المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 01 آب/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/ arabic.august01.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

أَنْتُمُ الآن، أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا

فَنَزَلَ عَلَيْهِمِ ٱلرُّوحُ ٱلقُدُس، وأَخَذُوا يَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ ويَتَنَبَّأُون

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

الإعلام في لبنان بغالبيته إما جبان وذمي، أو بوق يسوّق للمحتل الإيراني ولإرهابه/الياس بجاني

تلفزيون ال او تي في OTV يتفوق أسدياً وملالوياً على تلفزيون المنار/الياس بجاني

رد رئيس الرابطة المارونية المربوط بحبال أجندته الشخصية والذي لا يمثل الوجدان الماروني/الياس بجاني

الردّ الأعنف لـالرابطة المارونية/سأفضح الجميع ولن أسكت بعد الآن على جوقة المزايدين/ألان سركيس/جريدة الجمهورية

 

عناوين الأخبار اللبنانية

اغتيالات في الأفق: هل اهتزّ الغطاء الأمني السياسي فوق لبنان؟

صفقة حزب الله ــــ النصرة: إرجاء مغادرة الحافلات إلى اليوم

استئناف المرحلة الثانية لصفقة تبادل الأسرى بين حزب الله والنصرة

تقدير موقف/ليس مهمّ بيان "الرابطة المارونية" وردّ رئيسها في الحساب السياسي

د.فارس سعيد: ارجو من"الحسّاسين"في السياسة عدم الانزعاج.. الاولوية اليوم هي إسقاط عهد شعب وجيش ومقاومة.

بيان لسيدة الجبل يستنكر إنصياع الطبقة السياسية اللبنانية بغالبية أطيافها والتصفيق لما قام به "حزب الله

دراسة: اللبنانيون حقاً أحفاد الفينقيين

الموارنة والشهادة صنوان... 31 تموز تذكار الشهداء رهبان مار مارون/طوني عطية/حركة لبنان الرسالة

الحريري استقبل فارس سعيد وعرض معه المستجدات

الإنقسام العامودي في لبنان ما زال قائماً بين السياديين وغير السياديين/خليل حلو/فايسبوك

بعيد الجيش/جورج نادر/فايسبوك

الجيش: الاجتماع الثلاثي في الناقورة ناقش الحوادث الاخيرة في الليطاني

حرب لوزير الخارجية: لقد طفح الكيل ولم يعد السكوت جائزا

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 31 تموز 2017

قائد الجيش للعسكريين في أمر اليوم: أنتم من يضع الخطوط الحمر أمام من يحاول زعزعة الأمن والنظام

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 31/7/2017

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

مجلس الاعلام في الكتائب ردا على الحريري: نوابنا لم يوافقوا أو يصوتوا على زيادة الضرائب

من هو العميل ومن هو الخائن/فارس خشّان (عن الفيسبوك)

لا بد من كسر جدار المستنقع/كارول معلوف/جنوبية

المدرسة التكفيرية الفارسية/فادي ماضي/جنوبية

خلية امنية خطيرة لـ"داعش" في قبضة "المعلومات"

إتفاقات مسبقة بين حزب الله داعش مهدت لعملية وهمية/أحمد الأيوبي/جنوبية

خمسـة ملفات ساخنة امام مجلس الوزراء الاربعـاء "الجرود"، خلية العبدلي، السلسلة، الكهرباء و"الفرعية"

"الانباء": 700 "داعشي" في اكثر مـن 32 موقعاً ومعركة رأس بعلبـك والقاع إلى ما بعد عيد الجيش

"معركة جرود رأس بعلبك والقــاع ضُبطت على ايقاع استعدادات الجيش"/"حزب الله": نُساند من الجهة السورية ولا "غنائم" سياسية بل واجب وطني

ترسيم الحدود مع سوريا مطلب لبناني اممي فلمَ التأخير؟ وانجاز الخطوة مطلوب بإلحاح قبـل اكتمال التسـوية والا...

ضغط أممي دولي لوضع استراتيجية دفاعية..وبعبدا تدرس خيارات الحوار؟/إقرارها بات ملحّا قبل عودة "الحزب" من سوريا وبعد تحرير الجنوب و"الجرود"

"تبادل الجرود" في الحقبة الثانية: مسلّحون الى حلب واسرى الى "المقاومة"

حزب الله يساند الجيش من الجانب السوري وعبد اللهيان يدعم من بيـروت

"السلسـلة" تحت ضـغط المعارضـة والمصـارف لاعادتها الــى المجلس

"مطلوبو عين الحلوة" يأملـون الالتـحاق بقياداتهـم في سـوريا ورفض لبناني شامل: لن نقبل أن تفرض جماعات ارهابية شروطها

لبنان مستثنى من قرار أميركا خفض مساعداتها الخارجية/المنلا: وعود بتمويل الخطة الاقتصادية للبنى التحتيــة

سامي الجميل يودع عون هواجسه الضرائبية/الصيفي: ننتظر رد الرئيس والطعن قيد الدرس

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

لبنانيون "فخخوا" ماكينة عصير لتفجيرها بطائرة وهي بالجو

هجوم إرهابي يستهدف السفارة العراقية في كابل

واشنطن وموسكو متفقتــان علـى الخطـوط العريضـة للتسـوية السـورية/فدرالية ومجلس رئاسي وانسحاب المقاتلين الأجانب..الحرب تنتهي مطلع 2018؟

الجبير: طلب قطر تدويل المشاعر المقدسة عدواني وإعلان حرب ضد السعودية/الدول الأربع: هناك مجموعة خطوات أخرى يمكن اتخاذها ضد الدوحة

محمد بن سلمان يلتقي مقتدى الصدر

استشهاد رجل أمن سعودي وإصابة 6 في اعتداء إرهابي بالقطيف

قتلى في يوم إنتخابات فنزويلا وواشنطن تتوعد مادورو بعقوبات

مقتدى الصدر يصل السعودية لأول مرة منذ 11 عامًا

الأكراد يضمون مناطق عربية إلى الفيدرالية/ست مقاطعات في ثلاثة أقاليم... وضم الرقة رهن طرد داعش

أحمدي نجاد يواجه اتهامات بإساءة استخدام أموال حكومية

تجربة أميركية ناجحة لمنظومة اعتراض الصواريخ ثاد

كبير موظفي البيت الأبيض الجديد يؤدي القسم

بعد 10 أيام من تعيينه.. استقالة مدير إعلام البيت الأبيض

السعودية: إيران ماطلت ورفضت إكمال التحقيق بحادث السفارة

واشنطن تفرض عقوبات "غير مسبوقة" على فنزويلا

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لا تخافوا على الإنتخابات الفرعية قبل 17 آب/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

شعارات إيرانية كُشفَ زيفها من 'الأقصى' إلى 'وحدة الأمة'/علي الأمين/العرب

خوِّفْ خوِّنْ و... إلى سوق النخاسة/سناء الجاك/النهار

معركة كسروان تضع جعجع أمام خصميه شامل روكز وفريد هيكل الخازن/سيمون ابو فاضل/الديار

الوطنية اللبنانية تستحق أفضل من هذا/وسام سعادة/المستقبل

الحج والسعودية... قطر وعماد مغنية/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط

السباحة في الاضطراب الكبير/غسان شربل/الشرق الأوسط

سي آي إيه تدخل منطقة خطيرة/ديفيد اغناتيوس/الشرق الأوسط

لن يقضي الاستفتاء على مشاكل كردستان/جاكسون ديل/الشرق الأوسط

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون: سنجري تقييما الأربعاء لردود الفعل المتفاوتة على السلسلة والضرائب وإقرار الموازنة خطوة ضرورية لإنتظام الوضع المالي

بري يستقبل الامين العام للمجلس اللبناني السوري وعبد اللهيان يشيد بمعادلة "الجيش والشعب والمقاومة"

الحريري استقبل سفير الهند ومجلس القضاء ومدير البنك الدولي

الحريري اكد بعد لقائه عون التغطية الشاملة لعمليات الجيش العسكرية: لا للاستدانة وتراكم الديون لتمويل السلسلة

يزبك: الجيش والشعب والمقاومة ثلاثية ذهبية بها يصان الوطن ويستمر

امين السيد: عون أهم سياسي استشعر بالخطر التكفيري وتصرف بما يتناسب بغض النظر عن الحسابات الداخلية

سامي الجميل استقبل ريفي: لمست لدى عون عدم رضى عن الضرائب

الراعي استقبل وفد مخيم الشباب المرسلين العاملين في مار منصور

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

أَنْتُمُ الآن، أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا

إنجيل القدّيس لوقا11/من37حتى41/:"فيمَا يَسُوعُ يَتَكَلَّم، سَأَلَهُ فَرِّيسيٌّ أَنْ يَتَغَدَّى عِنْدَهُ. فَدَخَلَ وَٱتَّكأ. وَرَأَى الفَرِّيسِيُّ أَنَّ يَسُوعَ لَمْ يَغْتَسِلْ قَبْلَ الغَدَاء، فَتَعَجَّب. فَقَالَ لَهُ الرَّبّ: أَنْتُمُ الآن، أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا. أَيُّها الجُهَّال، أَلَيْسَ الَّذي صَنَعَ الخَارِجَ قَدْ صَنَعَ الدَّاخِلَ أَيْضًا؟ أَلا تَصَدَّقُوا بِمَا في دَاخِلِ الكَأْسِ وَالوِعَاء، فَيَكُونَ لَكُم كُلُّ شَيءٍ طَاهِرًا."

 

فَنَزَلَ عَلَيْهِمِ ٱلرُّوحُ ٱلقُدُس، وأَخَذُوا يَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ ويَتَنَبَّأُون

سفر أعمال الرسل19/من01حتى10/:"يا إِخْوَتِي: بَيْنَما كانَ أَبُلُّوسُ في قُورِنْتُس، ٱجْتَازَ بُولُسُ في ٱلمَناطِقِ ٱلعَالِيَةِ مِنَ ٱلبِلادِ ووَصَلَ إِلى أَفَسُس، فوَجَدَ فيها بَعْضَ ٱلتَّلامِيذ. فقَالَ لَهُم: هَلْ نِلْتُمُ ٱلرُّوحَ ٱلقُدُسَ حِينَ آمَنْتُم؟. فقَالُوا لَهُ: لا، ولا سَمِعْنَا أَنَّهُ يُوجَدُ رُوحٌ قُدُس!. فقَال: إِذًا بِأَيِّ مَعْمُودِيَّةٍ ٱعْتَمَدْتُم؟. قالُوا: بِمَعْمُودِيَّةِ يُوحَنَّا!. فقَالَ بُولُس: إِنَّ يُوحَنَّا قَدْ عَمَّدَ بِمَعْمُودِيَّةِ ٱلتَّوبَةِ دَاعِيًا ٱلشَّعْبَ إِلى ٱلإِيْمَانِ بِٱلآتي بَعْدَهُ، أَيْ بِيَسُوع. فلَمَّا سَمِعُوا ذَلِكَ ٱعْتَمَدُوا بِٱسْمِ ٱلرَّبِّ يَسُوع. ووَضَعَ بُولُسُ علَيْهِم يَدَيْه، فَنَزَلَ عَلَيْهِمِ ٱلرُّوحُ ٱلقُدُس، وأَخَذُوا يَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ ويَتَنَبَّأُون. وكانَ ٱلرِّجالُ كُلُّهُم نَحْوَ ٱثْنَي عَشَر. ثُمَّ دَخَلَ ٱلمَجْمَع، وعَلى مَدَى ثَلاثَةِ أَشْهُرٍ كانَ يَتَكَلَّمُ بِجُرْأَة، وهُوَ يُجَادِلُ ٱلحَاضِرينَ ويُقْنِعُهُم في أَمْرِ مَلَكَوتِ ٱلله. لكِنَّ بَعْضًا مِنْهُم قَسَّوا قُلُوبَهُم ولَمْ يُؤْمِنُوا. وأَخَذُوا يَتَكَلَّمُونَ بِٱلسُّوءِ عَلى طَرِيقِ ٱلرَّبِّ أَمامَ ٱلجُمْهُور. فَٱعْتَزَلَ بُولُسُ عَنْهُم، وٱنْفَرَدَ بِٱلتَّلامِيذ، وكانَ يُحَدِّثُهُم كُلَّ يَوْمٍ في مَدْرَسَةِ تِيرَنُّس. ودَامَ ذَلِكَ مُدَّةَ سَنَتَيْن، حَتَّى إِنَّ جَميعَ سُكَّانِ آسِيا، مِنْ يَهُودٍ ويُونَانيِّين، سَمِعُوا كَلِمَةَ ٱلرَّبّ".

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

الإعلام في لبنان بغالبيته إما جبان وذمي، أو بوق يسوّق للمحتل الإيراني ولإرهابه

الياس بجاني/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57499

يتبين يوماً بعد لأصحاب البصر والبصيرة، ولأصحاب الإيمان والرجاء والكرامات من الأحرار والسياديين،

يتبين أن الإعلام في لبنان بغالبيته إما مجرم 100% بحق لبنان وسيادته وإنسانه وكيانه ودستوره وتاريخه وهويته وتعايش بنيه، ويعمل كبوق ببغائي رخيص وقح للملالي الفرس ولمشروعهم الاحتلالي المؤامرة والمذهبي والإمبراطوري...

أو ذمي وجبان وملجمي وطروادي...

قد قال لنا السيد المسيح: من ليس معي فهو ضدي ومن لا يجمع فهو يبدد"..

وهو قال أيضاً:" لأنك لست بارداً ولا ساخناً سوف أبصقك من فمي"

عملياً ووجداناً وضميراً ووطنياً وكرامة وعنفواناً وشهادة للحق والحقيقة فإن لا فرق بين الاثنين..

كون الساكت عن الحق هو شيطان أخرس...

كما أن الطروادي والإسخريوتي هما اعداء للحق والحقيقة.

أما ما يعرضه هذا الإعلام ويسوّق له منذ أيام على خلفية مسرحيات حروب جرود عرسال فهو العهر الإعلامي الممنهج بأبشع صوره لجهة تشويه الحقائق وتزوير التاريخ وتأليه المحتل الإيراني وتشريع إرهابه وإجرامه ووضع المواطن اللبناني المغلوب على أمره بين خيارين غير لبنانيين وغير سياديين..

إما مع النصرة وداعش التكفيريين أو مع حزب الله..

وهذا بالتحديد ما كان يمارسه الاحتلال السوري من خلال أدواته من الطرواديين اللبنانيين خلال حقبة احتلاله واستعباده للبنان حيث كانت المعادلة الأسدية والإبليسية يومها: من ليس مع الجيش السوري هو مع إسرائيل وخائن وعميل..

لا يا سادة يا رعاة دينيين،

ولا يا رسميين وسياسيين ترابيين،

ولا يا أبواق الذمية،

ولا يا حناجر وألسنة مأجورة،

ولا يا جماعات الإسخريوتيين،

ولا يا كتبة وفريسيين،

ولا يا رابطات مربوطة بحبال الذل،

ولا يا ربع "ربط النزاع" الراكعين،

ولا يا حاملي رايات "الواقعية" الاستسلامية والانهزامية،

ولا يا أصحاب الأجندات الرئاسية والنيابية،

ولا لكل الزلم والهوبرجية من ربع عبدة أصحاب شركات الأحزاب..

بالصوت العالي نقول وكما قالها "البشير" ورددها ويرددها بقوة وعنفوان كل مقاوم حر وشريف..

لا وألف لا لغير الخيار اللبناني السيادي والاستقلالي..

ولا لكل مشاريع وأطماع جماعات الإرهاب وفي مقدمهم حزب الله الملالوي..

ونعم فقط وفقط للبنان وللخيارات اللبنانية ... ونقطة على السطر.

