المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 27 تموز/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.july27.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

مَنْ لَيْسَ مَعِي فَهُوَ عَلَيَّ، وَمَنْ لا يَجْمَعُ مَعِي فَهُوَ يُبَدِّد.

فآمَنَ كَثيرُونَ مِنهُم، ومِنَ ٱلنِّساءِ ٱليُونانيَّاتِ ٱلنَّبيلات، وعدَدٌ كبيرٌ مِنَ ٱلرِّجَال

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

من يقدر د. جعجع: ضحايا أو تضحيات حزب الله؟/الياس بجاني

شو ناطر جبران باسيل عسى المانع خيراً!!/الياس بجاني

من قتل وخان 14 آذار منو أبداً مقاوم/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن 14آذار مستمرون: نرفض أي تفريط بدماء الشهداء تحت أي حجة أو مبرر كالواقعية السياسية وغيرها من مبررات الإستسلام والإنهزام

القوات توضح: كان بإمكان جعجع شيطنة "حزب الله" وهذه هي الحقيقة

بعد كلام جعجع الجديد نائب قواتيّ يرّحب بالتخلّص من النصرة على الحدود/مانوئلا مشيك/جنوبية

ترقب وقلق في لبنان بعد كلام ترامب عن حزب الله

لا تزال مذكرة الوزير علي حسن خليل قائمة وتشكل خطورة على النظام العقاري في لبنان والجبل في ظل صمت السلطة وعلى رأسها الرئيس/نطلب إلغائها/د.فارس سعيد/تويتر

تلفزيون المستقبل: عن أي انتصار يحدثوننا؟

هذا "التقدير" (تقدير جعجع لتضحيات حزب الله) إشارة لإدخال لبنان في نفق إتفاق ثلاثي رقم 2

أما وقد صدر تقرير هيئة المناقصات عن ملف بواخر الكهرباء

"جيروزاليم بوست": ترامب لا يفهم "حزب الله" في لبنان

السياسة والعاطفة لا يلتقيان أبدا"/د.توفيق هندي/فايسبوك

هذا يوم محزن ل "القوات اللبنانية" من أوله/ايلي الحاج/فايسبوك

الحريري التقى وزير الخارجية الاميركي تيليرسون: ناقشنا الوضع في سوريا ومسائل تتعلق بالامن في المنطقة

"واشنطن بوست": حيادية لبنان معرّضة للتهديد هل تطلق الخلايا النائمة إرهابها رداً على معركة عرسال؟

ترمب: حزب الله خطر على لبنان والمنطقة/الحريري بعد لقائه الرئيس الأميركي يؤكد أن شراكتنا في محاربة كل أنواع الإرهاب مستمرة

تقدير موقف 26-7-2017 رقم 3

يوم احتلت السلطنة العثمانية جزيرة قبرص

الشدياق يوسف رامي فاضل /فايسبوك

نجل نزار زكا خلال جلسة استماع في الكونغرس: اناشد الشعبين الأميركي واللبناني ألا يدعوا والدي يموت في إيران

ترامب يستثني العقوبات ضدّ حزب الله من مباحثاته مع الحريري

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 26/7/2017

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 26 تموز 2017

واشنطن تدرس نزع الجنسية الأميركية عن السفير اللبناني الجديد/القانون يحظر على المواطن تمثيل حكومات دول أخرى

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الكتائب يستهجن "سياسة النعامة": هل بات التخلي عن السـيادة نهـج السـلطة السـياسـية؟

ما يجمع التيارين أكثر مما يفرقها

رفض قتل المسيحيين فهدده داعش بالقتل

ريفي: الطريق من طهران الى بغداد فدمشق وبيروت لن يبقى موصولاً

دالحريري من واشنطن: هدفنا تعزيز القوى الأمنية لتبسـط سـيطرتها علـى كامل الأراضي اللبنانية

شمعون التقى سامي الجميل وريفي: كنا نتمنى تحرير عرسال من قبل الجيش ونعترض على مشروع الموازنة

جنبلاط استقبل جعجع في كليمنصو واستبقاه الى العشاء

السفارة الاميركية: مساعدات إنسانية استجابة لأزمة اللاجئين السوريين

الحريري في عشاء في سفارة لبنان في واشنطن: الاقتتال ليس ما يريده شباب لبنان بل الاستقرار وسنضع خطة نهوض اقتصادية

عشاء كليمنصو يتوّج تقاطعات ميثاقية - مبدئية ويؤسس لمرحلة الانتخابات/علاقة سياسية وطنية تتخطى "تباينات اللحظة" بين "الاشـتراكي" و"القوات"

خطاب الانتصار يفنّد اسباب ونتائج معركة الجرود ومفاوضـات الجزء الاخيـر/نصرالله يردّ على ترامب: انتم تقاتلون الارهاب بالمواقف ونحن فعليا في الميدان

تحرير جرود عرسـال في المربع الاخير والجيش يواجه "داعش"

نصرالله يردّ على ترامب ومواقف لافتة لعون في عيـد الجيـش

العقوبات الاميركية تلبّد الاجواء مع موسكو وايران ترفض وتحذر

احتـفال الاول من آب "بمجـدك احتميـت": تميّز فـي الشـكل والمضـمون ونصاب رئاسي مكتمل ودعم داخلي وخارجي للجيش عشية معركته مع "داعش"

جابـر: المعركة انتـهت عسـكريا وليس أمنـياً و"الجيش سيخوض الجزء الثاني من معركة الجرود"

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

صحيفة روسية: الكونغرس يماطل في تعيين سفيره في موسكو

مقتل 4 مسلحين في اشتباك مع الشرطة المصرية

لقاء باريس يمهد لمصالحة ليبية/حفتر والسراج يتعهدان لماكرون بوقف النار وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية

شكري: الدول الأربع ترفض أي حل وسط مع قطر وإردوغان وصف جولته الخليجية بـالمثمرة والناجحة

السلطة تدعو لتصعيد شعبي وصلوات جمعة في الميادين وتراجع إسرائيلي في الأقصى ينتظر حكم المرجعيات الدينية

مقتل وإصابة العشرات بهجوم لطالبان بأفغانستان

صدمة قطرية بعد القائمة الثانية للإرهاب... والرباعية تتمسك بالمطالب

ترمب يحاصر سيشنز بسيل من الاتهامات

ميليشيات إيران داخل سوريا تتنقل ليلاً بطائرات مدنية

العقوبات الأميركية ضـد موسكو تهزّ العلاقات "العائـدة" بين الجبارين.. ولا توقعهــا؟ وقلق أوروبي من تداعياتها على أمن "الطاقة"..وطهران تصعّد في وجه تدابير الكونغرس

موقف ترامب من "النزوح" يعزز مخاوف داخليّة من توجّهات غربيـة "لا تناسـبنا" وعواصم القرار تطرح استمرار الدعم مقابل إبقائهم في لبنان..والحكومة لا "تستسلم

النواب الأميركي يقر عقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية

موسكو حذرت من تقويض تطبيع العلاقات وطهران لوحت بالرد على العداء والأوروبي مستعد لحماية مصالحه

ترامب: سأندهش إذا امتثلت إيران للاتفاق النووي وعليها الالتزام أو مواجهة مشكلات كبيرة

نائب أميركي: قطر مولت القاعدة وداعش وطالبان

واشنطن: لن نمانع في مساهمة موسكو لحل الأزمة الخليجية

قرقاش: علينا المضي قدماً من دون قطر وبناء علاقات خليجية جديدة

صدمة في الدوحة بعد صدور القائمة الثانية للإرهاب واجتماع وزاري للدول الأربع بالمنامة الأحد

قطر: مطالب الدول الأربع مهينة ونحن ضحية تنمر جيوسياسي يستهدف سيادتنا

أردوغان: أزمة الخليج تؤلمنا.. شكري: لا تهاون مع من تلوثت يداه بدماء المصريين

السيسي: الدول الداعمة للإرهاب صفحاتها سوداء في كتاب الإنسانية وأكد أن مصر واجهت هجمة شرسة منذ ثورة يونيو ولن تسمح لأحد بوقف مسيرتها

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

حزب الله ينتظر ساعة الصفر لتوسيع دائرة معاركه/الجيش اللبناني يعزز إجراءاته وينفي شائعات تسلّل انتحاريين إلى القاع/علي الحسيني/المستقبل

حزب الله و"أدبيات" التخوين/نبيل بو منصف/النهار

هل ألغت "معركة عرسال" الانتخابات الفرعية؟/أسعد بشارة/الجمهورية

كي لا ينتصر السجان على السجين/اسعد بشارة

هل قلتم مكافحة إرهاب؟ ماذا عن السجل والمعهد والقائمة؟/وسام سعادة/المستقبل

جعجع: نقدّر تضحيات عناصر حزب الله!/ميسم رزق/الأخبار

معركة عرسال وتلاشي الجغرافيا/مصطفى فحص/الشرق الأوسط

أبو مالك التلي غيّر مظهره... والجيش بالمرصاد/ميشال نصر/الديار

مصير التلي مشابه للأسير/علي ضاوي/الديار

فشل الوساطات رسالة للدوحة/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

القمة الروسية ـ الأميركية/عبد المنعم سعيد/الشرق الأوسط

بريطانيا تنزع القفازات في حرب البريكست/عثمان ميرغني/الشرق الأوسط

العقوبات الأميركية الجديدة ضد روسيا حزمة مختلطة/ليونيد بيرشيدسكي/الشرق الأوسط

هل ما يصلح للغرب لا يصلح للشرق؟/توفيق السيف/الشرق الأوسط

مطلوب لإيقاف طهران: التركيز على إستراتيجية يمكن تحقيقها/العرب

روسيا توسّع الشراكات في سورية... رقعة إيران تتقلّص/عبدالوهاب بدرخان/الحياة

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

البيان/مقابلة مع محمد عبد الحميد بيضون: السلسلة رشوة إنتخابية وعهد غارق بالمحاصصة

عون التقى وزير الدولة البلجيكي:العمليات الاستباقية للجيش والقوى الامنية حفظت الاستقرار والامن في البلاد فلاهو: بلجيكا ستواصل مشاركتها في اليونيفيل

عون: لبنان يميز بين الارهابيين والمدنيين ويدعم حلا سياسيا لازمة سوريا والعودة الامنة

ترامب للحريري: الجيش اللبناني سيكون المدافع الوحيد الذي يحتاجه لبنان رئيس الحكومة: نلتزم بالقرار 1701 إضافة إلى جميع قرارات مجلس الامن.

الحريري حاضر في معهد كارنيغي: العالم بأسره مدعو إلى المساعدة في الحفاظ على النموذج اللبناني لأنه رصيد للمنطقة

سامي الجميل في ذكرى استشهاد وليم حاوي: لا بديل عن الشرعية والدولة والجيش

نص خطاب السيد حسن نصرالله : هدفنا اخراج المسلحين والعمل جار على خطي الميدان والمفاوضات وجهة رسمية لبنانية تتولى مفاوضات جدية

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

مَنْ لَيْسَ مَعِي فَهُوَ عَلَيَّ، وَمَنْ لا يَجْمَعُ مَعِي فَهُوَ يُبَدِّد.

إنجيل القدّيس لوقا11/من14حتى23/:"كانَ يَسُوعُ يُخْرِجُ شَيْطَانًا أَخْرَس. فَلَمَّا أَخْرَجَ الشَّيْطَانَ تَكَلَّمَ الأَخْرَس، فَتَعَجَّبَ الجُمُوع. وَقالَ بَعْضُهُم: إِنَّهُ بِبَعْلَ زَبُول، رَئِيسِ الشَّيَاطِين، يُخْرِجُ الشَّيَاطِين. وَكانَ آخَرُونَ يَطْلُبُونَ مِنْهُ آيَةً مِنَ السَّمَاءِ لِيُجَرِّبُوه. أَمَّا يَسُوعُ فَعَلِمَ أَفْكَارَهُم وَقَالَ لَهُم: كُلُّ مَمْلَكَةٍ تَنْقَسِمُ عَلى نَفْسِها تَخْرَبْ، فَيَسْقُطُ بَيْتٌ عَلَى بَيْت. وَإِنِ ٱنْقَسَمَ الشَّيْطَانُ أَيْضًا عَلَى نَفْسِهِ، فَكَيْفَ تَثْبُتُ مَمْلَكَتُهُ؟ لأَنَّكُم تَقُولُون: إِنِّي بَبَعْلَ زَبُولَ أُخْرِجُ الشَّيَاطِين. وَإِنْ كُنْتُ أَنا بِبَعْلَ زَبُولَ أُخْرِجُ الشَّيَاطِين، فَأَبْنَاؤُكُم بِمَنْ يُخرِجُونَهُم؟ لِذلِكَ فَهُم أَنْفُسُهُم سَيَحْكُمُونَ عَلَيكُم. أَمَّا إِنْ كُنْتُ أَنَا بِإِصْبَعِ اللهِ أُخْرِجُ الشَّيَاطِين، فَقَدْ وَافَاكُم مَلَكُوتُ الله.

عِنْدَمَا يَحْرُسُ القَوِيُّ دَارَهُ وَهُوَ بِكَامِلِ سِلاحِهِ، تَكُونُ مُقْتَنَيَاتُهُ في أَمَان. أَمَّا إِذَا فَاجَأَهُ مَنْ هُوَ أَقْوَى مِنْهُ وَغَلَبَهُ، فَإِنَّهُ يُجَرِّدُهُ مِنْ كَامِلِ سِلاحِهِ، الَّذي كَانَ يَعْتَمِدُ عَلَيْه، وَيُوَزِّعُ غَنَائِمَهُ. مَنْ لَيْسَ مَعِي فَهُوَ عَلَيَّ، وَمَنْ لا يَجْمَعُ مَعِي فَهُوَ يُبَدِّد".

 

فآمَنَ كَثيرُونَ مِنهُم، ومِنَ ٱلنِّساءِ ٱليُونانيَّاتِ ٱلنَّبيلات، وعدَدٌ كبيرٌ مِنَ ٱلرِّجَال

سفر أعمال الرسل17/من01حتى12/:"يا إِخوتي، ٱجْتازَ بُولُسُ وسيلا أَمْفِيبُولِيس وأَبُولُّونِيَة، ووَصَلا إِلى تَسَالُونِيكي، حَيْثُ كَانَ مَجْمَعٌ لِليَهُود. ودَخَلَ بُولُسُ علَيْهِم، كَعَادَتِهِ، وجَادَلَهُم ثَلاثَةَ سُبُوت، مُنطَلِقًا مِنَ ٱلكُتُب، شَارِحًا ومُبَيِّنًا أَنَّهُ كانَ يَنْبَغِي لِلمَسيحِ أَنْ يَتَأَلَّمَ ويَقُومَ مِنْ بَيْنِ ٱلأَمْوَات، وأَنَّ يَسُوعَ هذَا ٱلَّذِي أُبَشِّرُكُم بِهِ هُوَ ٱلمَسيح. فَٱقْتَنَعَ بَعْضٌ مِنْهُم، وٱلْتَحَقُوا بِبُولُسَ وسِيلا، مَعَ جُمْهُورٍ كَثِيرٍ مِنَ ٱليُونَانيِّينَ ٱلمُتَعَبِّدِين، ونِسَاءٍ عَابِدَاتٍ مِنْ سَيِّدَاتِ ٱلمُجْتَمَع. ودَبَّ ٱلحَسَدُ في ٱليَهُودِ فَجَمَعُوا رِجَالاً أَشْرَارًا مِنْ أَهْلِ ٱلسُّوق، وحَشَدُوا ٱلجُمُوع، وأَشَاعُوا ٱلفَوضَى في ٱلمَدِينَة، وهَجَمُوا على بَيْتِ يَاسُونَ يَبْحَثُونَ عَنْ بُولُسَ وسِيلا، لِيَسُوقُوهُما إِلى ٱلشَّعْب. ولَمَّا لَمْ يَجِدُوهُمَا جَرُّوا يَاسُونَ وبَعْضَ ٱلإِخْوَةِ إِلى حُكَّامِ ٱلمَدِينَة، وهُم يَصِيحُون: هؤُلاءِ ٱلَّذِينَ أَثارُوا ٱلفِتَنَ في ٱلمَسْكُونَةِ هُمُ ٱلآنَ هُنا، في ضِيافَةِ يَاسُون. وهؤُلاءِ كُلُّهُم يُخالِفُونَ أَحْكَامَ قَيْصَر، ويَقُولُونَ إِنَّ هُنَاكَ مَلِكًا آخَرَ هُوَ يَسُوع. فٱضْطَرَبَ ٱلجَمْعُ وحُكَّامُ ٱلمَدِينَةِ لَدَى سَمَاعِهِم ذلِكَ، فأَخَذُوا كَفَالَةً مِنْ يَاسُونَ وٱلآخَرِين، وأَطْلَقُوا سِراحَهُم. ولِلحالِ أَرْسَلَ ٱلإِخوَةُ بُولُسَ وسِيلا لَيْلاً إِلى بِيرِيَة. ولَمَّا وصَلا دَخَلا مَجمَعَ ٱليَهُود. وكانَ يَهُودُ بِيرِيَةَ أَشْرَفَ مِنْ يَهُودِ تَسَالُونِيكي، فَقَبِلُوا ٱلكَلِمَةَ بِكُلِّ رَغْبَة. وكَانُوا كُلَّ يَوْمٍ يَفْحَصُونَ ٱلكُتُبَ لِيَرَوا هَلِ ٱلأَمْرُ كَذَلِكَ. فآمَنَ كَثيرُونَ مِنهُم، ومِنَ ٱلنِّساءِ ٱليُونانيَّاتِ ٱلنَّبيلات، وعدَدٌ كبيرٌ مِنَ ٱلرِّجَال".

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

من يقدر د. جعجع: ضحايا أو تضحيات حزب الله؟

الياس بجاني/26 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57336

نقلت جريدة الأخبار اليوم في تقرير لها كتبته ميس رزق جملة مواقف عن الدكتور جعجع تتناول حزب الله.

من أكثر هذه المواقف شروداً عن قيم ومبادئ ثورة الأرز، وأقساها جحوداً بحق دماء شهداء ثورة الأرز والمقاومة اللبنانية أن الرجل يقدر تضحيات حزب الله.

إن صح ما نقلت الصحيفة، فالرجل يقدر تضحيات حزب الله الإيراني الهوى والنوى والعقيدة والنهج والمخطط والأهداف والمشروع والسلاح والتمويل والقرار..

حزب الله ولاية الفقيه والاغتيالات والغزوات والأيام المجيدة والقمصان السود..!!!

إن صح ما نقلته الصحيفة هو يقدر تضحيات حزب الله الإرهابي المناقض لكل ما هو لبنان ولبناني، من مفاهيم وطنية، وثقافية، وتعايش، وحريات، وشرعة حقوق إنسان، وديمقراطية، وسلام، وقيم، ومبادئ، ودستور، واتفاق طائف، وقرارات دولية، ومؤسسات وشهادة وشهداء.

والأخطر إن كلام الرجل إن كان صحيحاً هو يلغي وينقض بالكامل كل ما هو قوات وبشيرية عقيدة وأسساً وأهدافاً وقداسة وتاريخاً وتضحيات.

في الواقع ليس مهماً إن كان ما نقلته الأخبار صحيحاً أو مفبركاً أو مجتزءاً..

المهم أن لا دخان دون نار.. وهنا مكمن الخطورة!!!

فمن يراجع مواقف د.جعجع وانعطافاته في السنوات الأخيرة، والتي انتهت بتحالفه مع التيار الوطني الحر، حليف حزب الله، وما كانت نتائج هذا التحالف المستمر رئاسياً وحكومياً وفرطاً ل تجمع 14 آذار، والتلحف بعباءات الواقعية، والتعلق بحبال ربط النزاع والتعايش مع حزب الله ودويلته وسلاحه واحتلاله، لن يستغرب فعلاً أن يكون ما نقل عن الرجل صحياً و 100%.

بداية من حق د. جعجع وغيره من أهلنا أكانوا في الوطن أو في بلاد الانتشار أن يتحالفوا مع من يريدون، وأن يوالون سياسياً من يختارون، وأن ينتهجون أية مسارات وطنية أو مصلحية أو تجارية تعجبهم وتؤمن مصالحهم وتخدم طموحاتهم.

كما أن لا غرابة في انعطافة د. جعجع باتجاه حزب الله التي قد تحسن فرصه الرئاسية لأن لا أحزاب في لبنان بمفهوم وأسس الأحزاب في البلاد الديمقراطية، لا قوات د. جعجع هي حزب ولا مجموعات غيره من السياسيين كافة هي أحزاب، بل شركات ووكالات تجارية تعمل تحت رايات مذهبية وقومية خدمة لمصالح أصحابها ولأجنداتهم السلطوية والنفعية.

من هنا فإن مواقف أي مالك لأي شركة أو وكالة لا تقدم ولا تؤخر في المفاهيم الإستراتجية لأنها بالغالب آنية وتتبدل وتتغير غب مصالح هذا المالك أو إملاءات من يمثل من المرجعيات أو الدول الخارجية.

وسط هذه المعمة التعموية من المواقف الشاردة والتي على الأكيد الأكيد سوف يُخوًن ويسفه من ينتقدها أو يشكك بطوباوية ورؤيوية مطلقها .. لا بد من توجيه سؤال إلى الدكتور جعجع وإلى كل من يوالي شخصه على حساب الوطن والمواطن والقضية..

السؤال هو: ترى هل تقديركم لتضحيات حزب الله هو تقدير أيضاً لضحايا الحزب من قادة ثورة الأرز الأحياء منهم والأموات .. وكدت أنت أن تكون من بينهم لولا الرعاية الإلهية، وفضل تلك الوردة؟؟؟

وصحيح في النهاية لا يصح غير الصحيح.

**الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

شو ناطر جبران باسيل عسى المانع خيراً!!

الياس بجاني/26 تموز/17

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

شو صاير يا جماعة أكيد في شي مش راكب.. لحد هلق ما استنكر الصهر جبران كلام الرئيس ترامب يلي قال انو حزب الله خطر على لبنان وعلى المنطقة كلها. على الأكيد الأكيد في شي غلط ومش معود الصهر ع هيك مواقف صمت؟؟ لازم يستنكر الصهر قبل ما يرجع ع لبنان وإلا بيزعلو منو شبيبة الممانعة وزعلون وحِّش ع الآخر.. طمنونا عن الحالة وتطوراتها ربنا يطمنكن!!

 

من قتل وخان 14 آذار منو أبداً مقاوم

الياس بجاني/25 تموز/17

بعدون البعض من أهلنا عايشين الحلم والوهم وعم يغنوا زجل ومقاومة وبيقولوا انون هني حراس الهيكل وما بينعسوا !!

مع انون نايمين وشبعانين نوم ورابطين رقابون بحبال "ربط النزاع"..

حبال كتير مذلي وعم يتقاسموا الكراسي وكمان عم يتخانقوا عليها.

يا جماعة الحرس والحراسة، ويا جماعة زجل المقاومة الورقية والصوتية ..

لازم تفهموا إنو يلي باع 14 آذار وفرطها وتحالف مع حليف المحتل ومشاركه تعتيرو وخنوعه

هو يلي الغى حاله المقاوم ودبح تاريخه. ..ولا عاد مقاومة ولا من يحزنون...

المقاوم صاحب مبدأ وما بيتخلى عنه وما بيقبل بأمر واقع احتلالي ولا بيتملق للمحتل ولا بيمسحلوا جوخ

يبقى أن كل احزاب لبنان والمسيحية منها تحديداً وكلون يعني كلون هي شركات تجارية تعمل في خدمة ومصالح ونفوذ اصحابها. والمقاومة أخر هم ع قلب اصحابها.. الله يرحم الشهداء

شو فهمنا!!!

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن 14آذار مستمرون: نرفض أي تفريط بدماء الشهداء تحت أي حجة أو مبرر كالواقعية السياسية وغيرها من مبررات الإستسلام والإنهزام.

http://eliasbejjaninews.com/?p=57333

صدر عن الهيئة المركزية ل 14 آذار مستمرون البيان الآتي:

1- إن حروب حزب الله تبقى خدمة لمشاريع ايران الإقليمية ولا علاقة لها بأي مصلحة لبنانية مباشرة أو غير مباشرة بمعزل عن شعارات مقاومة إسرائيل ومحاربة الإرهاب والدفاع المزعوم عن لبنان وأهله.

2- إن الحملات الإعلامية والدعائية والتهويلية والترغيبية والترهيبية الهادفة الى تظهير التفاف وطني لبناني مصطنع وغير موجود أصلا حول حروب حزب الله وآخرها في جرود عرسال لا تغير في واقع أن ما يقوم به حزب الله هو موضوع شرخ وطني كبير وليس فقط موضوع خلاف سياسي آني وتكتيكي ومرحلي محدد.

3- إن المواقف الحزبية والسياسية والقيادية والإعلامية المتخاذلة والمستسلمة والمغطية للأمر الواقع الذي يسعى حزب الله لفرضه على اللبنانيين كقوة احتلال هي مواقف عادية في المجتمعات التي تخضع للإحتلال، وهي لا تمنع استمرار المقاومة الثقافية والفكرية والسياسية والإعلامية للإحتلال المسلح للبنان ولمصادرة دور الدولة ومؤسساتها الدستورية.

4- تؤكد الهيئة المركزية ل 14 آذار مستمرون تمسك اللبنانيين المتشبثين بمشروع ثورة الأرز وانتفاضة الإستقلال بالسيادة الوطنية الكاملة وغير المنتقصة، وهي تعتبر انطلاقا من هذا الواقع أن حروب حزب الله تناقض القوانين اللبنانية والدولية بدءا بقانون الدفاع الوطني مرورا بالدستور اللبناني وصولا الى القرارات الدولية 1559 و 1680 و 1701.

5- تحيي الهيئة المركزية ل 14 آذار مستمرون أرواح شهداء ثورة الأرز وانتفاضة الإستقلال وتتمسك بوجوب محاكمة المجرمين وتسليم المتهمين الى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وتتعهد بمتابعة مسيرتهم أيا تكن التضحيات والضغوطات، وترفض أي تفريط بدماء الشهداء تحت أي حجة أو مبرر كالواقعية السياسية وغيرها من مبررات الإستسلام والإنهزام.

 

القوات توضح: كان بإمكان جعجع شيطنة "حزب الله" وهذه هي الحقيقة

26 تموز 2017

صدر عن الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية البيان الآتي:

"عمدت صحيفة "الأخبار" كعادتها إلى تحوير حديث لرئيس "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع في جلسة مع بعض الإعلاميين لم تكن مشاركة فيه أصلا فعنونت: "جعجع: نقدر تضحيات عناصر حزب الله"، وذلك على طريقة "لا إله..." ومن أجل التوظيف السياسي المعروف.

وفي الحقيقة ان كلام رئيس "القوات" واضح وضوح الشمس، وهو كالآتي:

- أولا، لا شك ان نتيجة معارك جرود عرسال ستكون ايجابية على لبنان بمعنى ان مجموعة القرى الحدودية سترتاح، كما ان الجيش سيرتاح، والمردود الايجابي المتوقع على القرى الحدودية اللبنانية يأتي على هامش المواجهة التي ستكون لها مكاسب تكتيكية في مقابل تداعيات استراتيجية على مشروع الدولة.

- ثانيا، معركة الجرود بالنسبة لـ"حزب الله" شبيهة بمعارك الحزب في حلب، دمشق، تدمر أو بعض الجبهات في درعا. وهذا هو سياقها الطبيعي بنظر الحزب.

