المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 20 كانون الثاني/2018

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.january20.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

أَنْتُم مِلْحُ الأَرض. فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية حنين غدّار

الياس بجاني/المعارضون السياديون الشيعة هم الخميرة لكل تجمع معارض جدي واستقلالي

الياس بجاني/ما دام حزب الله يحتل لبنان لا حل لأي ملف من أي نوع

الياس بجاني/الإستقرار يعني الإستسلام في قاموس من خانوا 14 آذار

الياس بجاني/جعجع والحريري والضياع السيادي والتجربة والأبواب الواسعة

 

عناوين الأخبار اللبنانية

بالصوت/حلقة الماغازين السياسي 19ليوم الجمعة بتاريخ 19 كانون الثاني/2018/ ضيوف الحلقة الوزير السابق ادمون رزق والاستاذ حسن الرفاعي و الصحافي احمد عياش والاستاذ حسان الرفاعي والاستاذ طلال المرعبي

فيديو مدخلة مدير مكتب سكايز للحريات الأعلامية أيمن مهنا من قناة العربية تتناول الحكم الظالم واللاقانوني على الإعلامية حنين غدّار/18 كانون الثاني/18

بيان "تقدير موقف" رقم 125/ حسن نصرالله، لا يرى لبنان إلا من خلال مصلحته الضيقة والتي يلخصها بجملة واحدة: نحكم لبنان وإلا لا لبنان

واحد منا مجنون جنوناً خفياً/الشيخ حسن مشيمش

"واشنطن بوست": طبيب لبناني يفحص قدرات ترامب العقلية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 19/1/2018

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 19 كانون الثاني 2018

اتهام للاستخبارات اللبنانية بتزييف واتساب للتجسّس

المواجهة بين عون وبرّي تخفي رغبة شيعية بتكريس المثالثة في لبنان ورئيس مجلس النواب نبيه بري يعمل على حصر وزارة المال بالشيعة وحدهم.

الخط الأزرق بؤرة توتر جديد على الحدود اللبنانية مع إسرائيل

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الشورى يُبطل تنفيذ فايبر اوبتك: الجرّاح يدفع من جيبه/خضر حسان/المدن

فرنجية الرّجل لباسيل: إنت ضعيف النّفْس/هادي مراد/لبنان الجديد

كيف دخل البون إلى لائحة "التيار" في كسروان؟

باسيل لن يُشارك في اجتماع جدة وعيسى يُمثّل لبنان وبيان شديد اللـهجة ازاء الانتهاكات الحوثية للمملكة

العفو العــــام يترنّح علــــى حَبلي الارهاب والمخـدرات وغياب التوافق السياسي يؤخّر صدوره والبقاعيون يعتبرونه فرصة

عملية "لبنان الآمن" ترفع الثقة بألاجهزة: تجنيد قيادي "داعشي" لمصلحة "المعلومات"

نصرالله: تفجير صيدا بداية امنية خطيرة...لا عزل ولا كسر والانتخابات في موعدها

تركيا تطلق عملية عفرين وفرنسا تدعو لمؤتمر دولي لمكافحة الارهاب نهاية الجاري

سجال باسيل حمادة يضيء على دور القناصل الفخريين ومهمتهم تعزيز التواصل والاستفادة من علاقاتهـم

جمعية المصارف متمسكة بالحوار مع "المـال" لثنيها عن قرار إخضاع القطاع لضريبة الـ7%

محمد شمس الدين شرح من نقابة المحررين قانون الانتخاب: جاء على قياس أصحاب رؤوس الأموال والمتمولين

الراعي اختتم زيارته الى القاهرة بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنصرة القدس

حماس تخطط سراً لبناء قدرات عسكرية في لبنان بهدف ضرب إسرائيل تشمل تجنيد سكان المخيمات وعناصر بعض الفصائل بعيدا عن أعين الجيش و"حزب الله"

نص خطاب السيد حسن نصرالله لليوم/نصرالله دعا لالتزام قرار مقاطعة اسرائيل: موحدون خلف الدولة لمنع العدو من أي تصرف في النقاط المتنازع عليها ولا احد يريد تأجيل الانتخابات

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

ماتيس: إيران وكوريا الشمالية تهددان الأمن الاقليمي والدولي

رجوي: الانتفاضة أثبتت أن النظام بغاية الضعف

مشروع قانون أميركي لتشديد الاتفاق النووي مع إيران ينص على إعادة فرض عقوبات ضد طهران حال عدم احترامها المتطلبات الجديدة

الإمارات تشكو قطر إلى الأمم المتحدة

ماكرون: واثق من نصر عسكري على داعش في الأسابيع المقبلة

وزير الدفاع التركي: عملية عفرين بدأت فعليا ووحدات حماية الشعب الكردية توعدت بالرد بأشد قوة على أي اعتداء

أنقرة للتنسيق مع موسكو وطهران إزاء عملية عفرين وأعلنت أنها غير مقتنعة بـتبريرات واشنطن... ورئيسا الأركان والاستخبارات التركيان يزوران روسيا

إقالة رئيس الاستخبارات المصرية ومدير مكتب السيسي يسيّر أعمالها مؤقتاً

فرنسا تتحرك نحو مواجهة الارهاب والميليشيات في الشرق الاوسط ومؤتمر في باريس في 23 الجاري واتجاه لاستصدار قرار دولــي

التصعيد الميداني في سـوريا..هل يُسقط مفاوضات فيينا قبل انطلاقها؟ وتطورات الشمال رد اميركي على إخلال موسكو بتفاهماتها مع واشنطن

"إندبندنت": "حرس الحدود".. استكمال لفصول الحرب السورية

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

سامي الجميّل: ضياع قواتي... ولا حوار على المقاعد/ألان سركيس/جريدة الجمهورية

تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون/جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية

نحن وإسرائيل ولبنان وهذه المقاطعة/حازم صاغية/الحياة

"الإنعاش الإقتصادي" في مواجهة "التوتر السياسي"... فهل ينجح/الهام فريحة/الأنوار

ماذا تبدل بين انتخابات 2009 وانتخابات 2018/شارل جبور/المسيرة

لائحة "عونية" تواجه "التيار" في كسروان جبيل/ليا القزي/الأخبار

حركة أمل وحزب الله في الانتخابات التحالف الثنائي مستمر.. والخلاف مع الحلفاء/قاسم قصير/مجلة الامان

ما عادوا يريدون اتفاق الطائف/نديم قطيش/الشرق الأوسط

يحاول اللبنانيون أنْ يكونوا متفائلين لكن الإيجابية لها مستلزماتُها/الهام فريحة/الأنوار

تكلفة الحرب في سوريا وراء أزمات إيران/هدى الحسيني/الشرق الأوسط

إعادة النظر في المشكلة النووية الإيرانية/أمير طاهري/الشرق الأوسط

إيران ودول مجلس التعاون تاريخ من التهديدات/حمد أحمد عبدالعزيز العامر/السياسة

ولاية الفقيه والانتخابات العراقية/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط

الأولويات العربية في العام الحالي/رضوان السيد/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون لقائد اليونيفل: بناء اسرائيل جــــدار على الحدود لا يأتلف وجهودكم لحفظ الاستقرار

رئيس الجمهورية عاد الدكتور جميـل زغيب واشاد بإنجازاته وقوة ارادته على رغم مرضه

المجلس الاعلى للدفاع انعقد برئاسة رئيس الجمهورية: اتخاذ كل الاجراءات لمنع إقامة الجدار الاسرائيلي على الحدود

بري إستقبل حمادة وعرض موضوع الجدار الاسرائيلي مع بيري وتبلغ ان توصية مجلس النواب حول القدس وثيقة في الامم المتحدة

بري التقى قائد اليونيفل وكوردوني وتبلغ من البعثة في الامم المتحدة ان توصية المجلس النيابي بشأن القدس ستصدر كوثيقة رسمية

الحريري استقبل زاسبكين وعماد الحوت

وزير الاعلام بعد لقائه الحريري: المحادثات بين القوات والمستقبل على قدم وساق وستتوج بما يفيد مصالح لبنان والطرفين

المشنوق كشف في مؤتمر صحافي عن عملية أمنية وقائية استثنائية لشعبة المعلومات تحت شعار لبنان آمن للبنانيين والعرب

حرب: قانون الانتخاب هجين غير عادل وسنلقن المتطاولين على أصالة شعبنا أقسى الدروس لكي يكونوا عبرة للمستقبل

"قطار "سيدر 1" ينطلق .. و"دافوس" محطة مهمة"/خوري: "الموازنة" شرط أساسـي للثقة الدوليـة

يوحنا العاشر افتتح كاتدرائية في ابو ظبي: ننتهزها فرصة لنسمع العالم أننا كمسيحيين متجذرون في الشرق وفي أصالته

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية

أَنْتُم مِلْحُ الأَرض. فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس

إنجيل القدّيس متّى 5/13-17/أَنْتُم مِلْحُ الأَرض. فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس. أَنْتُم نُورُ العَالَم. لا يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَبْنِيَّةٌ عَلَى جَبَل. ولا يُوْقَدُ سِرَاجٌ ويُوضَعُ تَحْتَ المِكْيَال، بَلْ عَلى المَنَارَة، فَيُضِيءُ لِكُلِّ مَنْ في البَيْت. هكَذَا فَلْيُضِئْ نُورُكُم أَمَامَ النَّاس، لِيَرَوا أَعْمَالَكُمُ ٱلصَّالِحَة، ويُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذي في السَّمَاوات. لا تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُبْطِلَ التَّوْرَاةَ أَوِ الأَنْبِياء. مَا جِئْتُ لأُبْطِل، بَلْ لأُكَمِّل..

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية حنين غدّار

الياس بجاني/19 كانون الثاني/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/61897

وكالات وصحف لبنانية/19 كانون الثاني/18:المحكمة العسكرية اللبنانية تحكم غيابياً بالسجن 6 أشهر على الصحافية حنين غدّار والسبب: تصريح لها اعتبرت فيه أن الجيش اللبناني يميّز بين الإرهاب السنّي والإرهاب الشيعي!

بداية من الطبيعي والمنطقي، بل من الواجب الوطني والأخلاقي والقانوني والإعلامي أن نستنكر الحكم وخلفياته الإرهابية التي لا علاقة لها لا بالقانون ولا بالدستور ولا بالعدل، تماماً كما هو حال استغراب واستنكار المئات من الإعلاميين والناشطين والسياسيين اللبنانيين وغير اللبنانيين لهذا الحكم الجائر واللاقانوني والظالم الذي طاول الصحافية الشابة حنين غدار كونه عملياً حكم بنفيها ومنع عودتها إلى وطنها الأم، لبنان وذلك خوفاً من الاعتقال والسجن تنفيذاً للحكم

وهي بالتأكيد لن تجازف وتعود طالما الحكم قائم ومذكرة التوقيف تنتظرها في المطار.

يشار هنا إلى أن استئناف الحكم قضائياً لا يمكن أن يتم عملاً بالقوانين اللبنانية دون وجود المحكوم عليها جسدياً في لبنان، وبالتالي هي لن تعود إلى بلدها الذي تحبه وتدافع عنه وعن شعبه وعن الحريات فيه.

من هنا فإن الحكم هو قرار بنفي حنين واجبارها على البقاء خارج لبنان، وهذا أمر لا هو إنساني ولا هو قضائي ولا هو أخلاقي، بل هو إرهاب 100% لمواطنة لبنانية تعارض احتلال حزب الله للبنان وتشهد بالحق وترفع الصوت عالياً مسمية الأشياء بأسمائها بجرأة ومنطق وعلم ومعرفة.

كما أن التهمة المفبركة لا تتناسب لا مع الحكم ولا مع الجهة التي أصدرت هذا الحكم.

عملياً وقانوناً التهمة إن صحت وهي غير صحيحة، فتندرج تحت خانة حرية الرأي وهي ليست من اختصاص المحكمة العسكرية بل تخص محكمة المطبوعات..

وعملياً أيضاً فإن ما قالته حنين يقوله العشرات من السياسيين والإعلاميين المعارضين لاحتلال لبنان يومياً ولم توجه لأي منهم أي تهمة وبالتالي خلفية التخويف الانتقائية واضحة وجليه هنا.

إن فبركة التهم الكاذبة بالتعامل مع إسرائيل هي الإرهاب بعينه وقد استهلكت ولم يعد مقبولاً ترك من يتاجر بها الاستمرار بظلمه وبتعديه على الشرفاء والأحرار والوطنيين.

يبقى أن المحاكم لا يجب أن لا تكون في خدمة الحاكم، بل في خدمة الحق والعدل..

مع كل أحرار لبنان المقيمين والمنتشرين نرفض الدولة البوليسية ونرفض قمع الحريات.

بالتأكيد ستتحوّل حنين غدّار إلى رمز من رموز حريّة التعبير في لبنان وكل التضامن معها.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

المعارضون السياديون الشيعة هم الخميرة لكل تجمع معارض جدي واستقلالي

الياس بجاني/18 كانون الثاني/18

نقولها بصوت عال، إن كل تجمع معارض لبناني وسيادي وعابر للطوائف وجدي لا يكون المعارضون الشيعة فيه هو ذمي وفاشل سلفاً. المطلوب عدم تكرار واستنساخ خوف أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المعيب والمصلحي من الثنائية الشيعية على خلفية حسابات مصالح وتنفيعات واجندات سلطوية رخيصة.. المؤمن لا يجب أن يلدغ من جحر الذمية والجبن مرتين..فهموها

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

ما دام حزب الله يحتل لبنان لا حل لأي ملف من أي نوع

الياس بجاني/17 كانون الثاني/18

فهموها: لا حل لأي ضائقة أمنية أو اقتصادية أو دستورية أو أي ملف من أي نوع كان طالما حزب الله يحتل البلد ويتحكم بقرار مؤسساته وحكامه ويصادر السيادة والإستقلال والحريات..كل الخلافات التي حالياً تشغل الإعلام هي للتمويه وللتغطية على واقع الإحتلال

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

الإستقرار يعني الإستسلام في قاموس من خانوا 14 آذار

الياس بجاني/17 كانون الثاني/18

الإستقرار يعني الإستسلام في قاموس من خانوا 14 آذار وداكشوا السيادة بالكراسي ولفوا رقابهم بحبال ربط النزاع وقفزوا فوق دماء الشهداء

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

جعجع والحريري والضياع السيادي والتجربة والأبواب الواسعة

الياس بجاني/16 كانون الثاني/17

على خلفية الأجندات السلطوية الذاتية وبنتيجة ساعات "التخلي والتجلي" أصبحت قوات جعجع بغربة قاتلة عن المبادئ والثوابت الوطنية، كما أمسى تيار الحريري شركة مصالح تجارية وبغربة كاملة عن السيادة. عملياً الجوز (جعجع والحريري) وقعا في التجربة وفرطا 14 آذار وانتحرا وطنياً ومصداقية وقفزا فوق دماء الشهداء.. في الخلاصة فإن ما نراه بحزن هو طبيعة بشرية ترابية وثقافة أبواب واسعة. أما عن وضعية الهوبرجية والزقيفي والأغنام من شركات الأحزاب اللبنانية "التعتير" فحدث ولا حرج

https://www.facebook.com/groups/128479277182033/

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

ندوة اذاعية حول كتاب القانوني والدستوري الكبير حسن الرفاعي "حارس الجمهورية": ما بين النسق السياسي والنسق القانوني الاداري والدستوري في بناء الدولة والجمهورية.
بالصوت/حلقة الماغازين السياسي 19ليوم الجمعة بتاريخ 19 كانون الثاني/2018/ ضيوف الحلقة الوزير السابق ادمون رزق والاستاذ حسن الرفاعي و الصحافي احمد عياش والاستاذ حسان الرفاعي والاستاذ طلال المرعبي
/الرابط في اسفل

http://www29.zippyshare.com/v/R3PNXviZ/file.html

*ادمون رزق لاذاعة الشرق: "لا شيء في الطائف اسمه الثلث المعطل ، اتفاق الدوحة كانت هرطقة دستورية ، كما الخمس المعطل ، واثقلت الامور وزاد عليها ان يكون وزير المالية ، حلاوة على حلاوة ، يا عمي وين وصلنا بهالتجاذبات ، ما في رجال حكماء في البلد يعملوا لصالح اللبنانيين جميعا ، وعلى مستوى الوطن ، وبيحطوها بظهر الطائف ، مش العيب بالنصوص ، العيب في النيات ، والنصوص نشرناها كلها واصدرنا كتبا ، بس ما حدا بدو يقرأ، وبعض الاشكاليات يمكن تنقيتها وتاويلها ايجابيا وليس سلبيا ."

"انا قدمت تصورا اثناء تولي وزارة العدل لتعديل صلاحيات المحكمة العسكرية وحصرها بما يتعلق بقضايا العسكريين ، كان هذا منذ زمن للاسف لم يؤخذ به ، وها نحن نعاني من قرارات لها اثر سلبي على حريات المجتمع المدني ، ليس فقط نحن من نعاني ، قضاة المحكمة العسكرية متضايقون من انفسهم حتى..وعلينا ان نحترم مقدمة الدستور، لبنان نظام برلماني ديمقراطي وليبرالي يحترم حريات التعبير والرأي "

"هدفنا في الطائف كان وقف الحرب بين اللبنانيين ووقف التدخلات الخارجية وبناء الدولة والمؤسسات ، الدولة كمجموعة ناس يصير عندها وطن نهائي ، وتنظم امور حياتها . والدستور ممارسة يومية بقوانيين ، رئيس الجمهورية ليس دستور ولا غيره ، الدستور نظام سياسي يمشي على رجليه ، نظام سياسي يحافظ على المواطنة ، ليست المشكلة في النصوص الدستورية ، المشكلة بالحاجة الى سياسيين يطبقون هذه النصوص ويمشون بها افكارا بناءة تخدم مجموع المواطنيين وبعدالة ومساواة وحكمة . اسف الطائف لم يطبق منه شيء

*العلامة حسن الرفاعي لاذاعة الشرق: " في ما بدات به في حياتي وما وصلت اليه، القانون الاداري هو المفتاح الامين الواجب لكل فهم دستوري "

العلامة القانوني والدستوري حسن الرفاعي لاذاعة الشرق :" بقضية مرسوم الاقدميات رئيس الجمهورية ما لازم يحكي ، ولا رئيس المجلس النيابي لازم يحكي بصفة وزير المالية ، الموضوع يعرض على مجلس الوزراء، يستعين المجلس بمن يشاء من الخبرات ، وتقضى الامور ، هذه واحدة من المخالفات الدستورية ، وهذا ما يحزنني ان تصل الامور الى هذا الدرك "

*الدكتور طلال المرعبي لاذاعة الشرق:" النسبية لها قواعد وترتبط بوجود احزاب سياسية حقيقية ونحن بحثنا في الطائف توسيع الدوائر للاندماج الوطني وليكون للاحزاب برامج سياسية ووطنية ، وما في بلد في العالم يعتمد الصوت التفضيلي، الذي سيتحول الى منافسة بين مرشحي اللائحة الواحدة نفسها "

النائب السابق الدكتور طلال المرعبي لاذاعة الشرق : " النسبية لم ترد في الطائف الا كتعبير سياسي في حالة تداول، وليس في حالة اقرار"

 

فيديو مدخلة مدير مكتب سكايز للحريات الأعلامية أيمن مهنا من قناة العربية تتناول الحكم الظالم واللاقانوني على الإعلامية حنين غدّار/18 كانون الثاني/18

https://www.youtube.com/watch?v=FQHLYW4yokI

حكم نفي حنين والحؤول دون عودتها إلى لبنان؟ حنين هي نموذج من النساء الصحافيات اللواتي لا يرضخن لهيمنة حزب الله.

 

بيان "تقدير موقف" رقم 125/ حسن نصرالله، لا يرى لبنان إلا من خلال مصلحته الضيقة والتي يلخصها بجملة واحدة: نحكم لبنان وإلا لا لبنان

19 كانون الثاني/18

http://eliasbejjaninews.com/archives/61902

في السياسة

قال سمير فرنجية، رحمه الله، أن لبنان بعد الحرب الأهلية انقسم بين من استخلص دروس الحرب ومن لم يستخلص!

ووضع الكنيسة المارونية في مقدمة من إستخلصوا دروسها، خاصة مع أعمال المجمع البطريركي الماروني الذي انتهت أعماله في حزيران 2006. ومما قاله "رأت الكنيسة المارونية ابناءها يُقتلون ويَقتلون ويتقاتلون"!

كما راهن كثيراً على المرجعيات الروحية الإسلامية، وفي مقدمتها الإمام محمد مهدي شمس الدين خاصة في "الوصايا"!

يؤكد "التقرير" على صوابية نظرة سمير فرنجية، وفي المقابل يلاحظ تكرار أخطاء الماضي! لأن من يديرون دفّة البلد لم يتعبوا ولم يعملوا ولم يضحّوا بمالهم وشبابهم من أجل إعادة تكوين وحدة وطنية تجلّت في لحظة 14 آذار بعد إغتيال الرئيس الحريري!

جبران باسيل، مثلاً، دخل السياسة من باب المصاهرة، وهو ينتمي إلى تيار تنكَّر لـ "قرنة شهوان" وتاريخها المجيد في جمع لبنان، ورفع شعار - تحرير لبنان من السوريين كان نتيجة الـ1559 وقرار خارجي "صنعه" من خلال وجوده في باريس!

سعد الحريري، دخل السياسة وأرضيته جاهزة، ولم يدرك القيمة السياسية لـ"قرنة شهوان" و"لقاء البريستول" واللقاء الديمقراطي والقوات اللبنانية والكتائب الذين كانوا إلى جانبه!

بل ظنّ أن وجودهم حقّ من حقوقه بعد اغتيال والده الشهيد!

حسن نصرالله، أصلاً لا يرى لبنان إلا من خلال مصلحته الضيقة والتي يلخصها بجملة واحدة: نحكم لبنان وإلا لا لبنان!

نصيحتنا

انتهت الثنائية المارونية الدرزية بحرب 1840-1860!

وانتهت الثنائية المارونية السنية بحرب 1975!

والثنائية السنية الشيعية انتهت بهيمنة سوريا على لبنان واستشهاد الرئيس رفيق الحريري!

لا تكرروا الماضي

يقول المثل: الولد ولد لو حكم بلد!

 

واحد منا مجنون جنوناً خفياً

الشيخ حسن مشيمش/19 كانون الثاني/18

قال الأنبياء والأولياء والحكماء والفلاسفة وعقلاء الأرض قولاً واحداً: [الدولة ضرورة من ضرورات الحياة تماماً كضرورة الماء والهواء والنار والطعام والشراب 100%]

وقالوا قولاً واحداً أيضاً: ولا يمكن أن تقوم دولة في مجتمع ما في العالم وعلى أرضه حزب ديني مذهبي طائفي يملك سلاحاً نوعياً أقوى من سلاح الدولة ولا يخضع هو (ولا رجاله) لسلطة المجتمع السياسية وسلطته القضائية وسلطته التشريعية ولا لمؤسساتها الأمنية والعسكرية والأكثر خطورة أنه مرتبط دينياً وسياسياً وأمنياً بدولة أجنبية ولا يُخْفِي ذلك (وهي إيران) لذلك لست مبالغاً ولا أهذي ولا أقول من وحي حقدي الشخصي- ( وهو مشروع ومباح ) - ولا مجنوناً حينما أقول:

إنَّ تعطيل قيام دولة حقيقية في لبنان يتحمل مسؤوليته حزب ولاية الفقيه الذي يملك سجوناً وزنازين خاصة به على أرض لبنان.

ويملك سلاحا إقليمياً مرتبطاً ارتباطاً عضوياً ودينياً وسياسياً بحاكم دولة أجنبية بالشاه الإيراني علي خامنئي مباشرة، ويجاهر بذلك ولا يخجل ولا يستحي ولا يخاف من أحد ولا يوجد حزب في لبنان يملك ما يملكه حزب ولاية الفقيه أو مرتبط بنفس طبيعة إرتباطه الديني والأمني والسياسي.

والأخطر من ذلك كله أن من اختلف معه بعقيدته عقيدة ولاية الفقيه وأراد الكشف للشعب اللبناني عن مخاطر عقيدته على دستور لبنان وميثاق لبنان سرعان ما يضعه هذا الحزب على لائحة الإغتيال الجسدي أو المعنوي.

فقيام الدولة في لبنان أمر مستحيل في ظل بقاء سلاح حزب ولاية الفقيه ورجال هذا السلاح خارج وصاية مؤسسات الدولة القضائية والأمنية والعسكرية والسياسية ومستحيل أن تقف الدولة على قدميها وهي عاجزة من استدعاء عنصر في حزب ولاية الفقيه للتحقيق معه في جريمة اغتيال الشهيد رفيق الحريري وجرائم اغتيال كل شهداء حزب 14 آذار؟ وكل مجتمع لا تقوم فيه دولة حقيقية فهو بالضرورة سوف يذوق كل أنواع الفساد المالي والبيئي والإقتصادي والأمني والسياسي والفوضى في كل جوانب المجتمع. فإن كنتُ مخطئاً في هذه السطور فمعنى ذلك أنني بحاجة لمستشفى للأمراض العقلية وإن كنتُ مصيباً فالمستشفى حاجة ضرورية وماسَّة للسيد حسن نصر الله .

 

"واشنطن بوست": طبيب لبناني يفحص قدرات ترامب العقلية

المركزية/19 كانون الثاني/18/كشفت صحيفة "واشنطن بوست" "ان الفحص الطبي الذي خضع له الرئيس الأميركي دونالد ترامب ابتكره الطبيب زياد نصر الدين وهو كندي من اصل لبناني وهو ايضا مبتكر تشخيص دقيق للأعراض الأولية لمرض الخرف.

واشارت الصحيفة إلى "ان هذا الفحص اطلقت عليه تسمية "تقييم مونتريال للقدرات الإدراكية" او "موكا" وتم تطويره لتبسيط لاكتشاف الاضطرابات العقلية التي قد تشير إلى الإصابة بمرض الزهايمر. ويعد هذا الفحص، وهو متوفر بلغات عدة، من اكثر الفحوصات استخداما في العالم واثبت فعاليته خلال العقدين الماضيين.

وكان الطبيب زياد نصر الدين هاجر من لبنان إلى كندا وهو في الـ15 من العمر برفقة امه وشقيقتيه، وكانت هجرته إلى كندا صدفة عجيبة، إذ تزامنت زيارته لأقربائه المقيمين في هذا البلد عام 1983 مع اشتداد الحرب الأهلية اللبنانية، ما ادى إلى إغلاق مطار بيروت الدولي وحال ذلك دون عودته إلى وطنه الأم. وبعد فترة وجيزة حصلت اسرة نصر الدين على الإقامة الدائمة في كندا. ودخل نصر الدين عام 1989 مدرسة الطب في جامعة شيربروك، واولع بدراسة وظائف الدماغ ما مهّد له الطريق إلى علم الأعصاب. وفي عامي 1995 و1996 استكمل بحث الزمالة لما بعد الدكتوراه في علم السلوك العصبي في جامعة كاليفورنيا وبدأ عمله في مستشفى تشارلز ليموين في ضواحي مدينة مونتريال الكندية. واثناء عمله في المستشفى لفت انتباهه ان اختبارات الفحص التي اضطر لاستخدامها ليست معقدة بما فيه الكفاية لتشخيص الاضطرابات العقلية لدى المرضى. وعلاوة على ذلك فإن الخضوع لهذه الفحوصات يستغرق اكثر من ساعة، الأمر الذي لا يسمح له بقبول اكثر من 3 مرضى يوميا.الثغرات في اختبارات الفحص هذه دفعت نصر الدين بحسب "واشنطن بوست" إلى ابتكار "تقييم مونتريال للقدرات الإدراكية" الذي يضم طيفا واسعا من المهمات التي تساعد في دراسة الاضطرابات العقلية في شكل اسرع واكثر تفصيلا من اي فحوصات اخرى. ويضم هذا الاختبار استبيانا قصيراً يتألف من صفحة واحدة يهدف إلى تقييم سلسلة من المؤشرات هي: الذاكرة، الوظائف التنفيذية، قدرات التحليل والتركيز والحساب، تحديد الاتجاهات الزمنية والمكانية، فضلاً عن اللغة، ويستغرق 10 دقائق تقريباً.

