المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 12 أيار/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.may12.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

إعْمَلُوا، لا لِلطَّعَامِ الفَانِي، بَلْ لِلطَّعَامِ البَاقِي لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة، ذَاكَ الَّذي يُعْطِيكُم إِيَّاهُ ٱبْنُ الإِنْسَان

نناشدكم أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الفُجُور وأَنْ يَعْرِفَ كُلُّ واحِدٍ مِنْكُم كَيْفَ يَصُونُ جَسَدَهُ في القَدَاسَةِ والكَرَامَة، لا في أَهْوَاءِ الشَّهْوَة

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة/الطبقة السياسية لن تنتحر وسوف تجد مخرجاً يحفظ مصالحها

إطلالات السيد نصرالله وقزمية الحكام والسياسيين في وطن الأرز/الياس بجاني

الطبقة السياسية لن تنتحر وسوف تجد مخرجاً يحفظ مصالحها/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

بالصوت من صوت لبنان/مقابلة مع د. حارث سليمان: حزب الله لن يرضى بقيام كتلة حزبية تسيطر على ثلث مجلس النواب

التجّار والسياسيين من طينة واحدة إسمها الفجع/أبو أرز/فايسبوك

طرائف من البلد/محمد عبد الحميد بيضون/فايسبوك

د. فارس سعد: باسيل يسعى للسيطرة على الشارع المسيحي

السلاح المتفلّت يزف أمل بعد سارة..والقتل على الجرّار/علي الحسيني/المستقبل

التفاصيل الكاملة لحادثة الاعتداء على الجديد

منذ عشرين عاماً (ويوماً واحداً) أتى القديس البابا يوحنا بولس الثاني إلى لبنان/خليل حلو/فايسبوك

حركة الناصريين الأحرار/المكتب الإعلامي/ العجوز لنصرالله ، محمد بن سلمان يقض وسيقض مضاجعكم ويضحك كثيرا من يضحك أخيرا

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 11/5/2017

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 11 ايار 2017

بيان ارجـــاء جلسـة 15 ايــار مؤشر الى امكان التوافق على القانون

الكهرباء تتحول إلى سجال سياسي يهدد حكومة الحريري

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الديبلوماسية اللبنانية تتحرك لتطويق مفاعيل قانون العقوبات الاميركي و"قمة جدة" فرصة للحريري لتوضيح الموقــف الرسـمي أمام ترامب

الاتصالات الانتخابية مستمرة..وحظوظ الخرق ارتفعت في الساعات الماضية؟ والثنائي المســـيحي يطالب للنـسبية بضوابط تضـمن صـحة التمثيـل

المملكة تدعو الحريري الى القمة الاميركية- العربية- الاسلامية لتعزيز الشراكة

حركة قواتية مكوكية على الخط الانتخابي ولقاء ثلاثي "نسبي" في "الخارجيـة"

خطة الكهرباء فـــي البرلمان وبعبدا ... وعون: قدموا الادلة وإلا... توقفوا

ما هو القانون التفضيلي الذي طرحه برّي وقَبِله الحريري/سهى جفّال/جنوبية

حزب الله والإسلاميون في خندق واحد لإقرار قانون العفو العام

جنبلاط عبر تويتر:للوصول الى قانون انتخابي توافقي سألتزم الصمت الاعلامي وعلى كل الرفاق الالتزام

إختراق خطوط حزب الله الهاتفية أثناء خطاب نصرالله

تقريرغوتيريس وإستعداد حزب الله لمرحلة حصاره بثلاثة ممنوعات تقيه التحلل

نسبية حزب الله ديمقراطية عددية مصدر قواتي: نسبيتنا هي لحصر الأضرار وقمع المحادل

الاختلاف حول ازمة سوريا "يُعثّر" مساعي القمة الروحية الاسلامية وانتظار انتهاء المشاورات الانتخابية لتحديد الموقف مــن "القانون"

ماذا وراء التصعيد الاسرائيلي على الحدود اللبنانية؟

حكيم: التسوية الرئاسية أثبتت عدم جدواها ومنفتحون على القوات و الحكومـة تضيّـع الوقت والقـرار الانتخابـي ليس فــي يدهـا

سفير بريطانيا يزور الحريري وباسـيل: مهتمون بالنقاشات حول قانون الإنتخاب

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

جائزة على رأس الجولاني.. و"تحرير الشام" تتأهب

الأردن: "الأسد المتأهب" يخيف النظام وإيران

"الفيلق السوري الاول":جيش منظم بإشراف تركي/عدنان الحسين/المدن

شكوك جمهورية وديموقراطية بتوقيت عزل كومي: ماذا يفعل ترامب؟

"غارديان": هل تحوّل ترامب الى ديكتاتور؟

متجاهلاً مجازره الكيميائية الأسد: حلب تتعرض للقصف اليومي من قبل الإرهابيين!

رغم تهم الفساد.. ترشيح وزراء مبارك لتولي رئاسة وزراء مصر

القمة العربية الاسلامية الأميركية في جدّة تؤسس لتعاون جديد.. عسكريـاً؟ وشراكة في التصدي للارهاب..وتشديد على أولوية تحجيم دور ايران في المنطقة

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

التيار حليف الكلّ... إلى متى/طوني عيسى/جريدة الجمهورية

200 ألف ناخب درزي فقط... كيف يواجهون الزحف الماروني ـ الشيعي ـ السنّي/ألان سركيس/جريدة الجمهورية

من سرَّب مسوَّدة العقوبات الأميركية... ولماذا/ناصر شرارة/جريدة الجمهورية

بعد باسيل.. عون يخرج عن خط عون/علي الأمين/جنوبية

عودة أهالي الطفيل بقرار من حزب الله أم من الدولة/نسرين مرعب/جنوبية

قانون الانتخاب يولد قريباً وفق النسبية/دوللي بشعلاني/الديار

فواتير مولّدات الكهرباء في نيسان تفاجئ المواطنين/رنا سعرتي/الجمهورية

مجلس الشيوخ: من الاتفاق الثلاثي إلى لقاء روما/هيام القصيفي/الاخبار

القوات تسعى لتصحيح مسارات العهد/ابتسام شديد/الديار

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

حمادة لـ"النهار": لا جلسة الاثنين وما بين جنبلاط والحريري فتور

عون: من يملك دليلا على فساد فليقدمه وإلا فليتوقف عن تضليل الرأي العام

بري استقبل وزير خارجية سنغافورة وشربل وقائد الجيش والمطران حنا شكره على مواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني

عدوان من السراي: سننجز قانون الانتخاب قبل 19 حزيران ويجب وقف التراشق الاعلامي وبحث الملاحظات بين أربعة جدران

الاحرار كرمت تويني في ذكرى شهداء الصحافة الرياشي: سنكافح الفساد وسنكون صوت الشباب في السلطة وخارجها

فرعون مع القوات ضد التيار: ما زلتُ مستقلاً/رلى ابراهيم/الاخبار

الحريري استقبل وزير الدولة لشؤون الخارجية والدفاع في سنغافورة ومحمد الحوت

بدنا نحاسب دانت استمرار مسلسل قمع الاعلام

حمادة مثل جنبلاط في عشاء مؤسسة جنبلاط الجامعية: عندما يتحول الحكم في دراسة قانون انتخاب إلى منبر للتحريض الطائفي فلسنا منه ولا معه

لجنة المال إقرت الفصل الثاني من الموازنة كنعان: جلسة ايجابية وأجوبة مقنعة أبي خليل: قلنا منذ البداية إن هناك سوء فهم وسوء نية

نصر الله في ذكرى اغتيال بدر الدين: الحدود الشرقية بين لبنان وسوريا أصبحت آمنة والأمور منذ اليوم باتت متروكة للدولة

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

إعْمَلُوا، لا لِلطَّعَامِ الفَانِي، بَلْ لِلطَّعَامِ البَاقِي لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة، ذَاكَ الَّذي يُعْطِيكُم إِيَّاهُ ٱبْنُ الإِنْسَان

إنجيل القدّيس يوحنّا06/من22حتى27/:"في الغَدِ، رَأَى الجَمْعُ الَّذي بَقِيَ عَلى الضَّفَّةِ الأُخْرَى مِنَ البَحْر، أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ سِوَى سَفِينَةٍ وَاحِدَة، وأَنَّ يَسُوعَ لَمْ يَدْخُلِ السَّفِينَةَ مَعَ تَلامِيذِهِ، بَلْ مَضَى التَّلامِيذُ وَحْدَهُم.وجَاءَتْ سُفُنٌ أُخْرَى مِنْ طَبَرَيَّة، إِلى قُرْبِ المَوْضِعِ الَّذي أَكَلُوا فِيهِ الخُبْزَ، بَعْدَ أَنْ شَكَرَ الرَّبّ. فَلَمَّا رَأَى الجَمْعُ أَنَّ يَسُوعَ لَيْسَ هُنَاك، ولا تَلامِيذُهُ، رَكِبُوا السُّفُن، وجَاؤُوا إِلى كَفَرْنَاحُومَ يَطْلُبُونَ يَسُوع. ولَمَّا وَجَدُوهُ عَلى الضَّفَّةِ المُقَابِلَة، قَالُوا لَهُ: رَابِّي، مَتَى وَصَلْتَ إِلى هُنَا؟. أَجَابَهُم يَسُوعُ وقَال: أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: أَنْتُم تَطْلُبُونِي، لا لأَنَّكُم رَأَيْتُمُ الآيَات، بَلْ لأَنَّكُم أَكَلْتُم مِنَ الخُبْزِ وشَبِعْتُم. إِعْمَلُوا، لا لِلطَّعَامِ الفَانِي، بَلْ لِلطَّعَامِ البَاقِي لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة، ذَاكَ الَّذي يُعْطِيكُم إِيَّاهُ ٱبْنُ الإِنْسَان، لأَنَّ ٱبْنَ الإِنْسَانِ هُوَ الَّذي خَتَمَهُ اللهُ الآب.

 

نناشدكم أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الفُجُور وأَنْ يَعْرِفَ كُلُّ واحِدٍ مِنْكُم كَيْفَ يَصُونُ جَسَدَهُ في القَدَاسَةِ والكَرَامَة، لا في أَهْوَاءِ الشَّهْوَة

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل تسالونيقي04/من01حتى12/:"يا إخوَتِي، لَقَدْ تَعَلَّمْتُم مِنَّا كَيفَ يَجِبُ أَنْ تَسْلُكُوا وتُرْضُوا اللهَ، وهكَذا أَنْتُم سَالِكُون، لِذلِكَ نَسْأَلُكُم ونُنَاشِدُكُم في الرَّبِّ يَسُوعَ أَنْ تَسْتَزِيدُوا أَكْثَرَ فأَكْثَر. فإِنَّكُم تَعْلَمُونَ أَيَّ وَصَايَا ٱسْتَودَعْنَكُم بِالرَّبِّ يَسُوع. إِنَّ مشيئَةَ اللهِ هِيَ تَقْدِيسُكُم، أَيْ أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الفُجُور؛

وأَنْ يَعْرِفَ كُلُّ واحِدٍ مِنْكُم كَيْفَ يَصُونُ جَسَدَهُ في القَدَاسَةِ والكَرَامَة، لا في أَهْوَاءِ الشَّهْوَة، كَمَا يَفْعَلُ الأُمَمُ الَّذِينَ لا يَعْرِفُونَ الله؛ وأَلاَّ يتَعَدَّى أَحَدٌ عَلى أَخِيهِ ويَسْتَغِلَّهُ في هذَا الأَمْر، لأَنَّ الرَّبَّ يُعَاقِبُ عَلى كُلِّ هذِهِ الأُمُور، كَمَا سَبَقَ فَقُلْنَا لَكُم وَأَنْذَرْنَاكُم. فاللهُ مَا دعَانَا إِلى النَّجاسَة، بَلْ إِلى القَدَاسَة. إِذًا فَمَنْ يَحْتَقِرُ أَخَاهُ لا يَحْتَقِرُ إِنْسَانًا، بَلْ يَحْتَقِرُ اللهَ الَّذي يَمْنَحُكُم رُوحَهُ القُدُّوس. أَمَّا المَحَبَّةُ الأَخَوِيَّةُ فلا حَاجَةَ بِكُم إِلى أَنْ نَكْتُبَ إِلَيْكُم في شَأْنِهَا، فأَنْتُم أَنْفُسُكُم تَعَلَّمْتُم مِنَ اللهِ أَنْ تُحِبُّوا بِعْضُكُم بَعْضًا. وإِنَّكُم لَتَفْعَلُونَ ذلِكَ لِجَمِيعِ الإِخْوَةِ في مَقْدُونِيَةَ كُلِّهَا. فَنُنَاشِدُكُم، أَيُّهَا الإِخْوَة، أَنْ تَسْتَزِيدُوا أَكْثَرَ فأَكْثَر، وأَنْ تَحرَصُوا على أَنْ تَلزَمُوا الهُدُوء، وتَهْتَمُّوا بأُمُورِكُمُ الْخَاصَّة، وتَعْمَلُوا بِأَيْدِيكُم، كَما أَوْصَيْنَاكُم، لِكَي تَسْلُكُوا سُلُوكًا كَرِيْمًا تُجَاهَ الَّذِينَ في خَارِجِ الجَمَاعَة، ولا يَكُونَ بِكُم حَاجَةٌ إِلى أَحَد."

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

الطبقة السياسية لن تنتحر وسوف تجد مخرجاً يحفظ مصالحها

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة/الطبقة السياسية لن تنتحر وسوف تجد مخرجاً يحفظ مصالحها/12 أيار/17/اضغط هنا

http://al-seyassah.com/%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%86-%d8%aa%d9%86%d8%aa%d8%ad%d8%b1-%d9%88%d8%b3%d9%88%d9%81-%d8%aa%d8%ac%d8%af-%d9%85%d8%ae%d8%b1%d8%ac/

 

إطلالات السيد نصرالله وقزمية الحكام والسياسيين في وطن الأرز

الياس بجاني/11/أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=55183

في كل مرة يطل علينا السيد حسن نصرالله ليملي بإملاءاته الفوقية، وليعلن باستكبار عن فرماناته اللاهية، وليوزع إرشاداته الغزواتية والنصائح السوداء، وليرسم خطوط المسموح والممنوع في دولة لبنان التي هو مرشدها وحاكمها، يتبين عملياً كم أن غالبية طاقمنا السياسي اللبناني والحزبي بكافة تلاوينه هو تبعي وذموي ومنتهي الصلاحية..

ويتبين أيضاً حتى للعمي والبكم والأطفال كم أن صمت هذا الطاقم هو طروادي وملجمي أين منه صمت القبور القاتل وصمت أبو الهول الأزلي.

وكذلك وفي نفس المرتبة من التبعية والذمية والاستسلام للأمر الواقع تندرج هرطقات وخزعبلات فرق ربع الحكم "القوي" ..

ربي كم أن هؤلاء الحكام والتجار من طاقمنا السياسي والحزبي القابل بالهوان هم أقزام ومقزمون، وكم هم هامشيون ومهمشون...وكم هم منسلخون عن وجدان وضمير وأحاسيس ومعانات المواطن اللبناني الحر والسيد..

ربي كم أن هؤلاء هم غرباء ومغربون عن مرتكزات الكرامة وعن كل مقومات احترام الذات..

ربي كم هم غارقون في غيبوبة إيمانية ولا يحسبون حساباً ليوم الحساب الأخير حيث سيكون البكاء وصريف الأسنان.

أما ما يتناوله السيد حسن نصرالله من عناوين وملفات بمنطق طاووسي، وما يمارسه كلامياً من اعتداءات على العالم العربي وقادته، فهذا كله هراء بهراء، ولا قيمة له، كما أنه آني وعابر في مفاعيله وغير قابل للصرف ميدانياً لا اليوم ولا غداً ولا في أي يوم.

هذا وباتت كل إطلالات السيد نصرالله هدفها محصور فقط وفقط في تشويه الحقائق وقلبها وتزويرها، وفي توظيف جهد بلاغي وخطابي غير مسبوق هدفه تبليع من يؤيده من بيئته الحاضنة رزم الخسائر البشرية الكبيرة في الحرب ضد الشعب السوري، وتغليفها بمبررات وحجج وهمية وكاذبة لم تعد تنطلي على العقال وأصحاب العقول الراجحة.

في الخلاصة، فإن زمن احتلال حزب الله للبنان، كما حروبه وغزواته وإرهابه ضد الدول العربية وشعوبها خدمة للمشروع الفارسي التوسعي، وخصوصاً في سوريا، قد قارب على النهاية الحتمية التي لا مفر ولا هرب منها، والنهاية هذه عملاً بكل دروس وعبر التاريخ والمنطق والحقائق والأعراف الإنسانية وكذلك المعطيات الإيمانية، ستكون حتماً الهزيمة والانكسار.. طال الزمن أو قصر...

يبقى أن الحق ومعه الخير هما من ينتصر في النهاية على الباطل والشر.. وإن غداً لناظره قريب.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الالكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

الطبقة السياسية لن تنتحر وسوف تجد مخرجاً يحفظ مصالحها

الياس بجاني/11 أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=55145

بداية فإن الوزير "الصهر" جبران باسيل ومن يمثل لا علاقة له أو لهم عملياً وإيماناً ونوايا ومخططات وممارسات وخطاب بمستقبل وحاضر وماضي المسيحيين اللبنانيين وبوجودهم ودورهم الحضاري وحقوقهم ومصالحهم...

والأخطر أن هؤلاء ورغم نبرات الصوت الضوضائية المرتفعة هم لا يحترمون في ممارساتهم وثقافتهم وتحالفاتهم قيم الشهادة، ولا تعنيهم دماء الشهداء، ولا يأخذون بعين الاعتبار تضحياتهم ومعانات ذويهم..

هذه حقائق فاضحة ولابطة للوجوه الوقحة والفاجرة تبينها عملياً وجحوداً طريقة تعاطيهم الذمية والتقوية مع ملفات الدويلة اللاهية وسلاحها وحروبها وارتكاباتها وغزواتها ومشروعها التوسعي الفارسي الإمبراطوري، وكذلك يعريها من المصداقية والجدية والوطنية تعاطيهم المعيب مع ملفي المغيبين في السجون السورية واللاجئين قسراً في إسرائيل.

إضافة إلى أنهم في وجدان وضمير الأحرار والسياديين هم غرباء ومغربين عن سابق تصور وتصميم وعن معرفة تامة عن تاريخ ودور من يدعون باطلاً أنهم يحاربون من أجل استرداد حقوقهم المسلوبة والمنهوبة والمصادرة.

باختصار أكثر من مفيد وعملي وواقعي فإن جبران باسيل ومن يمثل ومن صنعه ومن أوجده سياسياً وفرضه حزبياً ودوراً، ومن يلتف حوله، ومن تحالف مع فريقه نفاقاً وخوفاً على خلفية المصيبة تجمع، وكذلك كل أرتال الانتهازيين والودائع والوصوليين والزحفاطونيين الحاملين رايات وبيارق استعادة حقوق المسيحيين مقيمين ومغتربين..

هؤلاء جميعاً حتى يومنا هذا وعلى خلفية تحقيق الوعود والنتائج والواقع المعاش، فنتاجهم في حسابات البيادر والغلال أكوام من الخيبات والفشل ومشهدية مقززة للوحات نفش الريش الطاووسي.

أما الضوضاء والضجيج الصوتي الفارغين من أي مضمون عملي الذي يهول به هؤلاء من خلال ربع الزلم والزقيفة من البسطاء والساذجين والهوبرجية فهو مجرد رزم وأكوام من الأوهام وأحلام اليقظة غير القابلة للصرف والتي لا قيمة ولا مفعول لها .

يبقى أن كل هؤلاء هم في النرسيسية أبطال ومغاوير..

أما في الصدق والتواضع والشفافية والقيم المسيحية الفعلية والتجرد من المصالح الخاصة والكبر على الأنانيات فهم صفر كبير وكبير جداً.

أما في القاطع الآخر وهو القاطع الذي يدعي الصهر جبران وربعه بأنهم يريدون استرداد الحقوق المسيحية من أفراده وتجمعاته وأحزابه وفرقه، فإن الوضعية السياسية المصلحية والتجارية والنرسيسية والنفاقية لربع هذا القاطع فقمة في غربتها وفي درك انسلاخها عن الوطن والمواطن.

إن مكونات هذا القاطع "المقاوم والممانع" والذي هو تحالف مصلحي ونفعي وآني بين أصحاب شركات أحزاب معظمها غير لبناني في مشروعه ونهجه وتبعيته وتمويله، ومعهم أصوليين وتجار مقاومة وقوميات ووكلاء تحرير وبكاوات، فهي مكونات جميعها في المحصلة كما الفريق المواجه لها "تحت رايات حقوق المسيحيين" تتاجر بمذاهبها وبشرائح مجتمعاتها وبنفاق المقاومة والتحرير، وآخر هم على قلوب رعاتها ومموليها والوكلاء خدمة لبنان وسيادته واستقلاله ومصالح المواطن والحفاظ على أمن وسلامة الوطن.

في الخلاصة، فإن الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان بكافة تلاوينها السياسية والمذهبية ومشاريعها وهرطقاتها لن تنتحر، وهي سوف تتفق مجبرة على مخرج لورطتها الحالية يحفظ مصالحها الذاتية ونفوذها وسلطتها وهيمنها، وليس بالتأكيد المليون أكيد صون واحترام الحريات والديمقراطية والدستور وحسن التمثيل الشعبي، ومصالح الوطن أو المواطن أو القانون أو العدل.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

بالصوت من صوت لبنان/مقابلة مع د. حارث سليمان: حزب الله لن يرضى بقيام كتلة حزبية تسيطر على ثلث مجلس النواب

http://eliasbejjaninews.com/?p=55175

من أذاعة صوت لبنان الكتائبية/مقابلة بالصوت مع الكاتب والمحلل السياسي الدكتور حارث سليمان

اضغط هنا لدخول موقع صوت لبنان والإستماع للمقابلة مع د. حارث سليمان/11 أيار/17

http://vdl.me/special-vdl/%d8%b3%d9%84%d9%8a%d9%85%d8%a7%d9%86-%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%84%d9%86-%d9%8a%d8%b1%d8%b6%d9%89-%d8%a8%d9%82%d9%8a%d8%a7%d9%85-%d9%83%d8%aa%d9%84%d8%a9-%d8%ad%d8%b2%d8%a8%d9%8a/

د. حارث سليمان الطبقة السياسية لا تريد اجراء الانتخابات وهي في مأزق مثلث: الافلاس السياسي والاجتماعي، الافلاس المالي، والانكشاف امام الخارج الذي دق جرس الانذار مطالباً بإجراء الانتخابات النيابية لو مهما كلف الامر

صوت لبنان/11 أيار/17

أطلق الكاتب والمحلل السياسي الدكتور حارث سليمان من مانشيت المساء عبر صوت لبنان، صرخة ألم وتحذير الى كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية، باسم عائلة الشابة سارة سليمان التي غدر بها السلاح المتفلت في زحلة، مستهجناً تغييب الدولة واخضاعها لمنطق الاستقواء والاستعلاء، سائلاً: هل يريدوننا ان نتسابق على الهمجية ونأخذ حقنا بيدنا؟ نحن قادرون على تأليف ميليشيا آل سليمان على غرار ميليشيا آل زعيتر وغيرها، لنطبق العدالة بأيدينا ولكننا نريدها من الدولة.

وطالب بتحقيق العدالة لتلك الشابة الجامعية التي خرجت من بيئة تتجه للانغلاق والتعصب، لتحتفل بأول راتب تتقاضاه فكانت رصاصة الاستعلاء بالمرصاد لها، متحدياً الدولة ان تتخذ القرار وتخرج من غيبوبتها وتعتقل الجاني الذي لا يزال طليقاً بعلم الأجهزة الامنية التي لم تبادر حتى الى مداهمة منزله بحثاً عنه.

سياسياً، اعتبر الدكتور سليمان ان الطبقة السياسية لا تريد اجراء الانتخابات وهي في مأزق مثلث: الافلاس السياسي والاجتماعي، الافلاس المالي، والانكشاف امام الخارج الذي دق جرس الانذار مطالباً بإجراء الانتخابات النيابية لو مهما كلف الامر.

واشار الى ان من شيطن قانون الستين، ندم اليوم لانه لا يريد الا هذا القانون اذا تيسر له.

واضاف: حزب الله لن يرضى بقيام كتلة حزبية تسيطر على ثلث اعضاء مجلس النواب، وبالتالي لن يرضى بالستين طالما ان تحالف الثنائي المسيحي قائم وسيتحجج بأن القانون يحجم النائب وليد جنبلاط، اما اذا اختلف التيار والقوات كهربائياً وانفرط تحالفهما السياسي، تجري الانتخابات عندها على اساس الستين والا النسبية على اساس المحافظة مع الصوت التفضيلي اللاطائفي على القضاء.

 

التجّار والسياسيين من طينة واحدة إسمها الفجع

أبو أرز/فايسبوك/11 أيار/17

ما أن لوّحت الحكومة بفرض ضرائب جديدة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب، حتى بادر بعض التجار إلى رفع أسعار السلع والمواد الغذائية.

يبدو ان معظم التجّار والسياسيين من طينة واحدة إسمها الفجع.

لبَّيك لبنان

 

طرائف من البلد

محمد عبد الحميد بيضون/فايسبوك/11 أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=55178

يحصل فقط في لبنان ان يقول رئيس الجمهورية ويكرر امام الجميع انه يريد قانون انتخاب لإفساح المجال امام الكفاءات وايصال الكفاءات ولكن الجميع يعرف ان الترشيح هو للصهرين واحد في إمارة البترون والآخر في إمارة كسروان.

طبعاً هذا هو اهم معيار للكفاءة٠

نبيه بري اطلق البارحة حملة على حديث رئيس الجمهورية عن حصر التمثيل بالطوائف وعلى فكرة جبران باسيل (الصهر الذي لا يُرفض له اقتراح) بان يكون تأهيل كل مرشح ضمن مذهبه وليس ضمن الدائرة الانتخابية.

بري اعتبر ان هذه الطائفية لعب بالوطن دون ان يتذكر ان اقتراحه بإنشاء مجلس شيوخ طائفي الى جانب مجلس نواب طائفي اي مجلسين على قاعدة التخلف المذهبي والطائفي هو من نفس عيار أفكار باسيل لعب بالوطن والهوية الوطنية عدا انه مخالف للطائف اي للميثاق الوطني٠

ينسى بري ان حلم جبران وعمله متركز على بناء إمارة مذهبية من وحي الإمارة التي بناها بري.

ولاية جبران على المسيحيين كولاية بري على الشيعة بإسم الحقوق المزعومة والتي تتحول الى مغانم .....

البلد لم يعد يحتمل سرقات الطبقة السياسية التي تمتد الى كل المجالات ولا تتوقف عند حدود والجميع يتحدث عن هذه السرقات بدءاً من ملف تلزيمات بلوكات النفط وصولاً الى البواخر التي كهربت الأجواء بين عون وجعجع.

سرقة واحدة لا احد يتكلم عنها هي سرقة الهوية الوطنية اي منع اللبناني من ان يكون له هوية غير الهوية المذهبية أو الطائفية.

كل مماحكاتهم حول قانون الانتخاب تتركز على منع ان يكون النائب ممثلاً لبلده ولشعبه كما ينص الدستور بل حصر التمثيل بالمذهب والطائفة٠

سرقوا البلد عندما استطاعوا سرقة الهوية الوطنية٠

اخيراً من اطرف ما سمع اللبنانيون هذا الأسبوع ان الجيوب المنتفخة تغمز من قناة تعويم الجيوب في سياق معركة الحصص حول بواخر الكهرباء

 

د. فارس سعد: باسيل يسعى للسيطرة على الشارع المسيحي

"السياسة الكويتية" - 11 أيار 2017/اعتبر عضو اللقاء الديمقراطي النائب أنطوان سعد أن لبنان محكوم بالتوافق، وأن التصويت على قانون الانتخابات لن يمر ولن نقبل به كـلقاء ديمقراطي بأي شكل من الأشكال، مستغرباً من أن الذين يصرون عليه اليوم كانوا يرفضونه في حكومة الرئيس تمام سلام.

