المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية  ليوم 17 أيلول/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.september17.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

التباهي والتشاوف بيوم غد

إذا جعلتم أنفسكم لأحد عبيدا للطاعة، صرتم عبيدا لمن تطيعون

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

خيارات د.جعجع الكارثية والفاشلة واللاسيادية والاقواتية/الياس بجاني

الياس بجاني/تعليق بالصوت/عنوانه: طرح الحلول من واجب المسؤول وليس من واجب المواطن.. في لبنان المحتل الأدوار وعلى خلفية النفاق والصنمية هي معكوسة

 

عناوين الأخبار اللبنانية

اهالي العسكريين الشهداء تقبلوا التعازي في مسجد محمد الأمين: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي

مقتل شاب لبناني على يد لصوص في انغولا

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 16/9/2017

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 16 ايلول 2017

ريفي ردّا على عون: "الشمس شارقة والناس قاشعة"!

أهالي عين سعادة يحذّرون: التصعيد آتٍ

عون لـ"من يبث الشائعات": ليقدم إخباراً بمعلوماته وإلاّ التحقيق

انهيار "عوني" في كسروان

بري: جعجع متميّز

استقالة جديدة من "التيار": يرشّحون أصحاب الجيوب الملآنة

ترشيحات "قواتية" على الطريق

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

هدف سياسي مخفي لصناعة تسريبات الخطر الامني على لبنان

توقيف 19 ارهابيا يسبق تحذير السفارات: أمن لبنان الى الواجهة من جديد إعداد

عون إلى الولايات المتحدة وفرنسا

ريفي مهدد بالاغتيال ويغرد رداً على عون

قائد الجيش اللبناني يؤكد مواصلة الحرب ضد الإرهاب وملاحقة المتطاولين

إيرانيات وعراقيات ولبنانيات يدربن الحوثيات على السلاح

مقتدى الصدر في بيروت وبضيافة "حزب الله"

استقالات جديدة جماعية من التيار الوطني الحر …يعقوب للاخبار: لم يعتذر التيار من ” المستقبل “بعد الاساءة اليه ، ومناصروه ليسوا غنماً

اللواء ملاك "يرفع السقف".. وهذا ما فعله

الكتائب تحذّر من سيناريو للتحكّم بنتائج الإنتخابات

شبكة "داعشية" تهدد باستهداف متاجر ومرافق سياحية

حديث بين الرئيس بشير الجميّل وقائد قوى الأمن الداخلي اللواء الركن احمد الحاج

بشير لقائد قوى الأمن الداخلي: ليفهم الجميع أن الفلتان قد انتهى والدولة ستعود دولة

DNA دي ان أي/عقل العويط/النهار

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

اعتقلت شاباً على صلة بهجوم مترو لندن وبريطانيا ترفع مستوى التهديد إلى “حرج” والجيش يؤمن المحطات النووية

واشنطن: لن يكون لإيران سيطرة ونفوذ في سورية والعراق بعد هزيمة “داعش”

بمساعدة روسية وسط تنديد أميركي وغربي طهران تؤكد مجدداً طموحاتها الفضائية وتسعى إلى إطلاق رحلات مأهولة إلى الفضاء والقادة الإيرانيون يرغبون في اظهار انه ليس هناك حدود للتطور التقني الإيراني

المعارضة القطرية: بدء تشكيل نواة لحكومة انتقالية في المنفى

مصر: الرباعي ملتزم بموقفه تجاه الدوحة حتى توقف دعم الإرهاب

“جبهة النصرة” تتعهد بمواصلة القتال وتعتبر اتفاق عدم التصعيد استسلاماً

روسيا تدمر 3 مصانع دبابات مفخخة في سورية

بريطانيا تجمد أموال رفعت الأسد وسط أنباء عن وفاته بباريس

"قسد" وضع خطوطاً حمراء لعبور جيش الأسد الفرات وتتهمه بقصف مواقعها/مجموعة اتصال بشأن سورية لحل وتسوية النزاع والانتقال للمرحلة السياسية

السجن ست سنوات لفرنسية زارت زوجها مرتين في سورية

ترامب يلتقي الرئيس المصري وأمير قطر الأسبوع المقبل

حكم نهائي بالمؤبد ضد مرسي في قضية التخابر وإحالة أوراق 7 مدانين للمفتي في قضية “داعش” ليبيا

عبدالله حسن: مراوغة قطر تعطل التوصل إلى تسوية

واشنطن طالبت الإقليم بعدم تنظيم استفتاء الاستقلال والعبادي يلوّح بالتدخل عسكرياً في كردستان ويحذر من “اللعب بالنار”

بلجيكا ترحل دانماركية رفضت خلع النقاب

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

الطرح الوهمي والتهديد العجمي/الدكتورة رندا ماروني

بعد انتصاره العسكري.. الجيش يحزم أمره الأمني/علي الحسيني/المستقبل

صبرا وشاتيلا: الاستثمار في مستقبل الضحية/حسام عيتاني/الحياة

عماد جمعة يروي: كنا نحضّر لـ"إمارة داعشية" في الشمال/اسكندر شاهين/الديار

لمن قدّم "حزب الله" هذه "الهدية"؟/زينة طبارة /"الأنباء الكويتية

معركة مفصليّة في الشوف وعاليه.. وتحالف واحد محسوم/ريتا الجمّال/ليبانون ديبايت

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

قائد الجيش: سلسلة التوقيفات بدأت وسيقبض على كل من يثبت اعتداؤه على المواطنين او على الجيش

باسيل غادر بيروت الى كندا والولايات المتحدة

الراعي في تخريج تلامذة معهد التثقيف اللاهوتي: مجتمعنا اللبناني مثل المشرقي بأمس الحاجة لمعرفة الإيمان لأن الجهل الديني شبه عارم

نواف الموسوي: مهما كابر البعض وأبدى من كيد فلن يغيروا حقيقة أننا انتصرنا

الرياشي: ليس ضروريا حصول الانتخابات الفرعية على مسافة ستة اشهر من الانتخابات العامة ولكن اذا دعت اليها الداخلية فلتكن

مجلس ثورة الأرز أعلن إعداد شكوى بحق أهل السلطة

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

التباهي والتشاوف بيوم غد

 رسالة القديس يعقوب 04/من 13حتى17/"وَأَنْتُمْ، يَامَنْ تُخَطِّطُونَ قَائِلِينَ: «الْيَوْمَ أَوْ غَداً، نَذْهَبُ إِلَى مَدِينَةِ كَذَا، وَنَقْضِي هُنَاكَ سَنَةً، فَنُتَاجِرُ وَنَرْبَحُ…» مَهْلاً! فَأَنْتُمْ لاَ تَعْرِفُونَ مَاذَا يَحْدُثُ غَداً! وَمَا هِيَ حَيَاتُكُمْ؟ إِنَّهَا بُخَارٌ، يَظْهَرُ فَتْرَةً قَصِيرَةً ثُمَّ يَتَلاَشَى! بَدَلاً مِنْ ذَلِكَ، كَانَ يَجِبُ أَنْ تَقُولُوا: إِنْ شَاءَ الرَّبُّ، نَعِيشُ وَنَعْمَلُ هَذَا الأَمْرَ أَوْ ذَاكَ!» وَإِلاَّ، فَإِنَّكُمْ تَفْتَخِرُونَ مُتَكَبِّرِينَ. وَكُلُّ افْتِخَارٍ كَهَذَا، هُوَ افْتِخَارٌ رَدِيءٌ. فَمَنْ يَعْرِفْ أَنْ يَعْمَلَ الصَّوَابَ، وَلاَ يَعْمَلُهُ، فَإِنَّ ذَلِكَ يُحْسَبُ لَهُ خَطِيئَةً".

 

إذا جعلتم أنفسكم لأحد عبيدا للطاعة، صرتم عبيدا لمن تطيعون

رسالة القديس بولس الرسول إلى روميه 06/15-23/“فماذا، إذا؟ أنخطأ لأننا في حكم النعمة لا في حكم الشريعة؟ كلا! ألا تعلمون أنكم إذا جعلتم أنفسكم لأحد عبيدا للطاعة، صرتم عبيدا لمن تطيعون: إما للخطيئة التي تقود إلى الموت، وإما للطاعة التي تقود إلى البر. ولكن شكرا لله! فمع أنكم كنتم عبيدا للخطيئة، أطعتم بكل قلوبكم تلك التعاليم التي تسلمتموها، فتحررتم من الخطيئة وأصبحتم عبيدا للبر. وتعبـيري هذا بشري يراعي ضعفكم البشري. فكما جعلتم من أعضائكم عبيدا للدنس والشر في خدمة الشر، فكذلك اجعلوا الآن من أعضائكم عبيدا للبر في خدمة القداسة. وحين كنتم عبيدا للخطيئة، كنتم أحرارا غير ملتزمين بما هو للبر. فأي ثمر جنيتم في ذلك الوقت من الأعمال التي تخجلون منها الآن، وعاقبتها الموت؟ أما الآن، بعدما تحررتم من الخطيئة وصرتم عبيدا لله، فأنتم تجنون ثمر القداسة، وعاقبته الحياة الأبدية، لأن أجرة الخطيئة هي الموت، وأما هبة الله، فهي الحياة الأبدية في المسيح يسوع ربنا”.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

خيارات د.جعجع الكارثية والفاشلة واللاسيادية والاقواتية

الياس بجاني/15 أيلول/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=58738

للتاريخ: مجموعة من المغتربين اللبنانيين الناشطين في الدفاع عن لبنان في الولايات المتحدة مباشرة وعن طريق العديد من المقربين من د.جعجع نصحوه بعدم السير في خيار عون وحتى في أي خيار رئاسي آخر قبل ظهور نتائج الإنتخابات الأميركية حيث كانوا مثل كثر غيرهم متأكدون أن ترامب هو الذي سيصبح رئيساً وشرحوا لجعجع وللحريري بوضوح خطر وصول عون المرتبط 100% بالمشروع الإيراني والذي لا آمل بأي تغيير في هذا الإرتباط بل كرئيس سيكون إيراني أكثر من الإيرانيين..

لكن جعجع تحديداً لم يأخذ بالنصائح حيث كان هناك من يقنعه أن المشروع الإيراني انتصر وعليه أن يلتحق عاجلاً بالركب وان يحجز له مكاناً عند الإيرانيين..

الحكم في إيران كان متأكداً من فوز ترامب ولهذا اسرع وفرض انتخاب عون رئيساً وافرج عن الملف الرئاسي لأن الملالي كانون يعرفون جيداً أنه وفي عهد ترامب لن يكون أمر تسويق وفرض مشروعهم التوسعي والمذهبي سهلاً كما كان في سنوات حكم اوباما.

في لبنان أيضاً حاول كثر من السياسيين والناشطين وحتى بعض رجال الدين الكبار مع جعجع والحريري لتأجل الانتخابات الرئاسية فقط اسبوعين لكن المساعي كلها فشلت حيت أن الصفقة كانت عقدت وها نحن نحصد ما زرعاه من ضعف وفشل في التقدير وفي الرؤية وفي الخيار.

وهذا بالتحديد ما اراده حزب الله والحكم الإيراني وهذا ما حصل..

وها نحن نرى أن خيارات جعجع كانت على أقل ما يقال فيها انها لم تكن محسوبة جيداً ونتائج هذه الخيارات ادخلته في الصفقة اياها وضربت كل هو معارضة لإيران في لبنان ومكنت حزب الله من فرض بالإضافة إلى الرئاسة القانون الانتخابي والحكومة وكل ما هو شأن استراتيجي..

وجود وزراء جعجع في الحكومة هامشي وغير ذي تأثير استراتيجي، بل على العكس حزب الله ومن ضمن مخططه يسعى لإشعال اللبنانيين بأمور محلية ومعيشية وهذا بالضبط ما نراه من تناتش في هذه الملفات تحديداً بين وزراء باسيل ووزراء جعجع..

خيار جعجع الإعتباطي جاءت نتائجه كارثية فقد قوى الاحتلال الإيراني وضرب التوازن الذي كانت 14 آذار ورغم هزالها تفرضه وسلمياً.

لو أن في لبنان فعلاً احزاب وديموقراطية ومحاسبة لكان من المفروض أن يستقبل من الحياة السياسية كل من جعجع والحريري لفشلهما في الخيار القاتل للسيادة والإستقلال.

في سياق معارضة الصفقة وتحميل جعجع تحديداً بالسياسة مسؤولية خياراته المدمرة نحن نرى أنه على أي تجمع سيادي معارض هو  في طور التحضير أن يواجه سياسات وخيارات جعجع بالمباشر ومن دون تقية أو ذمية .. وإلا سوف يفشل قبل أن يولد.

وفي حال عاد جعجع عن الصفقة وهذا أمر مشكوك فيه لأن الدخول عند حزب الله غير الخروج من عنده فعلى أي تجمع معارض قد يسعى جعجع مجبراً للإلتحاق به أن يقبل التحاقه ولكن بشروط  وبحجم وتأثير كأحجام الآخرين ودون تسليمه القرار كما كان الحال في 14 آذار التي فرطها وتخلى عنها على خلفيات ذاتية ورئاسية وسلطوية تحديداً.

أما عن كيفية تعاطي اعلام قوات جعجع ..وجعجع شخصياً مع السياديين والأحرار وجماعات الرأي الذين كشفوا صفقته اللاقواتية واللاسيادية وعروا اجندته السلطوية فحدث ولا حرج حيث الدكتاتورية والعدائية والحقد وقلة الوفاء والتخوين والصنمية والغنمية في ابهى مشهدياتهم الإلغائية الفاجرة.

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الناشط الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

الياس بجاني/تعليق بالصوت/عنوانه: طرح الحلول من واجب المسؤول وليس من واجب المواطن.. في لبنان المحتل الأدوار وعلى خلفية النفاق والصنمية هي معكوسة

http://eliasbejjaninews.com/?p=58731

الياس بجاني/تعليق بالصوت/فورمات/MP3/عنوانه: طرح الحلول من واجب المسؤول وليس من واجب المواطن.. في لبنان المحتل الأدوار وعلى خلفية النفاق والصنمية معكوسة/15 أيلول/17/اضغط هنا
http://www.eliasbejjaninews.com/mp3from16.11.16/eliassolutions15.9.17.mp3

الياس بجاني/تعليق بالصوت/فورمات/WMA/عنوانه: طرح الحلول من واجب المسؤول وليس من واجب المواطن.. في لبنان المحتل الأدوار وعلى خلفية النفاق والصنمية معكوسة/15 أيلول/17/اضغط هنا
http://www.eliasbejjaninews.com/wmafrom16.11.16/eliassolutions15.9.17.wma

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

اهالي العسكريين الشهداء تقبلوا التعازي في مسجد محمد الأمين: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - تقبلت عائلات العسكريين الشهداء: محمد يوسف، ابراهيم مغيط، يحيى خضر، سيف ذبيان، مصطفى وهبي وحسين عمار، التعازي في قاعة مسجد محمد الامين- وسط بيروت، من الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم ولغاية السابعة مساء. وتقدم المعزين: رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الثقافة غطاس الخوري، النائبان عمار حوري قاسم عبدالعزيز، ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ حسن مرعب، وفد من الأمن العام برئاسة العقيد عماد دمشقية ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، العميد المتقاعد شامل روكز، وفد من بلدية عرسال يتقدمه رئيس البلدية باسل الحجيري، الأمين العام لتيار "المستقبل" أحمد الحريري على رأس وفد من الأمانة العامة للتيار والمكتبين السياسي والتنفيذي ووفود من مختلف منسقيات وقطاعات التيار وأعضاء المكتب السياسي: زياد ظاهر، وسام شبلي، حسن درغام، فادي سعد، منير الحافي وطارق الحجيري، وفود من الدفاع المدني والحراك المدني، فاعليات اقتصادية وإعلامية ودينية واجتماعية، ووفود شعبية من مناطق مختلفة.

الحريري

ولدى خروجه، قال الرئيس الحريري: "القضاء العسكري يقوم بالتحقيق، ونحن لدينا ثقة بالقضاء وإيمان بالحقيقة، التي لا يمكن لأحد أن يغطيها. نحن نعلم أن "داعش" هو من قام بهذه الجريمة ونعرف ما هو "داعش"، وما كان مبتغاه في لحظة القيام بالهجوم وعملية الخطف. فهمه كان زرع الفتنة بين اللبنانيين، ولكن والحمد لله، لم يعد باستطاعة أحد إعادتنا إلى هذه الفتنة". أضاف: "نحن لدينا ملء الثقة بالقضاء العسكري، وليست لدينا مشكلة في التوجه إلى القضاء العادي، ولكن لا يضعن أحد هذا الطرح، ليقول إن القضاء العسكري لا يقوم بعمله. القضاء العسكري يقوم بعمله والتحقيق جار ونقطة على السطر. يجب ألا نضع الموضوع في مكان آخر، فكل الحكومة خلف التحقيق وجميعنا يريد أن يعرف الحقيقة، ولكن الحقيقة التي نعرفها جميعا هي أن "داعش" هو من قتل العسكريين وأنه كان يحاول زرع الفتنة". وتابع: "المرحلة التي كنا نمر بها في لبنان كانت تشوبها الخلافات، وهذه الخلافات نفسها هي التي أدت إلى عدم انتخاب رئيس للجمهورية في تلك الفترة. علينا أن نتذكر أين كنا وأين أصبحنا اليوم". وإذ تمنى على الجميع "الهدوء"، قال: "أنا ابن شهيد وما زلت أمارس الهدوء منذ 12 سنة. الحقيقة تتطلب وقتا، ولكي نصل إليها علينا أن ندع المسؤولين يقومون بعملهم".

روكز

واعتبر العميد المتقاعد روكز، ان "معرفة الحقيقة في ملف العسكريين الشهداء هي مسوؤلية وطنية، ويجب ان يأخذ الأمر بعدا وطنيا، وان يكون التحقيق شاملا".

أهالي الشهداء

وفي ختام التعازي، تحدث حسين يوسف باسم أهالي العسكريين الشهداء، فشكر كل اللبنانيين "الذين تضامنوا معنا". وإذ ذكر ان "هناك من حاول عرقلة ملف العسكريين على مدى 3 سنوات"، قال: "من المعيب اللعب بمشاعر أمهات الشهداء. وهناك من يتاجر في هذه القضية"، مضيفا "من يتاجر بهذه القضية يتاجر بالوطن ككل". وأعرب عن الثقة برئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقائد الجيش العماد جوزاف عون. وأعلن "لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي"، متعهدا باسم الأهالي بالعمل على إيصالهما إلى "حبل المشنقة"، وأضاف: "عار على دولتنا ان تسمح لهم بالقول انهم ليسوا نادمين، واذا خرجوا من السجن سيذبحون الجيش مجددا". وقال: "هناك أشخاص سيئون في عرسال، لكن الغالبية دفعت الثمن كما دفع أهالي العسكريين".

 

مقتل شاب لبناني على يد لصوص في انغولا

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في صور جمال خليل، أن شابا لبنانيا جديدا دفع ضريبة الاغتراب، بعدما قضى برصاص لصوص في دولة أنغولا الافريقية. وفي التفاصيل، أن أهالي بلدة دير قانون راس العين- قضاء صور، تبلغوا أن ابن بلدتهم حسان علي زيدان (28 عاما)، تعرض لعملية سطو في انغولا، وان اللصوص اطلقوا النار عليه وأصابوه بلطقات عدة، ما أدى إلى مقتله على الفور. وذكر أبناء البلدة، ان زيدان كان يقيم في الولايات المتحدة الأميركية، ووصل إلى انغولا منذ 5 أيام فقط.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 16/9/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

من الثابت القول إن هناك جهات خارجية تريد هذا الإستقرار الأمني في لبنان، لكن من الواضح أن هناك من يطلق الشائعات من باب التسلية عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وثمة مئات وآلاف التسجيلات التي تدخل في هذا الإطار.

ولقد بلغ الأمر حد مراسلة بعض اللبنانيين آخرين، بما يدعو إلى الضحك، وهو أن التفجير المرتقب يستهدف النساء دون الرجال.

وبسؤال مرجع أمني عن الشائعات، قال إن الإستقرار الأمني في لبنان ثابت مثل أي دولة في أوروبا، وأن الإرهاب إذا وجد منفذا لا يتورع عن ارتكاب جريمة، غير أن الأجهزة الأمنية ساهرة على الإستقرار، وأن هناك تدابير مشددة عند الحدود وفي الداخل، وبالتالي يجب التوقف عن ترويج الشائعات التي تخدم الإرهاببين.

واليوم أقامت قيادة الجيش إحتفالا تكريميا للوحدات التي أنجزت معركة "فجر الجرود"، والتي هزمت الإرهاب.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

التحذيرات الأمنية من قبل السفارات الغربية، لم تحصل على تأشيرة دخول لبنانية ولا حتى على Laissez passer كأقل تقدير.

لبنان طمأن ألا داعي للخوف، فيما كان جيشه يرد بعملية إستباقية أجهضت ما كانت تخطط له خلية "داعشية" يقودها المصري أبو خطاب المتواري داخل مخيم عين الحلوة.

أما "الحلو" في الموضوع كله، فهو أن عين الغرب وقلبه على أمن لبنان، وأمن لبنان كالحجر بعد نصر الجرود، فيما أمنه هو مخترق بين تفجير وطعن من لندن إلى باريس.

وفيما تأجل الحفل الرسمي بنصر الجرود، كان الجيش يكرم الوحدات التي حققت هذا النصر، وسط تأكيد العماد جوزف عون أن الهدفين الأساسيين للمعركة تحققا، وهما تحرير الأرض من الإرهاب ومعرفة مصير العسكريين المخطوفين، داعيا إلى مضاعفة الجهوزية لمواجهة العدو الإسرائيلي الذي لم ينفك يهدد الأمن اللبناني.

على صعيد الإنتخابات، تحدثت المعلومات عن نية للسير بالبطاقة البيومترية بعد تشكيل هيئة الإشراف، فمتى يحين وقت التسجيل المسبق، وماذا عن البطاقة الممغنطة؟.

حركة "أمل" رفعت الصوت مجددا اليوم، خلال إحيائها ذكرى الشهداء القادة داوود داوود ومحمود فقيه وحسن سبيتي، في وجه أية محاولة أو حتى تفكير بتأجيل الإنتخابات، والمعادلة واضحة: عدم العمل بالبطاقة الممغنطة يعني تقديم موعد الإنتخابات مع التسجيل المسبق.

دمشق التي سجلت موافقتها على مناطق خفض التصعيد، أفتت اليوم بعدم إعطاء أي شرعية لأي وجود تركي على الأراضي السورية.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

من محاور القتال عادوا يحملون بيارق نصر. وفي مطار رياق استراحة محارب وتحايا للوحدات العسكرية المشاركة في تحرير الجرود. العماد عون بارك للجيش انجازه وتحقيق هدفي المعركة: تحرير الأرض من الارهاب، وكشف مصير العسكريين المخطوفين، محذرا من ان تحرف نشوة النصر عن مواصلة الحرب الاستباقية ضد الارهاب بخلاياه النائمة وذئابه المنفردة.

وعلى الساحة الداخلية، تحذير من بيانات متذائبة منفردة مصدرها سفارات تكاد تسمم الأجواء الامنية في لبنان. مصادر أمنية رفيعة تؤكد ل"المنار" أن التوقيفات الأخيرة لارهابيين، هدفها دعم الثقة بالأمن الاستباقي لا ترويع المواطنين، كما يعمد البعض من خلال بث أخبار مضخمة ومفبركة.

وليست مفبركة ولا مضخمة أخبار الهزائم المتسارعة للارهابيين في سوريا والعراق. غرفة عمليات حلفاء الجيش السوري، تؤكد انطلاق عمليات "والفجر ثلاثة" بتحرير المزيد من الأراضي بمحاذاة الحدود السورية- العراقية، مؤكدة استمرارها حتى تطهير منطقة البوكمال الاستراتيجية من ارهابيي "داعش" الذين خسروا مساحات جديدة غرب الأنبار العراقية.

قيادة العمليات المشتركة في العراق، أعلنت استعادة ناحية العكاشات القريبة من الحدود السورية، بالثلاثي الذهبي العراقي: قوات الجيش، الحشد الشعبي والحشد العشائري، ليخسر "داعش" مخازن ومعسكرات تدريب وورشات تصنع العبوات الناسفة ومركزا للقيادة والتحكم.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

بلا وسيط، تماما كما قاتل الارهاب بجنوده وضباطه، وطارد المسلحين حتى أخرجهم من لبنان أو دفنهم في أرضه، أحيا الجيش احتفاله ب"فجر الجرود".

بلا وسيط، لأن الجيش الذي كرمه الناس وأحاطوه بالمحبة، لا يحتاج إلى الاعيب بعض أهل السياسة الذين يكرمون أنفسهم في معرض تكريمهم إياه، ويقاسمونه انتصاراته من دون عذاباته.

في احتفال رياق اليوم، كان واضحا كم يستند الجيش إلى محبة اللبنانيين، وكم هو يعرف انه في قناعاتهم هو الدائم والثابت فيما غيره مفروض، فئوي ومؤقت.

سبق الاحتفال بالنصر، واكبه موجة شائعات أمنية مصادرها ثلاثة، الأول سفارات لا نعنيها فهي تثق بالجيش والقوى الأمنية وتسلحهما، لكنها تتصرف وكأن هذه القوى تحمي اللبنانيين دون الأجانب. الثاني لبناني ساذج أو مبرمج، فقد أفلت موتورو وسائل التواصل من كل ضابط، وفجروا ما يختزنوه من طيش وافتقار للوطنية، فحولوا البلاد إلى ساحة حرب افتراضية. الثالث رسمي إذ لم يتمكن مصدر غير مدني من لجم نفسه، وسرب عن ضبط خلية "داعشية"، فأقلق بدلا من ان يطمئن.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

في مثل هذا اليوم منذ 35 عاما، وقف الغار في مقابل العار، انتفضت بيروت لعزتها وندمت اسرائيل على غزوتها. كان يوما مجيدا بانطلاقة "جمول"، جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، ضد اسرائيل، وصرخة "إلى السلاح" التي أطلقها الشهيد جورج حاوي. لكنه أيضا كان يوما مقيتا، باشتعال الحقد وتفلت الغرائز والوحشية في مجازر صبرا وشاتيلا. كان خالد علوان يخلد نفسه أمام الاسرائيلي الجبان في ال"ويمبي"، وكان الاسرائيلي يؤكد في صبرا وشاتيلا الصيت الاجرامي والسمعة الوحشية له التي اكتسبها من دير ياسين على يد شامير وبيغن وهاغانا والارغون.