ويُطلب من الأشخاص الذين يخضعون لهذا الاختبار نسخ مكعّب ورسم ساعة مع الإشارة إلى وقت محدد (مع علامات مخصصة لكل من رسم الساعة والأرقام والعقارب)، فضلاً عن التعرّف على ثلاثة حيوانات (كالأسد ووحيد القرن والجمل). وعلى من يخضع لهذا الفحص تكرار سلسلة من الكلمات (مثل وجه ومخمل وكنيسة ونبتة واحمر) وتحديد الأرقام، وتذكّرها بعد فترة وإجراء معادلات حسابية بسيطة، مثل طرح سبعة من مئة ثم سبعة من ثلاثة وتسعين. ويحصل من يخضعون لهذا الاختبار على علامة تتراوح من 0 إلى 30، ومن يحصل على العلامة 26 يوصف بأن "عقله جيد"، إلا ان الحصول على علامات اقل من هذه الدرجة يتطلب الخضوع لفحوصات متتالية. وتشير العلامات المتوسطة او المتدنية إلى احتمال وجود الخرف، إلا انها قد تدل الى الاكتئاب النفسي وانقطاع النفس اثناء النوم وتعاطي الكحول. يذكر ان ترامب حصل على العلامة القصوى 30 في هذا الاختبار. واستناداً إلى هذه النتائج، وصف روني جاكسون، طبيب البيت الأبيض، حالة ترامب الصحية بـ"الممتازة"، مضيفا "ان كافة المؤشرات الصحية للرئيس تشير إلى إنه يتمتع بصحة جيدة، وسيظل كذلك خلال فترة رئاسته". واضطر ترامب البالغ من العمر 71 عاما للخضوع لهذا الفحص الطبي بعد صدور كتاب مايكل وولف "نار وغضب: من داخل بيت ترامب الأبيض"، الذي اثار تكهنات في شأن صحة ترامب العقلية".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 19/1/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

انحسرت العاصفة الثلجية ليستمر الطقس البارد مع جليد خطر على المرتفعات إلا أن منخفضا جويا أوروبيا سيسيطر على لبنان اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.

وفي اليوميات مقررات سرية للمجلس الأعلى للدفاع وعملية نوعية لشعبة المعلومات في تجنيد عنصر من داعش كان مكلفا بأعمال إرهابية في رأس السنة. وتردد أن شعبة المعلومات توصلت الى معرفة منفذي التفجير الأخير في صيدا والذي استهدف مسؤولا في حركة حماس.

والى كل هذا موقف بارز لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي طلب من قائد اليونيفيل البحث في النقاط الثلاث عشرة التي يتحفظ عليها لبنان على الخط الأزرق الذي لا نعتبره حدودا نهائية.

وفي السياسة إعلان وزير الاعلام ملحم الرياشي من بيت الوسط أن لقاء سيعقد قريبا بين تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية.

وفي المواقف البارزة اليوم كلمة مألوفة للأمين العام لحزب الله مميزة بمواضيعها.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

النهايات الحزينة للآلاف من النازحين السوريين لا تقتصر على الغرق في أعماق البحار، في الطريق إلى ملاذ آمن.. فها هم جثث هامدة في الجبال والجرود العارية. ثلاثة عشر من النازحين، بينهم ثلاثة أطفال، قضوا بعدما علقوا في الثلوج في جرود منطقة الصويري المصنع، خلال محاولتهم الدخول خلسة إلى الاراضي اللبنانية.

والمأساة التي كشف عنها اليوم، تترافق مع معاناة النازحين الذين يعيشون في مخيمات النزوح في خيم من البلاستيك في عز العاصفة التي تضرب لبنان. وبعيدا عن مأساة النزوح وتداعياتها، تطوران أمنيان بارزان سجلا اليوم.

فقد علم تلفزيون المستقبل أن شعبة المعلومات حددت هويات منفذي تفجير صيدا الأخير، كما علم المستقبل أن شعبة المعلومات توصلت إلى كشف أسماء أعضاء الخلية ومصادرة سيارتين تم إستعمالهما في تنفيذ التفجير وأن التحقيقات تشير إلى أن الخلية المنفذة تعمل لصالح الاستخبارات الاسرائيلية.

وعلى خط آخر، أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق اليوم عن عملية لبنان الآمن، مؤكدا في مؤتمر صحافي أنه وفي شهر حزيران الماضي ألقي القبض على قيادي في داعش كنيته أبو جعفر العراقي، لافتا إلى أن الإستثناء الذي حصل أنه وبعد توقيفه تم تشغيله من قبل شعبة المعلومات لمدة خمسة أشهر من دون أن تعرف قيادة التنظيم بتوقيفه.

سياسيا، إستمرار التحرك لإرساء مقاربة حديثة لطريقة التعاطي بين المستقبل والقوات وفق توصيف الوزير ملحم الرياشي الذي زار بيت الوسط، مؤكدا أن لا موانع للقاء جعجع الحريري.

أما الأمين العام لحزب الله فقد قلل اليوم مما أسماه الجو الاتهامي في البلاد ، بأن البعض يريد تأجيل الانتخابات، مؤكدا أن الجميع يريد الانتخابات في موعدها، معتبرا أن البلاد لا تحكم بعزل أو كسر أحد ، بل بالحوار والتفاهم.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

هدايا في الأمن والقضاء مسحت الحزن عن النكد في السياسة فلبنان المطوق بأسلحة الانتخاب ومراسيمها الجوالة حقق إنجازا نوعيا في اللعب مع داعش واستدراج قادة الإرهاب الى قضاء نزهة صيفية في ديار شعبة المعلومات فقد كشف وزير الداخلية نهاد المشنوق عن عملية "لبنان الآمن" التي قادت الى القبض في حزيران الماضي على احد قياديي تنظيم "داعش" الإرهابي ويدعى "أبو" جعفر العراقي".. وجرى تشغيله بعدها لمدة خمسة أشهر فكان من أبرز نتائج هذا الإنجاز الحؤول دون حصول أي عملية إرهابية خصوصا في خلال فترة الأعياد ورأى المشنوق أن الرسالة من وراء إعلان هذه العملية التأكيد للبنانيين والعرب المتخوفين من المجيء إلى لبنان أن هناك قدرة أمنية فاعلة وعالية وأن الوضع الأمني ممسوك واستشهد المشنوق بكلام القيادي الداعشي الموقوف من "أن العمل في لبنان صفر". البطالة لدى داعش يقابلها سوق عمل مفتوح لدى شعبة المعلومات.. الجهاز الذي لاعب الإرهاب من جهة وتعقب التفجيرات وأدواتها من جهة اخرى.. وتمكن في الساعات الماضية وفق معلومات الجديد من التوصل إلى كشف منفذي تفجير صيدا الذي استهدف قياديا في حماس وأشارت إلى أن المنفذين مرتبطون بالموساد الإسرائيلي هذا الاتجاه صوبه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطابه اليوم فأعلن أن كل المؤشرات تقول إن العدو الإسرائيلي هو من نفذ هذه العملية وأضاف نصرالله: الآن لا تعتبوا وحسنا لن نعتب لكن عندما يظهر عند الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية أن هذا عمل إسرائيلي نتمنى على اللبنانيين والأحزاب والجهات والدولة اللبنانية أن تتعاطى مع هذا الأمر على أنه جريمة وخرق للسيادة وعدوان للبنان واستعادة لسيادة الدولة على مؤسساتها الرسمية أحبط مجلس شورى الدولة اليوم غزوة جي دي اس على اوجيرو وقرر بالإجماع وقف تنفيذ قرار وزير الاتصالات جمال الجراح مستندا الى ما سماه الأسباب الجدية والمهمة وأعلن أن التنفيذ كان سيلحق بالمستدعي ضررا بليغا وأن شروط وقف تنفيذ قرار وزير الاتصالات متوافرة في المراجعة بحالتها الحاضرة وبموجبه التفت الالياف البصرية حول الجراح الذي اعلن على الفور التزامه احترام قرار مجلس شورى الدولة خضع الجراح للشورى مرحليا لكنه كان ينأى بنفسه عن القضاء لدى الاستدعاء ويرفض المثول بعد اتهامه المدير العام لأوجيرو بالهدر وبالمنفعة الوظيفية هو نفسه الذي يجل قرار شورى الدولة اليوم افتعل إشكالية سياسية بالأمس ووقف يراشق رئيس لجنة الاتصالات بالبيانات من ساحة النجمة الى حارة حاريك ولو ركن الجراح الى حسن نيات فضل الله لتجنب الوقوع اليوم في إحراج التراجع ولوفر على نفسه وعلى لبنان عناء استقدام شركة مجهولة باقي الهوية.. لا نعرف عنها إلا أنها جاءت لتحتل أوجيرو ومكاتبها وأجهزتها العاملة هو قرار أكثر من جرئ لمجلس شورى الدولة اليوم.. فبمثل هذا القضاء تستعاد حقوق الدولة وإذا كانت السلطة القضائية قد أخذت بالاعتبار حقوق الدولة .. فإن الاتحاد العمالي العام استعاد أيضا دوره النقابي في قضية بحجم سرقة وطن لكن ريع الجهود الأولى تذهب الى لجنة الاتصالات النيابية ورئيسها وبعض نوابها والذين لاحقوا هذا الملف بالالياف النيابية الضاغطة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

الطقس العاصف وما خلفه من اضرار لم يحجب الانظار عن الطقس السياسي المتلبد والاخذ بالتدهور على عدة مستويات، فأسوأ ما يمكن ان تراه ان يتحول لبنان بعد نحو 29 عاما على توقيع اتفاق الطائف الى تفريغ الدولة ومؤسساتها وتحويلها الى اقطاعية تحكم بفرمانات ومراسيم تتخذ في الكيدية المعجلة وبلهجة الامر لي والسلطة لنا والملك لنا والقضاء لنا والمؤسسات لنا والدولة لنا والعهد لنا، واذا كانت لغة المراسيم قد حلت محل لغة الحوار فما مبرر وجود مجلس وزراء ورئاسته ومجلس النواب ورئاسته والقضاء والعدل الذي يختصره وزير بشخصه يتحكم بقضاته ومحاكمه وغرفه وهيئاته الاستشارية وغير الاستشارية منصبا نفسه واليا قضائيا يفتي بحسب ما يريد ويشتهي الباب العالي ومعه الحاشية من وزراء ومستشارين وما اكثرهم، والمقصود هنا طبعا الوزير سليم جريصاتي الاسم على مسمى بحسب رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية الذي وافق الرئيس نبيه بري على ان وزارة العدل منتمية وبانه لا يثق بقضاء يتبع لنفوذ سياسيين قائلا: "اعطوا الاستقلالية للقضاء كي يعين قضاته حتى اثق به".

فرنجية وفي معرض تعليقه على ازمة مرسوم الضباط كشف ان المطلوب منه شد العصب المسيحي في الانتخابات وبأن الوزير جبران باسيل تخطى غازي كنعان في التعاطي مع مؤسسات الدولة وتابع فرنجية "ان التيار الوطني الحجر يتعاطى مع الجميع اما تابع او خصم".

وفيما البعض يرفع من منسوب التوتر ويخترع الاشكاليات كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يتابع ما كشفه من طهران حول الجدار الاسرائيلي عبر سلسلة اتصالات مع المراجع الجدولية ومع قوات اليونيفيل التي نقل اليه قائدها ان اسرائيل اوقفت نشاطها بانتظار اجتماع سيعقد للجنة الثلاثية مطلع الشهر المقبل.

وهذه القضية كانت موضع بحث على طاولة المجلس الاعلى للدفاع الذي قرر القيام بكافة الوسائل والاجراءات لمنع خرق اسرائيل من خلال الجدار للقرار 1701.

في الكلام الانتخابي، تأكيد من الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على سياسة رفض العزل او الكسر لان القانون يتيح للكل ان يتمثل اذا كان له حجم جدير بذلك.

امنيا، كشف وزير الداخلية نهاد المشنوق في مؤتمر صحافي عن عملية استثنائية للامن اللبناني ضد خلايا وقيادات تنظيم داعش الارهابي في لبنان.

اما انسانيا وقبل اي اعتبار اخر، فإن ما خرج به مجلس الوزراء بناء لطلب الوزيرة عنايا عز الدين لناحية انصاف المحجبات في الوظائف العامة ارخى جوا من الارتياح لا سيما ان الموضوع يتصل بحقوق الانسان والحرية الشخصية وتكافؤ الفرص وهو ما يكفله الدستور اللبناني وفق ما اكدت عز الدين في حديث خاص للـ nbn.

اما على خط عمل الوزارات فقد اوقف مجلس شورى الدولة قرار وزير الاتصالات جمال الجراح الذي اعطى بموجبه ترخيصا لشركتي جي دي اس وويف نت بمد شبكة فايبر واستثمارها.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

خفت السجال المرسومي والحكومي اليوم، ليقفز إلى الواجهة كلام أكثر إثارة وجاذبية... إذ احتلت أحداث هذا النهار ثلاثة عناوين أمنية بامتياز، يستحق كل منها المتابعة والتدقيق والمزيد من الأخبار وكشف الأسرار ...

العنوان الأول، تمثل بكشف وزير الداخلية لوقائع تشبه الروايات الهوليوودية، عن إرهابي داعشي، تمكنت الأجهزة اللبنانية من مقاربته، ومن ثم اعتقاله، والأهم تشغيله بعد اعتقاله، كمصدر لفضح رؤسائه ومرؤوسيه داخل الشبكة الإرهابية... بحيث تحول كنز معلومات لدى فرع "المعلومات"، وهو ما يطرح السؤال: لماذا توقف استثمار هذا الكنز؟ وهو ما تجيب عنه نشرتنا...

ثانيا، قصة تجسس الأمن العام اللبناني على الكرة الأرضية كلها تقريبا، وهو ما زعمه تقرير من 51 صفحة، نعرض أبرز ما فيه في نشرتنا أيضا، ونلاحق معه شخصية نانسي رزوق، الاسم المستعار الذي يجعلها التقرير أقوى من "السيدة إم" في سلسلة جايمس بوند...

يبقى الحدث الثالث اليوم، عسكريا سياديا بالمطلق، وهو تحذير رئيس الجمهورية لكل المعنيين، بأن لبنان لن يتساهل في موضوع رأس الناقورة، ولن يساوم بسنتمتر واحد حيال الخروق الصهيونية هناك، لأن القضية مرتبطة بسيادة لبنان عموما، وبالنقطة B 1 خصوصا...

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

من الطريق التي سار عليها الاباء مقاومين، والابناء والاحفاد شهداء بعد طول جهاد، سار الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطاب التأبين لأبي المجاهدين الحاج ابو عماد مغنية ولشهداء القنيطرة في ذكراهم الثالثة والعين الى القدس وفلسطين كل فلسطين..

بمعادلاته الثابتة سيج الحدود بموقف ضد المحاولات الاسرائيلية تغيير نقاط حدودية، معلنا وقوف المقاومة الى جانب التحذيرات الرسمية اللبنانية، وداعيا الاحتلال الى اخذ هذه التحذيرات بمنتهى الجدية..

السيد نصر الله حمل الى السلطات اللبنانية دعوة للجدية بمواجهة مسلسل التطبيع بعناوين الفن والسياحة والانفتاح والثقافة، وضرورة التزامها على الاقل بقرارات مكتب المقاطعة العربية وان خالفته جل الدول المنتسبة اليه..

ولاننا ننتسب الى المعركة المفتوحة ضد الاحتلال، كان تحذير الامين العام لحزب الله من التفجير الارهابي الذي طال الكادر الحمساوي في صيدا، معتبرا أنه بداية خطيرة على المستوى الامني اللبناني.

في السياسة اللبنانية نهاية الأمر أننا في بلد لا مكان فيه للعزل او الكسر، ولا يحكم باكثرية أو اغلبية كما قال السيد نصر الله بل يستمر بالتكامل والتعايش وعدم الالغاء، وان ارتفعت الحماوة السياسية مع دخولنا المرحلة الانتخابية، فان الامور يجب ان تبقى مضبوطة..

الضبط للتمادي الصهيوني عند الحدود كان عنوان اجتماع المجلس الاعلى للدفاع في القصر الجمهوري، أما الضبط الامني للارهاب التكفيري فشرحه وزير الداخلية عبر كشفه عن تجنيد داعشي عراقي اوقفته الاجهزة الامنية اللبنانية، وتمكنت من خلاله من توقيف العديد من الشبكات التكفيرية واحباط العديد من العمليات الارهابية..

والى عمليات التهريب التي لم تضبط الى الآن، والتي ادت الى مأساة انسانية عند الحدود اللبنانية السورية، ذهب ضحيتها اليوم ثلاثة عشر سوريا من اطفال ونساء ورجال عاجلهم الصقيع على طريق قرب المصنع. والامل بأن تعجل مأساتهم صحوة ضمير لمعالجة ملف النزوح، واعادتهم الى وطنهم بعد التنسيق مع حكومتهم..

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اللبنانيون من يصدقون؟ ظهر اليوم كشف وزير الداخلية نهاد المشنوق تفاصيل عملية لبنان الآمن، مطمئنا اللبنانيين الى ان كل الاجهزة الامنية مستنفرة طوال 24 ساعة وذلك لمنع حصول اي تفجير امني. بعده بثلاث ساعات اطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على اللبنانيين معلنا ان تفجير صيدا بداية خطرة على المستوى الامني اللبناني. فهل المستقبل امنيا يحمل الاطمئنان ام انه خطر ومفتوح على شتى الاحتمالات؟

سياسيا، الوضع على حاله، فالمساعي لتضييق الخلافات بين الرئاستين الاولى والثانية وصلت الى حائط مسدود، في العكس من ذلك المواضيع الخلافية تتكاثر والتصريحات والمواقف تاخذ منحى تصاعديا تصعيديا، وعليه فإن الاسبوع المقبل سيكون حاسما وخصوصا انه سيشهد في بدايته اجتما اللجنة الوزارية المكلفة دراسة الامور التنفيذية المتعلقة بقانون الانتخاب ما يسمح برسم صورة عن المسار الذي سيسلكه الاستحقاق الانتخابي.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

بين آب 2012 وكانون الثاني 2018، تضرب شعبة المعلومات ضربتين مزلزلتين لمصلحة الأمن اللبناني... من ميشال سماحة إلى القيادي الداعشي أحمد، الملقب بأبو جعفر العراقي، ومن ميلاد الكفوري إلى أحد المخبرين الذي أوقع بالداعشي...

الظروف مختلفة لكن الإستدراج متشابه والأهداف متشابهة: إنقاذ اهداف لبنانية من تفجيرات محتومة... ميشال سماحة نقل متفجرات وسلمها إلى ميلاد كفوري الذي كان يعمل مع شعبة المعلومات فسلمها إليها... أبو جعفر العراقي أتى إلى لبنان بعد عملية استدراجية للإشراف والتخطيط لعمليات إرهابية تستهدف ضباطا في الجيش اللبناني ... وقع في قبضة المعلومات التي طلبت منه الاستمرار في التواصل مع قيادته في العراق من دون أن تعرف هذه الأخيرة أنه موقوف، وحين اقترب من مرحلة التنفيذ، بعد خمسة أشهر من التشغيل، تم الكشف عن أنه موقوف بعدما أفشى بالكثير مما كانت تطلب منه قيادته، عملية التنفيذ كان توقيتها في نهاية العام الفائت وحين مر الموعد من دون التنفيذ اضطرت شعبة المعلومات إلى الكشف عنه وعن مخططه...

العملية التي أطلق عليها إسم "لبنان الآمن"، كشف تفاصيلها اليوم وزير الداخلية من مقر قوى الأمن الداخلي، مطمئنا في نهاية المؤتمر إلى ان لا خوف على الأمن في لبنان... هذه الطمأنة ركز عليها المجلس الأعلى للدفاع من خلال تشديد رئيس الجمهورية على ان تبقى الأجهزة متيقظة...

لكن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله نظر إلى الوضع الأمني من منظار تفجير صيدا الذي استهدف قياديا في الظل لحركة حماس، فوصف العملية بالخطيرة... يبقى اللغز الكبير المتعلق بما كشف عن عملية تنصت على مستوى دولي كبير نسبت إلى الأمن العام اللبناني...

العملية اعتبرها لبنان أكبر من قدراته، لكن السؤال يبقى: من يقف وراء هذه التسريبة الهائلة؟ هل من استهداف للأمن العام اللبناني، وممن؟ ما هي الرسائل المطلوب إيصالها؟ الجواب بعد تفكيك شيفرة الرسالة التي وصلت.

وفي سياق آخر، ضرب القضاء ضربة من شأنها ان تراكم من منسوب الإرتياح: مجلس شورى الدولة يوقف تنفيذ قرار وزير الاتصالات بشأن الترخيص لشركتي GDS وWAVE NET بمد شبكة فايبر اوبتك واستثمارها... هذه الخطوة التي يفترض أن تستكمل بالقرار النهائي، يمكن اعتبارها حماية للمال العام.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 19 كانون الثاني 2018

النهار

لن يؤدّي التقارب الذي حصل بين "تيّار المردة" وحزب "القوات اللبنانية" إلى أي تحالف انتخابي.

تتحدّث مصادر ديبلوماسيّة عن خشيتها من أن يبدأ التقسيم في المنطقة انطلاقاً من سوريا ويتمدّد إلى دول أخرى.

تشير مصادر متابعة للملف الزحلي أن الثنائي الشيعي اتّفق مع النائب نقولا فتّوش على دعمه في الانتخابات المقبلة حرصاً على إبقائه في المجلس.

عُلِم أن النائب شمعون طلب لقاء النائب جنبلاط الذي يتريّث لمعرفة موقف "التيار الوطني الحر" ليبني على الشيء مقتضاه على مستوى التحالف مع القوى المسيحيّة.

الجمهورية

تبلّغت الدوائر الرسمية عن موعد زيارة شخصية مهمّة الى لبنان الأسبوع المقبل.

رفض نائب سابق له حيثياته في منطقته التعاون إنتخابياً مع قيادي في تيار إنشق عنه أخيراً.

قالت أوساط سياسية إن القانون الإنتخابي الجديد سيفرز نواباً جُدداً مستقلّين كانت المحادل واللوائح المعلبة قد منعت وصولهم إلى المجلس النيابي.

البناء

قالت مصادر في بعض الفصائل السورية المعارضة في اسطنبول إنّ المعارك الفعلية المتوقعة بين الأتراك والأكراد المدعومين من واشنطن والتي تبدو في الظاهر حرباً تركية ـ أميركية ستكون حرباً يقتل فيها المعارضون السوريون الذين يتوزّعون تحت الرايتين التركية والأميركية، وقالت المصادر إنّ معارك سابقة مشابهة تكفلت بمقتل المئات وجرح الآلاف لم يكن بينهم أتراك ولا أميركيون.

اللواء

تهتم أوساط لبنانية بتطور الاشتباك الأميركي - الروسي في سوريا وارتداداته على التسويات في الشرق الأوسط.

يتجه تيّار موالٍ إلى تشكيل لائحة ثانية في الشوف، بعد تعثر مفاوضاته مع طرف قوي في المنطقة.

تكاد بورصة الترشيحات لدى جهة سياسية تتبدل بين وقت وآخر، وسط تكتم شديد، يقضي بإبقاء الأوراق المخفية للحظة الأخيرة.

المستقبل

قيل ان ديبلوماسيا مطلعا يؤكد أن جانبا مهما من الزيارة المرتقبة للرئيس الألماني لبيروت نهاية هذا الشهر ، سيركز على موضوع مساعدة لبنان في دعم النازحين السوريين وسبل تمويا احتياجاتهم .

الشرق

توقف متابعون عند خلفيات ما يجري من "مناكفات" حول مرسوم الاقدمية لدورة ضباط 1994 - وتساءلوا ما اذا كانت المشكلة بين الرئاستين الاولى والثانية موقوفة على هذه المسألة أم ان وراء الاكمة ما وراءها. كما تساءلوا عن سر تغييب مبادرة النائب ابو فاعور.

مسؤول أمني كبير قام بزيارة خاطفة الى بلد عربي خليجي تكتمت أوساطه عن مضمونها وخصوصا ما اذا كانت ذات صلة بترميم العلاقات بين ذلك البلد وجيرانه في المنطقة.

 

اتهام للاستخبارات اللبنانية بتزييف واتساب للتجسّس

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/اتّهم باحثون في أمن الهواتف الجوالة والحقوق الرقمية، الأمن العام اللبناني بإطلاق حملة تجسس تستخدم نسخاً مزيفة من تطبيقات واتساب وتيليغرام وسيغنال لاختراق الهواتف الذكية، ما يعتبر أحد أول الأمثلة عن اختراق واسع يقوم به جهاز أمن في دولة لهواتف بدلاً من أجهزة الكومبيوتر. ونفى الأمن العام اللبناني التقارير التي اتهمته بالتجسس على مستخدمين في 21 بلداً. وقال المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إنه يريد الاطّلاع على التقرير الذي يتهم المديرية بصلتها بالعملية. وأضاف: ليس لدى الأمن العام مثل هذه القدرات. كنا نتمنى أن تكون لدينا هذه القدرات.

وقال باحثون في شركة أوتلوك ومؤسسة إلكترونيك فرونتير في بيان مشترك أمس، إن المديرية العامة للأمن العام في لبنان أدارت أكثر من عشر حملات على الأقل منذ عام 2012، استهدفت مستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل آندرويد في 21 بلداً على الأقل. وتابع أن الهجمات، التي أحكمت السيطرة على هواتف آندرويد، سمحت للقراصنة بتحويلها إلى أجهزة لمراقبة ضحايا وسرقة بيانات منها من دون الكشف عن ذلك. ولم يعثر على أي دليل بأن مستخدمي هواتف آبل استهدفوا. واتّهم الخبراء القراصنة باستخدام هجمات التصيّد وغيرها من الحيل لإغراء الضحايا لتحميل إصدارات مزيفة من تطبيقات الرسائل المشفرة، ما يتيح للمهاجمين السيطرة الكاملة على أجهزة المستخدمين. وقال مايكل فلوسمان، الباحث الأمني الرئيسي في إلكترونيك فرونتير لوكالة رويترز إن المؤسسة وشركة أوتلوك استفادتا من فشل مجموعة التجسس الإلكتروني في لبنان في تأمين خوادم القيادة والتحكم فيها، ما فتح فرصة لربطها بالمديرية العامة للأمن العام. وزعم الباحثون أنهم وجدوا أدلة تقنية تربط الخوادم المستخدمة لإدارة الهجمات بمقر المديرية العامة للأمن العام في بيروت، عن طريق تحديد مواقع شبكات إنترنت لا سلكي (واي فاي)، وعنوان بروتوكول إنترنت داخل أو قرب المبنى

 

المواجهة بين عون وبرّي تخفي رغبة شيعية بتكريس المثالثة في لبنان ورئيس مجلس النواب نبيه بري يعمل على حصر وزارة المال بالشيعة وحدهم.

المثالثة بدل المناصفة

العرب/20 كانون الثاني/18

بيروت - اعتبرت مصادر سياسية لبنانية أن الخلاف بين رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس مجلس النوّاب نبيه بري ليس مجرد خلاف على صلاحيات وزير المال في الحكومة اللبنانية.

وقالت هذه المصادر إن الخلاف يخفي رغبة لدى عون في زيادة صلاحيات رئيس الجمهورية في حين يعمل برّي بالتعاون مع حزب الله من أجل تعديل الدستور اللبناني وتكريس المثالثة بين السنة والشيعة والمسيحيين، بدل المناصفة بين المسيحيين والمسلمين، كأساس لعمل النظام في لبنان. ولوحظ، حتى الآن، أن حزب الله التزم الصمت حيال الخلاف بين عون وبرّي وهو دفع رئيس مجلس النواب إلى الواجهة وذلك كي يحافظ على علاقاته برئيس الجمهورية في انتظار الانتخابات النيابية المتوقّعة في مايو المقبل.