وأشار إلى وجود خرق ما بجدار الأزمة يجري على أساسه تقسيم لبنان إلى 12 دائرة مع نسبية كاملة وهذا الطرح لا يزال غير واضح، لافتاً إلى أن جلسة الخامس عشر من الجاري أصبحت بحكم المؤجلة بحسب ما أوحى بذلك رئيس مجلس النواب نبيه بري، وفي حال قرر تأجيلها فقد يحتفظ رئيس المجلس لنفسه بمهلة عدم الوصول إلى الفراغ وسيدعو في حال عدم التوصل إلى اتفاق على مشروع معين إلى جلسة للتمديد للمجلس تقنياً بمهلة خمسة أيام، كونه يندرج بصفة المعجل المكرر. وقال لـالسياسة: إذا فشلنا في التوصل إلى قانون انتخابات، هناك ثلاثة خيارات، إما الفراغ أو التمديد، أو الذهاب إلى الانتخابات وفق القانون النافذ، كاشفاً أن هناك العديد من القوى السياسية تفضل الانتخاب وفق الـ60، لكنهم لا يملكون الشجاعة الكاملة للإفصاح عن ذلك، على الرغم من توافقه مع مصلحة البلد. واستبعد أن يطالب رئيس الجمهورية ميشال عون بحل المجلس، لأن هذا الموضوع من صلاحية الحكومة وأن الرئيس سعد الحريري لن يتحمل مسؤولية حل المجلس ودخول البلد بالفراغ. سعد اتهم الوزير جبران باسيل بالسعي للسيطرة على الشارع المسيحي والحصول على الثلث المعطل لضمان وصوله إلى رئاسة الجمهورية، بعد انتهاء ولاية عون.

 

السلاح المتفلّت يزف أمل بعد سارة..والقتل على الجرّار

علي الحسيني/المستقبل/12 أيار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=55197

تمرّ حكايات الموت بينهم، وكأنها أصبحت من سنن حياتهم. يتأرجحون على حبال صنعت من أوجاعهم وضياع أحلامهم. يتحولون إلى مُجرد ذكرى تُتلى عليهم أنواع من الصلاة، فلا الحياة تنصفهم ولا أصوات استغاثاتهم تصل إلى مسامع المعنيين ولا المسؤولين عن رصاص غدر بات يتسيّد الواقع وينشر موته على صفحات الحياة. وغالباً ما يُصيب هذا الرصاص، رصاص الحقد والغدر، الناس في الطرقات أو على الشرفات أو حتى داخل منازلهم خلال إطلاقه تحت ذرائع متعددة.

أمل خشفة. اسم جديد يُضاف إلى لائحة ضحايا الموت المجاني الذي يزرع رعبه في الشوارع وبين البيوت بسلاح متفلّت أصابها برصاصة مجهولة المصدر استقرّت في قلبها أمس الاوّل أدخلتها على الأثر إلى العناية الفائقة في مستشفى المقاصد، إلى أن فارقت الحياة بعدما توقف قلبها ثلاث مرّات، وكأنها كانت تُحاول أن تنتصر على القاتل ورصاصه. واللافت في رصاص الغدر، أن أمل قُتلت في وقت لم تكن جفّت فيه دماء سارة سليمان ابنة بلدة بدنايل في زحلة بعدما انتهت حياتها برصاصة من السلاح نفسه، السلاح الذي اعتاد قتل الأبرياء على الطرقات ومن بينهم العديد من الأطفال.

مرّة جديدة يعود السلاح المنتشر والمتفلّت من كل الضوابط والقيود، ليطرح نفسه كمُشكلة مزمنة لم تجد طريقها إلى الحل منذ سنوات، إذ لا يمر يوم، إلا ويُسمع فيه عن إصابة مواطن برصاص طائش مصدره على الدوام، جهات مجهولة العنوان لكنها معروفة الإنتماء، ولا تخضع للمحاسبة لأسباب معروفة لدى كل من يسكن في وطن يبدو أن الناس فيه، يُحاسبون بحسب إنتماءاتهم السياسية والحزبية. ولا حاجة على الإطلاق لتنشيط الذاكرة والبحث في زواياها عن الجهة التي تكاد تكون المسؤولة الوحيدة عن رصاص الفرح والحزن الذي يُوجّه إلى صدور الناس مباشرة. هي معضلة حقيقية لم يتمكن القيّمون على الأمن اللبناني من إنهائها أو على الأقل الحد منها. فقد أصبح هذا الرصاص يُشكل كارثة حقيقية ينتج عنه في كل مرة قتيل أو جريح أو حتّى مُقعد يُصبح طريح الفراش طوال ما تبقى له من عمر. واللافت أن أعداد الضحايا في تصاعد مُستمر إذ سُجِّل في الأشهر القليلة الماضية سقوط أكثر من عشر ضحايا، آخرهم الشابتان سارة وأمل.

وكما هو معروف فإن لـ حزب الله وجمهوره، نصيب وافر من عمليات إطلاق الرصاص العشوائي، وقد درجت الموضة بين عناصره وأنصاره وتحديداً بعد انغماسه في الحرب السورية، أن يُقتل في كل عملية تشييع لأحد عناصره، مواطن ذنبه الوحيد أنه يتواجد ضمن جغرافيا تقع على مقربة من بيئة يُسمح لها بامتشاق البنادق في وضح النهار وكأن وجود الدولة مثل عدمه في هذا البلد، وليس سوى تفصيل صغير قياساً مع المشروع التوسعي لأصحاب الرصاص المتفلت. وللذكير، أن الامين العام لـ حزب الله السيد حسن نصر الله، كان دعا أكثر من مرة الى عدم إطلاق الرصاص في المناسبات حتى انه حرّم هذا الفعل وجرّمه واعتبر ان الرصاص يُصيبه هو قبل أن يُصيب الآخرين. لكن يبدو أن لبيئة الحزب رأياً مغايراً!

وللتذكير أيضاً، فيوم أعلنت الدولة نيتها جعل بيروت مدينة منزوعة السلاح، سارعت جهات حزبية إلى وأد هذا الاقتراح في مهده متحججة يومها بوجود مراكز أمنية لها في عدد من الأحياء والمناطق في العاصمة، وبوجود مساكن ومكاتب لعدد من قيادييها الأمنيين والسياسيين. واليوم يقطف اللبنانيون ثمار هذه العرقلة بموتهم على الطرق من جراء هذا السلاح ورصاصه الطائش من دون أي رادع جدي للحدّ من ظاهرة الموت التي تنطلق من مناطق سيطرة الميليشيات إياها. والمحصلة ضحايا بالجملة تمر حكايات آلامهم في كل يوم حتى تحوّلت إلى جزء من سنن حياة ومصير اللبنانيين المجهول.

ومن المعروف أن الأطفال منير حزينة، محمد القاعي وحسين خير الدين، كانوا من أوائل ضحايا الرصاص الطائش، وتُضاف اليهم مجموعة أسماء قُتل أصحابها بالطريقة نفسها. الطفلان باتينا رعيدي، ياسين سيروان. وبعدهما كان الحبل على الجرّار، فنال نصيبه كل من الشاب وسام بليق ومحمد شرقاوي وحسين العيسى وحسين العرب وزهراء شهاب وحسين ملك هلالة غورلي وعلي رايب وغيرهم الكثير من الأسماء التي يصعب حصرها. وصولاً إلى سارة وأمل. فجميع هؤلاء لن يكونوا آخر الضحايا في وطن هو نفسه ضحية بيد الفلتان، حيث يُصر بعض من فيه، على رسم نهاية كل فرد بالطريقة التي يرونها مناسبة، تماماً كما يرسمون مستقبل بلد وشعبه منذ أن وضع السلاح في خدمة المشاريع التوسعية، بدل أن يوضع في خدمة الدولة وأبنائها.

ينطبق على حيازة السلاح واستخدامه قانون الأسلحة الصادر العام 1959، ويعاقب كل من أقدم على إطلاق النار في الأماكن الآهلة بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من 500 ليرة إلى ألف ليرة حينذاك أو بإحدى هاتين العقوبتين. وتحول هذه العقوبة التي مر عليها الزمن بفعل تغير قيمة العملة، دون تعرض مطلق النار للعقوبة. وهنا يقول النائب غسان مخيبر الذي تقدم مؤخراً باقتراح لتعديل هذه الأحكام، طالما للقاضي الحرية في اختيار إحدى هاتين العقوبتين فإنه يتجه إلى إنزال عقوبة الغرامة البسيطة جداً. والجدير ذكره، ان عشرة نواب من مختلف الأحزاب الرئيسية، كانوا قد وقعوا على اقتراح القانون الذي طُبّق باقتراح ينص على تشديد عقوبة السجن حتى 20 عاماً ورفع قيمة الغرامة حتى 12500 دولار، وبإنزال العقوبتين معاً بحق كل من يطلق الرصاص وتجريده من سلاحه.

ومتابعة منه لظاهرة السلاح المتفلت وإطلاق الرصاص العشوائي، عقد مجلس الأمن المركزي أمس، إجتماعاً برئاسة وزير الداخلية نهاد المشنوق، أكد خلاله أن انتشار السلاح ظاهرة اجتماعية تتطلب علاجاً سياسياً، مؤكداً الإصرار على ملاحقته لمطلقي النار وتوقيفهم وتسليمهم إلى القضاء.

والمُلاحظ، أن زرع فوضى السلاح في مناطق مُحددة، يعتبر عاملاً أساسياً لعملية استقطاب الشبان ضمن منظومة قوى الأمر الواقع العسكرية والأمنية. سلاح للاحتفاظ به داخل المنزل والمحالّ التجارية، تُضاف اليه بطاقة أمنيّة تُخوّل صاحبها زرع الرعب في الشوارع والاعتداء على كرامات الناس وقتل الأبرياء برصاص طائش، ثم الفرار إلى جهات مجهولةـ معلومة. وباختصار، هذا هو حال ضحايا السلاح المُتفلّت في لبنان والذي يمتد على مساحة البلد كلّه من العاصمة باتجاه الأرياف، حيث لا يكاد يمرّ يوم حتى تروى فيه حكاية جديدة لأشخاص أضحوا في خبر كان، لا ذنب لهم سوى أنهم يسكنون ضمن مناطق يسكنها جنون السلاح المتفلّت الذي يأبى أصحابه إلا أن يُضيفوا إلى يومياتهم ويوميات الآخرين، ضحايا جدداً بذريعة التشييع أو الابتهاج.

 

التفاصيل الكاملة لحادثة الاعتداء على الجديد

"الجديد" - 11 أيار 2017/تعرضت قناة "الجديد" لاعتداء فجر اليوم حيث اقدم شابان على احراق احدى السيارات التابعة للقناة بعدما عمدا الى القاء مادة حارقة عليها. وفي التفاصيل بحسب ما رواها المدير الاداري والعلاقات العامة في القناة ابراهيم الحلبي فان شابين غير ملثمين تسللا قرابة الثالثة فجراً الى مبنى ملاصق لمبنى القناة وعمدا الى احراق سيارة النقل المباشر قبل ان يلوذا بالفرار على دراجة نارية. واشار الحلبي الى ان السيارة احترقت بالكامل نتيجة سكب مادة حارقة عليها، مضيفاً ان ما حصل جاء من الباب الخلفي للمحطة، وتابع: "لقد نجونا من كارثة كبيرة جداً اذ كان بالقرب من سيارة النقل المشترك سيارة اخرى ومولدات كهرباء وقد عمل الموظفون المتواجدون في القناة والدفاع المدني على العمل من اجل اخماد النيران وابعاد السيارة الاخرى عن السيارة التي احترقت". وبحسب الحلبي فقد اظهرت كاميرات المراقبة المتواجدة في محيط "الجديد" حركة غريبة قبل وبعد الحادثة بدقائق، موضحاً ان الصور واللقاطات اعطيت للاجهزة الامنية ومخابرات الجيش بهذه اللقطات. من جهتها محامية القناة "ماي حبلي" انتقدت تقصير الاجهزة المعنية في ملاحقة المعتدين على القناة، وقالت ان القناة تعرضت لاربعة اعتداءات خلال ستة اشهر وقد قدمت القناة ما يلزم من مستندات تبين ما جرى وتظهر المعتدين بالصورة.

وقالت حبلي :" هذه المهزلة لن نقبل ان تمر، وسأطلب من كل القوى الامنية الخروج من المبنى حتى مجيء وزير الداخلية نهاد المشنوق والمدعي العام التمييزي سعيد حمود الى المبنى لمتابعة ما جرى ". وتابعت: " هذا رابع اعتداء في غضون ستة اشهر من دون ان تكشف اي جهة الفاعلين رغم اننا قدمنا كل الملفات، وعلى القضاء ان يأتي الينا، انهم يوزعون الملفات المتعلقة بالاعتداء على القناة على اجهزة امنية مختلفة دون ان يتابعها احد، وهذه الملفات نائمة في الادراج وعلى مدعي عام التمييز ان يطلب تحريك تلك الملفات ومتابعتها." وفي السياق اشار مسؤول الامن في القناة احمد طراد الى انه سمع في بداية الامر صوت انفجار قوي وقد هرع مع الموظفين اللذين كانا متواجدين في المبنى الى المكان حيث عمدوا على ابعاد السيارات المتواجدة داخل مرآب المبنى وبدأوا العمل على اطفاء النيران. ولفت طراد الى ان النيران كانت ستلتهم المبنى باكمله لو امتدت الى مولدات الكهرباء، مضيفاً ان عناصر قوى الامن الثلاثة الذين كانوا متواجدين امام مبنى القناة دخلوا الى المبنى لحظة سماع صوت الانفجار . ولاحقاً افادت الوكالة الوطنية للاعلام ان مدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود اجرى اتصالاً بمدعي عام بيروت القاضي زياد بو حيدر وطلب منه تكليف الشرطة القضائية ومكتب الادلة العلمية للانتقال فورا الى مبنى تلفزيون الجديد لاجراء التحقيق في شأن الاعتداء الذي حصل ليلا على المحطة، والاستماع الى افادة الشهود الموظفين في المحطة والكشف على مكان حصول الاعتداء ورفع البصمات وضبط الكاميرات وتفريغها، توصلا لمعرفة الفاعلين تمهيدا لتوقيفهم وملاحقتهم جزائيا.

 

منذ عشرين عاماً (ويوماً واحداً) أتى القديس البابا يوحنا بولس الثاني إلى لبنان

خليل حلو/فايسبوك/11 أيار/17/منذ عشرين عاماً (ويوماً واحداً) أتى القديس البابا يوحنا بولس الثاني إلى لبنان وتحديداً في 10 أيار 1997 وأعطى اللبنانيين إرشاده الرسولي "رجاء جديد للبنان" بعد سنوات طويلة من الحروب الداخلية وفيه دعا اللبنانيين وخاصة المسيحيين إلى المسامحة بين بعضهم البعض بعد حربهم الداخلية المدمرة في العام 1990، كما دعا المسلمين والمسيحيين إلى بناء شراكة حقيقية لمواجهة المصاعب المشتركة وبناء وطن واحد حر وموحد. إرشاد ما زال ينتظر التنفيذ الحقيقي الصادق البعيد عن المصالح الضيقة الزاروبية. كان هذا التاريخ أي 10 أيار 1997 نقطة الإنطلاق لحركات طلابية في الشارع بدأت في كانون الأول من العام نفسه ودامت 8 سنوات للمطالبة بالحريات وبإنسحاب جيش الإحتلال البعثي السوري من لبنان. قبل هذا التاريخ لم يكن يجرؤ أحد على التفوه بكلمة إنسحاب سوري من لبنان ...

 

حركة الناصريين الأحرار/المكتب الإعلامي/ العجوز لنصرالله ، محمد بن سلمان يقض وسيقض مضاجعكم ويضحك كثيرا من يضحك أخيرا

بيروت في 11 ايار 2017/ رد رئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار الدكتور زياد العجوز على كلمة أمين عام حزب الله حسن نصرالله التي ألقاها مساء اليوم الخميس ،وقال، لقد استمعنا الى الاسطوانة المعتادة التي دأب على استخدامها حسن نصرالله حيث يطلق العنان لمخيلته الزائفة ولتوتره الدائم الملاحظ عليه من خلال القائه لكلمته، مستخدما مرادافات وتفاصيل لا تمت للحقيقة بصلة في كل الملفات، مستغلا القضية الفلسطينية شماعة لتغطية ارتكابات ميليشياته وإجرام أسياده الفرس في الدول العربية.. وتابع العجوز ،لم نكن بصدد الرد على حسن ،لأننا مللنا من الرد على نفس هذه الإسطوانة..ولكن نريد أن نقول له بأنه مهما تطاول على زعامة الأمتين الإسلامية والعربية المتمثلة بالمملكة العربية السعودية فسيزيدنا هذا الأمر تمسكا وإيمانا بقيادة آل سعود الحكيمة.. أما فيما يتعلق بإستخفافه واستهزائه بولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان فنقول لحسن ان هذا الشاب الأمير قض وسيقض مضاجعكم أينما كنتم فهو من سلالة أشرف الناس العروبيين المسلمين الأبطال..نعم انتظر يا حسن ما بعد القمم التي ستعقد في السعودية لأن المملكة هي ليست قبلة للمسلمين فقط بل هي قبلة للعالم كله ..ويضحك كثيرا من يضحك أخيرا وأن غدا لناظره قريب.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 11/5/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

لبنان بين مد وجزر... مد بإتجاه اقرار قانون انتخاب على وقع خطوات تشاورية غير علنية وصيام سياسي بدأه النائب وليد جنبلاط. وجزر امام التطورات الخارجية التي من الطبيعي ان تنعكس على البلد تحت عناوين عدة ابرزها:

اولا: سياسي عبر تقرير غوتيرس - جيفري فيلتمان حول القرار 1559 الذي يدعو حزب الله الى عدم التدخل في ازمات سوريا والعراق واليمن ويحذر القادة اللبنانيين من المجازفة السياسية اثناء مناقشات تعديل قانون الانتخاب.

ثانيا: عسكري بتفجير زورق حربي اسرائيلي في المياه الاقليمية اللبنانية متفجرة قبالة رأس الناقورة في تحد هو الثالث خلال ايام بعد الغارات الجوية الوهمية على العرقوب وحاصبيا وبعد رفع سواتر ترابية عند الحدود الدولية وما يخطط له من جدار فاصل.

ثالثا: دولي بقمة عربية اسلامية - اميركية في الرياض في الحادي والعشرين من الشهر الحالي دعي اليه رئيس اليه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

ووسط كل ذلك اطلق الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مواقف برز فيها الآتي:

- دعوة اللبنانيين الى عدم الاخذ بالحرب النفسية الاسرائيلية باحتمال حصول عدوان على لبنان وتحذيره من ان الحرب إن حصلت ستكون داخل الاراضي الفلسطينية.

- الاعلان عن انتهاء الحرب عند السلسلة الشرقية ودعوة الدولة الى تولي المسؤولية خصوصا في ما يتعلق ببلدة الطفيل.

- مطالبة الافرقاء السياسيين بتكثيف السعي الى قانون انتخاب بهدوء وتفاهم.

- التأكيد ان مشاركة حزب الله في القتال في سوريا خاضع لمعادلتين:

الاولى محاربة الارهاب والتشديد على الانسجام مع القيادتين الروسية والسورية، والثانية القرار بيد السلطة السورية في اي وقف لاطلاق النار.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

بدأت بقع الشجار العلني حول قانون الانتخاب تنحسر لتحل محلها سياسة التعاون على قضاء الحاجات بالكتمان والتقت القوى السياسية النائب جورج عدوان المقبول من الجميع كي يقوم بمساع مكوكية بين المقرات لازالة التوترات، وقد نجح في منع الشجار حول الكهرباء من الوصول الى قانون الانتخاب، وعصرا تلقى الخط التبريدي دعما من السيد نصرالله، المحصلة الاولية تفيد بأن الابواب باتت مفتوحة لتبادل الافكار في قوانين الانتخاب مع جنوح واضح وقابل للنقاش الى النسبية على حساب التفضيلي.

جبهة قطاع الكهرباء التي كادت تطيح التحالفات القديمة والناشئة جرت لملمتها هي الاخرى في اجتماع لجنة المال والموازنة، وهي ورغم السجالات التي شهدتها منحت وزير الطاقة سيزار ابي خليل فرصة عريضة للدفاع عن مشروع البواخر من زاوية جدواها المقتنع بها ومن زاوية انه ينفذ مشروعا قديما جديدا حظي بموافقة مجلس الوزراء وتلقى دعم رئيس الجمهورية الذي قال من لديه اي شيء يدل الى فساد محدد ليقدم الادلة والا فليتوقف عن تضليل الرأي العام.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

هي الحرب الخامسة على الجديد من بنك تمويل سياسي يتخذ صفة رئيس مجلس النواب نبيه بري. هي ليست غزوة ولا غارة بل شروع في القتل ولعب قرب النار كاد يتسبب بكارثة على منطقة كاملة. فالرئيس الذي ابتدع طاولات حوار هو نفسه من يحاور بالمولوتوف الحارق ويرد على الدمغة بخليط من نار وعلى التقرير بالتفجير لم يعدم وسيلة إلا واستخدمها من التعبئة الهمجية أمام الجديد الى الايعاز بالتسلل على جدران الجيران ليلا لحرق ما تيسر من معدات كادت تمتد لتلتهم مولدات الكهرباء وبعدما عصرت قناة حركة أمل كل أفكارها وانتهت إلى ردود على مستوى نقيب مهترئ الصيت والسمعة جرى الاستعانة بالسلاح الثقيل حيث عجزت الأقلام الخضر حتى عن الصحافة الصفراء وجرى اللجوء الى سياسة الحرق. وهكذا تحدثت الجديد صحافيا ومهنيا فردوا ميليشاويا قطعوا البث من شركات الكايبل ولما لم تف هذه الخطوة باهدافها أخرجت خطة النار وتسلل المتسللون الذين اختاروا توقيت الجبناء. ولما إتهمت الجديد رئيس مجلس النواب نبيه بري شخصيا اختصر الرئيس بري مجلس النواب بحركة أمل والمجلس الذي لم يتوحد ولم يجتمع على قانون انتخابي ولا على سلسلة رتب توافر لديه النصاب والإجماع المطلق ليصدر بيانا باسم مجلس النواب مجتمعا. مئة وسبعة وعشرون نائبا اعتقلوا وحوصروا واقتيدوا عنوة عن إرادتهم ليردوا على اتهامات لرئيس مجلس النواب وجهتها نائبة رئيس مجلس الإدارة الزميلة كرمى خياط فهل يرتضي النواب أن يصاغ بيان باسمهم من دون معرفتهم؟ ولو افترضنا أن بري اتصل بهم نائبا مددا بنائب مدد فردا بفرد فهل كانوا سيوافقون على تضمين البيان سطورا عن زفاف موناكو الذي لم ينقصه سوى لائحة المدعوين وتاريخ الدعوة؟

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

الحركة ناشطة، لكن البركة السياسية لا تزال تنتظر بعض التواضع والواقعية التي تقتضيها المصلحة الوطنية، وان كابر البعض الى اليوم، فإن طرح الرئيس نبيه بري بقي هو المتقدم على سواه وفق ما اكدت اكثر من شخصية سياسية عاملة على خط التواصل والمشاورات.

واخر المواقف جاءت على لسان السيد حسن نصرالله الذي اكد ان هناك املا جديا وحقيقيا للوصول الى قانون انتخابي جديد، داعيا الى تهدئة الخطاب السياسي في البلاد، واعلن نصرالله ايضا ان الحزب انجز المهمة على الحدود الشرقية بعدما اضحت امنة وان المسؤولية اصبحت في عهدة الدولة.

اما جديد الجديد وعلى طريقة العقارب التي وان لم تعد تجد ثمة ما تعقصه وتنفث سمومها فيه، فتعقص نفسها بنفسها، تأتي تمثيلية دكان الجديد اليوم مقدمة نفسها على انها ضحية تستجلب عطفا فقدته بسبب تخليها عن المهنية والموضوعية لصالح كل ما يخدم مالكها وورثته من سمسرات مالية مشبوهة، وتحال شاشتها الى سوق وبوق للالسنة الشتامة لحياكة الاكاذيب المدفوعة الاجر مسبقا وطبعا لقاء الحصول على صفقة نفطية كهربائية مائية اعلامية ابتزازية لا فريق، المهم المال وجني الارباح، جديد الدكان اليوم افتتح على تمثيلية غير احترافية كما اقفل البارحة على تمثيلية ماذا في الشنطة التي سيكون لنا رد عليها في سياق نشرتنا، وتختصر التمثيلية غير المتقنة باحتراق فان تابع للقناة وتصوير الامر وكأنه اعتداء.

وقبل ان تنهي الاجهزة الامنية والقضائية تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث كانت الاتهامات والسهام ضد حركة امل والرئيس بري جاهزة ومحضرة كما في كل مرة، وهو ما استدعى رد من المكتب الاعلامي لمجلس النواب على التصريحات التي ادلت بها ابنة صاحب الجديد كرمى الخياط، حيث اعتبر المجلس ان ما جاء على لسان الخياط من اتهامات مجرد افتراءات واكاذيب درجت عليها، مطلقة الاتهامات في شأن حادثة احتراق احدى السيارات التابعة لمحطة العائلة، واضاف البيان، ان مثل هذه الاكاذيب والاضاليل لم تعد تنطلي على احد، وتمنى البيان الصادر عن المكتب الاعلامي لمجلس النواب على القضاء ان يأخذ هذا الكلام بعين الاعتبار للقيام بمسؤولياته قبل ان تسافر الخياط في اليومين المقبلين الى مونتي كارلو للاحتفال بعقد قرانها.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

فجر السيد نصرالله قنبلة من العيار الكبير والثقيل في موقف غير منتظر له من الوضع اللبناني في شقه الامني وليس الانتخابي.

مهمة حزب الله المتعلقة بالسلسلة الشرقية أنجزت والمقاومة ادت قسطها للعلى وقامت بواجبها على الحدود الشرقية مع سوريا وستخلي مواقعها ومراكزها على طول الجبهة الشرقية لان الوضع بات امنا والمنطقة محصنة امنيا وعلى الدولة اللبنانية ان تتحمل مسؤوليتها من الان فصاعدا ونحن لسنا بديلا عن الدولة ومؤوساتها. باختصار هذا ما اعلنه السيد نصرالله في موقف مفاجئ وغير مسبوق وغير متوقع في لحظة داخلية اقليمية دولية متوترة ومتفجرة ومتدحرجة نحو سيناريوهات تتأرجح بين السيئ وألاسوأ.

موقف السيد نصرالله الذي ستبنى عليه تحليلات وتنسج حوله تأويلات وتفسيرات منها ان الوضع في الجنوب والنيات العدوانية الاسرائيلية والانقلاب في المشهد الاميركي يستوجب اتخاذ اقصى درجات التنبه والتحسب او الاستعداد لما يحضر في سوريا وعلى جبهاتها التي يتولى حزب الله الحساس والخطير والاستراتيجي منها.

في كلام السيد ايضا رسائل الى الداخل اللبناني لاعادة النظر ببعض المواقف المستجدة والتذكير بأن الوضع في الداخل غير مفصول عن المحيط والاقليم وان الحزب يرى الصورة بشمولية الرؤية وليس بمحدودية الاهداف. ايا تكن الدوافع التي املت على السيد نصرالله اعلان الموقف المفاجأة فان التداعيات ستتدحرج في الداخل تساؤلات واستفهامات عن التوقيت لدى ابناء القرى المحاذية لشريط المواجهة وخط النار في البقاع الشمالي خصوصا ان الخطوة التي اعلنها السيد نصرالله تبدو الدولة اللبنانية للوهلة الاولى وفي الشكل على الاقل بعيدة عن ان تكون في اجوائها او التنسيق المسبق قبل اعلانها. السيد نصرالله شن اعنف هجوم على السعودية اليوم وعلى ولي ولي العهد ولم يوفر المملكة مما هو ابعد من الانتقاد.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

لم تغادر، طيفك اقوى من عام الغياب، حاضر سيفك في ساح الوغى بتار، وقولك في جمع المجاهدين عنوان، وتاريخك والمجد سيان.. ذو الفقار على حدك تشتت جمع الاعداء، وعلى اسمك جمع القائد اهل المحبة والجهاد، تكريما وتعظيما لاسمك وجهادك وكل عطاءاتك..

في ذكرى القائد الجهادي الشهيد مصطفى بدر الدين السيد ذو الفقار، جال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على ملفات الاهتمام التي طالما ترك ذو الفقار بصمته عليها.

