات قائده السابق سعيد قاسمي.

 

بلومبيرغ: إثارة أردوغان للمشكلات لن تمضي دون عقاب

عواصم وكالات/18 نيسان/2019/اعتبرت وكالة بلومبيرغ أمس، أنه حان الوقت لتعاطي حلف شمال الأطلسي الناتو مع ألاعيب تركيا، حيث كرر الرئيس رجب طيب أردوغان مجدداً الأسبوع الماضي، أن خطته لشراء نظام دفاع صاروخي روسي صفقة منتهية، رغم تحذير الولايات المتحدة بأن الصفقة ربما تتيح لروسيا الوصول لأسرار الدفاع الجوي لـ الناتو. وذكرت الوكالة أن أردوغان انغمس في توجيه خطاب عدائي مناهض للغرب، مؤكدة أنه يجب على الناتو أن يثبت أن الأمن الجماعي للحلف أكثر أهمية من الحسابات الضيقة لعضو واحد. من ناحية ثانية، أعرب أردوغان أمس، عن عزم حزب العدالة والتنمية مواصلة الصراع حتى إصدار اللجنة العليا للانتخابات الكلمة الفصل بشأن انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول، معتبرا أن انتخابات اسطنبول لن تكون مغلق بالنسبة للحزب ما لم يصدر القرار النهائي عن اللجنة العليا. وقال: إن علينا ترك الجدال والسجال الحاصل بشأن الانتخابات المحلية، والالتفات إلى المسائل الاقتصادية والأمنية، فالمصافحة والعناق وتوطيد وحدتنا سيكون عنوان المرحلة المقبلة.

 

المعارضة تلتقي بيدرسون وتتوقع انفراجاً قريباً في سورية/21 قتيلاً من النظام في هجمات لـ داعش بدير الزور وحمص

عواصم وكالات/18 نيسان/2019/التقى رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون في جنيف، ليل أول من أمس. وتحدثت مصادر في الهيئة عن أجواء إيجابية وعن انفراجة قريبة في الملف السوري، مشيرة إلى أنه من المقرر أن تجتمع الهيئة مع المبعوث الروسي ألكسندر لافرنتيف في الرياض، في اليومين المقبلين، كما ستعقد اجتماعاتها أيضاً، بالتزامن، لتناقش المستجدات في الشأن السوري. وفي سياق آخر، قال سفير كازاخستان بالقاهرة أرمان إيساغالييف أمس، بأن الاجتماع الدولي الثاني عشر رفيع المستوي بشأن سورية في إطار عملية استانا سيناقش في نور سلطان يومي 25 و26 أبريل الجاري، القضايا الأكثر الحاحا، بينها الوضع الحالي على الأرض خصوصاً في شمال سورية ومحافظة إدلب. من ناحية ثانية، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس، بمقتل 21 من قوات النظام بهجمات نفذها تنظيم داعش على مدار ستة أيام في باديتي دير الزور وحمص. وأضاف ان نحو سبعة من قوات النظام قتلوا عندما هاجم عناصر داعش مواقع قوات النظام في منطقة الكوم الواقعة إلى الشمال من مدينة تدمر في بادية حمص الشرقية. وحسب المرصد، لقي 14 عنصراً من قوات النظام مصرعهم في هجمات نفذها التنظيم بداية الاسبوع الجاري في بادية دير الزور. وفي إدلب، أفادت المعارضة السورية بمقتل عشرة أشخاص وإصابة نحو 25 آخرين بجروح في قصف مدفعي من النظام على مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي أمس.على صعيد آخر، كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أمس، عن اجتماع ثلاثي قد يعقد قريباً بين روسيا والأردن والولايات بشأن مخيم الركبان للاجئين السوريين. في غضون ذلك، نفت روسيا بشدة، الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية بشأن نقلها رفات الجاسوس إيلي كوهين من سورية إلى إسرائيل. إلى ذلك، ذكر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر أول من أمس، ان الأمطار الغزيرة في منطقة الحسكة في سورية تسببت في حدوث أسوأ فيضانات شهدتها المنطقة خلال عقد من الزمان، ما أدى إلى زيادة حدة الأزمة الإنسانية في المنطقة. وأشار إلى أن نحو 118 ألف شخص يواجهون تدميراً شبه كامل لمنازلهم وسبل عيشهم، موضحاً أن غالبية السكان المتضررين هم من النازحين داخليا الذين فروا من النزاع في شمال سورية ويتلقون مساعدات إنسانية من الهلال الأحمر العربي السوري، والذي يعد المنظمة الوحيدة التي يمكنها الوصول إلى هذا الجزء من البلاد.

 

مباحثات سعودية ـ عراقية في الرياض تتوّج بـ13 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم

الملك سلمان: يجمعنا مع العراق الدين والأمن ومصالحنا المشتركة

الرياض/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019

توجت جولة المباحثات الرسمية التي عقدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وضيفه رئيس وزراء العراق الزائر عادل عبد المهدي، بالتوقيع على 13 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم بين البلدين، شملت المجالات السياسية والاستثمارية والزراعية والصناعية والنفط والغاز، والربط الكهربائي، بالإضافة إلى التعاون في المجال الثقافي. وأعرب الملك سلمان بن عبد العزيز عن ارتياحه للتطور والاستقرار اللذين يشهدهما العراق، وأن تؤدي زيارة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء إلى تحقيق ما يصبو إليه البلدان من زيادة التعاون ورفع مستوى العلاقات، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين العراقي والسعودي.

وقال: {إن المملكة تقف مع العراق، وإن ما يجمعنا هو ديننا وأمننا ومصالحنا المشتركة، التي يجب أن تتعزز في جميع المجالات، وقد وجهنا الوزراء والمسؤولين بإبداء كل ما يستطيعون من تعاون وتنسيق وتنفيذ للاتفاقيات والمذكرات}، مؤكداً أن {المملكة حريصة كل الحرص على التعاون مع العراق ودعمه في جميع المجالات ومستعدة للتعاون لما فيه تحقيق المصالح المشتركة}، معرباً عن ارتياحه لحالة الاستقرار التي يشهدها العراق}. وتناولت جلسة المباحثات التي عقدت في قصر اليمامة بالرياض من جانبه استعراض العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وبحث أوجه الشراكة الثنائية وسبل تطويرها في مختلف المجالات. من جانبه شدد رئيس الوزراء العراقي على اهتمام بلاده بتطوير مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، ونقلت قناة العربية عن عبد المهدي قوله إن العراق يرغب في تطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية في جميع المجالات. مؤكداً أن تبادل الزيارات بهذا المستوى الكبير يفتح آفاقاً واسعة بين البلدين، وأن زيارته للمملكة تجسد توجه الحكومة العراقية ورغبتها في تطوير العلاقات مع السعودية في جميع المجالات، وأكد عبد المهدي أن تبادل الزيارات بهذا المستوى الكبير يفتح آفاقاً واسعة ويحقق تطلعات الشعبين والأمن والاستقرار لعموم شعوب المنطقة.

وكان خادم الحرمين الشريفين، ورئيس الوزراء العراقي، قد شهدا عقب المباحثات، توقيع 13 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم في مجالات المشاورات السياسية، وبرنامج متبادل للاعتراف بشهادات المطابقة للمنتجات، وتشجيع وحماية الاستثمار، والتعاون الزراعي، والصناعة والثروة المعدنية، والنفط والغاز، والطاقة الكهربائية، والنقل البحري، وتنظيم عمليات الركاب ونقل البضائع على الطرق البرية، والتعاون العلمي والتعليمي بين كل من وزارة التعليم السعودية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية في العراق، والتعاون الثقافي، والتعاون الفني، إضافة إلى مذكرة تفاهم لدراسة جدوى الربط الكهربائي.

حضر جلسة المباحثات ومراسم توقيع الاتفاقيات، الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، وعادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء، وخالد العيسى وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي، ومحمد الجدعان وزير المالية، وتركي الشبانة وزير الإعلام، وأحمد الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وعبد العزيز الشمري سفير السعودية لدى العراق. ومن الجانب العراقي، وزير المالية الدكتور فؤاد محمد حسين، ووزير التجارة الدكتور محمد هاشم عبد المجيد، ووزير الزراعة الدكتور صالح حسين الحسني، ووزير الشباب والرياضة الدكتور أحمد رياض العبيدي، ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء محمد الهاشم، ورئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي، والأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي محسن العلاق، ومستشار رئيس الوزراء حميد الغزي، وسفير العراق لدى السعودية قحطان الجنابي. وكان الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل في وقت سابق من أمس في قصر اليمامة، رئيس الوزراء العراقي، حيث أجريت مراسم استقبال رسمية، وعزف السلامان الوطني العراقي، والملكي السعودي، وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لرئيس وزراء العراق والوفد المرافق له. بينما كان في استقبال عادل عبد المهدي والوفد المرافق له لدى وصوله إلى مطار الملك خالد الدولي، الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، والدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار (الوزير المرافق)، وعدد من المسؤولين.

 

السعودية ومصر تؤكدان حرصهما على تعزيز التعاون الاستراتيجي

الرياض/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، رسالة خطية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تتضمن تأكيد متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين. وأكد الملك سلمان خلال الرسالة حرص المملكة على تعزيز أطر التعاون الاستراتيجي بين البلدين على مختلف الأصعدة، ومواصلة مسيرة العمل المشترك والتنسيق المكثف مع مصر إزاء القضايا الإقليمية والدولية المختلفة. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري اليوم (الخميس)، وزير الدولة السعودي عضو مجلس الوزراء، الدكتور عصام بن سعيد، ووزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد قطان. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية في بيان صحافي، إن الرئيس السيسي طلب نقل تحياته إلى شقيقه خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً على الطابع الخاص والاستراتيجي الذي تتسم به العلاقات المصرية - السعودية لما تمثله من نموذج وركيزة لاستقرار المنطقة العربية، لاسيما في ضوء الظرف الدقيق الذي تمر به الدول العربية والتحديات المختلفة التي تواجهها. كما أعرب الرئيس السيسي عن تطلع مصر لاستمرار تطوير آفاق التعاون الجاد والتشاور البناء بين البلدين في مختلف المجالات، واستثماره في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين المصري والسعودي، وكذا تدعيم أواصر التضامن العربي.

 

الحوثيون يعكفون على محاكمة ترمب في الحديدة... واليمنيون يسخرون وأصدروا تعميما بمنع الأسماء الأجنبية للمدارس والمعاهد

صنعاء/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/بدأت محكمة حوثية في محافظة الحديدة اليمنية إجراءات ما سمته "محاكمة 62 أجنبيا ويمنيا في مقدمهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب" بتهمة قتل القيادي في الجماعة ورئيس مجلس حكمها السابق صالح الصماد في خطوة قابلها الناشطون اليمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية. وذكرت المصادر الرسمية للجماعة الحوثية أن محكمتها الابتدائية المتخصصة في قضايا أمن الدولة والإرهاب في محافظة الحديدة عقدت يوم أمس (الأربعاء)، أولى جلسات محاكمة المتهمين بمقتل رئيس ما تسميه "المجلس السياسي الأعلى" صالح علي الصماد ومرافقيه. وأوكلت الجماعة المحاكمة لأحد القضاة الموالين لها ويدعى أمين علي زبارة وأفادت النسخة الحوثية من وكالة "سبأ" أن قرار الاتهام الذي تلاه رئيس استئناف النيابة الجزائية المتخصصة بمحافظة الحديدة وضاح سلطان القرشي تضمن اتهام 62 متهما أولهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب رئيس الولايات المتحدة الأميركية وانتهاء بالمتهم معاذ عبد الرحمن عباس، من دون أن تذكر أسماء أخرى.وكشفت المصادر الحوثية عن أن 10 متهمين بمقتل الصماد مسجونون احتياطيا فيما يعد البقية- على حد زعمها- فارين من وجه عدالة الميليشيات. وكان صالح الصماد القيادي الحوثي الذي تحاول الجماعة أن تجعل منه بطلا عبر إحياء ذكرى مقتله وتنظيم الفعاليات الطائفية في مختلف مناطق سيطرتها لقي مصرعه قبل عام في عملية نوعية لطائرات تحالف دعم الشرعية بعد ما استهدفت موكبه أثناء وجوده في الحديدة لتحشيد المقاتلين. وبحسب المصادر الحوثية، فإن المحكمة الانقلابية "أقرت في ختام جلسة المحاكمة الأولى السير في إجراءات نظر القضية فيما يتعلق بالمتهمين المحبوسين احتياطيا، وإرجاء السير في نظر القضية بالنسبة للمتهمين الفارين من وجه العدالة وعددهم 47 أجنبيا وخمسة يمنيين والاكتفاء بالنشر عنهم في وسائل الإعلام" لمطالبتهم بالحضور إلى المحكمة. وفي حين قابل الناشطون اليمنيون الإجراء الحوثي بالتهكم والسخرية كانت الميليشيات الحوثية شنت حملة اعتقالات في الحديدة طالت العشرات من المواطنين بعد أن اتهمتهم الجماعة بالمشاركة في التخطيط لعملية مقتل الصماد. ومنذ أيام دفعت الجماعة الحوثية كافة قادتها ومسؤوليها في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها على إقامة فعاليات وندوات في ذكرى مقتل الصماد وتنفيذ زيارات إلى قبره في ميدان السبعين لإهدائه أكاليل الورد، إضافة إلى إلزام كافة الجهات الحكومية الخاضعة للجماعة بما فيها المدارس لإحياء المناسبة. وتسعى الميليشيات إلى تخليد الصماد باعتباره بطلا من وجهة نظرها بعد أن أقامت المسابقات الرياضية باسمه والفعاليات الثقافية وأطلقت اسمه على عدد من المنشآت الحكومية والقاعات فضلا عن إنشاء جائزة باسمه وتخريج دفعات مقاتلين وطلبة يحملون اسم "دفعة الصماد". وأمام المصروفات الضخمة التي يتم إهدارها على هذه المناسبات، ما زال موظفو القطاع الحكومي اليمني بمناطق الانقلاب من دون رواتب لمدة سنتين، باستثناء بعض القطاعات التي تدفع رواتبها الحكومة اليمنية الشرعية، أما الميليشيات فاكتفت بإعلان دفع نصف راتب من دون أن تلتزم بذلك. على صعيد منفصل، أصدرت الميليشيات في صنعاء تعميما إلى مكاتب التربية والتعليم في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها يقضى بإلغاء الأسماء الأجنبية للمدارس والمعاهد بحسب ما جاء في وثيقة تداولها الناشطون اليمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي. وطبقا لمصادر تربوية في صنعاء تحدثت لـالشرق الأوسط فإن هذا القرار للميليشيات جاء استجابة مباشرة لتوجيه زعميها عبد الملك الحوثي الذي أوصى قادة الجماعة بإزالة كافة المظاهر التي تهدد بحسب زعمه- ثقافة المجتمع الحوثي، ومنها الأسماء الأجنبية. وطلبت الميليشيات كما جاء في التعميم من إدارات المدارس والمعاهد الإسراع بتغيير هذه الأسماء وتقديم الأسماء البديلة إلى سلطات الجماعة في التربية والتعليم للموافقة عليها أم رفضها. وسيكون وفق القرار الحوثي من غير المسموح أن تطلق أسماء دول أو منظمات أجنبية على المدارس من قبيل "الأميركية أو الباكستانية أو التركية أو الأندلس أو إكسفورد أو كمبردج أو يالي". ورجحت مصادر تربوية في صنعاء أن الجماعة تسعى إلى إطلاق مسميات طائفية على كافة منابر التعليم العام والأهلي بما يتواءم والثقافة الإيرانية التي جاء بها مؤسس الجماعة حسين الحوثي في ملازمه الخمينية. ومنذ سيطرة الميليشيات الحوثية على صنعاء في سبتمبر(أيول) 2014 أقدمت على تبديل أسماء العشرات من المنشآت الحكومية والقاعات والمدارس والمساجد وأطلقت عليها مسميات طائفية.

