المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 21 كانون الأول/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.december21.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

لذلِكَ قُلْتُ لَكُم: سَتَمُوتُونَ في خَطَايَاكُم. أَجَل، إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا فِي خَطَايَاكُم

ولكِنَّهُم يَتَطَلَّعُونَ إِلى وَطَنٍ أَفْضَلَ أَي إِلى الوَطَنِ السَّمَاويّ

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/الحياة متعددة الألوان

الياس بجاني/استهداف مرسال رسالة إرهاب للمعارضين للصفقة الخطيئة

الياس بجاني/اين هي صداقة مرسيال غانم والرئيس الحريري؟

الياس بجاني/على الحكم أن يفهم أن القوة هي في احترام القانون والحريات وليس بالقفز فوقهم

الياس بجاني/على الحكومة تقديم اثياتات ووثائق عدم مخالفة الدستور والقوانين وليس النائب الذي من واجبه التشكيك وطرح الأسئلة

الياس بجاني/لبنان والحرية صنوان وعصي على الإضطهاد والظلم...استفيقوا يا أهل الحكم

 

عناوين الأخبار اللبنانية
من تلفزيون المر فيديو مقابلة مع المحامي والكاتب فايز قزي تتناول بشفافية وعلى خلفية دستورية وسيادية كل الملفات المطروحة حالياً على الساحة اللبنانية السيادية والأمنية والمعيشية

مجلس الأمن يطالب بتطبيق 1559 و1701 وإعلان بعبدا

بيان "تقدير موقف" رقم 105/تكلّم البعض عن "أسر" الرئيس الحريري في المملكة، ونسيٓ أسر 5 ملايين لبناني داخل معادلة "حزب الله"!

تغريدات لنوفل ضو

هل فككت عملية كاساندرا ضد حزب الله/إيلي ليك/الشرق الأوسط

حرب لجريصاتي: لست في موقع يسمح لك بإلقاء العظات على من أمضوا حياتهم يحترمون القوانين

الزغبي: لتدارك الاتجاه المتزايد نحو خرق النأي بالنفس قبل استفحاله

حزب الله: لوقف الحرب على اليمن وإيجاد حل سياسي شامل وسريع

الشرق الأوسط : الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بدعم لبنان ومساعدته

مجلس القضاء الاعلى: قاضي التحقيق الاول أرجأ جلسة الاستماع الى أحد الاعلاميين لمخالفته قرار حضوره

بعد لقاء كليمنصو.. هذا ما قاله جنبلاط عن الحريري

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 20122017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 20/12/2017

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

كيروز: متضامن مع مارسيل غانم في ما يتعرض له من ملاحقة في غير محلها

سامي الجميل اختتم محادثاته في باريس بلقاء لودريان: تشديد على دعم الجيش وقلق على السيادة والحريات في لبنان

القوات: اتهامنا بالمشاركة في التحريض على الحريري كلام هراء وتضليلي

بري "يرفع السقف".. فهل يتراجع عون والحريري؟

معارضة سامي الجميّل.. في عيون فرنسا

القوات تسأل والحريري يرد.. على طاولة الحكومة

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

اجتماع رباعي بين إيران وروسيا والعراق وسورية

مساع لتحدي الضغوط الدولية وتوحيد القوى الداخلية وزيادة ميزانية الدفاع في إيران استعداداً لأي مواجهة عسكرية

محدثين: الصاروخ على الرياض عدوان إيراني جنوني يوجب الردع

وسائل إعلام إسرائيلية تهاجم أردوغان

التحالف يكثف غاراته في اليمن ويؤكد أن ميناء الحديدة مفتوح

نجاد يتحدى خامنئي ويصف لاريجاني بـالغاصب

السعودية تخصص 83 مليار دولار للقطاعين العسكري والأمني

موسكو تتحدث عن وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين

الرياض أغلقت منفذها البري الوحيد مع الدوحة نهائيًا وأمير قطر يبدأ جولة أفريقية بحثاً عن أسواق جديدة

مقتل 19 مدنياً بينهم سبعة أطفال في قصف جوي استهدف إدلب دي ميستورا يطلب مساعدة مجلس الأمن بسورية وأستانا 8 تنطلق اليوم

قوات الأمن الكردية تفرض إجراءات مشددة ضد المتظاهرين بالسليمانية

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

موغيريني تقود جرّافة الدعم الأوروبي للبنان/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

العبور من العام 2017 إلى العام 2018... كيف سيكون/الهام فريحة/الأنوار

ألوية عسكرية إلى الجنوب... وفتح لاند ممنوعة/ألان سركيس/جريدة الجمهورية

مَن تختار "جبل محسن".. باسيل أو فرنجية/ليا القزي/الأخبار

الشرق الأوسط عام جديد لأزمات قديمة: العامل الروسي أسئلة ومتغيّرات (الجزء 4)/خليل الحلو/لبنان الرسالة

السياسيون الشباب وقيمهم المترهلة/حسام عيتاني/موقع هنا النقطة الثالثة

متى نصل إلى مفهوم الحرية المنضبطة/د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط

سؤال إلى البابا/توفيق السيف/الشرق الأوسط

تعايش وتسامح ووئام/بكر عويضة/الشرق الأوسط

روائي بين الأمكنة/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

من ولاية غدير خم إلى ولاية غدير قم/الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عن الخلاف غير المسبوق داخل التيار الوطني الحر

حادث جوزف وردة.. قضاء وقدر؟

عون امام قضاة النيابة العامة المالية: الحرية الاعلامية سقفها الحقيقة ومن غير الجائز التطاول على القضاء او التمرد على قراراته

بري لنواب الاربعاء: رغم أهمية موضوع مرسوم الضباط البالغة لن أضيف كلمة وأترك المعالجة لرئيس الجمهورية

الحريري ترأس الاجتماع الوزاري حول الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف: يجب العمل على تطبيقها حتى لا تبقى حبرا على ورق

الراعي في افتتاح السنة القضائية الروحية : بالعدالة والإنصاف وخلاص النفوس مجتمعة تؤسسون أحكامكم وقراراتكم

 

تفاصيل النشرة

لِذلِكَ قُلْتُ لَكُم: سَتَمُوتُونَ في خَطَايَاكُم. أَجَل، إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا فِي خَطَايَاكُم

إنجيل القدّيس يوحنّا08/من21حتى24/:"قالَ الرَبُّ يَسُوع (للكتبة والفرّيسيّين): أَنَا أَمْضِي، وتَطْلُبُونِي وتَمُوتُونَ في خَطِيئَتِكُم. حَيْثُ أَنَا أَمْضِي لا تَقْدِرُونَ أَنْتُم أَنْ تَأْتُوا. فَأَخَذَ اليَهُودُ يَقُولُون: أَتُراهُ يَقْتُلُ نَفْسَهُ؟ فَإِنَّهُ يَقُول: حَيْثُ أَنَا أَمْضِي لا تَقْدِرُونَ أَنْتُم أَنْ تَأْتُوا!. ثُمَّ قَالَ لَهُم: أَنْتُم مِنْ أَسْفَل، وأَنَا مِنْ فَوْق. أَنْتُم مِنْ هذَا العَالَم، وأَنَا لَسْتُ مِنْ هذَا العَالَم. لِذلِكَ قُلْتُ لَكُم: سَتَمُوتُونَ في خَطَايَاكُم. أَجَل، إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا فِي خَطَايَاكُم."

 

ولكِنَّهُم يَتَطَلَّعُونَ إِلى وَطَنٍ أَفْضَلَ أَي إِلى الوَطَنِ السَّمَاويّ

الرسالة إلى العبرانيّين11/من11حتى16/:"يا إخوَتِي، بِالإِيْمَانِ نَالَتْ سَارَةُ العَاقِرُ هيَ أَيْضًا قُوَّةً على الإِنْجَاب، بَعْدَ أَنْ جَاوَزَتِ السِّنّ، لأَنَّهَا ٱعْتَقَدَتْ أَنَّ الَّذي وَعَدَ أَمِين. لِذلِكَ وَلَدَتْ مِن رَجُلٍ وَاحِد، وقَدْ مَاتَ جَسَدُهُ، نَسْلاً كَنُجُومِ السَّماءِ كَثْرَة، وكَالرَّمْلِ على شَاطِئِ البَحْرِ لا يُحْصَى. بِالإِيْمَانِ مَاتَ جَمِيعُ هؤُلاء، ولَمْ يَنَالُوا الوُعُود، بَلْ رَأَوْهَا وحَيَّوْهَا عَن بُعْد، وٱعْتَرَفُوا بِأَنَّهُم على الأَرْضِ غُرَبَاءُ ونُزَلاء. فَبِقَولِهِم ذلِكَ يُظْهِرُونَ أَنَّهُم يَطْلُبُونَ وَطَنًا. ولَو كَانُوا يُفَكِّرُونَ في ذلِكَ الوَطَنِ الَّذي خَرَجُوا مِنهُ، لَكَانَ لَهُم فُرْصَةٌ لِلعَودَةِ إِلَيْه. ولكِنَّهُم يَتَطَلَّعُونَ إِلى وَطَنٍ أَفْضَلَ أَي إِلى الوَطَنِ السَّمَاويّ. لِذلِكَ لا يَسْتَحْيِي اللهُ بِهِم أَنْ يُدْعَى إِلهَهُم، فأَعَدَّ لَهُم مَدِينَة."

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

الحياة متعددة الألوان

الياس بجاني/20 كانون الأول/17

الحياة ورغم كل تعقيداتها فهي متعددة الألوان تماما كألوان قوس القزح وللإنسان الحرية المطلقة ليراها كيفما يشاء وبما يناسب مع ذوقه وما يشبع رغباته ويتوافق مع قدراته على التحمل والتأقلم والصبر

 

استهداف مرسال رسالة إرهاب للمعارضين للصفقة الخطيئة

الياس بجاني/20 كانون الأول/17

يستعملون مرسال غانم ولأنه مميز اعلامياً كرسالة لتخويف وإرهاب كل المعارضين للحكم وللصفقة التي جاءت بهذا الطاقم الحاكم على خلفية مداكشة الكراسي بالسيادة. وان نجحوا مؤقتاً فنجاحهم هو إلى زوال أكيد لأن الحق يعلو ولا يعلى عليه..فهموهما

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

 

عين الحكم والقضاء في لبنان تونالية ولا ترى غير مرسال غانم وفارس سعيد

الياس بجاني/20 كانون الأول/17

يصر حكام لبنان على تنفيذ مذكرة الجلب بحق مرسال غانم، ليكون عبرة لغيره من الإعلاميين السياديين والأحرار المعارضين، أما مذكرات جلب 32 الف فار ومعهم قتلة الشهيد رفيق الحريري المطلوب القبض عليهمم بمذكرات صادرة عن المحكمة الدولية فهم بررة وقديسيين لأن حزب الله يحميهم وأمرهم وكل ما يتعلق بهم هو خارج سلطة الحكام والقضاء..عاش العدل وعاش الحكم القوي https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

 

اين هي صداقة مرسيال غانم والرئيس الحريري؟

الياس بجاني/19 كانون الأول/17

هل تغيير الحريري في التحالفات والأجندات السلطوية وصل إلى حد عدم قدرته أو رغبته رد الظلم والإفتراء والكيدية عن صديقه الحميم مرسال غانم. مجرد سؤال!!

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

 

على الحكم أن يفهم أن القوة هي في احترام القانون والحريات وليس بالقفز فوقهم

الياس بجاني/18 كانون الأول/17

الحاكم يتوهم القوة ويسعى ليكسر ارادة وتحدي مرسال غانم، وبالتالي تدجين المعارضين من خلاله لإسكاتهم وتخويفهم.. ولهذا جاءت مذكرة الإحضار بحق غانم اليوم.. هذا استغلال للسلطة وضرب للقضاء وانتهاك للحريات وليس قوة..فهموها قبل فوات الآوان...

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

 

على الحكومة تقديم اثياتات ووثائق عدم مخالفة الدستور والقوانين وليس النائب الذي من واجبه التشكيك وطرح الأسئلة

الياس بجاني/18 كانون الأول/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=61115

مهمة النائب الدستورية والقانونية والأخلاقية والأدبية وهو ممثل الشعب أن ينتقد ويوجه الإتهامات ويبدي الشكوك والتحفظات بكل ملف وعمل تقوم به الحكومة أو تنوي القيام به..

وواجب الحكومة في القاطع الآخر اعطاء النائب والشعب وبشفافية ما يثبت صدق أو عدم صدق ما شكك فيه وانتقده بتقديم الاثباتات والوثائق وليس العكس.

من هنا فإن ما يتعرض له النائب سامي الجميل من ترهيب قضائي والطلب منه تقديم اثباتات ووثائق تؤكد شكوكه وأسئلته بما يتعلق بملفات الكهرباء والبترول وغيرها من الملفات المثيرة للجدل هو تصرف غير قانوني ومستنكر وغير ديموقراطي ويعطل العمل النيابي..

وفي هذا السياق نُشِّرت اليوم على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي اخبار وتقارير تؤكد أن شركة من شركات النفط الإيطالية التي رست عليها اعمال التنقيب عن البترول في لبنان هي شركة ملاحقة قضائياً في العديد من البلدان..

وبالتالي مطلوب من الحكومة وليس من النائب سامي الجميل تقديم اثباتات رسمية تنفي ما نشر أو الغاء عقد الشركة ومحاسبة كل رسمي ومسؤول ووزير سهل دخلوها السوق اللبناني البترولي.

 

لبنان والحرية صنوان وعصي على الإضطهاد والظلم...استفيقوا يا أهل الحكم

الياس بجاني/17 كانون الأول/17

في وطن الأرز وحتى في ظل احتلال حزب الله لن يكون بمقدور الحكم مهما ادعى القوة لا اخضاع سامي الجميل أو مرسال غانم أو فارس سعيد أو غيرهم من الأصوات المعارضة والحرة..استفيقوا وكفى أوهام وأحلام يقظة وخزعبلات

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

 

تفاصيل لأخبار اللبنانية

من تلفزيون المر فيديو مقابلة مع المحامي والكاتب فايز قزي تتناول بشفافية وعلى خلفية دستورية وسيادية كل الملفات المطروحة حالياً على الساحة اللبنانية السيادية والأمنية والمعيشية

http://eliasbejjaninews.com/?p=61177

من تلفزيون المر فيديو مقابلة مع المحامي والكاتب فايز قزي تتناول بشفافية وخلفية دستورية وسيادية كل الملفات المطروحة حالياً على الساحة اللبنانية السيادية والأمنية والمعيشية/20 كانون الأول/17/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل لمشاهدة المقابلة

https://www.youtube.com/watch?v=Ym5cnjT2EFI

 

مجلس الأمن يطالب بتطبيق 1559 و1701 وإعلان بعبدا

وكالات/20 كانون الأول/17/أكد مجلس الأمن الدولي "دعمه القوي لاستقرار لبنان وسيادته وأمنه وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي، وفقا لقرارات المجلس السابقة 1701 و1559"، داعياً إلى "ضرورة حماية لبنان من الأزمات التي تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط".

وطالب جميع الجهات اللبنانية إلى "تنفيذ سياسات ملموسة للنأي بالنفس عن أي نزاعات خارجية، وفقا لـ"إعلان بعبدا" لعام 2012"، داعياً جميع الدول والمنظمات الإقليمية إلى "العمل من أجل تحقيق الاستقرار والأمن السياسي والاجتماعي والاقتصادي والمالي للبنان، مع الاحترام الكامل لسيادته وسلامته".

وشدد على أن "القوات المسلحة اللبنانية هي القوات المسلحة الشرعية الوحيدة في لبنان، على النحو المنصوص عليه في الدستور اللبناني وفقا لاتفاق الطائف"، داعياً جميع الأطراف اللبنانية إلى "استئناف المناقشات للتوصل لتوافق في الآراء بشأن استراتيجية الدفاع الوطني".

 

بيان "تقدير موقف" رقم 105/تكلّم البعض عن "أسر" الرئيس الحريري في المملكة، ونسيٓ أسر 5 ملايين لبناني داخل معادلة "حزب الله"!

20 كانون الأول/17105

http://eliasbejjaninews.com/?p=61174

في السياسة

حذّر الشاعر عقل العويِّط في "النهار" اليوم العهد والسلطة من المسّ بالحريات في لبنان. وذكّر من نسيَ أو تناسى أن لبنان عصيٌ على العنف أمنياً كان أو سياسياً أو كلامياً أو "قضائياً"!

حذّر "لقاء التضامن" مع مارسيل غانم في دارة موكله النائب بطرس حرب من التمادي في استخدام القضاء من اجل تصفية الحسابات مع قادة الرأي في لبنان.

وحذّر الرأي العام اللبناني من هذه الممارسات الجائرة عبر وقفته التضامنية مع الشخصيات المستهدفة!

هل من يسمع؟

هل من ادّعى انه تعرّض في السابق لممارسات كيدية، سيجنّب اليوم لبنان الإنزلاق في اتجاه إستيلاد نظام أمني "لبناني-ايراني" يحلّ مكان النظام الأمني "اللبناني-السوري"؟

هل في هذا التحذير تجنٍّ على أولياء الأمر؟ هل يبالغ "تقدير موقف" في التوصيف؟

نترك لكم الحكم على ذلك.

نقل تلفزيون "الجديد" في نشرة أخباره بتاريخ 6 كانون الأول 2017، أن رئيس جهاز الأمن في "حزب الله" وفيق صفا اتصل بالوزير جريصاتي لتحريك القضاء ضد فارس سعيد لأنه "مسّ بالذات الإلهية". هل هذا تجنٍّ؟

عندما تسقط الحدود الأمنية بين اليمن والعراق وسوريا ولبنان، ويصادف وجود مسؤول أمني ايراني أو عراقي أو حوثي هنا وهناك. هل هذا تجنٍّ؟

استفيقوا!

لبنان وطنٌ أسير!

تكلّم البعض عن "أسر" الرئيس الحريري في المملكة، ونسيٓ أسر 5 ملايين لبناني داخل معادلة "حزب الله"!

الإستقرار بالنسبة لهذا البعض يعني كمّ الأفواه وإلغاء المعارضة والرضوخ لموازين القوى، عكس ذلك عمالة تستحق المثول أمام القضاء، وربما أكثر من ذلك.. نموذج علي عبدالله صالح؟!

تقديرنا

مع إلتزام "التقرير" فترة السماح لحكومة الرئيس الحريري "نزولاً عند رغبة الجماهير الهادرة" نقول: "ضبضبوها شباب اسمعوا منّا"!

 

تغريدات لنوفل ضو

تويتر/20 كانون الأول/17

*طالما ان ال "او تي في" رأت في البيان الصادر عن مجلس الامن الدولي والداعي لتنفيذ القرارين ١٥٥٩ و ١٧٠١ انتصارا للدبلوماسية اللبنانية، فلماذا سعت هذه الدبلوماسية بحسب ال "او تي في" ذاتها الى شطب القرار ١٥٥٩ من بيان مجموعة الدول الداعمة للبنان. والاهم ليتفضل جبران باسيل بتطبيق ال١٥٥٩.

*لآن وقد انقلب سحر "النأي بالنفس" على حزب الله وحلفائه الذين ارادوه غطاء هشا لعودة الحريري عن استقالته وتثبيت الامر الواقع المفروض بقوة السلاح غير الشرعي، فبات القرار ١٥٥٩ عنوانا عربيا ودوليا لحل مشاكل لبنان السيادية، جريمة الا يعود القرار ١٥٥٩ عنوانا نضاليا للسياديين اللبنانيين!

*غريب! يصدر عن مجلس الامن الدولي موقف جديد يدعو لتنفيذ القرارين ١٥٥٩ و ١٧٠١ القاضيين بنزع سلاح حزب الله وكل الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية والى ان يكون سلاح الجيش هو السلاح الوحيد على الارض اللبنانية، فلا يرى معظم الاعلام والسياسيين في الموقف الا الشق المتعلق بالنأي بالنفس!

 

هل فككت عملية كاساندرا ضد حزب الله؟

إيلي ليك/الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=61180

عندما عمدت إدارة أوباما إلى الترويج للاتفاق النووي الذي وقعته مع إيران داخل الكونغرس عام 2015، تمثلت واحدة من الحجج الأساسية التي طرحتها الإدارة في أن الاتفاق يتسم بضيق نطاقه، فهو يقضي برفع العقوبات النووية فقط. وأخبرنا الرئيس أوباما أن أميركا ستبقى خصماً يقظاً لأطماع إيران الإقليمية من خلال أداة العقوبات وأدوات أخرى.

وبفضل تقرير جديد صادم من جوش مير، بمجلة بوليتيكو، أصبح بمقدورنا اليوم تقييم مدى صحة هذه التأكيدات والوصول إلى نتيجة مفادها أنها كانت أشبه بـحقائق بديلة.

أشار مير إلى أنه في الوقت الذي كانت الولايات المتحدة وقوى عظمى أخرى تتفاوض بخصوص التوصل لاتفاق يضمن الشفافية في برنامج إيران النووي، كان كبار مسؤولي إدارة أوباما يعكفون على تفكيك حملة عرفت باسم عملية كاساندرا ترمي لتقويض شبكة حزب الله العالمية للاتجار بالمخدرات وغسل الأموال.

وفي غضون شهور قلائل من تنفيذ الاتفاق المبرم في يناير (كانون الثاني) 2016 تعرضت عملية كاساندرا للنسف وجرى تكليف العملاء العاملين فيها بمهام أخرى. وأفلت الأشرار من العقاب.

اللافت أن حزب الله يشكل أموراً عدة معاً: فهو حزب سياسي لبناني وميليشيا وحركة دينية شيعية. كما أنه ذراع للسياسة الخارجية الإيرانية. وتحارب قوات من حزب الله بجانب قيادات من الحرس الثوري الإيراني في سوريا والعراق. كما تتولى طهران الإشراف على عمل العملاء التابعين للجماعة، خلال تنفيذهم هجمات إرهابية في أميركا اللاتينية. كما تتولى الدولة الإيرانية توفير الترسانة المتطورة التي يحظى بها حزب الله. وتوفر تجارة المخدرات التي تضطلع بها الجماعة اللبنانية وهي العائدات التي تحتاج إليها لتمويل جهودها في نشر الفوضى. وعليه، فإن التصدي لهذه التجارة يعني حرمان الجماعة الرئيسة التي تعمل بالوكالة عن إيران من مصدر رئيس للدخل.

في المقابل، اعتقدت إدارة أوباما أن شن إجراءات صارمة ضد تجارة حزب الله في المخدرات سيقوض المفاوضات النووية مع إيران. ومثلما أخبر ديفيد أشر، المحلل السابق لشؤون الأموال غير المشروعة لدى البنتاغون وأحد العناصر الرئيسة في عملية كاساندرا، مير فإنه: كان هذا قراراً سياسيا، وقراراً ممنهجاً. لقد نسفوا هذه الجهود التي حظيت بدعم وتمويل كبيرين، وجرى تنفيذ هذا الأمر من أعلى لأسفل.

الواقع، تبدو التفاصيل مثيرة للقلق. تتضمن أحد الأمثلة علي فياض الذي اشتبه عملاء أميركيون في كونه عميلاً لدى حزب الله يقدم تقارير مباشرة إلى الكرملين، وذلك باعتباره مورد سلاح في العراق وسوريا. عام 2014 ألقت السلطات التشيكية القبض على فياض. وأشار مير إلى أنه على الرغم من إدانة محاكم أميركية لفياض بتهمة التآمر لقتل مسؤولين أميركيين، فإن مسؤولين رفيعي المستوى في إدارة أوباما رفضوا ممارسة أي ضغوط حقيقية على الحكومة التشيكية لترحيل فياض إلى الولايات المتحدة، حتى في الوقت الذي كان بوتين يمارس جهود ضغط قوية ضد هذا الأمر. في نهاية الأمر، وجد فياض طريقه إلى لبنان ومن المعتقد أنه عاد اليوم لعمله القديم في توفير السلاح لمسلحين مدعومين من جانب إيران داخل سوريا.

ولو كانت إدارة ترمب هي التي سمحت لفياض بالإفلات من شبكة إنفاذ القانون، لكان الأمر تحول إلى فضيحة كبرى. ومع هذا، نجد أن هذا الأمر بالنسبة لإدارة أوباما تحول إلى جزء من نمط عام. لم يطلب أوباما قط من جيران سوريا حرمان الطائرات الروسية من حقوق التحليق فوق أراضيها عام 2015 الأمر الذي كان بمقدوره إبطاء أو منع بوتين من بناء قواعد جوية في سوريا التي جرى استغلالها في مساعدة النظام السوري.

وقد أنشأت روسيا هذه القواعد في غضون أقل من شهرين قبل نهاية بعد نهاية المفاوضات النووية الإيرانية. أيضاً، رأى الجنرال قاسم سليماني، قائد قوة القدس، في إنجاز المحادثات النووية ضوءاً أخضر. وسرعان ما ركب الطائرة إلى موسكو لصياغة ملامح تحالف تكتيكي بين روسيا وإيران داخل سوريا، في الوقت الذي استمر أوباما في محاولة إقناع أكثر من ثلث الكونغرس بدعم الاتفاق النووي.

وقد شكك مسؤولو إدارة أوباما الذين تواصلنا معهم طلباً للحصول على تعليق، في أجزاء مما ورد بتقرير مير. وأشار كيفين لويس، المتحدث الرسمي باسم أوباما، إلى بعض عمليات إلقاء القبض الأوروبية على أفراد من حزب الله بعد تنفيذ الاتفاق النووي. إلا أن مير ذكر أن مسؤولين بعملية كاساندرا ذكروا أن هؤلاء العملاء ألقي القبض عليهم في أعقاب وقف وزارة العدل في عهد أوباما جهود محاكمة مثل هؤلاء العملاء داخل المحاكم في الولايات المتحدة.