اسرائيل الكبرى سقطت، أكد السيد العارف بالوقائع حال العدو التائه، فبين جدارين مع لبنان وغزة غزا الرعب نفوس الصهاينة، وباتوا خائفين من اي مواجهة، وعلى اللبنانيين ان يعيشوا حياتهم الطبيعية بعيدا عن كل تهويل بحرب صهيونية..

وامام التهليل بالضيف الاميركي القادم الى المنطقة سأل السيد ان كان للاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام مكان في القمة العربية والاسلامية مع ترامب في السعودية.

عند سلسلة لبنان الشرقية المهمة انجزت قال السيد نصر الله، وعليه فككنا وسنفكك بقية مواقعنا العسكرية، ولتتحمل الدولة مسؤوليتها مع اهالي البلدات هناك كالطفيل وغيرها. اما عرسال فلا أفق للمعركة التي تدور في جرودها، قال السيد لمسلحي الجرود، ونحن جاهزون ان نضمن تسوية، وان نسهل مع الدولة السورية عودة النازحين الراغبين الى قراهم السورية، وعلى جميع القوى اللبنانية التعاون.

سياسيا، رأى الامين العام لحزب الله انه ما زال هناك امل للوصول الى قانون انتخابي جديد، وعلينا مواصلة الحوار الذي لا بديل عنه، وتهدئة الخطاب السياسي، واستنفاد كل المهل للوصول الى قانون..

في سوريا هدفنا الوصول الى حقن الدماء، ونحن خلف قرار الحكومة السورية قال السيد نصر الله. حلفاء سوريا باعلى درجات الانسجام، واليد العليا في الميدان للجيش السوري والحلفاء راى سماحته، ووقف اطلاق النار فرصة ايجابية يجب الاستفادة منها..

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

مؤشرات متعددة توحي بأن قانون الانتخاب قد دخل في مرحلة العناية الفائقة. تأكيد النائب جورج عدوان على ضرورة العمل داخل الجدران الاربعة. تجديد نادر الحريري القول إن الامور غير مقفلة وإن مناخ كل الفرقاء العمل بهذا الاتجاه. اعلان النائب وليد جنبلاط بأنه، ومن أجل الوصول الى قانون انتخابي توافقي، سيلتزم بالصمت الاعلامي وسط ما وصفه باجواء الحروب الباردة. دعوة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الى تهدئة الخطاب السياسي واستنفاد الفرصة الزمنية للوصول الى القانون.

في المتابعات لقضية عودة اهالي الطفيل لقاء بين وفد من اهالي البلدة ووزير الداخلية نهاد المشنوق فيما كشف الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان حزب الله فكك وسيفكك مواقعه العسكرية عند حدود السلسلة الشرقية بعدما اصبحت آمنة داعيا اهالي الطفيل الى العودة وبمساعدة الدولة.

اقليميا، في الواجهة تبقى التحضيرات للقمة العربية الاسلامية-الاميركية، ليتلقى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري دعوة للمشاركة فيها، نقلها اليه القائم بأعمال السفارة السعودية.

وعلى الرغم من الملفات الساخنة داخليا واقليميا قضية اساسية تشغل بال اللبنانيين السلاح المتفلت. فبعد سارة سليمان وامل خشفة ضحية ثالثة في عكار هذه المرة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

على الرغم من تشعب الملفات وحساسيتها: من الإعتداء بالحريق على تلفزيون الجديد إلى الحرارة المرتفعة لملف الكهرباء، يبقى ملف قانون الانتخابات النيابية متربعا في الصدارة خصوصا بعد "خارطة الطريق" التي قدمها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، فرسم فيها ثلاثة خطوط: الخط الاول استمرار الحوار. الخط الثاني تهدئة الخطاب السياسي في البلد. الخط الثالث استنفاذ كل الفرص الزمنية، مع أهمية الدورة الاستثنائية... بعد هذا الكلام، يفترض أن يعود ملف الانتخابات إلى "دائرة الإنضباط" مع فتح كوة صغيرة في الجدار السميك لمأزق القانون.

الكلام الإنتخابي لم يحجب الإهتمام بالملف الملتهب وهو ملف الكهرباء الذي فتح اليوم على مصراعيه في مجلس النواب، وكان، وكان توضيح من وزير الطاقة ان النواب الذين ناقشهم في موضوع الجهة المسؤولة عن المناقصة، اقتنعوا بوجهة نظره.

في ملف آخر، انعقدت اليوم أيضا جلسة تحقيق في قضية التخابر غير الشرعي من شركة "استديو فيزيون"، وبدا من مسار الجلسة ان هناك محاولات لعدم تسهيل عمل القضاء من خلال عدم تلبية طلبات القاضي.

أما ما استجد اليوم فهو الحريق الذي تعرضت له إحدى سيارات النقل المباشر لتلفزيون الجديد. المحطة وضعت الحادثة في إطار الإعتداء عليها، وهو ليس الاول، ووجهت أصابع الإتهام إلى حركة امل، فيما رد المكتب الإعلامي للرئيس بري على الاتهام... لكن الحادثة اتخذت بعدا كبيرا من ردات الفعل والاستنكارات من باب وجوب حماية الحرية... من دون إغفال أن ما حدث ألحق بحرب إعلامية متبادلة بين محطتي الجديد وال أن بي إن، استخدمت فيه كل انواع التهم والصفات.

 

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 11 ايار 2017

الخميس 11 أيار 2017

النهار

أسماء جديدة...

من جديد سرّبت أسماء تردّد أنها المرشحة لرئاسة مجلس إدارة "تلفزيون لبنان" واختلفت تماماً عن الأسماء المسرّبة سابقاً.

ضغوط على مسؤول...

يتعرّض مسؤول أمني لضغوط متواصلة لعدم استمراره في القيام بمهماته بتشدد وملاحقة المخالفين.

الانترنت البطيْ...

على رغم تجارب تقوية الانترنت الا أن المواطنين لا يزالون على شكواهم من بطء الخدمة وضعفها حتى في المناطق الواقعة ضمن بيروت الكبرى.

المستقبل

يقال

إنّ ديبلوماسيين متابعين أكّدوا أن استقالة مرجع روحي بارز في الآونة الأخيرة كانت مطروحة العام المقبل إلا أنه بادر إليها في هذا الوقت بسبب عقبات اعترضت انعقاد مؤتمر روحي لطائفته.

الجمهورية

حملة

فاجأ نائب في تيار سياسي زميلاً له ينتمي إلى أحد الأحزاب عندما طلب منه القيام بحملة ضد مناقصة رست على شخصية قريبة من التيار الذي ينتمي إليه.

إستقرار

طلب سفير دولة كبرى من مرجعية لبنانية حسم موضوع يتعلق بالإستقرار النقدي في لبنان.

خلايا

زار مسؤول أمني أوروبي بيروت سراً للإطلاع على تحقيقات مع خلايا قبضت عليها الأجهزة الأمنية كانت تخطط لعمليات في أوروبا.

البناء

خفايا

يحرص سياسي مخضرم على تأكيد أنّ تطبيق قانون وسيط الجمهورية من شأنه الحدّ من الفساد بشكل كبير جداً، علماً أنّ هذا القانون الذي يحمل الرقم 664 تمّ إقراره في المجلس النيابي في 4 شباط 2005، ابان عهد الرئيس العماد إميل لحود، وفي زمن حكومة الرئيس الراحل عمر كرامي، والتي لم يتسنّ لها وضعه موضع التنفيذ لأنها استقالت في 28 شباط من العام نفسه، ولذلك يطالب السياسي المخضرم الحكومة الحالية بإنجاز المراسيم التطبيقية لهذا القانون لكي يبدأ العمل به في أقرب وقت ممكن

 

بيان ارجـــاء جلسـة 15 ايــار مؤشر الى امكان التوافق على القانون

المركزية- لا يزال الحديث عن امكان التوصل لصيغة انتخابية جديدة تكون بديلة لقانون (الستين) عرضة للعواصف، هبة باردة واخرى ساخنة والمعلومات عن مشروع جديد قد يحظى بتوافق غالبية المكونات اللبنانية تتأرجح بين التفاؤل والتشاؤم، الا ان المؤكد في رأي مصادر نيابية عليمة ان ارجاء جلسة الخامس عشر من الجاري التي يتصدر التمديد للمجلس النيابي بنودها بات في حكم المؤكد، وتفيد "المركزية" ان بيانا سيصدر خلال الساعات المقبلة عن عين التينة يعلن ارجاء رئيس المجلس النيابي نبيه بري الجلسة الى موعد لاحق من دون تعديل في جدول الاعمال المقرر من قبل هيئة مكتب المجلس، التي تعتبر اوساطها ان لا حاجة لاجتماعها لهذه الغاية، وان صلاحية التأجيل وتحديد موعد جديد للجلسة وتوجيه الدعوة للنواب الى حضورها امور منوطة برئيس المجلس، لأن لا تعديل في جدول اعمالها المقرر اصلا. وترى المصادر في صدور الارجاء عن رئاسة المجلس مؤشراً ايجابياً لبلوغ التوافق على المشروع الانتخابي الجديد نقاطا متقدمة، وان جاء الامر خلافاً لذلك وتركت الجلسة لاخراج عدم اكتمال النصاب والحضور الاعتيادي لبعض الكتل الى ساحة النجمة فذلك يعني ان المواقف لا تزال متباعدة من الصيغة الانتخابية التي طرحها بري من الاساس والقائمة على النسبية الكاملة على اساس لبنان دائرة واحدة وعاد وقبل بتصغير الدوائر الى محافظات ثم الى اقضية، ارضاء للمكون المسيحي الذي يطالبه بالتخلي عما يعرف بالمشروع التأهيلي الذي قدمه التيار الوطني الحر ورئيسه الوزير جبران باسيل وحظي بدعم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

 

الكهرباء تتحول إلى سجال سياسي يهدد حكومة الحريري

العرب/12 أيار/17/بيروت - أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أن الاستمرار في تعطيل الحلول في ملف الكهرباء ونقل النقاش حوله إلى خارج مجلس الوزراء سيدفعانه إلى تقديم استقالته.وكان الحريري قد توجه إلى الوزراء خلال الجلسة التي عقدت في السراي الحكومي مؤخرا بالقول هنا مجلس الوزراء، وعلى هذه الطاولة تدار كل المواضيع، ومن لديه اعتراض فليقدمه هنا. وطلب الحريري من الوزراء تبليغ مرجعياتهم السياسية بموقفه، منبّها إلى أنه إذا لم تستطع الحكومة معالجة هذا الملف فما الفائدة منها؟، كما أكد أنه لا يريد حكومة كيفما كان وأنه مستعد للاستغناء عن رئاسة مجلس الوزراء إذا استمر الاعتراض على ملف الكهرباء.وكانت قضية تلزيم البواخر لاستجرار الطاقة الكهربائية قد تحولت إلى سجال سياسي حاد تبادلت خلاله القوى السياسية التهم بالفساد وانعدام الشفافية. وكان وزراء القوات اللبنانية قد سجلوا اعتراضهم على طريقة إدارة هذا الملف، كما اعتبر كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب وليد جنبلاط أنه باب من أبواب الهدر والعجز في حين لم يصدر موقف واضح بشأنه من قبل حزب الله. واتخذ السجال حول هذا الملف شكل تموضعات سياسية حادة تهدد بنسف كل السياق التوافقي الذي شكلت الحكومة على أساسه، والذي يقوم على ربط النزاع حول الملفات الكبرى مقابل تسهيل الحلول في الشؤون الاقتصادية والخدماتية المرتبطة بحياة الناس اليومية. وينذر المناخ السائد بسقوط هذه الصيغة من خلال تحويل النقاش الخدماتي والإنمائي والاقتصادي إلى سجال سياسي.

سمير الجسر: لبنان ليس في أولويات العالم ولا المنطقة ولا أحد في لبنان يستوعب الأمر

وتعتبر بعض القراءات أن هذا المناخ ينذر بوجود نوايا بإسقاط الحكومة أو بالحفاظ عليها مع عدم السماح لها بتحقيق أي إنجاز في أي ملف وخصوصا في ملف قانون الانتخاب. ويذكر نائب عن كتلة التنمية والتحرير عبدالمجيد صالح أن الحكومة أخذت على عاتقها تحقيق إنجاز قانون انتخابي جديد، كما رفعت شعار استعادة الثقة، ويأخذ على رئيس الحكومة التقصير في عدم الإمساك بزمام المبادرة في موضوع قانون الانتخاب والسماح لوزير الخارجية جبران باسيل التصرف وكأنه قد نال تكليفا من الجميع بوضع قانون انتخابي. ويضيف إطلاق يد الوزير باسيل منحه الفرصة لطرح قوانين انتخابية خلافية عقّدت إمكانية التوافق، وقد توالى رفض القوى السياسية لها. وتشير مصادر إلى أن الحريري قرأ جيدا هذا التوجه الذي يهدف إلى تحميله المسؤولية الكاملة عن الفشل الحكومي تمهيدا لإضعافه، وأنه يفضل الاستقالة من منصبه على تحمل مخاطر الاستمرار على رأس الحكومة في ظل سيادة نزعة التعطيل. ويلفت النائب عن كتلة المستقبل سمير الجسر إلى أن الرئيس سعد الحريري كان قد نجح في انتزاع موافقة معظم القوى السياسية على مبادرة إنقاذية عامة وشاملة كان ينوي إطلاقها مؤخرا، ولكنه عدل عن ذلك بعدما تبيّن له أن الأمور عادت إلى التعثر وأن مبادرته وصلت إلى طريق مسدود.ويؤكد الجسر أن قرار الرئيس الحريري بالاستقالة من منصبه ليس مستبعدا لأنه لن يقبل بأن يكون واجهة للتعطيل. وينبّه إلى أن أجواء العمل الحكومي السائدة ليست مريحة على الإطلاق وأن رئيس الوزراء قدم مجموعة من التنازلات الكبرى من أجل تسهيل إنجاز التوافق، ولا يمكنه الاستمرار في هذا النهج في ظل الممارسة العامة التي تنتهجها القوى السياسية في الحكومة.

ويلفت عبدالمجيد صالح عضو إلى أن السجال حول موضوع الكهرباء والذي أنتج خلافات حادة داخل الحكومة وخارجها ليس سوى واجهة للسجال السياسي حول قانون الانتخاب.

ويشير إلى أن اللبنانيين ليسوا محتاجين في الفترة الحالية إلى استقالة رئيس الحكومة أو سقوط الحكومة بل إلى نجاح الحكومة في إنجاز قانون انتخابات جديد. وينتقد صالح عدم وضوح مواقف الحريري لناحية عدم سعيه إلى خروج القانون الانتخابي من مجلس الوزراء كونه المؤسسة التي تضم ممثلين عن كافة القوى السياسية. وأدى هذا الواقع وفق صالح إلى نشوء اللجان، وخلق حالة دائرة من الإبهام وتضارب المواقف حتى في صفوف التيار الواحد، إضافة إلى انتشار ظاهرة التصريحات الضبابية. ويقول العضو في كتلة التنمية والتحرير إذا فشلت الحكومة في تحقيق الهدف الأبرز لوجودها وهو إنتاج قانون انتخابات، فإن خيار الاستقالة قد يكون منطقيا.وبرزت مواقف أميركية مستجدة تؤشر إلى أن أولوية واشنطن في لبنان ليست الدفع في اتجاه منع الفراغ البرلماني أو الحكومي بل تنحصر أولوياتها في الأمن والاقتصاد. ويعلق الجسر على هذا التوجه الأميركي قائلا أنا مقتنع بأن لبنان ليس في أولويات العالم ولا المنطقة ولا أحد في لبنان يستوعب هذا الأمر، مضيفا كل السياقات تؤكد بما لا يقبل الجدل أن احتمال سقوط لبنان في هوة التردي والفراغ لن يدفع بأيّ من القوى الإقليمية والدولية إلى محاولة إنقاذه، وسيناريوهات الفراغ النيابي والحكومي المطروحة ليست محل اهتمام الولايات المتحدة أو غيرها من القوى الدولية".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الديبلوماسية اللبنانية تتحرك لتطويق مفاعيل قانون العقوبات الاميركي و"قمة جدة" فرصة للحريري لتوضيح الموقــف الرسـمي أمام ترامب

المركزية- فيما تتقاطع المعلومات الواردة الى الدوائر السياسية في لبنان حول اتجاه الكونغرس اﻻميركي نحو استصدار "تعديلات مرسوم حظر التمويل الدولي لحزب الله 2017"، يكشف مصدر سياسي عبر "المركزية" عن استعدادات الديبلوماسية اللبنانية الى التحرك لدى عواصم القرار لدرء المخاطر الناتجة عن مثل هذا القانون اذا ما اتخذ لا سيما ان المساعدات الاميركية للبنان غير تلك المقررة مسبقا سوف تتأثر بشكل ما، خصوصا في حال تمت الاشارة الى كل شخص أجنبي بأنه ضالع في نشاطات جمع الأموال أو التجنيد لمصلحة حزب الله وفي حال التوسع المفترض في الاسماء لتطال حلفاء الحزب، بمن فيهم رئيس واعضاء حركة امل وشخصيات سياسية وحزبية متحالفة مع حزب الله او متعاطفة معه لجهة جمع المساعدات والتمويل له. وينتظر من الجانب اللبناني ان يوضح للاميركيين موقفه من العقوبات المرتقبة خلال القمة العربية-الاسلامية - الاميركية والتي يشارك فيها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ملبيا دعوة نقلها له اليوم القائم بأعمال السفارة السعودية وليد البخاري، من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسيعقد المؤتمر في 21 أيار في السعودية ويحضرها الرئيس الاميركي دونالد ترامب شخصيا، علما ان الرياض ستكون اولى محطاته من ضمن جولة خارجية سيقوم بها يتوجه فيها الى اسرائيل والفاتيكان كما يحضر بعدها الاجتماع المرتقب للناتو في 25 الجاري. في غضون ذلك، لبنان الذي ينشط لتبيان حقيقة التحديات الملقاة على عاتق الجيش اللبناني الذي يقف في الصفوف الامامية لمواجهة التنظيمات الارهابية على الجبهة الشرقية الشمالية في عرسال، لقي تجاوبا دوليا مع الجيش ومع توجهات قائده العماد جوزيف عون الذي عاد من واشنطن حديثا حيث عرض لخطة الجيش اللبناني في محاربة الارهاب، لا سيما التحرك الذي بدأه الجيش في عرسال لاجتثاث المجموعات الارهابية المتغلغلة في جرودها، والمتزامنة مع العمل العسكري الذي نفذ في الجهة السورية من الحدود المشتركة في منطقة جرود القلمون السورية، لتنظيف وتمشيط المنطقة. علما ان تحركات الجيش الاخيرة في عرسال تلقى استحسانا كبيرا لدى الاهالي والسياسيين من مختلف توجهاتهم على السواء.

وفي ظل الاندفاعة الاميركية في اتجاه التوصل الى فرض تسوية من خلال تعزيز النفوذ الاميركي في المنطقة على حساب النفوذ الروسي والايراني، والذي ظهر جليا في طلب ترامب من الروس كف يد ايران وحزب الله في سوريا والمنطقة، تذهب الامور في الاقليم، وفق المصادر، في اتجاه ارضاء الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة وعلى رأسهم السعودية عبر لجم جماح ايران ومن خلالها حزب الله. وهنا يكمن الدور اللبناني الرسمي، حيث سيتعين عليه التمسك بالشرعية الدولية ومحاربة التنظيمات الارهابية وطلب التعاون والدعم الدولي للمضي في هذه الاهداف. وكشفت المصادر ان الجانب الاميركي يمارس الضغط على الحزب من خلال القانون الموعود، بشكل مضطرد ليشمل دوره في الداخل اللبناني وضلوعه في النزاع السوري بعدما باتت اجندته السياسية تواجه عقبات ومشاكل وضغوطا على كافة الجبهات، وقد يتحول من لاعب اقليمي الى ورقة تفاوضية.

 

الاتصالات الانتخابية مستمرة..وحظوظ الخرق ارتفعت في الساعات الماضية؟ والثنائي المســـيحي يطالب للنـسبية بضوابط تضـمن صـحة التمثيـل

المركزية- فيما الملف الانتخابي يراوح، يقترب موعد 30 أيار الجاري الذي ينتهي بحلوله، العقد العادي لمجلس النواب. هذا العامل الزمني قد يزيد من تعقيد الأوضاع السياسية. فالتمديد لمجلس النواب تماما كما تعديل مهل قانون الستين تلافيا للفراغ في البرلمان، يحتاجان الى جلسة للهيئة العامة، الا ان انعقادها يتطلب فتح دورة استثنائية للمجلس وهو ما لا يمكن حصوله من دون توقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يبدي حتى الساعة رفضا للستين وللتمديد، الا اذا كان تقنيا.

غير ان مصادر سياسية ترفض عبر "المركزية" اشاعة أجواء سلبية وتدعو الى ترقب ما ستحمله الايام الفاصلة عن التاريخ المذكور، مرجحة الا تعرقل بعبدا فتح الدورة تبريدا للمناخات الانتخابية وتسهيلا للاتفاقات المنتظرة، خصوصا ان الاتصالات على الخط الانتخابي مستمرة وامكانية الوصول الى "خواتيم سعيدة"، واردة وقد ارتفعت حظوظها في الساعات الماضية. المصادر تشير الى ان النسبية الكاملة تبدو الاكثر تقدما اليوم، عبر قانون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الذي لن تسحبه حكومة استعادة الثقة من التداول الا بعد الاتفاق على قانون جديد. أو عبر الطرح الذي يقترحه رئيس مجلس النواب نبيه بري القائم على انتخاب مجلس نواب بالنسبية الكاملة على اساس 6 دوائر مع انفتاح على زيادة عددها بالتزامن مع انشاء مجلس للشيوخ، أو عبر نسبية كاملة مع اتفاق على اقامة مجلس الشيوخ بعد اجراء الانتخابات النيابية لضيق الوقت اليوم. أما الصيغة التأهيلية التي قدّمها رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل، فتقول المصادر انها في الحقيقة لم تعد مدار نقاش بعد رفضها من معظم القوى السياسية، الا ان باسيل يتمسك بها كورقة تفاوضية علّه من خلالها يحسّن شروط النسبية الكاملة وقواعدها. وفي السياق، تلفت المصادر الى ان الثنائي المسيحي )التيار والقوات اللبنانية(، لا يرفض النسبية الكاملة بل ما يطالب به هو ادخال تعديلات او ضوابط الى قانونها، لتراعي التركيبة اللبنانية وخصوصياتها وتؤمن لكل فريق القدرة على ايصال نوابه الى البرلمان، وتسمح لصوته بأن يكون مؤثرا في الاستحقاق، فلا يصل نواب مسيحيون الى البرلمان بأصوات غير مسيحية كما هو الحال اليوم، نتيجة "قانون الدوحة". وأبرز الملاحظات التي يشدد الثنائي على ضرورة مراعاتها يتمثل في التقسيمات الادارية وحجم الدوائر، وفي الصوت التفضيلي الذي يطالب بأن يكون في القضاء وعلى أساس الطائفة. واذا ما أُخذت هذه المطالب في الاعتبار، تضيف المصادر، فانها ستكون كفيلة بتعزيز فرص الاتفاق الانتخابي، خصوصا ان هدف "الثنائي" هو أكل العنب واجراء الانتخابات وفق قانون يضمن أفضل تمثيل مسيحي، و"التيار" لا يتمسك بصيغته لمجرد التمسك بها، بل جُل ما يطالب به هو تحديد معالم النسبية الجاري العمل عليها بوضوح، وتعزيزها بضوابط معيّنة لتضمن صحة تمثيل الجميع.

في المقابل، تلفت أوساط قواتية الى ان فريق 8 آذار يسوّق بأن نسبية بري يجب ان تؤخذ كما هي اي بـ6 دوائر، وبأن ملاحظات الثنائي المسيحي عليها تنسفها ولا يمكن ان تمر، حتى ان هذا الفريق يلعب على وتر ان القوات داعمة لطرح بري على خلاف التيار. واذ تعتبر ان هذه الخطة يراد منها دق اسفين بين الحزبين المسيحيَين، تلفت الى ما اعلنه نائب رئيس حزب القوات النائب جورج عدوان من السراي اليوم حيث قال "ان التيار يقترب من المساحة المشتركة انتخابيا"، لتطمئن الى ان التنسيق بين الحزبين دائم ومتين ومفتوح. وتقول الاوساط ان بناء بعض اعلام 8 آذار على تباعدهما الكهربائي لنعي تحالفهما، سيخيّب أصحابه.

 

المملكة تدعو الحريري الى القمة الاميركية- العربية- الاسلامية لتعزيز الشراكة

حركة قواتية مكوكية على الخط الانتخابي ولقاء ثلاثي "نسبي" في "الخارجيـة"

خطة الكهرباء فـــي البرلمان وبعبدا ... وعون: قدموا الادلة وإلا... توقفوا

المركزية- فجأة، قرر اهل السياسة ورعاة قانون الانتخاب سحب الملف من دائرة التراشق الاعلامي والبحث العلني الى داخل "الجدران الاربعة" في حلقات نقاش ضيقة، شهدت آخر فصولها اروقة وزارة الخارجية التي استضافت لقاء جمع رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل والنائب ابراهيم كنعان ونائب رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية النائب جورج عدوان، الذي يبدو ادار بقوة محركات بحث القوات اللبنانية عن مخرج لأزمة القانون متنقلا بين المقار المعنية لا سيما كليمنصو والسراي الحكومي و"الخارجية"، على وقع ضغوط المهل من جهة والنصائح الخارجية التي تلامس التحذيرات بوجوب الاتفاق على القانون لاجراء الاستحقاق الانتخابي وإلا...

التقاء جنبلاط وعدوان: فرئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط افتتح سلسلة تغريداته اليومية صباحا بالقول "من أجل الوصول الى قانون انتخابي توافقي سألتزم بالصمت الاعلامي في هذه الاجواء من الحروب الباردة"، واتمنى على كل الرفاق الإلتزام"، ولاقاه في الدعوة النائب عدوان المتفائل "بأننا سننجز القانون قبل 19 حزيران المقبل"، مؤكدا ضرورة العمل داخل الجدران وبعيدا من التراشق الاعلامي. ولفت اثر لقائه الرئيس سعد الحريري في السراي الحكومي في حضور مدير مكتبه نادر الحريري، بعد ان قام بسلسلة لقاءات مع الوزيرين ميشال فرعون ووزير البيئة طارق الخطيب ووفد من الجماعة الاسلامية، الى "ان الفراغ ممنوع، والعمل على قانون إنتخاب جديد يجري على قدم وساق... "، معلناً عن "اتصالات جارية بين نادر الحريري و"حزب الله"، وتم احراز تقدم في الثماني والأربعين ساعة الأخيرة". وتوجه بعدها عدوان الى وزارة الخارجية حيث اجتمع مع باسيل وانضم اليهما لاحقا كنعان.

التأهيلي ورقة ضغط: وقالت مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية" ان صيغ ومشاريع القوانين تكاد ترسو على واحد من ثلاثة خيارات النسبية الكاملة الاوفر حظا استنادا الى قانون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي أو طرح رئيس مجلس النواب نبيه بري القائم على انتخاب مجلس نواب بالنسبية الكاملة على اساس 6 دوائر مع انفتاح على زيادة عددها بالتزامن مع انشاء مجلس شيوخ، أو عبر نسبية كاملة مع اتفاق على اقامة مجلس الشيوخ بعد اجراء الانتخابات النيابية لضيق الوقت راهنا. أما الصيغة التأهيلية التي قدّمها رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل، فقالت مصادر مواكبة لـ"المركزية" انها لم تعد مدار نقاش بعد رفضها من معظم القوى السياسية، الا ان الوزير باسيل يتمسك بها كورقة تفاوضية علّه من خلالها يحسّن شروط النسبية الكاملة وقواعدها ويطالب بإدخال تعديلات او ضوابط الى متن القانون، لتراعي التركيبة اللبنانية وخصوصياتها وتؤمن لكل فريق القدرة على ايصال نوابه الى البرلمان، وتسمح لصوته بأن يكون مؤثرا في الاستحقاق.

