المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 15 ذار/2018

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.march15.8.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

في مملكة السلام يَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/ملجميو واسخريوتيو وطرواديو 14 آذار

الياس بجاني/هل الهدف من كل ما يجري في قضية عيتاني-الحاج ضرب مصداقية الأجهزة الأمنية اللبنانية التي حققت في جريمة اغتيال الحريري

الياس بجاني/14 آذار الناس مستمرة لأنها هي الشهداء وقلب ورح وضمير ثورة الأرز

من أرشيف 2016/بالصوت وفيديو وبالنص/مقابلة من تلفزيون المر مع النائب المرحوم سمير فرنجية تتناول وضعية 14 آذار وفشلها على مستوى الأحزاب مع مقدمة للياس بجاني تلخص وضعية الأحزاب اللبنانية الشركات

 

عناوين الأخبار اللبنانية

فيديو/مقابلة من تلفزيون المستقبل مع العميد المتقاعد خليل الحلو: الجيش الأميركي سيبقى موجود في المنطقة لتحقيق التوازن مع الوجود الايراني

فيديو/مقابلة من الميادين مع المرشح عن دائرة كسروان - الفتوح وجبيل الإعلامي نوفل ضو

الإعلامي السيادي نوفل ضو في ذكرى 14 آذار: ‏كثر المستغلون وغاب المناضلون أو غيبوا!

الياس الزغبي: لا مناص من العودة إلى أسس انتفاضة الاستقلال لإرساء دولة سيدة خالية من الفساد

بيان "تقدير موقف" رقم 162/ليتها تعود أيام أغنية صباح "علـ بساطة البساطة"...

بيان التجمع اللبناني: خرج زياد عيتاني حراً لكن الحقيقة مسجونة في نظام المحاصصة والانتخابات تحت رعاية عين الدويلة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 14/3/2018

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14 آذار 2018

 

عناوين المتفرقات اللبنانية
والد النائب الان عون في ذمة الله

إدعاء جديد على ايلي غبش.. فما القصة؟

فارس سعيد يحاضر عن العيش المشترك في جبيل

الصايغ: اتفقنا مع القوات على التحالف بالأشرفية وزحلة حيث لا وجود للمجتمع المدني

قطف ثمار "مؤتمر روما" لن يأتي مجانا ويستدعي من لبنان التزامات واضحة والاستراتيجية الدفاعية واحترام القرارات الدولية إشارات ايجابية من بيروت للمانحين

كيروز: أدعو اللبنانيين والقادة السياسيين للتدقيق في كلام نصر الله باعتبار الولي الفقيه القائد الفعلي لحزب الله

حماده في 14 آذار:العذر لمن نسي والإعتذار ممن ناضل آمن ولا يزال

هل يمنح الحريري "صوته التفضيلي" لـ"التيار"؟

شورتر التقى فرنجية في بنشعي وجال في اسواق طرابلس:الاستثمار في البنى التحتية يفيد اللبنانيين ويدعم النمو الاقتصادي

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

بريطانيا تقطع علاقتها مع روسيا

"الحرس الثوري" حذر من تجدد التظاهرات المناهضة للنظام والأربعاء الأحمر بإيران يتحول احتجاجات: الديكتاتور في النار

ناشطة إيرانية: لا يمكن للنظام أن يستمر في قمع مجتمع بأكمله

السعودية واليمن ينفيان أي مفاوضات سرية مع أنصار الله الحويثية

الحرس الثوري يعلن دعم قطر ويسعى لتعزيز العلاقات معها والدوحة اشترت 28 مروحية إيطالية وست طائرات بدون طيار من تركيا

الادعاء طلب مجددا المؤبد لكارلوس لاعتداء في فرنسا عام 1974

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب: محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني عمل إجرامي جبان

غوتيريس يقول ان استخدام غاز الاعصاب في بريطانيا غير مقبول

روسيا تعتزم الرد على طرد دبلوماسييها من بريطانيا قريباً

الحرس الثوري يشارك بمعرض سلاح في الدوحة والخارجية الإيرانية ترهن بقاءها في الاتفاق النووي ببقاء الولايات المتحدة فيه

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

روما 2: آمال بأسلحة متطوّرة وأخــرى غير قاتلة/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

الرياض مهتمة بالإنتخابات وما بعدها.. ومستقبل العلاقات/طارق ترشيشي/جريدة الجمهورية

ترامب إتّفق ونتنياهو على ضربة في سوريا/جوني منير/جريدة الجمهورية

انتخابات لبنان ومأزق الاستقلال الجديد/أحمد محمود عجاج/الشرق الأوسط

من زياد عيتاني إلى مقاطعة الانتخابات/حازم صاغية/درج

لائحة روكز بخطر.. و"قنابل موقوتة" تهدّدها/ليا القزي/الأخبار

إقالة تيلرسون رسالة ترمب الواضحة/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط

الهلال الخضيب/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

قطر ترانزيت {الإخوان}/د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون تسلم شرعة المكلف وتوصيات مؤتمر البحوث في الجيش والتقى الحملة العالمية للعودة: القدس لم تكن يوما لطائفة وتقسيمها شنيع للانسانية

الحريري استقبل ساترفيلد في روما

الحريري من روما: نأمل بتقديم الدعم والمساعدات اللازمة للجيش والقوى الامنية اللبنانية لتتمكن من حفظ الامن والاستقرار

الحريري في 14 آذار: سيبقى علامة فارقة في تاريخ لبنان وعنوانا للحرية والسيادة ورفض الهيمنة

الحريري التقى وفدين من المستثمرين ونقابات السياحة والمطاعم سيد أحمد: طلبنا تسمية أعضاء هيئة حقوق الانسان وعرضنا التحضيرات لمؤتمر روما

بري في لقاء الاربعاء : جلسة إقرار الموازنة قبل نهاية آذار

نديم الجميل زار عوده: لتثبيت الفكر السيادي الحر في الانتخابات

الراعي استقبل الأب جان عقيقي وبارود كيرغوز: لبنان وسويسرا اكبر بكثير من مساحتهما الجغرافية الصغيرة

جعجع خلال إعلان أسماء مرشحي القوات للانتخابات: إذا ما أردتم دولة نظيفة ونزيهة تحارب الفساد انتخبوا القوات في 6 أيار

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية

في مملكة السلام يَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي

اشعيا11/من01حتى16/"يخرُج فرعٌ مِنْ جذعِ يَسَّى وينمو غُصنٌ مِنْ أُصولِهِ. روحُ الرّبِّ ينزِلُ علَيهِ، روحُ الحِكمةِ والفَهْمِ والمَشورةِ روحُ القوَّةِ والمَعرفةِ والتَّقوى، ويبتَهِج بمخافةِ الرّبِّ. لا يقضي بحسَبِ ما ترَى عيناهُ ولا يحكُمُ بحسَبِ سَماعِ أُذُنَيهِ، بل يقضي للفُقراءِ بالعَدلِ ويُنصِفُ الظَّالِمينَ بكلامِ كالعصا، ويُميتُ الأشرارَ بنَفخةٍ مِنْ شَفَتيهِ. يكونُ العَدلُ حِزامًا لوَسطِهِ والحَقُّ مِئزَرًا حَولَ خصرِهِ. فيَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي. ويَرعى العِجلُ والشِّبلُ معًا وصبيًّ صغيرٌ يسوقُهُما. وتُصاحِبُ البقَرَةُ الدُّبَ ويبيتُ أولادُهُما معًا. ويأكُلُ الأسدُ التِّبنَ كالثَّورِ. يلعبُ الرَّضيعُ على وكرِ الأفعى، ويضَعُ يَدَهُ في مَكمَنِ الثُّعبانِ. لا يُسيءُ أحدٌ ولا يُفسِدُ أينما كانَ في جبَلي المُقدَّسِ لأنَّ الأرضَ تَمتلئْ مِنْ مَعرفةِ الرّبِّ، كما تملأُ المياهُ البحرَ. في ذلِكَ اليومِ يرتفعُ أصلُ يسَّى رايةً للشُعوبِ. تطلُبُهُ الأُمَمُ ويكونُ موطِنُهُ مجيدًا. وفي ذلِكَ اليومِ يعودُ الرّبُّ فيَمُدُّ يَدَهُ لاَفتِداءِ بقيَّةِ شعبِهِ في أشُّورَ ومِصْرَ وفتروسَ وكوشَ وعيلامَ وشِنعارَ وحماةَ وفي جزُرِ البحرِ. ويرفَعُ الرّبُّ رايةً في الأُمَمِ ليَجمَعَ حَولَها المَنفيِّينَ مِنْ بَني إسرائيلَ والمُشَتَّتينَ مِنْ بَيتِ يَهوذا في أربَعةِ أطرافِ الأرضِ. فيزولُ حسَدُ إِسرائيلَ وتَضمَحِلُّ عداوةُ يَهوذا، فلا إِسرائيلُ تحسُدُ يَهوذا ولا يَهوذا تُعادي إِسرائيلَ. فيَجتاحونَ معًا سُفوحَ الفلِسطيِّينَ غربًا، ويَنهَبونَ بَني المشرِقِ جميعًا يُلقونَ أيديَهُم على أدومَ وموآبَ ويكونُ بَنو عَمُّونَ في طاعتِهِم. ويجفِّفُ الرّبُّ خليج بحرِ مِصْرَ بريحِهِ اللاَفِحةِ ويهُزُّ يَدَهُ على النَّهرِ الكبيرِ ويشُقُّهُ جداولَ سبعةً فيُعبَرُ بالأحذيةِ. فيصيرُ لبقيَّةِ شعبِهِ في أشُّورَ طريق، كما كانَ لبَني إسرائيلَ يومَ صَعِدوا مِنْ أرضِ مِصْرَ."

  

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته

ملجميو واسخريوتيو وطرواديو 14 آذار

الياس بجاني/14 آذار/18

جعجع والحريري بالعملي وبالمحسوس وبالملموس هما 100% ضد وخارج كل شي هو 14 آذار. الجوز وشركتيهما الحزبيتين فاتحين ع حسابون وتجارتهما عال العال. على الأكيد.الأكيد التاريخ سيحاسبهم ويضعهم حيث يجب ..أما بعض الشعب "الغفير" "والغنمي"وعلى قول المرحوم فليمون وهبه فلن يحاسب لا اليوم ولا في أي يوم ويسبر إلى المسالخ دون حتى أن يمعي.. في الخلاصة اننا نعيش زمن البؤس والمحل والإسخريوتية والملجمية والطروادية بأبشع صورهم المقززة والجاحدة..

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

14 آذار الناس مستمرة لأنها هي الشهداء وقلب ورح وضمير ثورة الأرز

الياس بجاني/14 آذار/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/63118

في زمن البؤس والتعاسة، 14 آذار الناس ضرورة وطنية..

في زمن الخنوع والاستسلام، روحية 14 أذار الشعبية هي الجواب..

في زمن خدعة وهرطقة وشنيعة وكذبة ما سمي باطلاً وجبناً الواقعية السياسية، 14 آذار الناس ودماء شهدائها يسقطون الأقنعة..

في زمن تغليب المصالح الذاتية والخاصة على العامة والوطنية، تعلق الناس ب 14 آذار مستمر وباق لأنها تعري الانتهازيين من السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب التعتير.

في زمن القفز فوق دماء الشهداء ونسيان تضحياتهم، 14 آذار الضمائر لا تنسى تضحيات أبطالها ولا تتاجر بدمائهم..

في زمن تعيس وأغبر يهيمن فيه الطرواديون والكتبة والفريسيون على قرارنا ويأخذوه في طرق غريبة ومُغربة عن مصلحة وطننا وأهلنا..14 آذار الناس تصوب ولو بالكلمة على المسارات القويمة..

في زمن طاقم سياسي غالبية أفراده امتهنوا التجارة بالأوطان والدم والمواطنين، 14 آذار تعريهم وتفضح عهرهم والخداع..

في زمن فقد فيه أهل السياسة في معظمهم بوصلة الحرية والكرامة والعنفوان، تبقى أهداف ونضالات 14 آذار هي الحل والمدماك وحجر الزاوية.

في هذا الزمن الصعب 14 آذار الناس موجودة وبقوة وهي باقية في وجدان وضمائر الناس..

وأصلاً هي لم تغب عن ضمير ووجدان وقلوب الأحرار والسياديين..

14 آذار هي حاجة ملحة لاستمرار النضال ولشد عصب الأحرار..

14 آذار ضرورة لتوجه ولتثقف ولتقود ولترفع رايات الأرز عالياً..

يبقى أن 14 آذار الناس هي شوكة في خاصرة الاحتلال ودويلاته..وهي سد منيع بمواجهة هيمنته سلاحه الإرهابي ومشاريعه اللالبنانية..

14 آذار هي اللا الصارخة بوجه كل من يماشي المحتل من السياسيين والنافذين والأحزاب ويساوم ويتنازل ويتلون وينافق..

14 آذار هي القلب النابض لثورة الأرز والمؤتمنة على كنز سيادة وحرية واستقلال لبناننا الحبيب.

14 آذار ضرورة وطنية لأنها عابرة للطوائف وجامعة وغير مذهبية..

بإذن الله وبهمة ونشاط وتضحيات أهلنا الأحرار والشرفاء سوف تصوب 14 آذار البوصلة وستعيد ترتيب الأولويات وستبقى تشهد للحق وتسمي الأشياء بأسمائها..

اليوم في ذكراها السنوية فإن قلوبنا وسواعدنا وأقلامنا معها..

في الخلاصة فإن 14 الناس والثورة ودماء الشهداء هم نجوم ساطعة تضيء ظلمة خلقها طاقم السياسيين والأحزاب والتجار والفجاروتحديداً أولئك المرتدين الذين داكشوا الكراسي بالسيادة وتنازلوا عن الأمانة الشعبية وباعوا كل شيء مقابل منافع شخصية ومواقع سلطوية.

بؤس من انقلب على الشعب وخان روحية 14 آذار وربط رقبه بحبال الذل والهوان.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الالكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

هل الهدف من كل ما يجري في قضية عيتاني-الحاج ضرب مصداقية الأجهزة الأمنية اللبنانية التي حققت في جريمة اغتيال الحريري

الياس بجاني/13 آذار/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/63151

لا يكفي أن يقال لزياد عيتاني مبروك بعد أن أفرج عنه اليوم عقب معاناة أربعة أشهر من أبشع أنواع الظلم والافتراء وتشويه السمعة ونهش الكرامة.. وذلك كما أفيد فإن الإفراج تم لعدم وجود أصلاً قضية تجسس بحقه.

قانونياً وعدلاً وانسانياً المطلوب من الدولة اللبنانية التعويض على الرجل وعلى عائلته مالياً وسمعة وعلى كافة الصعد الدستورية وبما تفرضه القوانين المرعية الشأن.

في هذا السياق فإن ما ينقله الإعلام وهو إعلام أصفر وموجه بمجمله (وليس القضاء حتى الآن) يؤكد بأن القضية كانت ملفقة ومركبة غب طلب جهات معينة في الدولة هي أمنية وسياسية ونافذة وأن الأخطاء شابتها.

وسائل الإعلام هذه وكما يتبين من عدد كبير من المقابلات مع صحافيين تابعين لمحور الممانعة بأنها تملك معلومات ربما لا يملكها القضاء وتجاهر بما تسميه وقائع لم يتبناها القضاء ولا الأجهزة الأمنية..

الذين تم اتهامهم رسمياً من قبل القضاء اللبناني العسكري بتلفيق وفبركة الملف بحق زياد عيتاني هم في الحجز وصادرة بحقهم مذكرات توقيف ويتم التحقيق معهم لمعرفة تفاصيل القضية من ألفها حتى يائها.

وحتى لا تتكرر مأساة زياد عيتاني ويظلم غيره لأي سبب كان يجب الحفاظ على كرامة وحقوق كل مواطن متهم حتى تتهم محاكمته وإدانته من قبل القضاء وليس من قبل وسائل الإعلام (الأصفر) كما كان ولا يزال الحال مع زياد عيتاني..

والآن على ما هو ظاهر يستنسخ نفس السيناريو مع المقدم سوزان الحج والمقرسن ايلي غبش وربما مع غيرهما كثر قد يكونون أكباش فداء لنافذين ولمخططات تتعدى وتتخطى لبنان.

في التحليل، وفقط في التحليل، حيث لا اثباتات ولا معلومات حتى الآن، فإنه لا يمكن إغفال أهداف كبيرة قد تتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان من وراء كل قضية عيتاني-الحاج، وفي مقدمها ضرب مصداقية الأجهزة الأمنية اللبنانية والقضائية أيضاً وإظهارها على أنها غير جدية وأن ملف التحقيقات بقضية اغتيال الرئيس الحريري وكل ما فيه من إثباتات جاءت بنتيجة تركيب وفبركة وتلفيق ملفات واختراق حسابات الكترونية وأن لدى هذه الأجهزة اللبنانية وبأمرتها هاكرز متخصصين من أمثال خبش.

وافتراضياً في حال تبين للرأي العام اللبناني والدولي والعربي أن الأجهزة الأمنية اللبنانية التي فككت شفرات جريمة اغتيال الرئيس الحريري والتي هي من أهم الإثباتات في المحاكمة قد جاءت بنتيجة فبركات يصبح حينها أمر المحكمة في وضع صعب ويصبح بالإمكان ربما إبعاد التهمة عن حزب الله ومحور الممانعة السوري-الإيراني.

مبروك لزياد عيتاني ولعائلته العدالة والبراءة ورد الإعتبار.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الالكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

من أرشيف 2016/بالصوت وفيديو وبالنص/مقابلة من تلفزيون المر مع النائب المرحوم سمير فرنجية تتناول وضعية 14 آذار وفشلها على مستوى الأحزاب مع مقدمة للياس بجاني تلخص وضعية الأحزاب اللبنانية الشركات

http://eliasbejjaninews.com/archives/63113

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

فيديو/مقابلة من تلفزيون المستقبل مع العميد المتقاعد خليل الحلو: الجيش الأميركي سيبقى موجود في المنطقة لتحقيق التوازن مع الوجود الايراني/14 آذار/18/اضغط على الرابط في أسفل

https://www.youtube.com/watch?v=EPmTDYFNuBI

 

فيديو/مقابلة من الميادين مع المرشح عن دائرة كسروان - الفتوح وجبيل الإعلامي نوفل ضو/14 آذار/18/اضغط على الرابط في أسفل

http://www.almayadeen.net/episodes/864719/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9---%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86_14-03-2018

 

الإعلامي السيادي نوفل ضو في ذكرى 14 آذار: ‏كثر المستغلون وغاب المناضلون أو غيبوا!

14 آذار 2018/غرد عضو الامانة العامة لقوى "١٤ آذار" والمرشح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان - الفتوح وجبيل نوفل ضو قائلا: " ١٤ آذار ٢٠٠٥ - ٢٠١٨:

‏كثر الآباء بالتبني وغاب الآباء الشرعيون أو غيبوا !

‏كثر المستغلون وغاب المناضلون أو غيبوا!

‏كثر المساومون وغاب المبدئيون أو غيبوا!

‏كثر الوصوليون وغاب المناضلون أو غيبوا!

‏تحية لمن غابوا ... ولمن يتذكر من غابوا ويحترم غيابهم!".

ويذكر أن ضو هو الوحيد من بين أعضاء الأمانة العامة لقوى "١٤ آذار" الذي لا يزال يصر حتى اليوم على استعمال صفته هذه في اطلالاته الاعلامية وتصريحاته وتحركاته السياسية.

 

الياس الزغبي: لا مناص من العودة إلى أسس انتفاضة الاستقلال لإرساء دولة سيدة خالية من الفساد

الأربعاء 14 آذار 2018/وطنية - قال عضو قيادة "قوى 14 آذار" الياس الزغبي في تصريح اليوم: "بعد 13 عاما على انطلاق ثورة الأرز، يمكن التباكي على انفراط عقد قياداتها لدوافع المصالح السياسية والانتخابية، لكنها متلاحمة في مبادئها وأهدافها وإرادة أهلها العابرة للمناطق والطوائف واللوائح".

أضاف: "إن كل روافد 14 آذار مهما تباعدت ستصب في مجراها الوطني الكبير، بعضها قبل الانتخابات وخلالها، وبعضها الآخر بعدها، فقدر لبنان أن تلتقي الارادات الحرة لبنائه، ولا مناص من العودة إلى أسس انتفاضة الاستقلال لإرساء دولة سيدة خالية من الفساد".

*"ثورة الأرز" باقية في مبادئها وفي إرادة الأُمَناء على قضيتها ووجداناتهم سليلة الشهادات الناصعة والأهداف النقية لا تموت.

 

بيان "تقدير موقف" رقم 162/ليتها تعود أيام أغنية صباح "علـ بساطة البساطة"...

14 آذار/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/63169

في السياسة

Tweet واحدة يمكن أن تغيّر تُقيم الدنيا وتقعدها!

عزل الرئيس الأميركي وزير خارجيته "ريكس تيليرسون"، بسبب خلاف حول إدارة ملفات كوريا وإيران وسوريا!

عيّن الرئيس الأميركي مكانه "مايك بومبيو" - رئيس الاستخبارات الحالي CIA!

عيّن الرئيس الأميركي مكان " بومبيو " نائبته "جينا هاسل"، وبذلك تكون أول إمرأة تدير عالم المخابرات في هذه الدنيا، كما انها متهمة بإدارة "مركز تعذيب" في تايلند. وتعيينها قد يؤدي إلى مواجهة في الكونغرس!

عزل الرئيس "ستيف غلودشتاين"، نائب وزير الخارحية، من منصبه، لانه قال: "تيليرسون لم يتحدث إلى الرئيس صباح اليوم ولا يعلم سبب اقالته "!

كل هذا التغيير مع تداعيات العزل التي يمكن أن تلحق بشعوب المنطقة وكوريا بـ" tweet واحدة"!!!!!

تقديرنا

رغم أن "تقدير موقف" يتابع الأحداث السياسية بدقة إنما ما حدث بالأمس لم يحصل من قبل!

لقد تغيّر العالم!

من جهة صواريخ باليستية وجنون عظمة،

ومن جهة أخرى مسؤوليات على مستوى الانسانية مرتبطة بمزاجية أو بمجرّد tweet واحدة!

حمى الله لبنان من أي مكروه!

ليتها تعود أيام أغنية صباح "علـ بساطة البساطة"...

 

بيان التجمع اللبناني: خرج زياد عيتاني حراً لكن الحقيقة مسجونة في نظام المحاصصة والانتخابات تحت رعاية عين الدويلة

النهار/14 آذار/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/63167

تابع "التجمع اللبناني" ما يجري من وقائع وتطورات على المستويين اللبناني والإقليمي، وأصدر في ضوء ذلك البيان الآتي:

أولاٍ: خرج زياد عيتاني من السجن، لكن الحقيقة ما زالت في سجون نظام المحاصصة. فما حصل دليل دامغ على أن نظام المحاصصة قد وصل إلى نقطة النهاية.

لقد باتت قضية الاعتداء على الحريات الشخصية والعامة وسيلة من وسائل الضغط على المواطنين، أو تصفية الحسابات معهم أو معاقبتهم لمنعهم من التعبير عن آرائهم".

وإنه لما يثير القلق الشديد أننا لم نسمع إلاّ قلة من المرشحين تعبر عن رأيها في هذه القضية الحساسة التي تتعلق ببقاء لبنان الذي عرفناه موئلاً للحرية!

إن فضيحة بهذا الحجم من التلفيق والتزوير والتعذيب والتسريب والتوريط تتم في لبنان، في حين أننا لم نشهد حتى اللحظة اقالة واحدة، علماً أن فناننا عيتاني الذي أُفرج عنه بدون كفالة مالية، أكد أنه تعرض للتعذيب بعد إلصاق أبشع تهمة به، ما يستدعي فتح تحقيق فوري في هذه الجريمة وإحالة كل الفاعلين على القضاء لمحاسبتهم مهما علا شأنهم الأدهى من ذلك، ما يشاع من أجواء عن مساعٍ للفلفة الفضيحة ولعدم مساءلة كل من تورط مع المتهمة في فبركة هذا الملف وتعميم عبارة "جل من لا يخطئ"!

لقد سمحت الظروف بإعادة فتح الملف وإثبات براءة عيتاني، لكن مثل هذا الأمر لم يتيسر لآخرين، وربما لن يتيسر لمن كانوا ضحية أدوات النظام".

إن هول هذه الجريمة يثبت بالدليل القاطع أن النظام اللبناني قد تحول إلى نظام بوليسي، وأن هذه الممارسات قد تصبح اعتيادية فيلجأ إليها النظام إذا سكتنا عن الموضوع.

إن القضية لن تنتهي إلاّ إذا تمت محاسبة المسؤولين عنها لأنها قضية تتعلق ببقاء لبنان من عدمه؛ لبنان الديموقراطي وليس لبنان البوليسي. فلنتحد حول زياد عيتاني، في إيصال هذه القضية إلى النهاية المفترضة، لكي ننتزع منع التعذيب وتجريم تسريب التحقيقات، وفرض محاكمات شفافة لكل المتورطين وملاحقة المرتزقة الذبن سحلوا عيتاني على الهواء من دون حسيب أو رقيب".

ثانياً: سجل "التجمع اللبناني" غياب السياسة والبرامج السياسية عن الحملات الانتخابية لأهل الحكم، وحلول خطاب مبتذل قائم على شد العصب الطائفي وإغداق الوعود، ما يعكس عقلية الطبقة الحاكمة المهيمنة على المشهد الانتخابي. وكما الخطاب كما المرشحون، فالزعيم يختار وفقاً لمعايره السرية، التي لا يحق للناخب معرفتها، ويهبط المرشحون بالباراشوت. لا سيرة ذاتية ولا خبرة في الحقل العام ولا معرفة بالناخبين!

ولا يحق للناخب الاعتراض على نائب مرشح، خلفه تاريخ من الفشل وحتى الارتكابات، لأن معايير النجاح تبقى في مدى استجابته رغبات الزعيم الذي هو وحده الحكم.

نشهد حملات إنتخابية يسيطر عليها صوت الزعيم، ولا نسمع فيها صوت المرشح ولا الحد الأدنى من جردة حساب أو من البرنامج، ولا حتى وجهة نظر في العديد من القضايا التي تؤرق الناخب. "من ينتخبهم ينتخبني ومن يحبني يصوت لهم"، هذا هو البرنامج الانتخابي المعلن في بلد طالما تميز بديموقراطيته الانتخابية وبانفتاح الحياة السياسية فيه! إنه السقوط في الهاوية مع طبقة سياسية تشد البلد وأهله إلى الهاوية، والموازنة هي آخر الأدلة، الحيث تضمنت عجزاً قياسياً، ولم توضع إلاّ لإيهام الخارج على أن هذه الطبقة السياسية مؤهلة لإخراج البلد من أزماته، ما يتيح لها المزيد من الاستدانة من الدول المانحة والمزيد من الانفاق من دون أي حساب لتضييق الخناق على الناس".