 

الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه في الانتخابات

جاكرتا/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اليوم (الخميس) فوزه في انتخابات الرئاسة، وقال إن النتائج غير الرسمية أظهرت حصوله على 54 في المائة من التصويت الشعبي في الانتخابات التي أجريت أمس (الأربعاء). وخاض ويدودو الانتخابات برفقة معروف أمين، الذي ترشح لمنصب نائب الرئيس في مواجهة منافسه الجنرال المتقاعد برابوو سوبيانتو الذي حصل على 45 في المائة من الأصوات، وفقاً لفرز سريع غير رسمي لعينة من الأصوات أجرته مؤسسات استطلاع خاصة. وقال ويدودو خلال مؤتمر صحافي في جنوب جاكرتا: لا بد أن ننتظر لحين إعلان النتيجة الرسمية. لكن 12 مؤسسة استطلاع قدمت نتائج واضحة... ونحن ننقل عنها أن قائمة جوكو - معروف حصلت على 54.5 في المائة من الأصوات بينما حصل برابوو على 45.5 في المائة. من جهته، أعلن برابوو أيضاً فوزه بالانتخابات، وقال إن استطلاعات أجرتها حملته تظهر حصوله على 62 في المائة من الأصوات.

وأظهر موقع المفوضية العامة للانتخابات على الإنترنت حصوله على نحو 45 في المائة من الأصوات في وقت مبكر اليوم، استناداً إلى نتائج 808 مراكز من بين أكثر من 800 ألف مركز تصويت في أنحاء البلاد. وادعى برابوو أن الانتخابات شهدت تزويراً في أنحاء البلاد.

 

تصاعد المنافسة بين روسيا وإيران في مناطق النظام السوري

146 من عناصر طهران قُتلوا بغارات إسرائيلية و8109 في المعارك مع المعارضة

لندن/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/73983/%D9%87%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A8/

أشار تقرير حقوقي إلى استمرار الحرب الباردة بين روسيا وإيران في مناطق النظام السوري، ذلك مع تراجع العمليات العسكرية ضد فصائل المعارضة بعد استعادة غوطة دمشق والجنوب السوري وتجميد الوضع في إدلب وشرق الفرات بموجب تفاهمات بين موسكو من جهة وكل من واشنطن وأنقرة من جهة ثانية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن الصراع الروسي - الإيراني لا يزال يتسيد المشهد السوري في ظل ركود العمليات العسكرية واقتصارها على تصعيد بري وجوي في الشمال السوري؛ إذ إن كل طرف يستغل الهدوء العام لتثبيت قوته على الأرض وتوسعة رقعة نفوذه وامتدادها في الطريق للانفراد بالسيطرة على القرار السوري. وأضاف: يبدو أن الحرب الباردة بين إيران والميليشيات الموالية لها على الأرض من جانب، وبين الروس وأتباعهم على الأراضي السورية من جانب آخر، باتت كفتها تميل إلى الجانب الإيراني؛ إذ على الرغم من التواجد الروسي الرئيسي ضمن مقرات القيادة وتحكمها في القرار السوري في كثير من الأحيان، فإن إيران وعبر تصاعد تجذّرها في الأراضي السورية منذ انطلاق الثورة السورية ووقوفها جنباً إلى جنب في القتال على الأرض مع قوات النظام، تمكنت مع توسعة نفوذها واستقطاب الآلاف من السوريين إلى صفوفها، ليس فقط بالمقابل المادي، بل لعبت على وتر المذاهب والأديان، فضلاً عن تجنيد شبان في سن الخدمة الإلزامية بصفوفها مقابل عدم سحبهم للخدمة في (جيش الوطن)، جميع هذه الأسباب رجّحت كفة الإيرانيين لينصّبوا أنفسهم الحاكم الفعلي على مناطق واسعة تخضع لسيطرة النظام السوري.

في المقابل، تحاول روسيا بشتى الوسائل سحب البساط من تحت الإيرانيين عبر تحالفات مع تركيا واتفاقيات هنا وهناك، وآخرها الخلاف الروسي - الإيراني حول منطقة تل رفعت، حيث كانت روسيا وعدت تركيا بتسليمها تل رفعت مقابل فتح طريق دمشق - حلب الدولية وحلب - اللاذقية الدولية؛ الأمر الذي ترفضه إيران لوجود نبل والزهراء ذواتا الأهمية المذهبية والرمزية لها في المنطقة، في الوقت التي تواصل إيران بتغلغلها في المحافظات السورية عبر عرّابين لها يعمدون إلى استقطاب المزيد من الشبان والرجال وتلميع صورة الإيرانيين أمام السوريين، ولعل الجنوب السوري والميادين وريف دير الزور خير دليل على ذلك.

وأفادت مصادر المرصد السوري بأن روسيا أبلغت قادة من (قوات سوريا الديمقراطية) بضرورة إيجاد حل لإيقاف تمدد الإيرانيين في الحسكة ومناطق سيطرة (قسد).

وفي ظل المعمعة الإيرانية - الروسية هذه يبقى النظام السوري لا حول له ولا قوة؛ فلم يعد يخفى على أحد أن تواجده شكلي فقط، ولا يستطع فرض نفوذه وقراراته على أي بقعة جغرافية سورية، ولو كانت هذه البقعة هي الساحل السوري الذي كان مصدر قوته سابقاً، ليغدو اليوم ساحة تتصارع فيها كل من إيران وروسيا حالها كحال دمشق وحلب والجنوب السوري ووسط سوريا وجميع الأراضي السورية الخاضعة لسيطرة نظام بشار الأسد.

وكان المرصد أشار سابقاً إلى تواصل الصراعات على المقدرات السورية وعلى النفوذ في البلاد، من قِبل قوات تحاول الامتداد في الداخل السوري بطرق ووسائل متنوعة، منها السياسي والعسكري والاقتصادي، وصولاً للطرق المذهبية والفكرية، وفي الوقت الذي تدعي فيه الأطراف الدولية توجهها نحو الحل السلمي وما أشبه، فإن القوى ذاتها، تعمل على توسعة نطاق سيطرتها في الداخل السوري، في حين يستعر الصراع الناعم بين إيران والميليشيات العسكرية الموالية لها من جهة، والروس وأتباعهم ومواليهم على الأراضي السورية من جهة أخرى، في حين باتت البادية السورية ومعظم الأراضي السورية، ساحة للصراع.

وسجل ارتفاع عدد المتطوعين في صفوف القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها مؤخراً، لنحو 1385 شخصاً من الشبان والرجال السوريين من أعمار مختلفة، وذلك ضمن منطقة غرب نهر الفرات في ريف دير الزور، في حين تصاعد تعداد المتطوعين في الجنوب السوري إلى أكثر من 2470 متطوعاً في تواصل مستمر لعملية التمدد الإيراني في الداخل السوري بشكل عسكري، من غرب نهر الفرات إلى الجنوب السوري والحدود مع الجولان السوري المحتل، في الوقت الذي تنفذ فيه الطائرات الإسرائيلية ضربات وغارات تطال مواقعها في الأراضي السورية.

كما أشار المرصد إلى تجاوز التصعيد الإسرائيلي عاماً كاملاً منذ أبريل (نيسان) العام الماضي، حيث تم رصد التصعيد الإسرائيلي سواء بضربات صاروخية أو بغارات من الطائرات الإسرائيلية، التي استهدفت مواقع إيرانية، وأخرى تابعة للميليشيات العاملة تحت إمرتها ومواقع (حزب الله) اللبناني، وآخر ما استهدفت هذه الضربات هي مدرسة المحاسبة في مدينة مصياف ومركز تطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف، والتابعة للقوات الإيرانية، وقوات النظام السوري، حيث كانت الضربات الإسرائيلية استهدفت موقع منطقة الزاوي في الـ23 من يوليو (تموز) من العام الماضي 2018، في حين استهدفت الضربات قبل الأخيرة مطار حلب الدولي والمنطقة الواصلة إلى المدينة الصناعية، ومحيط مطار دمشق الدولي، ومستودعات أسلحة وذخيرة في ضواحي بانياس وجبال مصياف في الساحل السوري وريف حماة الغربي ومحيط مطار دمشق الدولي وضواحي العاصمة دمشق، ومركز اطمئنان للدعم تابعاً للحرس الثوري الإيراني والواقع على مقربة من مطار النيرب العسكري عند أطراف مدينة حلب الشرقية، ومطار المزة العسكري، ومنطقة الهري بريف دير الزور، ومناطق في ريف القنيطرة الشمالي والأوسط، ومطار الضبعة العسكري بريف حمص الجنوبي الغربي، وحرم ومحيط مطار التيفور العسكري بالقطاع الشرقي من ريف حمص، واللواء 47 ومنطقة سلحب في الريف الغربي لحماة، ومواقع قرب بلدتي حضر وخان أرنبة ومدينة البعث في ريف القنيطرة، ومنطقة الكسوة بريف دمشق، ومنطقة مطار الضمير العسكري، ومثلث درعا - القنيطرة - ريف دمشق الجنوبي الغربي، ومنطقتي مطار النيرب العسكري ومطار حلب الدولي، كما ضرب انفجاران كلاً من مطار حماة العسكرية وموقعاً للقوات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي. حيث ارتفع تعداد من وثّقهم المرصد خلال أكثر من عام من التصعيد الإسرائيلي، إلى 146 من القوات الإيرانية والقوى الموالية والتابعة لها، جراء ضربات صاروخية وجوية إسرائيلية استهدفت مواقعهم ومستودعات ومنصات صواريخ تابعة لهم، في مناطق عدة بشمال سوريا ووسطها وفي الجنوب السوري والبادية، إضافة إلى مقتل 58 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين. وقدّر المرصد عدد القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها من جنسيات لبنانية وعراقية وأفغانية وإيرانية وآسيوية بنحو 32 ألف مقاتل غير سوري، حيث قتل ما لا يقل عن 8109 من العناصر غير السوريين ومعظمهم من المنضوين تحت راية الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة لها من أفغان وعراقيين وآسيويين، و1677 على الأقل من عناصر (حزب الله) اللبناني، ذلك منذ عام 2011.

 

الحرس الإيراني يتنصل من معلومات كشفت صلة طهران بـالقاعدة

لندن/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/تنصل الحرس الثوري الإيراني عن تصريحات القيادي المتقاعد سعيد قاسمي بشأن دعم لوجيستي لتنظيمات متطرفة، في مقدمتها تنظيم القاعدة في تسعينات القرن الماضي، واعتبر مكتب الرئيس الإيراني التصريحات تمريرة هدف للأعداء.وقال سعيد قاسمي القيادي السابق في الحرس الثوري وأبرز وجوه جماعة أنصار حزب الله، في حوار مع قناة تلفزيونية تبث عبر الإنترنت، إن عناصر من الحرس الثوري توجهت للبوسنة بين عامي 1992 و1995 تحت غطاء منظمة الهلال الأحمر الإيرانية، كاشفا عن دور الحرس في تدريب وتقديم الدعم اللوجيستي لتنظيمات متطرفة، على رأسها تنظيم القاعدة، لافتا إلى أن قوات الحرس كانت ملهمة في تطور التنظيم. ويشير قاسمي في المقابلة إلى وثائق بحوزة الولايات المتحدة تؤكد علاقات الحرس الثوري والقاعدة وأنشطة قواته تحت غطاء الهلال الأحمر الإيراني في البوسنة.