وأشارت في هذا المجال إلى أنّ بري يصر على توقيع وزير المال على أي قرار يتفق في شأنه رئيس الجمهورية (الماروني) ورئيس مجلس الوزراء (السنّي)، كما الحال مع مرسوم الأقدمية الذي يستهدف تمكين ضباط دخلوا المدرسة الحربية عندما كان عون في قصر بعبدا بين العامين 1988 و1990 من استعادة حقوق حرموا منها. وكان عون وقتذاك رئيسا لحكومة مؤقتة تعمل من القصر الرئاسي في بعبدا في انتظار انتخاب رئيس للجمهورية يخلف الرئيس أمين الجميّل. وقد حُرم هؤلاء الضباط من حقوق الأقدمية في مرحلة ما بعد خروج عون من قصر بعبدا بعدما اعتبروا من الموالين لرئيس الحكومة المؤقتة الذي جلس في قصر بعبدا معتبرا نفسه السلطة الشرعية ورفض اتفاق الطائف وما نتج عنه. ومعروف أن وزير المال في الحكومة الحالية هو حسن خليل شيعي من حركة أمل. ويصرّ رئيس مجلس النواب على منع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء من إقرار أي مراسيم من دون توقيع وزير المال، إضافة إلى ذلك يعمل برّي من أجل تكريس عرف جديد يكون بموجبه وزير المال في أي حكومة لبنانية من المذهب الشيعي. ورأت المصادر السياسية اللبنانية أن هدف رئيس مجلس النوّاب هو الذهاب إلى أبعد بكثير من أن يكون وزير المال في أي حكومة لبنانية شيعيا. وأوضحت أن ما يريده برّي، بالتفاهم مع حزب الله، هو تعديل اتفاق الطائف وصولا إلى خلق منصب جديد هو نائب رئيس الجمهورية على أن يكون شيعيا ويتمتع بصلاحيات تنفيذية واضحة تجعل منه الرئيس الفعلي للجمهورية. مصادر تتوقع أن تأخذ المواجهة بين عون وبرّي بعدا جديدا بعد الانتخابات النيابية المقبلة، خصوصا في حال استطاع حزب الله تشكيل كتلة كبيرة مع حركة أمل تضمّ ما يزيد على نصف أعضاء المجلس

ويشكو الثنائي الشيعي أمل وحزب الله من أن اتفاق الطائف لم يلحظ أي موقع شيعي في السلطة التنفيذية وأن من حق الشيعة أن يكون لهم موقع ثابت في هذه السلطة يكرّس المثالثة بدل المناصفة وذلك لقطع الطريق على أي تفاهم مسيحي- سنّي يكون على حساب الشيعة.

ولاحظت في هذا السياق أن رئيس مجلس النواب مارس خلال السنوات الأخيرة صلاحيات تفوق بكثير تلك التي نصّ عليها الدستور، وذلك عندما أغلق مجلس النواب مرات عدة لمنع انتخاب رئيس للجمهورية لا يحظى بموافقة حزب الله ومباركته. إضافة إلى ذلك، بقي نبيه برّي رئيسا لمجلس النوّاب طوال خمسة وعشرين عاما في حين يتغيّر رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء بشكل مستمر. في المقابل، يستغل رئيس الجمهورية الخلاف مع رئيس مجلس النوّاب، من أجل زيادة شعبيته المسيحية والقول إنه يريد استعادة حقوق المسيحيين كما كانت عليه في مرحلة ما قبل الطائف عندما كان رئيس الجمهورية اللبنانية (الماروني) يمتلك صلاحيات واسعة. وقالت المصادر السياسية اللبنانية إنّ عون الذي يصف نفسه بـالرئيس القوي يريد أن يقول للمسيحيين إنه قادر على تعديل اتفاق الطائف لمصلحة استعادة ما يعتبره حقوقا خسروها نتيجة التوصل إلى هذا الاتفاق في العام 1989. وتوقعت المصادر نفسها أن تأخذ المواجهة بين عون وبرّي بعدا جديدا بعد الانتخابات النيابية المقبلة، خصوصا في حال استطاع حزب الله تشكيل كتلة كبيرة مع حركة أمل تضمّ ما يزيد على نصف أعضاء المجلس. كذلك توقّعت أن تلعب هذه الكتلة التي لن تضمّ نوّابا شيعة فحسب، بل نوابا مسيحيين وسنّة أيضا، دورا في الدعوة إلى تعديل الدستور بما يتناسب مع تطلعات نبيه برّي ومن خلفه حزب الله وذلك في إطار صفقة تلبّي، من الناحية الشكلية فقط، بعض مطالب ميشال عون من جهة لكنّها تكرس الوجود الشيعي في السلطة التنفيذية على نحو دائم من جهة أخرى. وكان حزب الله الذي رفض دائما اتفاق الطائف، أوّل من طرح في الماضي فكرة المؤتمر التأسيسي الذي يستهدف التوصل إلى دستور جديد يأخذ في الاعتبار التغييرات التي طرأت على ميزان القوى في لبنان منذ التوصل إلى اتفاق الطائف قبل نحو ثلاثة عقود. وفي طليعة هذه التغييرات فائض القوّة لدى حزب الله الذي تحوّل إلى الحزب الوحيد الذي يمتلك ميليشيا مسلّحة خاصة به. ولا يقتصر دور هذه القوّة التي يمتلكها حزب الله على الأراضي اللبنانية بل يتعداها إلى لعب أدوار في داخل الأراضي السورية وصولا إلى اليمن.

 

الخط الأزرق بؤرة توتر جديد على الحدود اللبنانية مع إسرائيل

العرب/20 كانون الثاني/18

تصعيد جديد بين لبنان وإسرائيل وهذه المرة حول الجدار العازل الذي تعتزم الحكومة الإسرائيلية تشييده خلف الخط الأزرق الذي يشق مناطق تعتبرها الدولة اللبنانية تابعة لها، ويستبعد البعض أن يفضي هذا التصعيد إلى حرب بين الجانبين لأنه ليس في مصلحة كليهما.

على خط النار

بيروت - عاد الخط الأزرق في جنوب لبنان والذي يسمى كذلك بخط الانسحاب الإسرائيلي إلى دائرة الضوء على خلفية إصرار تل أبيب على بناء جدار عازل على طول هذا الخط، في مقابل رفض لبناني لهذه الخطوة التي اعتبروها تعديا على حدود بلدهم. والخط الأزرق هو خط رسمته الأمم المتحدة في العام 2000 بمقتضى القرار 1701، بهدف التحقق من الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، وهناك خلافات بشأن مناطق يشقها هذا الخط حيث تعتبر الدولة اللبنانية أنها تقع ضمن أراضيها، في مقابل ذلك تنسبها إسرائيل لنفسها. ويحصر لبنان هذه المناطق في 13 نقطة تمتد من مزارع شبعا إلى بلدة الناقورة في قضاء صور جنوب البلاد. وتعالت أصوات كل من المجلس الأعلى للدفاع اللبناني ورئيس الجمهورية ميشال عون والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بشكل متزامن، محذرين مما يحدث على هذا الجانب. وانعقد اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع، الجمعة، في قصر بعبدا برئاسة العماد ميشال عون وحضره كل من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزراء الدفاع يعقوب الصراف والخارجية جبران باسيل والمالية علي حسن خليل والداخلية والبلديات نهاد المشنوق والعدل سليم جريصاتي، كما شارك فيه قائد الجيش العماد جوزيف عون والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، والمدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن سعدالله الحمد ومدير المخابرات في الجيش العميد الركن أنطوان منصور. وشدد المجلس عقب الاجتماع على أن لبنان سيقوم بكافة الوسائل الممكنة للحيلولة دون قيام الجدار الإسرائيلي العازل. وفي وقت سابق كان الرئيس عون أكد خلال لقاء جمعه مع قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل) مايكل بري، على ضرورة البحث في النقاط الــ13 التي يتحفظ عليها لبنان على طول الخط الأزرق الذي لا يعتبره لبنان حدودا نهائية، بل هو تدبير مؤقت اعتمد بعد تحرير الشريط الحدودي في العام 2000 وانسحاب إسرائيل منه.

واعتبر الرئيس عون أن بناء إسرائيل لجدار قبالة الحدود اللبنانية في ظل الوضع الراهن للخط الأزرق لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش اللبناني للمحافظة على الأمن والاستقرار على الحدود الجنوبية.

وقبل أكثر من شهر كشف الرئيس اللبناني أن إسرائيل تحضر لبناء جدار فاصل جديد على طول الخط الأزرق، والذي لا يتطابق وفق تصريحه آنذاك مع خط الحدود الدولية.

ميشال عون: ضرورة البحث في النقاط التي يتحفظ عليها لبنان على طول الخط الأزرق

وسبق أن سلطت وسائل إعلام إسرائيلية على غرار هآرتس والقناة الثانية الضوء على هذا الجدار الذي اعتبرته ضرورة ملحة لمنع تسلل عناصر حزب الله، كما أنها خطوة استباقية بعد أن لوح أمينه العام حسن نصرالله بأن الحزب سيدخل إلى الجليل في أي حرب مقبلة.

ويرى مراقبون أن بناء إسرائيل جدار عازل، وهو الخامس لها، على الحدود اللبنانية يعكس تغيرا في استراتيجيتها من الهجوم المباشر إلى اعتماد استراتيجية دفاعية هجومية مركبة.

ويشير المراقبون إلى العديد من العوامل التي تدفع إسرائيل إلى تعديل استراتيجيتها ومنها تضاعف قدرات حزب الله نتيجة المعارك التي يخوضها على أكثر من جبهة إقليمية، ما مكنه من اكتساب خبرة واضحة، فضلا عن حصوله على ترسانة من الأسلحة التي هربت أساسا من سوريا، رغم العمليات الجراحية التي قامت بها إسرائيل للحيلولة دون ذلك. وانضم الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الجمعة إلى الأصوات المنادية بضرورة التحرك لوقف الخطوة الإسرائيلية ببناء جدار عازل.

وقال نصرالله في كلمة له في الآونة الأخيرة العدو (الإسرائيلي) أبلغ اليونيفيل أنه يريد أن يبني جدارا في النقاط المتنازع عليها، والدولة اللبنانية اعترضت ورفضت أي إجراءات إسرائيلية، الجيش اللبناني قال إنه جاهز لمواجهة أي تجاوزات.

وأضاف نصرالله أنا اليوم أعلن الوقوف إلى جانب الدولة والجيش في لبنان وأقول للإسرائيليين يجب أن تأخذوا التحذيرات اللبنانية بمنتهى الجدية، ولبنان سيكون موحدا خلف الدولة والجيش اللبناني والمقاومة ستتحمل مسؤولياتها الكاملة على هذا الصعيد.

ويقول محللون لبنانيون إن مخطط إسرائيل لبناء جدار عازل يحمل أكثر من بعد، فعلى المدى القريب ترغب تل أبيب في تعزيز المناعة ضد أي عمليات تسلل واختراق من الجانب اللبناني، وهي تريد الاحتفاظ بالمناطق المتنازع عليها على الخط الأزرق كمناطق دفاع أول لها، أما على المدى البعيد فهي تريد إحداث تغيير جغرافي للحدود بينها ولبنان وفرضها كأمر واقع، حتى تكون بإمكانها المطالبة بها مستقبلا.

ويعتبر المحللون أن سلوك حزب الله يوفر الغطاء لإسرائيل للتمادي في أجندتها، فهي تحت شعار الدفاع عن نفسها، تقوم باختراقات بالجملة على الحدود مع لبنان، ولن يكون آخرها بناء جدار عازل، الذي بررت تشييده بتهديد سابق لنصرالله بالدخول إلى الجليل.

ويستبعد هؤلاء أن يقود التصعيد الجاري بين لبنان وإسرائيل إلى حرب بين الجانبين، فالدولة اللبنانية تمر بظرف حساس سياسيا واقتصاديا وأمنيا، نتيجة الوضع الإقليمي الملتهب، وبالتالي أي حرب مع إسرائيل ستكون بالنسبة لها كارثية، أما حزب الله ونتيجة انخراطه في جبهات قتال كثيرة، فإنه لن يكون عمليا قادرا على فتح جبهة جديدة، خاصة على ضوء تصاعد الضغوط الأميركية عليه وآخرها تشكيل فريق للتدقيق في تمويل الحزب وتجارته في المخدرات لدعم نشاطاته الإرهابية. ورفض نصرالله أمس التهم وقال إنها افتراءات واتهامات ظالمة، داعيا إلى قدوم فريق أميركي إلى لبنان للبحث في حقيقة أمر تجارته بالمخدرات. ويشير المحللون إلى أن قرار حزب الله بالمجازفة في حرب مع إسرائيل يبقى خاضعا لحسابات إيران وليس للبنان. ويلفتون إلى أن السلطة اللبنانية ستنتهج خيار الدبلوماسية في مواجهة الخطط الإسرائيلية، وأنها قد تلجأ إلى الأمم المتحدة لثني تل أبيب عن بناء جدارها العازل، والسؤال هنا هل ستصغي إسرائيل؟

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الشورى يُبطل تنفيذ فايبر اوبتك: الجرّاح يدفع من جيبه؟

خضر حسان/المدن/20 كانون الثاني/18

أبطَل مجلس شورى الدولة، الجمعة في 19 كانون الثاني 2018، تنفيذ قرار وزير الاتصالات جمال الجرّاح، القاضي بتلزيم شركة غلوبال داتا سيرفيسيس GDS وشركة ويفز Waves، تنفيذ خدمة نقل المعلومات للمشتركين عبر شبكة الألياف الضوئية. والإبطال جاء نتيجة مراجعات قدمها الاتحاد العمالي العام ونقابة عمال ومستخدمي هيئة أوجيرو. إبطال التنفيذ يجب أن "يُستكمل ليعيد الحق إلى هيئة أوجيرو وعمالها بتنفيذ المشروع"، على حد تعبير رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، الذي يؤكد في حديث إلى "المدن" أن "الاتحاد سيمنع الشركتين من الاستمرار في عملهما في حال لم تمتثلا لقرار شورى الدولة. فوفق القرار، يُفترض أن تتوقف أعمال التنفيذ ريثما تنتهي القضية". قانونياً، إبطال التنفيذ "لا يعني إبطال العقد، لأن هذا القرار ليس نهائياً، بل هو خطوة أولى في مسار دراسة الملف تمهيداً لإصدار الحكم. ومجلس شورى الدولة لا يتخذ مثل هذا القرار ما لم يكن بين يديه دلائل تؤشّر إلى أن الحكم يتجه بنسبة 90% إلى إبطال العقد، وذلك إستناداً إلى المعلومات المتوفرة حول التعاقد وكيفية حصوله"، وفق ما تقول مصادر متابعة للملف. وتشير المصادر إلى أن "مجلس شورى الدولة يعلم تماماً أن التلزيم حصل بصورة مخالفة للدستور والقانون. ورغم الضغوط السياسية التي حصلت لتأخير صدور هذا القرار، فإن المجلس وضع الملف على السكة الصحيحة. فالوزير الجرّاح لزّم المشروع بقرار شخصي منه، من دون إجراء أي مناقصة". إبطال التنفيذ قد يتبعه إبطال للقرار. ما يعني أن الدولة ستفسخ التعاقد مع الشركتين، الأمر الذي سيدفعهما إلى رفع دعوى تحصيل حقوق على الدولة، نتيجة التكاليف والأضرار التي لحقت بهما نتيجة التعاقد والبدء بتنفيذ المشروع. فكيف ستتصرف الدولة في هذه الحالة؟ ترى المصادر أن "رفع دعاوى ضد الدولة هو أمر طبيعي في هذه الحالة، والدولة ستدفع التعويضات. لكن هل ستُدفع التعويضات من جيب الدولة، بالتالي المواطنين؟ هنا، يُفترض بالدولة أن تُكمل الملف داخلياً، وتُحمّل المسؤولية لمن تعاقد مع الشركتين، أي الجرّاح. فهو من يفترض به تحمّل مسؤولية عقود غير قانونية، ومسؤولية ما يترتب عنها من أعباء مالية". تجدر الإشارة إلى أن الجرّاح الذي أبرم في شهر أيار 2017، عقوداً تعطي شركتين خاصتين حق مد شبكة الألياف الضوئية، والإنتفاع بنسبة 80% من الأرباح، مقابل 20% لشركة GDS، والإنتفاع بنسبة 40% للشركة و60% للدولة لشركة waves، واجه معارضة من قبل بعض النواب الذين تساءلوا عن المسار القانوني لتلزيم العقود، وعن سبب عدم قيام أوجيرو بالمهمة، فضلاً عن طرح علامات استفهام حول استفادة الشركتين الخاصتين من معدات لأوجيرو، من دون وجه حق. لكن الجراح وشركة GDS دافعا عن موقفهما، رافضين كل علامات الاستفهام التي طرحت حول القضية. وكان الجراح قد أعلن، بعد صدور القرار، التزامه به وأنه سيطلب من الشركتين وقف تنفيذ العمل إلى حين صدور القرار النهائي لمجلس الشورى الدولة.

 

فرنجية الرّجل لباسيل: إنت ضعيف النّفْس

هادي مراد/لبنان الجديد/19 كانون الثّاني 2018

رسائل فرنجية الواضحة والصريحة بالفم الملآن إلى العلن، فهل سيفاجئنا القضاء برفع دعوة على تصريحات الرجل الرجل الذي عودنا أنه لا يخاف شيئًا ؟!

سليمان فرنجية رجلٌ تندرُ عملة وجوده في الظرف الحالي، باعه حلفاؤهُ بداعي الأخلاق، فويلٌ لأمة تبيع رجالَها. ظهر فرنجية البارحة في كلام الناس مع الزميل مرسال غانم بدور الجلمود الذي يدخل وحيدًا في مطحنة الأحزاب ويحاربُ بسيفٍ واحد متلبّسًا شخصية الأسطورة جلجامش. لم يترك بحصة إلا وبقّها عن كل التسريبات التي تمر من هنا وهناك بدايةً بحلفائهِ ونهايةً بخصومه. فرنجية لمْ يأبه بكل التعسّفات الاعلامية التي يتعرض لها الاعلاميون في عهد فخامة الرئيس ميشال عون، فبدأ الحديث متوجّهًا إلى مرسال قائلًا: "عشرين سنة وغازي كنعان بلبنان، وإنت كنت أكبر الاعلاميين المعارضين ولم يستدعيك يومًا واحدًا إلى القضاء". فرنجية المتمرّد عاد من جديد ليفتح ألاعيب القضاء على مصرعيها فقال لوزير العدل سليم جريصاتي : "هيدا إسمو على مُسمّى". ثمّ تابع مؤكّدًا أنّه شخصيًا ليس ضد العماد ميشال عون ولا ضد عهده، فهو أوّل من فتح بيته لقياديي التيار الوطني الحر فور عودة الجنرال من المنفى عام ٢٠٠٥. فيما أكد أنّ هناك فارق كبير بين عون وبين من يحاول أن يورثه، فالشعب كان يعتبر أن الرئيس ميشال عون ملكه الحقيقي كقائد، بينما من يحاول أن يظفر بالإرث يعتبر أن العالم ملكه وتحت سيطرته. ووجه فيما بعد صفعة قاسية لباسيل قائلًا: " أوعا تفكر إنو السلطة بتجيبك رئيس، محبة الشعب هيي بتوطي وبتعلّي".

وعلى الجملة، أكد سليمان بيك اصطفافه الدائم مع حلفائه منذ أن دخل المجلس النيابي في عمر ال٢٥، وأنه ملتزمٌ بالقضايا الوطنية أكثر من الحليف العوني إذا صحّ التعبير، ورأى أن الانتخابات ستجري في مواعيدها لا محالة، وأن لا مانع في التحالف مع أي فريق سواء كان صديق أو خصم، إنها لعبة الشاطر يربحْ. وقد نفى أيضًا احتمال ترشحه في دائرة وطوني نجله في دائرة أخرى، وردًّا على سؤال الزميل مرسال عن احتمالية ترأّسه لكتلة المردى أجاب فرنجية: "ما بآمن بوجود رئيس ومرؤوس، قرارنا واحد والكل بشارك فيه".

وعودة على بدء، أدلى سليمان بيك برأيه في موضوع ترقية الضباط ومنح الأقدمية والخلاف الحاصل بين الرئيسين عون وبرّي حيث قال أن التيار الوطني الحرّ وبكل أمانة ليس همه الأقدمية ولا همه الضباط، التيار ورئيسه يريدان شحن العقل المسيحي للاصطفاف بكثرة وكثافة حتى موعد الانتخابات والقول لهم بطريقة غير مباشرة: إن هذا الرئيس الشيعي يريد أن ينتقص من صلاحيات الرئيس المسيحي فكفى. في النهاية فرنجية صرّح أنّ التيار الوطني الحر كان على مدى سنين ضد الدكتاتورية إلى حين مجيئه إلى السلطة وأصبح هو الدكتاتور الحقيقي، وقال لباسيل: "للي بدو يخرب الدني مشان يعمل نائب، مش بس ضعيف أصوات، ضعيف نفس كمان". وقال أيضًا أنه في حال كان باسيل رئيسًا للجمهورية فهذا يعتبر انتصارًا أيضًا لمحوره لكن المشكلة على حد قوله "أنّ سآلة باسيل لا تحتمل". هكذا كانت رسائل فرنجية الواضحة والصريحة بالفم الملآن إلى العلن، فهل سيفاجئنا القضاء برفع دعوة على تصريحات الرجل الرجل الذي عودنا أنه لا يخاف شيئًا. العلم عند الله.

 

كيف دخل البون إلى لائحة "التيار" في كسروان؟

"ليبانون ديبايت" - فادي عيد/19 كانون الثاني/18/علم أن حالة من الإرباك لا تزال تسجّل في أوساط الحزبيين والمناصرين للتيار الوطني الحر في كسروان، نتيجة الإتجاهات التي بدأت تتبلور بصورة شبه نهائية اعتباراً من الأيام القليلة الماضية. إذ أن هذه الإتجاهات تشير إلى أن لائحة التيار، وحتى هذا اليوم باتت تضم كلاً من النائب فريد الياس الخازن والنائب السابق منصور غانم البون والوزير السابق زياد بارود والعميد المتقاعد شامل روكز إضافة إلى رجل الأعمال طوني عطالله. لكن هذه اللائحة التي باتت من الثوابت، بحسب مصادر مقرّبة من التيار الوطني، لا تحظى بتأييد كبير لدى بعض الكادرات العونية في منطقة كسروان، لا سيما لدى بعض النواب الذين تم استبعادهم، وذلك على اعتبار أن "التركيبة" لن تؤدي إلى إيصال أكثر من مرشّحين أو ثلاثة على أبعد تقدير إلى الندوة البرلمانية. واعتبرت المصادر أن ترشيح محازبين من "التيار الوطني" فقط، هو الذي يؤمّن فوزاً مضموناً للائحة بأكملها، وذلك انطلاقاً من واقع الأرض ومزاج الكسروانيين الذين يرفضون بعض الأسماء التي يعتبرون أنها تسقط بـ"الباراشوت" إلى لائحة التيار. في هذا السياق، كشفت معلومات لـ"ليبانون ديبايت" عن أن الصفقة التي أدّت إلى إرساء هذه اللائحة العونية، وكرّست انضمام النائب السابق البون إليها، أتت نتيجة طلب شخصي من رئيس الحكومة سعد الحريري إلى وزير الخارجية جبران باسيل، بضرورة ضم البون إلى لائحة التيار، مقابل التزام تيار "المستقبل" بتأمين 5 آلاف صوت سنّي في منطقة البترون للوزير باسيل في معركته.

 

باسيل لن يُشارك في اجتماع جدة وعيسى يُمثّل لبنان وبيان شديد اللـهجة ازاء الانتهاكات الحوثية للمملكة

المركزية/19 كانون الثاني/18/ بينما كانت تتأرجّح مشاركة وزير الخارجية جبران باسيل في الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب في جدة بعد غدٍ الاحد لبحث مسألة الصواريخ البالستية التي يُطلقها الحوثيون على السعودية، بين حصولها او عدمه، يبدو ان الدبلوماسية اللبنانية حسمت مستوى مشاركتها في الاجتماع بمندوب لبنان لدى المنظمة السفير عبد الستار عيسى بحسب ما علمت "المركزية". وسيسبق الاجتماع الوزاري اجتماع تحضيري على مستوى المندوبين لمناقشة مشروع البيان الختامي للاجتماع الوزاري. وبحسب مصادر دبلوماسية عربية تحدّثت لـ"المركزية" فإن "البيان سيكون شديد اللهجة ازاء الانتهاكات المتكررة لميليشيات الحوثي على اراضي المملكة العربية السعودية، ومن المستبعد ان يأتي على ذكر "حزب الله". من جهة اخرى، سيعقد فريق الاتصال الوزاري الخاص باليمن اجتماعا على هامش الاجتماع الوزاري، للبحث في التطورات السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن.

 

العفو العــــام يترنّح علــــى حَبلي الارهاب والمخـدرات وغياب التوافق السياسي يؤخّر صدوره والبقاعيون يعتبرونه فرصة

المركزية/19 كانون الثاني/18/ يتصدّر العفو العام واجهة المشهد السياسي منذ اكثر من عام. موقوفون اسلاميون، بقاعيون هاربون من العدالة، تجار مخدرات، ومحكومون بجنايات التزوير والسرقة والسلب، ينتظرون مطرقة مجلس النواب الذي يبدأ عقده التشريعي العادي منتصف اذار المقبل إيذاناً بفتح ابواب السجون وإسقاط الاحكام الغيابية.يأتي ذلك في ظل توافق ومصلحة غالبية القوى السياسية المتمثلة في البرلمان، لإصدار "قانون عفو عام" عن جرائم وجنح ومذكرات توقيف وبلاغات بحث وتحرّ صادرة عن السلطات القضائية، وبرقيات منقولة من الأجهزة العسكرية والأمنية، على ان يكون الاستثناء الوحيد من الاستفادة من القانون، ما صُنّف ضمن مصطلح "الإرهاب". ويستفيد منه اكثر من 60 الفاً، ما بين محكوم وموقوف وفار من وجه العدالة من جنسيات لبنانية وفلسطينية وسورية. لغاية الان لا مسودة لقانون العفو (الصيغة القانونية)، وما يُحكى في شأنه لا يعدو كَونه "جعجعة بلا طحين"، خصوصاً مع استفحال الخلاف السياسي الناشئ بين بعبدا وعين التينة حول مرسوم الاقدمية، بحسب ما علمت "المركزية". الرئيس نبيه بري وخلال اجتماعه منذ اسبوعين في عين التينة بمعنيين (رؤساء عشائر بقاعية) بالملف ابلغهم ان العفو العام يتقدّم، وهذا ما تبلّغه ايضاً اهالي الموقوفين الاسلاميين من الرئيس سعد الحريري في لقائهم الاخير. فاين اصبحت المساعي في هذه القضية؟ وهل سيُبصر النور قريباً؟ عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نوّار الساحلي الذي يتولّى الملف، اوضح لـ"المركزية" "ان لا شيء عملياً حتى الان. نحن نعمل على هذا الموضوع، لكن حتى الان لم يرتقِ الى مستوى اقتراح او مشروع قانون". وعزا ذلك الى "وجود موانع مرتبطة باستثناءات العفو. فمن جهة يُطالب البعض باستثناء الجرائم المُصنّفة في خانة الارهاب وتهديد السلم الاهلي (الكل مواقف على هذه النقطة)، بينما البعض الاخر يُطالب باستثناء تجارة المخدرات، خصوصاً ان ثلاثة ارباع الموقوفين من ابناء بعلبك-الهرمل مطلوبون بجرائم اتجار وترويج".

واوضح الساحلي "ان لا شيء مُستبعداً في لبنان، فمجرّد توافق السياسيين يصدر العفو في 24 ساعة"، وذلك في ردّه على سؤال عمّا اذا كان القانون سيدرج على جدول اعمال اول جلسة تشريعية في العقد العادي لمجلس النواب في اذار المقبل".