إن الخطاب السياسي للغالبية الساحقة من أطراف الحكم، بتجاهله أي وقفة جدية أمام تحدي استعادة السيادة والاستقلال وكيفية استعادة المال العام ووقف الهدر والفساد المتفشي، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الانتخابات إنما تجري في اشراف العين الساهرة للدويلة التي وضعت قانون الانتخابات الجديد والتي تشرف على حسن تطبيقه بما يضمن عدم وصول وجوه اعتراضية جديدة الى مجلس النواب وحصر المحاصصة النيابية بين أيدي أهل الحكم! "

ثالثاً: يبقى أن البرنامج الانتخابي المعارض الذي كنا نعول عليه كثيراً في البروز من رحم معاناة اللبنانيين ورفضهم للمحاصصة والفساد، لا يزال يتعثر رغم حماسة الكثيرين، والشباب منهم على وجه الخصوص.

نسجل في المقام الأول صعوبة في تكوين قوة متماسكة متفقة على توصيف الواقع وبالتالي تشخيص العلاج المناسب. إن التداخل بين الخطاب الممانع الرافض لبعض أطراف السلطة، مع الأصوات المعترضة على ممارسات السلطة كلها، غذّى بلبلة في الحالة الاعتراضية ولا يزال يساهم في منعها من البروز كقوة مختلفة على المسرح السياسي. إلى ذلك، أثّر غياب النضج السياسي وغلبة الأنا وسوى ذلك من عناصر، في عدم بلورة الكتلة التي تعبر عن طموحات الجماعة الناخبة الناقمة على الأوضاع، وهي كتلة كبيرة جدا. مما لا شك فيه البتة، أن النفقات المادية الهائلة للحملات الانتخابية لأهل المحاصصة، تبقى عائقاً أساسياً أمام قوى المعارضة النظيفة الكف التي تعاني من شحٍّ في الأموال، ما يحول دون قيامها بالحد الأدنى من موجبات الحملة الانتخابية. كل ذلك يستدعي الكثير من الجهود لفرض شفافية مالية، ترسم الحد الفاصل بين ما نشهده من مال سياسي ومحاولات لشراء الذمم، وبين الحد الأدنى من الموجبات التي تؤمن مشاركة المعارضة الشابة الواعدة في العملية الانتخابية وبالتالي في العمل السياسي".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 14/3/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

مر الرابع عشر من آذار من دون أي خطوة موحدة في الذكرى رغم تأكيد الرئيس سعد الحريري ان هذا اليوم يبقى علامة فارقة في تاريخ لبنان. وصادفت الذكرى مع وجود الرئيس الحريري في روما في المؤتمر الداعم للجيش والقوى الامنية في لبنان. كذلك صادفت الذكرى مع إعلان حزب القوات اللبنانية أسماء مرشحيها الى الانتخابات النيابية وربما تعمد الحزب ان تكون الخطوة في الرابع عشر من آذار.

ووسط الاستعدادات للانتخابات يبقى التحالف بالمفرق وليس بالجملة على صعيد قوى الرابع عشر من آذار فيما تيار المستقبل يخوض مفاوضات مع الحلفاء ومع الأطراف الممكنة حسب الخارطة الانتخابية وهو حريص على توزيع الاصوات بما يضمن الوحدة اللبنانية.

وفي الخارج وتحديدا في المنطقة يبدو الوضع متجها الى سياسة اميركية جديدة بالانتقال بالدبلوماسية الى الاستخبار وفرض الحلول مع تولي رئيس الـ"سي آي إي" منصب وزير الخارجية اعتبارا من آخر هذا الشهر.

وقد بلغ الأمر حد الاعلان الروسي عن الرد على أي هجوم اميركي على مقار النظام في دمشق في الوقت الذي تتواصل فيه الغارات على الغوطة.

وبينما استعرت السجالات بين بريطانيا وروسيا وإعلان الاولى طرد دبلوماسيي الثانية من لندن قالت ألمانيا إن الموقف الاوروبي موحد.

ومغ تغير السياسة الاميركية دبلوماسيا يستأنف السفير السعودي وليد اليعقوب مهامه في بيروت بعد كلام على بقائه في الرياض.

محليا إذن حزب القوات اللبنانية وفي مهرجان حاشد أعلن أسماء مرشحيه في كل لبنان.

* ممقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

في زمن الانشغال اللبناني في الاستحقاق النيابي كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يزف الى اللبنانيين بشرى تتعلق بالحق الوطني، لبنان سجل نصرا جديدا على العدو الاسرئيلي في ما يتعلق بالحدود البحرية والبرية من خلال دخول الجيش اللبناني وقوات اليونيفل الى ما يسمى النقطة "باء" وتاكيد الخرائط والوثائق اللبنانية من خلال دلائل وثوابت حسية على الارض.

اما على طاولة لجنة المال النيابية فستحضر الموازنة التي من المفترض ان تقر قبل نهاية الشهر الجاري وفق الرئيس بري. على المستوى الانتخابي الايام الفاصلة عن 26 من اذار تزدحم باعلان اللوائح، وفي هذا الاطار امل الرئيس بري ان يكون يوم ما بعد الاستحقاق هو يوم اخر تتعزز فيه مسيرة لبنان واللبنانيين نحو مزيد من الوحدة والاستقرار والازدهار.

اما في جديد اعلان الترشيحات فظهرت القوات صورة امكانية لجوئها الى كل الاحتمالات في ظل عدم الاتفاق على اللوائح مع الحلفاء حتى الان.

في مؤتمر روما الذي ينطلق غدا محطة مرتقبة لدعم الجيش والقوى الامنية قبل انعقاد مؤتمر سدر في السادس من نيسان.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

ما بين تغريدة وما وصف بتلفيقة يدخل العالم مرحلة من التصعيد، فبعد اتخاذ ترامب من تويتر صندوق بريد لبعث رسائل توتير في الشرق الاوسط عبر استبدال وزير خارجيته تيلرسون بمبوبيو، صندوق البريد البريطاني يصوب مباشرة على موسكو من باب قضية الجاسوس الروسي الذي تقول لندن ان الروس دسوا له السم على اراضيها.

فكان قرار تيريزا ماي بتسميم العلاقات الروسية الاوروبية عبر طرد دبلوماسيين روس تماما كما سمم قرار ترامب أجواء الشرق الاوسط باضافة صقر جديد الى فريقه الرئاسي.

بلسان أوساط صهيونية، فان بومبيو عدو للاتفاق النووي مع ايران والفلسطينيين، وينسجم مع بنيامين نتانياهو في الملف السوري.

فلماذا التصعيد البريطاني ضد موسكو مع قرب الانتخابات الرئاسية الروسية؟ هل هي محاولة لرد الصفعة الى بوتين المتهم بالتدخل في الانتخابات الاميركية؟ ام هي محاولة لاضعاف القيصر الروسي ودوره في ملفات العالم؟ وهل من خيط يربط بين رواية السم في بريطانيا والكيماوي السوري غير أنهما مواد قاتلة؟

ويبدو ان كليهما فبركات أو ذرائع للقضاء على انجازات الخصم.

ولعل وزير الخارجية الروسي ألمح الى بعض الرابط بينهما، سيرغي لافروف يؤكد أن الولايات المتحدة تخطط للتمركز في سوريا لمدة طويلة والعمل لتفكيك هذا البلد، وجدد لافروف التأكيد أن الإرهابيين في الغوطة الشرقية يحضرون لاستفزازات جديدة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

فبركات لم تثن الجيش السوري عن قراره بتطهير الغوطة من الجماعات الارهابية التي تلقت ضربات جديدة اليوم.

اليوم المشهد الانتخابي اللبناني خلط اوراق من جديد، فالاعتبارات الانتخابية تفوق كل التحالفات السياسية، والعيون على المقاعد الانتخابية تطيح باولوية المبادئ عند البعض.

فالمشهد الانتخابي الى مزيد من الضبابية، وكعادتهم اللبنانيون يستنزفون المهل الى اللحظة الاخيرة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في تاريخ لبنان الحديث، الرابع عشر من آذار ليس يوما عاديا. فهو في عامي 1989 و2005 على حد سواء، شكل حدا فاصلا بين مرحلة ومرحلة، ورسم معالم مستقبل أفضل، بعدما دفن فلول ماض أليم.

أما في الرابع عشر من آذار 2018، حيث يحيي التيار الوطني الحر الذكرى في احتفال تتخلله كلمة للوزير جبران باسيل، تنقلها الOTV مباشرة على الهواء حوالى العاشرة ليلا... فالعبرة واحدة: الغاية هي الوطن، والسبيل هو الوحدة الوطنية، والالتفاف حول مؤسسات الدولة السياسية، كما العسكرية والأمنية، التي تطرح في روما غدا امكانات دعمها على طاولة دولية، بحضور وفد لبناني كبير برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري...

وفي الانتظار، الانتخابات النيابية شغل اللبنانيين الشاغل الأول: حزب القوات اللبنانية أعلن مرشحيه اليوم. أما علاقته الانتخابية بالكتائب، فيطرح حولها اللبنانيون أكثر من علامة استفهام.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

في ذكرى الرابع عشر من آذار، التي تصادف اليوم، توجه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى روما ، للمشاركة في مؤتمر دعم الجيش والقوى الأمنية اللبنانية.

و قبل سفره، أكد الرئيس الحريري أن ذكرى الرابع عشر من آذار 2005 تؤكد على تدعيم الدولة وبنائها، وسيادة لبنان وحريته، وهي التي التف حولها أكثر من مليون لبناني، نزلوا إلى الساحات، مشددا على إستمرار النضال لتحقيق هذه المطالب من كل المواقع، وفي كل المعتركات الحكومية والسياسية والإنتخابية.

وصول الرئيس الحريري إلى روما سبقه إنطلاق إجتماعات تحضيرية عسكرية، في وقت بقيت الموازنة محور إهتمام محلي مع تأكيد رئيس مجلس النواب نبيه بري بأن جلسة مناقشتها في مجلس النواب قبل نهاية الشهر الحالي، و قبل إنعقاد مؤتمر باريس في السادس من نيسان المقبل.

أما قضائيا، و لليوم الثاني على التوالي، فإن إنتصار الممثل زياد عيتاني على الظالمين ظل في دائرة الضوء، وهو يتحضر وفق ما أكد لتلفزيون المستقبل، للعودة إلى خشبة المسرح.

وسجل قضائيا أيضا، إدعاء على المقرصن إيلي غبش في قضية جديدة، بجرم الإفتراء الجنائي والتزوير وتلفيق جرم التعامل مع إسرائيل، بحق المعاون في الجيش اللبناني إيفاك دغيم، وإحالته إلى قاضي التحقيق العسكري، الذي طلب إستجوابه وإصدار مذكرة توقيف وجاهية بحقه.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

انها ذكرى الرابع عشر من آذار، ذاك اليوم من العام 2005 الذي تظاهر فيه مئات الاف اللبنانيين، مطالبين بخروج الجيش السوري من لبنان.

ذاك اليوم الذي كون من رحم الشارع، قوى شاءت ان تكون سيادية، وتتحدى قوى لبنانية اخرى، استعرضت هي ايضا، في الثامن من آذار قوتها في الشارع، لتشكر سوريا على كل ما قدمته للبنان، وعرفت منذ ذاك اليوم بقوى الثامن من آذار.

بين الامس واليوم، تواجهت القوتان ، وخلفهما قسمتا اللبنانيين ، الذين اصطفوا خلف شعارات سياسية كبيرة، فرقت بينهم في انتخابات ال2009 ، وفي معظم المفترقات السياسية والامنية وحتى الاقتصادية.

بين 2005 وال 2018، ثلاثة عشر عاما، كانت كفيلة بتحجيم الخلافات السياسية بين القوتين، ولكن ليس بين جمهوريهما، وبقلب التحالفات واعادة هندستها، وصولا الى تحويل قوى الرابع عشر من آذار والثامن منه الى مجرد ذكرى، بما ان الواقع يكشف يوما بعد يوم حدة الانقسام، داخل القوة الواحدة، سواء على مستوى الثامن من آذار، حيث الصراع على اشده بين حركة امل وحليف حليفه التيار الوطني الحر، اومستوى الرابع عشر من آذار، الذي بات يحتاج حسب الرئيس سعد الحريري الى منجم ليقرب تيار المستقبل من القوات اللبنانية.

في ظل هذا الواقع، استذكر الرئيس الحريري نزول مليون لبناني الى شوارع بيروت ببضعة اسطر تعهد فيها مواصلة النضال لبناء دولة العدالة والاستقرار في المعتركات الحكومية والانتخابية، فيما استعرض رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع قوته الانتخابية ، مستهلا كلامه بتحية ثورة الارز ، التي لا تستمر من دون القوات ، وبمهاجمة حزب الله الذي يعيق قيام الدولة.

جعجع طالب اللبنانيين بعدم التصويت لكل من يغطي خلل فقدان الدولة نتيجة سيطرة حزب الله ، متسائلا كيف لم يصبح الجيش جاهزا خلال 16 عشر عهدا رئاسيا ، اما في محاربة الفساد فطالب جعجع بعدم انتخاب الفاسدين الذين صاروا واضحين خاصة في السنوات الماضية ، وعلى سبيل المثال حدد جعجع خلال استعراض الفساد ملف البواخر والكهربا فقال : اذا كان الخيار بين البواخر والكهرباء لغايات في نفس اليعاقبة فنحن نؤكد ان لا بواخر ولا عتمة .

في خطاب الانتخابات، رفع جعجع سقف المواجهة ، تحديدا مع التيار الوطني الحر ، ولعل اقرب الاجوبة خطاب رئيس التيار جبران باسيل في احتفال الرابع عشر من آذار بعد ساعات من الان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

انه الرابع عشر من اذار يمر هذا العام وقياداته التاريخية متباعدة في ما بينها وهي ذاهبة الى التنافس انتخابيا حتى الرمق الاخير متناسية ان توحدها حول ضرورة اخراج سوريا من لبنان ادى الى التحرير ومتناسية ان انتصاراتها في انتخابات ال2005 و2009 كان الفضل فيها للعناوين السياسية السيادية التي اطلقتها ولانها اقنعت ناس الرابع عشر من اذار بان من يمسك بقرار المجلس النيابي يحمي السيادة وكان من نظر واقنع بان السيادة لا تسقط فقط باجتياح عسكري او بانقلاب بل تسقط ايضا بالتشريع فهل يكفي اليوم ان نقول للناس بان الرابع عشر من اذار لا تزال موجودة في القلوب ولم تمت كي تكون قادرة على القيام بدورها الوطني التاريخي؟

في هذه الاجواء الملتبسة سياديا وسياسيا تتجه البلاد بعد انجاز الموازنة الى مؤتمرات الدعم واولها روما غدا حيث يتوقع لبنان ان يحصل الجيش والقوات المسلحة على الدعم النوعي يضعهما على سكة استرجاع السيادة الوطنية الى كنفهما.

اما سياسيا فالانتخابات كبقعة زيت آخذة في التوسع لتشغل كل مساحات الاهتمام الشعبي والحزبي ،بعد اعلن المستقبل مرشحيه والكتائب برنامجها ها هو حزب القوات يعلن مرشحيه في احتفال حاشد في "بلاتيا".

دوليا، اهتزت السياسة العالمية على وقع حدثين اقصاء الرئيس ترامب وزير خارجيته تيلرسون وتاثير القرار على الاتفاق النووي مع ايران وتداعيات انفراطه على اوروبا والشرق الاوسط والحدث الثاني التوتر البريطاني الروسي على خلفية تسميم العميل سيرغي سكربال واعلان لندن مقاطعة رسميها مونديال موسكو وطردها 23 دبلوماسيا روسيا.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

أقلعت إميلي نصرالله عكس الزمن فرحلت في آذار طيور أيلول نفضت الرماد عن جمرها الغافي تحت شجرة الدفلى واستراحت عن عمر جاور الثمانين رحلت مكرمة في حياتها عكس كبار من بلادنا سقطوا سهوا أو عمدا من اهتمام دولتنا وبعدما كرمها، نعاها رئيس الجمهورية ميشال عون واصفا إياها "بأم الرواية اللبنانية" فاستحقت اللقب عن جدارة وهي التي أسست للحكاية المرنة وجيرت نخبويتها لطلابنا وخاطبتنا بعقول الأطفال الذين أحبوها ظهرا عن قلب فقدمت أدبا راقيا نقيضا للأدب السياسي الهابط وحبكت رواية من البساطة أين منها الحبكة البوليسية المعقدة التي عشناها في الأيام الفائتة وبعدما أطلق سراح زياد خرج زياد زوج المقدم عن صمته وفي مقابلة مع الجديد قال إن زوجته لم تكن على علم بسبب استدعائها والعائلة لم تعرضْ مبلغا ماليا على آل غبش ونفى علمه بالاجتماع الثلاثي الذي أشيع عن عقده للفلفة القضية بين اللواء عماد عثمان والقاضي سمير حمود والنائب هادي حبيش. وإذا كانت طرقات ملف زياد سوزان قد تشعبت في غير اتجاه ففي المقابل كل الطرق تؤدي إلى روما التي وصلها رئيس الحكومة سعد الحريري على نية دعم لبنان وما رجح من معلومات عن مكرمات المؤتمر المرتقب لا يرقى إلى مستوى التطلعات وبين القروض الميسرة والهبات والمساعدات العينية التي ستقدم الى الجيش والأجهزة الأمنية سيعود لبنان إلى عصر الدفاع عن النفس بالمنجنيق أما في الحصاد المعنوي بحسب المعلومات فإن لبنان يوجه رسالة من روما إلى الدول المجاورة وبخاصة إسرائيل مفادها أن المجتمع الدولي يدعم استقراره. لبنان يلتمس دعم الاستقرار في زيارة الحج المالي فيما محركات الانتخابات مهددة بالتوقف إذا ما قرر القضاة الاعتكاف ما لم تلب مطالبهم بدعم الصندوق التعاقدي. وهدر الحقوق ببيع المبادرات يذكر فمن ركب موجة حقوق المعلمين سنوات خان الود طمعا بكرسي عرى الجسم النقابي وضرب صدقية الشعارات النقابية ونضالاتها ضد السلطة على مر التاريخ إلى أن اخترقها سعد الحريري بركلة ارتدادية أدخلت نعمة محفوض نادي الزحف نحو النيابة ولو ببيع القضية. وأبعد من نعمة نقمة حلت على آخر العقلاء في إدارة ترامب الذي أطاح تليرسون وعين مكانه مايكل بامبيو النسخة الأكثر سوءا عن رجل البيت الأبيض في مسعى لتمكين الصقور أصحاب الخلفية العسكرية لإحداث ثقوب في الملفات الخارجبة تحديدا في المنطقة العربية أما الأزْمة المتصاعدة على سم بين روسيا وبريطانيا فقصتها ليست جاسوسا قضى وإنما قطعا للطريق أمام تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا ووراء كل أزْمة فتش عن مصالح العم سام.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14 آذار 2018

النهار

يبدو أن نقابة المعلمين متجهة الى تنفيذ تهديدها بالإضراب في أيار المقبل بعد التغاضي الرسمي عن معالجة موضوع ‏الزيادات على الرواتب ورفض إدارات المدارس دفع بدل الدرجات الست.

نشر المستشار القانوني لوزير مكافحة الفساد نقولا تويني تغريدة فيها: "البشرى السارة في 6 أيار: فؤاد السنيورة بلا ‏حصانة. سأنتخب من يتعهد بمحاكمته".

أبدت مواقع الكترونية استغرابها من إعطاء المجلس الوطني للاعلام صلاحية "العلم والخبر" لها من خارج اختصاصه ‏الذي ينص عليه القانون.

الأخبار

الرياشي يدعو لخصخصة تلفزيون لبنان

يوجّه وزير الإعلام ملحم رياشي كتاباً إلى رئيس الحكومة سعد الحريري، اليوم، بوصفه رئيس المجلس الأعلى ‏للخصخصة، يطلب فيه العمل على خصخصة تلفزيون لبنان والإذاعة اللبنانية ــ القسم العربي. وأكّد رياشي ‏لـ"الأخبار" أن "خصخصة التلفزيون والإذاعة تنزل عن كاهل الدولة أعباء ماليّة كبيرة، وتسمح بتطوير العمل في ‏التلفزيون والإذاعة وتطوير مهارات الموظّفين وقدراتهم". وأشار إلى أنه سيبذل كل جهد "للدفاع عن حقوق الموظّفين ‏المهدورة".

تشكيلات دبلوماسية جديدة... "بسرّية تامة"

يجري الإعداد في وزارة الخارجية لإنجاز ملفّ التشكيلات الدبلوماسية في الفئة الثالثة (المُلحقين الدبلوماسيين). وقد ‏أوصى وزير الخارجية جبران باسيل بأن يُحاط الأمر "بسرية تامة"، إلى حين الانتهاء من التشكيلات، من أجل عدم ‏مُشاورة أي فريق سياسي بالموضوع، الأمر الذي من شأنه أن يفسح المجال أمام المحاصصة السياسية والطائفية.

الوكالة الوطنية بعد "الزهرة"!

بعد رواية "الزهرة" التي قطفها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وحمته قبل أعوام من الاغتيال المحتّم، ‏جاءت الوكالة الوطنية للإعلام أمس، برواية مشابهة حول الاخطار المحدقة بجعجع. ونشرت الوكالة خبراً عن قيام ‏دورية من مجموعة قوى الأمن المكلّفة حماية منزل جعجع في معراب بتوقيف شابين وذكرت اسميهما وقريتيهما، ‏بتهمة مراقبة محيط مسرح "البلاتيا" في كسروان، الذي من المنتظر أن يعلن فيه جعجع أسماء مرشّحيه اليوم. وأكّدت ‏مصادر لـ"الأخبار" أن "ما نشرته الوكالة الوطنية عارٍ من الصّحة، وتوقيف الشابين تمّ في منطقة أخرى ولسبب ‏مغاير تماماً لما ورد في خبر الوكالة".

البناء

كواليس

أفاد العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن، أنّ "المديرة الجديدة لـ"سي أي آي" جينا ‏هاسبيل، لن تتمكّن من زيارة الاتحاد الأوروبي دون مواجهة احتمال اعتقالها"، مشيراً إلى أنه "من اللافت أنّ جينا ‏هاسبيل، التي عذّبت أشخاصاً، لن تتمكن، على الأرجح، من زيارة الاتحاد الأوروبي للقاء رؤساء الاستخبارات الأخرى ‏دون مواجهة خطر اعتقالها بفضل الشكوى، التي تقدّم بها المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، في ‏نيابة ألمانيا".

خفايا

استغربت أوساط سياسية استمرار أحد السياسيين بالحديث عن استهدافه في مرحلة سابقة، وتحديداً في عهد إحدى ‏حكومات الجهة السياسية التي كان ينتمي إليها آنذاك، ثم عاد مجدّداً لينضوي تحت لواء تلك الجهة وبات من أشرس ‏المتحدّثين باسمها والمدافعين عن توجهاتها، بعدما وصل إلى عدد من المناصب غير مهتمّ بما يقول الآن عن امتهان ‏كرامته.

الجمهورية

تردّد أن انضمام أحد المرشحين إلى لائحة في البقاع كان بسب الضغوط عليه بعدم الترخيص في السنة المقبلة لمشروع ‏أعدّه.

أعربت أوساط تربوية عن إستغرابها من ترشُّح نقابي كان في مواجهة دائمة مع السلطة وهو الآن ينضم إلى صفوفها.

لاحظت أوساط سياسية أنه بالرغم من حماسة السياسيّين برفع الكوتا النسائية إلى 30 في المئة في المجلس النيابي، ‏تبيّن أن المرشحات في اللوائح لا يتجاوزن العشرة في المئة في أحسن الحالات.

اللواء

تشكو معظم اللوائح من صعوبة توزُّع الأصوات التفضيلية

رصدت أموال لأشخاص وجهات مشبوهة للترويج لوقائع كاذبة بهدف خداع الرأي العام، ولأسباب انتخابية؟!

المستقبل

قيل

يُقال إن أنباء سرت أمس تفيد بسحب النائب سامر سعاده ترشيحه الانتخابي لصالح مرشح "القوات" فادي سعد ليعود ‏المعنيّون في حزب "الكتائب" إلى نفي انسحاب سعاده وتأكيد عدم وجود تفاهم انتخابي مع "القوات" في دائرة ‏البترون - بشرّي - الكورة - زغرتا.

قائد الجيش التقى رئيس أركان الدفاع الإيطالي وقائد القوات البرية على هامش مؤتمر روما

الأربعاء 14 آذار 2018

وطنية - عقد قائد الجيش العماد جوزاف عون لقاءات جانبية عدة، على هامش مؤتمر روما، أولها مع رئيس أركان الدفاع الإيطالي الجنرال كلاوديو غراتسيانو في مقر القيادة العسكرية، حيث تم التداول في شؤون الجيشين وسبل تطوير العلاقة بينهما وتفعيلها. وقلد الجنرال غراتسيانو العماد عون وسام الشرف للقوى المشتركة، وهو أرفع وسام عسكري. كما التقى العماد عون قائد القوات البرية الإيطالية الجنرال سالفاتوري فارينا وتم البحث في شؤون عسكرية.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

والد النائب الان عون في ذمة الله

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - غيب الموت جوزيف عون، والد النائب آلان عون، بعد ظهر اليوم، وتقام الصلاة لراحة نفسه غدا الخميس، عند الرابعة عصرا، في كنيسة مار جرجس - وسط بيروت. تقبل التعازي قبل الدفن في صالون الكاتدرائية بدءا من الحادية عشرة قبل الظهر، وبعد غد الجمعة في صالون الكاتدرائية بدءا من الحادية قبل الظهر ولغاية السادسة مساء. كما تقبل التعازي السبت في صالون كنيسة مار عبدا وفوقا في بعبدا، بدءا من الحادية عشرة قبل الظهر ولغاية السادسة مساء.

 

إدعاء جديد على ايلي غبش.. فما القصة؟

"المستقبل"/الأربعاء 14 آذار 2018 /ادعى مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس على المقرصن ايلي غبش في قضية جديدة، واقدامه على ارتكاب جرم الإفتراء الجنائي والتزوير وتلفيق جرم التعامل مع اسرائيل بحق المعاون في الجيش اللبناني إيفاك دغيم، وأحاله الى قاضي التحقيق العسكري الأولّ رياض أبو غيدا وطلب استجوابه وإصدار مذكرة توقيف وجاهيّة بحقّه. وأفاد مصدر قضائي لـ"المستقبل" أنّ غبش فبرك جرم التعامل مع اسرائيل للمعاون دغيم بسبب خلافات بين الأخير ووالد غبش وشقيقه، وأرسل المعلومات المفبركة الى جهاز أمن الدولة ما أدّى الى توقيف المعاون أوّل مدّة 54 يوماً على جريمة لم يقترفها .

 

فارس سعيد يحاضر عن العيش المشترك في جبيل

المركزية/14 آذار/18/بدعوة من لقاء سيدة الجبل، يناقش المرشّح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان-جبيل فارس سعيد العيش المشترك في جبيل-كسروان آفاق المستقبل مسؤولية مشتركة، الخانسة مساء السبت 17 الجاري في مجمّع اده ساندز-جبيل.