وعلق الحرس الثوري أمس رسميا على لسان المتحدث رمضان شريف، الذي قال إن معلومات قاسمي لا تحظى بتأييد الحرس الثوري. وهذا أول تعليق رسمي من الحرس الثوري بعد ثلاثة أيام من الجدل حول علاقات الحرس والقاعدة، وقال شريف إن تصريحات قاسمي شخصية وفاقدة للقيمة.وقلل شريف من أهمية تصريحات قاسمي بقوله إنه سبق أن أدلى بتصريحات من هذا النوع. مشيرا إلى أن مسؤولية تصريحاته تقع على عاتقه، وفي الوقت نفسه قال: نؤكد أن قاسمي وبعض الأشخاص المتقاعدين أو المنفصلين نوعا ما من الحرس يجب أن يتجنبوا التصريحات غير المسؤولة والمغايرة للواقع وإلا فإنهم يخلقون الذرائع والحجج لأعداء الثورة. من جانبه، انتقد مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، أقوال قاسمي واعتبرها تمريرة هدف للأعداء، في وقت صنفت الولايات المتحدة قوات الحرس على قائمة الإرهاب. وقال واعظي: ما هي ضرورة الإدلاء بمثل هذه التصريحات... غير أنه تابع بأنها ستؤدي إلى تعزيز الحرس. على خلاف ذلك، أكد القيادي السابق في الحرس الثوري حسين الله كرم، وجود علاقات بين القوات الإيرانية وعناصر القاعدة في البوسنة، إلا أنه حاول التقليل من وقع تصريحات حليفه قاسمي في أنصار حزب الله. وأفاد موقع نامه نيوز الإصلاحي عن كرم قوله: لـ(القاعدة) أطراف مختلفة منها طرف يشمل عناصر التنظيم في البوسنة، كنا على صلة بهم نوعا ما. وأضاف: بعض منهم بعد نهاية التدريب في مقرات القاعدة والحصول على أسلحة، لأسباب كانوا يغادرون المقرات ويتجهون إلينا، العلاقات بـ(القاعدة) كانت من خلال هذه الأطراف. وأعرب موقف كرم عن مخاوف إيرانية من تبعات الربط بين منظمة الهلال الأحمر وقوات الحرس ورعاية جماعات متطرفة مثل القاعدة. وقال: الملاحظ من أقواله، أنه لم يقل نحن كنا نرتدي أزياء الهلال الأحمر أو كنا بواسطته هناك، في الواقع أراد أن يقول إننا كنا بمهمة إغاثة لأن الإغاثة هي من خصائص الهلال الأحمر.وقالت منظمة الهلال الأحمر الإيراني، أول من أمس، إنها ستقاضي قاسمي على تصريحات رغم أن بيان المنظمة لا ينفي عدم إرسال قوات من الحرس الثوري تحت غطاء المنظمة. وقالت المنظمة إن إجراءات القيادي السابق في الحرس أثناء وجوده في البوسنة من المؤكد أنها كانت من دون تنسيق ورخصة من المنظمة. وقالت في الوقت نفسه: حتى لو كان من المقرر التنسيق فمن المؤكد لا نسمح بهذه الخطوة. بحسب تغريدة للمنظمة على شبكة تويتر. وشددت المنظمة على الحيادية في النزاعات وفقا لاتفاقية جنيف والأهداف الإنسانية ومساعدة المدنيين وقالت إنها لن تسمح للقوات العسكرية باستخدام الشعار أو الزي الرسمي للمنظمة. وتدعم تصريحات القيادي السابق في الحرس الثوري، شهادة أدلى بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، وأشار فيها إلى علاقات وثيقة ربطت طهران بتنظيم القاعدة. وقال بومبيو إن البيت الأبيض سيواصل الضغط حتى تغيير سلوك طهران، محذراً من خطر وصول الصواريخ الباليستية إلى لبنان على غرار تزويدها الحوثيين بالصواريخ. وجاءت تصريحات بومبيو بعد يومين من خطوة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتصنيف الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية.

 

طهران تحتج على حظر {إنستغرام} قادة الحرس ومستشاري خامنئي

لندن/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/احتجت الخارجية الإيرانية أمس على خطوة شبكة إنستغرام بحذف حسابات عشرات القادة العسكريين والمسؤولين الإيرانيين امتثالا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب باعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية، فيما حظرت الشبكة أمس حساب رئيس القضاء الإيراني إبراهيم رئيسي ومستشار المرشد في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي وسكرتير تشخيص مصلحة النظام محسن رضايي. وخطف حجب حساب رئيس القضاء إبراهيم رئيسي اهتمام الإيرانيين أمس بعد شهرين من تعيينه بدلا من صادق لاريجاني المدرج على قائمة العقوبات الأميركية والأوروبية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت هيئة الأركان المسلحة الإيرانية إن محمد باقري رئيس الأركان لا يملك حسابات على شبكات التواصل الاجتماعي غداة حذف حسابه من إنستغرام.وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن خطوة إنستغرام تظهر أن حرية التعبير التي يطالب بها الغرب ودعاة حقوق الإنسان تعاني من هشاشة مقابل الأصوات المختلفة. وأصدر المركز الوطني الإيراني بيانات أدان فيه حذف حسابات المسؤولين الإيرانيين من إنستغرام، معتبرا الخطوة في تضاد مع فلسفة أنشطة شبكات التواصل الاجتماعي وحرية التعبير وحقوق الشعوب. وتحظر إيران تويتر وفيسبوك منذ اندلاع احتجاجات 2009 وأصدرت العام الماضي قرارا بحظر شبكة تلغرام بعدما تخطت الحسابات الإيرانية نحو 45 مليون ما أثار جدلا كبيرا في الأوساط السياسية حول الجهة التي تقف وراء القرار. وجدد الرئيس الإيراني حسن روحاني في حملة انتخابات الرئاسة 2017 وعودا سابقة بتعزيز حرية التعبير لكنه يواجه انتقادات من حلفائه بسبب تأخر وعوده. وطالب المركز الوطني الإيراني للإنترنت الأجهزة المسؤولة في المجالين الدبلوماسي والقانوني بتقديم شكوى ضد إنستغرام لـتعويض حقوق الشعب الإيراني.

وهاجم البيان في الوقت نفسه شبكات التواصل بقوله: لا يمكن وضع مقدرات مجتمع في مجال الإعلام والتعليم والصحة والخدمات الاقتصادية على منابر أجنبية، قبل أن يدعو جميع الناشطين الاقتصاديين والأجهزة المسؤولة للاهتمام بتعزيز شبكات محلية طرحتها السلطات منذ العام الماضي كبديل لشبكات التواصل الاجتماعي، لكنها لم تجد ترحيبا من الإيرانيين بسبب مخاوف من ثغرات ورقابة للأجهزة الأمنية. وشملت حملة الحظر أمس حساب اللواء عبد الله ملكي قائد دائر شؤون الدعاية في محافظة مازندران ومنظّر المحافظين المحسوب على الحرس الثوري حسن عباسي.

في شأن آخر، دعا المرشد الإيراني علي خامنئي أمس في لقائه بقادة الجيش إلى أعمال تغضب الأعداء، معربا عن ارتياحه بموقف قوات الجيش بعدما صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري الذي يعتبر قوة موازية للجيش، على قائمة الإرهاب. وقال خامنئي إن يد الأخوة بين الجيش والحرس حركة جميلة بعد الحركة القبيحة للأميركيين. إلى ذلك، جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس انتقاداته إلى الولايات المتحدة بسبب العقوبات الأميركية وقال مخاطبا المسؤولين الأميركيين: لو كانوا أذكياء لقالوا: بسبب الفيضانات في إيران، سنعلق العقوبات (الأميركية على إيران) طوال سنة.

وهاجمت الحكومة الإيرانية الإدارة الأميركية عدة مرات منذ بداية الفيضانات في 19 مارس (آذار) الماضي وحملتها مسؤولية منع الإغاثة الدولية، لكن عدة دول أرسلت شحنات إغاثة إلى إيران. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن روحاني قوله الخبث على هامش الاجتماع الأسبوعي للحكومة أمس إن الأميركيين لن يكفوا عن القول: نحن في علاقة جيدة جدا مع الشعب الإيراني، مشكلتنا هي الحكومة الإيرانية. وأضاف أن هذه الفيضانات كانت أسوأ تجربة في التاريخ لإدارة الولايات المتحدة وكشف فيها قادة النظام الأميركي طبيعتهم.وتدارك روحاني لكن الأميركيين لم يقولوا فقط إنهم لن يقدموا المساعدة، بل أيضا إنهم لن يسمحوا للإيرانيين (في الخارج) بإرسال مساعدة مالية عبر المصارف إلى الهلال الأحمر، مشيرا إلى أن الأميركيين كشفوا بذلك خبثهم لا إنسانيتهم. وقدر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الاثنين أن مليوني إيراني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية نتيجة الفيضانات في إيران، بعد هطول أمطار غزيرة، لكن الفيضانات أخذت منحا دراماتيكيا عندما ارتفع منسوب سدود غرب إيران وأدى إلى فيضانات غير مسبوقة في الأحواز الغنية بالنفط. وفي أوائل أبريل (نيسان)، اشتكى الهلال الأحمر الإيراني من أنه لا يمكنه تلقي أي مساعدة مالية من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة، وجعلت التعامل المصرفي مع إيران شبه مستحيل. واتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف واشنطن بـالإرهاب الاقتصادي، مشيرا إلى أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران في 2018 هي التي عرقلت جهود الهلال الأحمر. ورد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو متحدثا عن إهمال نظام طهران، ومؤكدا أن واشنطن مستعدة للمشاركة في الجهد المالي لمساعدة المتضررين عبر مساهمة في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

 

ظريف يلتقي إردوغان بعد الأسد ويلمح لـوساطة بين أنقرة ودمشق وأيّد انتشار قوات النظام شمال شرقي سوريا

أنقرة: سعيد عبد الرازق/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/عرض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مضمون مباحثاته مع الرئيس السوري بشار الأسد على الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال لقائه معه في أنقرة، أمس (الأربعاء)، ملمحاً إلى أن بلاده تسعى لإعادة العلاقات بين دمشق وأنقرة إلى طبيعتها.

والتقى ظريف إردوغان عقب مباحثات مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو تركزت في جانب كبير منها على التطورات في سوريا. وقال في مؤتمر صحافي مشترك، عقده مع نظيره التركي عقب المباحثات: أجريت لقاءً مطولاً مع الأسد في سوريا (أول من أمس)، وسأعرض تقريراً عن اللقاء على السيد إردوغان.

وأضاف ظريف أن بلاده ترغب في أن تسود علاقات ودية بين دول المنطقة، قائلاً: إن طهران لم تتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، واكتفت فقط بالإفصاح عن تطلعاتها.. سنعمل على إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين جميع الدول، بما فيها بين تركيا وسوريا. وتابع: لقد كانت لنا مع روسيا وتركيا محادثات جيدة حول لجنة صياغة الدستور السوري، كما كانت لنا محادثات أيضاً مع الأمم المتحدة، كما كانت للجانب السوري محادثات تفصيلية مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة. وعبّر ظريف عن أمله في تسوية قضيتين مهمتين من أجل البدء بأعمال اللجنة الدستورية سريعاً: الأولى التشكيلة العامة للجنة، والثانية هي المبادئ العامة السائدة على عمل اللجنة وبطبيعة الحال على السوريين أنفسهم البحث في التفاصيل. ولفت إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد اجتماع في مدينة نور سلطان في كازاخستان في سياق مسار آستانة (في 25 و25 أبريل/نيسان الحالي)، معرباً عن أمله في إحراز تقدم بمرحلة جديدة إلى الأمام بالتعاون مع الأصدقاء الأتراك والروس، وبمشاركة الأطراف السورية والأمم المتحدة. وبالنسبة لمطالبات تركيا بإقامة منطقة آمنة لحماية في شمال شرقي سوريا حدودها من تهديدات وحدات حماية الشعب الكردية، قال ظريف: نحن على علم تماماً بهواجس أصدقائنا في تركيا إزاء التهديدات، وقد أعلنا للأصدقاء في المنطقة دوماً بأن السبيل الأفضل لصون أمن جميع دول المنطقة هو انتشار الجيش السوري (جيش النظام) على الحدود مع تركيا، والاطمئنان إلى عدم قيام أي جماعة إرهابية بالتعرض لتركيا وشعبها. وأضاف: من المؤكد أن أمن واستقرار الشعب التركي مهم جداً بالنسبة لإيران، ويوجد بيننا تعاون جيد في المجال الأمني.

وكان ظريف صرّح، لدى وصوله إلى أنقرة، بأنه سيتحدث مع المسؤولين الأتراك حول إخراج الجماعات الإرهابية من إدلب، التي تخضع لاتفاق بين تركيا وروسيا تم إعلانه في سبتمبر (أيلول) الماضي، ينص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح ونشر دوريات مشتركة بين مناطق النظام والمعارضة. وتدعم إيران النظام السوري اقتصادياً وسياسياً، إلى جانب دعمه عسكرياً عبر تمويلها ميليشيات تقاتل إلى جانب قوات الأسد. من جانبه، اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قرار الولايات المتحدة بتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية بمثابة تطور خطير قد يؤدي إلى فوضى. وقال جاويش أوغلو، خلال المؤتمر الصحافي مع ظريف: إن العقوبات الأميركية تضر بشعب إيران، وإن بلاده ستواصل العمل على إقناع الولايات المتحدة بالعدول عنها. وأضاف جاويش أوغلو: عندما نبدأ بإضافة جيوش الدول الأخرى إلى قوائم الإرهاب، ستحدث شقوق خطيرة في نظام القانون الدولي. ستتقلص الثقة في النظام العالمي وستنجم فوضى كاملة. وتابع: ضميرنا لا يقبل معاقبة الشعب الإيراني الشقيق... مثل هذه الخطوات تعرّض الاستقرار والسلام والهدوء والتنمية الاقتصادية في المنطقة للخطر.

 

الإمارات ترسل طائرة إغاثة لمساعدة المتضررين في إيران

أبوظبي/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي طائرة إغاثة إلى طهران على متنها 95 طناً من الاحتياجات الإنسانية الضرورية لمساندة المتأثرين من السيول في إيران، وذلك في إطار المبادرة الإماراتية السعودية المشتركة للتخفيف من معاناة الإيرانيين المتضررين جراء السيول والفيضانات المدمرة التي شهدتها إيران مؤخراً. ورافق الطائرة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، وفد من هيئة الهلال الأحمر، لإيصال المواد الإغاثية التي تتضمن كميات كبيرة من المواد الغذائية والخيام ومستلزمات الإيواء. وكانت الهيئة قد كثّفت اتصالاتها بالساحة الإيرانية للوقوف على تداعيات كارثة السيول على السكان المحليين هناك والتعرف على أهم احتياجاتهم في هذه المرحلة، وبناءً عليه تم التركيز على الغذاء ومستلزمات الإيواء في الوقت الراهن. وأكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، تجسد أواصر الأخوة الإنسانية والتضامن مع الشعب الإيراني. وقالت الهيئة في بيان لها إن عملياتها الإغاثية في إيران تأتي امتداداً لنهج دولة الإمارات وقيادتها الوقوف إلى جانب المتأثرين من الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية في كل مكان وأي زمان دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية، مشددة على أن هذه المبادرة تجد الاهتمام والمتابعة من القيادة العليا في الهيئة حرصاً منها على تخفيف وطأة الكارثة عن كاهل المتضررين. وأشارت هيئة الهلال الأحمر في بيانها إلى أن المبادرة الإماراتية - السعودية المشتركة تعد نقلة نوعية في جهود الجانبين في المجال الإنساني ومن شأنها أن تُحدث فرقاً في جهود الإغاثة الجارية حالياً لتحسين الظروف التي يمر بها المتأثرون في المناطق الإيرانية المتضررة، وتسهم في تعزيز قدرة الأهالي هناك على تجاوز أوضاعهم الراهنة. وأكدت الهيئة أنها لن تدخر جهداً في سبيل الوقوف إلى جانب المواطنين الإيرانيين المتضررين من السيول والفيضانات الأخيرة.

