المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 10 حزيران/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.june10.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

أَلسَّلامَ أَسْتَودِعُكُم، سَلامِي أُعْطِيكُم. لا كَمَا يُعْطِيهِ العَالَمُ أَنَا أُعْطِيكُم. لا يَضْطَرِبْ قَلْبُكُم ولا يَخَفْ

فِي نَسْلِكَ تُبَارَكُ جَمِيعُ قَبَائِلِ ٱلأَرْض

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

خينا كابي عيسى والخيال الهوليودي/رد على رد/الياس بجاني

رد كابي عيسى

الوصية رقم 11..لا تجادل عونياً/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

رسالة من روي حاموش إلى "دولتي": أنا رحت بس دمعة إمّي حرقة بقلبي

رسالة من هاشم السَّلمان إلى رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة

كلا إنّه ليس حادثاً عفوياً/عصام صالح/جنوبية

عائلة هاشم السلمان ممنوعة من التجمّع في المكان الذي اغتيل فيه!/سهى جفّال/جنوبية

من صوت لبنان/مقابلة بالصوت مع د.توفيق هندي: هناك تراخي سيادي رهيب من جعجع والحريري مع مسايرة لحزب الله غير مسبوقة/حزب الله سوف يحصل على أكثرية نيابية لتشريع سلاحه

الدكتور توفيق الهندي لصوت لبنان: واضعو قانون الإنتخاب سيكونوا من اولى ضحاياه وهناك تراخي سيادي رهيب من جعجع والحريري/حزب الله سوف يحصل على أكثرية نيابية وهو سيشرع سلاحه

د.فارس سعيد: لا يقنعني آداء من يتولى الكلام باسم المسيحيين بل يقلقني قامات صغيرة امام احداث كبيرة

شخصان من حزب الله في قبضة السلطات الأميركية بتهمة التحضير لاعتداءات

خاص IMLebanon: إجراءات مسلكية بحق من أوقف ابن أخ الوزير!

كسروان_تواجه/نوفل ضو

حصلا على الجنسية الاميريكية بعد ما جنّدهما "حزب الله"... وهذا ما فعلاه

غيبوبة الدبلوماسية اللبنانية/خليل حلو/فايسبوك

استحداث منصب "نائب رئيس الجمهورية"؟

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 9/6/2017

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 9 حزيران 2017

جلسـة 12 الجـاري الى الإرجــاء والقانون يبصر النور في 19 حزيران

النائب السابق صلاح حنين: دعوا الخلافات جانبا ولا تحمّلوا القانون أكثر مما يحتمل والمناصفة مكرسة في الدسـتور و6 شهور كافية للاسـتعداد

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

ابن شقيق الوزير حسين الحاج حسن موقوف واجراءات مسلكية بحق من أوقفه!

"وزير مالية حزب الله" يتعاون مع السلطات الاميركية

ريفي: أي خروج عن مبادئ قمة الرياض مرفوض

واشنطن تفصل بين السياسـة والامن في تعاطيها الرسمي مع لبنان واجماع داخلي على عدم المس بالاستقرار وزمن "صندوق البريد" ولّى

الاتفاق الانتخابي شبه منجز وقطار القانون سلك طريقه نحو الإقرار/مدة التمديد مدار بحث: حجم الانجاز يعوّض إرجاء الاستحقاق عاما

الجلســـة الحكومية في بحر الاســبوع والقانون فـــي نهايتـه

احباط مخطط ارهابي يســتهدف عسـكريين وامنـيين ورجال ديــن

سفراء الخليج في الخارجية... نتفهم خصوصية لبنان والتزام خطاب القسم

الأحدب: الوضع الأمني في طرابلس لم يعد يحتمل بسبب تفلت السلاحبالتفاصيل.. الأمن العام يحبط سلسلة تفجيرات وعمليات انتحارية

الأحرار: لخفض عدد رخص السلاح ومنع الزجاج الداكن

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

وليد فارس: واشنطن ستتخذ موقفاً استراتيجياً ضد قطر

تيريزا ماي تدفع ثمن محاولة اختطاف بريطانيا نحو العزلة

صحف بريطانية: معاناة قطر ستستمر حتى توقف دعمها للارهاب والكويت على خط الوسـاطة لعودة العلاقات الخليجية الى طبيعتها

مقررات "قمة الرياض" تفرض إيقاعهـا على مسار الاحداث في المنطقة ومحور ايران يحاول تلميع صورته..وقراءةُ الجديد اقليميا "ترجئ" الحلول

بيان سعودي مصري إماراتي بحريني حول قوائم قطرية للإرهاب

طهران تشيع قتلاها..وخامنئي يحمل على السعودية

موسكو: واشنطن تعد لعملية كبرى لإزاحة الأسد

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كوراني والدبك "عنصران نائمان" لحزب الله بأميركا: هذه مهماتهما/عباس سعد /المدن

لماذا يهدد نصرالله إسرائيل مجدداً/سامي خليفة/المدن

الحياد السلبي إزاء أزمات المنطقة يطبع مسيرة حكومات لبنان/العرب

محاولات لإمرار الستين تحت الطاولة/طوني عيسى/الجمهورية

فخامة الرئيس.. مش ماشي الحال/فؤاد أبو زيد/الديار

بري: كل شيء طائفي في القانون خط أحمر/محمد بلوط/الديار

المسألة الكردية بين معركة الرقة واستفتاء الاستقلال/د. خطار أبودياب/العرب

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

القدس توأم العواصم العربية ومقصد الحجّ والزيارة بلا قيود لجميع المؤمنين

كنعان بعد اجتماع الخارجية: نحن على طريق انتاج قانون انتخابي بأقرب فرصة عدوان: سيكون لدينا قانون جديد

بري عرض الاوضاع مع سليمان واستقبل وزير خارجية هنغاريا والسفير السوري

الرئيس القبرصي يزور لبنان الاحد وعون يستقبله في قصر بعبدا

حرب: إذا اتفق على قانون انتخاب في آخر ساعة فلا يجوز تحويل المجلس إلى مؤسسة للبصم على مشاريع الكواليس

المركز الانطاكي الارثوذكسي: لا صحة للاشاعات عن عزل خضر

إمارة لـ"داعش" في عين الحلوة؟

النابلسي: سيأتي رد محور المقاومة على نحو استراتيجي في أمكنة تتألم منها أميركا

جزين ودعت النائب السابق عازار بمأتم رسمي وشعبي تقدمه ممثلون عن عون وبري والحريري

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

أَلسَّلامَ أَسْتَودِعُكُم، سَلامِي أُعْطِيكُم. لا كَمَا يُعْطِيهِ العَالَمُ أَنَا أُعْطِيكُم. لا يَضْطَرِبْ قَلْبُكُم ولا يَخَفْ

إنجيل القدّيس يوحنّا14/من27حتى31/:"قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: أَلسَّلامَ أَسْتَودِعُكُم، سَلامِي أُعْطِيكُم. لا كَمَا يُعْطِيهِ العَالَمُ أَنَا أُعْطِيكُم. لا يَضْطَرِبْ قَلْبُكُم ولا يَخَفْ! سَمِعْتُم أَنِّي قُلْتُ لَكُم: أَنَا ذَاهِبٌ ثُمَّ آتِي إِلَيْكُم. إِنْ تُحِبُّونِي تَفْرَحُوا بِأَنِّي ذَاهِبٌ إِلى الآب، لأَنَّ الآبَ أَعْظَمُ مِنِّي. قُلْتُ لَكُم هذَا الآنَ قَبْلَ حُدُوثِهِ، حَتَّى إِذَا حَدَثَ تُؤْمِنُون. لَنْ أُحَدِّثَكُم بَعْدُ بِأُمُورٍ كَثيرَة، لأَنَّ سُلْطَانَ هذَا العَالَمِ يَأْتِي، ولا سُلْطَةَ لَهُ عَلَيَّ، ولكِنْ، يَجِبُ أَنْ يَعْرِفَ العَالَمُ أَنِّي أُحِبُّ الآب، وكَمَا أَوْصَانِي الآبُ هكَذَا أَفْعَل. قُومُوا نَذْهَبْ مِنْ هُنَا."

 

فِي نَسْلِكَ تُبَارَكُ جَمِيعُ قَبَائِلِ ٱلأَرْض

سفر أعمال الرسل03/من22حتى26//04/من01حتى04/:"يا إخوَتِي: خَاطَبَ بُطْرُسُ الشَعْبَ قَائِلاً: أَيها الرِجاَلُ الأِسْرَائِلِيُّون: إِنَّ مُوسَى قَال: سَيُقِيمُ لَكُمُ ٱلرَّبُّ إِلهُكُم، مِنْ بَينِ إِخْوَتِكُم، نَبِيًّا مِثْلِي، فَلَهُ ٱسْمَعُوا في كُلِّ مَا يُكَلِّمُكُم بِهِ. ويَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ لا يَسْمَعُ لِذَلِكَ ٱلنَّبِيّ، يُسْتَأْصَلُ مِنْ بَينِ ٱلشَّعْب. وجَمِيعُ ٱلأَنْبِيَاءِ ٱلَّذِينَ تَكَلَّمُوا مُنْذُ صَمُوئِيلَ وبَعْدَهُ، كُلُّهُم بَشَّرُوا بِهذِهِ ٱلأَيَّام. فَأَنْتُم أَبْنَاءُ ٱلأَنْبِيَاء، وأَبْنَاءُ ٱلعَهْدِ ٱلَّذِي عَاهَدَ بِهِ ٱللهُ آبَاءَكُم، إِذْ قَالَ لإِبْرَاهِيم: فِي نَسْلِكَ تُبَارَكُ جَمِيعُ قَبَائِلِ ٱلأَرْض. فَمِنْ أَجْلِكُم أَوَّلاً أَقَامَ ٱللهُ فَتَاهُ يَسُوع، وأَرْسَلَهُ لِيُبَارِكَكُم، فَيَرْتَدَّ كُلُّ وَاحِدٍ فِيكُم عَنْ شُرُورِهِ. وبَيْنَمَا بُطْرُسُ ويُوحَنَّا يُخَاطِبَانِ ٱلشَّعْب، أَقْبَلَ إِلَيْهِمَا ٱلكَهَنَة، وقَائِدُ حَرَسِ ٱلهَيْكَل، وٱلصَّدُّوقِيُّون، وهُمْ مُغْتَاظُون، لأَنَّهُمَا كَانَا يُعَلِّمَانِ ٱلشَّعْب، ويُبَشِّرَانِ في تَعْلِيمِهِمَا عَنْ يَسُوعَ بِٱلقِيَامَةِ مِنْ بَينِ ٱلأَمْوَات. فَأَلقَوا عَلَيْهِمَا ٱلأَيْدِي، ووَضَعُوهُمَا في ٱلسِّجْنِ إِلى ٱلغَد، لأَنَّ ٱلمَسَاءَ كَانَ قَدْ حَان. وآمَنَ كَثِيرُونَ مِمَّنْ سَمِعُوا ٱلكَلِمَة، وبَلَغَ عَدَدُهُم نَحْوَ خَمْسَةِ آلافِ رَجُل".

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

خينا كابي عيسى والخيال الهوليودي/رد على رد

الياس بجاني/09 حزيران/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=56085

بهنيك عزيزي كابي عندك خيال هوليودي واسع ورهيب، وذاكرة انتقائية ووهمية عظيمة تفصل هوليوديتها غب الطلب.. تأكد على المستوى الشخصي لا مشكلة معك أو مع أي أحد.. وافاخر بأنني احترمك واحترم جميع الناس دون تفرقة لأن المواجهة سياسية ووطنية ولا علاقة لها بالشخص والشخصنة. إن المسيحي المؤمن لا يكره ولا يحقد ودائماً يصلي من أجل من يكرهونه ويضطهدونه .. في مفهومي المتواضع أنت والربع العوني واقعين في التجربة وتعانون من غيبوبة حقيقية.. وأنا وغيري من الشرفاء المؤمنين نصلي لكم.. ردك على تشخيصي للعونية الحالية وللعونيين يقنعني أكثر باستنتاجاتي عنكم كمجموعة التي وردت مفصلة في مقالتي الأخيرة العربية والإنكليزية... ولكن فاتني في المقالتين أن أضيف إلى ثروتكم الثقافية والعلمية الآلة الدفاعية النفسيةMental defence Mechanism التي هي سلاحكم الخائب..فانتم قيادة وأفراد تجيدون استعمالها ببراعة وهي ما يعرف بالإسقاط أي إسقاط ما فيكم على غيركم Projection. مرة أخرى اهنيك على خيالك الهوليودي الرائع ولك وعن صدق احترامي ومحبتي.

 

في أسفل رد من السيد طوني عيسى نشره على صفحته الفايسبوكية

09 حزيران/17

وصية يهودية تفهمونها: لا تشهد شهادة زور

وصية مسيحية ما تعلموتها: إشهد للحق

وصايا غابي - دروس خصوصية:

- لا تبدّل كتاباتك من الأبيض الى الأسود بظرف ٢٤ ساعة لمجرد أنك طُردت من التيار. تخسر مصداقيتك الى أبد الآبديين. آمين

- لا تتوسل لي لأناشد أبوّة الجنرال ليقبل بعد عناء مني بعودتك الى صفوف التيار ومن ثم تحسب نفسك شي كبير كتير وتعنتر وتهدّد. قلت لك يومها روح بلّط البحر. واليوم كذلك. مش انت بتكتب عن ال"delusion of grandeur" عند العونيين؟

-لا ترسل لي الأب سيمون عساف ليتوسط لك كما في الماضي. نحبّه فلا تستغل أبوّته.

- بما إنك ملقّط بكم تعبير إنكليزي، Don't talk out of both sides of your mouth. يعني لا تنطق بنقيضين من طرفي فمك فتقول لي بعشرات الرسائل الخاصة أنك تحترمني وأنك أنت ذاتك لا تصدق ما تكتبه وتتناقله عني فيما تنشر أكاذيب عني في العلن مبرّراً ذلك بأنك ضدي في السياسة. ما بيمشي الحال معي هيك. فإذا كانت السياسة بالنسبة لك تحايلاً وكذباً ونفاقاً فالسياسة عندي صدق وصراحة وهأنا أصارحك بالعلن بنفس اللهجة التي صارحتك بها بالخاص.

-والله يرضى عليك ما بقى تبعتلي نصايح انه يا غابي انت رح تتبوأ منصب كبير وما بيسوا تحكي بالعلن بهاللهجة كرمال صورتك. هامتك كتير صورتي؟ على كلٍ هي طبيعتي: مع الناعم أنعم ومع القاسي أقسى. وصورتي بتعكس طبيعتي وما رح تتغيّر.

- لا تسرق... إسم التيار لتسوّق ضده عند جمهوره. أسلوب رخيص.

- وصية لأصحابك انه ولو يكتبوا هني بدل ما يحطوك ببوز المدفع. انا بقول بخافوا عصورتهم 😀. أحسن لأنه كمان فينا نعطيهم كتير دروس خصوصية.

بالرغم من كل ما سبق، أريدك ان تعلم أننا لا زلنا نحبك ولا نكن حقداً لأحد.

واللهمّ إني أشهد للحق.

آمين

 

الوصية رقم 11..لا تجادل عونياً

الياس بجاني/08 حزيران/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=56085

مشكلة إخواننا في التيار العوني-الباسيلي النفسية والعقلية والإنسانية والحضارية هي نوعية وخامة ثقافتهم الغريبة والعجيبة، وفي طرق تعاطيهم الفوقية والاستهزائية والنرسيسية مع الآخرين الذين يخالفونهم الرأي والتحالفات والنهج والسياسة، إضافة إلى انغلاق وتحجر فكري ذاتي مرعب ومخيف يصل أحياناً إلى حد الغرق في وهمي العظمة والاضطهاد، كما أن مشكلتهم تكمن في فقدانهم القدرة على رؤية أي أمر وفهمه والتعاطي معه من خارج عباءة معبودهم..

هم ملوك وأسياد في مفاهيم "المؤامرة" التي تهيمن على فكرهم وممارساتهم وردات الأفعال.

هم يعبدون ملهمهم وقائدهم ويقدسونه، وقد رفعوه إلى مرتبة القديسين وما فوق،

وهم يقنعون أنفسهم على خلفية فقدانهم البصر والبصيرة والفشل في تقدير حسابات عواقب الأمور،

هم مقتنعون أن معبودهم يسبقهم ويتقدم عليهم بعشرات السنين الضوئية بالفكر والرؤية.. وأنه لا يخطئ..

وبالتالي فهم يتلونون وينقلبون مع تياره كلما انقلب أو تلون، ويعادون من يعاديه أو يعارضه ويخونه ويقاطعوه ويشيطينونه.

من هنا فإن كل الآخرين من غير التابعين لتيارهم والقائلين بقول معبودهم، وحسب معاييرهم الموروبة والمسطحة هم مأجورون وأغبياء و"فراطة" "وبيقبضوا وما بيفهموا وما بيطلع من أمرهم شي"..

وفي نفس السياق فإنه في ألباب عقلوهم المسطحة والعقيمة فإن كل من أيد شعارات ومواقف معبودهم وتياره في فترة من الفترات على خلفيات سيادية ووطنية واستقلالية، ومن ثم عارضه يوم انتقل هذا المعبود إلى القاطع الآخر المتعارض 100% مع القاطع الأساس، فقد المعارض فعل ذلك لأن معبودهم لم يتكرم عليه ويعطيه ما طلب من مواقع ومراكز ومنافع.

وهذا الغباء المدقع المجبول مع أطنان من الجهل والصبيانية يتمظهر جلياً في ردات أفعالهم الولادية وفي رؤياهم وتفسيرهم (Tunnel Vision) مع و لكل من يتجرأ ويقول لا لمعبودهم ويعارضه.

على خلفية على كل ما أوردنا جاءت وعن حق من عدة سنوات الوصية رقم 11 التي تقول: لا تجادل عونياً..

عملياً، فإن كل ما بمقدر أي مواطن أو ناشط أو سياسي أو إعلامي يغضب عليه العونيون ويخونوه ويتهموه بالعمالة ويقيمون ضده القضايا في المحاكم أو يهددونه بها، إلا أن يشفق على هذا النوع من البشر المنسلخ عن الواقع والمقيم في قصور من الأوهام التي لا أبواب ولا نوافذ فيها..

بمحبة نقول: ربنا يشفي ويهدي كل واقع في تجربة وضال..

يقى أن الله سبحانه تعالى قادر على الهداية والمغفرة وقبول التوبة، إلا في حال كانت وضعية الضالين هؤلاء ينطبق عليهم قول النبي اشعيا (يوحنّا12/من37حتى43): "لَقَدْ أَعْمَى عُيُونَهُم، وقَسَّى قُلُوبَهُم، لِئَلاَّ يَرَوا بِعُيُونِهِم، ويَفْهَمُوا بِقُلُوبِهِم، ويَتُوبُوا فَأَشْفِيَهُم"

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

رسالة من روي حاموش إلى "دولتي": أنا رحت بس دمعة إمّي حرقة بقلبي

"أليتيا" - 9 حزيران 2017

رحل روي،

روي ما كان شربان وما كان سارع،

روي كان عم يتوّج نجاحاتو بفرحة عيدو،

روي ابن عيلة،

روي ابن بيت واهلو علّموه عل قادميّة،

روي اليوم وبكرا أنا وانت وخيّك واختك

روي لو قادر يحكي كان سأل دولتو أنا شو ذنبي إني خلقت بلبنان!

شو ذنبي إني تعلّمت وما سافرت وقبلت عيش ببلدي!

شو ذنبي إنو في كم شيطان فالتين عل طرقات وقتلوني!

روي لو قادر يبكي كان عم يبكي عحرقة أهلو لي كانوا ناطرينو بل بيت ليلة الحادثة

روي ما بدو يعدم القاتل، روي مسيحي، روي بدو ما تبكي عيون الأمهات بعد اليوم.

روي صرخة وطن، صرخة الناس الطيبة لي بعدها بلبنان ولي مآمنة ببلدها

روي راح بس دمعة إمّو حرقة بقلبو.

صلاتنا معك يا روي وتأكّد إنو المحبة رح تنتصر عل بغض،

تأكد إنو الخير رح ينتصر عل شر،

وتأكد إنك بقلب كل واحد منّا

الله يرحم نفسك ويصبّر أهلك.

 

رسالة من هاشم السَّلمان إلى رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة

رصد جنوبية 8 يونيو، 2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=56133

نشر عبد الله السلمان الرسالة التالية والتي كتبها باسم الشهيد هاشم السلمان لرئيس الجمهورية

فخامة الرَّئيس :

آهٍ لو تدري ما معنى أن يمشي المرء في الشَّارعِ مرفوعَ الرّأس ..؟!

دونَ أن يشعُرَ بخجلٍ أو وَجَلْ ..؟!

وأن ينامَ بهدوءٍ لا يُعذِّبهُ صوتُ الضَّمير ..؟!

فخامة الرَّئيس :

كانت نشأتي في منزلٍ ..

طينُ أعمِدتهِ ( جَبْلة ُ ) كرامة . وماءُ ( عِمادتِهِ ) فيضٌ من عِزَّةٍ وإباء ..!

تقبَّلتُ فِكرةَ موتِ أمِّي وأنا الطَّريُّ العُود

فعلَّمني والدي وإخوتي الخَطْوَ .

وقولِ الحقِّ .. وأن أتنفَّسَ حُرِّية ..!!

وهكذا ..

كبِرتُ ، وجاهرتُ بمحبَّةِ الوطنِ وأهله ..

ولم أكن يوماً طائفيّاً ..!

وتفاخرتُ بانتمائي إلى (حزب الإنتماءاللبناني ) وكنت مؤسّساً وفاعلاً في صفوفه من أجل خدمة إخوتي الطُّلاّب ، وخدمة الحزب .

في التّاسع من حزيران الجاري ٢٠١٣م .

سقطتُ مُضرَّجاً بدمائي ، على مرأى ومسمعِ

القُوى الأمنيَّة ، والعسكريَّة والذين لم يُحرِّكوا ساكناً ..!

لقد أصابتني على يدِ شبحٍ مجهول ، معلوم

باقي التَّفاصيل والهويّة ، عدَّة رصاصات ..

وكانت من النَّوع المتفجِّر .؟!

إقرأ أيضاً: هاشم السلمان يُذكِّر و يَستذكِر: لماذا تركتموني أنزف.. ولماذا تقتلوني مجدداً!

فخامة الرَّئيس

بعد الإصابةِ القاتلة ، صبرتُ على الرَّكل

والضَّرب ، لأكثر من نصفِ ساعة ، حتّى

سُحِلت جُمجمتي ، ونزفتُ حتّى آخر رمق ..!! نُقلتُ بعدها إلى مستشفى

( رفيق الحريري الحكومي ) ..

والتي داهمها جيشٌ

من الأشباح ، لمنعِ الصَّحافة أيضاً ..!

بعد ساعاتٍ ، أعادني إخوتي إلى منزل العائلة ..!

وكعادته .. تقبّل والدي والأهل واجب العزاء

في منزلنا .. وهذا ما كان لأمّي ولجدّتي من قبل

وفي عصرِ اليومِ التَّالي .. عادَ أخوايَ من

بلاد الاغتراب .

ولأنَّنا لا نُزاحِمُ الموتى على قبورهم ،

حُمِلتُ إلى مدفن العائلة

وأودِعتُ قربَ أمّي وجدّتي !

وبعد أن غادر الرِّجال المدفن ،

جاءت النِّسوة ليقرأنَ بِضعَ آيات ،

فأرعبتهنَّ ( الأشباح ).. الذين

انتهكوا حُرمةَ المقبرة ، على درّاجاتهم النّاريّة ، كما شهِدنَ تكسيرَ ( آلة تصوير )

لإحدى المُراسلات الصّحافيَّات !!

فخامة الرَّئيس .

من اغتال ( هاشم السَّلمان ) .

عند منتصف الظّهيرة في التّاسع. من حزيران

٢٠١٣ م. ؟! وقد علِمنا أنّك استدعيتَ القيادات الأمنيّة ، والعسكريّة ، كي تقفَ على

حقيقة ما جرى فعناصرُها كانت حاضرة

في المكان والزّمان ..؟!

فخامة الرَّئيس .

هل ترضى أن يحصلَ لابنكَ أو لحفيدكَ أو

لأحد أقاربك ما حصلَ لي ..؟!

فخامة الرَّئيس

عائلتي ، لم تُصدر أيّ بيان ، وتُحمِّل المسؤوليّة لكلّ من يُلفِّق بياناً باسمها .!!

وأخيراً يا فخامة الرَّئيس

للقتلةِ نقول .. :

لن تسرقوا دمنا ..

إملأوا جيوبكم وحساباتكم بأيّة عملةٍ شِئتم

شوّهوا ديننا كما تشاؤون !

سيبقى لنا الدّم ، والذّاكرة .!!