 

الصايغ: اتفقنا مع القوات على التحالف بالأشرفية وزحلة حيث لا وجود للمجتمع المدني

المركزية/14 آذار/18/ركّز نائب رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سليم الصايغ، أنّ "طبيعة القواعد وطبيعة الأرض في زحلة والأشرفية جعلتنا نعقد اتفاقاً مع حزب "القوات اللبنانية" والمستقلين، على تأليف لوائح مشتركة"، مشيراً إلى أنّ "هذا لا يؤثّر على التحالفات العريضة الّتي نقوم بها في 90 بالمئة من الدوائر الإنتخابية". وأوضح الصايغ، في حديث تلفزيوني، أنّ "مرشحنا في بيروت هو النائب نديم الجميل، وهذا يفرض واقعاً معيناً"، لافتاً إلى أنّ "في زحلة لا وجود للمجتمع المدني".

 

قطف ثمار "مؤتمر روما" لن يأتي مجانا ويستدعي من لبنان التزامات واضحة والاستراتيجية الدفاعية واحترام القرارات الدولية إشارات ايجابية من بيروت للمانحين

المركزية/14 آذار/18/ تتجه الانظار اللبنانية اليوم الى روما حيث تنطلق الاجتماعات التحضيرية للنسخة الثانية من المؤتمر الذي تستضيفه العاصمة الايطالية والمخصص لدعم الجيش والاجهزة الامنية اللبنانية. فرئيس الحكومة سعد الحريري يصل اليوم الى روما، أما قائد الجيش العماد جوزف عون والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وكبار الضباط، فأصبحوا منذ ساعات هناك حيث يعقدون مع نظرائهم ومع مسؤولين دوليين عرب وغربيين وأمميين، اجتماعات على مستوى اللجان، لمناقشة الاوراق التي أعدّها لبنان وتتضمن متطلبات الجيش والاجهزة الامنية، وتحمل عنوان "الخطة الخمسية للأعوام 2018 2022". وتقول مصادر دبلوماسية مطّلعة لـ"المركزية" ان بيروت تعوّل على المؤتمر العتيد لتعزيز قدرات المؤسسات الامنية للسنوات المقبلة، وإغناء ترساناتها لا سيما البحرية والبرية منها. الا ان الدولة تدرك جيدا ان قطف ثمار الدعم ليس سهلا ولا مجانيا بل يتطلب التزامات ومواقف واضحة منها، تريح وتشجّع المستثمرين في الحقل العسكري الامني اللبناني.. فبحسب المصادر، أُبلغ لبنان الرسمي من أكثر من جهة أممية ودولية، أن ثمة ضرورة ليعلن لبنان بوضوح وقوفه تحت مظلّة القرارات الدولية وأبرزها القراران 1559 و1701، والذي يمكن اختصار جوهرهما بنقطتين: حصر مهمة الدفاع عن لبنان بالمؤسسات الشرعية اللبنانية فقط وضبط أي سلاح متفلّت منتشر في يد جماعات محددة على الساحة المحلّية. وقد فهمت بيروت الرسالة جيدا، تضيف المصادر. ومن هنا، أتى إعلان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منذ ايام، خلال استقباله المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيل داهلر كارديل، أن البحث في الاستراتيجية الدفاعية سينطلق بعيد الانتخابات النيابية المقررة في أيار المقبل، في موقف أراد منه "سيّد" بعبدا، إرسال إشارة مطمئنة الى المجتمع الدولي، يؤكد له فيها ان "العهد" يعرف ما هو المطلوب منه جيدا، وهو لم يغفل عن واجباته، وسيتفرّغ لفتح هذا الملف الحساس والشائك، في المرحلة المقبلة. وليس بعيدا، تلفت المصادر الى ان هذا الموقف الرسمي، الذي نقله أيضا الرئيس الحريري الى القيادة السعودية إبان زيارته المملكة منذ أيام، لعب دورا أساسيا في تأمين مشاركة الرياض في مؤتمر روما وفي مؤتمري الدعم الآخرين (سادر في 6 نيسان لتحفيز الاستثمار في لبنان، ومؤتمر بروكسل لمساعدة لبنان على تكبد أعباء النزوح والمقرر في أواخر نيسان). ففي حسابات المملكة، يحتل تحجيم النفوذ الايراني في لبنان عموما وتطويق قدرات "حزب الله" العسكرية والسياسية خصوصا، أولوية قصوى. ويبدو ان الرئيس الحريري نجح في إقناع المملكة بأن دعم المؤسسات الشرعية ضروري لمكافحة "نمو" حزب الله، وبأن الأيام المقبلة ستحمل تصميما رسميا على معالجة ظاهرة سلاحه. وفي هذه الخانة، يمكن إدراج ما قاله اليوم رئيس التيار الأزرق الذي أشار في بيان الى ان "ربما ليس مصادفة أن أتوجه اليوم في الذكرى الثالثة عشرة لـ14 آذار 2005 الى روما على رأس وفد لبنان الى مؤتمر دولي لدعم الجيش والقوى الأمنية، حماة السيادة والاستقرار في لبنان. تدعيم الدولة وبناؤها، وسيادة لبنان وحريته، كانت المطالب التي التف حولها اكثر من مليون لبناني نزلوا الى الساحات في ذلك اليوم التاريخي قبل 13 سنة. ونحن اليوم نواصل النضال لتحقيق هذه المطالب من كل المواقع وفي كل المعتركات الحكومية والسياسية والانتخابية".

 

كيروز: أدعو اللبنانيين والقادة السياسيين للتدقيق في كلام نصر الله باعتبار الولي الفقيه القائد الفعلي لحزب الله

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية صدر عن المكتب الإعلامي للنائب إيلي كيروز:

"بتاريخ 13-03-2018 ذكر موقع "فردانيوز" الإيراني أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اجتمع بالايرانيين المقيمين في لبنان وتحدث معهم عن أوضاع الطائفة الشيعية فيه.

لذلك وردا على ما ورد على لسان الأمين العام لحزب الله، يهم النائب إيلي كيروز تأكيد النقاط التالية:

أولا: يؤكد الأمين العام لحزب الله، مرة جديدة، إعتقاد حزب الله بولاية الفقيه ويعتبر أن هذا الاعتقاد عند حزب الله يفوق اعتقاد الايرانيين أنفسهم. كما يعلن إيمانه بأن طاعة ولاية الفقيه هي طاعة المعصوم ويعتبر أن تنفيذ أوامر الولي الفقيه هو واجب إجباري. من هنا يمكن القول بأن الولي الفقيه هو القائد الفعلي الدائم لحزب الله وهو ملتزم بأوامره.

ثانيا: يعتبر الأمين العام أن مكانة ولاية الفقيه هي فوق الدستور اللبناني. وهذا يؤكد نظرة الحزب الى لبنان في كيانه ونهائيته واستقلاله. إن فكرة "دولة لبنان" غائبة تماما عن وجدان كل المنضوين في نظرية ولاية الفقيه. إن هدف حزب الله الحقيقي في لبنان باق على ما هو عليه في نصوصه التأسيسية، وهي تضرب أساسات الوجود اللبناني الحر وطنا ودولة. ثالثا: أدعو اللبنانيين وأدعو القادة السياسيين الى التدقيق في هذا الكلام الواضح واستخلاص العبر والنتائج اللبنانية لهذا الكلام".

 

حماده في 14 آذار:العذر لمن نسي والإعتذار ممن ناضل آمن ولا يزال

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية اعتبر وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده في تصريح انه "قبل ثلاثة عشر عاما، في 14 آذار 2005، إستوى حلم يقيني أيقظ وعيا جماعيا، سياديا، إستقلاليا، روته دماء شهيد الوطن ودماء الشهداء الأحياء والذين بذلوا أرواحهم فداء الحرية والسيادة، ومهدت له أقلام متحررة ومواقف جريئة، وأمدته ملايين الحناجر الهادرة حرية وثورة، بنسق إستثنائي من التمرد ذي الوهج الجميل، النقي، الساطع، المؤسس للبنان العزة والكرامة، النافض عنه ذلا وهوانا وخنوعا. فهل نسي البعض أو تناسى ذلك السيل الذي حقق التغيير".

وقال:"في 14 آذار 2018، كل الحنين واليقين الممزوجين أسفا لا قهرا- بالعذر لمن نسي أو تغاضى أو تجاوز، وبالإعتذار ممن ناضل، آمن ولا يزال".

 

هل يمنح الحريري "صوته التفضيلي" لـ"التيار"؟

"الأنباء الكويتية" 14 آذار 2018/التحالفات الانتخابية ما زالت في البدايات، لكن أوضح المؤشرات أن التيار الوطني الحر سيكون الحليف الاساسي لتيار المستقبل، وليس القوات اللبنانية التي قال الرئيس سعد الحريري انه بحاجة الى "مُنجّم مغربي" كي يفهم عليها، وباقي التحالفات "غبّ الحاجة والطلب".

ففي البترون، ستذهب أصوات "المستقبل" الى المرشح جبران باسيل، وفي المتن الشمالي وبيروت الاولى وزحلة لم تثمر محادثات المستقبل والقوات اي تقدم، وفي عكار موجة اعتراضات على تبني المستقبل ترشيح كل من وليد البعريني ومحمد سليمان وطارق المرعبي، فالبعريني وسليمان محسوبان على فريق 8 آذار، واكثر من ذلك فإن سليمان هو سوري متجنس لبنانيا وسبق للحريري ان رفض ترشيحه في دورة 2009 بعد تأكده من العلاقة الوثيقة له بالنظام السوري. وفي مطلق الاحوال، فالبرلمان العتيد سيكون غير ما هو عليه اليوم، فهناك بحسب الدراسات 70 نائبا جديدا مرشحون لدخوله محل 46 نائبا لم يترشحوا للانتخابات و24 نائبا ترشحوا، لكن الاستطلاعات تستبعد نجاحهم، علما ان انتخابات 2009 شهدت تغيير 47 نائبا فقط، وهذا الفارق مردوده الى قانون الانتخابات النسبي المعتمد في لبنان لأول مرة، حيث لا لوائح فائزة بأكملها ولا "محادل" انتخابية ولا "بوسطات"، الامر الذي سيضاعف موازنة مجلس النواب التي عليها تحمل رواتب 70 نائبا جديدا اضافة الى رواتب من حلوا محلهم كمتقاعدين. كما يبدو أن ولادة اللوائح المفترض اتمامها قبل 27 الجاري مازالت تواجه مخاضاً عسيراً، خصوصا بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية في أكثر من دائرة.

 

شورتر التقى فرنجية في بنشعي وجال في اسواق طرابلس:الاستثمار في البنى التحتية يفيد اللبنانيين ويدعم النمو الاقتصادي

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية اعلنت السفارة البريطانية في لبنان في بيان اليوم،ان "السفير البريطاني هيوغو شورتر التقى رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين يرافقه مدير برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان راغد عاصي، وتم البحث في استثمارات المملكة المتحدة في المدينة. كما جال شورتر على أسواق طرابلس التاريخية للاطلاع على اطلاق المرحلة الثانية التي تتضمن مليون دولار اضافي من المملكة المتحدة لإعادة تأهيل حوالى 60 محلا تجاريا، ضمن إطار برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان". وافاد البيان ان "المشروع سيقدم فرص عمل جديدة للبنانيين والسوريين في إعادة تأهيل السوق"، مشيرا الى انه "منذ عام 2011 قدمت المملكة المتحدة أكثر من 900 مليون دولار أميركي لدعم استقرار وازدهار لبنان". واشار الى ان "دعم المملكة المتحدة للأعمال اللبنانية والبنى التحتية مستمر في ثاني أكبر مدينة في لبنان، عبر الاستثمارات المستمرة كإعادة تأهيل الأسواق القديمة وتنشيط منطقة تلة الرفاعي لايجاد فرص اقتصادية أفضل وتحسين الدمج الاجتماعي والاستقرار"، لافتا الى ان "المملكة المتحدة تدعم اليوم اكثر من بلدية من ضمن كل 5 بلديات في لبنان بما مجموعه 30 مليون دولار أميركي على مدى 18 شهرا".

كما اشار البيان الى انه "بحلول عام 2019 نكون قد وصلنا إلى أكثر من 1,440,000 شخصا وما يزيد عن 220 بلدية ضمن برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي". اثر الزيارة قال شورتر:"كالعادة استمتعت بزيارة مدينة طرابلس اليوم، حيث كانت فرصة للبحث مع رئيس البلدية في المشاريع الهادفة الى تقديم فرص اقتصادية أفضل لأصحاب المتاجر في السوق. وكانت وزارة التنمية الدولية البريطانية قد استثمرت في العام الماضي مبلغ 500 ألف دولار أميركي في ترميم الأسواق القديمة ضمن إطار برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان (LHSP). وقد سرني اليوم مشاهدة إطلاق المرحلة الثانية حيث سنستمر في دعم إعادة تأهيل الأسواق بمبلغ إضافي قدره مليون دولار، يستفيد منه 60 من أصحاب المتاجر". اضاف: "الاستثمار في البنى التحتية يعود بالفائدة على اللبنانيين ويدعم النمو الاقتصادي في المستقبل وهو ما تأمل تحقيقه الحكومة اللبنانية خلال مؤتمر الأرز في باريس تناغما مع اصلاحات اقتصادية"، مشيرا الى انه "منذ 2015 قدمت المملكة المتحدة 14 مليون دولار أميركي دعما لمشاريع تعزيز الفرص الاقتصادية لمن هم أكثر حاجة من لبنانيين وسوريين وفلسطينيين مقيمين في مناطق مثل طرابلس والبقاع". من جهة اخرى، قال أصحاب المتاجر ممن التقاهم شورتر إن "مثل هذه المشاريع سيكون لها تأثير إيجابي على مصدر رزقهم، وبأنهم غير منسيين، وستكون الأجيال القادمة ممتنة لمثل هذا النوع من الدعم".

فرنجية

والتقى السفير شورتر النائب سليمان فرنجية في بنشعي وتم البحث في مجمل التطورات في لبنان والمنطقة.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

بريطانيا تقطع علاقتها مع روسيا

العربية.نت/ 14 آذار 2018/أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي أن بريطانيا ستقاطع كأس العالم القادم في روسيا، وستطرد 23 دبلوماسيا روسيا حول قضية تسميم الجاسوس السابق. وقالت ماي أمام مجلس العموم البريطاني، الاربعاء، إن الدبلوماسيين الروس أمامهم مهلة أسبوع لمغادرة البلاد.

وأكدت رئيسة الحكومة البريطانية أن لندن ستجمد الأصول الروسية في بلادها. واشارت إلى أن موسكو باستخدامها غاز الأعصاب المحظور كيماويا في محاولة اغتيال عميل مزدوج سابق في بريطانيا، خرقت معاهدة حظر استخدام الأسلحة الكيماوية. وقررت ماي تجميد كافة الاتصالات مع موسكو، مشيرة إلى أن مجلس الأمن الدولي سيناقش قضية تسميم العميل السابق، الأربعاء، بناء على طلب لندن. وشددت رئيسة الحكومة البريطانية، في كلمتها أمام البرلمان، على أن "الدولة الروسية مسؤولة عن محاولة اغتيال سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

 

"الحرس الثوري" حذر من تجدد التظاهرات المناهضة للنظام والأربعاء الأحمر بإيران يتحول احتجاجات: الديكتاتور في النار

وكالات/14 آذار/18/بث ناشطون إيرانيون مقاطع لتجمعات احتجاجية في طهران وعدد من المدن الإيرانية، أثناء احتفالات النار التي تدعى تشهارشنبه سوري والتي تقام في غالبية أنحاء إيران، من خلال القفز على النار في كل أربعاء تسبق نهاية السنة الفارسية أو عيد النوروز، وذلك وفق طقس فارسي قديم يعود للديانة الزرادشتية قبل الإسلام. وذكر موقع العربية نت الإلكتروني أنه تم تداول دعوات عبر مواقع التواصل لحشد الناس ضمن تجمعات احتجاجية عشية الأربعاء الأخير من السنة الإيرانية (مساء الثلاثاء) مع هاشتاغ #چهارشنبه سورى (الأربعاء الحمراء) وكذلك #ديكتاتور در آتش (الدكتاتور في النار).

وأظهر مقطع متداول تجمعا وسط طهران، ألقى خلاله شبان مفرقعات ومواد حارقة على دراجة نارية تابعة لقوات الأمن الداخلي كانت تتجول في حي فلاح، كما بث ناشطون مقطعاً آخر لما حدث في حي فلاح، قائلين إنه تحول إلى ساحة حرب. أيضاً، أظهر مقطع آخر عددا من الشبان وهم يلقون قنابل انفجارية ويهتفون الموت للديكتاتور في مدينة ورامين، قرب طهران. وفي مدينة كرج، مركز محافظة ألبورز، بث ناشطون مقطعا لشبان وهم يرمون قنابل على قوات الشرطة، قائلين إنهم يقومون بهذا العمل كحركة احتجاجية ضد النظام.

في سياق متصل، أعلنت منظمة الطوارئ الإيرانية، أمس، أن ثمانية أشخاص غالبيتهم من الشباب لقوا مصرعهم، وأصيب 2082 آخرين في عموم المدن نتيجة استخدام المفرقعات والألعاب النارية المحظورة في مهرجان النار أو الأربعاء الأحمر التقليدي. وأضافت المنظمة إن نسبة الحوادث هذا العام مقارنة مع العام الماضي انخفضت 30 في المئة، وشهدت المدن الإيرانية انتشارا واسعا لقوات الأمن مع حملة اعتقالات لبائعي المفرقعات في الطرقات. ويعتبر يوم الأربعاء الأخير من كل عام من أهم المظاهر الاحتفالية لدى الإيرانيين التي يعبرون من خلالها عن فرحهم باقتراب حلول العام الجديد (عيد النوروز).

ويقوم الإيرانيون أثناء احتفالات تشهارشنبه سورى بإشعال النيران في الشوارع والساحات، ويقفزون فوقها وهم يخاطبون النار بالفارسية زردی من از تو..سرخی تو از من وتعني بالعربية اصفراري منك..احمرارك مني، وذلك في آخر أربعاء تسبق عيد النوروز، وهو بداية السنة الفارسية يوم 21 مارس.

وبعد يوم من تحذيرات وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي من تجدد الاحتجاجات، دعا القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، إلى السيطرة على مواقع التواصل، محذرا من احتجاجات قد تندلع مجددا في أي لحظة. وذكرت وكالة فارس، أن جعفري قال، أول من أمس، أمام مجلس خبراء القيادة الإيرانية بعدما قدم لهم تقريرا عن أوضاع البلاد، إن الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في ديسمبر الماضي كانت خطيرة، محذراً من أن الاحتجاجات يمكن أن تثور في أي لحظة إذا لم تتم السيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي والفضاء الإلكتروني. واعتبر جعفري أن الفضاء الإلكتروني بات يشكل تحديا كبيرا تواجهه البلاد، مشيراً إلى الدور التي تلعبه مواقع التواصل في حشد الناس للتظاهرات الاحتجاجية، مضيفاً إن برامج التواصل الاجتماعي ذات البرمجة الإيرانية لا يتم استخدامها من قِبل المواطنين.

على صعيد آخر، رأى قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال جوزف فوتيل أن الاتفاق حول الملف النووي الايراني يبقى لصالح الولايات المتحدة.

 

ناشطة إيرانية: لا يمكن للنظام أن يستمر في قمع مجتمع بأكمله

أكدت الناشطة الإيرانية مسيح علي نجاد أن نحو 35 امرأة يقبعن في السجون الإيرانية حاليا بسبب خلعهن الحجاب في احتجاجات رمزية نظمت في الفترة الأخيرة. وقالت نجاد (41 عاما) في تصريح لموقع العربية.نت الالكتروني إن مسلسل القمع وفرض طريقة عيش معينة وفقا لما تراه الدولة الدينية في إيران، دفع بعض النساء إلى الانتفاضة والمطالبة بحقوقهن، والصراخ عالياً لا لفرض الحجاب الإلزامي، فكان الأربعاء الأبيض الذي أتى امتدادا لحركة My stealthy movement، قبل أربعة أعوام. وأكدت نجاد، التي تعيش في نيويورك بعد خروجها من طهران العام 2009، وتأسيسها بعد سنوات من لندن لبدايات هذا الحراك، أن لا شيء سيرهبهن، معتبرة أن أولئك النساء الجريئات لن يتراجعن رغم المخاطر الكبيرة التي يتعرضن لها، ولا خيار أمام السلطة سوى الاستماع لمطالبهن، لاسيما أنها بدأت تتوسع. وأضافت لا يمكن للنظام أن يستمر في قمع مجتمع بأكمله، مجتمع أضحى أكثر وعيا وإدراكا لحقوق المرأة.

 

السعودية واليمن ينفيان أي مفاوضات سرية مع أنصار الله الحويثية

الرياض وكالات/14 آذار/18/نفت مصادر سعودية أمس، عقد المملكة مفاوضات سرية مع جماعة أنصار الله الحوثية في الرياض. وكانت مصادر مقربة من الجماعة زعمت وجود مفاوضات سرية يشارك فيها المتحدث باسم الجماعة. واعتبرت المصادر السعودية تلك التسريبات محاولة من الجماعة للتغطية على هزائمها في معظم الجبهات. من جهته، نفى مصدر رئاسي يمني عقد أي لقاءات سرية مع أنصار الله، إلا أنه كشف عن لقاء مرتقب بين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ومبعوث الأمم المتحدة الجديد مارتن غريفيث، مطلع أبريل المقبل، لبحث مستقبل العملية السياسية في اليمن.

وقال: إن العملية السياسية تشهد ركوداً منذ فترة طويلة، وأن هناك رؤى مطروحة من بعض الدول، منها بريطانيا وأميركا، لكنها تختلف عن صيغة قرار مجلس الأمن 2216.

 

الحرس الثوري يعلن دعم قطر ويسعى لتعزيز العلاقات معها والدوحة اشترت 28 مروحية إيطالية وست طائرات بدون طيار من تركيا

عواصم وكالات/14 آذار/18/أكد نائب قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنكسيري، أن إيران تدعم قطر، معتبرا خلال مشاركته بمعرض ومؤتمر الدوحة السادس للدفاع البحري ديمدكس 2018، أن الظروف مهيأة لتنمية التعاون مع قطر، ونسعى لمزيد من تعزيز العلاقات معها.

من جانبه، أكد قائد قوات الدفاع الجوي الأميري بالجيش القطري، حمد مبارك الدواي، أن قطر تمتلك واحدة من أفضل منظومات الدفاع الجوي في العالم. في غضون ذلك، وقع العراق وقطر، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الأمني، تشمل التدريب وتبادل المعلومات في مكافحة الإرهاب وتمويله، وعلى هامش الاتفاقية، عقد الجانبان، محادثات تناولت تعزيز التعاون بين البلدين. على صعيد آخر، أبرمت قطر مع شركة ليوناردو الإيطالية، اتفاقا لشراء 28 طائرة مروحية من طراز إن إتش 90 بنحو ثلاثة مليارات يورو، بحضور وزير الدفاع الايطالية روبيرتا بينوتي، ووزير الدفاع القطري خالد العطية، والرئيس التنفيذي لشركة ليوناردو اليساندرو بروفومو. من جانبها، وقعت القوات المسلحة القطرية، مع شركة بيكار التركية لصناعة الطائرات، اتفاقية لشراء ستة طائرات بدون طيار من طراز بيراقدار، من المقرر أن تقوم الشركة التركية بتسليمها خلال عام، كأول طائرات تركية محلية بدون طيار، وأول بيع لهذه الطائرات للخارج بأنظمة تركية خالصة.

بدورها، وقعت القوات الخاصة المشتركة القطرية، اتفاقية مع شركة أناضول التركية؛ لشراء 556 آلية مدرعة، وصفها قائد القوات الخاصة المشتركة حمد المري، بأنها من أفضل الآليات العسكرية في العالم، على مستوى التدريع والتجهيز. كما وقعت اتفاقية مع شركة إم دي إس التركية، لإنشاء قاعدة بروج العسكرية البحرية شمال البلاد. من جهتها، وقعت شركة برزان القابضة، التابعة لوزارة الدفاع القطرية؛ مجموعة اتفاقيات شراكة ستراتيجية مع شركات عالمية في مجال الدفاع والأمن. من ناحيتها، وقعت القوات البحرية القطرية، ثلاث اتفاقيات مع شركة وجامعة تركيتين، وشركة عمانية، لتجهيز وإدارة الكلية البحرية المزمع إقامتها. وقال قائد القوات البحرية الأميرية القطرية، عبدالله السليطي، إن الاتفاقية الأولى تنص على قيام شركة الأناضول التركية ببناء أربعة سفن تدريب لطلاب الكلية البحرية، فيما تم توقيع الثانية مع شركة الظاهرة العمانية لبناء مركز المشبهات البحرية وحصر الأعطاب، والثالثة مع جامعة بيريريز التركية لتشغيل وإدارة الكلية البحرية. على صعيد متصل، عُرضت مدرعات تركية حديثة الصنع، لأول مرة، في المعرض، لشركة نورول ماكينة، كانت أعلنت عن إنتاجها أواخر العام الماضي، وقامت بتصدير عدد منها إلى قطر.

ووقعت الشركة، خطاب نوايا مع القوات الخاصة القطرية، لشراء عدد من تلك المدرعات.

 

الادعاء طلب مجددا المؤبد لكارلوس لاعتداء في فرنسا عام 1974

الأربعاء 14 آذار 2018/وطنية - طالب الادعاء مجددا، اليوم، بعقوبة السجن المؤبد في حق الفنزويلي اليتش راميريز سانشيز الملقب بكارلوس، الذي يحاكم في فرنسا بتهمة الاعتداء على "دراغستور بوبليسيس" في العاصمة الفرنسية في 1974. ويرى المحامي العام ريمي كروسون دو كورمييه ممثل الادعاء ان "كل عناصر التحقيق تسمح بازالة كل الشكوك" واثبات ان كارلوس " هو في الواقع منفذ الاعتداء على دراغستور بوبليسيس". وكانت محكمة الجنايات في باريس اصدرت حكما بالسجن المؤبد على كارلوس في آذار 2017 لالقاء قنبلة يدوية على "دراغستور بوبليسيس" اوقعت قتيلين و34 جريحا. ويمثل كارلوس منذ الخامس من الحالي امام محكمة جنايات خاصة تضم فقط قضاة محترفين مكلفين النظر في قضايا الارهاب.ويتوقع صدور الحكم في هذه القضية بعد غد الجمعة. وكارلوس مسجون في فرنسا منذ توقيفه عام 1994 في السودان. واصدر القضاء الفرنسي حكمين بالسجن المؤبد في حقه بتهمة قتل عنصري شرطة فرنسيين ومخبر لبناني عام 1975، ولاربعة اعتداءات في فرنسا اوقعت 11 قتيلا و191 جريحا في 1982 و1983.

 

الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب: محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني عمل إجرامي جبان

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - أعلنت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيان، أنها تلقت "باستنكار شديد وإدانة مطلقة، أنباء محاولة اغتيال دولة الدكتور رامي وليد حمدالله رئيس الوزراء وزير الداخلية في دولة فلسطين، وسعادة اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة في وزارة الداخلية الفلسطينية وعدد من المسؤولين السامين في الوزارة، اثر تعرض موكبهم إلى انفجار عبوة ناسفة في قطاع غزة، مما أسفر عن إصابة 8 أشخاص بجروح". وإذ دانت الأمانة العامة "هذا العمل الإجرامي الجبان"، أكدت ثقتها ب"قدرة الأجهزة الأمنية الفلسطينية على مواجهة الارهاب بفضل مهنيتها العالية وتلاحمها مع الشعب الفلسطيني في مواجهة التهديدات المختلفة".