 

الشرطة الأميركية تحتجز مرشحاً رئاسياً غواتيمالياً بتهمة تهريب المخدرات

ميامي/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/احتجزت السلطات الأميركية المرشح للرئاسة في غواتيمالا، ماريو استرادا أوريانا، أمس (الأربعاء)، موجهة له مجموعة من التهم، من ضمنها تهريب المخدرات إلى داخل الولايات المتحدة. وتم اعتقال المرشح الرئاسي في مدينة ميامي الأميركية، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء، اليوم (الخميس)، التي أوضحت أن استرادا وجهت له اتهامات باستخدام أموال جمعها من تجارة المخدرات، للفوز في الانتخابات الرئاسية، وتدبير مؤامرات لاغتيال منافسيه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي من المقرر إقامتها في 16 يونيو (حزيران) المقبل. ويذكر أن استرادا عضو في حزب اتحاد التغيير الوطني في غواتيمالا. وتشمل التهم الموجهة إليه التآمر مع آخرين، والحصول على دعم مالي يتراوح بين 10 و12 مليون دولار، من الأموال الخاصة بتاجر مخدرات مكسيكي، إضافة إلى اتهامه بالضلوع في مخطط لتهريب الكوكايين إلى داخل الولايات المتحدة الأميركية.

 

مقتل 50 مسلحاً من بوكو حرام بهجوم على قوة متعددة الجنسيات بنيجيريا

أبوجا/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أعلن متحدث باسم الجيش النيجيري أمس (الأربعاء) أن أكثر من خمسين مقاتلاً من بوكو حرام قتلوا خلال مشاركتهم في هجوم على قوة متعددة الجنسيات في شمال شرقي نيجيريا. وأفاد العقيد آزيم بيرماندوا أن جنديين تشاديين قتلا في الهجوم الذي شنته بوكو حرام واستهدف قوة العمل المشتركة التي تتألف من جنود من تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا، وتم نشرها في نيجيريا لمقاتلة الجماعة المتطرفة. وجرح 11 جندياً أيضاً في الهجوم. وأضاف بيرماندوا: قتل 52 عنصراً من (بوكو حرام)، واستعادت القوات التشادية عربة مجهزة بأسلحة ثقيلة وبعض الأسلحة الخفيفة. وتعد منطقة شمال شرقي نيجيريا مركز تمرد بوكو حرام المستمر منذ 10 سنوات، لكنه توسع ليطال تشاد والنيجر والكاميرون. وأدى التمرد إلى مقتل 27 ألف شخص وتشريد 1.8 مليون. وفي أواخر شهر فبراير (شباط)، دخل أكثر من 500 جندي تشادي نيجيريا لمساعدة الجيش النيجيري في القتال ضد بوكو حرام. والأحد، قتل سبعة جنود تشاديون في هجوم لـبوكو حرام في بلدة بوهاما في تشاد.

 

موسكو ترفض العقوبات الأميركية على كوبا وفنزويلا وتعد بمساعدتهما

موسكو/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم (الخميس) أن موسكو تعارض العقوبات الأميركية الجديدة على كوبا وفنزويلا، معتبرة أنها غير قانونية. وقال نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف إن موسكو ستفعل كل ما بوسعها لمساندة شريكيها الاستراتيجيين. ويأتي الموقف الروسي بعد فرض الولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد كل من فنزويلا وكوبا. فقد أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أمس (الأربعاء) أن واشنطن ستفرض عقوبات على خمسة أشخاص وكيانات على ارتباط بالجيش والاستخبارات في كوبا، بما في ذلك شركة "آيروغافيوتا"، الخطوط الجوية التابعة للجيش الكوبي. كما تعتزم الحد من التحويلات المالية إلى كوبا، بحيث لن يكون بإمكان المواطنين الأميركيين تحويل أكثر من ألف دولار لشخص واحد خلال ثلاثة أشهر. وأضاف بولتون أن وزارة الخزانة ستتخذ إجراءات لمنع كوبا من الالتفاف على العقوبات والاستفادة من القطاع المصرفي الأميركي. كذلك استهدفت العقوبات الأميركية الجديدة البنك المركزي الفنزويلي، ففُرضت قيود على التعاملات الأميركية معه لمنعه من الحصول على الدولار. وتضيّق الإدارة الأميركية الخناق على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي سحبت اعترافها به واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة. ووصف مادورو أمس العقوبات الأميركية بأنها "غير قانونية وغير أخلاقية". وتوجه إلى بولتون بالقول: "إسمح لي أن أقول لك أيها السيد الإمبريالي جون بولتون إن عقوباتكم ستعطينا مزيدا من القوة". وطالب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن يعيد "كل المال، 30 مليار دولار، سرقها من الشعب الفنزويلي".

 

نائب رئيس المفوضية الأوروبية ينصح بريطانيا بإعادة النظر في بريكست

لندن/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/قال فرانس تيمرمانز، النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية والمرشح الاشتراكي لرئاستها بعد الانتخابات البرلمانية الأوروبية المقبلة، إن على بريطانيا استخدام الأشهر القليلة المقبلة "لاستعادة الهدوء وإعادة التفكير" في قرارها مغادرة الاتحاد الأوروبي "بريكست". ويقصد السياسي الهولندي الفترة الممتدة حتى 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وهي المهلة التي منحتها القمة الأوروبية الأخيرة لبريطانيا لإتمام "بريكست"، مع إمكان الخروج قبل ذلك إذا صادق البرلمان البريطاني على الاتفاق الذي عقدته رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع بروكسل، والذي رفضته غالبية النواب البريطانيين ثلاث مرات. وقال تيمرمانز لمحطة "فرانس 24" التلفزيونية اليوم (الخميس): "آمل أن تبقى المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي وأن تستخدم فترة التمديد هذه للهدوء وإعادة التفكير في الأمور قليلاً، وربما ليكون السياسيون أكثر مسؤولية عندما يطلقون وعودهم، وعندما يعيدون النظر في القضية مرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام... من يدري ما قد يتغير في هذه الأثناء". ويلتقي تيمرمانز في هذا الموقف مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، السياسي البولندي الذي يرى أنه لا يزال بإمكان بريطانيا تغيير رأيها والبقاء في الاتحاد الأوروبي. وفي بريطانيا، يسود هدوء نسبي "الجبهات السياسية"، فيما يعيد الأطراف حساباتهم ويستعدون للمرحلة المقبلة الفاصلة عن موعد 31 أكتوبر. ولعل المشهد الأجدر بالمراقبة هو ما يجري داخل صفوف حزب المحافظين الحاكم، حيث فقدت ماي الكثير من قوتها وقدرتها على إبقاء الحزب والحكومة متماسكَين. وتلفت في هذا السياق نتائج استطلاع أجرته صحيفة "ديلي إكسبرس" ونشرت نتائجه اليوم، شمل أكثر من أربعة آلاف مؤيّد لحزب المحافظين وسُئل فيه المستطلعون من يؤيدون لخلافة ماي على رأس الحزب. فأيّد 80 في المائة وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، تلاه وزير الداخلية ساجد جاويد بنسبة 8 في المائة، ثم وزير الخارجية جيريمي هانت ووزير البيئة مايكل غوف لنسبة 6 في المائة لكل منهما. ومعلوم أن ماي تخطّت في ديسمبر (كانون الأول الماضي) محاولة لإزاحتها من زعامة الحزب وبالتالي من رئاسة الوزراء، ويمنع نظام الحزب إجراء محاولة جديدة قبل مرور سنة على السابقة، أي أنه لا يمكن أن تزاح ماي قبل ديسمبر المقبل.

 

إيفانكا ترمب ترفض عرض والدها تولي رئاسة البنك الدولي

واشنطن/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أكدت إيفانكا ترمب، ابنة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب، أنها رفضت العرض الذي قدمه لها والدها لتولي منصب رئاسة البنك الدولي، وفقاً لتقرير من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). وكان الرئيس الأميركي قد صرح الأسبوع الماضي بأنه عرض على ابنته إيفانكا تولي رئاسة البنك الدولي لأنها جيدة في التعامل مع الأرقام. وأشارت إيفانكا إلى أنها رفضت العرض المقدم لها وأخبرت والدها بأنها سعيدة بالعمل الذي تقوم به مستشارة للبيت الأبيض. كما شاركت إيفانكا في اختيار رئيس البنك الدولي الجديد الأميركي ديفيد مالباس. وفي حديثها لوكالة أسوشييتد برس خلال رحلة إلى ساحل العاج، أوضحت إيفانكا أن مالباس سيقوم بعمل لا يصدق. وعندما سئلت عما إذا كان الرئيس قد عرض عليها أي وظائف بارزة أخرى، قالت إنها ستبقي هذه المناقشات الخاصة بينها وبين والدها، وفقاً للتقرير. وأشار الرئيس الأميركي في مقابلة الأسبوع الماضي إلى أنه فكر في أن تتولى ابنته عدداً من المناصب المختلفة، بما في ذلك السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، لأنه يعتقد أنها دبلوماسية بطبيعتها. وقال إنه حُذّر من ترشيحها لهذا المنصب؛ لأنهم سيربطون الموضوع بالمحسوبية. وتقوم إيفانكا حالياً بجولة في بلدان أفريقية للمشاركة في مبادرة تقوم بها حكومة الولايات المتحدة لتعزيز مشاركة المرأة في مجالات العمل المتعددة.

 

توقيف شخص يحمل مواد قابلة للاشتعال داخل كاتدرائية في نيويورك

نيويورك/الشرق الأوسط/18 نيسان/2019/أعلنت الشرطة الأميركية أنه تم توقيف شخص مساء أمس (الأربعاء) بعدما دخل إلى كاتدرائية القديس باتريك في نيويورك وهو يحمل عبوتي بنزين وسائلاً قابلاً للاشتعال وولّاعات، بعد أيام من الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام الباريسية. وأفاد نائب مفوض شرطة نيويورك جون ميلر أن الشخص الذي تم توقيفه أشار إلى أنه كان يختصر الطريق عبر المرور من الكاتدرائية للوصول إلى شارع ماديسون، بعدما نفد الوقود من سيارته، لكنه اعتبر أن إجاباته كانت غير متجانسة وتحمل مراوغة. وغردت شرطة نيويورك عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات تويتر: نحو الساعة 7:55 مساءً، دخل رجل إلى كاتدرائية القديس باتريك في مانهاتن وبحوزته عبوات بنزين وولاعات، ثم تم القبض عليه من قبل الشرطة دون حوادث، نشكر شركاءنا على مساعدتهم.

https://twitter.com/NYPDnews/status/1118712787977555968

وقال ميلر إن كاتدرائية القديس باتريك، أحد المعالم البارزة في مدينة نيويورك، عادة ما يكون عليها حراسة أمنية، لكن السلطات زادت من شدتها بعد حريق كنيسة نوتردام في فرنسا.

 

غدير كمال مريح هي أول امرأة درزية تدخل الكنيست الإسرائيلي؟

القناة 23 /18 نيسان/19/فيما تولي الطائفة الدرزية أهمية كبرى الى دور المرأة في تربية وتأهيل الأبناء، تخرج الكثيرات عن المألوف، ومن ضمنهم غدير كمال مريح، أول صحافية درزية تعمل مقدمة الأخبار في القناة الأولى الإسرائيلية عام 2017، واليوم تصبح أول نائبة درزية في الكنيست الإسرائيلي.

من هو بيني غانتس الذي تحدى بنيامين نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية؟وخاضت غدير (35 عاماً)، في بلدة دالية الكرمل في حيفا، انتخابات الكنيست التي جرت في نيسان الحالي عن حزب (أزرق أبيض) بزعامة بيني غانتس المعارض لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وكان الحزب يأمل بإلحاق الهزيمة بحزب الليكود الحاكم لكنه حصد عددا مساويا لعدد مقاعد الأخير. وعندما قررت غدير دخول معترك الحياة السياسية، تم اختبارها من جميع النواحي لمدة شهر حتى قرر بيني غانتس، زعيم الحزب اختيارها. ونفت الإشاعات التي راجت عن دعم عشرات السياسيين والمحاميين لها وتوسلهم قبولها تلك المهمة. وقالت إنها اختُبرت من جميع النواحي وبكل دقة من قبل رئيس الحزب، الذي سألها حتى عن البروفيسور أو المدرس الذي درّسها وأن جميع الألقاب والشهادات التي حصلت عليها كانت حصيلة جهد ونجاح ذاتي. وأضافت: "يريدون في هذا الحزب كل شيء نظيفاً وسياسة جديدة، لقد سئموا من الزعامات والأكاذيب والتزييف".

وتقدم الكثيرون من الدروز بسيرهم الذاتية للحزب، لكن غانتس قال صراحة أنه يبحث عن امرأة درزية، وكانت غدير هي الأنسب من حيث الخبرة والمؤهلات على حد قولها. ومن أهم بنود برنامجها الانتخابي تحقيق المساواة بين الجنسين على جميع الأصعدة لتمكين المرأة في كافة المجالات الحياتية وشعارها "إن المساواة خطاً أحمراً". إلى جانب ذلك، وعدت غدير بالسعي لتعديل "قانون قومية الدولة" والوصول إلى صيغة معقولة وواقعية لضمان المساواة بين جميع المواطنين.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مئة سنة على لبنان الكبير: الانتقال إلى الجمهوريّة

الخوري الدكتور باسم الراعي/ موقع اليوم الثالث/18 نيسان/19

http://eliasbejjaninews.com/archives/73980/%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1-%d8%a8%d8%a7%d8%b3%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a7%d8%b9%d9%8a-%d9%85%d8%a6%d8%a9-%d8%b3%d9%86%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%89/

سؤال يُطرح اليوم، بعد مئة سنة على لبنان الكبير: هل هذا فعلًا ما كان يُنتظر من لبنان الكبير: جمهوريّةٌ معطّلة باستمرار؟ والبعض يطرح سؤالًا أكثر جذريّة: هل كان من نفع في قيام لبنان الكبير، بقيام الجمهوريّة؟ كلا السؤالين ينطويان على خيبة مؤسّساتيّة، وأخرى كيانيّة نوستلجيّة.