الحريري في القمة: في الاثناء، خرقت رتابة المشهد الداخلي الانتخابي الدعوة التي تلقاها رئيس الحكومة سعد الحريري، للمشاركة في القمة العربية- الاسلامية - الاميركية التي تعقد في جدة في 21 ايار الجاري في حضور الرئيس الاميركي دونالد ترامب، وقد نقلها اليه القائم بأعمال السفارة السعودية وليد البخاري، حيث سيتسنى له خلالها توضيح الموقف اللبناني الرسمي ازاء اتجاه الكونغرس اﻻميركي نحو استصدار "تعديلات مرسوم حظر التمويل الدولي لحزب الله 2017"، وكشف مصدر سياسي عبر "المركزية" عن استعدادات الديبلوماسية اللبنانية الى التحرك لدى عواصم القرار لدرء المخاطر الناتجة عن مثل هذا القانون اذا ما اتخذ لا سيما ان المساعدات الاميركية للبنان، غير تلك المقررة مسبقا سوف تتأثر بشكل ما بالمرتقب صدوره في القانون، وليس بعيدا من هذا المحور، عاد الى بيروت قائد الجيش العماد جوزف عون بعد زيارة طويلة الى واشنطن، التقى في خلالها كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين وناقش معهم مختلف الملفات . وزار بعد عودته الرئيس نبيه بري.

التمديد للحاكم: وتوازيا، توقعت اوساط سياسية مطّلعة ان يعمد مجلس الوزراء، اذا انعقد الاسبوع المقبل، الى تمديد ولاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لتتسنى له متابعة ملف العقوبات عن كثب، بعدما مكّن لبنان بفعل سياسته الرشيدة والحكيمة في الفترة الماضية من تجاوز قطوع العقوبات السابقة.

عون والمستندات: من جهة ثانية، وفيما كانت لجنة المال والموازنة تناقش الخطة الكهربائية، خرج رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن صمته ، غامزا من قناة "القوات اللبنانية" التي تعارض خطة الكهرباء لانها تخالف القوانين المرعية الاجراء، فقال امام وفد المجلس العام الماروني "اقول للبنانيين لا تدعوا التشاؤم يتسلل الى نفوسكم ولا تصدقوا الشائعات التي ترمي الى احباطكم، لأن ارادتنا في الاصلاح راسخة ومستمرة وسنصل الى ما تتمنوه. وفي الوقت نفسه اقول لمن لديه اي شيء يدل الى فساد محدّد سواء كان من رجال الادارة او السلطة فليقدم الادلة وإلا فليتوقف عن تضليل الرأي العام"، داعياً جميع المسؤولين والسياسيين الى "دعم الخطوات الاصلاحية وعدم وضع العراقيل امامها"، ومؤكداً "تصميمه على الاستمرار في مكافحة الفساد ووقف الارتكابات والصفقات المشبوهة للمحافظة على المال العام ومصالح المواطنين، وانه لن تثنيه عن هذا الخيار اي محاولات او ضغوط تمارس لعرقلة مسيرة الاصلاح التي بدأها العهد".

لجنة المال: في الاثناء، واصلت لجنة المال والموازنة درس مشروع الموازنة العامة، واقرّت بحسب ما اعلن رئيسها النائب كنعان اقرار "الفصل الثاني من الموازنة". ولم تغب عنها خطة الكهرباء، فلفت كنعان اثر الاجتماع الى "ان نقاشا مطوّلا حصل حول الخطة الانقاذية التي وافق عليها مجلس الوزراء وكلّف وزير الطاقة باستدراج العروض والقيام بالاجراءات اللازمة"، مذكّراً "بان خطة الكهرباء مقرة منذ العام ٢٠١٠ وتأخر تنفيذها سابقا بفعل التجاذب السياسي". واغتنم وزير الطاقة سيزار ابي خليل "منبر" اللجنة ليوضّح للرأي العام ما يدور حول خطة الكهرباء، فقال "بددنا الكثير من الشكوك والتضليل الذي يتم تداوله في الإعلام امام النواب اليوم. لن يتم تأمين الكهرباء خلال الصيف، إلا عبر خطة إنقاذية تتضمن معامل جاهزة لا تتطلب وقتاً للبناء اي المعامل العائمة، والشق التقني من ناحية الكلفة والخيارات وإمكانية التنفيذ لا تزال الأوفر".

وردّ على وزراء "القوات اللبنانية" من دون ان يُسمّيهم الذي يطالبون بمرور المناقصات في ادارة المناقصات، فاوضح "ان كهرباء لبنان مؤسسة عامة ولم يحصل لأي مؤسسة عامة ان ذهبت إلى إدارة المناقصات وفقاً للقانون اللبناني، مشيراً الى "ان من واجبه التوضيح والشرح لتبديد اي سوء فهم، إذ ان البعض بدأ نشر ارقام قبل إطلاق المناقصة الخاصة باستقدام بواخر توليد الطاقة".

قوة مشتركة: على خط آخر قالت أوساط دبلوماسية لـ"المركزية" ان المملكة العربية السعودية وجّهت دعوات الى 17 دولة عربية واسلامية للمشاركة في القمة الاميركية- الاسلامية -العربية، مشيرة الى انها ستؤسس لشراكة جديدة عربية - اميركية لمواجهة التطرف والارهاب. ذلك أن المؤتمر سيعرض، وفق الاوساط، لتوسيع الدور الذي تلعبه الجيوش العربية من ضمن التحالف الدولي لمكافحة الارهاب الذي تقوده واشنطن، لا سيما في سوريا. كما سيكون بحث مفصّل في إمكانية تشكيل "قوة عربية مشتركة" قادرة على الانتشار على الارض في الميادين العربية التي تشهد نزاعات، للمساعدة في الحسم، ونقطةُ قوتها انها "سنية" أي انها تشبه البيئات التي قد تنتشر فيها. واذ اشارت الى ان القمة ستركّز في شكل خاص على الأوضاع في سوريا واليمن والعراق ولبنان، لفتت المصادر الى ان مشاورات المؤتمر العتيد، كما اللقاءات التي سيجريها ترامب في السعودية، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ومع قادة دول الخليج العربي، ستتطرق الى دور ايران في المنطقة وسط اصرار مشترك على ضرورة محاصرته وتحجيمه.

 

ما هو القانون التفضيلي الذي طرحه برّي وقَبِله الحريري؟

سهى جفّال/جنوبية/11 مايو، 2017

ما هو القانون التفضيلي الذي طرحه رئيس مجلس النواب نبيبه بري واعلن رئيس الحكومة قبوله به على لسان مستشاره نادر الحريري؟ وهل هناك إمكانية لتطبيقه على ارض الواقع بعد ان يحظى بموافقة الجميع؟ لا تزال مروحة المشاورات حول قانون الانتخابي العتيد مستمرّة، وعلى الرغم من تأييد رئيس الجمهورية ميشال عون طرح وزير الخارجية جبران باسيل التأهيلي بشكل علني ومباشر يوم امس. إلّا أنه لم يبق على طاولة المباحثات سوى مشروعين: مشروع الرئيس نبيه بري الذي تبناه الرئيس سعد الحريري، ومشروع جديد للوزير جبران باسيل قائم على النسبية، مع فرض قيد مناطقي على الصوت التفضيلي، وتعديل على طريقة اختيار الفائزي. وقد علا سقف التخاطب بين بعبدا وعين التينة امس، بحيث نقل النواب عن بري قوله، ان الوصول الى الفراغ في مجلس النواب، لن يكون نهاية للبلد انما نهاية للعهد. إذ رأت مصادر مطلعة أن كلام بري قصد فيه عون بعد اعلانه قبل امس دعمه التأهيلي.

والمفارقة كانت تبني الحريري مشروع برّي إذ اعتبر مدير مكتبه نادر الحريري ان الأمور غير مقفلة في ما خصّ قانون الانتخابات وطرح الرئيس نبيه بري لا يزال قائما مضيفا: لن ندخل بجدل التأهيلي فبالنتيجة ليس هناك توافق حوله . لافتا الى ان مشروع بري يعتبر من المشاريع المتقدمة وتبقى الأفكار المتعلقة بمجلس الشيوخ وهي تحتاج إلى وقت ودراسات الطرح مهم ولكن حتى اليوم لا اتفاق. وأضاف:حسب ما أعلم كل الناس موافقة على أن يكون الصوت التفضيلي في القضاء بالصيغة التي يطرحها الرئيس بري. ولكن ما هو القانون التفضيلي؟ وهل هناك إمكانية لتطبيقه على أرض الواقع وليس من تأييده كلاميا فقط؟

شرح الباحث في الشركة الدولية للمعلومات محمد شمس الدين لـ جنوبية طرح برّي التفضيلي قائلا أن القانون التفضيلي يقوم على أساس النسبية بتقسيم المحافظات إلى ستة، إضافة إلى انتخاب مجلس شيوخ حيث يقوم كل مذهب بإنتخاب شيوخه من بين المرشحين.

وفيما يتعلّق بالصوت التفضيلي أشار إلى أنه بعدما يقترع الناخب اللائحة التي يريد يعطي صوتا تفضيلي لواحد من المرشحين عندها يتم إختيار المرشحين من اللائحة على أساس من حظي باصوات تفضيلية أكثر. ومثالا على ذلك في حال حصلت اللائحة على ثلاثة مقاعد يتم إختياير على أساس الاصوات التفضيلية على شرط أن يكون الصوت التفضيلي محصورا في القضاء. وأضاف أن اقتراح بري يكون فيه الصوت مفتوح غير مقيد لا في القضاء ولا في الطائفة. إلا أنه رأى أنه غير قابل للحياة لا سيما ان مجلس الشيوخ يعتبر الكثير من القوى السياسية أن الآن ليس وقته وليس لديه حظوظ ليبقى على قيد الحياة. مشير إلى أنه لا يمكن وفقا للدستور أن ينتخب مجلس الشيوخ على أساس طائفي فيما لا يزال مجلس النواب ينتخب على اساس طائفي. كما رأى أن لا امكانية لتطبيق والتوافق على قانون انتخابي على أساس دوائر واسعة، إذ يجب أن تكون وسطى.

إلى ذلك أشار شمس الدين أن المهلة الأخيرة في 20 حزيران ورأى أنه إما يتم قبل هذه المدة الاتفاق على قانون انتخابي او على خطوط عريضة والتمديد يكون محسوم لغاية 3 أو 6 أشهر. وفي حال عدم التوصل في هذه المدة الى قانون انتخاب يتم عندها اللجوء الى القانون النافذ.

حزب الله والإسلاميون في خندق واحد لإقرار قانون العفو العام

خاص جنوبية 11 مايو، 2017/لبنان سيكون على موعد مع إضراب شامل للسجناء، للضغط على الحكومة اللبنانية من اجل النظر في قضاياهم وللوصول إلى قانون عفو عام يرضي جميع الأطراف الإسلامية في الشمال وأهالي سجناء البقاع. تؤكد مصادر مقربة من حزب الله لموقع جنوبية، أن ملف العفو العام للموقوفين الإسلاميين والسجناء المتورطين في جرائم مختلفة يجب التوصل إلى حله بأقرب فرصة ممكنة، وبحسب المصدر المعني في تنظيم الإعتصامات المشتركة بين أهالي سجناء بعلبك وأهالي الموقوفين الإسلاميين، فإن على الدولة اللبنانية، تأمين أبسط ظروف العيش للسجناء داخل سجونهم التي تعاني من إهمال في بنيتها التحتية. ويستعد السجناء على إختلاف قضاياهم إلى الإضراب عن الطعام، ويؤكد ممثل أهالي المعتقلين الإسلاميين أحمد الشمالي لـجنوبية، أن الإضراب عن الطعام يهدف للضغط على الحكومة اللبنانية للنظر في مشروع قانون العفو. وبحسب الشمالي فإن السبت القادم، سيكون الموعد الرئيسي لإطلاق الإضراب عن الطعام في كافة سجون لبنان. ويتم في الوقت الراهن التنسيق مع عدد كبير من السجناء في مختلف السجون من أجل تنظيم عمل موحد يضغط على المعنيين في الدولة اللبنانية من أجل النظر في الملف.ومن جهته قال المصدر المقرب من حزب الله، أنهم تلقوا إتصالات من عدد من الجهات رفيعة المستوى، للحؤول دون النزول إلى الشارع للإعتصام في تاريخ موعد الجلسة النيابية في 15 أيار القادم. وترجح المعلومات ان يتحرك أهالي السجناء بالتزامن مع الجلسة النيابية التي ستناقش القانون الإنتخابي في حال بقيت الجلسة في موعدها ولم تؤجل لموعد اخر.

وفي شهر نيسان الماضي نظم أهالي الموقوفين الإسلاميين إعتصاما امام سراي طرابلس، للمطالبة برفع المظلومية عن اولادهم لأنهم بحسب قولهم فإن المسجونين يقطنون في السجون بدون محاكمات. والجدير بالذكر أنها للمرة الاولى التي ينفذ فيها إعتصامات مشتركة بين مختلف فاعليات أهالي السجناء في قضايا جرمية من بعلبك وأهالي الموقوفين الإسلاميين، للمطالبة بعفو عام شامل، وتسريع المحاكمات وتحسين ظروف السجون. ومن جهتها أشارت مصادر مقربة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مطلع العام الحالي، إلى نيّة عون إقرار عفو عام يشمل الموقوفين في إسلاميين.

 

جنبلاط عبر تويتر:للوصول الى قانون انتخابي توافقي سألتزم الصمت الاعلامي وعلى كل الرفاق الالتزام

الخميس 11 أيار 2017 /وطنية - غرد رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط صباح اليوم عبر تويتر فقال: "من اجل الوصول الى قانون انتخابي توافقي سألتزم بالصمت الاعلامي في هذه الاجواء من الحروب الباردة.على كل الرفاق الالتزام".

 

إختراق خطوط حزب الله الهاتفية أثناء خطاب نصرالله

11 أيار 2017/أعلنت العلاقات الإعلامية في حزب الله، في بيان، أنّه خلال إلقاء الأمين العام لـحزب الله السيد حسن نصر الله خطابه في الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الجهادي الكبير مصطفى بدر الدين، حصل تلاعب غير محدّد المصدر بالخطوط الهاتفية الثابتة للعلاقات الإعلامية في حزب الله حيث تم الاتصال بالعديد من المواطنين وإرسال رسائل هاتفية ظاهرها أنّها من هذه الخطوط، وتحمل هذه الاتصالات والرسائل إساءة للمقاومة وقائدها. وأضاف البيان: إنّنا في العلاقات الإعلامية نتابع هذا الموضوع مع المعنيين في وزارة الاتصالات اللبنانية وفي هيئة أوجيرو لكشف المتلاعبين والأساليب التي استخدموها لتحقيق هذا الخرق.

 

تقريرغوتيريس وإستعداد حزب الله لمرحلة حصاره بثلاثة ممنوعات تقيه التحلل

الوكالة المركزية/الخميس 11 أيار 2017/يضع مجلس الامن الدولي على طاولة النقاش بعد ظهر الخميس بتوقيت نيويورك، اول تقريرللامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس عن تنفيذ القرار 1559، والخامس والعشرين في سجل التقارير نصف السنوية، منذ صدوره عام 2004. ومع ان النسخة الرابعة والعشرين التي اصدرها سلفه بان كي مون في تشرين الاول عام 2016، خصصت فقرة لابداء الرأي في مشاركة حزب الله في القتال في سوريا واعتبرتها تجاهلا صارخا لالتزام الحزب بإعلان بعبدا وسياسة النأي بالنفس اللبنانية ما يعرض استقرار لبنان وامنه لخطر جسيم، جاء تحذير غوتيريس ازاء هذه النقطة بالذات اشّد وقعاً لجملة اسباب ومعطيات. ففي المضمون، تقول مصادر دبلوماسية مطّلعة لـالمركزية انه ذهب بعيداً في اشارته الى الأنباء عن انخراط الحزب ليس فقط في النزاع السوري بل في معارك تجري في بلدان مثل العراق واليمن، وأبعد من ذلك انه حض الحكومة والقوات المسلحة اللبنانية على اتخاذ كل التدابير اللازمة لمنع حزب الله والجماعات المسلحة الأخرى من الحصول على أسلحة وبناء قدرات شبه عسكرية خارج نطاق سلطة الدولة، مناشداً أيضاً بلدان المنطقة التي لها علاقات وثيقة مع حزب الله أن تشجع على تحول هذه الجماعة المسلحة حزباً سياسياً صرفاً، وعلى نزع سلاحها، وفقا لمتطلبات اتفاق الطائف والقرار ١٥٥9. وتعتبر ان غوتيريس بإثارته مسألة تدخل الحزب في معارك العراق واليمن تعمّد تسليط الضوء على الخطر الذي بات يشكله تمدده في اتجاه الاقليم، وضرورة تحمّل الدولة اللبنانية مسؤوليتها في هذا الاطار باعتباره حزباً لبنانيا، ولئن كان يعمل بارشادات ايرانية اشار اليها التقرير بـ البلدان التي لها علاقة وثيقة معه لتشجيعه على التحول الى حزب سياسي. وتتخذ هذه الاضاءة بعدها من خارج المضمون، كما تفيد المصادر، في ضوء تزامنها مع تحولات اقليمية ومعطيات ومواقف دولية تشي بقرب إحكام القبضة على سطوة ايران ووقف تمدد اذرعها العسكرية في الدول العربية وابرزها الى الحرس الثوري، حزب الله، تمهيدا لفرض التسوية الكبرى على الجميع. وتؤشر لذلك الى الموقف الصادر عن البيت الأبيض حول دعوة الرئيس دونالد ترامب موسكو خلال اجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى كبح جماح الرئيس السوري بشار الأسد وإيران ووكلائها، تزامنا مع التحضيرات الاميركية لصدور قانون العقوبات على الحزب الذي يعمل الكونغرس على إجراء تعديلات في متنه تزيد على لائحة من يشملهم من الحزب، كل من يرى وزراء الخزانة والأمن والخارجية أنهم يتعاونون معه، ويقترح وضع أي جهة مرتبطة بالحزب تحت الرقابة إضافة الى نقاط تفصيلية هدفها استكمال تجفيف مصادر تمويله الدولي ومنعه من الوصول والاستفادة من الأنظمة المالية الدولية، وفرض تطبيق القانون على الأشخاص الذين يرتكبون أو يشاركون أو يتدخلون أو يُسهمون في مخالفة أحكامه.وتبعا لهذا المشهد، وما قد يحمله من ضغوط ستبلغ حدودها القصوى عند نضوج طبخة التسوية الكبرى التي يعدها الطاهيان الاميركي والروسي على نار تزداد حماوتها تدريجيا، تعتبر المصادر ان حزب الله لا بد الا ان يتلقف الكرة قبل انفجارها، فيعمد الى تحصين نفسه بغطاء لبناني سياسي، يبدو بدأ الاعداد له من خلال تهيئة ارضية صالحة لثلاثة ممنوعات تقيه شرّ التحلل والذوبان بعد فرض التسوية: بحث الاستراتيجية الدفاعية، مساءلته عن انخراطه في الحرب السورية وما بعدها في دول عربية اخرى، وسحب شعار المقاومة الذي يظلله، ولو ان مصادر روحية وسياسية اعتبرت انه سحبه بنفسه حينما انتقل للقتال في سوريا خارقا سياسة النأي بالنفس عن المحاور ومصراً على ان لبنان في عمق محور المقاومة والممانعة، وقبله ايضاً في 7 ايار مع توجيه بندقيته الى الداخل.

 

نسبية حزب الله ديمقراطية عددية مصدر قواتي: نسبيتنا هي لحصر الأضرار وقمع المحادل

الوكالة المركزية/الخميس 11 أيار 2017/إعتبر مصدر في حزب القوات اللبنانية أن معارضة خطّة الكهرباء لم تعد حكراً على القوات بل شملت أمل وحزب الله والإشتراكي مشدداً على أن هذا الملف منفصل بشكل تام عن ملف قانون الإنتخاب. وفي هذا السياق، أشار المصدر لوكالة أخبار اليوم، الى أن النسبية تتصدّر المشهد السياسي والكلام عن الرضوخ الى شروط حزب الله ليس صحيحاً إطلاقاً بل فيه تحامل مقصود ومعروف الأهداف. واضاف: شتّان ما بين النسبية الكاملة التي طرحها حزب الله والنسبية المضبوطة بالصوت التفضيلي كما أيّدتها القوات. فـ نسبية حزب الله هي ديموقراطية عددية أما نسبية القوات فتحصر الأضرار وقمع المحادل.

مشكلة غير واردة

ورداً على سؤال، أوضح المصدر أن لا أحد في وارد الذهاب نحو مشكلة ذات طبيعة طائفية عشية الإنتخابات النيابية، لذا الإتجاه نحو ترحيل البحث في ملف مجلس الشيوخ طالما أن الخلاف بات حول طائفة رئيسه.

العقبة أمام التأهيلي

في المقابل، لفت المصدر الى أن التيار الوطني الحر مدعوماً من الرئيس عون ما زال متمسكاً بالتأهيلي لكن هناك عقبة كبيرة تتمثّل بموقف الثنائي الشيعي وجنبلاط، كاشفاً ان البحث يتركّز على إمكانية توسيع الدوائر ليبلغ عددها 15 بدلاً من 10 الأمر الذي قد يسير به الحريري والنائب وليد جنبلاط.

وفي المقابل، تلفت أوساط قواتية لـالمركزية، الى ان فريق 8 آذار يسوّق بأن نسبية بري يجب ان تؤخذ كما هي اي بـ6 دوائر، وبأن ملاحظات الثنائي المسيحي عليها تنسفها ولا يمكن ان تمر، حتى ان هذا الفريق يلعب على وتر ان القوات داعمة لطرح بري على خلاف التيار. واذ تعتبر ان هذه الخطة يراد منها دق اسفين بين الحزبين المسيحيَين، تلفت الى ما اعلنه نائب رئيس حزب القوات النائب جورج عدوان من السراي اليوم حيث قال ان التيار يقترب من المساحة المشتركة انتخابيا، لتطمئن الى ان التنسيق بين الحزبين دائم ومتين ومفتوح. وتقول الاوساط ان بناء بعض اعلام 8 آذار على تباعدهما الكهربائي لنعي تحالفهما، سيخيّب أصحابه.

 

الاختلاف حول ازمة سوريا "يُعثّر" مساعي القمة الروحية الاسلامية وانتظار انتهاء المشاورات الانتخابية لتحديد الموقف مــن "القانون"

المركزية- يبدو ان عدوى "التعثّر" الذي يطبع رحلة التفتيش عن قانون الانتخاب انتقلت الى ضفة المساعي القائمة بين القادة الروحيين الاسلاميين لعقد قمة بين "اهل البيت" تقارب القضايا الداخلية والاقليمية من منظار اسلامي واحد موحّد. ففيما تتولى لجنة الحوار الاسلامي-المسيحي التواصل بين القادة الروحيين الاسلاميين لوضع الخطوط العريضة للبيان الختامي للقمة التي اتّفق على عقدها من دون تحديد مكانها وزمانها بعد، بدأ الاختلاف في وجهات النظر الاسلامية، خصوصاً تجاه الازمة السورية يطفو على سطح المشاورات الامر الذي يضع القمة في مهبّ التأجيل المتكرر او العدول عنها من الاساس. واوضحت مصادر في دار الفتوى لـ "المركزية" "ان اختلاف مقاربة المراجع الدينية الاسلامية للقضية السورية "يُعقّد" مهمة لجنة الحوار الاسلامي-المسيحي التي تتولى وضع مسودة البيان الختامي للقمة. وتتحدّث المصادر عن رأيين اسلاميين متناقضين حول الازمة، علماً ان المرجعيات الثلاث تدعو الى ايجاد حل سياسي للازمة يسمح بعودة النازحين الى بلادهم. فدار الفتوى ومشيخة عقل الدروز تتلاقيان مع الموقف الرسمي للدولة اللبنانية الذي يأتي تحت عنوان "النأي بالنفس" وعدم التدخل في الصراع بين الاطراف السوريين، في حين ان المجلس الشيعي الذي يؤيّد الموقف اللبناني الرسمي في شكل عام الا انه في الوقت نفسه "يُراعي" خصوصية "حزب الله" المُنخرط عسكرياً في الميدان السوري، وهو يرفض ذكر الحزب في مقاربة الملف السوري". وبما ان الاختلاف سيّد الموقف حيال الازمة السورية، فإن اتّجاه المشاورات وبحسب المصادر "نحو "تجاهل" الموضوع السوري وتشعّباته في البيان الختامي وان يتم التطرّق الى الازمة في شكل عام من دون تحديدها بالاسم وذلك من خلال الدعوة الى ايجاد حل للازمات التي تعصف بالمنطقة".اما في شأن القضايا الداخلية، لفتت المصادر الى "تطابق تام في الموقف الاسلامي تجاه الارهاب والتطرّف والغلو ورفض شتى انواع العنف، خصوصاً تلك الموقّعة من ارهابيين يدّعون الاسلام، والدعوة الى تعزيز خيار الاعتدال والانفتاح على الاخر إنسجاماً مع التعاليم السَمحَة التي يدعو اليها الدين الاسلامي، وضرورة المحافظة على النموذج اللبناني في العيش المشترك الاسلامي-المسيحي". اما على خط قانون الانتخاب، اشارت المصادر الى "ان القادة الروحيين ينتظرون انتهاء مهلة الشهر (المادة 59) التي علّق في خلالها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اعمال مجلس النواب حتى تاريخ 15 الجاري، لمعرفة البرّ الذي سترسو عليه المشاورات الانتخابية التي يختلط فيها حابل تصحيح التمثيل بنابل الخطاب المذهبي الطائفي". لذلك تُضيف المصادر "تترقّب المرجعيات الثلاث ما ستؤول اليه النقاشات الانتخابية ليُصار بعدها الى اعلان موقف اسلامي رسمي من قانون الانتخاب المُتّفق عليه لا يخرج عن سياق ما نصّ عليه اتفاق الطائف في هذا المجال". ولفت الى "ان اللقاء الذي يُنظّم في الاونيسكو في 20 الجاري لمناسبة مرور 26 عاماً على وفاة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الاسبق الشيخ محمد ابو شقرا ( توفي عام 1991) والذي يُشارك فيه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان وشيخ عقل الدروز نعيم حسن، قد يُشكّل مناسبة للقاء ثلاثي على الهامش يجمعهم لترتيب الخطوط العريضة للبيان الختامي للقمة بعدما لازم "التعثّر" عمل لجنة الحوار الاسلامي المسيحي التي تتولى صياغته". والى ان يتوضّح الافق الانتخابي بعد ان تزول غيوم المواقف السياسية المتباينة، تختم المصادر بالتأكيد "ان المساعي لعقد قمة روحية اسلامية-اسلامية تسير في حقل الغام مزروع بقنابل داخلية وخارجية نأمل ان نتجاوزها بسلام وباقل اضرار ممكنة للخروج بصوت اسلامي موحّد في مقاربة قضايا عدة".