- ثالثا، إن إراحة مناطق القاع وبعلبك وعرسال هي بمثابةcollateral advantage .

- رابعا، ان الاستراتيجية الدفاعية وضعها الجيش اللبناني باعتبار أن هذا "الجيب" كان معزولاً عن الداخل اللبناني والداخل السوري إلا في بعض الاستثناءات. الجيش لم يكن يريد خوض هذه المعركة بل احتواء هذا "الجيب" كما هو حاصل منذ سنتين وحتى اليوم. وكان الجيش يعتبر أن من مصلحتنا الاحتواء طالما لم يتمكن هذا "الجيب" من التمدُد نحو الأراضي اللبنانية.

- خامسا، الغاية لا تُبرر الوسيلة. هدفنا الاساسي كان ويبقى بناء دولة حقيقية في لبنان، لا توجد على يمينها او شمالها منظمات تتفرد بخيارات وسياسات، تشمل انعكاساتها كل اللبنانيين. لا نريد أي تنظيمات مسلحة مهما كانت هذه التنظيمات.

- سادسا، كل قتال حزب الله في سوريا يؤثر سلبياً على لبنان، وهو يقوم بأعماله من دون علم وموافقة الحكومة اللبنانية .

- سابعا، لدينا وطن اسمه لبنان يحتاج الى قيام دولة فعلية خالية من التنظيمات المسلحة، ومشروع حزب الله أكبر بكثير من مساحة الداخل، ولبنان مجرد محافظة صغيرة في أمة هذا الحزب الذي يؤمن بالخلافة على طريقته، ووفق مفهومه.

فكان بإمكان الدكتور جعجع شيطنة "حزب الله" والقول بكل بساطة ان نتيجة معركة الجرود كارثية على لبنان، ولكن في الحقيقة إن التخلص من جيب إرهابي يشكل مصلحة لبنانية، إلا ان الفارق الأساس هنا أن "حزب الله" لم يقم بهذا العمل لأهداف لبنانية ومصلحة لبنانية وأجندة لبنانية وأولويات لبنانية، إنما قام به لأهداف تتصل بمنظومته الفكرية والعقائدية والايديولوجية والإقليمية، وذلك تماما على غرار إخراج إسرائيل من لبنان، حيث ان إخراجها شكل مصلحة لبنانية ولا أحد يستطيع إنكار ذلك، ولكن الحزب لم ولا يقاتل إسرائيل دفاعا عن لبنان، إنما قتاله إسرائيل يندرج ضمن أهدافه الإسلامية الإيرانية الإقليمية.

لذلك اقتضى التوضيح".

 

بعد كلام جعجع الجديد نائب قواتيّ يرّحب بالتخلّص من النصرة على الحدود

مانوئلا مشيك/جنوبية/ 26 يوليو، 2017

على عكس العادة، يبدو أن رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع اختار مغازلة حزب الله ، هذا الغزل تمثل بـ "تقدير لجهود الحزب المبذولة في جرود عرسال" مشيراً إلى أن "هذه المعركة استفاد لبنان من نتائجها".

هو اجتماع ترأسه رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع محاطاً بمجموعة من مرشحي القوات للانتخابات النيابية المقبلة وفي حضرة مجموعة من الإعلاميين في إحدى القاعات في معراب حيث قام زميلٌ صحافيٌ عائدٌ لتوه من إيران بإهداء خبز إيراني للمسؤولة الإعلامية في معراب أنطوانيت جعجع التي بادرت الى تقاسمه مع الحاضرين من إعلاميين وكوادر قواتية.

كلام جديد لـجعجع بحق حزب الله، فهذه هي المرة الأولى التي لا يتنكر فيها للمكاسب التي حققها الحزب في معاركه في جرود عرسال، مقدراً المجهود بالقول:الله يحمي كل الناس، معتبراً أن معركة الجرود هي ايجابية بالنسبة الى لبنان عموماً بالاضافة الى ان التخلص من جبهة النصرةوداعش سيريح مجموعة من القرى الحدودية امتداداً من رأس بعلبك والقاع حتى عرسال.

صمت القوات اللبنانية كان بمثابة مفاجآة هذه المرة، ففي العادة، يقوم الدكتور جعجع بعقد مؤتمر صحفي يتناول فيه تصريحات ضد مصادرة الحزب لقرار الحرب والسلم. هذا الصمت يفسره البعض انه محاولة لفتح قناة اتصال بين القوات اللبنانية وحزب الله في حين أن آخرون يرون أن صمت جعجع يعود الى أنه لا يمكن إغفال أن هناك قرى مسيحية قريبة لعرسال أصبحت محمية بعد هذه المعركة من الارهابيين.

الجواب أتي من عقر دار القوات، فقد رأى نائب القوات اللبنانية جوزيف المعلوف في حديثه لموقع جنوبية أنه منذ زمن ويد القوات اللبنانية ممدودة للجميع بمن فيهم حزب الله لأن الأخير يُعدّ شريكاً ومقوماً من مقومات البلد. ويضيف المعلوف ان الحزب يشكل مع غيره من الاطياف السياسية، الفسيفساء ذو الألوان المتنوعة، التي يقوم عليها البلد.

ويعود المعلوف ليؤكد أنه من الصحيح القول أن القوات لديها خلاف استراتيجي مع حزب الله لكن من وجهة نظر القوات فإن ما يجري اليوم في جرود عرسال ،ضمن ما يُعرف في اطار الحرب السورية، هو لتصحيح خلل ما أي المجموعات المسلحة التي تتهدد لبنان والقرى الحدودية.ويلفت المعلوف أن الحامي الأساسي هو الجيش اللبناني والأخير يساعد على أكمل وجه في مواجهة المتطرفين بكل حزم وقوة.

وعما اذا كان هناك حوار رسمي بين القوات والحزب، ينفي المعلوف وجود أي قنوات واضحة للتواصل واذا كانت موجودة سيُعلن عنها ولن تكون سرية. ويعتبر المعلوف أن حزب الله مكون أساسي في العملية السياسية فهناك تعاون سياسي ضمن إطار التشريع وقد تلاقت القوات اللبنانية وحزب الله في ملفات متقاطعة لخدمة المصالح العامة.

ويختم المعلوف بالقول ان ما يُهم القوات اللبنانية هو تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وهذا إيمان قاطع خصوصاً لجهة إعادة تكوين السلطة من خلال قانون الإنتخاب، والتلاقي تحت غطاء الدستور، مؤكداً أن الأهم هو الوصول لليوم الذي يصبح فيه خيار السلم والحرب في يد الدولة اللبنانية فقط، قائلاً: الله يرحم كل اللي عم بيموتوا بالجرود دفاعاً عن الوطن ويشفق علينا بالوضع القائم.

وفي هذا السياق، ذكَر جعجع أمس بمقولة أن الغاية لا تبرر الوسيلة قائلاً: هدفنا الأساسي كان ويبقى بناء دولة حقيقية في لبنان، لا توجد على يمينها او شمالها منظمات تتفرد بخيارات وسياسات، تشمل انعكاساتها كل اللبنانيين.ويرى جعجع ان مشروع حزب الله أكبر بكثير من مساحة الداخل، فهذه المعركة الدائرة في جرود عرسال هي جزء من الحرب االسورية التي يشارك فيها حزب الله لحماية النظام السوري وسيكون لها انعكاسات على مشروع الدولة ككل ومع ذلك لبنان استفاد من نتائج هذه المعركة.وأشار جعجع الى ان الحزب أذكى بكثير من النصرة، ولديه عقل استراتيجي مهم. لكنه، في المقابل، يرفض شيطنة حزب الله، بقوله: نحن لسنا أعداء، ومن غير المقبول ان يشيطن أحدنا الآخر.

 

ترقب وقلق في لبنان بعد كلام ترامب عن حزب الله

العرب/27 تموز/17

واشنطن - أعربت مصادر سياسية لبنانية عن اعتقادها بأنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أسمع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، عندما استقبله بحفاوة بالغة في البيت الأبيض، الثلاثاء الماضي كلّ ما يحب سماعه. وتوقفت المصادر خصوصا عند تأكيد ترامب للحريري أن حزب الله يشكل تهديدا للبنان والمنطقة. وذهب أحد السياسيين اللبنانيين إلى القول إنّ كلام ترامب بمثابة موسيقى لأذني سعد الحريري. لكن الأوساط اللبنانية التي تتابع عن كثب السياسة التي تتبعها إدارة ترامب تساءلت هل من ترجمة على أرض الواقع لكلام الرئيس الأميركي أمام رئيس مجلس الوزراء اللبناني الذي يعرف تماما ما الذي يمثله حزب الله والدور الذي يلعبه كأداة إيرانية بامتياز، خصوصا داخل الأراضي السورية. وقالت هذه الأوساط إن اللبنانيين الذين يتفهمون جيدا ماذا يعني كلام ترامب يتساءلون هل من خطوات عملية لدعم هذا الكلام؟ وقال وزير لبناني إنّ الكلام شيء والأفعال شيء آخر. وأضاف في تصريح لـالعرب أن كلام ترامب يظل كلاما إذا لم يتحول إلى أفعال. وأشار في هذا المجال إلى مكانين تستطيع فيهما الولايات المتحدة إظهار جدّيتها في التصدي لإيران، هما الداخل السوري نفسه، ومنع إيران من إقامة موطئ قدم في الأراضي السورية. والمكان الثاني هو الحدود العراقية-السورية. وأوضح في هذا المجال أن أي إضعاف لحزب الله لا يكون إلّا عن طريق منع إيصال الإمدادات الإيرانية إلى الداخل السوري، عن طريق الحدود العراقية-السورية. وأبدت أوساط لبنانية تخوفها من ألا يرافق الكلام الكبير الصادر عن ترامب أيّ أفعال أميركية تؤدي إلى إضعاف حقيقي لحزب الله وإعادته إلى حجمه الطبيعي كحزب لبناني ممثل في مجلس النواب والحكومة.

وقالت إن اكتفاء ترامب بتصعيد لفظي مع إيران وحزب الله يمكن أن تكون له نتائج سلبية على الوضع اللبناني، خصوصا في غياب أي أعمال عسكرية أميركية داخل سوريا نفسها، وفي ظل غياب آخر لأي مؤسسة لبنانية قادرة على لعب دور في مواجهة حزب الله الذي يمتلك آلة عسكرية كبيرة باتت قادرة على خوض حروب خارج الأراضي اللبنانية. وتفيد مصادر لبنانية قريبة من أروقة البيت الأبيض أن الرئيس ترامب أراد من خلال هجومه على حزب الله أمام ضيفه سعد الحريري الرد بعد أكثر من ست سنوات على اقتراف الحزب الانقلاب على الحريري أثناء اجتماعه قبل ست سنوات مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

واعتبرت هذه المصادر أن ترامب أراد من خلال موقفه العنيف ضد الحزب رد الاعتبار للحريري وللرئاسة الأميركية اللذين تلقيا هذه الطعنة قبل سنوات، والتأكيد على دعم واشنطن لرئيس الحكومة اللبنانية وما يمثله في ذاكرة الأميركيين وما يمثله كذلك من اصطفاف داخل العالم العربي.

وحذرّت نيكي هيلي مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، خلال إفادة أمام مجلس الأمن من مخاطر التهديد الذي يُشكله حزب الله للشعب اللبناني، مشيرة إلى أن الحزب يعد لحرب جديدة ضد إسرائيل. وقالت أوساط مراقبة في بيروت إن ما صدر عن ترامب يعد مباشرا وواضحا ويبعث برسائل واضحة إلى الحزب وإيران من جهة، وإلى إسرائيل مطمئنا من جهة ثانية، وإلى الحكومة اللبنانية من جهة ثالثة. واعتبرت هذه الأوساط أن إطلاق هذه التصريحات في حضور رئيس الوزراء اللبناني يوحي بأنها حصيلة مداولات اتفق بشأنها الرجلان، ما قد يحرج الحريري أمام شركائه المتحالفين مع الحزب داخل الحكومة اللبنانية.

وزير لبناني: كلام ترامب بمثابة موسيقى لأذني سعد الحريري

إلا أن الحريري، وفي معرض التعليق على مسألة العقوبات الأميركية ضد حزب الله، قال نعتقد أنه ليس من الضروري طرح مسودات قوانين إضافية () ولكن إذا كانوا يرغبون في إصدار مثل هذه المسودات فنحن بحاجة لحماية لبنان من أي صياغة خاطئة في مشروع القانون. وتقول مصادر مواكبة لزيارة الحريري والوفد المرافق له إلى واشنطن، إن تصريحات ترامب جاءت لتفرّغ إنجازات حزب الله في جرود عرسال من أي مضمون ممكن استثماره في أي عملية تعويم للحزب على المستوى الدولي ومن أي أسباب ترعى إخراج الحزب من لوائح الإرهاب في الولايات المتحدة. وأضافت المصادر أن ترامب تقصّد وضع الحزب داخل نفس التصنيف الذي تعامل به واشنطن داعش والقاعدة، وذكّر بمواقفه القديمة من أنه لست معجبا بالأسد. أعتقد بالتأكيد أن ما فعله لهذا البلد وللإنسانية فظيع، بما ينفي أي تحوّل في موقف واشنطن بإمكان حزب الله وإيران التعويل عليه. ولاحظ مراقبون لبنانيون أن الرئيس الأميركي استخدم لغة لطالما يستخدمها خصوم حزب الله في لبنان من حيث اعتبارهم أن أجندة الحزب، حتى ما يعتبره دفاعا عن لبنان، ليست لبنانية بل تخضع بالكامل للأجندات الإيرانية. وحذر ترامب من أن حزب الله يحاول تصوير نفسه على أنه مدافع عن المصالح اللبنانية لكن من الواضح أن مصالحه الحقيقية (هي) مصالح راعيته إيران.

وقدم مشرعون أميركيون تشريعا الأسبوع الماضي يهدف إلى زيادة العقوبات المفروضة على حزب الله من خلال زيادة تقييد قدرته على جمع الأموال والتجنيد وزيادة الضغط على البنوك التي تتعامل معه. وردا على سؤال حول رأيه بخصوص عقوبات يحاول الكونغرس الأميركي فرضها ضد حزب الله، قال سأعلن عن موقفي خلال الـ24 ساعة المقبلة. غير أن مصادر دبلوماسية غربية في بيروت لفتت إلى أن الرئيس الأميركي أدلى بمواقف تعكس حرصا أميركياً على رعاية لبنان وفق القيّم التي عبر عنها ما أطلق عليه ثورة الأرز إثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري، متسائلة عن مدى مصداقية الإدارة الأميركية في دعم التوجه لدعم الدولة اللبنانية على حساب دويلة حزب الله. واعتبرت هذه المصادر أن قرار الأميركيين مواصلة دعم الجيش اللبناني رغم اللبس الذي يشوب علاقته بحزب الله، يعكس إدراك واشنطن لضرورات تقوية الجيش كما إدراكها للطبيعة العرضية لعلاقة الجيش بالحزب. وأشاد الرئيس الأميركي بتصدي الجيش اللبناني لتنظيم داعش ومنعه من الحصول على موطئ قدم داخل بلاده.وأكد وقوف الجيش الأميركي إلى جانب نظيره اللبناني في معركته هذه (ضد داعش)، وسنحرص على جعل الجيش اللبناني هو المدافع الوحيد الذي تحتاجه لبنان، فهو قوة قتالية فعالة جدا.

 

لا تزال مذكرة الوزير علي حسن خليل قائمة وتشكل خطورة على النظام العقاري في لبنان والجبل في ظل صمت السلطة وعلى رأسها الرئيس/نطلب إلغائها.

د.فارس سعيد/تويتر/26 تموز/17

*بعد خطاب "النصر" - ١٣آب ٢٠٠٦ خطاب الليلة كرَس غلبة الحزب على الدولة -الحزب يقاتل -الحزب يكلف جهة رسمية التفاوض مع النصرة ويحدد مهام الجيش.

*تابعت أخطر كلام قيل في السياسة من قبل السيد حسن نصرالله..ادعو المخلصين الى اطلاق جبهة إنقاذ وطني حتى لا يزول لبنان الذي نعرفه.

*ممنوع على الدولة والجيش القيام بما يقوم به حزب الله لماذا الدولة لماذا لا تستقيل الدولة بكل تراتبيتها ويستلم حزب الله مسؤولية ادارة لبنان.

*بعد خطاب "النصر" - ١٣آب ٢٠٠٦ خطاب الليلة كرَس غلبة الحزب على الدولة -الحزب يقاتل -الحزب يكلف جهة رسمية التفاوض مع النصرة ويحدد مهام الجيش.

*قال حسن نصرالله"كُلفت جهة رسمية التفاوض مع النصرة" ميليشيا كلّفت الدولة.. نرفض.

*لا تزال مذكرة الوزير علي حسن خليل قائمة وتشكل خطورة على النظام العقاري في لبنان والجبل في ظل صمت السلطة وعلى رأسها الرئيس/نطلب إلغائها.

*ان الجهد الذي يقوم به حزب الله لإقناع المسيحيين انه يحميهم من الإرهاب هو تضليل لأن المسيحيون ليسوا مع ارهاب ضد آخر/نحن مع "دولة" منذال١٩١٩.

*ستطال العقوبات الاميركية على حزب الله القطاع المصرفي ومعه جميع اللبنانيين/كلفة حزب الله على لبنان كبيرة والكل أخرس/تحية للشجاعة.

*وأخطر موقف يبقى "للرئيس القوي" الذي قال في شباط "نشعر ان سلاح حزب الله حاجة لحماية لبنان لان الجيش غير قادر"/كلام سّهل تضليل المسيحيين.

*اذا ما كتبته ميسم رزق صحيحا نحن امام "استدارة" سياسية مسيحية شعبية وحزبية خطيرة تلاقي حزب الله/نرفض/حزب الله يحمي مصالحه لا يحمي لبنان.

*ننتظر استنكار الوزير باسيل على كلام ترامب خلال عودته الى بيروت عبر التوتير في الطائرة قائلا" لم أكن على علم وارفض التهجم على حزب الله"!!!!!!

*لم يقنع حزب الله ولا الاعلام الحربي التابع له الادارة الاميركية انه يحارب الاٍرهاب/العالم يعتبر ان ارهاب لا يحارب ارهاب.

*نفتقد الرجال الرجال، سمير بك والبطريرك صفير لا تغيبوا عن بالي.

*حزب الله انسحب من سوريا ومعركة عرسال دخانية/سيطالب بمكتسبات سياسية أولها تعديل قانون الانتخابات لجعل لبنان دائرة واحدة.

*حزب الله حل مكان الجيش ( لعماد عون قال ان الجيش ضعيف) وحزب الله قوي/نؤكد ان الجيش كان قادرا القيام بعملية عرسال فلماذا تغييبه؟

*نزع علم دولة "الخلافة " في جرد عرسال واستبداله بعلم "الولاية"/نريد علم لبنان وحده/نريد جيش واحد/نريد قرار واحد/بؤس الخلافة والولاية.

*ارفض ما قاله الرئيس بري" ما تقوم به المقاومة تقوم به نيابة عن لبنان"/ مع الاحترام اللبنانيون يحمون لبنان وليس طائفة منهم..الدولة يا دولة الرئيس.

*ارفض الخضوع الذمي لحزب الله ولكل اشكاله سنة وشيعة وغيرهم.. ناضلوا اجدادنا من اجل دولة/القانون يحمينا وحزب الله يذّلنا.

 

تلفزيون المستقبل: عن أي انتصار يحدثوننا؟

26 تموز/17/تساءل تلفزيون "المستقبل"، في مقدمة نشرة أخباره المسائية، عن أي انتصار يحدثوننا؟ أو عن إنتصار الميليشيا على الميليشيا؟ وجاء في المقدمة: "هي ميليشيات معلومة المصدر والتمويل، ومتشعبة الولاءات والإستخبارات، في منطقة متداخلة حدودها بين لبنان وسوريا، تقاتل ميليشيات متداخلة الولاءات، بين إيران وسوريا ولبنان واليمن والعراق والبحرين وا وا وا فعن أي إنتصارات يحدثوننا؟ إنتصار الميليشيا على الميليشيا؟ أم إنتصار الإرهاب التكفيري، على التكفير الإرهابي؟ وأي فارق بين الجولاني والبغدادي، وبين حزب وجه صحارته صحافي، هدد كل معارض للميلشيا وكل من لم يردد سيمفونية النصر، بالقتل والملاحقة، متسلحا بوهج السلاح، وأوهام الانتصارات؟ لماذا لا يزال المحرضون على قتلنا في مكاتبهم، وهم يهددوننا بقتلنا في مكاتبنا؟ وعن أي انتصار يحدثوننا؟ إنتصارهم على الشعب السوري؟ إنتصارهم على الثورة التي ذبحوها من الوريد الشعبي إلى وريد المدن التي أحالوها خراباً؟ إنتصارهم على حلب وأهلها؟ إنتصارهم على القصير وفلاحيها؟ على الزبداني وتاريخها؟ على حمص التي لم يتركوا حجرا على حجر فيها، وبدأوا العمل لتمليكها إلى غرباء عنها؟ أي انتصار سيخرج الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بعد قليل ليحدثنا عنه؟ في أي حال، نبدأ من واشنطن، حيث يواصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لقاءاته".

 

هذا "التقدير" (تقدير جعجع لتضحيات حزب الله) إشارة لإدخال لبنان في نفق إتفاق ثلاثي رقم 2

د.توفيق هندي/فايسبوك/26 تموز/17/إستنادا" إلى اليأس الذي أدخله الجسم السياسي اللبناني الحاكم إلى قلوب اللبنانيين من خلال التمادي بلا حياء، بممارساته المافياوية في كل الميادين، وليس إلى قلوب المسيحيين فقط على غرار ما حدث في بداية ثمانينات القرن الماضي إثر إغتيال بشير الجميل، هل يشكل هذا "التقدير" إشارة لإدخال لبنان في نفق إتفاق ثلاثي رقم 2 ولكن، هذه المرة بإستبدال رعاية سوريا-الأسد برعاية الجمهورية الإسلامية في إيران عبر بوابة حزب الله؟!

 

أما وقد صدر تقرير هيئة المناقصات عن ملف بواخر الكهرباء

نوفل ضو/فايسبوك/26 تموز/17/أما وقد صدر تقرير هيئة المناقصات عن ملف بواخر الكهرباء بما يؤكد رسميا أنني مع أربعمئة سياسي وناشط واعلامي كنا على حق في رفضنا لصفقة البواخر، فإن أقل المطلوب من وزير الطاقة سيزار ابي خليل ووزير العدل سليم جريصاتي والتيار الوطني الحر الذين ادعوا علينا خلافا لقواعد الإدعاء القانونية أن يعتذروا علنا من التجنيات والإساءات التي وجهوها الينا. وادعو كل الذين شملتهم افتراءات الوزيرين ابي خليل وجريصاتي والتيار الوطني الحر الى أن يبادروا - مجتمعين أو منفردين - الى الإدعاء على ابي خليل وجريصاتي والتيار الوطني الحر بتهمة الإفتراء وتشويه السمعة والقدح والذم. سياسيا، أدعو كل الوزراء الذين التزموا الصمت عندما سألهم رئيس الحكومة ردا على ما كشفه النائب سامي الجميل امام مجلس النواب عن هذه الصفقة: هل رأى أحد منكم التقرير الذي أظهره الشيخ سامي؟ الى الإعتذار علنا من الشعب اللبناني لأنهم شاركوا في التغطية على الصفقة. وممنوع على كل من سكت على سؤال رئيس الحكومة أن يدعي اليوم بأنه كان ضد الصفقة!

 

"جيروزاليم بوست": ترامب لا يفهم "حزب الله" في لبنان

المركزية- لفتت صحيفة "جيروزاليم بوست" الى أن "اللقاء الذي جمع الرئيس الاميركي دونالد ترامب برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تركَ أسئلة أكثر من الإجابات حول دور "حزب الله" في لبنان". وتوقّفت عند ربط ترامب "حزب الله" بإيران، متسائلة "لكن إذا كان "حزب الله" يشكّل تهديدًا، فأين هي سياسة ترامب وإذا كان الأسد يرتكب أمورًا فظيعة، فلم تقلّل واشنطن من دعمها للمعارضة السورية؟". أضافت "يبدو أنّ ترامب لا يفهم "حزب الله" في لبنان. ففي الوقت الذي قال خطابًا شديد اللهجة ضده واعتبره تهديدًا لإسرائيل والمنطقة وأشار الى ارتباطه بإيران، الحزب ممثل في الحكومة وشريك في الحكم، وهو القوة الحقيقية من خلف الستار، وأثبتت الأيام الأخيرة ذلك ، من خلال معركة عرسال". وسألَت "كيف يُمكن أن تطال العقوبات "حزب الله" ولا تطال الحكومة اللبنانية"، وقالت "ماذا لو رأى النازحون السوريون أنّ الأسد ينتصر في الحرب السورية ولا مجال لعودتهم الى الديار"، معتبرة "أنّهم سيصبحون أكثر تشدّدًا ويستهدفون "حزب الله" الذي يلعب دورًا رئيسيًا في سوريا". ولفتت الى أنّ "هذه الأسئلة يجب أن تكون على أجندة واشنطن، إلا أنّ تفكير ترامب مشتّت في مشاكل وقضايا داخلية أخرى".

 

السياسة والعاطفة لا يلتقيان أبدا"!

د.توفيق هندي/فايسبوك/26 تموز/17

للذين يعتبرون أني أبني رأيي على ما تقوله الأخبار أو غيرها من وسائل الإعلام، أقول أنهم لا يعرفونني ولا يعرفون أني لا أتأثر بما يقال وإني أشكك بما أسمعه وأدقق بالمعلومات وأتأكد من صحتها من خلال مقاطعتها مع عدة مصادر.

وإني أتساءل دائما" عند ورود معلومة ما : من يقول ماذا؟ ولا يكفي أن نقول سمعنا أو قرأنا أو !....

من ناحية ثانية، أعرف المتعاطون بالسياسة واحد واحد لأني عاشرتهم خاصةطويلا" وتعاطيت معهم مباشرة بالعملي، وبالتالي أدرك ما يحركهم من مصالح شخصية لتحقيق أهداف بعينها وأعرف قدر الأسباب التي تحركم سياسيا" أو وطنيا" بالمقارنة مع قدر الأسباب التي تحركهم أطماعهم الشخصية.

ولا يمكن للمواطن تلمس حقيقتهم من خلال تصاريحهم أو مواقفهم المعلنة التي غالبا" ما تكون "كلاما" للرعية وليس كلاما" للخورية"!

والأهم من ما يقولونه بالسر وبالعلن ، هو تصرفاتهم السياسية، ما يفعلونه وما لا يفعلونه في إطار البرلمان أو مجلس الوزراء أو خارجهما، وكيف يتصرفون عمليا" في السياسة.

أما الدكتور جعجع، فبإمكاني أن أجزم بأني أعرفه أكثر من المحيطين اليوم به لخصوصية العلاقة التي ربطتني به لمدى زمني طويل وفي ظروف دراماتيكية وخطيرة أكثر بكثير مما هي عليه اليوم! ومن النافل القول أن حقيقة الإنسلن وداخليته تتجلى في مثل هذه الظروف!

إن رأيي مبني في الحياة العامة والخاصة، على العقلانية والموضوعية الخالصة، ولا محل في تفكيري السياسي للإنجرار بالعاطفة. فبالنسبة لي السياسة والعاطفة لا يلتقيان أبدا"!