 

غوتيريس يقول ان استخدام غاز الاعصاب في بريطانيا غير مقبول

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - اعتبر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس، اليوم، ان استخدام غاز اعصاب في بريطانيا ضد جاسوس روسي سابق امر "غير مقبول".وقال المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق للصحافيين ان "استخدام غاز الأعصاب كسلاح تحت أي ظرف من الظروف هو أمر غير مقبول، كما ان استخدامه من دولة يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي".

 

روسيا تعتزم الرد على طرد دبلوماسييها من بريطانيا قريباً

الشرق الأوسط/14 آذار/18/أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو سترد قريباً على القرار الذي اتخذته الحكومة البريطانية اليوم (الأربعاء)، بشأن طرد الدبلوماسيين الروس. واعتبرت الوزارة أن الحكومة البريطانية "اختارت المواجهة" مع روسيا في قضية الجاسوس الروسي السابق. وأضافت "لندن اختارت اللجوء إلى التصعيد بطرد دبلوماسيينا". ووصفت الخارجية الروسية الإجراء البريطاني بأنه "استفزاز فظ غير مسبوق". وأشارت إلى أن "موسكو تسلمت قائمة من 23 دبلوماسياً روسياً سيتم طردهم من بريطانيا".

 

الحرس الثوري يشارك بمعرض سلاح في الدوحة والخارجية الإيرانية ترهن بقاءها في الاتفاق النووي ببقاء الولايات المتحدة فيه

الشرق الأوسط/14 آذار/18/كشفت طهران عن مشاركة وفد عسكري من "الحرس الثوري" الإيراني في معرض "ديمدكس 2018 الدولي للأسلحة البحرية" في العاصمة القطرية الدوحة. وافادت وكالة "مهر" الحكومية، اليوم، (الأربعاء) ان نائب قائد البحرية في "الحرس الثوري" اللواء علي تنكسيري يرأس الوفد الإيراني للمشاركة في مؤتمر عسكري لقادة القوات البحرية في غرب آسيا على هامش معرض ديمدكس. وقال تنكسيري على هامش مشاركته في معرض ديمدكس لوكالة "ارنا" الرسمية، ان إيران "تدعم قطر شعبا وحكومة"، مشددا على أن "الظروف مهيأة لتعزيز التعاون مع قطر".

وفي إشارة إلى حضور الوفد العسكري الإيراني قال تنكسيري "نسعى إلى علاقات أقوى في هذا المجال". وبحسب القيادي في "الحرس الثوري" إن الوفد العسكري الإيراني يشارك للمرة الثانية في معرض الدوحة. وكشف تنكسيري عن محاولات "الحرس الثوري" لعرض منتجات الاسلحة الإيرانية خلال الأعوام المقبلة.

وتأتي زيارة وفد "الحرس الثوري" إلى الدوحة في وقت تطالب الإدارة الأميركية بممارسة ضغوط على البرنامج الصاروخي والذي يديره " الحرس الثوري". على صعيد آخر، هدد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي بخروج إيران من الاتفاق النووي في حال خرجت الولايات المتحدة في الاتفاق، لافتا إلى أن واشنطن تفكر جديا بالخروج من الاتفاق النووي وفق ما نقلت عنه وكالة "ايسنا". وقال عراقجي ان بلاده ترى تغيير تيلرسون في اطار خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. وكان عراقجي يتحدث للصحافيين على هامش اجتماع طارئ استضافته لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني بحضور مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الاقتصادية جابر انصاري. وأوضح عراقجي ان بلاده أبلغت دول الاتحاد الأوروبي بأنها ستغادر الاتفاق النووي إذا ما فشلوا بابقاء الولايات المتحدة في الاتفاق الموقع في يوليو(تموز) 2015 حول برنامج إيران النووي.

في غضون ذلك، اعلن المتحدث باسم تكتل المحافظين في البرلمان الإيراني جبار كوتشكي زاده اليوم عن توقيع 100 نائب على ثالث طلب لاستجواب الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال شهر. ونقلت وكالة "مهر" عن عضو كتلة " الولاية " المحافظة إن الطلب الثالث يشمل ستة محاور وقع النواب على دفعتين قبل أسابيع لمساءلة روحاني. وقال كوتشكي زاده ان المشروع الجديد سيقدم إلى رئاسة البرلمان بعدما حصل على 100 توقيع. ويتعين على مشروع مساءلة الرئيس ان يحصل على موافقة نحو ثلث نواب البرلمان البالغ عددهم 290 نائبا. في سياق منفصل، أعلن مجلس بلدية طهران رسميا عن تقديم عمدة طهران محمد علي نجفي استقالته بعد أقل من ستة أشهر على تعيينه. ونقلت وكالات انباء رسمية عن محسن هاشمي رئيس مجلس بلدية طهران ان اصابة نجفي بالمرض وراء تقديم استقالته. وتشكك وسائل الاعلام الإيرانية في اسباب استقالة نجفي. وذكرت تقارير ان اصابته بمرض السرطان من بين أسباب الاستقالة.

وعقد مجلس بلدية طهران اجتماعا طارئا لبحث استقالة الاصلاحي نجفي والذي يعد ابرز المقربين من الرئيس الحالي حسن روحاني.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

روما 2: آمال بأسلحة متطوّرة وأخــرى غير قاتلة!؟

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/الخميس 15 آذار 2018

فرض مؤتمر روما 2 إعادة نظر واسعة في شكل ومضمون الخطط المطروحة لدعم الجيش والقوى الأمنية والعسكرية اللبنانية بما في ذلك اعادة برمجة المساعدات العسكرية المستدامة للجيش بقواه المختلفة البرية والبحرية والجوية بما يضمن تعزيز قدراته في مختلف المجالات وتزويده بالأسلحة المتطورة وأخرى غير قاتلة. فما هي المعلومات التي توافرت قبيل عقد المؤتمر؟ وما هو المنتظر منه؟ درجت العادة عند الدعوة الى مؤتمرات بحجم مؤتمر روما 2 المخصّص لدعم الجيش والقوى العسكرية والأمنية في لبنان أن تستعدّ لمثل هذا الحدث الدول الطالبة للأسلحة وتلك المانحة.

فعلى الجانبين، على الأقل، أن يتفاهما مسبَقاً على الحدود الدنيا والقصوى لحجم المساعدة ونوعها وأهدافها وتلك المسموح بها، فيذهبا معاً الى المؤتمر في نهاية المفاوضات والمشاورات التمهيدية لأخذ الصورة الرسمية وتكريس ما تمّ التفاهم عليه طالما أنّ الدوافع التي قادت اليه وتلك المنتظرة منه قد رُسِمت بدقة وتمّ التفاهم المبدئي في شأنها. إختصاراً هذه هي الصورة الإستباقية للمؤتمر الذي بدأ اعماله امس على مستوى اللجان التحضيرية وفق آلية جديدة لن يشهد مؤتمر روما 1 مثيلاً لها. فقد كشفت مراجع معنيّة بالتحضيرات الجارية للمؤتمر أنّ ايطاليا صاحبة الدعوة الى النسخة الثانية من مؤتمرات روما لدعم الجيش والقوى الأمنية قد ارتأت هذه المرة، ومعها الجهات الداعمة من مجموعة العمل الدولية من اجل لبنان والأمم المتحدة والإتّحاد الأوروبي والجامعة العربية، أن تُقسَم المساعدات التي ينتظرها الجيش اللبناني من مصدَرين وفق آلية جديدة لم تُعتمد قبلاً:

- الأول، يضمّ الدول المشاركة في اليونيفيل بمختلف وحداتها البرية والبحرية التي كانت وما زالت على تماس مباشر مع الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية في لبنان. ـ الثاني، يجمع الدول التي دعيت الى المؤتمر ومن بينها بعض دول اليونيفيل وأخرى سبق لها أن مدّت هذه القوى الأمنية والعسكرية بمساعدات مختلفة الأنواع بما يغطي حاجاتها ومتطلباتها. وعليه فقد جاء تقسيم المؤتمر بجلساته التي عقدت امس ليقارب الحاجات اللبنانية من مصدرَيها دول اليونيفيل والدول المانحة بنحو يتكامل فيه الدعم العسكري ليحاكي حاجات الجيش من الجوانب المختلفة والمصادر التي اعتاد عليها في هيكليته العسكرية ووحداته المتخصّصة المقاتلة التي شُكّلت لحماية الحدود البرية والبحرية وتلك المجوقلة ووحدات التدخّل والألوية المدرّعة والمغاوير والمدفعية من جهة، والوحدات المكلفة المهمات اللوجستية والإدارية والطبّية وغيرها من الإختصاصات من جهة أُخرى.

وعلى هذه الأسس، قالت المصادر التي واكبت التحضير للمؤتمر إنّ لبنان ينتظر مساعدات وهبات متنوّعة يمكن الإشارة اليها على النحو الآتي:

- تعهّدت دول اليونيفيل الإستمرار في تقديماتها المختلفة من أسلحة ومعدّات فرنسية وإيطالية وإسبانية لزوم أسلحة المدفعية والصواريخ المضادة للدروع وتلك التي يتمّ تجهيز المروحيّات الفرنسية بها. وقد جاءت الهبة الفرنسية المسبَقة بـ 14 مليون يوور التي قدّمتها قبل اسابيع غداة المؤتمر مؤشراً الى ما يمكن أن تقدّمَه في المؤتمر وما يليه.

- تعهّدت البرازيل ومعها المانيا المشارَكة في اليونفيل البحرية تعزيز وحدات سلاح البحرية في الجيش اللبناني الى درجة يتوقّعون من خلالها أن يصلوا الى مرحلة ولحظة فاصلة تسمح لهم بالتخفيف من وجودهم البحري في المياه الإقليمية اللبنانية لمصلحة سلاح البحرية في الجيش اللبناني، وهو ما سيؤدّي حتماً الى هبات تنتهي بتزويد هذا السلاح ما يحتاجه من انظمة رصد ومراقبة وتفتيش للسفن العابرة الى الموانئ اللبنانية ومنها تنفيذاً لما قال به القرار1701 بمنع إدخال أو تصدير الأسلحة والممنوعات من الأراضي اللبنانية واليها عبر كل المعابر.

وكان لافتاً ما أبلغته المانيا الى الجانب اللبناني من أنّ القوانين الألمانية التي عزّزت من صدورها قوة حزب الخضر في البرلمان الألماني تمنع تصدير الأسلحة القاتلة الى خارج الأراضي الألمانية، والى أيٍّ من الجيوش الغريبة. ولذلك فإنّ المساعدات والهبات الألمانية ستنحصر بكل ما يعزّز قدرات الوحدات والألوية اللوجستية والطبية ووسائط النقل وسيارات الإسعاف واجهزة الإتصال والرصد (اجهزة الرادار البرية والبحرية) والتنصّت والمراقبة البرية والبحرية والجوية بالإضافة الى المعدّات التي تعزّز دور القوى الأمنية (أجهزة السكانر) في المطارات والمعابر البرية الحدودية.

- تعهّدت بريطانيا أن تستمرّ في مساعداتها المتخصّصة امتداداً للهبات السابقة لقوى الأمن الداخلي والجيش التي تقدّمها منذ سنوات وحتى الآن لتعزيز مراكز المراقبة والرصد على الحدود البرية مع سوريا، وزيادة قدرات الألوية الحدودية وتجهيزاتها من الأسلحة وتلك التي تتولّى التنسيق بين مختلف الأسلحة وفق التجربة الرائعة التي قدّمها ما سُمّي التنسيق الشامل بين مختلف الأسلحة البرية والجوية والمدفعية التي خاضت معاً عملية فجر الجرود والتي عزّزتها الأسلحة الأميركية المتطورة، وخصوصاً تلك المدفعية التي تعمل بالليزر الموجِّه للقذائف ومراقبتها منذ لحظة إطلاقها حتى بلوغها أهدافها بقدرات كبيرة ومضمونة الأهداف والنتائج التدميرية. وهي عملية متكاملة استحقت تهنئة دولية غير مسبوقة.

- الجانب الأميركي سيؤكّد استكمال تنفيذ برامج التسليح التي تعهّدت بها قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي بما تتضمّنه من دعم لكل اسلحة الجيش البرية والجوية بما فيها الدبابات والمدرعات والمدفعية والسيارت العسكرية وآليات النقل الثقيلة والصواريخ وطائرات الرصد والمراقبة وهي في سياق مستدام لم ولن يتوقف قبل مؤتمر روما وبعده.

- أما الهبات الخليجية فيتوقّع المنظمون ومعهم القادة اللبنانيون هبات كويتية وإماراتية وربما من دول أخرى. لكنهم وعلى رغم ذلك ينتظرون مفاجأة سعودية قد يشهدها المؤتمر لتعبّر من خلالها الرياض عن حجم عودتها الى رعاية الملف اللبناني بهبات ومساعدات قد تكون من ضمن المليارات الأربعة المجمّدة. وثمّة مَن يتوقع مساعدة من ضمن المليار الرابع الذي خصِّص لـمواجهة الإرهاب والذي لم يستفد منه لبنان سوى بأقل من النصف، ليتسنّى للجيش تسلّم الأسلحة المتطورة الفرنسية الصنع التي تمّ تصنيعها وفق هبة المليارات الثلاثة التي جُمِّدت بعد وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز وما زالت في المخازن الفرنسية. وبناءً على ما تقدّم، كل ما تأمله المراجع اللبنانية هو أن ينجح مؤتمر روما 2 في استدرار الدعم الدولي للمؤسسات العسكرية والأمنية اللبنانية ليكون مؤشراً الى ما يمكن أن ينتظره لبنان من مؤتمرَي باريس وبروكسل في السادس من نيسان المقبل وفي 26 منه، ولربما يكون بحجم ما هو منتظر من مؤتمر روما. علماً أنّ الأمر يتوقف على سؤال وجيه ومفاده: هل وفى لبنان بكل متطلبات مؤتمرَي باريس وبروكسل2 كما وفى بمتطلبات مؤتمر روما 2؟

 

الرياض مهتمة بالإنتخابات وما بعدها.. ومستقبل العلاقات

طارق ترشيشي/جريدة الجمهورية/الخميس 15 آذار 2018

سيزور المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا لبنانَ مجدّداً قريباً، ليستكملَ ورئيس البعثة الديبلوماسية السعودية في لبنان الوزير المفوّض وليد البخاري ما كانا قد بدأاه من لقاءات خلال الزيارة الأولى قبل أكثر من أسبوعين مع مسؤولين وقيادات لبنانية مستطلعين الأفقَ اللبناني، ومستشرِفين مستقبلَ العلاقة اللبنانية ـ السعودية في صفحتها الجديدة في ضوءِ الانتخابات النيابية المقبلة المقرّرة في 6 أيار المقبل، وما ستسفِر عنه من سلطة سياسية جديدة. يقول سياسيون متابعون للعلاقات اللبنانية ـ السعودية وما تمرّ به من مراحل إنّ الاهتمام السعودي بلبنان سيتعاظم في قابِل الايام والاسابيع مع إعادة تعيين الوزير المفوّض وليد البخاري رئيساً للبعثة الديبلوماسية السعودية في بيروت وانتقال السفير وليد اليعقوب الى مهمة جديدة في الرياض، بحيث إنّ المملكة ستعمل من خلال الدور الذي سيؤدّيه البخاري مجدداً على تكريس النهج الجديد في العلاقات مع لبنان والذي بدأته منذ تولّى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز العرشَ الملكي، والذي توسّع وتشعّب مع توَلّي الامير محمد بن سلمان منصبَ وليّ العهد وإطلاقِه مشروعَ رؤية المملكة 2030، أي مشروع تأسيس المملكة العربية السعودية الثانية بعد المملكة الأولى التي أسّسها الملك الراحل عبد العزيز آل سعود في 23 أيلول عام 1932 من القرن الماضي.

ويُنتظر أن تكتسب زيارة العلولا الجديدة للبنان أهمّية كبيرة بعد عودة البخاري مجدّداً إلى مهمته السابقة في بيروت، ففي أجندة البخاري قضايا متعددة ومهمّات متشعّبة سيعمل على إنجازها لتضافَ إلى سجِلّ مهمّات كثيرة كان قد نفّذها بنجاح خلال الفترة السابقة من تولّيه رئاسة البعثة الديبلوماسية إلى حين تعيين اليعقوب سفيراً، حيث انتقل بعده إلى الرياض ليتولّى مهمّة مساعِد وكيل الخارجية لشؤون المراسم قبل أن يُعاد انتدابُه في مهمّته الجديدة أخيراً إلى لبنان. ذلك أنّ العلولا المكلّف بالملف اللبناني في الإدارة السعودية سيَستفيد كثيراً ممّا بناه البخاري من شبكة علاقات مع مختلف المرجعيات والقيادات السياسية والدينية، وكذلك القيادات والقوى الحزبية والفعاليات التي يؤكّد كثيرون أنه ترَك لديها انطباعاً عن علاقة جديدة بين السعودية ولبنان تحاكي روحَ العصر والواقع الجديد الذي يعيشه البلدان والمنطقة في هذا المرحلة، وتعيد إلى الأذهان طبيعة الزمن الجميل من العلاقة التاريخية التي تربط بين البلدين منذ أيام المهاجرين اللبنانيين الأوائل الى المملكة ايام الرئيس حسين العويني وأمين الريحاني وما تلاهما تباعاً ممّن كانت لهم صولاتٌ وجولات في تمتين العلاقة بين البلدين وصولاً الى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي ترتاح الرياض، على ما يرشح من معلومات، إلى التعاطي مع النهج الذي اتّبَعه في العلاقة اللبنانية ـ السعودية منذ توَلّيه رئاسة الحكومة عام 1992 وإلى حين استشهاده في 14 شباط 2005.

والمطّلعون على موقف المملكة وطبيعة العلاقة الجديدة التي تصوغها الآن بينها وبين لبنان يؤكّدون اهتمامها الكبير باستحقاق الانتخابات النيابية، إذ تعتبره استحقاقاً مهمّاً جداً بالنسبة الى مصير لبنان ومستقبله، وإنّ إعادة تكليفِ البخاري رئاسة بعثتِها الديبلوماسية فيه تتّصل بالأهمّية التي توليها للاستحقاق النيابي، فالرَجل راكمَ في الفترة السابقة التي قضاها في لبنان خبرةً واسعة في الشؤون والشجون اللبنانية، وترَك بصمات مؤثّرة وإيجابية لدى كلّ الاوساط التي تفاعلَ معها أو تفاعلت معه، ما مكّنه من فهمِ طبيعة النسيج اللبناني وفسيفسائه الحسّاسة، واستطاع من خلال الملتقيات الثقافية التي عَقدها في مقرّ السفارة السعودية، أو في دارة السفير في اليرزة والتي نبشَ فيها تاريخَ بعض القيادات اللبنانية التاريخية وعلاقاتها مع المملكة، إنّما يؤسّس لعودةِ العلاقة بين البلدين الى عصرها الذهبي وتأطيرها بواقع المملكة الجديدة الذي يضطلع وليّ العهد الامير محمد بن سلمان ببنائها يَدعمه الجيلُ السعودي الشاب المتطلّع الى مملكة منفتحةً أكثر فأكثر على العالم ومماشيةً لروح العصر على كلّ المستويات غيرَ متخلّيةٍ عن الاصول والثوابت والقيم التي تعتنقها عبر تاريخها الحديث والمعاصر.

ولذلك، فإنّ المسألة بالنسبة الى المملكة هذه المرّة، ولمناسبة الاستحقاق النيابي، مَن تدعم من الأفرقاء السياسيين ومَن لا تدعم، فهي على الرغمِ من أنّها لا ترى ضيراً إنْ فاز حلفاؤها وأصدقاؤها بالاكثرية النيابية، إلّا انّها في الوقت نفسه باتت مقتنعةً مع كثيرين من الراسخين في عِلم السياسية اللبنانية بأنّ لبنان لا يُحكَم إلّا بالتوافق، ولذلك فإنّ المسألة لديها هي تشجيع غالبية المكوّنات اللبنانية على الاتجاه الذي يَخدم طبيعة العلاقات الجديدة بين البلدين، وأن تقتنع هذه المكوّنات أكثر فأكثر بجدوى هذه العلاقات، بغضّ النظر عمّن سيفوز به هذا الفريق أو ذاك من مقاعد نيابية في مجلس النواب المقبل، ومن ثمّ مقاعد وزارية في الحكومة التي ستنبثق من الأحجام التمثيلية التي ستفرزها الانتخابات والتي تبقى شأناً لبنانياً داخلياً صرفاً، في اعتبار أنّ السلطة التشريعية أو التنفيذية في لبنان هي خليط من كلّ ألوان الطيف السياسي والطائفي، ومِن الطبيعي أن تتوافق نيابياً هنا وتختلفَ حكومياً هناك في السياسة كما في التعاطي مع القضايا المتنوّعة المتصلة بحياة اللبنانيين وبعلاقات بلدِهم مع محيطه العربي والمحيط الأبعد فالأبعد. ويبدو أنّ المملكة تُجري من خلال التحرّكِ الديبلوماسي في لبنان تقويماً للمرحلة التي سادت أيام العهد الرئاسي السابق، وكذلك للمرحلة التي بدأت مع العهد الحالي، وذلك تحضيراً لخطواتٍ ومبادراتِِ ستتّخذها لاحقاً وعلى مستويات عدة تتصل بمستقبل العلاقات اللبنانية ـ السعودية في ظلّ السلطة الجديدة المقبلة، ويُنتظر أن يؤشّر هذا التحرّك في بعض معارِجه ومطاويهِ الى ما ستكون عليه طبيعة هذه المبادرات.. والبعض يقول إنّ الموقف السعودي المنتظر تبلوُره في مؤتمر روما 2 اليوم، ثمّ الموقف في مؤتمرَي باريس وبروكسل الشهر المقبل، سيكون فيه من المؤشّرات ما يَكفي للاستدلال إلى طبيعة الواقع اللبناني ـ السعودي الراهن واللاحق.

 

ترامب إتّفق ونتنياهو على ضربة في سوريا

جوني منير/جريدة الجمهورية/الخميس 15 آذار 2018

أخيراً وبعد كثير من التسريبات الإعلامية التي سرعان ما جرى نفيها، أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزير الخارجية ريكس تيلرسون بطريقة فظّة ومهينة. ولم يكن تيلرسون هو الرجل الأول الذي يغادر إدارة ترامب، فقد سبقه العشرات وغالب الظن لن يكون الأخير. الرئيس الاميركي الذي درج على إعطاء أمر اليوم من خلال التوتير خلافاً لاصول التعامل التي اعتمدها جميع الذين سبقوه، برّر قرار الإقالة بعدم التفاهم حول الملف الايراني وهو بالتأكيد ليس السبب الوحيد الذي أدّى الى هذا القرار. فهناك الخلاف أيضاً على ملف كوريا الشمالية التي راهن تيلرسون على حلٍّ تفاوضي معها كونه السبيل الوحيد فيما عارضه ترامب واصفاً إياه بأنه يضيّع وقته قبل أن يعود ويسلك الخيار التفاوضي ولكن بعد نحو عام وبالتزامن مع إقالة تيلرسون. ترامب وضع وزير خارجيته جانباً وتجاوز وزارة الخارجية بكاملها فاندفع في اتّجاه الشرق الاوسط من خلال صهره جاريد كوشنر، وتعمّد إبقاء سفارات بلاده في السعودية ومصر والأردن بلا سفير. من المرات النادرة التي فرضت فيها وزارة الخارجية الاميركية حضورَها كانت مع أزمة الرئيس سعد الحريري في السعودية، عدا ذلك بدا ترامب متجاهِلاً وجود وزير خارجيته وواضعاً جانباً خبرات الديبلوماسيين والمفاوضين الأميركيين، ما حدا بتيلرسون الى وصف رئيسه في إحدى المرات بـالأحمق.

لكنّ هنالك سبباً اساسيّاً اضافيّاً يقف وراء طرد تيليرسون في هذا التوقيت وهوما يتعلّق بأزمة ترامب الداخلية حول ملف التدخّل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

ذلك أنّ لتيلرسون علاقات جيدة مع المسؤولين الروس الكبار خلال عمله السابق في شركة أكسون موبيل النفطية. ربما أراد ترامب تقديم وزير خارجيته ككبش فداء بعد أن أثارت علاقتُه مع الروس كثيراً من الجدل الداخلي يوم تعيينه في وقتٍ يعمل فيه اللوبي اليهودي بقوة لإنقاذ ترامب من ورطته الداخلية مع العلم أنّ الحكومة الاسرائيلية لم تكن مرتاحة أبداً لتيلرسون، وهي بدت مرتاحةً لوصول مايك بومبيو صاحب السلوك المتشدّد والمعارض الشرس لإيران وسوريا وتركيا، وهو وصف في إحدى المرات ديموقراطية الحكومة الإيرانية بأنها مشابهة لديموقراطية الرئيس التركي في مقابل ميله الى تعاونٍ وثيق مع الأكراد.

إلّا أنّ لحصر ترامب قرار إقالة تيلرسون بالملفّ الإيراني فقط إنما له أسبابه السياسية والإعلامية وهو يدغدغ الشارع الاميركي من جهة ويغازل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي كان التقاه قبل أيام، وهو ما يؤشّر الى أنّ ترامب المحاصَر داخلياً ونتنياهو الجريح قد اتّفقا على عملٍ ما ضد مصالح ايران في سوريا ويجري التمهيد له.

ويوم الثلثاء يلتقي ترامب بوليّ العهد السعودي في ختام جولة خارجية طويلة له دشّنها في مصر بهجوم عنيف على ايران اضافة الى تركيا. وقبل ذلك بيومين ستجري الانتخابات الرئاسية الروسية والتي كبّلت أو فرملت اندفاعة بوتين في سوريا موقتاً. ويقال إنّ الرئيس الروسي سيكون اكثر صلابة بعد إقفال صناديق الاقتراع. كل هذه الصورة تعني أنّ الشرق الاوسط مقبل على مرحلة مضطربة، وبالتأكيد ليس هنالك من حروب مباشرة للقوى الكبرى كما يتوهّم البعض، أو كما توحي المواقف المعلنة، لكنّ الحروب بالواسطة ستشهد ازدهاراً في المرحلة المقبلة.

بعد زيارة نتنياهو لواشنطن دار همسٌ في الكواليس الديبلوماسية حول الحاجة الى مرحلة تصعيد جديدة في سوريا تتولّى إسرائيل دوراً اساساً فيها وهو ما سيسمح باستعادة هيبتها العسكرية بعد أن تضرّرت كثيراً نتيجة إسقاط طائرتها الحربية. كذلك ستساعد هذه الصورة الحربية نتنياهو في احتواء أزمته الداخلية التي تهدّد بإسقاطه. كذلك ستساعد ترامب في استعادة اعتباره الخارجي وهو الذي يستعدّ لملفّين أساسيين الأول والمتعلّق بـصفقة العصر أو الخطة الاميركية للتسوية الاسرائيلية ـ الفلسطينية والتي ستُطرَح قريباً.