اليوم في رياق، وعلى مقربة من الحدود السورية- اللبنانية، وفي خطوة تكريمية وأكثر من رمزية، احتفلت الوحدات المشاركة ب"فجر الجرود" بنصرها على الرايات السود والوجوه السود والقلوب السود.

واليوم أيضا يرد الأمن اللبناني على التحذيرات الغربية والرسائل الأميركية السياسية- الأمنية، بانجاز أمني جديد بتوقيف شبكات واحباط هجمات وتبديد شكوك والتباسات. الأميركيون يحددون كازينو لبنان هدفا للارهاب، والفرنسيون يحددون مواقيت ومواعيد للهجمات، ووزارة الخارجية اللبنانية مستاءة وممتعضة من حفلة تهبيط الحيطان على اللبنانيين، وحملة التخويف غير المبررة وغير المسبوقة وغير المفهومة في زمن الانتصار اللبناني، جيشا ومقاومة، على الارهاب، إلا إذا كان الأميركيون يعرفون من الباطن، وهم الذين لم يعرفوا من الظاهر كيف يتفادون 11 أيلول 2001 ولا الأوزاعي 1983. وإلا إذا كان الفرنسيون يعرفون المصدر الذي حدد لهم مهلة اليومين للتفجير، ولم يقل لهم ان هجمات بالجملة ستحصل في قلب باريس في 13 تشرين 2015، ولا على مظليي الدراكار في بير حسن العام 1983.

وبعد غد يفتح الأسبوع الجديد على اجتماع لن يعقد للمجلس الدستوري الذي حدد رئيسه موعدا لن يحضره، تماما مثل الذي يدعو الناس إلى بيته ويغيب في اليوم المحدد، ما يضع مصير الطعن المقدم من "الكتائب" ونواب آخرين في قانون الضرائب، في مهب الرد أو نفاذ المهل، على طريقة نحاول فننصر او نموت فنعذر.

أما الانتخابات النيابية الممغوطة حتى أيار 2018 بسبب البطاقة الممغنطة، فعادت محط الأنظار وقبلة الأبصار. فبعد ان نعى الرئيس بري الانتخابات الفرعية، دعا إلى تقديم موعد الانتخابات العامة، وهي دعوة يعرف الرئيس بري قبل الكثيرين انها من رابع المستحيلات، وقد تضاف إلى عجائب الدنيا السبع لتصبح ثماني، إذا قرب موعد الانتخابات، وخصوصا في ضوء المخاض السياسي الذي تعيشه المنطقة بعد تطورات الميدان السوري، وأزمة الانقلابات في التحالفات الداخلية.

التحالفات القديمة انتهت، ومعسكرا 8 و14 آذار في ذمة الله. الآن تنشأ جبهات جديدة، يبدو ان احتمال الى خطوط تماس هو احتمال موجود وقائم، تبعا لتطابق الأجندات أو تنافرها وتعارض المصالح أو تناغمها بين الحلفاء القدامي او الجدد والمستجدين.

حتى اليوم نجح لبنان، وبفضل ارتفاع منسوب الوعي والعقلانية، في تحييد أمنه واستقراره عن لهيب المنطقة ولو بالحد المقبول، لكنه ملزم بالاقامة الجبرية في محيط مضطرب ومحكوم بالجيوبوليتيك القدرية، في منطقة ما فتئت منذ مئات السنين تستولد النزاع وتتناسل الصراع.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

يجب ألا تحرفنا نشوة النصر عن مواصلة الحرب الاستباقية ضد الارهاب، بخلاياه النائمة وذئابه المنفردة.

بهذه الكلمات، رسم قائد الجيش العماد جوزاف عون، خطة المرحلة الأمنية الحالية والمستقبلية، والتي يمكن توصيفها بالصعبة والدقيقة، والتي تجعل لبنان كغيره من دول العالم في عين عاصفة محاربة الارهاب.

كلمة العماد عون في احتفال تكريم الوحدات التي انجزت "فجر الجرود"، أعلنت بدء التوقيفات وملاحقة كل من تطاول على أمن لبنان والجيش، هذا في وقت علمت فيه الـLBCI ان التحقيق العسكري في معارك آب 2014 بدأ، وان قائد الجيش مصر على كشف حقيقة ما حصل، في عمل قضائي عسكري صرف، داخل مؤسسة الجيش اللبناني وبعيدا كلَّ البعد من السياسة وزواريبها.

موقف العماد عون دعمه مساء الرئيس الحريري، الذي أكد دعم كل الحكومة لمعرفة الحقيقة، مجددا الثقة بالقضاء العسكري. ولا مشكلة، قال الحريري، بالذهاب حتى إلى القضاء العدلي.

الحريري تمنى على الجميع الهدوء، لأن الوصول إلى الحقيقة يقتضي ترك من يعمل ينجز عمله، والهدوء هذا يفرض على السياسيين قبل غيرهم السكوت، لأن التجارة بدماء العسكريين معيبة وهي كالمتاجرة بالوطن، كما قال حسين يوسف، فهل من يخجل أم ان التجارة والمتاجرة أقوى من كل ما تبقى من قيم؟.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

المشهد اليوم اختلط فيه الألم بالفخر. ألم أهالي العسكريين الذين تقبلوا التعازي باستشهاد أبنائهم، في قاعة مسجد محمد الأمين وسط بيروت، حيث شاركهم مصابهم رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري. والفخر بالانتصار على الإرهابيين الذي أقامه الجيش في قاعدة رياق الجوية.

الرئيس الحريري أعلن أن القضاء العسكري يقوم بالتحقيق في قضية استشهاد العسكرين. وقال: لنا ملء الثقة به، وتهمنا الحقيقة، وانا ابن الشهيد، والحقيقة تتطلب وقتا، متمنيا على الجميع الالتزام بالهدوء.

ورغم التحذيرات الأمنية التي كررتها سفارات غربية، من احتمال قيام الإرهابيين المهزومين بعمليات إنتقامية يائسة هنا أو هناك في أماكن عامة، إلا أن الاجهزة الأمنية اللبنانية، تتابع كل التفاصيل، وتحرص على إمساك مفاصل الأمن والأمان، وإجماع على أن لا داعي للهلع.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

هلع السفارات أدى واجبه، بيانات شبه موحدة زرعت الخوف بين اللبنانيين، وكأن العازف على وترها موسيقي سياسي واحد. لكن التأكيدات المضادة من قبل وزارتي الداخلية والخارجية، ولاحقا من استخبارات الجيش، وضعت حدا للترويج الإرهابي.

وأعلنت مديرية الاستخبارات في الجيش اللبناني، استمرار التحقيقات الأولية مع بعض موقوفي الخلية الإرهابية، وارتباطهم بإرهابيين في مخيم عين الحلوة. وأكدت أن هذه التوقيفات أتت لتدعيم الثقة بالأمن الاستباقي، وهي مدعاة لتطمين الناس لا لترويعهم، كما يعمد البعض، من خلال بث أخبار مضخمة ومفبركة، والمقصود من البعض هم سفارات روجت للخطر الأمني. وأغلب الظن أن المنتج المنفذ إسرائيلي اعتاد زرع الألغام، لاسيما عندما يلمس أن لبنان قد بدأ يتعافى.

ويتقاطع الإنتاج الإسرائيلي مع بعض المخرجين في السياسة اللبنانية، فيتحول البلد في لحظة إلى قندهار. لكن الأمن الاستباقي يلغي كل أفلام الرعب المصطنعة، ويضع حدا لترويجها. أما إذا كان لدى السفارات الغربية أي معلومات مؤكدة عن استهدافات أمنية، فما عليها إلا التنسيق مع الدولة المضيفة وأجهزتها الفاعلة على طول الحدود، قبل أن تنشر الرعب بين رعاياها ورعايانا. فمعلومات السفارات تصبح إخبارا متى صحت دقتها، وتتحول إلى أخبار كاذبة متى استندت إلى جواسيس إسرائيل، فكفوا أنباءكم عنا ما لم تتنبأوا، واحتفظوا بتقاريركم إلى دولكم وأكثروا منها لأنها في نهاياتها ستصل إلى موقع ويكليكس.

لبنان الخارج من شائعة، احتفى اليوم بجنوده الأحياء والشهداء، فأقيم حفل تكريم في ثكنة رياق العسكرية، أعلن فيه قائد الجيش العماد جوزاف عون أن سلسلة التوقيفات بدأت، وسيجري إلقاء القبض على كل من تثبت علاقته بالاعتداء على الوطن.

ومواساة لأهالي الشهداء، قدم الرئيس سعد الحريري التعازي في مسجد محمد الأمين بوسط بيروت، طالبا الهدوء في معرفة الحقيقة. وقال أنا ابن شهيد وأعرف أن الحقيقة تتطلب وقتا. ورأى أن أساس هدف "داعش" كان زرع الفتنة بين اللبنانين، ولا ننسى أين كنا وأين أصبحنا.

أما عميد أهالي الشهداء حسين يوسف، فطالب بعدم المتاجرة بدماء الشهداء، وقال: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي.

 

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 16 ايلول 2017

النهار

انتقدت شخصيّة بارزة بعض الأصوات في فريق 14 آذار (سابقاً) لجهة ما وصفته تقديم هدايا دعائيّة للفريق الآخر في بعض الاتجاهات. اعترف أحد السياسيّين بأنه أصيب بخيبة أمل جرّاء سلوكيّات شخصيّة غير تقليديّة في الآونة الأخيرة على خلفيّة تصفية حسابات. أعربت جهات مسيحيّة مستقلّة عن اعتقادها أن الفترة الفاصلة عن موعد الانتخابات ستكون حاسمة تماماً في تقرير وجهة "تفاهم معراب" بين العونيّين والقواتيّين.

توقّعت أوساط معنيّة أن يوسِّع الرئيس سعد الحريري تحرّكه الخارجي نحو الصين واليابان لحشد الدعم الاقتصادي للبنان

المستقبل

إنّ مشاركين في اجتماع آستانة 6 توقّعوا فتح ملف المعتقلين في السجون السورية خلال الشهور الستة المقبلة التي سيتم فيها تثبيت مناطق "خفض التوتّر" بهدف إعطاء جرعة ثقة إضافية لتحفيز الحراك السياسي على مسار جنيف.

الجمهورية

قال أحد السياسيّين لقد وعدوا بإعطائنا الكهرباء ساعاتٍ إضافية في الصيف، وقد ولّى الصيف وأتى الخريف وسيأتي الشتاء ونحن في انتظار الوعود.فيما يجب أن تبتّ إحدى مؤسسات الدولة بملفٍّ حسّاس لشريحة كبيرة من اللبنانيين يغيب رئيس هذه المؤسسة عن الإجتماعات لحضور بعض المؤتمرات في الخارج.

لاحظت الأوساط المراقبة غياب وزير سيادي عن مرافقة الحريري الى روسيا.

اللواء

يردّد نائب محسوب على تيّار حزبي ان العلاقة اهتزت بين "حليفين" على الرغم من محاولات التمويه والخداع المتبادل!

ما يزال مرجع ينتظر من رئيس لجنة نيابية إيداعه نسخة عن الموازنة في حلتها الأخيرة لوضعها على جدول أعمال الجلسات النيابية

يشكو وزير سابق من حملة يردّد انها من مقربين من تيّار ينتمي إليه لقطع الطريق على طموحاته

الشرق

نقل عن رئيس الحكومة سعد الحريري تأكيده عدم الموافقة على زيارة الوزراء لسوريا بصفة رسمية

البناء

نفت مصادر روسية أن تكون موسكو بوارد توريط سورية بعلاقات تتصل بإعادة الإعمار ومشاركة شركات روسية فيها انطلاقا من دول الجوار، خصوصاً أنّ الأردن ولبنان وتركيا لا تزال في مرحلة ما قبل التطبيع الفعلي للعلاقات الحكومية بمستويات مختلفة، والتوجه الروسي الحكومي وفي القطاع الخاص هو لتتمثل الشركات الروسية الراغبة بمكاتب وفروع ومستودعات على الأراضي السورية والأرجح أن تكون طرطوس هي قاعدة الانطلاق

استوقفت المعلومات التي كشفت عن توجه مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي إلى مخيم عين الحلوة أوساطاً سياسية ربطت بين هذه المعلومات وبين التحذيرات التي أطلقتها واشنطن وباريس من احتمال تعرّض لبنان في اليومين المقبلين لعملية أمنية، وتساءلت الأوساط عن حجم هذه المعلومات التي تمكلها مخابرات العاصمتين المذكورتين، خصوصاً لجهة هوية الذين قد يقومون بعمليات أمنية والأهداف التي ستطالها ومصادر تلك المعلومات…!

 

 ريفي ردّا على عون: "الشمس شارقة والناس قاشعة"!

رصد موقع ليبانون ديبايت/ 16 أيلول 2017/علّق اللواء أشرف ريفي على كلام الرئيس ميشال عون عبر صفحته الرسمية على تويتر قائلا "من يجب أن يخضع للتحقيق يا فخامة الرئيس هم من أقالوا القاضي شكري صادر قبل إنتهاء ولايته بسبب وقوفه بوجه صفقات الهدر والفساد.." معتبرا انه " من يجب أن يخضع للتحقيق يا فخامة الرئيس هو من يحارب عمل الأجهزة الرقابية وتقارير دائرة المناقصات التي رفضت صفقة بواخر الكهرباء تشهد ." واضاف ريفي "لم تعد تنطلي على الرأي العام مناورة أن تضعوا أنفسكم في موقع الهجوم، وأن تهددوا الحريات، فتبرير الفساد لم يعد ممكناً، والشمس شارقة والناس قاشعة."

 

أهالي عين سعادة يحذّرون: التصعيد آتٍ

ليب تايم/ 16 أيلول 2017/نفذ أهالي عين سعادة - المنصورية وقفة تحذيرية في باحة كنيسة سانت تريز في المنصورية، احتجاجاً على مد خطوط التوتر العالي فوق منازلهم، وتم قطع الطريق من عين سعادة - المنصورية في اتجاه بيروت، مهددين بالتصعيد بعد ظهر اليوم اذا لم يتم التجاوب مع مطالبهم.

وحيا رئيس اقليم المتن الكتائبي ميشال الهراوي الذي يشارك في الاعتصام اهالي المنصورية - عين سعادة على صمودهم، مؤكداً انه "من الطبيعي ان يقف حزب الكتائب الى جانبهم في هكذا قضية محقة"، مشدداً على أن "التوتر العالي لن يفرق بين مواطن واخر". وأكد الهراوي أن "الكتائب ستكمل بهذا الملف حتى النهاية"، متمنياً على الوزراء المعنيين رفع الصوت ووقف هذه المجزرة بحق الاهالي. كما اكد "ان الكنيسة لن تقبل بوضع اعمدة التوتر في اراضيها". وكشف كاهن رعية سانت تريز الاب داني افرام عن لقاء جمع المطران بولس مطر مع وزير الطاقة، مشيرا الى ان المطران سأل وزير الطاقة عن المعايير المعتمدة فاكد الاخير انها معايير اوروبية فطلب المطران من الوزير ورقة رسمية تثبت ذلك لكن لم يتم ارسال اي مستند. وسأل الاب افرام: "هل اذا صار احدهم وزيرا يصبح من حقه اطلاق الاكاذيب؟". وتابع: "الشعب مقهور وعلى وزير الداخلية ان يعرف اننا لسنا داعش بل نحن مسيحيون مؤمنون ولا داعي لاجهزة وسيارات مصفحة لمواجهتنا ونحن سنواجههم باجسامنا وحقيقتنا". من جهته،  أكد الناشط البيئي رجا نجيم أن "الوقفة تحذيرية وسيبدأ التحرك الجدي بعد ظهر اليوم".

 

عون لـ"من يبث الشائعات": ليقدم إخباراً بمعلوماته وإلاّ التحقيق

16 أيلول 2017/غرّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "من يبث الشائعات عن صفقات وتلزيمات بمشاريع الحكومة فليقدم إخباراً للقضاء بمعلوماته وإلا كان كلامه قدحاً وذماً وافتراء يستوجب التحقيق".

 

انهيار "عوني" في كسروان

ليب تايم - 16 أيلول 2017/قال نائب سابق، خلال مناسبة إجتماعية، أنّ "التيار الوطني الحر في قضاء كسروان - الفتوح يعيش أسوأ مرحلة منذ الـ2005 بعدما تشرذمت صفوفه وبات لكلّ مجموعة مرشح للإنتخابات النيابية، وهذا ما ينعكس بوضوح في استطلاعات الرأي المتتالية".

 

بري: جعجع متميّز

"الأنباء الكويتية" - 16 أيلول 2017/قالت أوساط رئيس مجلس النواب نبيه بري، بالنسبة للبطاقة الممغنطة المثيرة للجدل والتي تنتهي عملية إقرارها آخر هذا الشهر، أن رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع سجّل موقفاً متميزاً على الحلفاء القدامى والجدد باسقاطه البطاقة البيومترية واعتماده التسجيل المسبق للناخبين، وفق رؤية رئيس مجلس النواب، والذي يؤدي الى النتيجة نفسها مع توفير 130 مليون دولار كلفة هذه البطاقة على خزينة الدولة.

 

استقالة جديدة من "التيار": يرشّحون أصحاب الجيوب الملآنة

"الأخبار" - 16 أيلول 2017/بعد استقالة منسّق قضاء جزين في "التيار الوطني الحر" وعدد من الأعضاء، تقدم منسّق بلدة حلبا العكارية سامر يعقوب باستقالته مع أربعة من الأعضاء من التيار، نتيجة ما سمّاه في كتاب استقالته خيبة أمل كبرى، "فنحن ننتهج ما حاربناه عند الآخرين، ونلهث للتحالف مع رموز الوصاية والخونة ومع السارقين والفاسدين". وشرح يعقوب لـ"الأخبار" أسباب قراره، حيث إن "التيار الذي دخل اليه وعده ببناء دولة، ويتخلّف اليوم عن وعوده وينسى كتاب "الإبراء المستحيل" وكل مسيرته منذ عام 2005". وكان الأجدى به بعد سعيه إلى التحالف مع "تيار المستقبل" "أما أن يعتذر منهم لاتهامهم بالفساد أو يعتذر من العونيين الذين ليسوا غنماً بل ناشطون مثقفون ويفكرون، وبنظرهم "المستقبل" هو رأس الفساد الى جانب أحزاب أخرى". وتساءل عن كيفية التسويق لمرشحين إلى الانتخابات النيابية المقبلة: "لا يشبهون "التيار"، فارغين لكنّ جيوبهم ملآنة". وأصرّ يعقوب على ضرورة عدم إساءة فهم خطوته، "فبنظري، "التيار" هو أفضل الاحزاب اللبنانية، لكنه يجنح صوب التشبّه بباقي الأحزاب".

 

ترشيحات "قواتية" على الطريق

"الجمهورية" - 16 أيلول 2017/أوضحت مصادر"القوات" أنّ "إقرار هيئة الإشراف على الانتخابات "يؤكد أنّ الأمور تسير في الاتجاه الصحيح"، وأكدت "الجهوزية لخوض الانتخابات اليوم قبل الغد، وقد تكون "القوات" الفريق الوحيد الذي أطلق ترشيحات عدة وترشيحاته المتبقية على الطريق، والماكينة الانتخابية اكتملت فصولها منذ مطلع الصيف والعمل جار على قدم وساق تحضيراً للانتخابات في الربيع المقبل أو في أي وقت في حال تمّ تقريب موعدها". ورأت أن "الانتخابات المقبلة ستكون الأولى من نوعها التمثيلية وطنياً والمفتوحة على المفاجآت، وبالتالي لا يجب حرف النقاش عن أهمية ما تحقّق وترك ايّ انطباع بأنّ البلاد تتجه إلى تمديد جديد، لأنّ التمديد خط أحمر وممنوع، والرأي العام ينتظر بفارغ الصبر هذا الاستحقاق بعد 8 سنوات على آخر انتخابات للتعبير عن رأيه، وندفع بهذا الاتجاه لتزخيم الحياة الوطنية والسياسية والوصول إلى مجلس نواب جديد يعكس إرادة الشعب اللبناني".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

هدف سياسي مخفي لصناعة تسريبات الخطر الامني على لبنان

خاص جنوبية 16 سبتمبر، 2017 انطلياس/في أقل من 24 ساعة حذرت خمس سفارات رعاياها من الوضع الأمني في لبنان، لتحدد أغلبها مهلة الـ48 ساعة المقبلة واضعة عدة مناطق في محور الاستهداف الإرهابي أبرزها كازينو لبنان وجونية. من بيان السفارة الأمريكية وصولاً للفرنسية فالبريطانية والكندية وأخيراً الألمانية وما يتردد عن بيانات لم توثق عن السفارتين الإيطالية والتركية، وجد اللبنانيون أنفسهم أمام خطر ما لا يفقهون خلفيته وهم الذين حسبوا أنّهم باتوا في مأمن من الإرهاب بعدما تمّ دحر كل من تنظيم داعش وجبهة النصرة إلى خارج الحدود اللبنانية إثر معركتي عرسال وفجر الجرود.

اقرأ أيضاً: البيان الأمني الخطير للسفارة الأميركية… لماذا كازينو لبنان؟! هذه البيانات استقبطت المنظمات الدولية من الأمم المتحدة إلى الأونروا، واللتان عمدتا إلى التأكيد على الموظفين العاملين لدى مؤسساتهما في لبنان اتخاذ الحيطة والحذر فيما تمّ تداول تحذير مماثل عن الصليب الأحمر الدولي.

إلا أنّ أجواء التي فرضت ثقلها لساعات لبنانياً، انتهت ليل أمس الجمعة 15 أيلول بالبيان الصادر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، والذي كشف عن ضبط خلية تابع لـ”داعش” يترأسها المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد الملقب بـ”أبو خطاب” الذي كان متورياً في مخيم عين الحلوة.

وبحسب المديرية فإنّ هذه الخلية المؤلفة من 19 شخصاً كان تخطط للقيام بعمل إرهابي. بيان الجيش الذي لم يكشف عن أيّ تفاصيل حول العملية الإرهابية فتح الباب امام العديد من المصادر إلاّ وضعها في إطار ما حذرت منه السفارات، بيد أنّ هذه الأجواء تحميل الكثير من التضخيم والمبالغة بحسب ما تؤكده مصادر موثوقة لـ”جنوبية”.هذه المصادر توضح أنّ السفارات تصدر بياناتها تبعاً لمعلومات او تسريبات، ولو كانت جديتها لا تتخطى نسبة الـ10% إلا أنّ البعثات الدبلوماسية تتعامل معها بحذر فتعمم على رعاياها التيقظ. يسأل المصدر عن سبب هذه الزوبعة لاسيما بعد المرحلة الأخيرة وانسحاب كل من داعش والنصرة من الحدود اللبنانية، ليلمح أنّ هناك من يهدف لإبقاء الوضع في لبنان متوترا كي يبرر الحاجة إلى السلاح ولوجود قوة عسكرية رديفة للجيش اللبناني وداعمة له وهي “حزب الله“. مضيفاً أنّ هذه البلبلة على رغم الاحتفالات والخطابات الانتصارية على الارهاب، تساهم بالقول ان الارهاب لم يزل في لبنان بل صار اخطر من السابق اذ لا يعني انهائه من الجرود والحدود الا دخوله نحو الداخل اللبناني. خلاصة هذه الرسالة -بحسب المصدر- هي “أيها اللبنانيون ان المعركة مع الارهاب ابدية ويجب أن يبقى الجميع على سلاحه من دون ازعاج اسئلة بناء الدولة والسيادة”، فكما كانت مزارع شبعا ذريعة لابقاء السلاح وكما جرى ويجري استغلال فوضى السلاح في المخيمات الفلسطينية، وكما كانت الازمة السورية والمسلحين ذريعة جديدة وها هو الارهاب وسيلة اضافية رغم الانتصار عليه وطرد مسلحيه. هذا ويعلق المصدر على هذه التطورات بأنّها في سياق القول للبنانيين أنّهم تحت خطر امني دائم، ولإثارة البلبلة والتعمية على كل التساؤلات التي طرحت في المرحلة السابقة وتهريب الدواعش لإبقاء الوضع اللبناني في حالة من الزعزعة. ليخلص أنّ في لبنان ما من معارضة سياسية منظمة لجبهة حزب الله السياسية والاعلامية وما من قوى حالية تواجه مشروع تحكمه بالبلد والذي بات نافذاً وفارضاً نفسه في كلّ مفاصل الدولة، مما يسهل عليه تسريب هذه المعلومات وادارتها وخلق حالة من البلبلة اسوة بما فعله اثر صفقته المشبوهة مع تنظيم داعش بعد انتصار الجيش في مواجهة هذا التنظيم.

 

توقيف 19 ارهابيا يسبق تحذير السفارات: أمن لبنان الى الواجهة من جديد إعداد

جنوبية 16 سبتمبر، 2017 /تربع المشهد الأمني على الساحة اللبنانية وذلك بعد ذعر السفارات الأجنبية نظرا إلى الخطر المرتفع لوقوع اعتداء يستهدف أماكن عامة في لبنان، وواجهه تطمين من وزارة الداخلية وإنزعاج لبناني من موجة الهلع من قبل وزارة الخارجية التي اعترضت لعدم التنسيق معها.