من جانبه، ذكر مسؤول بارز بالأمن الوطني رفض ذكر اسمه، في حديث له مع مير أن عملية وكالة مكافحة المخدرات الأميركية، ربما كانت لتحبط عن دون قصد عملية استخباراتية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) أو إسرائيل داخل حزب الله.

إلا أن هذا الادعاء يبدو مشكوكاً فيه صحته، على الأقل بالنسبة لـسي آي إيه. كانت صحيفة لوس أنجليس تايمز قد أشارت عام 2011 إلى أن مكتب بيروت التابع للوكالة والمسؤول عن مراقبة حزب الله أوقف عن العمل، بعد إلقاء القبض على معظم مصادره ذلك العام. ومن غير المحتمل أن تتمكن الوكالة من بناء شبكة مصادرها مجدداً في غضون سنوات قلائل.

*بالاتفاق مع بلومبيرغ

 

حرب لجريصاتي: لست في موقع يسمح لك بإلقاء العظات على من أمضوا حياتهم يحترمون القوانين

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - تساءل النائب بطرس حرب في بيان عن "العوامل والأسباب التي أدت إلى التغيير الكامل في شخصية الوزير سليم جريصاتي منذ توليه مهماته كوزير للعدل، وهو الذي كنت أعرفه كجار وصديق وزميل".

واستغرب الكلام الذي صدر عنه على محطة OTV، والذي ورد فيه، بحسب الموقع الإلكتروني للمحطة، ما حرفيته:

"إلى الشيخ أمين والشيخ بطرس التزما القانون والقضاء ولن يحصل غير ذلك.

لو تكلم بطرس حرب بصفته نائبا فسيكون كلامه سياسيا، أما لو تكلم بصفة محام فكان عليه الحصول على إذن الكلام.

شيخ بطرس، التحقيق سري وإفشاء سرية التحقيق جرم يعاقب عليه القانون، ولا أحد يستطيع أن يفشي سرية التحقيق، أما أنت فأفشيت".

وأضاف حرب: "لما كان من غير الجائز مرور هذا الكلام، الفاضح لنيات من ساقه، والمؤكد لصحة موقفنا من قضية الإعلامي مارسيل غانم، دون تعليق، فإنني أدلي بما يأتي:

يا معالي الوزير صرختنا، وصرخة كل أحرار هذا البلد، أن تلتزم أنت القانون وتحترم استقلالية القضاء، وألا توحي بإخباراتك الانتقائية للنيابة العامة التمييزية أنك تماري، كوزير للعدل، دور جلاد حرية الرأي والإعلام، فلست في موقع يسمح لك بإلقاء العظات على من أمضوا حياتهم يحترمون القوانين ويناضلون من أجل استقلالية القضاء.أما تعليقك على ما ورد في المؤتمر الصحافي الذي عقدته البارحة، بأنه سياسي إذا أدليت به كنائب، وأنه كان علي الاستحصال على إذن للكلام إذا أدليت به كمحام، فهو تعليق مردود، لأنني عقدت المؤتمر الصحافي بالصفتين المذكورتين، والأهم أنني عقدته بصفتي مواطنا لبنانيا حرا يؤمن بنظام الحريات الذي دفعنا ثمن حمايته دم الشهداء، بالإضافة إلى تعرضي شخصيا لمحاولة اغتيال بسببه. فإذا كنت قد ارتكبت جرما برأيك، فأدعوك إلى ملاحقتي، وإذا لم أفعل، فليس من شأنك التعليق على ما أقوم به. أما بخصوص الحصول على إذن كمحام، فهذا أمر لا يعنيك، بل هو محصور بيني وبين نقابة المحامين التي لم تطبق مرة مبدأ الاستحصال على إذن من المحامين. أما المستهجن والمرفوض من وزير العدل، فهو ألا يكون قادرا على التمييز بين إفشاء سرية التحقيق وعرض وقائع لا علاقة لها بمحتوى التحقيق، الذي لا يجوز أن نطلع عليه، ولم نطلع عليه لنفشي محتواه، وهو ما يجب أن يعرفه وزير العدل القانوني، وهذا ما يفترض لتأكيد حصوله أن يكون قد اطلع عليه الوزير شخصيا لكي يزعم أنني أفشيته، وهو ما يدلل على تدخله في مجريات تحقيق قضائي. وأخيرا، أرجوك وألح في رجائي يا معالي الوزير، أن تطلب إلى النيابة العامة التمييزية ملاحقتي بجرم إفشاء سرية التحقيق الذي لم أطلع عليه، لعلك، بذلك، تفضح نياتك والنيات الخفية لمن ينصحك بسلوك مسارك الجديد. وبذلك ينطبق القول المأثور: "بيكتمل النقل بالزعرور".

 

الزغبي: لتدارك الاتجاه المتزايد نحو خرق النأي بالنفس قبل استفحاله

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - دعا عضو قيادة "قوى 14 آذار" الياس الزغبي في تصريح إلى "تدارك الاتجاه المتزايد نحو خرق سياسة النأي بالنفس قبل استفحاله". وقال :"لم يستطع حزب الله منع نفسه من التهجم على دول الخليج العربي وخصوصا المملكة العربية السعودية، فبحث عن مبرر ووجده في أمرين: مرور 1000 يوم على حرب اليمن وإطلاق صاروخ جديد على الرياض، وشن حربا إعلامية يبارك فيها بالصاروخ ويستعيد كل النعوت القبيحة ضد التحالف العربي". وطالب الزغبي ب"موقف حاسم من الحكم والحكومة ومكوناتهما لكبح جماح هذا الخرق قبل أن تتفاقم الأمور وتعود التسوية إلى نقطة الصفر، في ظل تجدد الصراع حول قضية الحريات ومسائل إدارية حساسة مثل إشكالية ترقية الضباط".

 

حزب الله: لوقف الحرب على اليمن وإيجاد حل سياسي شامل وسريع

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - أصدر حزب الله بمناسبة مضي 1000 يوم على بدء الحرب على اليمن وشعبه، بيانا اوضح فيه " لقد مضى الف يوم على العدوان على اليمن وشعبه، وكل من فيه وما فيه، وقد ارتسمت خلال الألف يوم مشاهد ثلاثة،الأول: مشهد القتل الذي لم توفر صغيرا ولا كبيرا والتدمير الذي لم يوفر مسجدا ولا مستشفى ولا مدرسة ولا سوقا ولا قرية ولا مدينة والحصار المطبق الذي يهدد الملايين بالمرض والمجاعة والموت، مع الإصرار على مواصلة الحرب حتى النهاية ورفض أي حل سياسي معقول ومتوازن. اضاف :"المشهد الثاني مشهد الصمود والبطولة والثبات والصبر الذي جسده الشعب اليمني المظلوم، برجاله ونسائه وشيوخه وأطفاله وعبر عنه مجاهدو الجيش واللجان الشعبية في جميع محاور القتال والذي أقل ما يقال عنه أنه أشبه بالمعجزة والأسطورة". وتابع :"المشهد الثالث هو الصمت العالمي والإسلامي والعربي المذهل والغريب على كل هذه الجرائم فلا صوت ولا حراك ولا موقف ولا ضمير، وكأن الذين تمزق اجسادهم واجساد اطفالهم في اليمن ليسوا عربا ولا من البشر". وجدد البيان "الادانة الشديدة للاصرار على مواصلة العدوان "، وطالب "بوقف هذه الحرب الظالمة والعمل على إيجاد حل سياسي شامل وسريع" .مؤكدا" تأييدنا المطلق للشعب اليمني المظلوم والصابر وقيادته الحكيمة والشجاعة ولأبطاله البواسل الصامدين أمام كل جيوش المرتزقة الذين جيء بهم من كل العالم". وطالب "الشعوب العربية والاسلامية وجميع القيادات والحكومات والأحزاب والنخب وأصحاب الضمائر في العالم، الخروج من صمت القبور ورفع الصوت عاليا لوقف هذه الكارثة الإنسانية الكبرى التي لا مثيل لها منذ عقود". وختم البيان:" نقول للشعب اليمني المظلوم والمقاوم والمجاهد أن عاقبة الصبر النصر، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

 

الشرق الأوسط : الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بدعم لبنان ومساعدته

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 / وطنية - كتبت صحيفة "الشرق الأوسط " تقول : أعلنت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن الاتحاد الأوروبي سيبقى إلى جانب لبنان لتقديم الدعم والمساعدة. وجاءت تصريحات موغيريني من القصر الجمهوري، حيث استهلت زيارتها إلى العاصمة اللبنانية التي وصلتها بعد ظهر أمس آتية من بروكسل على متن طائرة خاصة للقاء المسؤولين اللبنانيين ولتأكيد دعم الاتحاد الأوروبي للبنان. وبعد لقائها عون، توجهت إليه بالقول: "نقدر حكمتكم في المحافظة على استقرار لبنان، والاتحاد الأوروبي سيبقى إلى جانبكم لتقديم الدعم والمساعدة". وأعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن أمله في أن تسفر المؤتمرات التي ستعقد لدعم لبنان في باريس وروما وبروكسل خلال الشهرين المقبلين عن قرارات تنفيذية لجهة مساعدة الجيش والقوات المسلحة اللبنانية أو لدعم الاقتصاد اللبناني وتأمين عودة النازحين السوريين إلى بلادهم. وأبلغ عون موغيريني خلال استقبالها في قصر بعبدا أن لبنان الذي يقدر دعم الاتحاد الأوروبي لقضاياه، يأمل في أن تكون مشاركة دول الاتحاد فعّالة في المؤتمرات الخاصة بلبنان، لافتاً إلى التداعيات السلبية التي تركها نزوح أكثر من مليون و850 ألف سوري على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصحية في البلاد. وجدد رئيس الجمهورية المطالبة بضرورة تحقيق عودة آمنة وتدريجية للنازحين إلى المناطق المستقرة في سوريا، لا سيما أن لا مؤشرات تدل على أن الحل السياسي الذي يتم العمل على تحقيقه سيكون قريباً. وعرض الرئيس عون للمسؤولة الأوروبية الوضع الداخلي في البلاد، لافتاً إلى أن العمل الحكومي عاد إلى طبيعته، ومؤكداً أن الانتخابات النيابية ستجري في موعدها وفقاً للقانون الانتخابي الجديد. بدورها، تمنت موغيريني أن تحمل الأشهر المقبلة استقراراً يمكّن من إجراء الانتخابات النيابية في موعدها وفي أجواء ديمقراطية. وأكدت موغيريني أن الاتحاد الأوروبي يعمل من أجل إنجاح المؤتمرات التي سوف تعقد لدعم لبنان لا سيما في المواضيع التي توليها الدولة اللبنانية أولوية. وأعربت المسؤولة الأوروبية عن استمرار دول الاتحاد الأوروبي في تقديم المساعدات المالية اللازمة لدعم لبنان في رعايته للنازحين السوريين بانتظار عودتهم إلى بلادهم، إضافة إلى المساعدات المباشرة التي قدمت للنازحين خلال السنوات الست الماضية، والتي بلغ مجموعها مليار يورو، إضافة إلى 280 مليون يورو في مشاريع مشتركة. وشددت موغيريني على أن بإمكان لبنان أن يعتمد على دعم الاتحاد الأوروبي له في المجالات كافة.

 

مجلس القضاء الاعلى: قاضي التحقيق الاول أرجأ جلسة الاستماع الى أحد الاعلاميين لمخالفته قرار حضوره

وطنية 20 كانون الأول/17 توقف المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان، عند "ما ورد في بعض وسائل الإعلام بشأن مسار الملاحقة الجزائية الجارية في حق أحد الإعلاميين، وقد أوضح قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، الناظر في تلك القضية، الآتي:

1- إن قاضي التحقيق الأول، بعد إحالة القضية اليه، حدد نهار 4/12/2017 موعدا لعقد جلسة لاستجواب المدعى عليه، وجرى إبلاغ الموعد من هذا الأخير بصورة شخصية، وقد تغيب عن الحضور في تلك الجلسة، وحضر عنه محام من مكتب وكيله وطلب الاطلاع على القضية، فقام قاضي التحقيق الأول بإبلاغه مآل الإدعاء، وذلك وفقا للأصول، فطلب عندها المحامي إمهاله للتقدم بدفوع شكلية، وقرر قاضي التحقيق الأول، إمهاله أسبوعا لهذه الغاية، كما قرر ارجاء الجلسة اسبوعين الى 18/12/2017 وأبلغه وجوب حضور موكله بالذات في هذا الموعد المقرر.

2- إن المدعى عليه ووكيله لم يلتزما بقرار تقديم الدفوع ضمن المهلة القانونية، وفي جلسة 18/12/2017 لم يحضر المدعى عليه، بل حضر عنه وكيله واستمهل مجددا للتقدم بالدفوع الشكلية، دون أن يبين أي سبب يبرر عدم التقدم بها في المهلة السابقة المحددة لتقديمها.

3- إن قاضي التحقيق الأول، بعد أن كان قد استوفى في مرحلة سابقة ما تنص عليه الأصول لجهة الافساح في المجال أمام المدعى عليه لتقديم دفوعه، قرر، وفقا للأحكام القانونية التي ترعى عمل قاضي التحقيق، وهي الأحكام التي تمنع حضور الوكيل في الجلسة الثانية بغياب موكله المدعى عليه، عدم قبول حضور المحامي، وإرجاء الجلسة الى تاريخ 4/1/2017، وإحضار المدعى عليه، لمخالفته القرار القاضي بوجوب حضوره بالذات في الجلسة الثانية".

 

بعد لقاء كليمنصو.. هذا ما قاله جنبلاط عن الحريري

المستقبل/21 كانون الأول/17/نشر رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط على صفحته عبر موقع "تويتر" صورة تجمعه برئيس مجلس الوزراء سعد الحريري خلال لقائهما مساءً في كليمنصو، وأرفقها بتعليق قال فيه: "مع الشيخ سعد الحريري تاريخ طويل من النضال المشترك، من المحطات المشرقة من أجل لبنان واستقراره ونهوضه. اليوم التحدي الذي نواجهه أكبر بكثير من الماضي وان التكاتف والتضامن معه ومع رؤيته الاصلاحية أكثر من ضروري من أجل تثبيت مسيرة العهد الذي أثبت صلابة وشجاعة عالية في الظروف الاستثنائية". وفي تغريدة أخرى، نشر جنبلاط صورة ثانية من اللقاء، أردف فيها مضيفاً: "وفي هذا اللقاء الذي تخلله عشاء حضر الشيخ نادر الحريري ووائل أبو فاعور وتيمور. وللتاريخ أقول إنّ البند الأساسي الذي جرت مناقشته بعد الظرف الاستثنائي الذي مرت به البلاد هو الظرف الاقتصادي المالي الذي يأتي في مقدمة الاولويات. وحده التضامن الوزاري والسياسي وتوحيد الرؤية هو المطلوب".

 

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 20122017

النهار

استغرب وزير الضجة التي رافقت عودة فؤاد ابو ناضر الى حزب الكتائب وهو ابن العائلة ولا يملك أي ثقل انتخابي.

شكّل الحزب التقدمي الاشتراكي لجاناً انتخابية وعلاقات عامة وإعلام، من المحازبين والأنصار والأصدقاء استعداداً للاستحقاق الانتخابي.

عاتب وزير الخارجية جبران باسيل مراسلة "الجديد" على التقرير الذي بثته المحطة عن زيارته جبل محسن.

البناء

نظّم قيادي في قوى 14 آذار في بلدته عراضة لأحزاب تنتمي إلى القوى المذكورة وعدد من رجال دين القرى المجاورة، وذلك احتجاجاً على استدعائه من جانب القضاء لاستجوابه في دعوى مقامة ضدّه، الأمر الذي أثار استغراب قوى سياسية في بلدته من هذا التصرّف، خصوصاً أنه ينظّر دائماً لموضوع العبور إلى الدولة ومؤسّساتها، ومنها القضاء، أما ما يفعله على الأرض فهو الاستقواء دائماً على الدولة والاستهزاء بها. وهذا ما حصل أخيراً!

الجمهورية

إستغربت أوساط سياسية كيف أن الإحصاءات الرسمية التي شملت الفلسطينيّين المسجّلين في لبنان أظهرت أن عددهم نحو 180 ألفاً فيما العدد أكبر بكثير مما هو مُعلن.

وصف موظف كبير عُيِّنَ حديثاً طبيعة وظيفته الجديدة بأنها "لزوم ما لا يلزم".

ألمح دبلوماسي غربي إلى جهات لبنانية رسمية بضرورة التوسّع في قضية حسّاسة لجلاء الغموض فيها والملابسات حولها.

اللواء

يُؤكّد وزير سيادي ان لا شيء ثابتاً في التحالفات مع أي طرف من الأطراف في الانتخابات المقبلة.

وصف مصدر شمالي، ما حدث في منطقة حسّاسة، بأنه مكسب انتخابي لخصوم تيّار واسع.

لا يُخفي مرجع لبناني كبير أن يكون للفيتو الأميركي في مجلس الأمن خطر كبير على مستقبل التسوية في الشرق الأوسط.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 20/12/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

عشرة أيام وتطل السنة الجديدة حاملة معها عدة الانتخابات النيابية التي ستقرر نتائجها في أيار الغالبية التي ستحكم والأقلية التي ستعارض وعندها يكون الكلام السياسي مختلفا إلا ان المحافل السياسية تشهد حاليا تكهنات حول التحالفات الانتخابية ومداولات في تأثيرات التطورات الخارجية لا سيما منها حروب اليمن وسوريا وفلسطين المحتلة.

وقد رصد في هذه المحافل كلام على المدى الذي سيبلغه التعاون الاميركي-الروسي في الشرق الاوسط. وثمة من يقول إن طبيعة هذا التعاون محكومة بالتصعيد أو التهدئة على جبهة كوريا الشمالية.

في أي حال الحركة السياسية في لبنان ستخفت في فترة الاعياد غير ان السنة الطالعة ستسجل اندفاعة قوية باتجاهات الملفات الحيوية خصوصا ما يتعلق بالموازنة ومعالجة النفايات.

وفي مسار التهدئة في الاعياد قال رئيس المجلس النيابي نبيه بري إن قضية ضباط دورة العام أربعة وتسعين يحلها رئيس الجمهورية.

وفيما رصدت حركة سفر لافتة لمسؤولين الى خارج البلاد لقضاء فترة الاعياد أعرب سياسيون متابعون عن ارتياحهم لدعم مجلس الامن الدولي للاستقرار في لبنان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

بقيت ازمة مرسوم ضباط دورة عون على رأس سلم اولويات الاجندة السياسية لخطورتها في حال لم تتم المعالجة، ورغم اهمية الموضوع البالغة اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري امام نواب الاربعاء انه لن يضيف كلمة ويترك المعالجة لرئيس الجمهورية.

في الف باء المراسيم اعرب وزير التربية مروان حمادة ان المخرج على الشكل الاتي "ليسحبوا كل القصة واذا وضعوا مراسيم فلتكن بالتواقيع الصحيحة التي تحترم صلاحيات الوزراء شكلا ومضمونا". وفي حديث خاص للnbn شدد حمادة على ان في القصة مخالفة دستورية بسبب تجاوز توقيع وزير المال وما يترتب على المرسوم من تداعيات مالية بل اضافة الى انه يضرب الهيكلية والتراتبية في المؤسسة العسكرية. وتساءل حمادة: "جو التوافق كان ماشي فلماذا الخربطة"؟ ولماذا التفتيش على ارانب في القبعة لافتعال مشكلة؟

في السرايا عادت محركات لجنة الانتخابات الى العمل بعد توقف قسري لشهر ونصف اما مفاجأة الاجتماع فكانت قبول الوزير جبران باسيل بالتسجيل المسبق بعدما شهر الفيتو بوجهه على مدى كل الاجتماعات السابقة. الامر الذي تعاطى معه وزير الداخلية نهاد المشنوق ببرودة لكونه جاء متاخرا، المشنوق اعرب للnbn عن خشيته من انه لم يعد باستطاعة الداخلية تطبيق التسجيل المسبق لان الوقت ضاغط جدا، لافتا الى ان امر وحيد انتخابيا هو موعد الاستحقاق.

القوات اللبنانية لم ترسو على موقفها السابق بعدم المشاركة في لجنة الطاقة بعدما لم يعد يقتصر عملها على مناقصة البواخر فاعترضت على عزلها كهربائيا واستبعادها وفق ما اكد نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني للnbn.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

مطلوب من الدولة ان لا تخرج من الاشكالات التي تعطل محركاتها وهي بمجملها ناجمة عن عدم الاخذ بالاصول الدستورية والادارية والجنوح دائما نحو التسويات، هكذا استرجع مجلس الوزراء كل الملفات الخلافية المطروحة مستندا الى الاندفاعة التي خلقتها التسوية لامرارها، لكن غفل عن بال المعنيين ان بعض الملفات اكبر من التسوية اذا كان انقاذ التسوية يتسبب بخسارة عينية او معنوية او شعبوية لاحد مكوناتها.

من هنا يلاحظ المتابع كيف مر مرسوم النفط والغاز وكيف ستبحر بواخر الطاقة وتتوسع مطامر النفايات وكيف كاد ملف ضباط عون ان ينسف كل شيء. الرئيس الحريري الحريص على عدم تطيير التسوية تريث في نشر مرسوم الضباط في ما امتنع الرئيس بري عن صب الزيت على الازمة واكتفى نواب الاربعاء بالقول انه قال كلمته في الملف وترك للرئيس عون معالجته. هذا الحرص تجلى بالامس في زيارة الوزير باسيل النائب جنبلاط وبزيارة الرئيس الحريري كليمنصو الليلة.

في الانتظار اجتماع ايجابي في السرايا لدرس انسحاب تكتيكي من الاليات التسهيلية للمقترعين التي تضمنها قانون الانتخاب بسبب ضيق المهلة الفاصلة عن السادس من ايار.

هذه الانشغالات كادت ان تحجب توصيات مجلس الامن لجميع اللاعبين الاقليميين واللبنانيين بضرورة العمل على ابعاد لبنان عن نيران الاقليم.

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

في ساحتها اجتمع الفلسطينيون، مصلين ومنتفضين، وثائرين، على العهد، كفتاتهم عهد.. للقدس زرعوا الساحات رجالا ونساء في اربعاء غضب ضد الفيتو الاميركي الملحق بقرار ترامب التهويدي..

رموا حجارة على المحتل، وكل عبارات الاشمئزاز على امة متحجرة امام احجارها الكريمة التي تتساقط بفعل قرارات الاميركيين الصهاينة الممزوجة بأكثر من سكوت الرضى العربي على الفعل التهويدي.. مواجهات الضفة وغزة اقفلت على عداد المئة والخمسة والعشرين من الجرحى والمصابين بالرصاص والغاز الصهيوني..

عداد شهداء اليمن لم يقفل على الثلاثة عشر اليوم، مع الغارات التي ينفذها العدوان السعودي الاميركي في اليوم الاول بعد الالف للحرب المدمرة كما وصفتها صحيفة الغارديان البريطانية، محملة محمد بن سلمان مسؤولية تجويع اليمنيين، والحكومة البريطانية بالمشاركة باكبر جرائم العصر عبر تغطية العدوان السعودي وتسليحه..

في لبنان سلاح الحكمة يحكم المشهد العام، مع كلام الرئيس نبيه بري الذي أوكل الى رئيس الجمهورية حل مسألة مرسوم الاقدمية للضباط بحكمته المعهودة.. اما حكاية الكهرباء فعلى عهدها، واللبنانيون ينتظرون الوعود، التي لا تبدو قيد المنال في قريب الايام، مع الازمة المتفاقمة، واعتذار الشركة عن تزايد سوء التغذية بسبب الاعطال، لا سيما في الجنوب والضاحية الجنوبية لبيروت.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

النأي بالنفس ومرسوم الضباط، هاجسان يضغطان على الاوساط السياسية ويتركان المجال لمزيد التوتر والسجالات الكلامية. فالنأي الذي يثير اشتباكات كلامية بشان حدوده وآلية تطبيقه، قاربه مجلس الامن الدولي باعتباره اولوية، داعيا الاحزاب اللبنانية الى تطبيق سياسة ملموسة للنأي بالنفس عن الصراعات الخارجية، مطالبا دول المنطقة بالعمل من اجل الحفاظ على استقرار لبنان واحترام سيادته.

اما مرسوم الضباط والذي لم يوقع عليه وزير المالية واثار نقاشات ساخنة في جلسة مجلس الوزراء، قابله رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم بأن ترك امر معالجتة لرئيس الجمهورية ميشال عون.

وبانتظار ما ستؤول اليه الاتصالات واللقاءات البعيدة عن الاضواء لمعالجة قضية المرسوم فان الرئيس عون راى من ناحية ثانية الا احد فوق سلطة القضاء الذي يحفظ حقوق الجميع ويحقق العدالة. ودعا القضاة الى عدم الخضوع للضغوط والمداخلات السياسية.

امنيا، وبعد الانجاز الذي حققته شعبة المعلومات بالقاء القبض على قاتل الديبلوماسية البريطانية، اكد وزير الداخلية نهاد المشنوق ان الامن في البلاد ممسوك وحذر اللبنانيين من استعمال خدمة (أوبر) قائلا إنها وسيلة غير آمنة. ودعا إلى استعمال وسائل النقل التقليدية المعروفة والمحددة العنوان والمرجع.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

هجمة مرتدة على محاور الأزمات.. مجلس القضاء الأعلى (يوسع) ويردها تسديدة قانونية الى ملعب مرسال غانم. وئام وهاب يباغت رياض أبو غيدا في هجوم غير مسبوق أركانه ضمن طائفة الموحدين الدروز. ملف المغدورة البريطانية ينقلب الى مشهد سوريالي يلعب فيه الجاني دور الضحية. فض العروض بين القوات والتيار يتمدد من الكهرباء الى بقية الملفات السياسية متحصنا بورقة نيات قوامها عشاء جنبلاط باسيل العائلي السياسي يوم أمس.