والحقيقة أنّ في طرح هذين السؤالين ما يبرّرهما من حيث القرائنُ التاريخيّة: الأوّل، جمهوريّة في طور التداعي على صعيد الممارسة السياسيّة بتخطٍّ دائم لها لجهة عدم احترام أصل الجمهوريّة والأساس الدستوريّ الذي تقوم عليه؛ والثاني، له صلة بنوستالجيا جَماعيّة تشمل كلّ الطوائف، على أنّ كلّ طائفة تهوى التعبير عنها بحسب قياسها. ومن المؤكّد أنّ الحرب اللبنانيّة رسمت، كما يقال، ستيغماتا (stigmata)، بدأت نفسيّةً، وظهرت جغرافيًّا؛ ومن ثَمَّ رُسّخت نفسيًّا، ما ساعد على ترسّخ هذه الستيغماتا. وتضافرت قوىً في إحداث هذه الجراح البليغة، كلٌّ منها له طارٌ على هذه الجمهوريّة، حاول تصفيتَه خلال الحرب. هذا الواقع دفع بالبعض إلى التساؤل عن الجدوى من لبنان الكبير بعد؟ ومنهم من يقول: ألم يخطئ البطريرك الحويّك بذهابه هذا المذهب؟

إذًا، السؤال المطروح مع سيناريوهاته، يُختصر بسؤال آخر: هل لبنان الكبير يستحقّ الحياة بعد، وهل من ضرورة للتمسّك به؟

بين الكيان الجغرافي والدولة

هذا السؤال يعكس، في نظري، إشكاليّة أساسيّة، تتعلّق بفهم لبنان الكبير وصلته بالجمهوريّة، حتّى يستقرّ الرأي ما إذا كان يستحقّ الحياة والتمسّك به أم لا، فندرك عندها أين المشكلة الحقيقيّة: هل هي في لبنان الكبير أم في الجمهوريّة؟ هذه الإشكاليّة مشروعة، لأنّ القرائن التاريخيّة، التي كانت واضحة عند البطريرك الحويّك، هي التي ستجيب عليها؛ وقد قال ديكارت يومًا في المنهج: لا بدّ من التمييز ليقوم الإيضاح.

وهنا لا بدّ من إيضاح مسألة في غاية الأهميّة، وهي تمييز لبنان الكبير ككيان جغرافيّ وسياسيّ، سابق للبنان الكبير 1920 في وعي البطريرك، من إنجاز استقلال دولة لبنان الكبير كجمهوريّة، الذي اعتُرف به سنة 1920، وتبنّي مبدأ الجمهوريّة بحسب بنية الجمهوريّة الثالثة في فرنسا.

هذا التمييز يبدو واضحًا في مذكّرة مطالب لبنان (les revendications du Liban) الشهيرة، التي رفعها البطريرك الحويّك إلى مؤتمر الصلح. فالحديث عن مَطالب، يعني أن المـُطالِبَ موجود، ويعرف حقّه التاريخيّ، ومطلُبه واضح، لكنّه يحتاج إلى تكريسه.

هذا المطلب أرساه البطريرك على ثوابت تاريخيّة، تدور كلّها حول ثابتة أساسيّة، هي حقّ اللبنانيّين في كيانهم اللبنانيّ المستقلّ. ومن هذه الثوابت:

* الكيان الجغرافيّ اللبنانيّ، الذي بدأ مع معاهدة البطريرك يوحنّا مخلوف والأمير فخر الدين الثاني الكبير؛ وكان البطريرك الدويهي يفتخر أن يكون جند الأمير مؤلّفًا من عشرين ألف مارونيّ. صحّة العدد لا تهمّ. وظيفة هذا العدد هي المهمّة هنا. وكان لهذه الإمارة، على رغم ما عرفته من صعود وهبوط، وتقلّص وتتمدّد لجغرافيّتُها، بنتيجة تعاظم أو تناقص سطوة الأمير فخر الدين وتحالفاته، لكنّها عرفت استقرارًا في أكثر الأوقات، من ضمن حدود معيّنة.

* الكيان السياسيّ اللبنانيّ: في سنة 1840، رفع البطريرك يوسف حبيش إلى الباب العالي مطالب بإصلاحات في جبل لبنان. ومن أهمّ ما جاء في هذه الوثيقة مطالبتُه صراحة بـــــــ: حاكم [...] على جبل لبنان وأنطيلبنان [...]، وعلى أن يكون ديوان شورى في لبنان لأجل إدارة أحوال الجبل ومصالحه جميعًا. وفي الوثيقة الأساسيّة التي لم ترسل، نجد توسّعًا في شكل إدارة الجبل. والحديث لم يكن عن ديوان شورى، بل عن مجلس منتخب من الشعب (راجع، رياض غنّام، المقاطعات اللبنانيّة في ظلّ حكم الأمير بشير الشهابيّ الثاني ونظام القائمقاميّتين 1788-1861. بيروت 1998، ص520-525). تطوّر هذا الكيان السياسيّ مع القائمقاميّتين ومع المتصرّفيّة، ولو أنّه لم يعرف استقرارًا جغرافيًّا محدّدًا، بل هرف شبهَ بناء دستوريّ، هو نظام المتصرّفيّة. والدليل على أهميّة هذه التجربة في نظر البطريركيّة، مطالبة البطريرك الحويّك بإصلاحات للحكم في زمن المتصرّفيّة، كما ورد في وثيقة أرسلها إلى بول كومبان سنة 1912، يطالب فيها بالتدخّل في عمليّة تفسير النظام في لبنان، كي لا يبقى أسير الحاكم العامّ، الذي أنيطت به صلاحيّات واسعة، مع أنّ نظام السلطنة تغيّر من دون أن تتغيّر الصلاحيّات. وكتب رسالة أخرى لكومبان، بتاريخ 7 نيسان 1913، يعرض فيها ضرورة منح اللبنانيّين بعض الامتيازات، التي تخوّلهم العيش والنموّ، ومنها حقّ استعمال بعض مناطق الساحل، والاتصال بالبحر، والحصول على بعض عائدات الجمرك والبريد والتلغراف، للتخفيف من هجرة أهل الجبل (راجع، الخوري اسطفان ابراهيم الخوري، وثائق البطريرك الحويّك السياسيّة، زوق مصبح، طبعة أولى 2013، ص 77-78، 80-81). وفي مذكّرة مطالب لبنان، يعود البطريرك إلى كلّ اعتبارات الخصوصيّة والتاريخ والمؤسّسة السياسيّة، على ما يرد حرفيًّا: شكّل اللبنانيّون دومًا كيانًا قوميًّا مميّزًا عن التجمّعات المجاورة، باللغة والعادات والتشابهات الفكريّة، وبثقافته الغربيّة. ونظام المتصرّفيّة هو النظام الأساسيّ الذي أسّس الاستقلال، وهو بمثابة عقيدة حكم. واستقلال لبنان مرتكز على تنظيم سياسيّ ثمّ برلمانيّ دام حتّى سنة 1908. وفي تاريخ عشرين أيّار 1919، أعلن البرلمان اللبنانيّ، الذي انتخبه الشعب، ونزولًا عند إرادة هذا الشعب، بالإجماع، استقلالَ لبنان. واليوم، بواسطة مندوبيه، يتشرّف بطلب الاعتراف بهذا الاستقلال.

الإعتراف الدولي

إذًا، لبنان في نظر البطريرك الحويّك موجودٌ ككيان جغرافيّ وسياسيّ، ينقصه اعتراف دوليّ، تنشأ عنه دولة مستقرّة. ومن الملفت أنّ البطريرك، تشبّثًا بهذه الحقيقة، انطلق من هاتين الثابتتين التاريخيّتين ليطالب الدول بعقوبات على تركيا، وطلب تعويضات بسبب ما ارتكبته. والمعلوم أنّ هذا النوع من المطالب تقوم به دولة تجاه دولة، كما ورد في المذكّرة: معاقبة مرتكبي الفظائع، والمحرّضين عليها، ومنفّذي القتل في لبنان، من السلطات التركيّة والألمانيّة؛ -وفرضُ تعويضات على تركيا ضرورةٌ لإعادة إعمار لبنان وتأهيله، إذ كان العدوّ قد قضى على أهله بتجويعهم بطريقة منظّمة. ومن ثمَّ، رسمَ خطًّا واضحًا لهذا المطلب، عندما أوضح طبيعة انتدابه من الشعب اللبنانيّ: رئيس وفد لبنان إلى مؤتمر الصلح، والعامل باسم الحكومة وباسم مجلس لبنان الإداريّ الذي انتدبه، كما وباسم سكّان المدن والأرياف اللبنانيّة، أو التي تطالب بانضمامها إلى لبنان؛ وهذا، من دون تمييز بين الأديان والطوائف، التي كلّفته بحسب الأصول؛ وتكليفُها مودعٌ، بهمّة وزير خارجيّة الجمهوريّة الفرنسيّة، في أمانة سرّ مؤتمر السلام العامّة. ومن ثمّ، أظهر المطلب أنّ دولة تطالب: بـــالتماس عدالة مفوّضي القوى الحليفة والمتّحدة، المجتمعين في المجلس الأعلى لمؤتمر السلام بما يلي: -الاعتراف باستقلال لبنان، الذي أعلنته الحكومة والشعب اللبنانيّ في العشرين من أيّار سنة 1919؛ -إرجاع لبنان إلى حدوده التاريخيّة والطبيعيّة، مع إعادة الأراضي التي سلختها عنه تركيا؛ -بعد إقرار مبدأ الإنتداب في مؤتمر الصلح في فرساي في الثامن والعشرين من حزيران سنة 1919، ومن دون المسّ بحقّ لبنان في السيادة، عُهد بهذا الانتداب إلى الجمهوريّة الفرنسيّة، التي، وفقًا للمادّة 22 من ميثاق عصبة الأمم، تتكرّم بتقديم العون وبإسداء النصح للبنان.

هذه المعطيات التاريخيّة تضعنا أمام صورة مختلفة عمّا رسخ في ذهن الكثيرين منّا، أنّ لبنان الكبير كان هديّة فرنسا للبطريرك؛ وأنّ البطريرك سكر بهذه التقدمة، فلم يحسب حساب المستقبل. وهذا يناقض أيضًا زعمَ مَن يزعمون أنّ لبنان غلطة تاريخيّة. فلبنان وليد صيرورة تاريخيّة. وفي الصيرورة يتجلّى الروح في التاريخ كما يقول هيغل.

بين الدستور والأعراف

أمام هذا المعطى، يتّضح معنى السؤال الذي طرحناه: هل المشكلة الحقيقيّة في لبنان الكبير أم في الجمهوريّة؟

في اعتقادي أنّ دراسة معمّقة لهذا السؤال لم تتمّ بعد، في ضوء منهج علميّ صريح. والقضيّة طُرحت مع مجيء الفرنسيّين بالدستور سنة 1924، حتّى استقرّ سنة 1926. والمشكلة الأولى التي برزت أنّ الفرنسيّين حاولوا إسقاط الدستور، دستور الجمهوريّة الثالثة على دولة لبنان الكبير، فقام اعتراض من أعضاء المجلس في لبنان، مدافعين عن الخصوصيّة اللبنانيّة، كما ظهرت في المتصرّفيّة. فنتج من ذلك، الدستورُ الذي عُمل به منذ 1926 وحتّى الطائف.

على الرغم من ذلك، ظلّ الطابع الفرنسيّ للدولة مسيطرًا على الدستور، ولم تجرِ علميّة تلقيح، أو كما يقال اليوم: انثقاف فعليّ. فرتّب ذلك قيامَ ازداوجيّة: بنية دستوريّة لدولة علمانيّة يعقوبيّة، وتقليد نابع من تجربة تحتاج إلى دولة من نوع آخر. هذه في نظري، هي العقبة الأساسيّة التي ظهرت مع تكريس استقلال لبنان الكبير. وهذا ما سيظهر بوضوح أكبر مع ميثاق 1943، الذي جعل لبنان مقسومًا بين الدستور والأعراف. هذه الازدواجيّة هي أساس وهَن الجمهوريّة. بعد مئة عام على لبنان الكبير، لا بدّ من إعادة النظر في هذه المعضلة الرئيسيّة وتمحيصها.

الإقطاع العائلي والحزبي وأزمة إدارة الدولة

من ثَمّ، ثَمّة مسألتان أخريان تستنزفان الجمهوريّة، وتستغلّان هذا التناقض وتبتزّانه:

- طبقة سياسيّة، منطقُها امتدادٌ لمنطق الإقطاع، الذي لا يرقى في الغالب، وبأيّ شكل من الأشكال، إلى مستوى الخير العامّ. وهذه الذهنيّة يهمّها أن تعطّل الدستور لصالح ابتزاز خصوصيّة التركيبة اللبنانيّة من منطلقات الطائفيّة. وهذا ما برز بقوّة في الحرب اللبنانيّة، حيث ظهر إقطاعٌ جديد تحت غطاء تقليديّ عائليّ: حزبيّة عائليّة. ومَن لم يحظَ بذلك، انضوى في أحزابِ لا شكلٍ إقطاعيّ، وما لبث أن انتقل إلى إقطاعيّات طائفيّة، جماعيّة أو شخصيّة، وفي الغالب شخصيّة بستار طائفيّ.

- الاقتصاد، ظلّ رهين اللعبة، التي اختصرها أسد رستم في كتابه لبنان في عهد المتصرّفيّة بقوله: وشمل اهتمامُ رجال الإصلاح في عاصمة السلطنة التجارةَ، فوقّعوا اتفاقًا في السنة 1845 مع الخواجات أليون وبلطجي، قضى بتعهّد هذين الصرّافين بتموين أسواق العاصمة بحوالات على فرنسة ولندن، يبقي سعر الليرة الإنكليزيّة بموجبها مئة وعشرة غروش عثمانيّة، وذلك لقاء مساعدة ماليّة من خزينة السلطنة، بلغت مليوني قرش. وأدّى نجاح هذا المشروع، في نهاية سنته الأولى، إلى تجديده سنة ثانية. وعند انتهاء هذه، أسّس الخواجات أليون وبلطجي شركةً، برعاية الحكومة العثمانيّة، أطلقا عليها اسم بنك الآستانة. (المطبعة البولسيّة، لبنان 1987، ص120). ولا ننسَينَّ هنا ما جرى في الحرب العالميّة الأولى، أثناء المجاعة واستغلال البعض لها. وفي الحرب اللبنانيّة، لا ننسى كارتلات الحصريّة. وبعد الحرب أتى اقتصادٌ، لم تُعرف بعد وجهتُه، لصالح لبنان. كلّ ذلك يدلّ أنّ الاقتصاد عندنا لا صفة اجتماعيّة له، يراكم أرباح البعض مقابل إفقار الكثيرين. هذه هي الشطارة اللبنانيّة، حتّى بلغ الأمر بأحدهم حدَّ القول: دولة سرّاقة في مجتمع سرّاق.