طغى الهاجس الأمني على سائر الملفات الداخلية، الذي بدأ مع رسائل نصية للسفارة الأميركية في لبنان أمس، حذرت فيها رعاياها من التوجه إلى كازينو لبنان في هذه الفترة حفاظاً على سلامتهم، حيث تبين أن هناك تهديدات أمنية ضد الكازينو. وجاء تحذير السفارة الفرنسية لرعاياها  بحسب “النهار” من توخّي “الحذر في الساعات الـ48 المقبلة”، بعد التحذير الكندي نظراً إلى الخطر المرتفع لوقوع اعتداء يستهدف أماكن عامة في لبنان، ليؤكد وجود أخطار جدية من استهداف نقاط حساسة في البلد، على رغم أن السفارات لم توضح مضمون التهديدات والأطراف التي يمكن أن تنفذ عمليات إرهابية، علماً أن معلومات تحدثت عن أن الأمر مرتبط بالتنظيمات الإرهابية، خصوصاً داعش الذي يعمل على تحريك خلاياه النائمة بعد الضربات التي تعرض لها وأنهته في الجرود الشرقية. وقدرفعت هذه التحذيرات منسوب القلق لدى اللبنانيين من أن يكونوا أهدافاً لعمليات ارهابية خطيرة، وهو الامر الذي دفع العديد من السياسيين الى إلغاء نشاطات كانوا ينوون القيام بها نهاية الاسبوع الحالي، خصوصاً أنّ النبرة الحازمة التي تضمنتها هذه التحذيرات الى رعاياها في لبنان، بَدت وكأنها مبنية على معطيات أمنية شديدة الخطورة. وانطلاقاً من ذلك، كشف مصدر عسكري رفيع لـ”الجمهورية” أنّه “تواردت معلومات عن وجود شبكة كبيرة من “داعش” كانت على وشك تنفيذ تفجيرات إرهابية وإستهداف مراكز تجارية ومرافق سياحيّة، وقد تمّ كشفها بعد تقاطع معلومات بين المخابرات الأميركيّة والجيش اللبناني”، لافتاً الى أنّ “التعاون يجري بين المخابرات اللبنانية والأميركيّة والبريطانية وبقيّة الأجهزة العالمية من أجل القضاء عليها وتوقيف عناصرها”، موضحاً أنّه “تمّ إبطال مفعول الشبكة بعد التمكّن من كشف مخططاتها، لكنّ مستوى الإستنفار الإستخباراتي بلغ الذروة خصوصاً انّ المخابرات الأميركية دعت المخابرات اللبنانية الى أخذ الحيطة والحذر لأنّ “داعش” قد يحاول الضرب في لبنان”.

وأكد المصدر العسكري أن “لا شيء يدعو الى الخوف والهلع لأنّ الأجهزة الأمنية مستيقظة ومستنفرة وتفكك الشبكات، والتدابير الأمنية مرتفعة، لكنّ الحيطة واجبة”. وبحسب معلومات لـ”الجمهورية”، فإن “خطة أمنية نفّذت أمس، فانتشر الجيش في الأماكن التي قد تكون عرضة للاستهداف، ولا سيما في الأماكن العامة والتي تشهد تجمعات، لكن لا معلومات أكيدة عن استهداف لمكان محدّد”. وأوضحت أنّ “الأجهزة المعنية في الدولة تتابع مع نظيراتها في الخارج المعلومات والتحذيرات، وأنّ الجيش أساساً مستمر بإجراءاته التي بدأت منذ ما قبل معركة الجرود”. وكشفت المعلومات أنّ “الإجراءات لا تشمل فقط السيارات المفخخة والإنتحاريين، بل تأخذ بعين الإعتبار كل الأساليب التي قد يلجأ الإرهابيون إليها كعمليات الدهس والضرب بالسكاكين وغيرها”. في هذ السياق، أصدر المكتب الاعلامي لوزير الداخلية والبلديات بياناً ردّ فيه على الأخبار المتعلّقة بتحذيرات السفارات الأجنبية من ارتياد الأماكن العامة في لبنان اثر اعتداءات ارهابية محتملة، موضحاً أنّ هذه التحذيرات مبنية على معلومات من أحد أجهزة الاستخبارات الأجنبية، وتقوم الأجهزة الأمنية اللبنانية بمتابعتها للتحرّي عن صحّتها ودقّتها. وبالتالي فإنّه لا داعي للخوف وتضخيم الخبر وإعطائه أبعاداً أكبر من حجمه. وترى وزارة الخارجية والمغتربين أن هكذا بيانات يجب أن تندرج ضمن التنسيق، القائم أصلاً، مع وزارة الخارجية والمغتربين وأجهزة الدولة الأمنية، خاصة وأن هذه الأخيرة قامت ولا تزال بالتعاطي مع التحذيرات والتهديدات الإرهابية وفق سياسة ردعية مبنية على تنسيق أمني فعال مع الدول الصديقة، معتمدةً العمل الاستباقي الذي أدى إلى إحباط عدد كبير من المخططات الإرهابية من خلال تفكيك هذه الخلايا وتوقيف أعضائها. كما أعلنت قيادة الجيش اللبناني – مديرية التوجيه أن مديرية المخابرات قامت بتنفيذ عدة عمليات دهم اثر توافر معلومات عن قيام خلية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي بالتخطيط والتحضير للقيام بعمل إرهابي.وأدت عمليات الدهم إلى توقيف 19 شخصاً لارتباطهم بشكل أو بآخر بالخلية المذكورة، ولا تزال التحقيقات مستمرة مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص. وأشارت قيادة الجيش الى أن الخلية يترأسها المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد الملقب بـ” أبو خطاب”، وهو متوارٍ داخل مخيم عين الحلوة في صيدا. وفي الختام، قالت إن وحدات الجيش اتخذت التدابير الاحترازية اللازمة.

 

عون إلى الولايات المتحدة وفرنسا

بيروت – “السياسة/ 16 أيلول 2017/يبدأ رئيس الجمهورية ميشال عون اليوم، زيارة إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر المنظمة الدولية نيويورك، حيث من المقرر أن يلقي كلمة لبنان الخميس المقبل، التي سيتطرق فيها إلى العديد من الملفات التي ترخي بثقلها على الساحة الداخلية، من الإرهاب، إلى النازحين، إلى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. وسيطالب الرئيس عون باعتماد لبنان كمركز لحوار الأديان والحضارات، في وقت أشارت مصادر وزارية قريبة من الرئاسة الأولى لـ”السياسة”، إلى أنه ستكون لرئيس الجمهورية لقاءات مع عدد من الرؤساء والزعماء العرب والأجانب، لشرح الموقف اللبناني من مختلف التطورات الداخلية والإقليمية، والطلب من هؤلاء المسؤولين، دعم لبنان في الاستحقاقات الداهمة التي تنتظره. ومن المقرر أن يزور عون، باريس بعد محطته الأميركية، للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 25 سبتمبر الجاري، والبحث معه في العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.

 

ريفي مهدد بالاغتيال ويغرد رداً على عون

بيروت – “السياسة” /16 أيلول/17/كشفت معلومات في بيروت، عن تلقي وزير العدل السابق اللواء أشرف ريفي تحذيرات، تتصل بأمنه وعن مخاطر أمنية تحيط بتحركاته، موضحة أن حياته في خطر. وأشارت المعلومات إلى أن ريفي اعتذر عن استقبال الوفود الشعبية كما جرت العادة، في مكتبه بطرابلس، أمس، بعد إبلاغه من جهاز أمني غربي بضرورة الاحتياط الأمني والحد من تنقلاته، عقب تقاطع معلومات استخباراتية تفيد بتحضيرات لاغتياله. وحاولت “السياسة” الاتصال بريفي لاستيضاحه المعلومات، إلا أن هاتفه كان مقفلاً، في حين قالت مصادره، إنها ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها ريفي تحذيرات من هذا النوع، بالتوازي مع مخاوف عبرت عنها أوساط سياسية لـ”السياسة”، من إمكانية عودة مسلسل الاغتيالات لإثارة الفوضى من جديد والتشويش على الانتصارات التي حققها الجيش في حربه على الإرهاب. في غضون ذلك رد اللواء أشرف ريفي على كلام الرئيس ميشال عون عبر صفحته الرسمية على تويتر قائلا «من يجب أن يخضع للتحقيق يا فخامة الرئيس هم من أقالوا القاضي شكري صادر قبل إنتهاء ولايته بسبب وقوفه بوجه صفقات الهدر والفساد..» معتبرا انه « من يجب أن يخضع للتحقيق يا فخامة الرئيس هو من يحارب عمل الأجهزة الرقابية وتقارير دائرة المناقصات التي رفضت صفقة بواخر الكهرباء تشهد.

 

قائد الجيش اللبناني يؤكد مواصلة الحرب ضد الإرهاب وملاحقة المتطاولين

بيروت – “السياسة” /16 أيلول/17/ أكد قائد الجيش العماد جوزف عون في كلمة ألقاها في حفل تكريم الوحدات العسكرية التي شاركت في معركة “فجر الجرود” في قاعدة رياق العسكرية بالبقاع، أمس، أن “المعركة التي خضتموها أكثر من ناجحة بكل المعايير العسكرية من سرعة الحسم إلى الحرفية في الأداء، فالتنسيق والالتزام التام بالقانون الدولي الإنساني”. وشدد عون على أن “حربنا الاستباقية ضد الإرهاب متواصلة وسنلاحق كل من تطاول على لبنان والجيش والتحقيقات تجري لمحاسبة كل يد امتدت عليكم”. وقال “انتصرنا وانتصرت بنا الدولة في ظل التحديات الحالية”، مضيفاً “بدأت سلسلة التوقيفات وسيتم إلقاء القبض على كل من تثبت علاقته بالاعتداء على الوطن ولن يبقى في البلد أي مكان لمثيري الشغب”. وقلّد العماد عون قادة الألوية والأفواج الأوسمة، بعدما وضع إكليل من الورود على وقع نشيد الشهادة على ضريح الجندي المجهول. وفي الوقت الذي أكد مصدر عسكري أن لا صحة للشائعات والأخبار التي يتم تداولها عن احتمال حصول اعتداءات، مشدداً على أن الوضع الأمني في البلد تحت السيطرة، نفى الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة، ما أُشيع عن أن الصليب الأحمر طلب من عناصره، إثر التحذيرات الأمنية في الآونة الأخيرة، عدم التردد إلى المجمعات التجارية. وكانت قيادة الجيش، أعلنت في بيان، أنه على أثر توافر معلومات لمديرية المخابرات عن قيام خلية تابعة لتنظيم “داعش”، يترأسها المصري فادي ابراهيم، أحمد علي أحمد، الملقب بـ”أبو خطاب”، المتواري داخل مخيم عين الحلوة، بالتخطيط والتحضير للقيام بعمل إرهابي، قامت مديرية المخابرات بتنفيذ عمليات دهم عدة، أدت إلى توقيف 19 شخصاً لارتباطهم بشكل أو بآخر بالخلية المذكورة، ولا تزال التحقيقات مستمرة مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص. وأشارت إلى أن “وحدات الجيش اتخذت التدابير الاحترازية اللازمة”، في ما بدا رداً على تقارير استخباراتية وتحذيرات من بعض السفارات الأجنبية في لبنان والتي كان آخرها السفارة الفرنسية، بعد السفارتين الكندية والأميركية، بإمكانية تعرض لبنان بعمل إرهابي. إلى ذلك، جددت بلدية بعلبك تعميمها السابق الذي يحظر على السوريين التجوال من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، على أن يعمل بهذا القرار ابتداءً من غداً الاثنين، وحتى إشعار آخر.

 

إيرانيات وعراقيات ولبنانيات يدربن الحوثيات على السلاح

عدن – وكالات/16 أيلول/17/ كشف ضابط في الحرس الجمهوري المنحل، الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، عن قيام ميليشيات الحوثي بعملية تدريب سرية واسعة للنساء لإعدادهن على كيفية استخدام الأسلحة، وكذلك المهارات القتالية. وقال الضابط إن مهام التدريب للنساء تقوم بها مدربات إيرانيات وعراقيات ولبنانيات وأيضاً سوريات، اللواتي استقدمتهن ميليشيات الحوثي منذ العام 2014، بشكل متفرق عن طريق الطيران الإيراني. جاء ذلك في ثنايا تحقيق نشره موقع “العاصمة أونلاين” اليمني، عن خفايا تجنيد الحوثيين للنساء، الذي أكد وجود مدربات إيرانيات وعملية استغلال للسجينات واستقطاب واسع للفتيات من قبل ميليشيات الحوثي. ونقل الموقع عن الضابط، إن نحو 500 فتاة يمنية خضعن للتجنيد السري في صفوف جماعة الحوثي بصنعاء على يد مدربات من إيران والعراق، مشيراً إلى أن محافظة ذمار جنوب صنعاء تعد المعسكر الأكبر لتجنيد نساء الحوثي.وأضاف “يتم أخذ الفتيات وطالبات المدارس لتدريبهن إما بالقوة أو تهديد آبائهن بالقتل أو تحت إغراء أسرهن بالمال، استغلالاً للفقر والوضع المعيشي الصعب الذي تعيشه الأسر اليمنية”. وأكد وجود مركز كبير في صنعاء خاص بالنساء الحوثيات، يتم فيه تلقي الدورات واستقطاب النساء والفتيات وطالبات الجامعات والمدارس، مفصحاً عن استخدام الحوثيين مساجد ومدارس حكومية كميادين تدريب للنساء. وتحدثت إحدى المدرسات، في التحقيق، عن استخدام الحوثيين للنساء الجانحات في سجن الأمل، واللاتي عليهن سوابق وفضائح، واستقطاب أخريات، وتدريبهن على أيدي إيرانيات وعراقيات. من جهتها، قالت إحدى الطالبات إن هناك حملة استقطاب داخل سكن الطالبات من قبل الحوثيات، وقد تم استقطاب خمس طالبات أخيراً من محافظة حجة، وهن حالياً يتدربن على السلاح في ضواحي صنعاء.

 

مقتدى الصدر في بيروت وبضيافة "حزب الله"

النهار/16 أيلول/17/ذكرت صحيفة "النهار"، أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وصل قبل يومين إلى بيروت، بضيافة "حزب الله". وقالت الصحيفة إن زيارة الصدر تستمر عدة أيام، يجري خلالها سلسلة لقاءات. وذكرت "النهار"، أن الصدر انتقل الخميس إلى بلدة شحور في قضاء صور، حيث كانت له لقاءات وزيارات ذات طبيعة عائلية، إذ إن جذور عائلة الصدر (عائلتا الصدر وشرف الدين في صور وشحور هما من أرومة). ويرى مراقبون أن الصدر سيلتقي على الأرجح مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وسيحاول الأخير رأب الصدع بين الصدر وإيران بعد ملامح ابتعاده عنها، واقترابه من السعودية.

 

استقالات جديدة جماعية من التيار الوطني الحر …يعقوب للاخبار: لم يعتذر التيار من ” المستقبل “بعد الاساءة اليه ، ومناصروه ليسوا غنماً

التيار المستقل/16 أيلول/17/استقالات جديدة جماعية من التيار الوطني الحر …يعقوب للاخبار: لم يعتذر التيار من ” المستقبل “بعد الاساءة اليه ، ومناصروه ليسوا غنماً

الاخبــــار : لفتت صحيفة “الاخبار” الى انه بعد استقالة منسّق قضاء جزين في التيار الوطني الحر وعدد من الأعضاء، تقدم منسّق بلدة حلبا العكارية سامر يعقوب باستقالته مع أربعة من الأعضاء من التيار، نتيجة ما سمّاه في كتاب استقالته خيبة أمل كبرى، “فنحن ننتهج ما حاربناه عند الآخرين، ونلهث للتحالف مع رموز الوصاية والخونة ومع السارقين والفاسدين (…)”. وفي السياق شرح يعقوب لـ”الأخبار” أسباب قراره، حيث إن “التيار الذي دخل اليه وعده ببناء دولة، ويتخلّف اليوم عن وعوده وينسى كتاب الإبراء المستحيل وكل مسيرته منذ عام 2005، وكان الأجدى به بعد سعيه إلى التحالف مع تيار المستقبل “اما أن يعتذر منهم لاتهامهم بالفساد أو يعتذر من العونيين الذين ليسوا غنماً بل ناشطون مثقفون ويفكرون، وبنظرهم المستقبل هو رأس الفساد الى جانب أحزاب أخرى”. وتساءل عن كيفية التسويق لمرشحين إلى الانتخابات النيابية المقبلة، “لا يشبهون التيار، فارغين لكنّ جيوبهم ملآنة”.

وأصرّ يعقوب على ضرورة عدم إساءة فهم خطوته، “فبنظري، التيار هو أفضل الاحزاب اللبنانية، لكنه يجنح صوب التشبّه بباقي الأحزاب”.

 

اللواء ملاك "يرفع السقف".. وهذا ما فعله

"الديار" - 16 أيلول 2017/رسالة رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط والمشايخ الدروز وصلت وعنوانها رفض تهميش موقع رئاسة الاركان في الجيش اللبناني وهو المركز الثاني بعد قائد الجيش ومن حصة الدروز الذين ينظرون لهذا الموقع نظرة مختلفة وهامة لها دورها وهيبتها ومصرون على هذا الدور خصوصا في هذا الظرف والمتغيرات الكبرى وحكم الجيوش ودورها المركزي المستقبلي في دول المنطقة على انقاض "الربيع العربي" والارهاب والفوضى. الاشكالية مع قيادة الجيش بدأت مع استبعاد رئىس اركان الجيش اللبناني اللواء حاتم ملاك عن الوفد العسكري الذي زار رئىس الجمهورية وضم الوفد الضباط الذين شاركوا في عملية تحرير الجرود برفقة قائد الجيش العماد جوزاف عون ولم يكن بينهم اي ضابط درزي، وما ان وصل الامر الى جنبلاط حتى اطلق تغريداته المنددة باستبعاد اللواء الملاك واستتبعت بمواقف رافضة لمرجعيات دينية درزية، وزيارة سريعة للنائب اكرم شهيب للواء ملاك دعت لابعاد الجيش عن التجاذبات السياسية وحاول و"سطاء الخير" ابلاغ جنبلاط حقيقة موقف قيادة الجيش وبأنه وفد من الضباط، لكن محاولاتهم باءت بالفشل واعتبرها جنبلاط سابقة في عمل الجيش. وأشارت معلومات إلى أن "اللواء ملاك اعتكف لـ 4 ايام ولم يداوم في مكتبه واقفل جهازه وهذا ما رفع سقف الاتصالات وحصول تسوية، مع تكليف اللواء ملاك بتنظيم الاحتفال التكريمي لشهداء الجيش في عرسال في مطار رياق اليوم، وتأكيد قائد الجيش أن العلاقة مع رئىس الاركان تخضع لسقف القانون وما ينص عليه من صلاحيات وزالت الغيمة ووصلت رسالة جنبلاط".

 

الكتائب تحذّر من سيناريو للتحكّم بنتائج الإنتخابات

"الجمهورية" - 16 أيلول 2017/توالت المواقف حول الانتخابات النيابية ربطاً بطرح رئيس مجلس النواب نبيه بري. وقال مصدر كتائبي: "التمديد لمجلس النواب لثلاث مرات كان خطيئة دستورية ووطنية، والانتخابات يجب ان تتمّ في أسرع وقت، وكلما كان وقتها قريباً كلما سمحنا للبنانيين بالتعبير عن آرائهم في اختيار من يمثّلهم وأمنّا لهم حقوقهم الدستورية التي سلبتها منهم السلطة الحاكمة". وأضاف: "من المستحيل الوصول الى استعادة القرار الوطني الحر والسيادة الوطنية وعمل مؤسساتي سويّ من دون انتخابات نيابية تسمح بوصول دم نيابي جديد يفرز حكومة تعيد الاعتبار للدستور اللبناني في القضايا السيادية، وتبسط سلطتها بقواها الشرعية حصراً على كل الاراضي اللبنانية وتضبط الحدود وتحمي الداخل وتوقف الهدر والفساد، وتحاسب المرتكبين وتضع الانسان المناسب في المكان المناسب، وتؤمن للبنانيين شبكة حماية اجتماعية متكاملة. وما يهمّ الكتائب هو انتخابات ديموقراطية شفّافة في أقرب فرصة بعيداً عمّا يُحضّر له من آليّات وتركيبات تؤشر الى نيّة السلطة للتحكّم بمسار هذه الانتخابات ونتائجها، سواء كان ذلك من خلال محاولة التحكم بخيارات الناخبين بالبطاقة الممغنطة حيناً او بشرط التسجيل المسبق للناخبين حيناً آخر، او بغيرها من الاساليب التي تحد من حرية الناخب احياناً". ورأى المصدر أنّ "حسن نية السلطة لا يكون بالمواقف والتصريحات والمزايدات التي تتحدث عن تقريب الانتخابات في اطار التجاذبات في ما بين أركانها، وإنما بالخطوات العملية وفي مقدمها إجراء الانتخابات الفرعية في كسروان وطرابلس". وتخوّف من أن "يكون الكلام عن انتخابات عامة قبل أيار المقبل ذريعة لتبرير عدم إجراء الانتخابات الفرعية، على أن يُصار بعد ذلك الى صرف النظر عن تقصير الولاية الممددة للمجلس الحالي والمضي قدماً في البحث عن أساليب للتحكم بنتائج الانتخابات العامة المقبلة".

 

شبكة "داعشية" تهدد باستهداف متاجر ومرافق سياحية

"الجمهورية" - 16 أيلول 2017 /قال مرجع عسكري أنّ "التحذيرات التي أطلقتها الولايات المتحدة الأميركية وكندا وفرنسا لرعاياها في لبنان استرعَت الاهتمام، ونتعاطى معها بمنتهى الجدية، ولا تزال مديرية المخابرات تقوم بتدابيرها الأمنية الأستباقية لمنع حدوث اي خلل أمني في كافة المناطق اللبنانية".

وأكد المرجع انّ "الوضع الامني مقبول وممسوك، والجيش بعد معارك الجرود رفع من جهوزيته في المعركة الامنية مع الارهاب، وكثّف في الآونة الاخيرة من حضوره الامني، ومديرية المخابرات مع سائر الاجهزة الامنية تعمل بأقصى طاقتها في ملاحقة الخلايا الارهابية.

الى ذلك، كشف مصدر عسكري رفيع لـ"الجمهورية" أنّه "تواردت معلومات عن وجود شبكة كبيرة من "داعش" كانت على وشك تنفيذ تفجيرات إرهابية وإستهداف مراكز تجارية ومرافق سياحيّة، وقد تمّ كشفها بعد تقاطع معلومات بين المخابرات الأميركيّة والجيش اللبناني"، لافتاً الى أنّ "التعاون يجري بين المخابرات اللبنانية والأميركيّة والبريطانية وبقيّة الأجهزة العالمية من أجل القضاء عليها وتوقيف عناصرها"، موضحاً أنّه "تمّ إبطال مفعول الشبكة بعد التمكّن من كشف مخططاتها، لكنّ مستوى الإستنفار الإستخباراتي بلغ الذروة خصوصاً انّ المخابرات الأميركية دعت المخابرات اللبنانية الى أخذ الحيطة والحذر لأنّ "داعش" قد يحاول الضرب في لبنان". وأكد المصدر العسكري أن "لا شيء يدعو الى الخوف والهلع لأنّ الأجهزة الأمنية مستيقظة ومستنفرة وتفكك الشبكات، والتدابير الأمنية مرتفعة، لكنّ الحيطة واجبة". وبحسب المعلومات، فإن "خطة أمنية نفّذت أمس، فانتشر الجيش في الأماكن التي قد تكون عرضة للاستهداف، ولا سيما في الأماكن العامة والتي تشهد تجمعات، لكن لا معلومات أكيدة عن استهداف لمكان محدّد". وأوضحت أنّ "الأجهزة المعنية في الدولة تتابع مع نظيراتها في الخارج المعلومات والتحذيرات، وأنّ الجيش أساساً مستمر بإجراءاته التي بدأت منذ ما قبل معركة الجرود لأنّ المعركة لم تنتهِ بدحر الإرهابيين في ظل وجود خلايا نائمة في الداخل، ما يتطلّب وعياً من المواطنين وضرورة التعامل مع الأجهزة لتفويت أي فرصة على الإرهابيين لتمرير مخططاتهم". وكشفت المعلومات أنّ "الإجراءات لا تشمل فقط السيارات المفخخة والإنتحاريين، بل تأخذ بعين الإعتبار كل الأساليب التي قد يلجأ الإرهابيون إليها كعمليات الدهس والضرب بالسكاكين وغيرها".

 

حديث بين الرئيس بشير الجميّل وقائد قوى الأمن الداخلي اللواء الركن احمد الحاج

بشير لقائد قوى الأمن الداخلي: ليفهم الجميع أن الفلتان قد انتهى والدولة ستعود دولة

"المسيرة" - 16 أيلول 2017

بدأ اللواء الركن حديثه بسؤال: بمن نتصل دائمًا؟

الرئيس: بفادي افرام، أو أنطوان بريدي، أو أسعد سعيد.

اللواء: ناجي هادي سيكون من قبلنا.

الرئيس: هذا إجتماع من ضمن سلسلة اجتماعات للإطلاع على أوضاع الإدارات. أود أن تطلعوني على ما لديكم من مشكلات، وما تريدون مني، ليفهم الجميع أن الفلتان قد انتهى، وأن الدولة ستعود دولة. أعطني لمحة عن أوضاع قوى الأمن.

اللواء: رد بالفرنسية قائلاً:

Je vous prιsente monsieur le president la place et l’organisation de ces forces, quelles sont les composantes de l’institution, de l’effectif, son entrainement et le special inclus, l’intrastructure. Ensuite, je terminerai par le moral.

وهو يعني: أستعرض أمامك موقع قوى الأمن وتنظيمها، وما هي مقوّماتها الأساسية، وعديدها، وتدريبها وجذور تكوينها. سأبدأ بالمعلومات وبها أفتتح حديثي.

ثم استطرد: في الأمن الداخلي تكون الأعمال كما يكون الرأس. عديد رجال هذا السلك هم من أبناء الشعب اللبناني. إذا أحسنّا انتقاء الضباط من حيث النوع والقيمة والكفاءة، فإننا نصل الى الوضع الممتاز الذي نريده. أنا أعتمد على المباريات لأختار الأفضل، ولا أتأثر بالوساطات. الناجح يمرّ، الراسب يذهب في سبيله. أخاطبك بكونك رجل معرفة وخبرة، لا يفوتك أن آخر إنسان في لبنان يستطيع الوصول الى الوزير وحتى الى رئيس الجمهورية. إذاً فليس لدينا ضباط ولا عسكر. إني أراعي النظام الطائفي، ولكنني أختار من كل طائفة أفضل من فيها، آخذ الأولين في الامتحانات. عندي ضباط لا يستحقون أن يكونوا حاجبًا أو بوابًا. لو كانت لدينا لجنة تختار أصحاب الكفاءة أولاً، ثم يأتي دور التدريب. لماذا أفتقر الى عناصر يمكن الإتكال عليهم والثقة بهم؟ لأن قوى الأمن الداخلي كلها تتألف من 7 آلاف رجل فقط.