والثاني مفاوضاته مع رئيس كوريا الشمالية والمقرّرة مبدئياً في ايار المقبل. ذلك أنّ فريق الرئيس الاميركي يريد الوصول الى هذه المفاوضات وهو في وضع قوي لكي يستطيع الخروج بأفضل النتائج. وانطلاقاً من هنا، سيعمل ترامب على الضغط على ايران في موضوع الاتفاق النووي. فهو يتوعّد بإلغاء الاتّفاق فيما يريد ضمناً اضافة شروط جديدة تتمثل بقيود على برنامج الصواريخ البالستية الايرانية.

ففريق ترامب يدرك جيداً أنّ لواشنطن مصلحةً في الاتّفاق النووي كما أنّ إلغاء الاتّفاق سيؤدّي الى تقويض أيّ تفاهم ممكن مع كوريا الشمالية قبل الجلوس الى طاولة التفاوض لأنّ الإنسحاب الاميركي من الاتّفاق النووي الإيراني سيدفع رئيس كوريا الشمالية الى الإستنتاج بأنّ الضمانات الأمنية التي يسعى للحصول عليها مقابل التوقف عن تطوير برنامجه النووي لا يمكن الركون اليها. لذلك فإنّ الدرب الوحيد لترامب لتعزيز موقعه الدولي يبقى على الساحة السورية. وهو الدرب نفسه الذي يصوّب نتنياهو في اتّجاهه مرة لاستعادة هيبته الداخلية وأُخرى لتكريس دور إسرائيل رأس حربة للمحور المواجِه لإيران، وبالتالي فتح مسار التسوية مع الفلسطينيين وبدء مرحلة التطبيع مع الدول الخليجية. وخلال الاسابيع القليلة الماضية باشرت إسرائيل التخطيط والتحضير لشنّ هجوم واسع النطاق تقوم به فصائل المعارضة السورية في محافظتي القنيطرة ودرعا ويشارك في التخطيط للعملية ضبّاط اميركيون. والهدف المعلن لهذه العملية تخفيف الضغط العسكري الحاصل على الغوطة فيما الهدف الفعلي هو تأمين المنطقة الجنوبية في سوريا لمصلحة اسرائيل.

وفي الوقت نفسه زاد الجيش الاميركي من حضوره عند الحدود السورية ـ الأردنية من خلال ضباط وخبراء ومسؤولين ميدانيين لجهاز المخابرات الاميركية، اضافة الى ضباط بريطانيين.

كذلك اشارت صحيفة وول ستريت جورنال الى تعزيز الحضور العسكري الاميركي في قاعدة التَنَف وسط تقارير روسية عن نيّة واشنطن استهداف دمشق بالصواريخ، فيما تسعى اسرائيل الى قصف جوّي لقاعدة للإيرانيين موجودة قرب العاصمة السورية. وفي اعتقاد البيت الابيض أنّ هذه الحماوة العسكرية ستؤدّي، ليس فقط الى تحجيم النفوذ والحضور الإيرانيَّين في سوريا، وإنما لإشغال طهران لمنعها من المشاغبة على الخطة الاميركية لتسوية اسرائيلية - فلسطينية ستُطرح قريباً، ويعمل ترامب على تأمين ظروفها لتجنّب إجهاضها قبل ولادتها.

وفي المقابل أعاد حزب الله نشر مجموعاته في سوريا فعمل على تعزيز قواته في القنيطرة السورية على مسافة ليست ببعيدة عن القوات الاسرائيلية. كذلك دفع الجيش السوري ببعض وحداته الى درعا.

وفي الاطار عينه عادت العلاقة الى توترها بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس وسط اتّهامات متبادَلة بنقض اتّفاق المصالحة بين الطرفين. وخلال زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاخيرة للولايات المتحدة الاميركية أظهرت نتائج الفحوص الطبّية التي أُجريت له دقّة حاله الصحّية. ما يعني أنّ واشنطن ملزمة بالاندفاع سريعاً في خطتها للتسوية. في هذا الوقت نجا رئيس الحكومة في السلطة الفلسطينية من محاولة لاغتياله، وفيما اتّهمت السلطة حماس بالوقوف وراء هذه العملية، بدا انّ الرسالة الحمراء تضمّنت في ثناياها تحذيراً صارماً أبعد من الساحة الفلسطينية . اما على الجبهة السورية الشمالية فالوضع ليس منفصلاً عن المشهد بكامله، فأنقرة استقبلت بتوجّس خبرَ إقالة تيلرسون الذي كان زارها أخيراً وعقد تفاهماً ناجحاً معها. والرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يدرس احتمالات الدعوة الى انتخابات مبكرة أجرى اتصالات بالعراقيين والايرانيين بهدف التعاون عسكرياً ضد الاكراد شرق الفرات، وقيل إنّ بغداد تميل الى ذلك شرط حصول العملية بعد انتهاء الانتخابات العراقية في ايار. لكنّ واشنطن وعبر تيلرسون عملت على تشجيع انقرة على الانتهاء من عفرين وإنجاز حلّ مع الاكراد للتفرّغ لمواجهة ايران ألخطر الفعلي على مصالح تركيا في المنطقة، فبعد داعش كسبت ايران أوراقاً إضافية وهي تستفيد من كل أزمات المنطقة لتعزيز اوراقها، ما يستوجب وقف الحرب مع الاكراد لقطع الطريق على استفادة طهران، على حدّ ما نُقِل عن تيلرسون قوله لأردوغان.

 

انتخابات لبنان ومأزق الاستقلال الجديد

أحمد محمود عجاج/الشرق الأوسط/14 آذار/18

أعلن مثقفون بزعامة فارس سعيد ورضوان السيد مبادرة وطنية هدفها استعادة الاستقلال اللبناني الحقيقي؛ العنوان العريض للمبادرة يدل، بمفهوم المخالفة، على أن الاستقلال قد ضاع، أو في طور الضياع. لكن السؤال: هل بالفعل ضاع الاستقلال؟

يركز أصحاب المبادرة على أن الفاعل في السياسة اللبنانية هو حزب الله، وأنه تمكن بقوة السلاح من فرض إرادته، وبفضل هذه القوة الزائدة تمكن من إخضاع السياسيين إلى مشروعه، وكان من ثمار هذا الإخضاع قانون الانتخاب النسبي التفضيلي الذي سيسمح، حسب قول أصحاب المبادرة، بتشريع سلاح حزب الله، ويؤمن هيمنته الدستورية على الوطن. هذه الهيمنة الدستورية مع رديفها العسكري ستحول لبنان عمليا إلى دولة حزب الله! لا شك أن حزب الله تمكن بالمناورة، واستطاع بالحنكة، وبظروف إقليمية ودولية، من تجريد معارضيه من حيثيات المعارضة، وكذلك جرهم مرغمين إلى ملعبه تحت شعار حماية البلد، والاستقرار، وكذلك الاستقلال! ولنعترف أن حزب الله كان الأقدر على فهم تداخلات السياسة الداخلية وتعقيدات الخارج، ولذلك تمكن من القفز فوق مطباتها، فخرج منها سالماً داخلياً، وها هو ذا يبدو أنه سيخرج سالماً من تداعياتها الخارجية وبالتحديد في سوريا.

مقابل هذا النهج المدروس لـحزب الله نرى نهج المعارضة، الذي يمثل 14 آذار، بأن الظروف الإقليمية والدولية، وقدرة حزب الله العسكرية الداخلية، تحتم عليها التنازل من أجل حماية البلد، واستقراره، مع أن المعارضة كانت تقارع حزب الله على مدار السنوات الماضية منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري تحت شعار استعادة الاستقلال وحماية البلد؛ لكن المعارضة، لم تقل لجمهورها: لماذا عزفت عن مقارعة الحزب؟ وما هي التغيرات التي جعلتها تنكفئ؟ أو كيف ستنقذ البلد ما دام أن سياستها تمكن حزب الله، من التفرد بالقرار السياسي والدستوري! الرد الوحيد هو أن المعارضة تحاول إنقاذ البلد، وأن حزب الله لم يستخدم سلاحه في الداخل، وأن سلاح الحزب هو قوة للبنان؛ هذا الرد بذاته تجسيد حقيقي للقبول الطوعي أو القسري بلبنان الذي يريده حزب الله.

توجد قناعتان لدى تيار المعارضة في لبنان؛ التيار الاستقلالي الصرف (المبادرة الوطنية)، يرفض هيمنة حزب الله مهما كانت النتائج، وتيار الاعتدال يقبل بهذا الوضع ريثما تحدث انفراجة إقليمية أو دولية؛ وبهذا الاختيار أخرجت المعارضة نفسها من مواجهة حزب الله، وأعطته مطلبه الأوحد: القبول به شريكا وازنا في المعادلة الداخلية، وفريقا مستقلا، في السياسة الخارجية، عن الدولة، له سياساته الإقليمية وحساباته الخارجية! هذا الرضا من المعارضة المعتدلة يشكل شرخاً كبيراً للاستقلال، ودافعا قويا لولادة المبادرة الوطنية لإنقاذ الاستقلال، وبالطرق السلمية، وتحشيد الرأي العام.

كتب أحد مؤسسي تيار المبادرة الوطنية رضوان السيد مؤخراً عن أزمة الاستقلال والفساد في لبنان، فقال إنه بسبب قانون الانتخاب، وتعثر الأداء النيابي والسياسي، سيكون فريق 14 آذار أكبر الخاسرين.

إزاء هذه القتامة السياسية جاء اقتراح المبادرة الوطنية التي ترى أنه رغم فداحة المشهد السياسي، واختلاله، لا بد من فتح منفذ في الحائط الشاهق، وذلك من طريق تحالفات بين القوى السياسية المعارضة للتسوية ونشطاء المجتمع المدني والقوى المحلية التي تعرضت للإفقار والتهميش على أمل إيصال البعض إلى الندوة البرلمانية. ولعل رد فعل القوى المعارضة للمبادرة يؤكد مدى استشعارها لهذا الخط الاستقلالي الوليد.

قد يسأل سائل: ماذا بوسع بضعة نواب معارضين أن يفعلوا في البرلمان؟ الرد أن وصول معارضين للتسوية هو بذاته صفعة للمراهنين على عقم الشارع، وغباء الناخب، وأن تأثير وصولهم سيكون مثل كرة ثلج كلما تدحرجت ازداد حجمها ووزنها في المشهد السياسي؛ كما أن وصولهم يمثل خرقاً لمسلمات سياسية بأنه لا يمكن الوقوف أمام المحادل الانتخابية وسيمثلون انتصار الإرادة الشعبية رغم التخذيل والتخويف. كما أن وصولهم سيردف المنادين بالاستقلال الحقيقي بصوت برلماني يدافع وينافح عنهم داخليا، وخارجيا. إن الانتخابات البرلمانية القادمة لن تكون انتخابات عادية، لأنها انتخابات قد تكرس شرعية السلاح، وقد تقود إلى تصادم الأجندات الإقليمية والدولية، وتكرس أيضا أزمة الاستقلال. كل الدول تمر بمراحل صعبة، ولبنان يمر بأصعبها ويحتاج من الذين يؤمنون باستقلاله، ومستقبله، ألا يأخذوا دور المتفرج، بل عليهم، كما يقول الفيلسوف اللبناني الأصل نسيم طالب في كتابه الجديد Skin in the Game، أن من لا يخاطر لا يستحق أن ينال ما يطلبه، عليهم النزول إلى ميدان العمل السياسي والكفاح، لينالوا ما يستحقونه، وألا يثنيهم التشاؤم، لأن الثابت في تاريخ الإنسان أنه كلما اشتد التشاؤم ازداد الأمل، وبالأمل ينبلج استقلال جديد.

 

من زياد عيتاني إلى مقاطعة الانتخابات

حازم صاغية/درج/14 آذار 2018/

إذا كان اعتقال الفنّان زياد عيتاني فضيحة للدولة اللبنانيّة، فإنّ إطلاق سراحه فضيحة للمجتمع اللبنانيّ.

لقد اعتُقل زياد عيتاني زوراً وتلفيقاً، بما يلائم التنافس بين أجهزة طائفيّة في نظام طائفيّ. كان واضحاً أنّ القانون والحرّيّات والمزاعم الديمقراطيّة هي شريكة زياد في زنزانته. كان واضحاً أنّ الديمقراطيّ اللبنانيّ، كلّ ديمقراطيّ، يشاركه عتمة سجنه. أنّ العلمانيّ، كلّ علمانيّ، يحسّ في ظهره السياط التي انهالت على ظهر زياد عيتاني. لكنْ حين أُطلق زياد، بدا أنّ سعد الحريري ونهاد المشنوق هما "أمّ العروس". بدا أنّ المسألة انتصار لجناح طائفيّ على جناح طائفيّ. أنّها انتصار للائحة انتخابيّة على لائحة مقابلة. أنّها تكريم لعائلة بعينها ولمنطقة بعينها.

خبراء الانتخابات بيننا سريعاً ما "قرّشوا" الأمر انتخابيّاً: سوف ينال الحريري ولائحته في بيروت أصواتاً لم تكن لتصبّ بالضرورة في مصلحتهم. ما من شكّ في أنّ منافسيهم سوف يسارعون إلى حضور "المولد".

فجأة قفزت الطوائف وسياساتها لتحرمنا الفرحة المستحقّة بإطلاق سراح زياد عيتاني. رسالة الطوائف الضمنيّة كانت تقول: زياد ليس مواطناً بريئاً اعتُدي عليه. ليس فنّاناً أُريد من وراء إخضاعه إخضاع الحياة الثقافيّة برمّتها. مسألته ليست مسألة حرّيّات. زياد، في المقابل، عيتانيٌّ وسنّيّ وبيروتيّ دافع ويدافع عنه أقطاب طائفته ومنطقته. لقد لفّقوا تمثيل حرّيّته مثلما لفّقوا، من قبلُ، اعتقاله.

يحصل هذا عشيّة انتخابات يُفترض إجراؤها في 6 أيّار (مايو) المقبل. يحصل هذا فيما تتكاثر أسماء المرشّحين الذين يزعمون الدفاع عن المجتمع، مدنيّاً كان أم غير ذلك، ويزعمون النطق باسم ما هو حديث وعلمانيّ وديمقراطيّ. هؤلاء جميعاً اصطفّوا كالأصفار أمام حدث هائل في دلالاته الديمقراطيّة كاعتقال زياد عيتاني، ثمّ الاحتفال بإطلاق سراحه. هؤلاء جميعاً لم يستطيعوا أن يشكّلوا قوّة محترمة تمنع اعتقاله وتحتضن إطلاق سراحه. هؤلاء لا شيء. ترشُّحهم للانتخاب لا شيء. نجاحهم أو رسوبهم لا شيء. انتخاباتهم نفسها لا شيء. وهذا في النهاية امتحان نتائجه تقول الكثير. وأوّل ما تقوله أنّ الاحتفال الصادق بخروج زياد عيتاني من سجنه له ترجمة واحدة: مقاطعة هذه الانتخابات المهزلة.

 

لائحة روكز بخطر.. و"قنابل موقوتة" تهدّدها

ليا القزي/الأخبار/14 آذار 2018

موجة "تسونامي" التيار الوطني الحر في كسروان ــ الفتوح بدأت ترتدّ على أصحابها، بسبب ما يعتبره البعض "أخطاءً" في إدارة الملف الانتخابي وطريقة اختيار المُرشحين على اللائحة. ولكن أصحاب الشأن لا يُنكرون وجود حالة اعتراض داخلية، يعدون بضبطها قبل ٦ أيار.

تتمحور الحالة الاعتراضية في التيار الوطني الحر في كسروان ــ الفتوح حول ثلاث نقاط؛ الأولى، عدم تمثيل بلدات جرد كسروان في الترشيحات. الثانية، "تجميع" أعضاء في لائحة، يندر إيجاد نقاط مشتركة في ما بينهم. والثالثة، هي اختيار رجل الأعمال روجيه عازار مُرشحاً حزبياً وحيداً في اللائحة. هذه النقاط الثلاث لم تنزل برداً وسلاماً على قسمٍ من العونيين الكسروانيين، يصعب تحديد نسبتهم والمدى الذي من الممكن أن تصل إليه حركتهم الاحتجاجية.

إلا أنّه لا يُِمكن الادعاء أنّ هذه "المطبات" لم تُؤثر سلباً على الحالة التنظيمية لـ"التيار" وعلى الجوّ الشعبي العوني، لا بل "ألهت" الماكينة الانتخابية للتيار الوطني الحرّ بصراعات داخلية، في وقت تبحث فيه عن كيفية الحفاظ على "زعامته" في كسروان. يكفي، مثلاً، أن يُقدّم "المناضل العتيق" نعمان مراد طلب ترشحه إلى الانتخابات، خلافاً لإرادة القيادة الحزبية، ويرفع كلّ من المحامي فادي بركات والدكتور الجامعي إيلي زوين وتوفيق سلوم الصوت الاعتراضي مُلوّحين باتخاذ خيارات أخرى، وعلى خطاهم سار آخرون، وبصرف النظر إن كان هؤلاء سيعودون إلى الانتظام ضمن "الخط"، ولكنّهم قرروا في لحظة معينة "تحدّي" حزبهم، وضمناً الرئيس ميشال عون، رغم "حرصهم" الدائم على إظهار دعمهم له. يُضاف إلى ذلك الـ"ميني" ثورة التي انطلقت هذه المرّة من منزل "شيخ" كسرواني، رئيس اتحاد بلديات كسروان ــ الفتوح جوان حبيش. كان الأخير قاب قوسين من الانتهاء من تشكيل لائحة تجمعه بحزب الله في دائرة كسروان ــ جبيل، ردّاً على ترشيح "التيار" لرئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام.

طلب رئيس بلدية جونية من شقيقه يوسف حبيش إعداد ملفّ ترشيحه، غير أن "مونة" العهد على جوان حبيش نجحت في عدم تقديم شقيقه طلب ترشحه. أصوات الرجل التفضيلية ستكون من نصيب العميد المتقاعد شامل روكز. ولكن، جوان حبيش ما قبل حلف "التيار" ــ افرام لا يُشبه ما بعده. الرجل الذي خاض معركة تثبيت زعامة عون في كسروان، عبر انتخابات بلدية (صحيح أنّ حبيش أراد البلدية أيضاً ليردّ "الصاع" لآل افرام بعد اتهامه بملفات)، لن يكون مُتحمّساً لصرف أيّ مجهود مادي أو معنوي لرفد لائحة تضم ألدّ أعدائه. المقرّبون منه يقولون إنّ "بلوك حبيش يبلغ قرابة ٣٠٠٠ صوت. الأكيد في هذه الدورة أن قسماً منهم سيُقاطع، وقسماً سينتخب فريد هيكل الخازن أو أي لائحة معارضة، فيتبقى من سيقترع لروكز، وهؤلاء لا يُمكن تحديد عددهم". أصلاً، "من سيتحمّس لخوض معركة لا عنوان سياسياً لها"، يسأل المقرّبون من حبيش.

ليس التيار الوطني الحرّ وشامل روكز بعيدين عن أجواء حبيش. حتى ميشال عون أُبلغ بهذا الموقف. ولكن "المشكلة" أنّ أحداً من هؤلاء لم يستمع إلى نصيحة "الريّس" بأنّ الاحصاءات التي تُشير إلى تقدّم افرام بفارق كبير وبظرف زمني قصير "مُبالغ فيها، ومقصودة لخلق رأي عام إيجابي"، وأصمّوا آذانهم حين ذكّرهم بأنّ افرام، كما فعل في الانتخابات البلدية في 2010 وبعد انتخابه رئيساً لجمعية الصناعيين ورفض إعطاء عضو لـ"التيار"، سيعود "ليترك الحزب عند أول منعطف. وافرام قنبلة موقوتة داخل اللائحة". في المقابل، بالنسبة إلى التيار العوني، "نعمة افرام صيد ثمين، تمكنّا من سحبه من صفوف القوات اللبنانية. هو دعم التيار في انتخابات الـ٢٠٠٩ النيابية في وقت كان فيه حبيش مع فريد هيكل الخازن، فهل نفوّت فرصة ضمّه إلى التكتل؟". لا يُنكر مسؤولون في "التيار" وجود جوّ اعتراضي، "سيتم ضبطه قبل موعد الانتخابات". ولكنّ هؤلاء أنفسهم يُشيرون إلى أنّه "لا يُمكن إنهاء كلّ حالة الاعتراض، خاصة مع وجود هذا الكمّ من التعقيدات والتناقضات داخل اللائحة. هناك من لا يقبل أن يقترع للائحة فيها (النائب السابق) منصور البون، بعد التجييش ضدّه منذ الـ٢٠٠٥، وآخرون لم يتقبّلوا التحالف مع افرام. الملتزمون حزبياً لا ينفكّون يسألون عن جدوى تنظيم انتخابات تمهيدية صرف خلالها الحزبيون جُهداً ماليّاً ونفسيّاً، ليُختار في النهاية شخص (روجيه عازار) لم يُشارك فيها". في ما خصّ الاعتراض على ترشيح عازار، فهو "جوّ محصور" في عددٍ من بلدات "الفتوح"، ويُسهم في تغذيته مُرشحون مُتضررون من تغييبهم، علماً بأنّه يُحاول عقد مُصالحات مع "الرفاق"، لتوحيد جهودهم قبل 6 أيار. على الرغم من ذلك، ومن إبلاغ الوزير جبران باسيل لعازار أنّه سيكون المُرشح الحزبي على اللائحة، لا يزال هناك ضغوط من أجل استبداله، يُغذّيها أمران؛ الأول، هو خوف البون "من الخسارة بوجود افرام على اللائحة مع ما يملكه من إمكانيات مادية، وعازار الذي لديه خدمات في الفتوح. لذلك، يقف النائب السابق في صفّ الحزبيين المعترضين على عازار"، بحسب المعلومات. أما الأمر الثاني، فهو الانزعاج في بلدات الجرد على عدم تمثيلهم.

 

إقالة تيلرسون رسالة ترمب الواضحة

مشاري الذايدي/الشرق الأوسط/14 آذار/18

في مقابلة سابقة للرئيس الأميركي دونالد ترمب، انتقد وزارة الخارجية بقيادة ريكس تيلرسون، وقال إنه - أي الرئيس - وحده من يحدد السياسة الخارجية الأميركية، مذكّراً: صاحب الشأن هو أنا. الآن، حصل المنتظر من عدة أشهر، وهو إقالة وزير الخارجية تيلرسون، المقبل من العمل في بيزنس النفط والطاقة، الذي لم يكن على وفاق أصلاً من سياسات ترمب الخارجية، كان وجوده غريباً في الطاقم، خاصة وترمب يقود تحولات عميقة في السياسة الخارجية، آخرها عزمه الاجتماع برئيس كوريا الشمالية، النووية، لإنهاء العقدة التاريخية معها. تيلرسون كان مقاوماً ولو بأسلوب ناعم، للعزيمة الترمبية تجاه إيران، وتأييد ترمب لموقف الرباعية العربية، السعودية ومصر والإمارات والبحرين، تجاه السياسات القطرية الضارّة، بينما كان تيلرسون يميل أكثر ناحية الرواية القطرية، وهو استخدم القاموس القطري - الإخواني، حيال الأزمة القطرية - العربية، ودعا لرفع الحصار عن قطر، بينما الرباعية العربية ترفض هذا الوصف وتقول إنها تقوم بعمل سيادي هو المقاطعة. ترمب علق على هذا كله في تصريح صحافي فقال عن تيلرسون: اختلفنا على أمور، عندما تنظر إلى الصفقة الإيرانية، أعتقد أنها رهيبة، فيما اعتقد هو أنها مقبولة، أردنا إما أن نخرج من الاتفاق أو نعدّله، ولكن موقفه كان مختلفاً، بالنتيجة فنحن لم نفكر بالطريقة نفسها. أما مايك بومبيو، وزير الخارجية الجديد، عضو الكونغرس السابق، وخريج جامعة هارفارد الراقية في القانون، وأحد ضباط الجيش الأميركي، وقد سبق له الخدمة في حرب تحرير الكويت ،1991 فهو على الموجة نفسها دائماً، مع ترمب، كما جاء بتقرير رويترز. كما أن جينا هاسبيل، وهي من خلف بومبيو على رئاسة المخابرات الأميركية المركزية (سي آي إيه) فهي نائبة بومبيو، ومن قدامى الاستخبارات الأميركية، من الصقور، حسب التقارير الأولية عنها... وهي أول امرأة ترأس الـسي آي إيه انضمت للوكالة منذ عام 1985، وتعتبر - حسب ما نشر عنها - خبيرة في مكافحة تنظيم القاعدة، وأدارت منذ عام 2002 موقعاً سرياً تابعاً للاستخبارات الأميركية بتايلاند، سجن فيه رموز قاعدية مثل عبد الرحيم الناشري، الملقب لدى القاعدة بـأمير البحر. رحيل تيلرسون، سيزعج من كان يراهن على صوت ما داخل إدارة ترمب، يخفف الضغط على إيران، ويروّج الرواية القطرية - الإخوانية، مع أن تيلرسون، للأمانة، ربما بالغ هؤلاء في التوقعات منه. شيئاً فشيئاً تتضح - بعد مرور عام وأشهر - على ولاية ترمب، ملامح الاتحاد بإدارة الرئيس الأميركي، ويتناغم الصوت... ننتظر أثر هذا على مشكلاتنا العربية... وما أكثرها.

 

الهلال الخضيب

سمير عطا الله/الشرق الأوسط/14 آذار/18

عندما تتأمل صور الموت اليومي الخارجة من سوريا والعراق منذ سنوات، ترى وراء الناس والقتلى والمشردين طبيعة خضراء. وتزداد هذه الطبيعة خضرة كلما لاحقت صور النازحين في اتجاه تركيا ومخيماتها. وكان علماء الجغرافيا يسمون هذه المنطقة الشاسعة من ديار العرب الهلال الخصيب. ومنذ سنوات غيَّرت اسمها إلى الهلال الخضيب؛ فلم يعد مهماً منظر الأشجار والحقول والسواقي أمام الأسر والعائلات النازفة دماً وكرامة على طرق الهرب إلى أي مكان ليس فيه مفخخات وطائرات وشوارع هي جسور المواطن إلى موته. هناك ثلاثة فرقاء في هذا المشهد المتكرر على الشاشات العالمية: الجرحى والموتى والركام، وهم لا يعنون شيئاً لأحد، ولا يوحون لك إلا بسؤال واحد: أين وكيف يعثرون على من يعالجهم أو يدفنهم؟ الأكل ليس ضرورياً. وهناك الفريق الذي يدبج البيانات الدولية حول الأسى والأسف. وفي المقابل هناك الفريق الممانع الذي يصور كل هذا الموت انتصارات وبطولات وابتهاجاً شرعياً.

وفي الخلفية دائماً لا يغيب؛ الهلال الخصيب، بأنهاره وينابيعه وحقوله وسهوله. سنوات وأرضه لا ترتوي من مياه ما بين الدمّين، وما بين موْتين... وما بين ألف دمار. وكيف يمكن العثور على المستغيثين تحت هذا الركام، أو على العظام، أو على الثياب الممزقة، أو على الأشلاء المتناثرة مع الغبار؟

لا. ليست هذه مرثية. يجب أن تتذكر دوماً أن الرثاء في الأدب العربي صرف فقط للنساء: الخنساء تبكي شقيقها صخراً وكفى. الرجال خارجاً يقتلون في الصحاري والبراري وفي الغياض والغيطان، ويحيلون عملية إحصاء الحصائل على مجلس الأمن وفروعه وبنوده وفرقة فزاعي الطيور الخاصة بالقبعات الزرقاء.