المفتي الرفاعي: التفاؤل بالنهاية السعيدة عبّر عنه مفتي بعلبك والهرمل بكر الرفاعي، موضحاً لـ"المركزية "ان العفو العام وُضع على سكّة الحل بدفع من توافق المرجعيات السياسية"، الا انه اسف في المقابل "لوجود قنابل دخانية كلامية تستغل التركيبة اللبنانية "الطائفية" لاخذ العفو في اتّجاه محدد"، وقال "هؤلاء يسوّقون لوجود اكثر من 30 الف مطلوب في منطقة بعلبك-الهرمل سيشملهم العفو وهذا غير صحيح، فمعظم "مخالفاتهم" تندرج تحت خانة وثائق الاتصال التي سيتم الغاؤها في مختلف المناطق".

واشار الى "ان من سيشملهم العفو في جرائم محددة، كزراعة المخدرات وما شابه لا يتجاوزون الالف ومئتي مطلوب من المنطقة". وكشف "عن وجود 5200 دعوة "اطلاق نار في الهواء" لدى المحكمة العسكرية، ومجرّد اقرار العفو فان نحو 4000 منها ستُلغى مباشرةً وهذا ما اُبلغنا به".

وختم المفتي الرفاعي "العفو العام مناسبة لاهالي بعلبك الهرمل لاعطاء المطلوبين فرصة لممارسة حياتهم طبيعياً. دور الدولة في المحاسبة ضروري واساسي، لكن الدولة غائبة عن منطقتنا منذ عقود".

الرفاعي: بدوره، اوضح نائب بعلبك-الهرمل كامل الرفاعي لـ"المركزية" "اننا نسعى منذ فترة لاصدار قانون العفو العام مع الحرص على ضرورة الا يؤثّر على اصحاب الحقوق"، معتبراً "ان لا بد من دراسة سجلات المطلوبين ومن صدرت بحقهم مذكرات توقيف والتدقيق في جرائم كل مُرتكب حتى نستطيع ان نُصدر عفواً عاماً على من يستحقه". واذ اشار الى "ان العفو العام في شكل مُطلق قد يؤدي الى مشاكل نحن في غنى عنها"، اوضح "ان الاحكام التي صدرت في حق ابناء منطقة بعلبك-الهرمل المتّصلة بالمخدرات، ظنّية وغيابية".

وكشف عن" تبادل معلومات بين قوى سياسية وروحية ومسؤولي العشائر في البقاع تحديداً من اجل "جوجلة" أسماء من سيشملهم العفو والخروج بصيغة "توافقية" تُرضي الجميع ولا تظلم احداً قبل طرحها على الهيئة العامة لمجلس النواب في الدورة التشريعية العادية التي تبدأ في اذار المقبل". وذكّر الرفاعي "اننا كنواب عن بعلبك-الهرمل لطالما طالبنا بإعادة النظر في الاحكام التي صدرت في حق المطلوبين من المنطقة، وإعادة طرحنا لهذه المسألة الان ليس لأهداف انتخابية كما يروّج البعض انما لتحقيق العدالة، وليس مطالبة فاعليات طرابلسية وصيداوية بالعفو الا دليل الى انه مطلب شعبي وليس لاهداف انتخابية".

هزيمة: اما الناشط الاجتماعي محمد هزيمة الذي يُتابع ملف العفو من الناحية القانونية فأوضح لـ"المركزية" "ان لا شيء جدّياً حتى الان، خصوصاً بعد تعثّر قطار "التوافق السياسي" حوله نتيجة الخلافات السياسية المستجدة"، معتبراً "ان لا حلّ للعفو الا بتسوية سياسية من الاطراف كافة". وقال "العفو يلوح في الافق، لكن لحظته لم تحن بعد، واُبلغنا في الاجتماع الاخير الذي عُقد في وزارة العدل انه اصبح امراً واقعاً، لكن حدوده وشكله وتاريخ صدوره غير معروفة"، اسفاً "لان البعض يضع العفو في خانة "الرشوة السياسية" و"التصنيف الطائفي" لصرفها في صناديق الاقتراع، في حين انه حاجة وضرورة لتقويم وضع شاذ ولاعادة النهوض بالمجتمع".

عوامل محلية وخارجية تُدخل استحقاق أيار دائرة الخطر..لا انتخابات قبل التسوية الكبرى؟

نتائج القانون وشحّ "المال" يؤرقان القوى السياسية..والغرب والخليج يخشيان فوز "الحزب"

المركزية- بعد أن تنفّس اللبنانيون ومعهم أركان المجتمع الدولي، الصعداء، بفعل الاتفاق السياسي الذي أتاح ولادة قانون الانتخاب الجديد وضَرَب موعدا للاستحقاق النيابي الذي أرجئ مرتين، في 6 أيار 2018، في خطوة اعتبرت إنجازا لافتا للعهد الجديد، لم تدم "الفرحة" طويلا، اذ عاد الحديث في الأسابيع القليلة الماضية عن محاولات لتطيير الانتخابات، محرّكا معه مخاوف الداخل والخارج من إمكانية اطاحة الاستحقاق مجددا.

مصادر سياسية مراقبة تقول لـ"المركزية" إن الكباش المستعر بين الرئاستين الاولى والثانية هو الذي أعاد الى الساحة المحلية، الكلام على تأجيل الانتخابات. فرئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل طلب في الأيام الماضية إدخال تعديلات الى قانون الانتخاب تُعنى بالبطاقة الممغنطة وبتمديد مهلة تسجيل المغتربين، الامر الذي رفضه رئيس مجلس النواب نبيه بري بحزم، معتبرا انه مدخل الى تطيير الانتخابات.

واذ تلفت الى أن التراشق في التهم هذه، هو جزء من المواجهة المفتوحة بين التيار وأمل، خصوصا ان الفريق الاول لا يمكن ان يقبل بتأجيل الانتخابات لادراكه حجم الآثار السلبية التي ستتركها خطوة كهذه في جسم العهد "العوني"، فإن أوساطا سياسية أخرى لا تستبعد عبر "المركزية"، وجود نيات لدى جميع الاطراف السياسيين بتطيير الانتخابات، معطوفة الى عدم حماسة بعض الجهات الدولية للاستحقاق.

في الشق الداخلي، توضح الاوساط ان المكونات المحلية، بمعظمها، وبعد أن دققت في القانون وتمحصت فيه، لم تجد أنه سيؤمن مصالحها، بل على العكس، سيُفقدها مقاعد كانت في حوزتها ويجيّرها لخصومها. أضافة الى ذلك، أن المال الانتخابي الذي غالبا ما تلجأ اليه القوى السياسية إبان الاستحقاق، غير موجود حاليا أو هو شحيح ونادر، الامر الذي لا يريحها. وليزداد الطين بلّة، الخلافات السياسية في أوجها، حتى بين من كانوا الى الامس القريب، أهل بيت واحد. ويعقّد هذا الواقع، على القوى السياسية، مهمّة نسج التحالفات ورسم صورتها في الاستحقاق المرتقب. والى هذه العوامل التي تقضّ مضاجع الاطراف السياسية وتخيفها من الاستحقاق المقبل، ثمة بحسب الاوساط، عوامل خارجية لا تساعد في اجراء الانتخابات. فالقلق الخليجي الغربي كبير في الواقع، من أن يعطي القانون النسبي في صيغته الحالية، الاكثرية النيابية في البرلمان لحزب الله وحلفائه، خصوصا ان دراسات عديدة أجرتها شركات استطلاع أظهرت ان الحزب هو الفائز الاكبر في القانون الجديد. وما يعزز حظوظ الاخير في تحقيق نصر واسع في الانتخابات، هو انفراط عقد قوى 14 آذار والتباعد بين مكوناتها. وتقول الأوساط ان المجتمع الدولي عموما والولايات المتحدة والدول الخليجية خصوصا، لا تحبّذ فوز "حزب الله" بالانتخابات التي ستعطيه، ومن الباب العريض هذه المرة، مفتاح ادارة البلاد، فيما هي تسعى الى تطويق نفوذه ومحاصرته أكان اقتصاديا او عسكريا او سياسيا. ومع ان الاوساط تشكك في امكانية ان يدفع الخارج في اتجاه عرقلة الاستحقاق، فإنها لا تسقط من حساباتها احتمال الا تجرى الانتخابات قبل معرفة طبيعة التسوية الكبرى التي يتم حاليا العمل عليها لازمات المنطقة، ولا سيما التسوية السورية، وقد يطال هذ التعليق أيضا، الانتخابات النيابية العراقية، على ان يصار الى فرز الطبقات السياسية وموازين القوى ومراكز النفوذ في هذه الدول، في ضوء صيغة التسوية العتيدة وطبيعة الحل في المنطقة. فهل يعقل مثلا ان يستهدف الخارج حزب الله ويقبل بسيطرته على الغالبية المجلسية؟ وعليه، تسأل: هل تطيح مخاوف الداخل والخارج انتخابات أيار؟ أم تتخطى القوى السياسية خلافاتها وتتمسك باجرائها في موعدها مهما كانت النتائج؟ كل شيء وارد، تختم الاوساط.

 

عملية "لبنان الآمن" ترفع الثقة بألاجهزة: تجنيد قيادي "داعشي" لمصلحة "المعلومات"

نصرالله: تفجير صيدا بداية امنية خطيرة...لا عزل ولا كسر والانتخابات في موعدها

تركيا تطلق عملية عفرين وفرنسا تدعو لمؤتمر دولي لمكافحة الارهاب نهاية الجاري

المركزية/19 كانون الثاني/18/ بعيدا من ازمة "المرسوم" التي أقصيت سجالاتها العلنية عن المسرح السياسي اللبناني، ولئن لم تنته فصولا بعد ما دام التأزم على حاله، اذ بدا ان قرارا كبيرا اتخذ بإبعاد المؤسسات الدستورية عن انعكاساتها وفق ما تبين من مجريات جلسة مجلس الوزراء امس، ومواقف امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله اليوم حيث لم يتطرق من قريب او بعيد الى نزاع "حليفيه"، تقدم الملف الامني الى واجهة الاهتمامات من زاوية توجيه البوصلة نحو الامن المستتب واشاعة اجواء اطمئنان بعيد تفجير صيدا وعشية دخول البلاد مدار الانتخابات.

بيد ان الرسالة التي حرص وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على بعثها بالكشف عن عملية "لبنان الآمن" مطمئنا الى ان كل الاجهزة الامنية مستنفرة على مدار 24 ساعة لمنع قيام اي عمليات، خالفها نصرالله في اعلانه عن ان تفجير صيدا بداية خطيرة على المستوى الامني اللبناني.

نصرالله: فقد حرص نصرالله في اطلالته لمناسبة "ذكرى أربعين الحاج فايز مغنية" و"الذكرى السنوية لشهداء القنيطرة"، على توجيه رسائل امنية للاسرائيليين بداية فقال للعدو: خذوا تحذيرات الدولة بمنتهى الجدية". واكد ان عدم التسامح مع خطوات التطبيع التي تحصل احيانا بموافقة مسؤولين في الدولة تحت عنوان الفن والسياحة"، دق ناقوس الخطر بعد تفجير صيدا، قائلا انه "بداية خطيرة على المستوى الامني اللبناني ولا يجب التخفيف من الموضوع او السكوت عليه". ونفى اي علاقة لحزب الله بشبكات تجارة المخدرات"، مؤكدا "في شكل قاطع انها افتراءات واتهامات ظالمة لا تستند الى اي وقائع. فالحزب له موقف ديني واخلاقي واضح جدا في هذا الخصوص والاتجار بالمخدرات حرام وممنوع حتى في مجتمعات العدو". أما سياسيا، فقال "هناك جو اتهامي في البلاد بأن البعض يريد تأجيل الانتخابات، لكن للانصاف، لا اعتقد ان احدا من القوى يريد تطيير او تأجيل الانتخابات. واذا اختلفنا على تفصيل من هنا او هناك في القانون او سواه، لا يجوز الذهاب الى اتهامات تشنّج البلاد. أظن ان الجميع يريد انتخابات في موعدها، لافتا الى ان البلاد لا تحكم بعزل او كسر احد، بل بالحوار والتفاهم.

الاعلى للدفاع: وليس بعيدا من الامن، وعشية مؤتمرات الدعم الدولية للبنان، وقبيل انعقاد مؤتمر روما لدعم الجيش والقوى الامنية، رأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري المجلس الاعلى للدفاع، في حضور رئيس الحكومة سعد الحريري ووزراء: الدفاع الوطني يعقوب الصراف، الخارجية والمغتربين جبران باسيل، والمال علي حسن خليل والداخلية والبلديات نهاد المشنوق والعدل سليم جريصاتي، والقادة الامنيين وتم البحث في ورقة لبنان الى المؤتمر . وكما العادة وتنفيذا للقانون ابقى المجلس على مقرراته سرية. وكان الرئيس عون استقبل قبيل الاجتماع الرئيس سعد الحريري وبحثا في المستجدات.

"لبنان الآمن": وعلى الضفة الامنية ايضا، وفي اطار الحرص الرسمي على "تأكيد الاحتراف الأمني في لبنان لطمأنة اللبنانيين والعرب، كشف وزير الداخلية عن عملية "لبنان الآمن". واكد في مؤتمر صحافي عقده في المديرية العامة لقوى الامن الداخلي "أن في شهر حزيران 2017 ألقي القبض على قيادي في "داعش" كنيته "أبو جعفر العراقي "والإستثناء الذي حصل أنّه بعد توقيفه تمّ تشغيله من قبل شعبة المعلومات لمدة 5 أشهر من دون أن تعرف قيادة التنظيم بتوقيفه. وكانت النتيجة كشف كلّ العمليات التي كان يمكن أن تحصل في 5 أشهر من دون أن تشعر قيادة "داعش" أو عائلته بأنه موقوف". وشدد على ان الوضع ممسوك باعلى درجة احتراف متوفرة في العالم العربي وليس فقط في لبنان، من قبل الاجهزة الاستخبارية ولا سيما شعبة المعلومات، مشددا

على ان "كل الاجهزة الامنية مستنفرة على مدار 24 ساعة لمنع قيام اي عملية".

النقاط الـ13 والجدار: الى ذلك، ابلغ رئيس الجمهورية قائد قوات اليونيفيل مايكل بيري، مطالبة لبنان بالبحث في النقاط الـ13 التي يتحفظ عليها على طول " الخط الازرق" الذي لا يعتبره لبنان حدودا نهائية بل هو تدبير موقت اعتمد بعد تحرير الشريط الحدودي في العام 2000 وانسحاب اسرائيل منه. واعتبر ان بناء اسرائيل لجدار قبالة الحدود اللبنانية في ظل الوضع الراهن لـ"الخط الازرق" لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش اللبناني للمحافظة على الامن والاستقرار على الحدود الجنوبية. واكد ان لبنان يقدم الدعم الكامل لـ"اليونيفيل" للقيام بالمهام المطلوبة منها، لافتا الى نشر الجيش فوجا اضافيا لحفظ الاستقرار وتطبيق القرار 1701 "الذي اكد لبنان التمسك بتنفيذه بكافة مندرجاته في وقت تستمر فيه الخروقات الاسرائيلية للسيادة اللبنانية".

"حل الازمة": في السياسة، يبدو ان "طبخة" معالجة ازمة "مرسوم الاقدمية" بين الرئاستين الاولى والثانية وُضعت على نار هادئة. وعلمت "المركزية" "ان مبادرة الحلّ التي يُعمل على نسج خيوطها بعيداً من الاضواء، ثلاثي الحريري(يتولّى شخصياً الموضوع)-جنبلاط(من خلال النائب وائل بو فاعور) و"حزب الله" (شخصية سياسية غير نيابية ووزارية مقرّبة من الامين العام) عنوانها العريض "التوقيع المتأخّر لوزير المال على مرسوم "الاقدمية" وصرف النظر عن اختلال التوازن الطائفي في مرسوم "ضباط دورة 1994". وفي السياق، اسفت مصادر "حزب الله" عبر "المركزية" "لان الامور معقّدة بين الرئيس عون وبري نتيجة الازمة واكدت "اننا نحاول المعالجة، اذ لا يجوز استمرار الخلاف حتى الانتخابات النيابية في 6 ايار". ورفضت المصادر ما يسوّق عن ان "ازمة المرسوم" سلاح انتخابي يستخدمه "التيار الوطني الحر"، وتحديداً الوزير جبران باسيل لشد العصب المسيحي"، فبرأيها "هذه الاساليب ليست من شِيَم باسيل والتيار، والخلاف الحاصل محض دستوري وتقني ونقطة على السطر، علماً ان رأي هيئة التشريع والاستشارات ليس ملزماً، لانها ليست محكمة".

مؤتمر مكافحة الارهاب في باريس: في مجال آخر، دخلت فرنسا عمليا على خط مواجهة الارهاب والتنظيمات المسلحة خارج الشرعية التابعة لايران في دول الشرق الاوسط، حيث يُعقد في باريس في 23 الجاري، وفق معلومات "المركزية"، مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب وتجفيف منابع تمويله، يشارك فيه وزراء امنيون معنيون من عدد من الدول الى ممثلين عن منظمات دولية، يضع على طاولة النقاش كيفية المواجهة الدولية للارهاب وكل التنظيمات العسكرية الخارجة عن الشرعية، على ألا يقتصر البحث على مواجهة تنظيم داعش، بل التنظيمات المسلّحة الأخرى، ومن بينها المجموعات أو المنظمات المدعومة من إيران، كحزب الله في لبنان وأنصار الله في اليمن والتنظيمات المسلحّة في العراق لتفكيكها، باعتبارها عوامل توتر تساهم في ضرب الاستقرار من جهة، وتغذي التطرف لدى الجهات النقيضة كداعش والنصرة من جهة ثانية.

وافادت المعلومات ان فرنسا انشأت خلية خاصة بالمؤتمر في وزارة الخارجية للتنسيق والمتابعة، خصوصا ان الخطوة الفرنسية قد لا تقف عند هذا الحد، بل تذهب بعيداً في اتجاه طرح الملف على طاولة مجلس الأمن لإصدار قرار أممي يفرض عقوبات على كل من يشجع ويسهّل الارهاب ونشاطاته من خلال تأمين التمويل له.

عملية عفرين انطلقت: وفي المقلب الاقليمي ايضا، بدأت تركيا عملية عسكرية في عفرين شمالي سوريا بقصف عبر الحدود من دون ان تتحرك اي قوات إلى المنطقة، كما اعلن وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، مشددا على أن "الأمر تطلب تنفيذ العملية دون تأخير. "وأوضح في مقابلة تلفزيونية، أن "تركيا ليس لديها خيار سوى القضاء على كل العناصر الإرهابية شمالي سوريا"، مشيرا إلى أن أنقرة ستواصل المحادثات مع موسكو بشأن عملية عفرين.

 

سجال باسيل حمادة يضيء على دور القناصل الفخريين ومهمتهم تعزيز التواصل والاستفادة من علاقاتهــــم

المركزية/19 كانون الثاني/18/ دخل طلب وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بتعيين 58 قنصلاً فخرياً بناءً لاقتراح وزارة الخارجية والذي طُرح امس على طاولة مجلس الوزراء من دون اتّخاذ موقف رسمي منه، بازار التجاذب السياسي الذي يختلط فيه حابل الدستور بنابل الطائفية، مع تحوّله مادة للسجال بين باسيل ووزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة على خلفية التوظيفات في القطاع العام، حيث توجّه حمادة الى باسيل قائلاً "حرّاس الاحراج ما بتقبلوا تمرقوهن اما القناصل وكرمال شوية تنفيعات انتخابية بتمرقهن بدك تروق علينا شوي طالما باقي وزير 6 سنين"، فرد باسيل عليه "تركلي ياها هيدي انا بقرّر إذا باقي وزير مش انت". وفي حين اعتبر عدد من الوزراء بحسب ما نُقل عنهم ان موضوع إنشاء القنصليات يدخل ضمن الإغراءات الانتخابية وتجارة القناصل، بحيث ان إنشاء القنصليات سيَستجرّ تعيينَ قناصل لا حاجة لهم سوى انهم سيحصلون على جوازات سفر خاصة مقابل خدمات غير مستحبة على ابواب الانتخابات"، استغربت مصادر دبلوماسية عبر "المركزية" السجال السياسي حول هذه القضية". ولفتت الى "ان الهدف الاساسي من إنشاء قنصليات بُعد المسافة بين السفارة المُعتمدة (غالباً ما تكون في العاصمة) والمناطق التي يتواجد فيها ابناء الجالية، بحيث يتوجّه المُغترب الى مبنى القنصلية لانجاز المعاملات التي يطلبها بدلاً من ان يتكبّد عناء المسافات الطويلة من اجل الوصول الى السفارة".واوضحت "ان تعيين قناصل يأتي بناءً على اقتراح السفراء من اجل مساعدتهم على تغطية خدمات ابناء الجالية في مختلف مناطق الدول المُعتمدة، وهؤلاء القناصل يكونون من الميسورين واصحاب العلاقات العامة كي يوظّفوا قدراتهم "المالية" وشبكة علاقاتهم في خدمة ابناء الجالية". واذ اشارت الى "ان القناصل الفخريين لا يُشكّلون اعباءً مالية على خزينة الدولة، لانهم يتحمّلون وعلى نفقتهم الخاصة كلفة إستئجار مبنى القنصلية ودفع بدل اتعاب الموظفين، لذلك يتم إختيارهم من المتمولين"، شرحت المصادر ابرز الادوار التي يضطلّع بها هؤلاء وهي:

-تسيير معاملات ابناء الجالية في مناطقهم قبل إحالتها الى السفارة.

-تأمين التواصل مع السفارة في حال اقتضى ذلك.

-تسخير شبكة العلاقات التي بنوها في الاغتراب من اجل استثمارها في البلد الام، وذلك عبر نقل مشاريع استثمارية الى البلد يستفيد منها الاقتصاد.

اما في الاسباب الكامنة وراء الاقتراح، فأوضحت المصادر الدبلوماسية "انه يأتي في سياق حملة تعزيز التواصل بين لبنان المُقيم ولبنان المُغترب التي اطلقها باسيل كشعار عريض منذ تولّيه رئاسة الدبلوماسية اللبنانية، ولتُكمل مؤتمرات الطاقة الاغترابية التي يُنظّمها في شكل مستمر"، كاشفةً "ان الاقتراح بتعيين 58 قنصلاً فخرياً دفعة اوّلية من ضمن سلسلة تعيينات ستصدر تباعاً بناءً على اقتراح السفراء بهدف تعزيز التواصل اكثر بين ابناء الجالية اللبنانية".

 

جمعية المصارف متمسكة بالحوار مع "المـال" لثنيها عن قرار إخضاع القطاع لضريبة الـ7%

المركزية/19 كانون الثاني/18/ ذكرت مصادر مصرفية مطلعة لـ"المركزية" أن الحوار ما زال مستمراً مع وزارة المال حول إخضاع القطاع المصرفي لضريبة الـ7 في المئة على فوائد وعائدات وإيرادات ورؤوس الأموال المنقولة الناتجة عن الحسابات الدائنة كافة والودائع وسائر الالتزامات المصرفية، ومنها شهادات الإيداع التي يصدرها مصرف لبنان وسندات الخزينة وفائدة الانتربنك، حيث لا تزال الوزارة متمسكة بقانون الـ64 الذي يلحظ هذه الضريبة، في حين أن جمعية المصارف تؤكد عدم أحقية المالية في اتخاذ هذا القرار التطبيقي. وكانت الجمعية وضعت هذا القرار على طاولة البحث مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة خلال الاجتماع الشهري الدوري، وأعلنت تحفظها على هذا القرار في ظل الظروف التي يمرّ بها القطاع من حيث الاستسهال في فرض الضرائب على المصارف فيما لم يتوانَ رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه عن القول أمام رئيس الحكومة سعد الحريري خلال اللقاء - الحوار في غرفة بيروت وجبل لبنان، إن الضرائب على القطاع المصرفي بلغت 51 في المئة، علماً أنه القطاع الأكثر خضوعاً للاستثمار، وإذا كان هذا القطاع "مكسور الخاطر"، كما يقول طربيه، فلن يُقدم أي مستثمر على الاستثمار في لبنان. وأضاف طربيه موجّهاً حديثه إلى الحريري: نحن نعتمد على دولتكم في موضوع الضرائب على المصارف، ونطلب مساعدتنا في إيجاد الحل، من خلال تحديد العبء الضريبي على القطاع، إذ أن التشريع الأخير أوصل الضريبة على القطاع المصرفي إلى 51 في المئة وهي موثقة بالأرقام في البنك المركزي. الجدير ذكره أن ضريبة الفوائد وحسابات الودائع المفتوحة المودعة لدى مصرف لبنان، وكل الودائع بين المصارف كما الانتربنك، مستثناة من هذه الضريبة، وبفعل القرار الذي اتخذته وزارة المال فمن المتوقع أن ترتفع الكلفة على تمويل الاقتصاد ويخفض معدل ربحية رساميل القطاع وبالتالي عدم قدرته على جذب المستثمرين في ظل استمرار تراجع النمو الاقتصادي. واتُفق خلال الاجتماع بين حاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف، على متابعة هذا الملف مع وزارة المال لا سيما مع دخول رئيس الحكومة على خط المعالجات، إذ شدد على أهمية القطاع المصرفي الذي يعتبر العمود الفقري للاقتصاد الوطني

 

محمد شمس الدين شرح من نقابة المحررين قانون الانتخاب: جاء على قياس أصحاب رؤوس الأموال والمتمولين

الجمعة 19 كانون الثاني 2018 /وطنية - شرح الباحث في "الدولية للمعلومات" محمد شمس الدين القانون الإنتخابي الجديد، النسبية والصوت التفضيلي، في نقابة محرري الصحافة، في حضور النقيب الياس عون وأعضاء مجلس النقابة ومهتمين. استهل عون اللقاء بكلمة أشاد فيها بالباحث شمس الدين، "الذي بجولاته ومحاضراته ولقاءاته الإعلامية يفسر للبنانيين القانون الذي عليه يعول من أجل لبنان الحداثة". وشرح شمس الدين القانون بالتفصيل واعتبر أنه "جاء على قياس اصحاب رؤوس الأموال والمتمولين، اذ إنه يشجع على الإنفاق الإنتخابي بحيث يحق لكل مرشح انفاق 3 ملايين ليرة لبنانية ومبلغ متحرك مقداره خمسة آلاف ليرة لبنانية عن كل ناخب مسجل في الدائرة الإنتخابية الكبرى. وقد يصل المبلغ الإجمالي في بعض الدوائر الى مليارين ونصف مليار ليرة لكل مرشح. فإذا كانت اللائحة مؤلفة من عشرة أعضاء فيكون إنفاق اللائحة 25 مليار ليرة". وقال: "هذا القانون حدد أحجام القوى السياسية، والتصويت التفضيلي سيحدد من سيفوز من هذه القوى التي حددت حجمها من خلال هذا القانون. وان المستفيد الأكبر من هذا القانون الجديد سيكون حزب الله وحركة أمل ويأتي بعدهما التيار الوطني الحر. ومن خلال القراءة نفسها نستنتج ان تيار المستقبل قد يكون هو الخاسر الأكبر. والرئيس سعد الحريري بمجرد موافقته عليه قبل بخسارة عدد لا بأس به من النواب، وهو يقول إن والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري تمكن من ان يكون رئيسا قويا وناجحا وفاعلا، من دون ان تكون لديه قوة نيابية، وبالتالي فإن الرئيس سعد الحريري وافق على القانون الإنتخابي الجديد لأنه يرى أن النواب ليسوا هم مصدر القوة وحده". ورأى شمس الدين أن "على المجتمع المدني كي يتمكن من الفوز بعدد من النواب في هذه الإنتخابات، أن يتحد وأن يحول أصوات اقتراع الناس المحتجة في الكلام الى أصوات في صناديق الإقتراع. واذا إكتفى المجتمع المدني المتشتت ولم ينجح في تحويل إحتجاج الناس الى أصوات في صناديق الإقتراع، ستكون مهمته صعبة في الإنتخابات وسيخسرون أمل الناس بهم بإحداث التغيير المطلوب". وأضاف: "بفضل القانون الإنتخابي الجديد فإن الأحجام باتت محددة، ولكن علينا ان ننتظر التحالفات، لأن القانون الجديد يحدد عشرين في المئة من النتيجة وعشرين في المئة من أسماء المرشحين، والتحالفات تحدد الستين في المئة الأخرى. لذلك علينا أن ننتظر التحالفات لتتضح الصورة أكثر". وأشار الى أنه "استنادا الى تقسيمات هذا القانون في 15 دائرة إنتخابية وحصر الصوت التفضيلي الواحد وليس الإثنين بالقضاء، قد يتمكن الناخبون المسيحيون من إيصال 58 نائبا مسيحيا من أصل 64".