وتحدث عن تنظيم قوى الأمن الداخلي في وضعها الحاضر، فقال: لدينا أربع وحدات كبيرة هي: الدرك، الشرطة القضائية، شرطة بلدية بيروت، ومعهد قوى الأمن الداخلي. ولكل واحدة منها سرايا عديدة وفصائل.

الرئيس: يجب أن تكون لدينا قوة تابعة لفوج السير لا يقل عددها عن 300 عنصر تقريبًا. ومن الضروري أن تكون هذه القوة متحركة، نستعملها أينما أردنا وبالسرعة القصوى.

اللواء: قيادة الشرطة القضائية هي الأهم إذا استحدثت مفرزة اقتفاء الأثر مستعينة بالكلاب البوليسية. هذ الأمر بالغ الأهمية، من الضروري أن نعتمده. عندنا ثلاثة ضباط من الجيش. و»هيدا حق ومش حق». يجب أن تكون لقوى الأمن الداخلي شخصية تفرض احترامها. كيف؟ بقيامها بالواجب على الوجه الأكمل.

لماذا لا يتم التدريب عندنا على ما يرام؟ لأن الذين يتدربون قليلو العدد. فإخواننا المسيحيون لا ينخرطون في سلكنا. أنا شخصيًا لا أؤمن بأن الشخصية الطائفية تمنح صاحبها وطنية تمتاز على سواها أو تنحطّ عنها قدرًا. لماذا لا يأتي المسيحيون إلينا؟ ما هي أسباب ابتعادهم عنا؟ الرواتب أصبحت الآن مرتفعة. كانت الميليشيات تستهويهم أكثر لأن فيها مغريات، Motifs.

الحد الأقصى من الذين استطعت حملهم على أن يتطوعوا هو 2000 عنصر. صرفت منهم 343 لأسباب تأديبية، أما عدد الضباط المتطوعين فهو 120. البيان العددي هو 9000 أو أكثر، عندي 7000، يبقى عليّ أن أسعى ليتطوّع أكثر من 2000 عنصر، كنت أشجع المسيحيين لتأمين توازن العدد، لذلك كنت أضطر الى قبول أشخاص لا يتمتعون بالكفاءة المطلوبة.

أخذت تقنيين من الصنائع، فكان العدد نصفاً بنصف. وكان يأتيني 1000 عنصر ناجح، فآخذ منهم 150. وإني أعلّل الأمل أن يأتيني مسيحيون. وإذا أحجموا اضطررنا الى اعتماد قانون خدمة العلم.

الاختصاص، أعني به Le personnel qualifiι أي أصحاب الكفاءة منهم، عامل الإشارة، مثلاً، المسؤول عن اللاسلكي. وهذا يتطلب اختصاصًا ومهندسين وأطباء، فقلة يجيدون التعاطي بالإشارة وغيرها… عندي أطباء متفرّغون، وضباط معاشاتهم بمعدل 4500 ل.ل. أخذنا من مختلف الفروع الفنية وأرسلت أشخاصًا للتخصص في المختبر الجنائي في الخارج. وعندي خبراء في المتفجرات في الأردن، وأشخاص يتعلمون موسيقى في الأردن أيضًا.

عندي 3 Debouchιs، أي منافذ للاختصاص: الـ FBI (Federal Bureau of Investigations) أي: المكتب الفدرالي للاستقصاء في أميركا.

بالنسبة الى فرنسا 90 في المئة من ضباطنا يعرفون اللغة الفرنسية. بلجيكا، مدارسها أفضل من مدارس فرنسا. إنكلترا تصلح فيها تنشئة الضباط الصغار. لن أخرّج دركيًا قبل أن ينهي La formation، الإعداد الخاص به.

أولاً: يجب أن يكون رجال قوى الأمن مؤهلين وأصحاب كفاءة.

ثانيًا: يجب أن تكون للمرء قضية. يجب خلق شخصية له. لا يجوز وضع 2 من الجيش للنظر في شؤون الترقية. الترقية لا تكون إلا من ضمن الأمن الداخلي.

ثالثاً: لماذا على الجيش أن يشتري لنا السلاح؟ عندما ضباط فاعلون يمكنهم شراء هذا السلاح، لن يؤخذوا بالرشوة.

الرئيس: ألا يمكن أن يرتشي ضباط الجيش أيضًا؟

اللواء: القائد يجب أن يكون نزيهًا، وأن يحيط نفسه بأركان شرفاء. أولى فضائل القائد هي أن يكون المثل الصالح، بل المثال الأعلى. قضية الثواب والعقاب يجب أن تكون سارية المفعول. وضعت 8 ضباط في السجن لأنهم هربوا من القتال في الحرب. علينا أن نولي الانضباط اهتمامًا خاصًا. وعلى الضابط أن يعطي المثل: La discipline intellectuelle et plus encore la discipline physique، أي الانضباط الفكري، إضافة الى الانضباط الجسدي، وبذلك يكون قد قام بواجبه على الوجه الأكمل. لا بد من روح الإنصاف واحترام النفس L’esprit d’ιquite. فالضابط الذي يغطس في عملية غير نظيفة يعطي مثلاً سيئاً. أعطي مثلاً على ذلك: حديقة السيّار ومصرع ضابط و 3 جرحى. ثم عليه أن يكون qualifiι، motivι، أي مؤهلاً ومحفّزًا الى جانب سلاح معقول يضاهي سلاح المجرمين.

الرئيس: أتعني الميليشيات؟

اللواء: إذا كانت الميليشيات موازية، فيجب أن تكون بالنهاية، وذلك لمصلحة البلد. عندما تصل قوى الأمن الداخلي الى حد ما، يجب عندئذ أن يتدخل الجيش. من واجب كل فرد أن يقف عند حده، لأن الجيش عنده دائمًا روح التسلّط.

الرئيس: أنا أظن أن قوى الأمن الداخلي أعطت نتائج أفضل من التي أعطاها الجيش.

اللواء: قلت لعناصري أعطيتمونا في الماضي، وكذلك اليوم، وصيدًا من الوقائع والأحداث، وكلها تدل على بطولة قوى الأمن. الأمن مع الجيش يجب أن يساندنا من ناحية الاستقصاء.

ولنأخذ القضاء مثلاً: إذا ألقيت القبض على متهم، وجاء غيري فأطلق سراحه، فأين يكون الحكم؟ للقضاء شأن مهم من ناحية الأمن Procιdure Judiciaire ولا بد من تشديد العقوبات.

إدارات الدولة: إذا وُجدت مخالفة بناء، وأبى رئيس البلدية أن يتخذ بها قرارًا بالتنفيذ، فلا يسعني أن أفعل شيئاً.

الموازنة: أنا أقترح شراء 30 مصفحة من الأميركيين. يجب أن تكون قوى الطوارئ كلها مؤهلة. قدّرت المبلغ اللازم بثلاثين مليون ليرة، طلبوا إليّ أن أصرف النظر عن هذه المسألة. لماذا؟ أنا بحاجة الى مركز Electrique كهربائي لأطلع على موجوداتي وذخائري. لماذا؟ أرجو من فخامتك أن تتخذ موقفاً سياسيًا في هذا الصدد.

الرئيس: سأطلب أن تزيدها.

اللواء: لي اقتراحات:

-إعادة النظر في قانون الاكتفاء الذاتي. فهو بحاجة الى موازنة. معهدنا في عرمون هو أحدث معهد في المنطقة يوازي أية مدرسة في أوروبا. كذلك مبنى قيادة الأمن الداخلي. وجدت قصرًا قرب بعبدا لإقامة بناء لا تقل تكاليفه عن 50 مليون ليرة. وافق الرئيس سركيس على هذا المشروع، ولكن الوزان عرج وصرف عنه النظر.

-عندنا مجمّعات كبيرة في الجميزة، والبسطة وعكار والبقاع وأماكن أخرى. منها ما تم تنفيذه ومنها لم يُنفّذ بعد. يجب أن يكون التنفيذ بموجب طلب من سامي الخطيب. طلبنا منه أشياء فأعطانا بعضًا منها. نريد دواليب، أشخاصًا، سلاحًا، جهاز لاسلكي، وهكذا يمشي الحال. ويلزمنا سلاح من أجل القيادة. العمداء كلهم يجب أن يطيروا من قوى الأمن الداخلي، ما عدا جوزف مجاعص. الباقون لا يستطيعون أن يعطوا شيئاً. أقترح إصدار قانون لترحيلهم.

-لا بد من إنشاء لجنة كفاءة، وهي غير المجلس التأديبي للنظر في شؤون عناصر قوى الأمن الداخلي.

الرئيس: عندنا نَفَس جديد. نحن نقوم بواجبنا. ولا يهمّك. أنا أغطي هذه المسائل. وليكن شبّانك صامدين. وسنرى تدريجيًا ما هي الخطوات التي يجب أن نأخذها.

اللواء: هل تريد مرافقاً مع فخامتك؟

الرئيس: لا «تعتل» همّي.

 

DNA دي ان أي

عقل العويط/النهار/16 أيلول/17

تعليقاً عمّا جرى أمس، أقول ما يأتي: الهلع لا يفيد. الـ PANIQUE لا تفيد. المطلوب هو واحد: أن تتواضع الطبقة السياسية اللبنانية قليلاً. بل كثيراً.  أن تتواضع، ليس من أجل أحد، أو شيء. بل فقط من أجل لبنان. المطلوب واضح جداً جداً. بل هو واضح أكثر من جداً: أن يتواضع السياسيون، كلّ السياسيين. لئلا يضيع لبنان. لا أحد في بلاد العالم يستخفّ بأيّ تحذير أمني. عندنا، يواجهون التحذيرات بالعنتريات! في هذا السياق، أطلب منهم أن يحكّوا رؤوسهم قليلاً وكثيراً، وأن يعدّوا إلى المئة، إلى الألف، إلى المليون، قبل أن يطلقوا الأحكام الجازمة، في شؤون الإرهاب، كما في الشأن الأمني وفي سواه. خصوصاً في شؤون الإرهاب والشأن الأمني. وأطلب منهم، أن يكفّوا عن التبجّح بالإنجازات، الداخلية والخارجية على السواء. وأطلب منهم أيضاً أن يهتموا – ولو لمرّة - بأمور الناس: تخفيف الضرائب عن أبناء الطبقة الفقيرة، هجرة الشباب، المدارس، الدواء، الاستشفاء، السكن، الكهرباء، الماء، الطرق، و... الأمن.

البلاد مثقوبة من كلّ النواحي، ولا أحد من بين هؤلاء السياسيين جميعهم، يحاول أن يرتق ثقباً واحداً.  الكلّ مشغولٌ بالجبنة. الكلّ fromagistes.

الانشغال بالجبنة يخرّب العقول ويصرفها عن معرفة أين يعشّش الإرهاب والشرّ، ومن أين يتسرّبان. الإرهاب والشرّ كلّهما، الداخليان والخارجيان على السواء. وما أكثر هذين الإرهاب والشرّ، معشِّشَين – فضلاً عن الأوكار المعروفة - في بيت الرحم السياسي، ومتسرّبَين من الداخل ومن الخارج. من تحت ومن فوق. من أمام ومن وراء. أين يعشّش هذان الإرهاب والشرّ أيضاً؟ ومن أين أيضاً يتسرّبان؟  يمكننا أن نفترض كلّ الافتراضات.

الكلّ يعرف (أو يتكهن) مَن هم الإرهابيون، وأين يقيم الإرهاب، وأين يختبئ. لذا لا أريد أن أتحدث في هذا الشأن، بل أفضّل أن أختار من بين الافتراضات المفتوحة، واحداً يثقل على قلبي وعقلي: الطبقة السياسية نفسها، هي التي يعشّش فيها إرهاب الشرّ، ومنها يتسرّب.

الوقائع والتفاصيل يعرفها القاصي والداني، وهي ع مدّ العين والنظر و... الخيال. يجب أن نحذر الإرهاب وشرّه بالطبع. لكن يجب أن نحذر شرّ هذه الطبقة السياسية وإرهابها. وأن نتّقي عدواها. فهي سرعان ما تنتقل، ولا تفرّق بين آدمي وأزعر. وهي تتسرّب، لا أحد يعرف كيف تتسرّب، ولا تعفّ عن الأنقياء ونظيفي اليد والقلب والضمير. عدواها، لا أحد يمكنه أن يتكهّن بحجم العدوى، وبالمدى، وأين تنتشر، ومَن تصيب، ومتى؟ شرّ هذه الطبقة وإرهابها، هما على مراتب وطبقات: فهناك باب أوّل، وباب ثانٍ، وباب ثالث. وإلى آخره. وهناك – يجب ألاّ ننسى - دعاة الممانعة، ودعاة تأييد الاستبداد العربي وغير العربي بفروعه وأجنحته كافةً، ودعاة الاستبداد الديني، ودعاة الإصلاح والتغيير، ودعاة تغيير النظام. كيف نبعد هذا الشرّ وإرهابه، بمراتبه وطبقاته كافةً؟ الحلّ بسيط وصعب في الآن نفسه. هو بسيط لأنه واضح. لكنه صعب، لأن اللبنانيين هم أيضاً مغناطيس جاذب لهذا الشرّ. الطبقة السياسية كلّنا نرمي عليها المسؤولية.

عال. لكننا نحن، عموم أهالي لبنان، "موضوع قابل". ونحن نغنّي للشرّ، لكننا لا نبتعد عنه. ولا نتجنّبه. بل نعشقه. و"نعمل من أجله". شو الحلّ؟ اللبنانيون هم الحلّ. لأنهم هم الداء وسبب الشرّ، وهم الدواء الذي يشفي من هذا الشرّ. فلنبدأ من هنا إذاً:  "بلوكاج"BLOCAGE على الطبقة السياسية، في بيوتنا وتلفزيوناتنا وإذاعاتنا وجرائدنا ووسائل تواصلنا الاجتماعي. فلنطرد هذه الطبقة من عقولنا. من نفوسنا. من قلوبنا. وينبغي في المقابل ألاّ ننغشّ بأدعياء النظافة والطهر والنقاء. هؤلاء صاروا - من غير شرّ - يفرّخون مثل الفطر. كلّ يوم أكثر من يوم. بدّنا حلّ؟! هيدا هوّي الحلّ: لازم نعمل DNA للجميع. للتأكد من عدم وجود جينة الإرهاب والشرّ... عند الجميع! الـ DNA هو الحلّ!

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

اعتقلت شاباً على صلة بهجوم مترو لندن وبريطانيا ترفع مستوى التهديد إلى “حرج” والجيش يؤمن المحطات النووية

لندن – وكالات/17 أيلول/17/ ألقت الشرطة البريطانية القبض على شاب يبلغ من العمر 18 عاما في مدينة دوفر الساحلية الجنوبية، على صلة بالقنبلة اليدوية الصنع التي اسفر انفجارها أول من أمس في ساعة الذروة في محطة “بارسونز غرين” للمترو عن إصابة 30 شخصا. وقررت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رفع مستوى التهديد الأمني الى مستوى “حرج” مما يعني أن هجوماً قد يكون وشيكا، ونشرت البلاد جنودا وأفراد شرطة مسلحين لتأمين المواقع الستراتيجية، حيث نشرت مئات من أفراد الجيش عند محطات الطاقة النووية ووزارة الدفاع. وقالت ماي في بيان بثه التلفزيون “في هذه المرحلة سيحل أفراد من الجيش محل أفراد الشرطة في مهام الحراسة بمواقع معينة”. وتابعت “سيرى المواطنون المزيد من الشرطة المسلحة في شبكات النقل وفي شوارعنا لتوفير المزيد من الحماية. هذه خطوة متناسبة ومعقولة ستوفر المزيد من الطمأنينة والحماية مع سير التحقيق”. ولفتت إلى أن الحصيلة كان يمكن أن تكون أعلى لأن المتفجرة “كانت معدّة للتسبب بأضرار هائلة”. بدورها، أعلنت الشرطة تنفيذ عملية دهم في شقة في سانبوري اون تيمز على بعد نحو عشرين كيلومترا جنوب غرب لندن. وذكرت في بيان انها “اخلت الشقة، وتقوم بتفتيشها”، مضيفة أنه تم إجلاء سكان المباني المحيطة “كإجراء وقائي”. وأضافت أنه “وضع طوق أمني على منطقة نصف قطرها مئة متر لتسهيل عملية شرطة ميتروبوليتان التي يدعمها زملاء من شرطة سوري”. من جانبه، تبنى تنظيم “داعش” الاعتداء على صفحات التواصل الخاصة به. بدورها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر رود، إنه سيتم نقل الشاب الذي تم اعتقاله على خلفية الانفجار، من مقاطعة “كينت” إلى العاصمة. وأضافت أنه على الرغم من أن الشرطة تحقق تقدما جيدا إلا أن مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا سيظل عند المستوى “الحرج”. من جهته، اعتبر كبير منسقي شرطة مكافحة الارهاب نيل باسو في بيان أن “عملية الاعتقال مهمة في اطار التحقيقات”، مشيرا إلى أنه “تم القبض على الشاب بموجب قانون الارهاب”، وموضحا أن المشتبه به موقوف رهن التحقيق في مركز محلي للشرطة قبل نقله إلى جنوب لندن في الوقت المناسب”. في غضون ذلك، انتهى الاجتماع الثاني للجنة الطوارىء الأمنية “كوبرا” برئاسة وزيرة الداخلية أمبر رود، بالتوصية على بقاء مستوى التهديد الإرهابي عند “الحرج” مع الارتقاء بالنشاط الأمني. ووفقا لحصيلة جديدة أصدرتها الأجهزة الصحية أمس، أسفر الهجوم عن ثلاثين مصابا ليس من بينهم أي حالة حرجة، وقد نقلوا إلى المستشفيات وخرج معظمهم. وعادت الحياة إلى طبيعتها في محطة بارسونز غرين لقطارات الأنفاق، حيث أعدت السلطات فتح المحطة صباح أمس.

 

واشنطن: لن يكون لإيران سيطرة ونفوذ في سورية والعراق بعد هزيمة “داعش”

واشنطن – كونا، د ب أ/17 أيلول/17/أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أنه لن يكون هناك سيطرة أو نفوذ لإيران في سورية والعراق بعد هزيمة تنظيم “داعش” بصورة كاملة. وأشادت هيلي في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض، أول من أمس، للتحدث عن أجندة الولايات المتحدة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، الأسبوع المقبل، بالجهود التي تبذلها بلادخت وحلفاؤها لهزيمة “داعش” في العراق وسورية. وبشأن مرحلة ما بعد “داعش”، شددت على أنه لن يكون لإيران أي نفوذ وسيطرة في العراق وسورية، مضيفة “إذا تركنا إيران في هذا الموقف ستقوم بالمزيد من الضرر”. وأوضحت أن بلادها ستعمل على التأكد من خلو سورية من الأسلحة الكيماوية وتحسين الوضع الإنساني هناك، مؤكدة أن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفائها بالأمم المتحدة من أجل استقرار سورية. وذكرت “أننا لن نرتاح ونرضى حتى نرى سورية قوية ومستقرة من دون وجود رئيس النظام السوري بشار الاسد”. من ناحية ثانية، قال مصدر مطلع أمس، إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيبحث، خلال الأسبوع الجاري، مع نظرائه من الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، بالإضافة إلى ألمانيا والاتحاد الأوروبي، مستقبل الاتفاق النووي الموقع في العام 2015. وأضاف المصدر إن اللقاء سيتم الأربعاء المقبل على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مشيراً إلى أن هذا اللقاء سيكون الأول الذي يجمع بين ظريف ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون. ويأتي اللقاء على خلفية انتقادات الحكومة الأميركية للاتفاق والتطلعات إلى تشديده.

 

بمساعدة روسية وسط تنديد أميركي وغربي طهران تؤكد مجدداً طموحاتها الفضائية وتسعى إلى إطلاق رحلات مأهولة إلى الفضاء والقادة الإيرانيون يرغبون في اظهار انه ليس هناك حدود للتطور التقني الإيراني

طهران – أ ف ب/17 أيلول/17/جددت إيران تأكيد طموحاتها الفضائية بإطلاق صاروخ قادر على حمل أقمار صناعية، في عملية انتقدتها واشنطن والغرب، وباستئناف برنامج للرحلات الفضائية المأهولة تأمل البلاد مشاركة روسيا فيه. وقال رئيس مركز الأبحاث الجوية والفضائية في وزارة العلوم فتح الله أمي إن “عشرة طيارين متمرسين يخضعون حالياً لتدريب شاق ومكثف يتم إثره … اختيار إثنين للانطلاق إلى الفضاء”. وأضاف إن إيران تسعى إلى إطلاق رحلات مأهولة إلى الفضاء “في غضون ثمانية أعوام”، مؤكداً انتظار “الرد النهائي” من مجموعة كبرى فضائية روسية تجري معها “محادثات أولية” في سبيل التعاون. واشار إلى أنه قبل فترة احتفل علماء إيران بولادة قرد لزوجي قرود أرسلتهما بلاده إلى الفضاء العام 2013، في حين “يدرس العلماء تأثيرات رحلتهما الفضائية على الصغير”. في الفترة الأخيرة، بدا حلم إرسال ايراني إلى الفضاء وكانه أحيل جانبا بسبب قيود مالية، إذ أعلن نائب رئيس الوكالة الفضائية الإيرانية محمد همايون صدر أن “كلفة وضع رجل في المدار قدرت بهامش يتراوح بين 15 و20 مليار دولار على مدى 15 عاماً، بالتالي لا يمكن تخصيص أي ميزانية لمشروع كهذا”. لكن في الاونة الأخيرة بدا كأن السلطات عادت عن هذا القرار بعد تجربة في يوليو الماضي، لصاروخ ناقل للأقمار الصناعية، أدت الى سلسلة ردود شاجبة من الغرب. وأطلق صاروخ “سيمرغ” (طائر في الاساطير الفارسية) الذي يبلغ مداه 500 كيلومتر من مركز الخميني الفضائي الذي لم يتم تحديد موقعه في محافظة سمنان (شمال شرق). وتندد الولايات المتحدة باي تطور تقني ايراني تعتبره قادرا على إفادة برنامج الصواريخ البالستية لإيران. بالتالي، سارعت واشنطن بعد الاعلان عن اطلاق “سيمرغ” إلى التهديد بفرض عقوبات اقتصادية إضافية على طهران. وقال عدنان طبطبائي مدير مركز الابحاث الالماني “كاربو” الذي يتابع الملف الايراني عن كثب، إن “الجمهورية الاسلامية تبدي رد فعل سلبياً جداً عندما تشعر بأنها تتعرض للعراقيل”، معتبراً أن القادة الإيرانيين “يرغبون في إظهار أنه ليس هناك حدود للتطور التقني الإيراني”. وكانت إيران أطلقت منذ العام 2009، أربعة أقمار صناعية محلية الصنع لقي كل منها ادانات غربية.

 

المعارضة القطرية: بدء تشكيل نواة لحكومة انتقالية في المنفى

مصر: الرباعي ملتزم بموقفه تجاه الدوحة حتى توقف دعم الإرهاب

لندن – وكالات/17 أيلول/17/أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري التزام الرباعي العربي بموقفه تجاه قطر حتى تتوقف عن نهجها الحالي في دعم الجماعات الإرهابية، ما تسبب في زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة، مؤكداً انفتاح الدول الأربع على الحوار في حالة التزام الدوحة بتنفيذ المطالب المشار إليها. جاء ذلك خلال لقاء عقده شكري ونظيره البريطاني بوريس جونسون في لندن، وذلك على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري السداسي بشأن ليبيا. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن الوزيرين تناولا، خلال لقائهما، العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة المتحدة وسبل الارتقاء بها مستقبلاً، سيما العلاقات الاقتصادية على ضوء الزيارة المرتقبة للمبعوث التجاري البريطاني إلى القاهرة خلال الشهر الجاري، التي يأمل الجانب المصري أن تكون بداية لمزيد من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وعبر شكري عن ترحيب مصر بقرار رفع الحظر عن اصطحاب الركاب المغادرين لمطار القاهرة المتوجهين إلى المملكة المتحدة لبعض الأجهزة الإلكترونية، مبدياً تطلعه إلى رفع الحظر البريطاني عن الطيران إلى مدينة شرم الشيخ في القريب العاجل. وتطرقت مباحثات الوزيرين إلى الوضع في منطقة الشرق الأوسط حيث رحبا بالتوافق الذي ظهر خلال الاجتماع الوزاري بشأن دعم المبعوث الأممي غسان سلامة، كما تناولا مساعي مصر المتواصلة لإحياء مسار عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي فضلاً عن جهود محاربة الإرهاب والفكر المتطرف. من ناحية ثانية، أكدت المعارضة القطرية في ختام مؤتمرها الأول في لندن، تحت عنوان “قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي، بدء تشكيل نواة لحكومة انتقالية في المنفى، متوقعة أن يشهد العام المقبل، نهاية لحكم نظام تميم بن حمد. وشدد منظم المؤتمر المعارض القطري خالد الهيل على أنه يجب على النظام القطري الالتزام بكل المطالب المطروحة عليه من الدول الأربع الداعمة لمكافحة الإرهاب (الإمارات والسعودية والبحرين ومصر)، ثم يلي ذلك الجلوس إلى مائدة الحوار من أجل إيجاد حل للأزمة. واعتبر أن نظام الدوحة لن يستجيب للمطالب لأن المراهقة السياسية التي يتبناها لن توصل إلى أي حل إيجابي، مشيراً إلى اعتزام المعارضة عقد العديد من المؤتمرات في الفترة المقبلة، أولها سيختص ببحث ملف كأس العالم لكرة القدم في قطر العام 2022. من جهته، كشف المعارض القطري البارز علي الدنيم أن مؤتمر لندن، الذي حظي بمشاركة لافتة لعدد من الساسة والأكاديميين الغربيين بجانب معارضين قطريين في المنفى، ناقش دعم حكومة انتقالية في المنفى يرأسها الشيخ عبدالله آل ثاني في المستقبل، مضيفاً إن مؤتمر لندن وضع الأساس الصحيح والولادة الطبيعية للمعارضة القطرية بطريقة رسمية. وقال أن من بين الخطوات المقبلة المحتملة لمعارضة المنفى تنظيم مؤتمر “لتقديم نظام الحكم الرشيد في قطر، عبر وضع دستور كامل مكتمل الأركان من الناحية القانونية والسياسية”، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة تصاعداً في المعارضة داخل قطر نظراً لنجاح المؤتمر.وفي باريس، شارك سياسيون وحقوقيون وديبلوماسيون، في وقفة احتجاجية أمام برج إيفل، أول من أمس، رفضاً لزيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى العاصمة الفرنسية. وطالب المشاركون في الوقفة الرئيس إيمانويل ماكرون والبرلمان الفرنسي، باتخاذ إجراءات صارمة تضمن قطع العلاقات مع النظام القطري، وبفرض عقوبات اقتصادية وسياسية وأمنية على الدوحة، حتى ترضخ للمطالب الدولية الداعية لوقف دعم وتمويل الإرهاب. ومن بين المشاركين ممثلون عن الأحزاب السياسية الفرنسية وعدد من المنظمات الفرنسية الحقوقية، وعدد من سفراء الدول في باريس، ورفعوا لافتات تندد بأمير قطر والنظام القطري لدعمه وتمويله للإرهاب. وفي برلين، انطلقت تظاهرة كبيرة أمام دار المستشارية الألمانية أول من أمس، احتجاجاً على استقبال المستشارة الالمانيه إنجيلا ميركل لأمير قطر، حيث دعا إلى التظاهرة عدد من الأحزاب الألمانية، والمنظمات الحقوقية، وأعضاء من الجالية المصرية بألمانيا. وحمل المتظاهرون لافتات مناهضة للنظام القطري، وممارساته الداعمة للإرهاب.