*الكاتب ناشط لبنان اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

تلفزيون ال او تي في OTV يتفوق أسدياً وملالوياً على تلفزيون المنار

الياس بجاني/31 تموز/17

من تابع التلفزيونات اللبنانية وتحديداً منذ بداية مسرحية حرب جرود عرسال ادرك ودون استغراب أو ادنى شك أن تلفزيون ال او تي في OTV هو ملالوي واسدي ومعادي للبنان مليون مرة أكثر من تلفزيون المنار وهو قد تفوق على أقرانه من وسائل الإعلام المسورنة والمؤيرنة كافة. هذا الملاحظة هي فقط للفت نظر أهلنا كافة في لبنان وبلاد الإنتشاروالموارنة منهم تحديداً أن نهج وسياسة ومنطق ولغة وخلفيات ومرامي واجندات هذا التلفزيون لا علاقة لهم بلبنان وبسيادته وبدستوره وبجيشه وبوجدان الموارنة بشكل خاص.. هذا التلفزيون هو بوق للمشروع الإيراني ولكن بألسنة وجناجر للأسف لبنانية معظمها مسيحي.. مبروك لحزب الله على هذا الإختراق الكبير لتلفزيون ال او تي في.

 

رد رئيس الرابطة المارونية المربوط بحبال أجندته الشخصية والذي لا يمثل الوجدان الماروني

الياس بجاني/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57479

من رسالة القدّيس بولس الرسول إلى أهل رومة16/من17حتى20/:"أمْثَالُ هؤلاءِ لا يَخْدُمُونَ رَبَّنَا المَسِيح، بَلْ بُطُونَهُم، وَبالكَلِمَاتِ الحُلْوَةِ والأَقْوَالِ المَعْسُولَة، يَخْدَعُونَ قُلُوبَ الأَبْرِيَاء"

في أسفل نص رد رئيس الرابطة المارونية على الذين انتقدوا بيانه الملالوي والمعيب والإسخريوتي والملجمي الصادر بتاريخ 28 من الشهر الجاري..

الذي مجد خطاب السيد نصرالله الأخير (البيان مرفق في أسفل) وكاد لولا القليل مما بقي من الخجل والحياء أن يطالب بتطويب السيد قديساً..

ونحن بكل فخر واعتزاز كنا ولا زلنا من المستنكرين للبيان علناً وعن إيمان وقناعة كوننا موارنة (أباً وأماً وعن شي 100 جد وما يزيد) نفتخر بماورنيتنا وبكل ما يربطها بسيادة واستقلال وتاريخ لبنان الإنسان والأرض والقضية والحريات والتعايش والكرامة والعنفوان والرسالة..

كيف لا وكنيستنا المارونية قد أعطى له مجد لبنان....

رد المربوط هذا بحبال أجندته السياسية والغارق في بحار طموحاته النيابية على ما يبدو، والله اعلم بالنوايا!!...

هو بالتأكيد حر في رأيه الشخصي ومن حقه المقدس إبداء هذا الرأي بأي شأن أو سياسي أو حزب أو قضية كما باقي أعضاء الرابطة الكرام..

ولكن في الإطار الشخصي فقط وليس باسم الموارنة عندما يكون رأيهم مناقضاً للدستور والسيادة، ولتاريخ الكنيسة، ولدورها الوطني، ولواجباتها الأخلاقية، ولتضحيات بطاركتها ورعاتها وناسها، ولكل القرارات الدولية.

مع العلم أن ما جاء في بيان الرابطة الملالوي والمستنكر وعملاً بكل المقاييس والمعايير المارونية المحقة الحاضرة والماضية هو لا يمثل لا الوجدان ولا الضمير ولا التاريخ الماروني، ولا دماء وتضحيات شهداء الموارنة..

هو بيان لا يشبه الموارنة ولا يحكي لغتهم ولا يمت لأخلاقهم والقيم، بل هو يعبر عن حال شرود وغربة وواقع ضياع من صدر عنهم حتى وإن كانت أحزاب ورسميين ورعاة يؤيدونه كما جاء في رد المربوط ..

من يقرأ الرد الذي في اسفل يدرك أن الرجل للأسف تعرى من مارونيته وتنكر لها باستكبار ونفخة صدر وجحود وقولبها على مقاس حباله متكئاً على قوة وسلاح وسلطة من يحتل لبنان ويتحكم بحكامه ومؤسساته وبغالبية أحزابه الشركات التجارية.

كما أنه أكد على غربته القاتلة عن كل ما هو مارونية حقه إيماناً ورجاء...

هذا ونؤكد على أن استعمالنا لمفردة "مربوط" ليس للإهانة، بل للتوصيف فقط بما أن الرابطة المارونية هي للربط الإيماني والوطني بين الموارنة وتوحيدهم والدفاع عن وجودهم وثقافتهم ودورهم وتاريخهم وانتشارهم، وليس لربطهم بما هو نقيض لمارونيتهم قلباً وقالباً وإيماناً ورجاءً ومحتوى... والأخطر ليس لربطهم بأجندات شخصية وآنية وسلطوية وترابية...وبمن باعهم بثلاثين من فضة..

*الكاتب ناشط لبنان اغترابي (ماروني)

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

في أسفل رد المربوط وهو نشر اليوم في جريدة الجمهورية

http://www.aljoumhouria.com/news/index/376347

الردّ الأعنف لـالرابطة المارونية/سأفضح الجميع ولن أسكت بعد الآن على جوقة المزايدين

ألان سركيس/جريدة الجمهورية/الاثنين 31 تموز 2017

إنتهت معركة جرود عرسال على أرض الواقع فيما لا تزال تردّداتها تظهر في خطابات البعض خصوصاً أنّ كل موقف يُفسَّر بطريقة معيّنة.

لا يستطيع أيُّ سياسي لبناني إلّا أن يُعطي رأيَه في حرب جرود عرسال، ونظراً الى حساسية الوضع كان كل خطاب يأخذ تأويلاتٍ عدة. فإذا خرج أحدُهم رافضاً قتالَ حزب الله في الجرود فإنه يقع، من دون أن يدري، في فخّ تأييده الإرهابَ الذي فجَّر في القاع وبيروت وضواحيها ومناطق أخرى ضد أهل بلده بغض النظر عن إنتماءاتهم السياسية، في حين أنّ مَن أيّد قتالَ الحزب، كانت تهمتُه أنه مع الدويلة ضدّ الدولة. وفي سياق الأخذ والردّ، برز هجومٌ عنيف على الرابطة المارونية بعد البيان الذي أصدرته يومَ الجمعة الماضي ودعت فيه الى الإستفادة من التحرير لبناء الدولة، وثمّنت خطابَ الأمين العام لـحزب الله السيد حسن نصرالله الذي رأت فيه أنه لم يستفزّ أحداً، ودعت الى تقوية الجيش بعدما أعلن نصرُالله أنه سيسلّمه النقاطَ التي تمّ تحريرُها، وقدّ فسّر البعض هذا الكلام بأنه ترويج لسياسة حزب الله، وأنّ الرابطة المارونية خرجت عن الخط التاريخي للموارنة وباتت مع منطق الدويلة وإستسلمت للحزب.

والأخطر في الموضوع هو أنّ الرابطة تُعتبر مؤسسةً مارونيةً جامعة وليست حزباً سياسياً، وتضمّ النخبَ والأحزاب، وهي مؤسسة شبه رسميّة للموارنة، وذهب البعض الى إعتبار أنها باتت رابطة للحزب وليس للموارنة، فتعرّضت لأشرس هجوم، خصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا الكلام استدعى إستنفاراً، وفي أوّل تعليق له بعد الحملة بعدما آثر الصمت، يؤكّد رئيسُ الرابطة المارونية النقيب أنطوان قليموس

لـالجمهورية أنّ هذا الهجوم غيرُ مفهوم ويقوده أشخاص معروف انتماؤهم السياسي، فجزءٌ منهم كان يقبض من دول عربية معروفة ويزايد في تنظيراته حول السيادة والاستقلال، فأنا ماروني، وأمين على الخط التاريخي للموارنة، لا أقبل أن يقبض أحدٌ من إيران وينفّذ سياستها، وبالتالي أرفض أن أدخل في سجال مع مَن هم مرهونون الى دول عربية أو أجنبية، فكيف يحاضر هؤلاء بالسيادة ويعتبرون أنفسَهم يمثّلون خطّ الدولة؟. ويلفت قليموس الى أنني أصررتُ على أن ينال البيان الذي صدر يوم الجمعة موافقة جميع الأعضاء، فوافق عليه 12 عضواً، وهناك عضو لم يعطِ جواباً، واثنان لم يعترضاً، ومعروفٌ أنّ الرابطة تمثل كل الأحزاب المسيحية، فهل هذا البيان فردي؟. ويقول قليموس: لقد راقبتُ مواقف كل القوى المسيحية من مسألة الجرود، رئيس الجمهورية الذي يمثل الموقع المسيحي الأول في الشرق، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، التيار الوطني الحرّ اضافة الى موقفَي حزب الكتائب وتيار المردة، وفي النهاية انتظرتُ موقف رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع الذي قال كلاماً موزوناً، لكن ماذا حصل؟.

ويضيف: الذي حصل معي يشبه الهجوم الذي تعرّض له الدكتور جعجع بعد كلامه أمام رابطة خرّيجي الإعلام، عندها خرج مَن كان يرتمي سابقاً في حضن القوات ليشنّ هجوماً عنيفاً على جعجع، بعدما إستعملوا لا إلله من كلامه ونسوا إلّا الله، واعتبروا أنه باع القضية، وزايدوا في هجومهم تحت ستار أنهم باتوا سياديين أكثر من القوات، لكنّ الحقيقة وراء هجومهم هذا، هي أنّ القوات لم تعطِهم مراكز داخل الحزب، أو تُرشّحهم الى الانتخابات النيابية، فنقلوا البارودة من كتف الى كتف وبدأوا مهرجانَ المزايدة.

سببت هذه الحملة إرباكاً داخل الوسط المسيحي، وتسارعت وتيرةُ الإتصالات، ويكشف قليموس أنه اتصل بمعراب فقالوا لي إننا عمّمنا على كل كوادرنا ومؤيّدينا عدم مهاجمة الرابطة على مواقع التواصل الاجتماعي، من ثم قلت حرفياً إنني لن أرد على أحد إلّا على البيانات الرسمية التي تصدر من القوات والتيار الوطني الحرّ والكتائب والمردة والشخصيات المارونية التي لها وزنها، وبالطبع بكركي، لكن حتى الساعة لم يصدر أيُّ بيان رسمي ينتقدني.

وبغض النظر عمَّن يقف وراء الهجوم، إلّا أنّ التداعيات التي يتركها أيُّ إشتباك مسيحي ستكون كلفتها عالية، خصوصاً إذا وصل التشرذم الى المؤسسات غير الحزبية والتي تُعتبر فوق كل إنقسام، وفي السياق يشدّد قليموس على أنني كنت نقيباً للمحامين وأميناً عاماً لـالكتلة الوطنية فهل أُخوَّن هكذا؟

كل ما قلناه انه يجب ان يستثمر الانتصار في بناء الدولة وقلت ان نصرالله اعلن انه سيسلم المراكز الى الجيش، فهل اقول له لا وأهاجمه للهجوم، فأنا لاقيت خطاب نصرالله الأخير مثلما لاقيت بيان الأزهر الشريف، وقلت ان الجميع يحب ان يكون تحت الشرعية، هل يريدون هؤلاء ان أؤيد النصرة وداعش ضد ابناء بلدي؟ وهل هؤلاء المزايدون يرفضون الجلوس مع حزب الله على الطاولة نفسها إذا أنعم أحد الأحزاب عليهم وسماهم وزراء في الحكومة؟.

يُجمع كثيرون على أنّ السجالات لا تفيد البلاد، نظراً الى الخطر الامني الداهم، وأزمة النازحين السوريين، حيث يروي قليموس أنه إلتقى في أحدى المناسبات منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد، فلُمته وقلت له: أنت ذهبت الى عرسال في ربيع 2012 مع أعضاء الأمانة العامة وبعض النواب والشخصيات، وأعلنتم بشكل غير مباشر عن فتح لبنان أمام النازحين وقلتم أنه لا يوجد إرهابيون، وانظروا ماذا حلّ بعرسال ولبنان، فأجابني سعيد: نعم لقدّ إرتكبنا خطأً، من هنا يشدّد قليموس على أنّ كل مَن تدخّل في النزاع السوري إرتكب خطيئة وليس خطأً بحقّ لبنان، فمثلما أرفض قتال حزب الله، فإنني ألوم وأحمّل مسؤولية كل مَن شجّع على قدوم النازحين، من ثمّ حضنَهم، وحضنَ المعارضة السورية وكتب بياناتها وقرأها في إحتفالاته، فما دخلي أنا كلبناني في سوريا، ولماذا لم نرَ هؤلاء في القاع عندما وقعت التفجيرات؟ فهل هم يزايدون على مطراني بعلبك الياس رحال وحنا رحمة وعلى أبناء القاع ورأس بعلبك ودير الأحمر؟. ويوضح قليموس أن كل من كان في سدّة المسؤولية فيتلك المرحلة مذنب وإن بدرجات متفاوتة، فالرئيس بشارة الخوري سمح عام 1948 بفتح حدود لبنان أمام اللاجئين الفلسطينيين مقابل سماح الدول الكبرى له بالتجديد. وبعد إندلاع الأزمة السورية كل متورّط باستدعاء النازحين قبض ثمن عملته من مكان ما، وذلك تحت ستار الإنسانية والآن إذا كنتم لا تريدون التحدث مع النظام السوري لإعادتهم فتفضلوا وتحدّثوا مع حلفائكم في المعارضة الذين يسيطرون على مساحات شاسعة، أو إنكم تريدون أيضاً بقاءَهم هنا؟.

في النهاية، يأسف قليموس للدخول في السجال، خصوصاً أنه يعتبر نفسه أوّلَ مَن واجه حزب الله في قضية الموظفة غلوريا أبو زيد، حيث بدأت المواجهة مع الحزب منذ عهد وزير الزراعة السابق حسين الحاج حسن، لكنّه في المقابل يشدّد على أنه سيفضح الجميع ولن يسكت بعد الآن على جوقة المزايدين، خصوصاً أن لا هدف سياسياً له، وأنه يريد الدولة والجيش ولبنان 10452 كلم أولاً وأخيراً، مؤكداً حفاظه على خطّ البطاركة الموارنة من مار يوحنا مارون، مروراً بالبطريرك الياس الحويك، وصولاً الى البطريركين مار نصرالله بطرس صفير، والراعي.

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

اغتيالات في الأفق: هل اهتزّ الغطاء الأمني السياسي فوق لبنان؟

خاص جنوبية 31 يوليو، 2017

مرحلة من الاغتيالات تتربص لبنان..

سأل أحد المراقبين: هل اهتزّ الغطاء الأمني السياسي فوق لبنان، المتفق عليه سياسياً والمغطّى إستخباراتيا من الولايات المتحدة الأميركية والسعودية من جهة ومن إيران وحزب الله من الجهة الأخرى؟

إقرأ أيضاً: بعد 9 سنوات على اغتياله: من كلّف حزب الله بمهمّة الانتقام لـمغنية؟

وقال هؤلاء المراقبون إنّ التهديد بتجديد الاغتيالات في صحيفة تابعة لحزب الله ذكّر بتهديدات إلى المصارف عشية صدور الحزمة الأولى من العقوبات بحقّ حزب الله، ويومها قيل: العقوبات خرقت الهدنة غير المعلنة، وتفجير مصرف لبنان والمهجر كان ردّا موضعيا.

اليوم يمكن السؤال: هل صدور حزمة ثانية من العقوبات سيلحق بها ردا موضعيا جديدا؟

هل ننتظر اغتيالاً هذه المرّة؟

فلنقرأ صحف حزب الله لنعرف.

 

صفقة حزب الله ــــ النصرة: إرجاء مغادرة الحافلات إلى اليوم

المستقبل/01 آب/17/بدأت صباح أمس، المرحلة الثانية من عملية التبادل بين عناصر حزب الله ومسلحي جبهة النصرة (فتح الشام) برعاية الأمن العام اللبناني، ولكن تقرّر إرجاء مغادرة الحافلات التي تقلّ مسلحي النصرة والمدنيين الى صباح اليوم بسبب اجراءات وُصفت بأنها لوجستية.

