المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 31 آذار/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.march31.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

علَيَّ أَنْ أُبَشِّرَ سَائِرَ المُدُنِ أَيْضًا بِمَلَكُوتِ ٱلله، فإِنِّي لِهذَا أُرْسِلْتُ

افْعَلُوا كُلَّ شَيءٍ بِغَيْرِ تَذَمُّرٍ وَجِدَال، لِكَي تَصِيرُوا بُسَطَاءَ لا لَومَ عَلَيْكُم، وأَبْنَاءً للهِ لا عَيْبَ فيكُم وَسْطَ جِيْلٍ مُعْوَجٍّ ومُنْحَرِف

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

حرب حزب الله على الرؤساء الخمسة هي لإرهاب من لم يستسلم بعد/الياس بجاني

إلى الرئيس عون: الحمد لله على سلامتك/الياس بجاني

مع الدولة وضد الدويلات/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

من ال بي سي فيديو مقابلة مطولة وشاملة وسيادية بامتياز مع الإعلامي طوني أبي نجم

نوفل ضو من صوت لبنان بالنص والصوت: وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة

وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة/نوفل ضو/ صوت لبنان

الى علي عمار ومن خلاله الى كل حزب الله مسؤولين وجمهورا/نوفل ضو/فايسبوك

فارس سعيد لصوت لبنان: لبنان تجاوز القطوع في القمة العربية

رفض عون حوار الطائف، رفض حوار قرنة شهوان مع الآخرين، رفض حوار ١٤ اذار مع حزب الله، في ال٢٠٠٥ رفض حليفه الاسد الحوار مع شعبه. عون هذا ينصح العرب بالحوار.

أعجب تداعيات رسالة الرؤساء الخمسة: توقيع فؤاد السنيورة ورد سعد الحريري ونهاد المشنوق/د. فادي شامية /عن الفيسبوك

هل تفترضون انه يعترف بضعفه او يرضى بدفاعكم عنه لانه "ضعيف/منى فياض//فايسبوك

اذا اردنا فعلا التحرر من الاحتلالات والوصايات وحماية لبنان علينا بقبول كل من يحمل هذه المطالب سواء أعجبنا شخصياً ام لم يعجبنا/منى فياض/فايسبوك

رأي اليوم في القمة العربية الـ28 في الأردن/خليل حلو/فايسبوك

رسالة مفوّتي الفرَص/أحمد الأسعد

سقوط قيادي لحزب الله في سوريا من بلدة زوطر الشرقية

الحريري عرض العلاقات الثنائية مع ولي ولي العهد السعودي

الحريري عاد إلى لبنان على متن طائرة ملكية

مقتل 3 سوريين من تنظيم داعش في عرسال

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس الواقع في 30 اذار 2017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 30/3/2017

رئيس الجمهورية عاد من الاردن بعد ترؤسه وفد لبنان للقمة العربية: اشكر اللبنانيين على عاطفتهم وسأبقى حاملا قضية لبنان والعرب

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

زيارة حريرية ملكيـــة للسعوديـــة ختامها انفراجات داخليــة

لبنان يطلب رسميا في ايلول اعتماده مركز حوار الحضارات والاديـان

مناقشة عامة للحكومة الاسبوع المقبل واعادة نظر فــي الضرائب!

الراعي اتصل بعون مثمنا خطابه في القمة وهنأ عبد الامير قبلان هاتفيا بانتخابه رئيسا للمجلس الاسلامي الشيعي

ريفي: جهات استحدثت حسابات مشبوهة تضع صورتي لنشر الشتائم

الدائرة الإعلامية في القوات نفت كل ما ورد في ليبانون ديبايت تحت عنوان: معراب... مطحنة الرجال

توقيف أمهز: اجتهاد خارج تعميم وزير العدل؟

أزمات تمويل الاعلام اللبناني أعمق من الصحف الورقية/علي سعد/المدن

علوش: مضمون رسالة "الرؤساء الخمسة" يعبّر عن رأي جميع اللبنانيين

القوات "تحارب" اقتراح كيروز/صبحي أمهز/المدن

الوفاء للمقاومة: موقف الرئيس في القمة العربية انطوى على رؤية عميقة عاقلة ووازنة

حسن يعقوب: تماد في استهداف عائلة المغيب الشيخ محمد يعقوب

نديم الجميل زار عوده: طريقة بحث قانون الإنتخاب غير صحيحة وغير ايجابية

سعد 'ابننا' في الرياض: مهمة شخصية بطابع سياسي/السعودية تعين سفيرا لها في لبنان خلال أسابيع، وشركة 'سعودي-أوجيه' تترقب حلولا لمصاعبها المالية.

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

التطورات الميدانية الديموغرافية في سوريا تعزز المخاوف من تقسيمها/جنيف5: لا تقدم حتى الساعة..وملفات المنطقة بين الاميركيين والاتـراك

التحالف: أقل من 1000 متطرف لا يزالون في الموصل

واشنطن: إسقاط الأسد ليس "أولويتنا".. والمعارضة ترد/وزير الخارجية الأميركي: مصير رئيس النظام يقرره الشعب السوري

العاهل الأردني يلتقي ترمب في 5 أبريل

استبعاد الإخوان المسلمين عن لائحة الإرهاب الاميركية يثير تساؤلات

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مهادنة القمة للوضع اللبناني في موضوع "المقاومة" هل تستتبع انفراجاً قريباً في ملف قانون الانتخاب/سابين عويس/النهار

ملائكة رفيق الحريري في إعمار سوريا حضرت في القمة مليار دولار حصة لبنان عندما ينطلق الحل/احمد عياش/النهار

َن غيَّر موقفَه في قمّة عمّان: عون أم العرب/ناصر شرارة/جريدة الجمهورية

مهادنة القمة للوضع اللبناني في موضوع "المقاومة" هل تستتبع انفراجاً قريباً في ملف قانون الانتخاب/سابين عويس/النهار

من حقيبة النهار الديبلوماسية ثمن السلام الخليجي الإيراني/عبد الكريم أبو النصر/النهار

إيران وحزب الله خارج اللعبة السورية/فراس علاوي/كاتب سوري

روسيا تعاني من دعم بوتين للأسد/هدى الحسيني/الشرق الأوسط

سليمان والسنيورة لـ الديار : هذه قصة الرسالة.. والتفاحة/عماد مرمل/الديار

ما سبب قلق قادة الميليشيات من رسالة الروؤساء الخمسة/حسان القطب/مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات

عندما يصالح الأردن العرب مع الواقع/خيرالله خيرالله/العرب

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

حرب لباسيل: "يوم لك ويوم عليك فلا تبطر"

خطاب عون في القمة.. إنشائيّ خارج عن الموضوع

سليمان ترأس لقاء الجمهورية: لشبكة أمان عربية تحمي لبنان

سليمان ترأس لقاء الجمهورية: لشبكة أمان عربية تحمي لبنان

بري ترأس اجتماع مكتب المجلس واستقبل سفيرة النروج ومخزومي زهرا: تفاهمنا على الدعوة لجلسة مناقشة عامة الاسبوع المقبل

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

عَلَيَّ أَنْ أُبَشِّرَ سَائِرَ المُدُنِ أَيْضًا بِمَلَكُوتِ ٱلله، فإِنِّي لِهذَا أُرْسِلْتُ

إنجيل القدّيس لوقا04/من31حتى44/:"نَزَلَ يَسُوعُ إِلى كَفَرْنَاحُوم، وهيَ مَدِينَةٌ في الجَليل، وكَانَ يُعلِّمُهُم في السُّبُوت. فبُهِتُوا مِنْ تَعْلِيمِهِ، لأَنَّهُ كانَ يَتَكَلَّمُ بِسُلْطَان. وكانَ في المَجْمَعِ رَجُلٌ بِهِ رُوحُ شَيْطَانٍ نَجِس، فَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيم: آه! مَا لَنَا ولَكَ يَا يَسُوعُ النَّاصِرِيّ ؟ هَلْ أَتَيْتَ لِتُهْلِكَنا؟ أَنَا أَعْلَمُ مَنْ أَنْت: أَنْتَ قُدُّوسُ الله!. فزَجَرَهُ يَسُوعُ قَائِلاً: إِخْرَسْ! وٱخْرُجْ مِنْ هذَا الرَّجُل!. فطَرَحَهُ الشَّيْطَانُ في الوَسَطِ، وخَرَجَ مِنْهُ، ولَمْ يُؤْذِهِ بِشَيء. فتَعَجَّبُوا جَمِيعُهُم وأَخَذُوا يُخَاطِبُونَ بَعْضُهُم بَعْضًا قائِلين: ما هذا الكَلام؟ فَإنَّهُ بِسُلْطَانٍ وقُوَّةٍ يَأْمُرُ الأَرْوَاحَ النَّجِسَةَ فَتَخْرُج. وذَاعَ خَبَرُهُ في كُلِّ مَكَانٍ مِنْ تِلْكَ النَّاحِيَة. وقَامَ يَسُوعُ مِنَ المَجْمَعِ فَدَخَلَ بَيْتَ سِمْعَان. وكَانَتْ حَمَاةُ سِمْعَانَ مُصَابَةً بِحُمَّى شَدِيدَة، فَسَأَلُوهُ مِنْ أَجْلِهَا. فٱنْحَنَى عَلَيْها، وزَجَرَ الحُمَّى فَتَرَكَتْهَا. وفَجْأَةً قَامَتْ وصَارَتْ تَخْدُمُهُم. وعِنْدَ غُرُوبِ الشَّمْس، كانَ جَمِيعُ النَّاسِ يَأْتُونَ إِلَيْهِ بِكُلِّ مَا لَدَيْهِم مِن مَرْضَى مُصَابِينَ بأَمْرَاضٍ مُخْتَلِفَة. فكَانَ يَضَعُ يَدَيهِ على كُلِّ واحِدٍ مِنْهُم ويَشْفِيهِم. وكَانَتْ أَيْضًا شَياطينُ تَخْرُجُ مِنْ مَرْضَى كَثِيرِين، وهيَ تَصْرُخُ وتَقُول: أَنْتَ هُوَ ٱبْنُ الله!. فكَانَ يَزْجُرُهُم ولا يَدَعُهُم يَتَكَلَّمُون، لأَنَّهُم عَلِمُوا أَنَّهُ هُوَ المَسِيح. وعِنْدَ الصَّبَاح، خَرَجَ يَسُوعُ ومَضَى إِلى مَكَانٍ قَفْر، وكَانَ الجُمُوعُ يَطْلُبُونَهُ، فأَتَوا إِلَيْهِ وَحَاوَلُوا أَنْ يُمْسِكُوا بِه ِ لِئَلاَّ يَبْتَعِدَ عَنْهُم. فقَالَ لَهُم: عَلَيَّ أَنْ أُبَشِّرَ سَائِرَ المُدُنِ أَيْضًا بِمَلَكُوتِ ٱلله، فإِنِّي لِهذَا أُرْسِلْتُ . وكَانَ يُبَشِّرُ في مَجَامِعِ اليَهُودِيَّة."

 

إِفْعَلُوا كُلَّ شَيءٍ بِغَيْرِ تَذَمُّرٍ وَجِدَال، لِكَي تَصِيرُوا بُسَطَاءَ لا لَومَ عَلَيْكُم، وأَبْنَاءً للهِ لا عَيْبَ فيكُم وَسْطَ جِيْلٍ مُعْوَجٍّ ومُنْحَرِف

رسالة القدّيس بولس إلى أهل فيلبّي02/من12حتى19/:"يا إخوَتِي، إِعْمَلُوا لِخَلاصِكُم بِخَوْفٍ ورِعْدَة، كَمَا أَطَعْتُمْ دَائِمًا، لا في حُضُورِي فَحَسْب، بَلْ بِالأَحرى وبِالأَكْثَرِ الآنَ في غِيَابِي. فَٱللهُ هُوَ الَّذي يَجْعَلُكُم تُرِيدُونَ وتَعْمَلُونَ بِحَسَبِ مَرْضَاتِهِ. إِفْعَلُوا كُلَّ شَيءٍ بِغَيْرِ تَذَمُّرٍ وَجِدَال، لِكَي تَصِيرُوا بُسَطَاءَ لا لَومَ عَلَيْكُم، وأَبْنَاءً للهِ لا عَيْبَ فيكُم، وَسْطَ جِيْلٍ مُعْوَجٍّ ومُنْحَرِف، تُضِيئُونَ فيهِ كالنَّيِّراتِ في العَالَم، مُتَمَسِّكِينَ بِكَلِمَةِ الحَيَاة، لٱفْتِخَارِي في يَومِ المَسِيح، بِأَنِّي مَا سَعَيْتُ ولا تَعِبْتُ بَاطِلاً. لو أَنَّ دَمِي يُرَاقُ على ذَبِيحَةِ إِيْمانِكُم وخِدْمَتِهِ، لَكُنْتُ أَفْرَحُ وأَبْتَهِجُ مَعَكُم جَمِيعًا. فَٱفْرَحُوا أَنْتُم أَيْضًا وٱبْتَهِجُوا مَعِي. وأَرجُو في الرَّبِّ يَسُوعَ أَنْ أُرْسِلَ إِلَيكُم طِيمُوتَاوُسَ عاجِلاً، لِتَطِيبَ نَفْسِي أَنَا أَيْضًا، مَتَى ٱطَّلَعْتُ على أَحْوالِكُم".

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

حرب حزب الله على الرؤساء الخمسة هي لإرهاب من لم يستسلم بعد

الياس بجاني/30 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53842

إن تخوين من سماهم حزب الله "بالعبيد الخمسة""، والمأجورين والعملاء"..أي الرؤساء امين الجميل وميشال سليمان وفؤاد السنيوة وتمام سلام ونجيب ميقاتي لم يكن غريباً أو غير مفهوماً لجهة الأهداف والمرامي الإعلامية التخويفية والإرهابية للحرب القذرة والدركية التي شنها ولا يزال الحزب وأبواقه من المرتزقة (وما أكثرهم وما أوقحهم)، يشنها دون هوادة على الرؤساء الخمسة، وذلك على خلفية رسالتهم إلى مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في الأردن..

علماً أن الرسالة هي أكثر من عادية وما جاء فيها يكرره ليلاً نهاراً أكثر من نصف الشعب اللبناني إن لم نقل غالبيته.

بالفعل الرسالة الخماسية كانت جداً عادية إن لم نقل إنها أقل من عادية..

فهي عملياً ونصاً ومحتوى لم تكن ضد أحد بل جاءت كرزمة من الثوابت الوطنية والسيادية والاستقلالية والدولية والعربية التي وافق على معظمها حزب الله ويتلطى خلفها غب الطلب والحاجة من مثل القرار الدولي 1701.

من هنا فإن الهدف الأول والأهم للحرب الوقحة على الرؤساء الخمسة وتخوينهم هي إرهاب وتخويف من لم يخضع ويركع ويستلم بعد من مكونات 14 آذار.. ومن لم يضع بعد من هؤلاء ال 14 آذاريين السلاح والدويلة وحرب الحزب في سوريا بالأدراج، كما هو للأسف حال قادة الأحزاب ال 14 آذارية التي أصبحت شريكة للحزب في الحكم بشروطه وغب فرماناته المذلة.. ونعني هنا دون مواربة أو تقية قيادات حزب القوات اللبنانية وتيار المستقبل.

عملياً وللأسف فإن القوات والتيار قبلا بما سمي ربط نزاع مع حزب الله مقابل مشاركتهما في الحكم وذلك تحت هرطقة ما سموه احتيالاً ودجلاً واستغباءً للعقول والذاكرة "الواقعية السياسية".

وبالتالي لم يعد لا سلاح الحزب ولا حربه في سوريا ولا حروبه في الدول العربية ولا دويلته ولا القرارات الدولية المتعلقة بلبنان هي من أولوياتهما وإن كانا يأتيان بهدف التعمية الشعبية على التذكير بها بخجل بين الحين والآخر.

ومن يراقب خطاب الحزبين ويتابع مقالات منظريهما من الإعلاميين المفوهين، يرى بوضوح أنهما يلهيان الناس بأمور معيشية وحياتية ضاغطة (كهرباء وماء وطبابة ووظائف ومعاشات وغيرها)، إضافة إلى مسخرة إنضاج القانون الانتخابي على خلفية مذهبية تخويفية وشعبوية، والذي هو طبخة من بحص يتحكم بها بالكامل الطباخ الإيراني.

لقد توهم حزب الله ومن شاركه في الصفقة الاستسلامية من بعض ال 14 آذاريين كوزير الداخلية المشنوق ومن 08 آذار كالرئيس بري أنه بإخضاع واستسلام قيادات القوات والمستقبل ينتهي كل شيء وتعود الأمور إلى حالة من الإخضاع الجماعي بالتراضي والتخويف وتقاسم المغانم كما كان الحال قائماً في زمن الاحتلال السوري.

إلا أن الرياح لم تجري بما اشتهاه لا حزب الله ولا من عقد معه صفقة الاستسلام، وكانت تباعاً مواقف متشددة للبطريرك الراعي ومن ثم ورغم كل العوائق عودة "14 آذار-مستمرون" وها هم الرؤساء الخمسة يدخلون المعركة السلمية بقوة وعلى المستوى العربي.

يشار هنا إلى أن الأصوات المعترضة على النفوذ الإيراني وعلى هيمنة حزب الله الأكثر قوة والأكثر وضوحاً والأكثر علماً وجرئة وواقعية وموضوعية وثباتاً هي من داخل بيئة حزب الله.

إن ردة فعل الوزير المشنوق الذي سمى فعل الرؤساء ب"الخطيئة" كانت بأغلب الظن انفعالية ودون تفكير عميق وتنم عن صدمة وعدم تصديق بأن الرئيس السنيورة والرئيس سلام هما من ضمن الموقعين...علماً أن تعليق الرئيس الحريري على الرسالة كان نوعاً ما مؤدباً وليس مرتفع السقف.

يبقى أن الهيجان والغضب والعبارات السوقية والتهديدية التي جاءت على لسان النائب محمد رعد وباقي القياديين من حزب الله إضافة إلى اللغة التهويلة والسوقية والدركية والتخوينية التي استعملها ولا يزال طاقم مرتزقة الحزب من الإعلاميين تبين كم أن خيبة الأمل كبيرة...

لقد توهم الحزب أن الساحة أصبحت له بالكامل، وأنه هو الآمر والناهي، وإذ به يكتشف أن من استسلموا له لا يمثلون غير أنفسهم وقلة من ممتهني "التزلم والهوبرة ونقل الطرابيش".

إن ما يجهله حزب الله وبالأكيد الأكيد لم ولن يتعلمه بسبب غروره واستكباره ونشوة قوة السلاح والمال أن شعب لبنان بكل شرائحه لا يقبل بالذل وهو لا يوالي قوى الاحتلال.. وهو وإن سكت مؤقتاً إلا سكوته دائماً يتحول إلى ثورة وللحزب في خروج الجيش السوري المذل سنة 2005 خير عبرة ومثال..

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

إلى الرئيس عون: الحمد لله على سلامتك

الياس بجاني/29 آذار/17

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

نعارض الرئيس عون 100% في السياسة والتحالفات وفي المفهوم السيادي والإستقلالي ولكن أمر تعثره وسقوطه اليوم في عمان هو أمر بحت انساني وصحي "وما حدا فوق راسه شمسية".

معيب أن يعلق اي لبناني كائن من كان بالشماتة على الحادث العارض وبغير القول ومن القلب وبصدق: سلامتك جنرال والف سلامتك

 

الرسالة الخماسية الرئاسية

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة/الرسالة الخماسية الرئاسية/30 آذار/اضغط هنا

http://al-seyassah.com/%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%85%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9/

 

مع الدولة وضد الدويلات

الياس بجاني/29 آذار/17

الإعلامي طوني أبي نجم من خلال مقابلته اليوم من محطة ال بي سي عبر بشجاعة وجرأة وصدق وموضوعية وفكر لبناني وثقافة إيمانية نقية ..عبر 100% عن كل ما هو مقاومة لبنانية حقيقية وسيادة واستقلال ودولة وقرارات دولية خاصة بلبنان..

من المهم تعميم هذه المقابلة وكذلك تعميم كل كلام مشابه لأي لبناني سيادي وحر هو مع الدولة وضد الدويلة ومع لبنان ضد كل ما هو قوى غريبة ومحلية تهيمن على الدولة وتمارس الإرهاب والمذهبية وتتلحف زوراً وبهتاناً بنفاق ما يسمى مقاومة وتحرير.

في الخلاصة، حزب الله هو الإرهاب بعينة وهو المذهبية بأبشع صورها وهو عملياً عدو لبنان وكل اللبنانيين الأحرار والسياديين كما أنه جيش إيران الملالي الإحتلالي الذي يعيث فساداً بأمن واستقرار كافة الدول العربيةويحتل لبنان ويتحكم بكل مفاصل الحكم فيه.

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

من ال بي سي فيديو مقابلة مطولة وشاملة وسيادية بامتياز مع الإعلامي طوني أبي نجم

http://eliasbejjaninews.com/?p=53796

من ال بي سي فيديو مقابلة مطولة وشاملة وسيادية مع الإعلامي طوني أبي نجم/29 آذار/17/اضغط هنا لمشاهدة المقابلة

https://www.youtube.com/watch?v=RBlLU1ELwVI&feature=youtu.be

 

نوفل ضو من صوت لبنان بالنص والصوت: وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة

صوت لبنان/30 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53836

اضغط هنا لدخول موقع صوت لبنان والإستماع لتعليق نوفل ضو: وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة

http://vdl.me/special-vdl/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%8A-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%84-%D8%B6%D9%88-7/

 

وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة

نوفل ضو/ صوت لبنان/30 آذار/17

كنت وما زلت من القائلين بوجوب وقف التهريب البري والبحري والجوي كشرط أساسي من شروط استعادة خزينة الدولة اللبنانية عافيتها وتوازنها.

وكنت أعتبر أن وقف هذا التهريب هو المدخل والأولوية لمعالجة الوضعين التدهور والإقتصادي وسوء الأحوال المعيشية للبنانيين.

لكني مع متابعة ما تقوم به الحكومة منذ تشكيلها حتى اليوم أصبحت مقتنعا بوجوب تغيير الأولويات.

فمنع التهريب في المرافىء والمطار وعلى طول الحدود البرية من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب مرورا بالشرق، على أهميته يبقى أقل أهمية من ضرورة وقف التهريب في مجلس الوزراء.

صحيح أن تهريب البضائع عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية يفوت على خزينة الدولة ما يقارب ال 800 مليون دولار سنويا بحسب أرقام وزير المال، لكن تهريب المشاريع والخطط داخل مجلس الوزراء يهدر من المال العام ما يزيد على هذا الرقم بأضعاف مضاعفة سنويا تذهب على شكل سمسرات وتوزيع حصص على بعض النافذين والقوى السياسية والحزبية.

لذلك أصبح المطلوب اليوم من صاحب القرار ومرجع القرار في لبنان، أي من الحكومة، أن توقف هي تهريب المشاريع تحت عناوين حيوية واستراتيجية وحياتية وخدماتية.

بالأمس القريب عمدت الحكومة المختلفة على كل شيء الى تهريب مراسيم النفط في جلسة خاطفة غابت عنها الخلافات على غير عادة لتحل محلها المحاصصات وتوزيع المغانم الآتية.

وبالأمس الأقرب عمدت الحكومة المختلفة على كل شيء الى تهريب التعيينات الأمنية والعسكرية في جلسة طبعتها سياسة تقاسم مواقع السلطة بين اركان التسوية الرئاسية والحكومية.

وبالأمس الأمس عمدت الحكومة المختلفة على كل شيء الى تهريب خطة الكهرباء في جلسة ستكشف الايام المقبلة ما تعنيه قراراتها من سمسرات ومنافع وجني أرباح غير مشروعة.لقد أصبحت مقتنعا بأن الطلب من هذه الحكومة بأن تتخذ قرارا حاسما بوقف التهريب عبر استعادة سلطة الدولة على مرافقها الحيوية وحدودها هو كالبحث عن سراب لأن المطلوب أن توقف الحكومة نفسها التهريب

أوتذكرون قول الشاعر:

إذا كان رب البيت بالدف مولعا

فشيمة أهل البيت كلهم الرقص

أما نحن فنقول:

إذا كانت حكومة بلادي بالتهريب مولعة

فشيمة أهل التهريب كلهم السير على خطاها

 

الى علي عمار ومن خلاله الى كل حزب الله مسؤولين وجمهورا

نوفل ضو/فايسبوك/30 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53836

الى علي عمار ومن خلاله الى كل حزب الله مسؤولين وجمهورا: العبد هو من يقبل أو يسكت أو يغض الطرف أو يتواطأ أو يوافق أو يغطي ما يقوم به حزب الله من مصادرة للسيادة الوطنية والمؤسسات الدستورية وقراراتها بقوة السلاح أما من ينتفض على حزب الله ويقاوم سلاحه غير الشرعي ويرفض الإحتلال الإيراني للعواصم العربية ومنها بيروت فهو حر حر حر

شهادة الحرية والأحرار لا تأتي من أتباع خصوصا من أتباع إيران!