بهما سنُحاسبكم ، بهما سنطاردكم .!

ولن نُسامح .

عدلون ١٧ حزيران ٢٠١٣م.

عبدالله السّلمان .

ولأنّها الذِّكرى الرّابعة

( ولا ملفَّ لقضيّته ) !!

جئت ألفتُ أولي الأمر .!!

١٧ حزيران ٢٠١٣ م.

 

كلا إنّه ليس حادثاً عفوياً

عصام صالح/جنوبية/ 9 يونيو، 2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=56126

إنّها جريمة موصوفة جريمة مثبة بالصوت والصورة..

أتريدنا أن نكون ببغائيين نردد من خلفك حادثاً عفوياً؟

لا و لا لن نردد خلف أحد كفراً و ظلماً

عصابة حراس المعبد اغتالت هاشم السلمان لأنّه نطق بالحق في وجه بغيهم

كل ما أراد قوله أنا حرٌ أنا شيعيٌ عربيٌ حرٌ لا أقبل أن تتدخلوا ببلدي

إرفعوا يد سفارتكم و أذنابكم عن بلدي

ما أحتملتم صوت الحرية فهو صعب على مسامعكم فما أنتم إلا عبيد إعتدتم الهوان لأسيادكم ..

صبراً هاشم سنزفك شهيداً مرة أخرى عند النيل من قاتلك..

نموت ولا تموت الحرية فينا جملتك الأخيرة و قد استشهدت حراً و ما رضيت الخنوع لمعبدهم

هاشم السلمانلروحك السلام

 

عائلة هاشم السلمان ممنوعة من التجمّع في المكان الذي اغتيل فيه!

سهى جفّال/جنوبية 9 يونيو، 2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=56126

عشية الذكرى الرابعة لإستشهاد الشاب هاشم السلمان، وبعد قتله في وضح النار يمنع أهله وأحباؤه من التظاهر أمام مكان الجريمة في محيط السفارة الإيرانية للمطالبة بتحقيق العدالة ومحاسبة المجرمين.

لم تمرّ الذكرى الرابعة لإستشهاد الشاب هاشم السلمان التي تصادف اليوم كسابقاتها، إذ منعت عائلة السلمان ورفاقه من تنظيم تظاهرة كما جرت العادة في ذكراه لأن المكان المقرر كان أمام السفارة الإيرانية في بيروت وهو المكان الذي قضي أمامه سلمان قبل 4 سنوات برصاص متعمد بعد أن رفع الصوت هو ورفاقه ضدّ الوصاية الإيرانية التي كلفت حزب الله المشاركة في الحرب السورية وهدر دمّ مئات شباب لبنان الشيعة في حرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل.

فالإعتصام السلمي الذي اقيم قبل 4 سنوات أما السفارة الإيرانية بموافقة سابقة من وزارة الداخلية بدعوة من حزب الانتماء اللبناني شارك فيه الشهيد سلمان رفضًا لقرار حزب الله في المشاركة بالحرب السورية، تحّول إلى معركة دموية بين المشاركين وعدد من عناصر حزب الله وحرس السفارة الذين انقضوا على المعتصمين بعد أن أخافتهم صرختهم السلمية، فقتل هاشم برصاصاتهم أمام مرأى القوى الأمنية والجيش اللبناني الذين منعوا من الاقتراب من ساحة الجريمة من قبل القوى الأمر الواقع.

واليوم مع إتخاذ عائلة السلمان السفارة الإيرانية مكانا للإعتصام تفاجأوا أن طلبهم ووجه بالرفض، إذ تم إبلاغ شقيق صاحب الذكرى فادي السلمان عندما ذهب إلى مركز المحافظة بقرارالرفض، معتذرا من أبلغه بأنه مجرد ساعي بريد فيما يتعلّق بطلبات التظاهر، وأن الأجهزة الأمنية هي الآمر والناهي وبالتالي صلاحية المحافظة لا تتعدى سوى الإخبار بالرفض أو القبول. وحذّر انه في حال عدم الإلتزام بالقرار يتحمل فادي مسؤولية أي إشكال يقع بحسب ما نشر على صفحته على فايبسوك.

وفي هذا السياق، تحدثت جنوبية مع فادي السلمان الذي أكّد ما جرى معه بالامس، قائلا إنه جرى إختيار مكان وقوع جريمة القتل ، لأنه الى الآن لم يحصل أي تقدم في التحقيق بالقضية.

وشرح أنه من أجل عدم تعريض حياة أي شخص من المتظاهرين للخطر جرى إستبدال مكان التجمع بالتظاهر أمام وزارة الخارجية إذ تقدم بطلبين واحد يوم الأحد ١١-٠٦-٢٠١٧، وآخر يوم الأحد ١٨-٠٦-٢٠١٧ الساعة الثانية عشر ظهراً.

وتساءل السلمان هل الأجهزة الأمنية عاجزة عن تأمين حماية مواطنين عند ممارسة حقهم في التظاهر على الأراضي الللبنانية؟

وأضاف اذا كانوا يعتقدون أن التظاهر في هذا المكان أمرا خطير لماذا تم إعطاء الموافقة قبل 4 سنوات لحزب الانتماء اللبناني بالتظاهر؟ أم أنه كان المقصود قتل هاشم؟

وفيما يتعلّق بالمستجدات حول القضية، قال السلمان مع العلم أن جميع الأدلة والوثائق من صور وفيديوهات للقتلى موجودة في ملف التحقيق وفي الاعلام وهي لا تحتمل أي تأويل أو ضبابية، إلا أن القضية لا تزال في الدرج. وكشف أنه قبل أربعة أشهر تم إستدعاء شخصين من المتهمين وأجرى معهم القاضي تحقيقا إلا أنه ومع انتهاء التحقيق خرجا دون أن يكون معهما أي مرافقة أمنية فلاذوا بالفرار بطلب من محاميهم الذي هو في الأساس تابع لـ حزب الله.

وخلص السلمان إلى ان القضية تتعرض الىالتمييع من خلال تحويلها من قاض إلى آخر، وفرض التعتيم من خلال إخفاء التحقيقات، إلا أنه وعلى الرغم من ذلك أكّد أنه سيتابعون القضية للنهاية لأن الكيل قد طفح.

 

من صوت لبنان/مقابلة بالصوت مع د.توفيق هندي: هناك تراخي سيادي رهيب من جعجع والحريري مع مسايرة لحزب الله غير مسبوقة/حزب الله سوف يحصل على أكثرية نيابية لتشريع سلاحه

http://eliasbejjaninews.com/?p=56107

اضغط هنا لدخول موقع صوت لبنان والإستماع لمقابلة د. توفيق هندي/09 حزيران/17

http://vdl.me/special-vdl/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B9%D9%88-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8-%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%D9%88%D8%A7-%D9%85/

 

الدكتور توفيق الهندي لصوت لبنان: واضعو قانون الإنتخاب سيكونوا من اولى ضحاياه وهناك تراخي سيادي رهيب من جعجع والحريري/حزب الله سوف يحصل على أكثرية نيابية وهو سيشرع سلاحه

09 حزيران/17

رأى الدكتور توفيق الهندي ان كل ما يجري سعيا الى قانون انتخاب جديد لا يعدو كونه نوع جديد من المحاصصة وتقاسم الحظوظ إن نجحوا في توليده. فسعي من يسمون انفسهم بالأقوياء الى قانون يضمن الأحجام مسبقا هي سمة الحرب الدائرة حوله وهي مهمة صعبة للغاية وان استعادة ثقة الناس بهم ليست سهلة. ولفت هندي في حديث الى برنامج مانشيت المساء من صوت لبنان ان المساعي الجارية لتوليد القانون الجديد تصطدم بواقع مرير. فالأطراف الساعية الى هذا القانون تكافح من اجل قانون يعيد ثقة الناس بهم وهي مهمة صعبة للغاية. معبرا عن اعتقاده بأن واضعيه سيكونون من اولى ضحاياه. فاكثرية اللبنانيين لن تعطيهم أصواتهم بعدما اكتشفوا زيف الإدعاءآت والتحالفات غير الطبيعية.

ولفت الهندي ان هذه الإنتخابات ستحقق الفوز لحزب الله وحلفائه من اجل تشريع سلاحه في لبنان ليكون معترفا به الى جانب الجيش اللبناني كما قال رئيس الجمهوريبة وهو امر قد تحقق باعتراف الحكومة العراقية بوجود قوات الحشد الشعبي الى جانب الجيش العراقي كما قوات الدفاع الشعبي الى جانب الجيش السوري في سوريا. ودعا الهندي الى ان يبقى لبنان بمنأى عن الخلاف الناشب بين قطر وجاراتها في دول مجلس التعاون الخليجي وهو امر ممكن. متوقعا ان تطوق الإتصالات والمساعي الجارية هذه الأزمة فتعود قطر الى حظيرتها الخليجية. فليس من السهل ان تصمد في مواجهة جيرانها لأنهم قادرون على محاصرتها بكل الأدوات والوسائل وخنقها على كل المستويات الحياتية والإقتصادية والتجارية كما ان تحالفها العسكري مع تركيا وايران لن يكون منه جدوى لأسباب تتصل بموازين القوى في المنطقة والجغرافيا معا.

وحول الوضع في سوريا توقع الهندي ان تنجح الولايات المتحدة بالفصل النهائي بين حلفاء ايران في العراق وسوريا وان التفاهم مع الروس حول هذه القضية ليس مستبعدا. فالسياسة الخارجية الأميركية التي يعتمدها الرئيس ترامب قلبت كل الموازين التي قامت ايام سلفه باراك اوباما ولن تسمح الإدارة الجديدة باي انتصار للنظام وحلفائه لافتا الى ان المعركة طويلة ولن تظهر نتائجها في وقت قريب.

 

د.فارس سعيد: لا يقنعني آداء من يتولى الكلام باسم المسيحيين بل يقلقني قامات صغيرة امام احداث كبيرة

تويتر/09 حزيران/17

**نطلب من معالي وزير الداخلية الصديق معالجة موضوع المرامل طريق قرطبا شبه مقطوع بسبب انزلاق شاحنة نرفض رفضا تاما ما يجري!

*"القدس توأم العواصم العربية و طريق الحج بدون قيود" عنوان ندوة سيدة الجبل الأحد في بيروت و بعدها سلسلة ندوات في المناطق تعالج قضايا سياسية.

*لا يقنعني آداء من يتولى الكلام باسم المسيحيين بل يقلقني قامات صغيرة امام احداث كبيرة.

*الدخول الى عناوين المنطقة من باب السلام يضمن بقاء المسيحيين في ارضهم و يجعل منهم جماعة فاعلة/سيدة الجبل.

*كما طالبت المرجعيات الروحية المسيحية فتح طرق الحج الى القدس نتمنى على المرجعيات الروحية الاسلامية تشجيع المسلمين للصلاة في القدس/سيدة الجبل.

*التهنئة لقوى الأمن الداخلي.

*كلمة"درك" تأتي من draguons وحدة الخيالة الفرنسية التي أتت بعد ال١٨٦٠ و أصبحوا "دركوني" لدى اللبنانيين وثم درك.

*فائض النفوذ يقتل النفوذ تلك كانت تجربة الميليشيات المسلحة التي تعاقبت حزب الله ليس استثناء.

 

شخصان من حزب الله في قبضة السلطات الأميركية بتهمة التحضير لاعتداءات

"وكالات" - 9 حزيران 2017/أعلنت السلطات الاميركية عن اعتقال اميركيين تشتبه بانتمائهما الى حزب الله وبإقدامهما على تحديد اهداف لارتكاب اعتداءات محتملة في الولايات المتحدة وبنما. وجاء في بيان صادر عن مكتب النائب العام في جنوب ولاية نيويورك جون كيم انّ علي كوراني (32 عاماً) اعتقل في حي برونكس في نيويورك، وانّ سامر الدبك (37 عاماً) اعتقل في ليفونيا (ميشيغان، شمال) في ديترويت. وبحسب التحقيق، قد يكون علي كوراني اقدم بشكل خاص على جمع معلومات عن الامن في مطارات عدة في الولايات المتحدة وعن طريقة العمل فيها، وراقب مباني عائدة الى قوات الامن في مانهاتن وبروكلين.

وبعد وصوله إلى الولايات المتحدة عام 2003، قد يكون كوراني اللبناني الاصل خضع لتدريبات عدة في معسكرات تدريب لـحزب الله في لبنان، ويُشتبه في أنّه يأخذ أوامره مباشرة من عناصر في الحزب الشيعي المدعوم من ايران. امّا في ما يتعلق بسامر الدبك فقد اجرى ايضاً تدريبات عدة داخل منشات لـحزب الله بهدف التأقلم مع الاستخبارات واستخدام السلاح وتصنيع المتفجرات واستخدامها. وهو متهم بالاقدام على تحديد مواقع في بنما وخصوصاً سفارتي الولايات المتحدة واسرائيل، وبالسعي الى العثور على عيوب امنية في منشآت قناة بنما. ووجهت الى الرجلين الخميس اتهامات عدة، وبشكل اساسي تقديم الدعم لمنظمة ارهابية، فضلاً عن المشاركة في تدريب عسكري على يد منظمة ارهابية. وسيقبع الرجلان عشرات السنوات في السجن في حال ادانتهما.

 

كسروان_تواجه

نوفل ضو/09 حزيران/17

أكرر الموقف الذي أعلنته في العام 2009 ... لن أخوض الإنتخابات النيابية المقبلة إلا من ضمن لائحة تخوض معركة سياسية وشعبية وإعلامية واضحة ضد السلاح غير الشرعي الذي هو عنوان لكل فساد سياسي ومالي ولكل فوضى ونقص خدماتي وإنمائي يعاني منه لبنان واللبنانيون ... غير ذلك مضيعة للوقت وغش للناس! #كسروان_تواجه. الأمن الحقيقي هو الأمن الوقائي الذي يمنع وقوع الجريمة قبل حدوثها وليس الأمن الذي يلقي القبض على المجرمين فقط

 

حصلا على الجنسية الاميريكية بعد ما جنّدهما "حزب الله"... وهذا ما فعلاه

بيزنيس إنسايدر//09 حزيران/17

كشف موقع "بيزنيس إنسايدر" أنّ القضاء الأميركي أوقف لبنانيَيْن حاصلين على الجنسية الأميركية، لاتهامهما بتوفير الدعم الماديّ لـ"حزب الله" والمشاركة في تدريبات وتنفيذ مهام خارجيّة. وأعلنت النيابة العامّة الإتحاديّة في مانهاتن أنّ الموقوفين هما علي كوراني (32 عامًا) وهو من سكّان نيويورك وسامر الدبق (27 عامًا) من ديربورن، ميشيغان، وقد تمّ توقيفهما في الأوّل من حزيران الحالي. وأفاد الموقع أنّ كوراني والدبق مثلا أمام المحكمة الإتحاديّة في مانهاتن، مشيرًا إلى أنّه لم يتمّ التمكّن من الوصول إلى محامي الموقوفين للحصول على تعليقات في هذه القضية. وفي الدعوى الجنائيّة، قال المحققون إنّ كوراني تلقّى تدريبًا على كيفية إستخدام الأسلحة في العام 2000 عندما كان بعمر المراهقة في لبنان، وقد دخل بشكلٍ شرعي في 2003 إلى الولايات المتحدة الأميركيّة. وكشف الموقع أنّه حصل على الجنسيّة الأميركية في العام 2009، وأكمل تعليمه وهو حائز على درجة ماجستير. وأشار المحققون إلى أنّ كوراني عمل لصالح "حزب الله" خلال تواجده في الولايات المتحدة، محددًا الموردين الكبار للأسلحة، والأشخاص المجنّدين من قبل الجيش الإسرائيلي، وهويات أعداء الحزب، كما جمع معلومات حول أمن المطارات الأميركيّة وعن المنشآت العسكرية والقانونيّة في مدينة نيويورك.

وبحسب المعلومات التي اطلع عليها الموقع، فقد تلقّى كوراني تدريبات إضافيّة على الأسلحة، لا سيما عندما زار لبنان في العام 2011. وفي قضيّة جنائيّة منفصلة، قال المحققون إنّ سامر الدبق، وهو حاصل على الجنسيّة الأميركيّة أيضًا، جنّد من قبل "حزب الله" في العام 2007 أو 2008 ومنذ ذلك الوقت يحصل على راتب من الحزب. ولفت المحققون إلى أنّ الدبق تدرّب على الأسلحة بما فيها صنع القنابل، كما نفّذ عددًا من المهام لـ"حزب الله" في تايلاند لتنظيف المواد المستخدمة لصنع المتفجرات في أحد المنازل، كما أرسله الحزب إلى بنما، حيث جمع معلومات عن الأمن وقناة بنما والسفارة الإسرائيلية. وبحسب الموقع، فإنّ الرجلين اللذين لا يزالا قيد التوقيف متهمان بتأمين الدعم والموارد لـ"حزب الله" وحيازة أسلحة بطريقة غير مشروعة.

 

غيبوبة الدبلوماسية اللبنانية:

خليل حلو/فايسبوك/09 حزيران/17

1) نشبت أزمة حادة بين دول الخليج كافة وقطر

2) للبنان علاقات مميزة مع كافة دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية، بالرغم من كل ماصدر من جهات لبنانية بحق المملكة.

3) هناك حوالي نصف مليون لبناني يعملون في دول الخليج وخاصة في المملكة العربية السعودية.

4) هناك 24 ألف لبناني منهم يعملون في قطر، وقطر ساعدت في الإفراج عن العسكريين المخطوفين لدى جبهة النصرة وتساعد في إيجاد حلول للمخطوفين لدى داعش وللإفراج عن الصحافي سمير كساب ... وللكثيرين من المسؤولين اللبنانيين علاقات جيدة بقطر.

5) دولة الكويت تقوم بوساطة على مستوى أميرها لحل الأزمة القطرية - الخليجية بغض النظر عمن هي الجهة صاحبة الحق فيها.

6) الولايات المتحدة عرضت وساطتها لحل هذه الأزمة

7) الأمم المتحدة عرضت وساطتها

8) وكذلك دولاً أخرى عرضت وساطتها

9) أليس لبنان معنياً بهذه الأزمة؟ أللبنانيون العاملون في قطر وفي دول الخليج أليس لهم حكومة ورئيس جمهورية في لبنان؟ أليسوا في وضع حرج أكثر من أي وقت مضى؟ أم أنهم بغير أهمية؟

10) أين وزير خارجيتنا ورئيس حكومتنا ورئيس جمهوريتنا من هذه الأزمة؟ أليسوا معنيين؟ أين هم؟ هل هم منشغلين بحل الخلافات الدولية الأهم من أزمة قطر - الخليج؟ ...

ألا يقتضي الأمر تشكيل وفد رفيع المستوى من مسؤولين يحظون بثقة السعودية وآخرون يحظون بثقة قطر أقله لعرض وساطة بين الأطراف الخليجية؟ ولو أن حظوظ نجاحها خفيفة؟

ولكي يشعر اللبنانيون في الخليج بأن لهم دولة؟ خاصة وأنهم هم المصدر الأساسي للموارد المالية في لبنان ؟!؟!؟! نحن لا نفهم أين هي الدبلوماسية اللبنانية !!!!!!!!!

قانون إنتخابات ما زال عاصياً عليكم منذ 8 سنوات ... الآن نفهم أن الدبلوماسية "مبهبطة" عليكم.

 

استحداث منصب "نائب رئيس الجمهورية"؟

"الأنباء الكويتية" - 9 حزيران 2017/أثارت مسألة رئاسة مجلس الشيوخ جدلا وخلافا اتخذ طابع الخلاف الدرزي ـ المسيحي أكثر من أي شيء آخر، ذلك أن القيادات الدرزية متمسكة بأن تكون الرئاسة الرابعة لهم كونهم طائفة مؤسسة للكيان اللبناني تعاني من التهميش والحرمان، ليس فقط على صعيد الرئاسات وإنما أيضا على صعيد الوزارات السيادية. يقول الدروز انهم يلقون الدعم لمطلبهم من الرئيس نبيه بري بشكل خاص ومن حزب الله أيضا، في حين فاجأهم موقف الرئيس سعد الحريري الذي بدا ميالا لتفهم موقف المسيحيين وتأييده. الموقف المسيحي ينطلق من ضرورة تأمين التوازن على مستوى الرئاسات، وإذا كانت رئاستا مجلس النواب والحكومة للمسلمين، يجب أن تكون رئاستا الجمهورية ومجلس الشيوخ للمسيحيين، وبما أن الأرثوذكس هي الطائفة الرابعة على المستوى الوطني والطائفة الثانية على المستوى المسيحي من حيث العدد، فمن الطبيعي أن تسند إليها رئاسة مجلس الشيوخ، خصوصا أنه لا نص ولا اتفاق في الطائف يقول ان رئاسة مجلس الشيوخ في حال إنشائه تؤول الى درزي. في الموقف المسيحي أيضا، ان الدروز والروم الكاثوليك لا يجب أن يلحقهما أي غبن ولا أن يشرعا بأنهما درجة ثانية:

٭ طائفة الروم الكاثوليك (التي تعادل الطائفة الدرزية عددا ولها مثلها 8 نواب) يجب أن تتولى نيابة رئاسة مجلس النواب ونيابة رئاسة مجلس الوزراء، أو أحدهما على الأقل.

٭ الطائفة الدرزية، ونظرا لدورها التأسيسي ومكانتها التاريخية والوطنية، تتولى نيابة رئاسة الجمهورية. وبالتالي يصار الى استحداث منصب نائب رئيس الجمهورية، وهذا المنصب متقدم من الناحيتين الوطنية السياسية والمعنوية الرمزية.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 9/6/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تقديرات عسكرية روسية بأن الحرب السورية تتجه الى النهاية وبأن ضربات التحالف بقيادة القوات الأميركية نجحت في دفع داعش الى الإنسحاب من الرقة الى تدمر ودير الزور في وقت برز تحول لدى داعش بالإنتشار في الخليج وسط الأزمة القطرية هناك مع استمرار العمليات الإرهابية في شمال افريقيا وفي دول أوروبية.

وفي لبنان نجاحات أمنية في ملاحقة الإرهابيين جماعات وأفراد وإحباط مخططات وهو ما قام به الأمن العام وشعبة المعلومات أخيرا.

وفي الشأن السياسي سباق بين الجهود المبذولة لإنجاز التفاهم النهائي على قانون الإنتخاب لطرحه في مشروع في مجلس الوزراء أو في اقتراح في الجلسة النيابية إلا أن هذه الجلسة المحددة يوم الاثنين قد تؤجل الى التاسع عشر من الشهر الحالي الى آخر يوم في ولاية المجلس النيابي. وفي سياق التشاور اجتماع في وزارة الخارجية بين الوزير جبران باسيل والنائبين جورج عدوان وابراهيم كنعان.

وينتظر أن يدعو الرئيس سعد الحريري فور عودته من جدة الى جلسة لمجلس الوزراء قد تكون صباح الاثنين على أن تعقد الجلسة النيابية ظهرا في سياق المصادقة على قانون الانتخاب لكن إذا لم يتم التفاهم النهائي في الساعات القليلة المقبلة فإن إقرار القانون سيتم في التاسع عشر من الشهر الحالي، وإذا لم يتم ذلك فإن ورقة التمديد للمجلس حاضرة.

وفي الخارجية برز إجتماع الوزير باسيل مع السفيرين المصري والإماراتي والقائم بالأعمال السعودي وسط تنامي الأزمة مع قطر. ويحذر وزير الخارجية القطري من انعكاسات الأزمة على المنطقة كلها في وقت تشدد السعودية على أن المطلوب تغيير الدوحة سياساتها الخارجية.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

بعد سلسلة جرائم قتل، لأسباب تافهة وبسيطة، على أفضلية مرور أو غضب زوجي أو ثأر عمره عشرات السنوات، أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن المشكلة ليست في تقصير القوى الأمنية، التي أوقفت خمسة مرتكبين من أصل سبعة قتلة خلال الأسابيع الأخيرة، بل في عقلية الإجرام. ودعا إلى إعادة تفعيل عقوبة الإعدام كي تتوقف سلسلة الجرائم اليومية.

وفي الأمن أيضا، ما كشفة المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان عن تعطيل عملية إنتحارية بالتعاون بين شعبة المعلومات والأمن العام كادت لو حدثت، أن تلبس السواد لكثير من أهلنا.

ومن لم يمت من اللبنانيين برصاص طائش أو بقتل على أفضلية مرور في زاروب ما، أو بقبضة زوج غاضب في منزل ما، سيموت على أيدي عصابات إرهابية ومرعبة في أنحاء الدنيا الواسعة. منهم شقيقان لبنانيان قطعهما إرهابيون في فنزويلا، بعد قتلهما، وأحزنا أهلهما في غزة بالبقاع الغربي كما في كل لبنان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

المدَّعي العام التمييزي هو أعلى سلطة قضائية في لبنان، أي أعلى من قضاة الأمور المستعجلة، وحين يتعمَّد المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود إعطاء تصريح يكشف فيه مضمون التقرير المتعلق بنتيجة تشريح جثة فرح قصاب، فهذا يعني أنه يريد ان يكشف للرأي العام هذا المضمون، وهو يعرف ان كشف مضمون التقرير لا يؤثر سلبا على التحقيق، لذا هو يقول في تصريحه: "ان سبب الوفاة جلطة رئوية".