في السابق كانت الأسرة الدولية، وهو اسم التحبب لهذا العالم، تجيد مظاهر المآتم وتطبع نسخ بيانات التعزية على ورق صقيل. لقد سئمت ذلك الآن. ملّت التكرار. وصار عليها أن تلطف الكلام ولو في الهواء، خوف أن تضرب على يدها بالفيتو. وقد تعلمت مع الوقت، ألا تحاول إرضاء الضحية، لأنه لا جدوى من ذلك في أي حال؛ لقد اختصر هاملت الوضع البشري منذ أيامه: كلمات كلمات كلمات. وعادت المطربة المصرية داليدا فغنتها بصوتها الشجي بالإيطالية: كلمات كلمات كلمات. ونحن ماذا نملك أيضا؟ لا. ليس الكلمات.لاحظ الشعار الذهبي المرفوع في أنحاء العالم العربي: الصمت زين... ولا ضرورة للباقي.

 

قطر ترانزيت {الإخوان}

د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط/14 آذار/18

تنظيم الجماعة ليس طموحه قطر، بحجمها الجغرافي الضئيل الذي بالكاد تنتبه إليه على الخريطة، وغالباً ما تغفل عنه، وإنما اتخذها التنظيم الشرس موطئ قدم للقفز على البقية، فطموح التنظيم وهوسه ما يسميه دولة الخلافة المتوهمة التي يطمح لإنشائها، والتي تبتلع كل كبير قبل الصغير في مخطط التنظيم للسيطرة والتمكين؛ فاتخاذ التنظيم دولة قطر دولة ترانزيت ما هو إلا عبور للحلم الكبير في السيطرة والحكم. وهنا أقول إن الدول العربية في خطر داهم، إن عاجلاً أم آجلاً، إذا لم تنسق في ما بينها لكبح جماح هذا التنظيم، ووقف خطره الداهم والمدمر على العرب أجمعين.

تعود سيطرة تنظيم الإخوان على مفاصل الدولة في قطر إلى زمن الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني، حيث تسللت قيادات من التنظيم في عام 1954، كانت هاربة وملاحقة بقضايا مختلفة في مصر عبد الناصر، مما جعلها تفر هاربة إلى قطر وتركيا؛ وبعضها فرّ إلى ليبيا، لكنها لم تجد حاضنة شعبية في هذا البلد. وقد حدث هذا عبر موجات متتالية من المعلمين والمهندسين والأطباء والمشايخ، من بينهم عبد الله الأصفر والعسال وكمال ناجي، وكبيرهم القرضاوي، الذين سعوا إلى كسب ثقة السكان المحليين، والتغلغل فيهم، ودفن أفكارهم بين السكان والبسطاء من الناس، الذين لم يخطر ببالهم أن هذا التنظيم الشرس كان يسعى لإيجاد مناصرين له، والتغلغل والتمهيد لدولة التنظيم العميقة. تسلل أفراد التنظيم وقياداته إلى مفاصل دولة قطر، وكان ذلك منذ فرار هذه القيادات، التي من بينها يوسف القرضاوي، الذي منذ أن وطئت قدماه أرض قطر تسلق في الوظائف، من معلم في ثانوية للبنين إلى المعهد الديني، مروراً بكلية الشريعة، إلى أن أصبح ما يسمى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. القرضاوي الذي أوغل في فتاوى التحريض على القتل في ثورات الربيع العربي، لدرجة تحريضه المباشر على قتل معمر القذافي؛ وكان هذا الشيخ قد مجّده قبل ذلك!

تسلل أفراد التنظيم إلى مفاصل دولة قطر، وبدأ في السيطرة على التعليم، ثم المساجد والإعلام، وكان الناس لا يعلمون ما كان يكيده لهم هذا التنظيم، بل كانت السلطة نفسها غافلة عن ذلك، فكان ذلك بداية توطين الجماعة وأفكارها في قطر، حيث سيطر التنظيم وقيادات فيه على توجيه إمكانيات دولة قطر الضخمة، وتوظيفها في خدمة التنظيم والجماعة، والتسويق لها.

لقد شاهدنا كيف قبّل تميم رأس القرضاوي الذي التقى البنا، مؤسس التنظيم، في طنطا، وأصبح مواطناً قطرياً بحمله جنسيتها. تنظيم الإخوان هو جماعة خرجت من عباءة الاستعمار، واتخذت من الماسونية طريقة ووسيلة تعايش واستقطاب، وتزعمت شعارات مثل الحاكمية الإلهية؛ أي تحكيم شرع الله، وأن الإسلام هو الحل، وكان هذا مجرد شعارات لا أساس لها، وكان هدفها الوصول إلى السلطة والهيمنة والاستحواذ. التنظيم الذي تنقل في مسيرته بين مراحل عدة، منها المرحلة الأولى التي بدأت بالدعوة البسيطة من دون أن يثير نحوه ضجة، ثم بدأ المرحلة الثانية ليظهر للعيان دون وضوح تام، وأنشأ التنظيم الجناح السري والعالمي، ثم قفز إلى المرحلة الثالثة القطبية التكفيرية، وهذا المنهج التكفيري هو ما انتقده الإمام محمد الغزالي، المنشق عن التنظيم الإرهابي. التنظيم، بعد الدعوة والتمكين والسيطرة، أصبح هو المسيطر على دولة قطر، وليس العكس، وإن أظهر حكام قطر أنهم من يتحكمون في التنظيم واستخدامه، إلا أن الأمر خرج عن سيطرتهم، فتغلل التنظيم في دولة قطر ومفاصلها، وتحكم في صناعة القرار واستخدام أموال شعب قطر وبعثرتها على مشاريع التنظيم العبثية، وجعل من حكام قطر مجرد كومبارس، في دولة اتخذ منها دولة ترانزيت للعبور إلى دولة المرشد المزعومة.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون تسلم شرعة المكلف وتوصيات مؤتمر البحوث في الجيش والتقى الحملة العالمية للعودة: القدس لم تكن يوما لطائفة وتقسيمها شنيع للانسانية

الأربعاء 14 آذار 2018

وطنية - اعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عن امله في ان تتكلل بالنجاح كل الجهود المبذولة لاستعادة الشعب الفلسطيني حقه في العيش بسلام وامان في ارضه"، مجددا ادانته ل"القرار الاميركي باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل"، مؤكدا ان "هذه المدينة المقدسة لم تكن يوما لطائفة محددة، بل لكل الطوائف".

موقف الرئيس عون جاء خلاله استقباله وفدا من "الحملة العالمية للعودة الى فلسطين" لمناسبة انعقاد "المؤتمر الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين".

سكرية

في مستهل اللقاء، تحدث باسم الوفد رئيس "الجمعية اللبنانية لمقاطعة اسرائيل" عضو الحملة الدكتور عبد الملك سكرية، شاكرا للرئيس عون استقباله، موضحا ان "الوفد الذي يزور لبنان، يضم اكثر من 400 شخصية عالمية من رجال دين يهود ومسيحيين ومسلمين واساتذة جامعات واكاديميين ومنظمات مجتمع مدني، اتوا من حوالى خمسين دولة من القارات الخمس للتعبير عن رأيهم ونصرة الحق والعدل والوقوف في وجه الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني"، لافتا الى ان اعضاء الوفد "بدأوا بمقاطعة اسرائيل على مختلف المستويات للضغط عليها للاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بالوجود".

وتوجه الى الرئيس عون بالقول: "كلنا نعرف انكم من مناصري الحق والعدل ومن مؤيدي حق الشعب الفلسطيني في العودة الى ارضه، وانكم اتخذتم موقفا قويا في وجه قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني"، موضحا ان "الرأي العام العالمي بدأ اليوم يتفهم اسباب نكبة شعب فلسطين، كما بدأت حركة داعمة لعودة هذا الشعب الى ارضه".

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد وبحضوره "من اجل قضية مقدسة بالنسبة لنا". وقال: "لم تكن فلسطين يهودية او اسلامية او مسيحية بل كانت للجميع، وكان تقسيمها شنيعا بالنسبة للانسانية. لقد اصبحت الكرة الارضية اليوم بجميع شعوبها متعددة الثقافات والاديان، ومعيب ان نعود الى العهود الغابرة التي كانت تمارس التمييز العرقي والديني. نحن نعتبر ان الانسان هو الانسان وهو الذي يتمتع بحرية المعتقد، وعليه ان يحترم في المقابل معتقد الاخر. من هنا، نحن نعتبر اننا نعيش، ليس في ازمة جغرافية او اسرائيلية او عربية، بل ازمة انسانية ضاعف من حدتها موقف الولايات المتحدة الاميركية بعد اعطاء رئيسها ما لا يملك من حق لمن هو غير مستحق". وتوجه الى اعضاء الوفد قائلا: "نتمنى ان تكملوا جهادكم من اجل العاصمة التي مثلت كل الحضارات وزارتها الشعوب كافة لتتبارك من معالمها المقدسة. كما نأمل ان تتكل جهودكم، التي ننضم بها اليكم، في اعادة الحق لاصحابه وان يعود الجميع للعيش بسلام وامان. عشتم وعاشت القدس وعاشت فلسطين".

شرعة المكلف

وتسلم الرئيس عون من وفد الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين "ALDIC" النسخة الاولى من "شرعة المكلف" التي اعدتها الجمعية، والتي ضم وفدها الوزير السابق زياد بارود، المحامي كريم ضاهر، النقيب فريد الياس جبران، البروفسور نصري دياب والسيدة سيبيل رزق. واقترح الوفد "ادراج المبادىء الاساسية للشرعة ضمن قانون مستقل يحمل اسم "شرعة المكلف اللبناني". وتتألف الشرعة من ثلاثة اقسام، الاول يتضمن غايات واهداف الضريبة، والثاني حقوق وموجبات الدولة والثالث حقوق وموجبات المكلف. وأوضح وفد الجمعية ان "من الاسباب الموجبة لاعداد الشرعة، ان الضرائب تشكل على الصعيد الوطني موردا سياديا استراتيجيا اساسيا لتمويل الدولة واعادة توزيع عادلة للثروة والدخل القومي على شرائح المجتمع كافة، لتأمين الرفاهية والامان. وقد تبين من خلال التجربة العملية والمسح التقييمي، ان المجتمع اللبناني يعاني من قصور في المعرفة والوجدان الضريبيين يتجلى بجهل الشريحة الاكبر لابسط المبادىء والاصول الضريبية المرعية الاجراء. وبات من الضروري تغيير نظرة المواطن للضريبة لجهة العدالة والتكافؤ والهدف، تمهيدا لاشراكه في الشؤون الوطنية فعليا وبصورة نافعة، كما العمل على تحفيز التواصل في ما بينه والادارة، لتوثيق التعاون والثقة المتبادلة".

ورأى أنه "لما كان المسعى المذكور الى مواطنية ضريبية مثالية، يقضي بالتوافق على جملة مبادىء ارشادية يلتزم بها المكلفون والدولة على حد سواء من دون افضلية او تمييز او استنسابية، فان للمبادىء الاساسية الارشادية اهمية كبرى، ليس فقط من الناحية المبدئية بل ايضا من الناحية العملية، لانها تسهل مهمة المشترع في حال قرر تفسير القانون او ادخال اضافات او تعديلات عليه، كما وتسهل مهمة القاضي المولج تأمين الحق والعدالة من خلال تفسير وتطبيق القوانين، لا سيما في الحالات التي تكون فيها النصوص غامضة او ناقصة".

وشدد الوفد على "ان تكريس المبادىء الاساسية بنص صريح يبقى ضروريا حتى في الحالة التي تبدو فيها بديهية ومطابقة لثوابت متعارف عليها، وذلك لان الثوابت تحتاج الى تكريس صريح. وبالتالي، يستحسن لم شمل المبادىء الاساسية في كتلة من النصوص تشكل وحدة متماسكة بدلا من توزيعها على نصوص متفرقة. علما ان المشترع في الدول المتقدمة درج على اعتماد منهجية استصدار قوانين تحتوي على مبادىء اساسية ارشادية على غرار ما تضمنته مقدمة الدستور اللبناني، التي تشكل الركيزة الاساسية التي يستند اليها عادة".

ابي فراج

توصيات مؤتمر مركز البحوث في الجيش

كذلك، تسلم الرئيس عون من مدير "مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني" العميد الركن فادي ابي فراج مع وفد من ضباط المركز، توصيات اعمال المؤتمر الاقليمي الثامن الذي نظمه المركز في 19 شباط الماضي، تحت عنوان "دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط".

واشار العميد ابي فراج الى ان "ممثلين من 12 دولة اوروبية وعربية شاركوا في المؤتمر، وان توصياته ستصدر في كتاب خاص عن المركز"، واوضح ان "الاوراق البحثية التي تقدم في المؤتمرات التي ينظمها المركز باتت مراجع علمية يستند اليها الباحثون وطلاب الجامعات".

ولفت الى أن "المركز سيخرج اول دفعة من حملة "الماستر" البحثية بالتعاون مع الجامعة اللبنانية، وتضم 10 باحثين قدموا ابحاثهم، على ان يسجلوا لاحقا لشهادة الدكتوراه في فروع الجامعة".

رئيس الجمهورية

وهنأ الرئيس عون القيمين على المركز على "الجهود التي يبذلونها في تنظيم المؤتمرات التي تضيء على مواضيع مهمة، كان آخرها المؤتمر الذي تناول موضوع "دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط". واعتبر أن "مشاركة خبراء ومتخصصين لبنانيين وعربا واجانب في هذه المؤتمرات يحقق لها المزيد من النجاح ويثري المداولات التي من شأنها تحقيق الغاية من تنظيم مثل هذه اللقاءات".

العكره

وفي قصر بعبدا، مدير "المركز الدولي لعلوم الانسان: في جبيل الدكتور أدونيس العكره، الذي اطلع الرئيس عون على "اوضاع المركز والنشاطات التي يقوم بها، ومنها تنظيم المؤتمر السنوي بالشراكة مع جامعة البلمند في 19 و 20 نيسان المقبل تحت عنوان "المساواة الديموقراطية"، والذي سيشارك فيه ممثلون عن 12 دولة عربية واوروبية.

 

الحريري استقبل ساترفيلد في روما

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في مقر اقامته في روما مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط دايفيد ساترفيلد في حضور السيد نادر الحريري،وعرض معه اخر التطورات في لبنان والمنطقة والتحضيرات الجارية لعقد مؤتمر روما-2 غدا.

 

الحريري من روما: نأمل بتقديم الدعم والمساعدات اللازمة للجيش والقوى الامنية اللبنانية لتتمكن من حفظ الامن والاستقرار

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - أمل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ان تكون نتائج مؤتمر روما غدا ايجابية جدا لتقديم الدعم والمساعدات اللازمة للجيش والقوى الامنية اللبنانية لتتمكن من الاستمرار في القيام بمهماتها في حفظ الامن والاستقرار وتطبيق القرارات الدولية.

كلام الرئيس الحريري جاء خلال رده على اسئلة الصحافيين فور وصوله الى مقر اقامته في فندق ايدن في روما حيث قال:"ان شاء الله يكون هذا المؤتمر، مؤتمر خير لامن واستقرار لبنان. نريد ان ندعم الجيش والقوى الامنية اللبنانية لكي يكون هناك استقرار اكبر ولتنفيذ القرارات الدولية.

سئل: كيف تصف الدعم العربي لهذا المؤتمر؟

اجاب: سترون غدا انه سيكون هناك دعم عربي كبير ان شاء الله.

سئل: ما هي العلاقة بين النأي بالنفس ومؤتمر الغد؟

اجاب: نحن في الحكومة اتخذنا قرارا بالنأي بالنفس وملتزمون به، وهذا الامر يطبقه كل الافرقاء السياسيين.

سئل: غدا لبنان سيقول ما يريده للمجتمع الدولي ولكن ماذا يريد هذا المجتمع من لبنان مقابل هذه المساعدات؟

اجاب: ما يهمنا هو ما يريده لبنان، وقد قدم الجيش اللبناني استراتيجية هي عبارة عن مشروع يمتد على مدى خمس سنوات، وكذلك فعلت قوى الامن الداخلي والجمارك وكل القطاعات العسكرية. ونحن هنا لنقول للمجتمع الدولي ما يلزمنا في لبنان وهذا المجتمع، بسبب الارهاب الذي تشهده المنطقة وازمة اللاجئين والقرار 1701 يريد ان يدعم القوى العسكرية اللبنانية، وسنرى النتائج غدا.

 

الحريري في 14 آذار: سيبقى علامة فارقة في تاريخ لبنان وعنوانا للحرية والسيادة ورفض الهيمنة

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - أصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري البيان الاتي:

"ربما ليست مصادفة أن أتوجه اليوم في الذكرى الثالثة عشر ل 14 آذار 2005 الى روما على رأس وفد لبنان، الى مؤتمر دولي لدعم الجيش والقوى الأمنية، حماة السيادة والاستقرار في لبنان.

تدعيم الدولة وبناؤها، وسيادة لبنان وحريته، كانت المطالب التي التف حولها اكثر من مليون لبناني، نزلوا الى الساحات في ذلك اليوم التاريخي قبل 13 سنة. ونحن اليوم نواصل النضال لتحقيق هذه المطالب من كل المواقع وفي كل المعتركات الحكومية والسياسية والانتخابية.

الرابع عشر من آذار، انطلق من شهادة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ليشكل محطة فاصلة لا يمكن أن تمحى من وجدان اللبنانيين الذين يتطلعون لقيام دولة العدالة والاستقرار، ومن وجدان تيار المستقبل.

وهو سيبقى علامة فارقة في تاريخ لبنان وعنوانا للحرية والسيادة ورفض الهيمنة والوصاية، وجسرا للعبور الحقيقي الى الدولة وارادة الشرعية التي تعلو فوق كل الارادات. نقف في هذا اليوم وقفة اجلال واحترام لجموع اللبنانيين الذين تدفقوا الى قلب بيروت ليكتبوا واحدة من انصع الصفحات في تاريخ لبنان.

ان شهداء الرابع عشر من آاذار سطروا بدمائهم ملحمة الدفاع عن كرامة لبنان وحريته وقراره المستقل، ليؤكدوا ان رمزية هذا اليوم تعلو على مصالح القوى والاحزاب والطوائف.

 

الحريري التقى وفدين من المستثمرين ونقابات السياحة والمطاعم سيد أحمد: طلبنا تسمية أعضاء هيئة حقوق الانسان وعرضنا التحضيرات لمؤتمر روما

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ظهر اليوم في مكتبه في السراي الحكومي، الممثل الاقليمي لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في منطقة الشرق الاوسط عبد السلام سيد احمد، في حضور وزير الدولة لشؤون حقوق الانسان ايمن شقير. بعد اللقاء قال سيد احمد: "بحثنا في انشاء الهيئة الوطنية اللبنانية لحقوق الانسان، وطلبنا من الرئيس الحريري تسمية مجلس الوزراء لاعضاء الهيئة التي تتمتع بمعايير عالمية بعد صدور قرار من المجلس النيابي اللبناني في تشرين الاول 2016". اضاف: "كانت مناسبة عرضنا فيها التحضيرات لمؤتمر روما وضرورة ان يكون هناك تأكيد على الالتزام بمبادىء حقوق الانسان واستعدادنا للمساعدة في هذا المجال". كما استقبل الرئيس الحريري رئيس نقابة المطاعم طوني الرامي والامين العام لاتحاد النقابات السياحية جان بيروتي، الذي قال بعد اللقاء: "أطلعنا الرئيس الحريري على الواقع السياحي والمستجدات بالنسبة لمسيرة الاستثمار الحالية في لبنان، وقد طمأننا دولته اننا نسير نحو مرحلة يسودها الهدوء في ظل الانتخابات المقبلة، ونأمل ان ينعكس ذلك على الموسم السياحي". والتقى الرئيس الحريري وفدا من المستثمرين اللبنانيين والاجانب برئاسة اليكس ريس وجرى عرض سبل الاستثمار في لبنان. كذلك التقى الرئيس الحريري مفتي صور مدرار حبال وعرض معه شؤونا عامة.

 

بري في لقاء الاربعاء : جلسة إقرار الموازنة قبل نهاية آذار

الأربعاء 14 آذار /2018 /وطنية - نقل النواب عن رئيس المجلس نبيه بري، "ان لبنان سجل نصرا جديدا على العدو الإسرائيلي في ما يتعلق بالحدود البرية والبحرية، من خلال دخول الجيش اللبناني وقوات "اليونيفيل" الى ما يسمى بالنقطة "ب" وتأكيد الخرائط والوثائق اللبنانية بالدلائل والثوابت الحسية على الأرض. وأكد بري "ان لبنان واللبنانيين سواء في البحر او البر متمسكون بسيادتهم وحدودهم وحقوقهم وكل ثرواتهم، ولن يتنازلوا عن اي منها أبدا". وفي شأن الموازنة، قال الرئيس بري انه بعد إحالتها الى المجلس ستعكف لجنة المال على درسها في جلسات مكثفة، مشيرا الى "ان جلسة مناقشتها وإقرارها ستكون قبل نهاية هذا الشهر"، نظرا لمصادفة عيد الفصح المجيد وقبل إنعقاد مؤتمر باريس في 6 نيسان المقبل". ونقل النواب عن الرئيس بري ايضا "ان الجميع منصرف اليوم للاستحقاق الإنتخابي الذي سيكون بعده يوم آخر نأمل ان تتعزز فيه مسيرة لبنان واللبنانيين نحو مزيد من الوحدة والإستقرار والإزدهار".

وكان الرئيس بري إستقبل في إطار لقاء الأربعاء النيابي النواب : أنور الخليل، علي عسيران، ميشال موسى، ايوب حميد، علي بزي، هاني قبيسي، قاسم هاشم، انطوان سعد، علاء ترو، علي خريس، هنري حلو، حسن فضل الله، ايلي عون، نوار الساحلي، ياسين جابر وعلي فياض.

وفد الريحان

ثم إستقبل الرئيس بري وفدا من إتحاد بلديات وفعاليات جبل الريحان.

 

نديم الجميل زار عوده: لتثبيت الفكر السيادي الحر في الانتخابات

الأربعاء 14 آذار 2018 /وطنية - استقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، اليوم في دار المطرانية، النائب نديم الجميل الذي قال بعد الزيارة: "نحن على أبواب انتخابات بعد عدة أسابيع، لذلك كان لا بد من زيارة هذا الصرح الكبير الذي علمنا على الوطنية وعلى المواقف الصلبة، لأخذ بركة سيدنا الياس لخوض المعركة الانتخابية لتمثيل الأشرفية والرميل والصيفي والمدور".

اضاف: "كانت مناسبة لنقوم بجولة أفق وجولة سياسية حول ما يهدد لبنان وما تعاني منه المنطقة. ان موقفي صارم واكرره دائما حول ما نسمعه من البعض الذي يعطي أولوية لمنظومة غير لبنانية وهذا أمر خطير جدا. نحن اليوم نخوض انتخابات تحت سقف الدستور، نصنع سياسة تحت سقف الدستور، مواقفنا هي المواقف الوطنية الأساسية ولا يمكن أن تكون مرجعيتنا وأي مرجعية أخرى غير المرجعية الدستورية أو القرارات الدولية من 1559 إلى 1701".

وتابع: "هناك بعض الأشخاص أو بعض الأحزاب يحاول أخذ لبنان باتجاه آخر، باتجاه الولي الفقيه أو باتجاه مرجعيات أخرى، وهذا أمر خطير جدا ويعطي نمطا جديدا كيف ستكون المعاملة ما بعد الانتخابات النيابية. كما نرى أيضا، هناك ترشيحات تعود بنا في التاريخ إلى ما قبل العام 2005 أيام الوصاية السورية، أيام الاحتلال السوري الذي كان قائما. حررنا لبنان في العام 2005 من كل هذا الاحتلال ومن كل هذا الفكر الإنبطاحي، وعلينا أن نثبت مرة جديدة في هذه الانتخابات الفكر السيادي الوطني، الفكر الحر، فكر المواطن الحقيقي اللبناني لنستطيع خلق مساواة وتوازن بين كل الشرائح الوطنية القائمة في البلد".

سئل: هل سيكون ترشحكم في الأشرفية في لائحة مع القوات اللبنانية؟

أجاب: "الأشرفية لديها خصوصيتها ورمزيتها، ومنذ أكثر من عشر سنوات أكافح، أنا شخصيا، وأناضل من أجل توحيد الصف المسيحي كي يبقى متراصا ويواجه كل الأخطار التي تكلمنا عنها بشراسة وبقوة وبتنظيم. لسنا في وارد تقسيم الصف لأن المخاطر هي مخاطر وطنية قبل أن تكون مخاطر تتعلق بالأمور التقنية مثل الكهرباء والماء، وهما ضروريان وأساسيان. ولكن الأساس هي المخاطر الوطنية التي سنواجهها ولا نستطيع مواجهتها إلا بصف واحد. لهذا السبب، أنا كنت من الداعمين للتقارب بين الكتائب والقوات ونجحت في هذا داخل الأشرفية لنكون مرشحين جميعا في لائحة تضم فاعليات ومكونات الأشرفية وأعتقد أن جميع الناخبين في الأشرفية يرتاحون لها".

سئل: اليوم ذكرى 14 آذار، هل ستعود 14 آذار أم انتهت إلى غير رجعة؟

أجاب: "14 آذار هي روح شعب، هي روح مقاومة، روح نضال، روح سيادة وأنا برأيي الشعب اللبناني كله 14 آذار. ربما في بعض الأوقات استاء الشعب من بعض السياسيين أو استاء من تصرفات أو من تحالفات بعض السياسيين وهذا حقه، وفي كثير من الأحيان كنت أعبر عن هذا الاستياء وخصوصا عن عدم انتخاب رئيس للجمهورية، أو الطريقة التي شكلت فيها هذه الحكومة. اليوم حان الوقت، مع وجود هكذا مخاطر، لأن تعود كل 14 آذار وتلتف حول بعضها، ويعود الخطاب السيادي هو الخطاب الجامع الأساسي لأننا لا نستطيع بناء دولة مع دويلة، لا نستطيع بناء جيش قوي إذا كانت هناك ميليشيا مسلحة إلى جانبه تهدده وتأمره ماذا يجب أن يفعل، لا نستطيع بناء مؤسسات قوية عندما يكون الفساد السياسي هو المسيطر على هذه المؤسسات. إذا كنا نريد بناء دولة سنبنيها على مبادئ وثوابت 14 آذار".

