المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ليوم 03 حزيران/2018

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.june03.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

يا جَاهِل، في هذِهِ اللَّيْلَةِ تُطْلَبُ مِنْكَ نَفْسُكَ. وَمَا أَعْدَدْتَهُ لِمَنْ يَكُون؟ هكذَا هِيَ حَالُ مَنْ يَدَّخِرُ لِنَفْسِهِ، وَلا يَغْتَنِي لله

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/قيادات لبنانية تتلهي وتلهي الناس بسخافات وخلافات ليس لها علاقة بالمشكل الأساس الذي هو الاحتلال/مع فيديوهات لثلاث مقابالات مهمة للغاية

الياس بجاني/واجب الحذر من الغرق في ملفات فضائحية تبعد اللبناني عن واقع إحتلال حزب الله لبلده

الياس بجاني/واجب الحذر من الغرق في ملفات فضائحية تبعد اللبناني عن واقع إحتلال حزب الله لبلده

الياس بجاني/الحرب الإعلامية بين شركتي جعجع وباسيل ع حصص

الياس بجاني/فتح ملف النفايات السامة المدفونة في كسروان

الياس بجاني/السياسي اللبناني التاجر والثقافة الحربائية

 

عناوين الأخبار اللبنانية

الويل لمن تقع أذيّة لبنان على يديه/أبو أرز. اتيان صقر

هذه أسماء الشخصيات السورية المقربة من نظام الأسد في فضيحة مرسوم التجنيس

الرئيس عون: من يملك معلومات عن غير مستحقي الجنسية لتقديمها للأمن العام

الرئيس عون يضع مرسوم التجنيس برمته بين يدي اللواء ابراهيم

حكومة أمر واقع واردة إذا تأخر التأليف والقوات تلمِّح للمعارضة

موناكو تُموِّل برنامج نقل لاجئين سوريين من لبنان إلى إيطاليا

تجنيس سامر فوز بديل رامي مخلوف والذراع الاقتصادية للأسد! وعاصفة ردود ومواقف ترفض بيع الجنسية اللبنانية إلى رجال النظام السوري

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 2/6/2018

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

فارس سعيد: أقف الى جانب العاقورة بما تراه مناسباً

اهـــالي رأس بعلبك يتحرّكون لتثبيت لبنانية اراضيهم الزراعية/نائب رئيس البلدية: نريد حقّنا واذا لم تساعدنا الدولة سنأخذه بالقوة

"التجنيس" بين الرئاسة والجميل والداخلية ثالثهما

المدير العام لرئاسة الجمهورية رد على رسالة الجميل حول الاستحصال على مرسوم التجنيس: وزارة الداخلية الجهة الصالحة المعنية بطلبكم

تأليف الحكومة "مُطوَّق".. لهذه الأسباب

رسالة أميركية - خليجية إلى لبنان.. هذا مضمونها

لا حكومة قبل تشرين الثاني؟

عن الشبُهات التي أثارتها فضيحة التجنيس

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

الأسد يستعد لتنفيذ طلب بوتين بحل الميليشيات الموالية له

ترامب يوقف مئات العقوبات على كوريا الشمالية تمهيداً للقمة

ماتيس: التواجد العسكري الأميركي في سيول ليس على طاولة البحث

الأوروبي" وكوريا الجنوبية طالبا بالحفاظ على "النووي"

إيران: تحطم مقاتلة أف 7 في أصفهان والسبب غير معروف

طهران وكالات: تحطمت طائرة عسكرية إيرانية من طراز أف 7 أمس، في منطقة جرقوية التابعة لمحافظة أصفهان.

سوريا: أعلن تمديد المهلة لتطبيق القانون رقم 10 إلى سنة ونفى بدء المفاوضات مع "قسد"

سوريا: وليد المعلم يربط التفاوض بشأن جنوب سورية بانسحاب أميركا من التنف

العراق: مجلس النواب يبحث مشروع قانون الفرز اليدوي ويصوِّت عليه الأربعاء وكتل كردية وتركمانية كشفت ملفات تزوير الانتخابات بكركوك

لوموند: السعودية ستلجأ للقوة العسكرية إذا حصلت قطر على منظومة إس 400 الروسية

بوتين وولي عهد أبوظبي يشهدان توقيع مذكرة تعاون بشأن الشراكة الستراتيجية

كندا تفرج عن رهينة سابق لدى طالبان بكفالة

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
العهد القوي والقانون/الدكتورة رندا ماروني

14 آذار كانت مزحة يا سمير/إيلي الحاج/نقلاً عن موقع مدى الصوت

الحضور الفاضح لسمير قصير/خيرالله خيرالله/العرب

ماتت انتفاضة الاستقلال والبلد لا يُطاق/سلمان عنداري//نقلاً عن موقع مدى الصوت

الاقتصاد وضرب المشروعية السياسية/د. آمال موسى/الشرق الأوسط

نحن... وأصدقاؤنا في إيطاليا وإسبانيا/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط

إيران والخليج والعلاقات الأوروبية/سوسن الشاعر/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

ابو فاعور: من يبيع جنسية لا يؤتمن على وطن

زياد حواط: لن نسكت.. جنسيتنا ليست للبيع!

السرياني الديمقراطي: لعدم مضيعة الوقت وتوزير بانو

ردود الفعل تتصاعد ضدّ مرسوم التجنيس.. وتهديدات بتحركات وطعون

نواب الكتائب والقوات يستعدون للطعن بمرسوم تجنيس الميسورين

اشتباكات بعلبك: لتحريك ملف العفو العام من جديد

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية
 يا جَاهِل، في هذِهِ اللَّيْلَةِ تُطْلَبُ مِنْكَ نَفْسُكَ. وَمَا أَعْدَدْتَهُ لِمَنْ يَكُون؟ هكذَا هِيَ حَالُ مَنْ يَدَّخِرُ لِنَفْسِهِ، وَلا يَغْتَنِي لله

إنجيل القدّيس لوقا12/من16حتى21/ "قالَ الربُّ يَسُوعُ هذَا المَثَل: رَجُلٌ غَنِيٌّ أَغَلَّتْ لهُ أَرْضُهُ. فَرَاحَ يُفَكِّرُ في نَفْسِهِ قَائِلاً: مَاذَا أَفْعَل، وَلَيْسَ لَدَيَّ مَا أَخْزُنُ فِيهِ غَلاَّتِي؟ ثُمَّ قَال: سَأَفْعَلُ هذَا: أَهْدِمُ أَهْرَائِي، وَأَبْنِي أَكْبَرَ مِنْها، وَأَخْزُنُ فِيهَا كُلَّ حِنْطَتِي وَخَيْراتِي، وَأَقُولُ لِنَفْسِي: يا نَفْسِي، لَكِ خَيْرَاتٌ كَثِيرَةٌ مُدَّخَرَةٌ لِسِنينَ كَثِيرَة، فٱسْتَريِحي، وَكُلِي، وٱشْرَبِي، وَتَنَعَّمِي! فَقَالَ لَهُ الله: يا جَاهِل، في هذِهِ اللَّيْلَةِ تُطْلَبُ مِنْكَ نَفْسُكَ. وَمَا أَعْدَدْتَهُ لِمَنْ يَكُون؟ هكذَا هِيَ حَالُ مَنْ يَدَّخِرُ لِنَفْسِهِ، وَلا يَغْتَنِي لله.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

قيادات لبنانية تتلهي وتلهي الناس بسخافات وخلافات ليس لها علاقة بالمشكل الأساس الذي هو الاحتلال/مع فيديوهات لثلاث مقابالات مهمة للغاية

الياس بجاني/02 حزيران/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/65081/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D9%84%D9%87%D9%8A-%D9%88%D8%AA%D9%84%D9%87/

فعلاً مخيبة للآمال ومحزنة وخطيرة ولا تستحق غير الشفقة هي حالة غالبية القيادات اللبنانية والمسيحية منها تحديداً.

ففي حين يقضم الاحتلال الإيراني بواسطة ذراعه العسكرية المحلية (حزب الله) البلد بأسلوب ثابت ومذهبي وإرهابي وممنهج ويلغي كل ما فيه لبناني وثقافي وتعايشي وحريات وديمقراطية، نرى عملياً وواقعاً مأساوياً معاشاً من خلال كل الممارسات اليومية، نرى بأن السواد الأعظم من القيادات اللبنانية والمسيحية منها تحديداً (الصف الأول من السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب) هي غافلة وتعيش في غيبوبة سيادية واستقلالية ودستورية شبه كاملة، ومنسلخة عن كل ما يهدد البلد وأهله وهويته وتاريخه ودوره ولقمة عيش وحقوق الموطنين.

هي قيادات بغالبيتعا غافلة ومنسلخة عن الواقع المأساوي برضاها، وذلك عن سابق تصور وتصميم..

هي منسلخة عن الواقع وتتلهى وتلهي الناس بتفاهاتها وأطماعها وأجنداتها الشخصية المتمحورة فقط وفقط على الكراسي والنفوذ والمصالح الذاتية وعلى وهمي السلطة والنفوذ.

هي تجيش الناس بأساليب غبية وتسطح كل ما هو منطق وعقل وحرية رأي وتبادل سلطات وخطط وتخطيط.

وللأسف فإن هذه القيادات تجد تربة شعبية خصبة في عقول بعض الشرائح من أهلنا..أقل ما يمكن أن يقال فيها إنها ساذجة وتفتقد إلى قدرة التمييز بين الخير والشر وبين الصالح والطالح وبين العام والشخصي.

ولمعرفة حقيقة ما يجري من حروب إعلامية سخيفة لا بد من مشاهدة 3 مقابلات تلفزيونية لافتة في مقارباتها ولغتها والأولويات التي طرحت من خلالها..

هي مقابالات 3 أجريت أمس واليوم مع كل من المحامي جوزيف ابوفاضل (تلفزيون ال او تي فيOTV)

والوزير ملحم الرياشي (تلفزيون المرMURR TV)

والدكتور انطوان سعد (تلفزيون المرMURR TV)

المقابلات للأسف تبين بوضوح ودون أي لبس نجاح حزب الله المنقطع النظير بشق اللبنانيين وإبعادهم عن المشكل الأساس الذي هو احتلاله للبنان وعن مشروعه الإيراني المدمر، ووضعهم في مواجهة بعضهم البعض على خلفيات سلطوية وتقاسم حصص وذلك بدلاً من مواجهة احتلاله.

في الخلاصة: إن مشكلة لبنان الأساسية، أي المرض السرطاني الذي يفتك بلبنان الدولة والناس هو احتلال حزب الله، وبالتالي فإن كل التركيز وعلى كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية يجب أن يتركز على طرق ووسائل إنهاء هذا الاحتلال وعلى كيفية استرداد السيادة والاستقلال وتنفيذ القرارين الدوليين 1559 و1701..

ويبقى أنه وكل ما عدا هذا الأمر الأساس هو عملياً ووطنياً تسطيح وتسفيه لمشكلة الاحتلال الأساسية والأهم، وكذلك تقوية لنفوذ المحتل والمساهمة في إلهاء الناس والتلهي بأعراض المرض الجانية وترك المرض ينهش بالجسم اللبناني.

كما أن لا قيمة لأي حقيبة وزارية أو أي موقع سلطوي آخر مهما كان رفيعاً في بلد محتل وقراره ليس بيد حكامه وأهله يتعرضون للقهر ومحرومين من حقوقهم.

وفي ذكرى اغتيال الشهيد سمير قصير نصلي من أجل راحة نفوس كل شهداء لبنان السيادة والإستقلال، ونطالب القيادات كافة أن يخافوا الله ويحسبوا حساباً لحساب يومه الأخير حيث سيكون البكاء وصرير الأسنان..

ومع السيد المسيح نختم بتكرار قوله المقدس: مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة فيما المطلوب واحد..

في اسفل روابط المقابلات الثلاث وهي تبين فقدان البوصلة وشرود أولويات سلم السياسيين والحزبيين حيث مواجهة الاحتلال ليس من ضمنها

*رابط مقابلة الوزير ملحم الرياشي من ال أم تي في/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل/01 حزيران/18

https://www.youtube.com/watch?v=ZutSTQi-Ees&t=18s

*رابط مقابلة الدكتور انطوان سعد من تلفزيون ال أم تي في/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل/01 حزيران/18

https://www.youtube.com/watch?v=1iCG2EJjJmQ

*رابط مقابلة المحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل من او تي في/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل/02 حزيران/18

https://www.youtube.com/watch?v=-QxBaLgHh00

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

واجب الحذر من الغرق في ملفات فضائحية تبعد اللبناني عن واقع إحتلال حزب الله لبلده

الياس بجاني/01 حزيران/18

الطبقة السياسية في لبنان المنخرطة في صفقة التسوية تتسابق على نيل رضى حزب الله وتلهي الناس بملفات هدفها النفاق والتمويه والتعمية على واقع الإحتلال وتسفيهه

 

الحرب الإعلامية بين شركتي جعجع وباسيل ع حصص

الياس بجاني/01 حزيران/18

حبذا لو أن الحرب بين شركتي جعجع وباسيل هي ع كيفية استعادة السيادة والإستقلال وتنفيذ القرارات الدولية وليست ع حصص وحقائب وكراسي.

 

فتح ملف النفايات السامة المدفونة في كسروان

الياس بجاني/01 حزيران/18

كثر من المراقبين للوضع اللبناني والصراعات السلطوية يتساءلون عن خلفية فتح ملف النفايات السامة المدفونة في كسروان والتي تعود إلى زمن الحرب وحكم الميليشيات ويردون معرفة فحوى الرسالة الأمنية هذه ولمن موجهة وما هي جدية الأمر وهل من متابعة لها؟ وهل سيقتصر فتح ملفات حقبة الحرب على البراميل بشكل انتقائي أم أن هناك ملفات أخرى سيتم العودة إليها لإهداف سياسية؟

 

السياسي اللبناني التاجر والثقافة الحربائية

الياس بجاني/31 أيار/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/65030/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%AC%D8%B1-%D9%88/

لطالما تمنينا لو أن بإمكاننا أن نثق ولو بنسبة ضئيلة بسياسي لبناني واحد أو بصاحب شركة حزب (من طاقم الدرجة الأولى) ونحترمه ولا نرى فيه إبليساً ومنافقاً وبمليون لون وثقافته هي التجارة وبكل شيء، وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بأصحاب شركات الأحزاب العائلية والتجارية التعتير، أو بتلك الطبقة المسماة زوراً أحزاب مقاومة وتحرير وقومجية وهي عملياً وواقعاً وكالات تجارية ومجرد وكالات لقوى غير لبناني عربية وفارسية.

كيف بالإمكان الثقة ولو بسياسي واحد (من الدرجة الأولى) والمواطن يرى أن الطاقم السياسي والحزبي على حد سواء هو منسلخ عنه وعن حياته كلياً بكل كل ما يخص تطلعاته وأمانيه ومعاناته وأوجاعه؟

الكهرباء متوفرة في منازل كل السياسيين فيما هي مقننة لدى كل المواطن من غير الأثرياء.

الماء غزير وفائض في منازل كل السياسيين وعائلاتهم والحاشيات والموطن أما ما يصله من ماء ملوث أو هو محروم منه بدرجات.

القمامة تفتك بالمواطن في حين أن الطاقم السياسي يتاجر بهذه القمامة ويجني منها المليارات وينأى بنفسه على إخطارها.

أفراد الطاقم السياسي يؤمنون التعليم لأبنائهم وبناتهم في أغلى جامعات ومدارس العالم، في حين أن المواطن عاجز عن دفع الأقساط المدرسية لأولاده والمدارس الحكومية المفترض أنها مجانية يمكن وصفها بأي شيء إلا بأنها مدارس في معظمها.

أفراد الطاقم السياسي يتنعمون في كل الخدمات الصحية والحكومية، في حين أن المواطن يُجبر على السفر للخارج ليجد عملاً يؤمن له معيشته أو يهاجر إن كان هذا الخيار متاحاً له.

زوجات أفراد الطاقم السياسي يشترون ثيابهم من أغلى محلات الأزياء في العالم، وبعضهم يصمِّم لهم هذه الأزياء أشهر المصممين وأغلاهم تكلفة..في حين أن الموطن غير قادر عن تأمين احتياجاته الصحية والمعيشية الأساسية أو دفع أقساط مدارس أولاده.

الطاقم السياسي يعيش في قصور وفيلات ويقضي إجازاته في أشهر وأغلى المنتجعات السياحية في العالم، في حين أن الموطن يعمل (هذا إذ وجد عملاً) ليلاً نهاراً ليؤمن لقمة عيشه.

الطاقم السياسي يرفع شعارات السيادة والاستقلال والحقوق وهو يبيع ويرهن الوطن والمواطن مقابل منافع شخصية من مال ونفوذ وعزوة.

الطاقم السياسي يبشر بالحريات والديمقراطية وبمبدأ تبادل السلطة وهو يمارس أبشع أنواع الدكتاتورية مع المواطنين أكان في المؤسسات التجارية أو في داخل شركات الأحزاب التي يملكها.

الطاقم السياسي الذي يدعي باطلاً الدفاع عن وجود وحقوق المسيحيين هو بمعظمة طروادي واسخريوتي وفريسي ولا شيء مسيحي في ثقافته وممارساته وفكره.

الطاقم السياسي الذي يرفع شعارات المقاومة والتحرير نفاقاً ودجلاً هو عملياً وكيل لقوى ودول غير لبنانية ويقاوم حقوق المواطن ويرفض حقه فيها ويصادر حريته ويقمعه ويأخذه رهينة ويجهد لتغيير ثقافة وتاريخ ونظام لبنان التعايشي وضرب هويته. وفي ما يتعلق بشعار التحرير فهو يحرر لبنان من أهله ويجبرهم إما على القبول بالعبودية أو بالهجرة.

في الخلاصة كيف يمكن لإنسان عاقل أن يحترم سياسي أو صاحب شركة حزب ليس في سجله غير الفضائح والصفقات والتلون والأكروباتية وربما الإجرام وكل ما هو برغماتية وطروادية وكفر وجحود ونرسيسية؟

المطلوب الوقوف في وجه هذه الطبقة السياسية والتوقف عن السير خلفها أو تصديق أي وعد أو الأخذ بأي شعار ترفعه..

مطلوب إنتاج طبقة سياسية جديدة تكون من الناس ولهم وتحسس معهم وتعمل من أجلهم.

دعاء: ربي احمي لبنان وأهله وأرضه ومقدساته من شرور ومكائد غالبية الطبقة السياسية والحزبية.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

الويل لمن تقع أذيّة لبنان على يديه

أبو أرز. اتيان صقر/02 حزيران/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/65086/%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A3%D8%B1%D8%B2-%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B5%D9%82%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%8A%D9%84-%D9%84%D9%85%D9%86-%D8%AA%D9%82%D8%B9-%D8%A3%D8%B0%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D9%84/

بعد أن أصدر القانون رقم ١٠ الخطير ، أطلق النظام السوري شعاراً جديداً أخطر منه، أعلن فيه أن " سوريا ليست لمن يحمل جنسيتها، بل لمن يدافع عنها"، ما يؤكد أن هذا النظام يخطط للمرحلة القادمة على النحو التالي:

١- عدم السماح للنازحين السوريين بالعودة الى ديارهم بسبب انتماء غالبيتهم الى المكوّن السنّي المعارض لنظامه على قاعدة : كل معارض هو "إرهابي".