السؤال هنا: "كيف سيتعاطى قاضي العجلة مع ما ادلى به مدعي عام التمييز؟ هل سيعتبره إفشاء لسرية التحقيق ويطالب بملاحقته؟" نحن هنا أمام واقع سوريالي: قاضي العجلة يمنع النشر، ومدعي عام التمييز يصرح بهدف النشر، فماذا يجري في القضاء، وبما سيرد قاضي العجلة بعدما منع النشر، على مدعي عام التمييز الذي سمح بالنشر من خلال ما صرح به؟

قضية نادر صعب وفرح قصاب فتحت الباب أمام إشكالية العلاقة بين الإعلام والقضاء، فإذا كان قاضي العجلة يمنع نشر كل ما له علاقة بالتحقيقات، فهل على الصحافة الإستقصائية ان تمنع من ان تدرس في الجامعات؟ وهل على وسائل الإعلام أن تلغي الصحافة الإستقصائية من غرف الأخبار؟ وهل على الصحافيين الاستقصائيين ان يبدِّلوا وظائفهم فيعملون في البرامج الدرامية او في مسلسلات رمضان لأن قضاة العجلة قرروا عدم نشر كل ما له علاقة بالتحقيقات؟

في أي حال، فإن قرار قاضي العجلة اثار استياء جهات قضائية وقانونية، ونتحفظ عن ذكر مضمون الإستياء لئلا يعمد قاضي العجلة إلى اصدار قرار يمنع التداول بملف الاستياء القضائي والقانوني.

في ملف آخر، نجا لبنان ومطار بيروت والحركة السياحية من قطوع إرهابي، نتيجة نجاح الأمن العام، بالتنسيق مع شعبة المعلومات في كشف الخلية الإرهابية، وإعلان النتائج تم بعد إنجاز التحقيقات، منعا للبلبلة... غدا إذا تابعنا آخر تطورات التحقيقات، فهل يصدر قاضي العجلة قرارا بمنع نشر التحقيقات حفاظا على سمعة السياحة.

في اختصار: الإعلام وقاضي العجلة، كالخطين المتوازيين، لا يلتقيان... والبداية من العجلة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

بعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري مساء الى بيروت يرتقب ان تعاود الاتصالات بين الاطراف المتحاورة بعدما اقفل اليومان الاخيران على لقاء الخارجية الليلي الاربعاء الماضي من دون تقدم، وتفيد مصادر الـ nbn ان ايا من الافكار الجديدة لم يجر تبادلها بعد تمسك الوزير جبران باسيل بشروطه باستثناء الليونة ازاء تخفيض عدد المقاعد التي يطالب بنقلها والتي يقبل ان تقتصر على نقل المقعد الانجيلي من دائرة بيروت الثانية الى الدائرة الاولى ومقعد طرابلس الماروني الى البترون.

الشروط الباسيلية الانفة جرى رفضها وقد تم التعبير عنها في لقاء بيت الوسط الثلاثاء الماضي التي شهدت نقاشاته لهجة حاسمة، وفي لقاء الخارجية، كما جرى رفض التزامات الصفقة التي دشنت ورافقت التسوية الرئاسية، المصادر تقول ان ما يجري من لف ودوران مع ضيق المهل لن يوصل الا الى واحد من اثنين، اما الفراغ واما دعوة توجهها الحكومة الى انتخابات وفق القانون النافذ وتشير الى ان الدلع لا يصنع قانونا، فمن يريد قانونا لا يطرح اشكاليات تعيد العربة الى نقطة الانطلاق حين تكون قد لامست الاقتراب من الهدف، الا اذا كان الهدف قطف الانتصار ونسب الفضل بالحصاد، عندها لا عقدة لدى الاطراف الاخرين وربما حتى لدى النائب جورج عدوان الذي استثنيت دعوته الى لقاء الخارجية في حينه، وهو الامر الذي دفع بالوزير باسيل وللمرة الاولى اليوم الى ان يتعمد اصدار بيان رسمي يعلن فيه انه بحث مع النائبين جورج عدوان وابراهيم كنعان في قانون الانتخاب في وزارته.

واذا كانت المسلة العدوانية قد حتمت على باسيل اصدار بيان اليوم، فلن تكون فكفكة عقدة باسيل بالامر المستحيل، فمن احترف تفكيك الالغام لا يعجز عن اخراج المقامرين من ورطتهم، على ان يبقى مصير جلسة 12 حزيران النيابية متوقفا على تقدم مسارات التفاوض سلبا ام ايجابا، الساعات المقبلة كفيلة بالجواب.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

عشرة أيام تفصلنا عن خط النهاية ... عن صفارة الحسم، بين مباراة انتخابية آتية بقانون جديد، أو شوط إضافي بقانون سابق مفروض بحكم الواقع ...

حتى اللحظة، التقدم واضح، لكنه ليس ناجزا. فالتفاصيل لا تزال كثيرة. بعض المسائل حسم مثل الصوت التفضيلي. مسائل أخرى اتفق عليها، مع تأجيل تنفيذها أربعة أعوام، مثل مقاعد الانتشار. مسائل ثالثة صارت ضمن هامش التوافق، من دون خيارات نهائية، مثل العتبة الوطنية وآلية احتساب الفائزين ... تبقى عقدة العقد: كيف نضمن وصول نواب يملكون الحد الأدنى على الأقل من التمثيل الميثاقي؟ كيف نضمن ألا تؤدي النسبية إلى تعيين نواب بحكم الغفلة أو الصدفة أو آلة الحساب، حيث لا حساب لتمثيل أو ميثاق أو شرعية عيش مشترك ...

وسط هذا المشهد، تتابع بعبدا التطورات عن كثب ... لقاءات بلا إعلام وتدقيق بكل تفصيل وتقدم واتفاق ... والأهم، أن الرئاسة بدأت تفكر جديا بموعد استثنائي لحسم الأمور، إذا ما بدا أن الأيام العشرة الأخيرة مهددة بمتلازمة "الحبل بلا ولادة" ... عندها يصير التدخل قيصريا، حتى لا نضيف على مجلس الأعوام الثمانية، عاما آخر من الإرادة الشعبية المؤجلة

في الإنترنت، أضعنا أعواما مماثلة، قبل أن نعود إلى الصواب ... كيف ذلك؟

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

الجريمة تستدرج الإعدام.. القانون الذي تقدم على الانتخابات ومشروعها وحفز الدولة على العقاب.. فاتجه وزير الداخلية نهاد المشنوق نحو إعادة تعليق المشانق لكن كل العقوبات على أنواعها لا تثني الارهاب عن جرائمه.. وهو على ما كشف الامن العام كان في شبه إمارة داخل لبنان، يعد لعمليات انتحارية انغاماسية وتفجيرات واغتيالات بين المدن سبع عمليات كان سيتولاها يمنيون وفلسطينون وسوريون.. وخط سيرهم المتفجر يمتد من بيروت ومحيط الرحاب والضاحية والمخيمات إلى النبطية فطرابلس.. وعلى مواقيت مختلفة تتوزع بين فطور وسحور ليتمكن الانتحاريون من قضاء أيام العيد في جنتهم المعمدة بدماء الأبرياء لكن الأمن الاستباقي المنسق بين الأمن العام وقوى الأمن غير خط سير الإرهابيين وحولهم الى جهنم التوقيف والتحقيق فالمحاكمة. قوائم الإرهاب التي أحيلت الى العسكرية طويلة ومتعددة الجنسية أما القوائم الموزعة خليجيا فقد جاءت على توقيت سياسي محكم.. لكأن الدول الأربع التي صدرتها اكتشفتْها الآن ولم تغذ أيا منها في السابق. تسع وخمسون شخصية واثنتا عشْرة مؤسسة وكيانا أدرجوا في قوائم الإرهاب التي ترعاها قطر.. الدولة التي دفعت عنها هذه التهمة وقال وزير خارجيتها محمد بن عبد الرحمن بعد اجتماعه بنظيره الألماني في برلين إن لائحة الإرهاب الجديدة بلا أسس فيما دعت ألمانيا من جهتها إلى بذل جهود دبلوماسية من أجل حل الأزْمة بين قطر والدول الخليجية الأربع التي تتهمها بدعم الإرهاب وفيما يتوجه بن عبد الرحمن الى موسكو غدا.. كان التحول الاكبر في رفض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني زيارة كمين لواشنطن بناء على دعوة الرئيس دونالد ترامب الذي لم يثبت مرة أن قلبه على أمن الخليج إنما على مالها وصندوق الائتمان القطري الذي يفوق الثلاثمئة وخمسين مليار دولار ولم يلب أمير قطر الدعوة المريبة لكون بلاده تقع تحت الحصار.. والبقية قد تأتي. هذا التحول ساهم به الاميركيون انفسهم الذين خالفوا آراء ومواقف رئيسهم فسارع ترامب إلى سحب تغريداته السابقة عن إرهاب قطر وذلك بعدما أدلت وزارتا الخارجية والدفاع بتصريحات توجه انتقاداتها للسياسة الاميركية بحد ذاتها وتحذر من أي انتكاسة في العلاقات الخليجية وتبدي تخوفا من التصدع بين قطر والسعودية وقد أشادت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية بجهود الدوحة في مكافحة تمويل الجماعات الإرهابية كل هذه المعطيات من شأنها ان تعيد التوازن الى الجنون السياسي في منطقة الخليج لاسيما بعدما وجدت الدول الأربع الاساسية أن العقوبات على قطر قد رمت هذه الدولة عند أحضان الموانىء الإيرانية والمساعدة التركية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

لا جلسة لمجلس الوزراء غدا وبالتالي فإن حسم قانون الانتخاب مؤجل الى الاسبوع المقبل، التأجيل فرضه عدم استكمال البحث في بعض التفاصيل التي لم يتم التوافق عليها بعد، وعليه يتوقع ان يستكمل البحث في تفاصيل القانون في عطلة نهاية الاسبوع وان يتم تاجيل جلسة مجلس النواب الاثنين بحيث يتسنى لمجلس الوزراء الاجتماع اما الاثنين او الثلاثاء على ان يجتمع مجلس النواب مبدئيا الاربعاء لاقرار القانون المنتظر.

هذا السيناريو المحتمل لا يزال هو المرجح حتى اشعار اخر، علما ان باب المفاجآت يبقى مفتوحا ولا سيما مع وجود نية واضحة لدى بعض الاطراف في التسويف والمماطلة تحقيقا لحلم العودة الى قانون الستين تحت ستار ضغط المواعيد الدستورية وتحت شعار انه لم يكن بالامكان افضل مما كان.

توازيا، الاجرام المجاني المتنقل على الطرقات لا يزال في اولويات المواطنين، وغدا ينظم تحرك في وسط بيروت ضد السلاح المتفلت، في وقت اعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق ضرورة تطبيق عقوبة الاعدام في حق القاتلين عمدا.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

وصلت الحدود بوصل الانجازات، وبات الجيش السوري ملامسا للاراضي العراقية، ينتظر ان يلاقيه الحشد الشعبي بخط عرضي، بعد تطهير بضعة كيلومترات من داعش، ليلتقي الحليفان رغم اعتراض الاميركي بغارات او بيانات..

تقطعت بالارهابيين السبل، بعد ان منيوا بهزائم ميدانية، وضاع مشغلوهم المنشغلون بحروب الاخوة الاعداء.. فكانت الخطوة الاسراتيجية التي حققها الجيش السوري وحلفاؤه عند الحدود مع العراق، بعد ان سيطروا على مساحات بآلاف الكيلومترات.

لن يقف عداد الانجازات عند شمال التنف السورية او البعاج العراقية، فللاجهزة الامنية اللبنانية نصيب من البطولات بوجه الارهاب المتعدد الجنسيات.. احبط الامن العام خلية متشعبة كانت تتربص باللبنانيين ايما ارهاب، جمع فيها اليمني والفلسطيني واللبناني والسوري لالحاق اكبر الخسائر باللبنانيين، فنجا الوطن وبعض مرافقه الحيوية من مخطط اخمد في مهده، وستنشر المنار عناصره بالصور والاسماء..

وفيما الانجاز الامني وقى البلاد شرا مستطيرا، فان السياسيين سطروا اليوم خطوط تفاؤل بقرب التوصل الى تفاهم حول قانون الانتخاب، ليرتفع منسوب الامل مع ارتفاع منسوب الخطر باختناق المهل، على ان تبشر الاجتماعات المرتقبة خلال ساعات باجوبة عن حقيقة ما يجري..

 

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 9 حزيران 2017

النهار

استاء مشاركون في افطار عكاري من اقدام وزير على تمزيق ورقة توصية اعطاه اياها احد رجال الدين على مرأى من الجميع

تنسيق جرى بين الأجهزة الأمنية للقبض على المتهم بقتل المهندس روي حاموش.

تردد ان المطالبة بضم قرى شرق صيدا الى دائرة صيدا جزين دفعت الرئيس بري الى التشدد والقول خذوا الزهراني كلها

قال مسؤول حزبي ان ازدياد المطالب والشروط في قانون الانتخاب يخفي خلفيات الازمة التي يمكن ان تعيد البلد الى الوراء

نقل عن مسؤول أمني تطميناً لأهالي عرسال إلى أن لا معارك فيها ولا مواجهات تؤذي الأهالي....

المستقبل

إنّ رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي أبلغ زوّاره أنه نزولاً عند رغبة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وافق على اعتماد الصوت التفضيلي على أساس القضاء رغم أنه في المبدأ لم يكن مؤيّداً لذلك، أمّا اقتراحات تعديل الدستور أو مجلس الشيوخ أو النوّاب المغتربين فليست واردة.

الجمهورية

قال أحد زوار واشنطن إنه لاحظ أن صوت مجموعة من الأميركيين مِن أصل لبناني مسموع في الإدارة الأميركية.

سمع أحد الضباط الكبار من قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال جوزف فوتيل يقول لقائد الجيش: "نحن معكم في كل الظروف".

أبلغ حزب بارز أحد المفاوضين في قانون الإنتخاب أن لا ينتظر أجوبة جديدة منه على ما يطرحه.

البناء

خفايا

استغربت أوساط سياسية وجود ملف عالق في جهاز مدني تابع لإحدى الوزارات منذ أكثر من عشر سنوات من دون بته. ورجّحت الأوساط أن يبقى الملف عالقاً لفترة مماثلة مستغربةً التلكؤ فيه طيلة الفترة المذكورة من دون اتضاح أسباب ذلك، علماً أنه لا يستأهل هذا التأخير إلاّ إذا كانت وراءه خلفيات غير ظاهرة ويتعلق بدول أو جهات معينة لا تريد بتّه.

كواليس

قالت مصادر دبلوماسية متابعة للأزمة الخليجية إن الدوحة رفضت الشروط التي حملها أمير الكويت من الرياض وأبو ظبي واعتبرتها مشروع وصاية وليست وساطة للمصالحة وتسوية خلاف، بينما رفضت الدوحة دعوة الرئيس الأميركي لمحادثات في البيت الأبيض، وقالت إنها لن تفاوض وهي تحت الحصار. واعتبرت المصادر أن التصعيد سيستمر خصوصاً بعدما سلكت الدوحة طريق الاستعانة بقاعدة عسكرية تركية وبخط إمداد تمويني من إيران، وهذا يجعل الاحتمالات كلها مفتوحة

 

جلسـة 12 الجـاري الى الإرجــاء والقانون يبصر النور في 19 حزيران

المركزية- تؤكد مصادر متابعة عن كثب للمسار الانتخابي ومراحل اعداد الصياغة الجديدة للمشروع المرتكز الى النسبية و15 دائرة انتخابية الانتهاء من المشروع بعد الاتفاق على عناوينه المعروفة. وتقول ان ما يجري في الاجتماعات الرباعية والثنائية وسواهما مجرد هوامش لا تقدم ولا تؤخر في ما تم الاتفاق عليه، وهو ليس اكثر من حرق للوقت في انتظار المخرج الذي يتم اعداده وسوف يتم تظهيره في جلسة تعقد في التاسع عشر من الجاري بعدما يكون رئيس المجلس النيابي نبيه بري قد اعلن والارجح غدا عن ارجاء جلسة الاثنين المقبل في 12 الجاري الى ذاك التاريخ الذي سيتم في جلسته العامة تظهير المشروع الانتخابي المطلوب، ومن شأنه ان يشكل المخرج الملائم لكافة القوى السياسية المتصارعة تحت عناوين وشعارات حزبية ومذهبية وطائفية وهي في الاصل لا تتعدى كونها مصالح فئوية وشخصية لا اكثر. وتستطرد المصادر ان الصيغة الانتخابية الجديدة (المخرج) من شأنها ان ترضي الجميع كونها افضل الممكن وبحجة "انه لم يكن في الامكان افضل مما كان". وهي على سبيل المثال سوف تجسد تطلعات ورغبة الثنائي الشيعي من حيث اعتمادها النسبية ولو الموسعة. كما انها سوف توفر التغطية المسيحية لها بعد توسيعها من 6 دوائر الى 15 دائرة وتضمينها كوتا نيابية للمغتربين ولو في اطار عدد النواب الحاليين اضافة الى اعتمادها الصوت التفضيلي في القضاء وليس في الدائرة على ما يرغب ويطالب به تيار المستقبل نظرا لأن ذلك في رأيه يحد من قدرة وطموح المغردين خارج السرب سواء من المستقبل او غيره من الاحزاب والكتل. وفي رأي المصادر ان عددا من الجريدة الرسمية سوف يصدر قبل ليل عشرين الجاري ويتضمن القانون الانتخابي الجديد ومن ضمنه موعد انعقاد الانتخابات النيابية المنتظرة.

 

النائب السابق صلاح حنين: دعوا الخلافات جانبا ولا تحمّلوا القانون أكثر مما يحتمل والمناصفة مكرسة في الدسـتور و6 شهور كافية للاسـتعداد

المركزية- إذا كان المفاوضون على القانون الانتخابي يسابقون الوقت للخروج بقانون جديد قبل أن تدق ساعة استحقاق انتهاء ولاية المجلس النيابي، فإن بعض التفاصيل التقنية التي لا يخفى طابعها السياسي على أحد وما تزال موضع أخذ ورد بين المعنيين، جعلت التمديد التقني محتما، وإن كان النقاش حول مدة هذا التمديد لم يصل إلى خواتيمه السعيدة، في ضوء مخاوف من تمديد طويل يرى فيه البعض إطالة لعمر المجلس الحالي، وللأزمات السياسية. الخبير الدستوري النائب السابق صلاح حنين أوضح لـ "المركزية" أن "النسبية تحتاج فعلا وقتا للتحضير. وإذا قال المعنيون إنهم يحتاجون اشهراً للإعداد للاستحقاق، أعتقد أن 6 أشهر ستكون كافية لإنجاز هذه المهمة. غير أنهم سيتذرعون بإنهم لن ينجزوا الانتخابات في الشتاء وفي فترة الأعياد، ما قد يؤجل الأمر إلى نيسان أو أيار أي أن التأجيل قد يبلغ 11 شهرا، علما أنها المرة الأولى التي يعتمد فيها النظام النسبي".

وتعليقا على مشهد الرسائل السياسية بين الأطراف تحت ستار استمرار النقاشات التقنية، اعتبر حنين أن "يمكن النظر إلى الخلاف على مستويين: أحدهما سياسي، ذلك أن البعض يريد تمرير مجلس الشيوخ ونقل المقاعد والتعديلات الدستورية في غمرة النقاش في قانون الانتخاب. وهم بذلك يحمّلون القانون الانتخابي أكثر مما يحتمل، خصوصا أن المادة 95 من الدستور تنص على إلغاء الطائفية السياسية وانتخاب مجلس نواب وطني قبل البت بمجلس الشيوخ، ولا يمكن القفز فوق خريطة الطريق هذه. غير أن هذا لا ينفي أن هذه الأمور يجب أن تبحث، لكن بعد انتخاب مجلس جديد كي لا نتحمل وزر الأخطاء التي يرتكبونها اليوم على مدى 30 عاما مقبلة. والثاني تقني ذلك أنهم قد يتفاجأون عندما تدق ساعة الاستحقاق بما لم يحسبوا له حسابا على المستوى التقني لأن بعض المفاوضين لا يعرفون كل التفاصيل التقنية".ودعا حنين إلى "ترك الخلافات السياسية جانبا والتركيز على الاجراءات التقنية لتجري الانتخابات بطريقة مناسبة وتعطي نتائج جيدة". وأوضح أن "كل ما حكي عن التأهيلي على أساس القانون الارثوذكسي أمور لا معنى لها، كما الصوت التفضيلي الطائفي على القضاء الذي يعد خطأ كبيرا لأنه يحرم بعض الناس من حقهم في الاقتراع. هذا إلى جانب كيفية احتساب الأصوات، وأنا أعتبر أن يجب الركون إلى الحاصل الانتخابي لا النسبة المقطوعة، لأنها قد تخلق عددا من المشكلات غير المحسوبة، إلى جانب طريقة احتساب الكسور". وفي ما يخص مطالبة الوزير جبران باسيل بتكريس المناصفة بنص دستوري صريح، أكد حنين أن "المناصفة مكرسة في الدستور وتوزيع المقاعد كما هو اليوم يراعي هذا الأمر، علما أن أي نقل للمقاعد يطال الدوائر لا الطوائف، بما لا يعارض المناصفة".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

ابن شقيق الوزير حسين الحاج حسن موقوف واجراءات مسلكية بحق من أوقفه!

رصد جنوبية 9 يونيو، 2017

نشرت صفحة "وينيه الدولة" شريط فيديو يظهر توقيف ابن شقيق الوزير حسين الحاج حسن والمضبوطات، ونقلت عن موقع im lebanon أنّ اجراءات مسلكية قد اتخذت بحق العناصر التي نفذت التوقيف.

نشرت صفحة وينيه الدولة التدوينة التالية:

هذا هو تاجر المخدرات، ابن شقيق الوزير اللبناني

هذا هو اسم الوزير وهذا ما حصل للقوى الامنية التي اعتقلته.

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

بناءً على معلومات توافرت لدى قسم المباحث الجنائية الإقليمية في وحدة الشرطة القضائية، حول تأليف أشخاص شبكة لترويج المخدرات والعملات المزيفة في مدينة الشويفات والضاحية الجنوبية، ويتردّدون إلى إحدى الشقق السكنية في محلة التيرو- الشويفات.

نتيجة للتحريات المكثّفة وعمليات الرصد التي قام بها عناصر مفرزة بعبدا القضائية، تمكنت فجر اليوم 8/6/2017 من توقيف اثنين من أفراد هذه الشبكة بعد مداهمة الشقة المذكورة، وهما:

ع. ح. (مواليد عام 1985، لبناني)

ع. ز. (مواليد عام 1997، لبناني)

ضُبطَ داخل الشقة مبالغ من العملات المزيّفة وكميّة كبيرة من المخدرات، من أنواع مختلفة، موضّبة داخل حقائب سفر وعلب بلاستيكية، وهي على الشكل التالي:

/37.835/ كلغ. حشيشة

/1.215/ كلغ. كوكايين

/275/غ. باز كوكايين

/3.375/ كلغ. ماريجوانا

/1.950/ كلغ. سيلفيا

/345/ غ. هيرويين

/2.960/ كلغ. حبوب مخدّرة ملونة مختلفة.

كميات كبيرة من الأدوية والحبوب المخدرة من أنواع مختلفة (سيمو، كيتامين، كاريزول، ترامادول، بنزاكسول، ريفوتريل) وميزان حسّاس. إضافة الى 500 $ مزيفين، 3.220.000 ل. ل. من العملة المزيفة.

إضافةً إلى ضبط دراجة آلية مسروقة وقنبلة يدوية ومسدس حربي نوع هريستال عيار /9/ ملم. مع ثلاثة مخازن، وهاتف خلوي عدد /6/ وجهاز لاسلكي عدد/2/ وشيك مصرفي مسروق عدد /2/

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

وقد انتشرت قبيل عملية الاعتقال معلومات عن اعتقال ابن شقيق احد وزراء الحكومة الحالية بتهمة تجارة المخدرات، لينشر موقع الراي لاحقا معلومات تكشف أنّ الوزير المعني هو حسين الحاج حسن، احد الوزراء في حكومة الرئيس سعد الحريري.