 

الراعي اختتم زيارته الى القاهرة بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنصرة القدس

الجمعة 19 كانون الثاني 2018 /وطنية - اختتم البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الى العاصمة المصرية القاهرة، بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنصرة القدس، الذي انعقد بين 17 و 18 الجاري بدعوة من شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب. وكانت للبطريرك الراعي مداخلة حول دور المؤسسات الدينية لاستعادة الوعي في قضية القدس. وفِي مطار القاهرة كان في ودا ع البطريرك الماروني سفيرلبنان لدى مصر علي الحلبي وراعي أبرشية مصر والسودان المطران جورج شيحان وعدد من الكهنة. وكان البطريرك الراعي قام بجولة راعوية زار خلالها عددا من المراكز الكنسية، التقى فور وصوله قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في المقر البطريركي في العباسية، وكانت مناسبة لعرض الأوضاع الحالية في الشرق الأوسط. واليوم زار الراعي مقر المطرانية المارونية في مصر الجديدة، حيث احتفل بالذبيحة الإلهية بمشاركة راعي الأبرشية المطران شيحان ورئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر ولفيف من الكهنة، وهناك اطلع من الآباء على تحديات عملهم الراعوي والرسولي وعلى نشاط مدرسة مار يوسف التابعة للمطرانية، منوها برسالتها التربوية والثقافية.

ثم زار بطريرك الأقباط الكاثوليك الأنبا ابراهيم اسحق في مقر البطريركية في كوبري القبة، وانتقل بعدها الى بيت عنيا، مقر الرئاسة العامة لراهبات قلب يسوع المصريات حيث التقى نيافة الكردينال أنطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك السابق والرئيسة العامة والراهبات.

بعد ذلك زار البطريرك الراعي المركز الثقافي القبطي الأورثوذكسي في الكاتدرائية العباسية تلبية لدعوة من رئيسه الأنبا ارميا، ثم جال على المتحف الذي يضم قسما مخصصا لقداسة البابا شنوده وآخر للشهداء الأقباط الذين سقطوا في الاعتداءات الإرهابية خلال العام المنصرم وقد بلغ عددهم حوالى المئة. وكان البطريرك الراعي زار مساء أمس دير مار مارون للرهبان المريميين في مصر الجديدة حيث استقبله رئيس الرسالة الأب نبيل رفول وجمهور الدير وعدد من أبناء الرعية. وترأس هناك الذبيحة الإلهية ثم اطلع على اعمال الترميم التي انجزت في الكنيسة والدير مثنيا على رسالة الرهبانية في القاهرة والتي تعود الى العام 1745.

 

حماس تخطط سراً لبناء قدرات عسكرية في لبنان بهدف ضرب إسرائيل تشمل تجنيد سكان المخيمات وعناصر بعض الفصائل بعيدا عن أعين الجيش و"حزب الله"

السياسة خاص الجمعة 19 كانون الثاني 2018 /كشفت مصادر متابعة منذ فترة طويلة لنشاط حركة حماس الفلسطينية في لبنان لـالسياسة عن الخطة الستراتيجية التي بلورتها الحركة في السنوات الاخيرة في لبنان والتي تهدف الى بناء قدرات عسكرية بامكانها اطلاق الاف الصواريخ وربما ارسال طائرات مسيرة من لبنان لضرب اهداف اسرائيلية، مشيرة الى الأخطار الفادحة التي تتضمنتها هذه الخطة التي تمت بلورتها بسرية تامة، بعيدا عن أعين الأجهزة الأمنية اللبنانية وعن أعين حزب الله. وقالت المصادر، إن تنفيذ هذه الخطة من شأنه أن يجر لبنان وحتى حزب الله الى حرب مع اسرائيل لا يرغب أي من الاطراف بدخولها في هذا الوقت. وأشارت المصادر إلى أن النشاط العسكري الحمساوي خارج الاراضي الفلسطينية ليس بالجديد، حيث أنه بدأ مع انشاء الحركة وهدف الى توفير الدعم العسكري لمقاتليها في قطاع غزة من خبرات واحتياحات عسكرية وأسلحة، لافتة الى أنه ظهر الى الملأ وللمرة الأولى حجم النشاط السري لما يسمى مكتب الأشغال التابعة لحركة حماس وطريقة بناء منظومة صناعة الصواريخ التابعة لـحماس في لبنان وحجم المواد الأولية والمعدات التي تم اقتناؤها في السنوات الأخيرة مثل الخلاطات الكوكبية وكميات هائلة من مادة بيركلورات الامونيوم، ما يؤكد التقدم الهائل الذي أحرزته الحركة في المجال الكيماوي الذي يمكنها من انتاج مركبات مثل الوقود والرؤوس المتفجرة للصواريخ، كما تبين أن منظومة الانتاج وتطوير الصواريخ تعمل في ورشات ومعامل اقامتها الحركة في لبنان من دون علم السلطات اللبنانية او حزب الله. وأضافت المصادر إن ادارة مكتب الأشغال تمثل الذراع العسكري لكتائب عز الدين القسام في الخارج، حيث ينشط العاملون في اطارها بشكل سري في عدد من الدول ويتعاملون مع المواضيع الحساسة التي ترغب قيادة حماس بإخفاءها عن عيون واذان الدول التي تستضيفها، وأغلب عناصر مكتب الاشغال هم من نشطاء حماس الفلسطينيين الذين يمتلكون جنسيات أخرى وكذلك مواطني دول أخرى ونشطاء متفرغين في الحركة بعضهم من أصل عراقي، وأنشئت ادارة مكتب الأشغال في العقد الماضي في سورية إلى حين بدأت الثورة التي أجبرت الحركة على مغادرة سورية الى دول أخرى حيث أقام كبار مدراء المكتب بينهم ماجد خضر في تركيا وأعادوا بناء ادارة مكتب الأشغال هناك بينما توزع باقي عناصر المكتب في دول الشرق الأوسط. ومن نتائج التحليلات التي أجراها عدد من الخبراء بشأن كمية المواد والمعدات التي اقتناها مكتب الأشغال يتبين أن المكتب ينوي انتاج مئات الصواريخ ستكون معدة للهجوم خلال وقت قصير على شمال اسرائيل، كما أفادت التقديرات (قبيل محاولة اغتيال الناشط في حركة حماس في لبنان محمد حمدان) أن مكتب الأشغال يرنو الى جلب غالبية عناصر المكتب من تركيا الى لبنان. وتم في هذا الاطار الكشف عن هوية وصور عدد من كبار عناصر مكتب الأشغال وهم رئيس المكتب المقيم في تركيا ماجد خضر ورئيس المكتب السابق المقيم في تركيا ناصر ملوح، وحمد الطموني مساعد ماجد خضر ومقيم هو الاخر في تركيا، ووليم ابو شنب المقيم في لبنان. وأكدت أن الخطة السرية لتنفيذ هجوم نوعي ضد أهداف اسرائيلية انطلاقا من لبنان تم بلورتها من قبل ماجد خضر وعناصره قبل سنوات عدة بتوجيهات من قيادة حماس، مشيرة الى أن هذه الخطة تنبع من فكرة اقامة قوة عسكرية فلسطينية في لبنان تسعى حماس الى تجنيدها من بين صفوف سكان المخيمات الفلسطينية وعناصر بعض الفصائل الفلسطينية العاملة فيها حيث يقدر أن هذه القوة سوف تشتمل على بضعة الاف من المقاتلين الموالين للحركة. وأشارت الى أنه على الرغم من العلاقات الوثيقة التي تربط حماس بـحزب الله الذي يوفر المأوى والحماية في الضاحية الجنوبية لكبار قادة الحركة الذين تم طردهم من قطر، فإن النشاط العسكري المذكور لـحماس بقي في خانة السرية بعيدا عن أعين حزب الله. وختمت المصادر بالقول إن الهدوء النسبي على الحدود بين لبنان واسرائيل قد يتم خرقه في أية لحظة اذا نشب صراع بين اسرائيل وحماس، عن طريق اطلاق الحركة كمية كبيرة جداً من الصواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل، الأمر الذي سيستدرج اسرائيل للرد باتجاه لبنان.

 

نص خطاب السيد حسن نصرالله لليوم

نصرالله دعا لالتزام قرار مقاطعة اسرائيل: موحدون خلف الدولة لمنع العدو من أي تصرف في النقاط المتنازع عليها ولا احد يريد تأجيل الانتخابات

الجمعة 19 كانون الثاني 2018

وطنية - أحيا "حزب الله" عصر اليوم، في "مجمع المجتبى"، ذكرى مرور اربعين يوما على رحيل والد الشهيد عماد مغنية وذكرى شهداء القنيطرة، بحضور وزراء ونواب وسفراء وشخصيات سياسية وحزبية وفاعليات.

بداية، آي من الذكر الحكيم، فكلمة تقديم من الشاعر علي عباس، ثم عرض شريط مصور عن المحتفى بهم.

بعد ذلك، ألقى الامين العام ل"حزب الله" حسن نصر الله عبر الشاشة الكلمة الاتية: "في البداية أرحب بكم جميعا في هذا اللقاء المبارك والطيب في أحياء ذكرى هؤلاء الأعزاء والأحبة والكرام، إنني أيضا أجدد تعزيتي لعائلة الحاج الفقيد الكبير الحاج أبو عماد، لزوجته الكريمة، الوالدة الكبيرة الحاجة إم عماد، لعائلته جميعا، لبناته، لأحفاده، لأخوته، لأهله، لأقاربه، لأرحامه، للجميع. وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يحشره مع رسول الله وأهل بيته الأطهار وصحابته الأخيار وجميع الشهداء والصالحين. كما أود أن أجدد التبريك والتعزية لعائلات شهدائنا الأعزاء والكرام الذين قضوا في مثل هذه الأيام في منطقة القنيطرة في سوريا، قضوا شهداء بفعل العدوان الإسرائيلي الغاشم والمستمر على المقاومة وعلى سوريا وعلى لبنان وعلى فلسطين وعلى كل المنطقة. أتبرك أيضا بذكر أسمائهم الشريفة، الشهيد القائد الحاج أبو عيسى، محمد أحمد عيسى، الشهيد المجاهد جهاد عماد مغنية، الشهيد المجاهد محمد علي حسن أبو الحسن، الشهيد المجاهد عباس ابراهيم حجازي، الشهيد المجاهد علي حسن ابراهيم، الشهيد المجاهد غازي علي ضاوي، والأخ العزيز في الحرس الثوري الإسلامي في إيران العميد الشهيد محمد علي الله دادي المعروف في ما بيننا بالحاج أبو علي رضا، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهم جميعا برحمته وأن يتقبلهم في الشهداء.

أيها الإخوة والأخوات، يجب دائما في البداية وفي حفل كهذا الحفل نكرم فيه الشهداء وعوائل الشهداء أن نعترف لهؤلاء الشهداء بفضلهم العظيم على بلدنا وعلى شعبنا وعلى منطقتنا وعلى أمتنا. اليوم عندما يتحدث أي مسؤول في لبنان عن الأمن يجب أن يحضر عند الجميع أن هذا الأمن ما كان ليتحقق لولا تضحيات هؤلاء الشهداء، عندما نتحدث اليوم في المنطقة عن هزيمة كبرى للمشروع الأميركي الصهيوني في أكثر من بلد وفي أكثر من ساحة، وعن انتصارات لحكومات وشعوب هذه المنطقة في مواجهة التحديات، عندما نريد أن نعد العوامل والأسباب، طبعا ليس هناك عامل واحد، الفضل الأول هو لله سبحانه وتعالى الذي أعان ونصر وأيد وسدد، وبعد الله سبحانه وتعالى بالدرجة الأولى يجب أن نضع هذه المجموعة من المضحين الشهداء الذين قدموا دماءهم وعوائل الشهداء الذين صبروا وتحملوا، والجرحى، خصوصا أولئك الذين ما زالوا يعانون من آثار الجراح وتبعات الجراح، والمقاتلين من ضباط وجنود ومقاومين في أكثر من بلد وفي أكثر من ساحة الذين ما زالوا يملأون الساحات والميادين.

بالدرجة الأولى بفضل هؤلاء، بصمودهم، بتضحياتهم، بثباتهم، بدمائهم، إذا كان هناك من أرض قد تحررت أو أسرى قد عادوا أو أمن قد أنجز أو انتصار قد أعلن أو هزيمة لمشروع معاد، هذا الذي لا يجوز أن يغيب عن بالنا للحظة واحدة على الإطلاق. يجب أن نعرف لهذه الشريحة العظيمة العزيزة من شعبنا ومن شعوبنا في لبنان، في فلسطين، في سوريا، في العراق، في إيران، في اليمن، في البحرين، في كل بلد وفي كل دولة وفي كل مكان يوجد فيه مواجهة وتحد ومعركة من هذا النوع.

اسمحوا لي في كلمة هذه المناسبة، أنا قسمت كلامي ثلاثة مقاطع، المقطع الأول أنطلق فيه من الحاج أبو عماد رحمة الله عليه إلى بعض العناوين، أتحدث عن أبو عماد وجيله ومسؤوليتنا أيضا، المقطع الثاني بعض النقاط المتصلة بالشأن اللبناني، وآخر شيء أختم بكلمة حول الوضع في المنطقة.

أبو عماد كما نعرفه جميعا، هذا الأب والوالد والرجل والمؤمن، المتدين، الطيب، المتواضع، الطاهر، الحنون، هذه المواصفات كلنا نعرفها، كل من عاشر أبو عماد من قريب يعرف هذه المواصفات، الصابر، المحتسب، المبتلى، الممتحن، وخصوصا في السنوات الأخيرة، على كل حال، الحاج أبو عماد والحاجة أم عماد صرفوا بقية حياتهم على دعم هذه المسيرة ومساندتها والحضور في كل المناسبات التي تحتاج إلى تثبيت للقلوب والأقدام والحضور بين عوائل الشهداء. وكان لنا أعداد كبيرة من الشهداء خلال هذه السنوات الأخيرة بفعل المواجهة الكبرى الدائرة والقائمة في المنطقة.

الميزة الرئيسية عند الحاج أبو عماد والتي وردت أيضا في التقرير قبل قليل، يوم تحدثنا عن استشهاد الحاج عماد رحمة الله عليه، نحن اليوم نتحدث عن والد شهيد، عن والد شهداء ووالدة شهداء وعائلة شهداء، "شوي" لديها ميزة لا تتوفر حتى الآن في أي عائلة أخرى وهي أنها قدمت كل أولادها شهداء، كل أبنائها شهداء. لدينا عائلات كريمة وعزيزة قدمت ثلاثة شهداء، أربعة شهداء، شهيدين، لكن ما زال في البيت، ما زال في العائلة شباب من الأبناء المباشرين، لكن عائلة الحاج فايز مغنية، أبناءها شبابها رجالها كلهم شهداء، سبحان الله التدرج أيضا من الأصغر فالأكبر فالأكبر، من الشهيد جهاد فايز مغنية إلى الشهيد فؤاد فايز مغنية إلى الشهيد القائد الحاج عماد فايز مغنية رضوان الله عليهم أجمعين.

هذه ميزة مهمة واستثنائية وتعبر عن مستوى العطاء ومستوى الجود ومستوى الامتحان ومستوى الابتلاء، وأيضا عن مستوى الصبر والتسليم والرضا بمشيئة الله واختيار الله وباصطفاء الله الذي شاهدناه من أبو عماد وأم عماد وكل أفراد هذه العائلة الكريمة.

أنا بالحقيقة بالحديث عن أبو عماد وجيله اخترت عدة عناوين سريعة وسأتحدث بها من أجل جيلنا وأولادنا وأحفادنا، هم الجيل الأسبق من جيلنا، أبو عماد مثل والدي، مثل والد الكثيرين من عمرنا، نحن الآن عمليا باللحظة الحالية يمكننا أن نتحدث عن أبنائنا، هذا جيل وجيلنا نحن أولاد الخمسينات وقريب الستينات وأولادنا وأحفادنا.

نتحدث عن هذا الجيل الذي سبقنا بقليل، جيل الكادحين العاملين. نذكر -في تلك المرحلة- الذي عشناه ونحن صغار أو ما يتحدث به أبناؤنا عن تلك المرحلة التي عاشها آباؤنا وأجدادنا القريبون، جيل أبو عماد ومن سبق، وجيل آباء هذا الجيل من فقر وجوع وحرمان، وإهمال من الدولة والحكومات المتعاقبة ومظلومية.

في الحقيقة، أي إنسان إذا قرأ الكتب أو المذكرات ويستمع لتلك المرحلة يبكي، لا يستطيع أن يتحمل، عندما يستمع إلى ما كان يعيشه هؤلاء وكيف هاجروا من قراهم خصوصا من البقاع من الجنوب ومن بقية المحافظات إلى بيروت، إلى ضواحي بيروت، إلى ما كان يسميه سماحة الإمام المغيب القائد السيد موسى الصدر أعاده الله وأخويه بخير، كان يسميه بحزام البؤس تبدأ به من الأوزاعي وحي السلم وتسير به لتصل إلى الكرنتينا والنبعة وبرج حمود وتل الزعتر وغيره.

وكيف جاء هؤلاء من هذه القرى والأرياف وماذا عملوا هنا وكيف كدحوا وكيف اشتغلوا في الليل وفي النهار ونوع الأعمال التي تحملوا القيام بها واستمروا هكذا. هؤلاء جيل الآباء، نحن نتذكر كيف كانوا يعملون. أنا أعرف عائلات بكاملها أنه من الصباح وحتى المساء الوالد والوالدة يعملون حتى يستطيعوا تأمين طعام لأولادهم أو يستطيعوا إدخالهم المدارس أو ليستطيعوا أخذهم إلى الطبيب، لطالما تحملوا عناء العيش وشظف العيش وصعوبات الحياة من أجل أن يؤمنوا لأولادهم وبناتهم وأبنائهم حياة معقولة -لا أقول حياة كاملة أو حياة مترفة- حياة معقولة فيها الحد الأدنى من إمكانيات الصمود والبقاء والاستمرار ولكن حياة مع كرامة.

هؤلاء كانوا بحسب الأحاديث الشريفة والروايات الموجودة عندنا كمسلمين، موجود في الروايات عندنا أن الكاد على عياله، هذا الذي يخرج عند الصباح الباكر وقد يعود في وقت متأخر ويتعب وأحيانا قد يعمل طوال النهار وأحيانا قد يعمل في الليل في سبيل عائلته وحياتها وقوتها وكرامتها هؤلاء كالمجاهدين في سبيل الله برواية يقول كالمجاهد في سبيل الله.

هذا طبيعي، هذا نحتاجه. لا يجوز أن تخلو الجبهات من المجاهدين لأنه يسقط كل شيء في يد أعدائنا، أيضا لا يجوز أن يخلو المجتمع من العاملين ومن الكادحين. إذا تحول المجتمع إلى آباء لا يتحمل المسؤولية إلى كسالى وتنابل. سينتشر الفقر والسلب والنهب والسرقة وما شاكل والجريمة، لذلك هؤلاء تحملوا مسؤوليات كبيرة.

أبو عماد رحمة الله عليه، كان نموذجا لهؤلاء الكادحين الذين تعبوا في حياتهم، تعبوا وكدوا وعملوا، هذه تفاصيل. على كل حال الناس الذين عايشوه يعرفونه.

ثانيا هؤلاء، هذا الجيل كان جيلا مربيا، مربيا لأبنائه وبناته. الآباء والأمهات في ذاك الجيل واقعا كانوا يربوننا، يهتمون بنا، يتحدثون مع أبنائهم، ينصحون أولادهم، يعظون أولادهم. جيلنا نحن إذا بقي متمسكا بقيمه بأخلاقه بدينه بإسلامه بهذه التقاليد والعادات الجميلة والطيبة الموجودة في مجتمعنا فهي من بركات تربية هذا الجيل من الآباء والأمهات، ولهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى علينا.

لماذا أذكر هذه النقطة؟ لأقول الأجيال الحاضرة من الآباء والأمهات من جيلنا ومن أبنائنا وأحفادنا إذا بدأوا بالزواج يجب أن يعرفوا أن عليهم مسؤوليات كبيرة جدا.

للأسف في الواقع المعاصر هذه المسؤوليات يتم التخلف عنها اليوم. أين الأب والأم؟ يجلسون مع أولادهم؟ يتحدثون معهم؟ حتى إذا التقوا على غداء أو عشاء او على سهرة تجد كل واحد يحمل هذا اللوح ويجلسون يتحدثون ولا يتحدث أحد مع أحد ولا ينصح أحد أحدا، ولاحقا سيصبح الناس غرباء عن بعضهم حتى داخل البيت.

في زمن الانترنت وفي زمن الواتس أب وفي زمن هذه المصطلحات التي لا أحفظها أنا وفي زمن ثورة الاتصالات أين يوجد عائلات، علاقات عائلية، وعلاقات اجتماعية وعلاقات روحانية؟ الأبناء يعيشون في عالم آخر، اللهم أعلم من يربيهم، الله أعلم من يتحدث معهم، الله أعلم من يكون لهم قناعاتهم وثقافاتهم وقيمهم وعاداتهم وتقاليدهم، ويأتي وقت ولا تتفاجأوا به -ربما هذا الجيل والجيلان يصمدون- لكن في المستقبل سوف نشهد أجيالا مقطوعة الصلة بكل هذا الماضي وبكل هذا التاريخ وبكل هذه القيم إن لم يبادر الآباء والأمهات في كل جيل إلى تحمل مسؤولياتهم.

والعنوان الثالث هو مواكبة هذه المقاومة من قبل هذا الجيل من الآباء والأمهات. عندما نتحدث بالسبعينيات والثمانينيات كان ما زال آباؤنا وأمهاتنا شبابا، والذين كانوا التحقوا بهذه المقاومة أغلبهم شباب 19 و20 و21 22 سنة هذا الجيل من الآباء والأمهات جيل أبو عماد فتح الأبواب يمكننا أن نقول كانوا جزءين: جزء شجع في هذا الاتجاه وجزء في الحد الأدنى لم يمنع ولم يحتفظ بأولاده وأبنائه وشبابه ولم يبخل بهم على لبنان والأرض والعرض والكرامة والسيادة والعزة. وهذه الميزة الحمد لله -كما انتقدنا قبل قليل- لكن هذه الميزة ما زالت في جيلنا وفي جيل أبنائنا وهذا نراه بشكل واضح اليوم في مجتمعنا، لكن هذا يحتاج دائما إلى تثبيت وتأكيد.

عند الحاج ابو عماد كان بإمكانه عندما قدم شهيدا "خلص"، مع ذلك الشهيد الأول، الشهيد الثاني وصولا إلى الحاج عماد وما أدراك ما الحاج عماد، قائد في هذه المسيرة. هذه من بركات هذه العائلة الاستثنائية أن تقدم للبنان وللمقاومة ولفلسطين ولحركة المقاومة شخصية، وأن تقدم رجلا وأن تقدم قائدا كعماد مغنية الذي هو بحق رجل استثنائي وقائد استثنائي وشخصية استثنائية.

ثم لا يكتفى بالأولاد فيكون أحد الأحفاد شهيدا، وتعرفون عادة الجد عندما يستشهد ابنه تصبح علاقته العاطفية بالأحفاد أكبر بكثير، وفي هكذا واقع قدم الحاج فايز مغنية شهيدا من أحفاده أيضا.

والعنوان الأخير في هذا المقطع الأول له علاقة بالحاج أبو عماد هو وصية الدفن. ربما يقول أحدكم "شو جاب هذه"، حتى أقول لكم إلى أين أريد أن أصل فيها.

عندما توفي الحاج أبو عماد صار تواصل، عائلته بطبيعة الحال كانت ترغب بأن يدفن في روضة الشهيدين إلى جانب أبنائه الشهداء، وهكذا العائلة تكون قريبة، تذهب إلى شهدائها وتذهب إلى أبي شهدائها. لكن وصية الحاج أبو عماد التي قالها لأكثر من شخص أنه يريد أن يدفن في قريته طيردبا في الجنوب. حسنا لم يا حاج؟ أريد أن أقف عند هذه النقطة، لماذا؟

(جوابه:) حتى تبقى العائلة، تبقى عائلتي وأهليتي وأولادي وأحفادي وبناتي -أولاد لم يعد لديه- بناتي وأحفادي يترددون إلى القرية. كما كان مدرسة في حياته هو مدرسة عند وفاته.

أريد أن أقف قليلا عند هذه النقطة لأقول: نعم، أيضا من مخاطر جيل الانترنت وجيل الواتس آب، الانقطاع عن هذه الجذور وعن البلدات وعن القرى التي ينتمي إليها آباؤنا وأجدادنا. يريد هذه العلاقة الوجدانية مع القرية أن تبقى مستمرة، لماذا تجدون هذا الأمر أكثر عند الآباء الذين أتوا من القرى إلى بيروت. جيلنا وجيل أولادنا وأحفادنا أغلبه ولد في الضواحي، ولد بعيدا عن القرى والبلدات. أما جيل الآباء فهذه القرى تعني له الكثير (أهلهم وآباؤهم وأجدادهم) وكل هذا التاريخ وهم يريدون منا أن نبقى موصولين، والأصح أن نبقى موصولين. لذلك أنا أدعو إلى أن تكون وصية الحاج ابو عماد هي وصية ثقافية ووجدانية، يعني كيف نعمل لترتبط أجيالنا بقراها وبلداتها، وهذه طبعا مسؤولية الآباء والأمهات في الأجيال الحاضرة. هناك بعض العادات في لبنان جيدة ويجب الحفاظ عليها، وإن كانت في بعض الأوقات تتراجع، فمثلا أيام السبت والأحد والأعياد العديد من الناس يتوجهون إلى القرى، فهذه العادات يجب التمسك بها وأيضا في فصل الصيف (هذه العادات يجب التمسك بها). وأنا أدعو إلى أكثر من ذلك، أي عائلة موجودة في بيروت وفي الضواحي غادرت قراها وبلداتها أن تسعى بأي شكل وأنا اعلم أن الإمكانيات المالية لا تساعد، ولكن بناء غرفة في القرية تذكر بالأهل، آبائهم وأمهاتهم وجداتهم ويبقى هذا البيت كما يقال مسمار جحا، تتناوب عليه العائلات وتحضر فيه. هذه الصلة يجب أن تبقى مستمرة، لكن هذا في البعد الثقافي والوجداني والعاطفي.

ولكن اسمحوا لي أن أتوسع أكثر وأن أقول كلمة مختصرة، لأن هذا الموضوع يتطلب نقاشا لعله يكون هذا المنحى أن نعيد النظر في هذا التراكم السكاني في بيروت والضواحي وأن يكون هناك خطط على مستوى الدولة وعلى مستوى المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، يمكن أن يكون هذا حلا لكل المشاكل الموجودة اليوم في هذا البلد. لدينا أزمات سير لا حل لها، وإذا كنا نريد أن يكون لها حلول فالامكانيات هائلة، لدينا ازمات بيئية خانقة. وهناك مواضيع النفايات والأوضاع الصحية والآثار الاجتماعية لهذا التراكم السكاني وسرعة انتشار المخدرات والرذيلة والجريمة، وهناك الكثير من الآثار السيئة لهذا التراكم السكاني في مناطق ضيقة ومقفلة.