٢- منح الجنسية السورية لعناصر الميليشيات "الشيعية" التي أتت لنجدته من ايران وافغانستان وباكستان والعراق ولبنان، وتمكينهم مع عوائلهم من تملّك منازل وأرزاق النازحين المصادرة بموجب القانون رقم ١٠ ... (يُحكى عن عشرات الألوف من الجنسيات التي مُنحت لهؤلاء حتى الآن).

٣- إقامة "الشعب المتجانس" الذي أفصح عنه أكثر من مرّة على خارطة "سوريا المفيدة "، بعد إكمال عمليّة التطهير العرقي- المذهبي التي نفّذها حتى الآن بمؤازرة حلفائه في اكثر من منطقة ومكان.

كل هذه الجرائم الفظيعة يرتكبها "الأسد" في وضح النهار، وأمام أعين الرأي العام العالمي، وبمؤازرة حلفاء لا يقلّون عنه إجراماً، والمجتمع الدولي صامت، خانعٌ وقانعٌ، لا تتحرك فيه النخوة إِلَّا إذا استعمل السلاح الكيماوي، بينما استعمال كل الأسلحة الأُخرى الفتّاكة مسموح بها حتى ولو فتكت بكل شعبه "غير المتجانس".

ما يعنينا كلبنانيين هو الخطر الداهم على لبنان ومصيره في حال بقي على أرضه هذا الكمّ الهائل من النازحين السوريين نتيجة تنفيذ هذا المخطط الجهنمي الذي يُعِدُّه لنا نظام الأسد، ما قد يدفعنا الى إعادتهم الى بلادهم بكل الوسائل المتاحة والمشروعة عملاً بمبدأ حق الدفاع عن النفس.

والأخطر من كل ما تقدّم، هو ان هذا النظام (الأب والإبن) الذي أغرق لبنان في ما مضى بملايين الصواريخ والراجمات على امتداد ثلاثين سنة متواصلة، ويُغرقه اليوم بملايين النازحين؛ ما زال يجد في الداخل اللبناني أشخاصاً من ذوي النفوس والقامات الصغيرة، يتواطؤون معه من خلال محاولة ترسيخ بقاء النازحين على ارضنا توطيناً او تجنيساً.

إننا نحذّر الجميع من مغبّة ارتكاب هذه الجريمة- الخيانة لأنهم سيُحاسبون عليها مهما علا شأنهم ومهما طال بهم الزمن.

ان هذا الوطن الذي يبدو للجهلاء صغيراً وضعيفاً، هو قادر على تدمير كل من يستقوي عليه او يعتدي على كيانه ويهدد مصيره.

فالويل لمن تقع أذيّة لبنان على يديه.

لبيك لبنان/ابو أرز

هذه أسماء الشخصيات السورية المقربة من نظام الأسد في فضيحة مرسوم التجنيس

لارا صقر/جنوبية/ 2 يونيو، 2018

شخصيات من النظام شملها مرسوم التجنيس

خفايا مرسوم التجنيس الذي وقعه رئيس الجمهورية.. شخصيات مقربة من الأسد حصلت على الجنسية!

فضيحة جديدة للعهد الجديد تهز الشارع اللبناني، فقد استغل سياسيو العهد ضجة الانتخابات ليوقعوا خفية مرسوم تجنيس لأكثر من 400 أجنبي!

ولكن ما وقع في عتمة الليل فضحه ضوء النهار فقد سرب إلى الاعلام أسماء اكثر من 60 شخص ممن شملهم المرسوم الذي وقع عليه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية دون تمريره على الأجهزة الامنية المختصة ليصار الى تدقيق الأسماء الواردة فيه! علامات استفهام كثيرة تدور حول المعايير التي اعتدمها أصحاب العهد لتوزيع الجنسية، خاصة انهم من رافعي شعار لا للتجنيس. اللائحة التي شملت اشخاصا من عدة جنسيات، في التدقيق بالأسماء المسربة، نجد بعض أسماء الشخصيات المقربة من نظام الاسد، فعلى سبيل المثال لا الحصر، تضم اللائحة اسم سامر فوز وهو أحد كبار رجال الأعمال السوريين ويعد من الدائرة الضيقة للرئيس بشار الأسد ويرتبط اسمه بشركات تابعة للنظام السوري أبرزها شركة أمان القابضة التي تتفرع منها شركات عدة ويعتب فوز الذراع الاقتصادي لبشار الأسد وشقيقه ماهر. كما ويتضمن المشروع أكثر من اسم تربطه علاقة بشركة أمان كخ.ز وهو نائب رئيس مجلس ادارة الشركة. عائلة الوزير السابق هاني مرتضى بما فيهم نجله مازن وهو يتولى شؤون مقام السيدة زينب كما يتولى تسلم التمويل الايراني للنظام السوري. عبد القادر صبرا وهو رجل اعمال سوري تولى منصب رئيس غرفة الملاحة البحرية السورية وكانت ادارة الجمارك السورية حجزت قبل سنوات على امواله المنقولة وغير المنقولة لتورطه بقضايا تهريب.

مفيد غازي كرامي أحد ممولي النظام في السويداء

سامر يوسف مدير اذاعة شام اف ام الداعمة للنظام

فاروق جود رئيس غرفة التجارة والصناعة في اللاذقية ويعتبر احد رجالات النظام.

 

الرئيس عون: من يملك معلومات عن غير مستحقي الجنسية لتقديمها للأمن العام

المركزية/02 حزيران/18/صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية البيان الاتي : على الرغم من ان مرسوم التجنيس الحالي قد صدر بالطرق القانونية ، ولما كانت الشائعات قد تكاثرت بشأن استحقاق بعض الأشخاص للجنسية اللبنانية التي منحت بموجبه، أو خلفياتهم ، ومن باب الحرص على تبديد كل الهواجس من اَي نوع كانت ، سواء كانت حقيقيةً أو مصطنعة، يطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من كل من يملك معلومات اكيدةً بشأن اَي شخص مشمول بالمرسوم المشار اليه اعلاه ولا يستحق الجنسية اللبنانية ، التوجه بمعلوماته هذه الى وزارة الداخلية - المديرية العامة للأمن العام للاستثبات.

 

الرئيس عون يضع مرسوم التجنيس برمته بين يدي اللواء ابراهيم

المركزية/02 حزيران/18/علمت الـ"أل بي سي" أن لقاءً جمع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم؛ وقد وُضع مرسوم التجنيس برمته بين يدي اللواء ابراهيم للتدقيق في كل الأسماء.

وبحسب المعلومات، بيان رئاسة الجمهورية هو خطوة أولى ستليها خطوات أخرى.

 

حكومة أمر واقع واردة إذا تأخر التأليف والقوات تلمِّح للمعارضة

بيروت ـ السياسة/02 حزيران/مع عودة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري إلى بيروت من السعودية في غضون الساعات المقبلة، يتوقع أن يبدأ العمل الجدي بشأن تشكيل الحكومة، عندما يتسنى للحريري الوقوف على رأي الأطراف السياسية من هذا الملف ويستمع إلى مواقفها من عدد المقاعد الوزارية والأسماء التي تريد توزيرها، ومدى تطابقها مع رؤيته للتشكيلة الأولية التي وضعها، في وقت لم تستبعد أوساط نيابية بارزة، كما أبلغت السياسة، أن تذهب الأمور باتجاه حكومة أمر واقع بمن حضر، إذا وجد الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية ميشال عون أن الشروط والشروط المضادة ستستنزف التأليف وتؤخر الولادة الحكومية، سيما وأن الرئيس عون، أبلغ زواره أنه لن يسمح بأن يطول التأليف، لأن وضع البلد لا يحتمل المماطلة، وعلى القوى السياسية أن تعي ذلك. وقد أعرب الرئيس المكلف الذي سيتحدث في الشأن الحكومي، مساء اليوم، في إفطار تيار المستقبل، عن تفاؤله أن الحكومة ستبصر النور بعيد عيد الفطر، نافياً وجود عقد مستعصية. وأكد الحريري، أنه في اجازة عائلية في السعودية حيث يمضي وقتاً مع أولاده، مضيفاً لم ولن التقي احداً من الرسميين السعوديين. وكشف أنه يعمل حاليا على حلّ امور في داخل تيار المستقبل، نافيا أن يكون قد تواصل مع أحد في بيروت بخصوص الحكومة. وأعلن الحريري أنه عندما يعود خلال ساعات الى لبنان سيعاود العمل بوتيرة سريعة على صعيد تشكيل الحكومة، لافتا الى ان العقدة الدرزية قابلة للحل. وكشف أن حزب الله سينال ثلاثة وزراء ولا اشكال في نوعية الحقائب، معتبرا ان لا مشكلة في تمثيل القوات اللبنانية في الحكومة، آملاً أن تحلّ الاشكالات بين القوات والتيار الوطني الحر. وعلى وقع تصاعد التوتر بين حزب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، على خلفية التمثيل المسيحي في الحكومة الجديدة، برز موقف للنائب زياد الحواط، عضو تكتل الجمهورية القوية، أشار فيه إلى أن القوات، قد تذهب إلى المعارضة، إذا لم تأخذ تمثيلاً يساوي حجمها، ما اعتبرته أوساط سياسية مؤشراً إلى إمكانية عدم دخولها الحكومة في حال لم تلب مطالبها.

 

موناكو تُموِّل برنامج نقل لاجئين سوريين من لبنان إلى إيطاليا

بيروت ـ السياسة/02 حزيران/أعلنت سلطات موناكو أنها ستقدم مساعدة مالية على مدى ثلاث سنوات لدعم الممر الإنساني الذي وضعته جمعية سانت ايجيديو الكاثوليكية، لنقل لاجئين سوريين من لبنان إلى إيطاليا. وأوضحت حكومة الإمارة، المعروفة بالملاذات الضريبية وصغر مساحتها، أنها ستقدم مساعدة مالية تبلغ قيمتها نصف مليون يورو حتى يناير العام 2021. وبدأ برنامج جمعية سانت ايجيديو في فبراير العام 2016، بالتعاون مع اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا وكنيسة كانتون دو فو في سويسرا، على أن يستفيد منه لاجئون سوريون في لبنان واتسع ليشمل إحضار أريتريين لجأوا إلى إثيوبيا، وسمح البرنامج بوصول نحو ألف لاجئ سوري من لبنان. وتهدف المبادرة، التي تدعمها فرنسا وبلجيكا وأندورا وسان مارينو، إلى تجنيب اللاجئين عبور البحر المتوسط إلى أوروبا، وتساعد في اندماجهم بعد وصولهم. وتقدم موناكو، القريبة من الحدود الايطالية التي تشهد منذ العام 2015، تدفق آلاف اللاجئين والمهاجرين، مساعدتها لمدينة فينتيميلي عند الحدود الإيطالية الفرنسية.

 

تجنيس سامر فوز بديل رامي مخلوف والذراع الاقتصادية للأسد! وعاصفة ردود ومواقف ترفض بيع الجنسية اللبنانية إلى رجال النظام السوري

بيروت ـ السياسة/02 حزيران/18/توالت عاصفة الردود والمواقف الرافضة لـتهريب مرسوم التجنيس الذي وقعه رئيس الجمهورية ميشال عون، قبل يوم من تحول الحكومة إلى تصريف الأعمال، والذي لحظ منح الجنسية اللبنانية لما يقارب الأربعمائة شخص، بينهم مقربون من رئيس النظام السوري بشار الأسد، ومعرضون لعقوبات مالية أميركية، إضافة إلى آخرين من جنسيات مختلفة، ذكر أنها خليجية وعراقية وفرنسية وأميركية وتشيلية. وفي الوقت الذي دعا فيه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون كل من يملك معلومات عن المجنسين بتقديمها إلى وزارة الداخلية، أكدت قوى سياسية ونيابية أنها ستطعن بالمرسوم لدى مجلس شورى الدولة، باعتباره مخالفاً للدستور لما يتضمنه من شوائب، وعلم أن المرسوم قد لا يصار إلى نشره في الجريدة الرسمية للدولة اللبنانية، لتجنب الطعن به، بعدما أصبح نافذاً بعد توقيع رئيس الجمهورية عليه. وحملت أوساط سياسية لبنانية رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السابق نادر الحريري، مسؤولية إخراج المرسوم للضوء، كإحدى ثمار التسوية الرئاسية التي يعيش لبنان في ظلها، دون معرفة القيادات السياسية الأخرى به، متسائلة كيف يطالب العهد بعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، خوفاً من التوطين، فيما يعمل في المقابل على بيع الجنسية لمعاوني بشار الأسد؟ . وفيما أشار رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل إلى أنه سيطلب من وزارة الداخلية الاستحصال على نسخة من المرسوم، ليبنى على الشئ مقتضاه، أعلن اللقاء الديمقراطي أنه بصدد الإعداد لطعن سيقدمه أمام المجلس الدستوري. وقال النائب تيمور جنبلاط مغرداً إن ‏مواجهة تهريب المراسيم واجب وطني مع التشديد على أن التجنيس موضوع سيادي، طبخه في غرف مغلقة يطرح الكثير من التساؤلات حول دوافعه وأهدافه، والأولوية تبقى أولا وأخيرا لإعطاء الأم اللبنانية الحق بمنح جنسيتها لأولادها. وأشار عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور، إلى أنه عندما تصبح الجنسية اللبنانية معروضة للبيع من المتمولين غير المستحقين ماذا يبقى من ادعاءات الوطنية، ومن يحفظ حق الفقراء المستحقين من أبناء لآباء وأمهات لبنانيين يكابدون أمام القضاء والادارات لإثبات حقهم بالجنسية.

بدوره، نشر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، على حسابه على توتير، أسماء بعض الشخصيات السورية التي حصلت على الجنسية اللبنانية، وهم سامر فوز الذي أخذ مكان رامي مخلوف عقب تعرضه لجملة من العقوبات الاقتصادية والتي دفعته إلى العمل في الظل، ويعتبر الذراع الاقتصادية للرئيس السوري بشار الأسد وشقيقه ماهر، ومفيد غازي كرامي، أحد ممولي النظام السوري في السويداء، وسامر يوسف مدير إذاعة شام إف إم في دمشق الداعمة للنظام، وعائلة فاروق جود نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في اللاذقية والمقرب من النظام السوري.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 2/6/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

يعود رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من الرياض في الساعات القليلة الماضية، وتصدر عنه إشارات إيجابية حول تشكيل الحكومة في حفل إفطار غدا.

في شأن آخر، أبلغ عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل تلفزيون لبنان أن تحركا فلسطينيا سيتم في الأيام المقبلة في اتجاهين، الأول الوحدة الفلسطينية، والثاني حث جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي والدول الصديقة، على الوقوف في وجه الإسقاط الأميركي في مجلس الأمن لمشروع القرار الكويتي لحماية الشعب الفلسطيني.

وبالنسبة الى النازحين السوريين، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن السفير في بيروت سيبلغ الحكومة اللبنانية أسباب القانون الرقم عشرة، مؤكدا اهتمام القيادة بعودة جميع النازحين.

اما مرسوم التجنيس الذي اثار بلبلة في الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، فأكد رئيس الجمهورية العماد عون في بيان صدر مساء انه على الرغم من ان مرسوم التجنيس الحالي صدر بالطرق القانونية، ولما كانت الشائعات قد تكاثرت بشأن استحقاق بعض الاشخاص للجنسية اللبنانية التي منحت بموجبه او خلفياتهم، ومن باب الحرص على تبديد كل الهواجس من اي نوع كانت، سواء حقيقية او مصطنعة، يطلب رئيس الجمهورية من كل من يملك معلومات اكيدة بشأن اي شخص مشمول بالمرسوم ولا يستحق الجنسية اللبنانية التوجه بمعلوماته هذه الى وزارة الداخلية- المديرية العامة للامن للاستثبات.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

قضية التجنيس لم تأخذ إستراحة في عطلة نهاية الأسبوع، وبقيت مدار أخذ ورد. المديرية العامة لرئاسة الجمهورية ردت على طلب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل للإستحصال على نسخة من مرسوم التجنيس، بإحالته إلى وزارة الداخلية بإعتبارها المرجع المعني بالطلب الكتائبي.

ورغم أن الجميل إعتبر أن موقف رئاسة الجمهورية هو رفض إعطاء نسخة عن المرسوم، مع أنها الجهة التي أصدرته، إلا أنه أكد أنه سيتوجه الإثنين بطلبه إلى الداخلية.

وبانتظار أن ينزح طلب الكتائب من بعبدا إلى الصنائع، رد وزير الخارجية السوري وليد المعلم على ما أثير مؤخرا من قبل نظيره اللبناني جبران باسيل حول القانون رقم عشرة، مؤكدا أن الدولة السورية هي الأحرص على إعادة مواطنيها إلى بلدهم من كل العالم، وليس من لبنان فحسب، معلنا أن مهلة إثبات الملكية قد تم تحديدها من شهر إلى سنة، وكشف المعلم عن رسالة سيبعث بها غدا إلى باسيل حول نقاط القانون المذكور.

رسالة المعلم إلى لبنان، سبقتها رسالة الحريري من المملكة حول تشكيل الحكومة، قبل عودته غدا: لا عقد مستعصية وعقدة الدروز لها حل وحزب الله سينال ثلاثة وزراء.

الحريري الذي قطع الأسبوع الأول من عمر التأليف، متفائل بأن التشكيلة الحكومية ستبصر النور بعيد الفطر، فهل سيبقى على تفاؤله الإثنين عند إعادة تشكيل محركاته؟

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

تشكيل الحكومة العتيدة قبلة الانظار، وفي اولويات عملها وفق اجماع الاوساط السياسية، تحريك الركود الاقتصادي وتحصين البلاد امنيا، ومواجهة التحديات الاقليمية.

فعودة الرئيس سعد الحريري المرتقبة الى بيروت، والتي من شأنها ان تعطي دفعا جديدا لمشاورات التأليف التي يتولاها وصولا الى حلحلة العقد، سبقتها سجالات على خلفية توزيع الحصص وصولا الى المواقف من مرسوم التجنيس، فيما أمن مدينة بعلبك لا يزال في الصدارة، بانتظار اجتماعات المتابعة لهذه القضية في المجلس الاعلى للدفاع.

أما في تداعيات النزوح السوري والقلق الناتج عن القانون رقم 10 الصادر عن نظام الاسد فقد تحدث عنه وزير خارجية النظام معلنا انه سيرسل جوابا الى وزير الخارجية جبران باسيل لازالة ما اسماه نقاط قلقه زاعما ان نظام الاسد هو الاحرص على إعادة النازحين السوريين إلى ديارهم.