وتحت هذه العناوين ترنحت أزمة دورة ضباط أربعة وتسعين وأعلن الرئيس نبيه بري أنه لا يريد إضافة أي كلمة حول الموضوع بل يترك لرئيس الجمهورية أن يعالجه مع تمرير سؤال في لقاء الأربعاء النيابي مفاده: ما دام هناك اقتراح قانون في مجلس النواب يتعلق بترقية الضباط فلماذا الذهاب الى توقيع مرسوم؟

ومن المراسيم الجوالة بين القضاء والإعلام قرر مجلس القضاء الأعلى تقديم دفوعه الشكلية في قضية مرسال غانم لكنه ارتأى مناداته بأحد الإعلاميين وعرض بيان المجلس مسار الدعوى وإبلاغ غانم شخصيا موعد جلسته وعدم امثتاله مرتين متتاليتن فيما لم يلتزم محاميه تقديم دفوعه ضمن المهلة القانونية ولا إبراز سبب لعدم تقديمها.

وما لم يدل به القضاء الأعلى صاغه وزير العدل سليم جريصاتي في مقابلة مع الجديد داعيا غانم من دون أن يسميه الى أن يوقف هذه المهزلة وهذه المسرحية لأنه "حرام في حقه" داعيا إلى عدم السماح باستغلاله وتوسله بحملة هو براء منها. وقال جريصاتي: "فليقف هذا الإعلامي أمام قضاء بلاده.. ويشرفه ذلك". هذا الموقف القضائي والمعطوف على السياسي سيكون محل رد من وكيل الدفاع النائب بطرس حرب في خلال النشرة.

وقبل الحروب القضائية الإعلامية.. ترتيب بيوت سياسية عند العتبة الجنبلاطية.. فبعد زيارة الوزير جبران باسيل لـ كلمينصو ليل أمس.. زار رئيس الحكومة سعد الحريري هذا المساء زعيم الحزب التقدمي الاشترامي وليد جنبلاط في منزله..

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

على قاعدة انقضاء السنين العجاف وانطلاق عكسها، تبدو سائرة مختلف التطورات، على مختلف الأصعدة... حتى ما يظهر في الطريق وكأنه مطب أو عقبة، لا يلبث أن يذلل وتستمر المسيرة... هكذا انتهت أزمة مرسوم ضباط دورة العام 1994 إلى حل يحفظ كامل الحقوق... ويحترم التوازنات ومقتضيات الميثاق...

وهكذا وصل إلى بيروت موفد فرنسي، للبدء في تحضير المؤتمر الدولي المرتقب، لدعم لبنان وتحفيز نهوضه الاقتصادي... في لحظة مزدوجة الآمال، بين دخول لبنان نادي البلدان البترولية، وخروج سوريا من حروبها التدميرية وتأهب جوارها للبحث في إعادة إعمارها...

وفي سياق الإيجابيات نفسها، جاء بيان مجلس الأمن اليوم، حول الوضع في لبنان، ليحمل أكثر من تأكيد دولي وأممي، على الحرص والدعم الكاملين لسيادة لبنان واستقلاله، وخصوصا لاستقراره المفصل بالتعابير الأممية: سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وماليا وأمنيا...

وبمعزل عن بعض الصياغات التي باتت من أدبيات المجلس منذ عقد ونيف، كان اللافت في البيان، تسجيل انتصار للدبلوماسية اللبنانية، تمثل في المقاربة الأممية الجديدة لمسألة النازحين السوريين، إذ للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية قبل ستة أعوام، تتخلى اللغة الأممية عن تعبير العودة الطوعية لهؤلاء، لتستعيض عنها بصياغة مطولة... تؤكد على القانون الدولي، وعلى عدم الإبعاد، وهو ما يتطابق مع بيان قمة سوتشي الأخيرة، ومع منطق الدولة اللبنانية في ضرورة وإمكان العمل على عودة النازحين... في أقرب ظرف ممكن، من دون انتظار استحقاقات دولية قد تطول، وقد تعرض لبنان لمخاطر وجودية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

من وين بدي جيب 3 مليون؟ سؤال برسم السلطة اللبنانية. انظروا إلى وجه السيدة التي لا نعرف اسما لها، اسمعوا الغصة في صوتها واجيبوها: من وين بدا تجيب 3 مليون؟

اجيبوها، لانكم تعرفون الجواب، ونحن نعرف انكم تعرفون. فالـ 3 مليون رقم زهيد زهيد، امام ملايين الدولارات المتطايرة في رحلاتكم وعلى طاولات مفاوضاتكم، في الكهرباء والميكانيك والاتصالات والنفايات واللائحة تطول... اجيبوها بدل ان تتلهوا وتحاولوا الهاءنا بمشاكل صنعت على ايديكم، قولوا لها ولنا، ما سر المناقصات الملتوية وكيف تمرر، ما سر عقود التراضي وكيف تمرر، ما سر التاريخ الذي تفتحون صفحاته السود غب طلبكم، ما سر الطائفية التي تمعنون في غرز خنجرها في كل مواطن بحسب حاجاتكم وبحسب مواعيد انتخاباتكم؟

والاهم من كل ذلك، ما سر القضاء الذي يستفيق حينا ويغيب معظم الاحيان؟ اين كان القضاء عندما عرضنا ملفات الفساد على الهواء مباشرة، لماذا لم يتحرك ويعتبر هذه الملفات اخبارا، لماذا لم يسأل عن الوقائع والمستندات التي في حوذتنا؟ القضاء امام هذه الملفات في غيبوبة، اما امام محاولات قمع الاعلام، فهو متأهب من رأس هرمه، اي مجلس القضاء الاعلى الى اسفل هذا الهرم. فقاضي التحقيق الاول عبر مجلس القضاء الاعلى، اصدر بيانا اليوم يؤكد فيه استيفاء الاصول لجهة الافساح في المجال امام من سماه المدعى عليه، اي الزميل مارسيل غانم لتقديم دفوعه، وعندما لم يفعل ضمن المهلة المعطاة رفض قبول حضور المحامي وارجأ الجلسة الى الرابع من كانون الثاني المقبل، مؤكدا ضرورة احضار المدعى عليه.

مجلس القضاء، لا بد انه يعرف ان مارسيل غانم، لم يخالف القانون، ومحاموه لم يطلبوا مهلة في الجلسة الاولى امام قاضي التحقيق لتقديم دفوع شكلية، انما طلبوا مهلة للاطلاع على مضمون الشكوى واتخاذ موقف منها. وبناء عليه، نسأل: من همس في اذن القضاء ليستفيق من سبات محاربة الفساد الى يقظة محاربة الاعلام؟

اليوم، اعلن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون انه لم ولن يتدخل في اي قضية عالقة امام القضاء لا سيما منها القضايا المرتبطة بالاعلاميين ومن بينهم مارسيل غانم، وطالب القضاة بعدم الخضوع للضغوط والمداخلات السياسية، واكد ان لا احد فوق سلطة القضاء وانه من غير الجائز التمرد على قراراته. وامام كلام الرئيس، نقول: الـLBCI ومعها الزميل مارسيل غانم تحت سلطة القانون وقراراته، وهي كما لم تتأخر يوما في ايصال صوت الجنرال المنفي، المتمرد على الظلم والاحتلال، لن تتأخر يوما بالتمسك بحرية الاعلام، ولن تهاب محاولات ترهيبها، من اينما وكيفما اتت.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

كيروز: متضامن مع مارسيل غانم في ما يتعرض له من ملاحقة في غير محلها

الأربعاء 20 كانون الأول 2017/وطنية - صدر عن مكتب عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب إيلي كيروز البيان الآتي

"تعليقا على التطورات الأخيرة في قضية الإعلامي مارسيل غانم، يهم عضو كتلة "القوات اللبنانية: النائب إيلي كيروز التوقف عند النقاط الآتية:

أولا: أعلن تضامني مع الإعلامي مارسيل غانم في ما يتعرض له من ملاحقة في غير محلها، وهو تضامن مع الإعلام الحر في لبنان ومع لبنان التنوع والحرية والعدالة التي تسمو أحيانا على القانون".

ثانيا: إن هذه القضية تمثل سابقة في التعاطي مع الإعلام والإعلاميين، لا سيما لجهة إصدار مذكرة إحضار بالقوة في حق إعلامي أو صحافي".

ثالثا: أدعو المسؤولين المعنيين في الدولة الى عدم الإنزلاق الى ممارسات تحرج القضاء وتعكس توجهات تصب في خانة التأديب السياسي".

 

سامي الجميل اختتم محادثاته في باريس بلقاء لودريان: تشديد على دعم الجيش وقلق على السيادة والحريات في لبنان

الأربعاء 20 كانون الأول 2017/وطنية - اختتم رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل محادثاته الرسمية في باريس، بلقاء عقده والوفد الكتائبي المرافق في الخارجية الفرنسية، مع وزير الخارجية جان ايف لودريان، الذي بدا مهتما بالوقوف على رأي المعارضة وموقفها بشكل مفصل ودقيق حيال كثير من الملفات، ولاسيما ما يتعلق منها بالقضايا المطروحة على الساحتين اللبنانية والاقليمية. استغرقت محادثات الجميل - لودريان أكثر من ساعة، ونوقشت خلالها مواضيع ذات اهتمام مشترك، فأكد رئيس الكتائب ضرورة "اتخاذ كل الخطوات الآيلة الى تعزيز سيادة الدولة على كامل أراضيها، بقواها الذاتية في الداخل وعلى طول الحدود"، مشددا على أهمية "مواصلة دعم الجيش وتسليحه وتدريبه بوصفه المؤسسة العسكرية التي تحظى بثقة جميع اللبنانيين". وأبدى رئيس الكتائب في خلال محادثاته مع وزير الخارجية الفرنسية قلقه من "سياسة كم الافواه وتقييد الحريات العامة ولاسيما حرية الرأي والتعبير، وذلك مع اقتراب الاستحقاق الانتخابي".

واعتبر الجانبان اللبناني والفرنسي ان "قيم الحق والحرية والعدالة التي طالما دافعت عنها فرنسا، هي وحدها التي تحفظ دولة الحق والمصلحة الوطنية العليا للبلاد". واتفقا على أهمية توثيق العلاقات الثنائية، وتعزيز الديموقراطية في لبنان، ودعم إجراء الانتخابات في مواعيدها، "باعتبار انها السبيل الوحيد لتجديد الحياة السياسية".

 

القوات: اتهامنا بالمشاركة في التحريض على الحريري كلام هراء وتضليلي

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - ردت الدائرة الإعلامية في حزب "القوات اللبنانية" في بيان، على ما نشرته صحيفة "الأخبار" في عددها أمس تحت عنوان: "المستقبل: قدمنا للقوات خدمة بعدم إخراجهم من الحكومة". وقالت: "لا نعلم حقيقة ما إذا كانت المصادر الرفيعة المستوى في تيار "المستقبل" هي مصادر فعلية أم وهمية ومختلقة، ولكن في كل الأحوال لا يمكن التغاضي عما ورد من مغالطات وافتراءات وإساءات في الخبر المذكور. إذ لم يحصل اي اجتماع على الإطلاق بين النائب جورج عدوان والسيد نادر الحريري، وبالتالي كل ما ورد عار من الصحة كليا ولا يمت إلى الحقيقة بصلة، واختلاق للقاء لم يحصل". وأكدت أن "اتهام القوات بالمشاركة في التحريض على الرئيس سعد الحريري هو كلام هراء وتضليلي، لأن القوات كانت الطرف الوحيد عمليا الذي وقف إلى جانب الحريري بتأييد مضمون استقالته التي قادت إلى اجتماع الحكومة الاستثنائي والالتزام بسياسة النأي بالنفس الفعلية وإعلان الحريري شخصيا انه سيسهر على تطبيق تلك السياسة". واعتبرت أن اتهام "القوات" بـ"التمسك بسقف الاستقالة" هو "اتهام في محله، لأن هذا تحديدا ما كان يجب ان يفعله كل مخلص وحريص على التسوية الحكومية من أجل توفير أكبر مكسب وطني ممكن عبر النأي الفعلي بالنفس الذي يخدم المصلحة اللبنانيا العليا، وهذا ما عاد وتحقق جزئيا لا كليا، لأن بعض من هم حول الرئيس سعد الحريري رفضوا التمسك بسقف الاستقالة، وساهموا عن جهل ام عن عمد في تشتيت جوهر الاستقالة وحرف الانتباه عن أسبابها بالذهاب إلى مهاجمة الآخرين بدلا من التمسك بسقف الاستقالة".

وأضافت: "اتهام القوات بـ"عرقلة مشاريع الحكومة" هو اتهام باطل ومردود لأصحابه، لأن أكثر من ساهم في أعمال الحكومة وأعطاها الصدقية المطلوبة هم وزراء "القوات" الذين تصدوا للصفقات والسمسرات وتمسكوا بضرورة تطبيق القوانين المرعية والالتزام بالشفافية والعودة إلى المؤسسات الرقابية. وإن ربط موقف النائب عدوان في مجلس النواب في قضية الفوائد المتصلة بمصرف لبنان بتصريح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ينم عن نيات سيئة ومشبوهة من خلال التلاعب بجوهر الموقف ومحاولة ربط ما لا يربط وجمع ما لا يجمع، حيث ان النائب عدوان، بصفته نائبا عن الأمة، فإن من أبسط واجباته ومهامه توجيه الأسئلة والتساؤلات عن كل ما يتصل بالشأن العام، إن في عمل الحكومة أو في أي قطاع في الدولة ومن ضمنها مصرف لبنان لجهة تبديد الانطباعات السلبية لدى الرأي العام التي شابت "الهندسات المالية" التي نفذها المصرف المركزي، فيما تصريح الوزير الجبير لا يتعلق من قريب ولا من بعيد بمصرف لبنان، بل تحدث عن "استخدام حزب الله المصارف اللبنانية لتهريب الأموال"، وبالتالي ما العلاقة بين موقف عدوان وموقف الجبير؟ وإذا كان هناك من علاقة فهي الافتراء الكامل على "القوات" وتحوير مواقفها، ولكن في كافة الأحوال أين كان هذا المصدر عندما صرح الجبير وسارع رئيس "القوات" سمير جعجع إلى الرد عليه بان "المصارف اللبنانية تتقيد بشكل تام بتعليمات المصرف المركزي الذي هو على تنسيق تام مع وزارة الخزانة الأميركية وأخذ على عاتقه تطبيق المعايير الدولية والأنظمة المصرفية الدولية، ولا أعتقد أن هناك أموالا لـ"حزب الله" تمر من خلال النظام المصرفي اللبناني".

وأشار البيان الى أن اتهام رئيس "القوات" بانه "تحدث من اوستراليا عن استقالة الحكومة، في وقت لم تكن فيه مطروحة محليا"، هو اتهام باطل وتحوير وتحريف وتشويه للوقائع وتزوير للحقائق مما يدل على نية مبيتة لاستهداف "القوات"، لأن جعجع تحدث عن استقالة وزراء "القوات" لا الحكومة، وهذا حق لكل فريق سياسي الاستقالة من الحكومة عندما يرى أن مشاركته لم تعد تؤدي النتائج المطلوبة، ولا سيما أن "القوات" كانت ربطت استقالتها بجانبين: الجانب المتصل بالتجاوزات والخروقات لسياسة النأي بالنفس، والجانب المتعلق بالفساد وضرورة وقفه ومواجهته على غرار ملف بواخر الكهرباء الذي كانت وما زالت تتصدى لتمريره في حال لم يرتكز على رأي دائرة المناقصات. أما لجهة القول بأنه "ليس لدى تيار "المستقبل شيء ليقوله لـ"القوات"، فهذا صحيح، و"المستقبل" سيبقى في موقع الحليف لـ"القوات"، ولكن، ويا للأسف، هناك الكثير من الأقوال الكاذبة والتضليلية من بعض المحيطين بالرئيس الحريري بحق "القوات" ومردها تحقيق مصالحهم الشخصية المعروفة والمكشوفة. أما لناحية قول المصادر الرفيعة المستوى في تيار "المستقبل" بأن "الحليف لا يتصرف بهذه الطريقة"، فنؤيد قول المصادر الرفيعة التي جهدت وتجهد بتلفيق الأخبار الكاذبة بحق "القوات" نتيجة إخفاقها في علاقتها مع السعودية ومحاولة تحميل "القوات" مسؤولية هذا الإخفاق وتقديم خدمات مجانية وعلى طبق من ذهب للقوى الأخرى". وختم: "أما لجهة قول المصادر المذكورة "قدمنا للقوات خدمة بعدم إخراجهم من الحكومة"، فنقول ردا على المصادر الرفيعة جدا بان الحكومة ليست ملكا خاصا لأحد كما يظن ويعتقد، بل هي انعكاس للتمثيل النيابي والشعب اللبناني، ووجود "القوات" في الحكومة ليس منة من أحد، إنما نتيجة طبيعية لحجمها الشعبي ووزنها السياسي ودورها الوطني. ولا يشرفنا أساسا ان نكون مع بعض الأشخاص في الحكومة الحالية، فيما نحن ونحن فقط من نختار متى ندخل الى الحكومة كما حدث مع الحكومة الحالية، ومتى لا ندخل كمل حصل مع حكومة الرئيس تمام سلام".

 

بري "يرفع السقف".. فهل يتراجع عون والحريري؟

"الأنباء الكويتية" - 20 كانون الأول 2017

ما حدث في الساعات والأيام الأخيرة أبلغ دليل الى هشاشة الوضع السياسي في لبنان وقابليته للانهيار المفاجئ في أي لحظة، بحيث لا يمكن الركون الى "المظاهر السياسية الخادعة" التي تظهر وضعا سليما وتماسكا داخل الحكم وأجواء ود وتفاهم بلغت ذروتها في أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري.

شهر العسل بين أركان الحكم لم يدم طويلا، وبعدما "ذاب ثلج" أزمة الاستقالة "بان مرج" الخلافات الكامنة والنائمة والصراع على السلطة. الرئيس ميشال عون الذي أغدقت عليه الأوصاف والإشادات بإدارته الحكيمة والمسؤولية للأزمة والأوضاع، يتهم بارتكاب "خرق ميثاقي".

الرئيس نبيه بري الذي فاجأ الجميع بالوقوف الى جانب رئيس الجمهورية وخلفه في الأزمة الأخيرة بدعم لا تشوبه شائبة وأوحى بفتح صفحة جديدة وتجاوز خلافات وحساسيات الماضي، فاجأ الجميع مرة ثانية وفي غضون أسابيع بالانقضاض على مرسوم صادر عن رئيسي الجمهورية والحكومة ونشر أجواء التوتر والتصعيد والذهاب بعيدا في الموقف، الى درجة التلويح بأزمة حكومية. وكان من الطبيعي أن يثير هذا الانفجار السياسي المفاجئ موجة من الذهول والاستغراب لأنه جاء من خارج السياق ومتعارضا مع أجواء الاتفاق والتعاون التي أنقذت البلاد من أزمة خطيرة.

المشكلة، موضوع الساعة، تفجرت مع توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة على مرسوم منح أقدمية سنة لضباط دورة 1994 عرفت باسم "دورة عون". هذا المرسوم جاء خاليا من توقيع وزير المال علي حسن خليل، وكانت للرئيس نبيه بري ازاءه ردة فعل قوية دفعت الى التريث وتجميد المرسوم الذي كان مقررا نشره أمس الأول. لم تنفع كل التبريرات والتوضيحات الصادرة عن "مصادر رئاسية" وفيها أن الأقدمية المعطاة للضباط لا ترتب نفقات مالية ولا يحتاج مرسومها الى توقيع وزير المال، وأن الرئيس عون لم يقصد إقصاء وزير المال ولم يضمر توجيه أي إشارة سلبية للرئيس بري، وبادر الى توقيع مرسوم وصل إليه موقعا من رئيس الحكومة من دون توقيع وزير المال، مستندا الى حالات سابقة مماثلة. ولم يتجاوب الرئيس بري مع الدعوات الصادرة عن قصر بعبدا بعدم تكبير المشكلة ووضعها في إطارها الصحيح والوثوق بعدم وجود أبعاد سياسية لها، ليصبح السؤال بقوة الآن: لماذا ذهب بري الى الحد الأقصى من التصعيد الى حد القول إن "هذا المرسوم يضرب الميثاق والقانون ويشكل مخالفة صريحة وجريمة بحق الجيش اللبناني"؟ وما لم يعلنه بري صراحة مررته أوساطه التي حذرت من أزمة أخطر من أزمة استقالة الحريري في حال لم تعالج الأزمة المستجدة وفق الأصول القانونية، والمشكلة ستكبر وستتخذ أشكالا تصعيدية مفتوحة على كل الاحتمالات، والآتي أعظم ما لم تتم إعادة تصويب المسار.

ولماذا يذهب بري الى هذا الحد في رد فعله، الى حد التلويح بأزمة حكومية بعدما كان ساهم في جهود مركزة لتطويق أزمة حكومية ببيان "لم يجف حبره بعد"، والى حد الإطاحة بإيجابيات "أزمة الاستقالة"، وتجاهل مرونة وتنازلات الوزير جبران باسيل في موضوع تطبيق قانون الانتخابات.

وفي ملف النفط (تلزيم البلوك رقم 9 في الجنوب). فإن يفعل بري ذلك يعني أن المسألة مطروحة حاليا على درجة من الأهمية والخطورة في نظره وتستأهل التحول الى لغة التحذير واللعب على حافة الهاوية. يمكن القول ان ثلاثة أسباب رئيسة دفعت الرئيس بري الى اتخاذ هذا الموقف بسقف سياسي عال، وهي:

1 ـ التمسك بتوقيع وزير المال على كل المراسيم كتوقيع رابع ملزم ودائم، وعدم القبول بحصول "سابقة" صدور مرسوم خال من توقيع وزير المال. ومن الواضح أن الرئيس بري أدرك أهمية وزارة المال بعد تجربة ناجحة مع الوزير علي حسن خليل في حكومتي تمام سلام وسعد الحريري. فقد أعطته هذه الوزارة سلطة التدخل والتأثير في السلطة التنفيذية، وأعطت الطائفة الشيعية دورا تفتقده في هذه السلطة. وكل مرة كان بري يشكو من تصرف مسيء في حقه أو متجاهلا لمصالحه ونفوذه، كان يلجأ الى "تحريك" وزارة المال واتخاذ إجراءات عقابية بعدم صرف الأموال كما حدث في موضوع تعيينات قوى الامن الداخلي قبل أشهر.

هذا الواقع يريد بري أن يكرسه ويصبح عرفا، والعرف في لبنان ونظامه الطائفي له قوة النص وأكثر. وإذا كان بري تنازل عن وزارة المال للرئيس رفيق الحريري (بعدما كان اتفاق الطائف أعطاها عرفا للشيعة وأعطى الدروز موقعا افتراضيا هو رئاسة مجلس الشيوخ) ليتولاها الرئيس فؤاد السنيورة وبعده شخصيات مقربة منه مثل جهاد أزعور ومحمد شطح وريا الحسن، فإن بري مصمم على عدم التنازل عن وزارة المال مرة ثانية، وعدم التساهل في أي تعد على صلاحياتها.

2 ـ التوازن الدقيق في المؤسسات الأمنية والعسكرية، وخصوصا في الجيش اللبناني وعلى مستوى الضباط الذين يعادلون في التصنيف الإداري مرتبة وظائف الفئة الأولى، والرئيس بري يتوقف عند الانتهاك الحاصل في التوازن الطائفي بفعل توزع المستفيدين من الأقدمية المعتمدة بين 180 ضابطا مسيحيا و14 ضابطا مسلما، يضاف الى ذلك ضرب مبدأ العدالة والمساواة بين الضباط مسلمين ومسيحيين على حد سواء، لأن المرسوم مجحف بحق الضباط من خريجي دورات ما بعد دورة 1994 كونه يمنح ضباط تلك الدورة أسبقية سنة على الآخرين، وبالتالي امتياز تولي المراكز القيادية.

3 ـ الثنائية الجديدة في الحكم التي زادتها الأزمة الأخيرة رسوخا، "ثنائية عون ـ الحريري" التي يتوجس منها بري ويحسب لها حسابا، هو الذي لا يريد أي شكل من أشكال العودة الى الجمهورية الأولى، ولا يريد لتحالف عون ـ الحريري أن تكون له قدرة وسلطة البت بالمشاريع والتعيينات والقرارات من دون التنسيق معه وبمعزل عنه.