وقد نشر موقع IM LEBANON مساء خبر مفاده ان قيادة قوى الامن الداخلي قد اتخذت إجراءات مسلكية بحق عنصر أو أكثر من الاستقصاء في قوى الأمن الداخلي من الذين أوقفوا ابن شقيق الوزير الحاج حسن لوجود اخطاء ادارية في عملية التوقيف ولعدم افادة عناصر الاستقصاء قيادتهم هوية تاجر المخدرات قبيل عملية القبض عليه !

 

"وزير مالية حزب الله" يتعاون مع السلطات الاميركية

"ليبانون ديبايت"/09 حزيران/17/شهدت لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الاميركي جلسة استماع للجنة من الخبراء تمثل عدداً من الوزارات حيث تمحورت النقاشات حول كيفية تجفيف مصادر "حزب الله" المالية. وابلغ أحد الخبراء وهو مسؤول في وزارة العدل أعضاء الكونغرس ان قاسم تاج الدين الذي اعتقلته السلطات المغربية في شهر آذار يتعاون مع السلطات الاميركية خلال التحقيقات، ووصف المسؤول الاميركي تاج الدين بانه "وزير مالية حزب الله". وخلال الجلسة أشار المسؤول في وزارة العدل الى انه هناك شبهات حول تورط أحد المسؤولين في الحزب بتهريب اللاجئين السوريين الى أوروبا عبر افريقيا.

 

ريفي: أي خروج عن مبادئ قمة الرياض مرفوض

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - أكد اللواء أشرف ريفي في تصريح، "الوقوف الى جانب المملكة العربية السعودية في سعيها لتوحيد الجهد العربي في مكافحة الإرهاب والإختراق الإيراني للعالم العربي باعتبارهما وجهين لعملة واحدة"، مؤكدا أن "قمة الرياض وما شهدته من إجماع عربي وإسلامي حول هذين الهدفين، تمثل الخيار الصحيح، لوقف التلاعب الايراني بالمنطقة، ولمكافحة ما تقوم به ايران التي تطمح الى تفكيك الدول العربية وزرع الميليشيات وتغذية الارهاب". واعتبر أن "المملكة العربية السعودية هي اليوم في حالة الدفاع عن النفس، وان ما تقوم به بالتنسيق مع باقي الدول العربية، يشكل خط دفاع عن الامن القومي العربي وعن سلامة الدول العربية، التي تعاني من التدخل الإيراني المدمر، حيث قامت إيران بزرع الميليشيات في لبنان والعراق واليمن، وهي تقوم بدعم نظام الاسد في قتل شعبه منذ العام 2011، حيث تحتل سوريا، وتطلق العنان لميليشياتها في تدميرها".

وقال: "إن أي خروج عن مبادئ قمة الرياض، وأي تعاون مع إيران في المنطقة، مرفوض، بعدما ارتكبته ايران، التي كشفت بشكل سافر عن أطماعها، بالسيطرة على أربع عواصم عربية، فيما تستمر بالسعي لتهديد أمن الخليج العربي، وتهديد أمن السعودية بشكل خاص، وهذا يفترض وقوف جميع الدول العربية الى جانب المملكة، كي يتم رد الخطر الإيراني، وذلك إنسجاما مع مواقف معظم الدول العربية والإسلامية التي دانت السلوك الإيراني، في القمم العربية والاسلامية". ودعا الى "لم الشمل العربي حول هذه الأهداف، وهذا أمر ما زال ممكنا، ويجب أن يتم لأن الحكمة والمصلحة العربية والإسلامية تقتضيان، التوحد لحماية العالم العربي من الأطماع الإيرانية والإرهاب الذي يستهدف الإسلام والمسلمين". وقال: "أنا كلبناني أعتبر أن المملكة العربية السعودية وقفت دائما الى جانب بلدي، وبذلت أقصى الجهد لحمايته، من خلال دعم سيادته واستقلاله، والعيش المشترك الإسلامي المسيحي، الذي يشكل النموذج في هذا العالم العربي".

أضاف: "في المقابل عانى لبنان وما زال يعاني من أطماع ايران، التي حولته الى دولة مخترقة بميليشيات سلحتها وحولتها الى دويلة أكبر من الدولة، واستعملتها كمنصة للإعتداء على الشعب السوري، ولتفكيك العراق، ونشر المذهبية البغيضة، ولذلك أرى أن وحدة اهداف تجمعنا بعمقنا العربي لمواجهة هذا التدخل، قبل أن يسقط الجميع لا سمح الله تحت الوصاية الإيرانية، التي تنشر الفوضى والعنف في المنطقة". وختم: أدعو كلبناني وكعربي، الى لم الشمل ووحدة الموقف وفهم طبيعة المخاطر التي تحيط بالعالم العربي، وقد كانت قمة الرياض قمة الوحدة وقمة حماية المنطقة، وهي فرصة تاريخية ستؤدي بإذن الله الى درء الأخطار عن دولنا العربية، وآن للعرب أن يمسكوا قرارهم بيدهم، وأن لا يسمحوا لأية قوة إقليمية أن تتلاعب بمصيرهم، فإما أن ينتصروا لوحدتهم واستقرارهم ومستقبلهم مجتمعين، وإما ان يهزموا فرادى، والأمل كبير بجهود المخلصين بأن ينتصروا وأن يردوا الطامعين الى ديارهم خائبين".

 

واشنطن تفصل بين السياسـة والامن في تعاطيها الرسمي مع لبنان واجماع داخلي على عدم المس بالاستقرار وزمن "صندوق البريد" ولّى

المركزية- مهما اتجهت الازمة الخليجية تصاعدياً، وحتى لو بلغ توتر العلاقات العربية- الايرانية سقفه الاعلى، واشتدت النزاعات ميدانياً في الاقليم، سيبقى لبنان محصّنا بمظلة الاستقرار الدولي من الخارج واجماع القوى السياسية من دون استثناء على عدم المغامرة بالامن او توتير الساحة من الداخل. فمجرد وضع مواقف الاطراف المتحكمة باللعبة السياسية في لبنان، بمن فيها تلك الممسكة بزمام الامن من خارج الاجهزة المولجة شرعياً بالمهمة، في ميزان التقويم يتبين توجهها للمرحلة المقبلة وحرصها البالغ على الاستقرار تجنباً لاقحام لبنان في اتون الخلافات المستعرة والازمات الملتهبة خشية احتراقه بنيرانها. من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الى امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وقادة الاجهزة العسكرية والامنية في البلاد قرار واحد لا رجوع عنه: الامن خط احمر يمنع على اي كان تخطيه او محاولة تعريضه لانتكاسة ولو بسيطة في ظل ما يدور في دول الجوار من خضات وانفجارات امنية بقي لبنان حتى الساعة في منأى عن شظاياها، وتمكن من تجنّبها على رغم سيره في حقل الالغام التي زرعتها مشاركة حزب الله في الميدان السوري. وترى مصادر سياسية عبر "المركزية" ان خلاصة مواقف الايام الاخيرة سياسيا تفضي حكما الى استنتاج مفاده ان لبنان يحصّن نفسه من موجة الانفجارات الاقليمية بالتزامه سياسة الحياد والنأي بالنفس عن الصراعات العربية وعدم التدخل فيها لمصلحة اي دولة، ولن يسمح باستخدام ساحته مجددا صندوق بريد لأي طرف، وهو كما قال وزير الخارجية جبران باسيل اليوم "يسعى الى التوفيق بين اخوانه العرب ولا يتدخل في شؤون الدول الصديقة والدول العربية ويتمنى ان تحل الخلافات بالحوار والتفاهم والحلول الدبلوماسية بدل الصراع لان مبتغانا في النهاية هو محاربة الارهاب والقضاء على التطرف".

واذ تذكّر بموقف السيد نصرالله المتكرر في اكثر من اطلالة القائم على طمأنة اللبنانيين الى عدم وجود تداعيات لما يجري اقليميا على الداخل، تشير الى ان الظروف المحيطة بحزب الله راهنا من التسويات السياسية في المنطقة الى تصنيفه ارهابيا عربيا واميركيا وقانون العقوبات المرتقب صدوره من الكونغرس وافتقاره الى الاحتضان الداخلي بعد انخراطه في الحرب السورية، كلها عوامل اسهمت في اعادة قراءة حساباته وانتهت الى قرار بوجوب تحصين نفسه في الداخل وعدم الاقدام على اي مغامرة تضع لبنان امام المصير المجهول.

اما المظلة الخارجية، فيؤكد مصدر دبلوماسي لـ"المركزية" انه يظهر بأبهى تجلياته في الفصل الاميركي بين السياسة والامن ازاء العلاقة الرسمية مع لبنان، اذ فيما يتّجه الكونغرس الاميركي لإقرار رزمة عقوبات اضافية على عناصر من "حزب الله" وداعمين له، من ضمن قرار ادارة الرئيس دونالد ترامب والمناخ الدولي العام بالاسراع في معركة القضاء على الارهاب من سوريا الى دول الجوار والعالم، يُبدي المسؤولون العسكريون الاميركيون تقديرهم البالغ للجيش قيادة وضباطا وعناصرَ ويسمع المعنيون في لبنان شهادات من عدد من هؤلاء ممن خدموا في دول عدة في الشرق الاوسط "ان الجيش اللبناني افضل جيش في المنطقة، ويتميّز بإرادة صلبة في القتال ضمن الوسائل الحالية المتاحة، والذي قد يتطوّر اذا ما توفّر في شكل اكبر الدعم المادي". ولفت المصدر الى "ان زيارات الوفود الاميركية العسكرية والسياسية المتواصلة الى لبنان تؤكد حرص القيادة الاميركية على استقرار لبنان ومساعدة الجيش عسكريا، وتوفير ما تتطلّبه المعركة سواء في الداخل او على الحدود"، موضحا"ان المعنيين في الادارة الاميركية لن يتوانوا عن الدعم المستقبلي المضطرد للجيش في مواجهة المجموعات الارهابية، وما اصرار قائد القيادة الوسطى في الجيش الاميركي الجنرال جوزف فوتيل على القاء كلمته من عرسال تحديدا، الا تأكيد الادارة الاميركية وقوفها الى جانب لبنان وجيشه، لانه اثبت جدارة فائقة ويشكل مثالا يحتذى لجيوش المنطقة في معركتها ضد الارهاب". وشددت المصادر على "ان زيارة فوتيل لعرسال رسالة لكل القوى الاقليمية لجهة التنبيه الى عدم التعرض للبنان واستقرار ساحته والتحذير من ان اي سيناريو لهروب المجموعات المسلّحة اليه بهدف وصولها الى البحر امر مرفوض".

 

الاتفاق الانتخابي شبه منجز وقطار القانون سلك طريقه نحو الإقرار/مدة التمديد مدار بحث: حجم الانجاز يعوّض إرجاء الاستحقاق عاما

المركزية- على رغم بعض التفاصيل التقنية العالقة التي تستمرّ الاتصالات لحلحلتها، تؤكد مصادر سياسية متابعة لـ"المركزية" أن الصيغة النهائية لقانون الانتخاب المنتظر باتت في حكم المنجزة وقد سلك قطاره رسميا سكّته نحو الإقرار ولا رجوع الى الوراء، وهو سيبصر النور في الايام القليلة المقبلة وحتما قبل 19 حزيران الجاري، تاريخ انتهاء ولاية مجلس النواب. ومع مشارفة المشاورات في شأن الجوانب التقنية من القانون خواتيمَها، تلفت المصادر الى ان النقاش انتقل اليوم الى البحث في مدة التمديد المنتظر. فالقوى السياسية المنكبة على طبخ القانون تتجاذبها وجهتا نظر:

الاولى يرفعها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومعه التحالف المسيحي الذي يجمع التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، حيث يطالب باجراء الانتخابات قبل أواخر العام 2017. والثانية، لـ"المستقبل" وقد يدعمه فيها الثنائي الشيعي وتحديدا الرئيس نبيه بري، وتقول بالتمديد حتى الربيع المقبل. وفي السياق، توضح أوساط التيار الازرق ان حسن تطبيق القانون الجديد يتطلب تمديدا يتخطى العام الجاري، ليكون المواطنون من جهة، ووزارة الداخلية من جهة ثانية، على أتم جهوزية لوجستيا وفكريا (لفهم القانون وآلياته)، للاستحقاق المنتظر.

وتعتبر الأوساط أن "حجم" الانجاز الذي تحقق أو يكاد، بإرساء قانون انتخابي جديد هو الاول منذ العام 1960، بعد سنوات من التخبط عجزت خلالها القوى السياسية عن استيلاد صيغة أخرى، من شأنه أن يعوّض بعض الشيء عن أي تمديد طويل الأمد. وتدبير كهذا، يجب الا يؤثّر سلبا على الانجاز أو يكون محط انتقاد من قبل اي من الاطراف، ذلك انه لن يأتي وحيدا بل من ضمن اتفاق على قانون جديد تمكّن "العهد" من إقراره ونجح حيث فشل أسلافه منذ عقود، كما ان التمديد يخدم الانتخابات المرتقبة اذ ان هدفه إحاطتها بأفضل المناخات سياسيا وأمنيا وتقنيا.

بدورها، تقول المصادر ان تأخير الاستحقاق عاما أو ما يقاربه، ستحاول بعض القوى المعارضة التصويب عليه ومن خلاله على العهد، الا ان وضع قانون انتخابي جديد - يطوي صفحة النظام الاكثري ويُدخل النسبية الى قاموسنا للمرة الاولى- يُعدّ بحدّ ذاته خرقا غير مسبوق ونقطةً ذهبية تُسجَّل في رصيد العهد خصوصا أنه صُنع بأياد لبنانية صرف ومن دون اي رعاية خارجية، وأنه سيخدم لخمسين عاما الى الامام ولن يكون ظرفيا او بصلاحية محددة. والعوامل هذه كلّها، تتابع المصادر، يجب ان تكون كفيلة بتمرير التمديد ولو امتد الى الربيع المقبل، بأقل "ضجة" داخليا.

في الموازاة، تشير المصادر الى ان عجلة الاتصالات ستستمر بالدوران بقوة في الساعات المقبلة لحسم مدة التمديد. وتتوقع ان يصار الى اقرار قانون الانتخاب عبر "القناة" الحكومية في جلسة ستتم الدعوة اليها الاسبوع المقبل وستسبق جلسة مجلس النواب حيث من غير المستبعد ان يعلن الرئيس بري إرجاءها من 12 حزيران الى موعد آخر ربما أواخر الاسبوع المقبل، إفساحا في المجال امام مزيد من المشاورات. وبذلك، تكون حكومة "استعادة الثقة" قد وفت بوعدها بعد ان تعهّدت في صلب بيانها الوزاري بوضع قانون انتخابي جديد وأكد رئيسها سعد الحريري مرارا أن الفشل في تحقيق ذلك، يعني فشل حكومته. كما يكون رئيس الجمهورية والقوى السياسية الحاكمة التزمت بثلاثية "لا للفراغ، لا للستين ولا للتمديد" (ما لم يكن تقنيا)، تختم المصادر.

 

الجلســـة الحكومية في بحر الاســبوع والقانون فـــي نهايتـه

احباط مخطط ارهابي يســتهدف عسـكريين وامنـيين ورجال ديــن

سفراء الخليج في الخارجية... نتفهم خصوصية لبنان والتزام خطاب القسم

المركزية- بالاستناد الى المعطيات المتجمعة في الافق الانتخابي خلال الساعات الاخيرة ونتيجة لحركة المشاورات بين المقار المعنية بنسج خيوط القانون وتطريزه بإبرة التفاصيل التجميلية التقنية، فإن ابصاره النور لن يكون مطلع الاسبوع المقبل كما ذهبت التوقعات، بل في نهايته على الارجح بعد اقراره في جلسة مجلس الوزراء المقبلة.

الاتفاق شبه منجز: ومع أن بعض التفاصيل التقنية لا تزال عالقة وهي مدار مشاورات بين القوى السياسية لتخطيها، قالت مصادر سياسية متابعة لـ"المركزية" ان "الصيغة النهائية لقانون الانتخاب باتت في حكم المنجزة تشق طريقها نحو الإقرار ليبصر النور في الايام القليلة المقبلة قبل 19 الجاري، تاريخ انتهاء ولاية مجلس النواب". وتوقعت في هذا المجال، وفي ضوء استمرار البحث في بعض التفاصيل الصغيرة عدم عقد جلسة لمجلس الوزراء غدا كما تردد، علما ان رئيس الحكومة سعد الحريري يعود الى بيروت خلال ساعات للمشاركة في إفطار العائلات البيروتية في البيال مساء، على ان تعقد في بحر الاسبوع المقبل لاقرار القانون بعد ارجاء جلسة التشريع في 12 الجاري الى ما بعد هذا الموعد. واوضحت المصادر ان النقاش بدأ يدور في فلك تحديد مدة التمديد في ضوء وجهتي نظر تتجاذبان الملف. الاولى يرفعها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومعه التحالف المسيحي الذي يجمع التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، حيث يطالبون باجراء الانتخابات قبل أواخر العام 2017. والثانية، لـ"المستقبل" وقد يدعمه فيها الثنائي الشيعي وتحديدا الرئيس نبيه بري، وتقول بالتمديد حتى الربيع المقبل.

حجم الانجاز "يعوّض": وفي السياق، اوضحت أوساط "المستقبل" ان حسن تطبيق القانون الجديد يتطلب تمديدا يتخطى العام الجاري، ليكون المواطنون من جهة ووزارة الداخلية من جهة ثانية، على أتم جهوزية لوجستيا وفكريا (لفهم القانون وآلياته)، للاستحقاق المنتظر. واعتبرت الاوساط أن "حجم" الانجاز الذي تحقق أو يكاد، بإرساء قانون انتخابي جديد هو الاول منذ العام 1960، من شأنه أن يعوّض بعض الشيء عن أي تمديد طويل الأمد. وقالت ان تأخير الاستحقاق عاما أو ما يقاربه، ستحاول بعض القوى المعارضة التصويب عليه ومن خلاله على العهد، الا ان وضع قانون انتخابي جديد يُعدّ بحدّ ذاته خرقا غير مسبوق ونقطةً ذهبية تُسجَّل في رصيد العهد خصوصا أنه صُنع بأياد لبنانية صرف ومن دون اي رعاية خارجية.

الامن الاستباقي: في الأثناء، ومع عودة الملف الامني الى الواجهة ان من زاوية عمليات القتل العشوائي في الطرقات او توقيف اجهزة الامن شبكات ارهابية، اكدت مصادر وزارية لـ"المركزية" ان موقفا حاسما سيصدر عن الحكومة يحدد اجراءات عملية لردع المجرمين والمخلين بالامن. واليوم، اكد وزير الداخلية نهاد المشنوق في إحتفالٍ أقيم في ثكنة اللواء الشهيد وسام الحسن ضبيه، لمناسبة العيد الـ156 لقوى الامن، ضرورة تطبيق عقوبة الاعدام في حق القاتلين عمدا، ما دامت الجرائم من هذا النوع مستمرة، مشددا على أهمية بذل السياسيين جهودا لدعم مؤسسة قوى الأمن الداخلي.

وفي السياق، تمكنت الاجهزة المحلية من تسطير إنجاز أمني جديد حيث أحبطت المديرية العامة للأمن العام مخططا ارهابيا واسعا من خلال توقيفها 7 أشخاص من جنسيات مختلفة (فلسطينية، سورية ويمنية) اثر عمليات تعقب ومداهمة نوعية. وأشارت المديرية الى ان هؤلاء شكلوا خلايا إرهابية عنقودية تابعة لقيادة "تنظيم داعش" الإرهابي في سوريا وافريقيا، وكان أفراد الشبكة يتواصلون مع مشغليهم من مناطق لبنانية لا سيما في مخيمات عين الحلوة وبرج البراجنة وشاتيلا حيث كانوا يتلقون التوجيهات والمهمات المطلوب تنفيذها ومن بينها عمليات إنتحارية وإنغماسية وإغتيالات وتفجيرات، إعترف الموقوفون بها. وأوضحت ان العمليات كانت ستستهدف طرابلس والنبطية، ومحلة الرحاب في الضاحية الجنوبية، وجزء منها كان سيستهدف الجيش اللبناني والقوى الامنية وأحد رجال الدين في الجنوب، كما كان المخطط يشمل ايضا استهداف مطعم في الضاحية الجنوبية أو مؤسسة اجتماعية أو تجمعاً في المنطقة، وذلك عند توقيتي الأفطار أو السحور.

توقيف مرتبطين بحزب الله: على صعيد آخر، وتزامنا مع بدء الكونغرس الاميركي درس مشروع قانون العقوبات الجديد لتجفيف منابع تمويل حزب الله، أوقف في الولايات المتحدة كل من علي كوراني (32 عاما من نيويورك) وسامر الدبق (37 عاما من ميشيغان) اليوم لعلاقتهما بالحزب، وفق ما اعلنت السلطات الاميركية التي أوضحت ان الموقوفين تلقيا من قبل حزب الله تدريبات على كيفية استخدام أسلحة مثل قاذفات القنابل اليدوية والمدافع الرشاشة، لاستخدامها في "دعم المهمة الإرهابية للمجموعة". وسيواجه الموقوفان العدالة في محكمة مانهاتن الاتحادية.

السفراء في الخارجية: في مجال آخر، وتحديدا على خط موقف لبنان من الازمة الخليجية- القطرية، وفي موعد مفاجئ لم يعلن عنه سابقا، التقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في الرابعة والنصف عصرا سفيري الامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشمسي ومصر نزيه النجاري، والقائم بالاعمال السعودي سلطان السباعي، حيث أطلعوه على خلفية القرار الخليجي المصري بعزل قطر ووضعوه في صورة مسار التطورات في المنطقة بعد هذا التدبير، وذلك في اطار جولة يقوم بها دبلوماسيو هذه الدول لشرح الموقف وخلفيات الاجراءات. وافادت المعلومات ان الدول الثلاث تبدي تفهماً بخصوصية لبنان وموقفه الواضح في خطاب القسم الحيادي، بيد انها تتمنى اعادة التذكير بموقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في اعقاب زيارته الى السعودية، حيث اشار الى اهمية دور الرياض على مستوى المنطقة .

باسيل والحوار: وكان الوزير باسيل مهد للزيارة الدبلوماسية الخليجية بموقف خلال استقباله نظيره الهنغاري بيتر سيارتو في قصر بسترس، فأكد ردا على سؤال عما يحصل بين قطر وبعض دول الخليج "أن لبنان لا يسعى الا الى التوفيق بين اخوانه العرب ولا يتدخل في شؤون الدول الصديقة والعربية ويتمنى أن يحل الحوار والتفاهم والحلول الديبلوماسية بدل الصراع، لأن مبتغانا في النهاية محاربة الإرهاب والقضاء على التطرف وإحلال السلام والتفاهم وصولاً الى الإزدهار بين الدول العربية الشقيقة احتراماً لميثاق جامعة الدول العربية".

الكباش الخليجي..تابع: وليس بعيدا، وفي جديد فصول الكباش الخليجي المصري- القطري، صنّفت السعودية والإمارات ومصر والبحرين عشرات الأشخاص ممن لهم صلات مزعومة بقطر، إرهابيين في خطوة من شأنها ان تعمق الخلاف بين الجانبين. وأوضحت وكالة الأنباء السعودية ان تم إدراج 59 شخصاً من بينهم رجل الدين البارز يوسف القرضاوي و12 كيانا منها مؤسسات تمولها قطر على قوائم الإرهاب لديها. من جانبها، رفضت قطر الاتهامات بدعمها إسلاميين متشددين وقالت حكومتها في بيان إن "موقفها من مكافحة الإرهاب أقوى من كثير من الدول الموقعة على البيان المشترك وأن هذه حقيقة تجاهلها معدو البيان".

 

الأحدب: الوضع الأمني في طرابلس لم يعد يحتمل بسبب تفلت السلاح

الجمعة 09 حزيران 2017/وطنية - استقبل رئيس "لقاء الإعتدال المدني" النائب السابق مصباح الأحدب وفودا شعبية في مكتبه في طرابلس، واعلن ان "الوضع الأمني في المنطقة لم يعد يحتمل بسبب تفلت السلاح بين أيدي مواطنين مدعومين من بعض الجهات السياسية التي تركت قضايا المدينة وتغيبت عن وضع حلول للخروج من الوضع الكارثي الذي أوصلتنا إليه، وافتعلت الإشكالات المسلحة لأجل الصور الإنتخابية". وقال :"لقد أصبح الوضع اليوم كارثيا، لا سيما عندما تتعطل الأسواق التي هي المصدر الرئيس المتبقي لفقراء وتجار طرابلس بسبب الإشكالات المسلحة، خصوصا وأنه أصبح هناك قتلى وجرحى جراء هذه الإشكالات".وطالب "ما تبقى من مؤسسات الدولة اللبنانية، لا سيما الجيش اللبناني، بوضع حد لهذه الممارسات الفتنوية التي تفتعل الإشكالات بين الأخ وأخيه والتي تضع طرابلس خارج الخارطة اللبنانية، مما يؤثر على استقرار لبنان"، مؤكدا "ان أهل طرابلس لن يسمحوا لأحد باستهداف مدينتهم، وسنسعى جميعا للتصدي لكل من يحاول تعطيل البلد لمصالحه الخاصة".