اقليميا وفيما تتعرض طهران لضغوطات كبيرة من قبل روسيا وإسرائيل لدفعها للانسحاب من سوريا بحسب مجلة فورين بوليسي، نفى النظام السوري على لسان وزير خارجيته التوصل إلى أي اتفاقات بخصوص الجنوب، رابطا الامر بانسحاب القوات الأمريكية من قاعدة التنف؛ فيما كان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكد التوصل إلى اتفاق بشأن سحب الميليشيات الإيرانية من الجنوب السوري، وتوقع تطبيقه خلال أيام قريبة.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

وضع المعلم النقاط على الحروف، ليقرأ جميع المعنيين المشهد السوري بلغة الوقائع لا تحليلات البعض التي هي وليدة امنياتهم.

الوجود الايراني في سوريا استشاري وليس بالمعنى العسكري، قال وزير الخارجية وليد المعلم، وهو شرعي بطلب من الحكومة السورية بعكس الوجود الاميركي والتركي، شاكرا لايران وقوفها الى جانب بلاده ودعمها في حربها على الارهاب.

اما التصريحات التي تتحدث عن اتفاق بشأن جنوب سوريا فلا تصدقوها، قال المعلم، ما لم تنسحب القوات الاميركية من التنف.

موقف الوزير السوري انسحب على موضوع النازحين والتباسات المرسوم رقم عشرة، فأكد ان سوريا أكثر الحريصين على عودة ابنائها، كاشفا عن رسالة جوابية سيبعث بها الى نظيره اللبناني بشأن النازحين.

في الشأن الحكومي اللبناني لا اجوبة بعد حول ما آلت اليه مفاوضات التشكيل. وان كانت اجواء الرئيس المكلف تشي بالايجابية وامكانية تخطي مطالب البعض التعجيزية، فان الوقائع تكشف عقبات لا بأس بها، وتحتاج تظافر جهود الجميع للوصول الى حكومة جامعة، وهو ما يؤكده الرؤساء الثلاثة ومختلف القوى الحريصة على الوطن، والواعية للتطورات والتحديات التي تتربص بلبنان والمنطقة.

وفي المنطقة وتحديدا في قطاع غزة، شيع الفلسطينيون عروس مخيمات العودة رزان النجار التي ضمدت على مدى ستين يوما جراح أبطال المسيرات. المسعفة، فالملاك ما بدلت ثوبها الابيض، فنالت وسام الشهيدة والشاهدة على احتلال يقنص ببندقية حقده كل أشكال الحياة.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

قضية مرسوم التجنيس تكبر وتتفاعل يوما بعد يوم، لتتحول ازمة تهدد السلطة ومصداقيتها، وتهدد الوطن وصورته وحاضره ومستقبله، صحيح ان القانون اعطى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية الحق في اصدار مثل هذا القانون، لكنه في المقابل اعطى المواطنين اللبنانيين الحق في الاطلاع على كل ما يتعلق ببلدهم ومصير اولادهم، فلماذا الغموض؟ ولماذا التستر؟ ولماذا تمرير مرسوم مصيري خلسة وكأنه سرقة او جناية؟ فقط السرقات والجرائم ترتكب بالخفاء، فهل وراء مرسوم التجنيس الجديد صفقات مالية؟ وهل وراءه ايضا جريمة او جرائم موصوفة ارتكبت في حق الوطن؟

والاهم، من هم المجنسون الجدد؟ ماذا قدموا للبنان حتى استحقوا شرف حمل هويته؟ ان القانون ينص على ان من يحق لهم بالجنسية هم الذين قدموا خدمات جلة للبنان، فأي خدمات قدمها بعض الذين جنسوا؟ ان التحقق من امرهم يدل على ان منهم من صدرت بحقه مذكرات اعتقال دولية بتهمة النصب والاحتيال ومنهم من اشتهر بالابتزاز ومنهم من دخل السجون، ومنهم من عرف بالصفقات والفساد، كما ان معظم المجنسين من السوريين هم من رجالات النظام ومن الحلقة الضيقة للرئيس الاسد، فهل بأصحاب السوابق والجرائم والسرقات والفضائح يبنى لبنان القوي؟ وهل بتقديم خدمات لنظام نبذه العالم نحقق الاصلاح والتغيير؟

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

على وقع الانتكاسات التي تعرضت لها الحملة على مرسوم التجنيس، بعد كشف المغالطات الكثيرة التي وردت فيها مع صدور الايضاحات اللازمة، وطلب رئاسة الجمهورية ممن يمتلك معلومات أكيدة تقديمها للامن العام، محطات عدة يمكن التوقف عندها:

اولا: تبدو الأنظار الاسبوع المقبل نحو تزخيم العمل لتشكيل الحكومة مع عودة الرئيس المكلف سعد الحريري والاتصالات واللقاءات التي سيجريها، إن لجهة المعلن منها أو غير المعلن.

ثانيا: تحل الذكرى الثالثة لاعلان النيات بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الذي اعلن في مثل هذا اليوم من العام 2015، وسط معطيين، الاول تأكيد الطرفين ان المصالحة قائمة وان لا عودة فيها الى الوراء مهما اشتد الخطاب السياسي، والثاني، أن الوقائع اثبتت أن ثغرات واضحة تعتري التطبيق العملي للاتفاق، وهي مسألة متروكة للأيام المقبلة.

ثالثا: خلوة تكتل لبنان القوي المرتقبة الاثنين والثلثاء المقبلين في زحلة، وعلى جدول اعمالها أكثر من بند هام، لناحية مقاربة الملفات والتحديات والعلاقة مع مختلف الكتل والأحزاب.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

إذا كانت السلطة التشريعية لا تستطيع مراقبة عمل السلطة التنفيذية، فكيف يتحقق الإنتظام العام في عمل المؤسسات؟

الداعي إلى هذا السؤال أن نائبا من السلطة التشريعية تقدم بطلب الحصول على مرسوم أعدته السلطة التنفيذية، فجاءه الجواب أنه يحق لصاحب العلاقة دون سواه الوصول إلى الملفات الشخصية، وبما أن النائب ليس صاحب علاقة، فهذا يعني أنه لا يحق له الحصول على المرسوم.

هذه فضيحة تحت سقف القانون: النائب سامي الجميل طلب من رئاسة الجمهورية مرسوم التجنيس الجديد، فجاءه الجواب أن وزارة الداخلية هي المعنية بالطلب.

لم يقف الرد عند هذا الحد، حيث ان الداخلية هي المعنية، بل ذهب أبعد من ذلك، من خلال لفت نظر النائب الجميل الى انه يحق لصاحب العلاقة دون سواه الوصول الى الملفات الشخصية. إذا كان الأمر كذلك فكيف يبني النائب الجميل المقتضى؟ وإذا كان يريد الطعن، فكيف يطلع على المرسوم للطعن به؟ وإذا كانت هناك آلية، عبر مجلس شورى الدولة، فإن هذه الآلية محكومة بمهلة معينة، فمتى تبدأ هذه المهلة فيما لم يعرف بعد تاريخ صدور مرسوم التجنيس؟

كثيرة هي الأمور المريبة التي تحيط بالمرسوم المحاط بهالة من الصمت الثقيل ولكن بدرجات متفاوتة، فالمعنيون به هم أصحاب التواقيع عليه: رئيس الجمهورية، وقد دافع عن خطوته وزير العدل سليم جريصاتي في بيان مسهب، رئيس الحكومة وهو صاحب التوقيع الثاني لكنه ملتزم الصمت المطبق، وكذلك فعل وزير الداخلية نهاد المشنوق صاحب التوقيع الثالث.

نحن أمام حالة فريدة: هل تستطيع السلطة التشريعية مساءلة سلطة تنفيذية في حال تصريف أعمال؟ إذا كان مرسوم التجنيس يتضمن أسماء فلسطينيين، ما يعني مخالفته للدستور، فهل يضع مجلس النواب يده على القضية؟

حتى الآن، المدافعون عن المرسوم فريق سياسي واحد في مقابل سيل من الإنتقادات، فكيف ستترجم هذه الإنتقادات؟

الكرة في ملعب مجلسين: مجلس النواب ومجلس شورى الدولة.

وفي الإنتظار، تضج وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي باسماء مجنسين وصورهم، ومما نشر حتى اليوم من أسماء، لا يبدو أن هناك عوامل إنسانية من وراء منحهم الجنسية.

وهذا المساء، صدر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية بيان طلب فيه رئيس الجمهورية من كل من يملك معلومات اكيدة بشأن أي شخص مشمول بالمرسوم، التوجه بمعلوماته الى وزارة الداخلية- مديرية الامن العام للاستثبات.

بعد هذا البيان، يطرح السؤال: كيف يمكن معرفة غير مستحقي الجنسية إذا كان المرسوم سريا والأسماء سرية؟

في سياق المرسوم علمت الLBCI ان لقاء جمع الرئيس عون والمدير العام للأمن العام، وأن بيان رئاسة الجمهورية هو خطوة أولى ستليها خطوات وأن مرسوم التجنيس برمته وضع بين يدي اللواء ابراهيم للتدقيق في كل الأسماء.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

على مرسوم المراسيم وقفت بلاد هي في الأساس معلقة على عقد التأليف، ولو ألقى المسؤولون نظرة افتراضية على واقع الرعية، لرأوا فخر صناعة أياديهم وعاينوا بالعين المجردة كيف يعرض اللبنانيون جنسيتهم في مزاد البيع المجاني وفوقها حبة مسك. وافدون من أقطار عربية حظيوا بشرف الانتقاء، سجلت أسماؤهم في لائحة الشرف فرشوا ثرواتهم الخيالية على سماسرة الجنسية في قانون خارج على القانون من حيث المعايير، فصل على مقاس المنتفعين، فتح باب هدر جديد لأموال ستدور حول الخزينة ولن تصب فيها.

كل دول العالم تمنح الحق لمن يستحق جنسيتها وبالمرقوم من المال، وفقط في لبنان فإن أصحاب الحق محرومون منها والمرأة اللبنانية على "راس الليستة" بعد أن تحول صراخها لمنح الجنسية لزوجها الأجنبي أو أولادها إلى صرخة في برية. دخلت الجنسية اللبنانية إذا سوق الاستيراد بعد أن تحولت دولتنا إلى وكالة دولية لتصدير مواطنيها إلى بلاد الله الواسعة وتحول مرسوم التجنيس مادة تجاذب جديدة بين السياسيين، افتتح السجال ثلاثية القوات الاشتراكي والكتائبي وطالب النائب سامي الجميل من بعبدا تزويده بنسخة عن المرسوم فجاءه الرد ببيان صدر عن رئاسة الجمهورية: "طلبك مش عنا" بل في وزارة الداخلية أي عند الجهة المنفذة.

ولما علت الصرخة أكثر باح الرئيس الموقع بسره، فأكد ما كان مجرد شائعة وأحال المعترضين على الامن العام وتقديم معلوماتهم للتثبت، وإذا كان حابل التجنيس اختلط بنابل الأسماء المحظية، فإن معايير هذا المرسوم بقيت سرية وما خرج إلى العلن وتم التماسه بالوجه الشرعي هو سعي وزير الخارجية وليد المعلم لتبديد قلق نظيره جبران باسيل خصوصا في القانون رقم عشرة ومسألة توطين النازحين، ففي مؤتمر صحافي كان بمثابة خلاصة لثمانية أعوام من عمر الأزمة السورية وما مر عليها من حلفاء وخصوم وما افرزته من ملف شائك بمستوى ملف النازحين، فإن المعلم قال في هذا المقام إن موضوع النازحين في لبنان كان موضع شد ورخيي، الانتخابات وكل زعيم في لبنان أسهم بدوره في هذا الموضوع، ونحن نقول لا داعي للقلق وغدا سأرسل الجواب للسيد باسيل أزيل فيه نقاط قلقه من القانون رقم عشرة فلا داعي للقلق، وبضربة غير معلم غمز وزير الخارجية السوري من قناة رغيف الخبز والكهرباء اللذين لم ينقطعا طيلة الأزمة ليقول لا يوجد في معظم شوارعنا "زبايل" مثل جيراننا، وفات وزير الخارجية أن لبنان من أكثر البلدان التي ترزح تحت عبء النزوح ومتطلباته. ولوضع الأمور في نصابها فإن معالجة هذا الملف ليس بمعجزة ولا يحتاج إلى فك شيفرة وآليته من السهولة بمكان حيث أصبح واجب الدولة الشرعي أن تنسق مع الحكومة السورية مباشرة عبر الوزراء المعنيين أم بالواسطة، وما عاد الأمر يحتمل دفن الرأس في الرمال بعد البريد السريع الذي وصلنا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكشف عن تحييد لبنان عن خطر محدق أهون شريه كان سيأتي إما من المخيمات وإما من الذين اتخذوا من النازحين دروعا إرهابية.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

فارس سعيد: أقف الى جانب العاقورة بما تراه مناسباً

المركزية/02 حزيران/18/غرد النائب السابق فارس سعيد عبر تويتر فقال: "لقد اتهمني بيان بلدية اليمونةً بالإسم اني أحرّض على المشاكل، موقفي واضح ولن يتغيّر، أنا أقف الى جانب العاقورة بما تراه مناسباً بكل اطيافها العائلية والسياسية والى جانب مجلسها البلدي".

 

اهـــالي رأس بعلبك يتحرّكون لتثبيت لبنانية اراضيهم الزراعية/نائب رئيس البلدية: نريد حقّنا واذا لم تساعدنا الدولة سنأخذه بالقوة

المركزية/02 حزيران/18/المركزية- ماذا يحصل مع مزارعي بلدة رأس بعلبك في الجرود؟ لماذا يُمنع عليهم العمل في اراضيهم الزراعية في حين ان المزارعين السوريين من البلدات السورية الحدودية يستصلحون اراضيهم المتداخلة مع الحدود اللبنانية الموجودة ضمن نطاق جرود الرأس من دون اي عوائق؟

تتردد معلومات عن ان الجيش اتّخذ اجراءت امنية بعد انتهاء معارك تحرير الجرود صيف العام الماضي حالت دون بلوغ المزارعين اللبنانيين والسوريين الذين يملكون اراضي على طول السلسلة الشرقية القريبة من مراكزه العسكرية لاستصلاحها، الا انه سمح للمزارعين السوريين فقط بالقيام باعمالهم الزراعية في اراضيهم، بعد تدخّل جهات رسمية لبنانية وسورية. فما هي حقيقة ما يجري في تلك البقعة الجغرافية الحدودية؟ منذ تأسيس السجل العقاري في لبنان خلال مرحلة الانتداب الفرنسي، قامت دوائر المساحة اعتباراً من العام 1926 ولغاية العام 1946 بمسح نحو 70% من الاراضي اللبنانية، وبناءً على ذلك اعتُبرت اراضي خراج بلدة رأس بعلبك من ضمن الاراضي الحدودية والتي ما زالت غير ممسوحة وغير محددة، الامر الذي خلّف نزاعات وخلافات بين اهالي البلدة واخرين سوريين على ملكيتها بلغت ذروتها العام 1991، حيث عمد اهالي بلدة قارة السورية الحدودية الى استصلاح اراضٍ جردية وزراعة اغراس مثمرة في مناطق تمتد من رأس وادي الخشن حتى حلايم قارة، "معوّلين" على الوجود السوري العسكري في لبنان الذي منحهم الحق بالعمل فيها، ما دفع اهالي الرأس الى التحرّك في حينها غير ان عناصر من الجيش السوري المتمركز على الحدود منعتهم واحتجزت عدداً منهم لفترة.

ومنذ ايام فتحت وحدات تابعة لفوج الحدود البري الثاني معبراً في المنطقة الحدودية (بعمق نحو 10 كيلومتراات داخل الحدود اللبنانية) من اجل السماح للسوريين بالدخول الى الاراضي الزراعية المتنازع عليها.

اليوم وبعد تحرير الجرود من الارهابيين واستعادة الدولة لدورها تدريجيا، خصوصاً في مراقبة الحدود وضبطها، يتطلع اهالي رأس بعلبك الى حلّ هذا النزاع القانوني "المُزمن". وهم سيرفعون الصوت اليوم خلال مؤتمر صحافي يتحدّث في خلاله رئيس البلدية دريد لحّام لشرح حيثيات القضية، وذلك بعد ندوة حوارية تُنظّمها البلدية حول حدود السلسلة الشرقية والاراضي التابعة لاهالي الرأس.

"نريد حقنا": وفي السياق، حذّر نائب رئيس بلدية رأس بعلبك منعم مهنا عبر "المركزية" "من ان اذا لم تنصفنا دولتنا وتُعيد لنا حقوقنا بهذه الاراضي من خلال ايجاد حلّ مع الدولة السورية سنأخذ حقّنا بانفسنا"، مؤكداً "اننا لن نترك ارضنا ورزقنا لاننا اصحاب الحقوق"، مذكّراً "بأننا دفعنا دماً لتثبيت ملكيتنا لهذه الاراضي".

واشار الى "عوائق كثيرة تحول دون تفقّد اهالي الرأس لاراضيهم الزراعية في الجرود، حيث يُمنع عليهم ذلك حتى لو كانوا يملكون تصريحا رسميا بذلك، في حين ان المزارعين السوريين يدخلون من وادي مرطبيا من دون اوراقهم الثبوتية التي يودعونها لدى مركز الجيش السوري هناك، بحجّة انهم يعملون بارضهم".

ودعا الدولة الى "التواصل مع المسؤولين السوريين لترسيم الحدود في شكل صحيح كي ننتهي من هذه القضية"، لافتاً الى "اننا لا نريد سوى الحق". واسف مهنا "لاننا كأبناء رأس بعلبك نُعامل وكأننا غرباء عن ارضنا بأن لا حق لنا عليها"، مشيراً الى "اننا سنرفع الصوت في المؤتمرالصحافي السبت، فاذا لم تُنصفنا دولتنا وتُعيد لنا حقنا عندها سنتصرّف". وختم "لا نريد ان نتعدّى على حق اي كان. نريد حقنا من دون زيادة او نقصان".

 

"التجنيس" بين الرئاسة والجميل والداخلية ثالثهما!

المركزية/02 حزيران/18/ لا يزال مرسوم التجنيس يتفاعل داخل الاوساط المحلية. واليوم وفي اوّل تعليق لرئاسة الجمهورية حول المرسوم، وجّه المدير العام للرئاسة انطوان شقير كتابا الى رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميل، رداً على الرسالة التي كان وجهها النائب الجميل الى المديرية العامة لرئاسة الجمهورية وطلب فيها الاستحصال على نسخة من مرسوم التجنيس الجديد، وذلك عملا بالقانون الرقم 28 تاريخ 20/2/2017 (قانون الحق في الوصول الى المعلومات). وهنا نص كتاب شقير للنائب الجميل "نفيدكم بأن الجهة الصالحة للاطلاع على مضمون كتابكم وإعطائه المجرى القانوني انما هي وزارة الداخلية والبلديات، المعنية مباشرة بالمضمون المذكور. كما نوّد لفت نظركم الى المادة 4 من القانون الرقم 28 تاريخ 20/2/2017 التي تتعلق بالمستندات الادارية المتعلقة بمعلومات ذات الطابع الشخصي وهي تنص في فقرتها (أ) انه يحق لصاحب العلاقة دون سواه الوصول الى الملفات الشخصية واي تقرير تقييمي يتعلق بشخص طبيعي مشار اليه بالاسم او برقم تعريفي او برمز او بأي وصف تعريفي اخر كبصمات الاصابع او العين او الصوت او الصورة. ويعنى بالملفات الشخصية قيود الاحوال الشخصية والملفات التي تتضمن جميع انواع المعلومات المتعلقة بالشخص الطبيعي على نحو مباشر او غير مباشر.