 

ماذا وراء التصعيد الاسرائيلي على الحدود اللبنانية؟

المركزية- في ظل التشنج الذي يلف المنطقة، تزداد المخاوف من تصعيد على الجبهة الجنوبية اللبنانية في ترجمة للصراع الايراني الاسرائيلي، إذ يسود قلق لدى الجنوبيين من ان تقوم اسرائيل بعدوان على غرار ما قامت به في العام 2006 على لبنان، وتعزز هذا الاعتقاد حسب ما أشارت مصادر امنية لـ"المركزية"، "التحركات والمناورات والتدريبات والتهديدات الاسرائيلية للبنان التي ارتفعت وتيرتها في شكل ملحوظ، والمترافقة مع تنفيذ الطيران الحربي الاسرائيلي سلسلة من الغارات الوهمية فوق عدد من قرى الجنوب وصولا الى صيدا بشكل يومي، الامر الذي اثار المخاوف من اقدامها على شن عدوان جديد في ظل التهديدات المتصاعدة لقادتها السياسيين والعسكريين تحت ذريعة امكانية نقل اسلحة كيماوية من سوريا الى "حزب الله". وأضافت المصادر "تزامنت التهديدات مع سعي اسرائيلي لاقامة جدار مقابل الناقورة على اراض لبنانية متحفظ عليها حينما تم ترسيم الخط الازرق"، مشيرة الى أن "اسرائيل تواصل لليوم الخامس على التوالي مناوراتها وتدريباتها العسكرية في هضبة الجولان ومزارع شبعا وتستعمل فيها المدفعية الثقيلة والبعيدة المدى التي تسمع اصداء قذائفها حتى مرجعيون وبنت جبيل وحاصبيا"، مضيفة "المروحيات الاسرائيلية تواكب التدريبات من خلال تحليق متواصل لها في سماء المنطقتين، فيما حلق الطيران الحربي فوق الجنوب من شبعا وحاصبيا والعرقوب منفذا غارات وهمية وعلى علو منخفض". في هذا الوقت، قام عمال اسرائيليون مدنيون بتمديد كابلات هاتفية وكهربائية في خندق يمتد بشكل طولي من الجانب الاسرائيلي المحاذي للجدار الاسمنتي الذي اقامته اسرائيل على الحدود مقابل كفركلا وبوابة فاطمة. وذكرت مصادر امنية ان "هذه الكابلات يجري تمديدها مقابل بلدتي كفركلا والعديسة اللبنانيتين على الحدود وان 5 "جيبات" عسكرية اسرائيلية من نوع "هامر" تواكب الفرق الاسرائيلية وتؤمن لها الحماية في ظل انتشار 3 سيارات مدنية بجانب العمال الاسرائيليين، بينما قامت جرافتان اسرائيليتان بعملية تدشيم وتحصين لموقع بيرانيت المقابل لبلدة رميش الحدودية".وتحدثت المصادر عن "استفزازات اسرائيلية ليلية في التلال المشرفة على متنزهات الوزاني"، واضعة إياها في خانة "التحركات المريبة التي تكاد تكون متواصلة، الامر الذي يعزز المخاوف الجنوبية من العدوان".

 

حكيم: التسوية الرئاسية أثبتت عدم جدواها ومنفتحون على القوات و الحكومـة تضيّـع الوقت والقـرار الانتخابـي ليس فــي يدهـا

المركزية- يمضي حزب الكتائب في معاركه "لصالح المواطن أولا"، من دون أن يفوته طابعها السياسي أولا وأخيرا. وفي هذا الاطار، يلجأ النائب سامي الجميل إلى حسابه عبر "تويتر" لتوجيه الرسائل والانتقادات لأداء الحكومة، لا سيما في ملفي قانون الانتخاب والشؤون الحياتية، في ضوء الخلاف الكهربائي الذي يفجر سجالات علنية بين مكونات حكومية، يعتبرها كثيرون أقرب حلفاء العهد. هذه الصورة تجعل الأنظار تتجه إلى الصيفي التي تلتقي "موضعيا" مع معراب على معارضة الخطة الكهربائية. وفي معرض التعليق على المشهد الحكومي، اعتبر الوزير السابق آلان حكيم في حديث لـ "المركزية" "أننا أمام حكومة "تمرير الوقت" لأنها لا تهتم بشؤون المواطن اللبناني الحياتية، ولا بملفي قانون الانتخاب والاقتصاد اللبناني. وهنا أسأل: هل من يناقش موضوع العقوبات الاقتصادية الأميركية الآتية؟ وهل لاحظ أحد أن الوضع الاقتصادي الراهن أسوأ مما كان عليه عامي 2015 و2016؟ في وقت تجري النقاشات خارج الحكومة، علما أن اللجنة الوزارية المكلفة قانون الانتخاب اكتفت بعرض الأفكار التي يعرفها الجميع، وهذه المماطلة تعود إلى أن القرار ليس في يد من يناقشون ملف القانون الانتخابي. وفي ملف قانون الانتخاب الذي لم يسجل أي تقدم، ذكّر حكيم "أننا عرضنا أكثر من صيغة بينها "صوت واحد لرجل واحد"، والدائرة الفردية، والنسبية على 15 دائرة، علما أننا منفتحون على أي قانون من شأنه أن يؤمن حسن التمثيل، غير أن المشكلة تكمن في أن بعض الأفرقاء يضعون يدهم على السلطة، وأنا أعترف أن من الصعب عليهم أن يسنّوا صيغة قانونية ترفع يدهم عن الدولة".

وفي ما يتعلق بملف الكهرباء وخطة الوزير سيزار أبي خليل الذي كان الجميل من أول معارضيها، انضمت القوات اللبنانية إلى معسكر المعترضين لأنها تقفز فوق دفتر الشروط وغياب الشفافية في المناقصات، ما دفع كثيرين إلى الكلام عن أن العلاقات على خط الصيفي- معراب قد تعود إلى سابق عهدها من البوابة الكهرباية. إلا أن حكيم يلفت إلى أن "المضحك المبكي في هذا الملف يكمن في أن عندما أثار النائب الجميل هذا الملف في مجلس النواب، اتهم بالكذب، علما أن الوزراء والحكومة مجتمعة أقروا بأنهم لم يطلعوا على الورقة (الخطة)، فيما الأخيرة كانت موجودة ولم يطلع المعنيون عليها، وهذا أمر خطر لأنه يعني أن هناك من لا يعرف علام يوافق ويوقع. وعندما تقع الواقعة، وبعد اعتراض الكتائب، يعود الجميع إلى خطابنا، ويحاولون تسجيل البطولات، علما أن هذا ما جرى في ملف النفايات وسواهما، لأننا نعتمد مقاربة علمية على عكس الجميع"، مشيرا إلى "أننا منفتحون على كل الفرقاء، وعلى رأسهم القوات، ونرحب بكل مؤيد لأفكارنا ومعاركنا الاقتصادية والاجتماعية". وعما إذا كانت سجالات الحلفاء الأخيرة في الحكومة ضربة للعهد والتسوية التي أطلقته، اعتبر أن "التسوية الرئاسية بينت عدم جدواها، وإذا كان من نقطة ايجابية في هذا الاطار، فهي تكمن في انتخاب رئيس الجمهورية. غير أن البازار الذي رأيناه قادنا إلى الحال التي نحن فيها، علما أن معاركنا ليست حزبية، بل تعود بالفائدة على المواطن اللبناني".

 

سفير بريطانيا يزور الحريري وباسـيل: مهتمون بالنقاشات حول قانون الإنتخاب

المركزية- أكد السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر استمرار المملكة المتحدة في المتابعة عن كثب النقاشات الدائرة حول قانون انتخابي جديد وموعد الانتخابات الأمر الأساسي لضمان الحفاظ على ديموقراطية سليمة. واصل السفير البريطاني جولاته على المسؤولين فبعدما زار قصر بسترس، حيث التقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، توجه الى السراي، حيث التقى رئيس الحكومة سعد الحريري وتم عرض التطورات والعلاقات الثنائية. بعد اللقاء قال السفير شورتر: كما في لقائي مع الرئيس بري منذ بضعة أيام، بحثت مع الرئيس الحريري وقبل قليل مع وزير الخارجية جبران باسيل الموعد الوشيك للانتخابات النيابية. رحبت بالزخم السياسي الذي أعاد إحياء مؤسسات الدولة اللبنانية من خلال انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة واعادة تفعيل مجلس النواب. كما وأعاد نشاط لبنان على صعيد التواصل الدولي وكان آخره حضور لبنان القوي في مؤتمر بروكسل الشهرالفائت. كما يعزز التعاون الثنائي القوي المستمر بين المملكة المتحدة ولبنان.اضاف: آمل في أن يستمر هذا الزخم السياسي المستجد منذ بضعة أشهر. وفي هذا الصدد، أشرت لكل من رئيس الوزراء ووزير الخارجية الى بيانات المجتمع الدولي الأخيرة، والتي تشّجع جميع الأطراف على استخدام الوقت المتبقي للتوصل إلى اتفاق حول إطار لإجراء انتخابات سلمية وشفافة وفي موعدها. وسرّني اتفاقي والرئيس الحريري على ان يشمل القانون الانتخابي الجديد كوتا للنساء. وختم قائلا: هناك واحد وأربعون يوماً يفصلنا عن انتهاء ولاية مجلس النواب. لطالما افتخر لبنان وشعبه بتقاليدهم الديموقراطية. ان إجراء الانتخابات في موعدها أمر أساسي لضمان الحفاظ على ديموقراطية سليمة. ستستمر المملكة المتحدة المتابعة عن كثب النقاشات الدائرة حول قانون انتخابي جديد وموعد الانتخابات.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

جائزة على رأس الجولاني.. و"تحرير الشام" تتأهب

المدن - عرب وعالم | الخميس 11/05/2017/أعلن رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" مصطفى سيجري، في "تويتر" أن "التحالف الدولي فوض قواتنا بتسلم 11 قرية في ريف حلب الشمالي من قوات سوريا الديموقراطية". وعرض سيجري صورة عن كتاب التفويض الموقع من قبل "التحالف الدولي. وقال: "الكتاب الصادر عن التحالف الدولي هو نتاج جهد وعمل دام لأكثر من شهرين ويهدف بالدرجة الأولى إلى إعادة 300 ألف نازح ومشرد في الخيام". وأضاف، أن "إخوانكم في لواء المعتصم أخذوا على عاتقهم وبالتعاون مع الأصدقاء والحلفاء إتمام هذا الأمر وتجنيب المنطقة ويلات الحرب". وأشار إلى أن "الوصول إلى حالة سلام بين مكونات الشعب السوري هدف لنا، ولكن تبدأ بإعادة الحقوق إلى أصحابها". ووجه سيجري كلامه إلى أهالي تلك المناطق، وقال: "إلى أهلنا في تل رفعت ومنغ وعين دقنة وباقي المناطق، اعلموا أن يوم عودتكم إلى بيوتكم وأرضكم قد بات قريباً، وقد كانت تصلنا دعواتكم الطيبة لنا". وليس واضحاً إذا ما كانت "وحدات حماية الشعب" الكردية ستتجاوب مع كتاب "التحالف الدولي" لاخلاء تلك المناطق التي استولت عليها من المعارضة نهاية العام 2015. من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، تخصيص 10 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات تتيح تحديد مكان القائد العسكري لـ"هيئة تحرير الشام"، الجولاني، زعيم "جبهة فتح الشام/النصرة" سابقاً.

ورغم أن "حبهة فتح الشام" سبق وقالت إنها قطعت علاقاتها مع "القاعدة" منذ العام 2016، لكن واشنطن تستمر في استخدام تسمية "جبهة النصرة"، وأكدت الخارجية الأميركية أن "جبهة النصرة لا تزال فرع القاعدة في سوريا". وكانت "جبهة فتح الشام" قد أعلنت في نهاية كانون الثاني 2017 عن اندماجها مع أربع مجموعات أخرى، وتشكيل "هيئة تحرير الشام". وحشدت "هيئة تحرير الشام" قواتها بالقرب من جبل الشيخ بركات في حلب، وفي ريف إدلب، خلال الأيام الماضية، قبيل إصدارها بياناً هاجمت فيه الفصائل التي حضرت محادثات أستانة. تعزيزات "تحرير الشام" تجمعت بالقرب من بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي، ودارة عزة في ريف حلب الغربي، وسط احتمال شنّها هجوماً على الفصائل التي شاركت في اجتماعات أستانة. واوقف حاجز لـ"الهيئة"، الأربعاء، تعزيزات عسكرية لـ"أبناء الشام" على طريق سجن إدلب، متجهة إلى بابسقا لدعم "جيش الإسلام" و"أحرار الشام". "الهيئة" جردت العناصر من أسلحتهم ومعداتهم. واعتبر بيان "مجلس الفتوى" في "تحرير الشام" أن موافقة الفصائل على مخرجات أستانة هو "خيانة لله ورسوله"، وأكد استعداد "الهيئة" للوقوف في وجه أي قوة تحاول دخول إدلب، في إشارة إلى احتمال دخول قوات تركية. ورغم تحفّظ فصائل المعارضة على اتفاقية "خفض التصعيد" المنبثقة عن "أستانة 4"، ورفضها أن تلعب طهران أي دورٍ ضامن فيها، إلا أن "تحرير الشام" أصرّت على تحميل الفصائل مسؤولية استهدافها. وطالب البيان بـ"وجوب قتال فلول الفصائل الفاسدة" التي تسعى لدخول إدلب "انسجاماً مع مقررات أستانة"، ومن يسمح لهم بالعمل تحت رايتهم، معتبراً أن قتالهم "واجب" يشمل الجميع ويعتبر من باب "دفع العدو الصائل"، ودعا للعمل على خرق اتفاقية أستانة، باعتبارها "مؤامرة تبغي وأد الجهاد والثورة في الشام". وأردف "هذه التحركات تقوم بها زمرة من فلول الفصائل الفاسدة، التي ارتضى قياداتها الولاء للمشاريع الدخيلة على ثورة أهل الشام وجهادهم، حيث يتجهز هؤلاء للانقضاض على ما تبقى من مناطق الثورة والجهاد انسجاماً مع مقررات أستانة".

وقال البيان إن "آخر فصول مسلسل التآمر على ثورة الشام وأسوأها هو اتفاقية أستانة... حيث بيعت تضحيات أهل الشام وثورتهم وجهادهم ودماؤهم وأسراهم في سوق المساومات الإقليمية والدولية". فالاتفاقية تمهد "لإعادة تسليم البلاد والعباد للمحتلين الكافرين".

 

الأردن: "الأسد المتأهب" يخيف النظام وإيران

المدن - عرب وعالم | الخميس 11/05/2017/قالت القوات المسلحة الأردنية في بيان لها إن سلاح الجو الملكي الأردني أسقط طائرة من دون طيار اقتربت من المجال الجوي الأردني قرب حدود المملكة مع سوريا، مساء الأربعاء. وجاء في البيان أن طائرات أردنية مقاتلة من طراز "إف 16" أسقطت الطائرة من دون طيار "بسبب استمرار الطائرة من الاقتراب من الحدود"، وأن سلاح الجو "جمع حطام الطائرة" لفحصه. ولم يحدد البيان الجهة التي تتبع لها الطائرة. وكان مقاتلو المعارضة من "أسود الشرقية" في الجنوب السوري، قد قالوا إن طائرات حربية تابعة للنظام، قد قصفت أربع مرات مواقع لهم، الثلاثاء، قرب الحدود الأردنية. وقال مسؤول أردني إن الضربات الجوية هي الأولى قرب هذا الجزء من الحدود. ونفذت الضربات بعد ساعات من تحذير وزير الخارجية السوري وليد المعلم للأردن من إرسال قوات إلى سوريا. وأكد مسؤول أردني لوكالة "رويترز" أن "الغارات السورية التي وقعت قرابة الثالثة من صباح الثلاثاء، وهي الأولى التي تقع قرب هذا الجزء من الحدود". ويستضيف الأردن مناورات عسكرية باسم "الأسد المتأهب" وتشارك فيها 22 دولة، في محاكاة لاستهداف تنظيم "الدولة الإسلامية"، أو جماعات مرتبطة به، إلا أن النظام وحلفاءه، أصدروا في الأيام الماضية سلسلة تحذيرات من مغبة دخول قوات أردنية إلى الأراضي السورية. وأكدت عمّان مراراً أنها لا تُخطط لذلك. وأعلنت واشنطن أنها ستستخدم خلال المناورات صواريخ متطورة.

وعلى رغم نفي الأردن أن قواته البرية لن تدخل الأراضي السورية، وأن الجيش الأردني سيكتفي في هذه المرحلة بـ"سياسة دفاعية"، إلا أنه أكد أن "من حق الأردن الدفاع عن حدوده". وترسل "الأسد المتأهب" إشارات متعددة، إلى النظام وإيران، تتعلق بحماية الأردن وإسرائيل. فالولايات المتحدة مهتمة بحماية إسرائيل من أي تواجد للمليشيات الإيرانية في الجنوب السوري. والخطر الإيراني يهدد الأردن، كما يهدد إسرائيل، بحسب المحللين. وكان "الإعلام الحربي المركزي" التابع لميليشيا "حزب الله" اللبناني، قد نشر صوراً قال إنها لـ"حشود عسكرية غير مسبوقة داخل الحدود الأردنية مع سوريا"، و"الحشود عبارة عن آليات عسكرية ووحدات من المشاة تمركزت على المثلث الواصل بين الحدود الأردنية والسورية والعراقية". وقال "الإعلام الحربي" إن "سوريا وحلفاءها رصدوا تحركات لقوات أميركية وبريطانية وأردنية باتجاه الأراضي السورية"، وتحدث عن مسعى لإنشاء "حزام أمني" في جنوب سوريا، واعتبر أن "سوريا ومن يحالفها لا يقبلون بأي احتلال مهما كان نوعه أو عنوانه". وتوجّه إلى "الأميركيين وحلفائهم" قائلاً: "إنهم سيدفعون الثمن غالياً، وسيكونون أهدافاً بسبب استباحتهم الأرض السورية".

و"الأسد المتأهب" مناورة عسكرية سنوية مشتركة في الأردن، تجرى هذا العام من 7 ولغاية 18 مايو/أيار، بمشاركة 23 دولة، وتعد الأضخم من حيث المشاركة النوعية للقوات المسلحة العربية والعالمية، وانطلقت للمرة الأولى في العام 2011. وتشمل هذه المناورات تدريبات برية وجوية وبحرية، وكيفية التعامل مع هجمات كيماوية، وكيفية التدخل لتأمين مواقع أسلحة كيماوية. ووفق وكالة الأنباء الرسمية الأردنية "بترا" فـ"الأسد المتأهب" هي المناورات الأكبر حجماً في تاريخ الجيش الأردني. وبمناسبة بدء مناورات "الأسد المتأهب" في مايو/أيار 2017، قال الناطق الإعلامي باسم القوات الأردنية المشاركة خالد الشرعة، إن التمرين يهدف إلى بناء تحالف قادر على الاستجابة السريعة لمكافحة الإرهاب ومواجهة نزوح اللاجئين. وأضاف المتحدث في مؤتمر صحافي أن الهجمات الإرهابية التي شهدتها الحدود الأردنية عام 2016 استدعت التركيز على تمارين استخدام "قوة الرد السريع" في تأمين الحدود.

وأشار الناطق الإعلامي باسم القوات الأردنية المشاركة إلى أن مناورات الأسد المتأهب لعام 2017 تتم بقوات برية وبحرية وجوية يبلغ عددها قرابة 7200 مشارك، يمثلون القوات المسلحة الأردنية والجيش العربي وممثلين عن حلف الناتو. وفي مناورات "الأسد المتأهب 2016" شارك ستة آلاف عسكري، نصفهم تقريبا من الولايات المتحدة، وفي العام الذي سبقه شارك في المناورات عشرة آلاف عسكري من 17 دولة، بالإضافة إلى "حلف الناتو".

 

"الفيلق السوري الاول":جيش منظم بإشراف تركي

عدنان الحسين/المدن/| الخميس 11/05/2017

باشرت القوات الخاصة التركية العمل على تشكيل جيش منظم من فصائل الجيش السوري الحر في الشمال السوري، وتحديداً في مناطق سيطرة غرفة عمليات "درع الفرات" المحررة من تنظيم "الدولة الإسلامية"، في محاولة لصهر اكثر من 17 فصيلاً ودمجها ضمن قيادة مركزية منظمة، والتخلص من حالة الفوضى في الشمال السوري. وتداولت صحف ووكالات أنباء تركية، الثلاثاء، أنباءً عن تشكيل هذا الجيش، بهدف "إدارة وحفظ المناطق" التي طرد منها تنظيم "الدولة الإسلامية" والمشاركة في عمليات عسكرية أخرى. ومن المفترض أن يطلق على هذا الجيش اسم "الفيلق السوري الأول"، بقوام نحو 10 آلاف مقاتل مدرب ومجهز بكافة الأسلحة والمعدات اللازمة، ممن خضعوا لتدريبات مكثفة من قبل الوحدات الخاصة في الجيش التركي. "الفيلق السوري" كان قد حاز في نيسان/إبريل، على مباركة "مجلس شورى أهل العلم في الشام" الذي أصدر بياناً "بتأييد تشكيل جيش وطني بدعم الجمهورية التركية". وجاء في البيان أن "المسلمين يحتاج بعضهم بعضاً في شؤونهم الدنيوية والدينية، ولذلك كان التعاون بينهم أمراً جللاً، وقد أوجبه الله تعالى، وجعل به قيام دين الناس ودنياهم..". ووصف البيان ما قامت به تركيا بـ"خطوة رائدة وموفقة.. في الاتجاه الصحيح..". وأكد البيان على ضرورة مراعاة المشروع لـ"قتال العصابة المجرمة المحتلة في دمشق ومن يساندها، والخوارج المارقين (داعش) وكل من يستهدف وحدة واستقلال سوريا وحرية أهلها.."، وكذلك "تشكيل هذا الجيش ممن يرغب من الضباط وأفراد الجيش السوريين المنشقين.. وكذا من الثوار المجاهدين المخلصين.."، وأن يتم "رفد هذا الجيش بطلاب العلم الشرعي الموثوقين، لتوجيه وإرشاد عناصر وقادة الجيش لما فيه الخير والنفع في الدنيا والآخرة"، وحثّ "الحكومة التركية على تقديم كافة أشكال الدعم لهذا الجيش...ليكون نواة جيش سوري وطني..".

وتتعارض مطالب "مجلس شورى أهل العلم في الشام" مع فكرة "الوطنية" التي يقوم عليها "الفيلق" إذ يتم مزجها مع صبغة إسلامية. وإذا كانت حيازة "الفيلق" على موافقة "مجلس الشورى" ضرورية لمواجهة "تكفير" فصائل السلفية الجهادية المحتمل، بسبب التعامل مع دولة علمانية كتركيا، إلا أنه يحمّل "الفيلق" ما لا يحتمله، في المنظور "الوطني"، المتعلق بكامل سوريا، ولكامل أهلها.

العمل على تشكيل "الفيلق" بدأ منذ 6 شهور، بدورات متتالية في قواعد عسكرية داخل الأراضي التركية، لفصائل عسكرية تتلقى دعماً مباشراً من تركيا. ومن هذه الفصائل: "جيش طلائع النصر" و"جيش الأحفاد" و"لواء سمرقند" و"لواء المنتصر بالله" و"لواء السلطان محمد الفاتح"، والتي تتراوح أعداد مقاتلي كل منها بين 500 و1000. وألحقت بهم فصائل ذات تعداد عسكري قليل كـ"جيش الشرقية" و"اللواء 115" و"لواء 101 شرقية" و"القوة 24" و"اللواء الثالث" و"لواء الوقاص"، وبعض هذه الفصائل قد تشكّل مع بداية عملية "درع الفرات".

قائد "جيش طلائع النصر" الرائد محمد العلي، قال لـ"المدن"، إن "عملية إنشاء جيش منظم بدأت منذ ستة شهور تقريباً بهدف الوصول إلى تشكيل عسكري منظم ومحترف، مشابه للجيوش النظامية، تكون مهامه حماية أمن الوطن والمواطنين ولا يتدخل إطلاقاً بالإدارة المدنية والسياسية، بل يكون رديفاً لها في تحقيق مهامها". وأوضح العلي، أن الجيش "سيشارك في عمليات عسكرية تطلب منا، كعملية الرقة اذا ما تم التوافق عليها، كذلك باتجاه المنطقة الشرقية. كما ستكون أحد أبرز مهامه محاربة التنظيمات الإرهابية المتمثلة بنظام الأسد المتهالك، وبتنظيمي داعش ومليشيات (قوات سوريا الديموقراطية) التي لا تقل إرهاباً عن داعش وله أهداف عابرة للحدود، مثله مثل كافة التنظيمات الطائفية".

واعتبر العلي، أن إيران وروسيا هي دول محتلة، بحسب رؤية وتوجه التشكيل الجديد، كما يرفض الفيلق أي عمليات تقسيم وانفصال، ويؤمن بسوريا موحدة للجميع. وبحسب العلي، فإن لجنة مكلفة باجراء اختبارات جسدية وعقلية، للتحقق من أهلية المقاتلين للانضمام للتشكيل. كما أن هناك عزماً على بناء قوات "تتمتع بحس وطني بعيداً عن الولاءات الأجنبية"، كذلك الحزم مع كل العناصر بما يتضمن فصل أي شخص يصدر إساءة ضمن القواعد العسكرية أو خارجها، ويتم تجريده من العتاد الذي تسلمه. ويشترط على العناصر عدم دخول المناطق المدنية بأسلحتهم وزيهم العسكري، وفي حال ارتكاب مخالفة يحال المخالف إلى محكمة عسكرية. ويتلقى التشكيل الجديد دعماً مباشراً من تركيا، مالياً ولوجستياً وعسكرياً، وتتلقى قوات "الفيلق السوري الأول" تدريبات شهرية، ويتم تخريج تلك الدفعات وإرسالها مباشرة إلى الداخل السوري. ومن المفترض أن تكون رواتب المجندين ضمن التشكيل نحو 300 دولار أميركي، بينما سيتلقى الضباط رواتب تترواح بين 400500 دولار. ويشير القائمون على "الفيلق" إلى أن تلك الرواتب هي لضبط العناصر وتأمين كفايتهم المادية وتخطي عقبة تبدل الولاء بحسب الحاجة. ويطمح المشاركون في هذه التشكيل لإلغاء كافة المسميات الفصائلية والعقلية التفتيتية، والانتقال إلى بعد وطني، واحترام العمل المؤسساتي المنظم، والتخلص من حالة التشرذم والتفرق والفوضى التي تعب منها السوريون. لكن "الفيلق السوري الأول" يواجه مصاعب كثيرة، ليس أقلها غياب حس المسؤولية لدى بعض العناصر، ممن قاموا بالاستحواذ على السلاح الذي سلم لهم وبيعه لاحقاً، أو ممن انشقوا بعد التدريب مفضلين الالتحاق بفصائل أخرى لاعتبارات مختلفة، أهمها المكافئات المالية. وتسبب ذلك في أزمة أثناء الشهور الأولى من تأسيس "الفيلق"، وهو ما دفع لاتخاذ تركيا تدابر احترازية لمنع تكرار ذلك في برنامج التدريب الجديد. غياب الولاء عند بعض العناصر لفكرة "الجيش الوطني" ليست بأقل حدة، فالبعض بات يعتقد بأن بقاء الوضع على حاله أفضل من التوحد.

إحدى أكبر المعضلات التي يواجهها "الفيلق" هي مشكلة تأسيسية، تتعلق بفكرة انشاء "جيش وطني" تشرف عليه دولة إقليمية كتركيا، لها أيضاً في سوريا أهداف تخص أمنها القومي. إلا أن حالة التشتت التي تعيشها الفصائل في الشمال السوري، وتعدد الداعمين وأجنداتهم المتنافرة، والتهديد من فصائل السلفية الجهادية، ومن مشاريع انفصالية، تجعل من العرض التركي، بحسب المدافعين عن المشروع، فرصة لالتقاط الأنفاس، ومحاولة لبلورة نواة لما يمكن أن يكون "جيشاً وطنياً" في مرحلة لاحقة. وتمتاز الدورات التدريبية التي تخضع لها فصائل عسكرية، بالتدريبات المكثفة على معظم الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وتقديم كافة الخدمات للمتدربين، ولا يتم تسليم السلاح إلى العناصر إذا ما غادروا قواعدهم، إنما تعاد إلى مستودع مخصص شبيه بمستودعات الجيوش النظامية. وتشكّلت قواعد عسكرية لـ"الفيلق" في محيط مدينتي أخترين والغندورة وبلدة الراعي، في ريف حلب الشمالي، ومنها ستنطلق القوات إلى المعارك وإليها تعود. كما سينتشر لـ"الفيلق" مقار متقدمة عند الجبهات العسكرية.

 

شكوك جمهورية وديموقراطية بتوقيت عزل كومي: ماذا يفعل ترامب؟

المدن - عرب وعالم | الخميس 11/05/2017/نفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجود أي علاقة بين الإقالة المفاجئة لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي "أف.بي.اي" جيمس كومي، والتحقيق الذي كان يديره الأخير حول العلاقة المحتملة بين أعضاء فريق ترامب والحكومة الروسية، فيما كشف مصدر في الكونغرس أن كومي سعى لمزيد من الموارد للتحقيق، قبل أيام من عزله عن منصبه. ورفض البيت الأبيض دعوات المعارضة الديموقراطية إلى تكليف مدع خاص بالتحقيق الذي تجريه "اف.بي.اي" حول التدخلات الروسية في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، واعتبرت متحدثة باسم ترامب أن الأمر "غير ضروري". وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، إن كومي عُزل عن منصبه "لإعادة الثقة في وكالة إنفاذ القانون"، مشيداً بالقرار "القوي والحاسم" الذي اتخذه ترامب "لوضع سلامة وأمن الشعب الأميركي أولاً"، فيما تحدّث مسؤولون في البيت الأبيض عن أن "غضب" ترامب من كومي "يتراكم منذ شهور".