الرئيس بري يفصل بين الواقع السياسي والواقع السلطوي، فإذا كان الرئيس عون هو أفضل الرؤساء استراتيجيا، وإذا كان بقاء الحريري ضرورة للاستقرار، فإن هذا لا يبرر الإخلال بقواعد اللعبة وبمعادلة الحكم ونشوء أرجحية لصالح هذه الثنائية، بحيث أن اتفاق الحريري وعون على أي أمر كاف لحصوله ولأن يصبح واقعا، وأن رفضهما لأي أمر كاف لإجهاضه ورفع سد منيع في وجهه. ومن غير المستبعد أن يفكر بري في إقامة توازن حكومي جديد ومقابل ثنائية "المستقبل التيار الوطني الحر" تكون ثلاثية "أمل ـ الاشتراكي ـ القوات". تقول أوساط عين التينة في تسريباتها حول المشكلة الجديدة ان الوزير علي حسن خليل أبلغ الحريري أن المرسوم سيُفجّر مشكلة كبرى في البلد إذا جرى فرضه كأمر واقع، وأن الحريري أوضح له أنه تعرض لضغط وإلحاح شديدين من الرئيس عون ما دفعه الى التوقيع على المرسوم. وتذكر الأوساط بأن الحريري كان أكد قبل نحو 3 أشهر أن المرسوم موضع الخلاف لن يمر إلا على "قطع يده" لأن من شأنه "تخريب الجيش" وهو لن يوقع عليه. قد يكون الرئيس عون وجد أن الوقت مناسب لتمرير هذا المرسوم في ظل أجواء سياسية مؤاتية ومثالية من الصعب أن يواجه فيها "ثنائي الحكم" اعتراضات من "الثنائي الشيعي"، وقد يكون الحريري أقدم على التوقيع من باب رد الجميل للرئيس عون على وقفته معه التي لا ينساها، ولكن حسابات حقل رئيسي الجمهورية والحكومة لم تتطابق مع حسابات بيدر رئيس المجلس مدعوما من حزب الله، فهل يتراجع عون والحريري ويجمدا المرسوم؟! وهل هناك من مخرج حل وسط برعاية وترتيب من حزب الله؟! وإذا لم يكن من تراجع ومن مخرج، هل يمضي بري قدما في التصعيد والى أين يمكن أن يصل؟!

 

معارضة سامي الجميّل.. في عيون فرنسا

"الجمهورية" - 20 كانون الأول 2017/عُلم أنّ المسؤولين الفرنسيين الكبار الذين التقاهم رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميّل ركّزوا في أسئلتهم على "دور الجيش اللبناني في هذه المرحلة، ومدى قدرتِه على القيام بواجباته السيادية على الحدود وفي الداخل". وشدّد الجميّل على "ضرورة الفصل بين الموقف من الأخطاء والتجاوزات التي ترتكبها السلطة الحاكمة راهناً، خصوصاً لجهة التخلّي عن القرارات السيادية، وبين دور الجيش اللبناني الذي يجب التركيز على دعمِه وتسليحه وتدريبه وتقويتِه ليكون جاهزاً في أقربِ فرصة لبسطِ سلطة الدولة اللبنانية بقواها الذاتية حصراً على أراضيها بمساعدة قوات "اليونيفيل" من جهة ثانية". وكشفَت مصادر مواكِبة لزيارة الجميّل، لـ"الجمهورية"، أنّ "المسؤولين الفرنسيين أبدوا استغرابَهم ودهشتهم لِما رافقَ البيان الأخير الصادر عن مجموعة الدعم الدولية للبنان التي انعقدت في باريس من محاولاتٍ قامت بها بعض الجهات اللبنانية لشطبِ القرار ١٥٥٩ من مضمون البيان مشدّدِين على تمسّكِ فرنسا خصوصاً والمجموعة الدولية عموماً بتطبيق القرارَين ١٥٥٩ و١٧٠١ وغيرهما من القرارات المتعلقة بلبنان وباستعادة سيادته وحصرِ اقتناء السلاح واستخدامه بالقوى الشرعية حصراً". وفي المعلومات أنّ اجتماعات الجميّل الباريسية "غالباً ما امتدّت لاكثر مِن الوقت المحدّد لها اصلاً في ضوء إصرار المسؤولين الفرنسيين على استيضاح تفاصيل حول كثير مِن الملفات والنقاط، معبّرِين بطريقة ديبلوماسية لبِقة يُفهَم منها رغبتهم في تكوين موقفٍ يتجاوز مطالب الاكثرية الحاكمة ليأخذَ في الاعتبار رأيَ المعارضة وملاحظاتها على مواقف الأكثرية الحاكمة من هذه الملفات الوطنية".

 

القوات تسأل والحريري يرد.. على طاولة الحكومة

"الجمهورية" - 20 كانون الأول 2017/أوضَحت مصادر "القوات اللبنانية" إنّ وزيرها بيار بوعاصي تحدّثَ خلال جلسة مجلس الوزراء عن الانعكاسات السلبية للمشكلة المتفاقمة في التمثيل الديبلوماسي بين بيروت والرياض في ظلّ المصالح المشتركة بين البلدين، متسائلاً عن أفق الحلّ والمساعي القائمة لإعادة تصحيح الوضع.فتدخّلَ الحريري وقال إنّه يتابع هذه المسألة بعناية، مذكّراً بتأخير تعيين سفير لبنان في الرياض، وأنّه يهتمّ بالموضوع، إذ حصل تأخير في تعيين سفيرنا في الرياض، داعياً إلى تجنّبِ تحويلِ هذه المسألة خلافية". ولفتَت مصادر "القوات" الى أنّ الوزير غسان حاصباني "كانت له مداخلة في موضوع قطاع الاتّصالات، أشار فيها إلى حاجة هذا القطاع لنظرةٍ استراتيجية تبدأ بتنفيذ القانون ٤٣١ الصادر في العام ٢٠٠٢ أو تحديثِه ثمّ تطبيقه والاستفادة من قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتطوير القطاع. واقترح تقليص مدّة التمديد لتحفيز العمل على المناقصة سريعاً، فاتّفق على تضمين العقدِ الممدّد نصّاً واضحاً يحفظ حقّ الدولة بتقليص مدة العقد في حال استطاع إنهاءَ المناقصة الدولية في فترة قصيرة والتي قدّرَها وزير الاتصالات بـ ١٠٥ أيّام. وشدّد حاصباني على أهمية هذا القطاع لِما له من اثرٍ على الاقتصاد إذا أُديرَ بطريقة فعّالة. وتساءلَ عن جدوى العقود القائمة مع الشركات الحالية التي لا تعطي صلاحيات واسعة للإدارة التشغيلية وكلُّ القرارات الأساسية تعود لوزارة الاتصالات، وبالتالي لماذا إبرامُ عقدٍ إداريّ ووزارةُ الاتصالات تتّخذ كلَّ القرارات الإدارية، وما الفارقُ بين العقد الإداري وبين مديرين تعيّنهم وزارة الاتصالات لإدارة تلك الشركات. ولذلك يجب درسُ دفترِ الشروط سريعاً وتحسينُ شروطه وتحسين وضعية إدارة القطاع لكي تكون هناك جدوى للعقود الإدارية، وفي الوقت نفسه يجب الإسراع في إجراء المناقصة لاستقطاب شركات كبرى تعطي قيمة مضافة للقطاع".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

اجتماع رباعي بين إيران وروسيا والعراق وسورية

طهران د ب أ: أعلنت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إرنا، أمس، أن طهران استضافت اجتماعا رباعيا بمشاركة خبراء في الشؤون المالية من إيران وروسيا والعراق وسورية لبحث سبل مكافحة تمويل نشاطات الإرهابيين. وذكرت أن الاجتماع، الذي عقد أول من أمس، بحث في السبل التي يتم بها تمويل الإرهابيين وأحدث المستجدات والتعاون الدولي في مجال مكافحة هذه النشاطات وتعزيز التعاون متعدد الأطراف في هذا المجال. وبحث اجتماع طهران في مسودة مذكرة تفاهم لتنظيم وتسهيل التعاون بين البلدان الأربعة والتي ستتبلور صيغتها النهائية في المستقبل القريب. واتفق المجتمعون على تحديد برنامج اللقاءات المقبلة من أجل تعزيز التعاون وتبادل وجهات النظر. وينعقد الاجتماع المقبل لهذه البلدان في بغداد في غضون أشهر.

 

مساع لتحدي الضغوط الدولية وتوحيد القوى الداخلية وزيادة ميزانية الدفاع في إيران استعداداً لأي مواجهة عسكرية

يبدو أن حكومة الرئيس حسن روحاني تسعى من خلال عرض الميزانية الخاصة بالعام الإيراني الجديد الذي سيبدأ في 21 مارس المقبل، مبكرًا على مجلس الشورى الإسلامي، إلى توجيه رسائل عدة للخارج، وتحديدًا إلى القوى الإقليمية والدولية المعنية بمتابعة مدى التزام إيران بالاتفاق النووي والمسارات المحتملة للدور الإقليمي الإيراني في منطقة الشرق الأوسط. وذكر مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة في تقرير أن ذلك يتوازى مع تحركات خارجية لإيران وحلفاؤها تحرص من خلالها على إثبات نفوذها داخل دول الأزمات، على غرار تأكيد استمرار دعمها لحركة أنصار الله الحوثية في اليمن بعد اغتيال الرئيس السابق علي عبد الله صالح في 4 ديسمبر الجاري، وزيارة قائد ميليشيا عصائب أهل الحق التابعة لـالحشد الشعبي قيس الخزعلي إلى الحدود اللبنانية-الإسرائيلية، والتي أشار فيها إلى إمكانية مساهمة الميليشيات الموالية لإيران في أية مواجهة محتملة مع إسرائيل في الفترة المقبلة، بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم داعش داخل كل من العراق وسورية، والتي تحاول إيران الترويج لدورها المزعوم فيها. وأهم الرسائل التي سعت إيران إلى توجيهها من خلال الموازنة الجديدة والتحركات الخارجية التي قامت بها، تتمثل أولا في استمرار التصعيد حيث ترى إيران أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من التصعيد في العلاقات مع القوى الدولية المعنية، خصوصاً الولايات المتحدة والدول الأوروبية، لا سيما مع اقتراب الموعد الذي سيحدد فيه الكونغرس الخيار الأنسب للتعامل مع التحدي الإيراني، خصوصاً ما يتعلق بمدى التزام إيران بالاتفاق النووي. وثانيا أن إيران لم تعد تستبعد احتمال الدخول في مواجهة عسكرية مع أي من الولايات المتحدة أو إسرائيل، سواء بسبب الاتفاق النووي الذي تبدي الدولتان تحفظات عدة عليه، أو بسبب مساعي إيران لتكريس نفوذها العسكري داخل سورية وقرب الحدود مع إسرائيل. وفي هذا السياق، أشارت تقارير إعلامية إيرانية إلى أن الحكومة خصصت نحو 7.5 مليار دولار كميزانية للحرس الثوري في الموازنة الجديدة، في حين تم تخصيص نحو 2.7 مليار دولار للقوات المسلحة النظامية، وما يقرب من مليار دولار لقوات التعبئة الباسيج. لكن اللافت هنا، هو أن إيران تعول على المواجهة العسكرية غير المباشرة، أو ما يسمى بـالحرب بالوكالة، حيث أنها ستحاول عدم الانخراط في صراع مباشر مع الطرفين، وستستعيض عن ذلك بدفع حلفائها إلى الانخراط في هذا الصراع، بما يتوافق مع مصالحها وحساباتها. وثالثا تحدي الضغوط الدولية، خصوصاً ما يتعلق بمطالبة إيران بالتوقف عن إجراء أنشطة خاصة بتطوير برنامجها للصواريخ الباليستية، باعتبار أن ذلك يتناقض مع ما نص عليه الاتفاق النووي. رابعاً، التماهي مع السياسة التصعيدية للحرس الثوري الإيراني باسدران، حيث تشير تلك الموازنة إلى أن الرئيس حسن روحاني اتخذ خطوة جديدة لدعم علاقاته مع الحرس الثوري، بعد مرحلة التوتر التي شهدتها خلال فترته الرئاسية الأولى.

 

محدثين: الصاروخ على الرياض عدوان إيراني جنوني يوجب الردع

اعتبر وزير خارجية المعارضة الايرانية في المنفى محمد محدثين، أمس، اطلاق ايران صاروخا على الرياض من اليمن عدوانا جنونياً، محذرا من أن نظام طهران لن يتخلى عن إثارة الحروب وتصدير الإرهاب والتطرف في المنطقة مادام متسلطا على السلطة في ايران. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية محمد محدثين في تصريح لجريدة إيلاف الإلكترونية إن هذا العمل العدواني يؤكد مرة اخرى أن نظام طهران لن يتخلى عن إثارة الحروب وتصدير الإرهاب والتطرف مادام متسلطا على السلطة في ايران. ووصف اطلاق الصاروخ الذي اعترضته الدفاعات السعودية بالعمل الجنوني الذي يعكس المآزق المميتة التي تمر بالنظام الذي لا يرى بدا لبقائه سوى تصعيد الحرب في المنطقة، موضحاً أن ممارسة أعمال عدوانية كهذه شأنها شأن قتل هذا النظام المواطنين العزل في سورية والعراق واليمن تؤكد بوضوح أنه طالما نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران قائم على السلطة فلا تلوح في الأفق بوادر للسلام والهدوء والاستقرار في هذه المنطقة من العالم.

 

وسائل إعلام إسرائيلية تهاجم أردوغان

القدس وكالات: هاجمت وسائل إعلام إسرائيلية سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، منتقدة خطابه الأخير، الذي لا يعكس حقيقة العلاقات بين البلدين والتعاملات الاقتصادية. ووصفت صحيفة إسرائيل بالعربية تصريحات أردوغان بأنها تتناقض مع الواقع، مستندة في ذلك على التعاملات الاقتصادية والصفقات بين البلدين، رغم الاضطرابات السياسية. من ناحية ثانية، أعرب أردوغان أمس، عن استنكاره الشديد لتغريدة مسيئة للعثمانيين والأتراك، على موقع تويتر.وقال مخاطباً ناشر التغريدة، حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟، مضيفاً عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضاً، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبداً. في سياق متصل، قال نائب رئيس الوزراء التركي فكري اشيق إنه في الوقت الذي نكافح فيه من أجل بغداد والقدس، يأتي أحد المعتوهين ليقوم بإقحام الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) في معرض إساءته لفخر الدين باشا المدافع عن المدينة المنورة ضد الإنجليز.

 

التحالف يكثف غاراته في اليمن ويؤكد أن ميناء الحديدة مفتوح

صنعاء وكالات: شنت مقاتلات التحالف العربي أمس، غارات مكثفة على مواقع في صنعاء، غداة إطلاق جماعة الحوثيين صاروخاً بالستياً على الرياض. وقالت مصادر عسكرية إن الغارات استهدفت مواقع للحوثيين في معسكر السواد جنوب صنعاء، وتجمعاً لهم داخل مبني البرلمان الجديد، ما أدى لمقتل نحو 25 حوثياً. كما قصف التحالف مواقع للحوثيين في جبل المرحة بمدينة عمران. في المقابل، اندلعت اشتباكات بين الحوثيين وسكان محليين في شارع حدة بصنعاء، بالقرب من منزل اللواء مهدي مقولة، أحد أبرز القادة العسكريين في قوات حزب المؤتمر الشعبي. وفي تعز، حررت قوات الشرعية موقعين ستراتيجيين من الحوثيين وسيطرت على جبل سعيد وتلة الخزان الستراتيجيين في مديرية مقبنة، وقتل عدد من الحوثيين بينهم القيادي المكنى أبو مران. وفي مديرية حيس، بسطت قوات الشرعية سيطرتها علي المناطق قرب قرية الهاملي المجاورة للمديرية (غرب). إلى ذلك، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن في بيان، أمس، أن ميناء الحديدة ما زال مفتوحاً لاستقبال المواد الإغاثية والإنسانية، مشيراً إلى السماح بدخول السفن التجارية، بما فيها سفن الوقود والمواد الغذائية للميناء لمدة 30 يوماً. من ناحيتها، ذكرت منظمة أوكسفام الدولية في بيان، أمس، أن المجاعة تقترب من سكان اليمن بشكل أسرع من أي وقت مضى، محذرة من أن مليون طفل معرضون لخطر الإصابة بمرض الدفتيريا. في المقابل، ارتكبت الميليشيات الحوثية أول من أمس، مجازر وحشية جديدة في تعز بالقصف المباشر ذهب ضحيتها ستة أطفال، فيما أصاب قناص حوثي طفلتين. على صعيد آخر، أكد قياديون في حزب المؤتمر في محافظة إب أن مواجهات مسلحة اندلعت بين أنصار الحزب والحوثيين في مدينة القاعدة. في غضون ذلك، كشف مصدر ميداني أول من أمس، عن انتحار قائد ميداني حوثي يدعى أبومالك المؤيد بقنبلة يدوية، فضلا عن تسليم 20 قناصاً من ميليشيات الحوثي الانقلابية أنفسهم.

 

نجاد يتحدى خامنئي ويصف لاريجاني بـالغاصب

وصف الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، رئيس القضاء في بلاده صادق لاريجاني بـالفاقد للشرعية والفاقد للعدالة والغاصب، وطالبه بالاستقالة، بعد ساعات من انتهاء المهلة التي منحها نجاد للاريجاني لكشف وثائق التهم التي نسبها القضاء له ولمقربيه في الآونة الأخيرة. وبعد أن واجهت السلطة القضائية تحدي نجاد بالسكوت والتجاهل، نشر نجاد مقطع فيديو آخر وجهه للشعب الإيراني، قال فيه اليوم لدينا الحق أن نقول من هم المحرضون على الفتنة والمنحرفون وكيف اختطفوا ممتلكات الدولة. وأضاف نجاد، الذي يهدد دائما خصومه بأن لديه الأدلة لإدانتهم، إن لديه معلومات كافية حول التهم التي يوجهها ضد رئيس السلطة القضائية، لكنه ملتزم بالأخلاق والقانون، ولن ينشرها في الوقت الحالي. وأكد أنه بناء على المادة 156 للدستور الإيراني فإن رئيس السلطة القضائية يجب أن يكون عالما وعادلا، في حين قاضي قضاتنا (صادق لاريجاني) ارتكب أكبر الذنوب، أي أنه انتهك كرامة الأفراد علنا. وأضاف من الواضح أن لاريجاني ليس عادلا، وانكشف ما يحدث في الجهاز الذي تحت إشرافه. صراخ الناس من ظلم عناصر القضاء وصل إلى السماء.

 

السعودية تخصص 83 مليار دولار للقطاعين العسكري والأمني

الرياض وكالات: خصصت الحكومة السعودية نحو ثلث موازنة العام 2018 للقطاعين العسكري والأمني، بقيمة 83 مليار دولار. وحسب بيان الموازنة الصادر عن وزارة المالية، تم تخصيص 21.5 في المئة من الموازنة للقطاع العسكري بقيمة 56 مليار دولار، كما خصصت نحو 10.3 في المئة للقطاع الأمني بقيمة 27 مليار دولار. من جانبه، أقر مجلس الشورى إعفاء الجنود المشاركين في الحرب ضد الحوثيين باليمن من سداد القروض العقارية. وذكرت وكالة الأنباء السعودية واس أن لجنة الإسكان والخدمات بالمجلس، طالبت بـالإعفاء الكامل للجنود المشاركين بالحد الجنوبي في عاصفة الحزم وإعادة الأمل، من سداد القروض التي عليهم من صندوق التنمية العقاري. في غضون ذلك، أصدر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمرًا، بإطلاق سراح الشاعر زياد بن نحيت استثناءً وحفظ قضيته والاكتفاء بفترة إيقافه بعد الفيديو المتداول، الذي بثه ابن الشاعر نايف، يلقي فيه قصيدة يناشد من خلالها ولي العهد بالإفراج عن والده.

من جانبها، تمكنت الأجهزة الأمنية من التوصل لجثمان القاضي في دائرة الأوقاف والمواريث بمحكمة القطيف محمد الجيراني، الذي قام مسلحون بدفنه في إحدى مزارع العوامية بعد قتله. وأفادت صحيفة سبق السعودية بمقتل عنصر من قوات الأمن بعملية في بلدة العوامية بمحافظة القطيف، أدت لتصفية مطلوب خطير، والعثور على جثة القاضي الذي تم اختطافه وقتله سابقا. وذكرت مصادر للصحيفة أن قوات الأمن داهمت أول من أمس، أحد المواقع في بلدة العوامية وتعرضت خلال العملية لإطلاق نار كثيف، أسفر عن مقتل رجل أمن وتصفية مطلوب أمني خطير، مشيرة إلى أنه تم التوصل لجثة العوامي في إحدى المزارع.

ويُعد الجيراني، الذي عُثر على جثته بعد عام من اختطافه بأيادٍ إرهابية، من أبرز الشخصيات الفاعلة في المجتمع القطيفي، وكانت له مواقفه الحازمة، في مواجهة السلوكيات الصادرة من البعض ضد الدولة. وعانى من ثلاث جرائم اعتداء سابقة، حيث جرى إحراق منزله أثناء تواجد أفراد العائلة به، وسيارته، ونجت أسرته بأعجوبة، إضافة لمحاولة فاشلة أخرى لاقتحام منزله، وتدمير سيارة ثانية له. وكانت له تصريحات مهمة، منها انتقاده قيام بعض مواطني القطيف بإرسال أموال الزكاة، لإيران والعراق ولبنان، عوضاً عن توزيعها في المدينة. كما استنكر بشدة، حوادث الاعتداء على رجال الأمن والأنفس البريئة، باعتبارها إرهابا، منافياً للشرائع السماوية ولمبادئ الدين الحنيف.

 

موسكو تتحدث عن وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين

موسكو وكالات: أعلنت موسكو أنها لا تستطيع لا هي ولا واشنطن حل النزاع نيابة عن الإسرائليين والفلسطينيين. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن تسوية النزاع في الشرق الأوسط لا تحققها روسيا والولايات المتحدة نيابة عن إسرائيل وفلسطين، مؤكداً إمكانية الوساطة في هذا الأمر. وشدد بيسكوف على ضرورة تجنب خطوات قد تؤدي إلى تصعيد حدة التوتر في المنطقة، مضيفاً لا تستطيع لا روسيا ولا الولايات المتحدة تسوية هذا النزاع. وإنما موسكو تساعد في تسوية النزاع عن طريق مواصلة ممارسة سياستها المتتابعة والمعروفة وعن طريق الاتصالات مع كل من إسرائيل وفلسطين. ورأى أن من المهم وذلك لصالح التسوية في الشرق الأوسط تجنب اتخاذ خطوات قد تؤدي إلى انشقاق جديد في المجتمع الدولي وتصعيد حدة التوتر بين المشاركين الرئيسيين في تسوية الشرق الأوسط وهما إسرائيل وفلسطين القادرتان على حل هذا النزاع، ولا يمكن لأحد أن يقوم بذلك بدلا عنهما. من جهة أخرى، بحث مستشار الرئيس للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية الفلسطينية نبيل شعث مع مسؤولين روس بموسكو، في آليات تشكيل اطار متعدد الدول والاطراف للإشراف على عملية السلام.

 

الرياض أغلقت منفذها البري الوحيد مع الدوحة نهائيًا وأمير قطر يبدأ جولة أفريقية بحثاً عن أسواق جديدة

الدوحة وكالات: بدأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أمس، جولة أفريقية تشمل ست دول سعيا الى دخول أسواق تجارية جديدة. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر في مؤتمر صحافي بالدوحة، إن جولة الأمير تبدأ في مالي وتشمل بوركينا فاسو وساحل العاج وغانا وغينيا والسنغال.

وأوضحت أن الجولة تأتي ضمن توجه قطر الى فتح اسواق جديدة وتنويع الاقتصاد، مضيفة أن الدول الست التي يزورها الأمير تحظى بنقاط قوة وفرص اقتصادية واعدة رغم بعض التحديات الامنية في بعضها. وذكرت أن الجولة سيتخللها توقيع اتفاقيات للتعاون في مجالات الصحة والتعليم والامن الغذائي، اضافة الى تقديم دعم مالي لتمويل مستشفى لعلاج السرطان في بوركينا فاسو بقيمة 13.8 مليون دولار. إلى ذلك، ذكرت قناة الجزيرة القطرية، إن السلطات السعودية أغلقت نهائيًا منفذ سلوى، الذي يعد المنفذ البري الوحيد بين المملكة وقطر منذ الاثنين الماضي. وأشارت إلى أن تعميمًا صادرًا من مصلحة الجمارك التابعة لوزارة المالية السعودية بشأن إغلاق المنفذ نهائيًا، بناء على التوجيهات الصادرة من القيادة السعودية. من جانبهم تداول إعلاميون قطريون صورة للتعميم المنسوب للسلطات السعودية. على صعيد آخر، وقعت كلية الشرطة القطرية أمس، بروتوكول تعاون مع أكاديمية الشرطة الوطنية التركية، لتعزيز التعاون العلمي بين الجانبين في إطار التعاون القائم بين البلدين. وذكرت وكالة الأنباء القطرية، أنه وقع البروتوكول عن كلية الشرطة، مديرها العام محمد عبد الله المحنا المرّي، وعن الجانب التركي رئيس الأكاديمية يلماز شولات. من جانبه، قال المري إن هدف البروتوكول هو إقامة تعاون علمي وتعليمي يخدم كلية الشرطة في قطر وأكاديمية الشرطة بتركيا على المدى البعيد، من خلال تحسين وتوسيع النشاطات المحلية للمؤسستين في المجالات العلمية والتعليمية والبحثية. وبيّن أن البرتوكول تضمن مجالات التعاون المشتركة بما يخدم الطرفين، مشيرا للاتفاق على تبادل الزيارات والخبرات والمختصين في المجالين الأكاديمي والتدريبي. من جهة أخرى، أشاد مجلس الوزراء القطري في اجتماعه أمس، بدور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عقد القمة الإسلامية في إسطنبول وفيما توصلت إليه من موقف إسلامي موحد تجاه القدس.