وكانت الباصات المخصصة لنقل مسلحي النصرة وعائلاتهم وصلت من وادي الرهوة إلى حاجز الجيش في وادي حميد، تمهيداً لانطلاق الدفعة الأولى منها. وأعلن الاعلام الحربي التابع لـ حزب الله على حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي، أن الحافلات التي ستقل مسلحي جبهة النصرة وعائلاتهم من فليطة إلى جرود عرسال وصلت صباحاً، مشيراً الى أن عدد الحافلات التي دخلت ووصلت الى نقطة التجمع الأخير في عرسال لنقل المسلحين وعائلاتهم بلغ 98 حافلة. وقام الجيش اللبناني بإدخال الحافلات التي تجمعت في عقبة الجرد في عرسال الى نقطة التجمع الاخيرة حيث سيتم اخلاء المسلحين مع عائلاتهم. ووصلت سيارات الهلال الأحمر السوري الى بلدة فليطة في القلمون الغربي، لمرافقة الحافلات التي ستخرج من جرود عرسال. الى ذلك، شيّع حزب الله وأهالي الاوزاعي، العنصرين أحمد علي الحاج حسن (أبو محمد) وقاسم محمد عجمي (أبو الشهيد) اللذين سقطا في عرسال خلال معارك الجرود، وتسلّم الحزب جثتيهما أول من أمس. وانطلق موكب التشييع من أمام مفرق البرج في الأوزاعي يتقدمهما حملة الرايات وصور القادة بمشاركة حشد من الفاعليات الدينية والسياسية والاجتماعية من البقاع والجنوب. وجال النعشان محمولين على أكف رفاقهما وعلى وقع هتافات التلبية ونثر الورود والأرز والنداءات، في شوارع الأوزاعي، حيث أدت ثلة من عناصر حزب الله قسم الولاء. وصلى على الجثمانين الشيخ محمد المقداد، ليواريا في الثرى في روضة الامام الهادي في الاوزاعي.

 

استئناف المرحلة الثانية لصفقة تبادل الأسرى بين حزب الله والنصرة

العرب/31 تموز/17/بيروت - قالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية إن الاستعدادات بدأت الاثنين لنقل متشددين وأقاربهم من المنطقة الحدودية اللبنانية إلى سوريا مقابل الإفراج عن أسرى لحزب الله. وقال الإعلام الحربي في وقت سابق إنه في إطار اتفاق لوقف إطلاق النار بين حزب الله وجبهة النصرة الذي بدأ سريانه الأسبوع الماضي سيغادر نحو تسعة آلاف شخص إلى منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا الاثنين. ويشمل الاتفاق مغادرة جميع متشددي جبهة النصرة من منطقة الحدود الشمالية الشرقية للبنان قرب بلدة عرسال وكذلك أي مدنيين في مخيمات اللاجئين القريبة يرغبون في المغادرة. وستطلق جبهة النصرة سراح ثمانية مقاتلين من حزب الله في إطار الاتفاق. وتمت المرحلة الأولى من وقف إطلاق النار بوساطة جهاز لبناني للأمن داخلي الأحد حيث تبادل الجانبان جثامين مقاتلين لقوا حتفهم في في الاشتباكات بينهما. وقالت وحدة الإعلام الحربي تديرها جماعة حزب الله "بدء وصول الحافلات التي ستنقل مسلحي جبهة النصرة وعائلاتهم...إلى جرود عرسال". وسيطر حزب الله على معظم منطقة جرود عرسال الجبلية القاحلة في الأسبوع الماضي في هجوم مشترك مع الجيش السوري لطرد المتشددين من آخر موطئ قدم لهم في منطقة الحدود. وأفادت مصادر لبنانية في وقت سابق أن اتفاق وقف إطلاق النار "ينطوي على اتفاق أوسع يقضي بخروج عناصر جبهة النصرة، من جرود عرسال، مقابل الإفراج عن ثلاثة عناصر من حزب الله أسروا في منطقة تل العيس السورية في 2016، أثناء قتالهم إلى جانب قوات النظام السوري". وذكرت المصادر أن مدير الأمن العام اللبناني "نجح كوسيط في إتمام الاتفاق". وبدأ "حزب الله"، معاركه في جرود عرسال، في 19 يوليو الجاري، ضد مجموعات سورية مسلحة، أبرزها "جبهة النصرة"، وتمكن من السيطرة على مواقع عدة، كانت تحت سيطرتها، بدعم من طائرات النظام السوري.وشن الحزب الهجوم من محورين، أحدهما من الجانب السوري، والثاني من داخل الأراضي اللبنانية. لم يشارك الجيش اللبناني مباشرة في هذه المعركة، واقتصر دوره على التصدي لهجمات تشنها المجموعات المسلحة، قرب مواقعه الموجودة على أطراف الجرود من جهة عرسال.

 

تقدير موقف/ليس مهمّ بيان "الرابطة المارونية" وردّ رئيسها في الحساب السياسي

تقرير رقم06/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57517

حاول النقيب أنطوان قليموس، رئيس "الرابطة المارونية"، الدفاع عن نفسه بعد أن تقدّم بتحية للسيد حسن نصرالله بخصوص احداث عرسال.

ليس مهمّ بيان "الرابطة المارونية" وردّ رئيسها في "الحساب السياسي".

المهمّ أن طائفة وبكل تراتبيّتها الدستورية وغير الدستورية، بدءاً برئيس الجمهورية مروراً برموزها السياسية والرياضية والأهلية، تعلن انتسابها إلى تحالف الأقليات بزعامة "حزب الله".

يسأل "التقرير" عن مصير وحدة الحكومة إذا أصبحت العقوبات التي تحدّث عنها الرئيس ترامب واقعاً!

هل تصمد حكومة الرئيس الحريري أمام تجاذبات "حزب الله"؟

يتساءل اللبنانيون، كيف خرج "أبو مالك التلة" و"أبو طاقية" من عرسال بضمانة ايرانية وهما مسؤولان عن قتل جنود لبنانيين؟

يتساءل اللبنانيون، لماذا تعهّد "حزب الله" قتال "النصرة" وأوكل للجيش اللبناني قتال "داعش"؟

أسئلة ستجيب عليها الأيام والأسابيع القادمة إنشاءالله!

 

د.فارس سعيد: ارجو من"الحسّاسين"في السياسة عدم الانزعاج.. الاولوية اليوم هي إسقاط عهد شعب وجيش ومقاومة.

بيان لسيدة الجبل يستنكر إنصياع الطبقة السياسية اللبنانية بغالبية أطيافها والتصفيق لما قام به "حزب الله

http://eliasbejjaninews.com/?p=57491

 

بيان لسيدة الجبل يستنكر إنصياع الطبقة السياسية اللبنانية بغالبية أطيافها والتصفيق لما قام به "حزب الله"

31 تموز 2017

http://eliasbejjaninews.com/?p=57491

عقد "لقاء سيدة الجبل" اجتماعه الأسبوعي وأصدر البيان التالي:

يستنكر "لقاء سيدة الجبل" إنصياع الطبقة السياسية اللبنانية بغالبية أطيافها والتصفيق لما قام به "حزب الله" في جرود عرسال مكان الدولة، تعويضاً لتراجع الدور الإيراني في المنطقة، وذلك بدعمٍ علني وضمني من أهل السلطة التي تخلّت عن وظيفتها الأساسية وأوكلت إلى ميليشيا تابعة لدولة أجنبية مسؤولية حماية لبنان.

وبعيداً عن السجالات الداخلية، شكّل هذا التخلي خطوة إضافية في اتجاه إضعاف الدولة وتقوية الميليشيا التي أصبح همّها إقناع اللبنانيين انها الضمانة لأمنهم ومستقبلهم في منطقة تجتاحها حروب مدمرة، في حين تقرر هذه الميليشيا شروط الخروج من لبنان لإرهابيين مطلوبين من العدالة لقتلهم جنوداً أسرى من الجيش اللبناني.

وما شكّل علامة استنكار إضافية هو اقتناع بعض المسيحيين، كما برز في بيان "الرابطة المارونية"، ان "حزب الله" يعمل من أجلهم ومن أجل لبنان كأنهم تخلوا عن "الدولة الضامنة" التي ناضلوا من أجلها منذ عام 1919 مع البطريرك الحويك، وانتسبوا الآن إلى "الميليشيا الضامنة" لحمايتهم. تاريخنا يشهد أن لا استقراراً حقيقياً من دون سيادة الدولة، وأن كل من ادعى حمايتنا كان حامياً لمصالحه أو لمصالح الدولة التي ترعاه.

يستمر اللقاء في نضاله الدائم نحو دولة مدنية حديثة تشكل ضماناً للعيش المشترك الذي يرتكز عليه معنى لبنان واستمراره كدولة حرة مستقلة.

يحيّي "اللقاء" هبّة الشعب الفلسطيني دعماً لهوية القدس المسيحية والإسلامية وإجباره المحتل الإسلرائيلي على رفع القيود التي وضعها أمام دخول المسجد الأقصى. ويجدّد دعوته إلى السعي لتكون القدس مدينة وفتوحة أمام الجميع.

وبمناسبة عيد الجيش الوطني، ينظر "اللقاء" بعين الأمل في أن يبسُط الجيش سلطته على الأراضي اللبنانية كاملة وفقاً للدستور وقرارات الشرعية الدولية لا سيما القرارين 1559 و1701.

 

د.فارس سعيد: ارجو من"الحسّاسين"في السياسة عدم الانزعاج.. الاولوية اليوم هي إسقاط عهد شعب وجيش ومقاومة.

تويتر/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57491

*تحولّ الرئيس القوي الى رئيس ضعيف في غضون ٨ أشهر. أجزم ان ميشال سليمان في نهاية عهده كان أقوى من ميشال عون في بداية عهده.

*كما برهنت الايام اننا على حق في اعتراضنا على التسوية التي أدت الى انتخاب رئيس وتشكيل حكومة وقانون انتخاب كلها حصلت بشروط حزب الله.

*برهنت الايام ان التسوية مع حزب الله لانتخاب رئيس مسيحي قوي ساقطة. في لبنان حزب الله قوي. الرئيس ضعيف. فقط العودة الى العيش المشترك ينقذ لبنان.

*أسجل اعتراضي الواضح على تنظيم المهرجانات في كل بلدة بسبب الهدر المالي في ظروف صعبة، انما اعترف انها تدخل الفرح الى مجتمع كئيب وحزين ومفلس.

*في عيد الجيش التحية ١-انخراط الجميع في الجيش بدلا من التأييد اللفظي له ٢-ليس هناك طوائف تحب واخرى لا تحب الجيش ٣-الجيش خاضع لسلطة الحكومة.

*مشروع الموارنة منذ١٩١٩ هو قيام دولة ترعى المسيحيين والمسلمين بالقانون من دون تمييز اللجوء لدى حزب الله لا يشكل ضمانة.. العماد عون خاطئ.

*اذا اعلن الموارنة خوفهم تحولوا الى أقليةّ باحثة عن ضمانات مشروعنا السلام لفتح طرق الحج لليهود والمسيحيين والمسلمين الى القدس من دون قيود.

*دعم الجيش لا يكون بالمفرقعات واللافتات البلدية انما بالانتساب اليه.. غالبية من يتطوع في الجيش من طوائف ومناطق محددة.

*ابو مالك التلة قتل جنود لبنانيين و خرج آمنا ضمن صفقة مع حزب الله/عودوا الى صوابكم جميعا خاصة الذين هللوا و قدروا تضحيات حزب الله.

*مع الاحترام وجود رئيس جمهورية غير ملموس وجود مرشد للجمهورية ملموس

*كلفة انتخاب رئيس بتسوية مع حزب الله اكبر من نتائجها.لم نلمس وجود رئيس في السياسة الوطنية. مع كامل الاحترام لشخص العماد عون.

*مع احترامي للعماد عون غيابه عن الساحة السياسية اصبح مُلفت ويشكل فراغا في سدة رئاسة الجمهورية نتيجة انتخاب رئيس غير ملموسة.

*كرسٌت معركة عرسال سلاح حزب الله"ضرورة"وطنية اقوىً من الانتخابات الفرعية و العامة لأن السلاح اقوىً من الديمقراطية. نرفض وسنواجه بالسلم.

*من"عبٓر"مناّ الى الدولة اليوم استسلم لشروط حزب الله. ليس للمزايدة كما يحلو للبعض ان يعتبر. نحن ساهمنا في صنع إنجازات ولم نكن سلبيين يوما..سلام.

*ارجو من"الحسّاسين"في السياسة عدم الانزعاج.. الاولوية اليوم هي إسقاط عهد شعب وجيش ومقاومة.

*تنظم الادارة المحلية الكردية في شمال سوريا انتخابات وتتجنب الدولة في لبنان انتخابات فرعية في كسروان وطرابلس!

*لماذا يتسارع اهل السلطة لتهنئة حزب الله؟ من الأجدى ان تكون التهنئة للجيش لو كانت مشاركتهم في الحكم فعلية الكراسي للسياسيين والنفوذ لحزب الله.

 

دراسة: اللبنانيون حقاً أحفاد الفينقيين

إعداد سلوى فاضل/جنوبية/31 يوليو، 2017

كشفت دراسة جينية حديثة عن اصول الشعب اللبناني، حيث اعتمدت الدراسة على فحص وتحليل الحمض النووي لمواطنين لبنانيين. فماذا تبيّن؟ أشارت دراسة نشرتها المجلة الأميركية لعلم الوراثة البشرية، ان 93% من جينات اللبنانيين المعاصرين تتطابق مع جينات الكنعانيين الذي عاشوا في سورية ولبنان منذ مئات السنين. والكنعانيونهم الفينيقيون الذين يتغنى بهم اللبنانيون المتعصبون ويجاهدون في نفي اصولهم العربية. فقد أشار موقع سكاي نيوز الى الدراسة التي تقول أن سكان العصر البرونزي في مدينة صيدا الجنوبية، المدينة لكنعانية الكبرى في لبنان، لديهم نفس التركيبة الوراثية للأشخاص الذين عاشوا قبل 300 إلى 800 سنة في الأردن ايضا. وقد عاش الفينيقيون في ظل غياب تام لأصولهم اذ دمرت كل سجلاتهم على مرّ العصور، وقد أتى تجميع تاريخهم من السجلات الأثرية. علما ان علماء آثار كشفوا في موقع صيدا للحفريات عن الأسرار الكنعانية القديمة على مدى السنوات العشرين الماضية، حيث عثر على 160 مقبرة من الفترة الكنعانية، وتمت مقارنة جينوم 5 أفراد من الأشخاص الذين وجدوا في هذه المدافن، مع جينومات 99 لبنانيا. وانتهى التحقيق إلى أن هؤلاء السكان من العصر البرونزي في صيدا تشاركوا مع شعوب العصر الحجري ومع شعوب العصر النحاسي، مما يعني ان النسب الكنعانية انتشرت بشكل واسع، بحسب ما نقل موقعسبوتنيك.

الإمارات ترحل اللبنانيين

فلطالما كرر لبنانيون أن أصولهم ترتبط بالفينيقيين أكثر من ارتباطها بأية شعوب ثانية اقامت في بلاد الشام، وهو ما أثبتته الدراسة الحديثة هذه التي اعتمدت على DNA، وهذا بحسب ما اورد موقع القوات الالكتروني.فـ 93 في المئة من جينات اللبنانيين تتطابق مع جينات الفينيقيين الذي عاشوا في سوريا ولبنان منذ مئات السنين. ففريق البحث عثر على 160 مقبرة من الفترة الكنعانية، والاف الناس من مختلف الأعمار مدفونة في هذه المقابر الكنعانية. فقد شهد تاريخ لبنان الكثير من الفتوحات، وغالبية الأصول اللبنانية مشتقّة من العصر البرونزي المحلّي. إنّ ما يصل إلى 93 في المئة من جينوم اللبنانيين مرتبط بجينوم الكنعانيين. ويخلص البحث إلى أن السكان من العصر البرونزي في صيدا شاركوا حوالي نصف الحمض النووي مع شعوب العصر الحجري، والنصف الآخر مع سكان العصر النحاسي، وهو الأمر الذي يؤكد أن النسب الكنعانية انتشرت بشكل واسع بين المجتمعات الحضرية.فاليوم، لا بد من الاعتراف للجهات التي كانت تنادي بأصولها الفينيقية من صدق اقوالها، لكن بعيدا عن العنصرية، لانه من المؤكد ان عرب بلاد الشام كشعوب سوريا والاردن ولبنان هم جميعهم من اصول فينيقية ، اما عرب البوادي والصحراء فهم العدنانيون والقحطانيون أي من العنصر العربي الأصيل.