هذا ما اقتضى بيانه لسعادتكم عطفا على كتابكم لما فيه مصلحة القانون.

وتفضلوا بقبول الاحترام".

الجميل: ولاحقاً، ردّ النائب الجميل عبر حسابه على موقع "تويتر" على كتاب شقير قائلاً "ان رئاسة الجمهورية رفضت اعطاءنا نسخة عن مرسوم التجنيس مع انها الجهة التي اصدرته." كاشفاً انه تمت إحالته إلى وزارة الداخلية اي الجهة المنفّذة، وقال "سنتوجّه الاثنين بطلبنا إلى الداخلية."

 

المدير العام لرئاسة الجمهورية رد على رسالة الجميل حول الاستحصال على مرسوم التجنيس: وزارة الداخلية الجهة الصالحة المعنية بطلبكم

السبت 02 حزيران 2018 /وطنية - وجه المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير كتابا الى رئيس حزب الكتائب النائب الشيخ سامي الجميل، ردا على الرسالة التي كان وجهها النائب الجميل الى المديرية العامة لرئاسة الجمهورية وطلب فيها الاستحصال على نسخة من مرسوم التجنيس الجديد، وذلك عملا بالقانون الرقم 28 تاريخ 20/2/2017 (قانون الحق في الوصول الى المعلومات). وهنا نص كتاب الدكتور شقير للنائب الجميل: ""نفيدكم بأن الجهة الصالحة للاطلاع على مضمون كتابكم وإعطائه المجرى القانوني انما هي وزارة الداخلية والبلديات، المعنية مباشرة بالمضمون المذكور.

كما نود لفت نظركم الى المادة 4 من القانون الرقم 28 تاريخ 20/2/2017 التي تتعلق بالمستندات الادارية المتعلقة بمعلومات ذات الطابع الشخصي وهي تنص في فقرتها (أ) انه يحق لصاحب العلاقة دون سواه الوصول الى الملفات الشخصية واي تقرير تقييمي يتعلق بشخص طبيعي مشار اليه بالاسم او برقم تعريفي او برمز او بأي وصف تعريفي اخر كبصمات الاصابع او العين او الصوت او الصورة. ويعنى بالملفات الشخصية قيود الاحوال الشخصية والملفات التي تتضمن جميع انواع المعلومات المتعلقة بالشخص الطبيعي على نحو مباشر او غير مباشر.

هذا ما اقتضى بيانه لسعادتكم عطفا على كتابكم لما فيه مصلحة القانون.

وتفضلوا بقبول الاحترام".

 

تأليف الحكومة "مُطوَّق".. لهذه الأسباب

"الأنباء الكويتية" - 2 حزيران 2018/يبدو أن تشكيل الحكومة "الحريرية" الجديدة، وفق "الأنباء"، ما زال مطوقا بالاعتبارات الاقليمية الضاغطة، وبالفواتير السياسية الداخلية التي استحقت بعد ديون الانتخابات. الاعتبارات الاقليمية ظاهرة للعيان، من خلال ما يجري في سوريا، وجنوبها تحديداً، أما في الداخل فالى جانب لعبة "المصارعة الرومانية" الجارية على حلبة التمثيل المسيحي، بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية تحت عنوان الأوزان والأحجام، وشرعية الحصة الرئاسية، هناك عقدة التمثيل الدرزي التي بدأت تشتد بين حزب الله الذي يُصرّ على توزير طلال ارسلان من ضمن الحصة الدرزية، وبين رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يدعم وجهة نظر الزعيم التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي يتمسك بحق كتلته في الوزارات المخصصة للموحدين الدروز، معتبرا أن "حصول ارسلان على مقعد نيابي واحد لا يبرر توزيره، ولو من خلال كتلة نيابية مركبة".

 

رسالة أميركية - خليجية إلى لبنان.. هذا مضمونها

"الراي الكويتية" - 2 حزيران 2018/فيما تنشغل بيروت منذ تكليف سعد الحريري تشكيل الحكومة قبل 9 أيام بالتعقيدات الداخلية لمسار التأليف ذات الصلة بالحصص والأحجام والحقائب والتي يطلّ بعضها على أبعادٍ "ما فوق محلية" لجهة التوازنات السياسية ومحاولة ضبْطها من "حزب الله" وفق ما أفرزتْه نتائج الانتخابات أقلّه بعناوين محدّدة مثل تمثيل خصوم الحريري في البيئة السنية ومحاولة الحصول على ثلث معطّل صافٍ (له ولحلفائه من دون التيار الوطني الحر)، فإنّ من الصعوبة بمكان التغاضي عن الشقّ الخارجي لهذا الملف ولا سيما في ضوء وضْع الولايات المتحدة ودول الخليج "حزب الله" في واجهةِ المواجهة المفتوحة مع إيران وأدوارها في المنطقة، الى جانب التحوّلات التي ترتسم في أكثر الأزمات الساخنة مثل سورية واليمن.وإذا كان اللبنانيون يملكون هامشاً واسعاً لإدارة الملف الحكومي تحت سقف استمرار وجود المظلّة الدولية لاستقرار بلدهم، وفي حين تشير معلومات موثوقة، لـ"الراي"، الى أن "الحريري يحظى بدعْم خليجي كامل لأيّ من القرارات التي يرتأيها، فإن أوساطاً مطلعة ترى أن من "التبسيط اعتقاد ان المعطيات الاقليمية لن تكون حاضرة في "المشهد الخلفي" للتأليف ليس من باب الخضوع لضغوط او ما شابه بل من بوابة عدم قدرة لبنان على إدارة الظهر لوقائع متدحرجة في المنطقة كما للتضييق الخارجي المتصاعد على "حزب الله" بوصْفه الذراع الأبرز لإيران ورأس حربة مشروعها التمدُدي. وتعتبر الأوساط أن نتائج الانتخابات قابلتْها واشنطن ودول الخليج بعدم ارتياح رغم التسليم بها، هي التي حملت تقدُّماً لـ "حزب الله" على حساب خصومه بعدما خرج بثلث معطّل (بلا التيار الحر) مع حلفائه وأَفْقد ما كان يُعرف بقوى 14 آذار للمرة الأولى منذ 2005 الأكثرية في البرلمان لتصبح الأخيرة في متناوله مع اي انضمامٍ لتكتل "لبنان القوي" (التيار الحرّ وحلفائه) له، مشيرة الى ان وضْع واشنطن وبلدان الخليج قيادة "حزب الله" على لوائح الإرهاب وفرْض عقوبات عليها وعلى أفراد وكيانات مرتبطة بالحزب عكستْ استشعاراً بمخاطر انزلاق الواقع اللبناني الى أحضان "حزب الله" وشكّلت رسالة بأن التوازن الخارجي سيكون كفيلاً بعدم جعْل الحزب قادراً على صرْف نتائج الانتخابات سياسياً بشكل سريع و"بلا أثمان". وفي رأي الأوساط نفسها أن هذه الرسالة ما زالت تحكم مسار التأليف بمعنى عدم إمكان تسليم القيّمين عليه بتوازنات في الحكومة الجديدة او بإقصاء أطراف (مثل حزب "القوات اللبنانية") او حتى ببيان وزاري يشرّع معادلة "الجيش والشعب والمقاومة" لأن "العين" الخارجية حاضرة ولا قدرة للبنان على "خسارة" الدعم الدولي الذي تجلى في مؤتمرات روما وباريس وبروكسيل. وتبعاً لذلك ترى ان الجهد سيتركّز على الخروج بصيغة حكومية على طريقة "لا يموت الديب ولا يفنى الغنم"، مع ملاحظة أن الرئيس المكلف يعطي إشاراتٍ الى ان الرغبة بالإسراع في التشكيل لن تكون على حساب السماح بتعميق الاختلال في التوازنات من خلال الحكومة الجديدة.

 

لا حكومة قبل تشرين الثاني؟

"الأنباء الكويتية" - 2 حزيران 2018/قالت مصادر مطلعة، لـ"الأنباء"، إنّ "من المؤكد أنه لن تكون هناك حكومة قبل عيد الفطر، والأرجح انها لن تُبصر النور قبل تشرين الثاني المقبل، رهاناً على مستجدات اقليمية خلال الصيف بدأت اشاراتها بالظهور من خلال ما نقلت وسائل الاعلام من جنوب سوريا، حيث ذكر أن عناصر حزب الله والميليشيات الايرانية الممنوع وجودهما في تلك المنطقة بموجب التفاهم الروسي ـ الاسرائيلي".

 

عن الشبُهات التي أثارتها فضيحة التجنيس

"العرب اللندنية" - 2 حزيران 2018/ضجت الساحة السياسية والإعلامية في لبنان في الأيام الأخيرة بنبأ توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون على مرسوم لتجنيس نحو 300 شخصية من جنسيات مختلفة كان للسوريين حصة الأسد منها. وطغى الخبر الذي لم يصدر حوله أي تعليق رسمي حتى الآن ولم يتم نشره في الجريدة الرسمية، على عقدة تأليف الحكومة التي لا تزال تراوح مكانها رغم التفاؤل الذي يحاول البعض إشاعته بشأنها. وتقول أوساط سياسية، لـ"العرب"، إن "السبب الرئيسي في الضجة التي أثارها خبر المرسوم، هو حالة التعتيم التي مارستها كل من رئاستي الجمهورية والحكومة ووزارتي الداخلية والخارجية، وتوقيت تمريره المثير للشبهات في ظل فوضى التشكيل الحكومي وفي حضرة حكومة تصريف أعمال صلاحياتها محدودة".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

الأسد يستعد لتنفيذ طلب بوتين بحل الميليشيات الموالية له

السياسة/02 حزيران/18/تجري التحضيرات لاستصدار قرار بشأن توجه يعمد نظام الرئيس السوري بشار الأسد من خلاله لاحقاً إلى حلِّ كل الميليشيات الموالية له بعد طلب روسي تبلغه الأسد من بوتين خلال اللقاء الأخير بينهما. ونقلت مواقع إلكترونية عن المرصد السوري وصفه هذا التوجه بغير المسبوق، وسيعمد الأسد لتطبيقه على كامل الأراضي السورية. وأشار إلى أن طلب موسكو لم يتضمن فقط حل الميليشيات الموالية للنظام والمدعومة من قبله، بل تضمن مرفقاً بحل الميليشيات المدعومة إيرانياً والممولة من طهران، الأمر الذي شكل استياءً واسعاً من قبل عناصر هذه الميليشيات. وتحدثت مصادر عن أن نظام الأسد سيلجأ إلى خيارين لا ثالث لهما، إما تسريح عناصر الميليشيات الموالية له بشكل نهائي، أو ضمهم بشكل رسمي في صفوف جيش النظام.

 

ترامب يوقف مئات العقوبات على كوريا الشمالية تمهيداً للقمة

ماتيس: التواجد العسكري الأميركي في سيول ليس على طاولة البحث

عواصم وكالات السياسة/02 حزيران/18/أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه قرر وقف مئات العقوبات المقررة على كوريا الشمالية، وذلك استعداداً لقمته المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. وقال ترامب للصحافيين عقب لقائه مبعوث زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ تشول، الذي سلمه رسالة خطية من رئيسه كيم جونغ أون، أول من أمس، إنه بحث مع كيم جونغ تشول أموراً كثيرة، بينها موضوع العقوبات. وأوضح أنه قرر وقف مئات العقوبات الإضافية التي أعدتها الولايات المتحدة لفرضها على كوريا الشمالية حتى تحدث القمة المقبلة. وأضاف مبتسماً قد أكون في مفاجئة كبيرة.. نحن في الطريق إلى صفقة وقد يستغرق الأمر أكثر من اجتماع لتحقيق النتائج المرجوة. وسلم الموفد الكوري الشمالي ترامب رسالة من كيم جونغ اون قال ترامب بداية إنها رسالة جميلة جداً، إلا أنه أقر لاحقاً بأنه لم يقرأها بعد. ورافق ترامب مبتسماً الموفد الكوري الشمالي الى السيارة وصافحه مراراً. وأوضح أنه لم يبحث ملفات حقون الانسان، مشيراً إلى أن هدفه الأساسي من عقد القمة هو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل يمكن التحقق منه. وأكد ترامب أنه سيجتمع مع كيم جونغ أون في سنغافورة في 12 يونيو الجاري. على صعيد آخر، قال وزير الدفاع الياباني ايتسونوري أونوديرا أمس، إن من المهم عدم مكافأة كوريا الشمالية لمجرد موافقتها على الحوار وعليها أن تتخذ إجراء ملموساً لتفكيك كل برامجها النووية والصاروخية، فيما أعربت وزارة الخارجية الصينية عن سعادتها بالتقدم الذي تحقق بشأن قمة ترامب وكيم. في غضون ذلك، حض وزير الدفاع في كوريا الجنوبية سونغ يونغ مو أمس، على دعم الحوار لمساعدة كوريا الشمالية على الانضمام الى المجتمع الدولي وقال إنه يتعين افتراض صدق زعيمها كيم جونج أون. في سياق آخر، أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في مؤتمر بشأن الامن في سنغافورة، أمس، أن مسألة القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية لن تكون على الطاولة خلال القمة التي تعقد في 12 يونيو الجاري، بين ترامب وكيم.

وقال إن هذه القضية ليست مطروحة على الطاولة هنا في سنغافورة في 12 يونيو الجاري، ولا ينبغي أن تكون كذلك، في إشارة منه إلى الموعد المقرر للقمة بين ترامب وكيم، ويتواجد حالياً نحو 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية.

 

"الأوروبي" وكوريا الجنوبية طالبا بالحفاظ على "النووي"

إيران: تحطم مقاتلة أف 7 في أصفهان والسبب غير معروف

طهران وكالات: تحطمت طائرة عسكرية إيرانية من طراز أف 7 أمس، في منطقة جرقوية التابعة لمحافظة أصفهان.

السياسة/02 حزيران/18/ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن مدير ناحية جرقوية العليا بأصفهان حسين بهزادفر، أعلن تحطم طائرة مقاتلة أثناء التدريب في المنطقة، مضيفاً إن طياري المقاتلة تمكنا من الخروج منها بسلام وهما بصحة جيدة ونقلا إلى أصفهان.

وأشارت إلى أن فرق الإغاثة والإنقاذ حضرت إلى المنطقة من أجل تقديم الإغاثة، موضحة أنه تم العثور على حطام الطائرة. ولم يتضح سبب الحادث بعد. من ناحية ثانية، شدد الاتحاد الاوروبي وكوريا الجنوبية أمس، على ضرورة الاستمرار في تنفيذ الاتفاق النووي مع ايران بشكل كامل وفعال بعدما انسحبت منه الولايات المتحدة من جانب واحد.جاء ذلك خلال محادثة هاتفية بين الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والأمنية فيديريكا موغيريني ووزير خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ هوا، جرى خلالها مناقشة آخر التطورات في شبه الجزيرة الكورية بما في ذلك الاستعدادات لعقد لقاء القمة المزمع بين رئيسي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. وقالت موغيريني في بيان، إن الاتحاد الأوروبي لايزال ملتزماً بصفقة الاتفاق النووي مع إيران طالما الأخيرة تواصل تنفيذ التزاماتها في هذا الشأن. وأوضحت أنها أطلعت كيونغ هوا على التدابير التي يتخذها الاتحاد الأوروبي لضمان استمرار العلاقات الاقتصادية مع ايران.وأشارت إلى أن الاتحاد الاوروبي سيواصل العمل من أجل ضمان نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية بشكل كامل لا رجعة فيه ،مؤكدة أن الاتحاد سيدعم بالكامل جهود التوصل إلى حل سلمي متفاوض عليه بأي طريقة ممكنة. في غضون ذلك، أعلنت شركة دایلیم اینداستاریال الكورية الجنوبية أول من أمس، أنها ألغت صفقة بملياري دولار مع إيران، كانت قد أبرمت قبل سنة بشأن مشروع إنشاء مصفاة للنفط في مدينة أصفهان. وأضافت إن السبب الرئيسي في إلغاء عقدها مع طهران، هو عدم قدرة الجانب الإيراني على تمويل تكاليف تنفيذ مشروع تطوير مصفاة نفط أصفهان، الذي حصل نتيجة لإعادة فرض عقوبات اقتصادية أميركية على إيران.

 

سوريا: أعلن تمديد المهلة لتطبيق القانون رقم 10 إلى سنة ونفى بدء المفاوضات مع "قسد"

سوريا: وليد المعلم يربط التفاوض بشأن جنوب سورية بانسحاب أميركا من التنف

دمشق وكالات: ربط وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أمس، دخول حكومته في مفاوضات حول جنوب البلاد التي تسيطر الفصائل المعارضة على أجزاء منه بانسحاب القوات الأميركية من منطقة التنف القريبة من الحدود العراقية والأردنية. وقال المعلم، خلال مؤتمر صحافي في دمشق: نحن لم ننخرط بعد في مفاوضات تتعلق بجبهة الجنوب، لذلك قلت إن المؤشر هو انسحاب الولايات المتحدة من أراضينا في التنف، مضيفاً: لا تصدقوا كل التصريحات التي تتحدث عن اتفاق بشأن الجنوب ما لم تروا أن الولايات المتحدة سحبت قواتها من قاعدة التنف ويجب أن تسحب قواتها من قاعدة التنف، وعندما تنسحب الولايات المتحدة من التنف، نقول إن هناك اتفاقا. وأضاف: نسعى في البداية لحل هذه المسألة بالطرق التي تعودنا أن نعمل بها وهي المصالحات، واذا لم تكن مجدية، لكل حادث حديث، موضحا أن الحكومة تواصلت مع قوات سورية الديمقراطية قسد، المدعومة من الولايات المتحدة، ولكن عملية التفاوض لم تبدأ، مؤكداً أن الرقة ما زالت في قلوبنا ويجب إعادة إعمارها وتحريرها من أي وجود غريب عن سكانها، في إشارة إلى مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية. ودافع عن الوجود الإيراني في سورية معتبراً أنه شرعي، لأنه جاء بطلب من النظام السوري، على عكس القوات التركية والأميركية الموجودة في البلاد بشكل غير شرعي. وأعلن المعلم، أمس، عن تعديل قانون تنظيم عمراني أثار الجدل في سورية تضمن تمديد المهلة التي كانت محددة بشهر للمواطنين لإثبات ملكياتهم تحت طائلة مصادرتها، لتصبح سنة، قائلاً: من يقرأ القانون يجد أن وسائل إثبات الملكية لأي صاحب حق سهلة وبسيطة، مشيرا الى أن السوري خارج البلاد يستطيع تكليف أقربائه حتى الدرجة الرابعة لتثبيت الملكية.