 

هذا يوم محزن ل "القوات اللبنانية" من أوله

ايلي الحاج/فايسبوك/26 تموز/17

الأعزاء الأحباء في حزب "القوات". إذا لم يكن ما نقلته "الأخبار" عن رئيس الحزب صحيحاً، ف"بلا معلمية عليكن"، أرسلوا بيان تكذيب إلى جريدة الأخبار"، أو فلتجتمع الهيئة المركزية ل"القوات" وتصدر موقفاً واضحاً لا لبس فيه من معركة جرود عرسال وما يفعل "حزب الله" على غرار بيان كتلة "المستقبل".

محاولة اقناعي أنا غير مهمة، لا تقدم ولا تأخر. ومن أكون؟ أما عن لومي لتصديق "الأخبار" ، فبعد تأييد "القوات" مرشح "حزب الله" لرئاسة الجمهورية والتحالف غير المنطقي معه (برأيي) فأقول إن كل شيء صار قابلاً للتصديق وممكناً في هذا العالم السوريالي.

*أنا أيضا أقدر التضحيات التي بذلها هذا الحزب في اغتيال قادة"ثورة الأرز" ورموزها، كما في اغتيال فكرة *الدولة اللبنانية والقانون على مدى عشرات الأعوام، وأيضاً الأمل في العيش بأمان وسلام كبقية الشعوب في لبنان. هذا يوم محزن ل "القوات اللبنانية" من أوله.

*من قلبي سلام لجميع المحازبين الناشطين في "الكتيبة 33 -Triangulum " الإلكترونية في "القوات اللبنانية" . كان بودي أن تنوعوا قليلاً وتشغلوا مخيلتكم أكثر ، فلا تكرروا الفكرة نفسها كل الوقت وبأسماء متعددة . على كلٍ يعطيكن العافية شباب وصبايا تعبتكن اليوم .وألله ينصركن .

على أمل لقاء. محبتي.

*تخيّلوا . تخيّلوا فقط لو أن ميليشيا واحدة لا غير احتفظت بسلاحها بعد الحرب، غير "حزب الله". "القوات" مثلا. أو ميليشيا الحزب التقدمي الاشتراكي. شو كان صار؟ شو كان بيهَدّي المتمسّكين بسلاح "حزب الله" هلّأ؟ العونيين مثلاً كان رئيسهم عم يصيح "بدكن الدولة أو الدويلة؟"

و"بدكن الميليشيا أو الجيش؟" وكانوا هيّصوا وراه ودبكوا العونيين. ليكو هلّأ ما أحلاهن منل التوتو! هههههه

 

الحريري التقى وزير الخارجية الاميركي تيليرسون: ناقشنا الوضع في سوريا ومسائل تتعلق بالامن في المنطقة

الأربعاء 26 تموز 2017 /وطنية - واشنطن - زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الخارجية الاميركية ريكس تيليرسون في مقر وزارة الخارجية، يرافقه وزير الخارجية جبران باسيل والقائم باعمال السفارة اللبنانية في اميركا كارلا جزار والسيد نادر الحريري ومستشارة الرئيس الحريري امال مدللي. وتم خلال اللقاء عرض للاوضاع في لبنان والمنطقة وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين. بعد الاجتماع اكتفى تليرسون بالقول: "انا مسرور بان ارحب برئيس وزراء لبنان سعد الحريري هنا في وزارة الخارجية وقد ناقشنا كما تتوقعون الوضع في سوريا ومسائل تتعلق بالامن في المنطقة وانا اعرف انه كان للرئيس الحريري امس لقاء ودي جدا جدا بالامس مع الرئيس ترامب وسنستمر في متابعة القضايا التي اثيرت للبناء عليها".

 

"واشنطن بوست": حيادية لبنان معرّضة للتهديد هل تطلق الخلايا النائمة إرهابها رداً على معركة عرسال؟

"واشنطن بوست"/26 تموز/17

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريرًا عن التطورات الأخيرة على الحدود اللبنانيّة الشرقية، وتطرّقت إلى زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى واشنطن ولقائه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ لبنان، "الذي يبدو أنّه بلد تحت حصار وجودي من قوات داخلية وخارجيّة، يحاول إجتياز صيف حار مليء بالتوترات مع جيرانه. فأولاً، يريد الحريري، رئيس وزراء البلد المُحاصر، أن يبعد لبنان عن الحرب السورية، والتي يشارك فيها حزب الله لدعم الرئيس السوري بشار الأسد. من جهة ثانية، يواجه لبنان إسرائيل جنوباً، وهي حانقة من قوة حزب الله المُتصاعدة وتكرر الحديث عن قصف لبنان بحال لم يقم الحريري بأي أمر في هذا الموضوع.

واشارت الصحيفة إنّ "هذه المجموعة من الضغوطات تتزامن مع زيارة الحريري الى واشنطن، حيثُ يحاول أن يقنع الإدارة الأميركية بإستمرار الدعم العسكري للبنان. وترامب في المقابل لن ينهي الدعم للقوات المسلّحة في لبنان. وتتضمّن سياسة ترامب في الشرق الأوسط الوقوف الى جانب السعودية في صراع القوى الإقليمي ضد إيران. كما أنّ ترامب ملتزم بحلفه مع إسرائيل".

ورأت الصحيفة أنّ هذا الصيف، الحيادية في لبنان معرّضة للتهديد. فقد أطلق حزب الله معركة جرود عرسال ضد داعش والنصرة والجيش يعمل على منع المقاتلين من التسلّل للداخل اللبناني.

وذكّرت الصحيفة بأنّه "في العام 2015 وقع تفجيران إنتحاريان في الضاحية الجنوبية نفذهما داعش، وأديا الى مقتل 40 شخصًا، وفي حزيران 2016، ووقعت تفجيرات إنتحارية في القاع، ومؤخرًا نفذ الجيش مداهمات في عرسال وأوقف سوريين، وخلال المداهمات، فجّر 5 أشخاص أنفسهم.

وحذّر مسؤولون غربيون من أنّ الخلايا النائمة قد تُطلق العنان لفورة جديدة من الإرهاب ردًا على ما حصل في عرسال. كما أنّ المسؤولين أعربوا عن قلقهم من نوايا إسرائيل، فهي تتهم الحكومة اللبنانية بأنّها تغّض النظر عن الحزب. وخلال الأشهر الماضية، أطلق مسؤولون إسرائيليون عددًا من التهديدات، كان أبرزهم وزير الدفاع السابق موشيه يعلون، الذي حذّر من أنّ البنى التحتية ستُدمّر بأكملها في الحرب المقبلة وسيعاني كل لبناني من ذلك.

كما أنّ الأمين العام لـحزب الله السيد حسن نصرالله قال إنّ الحزب يمكنه قصف كلّ إسرائيل بما فيها مفاعل ديمونا النووي، بحال إندلعت حرب جديدة".

وعن التطمينات التي يأخذها الحريري من ترامب، اوضحت الصحيفة إنّ "الحريري يسعى للحفاظ على المساعدات العسكرية الأميركية للبنان، وإبعاد الشروط التي تفرض على لبنان محاولة نزع سلاح حزب الله"، مضيفة إنّ ""حزب الله" مسلّح لدرجة خطيرة إلا أنّه يتمتّع بقوة سياسية أيضًا".

 

ترمب: حزب الله خطر على لبنان والمنطقة/الحريري بعد لقائه الرئيس الأميركي يؤكد أن شراكتنا في محاربة كل أنواع الإرهاب مستمرة

واشنطن - بيروت: الشرق الأوسط/26 تموز/17/اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إثر لقائه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أمس، أن تنظيم حزب الله اللبناني يشكل تهديداً للدولة اللبنانية، وللشعب اللبناني وللمنطقة برمتها. وتوّج الحريري زيارته إلى واشنطن أمس، بلقاء ترمب في البيت الأبيض، حيث ركز في لقائه على أهمية حماية الاستقرار في لبنان، باعتباره أولوية مطلقة في هذه المرحلة. وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع الحريري، قال ترمب: ناقشت مع الحريري التحديات والفرص التي تواجه لبنان وجواره، مشيراً إلى أن لبنان في وسط تحديات المواجهة مع الإرهاب وأزمة اللاجئين. وإذ أشار ترمب إلى أن الجيش اللبناني يقاتل لحماية حدود بلاده من (داعش)، وأننا مستعدون دائماً لمساعدة الجيش اللبناني في الحرب على الإرهاب. واعتبر ترمب أن (حزب الله) خطر على الدولة اللبنانية، لافتاً إلى أن الحزب يغذي الكارثة الإنسانية في سوريا. واتهم ترمب الرئيس السوري بشار الأسد بارتكاب جرائم فظيعة ضد الإنسانية، وتعهد بمنع نظامه من شن مزيد من الهجمات الكيماوية. بدوره، شكر الحريري الرئيس ترمب على دعمه الجيش والأمن اللبناني، مؤكداً أن شراكتنا في محاربة كل أنواع الإرهاب مستمرة.

 

تقدير موقف 26-7-2017 رقم 3

مع اقتراب عملية الجيش اللبناني في جرود عرسال وراس بعلبك، سيكون لزاماً الاستعداد لتلقي حملة اعلامية كثيفة في الايام المقبلة على غرار الحملات السابقة التي ركزت وتلاحقت كالآتي:

النازحون السوريون ارهابيون ولبنان لم يعد يتحمل ويجب اعادتهم الى بلادهم بالتنسيق مع النظام السوري.

أي اعتراض هو تأييد لداعش والنصرة.

"حزب الله"يدافع عن حدود لبنان ويحقق امنه بالقضاء على التكفيريين كي ينعم بقية اللبنانيين بالراحة والأمان.

يصور هذا الواقع -للمسيحيين خصوصا- أن "حزب الله"يعمل عندهم وبخدمتهم ويوفر على الجيش اللبناني الشهداء والمصابين.

غاية الحملة الاعلامية المقبلة ستكون على الارجح ان التنسيق والعمليات المشتركة بين "حزب الله" والجيش تفعل العجائب وانها مطلوبة من جميع اللبنانيين. المطلوب ترسيخ ميليشيا "حزب الله" في أذهان اللبنانيين قوة دفاع عن لبنان مثلها مثل الجيش . مع ميزة اضافية انها اقوى منه.

لا احد يطالب في هذا الوقت بتسليح الجيش اللبناني كي يصبح قوياً . او تسليم "حزب الله" قوته النارية الكبيرة اليه - والتي اثبتت فاعليتها في جرود عرسال - كي يصبح قادرا على تدمير من يتصدى له.

غني عن الإشارة أن التنسيق المعلن بين الجيش و"حزب الله" يؤدي الى خطر يهدد مؤسسات الدولة وما تبقى من الوحدة الوطنية.

سوف تظهر الليلة ملامح الأزمات العميقة والمقبلة على لبنان في المواقف التي سيعلنها الرئيس ترامب والسيد حسن نصرالله.

 

يوم احتلت السلطنة العثمانية جزيرة قبرص

الشدياق يوسف رامي فاضل /فايسبوك/26 تموز/17

من الوقائع التاريخية الأحب على قلب سيادة المطران بولس اميل سعادة الهدناني: يوم احتلت السلطنة العثمانية جزيرة قبرص، دخل جنودها الى قرية مارونية، قتلوا الرجال، وسبوا النساء وأرسلوهن في سفينة إلى تركيا الحالية. في البحر قامت النسوة بإحراق السفينة، منهنَّ من مُتنَ احتراقًا، ومنهُنَّ من مُتنَ غرقًا!

ربّي وإلهي موِّتني حريق، وموِّتني غريق، وموِّتني مشرحط عالطريق. بس ما تموِّتني ذمّي!

 

نجل نزار زكا خلال جلسة استماع في الكونغرس: اناشد الشعبين الأميركي واللبناني ألا يدعوا والدي يموت في إيران

الأربعاء 26 تموز 2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=57346

وطنية - ألقى عمر زكا نجل اللبناني نزار زكا كلمة خلال جلسة الاستماع في الكونغريس الاميركي، قال فيها: "اسمي عمر زكا، انا الابن الاصغر من 3 ابناء لنزار زكا، انا وكريم ونديم، واليوم اتحدث باسم العائلة. لدينا منزل في واشنطن ولدي ايضا جزء من عائلتي في تكساس. اكد علي والدي ان اشكركم جميعا، ايها السيدات والسادة في الكونغرس، ممثلي الشعب الاميركي.

أشكركم على الدفاع عن حقوق الإنسان، فضلا عن توجيه الانتباه إلى محنة والدي، وكما ذكرنا أبي مرات عديدة من قبل، ومحنة الآخرين الأبرياء، والأميركيين، ومن العديد من البلدان الأخرى، كرهائن في إيران.

وأنا أعلم أن والدي يقدر كيف شددتم على "الالتزام الخاص" للولايات المتحدة على العمل للإفراج عنه، فضلا عن الإفراج عن أشخاص أميركيين آخرين احتجزوا كرهائن في إيران".

وأضاف: "عندما خطف الإيرانيون والدي، لم أكن حتى قد تخرجت من المدرسة الثانوية. في ذلك الوقت، كنت أتبع خطى والدي. كنت طالبا ثانيا في مدرسة أبي العسكرية، وهي أكاديمية ريفرسايد العسكرية في غينسفيل، جورجيا.

مثل الطلاب الآخرين، كنت أحاول أن أتعلم المسؤولية، من خلال العمل وقيادة نظرائي خلال فترة صعبة في حياتي. كان لي الآمال والأحلام، ولا تزال. ظننت أنني سأكون في كلية في احدى الولايات في الوقت الراهن، وافعل ما يفعله اي شاب في الـ 19 من العمر.

كان الجلوس هنا في الكونغرس أبعد شيء من ذهني. ومع ذلك، فإن محنة والدى التي قاربت عامين علمتني الكثير عن أهمية الحياة، والأسرة، والأصدقاء.

وتابع: "اليوم هو اليوم ال 30 من آخر إضراب لأبي عن الطعام. إرادته، كما قلت، قوية مثل أي وقت مضى. والدي بريء، كما يقول، لن يضطر إلى القيام بأشياء ضد إرادته، بما في ذلك التوقيع مرغما على اي اعترافات.

على الرغم من أنني كنت بالكاد على علم، أو معرفة بنطاق عمل والدي في ذلك الوقت، أنا أعرف ما يكفي لأكون ابنا فخورا جدا. كل إخوتي فخورون جدا به.

أبي هو حقا رجل عظيم، ربما رجل أفضل مما يمكنني ان اكون. لقد كرس والدي حياته للعمل الإنساني والتنمية. وبعبارة أخرى، مساعدة الآخرين".

وقال: "استخدم أبي شهادته بعلوم الحاسوب والرياضيات من جامعة تكساس، ومواهبه، لمساعدة الآخرين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

والدي يؤمن بقوة المعلومات وكذلك التكنولوجيا، وكيف يمكن أن تساعد مجتمعاتٍ قد أهملها العالم وتركها وراءه. لم أكن أعرفه حتى أن لديه وجهة نظر سياسية، حيث كان مواطنا عالميا ملتزما بالقانون في العالم، وليس جزءا من أي حزب أو جماعة أو حكومة.

ولتحقيق مهمته، أسس والدي وادار منظمة غير ربحية (IJMA3-USA) ولها مكاتب هنا في واشنطن العاصمة.

دعت نائبة الرئيس الإيراني السيدة شاهيندوخت مولافيردي والدي نزار زكا الى حضور مؤتمر حول المرأة في التنمية المستدامة "ريادة الأعمال والتوظيف" في أيلول 2015 في طهران. سأكرر هذا لأنه مهم جدا: كان والدى تلقى دعوة رسمية من مسؤولة إيرانية رفيعة المستوى. وفي رسالة دعوتها إلى والدي، قالت السيدة مولافيردي إنها أرادت والدي أن يتكلم في المؤتمر بسبب معرفته الواسعة، وخبراته القيمة وإبداعه العميق.

ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه الكلمات التي تبدو لطيفة، بعد المؤتمر خطف والدي وهو في طريقه إلى المطار. ومنذ ذلك الحين، اعتقل واحتجز ضد إرادته في سجن إيفين السيئ السمعة. هذا هو السبب الذي قاله والدي طوال هذه المحنة إنهم "دعوه وخطفوه".

واردف: "لم أكن على قيد الحياة حين اخذ الإيرانيون للمرة الأولى رهائن اميركيين عام 1979. هذه هي المرة الأولى التي سمعت أي شيء من هذا القبيل. لذلك قررت أن البحث عن ذلك، ووجدت شيئا محيرا.

يبدو وكأن هذه هي المرة الأولى ان يكون شخصا، أقل بكثير خبير في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، دعته الحكومة كضيف، ثم تخطفه تلك الحكومة نفسها! إن أخذ الأبرياء رهائن ليس ما تفعله الحكومات المتحضرة.

ولهذا السبب، نطالب مرارا وتكرارا بالإفراج غير المشروط عن والدي. إلى خاطفيه في إيران اقول: اطلقوا والدي ودعوه يذهب! كان والدي في إيران ضيفا. لماذا تعاملونه بهذه الطريقة ؟!".

وتابع: "عامان مرا منذ ان سرق والدي بعيدا من عائلتنا. انها حقبة عصيبة. بالإضافة إلى الأشياء السيئة التي تعرض والدي لها في سجن إيفين، توفيت جدتنا (والدته) العام الماضي، ووالدي لم يكن قادرا على أن يودعها.

تحدثنا عن هذه الأمور عندما سنحت لي الفرصة بالتحدث معه على الهاتف. ان صوته ونغمته وحدها جعلتني أشعر بالمعاناة التي تعرض لها حتى الان. لقد فعلت هاتان السنتان الكثير من الأضرار الجسدية له، اضرار لا أتمناها أبدا ان تحدث لأي شخص في العالم.

وقد أدى كل هذا الألم والمعاناة والدي إلى إضرابه الخامس عن الطعام. لماذا؟ لأنه يقول لي وإخواني ألا نحني رؤوسنا لأسفل لأي احد.

قال والدي إنه يفضل الموت من اجل قضيته على العيش مع الظلم ومع ما يفعلونه له. وقال لي ان الامر يتعلق "بالحرية أو الموت". لم يقل ما إذا كان يقتبس من الأميركي الشهير باتريك هنري، لكنه لطالما استلهم طوال حياته كلها من التجربة الأميركية في الحرية".

وأضاف: "كان والدي يدعى سجين الرأي. هذا صعب جدا بالنسبة الي أن أقوله ولكن كما قال والدي، انه يفضل الموت، على الاستسلام لخاطفيه.

حتى وهو في سجن إيفين، وبطريقته الخاصة، يفكر والدي في سجناء آخرين وما يمرون به، بما في ذلك بعض الذين لديهم أسرة هنا اليوم. إلى هذه العائلات اقول: أعرف والدي، وإذا كان في إمكانه، أنا متأكد أنه سيبذل كل ما بوسعه لمساعدة أحبائكم على الخروج من السجن".

وقال: "هذا هو يومه ال30 على الإضراب عن الطعام، أخشى على حياته وسلامته. لقد حدثني أبي بإيجاز هذا الصباح. وقال انه يعلم ان الاميركيين يقفون من اجل الحرية وانهم لن يخذلوه".

وختم: "قد لا يعلم الجميع أن والدي فارس. اليوم قال إنه لم يعد يشعر بالجوع، بل يشعر بمغص شديد يمزقه من الداخل. يشبه تماما ما يشعر به الحصان عندما يكون مريضا بشدة. ارجوكم، أتوجه إليكم ايها الشعب الأميركي، ايها الناس من وطننا لبنان، ارجوكم لا تدعوا والدي يموت في إيران. نحن نطلب من كل من لديه القدرة والسلطة، على ان يساعدني وأشقائي في لم شملهنا مع والدنا. شكرا جزيلا على هذه الفرصة".

 

ترامب يستثني العقوبات ضدّ حزب الله من مباحثاته مع الحريري

إعداد جنوبية 26 يوليو، 2017

لم يجد ترامب حرجا في وضع حزب الله بخانة المنظمات الارهابية مع داعش والقاعدة، في مؤتمره الصحفي بعد لقائه الحريري، وذلك في دلالة واضحة ان ملف العقوبات ضد الحزب مسألة قومية أميركية يحظر التنازل عنها للغير. اللقاء المنشود بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ورئيس حكومة لبنان سعد الحريري، عقد امس الثلاثاء في البيت الأبيض، وتقول مصادر قريبة من المستقبل لـ الأنباء، ان ثلاث ملفات عرضها الحريري والوفد المرافق مع الرئيس الاميركي وقبله مع كبار الادارة الاميركية وهي: ملف دعم الجيش اللبناني كي يتحمل وحيدا مسؤولية أمن لبنان وحدوده، وضمن هذا الملف التمني بإعادة تحريك المساعدة السعودية للجيش اللبناني، وملف العقوبات على حزب الله وأثرها السلبي على الاقتصاد اللبناني، وملف الحدود اللبنانية في الجنوب والشمال، والواقعة عمليا بيد حزب الله، وضمنها النازحون والإرهاب. وتقول المصادر: ان موضوع العقوبات على حزب الله، يصر الاميركيون على الاحتفاظ به لأنفسهم، اما الملفان الآخران فقابلان للنقاش. وكان الحريري التقى عددا من النواب الاميركيين في مبنى الكابيتول، كما زار مقر البنك الدولي والتقى المديرة التنفيذية بحضور وزير الخارجية وحاكم مصرف لبنان والوفد المرافق، حيث شدد في لقاءاته على تحييد لبنان وتسليح الجيش والمساعدة الاقتصادية إسهاما في تعميم نموذج الاعتدال اللبناني حفاظا على الأقليات في المنطقة. وقال الحريري هناك أمور سياسية قررنا ان نختلف حولها في لبنان ولا يمكن ان نتفق عليها كموضوع إيران او سورية هم معه ونحن ضد لكننا اتفقنا على ان هذا الاختلاف لن يعطل العمل الحكومي، وأعلن العمل على إقرار المشروع المتعلق بالغاز والنفط في مجلس النواب خلال الاسابيع المقبلة. في هذه الأثناء جدد الرئيس نبيه بري، دعمه لما يقوم به حزب الله في جرود عرسال، وما يقوم به الجيش ايضا، وقال أمام زواره: إن الثلاثية الماسية: الجيش والشعب والمقاومة، تعبر الآن عن نفسها أوسع تعبير.

جرود عرسال

تواصلت المعارك التي يخوضها حزب الله ضد مسلحي جبهة النصرة في اليوم الخامس على هجوم الحزب في جرود عرسال، وسط تأكيد الحزب رمي مسلحين اسلحتهم والفرار باتجاه مخيمات وادي حميد. وتردد ان مفاوضات جرت في الخفاء وفشلت ليل اول من امس. لكن الحديث عن وساطة جديدة تجدد امس، عبر وسيط للوصول الى تسوية يخرج بموجبها المسلحون من الجرود. ولفتت مصادر عرسالية في اتصال مع الحياة الى ان رجل دين من الهيئة الشرعية في القلمون والقصير يتولى المفاوضات (سبق للهيئة ان شاركت في مفاوضات) وتشمل ً مسلحي تنظيم داعش وتقضي بمغادرة المسلحين الى القلمون مقابل الكشف عن مصير العسكريين اللبنانيين الذين يعتقلهم داعش منذ 3 سنوات. وكان الاعلام الحربي المركزي التابع لـ حزب الله اكد امس، احراز مقاتلي الحزب مزيداً من التقدم بجرد عرسال والسيطرة على وادي كميل، وادي حمودي، مكعبة الفرن، البيدر، شعبات النحله ووادي ضليل البراك.

وتحدث المصدر نفسه عن ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى مسلحي جبهة النصرة في القلمون الغربي. وعصراً تحدثت الوكالة الوطنية للاعلام (الرسمي اللبناني) عن تقدم للحزب في اتجاه الملاهي ووادي حميد. وفيما ارتفعت وتيرة قصف حزب الله المدفعي على آخر مناطق سيطرة جبهة النصرة في الجرود، نظم الحزب جولة لمراسلين تلفزيونيين. وتحدثت المؤسسة اللبنانية للارسال في بث حي من الجرود، من نقطتين حتى العصر، الاولى من تلة القنزح وهي تلي تلة الرهوة. وكشفت مراسلة محطة ام تي في عن وجود 3 اسرى لـ حزب الله لدى جبهة النصرة. وبثت أل بي سي من تلة القرية وهي تقع مقابل رأس السرج التي هي تحت سيطرة الجيش اللبناني. وتلة القرية هي آخر موقع لـ حزب الله يسيطر عليه قبالة سيطرة الجيش اللبناني. ونقل الفريق مشاهد حية عن تأدية مقاتل التحية لراية الحزب والعلم اللبناني.وقالت مراسلة المحطة إن أمير جبهة النصرة أبو مالك التلي يرفض مبايعة داعش وما زال يقاتل في بقعة صغيرة ويُعتقد أنه في جرد عرسال وليس في المخيمات. وهناك قصف يشتد على منطقة وادي حميد التي يعتقد أن على أطرافها يوجد آخر ما تبقى من مسلحي النصرة والتلي.وأَضافت: معركة حزب الله ضد النصرة شارفت على نهايتها، ساعات قليلة ويتواجد مسلحو النصرة في بقعة صغيرة لا تتجاوز 12 كلم مربع. وجغرافياً يعني هذا الامر ان مسلحي النصرة انحصروا في بقعة لا تتجاوز العشرين في المئة من مساحة جرود عرسال، وأصبحوا محصورين بين معبر الزمراني الإستراتيجي، ومخيمي وادي حميد والملاهي. والمعروف أن المعبر المذكور يقع على تقاطع إستراتيجي في الجرود، ومنه يمكن دخول بلدة عرسال، كما يمكن دخول العمق السوري، ومن الجهة الشمالية الشرقية للمعبر تقع سيطرة داعش.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 26/7/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

يعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كلمة له بعد حوالى الساعة من الآن الانتصار على جبهة النصرة في جرود عرسال ويطلب من مسلحي داعش في البقعة الباقية الاستسلام.

وثمة من يترقب كلاما سياسيا للسيد نصرالله حول القرار السياسي للدولة في مواجهة الارهاب ويشدد على التنسيق مع الجيش اللبناني ويشير الى ان الجيش سيتسلم المنطقة المحررة بعد انتهاء معركة الجرود. أما الموقف اللبناني العام ولا سيما الحكومي منه فيتوقع ان يؤكد السيد نصرالله على ان حزب الله يعمل ضمن التوجه الرسمي والشعبي.

في هذا الوقت أعلن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من واشنطن أنه كان يتمنى أن ينجز الجيش مهمة تحرير الجرود قائلا: ما دامت المعركة شارفت على نهايتها فينبغي الاستثمار في نتائجها.

ميدانيا لم يعد متبقيا في بقعة النصرة سوى عشرة في المئة منها يتنقل فيها بصعوبة أبو مالك التلي بعد مقتل رئيس عملياته. ويساوم داعش على ثلاثة أسرى من مجاهدي حزب الله طارحا فتح الطريق أمام مسلحيه للانسحاب الى داخل العمق السوري خصوصا وان بقعته الكبيرة محاطة في جرود رأس بعلبك والقاع بقوات للجيش اللبناني ولحزب الله والجيش السوري بعد ذلك.

والى كلمة السيد نصرالله المهمة ترقب لموقف الرئيس الاميركي من حزب الله في الساعات القليلة المقبلة وسط تحذير من استيقاظ الخلايا الإرهابية النائمة في لبنان للرد على خسارة النصرة معركة الجرود.

مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مواقع المسلحين في جرود السلسلة الشرقية بعد رصد تحركات مشبوهة وغارات للطيران السوري على مواقع المسلحين في جرود عرسال. وعصرا عثر على جثة سوري على الحدود اللبنانية-السورية.

كيف كانت التطورات الميدانية اليوم؟

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

عرسال تستأهل تحرير جرودها. هي تحية خاصة من رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى ابناء عرسال والى كل يد تحارب الارهاب ولبنان لا يكون نهائيا اذا بقي منه شبر واحد محتلا هي ثابتة بل قسم كل لبناني مارسها الجنوبيون من قبل ويؤكد عليها اليوم من في عرسال وخارج عرسال على امتداد مساحة لبنان. وان كان لفاقدي الحس بالعز مواقف مغايرة فتبقى مواقفهم المقيتة ذبذبات ذباب تحوم حيث وجدت لها الطبيعة المكان والزمان.

في حديقة البيت الابيض بالامس توافق رئيس الحكومة اللبناني مع الرئيس الاميركي حول الجيش ومحاربة الارهاب وهو وان حيّد نفسه عن خطاب مضيفه وبيان كتلته الخارجة عن سرب حلفائها حول حزب الله عاد اليوم ليسجل موقفا كان بغنى عنه يضعه في موقف العاجز "للما في بيده حيلة" وسط المناخ الشعبي العارم المؤيد والداعم والمساند حتى بالدم لما تقوم به المقاومة وما يقوم به الجيش من انجازات.

الم يكن من الافيد للرئيس الشاب ان يتماشى مع عنفوان الشباب وكبرياء الانتصار الذي يحققه لبنان، مهما يكن فان الانتصارات التي تتوالى منذ العام 2000 تحكي عن نفسها وليست بحاجة الى شهادة من هذا او ذاك ولم تكن يوما لتنتظر ان يأتي واحد من هنا او اخر من هناك ليقطف او يتباهى بثمرة جهود فرسان المقاومين والجيش معا.

هذا الجيش الذي وبحسب مصادر خاصة لـnbn بدا استعداداته لطرد داعش من جرود القاع ورأس بعلبك على امتداد الجرود، وهو بدأ تعزيز الويته ووحداته هناك بقوات المجوقل بانتظار عملية الحسم في عملية واسعة لن تتوقف الا عند تطهير اخر ذرة تراب.

الكل يترقب بعد ساعة ونصف الساعة كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي كعادته سيهدي الانتصار الى عرسال وكل لبنان ويعلن ان المساحة المحررة عادت الى قلب لبنان بحمى جيش لبنان .

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

قليل يطل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. لا لزوم للقصائد ولا للمدائح. ولا قدرة لهذه أصلا على بلوغ المقصد. لا إيفاء لجميل الشهادة من قبل طيبي النيات، ولا استثمارا لها أو تنكرا من لدن سيئيها... يكفيه أنه هو هو. ويكفينا أننا سنسمع منه بعض ملامح مرحلة مقبلة، هذا بعض من خطوطها:

أولا، أن المعركة مع إرهابيي جبهة النصرة في جرود عرسال ومحيطها انتهت بالمعنى العملي العسكري، وإن لم تنته بالمفهوم التفصيلي الميداني... ذلك أن آخر الإرهابيين الفارين من أمام المقاومين لجأوا إلى مخيم النازحين السوريين في وادي حميد ومدينة الملاهي، حيث يقيم نحو عشرة آلاف مدني سوري، إتخذهم الإرهابيون مخبأ وغطاء لتخفيهم واختبائهم، وهو ما سيؤخر إعلان النصر شكلا فيما هو بات أمرا واقعا فعلا...

ثانيا، وفي سياق متصل، أن ثمة مفاوضات حاسمة مرتقبة هذه الليلة بين الجهات اللبنانية المعنية بالمعركة وبين وسطاء مع إرهابيي النصرة. والأنظار مشدودة إلى نتائجها، علها تفضي إلى انسحاب آخر الإرهابيين صوب إدلب أو دير الزور أو أي مكان آخر بعيد عن أرض لبنان وسياجات حدوده. على أن تتضمن المفاوضات حلولا لقضية الأسرى الإرهابيين لدى حزب الله، فضلا عن ترتيبات انتشار الجيش اللبناني في المناطق التي يخليها الإرهابيون...

ثالثا، أن ما سيلي معركة جرود عرسال، حسما أو تفاوضا، هو منطقة داعش. وأن تلك المعركة بدأت تنضج على نار هزيمة النصرة. ذلك أن مؤشرات أولية تشي بأن الدواعش ينتظرون نتيجة تفاوض النصرة، لينسجوا على إيقاعه ومنواله، إذ يميلون هؤلاء إلى تبني النموذج النصروي، والاعتبار من درسهم، والإتعاظ من عنتريات أبو مالك...

رغم كل الأصوات النشاذ، من حرصاء على النصر، كما من مهجوسين به، من أدعياء أو من أعداء، تبقى معادلة بسيطة، حسابية، جامدة، دامغة، لا لبس فيها: أن الإرهابيين صاروا اليوم أشد وهنا مما كانوا عليه قبل أسبوع، وأن لبنان بات الآن أكثر قوة مما كانه قبل أيام...

تكفينا هذه المعادلة، بلا سجالات ولا مطولات. تماما كما يكفي من سيطل بعد قليل، أنه سماحة وسيد ونصر الله... في الانتظار، ماذا في عرسال، وماذا بعدها؟ كل التفاصيل في نشرة الأخبار المسائية.

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

قال المقاومون كلمتهم، والقول الآن لسيدهم.. هم رجع صدى ما خططه لحماية لبنان وسيفه الذي ما خاب، وهو سلاحهم الاستراتيجي الذي ما غاب عن ساحات النزال وكسب التحديات.. حدد المقاومون مسار المعركة في الجرود، انجزوا المهمة، اطبقوا على جبهة النصرة بعد ان شتتوا جندها وفتتوا مشروعها، وعملوا على تنظيف ما تبقى من مسلحيها، اما المتخفون في مخيمات النزوح بين المدنيين، فالجيش حاضر لحماية النازحين وعرسال من اي خيارات شيطانية لهؤلاء..

وعلى وقع الميدان يطل الامين العام لحزب الله بعد ساعة من الآن، في يده اوراق رتبتها سواعد المجاهدين، وفي الاخرى رايات عز ووفاء لكل اللبنانيين، عسكريين ومدنيين، احياء وشهداء احيتهم ساحات العز في جرود عرسال..

يطل السيد حسن نصر الله وفي سجل المقاومة نصر جديد كتبه بالدم رجال الله، فقدره الله عزا جديدا للوطن سيهدى للجميع، وسيحفظ في خزائن التاريخ ذخرا مديدا.. وفي السجل الجديد ارض سيجت بالدماء عند الحدود الشرقية كما الحدود الجنوبية، ومهمة بدأت بدحر الارهاب الصهيوني، ولن تنتهي مع الارهاب التكفيري حتى تسييج الوطن كله من المسمى نصرة او داعشا او غيرهما من المسميات. وان كان التوقيت صنيعة المجاهدين، فان الصبح ليس ببعيد.

انه زمن النصر الذي ما غابت شمسه ولن تغيب، تشرق مع كل تحد يواجه بلدنا وامتنا، وترد لرجال قاموا وما خشوا جمع الناس لهم، فكان الله حسبهم ونعْم الوكيل.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

هي ميليشيات معلومة المصدر والتمويل، ومتشعبة الولاءات والإستخبارات، في منطقة متداخلة حدودها بين لبنان وسوريا، تقاتل ميليشيات متداخلة الولاءات، بين إيران وسوريا ولبنان واليمن والعراق والبحرين و و و...فعن أي إنتصارات يحدثوننا؟ إنتصار الميليشيا على الميليشيا؟ أم إنتصار الإرهاب التكفيري، على التكفير الإرهابي؟

وأي فارق بين الجولاني والبغدادي، وبين حزب وجه صحارته صحافي، هدد كل معارض للميلشيا وكل من لم يردد سيمفونية النصر، بالقتل والملاحقة، متسلحا بوهج السلاح، وأوهام الانتصارات؟ لماذا لا يزال المحرضون على قتلنا في مكاتبهم، وهم يهددوننا بقتلنا في مكاتبنا؟

وعن أي انتصار يحدثوننا؟ إنتصارهم على الشعب السوري؟ إنتصارهم على الثورة التي ذبحوها من الوريد الشعبي إلى وريد المدن التي أحالوها خرابا؟ إنتصارهم على حلب وأهلها؟ إنتصارهم على القصير وفلاحيها؟ على الزبداني وتاريخها؟ على حمص التي لم يتركوا حجرا على حجر فيها، وبدأوا العمل لتمليكها إلى غرباء عنها؟

أي انتصار سيخرج الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بعد قليل ليحدثنا عنه؟

في أي حال، نبدأ من واشنطن، حيث يواصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لقاءاته.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

يكون خطاب السيد نصر الله بعد حوالي النصف ساعة من الان خطاب اعلان انتهاء المعارك في جرود عرسال، انما سيكون خطاب اعلان النصر المرتكز الى حقائق ثلاث، الحقيقة الاولى ان جبهة النصرة اصبحت هزيلة منكسرة تختبئ في مساحة لا تتعدى السبعة في المئة من المساحة التي نشرت ارهابها فيها لسنوات. والحقيقة الثانية ان فلول النصرة تجمعوا في منطقتي وادي حميد ومدينة الملاهي حيث مخيم الالوان وهم مدركون تماما ان لا عقيدة الجيش اللبناني ولا عقيدة حزب الله تسمحان لهما باستهداف المدنيين هناك والبالغ عددهم نحو عشرة الاف. الحقيقة الثالثة ان المفاوضات مكثفة ودائرة منذ ساعات ويشارك فيها وسطاء لبنانيون وسوريون وقيادات امنية لبنانية تهدف الى انهاء المعركة من دون قتال، لهذه المفاوضات شروطها ويبدو ان ابو مالك التلي يميل الى قبولها لانه يدرك تماما ان ما قبلها ليس كما بعدها علما ان اخر المعلومات لا تشير الى اي تقدم ملموس.

الشروط بدورها ثلاثة، اولها اخلاء منطقة وادي حميد من المسلحين وتسليمها الى الجيش اللبناني، ثانيها اخلاء ابو مالك التلي والمسلحين المنطقة وتوجههم الى ادلب او مناطق اخرى في الداخل السوري باسلحتهم الخفيفة، ثالثها اطلاق سراح عناصر حزب الله الذين اسروا لدى جبهة النصرة.

انتهاء التفاوض باستكمال هذه العناصر يعني تحقيق النصر في جرود عرسال، نصر صحيح ان دماء شهداء حزب خططه انما مهدت له دماء شهداء الجيش اللبناني والمدنيين الذين تصدوا منذ العام 2014 لتمدد الارهاب الى المناطق الحدودية وها هم اليوم يستعدون مجددا لتحرير جرود القاع وراس بعلبك من ارهاب داعش.

هذه الجرود ستحرر واليها وصلت منذ بعد الظهر تعزيزات للجيش من وحدات النخبة هذه الجرود كما جرود عرسال ستحرر لان الجميع يعرف ان لا نصر لأي قضية لا يحملها عقائديون جعلوا استعادة الارض والصمود والثقة مبدأ حياة يومية تعلو على كل تفاصيل السياسية الكريهة.

* مقدمة نشرة اخبار ال "أم تي في"

مسلحو النصرة محاصرون في مربع صغير واخير والاحتمالات التي يواجهونها محصورة وصغيرة، اما العوائق المانعة لانهائهما فهي مرتبطة بحسابات انسانية لها علاقة بتجنب ايقاع ضحايا في صفوف النازحين، لكن لا بد ان يتم تجاوزها في الساعات المقبلة لمعرفة مصيرهم ومصير قائدهم مالك التلي.

وفي اطار الحماية الاستباقية عزز الجيش اللبناني وجوده في محيط القاع وراس بعلبك تحوطا لبدء المعركة المنتظرة ضد داعش المتمركز في الجوار.

خراج الجرود وصل الى نيويورك والسؤال ما عاد عن العقوبات الاميركية بل عن قدرة الواقع السياسي الرسمي على الصمود في التعارض في الرؤية حول ما يقوم به الحزب.

الرئيس الحريري بدد المخاوف بتكراره ان هذا الخلاف لا يؤثر على وحدة الدولة، لكن ليكتسب هذا الموقف صدقية يفترض ان يلاقيه السيد حسن نصر الله بموقف مماثل بعد قليل على غرار ما قاله وما فعله الرئيس بري.

توازيا، وفي موقف مفاجئ علمت الـmtv ان الرئيس ميشال عون سيلقي كلمة لبنان في الامم المتحدة بدلا من الرئيس الحريري الذي كان مقررا ان يقوم بالمهمة.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

الخبر ربط اسمه.. وهو نصر الله ومن ينتظر إطلالته قيد ساعة سيقرأ المكتوب من عنوانه ومن مجريات معركة تحكي عن نفسها.. جاهدت فوجدت وعلى صخور عرسال وجرودها سيحفر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله تفاصيل المعركة الخاطفة بأيامها الستة التي أعادت جردا إلى وطن وحاصرت بالتالي المدعو أبو مالك التلة في بقعة جغرافية ضيقة.. لا ينتشله منها سوى العناية الإلهية.. أو العناية السياسية التي قد تتدخل لتسوية انسحابه لكن حصار المسلحين لم يعد ميدانيا وعسكريا وحسب إنما جرى تطويقهم بالمواقف السياسية التي يخرقها تيار المستقبل حصرا فيما تقدم رئيس حزب القوات سمير جعجع نحو الجبهة بمواقف نفيها يؤكد صحتها فهو قدر "تضحيات عناصر حزب الله الصادقين" قائلا: "الله يحمي كل الناس".. واعتبر أن قتاله حقق نتائج إيجابية ولدى توضيحه هذا الخبر كرر جعجع أقواله.. لكنه أضاف اليها أن "حزب الله" لم يقم بهذا العمل لأهداف ومصلحة وأجندة وأولويات لبنانية هذا لا يلغي ذاك.. فلماذا الحياء في قضية ذات سيادة؟ وقتال الإرهاب يوازي الواجب المقدس فلم نحور حوله وندور ونخجل من تبنيه وإعلاء مجاهديه؟ وإذا كان جعجع قد صدر بفرعيه الأول والثاني فإن رئيس الحكومة سعد الحريري سأل نفسه وأجاب وقال: إذا كنتم تسألونني عن موافقتي على ما يقوم به حزب الله في الجرود فأنا لست موافقا هو جواب لزوم واشنطن ولكنه لم يرتق الى مستوى حزب المستقبل وبقايا قوى الرابع عشر من آذار على الحرب ضد الإرهاب وقد زايد فيها المستقبل على دونالد ترامب نفسه الذي وإنْ صنف حزب الله إرهابيا لكنه لم يدل بأي موقف حيال حربه التي يخوضها حاليا على الإرهاب.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 26 تموز 2017

النهار

سجل وزير سابق مرشح الى الانتخابات النيابية المقبلة موقفاً مزايداً في شأن مذهبي يعتبر خصومه أنه يزيد من شعبيته في أوساط الاسلاميين.

يتكرر الحديث عن إمكان الغاء الانتخابات الفرعية رغم تأكيد وزارة الداخلية بدء الاستعدادات اللوجستية للاستحقاق من دون تحديد موعده.

الاتصالات بين مكونات المجتمع المدني وعدد من الأحزاب والجمعيات لم تتوصل الى نتيجة حاسمة بعد لخوض الانتخابات النيابية في لوائح مشتركة.

البناء

توقفت أوساط سياسية عند بيان كتلة "المستقبل" النيابية بعد اجتماعها أمس والذي واصلت فيه حملتها ضدّ المقاومة على خلفية معركة تحرير جرود عرسال من الإرهابيين، ورأت الأوساط انّ الكتلة تغرّد خارج المصالح الأمنية للدولة والتي يعبِّر عنها رئيس الجمهورية وقيادة الجيش وسائر الأجهزة الأمنية وكلّ هؤلاء مجمعون على ضرورة تحرير الجرود من الإرهابيين على قاعدة الدفاع عن لبنان وفق المعادلة الثلاثية المنصوص عنها في البيان الوزاري للحكومة التي يرأسها رئيس "المستقبل".

الجمهورية

تشهد إحدى الدوائر الشمالية إتصالات من تحت الطاولة لتركيب اللوائح نظراً لصعوبة التحالفات العلنية بين الأضداد.

كان لافتاً تدخُّل مرجعية كبيرة بسرعة لحل قضية مطلبية لفئة معيّنة ناتجة من إقرار ملف مطلبي في حين إستغربت فئة أخرى عدم تدخّله لحل قضية ذات صلة.

اعتبر أحد النواب في تيار سياسي أن الخلاف الحاصل حول تسمية من يسقطون في معارك جرود عرسال بشهيد أو قتيل هو لإغراق الناس في تفاصيل لا معنى لها ولحَرف القضية عن مسارها الحقيقي.

المستقبل

يقال

إنّ نواباً في أكثر من كتلة نيابية يتّفقون على أن المجلس النيابي سيقرّ الموازنة العامة للعام 2017 خلال أقل من ثلاثة أسابيع وربّما أسبوعين.

 

واشنطن تدرس نزع الجنسية الأميركية عن السفير اللبناني الجديد/القانون يحظر على المواطن تمثيل حكومات دول أخرى

الراي/واشنطن/من حسين عبدالحسين/27 تموز/17/علمت الراي من أوساط رفيعة في الإدارة الأميركية أنها تدرس إمكانية نزع الجنسية الأميركية عن السفير اللبناني المعين في واشنطن غابريال عيسى، عملاً بأحكام القانون الأميركي الذي يحظر قيام مواطنين أميركيين بشغل مناصب حكومية لدى بلدان أخرى، خصوصاً في السلك الديبلوماسي أو الوكالات الأمنية. وأكدت المصادر أن لا استثناء في قانون الجنسية الأميركي، حتى لأقرب حلفاء الولايات المتحدة، مثل إسرائيل، التي اضطر آخر سفيرين لها في واشنطن، مايكل أورن ورون ديرمر، إلى التخلي عن جنسيتيهما الأميركية يوم شغلا منصب سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة، علماً أن أورون وديرمر أميركيا الجنسية بالولادة، الأول ولد في ولاية نيويورك، والثاني في ولاية فلوريدا. أما السفير اللبناني في واشنطن المعين حديثاً غابريال عيسى فهو من المهاجرين اللبنانيين إلى الولايات المتحدة، ويسكن في ولاية ميتشيغن في الوسط الشمالي، وهو من أصدقاء ومناصري رئيس لبنان ميشال عون منذ زمن بعيد، كما أنه عضو منتسب في الحزب العوني المعروف بـ التيار الوطني الحر، وسبق أن ساهم في تنظيم صفوف التيار في أميركا ولبنان، وفي تنظيم حملات تبرعات بين المغتربين لدعم التيار. ولا يتعارض النشاط السياسي لأي مواطن أميركي في دول أخرى، طالما أن الأميركي لا ينخرط في مهام رسمية حكومية. أما إن تقاضى الأميركي أموالاً من حكومات أخرى، فيفرض القانون عليه تسجيل المبالغ التي تقاضاها في بيانات يقدمها بصفته عميل دولة أجنبية، تماماً كما أجبر القانون مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق لدى الرئيس دونالد ترامب أن يصرّح عن الأموال التي تقاضاها من روسيا بصفته عميلاً أجنبياً، تحت طائلة الملاحقة القانونية في حال عدم تصريحه عنها. ويسمح القانون الأميركي للمواطنين حيازة أكثر من جنسية، إلى جانب الأميركية، شرط أن تكون الجنسيات الأخرى إما سابقة للأميركية، أي قبل حيازة المواطن جنسيته الأميركية، وإما مكتسبة بالوراثة عن طريق الأهل، وهو ما يسمح ليهود الولايات المتحدة أن يحصلوا على جنسيات إسرائيلية من دون التخلي عن الأميركية، على اعتبار أن كل اليهود أصلاً من اسرائيل. أما أسباب خسارة الأميركي جنسيته فتتضمن قيامه بالحصول على جنسية بعد الأميركية، عن طريق التوطين في بلد أجنبي أو عن طريق الزواج من غير أميركية. كذلك، تتضمن أسباب نزع الجنسية الأميركية عن المواطنين قيام أي مواطن بالعمل لدى حكومة دولة أخرى كموظف، مثلاً سفير أو ضابط في الجيش أو الاستخبارات. وتبرر السلطات الأميركية نزعها الجنسية عن مواطنيها ممن يعملون في السلك الديبلوماسي أو في القوى الأمنية لدى حكومات أخرى بأن كل مواطن أميركي يقسم يمين الولاء للولايات المتحدة، وأن العمل لدى حكومات أخرى يعني أن الأميركي سيقسم الولاء لدولة اجنبية، وهو ما يتنافى مع أميركيته.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الكتائب يستهجن "سياسة النعامة": هل بات التخلي عن السـيادة نهـج السـلطة السـياسـية؟

" المركزية/26 تموز17/وحيداً، انخرط حزب الله في ما اعتبرها "معركة تحرير جرود عرسال من الارهاب"، ونقل الأنظار اللبنانية إلى الميدان حيث يسجل تقدما لافتا. وفيما يستعد مقاتلو الحزب للجولة الثانية من المعركة، تبقى الدولة والحكومة الصامت الأكبر، في ما فسر على أنه غطاء رسمي منحته الدولة لأحد مكوناتها الحاضر في مجلسي النواب والوزراء. في المقابل، يمضي حزب الكتائب- في ظل ما يسميها "معارضة مسؤولة"- في التحذير من مغبة التخلي عن سيادة ناضل لها، إلى جانب كثير من القوى الوطنية، ودفع شهداء كثيرون دماءهم ثمنا لها. وإذا اكد الرئيس سعد الحريري للنائب سامي الجميل في مجلس النواب أن الجيش سينفذ عملية في عرسال، فإن الصيفي ترى في ما يجري اليوم ضربا للقوى السيادية، لا للعهد. وفي تعليق على المشهد السياسي في البلاد، تؤكد مصادر في المكتب السياسي الكتائبي لـ"المركزية" أن "لا يمكننا إلا الاعتراف بالإنجازات الميدانية التي تسجل اليوم في عرسال والانحناء أمام الدماء اللبنانية التي تروي تراب الوطن في مواجهة الارهاب. لكن من ناحية أخرى، لا يسعنا إلا أن نسأل القوى السيادية الممثلة في الحكومة: هل بات التخلي عن السيادة نمط العمل السياسي للسلطة الحاكمة اليوم؟ هل التنازل عن دور الدولة والحكومة والجيش في حماية الأراضي اللبنانية، يندرج في سياق هذا النمط الجديد؟ وهل تعطيل دور الجيش، ذي الإمكانات الكبيرة التي أثبتها في معركة نهر البارد، وسواها من المواجهات القاسية، أصبح نهج هذه السلطة؟". وتذهب المصادر نفسها إلى حد التساؤل "عما إذا كانت "المعادلة الذهبية" (الجيش والشعب والمقاومة) التي كانت حجر عثرة في كثير من الحكومات، باتت قيد التنفيذ. هذه كلها أسئلة برسم سلطة سياسية تقول إنها سيادية". وفيما يصر الجميّل "على أن نهج المعارضة الذي اختاره لا يطال العهد ورئيس الجمهورية، بل يصيب بسهامه الأداء الحكومي ، تشدد المصادر على أن ليس في الأمر (عرسال) ضرب للعهد بل للقوى السيادية في هذا البلد، ونحن نسأل: هل يجوز أن نكون ناضلنا لسنوات وقدمنا قافلة طويلة من الشهداء لينتهي بنا الأمر إلى مشهد التخلي عن السيادة، الذي يأتي معطوفا على تملص من المسؤوليات طبقا لسياسة النعامة". وفي ظل هذه الصورة القاتمة، تبدو العلاقة الكتائبية مع رئيس الحكومة في مهب رياح الإهتزازات، بدليل سجال الحريري- الجميّل في الجلسة النيابية الشهيرة. إلا أن المصادر الكتائبية تكتفي بالاشارة الى "تناقض تام في المواقف والمبادئ بين الطرفين".

 

ما يجمع التيارين أكثر مما يفرقها

الأربعاء 26 تموز 2017/مون ليبانون

يلاحظ المراقبون السياسيون، أن مركب العهد يسير بتناغم وانسجام كبيرين بين "أفراد طاقمه"، لاسيّما بين طرفيه الأساسيين التيار الوطني الحرّ وتيار المستقبل. وقد يعزو البعض هذا التناغم إلى اتفاق إقليمي انعكس على الداخل اللبناني أو إلى تفاهم أُرسي قبل انطلاقة العهد. وقد يكون الأمر صحيحاً ولكن من المؤكد أن سبب هذا التفاهم انسجام عقلي ونفسي نسجته ظروف متشابهة، بنت شخصية المحازب "العوني والمستقبلي"، التي تكاد تكون هي نفسها، بحسب ما أظهره لي كتاب قرأته حول "الالتزام الحزبي في لبنان: مقاربة نفس- سياسية"، الجزء الأول، دار سائر المشرق، بيروت، 2015، للمؤلّفتين الدكتورة منى الباشا والدكتورة بولا كلّاس القزي، حيث تقوم هذه الدراسة بالتعمّق في دراسة الأسباب النفس-سياسية التي تحث الفرد على الالتزام الحزبي في الدرجة الاولى، واختيار الحزب في الدرجة الثانية. وقد سعت هذه الدراسة أيضًا إلى اكتشاف "بروفيل" الحزبي تمهيداً لوضع تصنيف لشخصية المحازب اللبناني أسوة بالدول الغربية. وقد قامت الباحثتان بدراسة ميدانية على عينة من المحازبين في التيار الوطني الحرّ وتيار المستقبل. ويلاحظ القارىء من خلال قراءته للكتاب مدى التقارب بين محازبي التيار والمستقبل، وقد أظهرت الباحثتان هذا التقارب في المواقف والآراء السياسية من خلال الأرقام والنسب التي بيّنتها هذه الدراسة. فهناك الكثير من القواسم المشتركة بينهما، لاسيما لناحية الدوافع النفسية التي تحث الفرد على الانتساب للحزب كالتأثّر بالمناخ العائلي. كما يُظهر البحث أيضاً أن من الأسباب التي حثت المستطلَعين على الانتساب الحزبي إعجابهم "بشخصية القائد" بنسبة 71% ، والنظرة المشتركة للأولويات في الحكم والتي تتجلّى في عناوين كبرى تبدأ بمصالحة اللبنانيين وتنتهي بالديموقراطية والتأكيد على المحافظة على الحريات واحترامها ، بالاضافة إلى الاهتمام بمعالجة الهموم المعيشية والاجتماعية (31% التيار الوطني الحرّ و34% تيار المستقبل) ، ما يؤكد على أن اهتمامات المحازبين هي واحدة ، إذ تشكّل هذه الاهتمامات برنامج عمل الحزب في حال وصوله إلى السلطة. وبالنسبة إلى دور الأحزاب في المشاركة السياسية تُظهر الدراسة أيضاً تقارباً بين مواقف الحزبيين، حيث يتجلّى هذا التقارب في موقف المستطلعين من الالتزام الحزبي ودوره في الحياة السياسية، فقد استخدم المستطلَعون التعابير نفسها وجاءت النسب متقاربة جداً: "الالتزام هو وسيلة للتغيير والتطوير" 63% التيار الوطني الحرّ و49% تيار المستقبل، "الالتزام السياسي يسهّل المشاركة في الحياة السياسية" 25% تيار الوطني الحرّ و37.2% تيار المستقبل .