 

الموارنة والشهادة صنوان... 31 تموز تذكار الشهداء رهبان مار مارون

طوني عطية/حركة لبنان الرسالة/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57494

منذ نشأتها، قامت الكنيسة المارونية على الشهادة والاستشهاد، فالشهيد هو الذي أدّى شهادة الإيمان بالمسيح في أعماله وأقواله وتصرفاته، وتوَّجها بشهادة الدم.

في تعليم الكنيسة، "الاستشهاد هو الشهادة السّميا لحقيقة الإيمان، شهادة تصل حتى الموت. والشهيد يؤدِّي الشهادة للمسيح الذي مات وقام، متَّحدًا معه بالمحبة. إنّه يؤدّي شهادة لحقيقة الإيمان والعقيدة المسيحيّة، ويحتمل الموت قويًّا، كما فعل القدِّيس اغناطيوس الانطاكي وهو يقول لشعبه: "دعوني أصير طعامًا للوحوش. فبها سأُعطى البلوغ إلى الله" (كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة، عدد 2473).

فالموارنة والشهادة صنوان، تاريخهم زاخر بالبطولات والاستشهاد، حيث تحتفل الكنيسة بعيد الشهداء رهبان مار مارون في 31 ‏تموز‏‏ ‏من كل عام.

كان هؤلاء الرهبان يقطنون أديار سوريا الشمالية قرب لبنان الشمالي. وكانوا شديدي التمسّك بالإيمان وفقاً لتعليم المجمع المسكوني الرابع الخلقيدوني المنعقد عام 451 القائل بأن في المسيح طبيعتين إلهية وانسانية ضدّ اوتيخا واتباعه.

فقام عليهم ساويرا بمساعدة الملك انسطاس الذي كان نصبه بطريركاً على انطاكية. فقتل منهم ثلاثمئة وخمسين راهبا وكثيرين غيرهم من الرهبان والأساقفة في السنة 517 فرفع اخوانهم الأحياء عريضة الى الحبر الروماني البابا هرميسدا (514 523). يبينون له كيفية استشهاد اخوانهم هؤلاء. وما ألحقه بهم من الأضرار البطريرك ساويرا ورفيقه بطرس القصار واتباعهما. فأجابهم البابا برسالة مؤرخة في السنة التالية اي سنة 518، فيها يعزيهم ويحثهم على ان يقاوموا بشجاعة الاضطهاد. وقد اثبث المؤرخون وأخصهم تاوفانوس وتاوافيلوس الرهاوي الماروني حقيقة اضطهاد ساويرا للكاثوليك ولا سيما الرهبان وقتله عدداً وافراً منهم، مشيرين بذلك الى هؤلاء الرهبان الشهداء الثلاثمئة والخمسين. ومنذ القديم تعيّد الطائفة المارونية لهم، معتبرة اياهم اجدادها وشفعاءَها المستجابين لدى الله. وقد عمم البابا بنديكتوس الرابع عشر لجميع كنائس الطائفة الغفران الذي كان منحه البابا اكليمنضوس الثاني عشر سنة 1734 لكنائس الرهبان الموارنة.

تأتي هذه السنة "سنة الشهادة والشهداء" لتذكّرنا تاريخنا وعلّة وجودنا، في حين أن الخطر الذي يواجه الموارنة اليوم هو انحلال هويتهم من الداخل أكان بفقدان القيم والمبادىء الإيمانية التي قامت عليها المارونية أم بالتنازل عن أصالتهم ألا وهي الحرية، كما قال اعلّامة ميشال حايك "لولا الحرية لما استحق الموارنة أي ذكر إلا في حواشي التاريخ".

ونختم ما ورد في رسالة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في مجمع كنيستنا المقدَّس المنعقد بين 10 و18 حزيران 2015 إعلان سنة 2017 "سنة الشهادة والشهداء في الكنيسة المارونيّة": "لم يأتوا إلى جبل لبنان لاجئين أو فاتحين، بل أتوه نسّاكًا وحاملين رسالة مطبوعة بالشهادة النسكيّة والاستعداد للاستشهاد دفاعًا عن إيمانهم وحرّيتهم. لم يتكلّل لهم شهداء نتيجة طمعهم بالمُلك أو بالسلطة، بل بنتيجة رسالتهم المسالمة، رسالة المحبّة والمصالحة واحترام الآخر. ارتبط اسمهم بجبل لبنان، وحوّلوه ديرًا للصلاة والابتهال إلى الله وأطلقوا على أعلى قمّة فيه اسم "قرنو دسوهدي" أي "قمّة الشهداء" مثالًا لكلّ قمّة روحيّة؛ وأطلقوا على أكبر وادٍ فيه اسم "وادي قاديشا" أي وادي القدّيسين. وتمرّسوا في كلّ أنواع العذابات والميتات، حتى صحّ فيهم قول الرسالة إلى العبرانيّين في شهود الإيمان: "وتحمّل بعضهم توتير الأعضاء وأبَوا النجاة رغبةً في الأفضل، أي في القيامة، وبعضهم الآخر عانى السخرية والجَلْد، فضلًا عن القيود والسجن. ورُجموا ونُشروا وماتوا قتلًا بالسّيف وهاموا على وجوههم، لباسهم جلود الغنم وشعر المعز، محرومين مضايقين مظلومين، لا يستحقّهم العالم، وتاهوا في البراري والجبال والمغاور وكهوف الأرض" (عب 11: 35-38).

 

الحريري استقبل فارس سعيد وعرض معه المستجدات

الإثنين 31 تموز 2017 /وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في "بيت الوسط" النائب السابق الدكتور فارس سعيد وعرض معه آخر المستجدات وأوضاعا عامة.

 

الإنقسام العامودي في لبنان ما زال قائماً بين السياديين وغير السياديين

خليل حلو/فايسبوك/31 تموز/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=57496

الإنقسام العامودي في لبنان ما زال قائماً بين السياديين وغير السياديين وهو اليوم مستعر على أثار أحداث جرود عرسال.

من هم السياديون؟ ومن هم غير السياديين؟

السياديون هم الذين لا يقبلون إلا بأن تكون الدولة سيدة قراراها على كافة أراضيها وبواسطة قواتها المسلحة ومؤسساتها الأمنية دون سواها، وهم الذين رفضوا الوجود الفلسطيني المسلح وقاوموه في سبعينات وثمانينات القرن الماضي كما رفضوا الإحتلال السوري وقاوموه ثلاثين عاماً، ورفضوا الإحتلال الإسرائيلي وقاوموه لأعوام، وفي نفس الوقت رفضوا التحالفات مع محاور إقليمية بالمعنى العسكري أكان إيرانياً أو قطرياً أو سعودياً أو تركياً، ضد محاور أخرى لأن هكذا تحالفات تغرق الفريق اللبناني دون أدنى شك في مسنتقع الخضوع لإرادة القوة الإقليمية المتحالف معها، ولا يتوهمن أحد أن أي قوة إقليمية واهبة للسلاح أو المال هي جمعية خيرية بل تسعى لمحاربة القوى الإقليمية الأخرى عندنا والسيطرة بواسطتها على لبنان.

السياديون يميـّـزون جيداً بين العلاقات الطيبة والصداقات الإقليمية، والتي هي ضرورة وطنية وأخلاقية وإنسانية، من جهة، والتسلح والتمويل من فريق إقليمي للسيطرة على الوطن من جهة أخرى وهو أمر مرفوض بتاتاً وغير وطني.

هؤلاء السياديين لم يتزحزحوا قيد أنملة منذ العام 1975 لا بل منذ ستينات القرن الماضي عندما بدأت التجاوزات الفلسطينية المسلحة في لبنان.

لم يتزحزحوا أبداً ولن يتزحزحوا "ولو بدها تمطر غيـّـمت" ...

أما غير السياديين فهم الذين خضعوا دورياً لقوى غير لبنانية وتحديداً للتنظيمات الفلسطينية المسلحة و/أو للإحتلال السوري (وزايدوا عليهما وعندما كانا يطلبان منهم متراً كانوا يعطوهما كيلومتراً)، والذين خضعوا للإحتلال الإسرائيلي، والذين يتسلحون من أطراف إقليمية للسيطرة على الآخرين في الوطن وإخضاعهم.

هؤلاء هم إذن غير السياديين الذين يبحثون دائماً عن سيـّد يأمرهم وعنما يفقدوا واحداً يبحثوا عن آخر لأنهم لا يعرفوا أن يكونوا أحراراً.

خلال الخمسين سنة الماضية هناك من كان سيادياً وقاوم الإحتلالات ثم في لحظة معينة بدّل قناعاته لمصالح ما وتدجن طوعاً ليصبح غير سيادي ويسلـّـم بالأمر الواقع ويخضع للإحتلالات المباشرة وغير المباشرة، وهناك من كان غير سيادياً في الماضي ووجد أن طعم الحرية ألذ وأغلى من كل طعم آخر وفي لحظة وعي وضمير أصبح سيادياً عن قناعة تامة.

هذا هو الواقع والمزاج الشعبي في لبنان ...

علّ ما كتبته يفتح أعين البعض ... لعله وعسى.

لا دولة بدون سيادة ولا سيادة بدون جيش ومؤسسات أمنية.

في غياب السيادة يمكن للأطراف المسلحة السيطرة على موارد الدولة وعلى الأرض وعلى القرارات الوطنية ...

يمكنها السيطرة على كل شيء ما عدا على القلوب والعقول الحرّة ...

هذه القلوب والعقول الحرّة هي التي تعيد كل شيء إلى نصابه عندما يحين الوقت وذلك بالمنطق وبمحبة ...

 

بعيد الجيش

جورج نادر/فايسبوك/31 تموز/17

بعيد رفاق السلاح اللي واقفين ع حدود الخطر

البندقيي بالايد، وراسن مرفوع متل شلوح الارز.

بعيد رفاقي الشهدا اللي فديونا بدماتن ....اشرف الناس وانبل بني البشر..

بحيي رفاقي الاحتياطيين، الجيش الرديف اللي واقفين خلف جيشن الوطني، بيطالبو بحقوقو، وبيدافعو عنو..

بحيي شعب لبنان العظيم اللي بيحب جيشو وبيدعمو ، وبيحميه برموش العين.

بعيد الجيش، بتمنى من القلب، ما يكون في اي بندقيي ع الارض اللبنانيي غير بندقية الجيش .

 

الجيش: الاجتماع الثلاثي في الناقورة ناقش الحوادث الاخيرة في الليطاني

الإثنين 31 تموز 2017/وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عقد بتاريخ 31/7/2017 الساعة 9.30، الاجتماع الثلاثي الدوري في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري، بحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة منسق الحكومة لدى هذه القوات العميد الركن مالك شمص، تمت خلاله مناقشة المواضيع المتعلقة بتطبيق القرار 1701، والحوادث الحاصلة في الفترة الأخيرة في منطقة جنوب الليطاني. عرض الجانب اللبناني خروقات العدو الإسرائيلي البرية والبحرية والجوية وطالب بوقفها فورا، كما طالب بانسحاب هذا العدو من شمال بلدة الغجر ومزارع شبعا، ثم ذكر بالنقاط العالقة التي تعيق الانتقال من حالة وقف الأعمال العدائية إلى حالة الوقف الدائم لإطلاق النار وهي: مزارع شبعا - شمال الغجر - مناطق التحفظ - أبراج التجسس المشادة على الحدود - الخروقات الجوية والبرية والبحرية والرمايات على طول الحدود.من جهته، ركز اللواء بيري على ضرورة الالتزام بترتيبات التنسيق والارتباط، مؤكدا أن المحافظة على الاستقرار هي مسؤولية الجانبين، وأن القوات الدولية جاهزة لمساعدتهما على ذلك".

 

حرب لوزير الخارجية: لقد طفح الكيل ولم يعد السكوت جائزا

الإثنين 31 تموز 2017 /وطنية - رد النائب بطرس حرب على وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ببيان، هذا نصه:

"لقد طفح الكيل ولم يعد السكوت جائزا.

يدأب وزير الخارجية منذ مدة على تكرار مقولة أن حسم موضوع عرسال اليوم يدل على صحة ما كان يطالب به من مجلس الوزراء السابق بحسم موضوع عرسال وإن الحكومة السابقة لم تجاريه في طلبه ما تسبب باستمرار الأخطار حتى اليوم الذي عاد إليه القرار فحسم الأمر.

إن في هذا الزعم تزويرا للوقائع التاريخية تفتيشا عن بطولات وهمية على حساب الآخرين، ما يستدعي منا التوضيح الآتي :

أولا : لقد طالب وزير الخارجية، لأسباب سياسية لم تكن خافية على أحد، في عهد الحكومة السابقة، بإصدار أوامر للجيش لإقتحام بلدة عرسال ومطاردة الإرهابيين فيها، إلا أن الحكومة، وبناء على رأي قيادة الجيش آنذاك، لم تأخذ برأي وزير الخارجية لتفادي مجزرة تطال المدنيين في بلدة عرسال بسبب إختلاط الإرهابيين ضمن البلدة مع أهلها. فكلف الجيش آنذاك برقابة الإرهابيين وتعقبهم، وهو ما سمح، ولا يزال حتى اليوم يسمح، بكشف الكثير من المخططات الإرهابية، ومن تفادي كوارث أمنية وخلق فتنة داخل البلاد.

ثانيا: لا يمكن أن يكون خافيا على وزارة الخارجية الظروف والتطورات السياسية والدولية والعسكرية التي سمحت الآن، ولم تكن تسمح البارحة، بأن تنفذ عملية مواجهة جبهة النصرة في جرود عرسال وامتداداتها داخل الأراضي السورية، وهي ظروف مختلفة كليا عن الماضي.

كما لا يمكن أن يغيب عن ذاكرة وزير الخارجية أن ما طالب به منذ سنتين وثلاث، كان إصدار الأمر إلى الجيش اللبناني لاقتحام بلدة عرسال، ولم تكن لتحرير جرود عرسال والجرود المتاخمة لها في الأراضي السورية من الإرهابيين.

أما اليوم، لم تتخذ الحكومة قرارا بتكليف الجيش الشرعي باقتحام عرسال ومطاردة الإرهابيين. ولم يخض الجيش معركة ضد الإرهابيين في جرود عرسال وامتداداتها السورية، بل إن حزب الله هو الذي قرر أن يقوم بالمهمة دون استشارة الحكومة الحالية ودون إتفاق مكونات الحكومة عليها عند حصولها وحتى بعد حصولها، واقتصر دور الجيش مشكورا على حماية اللبنانيين في بلدة عرسال ومنع تسلل جبهة النصرة منها إليها.

ثالثا:إننا، لمناسبة عيد الجيش، الذي لا نرى بديلا عنه، ولا نرى شريكا له في حماية حدود لبنان وفي بسط سيادة القانون على كامل الأراضي إلا القوى الأمنية الشرعية، وبالنظر لإيماننا بقدراته القتالية المتطورة والمشهود لها دوليا، وبالنظر لاستمرار وجود خطر يهدد قرى البقاع الشمالي، كالقاع ورأس بعلبك وغيرها، من قبل إرهابيي داعش الموجودين على الأرض اللبنانية ولحسن الحظ بعيدة عن مخيمات النازحين السوريين، أن يطلق حملة للقضاء عليهم وطردهم من كل الأراضي اللبنانية، مؤكدا لجيشنا في عيده الوطني استعداد اللبنانيين، كل اللبنانيين، لمؤازرته في هذه المعركة وتقديم أية مساعدة يحتاجها في هذه المواجهة.