 

“جبهة النصرة” تتعهد بمواصلة القتال وتعتبر اتفاق عدم التصعيد استسلاماً

دمشق – رويترز/17 أيلول/17/تعهدت “هيئة تحرير الشام”، الفرع السابق لتنظيم “القاعدة” في سورية، أمس، بمواصلة القتال ضد قوات النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين، مندداً بمحادثات تجري في قازاخستان لوقف إطلاق النار. وذكرت الجبهة في بيان، أن عملية استانا ترقى إلى حد استسلام الجيوب الخاضعة للمعارضة، مضيفة إن ما بدأ بوقف إطلاق النار “سينتهي بإعادة المناطق لحكم بشار من جديد”.وانتقدت فصائل من “الجيش السوري الحر” لحضورها اجتماعات استانا، التي انطلقت بجهود ديبلوماسية روسية منفصلة عن محادثات السلام التي ترعاها الإمم المتحدة في جنيف. وأوضحت “نخشى أن يأتي اليوم الذي تصطف فيه تلك الفصائل إلى جانب الطيران الروسي وتقاتل من يرفض بقاء الأسد ونظام حكمه”. واتفقت روسيا وإيران وتركيا أول من أمس، على نشر مراقبين حول منطقة “عدم التصعيد” في محافظة إدلب التي تخضع الى حد كبير لسيطرة مسلحين إسلاميين. ورغم إشادة الدول الثلاث بالاتفاق بوصفه انفراجة بعد شهور من المحادثات في استانة، إلا أنها لم تقدم سوى تفاصيل قليلة.

 

روسيا تدمر 3 مصانع دبابات مفخخة في سورية

دمشق – أ ش أ/17 أيلول/17/ نفذت طائرات القوات الجوية الروسية عدة عمليات في سورية، اسفرت عن تدمير 3 مصانع دبابات مفخخة تستخدمها عناصر تنظيم “داعش”. وقال رئيس أركان القوات الروسية التي تساعد الجيش السوري ألكسندر لابين، إن المصانع التي تم تدميرها كانت تنتج دبابات مفخخة لعمليات انتحارية ينفذها إرهابيو “داعش”، مشيرا الى أن الدبابة الانتحارية هي دبابة “تي-55” أو “تي-62” التي تحتوي على الألغام المضادة للدبابات ومادة التروتيل ونترات الأمونيوم. وبادر تنظيم “داعش” إلى استخدام الدبابات المفخخة في العمليات الانتحارية، وتقضي الدبابة المفخخة على نفسها وكل شيء في دائرة يبلغ نصف قطرها 300 متر عندما تنفجر. وكانت المصانع المدمرة تقع في منطقة أكربات في محافظة حماة وفي مدينة دير الزور وفي مدينة السخنة.

 

بريطانيا تجمد أموال رفعت الأسد وسط أنباء عن وفاته بباريس

لندن- وكالات/17 أيلول/17/ بالتزامن مع تناقل ناشطين أنباء عن وفاته، نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية أمس، تقريراً عن بدء الادعاء العام البريطاني إجراءات تجميد أصول رفعت الأسد، عم زعيم النظام السوري بشار الأسد، تقدر قيمتها بملايين الجنيهات الإسترلينية. وذكرت الصحيفة أنها علمت أن الأمر القضائي اتُّخذ في جلسة استماع بمحكمة “ساوثورك”، في جلسة مُنع دخول الجمهور أو الصحفيين اليها. وأضافت أن هذه الإجراءات كانت متأخرة، حيث لم تنجح سابقاً السلطات البريطانية في إيقاف عملية بيع قصر يملكه الأسد في منطقة سري جنوبي العاصمة البريطانية، ولم تفلح في إيقاف صفقة بيع منزل آخر في ليذرهيد بقيمة 3.7 ملايين تمت قبل شهر من قرار المحكمة. كما بيع عقار آخر في ميفير أيضاً يعود للأسد بقيمة 16 مليون جنيه إسترليني، في أثناء تواصل تحقيقات جنائية ضده في فرنسا. وأوضحت أن المحامين تمكنوا في جلسة استماع خاصة في مايو الماضي، من الحصول على أمر قضائي ضد رفعت الأسد، البالغ من العمر 80 عاماً، يمنعه من بيع منزل يمتلكه في منطقة ميفير قيمته 4.7 ملايين جنيه إسترليني. وذكر مكتب الادعاء الملكي البريطاني إنه “لا يُسمح قانونياً” بالكشف عن تفاصيل القضية. وخلصت إلى أن خطوة تجميد أصول الأسد في بريطانيا، بالإضافة إلى76 رصيداً بنكياً تعود لـ16 شخصاً على صلة بهذه القضية، جاءت إثر تحقيق بدأ بفرنسا حول عدم شرعية مصدر ثروته، التي يُعتقد أنها تزيد على 300 مليون جنيه إسترليني. في غضون ذلك، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن وفاة رفعت الأسد الذي ارتبط اسمه بمجازر حماة عام 1982 مساء أول من أمس في العاصمة الفرنسية باريس.

 

"قسد" وضع خطوطاً حمراء لعبور جيش الأسد الفرات وتتهمه بقصف مواقعها/مجموعة اتصال بشأن سورية لحل وتسوية النزاع والانتقال للمرحلة السياسية

عواصم – وكالات/17 أيلول/17/ فيما ينبيء بأن الحرب السورية في سبيلها للوصول إلى مراحلها النهائية، أعلنت السفيرة الفرنسية في موسكو سيلفي بيرمان أمس، أن روسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة ستبحث في نيويورك الأسبوع المقبل مبادرة فرنسا بشأن تشكيل مجموعة اتصال بشأن سورية، والتي كان اقترحها في وقت سابق الرئيس مانويل ماكرون.وقالت “نرى أنه من المهم الانتقال إلى المرحلة السياسية لحل وتسوية النزاع في سورية”. في غضون ذلك، رحب المفاوض الروسي ألكسندر لافرنتييف، بالاتفاق الذي تم أول من أمس، بين روسيا وإيران وتركيا في ختام الجولة السادسة من مفاوضات أستانا على أن ترسل كل منها 500 مراقب إلى إدلب ضمن مناطق خفض التصعيد الأربعة، معتبرا أنه “سيفتح طريقا فعليا لوقف حمام الدم”. وأوضح أن المراقبين سيكونون من الشرطة العسكرية “لمنع وقوع اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة”، ولكنه أكد أن المناطق التي سيتم نشر هذه القوات فيها لم تحدد بعد. بدوره، رحب المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستفان دي ميستورا بنتائج اجتماعات أستانا، لكنه أعرب عن أسفه لعدم حل مسألة المعتقلين، مشددا على عدم وجود حل عسكري في سورية. من جهتها، ذكرت المعارضة على لسان المتحدث باسمها يحيى العريضي، إنها حصلت على وعد من المبعوث الروسي لافرينتييف لفتح ملف المعتقلين بجدية خلال رحلته المقبلة إلى دمشق، مشيرة إلى مخاوف حول مصير ربع مليون شخص. بدوره، أشاد رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري بنجاح “أستانا 6، مشيرا إلى أن النظام مع أي مبادرة من شأنها حقن دماء السوريين. ميدانيا، اتهمت قوات سورية الديمقراطية “قسد” طائرات حربية روسية وسورية باستهداف مقاتليها في دير الزور. وأعلنت في بيان أن “قواتها في شرق الفرات تعرضت لغارات من الطيران الروسي والسوري في المنطقة الصناعية”، مضيفة أن القصف أسفر عن “إصابة ستة من مقاتلينا”. من جانبه، أوضح رئيس المجلس العسكري لدير الزور الذي يقاتل تحت لواء “قسد” أحمد أبو خولة، أن “الطائرات أقلعت من مناطق سيطرة النظام وقصفت مواقع شرق نهر الفرات”. وكان أبو خولة، حذر من إن مجلسه لن يسمح لقوات الحكومة بعبور الفرات، واضعا خطا أحمر للرئيس بشار الأسد. وقال إن إدارة مدنية ستتشكل لإدارة المناطق التي سيتم السيطرة عليها من دير الزور، معتبرا أن الحكومة السورية “نظام لا يصلح لقيادة وإدارة شعب”.من جهته، نفى المتحدث باسم الجيش الروسي ايغور كوناشينكوف قصف الطيران الروسي مواقع “قسد”، قائلا “هذا غير ممكن، لماذا نقصفهم؟”. بدوره، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات النظامية قصفت أطراف حي جوبر شرق دمشق ومناطق في غوطتها الشرقية، كما قصفت مناطق في ريف حمص، مضيفا أنها شنت هجوما على مناطق للمعارضة بين محافظتي حماة وإدلب. بدوره، استعاد الجيش السوري سيطرته على قرية حويجة المريعية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بينما ذكرت مصادر محلية أن مجموعة من مسلحي “داعش” استسلمت للقوات الحكومية في دير الزور.

 

السجن ست سنوات لفرنسية زارت زوجها مرتين في سورية

باريس – أ ش أ/17 أيلول/17/ قضت المحكمة الجنائية في باريس على الفرنسية ناومي بارباس “23 عاما” التي زارت زوجها المتطرف مرتين في سورية وكانت تحلم أن يستشهد هناك، بالسجن ست سنوات، معتبرة أنها قدمت “دعما غير مشروط للقضية الجهادية ونظمت عمدا أنشطة احتيال مخصصة لتمويل القضية”.وتتجاوز العقوبة ما طلبه المدعي العام أي السجن خمس سنوات بينها عام مع وقف التنفيذ تحت رقابة قضائية. ووجهت رئيسة المحكمة الحديث لبارباس التي اعتنقت الإسلام، قائلة “إن خطورتك مثبتة في خطابك”، معتبرة أن التعبير عن أسفها غير مقنع، مذكرة بتصريحاتها بأنها تريد رؤية زوجها راشد رياحي شهيدا على الجبهة السورية وتتمنى أن ترزق بصبي كي يذهب للقتال. وذهبت بارباس مرتين إلى سورية، في ديسمبر 2012 وحتى نهاية يناير 2013 ثم من أبريل إلى يوليو 2014 لزيارة زوجها متعدد الزوجات المكلف “تدريب المجندين الجدد الناطقين بالفرنسية،” والذي حكمت عليه محكمة جنايات باريس في يوليو غيابيا بالسجن 20 عاما.

 

ترامب يلتقي الرئيس المصري وأمير قطر الأسبوع المقبل

واشنطن – وكالات/17 أيلول/17/ أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيعقد سلسلة من الاجتماعات مع زعماء العالم على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال مستشار الأمن القومي إتش.آر مكماستر للصحافيين أول من أمس، إن ترامب سيجتمع مع زعيمي فرنسا وإسرائيل الإثنين المقبل، قبل عشاء مع قادة أميركا اللاتينية مساء ذات اليوم. وأضاف إن ترامب سيلتقي بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد الثلاثاء المقبل، وسيلتقي الأربعاء المقبل، مع قادة كل من المملكة الإردنية الهاشمية والسلطة الفلسطينية والمملكة المتحدة ومصر. وأشار إلى أن الرئيس الأميركي سيلتقي كذلك بقادة تركيا وأفغانستان وأوكرانيا الخميس المقبل، قبل غداء مع قائدي كوريا الجنوبية واليابان.

 

حكم نهائي بالمؤبد ضد مرسي في قضية التخابر وإحالة أوراق 7 مدانين للمفتي في قضية “داعش” ليبيا

القاهرة – وكالات/17 أيلول/17/ أصدرت محكمة النقض المصرية أمس حكما نهائيا على الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة “الإخوان”، بالسجن المؤبد في قضية كان اتهم فيها بالتخابر مع قطر عندما كان في الحكم. وذكرت مصادر قضائية أن محكمة النقض قبلت طعنا أقامه مرسي على حكم كانت أصدرته محكمة جنايات القاهرة العام الماضي بالسجن 40 عاما في القضية، وعدلته إلى السجن المؤبد وهو 25 عاما. وينفذ مرسي حكما نهائيا سابقا بالسجن 20 عاما في قضية قتل متظاهرين بمحيط القصر الرئاسي نهاية 2012 عندما كان رئيسا. وقالت المصادر أن محكمة النقض عدلت أيضا حكما كان قد صدر على ثلاثة متهمين آخرين في نفس القضية من الاعدام والسجن 15 عاما الى الاعدام. كما عدلت الحكم على متهم اخر من السجن 40 عاما الى السجن المؤبد، وعلى متهم من السجن 30 عاما وغرامة عشرة الاف دولار الى السجن 15 عاما والغرامة نفسها. وأضافت أن المحكمة أيدت السجن المؤبد على أحمد عبد العاطي الذي شغل منصب مدير مكتب رئيس الجمهورية خلال حكم مرسي. وأوضحت أن المحكوم عليهم بالاعدام هم منتج أفلام وثائقية أحمد علي عفيفي ومعيد جامعي أحمد اسماعيل ثابت، ومضيف جوي محمد عادل كيلاني. وقالت أن المحكمة أمرت باحالة القضية مجددا الى النائب العام “لاتخاذ اللازم قانونا نحو التحقيق فيما نسب فيها الى رئيس شبكة قنوات الجزيرة القطرية من أفعال تنطوي على جرائم جنائية بقصد الاضرار بمصلحة البلاد”. من جانبها، أحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق سبعة من المنتمين لتنظيم “داعش” إلى المفتى تمهيدا للحكم باعدامهم لادانتهم في قضية قتل 20 مسيحيا مصريا في ليبيا في 2015، وحددت جلسة 25 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم بعد أن يرد اليها رأي المفتي وهو استشاري. وقال مصدر قضائي أن اثنين من المحكومين السبعة، أحدهما هارب، شاركا في قتل المسيحيين الذين بث تنظيم “داعش” شريط فيديو يصور قطع رؤوسهم في فبراير 2015.

 

عبدالله حسن: مراوغة قطر تعطل التوصل إلى تسوية

القاهرة – أ ش أ/17 أيلول/17/ اتهم وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة في مصر عبدالله حسن، مراوغة قطر بالتسبب في استمرار لأزمة القطرية، دون أن يلوح فى الأفق أمل لنهايتها في المستقبل القريب. وقال في مقال له بعنوان “مراوغة قطر وتمويل الإرهاب” في الأهرام العربي”، أنه على الرغم من الوساطة التي قام بها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، إلا أن مراوغة قطر المستمرة عطلت التوصل إلى تسوية الأزمة، ودخلت أميركا على الخط” ما أدى إلى تأخير فرص المصالحة”. وأشار إلى أن الدول الأربع أصدرت بيانا مشتركا جددت فيه موقفها الرافض للمراوغة القطرية وتمسكها بموقفها الرافض للإرهاب واستمرار الإجراءات الجماعية التى اتخذتها حتى تتوقف قطر عن مساندة الإرهاب وتمويل الإرهابيين، وتوفير ملاذات آمنة لهم ورعايتهم لتنفيذ مخططاتهم ضد الأمن والاستقرار فى مصر والدول الأخرى. وقال “إنه وفى ظل هذه المتغيرات والمناورات القطرية يبدو الموقف الأميركي، وكأنه يرغب فى استمرار الأزمة”.

 

واشنطن طالبت الإقليم بعدم تنظيم استفتاء الاستقلال والعبادي يلوّح بالتدخل عسكرياً في كردستان ويحذر من “اللعب بالنار”

بغداد – وكالات: لوّح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتدخل عسكرياً في كردستان العراق، محذراً الأكراد من اللعب بالنار.

وأكد العبادي في مقابلة مع وكالة “أسوشييتد برس” أمس، إنه على استعداد للتدخل عسكريًا في كردستان حال أدى الاستفتاء على انفصال الاقليم عن بغداد والمزمع في 25 الجاري إلى أعمال عنف. وقال أنه “حال تعرض العراقيين للخطر من خلال استخدام القوة خارج إطار القانون، عندها سنتدخل عسكريًا”، واصفا الاستفتاء بـ”التصعيد الخطير”، الذي من شأنه جلب المزيد من العنف إلى البلاد.وجدد العبادي تحذيره من الاستفتاء، مؤكدا أنه “لعب بالنار”، ومحذرا من فتح الباب على مصراعيه أمام دول العالم لعدم احترام حدود ودستور العراق. وخاطب القادة الأكراد قائلا “دعوة مخلصة وأخوية إلى القادة في كردستان بأن قرار الاستفتاء خطير ولعب بالنار”، لافتا إلى أن كل المكتسبات التي حققها المواطنون الكرد العراقيون معرضة للتهديد. وأضاف “هناك مشكلة بين الإقليم والحكومة الاتحادية يجب حلها في جو أخوي وليس انفصاليًا.. إننا نفتح أبواب الحوار لكل شيء لكن لدينا دستور يجب أن نلتزم به”. من جانبه، طالب البيت الابيض إقليم كردستان العراق بالتخلي عن مشروع تنظيم الاستفتاء، معتبراً أن إجراؤه سيكون خطوة “استفزازية” و”مزعزعة للاستقرار”. وذكرت الرئاسة الأميركية في بيان، أن إجراء الاستفتاء سيقوض الجهود الرامية للقضاء على تنظيم “داعش”، وكذلك الجهود الرامية “لإرساء الاستقرار في المناطق المحررة” من التنظيم.

وأضافت “ندعو حكومة الإقليم الكردي إلى التخلي عن الاستفتاء والبدء بحوار جدي ومتواصل مع بغداد، وهو حوار لطالما كانت الولايات المتحدة مستعدة للمساهمة في تسهيل حصوله”.

من ناحية ثانية، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية انطلاق عمليات عسكرية تمهيدية لاستعادة مناطق يسيطر عليها “داعش” في غرب العراق قرب الحدود مع سورية. وقال قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبدالأمير يارالله في بيان، “على بركة الله شرعت قوات الجيش …. وقوات الحشد الشعبي وقوات الحدود بعملية واسعة لتحرير عكاشات وفتح الطريق من الطريق السريع باتجاه عكاشات وتأمين الحدود الدولية” مع سورية. من ناحيته، قال المتحدث باسم “الحشد الشعبي” أحمد الأسدي إن العملية انطلقت من أربعة محاور وتهدف إلى “تطهير المنطقة الستراتيجية من رجس الدواعش”.

وأشار إلى أن “العملية رد سريع ومباغت على العملية الإرهابية التي استهدفت الأبرياء من أهلنا في الناصرية”، في إشارة إلى الهجوم الدامي الذي نفذه “داعش” الخميس الماضي. وألقت طائرات القوة الجوية عشية انطلاق العملية آلاف المنشورات على مناطق عكاشات وعنة وراوة والقائم غرب الأنبار تتضمن توجيهات للأهالي وتبلغهم بالعملية الوشيكة. كما تضمنت المنشورات تحذيرا للمتطرفين وطلبتهم بـ”تسليم انفسهم والخضوع لمحاكمة عادلة أو الموت بنيران القوات المسلحة”. بدوره، قال قائمقام قضاء الرطبة عماد مشعل إن “منطقة عكاشات تعتبر من المناطق المهمة لداعش حيث كان يستخدمها منطلقاً لهجمات باتجاه المدينة وباتجاه القطع العسكرية المحيطة بالرطبة على الخط الدولي السريع”. واشار إلى أن “تحرير المنطقة سيساهم بالحد من تلك الهجمات الإرهابية ضد المدنيين والأجهزة الأمنية بالرطبة”. إلى ذلك، لقيت عائلة أحد مسلحي “داعش” بالكامل مصرعهم أمس، في انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولتها الهروب من الحويجة. وقال مصدر محلي في كركوك، إن “عائلة أحد مسلحي التنظيم والتي تتألف من خمسة أفراد، بينهم طفلان قتلت بالكامل جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء سيرها في طريق فرعي بأطراف الحويجة جنوب كركوك وهي في طريقها للهروب صوب حوض حمرين”. وأضاف إن معدلات هروب عائلات عناصر “داعش” ارتفعت أخيراً، من الحويجة بعد اقتراب موعد انطلاق عمليات التحرير. وفي بغداد، أفادت الشرطة أمس، بمقتل خمسة من عناصرها ، بينهم ضابط، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكباً أمنياً شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى.

 

بلجيكا ترحل دانماركية رفضت خلع النقاب

بروكسل – الأناضول: رحلت الشرطة البلجيكية، مواطنة دانماركية إلى خارج حدودها، لرفضها خلع نقابها عقب وصولها إلى مطار بروكسل. وأعلن وزير اللجوء والهجرة البلجيكي ثيو فرانكين عن الحادث عبر بيان نشره في حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”، قائلاً، “رفضت مواطنة دانماركية آتية من تونس خلع نقابها، وقامت الشرطة بترحيلها لعدم تمكنها من التحقق من هويتها”. يشار إلى أنه في يوليو العام 2011، دخل حظر ارتداء النقاب في بلجيكا حيز التنفيذ، وباتت تفرض على المخالفات غرامة تقدر بـ 137.5 يورو بالإضافة إلى السجن سبعة أيام.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

الطرح الوهمي والتهديد العجمي

الدكتورة رندا ماروني/17 أيلول/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=58769

إن عودة مسلسل التهديدات الأمنية على الساحة اللبنانية المستهدفة بعض رموز المعارضة السياسية للنظام الحاكم، والمستهدفة المناطق التي تشكل النواة الرادعة في وجه المشاريع الخارجية الداهمة، يؤكد مرة أخرى على هوية المعتدين، فبعد تهريبهم من الجرود ها هم اليوم يستعدون لضرب الإستقرار الأمني اللبناني، وبعد تحذير السفارات الأميركية والكندية والفرنسية على التوالي رعاياها، ها هم الوزراء في الحكومة العتيدة يدلون بتصاريح متناقضة حول المخاطر الأمنية، حيث إعتبرت وزارة الخارجية أنه على السفارات الأخذ بالإعتبار ما تسببه بياناتها من هلع على المقيمين لبنانيين وأجانب وأن هكذا بيانات يجب أن تندرج ضمن التنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين وأجهزة الدولة الأمنية، فيما صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق تأكيدا على أن المعلومات واردة من أحد أجهزة الإستخبارات الأجنبية، وتقوم الأجهزة الأمنية اللبنانية بمتابعتها للتحري عن صحتها ودقتها وبالتالي فإنه لا داعي للخوف وتضخيم الخبر وإعطائه أبعاد أكبر من حجمه، بعد هذين التصريحين أتى تصريح الرياشي وزير الإعلام، ليحذر من إحتمال وقوع تفجير في أية لحظة وأكد على أنه من حق السفارات تحذير رعاياها.

إن تضارب التصريحات بين العتب دون النفي، والإستخفاف والتأكيد، إضافة إلى البيان الوارد عن مخابرات الجيش الذي أوضح فيه عن عملية توقيف شبكة داعشية يترأسها "أبو الخطاب" كانت تحضر لمخطط إرهابي ترسم صورة عن خطورة الوضع الأمني وإمكانية تفجره في أية لحظة، فهل من المصادفة أن تترافق جملة من التهديدات مع مواقف وطنية رافضة الخضوع لمشروع سياسي غريب؟ ولماذا مناطق مسيحية بالذات؟

من يقرأ في المواقف السياسية قد يرى في التصريح الذي أدلى به رئيس الوزراء من موسكو إستسلاما لمشروع موسكو في المنطقة مع محاولة للتصدي نوعا ما للهيمنة الكاملة الإيرانية، وربط العمل على إعادة تعمير سوريا برفع الضغط الإيراني من خلال حلفائها عن لبنان بالإضافة إلى التعاون الاقتصادي العسكري، كنوع من المقايضة بين الاستثمار الروسي النفطي في لبنان مع دعم الجيش ورفع الضغط الإيراني المتزايد.

قد يشكل هذا الموقف إستسلاما مشروطا يتناغم مع موقف القوات اللبنانية المتحالفة مع التيار المنسجم كليا مع المشروع الغريب، حتى لو أن الوضع بين الفريقين حاليا ليس على ما يرام نتيجة مواقف رئيس التيار الوطني الحر أخيرا الواضحة الشرود عن إتفاق " أوعى خيك" المتمثلة في البيانين الأخيرين لرئيسه.

إن هذا الإستسلام المشروط الذي ظهر في موسكو قد يكون أقل عرضة للمواجهة حاليا من أولوية أخرى تهدف لإسكات من نطق أخيرا، في محاولة علنية لإسترجاع المواجهة مما قد يشكل عاملا أولويا لرواد المشروع الغريب في إنهائه والقضاء عليه إضافة إلى رموز لم تساير من الأساس ولم تنحني، إنطلاقا من هذه المعطيات قد تكون المناطق المسيحية المستهدف الأول يليها لاحقا أماكن أخرى.