 

فارس سعيد لصوت لبنان: لبنان تجاوز القطوع في القمة العربية

30 آذار/17

توقع النائب السابق فارس سعيد عبر صوت لبنان الا تحصل الانتخابات النيابية في العام 2017 بفعل الاشتباك السياسي على قانون الانتخاب وما يعطيه لكل فريق سياسي من كوتا. وقال انه في احسن الاحتمالات ستتأخر الانتخابات ستة اشهر على الاقل.

واكد ان لبنان استطاع اجتياز القطوع في القمة العربية التي وصفها بالعادية، لافتاً الى ان القمة سايرت لبنان من خلال تغييبها كلمة ايران في البيان الختامي.

واشار سعيد الى انه من المفيد جدا ان نعطي العرب دروساً في الحوار شرط ان نكون اهلاً لهذا الحوار، مضيفاً ان رئيس الجمهورية الذي رفض الحوار اللبناني اللبناني في اتفاق الطائف ودعم نظام بشار الاسد الذي لم يحاور شعبه يعطي اليوم دروساً في الحوار وهو امر رفضه في حياته السياسية.

 

رفض عون حوار الطائف، رفض حوار قرنة شهوان مع الآخرين، رفض حوار ١٤ اذار مع حزب الله، في ال٢٠٠٥ رفض حليفه الاسد الحوار مع شعبه. عون هذا ينصح العرب بالحوار.

تويتر/30 آذار/17

*تحية للنائب ايلي كيروز الذي يشرع ضد زواج القاصرات.

*الجيش اللبناني يحمي لبنان من النصرة و غيرها و حزب الله يحمي نفسه.

*فارس سعيد يعلن: سأترشح في جبيل لرفع وصاية حزب الله عن المقاعد الجبيلية.

*عندما يصبح خبر حزب الله يصد هجوم للنصرة في جرد عرسال خبرا عاديا مثل أخبار التحكم المروري يعني ان الشعب والدولة اعتادوا على الشواذ.

*بعد ٦ مليون مهجر و٤٠٠ الف قتيل وجرحى ومفقودين تقول الولايات المتحدة "الشعب السوري يقرر مصير الاسد".. لا يريدون محاربة الاٍرهاب بل تفعيله.

*عرسال مدينة لبنانية عريقة تدفع أثمان باهظة، نزوح وفقر وارهاب وتفجير وحصار....

*رفض عون حوار الطائف، رفض حوار قرنة شهوان مع الآخرين، رفض حوار ١٤ اذار مع حزب الله، في ال٢٠٠٥ رفض حليفه الاسد الحوار مع شعبه. عون هذا ينصح العرب بالحوار.

*الخيانة في السياسة شأن عابر لأن من يرتكبها دائما "من اجل مصلحة لبنان العليا".

*ادعو المتابعين الى قراءة "مجلد مقررات" قمة عمان حيث ورد في ٤ محطات اسم حزب الله "الارهابي" وادانة تدخله في البلدان العربية.

*رفض العماد عون حوار الطائف الذي أدى الى إنهاء الحرب ودعم انقلاب ٧ أيار في بيروت ودعم نظام الاسد وهو اليوم يعطي دروسا في الحوار.. سبحان الله.

*ابتعاد القمة العربية عن تسمية ايران كعامل عدم استقرار ينذر بغيوم إقليمية ملبدة يحاول العرب التنصل من مسؤوليتها.

*على من يتكلم عن الحوار ان يكون صاحب اهلية وان يبتعد عن الاستقواء بسلاح غير شرعي.

*فخر للبنان إعطاء العرب دروسا في الحوار لحل مشاكلهم انما من قال ان ٧ ايار "القطار على السكة" ومن دعم نطام الاسد لا يقدم تجربة حوارية ناجحة.

*حق مقاومة الاحتلال لا يعني حق حزب الله في القتال بل يعني حق الدولة حصريا تحرير ارضها لان لا إختصاصات بين اللبنانيين من هو مقاوم ومن لا.

*يبقى مشروع اللبنانيين قيام دولة حرة سيدة مستقلة من اية وصاية خارجية ومن اي سلاح غير شرعي. نرفض وصاية ايران وحزب الله على لبنان.

*حمد الله على سلامتك فخامة الرئيس بصدق.

*ألفت انتباه من يحرص على المناصفة وفقا للدستور بأن المناصفة الاسلامية المسيحيية تدبير "مؤقت" الى حين تجاوز الطائفية وانشاء مجلسين رجاء تعقلوا.

*خبر سمعته اليوم على صوت لبنان الضبية بالترتيب - حزب الله يصد هجوما للنصرة في جرد عرسال - ملاحظات على خطة الكهرباء - التحكم المروري... طبيعي.

*سنظل نقول الحقيقة مهما كانت صعبة لانها فعل إيمان وقوتنا من ايماننا بعدالة الدفاع عن لبنان حر سيد مستقل/سيدة الجبل.

*"حزب الله يصد هجوم للنصرة في جرد عرسال" خبر طبيعي في الاعلام اللبناني وًكأن حماية لبنان مسؤولية حزب او فريق او طائفة نرفض!!!

 

أعجب تداعيات رسالة الرؤساء الخمسة: توقيع فؤاد السنيورة ورد سعد الحريري ونهاد المشنوق

د. فادي شامية (عن الفيسبوك) 30 مارس، 2017

فؤاد السنيورة هو رئيس الكتلة النيابية التي يرأسها الحريري، ونهاد المشنوق هو الوزير الابرز للتيار الأزرق في حكومة الحريري.

الأول (الحريري) رد قائلا: القطار سائر في لبنان نحو الأمام وكل من يريد أن يستقله فليتفضل، والثاني (المشنوق) اعتبر الرسالة خطيئة وطنية.هل يعني ذلك أن السنيورة بات متمرداً على الحريري المستسلم؟ وأنه يعبر هو لا الحريري- عن الكتلة النيابية، ونبض الشارع المكلوم؟ وكيف لتيار غير متوافق إعلامياً لهذه الدرجة، أن ينجح في غمار تحدياته الداخلية ومواجهة الاستحقاقات الوطنية القادمة، ومن بينها الانتخابات؛ التي يفترض نظريا أن يمثل فيها تيار المستقبل؛ السنة في لبنان ؟!

 

هل تفترضون انه يعترف بضعفه او يرضى بدفاعكم عنه لانه "ضعيف

منى فياض//فايسبوك/30 آذار/17

لست مع الشماتة بالطبع، لا بالضعفاء ولا حتى بالأقوياء، لكن ما لفتني هو موجة الدفاع الحماسية المفاجئة من بعض معارضي السلطة الحاكمة للدفاع عن الرئيس بحجة الدفاع عن الضعفاء!! فيا أصدقائي، "المغالين في انسانويتهم"، هل استشرتم الرئيس المفترض انه "اقوى" رئيس حظي به لبنان حتى الآن!! وهل تفترضون انه يعترف بضعفه او يرضى بدفاعكم عنه لانه "ضعيف او ضعف" في لحظة ما فيها ضوء القمر؟

 

اذا اردنا فعلا التحرر من الاحتلالات والوصايات وحماية لبنان علينا بقبول كل من يحمل هذه المطالب سواء أعجبنا شخصياً ام لم يعجبنا..

منى فياض//فايسبوك/30 آذار/17

بما ان سقطة الرئيس ستستنفذ نفسها سريعا، ستظل رسالة الرؤساء الخمسة تتفاعل على صعد عدة، فإلى اصدقائي المعارضين الحقيقيين للاحتلالات على انواعها وللذين مع السيادة الحقة:

لم أفهم التعليقات السلبية من قبل من يعدون انفسهم مع الشرعية ومع التزام الدستور ومع السيادة غير المنقوصة - على رسالة الرؤساء الخمسة المتعلقة بتأكيد تطبيق القرارات الدولية وبسط الشرعية والنأي بالنفس عن الازمة السورية والالتزام بالدستور والعيش المشترك.. اليست هذه هي المسألة المطروحة؟ الا تكون الائتلافات عادة من اطراف لا تتفق على مختلف المواقف؟ وقد تكون متعارضة في بعضها او لا تعجبنا في مجالات معينة؟

الاحتلال السوري لم يخرج من لبنان الا عندما قام الشعب اللبناني بأطيافه جميعا بانتفاضته الشهيرة، الم يتفقوا فقط على خروج الاحتلال؟

فاذا اردنا فعلا التحرر من الاحتلالات والوصايات وحماية لبنان علينا بقبول كل من يحمل هذه المطالب سواء أعجبنا شخصياً ام لم يعجبنا..

 

رأي اليوم في القمة العربية الـ28 في الأردن

خليل حلو/فايسبوك/31 آذار/17

رسالة الرؤساء الخمسة إلى القمة العربية تعبر عن آراء قسم كبير من اللبنانيين وطبيعي أن يعترض عليها قسم آخر منهم ولا سيما من يدعمون السلطة. أما الذين هاجموا أو شتموا أو تهكموا على الرسالة ... فيمثلون أيضاً فئة من اللبنانيين ولكن هذه الفئة تدرك جيداً أنه يستحيل عليها إلغاء الآخرين ومنعهم من التعبير. هذا من حيث الشكل، أما من حيث المضمون فرسالة الرؤساء الجميل وسليمان وسلام والسنيورة وميقاتي تصب في خانة السيادة والحرية والإستقلال، وهم مشكورون عليها لملء الثغرات المتوقعة في موقف الوفد اللبناني نظراً للتسوية السياسية التي حصلت منذ إنتخاب رئيس الجمهورية. أما ورقة التضامن مع لبنان الصادرة عن القمة فتتضمن عموميات قابلة للتفسير بإتجاه وبعكسه فيما خص سيادة الدولة وحياد لبنان في الصراعات الإقليمية. كنـّا نتمنى لو تضمنت ورقة التضامن هذه صراحة دعم حياد لبنان في الصراعات الإقليمية ودعم سيادة الدولة على أراضيها وحصر السلاح في يد المؤسسات الشرعية اللبنانية ولكن ذلك لم يحصل. أما فيما خص دعم الجيش ومحاربة الإرهاب فالجامعة العربية مشكورة على ما فعلته سابقاً في هذا الخصوص وما يمكن أن تفعله مستقبلاً بكل تأكيد، ولا سيما المملكة العربية السعودية ودول الخليج والمملكة الأردنية الهاشمية.

بعد إعلان أنقرة عن إنتهاء عملية درع الفرات،

أصبح واضحاً أن تركيا لن تشارك في عملية تحرير الرقة من داعش، بعد أن طالبت بذلك مراراً وتكراراً، وأن عملية التحرير هذه ستقوم بها قوات سوريا الديموقراطية التي تتألف بثلثيها من مقاتلين أكراد والباقي من المقاتلين العرب السنة، مدعومة من القوات الأميركية البرية الخاصة وقوات التحالف الجوية. وبالتالي يمكن القول أن النفوذ الأميركي في شمال سوريا أصبح أقوى وأن موسكو التي تحاول عرقلة الجهود الأميركية في سوريا تدرك جيداً حدود قوتها، وعلى المدى البعيد يمكن جداً أن ينعكس التجاذب الأميركي الروسي صداماً بين قوات سوريا الديموقراطية والنظام السوري، أي صدام أميركي روسي بالواسطة.

موقف البابا فرنسيس من سقوط مدنيين في غرب الموصل نتيجة لغارات التحالف الدولي:

هذه هي ثوابت البابا فرنسيس : الإنسان أولاً ... وهو قيمة بحد ذاته كون الله خلقه على صورته ولا فرق بين الضحايا الأبرياء كائناً من كانوا ومهما كانت طائفتهم أو مذهبهم أو عرقهم. البابا فرنسيس نور في الظلمة في خضم إستعار المشاعر المذهبية والطائفية والقومية والمتزمتة ... . التحالف الدولي قصف خطأً المدنيين في غرب الموصل والحكومة العراقية كانت قد طلبت منهم إلتزام منازلهم في خطوة لامسؤولة وغير واقعية على الإطلاق، وبالتالي دفع الأبرياء الثمن، وموقف البابا إلى جانب الضحايا هو حافز لكي يستعيد الإنسان إنسانيته ويلجم غرائزه ... خاصة في لبنان.

 

رسالة مفوّتي الفرَص

أحمد الأسعد/30 آذار/17

بِغَضّ النظر عن مضمون "رسالة الرؤساء الخمسة" إلى القمّة العربية، والذي يعبّر عما ندعو إليه دائماً من رفض السلاح غير الشرعي والإلتزام بقرارات الشرعيّة العربيّة والدوليّة وحياد لبنان في الأزمة السوريّة، وسوى ذلك، فإن مشكلتنا مع هذه االرسالة هي أنها صادرة عَمَّن لا يحقّ له أن يرفع لواء هذه المطالب لأنه ساهم، هو نفسه، يوم كان يتولى السُلطة، في عدم تطبيقها. لا تكمن المشكلة بالنسبة إلينا في كون الرسالة صادرة عن خمسة رؤساء جمهورية وحكومة سابقين، ولا عمّا قد يعتبره البعض تجاوزاً لرئيسي الجمهورية والحكومة الحاليين، كما قيل. ففي ظل خطاب التسوية وتمويه الحقائق، الذي تستمر الحكومة الحالية في اعتماده، يحق للبنانيين أن يعبّروا عن حقيقة موقفهم ويبلغوه إلى القمة وإلى العالم أجمع. لكنّ مشكلة الرسالة، في نظرنا، هي أن موقّعيها انتهجوا قبل غيرهم نهج التسوية عينه، فتعايشوا مع سلاح حزب الله، وتغاضوا عن تورّطه في النزاع السوري، ولم يفعلوا شيئاً عملياً لمنعه من الإستمرار في ذلك.

إذا كان مضمون الرسالة هو الكلام الذي يجب أن يقوله لبنان الرسمي في كل محفل، وأن تتصرف أي حكومة على أساسه، فإن الرؤساء الخمسة ساهموا، كل على طريقته، عندما كانوا في مراكز الحكم، في عقد تسويات مناقضة تماماً لهذا الكلام، واعتمدوا أسلوب مراعاة حزب الله، وتدليله، وأمعنوا في تقديم التنازلات له، حتى أحكم سيطرته على البلد. وفي هذا الإطار، لا نزال إلى اليوم ندفع ثمن الخطأ التاريخي الذي ارتكبه الرئيس فؤاد السنيورة سنة 2006 عندما انهمر بالبكاء أمام المجتمع الدولي، واللحظة الذهبية التي أضاعها لنزع سلاح حزب الله، برفضه وضع قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701 تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، بعد حرب تموز 2006. قدّم لنا المجتمع الدولي يومها هدية لا تتكرر، وأتاح لنا فرصة ثمينة أهدرناها ولم نُحسِن الإفادة منها. وبالتالي، نعتقد أن آخر من يحق له الإنتقاد والإعتراض والتنظير اليوم هو من فوّت بالأمس ظروفاً مماثلة، أو اعتمد سياسة التسويات والصفقات التي قادت ثورة الأرز من تراجع إلى تراجع.

 

سقوط قيادي لحزب الله في سوريا من بلدة زوطر الشرقية

جنوبية/31 مارس، 2017/نعت المواقع التابعة لحزب الله القيادي إسماعيل علي مرتضى من بلدة زوطر الشرقية، وأشارت إلى أنّه قد سقط في الساحة السورية لافتة إلى أنّ التشييع سوف يكون يوم الخميس 3 نيسان.

 

الحريري عرض العلاقات الثنائية مع ولي ولي العهد السعودي

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز اجتمع في مكتبه بالرياض اليوم، مع رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وتم خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

 

الحريري عاد إلى لبنان على متن طائرة ملكية

جنوبية/31 مارس، 2017/أشارت معلومات صحافية إلى أنّ رئيس الحكومة سعد الحريري قد عاد إلى لبنان بعد انتهاء الزيارة التي قام بها يوم الأربعاء إلى السعودية. وقد نشرت المواقع الالكترونية صورة للرئيس سعد الحريري تظهر وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان وهو يرافقه إلى باب الطائرة.

 

مقتل 3 سوريين من تنظيم داعش في عرسال

جنوبية/30 مارس، 2017/ورد منذ قليل معلومات صحفية تفيد عن مقتل 3 سوريين ينتمون إلى تنظيم داعش الارهابي نتيجة انفجار عبوة ناسفة في بيك أب في حي الشفق في عرسال البقاع.

 

اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس الواقع في 30 اذار 2017

النهار

انطلاقة تيمور...

يعد فريق تيمور جنبلاط لسلسلة زيارات مناطقية ولقاءات عدد من المراجع السياسيّة والدينيّة الأسبوع المقبل.

البطريرك لم يستمر...

امتنع بطريرك الروم الكاثوليك عن تزكية أي اسم إلى رئاسة مجلس ادارة تلفزيون لبنان في ظل تزاحم المرشّحين فيما أرسل مطارنة لوائح توصية.

شركات متواطئة...

يقول أحد القضاة إن شركات استطلاع رأي تواطأت مع احدى الشركات الخاصة الكبيرة لتغطية مخالفاتها.

استياء وإرباك...

أثار تعيين الرئيس عون مستشاراً للشؤون الدولية استياء في أوساط وزارية وإرباكاً لدى المنظّمات الدولية خصوصاً بعد تصريحه عن صلاحياته الواسعة.

المستقبل

يقال

إنّ الأردن كان قد اقترح إقرار صندوق خاص بشأن النازحين السوريين المتواجدين على أراضيه وفي لبنان، إلا أنّ بعض الدول العربية المعنية تحفظت عن إقراره رافضة تقديم أي مساعدات قبل سقوط النظام.

اللواء

يدور خلاف حاد داخل حزب عقائدي، حول استمرار ترشيح شخصية تاريخية فيه أم لا. وينتقل هذا الوضع إلى الحلفاء؟

لا يُخفي مصدر مطلع قلقه من أن يؤدي اشتراك البعض بتوقيع المذكرة الخماسية إلى إشكالات سياسية داخل الفريق الواحد.

يُؤكّد وزير مستقل أن ضم دائرتي الشوف وعاليه بات ثابتة في كل مشاريع القوانين الانتخابية.

الجمهورية

سُئل مرجع سابق عن خطوة أقدم عليها أخيراً وأثارت إلتباسات فقال: لم أقم بما قمت به إلّا بعد إستشارة مرجعي السياسي.

سأل أحد النواب في كتلة نيابية كبيرة عن الجدوى من دفع ملايين الدولارات لشراء "الطائرتين المعهودتين" لإطفاء الحرائق منذ سنوات وهما لا تزالان متوقفتَين عن العمل وستُصبحان خردة؟

يُعبِّر مرجع روحي في مجالسه الخاصة عن تشاؤمه في إمكان إنتاج قانون إنتخاب عادل لأن كل فريق يريد "القانون على قياسه".

البناء

لم يستبعد نائب بارز أن تبادر الحكومة مطلع الأسبوع المقبل إلى مناقشة المشاريع والاقتراحات المتعلقة بقانون الانتخابات النيابية للتوصل إلى صيغة ترضي نوعاً ما جميع الأطراف، مضيفاً انّ نجاح الحكومة في هذا الأمر يعني أنها أدّت مهمتها على أكمل وجه، خاصة بعد إقرار الموازنة العامة وإحالتها إلى المجلس النيابي، وكذلك بعد الموافقة على خطة الكهرباء

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 30/3/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

رصدت محافل سياسية نتائج جيدة للبنان على صعيد ما انتهت اليه قمة عمان العربية واشارت الى عودة الرئيس عون مرتاحا لذلك، ولفتت الى ترابط ذلك مع استكمال محادثات الرئيس الحريري في الرياض. وترقب هذه المحافل خطوات خليجية استثمارية وسياحية في لبنان من دون اسقاط إمكان استعادة الدعم السعودي للجيش اللبناني والقوى الامنية.

واعربت اوساط في هذه المحافل عن اعتقادها بان اتصالات ستحصل على خطين: الاول عربي لترجمة القرار العربي بدعم لبنان وتخفيف اعباء النازحين السوريين اليه. والثاني دولي يتولاه الامين العام للأمم المتحدة في شأن معالجة ارتفاع عدد النازحين الى لبنان والاردن وتركيا الى اكثر من خمسة ملايين نازح.

واشارت الاوساط نفسها الى حركة موفدين عرب واجانب الى بيروت للبحث في طرق حماية لبنان من الاعمال الإرهابية وذلك من طريق دعم الجيش والقوى الامنية.

وعلى الصعيد المحلي فإن اجواء القمة العربية ستغلف الوضع السياسي خصوصا أن القمة ميزت بين المقاومة وكل من الاحتلال والارهاب، وهذا يعطي مزيدا من التماسك في الموقف اللبناني.

وبعد مغادرته الرياض يستعد الرئيس الحريري لزيارات لباريس وبرلين وبروكسل بما يعزز الشأن اللبناني.

وفي موضوع آخر اتفقت هيئة مكتب المجلس النيابي على جلسة لمناقشة الحكومة يحدد موعدها الرئيس بري بالاتفاق مع الرئيس الحريري.

ولقد تفاعلت كلمة الرئيس عون امام القمة العربية إيجابا وهو عاد مرتاحا للأجواء.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

إلى الرياض غادر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بالطائرة الملكية، بعدما ساهم في تقديم صورة لبنان الواحد خلال القمة العربية في الأردن، ومنها حمله جناح المودة الملكية السعودية، إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى قلب المملكة، الذي فتح أبواب الديوان أمامه، فالتقى كبار المسؤولين، وكان في استقباله وفي وداعه كبار المسؤولين.

الرئيس الحريري الذي وفى بوعده بالعمل على تحسين صورة لبنان في الخارج، خلال الاجتماع العربي السنوي، وفى بوعده من خلال تحسين صورة لبنان في الداخل أيضا، مع إقرار الموازنة.

موازنة ستخفض العجز من 9.3 في المئة إلى 8.7 في المئة، بحسب وزير المالية علي حسن خليل، الذي أكد أن سلسلة الرتب والرواتب ستدخل ضمن الموازنة فور إقرارها في مجلس النواب، واعدا اللبنانيين بتحسين الجباية وإيجاد مكامن ضريبية وعدم تحميلهم أعباء ضريبية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

مع الموازنة لم تعد الارقام وجهة نظر، بل اصبحت حقيقة رقمية مؤلمة لا تحتمل اجتهادا ولا أملا بل الما، الحقيقة الرقمية كشفها وزير المال علي حسن خليل قبيل احالة مشروع قانون الموازنة الى ساحة النجمة، وجاء كشفه على الشكل التالي، النفقات 23 الف مليار، الايرادات 16 الف مليار، العجز 7 الاف مليار ليرة، والاكثر ايلاما الارقام التالية، 7 الاف مليار ليرة لخدمة الدين، 7 الاف مليار رواتب، الفي مليار عجز الكهرباء، هذه الارقام ليست كل ما كشفه وزير المال، فما كشف ايضا، التزام اعداد مشروع لقطع حساب واقراره.

سلسلة الرتب والرواتب ستدخل في نفقاتها وايراداتها ضمن الموازنة، عشرة في المئة فقط من الهبات في الفترة السابقة مسجلة وفق قاعدة المحاسبة العامة، هذه هي الحقائق اليوم، وما عدا ذلك وجهات نظر، وفي المحصلة، البلد في عجز، وتحت هذا السقف تتحرك السياسات والاستحقاقات، وفي مقدمها مشروع قانون الانتخابات النيابية الذي ما زال في دائرة الغموض على الرغم من كل محاولات بعث التفاؤل في عروقه، وتحت هذا السقف ايضا، تتحرك الاستحقاقات البيئية وفي مقدمها النفايات.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

صح قول الرئيس بري جزئيا بأن العرب ارحم لنا من انفسنا، لقد تفهم عرب القمة الواقع المدقع للبنان بفعل استيلاء فصيل من ابنائه على مقدرات الدولة واقتطاعه جزءا من سياستها الخارجية، وبدلا من تعميق السكين في خاصرتنا ضربوا صفحا عما قيل ويقال في حقهم، كذلك كذبت السعودية من ادعوا انها تخلت عن سعد الحريري وها هي تستقبله بصفتيه، زعيم الاعتدال السني ورئيس حكومة لبنان. والسؤال كيف يضبط الحكم بعض حلفائه عن تكرار التطاول على العرب حفاظا على الجرة سالمة؟

لبنان في هذه الاثناء يواصل لملمة اجزاء الدولة من باب اقرار الموازنة وتخفيض النفقات ووقف الاهدار وتبريد الغليان الاجتماعي عبر تأمين سلسلة الرواتب من دون كسر ظهر الدولة وارباب العمل، اما النقطة السوداء التي يعجز عنها الجميع فتتمثل في العقم عن انتاج قانون جديد للانتخاب، علما، ان الكل يريده والكل لا يريد التمديد للمجلس، وقد نقلت الـ mtv رأيا ثالثا حذرت من خطورة التلاعب بالاستحقاق النيابي اطلقه رئيس المجلس الدستوري.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

عند الامتحان يكرم المرء أو يهان. نوابنا الكرام سقطوا في مسؤولياتهم نالوا إفادات عن تمديدين غير شرعيين ورسبوا في امتحان القيام بواجباتهم "أقله" في إقرار قانون جديد للانتخاب ونتيجة لجهودهم في الاستقالة من أدوارهم في البرلمان ومخالفتهم الدستور تمديدا وفراغا نالوا شهادات سوء سلوك من "برلمان لكل البلد وهي شهادات لا ولي أمر يوقعها ما دام ولي الأمر بالدف ضاربا وبدلا من الشهادة نال منبها عله يعرف قيمة الوقت ودهم المهل فيرن جرس المجلس النيابي إيذانا بجلسة التصويت على قوانين انتخابية جاهزة ومحولة من الحكومة تقبع في أدراج ساحة النجمة وتنتظر من ينفض الغبار عنها.