وإذا كنا نحرص على عدم إقحام الجيش الوطني في مناقشاتنا السياسية، إلا أنني لا يسعني إلا أن أتوجه إليه بأسمى آيات التقدير والاحترام بمناسبة عيده، داعيا كل القوى السياسية إلى عدم إقحام الجيش في صراعاتها السياسية، بحيث يبقى جيشنا جيش كل لبنان وكل اللبنانيين".

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 31 تموز 2017

النهار

لم تسفر الاتصالات حتى الآن الى اتفاق على النفقات السرية لقوى الأمن الداخلي وهو ما حصل سابقاً مع المديرية العامة لأمن الدولة بقرار مرجع سياسي من خارج الحكومة.

نشر في الجريدة الرسمية العلم والخبر لجمعية جديدة هي "الجمعية اللبنانية المشرقية" رئيسها الوزير باسيل وأعضاؤها سليم جريصاتي وايلي الفرزلي وعبدالله بوحبيب.

عُلم إن زعيماً سياسياً سلّم نجله أيضاً رئاسة مجلس إدارة الشركات والمؤسسات التي يملكها.

يستعد رئيس حزب شوفي مقرّب جداً من "حزب الله" وإيران لاعلان لائحة انتخابية في دائرة الشوف - عاليه.

البناء

لاحظ متابعون أنّ حزباً معادياً للمقاومة ينظم في هذه المرحلة حملة سياسية وإعلامية لرئيسه ولعدد من مسؤوليه الذين يعبّرون عن المواقف نفسها من المقاومة وسلاحها، ولكن بأسلوب مختلف، حيث يُظهرون بعض الإيجابية خلال الحديث عن التضحيات والشهداء، ويستخدمون لغة "الهدايا" حين يشيرون إلى السلاح ولم يستبعد المتابعون أن يكون سبب هذه الطراوة في الأسلوب إيعاز خارجي ما على خلفية الأزمة الخليجية!

الجمهورية

يُسجَّل في صالونات سياسية ضيِّقة كلامٌ إيجابي من رئيس حزب مسيحي تجاه نائب شمالي، فسّره البعض على أنه بداية لحديث عن تحالفٍ إنتخابي شمالي.

يؤكّد كثيرون لو أن خطابات أحد المراجع الروحية الحالية كانت موجودة قبل عام 1975 وأثّرت في بيئته لما كان شهد لبنان حرباً ودعمت فئة من اللبنانيين الفلسطينيين.

سُئِل زعيم سياسي عن لقاء جمعَه مع سياسي آخر لا ودَّ سياسياً بينهما فأجاب: "حدود اللقاء مناسبة إجتماعية لا أكثر".

المستقبل

يُقال إنّ قوى سياسية معارضة تركّز عبر كوادرها وأوساطها الحزبية والإعلامية على ضخ شائعات مفادها أنّ الانتخابات النيابية لن تحصل في موعدها في محاولة لتحريض المجتمع الأهلي ضد الحكومة.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2

 

قائد الجيش للعسكريين في أمر اليوم: أنتم من يضع الخطوط الحمر أمام من يحاول زعزعة الأمن والنظام

الإثنين 31 تموز 2017 /وطنية - وجه قائد الجيش العماد جوزاف عون أمر اليوم إلى العسكريين لمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس الجيش، جاء فيه:

"أيها العسكريون، يحضر عيد الجيش هذا العام، وعيون اللبنانيين شاخصة إلى شجاعتكم وبسالتكم في الميدان، تقدمون التضحيات الجسام دفاعا عن أرضكم وشعبكم وعلم بلادكم. ويحضرنا في هذا العيد أيضا، عسكريون أبطال استشهدوا، وآخرون أصيبوا أو اختطفوا على يد التنظيمات الإرهابية والإرهاب هو نفسه سواء أتى من الحدود الجنوبية أو من الحدود الشرقية، حيث أحكمتم خلال السنوات السابقة الحصار على الإرهابيين وتضييق الخناق عليهم إلى الحد الأقصى، واليوم تواصلون استهدافهم بقوة خلال الأحداث الجارية لإحباط أي محاولة من قبلهم للنفاذ باتجاه البلدات والقرى الآمنة أو باتجاه مخيمات النازحين بهدف جعل سكانها الأبرياء دروعا بشرية لهم". أيها العسكريون، إن ما قمتم به ولا تزالون، من عمليات وقائية متوالية في إطار الأمن الاستباقي، جنبت البلاد وأهلها أخطارا جسيمة في الأرواح والممتلكات، هو مدعاة فخر واعتزاز لجيشكم ولكل واحد منكم، وهو محط ثقة الشعب وقيادته السياسية التي ما انفكت تؤكد في كل مناسبة تقديرها لجهودكم وتضحياتكم، والتزامكم المبادىء والقيم الإنسانية العليا. ولأنكم كذلك، فقد شكلتم الخطوط الحمر، التي لا يمكن لأحد أن يتجاوزها، لأنه تجاوز لمصالح الدولة ومؤسساتها، وتجاوز لسلامة المواطنين، وحقهم المقدس في العيش الآمن الحر الكريم.

أنتم من يضع الخطوط الحمر أمام كل من يحاول زعزعة الأمن والنظام، وضرب المؤسسات، والعبث بالحياة الديموقراطية روحا وممارسة. وكما حميتم الاستقرار الوطني طوال مدة فراغ موقع رئاسة الجمهورية، وصولا إلى انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للبلاد، أنتم مدعوون اليوم إلى المواكبة الأمنية اللازمة للاستحقاق النيابي المقبل، بعيدا من أي تدخل خارج المهمة الموكلة إليكم، بما يضمن إجراءه في مناخ من الأمان والحرية والديموقراطية. أيها العسكريون، إن في مواظبتكم على مواجهة الإرهاب وملاحقة العابثين بالأمن، في موازاة جهوزيتكم الكاملة لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي، بالاستناد إلى قدراتكم وإلى حق مواطنيكم في مقاومته ورد اعتداءاته، وتعاونكم البناء مع القوات الدولية الصديقة تنفيذا للقرار 1701، ما يؤدي إلى حماية الدولة ومؤسساتها وتحصينها من أي خطر داخلي أو خارجي، وما يسهم أيضا في تهيئة الأرضية المتينة لورشة النهوض الاقتصادي والاجتماعي والإصلاحي، الأمر الذي يكسب جهودكم أبعادا وطنية متعددة، ويحتم عليكم تحمل مسؤوليات إضافية. في عيدكم تملأ صورتكم الناصعة ضمير الوطن، وتشع محبة جيشكم في عيون مواطنيه، فكونوا على عهدكم، رمزا للشرف والتضحية والوفاء والأمل الذي لا يخيب".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 31/7/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

جبهة رأس بعلبك مفتوحة قصفا برا وجوا لمواقع الإرهابيين. فيما جرود عرسال المحررة تشهد توافد عشرات الباصات لنقل مسلحي النصرة وآلاف المدنيين الى سوريا.

وفهم من الاتصالات الجارية أن انطلاق الباصات سيتم في خلال الساعات المقبلة الى فليطة ثم الى طريق حمص وصولا الى حلب على أن يتزامن ذلك مع إطلاق أسرى حزب الله الثمانية وتسليم جثامين الشهداء الأربعة في دير الزور.

وفي ظل كل ذلك عيد الجيش اللبناني غدا محطة وطنية كبرى فيها عرض عسكري في الفياضية صباحا وتخريج ضباط برعاية رئيس الجمهورية وحضور رئيسي مجلسي النواب والوزراء. وبعد غد جلسة لمجلس الوزراء تبدو مهمة ليعرض الرئيس الحريري نتائج زيارته ووزير الخارجية لواشنطن. وقد أطلع الرئيس الحريري رئيس الجمهورية على هذه النتائج.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

وان تأخر التنفيذ لاسباب لوجستية، لكن المرحلة الثانية من عملية اخلاء جرود عرسال من جبهة النصرة بدأت.. طابور الباصات المتزايد مع تزايد الراغبين بالمغادرة يطول، ولن يطول الانتظار حتى يصبح لبنان خاليا من اي وجود عسكري للجبهة الارهابية..

ساعات وتنتهي المهمة، ويعلن انتهاء الوجود العسكري لجبهة النصرة على الاراضي اللبنانية.. فيكون الاول من آب عيدين، عيد للجيش الوطني وعيد بعودة الجرود العرسالية كاملة الى حضن لبنان..

وفي حضن الوطن معادلة لا تحتاج الى الكثير من التبيان كما قال وزير الدفاع يعقوب الصراف للمنار، فالجيش والمقاومة من شعب لن يسكت عن اي احتلال صهيونيا كان او تكفيريا، والعملية التي بدأت بالجرود لن تنتهي حتى تامين كامل الحدود..

بلا حدود ولا خطوط حمر سيضرب العسكريون لتأمين لبنان من الارهابيين، وسيضعون الخطوط الحمر امام كل من يحاول زعزعة الامن والنظام وضرب المؤسسات والعبث بالحياة الديمقراطية كما جاء في امر اليوم لقائد الجيش عشية عيد المؤسسة العسكرية..

فالارهاب نفسه سواء أتى من الحدود الجنوبية او من الحدود الشرقية قال العماد جوزيف عون، وعيون اللبنانيين شاخصة إلى شجاعة العسكريين لإحباط أي محاولة للارهاب لتهديد البلدات اللبنانية، او اخذ ساكني مخيمات النزوح دروعا بشرية. فحقنا بالدفاع عن الوطن ثابت امام كل عدوان غاشم..

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

إنجاز تبادل الجثث بين حزب الله وجبهة النصرة، دخل الاتفاق بين الطرفين والذي يرعاه الأمن العام اللبناني، مرحلة خروج مسلحي النصرة مع عائلاتهم عبر العشرات من الحافلات، من جرود عرسال إلى فليطة، وإلى إدلب عن طريق دمشق حمص مرورا بحلب. الاجراءات العملانية لهذه العملية التي علقت حتى الغد لأسباب لوجستية، تزامنت مع مشاركة فاعلة للصليب الأحمر الدولي واللبناني والهلال الأحمر السوري، وهي ستتم على دفعات، وتترافق مع إطلاق سراح ثمانية أسرى من حزب الله لدى النصرة.

التطورات الداخلية في ضوء ما يحدث في جرود عرسال كانت حاضرة في لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي أكد أنه سيتم تفعيل العمل الحكومي الخميس المقبل خلال جلسة مجلس الوزراء، مشددا على أن الجيش يتمتع بتغطية شاملة في كل عملياته ضد الإرهاب، قائلا حين تنطلق ساعة الصفر سيكون الجيش منتصرا.

كلام الرئيس الحريري عن الإنتصار الحتمي للجيش، يأتي عشية الاحتفال بالعيد الثاني والسبعين للمؤسسة العسكرية والذي سيقام غدا في الفياضية، في وقت أكد قائد الجيش العماد جوزف عون في أمر اليوم الى العسكريين أن الإرهاب هو نفسه سواء أتى من الحدود الجنوبية أو من الحدود الشرقية، مشددا على أن الجيش هو من يضع الخطوط الحمر أمام كل من يحاول زعزعة الأمن والنظام وضرب المؤسسات.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

الاول من اب غدا يحمل حدثين، الاول عيد الجيش اللبناني، والثاني بدء ترحيل النصرة من جرود عرسال، عيد الجيش يحمل هذه السنة معاني عدة لعل ابرزها مضمون الشعار الذي اطلقته المؤسسة العسكرية وهو بمجدك احتميت.

وفيما الجيش يحتفل بعيده تكون قوافل الترحيل للنصرة تتحرك من جرود عرسال، وبين سيوف تلامذة الضباط المتخرجين وجهوزية الجيش في جرود القاع ورأس بعلبك يكون لبنان على عتبة جديدة عنوانها امن الحدود، هذا العنوان لم يعد يحتمل الاجتهادات في ظل تنامي الدعوات الى تحصين الداخل وتثبيت الامن على الحدود، اذا غدا ترحيل، اما معركة جرود القاع ورأس بعلبك ففي اجندة قيادة الجيش، وبين الحدثين ترقب للمواقف التي سيطلقها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حفل تقليد السيوف في المدرسة الحربية.

بعد حفل الغد تعود الملفات الى الواجهة ولا سيما منها ملف الضرائب وقد كان هذا الملف احد محاور النقاش بين رئيس الجمهورية والرئيس سعد الحريري، كذلك كانت لافتة زيارة رئيس الكتائب قصر بعبدا والتمني على رئيس الجمهورية عدم توقيع قانون الضرائب، وفيما لم يوزع بعد جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء لجلسة هذا الاسبوع على الوزراء فإن المعطيات المتوافرة تشير الى ان نجمي المناقشات سيكونان نتائج زيارة الرئيس الحريري لواشنطن، والمواقف التي جاءت في سياقها، ومسألة قانون الضرائب، بالاضافة بالتأكيد الى احداث الجرود من عرسال الى القاع الى رأس بعلبك.

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

عشية عيد الجيش الاحتفالية الوطنية تفرض نفسها وهي هذا العام غنية برمزيتها، ذاخرة بمعانيها، كيف لا والجيش الذي حمى لبنان ويحميه يستعد بدمه الجديد وقيادته الجديدة لاقتلاع الارهاب، ولهذا العيد طقوسه وحلله، وهي تتزين كما في كل عام بأبهى ما عندها، لكن الاضافة هذه السنة ان الملعب الاخضر في المدرسة الحربية سيزداد اخضرارا وفرحا باستقباله، وبعد انقطاع قسري حفل تخريج دفعة من الضباط الجدد سيتسلمون وبعد انقطاع قسري ايضا سيوفهم من يد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ابن المدرسة وخريجها.

وللاحتفالية ايضا اغنية مصورة يقدمها وجوه الـ mtv في عيده، وهي شعر نزار فرنسيس، الحان سمير صفير، توزيع داني حلو، والاخراج لوليد ناصيف.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

أعداد طالبي الهجرة إلى إدلب وقفت عائقا أمام تنفيذ الاتفاق بمراحله المتدرجة، فقد عجزت الباصات الخضر عن استيعاب أكثر من تسعة آلاف شخص قرروا الالتحاق بركب النصرة والانسحاب إلى الداخل السوري في مسيرة أبو مالك التلة الغاربة عن حدود الوطن. ولوجستيا تعذر اتمام العملية التي رحلت إلى ظهر غد لبدء عرض الانطلاق وبذلك تكون قد فسحت في المجال أمام إقامة العرض العسكري للجيش في عيده الذي سيشهد تقليد السيوف للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات في احتفال رسمي وبحضور رئيس الجمهورية على أن نهار التفاوض الطويل للرحيل وعودة الأسرى شهد محاولات لجبهة النصرة تتهم فيها حزب الله بالتلاعب والعرقلة لكن جميع المصادر المعنية بتنفيذ المرحلة الثانية من الاتفاق أكدت أن البطيء في التطبيق عائد الى التكاثر المفاجئ في الأعداد الذي لم يكن في الحسبان وقد ترافقت العرقلة اللوجسيتية وأنباء عن مطالب سعى لإمرارها الإرهابيون على متن الصفْقة وتقضي باصطحاب نظرائهم الإرهابين من مخيم عين الحلوة وتحميلهم في الباصات إلى إدلب ما رفضته السلطات اللبنانية المفاوضة. وعلى خط حزب الله فقد أكدت مصادره أن البطء في التنفيذ يتعلق حصرا بالترتيبات وبعنصر الضغط البشري الوافد للالتحاق بالمنسحبين أما سياسيا فقد رأى نائب الحزب المنتصر حسن فضل الله أن الهزيمة لم تلحقْ بالنصرة فحسْب بل لحقت بمشاريع البعض وبإستراتيجياتهم، وهم كانوا يمنون النفس بأن نستنزف في تلك الجرود وأن تطول المعركة، ولكن الله أنزل سكينته على المجاهدين، وألقى في قلوب أولئك الرعب، وعلى النصر .. صمت استمر لبنانيا وامتد عربيا في ظل بعض المؤشرات التي تدفع إلى التوقف عندها وبينها بدء موسم الحج الإيراني إلى السعودية بتفاهم مع المملكة .. وطلب عبد الملك الحوثي هدنة في الأشهر الحرم ليتسنى للحوثين إتمام مناسك الحج على أن يتم توقيع الاتفاق في السعودية .. يضاف الى هذا الايمان السياسي بزيارة الزعيم العراقي مقتدى الصدر للمملكة ولقائه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

* مقدمة نشرة الأخبار ال "ان بي ان"

دفعة جديدة من السيوف تنضم غدا الى حملة السيف القاطع في مواجهة العدو والارهاب، عشية عيد الجيش المصمم على حماية الحدود من المخاطر، اجهزة الرصد والمتابعة والاستطلاع وامداد الجبهة بالعتاد والعديد باتت في مستوى عال من الجهوزية بانتظار قرار الحسم مع استمرار استهدافه برا وجوا لكل هدف ارهابي ثابت او متحرك يرصده من جرود القاع ورأس بعلبك على امتداد الخط الفاصل، فالجيش لن يخرج من المعركة الا منتصرا، وكما حمى عرسال واهلها ومخيمات النازحين فيها فسيؤكد الجيش مرة جديدة ان سيوفه التي رسمت الخطوط الحمر ستحمي لبنان واللبنانيين وستبقى مرفوعة بوجه كل معتد على السيادة وعلى الاستقرار العام.