ولكن إذا عدنا إلى القرى وقمنا بإحياء الأرياف من جديد، طبعا كل هذا يتطلب خططا وتنمية والأهم هو أن تقوم الدولة والمجتمع المدني بالمساعدة على إيجاد فرص العمل في القرى. وثانيا تأمين المواصلات، وأنا أعلم أن هناك العديد من العائلات عادت إلى قراها عندما أصبح هناك أوتوسترادات، فمثلا يمكن أن يأتي الشخص من منطقة النبطية أو الزهراني ويصل إلى بيروت قبل أن يصل ابن حي السلم الذاهب إلى بيروت، وهناك حالات من هذا النوع. هذا الأمر يجب أن يفكر به ويخطط له ويدرس حتى على مستوانا. في يوم من الأيام كنا جالسين ونفكر بأن أغلب إخواننا الذين يعملون في الجنوب فليسكنوا في الجنوب، وأغلب الإخوان الذين يعملون في البقاع فليسكنوا في البقاع.

وهكذا في بقية المحافظات، وأنا لا أتحدث عن شريحة اجتماعية معينة أو طائفة معينة، أصل منهجية وفكرة العودة إلى الأرياف والعودة إلى القرى ولبنان أصلا صغير، فإذا تعالج موضوع المواصلات ويمكن أن يصبح هذا الانتشار السكاني بشكل منظم ومدروس وهذا له بركاته، العيش في الأرياف والقرى له آثار صحية ونفسية وتربوية، فمثلا يستطيع الأولاد أن يلعبوا وأن يروا الشمس وان يشموا هواء نظيفا، أنا أتكلم عنكم لأنني لا أرى شيئا، الناس تذهب وتأتي وتأكل من أرضها وتزرع خضارا وقمحا، الحياة تتغير كثيرا وهذا يحتاج إلى مقاربة جادة في جميع الاحوال.

أحببت من هنا أن أقول إن الحاج أبو عماد (رحمة الله عليه) من الممكن أنه لم يقصد هذا البعد الثاني الذي أتكلم عنه، ولكن البعد الأول بالتأكيد كان يقصده وعبر عنه وهذا ما نتمناه على جميع جيلنا وجيل أبنائنا وجيل أحفادنا، أن يحفظوا هذه الصلة العاطفية والوجدانية بقراهم وبالخصوص إذا كان لهم أرحام وأقارب مما يعزز ويمتن البنية الاجتماعية والبيئة العامة التي نستند إليها ونعيش فيها.

لبنانيا لدي بعض النقاط أود أن أتكلم فيها:

النقطة الأولى: خلال الأسابيع القليلة الماضية كان هناك العديد من الاتهامات الأميركية ليست جديدة ولكن يترتب عليها أثر جديد وهي أن وزارة العدل الأميركية شكلت لجنة تحقيق ستأتي إلى لبنان، وأنا لا أعلم إذا أتت ام لا، لأن الوسائل الإعلامية تكلمت كثيرا عن هذا الموضوع، وأنا لم أدقق، وستلتقي مع مسؤولين لبنانيين وجهات لبنانية وستقوم بتحقيق حول علاقة حزب الله بتجارة المخدرات، وهناك قصة في أميركا أن أوباما منع التحقيق في المسألة الفلانية التي ترتبط باتجار حزب الله بالمخدرات بينما ترامب هو لا يتسامح في شيء وبالتالي سيشكل لجنة تحقيق، نفس هذا الأمر هناك العديد من الجهات فتحت بفرنسا وأنه يوجد اعتقالات وناس وتجارة ومخدرات وغسيل أموال وما شابه. بكل الأحوال لا أريد أن أقف عند هذا الموضوع كثيرا ولكن أريد أن أذكر بالموقف الأساسي:

أود أن أقول لكم ولكل المشاهدين بشكل قاطع إن هذه افتراءات واتهامات ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع وليس لها أي حقيقة، حزب الله فيما يتعلق بهذا الأمر له موقف ديني وشرعي واخلاقي واضح جدا، فالاتجار بالمخدرات حرام وممنوع ومن الكبائر أيضا ونحرم الاتجار بالمخدرات حتى في مجتمعات العدو، فمن الممكن أن يقول أحد ما، المشكلة أن نبيع مخدرات للمجتمع الإسرائيلي من أجل تدمير هذا المجتمع، حتى بيع المخدرات للمجتمع الإسرائيلي لتدمير هذا المجتمع هو حرام، أصل الاتجار بالمخدرات ونشر المخدرات، ليس لها علاقة وحتى بالمجتمع المعادي وهذا التزامنا المطلق وبالتالي ليس لهذا أي أساس من الصحة.

بموضوع الاتجار وليس فقط بموضوع المخدرات، أنا ذكرت في أكثر من مناسبة أنه حتى في التجارة الحلال نحن حزب الله لا نعمل بها، كل شيء اسمه تجارة أو عمل استثماري نحن بعيدون عنه بالكامل، ليس زهدا وليس لأنه حرام (أنا أتكلم في التجارة الحلال) بالعكس التجارة هي عمل مستحب والتجارة على المستوى الشرعي والفقهي هي مستحبة ولكن بالنسبة لحزب الله ككيان معين سياسي جهادي قمنا بأخذ القرار أننا لا نريد أن نقوم بأي عمل تجاري وله أسبابه. (العقوبات وأن لا يترك آثارا على التجار اللبنانيين وفي المستقبل يصبح كل تاجر لبناني متهم بأنه يستثمر أموالا تابعة لحزب الله) نحن لا نقوم بأي عمل استثماري وليس لدينا أموال نقوم باستثمارها. الأموال المتاحة لنا هي بالكاد تكفي لنفقاتنا ومصاريفنا بالساحات المختلفة، وخصوصا نحن نخوض معارك وبالتالي ليس لدينا مال نقوم باستثماره وليس لدينا شركات وليس لدينا جهات تستثمر.

وأيضا أريد أن أذكر بشيء قلته سابقا لان بعد الانتصارات في العراق والانتصار شبه النهائي في سوريا وعودة الإعمار ويوجد شركات ولبنانيون وتجار لبنانيون سيعملون في العراق وسوريا والعديد من البلدان الأخرى، أريد أن أقول للجميع إنه لا يوجد أي عمل لحزب الله. حزب الله ليس لديه شيء وليس لديه مال ليستثمره في أي مكان وليس شريكا في أي مشروع وليس داخلا في أي مشروع استثماري أو تجاري. نعم لا يمنع أنه من الممكن أن يتواجد تجار خطهم من خط حزب الله ويوجد أغنياء ويوجد أشخاص لديهم إمكانات وهم يعملون شخصيا ونحن لم نمنع الناس لأن هذا مال شخصي وتجارة شخصية وشركة شخصية.

حزب الله كحزب الله لم يفوض أحدا ولم يخول أحدا أن يتكلم باسمه وأن يدير مشاريع استثمارية تابعة له لأنه لا يوجد في الأصل مشاريع استثمارية، وهذا الكلام للتأكيد. أما موضوع المخدرات، فهذا الموضوع قلت لكم إنه موضوع حاسم ولكن يأتي في سياق الحرب علينا وهذا الأمر طبيعي، فمثلا عندما اعترف جيفري فيلتمان في الماضي أن السفارة الاميركية في لبنان انفقت 500 مليون دولار لتشويه سمعة حزب الله وإبعاد الشباب عن حزب الله وهذا جزء من معركة التشويه وهم حاولوا ـ الأميركان أن يقوموا بإقناع الناس أن حزب الله منظمة إرهابية استطاعوا أن يحققوا أهدافهم في بعض الأماكن، ولكن في أماكن أخرى لم يستطيعوا، وحتى بعض الأماكن الذين قبلوا أن يضعوا الحزب على قائمة الارهاب هم يقومون من تحت الطاولة بالاتصال بنا ويتعاملون معنا ويقومون بأي شيء لإقامة علاقة معنا.

لم تنجح فكرة منظمة إرهابية فهي ليست منطقية، فحزب الله أثبت وخصوصا في السنوات القليلة الماضية أنه من أهم القوى التي تقاتل الإرهاب والجماعات الإرهابية في المنطقة فكيف يمكننا أن نقول إن هذا الحزب هو إرهابي وهو يقاتل الإرهابيين الذين أجمع العالم على وصفهم بالإرهاب، لذلك هم يريدون الذهاب إلى مكان آخر وهو تقديم حزب الله كمنظمة إجرامية، وأتمنى أن ينتبه الرأي العام لهذا الموضوع، فهناك عنوان منظمة إرهابية وهناك عنوان منظمة إجرامية، ماذا يعني منظمة إجرامية؟ يعني منظمة تتاجر بالمخدرات ومنظمة سرقة سيارات ومنظمة لصوص ومنظمة مرتزقة وقتلة، يريد أن يحاول إلباسنا صفة المنظمة الإجرامية.

حسنا: إذا أتوا إلى لبنان ليجروا تحقيقا أهلا وسهلا بهم، أنا أدعو لأن تأتي لجنة وازرة العدل الاميركية إلى لبنان ليجروا تحقيقا ونأمل من اللبنانيين الذين سيلتقون بلجنة وزارة العدل أن يقولوا الحقيقة وأن يكونوا صادقين. لا أحد يكذب ويحرض علينا، لأنه في لبنان يوجد هكذا أناس، في لبنان معروف من لديه موقف من تجارة المخدرات ومن تجار المخدرات ومن كل هذا الملف، هذا معروف، والذي لديه شيء علينا ليتفضل، نتمنى أن تقال الحقيقة، وإن كنت جازما بأن الأميركيين لا يبحثون عن الحقيقة، هم يبحثون عن أي شيء ليركبوا هذا الاتهام وليضعوا حزب الله على لائحة المنظمات الإجرامية. على كل في هذه النقطة أيضا أكتفي بهذا المقدار وأقول: نحن نرفض هذا الاتهام ونحن في هذا الأمر قاطعون وحاسمون ولا نقبل أي تهمة وليس علينا أي غبار، بالعكس ليذهبوا هم ويروا أنفسهم اولا، الأميركان و"سي أي إيه" والأجهزة الأمنية الأميركية كيف تشتغل وكيف تتاجر بالمخدرات وكيف تدمر مجتمعات من خلال نشر المخدرات في هذه المجتمعات، اذهبوا، الفوا لجنة تحقيق لتورطكم أنتم ومسؤوليكم وأجهزتكم الأمنية في تجارة المخدرات.

النقطة الثانية: موضوع الحدود في الجنوب اللبناني، يوجد 13 نقطة حدودية متنازع عليها بين لبنان والعدو الإسرائيلي، طبعا نفترض في النزاع أن الأرض المتنازع عليها أنها أرض لبنانية أو فلسطينية، نحن لا نعترف بوجود أرض إسرائيلية، الأرض في الطرف الآخر هي أرض فلسطينية محتلة من قبل الصهاينة، يوجد 13 نقطة متنازع عليها. حسنا، في الآونة الأخيرة العدو الإسرائيلي أبلغ "اليونيفيل" التي أبلغت الجانب اللبناني أنه يريد أن يبني جدارا وأن يستحدث أمورا في النقاط المتنازع عليها، لكن هذه النقاط لا تعني نقطة يعني لأنه يوجد مسافات طويلة، فهو يريد أن يستحدث هناك جدارا. الدولة اللبنانية ـ يعني الرؤساء والجهات المعنية في الدولة اللبنانية وهذا يقول موقف الدولة اللبنانية ـ وليس موقف الحكومة اللبنانية، رفض أي إجراءات إسرائيلية في النقاط المتنازع عليها وبلغ "اليونيفيل"، و"اليونيفيل" بلغ الإسرائيليين، ولبنان ينتظر جواب الإسرائيلي، طبعا هذا الأمر ظهر في الأيام القليلة الماضية في وسائل الإعلام، والجيش اللبناني أعلن بأنه جاهز لمواجهة أي تجاوزات أو ما شاكل".

أنا اليوم، في ذكرى الحاج أبو عماد، أبي شهداء المقاومة وشهداء القنيطرة، أريد أن أعلن أيضا وقوف المقاومة في لبنان إلى جانب الدولة اللبنانية وإلى جانب الموقف الرسمي وإلى جانب الجيش اللبناني، وأقول للاسرائيليين: يجب أن تأخذوا تحذيرات الدولة اللبنانية بمنتهى الجدية، يجب أن تأخذوها بمنتهى الجدية، ولبنان سوف يكون موحدا خلف الدولة اللبنانية وخلف الجيش اللبناني لمنع العدو الإسرائيلي من أي تصرف في النقاط المتنازع عليها، والمقاومة سوف تتحمل مسؤوليتها بشكل كامل على هذا الصعيد، ولا يمزحوا بهذا الموضوع ولا يتساهلوا لا في لبنان ولا بتحذيرات لبنان.

النقطة الثالثة: التطبيع مع العدو الإسرائيلي، هذه هي نقطة سجال وخلاف في البلد حصلت في الآونة الأخيرة، أنا أدعو أنه في مكان ما بشكل هادئ، سواء في الحكومة مثلا أو في مجلس النواب من المعني أو أية وزارات هي المعنية وفي مجلس النواب أية لجان هي المعنية، اليوم عمل نقاش ويتوصل إلى موقف أنه ماذا يعني مصاديق التطبيع مع العدو الإسرائيلي، أصل التطبيع هذا التزام رسمي لبناني، لبنان ملتزم بعدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، طالما لا يوجد ما يسمونه ما بين هلالين (سلام عادل وشامل) طيب أين السلام العادل والشامل؟ لبنان يجب أن يطبق التزامه بعدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، هذا الموضوع يجب أن يعالج من أجل أن لا تحدث مشاكل في البلد، بمعنى أنه غدا تحت عنوان هذا فن وهذا سياحة وهذا الخ.. لا ندخل النقاشات الدينية والفكرية في هذا الموضوع السياسي. يعني مثلا مخرج لبناني يذهب إلى فلسطين المحتلة وإلى السفارة الإسرائيلية ليأخذ فيزا ويدخل ويخرج ويبقى أشهر ويصور فيلما هناك وهذا ليس تطبيعا، طيب إذا هذا ليس تطبيعا فما هو التطبيع؟ يا أخي أنا شخص لبناني دلوني ماذا يعني التطبيع مع العدو الإسرائيلي؟ لذلك هذا الموضوع حساس وخصوصا الآن في هذه المرحلة بعد التطورات الاخيرة في القضية الفلسطينية.

هناك كثيرون في لبنان لا أحد يستخف بهم ونحن منهم يوجد كثيرون في لبنان لن يتسامحوا، يمكن كنا في بعض الأحيان هذه نتساهل فيها وهذه نتسامح بها، لن يتسامحوا مع خطوات التطبيع التي تجري تحت عين الدولة وأحيانا بموافقة مسؤولين في الدولة اللبنانية، طيب هذا ترجموه لنا وحلوه لنا، لا يوجد أحد ضد الفن ولا أحد يقول لكم أقفلوا السينما ولا أحد يقول لكم لا تذهبوا إلى السينما، لا أبدا لا أحد داخل أصلا في هذا الموضوع، لكن تحت عنوان الفن وتحت عنوان السينما وتحت عنوان السياحة تعمل تطبيع مع إسرائيل هذا خلاف التزام الدولة اللبنانية، ولا يطلع غدا أحد ليقول السيد مثل العادة يأخذ قرار الحرب والسلم، يا خيي هذا قرار الدولة اللبنانية، وهذا قرار الحكومات اللبنانية التزموا بقراركم، التزموا باستراتيجيتكم وبموقفكم فقط التزموا بقولكم. هذا في المبدأ.

ثانيا: في التطبيق، حسنا لبنان نحن دائما في النقاشات اللبنانية بعض إخواننا في لبنان "فلقونا" وهم يقولون إن لبنان ملتزم بقرارات جامعة الدول العربية، ومفتعلين معنا مشكلا طويلا وعريضا بأنهم هم عرب ونحن لسنا عربا، وهم يلتزمون بقرارات جامعة الدول العربية، التي لا تنفذها بعض دول جامعة الدول العربية، هو عدم التطبيع مع العدو الإسرائيلي، ومن قرارات جامعة الدول العربية أنها لديها مكتب اسمه مكتب المقاطعة العربية، وتوجد لجنة مكونة من مجموعة دول ومن مندوبي دول، لبنان بينهم ولا أعرف إذا ما زال فيها، يجلسون ويناقشون. هذا الموضوع غير موضوع التطبيع، لا أحد يخلط بين الأمرين، قد يلتقيان وقد يفترقان، يعني كيف قد يفترقان؟ يعني المقاطعة العربية ماذا تقول؟ الشركة الفلانية هي ليست شركة إسرائيلية، شركة هولندية أو يابانية أو صينية، الذي تريدونه، أميركية، لكنها تقدم دعما لإسرائيل وتؤيد إسرائيل، يأتون في لجنة المقاطعة العربية ليدرسوا هذه الشركة والمعلومات عنها ويضعوها على القائمة السوداء ويعمموا على الدول العربية، عادة أغلب من كان يلتزم لبنان وسوريا، ونحن ندعو بقية الدول العربية لتلتزم، يعني تصوروا مثلا لجنة عربية فيها 14 دولة تأخذ قرارا بالمقاطعة والذي يقاطع 3 أو 4 دول، هذا هو الالتزام العربي، لكن هذا موجود، يوجد شيء اسمه لجنة المقاطعة العربية.

حسنا أتت لجنة المقاطعة العربية وضعت على القائمة السوداء. إذا كانت هذه المعطيات التي أنا أتكلم بها غلطا فأنا أعتذر من المسؤولين، لكن إذا كانت صحيحة فأنا أحمل المسؤولين المسؤولية، أتت لتقول أنه يوجد مخرج أميركي ليس لي شغل بدينه، هو يهودي لكن لا توجد مشكلة، مخرج أميركي اسمه ستيفن سبيلبرغ، هذا اخرج فيلما أسمه The post، صحيح هذا الفيلم لا يوجد فيه تطبيع مع العدو الإسرائيلي، نحن لا نقول انه يوجد تطبيع، لأنه يتكلم عن فيتنام مثلا، أنا لم أره ولكن التقرير يقول ذلك، لكن موضوع المشكل ليس مشكل الفيلم، بل مشكل المخرج، هذا المخرج موضوع على القائمة السوداء، ويوجد قرار من لجنة المقاطعة العربية الذي كان المندوب اللبناني مشاركا فيها بأن يقاطع هذا المخرج وإنتاجات هذا المخرج، لماذا؟ ليس من أجل فلسطين بل من أجل لبنان يا جماعة، هذا المخرج في حرب 2006 أعلن دعمه للعدوان الإسرائيلي على لبنان، أعلن دعمه وأنا أتمنى وهذا الكلام الآن من خلال وسائل الإعلام أضعه في عهدة فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الخارجية، ان يسمعوا، هذا الرجل أعلن دعمه لحرب العدوان الإسرائيلي على لبنان في ال2006 ، يعني يوجد أكثر من 2000 شهيد ويوجد آلاف الجرحى ويوجد عشرات آلاف الوحدات السكنية التي دمرت، 33 يوما أبشع حرب إسرائيلية على لبنان، هذا الرجل أيد تلك الحرب، ودفع من ماله الشخصي مليون دولار لإسرائيل، دعم من ماله الشخصي، يعني عندما تأتون بفيلمه إلى السينما في لبنان ويذهب اللبنانيون ليحضروا هذا الفيلم ويدفعوا المال، المال عندما يصل لهذا الذي أسمه ستيفن سبيلبرغ هذا يمكن أن يعطي جزءا منه إلى إسرائيل".

حسنا، لجنة المقاطعة العربية التي كان يوجد فيها 14 دولة عربية لما اخذت قرارا أن تقاطع هذا ستيفين سبيلبيرغ من أجل لبنان يا جماعة، لأنه دعم الحرب الإسرائيلية على لبنان، لأنه دفع من ماله الشخصي مليون دولار لإسرائيل، لقتل أطفالكم وسحق عظامكم، وتدمير بيوتكم، واخيرا نكافئ ستيفين تحت عنوان الفن والحرية والسياحة، انه لا يوجد مشكلة فلتعرضوا فيلمه في الصالات اللبنانية؟ نحن نرفض هذا القرار ونعتبره قرارا خاطئا، ولا أريد أن أقول أكثر من هذا الآن، هذا خطأ، ممكن أن تكون معلوماتكم غير صحيحة، إذا كانت معلوماتي خاطئة صححوا لي، لا يوجد مشكلة، لا ندعي العصمة، لكن هذا نتيجة التدقيق الذي قمنا به اليوم، نتمنى أن يعالج هذا الموضوع، ليس فقط هذا الموضوع، بل كل هذه القصة. نحن لسنا ضد الفن ولسنا ضد السينما، ولسنا ضد التلفزيون، ولسنا ضد الانترنت ولسنا ضد السياحة، أبدا، فلا يخلط أي أحد بين المسائل ولا يبسط المسائل، بالموضوع الإسرائيلي المفروض أنه يوجد إجماع لبناني أن إسرائيل عدو، ويفترض انه يوجد قرار رسمي لبناني بمقاطعة اسرائيل، والتزام بقرارات جامعة الدول العربية لجهة مقاطعة من تأمر بمقاطعته من شركات داعمة لإسرائيل، فقط التزموا بقراراتكم.

النقطة ما قبل الأخيرة، التفجير الذي حصل في صيدا، للأسف الشديد، طبعا الآن لا أريد أن أحسم المسائل، رغم أن من يقوم بالتحقيق هو الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية، لكن نحن نواكب التحقيق بشكل أو بآخر، قريبون من التحقيق، وكل المؤشرات حتى الآن تقول إن العدو الاسرائيلي هو الذي قام بتنفيذ هذه العملية، يعني التفجير الذي استهدف أحد الإخوة من كوادر حماس في مدينة صيدا. الآن، يمكننا أن نقول إن لبنان رسميا لم يتهم إسرائيل، الآن لا تعتبوا، حسنا، لن نعتب الآن، لكن عندما يظهر عند الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية أن هذا عمل إسرائيلي، نتمنى على اللبنانيين والأحزاب اللبنانية والجهات اللبنانية والدولة اللبنانية أن تتعاطى مع هذا الأمر أولا على أنه جريمة، وثانيا أنه خرق للسيادة اللبنانية، وثالثا أنه عدوان على لبنان.

وأزيدكم، هذه بداية خطيرة جدا، الآن الموضوع مر لأن البلد مشغول في مكان آخر، فهذا موضوع خطير، منذ زمن طويل، كم من وقت مر على إسرائيل لم تنفذ عملا أمنيا مباشرا على الساحة اللبنانية. الآن، هناك ناس للأسف الشديد قد يستهينون في الأمر، ويقولون لك ما علاقتنا بهذا؟ هذا الشاب فلسطيني المستهدف ليس لبنانيا. ومن المعيب أن يتكلم أحد بهذه اللغة، وأيا يكن المقيم على الأرض اللبنانية، عندما يستهدف على الأرض اللبنانية، يعني استهدافا للبنان، فهذه بداية خطرة - يعني الإسرائيلي ماذا يخطط؟ الآن، بدأنا نفهم ما هي قصة اجتماعات المجلس الوزاري المصغر في الأسابيع القليلة الماضية، وأن نتنياهو عقد اجتماعا أولا وثانيا وثالثا، ويتكلمون بالجبهة الجنوبية، ماذا هناك ؟.

سأطرح الآن أسئلة، ولاحقا عندما ينتهي التحقيق بهذا التفجير نتكلم لنرى ما المناسب أن نتكلم به وما المناسب أن نفعله، لكن هل من الصحيح أن هكذا يغض الطرف عن أن إسرائيل تعود وتقتل من جديد في لبنان، فلماذا نحن نتغنى بالأمن في لبنان وبالاستقرار فيه وبلبنان الآمن والمستقر ولبنان ولبنان. إذا كان لبنان سيعود مرتعا للمخابرات الاسرائيلية والاعتداءات الاسرائيلية ولعمليات الاغتيال وللقتل الإسرائيلي؟ لا هذا الموضوع لا يجب أن نتسامح فيه، لا يجوز للشعب اللبناني أن يسمح بالتسامح في هذا الأمر. طبعا، الأجهزة الأمنية عافاها الله، والجيش اللبناني أيضا، الكل يتحمل مسؤوليته "الله يعطيهم العافية"، ولكن هذا بحاجة إلى تصرف قيادي سيادي وسياسي مختلف.

أنا لا أريد أن أدين التفجير في صيدا، بل سأقف لأدق ناقوس الخطر، ولأقول إن التفجير الذي حصل قبل أيام في صيدا واستهدف أحد الإخوة الكوادر في حركة حماس هو بداية خطيرة على المستوى الأمني اللبناني، لا أحد يخفف من الموضوع ولا أحد يهون منه، ولا يجوز السكوت عليه. وعندما يحسم التحقيق، يجب على الحكومة اللبنانية أن ترى كيف ستتصرف مع الموضوع، ولكن أنا أقول لكم فرضية: لو فرضنا انفجرت عبوة في حيفا، لا نريد أن نبتعد كثيرا، في نهاريا، في أي بلدة في فلسطين المحتلة، وكادت أن تقتل إسرائيليا، وأظهرت المؤشرات الأولية أن هناك أحدا في لبنان له علاقة بهذا التفجير، هل يمكنكم أن تقولوا لي إن إسرائيل ونتنياهو وحكومة اسرائيل كيف تتصرف؟ حسنا لبنان كيف مطلوب منه أن يتصرف؟ فهذا سؤال برسم الدولة. ألسنا نطالب دائما بأن لا نكون بديلا عن الدولة، نحن لسنا بديلا عن الدولة، فلتأت الدولة وتتحمل مسؤوليتها، الدولة على الحدود تقول ممنوع يا إسرائيلي أن تمس النقاط المتنازع عليها، نحن خلف الدولة، وفي خدمتها ومعها، وليس أمامها، ولا نزايد عليها، نحن تم سؤالنا، نحن موجودون في الحكومة ويفترض أننا شركاء في القرار، يا اخي توجد النقاط المتنازع عليها يجب أن نحلها، يجب أن نقوم بالترسيم، أو في موضوع ترسيم الحدود البحرية، قلنا لهم أنتم الدولة فلتتخذوا القرار، نحن كمقاومة لا نريد ان نبدي رأيا ولا نريد أن نتدخل في مسألة ترسيم الحدود، نحن في هذه المسألة خلف الدولة، مثلما تكلمنا عشية الانتصار عام 2000، فلندع الدولة تتحمل مسؤوليتها.

في الموضوع الأمني الآن الاستهداف الاسرائيلي المتجدد على مستوى عمليات تفجير، نعم هذه بداية خطيرة، يجب أن تتحمل الدولة مسؤوليتها. وعندما ينتهي التحقيق، نعود ونتكلم بهذا الموضوع.

النقطة الأخيرة في الشأن اللبناني: أيضا كلمتان، ليس هناك من شك في أننا دخلنا موضوع الانتخابات بقوة، الآن الوقت لا يتسع للحديث عن هذا الملف، وفي بعض النقاشات التي أريد أن أستكملها مع إخواني. ولذلك، أتركها إلى الأسبوع المقبل أو ما بعده، يعني خلال الأيام القليلة المقبلة في حديث تلفزيوني، ليس في خطاب شعبي، أتكلم عن الانتخابات وقانون الانتخابات والتحالفات في الانتخابات وأهداف الانتخابات وموضوع المغتربين. وعلى ضوء نتيجة جلسة الاثنين أو جلسة الحكومة، يمكن أن أتكلم أنا في هذا الموضوع وأشرحه للناس. على كل، هذا الموضوع يحتاج إلى ساعة من الشرح نتكلم فيه لوحده، لكن في هذا العنوان أريد أن أقول جملة، إنه في جو في هذا البلد اتهام أن هناك أحدا يريد أن يطير الانتخابات أو أن يؤجلها، لكن أنا كي أكون منصفا، وبحسب معلوماتنا ومعطياتنا ومتابعاتنا لا نعتقد أن أحدا في لبنان من القوى السياسية يريد تطيير الانتخابات أو يريد تأجيلها. واذا كنا مختلفين على موضوع له علاقة بتفصيل هنا أو تفصيل هناك في موضوع قانون الانتخابات أو الانتخابات لا يجوز أن نذهب إلى اتهامات متبادلة تشنج البلد على هذا الصعيد. أنا أعتقد أن الجميع يريدون أن تجري الانتخابات في موعدها.