ويسمح القانون رقم 10 الذي أثار جدلا وانتقادات ووقعه الرئيس السوري في أبريل الماضي، للحكومة بـإحداث منطقة تنظيمية أو أكثر، ما يعني إقامة مشاريع عمرانية في هذه المناطق، على أن يُعوَّض أصحاب الممتلكات بحصص في هذه المشاريع اذا تمكنوا من إثبات ملكياتهم خلال 30 يوماً من إعلان هذه المناطق، ويجدر بأصحاب الممتلكات أن يتقدموا مباشرة أو عبر وكيل بالوثائق التي تثبت ملكيتهم أو إثباتها عن طريق تحديد تفاصيل معينة في حال غابت المستندات المطلوبة، وفي حال لم يتمكنوا منذ ذلك، يفقدون ممتلكاتهم. وربط بين القانون الجديد واستعادة الجيش السوري في أبريل الماضي السيطرة على الغوطة الشرقية التي بقيت لسنوات معقلاً للفصائل المعارضة قرب دمشق، قائلاً: هذا القانون ضرورة بعد تحرير الغوطة من الارهاب، المجموعات الإرهابية () أحرقت السجلات العقارية وتلاعبت بالملكيات الخاصة وبالعقارات. وبالتالي كان لا بد من تنظيم الملكيات لاعادة الحقوق لأصحابها، مضيفاً ان تنظيم المناطق يعني أن يتصور كل مالك أن متر الأرض التي يملكها سيرتفع مئة ضعف. وأضاف: سأسلم سفيرنا في بيروت رسالة جوابية على سؤال الحكومة اللبنانية بشأن اللاجئين، مضيفاً: نحن الأحرص على إعادة اللاجئين إلى بلدهم، وسنقدم كل التسهيلات اللازمة لمن يرغب في العودة، مضيفاً: نحن نقول لا داعي للقلق ولا مبرر له، نحن الأحرص على إعادة النازحين السوريين الى بلدهم وسنقدم كل التسهيلات اللازمة لمن يرغب بالعودة. على صعيد متصل، قال الصحافي روبرت فيسك، في مقال له نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية إن هناك شبها كبيرا بين القانون الإسرائيلي لأملاك الغائبين العام 1950، الذي سيطرت فيه إسرائيل على أملاك الفلسطينيين، الذين شردتهم العامين 1947و1948، وبين قانون الإسكان الذي أعلنت عنه حكومة بشار الأسد، مشيرا إلى أنه محاولة خفية لتشريد مئات آلاف من السوريين. وأضاف إنه بالنسبة لمعارضي الأسد فإن الأمر بسيط، إذ يقوم النظام بتجريد معارضيه السنة من ممتلكاتهم بهدف إعادة بنائها وبيعها بأرباح مرتفعة، مؤكداً أن هناك زعما واسعا أن القانون يسمح للإيرانيين بالسيطرة على بيوت السوريين المنفيين وممتلكاتهم. إلى ذلك، نقلت صحيفة شرق الإيرانية عن سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني قوله إن ايران تدعم مسعى تقوده روسيا لفرض سيطرة الحكومة السورية على جنوب سورية وسط تقارير تفيد بأن دمشق تعد لهجوم عسكري كبير في المنطقة. وقال شمخاني: ندعم بشدة الجهود الروسية لطرد الارهابيين من منطقة الحدود السورية الاردنية وجعل المنطقة تحت سيطرة الجيش السوري، وكرر نفي ايران وجود مستشارين عسكريين لها في هذه المنطقة.

 

العراق: مجلس النواب يبحث مشروع قانون الفرز اليدوي ويصوِّت عليه الأربعاء وكتل كردية وتركمانية كشفت ملفات تزوير الانتخابات بكركوك

بغداد وكالات السياسة/02 حزيران/18/في إطار الضغوطات التي يمارسها مجلس النواب العراقي على مفوضية الانتخابات، أنهى المجلس أمس، القراءة الثانية لمشروع تعديل قانون الانتخابات النيابية، برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور 25 نائباً في الجلسة الاستثنائية المفتوحة للبدء بالعد والفرز اليدوي، وتم تحديد الأربعاء المقبل للتصويت على مشروع القرار. وطالب عدد من النواب بسحب يد مجلس المفوضين من عملية العد والفرز اليدوي.ودعا النائب رزاق الحيدري إلى وجوب سحب يد مجلس المفوضين وانتداب تسعة قضاة بدلاً من المجلس للإشراف على عملية العد والفرز اليدوي في جميع المحافظات، مضيفاً إنه تم إدراج المقترح خلال القراءة الأولى لمشروع تعديل قانون الانتخابات. وحذر مفوضية الانتخابات من سحب الثقة منها حال عدم تنفيذ قرارات مجلس النواب.من جانبها، أعلنت أحزاب وكتل كردية وتركمانية أمس، عن كشفها لملفات تظهر حجم التزوير الذي قام به الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك خلال الانتخابات البرلمانية، مشيرة إلى أن العد والفرز اليدوي الحل الوحيد لكشف التزوير. وقال النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية زانا سعيد إن المخابرات العراقية كانت على علم بفشل أجهزة التصويت الإلكترونية. وأوضح أن هناك تطابقاً بين تقريري اللجنة التحقيقية المشكَلة من قبل مجلس الوزراء، والتقرير المقدم من قسم تقنية المعلومات في جهاز المخابرات العراقية إلى رئاسة الوزراء، مضيفاً إن جهاز المخابرات تمكن من اختراق الأجهزة الإلكترونية التي تم استخدامها خلال الانتخابات التشريعية الماضية. من ناحية ثانية، أعلنت الشرطة العراقية أمس، مصرع 12 شخصاً من أسرة واحدة في هجوم مسلح شنه مجهولون على منطقة الفرحانية جنوب محافظة صلاح الدين. وقال مصدر أمني إن المسلحين يعتقد أنهم من تنظيم داعش، موضحاً أن الشرطة فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة وفتحت تحقيقا في الحادث للوقوف على ملابساته ودوافعه. على صعيد آخر، اتهم محامو المتطرفة الفرنسية ميلينا بوغدير، التي تحاكم بتهمة الإرهاب بالعراق، أمس، وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان بتدخل غير مقبول وارتكاب خطأ أخلاقي وسياسي بعد وصفه المتهمة الفرنسية بأنها إرهابية من داعش. ووصل فريق الدفاع عن بوغدير إلى العراق، واعتبر أن تصريحات لودريان غير مناسبة إطلاقاً، بينما ستستأنف اليوم الأحد، محاكمة بوغدير (27 عاماً)، التي يمكن أن يحكم عليها بالإعدام إذا دينت بالانتماء إلى تنظيم إرهابي. ويخشى محاموها من اجراء محاكمة متسرعة في العراق، مؤكدين أن المحامي العراقي لم تسمح له مراجعة ملف قضيتها أو اللقاء بها في السجن. في غضون ذلك، أعلن الجيش التركي أول من أمس، القضاء على 34 مسلحا خلال عمليات أمنية في ديار بكر ومردين جنوب شرق تركيا إضافة إلى مواقع في شمال العراق الأسبوع الماضي.

 

لوموند: السعودية ستلجأ للقوة العسكرية إذا حصلت قطر على منظومة إس 400 الروسية

باريس وكالات السياسة/02 حزيران/18/كشفت صحيفة لوموند الفرنسية، أن المملكة العربية السعودية طلبت في رسالة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الضغط على قطر ومنعها من الحصول على منظومة أس 400 الروسية. وذكرت الصحيفة أول من أمس، أن السعودية بعثت أخيراً، برسالة إلى الإليزيه، تؤكد فيها أنها على استعداد للقيام بـعمل عسكري ضد قطر إذا اكتسبت منظومة الدفاع الجوي الروسي إس 400. وأضافت إنه في الرسالة الموجهة لماكرون أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن قلقه العميق إزاء المفاوضات الجارية بين الدوحة وموسكو، مشيرة إلى أن الملك سلمان قلق من العواقب التي قد تترتب على نصب أس 400 في الأراضي القطرية، محذراً من خطر التصعيد. وأكدت المملكة استعدادها لاتخاذ جميع التدابير اللازمة للقضاء على هذه المنظومة الدفاعية، بما في ذلك العمل العسكري، واختتم الملك سلمان رسالته مطالباً مساعدة ماكرون على منع عملية البيع والحفاظ على استقرار المنطقة. ورفضت وزارة الخارجية الفرنسية التعليق على الموضوع. وأشارت إلى تصريحات سفير قطر في موسكو فهد العطية في يناير الماضي، التي قال فيها إن بلاده تعتزم الحصول على هذا الصاروخ الذي يعتبر أنجح طراز في العالم، مضيفاً إن المفاوضات مع روسيا في مرحلة متقدمة.

 

بوتين وولي عهد أبوظبي يشهدان توقيع مذكرة تعاون بشأن الشراكة الستراتيجية

عواصم وكالات/السياسة/02 حزيران/18/ أعلن الكرملين في بيان، أمس، ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجتمع مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اليوم. ومن المقرر خلال الاجتماع، مناقشة قضايا التعاون بين روسيا والإمارات في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار، بالإضافة إلى القضايا الراهنة في الأجندة الدولية والإقليمية، كما يوقع الطرفان مذكرة تعاون حول الشراكة الستراتيجية بين البلدين. على صعيد آخر، أصدرت محكمة اماراتية حكما بالسجن لعشر سنوات وغرامة قدرها مليون درهم على الناشط الحقوقي أحمد منصور الشحي، بعد ادانته بالإساءة إلى هيبة ومكانة الدولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وذكرت صحيفة الاتحاد الاماراتية، ان محكمة استئناف ابوظبي الاتحادية، قضت ايضا بوضع الشحي تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات بعد انتهاء عقوبته. ولم تذكر صحيفة الاتحاد اسم منصور، لكن صحيفة ذي ناشونال التي تصدر بالانكليزية، ذكرت ان المحكمة أصدرت الحكم على احمد منصور الشحي (48 عاماً ). ووجهت نيابة أمن الدولة الى الشحي، تهم الإساءة إلى هيبة ومكانة الدولة وإلى دول شقيقة من شأنه التأثير على علاقات الدولة بهذه الدول الشقيقة، عن طريق إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، كما اتهمته بالتعاون مع منظمة إرهابية، وذكرت الصحيفة انه تمت تبرئته من تهمة التعاون مع منظمة ارهابية.

 

كندا تفرج عن رهينة سابق لدى طالبان بكفالة

أوتاوا: الشرق الأوسط أونلاين/02 حزيران/18أفادت وسائل إعلام محلية بأن محكمة في أونتاريو قضت أمس (الجمعة) بالإفراج بكفالة عن جوشوا بويل، وهو رهينة سابق لدى طالبان يواجه اتهامات جنائية في كندا تتعلق بحوادث ارتكبها بعد إطلاق سراحه من الأسر. واعتقلت الشرطة الكندية بويل (34 عاما) في ديسمبر (كانون الأول) 2017. بعد شهرين من إطلاق سراحه مع زوجته الأميركية وأبنائهما الثلاثة وعودتهم إلى كندا. ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الاتهامات ضد بويل رغم أنه يواجه 19 تهمة تشمل الاعتداء والحجز القسري وإطلاق تهديدات بالقتل. وفرضت المحكمة حظرا على النشر يمنع الإعلام من ذكر إجراءات الإفراج بكفالة أو معلومات يمكن أن تحدد هوية أي ضحية أو شاهد. وتم اختطاف بويل وزوجته كيتلان كولمان في أكتوبر (تشرين الأول) 2012 أثناء تجولهما في أفغانستان. وقضيا خمسة أعوام في الأسر، ولدا خلالها أطفالهم الثلاثة. وأفاد بويل أن طفلا رابعا قُتل وتعرضت زوجته للتحرش بعد أسرهما من جانب شبكة حقاني المتحالفة مع حركة طالبان. ونفت طالبان الاتهامات بالتحرش والقتل. وأوردت هيئة الإذاعة الكندية (سي.بي.سي) من محكمة أوتاوا أنه سيتم الإفراج عن بويل بعدة شروط تشمل البقاء في منزل والديه تحت الإقامة الجبرية ويتم مراقبته بواسطة سوار لتحديد المواقع. كما يجب عليه تسليم جواز سفره.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

العهد القوي والقانون

الدكتورة رندا ماروني/03 حزيران/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/65090/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B1%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82/

لقد إستخدم مصطلح 'القوة" بكثرة في الآونة الأخيرة من قبل بعض السياسين اللبنانيين للتعبير عن حالة من التفوق، هذا التفوق الذي يخول صاحبه بإعتقاد هؤلاء التفرد بإتخاذ القرارات دون حسيب أو رقيب أو شريك أو قانون أعلى.

إن التشديد عامة على ظاهرة القوة في السياسة لا يعني أن القوة غاية بذاتها إنما وسيلة لتحقيق غاية سياسية، لذلك كان لا بد من وضع ضوابط لممارسة القوة وهذه الضوابط يعبر عنها القانون، أي مجموع القواعد الحقوقية التي تضعها السياسة من أجل إستعمال القوة في خدمة هدف السياسة بشكل أكثر فعالية.

وبدون القانون تصبح القوة غاية بذاتها وتتناقض مع غاية السياسة، وبدون القوة يصبح القانون مجرد قواعد لا قيمة لها عمليا.
فالقوة والقانون ليسا سوى وسيلتين لا معنى لهما بذاتهما إنما بالهدف المنوي تحقيقه، عبر التنظيم السياسي، والدولة بصفتها مؤسسة تجمع بين القوة والقانون.

وهذا الجمع يعطي السلطة السياسية الشرعية إذ إن القانون يقف في هذه الحالة كضابط حيث تخضع القوة في أحكامها للقانون.

فالسلطة التي لا تأبه بالقواعد الحقوقية تفقد الشرعية وتتحول إلى ديكتاتورية لأنها لا تعود تتركز إلا على مبدأ القوة غير المرتبطة بغاية السياسة الأساسية.

كما أن السلطة غير القادرة على تنفيذ القانون تفقد أيضا شرعيتها لأنه لا يمكنها تحقيق هذه الغاية فتدب الفوضى، التي هي إحدى الحالات التي تبين لنا مدى خطورة الإنفصال بين القوة والقانون.

وإذا كانت القوة الوسيلة الأساسية للسياسة لأنه لا غنى عنها في تنظيم المجتمع السياسي، فهذا الأخير لا يمكنه أن يستمر إلا إذا كانت قوة السلطة الحاكمة أقوى من القوى الداخلية الأخرى وقادرة على التصدي بفاعلية للمطامع الأجنبية التي تهدد أمنه واستقلاله.

وإذا نظرنا إلى السياسة الخارجية والسياسة الداخلية للعهد القوي نراهما وجهان لعملة واحدة، حيث يكفي أن نقرأ السياسة الخارجية لنعرف ما يدور في الأروقة الداخلية والأهداف المبتغاة.

عهد إستعان بالسلاح غير الشرعي المطعم بأطماع إقليمية للوصول الى السلطة،

عهد إرتضى التغاضي عن تنفيذ القرارات الدولية وخرج عن الإجماع العربي،

عهد يصف نفسه بالقوي دون وجود مقومات القوة الفعلية لديه حيث إرتضى المساكنة والتغطية والدفاع والتشريع لقوة داخلية إلى جانب قوة السلطة الحاكمة.

في ظل كل هذه التنازلات عن المبادئ والمسلمات نتساءل إذا ما زال هناك مكان للقانون في عملية تنظيم المجتمع السياسي الداخلي.

ولا عجب أن نستيقظ كل صباح على وقع فضيحة جديدة تظهر مدى جشع ولا مسؤولية وإستهتار الطقم السياسي الحاكم بالكيان اللبناني ومصالح الدولة ضاربا القانون بعرض الحائط مظهرا القوة أداة وحيدة في إدارة اللعبة السياسية الداخلية طمعا بالمنافع وصولا للإحتكار.

فمرسوم التجنيس الذي يحتوي على أسماء مقربة من الدائرة الضيقة للنظام السوري، وأسماء فلسطينيين، ليس سوى حلقة في سلسلة ستطول ما دام مفهوم القوة منفصل عن مفهوم القانون والقيادة تختصر بالقوة والتسلط والقانون يوصف بالشبح.

تسلط القيادة

وشبح القانون

في العهد القوي

نتراجع قرون

مفاهيم تتلاشى

في حضرة السكون

وأخرى تتقدم

تتفشي طاعون

ينظمها عبقري

يروجها مجنون

في أبهى حلل

جنونه فنون

الحكم يصيغه

والباقي آخرون

الهدف يرسمه

عله يكون

تسلط القيادة

شبح القانون

في العهد القوي

نتراجع قرون

 

14 آذار كانت مزحة يا سمير؟

إيلي الحاج/نقلاً عن موقع مدى الصوت/02 حزيران/18

https://alsawt.org/14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D9%85%D8%B2%D8%AD%D8%A9-%D9%8A%D8%A7-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%9F/

هذه السنة غير كل السنين، أسترجع في يوم قتلك كل ما مضى بتأثر كأن على حافة بكاء.

لا أعرف لماذا ترتسم أمام وجهي ابتسامتك الساخرة كلما فكرت بك. أكاد أسمع صوتك وأنت تلقي التحية كعادتك ولا أصدق أن زمناً بهذا الطول قد عبر بعد اغتيالك.

ربما كان أكثر ما أعادك إلى ذهني بإلحاح في الأشهر والأسابيع الأخيرة هو تقدم المدير العام السابق للأمن العام اللواء جميل السيّد إلى واجهة المشهد السياسي في لبنان الذي عاد إلى ما قبل ثورة 2005 البيضاء التي كنت القائد الأطهر فيها. ويا لها سخرية قدر أن يأخذوك إلى مدافن مار متر وتبقى فيها ويأخذوه هو إلى سجن رومية ثم يخرج ويدخل البرلمان نائباً. جميل السيّد الذي تجرأت أنت وكسرت "التابو" الذي كان يحوطه، فطاردك وطاردك حتى بالكاد كان الرئيس رفيق الحريري يقدر على حمايتك من مطارداته. وبعدما اغتالوه اغتالوك.