 

بالتفاصيل.. الأمن العام يحبط سلسلة تفجيرات وعمليات انتحارية

9 حزيران 2017/وكالات/صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:

"أحالت المديرية العامة للأمن العام في 7/6/2017 الى النيابة العامة العسكرية كلا من الارهابيين الموقوفين، اليمني (أ.ص.ع.س) الملقب بـ"أبو صالح"، والفلسطيني (ع.ح.ع.ر) الملقب بـ"أبو خالد" و"أبو ساجد"، والفلسطيني (م.م.ع.خ) الملقب بـ"أبو بكر المقدسي"، والسوري (ع.ق.ع.ح) الملقب بـ"أبو يوسف"، والفلسطيني (ع.م.م.م) الملقب بـ"أبو المثنى" و"أبو محمد"، والفلسطيني (م.ح.ف) الملقب بـ"أبو الحسن" و"أبو خطاب"، والفلسطيني (أ.أ.غ) الملقب بـ"أبو أسعد"، وذلك بعد ختم التحقيق العدلي معهم بإشراف القضاء المختص.

وكانت مجموعة من قوات النخبة في المعلومات في الأمن العام والأمن الداخلي قد نفذت عمليات نوعية من تعقب ودهم في حق المشتبه فيهم، أسفرت عن ردع الإرهابيين الموقوفين والفارين الآخرين من تنفيذ مخططاتهم الإجرامية على الأراضي اللبنانية، وتم توقيف أربعة إرهابيين وتفكيك حزام ناسف بعد القبض على حامله. الموقوفون هم من جنسيات يمنية، فلسطينية وسورية، شكلوا خلايا إرهابية عنقودية تابعة لقيادة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا وافريقيا، وكان أفراد الشبكة يتواصلون مع مشغليهم من مناطق لبنانية ولا سيما في مخيمات عين الحلوة وبرج البراجنة وشاتيلا حيث كانوا يتلقون التوجيهات والمهمات المطلوب تنفيذها، ومن بينها عمليات إنتحارية وانغماسية واغتيالات وتفجيرات، إعترف الموقوفون بها، وهي على الشكل التالي:

- المهمة الأولى: إنغماسية تقضي باقتحام أربعة إرهابيين من الجنسية اليمنية مرفقا عاما، فيقومون أولا بإلقاء رمانات يدوية يتبعها إطلاق نار بأسلحة رشاشة مزودة كواتم للصوت، ثم يتم تفجير أنفسهم بالأحزمة الناسفة ليحصدوا أكبر عدد ممكن من الضحايا الأبرياء.

- المهمة الثانية: تكليف الفلسطيني (م.م.ع.خ) تصفية عسكريين من الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، وأشخاص تابعين لأحزاب لبنانية في محيط مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة بواسطة سلاح مزود كاتما للصوت.

- المهمة الثالثة: تأمين صواعق من مخيم عين الحلوة إلى منطقة الكولا لاستخدامها في تفجير العبوات الناسفة.

- المهمة الرابعة: تجهيز 4 عبوات ناسفة من الإرهابي (خ.م.) بعد أن يتم تصنيعها في منزله، زنة كل منها 3 كيلوغرامات من مادة الـ "تي ان تي" ويتم وصل كل عبوة على حدى بهاتف خليوي لتفجيرها عن بعد، على أن يتم شراء أربعة شرائح خطوط هاتف خلوي من محلات مختلفة لاستخدامها في العمليات التفجيرية عن بعد. إحدى هذه العبوات كانت ستفجر في طرابلس، واثنتان في مدينة النبطية، والرابعة في محلة الرحاب في الضاحية الجنوبية.

- المهمة الخامسة: تشكيل خلية من مناصري تنظيم "داعش" الإرهابي المقيمين في بيروت بهدف تنفيذ عمليات أمنية وتفجير داخل الأراضي اللبنانية.

- المهمة السادسة: قيام احد الارهابيين بتفجير نفسه امام مدخل مبنى يقطنه احد رجال الدين في الجنوب بهدف قتله اثناء خروجه من منزله.

- المهمة السابعة: عملية انتحارية ينفذها الارهابي (أ.ص.ع.س.) من الجنسية اليمنية تستهدف مطعما في الضاحية الجنوبية أو مؤسسة اجتماعية أو تجمعا في المنطقة، وذلك عند توقيتي الأفطار أو السحور، بعد أن يتم تسليمه حزام ناسف زنة 5 كيلوغرام من مادة "تي ان تي"، وكان قد تم تصنيعه من قبل الفلسطيني (خ.م.) في مخيم عين الحلوة بالإضافة إلى رمانة يدوية، وذلك بالتنسيق مع الفلسطينيين (م.م.ع.خ) و (ع.ح.ع.ر) من مخيم شاتيلا.

إن نجاح هذه العملية الاستباقية في حقن الدماء، تؤكد الاستمرار في نهج مكافحة الارهاب، ومنع المخططين والمنفذين من تحقيق اهدافهم الاجرامية بكل عزم وقوة وبما يتطلبه ذلك من جهد وتضحيات. كما تؤكد أهمية التنسيق بين الاجهزة الامنية والعسكرية".

 

الأحرار: لخفض عدد رخص السلاح ومنع الزجاج الداكن

9 حزيران 2017/عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون وحضور الأعضاء. واعتبر المجتمعون في بيان إثر الاجتماع أن "البحث يتعثر مجددا في قانون الانتخاب الذي يراوح بين مد وجزر وسط مبادرات لا يكتب لها النجاح رغم المهل الضاغطة التي شارفت على نهايتها". وجاء في البيان: "نخشى العودة الى المربع الأول بعد التقدم الملموس الذي حكي عنه والذي لم يبق منه سوى بت بعض التفاصيل. هذا مع العلم ان التأخير في حسم قانون الإنتخاب يؤدي حتما الى تأجيل إجراء الإنتخابات أشهرا إضافية آخذين بالاعتبار عدم القدرة على إتمام الاستحقاق قبل الربيع المقبل فيكون ذلك تمديدا جديدا لمجلس النواب. لذا نطالب الجميع بتقديم تنازلات إضافية للتوصل الى قانون عادل يضمن صحة التمثيل ويوفر فرصة تقصير مهلة إجراء الإنتخابات النيابية الى الحد الأقصى. ونلفت في الوقت نفسه الى ضرورة استمرارية القانون فلا يتم تغييره مع كل استحقاق انتخابي وذلك أسوة بالدول الديمقراطية". أضاف: "نلاحظ بأسى زيادة نسبة جرائم القتل وآخرها الجريمة التي أدت الى مصرع الشاب روي حاموش. ونطالب بتخفيض عدد رخص نقل السلاح الى حدها الأدنى ومنع الزجاج الداكن الا في حالات محددة، وهما عاملان يؤديان الى استقواء المجرمين واعتبار أنفسهم فوق القانون. كذلك نهيب بالأجهزة الأمنية عدم التهاون مع هذه الجرائم، وبالقضاء ليصدر الأحكام الصارمة بحق المرتكبين. ونشدد على أهمية الأمن والاستقرار على كل الصعد خصوصا في موسم السياحة الذي يعول عليه لإنعاش الاقتصاد والذي يشهد عودة المنتشرين اللبنانيين والسياح الأجانب لتمضية فصل الصيف في ربوع الوطن". وهنأ المجتمعون "قوى الأمن الداخلي بعيدها السادس والخمسين بعد المئة"، متوقفين أمام المهام الملقاة على عاتقها والتي تقوم بها بحرفية وتجرد". وطالبوا "بتعزيز التنسيق بينها وبين الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى توخيا لمزيد من الفاعلية. هذا التنسيق أصبح ضرورة قصوى لمواجهة الإرهاب والتصدي لمخططاته". كما طالبوا "بتقديم كامل الدعم لقوى الامن الداخلي وتأمين كل ما يلزمها من عتاد حديث للقيام بواجبها على أكمل وجه". وعبروا عن دعمهم "طلب الأقليات المسيحية من سريان وأشوريين وكلدان باستحداث مقعد جديد لهم في المجلس النيابي في منطقة زحلة وآخر في الأشرفية".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

وليد فارس: واشنطن ستتخذ موقفاً استراتيجياً ضد قطر

التاريخ:: 07 يونيو 2017/أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مستشار الشؤون الخارجية في حملة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وليد فارس، أن هناك قلقاً أميركياً كبيراً من الدوحة، التي وجهت انتقادات داخلية للرئيس الأميركي وإدارته. وقال، عبر تسجيل مصور، نشره على صفحته في فيس بوك، إن الإدارة الأميركية، والكونغرس، يدرسان المواقف التي صدرت عن قطر في موضوع يتعلق بانتقاد إدارة الرئيس ترامب، والرئيس ترامب شخصياً. وأكد أن هذه القضية داخلية أميركية، ولا علاقة لها بالمنطقة العربية، مشيراً إلى أن انتقاد قطر للإدارة الأميركية حاز قلقاً كبيراً في واشنطن.وحذر فارس من أن الإدارة الأميركية سيكون لها موقف استراتيجي من الدوحة، في حال لم تتخلَّ عن سياستها الحالية في دعم الجماعات المتطرفة، وغض الطرف عن محاربة الإرهاب. وأضاف أن هذا الموقف غير شخصي وليس متسرعاً، بل مبني على مجموعة الانتقادات المتعلقة بالعلاقات الأميركية القطرية، ومجموعة الانتقادات الكثيرة بين دول الخليج وقطر. وتساءل فارس: كيف يمكن لأحد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وهي قطر، أن تفتح جسراً مع النظام الإيراني؟، مذكراً في الوقت نفسه بتصريحات الرئيس ترامب، أخيراً، في الرياض بشأن ضرورة وجود موقف عربي موحد، لوضع حد للانفلات العسكري والأمني الإيراني بالمنطقة. وقال: ما هو معلوم أن النظام الإيراني يشكل خطراً على الأمن القومي للولايات المتحدة الأميركية، وهذا ما أكده وزيرا الدفاع والخارجية الأميركيان (جيمس ماتيس وريكس تيلرسون)، ومستشارو الأمن القومي وأعضاء كثر للأكثرية في الكونغرس الأميركي. وأعرب فارس عن اعتقاده أن واشنطن ستتجه عبر الدبلوماسية الخفية أو السرية أو غير المباشرة، إلى شركائها في المنطقة، لتفهم منهم حقيقة الأمور. وأضاف: ستكون هناك بالطبع رسالة إلى قطر، وسوف تكون أمام خيارين: إما أن تلتزم قطر بهذه الجبهة العريضة للدول العربية والإسلامية، وتتخلى عن سياساتها الحالية، فتصلح الأمور وتعود إلى ما كانت عليه أو أفضل، أو أن يكون للإدارة الأميركية موقف استراتيجي من الدوحة، مبني على مجموعة الانتقادات المتعلقة بالعلاقات الأميركية القطرية، ومجموعة الانتقادات الكثيرة بين دول الخليج وقطر.

 

تيريزا ماي تدفع ثمن محاولة اختطاف بريطانيا نحو العزلة

العرب/10 حزيران/17/لندن - تسعى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتعويض خسارة حزبها للأغلبية البسيطة التي كان يتمتع بها منذ انتخابات عام 2015، عبر عقد اتفاق سياسي مع الحزب الديمقراطي الوحدوي الأيرلندي، لتشكيل أغلبية هشة. وحصل حزب المحافظين على 318 صوتا في الاقتراع الذي كانت ماي تأمل أن يمنحها أغلبية كاسحة على حزب العمال بقيادة جيرمي كوربين، لكنه أنتج برلمانا بلا أغلبية، وأدى إلى سحب التفويض الضئيل الذي كان الحزب يتمتع به. وأعلنت ماي الجمعة أنها ستشكل حكومة جديدة تقود عملية انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي. وقالت، من أمام مقرها في 10 داونينغ ستريت في لندن، التقيت لتوي جلالة الملكة، وسأشكل الآن حكومة، حكومة قادرة على أن تطمئن وتدفع المملكة المتحدة إلى الأمام في هذا الوقت الدقيق. وأضافت أن هذه الحكومة ستوجه بلادنا في المناقشات الأساسية حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، والتي ستبدأ في غضون عشرة أيام، وتستجيب لرغبات البريطانيين من خلال تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي. وستعتمد ماي من أجل أن تحكم على دعم الحزب الوحدوي الديمقراطي الأيرلندي الشمالي الذي فاز بعشرة مقاعد. ويعطيها هذا الدعم أكثرية مطلقة ضئيلة. والحزب الديمقراطي الوحدوي الأيرلندي هو حزب يميني يعارض الإجهاض وحقوق المثليين، كما يؤيد قادته الخروج من الاتحاد الأوروبي، حتى لو أدى ذلك إلى إعادة إغلاق الحدود بين شمال وجنوب أيرلندا. وفي أغلب الأحوال، انتهت حكومات الأقلية بدعوة رئيس الوزراء إلى إجراء انتخابات مبكرة، أو طرح المعارضة تصويتا في البرلمان لسحب الثقة من الحكومة. وتشكيل ماي لحكومة أقلية يجعلها معرضة لإجراء انتخابات أخرى بحلول شهر أغسطس من هذا العام. وبعد نجاحهما في تشكيل حكومة ائتلافية عام 2010، مرر حزبا المحافظين والديمقراطيين الأحرار قانونا يحمي الائتلاف من الانهيار، ويمنع إجراء انتخابات مبكرة إلا في حالتين. وتتمثل الحالة الأولى في دعوة ثلثي أعضاء البرلمان إلى إجراء الانتخابات، أما الحالة الثانية فتتضمن طرح الثقة في الحكومة، وعدم قدرتها على استعادة الثقة مرة أخرى في تصويت جديد خلال 14 يوما من سحب الثقة منها.

وستكون هذه التهديدات حاضرة على طاولة المفاوضات مع قادة الاتحاد الأوروبي، إذ لم يعد بإمكان ماي تبني نفس اللهجة الصارمة تجاه أوروبا بعد الانتكاسة التي مني بها حزب المحافظين. وقال المحلل البريطاني سايمون جينكينز الآن صار ممكنا أن نرى المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي باتجاه نموذج أشبه بنموذج النرويج في علاقتها بالسوق المشتركة. وأضاف لو أصبح هذا واقعا فهذه الانتخابات ستصبح نعمة على البلد، رغم كلفتها الكبيرة. وصعود كوربين، الذي حاز على غالبية الأصوات لكن لم يحقق غالبية في عدد المقاعد، أزاح سحابة كبيرة من التشدد اليميني كانت تخيم على بريطانيا، منذ استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أجري في يونيو عام 2016. ولعب الشباب، الذين صوتوا بكثافة في هذه الانتخابات لأول مرة منذ عقود، دورا كبيرا في دعم كوربين على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الجامعات، وعبر تنظيم مؤتمرات جماهيرية حاشدة غيرت نظرة الناخبين له، كما ساهمت في رأب الصدع بين أقصى اليسار ويسار الوسط بين صفوف الحزب. وكان المحافظون يعولون كثيرا على لامبالاة سياسية اشتهر بها قطاع الشباب في بريطانيا طوال عقود. وقال أحد المرشحين عن الحزب قبل الانتخابات الذين تحت سن الـ30 يدعمون كوربين، لكنهم كسالى لا يبالون كثيرا للنزول من أجل التصويت. لكن ريانون لوسي كوسليت، الكاتبة الشابة في صحيفة الغارديان قالت إن الشباب تخلوا عن كسلهم هذه المرة، لأنهم لأول مرة يشعرون تجاه كوربين أنهم أمام سياسي صادق ويعني ما يقول.وأضافت البريكست لعب دورا أيضا. الشباب كانوا غاضبين من آبائهم وأجدادهم لأنهم كانوا يشعرون أن هذا الجيل صوت لصالح الخروج من أوروبا انطلاقا من الشعور بالأنانية.

 

صحف بريطانية: معاناة قطر ستستمر حتى توقف دعمها للارهاب والكويت على خط الوسـاطة لعودة العلاقات الخليجية الى طبيعتها

المركزية- نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية مقالا بعنوان "وزير إماراتي يتعهد بأن تظل قطر تعاني حتى توقف دعمها للجماعات الإرهابية"، اوضحت فيه "ان وزيراً خليجيا بارزاً قال ان قطر يجب ان تنهي دعمها للجماعات الإرهابية الإسلامية إذا ارادت رفع العقوبات المفروضة عليها، وعلى قطر ان تقطع صلاتها مع إيران وان توقف بث قناة الجزيرة نشراتها المعادية للدول العربية المؤيدة للغرب". واشارت الصيحفة الى "ان البحرين ومصر والسعودية والإمارات قطعت العلاقات الدبلوماسية مع قطر وألغت كل الرحلات الجوية معها في محاولة لفرض عزلة على البلد النفطي الثري". ونقلت عن وزير الدولة في الإمارات سلطان الجابر تأكيده "ان العقوبات ستستمر طالما استمرت قطر في دعمها لما وصفه بالإرهاب"، لافتاً الى ان "دعم قطر لجماعات الإرهاب الإسلامي يمثل تهديداً ليس لاستقرار الخليج فقط، لكن لباقي العالم". واشار جابر وفق ما نقلت عنه "ديلي تلغراف" الى "ان لدى قطر تاريخا طويلا من دعم الجماعات الإرهابية الإسلامية مثل "حماس" و"الإخوان المسلمين" و"القاعدة"، وقطر تدعم بعض الجماعات الإرهابية الإسلامية المتصلة بتنظيم الدولة الإسلامية، كما انها توفر ملاذا آمنا لرجال الدين المتشددين". "غارديان": كذلك، نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية مقالاً اشارت فيه الى "ان الكويت تدخلت للوساطة في انهاء الحصار الدبلوماسي والاقتصادي عن قطر، بينما وضعت الدول الخليجية الأخرى تفصيلا بمطالبها بكيفية إنهاء ما تصفه بانه دعم قطر للإرهاب". ولفتت الى "ان امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سافر إلى الدوحة الأربعاء الفائت لمقابلة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير قطر، وبحسب وزارة الخارجية القطرية فإنهما ناقشا كيفية "استعادة العلاقات الطبيعية في الخليج". واوضحت "غارديان" "ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصل ايضا بالأمير القطري مقترحا عليه زيارة الولايات المتحدة في محاولة لإنهاء اكبر ازمة يتعرض لها الخليج منذ 30 عاماً".

 

مقررات "قمة الرياض" تفرض إيقاعهـا على مسار الاحداث في المنطقة ومحور ايران يحاول تلميع صورته..وقراءةُ الجديد اقليميا "ترجئ" الحلول

المركزية- فرضت القمة العربية الاسلامية الاميركية التي استضافتها الرياض أواخر أيار الماضي، إيقاعها على مجرى الأحداث في المنطقة، فبدت التطورات التي تشهدها متأثّرة بمقرراتها التي يمكن اختصارها بعنوان "محاربة الارهاب والتطرف بكل أوجهه وأشكاله"، وفق ما تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية".

ففيما أوكلت الولايات المتحدة خلال زيارة رئيسها دونالد ترامب المملكة، الى السعودية مهمّة قيادة "الجناح العربي" في "منظومة" الحرب الدولية المعلنة ضد الارهاب، فتُوسّعَ مشاركته فيها وتنظّمها، خصوصا ان الدور الاسلامي في هذه المعركة أكثر من محوري، كون اكبر المنظمات الارهابية أي "داعش" سنيا، أخذت الرياض والدول العربية والخليجية تعهّدا أميركيا بتقليم أظافر ايران والحد من نفوذها في المنطقة ومنعها من الجلوس الى طاولة راسمي التسويات المرتقبة لأزمات الشرق الاوسط، كونها في رأيهم أكبر مغذّ وداعم للتطرف والتوتر في الاقليم.

وفي ضوء المعادلة الجديدة هذه، تتابع المصادر، أطلقت المملكة في أعقاب القمة مسارَ عزل قطر خليجيا، فأخرجتها من "حظيرتها" وحاصرتها دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا، على خلفية "علاقاتها الطيبة" مع ايران من جهة، وضلوعها في تمويل ومساندة تنظيمات تُعتبر ارهابية في رأي المملكة، من جهة ثانية.

ووسط هذه الاجواء أيضا، هزّت عمليتان ارهابيتان قلب طهران مستهدفة مجلس الشورى ومرقد الامام الخميني. ومع أن "داعش" تبنى التفجيرين، اعتبرت أوساط اعلامية خليجية ان ايران تدفع ثمن الارهاب الذي غذته، في حين شككت أخرى في ضلوع "داعش" ولم تستبعد أن يكون الاستهداف في هذا التوقيت بالذات مدبرا وهدفه الرد على مقررات الرياض عبر التأكيد للقوى الدولية والعربية ان الجمهورية الاسلامية ضحية من ضحايا الارهاب وليست من داعميه وأنها يجب ان تشارك في الحرب الدولية ضد "داعش" لا أن تبقى ممنوعة من الدخول الى التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وفي الخانة نفسها، تضيف المصادر، يمكن إدراج دخول قوات النظام السوري منذ ساعات على خط محاربة "داعش" من بوابة الرقة تحديدا، حيث أعلن الجيش السوري أن طيرانه شن غارات على مواقع للتنظيم. والغرض "السوري" من هذا التطور واضح: "أشركونا في الحرب على "داعش"، وقد ظهر جليا في مضمون المحادثة الهاتفية التي جمعت الرئيسين السوري بشار الاشد والايراني حسن روحاني أمس حيث أكدا الوقوف صفا واحدا في محاربة الإرهاب، مشيرين الى أن "النصر سيكون حليف سوريا وإيران في محاربة هذا الإرهاب الشرس".

واذ تعتبر ان الاطراف الاقليمية عموما وايران والنظام السوري خصوصا، تحاول "تلميع صورتها" في هدي مقررات القمة العربية الاميركية، لإبعاد صبغة "الارهاب" عنها، تلفت المصادر الى ان المستجدات في المنطقة قطريا وايرانيا وسوريا، حتّمت مرحلة اعادة قراءة للأحداث في دوائر القرار، فأُرجئت محادثات أستانة كان من المنتظر أن تجري الجولة الجديدة منها في الـ12 والـ13 من الشهر الحالي، الى موعد يحدد لاحقا، كما أرجئ الاجتماع الاميركي الروسي الذي كان يفترض ان يسبقها. لكن هذه المرحلة لن تستمر طويلا، ومع اتضاح الصورة التي ستساعد حركة المشاورات الدولية بين واشنطن وموسكو والرياض وطهران وأنقرة، في بلورتها، يفترض ان ينطلق مجددا قطار التسوية السياسية للنزاعات لا سيما في سوريا واليمن والعراق، تختم المصادر.

 

بيان سعودي مصري إماراتي بحريني حول قوائم قطرية للإرهاب

"العربية" - 9 حزيران 2017

كشف بيان أعلنته كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين عن قائمة تصنيف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها والتي تمولها وتدعمها دولة قطر بالمال والسلاح.

كما أكد البيان المشترك للدول الأربع أن القائمة المدرجة مرتبطة بقطر، وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر على ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة، وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى.

وهذا نص البيان:

"بيان من كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين.

تعلن كل من المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، أنها في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه، ونتيجة لاستمرار انتهاك السلطات في الدوحة للالتزامات والاتفاقات الموقعة منها، المتضمنة التعهد بعدم دعم أو إيواء عناصر أو منظمات تهدد أمن الدول، وتجاهلها الاتصالات المتكررة التي دعتها للوفاء بما وقعت عليه في اتفاق الرياض عام 2013، وآليته التنفيذية، والاتفاق التكميلي عام 2014، مما عرّض الأمن الوطني لهذه الدول الأربع للاستهداف بالتخريب ونشر الفوضى من قبل أفراد وتنظيمات إرهابية مقرها في قطر أو مدعومة من قبلها.

كيانات وأفراد

فقد اتفقت الدول الأربع على تصنيف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، التي سيتم تحديثها تباعاً والإعلان عنها.

وهذه القائمة المدرجة مرتبطة بقطر، وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر على ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة، وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى.

مصادر وأنشطة

وتجدد الدول الأربع التزامها بدورها في تعزيز الجهود كافة لمكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة، وتؤكد أنها لن تتهاون في ملاحقة الأفراد والجماعات، وستدعم السبل كافة في هذا الإطار على الصعيد الإقليمي والدولي. وستواصل مكافحة الأنشطة الإرهابية واستهداف تمويل الإرهاب أياً كان مصدره، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم بشكل فعّال للحد من أنشطة المنظمات والتنظيمات الإرهابية والمتطرفة التي لا ينبغي السكوت من أي دولة عن أنشطتها.