والقانون بالموازنة يذكر وعليها قدم وزير المال فذلكته ومن ضمنها السلسلة التي دخلتها بحراك الشارع وضغطه وليس بمنة من دولة أدارت الأذن خمسة أعوام عن هذه المطلب وفي جردة الحساب فالموازنة لم تخف عجزا ولا إنفاقا لكنها أسقطت من قطع حسابها الأحد عشر مليار دولار المخفية في دفتر حسابات فؤاد السنيورة ولم نعرف تحت "أي ستر مغطى" صرفت؟

أما بعد وبمفعول رجعي عن قمة الوفاق والاتفاق في الأردن فقد أحيت القمة الحضور العربي وهو رميم وبثت الحرارة في عروق القاهرة والرياض وأعادت وصل ما انقطع بين المشير والملك لكن وئامها لم يعرج على علاقة رئيس أكبر دولة عربية بأصغرها بانسحاب السيسي من القمة في أثناء إلقاء أمير قطر كلمة بلاده فيها فاتخذت العلاقة المصرية القطرية اتجاها معاكسا بخطوة ناقصة خطاها الرئيس المصري بعيدا من موقع الشقيق الأكبر والدولة الكبرى المفترض فيها أن تكون حامي الحمى ليبقى الموقف الأكثر تأثيرا قبيل إعلان الإردن لرئيس جمهورية لبنان ميشال عون الذي تحدث باسم الشعب العربي وضبط إيقاع الكلمة على صورة الواقع المر فاستحق أمام الزعماء العرب لقب "بي الكل".

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

اراحت قمة الاردن العرب، بعد تهدئة سياسية تفرض الانتقال من الدعوات والتمنيات الى الترجمة العملية، لبنان تميز بطرح رئاسي جمهوري يستهدف لم شمل العرب، واستيلاد حلول تخرج دولنا من الازمات، فإلى متى ينتظر العرب؟

الارتياح اللبناني لكلمة الرئيس ميشال عون تردد في الاشادات السياسية والشعبية، ليعود الاهتمام الداخلي لملفات دسمة. مجلس النواب سيعقد جلسة مناقشة عامة يحدد موعدها الرئيس نبيه بري الاسبوع المقبل. الموازنة تنتظر للوصول الى ساحة النجمة، عودة الرئيس سعد الحريري من الخارج وهو غادر السعودية بعدما رافق ملكها من البحر الميت الى عمان فالرياض، واجتمع اليوم مع ولي ولي العهد محمد بن سلمان. لقاءات مفاجئة لرئيس الحكومة تعطيه زخما سياسيا بعد الرسالة الخماسية التي اربكت الرؤساء السابقين الخمسة وكانت تصب في خانة المزايدة على الحريري.

ارقام الموازنة من دون نقصان قدمها الوزير علي حسن خليل بكل شفافية في شرح كامل اطلع فيه الرأي العام على الاجراءات التخفيفية على الناس والزيادات في النفقات على قطاعات صحية وتربوية وعتاد الجيش. وزير المال فند العجز والنمو المتوقع وبين تقليص الموازنة لهذا العجز ولو بنسبة محدودة، مؤكدا ان هذه الموازنة تستند الى تحسين الجباية وايجاد مكامن ضريبية اخرى، لا تحميل الناس اعباء ضريبية.

اجراءات المالية شاملة تبدأ من تحسين اداء الجمارك وتحويل اموال المرفأ الى الموازنة ومكافحة الهدر، فلا هبات ولا قروض ستمر من دون رقابة وفقا للأصول، المشروع متكامل وسلسلة الرتب والرواتب ستدخل ضمن الموازنة فور اقرارها، ما يؤكد ان خطوات الوزير خليل تترجم الواجب الوطني بدرجة ممتاز.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

كل شيء كان عاديا في قمة عمان الا خطاب الرئيس عون الاستثنائي. دار العرب حول انفسهم دورة كاملة وعادوا الى حيث كانوا وكأن القمة لم تحصل وكأن شيئا لم يتغير.

كلمة رئاسية لبنانية استثنائية في قمة عربية عادية من دون مغالاة ولا زيادات. كلمة وجدانية وطنية غير تقليدية لكن سياسية بالعمق والمضمون وبامتياز لمن لم يقرأ في سطورها غير التوصيفات والمناشدات والتمنيات بدءا بالتنبه للكابوس وتداعيات المجازر وانهار الدموع والدماء مرورا باحياء دور الوسيط اللبناني الخبير والعارف والمجرب عل المتحاربين يتعظون من التجربة اللبنانية وقوفا عند الدعوة الى التزام ميثاق جامعة الدول العربية الذي يحترم انظمة الحكم القائمة في الوطن العربي وصولا الى مسألة النازحين السوريين وهي المسالة الاخطر منذ الحرب العالمية الثانية ونكبة فلسطين التي اخرجت 700 الف فلسطيني من ارضهم فيما الحرب السورية اخرجت حتى اليوم اكثر من 7 ملايين وهو رقم مخيف نصيب لبنان منه اكثر من الربع فيما الدول العربية تبيع الشعارات وتشتري الاوهام .

المفارقة الثانية الحدث في القمة كانت في عودة رئيس الحكومة سعد الحريري الى السعودية من محطة ترانزيت القمة العربية في عمان. ذهب الحريري الى عمان مع الرئيس عون وغادر قمة عمان مع الملك سلمان.

انتهت ايام القمة في عمان لتبدأ ايام الاستحقاقات المنتظرة في بيروت. التمديد التقني محتوم لكن القانون غير محسوم بعد، السلسلة باتت بالايد لكن قطع الحساب ما زال على الشجرة.

الرئيس عون عاد والوفد المرافق الى بيروت. الورشة عاودت العمل..

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

على ضفافها اجتمع العرب بالامس، وما اغنوها عن واقعها شيئا، وفي قلبها ينبض اهلها بصرخة او حجر او سكين، سيغنونها عن كل من ادعى لها القربى، وقلبه الى احضان عدوها. انها فلسطين في يوم ارضها التي لن يرثها الا اهلها، وان استضعفوا فيها او اخرجوا منها، ما دام النبض مقاومة، والخيار فلسطين كل فلسطين..

يوم يكاد يكون غير موجود في رزنامة بعض العرب، ففيه هب الفلسطينيون من النقب الى الجليل ضد مصادرة الصهاينة للارض ذات آذار من العام ستة وسبعين، قدموا الشهداء وكتبوا بالدم محطة مشرفة ضد الاحتلال.

الى الارض اللبنانية عاد الرئيس العماد ميشال عون بصحة جيدة ومعنويات مرتفعة، بعد ان رفع لبنان بمواقفه المشرفة، ووضع اصبعه على جرح الامة، من فلسطين وكل الميادين العربية النازفة بسكين الشقاق وحتى التآمر العربي، لا سيما سوريا التي دخلت في معادلتها اليوم تصريحات جديدة عن الاراضي التركية، مصدرها وزير الخارجية الاميركي الذي رأى ان مصير الرئيس الاسد كما قال يحدده الشعب السوري. فهل حدد تلرسون البوصلة السياسية الاميركية لحلفائه واتباعه حول الازمة السورية، ام انها تقلبات العهد الاميركي الجديد؟

وبالعودة الى لبنان، لا جديد انتخابيا رغم كثافة المساعي البعيدة عن الاعلام، اما المعلوم الذي لم تبدله الظروف فهو موقف كتلة الوفاء للمقاومة الداعي الى صيغة نهائية لقانون الانتخاب تكرس وتحمي العيش الواحد والمناصفة وتضمن عدالة التمثيل، وان النسبية الكاملة هي الصيغة التي تستجيب لمندرجات الدستور، وتمنح فرصا متساوية امام الجميع..

 

رئيس الجمهورية عاد من الاردن بعد ترؤسه وفد لبنان للقمة العربية: اشكر اللبنانيين على عاطفتهم وسأبقى حاملا قضية لبنان والعرب

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - عاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى بيروت عند الاولى من بعد ظهر اليوم، بعد ان ترأس الوفد اللبناني الى القمة العربية الثامنة والعشرين التي انعقدت في البحر الميت - الاردن، والقى خلالها كلمة لبنان وعقد سلسلة لقاءات مع قادة ورؤساء الدول العربية المشاركة. وعلى متن الطائرة التي اقلته الى لبنان، توجه الرئيس عون في دردشة مع الصحافيين، بالشكر "الى اللبنانيين على عاطفتهم التي اظهروها تجاه حادثة تعثره قبيل اخذ الصورة التذكارية لرؤساء الوفود في القمة العربية"، واصفا اياها ب"الحادثة البسيطة التي لم يكن لها اي اثر جسدي او معنوي".

واوضح رئيس الجمهورية انه "لدى وصول الخبر الى لبنان، اثار موجة من العاطفة الجياشة لدى اللبنانيين الذين عبروا بالكتابة والشعر عن محبتهم، وتفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي"، وقال: "حفظكم الله وجميع اللبنانيين، ونحن القينا كلمة باسمهم، واعتقد انها كانت عند حسن ظنهم، وعبرت عن وجدان كل لبناني، وليس عن وجداني فقط، ولاقت قبولا وردود فعل مرحبة لدى رؤساء الوفود العربية ومواطني هذه الدول لما تضمنته". وشدد الرئيس عون على انه سيبقى "حاملا قضية لبنان وقضية العرب ايضا، لاننا ننتمي الى الامة العربية واعضاء في جامعة الدول العربية، ونأمل ان تعود الى وحدتها وفعاليتها".

وردا على سؤال حول تقييمه للطريقة المميزة التي تعاطى بها العرب مع لبنان خلال القمة، قال الرئيس عون: "ان صاحب الموقف لا يعمد الى تقييم كلمته، لذلك اترك هذا الامر لكم ولمن سمع الكلمة".

 

المتفرقات اللبنانية

زيارة حريرية ملكيـــة للسعوديـــة ختامها انفراجات داخليــة

لبنان يطلب رسميا في ايلول اعتماده مركز حوار الحضارات والاديـان

مناقشة عامة للحكومة الاسبوع المقبل واعادة نظر فــي الضرائب!

المركزية- اما وقد صدرت مراسيم اعادة تموضع لبنان في قلب المنظومة العربية، وفق ما تبدّى من مقررات قمة عمان التي اكدت "التضامن الكامل مع لبنان وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي له، ولحكومته ولمؤسساته الدستورية كافة"، وذهبت الى التشديد على حق اللبنانيين في تحرير ارضهم وفي مقاومة أي اعتداء بالوسائل المشروعة واهمية وضرورة التفريق بين الارهاب والمقاومة المشروعة ضد الاحتلال الاسرائيلي، في موقف عربي متقدم أعقب الاعلان الصادر عن قمة نواكشوط الذي دان "حزب الله" وصنّفه منظمة إرهابية،

فإن بوصلة الاهتمامات السياسية عادت الى الداخل وتحديدا ملف قانون الانتخاب الاكثر سخونة في ضوء ضغط المهل، فيما بقيت العين مسلطة على السعودية التي توجه اليها الرئيس سعد الحريري على متن الطائرة الملكية في اشارة بالغة الدلالات تشي بحقبة من الانفراجات قد تكون مقبلة على لبنان في وقت غير بعيد.

ترسيخ للتسوية: وازاء الليونة العربية اللافتة تجاه لبنان التي اكدت عودة المياه الى مجاريها، قالت مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" انها تدل الى رغبة الدول العربية والخليجية في ترسيخ أسس التفاهم اللبناني اللبناني الذي أبصر النور اثر التسوية الرئاسية. ففيما قام هذا التفاهم على وضع القضايا الخلافية جانبا، وعلى رأسها سلاح حزب الله وقتاله في سوريا، للتفرغ في المقابل لحلّ المشاكل الداخلية الاقتصادية والمعيشية العالقة منذ سنوات ولإحياء نشاط المؤسسات الدستورية بما ينعش عجلات الدولة، بدا العرب، بحسب المصادر، على الموجة نفسها. فغاب "حزب الله" وانخراط عناصره في معارك في الميادين العربية كما مهاجمته الدول الخليجية، عن مقررات القمة عموما وعن تلك التي تعنى بلبنان خصوصا، تفاديا لاثارة ضجة داخلية حول هذه المواضيع التي لا إجماع أصلا عليها، قد تزعزع ركائز التسوية القائمة، واتسم بيانهم بنبرة هادئة اكتفت بالتأكيد على ثوابت "العرب" لبنانيا.

لبنان مركز حوار: وليس بعيدا، وعلى هامش اللقاءات التي عقدها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الاردن، علمت "المركزية" ان رئيس الجمهورية في لقائه مع الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس اثار اعتماد لبنان مركزا لحوار الحضارات والاديان فوعد بأخذ الموضوع بعين الاعتبار. وكشفت المعلومات ان وفدا لبنانيا رفيع المستوى سيتوجه الى الامم المتحدة قبل انعقاد دورتها العادية في ايلول المقبل، لتقديم طلب رسمي بذلك وان لبنان سيباشر منذ اليوم باجراء اتصالات تمهيدية لتحقيق هذا المطلب الذي من شأنه ان يرتقي به الى مصاف اممية ودولية.

مفاجآت الحريري: وفي حين عاد الرئيس عون الى بيروت بعد الظهر بعدما زار قبيل المغادرة منطقة المغطس الاثرية الدينية حيث تعمّد السيد المسيح في مياه نهر الاردن، شاكرا اللبنانيين على عاطفتهم تجاهه ومشددا على انه "سيبقى حاملاً لقضية لبنان وقضية العرب ايضاً، "لاننا ننتمي الى الامة العربية واعضاء في جامعة الدول العربية، ونأمل ان تعود الى وحدتها وفعاليتها"،اكدت اوساط سياسية مطّلعة ان زيارة الرئيس الحريري الى السعودية تحمل من الاهمية ما قد يفوق التوقعات ازاء نتائجها المحتملة، كاشفة لـ"المركزية" انه قد يعلن اثر عودته من جولته الاوروبية التي تشمل فرنسا في 2 نيسان المقبل وبرلين في 4 منه وبروكسيل في 5، موقفا مهما من شأنه اضفاء المزيد من الايجابيات على الوضع اللبناني في اكثر من مجال. وقالت ان اللقاءات التي عقدها الحريري مع كبار المسؤولين في المملكة اكدت ضرورة اعادة ترسيخ العلاقات وعودة المملكة الى قلب لبنان ان في السياسة او في الاقتصاد او السياحة والانماء، مشيرة الى سلسلة مشاريع اقتصادية سيبدأ انجازها قريبا في لبنان من شأنها انعاش القطاع في شكل عام. واضافت المصادر ان عودة الحريري ستحمل الى اللبنانيين اكثر من مفاجأة وبشرى سارة تتصل بترجمة الوعود التي قدمت للرئيس عون في زيارته للمملكة من الاقتصاد والسياحة الى المساعدات العسكرية وربما الهبة.

مناقشة الحكومة: وسط هذه الاجواء، كشف رئيس مجلس النواب نبيه بري في اجتماع هيئة مكتب مجلس النواب عن جلسة مناقشة عامة للحكومة الأسبوع المقبل يحدد موعدها بالاتفاق مع رئيس الحكومة. واكد عضو الهيئة النائب انطوان زهرا انها قد تكون جلسة طويلة صباحية ومسائية لاكثر من يوم. كما تم خلال الاجتماع التصديق على محضر الجلسة التشريعية السابقة التي اقر فيها عددا من مشاريع القوانين المتعلقة باتفاقيات دولية ووقعها الرئيس بري، لان هناك مهلا لاقرارها ونشرها كي لا تسقط بمرور المهل وهي خلال ايام.

حزب الله والقمم الـ13: في غضون ذلك، توقفت مصادر سياسية حزبية عند كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري في شأن "13 قمة عربية أكدت على ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة" وعلى تحريرالجنوب، وما تعرض له،" في معرض انتقاده رسالة الرؤساء الخمسة السابقين، فقالت لـ"المركزية" بعيدا من الجدل حول الرسالة واهدافها ومضامينها التي لا نرى فيها الا كل خير للبنان، وللتذكير فقط، فان القمم الثلاث عشرة التي تحدث عنها الرئيس بري كانت المقاومة خلالها تضطلع بدورها المقاوم لاسرائيل، لا ذاك المنغمس في الحروب العربية من سوريا الى العراق فاليمن حيث لا ناقة للبنان فيها ولا جمل ولا تمت الى المصلحة اللبنانية بصلة بل اضرّت بها الى الحد الاقصى بفعل ما ترتب جراءها من مواقف وخطوات عربية وخليجية سلبية ازاء لبنان، ما زالت القوى الحريصة عليه تبذل جهدها حتى اليوم لاعادة ترميم العلاقات ووصل ما انقطع.

شرح الموازنة: في الاثناء، وبعيد اقرار مجلس الوزراء مشروع موازنة العام 2017، اكد وزير المال علي حسن خليل في مؤتمر صحافي أن "سلسلة الرتب والرواتب بنفقاتها ووارداتها ستدخل ضمن الموازنة فور إقرارها وقد هيئنا أنفسنا على هذا الأساس." وكشف عن "احتمال إعادة النظر في بعض الاجراءات الضريبية التي كانت نوقشت وأقرّت". وتعهّد بإنجاز "كل الحسابات عن المرحلة الماضية، ونحن ملتزمون إعداد مشروع قانون لقطع الحساب وإقراره، وهناك لجنة تعمل الآن وستجتمع لدرس الصيغة القانونية لهذا الأمر من دون المسّ بمنطق المحاسبة والتدقيق وأدوار الأجهزة الرقابية". وأوضح أن "الانتهاء من الحسابات لا يعني قطع الحساب، ويجب التمييز بين هذين الموضوعين المختلفين". وأعلن أن النمو المتوقع "يجب أن يقارب 2 في المئة". كذلك أعلن إعداد خطة مالية لغاية 2022 تستهدف خفض العجز المالي إلى ألفي مليار، في مقابل 7001 مليار حالياً، "وستُعرض الخطة خلال الشهرين المقبلين على مجلس الوزراء لمناقشتها وإقرارها".

تيليرسون في أنقرة: اقليميا، وغداة اتصالات روسية ايرانية كان الملف السوري في صلبها، يحضر الاخير وملفات المنطقة، في اتصالات أميركية تركية هذه المرة حيث وصل وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الى أنقرة اليوم لاجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب اردوغان ونظيره مولود تشاوش اوغلو، علما أن تيلرسون أرفع مسؤول اميركي يزور تركيا منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مهامه في كانون الثاني الماضي. وتأتي الزيارة غداة اعلان أنقرة وفي موقف مفاجئ، انتهاء حملتها العسكرية في شمال سوريا من دون تحديد ما إذا كانت ستسحب قواتها من البلد المجاور.

 

الراعي اتصل بعون مثمنا خطابه في القمة وهنأ عبد الامير قبلان هاتفيا بانتخابه رئيسا للمجلس الاسلامي الشيعي

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - أجرى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، اتصالا هاتفيا برئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مهنئا إياه بسلامة العودة الى لبنان. وكانت مناسبة ثمن خلالها الراعي خطاب عون في القمة العربية، واصفا إياه ب"الجريء والصريح والمحب". وتطرق الحديث الى "الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس لحاضرة الفاتيكان ولقائه قداسة البابا والاجواء الايجابية التي احاطت هذه الزيارة ونتائجها". على صعيد آخر، اتصل الراعي بالامام الشيخ عبد الامير قبلان، مهنئا بانتخابه رئيسا للمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، متمنيا له "المزيد من الصحة والعطاء للاستمرار في مسيرته الروحية والوطنية".

 

ريفي: جهات استحدثت حسابات مشبوهة تضع صورتي لنشر الشتائم

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - صدر عن مكتب الوزير السابق اللواء أشرف ريفي الآتي: "تقوم جهات منظمة باستحداث حسابات وهمية ومشبوهة تضع صورة اللواء ريفي، على وسائل التواصل الإجتماعي، واستخدامها لنشر الشتائم والحملات والأكاذيب، وآخر ما سجِّل في هذا الإطار، التعرض للمملكة العربية السعودية، وبعض القيادات اللبنانية، للايحاء بشكل مباشر أو غير مباشر، بأن مصدر هذه الحملات هو اللواء ريفي أو المحيطين به. لقد خبرنا سلوك الغرف السوداء، وهي تعود لزمن بائد إنتهى الى غير رجعة، وهذه الأفعال الجرمية ساقطة في مهدها، ونحتفظ بحق الملاحقة القانونية لكل من يقف وراء هذه الحسابات المشبوهة ومن يحركها".

 

الدائرة الإعلامية في القوات نفت كل ما ورد في ليبانون ديبايت تحت عنوان: معراب... مطحنة الرجال

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - جاءنا من الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" البيان الآتي: "يهم الدائرة أن تنفي جملة وتفصيلا كل ما ورد في موقع "ليبانون ديبايت" تحت عنوان "معراب... مطحنة الرجال"، إذ أن النائب انطوان زهرا الذي أصدر بدوره بيانا نفى فيه المغالطات الواردة في المقال، كان أعلن مرارا وتكرارا منذ أكثر من أربع سنوات عزوفه عن الترشح، فيما رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع حاول مرارا وتكرارا ثنيه عن موقفه تقديرا لدوره وفعاليته، وتكفي العودة إلى مواقف زهرا في هذا السياق، وهو عضو أصيل في الهيئة التنفيذية للحزب ويمارس مهامه الحزبية على أكمل وجه.

وأما الدكتور سليمان لبس فأمضى أكثر من عشر سنوات كرئيس للدائرة القانونية في الحزب، وكان راجع رئيس الحزب مرات عدة في السنتين الأخيرتين للتخلي عن موقعه بسبب اهتمامات حزبية ووطنية أخرى، إلا أن الدكتور جعجع كان يستمهله نظرا لتقديره لدوره، ولكن انتخابه رئيسا لبلدية كفرنيس التي تتطلب منه المزيد من التفرغ، دفع رئيس الحزب إلى الموافقة على استقالته. ولجهة الدكتور وسام راجي الذي نفى بدوره كل التلفيقات الواردة في المقال، فكان انتخب لدورتين متتاليتين رئيسا لجمعية CDDG، وتبعا لنظام الجمعية لا يحق لرئيسها التجديد أكثر من مرة، كما تبعا لإيمان راجي في المداورة، تقدم بالاستقالة بعد 6 سنوات من العمل الناجح. وما يجدر التأكيد عليه، أن لبس وراجي يمارسان مهامهما الحزبية على أكمل وجه أيضا في المجلس المركزي، ويواظبان على حضور كل الاجتماعات والمشاركة في أنشطة الحزب. ويبقى ان "معراب" هي مصنع للرجال لا مطحنة للرجال، وأما موقع "ليبانون ديبايت" المشبوه بعلاقاته وحبره الأسود وأخباره المطبوخة في الغرف السوداء وأقبية العملاء والصغار، فبيننا وبينه القضاء".

 

توقيف أمهز: اجتهاد خارج تعميم وزير العدل؟

المدن - ميديا | الخميس 30/03/2017/بدا توقيف احمد أمهز، الذي شتم الرؤساء الثلاثة في حسابه في "فايسبوك"، خارج التعميم الذي وجهه وزير العدل سليم جريصاتي للنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود قبل 40 يوماً، والقاضي بعدم توقيف اي شخص احتياطيا بسبب الرأي او الموقف الذي يبديه في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في "مواكبة هذا العهد الآتي من رحم النضال الشعبي في سبيل انهاض دولة القانون والعدالة واحقاق الحريات والعامة وحقوق الانسان". فقد أوقف أمهز، بعد شتيمة الرؤساء الثلاثة، ما استدعى تنديداً من ناشطين حقوقيين وجمعيات معنية بحقوق الانسان... قبل أن يعلن رئيس الحكومة سعد الحريري انه توافق مع رئيس الجمهورية ميشال عون على "التنازل عن حقوقنا الشخصية بما يخص الملاحقة القضائية للشاب احمد أمهز وابلغنا ذلك المدعي العام التمييزي". واستجاب القضاء لتوافق الحريري مع عون، إذ أصدر القاضي بيار فرنسيس قراراً بإخلاء سبيل أحمد أمهز لقاء كفالة قدرها 500 الف ليرة بحسب ما أفادت حملة "بدنا نحاسب". لكن المفارقة أن تعميم وزير العدل، لم يمنع توقيف أمهز. وكان جريصاتي بعث برسالة الى المدعي العام التمييزي في 20 فبراير/شباط الماضي، طلب فيها "عدم توقيف اي شخص احتياطيا بسبب الرأي او الموقف الذي يبدى على مواقع التواصل الاجتماعي"، اضافة الى "تطبيق القوانين المرعية بالاحالة امام قضاء التحقيق وقضاء الاساس المختص، فتنتفي الاستنسابية والتراجعات في غير موقعها".