في الواقع، تعكس هذه الأرقام وتبيّن أن انسجام أقطاب العهد وتفاهمهم السياسي تمتد جذوره في هيكلية شخصية المحازب (Profile) واهتماماته السياسية والاجتماعية، أكثر مما هي تفاهمات آنية فرضتها مصالح ضيقة. وما يجمع محازبي التيار الوطني الحرّ وتيار المستقبل أكثر مما يفرّقهما على مستوى المبادىء والأفكار السياسية التي تزخر بها الحياة الحزبية.ولا بد من الإشارة في هذا السياق، إلى أن هذا الانسجام بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري وفريقَي عملهما يطمئن اللبنانيين ويشعرهم بأن البلد، على الأقل في المديين القريب والمتوسط، في منأى عن الخضّات السياسية التي عشناها طوال فترة الفراغ الرئاسي وصولاً حتى 2005، حيث كان البلد يعيش حالًا من الصراع والأزمات السياسية. ومن شأن هذا الاستقرار السياسي والوئام بين القيادات اللبنانية أن ينعكسا إيجابًا على الوضع الاقتصادي استقراراً وتحسناً، كما يظهر من أولى المؤشّرات على صعيد الحركة السياحية عبر زيادة أعداد الوافدين إلى لبنان.

بناء على ما سبق، فإن ما يظهر وما يمكن توقّعه هو أن الانسجام حال مرشحة للاستمرار على اعتبار إن ما يجمع التيارين أكثر بكثير مما يفرقهما، فعسى أن تصب في مصلحة لبنان واللبنانيين ونهوض الدولة ومحاربة الفساد وتحقيق سائر الشعارات التي نادى بها كلّ من التيارَين في السنوات الأخيرة.

 

رفض قتل المسيحيين فهدده داعش بالقتل

"أليتيا" - 26 تموز 2017 /نفى الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، ما تردد عن تعرضه لمحاولة اغتيال، مشيرًا إلى أنه تلقى تهديدات بالقتل من جانب جماعة داعش، وتلقى تحذيرات من المقربين منه بأن تلك التهديدات جدية، ما أجبره على أخذ فترة راحة.

وأضاف برهامي، في تصريح خاص لـالتحرير: حقيقية الأمر أني تلقيت تهديدات بالقتل من جماعات تكفيرية على عدد من صفحات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت، وكان بينها جماعة داعش، وذلك بسبب مواقفي الأخيرة من تلك الجماعات ورفضي لاستهداف الأقباط وجنود الجيش والشرطة والنهي عن ذلك، وتأكيدي أن ما تقوم به تلك الجماعات مخالف للشريعة الإسلامية. وأكد برهامي، أنه عاد لممارسة حياته حاليا بشكل طبيعي مع وجود تدابير واحتياطات أمنية في تحركاته.

 

ريفي: الطريق من طهران الى بغداد فدمشق وبيروت لن يبقى موصولاً

"الأنباء الكويتية" - 26 تموز 2017/دعا وزير العدل السابق أشرف ريفي عبر الأنباء الى تسليم الجيش اللبناني الحدود الشرقية، بعد خروج المسلحين، لان أي سكوت عن رفض الحزب تسليم الحدود للجيش، هو قبول مبطن بشرعنة الباطل.. وقال: لن نكرر اخطاء الجهابذة الذين قالوا عن الوجود السوري في لبنان شرعي وضروري ومؤقت لأن الدولة الآن لديها جيشها القادر. وعن حملة الإشادات بما قام به الحزب في الجرود، شبه ريفي الحزب بالاطفائي المهووس الذي يشعل الحريق ليطفئه، ويطلب من الدولة شكره بينما الاجدر محاسبته وقال: لن نشكر وكيل إيران في لبنان ولا نؤمن بدوره، ولن نعطيه غطاء شرعيا.

وتوقع ريفي متغيرات جذرية في سورية في سبتمبر المقبل، باتجاه انهاء نفوذ إيران على الاراضي السورية، والدليل ان الاتفاق الاميركي ـ الروسي، أبعد إيران عن جنوب سورية واعطى تركيا نفوذا في الشمال وبالتالي اضعف إيران في المعادلة السورية. وأضاف: من هنا اقول ان الطريق من طهران الى بغداد فدمشق وبيروت، لن يبقى موصولا. وأبدى ريفي عتبه على الحكومة اللبنانية، لانها لم تحرك ساكنا حيال خلية العبدلي الإرهابية في الكويت، إذ من واجبها حماية علاقات لبنان مع الاشقاء العرب وخصوصا الكويت، وليس من اختصاص حزب الله ان يحدد او يرسم اطار علاقات لبنان ومصالحه مع الخارج وتحديدا مع دول الخليج العربي، الا ان سياسة الانبطاح والتخاذل ستأخذنا إلى الهاوية. وتوجه ريفي بالتحية والامتنان إلى الكويت وصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد والقيادة الكويتية، مؤكدا إدانة أعمال الحزب التي تمثل ايران ولا تمثل اللبنانيين، وختم بتقديم الاعتذار الكبير من دولة الكويت وأميرها وحكومتها وشعبها.

 

الحريري من واشنطن: هدفنا تعزيز القوى الأمنية لتبسـط سـيطرتها علـى كامل الأراضي اللبنانية

المركزية/26 تموز17/أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري أن "لبنان تمكن من خلال إرساء التوافق بين الأفرقاء السياسيين كافة من الحفاظ على الإستقرار وسط منطقة تشهد الكثير من الفوضى، مؤكدا ان الهدف هو تقوية المؤسسات والجيش اللبناني والقوى الامنية لكي تبسط سيطرتها على كامل الاراضي اللبنانية، مشددا على ان الاقتتال ليس ما يريده شباب لبنان بل الاستقرار وسنضع خطة نهوض اقتصادية". واصل الرئيس الحريري زيارته الرسمية للعاصمة الأميركية، حيث شارك في حفل الإستقبال الذي أقامته القائمة بأعمال سفارة لبنان في واشنطن كارلا جزار في مبنى السفارة على شرفه والوفد المرافق، في حضور حشد من ابناء الجالية اللبنانية. بعد النشيد الوطني، ألقت جزار كلمة رحبت فيها بالرئيس الحريري والوفد المرافق مشددة على اهمية الزيارة.

ثم تحدث الحريري فقال: "من المهم لنا المجيء الى واشنطن ولقاء المسؤولين فيها لشرح اهمية لبنان في المنطقة وما نقوم به لإرساء الاستقرار فيه. ان لبنان يعيش الآن وسط منطقة تشهد الكثير من الفوضى وقد تمكنا من الحفاظ على الاستقرار فيه من خلال ارساء التوافق بين الافرقاء السياسيين كافة ووضعنا مصلحة لبنان اولا وحرصنا على ان يسري هذا التوافق على كل اوجه الحكم. وهدفنا الاول هو تقوية المؤسسات والجيش اللبناني والقوى الامنية لكي تبسط سيطرتها على كامل الاراضي اللبنانية وهذا من المفروض ان يحصل وسيحصل باذن الله، وانا اؤكد ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مصر على هذا الموضوع اكثر من اي شخص آخر". أضاف: "إن الايام التي مرت كانت صعبة بالمفهوم السياسي ولكن الاهم هو اننا توافقنا منذ ان شكلنا هذه الحكومة على ان نكمل المسيرة لمصلحة البلد. قد تحصل خلافات وآراء متباينة حيال ما يحصل في البلد عند جميع الافرقاء السياسيين لكن الاهم هو ان يستطيع البلد ان يحمي نفسه وان يتمكن الجيش اللبناني من القيام بواجباته لحماية اللبنانيين والمخيمات والحدود اللبنانية. إتكالنا على الله وعلى حكمة كل الأفرقاء السياسيين لكي لا ندخل البلد في متاهات سياسية وانا متأكد من ان هذا الامر لن يحصل."

وتابع: لقد تحدثنا خلال هذه الزيارة بكل وضوح عن مصلحة لبنان التي هي الحفاظ على الاستقرار وتقوية الجيش اللبناني وتنمية الاقتصاد وكيفية التوافق على مساعدة اللاجئين السوريين ولكن الاهم هو مساعدة الاقتصاد الوطني اللبناني لأنه في نهاية المطاف اذا لم ينهض الاقتصاد سيكون هناك مشكل في البلد".

وختم قائلا: "تحدثنا في كل الامور وسنكمل اجتماعاتنا وقد اتينا الى هنا برفقة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والكثير من المستشارين. واود ان اشكر ايمانكم بوطنكم لبنان، هذا البلد الذي عانى الكثير ولكننا اليوم نشهد حالا من الاستقرار وهذا الاستقرار سيكمل بجهودكم وجهودنا جميعا وخصوصا بجهود الرئيس عون".

"المستقبل": وكان الحريري قد استقبل في مقر اقامته في فندق "فور سيزنز"، وفدا من تيار المستقبل في واشنطن وفي عدد من الولايات الاميركية. وفي مستهل اللقاء، ألقى مسؤول التيار في واشنطن احمد البزري كلمة ترحيبية ثم تحدث الحريري فشدد على اهمية "الاستقرار الذي ينعم به لبنان في منطقة تسودها الحروب والفوضى خصوصا ان اللبنانيين عاشوا مثل هذه الحالة من قبل". وقال: "ان القتل والاقتتال ليس ما يريده الشباب لبلدهم بل ما يريدونه هو فرص العمل والاستقرار والامان وان تقوم الحكومة بواجباتها وتؤمن الكهرباء والمياه والتعليم والتأمين الصحي وغيره. طريقنا طويل والتحديات كبيرة ولكننا الآن نضع نصب اعيننا وضع خطة اقتصادية للنهوض بالبلد والبنى التحتية سنعرضها على البنك الدولي والجهات الواهبة وكل الدول الصديقة".

 

شمعون التقى سامي الجميل وريفي: كنا نتمنى تحرير عرسال من قبل الجيش ونعترض على مشروع الموازنة

الأربعاء 26 تموز 2017 /وطنية - استقبل رئيس "حزب الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون النائب سامي الجميل والوزير السابق اللواء أشرف ريفي. وقال شمعون : "الهدف من هذا اللقاء البحث في موضوع الساعة وهو الوضع السياسي والأمني، وخصوصا الذي يحصل في عرسال حيث كنا نتمنى أن نرى الجيش اللبناني يقوم بعملية تحرير وتنظيف هذه المنطقة لكن الحزب ذهب إلى المنطقة ليبرز عنتريته وكثر صفقوا له. كنا نتمنى أن يترك الحزب هذا الأمر للجيش، لكن ما فهمناه أن الذين يديرون المعارك ليسوا لبنانيين". وختم: "نحن واللواء ريفي والشيخ سامي لدينا اعتراضات على مشروع الموازنة لأنها ليست لمصلحة الشعب، رافضين هذا الأسلوب في الحكم الذي لم يأخد في الاعتبار مصالح وقضايا الشعب اللبناني، ونحن لن نسكت يوما عن الخطأ وكان اللقاء في هذا الاطار".

 

جنبلاط استقبل جعجع في كليمنصو واستبقاه الى العشاء

الأربعاء 26 تموز 2017 /وطنية - إستقبل رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو مساء الثلاثاء رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع وعقيلته النائبة ستريدا، في حضور عقيلته السيدة نورا والنواب: جورج عدوان، نعمه طعمة، غازي العريضي، أكرم شهيب ووائل أبو فاعور حيث جرى البحث في الاوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية. ثم إستبقى جنبلاط ضيوفه إلى مائدة العشاء.

 

السفارة الاميركية: مساعدات إنسانية استجابة لأزمة اللاجئين السوريين

الأربعاء 26 تموز 2017 /وطنية - عممت سفارة الولايات المتحدة الاميركية في بيروت، اليوم، بيانا صادرا عن وزارة الخارجية الاميركية، وفيه "أنها ستقدم أكثر من 140 مليون دولار على شكل مساعدات إنسانية إضافية للبنان "تلبية لحاجات ملحة للاجئين من سوريا والمجتمعات اللبنانية المضيفة، وجاء هذا الإعلان خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري لواشنطن". وأشارت الى أن "هذا التمويل الحديث الذي تم الإعلان عنه، يرفع قيمة المساعدات الإنسانية الأميركية إلى لبنان لأكثر من 1.5 مليار دولار منذ بداية الأزمة السورية عام 2012. وهو يعكس التزام الولايات المتحدة الثابت المساعدة في معالجة الحجم غير المسبوق للمعاناة، والحاجة الإنسانية الملحة في لبنان. ويستضيف لبنان أكثر من 1.5 مليون لاجئ مسجل، يصلون إلى ما يقرب من ربع سكانه، وهذا يدل على كرم الشعب اللبناني وسخائه". وأضافت: "من خلال هذا الدعم، سوف تقدم الولايات المتحدة مساعدات غذائية، ومأوى لأكثر الأسر ضعفا، والرعاية في الحالات الطارئة وبالمستشفيات، وحماية إنسانية، واللقاح للأطفال والتغذية لأكثر من مليون لاجئ ومضيف من اللبنانيين الذين يحتاجون إلى ذلك. وسوف تدعم الولايات المتحدة أيضا مشاريع البنية التحتية التي تؤمن وصول اللبنانيين واللاجئين إلى مياه صالحة للشرب وخدمات صرف صحي مأمونة. وسوف تدعم هذه المساعدة الحاجات الانسانية الحرجة التي تناولتها خطة الاستجابة للأزمة في لبنان للعام 2017، والتي بلغت نحو 2.8 مليار دولار. ويدعم التمويل الجديد العمليات التي تقوم بها الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في لبنان. ونشجع المانحين الآخرين على الانضمام إلينا في تقديم مساعدات إنسانية إضافية للمتضررين من الأزمة في سوريا، بما في ذلك الوفاء بالتعهدات التي لم يتم تمويلها بعد".

 

الحريري في عشاء في سفارة لبنان في واشنطن: الاقتتال ليس ما يريده شباب لبنان بل الاستقرار وسنضع خطة نهوض اقتصادية

الأربعاء 26 تموز 2017/وطنية - أقامت القائمة بأعمال سفارة لبنان في واشنطن كارلا جزار مساء امس حفل استقبال في مبنى السفارة على شرف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوفد اللبناني المرافق حضره حشد كبير من ابناء الجالية اللبنانية.بعد النشيد الوطني، ألقت جزار كلمة رحبت فيها بالرئيس الحريري والوفد المرافق مشددة على اهمية الزيارة. ثم تحدث الحريري فقال: "من المهم لنا المجيء الى واشنطن ولقاء المسؤولين فيها لشرح اهمية لبنان في المنطقة وما نقوم به لإرساء الاستقرار فيه. ان لبنان يعيش الآن وسط منطقة تشهد الكثير من الفوضى وقد تمكنا من الحفاظ على الاستقرار فيه من خلال ارساء التوافق بين كافة الافرقاء السياسين ووضعنا مصلحة لبنان اولا وحرصنا على ان يسري هذا التوافق على كل اوجه الحكم. هدفنا الاول هو تقوية المؤسسات والجيش اللبناني والقوى الامنية لكي تبسط سيطرتها على كامل الاراضي اللبنانية وهذا ما هو من المفروض ان يحصل وسيحصل باذن الله، وانا اؤكد ان الرئيس ميشال عون مصر على هذا الموضوع اكثر من اي شخص آخر". أضاف: "إن الايام التي مرت كانت صعبة بالمفهوم السياسي ولكن الاهم هو اننا توافقنا منذ ان شكلنا هذه الحكومة على ان نكمل المسيرة لمصلحة البلد. قد تحصل خلافات وآراء متباينة حيال ما يحصل في البلد عند جميع الافرقاء السياسيين لكن الاهم هو ان يستطيع البلد ان يحمي نفسه وان يتمكن الجيش اللبناني من القيام بواجباته لحماية اللبنانيين والمخيمات والحدود اللبنانية. إتكالنا على الله وعلى حكمة كل الأفرقاء السياسيين لكي لا ندخل البلد في متاهات سياسية وانا متأكد من ان هذا الامر لن يحصل.

لقد تحدثنا خلال هذه الزيارة بكل وضوح عن مصلحة لبنان التي هي الحفاظ على الاستقرار وتقوية الجيش اللبناني وتنمية الاقتصاد وكيفية التوافق على مساعدة اللاجئين السوريين ولكن الاهم هو مساعدة الاقتصاد الوطني اللبناني لأنه في نهاية المطاف اذا لم ينهض الاقتصاد سيكون هناك مشكل في البلد".

وختم قائلا: "تحدثنا في كل الامور وسنكمل اجتماعاتنا وقد اتينا الى هنا برفقة الوزير جبران باسيل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والكثير من المستشارين. واود ان اشكر ايمانكم بوطنكم لبنان، هذا البلد الذي عانى الكثير ولكننا اليوم نشهد حالا من الاستقرار وهذا الاستقرار سيكمل بجهودكم وجهودنا جميعا وخاصة بجهود فخامة الرئيس".

تيار المستقبل

وكان الحريري قد استقبل في مقر اقامته في فندق "فور سيزنز"، وفدا من اعضاء تيار المستقبل في واشنطن وفي عدد من الولايات الاميركية. وفي مستهل اللقاء، ألقى مسؤول التيار في واشنطن احمد البزري كلمة ترحيبية ثم تحدث الحريري فشدد على اهمية "الاستقرار الذي ينعم به لبنان في منطقة تسودها الحروب والفوضى خاصة ان اللبنانيين عاشوا مثل هذه الحالة من قبل". وقال: "ان القتل والاقتتال ليس ما يريده الشباب لبلدهم بل ما يريدونه هو فرص العمل والاستقرار والامان وان تقوم الحكومة بواجباتها وتؤمن الكهرباء والمياه والتعليم والتأمين الصحي وغيره. طريقنا طويل والتحديات كبيرة ولكننا الآن نضع نصب اعيننا وضع خطة اقتصادية للنهوض بالبلد والبنى التحتية سنعرضها على البنك الدولي والجهات الواهبة وكل الدول الصديقة".

 

عشاء كليمنصو يتوّج تقاطعات ميثاقية - مبدئية ويؤسس لمرحلة الانتخابات/علاقة سياسية وطنية تتخطى "تباينات اللحظة" بين "الاشـتراكي" و"القوات"

المركزية/26 تموز17/يأتي العشاء الذي أقامه أمس في كليمنصو رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط على شرف رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع وعقيلته النائبة ستريدا، في حضور عقيلته السيدة نورا والنواب: جورج عدوان، نعمه طعمة، غازي العريضي، أكرم شهيب ووائل أبو فاعور، تتويجاً لجملة تقاطعات سابقة التقى عندها الفريقان "ميثاقيا ومبدئيا" في أكثر من محطة، من جهة، وتأسيسا للمرحلة المقبلة وتحديدا الانتخابية حيث بات "طبيعيا" ان يكونا جنبا الى جنب، من جهة ثانية، وفق ما تقول أوساط قواتية لـ"المركزية"، توضح ان الجلسة طغى عليها الطابع الاجتماعي لكن تخلّلها، كلام سياسي بقي في إطار العموميات ولم يدخل في التفاصيل. وتطرق النقاش الى مواضيع الساعة كلّها محليا واقليميا ودوليا. فمرّ على قانون الانتخاب، وعلى زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن وأهميتها في هذا التوقيت، وعلى معارك جرود عرسال ودور "حزب الله" فيها، وبحث ايضا في ملفّي النزوح والكهرباء، وصولا الى الوضع الخليجي والازمة السورية... واذ تشير الى ان الغرض من هذا العرض المشترك لم يكن الخروج بخلاصات، مع أن وجهات النظر بين الطرفين كانت في معظم الاحيان متطابقة، تلفت المصادر الى ان العشاء يؤشر في الواقع الى متانة العلاقة بين الجانبين. فبعد اقرار قانون جديد للانتخاب، وعشية الحديث المرشّح للتصاعد تدريجيا في شأن التحالفات، أُريد من اللقاء أن يؤكد في هذه اللحظة المفصلية ان "ما يجمع الحزبين أكثر مما يفرقهما"، والرسالة الأبرز منه هي أن "العلاقة التي تربط "القوات" و"الاشتراكي" سياسية وطنية - اجتماعية وتتجاوز تباينات اللحظة، وان التفاهم الذي بدأ بمصالحة الجبل (ونحن على مسافة أيام من ذكرى زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير التاريخية الى الجبل) وترسّخ في 14 آذار، مستمرّ ويستكمل اليوم". أوساط القوات تشير ايضا الى ان العشاء دلّ الى حالة اجتماعية - سياسية تجمع جنبلاط وجعجع، وأن الى جانب العلاقة السياسية بينهما ثمة علاقة شخصية متينة. فالمسألة بين الحزبين ليست تقاطع مصالح انتخابية، بل وطنية، تُعززه علاقة شخصية بين الرجلين لم تترسخ الا نتيجة تراكم التفاهمات بينهما. فرئيس الاشتراكي لمس في السنة الاخيرة مدى حرص القوات على حضور الموحّدين الدروز على الساحة المحلية، ومدى تفهّمها لمطالبهم وهواجسهم ورفضها اي تهميش او طغيان يطالهم. أما زعيم "المختارة"، فأبدى من جانبه طوال الفترة السابقة أيضا "تفهما لانتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كونه مطلبا مسيحيا، وتفهّما لقانون الانتخاب الذي أقرّ ويعيد الاعتبار الى الصوت المسيحي وفاعليته ووزنه. وبعد هذا المسار، تضيف الاوساط، أتى عشاء "كليمنصو" ليتوّج كل هذه التقاطعات ويرسّخها ويثبّتها من جهة، ويؤسس للمرحلة المقبلة والمتصلة تحديدا بالانتخابات، من جهة ثانية، حيث سيصبح التحالف بين الفريقين، عمليًّا، أمرا طبيعيا وسط التفاهمات المتبادلة، وأهميتها انها تفاهمات في القضايا الميثاقية المبدئية الجوهرية الدستورية.

 

خطاب الانتصار يفنّد اسباب ونتائج معركة الجرود ومفاوضـات الجزء الاخيـر/نصرالله يردّ على ترامب: انتم تقاتلون الارهاب بالمواقف ونحن فعليا في الميدان

المركزية/26 تموز17/مع ان الحدث الميداني في جرود عرسال سيشكل نقطة ارتكاز "خطاب النصر" الذي يطل به أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله على اللبنانيين في الثامنة والنصف من مساء اليوم، فإن مواقف الرئيس الاميركي دونالد ترامب المدوية ضد الحزب باعتباره "يشكل تهديداً للدولة اللبنانية، للشعب اللبناني وللمنطقة برمتها... ويقوم بدعم من ايران بتأجيج كارثة انسانية في سوريا"، وتشديده على ان "مصالحه الحقيقية هي مصالحه الذاتية ومصالح راعيته ايران"، لا يمكن الا ان تحضر في جزء من الاطلالة، خصوصا انها جاءت خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس الحكومة سعد الحريري في حديقة البيت الابيض في اعقاب جولة المحادثات اللبنانية- الاميركية. وتقول اوساط حزب الله لـ"المركزية" ان السيد نصرالله لم يكن في وارد التطرق الى الملفات الخارجية التي سيفندها في اطلالته المرتقبة في 14 آب لمناسبة ذكرى الانتصار في حرب تموز، غير ان الموقف الاميركي سيفرض نفسه، اذ سيرد الامين العام على ترامب ليؤكد ان ادراج الحزب على قائمة الارهاب لا يهمنا، فجلّ ما تقومون به هو اطلاق المواقف ازاء وجوب دحر الارهاب فيما الحرب الحقيقية عليه نقودها نحن في الميدان ضد جبهة "النصرة" وتنظيم " داعش"، ونحن من يتعرض شعبنا للعمليات الارهابية من جانب هؤلاء.

وفي عودة الى المحور الاساس، تؤكد المصادر انه سيركز في الجزء الاول منه على المعركة في حد ذاتها، حيث يجري قراءة في الاسباب والدوافع والنتائج ويجري تقويما الى اين وصلت الامور في هذه المرحلة، فيشير الى ان عملية تنظيف الجرود تكللت حتى الان بنصر كبير في ضوء ما تحقق ميدانيا لجهة تحرير 95 في المئة من الاراضي التي كانت تسيطر عليها جبهة "النصرة"، وفرار مقاتليها ومطالبة من تبقى منهم في الجزء المحاصر بالتفاوض لاخراجهم. اما الجزء الثاني، فتلفت مصادر الحزب الى انه سيتناول مجريات التفاوض مع "النصرة"، فإذا كان ممكنا السيطرة على الجزء الاخير من المنطقة، خصوصا حيث التواجد الكثيف للمدنيين، وتقديمه للجيش من دون قتال، من خلال المفاوضات عبر الوسطاء، فإنه افضل ما يمكن توقعه، وفي هذا السياق سيستعرض بعض اجزاء التفاوض. والى ما تقدم، سيشير الامين العام الى حجم الاشادة الواسع على المستوى الوطني بالعملية ضد الارهاب ويثني على دور الجيش والاجهزة الامنية والعمل سويا في مواجهة الارهابيين ومخططاتهم. ويؤكد ان ما حققه حزب الله في جرود عرسال هو انتصار كبير، لكن المعركة مع الارهاب مستمرة. وتوقعت المصادر ان يتطرق في جانب من خطابه الى المرحلة الثانية من المعركة التي سيخوضها لبنان ضد "داعش" في جرود رأس بعلبك والقاع. واذ تستبعد المصادر ان يذهب نصرالله في خطابه في اتجاه القضايا الاقليمية خصوصا ملفات الازمات في الخليج وسوريا وغيرها، تعتبر ان التطورات الفلسطينية واجراءات الدولة العبرية والمواجهات في القدس قد تحتل حيزا ضيقا من الخطاب المخصص للانتصار الكبير في جرود عرسال.

 

تحرير جرود عرسـال في المربع الاخير والجيش يواجه "داعش"

نصرالله يردّ على ترامب ومواقف لافتة لعون في عيـد الجيـش

العقوبات الاميركية تلبّد الاجواء مع موسكو وايران ترفض وتحذر

المركزية/26 تموز17/من جرود عرسال الى العاصمة الاميركية تنقل الحدث اللبناني. نيران معارك الجرود شارفت على نهايتها مُبعدةً خطر الارهاب عن القرى الحدودية وبالتالي لبنان، لتُفتح بعدها صفحة تحرير جرود القاع ورأس بعلبك من "الدواعش" في معركة يتوقّع ان يُحدد ساعتها الصفر الجيش اللبناني، والكلام الاميركي الصادر من الادارة الجديدة الذي وضع مجدداً النقاط على حروف قضايا لبنانية عدة، من استمرار دعم الجيش في حربه ضد الارهاب، الى وضع "حزب الله" في الخانة نفسها مع المنظمات التي تصنّفها ارهابية، ودعم النازحين السوريين "إنسانياً" لابقائهم قرب بلدهم.