وفي عرسال اليوم استكملت بنود الاتفاق الذي اقتصر في يومه الثاني على متابعة التحضيرات اللوجستية التي ترافقت مع اتصالات بين المفاوضين خطوة بخطوة لكل من الاطراف المعنيين به بشكل او بآخر، بدءا من الامن العام والجيش اللبناني والسلطات السورية وحزب الله وجبهة النصرة و"ابو طاقيتها" العامل على خط التواصل معها بعمر من عمر الازمة السورية مصطفى الحجيري، وفي الجنوب والبقاع خزانات المقاومة انصفت قراهما الى زف الشهداء الذين سلمت رفاتهم بالامس وهي تتحضر لليوم الاتي القريب جدا لاستقبال المقاومين الذين اسروا لدى الارهاب.

اما على خط الداخل السياسي فإن صفعة كهربائية ربما اصابت جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء الاربعاء المقبل فقذفت بالجلسة الى الخميس المقبل كما اعلن الرئيس سعد الحريري اثر زيارته قصر بعبدا ولقائه رئيس الجمهورية ميشال عون بعدما كان عون قد اعلن ان الجلسة ستعقد الاربعاء في قصر بعبدا، وبحسب مصادر الـ nbn انه وبعدما كان انجز اعداد الجدول المذكور وبوشر توزيعه على الوزراء قبل 48 ساعة وفق المهلة القانونية سارعت الامانة العامة لمجلس الوزراء الى سحبه لاعداده من جديد تحت ذريعة ان خطأ قد ورد في ادراج احد بنوده.

وعلمت محطتنا ان موضوع ادراج بنود التعيينات في المراكز الشاغرة في هيئات الرقابة ورد مناقصة بواخر الكهرباء من دائرة المناقصات هو الذي حتم التأجيل.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

ذات يوم من أواخر العام 2011، أصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، بيانا قالت فيه أن "عدد النازحين السوريين المسجلين حاليا لديها بلغ 7913 شخصا فقط...

بعد أقل من أربعة أعوام، وقفت نينيت كيلي، ممثلة المفوضية نفسها أمام البرلمان الأوروبي في آذار 2015، لتقول عن النزوح السوري إلى لبنان: ليس هناك بلد تعرض لحالة مماثلة في التاريخ، الأمر يبدو كما لو أن فرنسا تستضيف سكان بلجيكا وليتوانيا معا...

بعد أيام صدر تقرير المفوضية أيضا، لينذر بأن لبنان لن يكون قادرا على استقبال النازحين بعد العام 2015، ولن يكون ممكنا أن يتحمل عبئهم إطلاقا... رغم كل ذلك، استمر النزوح... من سوريا إلى لبنان باتجاه واحد... من على بعد ألف كيلومتر وأكثر... من دير الزور والرقة والحسكة وأقصى الشمال السوري... إلى لبنان...

واستمر النعي الدولي أيضا... فضلا عن الكلام الخطير: في كل المحافل الدولية، لا حديث إلا عن عودة طوعية... ما يعني إعطاء النازح خيار ألا يعود. أي خيار أن يبقى في لبنان... بعدها وصل الأمر ب أمين عام الأمم المتحدة، للحديث عن تجنيس النازحين حيث هم... مرورا بالكلام عن استيعاب ودمج، وتوظيف واستفادة... فيما المستفيد الوحيد، كان من تاجر بأزمة هذا الشعب المقهور في وطنه، المجروح في غربته...

قبل أسابيع قليلة، أعلن العهد اللبناني الجديد، عن نيته العمل على عودة النازحين. قامت القيامة ولما تقعد بعد... بعضهم قال أن الأمر محظور، لأن التنسيق مع السلطات السورية مستحيل... الأبواق الدولية زادت على طبق السم كلاما عن أن عودة النازحين غير آمنة... وأن ما يسمى مجتمعا دوليا لن يقوم بأي خطوة تساعد على عودة مواطنين سوريين مدنيين، إلى الخطر أو المجهول...

اليوم، سقطت كذبتهم... اليوم بدأ الآلاف من عائلات الذين قاتلوا النظام، يعودون آمنين إليه... فماذا بقي من ذرائع مؤامرات التوطين المقنع؟ وماذا سيقول غدا أصحاب مخططات التثبيت وضرب سوريا ولبنان معا؟

الأكيد، أن غدا عيد... وأن بعده سلسلة أعياد، من أقصى الحدود حتى أقصاها ... والمؤكد اليقين، أن بعد تلك الأعياد، عيدا أكبر، لأن أهلنا السوريين سيعودون إلى سوريا، آمنين، إراديين... بقرار منهم، كما بقرار لبناني... من أجل خيرهم، ومن أجل مصلحة سوريا ومصلحة لبنان...

غدا عيد... بعده كل الأعياد... والله العظيم.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

مجلس الاعلام في الكتائب ردا على الحريري: نوابنا لم يوافقوا أو يصوتوا على زيادة الضرائب

الإثنين 31 تموز 2017 /وطنية - رد مجلس الاعلام في حزب الكتائب اللبنانية في بيان، على ما قاله رئيس مجلس ال الوزراء سعد الحريري بأن "كل الفرقاء، بمن فيهم الكتائب، موافقون على الضرائب والسلسلة"، واكد ان "نواب الحزب لم يوافقوا أو يصوتوا في أي مرحلة من المراحل على زيادة الضرائب التي أقرها مجلس النواب في جلسته التشريعية بتاريخ 18 و19 تموز من عام 2017، بل صوتوا ضد هذه الضرائب". ودعا مجلس الاعلام "كل من يعنيه الامر، الى مراجعة محاضر جلسات مجلس النواب المتعلقة بهذا الموضوع، والتي تثبت بالدليل القاطع رفض الكتائب الحازم للضرائب العشوائية في كل مراحل المناقشات".

 

من هو العميل ومن هو الخائن؟

فارس خشّان (عن الفيسبوك) 31 يوليو، 2017

من هو العميل ومن هو الخائن، بالمفهوم الوطني العام كما بمفهوم القانون!

طبعا، ليس ابن الطائفة الشيعية الذي يرفض الإذعان لما يمليه حزب الله عليه وعلى بيئته، وهو لو أذعن، لانهال عليه المال، وانتقل، كما انتقل كثيرون، من العسر الى اليسر، ومن حال المطلوب تصفيته الى حال المكرسة مواقعه.ثمة أمثلة كثيرة وبعضها يصيب قوما، بصغارهم وكبارهم.

طبعا، ليس الخائن والعميل، من يعارض محاولة تأسيس دولة يكون فيها حزب الله على ما هي عليه وضعية الحرس الثوري الايراني، وكما اصبحت عليه وضعية الحشد الشعبي في العراق.

طبعا، ليس من يرفع منذ اتفاق الطائف، أو أقله منذ انسحاب الجيش الاسرائيلي من لبنان، مطلب جيش لبناني واحد في دولة لبنانية واحدة.

طبعا، ليس من التزم بإعلان بعبدا الذي هدف الى ابعاد لبنان، بجميع فئاته، عن المشاركة في تحويل الثورة الى مأساة، بعدما كان يتهافت كثيرون، لأسباب عاطفية او طائفية، الى الميدان، نصرة لجهة على أخرى.

طبعا، ليس من وقف خلف الجيش في حربه ضد مخيم نهر البارد، غير آبه بخط أحمر رسمه من رثوا اسامة بن لادن ورموا وردة على بحر العرب.

طبعا، ليس الخائن والعميل،من وقف مع الشرعية في مواجهة الارهاب أينما حل، وبمطالبته التي لا تنتهي بوجوب معاملة كل أشكال الارهاب معاملة متساوية، كما بوجوب معاملة جميع المواطنين وفق معيار صحيح واحد.

طبعا، ليس من ساهم، بفاعلية،بتحرير بلادنا من سطوة الجيش الأسدي ومخابراته.

طبعا، ليس من يلتزم بقرار دولته إقامة علاقات اخوية مع دول الخليج العربي .

وهناك طبعا، ألف طبعا وطبعا، لمعرفة من تنتفي عنه صفة الخيانة والعمالة، ولا يتسع المجال لسردها.

لنقل الآن من هو الخائن والعميل.

انه بالتأكيد، من يعتبر الانصياع لحزب كحزب الله هو معيار الوطنية.

انه بالتأكيد، من يعتبر تكريس وجود حزب مسلح في بلاده، ضرورة لا بد منها، بأي وسيلة كانت.

انه بالتأكيد، من يهدد المختلفين عنه بالقتل، وإذا قتلوا يعمم تضليل التحقيق ليحمي القاتل بوضعه في خانة المجهول.

انه بالتأكيد، من يلحس توقيعه على اتفاق، كإعلان بعبدا، وينتظم بأمر إيراني الى حرب ضد المعارضة السورية، بتمهيد طائفي بغيض.

انه بالتأكيد، من يقتطع لنفسه صلاحيات سيادية فيقيم احلافا عسكرية، على ذوقه، ويتسبب، بأعلم او بلو كنت أعلمبمآس وطنية كبيرة.

انه بالتأكيد، من ينقل البلاد، بقرارات مصلحتها خارجية، من حرب الى حرب، بخفة برغشة تنتقل من امتصاص دماء هذا الى امتصاص دماء ذاك.

انه بالتأكيد، من يجابه قرارات حكومية، ليس بالسياسة، انما بعملية عسكرية، كتلك التي عرفها لبنان في ٧ أيار الشهير، ومن ثم يروح يهدد كل من لا يقبل بما يمليه عليه من شروط، بتكرار التجربة.

انه بالتأكيد، من يرعى فراغا رئاسيا طويلا، ليفرض المرشح الذي سيعينه على وضع لبنان على السكة العراقية.

إنه، بالتأكيد من لا يتوانى عن رعاية أعمال إرهابية ضد دول تصنفها الدولة اللبنانية دولا شقيقة أو صديقة، فيعرض بلاده وشعب بلاده، لأخطار اقتصادية.

انه بالتأكيد، كل من يتعامل مع هذا الواقع او يغطيه، كسبا لمنفعة فاسدة او وصولا الى سلطة مرهونة.

نعم، هنا بالتأكيد تكمن الخيانة والعمالة، وهنا بالتأكيد ينص قانون العقوبات اللبناني على عقوبات تصل الى حد الإعدام.

الخط الفاصل بين خائن ووطني، ليس مجرد وجهة نظر، أو قدرات على الفجور، بل هو وضوح قانوني ودستوري ووطني ومنطقي، لا لَبْس فيه.

ولكن،تبا لزمن اصبح فيه مستحق الإعدام يوزع الأوسمة، فيما مستحق الأوسمة خاضعا لمستحق الإعدام.

وفي هذا الفجور، تحديدا ترصف الطريق الى الارهاب، ويعرف من هو المسالم والدولتي ومن هو قاطع الرؤوس وآكل الأكباد.

حبَّذا لو ان الجيش اللبناني يملك القدرة في الاول من آب ليعلن حربه على داعش الجرود وداعش الثغور.

تحرير الجرود مهم ولكن تحرير الدولة والشعب من التسلط بطولة.

أحلم؟ نعم، ولكن رحلتي على جناح النورس زادتني اقتناعا بأن حقائق الغد لا تولد الا في رحم الجرأة على الأحلام.

لم يبق لدينا الا بعض لسان وبعض حنجرة وبعض المنابر. لن نهدرها بكاء على الاطلال، بل سنستثمرها، حتى بزوغ الشمس، لغزل وطن من خيوط الاحلام.

 

لا بد من كسر جدار المستنقع

كارول معلوف/جنوبية/31 يوليو، 2017

بعد جمود سياسي وتراجع إقتصادي وتنموي دام أكثر من ٦٠ عاما منذ إستلام العسكر زمام الحكم في المشرق العربي وشمال إفريقيا، وبعد العمل على مر العقود للقضاء على الفكر التعددي وتشويه الفكر الإسلامي السياسي المعتدل، أتى الربيع العربي وكسر هذا الجمود الخانق وأطاح بالديناصورات الحاكمة وقطع الطريق على التوريث السياسي. صحيح هناك من يقول كنا عايشين أحسن وإجا الارهاب علينا ولكن أي تغيير، بالرغم من الصعوبات والتضحيات والخذلان، هو أفضل من جمود قاتل. صحيح ان الرياح لم تسر تماماً حسب ما تشتهي سفن التغيير، ولكن لا بد من الإشارة الى أن ٦ أعوام من النضال في سبيل الحرية ورفع الظلم ليست كفيلة بتغير ٦٠ عاما من تربية الأجيال على الفساد والظلم وتأليه الحاكم. علينا أن ندرك أن الطريق طويل وشاق. لنتخيل معاً اننا نعيش داخل سّد تحول من كثرة الفساد والظلم والطغيان الى مستنقع جامد لا حياة فيه. ولنتخيل اننا ما بين عام ١٩٥٠ وعام ٢٠١١. في قلب هذا المستنقع حشرات وطحالب وفطريات وكل أنواع الباكتيريا والامراض والفيروسات. كل من عاش فيه أصيب بمرض عضال.

ذات يوم في عام ٢٠١١ أتت مجموعة من المرضى داخل المستنقع وكسرت جدار السّد وهي تدرك تماماً ان الطريق الوحيد للشفاء من الأمراض هي بتغيير المياه داخل السّد. وهكذا تدفقت المياه الموبؤة من داخل السّد الى خارجه حاملة تارةً رايات سوداء وطوراً رايات صفراء لتأتي بعدها، ولو بعد حين، مياه صافية نقية تنهي حالة الوباء داخل المستنقع وتستبدله بمياه صحية خالية من اي ترسبات حاملة الرايات البيضاء. المستنقع هو عالمنا العربي الموبوء وكان لا بد من كسر الجدار. ولكن لا بد أيضاً من تنظيف المستنقع من الترسبات الفاسدة والمرضية لكي تتدفق المياه النظيفة الخالية من الأمراض.

المريض يبدأ العلاج وهو يعلم بأن الطريق صعب وطويل ولكنه يتسلح بالامل والصبر والإيمان. لأن ليس لديه أي خيارٍ آخر ولا بد أن يستجيب القدر.