 

أزمات تمويل الاعلام اللبناني أعمق من الصحف الورقية

علي سعد/المدن/ | الخميس 30/03/2017

أزمات تمويل الاعلام اللبناني أعمق من الصحف الورقية تخلت معظم القنوات في إطار المنافسة على جذب المعلنين عن الإخلاقيات

خيم هاجس التمويل وتراجع دور الاعلام التقليدي في مقابل الإعلام الجديد على المؤتمر الدولي الأول لقسم الإعلام في جامعة بيروت العربية والذي حمل عنوان "الإعلام.. الواقع والتحديات"، وناقش على مدى يومين أبرز التحديات التي تواجه الإعلام بينها هواجس الصحافة والإعلام في لبنان ومخاوفها التي تحولت الى أمر واقع دون أن تنجح في استدراك الأمر قبل أن يقع المحظور. الأزمة التي ضربت صحيفة "السفير"، لا تزال ارتداداتها تلاحق باقي الصحف المحلية التي تتبع سياسة صرف العاملين وتأخير الرواتب لضمان بقائها أطول فترة ممكنة، وهو ما لم يعد مضمونا بفعل تكاثر العوامل التي تحبط هذه المحاولات، وهو ما عبر عنه رئيس تحرير صحيفة "اللواء" صلاح سلام. التشاؤم لا يزال يحيط بمستقبل الصحافة الورقية في لبنان، التي يراها سلام في مسيرة تراجعية منذ الحرب الأهلية حتى اليوم، منتقداً دور الدولة اللبنانية في عدم تقديم الدعم اللازم لاستمرار الصحافة، فيما الاعلانات تتراجع والكوادر هاجرت الى الصحف الخليجية، وتحولت صحف لبنان الى المحلية بعدما كانت ممثلة للطيف العربي بكل ألوانه. وتدفع الصحف اليوم ثمن تلكؤها في قراءة المستقبل، وعدم التعلم من تجارب الصحف الغربية التي تحول معظمها الى مواقع الكترونية تتابع الخبر على مدار الساعة، وتقدم خدماتها الإخبارية بمقابل مادي، فيما أنشأت الصحف اللبنانية مواقع إخبارية تقدم خدمة قراءة مضمون الصحيفة الورقية نفسه لكن مجاناً، وبمردود إعلاني متدنٍ. مشكلة الصحافة اللبنانية اليوم أن أزمة التمويل تمتد الى قطاعات الإذاعة والتلفزيون والى الصحافة الالكترونية التي تمثل مستقبل الصحافة، لكنها لا زالت تعاني من شح المردود الإعلاني بسبب ضعف ثقافة التسوق الالكتروني في لبنان من جهة، وضعف أداء هذه المواقع من جهة ثانية لجهة الكادر البشري والقدرة على التحول من ناقل للخبر الى صانع له.

حتى أن الإعلانات التي هجرت الصحافة، وانحسر مردود التلفزيون منها، لم تذهب الى المواقع الالكترونية. وفي هذا الصدد كشفت أستاذة الإعلام في الجامعة العربية الدكتورة ايمان عليوان في ورقة بحثية قدمتها أنه حتى على المستوى العالمي احتكر موقع "فايسبوك" ومحرك البحث "غوغل" حوالي 98% من سوق الإعلانات الالكترونية. وفي المؤتمر كشف جوزف سمعان رئيس تحرير "النشرة" الالكترونية، أن رئيس مجلس إدارة "النشرة" أرز المر لا يزال يدفع من جيبه بين خمسين وستين في المئة من التكاليف، فيما لا تؤمن الإعلانات أكثر من أربعين بالمئة من تمويل الصفحة السياسية الأكثر نشاطا.

كما أن هذه المواقع غير قادرة على استيفاء البدل المادي للخدمة الإخبارية التي تقدمها، من المتلقي. وهو ما شددت عليه دراسة عليوان التي أجرتها على مجموعة من العاملين في مهنة الصحافة، حيث أشارت الى أن اعتماد الصحف الالكترونية على البدلات المادية للمواد الاخبارية ليس منظوراً، وأن موقع صحيفة "النهار" وحده الذي سيذهب في هذا الاتجاه قريبا. وكان محزنا أن يصرح مدير إذاعة "صوت لبنان" أسعد مارون أن بقاء الإذاعة رهن بوجود زحمة السير، كون حصتها من سوق الإعلانات انخفضت الى أربعة في المئة وهو انخفاض مرهون بانخفاض عدد المستمعين.. فخروج الراديو من المنازل لصالح التلفزيون بالدرجة الأولى ثم انحسار مستمعيه بشكل أكبر لصالح الهواتف الذكية والأجهزة شكل ضربة قاضية للإذاعة. اليوم لا تملك الإذاعة الا أن تناضل بالحد الأدنى من الامكانات حتى حلول موعد الاقفال، فإذا كانت الحلول المطروحة بالنسبة لباقي القطاعات صعبة، فلا حلول مطروحة أمام الإذاعة التي تلاشى دورها.

بدوره تحول التلفزيون في لبنان من رائد في انتاج البرامج الترفيهية التي غزت العالم العربي في فترات ماضية، الى مروج للجنس عبر الانتاجات الصغيرة غير المبهرة والتي ما كان معظمها قادراً على جذب الجمهور لولا المحتوى الجنسي الذي تقدمه، وهو توجه أيضاً ناتج عن خروج القنوات اللبنانية من السوق العربية الى السوق المحلية وميزانيتها الاعلانية الضيقة، الى جانب شح التمويل السياسي. وتخلت معظم القنوات في إطار المنافسة على جذب المعلنين، عن الإخلاقيات التي اعتبرها رئيس تحرير الأخبار في المؤسسة اللبنانية للارسال جان فغالي أمراً نسبياً، لافتاً الى أن البرامج الثقافية لا تجذب الجمهور وبالتالي أي برنامج لا يحقق نسب مشاهدة يتم توقيفه تلقائياً.

 

علوش: مضمون رسالة "الرؤساء الخمسة" يعبّر عن رأي جميع اللبنانيين

"المركزية" - 29 آذار 2017/اعتبر عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" مصطفى علوش عبر "المركزية" أن "جزءا من الرسالة قد يشكل احراجا لرئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، لكن فحواها ممتاز، ويعبّر عن موقف 14 آذار"، مشيرا الى أن "هذا الموقف يجب أن يكون معبرا عن رأي كل اللبنانيين من رئيس الجمهورية الى أي مواطن يسعى الى الاستقرار، وهي صدرت عن رؤساء ومرجعيات سياسية لها وزنها، وترمز الى تعبير عن رأي ديمقراطي"، لافتا الى أن "الرسالة جاءت بعد أن أعلن الرئيس رأيا مختلفا من سلاح حزب الله والوضع في سوريا".

وعن دلالة موقف رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، رجح علوش، في حديث الى "المركزية"، أن "يكون الرئيس ميقاتي راجع مواقفه السابقة"، معتبرا "أنها مراجعة ايجابية". وعن تكرار سيناريو التحالف الذي شهدته الانتخابات البلدية في طرابلس اكتفى بالقول "لا شيء مؤكدا حتى الساعة".

وفي موضوع قانون الانتخاب، قال "موقف المستقبل الحقيقي، معلن وهو تأييده للقانون المختلط الذي تم التوافق عليه مع القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، أما عدم التعليق على القوانين التي تطرح، فلفتح المجال أمام المزيد من الحوار وعدم وضع عراقيل"، مؤكدا في الوقت نفسه "معارضة المستقبل أي شكل من أشكال الطرح الارثوذكسي، من هنا جاء الرفض لصيغة الوزير جبران باسيل الثالثة". وعن موقف التيار من النسبية الكاملة على أساس لبنان دائرة واحدة، وما يحكى عن أنها تؤمن تفوقه على خصومه السنة، أشار الى أن "تيار المستقبل حزب منتشر على الاراضي اللبنانية كافة، وعابر للطوائف والمناطق، ومن مصلحته أن يقوم بانتخابات على أساس قانون نسبي، لكن لسنا لوحدنا ونتفهم هواجس مختلف القوى ورئيس الحزب هو رئيس الحكومة ويراعي التفاهم الوطني قبل رغباته". واعتبر أن "كل الطروحات ستسقط، إذ لا يوجد قانون مثالي ممكن أن يكسب الجميع، والمنطق السياسي يقول إن كل طرف سيسعى للكسب على حساب الآخر"، مشيرا الى أن "العقدة لا تكمن بتمسك حزب الله بالنسبية الكاملة كون معارضة طرحه هي أيضا رفض"، مضيفا "لا يوجد قانون أفضل من الثاني بالمطلق ان كان نسبيا أو مختلطا، أو دوائر فردية أو موسعة". وعن زيارة القائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري الى طرابلس ولقائه اللواء أشرف ريفي، قال "حراك البخاري شمل مختلف القوى السياسية وكذلك نواب تيار المستقبل، أما أهداف اللقاءات فلا علم لي بها. وعن المساعي لإقامة تسوية مع ريفي، أشار الى أن "على أشرف ريفي أن يسعى هو الى التسوية، ويتراجع ويعتذر عن مواقفه السابقة تجاه الرئيس الحريري وتيار المستقبل".

 

القوات "تحارب" اقتراح كيروز

صبحي أمهز/المدن/الخميس 30/03/2017

القوات "تحارب" اقتراح كيروز القصر ليسوا سلعاً تجارية

لا شك في أن للنائب إيلي كيروز، وهو عضو في كتلة القوات النيابية، دوراً مهماً في مناصرة قضايا المرأة، من جانب تشريعي، كما في مساهمته في إلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، التي كانت تشرعن الإغتصاب، وتقديمه اقتراح قانون الثلاثاء، في 28 آذار، لمنع التزويج المبكر. وهو سعي، في تكراره، يشكل بارقة أمل على طريق أنسنة التشريعات لحماية الفئات الأكثر ضعفاً. بيد أن هذه المبادرات سقطت عند الإعلان الترويجي لقانون حماية الأطفال من التزويج المبكر، الذي أطلقته القوات، لدعم اقتراح القانون. فعبارة "ما تقطفها قبل وقتها"، التي تشكل جوهر الإعلان، تسيئ إلى البعد الإنساني الذي تهدف إليه الحملة، خصوصاً أن عبارة "القطف" في الثقافة الشعبية تحمل بعداً ذكوريّاً تمييزياً وفوقياً، يطغى عليه في أحيان كثيرة معنى النيل من المرأة. من هنا، فإن "القطف"، في المفهوم السائد، يسيئ إلى المرأة ولا يحميها، كما يفترض بالقانون المقترح أن يفعل. وفي حال بررنا للحملة وقلنا إن "السقطة" هذه تشير إلى الوردة، التي تشبه بها الطفلة للدلالة على "رقتها"، فإن هذه اللغة متأخرة جداً. يبقى الأساس أن منع التزويج المبكر للجنسين هو مطلب واجب التأييد من دون تحفظ. لكن الترويج له لم يرقَ إلى مستوى الحرص المطلوب، خصوصاً أنه مسألة ثقافية شائكة. عليه، فإن التقدم الذي حققته القوات، في مناصرة المرأة تشريعياً، بدا قاصراً عن إنتاج خطاب عام بعيد من التنميطات السائدة، بل كان أقرب إلى نمط إنتاج إعلانات السلع التجارية، التي تميل إلى تسخير الشائع من الكلام، واللعب عليه، لاقناع المستهلك بما تعرضه. والقصّر، على ما يؤكد اقتراح كيروز، ليسوا سلعاً.

 

الوفاء للمقاومة: موقف الرئيس في القمة العربية انطوى على رؤية عميقة عاقلة ووازنة

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - عقدت كتلة "الوفاء للمقاومة" اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد، وجرى البحث، وفق بيان، في العديد من القضايا والملفات المحلية "التي تسهم معالجتها في نظم الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد، وتستجيب لتطلعات اللبنانيين نحو الاستقرار والعدالة والقدرة على الرقابة والمحاسبة للمسؤولين على اختلاف مواقعهم". وعلى المستوى الاقليمي، جرى عرض لوقائع القمة العربية وما صدر عنها من بيان ختامي. وثمنت الكتلة "مضمون الخطاب الذي أدلى به فخامة الرئيس العماد ميشال عون من على منبر القمة العربية، والذي عبر من خلاله عن الموقف الوطني اللبناني وانطوى على رؤية عميقة عاقلة ووازنة، بعيدة عن التملق والمحاباة"، وتم التوقف عند "تصاعد استبداد السلطة في البحرين ضد شعبها المظلوم والصابر، وعند الذكرى الثانية "للعدوان الاميركي - السعودي المتواصل ضد اليمن وشعبه، وما يتسبب به من مجازر وحشية وجرائم موصوفة ضد الانسانية لم تثن الشعب اليمني عن الصمود والدفاع المشروع عن سيادته وحقه في تقرير مصير بلده بعيدا عن التدخلات والوصايات".

وخلصت الكتلة الى ما يأتي:

"1- تعتبر الكتلة أن القوى السياسية قد استنفدت الوقت الكافي في دراسة الصيغ المقترحة لقانون الانتخاب، وبات لزاما على الجميع التوافق خلال الايام القليلة المقبلة على الصيغة النهائية التي تكرس وتحمي العيش الواحد والمناصفة وتحقق صحة التمثيل وعدالته وفعاليته وشموليته.

وتؤكد الكتلة في هذا المجال أن المصلحة الوطنية لكل مكونات البلاد تقتضي مقاربة وطنية مترفعه عن تفاصيل الاعداد والاحجام التي لم تكن يوما تشكل ضمانا لأي مكون من المكونات.

إن النسبية الكاملة هي الصيغة التي تستجيب لمندرجات الدستور ووثيقة الوفاق الوطني وتمنح فرصا متساوية امام جميع المكونات خصوصا مع التزام المناصفة.

2- ترى الكتلة بعد اقرار الحكومة مشروع قانون الموازنة العامة، وجوب الاسراع في إحالته الى المجلس النيابي مرفقا بقطع الحساب من أجل أن تباشر لجنة المال والموازنة مناقشتهما معا ومن ثم احالتهما مع تقريرها الى الهيئة العامة للمجلس.

3- تؤكد الكتلة ان اقرار سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام هو حق مشروع للموظفين والمستخدمين والأجراء والمتقاعدين، لا يجوز التقاعس أو التأخر في إقراره وإيفائه، ومن شأنه أن يسهم في تحقيق التوزان والامن الاجتماعي، وخفض عجز الموازنة.

4- تأسف الكتلة لتماهي مواقف النظام السعودي وحلفائه مع مواقف العدو الاسرائيلي، وخصوصا لجهة التشارك في استراتيجية العداء لايران التي تمثل بلدا اسلاميا شقيقا وصديقا وشريكا في حمل اعباء القضايا العربية والاسلامية العادلة وفي طليعتها قضية فلسطين وحق شعبها في العودة الكاملة الى وطنه وممارسة سيادته على كامل ترابه وأرضه.

واذا كان الاهتمام الايراني بنصرة القضية الفلسطينية يعتبر تدخلا في الشأن الداخلي العربي يستدعي ادانة ممجوجة ومتكررة من النظام السعودي وحلفائه، فإن التدخل السعودي السافر والمباشر في البحرين واليمن وسوريا والعراق وغيرها من البلدان العربية والاسلامية هو عدوان يستوجب الادانات الصارخة ضده، والتي لها ما يبررها ويحفز عليها".

 

حسن يعقوب: تماد في استهداف عائلة المغيب الشيخ محمد يعقوب

الخميس 30 آذار 2017 /وطنية - أصدر رئيس "حركة النهج" النائب السابق حسن يعقوب البيان الآتي: "في آخر الفصول وربما ليس الاخير من التمادي في استهداف عائلة المغيب الشيخ محمد يعقوب، المظلومة الصابرة التي تجاوزت المكيدة الخبيثة باسم العدل بعدما انكشفت معالمها، نؤكد من جديد ان جراحنا وظلمنا عزنا ونصرنا، وانكم لن تستطيعوا النيل من اسمنا وسمعتنا لان كرامتنا اغلى من حياتنا، وإننا في انتظار جلسة المجلس العدلي غدا عله بعد التسويف والتسييس يتقبل المجلس المطالب والادعاءات التي طالبنا بها على النظام الليبي ومسؤولين في السلطات الليبية واستمرار الجريمة المتمادية في حق الامام الصدر والشيخ محمد يعقوب والأستاذ عباس بدر الدين بدر الدين، وعدم الاكتفاء بشخص معمر القذافي الذي ما زال حيا امام المجلس، كما جلب نجله هنيبعل للاستماع إليه لتكشف الحقيقة امام الناس ولإنهاء هذه السرية المزيفة في القضية. لذلك سنعلن في مؤتمر صحافي ملابسات فضيحة هذه الفصول المتمادية امام الرأي العام، ونضع القضاء امام مسؤولياته منعا لتجاوز العدالة التي حرص عليها فخامة الرئيس في خطاب القسم، ونكرر وعدنا الصادق له الا نسكت عن الحق امام الباطل حتى لا يظن اهل الباطل انهم على حق".

 

نديم الجميل زار عوده: طريقة بحث قانون الإنتخاب غير صحيحة وغير ايجابية

الخميس 30 آذار 2017/وطنية - استقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، النائب نديم الجميل، الذي قال:"من الطبيعي أن نقوم بزيارة سيدنا ونتابع معه كل الأمور السياسية وخصوصا ما يمر به لبنان والمنطقة، وقد وضعنا سيادته في جو النشاطات والمشاريع الإنمائية التي تخص الأشرفية". اضاف: "تحدثنا مع المطران عوده في عدة أمور بما فيها اننا في بلد دفعنا ثمنا باهظا للحفاظ على الحرية وعلى الديموقراطية وعلى حرية الرأي. واليوم نرى ان هناك بعض الأشخاص لا يتقبلون أي موقف أو أي كلمة أو أي تصريح، وهذا أمر مرفوض كليا. عندما ندافع ونستشهد لكي نحافظ على حرية المواطن وحرية كلمته وحرية التعبير في لبنان ونرى ان هناك خمسة رؤساء جمهورية ومجلس وزراء سابقين قد اتخذوا موقفا باتجاه سيادة لبنان واستقلاله وحريته والحفاظ على كرامة شعبه ونرى ان هناك تهجمات وانتقادات لهم، هذا أمر مرفوض ويعاكس المنطق الذي دافعنا عنه واستشهد آلاف الشهداء لأجله". ورأى "ان عملية التخوين والتخويف والتهويل والقمع التي يقوم بها البعض باتجاه قمع الحرية وقمع الرأي الحر أمر مرفوض ولا نستطيع قبوله مهما كانت الظروف ومهما كانت المبررات. نحن بحاجة لأن يقول أي شخص كلمته، ويعبِّر عن رأيه بحري"ة.

سئل:ين أصبح قانون الإنتخاب وما رأيك بالضرائب التي فرضت قبل الإنطلاق في خطة الكهرباء. اجاب: "في الموضوع الأول: موضوع قانون الانتخابات سأكرر الكلام الذي أقوله دائما، الطريقة التي يتم فيها بحث قانون الإنتخاب في كواليس السياسة في لبنان ليست الطريقة الصحيحة التي تؤدي إلى قانون إنتخاب بل تؤدي إلى تمديد جديد، إلى عدم حصول انتخابات وإلى عدم الوصول إلى قانون جديد للانتخابات، لأن الطريقة المطروحة غير إيجابية وغير صحيحة وغير موضوعية. وفيما يتعلق بموضوع الضرائب أكيد نحن ضد أي زيادة ضرائب على المواطنين، نحن مع إعطاء السلسلة لكل أصحاب الحق ولكن ليس على حساب كافة اللبنانيين وكافة المواطنين. هناك عدة طرق لتمويل السلسلة لن أكررها ولكن نحن ضد أي غلاء معيشة أو زيادة ضرائب على المواطن. أما فيما يتعلق بموضوع الكهرباء صراحة لم يتسنَّ لنا درس خطة الكهرباء التي قدمها وزير الطاقة منذ يومين ولكن من الواضح اننا لا نريد زيادة بواخر ولا معامل وتكاليف لا نعلم كيف ستصرف. أذكر المواطنين ان هناك عقدين بأكثر من مليار ونصف دولار منذ سنتين، الأول مجمد لأننا لا نعلم من سيدفع الـTVA والثاني جمد لانه حصل خلاف على من يشغل المعمل، إن أكملنا بهذه الطريقة سيستشري الهدر والفساد في كل البلد وخاصة في موضوع الكهرباء".

 

سعد 'ابننا' في الرياض: مهمة شخصية بطابع سياسي/السعودية تعين سفيرا لها في لبنان خلال أسابيع، وشركة 'سعودي-أوجيه' تترقب حلولا لمصاعبها المالية.

العرب/31 آذار/17/الرياض - ارتدت زيارة رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري للسعودية أهمّية خاصة، استنادا إلى مسؤول عربي شارك في القمّة العربية. وأوضح المسؤول أن الزيارة مهمّة في ضوء الظروف التي أحاطت بها من جهة وتطورات الوضع اللبناني من جهة أخرى.وهذه أول زيارة رسمية معلنة للحريري حيث تواجه شركته سعودي-أوجيه مصاعب مالية كبيرة في مشاريعها داخل السعودية. وتمثل زيارة الحريري عودة مهمة له إلى المملكة بعد غياب طويل إثر مصاعب مالية واجهتها سعودي-أوجيه أجبرتها على الاستغناء عن خدمات المئات من الموظفين والعاملين لديها في السعودية، ما انعكس سلبا على المؤسسات التي يملكها في لبنان. وكان ملفتا أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اصطحب الحريري معه إلى الرياض في طائرته الخاصة. وهذا أمر يحدث نادرا. وسبق الزيارة ترديد العاهل السعودي أمام بعض الشخصيات التي التقاها أن سعد ابننا وذلك خلال وجوده في الأردن قبل انعقاد القمّة العربية وفي أثنائها. وجاءت الزيارة للتفريق بين العلاقة برئيس مجلس الوزراء اللبناني كشخص والعلاقة الأخرى بلبنان كدولة عربية تمارس فيها إيران نفوذا كبيرا.

ولاحظ الدبلوماسيون، الذين كانوا موجودين في البحر الميّت في أثناء انعقاد القمّة العربية، أنّ الملك سلمان تفادى استقبال الرئيس اللبناني ميشال عون، ولو لمدّة قصيرة، وذلك لإظهار امتعاضه من تصريحات عون في شأن سلاح حزب الله والتكامل بين الجيش اللبناني والمقاومة. ولم يلتق العاهل السعودي عون، على الرغم من أن لبنان انضمّ إلى الدول العربية التي نددت بالتدخلات الإيرانية في الشؤون العربية. وذكر هؤلاء الدبلوماسيون أنه ليس مستبعدا أن تعيّن السعودية سفيرا جديدا لها في بيروت قبل نهاية الشهر المقبل. لكنها شددت في الوقت ذاته على أنّ لزيارة سعد الحريري للرياض أهمّية خاصة تعود إلى أنه لا يزال الورقة السنّية الأهمّ في لبنان. ولن يتخلى السعوديون عن أوراقهم الأخرى في لبنان. لكن سعد الحريري يبقى الورقة الأقوى في غياب بديل منه. ولا بدّ من التفريق بين الأزمة المالية الشخصية للحريري وبين المال السياسي السعودي في لبنان. وهذا يعني في طبيعة الحال أن أي مال سياسي سعودي سينفق بإشراف سعودي مباشر وبشفافية وإن كان ذلك عن طريق تيّار المستقبل والهيئات التابعة له. وتقف السعودية مع سعد الحريري بدليل أن زيارته بدأت بلقاء مع الأمير محمّد بن نايف وليّ العهد الذي تردّد أنّه كانت لديه في الماضي تحفّظات عن الرجل جعلته يبحث عن بدائل منه. ويتوقع أن تتخذ السعودية خطوات عملية في ما يتعلّق بلبنان، بدليل طول جلسة المحادثات بين رئيس مجلس الوزراء اللبناني والأمير محمد بن سلمان وليّ وليّ العهد السعودي. وكانت جلسة المحادثات بينهما شملت أمورا كثيرة من بينها الوضع الشخصي لسعد الحريري، من الناحية المالية، والوضع اللبناني عموما وكيف الحؤول دون سقوط البلد نهائيا في يد حزب الله، أي إيران. وغذت مصاعب الحريري المالية تراجع اهتمام السعودية بلبنان الذي كانت تأخذ عليه خضوعه لإرادة حزب الله، بعدما كانت تضخ أموالا ومساعدات على نطاق واسع لهذا البلد ولحلفائها، وعلى رأسهم الحريري.