لكنّ "نقطة التحول الرئيسية" التي دفعت بترامب لاتخاذ قرار العزل كانت حين رفض كومي إطلاع مساعدي ترامب على فحوى شهادته قبل الإدلاء بها أمام مجلس الشيوخ في 3 أيار/مايو، في إطار التحقيق الذي يجريه الكونغرس حول الرسائل الالكترونية للمرشحة الديموقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون.

واعتبر ترامب ومساعدوه رفض كومي "عملاً من أعمال العصيان". وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز، إن ترامب يدرس عزل كومي "منذ يوم انتخابه" في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، مضيفة أن الإقالة لا علاقة لها بروسيا بل تعود إلى "الفظائع" و"العثرات والأخطاء" لمدير "اف.بي.اي" خلال التحقيق برسائل كلينتون. وتزامن قرار ترامب بإقالة كومي وردود الفعل العنيفة عليه مع زيارة وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إلى واشنطن ولقائه الرئيس الأميركي في البيت الأبيض الأربعاء. ووصف ترامب أول لقاء له مع مسؤول روسي بأنه كان "جيداً جداً". ورد لافروف، عندما سأله صحافيون أميركيون إن كان عزل كومي سيلقي بظلاله على المحادثات مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، بنبرة ساخرة "هل عُزل؟ لا بد أنكم تمزحون".

وتجمّع العشرات من المتظاهرين أمام البيت الأبيض، الأربعاء، مطالبين بتحقيق شفاف في قضية عزل كومي، فيما رفع البعض شعارات تطالب بعزل ترامب عن منصبه وتصفه بأنه "لعبة"بيد روسيا.

في غضون ذلك، نقلت وكالة "رويترز"، الخميس، عن مصدر في الكونغرس قوله إن كومي أبلغ مشرّعين، في الأيام القليلة الماضية، بأنه طلب من وزارة العدل إتاحة موارد إضافية، وبالأخص المزيد من الموظفين، من أجل التحقيق حول روسيا. وأضاف المصدر أن كومي أبلغ المشرعين بهذا الطلب بعد أن طلبت لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ من مكتب التحقيقات الاتحادي الإسراع بإتمام تحقيقه حول روسيا.

في المقابل، نفى المتحدث باسم وزارة العدل إيان بريور صحة التقارير الإعلامية التي أفادت بأن كومي طلب من نائب وزير العدل رود روزنستاين، الأسبوع الماضي، تعزيز الموارد للتحقيق، قائلاً إن هذا الأمر "غير صحيح على الإطلاق".

ويواصل ترامب محاولة لملمة العاصفة التي أحدثها في واشنطن، ودفاعه عن قرار عزل كومي قائلاً إن الأخير "لم يكن يقوم بعمل جيد، الأمر بسيط، لم يكن يقوم بعمل جيد". وفي معرض ردّه على الانتقادات الديموقراطية ركّز البيت الأبيض على سؤال: بما أن الديموقراطيين نددوا لأشهر طويلة بطريقة إدارة كومي لمسألة الرسائل الالكترونية لهيلاري كلينتون، ما الذي يدفعهم اليوم الى الدفاع عنه بعد إقالته؟ وغرّد ترامب على حسابه في "تويتر" قائلاًً إن "كومي فقد ثقة كل شخص تقريباً في واشنطن سواء كان جمهورياً أو ديموقراطياً... عندما تهدأ الأمور سيشكروني"، وتابع منتقداً الديموقراطيين "الآن وقد تمت إقالته، يتظاهرون بأنهم غير مسرورين. منافقون!". لكنّ هذه المحاججة لا تبدو أنها أقنعت حتى الجمهوريين، إذ قال السناتور الجمهوري جون ماكين في مقابلة مع شبكة "سي.ان. ان"، الأربعاء: "عندما تطرد أحد أكثر الشخصيات احتراماً في الولايات المتحدة من منصبه، من مصلحتك أن يكون لديك تفسير جيد جداً لذلك، وحتى الآن لم اسمع شيئاً من هذا القبيل". وطلب رئيس لجنة الإشراف في مجلس النواب، الجمهوري جيسون تشافيتز، أن يقوم المفتش العام لوزارة العدل بمراجعة قرار ترامب عزل كومي.

ويواصل الديموقراطيون التشكيك بتوقيت العزل واتهام ترامب بمحاولة تقويض التحقيق حول روسيا، مطالبين بتسمية مدع خاص، يتمتع باستقلالية عن السلطة، للإشراف على التحقيق. والقرار في هذا الأمر يعود إلى الرجل الثاني في وزارة العدل، رود روزنشتاين، بعد أن رفض الوزير جيف سيشنز التدخل في هذا الملف.

ودعا زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الديموقراطي تشاك شومر لعقد جلسات مغلقة وربما سرية يحضرها كل أعضاء المجلس لاستجواب كبار مسؤولي وزارة العدل ووزير العدل جيف سيشنز بالإضافة إلى روزنستاين. وقال شومر "نعلم أن المدير كومي كان يقود تحقيقاً في ما إذا كانت حملة ترامب تواطأت مع الروس وهي جريمة خطيرة. هل كانت هذه التحقيقات تقترب من الرئيس؟". وتم استدعاء كومي لشرح موقفه، في جلسة مغلقة ستعقد الثلاثاء المقبل، أمام أعضاء لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، وهي اللجنة ذاتها التي تجري تحقيقاً خاصاً حول روسيا.

وفي رسالة وداع لموظفيه، قال كومي إنه لا يعتزم التفكير في قرار إقصائه من منصبه أو "الطريقة التي نفذ فيها القرار"، مضيفاً "لطالما كنت مؤمناً بأن بوسع الرئيس أن يعزل مدير مكتب التحقيقات الاتحادي لأي سبب أو بلا أي سبب على الإطلاق". وتابع كومي "في وقت الاضطرابات، يتعيّن أن يرى الشعب الأميركي في مكتب التحقيقات الفيدرالي صخرة الكفاءة والصدق والاستقلال".

 

"غارديان": هل تحوّل ترامب الى ديكتاتور؟

المركزية- لفتت صحيفة "غارديان" الى أن "بات ضروريا تعيين محقق خاص مستقل للتحقيق في مزاعم علاقة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بروسيا". وأضافت "قرار الرئيس الأميركي إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، جيمس كومي، يعتبر نقطة تحول في عهد الرئيس الـ45 للولايات المتحدة"، مشيرة الى أن "على الأقل، عندما اتخذ الرئيس الأميركي السابق ريتشارد نيكسون قرارا مماثلا بطرد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي فإنه اتخذ هذا القرار للحفاظ على منصبه".وأردفت الصحيفة أن "ترامب أقال كومي لأنه لم يكن يقوم بواجباته كمدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي كما يجب، ولأنه لم يكن منصفا مع المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون"، مشيرة إلى أن "قراره هذا لم تكن لديه أي مصداقية". وتابعت "ترامب كرر على مسامعنا طوال العام الماضي أنه يتوجب سجن كلينتون بسبب الرسائل الالكترونية وتهورها بالتعامل مع المعلومات البالغة الدقة التي احتوتها، كما أنه أبقى كومي في منصبه 4 شهور بعد توليه منصب الرئاسة"، معتبرة أن "تصرفاته تشكل خطرا على مسار الحكم في الولايات المتحدة فهو يقيل ويطرد الموظفين الذين لا يتفقون معه، ويهاجم القضاة".

 

متجاهلاً مجازره الكيميائية الأسد: حلب تتعرض للقصف اليومي من قبل الإرهابيين!

سانا/الخميس 11 أيار 2017/أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد أن الحرب التي يخوضها الشعب السوري ليست فقط مع الإرهابيين وإنما أيضاً مع من يرعى الإرهاب الذي هو أداة تستخدم من قبل الدول الغربية التي تريد أن تطبق العقلية النازية نفسها وهي السيطرة على الكل وتحويل الدول والشعوب إلى عبيد وإلى تابعين والسيطرة على كل ما لديهم مادياً ومعنوياً لذلك الإرهاب هو مجرد أداة من الأدوات ونتيجة من النتائج. ولفت الأسد في مقابلة مع قناة ont البيلاروسية إلى أن المبادرة الروسية بإنشاء مناطق لتخفيف التوتر في سوريا هي كمبدأ فكرة صحيحة وأن سوريا دعمتها منذ البداية، موضحاً أن الهدف منها هو حماية المدنيين في هذه المناطق وإعطاء فرصة لكل من يريد من المسلحين إجراء مصالحة مع الدولة كما حصل في مناطق أخرى وهي أيضاً فرصة لباقي المجموعات التي تريد طرد الإرهابيين وخاصة داعش والنصرة من هذه المناطق فهي لها أكثر من جانب ولكن الجانب الأهم بالنسبة لنا مبدئياً هو تخفيف نزيف الدماء في تلك المناطق ريثما تكون هناك خطوات سياسية محلية بيننا وبين المجموعات الموجودة.وأشار الأسد إلى أن الشعب السوري لم يفاجئه ما يحدث الآن فكل الأكاذيب التي طرحت في البداية كانت واضحة له، مؤكداً أن الغرب ومع كل التقدم الموجود لديه لا يفهم هذه المنطقة بالعمق، هو اعتاد على مجموعة من المسؤولين العملاء الذين ينافقونه من أجل مصالحهم الشخصية أما الحالة الوطنية الحقيقية المتمثلة بالمفاهيم الاجتماعية العميقة المتراكمة في هذه المنطقة فلا يفهمها المسؤولون الغربيون على الإطلاق لذلك فشلوا.

وحول عودة اللاجئين، قال: عودة اللاجئين ضرورية، ونحن دائماً ندعو إلى عودة اللاجئين إلى سورية، فأن نقول ما هو التوقيت؟ كل يوم هو توقيت مناسب لعودة أي مجموعة تريد أن تعود من اللاجئين ولا يوجد أي عوائق في هذا المجال، والدولة تحاول قدر المستطاع أن تؤمن الخدمات الضرورية للذين نزحوا داخل سورية، ليس بالضرورة خارج سورية، هناك جزء كبير انتقل بسبب الإرهاب من مكان لآخر والدولة تقدم الخدمات في هذا المجال، وطبعا هناك دعم من الدول الصديقة في المجال الإنساني، أما بالنسبة للمطالبة بالحقوق فبكل تأكيد الشعب السوري له الحق بتعويضات بمئات المليارات، لكن أنت تعرف أن هذه التعويضات بحاجة الى مرجعية، مرجعية قانونية ومرجعية مؤسساتية، تخيل بأن لديك حقاً ما في بلدك، ولكن لا يوجد لديك -في بيلاروس مثلاً- لا قانون ولا قاض ولا محاكم، فلمن تشتكي؟ عندها ستكون الأمور فوضى، في الوضع الدولي هذه هي الحقيقة، لا توجد مرجعية ولا احترام لقانون دولي ولا مؤسسات نزيهة، توجد مؤسسات تمثل أذرعاً لوزارة الخارجية الأميركية، لا يمكن أن تقوم بإعادة الحقوق لأصحابها، لذلك لا يمكن بشكل واقعي الوصول لنتائج في هذا الإطار، وبشكل عام نحن لسنا بحاجتهم الآن، نستطيع أن نبني بلدنا بإمكانياتنا، سورية بنيت بأيد سورية، لم تبن بأيد أجنبية أساساً عبر تاريخها، لا القديم ولا الحديث، فلدينا القدرات لأن نقوم بإعادة بناء الوطن، الأموال تأتي تدريجيا، عودة اللاجئين تعيد معها الأموال، وتتحرك الأمور، هذا الموضوع غير مقلق بالنسبة لنا، فنحن لسنا بحاجة أموال تلك الدول أو أولئك المسؤولين الذين قاموا بدعم الإرهاب وسفك الدماء السورية خلال هذه الأزمة.

ومنجهة أخرى، اعتبر الأسد ان السياسة العالمية لا تحكمها المبادئ والأخلاق، وإنما تحكمها المصالح حتى لو كانت على حساب الأخلاق، وفي أغلب الأحيان هي على حساب المبادئ والقانون الدولي وغيرها، فاليوم هناك مجموعة من الدول هي دول استعمارية لا تحكمها المبادئ نهائياً، وهناك جزء كبير من الدول تعرف الحقيقة على المستوى الرسمي والشعبي ولكنها لا تجرؤ على أن تقول هذه الحقيقة خوفاً من الغرب، وهناك مجموعة من الدول القليلة تقول الحقيقة كما هي وتأخذ موقفا مبدئياً وأخلاقياً، منها دولتكم بيلاروس، منها روسيا، منها إيران، منها كوريا الديمقراطية، طبعاً هذه الدول لأنها لا تسير مع الغرب هي دول إما تسمى محور الشر أو دولاً غير ديمقراطية، أو كما تحدثت قبل قليل توصف بمواصفات غير جيدة؟ لكن هذه الدول هي الوحيدة، أو من الدول القليلة على مستوى العالم التي تجرؤ على قول الحقيقة، هذا هو السبب في أنك لا تسمع سوى القليل عن مجموعات بمئات الآلاف من الأبرياء محاصرين في مكان ما ولا أحد يتحدث عنهم، بالمقابل عندما يقوم الإرهابيون في حلب باختطاف جزء من المدينة مع شعبها ويقومون بقتل الجزء الآخر بالقذائف بشكل يومي لا أحد يذكر هذا الموضوع، لا يعنيهم هذا الشيء، هم يدافعون عن الإرهابيين، وعندما نقوم بتحرير هذه المدينة من الإرهابيين يصبح هناك خرق لحقوق الإنسان لأن الحقوق والإنسان بالنسبة لهم هو الإرهابي، وكل من هو غير إرهابي غير موجود على الخارطة بالنسبة لهم، لا السياسية ولا الإنسانية.

 

رغم تهم الفساد.. ترشيح وزراء مبارك لتولي رئاسة وزراء مصر

"العربية" - 11 أيار 2017/رغم أن الأمور هادئة لحد ما في مصر ولا يوجد حديث عن تعديلات وزارية على المستوى الرسمي.. إلا أن الأوضاع الاقتصادية الحالية تدفع المصريين إلى الترويج لفكرة إجراء تعديلات على حكومة شريف اسماعيل بتغيير رئيس الوزراء شخصيا خاصة وأنه تخطى المدة الزمنية لرؤساء وزراء ما بعد ثورة يناير. الغريب أن الترشيحات تشير إلى حنين إلى الماضي لدى المصريين وخاصة لوزراء ما قبل ثورة يناير الذين تحققت في عهدهم معدلات نمو تجاوزت 7% على رأسهم الدكتور محمود محي الدين وزير الاستثمار الأسبق والذي يتولى حاليا منصب نائب رئيس البنك الدولي والمهندس رشيد محمد رشيد بعد حصوله على البراءة في عدة قضايا كسب غير مشروع وتصالحه مع الدولة ورفع اسمه من قوائم ترقب الوصول والدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق والذي تقدم بطلب تصالح أيضا في عدة قضايا.

الرغبة الشعبية في تغيير شريف اسماعيل تعود إلى الغضب من الحكومة التي نفذت إصلاحات اقتصادية أدت إلى ارتفاع قياسي في الأسعار ليصل التضخم إلى 32.9%، وهو ما لا تتحمله جيوب المصريين خاصة مع ثبات نسبى للمرتبات على الرغم من تعويم الجنيه في 3 نوفمبر الماضي والذى أدى إلى ارتفاع الدولار من 8.8 جنيه إلى 18 جنيه حاليا، هذا إضافة إلى أن رئيس الوزراء الحالي لا يعرفه كثير من المواطنين. وللتعرف على شريف اسماعيل في الشارع المصري نشير إلى استطلاع أجراه مركز بصيرة لاستطلاعات الرأي العام في فبراير الماضي حول تقييم أداء رئيس الوزراء بعد مرور 17 شهر على توليه رئاسة مجلس الوزراء، وأظهر الاستطلاع أن 22%، من المصريين يرون أن أداء رئيس الوزراء جيد، و25%، يرون أن أدائه متوسط و18% يرونه سيئ، بينما ما يقرب من ثلث المصريين لا يستطيعون تقييم أدائه.

بل ويراه بعض أعضاء البرلمان ذو شخصية ضعيفة لا يمكنه فرض سيطرته على وزراء حكومته بدليل الخلافات التي حدثت بين وزراء المجموعة الاقتصادية عند مناقشة قانون الاستثمار مؤخرا .

وقد تولى شريف اسماعيل مهام منصبه كرئيس للوزراء في سبتمبر 2015، أي منذ نحو 20 شهرا على خلاف رؤساء وزراء ما بعد ثورة يناير 2011، حيث بلغ متوسط بقائهم في مناصبهم أقل من عام باستثناء المهندس ابراهيم محلب الذى شغل المنصب لمدة قاربت 19 شهرا وكان يحظى بشعبية كبيرة في الشارع المصري .. أما اقل مدة لرئيس وزراء مصري كانت للفريق أحمد شفيق من يناير 2011 إلى مارس 2011 فقط. وهذا بالطبع يختلف عن فترة ما قبل ثورة يناير 2011 حيث كان يستمر رئيس الوزراء في منصبه لفترات طويلة بدليل أنه على مدار 25 عاما تولى منصب رئيس الوزراء 4 مسئولين هم الدكتور عاطف صدقي لمدة تجاوزت 10 سنوات وكمال الجنزوري والدكتور عاطف عبيد ثم أخيرا الدكتور أحمد نظيف لمدة 7 سنوات. ويرى المحللون أن الأوضاع الاقتصادية الحالية تدفع المصريون إلى طرح بدائل للحكومة الحالية والنماذج التي حققت نجاحا حقيقيا لمسه الشعب تتمثل فى حكومة الدكتور احمد نظيف خاصة المجموعة الاقتصادية وعلى رأسهم الدكتور محمود محى الدين والدكتوريوسف بطرس غالى والمهندس رشيد محمد رشيد .. أما من الحكومة الحالية فيتردد اسم الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي كرئيس لوزراء مصر. وقال أسامة مراد رئيس شركة ام باور للاستشارات المالية إن المشاكل الاقتصادية التي يعانى منها المواطن العادي تدفعه إلى الحنين للماضي خاصة السنوات الاخيرة في عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك حيث تمكنت حكومة الدكتور احمد نظيف من تحقيق أعلى معدلات نمو شهدته البلاد وصلت إلى 7.5%، مشيرا إلى أن اغلب المراقبين للأوضاع في مصر يؤكدون ان افضل مجموعة اقتصادية شهدتها البلاد كانت في عهد حكومة نظيف والتي شملت الدكتور يوسف بطرس غالى وزيرا للمالية والدكتور محمود محى الدين وزيرا للاستثمار والمهندس رشيد محمد رشيد وزيرا للتجارة والصناعة والمهندس أحمد المغربي وزيرا للإسكان . وأضاف مراد أن الحكومة الحالية تقوم ببذل مجهود كبير لإجراء إصلاحات اقتصادية ولكن أثرها سلبى على المواطن العادي خاصة فيما يتعلق بارتفاع الأسعار بصورة كبيرة حيث وصلت معدلات التضخم إلى 32.9 % مشيرا إلى أن هذه الظروف دفعت المواطنين إلى الحديث عن بدائل للحكومة الحالية خاصة رئيس الوزراء الذى لا يحظى بشعبية كبيرة في الشارع.

 

القمة العربية الاسلامية الأميركية في جدّة تؤسس لتعاون جديد.. عسكريـاً؟ وشراكة في التصدي للارهاب..وتشديد على أولوية تحجيم دور ايران في المنطقة

المركزية- لا تتوقف نتائج زيارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى السعودية وهي وجهته الخارجية الاولى منذ تسلمه مقاليد الحكم، عند حدود إعادة تمتين ركائز العلاقات "التاريخية" الاميركية السعودية وتثبيت دعائمها التي اختلت خلال عهد سلفه باراك أوباما، بل تتعدى ذلك الى اطلاق فصل جديد من فصول التعاون الاميركي الخليجي العربي، هدفه الاساس "حلّ أزمات الشرق الاوسط ومكافحة الارهاب"، وفق ما تقول مصادر دبلوماسية مطّلعة لـ"المركزية". فالمملكة وجّهت دعوات الى 17 دولة عربية واسلامية للمشاركة في قمة عربية اسلامية أميركية ستعقد في 21 أيار الجاري في جدّة في حضور ترامب الذي سيكون موجودا في السعودية في التاريخ المذكور. والمؤتمر الذي يكرّس موقع الرياض كـ"قائد" للعالم العربي والاسلامي، سيؤسس لشراكة جديدة عربية - اميركية لمواجهة التطرف والارهاب. ذلك أنه سيعرض، وفق ما تقول المصادر، لتوسيع الدور الذي تلعبه الجيوش العربية من ضمن التحالف الدولي لمكافحة الارهاب الذي تقوده واشنطن، لا سيما في سوريا. كما سيكون بحث مفصّل في إمكانية تشكيل "قوة عربية مشتركة" قادرة على الانتشار على الارض في الميادين العربية التي تشهد نزاعات، للمساعدة في الحسم، ونقطةُ قوتها انها "سنية" أي انها تشبه البيئات التي قد تنتشر فيها. كل ذلك، على وقع معارك استعادة الموصل من "داعش" من جهة، والعمليات العسكرية التي يفترض ان تنطلق قريبا في الجنوب السوري لتطهيره من مسلحي التنظيم من ضمن خطة أميركية أوسع لاقامة حزام حول الحدود السورية يمنع تسلل الارهابيين منها الى الجوار ويحصرهم في بقعة جغرافية محددة.

واذ تشير الى ان القمة ستركّز في شكل خاص على الأوضاع في سوريا واليمن والعراق ولبنان، تلفت المصادر الى ان مشاورات المؤتمر العتيد كما اللقاءات التي سيجريها ترامب في السعودية، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ومع قادة دول الخليج العربي، ستتطرق الى دور ايران في المنطقة.

فالرئيس الاميركي العازم على السير قدما في مواجهة ايران سياسيا واقتصاديا، سيطمئن من سيقابلهم الى أن تدخل الجمهورية الاسلامية في القضايا العربية مرفوض، وأن ايران لن يكون لها دور في المنطقة في المرحلة المقبلة، لا سيما وأن ممارساتها، بحسب الادارة الجمهورية، عبر الحرس الثوري وحزب الله في شكل خاص، تساهم في تغذية التطرف. ويحتل ملفّ ايران في المنطقة وضرورة التصدي لنفوذها وتحجيمه، أولوية في الاجندة السعودية، بحسب المصادر، التي تذكّر في السياق بالكلام العالي السقف الذي أطلقه ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع محمد بن سلمان مطلع الجاري في هذا الشأن وقال فيه إن "السعودية هدف أساسي للنظام في إيران الذي يريد الوصول إلى قبلة المسلمين، ولكنّنا لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل سوف نعمل لكي تكون المعركة لديهم في إيران"، معلنا أن الرياض "لن تُلدغ" من إيران مجددا"، ومشدداً على أنه "لا توجد نقاط التقاء بين الرياض وطهران للحوار والتفاهم".

وستكون محصلة مشاورات ترامب السعودية مدار بحث في اللقاءات التي سيعقدها بعدها في الاراضي المحتلة وفي اجتماعات سيعقدها على هامش مشاركته في اجتماع دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) في العاصمة البلجيكية بروكسل، وفي قمة مجموعة السبع في صقلية في الاسابيع المقبلة.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

التيار حليف الكلّ... إلى متى؟

طوني عيسى/جريدة الجمهورية/الجمعة 12 أيار 2017

يبذل التيار الوطني الحرّ جهوداً خارقة لئلّا يُصاب بتمزُّق في العضل، فيما هو يوسِّع دائرة خطواته الاستراتيجية بين المتباعدين. فهو يعتبر أنّ تحالفه مع حزب الله استراتيجي، وأنّ تحالفه مع القوات اللبنانية أيضاً استراتيجي، فيما يتذوّق نكهة التحالف المستجد مع الرئيس سعد الحريري... ويزكزك به الحزب والقوات... تكتيكياً أو استراتيجياً! من المؤكد أنّ الضمان الذي يحفظ خطوط التواصل بين التيار الوطني الحر وحلفائه، على اختلافهم، هو الرئيس ميشال عون شخصياً. فلا أحد يريد، لا حزب الله ولا القوات ولا الرئيس نبيه بري ولا النائب وليد جنبلاط، أن يعلن الحرب عليه إلّا اضطراراً، ولا مصلحة لأحد في هذه الحرب حالياً. في المقابل، التيار متروكة له الهوامش بقيادة الوزير جبران باسيل، مع الجميع وضد الجميع في آن معاً. وثمّة مَن يعتقد أنّ عون شخصياً هو الذي يرسم هوامش باسيل، وأنّ أحداً لا يستطيع أن يقطع خيطاً في التيار من دون إرادة الجنرال. لكنّ عون يفضل المناورة: هو رأس الدولة وباسيل رأس التيار. ويتقارب الرأسان أو يتباعدان وفقاً لمقتضيات المناورة.

وصحيح أنّ هناك نماذج أخرى للحزبيين على رأس مؤسسات الحكم، كبرّي الذي يتحرك على خط التوازن ما بين رئاسته حركة أمل ورئاسته المجلس النيابي، وكذلك الرئيس سعد الحريري، لكن حالة عون - باسيل تتخذ طابعاً أكثرَ حدّة، وهوامش المناورة فيها تبلغ حدود التناقض.

الواضح أنّ لدى عون أهدافاً يرمي إلى تحقيقها لا ترضي حليفه حزب الله، ومعه بري. وكذلك، لديه أهداف أخرى لا ترضي القوات يسعى إلى تحقيقها. وفي الحالين، لا يريد أن يكسر الجرّة مع أحد، لأن لا مصلحة له في فقدان التغطية، لا الشيعية بكاملها ولا المسيحية جزئياً. ولذلك، يطلق عون العنان لباسيل لكي يذهب إلى الحدّ الأقصى، وعند الحاجة يتدخّل لضبط إيقاع اللعبة.

أساساً، كانت المواجهة مع بري وحزب الله محسوبة منذ أن وصل عون إلى بعبدا تحت شرط واضح من الحزب: نحن قمنا بواجبنا معك، ورددنا لك الجميل بوقوفك معنا منذ 2005، ولكن بعد اليوم، في ملف الحكومة والانتخابات النيابية، لا نقاش في أنّ بري سيكون المفاوض باسم الحركة والحزب معاً.

كل المواقف التي بدت متقارِبة في ملف الانتخابات النيابية، بين عون والحزب، تبيَّن أنها كانت مجرد تكتيك. وظهر أنّ المعركة الأكثر شراسة في قانون الانتخاب هي الدائرة بين الفريقين. فلا عون مع النسبية الشيعية ولا الشيعة مع التأهيلي العوني. لكنّ الطرفين يفضّلان معالجة الأمور تحت سقف التحالف.

في المقلب الآخر، مع القوات اللبنانية، يرتدي التيار وجهه المسيحي الفاقع ويناقض خيارات الحليف الشيعي. وتلقّت معراب وعداً من التيار بأنه لن يتراجع عن الهدف المشترَك، أي تحصيل نصف عدد النواب المسيحيين في المجلس، أو ما يقارب ذلك، مهما بلغت الضغوط.

طبعاً، هذا الهدف المسيحي العريض مربوط بأهداف خاصة لكل من التيار والقوات. فالطرفان يحرصان على تكبير الحجم في المجلس النيابي المقبل والسلطة. ومن هنا، ينمو النزاع على الأحجام بين الطرفين، وبينهما معاً وبين القوى المسيحية الأخرى، تحت السقف الكبير المسمّى التمثيل المسيحي.

وطروحات باسيل الانتخابية لجهة تقسيم الدوائر ونظام الاقتراع تنطلق من أولويات عونية خاصة، تتناقض أحياناً ومصالح القوات. وفي خلفية الطرفين تصويب على ما بعد عهد عون: هل الدكتور سمير جعجع هو الأقوى مسيحياً أو باسيل؟ وأجواء البترون توحي أنّ القوات أقرب إلى التحالف مع النائب بطرس حرب منها إلى التحالف مع باسيل! والحملة المباشرة والمركّزة التي تشنّها القوات اللبنانية بإصرار على خطة وزير الطاقة سيزار أبي خليل للكهرباء، تحت عنوان الشفافية والتصدّي للفساد، تحمل في طياتها رسائل سياسية عنيفة تتعدى الكهرباء.