 

المدرسة التكفيرية الفارسية

فادي ماضي/جنوبية/31 يوليو، 2017

أساس عقيدة مذهب التشيع هو الاجتهاد والاستنباط من النص ولكن يبدو أنّ لاسبيل للاجتهاد في معارضة حزب الله أنت إمّا عميل أو تكفيري إن رفعت صوتك أو خطيت كلمة ورأياً. في الواقع وفعلياً الان من يخرج عن سلطة الولي الفقيه اجتهادا فهو ملعون واءمة هذه المدرسة افتى الكثبر منهم بجواز اهدار دم الرافض لولاية الفقيه لا بل إنّ بعضهم وصل به الامر بان افتى بنبش قبور الصحابة الأجلاء واخراجهما من قبورهما وتحديداً ابوبكر وعمر. المسألة ليست لمن تنتمي تقليدا واتباعا بل هي الولاية المطلقة التامة لخامنئي فهو خليفة الله على الارض وفق هذه المدرسة.ومهما تبنت المنابر الاعلامية طروحات مغايرة مدنية كانت او حتى دينية ففي الواقع ان الخلافة الشيعية الفارسية اعلنت عندما توج خامنءي خليفة للخميني وليا لامر المسلمين عامة والشيعة الامامية خاصة. المدرسة النجفية الحوزوية والكربلائية وايضا في بيروت والكويت والقطيف والاحساء وباكستان والهند وحتى في البحرين خرجت عدة مرجعيات دينية عن هذا المفهوم التسلطي الولائي. وسرعان ما بدات تخرج فتاوى اهدار الدم بحق هؤلاء ولن ينسى التاريخ القتال داخل الصحن الشريف في مقام ومسجد الكوفة وحرب اقليم التفاح في لبنان والحروب السرية والمعلنة والاقامة الجبرية التي اتبعتها ولاية الفقيه الفارسية بحق الكثيرين من علماء ومجتهدي المذهب الجعفري الامامي الاثني عشري. والشواهد كثيرة وعديدة بدءا من شريعةمداري ومنتظري الى تكفير السيد الخوءي نفسه والسيد محمد حسن فضل الله والقاءمة تطول وتطول. بمعنى اخر يقول احد العلماء الافاضل ان باب الاجتهاد قد يكون مفتوح نظريا ولكنه فعليا مقفل اي انه فرعون الجديد وبلباس الدين يقول انا ربكم الاعلى فاعبدون. وفي هذا السياق لا يمكن فصل ممارسات وسلوك حزب الله عن هذه القاعدة الفارسية الفرعونية فهو حمل شعار المقاومة كما حملت ولاية الفقيه الفارسية شعار الثورة الاسلامية.المذهب الامامي الاثني عشري عاش كل هذا الزمن في زمن الامبراطوريات الثلاث الكبرى الاموية والعباسية والعثمانية لانه فتح باب الاجتهاد. اما اليوم فهو يقود نفسه نحو الهلاك فمن يتعرض للمذهب الجعفري باقفال هذا الباب بسلطة الولي الفقيه فهو لا محالة ولا مناص قاتلا لفاطمة واولادها وبعلها وابيها . واول من يتبرأ من علي ابن ابي طالب عندما يخير بين السلطة والمذهب.

 

خلية امنية خطيرة لـ"داعش" في قبضة "المعلومات"

الجديد/31 تموز/17/اعلنت قوى الامن الداخلي في بيان لها ان شعبة المعلومات تمكنت من تحديد أفراد خلية أمنية خطيرة تعمل لصالح تنظيم "داعش" الارهابي، وتبين أن أفرادها ينشطون بين مدينة طرابلس ومنطقة الضنية في شمال لبنان.

واضاف البيان انه وبتاريخي 24 و 25/7/2017، نفّذت قوة خاصة من الشعبة المذكورة عمليات دهم، أسفرت عن توقيف كامل أعضاء الشبكة، وضبطت :

- /13/ صاروخاً مذنباً عيار /60/ ملم و /13/ صاعقاًكهربائياً، تعمل بواسطتها هذه الصواريخ وجميعها صالحة للاستعمال، إضافةً إلى ضبط عددٍ من البنادق والمسدسات الحربية مع الذخائرة العائدة لها، وعددٍ كبيرٍ من أجهزة التواصل اللاسلكية، الهاتفية والإلكترونية، حافظات معلومات وشرائح تتضمن خرائط مفصلة لمنطقتي الشمال والبقاع وغيرها.

أمّا أعضاء الخلية فهم كل من:

- م. ب. (مواليد عام 1977، يحمل الجنسيتين اللبنانية والفرنسية)

- ف. د. (مواليد عام 1965، لبناني)

- ج. ج. (مواليد عام 1971، لبناني)

- أ. ح. (مواليد عام 1986، لبناني)

بالتحقيق معهم، تبيّن ما يلي:

- قيامهم بالتواصل مع كوادر هامة في تنظيم "داعش" في سوريا والعراق بهدف تنسيق عمل التنظيم في داخل لبنان والخارج من النواحي الأمنية والميدانية واللوجستية والمالية.

- تخزين كمية من الصواريخ والأسلحة الحربية ووسائل الإتصال داخل أحد المستودعات في منطقة أبي سمراء / طرابلس، وذلك بهدف استخدامها في عمليات إرهابية مستقبلية بعد تحديد الأهداف والأوقات المناسبة للتنفيذ.

- تحويل مبالغ مالية لأحد أبرز كوادر "داعش" ولمقاتلين أجانب في الداخل السوري، وإلى عدد من الخلايا الإرهابية التي تعمل لصالح "داعش" في عدد من الدول الأجنبية.

- اتّباع أساليب أمنية في عمليات تحويل الأموال، بهدف عدم كشف هويات الأشخاص المرسلين والمرسل إليهم، وذلك حفاظاً على سريّة هذه العمليات.

كما اعترف المشغّل الرئيسي للشبكة وهو الموقوف الأول (م. ب.)، بما يلي:

- انتمائه إلى تنظيم داعش وإيمانه بفكر التنظيم ونهجه.

- عام 2013 تعرّف على الموقوف (ع.ف.)، الذي حثّه وأشخاص آخرين على تأسيس مشروع جهادي تمهيداً لإقامة فرع لتنظيم "داعش" في طرابلس، فباشر بالتحضير لهذا الهدف بطريقة إحترافية.

- عام 2013 تعرّف على أحد أبرز الكوادر الأمنيين الحاليين في تنظيم داعش في سوريا، يحمل الجنسيتين اللبنانية والدنماركية، حيث ساعد الأخير في تجربة عدد من الطائرات من دون طيّار في شمال لبنان، باعتبار الكادر المذكور كان يعمل على تطوير مشروع يتعلّق بهذه الطائرات، وقام لاحقاً بمتابعة مشروعه بعد التحاقه بتنظيم داعش في سوريا.

- بقي على تواصل مع هذا الكادر الذي تولّى مسؤولية كبيرة في تنظيم داعش في جرود رأس بعلبك، قبل أن يغادر إلى محافظة الرقّة في سوريا، حيث أصبح مسؤول وحدة الهندسة في التنظيم.

- طلب منه الكادر المذكور تحويل أموال إلى سوريا لصالحه ولصالح بعض الخلايا الإرهابية في بعض الدول الأجنبية، بهدف القيام بعمليات إرهابية في تلك الدول، فنفذ ما طلب منه بالتنسيق مع الموقوف الثاني (ف. د.).

- تربطه علاقة وثيقة بعددٍ من مقاتلي تنظيم داعش في سوريا من الجنسية الفرنسية، كان قد تعرّف عليهم أثناء تواجده في فرنسا، وبقي على تواصل معهم حتى ما بعد انتقالهم إلى سوريا، حيث قام باستقبال عدد منهم في لبنان، وبتحويل مبالغ مالية لعدد آخر عن طريق تركيا.

- قام بتخزين كمية من الصواريخ والأسلحة والذخائر، مستخدماً مخرناً عائداً لأحد أقاربه، وذلك في إطار تحضيره للهيكلية السريّة للخلايا الإرهابية التنفيذية.

- تأيدت هذه الوقائع باعترافات باقي الموقوفين.

وقد احيل الموقوفون إلى القضاء العسكري المختص.

إتفاقات مسبقة بين حزب الله داعش مهدت لعملية وهمية

أحمد الأيوبي/جنوبية/ 29 يوليو، 2017

حزب الله وداعش

"سرايا أهل الشام" نسخة من "سرايا المقاومة" وداعش ملتزم باتفاق الإنسحاب وأبو مالك التلي قاوم ثم انخرط في تفاهم الخروج الآمن

أمام إستمرار حفلة التضليل الهائلة التي يمارسها حزب الله تحت شعار تحرير جرود عرسال وانجراف الإعلام اللبناني وتحوّله إلى فروع للإعلام الحربي ، ومع تسعير حملة تخوينٍ وتهديدٍ علني بالقتل لكل من يعارض إستيلاء الحزب على قرار السلم والحرب وعلى صلاحيات الدولة وعلى مكانة الجيش اللبناني.. أصبح لزاماً علينا البحث والتدقيق، ثم الوصول إلى حقيقة ما جرى ويجري في الحدود الشرقية للبنان.أمام إستمرار حفلة التضليل الهائلة التي يمارسها حزب الله تحت شعار تحرير جرود عرسال وانجراف الإعلام اللبناني وتحوّله إلى فروع للإعلام الحربي، ومع تسعير حملة تخوينٍ وتهديدٍ علني بالقتل لكل من يعارض إستيلاء الحزب على قرار السلم والحرب وعلى صلاحيات الدولة وعلى مكانة الجيش اللبناني.. أصبح لزاماً علينا البحث والتدقيق، ثم الوصول إلى حقيقة ما جرى ويجري في الحدود الشرقية للبنان.

ملامح الصفقة

بدأت تتضح ملامح مجريات وأبعاد العملية العسكرية في جرود عرسال والتي يبدو أن حزب الله رسم لها مساراً محدّداً ، سواء من حيث البعد الميداني أو السياسي أو الإعلامي ، وتمكنه من سَحْبِ الجميعَ إلى حيث يريد في إدارة الحدث واستثماره داخلياً وخارجياً ، وحرص الحزب على تظهير حصول إشتباكات من أجل أن يفرض إبتزازاً سياسياً على الدولة اللبنانية وعلى خصومه السياسيين ، وعلى المجتمع الدولي، في حين أن المسألة اقتصرت على مواجهات محدودة مع هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) ما لبثت، بعد مواجهة محدودة، أن انضبطت في إطار التفاهم العام المبرم، الذي شمل بشكل تام تنظيم داعش وسرايا أهل الشام، ليتضح أن عملية تحرير جرود عرسال وجوارها هي عملية تم ترتيبها مسبقاً في معظم فصولها، وذلك بعد تركيب حزب الله لكامل فصول خطة كان يمكن إنجازها دون الحاجة إلى رصاصة واحدة.

إنجاز كبير للواء عباس إبراهيم:

لا بدّ من الإشادة بالإنجاز الكبير والحقيقي ، الذي تمكن المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم من تحقيقه بأناة وصبر، وتمثـّل في التمكن من إنجاح مفاوضات أدت عملياً إلى إتفاقين كاملَين مع كل من: سرايا أهل الشام وتنظيم داعش، في حين بقيت هيئة تحرير الشام بقيادة أبو مالك التلي خارج الإتفاق لمدة قصيرة، ولم تلبث أن وافقت على الخروج الآمن من جرود عرسال ، بعد الإشتباك المحدود الذي حصل، وتمضي الخطوات التنفيذية قدُماً في ظل تفاهم مدروس يحتوي سلفاً أدقّ التفاصيل.وهنا نؤكد على أهمية إنجاز اللواء إبراهيم لأنه أدى واجبه في إقفال هذا الملف، كممثل عن الشرعية اللبنانية، وهو غير معني بالإستثمار السياسي للحدث، بل إن هذا الجانب مرتبط بالقوى السياسية وبمدى وعيها وقدرتها على فهم ما جرى ويجري حولها.

سرايا أهل الشام أم سرايا المقاومة:

وفي خلفية الحدث، إتضح أن سرايا أهل الشام وهم بقايا الجيش الحر، عبارة عن مجموعات تولى حزب الله تنظيمها ودعمها لتكون أداته في الضغط الميداني على تنظيمي النصرة وداعش في المنطقة. وقد أدت السرايا دورها المطلوب تماماً، وفي كل مراحل العملية ، ولهذا أشاد نصرالله بهم في كلمته الأخيرة، والملاحظ أن تسميتهم تم اختيارُها لتشبه سرايا المقاومة اللبنانية كدلالة ضمنية على التبعية ونسخ التجربة.

الاتفاق مع داعش:

ومصير الجنود اللبنانيين: أما تنظيم داعش، فقد تم الإتفاق معه منذ أسابيع على الإنسحاب من المناطق التي يسيطر عليها عبر تدمر وصولاً إلى دير الزور، وسيلتزم التنظيم بالإتفاق، في حين باتت المعلومات المطلوبة حول الجنود اللبنانيين المخطوفين لدى التنظيم معروفة ومتداولة في أوساط محدودة، ولن نخوض في تفاصيلها إحتراماً للأهالي وللجهد الذي يبذله اللواء إبراهيم في هذا المجال.

السيناريو المتوقع: ــ يتوقع أن يبدأ تنفيذ الخطوات العملية مع سرايا أهل الشام، وسيغادر عناصر وعائلات السرايا منطقة جرود عرسال والمخيمات التي يتواجدون فيها.ــ الإتفاق مع أبو مالك التلي يتجه نحو التنفيذ خلال ولم يعد هناك مكان لمواجهات جديدة.

ــ أما بشأن تنظيم داعش، فإن حزب الله يعتبر أنه يسلّف الجيش عبر إفساح المجال أمامه لتحقيق نصر معنوي لا يحتاج سوى لمسات التفيذ الأخيرة، والغاية من هذا التوجه إعطاء نموذج لما يعتبره الحزب تكاملاً بين الجيش وبينه في محاربة الإرهاب وإعطاء الحزب شرعية خوض القتال نيابة عن الشرعية اللبنانية. وفي هذه المقاربة نؤكد أنها تتناول الموقف من حزب الله ولا نتطرق إلى دور الجيش الذي يقوم بواجباته، لكن غطاء السلطة السياسية المفقود هو ما يجعله في أحيان كثيرة غير قادر على المبادرة ، والمسؤولية هنا تقع على الحكومة التي تضع توجهاتها على سبيل التمني، في حين يفرض الحزب سياساته ميدانياً.

خلاصة:

ــ عملياً: يتضح أن كل ما جرى في جرود عرسال عبارة عن مسرحية حقيقية ، على طريقة تلفزين الواقع، لكن بنسخة المنار ، غايتـُها جـرُّ اللبنانيين وابتزازُهم تحت شعار تحرير جرود عرسال من الإرهابيين واستغلال فصول هذه المسرحية لفرض وقائعَ سياسية تدفع شرائح كثيرة إلى الخضوع لمنطق الحزب، على قاعدة أن ما يجري تحريرٌ للأرض وانتقام لشهداء الجيش.. مما يجعل التطبيع مع الأمر الواقع أمراً واقعاً ، ويعزل المعارضين لسياسات حزب الله ويصوّرهم بأنهم مجموعات معزولة بعيدة عن الواقع ، وأن الوقت الذي كان يواجَه فيه الحزب بالإعتراض قد ولى إلى غير رجعة.

* تناقضات مكشوفة:

ـ لوحظ مدى تركيز نصرالله على عملية التفاوض، وتقديمه الكثير من التبريرات لها ، لأنها ركيزة الحدث، متجاهلاً أن خطاب الحزب في الترويج للسيطرة على جرود عرسال كان يقوم على إتهام اعضاء المجموعات المسلحة بقتل الجنود اللبنانيين وإرسال السيارات المفخخة وترويع أهالي الهرمل وبعلبك والضاحية.. ومع ذلك شاهدنا أمين عام حزب الله يعلي من شأن التفاوض ويستبعد المواجهة، وهو أمر يتناقض مع معايير الثأر لشهداء الجيش اللبناني، حيث يفترض أن يدفع هؤلاء الثمن ويمثلوا أما العدالة، لا أن يُكافأوا بالخروج الآمن.