لمراجعة التناقض في بنية الدستور

أعتقد أنّ الدخول في المئويّة الثانية، بعد المئة الأولى، يحتاج إلى مسألتين:

الأولى، اعتقاد راسخ أنّنا، كما يقول غدامر: نولد للتقليد؛ والتاريخ لا يعود إلى الوراء في الدول، بل ينطلق من حقبة إلى حقبة تاريخيّة أخرى في ضوء إلهام روح التأسيس لمن ينفتح عليه.

الثانية، يقول هيغل: الفرد ابن زمنه، فضلُه أن يعيش زمنَه بطريقة أفضل؛ ما يعني أنّ مراجعةً للتناقض المغروس في بنية دستورنا هي أمرٌ محتوم. وسيظلّ هذا العائق حاجزًا في تقدّم الجمهوريّة، حتّى رفعِه بطريقة تتناسب والتجربة التاريخيّة، وإلّا كُتبت على لبنان الأزماتُ باستمرار. وهذه المراجعة تحتاج إلى كسر القيد الذي تفرضه الاقطاعيّة السياسيّة، بوعي عمليّة الاستغلال التي تحدث في بنية المجتمع والدولة. وهذا لا بدّ من أن يترافق مع مراجعة جذريّة للاقتصاد، الذي هو في حقيقته عمليّة تبادل مصلحيّ بين الحكّام والقوى الاقتصاديّة.

القضيّة الأساس ليست قضيّةً كيانيّة، بل قضيّة خيار، للانتقال إلى جمهوريّة تشبه كياننا، وتحقّق مستقبلًا لنا؟

 

شقير لـالجمهورية: نتّخذ القرار أو على البلد السلام

ايزابيل التنوري/جريدة الجمهورية/الخميس 18 نيسان/2019

مقالات خاصةخاص "الجمهورية": "تقشف" في إحتياطي الموازنةخاص "الجمهورية": "الجمهورية القوية" يؤيّد القانون ولكن..خاص "الجمهورية": جنرال بريطاني إلى لبنانالمزيدحذّر وزير الاتصالات محمد شقير من تكرار سيناريو الرتب والرواتب، عندما كانوا يحكون في الداخل شي وبالخارج شي لافتاً الى أنّ القرار يجب أن يتّخذه رجال حقيقيون، إمّا أن نتّخذ القرار بإنقاذ البلد، أو على البلد السلام.

استضافت العاصمة اللبنانية أمس ملتقى مجتمع الأعمال العربي السابع عشر تحت عنوان تحديات مستقبل الإستثمارات العربية برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري وبتنظيم الندوة الإقتصادية اللبنانية بالتعاون مع اتحاد رجال الأعمال العرب.

حضر جلسة الإفتتاح بالإضافة إلى أفيوني، وزير الإتصالات ورئيس الهيئات الإقتصادية اللبنانية محمد شقير، الوزير الأردني جواد العناني، الوزير الكويتي النائب السابق يوسف الزلزلة، سفير المملكة المغربية محمد كرين، سفير دولة قطر محمد بن حسن جابر الجابر، وممثل الأمين للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الإقتصادية والإجتماعية لغربي آسيا الإسكوا رولا دشتي، رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية طلال أبو غزالة، رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب حمدي الطبّاع، رئيس الندوة الإقتصادية رفيق زنتوت، ورئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، ومجموعة من المسؤولين اللبنانيين والعرب، وأصحاب الإختصاص في القطاعين العام والخاص، ومسؤولون من كبريات الشركات اللبنانية والمؤسسات المالية. تحدث في اللقاء كل من رئيس الندوة الإقتصادية رفيق زنتوت الذي ركّز على أهمية مقررات مؤتمر سيدر. تلاه رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب حمدي الطباع الذي سلّط الضوء على الخسائر المادية التي شهدتها المنطقة العربية جراء أوضاع سياسية واقتصادية صعبة وقد بلغت ما يقارب 833,7 مليار دولار. ثم تحدث رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية طلال أبو غزالة، لافتاً الى بوادر أزمة اقتصادية عالمية صعبة العام المقبل. بعده، تحدثت الامينة العامة لـالاسكوا، رولا دشتي التي رأت انّ البيئة الاستثمارية العربيّة تزداد قصوراً بفعل الأنظمة البيروقراطية، والتشريعات والسياسات والهياكل التي لا تواكب احتياجات المستثمرين. من جهته، ركّز شقير في كلمته، على امكان الإفادة من إقدام الحكومة على طرح مشاريع استثمارية كبرى أقرّها مؤتمر سيدر بقيمة 11,8 مليار دولار.

أخيراً، تحدث أفيوني ممثلاً راعي الملتقى الرئيس الحريري عن رفض خيار الاستسلام في حكومة إلى العمل، وعن الأهداف الأساسية التي ترتكز على تنويع مصادر النموّ.

شقير

على هامش المؤتمر، تحدث الوزير شقير الى الجمهورية معتبراً انّ من المهمّ أن يلعب لبنان دور الحاضن لأهم مؤتمرات العالم العربي من جديد. أنا من مشجّعي سياحة المؤتمرات في لبنان لأنها من اهم انواع السياحة. وردّاً على سؤال يتعلق بتخطي الأزمة الإقتصادية في لبنان والضمانات التي يجب أن يقدمها المسؤولون لمستقبل لبنان واللبنانيين، قال شقير إنّه يجب الّا يتكرّر سيناريو الرتب والرواتب، يحكوا بالداخل شي وبالخارج شي لافتاً الى انّ القرار يجب أن يتّخذه رجال حقيقيون، إمّا أن نتّخذ القرار بإنقاذ البلد إمّا على البلد السلام. وعن رؤيته لواقع الإستثمار في لبنان والمنطقة العربية وقدرة الحكومة على النجاح في تأمين البيئة المؤاتية للقرارات، أعلن شقير انّ الحكومةَ بدأت باتّخاذ القرارات، معتبراً انّ الإصلاحات التي تتمّ امر مهمّ جداً إلّا أننا نعاني من نقصٍ في القوانين ولكن على الرغم من ذلك لبنان بيئة حاضنة للإستثمارات، خصوصاً إذا اقرّينا قانوني تشجيع الإستثمارات وحماية المستثمر. امّا عن مشروع قانون رفع السرية المصرفية فأعرب شقير عن عدم تأييده له لأنّ لبنان يجب ان يبقى متمتّعاً بقانون حماية السرية المصرفية، وانّ المطلوب بدلاً من ذلك، تطبيق قانون الإثراء غير المشروع.

الطبّاع

من جهته، قال رئيس إتحاد رجال الأعمال العرب حمدي الطبّاع لـالجمهورية إنّ العالم العربي يمرّ بتحدّيات غير مسبوقة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، لذا من المفروض أن تُرسم خريطة طريق للعالم العربي بأكمله وليس لأيِّ دولة في حدّ ذاتها، يتفق عليها الرؤساء لإعطاء المجال للقطاع الخاص العربي لينمّي ويخلق فرص عمل. الوضع ليس سهلاً فالغرب لا ينظر لنا بإحترام الّا اذا كنّا قوّة اقتصادية متكاملة نقدم لشعوبنا ثمّ للعالم. واكّد الطباع انّ المشاريع العربية المشتركة يجب أن تسهم بشكل ايجابي في خلق فرص العمل وشكر الرئيس الحريري واصفاً لبنان ببلد النظام الحرّ.

 

تفاهُم اميركي ـ روسي على منع الحرب

أسعد بشارة/جريدة الجمهورية/الخميس 18 نيسان 2019

مقالات خاصةخاص "الجمهورية": "تقشف" في إحتياطي الموازنةخاص "الجمهورية": "الجمهورية القوية" يؤيّد القانون ولكن..خاص "الجمهورية": جنرال بريطاني إلى لبنانالمزيدتدقّ كلٌ من إسرائيل وإيران أبواق الحرب في المنطقة. فاسرائيل المنتشية، وإيران التي تخشى السقوط بفعل العقوبات، تبحثان عن الحرب، وتتلاقى الاهداف لكن الموانع تبقى اكبر. تشير اوساط ديبلوماسية، الى أنّ وضع المنطقة يتأرجح بعد فوز اليمين الاسرائيلي في الانتخابات واستعداد بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة، بين الرغبة الاسرائيلية والمصلحة الايرانية بشن الحرب، وبين التفاهم الاميركي ـ الروسي الذي يساهم في اللجم الثنائي لاسرائيل وايران. ولكل من الولايات المتحدة الاميركية وروسيا أسباب مختلفة في لجم الاتجاه الى الحرب.

توجزها هذه الاوساط بالآتي:

ـ أولاً، تستعد الولايات المتحدة الاميركية لطرح مشروع صفقة القرن في وقت قريب. وهذا المشروع يتجاوز، لا بل ينسف، أسس عملية السلام وحل الدولتين، أي حل الدولة الفلسطينية، ويروّج لدويلة غزة، ويعترف بنحو أو بآخر بالسيادة الاسرائيلية على الضفة.

هذا الاستعداد الاميركي، ترافق مع ضوء احمر أُبلغ الى نتنياهو، بلجم الذهاب الى الحرب خصوصاً في لبنان، في حين يستمر الضوء الاخضر الاميركي ـ الروسي لاسرائيل في شن غاراتها على المواقع الايرانية في سوريا. وفي مرحلة التحضير لإعلان صفقة القرن، تتطلب المنطقة استقراراً نسبياً، يكون تمهيداً لهذا الإعلان .

ـ ثانياً، في مضمون الصفقة، تبلّغت الولايات المتحدة رفضاً ثلاثياً سعودياً ـ مصرياً ـ أردنياً للحل المُقترح. فالسعودية أبلغت الى الإدارة الاميركية رفضها صفقة القرن، ليس فقط لأنّ الصفقة تقضي على الدولة الفلسطينية، بل لأنّها تشكّل فرصة ذهبية أخرى لإيران لكي تستمر في استخدام ورقة النزاع الفلسطيني ـ الاسرائيلي من أجل تحقيق أهدافها في المنطقة تحت عنوان أنّ لا حل إلاّ بالمقاومة، وقد أبلغ ولي عهد السعودية الامير محمد بن سلمان الى الاميركيين هذا الموقف الرافض بإسم الملك سلمان بن عبد العزيز. اما الرفض الاردني فيعود، حسب المصادر، للخشية الكبيرة من أي ترانسفير جديد فلسطيني من الضفة الى الاردن. وقد رفض الملك عبدالله الثاني الصفقة ايضاً على رغم من الوعود الاميركية بمساعدة مالية تقدّر بعشرات مليارات الدولارات، هذا فضلاً عن تمسّك الملك الاردني بإدارة بلاده للاماكن المقدسة في القدس. ويأتي الرفض المصري بدوره لخشية مصر من دويلة غزة وما ستسببه من متاعب على الحدود مع سيناء، التي تطمح الخطة الى نقل جزء من الفلسطينيين وتوطينهم فيها، في مرحلة لاحقة. ـ ثالثاً، في موازاة الضوء الاحمر الاميركي والروسي لمنع وقوع الحرب، تتحرّك ايران على خط تحضير وسائلها لمواجهة العقوبات بسلاح حزب الله وبمحاولة التحضير لبنية تحتية مشابهة للحزب في سوريا، وبما تملك من تأثير على حماس وامتلاك ورقة حركة الجهاد الاسلامي وبقية الفصائل التي تحرّك جبهة غزة في كل مرة تطلب فيها ايران هذا التحرّك. وما يمنع إيران من التصعيد في اتجاه الحرب خصوصاً من الاراضي السورية هو الضغط الروسي الذي يُمارس لمنع تحوّل سوريا ساحة قتال كبرى تهدّد الاهداف الروسية في ترسيخ حكم النظام السوري وبدء مرحلة الاعمار. وتختم المصادر بالاشارة الى أنّ الاعلان الاميركي عن صفقة القرن سيكون في خانة العرض الأخير الذي سيُقدّم لتحقيق تسوية للنزاع العربي الاسرائيلي. لكن هذه التسوية ولدت ميتة بعد الرفض العربي للصفقة، وبعد الرفض الفلسطيني الجازم للسير في خطة هضم الضفة الغربية، مع ما تعنيه من خطر تهجير فلسطينيي الـ67 ، وبعد هذا الرفض الذي يعني موت الخطة من الجانب العربي، سيكون الباب مفتوحاً امام حكومة نتنياهو الجديدة، لمحاولة تحقيق اهداف صفقة القرن بلا اتفاق، وهذا ما سيُعرّض المنطقة لهزات كبيرة، ولجولات جديدة من الأزمات، مما يقضي على أي احتمال لإعادة إحياء التسوية التي قدّمها العرب في مبادرة الملك عبدالله، في قمة بيروت.

 

هذا ما سيحصل إذا تقرّر خفضُ الرواتب

ايفا ابي حيدر/جريدة الجمهورية/الخميس 18 نيسان 2019

مقالات خاصةخاص "الجمهورية": "تقشف" في إحتياطي الموازنةخاص "الجمهورية": "الجمهورية القوية" يؤيّد القانون ولكن..خاص "الجمهورية": جنرال بريطاني إلى لبنانالمزيدفي خضم التحرّكات الاحتجاجية التي يشهدها الشارع اعتراضاً على احتمال خفض رواتب موظفي القطاع العام، هناك سؤال مطروح في الأوساط الاقتصادية: ما سيكون تأثير هكذا قرار؟ وهل يؤدّي المرتجى بتخفيف العجز في المالية العامة، أم يساهم في ركود إضافي في الأسواق ينعكس على مجمل الدورة الاقتصادية في البلد؟

يتخوّف موظفو القطاع العام من أن يأتي خفض عجز الموازنة على حسابهم من خلال اقتطاع نسبة من أجورهم التي زادت مع إقرار سلسلة الرتب والرواتب.

وتجنّباً لأيِّ توجّه في هذا الإطار، بدأ الموظفون التحركات على الارض والاعتصام. لكنّ السؤال هل إنّ خفض رواتب هؤلاء وحده يكفي ليصحّح الخلل في المالية العامة؟ وما تداعيات هكذا قرار على الوضع الاقتصادي العام؟

يؤكد الخبير الاقتصادي مازن سويد أنّ للتوجّه نحو خفض رواتب القطاع العام سلبيات عدة تتمثل خصوصاً باستعادة حقوق مكتسبة من الموظفين، وكان الأجدى عدم إعطاء السلسلة على إعطائها والتراجع عنها لأنه خلال هذه الفترة لجأ العديد من الموظفين الى الاستدانة على أساس رواتب معيّنة وقاموا بمخططات طويلة الأمد مرتكزة على رواتبهم الجديدة، لذا فإنّ الاقتطاع من الرواتب سيشكل اليوم صدمة سلبية على المداخيل ولاشك ستكون له تداعيات على الاقتصاد.