وتؤكد الدول المعلنة لهذا البيان شكرها للدول الداعمة لها في إجراءاتها في مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف، وتعتمد عليها في مواصلة الجهود والتعاون للقضاء على هذه الظاهرة التي طالت العالم، وأضرت بالإنسانية.

الأفراد:

1. خليفة محمد تركي السبيعي قطري

2. عبدالملك محمد يوسف عبدالسلام أردني

3. أشرف محمد يوسف عثمان عبدالسلام أردني

4. إبراهيم عيسى الحجي محمد الباكر قطري

5. عبدالعزيز بن خليفة العطية قطري

6. سالم حسن خليفة راشد الكواري قطري

7. عبدالله غانم مسلم الخوار قطري

8. سعد بن سعد محمد الكعبي قطري

9. عبداللطيف بن عبدالله الكواري قطري

10. محمد سعيد بن حلوان السقطري قطري

11. عبدالرحمن بن عمير النعيمي قطري

12. عبدالوهاب محمد عبدالرحمن الحميقاني يمني

13. خليفة بن محمد الربان قطري

14. عبدالله بن خالد آل ثاني قطري

15. عبدالرحيم أحمد الحرام قطري

16. حجاج بن فهد حجاج محمد العجمي كويتي

17. مبارك محمد العجي قطري

18. جابر بن ناصر المري قطري

19. يوسف عبدالله القرضاوي مصري

20. محمد جاسم السليطي قطري

21. علي بن عبدالله السويدي قطري

22. هاشم صالح عبدالله العوضي قطري

23. علي محمد محمد الصلابي ليبي

24. عبدالحكيم بلحاج ليبي

25. المهدي حاراتي ليبي

26. إسماعيل محمد محمد الصلابي ليبي

27. الصادق عبدالرحمن علي الغرياني ليبي

28. حمد عبدالله الفطيس المري قطري

29. محمد أحمد شوقي الإسلامبولي مصري

30. طارق عبدالموجود إبراهيم الزمر مصري

31. محمد عبدالمقصود محمد عفيفي مصري

32. محمد الصغير عبدالرحيم محمد مصري

33. وجدي عبدالحميد محمد غنيم مصري

34. حسن أحمد حسن محمد الدقي الهوتي إماراتي

35. حاكم عبيسان الحميدي المطيري سعودي/كويتي

36. عبدالله محمد سليمان المحيسني سعودي

37. حامد عبدالله أحمد العلي كويتي

38. أيمن أحمد عبدالغني حسنين مصري

39. عاصم عبدالماجد محمد ماضي مصري

40. يحيى عقيل سالمان عقيل مصري

41. محمد حمادة السيد إبراهيم مصري

42. عبدالرحمن محمد شكري عبدالرحمن مصري

43. حسين محمد رضا إبراهيم يوسف مصري

44. أحمد عبدالحافظ محمود عبدالهدى مصري

45. مسلم فؤاد طرفان مصري

46. أيمن محمود صادق رفعت مصري

47. محمد سعد عبدالنعيم أحمد مصري

48. محمد سعد عبدالمطلب عبده الرازقي مصري

49. أحمد فؤاد أحمد جاد بلتاجي مصري

50. أحمد رجب رجب سليمان مصري

51. كريم محمد محمد عبدالعزيز مصري

52. علي زكي محمد علي مصري

53. ناجي إبراهيم العزولي مصري

54. شحاتة فتحي حافظ محمد سليمان مصري

55. محمد محرم فهمي أبو زيد مصري

56. عمرو عبدالناصر عبدالحق عبدالباري مصري

57. علي حسن إبراهيم عبدالظاهر مصري

58. مرتضى مجيد السندي بحريني

59. أحمد الحسن الدعسكي بحريني

الكيانات:

1. مركز قطر للعمل التطوعي قطر

2. شركة دوحة أبل (شركة إنترنت ودعم تكنولوجي) قطر

3. قطر الخيرية قطر

4. مؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية قطر

5. مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية قطر

6. سرايا الدفاع عن بنغازي ليبيا

7. سرايا الأشتر البحرين

8. ائتلاف 14 فبراير البحرين

9. سرايا المقاومة البحرين

10. حزب الله البحريني البحرين

11. سرايا المختار البحرين

12. حركة أحرار البحرين البحرين".

 

طهران تشيع قتلاها..وخامنئي يحمل على السعودية

المدن - عرب وعالم | الجمعة 09/06/2017 /شنّ المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي ورئيس مجلس الشورى (البرلمان) علي لاريجاني، هجوماً على واشنطن والرياض، خلال تشييع القتلى الـ17 لاعتداءات طهران التي تبنّاها تنظيم "الدولة الإسلامية". وقال خامنئي في رسالة تعزية إلى عائلات القتلى، إن "مثل هذه الأعمال لن تؤدي سوى إلى تأجيج الكراهية لحكومة الولايات المتحدة وعملائها في المنطقة مثل (الحكومة) السعودية". وبدأت مراسم التشييع في مقر مجلس الشورى الذي استهدفه أحد الهجومين، الأربعاء، حيث انتقد لاريجاني، بحضور الرئيس حسن روحاني، السعودية، واصفاً المملكة بأنها "دولة عشائرية بعيدة جداً عن الديموقراطية"، وندّد أيضاً بالعقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران على خلفية برنامجها للصواريخ البالستية، قائلاً إن الولايات المتحدة "تعلم أن الحرس الثوري وفيلق القدس هما القوات الإقليمية الأقوى التي تحارب الإرهاب". وحذّر لاريجاني من أن التعرّض للحرس الثوري "خط أحمر"، مهدداً بـ"رد رهيب" في حال حصل ذلك. الرئيس الإيراني قال من جهته، إن اعتداءات طهران الإرهابية "هي في الواقع انتقام من الديموقراطية"، مضيفاً أن "المشاركة الفاعلة للشعب في الانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية اثارت استياء ضامري الشر فيما أثلجت صدور أصدقائنا في مختلف أنحاء العالم".

وفي وقت أعلنت إيران أن منفذي الاعتداءات ينتمون إلى تنظيم "داعش"، وأنهم سافروا إلى سوريا والعراق قبل أن يعودوا إلى إيران، تحدّث "الحرس الثوري" عن "دور واضح" للولايات المتحدة والسعودية في الاعتداءات. لكن وزير الاستخبارات محمود علوي رأى أن الوقت ما زال مبكراً لمعرفة ما إذا كانت "السعودية لعبت دوراً". في السياق، نفت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية تصريحات تناقلتها وسائل إعلام عن قائد الأركان اللواء علي باقري، قال فيها إن طهران ستشن "أكبر عمليات جوية ضد تنظيم داعش". وكانت وسائل إعلام نقلت، الخميس، عن باقري قوله إن "هناك 37 طائرة من طراز فانتوم و45 من طراز سوخوي جاهزة بانتظار أوامر القادة العسكريين للبدء بأكبر عملية جوية في العالم خلال الاعوام الثلاثين الماضية".

 

موسكو: واشنطن تعد لعملية كبرى لإزاحة الأسد

المدن - عرب وعالم | الجمعة 09/06/2017 /نقلت وكالة "نوفوستي"، الجمعة، عن عضو مجلس الإتحاد الروسي ورجل المخابرات المخضرم إيغور ماروزوف قوله، إن الولايات المتحدة بصدد الإعداد لعملية واسعة النطاق لإزاحة الرئيس السوري بشار الأسد، وتنصيب قيادة بديلة خاضعة لها، وذلك بافتعال الإستفزازت وقصف القوات الموالية للنظام. وأضاف مازوروف أن واشنطن تسعى إلى استعادة الإمساك بالمبادرة الإستراتيجية في سوريا، من خلال تنظيم "ثورة ملونة" تستخدم فيها القوات المسلحة، وتعد للهجوم على دمشق من اجل ذلك. ويعتبر ماروزوف أن الولايات المتحدة تواصل زعزعة الوضع في سوريا، وتخريب الإتفاقات حول التسوية السلمية، التي تم التوصل إليها في أستانة وجنيف. ويرى أن الولايات المتحدة كانت توجه الضربات العسكرية للقوات الموالية للنظام، في كل مرة كان يتم التوصل خلالها إلى اتفاقات حول التسوية السلمية في سوريا. كما يعتبر أن حادثة الطائرة من دون طيار التي هاجمت قوات التحالف في التنف، الخميس، قد تم ترتيبها من قبل العملاء الأميركيين في المعارضة السورية. ويقول ماروزوف إن الأميركيين قد اعتادوا توجيه الضربات، والضربة التالية سوف تكون شديدة جداً. وسوف يعلن الأميركيون بعد الضربة عن الهجوم على دمشق. وهي تحشد من أجل ذلك الوحدات العسكرية، بما فيها وحدات القوات المسلحة الأميركية في الأردن، كما يجري في المنطقة الأميركية تشكيل وحدات مسلحة من المعارضة. ويشير ماروزوف إلى أن الأركان العامة الروسية تأخذ بالحسبان جميع هذه الوقائع، وينبغي عليها، قبل بدء هذا الإستفزاز، أن تحذر الأميركيين والتحالف، بأنه "لا يسعنا السماح بمثل هذا التطور للأحداث".

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كوراني والدبك "عنصران نائمان" لحزب الله بأميركا: هذه مهماتهما

عباس سعد /المدن/الجمعة 09/06/2017

أوقفت السلطات الأميركية كلاً من علي كوراني (32 عاماً) من برونكس في نيويورك، وسامر الدبك (37 عاماً) من ديربورن في ميشيغن، وجرى اتهامهما الأسبوع الماضي أمام وزراة العدل الأميركية بتزويد حزب الله بالدعم المادي. تفاصيل الإتهام كُشف عنها في شكاوى جنائية تم تعميمها في محكمة مانهاتن الفيدرالية، الخميس في 8 حزيران، على ما نقل موقع قناة CNN الأميركية، الذي أشار إلى أن "الرجلين سافرا مراراً إلى لبنان لسنوات عدة ضمن حياة مزدوجة كمواطنين أميركيين عاديين وناشطين إرهابيين مع حزب الله". وكوراني، الذي وصل إلى الولايات المتحدة عبر جواز سفر لبناني في العام 2003، وحصل على الجنسية الأميركية في العام 2009، متهم بالتعامل مع حزب الله في الفترة الممتدة بين 2002 و2015، إضافة إلى مشاركته في مخيم تدريبي لحزب الله لمدّة 45 يوماً في لبنان، عندما كان في 16 من عمره. وفق الشكوى الجنائية ضدّه، تم توصيف دور كوراني بأنّه "عنصر نائم". ووفق الشكوى، إن العملاء السرّيّين من المفترض أن "يحافظوا ظاهرياً على حياة طبيعية، لكن بالإمكان تفعيلهم وتوكيلهم بمهمات لإجراء عمليات لمصلحة حزب الله". "كوراني كان طالباً في الولايات المتحدة، وحصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الطب الحيوي، في العام 2009، أي بعد سنة من انتسابه رسمياً في حزب الله"، تقول السلطات. ووفق الشكوى: "ضمن عمله لمصلحة حزب الله، قام كوراني بالبحث عن موارد للأسلحة في الولايات المتحدة لدعم عمليات حزب الله، تجميع معلومات عن العمليات الأمنية في مطار نيويورك. وقام بمسح العديد من المباني العسكرية والمباني التابعة للسلطات في مانهاتن وبروكلين. وتقريباً، يتنقل كوراني بين لبنان وأميركا مرة كل سنة. وفي العام 2011 شارك في تدريب عسكري مع حزب الله". أما الدبك فقد سافر إلى باناما مرتين لمصلحة حزب الله، واحدة في العام 2011 وأخرى في 2012، وفق السلطات الأميركية. "في رحلته الأولى، قام بتحديد مواقع السفارتين الأميركية والإسرائيلية هناك، وجمع المعلومات عن الإجراءات الأمنية في قناة باناما والسفارة الإسرائلية، وتعيين موقع المتاجر التي يمكن شراء المواد والأجهزة المتفجرة منها". وفي رحلته الثانية، "قام بالتركيز على قناة باناما لإيجاد نقاط الضعف في بنائها، ومعرفة أقرب مسافة يستطيع الشخص أن يصل فيها إلى السفن العابرة من هناك"، وفق وزارة العدل الأميركية. "وفي العام 2009 سافر الدبك إلى تايلاند لتنظيف بقايا المتفجرات في منزل تابع لحزب الله عندما شعر الحزب أن المنزل مراقب". وبين العامين 2008 و2014، سافر الدبك من الولايات المتحدة إلى لبنان للحصول على تدريبات عسكرية من حزب الله عدّة مرّات، وتمّ تدريبه حول كيفية صنع والتعامل مع المواد المتفجّرة وأجهزتها. وتقول السلطات إن "الدبك تدرّب على صنع الألغام الأرضية ومتفجرات أخرى". ووفق الشكوى، "في هذه التدريبات تعلّم كيفيّة تجميع المواد الكيميائية اللازمة لصنع الأجهزة المتفجرة، التي يوجد عدد منها في المتاجر التي عاين مكانها".

وقد وجهت السلطات الأميركية 8 تهم لكوراني و7 للدبك، يتضمن العديد منها عقوبات جزائية تصل إلى السجن حتى عشرين عاماً.

 

لماذا يهدد نصرالله إسرائيل مجدداً؟

سامي خليفة/المدن/الجمعة 09/06/2017

تصريحات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن عودة الخيار العسكري ضد إيران إلى الطاولة، والتحالفات التي يعززها مع بعض الدول العربية، دفعت حزب الله إلى الرد بأن لديه القدرة على إلحاق أضرار واسعة النطاق في الجبهة الإسرائيلية، إذا قررت الولايات المتحدة أو إسرائيل مهاجمة إيران، وفق تحليل البروفيسور أليكس مينتز، وهو رئيس جمعية العلوم السياسية الإسرائيلية، في مقال نشرته يديعوت أحرونوت، تحت عنوان "لماذا يهدد نصرالله إسرائيل مجدداً؟". ويشدد مينتز على الترابط بين الحزب وإيران، خصوصاً أن الحزب يتلقى قدراً هائلاً من المساعدات من إيران، مع كثير من المعدات المتطورة والمال. بالتالي، إذا قررت الولايات المتحدة أو إسرائيل مهاجمة إيران في المستقبل في محاولة لتدمير برنامجها النووي، فإن حزب الله لديه القدرة- بالإضافة إلى الهجوم الإيراني المضاد ضد إسرائيل- على إلحاق أضرار واسعة النطاق على الجبهة الإسرائيلية، وربما حتى غزو إسرائيل.

أثبت الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وفق مينتز، أنه خبير استراتيجي متطور، ساعد على استقرار نظام الرئيس السوري بشار الأسد بشكل مؤقت. إلا أن الحزب يدرك ضعفه في هذه المرحلة بسبب الحرب السورية ويحاول خلق ردع متجدد ضد إسرائيل.

بالتالي، لدى إسرائيل اليوم فرصة تاريخية مع وجود ترامب، كما يقول مينتز. إذ ينظر كل من وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ومدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو ووزير الأمن الداخلي جون كيلي ومستشار الأمن القومي هربرت ريموند ماكماستر إلى إيران بكونها دولة استفزازية وخطرة تشجع الإرهاب في المنطقة. وكانت الزيارات التي قام بها كبار المسؤولين في إدارة ترامب إلى حلفاء أميركا التقليديين في أماكن مختلفة من العالم (كوريا الجنوبية وإسرائيل والناتو) تهدف أولاً وقبل كل شيء إلى الإشارة إلى تعزيز الصلة والالتزام المتبادل بين الإدارة الأميركية وحلفائها، على عكس إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، التي كانت تعتبر حاسمة تجاه حلفائها وضعيفة تجاه أعدائها. يضيف مينتز أنه في ضوء اشتداد المحور المواجه لإسرائيل، من إيران وداعش وحماس وحزب الله، اقترح بنفسه على القيادة الإسرائيلية مؤخراً تضمين مفهوم التكيف السليم مع التغيرات المتكررة في منطقة الشرق الأوسط، كعنصر آخر في أمن إسرائيل، جنباً إلى جنب مع المكونات التقليدية الأربعة وهي الردع، الإنذار، إمالة التوازن والدفاع عن النفس. غياب التكيف، في رأي مينتز، يؤدي إلى تثبيت المفاهيم وتكلس النظام الإسرائيلي وركوده. لقد حان الوقت لتنفيذ التكيف على المستوى الديبلوماسي من خلال السعي للحصول على مساعدة إدارة ترامب في اغتنام الفرص المتاحة أمام الدول السنية المعتدلة التي تكره داعش وتخشى إيران. وكما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، فإن دول الخليج التي تقودها المملكة العربية السعودية مستعدة لترقية علاقاتها الإقتصادية مع إسرائيل مقابل تجميد البناء خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة. وهذا يخلق فرصة نادرة تم تحديدها من قبل إدارة ترامب لاتفاق إقليمي من شأنه أن يضعف المحور الراديكالي الذي تقوده إيران وحزب الله. لذلك، يشجع مينتز إسرائيل على المضي قدماً في الاتفاقات التي ينسجها ترامب إقليمياً لإزالة تهديدات إيران والحزب، فالركود السياسي أمر سيئ بالنسبة إلى إسرائيل، ويفوت فرصة تحقيق عائد إقتصادي وديبلوماسي على شكل تطبيع مع دول الخليج والدول الإسلامية الأخرى، في مجالات السياحة والعلاقات التجارية والإقتصاد والاستثمارات والتمويل.

 

الحياد السلبي إزاء أزمات المنطقة يطبع مسيرة حكومات لبنان

العرب/10 حزيران/17

تعتبر الحكومة اللبنانية أن البقاء على الحياد قد يقيها من تبعات العاصفة الجارية في المنطقة جراء الأزمة القطرية، بيد أن الكثيرين يرون أن ذلك لن يجدي نفعا، بل العكس في ظل ورود معطيات عن وصول قيادات حمساوية إلى لبنان قادمين من قطر، وهذا لو صح سيعني دفع البلد إلى قلب تلك العاصفة.

بيروت - تجد الحكومة اللبنانية نفسها في موقف حرج، إزاء التطورات الخطيرة في المنطقة جراء الأزمة الخليجية العربية مع قطر. وتسير حكومة سعد الحريري على نهج سابقتها (حكومة تمام سلام)، حيث ترى أن تبني مبدأ الحياد قد يكون الأسلم للبنان، وهو ما لا يتفق معها العديد من سياسيي البلد فليس كل حياد إيجابي، خاصة إذا ما ارتبط الموضوع بالأمن القومي العربي. وقال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الجمعة، إن لبنان لا يتدخل في شؤون الدول العربية، في إشارة للأزمة القطرية. وأعلنت الاثنين كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع الدوحة، متخذة جملة من الإجراءات منها إغلاق الحدود ووقف حركة التنقل من وإلى قطر، بسبب مسلك الأخيرة الداعم للتنظيمات الإرهابية، وانفتاحها على إيران التي تشكل تهديدا فعليا لاستقرار بلدان المنطقة ومن بينها لبنان.

وانضمت عدة دول إلى قائمة مقاطعي قطر، وسط معطيات تؤكد أن دولا أخرى ستعلن انضمامها إلى القائمة، في ظل اتخاذ الأزمة منحى تصاعديا. وأوضح جبران باسيل أن لبنان لا يسعى إلا للتوفيق بين إخوانه العرب، ولا يتدخل في شؤون الدول الصديقة والدول العربية.

اعتقال أميركيين يشتبه في انتمائهما لحزب الله

نيويورك - أعلنت السلطات الأميركية اعتقال أميركيين اثنين يشتبه بانتمائهما إلى حزب الله اللبناني وبإقدامهما على تحديد أهداف لارتكاب اعتداءات محتملة في الولايات المتحدة وبنما. ويشكل هذا التطور عاملا إضافيا يدفع الولايات المتحدة إلى تشديد حصارها على الحزب الذي يعد الذراع الأبرز لإيران.

وجاء في بيان صادر عن مكتب النائب العام في جنوب ولاية نيويورك جون كيم أن علي كوراني (32 عاما) اعتقل في حي برونكس بنيويورك، وأن سامر الدبك (37 عاما) اعتقل في ليفونيا (ميشيغان، شمال) في ديترويت. ووُجهت إلى الرجلين اتهامات عدة، منها تقديم الدعم لمنظمة إرهابية فضلا عن المشاركة في تدريب عسكري على يد منظمة إرهابية. وتصنف الولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية. ونُسبت إلى الحزب اعتداءات عدة ولا سيما في فرنسا وبلغاريا.

ويرى مراقبون أن اعتقال الشخصين من شأنه أن يعيد تشديد العقوبات على الحزب إلى دائرة الضوء بعد أن خفت في الفترة الماضية، على ضوء الزيارات المتواترة لمسؤولون لبنانيون إلى واشنطن حاولوا خلالها التأثير على الموقف الأميركي لجهة أن تلك العقوبات ستضر بالاقتصاد اللبناني.

موقف باسيل حيال الأزمة القطرية يعيد إلى الأذهان موقفه في اجتماع لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة في يناير من العام الماضي حين امتنع عن التصويت على بيان يدين إيران على خلفية الاعتداء على البعثات الدبلوماسية للمملكة العربية السعودية في طهران، بسبب إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وعلل وزير الخارجية اللبناني قراره آنذاك بأن البيان تطرق إلى حزب الله واصفا إياه بالتنظيم الإرهابي، فيما هو أحد مكونات المشهد السياسي في لبنان، مشددا على أن الوضع اللبناني يقتضي النأي بالنفس عن أزمات المنطقة.

ومعلوم أن التيار الوطني الحر الذي يرأسه باسيل يقيم تحالفا استراتيجيا مع الحزب الشيعي منذ العام 2006.

وأثار ذلك القرار أزمة كبيرة مع الرياض التي اتخذت بعد أشهر قليلة قرارا بوقف منحة الثلاث مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني، التي أقرت في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، فضلا عن إجراءات عقابية اقتصادية طالت أساسا السياحة.

ومع انطلاقة العهد الجديد نهاية العام الماضي بانتخاب ميشال عون رئيسا للجمهورية واختيار سعد الحريري رئيسا للحكومة، بدأ ذوبان الجليد على العلاقة بين السعودية ولبنان، بيد أن موقف الأخير من الأزمة مع قطر قد يعيدها إلى المربع الأول.

وفي وقت سابق ونقلا عن صحيفة الشرق اللبنانية قال رئيس الحكومة سعد الحريري، إنه من غير الجائز أن يتدخل لبنان كحكومة في الخلافات المستجدة بين دول الخليج ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى، إذ أن لبنان يلتزم الحياد الإيجابي بين كل الدول العربية، بمعنى أن مهمتنا هي أن نقيم أفضل علاقات تعاون مع كل الدول العربية. ويرى البعض أن موقف الحريري يعكس خوفه من اهتزاز الوضع السياسي اللبناني وربما انهيار الائتلاف الحكومي، لجهة أن حزب الله الطرف الأقوى في المعادلة اللبنانية لن يقبل باتخاذ موقف مناوئ لقطر، تماهيا مع السياسة الإيرانية التي تسعى للاستفادة من الأزمة لتكريس الانفتاح على قطر الذي تعزز في السنوات الأخيرة. وتريد طهران تعزيز حضورها في المنطقة الخليجية وترى في قطر نافذتها لتحقيق ذلك، ليس هذا فقط فطهران تريد أيضا تفعيل دور حركة حماس في خدمة أجندتها، وبالتالي ما يحدث يخدمها في هذا الجانب.

ومعلوم أن قطر وإيران الراعيتان الرسميتان للحركة الفلسطينية، حيث تقيم أبرز قيادات حماس في الدوحة، ومن الشروط التي فرضها الرباعي العربي على النظام القطري ترحيلهم.

وقد خرج فعليا بعض القيادات الحمساوية على غرار صالح العاروري من الدوحة تفاديا لإحراج الأخيرة (رغم أنها لم تطلب ذلك وفق تأكيدات الحركة)، وتدور أنباء عن أن الوجهة كانت لبنان، خاصة بعد أن نفت ماليزيا استقبالها لهاته القيادات.

ويخشى كثيرون صحة الأنباء لأن ذلك سيعني بداية عهد جديد بين حماس وحزب الله، وهذا لا يهدد فقط إسرائيل بل كامل المنطقة لتورط الطرفين في العديد من الصراعات، كما أن تحالفهما القديم الجديد سيعطي زخما أكبر للمشروع الإيراني. ويقول هؤلاء إن ذلك سيؤدي بلبنان إلى قلب العاصفة التي أراد بحياده السلبي تفاديها.

وطالب وزير الأمن الإسرائيلي إفيغدور ليبرمان، صباح الجمعة، المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، بالضغط على الحكومة اللبنانية، من أجل ترحيل 3 قادة من حماس بينهم صالح العاروري، قال إنهم وصلوا لبنان قادمين من الدوحة.