 

مقتل 19 مدنياً بينهم سبعة أطفال في قصف جوي استهدف إدلب دي ميستورا يطلب مساعدة مجلس الأمن بسورية وأستانا 8 تنطلق اليوم

عواصم وكالات: فيما كشفت وزارة خارجية كازاخستان، أن المشاورات الثنائية ومتعددة الأطراف للمشاركين في الجولة الثامنة للقاء أستانا حول سورية، ستنطلق اليوم، بينما تعقد الجلسة العامة غد الجمعة، طلب المبعوث الأممي إلى سورية ستافان دي ميستورا من مجلس الأمن الدولي، تقديم افكار لصياغة دستور وتنظيم انتخابات، لاحياء الحل السياسي للنزاع الذي دخل طريقا مسدودة. وأفادت وزارة خارجية كازاخستان في بيان أمس، بأن وفود الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران بدأت في الوصول إلى أستانا، مشيرة إلى أن ممثلين عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة والأردن سيشاركون بصفة مراقب، بالإضافة إلى وفدي دمشق والمعارضة السورية. من جانبها، ذكرت وسائل اعلام سورية، ان وفد النظام برئاسة بشار الجعفري توجه أمس الى كازاخستان، موضحة أن المحادثات ستركز على مناطق خفض التصعيد، وبحث ملفي المعتقلين والمختطفين. من جانبه، قال دي ميستورا لأعضاء مجلس الأمن اعتقد ان الوقت حان كي تحدد الامم المتحدة الاشكاليات الدستورية والانتخابية، مشيرا الى الفرصة الذهبية التي تم تفويتها في جولة المفاوضات الاخيرة في جنيف. وتابع نتحدث منذ زمن طويل عن عملية دستورية وانتخابات، وتعذر علينا في محادثات الاطراف السوريين اشراك الطرفين فعليا. اسمحوا لي ان اطلب مساعدتكم.

وعبر عن خيبة أمله من جولة حنيف الأخيرة، لافتاً الى أن المعارضة لم ترحب بأفكار ومقترحات الأمم المتحدة، وموضحا انني والسلطات السعودية والإتحاد الروسي نصحناها ألا تشدد على شرط رحيل الأسد. وشدد على أنه يجب تحديد جدول زمني لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، وفقاً للقرار 2254، الذي يدعو لصياغة دستور جديد. من جهته، قال رئيس مجلس الأمن الدولي، المندوب الياباني، كورو بيشو، إن دي ميستورا، لم يقدم موعدًا محددًا للجولة التاسعة من مفاوضات جنيف، ولم يكشف عن خطواته القادمة، لكنه أكد عزمه مواصلة العمل الدؤوب.

بدوره، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس هاتفيا، التسوية السورية وآفاق عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي. من جهتها، أعلنت الخارجية الروسية، أنها ستدعو دي ميستورا الذي يزورها اليوم، لاتخاذ مواقف أكثر توازنا ومنع المعارضة من فرض أي شروط مسبقة، موضحة أنه سيناقش مع وزير الخارجية سيرغي لافروف، آفاق مؤتمر سوتشي. من جهة أخرى، أكد المتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف أن بشار الأسد لا يزال الرئيس الشرعي لسورية، رافضا التعليق على الاتهامات الأخيرة المتبادلة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأسد. ميدانيا، كشف المرصد السوري لحقوق الانسان والدفاع المدني أمس، إن 19 قتيلا سقطوا في ضربات جوية في بلدة بإدلب الليلة قبل الماضية. وذكر المرصد، إن طائرات استهدفت بلدة معر شورين بالقطاع الجنوبي من ريف ادلب، موضحا أن بين القتلى سبعة أطفال، ومشيرا إلى أن 25 آخرين أصيبوا. من جانبه، أوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن القصف استهدف منازل متلاصقة في البلدة المشمولة باتفاق خفض التوتر، لافتا إلى أن بين القتلى 13 فردا من عائلة واحدة. بدوره، أفاد مدير الدفاع المدني في إدلب الخوذ البيضاء بأن المعلومات التي حصلوا عليها من مراصد تعقب الطائرات، تفيد إن المقاتلة التي نفذت الغارة، روسية أقلعت من قاعدة حميميم. من جهتها، نفت وزارة الدفاع الروسية، استهداف القرية، موضحة أنه لم يتم تنفيذ أي طلعات جوية في تلك المنطقة. من ناحيتها، رحبت فرنسا بتبني مجلس الأمن الدولي القرار 2393 المتعلق بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في سورية. على صعيد آخر، أعلن وزير النقل السوري علي حمود، عن وضع اللمسات النهائية التي تعيد مطار حلب الدولي للعمل، إضافة إلى تأهيل مطار حميميم.

 

قوات الأمن الكردية تفرض إجراءات مشددة ضد المتظاهرين بالسليمانية

الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17/فرضت قوات الأمن الكردية في السليمانية، ثاني محافظة في إقليم كردستان العراق، اليوم (الأربعاء)، إجراءات مشددة بعد مظاهرات استمرت يومين تخللتها أعمال شغب أدت إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة نحو 200 شخص بجروح. وانتشرت قوات الأمن بينها عناصر مكافحة الشغب المجهزة بخراطيم المياه، على مختلف الطرقات في مدينة السليمانية، كبرى مدن المحافظة. ولم تشهد شوارع المدينة سوى أعداد قليلة من السيارات، فيما أغلقت محال كثيرة أبوابها خصوصاً في ساحة السراي، وسط السليمانية، الموقع الرئيسي للتظاهر. كما فرضت قوات الأمن إجراءات مشددة في مناطق متفرقة في محافظة السليمانية. وفي رانية الواقعة على بعد 130 كلم شمال غربي السليمانية، حيث قتل خمسة أشخاص وأصيب 70 بجروح أمس، تجمع متظاهرون اليوم رغم انتشار القوات الأمنية في شوارع البلدة، وتوجهوا إلى مقر لحركة التغيير ورشقوا المبنى بالحجارة، وفقاً لشهود عيان. وقام المتظاهرون بإشعال النيران في مقرات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني والاتحاد الإسلامي، وسيطروا على مبنى قائم مقامية رانية. من جانبه، قال رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني الذي يوجد في ألمانيا، إن الإقليم يشهد فترة صعبة، ويمكن تفهم غضبكم. وأكد دعمه المظاهرات السلمية، قائلا: لكن العنف مرفوض، وأطلب منكم تنظيم مظاهرات سلمية.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

موغيريني تقود جرّافة الدعم الأوروبي للبنان!

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/الخميس 21 كانون الأول 2017

ليست المرة الأولى التي تزور فيها الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوّضية الأوروبية فيديريكا موغريني بيروت، وعلى رغم ذلك فقد شكلت زيارتُها هذه مظهراً من مظاهر الدعم الإستثنائي للبنان على مستوى الإتّحاد الأوروبي الذي تقود فيه السياسة الخارجية ومجموعة الدعم الدولية، ما منحها ميزاتٍ إضافية، فالبلدُ الصغير خرج للتو من أزمة كبرى بمساهمةٍ فاعلة لهذه المجموعة. فما الذي أرادته موغريني من رسائل؟ بعد أقلّ من أسبوعين على المؤتمر الذي انعقد في باريس بدعوة من فرنسا باسْم المجموعة الدولية الداعمة للبنان، شهدت بيروت حراكاً أوروبياً غير مسبوق لترجمة الأجواء الداعمة للبنان في مواجهة مسلسل الأزمات المتتالية التي شهدها سواءٌ تلك التي نجمت من الاستقالة التي أعلنها الحريري من الرياض وتداعياتها مروراً بمرحلة التريّث ووصولاً الى إحياء العمل بمبدأ النأي بالنفس أو تلك التي نجمت من استمرار الأزمة السورية وانعكاساتها على البلد الصغير بحكم الجيرة.

وفي ظلّ انْشغال المسؤولين اللبنانيين بمجموعة من الإستحقاقات العادية المؤجّلة والناجمة من العجز الحكومي في مواجهة بعض الأزمات أو تلك التي تسبّبت بها المناكفات الداخلية بدا التحرّكُ الأوروبي نافراً لمجرّد تجاوزه كل المعطيات الداخلية السلبية لمدّ يد العون للبنان على كل المستويات.

ومن هذه الخلفيات بالذات يتطلّع المسؤولون اللبنانيون الى الحراك الأوروبي الذي قادته موغريني في موازة وجود موفدَين فرنسي وإيطالي في بيروت استعداداً للمؤتمرات المقرَّرة لدعم لبنان في النصف الأول من السنة المقبلة تنفيذاً لمقرّرات مؤتمر باريس.

وفي موازاة زيارة موغريني هذه، كان لافتاً وجود أحد المسؤولين الكبار في وزارة الخارجية الفرنسية المكلّف التحضير للمؤتمر الاقتصادي لدعم الاستثمار في لبنان السفير بيار دوكازن والمستشار في وزارة الخارجية الإيطالية السيد كارلو باتوري المكلّف التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر الدولي حول دعم القوات المسلّحة اللبنانية في روما اللذين شكّلت زيارتُهما دفعاً للتحضيرات لمؤتمرات روما وبروكسل وباريس. وانطلاقاً من الربط بين مهمات المسؤولين الثلاثة وتكاملها فقد تلاقى المسؤولون اللبنانيون والأوروبيون على التنويه بحجم الدعم الأوروبي المتوقع لتجاوز آثار الأزمات التي عصفت بلبنان خلال سنة 2017 بما يوحي أنّ المظلة الدولية التي حمته ما زالت قائمة وما على اللبنانيين سوى ملاقاتها بالتزام ما تعهّد به أهل السلطة وتنفيذ تعهّدات سابقة تجاوزوها في أكثر من محطة. وعليه، فقد لاحظ المراقبون أنّ موغريني لم تتوقف مع المسؤولين اللبنانيين عند مظاهر الدعم للبنان بمقدار ما أرادت الإطّلاع على آرائهم في التوجّهات الأوروبية إزاء تطوّرات الأزمتين السورية والعراقية وصولاً الى ما تعانيه دول الخليج من نزاع بات يُنظَر اليه على أنه امتدادٌ طبيعي لهاتين الأزمتين. فهي تدرك أنّ المنخرطين فيهما من قوى إقليمية ودولية هم أنفسهم. ولذلك أصرّت موغريني على استطلاع رأي اللبنانيين من أزمة الإعتراف الأميركي بالقدس عاصمةً نهائيةً لإسرائيل والتردّدات التي يمكن لقرار الرئيس دونالد ترامب أن يحدثها وقد تهدّد العملية السلمية وما أُنجز منها. وفي الوقت الذي أصرّت موغريني على التوجّهات الأوروبية الثابتة تجاه هذه الأزمات ورفضها الشديد للقرار الأميركي الأخير، سألت عن مدى استعداد اللبنانيين لممارسة سياسة النأي بالنفس التي اعتُمدت مخرجاً للأزمة الحكومية التي هدّدت الإنجازات التي تحقّقت في الأشهر الأخيرة في مواجهة الإرهاب وأزمة النازحين وتداعياتها. وكشفت مراجع ديبلوماسية أوروبية أنّ موغريني لم ترصد قراءةً لبنانيةً واحدةً لأزمات المنطقة. ونُقِل عن أحد مساعديها قوله إنّ الرؤية اللبنانية تجاه كل التطوّرات لم تكن متناسقةً بكاملها.

فما خلا الإشارة الى ما سمّاه القادة اللبنانيون أمامها الإنتصار على الإرهاب والوحدة الوطنية التي تجلّت مع استقالة رئيس الحكومة من الرياض لم يظهر أنّها اطمأنّت الى إمكان نجاح اللبنانيين في حماية سياسة النأي بالنفس وهو ما دفعها الى التحذير من ردّات الفعل الدولية ما لم يتم تنفيذ هذا السياسة بكاملها. وأضافت هذه المراجع أنّ موغريني كانت واضحة في تعبيرها عن نوع من القلق ترجمته في تقويمها لنتائج لقاءاتها، معتبرةً أنّ سياسة النأي بالنفس أمر أساسي بالنسبة الى أوروبا والعالم الداعمَين للبنان وهما يتوقعان أنّ تطبّق الأطراف اللبنانية كافة هذه السياسة التي التزمت بها من دون أيّ مواربة أو خروج على التعهّدات التي قابلها الاتّحاد الأوروبي بالدعم المطلق وهو الذي ربما كان وما زال القوة الوحيدة في العالم التي لها علاقات مع مختلف الجهات الفاعلة في المنطقة. وعليه، دعا أحد الديبلوماسيين الأوروبيين الى اعتبار الحراك الأوروبي مظهراً من مظاهر استمرار الرعاية الدولية والأممية للبنان. معتبراً أنّ موغريني بما لديها من رغبة شخصية وما تمثله لمساعدة لبنان تبدو كأنها جرّافة الدعم الأوروبي والدولي وأنّ نصائحها لا بدّ من أن تلاقي آذاناً صاغية. فلبنان هذه المرة تحت المجهر الدولي والأممي، وينبغي عدم التفريط بما هو متوافر من دعم لأنه فرصة قد لا تتكرّر مرة أخرى. لدى موغريني بما تمثل النية لدعم لبنان شرط أن يلاقيها اللبنانيون وإلّا!؟

 

العبور من العام 2017 إلى العام 2018... كيف سيكون؟

الهام فريحة/الأنوار/21 كانون الأول/17

حين تقترب السنة من نهايتها، وحين تتساقط آخر أيام الروزنامة، يكون طبيعياً أن تُجرى "جردة" على كلِّ المستويات، ليُعرَف ما هي الملفات التي أنجزت وتبقى في سجل العام 2017، وما هي الملفات التي لم تُنجَز بعد وستنتقل إلى العام 2018. الملفات التي ستنتقل إلى العام 2018 هي ملفات حياتية معيشية اقتصادية، لا تقتصر انعكاساتها السلبية على فئة من دون أخرى، بل تطال كل الفئات تقريباً بدرجات متفاوتة: على مستوى الدولة، هناك الدين العام الذي بدأ يلامس المئة مليار دولار، وليس في الأفق ما يشير إلى أنَّ سنة 2018 ستشهد انفراجاً على هذا المستوى، بل إنَّ كل المؤشرات تدل على أنَّ الدين العام سيتصاعد انطلاقاً من الحقائق والوقائع التالية: فوائد الدين العام التي لا مفرَّ منها. ولبنان مضطر إلى أن يسددها في مواعيدها، إما من خلال إصدار المزيد من سندات الدين، وإما من خلال اقتطاع ما يجمعه من ضرائب. استمرار هذا الواقع سيؤدي إلى رفع أرقام موازنة العام 2018، ليس من أجل الصرف على مشاريع استثمارية، بل من أجل تأمين الرواتب عبر سلسلة الزيادات الجديدة، كذلك من أجل تسديد فوائد الدين العام. إذاً، موازنة العام 2018 هي عبارة عن تأمين رواتب القطاع العام لإثني عشر شهراً، وتأمين فوائد الدين العام، أما أي مشروع على مستوى البنى التحتية والإستثمارات، فإنَّه يستلزم قروضاً جديدة من صناديق ومؤسسات مالية. إذا كانت الدولة، بخزينتها وموازنتها، في هذا الوضع غير المريح، فمن أين سيأتي الإنعاش الإقتصادي؟ ما يجب أن يكون واضحاً أنَّ كل هذه المتاعب والمصاعب تبقى محمولة ومحتملة في حال الإستقرار السياسي، لكنَّ هذه المصاعب تتضاعف في حال نشوء أزمات سياسية، وما أكثرها في لبنان. يكفي أن نذكر ونتذكر أنَّ "أزمة تشرين الثاني" أدت إلى خروج ثلاثة مليارات دولار من لبنان، لو استمرت هذه الأزمة لشهرٍ ثانٍ وثالث، هل يمكن تخيل أن يخرج من لبنان عشرة مليارات دولار؟ إذاً، "الإستثمار الحقيقي" في الحفاظ على الوضع النقدي هو "استثمار في الإستقرار"، وما دون ذلك فإنَّ البلد سيواجه مفاجآت غير محسوبة، والشارع جاهز لشتى أنواع التصعيد من أجل مطالب على اختلافها: فهناك قضية تأمين الزيادات لأساتذة التعليم الخاص، وهذه الزيادات ستُحمَّل في نهاية المطاف إلى الأهل، الذين سيكون لهم تحرك في الشارع في حال لم يتم التوصل إلى تسوية.

وهناك مسألة المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان، الذين سبق أن توزَّع البعض منهم على شركات مقدمي الخدمات، لكن هذه الشركات خففت منهم فتصاعدت الأزمة. من خلال كل ما تقدَّم، العبور من 2017 إلى 2018 لن يكون عبوراً سلساً، لكن لم يفت الأوان بعد من أجل تحسين الأمور

 

ألوية عسكرية إلى الجنوب... وفتح لاند ممنوعة

ألان سركيس/جريدة الجمهورية/الخميس 21 كانون الأول 2017

على رغم الإهتمام بالوضع السياسي أخيراً، يبقى الهاجس الأمني مسيطراً على الداخل اللبناني، ففي وقت بقي لبنان البلد شبه الوحيد في المنطقة الذي نجا من الحروب الداخلية وإحتلال داعش لمناطق مهمّة فيه، تتّجه الأنظار جنوباً لمعرفة ما إذا ستشكل هذه المنطفة بوابة حرب جديدة. لا يمكن فصل الوضع الأمني عن السياسي، خصوصاً مع دخول لبنان عصر التسوية الجديدة الثانية التي تنصّ على مبدأ النأي بالنفس وعدم التدخّل في شؤون الدول المجاورة. ويبرز تشديد داخلي وخارجي على تطبيق القرارات الدوليّة، وفي مقدّمها القرار 1701، الذي أوقف حرب تمّوز 2006 ومنع الوجود المسلّح للميلشيات في منطقة جنوب الليطاني، ونصّ على انتشار الجيش اللبناني واليونيفيل في هذه المنطقة. ويراقب الجميع الوضعَ جنوباً، خصوصاً بعد الحديث عن وجود ثغرات ظهرت من خلال زيارة قائد عصائب أهل الحق العراقية قيس الخزعلي، ما اعتُبر خرقاً لمبدأ النأي بالنفس. وأمام التحدّيات التي كانت تواجه الجيش في جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع، وبعد زوال خطر الإرهاب وانهزام التنظيمات الإرهابية في المنطقة، علمت الجمهوريّة من مصادر عسكريّة أنّ الجيش اللبناني يُعيد إنتشارَه في منطقة البقاع الشمالي، وقد سحب من عرسال اللواء الخامس الذي كان ينتشر على التلال بعد انتهاء المعركة مع داعش وجبهة النصرة. وتؤكّد المصادر العسكرية لـالجمهوريّة أنّ الجيش كان قد سحب عدداً من الأفواج والألوية من مناطق عدّة ومنها منطقة جنوب الليطاني بعد ازدياد الضغط على جبهة عرسال والقاع ورأس بعلبك، أمّا حالياً فتعود معظم القطاعات الى نقاط تمركزها السابقة.

وتشدّد المصادر على أنّ الجيش ملتزمٌ تطبيق كل مندرجات القرار 1701، وهو على تنسيقٍ تام وكامل مع اليونيفيل، وعندما سحب بعض العناصر من جنوب الليطاني، تمّ هذا الأمر بطريقة مدروسة. وتوضح المصادر أنّ العمل ينصبّ حالياً على تعزيز الحضور في منطقة الـ1701، وتضع قيادة الجيش إستراتيجية حيث تسعى الى نشر نحو 10 آلاف عسكري هناك، وتقوم باللازم من أجل ذلك، علماً انّها لم تصل الى هذا الرقم بعد. من جهة أخرى، تؤكّد المعلومات أنّ الجيش لن يسحب أيّاً من أفواج حماية الحدود البرّية الأربعة الى منطقة جنوب الليطاني، لأنّ مهمة هذه الأفواج هي حماية الحدود اللبنانية السوريّة وصونها، من شبعا مروراً بالسلسلة الشرقية وصولاً الى الحدود الشمالية مع سوريا، أي منطقة وادي خالد. وفي السياق، يؤكّد البريطانيون إستمرارهم في دعم هذه الأفواج وتدريبها وتأمين المعدّات اللازمة للقيام بدورها لكي لا يعود الفلتان الى تلك الحدود التي لم تُضبط منذ قيام لبنان الكبير ونيل الإستقلال عام 1943. الى ذلك، تشدّد المصادر العسكريّة على أنّ الجيش الأميركي هو حليف للجيش اللبناني، وهذا الأمر لم يعد خافياً على أحد، ففي السابق كان البعض يقول إنّ الولايات المتحدة الأميركيّة تدعم الجيش اللبناني من أجل محاربته الإرهاب وللصمود في وجه داعش والنصرة والتنظيمات المتطرّفة، لكنّ هذا الأمر ليس كل الحقيقة. وتوضح المصادر أنّ الأميركيين أرسلوا رسالة واضحة من خلال هبة الـ120 مليون دولار الأخيرة والتي تتضمّن هيليكوبترات هجومية، وقالوا كلاماً واضحاً بأنّ المساعدات مستمرّة ولن تتوقّف، وبالعكس ستتعزّز وسيشمل التعاون مجالات عدّة، خصوصاً أنّ الجيش اللبناني أبدى تجاوباً وحِرَفيّة في استعمالها، وبالتالي فإنّ الأسابيع والأشهر المقبلة ستشهد مزيداً من الهبات الأميركيّة للجيش. وعن إمكانية شراء أسلحة من دول أخرى، تشير المصادر الى أنّ هذا الأمر تحدّده الحكومة، والجيش يقدّم لوائح باحتياجاته، لكن حتى الساعة، يتّكل الجيش بشكل رئيس وأساسي على الهبات الأميركية، وكذلك المساعدات البريطانية والهبات المقدّمة من دول عدّة صديقة للبنان. على رغم التضامن الكامل مع القضية الفلسطينية وحمل لبنان لواء الدفاع عن القدس، لكنّ الأجهزة الأمنية والجميع يؤكّد أنّ تجربة فتح لاند التي شرّعت العملَ الفدائي الفلسطيني بعد إتفاقية القاهرة عام 1969، لن تتكرَّر ولن يكون لبنان ساحةً مفتوحةً أمام مَن يريد المواجهة.

 

مَن تختار "جبل محسن".. باسيل أو فرنجية؟

ليا القزي/الأخبار/20 كانون الأول 2017

حقّق الوزير جبران باسيل هدفه من زيارة جبل محسن، بافتتاح مكتب للتيار الوطني الحرّ. إلا أنّ تداعيات الإشكال بينه وبين الحزب العربي الديمقراطي، مُستمرة. يُتهم باسيل بأنّه يحاول "شقّ البلوك العلوي"، وتخيير السياسيين بين التحالف معه أو مع تيار المردة، وبفتح الطريق إلى "الجبل" أمام تيار المستقبل.

الإشكال بين التيار الوطني الحر والحزب العربي الديمقراطي لم ينحسر بعد. القصة التي بدأت يوم الأحد الفائت، عندما افتتح الوزير جبران باسيل مكتباً للتيار في جبل محسن، مُستمرة في التفاعل، وبدأت تخرج من إطار "الجبل" إلى نقاش يشمل كلّ المكونات السياسية في طرابلس.

يمكن تلخيص هذا النقاش في ثلاث نقاط: النقطة الأولى تتعلّق بخطورة محاولة تشتيت البلوك العلوي" في طرابلس، بحسب مصادر سياسية متنوعة في عاصمة الشمال. وتشرح بأنّ أياً من القوى السياسية في المدينة "لا تملك قدرة التجيير التي لدى العلويين. معظم القوى لديها جماعاتٍ موالية لها في جبل محسن، ولكن الجميع مُتفق على تحييد الجبل، نظراً للخصوصية التي يتمتع بها". والخطورة أيضاً، كما يقولون، في مبادرة باسيل إلى افتتاح مكتب حزبي، أنّ "آخرين، كالوزير السابق أشرف ريفي على سبيل المثال لا الحصر، سيتجرأون الآن على العمل السياسي في الجبل، واستغلال واقع أنّه منطقة محرومة لجذب الناس من طريق الخدمات، تماماً كما فعل باسيل". النقطة الثانية التي كشفت عنها زيارة باسيل هي "صراع النفوذ بينه وبين النائب سليمان فرنجية". فخلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي علي فضّة، كشف عن طلب مسؤول في التيار الوطني الحرّ بأن "نختار بين التيار العوني أو تيار المردة". وبحسب مصادر سياسية طرابلسية، فإنّ باسيل "يعتمد هذا النهج مع كلّ الحلفاء المشتركين بينه وبين قيادة بنشعي. والوزير السابق فيصل كرامي، من بين الأطراف الذين اتُّهموا بأنّهم على علاقة جيدة مع فرنجية، وطلب منه مسؤولون عونيون الاختيار بين المردة أو الوطني الحر". يعتقد وزير الخارجية أنّه من باب الخدمات، والحركة الحزبية، "قادرٌ على الأكل من صحن المردة، اختراق شارعٍ يوالي فرنجية بالدرجة الأولى". ولكن بحسب المصادر الطرابلسية، "فرنجية يُعتبر الحليف الأول للعلويين، ولم يتخلّ عنهم. كذلك فإنّه مقبولٌ في الشارع الطرابلسي أكثر من التيار العوني. والعلاقة الثلاثية بين القيادة السورية ــ فرنجية ــ العلويين، قد تؤدي إلى أن يُسمّي فرنجية المُرشح العلوي في الانتخابات المقبلة، الذي سيكون لديه الحظوظ الأكبر للفوز".