من الطبيعي أن كل جهة تحاول أن تحسن شروطها وظروفها لتحصل على أفضل نتيجة ممكنة في الانتخابات النيابية، لكن في الحد الادنى نحن حزب الله ليست لدينا معطيات ولا نتهم أحدا بأنه يعمل على تأجيل الانتخابات أو تطييرها، مع التأكيد في المناخ السياسي العام أنه كلما اقتربنا من جو الانتخابات قد تذهب الأمور إلى بعض الحماوة السياسية. هذا الأمر يجب أن يبقى مضبوطا، ولكن في النهاية أنا أحب أن أقول لكم أمرا: هذا البلد لا يحكم لا بأغلبية ولا بأقلية، سأعود لأتكلم في الموضوع لاحقا بالتفصيل، هذا البلد لا يصح أن يعزل فيه أحد ولا أن يكسر فيه أحد، وهذه التجارب حصلت في الماضي وأدت إلى نتائج سلبية.

من ميزات قانون الانتخابات، القانون النسبي إذ أنه يتيح مجالا للجميع بأن يتمثلوا إذا كان لهم حجم يستدعي التمثيل، لأنه توجد ادعاءات أحيانا تكون فارغة، لكن من له حجم جدير بالتمثيل وله حجم شعبي، فالقانون النسبي يتيح له هذه الفرصة. ولذلك، نحن نرفض العزل، نرفض حتى عزل من يصنف نفسه خصما سياسيا لنا، ونرفض الكسر. وكنا نقول وما زلنا نقول، وسنبقى نقول، هذا البلد يستمر بالحوار والتواصل والتكامل والتعايش وبعدم الإلغاء وبعدم الإقصاء ونقطة، فافهم وتأمل. الآن تفاصيل الموضوع سأتكلم عنها لاحقا.

أما عن النقطة العامة التي لها علاقة بالمنطقة، إن شاء الله، فسأقول كلمتين لكي لا أطيل الكلام عليكم. إن ما جرى في الأيام القليلة الماضية يؤكد بشكل قاطع كل ما قلناه وقاله آخرون في بدايات الأحداث في المنطقة عن الأهداف الأميركية.

أمس، أعلن وزير الخارجية الأميركي تيلرسون - طيعا ليس ترامب بتغريدة، إنما تيلرسون، يعني أنهم جلسوا وتكلموا، والجماعة لا ينتعون نتعا بالكلام، لأن ترامب في بعض الأحيان ينتع - أن القوات الأميركية باقية في العراق وفي سوريا. حسنا، لماذا أنتم باقون في العراق وفي سوريا؟ أنتم عندما قمتم بالتحالف الدولي وأتيتم إلى العراق وسوريا وقتها قلتم إنكم أنتم ليس في نيتكم البقاء ـ لتروا النفاق الأميركي ـ وإنما أتيتم للمساعدة على دحر داعش، وآخر من له علاقة بدحر داعش وإلحاق الهزيمة بداعش هو أنتم، الأميركيون يعني. حسنا، الآن ماذا يقول؟ يقول إن القوات الأميركية والقواعد الأميركية ستبقى في العراق وستبقى في سوريا لمنع عودة داعش، عظيم.

أريد أن أذكر بما تكلمنا عنه منذ سنوات، يمكن أن تعودوا إلى الأرشيف، لما قلنا، ليس فقط نحن، الكثيرون منا قالوا إن الأميركيين أوجدوا داعش ليوجدوا حجة وذريعة عودتهم العسكرية إلى المنطقة، خصوصا في العراق، بعد أن أخرجهم الشعب العراقي والحكومة العراقية والمقاومة العراقية الباسلة، ورفض العراقيون أن يعطوا للأميركيين قواعد عسكرية، وأن يعطوا للأميركيين حصانة ديبلوماسية لجنودهم وضباطهم، أوباما اخذ قرار الانسحاب، حسنا، الأميركيون كيف سيعودون إلى العراق؟ يريدون حجة للعودة إلى العراق، أوجدوا داعش، ليعودوا إلى العراق. واليوم، في حجة داعش يريدون البقاء في العراق، وفي حجة داعش جاؤوا إلى سوريا، وفي حجة داعش يريدون البقاء في سوريا، مع أن العالم كله يعلم، وباعترافات ترامب، أن أميركا هي أوجدت داعش.

واليوم أستطيع أن أقول للأميركيين حتى لا يضللوا الرأي العام، أتريدون ألا يعود داعش؟ أنتم لا تعيدوه فلا يعود، أنتم لا تطلبوا من حلفائكم في الخليج والمنطقة أن يعطوه المال والسلاح فلا يعود، أنتم لا تطلبوا من الدول في العالم أن يقدموا تسهيلات إلى التكفيريين ليلتحقوا بداعش فلا يعود داعش، ولا يحتاج منع عودة داعش إلى العراق وسوريا إلى قواعد أميركية ولا إلى قوات أميركية. العراقيون كفيلون بمنع داعش من العودة، والسوريون كفيلون أيضا بمنع داعش من العودة، وما يدعيه وزير الخارجية الأميركي هو كذب ونفاق وتضليل ودجل على الشعوب في المنطقة واختراع حجج واهية لبقاء القوات والقواعد الأميركية في المنطقة، وهذا كان الهدف الحقيقي.

اليوم، أصبح واضحا وبينا. طبعا، في سوريا الحكومة السورية أعلنت موقفها ومن المؤكد أن الأميركيين لم ينسقوا مع السوريين، لكن في العراق لا نعلم، هل اتفقت الحكومة الأميركية مع الحكومة العراقية على بقاء هذه القواعد أم لا؟ نحن ليست لدينا معلومات عن هذا الموضوع، أم أن الأميركيين يعطون علما للعراق وللعراقيين أنه نحن باقون عندكم، يعني "غصب عنكم"، بإرادتكم، بدون إرادتكم، هذا طبعا أعتقد أنه من الاستحقاقات الكبرى أمام الحكومة العراقية والشعب العراقي والقيادات والقوى السياسية العراقية، أن تفرض أميركا قواعدها وبشروطها على العراقيين من جديد في حجة داعش.

نقطة أخرى أيضا في هذا السياق، استمرار العتو والعلو والاستكبار والعنجهية والعنصرية الأميركية من خلال إدارة ترامب، وما سمعناه من تصريحات الآن في موضوع المسلمين، "ما هو لا خلى ولا بقى بالمسلمين" والإسلام خلال الحملة الانتخابية وبعد فوزه في الانتخابات وإصراره على مصطلح الإرهاب الإسلامي هو من أهم مصاديق وأدلة عدائه الكبير للاسلام. ليس هناك شيء اسمه إرهاب إسلامي، يعني مقبول مثلا نحن المسلمين أن يخرج أحد منا يقول إن ما قامت به أميركا من ضرب للقنابل النووية في اليابان في هيروشيما وغيرها هذا إرهاب مسيحي؟ هل ما قامت به أميركا من قتل وما تقوم به من قتل يومي في كثير من مناطق العالم لأنهم مسيحيون نقول هذا إرهاب مسيحي؟ نحن نرفض أن نصف الإرهاب الأميركي بالإرهاب المسيحي. لسنا نجامل المسيحيين، وإذا نقول هذا إرهاب مسيحي فنكون نتجنى على المسيحية والمسيحيين والدين المسيحي، وهذه ليست مجاملة للمسيحيين، لكن المسيحيين يجب أن يرفضوا هذا المصطلح، وأقول لكم ترامب يتعمد وصف الإرهاب بالإسلامي، لا يقول مثلا الإرهاب التكفيري، لا يقول الإرهاب الوهابي الذين هم جماعته وحلفاؤه، لا يقول الإرهاب الفلاني، بل يقول الإرهاب الإسلامي لصبغ الإسلام ودين الإسلام ونبي الإسلام بصفة الإرهاب.

حسنا، اليوم هناك أكثر من ذلك في موضوع المسلمين، فضلا عن موضوع إهانة مليار و400 مليون مسلم في مسألة القدس ومعهم مئات الملايين من المسيحيين، جاء ليهين الدول الإفريقية ومعها هاييتي بالتعبيرات القذرة التي استخدمها ترامب تجاه هذه الشعوب، وهذا استكمال للعلو والعتو والعنجهية الأميركية التي ينظر إليها البعض اليوم في العالم على أنها هي حلالة المشاكل وضمانة العدل والعدالة وضمانة حقوق الإنسان. وإذا كان رئيس هذه الدولة إنسانا عنصريا، بغيضا، مستكبرا، يستعلي على الجنس البشري، على ولد آدم نتيجة اللون أو اللغة أو الدين أو المنطقة الجغرافية، على ماذا يراهنون هؤلاء؟

إن الإدارة الأميركية تواصل مساعيها لتصفية القضية الفلسطينية، فبعد قرار القدس جاء قرار وقف الدعم لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة، وسيستمر ترامب في الضغط على الدول العربية التي أصبح من الواضح أنها تمارس ضغوطا على الفلسطينيين، واللغة الخطابية التي استمعنا إليها في الأيام القليلة الماضية تؤكد أن هناك ضغوطا عربية، يعني نحن نطالب العرب بأن يكونوا مع الفلسطيني حتى يصمد. وفي الحقيقة إن بعض الحكومات العربية ولمصالح ترتبط بالكراسي والعروش والسلالات تضغط على الفلسطينيين ليقبلوا بهذا الفتات المذل والمهين الذي يعرض عليهم، ولكن كما قلنا في بداية هذه المحنة وبداية هذه المرحلة: الرهان الحقيقي هو على الشعب الفلسطيني الذي ما زال يتواجد في الساحات وخصوصا في كل يوم جمعة ويتحدى عند خطوط الاشتباك وذهب أبعد من ذلك في نابلس، وصولا إلى المواجهة البطولية في اليومين الماضيين في مدينة جنين والفشل الإسرائيلي الميداني.

طالما أن الفلسطينيين يجمعون على رفض ما سمي بصفقة القرن وسموها بصفعة القرن، وهي صفعة قوية ومدوية، صفعة ليست فقط للفلسطينيين، صفعة لمليار و400 مليون مسلم، صفعة لكل العرب، لكل الشعوب العربية والحكومات العربية والتي كثير منها لم تحرك ساكنا، بل بالعكس البعض بعد قطيعة يعيد العلاقات ويعيد فتح السفارات مع العدو الإسرائيلي لسبب أو لآخر.

نحن في كل الأحوال، في ذكرى الشهداء وفي ذكرى والد كبير من آباء الشهداء نؤكد موقفنا الرافض بالمطلق للهيمنة الأميركية على المنطقة وللمشروع الصهيوني، ونؤكد وقوفنا الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني، وحضورنا الدائم لمواجهة كل هذه التحديات. من دماء أولاد الحاج فايز مغنية، وخصوصا من دماء القائد الكبير الحاج عماد ومن دماء شهداء القنيطرة ومن دماء كل شهدائنا صنعنا الانتصارات وسنصنعها، سنحمي بلدنا وحدودنا وسيادتنا وكرامتنا وأمننا ومنطقتنا ومقدساتنا وقدسنا، ولن نتخلى عن هذه المسؤولية مهما بلغت التضحيات.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

ماتيس: إيران وكوريا الشمالية تهددان الأمن الاقليمي والدولي

الجمهورية/20 كانون الثاني/18/كشف وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الجمعة، الخطوط العريضة للاستراتيجية العسكرية الأميركية لبلاده، التي تشمل الاحتفاظ بالتفوق النوعي على بقية الدول، مشيرا إلى "دولا مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران تهددان الاستقرار العالمي". وأكد ماتيس خلال كلمة ألقاها في جامعة جونز هوبكنز بواشنطن أن السلطات الإيرانية تواصل عملية قمع شعبها وخرق القوانين الدولية. واعتبر أن "هناك دولا مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران تمثل خطرا على السلام العالمي"، قائلا إن الأنظمة في هذه الدول قمعت شعوبها وأهانت كرامتها. وقال الوزير:" سنواصل عملنا في ملاحقة الإرهابيين"، مؤكدا أنه رغم هزيمة داعش وخلافته المزعومة، فإن "منظمات إرهابية مثل حزب الله والقاعدة ماتزال تنشر الحقد وتقتل الأبرياء في كل العالم." وتابع أن الولايات المتحدة تواجه تهديدا متناميا من الصين وروسيا اللتين تسعيان إلى خلق عالم يتوافق نموذجيهما التسلطي. وبخصوص بنود الاستراتيجية العسكرية، قال ماتيس :" الاستعداد للحروب سيكون بامتلاك أقوى الأدوات العسكرية على الإطلاق"، إلى جانب تطوير قدرات التأقلم مع التغيرات السريعة وتحديث الدفاع الصاروخي، وبناء شراكات عسكرية مع دول في العالم. وأكد أن الجيش الأميركي متقدم على الجميع برا وبحرا وجوا وفي الفضاء والإنترنت. وطالب وزير الدفاع الأميركي الكونغرس بزيادة ميزانية الدفاع لمواجهة التحديات، مشيرا إلى أن الجيش عمل في السنوات التسع الماضية بأقل من الموارد التي يحتاجها. وحذر من أن "تعليق" أعمال الحكومة بسبب الخلافات بشأن الميزانية سيلحق الضرر بالجيش مثل الصيانة والتدريب. ومن المقرر أن يناقش النواب الجمهوريون والديمقراطيون مشروع الموازنة في وقت لاحق الجمعة، وفي حال الفشل قد يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرار بتعليق أعمال الحكومة. وشدد ماتيس على دور الجيش قائلا إنه " لا يحمي الجغرافية الأميركية فحسب، بل يحمي قيمنا وما حققنها والأجيال والحرية وطريقة عيشنا وأيديولوجيتا".

 

رجوي: الانتفاضة أثبتت أن النظام بغاية الضعف

عواصم السياسة ووكالات/19 كانون الثاني/18/عقد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية دورة استثنائية يومي 13 و14 الجاري، بحضور رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مريم رجوي، وبمشاركة رؤساء اللجان وأعضاء المجلس، وتركز جدول الأعمال على مدى يومين على الانتفاضة العارمة التي شهدتها إيران مؤخرا. وكشف بيان صادر عن الاجتماع وتلقت السياسة نسخة منه، أن رجوي، وجهت التحية للمنتفضين في 142 مدينة، الذين نهضوا لإسقاط نظام ولاية الفقيه، مؤكدة أن الانتفاضة أثبتت أن المجتمع الإيراني متشبع بالاحتجاج والعصيان، ويكفيه وميض لحظي لإسقاط النظام الذي أثبت المنتفضون أنه في غاية الضعف والهشاشة، وأن نظام ولاية الفقيه يعيش مرحلة السقوط. وأفاد البيان، أن أعمال الاجتماع خلصت، إلى أن الانتفاضة طوت سياسات ونظريات أصحاب المساومة، وأثبتت ضرورة إسقاط النظام الاستبدادي الديني كخيار حقيقي. وذكر أن قرابة أربعة عقود من الفقر والتضخم والبطالة والغلاء، تحولت إلى صرخات احتجاجية ضد الاختلاس والسرقات والنفقات الهائلة لإثارة الحروب في المنطقة وتمويل الإرهاب والميليشيات. إلى ذلك، اعتقلت الأجهزة الأمنية الإيرانية أربعة نساء طالبن بالاستفتاء على النظام السياسي. ونقلت وكالة فارس عن مصادر أمنية، أن ثلاث نساء وأخرى تقوم بتصويرهن ظهرن في شريط فيديو، تم نشره على نطاق واسع على حسابات وتطبيقات شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وهن يقفن في أحد ميادين مدينة أصفهان، ويرفعن لافتات كتب عليها رفراندوم أي استفتاء. واتهمت، النساء اللواتي تجمعن لمدة ساعة في شارع رئيسي بأصفهان، بأنهن ارتكبن جريمة وتم اعتقالهن بناء على أوامر قضائية، ووصفتهن بأنهن أربعة من زعماء الشغب. من جانبها، نددت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران، باعتقال النساء الأربع، مؤكدة في بيان أن التعبير عن الرغبة في إجراء استفتاء، أمر قانوني. وأضافت أن الرئيس حسن روحاني تحدث عن حق الاحتجاج على مدى الأسابيع الماضية، لكن الاعتقالات ضد المحتجين السلميين مستمرة. إلى ذلك، حذر الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس، من أن أي قضايا لا تتصل مباشرة بالاتفاق النووي الايراني، يجب التعامل معها دون المساس بمسألة الحفاظ على الاتفاق. وقال المتحدث باسمه ستيفان دوغاريك، إن الاتفاق النووي يمثل انجازا كبيرا، موضحا أن غوتيريس دعا الى التعامل مع المخاوف المتعلقة بتطبيقه، عبر الاليات التي أرساها الاتفاق نفسه. من جهة أخرى، اختتم أمس اتحاد برلمانات منظمة التعاون الاسلامي، أعمال مؤتمره الـ13 بطهران. ودان بيانه الختامي، الإرهاب، مؤكّدا أهمية تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية، في مكافحة العنف. من جهة أخرى، كشفت البورصة الألمانية، أن البنك المركزي الايراني أقام دعوى في لوكسمبورغ بحق وحدة كليرستريم التابعة لها، سعيا لاستعادة أصول قيمتها 4.9 مليار دولار والفوائد المستحقة عليها، كانت مجمدة للاشتباه بتمويل الارهاب. من ناحية أخرى، أعلنت السلطات الايرانية، أن زلزالا بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر ضرب مدينة بهاباد وسط ايران، دون خسائر بشرية.

 

مشروع قانون أميركي لتشديد الاتفاق النووي مع إيران ينص على إعادة فرض عقوبات ضد طهران حال عدم احترامها المتطلبات الجديدة

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/قدّم نواب أميركيون، أمس (الخميس)، مشروع قانون ينص على تشديد الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 مع إيران، وعلى إعادة فرض عقوبات ضدها، في حال عدم احترام طهران للمتطلبات الجديدة. وقالت النائبة الجمهورية ليز تشيني، في بيان، إن النص الذي تقدّم به زميلها الجمهوري بيتر روسكام يشير بوضوح إلى ما يجب أن يتضمنه الاتفاق (النووي) الفعّال من أجل منع إيران فعلا من الحصول على أسلحة نووية. وأوضحت تشيني أن أي اتفاق يجب أن يسمح على الأقل بعمليات تفتيش، بما في ذلك للمنشآت العسكرية، في أي مكان وزمان (...) وفرض حظر على تخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية، وحظر على تطوير الصواريخ الباليستية. وأشارت تشيني إلى أن نص مشروع القانون سيضمن عدم تخفيف العقوبات المفروضة على إيران، إلا إذا احترمت إيران المتطلبات الأساسية. ونددت تشيني بالاتفاق النووي الحالي الذي فاوضت بشأنه على مدى أكثر من عامين إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والذي منح للنظام الإيراني رفعا للعقوبات مقابل وعود لا يمكن التحقق منها على حد وصفها. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن مؤخرا عن قراره البقاء في إطار الاتفاق النووي التاريخي الذي وقّع في عام 2015 بين طهران والقوى الست الكبرى، غير أنه أعطى مهلة للأوروبيين من أجل أن يساعدوه على تشديد بنود هذا الاتفاق.

 

الإمارات تشكو قطر إلى الأمم المتحدة

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/أعلنت الإمارات أنها قدمت مذكرتي إحاطة إلى كل من رئيس مجلس الأمن الدولي ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، إثر قيام طائرات مقاتلة قطرية باعتراض طائرتين إماراتيتين مدنيتين كانتا في طريقهما إلى البحرين. وكانت الإمارات قد أعلنت الاثنين الماضي أن طائرات القوات الجوية القطرية اعترضت طائرتين مدنيتين كانتا في رحلة روتينية إلى البحرين. ونفت الدوحة اعتراض الطائرتين. واعتبرت الإمارات في مذكرتيها إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة أن السلوك القطري متهور وغير مسؤول ويعد تصعيداً غير مبرر ومهدداً لسلامة الرحلات المدنية، بما يخالف قواعد القانون الدولي المعمول بها في هذا الشأن، فضلا عن تعريض الأمن والسلم الدوليين في المنطقة للخطر. وطلبت الإمارات بأن يتم اعتبار هذه الوثيقة من ضمن وثائق كل من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة. من جهة أخرى، أرسلت الإمارات مذكرتين مماثلتين إلى كل من الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وطلبت توزيع المذكرتين على أعضاء الجامعة، ومجلس التعاون الخليجي باعتبارهما وثيقتين رسميتين لكل من المنظمتين.

 

ماكرون: واثق من نصر عسكري على داعش في الأسابيع المقبلة

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم (الجمعة)، أن تنظيم داعش المتطرف في العراق وسوريا هُزم بشكل كامل تقريبا، وأنه من المتوقع أن يحقق التحالف الدولي الذي يقاتل المتطرفين النصر العسكري على الأرض في الأسابيع المقبلة.

وقال ماكرون خلال تمنياته بحلول العام الجديد للجيوش الفرنسية: اليوم وبفضل جهود كل الأمم الضالعة، فإن التنظيم العسكري لـ(داعش) في المشرق هزم بشكل كامل تقريبا. أنا واثق بأنه في الأسابيع المقبلة سنتوصل إلى هذا النصر العسكري على الأرض.

 

وزير الدفاع التركي: عملية عفرين بدأت فعليا ووحدات حماية الشعب الكردية توعدت بالرد بأشد قوة على أي اعتداء

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي اليوم (الجمعة) إن العملية العسكرية بمنطقة عفرين الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال سوريا قد بدأت فعليا بقصف عبر الحدود، مشيرا إلى عدم تحرك أي قوات إلى المنطقة. وأضاف جانيكلي في مقابلة تلفزيونية إن تركيا تطور أنظمة أسلحة لمواجهة الصواريخ المضادة للدبابات التي تستخدمها وحدات حماية الشعب الكردية السورية. من جانبها، قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إن القوات التركية أطلقت قرابة 70 قذيفة على قرى كردية في منطقة عفرين بشمال غرب سوريا في قصف من الأراضي التركية بدأ عند منتصف الليل تقريبا واستمر حتى صباح اليوم. وقال روجهات روج المتحدث باسم الوحدات في عفرين لرويترز إن ذلك كان أعنف قصف تركي منذ أن صعدت أنقرة تهديداتها بالقيام بعمل عسكري ضد المنطقة الكردية. وأضاف روج متحدثا من عفرين أن وحدات حماية الشعب سترد بأشد قوة على أي هجوم على عفرين. وكان وزير الدفاع التركي قد صرح في وقت سابق الجمعة بضرورة تنفيذ عملية عسكرية في عفرين السورية دون تأخير، مضيفا أن أنقرة ستواصل المحادثات مع روسيا بشأن العملية، مضيفا أن تركيا يجب أن تطهر شمال سوريا من العناصر الإرهابية. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية السورية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، لكن واشنطن ترى القوات الكردية في المقدمة من محاربة التنظيمات المتطرفة في سوريا.

 

أنقرة للتنسيق مع موسكو وطهران إزاء عملية عفرين وأعلنت أنها غير مقتنعة بـتبريرات واشنطن... ورئيسا الأركان والاستخبارات التركيان يزوران روسيا

أنقرة: سعيد عبد الرازق/الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/أعلنت تركيا أنها ستنسِّق مع كل من روسيا وإيران بشأن ضربات جوية في عفرين، مطالِبةً موسكو بعدم معارضة العملية العسكرية المرتقَبة، إضافة إلى تأكيد أنها لا تريد الدخول في مواجهة مع حليفتها واشنطن خلال عملية عفرين، وتوجَّه رئيسا الأركان والمخابرات التركيان خلوصي أكار وهاكان فيدان إلى موسكو، أمس، لبحث العملية العسكرية المرتَقَبة، وموقف روسيا من التطورات الأخيرة في شمال سوريا. وأعاد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، التأكيد على أن بلاده لن تسمح بتشكيل جيش من الإرهابيين على الحدود السورية - التركية، مشدداً على أن هذا الأمر سيدمر علاقة بلاده مع واشنطن، واعتبر في هذا الصدد أن تصريحات وزيرَيْ الخارجية والدفاع الأميركيين ريكس تيلرسون وجيمس ماتيس، بشأن عدم وجود خطط لتشكيل مثل هذا الجيش، غير مقنعة. وقال جاويش أوغلو: تصريحات مسؤولين أميركيين حول مخاوفنا بشأن الحدود السورية غبر مطمئنة ولم تُرضِنا بالكامل، وأضاف: سنتدخل في عفرين ومنبج في سوريا، وأبلغنا أميركا بأننا لا نريد أن نواجه حليفاً هناك، لافتاً إلى أنه ينبغي على أميركا أن تقطع علاقاتها مع ما سماه بـالمنظمات الإرهابية (في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تشكل الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري) وأن تكفَّ عن التعاون معها. وتابع: يجب ألا تُعارِض روسيا العملية العسكرية في عفرين السورية، مشيراً إلى أن بلاده ستنسِّق مع روسيا، وإيران بشأن عملية جوية على عفرين. وأكد في الوقت نفسه أنه لا بدَّ من وقف تقدُّم الحكومة السورية في إدلب.

وواصل: ينبغي أن ننسِّق مع روسيا بشأن عفرين السورية رغم خلافنا حول الأسد، مشيراً إلى أن نائب مستشار الخارجية التركية سيتوجَّه إلى سوتشي لحضور اللقاء التحضيري لمؤتمر الحوار الوطني، وأن وحدات حماية الشعب الكردية لن تحضر المؤتمر.

وتوجه رئيس الأركان التركي خلوصي أكار، أمس، إلى موسكو للقاء نظيره الروسي فاليري غيراسيموف. وأفادت رئاسة الأركان بأن أكار سيتناول، مع نظيره الروسي، آخر التطورات في روسيا، ومباحثات آستانة وجنيف حول الوضع السوري، وبأن رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان سيشارك في اللقاء.

وقالت مصادر تركية لـالشرق الأوسط إن تركيا ترغب في الحصول على دعم روسي لعملية عفرين، وعدم عرقلتها من جانب موسكو، وكذلك تريد من روسيا التدخُّل لدى النظام السوري لعدم الإعراض على عملية عفرين، ووقف الهجوم على إدلب، ولفتَتْ إلى أن اتصالاتٍ مماثلةً ستُجرى مع إيران، في إطار التمهيد لعملية عفرين. وقال جاويش أوغلو إن الولايات المتحدة قدمت لنا وعوداً من قبل ولم تنفِّذها، مشيراً إلى أن تصريحات وزير الخارجية الأميركي تيلرسون لم تشعرنا بالارتياح التام. وأكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أمس، أن بلاده لا تعتزم إنشاء أي قوة حدودية في سوريا... هذا أمر تم تصويره وتعريفه بأسلوب خاطئ، وبعض الأشخاص تحدثوا بطريقة خاطئة. لا ننشئ أي قوة حدودية. وأشار إلى أنه تحدث بشكل مطول مع نظيره التركي حول الموضوع على هامش مشاركتهما في اجتماع حول كوريا الشمالية بمدينة فانكوفر الكندية، أول من أمس، وأن نية بلاده هي تدريب العناصر المحلية في المناطق المحررة من تنظيم داعش في سوريا. وشدد وزير الخارجية الأميركي على تفهم بلاده رد فعل تركيا إزاء ما ذُكر عن إنشاء قوة حدودية في سوريا. وقال وزير العدل التركي عبد الحميد غل، في مقابلة تلفزيونية، أمس، عند سؤاله عن تصريحات تيلرسون، إن هذا التصريح مهم، لكن تركيا لا يمكن أن تقف بلا حراك في مواجهة تشكيل أي قوة من شأنها أن تهدد حدودها. في السياق ذاته، أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن تركيا لن نسمح أبداً بتشكيل (جيش إرهابي) على حدودها الجنوبية. وأضاف، في كلمة، أمس، خلال اجتماعه في العاصمة أنقرة مع مديري الأمن في الولايات التركية، أننا سنتخذ جميع التدابير فوراً ودون هوادة من أجل حماية أمن حدودنا وسلامة أرواح وممتلكات شعبنا بما يتوافق مع القانون الدولي، مشيراً إلى أنه صدرت عن الإدارة الأميركية بيانات متناقضة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، قائلاً: طبعاً هذا يدل على الارتباك الذهني، إلا أن عزم تركيا واضح.