 

الأخبار الإقليمية والدولية

التطورات الميدانية الديموغرافية في سوريا تعزز المخاوف من تقسيمها/جنيف5: لا تقدم حتى الساعة..وملفات المنطقة بين الاميركيين والاتـراك

المركزية- في حين تمضي جولة المفاوضات السورية السورية برعاية أممية، قدما في أروقة جنيف من دون إحراز أي تقدم يذكر حتى الساعة، علما انها دخلت يومها السادس، تستمر التطورات العسكرية على الارض، والأخطر انها تترافق مع تبدلات ديموغرافية تمثّل آخرها باتفاق أفيد أمس بأن تم التوصل اليه برعاية قطرية بين الفصائل المعارضة ومقاتلي حزب الله، ينص على تنفيذ عملية إجلاء متزامنة، اعتبارا من 4 نيسان المقبل، تستهدف المدنيين والمقاتلين من بلدات الفوعة وكفريا (الواقعتين في ريف ادلب وتحاصرهما المعارضة) ومضايا والزبداني (الواقعتين في ريف دمشق وتحاصرهما قوات النظام السوري وحزب الله)، في تطور يعزز وفق ما تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية"، المخاوف من تقسيم سوريا الى كانتونات طائفية مذهبية في المرحلة المقبلة.

وسط هذا الواقع غير المطمئن، واصل نائب وزير الخارجية روسي غينادي غاتيلوف لقاءاته في العاصمة السويسرية. وغداة مشاورات أجراها مع وفد النظام برئاسة بشار الجعفري أفضت الى نجاحه مبدئيا في اقناع دمشق بمناقشة ملفات أو سلال أخرى كسلة مكافحة الارهاب في المحادثات غير المباشرة التي تجري بواسطة المبعوث الاممي ستافان دي ميستورا، التقى المسؤول الروسي اليوم وفد المعارضة حيث كان اتفاق على ضرورة تعزيز الهدنة الهشة في الميدان. وقد اعتبرت المعارضة في هذا الاطار، أن خرق وقف النار وتهجير السوريين من بيوتهم هي حقيقة المحك والامتحان الرئيسي لـروسيا كضامن رئيسي في المفاوضات. أما غاتيلوف، فأوضح من جانبه ان المحادثات لم تتطرق الى دعوات المعارضة لتنحي الرئيس السوري بشار الاسد، لافتا الى ان هذا الموضوع من اختصاص المبعوث الاممي. واذا كان غاتيلوف أعرب عن أمله في أن تحقق الجولة الخامسة "تقدما يضمن استمرار محادثات السلام في المستقبل"، فإن المصادر ترى ان لا بوادر حتى الساعة تشي بانفراجات في الافق السوري لا سيما في غياب مفاوضات فعلية بين طرفي النزاع من جهة، وبين قادة الدول المؤثرة في الملف السوري عموما، من جهة أخرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا، حيث لا تصوّر مشتركا بعد بين العاصمتين للتسوية السورية ولا لطبيعة المرحلة الانتقالية، والتبايناتُ في ما بينهما في أكثر من مسألة أساسية سوريا لا تزال كثيرة ومنها ولن تبدأ معالجتها قبل عقد لقاء يجمع الرئيسين الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، ومنهاعلى سبيل المثال مصير الرئيس الاسد حيث برز في الساعات الماضية تأكيد نيكي هايلي المندوبة الاميركية لدى الامم المتحدة في جلسة استماع امام لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، ان الاسد يشكل عقبة امام الجهود للتوصل الى حل للازمة المستمرة منذ ست سنوات.

في الاثناء، وغداة اتصالات روسية ايرانية كان الملف السوري في صلبها، يحضر الاخير وملفات المنطقة، في اتصالات أميركية تركية هذه المرة حيث وصل وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الى أنقرة اليوم لاجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب اردوغان ونظيره مولود تشاوش اوغلو، علما أن تيلرسون أرفع مسؤول اميركي يزور تركيا منذ تولي الرئيس ترامب مهامه في كانون الثاني الماضي. وتأتي الزيارة غداة اعلان أنقرة وفي موقف مفاجئ، انتهاء حملتها العسكرية في شمال سوريا من دون تحديد ما إذا كانت ستسحب قواتها من البلد المجاور. وقد اوضح مجلس الأمن القومي التركي برئاسة الرئيس إردوغان أن الهجوم الذي استغرق نصف السنة في سوريا "انتهى بنجاح"، في حين أكد رئيس الوزراء بن علي يلديريم انتهاء العملية، لكنه لم يستبعد حملات عسكرية جديدة داخل سوريا.

 

التحالف: أقل من 1000 متطرف لا يزالون في الموصل

الخميس 3 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م/واشنطن فرانس برس/قدر التحالف الدولي ضد تنظيم داعش أن أقل من ألف متطرف لا يزالون في الموصل، حيث تخوض القوات_العراقية معارك شرسة بدعم من التحالف، بحسب ما صرح مسؤول عسكري أميركي الخميس. وقال الكولونيل جو سكروكا متحدثاً باسم التحالف إن عدد المتطرفين كان "يناهز 2000" لدى بدء الهجوم على غرب الموصل منتصف شباط/فبراير، و"نعتقد أنهم أقل من ألف حالياً". وسبق أن سيطرت القوات العراقية التي تضم نحو 100 ألف عنصر على شرق المدينة، وهي تتقدم في غربها وتحديداً في وسطها القديم بإسناد جوي من التحالف في حين قتل مدنيون في غارات جوية. وأوضح المتحدث الأميركي أن تنظيم "داعش" يتعمد دفع التحالف إلى ارتكاب أخطاء، عبر جمع المدنيين في مبانٍ ثم محاولة تعريضها لغارات جوية. وأضاف أن تنظيم داعش "يدفع مدنيين إلى دخول مبنى، ويحاول حض التحالف على شن هجوم" للاستفادة من "استياء الرأي العام" ومن مناخ "الرعب". وتابع "للمرة الأولى بالأمس صورنا مشاهد فيديو" لهذا الأسلوب، لافتاً إلى أن "مقاتلين من تنظيم داعش يجبرون مدنيين على دخول مبنى عبر قتل واحد منهم يبدي مقاومة ثم يستخدمون هذا المبنى" لإطلاق النار على القوات العراقية.

 

واشنطن: إسقاط الأسد ليس "أولويتنا".. والمعارضة ترد/وزير الخارجية الأميركي: مصير رئيس النظام يقرره الشعب السوري

الخميس 3 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م/دبي العربية.نت/قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم_المتحدة، نيكي هيلي، الخميس، إن واشنطن لم تعد تركز على إسقاط رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وتسعى إلى إيجاد سبل لإنهاء الحرب في سوريا، لكن المعارضة السورية ردت على ذلك رافضة أي دور للأسد.

وصرحت هيلي للصحافيين "يختار المرء المعركة التي يريد خوضها.. وعندما ننظر إلى هذا الأمر نجد أنه يتعلق بتغيير الأولويات، وأولويتنا لم تعد التركيز على إخراج الأسد" من السلطة. وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اعتبر أن الشعب السوري سيقرر مستقبل رئيس النظام بشار الأسد. وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو في أنقرة "أعتقد أن وضع الأسد على المدى البعيد سيقرره الشعب السوري".

أردوغان وتيلرسون يناقشا جهود محاربة داعش

هذه هي أولويتنا

وفي تصريحها في البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، والتي ستتسلم رئاسة مجلس_الأمن الدولي لشهر نيسان/أبريل، قالت هيلي إن واشنطن ستركز على الدفع من أجل التوصل إلى حل سياسي. وصرحت أن "أولويتنا هي حقاً دراسة كيف يمكن أن ننجز الأمور؟ من الذين يجب أن نعمل معهم لنحدث فرقاً حقيقياً بالنسبة للشعب في سوريا". وأضافت "لا يمكننا أن نركز بالضرورة على الأسد، كما كانت الإدارة السابقة تفعل. هل نعتقد أنه يشكل عائقاً؟ نعم. هل سنجلس ونركز على الإطاحة به؟ كلا". وأضافت أنها ستركز على طرق التخلص من نفوذ إيران حليفة الأسد، والتي تدعمه في الحرب ضد الفصائل المعارضة. وأشارت إلى أن واشنطن ستعمل مع أطراف أخرى بما فيها تركيا سعيا للتوصل إلى حل طويل الأمد للنزاع السوري.

المعارضة ترد

من جهتها، أكدت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، الخميس من جنيف، أنها لا يمكن أن تقبل بأي دور للأسد في أي مرحلة مقبلة. وقال منذر ماخوس أحد المتحدثين باسم الهيئة للصحافيين في جنيف "لا يمكن أن تقبل المعارضة بأي دور لبشار الأسد في أي مرحلة من المراحل المقبلة وليس هناك أي تغيير في موقفنا". وقبل أيام، نفى رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض، نصر الحريري، قبول المعارضة السورية بمشاركة بشار الأسد في هيئة الحكم_الانتقالي. وجدد الحريري تمسك المعارضة بتنحي الأسد وعدم احتفاظه بأي دور في المرحلة الانتقالية، بعد ساعات على تسريبات أفادت أن المعارضة قبلت بدور لرئيس النظام السوري.

 

العاهل الأردني يلتقي ترمب في 5 أبريل

الخميس 3 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م/دبي العربية.نت/يزور العاهل_الأردني الملك عبد الله الثاني البيت الأبيض، الأربعاء المقبل، ليجري لقاءه الثاني مع دونالد ترمب منذ تولي الرئيس الأميركي منصبه، بحسب ما قال مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس. وكان الرئيس_الأميركي والملك الأردني التقيا لفترة وجيزة في واشنطن الشهر الماضي. وأكد المسؤول الأميركي أن زيارة الملك عبد الله في الخامس من نيسان/أبريل تأتي وسط جهود دبلوماسية لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وقبيل ذلك، سيستقبل ترمب في بداية الأسبوع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أحد الأطراف الرئيسية في عملية السلام المعلقة. وقام مبعوث ترمب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات بجولات مكوكية في الشرق_الأوسط سعياً لبناء زخم من أجل التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يكون إنجازاً كبيراً لرئيس يقدم نفسه على أنه مساوم بارع.

 

استبعاد الإخوان المسلمين عن لائحة الإرهاب الاميركية يثير تساؤلات

سلوى فاضل/جنوبية/ 30 مارس، 2017

كشفت صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية عن أن الرئيس دونالد ترامب أرجأ مبدئيا مرسوما أصدره سابقا بحق جماعة الإخوان المسلمين يصنفها كإرهابية. فما هو السر في ذلك برأي الخبير بالحركات الاسلامية الدكتور عبدالغني عماد؟

في سياق المواجهة الني اعلنها دونالد ترامب ضد التنظيمات الاسلامية منذ انتخابه كرئيس للولايات المتحدة الاميركية، أوردت صحيفة واشنطن تايمز أن إرجاء اصدار مرسوم بحق الإخوان المسلمين تمّ بعد إصدار مذكرة داخلية من وزارة الخارجية الأميركية تنصح بالتراجع عن هذا القرار، على اعتبار أن هيئة جماعة الاخوان مشتتة، فضلا عن أن علاقتها السياسية في الدول الشرق الأوسطية متباينة. وأوضحت أنه رغم وجود شبهات بارتباط الجماعة بمجموعات تصنف إرهابية كحركة حماس، إلا أن ممارستها السياسية شرعية، وهو أمر يُعقد موضوع تصنيفها. وقالت إن جماعة الإخوان لديها أحزاب وحركات سياسية متفاعلة مع الأنظمة الديموقراطية في الأردن والمغرب وتونس. وعلى الرغم من أن العديد من دول الخليج ترى في الإخوان تهديدا سياسيا، إلا أن بلدانا أخرى تنظر إلى أحزاب هذه الحركة على أنها جزء من المشهد الديمقراطي مثل تركيا.

وفي اتصال مع الدكتور عبد الغني عماد، الخبير في الحركات الاسلامية، للوقوف على خلفية عدم ايراد حركة الاخوان المسلمين على لائحة الارهاب الاميركية رغم موقفها من حركة حماس الاخوانية، أوضح لـجنوبية: تردّدَ هذا الخبر عبر وسائل الاعلام، لكننا لم نسمع عن أي تأكيد رسمي لهذا القرار.

وأضاف حتى الكلام عن ايراد حزب الله على لائحة الارهاب ليس بالقرار الرسمي. وما يجري ضد حزب الله من تضييقات ليس سوى مجرد ضغط، كون مؤسساته مصنفة منذ العام 2000، وبالتحديد المؤسسات المالية ذات التوجه العسكري.

ويتابع الدكتور عماد بالقول: في الاساس لم يكن مطروحا هذا بالنسبة للاخوان، لان لهم فروعا منتشرة في كل مكان، اضافة الى مؤسساتهم. لكن ثمة جهات عربية رسمية وغير عربية، تعمل لتصنيفهم منذ أربع سنوات تقريبا كإرهابيين.

وردا على سؤال، اعتبر الدكتور عبد الغني عماد، أن: الموضوع أبعد من حركة حماس، بل له علاقة بما جرى في مصر، من تداعيات في موضوع الرئيس محمد مرسي والانتخابات. والمسألة على العكس، هناك حوار بين الادارة الاميركية والاخوان المسلمين، لذا تم استبعاد الاخوان من لائحة الارهاب، وهو أمر منطقي. وتابع لا علاقة أبدا بين داعش والقاعدة، وبين الأخوان المسلمين، اذ لا يمكن الربط بينهما، وان قرار سجن القيادات الاخوانية في مصر طابعه كيدي، وسببه خلاف الرئيس السيسي مع الاخوان المسلمين في مصر. وهنا النقطة الاساسية التي تدفع الخارجية المصرية الى العمل ضد الاخوان، والدس والتضييق عليهم في جميع انحاء العالم من لندن وصولا الى الولايات المتحدة الاميركية.

وبرأيه انه في مرحلة الملك سلمان السعودي الحاليّة لم تعد السياسة السعودية تسير بالاتجاه العدائي نفسه نحو الاخوان، والمسألة الاساس هي الصراع مع النظام المصري الحالي، فالخارجية المصرية تجعل الملف الاساس لها في الخارج هو محاربة الاخوان، وملاحقة فلولهم، والحد من نشاطاتهم الخارجية التي تشكل تحد اساسي لها. ولكن السؤال الاساس: هل المجموعات التي تتحرك في سيناء هي اخوانية ام داعشية؟ ولماذا الدولة المصرية تضع الجهتين في سلة واحدة؟ يعتبر الخبير بالحركات الاسلامية ان هذا كله: بهدف ضرب المعارضة المصرية؟.

وكيف يفسر تسريب مضمون وثيقة حماس لجريدة الشرق الاوسط منذ فترة قريبة، حيث أنها تتبرأ في الوثيقة المزعومة من علاقتها بالاخوان المسلمين؟ اعتبر الدكتور عبد الغني عماد: أن الضغوط التي تمارس على الشعب الفلسطيني وخاصة مسألة المعابر، قد تجعلنا نشهد بعض البراغماتية الفلسطينية، وهذا مفهوم.

ويستدرك عماد في النهاية قائلا لكن بكل الحالات حركة حماس لا يمكنها ان تتنكر لأصولها السياسية والدينية مهما حاول المصريون، وحماس تفتح علاقاتها مع مصر، لكن لا يمكن ان تخرج من الاصول الاخوانية التي انطلقت منها. والموقف الذي تقولينه قد يكون من الاشياء التي أتت لحفظ المصالح ومصلحة الشعب الفلسطيني.

 

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

مهادنة القمة للوضع اللبناني في موضوع "المقاومة" هل تستتبع انفراجاً قريباً في ملف قانون الانتخاب ؟

سابين عويس/النهار/31 آذار 2017

هل تغير الكثير في الوسط العربي بين تموز ٢٠١٦ موعد انعقاد قمة نواكشوط وبين ٢٩ آذار ٢٠١٧، تاريخ انعقاد قمة البحر الميت، او ان ما شهده اعلان عمان لا يخرج عن الخط البياني للموقف العربي الغارق أساسا في الخلافات والتشرذم، والعاجز عن احداث خرق يكسر النمطية الخبيثة التي تعامل بها العرب مع قضاياهم بحيث يعلنون خلاف ما يضمرون، ويقدمون المصالح الخاصة الذاتية على حساب قضايا الأمة العربية؟

لا يمكن أي متابع للمسار الذي سلكته قمة الاْردن في طريقها من موريتانيا الى البحر الميت الا ان يلاحظ ان ثمة تغيرات دخلت على المشهد العربي، تبدأ في الشكل من حيث رغبة الدولة المضيفة في إنجاح القمة. والمعلوم ان موريتانيا لم تستضف القمة السابقة الا بعدما تنازل المغرب عن استضافتها للأسباب عينها التي أدت الى فشل القمة السابقة.

اما في المضمون، فبدا واضحا ان التغيرات التي شهدها العالم مع بروز سياسية أميركية خارجية جديدة بطلها الساكن الجديد للبيت الأبيض دونالد ترامب، قد تركت بصماتها على القمة، ان شكلاً من خلال حضور مبعوث شخصي لترامب ( تلازم مع حضور مبعوث شخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين)، او مضمونا، من حيث الجهود التي بذلت لإجراء مصالحات عربية او لإعادة احياء البند المتصل بالصلح مع اسرائيل.

بدا واضحا ان قمة البحر الميت سعت الى كبت الصراعات المتأججة على خلفية المواجهة المفتوحة على الجبهات العربية من اليمن الى العراق الى سوريا. حتى لبنان نال نصيبه من سقوف التهدئة التي برزت في شكل واضح عندما نأت القمة عن تسمية ايران عند إشارتها الى التدخلات الخارجية في المنطقة، او عن تصنيف " حزب الله" بالمنظمة الإرهابية. وهذا الامر أعفى لبنان من المخاوف التي سادت قبيل توجه الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري يدا بيد الى الاْردن.

ويمكن تلخيص ابرز ما خلصت اليه القمة من خلال قراءة البيان الختامي او المشاورات التي حصلت على الهامش بالآتي:

- رفض البيان كل التدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودان المحاولات الرامية إلى زعزعة الأمن وتأجيج الصراعات. ولم يسم البيان ايران بالاسم بل ظل في الإطار العمومي.

- في الشأن السوري، دعا البيان الى "ضرورة إيجاد حل سلمي"، وليس حلاً عسكرياً للأزمة، مع دعوة كل الأطراف الى الحوار. وهنا ايضا لوحظ ان كلمات القادة العرب لم تتناول الرئيس السوري بالاسم باستثناء كلمة العاهل السعودي التي تناولت النظام السوري.

- عاد البيان إلى مقررات قمة بيروت عام 2002 من خلال طرح المصالحة مع اسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي العربية المحتلة في العام 67 . وهذا ما اعتبر فتحا لمسار جديد يرمي الى بحث التسوية مع اسرائيل.

- عودة الحرارة الى العلاقات السعودية - المصرية بعد جفاء على خلفية الحرب السورية. ونجح الملك عبد الله الثاني في البحر الميت حيث فشل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في القمة الاسلامية المنعقدة في اسطنبول قبل عام. اذ جمع العاهل الاْردني الملك سلمان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في خطوة من شأنها ان تنعكس على المشهد العربي وعلى استعادة مصر ما خسرته خلال سنوات الأزمة السورية من موقع متقدم على الساحة العربية.

اما على المحور اللبناني، فبدا واضحا ان التسوية التي أدت الى إنهاء الشغور الرئاسي وإعادة تفعيل المؤسسات الدستورية انسحبت ايضا على كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امام القمة، وعلى مشاركة رئيس الحكومة سعد الحريري في عداد الوفد الرسمي المرافق للرئيس للدلالة على الموقف اللبناني الموحد ولا سيما بعد الاعتراضات التي برزت عقب الحديث التلفزيوني لعون خلال زيارته الاخيرة لمصر والذي وازن فيه بين الجيش وسلاح " حزب الله" واعتبر ان هذا السلاح مكمل للجيش.

وفي الوقت الذي استنفرت فيه القوى السياسية المعارضة وتحركت احتواء او خوفا لما قد يصدر عن الرئيس في القمة في ظل برودة عادت لتسيطر على علاقات لبنان بدول الخليج، جاءت كلمة عون لتقلص هذه الهواجس، فيما جاءت قرارات وتوصيات القمة لتسقطها بالكامل، معطوفة على مرافقة رئيس الحكومة للملك سلمان في طائرته الخاصة الى الرياض واللقاءات التي اجراها هناك مع ولي ولي العهد وغيره من المسؤولين في المملكة.

وعليه، لا تستبعد مصادر ديبلوماسية مطلعة ان تشهد الساحة اللبنانية انفراجات سياسية في المرحلة المقبلة ولا سيما على صعيد قانون الانتخاب، متوقفة عند المفارقة اللافتة التي تضمنتها التوصيات المتعلقة بلبنان والتي تدرجت من ادانة "حزب الله" في تموز ٢٠١٦ في اعلان نواكشوط الى " تأكيد حق اللبنانيين في مقاومة اي اعتداء بالوسائل المشروعة واهمية وضرورة التفريق بين الارهاب والمقاومة المشروع ضد الاحتلال الاسرائيلي التي هي حق أقرته المواثيق الدولية ومبادئ القانون الدولي، وعدم اعتبار العمل المقاوم عملا ارهابياً".

 

ملائكة رفيق الحريري في إعمار سوريا حضرت في القمة مليار دولار حصة لبنان عندما ينطلق الحل...

احمد عياش/النهار/31 آذار 2017

عقدت القمة العربية في الاردن على مقربة من سوريا التي تمثل بركان المنطقة الذي يقع لبنان في دائرة حممه منذ انفجاره قبل ست سنوات. وعلى قاعدة ان لكل شيء نهاية، يبدو أن ملف إعمار سوريا حاضر جديا، حتى ان مصادر ديبلوماسية واسعة الاطلاع قالت لـ"النهار" ان هناك طيرانا حاليا في الاجواء السورية ليس على غرار طائرات الموت التي تسقط القذائف والبراميل، بل من نوع خاص بإحصاء الاضرار ورسم خريطة الدمار لكي تكون هناك جهوزية في المعطيات عندما تنطلق صفارة قطار إعادة الاعمار في البلد المنكوب. وتقدر المصادر حجم الخسائر المادية في سوريا بنحو تريليون دولار، على رغم ان مسلسل الخراب لم ينته بعد. وكان تركيز في لبنان على الجانب السياسي من الحرب السورية، وفي الوقت نفسه، تركيز على جانب الاعمار، وسبق لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي رافق عون الى القمة أن أعلن أن لبنان يتطلع ليكون "منصة انطلاق لإعادة إعمار سوريا". فما هي المعطيات التي تجعل هذا الطموح واقعا؟

أول إطلالة لرئيس مجلس الوزراء على المستوى الدولي بعد ترؤسه الحكومة ستكون في بروكسيل في الخامس من نيسان، كما أعلن امام مجلس الوزراء، وذلك من بوابة ملف النازحين السوريين، والذي سيكون موضوع مؤتمر الدول المانحة في بلجيكا حيث تشارك 60 دولة للبحث في مساعدة الدول المضيفة لهؤلاء النازحين. فماذا أعد لبنان لهذا المؤتمر؟

مصادر وثيقة الصلة بالتحضيرات الجارية لمشاركة لبنان في المؤتمر قالت لـ"النهار" ان الحكومة السابقة برئاسة الرئيس تمام سلام قدمت في مؤتمر لندن الذي عقد في 4 شباط عام 2016، 14 مشروعا للتمويل، فنالت فقط تمويل مشروع واحد يتعلق بالطرق يتمثل بتسهيلات ائتمانية بشروط ميسّرة. في حين ان الحكومة الحالية تعكف منذ ولادتها على وضع مخطط توجيهي يمتد الى 8 سنوات لتنتقل به لاحقا الى المجتمع الدولي، آخذا في الاعتبار كل الظروف المحيطة كي يوفّر فرص عمل للبنانيين والسوريين على السواء، كما يحقق معدلات نمو مرتفعة من خلال برنامج استثمارات في القطاعين العام والخاص. وتوضح المصادر ان القانون اللبناني تاريخيا يمنح السوريين فرص العمل في ثلاثة قطاعات هي: البناء، الزراعة والتنظيفات. وهذا الأمر يوفّر قاعدة لتطبيق المخطط التوجيهي الذي سيعطي حوافز للمجتمع الدولي كي يوظف استثمارات في لبنان تحقق الهدف المزدوج المتمثل بمساعدة النازحين السوريين وبيئتهم اللبنانية المضيفة. وتقدّر الاستثمارات المطلوبة في البنى التحتية بنحو عشرة مليارات دولار يسعى لبنان للحصول عليها في المرحلة الراهنة.

وتتابع المصادر أن الاطراف الخارجية الراغبة في تمويل هذه الاستثمارات ستكون أمام مقاربة جديدة تفتح الآفاق أمامها لمشاركتها لاحقا في مشروع إعمار سوريا. مثلا، لو جاءت الى لبنان شركة كورية متخصصة بالبنى التحتية وقامت بتنفيذ أحد المشاريع الاستثمارية التي تحضّر لها الحكومة بما يوفر فرص عمل للبنانيين والسوريين على السواء، فستكون هذه الشركة مؤهلة لاحقا للوصول الى الميدان السوري انطلاقا من خبرتها التي ستراكمها في لبنان. من هنا تبدأ مرحلة إعطاء الحوافز للشركات العالمية التي تخطط للوصول الى المشروع الاعماري الضخم لسوريا عندما يحين أوانه. أما لبنان الذي يمثل منصة انطلاق الى سوريا، فسيكون أيضا في موقع الاستفادة من هذا المشروع بما يقارب نسبة العشرة في المئة، أي ما يصل الى مئة مليار دولار بحسب التقديرات المتداولة حاليا.