ويختلط الحابل بالنابل. ففي قانون الانتخاب، القوات تتفق مع التيار في المبدأ الأساسي، لكنها في التفاصيل تقترب من بري وجنبلاط أحياناً، ومن الحريري أحياناً أخرى. وهذه الجبهة إياها تقف داعمة لـالقوات في رفضها الخطة العونية للكهرباء. وأما الحريري الذي عطّل جلسة بري للتمديد في 15 أيار، فهو في المقابل يصطف إلى جانب عون- باسيل في الكهرباء. فالمصالح متشابكة في السياسة وسواها. منذ اليوم الأول للعهد، توقّع المتابعون وصول التيار الوطني الحرّ إلى استحقاق الحسم سريعاً. وهذا ما يراهن عليه خصوصاً بري وجنبلاط. فلا يمكن التيار أن يُبقي رِجلاً في الفلاحة مع الحزب ورِجلاً في البور مع القوات. وفي عبارة أخرى، إنّ بيع التيار للمواقف الاستراتيجية مع المقاومة، والمواقف الاستراتيجية مسيحياً مع القوات، قد تنطوي على تناقضات ذات عواقب مؤلمة، وقد لا تكفيه لشراء كل البضائع التي تخطر في باله. ويمكن أن يعيش مفهوم بَيّ الكل الذي تبنّاه عون، طوال العهد. ولكن، بالتأكيد، سيجد التيار أنه لا يستطيع أن يكون حليف الكلّ في آن معاً، وإلى ما لا نهاية.

 

200 ألف ناخب درزي فقط... كيف يواجهون الزحف الماروني ـ الشيعي ـ السنّي؟

ألان سركيس/جريدة الجمهورية/الجمعة 12 أيار 2017

على رغم أنّ الصيغة اللبنانية توافقية وتسير بعد إتفاق الطائف تحت شعار وقّفنا العدّ، إلّا أنّ الواقع الديموغرافي يطغى على اللعبة السياسية، ويتحكّم بمفاصلها الى حدٍّ كبير. يبدو أنّ المشكلة الدرزية في اللعبة الإنتخابية أعمق بكثير من مشكلة الأقليات الأخرى، نظراً للدور التاريخي الذي لعبته تلك الطائفة في بناء الفكرة الإستقلالية مع الموارنة وتأسيس الكيان اللبناني، في حين أنّ دورَها لم يعُد يتناسق مع حجمها العددي. وفي مقارنة بين المطالب المسيحيّة والمخاوف الدرزيّة، نرى أنّ أزمة الموارنة والمسيحيين، هي تمثيلية، بينما مشكلةُ الدروز وجوديّة. صحيح أنّ هناك مذاهب مسيحية توازي الدروز عدداً ومقاعد مثل مذهب الروم الكاثوليك، لكنّ تلك المذاهب منضوية تحت عباءة القيادة المارونية ورايتها، بينما يحاول الدروز الذين يملكون 8 مقاعد نيابيّة فقط، حجزَ مقعدٍ، ولو خلفي على الساحة الإسلامية بين الجبّارَين السنّي- والشيعي، وإستطراداً مع الموارنة.

الإختلال

تُظهر أرقام الدروز المسجَّلين على لوائح الشطب، مقارنةً بالمذاهب الإسلامية والمسيحية الكبرى إختلالاً كبيراً في الميزان الديموغرافي على رغم ما تعرّض له المسيحيون من نكسات. النقطة التي تدعو للخوف أيضاً على المصير هي أنّ الموارنة والمسيحيين فقدوا جزءاً كبيراً من دورهم نتيجة الحروب الداخلية والخارجية عليهم والإضطهاد السياسي الذي عانوه طوال فترة الوجود السوري وإبعادهم من الحكم، إضافة الى الهجرة الضخمة بعد الطائف وتراجع عدد الولادات، بينما خرج الدروز بقيادة النائب وليد جنبلاط من الحرب الأهلية منتصرين، وكانوا شركاء في السلطة منذ الطائف، حتّى إنّهم كانوا يأكلون من حصّة المسيحيين، وجميع أبناء الموحّدين يسكنون بلداتهم ولم يتعرّضوا للتهجير مثل المسيحيين، ورغم ذلك فإنّ الإختلال الديموغرافي بات واضحاً.

القوانينُ الإنتخابية

سلّم الجميع، بمَن فيهم القادة المسيحيون، بضمّ الشوف وعاليه بعضهما الى بعض، وإبقائهما دائرة إنتخابية واحدة في أيّ قانون إنتخابي يتمّ الإتفاق عليه، سواءٌ كان مختلطاً، أو نسبياً على أساس 13 أو 15 دائرة. وحتى لو تمّ التوافق على طرح رئيس مجلس النواب نبيه بري باعتماد المحافظات التاريخية على أساس النسبي بالتوازي مع إنتخاب مجلس شيوخ، فإنّ الشوف وعاليه سيكونان دائرة واحدة ويُفصلان عن جبل لبنان، في حين أنّ المشروع المذكور لم يلحظ محافظاتٍ أخرى تمّ إنشاؤها مثل عكار، بعلبك- الهرمل، النبطية، وكل ذلك من أجل الحفاظ على الخصوصية الدرزية وعدم إذابتها في البحر المسيحي في جبل لبنان.

مرجعيون- حاصبيا

كل هذا الكلام يبقى في الإطار النظري إذا لم يقارَن بأرقام الناخبين المسجَّلين على لوائح الشطب، والتي تُظهر الفرق الشاسع بين الدروز وبقية المكوّنات المذهبية. البداية هي من دائرة مرجعيون- حاصبيا، فهذه الدائرة فيها مقعد درزي واحد يشغله حالياً النائب أنور الخليل المنتمي الى كتلة التنمية والتحرير. وتضمّ هذه الدائرة نحو 16 ألف ناخب درزي، في مقابل 143 ألف ناخب يتوزعون بين مسيحي وسنّي وشيعي، وبالتالي لا تستطيع القوى الدرزية الأساسية، أي الجنبلاطيون والإرسلانيون، إنتخاب ممثلها الفعلي بفعل طغيان الصوت الشيعي، إلّا إذا أرادت الثنائية الشيعية ترك هذا المقعد لإحدى القوّتين الدرزيّتين، في حين أنّ تأثير الدروز سينخفض في حال توسيع الدائرة الإنتخابية.

البقاع الغربي

وبالانتقال الى البقاع الغربي، لا يمكن للدروز التأثير إلّا ضمن تحالفات قويّة، أو في حال تمّ إقرار القانون النسبي. تضمّ هذه الدائرة نحو 20 ألف ناخب درزي لمقعد واحد يشغله النائب وائل أبو فاعور حالياً، في حين يبلغ مجموع عدد الناخبين من بقية الطوائف نحو 120 ألف ناخب، من هنا يظهر أنّ الدروز يشكّلون أقلية في هذه الدائرة، على رغم أنّ التحالفات سمحت لـاللقاء الديموقراطي أن يكون له نائبان هما أبو فاعور وأنطوان سعد.

بيروت

اما في بيروت، فقد تمّ منح مقعد للدروز بعد اتفاق الطائف ليكون لهم حضور في العاصمة. يشغل هذا المقعد الموجود في دائرة بيروت الثالثة النائب غازي العريضي. ويبلغ عدد الناخبين الدروز نحو 5 آلاف ناخب فقط، مقابل 275 ألف ناخب من بقية المذاهب، ما يعني أنه لولا تحالف جنبلاط مع الحريري الأب والإبن لما كان قادراً على إختيار مرشحه الدرزي، لأنّ نسبة الناخبين الدروز لا تتجاوز الـ2 في المئة.

بعبدا

تُظهر بعبدا عمق الأزمة الدرزية الوجودية، ففي ظل قانون غازي كنعان، كانت بعبدا وعاليه دائرة واحدة. وفي وقت كانت الأحزابُ المسيحية مقاطِعة للانتخابات وقادتُها إمّا في المنفى أو في السجن، نسج جنبلاط علاقاتٍ إنتخابية مع المكوِّن الشيعي في بعبدا، ما سمح للائحته بالفوز من دون منافسة تُذكر.

أما بعد تغيّر المشهد السياسي، وعودة الزعامات المسيحية ووقوع الإختلاف بين جنبلاط وحزب الله، فقد خرجت بعبدا عن دائرة السيطرة الجنبلاطية، وهي تضمّ نحو 28 ألف ناخب درزي في مقابل 41 ألف شيعي و84 ألف مسيحي، و10 آلاف ناخب سنّي.

ونجح تكتل التغيير والإصلاح في إيصال النائب فادي الأعور الى الندوة البرلمانية في انتخابات 2009 لينضمّ الى التكتل، في حين رسب مرشح جنبلاط الذي هو الوزير الحالي أيمن شقير، وقد رفع رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني الوزير طلال إرسلان الصوتَ أخيراً من أجل عدم فصل دروز بعبدا عن محيطهم وضمّهم الى أقضية جبل لبنان الشمالي، ما يقضي على دورهم.

عاليه

تبدو عاليه القضاء الوحيد الذي يملك فيه الدروز أرجحيّةً نوعاً ما، لكنّ الإنقسام الدرزي التاريخي فيه يُضعف القوّة التجييريّة. شكّل هذا القضاء حاضنة الزعامة الإرسلانية خصوصاً مع المير مجيد إرسلان الذي كان أحد أهمّ أركان عهد الرئيس كميل شمعون، عدا عن أنه كان رجلَ الإستقلال واحتضن رجالاتها في بشامون، كما وصل مع الجيش عندما كان وزيراً للدفاع الى الجليل في معركة المالكية الشهيرة، لكنّ هذه الزعامة ضعفت مع نجله طلال إرسلان وبسط الحزب التقدمي الإشتراكي نفوذه على هذا القضاء.

في عاليه، هناك مقعدان للدروز مقابل 3 للمسيحيين، ويبلغ عدد الناخبين الدروز نحو 68 ألفاً، مقابل 55 الف مسيحي و6 آلاف يتوزّعون بين السنة والشيعة، وبالتالي فإنّ أيَّ تحالف مسيحي قوي مع أرسلان في هذه الدائرة قادرٌ على هزّ الإحتكار الجنبلاطي له.

الشوف

لقضاء الشوف رمزيّة خاصة في التاريخ الدرزي واللبناني، فهو كان عاصمة إمارة الجبل، وشهد على كل التطوّر الذي حدث في تلك المرحلة مع الأمير فخر الدين الثاني الكبير وما بعدها، كما كان أرضاً لحروب الجبل بين الموارنة والدروز.

وعلى رغم أنّ الجميع يبدي حرصاً على الزعامة الجنبلاطية، إلّا أنّ الديموغرافيا لا ترحم أحداً. يضمّ هذا القضاء نحو 64 ألف ناخب درزي، مقابل 75 ألف مسيحي و60 ألف سنّي، و5 آلاف شيعي، وإذا كان الدروز يعتبرون أنّ جنبلاط حالياً، وبحنكته السياسية الإستثنائية يؤمّن الإستمرارية لهم، فما أدراهم من الآتي بعده.

فالمير مجيد إرسلان كان زعيماً إستثنائياً، لكنّ نجله لم يستطع الحفاظ على الإرث، فرسب في إنتخابات 2005 من ثم ترك له جنبلاط مقعداً في انتخابات 2009، كما أنّ الزعيم كمال جنبلاط رسب في إنتخابات عام 1957، وبالتالي فإنّ التحالفات الحالية لا تضمن البقاءَ في ظلّ حرب الوجود.

في المحصّلة، فإنّ تمسّك الدروز بأرضهم، وإقتراعهم بنسب عالية جدّاً تقارب في بعض الإنتخابات السبعين في المئة، لا يكفيان لسدّ العجز الديموغرافي، وسط الانتفاضة المارونية، والزحف الشيعي، والثبات السنّي، فمجموع مقاعد الدروز في كل لبنان هو 8 مقاعد، أي أقل من عدد مقاعد دائرة بعلبك- الهرمل، كما أنّ نصفَ مقاعدِهم خارجٌ عن إرادتهم الانتخابية، فيما عدد الناخبين الدروز في كل لبنان يبلغ نحو 200 ألف ناخب، وحتّى رئاسة مجلس الشيوخ باتت شبه محسومة للمسيحيين التي هي من حقهم الطبيعي لكي يصبح هناك توازنٌ في الرئاسات ضمن المناصفة، ولأنّ عدد بقية المذاهب المسيحية غير المارونية يفوق أعدادَ الدروز.

 

من سرَّب مسوَّدة العقوبات الأميركية... ولماذا؟

ناصر شرارة/جريدة الجمهورية/الجمعة 12 أيار 2017

تفاعلت أخيراً مسألة العقوبات الاميركية على حزب الله، ضمن مسارات متعددة. فجأة تمّ تسريب مسودّة مشروع قانون يشتمل على دفعة جديدة من العقوبات الجاري تحضيرها في لجان الكونغرس تمهيداً للتصويت عليها. في واشنطن حصل، بحسب مصادر متابعة، سجال داخلي بين وزارة الخزانة الاميركية ووزارة الخارجية والكونغرس حول الجهة التي سرّبته، على رغم أنه لا يزال مسودة للنقاش الداخلي في الكونغرس. وفي بيروت تردد اوساط رسمية أن الجهة المسربة هي صديقة للبنان، فيما بيئات حزب الله تعتبر أنّ تسريب مسودة القانون الى لبنان، قبل تحوله قانوناً نافذاً، يمثّل في حد ذاته جزءاً من اهداف خطة العقوبات الاميركية على حزب الله، وهي في هذا الاطار، سيناتور اميركي بعينه، بصفته الجهة الاميركية المسرّبة، وتلفت الى وجود علاقات له بأطراف لبنانية وحتى بدول إقليمية.

وبحسب المصادر عينها، فإنّ التسريب يرمي الى تحقيق نوعين من الاهداف:

أولهما، التهويل على حزب الله، وخصوصاً على الرئيس نبيه بري وايضا على حلفاء الحزب من السنّة والدروز والمسيحيين، من طلال ارسلان حتى سليمان فرنجية، وإشعارهم بأنّ علاقتهم بـحزب الله أصبح لها ثمن عليهم دفعه، وانّ واشنطن جادّة في فرض عقوبات عمودية وأفقية ومباشرة وغير مباشرة على الحزب وعلى البيئات الحاضنة له سياسياً واجتماعياً ومالياً وخدماتياً.

وتسود داخل هذه البيئة التي تعتبر التسريب جزءاً من اهداف خطة العقوبات الجديدة، اسئلة عن المقصود من مدى الشراسة التي تتضمنها العقوبات بحسب نسخة المسودة، الى درجة انها تطرح أسئلة منها: ماذا لو اعتبرت الخزانة الاميركية أو وصلت اليها أخبار تقول انّ علاقة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل بـحزب الله وثيقة واكثر من عادية، فهل سيتم فرض عقوبات على حساباته المالية؟!.

اما الهدف الثاني من التسريب، في رأي المصادر نفسها، فهو اقل أثراً، ويتصل بسيناريو إنتاج مناخ داعم للحكومة اللبنانية لكي تتخذ خيارات محددة تتصل بالقطاع المصرفي اللبناني، ورأس الهرم فيه.

والسؤال الاكثر اهمية ضمن كل هذه التطورات المتصلة بملف العقوبات الجديدة الاميركية على حزب الله الجاري البحث فيها داخل الكونغرس، هو: هل فعلاً سيتم إقراره في النهاية من دون اي تعديل على مسودته التي وصلت الى بيروت؟ ام انه لحظة تصويت الكونغرس عليها وتحولها قانوناً نافداً سيتم تعديلها بما يتناسب مع مصالح الحفاظ على استقرار لبنان؟

في 23 الشهر الجاري، سيُعقد، وفقاً لمصادر متابعة، اجتماع بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومسؤولين في الخزانة الاميركية، وواضح انّ سلامة سيطرح قضية استقرار لبنان انطلاقاً من احتمال ان يهتزّ فعلياً في حال تمّ تنفيذ العقوبات الاميركية على حزب الله، حسبما هي واردة في المسودة المسرّبة الى بيروت. وفي ظل رهانات على دور ايجابي لسلامة لثَني وزارة الخزانة عن المضيّ في العقوبات ضد حزب الله تمسّ الاستقرار في لبنان، فإنّ شخصيات لبنانية أجرت أخيراً لقاءات مع مسؤولين في الامن القومي الاميركي ومع اكثر من سيناتور في الكونغرس لاستيضاح طريقة تفاعل هذا الملف في واشنطن، عادت الى بيروت وهي تحمل جملة انطباعات توضح حقيقة المدى الذي ستذهب اليه واشنطن ضد الحزب في لبنان، مقاربة بالسقف العالي الذي تطرحه واشنطن الآن في مسودة قانون العقوبات المسربة والتي تقصد غالباً التهويل وشنّ حرب نفسية على الحزب وعلى محيطه اللبناني الحاضن له.

أوّل هذه الانطباعات يعترف بأنّ أخطر معنى تنطوي عليه العقوبات الواردة ضمن مسودة القانون المزمع رفعه الى الكونغرس، يتأتى من انه يمثل شن حرب شعواء على استقرار البلد وقطاعه المصرفي معاً، وعلى اقتصاد المجتمع اللبناني ككل ومن ضمنه الشيعي سواء داخل لبنان وخارجه، وليس فقط على الحزب الذي سيكون اقل المتضررين منها لأنه عملياً لا يملك حسابات في القطاع المصرفي اللبناني.

ويلفت هذا الانطباع الى الاثر السلبي الذي سيتركه على امن البلد، اذ يوجد بند في مشروع القانون يدعو الخزانة الاميركية الى صرف مكافآت من صندوق سري لهذه الغاية، لمصلحة مقدمي معلومات عن شخصيات وجهات لها صلة بالحزب.

وثاني هذه الانطباعات يميل الى الاعتقاد، انطلاقاً ممّا قرأه اصحابه بين سطور كلام المسؤولين الاميركيين، أنّ واشنطن هي الآن في لحظة تهويل على الحزب وعلى بيئته السياسية الاوسع في لبنان، وبتعبير أدقّ، هي في لحظة توجيه رسالة له عبر تسريب مسودة قانون العقوبات المقترح، مفادها انّ عليه مراعاة خطوط اميركا الحمر، وإلّا فإنها ستمضي في تشديد الحرب الاقتصادية عليه لتصبح ذات بعد سياسي شامل.

وضمن سياق هذا الانطباع يلفت هؤلاء الى انّ واشنطن لا ترى نفسها انها في لحظة تريد فيها شنّ حرب على حزب الله شرط ان يلتزم الحزب البقاء في فنائه اللبناني وحتى الاقليمي اللصيق به، وان لا يذهب الى ساحات بعيدة ليمارس فيها مشاريع سياسية او امنية او حتى اقتصادية مستترة، وان لا يتعرّض لخطوط اميركا الحمر في المنطقة، سواء بفعل اضطراره الى ذلك تحت تأثير ضغط طهران عليه، أو لأي اسباب اخرى.

حتى انّ معلومات اخرى تتكامل مع الفكرة التي يوردها القائلون بهذا الانطباع، وكانت قد كشفت خلال الشهر الماضي، انّ واشنطن تعرض حالياً على حزب الله بطريقة ملتوية وغير مباشرة وعبر أكثر من طرف، ما يشبه نوعاً من الهدنة، عنوانها العريض أن ينأى بنفسه بالحد المطلوب أميركياً عن النزاع الذي تزمع ادارة ترامب خَوضه ضد ايران في المنطقة.

وكان سياق هذه المعلومات قرأ في تنظيم حزب الله جولته الاعلامية على الحدود مع اسرائيل، رسالة تعبّر عن رفضه الانصياع لهدنة تقول إفعل ذلك وإلّا، وايضاً إعلان تحدّيه لحرب العقوبات الشاملة ضده، عبر التذكير بامتلاكه ورقة سلم وهدوء الجبهة اللبنانية ـ الاسرائيلية وسلاسة استمرار القرار 1701.

 

بعد باسيل.. عون يخرج عن خط عون!

علي الأمين/جنوبية/11 مايو، 2017

الحملة على جبران باسيل من بعض حلفاء التيار الوطني الحر، تقوم على ارضية ان جبران باسيل طائفي ويبالغ بموضوعة حقوق المسيحيين وتصل اتهامات هذا البعض له بأنه يخرج عن خط الرئيس العماد ميشال عون وينقلب عليه... فهل فعلا باسيل ينقلب على الجنرال ويخرج عن خطه؟

آخر النهفات التي يتم تداولها في اوساط حزب الله وبعض المحيطين به، ان التيار الوطني الحر الذي اسسه وقاده العماد ميشال عون بدأ بالخروج عن خط الجنرال، بل يذهب البعض الى الايحاء بان هناك انقلابا جارٍ من قبل باسيل على خط العونية السياسية. لا شك أن العماد ميشال عون الذي وصل الى سدة الحكم بدعم المقاومة الاسلامية، ولكن ايضا برضوخ من قبل تيار المستقبل لهذا الخيار الذي طالما عارضه. رغم ما عبّر عنه اخيرا زعيمه الرئيس سعد الحريري عن ندمه لعدم انتخاب العماد عون في العام 2008 خلال مقابلة اجرتها معه محطة روتانا الخليجية (تعرضه كاملا ظهر غد الجمعة) وكانت جنوبية تفردت بنشر مقتطفاً من هذا الحوار امس (الاربعاء) الذي اجراه الزميل احمد عدنان.

اخر النهفات كما سلف هي في ادّعاء الدهشة والاستغراب، من مواقف الصهر الوزير جبران باسيل، الى حدّ اعتبار باسيل وكأنه القوة التي تتآمر على خط العماد ميشال عون السياسي، وانقلبت عليه، فبدا ان كل مطالبة بتحسين تمثيل المسيحيين من قبل باسيل، وكانها من خارج سياق خطاب العماد ميشال عون، فيما يتناسى اولئك أن ما سمي مشروع قانون الانتخاب الارثوذكسي، لم يكن اختراعا باسيلياً خاصاً، ولم يتبناه حزب الله كرمى لعيون الصهر، بل كان تعبيراً عن عمق التحالف مع التيار الوطني الحر وزعيمه انذاك الجنرال عون، ولم نلحظ في حينه اي عقدة طائفية في خطاب المقاومة الاسلامية بسبب تبنيه ولا اي انتهاك لطهرانية حزب الله بسبب السعي الى تحقيق نقاء التمثيل الطائفي او المذهبي في البرلمان.

التيار الوطني الحر الذي يترأسه اليوم جبران باسيل، ما كانت لتتحقق له رئاسة التيار (بعد رعاية الجنرال بالطبع) لولا نجاحه في الامتحانات السياسية والتعبوية التي خاضها عشية توقيع ورقة التفاهم مع حزب الله في شباط 2006 الى لحظة انتخاب العماد عون رئيسا بعد ست سنوات، وما بينهما من خطاب ترسخ وتبلور على قاعدة ان الحريرية السياسية او السنية السياسية هي من التهمت الدولة اللبنانية وسرقت حقوق المسيحيين، وما كان حرص حزب الله على اقالة الحريري من منصب رئاسة الحكومة من منبر الرابية، وعلى لسان الوزير المفوه جبران باسيل، الا محاولة تأكيد أن استعادة حقوق المسيحيين بدأت باسقاط حكومة الحريري آنذاك، وكل الخبرات التي اكتسبها باسيل بل جوهر المشروع السياسي الذي تبلور خلال عقد من الزمن، كان مفتاحه ولا يزال استعادة حقوق المسيحيين المسلوبة، لم نلحظ في كل هذه المحطات والمراحل ما يشير الى أن ذلك الخطاب والمشروع يتنافى مع عقيدة المقاومة الاسلامية، او يتعارض مع ايديولوجية الممانعة، بل كان الدعم كل الدعم والتحالف يرتكز على استعادة الحقوق المسلوبة للمسيحيين. جبران باسيل كان امينا لهذا الخط ولهذه المدرسة التي لم يشذ عنها حتى اليوم، لكن ثمة من يريد ان يقول ان باسيل خرج عن خط الجنرال، وانقلب على العونية، والسبب على ما يبدو ان ثمة سوء فهم في ورقة التفاهم مع حزب الله لدى العونيين، ان حقوق المسيحيين هي تلك التي استولت عليها السنية السياسية اما الشيعية السياسية فهي براء من وضع اليد على حقوق المسيحيين كبراءة الذئب من دم يوسف.

يحارب جبران باسيل لأنه الأمين على خط العونية السياسية، ولأنه لم يخرج على جوهر قوة هذا التيار الذي لم تكن قوته ولا مرة بسبب شراسته في تبني سلاح حزب الله، بل في الذود عما يسميه حقوق المسيحيين والا ما معنى ان يفوز عون ومرشحيه في انتخابات 2005 فهل كان هذا الفوز هو بسبب موقفه من تحرير مزارع شبعا، ام بسبب ما اعتبر حينها في الشارع المسيحي استهانة من قبل الحلف الرباعي الذي كان حزب الله احد اطرافه، بحقوق المسيحيين؟ بل ذهاب حزب الله الى التفاهم معه عام 2006 كان في سبيل تحرير مزارع شبعا؟ ام الانحياز الى مطلب عون في استعادة حقوق المسيحيين المسلوبة؟

القريبون من حزب الله ولا سيما جهابذة الممانعة منهم اليوم، يرون في كل ترجمة لاستعادة حقوق المسيحيين بقانون انتخاب يحسن تمثيلهم في البرلمان، خروج عن خط الرئيس عون وانقلاب عليه، لذا جبران باسيل خرج عن خط عون، وما لا يخفى على اللبيب بعد كل ما تقدم ترقب النهفة المقبلة اذا لم يحصل تدخل الهي لاستعادة بعض من اماناته هي الرئيس ميشال عون خرج عن خط عون

 

عودة أهالي الطفيل بقرار من حزب الله أم من الدولة؟

نسرين مرعب/جنوبية/ 11 مايو، 2017

شكّلت دعوة رئيس الهيئة الشرعية لحزب الله أهالي الطفيل للعودة تحدياً للدولة اللبنانية، مما دفع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق إلى التأكيد أنّ الوزارة لا تأخذ تعليماتها من المنابر. بلدة الطفيل التي هٌجّر أهلها قسرياً على يد حزب الله، يستثمرها الحزب اليوم في تمرير رسائله الداخلية، ففي تقرير أعده الزميل سلمان عنداري وبثته قناة سكاي نيوز عربية يوم أمس الأربعاء 10 أيار، يؤكد الصحافي أسعد بشارة أنّ حزب الله يريد أن يقول أنّ له الأمر، ليمهد بذلك لخطة عرسال. فيما رأى الصحافي علي الأمين في التقرير نفسه أنّ الحزب هو الطرف الأساسي في إضعاف القوى الأمنية والدولة اللبنانية في هذه المناطق تحت ذريعة المقاومة. لافتاً إلى أنّ هذا الحزب كما يبدو بحاجة حالياً إلى وجود الدولة لتخفيف تنامي الضغوطات الاجتماعية والأمنية وأيضاً حالة الكراهية المحاط بها. في هذا السياق لم تتم اليوم عملية العودة التي كان قد أعلنها الشيخ يزبك يوم الثلاثاء ومن ثم أجلّها إلى اليوم، بل حلّ عوضاً عنها زيارة لوفد من أهالي الطفيل لوزير الداخلية والبلدية نهاد المشنوق، تلاه اجتماع للجنة الأمن المركزي. وفي متابعة لهذا الملف تواصل موقع جنوبية مع مختار بلدة الطفيل الشيخ علي الشوم الذي أكّد لموقعنا بعد لقائه هو الوفد وزير الداخلية أنّ الأمور تتجه إلى الخير كان هناك اجتماع مع معالي وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وهو لديه اجتماع اليوم مع القيادة المركزية في حزب الله ومع سيادة اللواء عباس ابراهيم ومع قيادة الجيش، والملف يتجه نحن الأفضل، وسوف تتم عودة الأهالي بمواكبة أمنية من قيادة الجيش والأمن العام والأمن الداخلي.