وأضاف أن الثلاثة سيستمرون بمحاولة تفعيل الإرهاب ضد إسرائيل من لبنان، وبنفس الوقت سيعززون العلاقة بين حماس وحزب الله، كل هذا تحت مظلة إيرانية ودعم من قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

والعاروري تم الإفراج عنه من سجون إسرائيل عام 2010 واستقر في تركيا، وفي عام 2015 غادرها إلى الإقامة في قطر.

 

محاولات لإمرار الستين تحت الطاولة؟

طوني عيسى/الجمهورية/9 حزيران 2017

يتساءل كثيرون عن الجدوى من طرح سلّة المطالب المسيحية، في خلال أيام قليلة متبقية من ولاية المجلس النيابي. وعلى رغم أنّ الحظوظ لإنتاج قانون انتخابات ناجز هي أساساً تقارب الصفر، فقد باتت هناك خشية من فشل الاتفاق حتى على الخطوط العريضة المطلوبة لتبرير التمديد التقني. فهل يتم هذا الاتفاق في ربع الساعة الأخير، أم المقصود هو الفراغ والفوضى، أو فرض قانون الستين أمراً واقعاً؟

تسود في الساعات الأخيرة انطباعات متضاربة، خصوصاً في الأوساط المسيحية، حول السقف الذي يجب أن يتوقف عنده المفاوض المسيحي مرحَلياً. هل الأيام القليلة المتبقية قبل 20 حزيران تسمح بمزيد من المناورات والمطالب والشروط؟

وفي عبارة أخرى، هل هناك فرصة حقيقية لإقرار مزيد من المطالب المسيحية في هذه المهلة الزمنية الضيقة، مع ضمان عدم إضاعة الفرصة لقطف ثمار ما تحقَّق حتى الآن من مكاسب، من خلال الخطوط العريضة للقانون المتداوَل، أي النسبي في 15 دائرة؟

لقد أعلنت القوى المسيحية أنّ هذا القانون يشكّل نقلةً نوعيةً لأنه يؤمّن وصول نحو 50 نائباً مسيحياً بأصوات المسيحيين، فيما قانون الـ60 لا يأتي بأكثر من 36 نائباً. وإذا كان ذلك صحيحاً، فالأفضل هو التأمين على القانون الجديد كمرحلة أولى، والعمل على تدعيمه بعناصر أخرى في مرحلة ثانية.

إذا سقط قانون الانتخاب الموضوع اليوم على الطاولة فإنّ المطالب الأخرى التي يطرحها التيار الوطني الحرّ ستكون قد سقطت معه، فيخسر المسيحيون فرصتين: القانون والإصلاحات الأخرى. وليس واقعياً، في السياسة، إضاعة فرصة لتحقيق انتصار واحد على الأقل، بدل خسارة الفرصتين معاً.

والمسيحيون قد لا تكون أوراقهم قوية، بعد 20 حزيران كما قبله، إذا لم يتمّ التوصل إلى قانون انتخاب. وستدور مفاوضاتٌ على أسس جديدة ربما، وليس مضموناً أنّ المسيحيين سيمتلكون فيها المبادرة بمقدار ما يمتلكونها اليوم.

إذا حلّ 20 حزيران من دون قانون انتخاب، فإنّ أحداً لا يضمن كيف تتغيّر المواقف والمواقع، وهل يكون التغيير لمصلحة المسيحيين أو لغير مصلحتهم. والسؤال الأبرز سيكون: هل يبقى الطرف السنّي عند حياده الحالي، خصوصاً إذا أصرّ الشيعة على مقولة أنّ الفراغ في المجلس النيابي يستتبع فراغاً حكومياً؟

وهل يسارع الرئيس سعد الحريري، في اللحظات الأخيرة، قبل 20 حزيران، إلى الموافقة على أيّ قانون انتخاب كان، أو على التمديد للمجلس النيابي سنة كاملة، بناءً على الاقتراح الذي قدّمه النائب نقولا فتوش، على رغم الاعتراض المسيحي، خوفاً من الفراغ؟

إذا حصل ذلك فقد يكون نكسةً للقوى المسيحية الساعية إلى تحسين شروط التوازن في مؤسسات الحكم. وسيؤدي ذلك إلى ضرب الاندفاعة التي يريدها رئيس الجمهورية لعهده، على صعيد استعادة التوازن والشراكة في النظام.

وفي الأساس، هناك انطباعات لدى كثير من المحللين بأنّ القوى السياسية النافذة ليست جدّية في تسريع إجراء الانتخابات: فـحزب الله والقوى الشيعية من جهة، وخصومهم في المحور المقابل، ربما ينتظرون إشارات من حلفائهم الإقليميين لاتخاذ قرار في ما يتعلق بحدود نفوذهم في لبنان ورسم قواعد جديدة للاشتباك السياسي، خصوصاً أنّ الشرق الأوسط يشهد غلياناً جديداً ستكون له نتائج على مستوى التوازنات بين المحاور في مختلف الكيانات الإقليمية، ومنها لبنان.

لقد عارض التيار الوطني الحر والقوى المسيحية الأخرى، ومعها بكركي، مبدأ سلّة التفاهمات التي طرحها الرئيس نبيه بري عشية الانتخابات الرئاسية. ولكنّ التيار نفسه يطرح اليوم سلّة التفاهمات إياها، من زاويته، عشية انتهاء ولاية المجلس النيابي.

فإذا كان التيار قد رفض سلّة بري يومذاك تحت عنوان عدم عرقلة انتخاب رئيس للجمهورية، فهل هو يغامر اليوم بطرح السلّة، بما يؤدي إلى تعطيل التوافق على قانون انتخاب؟ وإذا كان القانون المتداول مناسباً فعلاً للمسيحيين، فلماذا المغامرة به؟

يعتقد البعض أنّ هناك توازناً يجب أن تلتزمه القوى المسيحية بين إنجازٍ تحقَّق فعلاً هو قانون النسبية في 15 دائرة، وإنجاز يمكن تحقيقه لاحقاً هو إقرار الإصلاحات والمطالب التي تستكمل مفاعيل الإنجاز الأول: تثبيت المناصفة، مجلس الشيوخ، اللامركزية الإدارية الموسّعة، المغتربون، نقل النفوس...

وهذا التوازن يمكن تحقيقه بالآتي: إقرار الخطوط العريضة لقانون النسبية و15 دائرة، وتحديد موعد للانتخابات، في موازاة توصيةٍ مُلزِمة بإطلاق ورشة لسدّ الثغرات والأخطاء التي نتجت عن عدم تنفيذ بنود في إتفاق الطائف وتنفيذ أخرى في شكل سيّئ.

بهذه الصيغة يصبح ممكناً تحصيل الأرباح المحققة اليوم بقانون النسبية و15 دائرة، والاستعداد لخطوة تالية في المرحلة الممدّدة، والتي على الأرجح ستكون طويلة ومفاوضاتها قاسية. لكنّ الجانب المسيحي لن يكون ضعيفاً فيها إذا تمّ إقرار قانون الانتخاب بخطوطه العريضة وتمّ تحديد موعد الانتخابات المقبلة.

إذا لم تراعِ بعض القوى المسيحية هذا التأنّي، فستكون حتماً قد صبّت أعمالها في مصلحة القوى التي تعمل اليوم للفراغ أو للفوضى أو للبقاء في قانون الـ60 كأمر واقع مفروض، إذا تعذّرت كل المخارج الأخرى.

عندذاك، يصبح مشروعاً طرح السؤال: هل أنّ بعض المفاوضين المسيحيين يعمل لتأمين المصلحة المسيحية في القانون العتيد أم مصلحته الخاصة؟

 

فخامة الرئيس.. مش ماشي الحال؟

فؤاد أبو زيد/الديار/ 9 حزيران 2017

لم يعد في هذه الدولة الغابة، مرجعية يعود اليها الشعب ويخاطبها، سوى رئيس الجمهورية ليقول له فخامة الرئىس... مش ماشي الحال. فخامة الرئيس... لا نريد كهرباء، ولا ماء، ولا طرقات، ولا قانون جديد للانتخابات، ولا خبز، ولا طحين. كل هذه الطلبات تحضر فخامة الرئىس، عندما تأخذ القرار بجمع السلاح من ايدي اللبنانيين، واذا تمسكّت الدولة بعدم تطبيق قانون الاعدام، عليها في المقابل ان تجعل المحكوم بالاشغال الشاقة المؤبدة لارتكابه جريمة يعاقب عليها بالاعدام، يتمنى لو يحكم عليه بالاعدام. رئىسة وزراء بريطانيا تيريز ماي، صرّحت بعد حادث جسر لندن الارهابي، انها ستمزّق قوانين حقوق الانسان من اجل محاربة الارهاب. هذه رئىسة أهمّ دولة، معروفة بقضائها العادل والشجاع، والمتمسّك بشرعة حقوق الانسان. المواطن اللبناني العادي المقطوع من شجرة، لم تعد له اي حقوق فخامة الرئىس، كيفما تحرّك الكفّ برقبته من الدولة ومن المجرمين الخارجين على القانون، ولذلك فان الاحصاءات تشير الى ان معدّل جرائم القتل في لبنان في الاشهر الخمسة الفائتة بلغ 22 قتيلاً في الشهر، عدا حوادث السير وغيرها، وهناك مئات حوادث القتل السابقة البشعة التي تشبه جريمة اغتيال الشاب روي حاموش، لم يصدر فيها اي حكم حتى الآن، ونتمنى على وزير العدل ان يصدر بياناً مفصّلاً يوضح فيه الجرائم التي صدر بها احكام ومددها، والتي ما تزال بين ايدي القضاة، وللمواطن الحق بمعرفة المعلومات. القتل العمد المتمادي، نوع متقدّم في الارهاب، وهو سيف مصلت على عائلة القتيل، وعلى رجل الأمن وعائلته، وعلى القضاة وعائلاتهم وما دام السلاح متوفراً برخصة وبدون رخصة في ايدي المجرمين وقطّاع الطرق والمسنودين الى حماية سياسية او طائفية، ستبقى الدولة كلها، رهينة هذا السلاح، ويتحوّل لبنان الى مستنقع من الدم والموت. الناس، فخامة الرئيس، المحروقون على ابنائهم واقاربهم واصدقائهم وجيرانهم، ينوون التظاهر غداً قريباً من قصر بعبدا، قصر الشعب، وهؤلاء مهما كان عددهم كبيراً او صغيراً، يعبّرون عن اوجاع الشعب اللبناني ومطالبه، باستثناء القلة المجرمة التي تتحكّم بارواح اللبنانيين، وهؤلاء يريدون ان يسمعوا من رئيس البلاد الكلام الحازم المطمئن الى ان الأمور سوف تتغيّر، وان الاصلاح آتٍ، وان البقاء في لبنان، اضمن من الهجرة. حتى الآن يمكن القول، فخامة الرئيس مش ماشي الحال.

 

بري: كل شيء طائفي في القانون خط أحمر

محمد بلوط/الديار/9 حزيران 2017

تتلاحق الاتصالات والاجتماعات في سباق مع الوقت الضاغط لانجاز قانون الانتخاب قبل الوصول الى الخط الاحمر موعد انتهاء ولاية المجلس النيابي في 19 الجاري.

وحتى الساعة لا يمكن التكهن في موعد الحسم على الرغم من حصول تقدم في مناقشة الامور التقنية خلال الساعات الـ24 الماضية. غير ان اللقاءات المكثفة الجارية وما تحقق مؤخراً تجعل الرئيس بري غير مفرط بالتفاؤل، مكتفياً بالقول الشغل ماشي واللقاءات والاتصالات متواصلة، وهذا بحد ذاته يعتبر امراً ايجابياً. ويضيف الاجواء غير سيئة لكنها في الوقت نفسه ليست محسومة، فهناك بنود جرى الاتفاق عليها، وبنود اخرى تقدمنا فيها، وتبقى امور هي موضع نقاش موضوعي وجدي، مع العلم ان هناك اموراً استجدت على النقاش.

ووفقا لما جرى في الساعات الماضية فأن الاجواء المتشنجة التي ظهرت يومي الاثنين والثلاثاء تراجعت مع استئناف الاتصالات بعد ظهر الاربعاء والاجتماع المسائي الذي عقد بين المفاوضين عن حركة امل وحزب الله وتياري المستقبل والوطني الحر.

وتقول المعلومات ان حلحلة حصلت في الشروط والمطالب الاخيرة التي طرحها التيار الحر والقوات اللبنانية لا سيما لجهة التراجع عن مطلب تخفيض عدد المجلس من 128 الى 108 او المطالبة بتعديل دستوري لتكديس المناصفة بين المسلمين والمسيحيين بنص دستوري جديد.

وحسب المعلومات ايضاً فان المتفاوضين اتفقوا على حسم موضوع العتبة الانتخابية والحاصل الانتخابي. واعتبارهما واحداً، بمعنى ان تصبح العتبة الانتخابية للائحة هي نفسها الحاصل الانتخابي الذي يحتسب على اساس تقسيم عدد الناخبين على عدد المقاعد.

وتوضح مصادر مطلعة ان العتبة لن تكون 10 في المئة بل ستكون مختلفة في دائرة عن الاخرى حسب عدد الناخبين والمقاعد ونتيجة القسمة بينهما.

وعلى سبيل المثال اذا اقترع مئة وخمسون الفاً في دائرة بعلبك - الهرمل فان قسمة عدد المقترعين على عدد المقاعد (8 مقاعد) يساوي العتبة الانتخابية للائحة اي حوالى ثمانية عشر الف صوت وما يوازي 12%.

وتشير المصادر الى ان موضوع الصوت التفضيلي كان ترك حسمه لرئيس الجمهورية مع العلم انه كان يميل الى احتسابه على اساس الدائرة وليس القضاء وهذا ما يؤيده ايضاً الرئيس بري.

وتضيف بأن الاتفاق على احتسابه على اساس القضاء او الدائرة سيأخذ في الحالتين بالاعتبار عدم احتسابه على اساس مذهبي او طائفي وكذلك فان النقاشات الاخيرة تجاوزت احتساب الفائز على اساس نيله 40% من اصوات طائفته.

ونقل الزوار عن الرئيس بري مساء امس في هذا المجال ان كل موضوع طائفي او فيه تطييف في القانون غير وارد، وهو خط احمر، مشيراً في الوقت نفسه الى استبعاد الكلام ايضاً حول سلّة جديدة وما شابه ذلك.

ووفقاً للمعلومات المتوافرة ايضاً فان النقاش ما يزال يدور حول بعض النقاط ومنها كيفية احتساب الاصوات، خصوصاً ان صيغة النسبية تحتمل احتساب الاصوات على اساس عشرات الطرق، هذا عدا عن الخصوصية التي تشهدها في لبنان بالنسبة لتعدد المذاهب والطوائف ام بالنسبة لتوزيع الناخبين ونسبهم.

وتضيف المعلومات بان الاجواء الايجابية النسبية التي خيمت في الساعات الماضية ناجمة عن حسم بعض النقاط التي كانت موضع جدل مثل العتبة الانتخابية، والتقدم بنقاط اخرى. لكن نقطة واحدة قد تؤثر على كل هذا التقدم، لذلك من الصعب الحسم قبل الانتهاء من كل النقاط.

وبرأي الرئيس بري انه طالما النقاشات واللقاءات متواصلة، فان الامور مفتوحة على التفاهم لكننا لا نستطيع التكهن بموعد او بتوقيت انجاز القانون. ويضيف الرئيس بري انه اذا لم ينجز الاتفاق على القانون يوم غد السبت فانه سيضطر الى عدم الدعوة الرسمية الى الجلسة المقررة في 12 الجاري (الاثنين المقبل) وبالتالي الى ارجاء الجلسة. ولم يشر الرئيس الى الموعد المحتمل للجلسة الجديدة اذا ما ارجأ جلسة الاثنين لكن مصادر نيابية لم تستبعد ان تكون الاربعاء او الخميس المقبل.

 

المسألة الكردية بين معركة الرقة واستفتاء الاستقلال

د. خطار أبودياب/العرب/10 حزيران/17العرب

من دون شك، سيكون حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الرابح الأكبر من معركة الرقة التي تنهي حقبة من الحرب الضروس ضد تنظيم داعش التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية (نواتها أساسا قوات الحماية الكردية التابعة لهذا الحزب المقرب من حزب العمال الكردستاني في تركيا) تحت إشراف أميركي من كوباني-عين العرب إلى منبج والطبقة. لكن هل سيكون الفوز بمعركة الرقة لمصلحة القضية الكردية وفي أي اتجاه؟ وفي هذه الأثناء قررت رئاسة إقليم كردستان العراق (المتمتع بالحكم الذاتي منذ 1991) إجراء استفتاء على استقلال الإقليم في 25 سبتمبر القادم. فهل ستفتح تحولات المشرق منذ 2011 ومسلسل الفوضى التدميرية الأبواب أمام تحقيق الحلم الكردي أم سيواجه الأكراد تكرار خيبات أمل ما بعد معاهدة سيفر (1920) أو بعد اتفاق 11 مارس 1970 مع حكومة العراق؟

الشعب الكردي (وتعداده بين 35 و40 مليون نسمة) هو أكبر شعب في العالم من دون دولة. وبالرغم من الحضور التاريخي القديم جدا للأكراد في الشرق الأوسط الحالي، لم تكن الجغرافيا ولعبة الأمم إلى جانبهم وهم يتوزعون اليوم بين تركيا وإيران والعراق وسوريا، ولهم تجمعاتهم في لبنان وجمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق وأوروبا. لم يكن للأكراد من أصدقاء إلا الجبال حسب المقولة التي يرددها كبارهم، ولم تكن لهم حصة في الترتيبات السياسية الدولية بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، وما بين معاهدة سيفر (1920) ومعاهدة لوزان (1923) سقط وعد حق تقرير المصير الكردي تحت وطأة صعود مصطفى كمال أتاتورك (لم يصل الأمر إلى المطالبة بالوطن القومي لأن الأكراد حينها كانوا بعيدين عن الأفكار الوطنية وينظرون إلى أنفسهم كمسلمين وعثمانيين). بيد أن تقطيع الأوصال بين مناطق سكن الأكراد وعامل الزمن لم يؤثرا على صعود الانتماء الكردي، وبرز ذلك في مقاومة للأمر الواقع لم تنقطع منذ حوالي قرن من الزمن.

من جمهورية مهاباد الكردية في إيران التي أُنشئت سنة 1946 ولم تدم أكثر من 11 شهرا إلى الحكم الذاتي في شمال العراق في مارس 1970، أخذ الأكراد يتمكنون من تحقيق بعض الإنجازات بالرغم من انقساماتهم وتناحرهم القبلي. ولم يعد ينحصر التمثيل بالبنية العشائرية التقليدية التي يطغى عليها آل البارزاني خاصة بعد تأسيس عبدالله أوجلان في 1984 حزب العمال الكردستاني في تركيا وهو توليتاري الطابع مع القبضة الحديدية خلف الزعيم.

لكن تقاطع المصالح الإقليمية والدولية تبعا لحربي 1990-1991 و2003، هو الذي سمح بجعل إقليم كردستان في العراق أول كيان حكم ذاتي في العالم يملك قوات مسلحة وشرطة ناجحة (الإدارة ينخرها الفساد والطبقة السياسية منقسمة بحدة والنفوذ التركي في الشمال كبير إلى جانب التأثير الإيراني في السليمانية عند فريق الطالباني).

في الإجمال، جعل التركيز على حصانة الحدود القائمة منذ مرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى وعلى وجود الأكراد في دول مركزية متشددة في عصبيتها القومية (الأتراك والفرس والعرب) قيام الدولة الكردية من المحرّمات. لكن حركة التاريخ التي لا تتوقف يمكن أن تعدّل مساره، فكما كان التحالف الموضوعي بين الدول التي يقطنها الأكراد لغير صالح تحقيق مطالبهم، يمكن لتطورات الحرب ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق أن تكون مصيرية بالنسبة إلى مستقبلهم السياسي. على الساحة السورية ونظرا لرفض المعارضة السورية المسلحة التركيز على الحرب ضد داعش ونسيان المعركة ضد النظام، لم تجد واشنطن مناص من التعاون مع قوات الحماية الكردية ولم تهتم برابطها الأيديولوجي مع حزب أوجلان الموجود على قوائم الإرهاب. وهكذا بعد معركة كوباني أصبح هذا اللاعب الكردي رقما صعبا لا يمكن الالتفاف عليه. أما في كردستان العراق فقد لعب البيشمركة دور الصد الأول بعد سقوط الموصل في العام 2014، ولا يمكن إغفال إسهامهم في هزيمة داعش. قبل نهاية 2017، الموعد النظري لاقتلاع داعش من أراضي الخلافة المزعومة، تدق ساعة الحقيقة بالنسبة إلى الأكراد وتساورهم الشكوك مع اقتراب زمن الحصاد. ولهذا يتحرك الفريقان الممثلان للأكراد من دون تنسيق.

إذ يسعى حزب الاتحاد الديمقراطي إلى انتزاع حكم فيدرالي في سوريا بعد طيه لمشروع خاص في روج آفا علما وأن مكاسب هذه القوة الكردية الخاضعة لأوامر جبل قنديل معقل حزب العمال الكردستاني- كانت على حساب الأكراد في تركيا (حزب العمال الكردستاني والرئيس أردوغان تلاقت مصلحتهما الموضوعية في إنهاء الهدنة والعودة إلى الاشتباك المسلح منذ 2014 في جنوب شرق تركيا خصوصا وآثاره المأساوية على المدنيين الأكراد وعلى حقوقهم وإنجازاتهم الضائعة).

أما رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الذي يخشى خديعة اليوم التالي في الموصل، فيسارع من دون تردد لتنظيم استفتاء 25 سبتمبر، وذلك لحفظ الموقع الكردي في إعادة تركيب العراق ولو لم يصل ذلك إلى مستوى الاستقلال الناجز.

في الطريق إلى الرقة، استبعدت الولايات المتحدة الأميركية أي دور لتركيا بالرغم من إصرار رجب طيب أردوغان، ولا يتوقع أن تسمح للتحالف الإيراني المندفع عبر مسكنة (ريف حلب) من الوصول للمشاركة في السيطرة على عاصمة الخلافة. بعد أسابيع قليلة أو كثيرة سينجلي غبار معارك الرقة ودير الـزور والمثلـث الحدودي السوري- العراقي- الأردني وباديته المحاذية، وتشير الدلائل إلى إمكانية امتداد النفـوذ الأميركي على هـذه المناطق التي يمكن أن تصل مساحتها إلى أكثر من أربعين بالمئة من مساحة سوريا (حسب مذكرة الأستانة يتقـاسم الروس والإيرانيين والأتراك مناطق نفوذ أو ما يسمّى تخفيف التصعيد).

ومن دون ريب سيكون الوضع السوري مرتبطا بتطورات الوضع الميداني وميزان القوى الأميركي- الروسي. وبالنسبة إلى موقع الأكراد لن يتم تسليمهم إدارة الرقة بشكل حصري وسيكون مطلبهم في الفيدرالية عرضة لتجاذبات دولية وإقليمية، خصوصا أن حزب الاتحاد الديمقراطي لم يضع كل البيض في السلة الأميركية ويملك صلات مع روسيا ودول أوروبية وإيران. الاشتبـاك سيكون حول مساحة النفوذ الكـردي حيث أن هاجس أنقرة من قيام شريط كردي ملاصق لحدود تركيا سيبقى سيفا مسلطا على طموح قوات الحماية الكردية.

نتيجة لعدم حسم الأمور في التعددية القطبية عالميا واحتدام التنافس الإقليمي، من الصعب تمرير أفكار إعادة تركيب الإقليم وتغيير خارطة الدول خصوصا التي تتميز بموقعها الحساس وبثرواتها الهائلة من الطاقة.

لكن تطور الأحداث يشير إلى أنه من الصعب العودة الحرفية لما كان قائما. لكن مقابل عدم تبلور صورة المشهد الإقليمي ومصير وحدة الكيانات في مستقبل منظور، نلحظ استمرار تحطيم الدول المركزية استنادا إلى مخاطر امتداد النزاع السني- الشيعي في المشرق المعطوف على الصراع في سوريا وحولها، والمتصل بمصالح إيران وإسرائيل وتركيا وغيرها من أطراف لعبة الأمم.

والسيناريو الأكثر ترجيحا بالنسبة إلى مستقبل الدولة القومية ستكون نهايته في شكله المركزي وتحوله إلى نموذج دولة تعددية لا مركزية تسمح بتلبية مطالب المجموعات العرقية، مما يزيد من احتمال تبلور فيدراليات في سوريا والعراق.

في العراق لا يريد الأكراد أن تستغل الحكومة المركزية العراقية، لا سيما الجماعات الشيعية المنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي، استعادة الموصل لإعادة فرض سلطة بغداد في الإقليم، خاصةً وأن الجدل حول كركوك وأماكن أخرى لم يحسم منذ 2003.