هل هذه التوقعات ممكنة؟ تجيب المصادر المواكبة بالقول إن المعطيات الموضوعية تؤكد أن لبنان يحظى بفرصة واقعية لكونه بلدا مجاورا لسوريا ومضيفا لنحو مليون ونصف مليون نازح، ويمتلك بنى تحتية تندرج في إطارها المنطقة الحرّة في مرفأ طرابلس والتحضير لإنشاء خط سكك للحديد يصل لبنان بالعمق السوري. ما اورده الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس في نص التقرير الاخير حول القرار 1701 يشير الى ظروف مواتية لما تسعى اليه حكومة الحريري بشأن ملف النازحين. ومما أدرجه غوتيريس في هذا التقرير: "أرحب باستمرار بهبات الدعم السخي للبنان من أجل تلبية حاجات النازحين السوريين وسائر المجموعات المحتاجة. وبينما يبقى أساسيا استمرار الدعم الانساني على مستويات عليا، هناك ما يوازيه في الاهمية هو توفير مصادر للتنمية بعيدة المدى، سواء عبر الهبات أو من خلال تعهدات قروض. إن لبنان يحتاج الى دعم لإحراز استثمارات بعيدة المدى اقتصاديا ونموا وفرص عمل بما ينفع النازحين والبيئة المضيفة على السواء. إنني أدعو كل الدول الاعضاء الى الوفاء بالتزماتها في المواعيد المحددة وتعزيز مساعداتها من أجل مساعدة لبنان على مواجهة تأثيرات النزاع في سوريا".

ربما يكون من باب المبالغة إجراء مقارنة بين زمنين مختلفين: زمن الرئيس رفيق الحريري الذي ارتبط اسمه بنجاح كامل بمشروع إعادة إعمار لبنان، وزمن الرئيس سعد الحريري الذي يسعى الى تحقيق مشروع إعادة النهوض بلبنان. فبعد زلزال 14 شباط 2005 حيث وقعت جريمة العصر فأزالت جسديا صاحب المشروع الاول، كان العمل جاريا ولا يزال من أجل استعادة لبنان لموقعه ودوره الذي أراده رفيق الحريري.في ملف النازحين، يثابر سعد الحريري بلا كلل من أجل ان ينهض لبنان بعبء الملف الثقيل من ناحية، ومن أجل ان يمهد الطريق أمام دخول لبنان المشروع الكبير لإعادة إعمار سوريا من ناحية ثانية. وكأننا اليوم في حضرة ملائكة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي أعاد إعمار وطنه قبل أكثر من ثلاثة عقود. وها هي سوريا اليوم في أمس الحاجة الى حريري يزيل ركامها.

 

مَن غيَّر موقفَه في قمّة عمّان: عون أم العرب؟

ناصر شرارة/جريدة الجمهورية/الجمعة 31 آذار 2017

إنتهَت قمّة عمّان العربية، إلى خاتمة سعيدة لجهة أنّها حقّقت الرهان الذي ساد عليها بأنّها ستكون مناسبةً لتصحيح علاقة العهد في لبنان مع السعودية خصوصاً، ومع دول الخليج العربي عموماً.

عشيّة القمّة بدا واضحاً بناءً لمعلومات مصادر عربية في بيروت، أنّ الملك سلمان بن عبد العزيز كان فِعلاً يريد بعد زيارة الرئيس ميشال عون للرياض وبعد زيارة الوزير السعودي ثامر السبهان لبيروت، تدشينَ سياسة انفتاح كبيرة على لبنان.

بعض الديبلوماسيين العرب يقول إنّ رغبة السعودية بالانفتاح على لبنان كما عبّرَ عنها الملك سلمان اتّسَمت بمنسوب عالٍ من السخاء والإيجابية، لدرجة أنّها فاجَأت حتى دول الخليج الشقيقة للسعودية، وجرى التساؤل حينها في أروقة هذه الأخيرة، عن السبب الذي يجعل الرياض تستبدل فجأةً سياسة إدارة الظهر بسياسة فتحِ الأذرُع على كلّيتها لاحتضان لبنان ودعمِ انطلاقة العهد الجديد فيه.

وتؤكّد المصادر عينُها أنّ كلّ هذا الزخم السعودي الانفتاحي والمتّسم بأنّه سخيّ، توقّفَ بعد تصريحات عون للقناة التلفزيونية المصرية. وعادت الأمور إلى نقطة الصفر، مع إبقاء نافذة واحدة مفتوحة، تمثّلت بإعطاء فرصة أُخرى لعون لـتصحيح الخطأ ، وذلك من طريق صوغ موقف للبنان في القمّة العربية، يؤشّر إلى أنّ بيروت حريصة على عدم استفزاز الإجماع العربي، وأنّ رئيس العهد الجديد لا يزال عند ثوابت خطاب قسَمه الذي أعلنَه في مناسبة انتخابه لرئاسة الجمهورية، وهو خطابٌ تضمّنَ رسالةً إيجابية عن العمل بالتضامن العربي، وعليه لقيَ ترحيباً عربياً، وخليجياً خصوصاً.

ولبنانياً، فإنّ أبرزَ علامة فارقة حفلَت بها قمّة عمّان تكمن في أنّ نجاح الرهان عليها لتكون مناسبةً تُعيد وصلَ ما انقطع في العلاقة بين بيروت من جهة والرياض ودول الخليج من جهة ثانية، لم يحصل فقط نتيجة أنّ عون استدرَك متطلّبات عدم استفزاز الإجماع العربي خلال خطابه في القمّة وموقفه تجاه بيانها، بل حصَل في الأساس نتيجة تغيّرات عميقة في قراءة العرب للوضع في المنطقة وبالتالي لطريقة تعاملِهم مع أزماتها، وهي تغيُّرات يجري إعلانها تدريجاً وبحياء.

وأهمّية قمّة البحر الميت تكمن في أنّها شكّلت أوّل مناسبة لتظهير أولى إرهاصاتها، وهذا ما يفسّر كيف أنّه منذ نشوب الأزمة السورية حتى الآن عقِدت خمس قِمم عربية، وتتميّز الأخيرة عن كلّ سابقاتها، بأنّها قدّمت مقاربة للأزمة السورية تخلو من التشدّد في نقطة رحيل الأسد شرطاً لبدء الحلّ السياسي في سوريا، وبدل ذلك أعطت المحادثات التحضيرية لصوغ بيان القمّة، بحسب معلومات لـ الجمهورية، أولويةً لسُبل التصدّي للوضع الإنساني في سوريا (النزوح)، وذلك عبر طرحِ مشروع التكافل والتشارك بين الدول العربية في تحمّلِ مسؤولية ملفّ النازحين السوريين، في اعتبار أنّ التوافق العربي على هذا الأمر هو أكثر إلحاحاً وأهمّ من التوافق على رأي سياسي موحّد تجاه النزاع بين المعارضة والنظام.

لقد نزَع المزاج العربي العام في قمّة عمّان إلى تبنّي خيارات سياسية تجاه قراءة أزمات المنطقة تَحفل بأنّها انقطعت عن خيارات العرب التي تبنّوها في القمم السابقة، خصوصاً بالنسبة إلى الموضوع السوري ومجمل مقاربة الوضع العربي الراهن.

ويمكن تبيُّن هذا الأمر، على الأقلّ، من خلال واقعتين بَرزتا خلال القمّة، أولاهما ما قدّمه خطاب أمير الكويت الافتتاحي مِن بُعدٍ مستجدّ في تفكير دول الخليج تجاه تقدير موقفها ممّا يحصل منذ العام 2011 في المنطقة العربية، وذلك حينما اتّهم ما سمّاه وهم الربيع العربي بأنّه المسؤول عن هزّ استقرار دول عربية شقيقة وعن خراب المنطقة.

وترجَم بيان القمّة هذا الاتجاه الجديد في التفكير العربي، من خلال إعلانه سلّة أولويات تجاه أزمات المنطقة من ليبيا إلى سوريا (مع إبقاء اليمن في دائرة أنّها قابلة للمقايضة بين الحلّ فيها وبين الحلّ في سوريا): الحلّ سياسي وليس عسكرياً، محاربة الإرهاب، وتعويم مصطلح تعزيز الأمن القومي العربي.

وهذا المصطلح الأخير يعبّر عن عودة إلى إحياء إرث زمن النظام العربي الرسمي قبل تداعيه بفِعل الثورات العربية. ويكشف عن الخلفية المستترة وراء إعادة طرحِه في قمّة عمّان، ما قاله مستضيف القمّة العاهل الأردني في كلمته الافتتاحية، حيث دعا إلى العودة لاعتماد آلية تنظيم الخلافات العربية، أي التعايش معها والعمل لحلّها ضمن النظام العربي الرسمي، بدلاً من اعتبارها سبباً موجباً لاندلاع حروب بينية عربية كما هو حاصل منذ العام 2011.

الواقعة الثانية التي توضح أنّ قمّة البحر الميت دلّت إلى وجود إرهاصات توَجُّه عربي جديد للتعامل مع أزمات المنطقة العربية، يتّسم بأنّه يقطع مع المرحلة السابقة، ويتّجه للتعاطي بروحية إطفاء النيران بدل البقاء في أتونها، تَمثّلَ بالبند الذي ورَد في بيان القمّة الذي ربط استعادةَ دمشق لمقعدِها في الجامعة العربية وقممِها، بتحقّقِ أمرَين يتمثّلان بالتقدّم في عملية المفاوضات والسلام الجارية في شأنها ومن ثمّ وضع حدٍّ للنزاع الدائر والتوافق على ترتيبات المرحلة الانتقالية، والثانية توافُر إجماع عربي على شغلِ المقعد واستئناف عضوية سوريا في الجامعة.

وتفيد قراءة سياسية لهذين البندين، أنّه على عكس ما حصَل في قمّة قطر العربية، فإنّ المعارضة السوريّة لم تدع لشغلِ مقعد سوريا فيها، بل تمّ فتحُ الباب أمام النظام السوري لدرس عرضِ الجامعة العربية الذي يخلو من اشتراط رحيل الأسد ويدعو إلى أولوية الحلّ السياسي، ويعرض عملياً مساهمة النظام في تسوية مقابل عودته إلى الجامعة العربية. أمّا البند الذي يشترط توافُر إجماع عربي (أي تصويت كلّ الدول العربية) لتحديد أيّ طرف سيَشغل مقعد سوريا الشاغر في الجامعة العربية، فهو عملياً يقفِل الباب أمام فرصة المعارضة للقفز إلى مقعد النظام في الجامعة العربية، ويعلّق مسألة عودة النظام إلى حين اتّضاح الأفق السياسي للتسوية السورية، وفي الأساس إلى حين اتّضاح كيف ستستقرّ بعد انتخاب دونالد ترامب الغامض رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، موازينُ القوى الدولية فوق الساحة السورية وبإزاء أزمتها.

 

مهادنة القمة للوضع اللبناني في موضوع "المقاومة" هل تستتبع انفراجاً قريباً في ملف قانون الانتخاب ؟

سابين عويس/النهار/31 آذار 2017

هل تغير الكثير في الوسط العربي بين تموز ٢٠١٦ موعد انعقاد قمة نواكشوط وبين ٢٩ آذار ٢٠١٧، تاريخ انعقاد قمة البحر الميت، او ان ما شهده اعلان عمان لا يخرج عن الخط البياني للموقف العربي الغارق أساسا في الخلافات والتشرذم، والعاجز عن احداث خرق يكسر النمطية الخبيثة التي تعامل بها العرب مع قضاياهم بحيث يعلنون خلاف ما يضمرون، ويقدمون المصالح الخاصة الذاتية على حساب قضايا الأمة العربية؟

لا يمكن أي متابع للمسار الذي سلكته قمة الاْردن في طريقها من موريتانيا الى البحر الميت الا ان يلاحظ ان ثمة تغيرات دخلت على المشهد العربي، تبدأ في الشكل من حيث رغبة الدولة المضيفة في إنجاح القمة. والمعلوم ان موريتانيا لم تستضف القمة السابقة الا بعدما تنازل المغرب عن استضافتها للأسباب عينها التي أدت الى فشل القمة السابقة.

اما في المضمون، فبدا واضحا ان التغيرات التي شهدها العالم مع بروز سياسية أميركية خارجية جديدة بطلها الساكن الجديد للبيت الأبيض دونالد ترامب، قد تركت بصماتها على القمة، ان شكلاً من خلال حضور مبعوث شخصي لترامب ( تلازم مع حضور مبعوث شخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين)، او مضمونا، من حيث الجهود التي بذلت لإجراء مصالحات عربية او لإعادة احياء البند المتصل بالصلح مع اسرائيل.

بدا واضحا ان قمة البحر الميت سعت الى كبت الصراعات المتأججة على خلفية المواجهة المفتوحة على الجبهات العربية من اليمن الى العراق الى سوريا. حتى لبنان نال نصيبه من سقوف التهدئة التي برزت في شكل واضح عندما نأت القمة عن تسمية ايران عند إشارتها الى التدخلات الخارجية في المنطقة، او عن تصنيف " حزب الله" بالمنظمة الإرهابية. وهذا الامر أعفى لبنان من المخاوف التي سادت قبيل توجه الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري يدا بيد الى الاْردن.

ويمكن تلخيص ابرز ما خلصت اليه القمة من خلال قراءة البيان الختامي او المشاورات التي حصلت على الهامش بالآتي:

- رفض البيان كل التدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودان المحاولات الرامية إلى زعزعة الأمن وتأجيج الصراعات. ولم يسم البيان ايران بالاسم بل ظل في الإطار العمومي.

- في الشأن السوري، دعا البيان الى "ضرورة إيجاد حل سلمي"، وليس حلاً عسكرياً للأزمة، مع دعوة كل الأطراف الى الحوار. وهنا ايضا لوحظ ان كلمات القادة العرب لم تتناول الرئيس السوري بالاسم باستثناء كلمة العاهل السعودي التي تناولت النظام السوري.

- عاد البيان إلى مقررات قمة بيروت عام 2002 من خلال طرح المصالحة مع اسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي العربية المحتلة في العام 67 . وهذا ما اعتبر فتحا لمسار جديد يرمي الى بحث التسوية مع اسرائيل.

- عودة الحرارة الى العلاقات السعودية - المصرية بعد جفاء على خلفية الحرب السورية. ونجح الملك عبد الله الثاني في البحر الميت حيث فشل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في القمة الاسلامية المنعقدة في اسطنبول قبل عام. اذ جمع العاهل الاْردني الملك سلمان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في خطوة من شأنها ان تنعكس على المشهد العربي وعلى استعادة مصر ما خسرته خلال سنوات الأزمة السورية من موقع متقدم على الساحة العربية.

اما على المحور اللبناني، فبدا واضحا ان التسوية التي أدت الى إنهاء الشغور الرئاسي وإعادة تفعيل المؤسسات الدستورية انسحبت ايضا على كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امام القمة، وعلى مشاركة رئيس الحكومة سعد الحريري في عداد الوفد الرسمي المرافق للرئيس للدلالة على الموقف اللبناني الموحد ولا سيما بعد الاعتراضات التي برزت عقب الحديث التلفزيوني لعون خلال زيارته الاخيرة لمصر والذي وازن فيه بين الجيش وسلاح " حزب الله" واعتبر ان هذا السلاح مكمل للجيش.

وفي الوقت الذي استنفرت فيه القوى السياسية المعارضة وتحركت احتواء او خوفا لما قد يصدر عن الرئيس في القمة في ظل برودة عادت لتسيطر على علاقات لبنان بدول الخليج، جاءت كلمة عون لتقلص هذه الهواجس، فيما جاءت قرارات وتوصيات القمة لتسقطها بالكامل، معطوفة على مرافقة رئيس الحكومة للملك سلمان في طائرته الخاصة الى الرياض واللقاءات التي اجراها هناك مع ولي ولي العهد وغيره من المسؤولين في المملكة.

وعليه، لا تستبعد مصادر ديبلوماسية مطلعة ان تشهد الساحة اللبنانية انفراجات سياسية في المرحلة المقبلة ولا سيما على صعيد قانون الانتخاب، متوقفة عند المفارقة اللافتة التي تضمنتها التوصيات المتعلقة بلبنان والتي تدرجت من ادانة "حزب الله" في تموز ٢٠١٦ في اعلان نواكشوط الى " تأكيد حق اللبنانيين في مقاومة اي اعتداء بالوسائل المشروعة واهمية وضرورة التفريق بين الارهاب والمقاومة المشروع ضد الاحتلال الاسرائيلي التي هي حق أقرته المواثيق الدولية ومبادئ القانون الدولي، وعدم اعتبار العمل المقاوم عملا ارهابياً".

 

من حقيبة النهار الديبلوماسية ثمن السلام الخليجي - الإيراني

عبد الكريم أبو النصر/النهار/31 آذار 2017

"تريد القيادة الايرانية التقارب والمصالحة مع السعودية والدول الخليجية الأخرى لأنها تواجه تغييراً جذرياً في استراتيجية التعامل الاميركي معها، لكن المشكلة أنها ترفض أن تدفع الثمن الضروري المطلوب من أجل فتح صفحة تاريخية جديدة في العلاقات مع الخليجيين، فتجد ذاتها عالقة بين تحديات العداء الأميركي لها وأخطاره والفشل في إنجاز اختراق يحقق السلام أو التقارب الايراني الخليجي الذي تسعى اليه طهران استناداً الى شروطها ومطالبها". هذا ما أوضحه لنا مسؤول غربي بارز في باريس بعد عودته من جولة في المنطقة وإطلاعه على التطورات الأخيرة في هذه القضية المهمة. وقال: "لقد انقلب الموقف الأميركي جذرياً إذ أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تبنّت رسمياً وعملياً سياسة معادية للنظام الايراني، ترتكز خصوصاً على رفض سياسة الانفتاح عليه التي طبّقها الرئيس السابق باراك أوباما، وعلى إلغاء وجود قناة حوار واتصال مع قيادته وعلى التشدّد في التعامل معه، والتعاون مع حلفاء واشنطن من أجل تطويق السياسات والنشاطات الاقليمية الايرانية في اليمن وسوريا والعراق ولبنان ومنطقة الخليج عموماً واحتوائها واضعافها بوسائل متنوّعة. وعكست محادثات ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الامير محمد بن سلمان مع ترامب وأركان إدارته بوضوح هذا التوجه الأميركي المتحالف مع الخليجيين والمعادي للنظام الايراني، اذ جاء في البيان الرسمي الصادر عن هذه المحادثات أن الجانبين الأميركي والسعودي "أكدا أهمية مواجهة النشاطات الإيرانية الاقليمية المزعزعة للاستقرار".

وأضاف المسؤول الغربي "أن هذا التطوّر السلبي في السياسة الاميركية دفع القيادة الايرانية الى طلب الانفتاح على الدول الخليجية والتقارب معها وبناء علاقات ودّية جديدة معها، لكن هذا الانفتاح الايراني على الخليجيين لن يحقق أهداف طهران وهذا مردّه الى العوامل الأساسية الآتية:

أولاً، تريد إيران حواراً مع الدول الخليجية من أجل إزالة ما تسميه "سوء التفاهم وعوامل القلق" بين الطرفين، لكن السعودية والدول الخليجية الأخرى ترى أن القضية الجوهرية العالقة مع إيران ليست قضية "سوء تفاهم"، بل أنها قضية خلافات ومشكلات عميقة جدّية عالقة بين الطرفين، تتناول السياسات والأعمال الايرانية السلبية في اليمن وسوريا والعراق ولبنان والخليج، والنشاطات الأمنية الخطرة الايرانية في بعض الدول الخليجية ونزعة القيادة الايرانية الى فرض هيمنتها على دول المنطقة.

ثانياً، تريد الدول الخليجية مفاوضات جدّية ومفصّلة مع القيادة الايرانية، تتناول الخلافات والمشكلات العالقة بوضوح وسبل معالجتها على أسس التزام المعاهدات والاتفاقات والقوانين الدولية ومبادئ حسن الجوار، والالتزام المتبادل رسمياً وخطياً لرفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول المعنية. لكن طهران ترفض هذا المطلب حتى الآن.

ثالثاً، ترفض القيادة الايرانية تغيير سياساتها الاقليمية في أي من الدول وترى أنه يمكن إقامة علاقات طبيعية ودّية مع دول الخليج بمعزل عما يجري في اليمن وسوريا والعراق ولبنان، وهي تتصرف على أساس أن هذه السياسات الإقليمية مصدر قوة لها ولنظامها الثوري ولن تتخلى عنها.

رابعاً، تريد إيران حواراً غير مشروط مع دول الخليج وترفض أي وساطة خارجية بين الطرفين، وتتصرف على أساس أن الدول الخليجية يجب أن تتحاور وتتعاون معها استناداً الى شروطها وتركيبتها العقائدية والسياسية القائمة، من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج بمعزل عن الاعتماد على الولايات المتحدة والدول الأجنبية الأخرى".

وخلص المسؤول الغربي الى القول: "إن القيادة الايرانية لم تطلب التقارب مع دول الخليج في مرحلة الانفتاح الأميركي عليها، بل انها تطلبه الآن في مرحلة العداء الأميركي لها، وهي تريد تعزيز موقفها وحماية مصالحها وخدمة أهدافها الذاتية وليس بناء علاقات سلمية جديدة حقيقية تحقّق المصالح المشروعة للطرفين الايراني والخليجي. وهذا المسعى الايراني مهدّد بالفشل لأنه لن يحقق المصالح الحيوية المشروعة للسعودية والدول الخليجية الأخرى".

 

إيران وحزب الله خارج اللعبة السورية

فراس علاوي/كاتب سوري/ Lebanon360 /الخميس ٣٠ مارس ٢٠١٧

لم يكن للنظام السوري القدرة على البقاء والاستمرار كل هذه الفترة لولا الدعم الذي تلقاه من حزب الله ومن خلفه إيران الذين لم يتورعوا عن الدخول الى الساحة السورية بل والخوض في المستنقع السوري حتى الركب , هذا التدخل والذي جاء لأسباب عديدة أهمها مشروع إيران التوسعي في المنطقة الهادف للسيطرة على بلدان عربية خدمة لمشروعها التوسعي القائم على اسس أثنية وعقائدية ... هذا التدخل كان مكلفاً لإيران وحلفائها خاصة حزب الله من الناحيتين المادية والمعنوية وحتى الأخلاقية , فقد تغيرت صورة حزب الله في نظر الشعوب العربية من حزب مقاوم وممانع حسب ما كان يصور نفسه وجهد في ذلك , كذلك تحولت إيران إلى عدو حقيقي في نظر شعوب المنطقة بل ودولة محتلة لأجزاء واسعة من تلك الدول في سوريا واليمن والعراق ولبنان وغيرها ....

كان التدخل الروسي هو بداية التراجع في الدور الايراني وبالتالي دور حزب الله في سوريا , اثر الخسائر التي تعرض لها حزب الله وإيران كان لابد للروس من التدخل وبقوة في الشأن السوري في ظل غياب أمريكي آنذاك خلال فترة حكم إدارة أوباما , هذا التدخل الروسي كان على حساب الاستفراد الإيراني في سوريا , مما أدى إلى تنافس روسي إيراني على النفوذ تجلى بمظاهر عديدة أغلبها تشكيل قوى سورية تابعة لكلا الطرفين وتعيين ضباط وعناصر موالين لأحد الطرفين وبالتالي حدوث صدام خفي وعلى نار هادئة ...

العودة الامريكية للمشهد السوري زادت في عزلة إيران وبالتالي فإن جميع التحولات الميدانية على الأرض تغيرت بما فيها قواعد اللعبة مما دفع بحلفاء واشنطن بالتقدم والسيطرة على مناطق جديدة على حساب تنظيم داعش الذي بدأ يتراجع على جميع مناطق الجغرافية السورية ...

التراجع لم يكن على مستوى حلفاء إيران الثانويين من المليشيا العراقية والأفغانية وغيرها بل تعداها لحليفها الأكبر في المنطقة وذراعها المنفذ لمخططاتها التوسعية في سوريا , الذي بدأ دوره بالتراجع مع زيادة خسائره المادية والبشرية في معارك حلب وريف دمشق وحماة وغيرها ....