وكنت أنا أيضاً أراقبك، ولا أخفي إعجابي بشجاعتك في قول ما تريد قوله، وما أجمل حظي أني راقبتك مدة عن قرب في "النهار" كما في ما كنت تكتب، ولطالما كانت تحملني مقالاتك على الصفحة الأولى في الجريدة على سؤال نفسي ما نفع كل ما نكتب إذا كنا نضع سلامتنا الشخصية في مقدمة الكلام؟

لم تكن تلقنني دروساً في الشجاعة ولا تدري فحسب. بل في أسلوب التعبير أيضاً ونضارة النص وبث الحيوية فيه. ومرة قلت لك والدهشة تملأني كيف استطعت بهذه المدة القياسية أن تمتلك اللغة العربية بهذا الإتقان، وكنت قبل غيابي عن الجريدة أربع سنوات في الكويت تلقى مشقة في توضيح بعض الصور والعبارات فتستعين بي لنختار مرادفاً لكلمة محددة، هي وحدها تفي الفكرة التي تريد قولها حقها. بسببك اقتنعت بيني وبين نفسي بأن من يفكرون بلغة أجنبية، الفرنسية في حالتك، تبلغ نصوصهم مقاماً من الجمال وتركيب الصوَر البهي لا يصل إليه من يفكرون ويكتبون بالعربية إذا بلغوا ثقافتك وإصرارك على التمكن من المفردات والقواعد وتقنية تركيب الجُمل بأبسط وأقوى ما يكون.

صديقي يحيى جابر الذي أعد وأخرج فيلما قصيراً عنك بعنوان "اليوم الأخير"، يومك الأخير أنت، أخبرني مرة أنك قلت لزوجتك جيزيل عندما أعلن اللواء السيّد استقالته "خَي ارتحت". اطمأن قلبك وصرت تتجوّل بكل حرية وفرح في شوارع بيروت، ومرة كتبت في "النهار" مقالة فحواها أنك أخبرت طلابك في جامعة القديس يوسف عن مثلث موت في الأشرفية قتلوك في قلبه بعد أيام.

تعرف شيئاً؟ "حركة اليسار الديموقراطي" التي كنت من أبرز مؤسسيها وقائدها وروحها كلما التقيت أحد الشباب الذين كانت تضمهم تذكرتك وأسفت. تشتت هذه الحركة بالتدريج من بعدك كان ضربة لا تُعوّض لمصنع أفكار ونضال لم يقم بديل منه بعدك وبعده.

اليوم في ذكراك أفكر أن أفظع جريمة بتاريخ لبنان الحديث ليست التي قد تخطر بالبال تلقائياً، إنها قتل "14 آذار- حلم شعب".

اليوم في ذكراك أعرف أن مجرد ذكر 14 آذار يثير ابتسامات شماتة.

لسذاجتي ربما لم يخطر ببالي لحظة أن "تيار المستقبل" وحزب "القوات اللبنانية" كانا ينظران إلى لحظة "14 آذار"، الحاسمة في تاريخ لبنان والتي حررته من الاحتلال العسكري السوري، على أنها رصيد في حسابهما يمكن كل منهما تجييره لحساب "حزب الله" ونظام الأسد، مزهواً بعدد مقاعد نالها في الانتخابات. أنظر إلى أين وصلنا. كم كنت طيب القلب!

كان يجب أن ندرك إلى أين سنصل عندما لم يسر في جنازتك غير بضعة أنفار، أحدهم جبران تويني حمل نعشك والدموع تنزل من عينيه. أنت قل لنا: هل كانت 14 آذار مزحة؟

إيلي الحاج/كاتب صحافي وناشر "الصوت"

 

الحضور الفاضح لسمير قصير

خيرالله خيرالله/العرب/03 حزيران/18\

بعد ثلاثة عشر عاما على اغتيال سمير قصير في بيروت، كان سمير حاضرا أكثر من أي وقت. حضوره هذه المرّة ليس لبنانيا فحسب، بل هو أيضا عربي. سمير حاضر في فلسطين وسوريا والعراق واليمن وفي شمال أفريقيا. يكمن حضوره في أنهّ لا يزال يفضح، خصوصا في المرحلة الانتقالية التي تمرّ فيها المنطقة العربية كلّها. يفضح حضور سمير قصير لبنانيا. هل كان سمير الذي اغتاله النظام الأمني السوري الإيراني، الذي استخدم في مرحلة معيّنة أدوات لبنانية معروفة، يتصور أنّ رموز مرحلة ما قبل العام 2005، مرحلة ما قبل اغتيال رفيق الحريري ستطلّ برأسها مجددا؟

الأكيد أنّه لم يتصور ذلك. لكنّه يستطيع تصوّر أن هذه الإطلالة في هذه المرحلة بالذات لا معنى لها ولا قيمة تذكر بعد انهيار النظام السوري، بل سوريا نفسها حيث لم يستمع بشّار الأسد إلى أولئك الذين كانوا بالفعل يريدون إنقاذ سوريا وتفادي سقوطها. كان سمير قصير على رأس هؤلاء. إنّه يدرك حاليا أن ما فات قد فات وأن لا مجال لإعادة عقربي الساعة إلى خلف. لم يقض بشّار الأسد على ربيع دمشق فحسب، بل قضى أيضا على كل القوى الحيّة في المجتمع. تلك القوى التي كان سمير يراهن عليها من أجل مستقبل أفضل لسوريا نفسها، كذلك للبنان وفلسطين.

من يعتقد أن لسوريا مستقبلا في لبنان وأن في الإمكان استعادة ما قبل 2005، إنّما هو ضحية العيش في الوهم ليس إلّا. كلّ ما في سوريا ولبنان تغيّر منذ اغتيال سمير قصير قبل ثلاثة عشر عاما. كلّ شيء تغيّر بسبب الجهل الذي يعاني منه النظام الأقلّوي القائم في دمشق منذ العام 1970.

خرج النظام من دمشق في اليوم الذي خرج فيه من بيروت وسيخرج النظام الإيراني من طهران في اليوم الذي سيخرج فيه من دمشق عاجلا أم آجلا. محزن، أن سمير قصير ليس هنا ليكون شاهدا على ما أدّت إليه ثورة الأرز أو انتفاضة الاستقلال. يمكن أن تكون ثورة الأرز، التي فجّرها اغتيال رفيق الحريري والتي يرمز إليها يوم الرابع عشر من آذار مارس 2005، فقدت معظم رونقها. لكنّ بعدها العربي، والسوري تحديدا، لم يأخذ مداه بعد.

كانت مشاركة كاتب المقال في اللجنة التحكيمية للجوائز الثلاث التي تمنح باسم سمير قصير في كلّ سنة فرصة للتعرّف على ذلك الجانب المثير في شخصية سمير قصير، أي سمير قصير الذي لا يزال يفضح منذ ذلك اليوم الذي عرّى فيه النظام الأمني السوري اللبناني. لم يفضح سوريا ولبنان وممارسات سوريا في لبنان. فضح العراق أيضا. ففي الفيلم الوثائقي القصير لأسعد الزلزلي الذي فاز بجائزة سمير قصير لحرّية الصحافة فئة التقرير السمعي البصري، ما يعطي فكرة عمّا آل إليه العراق. عنوان الفيلم القصير أطفال داعش. تكمن خطورته في أنّه يعطي فكرة عن عجز النظام القائم في العراق ممثلا بمسؤوليه وحتّى بأعضاء في مجلس النواب عن فهم أي شيء يتعلّق بـداعش. هناك عقل داعشي آخر في مواجهة داعش وارتكاباته. لا يريد النظام في العراق سماع شيء عن أطفال داعش الذين صاروا معزولين عن العالم المحيط بهم عندما أقيم لهم مخيّم خاص بهم في إحدى المحافظات العراقية. ما ذنب هؤلاء الأطفال الذين جاؤوا إلى العالم جراء اغتصاب عناصر داعش للنساء في المناطق التي سيطروا عليها، في مقدّمتها الموصل، ابتداء من صيف 2014 عندما كان نوري المالكي رئيسا للوزراء؟ يكشف الوثائقي وجود روح مذهبية وعنصرية تتحكّم بالنظام العراقي والمسؤولين فيه. هناك جهل كامل بالقيم الحضارية السائدة في هذا العالم. من لم يكتف بالألم الذي يصدر عن أطفال عراقيين يسمّون أطفال داعش يصيحون بأعلى صوت: ما ذنبنا، يستطيع قراءة مقال لعراقي شجاع آخر هو خالد سليمان عن محاولة لتعديل الدستور بغية تشريع زواج الفتاة في عمر التاسعة.

المقال مخيف بالفعل. هناك بلد اسمه العراق، كان فيه قانون للأحوال الشخصية وضع في العام 1959، ويعتبر من بين الأرقى في المنطقة، يشهد محاولة لـجعل الأحوال الشخصية مثل الزواج والميراث والطلاق في يد رجال الدين، فيما يصبح القاضي مجتهدا للنص القانوني ولا تبقى له سلطة قانونية. من حسن الحظ، أن محاولة تعديل الدستور لم تمر بعد. لا يزال العراق يقاوم تشريع تزويج الفتاة في عمر التاسعة! بين نحو مئتي مقال وتحقيق صحافي وفيلم قصير عرضت على أفراد الهيئة التحكيمية لجائزة سمير قصير، كان هناك صحافيون متميّزون بالفعل. في مجال صحافة الاستقصاء برزت المصريتان أسماء شلبي، التي تحدثت عن مآسي نساء في قرى الفيوم، وصفاء عاشور التي عالجت مشكلة التلوث في بعض المناطق المصرية. تقول أسماء شلبي في التحقيق عن نساء في قرى الفيوم أزواج خارج الخدمة اتخذوا من أجساد زوجاتهم سلعة تباع وتشترى والثمن جنيهات معدودة. تستشهد بما قالت نجاة التي تقطن في قرية اسمها عشّة وصلوا صوتي أنا عايشة مع ضرتين واثني عشر طفلا عيشة ضنك، ولو رجعت من غير فلوس سي رمضان (زوجها) بيطلع عيني. ما تقرأه أو ما تشاهده يبعث على الأمل بأن الصحافة العربية لم تمت بعد ولن تموت بسهولة. قلّ عدد الصحف، لكن الصحافيين المتميزين ما زالوا كثرا.

تكفي مشاهدة الوثائقي المتميز للبناني محمد شريتح عن تجارة الأعضاء في لبنان للتأكد من ذلك. تكفي أيضا قراءة تحقيق لليمني أصيل سارية عن زواج المقايضة في اليمن لتكتشف حجم المآسي التي في اليمن، وهي مآس غير مرتبطة بالحروب الدائرة حاليا بمقدار ارتباطها بالتخلّف داخل المجتمع حيث أجبرت فتاة في التاسعة عشرة من العمر على الزواج من شخص لا تعرفه في مقابل اقتران شقيقها بأخت عريسها في سياق ما يطلق عليه اسم زواج الشغار أو المقايضة.

حتّى في الجزائر، لا يزال هناك صحافيون متميزون بكلّ المقاييس. يصعب إيجاد تلخيص دقيق لماهية النظام الجزائري أفضل مما ورد في مقال ميلود يبرير وعنوانه مقعد في العتمة. النظام الجزائري إذ يولد في قاعة سينما. بأسطر قليلة قال ميلود يبرير كلّ شيء ليس غريبا أن تكون أهمّ محطتين في تأسيس أيّ نظام سياسي وهما كتابة الدستور واختيار رئيس الجمهورية قد حدثتا في قاعة سينما. الأغرب أنّ هذا النظام الذي ولد في قاعة سينما لن يبرحها أبدا. يتعلّم المرء الكثير من سمير قصير وجائزته التي تؤكد أنّه لا يزال حيّا وأنّه لا يزال صاحب النظرة الثاقبة. يتعلّم الكثير من شجاعة الذين يعملون من أجل رفض الاستسلام للقاتل. على رأس هؤلاء جيزيل خوري والاتحاد الأوروبي الذي وفر الرعاية المطلوبة للجائزة عبر سفيرته في بيروت كريستينا لاسن

 

ماتت انتفاضة الاستقلال والبلد لا يُطاق

سلمان عنداري//نقلاً عن موقع مدى الصوت/02 حزيران/18

ينتحر الكلام في ذكرى اغتيال الصحافي الرمز سمير قصير. يمرّ الربيع في بيروت الحزينة مرور الكرام. تتلاشى الآمال والاحلام، وتنتحب الاقلام الصارخة هرباً من خجل، ومن وعد لم يتحقق، ومن عار ملحوق بشعارات مهترئة.

سمير قصير، بيروت تعيش خريفاً لا سابق له. الشعب الذي آمنت به عاد الى طائفيته ومذهبيته. الوحش الكبير يعبث في كل شيء، حتى في الكرامات. السلاح على الطاولات وفي الرؤوس. القيادات تتقاسم النفوذ والحصص وتسبح في بركة فسادها وتسوياتها واستسلامها.

قد اكون متشائماً، وقد يقال إني اتحدث بنظرة سوداوية لا تمت الى الواقع بصلة. ولكن ما يحدث اليوم، لا يليق بشعب نزل الى ساحة الشهداء قبل 13 عاما رافضا النظام الأمني البوليسي وموت الدولة.

انتفاضة الاستقلال ماتت يا سمير. هذا البلد لم يعد يُطاق بهذه الطبقة السياسية الزائفة التي باعت الناس الشعارات بالجملة والمفرّق، وها هي اليوم تعيش على نوستالجيا شديدية الاكتئاب.

لبناننا اليوم لا يشبه لبناننا الذي حلمنا به، وسعينا من أجله. فالمذهبية يا سمير قاتلة، مخزية، مطبوعة بوسمة احتقار، وها هم يتقاسمون المغانم، ويسلمون اوراقهم إلى أسيادهم. ويسلمون كرامة الناس أدراج الرياح.

بيروت لم تعد رمزاَ كبيرا في دنيا العرب كما قلت، صغُرت على مدى السنوات السابقة، ولم تكبر فجأة بدون ان يتوقع أحد. بات الخوف يحتويها، والعبث يُتعب انفاسها، وروائح النار والرماد والبارود تُنهكها.

تقزّمت بيروت، وعادت الى خرابها. تبكي على نفسها. عاصمتنا التي نحبّها ترسم خطوط العار على جبينها، فبات القتل رخيص، والانسان ارخص بكثير. واصوات الناس في صناديق زائفة اتت بالطبقة السياسية عينها، لا بل اعادت النظام الامني والنظام السوري الى قلب البرلمان.

لا يا سمير، لم تقم بيروت من الخوف، لقد عادت الى صمتها، الى زمن التسلّط، الى العصر الحجري. ففي شوارعها قمع وذلّ واذلال، وظلم وحقد مدفون. انتهت الثورة يا سمير لأنهم ارتضوا لأنفسهم ان يتقاسموا البلد، كما ان الناس والثوّار ارتضوا ان يُبقوا على هذه الطبقة السياسية البائسة واليائسة التي تسرق الناس، وتستغلهم في كل شيء.

قبل 43 عاماً، كانت بيروت القتيلة الأولى في مسلسل الموت العربي. وبعد 43 عاماً، بيروت تقتل نفسها وعنفوانها ومستقبلها ايضاً.

اعذرني يا سمير، على هذه النظرة التي انقلها اليك، الا اني لم اعد اشعر اني مواطن حرّ في بلد حرّ. والدموع تحتبس في عينيّ، لان الناس هنا قرروا بيع كراماتهم بالسخرة، بخطابات طائفية لم تعد تليق بنا كشباب واعد وطموح في هذا البلد.

وماذا احدثك عن الصحافة يا سمير، الصحافة صفراء هنا، اكثر شحوبا من الخريف، صحافة تابعة في معظمها تهلل للديكتاتور، وللمجرمين، ولمغتصبي السلطة ومزوريها. الصحافة تندثر، والصحف الورقية تودعنا كل يوم، والاقلام الجريئة، الحرة، تغيب عنا.

صديقي سمير، لست مستسلماً على الاطلاق، لقد انتظرت سنوات على امل انبعاث بيروت من جديد، الا ان رائحة الفساد والسلاح والدم السوري وتفلت الامن وتفلت مؤسسات الدولة، وتسلّط رجال المال والاعمال انهكتني واتعبتني، وافقدتني الشعور بالانتماء.

سمير في فمي ماء، واشعر باختناق شديد، اشعر بالغرق في بحيرة وحل قذرة، جرّاء ما يحدث في هذه الارض الملعونة. حكومة ومعارضة. يمين ويسار، شمال وجنوب. يأكلني الحزن وغضب شديد يعتريني.

الإحباط ليس قدراً ولن يكون يا سمير، انا لست بمحبط، ولن أكون. لكن الحقيقة تستوجب علينا ان نقف امامها وان نواجهها. على امل ان يقوم اصحاب من يدّعون الثورة بانتفاضة في الانتفاضة، وبثورة على أنفسهم علّهم يتغيرون، ويفسحون في المجال امام طبقة سياسية جديدة.

ختاماً يا سمير،الراقد في السماء، وفي قلوبنا جميعاً. اتمنى ان تصلّي معي لاجلهم. لأجل شعب هذا البلد، لأجل بيروت التي فقدت نكهتها، والتي اصبحت كفنجان قهوة لا طعم له ولا لون. عُد الينا يا سمير، واصرخ بهم في الساحات، علّهم يعودون الى ربيع بيروت، ويتوقفون عن قطف الازهار والدوس عليها كل يوم.

*سلمان عنداري/صحافي

 

الاقتصاد وضرب المشروعية السياسية

د. آمال موسى/الشرق الأوسط/02 حزيران/18

ما يحدث اليوم في تونس، ودون الدخول في تفاصيل لا تهمّ القارئ العربي بشكل عام، يؤكد الفكرة الأساسية التي يتهرب منها معظم النخب السياسية الحاكمة في الفضاء العربي، وهي أن النجاح الاقتصادي الذي تحققه النخبة السياسية الحاكمة وحده بات يحدد اليوم مضمون مشروعيتها السياسية.

نعتقد أن ما يحصل منذ مدة وتطوره في الأيام الأخيرة من توتر وتلاسن وعزوف شعبي عن السياسة والسياسيين وضعف الثقة تجاههم، كل هذا يدعم ما ذهبنا إليه من علاقة عضوية بين التنمية والاستثمار والاقتصاد غير المتأزم على الأقل والمشروعية السياسية.

فالمطلب الطاغي هذه الأيام في تونس هو تخلي رئيس الحكومة عن منصبه، والاعتراف بأن فريقه الحكومي فشل في حل المشكلات الاقتصادية وفي إشباع الحد الأدنى من التوقعات. طبعاً تطور الانتقادات وارتفاع لهجة التقريع السياسي مرتبطان بشكل واضح بنتائج الانتخابات البلديّة الأخيرة، التي تكبَّد فيها الحزب الحاكم الأول خسارة كبيرة أضعفته، ناهيك بمظاهر الضعف التي يعاني منها، والمتمثلة في الانشقاقات المتواصلة وتفككه. ويبدو أن الجناح المهيمن في حركة نداء تونس أراد شن حملة ضد رئيس الحكومة وإسقاط الحكومة كنوع من تحميل رئيس الحكومة وسياسته مسؤولية الفشل في الانتخابات البلدية. وهي حركة من بين ما يراد منها الاستعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة التي ستنعقد في أواخر العام القادم. وهو استعداد اتخذ طابعاً شرساً وحرباً معلنة بين رئيس الحكومة والمدير التنفيذي لحركة نداء تونس وهو ابن الرئيس الحالي السيد حافظ قائد السبسي. فالحرب باتت معلنة وتسمي الخصوم بأسمائهم، مما يعكس عمق الخلافات والتنافس العنيف على الانتخابات القادمة خارج صناديق الاقتراع وقبلها بأشهر. ولو نعود بالذاكرة إلى الوراء قليلاً سنجد أنه في نفس هذا التوقيت من العام السابق كانت أسهم رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد، مرتفعة جداً وتصدر المرتبة الأولى في دراسات سبر الآراء، وذلك للخطوات التي قام بها في ما يسمى قضايا الفساد. ولكن بلفت النظر عن الصراعات من أجل المناصب ومحاولة تسهيل أمر الانتخابات القادمة بإبعاد الوجوه التي يمكن أن تجعل منها انتخابات صعبة وغير مضمونة النتائج، فإن السبب الرئيسي في التوترات والحملة التي تواجهها حكومة السيد يوسف الشاهد، اقتصادي بالأساس. ولو كان نجح ولو قليلاً في معالجة الأزمة الاقتصادية والمالية، وانهيار الدينار التونسي المتواصل، وأبواب العمل المغلقة في وجه أكثر من 15% من التونسيين وبعض الجهات يصل إلى الضِّعف... لو حققت الحكومة الراهنة القليل من النجاح لكانت أقوى ولاستحال على خصومها المطالبة باستقالتها والاعتراف بالفشل.