إن ما جاء على لسان رئيس الوزراء سعد الحريري نقلا عن بوتين يوضح بأن الإستقرار الحالي هو نتيجة التوافق السياسي الموجود حاليا، بمعنى أوضح المساكنة بين النظام وسلاح حزب الله، أي المساكنة بين الشرعي وغير الشرعي، فهل سيتجمد الوضع اللبناني في وضعية هذه المعادلة؟ أم ستسير الأمور قدما في المشروع الغريب؟.

إن الخيار بين الإثنين متوقف على الموقف الروسي ومدى سماحه لإيران بإطلاق يدها في مشروع الوصاية الكاملة، فيما أن ما قدم لروسيا هو عرض للتعاون، على أن تكون الرعاية روسية وليست إيرانية تسمح بغلبة فريق على آخر، الأمر الذي أثار حفيظة بعض الرموز المتعاونة مع النظام السوري ودفعها لإطلاق تصريحات منددة بالزيارة زاعمة إحداها بأن السير في إعادة إعمار سوريا تمر بالمصنع وليس بموسكو، فيما أخرى قالت: مهما كابر البعض وأبدى من كيد فلن يغيروا حقيقة أننا إنتصرنا.

إن الخيار بين إثنين يواجههما ثالث لم يرضخ لمساومات منذ البداية تعرضت رموزه للتهديدات، حيث تلقت شخصيات سياسية بارزة حصتها من تلك التحذيرات، ولم يسلم اللواء أشرف ريفي منها، حيث يقوم حاليا بتشديد الإجراءات الأمنية المحيطة به، واتخاذ الإجراءات اللازمة، تحسبا لأي إستهداف أمني قد يطاله، ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها ريفي هذا النوع من التحذيرات ولكن هذه المرة جاءت على مستوى غربي.

هذا التهديد المباشر والمتخفي في آن يأتي في سياق الإعداد حتى ولو بقوة الجريمة، لمشروع كامل مرسوم غريب محاولا النيل والقضاء على كل نواة الدولة اللبنانية، راسما لنفسه خطا لا يزيح عن مبتغاه الغير مشروع مستخدما كل ما أتيح له من وسائل، هادفا إعادة إعمار ما دمره في المناطق التي يسيطر عليها فقط، إنما بالواسطة، فهو لا يجيد سوى التدمير ورسم المخططات الدموية، فيما إعادة التأهيل يلقيها على عاتق غيره، وإلا...

ألا يكفي لبنان أنه دمر على يد هذا النظام، وسرقت مقدراته، وقتل أبناؤه وإعتقلوا؟

فكيف يمكن لعب دور إعادة الإعمار لمصلحة هذا النظام وفي المناطق التي يسيطر عليها بهذه البساطة وكأن شيئا لم يكن؟

 إن إعلان الرئيس الحريري من موسكو إستعداده للمشاركة في إعادة تعمير سوريا قد يكون له خلفيات سياسية، إنما بالتأكيد ليست إقتصادية عكس ما يروج عن هذا المشروع إعلاميا، بوصفه أنه من الممكن أن يشكل رافعة إقتصادية للبنان ومصدر ربح كبير للمستثمرين..فالأمر ليس بهذه البساطة، سوريا اليوم أرض محروقة ومعزولة إقليميا ودوليا، ودولة مفلسة ماليا، أما نظامها فهو يستجدي المساعدة في هذا الأمر من موسكو، هذا ما جاء على لسان رئيسها في مناسبات عدة، كما أن النهاية السعيدة لم تكتب بعد لسوريا بانتظار الحل السياسي النهائي الذي يرضي الشعب السوري أجمع، حيث أن الإبقاء على نظام بشار رغما عن المعارضة لن يتيح إستقرارا أمنيا نهائيا الأمر الكفيل بهروب رؤوس الأموال التي تتطلب إستقرار أمني وسياسي وعدالة قانونية غير مزاجية تضع اليد وتصادر الممتلكات حين يحلو لها، حيث كان لعائلة الحريري نصيب في هذه المصادرة، عدا عن الحكم القضائي السوري الصادر بحق الرئيس سعد الحريري بالإعدام،

كما أن موسكو نفسها وهي المسيطرة على سوريا النظام، لم تعر إهتمامها لأي نوع من الاستثمارات سوى ما يختص في محاولات التنقيب عن النفط، ومن هذا المنطلق قد يكون من المرجح أن ما أتى على لسان الرئيس سعد الحريري لم يكن عرضا مقدما منه إنما مشروعا مقدما إليه، فلروسيا وإيران أولويات أخرى وهما الغارقتان بالصعوبات المالية والعقوبات الأميركية مما يجعل من هذا الطرح طرح وهمي ربما سينفذ بتهديد عجمي.

طرح وهمي

وتهديد عجمي

فاق الحدود

دماءا ملتهم

يجيد الرماية

نارا مضرم

خطر كبير

دولا مقتحم

داهية الدواهي

متلاعب أممي

مقتنص الفرص

مكاسب مغتنم

آمال شعوب

بحقده محطم

للهدم رمزا

وللفجور مستلهم

أما البناء

محال مهامه

لطالبي الرعاية

للاتباع والزلم

 

بعد انتصاره العسكري.. الجيش يحزم أمره الأمني

علي الحسيني/المستقبل/17 أيلول/17

الملاحظ اليوم، أن لبنان يمر بأفضل مراحله السياسية والأمنية على الرغم من بعض «الشطحات» الكلامية التي تخرج من البعض والمعطوف عليها محاولات تعكير صفو الاستقرار على غرار ما يحصل منذ يومين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويبدو في الحالتين السياسية والأمنية، أن ما يحصل أمر طبيعي إلى حد ما، خصوصاً في بلد مثل لبنان تتعدد فيه الآراء والمواقف والتدخلات الخارجية ومن دون نسيان الانتصارات التي حققها الجيش ضد الارهاب والانجازات التي ما زال يقوم بها وآخرها تفكيك شبكات إرهابية والقاء القبض على أفراد يسعون إلى هز الاستقرار الأمني. وهذا الأمر على وجه التحديد، قد انعكس بشكل سلبي على كل جهة تتربص بأمن البلد ولا تريد له الخروج من أزماته ومنها ملف الإرهابيين. بعد إنتصاره في معركة «فجر الجرود» ودحره الجماعات الارهابية عن آخر بقعة في الجرود اللبنانية، وجه الجيش كل اهتماماته إلى الداخل اللبناني، وكان على يقين تام بأن الهزيمة التي ألحقها بهؤلاء وطردهم إلى خارج الحدود، لا بد وأن تقابلها محاولات لتعكير الصفو الأمني في مكان ما في الداخل، فكانت العمليات الأمنية الاستباقية التي قام بها الجيش ومديرية المخابرات والتي أفضت في معظمها الى الكشف عن خلايا نائمة ومخططات تخريبية، يسعى من يقف وراءها، إلى ضرب هيبة الجيش والانتصار الذي تحقق بفعل التضامن والتكاتف بين العهد الحالي رئاسة وحكومة، وبين المؤسسة العسكرية. واحدى محاولات التعتيم على إنتصار «فجر الجرود»، التقليل من شأن هذه المعركة، علماً أنه يُسجل للبنان بأنه البلد الوحيد في المنطقة الذي تمكّن من سحق تنظيمي «داعش» و«النصرة»، وإخراجهما من أراضيه بشكل كامل ومن دون رجعة.

قيادة الجيش مُصمّمة بدعم سياسي غير محدود على ممارسة دورها على أكمل وجه، وهي ماضية في مكافحة الارهاب أينما وجد بعيداً من المعادلات والمناورات. وتؤكد مصادر عسكرية لـ«المستقبل»، أن قيادة الجيش وبعد الإنتصار الكبير في الجرود، وضعت في الحسبان فرضيات عدة أبرزها: محاولة الجماعات الارهابية إستنهاض بعض «الخلايا النائمة» في بعض المناطق مع العلم أنه لا توجد لهؤلاء في لبنان، أي بيئة حاضنة على الاطلاق. وقد يسعى بعض الأفراد أو المجموعات سواء بقرار خارجي أو ذاتي، إلى هز الوضع الأمني في اللبد وضرب استقراره بطرق متعددة، جازمة بأن «استباحة الأمن لم تعد مسموحة بأي شكل من الاشكال، ومن الآن وصاعداً، ليس من السهل جعل البلد، ساحة مفتوحة للعبة الأمنية ولا حتى ملعباً للمغامرين يُنفذون فيه «هواية» الاجرام والقتل، ولا حتى جعل أي بقعة في لبنان، مقرّاً أو مستقراً للإرهابيين».

خلال اليومين الماضيين، لوحظ صدور بيانات لبعض السفارات الغربية في لبنان حذّرت من خلالها مواطنيها من ارتياد مناطق معينة باعتبارها أماكن مهددة بأعمال ارهابية ودعتهم إلى اتخاذ الحيطة والحذر في تنقلاتهم. هذه الخطوة أرخت حالة من الذعر في صفوف اللبنانيين والمُقيمين الأجانب على حد سواء خصوصاً وأن البيانات صادرة عن سفارات دول، لها مكانتها على الساحة الدولية وتحديداً في ما يتعلق بالمجال الأمني. وفي هذا السياق، توضح المصادر العسكرية أن «تخوّف هذه السفارات أو بلدانها، يُمكن ترجمته على النحو الآتي: بعد كل إنتصار على الجماعات الإرهابية وخصوصاً في بلد مثل لبنان كانت حدوده مهددة على الدوام، يُخشى من عمليات انتقام لهؤلاء في الداخل، كرد فعل على هزيمتهم»، مؤكدة أن «الوضع بشكل عام مُطمئن. والأبرز بالنسبة إلى الجيش، أنه أنهى معركته العسكرية لتبدأ معركته الأمنية». وتضيف: «من هنا يُمكن وضع هذه البيانات في خانة التحذير وليس التأكيد خصوصاً وأن مخابرات الجيش وبقية المؤسسات الأمنية، تسعى وبكل طاقاتها، إلى تثبيت عاملي الأمن والاستقرار وكشف تلك الخلايا قبل تنفيذ اعتداءاتها. وقد أثبت الجيش منذ فترة طويلة، أن أمن لبنان لم يعد جائزاً اللعب به وهذا ما تُثبته الوقائع الميدانية والبيانات شبه اليومية التي تصدر عن مديرية التوجيه، والتي تُعزّز على الدوام، بأدلة ملموسة كالصور والاعترافات وخصوصاً تحديد الأماكن التي تتم مداهمتها«. وتكشف أن ما يتم تداوله سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو على تطبيق «واتس اب» من تحذيرات أو معلومات،»غير صحيح ولا يمت إلى الواقع بصلة، ويهدف أيضاً إمّا الى التشويش على إنتصار الجيش العسكري، أو هزّ الاستقرار السياسي الحاصل». وأهم ما تبرزه المصادر في عملية تثبيت الأمن التي يعتمدها الجيش: «إغلاق الحدود البرية بشكل كامل وعدم السماح تحت أي من الظروف، بعودة الجماعات الارهابية إلى الداخل اللبناني أو مجرد التفكير بهذا الموضوع. ويجب عدم نسيان أن لبنان ومقارنة مع الدول الأوروبية، هو أقل بلد يتعرض لاعتداءات أو هجمات إرهابية ناجمة عن تحركات لخلايا نائمة. ولكن كل هذا لا يعني أن لبنان بمنأى عن الأحداث بشكل كلّي أو أن الأمن مُستتب مئة في المئة. وعلى القاعدة نفسها، جاءت العملية الاستباقية الكبرى أول من أمس والتي تمكنت خلالها مديرية المخابرات من توقيف خلية مؤلفة من 19 شخصاً لارتباطهم بالتخطيط والتحضير للقيام بعمل إرهابي يترأسها المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد الملقب بـ«أبو خطاب». وهذا العمل يتماهى مع تمكّن الجيش في غضون فترة قصيرة، من تكريس حالة يُمكن إلى حد كبير، وصفها بالمستقرة واعتبارها مقياساً في العمل الأمني والمخابراتي».

إذاً ما حققه الجيش في عملية «فجر الجرود» هو انتصار لا لُبس فيه، وما احتفال تكريم الوحدات العسكرية التي شاركت في العملية في قاعدة رياق الجوية أمس، سوى خطوة على طريق الألف ميل لتثبيت دور الجيش وصون وحدته وتحييده عن التجاذبات. ومن هذه المؤسسة الممتلئة بالشرف والتضحية والوفاء، يُمكن الذهاب نحو عوامل الاستقرار الاجتماعي والأمني والسياسي والاقتصادي والذي عبّر عنه قائد الجيش العماد جوزف عون خلال الاحتفال بقوله لضباط الجيش وعناصره: «انتصرتم فانتصرت بكم الدولة لأنها أصبحت أكثر مناعة في مواجهة التحديات الإقليمية والداخلية، وأكثر قدرة على دفع ورشة النهوض الاقتصادي والانمائي في البلاد».

 

صبرا وشاتيلا: الاستثمار في مستقبل الضحية

حسام عيتاني/الحياة/17 أيلول/17

قدّمت إسرائيل في صبرا وشاتيلا نموذجاً ناجزاً للمجزرة الاستعمارية التي يستخدم فيها الاحتلال الأجنبي الصراعات المحلية لتكريس وجوده وسياساته. دفعت إسرائيل في نهاية صيف 1982 الملتهب، أطرافاً أهلية («القوات اللبنانية» وعناصر ميليشيا سعد حداد) للدخول إلى المخيمين الفلسطينيين في بيروت للانتقام من اغتيال الرئيس المنتخب بشير الجميّل في 14 أيلول (سبتمبر) من ذلك العام. ثمة إجماع على المسؤولية القانونية والسياسية الإسرائيلية عن المجزرة بسبب وجود الجيش الإسرائيلي كقوة احتلال في المنطقة التي وقعت فيها الجريمة. حاول بعض القانونيين المؤيدين لإسرائيل التهرُّب من المسؤولية بالقول إن القوات الإسرائيلية لم تكن قد دخلت إلى الجزء الغربي من بيروت عند بدء أعمال القتل الجماعي. لذلك، لا تقع «الولاية القانونية» للمخيمين على سلطة الاحتلال. تكذيب هذا القول جاء من عشرات الشهادات الموثّقة عن مراكز مراقبة ورصد إسرائيلية في الجوار اللصيق بالمخيمين، وأن المسلحين الذين ارتكبوا المجزرة عبروا الحواجز الإسرائيلية بعتادهم الكامل وبآلياتهم، ما يلغي ذريعة الجهل ويؤكد التواطؤ والتنسيق الكاملين مع القتلة المنفذين. دفعت الأجهزة والحكومات الإسرائيلية في مناسبات عدة، وعبر عملائها ووكلائها، إلى صدامات واقتتال فلسطيني– فلسطيني أو فلسطيني- عربي. ولم تكن بعيدة من جولات الحروب اللبنانية التي سبقت الاجتياح. لكن مجزرة صبرا وشاتيلا تمثل ذروة التدخل الكولونيالي -إذا صح التعبير- في صراعات محلية واستخدامها لغاياتها المباشرة. ستستمر إسرائيل بأداء دور المحرض– الساعي إلى الصلح في حرب الجبل (1983) حيث ستحدد للطرفين المتقاتلين الأمكنة التي يمكنهما التقاتل فيها وتلك الممنوعة عليهما. والأسلحة المسموح بها وتلك الممنوعة. بل إنها حددت ساعة اندلاع المواجهة الشاملة بين جانبي الصراع بالتزامن مع انسحاب قوات الاحتلال من الجبل. المرحلة الكولونيالية الإسرائيلية في لبنان تعرضت لنقد أوساط في اليسار الصهيوني لكونها تُناقض ما يراه الإسرائيليون فكرة مؤسسة لدولتهم ككيان يستظل اليهود به للحماية من العالم المعادي وليس كدولة استعمارية تحتل جيرانها. بيد أن الكولونيالية الإسرائيلية التي وصلت في لبنان إلى تنفيذ المجازر والإشراف عليها وإدارة الحروب الأهلية بعد زرع بذورها، كانت قد نشأت عملياً في زمن سابق مع النكبة والاضطرار إلى فرض حكم تمييزي بحق فلسطينيي الأراضي المحتلة في 1948. توسعت السياسة الاستعمارية مع احتلال الضفة الغربية وغزة والجولان (وسيناء بين 1967 و1982) واصبح الاستيطان والتحكُّم بمصائر السكان الواقعين تحت الاحتلال من مكونات السياسة اليومية الإسرائيلية، لتنتقل هذه السياسة من حيز التمييز العنصري والإداري إلى مستوى الإبادة في صبرا وشاتيلا والحرب الأهلية في الجبل. العنف المفرط في التعامل مع المناطق المحتلة ظل حاضراً وبقوة في آليات الحكم الإسرائيلي حتى بعد نهاية الفصل اللبناني. سياسات تكسير العظام في الانتفاضة الأولى واستخدام الدبابات والطائرات المقاتلة في الانتفاضة الثانية وتسوية مخيم جنين بالأرض، على سبيل المثال، إضافة إلى الحروب على قطاع غزة بعد الانسحاب منه، تشير كلها إلى أن فكرة تحطيم القاعدة الشعبية للعدو من خلال القتل المعمم، ما زالت حاضرة كعنصر في العمل السياسي. اللجوء إلى المجزرة كحل للصراعات وكتبرير للوجود، واحد من سمات القوى الكولونيالية التقليدية. إضفاء السمة الأهلية على القتل الجماعي، سمة ثانية تشكل استثماراً للمحتل في مستقبل الضحية. وهذا ما نشهده من استمرار السجال حول شخصيات تلك الفترة وأفعالها.

 

عماد جمعة يروي: كنا نحضّر لـ"إمارة داعشية" في الشمال

اسكندر شاهين/الديار/16 أيلول 2017

بات معروفاً أن الارهابي عماد احمد جمعة قائد لواء "فجر الاسلام" الذي اوقفه الجيش اللبناني عند حاجز المصيدة في عرسال في 2آب 2014 اثر معلومات عن تحضيره مع مجموعات ارهابية تكفيرية تتواجد في عرسال لتنفيذ هجوم مسلح على مراكز الجيش اللبناني وضربها، يعتبر الحلقة الاخطر بين قادة المحموعات الارهابية وان توقيفه احبط المخططات الارهابية لاقامة الامارة الارهابية التكفيرية التي تمتد من عرسال الى الشمال اللبناني بعد ان تشكلت خلايا ارهابية في الضنية وطرابلس وعكار ترتبط بالنصرة وداعش وممولة من دول خليجية..

في الحلقات السابقة التي نشرناها وهي اعترافات لعماد جمعة ولعدد من الارهابيين الموقوفين الذين اعترفوا بما خططت له "داعش" و"النصرة". وقد افاد الارهابي عماد جمعه انه كان على علاقة قوية بالسوري يحي الحمد الملقب ابو طلال والمقيم في عرسال (وهو خال الجندي المخطوف الذي انشق والتحق بداعش لاحقا عبد الرحيم دياب) وابو طلال مقرب جدا من جميع المنظمات الارهابية وخاصة جبهة النصرة. وفي الاعترافات انه بعد فرار الجندي عاطف سعد الدين من الجيش اللبناني والتحاقه بجبهة النصرة طلب جمعة من ابو طلال اقناع ابن شقيقته بالانشقاق عن الجيش اللبناني والالتحاق بـ "داعش" وتبين ان صهر عماد جمعه الارهابي يحي الحمصي وهو من عناصر منظمة "جند الشام" الارهابية كلف بنقل جرحى القصير من عرسال الى طرابلس وبايع الحمصي لاحقا "داعش" في حلب وعمل على ربط جمعه بالارهابي (محمد مسورة) المسؤول الامني لدى والي حمص ابو عبد الله الانصاري (حسان عبود).

واضاف جمعه ان شقيقه اياد جمعه الملقب ابو عماد اتصل به قبل مدة من توقيفه واعلمه انه بايع "داعش" وتم تعيينه مسؤولا للعلاقات الخارجية في "داعش" الارهابي وانه المندوب الخارجي لـ "داعش" واشترى اسلحة وذخائر لانشاء مجموعة سرية في طرابلس وبلغ عدد المجموعة 30 عنصرا من المتواجدين في وادي خالد ومن عناصر جند الشام واعلمه انه بصدد التحضير لعمل امني كبير داخل لبنان وطلب من اياد ان تكون لديه مجموعة جاهزة للتحرك ومن ثم تواصل جمعه مع الموقوف في سجن رومية الارهابي فاضل زياد فاضل وتبادلا الحديث عن العملية العسكرية المنوي تنفيذها في لبنان وطلب فاضل منه الاتصال مع الموقوفين ابو الوليد وابو خالد الكيماوي وهما من عناصر داعش وبامكانهما المساعدة لوجستيا.

اما الارهابي الموقوف عبد الرحمن ظهير بازرباشي الملقب(حفيد البغدادي) وهو من مواليد العام 1997 فقد ادلى باعترافات عن مشاركته بمعارك طرابلس في التبانة جبل محسن وضد الجيش ومن ثم مشاركته بالهجمات على مراكز الجيش اللبناني ضمن تنظيم "داعش" الارهابي وقد اوقفته دورية للجيش اللبناني في نيسان العام2015 وبحوزته هوية لبنانية مزورة باسم مصطفى عمر المصري، يعترف بازرباشي انه تأثر بـ "داعش" وبنهجها وانتمى اليها وخلال احداث طرابلس اشترى بندقية حربية من محمد العتر شقيق بلال العتر وشارك بمعارك طرابلس، ثم توجه مع عمر ميقاتي وبلال ميقاتي الى عرسال والتحقق بصفوف داعش مشاركا في المعارك التي حصلت في 2 آب وقال بازر باشي ان ابو حسن الفلسطيني طلب منه ان يبقى مع السوري ابو الورد في مقر الرهوة وانه في اليوم الثالث للمعارك وبعد اصابة ابو حسن الفلسطيني استلم مكانه ابو اسامة البانياسي كأمير عسكري وابو عبد السلام كأمير شرعي وان البانياسي كلف مع كل من عمر ميقاتي وابو بكر القاري واخرين هو من بينهم بمهاجمة نقطة الجيش اللبناني على رأس تلة فوق حاجز وادي حميد وانه تم اكتشاف تسللهم من قبل الجيش اللبناني وحصل اشتباك مسلح مما اضطرهم للانسحاب.

وشرح بازرباشي عملية تصفية وذبح العسكريين الثلاثة علي علي وعلي السيد وعباس مدلج معترفا انه هو من قام بتصوير عمليتي ذبح علي السيد وعباس مدلج على هاتفه الخليوي كما اعترف بمشاركته مع عمر ميقاتي والسوري ابو العباس وابو الورد وابو عبد السلام باطلاق الصواريخ على قرى بقاعية بعد توقيف احمد سليم ميقاتي واقدم على تصوير العملية. وفي التحقيقات ايضا ان الموقوف احمد غازي كسحة المولود في طرابلس العام 1985اوقف العام 2015 متجولا بموجب جواز سفر وهوية سوريين مزورين كونه مطلوبا للقضاء والاجهزة الامنية اثر تنفيذه اكثر من جريمة قتل بحق عسكري وقتل مواطنين بحجة شرب البيرة واعتداءات على مواطنين في احياء طرابلس واعترف انه احد اعضاء مجموعة الارهابي احمد سليم ميقاتي(ابو الهدى) وان الخطة كانت انشاء "امارة اسلامية" في شمال لبنان تدين بالولاء لـ "داعش" الارهابي واعترف بمشاركته في معارك طرابلس والهجوم على مراكز الجيش اللبناني في طرابلس في تشرين الاول العام 2014 كما اعترف بدخوله الى سوريا والقتال فيها الى جانب المجموعات الارهابية ضد الجيش السوري اضافة الى اعترافه بتجارته بالاسلحة الحربية.

 

لمن قدّم "حزب الله" هذه "الهدية"؟

زينة طبارة /"الأنباء الكويتية/16 أيلول 2017

رأى عضو كتلة المستقبل النائب د. أمين وهبي أن "أهمية البطاقة الممغنطة أنها تحرر الناخب من ممارسة الضغوط عليه من قبل المرشحين وتمكنه من التصويت لمن يراه مناسباً لتمثيله، لكن إذا كان من المستحيل إنجازها قبل موعد الانتخابات العامة، على المجلس النيابي تعديل قانون الانتخاب فقط على مستوى إلغاء الفقرة المتعلقة بالبطاقة الممغنطة، وذلك لقطع الطريق على إمكانية الطعن لاحقاً بدستورية وقانونية الانتخابات النيابية"، مؤكداً من جهة ثانية أنه "مع تقصير ولاية المجلس في حال تم صرف النظر عن البطاقة الممغنطة، شرط ألا تأتي الانتخابات في فصل الشتاء، الأمر الذي سيضعف عملية الإقبال على صناديق الاقتراع". وردا على سؤال، لفت وهبي الى أن "ما تشيعه بعض الجهات الموتورة بأن "تيار المستقبل" يسعى لنسف الانتخابات النيابية الفرعية منها والعامة خوفاً من نتائجها، مجرد كلام فارغ لا يستحق حتى التوقف عنده"، مؤكداً أن "الرئيس الحريري أكثر المتمسكين بإجراء الانتخابات في مواعيدها الدستورية".