أما النقطة الثالثة، "التي تنبّهنا لها" بحسب المصادر، فهي "محاولة باسيل تسويق رئيس الحكومة سعد الحريري في جبل محسن. يريد وزير الخارجية أن ينتسب العلويون إلى تياره، ويعدهم بالخدمات، فيُجيرهم أصوات انتخابية للائحة التي ستجمعه مع تيار المستقبل". ما تتحدث عنه المصادر يوضَع حتى الساعة في إطار النيات، لغياب أي دليل حسي على اتهاماتهم. إلا أنّها تؤكد أنّها "ستواجه أي محاولة لإعادة تعويم التيار الأزرق في طرابلس". ويلفت أحد المسؤولين الحزبيين المُقربين من القيادة السورية إلى أنّ "90% من الأصوات العلوية تتأثر بالقرار السوري. والنظرة السورية لتيار المستقبل تختلف عن نظرة حزب الله له. قد يعتبر الأخير أنّ من مصلحته بناء تفاهم داخلي مع الحريري، ولكن بالنسبة إلى دمشق، يبقى رئيس الحكومة اللبنانية مشاركاً سلبياً في الأحداث السورية". في "الجبل" خصوصية تتعلّق بالطائفة العلوية، التي تتصرّف كأي فريق أقلوي، هاجسه المركزي الحفاظ على كيانه ووحدته. قلق العلويين "مُبرّر، ونحن يجب أن نفهمه. فكلّ منطقة وضعها الخاص"، تقول مصادر في فريق 8 آذار من خارج طرابلس. حاول حزب الله، قبل زيارة باسيل للجبل، التواصل مع وزير الخارجية، "ليأخذ الأخير ما سبق بالاعتبار ويُنسّق مع العربي الديمقراطي". لم يستجب وزير الخارجية لأنّه "لم يكن يتصور أنّ الأمور ستأخذ هذا المنحى. اعتبر أنّه يريد أن يُنظّم تياره، والعربي الديمقراطي حليفه". تشرح مصادر 8 آذار أنّ مشكلة "العربي الديمقراطي" ليست مع أهداف التيار الوطني الحر "التوسعية"، بل "لا يريد أن تأخذ بقية الأطراف السياسية في طرابلس، من تحرّك باسيل، حجّة لتُحاول شقّ صفوفه". على الرغم من ذلك، "الإشكال غير مُرشَّح للتفاقم، فما حصل خلاف تكتيتي وليس استراتيجياً. الخلاف لن يطول". لا توافق مصادر "العربي الديمقراطي" على ذلك، "الآن بدأت القصة". استفزّهم أنّ باسيل "تعامل معنا بمنطق التحدّي". في المقابل، لا يزال مسؤولو التيار الوطني الحر مُصرين على أنّه "ببساطة بات هناك عدد من المنتسبين يتخطى الحدّ الأدنى اللازم لافتتاح مركز حزبي يجتمعون فيه. بأي منطق ممكن أن نردّ أي لبناني جاءنا طالباً الانتساب إلى تيارنا؟". ولكن المسؤولين في الحزب العربي الديمقراطي يتهمون "التيار" بأنّه أغرى العلويين بالوعود والخدمات من أجل الانتساب. ينفي المسؤول العوني ذلك، مُستطرداً: "لو صحيح أننا تعاملنا مع العلويين بهذا المنطق، فلماذا لم يكونوا أشطر منّا ويُقدموا لهم الخدمات؟ الذين انتسبوا إلى التيار، هم اختاروه لأنّهم وجدوا فيه خشبة خلاص". أما في ما خصّ محاولات باسيل لتسويق تيار المستقبل بين العلويين، "فكلمة الوزير في جبل محسن واضحة، ولا توجد نيات خفيّة".

 

الشرق الأوسط عام جديد لأزمات قديمة: العامل الروسي أسئلة ومتغيّرات (الجزء 4)

خليل الحلو/لبنان الرسالة/20 كانون الأول/17

منذ تدخلها في سورية عسكرياً في صيف الـ2015 حققت روسيا أهدافاً إستراتيجية عدة ومنها عودتها بقوة إلى الساحة الشرق أوسطية بعد غياب طويل. أنشأت موسكو منطقة سيطرة بحرية على الضفة الشرقية للمتوسط حيث نشرت أسلحة إستراتيجية من أنظمة صاروخية مضادة للطائرات والصواريخ، وأنظمة مضادة للغواصات، وأنظمة إلكترونية متطورة لا علاقة لها بالمعارك في سورية، جاعلة من هذه البقعة منطقة حظر على قوات حلف شمال الأطلسي. على سبيل المثال العمليات الجوية الأميركية في سورية بحاجة لموافقة ضمنية من موسكو بعد أن كانت الأجواء السورية مفتوحة للطيران الحليف.

برهنت روسيا أيضاً عن فعالية أسلحتها المتطورة مما فتح أسواقاً لها في مختلف دول العالم. من ناحية أخرى ثبتت روسيا الرئيس بشار الأسد في السلطة وضمنت إستمراريته ليعطي بدوره شرعية لوجودها في المنطقة، بعد أن كانت تنحيته شرطاً اساسياً لمعظم المشاركين في مفاوضات جنيف 1 و2، وبعدما كان محور المفاوضات لحل الأزمة السورية في جنيف انتقل إلى موسكو وسوتشي وأستنة. كما أفشلت روسيا الخطط الأميركية التي كانت تقضي بتسليح وتقوية المعارضة السورية والجيش السوري الحر لجعلهما بدائل لنظام الأسد وإستبداله بحليف آخر لواشنطن، كما استطاعت تهميش كافة حلفاء الولايات المتحدة في سورية ما عدا الأكراد وقوات سورية الديموقراطية.

إستطاعت أيضاً موسكو في إيصال الجيش السوري النظامي إلى محافظة دير الزور وإلى الضفة الغربية لنهر الفرات في أقصى الشرق السوري مستعملة صواريخ الكروز وقاذفاتها الإستراتيجية التي كانت تقلع من المطارات الروسية.

بعد تحقيق كل هذه الأهداف تسعى موسكو الآن للتهدئة بين الأطراف كافة لأن أي تورط إضافي لها في معارك جديدة هو مكلف ولا يحقق أي قيمة مضافة على ما تم تحقيقه حتى الآن. ولكن لإيران القدرة على عرقلة جهود التهدئة هذه، بتشجيعها النظام السوري لتوسيع رقعة سيطرته، لا سيما على مناطق خفض التوتر التي أعلنتها روسيا في غربي البلاد. لذلك يحاول بوتين الضغط على بشار الأسد، بإعلان القيادة الروسية عن عزمها على سحب قواتها العسكرية من سورية في نهاية العام 2017 ما عدا قاعدتي طرطوس واللاذقية، كما يحاول إقناع الإيرانيين بالتهدئة والذهاب إلى المفاوضات كون شروط التفاوض جيدة لكل من موسكو وطهران.

أسئلة ومتغيرات أم إستمرار للوضع القائم؟

الاسئلة كثيرة: هل سينجح بوتين في مساعيه للتهدئة أم سيزيد من تورطه في سورية؟ التوتريتصاعد بين قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن من جهة ودمشق من جهة أخرى حيث تتوعد الأخيرة بإنها تتحضر لمهاجمة مناطق سيطرة الأولى. إلى أين ستؤدي الجهود الروسية التي يبدو أن واشنطن تدعمها بعد قمة ترامب بوتين في فيتنام؟ هل ستشن إسرائيل حرباً على القوى المتحالفة مع إيران في سورية ولبنان على خلفية تأمين الخط البرّي الذي يربط طهران بدمشق عبر البوكمال؟ ماذا ستكون نتائج مفاوضات جنيف بين الأطراف السوريين؟ أسئلة كثيرة أجوبتها ستتبلور خلال النصف الأول من العام 2018.

الشرق الأوسط تتغير معالمه التي عشناها خلال المئة سنة الماضية، ولكن كل شيء بقي على حاله منذ الفراعنة: مساحة إقتصادية وثقافية واسعة وساحة أزمات وقتال.

 

السياسيون الشباب وقيمهم المترهلة

حسام عيتاني/موقع هنا النقطة الثالثة/20 كانون الأول/17

لا عجب قبل شهور من الانتخابات النيابية التي طال انتظارها، أن يقوم رئيس الحكومة الذي يتزعم الكتلة الأكبر في البرلمان، بزياة "مفاجئة" إلى سيدة مُسنة، تمنّت أثناء مقابلة تلفزيونية، أن ترى الرئيس. ولا غرابة أن يفتتح رئيس تيار سياسي، مكاتب بالجملة في مناطق ما كان ليعرف بوجودها، إلا بواسطة نشرات الأخبار، وأن يصف واحدة من خصومه السابقين بأنها "أم الكل"، بعد ان كانت برأيه ورأي وسائل اعلامه ممولةً للتطرف ومشجعة للإرهاب.

العادية ذاتها تمتد إلى سلوك ابن "أم الكل" المذكورة، بنشره صوره يساعد والدته في لفّ ورق العنب، وصور جدته الراحلة، التي أكد أن قيم تياره مستمدة من قيمها. هذه ممارسات دعائية لا جديد فيها، في بلادٍ دعت ناخبيها الى الاقتراع في شهر أيار/مايو المقبل لاختيار 128 نائبا بعد تسع سنوات من آخر استحقاقٍ نيابي.

لا تقوم استراتيجية السياسيين اللبنانيين على اقناع ناخبين جدد بإسقاط الأصوات في الصناديق لمصلحتهم، بل على لملمة شعث الناخبين السابقين، الذين ربما راودتهم الشكوك، أو ما هو أفدح، بسبب سلوك وتحالفات وتصريحات ما بين الاقتراعين.

أن تخوض انتخابات 2009، متكئاً على وصف حسن نصر الله اقتحام قواته لبيروت، في السابع من ايار 2008، "يوما مجيداً من أيام المقاومة"، واتهامه بسلسلة الاغتيالات الشهيرة، ثم تجد نفسك في 2017، في شراكة حكومية وسياسية معه تحت شعار "ربط النزاع"، لأمرٌ يتطلب قدرةً عاليةً على المناورة، لا بد أن تسندها كفاءة في الدعاية والترويج، لتبرير تبدّل المواقف وشرحها، لجمهور أيّدك في مواجهتك السابقة، مع من وجهت إليه اتهاماتٍ شديدة الخطورة، ورد آخرها في بيان استقالة "الصدمة الايجابية"، في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأن يرفع المتظاهرون المؤيدون لك علم تيار المستقبل الأزرق وعليه شعار، "الدولة الإسلامية"، وتنشر كتاباً تعتبر فيه إبراء "المستقبل" من انتهاكاته للقوانين المالية واختلاساته، مستحيلا،ً ثم تأتي رئيساً للجمهورية بأصوات مؤيدي الخلافة الداعشية والمتهمين بسرقة المال العام، لشيءٌ نموذجي في حربائية السياسية اللبنانية، وقيامها على مجموعة من الحرتقات والتشاطر والتذاكي. انعدام المبادئ صفة مكونة في الحياة العامة في لبنان. الأخلاق جزيرة نائية، لن نتنطح للوصول إليها.

ما يضفي سمة مأساوية على الجولات الدعائية للسياسيين الطامحين الى الفوز بأصوات اللبنانيين، أن جل هؤلاء السياسيين من الجيل الشاب، ممن لم تتجاوز أعمارهم بعد الأربعينات أو الثلاثينات. لا نستطيع أن ننحي جانباً، قصص تصدرهم المشهد السياسي عن طريق الوراثة والقرابة، لارتباطها الوثيق بقدامة المضمون الذي يروجون له. يتعارض هذا المضمون مع يُفترض أن يدعو الشباب مواطنيهم إليه. فهو يقف على النقيض مما دعا إليه سياسيون ومثقفون شباب لبنانيون، قبل عقود قليلة من إعلاءٍ لشأن ديموقراطية السياسة، بمعنى توسيع عدد المشاركين في العمل السياسي، ليس كاقتراع كمّي عندما يدعو الداعي، بل كتدبر وكتصور للكيفية التي ينبغي أن يكون عليها وطنهم. ناهيك عن نشر مستوى أعلى من الانتماء الى الاجتماع اللبناني، كبنية عابرة للطوائف والمذاهب. وهو ما لا يتفق مع مقولات من نوع "أب الكل" (رئيس الجمهورية) واعتبار الولاء العائلي قيمة لا تعلوها قيمة، حتى بات كهول اليوم الذين نشطوا في الستينات والسبعينات والثمانينات أكثر "تقدمية" في طروحاتهم السابقة والراهنة، من السياسيين الشباب السعداء بالتراجع الى كهوف الطوائف والعائلات والعشائر، بحثاً عن سند كيفما اتفق، بما يعيد انتاج أسباب الانقسام والتنابذ الاهليين.

إنه احتفال الشباب بالترهل، والشيخوخة المبكرة، ما دامت عائداتهما مضمونة، خلافاً للدعوات إلى التغيير ومغامراته.

لقائل أن يقول ان "خطاب" السياسيين الشباب هؤلاء، أقرب إلى الحقائق اللبنانية، حيث لا صوت يعلو فوق صوت الهوية الضيقة الجهوية والمذهبية. لكن في المقابل، يعمق هؤلاء السياسيون بكلامهم وصورهم وحتى بسلوكهم الشخصي والعملي (التمسك بمظاهر الفخامة والقوة واللامبالاة باحتجاجات الضعفاء والكيدية الشخصية وملاحقة أصحاب الرأي المعارض في المحاكم.. ناهيك عن تكريس الدولة كموقع لتحاصص الفساد والغنيمة لا غير....)، الأزمة البنيوية التي تحول دون التقريب بين اللبنانيين وتحويلهم الى مواطنين في دولة قانون يليق هذا الاسم بها.

توحد السياسات الفوقية والمصالح المالية المجموعة الحاكمة، وتُظهر هشاشة الخلافات السابقة، سواء من ناحية تطلب العدالة لضحايا الاغتيالات، أو رفض التورط في الحروب الدائرة في الإقليم، وصولاً في الابقاء على جيش مواز للجيش الوطني. تنتج وحدة السياسيين استقراراً يهلل له بعض الكتاب. لكن تحت سطح الاستقرار هذا تستمر صراعات وتناقضات تضرب جذورها عميقا في بنية الوطن.

 

متى نصل إلى مفهوم الحرية المنضبطة؟

د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17

منذ بداية ما يسمى الربيع العربي ظهر خلل وإشكالية، بل وفوضى في مفهوم الحرية، فللحرية مفهوم قد يجهله البعض أثناء ممارسته لها وشعوره بها، فنهج البعض سلوكيات خاطئة، ظناً منه أنها الحرية، ما جعل من دراسة مفهوم الحرية إحدى الخطوات المهمة للتعايش بسلام بين الجميع في البلد الواحد، لتحقيق السلم المجتمعي دون إضرار أي طرف بآخر، بحجة ممارسة الحرية بمفهوم خاطئ، فالإنسان له الخيار في أي طريق يسير وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ. الحرية عند هيغل، تتحقق للفرد من خلال التزامه بالواجب، وهذا المفهوم قد نجده غائباً عند البعض، فالأغلبية من الناس لا تلتزم بالواجب، وبالتالي وفق مفهوم الفيلسوف هيغل، فإنهم ليسوا أحراراً، والحرية غائبة عنهم رغم ظن البعض أنه يمتلكها وحر التصرف بها، وأنه حر في اختراق الإشارة الحمراء، ومخالفة النظام والقانون، وحر في تكاسله وتغيبه في أداء عمله، والالتزام بوجباته تجاه الوطن وتجاه غيره، وهذه الإشكالية ظهرت بعد ما عرف بالربيع العربي وانتشار الفوضى بمفهوم الحرية، وأصبحت ميليشيات عنفية تمارس الفوضى والعبثية، والرعب الممنهج لإرهاب الناس وإخافتهم. حرية الفرد ليست منفصلة عن حرية الجماعة، ولعل جان جاك روسو ذهب إلى أن مفهوم الحرية يقوم على تطابق بين إرادة الجماعة وإرادة الفرد، لأنها بذلك تتحول إلى فوضى، تتسبب في خطر يقع أثره على الجميع، ما يجعل حرية الفرد مقيدة بسلامة المحيط الذي ينتمي إليه، فحرية الفرد لا تعني مصادرة حرية الآخرين، كخروج الفرد عارياً مثلاً فهو حر في ذاته، ولكنه بهذا الفعل صادر حرية الآخرين، بل وتسبب في الأذى لهم بتلويث أبصارهم بمشهده القبيح، ويقاس على هذا الكثير.

للحرية مفهوم لا يضبطه فقط ما قد يمليه الفرد على نفسه، كضابط شخصي قد لا تتوفر عنده معايير للحرية، في مجتمع يعيش ويتعايش فيه مع الآخرين، وليس في كوكب يسكنه وحده. كبح الجنوح في الحرية، كما قال الفيلسوف جون ستيوارت ميل: السبب الوحيد الذي يجعل الإنسانية أو (جزءاً منها) تتدخل في حرية أو تصرف أحد أعضائها هو حماية النفس فقط، وإن السبب الوحيد الذي يعطي الحق لمجتمع حضاري في التدخل في إرادة عضو من أعضائه، هو حماية الآخرين من أضرار ذلك التصرف، ولتحقيق حرية منضبطة، فلا بد من تحقيق مبدأ العدل، الذي هو مفتاح الحرية، ومن أهم ما يواجه بناء الدولة، فلا يمكن أن تستقيم الحياة عامة والسياسة خاصة ما لم يتوفر العدل، وهذا ما توصل إليه الفلاسفة الإغريق منذ القدم، حيث ربطوا بين مفهوم العدل، والحياة السياسية، وأفلاطون كان أول هؤلاء، حيث جعل من العدل الأولوية المعيارية في النظام السياسي، والأخلاقي، وجعل من الانضباط في استخدام الموارد المتعددة وتوزيعها بشكل عادل، وتحقيق المساواة، وإتاحة الفرص للجميع، يؤسس لمجتمع عادل ستكون لديه سياسة عادلة، ولحل هذه الإشكالية، لا بد من وجود أرضية مشتركة توافقية، خصوصاً ونحن مجتمع متجانس متطابق في القيم والثقافة والدين، ما يسهل وجود إرادة مشتركة بين جميع المواطنين، ويسهل علينا كتابة العقد الاجتماعي أي الدستور، بشكل توافقي ليعبر عن إرادة مشتركة تكفل حق المواطنة، وتحقيق العدل وممارسة الحرية المنضبطة، وبسبب غياب مفهوم الحرية المنضبطة بقيت مجتمعات الربيع العربي تعاني ديكتاتورية حرية التعبير، والقمع والإرهاب، وعاد بنا هذا الربيع الخرافي إلى زمن التخلف والانحطاط، والقتل والتدمير، ومحا من قواميسنا كلمة الحرية.

 

سؤال إلى البابا

توفيق السيف/الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17

أسرد القصة التالية لمناسبة عيد الميلاد المجيد، الذي يحل علينا في الأسبوع المقبل. وخلاصتها أن السيد يوجينو سكالفاري، أحد مؤسسي جريدة لا ريبوبليكا التي تعد من كبريات الصحف الإيطالية، انتهز فرصة انتخاب البابا الجديد في 2013 لطرح قضية، قال إنها تشكل جوهر المشكلة الدينية في القرن الـ21. في يوليو (تموز) من ذلك العام، نشر سكالفاري رسالة مفتوحة إلى البابا فرانسيس، حملت جملة من التساؤلات عن الدين، وقدرة الكنيسة الكاثوليكية على تقديم رؤية تتسع لكل البشر، لا سيما المنكرين للأديان. سيدي البابا - كتب سكالفاري - إنني ... لا أكتم قناعاتي، لكني أتساءل مثل كثيرين غيري: هل ثمة مكان في جنة الله لأشخاص مثلي، لا يؤمنون ولا يلتزمون بتعاليمه ولا يسعون إليه؟... هل ينظر إلى أمثالي من الناس الذين ما عادوا يقرون بالحاجة إلى الكنيسة في حياتهم؟. في سبتمبر (أيلول) وجه البابا جواباً مفصلاً إلى الصحيفة، على ورق عادي، ووقعه باسم فرانسيس، دون أي لقب. ولهذا لم يلتفت المحرر إلى هوية المرسل، فنشرها ضمن بريد القراء. في ذلك الصباح، عرف الناس أن البابا هو صاحب الرسالة. وفي اليوم التالي أعادت صحف كثيرة نشرها مع تحليلات وقراءات في مغازيها. قال البابا في رسالته إن الله لا يميز بين خلقه، فهو ينظر إليهم جميعاً ويرزقهم جميعاً، وإن رحمته تسع عباده جميعاً، المؤمنين والخاطئين. عزيزي الدكتور سكالفاري، في داخل كل منا ضمير حي هو صوت الله... إن فاتك الاستماع لصوت المسيح، فأنصت إلى نداء ضميرك وافعل الخير ما استطعت. إن فعلت ذلك فأنت مع الله. بعض الباحثين في القضايا اللاهوتية، اعتبر رد البابا إشارة إلى تحول جذري في المفهوم الكاثوليكي للإيمان وتجسيداته الدنيوية، لا سيما في علاقة المؤمنين بالكنيسة وقوانينها. لكن لو أخذنا المسألة إلى مداها النهائي، لوجدناها تنتهي إلى سؤال جوهري يمكن صياغته على الوجه التالي: هل يقدم الدين لكل جيل ما يحتاج إليه في عصره؟ أم أن للدين مشروعاً واحداً في كل الأزمنة والأجيال؟ وإذا قبلنا بالاحتمال الأول، أي أن لكل جيل مشروعه الديني الذي قد يختلف عن الأجيال السابقة، فهل لهذا الجيل دور في صياغة ذلك المشروع؟ أفترض أن بعض القراء سيقول الآن: حسناً، كانت تلك مشكلة الكاثوليكية، فهل يجب علينا كمسلمين أن نتخيل مشكلات دينية مماثلة؟ نستطيع القول ببساطة: لا... ليس من الضروري استيراد مشكلات الآخرين أو تخيلها. لكن لو نظرنا في حياتنا الواقعية، سوف نرى أن السؤال عما يقدمه الدين لأتباعه في هذا العصر، مطروح في صيغ شتى، وهو يشكل الباطن العميق لبعض الأسئلة والجدالات الدائرة في العالم الإسلامي اليوم.

السؤال الذي طرحه يوجينو سكالفاري، جدي ومطروح على أهل الأديان جميعاً، وخلاصته: هل للدين رسالة تتجاوز الإطار الاجتماعي لمعتنقيه؟ بمعنى هل نستطيع تقديم خطاب يتسع للمؤمن وغير المؤمن على حد سواء؟ هل يمكن لغير المؤمن أن يكون شريكاً في التجربة الدينية، أم هي قصر على دائرة المؤمنين؟

أختتم بتوجيه التحية لكل المحتفلين بعيد الميلاد، ولكل سكان الكوكب، وأسأل الله أن ينعم عليهم جميعاً بالسلام والسعادة وسعة العيش.

 

تعايش وتسامح ووئام

بكر عويضة/الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17

يوم الأحد المقبل، يحيي المسيحيون ميلاد المسيح عيسى بن مريم، عليه وأمه الطهور البتول، وعلى آل عمران، سلام الله وصلواته. نهار الخميس الأخير من الشهر المنصرم (30 - 11) وافقَ ثاني عشر ربيع أول العام الهجري، فابتهج مسلمون ومسلمات في أنحاء الكوكب، باستحضار ذكرى مولد نبي الإسلام، محمد بن عبد الله، خاتم الأنبياء، صلى الله عليه وسلّم، وعلى أهل بيته الكرام وأصحابه أجمعين. ميلاد النبيين؛ عيسى ومحمد، كان هبة خير من الخالق، جلّ وتعالى، للناس كافة والبشر أجمعين. كلاهما أتى بمنهاج مكمل للآخر. كلُّ منهما بشّر المحسنين والمحسنات بأن ربّ السموات السبع، ليس بمُضيّعٍ عمل العاملين الخيرَ والعاملات، بل لهم ولهن الأجر الحسن، ينتظرهم من لدن خالق كريم، ينفد ما عند عباده كلّهم، لكن ما عنده باق. أليس من العدل أن يُسائل المؤمنون بربِّ الرسل والأنبياء أجمعين، أنفسَهم قبل أن يسألهم مَن خلقهم، أنْ ماذا فعلتم بما أُنزِل إليكم من السماء لأجل خلاصكم مما أريدَ، ولم يزل يُراد، لكم من قِبل شر الخلق وقبيله؟ بلى، حقيق بذوي الحكمة، وكل ذي عقل، بين أولئك الموقنين بصدق المُرسلين، المبادرة إلى حساب النفس، وتمحيص الذات، بشأن المسؤولية، عما أوصلت إليه شرور التلاعب بالنص المقدّس، من مآسٍ تُنسب، بفاسد التأويل، لرحمن رحيم، ليس ممكناً، بأي صورة كانت، تصوّر أنه، سبحانه، يُسّر بآلام البشر، أو يسعد لشقائهم. وإذا كان الحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه، هو لمالك يوم الدين وحده، فأنّى لأي بشر، إذنْ، حق إصدار أحكام التكفير إرضاءً لهوى سياسي، أو تسويقاً لمُعتقد حزبي؟ ما بين ميلاد المسيح عيسى في بيت لحم بفلسطين، وبين هجرة النبي محمد من مكة المكرمة إلى المدينة المنوّرة لبدء تأسيس دولة الإسلام، مسافة 578 سنة، هي ذاتها التي تفصل بين عام ميلادي (2017) دخل أواخره، وآخر هجري (1439) لم يزل في مطلع ربيعه الثاني. هل يجب أن يحول فارق العمر بين تواصل الديانتين؟ كلا، بل إن تفاهم المسيحية والإسلام خيرٌ لأهل الأرض قاطبة، ونقيض ذلك أن الصدام بينهما شر توظفه شياطين إفساد أمن البشر وأمانهم، بغرض ترويع الناس أجمعين. هل ثمة ما يمنع اللقاء؟ كلا، بل إن الواقع اليومي المعيش في كل مجتمع متعدد الأعراق والعقائد، شهد تعايش الجيران كأنهم أسرة واحدة، لا يشعرون بوجود فروق بينهم. فرح المسلم يسر المسيحي. وقرح المسيحي يحزن المسلم. كان إلياس، جاري في الزقاق، يرافقني إلى الجامع العُمري بغزة، كي نراجع الدروس سوياً، وكنتُ أرافق الجار نفسه إلى الكنيسة للغرض ذاته. ذات يوم من شهر رمضان، دخلت غرفة بالمدرسة كنا نكدّس فيها لافتات وأعلام المسيرات، فإذ المدرِس سامي، معلم الحساب، يقفز بفزع، وهو المسيحي، إذ كان يتناول شطيرة طعام الغداء في الخفاء، لأنه خجِلٌ كونه غير صائم. ربما قليلون، خارج مجتمعات المشرق العربي، يعلمون حقيقة حرص كثيرين من نصارى العرب على صوم رمضان. تلك إحدى تجليات الانسجام بين أتباع الديانتين. ولئن كان ذلك المثل من ماضي الزمان، هنا مثال أقرب. قبل سنتين شب حريق بمسجد كينغستون أون تيمز، حيث أسكن، ومن فورهم سارع القائمون على الكنيسة المجاورة إلى تخصيص قاعة لجيرانهم، فأدى المسلمون صلواتهم الخمس فيها، مطمئنين، طوال أيام إعادة إعمار مسجدهم. ذلك هو الوضع الطبيعي. أما الذي حصل، مذ أخرِج جِنُّ الزعم بأن المسلم مُطالبٌ بألا يقبل الآخر، أو يعترف به، أو يتعامل ويتعايش معه، فهو تموضع دخيل، ليس على الدين وحده، بل كذلك على جوهر معنى الوجود نفسه؛ إذ ما الذي يمكن أن ينشأ عن تقوقع مجموعة أفراد داخل شرنقة يمنعون أعينهم عن مد البصر خارجها؟ انكماشٌ يمهد لاندثار. وهذا، ربما على وجه التحديد، ما يريد الخوارج الجدد. ليست القاعدة، وما نتج عنها من داعش وأشكاله، سوى فقاعات طارئة، رغم كل ما ارتُكب من التوحش. الأخطر، أن يستمر خطأ الفهم القائل إن تصادم الديانات الإبراهيمية الثلاث حتمي. كلا، التلاقي بينها والتكامل هو الطبيعي، هو الضروري، وهو الأسلم.