الجرود في "المربّع الاخير": ولليوم السادس على التوالي، واصل "حزب الله" سيطرته على جرود عرسال موسّعاً احكام قبضته على مواقع "جبهة النصرة". واشارت المعلومات الى "انه لم يتبق امام الحزب سوى 3 مرتفعات تشرف على وادي حميد والملاهي، ويُنجز بالتالي مهمته في الجرود، والمساحة المتبقية امامه في تقدر بنحو سبعة كلم2 فقط، وسط حالة تخبط في صفوف ارهابيي "النصرة" بعد اصابة مسؤول عملياتهم في جرد عرسال عمّار وردي بحسب الاعلام الحربي. وفي شأن مصير امير "جبهة النصرة" في الجرود ابو مالك التلّي، اشارت المعلومات الى رصده في خلال الساعات الماضية في منطقة وادي حميد من دون تسجيل اي حركة له في منطقة الملاهي، وان المفاوضات معه متوقفة بينما قائمة مع "سرايا الشام" لخروجهم من منطقة الملاهي". وفي هذا السياق، سألت مصادر سياسية مراقبة عما اذا كانت نهاية التلي في الجرود ستستعيد سيناريو شاكر العبسي في نهر البارد، على قاعدة الصفقات الكبرى بين دول الاقليم.

خطاب نصرالله: وفي السياق، تترقب الساحة الداخلية خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اطلالته المسائية لاعلان الانتصار في معركة الجرود. وقالت اوساط حزب الله لـ"المركزية" ان السيد نصرالله الذي سيخصص خطابه للحديث عن اسباب ودوافع ونتائج المعركة، ويتناول مجريات التفاوض في شأن الجزء الاخير من المنطقة التي ما زالت تسيطر عليها "جبهة النصرة"، لم يكن في وارد التطرق الى الملفات الخارجية التي سيفندها في اطلالته المرتقبة في 14 آب لمناسبة ذكرى الانتصار في حرب تموز، غير ان الموقف الاميركي للرئيس دونالد ترامب سيفرض نفسه، اذ سيرد الامين العام ليؤكد ان ادراج الحزب على قائمة الارهاب لا يهمنا، فجلّ ما تقومون به هو اطلاق المواقف ازاء وجوب دحر الارهاب فيما الحرب الحقيقية عليه نقودها نحن في الميدان ضد جبهة "النصرة" وتنظيم " داعش" ونحن من يتعرض شعبنا للعمليات الارهابية من جانب هؤلاء.

عون والامن الاستبقاقي: واليوم، جدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال استقباله وزيراً بلجيكياً التأكيد على "دور الجيش والقوى الامنية اللبنانية في محاربة الارهاب على الحدود ومطاردة الخلايا النائمة"، لافتا الى "ان العمليات الاستباقية حققت نتائج ايجابية في عملية حفظ الاستقرار والامن في البلاد".

تحرير الارض..مقدّس: من جهته، قال الرئيس نبيه بري حسب ما نقل عنه في لقاء الاربعاء النيابي "في مقدمة الدستور، وهي اهم شيء فيه، ورد ان لبنان وطن نهائي، وهو لا يكون وطنا نهائيا ما دام هناك جزء او شبر منه محتلا، اكان شرقا ام جنوبا ام شمالا، ام،... من هنا فإن تحرير الارض عمل دستوري ومقدس ولا خلاف على هذا الموضوع"، لافتاً الى "ان الجماعات الإرهابية تحتل جزءاً من ارضنا في الجرود الشرقية، وواجبنا تحرير هذه الارض. ومما لا شك فيه ايضا ان عرسال هذه البلدة العزيزة تستأهل هذا العمل".

"بمجدك احتميت": في غضون ذلك، تستعد المؤسسة العسكرية لاحياء عيدها الثاني والسبعين هذا العام يوم الثلثاء المقبل، تحت شعار "بمجدك احتميْت". وستستعيد المناسبة وهجها بنصاب رئاسي مكتمل، رئيس الجمهورية رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة، على وقع مهمات حدودية صعبة ومعارك كبيرة يخوضها الجيش ضد الارهاب لا سيما في جرود عرسال والسلسلة الشرقية، وسط ترقّب لمضمون الكلمة التي يُلقيها الرئيس عون في المناسبة، في ضوء جرعة الدعم التي مدّ بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال استقباله امس الرئيس سعد الحريري بتأكيده استمرار الدعم العسكري والسياسي للجيش لانه في الصفوف الامامية لمحاربة الارهاب.

على صعيد آخر، وعلى خط ملف بواخر "الطاقة"، رحبت اوساط معراب بأداء إدارة المناقصات، وقالت لـ"المركزية" انه "مبشّر" وأن قرار الادارة إنجاز للعهد. غير انها تحدثت عن ضغوط سياسية تمارس على الادارة لتبديل موقفها، محذرة من ان هذه التدخلات في عمل المؤسسات الرقابية، لا سيما اذا رضخت الاخيرة لها، سيخلق حالة يأس وإحباط لدى الناس.

العقوبات الاميركية: دوليا، تلبّدت الاجواء مجددا بين واشنطن وموسكو. فبعد أقل من 20 يوما على اللقاء الاول من نوعه الذي جمع الرئيسين الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في هامبورغ في 7 تموز الجاري، أقر مجلس النواب الاميركي بشبه إجماع، مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على كل من روسيا وايران وكوريا الشمالية، لتنتقل الكرة الى مجلس الشيوخ الذي يتعين عليه اقرار النص بشكل نهائي كي يحيله الكونغرس الى البيت الابيض للمصادقة عليه. وفي حين أكد رئيس مجلس النواب بول راين اثر التصويت ان هذه العقوبات "تعزز الضغوط على أخطر خصومنا بهدف إبقاء الاميركيين آمنين"، لم يتأخر رد موسكو، حيث رأى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان العقوبات الجديدة لا تترك مجالا لتحسين العلاقات في المستقبل القريب بل تأخذها إلى المجهول"، معتبرا ان "ما يحصل مناف للمنطق، وأن معدّي مشروع القانون ومؤيديه اتخذوا خطوة جدية نحو تقويض آفاق تحسين العلاقات مع روسيا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "تاس" الرسمية الروسية.

التوتر محدود؟: وفي وقت أعلن البيت الابيض ان "الرئيس يدعم فرض عقوبات صارمة على الدول الثلاث، الا أنه سيراجع تشريع المجلس وينتظر وصول حزمة تشريعية نهائية إلى مكتبه"، قالت مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" إن التدبير الاميركي الجديد في حق موسكو سيهزّ أسس العلاقة بين الجانبين، الا انه لن يسقطها، كما انه سيؤثر على الجهود المبذولة لإرساء تعاون بين الجباريَن، لكنه لن يوقف هذا المسار". فالتنسيق بين الطرفين أصبح أمرا واقعا منذ اجتماع هامبورغ، وقد أدرك ركناه انه ضروري ولا مفرّ منه لحلحلة أكثر من أزمة أبرزها النزاع السوري. في المقابل، أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه من القانون الاميركي ضد روسيا كونه يتيح فرض عقوبات على شركات اوروبية تعمل في قطاع الطاقة في روسيا، ما من شأنه أن يزعزع أمن "الطاقة" في الاتحاد.

ايران تصعّد: أما ايران، فأثار الاجراء الاميركي الذي طاولها، غضبَها أيضا. فالرئيس الإيراني حسن روحاني، أكد في أول رد أن "بلاده ستواصل تطوير سلاحها الدفاعي بغض النظر عن مواقف البعض "، مشيرا الى أن "تكرار العقوبات لن يؤثر علينا وسنواصل طريقنا بكل قوة"، ووصف روحاني الولايات المتحدة بـ"العدو"، مهددا بـ"خرق الاتفاق النووي بالكامل إن خرقته واشنطن". وكان الرئيس الأميركي هدد إيران بأنها ستواجه "مشاكل كثيرة" في حال لم تمتثل للاتفاق النووي. وبعد أسبوع من إقراره بأن إيران ملتزمة بالاتفاق المبرم في2015، أوضح ترامب أنه لا يزال حذرا للغاية من طهران. وقال "إذا لم يتماش ذلك الاتفاق مع ما يفترض أن يتماشى معه فستكون هناك مشكلات كبيرة للغاية بالنسبة لهم. هذا ما أستطيع قوله. صدقوني". وأضاف "اعتقدت أنهم سيقولون "شكرا للولايات المتحدة. نحن حقا نحبكم كثيرا". لكنهم أصبحوا أكثر جرأة".

 

احتـفال الاول من آب "بمجـدك احتميـت": تميّز فـي الشـكل والمضـمون ونصاب رئاسي مكتمل ودعم داخلي وخارجي للجيش عشية معركته مع "داعش"

المركزية- لا يشبه احتفال الاول من آب لمناسبة عيد الجيش الثاني والسبعين هذا العام، ما سبقه من احتفالات على مدى الاعوام الاخيرة. ذلك ان الفراغ الرئاسي على مدى ثلاث سنوات، حال دون تسلّم الضباط المتخرجين سيوفهم من رئيس الجمهورية في الاحتفال المركزي السنوي الذي يقام في ثكنة شكري غانم -الكلية الحربية-الفياضية. يوم الثلثاء المقبل، وتحت شعار "بمجدك احتميْت" ستستعيد المناسبة وهجها بنصاب رئاسي مكتمل، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، وسيتسلم التلامذة الضباط من دورة "المقدم الشهيد صبحي العاقوري" الذين يفوق عددهم المئتين من الاسلاك العسكرية والامنية كافة، سيوفهم التي يقلدّهم اياها الرئيس عون في حضور قائد الجيش العماد جوزيف عون. هذا في الشكل، اما في المضمون فتتخذ المناسبة بعدها في ضوء جملة استحقاقات تفرض نفسها بقوة على المشهد العسكري، تبدأ من جرعة الدعم الاميركية التي مدّ لقاء الحريري مع الرئيس دونالد ترامب امس المؤسسة العسكرية بها من خلال إشادته "بالانجازات العظيمة التي حققها الجيش اللبناني في السنوات الأخيرة وتأكيده ان الولايات المتحدة فخورة بمساعدة الجيش في حربه ضد الإرهاب، وانه بمساعدتها نستطيع ان نضمن ان الجيش سيكون المدافع الوحيد الذي يحتاجه لبنان". ويفترض ان يترجم هذا الدعم عملياً، كما تقول مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية" خلال زيارة القائد العماد عون لواشنطن في الثاني عشر من آب تلبية لدعوة تلقاها من الجامعة الأميركية في واشنطن التي تخرّج منها، حيث تنظم له رابطة خريجيها لقاء تكريميا يجمعه الى جانب كبار القادة العسكريين والمدنيين والسياسيين الأميركيين وزملاء له من الدورة نفسها. وتتوقع المصادر ان يتسلم الجيش دفعة من مروحيات "سوبر توكانو" التي يتم تجهيزها بما يتناسب وحاجات المؤسسة العسكرية والظروف المحيطة بلبنان، لاستخدامها في الحرب ضد الارهاب. وفي هذا المجال، تفيد مصادر امنية "المركزية" ان معركة تنظيف الجرود الممتدة من رأس بعلبك حتى القاع سيخوضها الجيش اللبناني وليس حزب الله، كما حصل في معركة جرود عرسال. وتشير الى ان توقيتها، وان لم يُتخذ القرار بموعده، نسبة لكون المعطيات الميدانية هي التي تحدده لا سيما اكتمال تجهيزات المعركة، الا ان الاكيد انه ليس في فترة قريبة كما يتوقع البعض وربما بعد أشهر عديدة، الا اذا طرأ طارئ قد يفرض المعركة في اي لحظة. واذ تجزم ان الجيش قادر على مواجهة " داعش" ودحرها عن حدود لبنان الشرقية بالكامل حماية للارض والشعب وابعاد كل خطر ارهابي عن لبنان، لفتت الى ان من شأن المساعدات العسكرية الاميركية ان تسهم بفاعلية في تفوق الجيش على الارهاب واتمام المهمة بتفوق. والى الدعم الاميركي تضيف المصادر السياسية، الدعم الداخلي والغطاء السياسي المطلق الذي توفره السلطات الرسمية للمؤسسة العسكرية والذي تجلى بوضوح بموقف الرئيس الحريري اثر لقائه قائد الجيش في اعقاب عملية مداهمة مخيمي القارّية والنور للنازحين السوريين في عرسال، وما رافقها من ملابسات بسبب وفاة اربعة موقوفين اثبتت التقارير الطبية انهم توفوا لاسباب صحية لا علاقة لها بتوقيفهم، وان الجيش احترم اصول التعامل اثناء المداهمة على رغم دقة الحدث والتزم كل الموجبات الانسانية.

 

جابـر: المعركة انتـهت عسـكريا وليس أمنـياً و"الجيش سيخوض الجزء الثاني من معركة الجرود"

المركزية/26 تموز17/في غضون أقل من أسبوع، أحكم "حزب الله" قبضته على مناطق سيطرة جبهة النصرة في جرود عرسال التي لم يبق خيار أمام مقاتليها سوى الاستسلام بعد أن حوصروا في بقعة لا تزيد عن ثمانية كيلومترات بين مناطق سيطرة الجيش من جهة ومناطق "حزب الله" من جهة أخرى، لتبدأ الاستعدادات للجزء الثاني من المعركة ضد داعش التي لم يتضح حتى الساعة توقيتها ومن سيخوضها. رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات العميد الركن المتقاعد هشام جابر، أشار عبر "المركزية" الى أن "حزب الله" أحرز تقدما ميدانيا كبيرا، وكشف عن دراسة دقيقة للخطة ومعرفة معمقة بالميدان، وتنسيق مع الجيش، إضافة لعقيدة قتالية عالية"، لافتا الى أن "المعركة لم تنته لكن حسمت عسكريا"، ومقاومة النصرة لا أمل منها، ولم يبقى لها سوى أيام معدودة". أضاف "أمير جبهة النصرة في القلمون أبو مالك التلي ترك الخيار الى مسلحيه بالانسحاب، وهو مطوق من قبل الجيش لناحية مخيم الملاهي، ومن قبل الحزب من المقلب الآخر"، مشيرا الى أن "تسوية عودته الى إدلب لن يتقبلها التلي كونه أميراً في القلمون وسيتحول الى مجرد مسؤول في إدلب". وتابع "تحييد أنصار أهل الشام عن المعارك، كان لمصلحة مقاتلي "حزب الله" الامر الذي ساهم في تقليص أمد المعركة، إذ يقدر عددهم بين 200 و250، اضافة الى تصديهم للتلي ومنعه من دخول المخيمات حيث اماكن تواجدهم في الملاهي". ولفت الى أن "الانظار تتوجه الى المرحلة الثانية من معركة الجرود في الجزء الذي تسيطر عليه "داعش"، شمال عرسال مقابل الفاكهة ورأس بعلبك والقاع، ويقدر عدد الارهابيين بـ أقل من 400، لكنهم أشرس من النصرة، وهناك خطر أن يقوموا بعمليات انتحارية، لكن يبقى السؤال من سيخوض المعركة؟، فبعد أن تسلم الحزب زمام المبادرة في الجزء الاول، مع مساندة من الجيش الذي حيّد عرسال عن الجرود من خلال منع أي محاولات تسلل، فإن الجزء الثاني سيتولاه الجيش المتواجد في المناطق المتاخمة لمناطق تواجد داعش منذ ثلاث سنوات، وتجنبا لأي حساسية بين "حزب الله" وأهالي مناطق الفاكهة ورأس بعلبك والقاع". وختم "المعركة انتهت عسكريا مع النصرة ووشيكة مع "داعش" لكن لم تنته امنيا مع الارهاب، وهناك تخوف من أن يتحول الارهابيون الى انتحاريين".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

صحيفة روسية: الكونغرس يماطل في تعيين سفيره في موسكو

المركزية/26 تموز17/افادت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية "ان مجلس الشيوخ الأميركي ارجأ النظر في تعيين جون هانتسمان سفيراً اميركياً جديداً في روسيا". واشارت الى "ان هذا الارجاء من شأنه تأجيل إرسال السفير الروسي الجديد إلى واشنطن". واوضحت "ان تغيير سفيري البلدين في آن واحد يعني ضرورة تولّي مهام منصبيهما في شكل متزامن عمليا، وبالتالي لا تستطيع روسيا إرسال سفيرها الجديد في الولايات المتحدة اناتولي انطونوف ما لم يتم تعيين هانتسمان في منصب السفير الأميركي في روسيا".يذكر ان السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك غادر الولايات المتحدة في 22 تموز، وذلك بعد ان احال الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسميا اسم مرشحه لتولي منصب السفير جون هانتسمان إلى مجلس الشيوخ لإقرار تعيينه.

 

مقتل 4 مسلحين في اشتباك مع الشرطة المصرية

الشرق الأوسط/26 تموز/17/قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان اليوم (الأربعاء) إن أربعة مسلحين لقوا مصرعهم في اشتباك مع الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر (تشرين الأول) في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة. وأضافت، أن من بين القتلى اثنين اشتركا في هجوم شنه ثلاثة مسلحين في 14 يوليو (تموز) على سيارة شرطة قرب منطقة سقارة السياحية في البدرشين بالجيزة قتلوا فيه خمسة من رجال الشرطة واستولوا على أسلحتهم ولاذوا بالفرار. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هجوم البدرشين. وقال بيان الداخلية إن المسلحين القتلى ينتمون إلى إحدى البؤر الإرهابية التي ينتهج عناصرها أسلوب العنف بمنطقة جنوب الجيزة. وأضاف، أن اثنين من القتلى شاركا في رصد تحركات القوة الأمنية بالبدرشين. وتابع، أن الشرطة حاولت إلقاء القبض على الأربعة، لكنهم بادروا بإطلاق النيران على القوات؛ مما اضطرها إلى مبادلتهم التعامل. ولم يحدد البيان وقت وقوع الاشتباك.

وقال: إن الشرطة عثرت معهم على أربع بنادق آلية، من بينها اثنتان من الأسلحة التي استولى عليها منفذو هجوم البدرشين. وأضاف، أن قوات الشرطة عثرت أيضا على كميات من المواد المستخدمة في تصنيع العبوات المتفجرة. وتواجه مصر تحديا أمنيا يمثله متشددون موالون لتنظيم داعش في محافظة شمال سيناء، ومتشددون آخرون ركزوا هجماتهم على محافظات في الوادي والدلتا. ويأتي إعلان مقتل أربعة مسلحين اليوم بعد أن قالت وزارة الداخلية يوم الأحد، إن ثمانية من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة قتلوا في اشتباك مع الشرطة في صحراء محافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية إن القتلى الثمانية أعضاء أيضا جماعة مسلحة تسمي نفسها حركة سواعد مصر (حسم)، التي تقول الحكومة إنها الذراع المسلحة للجماعة. كما أعلنت وزارة الداخلية يوم الجمعة، أن متشددَين ينتميان لحركة حسم قتلا في اشتباك مع الشرطة في محافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

 

لقاء باريس يمهد لمصالحة ليبية/حفتر والسراج يتعهدان لماكرون بوقف النار وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية

الشرق الأوسط/26 تموز/17/توجت ساعات من الاجتماعات الرسمية في قصر سيل سان كلو قرب باريس، أمس، بصدور بيان مشترك وقعه الطرفان الرئيسيان للأزمة في ليبيا: فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة، والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي، برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الوزير اللبناني السابق غسان سلامة، مما يمهد الطريق لمصالحة في ليبيا.وإعلان باريس هو الأول من نوعه الذي يوقعه السراج وحفتر، ويتألف من 10 نقاط يتعهدان فيها بوقف إطلاق النار، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الربيع المقبل. كما ينص الإعلان على دمج المقاتلين الراغبين في الانضمام إلى القوات النظامية، والدعوة إلى نزع السلاح وتسريح المقاتلين الآخرين، والعمل على خريطة طريق للأمن والدفاع عن الأراضي الليبية وتوحيد المؤسسة العسكرية والأمنية، والتأكيد على قيام مؤسسات وطنية موحدة؛ الأمر الذي من المفترض فيه أن يضع حداً للتساؤلات حول مستقبل ليبيا الموحدة. وقالت مصادر دبلوماسية عربية معنية بالأزمة الليبية أمس، إن ما تحقق أمس مهم، لكن الأهم هو معرفة ما إذا كان سيجد طريقه إلى التنفيذ، مضيفة أن العقبات التي حالت دون تنفيذ الاتفاقات والتعهدات السابقة لم تختفِ بسحر ساحر؛ بل ما زالت قائمة.

 

شكري: الدول الأربع ترفض أي حل وسط مع قطر وإردوغان وصف جولته الخليجية بـالمثمرة والناجحة

الشرق الأوسط/26 تموز/17/أبلغ وزير الخارجية المصري سامح شكري الاتحاد الأوروبي أمس أن الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر لن تقبل بحلول وسط. وأضاف بعد مباحثات مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بروكسل أن قطر يجب أن تقبل كل طلبات مصر، والسعودية، والبحرين، والإمارات. وأوضح شكري في مؤتمر صحافي أن الأمر غير قابل للحلول الوسط، لا يمكن الوصول لحلول وسط مع أي شكل من (أشكال) الإرهاب، لا يمكننا التسوية أو الدخول في أي شكل من التفاوض. ونقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية تأكيده على أنه فقط حين تتخذ قطر الإجراءات الضرورية التي تسير في اتجاه القبول بأن تكون شريكا في الحرب ضد الإرهاب، سيتم حل الأزمة. بدورها، كررت موغيريني، التي التقت الأحد أمير الكويت الذي يقوم بوساطة لحل الأزمة، دعوتها لعقد مباحثات لحل الأزمة الدبلوماسية. وقالت: نحن في أوروبا ننظر إلى هذا الأمر بوصفه حاجة ليس فقط لدولة واحدة ولكن لكل الدول، مشددة على أن أوروبا تريد التزاما واضحا بمحاربة الإرهاب. إلى ذلك، نقلت وكالة رويترز عن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وصفه أمس جولته في الخليج للتعامل مع أزمة قطر بأنها كانت مثمرة وناجحة، وذلك بعد محادثات دامت يومين لم تسفر فيما يبدو عن تقدم فوري نحو رأب الصدع.

 

السلطة تدعو لتصعيد شعبي وصلوات جمعة في الميادين وتراجع إسرائيلي في الأقصى ينتظر حكم المرجعيات الدينية

الشرق الأوسط/26 تموز/17/دعت القيادة الفلسطينية بعد اجتماع طارئ، أمس، ترأسه الرئيس محمود عباس، إلى التصعيد الشعبي وإقامة صلاة الجمعة المقبلة في جميع الميادين. وصدرت هذه الدعوة فيما صلى أهل القدس أمس أمام بوابات الأقصى لليوم الـ11 على التوالي، رافضين الدخول إلى المسجد في ظل التغييرات الإسرائيلية. وكان الرئيس عباس رهن، قبل اجتماع القيادة الفلسطينية، عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل بتراجع تل أبيب عن جميع إجراءاتها في المسجد الأقصى. وقال: ما لم تعد الأمور إلى ما كانت عليه قبل 14 يوليو (تموز) في القدس، فلن تكون هناك أي تغييرات في الموقف. وقال نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم إن اللجنة المركزية تؤكد الالتزام بموقف المرجعيات الدينية (في القدس) بعدم التراجع. وكشف أن اللجنة المركزية أوصت بالتحضير للانضمام إلى 28 منظمة دولية، والبدء بالتحضيرات للتوجه إلى محكمة الجنايات؛ حيث سيرسل الطلب خلال الساعات المقبلة. وتفجرت مواجهات عنيفة أمس عند باب الأسباط في القدس بعد رفض المصلين الدخول للأقصى وتجمهرهم بالآلاف أمام المسجد. وعلى الرغم من إزالة إسرائيل البوابات الإلكترونية من أمام الأقصى، فإن الخطة البديلة القائمة على تركيب منظومة مراقبة ذكية، قوبلت برفض فلسطيني شديد. وقالت المرجعيات الدينية إنها ستراجع الإجراءات حول المسجد الأقصى قبل اتخاذ قرار بدخول المسجد من عدمه. وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إزالة البوابات بناء على توصية أجهزة الأمن، وسط عاصفة انتقادات في إسرائيل ضد هذا التراجع.

 

مقتل وإصابة العشرات بهجوم لطالبان بأفغانستان

كابل: الشرق الأوسط أونلاين/26 تموز/17

قتل 26 جنديا أفغانيا على الاقل وأصيب 13 آخرون بجروح في هجوم نفذته حركة طالبان مساء أمس (الثلاثاء)، على قاعدة في ولاية قندهار في جنوب البلاد، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع اليوم (الاربعاء) في ما يشكل ضربة جديدة لقوات الأمن. وأعلن سلاح الجو الافغاني انه شن ضربات لدعم القوات البرية في الهجوم الذي استمر ساعات وبدأ في وقت متأخر من ليل الثلاثاء واستمر حتى فجر الاربعاء. وقال المتحدث باسم الوزارة الجنرال دولت وزيري، أن 13 جنديا على الأقل أصيبوا بجروح في الهجوم وان "الجنود قاوموا ببسالة وقتلوا أكثر من 80 ارهابيا". وتقع القاعدة في منطقة كرزالي النائية في إقليم خاريز على حدود ولاية هلمند المجاورة حيث تسيطر حركة طالبان على مساحات شاسعة من الاراضي. وصرح الجنرال رازق شيرزاي مسؤول سلاح الجو في المنطقة "لقد نفذنا عدة غارات وقتلنا منهم العشرات. وقامت مروحياتنا بنقل الجنود المصابين الى مستشفيات في قندهار". وقال مسؤول رفيع في الجيش ان نحو 12 جنديا لا يزالون في عداد المفقودين بعد الهجوم الذي وصفه بأنه "عنيف". وتابع ان المتمردين سرقوا اسلحة وعربات عند فرارهم.وروى سكان لوكالة الصحافة الفرنسية انهم سمعوا الغارات وان "مئات من طالبان قدموا في قافلة من 30 عربة وهاجموا القاعدة من عدة نقاط. واستمر القتال لساعات".

وتبنت حركة طالبان الهجوم في تغريدة.

وبدأت الحركة بتصعيد هجماتها ضد القوات الحكومية مما يسلط الضوء على انعداء الامن المتزايد في البلاد .وتواجه القوات الافغانية صعوبة متزايدة في التصدي للمتمردين منذ انتهاء المهمات القتالية لقوات الحلف الاطلسي في ديسمبر (كانون الاول) 2014، خصوصا لجهة الكبير من الضحايا والفارين في صفوفها. وارتفعت حصيلة الضحايا بين عديد القوات الافغانية بسبة 35% في العام 2015 مع مقتل 6800 جندي وشرطي، بحسب مكتب المدقق العام الخاص لاعادة اعمار افغانستان" سيغار" الاميركي. ونفذ المتمردون هجمات أكثر تعقيدا ضد قوات الامن في 2017، واشار مكتب "سيغار" الى "ارتفع مقلق في عدد الضحايا".

في ابريل (نيسان)، قتل 135 جنديا على الاقل في هجوم لطالبان على قاعدة على مشارف مزار الشريف، الا ان بعض المصادر اشارت الى سقوط 200 قتيل. وتوجد قوات أميركية قوامها 8400 جندي بالإضافة لنحو 5000 جندي لحلف شمال الأطلسي، وهو وجود أقل بشكل كبير من الوجود العسكري الأميركي الذي بلغ أكثر من 100 ألف جندي قبل ستة أعوام. واشار تقرير للامم المتحدة مؤخرا الى ان قندهار التي تقع على الحدود مع باكستان من أخطر الاماكن في البلاد بالنسبة الى المدنيين. وتعرض اكثر من 70 قرويا للخطف على أيدي طالبان في نهاية الاسبوع الماضي، بحسب مسؤولين. وتم العثور على جثث سبعة منهم بينما عاد 30 شخصا في الوقت الذي أطلقت فيه قوات الشرطة الافغانية عملية بحث وانقاذ للعثور على الباقين. وتسيطر القوات الافغانية على 59.7% من الاراضي في زيادة من 57.2% عن الربع السابق من العام الحالي بحسب "سيغار".لكن طالبان وغيرها من الحركات المتمردة باتت تسيطر على جزء أكبر بقليل من الأراضي الافغانية يمثل 11.1% في مقابل 10% في السابق.