أما من حيث الإيجابيات المتوقعة فقال لـالجمهورية: نأمل من خلال هذا القرار تفادي كارثة إقتصادية نحن مقبلون عليها، وتتمثل بإفلاس الدولة التي لن تكون بعدها قادرةً على القيام بواجباتها تجاه شعبها. وأكد سويد أنّ اللجوء الى اقتطاع جزء من رواتب موظفي القطاع العام خطوة ضرورية انما غير كافية وحدها، بل يجب إرفاقها بمجموعة خطوات أو إصلاحات، ويتردّد انه الى جانب هذه الخطوة هناك توجّهٌ للمصارف بالاكتتاب بفوائد صفر بالمئة، ومع بعض الوفر المحقق من إصلاح الكهرباء والمقدر بحوالى الملياري دولار سيتراجع العجز من 8 الى 6 مليارات دولار، لتشكل نسبة العجز حوالى 9 في المئة من الناتج المحلي وهذا هو المطلوب. واعتبر أنّ أكثر دولة استفادت من زيادة رواتب القطاع العام في لبنان هي تركيا وشرم الشيخ لأنّ الموظفين استعملوا هذه الزيادة للسفر اليها وشراء حاجاتهم منها وبالتالي زاد الاستيراد.

ورداً على سؤال، أكد سويد أنّ النهج الخاطئ الذي اعتمدته الحكومات المتعاقبة في السنوات الماضية هو الذي ادّى الى الواقع الذي وصلنا اليه اليوم، فلم تلجأ الحكومات السابقة يوماً الى تحديد اولوياتها الاقتصادية وها نحن ندفع الثمن اليوم.

حبيقة

بدوره، اعتبر الخبير الاقتصادي لويس حبيقة أن لخفض رواتب القطاع العام تأثيراً سلبيّاً جداً على الاقتصاد، لأنه بلجوء الدولة الى مثل هذا الخيار، تكسر عقداً مع المواطن وهذه سابقة يخشى أن تتكرّر في المستقبل، أضف الى ذلك أنه بعد نيل الموظفين زيادة على الرواتب، ارتبط قسم كبير منهم بقروض وزاد التزاماته المالية فماذا يفعل اليوم مع خفض الرواتب؟ وبالتالي هم باتوا عرضةً للإفلاس؟ ولفت حبيقة الى أنّ زيادة رواتب موظفي القطاع العام من حوالى العامين ساهمت في تحسين القدرة الشرائية، لكن اليوم ومع الحديث عن اقتطاع جزء من الرواتب نلاحظ أنّ الحركة الاستهلاكية تفرملت خوفاً من إقدام الحكومة على مثل هذه الخطوة، ولهذه الخطوة تداعيات سيّئة جداً نفسيّاً واقتصادياً وواقعياً ومالياً. وأكد حبيقة أنه يمكن للحكومة اليوم أن تلجأ الى خطوات عدة تفي بالغرض المطلوب من خلال خفض الإنفاق من دون أن تحدث أيّ خضة في البلد مثل: وقف تمويل الجمعيات الخيرية الوهمية، وقف إيجارات مباني الدولة غير ذي جدوى وغالبيتها تذهب كتنفيعات، خفض رواتب السياسيين ومنافعهم، إعادة النظر بالرواتب الكبيرة والمضخّمة علماً انها ليست كثيرة، إعادة النظر بالتدابير الاستثنائية والمكافآت، وإعادة النظر برواتب الهيئات الناظمة، فهل يُعقل أن يتقاضى رئيس الهيئة الناظمة لهيئة البترول 25 مليوناً في حين أنّ الهيئة لم تبدأ عملها بعد؟

 

بنان بوابة فرنسا الشرق الأوسطية بالتنسيق مع حزب الله

منير الربيع/المدن/الجمعة 19/04/2019

لفرنسا طموح قديم جديد للعودة إلى التأثير في الوقائع الشرق أوسطية. تعتبر فرنسا نفسها الأولى بمعروف الولاية على كيانات سايكس بيكو المتصدعة، وخصوصاً سوريا ولبنان. خسرت فرنسا انتدابها على البلدين بفعل تحولات سياسية عالمية، وبنتيجة خلافات مع بريطانيا. لكن تأثيرها بقي رمزياً على الساحة اللبنانية في مرحلة ما بعد الحرب، من خلال الترويكا التي نشأت في لبنان، وعلاقة الرئيس الفرنسي جاك شيراك بالرئيس رفيق الحريري. ولطالما تفعّل الحضور الفرنسي في لبنان بالاستناد إلى قوة إقليمية أخرى تتعاون معها باريس، فتحظى بالتأثير على مجريات الأوضاع.

تاريخ براغماتي

مؤتمر سان كلو للنواب اللبنانيين، الذي عقد في فرنسا في العام 2007، لم تكن باريس لتستطيع استضافته من دون تنسيق مباشر بينها وبين سوريا حين ذاك. ولا بد من العودة بالذاكرة إلى انفتاح الرئيس السابق نيكولا ساركوزي على بشار الأسد، ودعوته لحضور ذكرى 14 تموز، كاسراً قيود العزلة على دمشق. استضافة باريس لمؤتمر سان كلو، لبحث الأزمة اللبنانية، لم تكن لتحصل لو لم تفتح خطوط التواصل مع دمشق. وبمعزل عن العلاقة العاطفية والشخصية التي جمعت جاك شيراك برفيق الحريري، وانسحبت على موقف فرنسا من الأسد، ما بعد 14 شباط 2005 وفي كل حقبة 14 آذار، طوال أيام شيراك في الإيليزيه، فإن فرنسا عرفت ببراغماتيتها السياسية للحفاظ على دورها. تلك البراغماتية، هي التي دفعت فرنسا ذات يوم لتوفير كل مقومات الحماية لقائد الثورة الإسلامية في إيران، روح الله الخميني، وقدمت له كل الدعم والتسهيلات، وأتاحت له فرصة الاستمرار بنشاطه الداعي إلى قيام الثورة، وحتى عودة الخميني إلى قم كانت برعاية فرنسية. والموقف لم يكن صدفة، بل كانت فرنسا تعتبر أن إيران الشاه ستتغير، ولا بد من إقامة علاقة مع السلطة الجديدة، إنطلاقاً من ثابتة أن ايران هي شرطي المنطقة. وبالتنسيق معها، تبقي فرنسا على دورها وتأثيرها فيها، تماماً كما كانت سابقاً تستند على العلاقة مع سوريا للتأثير بالوضع اللبناني.

الشرط الاقتصادي

اليوم لدى فرنسا توجهات براغماتية أخرى، تنطلق من مسلّمة عدم واقعية أو صوابية النظرة القائلة بطرد إيران من المنطقة، وتضييق مناطق نفوذها وحصرها داخل حدودها. تعرف باريس أن إيران لن تخرج من امتداداتها. وفي النهاية، ستصل إلى توافق مع الأميركيين، تتكرر معه لحظة العام 2015، أي لحظة توقيع الاتفاق النووي، والذي كانت باريس من أشد المتحمسين له، وأكثر المنزعجين من الإنسحاب منه، ما أجبر شركاتها الكبرى على مغادرة السوق الإيرانية. تتجلى البراغماتية الفرنسية مع الرئيس إيمانويل ماكرون أكثر فأكثر، وهو الذي يرتكز في عمله السياسي على الاقتصاد. وهذا الاقتصاد يحتاج الى توافقات وتسويات سياسية وليس إلى مواجهات. لذلك لعبت فرنسا أكثر من دور تهدئة مع إيران، لا سيما المبادرة التي طرحتها لوقف طهران تصنيعها للصواريخ البالستية. تتلخص القراءة الفرنسية في هذه المرحلة بأن العودة إلى الساحة الشرق أوسطية لا بد أن تتحقق من البوابة اللبنانية. فسوريا متنازع عليها بين قوى مختلفة وعديدة، فيما لبنان يبدو ساحة متروكة من قبل الخليجيين والأميركيين. بينما الروس يطمحون للدخول إليه انطلاقاً من سيطرتهم على سوريا وربطاً بملف التنقيب عن النفط، الأمر الذي تتشاركه باريس مع موسكو لبنانياً. ووفق النظرة الفرنسية لا يمكن الدخول إلى الساحة اللبنانية بشكل قوي ومؤثر وفعال، من دون علاقات جيدة مع ثلاث قوى، رئيس الجمهورية وتياره الواسع، رئيس الحكومة وتياره الواسع أيضاً، وحزب الله.

العلاقة مع حزب الله

تستند فرنسا في انفتاحها على حزب الله إلى أكثر من نقطة. أولاً، علاقتها الجيدة مع إيران. ثانياً، الدور الذي لعبه ماكرون غداة أزمة استقالة الحريري من الرياض. وثالثاً، موقف أطلقه قبل فترة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أعلن فيه أن الحزب ينسق مع دول أوروبية تصنفه على لائحة الإرهاب، وهذا التنسيق بهدف مكافحة الارهاب، وفيه جوانب استخباراتية لتفكيك الشبكات الإرهابية. كان نصر الله يومها يقصد فرنسا من بين تلك الدول. منذ ذلك الموقف، بدأت العلاقات بين حزب الله وفرنسا تتطور، وصولاً إلى عقد لقاءات دورية بين مسؤولين من الطرفين. وانطلاقاً من ذلك، تستعد فرنسا للعب دور أكبر على الساحة اللبنانية، خصوصاً أنها تضع نفسها في خانة المسلّفة لأبرز القوى، فالعلاقة مع عون جيدة وممتازة، والتسوية الرئاسية التي حملته إلى بعبدا نسجت تفاصيلها في باريس، والأمر نفسه بالنسبة إلى تشكيل الحكومة. أما العلاقة مع الحريري فممتازة، وهي التي سلّفته مؤتمر سيدر وتحرص على تطبيقه. يبقى لدى باريس همّ أساسي في تحقيق الإصلاحات المطلوبة، ليحظى لبنان بمساعدات سيدر. وبعد فتح حزب الله لملف مكافحة الفساد، تضاعف التنسيق بين الجانبين، على نحو أصرت باريس على تحييد النقاط الخلافية في السياسة حول الإصلاحات أو مكافحات الفساد، والذهاب نحو اجراءات سريعة، لتحسين الوضع الإقتصادي.

ثلاثة مرتكزات

بالتأكيد، إن حصول لبنان على مساعدات سيدر، سيمنح باريس دوراً لبنانياً أكبر لجهة الوصاية والمراقبة، لتنفيذ مندرجات المؤتمر ومقرراته. وهذا إذا ما رُبط باستعداد فرنسا للتنقيب عن النفط اللبناني، والطموح بدخول الشركات الفرنسية إلى سوريا، فلا بد لذلك أن يقترن بدور سياسي ستؤديه باريس، من ترسيم الحدود البحرية، إلى تثبيت لبنانية مزارع شبعا، مقابل إبعاد شبح تطور الأحداث العسكرية عن الجنوب اللبناني، عبر إيجاد أجوبة وافية للقوى الدولية الأخرى، حول مصانع أو مخازن الصواريخ العائدة لحزب الله. وهذه بلا شك ستقود إلى تعميق التنسيق الفرنسي مع الحزب، وتعزيز دور باريس في لبنان، والذي يبقى قائماً على منصة ثلاثية الارتكازات، العلاقة مع الحزب والممسك بالملفات والمقرر بالسياسات، ومع الحريري الراغب بالاحتفاظ برئاسة الحكومة على قاعدة التطبيع مع الحزب، ومع الوزير جبران باسيل الطامح لرئاسة الجمهورية. والرجلان ليس بإمكانهما تحقيق ما يريدانه من دون موافقة الحزب، ما يحتّم توطيد العلاقات الفرنسية الحزب اللهية.

 

هذيان... في وصف حالتنا قبل الإفلاس

محمد أبي سمرا/المدن/الجمعة 19/04/2019

ربما لم يعد شافيًا انتباهنا، نحن اللبنانيين، إلى أننا غارقون في فقاعات هذيان يومي متواصل عن أحوالنا وشؤوننا وقضايانا العامة، الراهنة والماضية والمقبلة، تائهين في تنقلنا خبط عشواء بين دواماتها الأخطبوطية المزمنة.

ركام هذيان ساخط متذمر في زهوة النرجسي ينعى متباهيًا شاكيًا صخّابًا في فصامه ومديح النفس الفضائحي ورثاء الذات المخادع الذاهب في تواطئه ومكره متنصلًا من المهانات متشاوفًا ومتبرئًا من كل رجس في إذاعة نشرات إخبارية لزجة لاغطة وموتورة مثل السيارات نقود أرتالها متطاحنين في إطلاق أبواقها كالطعنات لتهدئ غضبنا المسعور مزهوّين في ركام الطرق وهباء العمران وانقضاض ضفادع الدراجات النارية وسط اللعنات والتشائم ومواكب الزعماء العظام وعصابات حراس مواكبهم على المنعطفات والمفارق يعطّلون السير لتعبر سيارتهم كالتماسيح في احتفال الصفائن قرب صورهم ينصبها أنصارهم في الأحياء المكتظة ليحوّلوا مهاناتهم أعراسًا يطلقون فيها مفرقعات نارية تنقل التلفزيونات مشاهدها في نشرات أخبار معسولة عن الفساد وكراهية اللاجئين والنفايات والمطامر والكسارات والسموم في مجاري الأنهر وغثيان المشاريع الأزلية لمعامل الطاقة الكهربائية وبواخرها العائمة على صفقات مالية ومياه الشواطئ فوق بلوكات النفط والغاز يتنازعون على تحويلها إقطاعات ريعيّة لإماراتهم شبه الحربية الموروثة من حروب مديدة أختتمها من ارتدى قناع المخلص وأبى إلا أن يكون "بيّ الكل" في قصر جمهوري فرَّ منه مدمرًا وعاد إليه من المنفى بعد 15 سنة فصرف أنصاره من الخدمة واستبدلهم بحاشية من المتسلقين ليجلس في القصر عرابًا واعظًا ويطلق صهره في طوافٍ ماراتوني لاهت ومسعور على المناطق والقرى والأحياء لبعث الأحقاد وتجديد العداوات باسم استعادة الحقوق السلبية لتوزيعها ريوعًا على رهطه أسوةً بسواه من أمثاله ورهوطهم المزمنة في أدوار الحواة وألعاب السيرك السلطوية البهلوانية ومناكفاتهم في مجلس النواب والوزراء لاقتسام غنائم أشرفت على النضوب فدبوا الصوت مولولين متوعدين لا يعلمون ماذا يفعلون غير توزيع حاشياتهم وأتباعهم على المناصب الإدارية على أنقاض الإدارة العامة وخرابها المديد في انتظار احتمال انهيار مالي واقتصادي وشيك لا دواء له على الأرجح بغير طباعة أطنان من أوراق العملة النقدية اللبنانية ورميها كالإعاشة بعد فقدانها قيمتها لأهل الضعف والهوان غير المحصنين بالدولارات...