 

روائي بين الأمكنة

سمير عطا الله/الشرق الأوسط/20 كانون الأول/17

للوهلة الأولى يبدو عنوان الكتاب مثل قصيدة: جماليات المكان في الرواية العربية لشاكر النابلسي، لأنه لا يتناول من الرواية العربية أحداً سوى أعمال غالب هلسا. إذن، ليس هو بدراسة وافية، أو شاملة، لظاهرة المكان عند جميع الروائيين العرب كما عند سواهم. ولكن احذر ماذا: شكراً للنابلسي أنه اكتفى بأعمال هلسا. ولولا كثافة النقد والسرد والإعجاب الواضح، لشعر القارئ بأن كتاباً موحداً (325 صفحة) في موضوع الأمكنة عنده لا يكفي. ولا ندري لماذا جعل عنوان العمل جماليات المكان. الأقرب إلى المصنَّف هو دراميات المكان، أو بطولة المكان، أو شخص المكان، أو دور المكان عند هلسا. فالمكان هنا ناطق وشريك في السرد، ويعبر، مثل الراوي، عن دواخل الناس، ويحركهم، فيما يبقى هو جامداً: أثاث الحجرة يجمع بين القدم والضخامة وعدم الذوق. طلاء الحجرة الأصفر مع الستائر الحمراء الغامقة، والمكتب الضخم الذي يزحم الحجرة حتى الاختناق بمقاعده المستديرة... تلك الكنبات الضخمة جعلت كل شيء يبدو هشاً كأنه صنع من الورق المقوى. الشيء الوحيد الراسخ الصلب في هذه الحجرة هو هذه الكنبات القبيحة ذات الطراز الفرنسي، وزخارفها المطلية بماء الذهب. أين الجمال إذن في هذا الوصف؟ إنه فقط في ذر التفاصيل وتكثيفها بحيث تصبح أيضاً رسماً لكآبة الناس في هذا المكان. حجرة يزحمها مكتب ضخم. لماذا لا نقول إذن شاعرية هلسا في توظيف المكان جزءاً عميقاً من الرواية، تماماً كما يحدث في المسرحيات عندما يصبح ترتيب المسرح هو الدليل إلى مناخ المسرحية وزمنها وأبطالها. ينقل غالب هلسا الأمكنة في رواياته مثل الدمى، ويعطف عليها ويرفق بها. حتى المطبخ له وجود ودور. ويقول النابلسي إن سبب ذلك هو أن هلسا كان عازباً يمضي كثيراً من الوقت في إعداد طعامه. ويصفه بأنه أكول وشَرِه ولعل هذا مما عجّل في وفاته. ألم يكن في إمكان الناقد أن يكون أكثر ترفقاً ببطله؟ كالقول إنه كان يتذوق الطعام بدل الشراهة، أو عدم الإشارة إلى أن الشراهة كانت سبب التعجيل بوفاته؟

هذه الواقعية المسيئة عن غير قصد إلى هالة الروائي، لا تقلل من إعجاب النابلسي وتقديره، لرجل ما كان أعطي شيئاً من حقه في الرواية، لولا النابلسي. هنا تبرز أهمية المكان للروائي نفسه، وليس للرواية. فلو كان غالب هلسا مصرياً، لما كان أقل شهرة من إدوار الخراط الذي جعل الإسكندرية وأمكنتها حبر الرواية.

 

من ولاية غدير خم إلى ولاية غدير قم ! ؟

الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك/20 كانون الأول/17

نائب رئيس مجلس شورى التنفيذ والمسؤول السابق لجهاز العلاقات الخارجية في تنظيم ( ما يُسَمَّى حزب الله ) الشيخ علي دعموش اعتلى منبر النادي الحسيني في بلدتي كفرصير جنوب لبنان وراح يهذي بأفكار مضمرة بجمجمة رأسه هي عبارة عن ديسك أفكار زرعته في دماغة ولاية الفقيه الفارسية يوم كان يتعلم في حوزتها معتقدا بأن حقائق الله موجودة حصريا في كتبها الصفراء المخزنة في سراديبها منذ مئات السنين اكتتبها رجال كانوا قاب قوسين أو أدنى من العلي الأعلى هو ليس منافقا إنه أخطر من المنافقين لأنه يعتقد بأن ما يهذي به مستمد من ينابيع دين الحق ، ومذهب الحق وبأنه هو والولي الفقيه والأمين العام لحزبه هم أحسن الناس نصيبا عند الله ، وأقربهم منزلة منه ، وأخصهم زلفة لديه سبحانه ، ولم ينل هذه المراتب العظيمة عند الله سواهم ولذلك صَدَّقوا أنفسهم بأنهم ( حزب الله ) كما سماهم الولي الفقيه !!! فليس الله من سماهم ولا رسوله ولا ملائكته ولا أولياؤه !?

اعتلى الشيخ علي دعموش منبر النادي الحسيني في بلدتي وقال :

إن ولاية الله تعالى تتجسد في ولايتنا لعلي بن أبي طالب التي حاز عليها في غدير خم وامتدت لتكون اليوم في علي الخامنئي في غدير قم ?

والجمهور تحت منبره كان من أنواع ثلاث

1 - نوع عالم رباني سَكَت َ مصعوقاً

2 - ونوع متعلم على سبيل نجاة صمتَ بتقية منزعجاً

3 - ونوع همج رعاع يميلون مع كل ريح ولا يلجأون إلى ركن وثيق بالعلم والمعرفة والإدراك ويعبدون الله بالعاطفة العمياء والغريزة المذهبية الصماء البكماء فَصفَّق له هذا النوع وكَبَّر الله وصلى على محمد وآل محمد بأعلى الأصوات إلى حد قذفوا بصدى أصواتهم الرعب في قلوب الإسرائيليين في تل أبيب والقدس وحيفا وما بعد بعد حيفا ?

وبعد فراغه من خطبته انعقدت جلسة في صالون أحد كوادر الحزب في بلدتي وكنت حاضرا فيها ورحت أتحدث منتقدا ما جاء في خطبة الشيخ علي دعموش ومما قلته على مسمع الحضور وانزعجوا منه انزعاجا عظيما وتم تدوينه كتقرير أمني عني وبعثوه إلى جهاز أمن الحزب !? ومما قلته :

1 - في ظل ولاية الإمام علي (ع) لم يقع معارض سياسي للإمام تحت الإقامة الجبرية على عكس ما يجري في ظل ولاية علي الخامنئي !?

2 - في ظل ولاية الإمام علي (ع) لم يرمِ معارضا سياسيا في السجن أو الزنزانة بسبب رأيه السياسي المخالف للإمام ، وعلى عكس ما يجري في ظل ولاية علي الخامنئي !?

3 - وفي ظل ولاية الإمام علي (ع) لم يتعرض للتعذيب معارض سياسي للإمام علي (ع) بل إن من سب الإمام عليا (ع) وحاول رجاله قتل الساب منعهم الإمام وحرم عليهم أذيته وقال له { سب بسب أو عفو عن ذنب ) وعلى عكس ما يجري في ظل ولاية علي الخامنئي !?

4 - وفي ظل ولاية الإمام علي (ع) لم يعتقل المعارضين السياسيين له بمعادلة شيطانية اسمها الإعتقالات الإحترازية رغم حاجة الإمام الماسة والضرورية إليها وحينما قال للمسلمين حوله في المسجد إن الزبير والطلحة ليسا بخارجين إلى العمرة بل هما خارجان إلى الغدرة أي إلى الغدر فقيل له ولماذا لا تعتقلهما اعتقالا احترازيا ? فقال عليه السلام لن أقيم حدا على إنسان قبل تورطه بالخطأ ولن أطلب النصر بالظلم وأنا مع الهزيمة طالما أنا على حق ، وما يجري في ولاية الخامنئي معاكس تماما !?

5 - وكان الإمام علي (ع) لا يرفض الشفافية المالية أمام شعبه بل كان يوافق على خضوع نفسه للمساءلة المالية ، وهذا ما لا يمكن التفوه به في ظل ولاية علي الخامنئي !?

فصاحبكم الشيخ علي دعموش يحب الإمام عليا (ع) لكنه كسائر أكثرية رجال الدين لا يعلمون عدالة علي ولا شفافيته ولا ديمقراطيته

 

المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عن الخلاف غير المسبوق داخل التيار الوطني الحر

موقع mtv - 20 كانون الأول 2017/يبدو أنّ الخلاف بين نائبَي جزين في التيّار الوطني الحر زياد أسود وأمل أبو زيد آخذٌ في التفاقم على الرغم من أنّ العدّ العكسي لموعد الانتخابات اقترب، وبات محسوماً أنّ الرجلين سيكونان على لائحة واحدة وهما ينتميان الى حزبٍ واحد. وتشير المعلومات الى أنّ العلاقة بين أبو زيد وأسود بلغت منذ فترة حدّ عدم مصافحة أحدهما للآخر، كما أنّ هجوم الثاني على الأول يخرج من إطار الغرف الضيّقة الى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد أسود بالأمس عبر صفحته الرسميّة على "فايسبوك" أبو زيد والمرشّح عن المقعد الكاثوليكي في دائرة صيدا وجزين جاد صوايا، الذي قد يكون ثالثهما على اللائحة، موجّهاً إليهما اتهامات مباشرة لا تُوجّه الى الخصوم، فكيف الى رفاقٍ في حزبٍ واحد. ومن الواضح أنّ الخصم الأبرز لـ "الوطني الحر" في هذه الدائرة قد لا يكون حزباً أو مرشّحاً، بل هذا الخلاف الجذري بين مرشّحيه، وهو إن استمرّ قد يصل الى حدّ "انفجار" اللائحة وبلوغ الصراع على الصوت التفضيلي حدّاً غير مسبوق. ومن المؤكّد أنّ القيادة الحزبيّة التي سبق أن استدعت ناشطين لأسبابٍ أقلّ أهميّةً بكثير، قد تجد نفسها مدعوّة الى قراءة "بوست" النائب زياد أسود الأخير والردّ على سؤال: هل هناك "أمل" بالفوز، في ظلّ هكذا خلافات، أم أنّ مستقبل "التيّار" في جزين "أسود"؟

 

حادث جوزف وردة.. قضاء وقدر؟

"الجمهورية" - 20 كانون الأول 2017/عثرت القوى الأمنية أمس على جثة جوزف وردة وحطام سيارته في وادي بيت مسك في المتن الشمالي، بعدما فُقد الاتّصال معه يوم السبت الفائت، بعد مغادرته محلّه لبيع المجوهرات في منطقة الأشرفية متوجّهاً الى منزله في بحرصاف. وبدأ عناصر من الدفاع المدني قرابة الساعة التاسعة من صباح أمس بالعمل على سحب الجثة التي عُثِر علیها على عمق 130 متراً، وبعد جهود دامت زهاء الأربع ساعات تمكّنوا من سحبها بالإستعانة بعتاد الإنقاذ والحبال ونقلوها إلى مستشفى بحنس بعد إتمام الإجراءات القانونیة اللازمة. وفي السياق، أكّد مصدر أمني لـ"الجمهورية" أنّ "سببَ الموت مفتوح على كل الاحتمالات، فالسيارة ستخضع لفحص ميكانيك على يد خبراء تقنيّين لمعرفة ما إذ تمّ تعطيلُها أو صدمُها من سيارة ثانية، كما أنه سيتمّ تشريحُ الجثة للتأكّد ما إذا كان وردة تعرّض لعارض صحّي قبل حصول الحادث"، مشيراً الى "غموض في طريقة الوفاة، لكن مع الفحوص سيتحدّد التوقيت الذي حصلت فيه وبالتالي التوصّل لخيوط جديدة في القضية". وأضاف: "من الممكن ألّا يكون سببُ الحادث جنائياً، بل مجرد قضاء وقدر، وهو ما ستكشفه التحقيقات والتقريران الفنّي (التقني) والشرعي".

 

عون امام قضاة النيابة العامة المالية: الحرية الاعلامية سقفها الحقيقة ومن غير الجائز التطاول على القضاء او التمرد على قراراته

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قضاة النيابة العامة المالية الذين استقبلهم قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا برئاسة النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم، الى "ان تكون نصوص القانون والعدالة وضميرهم، القواعد التي يرتكزون عليها لاصدار احكامهم"، مؤكدا "ضرورة عدم الخضوع للضغوط والمداخلات السياسية من اي جهة اتت، والسير بالقضايا والشكاوى المعروضة عليهم الى النهاية لوضع حد للفساد الذي تعاني منه ادارات الدولة ومؤسساتها العامة". واعتبر ان "لا احد فوق سلطة القضاء الذي يحفظ حقوق الجميع ويحمي الكرامات ويحقق العدالة، ومن غير الجائز التطاول عليه او التمرد على قراراته من اي جهة اتى، لان واجب الجميع حماية القضاء وتحصينه، لا سيما وان احكامه تصدر باسم الشعب اللبناني". ولفت الرئيس عون الى ان "التشكيلات والمناقلات القضائية التي تمت قبل اشهر، هدفت الى تفعيل الجسم القضائي والاسراع في بت الدعاوى العالقة منذ سنوات طويلة، لان العدالة المتأخرة ليست بعدالة"، داعيا "كل من يطلق اتهامات بحق اي كان، لا سيما بحق مسؤولين او سياسيين، الى تقديم الاثباتات والادلة تفاديا للتشهير والاساءة والتشكيك". وإذ اكد ان "سقف الحرية الاعلامية هو الحقيقة"، اوضح ان "رئاسة الجمهورية لم ولن تتدخل في اي قضية عالقة امام القضاء، لا سيما منها تلك التي تتصل باعلاميين ومن بينهم الاعلامي مارسيل غانم". وكان القاضي ابراهيم قدم للرئيس عون، المحامين العامين في النيابة العامة المالية، وهم القضاة، دورا الخازن، فاتن عيسى، ايمان عبد الله، ندين جرمانوس، جان طنوس وهشام القنطار، عارضا أبرز "الصعوبات التي تواجههم خلال ادائهم مهماتهم في التحقيق في الجرائم المالية المحالة اليهم، لا سيما تلك الناشئة عن مخالفة احكام قوانين الضرائب والرسوم في مختلف المرافق والمؤسسات العامة والبلديات، بما فيها الضرائب الاميرية والبلدية والرسوم الجمركية ورسوم المخابرات السلكية واللاسلكية، والجرائم الناشئة عن مخالفة القوانين المصرفية والمؤسسات المالية والبورصة، لا سيما المنصوص عليها في قانون النقد، والتسليف والجرائم الناشئة عن مخالفة قوانين الشركات المساهمة وجرائم الشركات المتعددة الجنسية، اضافة الى الجرائم التي تنال من مكانة الدولة المالية او السندات المصرفية اللبنانية او الاجنبية المتداولة شرعا او عرفا في لبنان، وجرائم تقليد وتزييف وترويج العملة والاسناد العامة والطوابع واوراق الدمغة وجرائم اختلاس الاموال العمومية والافلاس".

المسؤول الفرنسي عن تنظيم مؤتمر المستثمرين

وكان الرئيس عون عرض الاستعدادات الجارية لتنظيم "مؤتمر دعم الاستثمار والمستثمرين من اجل لبنان"، مع المسؤول الفرنسي المفوض ما بين الوزارات لشؤون البحر الابيض المتوسط السفير بيار دوكين، في حضور وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، السفير الفرنسي برونو فوشيه ومدير القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية جاك دو لا جوجي.

كما حضرت اللقاء، المستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية ميراي عون الهاشم والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير.

وقد اطلع المسؤول الفرنسي الرئيس عون على "التحرك الذي تقوم به بلاده، من اجل عقد مؤتمر دعم الاستثمار في لبنان وتوفير سبل نجاحه، والافكار التي ستطرح فيه وحجم المشاركة المتوقعة والذي سيطلق عليه اسم "الارز".

ولفت الى ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "اعطى توجيهاته بالاسراع في اعداد الترتيبات اللازمة لانعقاد المؤتمر الذي كان اتفق على الدعوة اليه مع الرئيس عون خلال زيارة الدولة التي قام بها الى باريس في نهاية شهر ايلول الماضي".

وشكر الرئيس عون نظيره الفرنسي على اهتمامه بمساعدة لبنان، مؤكدا ان "التنسيق سيكون كاملا من الجانب اللبناني مع الجانب الفرنسي لضمان نجاح المؤتمر"، لافتا الى ان "لبنان في صدد انجاز خارطة لخطة اقتصادية واضحة المعالم والاهداف من شأنها الانتقال من الاقتصاد الريعي الى اقتصاد تشجيع قطاعات الانتاج". واكد "استمرار التواصل مع الجانب الفرنسي للاتفاق على الترتيبات المتعلقة بموعد انعقاد المؤتمر وبجدول اعماله، والاولويات التي تهم الدولة اللبنانية".

حبيش

واستقبل الرئيس عون، النائب هادي حبيش، واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع الداخلية في ضوء التطورات الاخيرة، كما تطرق البحث الى "الانتخابات النيابية المقبلة في ضوء المواقف المعلنة والتحالفات المرتقبة".

قرطباوي

واستقبل الرئيس عون الوزير السابق شكيب قرطباوي وبحث معه في عدد من المواضيع العامة.

نقابة مصممي الديكور في لبنان

واستقبل الرئيس عون مجلس نقابة مصممي الديكور في لبنان برئاسة سلوى دياب الزغريني التي عرضت على رئيس الجمهورية مطالب النقابة، وابرزها "اصدار قانون يتعلق بمزاولة مهنة تصميم الديكور في لبنان كانت النقابة اعدت اقتراحا بشأنه".

وأوضحت النقيبة الزغريني أن "قانون تنظيم الهندسة استثنى من احكامه المهندسين الداخليين واعتبرهم فنيين، والنقابة تسعى الى اعتماد الزامية الانتساب اليها لتعزيز اوضاعهم من جهة ووضع حد لهجرتهم من جهة ثانية".

وابدى الرئيس عون اهتماما بمطلب النقابة، واحال الملف الى الجهات المختصة لمتابعته.

وفد الرهبنة الانطونية

واستقبل الرئيس عون الرئيس العام للرهبنة الانطونية الاباتي مارون ابو جودة مع وفد من الرهبنة وعائلة الاباتي الراحل الياس عطاالله.

وتحدث الاباتي ابو جودة عن "العلاقة القديمة التي تربط الرئيس عون بالرهبنة"، مقدرا "مواقفه الوطنية وحكمته في ادارة شؤون البلاد، لا سيما خلال الفترة الصعبة التي مرت بها". وشكر الرئيس عون على "منح الاباتي الراحل الياس عطاالله وسام الارز الوطني برتبة ضابط، وتكليفه وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية الدكتور بيار رفول تمثيله في مأتم تشييعه". كما شكره على "تعزيته بالاب الانطوني الراحل جورج رحمة".

ورد الرئيس عون منوها ب"دور الرهبنة الانطونية على الاصعدة كافة"، مستذكرا محطات جمعته مع الاباء العامين "الذين توالوا على رئاسة الرهبنة". مركزا على "دور الكنيسة في رفع معنويات المواطنين خصوصا لدى مرورهم بظروف صعبة".

العقل

وفي قصر بعبدا، سفيرة لبنان المعينة لدى جمهورية صربيا السفيرة ندى العقل لمناسبة تسلمها مهامها الجديدة، وقد زود الرئيس عون السفيرة العقل بتوجيهاته، متمنيا لها التوفيق.

 

بري لنواب الاربعاء: رغم أهمية موضوع مرسوم الضباط البالغة لن أضيف كلمة وأترك المعالجة لرئيس الجمهورية

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - نقل النواب عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي اليوم قوله: "رغم اهمية موضوع مرسوم الضباط البالغة فإنه لا يريد ان يضيف أي كلمة حوله ويترك لرئيس الجمهورية ان يعالج الموضوع". وأشاد الرئيس بري من جهة اخرى بموقف الإتحاد الأوروبي في شأن قضايا المنطقة بدءا بالقضية المركزية فلسطين وتجاه لبنان، كما عبرت عنه السيدة موغوريني، واصفا هذا الموقف ب"أنه أكثر عقلانية ومتقدم على مواقف العديد من الدول العربية". وطغى خلال اللقاء الحديث عن القضايا الخدماتية والحياتية التي تهم المواطن ومنها موضوع الكهرباء. ونقل النواب "ان الرئيس بري، أجرى اتصالات بالجهات المعنية لمعالجة هذه الأزمة التي تطاول مناطق عديدة بشكل يتجاوز التقنين العادي مثل الجنوب والضاحية الجنوبية". وكان الرئيس بري إستقبل في اطار لقاء الاربعاء النواب: مروان فارس، إميل رحمة، عبد المجيد صالح، قاسم هاشم، بلال فرحات، علي بزي، علاء الدين ترو، اسطفان الدويهي، علي عمار، نوار الساحلي، ميشال موسى، فريد الخازن، علي خريس، هاني قبيسي، حسن فضل الله، ياسين جابر، علي المقداد، انور الخليل، علي فياض، وعبد اللطيف الزين.

دعوة لزيارة قبرص

من جهة اخرى، تلقى الرئيس بري دعوة رسمية من رئيس مجلس النواب القبرصي ديمتري سيلوريس لزيارة قبرص.

رسائل

كما تلقى رسائل من رئيسي مجلسي الشيوخ والعموم الكنديين جورج فوري وجيوف ريغان. ومن رئيس مجلس النواب في بيلاروسيا فلاديمير اندريشينكو.

وابرق الى رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، مهنئا بإنتخابه.

 

الحريري ترأس الاجتماع الوزاري حول الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف: يجب العمل على تطبيقها حتى لا تبقى حبرا على ورق

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عصر اليوم في السراي الحكومي، الاجتماع الوزاري التشاوري الثاني حول الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف، حضره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، الوزراء: مروان حمادة، نهاد المشنوق، رائد خوري، غطاس الخوري، عناية عز الدين، يعقوب الصراف، افيديس كيدانيان، حسين الحاج حسن، جان اوغاسابيان ومعين المرعبي، سفراء: سويسرا مونيكا شمتز كيردوز، استراليا غلين مايلز، بريطانيا هيوغو شورتر والدانمارك، ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان فيليب لازاريني، رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد ايوب، المنسقة الوطنية لاستراتيجية منع التطرف العنيف روبينا ابو زينب، القائم بالاعمال الكندي وممثلون عن منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية وشخصيات عسكرية وتربوية واجتماعية.

ابو زينب

استهل الاجتماع بالنشيد الوطني، ثم قدمت ابو زينب عرضا عن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف العنيف والخطوات المطلوبة من الجهات المعنية للمباشرة بتنفيذها، مشيرة الى ان "وثيقة الاستراتيجية ترتكز على خطوات واجراءات تتسم بتوافر الارادة السياسية وبالاطلاع على الخبرات الدولية والاستفادة منها بما يتناسب مع خصوصية المجتمع اللبناني وبمشاركة كافة الوزارات".ولفتت الى أن "التطرف العنيف يهدد المجتمع على كل مستوياته، وهو يلقي بتبعاته على مستقبل الافراد المنخرطين فيه حيث يحولهم من مواطنين متساوين فعالين ومساهمين بصورة ايجابية في مجتمعاتهم الى ادوات للعنف والاقتتال".