هذا التراجع بدا واضحاً أيضاً في القرار الروسي بإحلال وحدات من الشرطة العسكرية في المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو حزب الله , كذلك في تصريحات رئيس الوزراء الروسي الذي قال من إسرائيل أنه في النهاية سيخرج الإيرانيون وحزب الله وجميع الفصائل من سوريا , وهو ما يعكس رغبة روسية في السيطرة على القرار السوري وفرض الحلول التي تتناسب مع ذلك وهو ما يتعارض مع الرغبات الإيرانية في التوسع والسيطرة على المنطقة . هذا التعارض يجعل التقارب الروسي الإيراني والذي لم يتحول إلى حلف استراتيجي لخطر التفكك في ظل صراع المصالح وبالتالي خروج إيران وحلفائها بخفي حنين بعد كل ما قدموه في سبيل نجاح مشروعها التوسعي .. العودة الأمريكية بقوة للملف السوري والمترافق مع تطورات عسكرية هامة استبعدت الوجود الإيراني , كذلك تصريحات القادة الامريكيين المعادية لطهران تنبئ بتطورات أخرى قد تجعل من الوجود الإيراني على المحك في سوريا وكذلك خسائرها المتتالية في اليمن , كل هذه التطورات تشكل مقدمات لاستبعاد إيران من المشهد السوري ... هذا الأمر دفع بالقادة الإيرانيين لإعادة التموضع من جديد والذي تمثل بزيارة روحاني الأخيرة لروسيا والتي على يبدو الغرض منها بث الروح من جديد في الحلف الروسي الايراني في المنطقة والذي على ما يبدو يشهد آخر فصوله خاصة إذا حصل تقارب روسي أمريكي بما يخص المنطقة كذلك تعاظم الدور التركي في سوريا مع اقتراب المعارك من الرقة السورية قد يدفع الأمريكان لمقايضة الدور التركي بالوجود الإيراني غير المرغوب به أمريكياً ...

كل هذه التطورات تجعل الإيرانيين خارج المشهد العام وربما خارج اللعبة , وهو ما جعلهم يراهنون على حليفهم السوري والذي يبدو حائراً وتائهاً بين أن يقف إلى جانب الروس الذين يصرحون أنه لولا وجودهم لسقط النظام خلال فترة وجيزة وبين الوجود الإيراني المرتبط معهم استراتيجياً وعقائدياً والتي على ما يبدو تميل لمصلحة الروس , حيث حاول الايرانيون خلط الأوراق أكثر من مرة لكنهم فشلوا في محاولاتهم لجر المنطقة لحرب إقليمية مع تركيا لكن هذه المحاولات باءت بالفشل حتى اللحظة ,,,,

معارك التحالف والروس وحلفائهم في سوريا ضد داعش والفصائل ستحدد المشهد القادم على الأرض والذي على ما يبدو سيشهد خروجاً إيرانياً من المشهد وبالتالي فشل مشروعها التوسعي وحليفها في المنطقة .....

 

روسيا تعاني من دعم بوتين للأسد

هدى الحسيني/الشرق الأوسط/30 آذار/17

أشاد كثيرون بالسياسة الروسية تجاه النظام السوري، حتى إنهم أشاروا إلى أن روسيا تعيد تأسيس مكانتها قوةً عظمى على أكتاف بشار الأسد. من المؤكد أن الرئيس فلاديمير بوتين يشعر بالحنين إلى ذلك الماضي القريب، ويسعى لاستعادة وضع روسيا السابق، لكن يجدر التفكير في العبء المالي الذي ستتكبده روسيا بدعم نظام قد يبقى وقد يطاح به، في مستنقع جيوسياسي اسمه الحرب الأهلية السورية؛ إذ لن يكون أمام روسيا من بديل سوى زيادة إنفاقها العسكري في المنطقة، إذا ما كانت تعتزم إعادة تأهيل نظام بشار الأسد، واستعادة وضعها السابق بين القوى العظمى.

ووفقاً لما أعلنه بوتين شخصياً، فإن روسيا أنفقت في ما بين سبتمبر (أيلول) 2015 ومارس (آذار) 2016؛ أي منذ بداية تدخلها في سوريا، ما يبلغ 484 مليون دولار. بالطبع هذا المبلغ لا يمثل حفنة مقابل ما أنفقته الولايات المتحدة في السنة الأولى من حربها في أفغانستان (33 مليار دولار)، والسنة الأولى من حربها في العراق (51 مليار دولار). لكن وضع البلدين الاقتصادي مختلف جداً. والسؤال الممكن طرحه هو: هل ستواصل روسيا لعب دورها بوصفها الحليف القوي القادر على تمكين الأسد من حكم كل سوريا، أم أن الأعباء المالية في محاربة مجموعات المعارضة السورية ومن ثم إعادة تثبيت الأسد ولاحقاً إعادة بناء المؤسسات السورية، سيكون أمراً كبيراً بالنسبة إلى موسكو؟

عندما خاضت الولايات المتحدة حربها في أفغانستان بعد الهجمات الإرهابية في سبتمبر 2001، وقف الحلف الأطلسي إلى جانبها، كما تلقت دعم الحلفاء في المنطقة. أما في الحالة الروسية والتدخل في سوريا، فالحلفاء قلة، لا بل إن العداء لعودة حكم الأسد وحّد أكثرية دول الشرق الأوسط، وكانت إيران ووكلاؤها، حليف روسيا الوحيد لهدف الإبقاء على نظام الأسد، وهذا بالتالي يثقل الالتزام الروسي ويجعل من تكلفة إعادة تشكيل حكومة للأسد، مرتفعة جداً، ثم إنه من المتوقع أن تواجه تلك الحكومة السورية وغطاؤها الروسي صعوبات متزايدة من أجل الحفاظ عليها لاحقاً.

فالحرب ما زالت مستعرة في سوريا، ثم إن الحصار الاقتصادي على إيران وحزب الله سيتضاعف؛ إذ لن يتكرر الخطأ الذي ارتكبته واشنطن بعد الإطاحة بنظام صدام حسين في العراق، حيث أوجدت فراغاً ملأته إيران. الآن مع تصاعد الهجمات على تنظيم داعش، لن يُسمح لإيران أو لـحزب الله بملء ذلك الفراغ، وهذا ما توافق عليه موسكو.

أشارت رئاسة الأركان الروسية وجهاز الأمن الفيدرالي (الاستخبارات) الروسي إلى وجود نحو 4 آلاف جندي روسي نظامي ونحو 5 آلاف مسلح من الجمهوريات السوفياتية السابقة، في سوريا. لكن، إذا راجعنا التجربة الأميركية، فإن روسيا سوف تحتاج إلى زيادة قواتها في المستقبل لمساعدة سوريا على الانتقال من الحرب إلى حكومة مستقرة محتملة. وإذا كان هدف روسيا إعادة إنشاء حكومة مستدامة تحت قيادة الأسد، فإنها لا تزال في المراحل الأولى من تحقيق هذا الهدف؛ إذ تساعد روسيا الحكومة السورية في استعادة كثير من المدن الرئيسية من أيدي من يعدّهم النظام جماعات متمردة ومنظمات إرهابية. ويوم الاثنين من الأسبوع الماضي كان الجنود الروس يشرفون على إجلاء أهالي ومقاتلي حي الوعر في حمص للذهاب إلى منطقة الباب شرق سوريا.

مما لا شك فيه أن التكاليف المالية سترتفع مع محاولة بوتين إعادة إحياء سلطة الأسد، وإذا اكتفت روسيا فقط بدعم نظام الأسد غير المستقر، عسكرياً، فإن التكاليف المالية والجيوسياسية ستظل هائلة، وستظل الحرب الأهلية السورية تكلف روسيا مليارات من الدولارات على مدى عقد من الزمان. ثم إنها للإبقاء على الأسد ستحتاج روسيا إلى قمع الأقليات والمنظمات الإرهابية والمجموعات المتمردة، كما سيتعين عليها أن تتعامل مع عمليات الدعم الهائلة التي تنصب داخل سوريا من عدة دول خليجية ومن تركيا ومن الولايات المتحدة، ومن غارات إسرائيلية، والكل يرون في الأسد تهديداً للمصالح الجيوسياسية في المنطقة (استسلامه لإيران ولروسيا).

قال لي أحد المراقبين السياسيين: إذا راجعنا جدول الإنفاق الأميركي في كل من أفغانستان والعراق، فيجب ألا نستبعد أن تنفق موسكو ما يزيد على الخمسين مليار دولار في العقد المقبل دفاعاً عن الأسد. ويضيف: هذا لا يقارن بالطبع بمبلغ 744 مليار دولار الذي أنفقته أميركا في أفغانستان، و821 مليار دولار الذي أنفقته في العراق خلال فترة 15 سنة. يقول إن أكبر عاملين محتملين لإعاقة الدعم الروسي للأسد ونظامه سيكونان خطط الإنفاق العسكري المستقبلية، والاقتصاد المحلي.

عام 2010 أعلن الرئيس بوتين عن مشروع تطوير عسكري بقيمة 343 مليار دولار لتحسين المعدات العسكرية الروسية وتحديثها بحلول عام 2020، ولتحقيق هذا الطموح، ستحتاج ميزانية الدفاع الروسية إلى زيادة بنسبة 10 في المائة بدءًا من عام 2016. لكن بسبب انخفاض أسعار النفط، والعقوبات المفروضة على الاقتصاد الروسي، وبسبب انخفاض قيمة الروبل، فإن البلاد تعاني الكثير من أجل الحفاظ على ميزانيتها الدفاعية الحالية.

أما العقبة الرئيسية الأخرى في وجه خطة النمو ورفع مستوى المؤسسة العسكرية، فسببها اعتماد الدولة على الموارد الطبيعية، وتحديداً على النفط ومنتجاته. عام 2013 كانت نسبة 54 في المائة من قيمة إجمالي مبيعات التصدير من روسيا، من النفط ومشتقاته.

مع اقتصاد يعتمد على تصدير النفط، هناك خطر استخدام المصدّرين الرئيسيين الآخرين في المنطقة للنفط على نحو استراتيجي، واستخدامه سلاحاً جيوسياسياً ضد النفوذ الروسي السلبي في سوريا. يقول محدثي: إن المملكة العربية السعودية هي أكبر مصدر للنفط في العالم، ثم إنها ودول الخليج غير مقتنعين بأنه بعد 7 سنوات من حمامات الدم وتهجير نصف الشعب السوري، يمكن أن يبقى الأسد في الحكم. يضيف محدثي: إنتاج النفط السعودي هو الأقل تكلفة، وهذا قد يجعل السعودية الأكثر قدرة على الحفاظ على أسعار النفط الحالية. ويرى أن السعودية قد لا تعمد إلى زيادة الإنتاج بشكل ملحوظ لتخفيض أسعار النفط، لكنها ستحافظ على الإنتاج الكافي للإبقاء على أسعار النفط بحدود 50 دولاراً للبرميل، ومن شأن ذلك أن يحول دون طموحات التوسع العسكري الروسي ويمنع الزيادات في ميزانية الدفاع الروسية، مما يجعل من الصعب جداً على روسيا توسيع نفوذها في سوريا لدعم نظام الأسد.

في خضم هذه الأزمة، كان لافتاً يوم الأحد الماضي حجم المظاهرات التي انطلقت في كثير من المدن الروسية ضد الفساد، والمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف ومحاكمته وسجنه. منذ عامين ونصف والمستوى المعيشي يتهاوى في روسيا، لكنه لم يمنع البعض من الاستمرار في الاستفادة من ثروة البلاد لمصالحهم الخاصة، ومن الصعب رؤية هؤلاء يتوقفون عن استغلال مناصبهم.

لقد تزامنت هذه المظاهرات مع وصول الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى موسكو، الذي يريد التوصل إلى اتفاقية تجارية بين إيران ودول اليورآسيا، لكن ما يهم إيران هو القطاع العسكري الروسي والخبرة والمواد النووية، كما تريد إغراء روسيا بالاستثمار في قطاع النفط في إيران.

المعروف أن لروسيا تاريخاً طويلاً في بيع الأسلحة إلى إيران، لكن عندما فرضت العقوبات على طهران امتنعت موسكو، ولو بتردد، عن بيع منظومة صواريخ إس 300 لطهران بطلب من واشنطن. مع التهديد الأميركي بمراجعة العقوبات على إيران والاستعداد الأوروبي لتثبيت العقوبات على روسيا، يبدو أن الدولتين تريدان إثارة قلق الغرب بالرغبة في بناء علاقات عسكرية بينهما، لكن روسيا في حاجة إلى صفقات مدفوعة سلفاً، وإيران بحاجة إلى صفقات مؤجلة الدفع.

وبالنسبة لكثير من موازين القوى، من المثير رؤية روسيا تعيد الانخراط في الشرق الأوسط وفي قضاياه الجيوسياسية. ومع ذلك، فحتى الآن لم تعد روسيا قوة عظمى، فهي في عام 1990 كانت الاقتصاد الثالث في العالم، لكنها عام 2015 صارت في المرتبة السادسة على أساس الناتج المحلي الإجمالي. ولا يبدو أن وضعها يسير نحو الأفضل.

 

سليمان والسنيورة لـ الديار : هذه قصة الرسالة.. والتفاحة..

عماد مرمل/الديار/30 آذار 2017

قال الرئيس ميشال سليمان لـالديار ان الضجة التي أثيرت حول الرسالة لا تعدو كونها زوبعة في فنجان، لافتا الانتباه الى ان جوهرها مستوحى أصلا من مضمون نقاشات طاولة الحوار التي كان يترأسها، خصوصا لجهة اعلان بعبدا الذي وافق عليه العماد ميشال عون والرئيس نبيه بري.

ويستغرب سليمان الترويج ان الرسالة تستهدف حزب الله، مشيرا الى انها لم تأت على سيرة الحزب، بل اتخذت موقفا مبدئيا من مسألة السلاح غير الشرعي، ومتسائلا: أليس السلاح الفلسطيني هو غير شرعي ايضا؟

وينفي سليمان وجود نية بالتشويش على رئيس الجمهورية، مؤكدا ان هدفنا كان ضم صوتنا الى صوته امام القمة، والدفع في اتجاه حث العرب على المزيد من التضامن مع لبنان ضد اسرائيل والارهاب، ودعما للقرار 1701 وإعلان بعبدا، الى جانب مساندتنا في ملف النازحين السوريين.

ويشدد سليمان على ان الرسالة صبت في خانة تحصين موقف لبنان وموقعه وحماية مصالحه وثوابته، وصولا الى محاولة احتواء مفاعيل الاستياء العربي من بعض المواقف الرسمية التي صدرت مؤخرا.

ويضيف: المفارقة، ان معظم الذين ينتقدوننا سبق لهم ان وجهوا بدورهم رسائل الى محافل دولية وعربية، مع فارق اساسي بين الماضي والحاضر وهو ان رسالتنا تتناغم مع المصلحة الوطنية، وليس العكس كما حصل عندما ذهب غيرنا الى واشنطن.

وعن تعليقه على وصف البعض الرسالة الخماسية بانها خطيئة وطنية، يقول سليمان: من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر..

وعما إذا كانت الرياض قد حرّضت على توجيه الرسالة، يؤكد سليمان ان السعودية ما معها خبر، والامر أبسط بكثير مما يتخيله البعض، ومن يتهمنا بالارتهان للخارج ننصحه بان يراجع حساباته، واللبنانيون يعرفون من المرتهن حقا ومن ليس كذلك.

السنيورة

اما الرئيس فؤاد السنيورة فابلغ الديار ان الاتهامات التي وُجهت الى موقعي الرسالة هي معيبة، وتعكس عجز أصحابها، قائلا: نحن لسنا في دولة توتاليتارية ومن حقنا ان نبدي رأينا في مسائل تتصل بمصير وطننا، علما انها ليست المرة الاولى التي يحصل فيها امر من هذا النوع، ولا بأس في لفت الانتباه الى ان العماد عون ذهب الى واشنطن من أجل الدفع في اتجاه استصدار القرار 1559.

ويشدد السنيورة على ان الرسالة لم تتضمن تسمية لـ حزب الله او ايران، وأردنا منها تحديد البوصلة، وتقوية موقف الدولة لا إضعافه، معتبرا ان من يجب ان يحكم عليها ضمير الناس.

وردا على سؤال عما إذا كانت الرسالة موحى بها من الخارج، يجيب السنيورة: افضل رد هو المثل الشعبي القائل عابوا على التفاح، فقالوا له يا أحمر الخدين. ويتابع: لم نستشر أحدا في شأن الرسالة ولم يعرف بها مسبقا أحد.

ويؤكد السنيورة انه وقّع الرسالة بصفته الشخصية كرئيس سابق للحكومة، وبالتالي فان موقفي لا يلزم تيار المستقبل او كتلته النيابية.

وبالنسبة الى رأيه في خطاب عون في القمة العربية، لاحظ السنيورة انه بقي ضمن العموميات ولم يدخل في التفاصيل، وربما تكون هذه وسيلة لتفادي الاحراج والخروج من المأزق، كمن يقف على سطح ناطحة سحاب ويروي ما يشاهده.

 

ما سبب قلق قادة الميليشيات من رسالة الروؤساء الخمسة؟

حسان القطب/مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات/30 آذار/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=53840

رسالة الروؤساء الخمسة التي تم توجيهها للقمة العربية التي انعقدت في الاردن.. اثارت خوف وقلق واستنكار كما استنفار قادة الميليشيات المسلحة في لبنان، نبيه بري وحسن نصرالله.. فاطلقا حملة اعلامية معادية بعيدة عن منطق السياسة وادب الصراع والخلاف والتباين السياسي... لأنهم فعلاً قادة ميليشيات..؟؟

لماذا خاف قادة الميليشيات من مجرد رسالة تحمل فقط كلمات لا صواريخ..!! وتتضمن شرح واقع لا تحريض ديني ولا مذهبي ولا اعلان استنفار او استثارة للغرائز والعصبيات، ولا طلب حماية مراقد ومقامات ومحاور...!! والملفت هو انه برغم ان قادة هذه الميليشيات يملكون من السلاح الكثير..!! ومن الجماهير الحاضنة لمواقفهم وتصريحاتهم ما يكفي للتدخل في سوريا والعراق واليمن وغيرها من الدول العربية، واستهلاك الارواح ونزف واسالة الدماء دون حدود، والقدرة على اثارة الفوضى في لبنان، كقطع الطرقات واحراق الدوليب على طريق المطار، الى منع الانتخابات او تاجيلها او فرض سياسات الامر الواقع على معظم الشعب اللبناني.؟؟ وتعطيل الحياة السياسية ووقف النشاط الاقتصادي وضرب السياحة وغير ذلك من معاول هدم السلطة والوطن والغاء الكيان..!! إلا انه مع ذلك بدا ان الرعب قد اصابهم من مضمون الرسالة، والسبب كما يمكن استشرافه هو ان هذه الرسالة قد اعادت شرح اسباب معاناة لبنان والمواطن اللبناني، واشارت بوضوح الى الخلل كما الى الطريقة الصحيحة لمعالجة هذا الواقع المرير..؟؟ كما شكلت بداية لقاء قوى سياسية متنوعة لاعادة انتاج التوافق على اطلاق الحياة السياسية في لبنان بعيداً عن اصطفافات 14 و8 آذار.. ويمكن تحديد بعض النقاط التي كانت سبباً في اطلاق الرسالة كما في اثارة قلق قادة الميليشيات المسلحة على الشكل التالي :

توافق روؤساء خمسة كانوا في مواقع متقدمة في السلطة.. ومن مذاهب واديان مختلفة...ومن مراحل سياسية متباينة..لكن القاسم المشترك بينهم جميعاً هو انهم عاشوا تجربة التعطيل ووقف تنفيذ بل الغاء قرارات عدة.. وجميعهم عالجوا الكثير من العقبات والصعوبات والاساءات التي تسببت بها مواقف قادة هذه الميليشيات للبنان على الصعيد الداخلي كما في علاقات لبنان الخارجية...؟؟ اضافةً الى الحروب الداخلية التي لن ننساها..؟ واحتكار منطق المقاومة ومذهبة سلاحها..؟؟

عاش لبنان ومنهم هؤلاء الروؤساء سنوات من الفراغ الرئاسي بسبب سلاح الميليشيات..ومواقف قادتها..؟؟

عانى هؤلاء الروؤساء من تعطيل البرلمان لسنوات..؟؟

تعطيل السلطة التنفيذية الممثلة برئاسة الحكومة الى اداء الوزارات لسنوات ايضاً، هذا الى جانب التاخير والتاجيل والمماطلة في تشكيل الحكومات بما فيها حكومة الرئيس ميقاتي وهو كان يحظى بتاييد حزب الله وبري..؟؟ وكذلك الرئيس سلام الذي تمت تسميته باجماع...؟؟

كل مواطن لبناني هو شاهد على عدم التزام قادة الميليشيات بالاتفاقات والمواثيق المتفق عليها.. من اتفاق الدوحة الى تفاهم بعبدا الى قرار حكومة الرئيس ميقاتي الالتزام بسياسة ضبط النفس والحياد بما يجري في دول الجوار..؟؟ الى ان تم استبدال قرار الحياد بشعار "نكون حيث يجب ان نكون".. واضاف احد قادة الميليشيات قولته المشهورة (ولد اتفاق بعبدا ميتاً) بالرغم من توقيع فريقه عليه...؟؟؟ قمة النفاق وعدم الالتزام وانعدام المصداقية والالتزام بالعهود..؟؟

لبنان على مفترق طرق، إذ لا يمكن ان يستمر الواقع اللبناني على ما هو عليه ..؟؟ والا اصبح استمرار الكيان في خطر..؟؟

واذا كان هناك فريق سياسي يشعر بأنه ملزم ومن واجبه حماية مشروع اقليمي باعتباره جزءاً منه..؟؟ فهذه مشكلته وحده وليست مشكلة لبنان واللبنانيين...!!

من حق الشعب اللبناني ان ينعم بالحياة والاستقرار وفي بناء مستقبل واعد .. لا ان يبقى اسير طموحات اشخاص ومجموعات لا تحترم حرية الكلمة ولا التباين السياسي ولا تؤمن بتداول السلطة والمشاريع السياسية والخطط التنموية.. وكما لا يمكن الاستمرار في الحياة تحت سلطة وسطوة ميليشيات مسلحة تعبث باستقراره وحياته .. تطلق الشعارات والاتهامات لحماية مشروعها وسوكها..

من هنا تكمن اهمية رسالة الروؤساء الخمسة سواء كنا نؤيدهم او نعارضهم ..نتفق معهم سياسياً او نختلف.. الا ان مضمون الرسالة موضوعي ولا يحمل اساءة لأحد، بقدر ما يلقي الضوء على ما يتهدد لبنان من مخاطر نتيجة مجازفات وممارسات قادة هذه الميليشيات والاضاءة على عبثهم بالامن والدستور وامعانهم في تعطيل الحياة السياسية ..وتهديدهم لاستقرار لبنان..؟؟

عندما يصالح الأردن العرب مع الواقع

خيرالله خيرالله/العرب/31 آذار/17

لم تكن قمّة البحر الميّت في الأردن سوى محاولة لمصالحة العرب مع الواقع في ظلّ ظروف إقليمية معقّدة من جهة، وإدارة أميركية جديدة ما زالت تسعى إلى بلورة سياستها الشرق الأوسطية والخليجية من جهة أخرى.قبل كلّ شيء، لا بدّ من الإشارة إلى أن الأردن لعب دورا كبيرا في تأمين المكان الذي يصلح لمصالحات عربية عربية يمكن أن تمهّد لنوع من التوازن على الصعيد الإقليمي. كان هناك كلام صريح للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط عن غياب هذا التوازن إذ قال الملفات الأهمّ (في المنطقة) ليست في حوزتنا. كان يشير خصوصا إلى سوريا وإلى وجود نفوذ لقوى مختلفة على الأرض السورية ما عدا العرب. كان خطاب أبوالغيط في القمّة من النوع الذي يمكن وصفه بعبارة الخطاب المتطوّر الذي يشير إلى وجود أمين عام لجامعة الدول العربية يسعى إلى أن يكون مختلفا، أقلّه بالنسبة إلى الارتقاء إلى مستوى الأحداث المصيرية على الصعيد الإقليمي.

في كلّ الأحوال، كان الملك عبدالله الثاني، رئيس القمّة، صريحا في شرحه لما يمكن عمله ولما لا يمكن عمله وذلك عندما ركّز على القضيّة الفلسطينية مؤكدا أنها لا تزال القضية المحورية وأن المطلوب بكل بساطة التركيز على حـل الدولتين وعلى إنقـاذ القدس من منطلق الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدّسة الإسلامية والمسيحية في المدينة. لا يزال في استطاعة العرب القيام بشيء ما في المجال الفلسطيني، خصوصا في حال وفّروا الغطاء المطلوب توفيره للفلسطينيين كي يعيدوا بناء إستراتيجية جديدة تساعد في جعل الإدارة الأميركية تلعب مجـددا دورا يحد من الغلو الإسـرائيلي. في النهاية، هل تريد إسرائيل حلا جذريا يعيد للفلسطينيين بعض حقوقهم، أم تعتقد أن المطلوب استمرار الاحتلال إلى ما لا نهاية؟ هل يمكن أن يبقى رهانها على ترهل السلطة الوطنية بشكلها الحالي ورهانها على الاكتفاء بالتنسيق الأمني مع إسرائيل؟

ما كان للقمّة العربية أن تنعقد وأن توفّر مساحة لمصالحات من دون الدور الأردني ومن دون عبدالله الثاني القادر على التحدّث إلى الجميع. أكّدت قمّة البحر الميت، ما يجهله كثيرون، وهو أن الدور الأردني ليس مصطنعا، بمقدار ما أنّه دور حقيقي على الصعيد الإقليمي، بل حاجة عربية في كلّ وقت.

الثابت أنّ المملكة العربية السعودية تنبّهت إلى هذا الأمر. لذلك، سبقت انعقاد القمّة زيارة قام بها الملك سلمان بن عبدالعزيز لعمّان. تخلّل الزيارة توقيع سلسلة من الاتفاقات السعودية الأردنية تساعد الاقتصاد في المملكة الهاشمية على تجاوز الأزمة العميقة التي يمرّ فيها.