إن الفشل الاقتصادي، وتأزُّم الأوضاع أكثر خلال العام الراهن، وارتفاع الأسعار المشطّ، وعجز الحكومة عن الإيفاء بوعودها في الزيادة في الأجور... كل هذا سحب منها المشروعية السياسية رغم أنها حكومة تتمتع بثقة البرلمان. إذن، الدرس التونسي كما يبدو لي: لا يكفي أن تحكم لأنك الفائز الأول في انتخابات ديمقراطية ولا يكفي أن يصادق البرلمان على الفريق الحكومي الذي تم تشكيله... الأهم هو ما يظهر بعد هذه الخطوات الأساسية، ويتمثل في مدى دوران عجلة الاقتصاد من عدمه، وهل انخفض عدد العاطلين عن العمل، وما هو حال العملة الوطنية أمام اليورو والدولار، وهل يمكن للفقير أن ينام دون أن تئن معدته ومعدة أطفاله من الجوع والحرمان؟ هنا تكمن التحديات الحقيقية، وهنا أيضاً تظهر القدرة من عدمها على ابتكار الحلول ومعالجة الأزمات. غير أن الحكومة الراهنة زجت بنفسها في ورطة قانون للمالية صادق عليه البرلمان رغم انتقادات الجميع. وأغلب الظن أن هذا القانون الذي أثقل كاهل التونسي وضغط عليه أكثر مما يجب هو الذي سيطيح الجميع أو أنه سيجعل نسبة المشاركة في الانتخابات القادمة فضيحة حقيقية وضربة موجعة للفاعلين السياسيين دون استثناء لأن من طبيعة الفشل أنّه يشمل الجميع ولا يميز. أيضاً اللافت أنه سواء المعارك الصامتة أو المرتفعة الصوت كلها تحوم حول المناصب واللهث وراء السلطة والحكم مع غياب تام لمعركة ولو يتيمة حول التوجهات والاختيارات. لذلك فإن وسائل الإعلام والسياسيين الذين لا يتمتعون بقواعد شعبية أصبحوا يركزون على أهمية التصويت في الانتخابات القادمة على برامج مقنعة لا على وجوه وأسماء فشلت في حل الأزمة. ولعل هذه النقطة هي الإيجابية الوحيدة الآن، إذ بدأ يتشكل الوعي بالتصويت على برامج قبل كل شيء، وهي مسألة قد تجبر الأحزاب كافة على إيلاء هذه المسألة الجدية التي لم تكن موجودة. المشكل الآن أن رهان ملايين من التونسيين على حركة نداء تونس قد تعرض لإحباطات متتالية تصب كلها في رصيد حركة النهضة التونسية وهو ما يعده الحداثيون أكبر خطأ قامت به نداء تونس.

 

نحن... وأصدقاؤنا في إيطاليا وإسبانيا

إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط/02 حزيران/18

من العبث مقارنة دول اسكندينافيا أو دول كسويسرا أو بريطانيا، ذات الديمقراطية الراسخة، بدولنا في المشرق العربي... التي استوردت الانتخابات سلعةً غريبةً على تقاليدها. في سوريا، حتى قبل الثورة عام 2011، وحدها الماكينة الإعلامية للنظام كانت تزعم وتصدّق أن في البلاد ديمقراطية وبرلماناً وأحزاباً حقيقية. ومع ذلك، لفترة ما عاشت سوريا تجربة انتخابية، ولو أمام خلفية الإقطاع السياسي التقليدي والعشائري، ولاحقاً ضباط الجيش. وانتهت تلك التجربة عام 1949 مع انقلاب حسني الزعيم، الذي سرعان ما تلاه انقلابا سامي الحناوي وأديب الشيشكلي. ثم عاشت في خمسينات القرن الماضي بعد إطاحة الشيشكلي ربيعاً ديمقراطياً قصيراً، لكن حرب الثكنات بين الضباط، وصراع الأحلاف إبان الحرب الباردة، دفع الضباط والساسة السوريين للفرار بمشكلاتهم ورميها عند جمال عبد الناصر، وهكذا، أنهت دولة الوحدة وما تلاها... ذلك الربيع.

بناءً عليه، سوريا خارج المعادلة، لكن ماذا عن العراق ولبنان؟ لقد مرّ العراق بتجربة انتخابية مبكرة في النصف الأول من القرن العشرين، غير أن انطلاق عهد الانقلابات بدءاً من حركة بكر صدقي عام 1936 وما تلاها من صراعات لها امتدادات دولية (بالذات الصراع البريطاني الألماني)، وتصاعد دور العسكر (المثلث الذهبي) في السياسة، أنهى التجربة... وهكذا صارت الديمقراطية في خبر كان ربما حتى اليوم.

أما لبنان، فجرّب المجالس التمثيلية لفترات أطول بكثير من شقيقتيه الكبيرتين. إذ بعد تأسيس متصرفية جبل لبنان (نواة لبنان الحالي) عام 1861 بعد حرب أهلية دامية أسس له مجلس إدارة يمثل المناطق والطوائف. وفي مطلع القرن العشرين كان له مجلس نواب ومجلس شيوخ. كما ازدهرت الحياة الحزبية (ولو وسط حضور إقطاعي وطائفي ثقيل)، واستطاع لبنان المستقل عام 1943 أن يحافظ على شكل الديمقراطية حتى عندما كانت تعصف به الثورات والحروب والأزمات... وأخيراً الاحتلال الواقعي. اليوم من حيث الشكل العراق ولبنان يمارسان الانتخابات، وفيهما أحزاب وتتشكل فيهما حكومات كما لو كانا دولتين ديمقراطيتين، لكن الحقيقة المرّة غير كذلك. إذ لا توجد في البلدين ثقافة القبول بالرأي الآخر... الضرورية لتأسيس حالة ديمقراطية أرضها الصلبة الحق بالمعارضة والمحاسبة وتداول السلطة. وبالنسبة للسيادة والاستقلال، الدولتان ترزحان تحت سطوة السلاح غير الشرعي، وعليه، فهما منقوصتا السيادة، وتفتقران إلى التفاهمات الوطنية العريضة، وتنعدم فيهما مؤسسات الحكم الديمقراطي المسؤول. في المقابل، قد يثير البعض قضية محقة هي أنه ليس كل الدول التي تمارس الديمقراطية الانتخابية، حتى في أوروبا، راسخة التجربة والتقاليد. وهذا الكلام صحيح، وهو ينطبق على عدد من دول جنوب أوروبا من خارج الكتلة الشيوعية سابقاً. ينطبق على اليونان التي أعطتنا كلمة ديمقراطية، وإيطاليا التي خرج منها نيكولا ماكيافيللي، وإسبانيا والبرتغال اللتين انتشر نفوذهما الثقافي والسياسي الاستعماري على امتداد المعمور. لكن، بمناسبة تشكيل الحكومتين الجديدتين في إيطاليا وإسبانيا، لنقصر كلامنا عليهما.

إيطاليا وإسبانيا، الدولتان الأكبر من حيث عدد السكان في جنوب أوروبا، بجانب فرنسا، لا تقارن تجربتاهما بتجارب دول أوروبا الشمالية، وهذا ما ينعكس في عدد من الظواهر:

الظاهرة الأولى، أن البلدين عاشا حكمين فاشيين قادهما بنيتو موسوليني وفرانشيسكو فرانكو، واستندا على أحلام إمبراطورية توسّعية هرباً من خلفية تعددية الكيانات (بل الممالك والإمارات) التي ضمها كيانا إيطاليا وإسبانيا الحاليان. ومرحلياً ساعد استنهاض موسوليني الحلم الروماني، وسعي فرانكو لإعادة أمجاد ماضي إسبانيا الإمبراطوري في وجه الجمهوريين واليساريين على حفظ وحدة أراضي البلدين، كما حفظها لاحقاً مناخ الحرب الباردة. لكن ما عادت توجد ضمانات لبقائهما كما هما اليوم، ذلك أن قوة النوازع الانفصالية التي ظلت ناراً تحت الرماد لعقود كثيرة، أيقظتها من جديد اليوم تحديات العولمة وردات الفعل الانعزالية والعنصرية عليها. والظاهرة الثانية، أن تجربتَي موسوليني وفرانكو شرعنتا الطروحات السياسية الراديكالية في إيطاليا وإسبانيا؛ إذ أضعفتا التفاهمات العريضة وأعطتا صدقية أكبر للراديكاليين يميناً ويساراً. والقصد أن الأحزاب الراديكالية والإقليمية في البلدين ليست أحزاباً هامشية، بل هي قوى تحتل قلب الساحة السياسية. وحتى عندما كان الحزب الديمقراطي المسيحي (المتعدّد الأجنحة) هو الحزب الأقوى في البرلمان فإن غريمه السياسي الأقوى ما كان الحزب الاشتراكي أو القوى الليبرالية، بل الحزب الشيوعي... أقوى الأحزاب الشيوعية الغربية.

والظاهرة الثالثة، هي أن إرث الفاشية خلّف هشاشة في النظام السياسي والتفاهمات الوطنية ما ساعد على ظهور قوى شعبوية واعتراضية جديدة حديثة العهد وعديمة التجانس في البلدين. وفي إيطاليا، بالذات، التي عاشت طويلاً في ظل تعايش الاضطرار بين الديمقراطيين المسيحيين والشيوعيين والأحزاب الاشتراكية والليبرالية والمحافظة، تجد نفسها اليوم رهينة لحركتين شعبويتين حديثتي العهد تقاسمتا حكومة ائتلافية، كثيرون يبدون شكوكاً في قدرتها على الاستمرار. والظاهرة الرابعة، أن الشكل التعدّدي القديم لكل من إيطاليا وإسبانيا كانت له انعكاسات اقتصادية تنموية تفعل فعلها راهناً في تغذية النوازع الانفصالية والعنصرية. فمناطق الشمال الإيطالي، وتحديداً أقاليم لومبارديا وفينيتو وبييمونته، أغنى بكثير (من حيث دخل الفرد ومعدلات الإنتاجية ومستوى العمالة والتنمية) من أقاليم الجنوب. كذلك، في إسبانيا، إقليم كاتالونيا يعد الإقليم الأغنى بفارق كبير عن الأقاليم الفقيرة في الجنوب والجنوب الغربي. ولقد جاءت أزمة اللجوء، ولا سيما إلى جنوب إيطاليا وجنوب إسبانيا، لتفاقم الهواجس أكثر. والظاهرة الخامسة، أن ثقافة المحاسبة واستقلالية القضاء في كل من إيطاليا وإسبانيا، بالنظر لحداثة تجربتيهما الديمقراطيتين، كانت أضعف من أن تبقياهما بمنأى عن آفة الفساد. وكان وجود المافيا في إيطاليا عنصراً إضافياً أسهم حتى في هزّ الدولة وتدمير الديمقراطيين المسيحيين الذين هيمنوا على المشهد السياسي بين نهاية الحرب العالمية الثانية ونهاية الحرب الباردة.

ختاماً... صحيح أن مشاكل إيطاليا وإسبانيا كبيرة وديمقراطيتهما هشة، لكنهما ما زالتا تتقبلان مبدأ الربح والخسارة في السياسة، ولا تعيشان سيادة وهمية. ولكن، بوجود الأطماع الإقليمية والارتباك الدولي، فإن رفض القبول بتداول السلطة وتجاهل نقص السيادة من أخطر ما يهدد ديمقراطيات مشكلات المشرق العربي.

 

إيران والخليج والعلاقات الأوروبية

سوسن الشاعر/الشرق الأوسط/02 حزيران/18

أصبح ضرورياً أن تتحرك دول الخليج للضغط على الأوروبيين أن مصالحهم معها سوف تفوق خسائرهم لو حافظوا على الاتفاق النووي في إيران. يحاول الأوروبيون، وعلى رأسهم ألمانيا الاتحادية وفرنسا، إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الاتفاقيات التجارية التي عُقدت بين شركاتهم ومصارفهم وإيران، وليس كما يدّعون محاولة إنقاذ الاتفاق النووي، إذ سجلت ألمانيا زيادة في مبادلاتها مع إيران منذ توقيع الاتفاق حول الملف النووي عام 2015، فبلغت قيمة صادراتها من السلع إلى هذا البلد 2.57 مليار يورو عام 2016 بزيادة 22% على أساس سنوي، ثم 2.97 مليار يورو العام الماضي بزيادة سنوية تناهز 5.15%. أما عن فرنسا فوفق تأكيدات ظريف وزير الخارجية الإيراني نفسه، فإن التبادل التجاري بين البلدين وصل عام 2017 إلى مليار و700 مليون يورو، أي ارتفع بمعدل 3 مرات عن عام 2015 بعد رفع العقوبات.

الأوروبيون يعلمون أن الإيرانيين يدعمون الميليشيات الإرهابية التي تنشر الدمار في منطقتنا، وهو ما تتغاضى أوروبا عنه ولا تريد أن تقر به، وأقصى عبارة ممكن أن يصف بها الأوروبيون موقفهم من ممارسات إيران الإرهابية أنهم قلقون منها، كل هذا الدمار الذي تخلّفه إيران في منطقتنا وألمانيا وفرنسا ما زالتا تراوحان في منطقة القلق! لذلك اتفق الإيرانيون والأوروبيون على إلقاء ورقة الحوثيين للعب بها، في محاولة لتقديم قربان وتضحية إيرانية تنشغل بها دول المنطقة والولايات المتحدة الأميركية لتدخل مع إيران من جديد نفق المفاوضات وتتجمد الأوضاع على ما هي عليه إلى حين انتهاء فترة ترمب، فتنقذ الشركات والمصارف الأوروبية من خسائر كبيرة ستطالها في نوفمبر (تشرين الثاني)، موعد بدء تطبيق العقوبات، بل وتتعرض الحكومات الأوروبية لضغوط كبيرة محلية لحماية هذه الاتفاقيات، فدعا لوبي المصارف الألماني كريديت فيرتشافت برلين وشركاءها الأوروبيين إلى الوضوح، حتى تحظى المصارف والشركات بـحماية فعلية من أي عقوبات أميركية محتملة. التضحية بورقة الحوثي محاولة مكشوفة وسمجة توقيتاً وظرفاً، فقد صرح مسؤولون إيرانيون ودبلوماسيون أوروبيون بأن الجانبين أحرزا تقدماً جيداً في محادثات لإنهاء النزاع في اليمن، إذ أبدت طهران استعدادها للضغط على جماعة الحوثيين من أجل وقف النار، واستئناف المفاوضات! لذلك تصرفت المملكة العربية السعودية منفردة، وكما يجب أن تتصرف أي دولة، بربط مصالحها الأمنية مع مصالحها التجارية، وكما تفعل إيران وكما تفعل أوروبا. وذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن 800 شركة ألمانية تملك أعمالاً تجارية مع السعودية منذ سنوات، وبلغ حجم الصادرات الألمانية للمملكة، في 2017، 6.6 مليار يورو. ونقلت عن يورغ ماير، المسؤول البارز في رابطة الصناعة الألمانية للتقنيات البصرية والطبية (نقابية): هناك تجاهل سعودي للمنتجات الألمانية لأسباب سياسية. وتابع ماير: يجب أن تعمل الحكومة الاتحادية (الألمانية) عبر القنوات الدبلوماسية على إطلاق حوار مع الرياض يقود إلى إيجاد إطار مناسب لاستمرار الأعمال التجارية بيننا. كما نقلت صحيفة فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ، عن مصادر لم تسمّها، أن هناك تراجعاً في التعاملات التجارية بين برلين والرياض، وأضافت أن الهيئات الحكومية السعودية لم تمنح الشركات الألمانية عقوداً جديدة، منذ أشهر.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة أدرجت ضمن قائمة عقوباتها المفروضة على إيران شخصين و4 شركات، اثنتان منها مسجلتان في ألمانيا، لدعمها نشاط قوات الحرس الثوري الإيراني. وقالت الخزانة الأميركية في بيان صدر قبل عدة أشهر، وتحديداً في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ووقّع عليه الوزير ستيفن منوتشين، إن قسم مراقبة الأصول الأجنبية حدد الأشخاص والشركات المتورطة في الشبكة الكبيرة النطاق الهادفة إلى مساعدة القوات الخاصة بـ(فيلق القدس) التابعة للحرس الثوري الإيراني في تزوير عملات أجنبية بغية دعم نشاط الحرس الثوري الإيراني المزعزع للاستقرار.

وأشارت الخزانة الأميركية إلى أن المدرجين على القائمة تجاوزوا القيود الأوروبية لمراقبة الصادرات وزودوا قوات الحرس الثوري الإيراني بالمعدات المطورة والتجهيزات بقيمة مئات الملايين من الدولارات. الدور الأوروبي ما زال نقطة حرجة في حربنا على إيران، وهو يميل إلى كفتها، لذلك فإن تحركنا الجماعي للضغط على لوبيات مصرفية وصناعية أوروبية سيجعلها تفكر مرتين إن شعرت أن مصالحها معنا ككتلة شرائية أكبر من مصالحها مع إيران.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

ابو فاعور: من يبيع جنسية لا يؤتمن على وطن

المركزية/02 حزيران/18/إعتبر عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور أن "من يبيع جنسية لا يؤتمن على وطن".وقال في بيان: "عندما تصبح الجنسية اللبنانية معروضة للبيع من المتمولين غير المستحقين ماذا يبقى من ادعاءات الوطنية، ومن يحفظ حق الفقراء المستحقين من أبناء لآباء وأمهات لبنانيين يكابدون امام القضاء والادارات لإثبات حقهم بالجنسية، وما هو مبرر هذه العنصرية المقيتة بحق النازحين السوريين. أم ان الكره هو نصيب الفقراء من النازحين والعطف المدفوع الثمن هو نصيب كبار معاوني ورجال النظام في سوريا؟ من يبيع جنسية لا يؤتمن على وطن".

 

زياد حواط: لن نسكت.. جنسيتنا ليست للبيع!