واستطراداً، لفت وهبي الى أن "الرئيس الحريري مستهدف بشكل يومي من قبل القوى الملتحقة بالركب الإيراني ـ الأسدي، والتي تستميت على مدار الساحة لزعزعة ركائز بيت الوسط على المستويين السياسي والشعبي"، مشيراً إلى أن "مديح نائب الأمين العام ل‍ـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم سياسة الرئيس الحريري واعتباره انه (أي الحريري) "يتصرف بعقلانية لحماية الاستقرار وأنه لا مانع من الحوار الثنائي بين "المستقبل" و"حزب الله" هو أقسى وأبشع أساليب الاستهداف للرئيس الحريري ولموقع رئاسة الحكومة ولـ"تيار المستقبل"، فالشيخ نعيم قاسم قصد بمديحه الرئيس الحريري إسماع الرأي العام اللبناني وتحديدا جمهور "المستقبل" منه، أن الرئيس سعد الحريري يمارس سياسة تريحنا نحن الفريق الايراني الخارج على القانون والمتمرد على الشرعية والمتهم باغتيال الرئيس رفيق الحريري وسائر شهداء ثورة الأرز الأحياء منهم والأموات بدءاً بمروان حمادة وجورج حاوي مروراً ببيار الجميّل وإلياس المر وصولاً الى محمد شطح، معتبراً بالتالي أن "كلام الشيخ نعيم قاسم يعبّر عن انزعاج "حزب الله" من اعتدال الرئيس الحريري وهو بمثابة هدية ثمينة قدمها "حزب الله" مجاناً للتطرف السني في لبنان والمنطقة". وعلى هامش هذا التصريح، أكد وهبي أن ""حزب الله" سارع الى تهريب "داعش" من جرود القاع ورأس بعلبك لمنع وقوعهم في قبضة الجيش اللبناني، لأنهم اذا وقعوا في الأسر سيفرغون ما في جعبهم من أسرار وارتباطات بالنظامين السوري والإيراني".

 

معركة مفصليّة في الشوف وعاليه.. وتحالف واحد محسوم

ريتا الجمّال/ليبانون ديبايت/16 ايلول 2017

في الوقت الذي استطاع فيه القانون الانتخابيّ الجديد أن يفرض واقعةً غير مسبوقة على صعيد منطقتي الشوف وعاليه، عبر ضمّهما إلى دائرةٍ انتخابيّةٍ واحدة، ستنتخبُ ثلاثة عشر نائباً موزّعين بين خمسة مقاعد مارونيّة، وأربعة درزيّة، ومقعدين للطائفة السنيّة، ومقعد كاثوليكي وآخر أرثوذكسيّ، بدأت الزعامات التقليديّة والقِوى السياسيّة والأحزاب والأطراف المُستقلّة وتلك المُعارضة، ترسمُ خارطة الطريق الأمثل التي ستقودها إلى الفوز بالانتخابات النيابيّة المُنتظرة في شهر أيّار من العام 2018. هذا التغيير الكبير على صعيد الشوف وعاليه، ستظهر نتائجه تِباعاً قبل الوصول إلى المعركة الحقيقيّة التي ستُحدّد الأحجام التمثيليّة، إذ بدأت التسريبات تطاله بعدما بات بمثابة مادّةٍ إعلاميّة وسياسيّة دسمة على طاولة المفاوضات والتحالفات. وللغوص أكثر في ملفّ "الشوف وعاليه" النيابي، أجرى "ليبانون ديبايت"، جملة اتّصالاتٍ وجمع بعض المعلومات التي من شأنها أن توضّح بعض الشيء المشهد والجوّ الانتخابيّ في الجبل.

رئيس جهاز الإعلام والتواصل في "القوّات اللّبنانيّة" شارل جبور، أكّد أنّه "من المُبكر الحديث عن تحالفاتٍ في الدوائر والمناطق كلّها، وهذا الأمر ينطبق على مختلف القِوى السياسيّة، باستثناء تحالفٍ واحدٍ محسوم، القائم بين "حزب اللّه" و"حركة أمل" بتكليفٍ من إيران. أمّا خارج هذا التحالف، فإنّ الاحتمالات ما تزال مفتوحة". وأشار في اتّصال مع "ليبانون ديبايت"، إلى أنّ "التواصل والتنسيق بين "القوّات" و"الاشتراكيّ"، موجود، وسبق أن خاض الحزبان الانتخابات النيابيّة في عامي 2005 و2009، خلال تحالفٍ مُشتركٍ ضمن 14 آذار، فالتحالف كان وما يزال مبنيّاً على رؤيةٍ مشتركةٍ لجبل لبنان الجنوبي، إذ نتشارك الرؤية الوطنيّة والتوجّه الوطني ذاته، ولو اختلفت التعابير وطريقة البوح بها". مؤكّداً أنّ "النظرة إلى الجبل هي واحدة وعلى مستويَين، الأوّل يتمثّل في المصالحة التاريخيّة وضرورة ترسيخها وتثبيتها وتدعيمها وتفعيلها وكذلك تطويرها، بالإضافة إلى تعزيز مبدأ العيش المُشترك لكلّ أبناء الجبل، انطلاقاً من ممارسةٍ مُشتركة وتفاهمٍ مُتبادل لكيفيّة تفعيلِ وتثبيتِ الثّقة المُتبادلة في مُقاربة كلّ طرفٍ للمسائل الاجتماعيّة والسياسيّة". وأضاف جبّور: "في الانتخابات السّابقة، تُرجم التحالف في الشوف من خلال نائب رئيس "القوّات" النائب جورج عدوان، أمّا اليوم وانطلاقاً من القانون الانتخابي الجديد الذي ضمّ الشوف وعالية في دائرة واحدة، فسيبقى عدوان مرشّح "القوّات" وأيّ تحالفٍ في الشوف سيُترجم كذلك من خلاله. يبقى هناك منطقة عاليه، حيث ما تزال "القوّات" تدرس الاحتمالات كلّها في الدّائرة، فالنيّة موجودة بترشيح شخصيّةٍ سياسيّةٍ على أحد المقاعد في المنطقة، على اعتبار أن حجم الحزب السياسيّ في الشوف وعاليه يقتضي أن يكون مُمثّلاً من خلال نائبين، والإعلان عن اسم المرشّح سيكون قريباً". وختم بالتأكيد، أنّ "القوّات تتشاور مع الجميع سواء "المستقبل"، أو "التيّار الوطنيّ الحرّ" أو "الكتائب" وكلّ الأطراف، لكن حتّى السّاعة لم يحصل كلامٌ سياسيّ، في موضوع التحالفات، والقانون الجديد يُتيح لكلّ فريقٍ أن يأخذ حجمه النيابي، وإمكانات "القوّات" الانتخابيّة جاهزة، وقطعنا شوطاً كبيراً على المستوى الحزبيّ والسلطة التنفيذيّة". من جهّةٍ أخرى، أكّدت مصادر حزب "الوطنيّين الأحرار"، أنّ "القانون الانتخابيّ الجديد يُجسّد الديمقراطيّة التي لطالما طالبنا بها ودعينا إليها، فهو يقرّب المسافة بين المُرشّح والنّاخب لحدّ الاحتكاك المُباشر، ما يرفع نسبة المُحاسبة، ويقضي على مشهد البوسطات الذي كان سائداً لفترةٍ طويلةٍ، ويُعزّز إعطاء كلّ فريقٍ أو مُرشّحٍ حجمه النيابيّ التمثيليّ".

وفي هذا الإطار، أكّد السيّد كميل دوري شمعون الذي يبرز اسمه بشكلٍ كبيرٍ كوريث للحالة الشمعونيّة، أنّ "حزب الوطنييّن الأحرار لم يُعلن مرشّحيه بعد ليس فقط في الشّوف، إنّما في الدّوائر كلّها، والتحالفات ليست واضحة المعالم بعد، لكنّنا كحزب، وقواعد شعبيّة وجماعة حاضرون ومستعدّون لخوض المعركة الانتخابيّة". مشدّداً على "العلاقة التاريخيّة، والفرز الأساسي في الشوف وعاليه بين البيتين الشمعونيّ والجنبلاطيّ. ومع ذلك، لا حديث جدّي بعد عن التحالفات، والظروف قد تتغيّر في أيّ وقت. بيد أنّ الأمر الثابت هو صدق "الأحرار" في مواقفها وثباتها على مبادئها، وأيّ تحالفٍ سيُعقد، سيكون حتماً مبنيّاً على الموقف الوطني الذي نمثّله". بدوره قال مدير الإعلام في الحزب الديمقراطيّ اللّبنانيّ الأستاذ جاد حيدر، أنّ "الأمير طلال أرسلان ألمح في أماكن معيّنة ومناسبات عن تحالف بات شبه محسومٍ بينه وبين "االوطنيّ الحرّ" وكذلك تحدّث التيّار أيضاً بهذا الاتّجاه في الشوف وعاليه، في المُقابل، أصبح التحالف "الاشتراكيّ" "القوّاتي" شبه واضح، يبقى "تيّار المستقبل" الذي ما يزال توجّهه غير واضح حتّى السّاعة، إلى جانب بعض المستقلّين".

واعتبر حيدر أنّ "الشفافيّة مطلوبة، وضروريّة، ولا يمكن أن تكون إلّا من خلال اعتماد بطاقة الهويّة المُمغنطة، وعدم التقيّد بمركز اقتراعٍ واحد ما من شأنه أن يُخفّف الضغط المادّي وحتّى المعنوي، مع مبدأ إنشاء "ميغاسنترز" كما جاء في اقتراحِ وزير الداخليّة لإعطاء المواطنين حقّ الاختيار يوم الانتخاب المكان الذي يريدون الاقتراع فيه كما جاء في نصّ القانون. لكن يبدو أن هناك جهّات تسعى إلى تطبيق القانون الجديد وفق شروطها، وسيكون لنا مواقفنا التصعيديّة في هذا المجال فيما لو لم يُطبّق القانون حرفيّاً". مشيراً إلى أنّ "المعركة في هذه الدائرة ستكون دقيقةً جدّاً وقويّة ومِفصليّة، نظراً للتنوّع الكبير القائم في الشوف وعاليه، من دون أن ننسى أنّنا سنعيش تجربة ضمّ هاتين المِنطقتين للمرّة الأولى في إطار دائرةٍ انتخابيّةٍ واحدة، ما سيُعطي بالتالي، خصوصيّة كبيرة جدّاً للشوف وعاليه". من ناحيتها، اعتبرت مصادر خاصّة أنّ "النائب وليد جنبلاط متمسّك بالشراكة والتنوّع والتوازن داخل الجبل، وهو لن يقبل بإقصاء أحد خصوصاً "حزب الكتائب" المُمثّل في عاليه عبر النائب فادي الهبر الذي تُعرف علاقته الجيّدة والطيبة مع جنبلاط، وكذلك "الشمعونيّين" وغيرهم من القِوى السياسيّة والأحزاب على اعتبار أنّه مُتمسّك بمبدأ الشراكة للجميع".

في المُقابل، أشارت مصادر المُعارضة لـ"ليبانون ديبايت"، إلى أنّ "الاتّجاه بحسب القانون الانتخابيّ الجديد، يدلّ على نشوء ثلاث لوائح على الأقلّ، لائحة تضمّ "التيّار الوطنيّ الحرّ" مع "المستقبل"، وثانية بين "القوّات" و"الاشتراكيّ"، والمرشّح السّني في الإقليم، وأخرى ثالثة تضمّ أسماء من خارجِ هذين الاصطفافين"، لافتةً إلى أنّ "المُشكلة الأساسيّة تكمُن فيما لو تحالف "التيّار الحرّ" مع المير أرسلان، ما يضعه أمام مهمّةٍ صعبةٍ لإقناع الناخب "الأرسلاني" أو "المستقبليّ" بالتصويت لهذه اللّائحة وهذا التحالف".  ورأت أنّ "من اللّوائح المُتوقّعة أيضاً، لائحة تضمّ "الكتائب"، "الأحرار"، و"لقاء الجمهوريّة"، والمجتمع المدنيّ، والسياديّين من خارج السّلطة ومحور المقاومة، يقابلها لائحة ستضمّ تحالف 8 آذار". ووسط هذا المشهد الذي ما يزال غامضاً بعض الشيء، هناك شخصيّةٌ سياسيّةٌ، إعلاميّة، عاد نشاطها السياسيّ بقوّةٍ إلى الشوف وعاليه، وأعلنت عن اعتزامها الترشّح إلى الانتخابات النيابيّة، إذ أكّد زياد أنطوان شويري الذي شغل أيضاً منصب نائب الرئيس والأمين العامّ السّابق في الحزب "الديمقراطيّ اللّبناني"، أنّه "لم ينقطع يوماً عن التواصل مع أبناء منطقته، إنّما التزامه اليوم يأخذ بُعداً مُختلفاً عبر ترشّحه عن أحد المقاعد المارونيّة الثلاثة في الشوف. فـ"أنا ابن الدامور أكبر بلدات الشوف المسيحيّة، ومن خلفيّةٍ شمعونيّةٍ ضاربة في تاريخ المنطقة، هذا بالإضافة إلى تجربتي الحزبيّة كمؤسّس وأمين عام ونائب رئيس سابق في الحزب الديمقراطيّ اللّبنانيّ، أضف إلى ذلك تعاوني السّياسيّ الوثيق مع "التيّار الوطنيّ الحرّ" على مدى سنوات وتواصلي الفاعل مع كافة القِوى السياسيّة في المنطقة".

واعتبر أنّ "ترشّحه يعدّ بمثابة مشروع تغييريّ، فهو من أطلق اسم "الإصلاح والتغييّر" على لائحة بعبدا -عاليه عام 2005 إيماناً منه بأنّ قِيامة لبنان لا يمكن أن تتمّ إلّا بتغييرٍ فاعلٍ في الطبقة السياسيّة وإصلاح جذريّ في بنية النظام والمؤسسّات، ومن هذا المُنطلق يشعرُ بأنّه من المُؤتمِنين على حلمِ التغيير والإصلاح الذي يُنادي به رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون". مُؤكّداً أنّ "منطقة الجبل تعاني من غيابٍ لمشاركة المسيحيّين في القرار السياسي، وسيسعى عبر ترشّحه أن يردّ للمسيحييّن دورهم الفاعل في المشاركة".

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

قائد الجيش: سلسلة التوقيفات بدأت وسيقبض على كل من يثبت اعتداؤه على المواطنين او على الجيش

السبت 16 أيلول 2017 / وطنية - ترأس قائد الجيش العماد جوزاف عون احتفالا تكريميا للوحدات التي شاركت في معركة فجر الجرود في قاعدة رياق الجوية، بحضور رئيس الاركان اللواء حاتم ملاك، قائد قوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان الجنرال مايكل بيري، ملحقين عسكريين، عائلات العسكريين الشهداء، الضباط والرتباء والعسكريين الجرحى، اعضاء المجلس العسكري. بعد وصول قائد الجيش واستعراضه للقوى العسكرية، وضع اكليلا من الورد على النصب التذكاري، ثم عزفت موسيقى الجيش نشيد الموت لارواح الشهداء العسكريين، بعدها افتتح الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، تلاها دقيقة صمت وقوفا لارواح العسكريين الشهداء، ثم تقليد الاوسمة للافواج المشاركة في عملية فجر الجرود، بعدها تم استعراض رايات الوحدات العسكرية المشاركة، وتقليد الاوسمة للوحدات المكرمة وهي اللواء السادس، فوج التدخل الاول، فوج الحدود البري الثاني، وحدات مقاتلة من مديرية المخابرات، فوح التدخل الرابع، القوات الجوية، فوج المدرعات الاول، الوحدات المقاتلة المجموعة العملانية الثانية، فوج التدخل الثاني، لواء المشاة التاسع، وحدات الدعم، فوج المدفعية الاول، فوج المدفعية الثاني، لواء الدعم، فوج المضاد للدروع، فوج الهندسة الذي شارك في كافة العمليات الهجومية، وفوج الاشارة، وحدات المساندة، اركان الجيش للتجهيز، مديرية القوامة، منطقة البقاع، مديرية التوجيه، الطبابة العسكرية، اللواء اللوجستي، فوج الاركان المستقل. ثم سلم قائد الجيش الدروع التذكارية الى ذوي العسكريين شهداء عملية فجر الجرود وهم المعاون الشهيد وليد فريج من فوج الهندسة، ومن فوج لواء المشاة السادس كل من الرقيب اول الشهيد باسم موسى، الرقيب الشهيد عباس جعفر، الرقيب الشهيد عارف ديب، العريف الشهيد ايلي فريجي، العريف الشهيد عثمان الشديد، الجندي الشهيد ياسر حيدر احمد.

وقلد قائد الجيش ايضا الاوسمة لجرحى عملية فجر الجرود وهم: من لواء المشاة السادس كل من النقيب عمر الشمعة، العريف علي يوسف، المجند سمير فاضل، المجند ايهاب عوض. ومن فوج المجوقل، الرقيب وئام بو كروم، من فوج التدخل الثاني الجندي احمد العلي، من فوج التدخل الاول كل من المجند ربيع سعد الدين والمجند محمود ديب.

بعدها، القى العماد عون كلمة جاء فيها: "نحتفل اليوم بانتهاء عملية فجر الجرود التي انجلى غبارها بانتصاركم الحاسم على الارهاب، هذا العدو الخطر الذي كان قد جثم لسنوات طويلة فوق حدودنا الشرقية فاستباح ارضها، وارهب ابناءها لكنه بفضل عزيمتكم وشجاعتكم وارادة القتال اللامحدود لديكم، وبفضل دماء رفاقكم الشهداء السبعة والجرحى البواسل، كان الانتصار عليه بدحره عن هذه الارض الى غير رجعة لتعود الى اهلهل والى كنف السيادة الوطنية يرفرف علم البلاد فوق جبالها الشامخة ويصونها جيشكم الذي وثق به الجميع. وراهن على دوره فكان على قدر الثقة والرهان".

وتابع: "ان هذه المعركة التي خضتم غمارها بقرار حازم ورؤية واضحة كانت على المستوى العملاني وبشهادة قادة الجيوش الصديقة والخبراء والمحللين العسكريين المحليين والدوليين اكثر من ناجحة بكل المعايير والمبادئ العسكرية من سرعة حسمها وانجازها خلال ايام معدودة الى الحرفية القتالية في الاداء، الى التنسيق والتكامل بين مختلف اسلحة الجيش البرية منها والجوية واللوجستية والادارية، وصولا الى الالتزام التام بالقانون الدولي الانساني. وفي الخلاصة حققتم الهدفين الاساسيين للمعركة، وهي تحرير الارض من الارهاب والثاني كشف مصير العسكريين المخطوفين لدى الجماعات الارهابية المجرمة، حيث استردت جثامينهم الطاهرة الى بلداتهم وقراهم، وكرموا اجل تكريم على مستوى الجيش والوطن بأسره. فهنيئا لكم هذا الانجاز التاريخي وهنيئا للجيش الذي رصعتم صدره باوسمة العزة والكرامة والعنفوان. كما اعتبر العماد عون انكم انتصرتم فانتصر بكم الجيش والوطن، وباتت مؤسستكم في ظل الالتفاف الشعبي العارم حولها تتوسط البلاد كما تتوسط الارزة العلم، اذ هب اللبنانيون خلال المعركة وبعدها وعلى اختلاف مكوناتهم الطائفية والمناطقية لاحتضانكم والتوحد حولكم في اجماع وطني عارم لم يسبق له مثيل، فاشتعلت بهم ساحات الوطن وهم يتسابقون الى تكريمكم والتعبير عن الاعتزاز بكم. انتصرتم فانتصرت بكم الدولة، لانها اصبحت اكثر مناعة في مواجهة التحديات الاقليمية والداخلية واكثر قدرة على دفع ورشة النهوض الاقتصادي والانمائي في البلاد".

وتابع: "وعلى الرغم من ذلك، لا يزال امامنا الكثير من الجهد والعمل، فلا يجب ان تحرفنا نشوة النصر عن مواصلة الحرب الاستباقية ضد الارهاب بخلاياه النائمة وذئابه المنفردة، وعن متابعة مسيرة الامن والاستقرار في الداخل وملاحقة كل من تطاول على امن لبنان والجيش. وها قد بدأت سلسلة التوقيفات وسيجري القاء القبض على كل من يثبت اعتداؤه على المواطنين او على الجيش ومراكزه خلال الفترة السابقة، وهذا عهد قطعناه على انفسنا وسنمضي به حتى النهاية".

وتوجه العماد عون الى العسكريين قائلا: "كونوا على ثقة انه لن يبقى في داخل البلاد اي مكان آمن لمثيري الشغب ولمطلقي النار من السلاح المتفلت، فسلامة المواطنين امانة في اعناقنا، سنحافظ عليها مهما تطلبت من تضحيات، كذلك لا مكان آمنا لمن يعبث بالامن الاجتماعي ومستقبل الشباب اللبناني من مروجي المخدرات وتجارها مهما ظنوا زورا علو مقامهم وشأنهم، فكما كنا السيف القاطع في وجه الارهاب، كذلك سنكون في وجه هؤلاء العابثين".

ولفت الى انه "في موازاة هذه المهمات كلها عليكم مضاعفة الجهوزية والاستعداد لمواجهة ارهاب الدولة اي العدو الاسرائيلي المتربص شرا بالوطن على حدود جنوبنا الغالي، والذي ما انفك يطلق تهديداته ضد لبنان ويواصل ممارساته العدوانية التي تشكل خرقا واضحا للقرار 1701 لكن ذلك لن يرهبنا ولن يثنينا عن اداء واجبنا المقدس بحيث عمدنا بعد انتهاء عملية فجر الجرود الى تعزيز انتشار الجيش على الحدود الجنوبية للدفاع عنها، وذلك جنبا الى جنب مع التزامنا الكامل القرار المذكور بمختلف مندرجاته والحرص الاقصى على التعاون والتنسيق مع القوات الدولية لترسيخ امن الحدود وتعزيز صمود اهلنا في بلداتهم وقراهم ومواجهة جميع محاولات العدو الهادفة الى ضرب استقرار المنطقة".

وقال: "الفخر لرفاقكم الذي خطفهم الارهاب واستشهدوا على ايديه الآثمة، لانهم سكنوا ضمير الوطن واضاؤوا بأسمائهم سجل الخلود وكانوا نبراس عملية فجر الجرود، الفخر لرفاقكم الشهداء السبعة ولجميع الجرحى الابطال الذين اصيبوا خلال المعركة لانهم رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن ولونوا لوحة الانتصار وكانوا وقود مشعل التحرير. كما الفخر لكم انتم ضباطا ورتباء وافرادا لانكم كنتم على ارض المعركة مشاريع شهداء لكنكم جابهتم واستبسلتم بين حدي النصر والشهادة، فلم تهابوا الخطر لحظة ولم تترددوا.

الفخر لجميع اللبنانيين على اختلاف مكوناتهم واطيافهم ومناطقهم. فما نحن الا جنود من بلداتهم وقراهم وبيوتهم وعائلاتهم الوطنية الوفية".

وختم عون متوجها ب"الشكر والتقدير الى هيئات المجتمع المدني والمؤسسات والاشخاص الذين بادروا الى تقديم المساعدات المادية والعينية للوحدات العسكرية خلال المعركة وبعدها، لانهم كانوا رمزا للتلاحم الوطني بين الجيش واهله، كما الشكر والتقدير للمجتمع الدولي والدول الصديقة على دعمها العسكري والمعنوي للجيش ما اسهم بفعالية في تأمين مقومات المعركة". وتوجه ب"تحية اكبار واجلال الى جميع ارواح شهداء المؤسسة الابرار بالقول يا ابطال الجيش لا خوف على وطن انتم رجاله وسياج حدوده".

بعدها استعرض العماد عون الوحدات العسكرية المشاركة في عملية فجر الجرود، ثم نفذ سلاح الجو اللبناني المكون من حوامات الغازيل والبوما وطائرة السيسنا استعراضا جويا مر امام المنصة وحمل العلم اللبناني وعلم الجيش.

وختم الاحتفال بإنزال مظلي لقوى الامن الداخلي، بعدها تقدم قائد الاستعراض العميد الركن روجيه الحلو من العماد قائد الجيش مؤديا التحية ومعلنا انتهاء الاحتفال.

مع الاشارة الى ان ساحة الاحتفال كانت تضم الاسلحة التي شاركت في عملية فجر الجرود وهي صواريخ التاو وميلان، ودبابات م 48، و م 60، و ت 55، ومدفعية هاوتزر 155ملم، ومدفعية ميدان 133 ملم، وكفعية ذاتية الحركة 155 ملم، ومدرعات برادلي وراجمات صواريخ 40 فوهة، اضافة الى كاسحات الالغام، وروبوتات الكاشفة للالغام، والطائرات المسيرة من دون طيار.

 

باسيل غادر بيروت الى كندا والولايات المتحدة

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - غادر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل صباح اليوم بيروت في جولة الى كندا والولايات المتحدة الأميركية حيث يزور عددا من الولايات يعقد خلالها لقاءات رسمية، ويلتقي أبناء الجالية اللبنانية. كما يفتتح مؤتمر الطاقة الإغترابية في أميركا الشمالية الذي يعقد في 23 و24 أيلول في لاس فيغاس.

 

الراعي في تخريج تلامذة معهد التثقيف اللاهوتي: مجتمعنا اللبناني مثل المشرقي بأمس الحاجة لمعرفة الإيمان لأن الجهل الديني شبه عارم

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - احتفل معهد التثقيف اللاهوتي التابع للأبرشية البطريركية نيابة الجبة بتخريج الدفعة الأولى من تلامذته، برعاية البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي وذلك في كنيسة الصرح البطريركي في الديمان، في حضور النائب البطريركي العام على الجبة وزغرتا الزاوية المطران جوزيف نفاع وحشد من الكهنة والرهبان والراهبات وأهالي الخريجين. وألقى بيار كيروز كلمة حيا فيها البطريرك الراعي، مؤكدا "أن النجاح دخول في الحرية والموقف الثابت المترقي وهو فعل التخطي للمحيط وليس شهادات برسم التأجير أو الإلحاق بل دخول في الوعي والإستنارة والتنوير".

وأضاف: "عجب أن نكرم الناجحين والمتفوقين وقد تعودنا دهرا على تكريم الفوقيين. صحيح أننا نعاني في مجتمعنا أزمة من فوق وأزمة من تحت ولكن الأزمة الكبرى هي في الواقفين المستوقفين بين الفوقيين والناجحين والأزمة هي إدعاء العلم والثقافة في الباحثين عن شمسية في المصابين بوهم البطولة أمام طواحين الأسياد المتجملين بختم الوالي والحرف البالي". وختم: "صاحب الغبطة أنتم قيمة إنسانية كبرى وفكرية نادرة عاشق أبدي لإثنين الأرز ولبنان وهما يتكاملان لا صعاب عندكم ولا مآسي جميعها تحملونها في قلبكم ووجدانكم".