مضيفاً كل العراقيل سوف تتذلل بالقيادة الحكيمة الموجودة لدينا في لبنان.

وفيما يتعلق بالمناخ الأمني وإن كانوا يطمنئون للعودة قال الشوم قد أكّد لنا ذلك الشيخ محمد يزبك كما أكّد لنا معالي وزير الداخلية، متابعاً هناك أمن وأمان وعودة للأهالي. أما عن إشارة العودة المنتظرة إن كان من حزب الله ام انتقلت لسلطة الداخلية، أوضح أنّ الإشارة من قيادة الجيش ومن وزارة الداخلية ومن حزب الله، هناك تنسيق بين جميع الأطراف. مشيراً عند سؤاله عن الوضع الإنساني والاجتماعي المتردي لأهالي الطفيل إلى أنّ معالي وزير الداخلية قال لنا أنّه كان هناك تقصيراً في عهد الحكومة السابقة كما في عهد الحكومة الحالية، وأنّهم سوف يقدمون المساعدة،وقد طالبت أنا و الوفد وزارة الداخلية بالاهتمام بهذا الملف وهيئة الإغاثة بمتابعته، إذ أنّ أغلب أهالي الطفيل لا يملكون حتى ثمن أجرة سيارة العودة.

هذا فيما يتعلق بأهالي الطفيل أما في الشق الداخلي وانتقال الكرة من ملعب الشيخ يزبك إلى ملعب الداخلية، أكّد الكاتب والمحلل السياسي لقمان سليم لـجنوبية أنّ الأمر في غاية البساطة وزير الداخلية والوزارة قد اعتبروا أنفسهم في موقع المُساء إليهم، فالشيخ محمد يزبك تحدث وأعلن فكرة العودة وحدد لها تاريخ و وظف (وكّل) وزارة الداخلية أن تتابع هذا الشأن، الوزارة كانت بحاجة أن تحفظ شيئاً من ماء الوجه وأن تقفز فوق التاريخ الذي حدده حزب الله. مضيفاً معنى هذه الزيارة اليوم هو من باب الوقوف على الخاطر لا أكثر وأقل، ولكن حتى نكون واضحين وصريحين، اليوم حزب الله هو الآمر الناهي في الكبيرة والصغيرة ولا تسقط شعرة من رأس أحدكم إلا بأمر أبيكم الأعلى. وزارة الداخلية إذا ارادت أن تستعيد شيئاً من كرامتها المهدورة هذا حقها ولكن لا أهالي الطفيل ولا اللبنانيين عموماً، يصدقون كثيراً بأنّ الإمرة في هذا البلد لطرف غير حزب الله. وأوضح سليم أنّ هذا القرار (قرار إعادة أهالي الطفيل) في سياق واضح ومفهوم، إذ أنّه منذ حوالي شهرين قد بدأ الكلام عن إعادة عدد من سكان منطقة القلمون و وضعهم تحت إطار ميليشيا تؤمن الحدود، وكان الهدف خلق نوع من حرس حدود من أهالي منطقة القلمون الغربي وأن يكون هؤلاء العائدون ينسقون مع حزب الله من جهة لبنان ومع النظام من جهة الشرق. متابعاً في 5 أيار الحالي أعلن حزب الله أنّه وصل منطقتي الزبداني والقلمون الغربي ونشر خارطة توضح عملية الوصل التي هي عملياً تمر من خلال الطفيل. مشروع إعادة أهالي الطفيل وربما بعض اللاجئين الأخرين يندرج ضمن فكرة إنشاء حزام آمن، حزام أمني، يسكنه أهالي هذه القرى من الذين يرغبون بالتعامل مع قوى الأمر الواقع، علماً أنّ قوى الأمر الواقع اليوم تتشكل من حزب الله والنظام السوري ومن معهم. وعلّق سليم على هذا الواقع بالقول هذا جزء من خطة أكبر، والفشل الكبير هو للثورة في سوريا. أما عن مصير عرسال، فأشار إلى أننا اليوم نعلم ما هو مكتوب لأهالي الطفيل، ومصيرهم لم يعد بيت القصيد وإنّما أصبح موضوع زكزات داخلي، موضحاً أنّ الأهمية حالياً هو كيف سيدار ملف عرسال، هذا هو الملف الأصعب، ومما لا شك فيه أنّ عرسال هي اليوم على لائحة الإنتظار. ليختم بأنّه هناك خطر ليس فقط على العرساليين أو عرسال وإنّما على المزاج السني عموماً الذي يتلقى الصفعة تلو الصفعو وهو حالياً يبلع ولكنه هل يهضم؟.

 

قانون الانتخاب يولد قريباً وفق النسبية

دوللي بشعلاني/الديار/11 أيار 2017

يتصرّف النوّاب في لبنان كالطلاب الكسالى الذين كلّما أعطوا فترة أطول للتحضير للإمتحانات، كلّما ماطلوا وتباطأوا وأجّلوا درس المواد التي عليهم تقديم الإمتحان بها. فكلّما أعطي النوّاب مهلة قانونية ودستورية لإنجاز القانون الإنتخابي الجديد المطلوب منهم التوافق عليه ووضع صيغته النهائية، كلّما استنفدوها حتى آخر يوم فيها. هكذا توصف أوساط ديبلوماسية ما يحصل اليوم على الساحة السياسية الداخلية، خصوصاً وأنّ قطوع جلسة 15 أيار المنتظرة قد مرّ مع تأكيد المعلومات أنّ رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي لن يطرح التمديد الثالث للمجلس فيها، وحتى أنّه قد يؤجّلها كونه ليس هناك اتفاق بعد على اقتراح قانون انتخاب للتصويت عليه في مجلس النواب، ولكي يعطي الكتل النيابية فرصة جديدة للتوافق.

وإن كان البعض قد حسم صيغة القانون الجديد وفق النسبية مع اعتماد لبنان عشر دوائر على أنّه مستمدّ من مشروع حكومة الرئيس السابق نجيب ميقاتي، فقد شدّدت على أنّ الأمر لم ينتهِ بعد، وإلاّ لكنّا رأينا مشروع القانون هذا مطروح على جدول أعمال مجلس الوزراء ثمّ في مجلس النوّاب. لكنّها رأت بأنّ مهلة الشهر وبضعة أيام المتبقية حتى 19 أو 20 حزيران لا بدّ وأن تكون كافية للتوافق على القانون الجديد، لا سيما بعد تبلور وجهات النظر المختلفة من موضوع القانون النسبي مع تقسيم الدوائر بطريقة لا تُلغي أحداً.

وعلى أساسه فإنّ الإنتخابات النيابية المقبلة ستجري في أيلول المقبل، على ما أكّدت، بعد تمديد تقني لثلاثة أشهر، ولن يكون هناك عودة الى ما يُسمّى الفراغ في المجلس النيابي، أو لـ قانون الستين تحت أي ظرف كان. فقد استدرك رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري هذا الأمر معلناً أنّه في حال لم يُقرّ القانون الجديد للإنتخاب الذي من أجله جرى تشكيل حكومة المصلحة الوطنية، فإنّ حكومته ستكون فاشلة لأنّها لم تتمكّن من إعلاء مصلحة البلد فوق المصالح الشخصية الضيّقة.

وبناء على تمسّك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بـ اللاءات الثلاثة (لا للتمديد، لا لقانون الستّين ولا للفراغ)، فإنّ غالبية المكوّنات السياسية في البلد باتت مقتنعة بهذا الإصرار لمصلحة الوطن والجميع، على ما قالت الأوساط، لا سيما وأنّ الوصول الى إحدى هذه اللاءات يعني عدم التغيير، وعدم التقدّم، وعدم التوافق. ومن هنا، أصبحت الكتل النيابية مستعدّة للتوافق قريباً على قانون جديد للإنتخاب وإقراره قبل حزيران المقبل لكي تبقى العملية الإنتخابية شرعية وضمن المهل القانونية.

فالرئيس الحريري بات أقرب من نظام النسبية (إذا ما اعتمدت الدوائر الوسطى)، وحزب الله منذ الأساس مع النسبية الكاملة ولبنان دائرة واحدة، ويوافقه على ذلك التيّار الوطني الحرّ، كما حركة أمل لا سيما وأنّ الرئيس برّي يؤيّد قانون النسبية كون الإنتخابات البلدية الأخيرة قد عزّزت تبنّيه، وإن كان الإختلاف يكمن في حجم الدوائر وتقسيمها. في الوقت الذي لا يزال الحزب الإشتراكي يرفض مبدأ النسبية الكاملة أيّاً كان عدد الدوائر، غير أنّ الأوساط نفسها كشفت بأنّ النقاشات تجري حالياً من أجل إقناعه بها خصوصاً مع اعتماد دوائر لا تُحجّم دور أي منهما. فالنائب وليد جنبلاط يعتبر أنّ النسبية تؤدّي الى حالة من عدم التوازن في التمثيل والإستقرار.

ومن هنا، فإنّ تطمينات وضمانات عدّة ستُعطى لكلّ المشكّكين بالنسبية من القوّات، الى الإشتراكي، كما الكتائب وسواها من الأحزاب، على ما عقّبت، وحتى بعض النوّاب المستقلّين الذين لا يؤيّدونها بهدف البدء بتطبيقها على دوائر عدّة، وصولاً مع الوقت الى اعتمادها في لبنان كدائرة واحدة. علماً أنّ التيّار الوطني الحرّ كان ينوي اعتماد قانون إنتخابي لا يتمّ تغييره مع انتهاء كل ولاية نيابية، بل يُطبّق خلال الدورات القادمة.

ولهذا فإنّ الإتصالات تجري على أعلى المستويات من أجل إزالة العقبات أمام ولادة القانون الجديد، انطلاقاً من أنّ المشروع الحكومي الذي أقرّته حكومة ميقاتي على أساس اعتماد النسبية في 13 دائرة، بحسب المعلومات، يؤمّن التوازن والتمثيل الصحيح لا سيما وأنّه يعتمد معياراً واحداً يُطبّق على كلّ الأراضي اللبنانية وفي جميع الدوائر، وقد خضع آنذاك لنقاش معمّق قبل إقراره. علماً أنّ الباحثين اليوم في وضع القانون الجديد للإنتخاب يعملون على إعادة تقسيم الدوائر خصوصاً تلك التي لا ترضي بعض المكوّنات السياسية.

غير أنّ التفاؤل يسود اليوم، بحسب رأيها على الساحة، أكثر من التشاؤم، بأنّ البلاد ذاهبة نحو إقرار قانون إنتخابي جديد قريباً جدّاً. فالماكينات الإنتخابية بدأت تحضيراتها منذ الآن بعد أن أُعطيت الضوء الأخضر بضرورة بدء العمل على الصعيد اللوجيستي وفتح المراكز وتشغيلها، الأمر الذي يؤكّد أرجحية كفّة التفاؤل. وبرأيها، يجب أن تقوم الأحزاب بما عليها تحضيره منذ الآن، وإن كانت الإنتخابات ستجري في الخريف المقبل، لا سيما وأنّ القانون الجديد يتطلّب بعض التدريب والتأهيل لمعرفة كيفية تطبيقه في أقلام الإقتراع كما من قبل الناخبين.

والمهم، على ما أكّدت، هو ألا يدع النوّاب الفترة المقبلة وصولاً الى 20 حزيران تمرّ سدى هذه المرة أيضاً، بل أن يعملوا خلال الأسابيع المقبلة للتوافق على القانون الجديد المنتظر وإقراره قريباً خصوصاً وأنّ التوافق الأساسي قد حصل ولا بدّ من العمل على بلورته، وتقسيم الدوائر بشكل يريح الجميع من دون أي هواجس أو شكوك. وتقول بأنّ كلّ قانون جديد يُطبّق لا بدّ وأن يُظهر بعض الثغرات، لهذا فمع تطبيق القانون النسبي في الإنتخابات المقبلة، سيكون من السهل معرفة إمكانية اعتماده كما هو في الدورات اللاحقة، أو حاجته الى بعض التعديلات لكي يُصبح القانون الأمثل الذي لا يحتاج الى أن يُمسّ قبل الإستحقاق الإنتخابي النيابي. علماً أنّ التعديل هو مرادف التطوّر والتقدّم وتحديث القوانين ولا يجب أن يُعتمد بهدف تفصيل القانون على قياس البعض.

 

فواتير مولّدات الكهرباء في نيسان تفاجئ المواطنين

رنا سعرتي/الجمهورية/11 أيار 2017

فوجئ المواطن اوائل الشهر الحالي بفاتورة محدودة للاشتراك الشهري في المولد الكهربائي لم يحلم بكلفتها المتدنية يوماً، حيث اعتاد على اقتطاع نسبة كبيرة من راتبه الشهري منذ سنين لتسديد فواتير المولدات بالاضافة الى فواتير مؤسسة الكهرباء.يبدو ان الساعات الاضافية في التغذية الكهربائية التي بلغت 4 ساعات يومياً والناتجة عن تشغيل معملي الجية والزوق الجديدين بطاقة اجمالية تبلغ 270 ميغاواط، هي التي دفعت بفواتير المولدات الكهربائية نزولاً عن شهر نيسان بنسبة انخفاض وصلت الى 50 في المئة، وخففت بالتالي من الاعباء المالية التي يتكبدها المواطنون على صعيد شهري. تراوحت اسعار الاشتراكات في المولدات الكهربائية خلال شهر نيسان بين 8 و 20 دولارا لاشتراك الـ5 امبير وفقاً للمناطق، باستثناء بعض المناطق التي تسيطر عليها مافيات أصحاب المولدات والتي لا تتقيّد أساساً بالتعرفة التي تحددها وزارة الطاقة وتراقب تطبيقها البلديات. على سبيل المثال، بلغت قيمة الاشتراك في منطقة الزلقا 12 الف ليرة، الرابية 30 الف ليرة، الاشرفية 40 الف ليرة، النقاش 15 الف ليرة، السبتية 15 الف ليرة، الفنار 25 الف ليرة، زوق مكايل 10 الاف ليرة، جعيتا 36 الف ليرة والبوار 15 الف ليرة. هذه الاسعار كانت مبنية على السعر العادل لتعرفات المولدات الكهربائية الخاصة عن شـهر نيسان الذي حددته وزارة الطاقة والمياه والذي بلغ 184 ليرة عن كل ساعة تقنين للمشتـركين بقدرة 5 أمبير و368 ليرة للمشتركين بقدرة 10 أمبير، علماً أن معدل ساعات القطع في كافة المناطق اللبنانية بلغ 191 ساعة في شهر نيسان خارج مدينة بيروت التي تنقطع فيها الكهرباء حالياً 4.5 ساعات يومياً.

وفي المقارنة، بلغت الاسعار في شهر آذار 245 ليرة عن كل ساعة تقنين للمشتركين بقدرة 5 أمبير، و490 ليرة بقدرة 10 أمبير، في حين بلغ معدل ساعات القطع في كافة المناطق اللبنانية 254 ساعة في شهر آذار 2017 خارج مدينة بيروت التي تنقطع فيها الكهرباء حالياً 4.5 ساعات يومياً.

هذا النعيم سرعان ما قد ينتهي إذ ان الفواتير ستعاود الارتفاع المعتاد إذ ان الاستهلاك الكهربائي يرتفع في فصل الصيف من حوالي 3000 ميغاوات الى 3500 ميغاوات، وبالتالي ستزداد ساعات التقنين من جديد لتلحقها فواتير المولدات خصوصاً في حال تحوّلت خطة الكهرباء وقضية استئجار البواخر الى أزمة سياسية قد تطيح في حال تفاقمها، بالبواخر المنتظرة والتي فُرضت كلفتها على المواطنين مقابل تجنيبهم ساعات من الظلمة في الصيف!

في سياق متصل، أكد الوزير السابق سليم ورده لـالجمهورية أن معظم المشاكل التي يعانيها لبنان اليوم في البنى التحتية هي نتيجة النزوح السوري وزيادة الطلب على الخدمات. وأوضح أن النزوح السوري وما رافقه سبّب إرتفاعاً في نسبة الجرائم، ومزاحمة اللبنانيين في فرص العمل، وشلّ الوضع الإقتصادي، وأدى أيضاً الى ضغط هائل على البنى التحتية ومن ضمنها الكهرباء، لأن مليون ونصف مليون نازح زادوا من نسبة إستهلاك الطاقة الكهربائية. ومن أجل تخفيف الكلفة، دعا ورده الدولة اللبنانية ممثلة بوزارة الطاقة الى الطلب من الامم المتحدة والمنظمات الدولية التي تهتم بالنازحين، بناء معملين لتوليد الطاقة الكهربائية في الزهراني ودير عمار الى جانب المعملين القديمين وذلك من اجل توليد الطاقة وتخفيف الاعباء على لبنان. واشار الى ان هذين المعملين سيؤمنان الكهرباء الى اللبنانين والنازحين على حدّ سواء، موضحاً أن المجتمع الدولي لديه واجبات تجاه لبنان، وإذا قدمت وزارة الطاقة ملفاً واضحاً عن حاجتها لبناء مثل هذه المعامل، فانه يرجّح الإستجابة لهذا الطلب، خصوصاً أن المجتمع الدولي والمنظمات المهتمة بالنازحين تبدي مراراً وتكراراً نيّتها مساعدتنا.

 

مجلس الشيوخ: من الاتفاق الثلاثي إلى لقاء روما

هيام القصيفي/الاخبار/11 آيار 2017

ليست المرة الاولى التي يجري فيها الحديث عن مجلس الشيوخ. لكن ما هي الصلاحيات التي يريد الرئيس نبيه بري إعطاءها له، بحسب ورقة قدّمها الى لقاء روما عام 2013؟ تتفاوت النظرة السياسية الى مجلس الشيوخ، بحسب رؤية من يطرح إعادة إحيائه، والأهم درس الغاية من تشكيل هذا المجلس وأي حسابات سياسية وطائفية ترتجى منه. ليست قصة مجلس الشيوخ حديثة العهد ولا هي حكماً مرتبطة باتفاق الطائف. لكن إعادة الرئيس نبيه بري طرحها حالياً تثير أسئلة عن المنحى الذي يراد لمجلس الشيوخ أن يسير فيه، خصوصاً لجهة الصلاحيات التي يمكن أن تعطى للمجلس المستحدث، لأن ثمة نظرة نقدية لرغبة بري في نقل بعض الصلاحيات من مجلس النواب إلى المجلس الشيوخ. يعيد سياسي مطلع على محادثات روما في آذار 2013 بين البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي، والتي خصّصت للبحث في قانون الانتخاب والخروج من المأزق السياسي الذي كان قائماً حينها، تصويب الانظار الى الورقة التي قالت مصادر سياسية آنذاك إن بري طرحها في اللقاء. حينها التقى الراعي وبري وميقاتي واتفقوا على آلية للحل، وأن النقاش تقدم حول مشروع بري المختلط القائم على انتخاب 64 نائباً بالأكثري و64 بالنسبي، وعدم السير بمشروع اللقاء الأرثوذكسي الذي كان قد أقرّ في اللجان المشتركة، وتشكيل مجلس شيوخ وتمديد تقني للمجلس النيابي، وحكومة جديدة للإشراف على الانتخابات. لكن، بحسب السياسي نفسه، فإن الأهمية الأبرز ليست في الاتفاق الثلاثي الذي عقد في روما والذي لم يبصر النور، لأسباب متنوعة، بل في الورقة التي قدمها بري في ذلك اللقاء بحسب ما كشفته المصادر السياسية، إذ إن الورقة التي كتبت بخط اليد قدمت اقتراحاً بالسير بمجلس نيابي وآخر للشيوخ وفق المادة 22 من الدستور، والتي تنص حرفياً على الآتي: مع انتخاب أول مجلس نواب على أساس وطني لا طائفي، يستحدث مجلس للشيوخ تتمثل فيه جميع العائلات الروحية وتنحصر صلاحياته بالقضايا المصيرية.

وفي الورقة يرد الآتي: لذا، وبما أنه لم يُصر حتى الآن، وفي أي وقت من الاوقات، إلى إقرار قانون وفقاً للدستور، وبالتالي في كل دورة انتخابية يتعرض لبنان لاختلاف يطال أو يلامس مصيره أحياناً، لذا نرى ذلك هذه المرة أيضاً، ولعلها إذا صحت تكون آخر المرات، وتوجد الاستقرار الانتخابي وبالتالي السياسي في البلد، لا بل تغني عن المطالبة بإلغاء الطائفية لعدم الضرورة.

تشير الورقة الى الآتي:

1ــ لمجلس الشيوخ صلاحيات مستقلة لا يتشارك فيها مع أحد، مثلاً الحرب والسلم، الاحوال الشخصية، إعلان حالة الطوارئ، الخطط الانمائية الشاملة لكل لبنان.

2ــ باقي الصلاحيات لمجلس النواب.

3ــ يتألف مجلس الشيوخ من 80 شيخاً على سبيل المثال، ينتخبون بموجب القانون الأرثوذكسي الذي أقرّته اللجان المشتركة.

4ــ مجلس النواب ينتخب على أساس المناصفة بين المسلمين عامة والمسيحيين عامة (تفسير لكلمة وطني الواردة في الدستور)، ويمكن أن يكون على أساس لبنان: دائرة واحدة أو خمس محافظات أو 8 محافظات أو 13 محافظة، وأنا أرجّح هذا الامر لوجود القانون في المجلس على أساس النسبية (مشروع الحكومة الأخير)، أي حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

لم يكتب لهذه الورقة حينها أن تترجم عملياً، وكذلك فإن الاتفاق الذي أبرم في روما لم يكتب له النجاح، وظلت النقاشات حول قانون الانتخاب عالقة، قبل انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان وبعدها، الى أن عاد بري بعد أربعة أعوام الى إحياء اقتراحه الذي يعيد التذكير بما سبق أن طالب به، علماً بأن من يتعامل سياسياً مع هذا الاقتراح، لا يفصل بين دمجه مع نقطتين، مجلس نواب وفق النسبية والدوائر الموسعة، وهو الأمر الذي يعود الى واجهة البحث حالياً وفق مشروع حكومة ميقاتي. والنقطة الثانية الأبرز هي الصلاحيات التي تعطى لمجلس الشيوخ.

فالطائف لم يحدد ما هي الصلاحيات التي تعطى لهذا المجلس، ولكنه حصرها بالقضايا المصيرية من دون أن يحددها.

لكن الصلاحيات التي يعود بري الى التذكير بها اليوم وإعطائها لمجلس الشيوخ، ويعتبر أنه تخلى عنها من ضمن صلاحيات مجلس النواب، ليست حديثة العهد. فالعودة الى الاتفاق الثلاثي الذي وقّع عام 1985، وسبق الطائف، وكان بري والنائب وليد جنبلاط مشاركين في صياغته، الى جانب الراحل الياس حبيقة ممثلاً للقوات اللبنانية، تشير الى توسع في وصف الصلاحيات التي تعطى لمجلس الشيوخ في طريقة مشابهة لما ورد في ورقة بري في روما. ففي الفصل الثاني من الاتفاق بعنوان مبادئ النظام السياسي ورد في الفقرة 9 الآتي: استحداث مجلس للشيوخ يتولى مع مجلس النواب السلطة الاشتراعية في القضايا المصيرية، وهي على وجه الحصر: تعديل الدستور، الحرب والسلم، المعاهدات والاتفاقات الدولية، أنظمة الاحوال الشخصية المذهبية، قانون الجنسية، ونظام انتخابات مجلس الشيوخ.

هذه الصلاحيات هي جوهر الحديث اليوم عن مجلس الشيوخ، ودوره مستقبلاً، وتفسير المغزى من نقل هذه الصلاحيات من مجلس النواب الى المجلس المقترح. لكن هذا الأمر يحتاج الى قراءة أخرى متأنية وهادئة.

 

القوات تسعى لتصحيح مسارات العهد

ابتسام شديد/الديار/11 أيار 2017

خرجت الأمور مجدداً على وسائل الاجتماعي بين القواتيين والعونيين عن اطارها المقبول ومسارها المرسوم منذ تفاهم معراب مع السجال الحاصل في موضوع الكهرباء واعتراضات وزراء القوات على الخطة الانقاذية التي طرحها وزير الطاقة وقضية استئجار البواخر التركية لتطال التفاهم رغم حرص قيادة الطرفين على عدم انزلاق السجال الى حدود غير مسموح بها حفاظاً على التفاهم ولكي لا تتوتر العلاقة، لكن اعتراضات وزراء القوات لم تعجب الجمهور العوني فيما حاول قواتيون التعبير على وسائل التواصل الاجتماعي عن تمسكهم بمعادلة اوعا خيك وفصل التفاهم السياسي عن التقني فيما ظهر محصلة التجاذب الحاصل على مواقع التواصل ان وزراء التيار الوطني تطالهم شبهات فيما اظهرت مواقف وزراء القوات بانهم وزراء تقنيون واصلاحيون . لكن السؤال كيف سيتم ضبط الوضع والى اي حد سيؤثر التجاذب الكهربائي على علاقة الحليفين؟

ممنوع ان تتكهرب العلاقة بين القوات والتيار الوطني الحر وليس مسموحاً بها، هكذا تعلق اوساط مسيحية على ما يحصل بين الطرفين في موضوع الكهرباء، فالخلاف تقنياً واقع في موضوع الكهرباء وللقوات نظرة مختلفة حيال الملف فيما يتمسك التيار الوطني الحر بخطته الانقاذية للكهرباء وبرؤيته وخبرته في التعاطي مع الملف وهو الذي صار له باع وعمر طويل في وزراة الكهرباء يدرك تفاصيل الملف الكهربائي وطرق معالجته.

لا يبدو ان القوات في صدد التراجع عن موقفها في ملف الكهرباء ، هكذا يمكن فهم المؤتمر الصحافي المشترك لوزراء القوات لشرح مواقفهم واسباب اعتراضاتهم على خطة وزير الطاقة التي تكلف الخزينة اكثر من ملياري دولار ، مطالبين بضرورة مأسسة العمل الحكومي والعودة الى مجلس الوزراء في تنفيذ كل مراحل الكهرباء رفعاً للمسؤولية عنهم، وان تحصل المناقصات عبر ادارة المناقصات، وذلك حرصاً على شفافية العهد وعدم الصاق تهمة الفساد بوزراء التيار كما يقول قواتيون، ولأن القوات تتمسك بتفاهم اوعا خيك ولكن موقفها مبدئي من الموضوع.

بدون شك ليست المرة الاولى ولا الأخيرة التي يتعرض فيها التفاهم لخضة ، انتخابات نقابة المهندسين اظهرت خلافاً وعدم قدرة على ضبط الشارع الانتخابي وسوء ادارة المعركة لكنها محاطات تعبر بسرعة، وثمة محطات كثيرة المحطات التي تعرض فيها التفاهم لاهتزازات خفيفة لكنها ظلت اهتزازات عابرة لا تأثير سلبي فعلي لها في روحية هذا التفاهم واسبابه وموجباته خصوصاً انه تجاوز مطبات صعبة وشائكة قد لا تكون أزمة الكهرباء الا واحدة منها حيث سيكون لها تتمات ولكن دون ان يقع هذا التفاهم او تطاله الشبهات ، فالتفاهم وفق اوساط قريبة منه شيء وتصويب المسارات وتفعيل عمل المؤسسات ومواكبة عمل الدولة امر آخر . التفاهم أنجز الانتخابات البلدية رغم بعض الشوائب والاختلافات واستطاع تجاوز القطوع البلدي باقل الخسائر، اخفق او فشل في بعض المحطات النقابية في ضبط البوصلة وادارة المعارك الانتخابية لكن هذا لا يعني ان التفاهم سيقع او سيسقط وان الخلاف سيعود كما كان ، فكل المؤشرات تدل على ان الفريقين سيخوضان الانتخابات النيابية وانهما في الخندق ذاته في معركة القانون وان لم تجلس القوات على طاولة صياغته مع المستقبل والثنائيتين، بعض التجاذبات او الاختلاف في وجهة النظر حيال الملف الكهربائي لا تعني العودة الى المتاريس السياسية بين القوات والتيار الوطني الحر.

التيار الوطني الحر حتى اللحظة يتعاطى على مستوى القيادة حيال مواقف القوات بكثير من التفهم لرأي الآخر، فخطوة القوات الكهربائية جيدة في سياق مواكبة القوات لعمل الدولة، والطروحات التي تقدمها اقتصادية محض ولا دخل للسي