المركزية/02 حزيران/18/غرّد النائب زياد حواط عبر حسابه الخاص على "تويتر" قائلاً: "المواجهة مستمرة... لن نسكت حتى جلاء الحقيقة في مرسوم التجنيس بعد كشف أسماء مقربين من النظام السوري حصلوا على الجنسية اللبنانية. جنسيتنا ليست للبيع."

 

السرياني الديمقراطي: لعدم مضيعة الوقت وتوزير بانو

المركزية/02 حزيران/18/صدر عن رئيس هيئة التضامن السرياني الديمقراطي جوي حداد البيان الآتي: "تنوه الهيئة بالبيان الذي صدر مؤخرا عن اللقاء التشاوري السرياني العالمي بطلب توزير إحدى الشخصيات السريانية الكاثوليكية الوازنة، بعد ان نالت الطائفة السريانية الارثوذكسية نصيبها في مقعد نيابي بحسب ما ورد في بيان اللقاء التشاوري الاخير". معتبرة ان هذا البيان هو "منطقي من باب الانصاف". وتمنى من "الرئيس العماد ميشال عون ومن رئيس الحكومة المكلف سعد الدين الحريري، ان يتم توزير النائب انطوان بانو الذي تم انتخابه مؤخرا عن مقعد الاقليات، لنكون بذلك حصلنا على حقيبة وزارية من حصة فخامة الرئيس دون اي حرج في الاسماء المتداولة".وختم حداد: "قرارنا هذا اتى تجنبا لاي مضيعة للوقت في اختيار اي اسم جديد وفتح مجال لاي تجاذبات وسجالات وانتقادات لا تخدم حقوقنا لا بل تؤدي الى عملية نسف المقعد، ونرى بعميلة توزير العميد بانو الحل الانسب في هذه المرحلة الحساسة".

 

ردود الفعل تتصاعد ضدّ مرسوم التجنيس.. وتهديدات بتحركات وطعون

إعداد جنوبية 2 يونيو، 2018 /غطت فضيحة مرسوم التجنيس الجديد على ضجيج مشاورات تشكيل الحكومة ، وفتح المرسوم باباً واسعاً على مواجهة قوى سياسية أعلنت أنها ستتقدم بطعن ضد هذا المرسوم . تبدأ الإنطلاقة الفعلية للإستشارات النيابية التي سوف يجريها الرئيس المكلف سعد الحريري مع القوى السياسية يوم الإثنين المقبل وذلك بهدف وضع الخطوط العريضة لتشكيل الحكومة المقبلة، إن كان من حيث حصة كل فريق ونوع الحقائب الوزارية وتوزّعها على القوى السياسية والكتل النيابية ومن ثم من تحديد أسماء الوزراء الذين وقع الإهتيار عليهم. ومن المقرر بحسب النهار أن تعود عجلة المشاورات الحكومية مع عودة الحريري من الرياض الى بيروت في الساعات المقبلة. وأكد الرئيس الحريري، في حديث لـ ام تي في أنه لا وجود لمشكلة مستعصية من شأنها إعاقة تشكيل الحكومة، وأعرب عن تفاؤله من إمكانية تأليف بعد عيد الفطر. وشدد على أنه في إجازة عائلية في الرياض وأنه لم يلتقِ بأي من المسؤولين السعوديين. من جهة ثانية بقي أمس الجدل حول مرسوم التجنيس الجديد مفتوحا بين القوى السياسية بحيث أعلن حزبي القوات اللبنانية والتقدمي الإشتراكي أنهما سيتقدمان بالطعن ضد هذا المرسوم أمام المجلس الدستوري. وعلّقت مصادر نيابية مقربة من التيار الوطني لـ الشرق الاوسط عن الحملات المضادة للمرسوم بأنها في الواقع استهدافاً سياسياً للعهد، نظرا لكون جميع رؤساء الجمهورية السابقين وقعوا مراسيم تجنيس. إلى ذلك إستمر التكتم الرسمي عن تفاصيل المرسوم، وقد إختلفت المعلومات عن أعداد المشمولين بالمرسوم بين 258 و300 و400 شخص، تتنوع جنسياتهم الأساسية بين الفلسطينيين والسوريين وآخرين من جنسيات عربية وأجنبية، عدا آخرين من مكتومي القيد في لبنان. إلى ذلك نشر النائب نديم الجميل أمس بيانات لـ52 مجنساً شملهم المرسوم، بينهم فلسطينيون، وتحدث عن معلومات تفيد بتحضير مرسوم لتوطين عدد من العائلات التابعة للجنسيتين السورية والفلسطينية، معتبراً أن الموضوع تحضير لمشروع توطين وهو أمر مرفوض. وأكدت مصادر رسمية لـ الحياة أن المراسيم الرسمية التي تتناول أسماء أشخاص لا تنشر في الجريدة الرسمية. وكشفت أن عدد المشمولين بالمرسوم هم 369 شخصا، عدد المسيحيين هو 264 وعدد المسلمين هو 105 وأن القانون في طريقه إلى مديرية الأحوال الشخصية في وزارة الداخلية للتنفيذ. مشيرة إلى أن تم إتخاذ المعايير الإنسانية والاجتماعية وصحية . وكذلك رجال أعمال مستثمرون في البلد. وتساءل مصدر وزاري بارز لـ الحياة الضجة حول هذا المرسوم مشيرا إلى أنه يتم توظيفه سياسيا.نافيا بأن يكون مرسوم التجنيس مقابل أي ثمن أو إفادة في المقابل. مؤكدا أنه مثله مثل المرسوم الذي صدر خلال عهد الرئيس السابق ميشال سليمان وآنذاك لم نرى مثل هذه الردود الأفعال. وبحسب المصدر فان جنسيات المشمولين بالمرسوم هي: ألمانية، تشيكية، أميركية، سعودة، خليجة، مصرية، يمنية، تونسة، فلسطينيون، سورية، وعرب لديهم جنسيات أجنبية من رجال الأعمال والمستثمرين. وسيعمل القانون على تسوية أوضاع من لم يشملهم المرسوم الصادر عام 1994 الذي تضمّن شوائب.

 

نواب الكتائب والقوات يستعدون للطعن بمرسوم تجنيس الميسورين

سهى جفّال/جنوبية/02 يونيو، 2018

هل تتمكن القوى المعارضة لمرسوم التجنيس من الطعن فيه؟ وما صحّة التسريبات الإعلامية حول أسماء شملهم المرسوم على علاقة بالنظام السوري والإيراني تدور حولهم الشبهات؟

وَقعُ مرسوم التجنيس الجديد جاء مدويا في الساحة اللبنانية، ولا يزال الجدل حوله مفتوحا بين القوى السياسية على مصراعيه بحيث لوّح حزبي القوات اللبناني والتقدمي الإشتراكي أنهما سيتقدمان بالطعن ضد هذا المرسوم، في ظلّ تكتم رسمي حول تفاصيله وآلية إقراره. وقد إختلفت المعلومات عن أعداد المشمولين بالمرسوم بين 258 و300 و400 شخص، تتنوع جنسياتهم الأساسية بين الفلسطينيين والسوريين وآخرين من جنسيات عربية وخليجية (سعودية، مصرية، يمنية، تونسية) وأجنبية (ألمانية، تشيكية، أميركية). وبحسب تسريبات إعلامية فإن عددا من الشخصيات التي سربت أسماؤهم والمشمولين في مرسوم التجنيس الجديد مرتبط بالنظام السوري والإيراني وعليها شبهات، ومن هذه الأسماء:

س. ف: هو إسم ورد في مرسوم التجنيس مطابق لإسم أحد اكبر رجال الأعمال السوريين من الدائرة الضيقة للرئيس الأسد بحسب financial times ويرتبط إسمه بشركات تابعة للنظام السوري بحسب the daily beast أبرز الشركات المملوكة له هي شركة الأمان القابضة التي تتفرع منها شركات عدة. ومن خلال متابعة عملية البحث يتبين أن أكثر من إسم مجنّس تربطه علاقة بهذه الشركة مثل ج . ز الذي يطابق إسمه إسم نائب رئيس مجلس إدارة الشركة. كذلك م.م ورد إسمه في المرسوم ويتطابق مع إسم إبن وزير سوري سابق وهو يتولى شؤون مقام السيدة زينب، وبحسب مواقع سورية معارضة تولّى تسلّم التمويل الإيراني للنظام السوري. وأيضا ع . ص إسمه مطابق لإسم رجل أعمال تولّى منصب رئيس غرفة الملاحة البحرية السورية وكانت مديرية الجمارك السورية حجزت منذ سنوات على أمواله المنقولة وغير المنقولة بتهم تهريب.

س.أ إيراني الجنسية إسمه مشابه لإسم رجل أعمال ارتبط إسمه بفضيحة اونا اويل في العراق على خلفية فساد ورشاوى وعقود نفطية مزورة.

وفي حال صحّت هذه البيانات عن الأسماء، يصبح أمرا بديهيا طرح علامات إستفهام كبيرة على هذا المرسوم.

وفي هذا السياق، كان لـجنوبية حديث مع النائب عن تكتل الجمهورية القوية وهبة قاطيشا الذي أكّد أن مراسيم التجنيس عادة تُعطى للأفراد الذين أدّوا خدمات إستثنائية للبلد إضافة إلى أنها تمنح آخر العهد. مشيرا إلى أن منح الجنسية في بداية العهد ولعدد كبير يصل إلى 400 شخص، إضافة إلى الغموض الذي يلف المرسوم والتكتم عن تفاصيله يبيّن أنه غير قانوني وغير دستوري.

وهبي قاطيشا

وأكّد نحن في القوات اللبنانية ضدّ هذا المرسوم، لافتا إلى أنه بحسب التسريبات فإن التجنيس يشمل شخصيات سورية وفلسطينية وعربية وصولا إلى الألمانية، والمستغرب أن في ألمانيا لا يجوز سوى حمل جنسية واحدة، وبالتالي فإن الألماني الذي يسعى للحصول على الجنسية، هو إما مطرود من بلده أو هارب أو لديه مشاكل أخرى في ألمانيا. فهل يعقل إذا صحّ الأمر إعطاؤه الجنسية اللبنانية. إضافة إلى المعلومات التي تتحدث عن تجنيس شخص سوري على علاقة بآل الاسد والمخلوف والنظام السوري، فهل يتم تجنيسه لتهريب أموال الأسد إلى لبنان؟.

وفي الختام، شدّد قاطيشا أن القوات ضد هذا المرسوم إذا تم إصداره وسوف نطعن فيه ونحاربه. كما كان لـجنوبية حديث مع عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر، الذي أكّد أن الحزب بإنتظار توضيحا رسميا من ديوان رئاسة الجمهورية حول مرسوم التجنيس، وهو الأمر الذي طالب به رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، وبناء على هذا التوضيح يتم إتخاذ المواقف والخطوات المناسبة. وأشار في حال صحت المعلومات المتداولة عن المرسوم فان هذا يعني أننا نتاجر بالجنسية اللبنانية عبر منحها لأشخاص لا يستحقونها ولا تتوفر فيهم الشروط اللازمة، ورأى يبدو أن هناك قرارا ببيع لبنان، وأول مؤشر على ذلك كان بالقانون رقم عشرة السوري، والآن بيع الجنسية اللبنانية.

سيرج داغر

وفي الختام، شدّد داغر على أن الكتائب سوف يكون لديها موقف حازم من هذا المرسوم، ولكن قبل إتخاذ أي موقف نتمنى أن لا يكون ما يتم تداوله صحيحا، وإن كان صحيح نتمنى التراجع عنه، وفي حال لم يتم التراجع عنه الأكيد ان الكتائب سوف تواجهه، وعن إمكانية التكتل مع سائر القوى الرافضة للمرسوم قال كل شيء ممكن. ومن الناحية القانونية والدستورية، أوضح الخبير الدستوري والقانوني الدكتور حسن الرفاعي لـجنوبية طالما أن المرسوم لم ينشر في الجريدة الرسمية ليس له مفعول، وعند نشره في الجريدة يمكن الطعن فيه أمام مجلس شورى الدولة.

وأضاف غير أنّه إذا لم يكن المرسوم تنظيمياً فإنّه يستطيعون الطعن به بعد ربط النزاع مع الجهة التي أصدرته حتى ولو لم ينشر في الجريدة الرسمية وهذا ما ينطبق بالنسبة لمرسوم التجنيس.

الخبير الدستوري حسن الرفاعي

وأشار الرفاعي إلى أنه في حال عدم نشر مرسوم التجنيس في الجريدة الرسمية كما حصل في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان يمكن أيضا تقديم الطعن فيه بإعتباره كأن المتضرر من المرسوم أبلغ في آخر المهلة الزمنية، وبذلك يعتبر الطعن مقبول بحسب رأي الرفاعي. وتأسف لأنه جرت العادة ان عددا من رؤساء الجمهورية يعملون على بيع الجنسية اللبنانية اخر عهدهم.

 

اشتباكات بعلبك: لتحريك ملف العفو العام من جديد

سلوى فاضل/جنوبية/02 يونيو، 2018

أزيز الرصاص، واشتباكات يومية لدرجة بات أمرا مسلّما به، في ظل ارتفاع عدد "الطفار" والمطلوبين، لكن هذه المرة ارتفعت حدة الاصوات المطالبة بضبط الأمن ورفض الواقع المرّ. ما سرّ هذا التركيز، وهل ثمة ارتباط بين عدد من الملفات منها قرار إنشاء محافظة بعلبك، وارسال 15 ألف جندي، و35 ألف مذكرة توقيف؟. كيف يفسر كل من اكرم سكرية وفيصل عبدالساتر الحدث؟ لمزيد من الاستيضاح، تواصل موقع جنوبية مع الدكتور أكرم سكرية، الأستاذ الجامعي والناشط السياسي، الذي قال في البقاع نحن متعودون على هذا الجو، ولا اعتقد ان للموضوع الامني صلة بموضوع المحافظة، كما تقولين، واعتقد ان موضوع العفو العام هو الاساس لجهة استمرار الاشتباكات. فموضوع العفو هو الذي يضغط بخصوص اقرار القانون الذي يحتاج لتوافق الأفرقاء المختلفين، وما تحريك الوضع الامني الا على خلفية العفو.

ولفت الى ان الاحاديث التي تنشر عن مدينة بعلبك تثبّتها حملة على مسلسل، اضافة الى زراعة الحشيشة حيث ان الدولة لم تكافح الأمر منذ سنوات، لكن لا خلفيات سياسية للمعارك. والاشتباكات تعود الى غياب الدولة، والناس تختلق المشاكل لاسباب تافهة مما يوقعنا بعملية الثأر.

وتابع فالوضع الاجتماعي والاقتصادي يدفعان الى افتعال المعارك. اضافة الى ذلك، هناك قضية تشريع الحشيشة. فهاتان المسألتان تهمان الناس، وهم يعيشون استسهال الخروج على الدولة، وان كان بخلفيات غير مباشرة. لا بد من العمل على تشريعها فدول المنطقة المحيطة كتركيا والمغرب اضافة الى واشنطن قد شرعتها. وهذه الاشتباكات مردها الى فرض اقرار تشريع، وان كان ثمة طابع سياسي فهذا لان الامن الخاص والسلاح منتشران، فالمنطقة عسكرية. وتعميم الفلتان هو لمصلحة الجميع، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف ستطلق مهرجانات بعلبك في ظل هذا الوضع.

وختم سكرية نعم الكل مستفيد من الفلتان، وان كان من تسبّب بهذا الفلتان فئة صغيرة ومعروفة. لكن الاعلام كبرها كثيرا.

اما الإعلامي والمحل السياسي فيصل عبد الساتر، فيرى أن انه لا بد من وضع النقاط على الحروف، وتحديدا الموضوع الأمني، الذي اشتعل بشكل كبير نتيجة اسباب عدة، فليست المرة الاولى، وليس للامر علاقة بالتصويب على حزب الله، بل له علاقة بالاهمال وبالأجهزة الأمنية على كل المستويات.

والاسباب الحقيقية انه بعد الانتخابات والوعود التي اطلقت جاءت لتصبّ الزيت على النار من خلال المطالبة بالمتابعة الحثيثة، ولكن ليس للامر علاقة بأمور مدبرة. اما مسألة نقل المحافظة فهو امر داخلي ليس له علاقة، وان كان مرتبطا بالمدى الحيوي للمنطقة. هناك اعتراضات واتهامات لرئيس البلدية، لكن كل ذلك لايعدو كونه عبارة عن اعتراضات. والمسألة الثأرية عادية، ولكن هذا لا يبرر اطلاق القذائف وكل ما يحصل لا علاقة له بحزب الله، فقبل حزب الله وبعده كانت المشاكل موجودة.

اضافة الى طفرة التواصل الاجتماعي المؤثرة سلبا. ويشعر الأهالي بالاهمال الشديد، فلا احد يسأل عنهم الا اذا وقعت أحداثا أمنية. علما ان حزب الله بذل جهودا كبيرة للاصلاح وهو أمر صعب، وكانت السلطة اللبنانية قد أسست مجلس العشائر. اذن هناك ما له علاقة بالبنية الاجتماعية الموجودة وغياب الاجهزة الأمنية وغياب التنمية. ويتابع عبدالساتردعينا نقول ان التعامل مع هذه المنطقة لا يمكن يظل تعاملا أمنيّا، فهذا يعني انها تتعمد ابقائها على هذا الوضع في ظل انعدام فرص العمل. فلا مؤسسات تنموية على طول البقاع وعرضه، لا كقطاع عام ولا كقطاع خاص، في ظل عدم فرز الاراضي الذي يؤخر اقامة المؤسسات رغم تصنيف المنطقة زراعية، الا ان نسبة الاستثمار معدومة مع غياب تام للمؤسسات الصحية والاجتماعية والاكديمية والاقتصادية. وهذا اهمال تاريخي. ويرى عبدالساتر ان رغم ان حزب الله هو الاكثر حضورا بين الاحزاب اليوم، الا انه ابتعد عن المسؤولية الاجتماعية، واعتبر ذلك مرتبطا بالدولة اللبنانية، اضافة الى عدد من المطلوبين الكبير وهما نوعان: الاول: المتهم المباشر وهم بعدد محدود، الثاني: الاسماء الواردة في المذكرة التضمينية والتي تحوي اسماء مطلوبين بجرم بسيط جدا. حيث وصل عددهم الى 39 ألف، يحتاجون الى علاجات جذرية لملفاتهم. ان مسألة العفو العام ارتبطت بملفات أخرى مما اعاقها كملف العملاء والارهابيين التكفيريين، لهذا السبب تعّقد مشروع العفو العام، والعمل جار ولم يتوقف.

وختم، فيصل عبدالساترما يحدث له علاقة بموضوع العفو، والناس تحرّك الوضع الأمني في رسالة للمعنيين، اضافة الى ان المنطقة موضوعة تحت عنوان الطوارئ العسكرية، وما يُحكى عن تعاون أمني هو مطلوب، لكن لا بد من خطوات انمائية، ولابد من تضخيم المسألة للقول ان المنطقة بحاجة الى حلّ جذري.