 

الراعي استقبل الأب جان عقيقي وبارود كيرغوز: لبنان وسويسرا اكبر بكثير من مساحتهما الجغرافية الصغيرة

وطنية - إستقبل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، سفيرة سويسرا في لبنان مونيكا شموتس كيرغوز والملحق الديبلوماسي حسن ثويارد في زيارة بروتوكولية، اعربت في خلالها كيرغوز عن اعجابها الشديد "بلبنان بلد التنوع والعيش المشترك" مشددة على "العلاقات الوطيدة التي تجمع بين البلدين." وقالت كيرغوز بعد اللقاء:"ان علاقة الصداقة العريقة التي تجمع بين بلدينا مهدت الطريق امامنا للبحث في عدد من المشاريع المستقبلية. لقد استمعنا الى قراءة صاحب الغبطة حول الوضع الإقليمي، اضافة الى لمحة تاريخية عميقة عن لبنان اتاحت لنا فهم كيف ان هذا البلد الجميل بتنوعه حافظ على التوازن وعلى صيغة العيش المشترك بين ابنائه." واضافت كيرغوز:"ومن المواضيع التي تشاركنا بها مع غبطته زيارة رئيس الإتحاد السويسري المرتقبة الى لبنان هذا الصيف، سيما وان الرئيس لا يستطيع القيام بزيارات كثيرة، الا انه اختار لبنان لزيارته. وهنا لا بد من الإشارة مجددا الى العلاقات الوطيدة التي تجمع بين هذين البلدين الصغيرين ولكن المهمين جدا. لبنان وسويسرا تجمعهما قواسم مشتركة كثيرة.وهنا لا اود الحديث فقط عن لقب لبنان بانه سويسرا الشرق لأن هذا الامر قديم جدا. يومها كان وجه الشبه بينهما محددا بجمال الطبيعة والمناخ والجبال. اما اليوم ونحن في القرن ال21 اعتقد ان هناك اوجه شبه اعمق بكثير.هناك القطاع المصرفي كذلك نشاط المغتربين اللبنانيين في العالم اجمع تماما كما الانتشار السويسري. انهما متشابهان من حيث تأثيرهما في احداث تغيير ايجابي اينما وجدا. الشعبان يملكان طاقات ابداعية وابتكارية كبيرة، اضف الى ذلك سمة التعلم التي تجمع بينهما فالعالم اجمع يتحدث عن ثقافة هذين الشعبين وفق نظام تعليمي عالي المستوى يؤمن الإبتكار والإبداع. كذلك هناك تعدد الإتنيات والأديان التي تؤكد على ان هذين البلدين هما اكبر بكثير من مساحتهما الجغرافية الصغيرة."

وختمت كيرغوز:" رسالة سويسرا للبنان ايجابية على الدوام ونحن تأثرنا بدورنا لأن غبطة البطريرك يشاركنا هذه النظرة الإيجابية على الرغم من كل المشاكل. وهذه هي قوة لبنان،انه الصمود في وجه كل التحديات."

عقيقي

ثم التقى غبطته نائب رئيس جامعة الروح القدس -الكسليك الأب جان عقيقي على رأس وفد من الأساتذة المشاركين في المؤتمر الدولي الثاني الذي تعقده الجامعة بعنوان "العيش معا وحيادية الدولة": اختبار التطرف، سحب الهوية والاضطرابات العالمية"، من تنظيم مركز دراسات الأقليات في الشرق الأوسط في بالتعاون مع مركزSoDRUS في جامعة شيربروك. وألقى عقيقي كلمة باسم الوفد اكد فيها ان غبطته "لطالما كان رائدا في نشر ثقافة الحوار بين الأديان وفي توجيه الدعوة الصادقة والأخوية لمختلف الجماعات التي تشكل النسيج الإجتماعي في منطقتنا ليعيشوا معا بتناغم وسلام واحترام متبادل،"سائلا غبطته منحهم بركته الأبوية قبيل انظلاق اعمال المؤتمر، الذي يشارك فيه اساتذة من كندا والمانيا وايران وفرنسا والمغرب ومصر وهذا من شأنه اغناء المؤتمر بالخبرات والثقافات."

وكان الراعي ترأس قبل ظهر اليوم اجتماعا للنواب البطريركيين في الصرح البطريركي في بكركي وكان بحث في شؤون كنسية وراعوية. كما استقبل الوزير السابق زياد بارود.

 

جعجع خلال إعلان أسماء مرشحي القوات للانتخابات: إذا ما أردتم دولة نظيفة ونزيهة تحارب الفساد انتخبوا القوات في 6 أيار

الأربعاء 14 آذار 2018

وطنية - دعا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع اللبنانيين إلى "عدم الإقتراع لصالح أي لائحة تضم أحدا يبرر أو يغطي الخلل الفاضح الموجود في الدولة من جراء فقدانها قرارها الإستراتيجي، والذي سببه وجود دويلة في داخلها"، مشددا على أن "المسؤول في الدرجة الأولى عن وجود هذا الخلل هو حزب الله. وفي الدرجة الثانية، من يدأب على العمل من أجل تغطيته وإيجاد المبررات لممارساته، فالمواطن لا تولد لديه دولة، وإنما هو من يصنعها. وإذا أردتم الدولة عليكم صنعها بأيديكم، عليكم صنعها في 6 أيار بأصواتكم، فنحن كمواطنين لبنانيين لدينا فرصة ذهبية كي نبدأ في صناعة الدولة وهي تكمن في رفضنا الإقتراع لأي أحد يؤيد أو يبرر أو يغطي الواقع العسكري الأمني الإستراتيجي الشاذ الذي نعيشه اليوم في لبنان".

ورد جعجع على أصحاب نظرية "إما البواخر او العتمة" بالقول: "لا بواخر، ولا ظلمة، بل كهرباء بيضاء نظيفة لا تشوه سمعة الدولة وتستنزف ماليتها".

وأكد أن حل معضلة الفساد "لا يكمن في الطروحات النظرية كتعزيز أجهزة الرقابة، والمساءلة، والمحاسبة وإلى ما هنالك من طروحات وشعارات طنانة ورنانة، فهي ليست بالنصوص، وإنما بالنفوس والأشخاص المعنيين باعتبار أن حل مسألة الفساد سهل، وليس على المواطن سوى إنتخاب شخص نظيف. وعندها سيصبح كل شيء نظيف من دون لا نصوص ولا من ينصون".

هذه المواقف أطلقها جعجع خلال إعلان حزب "القوات اللبنانية" أسماء مرشحيه للانتخابات النيابية المقبلة في احتفالية ضخمة أقيمت في مسرح Platea - ساحل علما، في حضور ممثل الرئيس ميشال سليمان وسام بارودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، الوزراء: ميشال فرعون، ملحم الرياشي وبيار بو عاصي، ممثل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط النائب أكرم شهيب، النواب: نائب رئيس حزب "القوات" جورج عدوان، أنطوان أبو خاطر، ستريدا جعجع، إيلي كيروز، فادي كرم، وشانت جنجنيان.

وحضر أيضا الوزراء السابقون: نايلة رينيه معوض، مروان شربل، ومنى عفيش، رئيس حزب الرامغفار اواديس داكسيان، ممثل عن الحزب التقدمي الإشتراكي هادي أبو الحسن، مرشحو "القوات": ادي ابي اللمع، وهبي قاطيشا، عماد واكيم، فادي سعد، زياد الحواط، أنيس نصار، فادي سلامة، شوقي الدكاش، أنطوان حبشي، جورج عقيص، جوزيف اسحاق، إيلي لحود، عجاج حداد، ماريوس بعيني، رياض عاقل، إضافة إلى المرشحين: ميشال مكتف، فادي روحانا صقر، قيصر المعلوف، ميشال فتوش، سليم كلاسي، جان طالوزيان، رازي وديع الحاج، جيزيل هاشم زرد، الينا كلونسيان، لينا مخيبر، جيسيكا عازار، روك مهنا، محمد ميتا، عامر الصبوري، راجي السعد، شكري مكرزل، بوغوس كورديان وآرا قيونيان، الامينة العامة لحزب "القوات" الدكتورة شانتال سركيس، الأمين المساعد لشؤون الإدارة فادي ظريفة، الأمين المساعد لشؤون المصالح الدكتور غسان يارد، الأمين المساعد لشؤون المناطق جوزيف أبو جودة، أعضاء الهيئة المركزية، حشد من منسقي المناطق ورؤساء المصالح والأجهزة والمراكز، وعدد من الإعلاميين والنقابيين وشخصيات إقتصادية وإجتماعية.

واستهل جعجع كلمته بالقول: "المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، عاشت القوات اللبنانية، عاشت ثورة الأرز، ليحيا لبنان. يمكن للبعض منكم أن يظن أنني أخطأت وبدأت كلمتي من الخاتمة، إلا أنني أؤكد لكم أن ظنكم ليس في مكانه باعتبار أن هذه أفعال بالنسبة إلينا، وليست مجرد شعارات وأقوال، وهي تعيش معنا ليل نهار، صيفا وشتاء، لحظة بلحظة، وهي صلاتنا وسعينا اليومي. ولهذه الأسباب كلها نصر على أن تكون في خاتمة، في ثلاثة أرباع، في وسط، في ربع وفي بداية الكلام وفي كل نفس نتنفسه. عاشت القوات اللبنانية، عاشت ثورة الأرز - ليحيا لبنان، لأن لا استمرار له من دون ثورة الأرز، ولا استمرار لها من دون القوات". أضاف: "يمكن للبعض أن يعتبر هذا الكلام نوعا من المبالغة أو التسويق أو اعتزازا بالنفس. أبدا، ولا يأتي من هذا القبيل، وإنما من باب تسمية الأمور بأسمائها. ولنأخذ الفصل الأخير من فصول حياتنا اليومية، فهل كانت مجرد صدفة أن يكون فقط لبنان والقواتيون في السجن، ولا أحد غيرهم خلال عهد الوصاية؟ وأن يخرجا معا من السجن بعد عام 2005؟".

وشدد على أن "البعض يعتقد أن لقاءنا اليوم بالذات صدفة أو لأسباب لوجستية بحتة، خطأ. لقاؤنا في هذا التاريخ بالذات هو عن سابق تصور وتصميم وبكل وعي وإدراك، وعن قصد كامل، لأننا وفي كل مشاعرنا وجوارحنا، وفي كل الأوقات، 14 آذاريين، وثوار أرز أصليين صلبين متجذرين ولا نلين!".

أضاف: "14 آذار بالنسبة إلى البعض موضة مر عليها الزمن، إلا أنها ليست كذلك بالنسبة إلينا، ولا يمر عليها الزمن، فهي باقية باقية باقية. 14 آذار روح وطن، قضية شعب، قضية حرية ومستقبل أجيال ولدت مع التاريخ، ولن تزول إلا بزواله. البعض يظن أنه لم يعد هناك من وجود ل14 آذار، إلا أنه مخطئ ف14 آذار تزول عندما يزول لبنان الذي بدوره لا يزول إلا بزوال التاريخ. لا يمكن للتاريخ أن يزول. ولذلك، لبنان باق و14 آذار باقية، ونحن مستمرون.

وتابع: "البعض يخلط ما بين حركة 14 آذار والتنظيمات والشخصيات التي تضمها هذه الحركة، وهؤلاء مخطئون لأنه، وإن كان هناك إمكانية أن تترك بعض التنظيمات والشخصيات 14 آذار، وتنضم أخرى إليها، إلا أن ما هو غير ممكن إطلاقا هو ألا تبقى 14 آذار، لأن المسيرة مستمرة و14 آذار باقية باقية باقية، والنصر في نهاية المطاف سيكون لها لسبب بسيط، وهو أنها وحدها تجسد واقع لبنان وحقيقته ومستقبله".

وتوقف جعجع عند الواقع الحالي في لبنان، قائلا: "إن توصيف هذا الواقع يرد كل يوم عشرات المرات على لسان كل لبناني ويمكنني تلخيصه بجملة واحدة، ألا وهي: "ما في دولة"، فالجميع يؤكدون عدم وجود دولة في لبنان. بالطبع، الدولة موجودة شكلا، إلا أنها بالواقع تقريبا غائبة. فليس هناك دولة لأن قسما كبيرا من صلاحياتها مصادر. كما أن بعض السياسيين يحاول قدر المستطاع التخفيف من وقع هذه المصادرة عبر القول إن الجيش اللبناني ليس جاهزا في الوقت الراهن. إن هذا القول غير صحيح، كما أننا نسأل إن لم يجهز هذا الجيش بعد 70 سنة من الإستقلال و16 عهدا رئاسيا و55 حكومة فمتى سيجهز؟ فرغم كل التبريرات التي تستخدم في هذا المجال لا يمكن الإنكار أنه بالفعل هناك جزء كبير من صلاحيات الدولة اللبنانية مصادر، وخصوصا الجزء المرتبط بالأمور الاستراتيجية العسكرية الأمنية من قبل "حزب الله". ماذا وإلا كيف يمكننا فهم تورط الحزب العسكري، وبقوة، في أزمات المنطقة، وبالأخص في الحرب في سوريا، رغم مواقف الحكومات اللبنانية المتعاقبة بالحياد عن أزمات المنطقة، باستثناء طبعا القضية الفلسطينية؟ وكيف يمكننا فهم تدخل حزب الله خلال الصيف المنصرم في حرب الجرود التي كان يخوضها الجيش وإنهائها بصفقة مريبة مع بقايا داعش؟ وكيف يمكننا أن نفهم تصاريح مسؤولي حزب الله مرارا وتكرارا بأنهم مستعدون لجلب مئات الآلاف من المجاهين العرب والمسلمين من أصقاع الأرض كافة إلى لبنان، في حين أن أهم حق سيادي للدولة هو هذا الحق بالذات، وهم يصرون على مصادرته منها".

أضاف: "إنه لواضح أن لا دولة سوى في القضايا والمواضيع التي يؤثر "حزب الله" عدم التدخل فيها. إن البعض يحاول أن يجتهد من أجل تغطية هذا الواقع الشاذ عبر معادلة يقول عنها إنها ذهبية، فيما هي بالفعل لا تعدو كونها ورقية، ألا وهي معادلة: جيش وشعب ومقاومة. إن هذه المعادلة غير موجودة في أي دولة أخرى على وجه هذه الأرض وغير واردة أيضا في أي نظرية من نظريات نشوء الأوطان وقيام الدول، بل على العكس تماما فهي تضرب كليا مفهوم الدولة المتعارف عليه دوليا. هناك مفهوم واضح للدولة تأتي في طليعته ضرورة وجود القرار الإستراتيجي، العسكري والأمني، أي كل القرار داخل الدولة كما احتكار استعمال القوة بمؤسسات الدولة الرسمية الشرعية. فإما أن نتقيد بهذا المفهوم أو لنقم بتصنيف الدولة عندنا بشكل آخر لأنها بكل تأكيد ليست دولة".

وسأل: "كيف تريدون أن يصدق العالم بأسره أننا دولة في حين أنه رغم كل الشعر والنثر والأدبيات التي نرددها كل يوم، هناك فريق في لبنان شعاره: "الدويلة هي التي تحمي الدولة"؟ ماذا يمكن أن يبقى من الدولة في هذه الحال؟".

ولفت جعجع إلى أن "كل ما تقدم هو غيض من فيض، ولا لزوم للاستفاضة أكثر، إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هو: "ماذا يجب علينا أن نفعل من أجل إصلاح الخلل؟"، وقال: "من أجل إصلاح الخلل "صار بدا" أن نواجه المسؤول عنه، بالفعل "صار بدا"، والمسؤول عن هذا الخلل بالدرجة الأولى هو "حزب الله". أما بالدرجة الثانية فكل الأطراف والقوى التي تعمل جاهدة لإيجاد المبررات لهذا الخلل وتعمل على تغطيته. وبالتالي، إن أول استنتاج يمكننا الخروج به في ما يتعلق بالإنتخابات النيابية هو أنه يجب علينا ألا نقترع لصالح أي لائحة تضم أحدا يبرر او يغطي هذا الخلل الفاضح الموجود في الدولة".

أضاف: "يمكننا التشكي من عدم وجود الدولة قدر ما نشاء، إلا أن هذا الأمر لن يؤدي إلى أي نتيجة، فالمواطن لا تولد لديه دولة، وإنما هو من يصنع الدولة، فإذا ما أردتم الدولة عليكم صنعها بأيديكم، عليكم صنعها في 6 أيار بأصواتكم، فنحن كمواطنين لبنانيين لدينا فرصة ذهبية كي نبدأ في صناعة الدولة، وهي تكمن عندما نرفض الإقتراع لأي احد يؤيد أو يبرر أو يغطي الواقع العسكري الأمني الإستراتيجي الشاذ الذي نعيشه اليوم في لبنان، وعبر الإقتراع لأي طرف يضع يده على الجرح ويرفض الواقع الحالي ويعمل من أجل إستعادة الدولة لصلاحياتها العسكرية والأمنية، شرط أن يكون هذا الطرف أو الحزب يتمتع بالمصداقية وبالقدرة اللازمتين من أجل النضال داخل المؤسسات لإعادة ما للدولة للدولة باعتبار أن مجرد الكلام لا يعطي أي نتيجة. بذلك، يكون المواطن يقوم بواجباته كما يجب، ويسهم بالفعل في الخروج من الواقع الذي نعيشه إلى دولة فعلية".

وتابع: "إذا ما أردت أن تصبح لديك دولة فعلية وقوية يمكنها أن تسترد كل صلاحياتها من كل الناس: صوت قوات، صوتك يصنع كل الفرق بين شبه الدولة والدولة، صوتك قوة تبني الدولة: صوت قوات".

من جهة أخرى، اعتبر جعجع أن "لا وجود للدولة في لبنان لأن عددا كبيرا من المسؤولين فيها حولوها إلى مزرعة، وفي كل يوم يرتكبون الموبقات على أنواعها: توظيف سياسي عشوائي، محسوبيات في توزيع الخدمات، تصرف بالوزارات كمصادر خدمات شخصية وحزبية، عدم كفاءة في إدارة الشأن العام وبالأخص الأخص عمليات الفساد المشهودة والتي بلغت في العشرين سنة الأخيرة حدا سيودي بالدولة إلى الإفلاس. وفي هذا الإطار، أريد أن اعطي شهادة للحقيقة والتاريخ أنه في الوقت الذي ترتكب فيه كل هذه الموبقات داخل الدولة كان وزراء القوات اللبنانية، ولا يزالون طبعا، يواجهون بكل ما لديهم من قوة ويتصرفون عكس المناخ السائد في الدولة، كانوا يخفضون عدد الموظفين الذين لا عمل فعليا لهم في الوزارات التي كانوا يمسكوها رغم ردود الفعل المنتظرة من جراء خطوات مماثلة، كما كانوا يقومون بتوزيع خدمات وزاراتهم على من يستحقون الإستفادة من هذه الخدمات تبعا لمقاييس واضحة وشفافة. كما كانوا يضعون خططا طويلة الأمد لوزاراتهم. كما كانوا في مجلس الوزراء يقومون بالتصدي لكل اقتراح من خارج الإجراءات والأصول القانونية ولكل ملف يستشم منه أي رائحة للفساد".

وأشار إلى أن "هذا الأداء سبب لوزراء القوات إشكاليات كبيرة وصلت في بعض الأوقات إلى حد عرقلة مقصودة لعمل وزاراتهم. كما ادت منذ أشهر قليلة إلى محاولة إخراجهم من الحكومة بمحاولة لإبعاد القوات عن مركز القرار ومحاولة عزلها وتعطيلها".

وتطرق جعجع إلى ملف الكهرباء، موضحا أن "هناك من يطرح الموضوع كأن هناك من يسعى جاهدا إلى تأمين الكهرباء فيما الباقون لا شغل يشغلهم سوى السعي من أجل العرقلة، لكن الحقيقة مغايرة تماما لهذا الواقع"، وقال: "الحقيقة أن الجميع يريدون حل مشكلة الكهرباء، إلا أن الفرق يكمن في أن بعض الأفرقاء السياسيين يريدون تخطي الإجراءات والقوانين لغاية في نفس أكثر من يعقوب متحججين بأزمة الكهرباء، وهذا الأمر مضر جدا بالدولة وبسمعتها وماليتها أيضا. وهناك أفرقاء آخرون، ونحن منهم، مستعجلون جدا لحل أزمة الكهرباء، ولكنهم يريدون كهرباء نظيفة تبعا للقوانين والإجراءات الرسمية تماما كما هو وارد في توصيات إدارة المناقصات العامة في الدولة. ونقول لأصحاب نظرية "إما البواخر او العتمة": "لا بواخر، ولا ظلمة، بل كهرباء. كهرباء بيضاء نظيفة لا تشوه سمعة الدولة وتستنزف ماليتها".

وسأل جعجع: "ما الحل لكل هذه الأمور، وخصوصا معضلة الفساد؟ بكل صراحة الحل، لا يكمن في البرامج الإنتخابية، فهل يمكننا إيجاد برنامج إنتخابي واحد في لبنان ليس متخما في شعارات محاربة الفساد؟ لذا، الحل لا يكمن في الطروحات النظرية كتعزيز أجهزة الرقابة، والمساءلة، والمحاسبة إلى ما هنالك من طروحات وشعارات طنانة ورنانة، فمشكلة الفساد ليست بالنصوص، وإنما بالنفوس والأشخاص المعنيين، فحلها سهل بمجرد الإقتراع لشخص نظيف يصبح كل شيء نظيف من دون لا نصوص ولا من ينصون. اما إن اقترعت لشخص فاسد، فإن سنيت كل قوانين الأرض لردعه عن الفساد سيجد في نهاية المطاف طريقة ما للالتفاف على القوانين وممارسة فساده".

وقال جعجع: "إذا ما أردنا الإنتهاء من معضلة الفساد، فالحل بسيط جدا ويكمن في اقتراعنا لأشخاص غير فاسدين، ولا يمكن لأحد أن يسأل كيف نميز بين الفاسدين ونقيضهم لأنه بعد كل ما جرى ومر علينا وخصوصا في الآونة الأخيرة أصبح واضحا كعين الشمس من الفاسد ومن هو النظيف. إذا ما أردتم دولة نظيفة، نزيهة، تحارب الفساد، انتخبوا في 6 أيار القوات فصوتكم يصنع الفارق بين دولة نزيهة أو دولة فاسدة، وهذا هو بيت القصيد في الإنتخابات النيابية المقبلة، هذا محور يوم 6 أيار، صوتك هو الفارق بين الفساد والنزاهة، صوتك قوة، صوت قوات".

أضاف: "إلى جانب كل الثغرات التي لدينا في لبنان، فالله اعطانا نعمة لا ندرك قيمتها، ولا نستفيد منها بالشكل المطلوب، فرغم من كل شي، يبقى أنه لدينا ديموقراطية فعلية في لبنان، باعتبار أننا كل 4 سنوات، ما عدا الاستثناءات الظرفية، نجري انتخابات. وبالتالي، لدينا إمكانية فعلية لتحديد مصيرنا بأيدنا. الإنتخابات ليست "هوبرة" وعملية رد للخدمات أو تسديد فواتير، وإنما هي إمكانية فعلية لتحديد مصيرنا ومصير أولادنا بأيدينا إذا ما أجدنا التصرف بالشكل الصحيح. والقانون الجديد بخلاف ما يشيعه البعض، أنهى موضة المحادل، حيث لم يعد بإمكان أي فريق أن يستبعد فريقا آخر أو يعزل أي طرف. فبمجرد أن ينال طرف معين على الحاصل الإنتخابي في منطقة معينة، والذي لا يعتبر عددا كبيرا من الأصوات، يصبح قادرا على حصد مقعد نيابي ولا أحد مهما بلغت قوته قادر على منعه من القيام بذلك".

وتابع: "تخلصوا من السياسيين الفاسدين، بدل مجرد الكلام عنهم، فالكلام لم يأت يوما بنتيجة، ولم يقدم أو يؤخر. استعملوا حقكم الطبيعي بالإنتخابات وأسقطوهم فالمسألة لا تتطلب أكثر من ذلك باعتبار أن التشكي والتحسر ليل نهار وعلى مدى 4 سنوات لا يغير شيئا. التغيير يكمن في عدم التصويت للفاسدين، وليس القيام بالعكس، ثم التشكي على مدى السنوات الأربع المقبلة. إن الجميع يشتكون من أكثرية الطبقة السياسية ويهاجمونها ليل نهار، فيما لم ينبر أي شخص لسؤالهم لماذا تشتكون من هذه الطبقة السياسية، وأنتم من ساهمتم في وصولها، فإن عاد إلى الندوة البرلمانية من تتشكون من أدائهم تكونون أنتم من أعدتوهم باعتبار أن في لبنان لا يمكن لأحد العمل في الحقل السياسي بالقوة ومن دون عدد معين من الناس كي يقترعوا لصالحه. وبالتالي، مصير كل الطبقة السياسية الحالية بين أيديكم، وما عليكم سوى التصرف بالشكل الصحيح والإقتراع بالشكل الصحيح".

وأدرف جعجع: "إن تلقيتم أي خدمة من أي أحد، فما عليكم سوى حفظ الجميل إلى أبد الآبدين، ولكن لا تصوتوا له لمجرد أنه خدمكم، اقترعوا فقط لمن يعرف كيف يدير الشأن العام، باعتبار أن الكلمة الفصل في الإنتخابات ليست العائلة، ولا العشيرة، ولا الخدمة، ولا الوساطة، ولا التعازي ولا التهاني لأن كل ما سبق لا يعدو كونه عادات إجتماعية. الكلمة الفصل هي إدارة الشأن العام الذي يتطلب قوة كبيرة وعقول قادرة على التخطيط ووضع الخطط الكبيرة. صوتوا لمن لديه تصور واضح لقيام دولة فعلية في لبنان ولديه القوة السياسية التي تمكنه من تحقيق هذا الأمر، وليس لمن يراوغ ليل نهار للتهرب من المواقف الواضحة للمحافظة على علاقات جيدة مع الجميع من أجل أن يستطيع طلب الخدمات منهم وتوزيعها على الناس بهدف الربح في الإنتخابات المقبلة. هذا ما هو حاصل إلى يومنا هذا، فعدد كبير من أركان هذه الطبقة السياسية لا يتخذون المواقف الواضحة في أي مسألة، باسم الإعتدال طبعا، وذلك لمجرد الحفاظ على علاقات طيبة مع الجميع، ولو على حساب الدولة والمواطن ولبنان، وجل ما يريدونه هو الإستمرار في تقديم الخدمات الصغيرة لمن يقترعون لهم ويكفلون استمراريتهم في الندوة البرلمانية".

ودعا إلى "كسر هذه الحلقة الجهنمية التي تخرب لبنان"، وقال: "أنتم القادرون على القيام بذلك، فصوتكم بالفعل قوة وبالفعل حاسم، فإما أن تعيدوا الطبقة السياسية الحالية على ما هي عليه، ويبقى كل شيء على حاله، أو يصبح لدينا، ولو بالحد الأدنى، تغيير يسمح لنا بأن نتأمل بدولة أفضل من الحالية. اقترعوا لمن يعرف كيف يحل مشكلة السير بين نهر الموت ونهر الكلب، وليس لمن "يفلشلكن كمشة زفت بالزاروب قدام بيتكن"، باعتبار أن هذا الأمر ليس أصلا منة أو خدمة من أحد لكم لأن من سعى إلى تعبيد الطريق لم يدفع تكاليفها من جيبه الخاص، وإنما من جيوبكم أنتم. اقترعوا لمن يعرف كيف يحل مشكلة الكهرباء، وليس لمن لا يعرف كيفية حلها. اقترعوا لمن يعرف كيف يضبط مالية الدولة، وليس لمن يعطيكم حفنة من المال أنتم بأمس الحاجة لها، وبالمقابل يحصل على أكثر من هذه الحفنة بكثير من مالية الدولة ويراكم العجز عليكم وعلى أولادكم من بعدكم. اقترعوا لمن لديه سياسات عامة واضحة تجاه مشاكلكم اليومية ولديه القدرة على إيصال صوتكم وترجمته عبر سياسات عامة في حال اقترعتم لصالحه، فالجميع في هذه الأيام يتكلمون عن السياسات العامة وكلامهم جميل منمق، ولكن إسألوا أنفسكم دائما عندما تسمعون هؤلاء: "هل يا ترى هذا الشخص أو الفريق لديه الثقل السياسي اللازم والكتلة اللازمة والتأثير اللازم ونية المواجهة؟ لأن لا شيء يمكن تحقيقه في هذا البلد من دون مواجهة، وإن كان هذا الشخص أو الفريق يمتلك كل هذه المقومات من أجل إيصال الفكرة التي يطرحها أو أنه يتكلم لمجرد الكلام".