الرئيس الحريري

بدوره، قال الرئيس الحريري: "لقد بدأت محاربة التطرف منذ عشرات السنين، ولكننا نرى ان هذا التطرف بات يدخل الى المجتمعات بعدة مجالات، وقد اصبح تطرفا عنيفا وحول معه الناس من اعتقادات وافكار معلبة ومتطرفة الى استعمال العنف في ابداء وجهة نظرهم في المجتمع وهذا الامر يجب ان نحاربه بكل ما لدينا".

أضاف: "هناك حرب تشنها القوى الامنية من خلال الضربات الاستباقية التي تقوم بها، ولكن عندما تصل القوى الامنية الى مرحلة القيام بهذه الانجازات، والتي هي انجازات كبيرة، لا بد ان نعرف اننا فشلنا في منع هذا الفكر اساسا من الوصول الينا. لذلك التعاون والعمل الذي يحصل اليوم هو لكي لا يصل هذا التطرف العنيف الى بيوت اولادنا وبيوتنا، لان اي مواطن، اكان مسلما او مسيحيا، او الى اي طائفة انتمى، قد يختلط بمجموعة من الناس تتلاعب بأفكاره وتضعه في مواقع تؤدي به الى استعمال العنف. وقد رأينا ذلك من خلال شباب تتراوح اعمارهم بين الثالثة عشرة والعشرينيات فقدوا الامل وزرعت افكار معينة في اذهانهم".

وتابع: "نحن كدولة وكحكومة تقع على عاتقنا مسؤولية محاربة هذا النوع من الافكار، اكان عبر وسائل التواصل الاجتماعي اوالتربية او الوسائل الفردية او بطريقة التعامل في السجون من خلال احترام حقوق الانسان وفي جامعاتنا ووزاراتنا وفي المجال الصحي كذلك. كل هذه الامور يجب ان ننظر اليها من خلال هذه الاستراتيجية التي وضعت اليوم من قبل مدراء عامين ووزراء، وانا واحد منهم، وكل الوزارات الممثلة اليوم، اضافة الى اصدقاء في المجتمع الدولي والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وكل المنظمات الدولية الحاضرة معنا اليوم والتي تساعدنا في هذا الاطار. لذا يجب ان لا تبقى هذه الاستراتيجية الوطنية لمواجهة التطرف العنيف حبرا على ورق بل علينا ان نطبق وننفذ الافكار والاساليب التي وضعوها لهذه الاستراتيجية عمليا". وأردف: "أتمنى على جميع الوزارات ان لا تعتقد بأن هذا الموضوع هو للاعلام فقط، على العكس من ذلك، فنحن لا نقوم بتسويق انفسنا من خلاله، بل ان هذا الموضوع موجود عندنا في مجتمعاتنا ويجب ان ننقذ هذه المجتمعات من هذا التطرف الذي قد يصل يؤدي الى العنيف. نحن بلد متنوع فيه كل الاديان والمذاهب والافكار، الجيدة منها وغير الجيدة، ونحن بلد حر وعلينا ان نبقى كذلك، ولنبقى كذلك يجب علينا ان نعرف كيف نحافظ على هذا الامر وسط منطقة تعاني من هذا النوع من التطرف، وعلينا ان نعمل على تطبيق هذه الاستراتيجية. وقد اطلعتنا اليوم السيدة روبينا على الكثير من المفاصل في كل الوزارات التي تربطها مع بعضها البعض لمحاربة او منع التطرف العنيف". وختم: "اليوم يجب ان يكون هناك برنامج رائد لكل هذه الاستراتيجية في كل المجالات وفي كل الوزارات المعنية يوضع على الطاولة ويتم العمل عليه ونرى مدى نجاحه، ومن هنا نكون قد بدأنا بالخطوة العملية الاولى لتنفيذ ما وضعناه. أود ان اشكر كل الذين عملوا ليل نهار على هذا الموضوع اضافة الى المنظمات وكل الوزراء والمدراء العامين الذين بذلوا جهدا كبيرا في هذا الاطار. علينا كقيادة سياسية وممثلين عن المكونات السياسية، ان نعطيكم الدعم اللازم لتنفيذ هذه الاستراتيجية، ونحن نتكل ايضا بذلك على الجامعة اللبنانية بشكل كبير لانها فعلا المنبع الاساسي لشبابنا، ولان لديها امكانيات كبيرة في هذا الاطار ونحن كحكومة يجب ان لا ننظر الى الخارج، بل يجب ان نستعين بكم وبإمكاناتكم وخبراتكم الكبيرة، وان شاء الله ننتقل الى مرحلة التطبيق".

لازاريني

من جهته، قال لازاريني: "إن الأمم المتحدة، والتنسيق الوثيق مع زملاء في السفارة السويسرية، عملت على مدى العام الماضي مع مكتب رئيس الوزراء على رؤية رئيس الحكومة من أجل وضع تصور واطلاق العمل باستراتيجية وطنية لمنع التطرف العنيف. وقد أحرز هذا المسار تقدما كبيرا العام الماضي، وأود بشكل خاص أن أهنئكم جميعا على آلية التنسيق المشتركة بين الوزارات التي تم اعتمادها وعلى الالتزام والحيوية التي تستثمرها الوزارات في هذا العمل. وهذا أمر اساسي، لأن التطرف العنيف لا يمكن هزيمته بالتدابير الأمنية وحدها. ويجب أن يكون الرد على التطرف والعمل نحو الشمولية عابر لكل القطاعات وللطائفية. إن الاستراتيجية التي تنبثق من عملكم، استنادا إلى مداخلات من جميع الوزارات التسع والعشرين، تعكس هذا النهج الشامل لعدة قطاعات، وهو يغطي مجموعة واسعة من القضايا ومنها الحوار والتعليم إلى الحكم الرشيد وفرص العمل".

أضاف: "من المهم بنفس القدر أن يكون هناك نهج شامل إزاء الاستراتيجية من خلال إشراك أصحاب المصلحة الوطنيين مثل منظمات المجتمع المدني والشركاء الدوليين، وسيكون ذلك أساسيا لشرعية الاستراتيجية النهائية وتنفيذها. في حين يهدف هذا النهج الواسع إلى معالجة الأسباب الجذرية للتطرف العنيف ورؤية التحدي المتمثل بالتطرف العنيف من خلال نظرة السلام والتنمية، وهذا ينطوي أيضا على المخاطرة في بعثرة جهودنا على نطاق واسع بحيث تصبح غير مركزة. وبناء على ذلك، سيكون هدف المرحلة المقبلة من المشاورات وضع وتطوير خطة عمل تنفيذية حاسمة. وآمل أن يسفر ذلك عن مجموعة تدخلات محددة وفعالة تعالج دوافع التطرف العنيف بشكل مباشر". وختم: "مع قيادتكم حضرة رئيس الوزراء، ومشاركة الوزراء حول هذه الطاولة، فإنني مقتنع بأنكم ستنجحون في اعتماد استراتيجية شاملة وذات مغزى تمنع التطرف العنيف والبدء بتنفيذها لما فيه مصلحة الشعب اللبناني. ونحن نتطلع قدما إلى مواصلة العمل معك على هذا الملف المهم. لقد كانت الأمم المتحدة في لبنان شريكة لك منذ بداية هذه العملية، ونحن -مع اتساع خبرتنا- ما زلنا مستعدين لدعمكم بأي شكل من الأشكال".

 

الراعي في افتتاح السنة القضائية الروحية : بالعدالة والإنصاف وخلاص النفوس مجتمعة تؤسسون أحكامكم وقراراتكم

الأربعاء 20 كانون الأول 2017 /وطنية - افتتح البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي السنة القضائية للمحاكم الروحية المارونية، خلال استقباله في الصرح البطريركي في بكركي القضاة والموظفين القضائيين، في حضور المشرف على المحكمة الابتدائية المارونية المطران حنا علوان.

الخواجة

بعد الصلاة المشتركة، كانت كلمة الخوراسقف وهيب الخواجة، قال فيها: "يسرني ان أتكلم باسم عائلة المحاكم الروحية التي، كعادتها في كل سنة، تتشرف بزيارة غبطتكم لتنتصح من ارشاداتكم الحكيمة وتلتمس بركتكم الأبوية، يقينا منها أن عينكم الساهرة عليها هي خير سند لها لتتم شهادتها الواجبة للحقيقة وللمحبة".

اضاف: "اسمحوا لي أن أشارككم بعض الأفكار التي أجمعها تحت عنوان: "المحبة الراعوية وخدمة العدالة". لا شك في أن العنوان عريض، غير أن معناه المباشر يشير إلى التلازم العضوي بين وظيفتنا القضائية ورسالتنا الراعوية. يقول القديس يوحنا بولس الثاني في إرشاده الرسولي "أعطيكم رعاة" ما يلي: "بفضل التكرس الكهنوتي، تصبح حياة الكاهن الروحية موسومة وممهورة بالأحوال والأفعال التي يتميز بها المسيح رأس الكنيسة وراعيها والتي تتلخص بالمحبة الراعوية التي تكتسب معنى جديدا وفريدا يتمثل بالخدمة التي تتجلى بالتجرد من الذات والتي يجب ان نؤديها لشعب الله بمعزل عن كل ادعاء وكل رغبة في التسلط... ولتكن الخدمة حرة شهمة وصادرة عن أريحية، في سبيل الله" (عدد 21) انتهى كلام قداسته الذي يبرز الأصول الروحية أساسا لكل خدمة راعوية، إدارية كانت أم رعوية أم قضائية". وتابع: "كل شيء في رسالتنا يخرج من رحم حياتنا الروحية ويعود إليها بعد ان يأخذنا إلى اخواتنا واخوتنا في الإيمان، حيث نؤدي تجاههم خدمتنا القضائية. نحن، في الواقع، خدام لاثنين: العدالة والأزواج المتقاضون. والاثنان يستدعيان المعرفة والفضيلة. فإذا كانت خدمة العدالة تكتمل بتطبيق القوانين واحترام أصول المحاكمة والقدرة الذكية على تحليل حيثيات الدعوى، وبسرعة الدعاوى، فإن خدمة الأزواج المتقاضين تحتاج إلى توفير مناخ انساني وروحي أساسه الشركة الإيمانية والقيم الأخلاقية، وغايته خير الإنسان وخلاصه". وقال: "من الحياة الروحية إذا يجب الانطلاق. إنها المكون الأساسي لعملنا، من حيث إنها تنمي فينا المحبة، التي يقول عنها البابا بندكتوس السادس عشر في رسالته العامة "المحبة في الحقيقة" أنها "القوة الخارقة التي تدفع الناس إلى الإلتزام بشجاعة وسخاء في ميدان العدالة والسلام" (عدد 1) تضعنا خدمتنا القضائية أولا في حوار مع ذواتنا. نسأل أنفسنا ونتساءل عن احوالنا الشخصية: عن معرفتنا للقوانين، وعن آليات عملنا، وعن وضعنا النفسي عندما نأتي إلى العمل، وبالأخص عن معرفتنا للإنسان وقلقه وحاجته إلى الرجاء والخلاص، وعما نستطيع ان نقدمه له. نتساءل وندرك في الوقت عينه أن الجواب الشافي عن كل ذلك موجود مسبقا لدينا، في ذواتنا، لأنه عطية إلهية. إنه شخص المسيح الذي به بررنا الله وأفاض في قلوبنا محبته بالروح القدس الذي وهبه لنا بحسب ما يقول بولس الرسول في رسالته الى أهل روما (5: 1-5)".

اضاف: "يكفي ان نستضيء بهذا الروح الإلهي، روح المسيح المنتصر على الضعف، لكي نصبح أكثر أهلية للعمل، ولكي تصبح محاكمنا أكثر إضاءة وأكثر إنسانية. من قلوبنا، حيث يتكون انساننا الباطني، تنبثق كرامتنا الشخصية التي كرمنا بها الله الآب، وعمقها المسيح الخادم، وعززها الروح القدس بالإيمان والمواهب، والتي كرستها الكنيسة عندما اولتنا خدمة الرعاية. كيف لا نشعر بهذه الكرامة السامية التي استحقت لنا، نحن الذين أنعم علينا أن نكون أهل الإيمان ووهبت لنا معرفة الله وبذل دم من أجلنا؟ لا يخفى علينا ما نزال فيه، شخصيا واجتماعيا، من ضيق وصراع وألم، غير أننا قادرون، بالعودة إلى الروح القدس، على إبقاء شعلة الكرامة هذه مضاءة لتكون دوما حصننا المنيع أمام الإغراءات والمداخلات فنقوى بها على الدفاع عن الحقيقة وعلى الشهادة للمحبة المتجردة".

وتابع: "تضعنا الخدمة القضائية ثانيا في علاقة مع الأزواج المتقاضين. علاقة خاصة دون شك تحددها القوانين، ونحن ملزمون بدرجة عالية من اليقظة باحترام طابعها القضائي، دون ان نهمل طابعها الراعوي. فالبحث عن الحقيقة في الدعاوى له أصوله. أما البحث عن الإنسان فله طابع شخصي لا بد وان نظهره في نوعية علاقتنا بالمتقاضين. وهنا أود أن أرجع إلى مقطع من رسالة قداسة البابا بندكتوس السادس عشر "خلصنا في الرجاء" حيث يقول: "نتألم مع الغير، نتألم لأجل الغير، نتألم حبا بالحقيقة والعدالة، نتألم بسبب الحب ولكي نصبح أناسا يحيون حقا. هذه عناصر أساسية للإنسانية، ان أهملناها فقد هدمنا الإنسان ذاته. انما ومن جديد يعود السؤال: هل هذا بمقدورنا؟ هل الآخر بهذه الأهمية بحيث أصبح له انسانا يتألم؟ هل الحقيقة بالنسبة إلي بهذه الأهمية لكي أدفع ثمنها ألما؟" (عدد 39)". وقال: "أعتقد، كما أنتم تعتقدون، أننا، في خدمتنا القضائية، لا نتعرض لقدر كبير من الألم، غير أننا نشاهد في وجوه المتقاضين وأقوالهم ألما عميقا عجزوا عن مداواته. ألم ينادي محبتنا الراعوية ويدعونا إلى أن نتألم معهم ولأجلهم، لا أن نتجاهله أو، لا سمح الله، أن نضاعفه. انه لمن المفيد أن ندرك مسبقا أن القادمين إلى المحكمة أشخاص مقهورون، ومجروحون، وتائهون. أناس ما زالوا يتحملون مسؤولياتهم الوالدية، بالرغم من حالاتهم النفسية المضطربة. فلا عجب ان هم تكلموا بعصبية، أو علا صوتهم، أو سالت دموعهم. أليست هذه وجوه للإنسانية المتألمة؟ كيف لنا نحن الذين خلصنا بالآلام أن لا نتواضع امام آلامهم وجروحاتهم؟ إن التفهم واجب علينا لأجلهم. نشاركهم الألم ونوفر لهم مجال التعبير عما يخالج نفوسهم. فالاستماع الصبور إلى أقوالهم، والتوجه إليهم بكلام التشجيع والتعزية، والبحث الرصين والهادئ معهم عن الحقيقة، مواقف لا تتعارض مع عملنا القضائي، بل تمنحه لمسة انسانية وروحية تكشف عن تلازمه مع محبتنا الراعوية وخدمتنا الكنسية. وإنه لمن الضروري أن تعزز خدمتنا القضائية المساواة في الحقوق والواجبات بين الزوجين. صحيح أننا في مجتمع ما زال يخضع للذكورية في الكثير من ميادين العمل ونواحي الحياة. إلا أن القانون الكنسي الذي ينادي بهذه المساواة النابعة من الشركة الزوجية، يدعونا إلى ان نحول ذهنيتنا إليها ونسعى الى تحقيقها في أحكامنا، لاسيما ما يتعلق منها بمفاعيل الزواج المدنية".

وختم: "صاحب الغبطة والنيافة، يزرع الميلاد فينا فرحا وأملا بمستقبل أكثر اضاءة وانسانية، وبعدالة أكثر رسوخا وانصافا. إنه مناسبة روحية أرفع فيها إلى مقامكم الكريم، باسم أصحاب السيادة القيمين على المحاكم، وإخوتي القضاة، ومحامي الوثاق والعدل، والمسجلين، والموظفين في المحكمتين الاستئنافية والابتدائية، وباسمي، ألتهاني البنوية الخالصة مشفوعة بالدعاء لغبطتكم بدوام العافية والنشاط، لتبقوا بحكمتكم ومثابرتكم أبا محبا ورأسا مدبرا لكنيستنا المارونية الكريمة، وراعيا لعدالة محاكمنا. المجد لله دائما والسلام لكم".

الراعي

ثم كانت كلمة البطريرك الراعي الذي قال: "يسعدني أن أرحب بكم، وأبادلكم أطيب التهاني القلبية والتمنيات بالميلاد المجيد والسنة الجديدة 2018، وقد عبرتم عنها بلسان الخوراسقف وهيب الخواجه". اضاف: "إني، إذ أشكركم على خدمة القضاء باسم البطريركية ومطارنة الأبرشيات، أدرك معكم أن تكاثر عدد الدعاوى بات يشكل خطرا كبيرا على عائلاتنا المسيحية: في وحدتها وسعادة أفرادها؛ وفي سلامة الأولاد الروحية والنفسية وتربيتهم؛ وفي حسن نمو شبيبتها ضمن دفء الحب العائلي. فأود أن أكلمكم اليوم عن خدمتكم القضائية والكنسية، القانونية والروحية، انطلاقا من القاعدة الكنسية-القضائية: "خلاص النفوس الشريعة السميا" (ق1752 من مجلة الحق القانوني)". وتابع: لا نستطيع، في زمن الميلاد، إلا أن نفكر أولا بالأزواج وأفراد العائلات الذين حرموا من بهجة العيد وسعادته الداخلية في نفوسهم وداخل بيوتهم، بسبب جراحات سببها كسر الرباط الزوجي، أو حالة الهجر، أو واقع النزاعات وانشطار الشركة وتباعد القلوب. هؤلاء جميعا هم في عهدة الكنيسة عبر خدمتها المزدوجة الراعوية والقضائية. ذلك أنهم حاضرون في قلب المسيح الفادي الذي، وهو ابن الله، تجسد في عائلة لكي يخلص كل عائلة بجميع أفرادها. لقد أخذ على عاتقه الإنسان لكي يحرره من خطيئته وضياعه وحزنه، ويعيد إلى قلبه السعادة الحقيقية. من هذا المنظار ننظر معكم إلى الخدمة القضائية التي تؤدونها باسم المسيح والكنيسة، كقضاة وموظفين قضائيين ومحامين ووكلاء". وأعلن "ان سينودس الأساقفة الروماني، الذي دعا إليه قداسة البابا فرنسيس كان يهدف إلى تعزيز العائلة والزواج المسيحي والدفاع عنهما من أجل الخير الأكبر للزوجين الأمينين للعهد الذي قطعاه أمام المسيح. فلا يمكن فصل خدمة العدالة الكنسية عن وجهها الروحي. لذلك، أنتم مدعوون، أيها القضاة، بكلمات البابا فرنسيس، لتكونوا قريبين من آلام الأزواج والأولاد المجروحين، سواء في الرباط الزوجي أم في الشركة العائلية، بحيث تقدمون لهم المساعدة الفعلية بحكم صلاحياتكم، فيتمكنوا من العيش في سلام الضمير، ووفقا لإرادة الله. إنكم في آن تداوون الجراح، وتلتزمون بقدسية الرباط الزوجي".

التوسع في الموضوع

وقال الراعي: "خلاص النفوس هو الشريعة السميا". هذه القاعدة الروحية-القانونية تحتوي على ثلاثة: العدالة والإنصاف، وخلاص النفوس. العدالة تقتضي إعطاء المتداعين ما هو واجب لهم بحكم القوانين القائمة. والإنصاف يقتضي إعطاءهم ما هو واجب لهم، انطلاقا من مشاعر الرحمة وواقع الأشخاص والظروف الراهنة، مع اعتبار ما يقتضيه الشرع بجملته، وهو الخير العام وخلاص النفوس. فالإنصاف يلطف حدة القانون، ويحرر من التقيد المفرط بالحرف. "فالحرف يقتل والروح يحيي" على ما يقول بولس الرسول (2كور3: 6)".

اضاف: "خلاص النفوس هو الغاية الأساسية من سن القوانين وتطبيق العدالة. المحكمة هي في خدمة القانون من أجل ممارسة العدالة. القانون وسيلة لا غاية. فالغاية الأولى هي خلاص النفوس، والخلاص هو الرجاء الذي يتحقق في الملكوت. إذا تحول القانون إلى غاية أطفأ روح الكنيسة الذي هو الروح القدس. إن المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني في تعليمه عن الكنيسة - الشركة (راجع نور الأمم، 4 و9 و13)، يكشف الأساس الروحي لقوانين كنسية، ويؤكد ترتيبها لخلاص الإنسان. فيصبح القانون قانون المحبة في هيكلية الشركة والنعمة، على ما يقول الطوباوي البابا بولس السادس. وهكذا لا فصل بين الإنجيل والمؤسسات الكنسية، وبينه وبين المحكمة". وأكد ان "على هذه الثلاثة مجتمعة، العدالة والإنصاف وخلاص النفوس، تؤسسون أيها القضاة أحكامكم وقراراتكم. فالقاضي بحسب اللفظة اللاتينية والشرع الروماني Iudex (Ius-dex والفعل Ius-dicere؛ هو صاحب الصلاحية القضائية لينطق بالعدل، أي ليقول، في الحالة المطروحة أمامه، ما يرسمه القانون، وتقتضيه العدالة ويستوجبه الإنصاف، من أجل خير المتداعين الروحي والمعنوي والمادي. وتفعلون ذلك بعد أن يتكون لديكم اليقين الأدبي من خلال درس ملف الدعوى بكامله: الأعمال والبينات والقرائن والدلائل، تحليلا ونقدا لقيمتها الثبوتية. ومعلوم أن قول القاضي هذا يتخذ قوة القانون وطابعه الإلزامي بالنسبة إلى المتداعين. ولهذا السبب، بموجب القانون 1292 على قضاة المحكمة المجلسية حضور جلسة المذاكرة حيث يقدم كل قاض بمفرده إستنتاجاته حول الإرتيابات المطروحة، على أن يقدم معها البراهين في القانون والواقع. فمن الواجب التقيد بكل ما يرسمه هذا القانون، فيسهر على ذلك رئيس الهيئة أو المقرر تحت إشراف رئيس المحكمة والمطران المشرف في كل حال".

إصلاحات البابا فرنسيس

وقال: "إنطلاقا من كل هذه الإعتبارات، أجرى قداسة البابا فرنسيس، في إرادته الرسولية "يسوع العطوف الرحوم" (15 آب 2015) إصلاح أصول المحاكمات القانونية في دعاوى إعلان بطلان الزواج. فشدد على أن "المسيح راعي وقاضي نفوسنا أوكل إلى بطرس الرسول وخلفائه سلطان المفاتيح ليكملوا في الكنيسة خدمة الحقيقة والعدالة... في هذا الإطار تندرج خدمة الأسقف. فهو قاض وطبيب. ذلك أن الإنسان المجروح والساقط بسبب الخطيئة الأصلية وخطاياه الشخصية، أصبح مريضا، فيحصل من الله، بدواء التوبة، على الشفاء والمغفرة، ويتصالح مع الكنيسة. فالأسقف، المقام من الروح القدس صورة المسيح ومكانه، هو قبل أي شيء خادم الرحمة الإلهية. لذا، تشكل ممارسة السلطة القضائية المكان المميز حيث يحمل، من خلال تطبيق مبدأي "الإكونوميا" (التدبير) و"الأكريبيا" (الرحمة)، رحمة الرب الشافية إلى المؤمنين المحتاجين إليها" (راجع المقدمة)". واوضح ان "الاسقف يقوم بخدمته هذه من خلال محكمته، حيث يعين فيها نائبه القضائي والقضاة ومحامي الوثاق والعدل، أو من خلال المحكمة الموحدة أو المشتركة (قانون 1067 و1068) حيث النائب القضائي فيها والقضاة ومحامو الوثاق والعدل يمثلون كل أسقف. لكنهم يمارسون صلاحياتهم القضائية باستقلالية مطلقة في الأحكام، انما وفقا لتوجيهات السلطة الكنسية، الإدارية والتنظيمية".

وقال: "أنشأ البابا فرنسيس، في إصلاحه، المحاكمة الزواجية الأقصر حيث الأسقف وحده هو القاضي الطبيعي، ويتعاون في إجراء التحقيق مع النائب القضائي وقاض محقق وآخر معاون. وبعد إجراء ما يوجبه القانون 1373 البند1 من الإرادة الرسولية يصدر هو شخصيا الحكم ببطلان الزواج ويوقعه - تحت طائلة بطلانه - إذا تكون لديه اليقين الأدبي حول بطلان الزواج. وإلا فعليه أن يحيل الدعوى إلى المحاكمة بالطريقة العادية. ومعلوم أن النظر في الدعاوى الزواجية بالطريقة الأقصر منوط بشرطين: الأول، توفر الحالات المنصوص عليها في الإرادة الرسولية، المادة 14 من القواعد العامة؛ الثاني، قبول الزوجين باعتماد الطريقة الأقصر". وختم: "إننا، فيما نقدر تضحياتكم في خدمة الحقيقة والعدالة من أجل خلاص النفوس، نتمنى لكم، أيها الإخوة السادة المطارنة الأجلاء، والقضاة والموظفون القضائيون الأحباء، ميلادا مجيدا ينير حياتكم ورسالتكم وخدمتكم بنور شخص المسيح ونور إنجيله، وسنة جديدة 2018 غنية بالخير والنعم والسلام. مع دوام محبتي وصلاتي وبركتي الرسولية. ولد المسيح! هللويا!".