هذا ركام كلام هذياني الإيقاع بلا فواصل ولا نقاط وقف ليتلاطم كتلاطم الكلام في دبيب حياتنا اليومية وهلوساتها التي تُفسِدُ جذور الكلام في عقولنا وصدورنا وحناجرنا وعلى ألسنتنا قبل تدافع ذبذباته من أفواهنا في الهواء الموبوء بعفن أعمار وأجيال كثيرة انقصفت أعمارها واقتتلت وقُتلت وتشردت وهُجّرت وهاجرت وعادت واكتأبت ثم هاجرت من جديد ولا تزال تهاجر منذ 45 سنة من اليأس والقنوط والاستنقاع والهباء وقد تخللت تلك السنوات جائحة انهيار مالي واقتصادي في النصف الثاني من عشرية ثمانينات القرن العشرين السوداء في أواسط حروب أهلية - إقليمية دامت 15 سنة وجلبت إلى احتلالين أدت "مقاومة" أحدهما بوكالة حصرية مثل تمويلها وتنظيمها إلى تحويلها جيشًا جهازًا سريًا حصريًا في أمرة الاحتلال الآخر الذي سُمي وصاية أخوية وعندما استفاق اللبنانيون من غيبوبة وصايته الاحتلالية عليهم بعد اغتيال رفيق الحريري سارع جيش "المقاومة" السري إلى تدمير يقظتهم وتجديدهم "وطنيتهم" الضعيفة ليظلوا ممزقين وغارقين في غيبوبيتهم فافتعل حربًا مفاجئة ومدمرة مع عدوه الأزلي المحتل شريطًا حدوديًا من جنوب لبنان...

طوال الاحتلال الأخوي كان رفيق الحريري يدير مشاريعه الخاصة والمشاريع العامة وإعادة ترميم الدولة المتصدعة المفككة برشوة أمراء الحروب وبطانة ذاك الاحتلال الذي ما أن انكفأ حتى راح يرثه حزب الجيش السري لينصرف أمراء الإقطاعات اللبنانية إلى شؤونهم الخاصة في إدارة الدولة ومالها العام على جاري عادتهم وليشاركهم في ذلك حزب الحروب الدائمة وحليفة في الحنين إلى سوريا الأسد أو أسد سوريا الذي منعه من البقاء على المثال الأسدي في القصر الرئاسي فعاد إليه بعد عطش مديد ظمآنًا وشريكًا مضاربًا لبقايا البطانة الحريرية وإمارة حركة "أمل" في رعاية شريكه للحصول على حصته التي سماها حقوق المسيحيين فاكتملت بذلك الإمارات والرهوط وها هم أمراؤها اليوم يستفيقون من سكرتهم على عسر شديد وقبل رهوطهم يبشرون اللبنانيين الهاذين اللاغطين بتقشف ما قبل الانهيار الذي ربما شاركنا فيه جميعًا كلٌّ على هواه حسب مقدرته.

 

بيروت تستدرج فتوى روسية لولوج عصر الغاز

محمد قواص/العرب/18 نيسان/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/73986/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B5-%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D8%AC-%D9%81%D8%AA%D9%88%D9%89-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%88%D9%84%D9%88/

يرفع لبنان و"حزبه" لواء الحرب للدفاع عن حقوقه المائية الكاملة. في هذا الوقت تُبرم دول اتفاقات مع إسرائيل غير مكترثة بالموقف اللبناني الرسمي المتجرد من أي براغماتية تتيح له استغلال المتاح على الأقل.

لبنان يريد حصّته كاملة على الحدود البحرية مع إسرائيل

لم ينخرطْ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حملته العسكرية في سوريا إلا بعد تنسيق متعدد الأبعاد جرى قبل ذلك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. تمّ الأمر قبل أن يلتقي الرئيس الروسي بنظيره الأميركي باراك أوباما على هامش المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة في سبتمبر من عام 2015. صادق الرجلان على ما تم الاتفاق عليه بين موسكو وتل أبيب، وأرسل بوتين طائراته في الـ30 من نفس الشهر بعد ساعات على انفضاض اجتماعهما في نيويورك. كان الشرط الإسرائيلي مدخلاً للتدخل العسكري الروسي في سوريا. ويبدو الشرط الإسرائيلي هذه الأيام مفصلياً في تحديد مسارات التسوية السياسية التي تسعى إليها موسكو في سوريا.

وما الضجيج حول رفات إسرائيليين (جنودا وجواسيس) تنتقل من التراب السوري باتجاه إسرائيل، إلا حلقة جديدة من مسلسل التنسيق الحميم الروسي الإسرائيلي الذي ينخرط داخله، بقليل من الحرج، النظام السياسي الأمني في دمشق.

على هذا فإن عملية تطبيع من نوع خبيث جارية بين دمشق وتل أبيب. ليس مطلوباً من دمشق سوى الانصياع التام لمطالب إسرائيل التي يحملها الروس. بالمقابل سيكون على إسرائيل تقديم الخدمات المطلوبة لتسويق التسوية التي يريدها بوتين لتعويم نظام بشار الأسد، والتي ما زالت تلقى رفضا أميركيا أوروبيا علنيا.

وفق هذا المعطى الجلي والواضح يتأمل لبنان سقوط نظام الممانعة في سوريا داخل دينامية يختلط فيها الأمن والسياسة خدمة لمصالح إسرائيل ومصالح نتنياهو بالذات. دفع لبنان ثمنا غالياً، وما زال يدفع، جراء سقوطه تحت نفوذ الممانعين من طهران إلى بيروت، فيما أبجديات الخضوع السوري تنبري وسط صمت إيراني تحت الرعاية الروسية وفق السيناريو والإخراج الذي ترتئيه موسكو. واتساقاً مع روحية الممانعة المتّصلة حيوياً بسياسات طهران ودمشق، اتخذ لبنان مواقف متصلبة حيال حقوقه في المياه البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل.

باشرت إسرائيل استغلال ثروات النفط والغاز في مياهها، فيما ما زال لبنان مرتبكاً في إصدار القوانين والتشريعات الآيلة يوماً ما إلى استغلال تلك الثروات في مياهه. فإضافة للمماطلة المتعلقة بأسباب سياسية داخلية كان في مقدمها تأخر انتخاب رئيس للجمهورية وبرلمان جديدين، يدور جدل لبناني إسرائيلي متعلّق بالحدود البحرية يقف حجر عثرة أمام إمكانية تلزيم لبنان للبلوك رقم 9 الحدودي وفق الحصة التي تراها بيروت حقاً لها.

ولئن يشعر لبنان أن حصون الممانعة تتصدّع فترتكب دمشق المحرمات صوناً لمستقبل نظامها السياسي، فإن بيروت تتنبه ربما إلى أن مصالح لبنان لا يمكن أن تكون مرتهنة للمزاج الظرفي للنظام السوري في التعامل مع العدو، ولذلك الملتبس في إيران، والذي سيتعلق بقواعد المفاوضات المحتملة المقبلة مع الولايات المتحدة. وإذا ما كان التطبيع مع إسرائيل أو التعامل معها يصبح حلالاً بالرعاية الروسية، وحراماً بالرعاية الأميركية، فإن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل حمل إلى موسكو في الأيام القليلة الماضية أسئلة قد تندرج داخل سياق تستجدي بيروت من خلاله روسيا أن ترعى فتوى تحلل للبنان التمتع بالمرونة في الموقف من حدود لبنان البحرية مع إسرائيل، كما تمتعت دمشق بالرشاقة العجائبية في ردّ رفات الإسرائيليين دون مفاوضات ودون مقابل معروف. يريد لبنان حصّته كاملة على الحدود البحرية مع إسرائيل.

أطل الأميركيون مباشرة على ملف الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل. ومنذ أن رسم الدبلوماسي الأميركي فريدريك هوف الخط الحدودي الذي ارتآه مناسباً بين مياه البلدين عام 2012، بقيت المداولات والزيارات المكوكية الدولية والأميركية لا تحيد عن معايير الدبلوماسي الأميركي.

تعطّل النقاش وتجمّد ذلك الملف، فأعاد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد ساترفيلد، إطلاقه وطهوه ورشّ توابله مكررا الزيارات لبيروت وتل أبيب، ليعود بعد ذلك حاملاً طبق هوف نفسه.

لبنان يغرّد متلعثماً على نحو يبعده عما يُحيكه العالم في ملف غاز شرق المتوسط

يقترح خط هوف على لبنان الاستغلال الكامل لـ60 بالمئة من المنطقة المائية الحدودية المتنازع عليها، وتجميد أي استغلال للـ40 بالمئة المتبقية إلى أن تحلّ أمرها مفاوضات لاحقة.

رفض لبنان ذلك وأصر على استغلال مياهه كاملة دون نقصان، وهدد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله باستخدام القوة للدفاع عن الحصة الكاملة للبنان.

يرفع لبنان وحزبه لواء الحرب للدفاع عن حقوقه المائية الكاملة.

في هذا الوقت تُبرم دول اتفاقات مع إسرائيل غير مكترثة بالموقف اللبناني الرسمي المتجرد من أي براغماتية تتيح له استغلال المتاح على الأقل، خصوصا أن توازن القوى في المنطقة، لاسيما ذلك المرتبط بموقف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالذات، لا يشي بأن ضغوطاً ستمارس على إسرائيل لتليين موقفها والتخلي الكامل عن الحصة الكاملة التي يطالب بها لبنان. غير أن جديد هذا الملف أن موقف باريس بات يتبنى موقف واشنطن في التمسك بـخط هوف الشهير.

قيل في بيروت إن السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه قد أبلغ أولي القرار في بيروت بهذا التحوّل، وأوحت بعض الهمهمات عن أن موقف لبنان وفق ما يرسمه المجتمع الدولي من خلال خط هوف، بات مرتبطا بروحية مؤتمر سيدر الذي يعوّل عليه لبنان للخروج من أزمته الاقتصادية.

تشعر بيروت في استقبالها مؤخراً لوزيري خارجية اليونان وقبرص، إضافة إلى زيارة الرئيس اليوناني أن الدول المعنية بغاز شرق المتوسط ركبت قطارا ينطلق دونها. يغرد لبنان متلعثماً على نحو يبعده عما يُحيكه العالم في ملف غاز شرق المتوسط. بدا أن ثورة ستشهدها المنطقة تعيد رسم خرائط الثروة في العالم.

تبني الدول المعنية استراتيجيات الحاضر والمستقبل وفق هذه الحقائق المستجدة. حتى أن مستقبل التسوية السورية متعلق في جانب كبير بمصالح دول الغاز الكبرى (لاسيما روسيا) وتلك المترجلة حديثا (تركيا مصر قبرص واليونان.. إلخ). ووفق تلك المصالح لن يسمح لصواريخ حزب الله التي لوّح بها نصرالله أن تدخل في حسابات سوق الغاز الجديد في المنطقة.

في أوائل هذا العام، وفي شهر يناير بالذات، التقى وزراء الطاقة من قبرص ومصر واليونان والأردن وإسرائيل، إلى جانب ممثلين عن إيطاليا والسلطة الفلسطينية، في القاهرة. ناقش الجمع وفق البيانات الرسمية سبل التعاون الإقليمي في الغاز البحري. وكان أن أطلق الاجتماع منتدى غاز شرق المتوسط.

لم يدعَ لبنان إلى الاجتماع وإلى عضوية هذا المنتدى، ولا يبدو أن أحدا يكترث لحرد لبنان وعزوفه عن الانخراط الكامل والحيوي داخل قطاع واعد من شأنه حلّ أزمة لبنان الاقتصادية، بدل التلويح البليد بالعزم على خفض أجور موظفي القطاع العام.

بالمناسبة، باسيل الذي أنذر الموظفين بذلك القدر القادم هو من يحمل ملف النزاع إلى موسكو. في ذلك أن الحاجة أم الاختراع، وأن حاجات دمشق التي أفتت بمراعاة مطالب إسرائيل قد تسوّغ لحاجات بيروت المرور عبر موسكو لمنح خط هوف بركة روسية يخضع لها حزب الله.

بالمقابل فإن روسيا التي تطمح بتمدد نفوذها في سوريا صوب لبنان، والتي تنخرط شركاتها في أعمال التخزين في طرابلس (روسنفط) والتنقيب في مياه لبنان (نوفاتك)، لها مصلحة في إيجاد الفتوى المناسبة التي تدفع لبنان نحو سوق الإنتاج الذي بدأ في المنطقة منذ سنوات.

سنتأمل بملل انعطاف لبنان الممانع برعاية حزب الله باتجاه خط هوف الشهير، ذلك أن من سكت على التطبيع في سوريا الذي قد يشتم منه تواطؤا إيرانيا ضمنياً، لن يتعثر كثيرا في إيجاد الحجج، طالما أن وفاقا روسيا إيرانيا يرسم للحزب وطهران خطوطا أخرى.

 

محاضرة: حركات التحرر والديموقراطية

توفيق شومان/18 نيسان/19

في الواقع أريد من خلال هذه الكلمة أن أعيد الطرق على أبواب الذاكرة ، ذاكرة الجدل والنقاش حول العلاقة بين الديموقراطية وحركات التحرر .

وهذا الجدل ، رافق مسيرة حركات التحرر في عموم العالم الثالث ومن ضمنه العالم العربي بطبيعة الحال .

في المفهوم العام أن حركات التحرر لصيقة بهدف الحرية .

استراتيجياتها القريبة والبعيدة تتمحور حول النضال ضدالإستعمار والإحتلال بهدف تحقيق الإستقلال الوطني وصيانة حرية الشعوب والأوطان .

إذا : التحرر من الأجنبي أو تحرير الأوطان هي المهمة التي تأخذها حركات التحرر على عاتقها ، معتمدة الوسائل كافة بما فيها الطليعة العسكرية ، ومحاولة في الوقت نفسه تعبئة أوسع الشرائح والفئات والطبقات الشعبية والوطنية لمواجهة الإحتلال أو الإستعمار .

بمعنى آخر : الهدف رفع الهيمنة والظلم بأشكاله المختلفة : الإقتصادية والسياسية والإجتماعية .

مرة ثانية : الحرية هي الهدف البعيد لحركات التحرر .

لو