لم يكن الأمر متعلّقا بقمّة عربية فقط. كان متعلّقا أيضا بمعالجة شاملة لوضع غير ميؤوس منه في ظلّ تحديات من نوع جديد لا تسمح ببقاء العلاقات السعودية ـ المصرية على حالها. في ظل هذه التحديات، لا يمكن أن تكتفي القوى العربية الفاعلة بالتفرج على ما يدور في بلد مهمّ مثل العراق. كان الاحتلال الأميركي للعراق الذي سبقته المغامرة المجنونة لصدام حسين في الكويت عام 1990 في أساس الهجمة الإيرانية على كلّ ما هو عربي في المنطقة، وصولا إلى اليمن بعد الذي حل بالعراق نفسه وسوريا ولبنان، وحتّى البحرين.

كان لا بدّ من العودة إلى العراق. لذلك استقبل الملك سلمان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على الرغم من أن اللهجة التي ميّزت خطابه في القمّة لا توحي بأنّ العبادي قادر على الذهاب بعيدا في العودة بالعراق إلى الحضن العربي. المسألة مسألة وقت فقط وانتهاء معركة الموصل. سيتبيّن بعد معركة الموصل من يحكم العراق فعلا. هل رئيس الوزراء أم الحشد الشعبي الذي يضمّ مجموعة من الميليشيات المذهبية التابعة لأحزاب عراقية تابعة مباشرة لإيران. لم يندّد العبادي في خطابه أمام القمّة بـالحشد الشعبي. هذا مؤسف. على العكس من ذلك، أشاد به. تلك الإشادة مع التركيز فقط على إرهاب داعش لا تبشّر بالخير. ولكن ما العمل؟ لا بدّ من مساعدة العراق في استعادة هويته العربية بالمفهوم الحضاري الذي يعترف بالمساواة بين المواطنين بغض النظر عن القومية والديانة والطائفة والمذهب والمنطقةكان لا بدّ من قمّة البحر الميت. كانت القمّة أكثر من ضرورة لتأكيد أن هناك موقفا عربيا موحّدا إلى حدّ كبير من التدخلات الإيرانية. حتّى لبنان وافق على إدانة التدخلات الإيرانية بعدما اكتشف أن لا مصلحة له في استعداء أهل الخليج والعرب عموما.

كان لا بدّ من قمة البحر الميّت أيضا لاكتشاف أن لا خيار آخر أمام العرب غير البحث عن وسيلة لإثبات أنهم ما زالوا موجودين في المعادلة الشرق أوسطية والخليجية. كان هناك خطاب ملفت لأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الذي دعا العرب إلى الترفع عن الخلافات واستخلاص العبر من الأحداث التي تشهدها المنطقة. استقبل أمير الكويت رئيس الوزراء العراقي أيضا، فيما بدا أنّ هناك نيّة عربية جماعية لاستكشاف ما إذا كان في الإمكان تحقيق نتائج إيجابية على صعيد استعادة العراق من جهة، والرهان على مصر كي تلعب الدور المطلوب منها في إيجاد نوع من التوازن مع كلّ من إيران وتركيا.

كان في القمّة أيضا كلام لافت وعصري لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد إن بدعوته إلى الفصل بين الخلافات العربية ومجالات التعاون التي تهمّ مواطنينا ومجتمعاتنا، وان بتذكيره بطبيعة الأزمة السورية. قال في هذا المجال إنه لا يجوز أن يغيب عن بالنا أن الشعب السوري لم يشرّد بسبب كارثة طبيعية، بل لأن نظام الحكم شنّ عليه حربا شعواء. من الضروري بين وقت وآخر إعادة تفعيل الذاكرة وشرح الأسباب الحقيقية للمأساة السورية.

لم يعد من مجال للتهرّب من تسمية الأشياء بأسمائها في عالم لا يرحم. كانت قمّة البحر الميّت محاولة للتعاطي مع الواقع. ثمّة حاجة إلى تعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة في حال المطلوب تفادي الانتهاء من خيار الدولتين في فلسطين. لا مفرّ من الذهاب إلى النهاية في محاولة استعادة العراق، ولا مفرّ أيضا من علاقات طبيعية مع مصر من أجل التصدّي للمشروع التوسعي الإيراني الذي تتبيّن خطورته أكثر فأكثر كلما مر يوم. لذلك، كان خيار انتزاع مصر من بين فكي الإخوان المسلمين خيارا إجباريا ووطنيا في صيف العام 2013. كان خيارا لا بديل منه في حال المطلوب عدم سقوط المنطقة والبحث مجددا عن طرق لتفادي الأسوأ. في البحر الميت، كان الروسي والأميركي والأمين العام للأمم المتحدة. كذلك كان حاضرا الاتحاد الأوروبي وممثل لفرنسا. لم يكن من خيار آخر غير خيار المحاولة انطلاقا من دولة اسمها المملكة الأردنية الهاشمية التي واجهت منذ قيامها سلسلة من التحديات تصدّت لها بالتحول إلى دولة مؤسسات قبل أي شيء آخر. لذلك ختم عبدالله الثاني القمّة بدعوته إلى مأسسة العمل العربي المشترك، لعل العرب عموما يواجهون تحديات المرحلة الراهنة، وهي تحديات ذات طابع استثنائي وحجم كبير بالاستفادة من تجربة الأردن الذي هو دولة مؤسسات أوّلا.

 

المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

حرب لباسيل: "يوم لك ويوم عليك فلا تبطر"

رصد موقع ليبانون ديبايت /30آذارآذار/17/تعليقا على وصف وزير الخارجية جبران باسيل في برنامج بموضوعية، المستقلين بالفرافيط، غرد النائب بطرس حرب على حسابه في تويتر قائلاً: أذكّره بقول الإمام علي: الدهر يومان يوم لك ويوم عليك، فإن كان لك فلا تبطر وإن كان عليك فلا تضجر، فاصبر فكلاهما سينحسر.

 

خطاب عون في القمة.. إنشائيّ خارج عن الموضوع

"الجمهورية" - 30 آذار 2017/قال مصدر قيادي في ١٤ آذار لـالجمهورية إنّ خطاب رئيس الجمهورية أمام القمة العربية يبقى من دون مفاعيل سياسية. فالدولة التي تحتاج الى وسطاء للجمع بين مكوّناتها لا يمكن ان تؤدي دور الوسيط بين الدول. وأضاف: انّ الدول العربية تعرف تماما أنّ لبنان ليس سيّد قراره، وانّ ايران تعتبره جزءاً من الدول التي لها فيها وعليها نفوذ كبير، وانّ قرار المؤسسات الدستورية فيه خاضع لتأثير سلاح حزب الله. واعتبر المصدر انّ المخرج الذي اعتمده رئيس الجمهورية بطرح مبادرة حوارية بين العرب للتفَلّت من اتخاذ موقف حاسم من طبيعة الصراع لا يُحاكي جوهر البحث، ذلك انّ الدول العربية تعتبر انّ المشكلة هي عربية - إيرانية في حين انّ عون قارَب المشكلة من زاوية خلافات عربية - عربية. وختم المصدر: انّ الموقف اللبناني الرسمي، الذي يسوّق له أركان السلطة كإنجاز، هو بالمفهوم السياسي والديبلوماسي موقف إنشائي خارج عن الموضوع.

 

سليمان ترأس لقاء الجمهورية: لشبكة أمان عربية تحمي لبنان

شدد "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس العماد ميشال سليمان على أهمية "عودة لبنان الى حضنه العربي بعد البرودة التي رافقت فترة الشغور الرئاسي، مع ما لهذه العودة من ايجابيات تنعكس على سياسة لبنان واقتصاده وتعطيه ما يحتاج من دعم وحصانة عربية تبقيه رياديا في محاربة الارهاب".

وإذ رحب اللقاء بعودة التضامن العربي مع لبنان كما جاء في البيان الختامي لقمة عمان، دعا جميع المعنيين الى "استكمال هذه الخطوة بالعمل على خلق شبكة امان عربية تقي لبنان شر تهديدات اسرائيل من جهة وشر التكفيريين من جهة اخرى".

وأكد ان "ما ورد في رسالة الرؤساء الخمسة الى رئاسة القمة العربية، جاء ليخدم القضية اللبنانية الحقة، ويعزز موقف الدولة اللبنانية القوية القادرة ذات السيادة على كامل أراضيها، ويذكر بحق العودة وبضرورة تحييد لبنان عن سياسة المحاور وعن الصراعات الاقليمية، ويحذر من جهة أخرى من مخاطر التهديدات الاسرائيلية ومن كثافة النزوح السوري الى لبنان". وذكر اللقاء بأن "لبنان هو بلد التعددية وحصن الديموقراطية ومهد الحضارة، وكان ولا يزال وسيبقى واحة للحوار، يستطيع فيه أي إنسان أن يعبر عن رأيه، ولا سيما من تحمل المسؤولية الوطنية في وقت من الأوقات، من صائب سلام ورفيق الحريري ومحمد مهدي شمس الدين وبيان المطارنة الموارنة عام 2000، وميشال عون الذي ذهب الى الكونغرس وشهد لمصلحة لبنان عندما استشعر الخطر على بلاده في ظل الوجود السوري، الى سعد الحريري الذي لم يفوت فرصة لدعم لبنان سواء كان في سدة رئاسة الحكومة أو خارجها، وهذه هي حال أمين الجميل وميشال سليمان ونجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام".

استقبالات

من جهة أخرى، استقبل سليمان الوزيرين السابقين وليد الداعوق ونقولا نحاس، وعرض الاوضاع المحلية والمستجدات السياسية مع النائب ايلي ماروني. وقال ماروني بعد اللقاء: "دائما الجولة السياسية مع فخامة الرئيس ميشال سليمان مفيدة، وتناولنا مواضيع عدة، وأستغرب هذه الحملة العشوائية وأستنكر وأدين ما ورد من مواقف وردود على رسالة الرؤساء الخمسة الى القمة العربية، وكأننا نتحول الى بلد ديكتاتوري يمنع الناس من الادلاء برأيهم، فكيف اذا كان من قال رأيه بمستوى الرؤساء الخمسة؟ فهل ارتكبوا جريمة عندما طالبوا بتحييد لبنان وباحترام اتفاق الطائف؟". وأضاف: "إحترام الرأي الآخر هو من أسس الديموقراطية، والرؤساء الخمسة عبروا بوطنية عن ثوابت لبنانية من شأنها لو قرأت بتمعن أن تقوي موقف رئيسي الجمهورية والحكومة في القمة العربية، كما ندعوهم الى الاستمرار برسالتهم لأن الناس إلى جانبهم، ونرحب أيضا بكلمة رئيس الجمهورية في القمة العربية". وسأل ماروني النائب الذي وصف الرؤساء بالعبيد الخمسة: "ألم يكن معظم قياداته وزراء في عهود هؤلاء الرؤساء؟ فهل كانوا عبيدا عند العبيد؟ هذا معيب".

 

باسيل من استراليا: سنبدأ قريبا بتعيين قناصل فخريين في كل دول العالم ونستعد لمؤتمر الطاقة الاغترابية في ايار المقبل

الخميس 30 آذار 2017

وطنية - اوستراليا - بدأ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولة في القارة الاسترالية بزيارة ولاية بيرث في غربي القارة، حيث التقى أبناء الجالية اللبنانية خلال حفل استقبال دعا اليه القائم بالأعمال اللبناني في كمبيرا العاصمة جيسكار خوري، حضره وزير النفط والطاقة الاسترالي بيل جونستون والنائب كريس تاليرتاين. بداية، رحب خوري بالوزير باسيل مشيدا ب"اهتمامه بالاغتراب اللبناني وسعيه الدائم لتوطيد التواصل بين لبنان المقيم والمغترب".

باسيل

والقى باسيل كلمة دعا فيها المغتربين الى "النزول الى لبنان دون خسارتهم وجودهم وحضورهم في استراليا"، وقال: "بيرث هي المحطة الاولى في زيارتي الى أستراليا واعتبرها من الاهم ولانه لم يزرها أحد من قبل، ويوم عرفت ذلك عدلت في برنامج زيارتي لأستطيع زيارة هذه الولاية وأتعرف عليكم، وهذا يعني لي الكثير، وانا اذا عرفت بوجود لبنانيين في مكان ما ولا نستطيع القيام بواجبنا أحس بالتقصير تجاههم أقله لنقول لهم انهم بفكرنا وضميرنا ووجداننا وهم حاضرون دائما بفكرنا وتخطيطنا للبنان المستقبل الذي يضحي كل واحد منا في سبيله حسب طريقته. انتم من خلال وجودكم هنا، ونحن من خلال وجودنا في لبنان نكمل بعضنا البعض للحفاظ على لبنان. لذلك أقله ان نحاول دائما التواصل معكم، وأول هذه الوسائل ان نتمكن من رؤية بعضنا البعض. انتم تعرفون ان لبنان صغير بحجمه وبمؤسساته ولدينا انتشار أكبر بكثير من وطننا ليس بالعدد فقط بل بوسع الانتشار، في كل الامكنة في العالم نكتشف ان اللبناني موجود. وعلى سبيل المثال في أول مرة قرأت عن ولاية بيرث انه تم إكتشاف أول وأقدم مرفأ فينيقي فيها يعود لألفي سنة قبل الميلاد، هذه المعلومة قد تتطلب التدقيق ولكن قرأتها في مرجع جدي، وتأكدت من ذلك خلال زيارتي اليها حين سلمني الكاهن الأب جان حرب رسالة تقول ان اول عائلة لبنانية قدمت الى بيرث في العام 1876 كانت من آل فخري من بشري، ومن الممكن ان يكون الفينيقيون قد سلكوا هذا الطريق وأقاموا ميناء لسفنهم ومنها انتقلوا الى بقية المدن الاسترالية".

اضاف: "صحيح ان عددكم في هذه المدينة صغير ويبلغ حوالى الثلاثة الاف نسمة ولكن حضوركم اليوم هو مؤشر لمدى تعلقكم بوطنكم وحبكم له، وكم يتوجب علينا ان نبادلكم ذلك لاني اعرف ان كل واحد منكم قد ترك عمله ليلتقي بنا. لذلك يهمني ان اتوجه لمن لم يزر لبنان ابدا لأنهم هدفنا ونريد الوصول اليهم لتوسيع الشبكة اللبنانية لتطال كل لبناني، خاصة الذي لم يزر بلده او لا يود سماع اخبار بلده او لقاء ابناء بلده، ربما لانه مر بتجربة بشعة او ان الحرب لا زالت في ذاكرته. علينا العمل جميعا لنكون جالية متضامنة خاصة واننا هنا نمثل كل لبنان بطوائفه ومناطقه وعائلاته وقد فرحت برؤيتي للتنوع اللبناني في بيرث، وفرحت أكثر لانكم تحاولون إنشاء جامع وكنيسة. نحن نبذل جهدنا لنعود ونرتبط مع اللبنانيين هنا وهذا شيء اساسي لنتمكن من الحفاظ على لبنان المهدد بهويته التي أنتم جزء منها، بل انتم الهوية، انتم الانسان اللبناني الذي يعطي للبنان قيمته، وحفاظنا على الهوية اللبنانية مطلوب في الوقت الذي نخسرها فيه نتيجة تطور الحياة وابتعاد الناس اكثر فأكثر عن أرضهم وعاداتهم وتقاليدهم خاصة وان التكنولوجيا تبعد الانسان عن الروابط الانسانية والعائلية وتأخذه الى روابط أخرى تكنولوجية ما يبعدنا عن قيمة لبنان الحقيقية، ولكن حين يأتي الى لبنان من هو غير لبناني ويغادره اللبناني قد يخلق مع الوقت تغيرا سكانيا ويؤدي الى خسارة وطننا، ونحن أوجدنا قانون استعادة الجنسية لنرد للبنانيين هويتهم، ونعرف انه من واجبنا إيجاد قنصلية في هذه المنطقة اوعلى الاقل ان يكون لدينا قنصل فخري لتتمكنوا من التواصل معه، واليوم يرافقنا في لقائنا معكم القائم بالاعمال في كيمبرا لنقول لكم اننا سنتواصل معكم بشكل دوري، وان شاء الله سيتمكن هو من القيام بهذه المهمة، وآمل ان نتمكن قريبا من ايجاد الشخص المناسب من بينكم لديه الامكانيات والوقت والعلاقات ليتواصل معكم ويمثل لبنان وأن يكون قنصلا فخريا، وقريبا سنبدأ بتعيين قناصل فخريين في كل دول العالم".

وتابع: "يهمني ان اقول هذا امامكم ولكل الرأي العام اللبناني الذي يعتقد أن عمل القنصل الفخري هو لقب شرف، لكن وفي الحقيقة هو يكلف بمرسوم من دون مقابل او راتب او بدل اتعاب او تعويضات، وبالتالي هو ملزم بفتح مكتب للاهتمام بمعاملات الجالية وتمثيل لبنان، وبالتالي كل من يتهافت علينا لنيل هذا المنصب نقول لهم ان هذا المنصب هو خدمة للناس والاهم ان الدولة اللبنانية تنزع عنه هذه الصفة ساعة تريد من دون اي مرسوم وبالطبع لن نلجأ الى ذلك مع اي شخص متفان، كل ذلك لان الدولة لديها تقصير في كادرها البشري الديبلوماسي، والسلك الاداري لا يسمح لنا بتوسعة الانتشار، وسنعوض عنه من خلال لبنانيين متفانين وقد اسميناهم جنود الجنسية وسنبحث معهم عن كل لبناني لتسجيل اولاده، ومساعدة من ليس لديه الجنسية باستردادها دون حاجته للتنقل وذلك عبر القناصل الفخريين او بتقديم طلباته عبر الانترنت، وهذا كله لنستعيد لبنانيتنا وهويتنا. الا ان كل هذا لا يتعارض مع محبتنا لاستراليا، هذه الارض التي احتضنتنا واستضافتنا وقدمت لنا فرص حياة وعمل، والكثير من اللبنانيين يساعدون اخوتهم واهلهم داخل لبنان من خلال ما تقدمه لهم استراليا، لهذا نود ان نقول شكرا لاستراليا من خلال احترامنا للقوانين فيها واندماجنا بالمجتمع الاسترالي وهذه هي قوة اللبناني وميزته فاللبناني من أي طائفة كان يستطيع إظهار لبنانيته من خلال قدرته الانسانية على التأقلم مع أي انسان آخر ولذلك نحن لا تنطبق علينا حالة النشاز التي يعيشها البعض داخل المجتمعات دون ان يكونوا جزءا منه، وكل لبناني يخالف القانون الاسترالي انتم بادروا الى طرده من بينكم لانه لا يشرف اسم لبنان".

وختم: "ندعوكم الى النزول الى لبنان دون ان تخسروا حياتكم او وجودكم في استراليا لان لبنان لن يستطيع يوما احتضان ابنائه كلهم وهذه هي طبيعة وطننا ذي المساحة الصغيرة منذ تكوينه، ومنذ عهد الفينيقيين نسافر ونغامر ونتاجر وننجح اينما كنا، وهذا ما يميزنا ولكن الاهم ان تبقى صلتنا بلبنان ويبقى لبنان الرسالة في العالم، لذلك نحن نستعد لمؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيعقد في شهر ايار المقبل في بيروت برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وسنوجه الدعوة لكل الطاقات الاغترابية الناجحة ليلتقي اللبناني مع أخيه اللبناني ولو لمرة واحدة في السنة بهدف إغناء لبنان الذي هو بحاجة لهم، ولنقول مهما اظلمت في لبنان انتم الضوء اللبناني لذلك ادعوكم للمشاركة في هذا المؤتمر".

 

بري ترأس اجتماع مكتب المجلس واستقبل سفيرة النروج ومخزومي زهرا: تفاهمنا على الدعوة لجلسة مناقشة عامة الاسبوع المقبل

الخميس 30 آذار 2017

وطنية - ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد ظهر اليوم، اجتماع هيئة مكتب المجلس بحضور النواب: انطوان زهرا، ميشال موسى، وائل ابو فاعور، احمد فتفت وسيرج طورسركيسيان، الامين العام للمجلس عدنان ضاهر والمدير العام محمد موسى. بعد الاجتماع ادلى زهرا بالمعلومات التالية: "عقدت هيئة مكتب المجلس جلسة بدعوة من دولة الرئيس بري. وجرى التصديق في مستهلها على محضر الجلسة التشريعية السابقة التي اقر فيها عدد من مشاريع القوانين المتعلقة باتفاقيات دولية ووقعها دولته، لان هناك مهلا لاقرارها ونشرها كي لا تسقط بمرور المهل وهي خلال ايام. وجرى ايضا التفاهم على دعوة المجلس خلال الاسبوع المقبل الى جلسة مناقشة عامة سبق وان تشاور دولة الرئيس بخصوصها مع دولة رئيس الحكومة، وسيعلن عن موعدها لاحقا لانه قد تكون جلسة طويلة صباحية ومسائية لاكثر من يوم".

سئل: بالنسبة لموضوع قانون الانتخاب اين سيكون في المجلس او الحكومة؟

اجاب: "تجري حاليا مساع واتصالات بين كل الاطراف، وسبق ان دعا دولة الرئيس بري الحكومة لان تجهد من اجل اقرار قانون الانتخاب، وعندما يقر في الحكومة التي تمثل كل الاطراف ما عدا حزب الكتائب يصبح سهلا جدا وسريعا مروره في مجلس النواب. وما سمعناه من اطراف الحكومة في الوقت الحاضر ان هذه الاتصالات ستستكمل في اليومين او الثلاثة المقبلة، وعليه قد تعمد الحكومة الى عقد جلسة لاقرار مشروع قانون الانتخابات".

وعن جلسة المناقشة العامة قال زهرا: "هي جلسة مناقشة عامة وليست جلسة تشريعية. وفي هذه الجلسة تدلي الحكومة بشخص رئيسها ببيان عن عملها في الفترة التي امضتها، ويناقشها النواب كل كما يرتئي ويشاء".

سئل: حتى الان لا يبدو ان هناك قانونا للانتخاب يحوز على الثلثين في مجلس الوزراء؟

اجاب: "طالما استطاعوا في مجلس الوزراء ان يتفاهموا على الموازنة وعلى مواضيع اخرى في نفس الاجواء. كما يقول الزميل سيرج، في هذا العهد الذي يسوده التفاهم والتفاؤل والمصالحات، نأمل ان يتوصلوا الى صيغة قانون انتخابات ترضي كل الاطراف".

سئل: هل ستغطون التمديد للمجلس هذه المرة؟

اجاب: "الوقت مبكر على اي طرح من هذا النوع، والاهم الآن هو انجاز قانون انتخابات ضمن مهلة معقولة".

طور سركيسيان

وقال طورسركيسيان: "اليوم احيل الى لجنة الادارة والعدل اقتراح القانون المتعلق بالذي يعمل في وظيفتين مختلفتين. ولكي نريح الناس والموظفين في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها، فان احالة هذا الاقتراح فورا الى لجنة الادارة والعدل هو من اجل دراسة والتوصل الى نتيجة ليكون على اول جلسة تشريعية. لانه في النهاية من اولويات المجلس اراحة الناس".

سفيرة النروج

وكان الرئيس بري استقبل سفيرة النروج في لبنان لين لاند وعرض معها العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين.

مخزومي

واستقبل بعد الظهر رئيس حزب "الحوار الوطني" فؤاد مخزومي الذي قال بعد اللقاء: "الزيارة للتشاور مع دولة الرئيس، الذي وجدته مرتاحا إلى أجواء القمة العربية في عمَّان ونجاح الحضور اللبناني برئاسة العماد عون والرئيس الحريري في نقل صورة إيجابية عن لبنان، ونحن أردنا أن يرى الجميع عندما يذهب الرئيسان إلى القمة أن الشعب اللبناني كله معهما"، مشددا على "أهمية الانفتاح على دول الخليج وتعزيز العلاقات وتفعيلها على مختلف المستويات".

وثمن مخزومي خطاب عون في القمة "إذ "بيض" وجه لبنان وأظهر أن لبنان هو جسر تواصل في ما بين بلدان المنطقة".

وبالنسبة لخطة الكهرباء، قال: "لا تقول فول ليصير بالمكيول"، مذكرا بمراحل سابقة "وعد فيها اللبنانيون بالكهرباء 24 على 24 لكن الوضع بقي على ما هو عليه إذا لم يكن أسوأ". معتبرا ان "إقامة معمل للكهرباء يشكل خطة استراتيجية تكاليفه توازي تكلفة البواخر التي تربض على الشاطئ وتكاليفها تساوي مليار دولار سنويا تسحب من جيب اللبناني الذي يدفع فاتورتين عن الكهرباء وعن مختلف الخدمات أيضا". وقال: "إن المنطقة تتغير وليس لدينا الوقت الكافي لانتظار ما سيؤول إليه الوضع الإقليمي لتحسين وضعنا الداخلي".

وعن زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى السعودية، اعتبر مخزومي أنها "خطوة إيجابية جدا"، متمنيا له التوفيق، وأن يكون موسم السياحة وشهر رمضان المقبلين خيرا على البلد".