أضاف: "إن الشرط الأول من أجل الخروج من الواقع القائم يكمن في الإقتراع لصالح أحزاب وازنة لديها النية والقدرة على ترجمة أصواتنا في مجلس النواب أفعالا. فأنا أسمع بعض الإخوة المنظرين الذين يدعون دائما إلى لإبتعاد عن الأحزاب، وهذا يعتبر تنظيرا سلبيا لأن ما من شيء قادر على إنقاذ هذا البلد ككل بلاد العالم سوى الأحزاب ثم الأحزاب ثم الأحزاب. ومن يعتبر أن جميع الأحزاب سيئة وفاشلة، فهو مخطئ جدا. صحيح أن هناك عددا كبيرا من الأحزاب التي بوصلتها الأساسية خطأ أو أنها قائمة على المحسوبيات والفساد، إلا أن هذا لا يعني أن كل الأحزاب متشابهة، والإدعاء بذلك ظلم وتجن. وإن لم يتمكن طبيبك الخاص من معالجتك، فأنت لا تستبدله بمحام، وإنما بطبيب آخر باعتبار ان الحياة السياسية في أرقى دول العالم ليست قائمة سوى على الأحزاب ولبنان كذلك. صوتك قوة، وإن أردت أن تصنع الفارق صوت أحزاب، وليس أي أحزاب، صوت قوات".

وتابع جعجع: "نحن جميعا نرفض الواقع الحالي، إلا أن مجرد الرفض، لا يعني أننا تمكنا من الوصول إلى واقع أفضل. علينا أن نسعى إلى إستبدال هذا الواقع بآخر أفضل والفرصة متوافرة امامنا، والقرار بين يدينا، وما علينا سوى ان نقدم على هذه الخطوة. والفرصة هذه تكمن في الإنتخابات في 6 أيار، والطريق الأقصر لإستبدال الواقع الحالي هو في أن نصوت قوات. فنحن شكلنا اللوائح الإنتخابية في كل المناطق. ولذا، ما علينا سوى التصويت للقوات، وأقولها بكل ثقة وبشكل مباشر وصريح وكلامي هذا ليس افتراضيا أو يأتي من فراغ، وإنما من تجربتنا في المؤسسات الشرعية منذ 12 عاما حتى اليوم. فقبل هذا التاريخ وقفت سلطة الوصاية في وجه مشاركتنا في الدولة، وحلت حزب القوات اللبنانية واعتقلت قادته والكثير من عناصره، وهي لم تقم بذلك سوى لانها تعلم يقين المعرفة أن حزب القوات هو حزب المبادئ، حزب السيادة، والحرية والإستقلال، الذي لا يلين ولا يمكنهم إغراقه في فسادهم. ولكل هذه الأسباب لم يبق لديهم أي حل سوى التخلص منه. إن هذه الوقائع وحدها يجب أن تكون كفيلة في دفعكم باتجاه انتخاب القوات لأنها تعطيكم فكرة عن ثباتها من جهة، وعن قوة التغيير التي تشكلها من جهة ثانية. فتجربتها في الدولة منذ 12 عاما كانت بيضاء ناصعة، ناجحة على كل المقاييس. هل سمعتم يوما أي شائعة أو خبر سيء عن نائب أو وزير قواتي في حين اننا نسمع جميعا وبشكل يومي مئات الأخبار عن فلان وعلتان؟ إن هذا الأمر بالنسبة لنا هو وسام نضعه على صدورنا جميعا فهذه ثروتنا الأساسية وانتصار جديد لنا في مرحلة النضال السياسي الحالية، بعد أن كنا خضنا مرحلة نضال سري ناجحة جدا في ايام الوصاية السورية. وهنا، أوجه تحية كبيرة لرفيقتنا ستريدا جعجع والرفاق الذين ناضلوا في وقتها، وبعد أن كنا قد خضنا مرحلة نضال عسكري في أواخر السبعينات لمنع سقوط الدولة اللبنانية بين أيدي التنظيمات المسلحة غير اللبنانية".

وقال: "نعم، الحل يكمن في أن نصوت قوات لأنها من جهة سترجع الحق لأصحابه، وستعيد القرار وحصرية السلاح للدولة، ولديها التصور والنية والقدرة للقيام بذلك. ومن جهة ثانية، ستطرد اللصوص من هيكل الدولة، لأن لديها التصور والاستقامة والنزاهة والنية والقدرة على القيام بهذه المهمة. فإن اقترعت لصالح القوات تقترع لنفسك ولتحقيق أحلامك بالدولة التي تطمح لها منذ فترة طويلة، وتقترع للدولة الفعلية وللجمهورية القوية وللبنان المستقر بحدود مرسمة يحرسها الجيش اللبناني وحده. تكون قد اقترعت لصون الحريات لأن لا أحد عانى من هذا الأمر أكثر من القوات. وتكون قد اقترعت لصالح الجيل الجديد في لبنان، كما هو واضح ما بين جمهور الجامعات. إن اقترعت لصالح القوات تكون قد اقترعت للاستقامة والنزاهة والنظافة في الدولة. وفي هذا المجال، أريد أن أذكر أنه بمجرد انتخاب بشير الجميل رئيسا للجمهورية عام 1982 انضبط الوضع بشكل تلقائي في كل إدارات الدولة وقبل استلامه لمهامه. إن اقترعت لصالح القوات تكون فعلا تحاول القيام بما يجب القيام به لإخراجنا من الواقع الذي نعيشه، ولست مكتفيا فقط بمجرد التذمر والتشكي. مصير لبنان بين أيديكم. ولذا، لا تترددوا ولا تتأخروا لان الإنتخابات النيابية ليست مجرد خيار ما بين شخض وآخر، وإنما هي فعلا اختيار لمسار عام معين وآخر مختلف تماما، هي اختيار لتاريخ معين او تاريخ آخر مختلف تماما".

وختم جعجع كلمته بتوجيه التحية إلى "نواب القوات الذين سلموا الامانة النيابية من أجل استلام امانة أخرى حزبية وفي الشأن العام".

وتجدر الإشارة إلى أن الإحتفالية أشرفت على إخراجها وتنظيمها اللجنة المركزية للأنشطة في الحزب برئاسة إيلي يحشوشي، الذي جمع في المشهدية ما بين ذكرى 14 آذار التي تجسد أحلام وطموحات اللبنانيين وإعلان الترشيح الذي طال كل المناطق اللبنانية.

وما ميز الحفل هو التقنيات الحديثة جدا التي تستعمل للمرة الأولى في لبنان خلال مهرجان سياسي، وهذه التقنيات تتضمن 400 متر مربع من الشاشات Led HD، والأبرز كان أن أرضية المسرح هي عبارة عن شاشة ضخمة بيضاء تحيطها دائرة حمراء تظهر عليها بين الحين والآخر أرزة علم "القوات اللبنانية".

كما استعملت أجهزة صوت وإضاءة عالية الجودة، وتم تصوير الحفل بكميرات HD، ومن بينها واحدة بتكنولوجيا "Techno". كما زينت القاعة بالأعلام اللبنانية والقواتية وشعارات الحملة الإنتخابية.

استهل الإحتفال بالنشيدين الوطني ونشيد حزب "القوات اللبنانية"، ثم استكملت البيانيست مانويلا حبيب عزف النشيد القواتي على البيانو، وهو من ألحان الياس الرحباني، كلمات الشاعر نزار فرنسيس وتوزيع المايسترو إيلي العليا.

رشدان

وعلى وقع عزف حبيب، ألقى الممثل أسعد رشدان نصا شعريا للشاعر نزار فرنسيس تحت عنوان "حكاية 14 آذار". وقال: "قصة الحرية قديمة كتير، حبة بقلب الكل مزروعا، أنجأ الو صرخات مسموعا، صرخات تنده حلم بالتحرير، بيوقت ما الأحلام ممنوعا، تحرك المارد صار بدو يطير، وشدت الحرية على جوعا. وعندما استشهد على غفلة كبير، وصارت دروب الحلم مقطوعا، قرر الشعب يصير شو ما يصير، والزحف بلش بتقرير المصير، وقرر المارد وقتها يوعا".

أضاف: "صحوة المارد صحوة الإنسان، المجبول بيإيد الألوهيي، الله عطاه الحب والإيمان، الإيمان يعني بيوت مبنيي، بعز الأرز وشموخ السنديان، بنفوس عليت عالأنانيي، واللي بيكون بزغرتو ربيان، عالحق عا أفكار مضويي، راس حربة يكون مش سئلان، هيدي قضيتو يكون وين ما كان، فيه نسمة بتحكي عن الحرية، وكرت بوقتا للشهادة المسبحة، عا مذبح مكرس الإيمان بيلبنان، كتروا الأسامي والقلوب مجرحا، تغفى بحزن وتفيق عا أحزان، إيد الغدر دم الشهادة بيفضحا، والنور أقوى من عتم كل الزمان.

وتابع: "نحنا بقينا نور واضح ما انمحى، يا ثورة الأرز الملانة عنفوان، يمكن قلال الصار عندن مصلحة، لكن كتار البعدهن عندن ايمان، الإيمان صخرة عزم صعبة يزحزحا، شك اللي بايع كلمتو للارتهان، بعدا الدفاتر بعد بدنا نفتحا، وكرمال يللي استشهدوا رح نلتقي ونحاسب اللي كان عا كل اللي كان. وللعلم، نحنا قبل آدار كنا، نسكب دما بيكاس موطنا، تا يرفع بإيدو وطنا الكاس، ويشرب نخب أبطال من عنا".

وأردف: "نحنا ابتدينا بالمسيرة من الأساس، نحنا الجبرنا الدهر يتمنى، يكون منا يضل عالي الراس، يمشي خطانا وينسمى منا، فينا معاني التضحية بتنقاس، نحنا اللي فينا ارزنا تغنى. ولو صار عنا بارد المتراس، عا بوابنا ما بينعسوا الحراس، لما الليالي بيسألوا عنا".

المرشحون

ثم اعتلى المرشحون المنصة على وقع موسيقى أغنيلة "أجيال تسلم أجيال"، من كلمات فرنسيس وألحان وتوزيع عليا، وهي التي تدل على الإستمرارية في القيادة الحزبية في "القوات اللبنانية".

ستريدا جعجع

وألقى كل من المرشحين كلمة مقتضبة، فقالت النائبة ستريدا جعجع: "ليس بالصدفة اخترت شعار حملتي الانتخابية لسنة الـ 2018 "جبة بشري نموذج للجمهورية القوية"، لانه بالنسبة لي اذا حالفنا الحظ، ووصل حزب القوات اللبنانية إلى سدة الرئاسة الاولى، أي تمكن سمير جعجع من أن يصبح رئيس جمهورية لبنان،ف ستكون صورة لبنان على صورة قضاء بشري في تطبيق القانون وبناء المؤسسات والشفافية والانماء والتجذر والنضال والصمود والحرية والكرامة. بكل بساطة: صورة لبنان القوي، السيد، الحر، المستقل التي نسعى للوصول إليه".

عدوان

وقال النائب جورج عدوان: "من قلب الجبل، جبل المصالحة التاريخية والشراكة الحقيقية، الى لبنان، كل لبنان: وطن الرسالة، نموذج العيش معا، وطن حوار الحضارات، والتنوع والتعددية، الى الدولة القادرة القوية العادلة الفعلية، دولة المؤسسات والدستور والقانون، دولة حصرية السلاح وقرار الحرب والسلم، دولة المواطن، والحريات والمساواة والكفاءات والشفافية. "حلم كل اللبنانيين"، القوات اللبنانية بكل لبنان وبالجبل، تضع يدها بأيدي كل الاوفياء والامناء والمخلصين، وتضع يدها بيد الموحدين الدروز والمسلمين والمسيحيين لتحقق هذا الحلم، وسنحقق ذلك معا، لانو صار بدا".

بو عاصي

من جهته، قال الوزير بيار بو عاصي: "بعبدا، اهل الشجاعة والعنفوان، الذين منعوا طريق القدس من أن تمر في عين الرمانة او في جونية، بعبدا مثلث الصمود والمربع الاول للمقاومة اللبنانية إلى مساحة سايبة للمربعات الامنية، بعبدا حصن السيادة وحضن الشرعية، هكذا نعرفها وهكذا دافعنا عنها وهكذا نريد أن نمثلها".

أضاف: "بين معهد بشير الجميل والعشرين سنة في الاقامة القسرية في فرنسا لم أتغير وبين الوزارة والنيابة لا القوات تتغير ولا أنا أتغير. صلابة في الموقف وشفافية في العمل ونظافة كف. برنامجي هو أدائي في الوزارة. برنامجي هو الذي أراه في أعينكم من ألم ومن أمل، هدفي الانسان، كرامة الانسان وعيشه بسعادة. هدفي لبنان، تفعيل عمل المؤسسات في لبنان، حماية الحرية والتعددية، صون الدستور والقوانين، واحترام السيادة. مخطىء ولا يعرف القوات جيدا، الذي يعتقد إننا نساوم على المبادىء لكسب مقعد نيابي".

وختم: "همي أن نكسب ثقة اهل بعبدا، ووعدي أن اشتغل بكل طاقتي لكي أكون على قدر هذه الثقة، لتبقى بعبدا تنبض بالحياة وليبقى لبنان".

كرم

أما النائب فادي كرم فقال: "من أرض الزيتون والتاريخ، من أرض الرجولة المصحوبة بالفكر، من الكورة الخضراء قلب الشمال وروحه المنفتحة والمسالمة، ليس سهلا أن تكون قواتيا، وليس سهلا أن تكون قواتيا كورانيا لأن الكورة هي السهل الممتنع، وهي الشط المنفتح وهي الجبل الممتلىء بالعزة والكرامة، وهي بجامعاتها ومعاهدها وقدراتها وتنوعها، التحدي لكل الأفكار، لكل المشاريع، والقوات خاضت هذا التحدي ونجحت فيه، وستنجح من جديد. والكورة بقدر ما هي قلعة أرثوذكسية بقدر ما هي قلعة لبنانية شامخة وصامدة بكل أبراجها المارونية والسنية والشيعية والعلوية".

أضاف: "أكيد أكيد أكيد يشرفني تمثيل الكورة في الندوة النيابية، وبالرغم من المحاربة والعرقلة التي واجهتنا، قدرنا ليس فقط فك الحصار علينا، قدرنا أن نحدث فرقا والبدء بالبناء، وبثقتكم ستختلف أكثر. ونحن الذين نحمل مناعة ضد التلوث الفكري والفسادي قادرون أن نجد حلولا للتلوث الصناعي. ليس مقبولا ان تكون حقوق الإنسان بالعيش الكريم مهضومة في المنطقة التي قدمت للعالم شرعة حقوق الإنسان وقدمت حلولا إقتصادية وطبية وإجتماعية. صوتكم صوتي وصوتي صوتكم لأن الكورة اللبنانية بالقلب أمانة والصدر أيقونة، ونحن حراس الأمانة".

عقيص

بدوره، قال القاضي جورج عقيص: "أنا جورج عقيص ابن زحلة، ابن عروس البقاع ودار السلام، ابن مدينة الشعر والفكر والجمال، وانا أيضا ابن السهل المعطاء، ابن المنطقة التي تحمل رسالة لبنان بالتآخي والعيش الواحد بين جميع طوائفه. انا من الجيل الذي عاش الحرب في زحلة، والذي بكي على رفاق غابوا بساحات القتال، انا من جيل الشباب الذين تعلموا بزحلة وكان سلاحهم فكرهم واخلاقهم ونظرتهم الواضحة للمستقبل".

أضاف: "في زحلة مارست القضاء أكثر من 17 سنة، هنا اكتشفت وجع الناس ومشاكلها وساهمت حسب استطاعتي في حلها، وهنا بقيت في نظر الناس قاضيا نزيها، لم يدخل في لعبة السلطة ولا في لعبة المصالح. حملوني أهل زحلة في وجدانهم، وعندما استقلت من القضاء ثائر على كل وضع العدالة ووطننا، ترسخت في هذا الوجدان وحفظت طوال سنين الغربة. أنا عندما كنت في لبنان اكتشفت بشاعة الوصاية وقرف الخضوع، تركت بلدي ولكنني لم اخرجه من قلبي، واليوم راجع مع القوات اللبنانية الى زحلة لأكمل مشوار السيادة والحرية والاستقلال الذي ما زال عقيدة القوات، وأكمل معه حلم بناء دولة القانون والمؤسسات وانا ابن الدولة وابن القانون وابن المؤسسات".

وتابع: "أعدكم بأنني سأكون زحلاويا بقاعي الانتماء قبل كل شيء، قواتيا بالسياسة والمقاومة والنضال، قانونيا حرا ونزيها مثلما عرفتموني، ومشرعا في المجلس يعرف همومكم ويدافع عن حقوقكم. لقد حان الوقت لان نفكر في زحلة بنظرة مغايرة، لقد حان الوقت لنفكر بمستقبل أولادنا فيها، لا نريد أن تكون زحلة مجرد ريف يحتضر، نريدها جامعة، وسوقا تجاريا، ومنطقة حرة، وفرص عمل وصناعة وزراعة وبحبوحة وعيش كريم".

وختم: "اذا أردتم ان تغيروا الواقع، فقد أصبح لديكم فرصة للتغيير، مارسوها وصوتوا للقوات، صوتوا للمقاومة اللبنانية، وصوتوا للشباب وللمبادىء وللنزاهة وللأخلاق. صوتوا لزحلة التي تشبه تاريخها وأحلامنا".

نصار

وقال المهندس أنيس نصار: "في ليلة شتاء عاصفة انهمر الثلج على جبل الأرز بعلو خمسة إلى ستة أمتار، انقطعت الطرق وغطى الثلج البيت. مرت 3 ايام ولم يحرك احد أي ساكن لإنقاذ الناس إلا أن الحكيم طلب من القوات أن يعملوا على إخلاص الناس. المهمة ماشية والقوات أنقذت الناس إلا أن هناك بيتا قديما في أعالي الجبال ويسكنه ختيار وختيارة لم يستطع الشباب الوصول إليه في اليوم الاول ولا في التاني ولا في الثالث والدخان لا يزال يتصاعد من مدخنة الموقدة".

أضاف: "في اليوم الرابع توقف الدخان وشعر الشباب بالخطر، قالو صار بدا. بعد عذاب وتضحيات وصلوا وخلعوا الباب ووجدوا الكهلين يرتجفان من البرد. هزوهما وصرخوا في وجهيهما قائلين: قوموا نحن القوات لا نريدكم أن تموتوا، نحنا القوات لا تموتوا".

وختم: "اليوم نقول لكم أيها اللبنانيون، في 6 أيار نحن قادمون رفقائي المرشحين وأنا لنهزكم ونقول لكم قوموا لا نريدكم أن تموتوا، نحن القوات صار بدا".

واكيم

من جهته، قال المهندس عماد واكيم: "أنا رفيقكم عماد واكيم، مرشح القوات اللبنانية عن المقعد الارثوذكسي بدائرة بيروت الاولى. باسم كل الرفاق وكل التضحيات، أترشح عن المدور والصيفي والرميل والأشرفية، أشرفية البداية. من هنا بدأنا النضال للقضية، ومن هنا نريد أن ندخل المجلس ككتلة تغييرية -قوات لبنانية- قادرة على حمل قضايا الناس وقضايا الوطن وتلتزم بوعودها. نترشح عن منطقتنا التي لنا فيها قصة وبطولة في كل حي من أحيائها: من ساسين للجميزة، كرم الزيتون للبرجاوي، حي بيضون للمجلس، سرسق للسيدة، حي السريان للتباريز، المرفأ للحكمة والبدوي، في كل شارع وزاوية كنا ومع اهلنا دائما سنبقى. بيروت الاولى هي البداية: بداية مشروع الدولة التي نريد، وهكذا ستبقى معا، نرجع بيروت: أولى".

الحواط

المرشح زياد الحواط: "

الدكاش

أما المرشح شوقي الدكاش فقال: "من حراجل وعيون السيمان، من غزير وكفردبيان، من بكركي وجونيه وفتوح كسروان، من العقيبي أتيت لأقول كسروان العاصية كانت وستبقى عاصية. شابات وشباب كسروان ناجحون في كل المجالات ولا تنقصهم الإرادة ولا يقصرون بواجباتهم. الدولة هي التي تقصر مع كسروان مع ان معامل وبواخر الكهرباء فيها، العتم والتلوث يعم منطقتنا مع أن اعلى جبال في منطقتنا، المحافر والكسارات لدينا. ومع أننا ندفع كل الضرائب فالخدمات لا تؤمن إلا للمستزلمين من بيننا".

أضاف: "في مجلس النواب سأرفع الصوت وأقول: كسروان غير متروكة وسأكررها كسروان غير متروكة. كسروان طانيوس شاهين، كسروان فؤاد شهاب، كسروان البطرك نصرالله صفير، كسروان قلعة الكرامة وحكايات الصمود المحفورة على صخور نهر الكلب. سأرفع الصوت وأقول: مواسمنا ممنوع تنكب، صناعتنا ممنوع تتراجع، والسياحة ممنوع تنهار، كسروان صار بدا ولا أحد يستطيع أن يمنعنا. والاهم نحن أناس لم تعتد أن تعيش التبعية والاستزلام. وسويا، شبابا ونساء وشيوخا سنسير على نفس الطريق، طريق الحرية والكرامة والعنفوان، ومن ارض كسروان لكل لبنان".

اسحاق

وقال النقيب جوزيف اسحاق: "المسيرة التي بدأت من 1400 سنة، والتي كانت منطقة بشري، شعلتها في الايمان والنضال والمقاومة والصمود، ما زالت مستمرة من جيل، إلى جيل، مع اختلاف المراحل والظروف. واليوم تجسدها القوات اللبنانية بكل شهدائها وتضحياتها، والتي تخوض مواجهات مستمرة، دفاعا عن وجودنا الحر وعن بلدنا لبنان. لبنان الدولة والسيادة والحرية والشراكة. نعم، المسيرة مستمرة، وبالتزام لا يلين سنكمل، على خطى رفيقنا المناضل ايلي كيروز، لنحمل معه وليس بعده هذه الشعلة التي لا تنطفي".

أضاف: "من موقعي النقابي والحزبي والمهني، سأكمل مسيرة الحلم التي تتحقق في منطقتنا، كي نمحي تماما صورة السنوات الطويلة من الاضطهاد والحرمان والتهميش، وترجع جبة بشري منارة فعلية، وحركة دائمة وليس موسمية بالسياحة والدورة الاقتصادية، وحتى اهلنا يتمكنوت من العيش بكرامة وأولادنا يبقوا متجذرين بأرض القداسة والبطولة والشهادة".

سعد

وقال الدكتور فادي سعد من جهته: "من أرض القديسين، من أرض بطريرك الإستقلال الياس الحويك، إلى عصر بطريرك الاستقلال الثاني نصر الله صفير، معكم مشوار النضال لا يلين ولا يستكين. انا الطبيب القواتي أقول: لا شيء يؤلم المواطن أكثر من غياب الدولة، ولا يسكن هذا الوجع سوى استئصال الخلل والفساد. البترون من أرز تنورين إلى رأس الشقعة والحيط الفينيقي أرض عز وبطولة... وذخيرة تحرسنا ونحرسها. أرض الشهداء التي انظلمت ولم تخضع او تركع. وهكذا ستبقى معكم يا أهل الوفاء والعنفوان، ليبقى الأرز أرزنا والزيتون زيتوننا ولابحر بحرنا والأولاد اولادنا وليس أولاد القهر والغربة. كم الكتاب للمتراس، ومن غرفة عمليات المستشفى إلى غرفة عمليات. من اليوم وصاعدا، لم نعد نريد ترقيعا، لم نعد نريد "تربيح جميلة"، لم نعد نريد الاستزلام لكي نبقى رهائن وليس مواطنين، ورعايا مش أحرار".

سلامة

ومن ثم كانت كلمة المرشح فادي سلامة وقال فيها: "من جبل الشيخ المتوج بالثلج والقداسة وحاصبيا التاريخ، إلى مرجعيون العراقة والقليعة القلعة. ومن شبعا الحرة إلى جبل عامل في النبطية وبنت جبيل، بحر من الأصوات، إلا أن المهم أن يلاقي الصوت صدى. دائرة الجنوب الثالثة رمز للتنوع، والدليل إرادة صمودنا في أرضنا والتمسك بالشراكة الفعلية. إلا أن الشراكة ليست تبعية والبقاء ليس على حساب الكرامة. نحن وأهلنا من كل الطوائف يد واحدة وهم واحد. إعمار بعد الدمار، تعاون صادق وحر وليس تكاذب مشترك. نحن أولاد هذه الأرض، وإذا غبنا ليس لنتركها، وإنما لنعود حتى نعيد لها العز والإزدهار، شيعة وسنة ودروز ومسيحيين".

وتابع: "نريد كمسيحيين أن نتجذر أكثر على رغم الهجرة ونعالج أسبابها. كما نريد ان تكون حقوقنا مصانة في ظل الدولة السيد. ومن المؤكد أننا نريد أن نبقى شهودا وليس شهداء على العيش المشترك. إن "القوات اللبنانية" في دفاعها عن لبنان الحر المستقل، وعن الدولة والمؤسسات، تدافع عن الجنوب إلى آخر حبة تراب، مثل دفاعها عن بيروت وطرابلس وجونية وبعلبك".

حداد

المرشح عجاج حداد: "من رحم المقاومة ولدنا، وفي جبال العز صمدنان وعلى تاريخ أجدادنا حافظنا، وفي منطقة جزين وجدنا، وجدنا لنبقى وسوف نبقى. من الأرض التي تتصدى بشجاعة لكل محاولات تغيير هويتها، أنا آت ومعكم فيها باق. من جوهرة الجنوب وعروس الشلال من جبلها الذي معه يبدأ جيل لبنان، من هضابها الخضراء وبلدات القرميد والصنوبر، أنا آت ومعكم باق. من اليوم الأول وإلى اليوم، جزين "زوادة" القلب والروح... أين ما أذهب... لجزين هوية وانتماء، وممنوع أن نستسلم مهما كان الترغيب والترهيب. لقد حان الوقت من اجل أن يفهم الجميع ان جزين ليست ملحقة بأحد. نحن هنا ولن نرحل".

بعيني

بعدها قال النقيب ماريوس بعيني: "أريد أن اتوجه اليوم إلى الذين امتنعوا عن التوصيت منذ زمن بعيد وعددهم كبير نحو الـ 10000 صوت، والذين يجلسون في منازلهم نها