ثم ألقت الطالبة دارين طوق كلمة المتخرجين، مؤكدة "أن الموارنة بقوة إرادتهم وصلابة سواعدهم وعمق إيمانهم جابهوا كل الأخطار التي كانت تحدق بهم وتمردوا على نكد العيش ورتابة التحرك فكانت مناسكهم المنزوية تعبق برائحة الإيمان وسعة الإطلاع وشكلت أديرتهم منابر علم ومعرفة وأصبحت مكتباتهم تضج بإستمرار بالنسخ والتأليف". وشكرت كل القيمين على المعهد والكهنة ومدير الجامعة الانطونية الأب أنطوان مخايل الذي عمل مع الأساقفة لتكون الشهادة جامعية ومدير المعهد الأب بول مراد والأساتذة كهنة وعلمانيين، متمنية أن يستمر المعهد مسؤولا عن نشر العلم والإحاطة الكاملة بالثقافة واللاهوت. وختمت: "باسمي وباسم رفاقي أشكر صاحب شعار الشركة والمحبة غبطة البطريرك والأساقفة مارون العمار الذي إنتقل ليكمل مسيرة عطائه في أبرشية صيدا المارونية وسيادة الأسقف جوزيف نفاع الذي هو خير خلف لخير سلف". بعدها رنم الأب رواد كعدي وانشد عددا من الترانيم والتراتيل الدينية ثم ألقى الخوري مراد كلمة حيا فيها البطريرك والأساقفة، مستمطرا الرحمة المطران فرنسيس البيسري الذي أبصر المعهد النور على يديه، شاكرا كل الأساقفة والكهنة الذين عملوا بإندفاع ومحبة لإنجاح هذا المعهد. وأضاف: "يسرنا أن نلتقي في حضن هذا الصرح العريق الذي يحمل 1600 سنة من تاريخ بطاركة وأساقفة وكهنة ورهبان قديسين ساسوا بيعة الله وحملانه ويفرحنا أن نتحوم بالقرب من راع يده على المحراث، من أب قلبه علينا جميعا يحزن لحزننا ويفرح لفرحنا، عملاق في الفكر والروحانية والقداسة حاملا على منكبيه تاريخا مجيدا مضمخا بدم أبطال حفروا الصخر ورووا الأرض بدمائهم وعطروا الوديان والجبال برائحة قداستهم".

وختم: "أدامكم الله يا صاحب الغبطة والنيافة على رأس كنيستنا المارونية تاجا مرصعا بكل الفضائل والمحاسن".

الراعي

ثم ألقى البطريرك الراعي كلمة حيا فيها بيار كيروز على كلمته وقال: "مع سيدنا المطران جوزيف والأسرة البطريركية نرحب بكل الكهنة الموجودين معنا والرهبان والراهبات والطلاب والطالبات المتخرجين والطلاب الذين سيتخرجون في العام المقبل واهلهم.

اليوم فرحتنا كبيرة جدا بحضور تخرج طالبات وطلاب من معهد التثقيف اللاهوتي في النيابة البطريركية في الجبة هذه من أكبر دواعي الفرح والإعتزاز لأننا اليوم بأمس الحاجة لشعبنا الماروني المسيحي العلماني كي يتثقف دينيا كي يتوصل الى ثلاث أمور هي أساس حياتنا المسيحية: أولا إعلان الإيمان وهنا الحاجة الى المعرفة ومعهد التثقيف اللاهوتي هو الذي يثقفنا على الإيمان وإذا كنا نجهل إيماننا نجهل الإثنين الباقين، إذا نحن هنا وأريد أن أحيي أبونا بول وأشكره على إدارة هذا المعهد وأحيي كل المعلمين الذين أعطوا من قلبهم وأريد أن أحيي وأشكر الآنسة دارين على كلمتها اللطيفة ولكن أريد القول أننا هنا أساسا لكي نتثقف بالإيمان وثانيا تثقفنا لكي نعبر عن إيماننا بحياتنا المسيحية والليتورجية وثالثا لكي نعلن إيماننا بشهادة الحياة والثقافة التي نبنيها في مجتمعنا بمعنى أنكم في هذا العالم تعيشون كل واحد في مختلف قطاعات حياته، مدعوين أن نشهد لإيماننا وحياتنا المسيحية في عملنا أيا كان هذا العمل، إداري، سياسي، إجتماعي، قضائي، تثقيفي مهما كان".

وأضاف: "ثلاثة كلمات سنأخذها معنا، هنا يتحقق الأمر الأول، والثاني يكون في الرعية، والثالث في حياتكم الخاصة. قلت كل إيماننا المسيحي بحسب تعليم الكنيسة الكاثوليكية في الكتاب مركز على ثلاثة أقسام، إعلان الإيمان، أريد أن أقول الإيمان اللاهوتي الجالس بمعنى جالسين ندرس وننقح وننقب الكتب مثل كل اللاهوتيين. أما القسم الثاني فهو التعبير عن الإيمان، فالإيمان يعاش بالأسرار بالليتورجيا يوم الأحد وإسمه اللاهوت الساجد، وثالثا اللاهوت الواقف أي ننطلق كي نشهد ثلاث كلمات بسيطة أنتم في المرحلة الأولى في المعهد. أحيي كهنة رعاياكم هناك ستعيشون اللاهوت الساجد لأنه ما من معنى للاهوت ان لم اعبر عنه في حياتي المسيحية وحياتي الليتورجية لذلك سننطلق في حياتنا من مجتمعاتكم لتشهدوا بهذا الإيمان".

واردف: "الشكر للذين يتعبون ويسهرون في المعهد وذكرتموهم جميعا من مثلث الرحمة المطران فرنسيس مرورا بالمطران مارون العمار وصولا الى سيدنا جوزيف نفاع، مع كل الذين يعملون مع أبونا بول مدير هذا المعهد، نعتبر أن هذا كنز كبير ونحن معنيون ككرسي بطريركي بالمحافظة عليه، بتعزيزه وتنشيطه لأن مجتمعنا اللبناني مثل مجتمعنا المشرقي بأمس الحاجة لمعرفة الإيمان لننطلق من الجهل الديني لأنه جهل شبه عارم لنعيش حياتنا المسيحية بالحياة الليتورجية والاسرار، لأننا في معظم كنائسنا نجد غيابا مخيفا لشعبنا المسيحي والماروني، وثالثا حدث ولا حرج في الحياة العامة لنقول عن مدى شعورنا بالإيمان"، مضيفا "لقد تساءلت عدة مرات عن الحالة التي يعيشها مجتمعنا في ما يختص بطريقة العيش، بالتجارة، بالإقتصاد، بالإعلام، بالسياسة، بأمور أخرى أتساءل وأقول هل يعقل بعد ألفي سنة ان لا يوجد لدينا ثقافة مسيحية؟ من أين نستمد أفكارنا؟ من أين نستمد مواقفنا، من أين نستمد مبادئ حياتنا عندما نجد أنه لا يوجد في المجتمع قيم ولا مبادئ وكأن الثقافة المسيحية والإنجيل واللاهوت الذي عمره ألفي سنة لا علاقة لهم بالحياة المسيحية ومع المسيحيين. لذلك أقول لكم هذه الساعة التي قضيتها معكم من أجمل ساعات حياتي شخصيا لأنها تعزية كبيرة أن نجد شبابا وصبايا يأتون ليتثقفوا ليكونوا خميرة في مجتمعنا بدون أي إدعاء. نشكر الرب عليكم، الرب يكون معكم ويساعدكم".

وختم: "دارين في كلمتها أتت على ذكر الموارنة الذين عاشوا في هذه المنطقة، شعبنا في الماضي تثقف لاهوتيا بدون الذهاب الى المدارس وكان أميا ولكن تثقف لاهوتيا من الممارسة الدينية بمعنى تعلم اللاهوت من التراتيل، من الصلوات، من الحضور الدؤوب للكنيسة فتثقف وأخذ معرفة فعاش في بطولة وعاش بشهادة وترك لنا هذا الوطن بقوة إيمانه. نحن هنا في هذه المنطقة عرين الموارنة، هذه المنطقة هي منطقة إيمان ومنطقة تقاليد، لقد تغيرت الأيام وأصبح يوجد علم وتثقيف وإمكانية تحرك وإن شاء الله يزيد عددكم أكثر وأكثر ونحن معكم وشكرا لكم وشكرا للرب شهادة من كل القلب للمتخرجين والمتخرجات".

بعدها قدم الطلاب المتخرجون مشعل المعرفة للطلاب الجدد ثم تسلم كل من شربل فخري، مرعب مرعب، إتيان غنوم، دارين طوق، نجلا سميا، شربل صوما ومنصور صوما الشهادات من غبطة البطريرك والمطران نفاع وأخذوا الصور التذكارية مع البطريرك والأساقفة والكهنة.

 

نواف الموسوي: مهما كابر البعض وأبدى من كيد فلن يغيروا حقيقة أننا انتصرنا

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - رعى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي، حفل تكريم طلاب مدرسة المهدي - صور والمجادل الناجحين في امتحانات الشهادة الرسمية المتوسطة والثانوية، وذلك في قاعة أحمد قصير في مدينة صور، في حضور عدد من العلماء والفاعليات والشخصيات التربوية والثقافية والاجتماعية، وحشد من أهالي الطلاب الناجحين.

وتحدث الموسوي فقال: "نحن عندما نقاوم ونستشهد، فإن ذلك في سبيل الله وفي الدرب الذي اختطه أئمتنا، وفي هذا الطريق نمضي، نعمل من أجل شعبنا ووطننا، ولكن لكي لا تنصدموا يجب أن تكونوا على بينة أن الشعب اللبناني لم يولد حتى الآن، فلدينا شعوب لبنانية، واستطرادا لدينا ما يشبه الأوطان اللبنانية غير المعلنة، أو المعلنة على نحو غير معلن، ولذلك عندما نقف ونقول بأننا استشهدنا من أجل تحرير وطننا، هناك فئة في المقابل ليست رابحة أساسا لنا جميل، وتقول لنا من طلب منكم أن تستشهدوا، ويتساءلون هل هذا شهيد فعلا، فكم من الذين يصفون البعض شهداء والبعض الآخر ليسوا شهداء مع العلم أنهم سقطوا في نفس المعركة والأرض والعدو، ونحن في المقابل لسنا مقصرين، فالبعض الذي يراه الآخرون شهيدا، نحن نراه عميلا، ونراه كيف تواطأ مع أعداء بلاده ليغزو بلاده، وكيف صار رئيسا على دبابة العدو الصهيوني، وعليه فإننا في هذه المعركة أصحاب رؤية يجب أن نبقى منسجمين مع أنفسنا، فلا يغرن من يعترض علينا، أو من يشنع علينا".

أضاف: "إننا نبارك بهذه الانتصارات التي تحققها المقاومة، لا سيما وأن هناك من يتساءل بعدد المرات التي ننتصر بها على العدو، وعليه فإننا نسأله أليس في هزيمة التكفيريين في حمص وإخراجم من الخالدية وصولا إلى حي الوعر انتصارا، ألم تكن هزيمة التكفيريين ومن وراءهم في معركة حلب انتصارا كبيرا، لا سيما وأنها كانت موقعة فاصلة رسمت مسارا جديدا في الأزمة السورية، وبالتالي كان من الطبيعي أن نحتفل به، وهكذا حتى لا نعدد الانتصارات كثيرا.

إن المشكلة في البعض أنهم يحزنون عندما نتحدث عن انتصارات كثيرة، ولكن ماذا نفعل لهم، فهم اختاروا حلفاء ينهزمون في كل مناسبة، وعليه فإننا في كل موقعة ننتصر بها سوف نقول نحن انتصرنا، وبطبيعة الحال سوف يحزن هؤلاء البعض في كل مرة، وبالتالي فإننا نقول لهم احزنوا إلى متى تريدون وتشاؤون، ولكنكم لن تحرمونا حقنا في أن نفرح بانتصاراتنا، ومن هنا نصل إلى الانتصار الأخير، الذي يجب أن نشدد على أنه انتصار، ألا وهو استعادة المجاهد أحمد منير معتوق الذي كان أسيرا، وهذا انتصار عظيم".

وأردف: "إننا اليوم وبالأمس ومن قبل علمنا اللبنانيين جميعا والعرب ومن في العالم القيمة المقدسة التي نقدر من خلالها المجاهد عندنا، فكل ما حصل بالسابق مع جبهة النصرة أردنا منه الإفراج عن خمسة إخوان لنا، وكل الكلام الذي خرج علينا بموضوع داعش، لم ولن يهمنا، لأن بالنا كان مشغولا بأمر واحد فقط، ألا وهو أن نرى أحمد معتوق عائدا إلى عائلته ورفاقه وإخوانه المجاهدين، ونكفي أن نرى بسمة أحمد معتوق حتى ننسى كل الصياح والنواح والحملات المتجنية والأكاذيب والافتراءات التي شنها الآخرون علينا بسبب أننا كنا نريد أن نستعيد أسيرنا، والحمد لله أننا استعدناه من داعش التي لا يستعاد منها أحد.

إننا قرأنا اليوم في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن الروس طلبوا من الأميركيين تسهيل وصول القافلة التي تقل مسلحي داعش إلى دير الزور من أجل أن يتكمن حزب الله من الافراج عن الأسير، ففي حال صحة هذه المعلومة، فهذا شيء عظيم، لا سيما وأن الدول العظمى بحالها تعمل من أجل أن نحرر أسيرنا".

وقال: "نحن فخورون بأننا لا نترك أخا من إخواننا في الأسر، فإذا كان شهيدا، فإننا نعمل لاستعادة جثمانه، وإن كان أسيرا، فإننا نعمل لإعادته إلى أهله ووطنه، وتهون أمام إرجاعه الأعداد، فنحن لسنا مهتمين للأعداد، ولن نهتم بالعدد عندما يتعلق الأمر باستعادة أخ من إخواننا، ومن هنا فإننا نسأل، لماذا صمت البعض في لبنان عندما خرج أكثر من 7777 عنصرا من جبهة النصرة ولم يفتحوا أفواههم سوى بالحديث عن داعش، ما هو هذا السر الذي يربط بين البعض في لبنان وبين جبهة النصرة الإرهابية، ومن يقول إن داعش أتوا من الرقة، فهذا كلام غير صحيح، لأن معظمهم كما جبهة النصرة هم من القلمون السوري، ولكن السر أن جبهة النصرة كانت لأبد طويل ولا تزال لدى البعض حليفا، وكانت جيشا سريا، وذراعا عسكرية للبعض في لبنان الذي باعترافه تحدث أنه منذ العام 2011 بدأ بالتدخل في الأزمة السورية تحت عنوان دعم الثورة، أي من قبل أن نذهب نحن إليها، ولكن عن أي ثورة يتحدث هذا البعض، فهناك مجاميع مسلحة كانت تتوافد من بلدان أوروبية في ظل تنسيق مخابراتي واسع للوصول إلى سوريا للاستفادة منها بقلب النظام وإسقاط الدولة المقاومة في سوريا، وبالتالي يجب أن يكون واضحا للجميع أن جبهة النصرة منظمة إرهابية تتعامل مع العدو الصهيوني في القنيطرة والجولان، وتشكل تهديدا للأمن الوطني اللبناني، وتهديدا للأمن القومي العربي في حال كان هناك شيء بعد اسمه أمن قومي عربي".

أضاف: "إن الذين يتألمون من انتصاراتنا، لا يمكننا أن ندعوهم للتصبر، لا سيما وأنه في بعض الأوقات يصابون بقرحات في المعدة، وبالتالي ما عليهم إلا أن ينوحوا ويصيحوا، ونحن بات لدينا مناعة حيال كذبهم، وسنبقى نحتفل بانتصاراتنا في كل موقعة ننتصر فيها، ونحن عندما رأينا الأسير أحمد معتوق في الحرية، نسينا كل شيء اسمه خصوم في لبنان، ونسينا كل ما تحدثوه عنا هؤلاء بالكامل، وعليه فإننا بعون الله تعالى ماضون بالانتصارات، وكلما زادت انتصاراتنا، كلما زاد صياح ونواح هؤلاء، وذلك لسببين، الأول أنهم لا يشعرون بالانتماء إلى الوطن الذي ننتمي إليه، وهو هذا اللبناني الذي نبذل مهجنا ودماءنا من أجل تحرير شعبه وأرضه، فهناك فرق بيننا وبينهم، وبالتالي سنبقى مختلفين نحن وإياهم، ولكن نحن بعون الله سنمضي، أما السبب الثاني وهو الأهم من ذلك أن هؤلاء مأجورون بكل ما للكلمة من معنى، فالحقيبة الشهيرة السعودية التي كانت تأتي بانتظام إلى لبنان، لا زالت تأتي إلى أسماء من يريد أن يعرفها عليه أن ينظر إلى علو صوتها ضد "حزب الله" وأمينه العام وضد المقاومة، وكلما ارتفعت عقيرتها، فهذا يعني أن أتاها اتصالا من السفارة الأميركية أو أن حقيبة سعودية وصلت إليهم، فهذه هي الوظيفة السياسية لهؤلاء في لبنان، ألا وهي المشاغلة مع حزب الله".

وتابع الموسوي: "آن الأوان أن يستيقظ البعض للواقع السياسي الجديد الذي حصل في لبنان والمنطقة بأسرها، والذي نلخصه بانتصار محورنا، وبالتالي مهما كابر وعاند البعض وأبدى من كيد، لن يغيروا من حقيقة أننا انتصرنا، وبرأينا عليهم أن يقصروا وقت معاناتهم ومعاناة اللبنانيين من جراء إصرارهم غير العقلاني على عدم فهم الوقائع الحاصلة والمتحققة، والآخذة في التحقق.

نحن ننظر بإيجابية إلى الزيارة التي أجراها رئيس الحكومة للاتحاد الروسي، فهو يزور حليفا من حلفائنا الأساسيين الذي انتصرنا وإياهم في معركة سوريا والمنطقة والتوازنات على الصعيد الدولي، وهذا الحليف بات مقرا له على الصعيد الدولي بحضوره الوازن والفاعل في هذه المنطقة، من سوريا إلى حيث تشاؤون، وبالتالي يجب أن تشكل الزيارة معبرا نحو علاقة تحالفية مع الاتحاد الروسي يستفيد منها لبنان لحماية أرضه وشعبه من العدوان الصهيوني الذي لا زال يتربص به، لا سيما وأننا لا زلنا في مرحلة الدفاع عن أنفسنا، والتي يحتاج فيها إلى شبكات دفاع جوي وضد المدرعات وإلى صواريخ حديثة نستطيع من خلالها تحقيق التوازن بحيث لا يدخل العدو إلينا، وهذا الذي يجب أن تتوجه إليه الأمور، وفي هذا المجال كي لا يتعجب أحد، نريد أن نسأل البعض الذي يعتبر تركيا حليفة له، ألم يلفت نظركم أن تركيا وهي عضو في حلف الناتو، قامت بالأمس بتوقيع صفقة مع الاتحاد الروسي لشراء شبكة دفاع جوي ألا وهي أس400، ولماذا لم تأت بها من الناتو، ولذلك من الطبيعي اليوم حتى نتحرر من الهيمنة الأميركية المنحازة إلى العدو الصهيوني، ومن أجل حماية لبنان من العدو الصهيوني، فإننا نحتاج إلى تطوير علاقة مع الاتحاد الروسي تصل إلى علاقة تحالفية، ولم تعد روسيا بعيدة، فهي اليوم جارتنا، فقاعدتها في حميميم، وقاعدتها البحرية في طرطوس، وهناك قواعد أخرى في سوريا، ونحن نشجع على المضي في هذا الاتجاه، كما أننا وبوصفنا جزءا من هذه الحكومة، وبما أن مجلس الوزراء هو من يضع السياسة العامة للدولة، نطالب بإعادة إحياء معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق مع الجمهورية العربية السورية، بحيث نعود إلى علاقتنا التحالفية مع الرئيس بشار الأسد، ومع دولة سوريا المقاومة، لأن بذلك حماية للبنان، وها هي سوريا أظهرت أنها قادرة على مواجهة كل الهجوم الذي شن عليها، كما أننا نطالب بعقد علاقة تحالفية أيضا مع جمهورية إيران الإسلامية، وأكثر من ذلك، فإذا كان هناك من فائدة ونرى أن هناك فائدة من تطوير العلاقات مع جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، التي تعرف بكوريا الشمالية، فلا مانع من ذلك، لا سيما وأن لديها قدرات، وأن الأميركيين يركضون إلى كل دولة لها علاقة مع كوريا الشمالية ليهددونها أو يكافؤنها".

وأضاف: "إننا نأمل أن تتوسع التحالفات اللبنانية، بحيث تشكل مظلة أمان للبنان، ونحن بحاجة لدفاع جوي ولدفاع ضد المدرعات ولتوازن صاروخي، وهذا لم تعطه إيانا لا الولايات المتحدة ولا الحكومات الأوروبية التي تسلم السلاح فقط للنظام السعودي الذي لا زال يرتكب المجازر في اليمن المستضعف.

إننا ما زلنا في وطن قيد التأسيس والتأثيث، لا سيما وأن المعنيين في هذا الوطن لم يتفقوا حتى الآن على كتاب تاريخ وتربية وطنية واحدة للبنان، وذلك لأنهم حتى الآن ليسوا قادرين على الاتفاق من هو عدو لبنان ومن هو صديقه، وليسوا قادرين على الاتفاق من هو البطل ومن هو العميل، ولذلك على جميع الطلاب أن يعلموا أنهم إذا أرادوا أن يتوجهوا بأنفسهم نحو شيء عال، فهو مفاهيمهم الأصيلة التي يستمدونها من انتمائهم، وأنهم إذا تقدموا غدا لمباراة على سبيل المثال كتاب عدل، ففاز منهم من فاز، ولكن كان هناك طائفة لم يفز منها العدد الكافي، فلن تعينوا على الرغم من نجاحكم، لأنه ليس هناك توازن طائفي، وهذا ليس فقط بكتاب العدل، وإنما بكل الوظائف الموجودة في الدولة، ولذلك عندما أربي أطفالي أود أن أصارحهم بالحقائق باكرا، لأن ذلك أسلم، وأربيهم على مفاهيمنا المتأصلة التي نتناقلها منذ مئات السنين وسنبقى عليها، فهويتنا الحقيقية والأساسية هي في انتمائنا، ولا ريب أن لدينا الاستعداد الكامل للاتفاق على هوية وطنية جامعة".

وختم الموسوي: "هناك نوعية جديدة من الاختصاصات التي بات علينا أن نتوجه إليها، وهذا نقوله دائما سواء في هذه المناسبة أو في غيرها، لأننا ذاهبون لنكون بلدا منتجا للنفط والغاز، فهناك اختصاصات جامعية مرتبطة بمسألة الاستكشاف والتنقيب والاستخراج، وهناك اختصاصات علمية من الجيولوجيا إلى الهندسة البترولية وما بين هذين الاختصاصين، ولذلك فإننا ننصح طلابنا الأعزاء بأن لا يحصروا خياراتهم التخصصية بالطب والهندسة والصيدلة، بل أن يذهبوا لاختيار اختصاصات لها علاقة بصناعة النفط والبترول بصورة عامة".

وفي الختام وزعت الشهادات التقديرية على الخريجين.

 

الرياشي: ليس ضروريا حصول الانتخابات الفرعية على مسافة ستة اشهر من الانتخابات العامة ولكن اذا دعت اليها الداخلية فلتكن

السبت 16 أيلول 2017/وطنية - اكد وزير الاعلام ملحم الرياشي ان "القوى الامنية بالمرصاد لمواجهة الارهاب"، لافتا الى ان "الجهوزية لا تنفي مخاوف واحتمال وقوع اي تفجير وفي اي لحظة". ورأى في حديث الى برنامج "اقلام تحاور" من "صوت لبنان 93,3" ان "وزارات الداخلية والخارجية التي ردت على تحذيرات السفارات لم تبالغ". ولفت الى انها "تقوم بدورها لحماية الامن في لبنان تماما كحرص السفارات الاجنبية على رعاياها". وعن الانتخابات النيابية المقبلة، شدد الرياشي على "ضرورة انجاز البطاقة البيومترية"، لافتا الى انه "على مسافة ستة اشهر من الانتخابات العامة ليس من الضروري ان تحصل الانتخابات الفرعية، ولكن اذا دعت اليها الداخلية فلتكن". وعن حصيلة زيارة موسكو قال: "ان اللقاء بين الرئيسين سعد الحريري وفلاديمير بوتين كان ممتازا ولمسنا تفهما روسيا لتحييد لبنان ومنع استثمار اي نشاط امني او سياسي في الداخل اللبناني لأي فريق في سوريا". وتابع: "حزب الله ونحن نتفهم انه داخل لبنان لا يمكن لأحد ان يتخطى الآخر". واعتبر ان "فكرة اشراك لبنان في طرح افكار حول الحل في سوريا يعاكس منطق الحياد"، وكرر "رفض فكرة تطبيع العلاقات مع النظام السوري". وفي ملف الكهرباء، اعتبر الرياشي ان "وجهات النظر باتت قريبة جدا، فقرار مجلس الوزراء الاخير لحظ انشاء محطات برية الى جانب المحطات البحرية".

 

مجلس ثورة الأرز أعلن إعداد شكوى بحق أهل السلطة

السبت 16 أيلول 2017 /وطنية - عقد "المجلس الوطني لثورة الأرز" - الجبهة اللبنانية اجتماعه الأسبوعي، وأعلن "إعداد شكوى مفصلة منذ بداية التعدي على السيادة الوطنية في منطقة عرسال مرورا بالهجوم على مراكز الجيش واختطاف العسكريين وما تزامن مع معركة "فجر الجرود" من مفاوضات مذلة بحق الدولة ومؤسساتها الشرعية وفي طليعتها المؤسسة العسكرية والشهداء، ورفعها إلى الجهات الدولية المختصة لإجراء المقتضى القانوني بحق كل متقاعس، وذلك نزولا عند رغبة الشعب بمحاكمة الطبقة السياسية الفاسدة والمفسدة". وتناول "ما يحصل من تراكمات سياسية يفرضها "حزب الله" على الواقع السياسي"، وناشد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي "قراءة متأنية لمجريات الأمور لأن من يخطط للارهاب في الشرق بات معروفا، ومن ينفذ هذه المخحططات بات معلوما، وبالتالي بات لزاما إحالة هذا الأمر على السلطات المختصة لأن البطريركية المارونية تملك حجة الدفاع عن الوجود المسيحي المهدد في الشرق عامة وتحديدا في لبنان".