وأضاف: ممارسات الولايات المتحدة في سوريا، مخالفة ومناقضة لعلاقات التحالف، رغم أنها حليفتنا في (الناتو). ينبغي على واشنطن أن تزيل التشوش حول مستقبل المنطقة، وتبدل موقفها لتصحيح علاقاتها مع تركيا.

وأعلنت تركيا أنها لن تسمح مطلقاً بإقامة كيان إرهابي أو نشر جيش إرهابي على حدودها، وأنها سوف تتخذ جميع الإجراءات اللازمة في هذا الصدد، وستبدأ فوراً خطوات للقضاء على ما سمت بـالتهديدات الإرهابية من غرب سوريا.

وقال مجلس الأمن التركي في بيان عقب اجتماعه، مساء أول من أمس، برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان إنه سيجري في المرحلة الأولى اتخاذ الخطوات اللازمة بشكل حازم وعلى الفور، للقضاء على التهديدات الموجهة للبلاد من غرب سوريا، ولضمان أمن وممتلكات المواطنين، وتعزيز الأمن على الحدود.

وتصدَّرَت ملفات مكافحة التنظيمات الإرهابية، والعملية العسكرية المحتملة في عفرين والاستعدادات الخاصة بها، جدول أعمال اجتماع مجلس الأمن القومي الذي استغرق نحو خمس ساعات. وقدم رئيس أركان الجيش التركي خلوصي أكار خلال الاجتماع معلومات حول اللقاءات والموضوعات التي ناقشها، أول من أمس، في بروكسل على هامش اجتماع رؤساء أركان اللجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي (ناتو). وعبَّر المجلس عن أسفه لاعتبار دولة حليفة لأنقرة (في إشارة إلى الولايات المتحدة) ما سماه بـالإرهابيين شركاء لها دون مراعاة أمن تركيا وشدد بقوة على ضرورة جمع الأسلحة المقدمة لوحدات حماية الشعب الكردية دون تأخير.وتصاعد التوتر بين أنقرة وواشنطن على خلفية إعلان واشنطن عن نشر التحالف الدولي للحرب على داعش قوات لأمن الحدود على الحدود التركية السورية قوامه 30 ألفاً من عناصر ما يُسمَّى بـتحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي يتشكل قوامه الأساسي من عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، ما أدى إلى غضب أنقرة وإعلان الرئيس التركي أن القوات التركية ستقوم بوأد هذا الجيش الإرهابي في مهده. وصعَّدَت تركيا من قصفها لمواقع وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين منذ السبت الماضي، تزامناً مع تعزيز الجيش لوحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا وتصريحات لإردوغان وكبار المسؤولين عن احتمال انطلاق العملية العسكرية في عفرين في أي لحظة، بهدف منع تشكيل ممر إرهابي على حدود بلاده الجنوبية يفتح للميليشيات الكردية منفذاً إلى البحر المتوسط. وتقول أميركا إنها لا علاقة لها بوحدات حماية الشعب الكردية داخل عفرين أو بالعملية التي تعتزم تركيا تنفيذها، وإن القوات التي يعمل التحالف على نشرها تهدف لمنع عدة نشاط داعش، والتصدي لمحاولات تقسيم سوريا. وقال المتحدث باسم الحكومة التركية، بكير بوزداغ عقب اجتماعي مجلسي الأمن القومي والوزراء، مساء أول من أمس، إن صبر بلاده نفد، وإن تركيا مصمِّمَة على اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الشأن. وشدد على أن تركيا لن تتردد في فعل ما يلزم من أجل حماية أمنها القومي. في غضون ذلك، واصل الجيش التركي تعزيز قواته على الحدود السورية بالآليات والجنود، وردت المدفعية التركية بالمثل، أمس، على مصادر نيران أطلقتها وحدات حماية الشعب الكردية من مناطقَ تسيطر عليها شمال سوريا باتجاه الأراضي التركية. وبحسب مصادر عسكرية، فإن القوات التركية ردت بالمثل على مصادر النيران في إطار حق الدفاع المشروع.

 

إقالة رئيس الاستخبارات المصرية ومدير مكتب السيسي يسيّر أعمالها مؤقتاً

الشرق الأوسط/19 كانون الثاني/18/كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اللواء عباس كامل مدير مكتبه بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة، لحين تعيين رئيس جديد للجهاز، بعد إقالة اللواء خالد فوزي. ولم يبين البيان الرئاسي سبب إعفاء فوزي الذي تولى رئاسة الجهاز في ديسمبر (كانون الأول) 2014، غير أن وسائل إعلام محلية، تكهنت بأنه يعاني من وعكة صحية ويخضع للعلاج. وتعد المخابرات العامة أعلى جهاز استخباراتي في البلاد، وهو يتبع الرئاسة المصرية مباشرة. ولعب اللواء فوزي دورا بارزا في ملف المصالحة الفلسطينية، الذي تولاه جهاز المخابرات العامة منذ عدة سنوات. وساعد قبل أشهر في حل خلافات بين السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة. لكن تعثر إتمام المصالحة في الوقت الراهن بعد أشهر من توقيع اتفاق القاهرة ربما يكون سببا وراء إقالة اللواء فوزي، بحسب مراقبين. واللواء عباس كامل، هو مدير مكتب السيسي، وكان مساعدا له أثناء توليه منصب مدير إدارة المخابرات العسكرية، ثم شغل منصب مدير مكتبه عندما كان وزيرا للدفاع في حكومة الرئيس الأسبق محمد مرسي. وذاع صيته خلال السنوات الماضية، بعدما ظهر خلف السيسي عدة مرات منذ توليه الرئاسة في 2014، حتى تولى منصب مدير مكتبه ضمن الفريق الرئاسي الذي شكله، ليبرز الاسم مرة أخرى بقرار جديد من السيسي. ويعرف كامل بالرجل القوي في مؤسسة الرئاسة المصرية، خصوصا أنه قريب جدا من الرئيس السيسي، وكان أول ظهور له بصحبة السيسي أثناء أدائه اليمين الدستورية. ويعد قرار إقالة فوزي ثاني أعلى تغيير يطال أجهزة أمنية حساسة في مصر مؤخرا، عقب إعفاء رئيس أركان الجيش محمود حجازي من منصبه، في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. ويأتي قرار إقالة فوزي عقب أيام من تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تحدثت فيه عن تسريبات لمكالمات تليفونية صادرة من جهات أمنية توجه رموزا إعلامية للحديث بطريقة معينة في قضايا مثل القدس والانتخابات الرئاسية، قبل أن تنفيه مصر جملة وتفصيلاً. كما تداولت أنباء غير مؤكدة عن تقاطع أدوار وتضارب بين الأجهزة الأمنية خصوصا في ملف إدارة الإعلام.

 

فرنسا تتحرك نحو مواجهة الارهاب والميليشيات في الشرق الاوسط ومؤتمر في باريس في 23 الجاري واتجاه لاستصدار قرار دولــي

المركزية/19 كانون الثاني/18/ في موازاة الخطوات الاميركية الحثيثة لقطع اذرع ايران العسكرية المتغلغلة في دول منطقة الشرق الاوسط من ضمن سياسة القضاء على الارهاب، وآخرها إنشاء وحدة خاصة للتحقيق حول "حزب الله" الذي تتهمه واشنطن بالحصول على تمويل عبر الاتجار بالمخدرات، بدأت عملها الامني بعيدا من الاضواء عبر تقييم الأدلة في التحقيقات الجارية بما يشمل حالات واردة ضمن مبادرة كاساندرا القانونية التي تستهدف انشطة حزب الله في الاتجار بالمخدرات وعمليات مرتبطة بها، تتحرك اوروبا على الخط نفسه ولئن باستراتيجية مختلفة وآلية عمل خاصة، الا انها تتقاطع في الاهداف، لا سيما تلك المتصلة بالقضاء على الارهاب بجميع اشكاله لتنعم دول العالم عموما والشرق الاوسط خصوصا بالسلام بعد انهاء التسويات السياسية الكبرى الجاري العمل على نسجها في المحادثات والمؤتمرات الدولية. وفي اطار دفعها نحو الاضطلاع بدور بارز على الساحة الشرق اوسطية من البوابة السورية، وهي سياسة تتبعها فرنسا منذ وصول الرئيس ايمانويل ماكرون الى سدة "الاليزيه" يعقد في باريس في 23 الجاري وفق معلومات "المركزية" مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب وتجفيف منابع تمويله، يشارك فيه وزراء امنيون معنيون من عدد من الدول الى ممثلين عن منظمات دولية يضع على طاولة النقاش كيفية المواجهة الدولية للارهاب وكل التنظيمات العسكرية الخارجة عن الشرعية مهما اختلفت تسمياتها واهدافها، على ألا يقتصر البحث على مواجهة تنظيم داعش، بل التنظيمات المسلّحة الأخرى، ومن بينها المجموعات أو المنظمات المدعومة من إيران، كحزب الله في لبنان وأنصار الله في اليمن والتنظيمات المسلحّة في العراق لتفكيكها، باعتبارها عوامل توتر تساهم في ضرب الاستقرار من جهة، وتغذي التطرف لدى الجهات النقيضة كداعش والنصر من جهة ثانية.

واذ تعلّق باريس اهمية خاصة على المؤتمر ونتائجه، افادت المعلومات انها انشأت خلية خاصة به في وزارة الخارجية للتنسيق والمتابعة خصوصا ان الخطوة الفرنسية قد لا تقتصر على المؤتمر بل تذهب بعيداً في اتجاه طرح الملف على طاولة مجلس الأمن لإصدار قرار أممي يفرض عقوبات على كل من يشجع ويسهّل الارهاب ونشاطاته من خلال تأمين التمويل له.

وتعتبر فرنسا ومعها عدد لا بأس به من دول اوروبا المؤيدة للتوجهات الاميركية المدعومة خليجيا، كما تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" ان قرار منع وجود أي سلاح خارج إطار مؤسسات الدول، من شأنه ان يدفع الحلول السياسية السلمية في الشرق الأوسط قدما، ويسهم جديا في سحب فتيل التوتر في ظل قلق متنام من تداعيات ما يُسرب من معلومات عن انتقال قسم من ارهابيي "داعش" المطرودين من سوريا والعراق الى افريقيا والصحراء الليبية، فيما يبقى آخرون في البادية بين الدولتين..

وتختم المصادر المشار اليها بالتأكيد ان الضغط الفرنسي- الاوروبي- الاميركي- الخليجي لاجتثاث الارهاب ومسبباته من الشرق الاوسط لا بدّ ان يفعل فعله، في ضوء اعداد اكثر من خطة مواجهة لن تتمكن قوى الممانعة من صدها بعد دخول المنطقة مرحلة السلام حيث لن تجد لها مكانا بعد ذلك.

 

التصعيد الميداني في سـوريا..هل يُسقط مفاوضات فيينا قبل انطلاقها؟ وتطورات الشمال رد اميركي على إخلال موسكو بتفاهماتها مع واشنطن

المركزية/19 كانون الثاني/18/ يستعد طرفا النزاع السوري للجلوس مجددا الى طاولة مفاوضات في فيينا النمساوية هذه المرة، الاسبوع المقبل وتحديدا في 25 و26 كانون الثاني الجاري، بعد ان وجّه مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، دعوات الى النظام السوري والمعارضة السورية للمشاركة في المحادثات، وقد أعلن الجانبان حضورهما. وفي وقت أعربت الامم المتحدة عن تطلعها لأن تُخصص الجولة لحوار موضوعي يجريه الوفدان مع دي ميستورا وفريقه، "مع التركيز في شكل خاص على حزمة القضايا المتعلقة بالدستور من أجل التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254"، تقول اوساط دبلوماسية متابعة للشأن السوري لـ"المركزية"، إن مباحثات فيينا- التي ستؤثر في شكل كبير على مصير مؤتمر الحوار السوري المزمع عقده في سوتشي في 29 و 30 الجاري- تأتي في ظرف شديد التعقيد، في الميدان السوري، ما يجعل التكهن في نتائجها أمرا صعبا.

والواقع ان التصعيد الذي تشهده الجبهة الشمالية في سوريا وتحديدا الحدود السورية التركية، بعد اعلان التحالف الدولي لمكافحة الارهاب بقيادة واشنطن، عزمه نشر قوة موالية له تضم فصائل كردية في هذه البقعة الجغرافية، إنما يعكس تدهورا في العلاقات بين الجبارين الدوليين الاميركي والروسي، بفعل إخلال موسكو بتفاهمات سابقة أبرمتها مع واشنطن كانت تلحظ منع توسّع قوى النظام السوري وحلفائه الحرس الثوري الايراني وحزب الله، في مناطق خفض التصعيد في سوريا، أكان في الجنوب أو في الشمال. فبعد ان خُرق هذا "الاتفاق"، رأت واشنطن من الضروري "التشمير" عن سواعدها مجددا، والدخول مباشرة الى الحلبة السورية، صونا لمصالحها الاستراتيجية، ومنعا لتمدد النفوذ الايراني في سوريا، بغطاء روسي. القرار الاميركي خلط بقوة، الاوراق على الطاولة السورية. فالاتراك مصرون على محاربة الوجود الكردي على حدودهم. وقد أكد وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي اليوم أن عملية تركيا في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا بدأت "فعليا" بقصف عبر الحدود، لكن لم تتحرك أي قوات إلى المنطقة"، مشيرا الى "ان تركيا تطور أنظمة أسلحة لمواجهة الصواريخ المضادة للدبابات التي تستخدمها وحدات حماية الشعب الكردية السورية". أما الخطوات التركية التي تقابَل بتحذيرات من دمشق، فمدار بحث وتنسيق بين أنقرة والحليف المشترك للجانبين التركي والسوري، أي موسكو، وقد توجه اليها في الساعات الماضية رئيس الأركان التركي خلوصي آكار، برفقة رئيس جهاز المخابرات الوطني، هاكان فيدان، حيث التقيا المسؤولين العسكريين الروس وفي مقدمتهم وزير الدفاع سيرغي شويغو، باحثين في عملية عفرين المرتقبة، قبل ان تعلن تركيا اليوم أن القوات الروسية ستنسحب من مدينة عفرين، قبل بدء عملية عسكرية فيها، وقد بدأ هذا الانسحاب فعليا اليوم، عاكسا، "قبة باط" روسية وضوءا أخضر لعملية الاتراك. وأمام هذا الواقع المعقّد، تقول المصادر ان الملف السوري، الذي تحول مجددا ورقة ضغط بيد الاميركيين يستخدمونها ضد الروس، بات يحتاج بلا شك، الى لقاء اميركي - روسي جديد يضع مقاربة مشتركة جديدة للأزمة وسبل تسويتها، بعدما تبين ان "هيكل" المقاربات السابقة تصدّع بقوة الى درجة عادت فيها، الى الواجهة المخاوف من جولات عنف اضافية في سوريا، ومن تقسيمها.

 

"إندبندنت": "حرس الحدود".. استكمال لفصول الحرب السورية

المركزية/19 كانون الثاني/18/ نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانيّة مقالاً قالت فيه إنّ "حربًا كرديّة جديدة تلوح في الأفق"، مشددًة على أنّ "تركيا وسوريا لن تسمحا بإنشاء دولة صغيرة على حدودهما". وأكّدت أنّ "سوريا لن تقبل بوجود كردي على أراضيها، كما أنّ تركيا لن تتساهل مع الجيوب الكرديّة على طول حدودها الجنوبيّة"، معتبرة أنّ "تشكيل قوة حدوديّة جديدة هي دعوة لاستكمال فصول الحرب السورية". ولفتت الى أنّ "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السوري بشار الأسد ينظران إلى أي عدو لدولتيهما على أنّه "إرهابي"، وهكذا ستتم معاملة الأكراد"، مؤكدة أن "سوريا لن تتساهل مع إنشاء دويلة كرديّة على أرضها، وكذلك الأمر من الجهة التركية". وختمت بالإشارة إلى أنّ "الأسد وأردوغان، إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لديهم مصلحة مشتركة لبحثها، وهي تدمير الطموحات السياسية الأميركية في سوريا".

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

الجميّل: ضياع قواتي... ولا حوار على المقاعد

ألان سركيس/جريدة الجمهورية/الجمعة 19 كانون الثاني2018

على رغم أنّ البلاد دخلت مرحلة الإنتخابات النيابية، وباتت إهتماماتُ الناس منصبّةً في هذا الإتّجاه، لا يزال رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل يركّز على الملفات الحياتية، من دون إهمال الشقّ الإنتخابي والعمل على خياراته الجديدة.

يُشكّل بيت الكتائب في الصيفي أحدَ أبرز رموز مرحلة النضال السابقة من أجل الإستقلال والدفاع عن سيادة الدولة والكيان، وإذا كان حزب الله والوطن والعائلة قد عُرف في مرحلة ما قبل اتفاق الطائف بأنّه يقف السّندَ الأوّل لرئيس الجمهورية، إلّا أنّه تحوّل مع النائب سامي الجميّل الى المعارض الأوّل للعهد والسلطة. ترتدي الجلسة مع الجميّل طابعاً إنتقادياً لأداء السلطة، في حين ما زال البيت المركزي يستقطب بعض شخصيات 14 آذار السابقة، لعلّ أبرزَهم الإعلامي نوفل ضوّ الذي أعلن ترشّحه عن أحد مقاعد كسروان على رغم علمه بصعوبة المعركة، نظراً الى البلوك الإنتخابي الذي يملكه التيار الوطني الحر. لا شكّ في أنّ الإنتخابات تشكّل الطبقَ الدسم في كل الجلسات، لكنّ الجميّل أراد الحديث في ملفات عدّة، لعلّ أبرزها قمع الرأي الحرّ، ومنع عرض فيلم the post، وتخبّط وزير الثقافة غطّاس خوري في التعامل مع هذا الملف، حيث يرى الجميّل أنّ لبنان الذي كان بلد الحرّيات، تحاول السلطة جعلَه بلدَ القمع، ففي حين كانت بعض الأفلام تُمنع في البلاد العربية، كانت تُعرض في لبنان، والآن أصبح العكس، يقولون إنهم يريدون الحفاظ على صورة بيروت، فهل هذا الفيلم يشوهّها أكثر من منظر النفايات، أو العراضات المسلّحة وإنتشار الميليشيات على الأرض؟. من موضوع الحرّيات الى أزمة النفايات، ينتقل الجميّل سارداً بعضَ العيوب، ومتّهماً السلطة بالكذب، خصوصاً بعد قرار توسيع مطمر الكوستابرافا، فعندما أقرَّت خطة النفايات وعدوا ببناء معامل لمعالجة أزمة النفايات، لكنّهم لم يفعلوا شيئاً، كما أنهم ينوون توسيعَ مطمر برج حمود في المتن، وتريّثهم يعود لقرب الإنتخابات، وبعد الإنتخابات سيحصل هذا الأمر، وبالتالي فإنّهم يُشوّهون البحر ويدمّرون البيئة.

موضوع آخر يتحدّث عنه الجميّل، هو الأزمة الإقتصاديّة، حيث يشير الى أنّ الدين العام فاق الـ75 مليار دولار، وكل المؤشرات سلبية، فيما الدولة تُجبر المواطنين على تغيير نمر السيارات، فما هذه الوقاحة؟ ولماذا تحميل المواطنين كلفة إضافية، البلد مهدّد بالانهيار والسلطة لا تقدِم على المعالجة، وكذلك، تأتي بلجنة ماكينزي، فيما هناك مئات الدراسات التي تصدر سنوياً، والوزير السابق ألان حكيم قد وضع خطةً للنهوض الإقتصادي، والبنك الدولي يُصدر دراسات، لكن كل ما في الأمر أنّ السلطة تريد أن تُبرم مزيداً من الصفقات.

وفي الموضوع الإنتخابي الساخن، يستبعد الجميّل إمكانَ تأجيل الإنتخابات لأنه ليست هناك حجّة مقنعة، فالتعديلات المقترحة لن تطيح بها، والوضع الأمني جيّد، وهناك شباب يشيبون ولم يدلوا بعد بصوتهم. ويؤكّد أنّه سيخوض المعركة الى جانب الشعب، خيارنا واضح وهو مواجهة هذه السلطة والتصدّي لكل المشاريع المشبوهة. ولعلّ المسيحيّين، وخصوصاً جمهورا القوات اللبنانية والكتائب يريدون أن يعرفوا أين أصبح الحوار بين الطرفين، وهل هناك إمكانية للتحالف، وفي هذا السياق، يوضح الجميّل: نحن في معركة مع السلطة، ومَن يريد أن ينضمّ أهلاً وسهلاً به، فهناك حديث مع القوات ووصلتنا رسائل منهم أنهم غير راضين عن أداء السلطة، لكنهم ضائعون، تارة نسمع رغبتهم في التحالف معنا، وطوراً نسمع أنهم يحاولون إحياء التسوية مع أحزاب السلطة، لكن حتّى الساعة لم يحدّدوا موقفهم، نحن في موقع لا يضع شروطاً على أحد، خصوصاً القوات ونرفض إطلاق المواقف الهمالونية قبل الإنتخابات. وعن صحة الكلام عن أنّ مقعد البترون هو ما يعوق الحوار القواتي- الكتائبي، يجيب الجميّل: لم نصل الى حدّ الحديث عن توزيع المقاعد إطلاقاً وهذا الكلام واضح جداً، لا البترون ولا غير أقضية، والحوار ما زال في بدايته، ولم يصل الى نتيجة بعد، وكل ما يروّج عن أنّ الكتائب تخلّت عن المجتمع المدني وحلفائها من أجل التحالف مع القوات ليس صحيحاً. يرفض الجميّل مقولة إنّ السعودية ستتدخّل لـلملمة قوى 14 آذار، معتبراً أنّ موقفنا واضح جداً، فعندما إقتنعت الرياض بتسوية انتخاب عون كنا ضدّ التسوية، وعندما أصبحت ضدها بقينا في موقع المعارضة، المشكلة ليست عندنا بل عند أحزاب 14 آذار التي مشت بالتسوية، فهل ستتخلّى عن حلفائها الجدد؟. ويشدّد الجميّل على أنه سيخوض المعركة في كل مناطق لبنان حتى في الأقضية ذات الغالبية الشيعية، والشعب هو مَن يقرّر كم نائب يعطينا، وأنا أراهن على الرأي العام، إمكاناتنا المالية والإعلامية ليست بحجم إمكانات السلطة لكننا سنواجه. نقاط كثيرة تطرّق إليها الجميل، مثل رفضه العفو العام المطروح الذي يعتبره رشوةً إنتخابية، ولا يجوز الإفراج عن آلاف المساجين لأهداف إنتخابية، وشمل الجميع بالعفو بلا محاكمة، لكن يبقى البارز، هو إعلانه مواجهة نهج السلطة في الإنتخابات النيابية، فكيف ستكون موازين القوى، وهل سيستطيع تحقيق خرق ما؟

 

تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون

جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية/الجمعة 19 كانون الثاني 2018

... وبين أسبوع وأسبوع يخلق الله من عجائب السياسيين أربعين.. ومع أنَّ الأمم تذهب عند ذهابِ أخلاقها فإِنَّ الذين عندنا، تذهب أخلاقهم ولا يذهبون. نترصَّد حركة الأخلاق، فلا نسمع إلا جلَبَة الميادين وجعجعة الطواحين، يتفقون اختلافاً ويختلفون متحالفين، والإتفاقاتُ ملغومةٌ، والقبلاتُ مسمومةٌ، والإبتسامات خناجر، ولم يتورع عنترة بن شدَّاد من تقبيل السيوف لأنها لمعَتْ كبارقِ ثغـرِ عبلة. برَّاقةٌ هي السيوف: بين بعبدا وعين التينة، وبين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية، وبين القوات والمستقبل، وبين المستقبل وحركة أمل، وبين القوات: وحركة أمل وحزب الله والكتائب والمردة، وفي ما بين: التقدمي الإشتراكي والديمقراطي اللبناني والتوحيد. يقول الفيلسوف الإنكليزي توماس هوبز Hobbes: إن الإنسان للإنسان ذئب والكل في حرب ضد الكل، والفرد في حرب ضد المجمتع...يتفقون علينا ويتخاصمون بنا، وليس ما يحكم الإتفاقات والخلافات لا مواثيق الوطن، ولا مواثيق المبادىء، ولا مواثيق الشرف، وعندما ينقلب العناق التحالفي مع كؤوس الشمبانيا الى خصام، لا يقع الذنب على النيَّات بل على الشمبانيا. الإتفاقات التي قيل: إنها انعقدت بحكم ضرورة المبادئ تعرَّضتْ لانتكاسات جارحة، فكم هي حال الإتفاقات التي تنعقد بحكم ضرورة المصالح حول تحصيل الحاصل الإنتخابي، وبعدها... فليكن الحاصل ما يكون، وليحصل ما يحصل لهذا الشعب المنكوب في هذا الوطن المنهوب. الأحزاب عندنا دونما استثناء تحمل في أسمائها ومبادئها وشعائرها نعوتاً وطنيةً إستقلالية توحيدية ديمقراطية إجتماعية، وهي دونما استثناء ذات منحى طائفي ومذهبي وتسلّطي وانكفائي وحصري وتطرفي.

وهي بهذا المنحى أوقعتِ الوطن في أزمة نظام، وأوقعتِ الصيغة الميثاقية في أزمة فراغ، وأوقعتِ البلاد في بؤرة الفساد، وأوقعتِ الدولة والناس في حالٍ من الإفلاس. أقطاب السياسة والأحزاب في العالم المتحضر يمارسون السياسة التي هي: فنٌ يتجنَّد في خدمة الإنسان، وأقطاب السياسة والأحزاب عندنا يمارسون سياسةَ إلغاءِ السياسة وكلِّ ما لهُ علاقة بالعلم السياسي والنظام السياسي والنهج السياسي والعقل السياسي، لأن كلمة سياسة بمعناها الفرنسي politique وأَصْلِها اليوناني تعني بالممارسة: الدولة والسيادة والدستور والنظام والجمهورية والمواطنة والشعب. وهم وفق هذا التعريف العلمي يشكلون انقلاباً على كل المفاهيم الفلسفية السياسية منذ أن وضع أرسطو طريقته المبنية على المشاهدة والإستقراء، مروراً بنظرية الفلاسفة والمفكرين المسيحيين والمسلمين في العصر الوسيط. بلى... قد تتلاقى سياستهم مع ما جاء في العصر الحديث في كتاب الأمير لمكيافيلي الذي يجرد السياسة من الأخلاق، ومن فضيلة جمهورية شيشرون، ومن الدولة الفاضلة في جمهورية أفلاطون، والمدينة الفاضلة عند الفارابي، ومن الصلة بين السياسة والأخلاق عند أرسطو، تلك الأخلاق التي ذهبت ولم تعدْ، وهم لا يزالون أحياءً يُرزقون... ويَرتزِقون.

 

نحن وإسرائيل ولبنان وهذه المقاطعة

حازم صاغية/الحياة/20 كانون الثاني/18

لنفترض أنّ طبيباً إسرائيليّاً، وصهيونيّاً أيضاً، اخترع دواء للسرطان. هل نشتريه أم نقاطعه؟

هذا الافتراض حالة قصوى، إلاّ أنّه يضيء على حالات دنيا، كما يضيء على مبدأ. إنّه يقول إنّ للحروب حدوداً وضوابط، وأن كوننا في حالة حرب مع إسرائيل لا يجيز كلّ شيء. إنّه لا يجيز الحرب المطلقة، الكاملة الشاملة. لو كان يجيزها، لجاز قتل أسرى الحروب.

القائلون بالحرب الشاملة، بالقطع الشامل... يقولون ضمناً بقتل أسرى الحروب. بهذا لا ننفي الأنسنة عن العدوّ، وهو ما يستنكره شعار غبيّ، بل نؤكّد التوحّش في الذات، ذاتنا. موضوعة الž