 

صدمة قطرية بعد القائمة الثانية للإرهاب... والرباعية تتمسك بالمطالب

الشرق الأوسط/26 تموز/17/ما أن أعلنت أمس (الثلاثاء)، الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) عن تصنيف (9) كيانات و(9) أفراد إلى قوائم الإرهاب المحظورة في إطار التزامها الثابت والصارم بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله وملاحقة المتورطين فيه، ومكافحة الفكر المتطرف وحواضن خطاب الكراهية، واستمراراً للتحديث والمتابعة المستمرين، وإعلان وزير الخارجية المصري سامح شكري من العاصمة البلجيكية بروكسل أن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لن تقبل أي حل وسط مع الدوحة وأن على قطر اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية التي تسير في القبول بأن تكون شريكاً في الحرب ضد الإهاب لحل الأزمة، سارعت قطر بالاعراب عن صدمتها وأسفها من القائمة الجديدة التي أصدرتها الدول الأربع المقاطعة للدوحة، لأفراد وكيانات ضمن لائحة الإرهاب. وعبرت الدوحة عن صدمتها على لسان مدير مكتب الاتصالات في الحكومة القطرية حمد بن سالم آل ثاني، خلال رسالة الكترونية لوكالة الصحافة الفرنسية، بقوله إن تلك القائمة مفاجئة ومخيبة للأمل، مضيفًا أن الدول المقاطعة ترغب في تشويه سمعة قطر، وتابع تصريحاته قائلًا "في الوقت الذي قامت فيه قطر بمبادرات مهمة لتعزيز التزامها بمكافحة الإرهاب لم تقم دول المقاطعة بشيء وتفضل تركيز جهودها على حملة تهدف إلى تجريد قطر من سيادتها".

وفي مؤتمر صحافي في وكالة الأنباء الروسية العالمية "روسيا سيفودنيا"، قال السفير القطرى لدى روسيا محمد فهد العطية "إن الضغوط على قطر من الدول الأربعة لم تتوقف"، مهددا بتأثير الأزمة على الدول المجاورة مثل العراق وسوريا واليمن.

 

ترمب يحاصر سيشنز بسيل من الاتهامات

الشرق الأوسط/26 تموز/17/جدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس هجومه على وزير العدل جيف سيشنز وحاصره بسيل من الاتهامات، معتبراً أنه ضعيف جدا في متابعة التسريبات الاستخباراتية حول الصلات الروسية بحملته الانتخابية، وأنه فشل في ملاحقة المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة هيلاري كلينتون في قضية بريدها الإلكتروني. هجوم ترمب على سيشنز جاء في تغريدة على تويتر عقب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست، ذكر أن الرئيس بحث مع مستشاريه إمكان استبدال حليفه السابق. وكتب ترمب أن موقف سيشنز حيال جرائم هيلاري كلينتون ضعيف جدا، (أين هي الرسائل الإلكترونية والخادم الخاص؟)، و(حيال) ملاحقة مسربي المعلومات الاستخباراتية. وكان ترمب انتقد سيشنز علناً لتراجعه عن الإشراف على تحقيق فيدرالي في احتمال التواطؤ بين فريق حملة ترمب وروسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وقال سيشنز إنه لا يعتزم الاستقالة. وعادة ما يبذل الرؤساء الأميركيون أقصى جهدهم حتى لا يتهموا بالتأثير على أي تحقيقات جارية أو محتملة، وهو ما يجعل هجمات ترمب على وزير العدل خارجة عن المألوف. وكان الرئيس ترمب قد كتب تغريدات أول من أمس جاء فيها أن سيشنز، المسؤول عن تطبيق القانون، محاط بالمشكلات.

 

ميليشيات إيران داخل سوريا تتنقل ليلاً بطائرات مدنية

"العربية" - 26 تموز 2017/كشف موقع "تقارير الحرب" war reports الناطق بالفارسية والذي يديره ناشطون إيرانيون معارضون لتدخل بلادهم العسكري في دول المنطقة، أن الحرس الثوري الإيراني ينقل قواته وميليشياته جوا وفي الليل تحت جنح الظلام بين المحافظات السورية.ونشر الموقع صورة مأخوذة عن مواقع إيرانية مقربة من الحرس الثوري، تظهر مجموعة من الجنود داخل طائرة قال إنها أقلعت أمس الاثنين من مطار دمشق، وهبطت في مطار حلب الدولي بمنطقة النيرب، شرقي حلب. وأرجع الموقع نقل المقاتلين الإيرانيين ليلا وبواسطة الطائرات المدنية، إلى أسباب أمنية وإلى تجنب مخاطر سلك الطرق البرية، منذ أن قتل قائد قوات الحرس الثوري الإيراني في سوريا، وهو الجنرال حسين همداني، قبل عامين، باشتباكات على طريق خناصر - أثريا، شرقي محافظة حماة. ومنذ أغسطس/آب الماضي، كثفت إيران إرسال المقاتلين والأسلحة المتطورة عن طريق الطائرات التجارية إلى قواتها العسكرية المتواجدة بسوريا، من ميليشيات الحرس الثوري والباسيج ووحدات خاصة من جيشها، إضافة إلى إمداد نظام الأسد والميليشيات الشيعية التابعة لها في سوريا. يأتي هذا على الرغم من تمديد العقوبات الأميركية لـ10 سنوات على النظام الإيراني بسبب دعمه للإرهاب في المنطقة، وإصدار قرار ثالث من الجمعية العامة في الأمم المتحدة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، يدين تدخل طهران في النزاع السوري. ويقوم الحرس الثوري بإرسال آلاف المقاتلين من الميليشيات العراقية عن طريق مطار عبادان (جنوب الأهواز) حيث تنقلهم طائرات ماهان التابعة للخطوط الإيرانية، إلى دمشق ومنها يتوزعون على حلب ومختلف مناطق الصراع في سوريا. وكانت وزارة الخزانة الأميركية وضعت شركة طيران "ماهان" على قائمة العقوبات عام 2011 بسبب نقلها السلاح والمعدات العسكرية إلى فيلق القدس الإرهابي التابع للحرس الثوري مع بدء مشاركته في قمع ثورة الشعب السوري. وكان تقرير لمجلة "فوربس" الأميركية حذر من بيع طائرات مدنية جديدة لإيران، حيث إن شركة "ماهان" الإيرانية للطيران المدني لا تزال مستمرة في القيام برحلات سرية لنقل أسلحة ومقاتلين إلى النظام السوري. وحذرت "فوربس" من "استغلال إيران للاتفاق النووي من أجل تثبيت غاياتها المثيرة للقلق الدولي، ودعمها للإرهاب، خاصة أنها قامت وتقوم بدور خطير عبر طائراتها التجارية، حيث فاقمت الأزمة الإنسانية في سوريا، وأشعلت الحرب الدموية هناك". وأكدت أن "الطيران التجاري الإيراني ينتهك بشكل متواصل قواعد الملاحة الدولية بنقل الأسلحة والعسكريين إلى سوريا"، محذرةً من أن "حصول إيران على طائرات سوف يعرض شركات صناعة الطائرات لخطر التواطؤ في مثل تلك الأنشطة". وتعد "ماهان" أول شركة إيرانية نظمت رحلات لسوريا من أجل نقل السلاح في 2011.

 

العقوبات الأميركية ضـد موسكو تهزّ العلاقات "العائـدة" بين الجبارين.. ولا توقعهــا؟ وقلق أوروبي من تداعياتها على أمن "الطاقة"..وطهران تصعّد في وجه تدابير الكونغرس

المركزية- بعد أقل من 20 يوما على اللقاء الاول من نوعه الذي جمع الرئيسين الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في هامبورغ في 7 تموز الجاري، أقر مجلس النواب الاميركي بشبه إجماع منذ ساعات، مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على كل من روسيا وايران وكوريا الشمالية، لتنتقل الكرة الى مجلس الشيوخ الذي يتعين عليه اقرار النص بشكل نهائي كي يحيله الكونغرس الى البيت الابيض للمصادقة عليه. وفي حين أكد رئيس مجلس النواب بول راين اثر التصويت ان هذه العقوبات "تعزز الضغوط على أخطر خصومنا بهدف إبقاء الاميركيين آمنين"، لم يتأخر رد موسكو حيث رأى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان العقوبات الجديدة لا تترك مجالا لتحسين العلاقات في المستقبل القريب بل تأخذها إلى المجهول"، معتبرا ان "ما يحصل مناف للمنطق، وأن معدّي مشروع القانون ومؤيديه اتخذوا خطوة جدية نحو تقويض آفاق تحسين العلاقات مع روسيا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "تاس" الرسمية الروسية. وفي وقت أعلن البيت الابيض ان "الرئيس يدعم فرض عقوبات صارمة على الدول الثلاث، الا أنه سيراجع تشريع المجلس وينتظر وصول حزمة تشريعية نهائية إلى مكتبه"، تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" إن التدبير الاميركي الجديد في حق موسكو سيهزّ أسس العلاقة بين الجانبين، الا انه لن يسقطها، كما انه سيؤثر على الجهود المبذولة لإرساء تعاون بين الجباريَن، الا انه لن يوقف هذا المسار". فالتنسيق بين الطرفين أصبح أمرا واقعا منذ اجتماع هامبورغ، وقد أدرك ركناه انه ضروري ولا مفرّ منه لحلحلة أكثر من أزمة أبرزها النزاع السوري حيث تمكّن اتفاق واشنطن موسكو من النجاح حيث فشلت كل المنصات الدولية الاخرى، فأثمر وقفا للتصعيد في الجنوب السوري وفي الغوطة الشرقية، مستبعدة أن تطيح العقوبات الجديدة ما بناه لقاء ترامب بوتين. وسط هذه الاجواء، أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه من القانون الاميركي ضد روسيا كونه يتيح فرض عقوبات على شركات اوروبية تعمل في قطاع الطاقة في روسيا، ما من شأنه أن يزعزع أمن "الطاقة" في الاتحاد، فيما أثار الاجراء الاميركي، بطبيعة الحال، غضبَ الجمهورية الاسلامية. فالرئيس الإيراني حسن روحاني، أكد في أول رد له على القانون الاميركي الذي يستهدف طهران أن "بلاده ستواصل تطوير سلاحها الدفاعي بغض النظر عن مواقف البعض"، مشيرا خلال اجتماعه مع الحكومة الى أن "تكرار العقوبات لن يؤثر علينا وسنواصل طريقنا بكل قوة، وعلى أميركا أن تتعلم الدرس منذ 40 عاما، الطريق الوحيد للتعامل مع إيران هو احترام حقوق الشعب الإيراني". وقد وصف روحاني الولايات المتحدة بـ"العدو"، مهددا بـ"خرق الاتفاق النووي بالكامل إن خرقته واشنطن". وكان الرئيس الأميركي هدد إيران بأنها ستواجه "مشاكل كثيرة" في حال لم تمتثل للاتفاق النووي. وبعد أسبوع من إقراره بأن إيران ملتزمة بالاتفاق المبرم في2015، أوضح ترامب أنه لا يزال حذرا للغاية من طهران. وقال "إذا لم يتماش ذلك الاتفاق مع ما يفترض أن يتماشى معه فستكون هناك مشكلات كبيرة للغاية بالنسبة لهم. هذا ما أستطيع قوله. صدقوني". وأضاف "اعتقدت أنهم سيقولون "شكرا للولايات المتحدة. نحن حقا نحبكم كثيرا". لكنهم أصبحوا أكثر جرأة. ذلك لن يحدث لفترة أطول كثيرا". وقد رأت المصادر أن التصعيد المتبادل على خلفية العقوبات، يشكّل فصلا جديدا من فصول الكباش الاميركي الإيراني الذي انطلق بدخول ترامب البيت الابيض. ويبقى ترقب المدى الذي سيتخذه هذا الصراع، فهل يبقى سياسيا أم يتحول ميدانيا"؟

 

موقف ترامب من "النزوح" يعزز مخاوف داخليّة من توجّهات غربيـة "لا تناسـبنا" وعواصم القرار تطرح استمرار الدعم مقابل إبقائهم في لبنان..والحكومة لا "تستسلم"

المركزية- حرص الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال مؤتمره الصحافي المشترك أمس مع رئيس الحكومة سعد الحريري على "شكر الشعب اللبناني لاستضافته النازحين الهاربين من داعش ومن نظام الأسد وداعميه"، معتبرا ان "على الشرق الأوسط أن يتحمل مسؤوليته في مساعدة النازحين السوريين حتى عودتهم إلى ديارهم وإعادة بناء بلدهم، وأن لبنان قاد هذه الحملة"، قبل ان يعد بمواصلة دعمه، مشيرا الى ان "منذ بدء الأزمة السورية ساعدت أميركا لبنان في دعم واستضافة النازحين السوريين بالمياه والطعام والمأوى والضمان والمساعدة الطبية"، متعهدا "بدعم الاحتياجات الإنسانية للنازحين السوريين، وبقائهم قرب دولتهم". موقف "سيّد" البيت الابيض قد يبدو للوهلة الاولى مألوفا أو عاديا، الا ان مصادر سياسية مراقبة وبعد التّمعن في سطوره، ولا سيما في عبارة "بقائهم قرب دولتهم"، لم تقرأه بإيجابية، لا بل عزّز قلقا موجودا أصلا لديها من "سياسة" يبدو ان المجتمع الدولي قرر اعتمادها في مقاربة ملف النزوح، تقوم على العودة الطوعية دون ضغط وعلى مساعدة الدولة اللبنانية في تقاسم تكاليف وأعباء النازحين، مقابل إبقائهم في لبنان، كون هذه الصيغة تريح عواصم القرار من "همّ" إعادة هؤلاء الى بلادهم وتعتقها من "مشقّة" الترتيبات السياسية واللوجستية والتقنية والميدانية التي تفرضها هذه العودة.

الا ان ما يفاقم مخاوف المصادر هو أن المساعدات الموعودة التي تذهب في غالبيتها الى النازحين لا الى المجتمعات المضيفة، لا يصل منها الا النزر اليسير وهي مرشحة لمزيد من التقلص في المرحلة المقبلة، وقد وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة في صورة كتاب ورده من المنسق المقيم والانساني للامم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني أشار فيه الى وجود مؤشرات على انخفاض مساهمات الدول في خطة مساعدة النازحين، وان مساهمات العام 2017 هي اقل من مساهمات العام 2016 مع غياب الرؤية الواضحة للعام 2018، متحدثا عن "حاجة طارئة لتمويل اضافي من اجل الحؤول دون التدهور الجذري في الخدمات الاساسية والخدمات التي تنقذ الحياة، خلال النصف الثاني من العام الجاري". أمام هذا الواقع، تقول المصادر لـ"المركزية" ان لبنان الرسمي ليس في وارد الاستسلام. فالرئيس الحريري وبعد أن طالب من واشنطن بالعودة الآمنة للنازحين ورفض اي شكل من أشكال توطينهم أو دمجهم، سيكرر موقف الحكومة في موسكو أيضا التي سيزورها في أيلول المقبل، فيما سيواصل المسؤولون والدبلوماسيون اللبنانيون كلّهم رفع لواء العودة "الآمنة" في كل فرصة متاحة. وتتوقع المصادر ان تلجأ الحكومة في المرحلة المقبلة الى تكثيف ضغوطها لاطلاق قطار إعادة النازحين الى المناطق التي باتت آمنة في سوريا والتي تأخذ رقعها في التوسع منذ لقاء الرئيسين الاميركي ترامب والروسي فلاديمير بوتين، في حين قد تكون المنطقة الحدودية على السلسلة الشرقية صالحة لنقل مخيمات النازحين اليها بعد أن ينتهي وجود سراي الشام و"داعش" فيها في الاسابيع القليلة المقبلة. لكن المصادر لا تخفي خشيتها من تكرار سيناريو اللجوء الفلسطيني الى لبنان على الصعيد السوري هذه المرة. فصحيح ان أرض الفلسطينيين "مسلوبة ومحتلة" وهذه ليست حال سوريا، لكن في غياب "الحماسة" الدولية لاعادة النازحين، يصعب التكهن في مستقبل القضية الملتهبة هذه، والخوف الاكبر هو من دخول حسابات ديموغرافية سياسية في المرحلة المقبلة، على "خط" النزوح، الامر الذي سيضاعف حكما صعوبات حلحلتها.

 

النواب الأميركي يقر عقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية

موسكو حذرت من تقويض تطبيع العلاقات وطهران لوحت بالرد على العداء والأوروبي مستعد لحماية مصالحه

ترامب: سأندهش إذا امتثلت إيران للاتفاق النووي وعليها الالتزام أو مواجهة مشكلات كبيرة

عواصم وكالات/27 تموز/17/أقر مجلس النواب الأميركي بشبه إجماع مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على كل من روسيا وايران وكوريا الشمالية، لتنتقل الكرة الى مجلس الشيوخ الذي يتعين عليه إقرار النص بشكل نهائي كي يحيله الكونغرس الى البيت الأبيض للمصادقة عليه. وحاز مشروع القانون على تأييد ساحق إذ لم يعترض عليه إلا ثلاثة نواب في حين صوت لصالحه 419 نائبا، في خطوة يتوقع أن تثير الغضب في موسكو وفي أوروبا أيضا اذ أن مشروع القانون يتيح فرض عقوبات على شركات أوروبية تعمل في قطاع الطاقة بروسيا. وقال رئيس مجلس النواب بول راين، اثر التصويت، إن هذه العقوبات تعزز الضغوط على أخطر خصومنا بهدف إبقاء الأميركيين آمنين. وبعد اقراره في مجلس النواب سيعود مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ الذي سبق له وأن أقره في مطلع يونيو بغالبية 98 صوتا مقابل صوتين، لكنه بحاجة الآن الى التصويت عليه بصيغته النهائية، وهو أمر يتوقع حصوله قبل عطلة الصيف في أواسط أغسطس المقبل

ويريد المشرعون الأميركيون من هذا النص تكبيل يدي الرئيس دونالد ترامب في الوقت ينفتح فيه على نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك أيضا معاقبة روسيا على حملة التضليل الاعلامي والقرصنة التي نسبت اليها خلال الانتخابات الرئاسية الاميركية العام الماضي، فضلا عن ضمها شبه جزيرة القرم وتدخلها في اوكرانيا. ويشمل مشروع القانون ايضا فرض عقوبات على ايران، ولا سيما على الحرس الثوري المتهم بدعم الارهاب، وعلى كوريا الشمالية لاطلاقها صواريخ بالستية. كما ينص على آلية غير مسبوقة تثير غضب البيت الأبيض اذ تمنح النواب الحق في التدخل في حال قرر ترامب تعليق العقوبات المفروضة حاليا على روسيا. إلى ذلك، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، أنه سيشعر بالإندهاش اذا امتثلت ايران للاتفاق النووي عندما يحين موعد التقييم خلال ثلاثة أشهر. وكان ترامب وجه في كلمة أمام أنصاره في يونغستاون بولاية أوهايو أول من أمس، تهديداً مستترا لإيران، وطالبها بالامتثال لبنود الاتفاق النووي مع القوى العالمية وإلا ستواجه مشكلات كبيرة للغاية. في المقابل، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران سترد ردا مناسبا على إجراء مجلس النواب الأميركي الجديد، موضحاً أن مجلس الشورى الإسلامي سيتخذ خطواته في البداية، وسنتخذ خطوات أخرى نراها ضرورية من أجل تعزيز مصلحة البلاد وسنواصل مسيرتنا دون الاهتمام بالعقوبات وسياسات أميركا. من جهته، قال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي، إن سلوك الكونغرس الأميركي يعد إجراء عدائيا واضحا ضد إيران. وأضاف إن العقوبات لا تزال يمكن أن تؤثر على التطبيق الناجح للاتفاق النووي، وتقلل من منافع إيران من الاتفاق، لذا فهي لا تتوافق مع النقاط التي تعهدت الولايات المتحدة تنفيذها بنوايا طيبة وفي مناخ بناء، مشيراً إلى أن ما يقوم به الكونغرس يتعارض مع هذه الالتزامات وبالتأكيد سيصدر رد فعل من إيران.وفي موسكو، ندد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بإقرار مجلس النواب الأيركي عقوبات جديدة على روسيا.

وقال ريابكوف ما يحصل مناف للمنطق، معدو مشروع القانون هذا ومؤيدوه اتخذوا خطوة جدية نحو تقويض آفاق تحسين العلاقات مع روسيا، لكننا لن ننساق للعواطف، بل سنبحث عن وسائل للمضي قدماً والتوصل إلى تسويات بشأن مسائل مهمة لروسيا وكذلك، على ما أعتقد، للولايات المتحدة، مثل مكافحة الارهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل. وشدد ريابكوف على أن هذا المشروع لا يترك أي مجال لتطبيع العلاقات الروسية الأميركية في المستقبل القريب، لافتا إلى أن موسكو حذرت الجانب الأميركي عشرات المرات من أن مثل هذه الخطوات لن تبقى دون رد. بدوره، أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، على موقع فايسبوك أن بلاده تعد ردا على العقوبات الأميركية الجديدة ضدها ومسألة الأملاك الديبلوماسية الروسية المحتجزة، مؤكدا أن هذا الرد سيكون مؤلما للأميركيين. كما أعربت المفوضية الاوروبية في بيان، عن قلقها من العقوبات الجديدة على روسيا، معبرة عن تخوفها من جهة بشأن التبعات الممكنة لهذه العقوبات على استقلالية الاتحاد الاوروبي على صعيد الطاقة، ومن جهة اخرى ازاء انعكاساتها السياسية السلبية المحتملة، مذكرة بأهمية تنسيق سياسة العقوبات بين دول مجموعة السبع كافة. وأكدت المفوضية أنها ستظل مستعدة للتدخل لحماية المصالح الاوروبية، اذا لم يتم أخذ مخاوفها في الاعتبار من قبل أعضاء الكونغرس الاميركي. واشارت إلى أن مشروع القانون يشمل فرض عقوبات على اي شركة (بما فيها اوروبية) تساهم في تنمية وصيانة وتطوير او ترميم انابيب للطاقة مصدرها روسيا، معتبرة أن ذلك يمكن أن يؤثر على البنى التحتية لوسائل نقل الطاقة الى أوروبا وأيضا على مشاريع حاسمة ضمن اطار تنويع الطاقة في أوروبا مثل الغاز الطبيعي المسال في البلطيق.

 

نائب أميركي: قطر مولت القاعدة وداعش وطالبان

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إد رويس، أن قطر مولت تنظيمات القاعدة وداعش وحماس وطالبان، مستنكرا استضافة قناة الجزيرة التابعة للسلطة القطرية لقادة هذه المجموعات الإرهابية. وقال رويس، خلال مؤتمر في واشنطن، أول من أمس، لا أعرف لماذا تستضيف قناة الجزيرة قادة هذه المجموعات؟ حينما يكون سلوكك خاطئاً على مسالك عدة فلابد من تغيير واسع. وكشف أنه سيطرح مشروع قانون في الكونغرس لمعاقبة الدول التي تقدم دعما ماليا وإعلاميا لفروع في جماعة الإخوان وأبرزها حماس وجماعات متشددة أخرى مثل طالبان.

وذكر أن مثل هذه الخطوة ضرورية، حيث توجد كيانات مرتبطة بجماعة الإخوان الإرهابية تحاول قلب أنظمة الحكم في منطقة الشرق الأوسط. وانتقد استضافة قطر قادة في حركة حماس، مضيفا أنه إذا لم يتغير سلوك الدوحة فإن الكونغرس سينظر في نقل القوات الأميركية خارج قاعدة العديد.

وأضاف إذا كانت قطر تدعم حماس فستكون معرضة للعقوبات وفق القانون المقبل، متوقعاً أن يكون هناك ضغط كبير عليها، ونريد أن نرى تغييرا كبيراً في السلوك مباشرة، متسائلاً لا أفهم لماذا تريد تقديم منصة لطالبان وتسميتها إمارة طالبان؟. وأشار رويس إلى وجود مشروع قانون في الكونغرس يسمح بمعاقبة الدول التي تدعم حماس وفروع الاخوان.

 

واشنطن: لن نمانع في مساهمة موسكو لحل الأزمة الخليجية

واشنطن الأناضول/27 تموز/17/أعلنت واشنطن أنها لن تمانع في مساهمة موسكو لحل الأزمة الخليجية. وقالت المتحدثة باسم وزار الخارجية الأميركية هيذر نويرت في مؤتمر صحافي أول من أمس، إذا كانت روسيا قادرة على لعب دور يساعد على جلوس الأطراف إلى الطاولة (من أجل التفاوض)، فأعتقد أننا سنرحب بذلك. وأعربت عن شكوك في قدرة الروس على تحقيق المصالحة بين الدول المقاطعة الأربع وقطر، مضيفة قد نكون متشككين من كونها قادرة على تحقيق ذلك أم لا. واعتبرت أن حل الأزمة يكمن في جلوس دول مجلس التعاون الخليجي للتباحث بشكل مباشر، مضيفة لا زلنا بانتظار حدوث هذا (جلوس دول المجلس للتباحث)، إن هذا الأمر قد يساعد على تعزيز الرؤى من أجل التوصل إلى حل، إلا أنه لم يحدث بعد، ولكننا نأمل أن يحصل عن قريب. وأشارت إلى أن المفاوضات بشأن الممتلكات الديبلوماسية التي يملكها الديبلوماسيون الروس في الولايات المتحدة مستمرة، ولا يوجد قرار بعد لكن ما يحدث هناك، من أعمال خبيثة لا يرضي الولايات المتحدة، في إشارة إلى تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية خلال العام 2016.

 

قرقاش: علينا المضي قدماً من دون قطر وبناء علاقات خليجية جديدة

صدمة في الدوحة بعد صدور القائمة الثانية للإرهاب واجتماع وزاري للدول الأربع بالمنامة الأحد

قطر: مطالب الدول الأربع مهينة ونحن ضحية تنمر جيوسياسي يستهدف سيادتنا

أردوغان: أزمة الخليج تؤلمنا.. شكري: لا تهاون مع من تلوثت يداه بدماء المصريين

عواصم وكالات/27 تموز/17/دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس، الدول الداعية لمكافحة الإرهاب إلى المضي قدما من دون قطر، مشيرا إلى أن الدوحة تروج لسياسات لا تنتهجها. وقال قرقاش في تغريدات على موقع تويتر، بما أن الأزمة مع قطر استمرت لزمن طويل، من المهم النظر لما وراء الأزمة واعتبار الأمر نوعا من العلاقات الخليجية الجديدة التي تستبدل القديمة. وأضاف سيبقى الحال على ما هو عليه بالنظر إلى سياسات قطر السابقة، وستتشكل علاقات جديدة وستقوى أخرى، موضحاً أن الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) ستخرج من هذه الأزمة لتمثل السياسات الأساسية لمواجهة التطرف والإرهاب، والعمل على الأمن العربي والاستقرار في المنطقة. وختم بالقول علينا المضي قدما من دون قطر، فهي دولة تزرح في مكان عفا عليه الزمان، وتروج لسياسات وقيم لا تنتهجها هي نفسها. إلى ذلك، ذكرت مصادر إعلامية أن قائمة جديدة للإرهاب، ستصدر عن الدول الأربع المقاطعة لقطر مؤكداً أنها ستزلزل قطر. ومن المفترض أن يلتقي وزراء خارجية الدول الأربع في المنامة، الأحد المقبل، لتنسيق المواقف بخصوص العلاقة مع الدوحة، والتي قطعت في 5 يونيو الماضي، على خلفية اتهامات للدوحة بـ دعم وتمويل الإرهاب. في سياق متصل، اعتبر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن، أنّ مطالب الدول الأربع مهينة، مشيرا أن بلاده ضحية لما قال إنه تنمّر جيوسياسي من البلدان المجاورة التي تريد استسلام سيادتها. وأعرب الشيخ محمد بن عبد الرحمن في تصريح لصحيفة واشنطن بوست الأميركية، عن أسفه لاستمرار الأزمة الخليجية لمدة تقارب الشهرين، مشدداً على أنّ بلاده حريصة على اتّباع نهج الحوار من أجل حلّ الأزمة الخليجية. وأضاف إنّه لا يفهم رغبة دول الحصار في معالجة الخلافات مع قطر عن طريق الحصار وانتهاك القانون الدولي والمعايير الدولية، مؤكداً أنّ الدول الأربع ليس لديها الحق في فرض مثل هذه الإجراءات ضد أي بلد. وحذر من أنه في حال لم تتم محاسبة الدول المحاصرة لقطر على تصرفاتها غير القانونية، فإنّ هذا الأمر سيشكّل سابقة غير صحية للبلدان الصغيرة في أماكن أخرى من العالم، مشيراً إلى أن هذه الأزمة تشكل خطرا كبيرا على النظام العالمي وليس على قطر وحدها.