وهذه المستجدات سرّعت قرار إجراء الاستفتاء من دون غطاء أميركي علني لأن واشنطن تخشى التفكك النهائي للعراق وسوريا، لكن التوافق الكردي سيقود إلى منح خيار الاستقـلال أغلبية كاسحة. والأرجح أن يبقى ذلك من دون تنفيذ وفي قلب اختبار قوة متعددة الأطراف وسينتظر الحسم جلاء الصورة في كل الإقليم على مدى متوسط.

هكذا ترتبط المسألة الكردية بمسار المسألة الشرقية الجديدة والصراعات الدائرة، لكن الفرصة الماثلة اليوم أمام الأكراد في تحسين مواقعهم تبدو ملائمة أكثر من أي وقت مضى.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

القدس توأم العواصم العربية ومقصد الحجّ والزيارة بلا قيود لجميع المؤمنين

لقاء سيدة الجبل علم وخبر رقم 143

1- في أيلول 2012 أطلق قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر من بيروت إرشاده الرسولي الخاص بسلام الشرق الأوسط، على قاعدةِ حوار أهل الأديان وتعاونهم من أجل العيش معاً يسلام، كما على قاعدة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وعلى اعتبار أن سلام هذه المنطقة

شرطٌ ضروري لاستقرار العالم، ولنجاحه في مواجهة أزماته الكبرى (لا سيما الاقتصادية والاجتماعية والبيئية منها)، ولإطّراِد تقدُّمه. وقد جاءت تلك المبادرة الكبرى والخيّرة في لحظةٍ اتّسمت بثلاث:

- انصراف القوى الكبرى والفاعلة في العالم عن متابعة جهود السلام في المنطقة (وأساسُه القضية الفلسطينية)، رغم وضوح وكفاية المرجعيات المتّفق عليها لحل هذه المسألة؛

- تمادي سلطات الاحتلال الإسرائيلي في تهويد فلسطين والتضييق على أهلها العرب، مسلمين ومسيحيين، إلى حدّ الاقتلاع؛

- اتّجاه أحداث المنطقة العربية، لا سيما في سوريا والعراق، نحو مزيد من العنف الطائفي والمذهبي والعرقي، بما ينذر بتهديد إضافي وبالغ الخطورة للوجود المسيحي في الشرق.

وفي سياق دعوته للسلام والمحافظة على الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة، شدّد البابا بنديكتوس على أن تكون الأماكن المقدّسة في فلسطين وجهةً دائمة ومفتوحة "لحجّ المؤمنين إليها بحرية وبدون تقييد، الأمر الذي يؤازر ويشجع الجماعات المسيحية على البقاء بأمانة وإقدام في هذه الأراضي المباركة".

2- في 24 أيار 2014، قام البابا فرنسيس الأول بزيارة الأراضي المقدّسة في فلسطين المحتلة، بصحبة كوكبةٍ من إخوته أحبار الكنائس الشرقية، فاستقبله أهلنا في فلسطين بالفرح والترحيب، بمن فيهم رئيس دولة فلسطين مع مفتي القدس والديار الفلسطينية. وقد اثارت تلك الزيارة في حينه لغطاً شديداً من قبل محور الممانعة الايراني- السوري وبعض أنصاره في لبنان وفلسطين، بذريعة مقاطعة إسرائيل، الأمر الذي حمل "التجمع الوطني المسيحي في القدس" على إصدار بيان، مما جاء فيه:" إن زيارة السجين ليست بحال من الأحوال تأييداً للسجان، ... وإن مقاطعة القدس والمقدسيين، بذريعة مقاطعة الاحتلال، ما هي إلا موقف سلبي عقيم، يخدم مخططات الاحتلال التهويدية، عبر المشاركة في حصارها، وعزل أهلها، بصرف النظر عن تبريرات هذه المقاطعة ودوافعها، أكانت مجرّد مزايدات سياسية أو مواقف أيديولوجية". إلى ذلك بادرت جمعيات أهلية لبنانية وفلسطينية، في إطار "منتدى الشرق للسلام"، إلى عقد ندوة حول الموضوع في بيروت وإصدار بيان بعنوان "معاً من أجل القدس"، مما جاء فيه:" إن هذه الزيارة المباركة، فضلاً عن كونها حجّاً يجسّد الارتباط الروحي الوثيق والدائم بجذور المسيحية والأماكن التي شهدت أحداث الخلاص، لهي دعم أكيد وعظيم الشأن لصمود أهلنا في الأراضي المحتلة، مسيحيين ومسلمين. فقداسة القدس لا تنفكُّ عن كرامة إنسانها وثباته على أرضه... ونقول للمعترضين: كفى ابتزازاً لقضيانا وأهلنا، بشعارات تزايد على جراح الشعب الفلسطيني، ولا ترضى له إلا بالنزف الدائم على خشبة الممانعة. وإنه لمن غير العروبي، وغير الإنساني، وغير الإسلامي، وغير المسيحي، وغير الأخلاقي، وغير الحقّاني، أن ينبري أحدٌ باسم هذه القيم ليقول للشعب الفلسطيني: أنا أحدّد لك مطالبك والطريق إليها!" وقد لاحظ البيان، بأسف شديد، "غياب دعوة إسلامية عربية صريحة لجميع المسلمين في العالم كي يحجّوا بصورة دائمة إلى إولى القبلتين وثالث الحرمين، من أجل أن تكون القدس مدينة مفتوحة لجميع المؤمنين، دون ترهيب سياسي أو أيديولوجي أو عنصري".

3- وفي خضمّ الأحداث الكارثية المتمادية منذ سنوات في منطقتنا العربي، والتي تهدّد الإنسان في وجوده وكرامته وحقوقه الأساسية جرّاء العنف الأعمى والإرهاب غير المسبوق، رحّبنا بـ" إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك" في ختام مؤتمر الأزهر للمسلمين والمسيحيين في العالم العربي (28 شباط 1 آذار 2017) الذي تميز بمشاركة لبنانية وازنة، كما رحّبنا بنتائج مؤتمر الأزهر للسلام العالمي (28-29 نيسان 2017) الذي حضر جلسته الختامية وتحدث فيها قداسة البابا فرنسيس الأول، تمهيداً لعقد مؤتمر مسيحي إسلامي عتيد في حاضرة الفاتيكان، على ما نرجو. وفي هذا السياق الإيجابي ذاته، سرّنا كثيراً دعوة القمة العربية الأخيرة في عمّان (آذار 2017) العواصم العربية إلى "التوأمة مع مدينة القدس، وكذلك دعوة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية العربية، التعليمية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، للتوأمة مع المؤسسات المقدسية المماثلة، دعماً لمدينة القدس وتعزيزاً لصمود أهلها ومؤسساتها".

4- تأسيساً على ما تقدّم ومتابعةً لمقاصده، نأمل مشاركتكم ونعوّل عليها، في ورشة العمل التي نقترح إقامتها في فندق "الغبريال" - الأشرفية، يوم الأحد 11 حزيران 2017 عند الساعة 11 صباحاً، تحت عنوان:

القدس توأم العواصم العربية ومقصد الحج والزيارة بلا قيود لجميع المؤمنين

 

كنعان بعد اجتماع الخارجية: نحن على طريق انتاج قانون انتخابي بأقرب فرصة عدوان: سيكون لدينا قانون جديد

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - اكد أمين سر تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان في تصريح بعد الاجتماع الذي عقد في وزارة الخارجية مع الوزير جبران باسيل وحضور نائب رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان، وخصص للبحث في ملف قانون الانتخاب، ان "التنسيق بموضوع قانون الانتخاب قائم بشكل كامل والموضوع الاساسي هو انتاج قانون الانتخاب بأقرب فرصة"، موضحا ان " هناك أفكارا تأخذ مداها وهناك إيجابية في التعاطي".وشدد على ان "هدفنا من كل المشاريع التي طرحناعا هو تصحيح التمثيل، وهم التيار والقوات مشترك، وهناك وسائل وطريقة عمل وهناك تفاوض يتم مع القوات، والهدف واحد". وأشار إلى ان "تأجيل جلسة مجلس النواب الاثنين أمر يعود لرئيس المجلس نبيه بري، ويعود لما سيتم تحقيقه من اليوم حتى ذلك اليوم"، معتبرا انه "لو لم يكن هناك امكانية للتوصل لحلول للأمور العالقة لما كنا حاولنا، ونستطيع ان نقول أننا على طريق انتاج قانون الانتخاب بأقرب فرصة وهذا أمر يتوقف على التجاوب مع طروحاتنا".

عدوان

من جهته قال عدوان: "إن الاجتماعات والاتصالات بشأن قانون الانتخاب لم تتوقف ولن تتوقف وستستمر بشكل كثيف ودائم وليلا نهارا. وإني أطمئن الجميع إلى أنه سيكون هناك قانون انتخابي جديد، وهذا سبب الاجتماعات التي تجري. أما التفاصيل فلن ندخل فيها لنسهل التوصل لقانون انتخابي جديد، ونحن نأخذ الكثير من الامور في الاعتبار". أضاف: "لا فتور بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية لان لديهما سعيا لقانون يراعي عدالة وصحة التمثيل وهذا السعي لم يتغير ولن يتغير".

 

بري عرض الاوضاع مع سليمان واستقبل وزير خارجية هنغاريا والسفير السوري

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة، الرئيس ميشال سليمان، وتم عرض للتطورات ولا سيما ما يتعلق بموضوع قانون الانتخابات. وكان استقبل ظهرا وزير خارجية هنغاريا بيتر سيارتو وعرض معه التطورات في لبنان والمنطقة، والعلاقات بين البلدين.

ثم استقبل السفير السوري علي عبد الكريم علي وعرض معه الاوضاع الراهنة. وقال علي بعد الزيارة: "اللقاء مع دولته هو للتهنئة بالشهر المبارك، وكانت جولة أفق حول التحديات التي تتعرض لها سوريا ولبنان والمنطقة وقراءة المسرح الدولي. وكان الرأي متفقا على أن الانتصارات والنجاحات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه في كل المناطق في سوريا واتساع دائرة المصالحات مؤشر كبير يفيد كل دول المنطقة بأن الإرهاب يندحر في سوريا، وهذا ينعكس إيجابا على لبنان ودول المنطقة، وينعكس ايضا خسارة لرهان الكثيرين في الاستثمار على هذا الارهاب، وخصوصا أن رأيا عاما يكبر كل يوم في أوروبا للتبرؤ من هذا الارهاب وتجنب ارتداداته على من موله وسلحه سواء في المنطقة او في اوروبا واميركا والعالم".

 

الرئيس القبرصي يزور لبنان الاحد وعون يستقبله في قصر بعبدا

الجمعة 09 حزيران 2017/وطنية - يبدأ رئيس جمهورية قبرص الرئيس نيكوس انستاسيادس يوم الاحد المقبل زيارة رسمية للبنان تستمر حتى يوم الاربعاء المقبل، ترافقه فيها قرينته السيدة اندريه انستاسيادس ووفد رسمي يضم وزير الخارجية ايوانيس كاسوليديس ووزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة يورغو لاكوتريبيس والناطق باسم الحكومة القبرصية ومدير الشؤون الديبلوماسية السفير نيكوس كريستودوليديس وسفيرة قبرص في لبنان كريستينا رافتي وعدد من الديبلوماسيين في مكتب الرئيس القبرصي ووزارة الخارجية.

ومن المقرر أن يصل الرئيس القبرصي والسيدة القبرصية الاولى يوم الاحد، على ان يستقبله رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر الاثنين في قصر بعبدا وتجرى له المراسم والتشريفات، تعقد بعدها خلوة بين الرئيسين ثم ينضم اليها بعد ذلك اعضاء الوفدين الرسميين اللبناني والقبرصي.

وعند انتهاء المحادثات يتحدث الرئيسان الى الصحافيين ثم يقيم الرئيس عون مأدبة غداء على شرف الضيف القبرصي والوفد المرافق، يغادر بعدها الرئيس القبرصي قصر بعبدا الى مقر اقامته في بيروت، على ان يزور في وقت لاحق البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي.

وفي برنامج يوم الثلاثاء زيارة يقوم بها الرئيس القبرصي الى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، يضع بعدها اكليلا من الزهر على نصب الشهداء في الساحة التي تحمل اسمهم في وسط بيروت، حيث تقام المراسم الخاصة بتكريمهم. وعند الظهر يزور الرئيس الضيف رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، ثم بطريرك الروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي في مقر ابرشية بيروت للروم الارثوذكس في الاشرفية. وبعد الافطار يزور الرئيس القبرصي السرايا الكبير حيث يستقبله رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري الذي يقيم بعد ذلك سحورا رمضانيا على شرفه.

وفي برنامج يوم الاربعاء زيارة لكاثوليكوس الارمن الارثوذكس ارام الاول كيشيشيان، ومشاركة في المنتدى الاقتصادي اللبناني - القبرصي في غرفة التجارة والصناعة في بيروت، على ان يغادر الرئيس القبرصي ليلا مطار رفيق الحريري الدولي عائدا الى نيقوسيا.

كما أعد للسيدة القبرصية الاولى السيدة اندريه انستاسياديس برنامج يتضمن لقاءات مع اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون، وزيارات الى عدد من المؤسسات الانسانية والاجتماعية والمواقع الاثرية. كما ستشارك في الغداء الرسمي الذي يقيمه الرئيس عون على شرف الرئيس القبرصي.

 

حرب: إذا اتفق على قانون انتخاب في آخر ساعة فلا يجوز تحويل المجلس إلى مؤسسة للبصم على مشاريع الكواليس

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - أدلى النائب بطرس حرب بالتصريح الآتي: "الوقت يضيق ولا يزال قانون الانتخابات موضع خلاف بين القوى الحاكمة التي تتصارع في ما بينها على تمرير ما يحقق لكل منها مكاسب ومقاعد انتخابية على حساب غيرها، غير آبهة بصحة التمثيل الشعبي وعدالته.

الدورة تشارف على الانتهاء في 20 حزيران، والحكومة لم تتفق بعد على مشروع لقانون الانتخاب، ومجلس النواب ينتظر هذا الاتفاق لكي ينعقد ويقر المشروع قبل نهاية الدورة، والبلاد مهددة بتفريغ سلطاتها الدستورية في ظل احتمال امتداد الفراغ من مجلس النواب إلى الحكومة، وبالتالي تعطيل كل النظام باعتبار أن رئيس الجمهورية لا يستطيع وحده حكم البلاد، بل يحتاج إلى حكومة إلى جانبه قادرة على اتخاذ القرارات التي تفرضها مصلحة البلاد. واللافت في ما يجري أن اللبنانيين باتوا مقتنعين بأن بعض المعنيين بالمفاوضات حول قانون الانتخاب يتصرفون وكأن لا قيمة لرأي المواطنين وان كل القيمة هي في تأمين مصالحهم الانتخابية والشخصية على حساب حق المواطن، الأساسي في اختيار ممثليه الشرعيين في السلطات الدستورية. والسؤال الذي يفرض نفسه على الجميع اليوم: ما هو مصير نظامنا السياسي في حال فشل المفاوضات الجارية وانتهاء ولاية المجلس النيابي دون قانون جديد بديل، ولا سيما أن لا شيء في الدستور يفرض مهلة لإجراء الانتخابات عند انتهاء ولاية مجلس نيابي ما، وإن المهلة المحددة في المادة 25 من الدستور تنطبق فقط على حالة صدور مرسوم بحل مجلس النواب، وليس انتهاء ولايته، وإن المادة 42 من الدستور تفرض أن تجري الانتخابات العامة لتجديد هيئة المجلس في خلال الستين يوما السابقة لانتهاء فترة النيابة، وهو ما لم تحترمه الحكومة، لأنها لم تصدر مرسوم دعوة الهيئات الانتخابية خلال الفترة الزمنية المحددة في القانون تنفيذا لأحكام المادة 42 من الدستور؟ الخلاصة أنه لم يعد هناك من مهلة مقيدة بالزمن وبمهلة محددة للحكومة أو لفخامة رئيس البلاد لإجراء الانتخابات، وإن البلاد معرضة، في الظروف الحالية، وفي ظل الصراع القائم منذ سنوات حول قانون الانتخابات النيابية، للوقوع في فراغ طويل يعطل الحكم والعهد ويعرض لبنان لأفدح الأضرار، اللهم إلا إذا كانت نية من بيده الأمر إجراء الانتخابات وفقا لقانون الستين الذي شيطنوه. وإذ ذاك نتساءل جميعا عن "الإنجاز" المزعوم في العودة الى قانون الستين، وفي الأسباب التي أدت إلى ذلك، وقد تكون منها مصلحة بعض القوى السياسية، وخلافا لكل شعاراتها المزيفة، أن تجري الإنتخابات وفقا لقانون الستين بعدما تبين لها حجم الخسائر التي ستصاب بها في ظل أي طرح جديد. وأخيرا، وفي حال حصول اتفاق آخر ساعة على قانون جديد، لا يجوز أن نكرس تغييب دور المؤسسات الدستورية بالتصديق على المشروع الجديد بمادة وحيدة ودون نقاش، خوفا من ضيق الوقت وانتهاء ولاية المجلس، بحيث يتحول المجلس إلى مؤسسة للبصم على مشاريع الكواليس التي تقر خارج هذه المؤسسات، وهو خوف مبرر، لأننا لم نعد ندري ما إذا كان المطلوب منع إبداء الرأي على صعيد المجلس والنواب والشعب، ما يحول شعبنا إلى قطيع ماعز ومؤسساتنا الدستورية إلى إطار فارغ لا دور لها إلا المصادقة والبصم على ما يتفق عليه كارتل الحاكمين الذي يضع يده على السلطة".

 

المركز الانطاكي الارثوذكسي: لا صحة للاشاعات عن عزل خضر

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - أفاد بيان صادر عن المركز الأنطاكي الأرثوذكسي للاعلام في بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس "أن آباء المجمع الأنطاكي المقدس، أوفدوا في سياق الدورة المجمعية، المطرانين أفرام كرياكوس (طرابلس) وأنطونيوس الصوري (زحلة) إلى المطران جورج خضر (جبيل والبترون) "لنقل محبة وأدعية السيد البطريرك وآباء المجمع لسيادته ودراسة وضع مطرانية جبيل والبترون وما يليهما، وإمكان اتخاذ قرارات وإجراءات معينة بهذا الخصوص. بعد ذلك، تناقل البعض كلاما مفاده أن المجمع الأنطاكي المقدس قام بعزل المطران جورج خضر وإقالته من مهماته كمتروبوليت لأبرشية جبيل والبترون وما يليهما. ويهم المركز الأنطاكي الأرثوذكسي للإعلام أن يوضح مجريات الأمور وأن يدحض الإشاعات التي تتناقل هنا وهناك".

 

إمارة لـ"داعش" في عين الحلوة؟

المركزية- عاد مسلسل القنابل اليدوية الى مخيم عين الحلوة، حيث عثر على قنبلتين ليلا، الاولى في وقت الافطار والثانية مع السحور، وعادت معه المجموعات المتفلتة لتعبث بأمن المخيم. وفي التفاصيل ان مجهولين القوا قنبلة يدوية فجرا عند مفرق سوق الخضار في الشارع الفوقاني في المخيم من دون ان تؤدي الى وقوع اصابات. وكشف مصدر مطلع في المخيم لـ"المركزية" ان دوي القنابل يرافق معلومات عن تحضير الجماعات الارهابية في المخيم لاعلان امارة "داعش" فيه بقيادة الارهابي هلال هلال، ومساعديه بلال بدر وابو جمرا الشريدي وبلال يعقوب، واسامة الشهابي وجمال حمد وهم موزعون في معظم انحاء المخيم ويتمركزون في حيي الصفصاف وحطين، علما انهم أساؤوا إلى المخيم وسكانه من خلال ايوائهم للكثير من المجرمين الذين يهددون الامن والاستقرار في لبنان خصوصا بعدما تبين لمعظم القيادات الفلسطينية ان تلك الجماعات كانت على صلة مع خلية الضاحية الارهابية التي أوقفتها القوى الامنية أخيرا، من خلال مشغّل لهم ما زال متواريا في المخيم وتعتقد الاوساط المراقبة انه محمد الشعبي . وأكد المصدر ان تلك الجماعات قامت افتعلت إشكالا بين آل زبيدات واصحاب سوبر ماركت ابو عيدي عند عيادة الاونروا في الشارع الفوقاني للمخيم تخلله اطلاق نار اسفر عن اضرار في السوبر ماركت والسيارات المتوقفة، لافتا إلى أن هذه الجماعات لا يروق لها ان ينعم المخيم بالامان في هذا الشهر تحديدا بهدف اقلاق راحة اهله، مؤكدا انها تحاول توريط المخيم في أحداث امنية من خلال استفزازاتها المتعمدة للقوة الأمنية المشتركة واطلاق النار على عناصرها كما حصل في قاعة اليوسف . وظهر اليوم وقع اشكال عند مفرق سوق الخضار في المخيم بين ال كنعان وال المقدح استخدمت فيه الاسلحة الرشاشة التي ترددت في الشارع الفوقاني وادى الى سقوط جريحين احدهما جراحه خطرة، فيما توفي الآخر ويدعى سامر غالي متأثرا بجراحه وتدخل الامن الوطني الفلسطيني وعمل على تطويق الاشكال، وتردد ان السبب هو خلاف على ايقاف عربة خضار .

 

النابلسي: سيأتي رد محور المقاومة على نحو استراتيجي في أمكنة تتألم منها أميركا

الجمعة 09 حزيران 2017/وطنية - رأى العلامة الشيخ عفيف النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها في مجمع السيدة الزهراء في صيدا "اننا نقترب اليوم من لحظة هزيمة "داعش" بفعل التضحيات العظيمة التي يبذلها أفراد الحشد الشعبي العراقي والجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية بل محور المقاومة بأسره. لقد تم إنجاز تحرير مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق وربط الحدود مع بعضها البعض، ما دفع بالولايات المتحدة الأميركية وحلفائها إلى الاستنفار والرد عبر ضربات إرهابية في بغداد وطهران، وإلى تفجر كل هذه التناقضات الحاصلة اليوم بين دول الخليج والتي تنذر بصراعات وفوضى أمنية قادمة. وتابع:"إن هذه الهجمات الأخيرة على مجلس الشورى الايراني ومرقد الإمام الخميني لا يمكن وصفها إلا في إطار فشل المنظومة التي دعمت الفصائل الإرهابية أن يكون لها حظ من النصر والموفقية، وسيأتي رد محور المقاومة على نحو استراتيجي، وفي الأمكنة التي تتألم منها أميركا وكل من ساند هذه الجماعات التي لن يكون مصيرها إلا الزوال".

 

جزين ودعت النائب السابق عازار بمأتم رسمي وشعبي تقدمه ممثلون عن عون وبري والحريري

الجمعة 09 حزيران 2017 /وطنية - ودعت مدينة جزين اليوم، النائب السابق المحامي سمير عازار في مأتم رسمي وشعبي تقدمه وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري ممثلا رئيسي الجمهورية والحكومة ميشال عون وسعد الحريري، النائب علي عسيران ممثلا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، النائب ميشال موسى ممثلا كتلة التنمية والتحرير النيابية، تيمور وليد جنبط على رأس وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي ونواب اللقاء الديموقراطي ضم النواب: اكرم شهيب، علاء ترو وبيار حلو ومشايخ من الجبل والشوف، النائب علي بزي ممثلا قيادة حركة "امل"، النواب: ايوب حميد، ياسين جابر، عبد اللطيف الزين، زياد اسود، امل ابو زيد، انطوان زهرا ممثلا رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، امين عام مجلس النواب عدنان ضاهر، رئيس التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد، العميد الركن محمد حايك ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون، رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، وفد من قيادة اقليم الجنوب في الحركة برئاسة المسؤول التنظيمي في الاقليم باسم لمع، المستشار الاعلامي لرئيس مجلس النواب علي حمدان، الياس الاسمر ممثلا حزب الكتائب اللبنانية، مدير عام مجلس الجنوب هاشم حيدر، قنصل ساحل العاج في لبنان رضا خليفة، حشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وقيادات امنية وقضائية وعسكرية واقتصادية وفعاليات بلدية واختيارية ووفود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية. وتقبلت اسرة الراحل وممثلو رئيس المجلس النيابي وكتلة التنمية والتحرير النيابية ونوابها التعازي الى جانب نجل الراحل من الوفود المشاركة في التشييع. بعدها ترأس المونسنيور غازي الخوري صلاة الجناز عن روح الراحل في كنيسة مار مارون الرعائية في جزين، وعاونه عدد كبير من الاباء والكهنة. وبعد انتهاء مراسم الصلاة حمل نعش الراحل على اكف المشيعين الى وسط ساحة الكنيسة وسط نثر الارز والرياحين، ثم نقل الى مدافن العائلة.