واعتبر أنّ قطر علقت في صراع لا أساس له من الصحة ومدعوم بمعلومات مضللة، وفند الاتهامات الموجّهة لبلاده بتمويل الإرهاب ودعم الإخوان. ولفت إلى أن قطر تعمل على كبح تمويل الجماعات الإرهابية المتطرفة في المنطقة، كما أنها تنسق جهودها في هذا الإطار مع الولايات المتحدة،كما ركز على أنه ليس هنالك علاقة استثنائية تجمع بين قطر وإيران. وعلق مدير مكتب الاتصالات في الحكومة القطرية الشيخ حمد بن سالم على القائمة الجديدة التي نشرتها الدول الأربعة لأفراد ومجموعات تتهمهم بالارهاب، بالقول انها مفاجأة مخيبة للامل ان تواصل دول المقاطعة المضي في هذه المسألة في إطار حملتها لتشويه سمعة قطر. وأضاف إنه في وقت قامت قطر بمبادرات مهمة لتعزيز التزامها مكافحة الارهاب لم تقم دول المقاطعة بشيء وتفضل تركيز جهودها على حملة دعاية تهدف الى تجريد قطر من سيادتها. وفي موسكو، قال السفير القطرى لدى روسيا محمد فهد العطية إن الضغوط على قطر من الدول الأربعة لم تتوقف، مهددا بتأثير الأزمة على الدول المجاورة مثل العراق وسورية واليمن، فيما قال سفير قطر لدى واشنطن مشعل بن حمد آل ثاني، إن وجود القوات التركية لا يثير مخاوف من تفاقم الصراع في المنطقة، كما أنه جزء من التعاون بين البلدين. في المقابل، استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس، مع رئيس الجمعية الوطنية (إحدي غرفتيّ البرلمان الفرنسي) فرانسوا دي روجي، الأزمة مع قطر وجهود دول الرباعي العربي لتصحيح السياسات القطرية، مشددا على أنه لا يوجد أي تهاون أو تفريط مع من تلوثت يداه بدماء المصريين. من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، إن الأزمة بين دول الخليج الشقيقة الثلاثة (قطر والسعودية والإمارات) تؤلمنا وتحزننا، مضيفاً نحتاج أكثر من أي وقت مضى لمزيد من الأخوة والتضامن.

 

السيسي: الدول الداعمة للإرهاب صفحاتها سوداء في كتاب الإنسانية وأكد أن مصر واجهت هجمة شرسة منذ ثورة يونيو ولن تسمح لأحد بوقف مسيرتها

القاهرة وكالات/27 تموز/17/أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الدول الداعمة للإرهاب بات دورها المشبوه واضحاً جلياً مسجلاً في صفحات سوداء من كتاب الإنسانية. وقال السيسي في كلمة خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الوطني الدوري الرابع للشباب الذي عقد بالإسكندرية، مساء أول من أمس، إن دولاً وأجهزة باتت تدعم الجماعات الإرهابية بالتمويل والتنظيم والتدريب، وجعلت من وسائل إعلامها بوقاً للإرهاب بجرأة وعناد غير مسبوقين، وهو ما لم يعد خافياً على العالم بأسره. وأوضح أن بلاده تواجه تحديات كبيرة ومحاولات مضنية لاعتلاء إرادة أبنائه وتقويض حلمهم في بنائه، مؤكداً أنه لا يخفى على أحد تعاظم خطر الإرهاب على المستويين الإقليمي والدولي، وما صاحب ذلك من تطور هائل في قدراته وتنظيماته. وأضاف على مدار السنوات الأربع الماضية استهدف الإرهاب الأسود، المدعوم من هذه الدول، مصر بشراسة وإصرار، وازدادت عزيمتنا على مواجهته بالفكر والبناء والتنمية، وكلما تحققت إنجازات على الأرض في سبيل استعادة الدولة المصرية ومؤسساتها، ازدادت شراسة المخططين للإرهاب.وخاطب المصريين قائلاً:نحن عازمون على مواصلة المسيرة، وهذه الدولة ستُبنى بأيدي أبنائها وسنواجه كل شر يحيق بنا بلا كلل أو ملل ما دام الدم يجري في العروق، ولن نرضى بغير أن نقتلع كل أيد آثمة تلوثت بدماء أبنائنا، ولن نسمح لأحد أياً ما كان أن يوقف مسيرة إرادة المصريين التي أعلنوها بكل حزم وإصرار في الثلاثين من يونيو 2013. وشدد على أن أحداً لن يقدر على هزيمة الشعب المصري وإرادته، مؤكداً أن الدولة تصدت وستتصدى بكل حزم لقوى الشر التي تسعى للإضرار بمصر ومصالح شعبها.

وأشار إلى أن بلاده أمانة في أعناق الشباب ويجب عليهم الحفاظ عليها وحمايتها، مطالباً شباب مصر بالحفاظ على وطنهم واستقراره وأمنه وسلامته. وأعلن عن قرارات عدة اتخذها لصالح بلاه من بينها دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم، الذي دعا إليه شباب مصر، ودعوة إلى ملوك وأمراء ورؤساء وزعماء الدول الشقيقة والصديقة لحضور المنتدى، ومشاركة الشباب حلمهم في تكامل الحضارات والنقاش الجاد من أجل صياغة رسالة سلام ومحبة. وإذ تطرق إلى الإصلاح الاقتصادي وصناعة الدولة الفاشلة، أكد السيسي أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين هذين الموضوعين، مشيراً إلى محاولات هدم الدولة المصرية وإدخالها في حلقة مفرغة من المشكلات. وطالب المثقفين والإعلام بضرورة التركيز على هذين الموضوعين لتوعية المصريين بخطورة إسقاط الدولة المصرية وحتمية إجراء الإصلاحات الاقتصادية. ودعا الإعلام في بلاده إلى تشكيل فوبيا الخوف لدى المواطنين من إسقاط الدولة، مضيفاً أتصور أن العام 2011 كاد يؤدى بنا إلى أكثر مما يحدث في دول أخرى مجاورة، في إشارة إلى سورية وليبيا، موضحاً أن الهدف مما حدث في العام 2011 هو مصير تلك الدول، وهو أن يظل المصريون يتقاتلون مع بعضهم ولا يعودوا للواقع لمدة 50 أو 60 أو 70 سنة. وفي إشارة إلى وسائل الإعلام، قال السيسي أنتم في الإعلام تحتاجون تشكيل فوبيا ضد إسقاط الدولة، مشيراً إلى أن الستراتيجية التي تم تبناها (السيسي) خلال الفترة الماضية سعت إلى تثبيت أركان الدولة والتصدي إلى محاولات هدمها. وتطرق إلى ضرورة رفع الروح المعنوية للمصريين، مضيفا أن مشروع قناة السويس الجديدة الذي أثار الجدل طويلاً كان يستهدف تنمية الشعور الوطني، بجانب العائد الاقتصادي. وأكد استعداد الحكومة للمساهمة في إنتاج فني لزيادة الوعي المجتمعي، مخاطباً مواطنيه نريد دولة عظيمة والدولة العظيمة، ما بتجيش كده، استحملوا معانا شويه لكي تتركوا لأولادكم وأحفادكم دولة حقيقية. وكرم السيسي في الجلسة الختامية بمؤتمر الشباب عدد من الإعلاميين والشباب المتميزين في مجالات عدة.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

حزب الله ينتظر ساعة الصفر لتوسيع دائرة معاركه/الجيش اللبناني يعزز إجراءاته وينفي شائعات تسلّل انتحاريين إلى القاع

علي الحسيني/المستقبل/27 تموز/17

في موازاة المعارك الدائرة في جرود عرسال، ثمّة كلام يتعلق باحتمال توسيع دائرة الإشتباك باتجاه جرود القاع ورأس بعلبك حيث يتواجد عناصر تنظيم داعش الإرهابي بكثرة في هذه المنطقة منذ سنوات، ومن هذا التواجد تمكّن بعض عناصر هذا التنظيم في حزيران 2016 من تنفيذ سلسلة عمليات إنتحارية في بلدة القاع أسفرت عن استشهاد وجرح عدد من المواطنين. واليوم وبعد إقتراب موعد الإنتهاء من معركة جرود عرسال بحسب البيانات التي تصدر عن الجهة المعنية بهذه المعركة، أي حزب الله، ثمة إشارات بدأت تُلحظ باقتراب ساعة الصفر لموعد انطلاق معركة جرود القاع ورأس بعلبك خصوصاً في ظل التحضيرات العسكرية واللوجستية التي يُجريها الجيش في تلك المنطقة، وهذا ما لوحظ فعلاً خلال الأيام الماضية.

بكثير من الجهد والعمل الدؤوب ولو في جو من السرية التامة في الكثير من الأحيان، يُتابع الجيش كافة التحضيرات المطلوبة لأي احتمال طارئ في حال انطلاق معركة تحرير جرود القاع ورأس بعلبك من الوجود الإرهابي الذي يُقلق الأهالي منذ فترة طويلة. لا أجندات خارجية ولا مواعيد تتضارب مع عمله وواجبه الوطني القاضي بتحرير كل حبّة تراب بعيداً من الحسابات السياسية وعمليات شد الحبال في موضوع السيادة. بهذه الروحية يجد الجيش نفسه مُحاطاً بدعم سياسي غير محدود لإنجاز كافة المهمات المتعلقة بطرد الإرهاب. ومن باب هذه المسؤولية الكُبرى، عزّز فوج المجوقل أمس، مواقعه العسكرية والميدانية مستقدماً مزيداً من التعزيزات الى بلدتي رأس بعلبك والقاع ومحيطهما بالتزامن مع تسيير دوريات مؤللة وراجلة كما قام بتثبت نقاط عسكرية جديدة تحسباً لأي محاولة تسلل أو فرار للمسلحين باتجاه البلدتين.

إجماع غير محدود من أهالي البقاع كافة وتحديداً القاع ورأس بعلبك حول أي عمل عسكري يقوم به الجيش يُمكن أن يختار هو وحده موعد إنطلاقه. أهالي البلدتين وضعوا أنفسهم في خدمة الجيش وبتصرفه في حال استدعت الحاجة وجودهم أو أقله مساعدتهم، وهم بثقتهم هذه بالمؤسسة العسكرية، يكونون إنما يلتقون على الطريق نفسه الذي سار عليه أهالي بلدة عرسال جارتهم وشريكتهم في السرّاء والضرّاء وفي التأييد الواضح لكل ما تقوم به المؤسسة العسكرية ولكافة الخطوات والمواقف التي تتخذها. كما يُدرك الأهالي بأن دور الجيش في معركة الجرود لن يكون ثانويّاً، وهو ليس كذلك أيضاً في معركة جرود عرسال، خصوصاً وأن الاحتياطات التي قام ويقوم بها الجيش، وحدها الكفيلة بحمايتهم، ووحده الجيش يُمكن أن يرد عنهم أذى الإرهاب، تماماً كما كان دوره يوم دخل الإرهاب ليحصد أرواحاً بريئة في بلدة القاع.

في محاولات لزعزعة الوضع الأمني أمس، تناقلت بعض المواقع معلومات تحدثت عن تسلل انتحاريين الى بلدة القاع، لكنّ مصدراً أمنياً رفيعاً، نفى عبر المستقبل هذه المعلومات واعتبر أنها تصب في مصلحة زعزعة الأمن والاستقرار وخصوصاً في مناطق البقاع، حيث تشهد خناقاً شديداً على مواقع كافة الجماعات الإرهابية المواجهة أو المحاذية لها. ويؤكد المصدر أن الجيش لم يعلن حتّى الساعة بدء عملية تحرير ما تبقّى من الجرود وتحديداً جرد القاع ورأس بعلبك. وفي السياق عُلم ان مفاوضات غير مباشرة تجري مع تلك الجماعات، قد تُفضي خلال الساعات المُقبلة إمّا إلى تسليم هؤلاء أنفسهم، أو الإنسحاب باتجاه الداخل السوري. كما وأن هذه الجماعات، باتت تشعر بمدى استحالة بقائها ضمن الأراضي اللبنانية خصوصاً في ظل التعزيزات العسكرية التي استحضرها الجيش والتي عزّزها بعناصر من قوّاته الخاصّة.

لا ينفي المصدر أن تكون جميع الإحتمالات واردة في ما خص أي عملية عسكرية يمكن أن يُنفذها الجيش ضد الجماعات الإرهابية، وإلا لما كان استقدم كل هذه التعزيزات العسكرية واللوجستية في القاع ورأس بعلبك وعرسال أيضاً. لكن يجب التنبّه إلى أن الهم الأوّل والأبرز للجيش، هو حماية المدنيين والأهالي والمخيمات من أي اعتداء أو محاولات تسلّل يُمكن أن تقوم بها هذه الجماعات. ويُضيف: يجب ألا ننسى أن أي معركة يخوضها الجيش ضد الإرهاب وفي أي مكان، هي حتماً شرعية مُغطّاة سياسيّاً وشعبيّاً، ومن هنا تستمد عمليات الجيش شرعيتها والأهم أن سعيه نحو تحقيق الإنتصارات في وقت سريع، لا يعوقه سوى أمر واحد فقط، هو حماية المدنيين والحفاظ على أرواحهم مهما كانت التكلفة غالية.

المؤكد أن ثمة قراراً حاسماً داخل قيادة الجيش صدر منذ ما قبل فتح جبهة جرود عرسال، قضى بالتعامل بحزم وحسم مع الحالة الإرهابية في الجرود اللبنانية التي يعتبرها هؤلاء بمنزلة رهينة بين أيديهم، على الرغم من قرار أهالي البلدات المُحيطة لتلك الجرود غير الخاضع للشك ولا حتى للتأويل في ما خص دعمهم اللامتناهي للشرعية ولمؤسسة الجيش على وجه الخصوص. لذلك تُعتبر مسألة تنظيف الجرود من وجود الإرهابيين بالنسبة إلى الجيش، مسألة لبنانية بحت لا تخضع لا إلى ظروف ولا إلى تسويات أو إملاءات خارجية. من هنا يبرز دعمه السياسي والعسكري الخارجي والذي يعود فقط الى نجاحه في تثبيت الأمن على الحدود بعدما ظلّت لفترة طويلة مُستباحة من قبل الإرهابيين وفالتةأمام الإنتحاريين وسياراتهم المُفخّخة.

يبقى الأهم، أن الجيش ومن خلال العمليات النوعية التي يُنفذها، يصد محاولات التسلل إلى داخل الوطن بعدما أصبحت قصصاً من نسج الخيال، وبالتالي لم يعد تطبيقها مُمكناً على أرض يطوقها الجيش بنيران مدفعيته وثبات عناصره.

في وقت، ساد الهدوء الحذر ما تبقى من جبهات في جرود عرسال بين حزب الله وجبهة النصرة، في اليوم السادس على بدء المعارك في تلك الجرود. إذ لم تسجَّل، أمس، ومنذ ساعات الصباح الأولى أي مواجهات ميدانية، في وقت استمرّ القصف متقطّعاً على المحاور بين الجبهة والحزب.

وكانت مدفعية الجيش استهدفت مواقع للمسلحين في جرود السلسلة الشرقية، بعد رصد تحركات مشبوهة، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، والتي أفادت بأن طيران النظام السوري شنّ مع ساعات المساء الاولى غارات متتالية على مواقع المسلحين في جرود عرسال، وسمعت أصوات القصف في البقاع الشمالي. وكان سبق ذلك قصفٌ مدفعي صاروخي على مواقع النصرة في تلال وادي حميد في جرود عرسال، من جانب حزب الله، الذي ذكر إعلامه الحربي أن المسؤول عن عملياتالجبهة العسكرية المدعو عمار وردي قد قتل.

وكان طيران النظام السوري شنّ عند الثانية فجر أمس غارات عنيفة على معبر الزمراني، في وقت اشتدت المعارك الميدانية بين الحزب والجبهة مع ساعات الفجر عند مرتفعات وادي حميد قبل أن تعود وتهدأ صباحاً.


حزب الله و"أدبيات" التخوين

نبيل بو منصف/النهار/26 تموز 2017

لم تكن ظاهرة التخوين يوما مسألة تفصيلية في الانقسامات والصراعات اللبنانية ولن تكون كذلك الآن في مطلع مرحلة مقبلة على متغيرات ليست سهلة ابدا. هذه الظاهرة صاحبت تاريخيا كل حقبات التحولات الضخمة أمنيا وسياسيا خصوصا لدى تعمق الصراعات المتصلة بالارتباطات الخارجية للجهات اللبنانية.

ويمكن اعتبار العقد الاخير النموذج الأسوأ للتداعيات الطوائفية والمذهبية لظاهرة التخوين باعتبار ان الوافد الجديد على "ادبيات" الصراع الداخلي تمثل بالعامل المذهبي الذي زاد توهج الانفعالات العصبية وفاقمها الى الذروة. لذا بدت التسوية التي حلت في الخريف الماضي في جوانبها الاجتماعية والإعلامية والنفسية المضافة الى التسوية السياسية اهم واكثر تأثيرا على اللبنانيين لكونها لطفت الى حدود واسعة جدا العصبيات "المشتعلة". نثير هذا الجانب لأننا الآن امام خطر تفتق وتفلت جديدين محمولين بعصبيات تحتدم تحت وطأة التطورات الجارية في معركة جرود عرسال ولاننا متيقنون سلفا بان الكثير الكثير مما ينفلش راهنا على المشهد التعبيري والدعائي سيكون عرضة للتبريد الحتمي بعد حين لان بلد التسويات لبنان لن يحتمل الآن تبديلا جذريا في سلوكيات الداخل وسياساته مهما بلغ تأثير معركة الجرود ونتائجها عليها. تبعا لذلك يطرح سؤال بديهي عما اذا كان "حزب الله" الذي تعكس خطته الميدانية لمعركة عرسال في مراحلها التي مرت حتى الان براعة لا يمكن التنكر لها قد تحسب بالبراعة نفسها لسلاح التخوين الذي سارع الى إشهاره مع بدايات المعركة؟ وما الداعي والطارئ والعاجل الذي جعله يطلق إنذارات التهديد لكل مخالف للحزب في معركة الجرود الى حدود تصويره هذا المخالف، ايا كان وفي تعميم ساخط، حليفا او مؤيدا أو داعما للارهابيين التكفيريين؟ لعلنا لا نغالي ان لاحظنا ملامح خطأ كبير جدا ومتدحرج ان مضى الحزب في وضع هذا المعيار التخويني اساسا لتوظيف انتصاره العسكري الآتي في معركة الجرود لا لانه سيبدو كأنه يستعمل سلاح التفوق المسلح في ميزان القوى على الافرقاء السياسيين بل لانه يناقض تماما الركن الاول والأخير الذي يتكئ عليه كل مرة لتبرير عملياته العسكرية والاحتفاظ بسلاحه وتنمية ترسانته. ونعني بذلك معادلة "الجيش والشعب والمقاومة" التي جرى إنعاشها بقوة الآن على لسان الحزب وحلفائه. فاذا كان المشهد الداخلي السياسي خصوصا قدم للحزب افضل ما كان يطمح اليه او ما نجح في فرضه في مواكبة عمليته، اي تفسير منطقي لهذا الخطأ الفادح الذي ناقض حال الارتياح الواسع لديه حيال الواقع السياسي والشعبي لينبري الى تخوين "أقلية"؟ الا يعكس ذلك ما يتجاوز "ادبيات" التخوين الى نزعات الاستقواء تحسبا لما سيكون لاحقا مما يعطي المتحفظين والخصوم والخائفين الحجة القاطعة في موقفهم السلبي؟

ما لم يكن الامر كذلك، فلم لا يتسع صدر الحزب الاقوى والمتحكم بالمصائر اللبنانية لمجرد تصويب؟

 

هل ألغت "معركة عرسال" الانتخابات الفرعية؟

أسعد بشارة/الجمهورية/26 تموز 2017

ما بعد معركة عرسال لن يكون كما قبلها، فالخطوط العريضة للتسوية الرئاسية التي أدّت الى انتخاب الرئيس ميشال عون بدأت تظهر على شكل هوية سلطة جديدة واضحة المعالم للمرة الاولى منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005. واذا كان التسليم بالتوازنات الجديدة بات سيّد الموقف، خصوصاً لدى المشاركين في التسوية، فإنّ نتائجها ستصبّ أكثر فأكثر من الآن وحتى الانتخابات النيابية المقبلة على شكل اصطفاف شعبي وسياسي مختلف جذرياً عن الظروف التي رافقت الانتخابات النيابية عامي 2005 و2009، ويمكن تلمّس هذا المناخ في الانتخابات النيابية الفرعية التي بات مشكوكاً في تحديد موعد لإجرائها. جملة عوامل يمكن ملاحظتها في هذه الانتخابات التي تتردد الحكومة في إجرائها، وأبرزها:

أولاً، تنطلق الانتخابات الفرعية في طرابلس من مجموعة مسلّمات أهمها انها لن تكون مجرّد انتخابات هامشية، بل ستتخذ طابع الاختبار والاستفتاء، وهذه الانتخابات التي ستدور على إيقاع ما جرى وما سيجري في معركة عرسال، ستكون اختباراً سياسياً للمدينة، ففي حين يعتبر الرئيس سعد الحريري أنه حَمى لبنان بالتسوية الرئاسية التي وافق عليها، في توقيت صعب تمرّ به المنطقة، وفي ظل تَخلّ واضح من ايّ لاعب إقليمي او عربي او دولي عن دعم ايّ مشروع يواجه حزب الله، وفي حين يلقى هذا التوجّه دعم بعض الشرائح التي تراهن على الاستقرار وإطلاق عجلة الاقتصاد ولو بالحدّ الأدنى، امّا في الجهة المقابلة فيخوض اللواء أشرف ريفي الانتخابات الفرعية وفق قاعدة انّ هذه التسوية شّكلت تنازلاً كبيراً لـحزب الله. ولهذا ستكون معركة طرابلس، اذا حصلت، استفتاء على نتائج هذه المرحلة القصيرة التي لن تنتهي مفاعيلها في وقت قريب.

ثانياً: أراد العهد المعركة الفرعية في كسروان لكي يحقق انتصاراً مسبقاً، يؤهّل التيار الوطني الحر للدخول في المعركة النيابية، بنحو مريح، وما يطرح في كسروان يختلف عن طرابلس، لكنّ قواسم المعركة يمكن ان تكون واحدة حسب طبيعة المرشحين، وما يتداول حتى اليوم وجود مرشّح منافس للتيار لا يبتعد عن الخط السياسي هو النائب السابق فريد هيكل الخازن، الذي يدعمه رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، وهذا إن حصل سيعتبر منافسة داخل البيت السياسي الواحد، الّا اذا قررت القوى التي لم تشارك في التسوية أن تدعم مرشحاً يخوض المعركة ببرنامج 14 آذار، وأيّاً يكن هذا المرشح فإنّ مجرد التوافق على ترشيحه (من الكتائب والكتلة والاحرار والمستقلين) سيعطي للمعركة معنى سياسياً ستفتقده في حال استمرت بورصة الترشيحات على حالها، ولا بد هنا من انتظار ما سيقوم به النائب السابق فارس سعيد.

ولكن يبقى السؤال: هل تتفق أجندات المشاركين في الحكم على إجراء هذه الانتخابات، أم انّ رياح المصالح المتضاربة ستطيح هذا الموعد الدستوري أسوة بمحطات سابقة تمّ تجاوزها؟ الأرجح انّ معركة عرسال تعطي ذريعة جاهزة للتأجيل، لكنّ الانتخابات اذا حصلت سيمكن وصفها بفرعية عرسال، نظراً الى الوقع الكبير الذي أحدثته هذه المعركة على الرأي العام سواء في جبل لبنان او طرابلس، ففي كل بيئة من هذه البيئات تردّدات مختلفة وانعكاسات متناقضة، ستتعمّق أكثر فأكثر، مع تتابع ظهور نتائج التسوية الرئاسية.

 

كي لا ينتصر السجان على السجين

اسعد بشارة/26 تموز/17

لا أعرف لماذا كنت دائماً على موعد دائم في عملي الصحافي مع رحلة الدكتور سمير جعجع بدءاً من تفجير الكنيسة وصولاً الى السجن والحرية. كنت في غدراس يوم الاعتقال، شاهداً وحيداً (كصحافي) ورويت ما شاهدت، لا أزال احتفظ بصورة مع الدكتور جعجع والسيدة ستريدا في ذلك اليوم، وكان الشارب ما زال موضة العصر، كان عمري 22 سنة.

في أول تحقيق مع الدكتور جعجع في قصر العدل تسللت بين المحامين وسلمت عليه في مكتب المدعي العام، عرف الأمن بالتسلل، ولاحقوني الى غرفة الصحافيين في الطابق الاول، لكني نجوت مما لا لم اكن اتحسب له.

في تلك الفترة شكلت ثنائياً مع زميلتي ميريام عواد في الديار التي كلفتنا بمتابعة الملف. كانت ميريام آخدة كسرة على مدعي عام التمييز منيف عويدات، واجرت معه حديثاً اوحى فيه ان القوات بريئة من تفجير الكنيسة، فقرر رئيس تحرير الديار الاستاذ شارل ايوب أن يصدر بمانشيت من فجر الكنيسة وكاد ذلك يكلفه الكثير اذ هدده غازي كنعان، وسويت المسألة بعد تدخل على اعلى المستويات.

ما كتبته وما لا انساه أنني وميريام، التقينا القاضي عويدات في منزله بتلة الخياط. لا زلت أذكر فرش المنزل ستيل، واذكر ملامح الرجل وخدوده الوردية، وعيناه اللتين تشعان ذكاء، قال: سمير جعجع بريء من تفجير الكنيسة. أذكر هذا للتاريخ.

تابعت المحاكمات من الجلسة الاولى الى معظم الجلسات. شاهدت مرافعات الدكتور جعجع، التي اجهزت على ما تبقى من ضآلة الشكوك بالتورط في تفجير الكنيسة، لكن في المقابل، فتحت الستار على كيفية عمل النظام الأمني، &