ـ إستطاع حزب الله إبتزاز الوسط السياسي وأجبر الإعلام على الترويج لروايته في الحدث العرسالي ، وقام بتصوير نفسه محارباً إقليمياً فاعلاً في مواجهة الإرهاب في اللحظة التي كان فيها الرئيس سعد الحريري يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب ويتلقى رئيسُ حكومة لبنان العقوباتِ الأميركية وتأكيد اتهام الحزب بالإرهاب.وهنا يتضح أن ما قاله نصرالله عن الحاجة إلى أشهر من الإعداد وأن توقيت المعركة يفرضه نضوج معطيات الميدان ، قد بات من لزوم تبرير الحدث لا أكثر ، لأن المسرح مهيء لعملية محدودة معروفة النتائج ، وأن المطلوب كان الإستثمار في هذه اللحظة المحلية والإقليمية الدقيقة.أما تضخيم مخاطر التنظيمات التكفيرية في جرود عرسال فغايتـُه تضخيم الإنجاز واختراع انتصار وهمي يبرّر الإنقضاض على الداخل اللبناني ويعطي حزب الله الصورة العنترية التي يبني عليها حضورَه وسطوته تجاه جمهوره وتجاه الآخرين.

إزالة آثار الغزوة الوهمية:

لكن الخلاصة الأهم تبقى أن تتوقف حفلة التكاذب الجارية حالياً على حساب الدولة والجيش اللبناني وأهالي العسكريين المخطوفين ، وأن تستعيد القوى السياسية وعيها بعد أن طاش الكثيرون تحت وطأة ضربات الآلة السياسية والأمنية لـحزب الله . والمطلوب من الأحزاب التي أعلنت رفضها أن يحلّ الحزب مكان الدولة والجيش أن تعمل سريعاً على إبطال مفاعيل ونتائج حملة التضليل التي قام بها، وأن تطلق مبادرة سريعة لإزالة آثار هذه الغزوة وإنهاء حفلة تلفزين الواقع التي جعلت جرود عرسال مزاراً سياحياً للإعلاميين والفنانين وغيرهم، وحوّلت مقاتلي الحزب إلى كوميديين كان لديهم ترف التمثيل والترفيه عن الجمهور، ودفعت بقيادات الحزب إلى امتشاق السلاح، مثل السيد إبراهيم أمين السيد، طالما أن الأمر يقتصر على الصورة والإستعراض فقط.

(*) أمين عام التحالف المدني الإسلامي في لبنان

 

خمسـة ملفات ساخنة امام مجلس الوزراء الاربعـاء "الجرود"، خلية العبدلي، السلسلة، الكهرباء و"الفرعية"

المركزية- يعقد مجلس الوزراء في الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر الاربعاء المقبل جلسة عادية في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري العائد من واشنطن حيث ستشكل زيارته الاميركية محطة اساسية في الجلسة، اذ يفترض ان يطّلع المجلس على تفاصيلها ونتائجها على اكثر من صعيد، خصوصا ما يتصل بمشروع قانون العقوبات على حزب الله المرتقب صدوره في ايلول المقبل. وفي انتظار توزيع جدول الاعمال على الوزراء لمعرفة بنوده وابرز ما سيتطرق اليه من مواضيع، تعتبر مصادر وزارية مطلعة عبر"المركزية" ان خمسة ملفات اساسية ستحتل واجهة النقاشات ويحضر جزء منها في كلمة رئيس الجمهورية لا سيما التطورات الميدانية في جرود عرسال وعملية التبادل بين حزب الله وجبهة النصرة والوضع الحدودي برمته. ولم تستبعد ان يتم استدعاء كبار القادة الامنيين لوضع الوزراء في اجواء ما يدور في جرود السلسلة الشرقية وإلا يتم الاكتفاء بالاستماع الى ما لدى وزيري الدفاع والداخلية من تقارير في هذا الخصوص. وفي هذا السياق، تتوقع المصادر ان يثير عدد من الوزراء ضرورة تولي الجيش والاجهزة الامنية مهمة ضبط الحدود الواجب ترسيمها بعد تحريرها من خطر الارهابيين وامساكها بقرار الحرب والسلم وحصرية السلاح في يدها عبر اعادة طرح الاستراتيجية الدفاعية والافادة من قدرات وطاقات اللبنانيين بما فيها المقاومة. وهذا الطرح يُرتقب ان يثير جدلا بين فريقي الوزراء المؤيدين والمناهضين، الا انه سيبقى حكما تحت سقف التهدئة الذي تلتزمه جميع المكونات المنخرطة في حكومة "استعادة الثقة". الملف الساخن الثاني، يتصل في جانب منه بالاول، اذ يتناول "خليّة العبدلي" التي اعلنت الكويت تورط حزب الله

فيها نتيجة مشاركة مجموعة منه في التوجيه والاعداد والتدريب والتمويل، بعد محاكمات بالدرجات الثلاث، بداية واستئنافا وتمييزاً، وهنا، سيثير وزراء خصوصا من تيار المستقبل ضرورة اتخاذ لبنان موقفا رسميا واضحا يؤكد الحرص على العلاقات مع الكويت التي تقف دائما الى جانب لبنان وتدعم استقراره ونموه وتطوره، خشية ان يعمد مجلس التعاون الخليجي الى اتخاذ اجراءات ضد لبنان كما فعل مع قطر. اما ثالث الملفات، فيتناول الواقع المستجد في ضوء سلسلة الرتب والرواتب الذي حضر في صلب لقاءات الرئيس عون اليوم بخاصة خلال استقباله وفد جمعية المصارف الذي طالبه برد مشروع السلسلة الى مجلس النواب لقراءة ثانية، وسيجري الرئيس عون مع رئيس الحكومة والوزراء، تقييما للواقع الذي استجد بعد اقرار مجلس النواب للسلسلة والاحكام الضريبية الجديدة، وفي ضوء ردود الفعل المتفاوتة التي برزت على مختلف الاصعدة. ويتناول مجلس الوزراء ملف الانتخابات الفرعية في ضوء اصرار رئيس الجمهورية على اجرائها ودعوة وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق لاتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا السياق. وسيعرض كل فريق سياسي وجهة نظره لجهة تأييد اجراء الاستحقاق الفرعي او عدمه مع شرح للواقع والاسباب والدوافع، على ان يخرج المجلس بقرار في هذا الشأن. ولعل البند الاكثر اثارة للجدل سيتمثل في مناقصة بواخر الكهرباء بعد قرار دائرة المناقصات ومؤتمر وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل الذي وجه سهامه في اتجاه من لم يؤيده. وتفيد المصادر ان المجلس الذي وضع يده على الملف يجب ان يستكمل خطوته حتى النهاية فيثبت تأييد العهد لمنطق الشفافية ومحاربة الفساد بعيدا من التدخلات السياسية، ذلك ان لا عودة الى الوراء، فإما الشفافية المطلقة التي ترفع رصيد العهد الشعبي او الفضيحة التي تصيبه في الصميم.

"الانباء": 700 "داعشي" في اكثر مـن 32 موقعاً ومعركة رأس بعلبـك والقاع إلى ما بعد عيد الجيش

المركزية- نقلت صحيفة "الانباء" الكويتية عن مصادر عسكرية لبنانية تأكيدها "ان انطلاقة عملية تحرير جرود رأس بعلبك وبلدة القاع، لن تكون بعيدة عن موعد الاحتفال بعيد الجيش"، مشيرةً الى "ان الجيش انجز تحضيراته للقضاء على نحو 700 إرهابي من "داعش" الذي يُسيطرعلى مساحة تقدّر بنحو 200 كلم مربع من الأراضي اللبنانية والسورية، في جغرافيا صعبة للغاية تتميز بالمغاور والتلال العالية والأودية". واوضحت المصادر "ان التنظيم يسيطر على نحو 32 موقعاً مشرفاً في الجرود، غالبيتها محصّنة تحصيناً ممتازاً، إما طبيعياً او جرّاء التحضير الذي اعتمده التنظيم لسنوات، في انتظار نوعٍ كهذا من المعارك".

وفيما لا تضع المصادر العسكرية "افقاً زمنياً معيناً للعملية، إذ ان الجغرافيا معقّدة وهناك مسلكان بريان فقط تجاهها، وعناصر "داعش" خبروا المغاور وتضاريس المنطقة على مدى السنوات الماضية، ما قد يحتّم على الجيش القيام بعمليات إنزال جوية "خلف خطوط العدو"، لفتت الى "ان التوقيت مرتبط مبدئيا باستكمال تنفيذ الاتفاق بين "حزب الله" و"النصرة"، إلى جانب تمرير احتفال الجيش بعيده السنوي الثاني والسبعين في الأول من آب". وذكرت المصادر "ان قيادة الجيش تستكمل تجهيزاتها للمعركة مع "داعش" لتأتي سريعة وحاسمة، وبقدراتها الذاتية".

 

"معركة جرود رأس بعلبك والقــاع ضُبطت على ايقاع استعدادات الجيش"/"حزب الله": نُساند من الجهة السورية ولا "غنائم" سياسية بل واجب وطني

المركزية- مع إنجاز فصل معركة جرود عرسال بشقّه الميداني بتحرير الجرود من "جبهة النصرة" وتوابعها والتفاوضي بإخراج المسلّحين وعائلاتهم مما تبقّى من مواقع ينتشرون فيها في اتّجاه ادلب السورية مقابل الافراج عن اسرى "حزب الله" في اتّفاق سُمي "باتفاق التبادل"، تتجه الانظار الى جرود رأس بعلبك والقاع التي يتحصّن فيها مسلّحو تنظيم "داعش" حيث يتوقّع ان يُحدد الجيش اللبناني قريباً ساعة الصفر لبدء معركة تطهيرها.وفي حين عزّز الجيش عديداً وعتاداً مواقع انتشاره على اطراف البلدتين الحدوديتين استعداداً لمنازلة الجرود وسط قصف مدفعي متقطّع منذ ايام ردّاً على نيران عناصر التنظيم في اتّجاه مراكزه، برزت التساؤلات حول احتمال مشاركة "حزب الله" فيها ما دام اطلق نفير المعركة على الجماعات الارهابية والتكفيرية التي تُهدد لبنان. واشارت مصادر في "حزب الله" لـ"المركزية" الى "ان ساعة معركة جرود الرأس والقاع ضُبطت على ايقاع استعدادات الجيش وتحضيراته اللوجستية والعسكرية للبدء بها".

واوضحت "اننا سنخوض المعركة، لكن من الجانب السوري، اذ سيتحرّك عناصرنا من الاراضي السورية في اتّجاه المواقع التي يحتلّها عناصر "داعش" الموجودة جغرافياً داخل الاراضي السورية، في حين ان الجيش سيتحرّك في اتّجاه المواقع التي تقع داخل الحدود اللبنانية، في خطة تهدف الى تطويق التنظيم وإحكام القبضة عليه". وفيما تنتهي خلال ساعات الفجر الاولى المرحلة الاخيرة من "اتّفاق التبادل" بإخراج المسلّحين وعائلاتهم من الجرود في اتّجاه ادلب مقابل الافراج عن اسرى "حزب الله"، لفتت المصادر الى "ان قرار تحرير جرود السلسلة الشرقية من التنظيمات الارهابية التي تُشكّل خطراً على لبنان عامةً والقرى الحدودية خاصة اتّخذ من جانبنا ومن قبل الجيش اللبناني لسدّ هذه الثغرة الامنية التي زعزعت استقرار البلد منذ بدء الازمة السورية". وفي حين كشفت المصادر نفسها في وقت سابق اثناء معركة جرود عرسال "عن لجنة تنسيق بين الجيش اللبناني والجيش السوري"، رفضت "الاجابة عمّا اذا كان هناك تنسيق الان بين الجيشين اللبناني والسوري"، مكتفيةً بالقول "الجيش اللبناني وحده الكفيل بالاجابة عن ذلك". واكدت "اننا على تواصل وتنسيق مع الجيش اللبناني"، مشددةً على "ان توقيت المعركة رهن بتطورات الميدان، والجيش هو من يُطلقها، ونحن لن نتحرّك من الجانب السوري قبل ان يُعلن الجيش انطلاقها، على عكس معركة جرود عرسال التي نحن من حدد ساعتها الصفر". واشارت المصادر الى "ان المعركة ستكون سهلة ما دامت هناك رغبة وطنية جامعة بتحرير الجرود، خصوصاً ان معنويات عناصر "داعش" في جرود القاع ورأس بعلبك تنهار نتيجة معركة جرود عرسال". وعلى خط "الثمار" السياسية التي سيجنيها "حزب الله" بعد خروجه منتصراً من معركة جرود عرسال، اوضحت مصادره "ان مسيرتنا العسكرية تشهد على عدم توظيف اي معركة كسبناها في الحقل السياسي، بل على العكس في كل مرّة ننتصر عسكرياً نخسر سياسياً. نحن لا نفتّش عن "غنائم" لا في المجلس النيابي ولا في الحكومة. نحن نقوم بواجبنا الوطني الذي يُمليه علينا ضميرنا"، مستشهدةً بكلام الامين العام السيد حسن نصرالله الاخير الذي اهدى الانتصار الى كل اللبنانيين من دون استثناء".

ترسيم الحدود مع سوريا مطلب لبناني اممي فلمَ التأخير؟ وانجاز الخطوة مطلوب بإلحاح قبـل اكتمال التسـوية والا...

المركزية- يوم الجمعة الماضي، قدمت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عرضا مفصلا عن المناقشات التي دارت في مجلس الامن خلال مناقشة التقرير الدوري حول تطبيق القرار 1701، واكدت صدور توصيات تم الاتفاق عليها بين الدول الاعضاء لاسيما حول ملفات ترسيم الحدود البرية والبحرية وملف النفط والغاز التي يؤمل ان يكون لها الصدى الايجابي لدى الدولة اللبنانية. ولم تقتصر اثارة ملف ترسيم الحدود على الجانب الاممي، اذ سبق لوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان فتح الباب على الموضوع من قصر بعبدا ايضا اثناء زيارته الاسبوعية حيث اعلن في اعقاب لقائه الرئيس عون "ان الارض التي دارت عليها معركة جرود عرسال بجزئها الاكبر مختلف عليها بين لبنان وسوريا وان المنطقة لم تشهد تاريخيا ترسيم حدود واضحاً وصريحا لتحديد الواقع الجغرافي والمسؤوليات". ثم جاء بيان تيارالمستقبل بعد اجتماعه الاخير ليشدد على "استعمال ما هو متاح من القرار 1701 لجهة الطلب من مجلس الامن الدولي الموافقة على توسيع صلاحيات قوة الامم المتحدة في مؤازرة الجيش لحماية الحدود الشرقية والشمالية للبنان اسوة بالتجربة الناجحة في الجنوب". ومع ان لبنان كان أعدّ ملفاً متكاملا في ما يتصل بترسيم الحدود، فإن النظام السوري لم يبدِ اي تجاوب، على رغم المراجعات المتكررة في عهد الرئيس ميشال سليمان وكان جوابه الدائم، كما تؤكد اوساط عملت على الملف بكل دقائقه وتفاصيله لـ"المركزية"، بأن الاولى تحرير مزارع شبعا المحتلة من اسرائيل قبل تحديد هويتها لبنانيا ام سوريا، علما ان اكثر من مسؤول لبناني يؤكد انها لبنانية وان سوريا وضعت يدها عليها، حتى ان اللجنة الامنية الادارية المشتركة التي شكلت للغاية اوقفت اجتماعاتها منذ العام 2013 من دون ان تنجز اي خطوة على صعيد الترسيم. وتشدد الاوساط على ان اعادة طرح الملف في دوائرالامم المتحدة راهنا فرضته التطورات الميدانية في الجرود من جهة ووجوب ضبط حال الفلتان المتسيّدة في المناطق الحدودية والتي تسمح بتدفق النازحين والارهابيين الى لبنان وتصعّب على الجيش والقوى الامنية مهامهم. وتشير الى ضرورة ان يثير لبنان مجددا ملف ترسيم الحدود في الاروقة الاممية تزامناً مع عملية تنظيف الجرود، فيطلب الاستعانة بقوات دولية عبر توسيع مهمة اليونيفيل شرقا، تساعد المؤسسة العسكرية في مراقبة الحدود، خصوصا اذا انجز الجيش مهمة تنظيف ما تبقى من الحدود الشرقية في المعركة المرتقبة في جرود القاع ورأس بعلبك، بحيث تُسحب آنذاك كل الذرائع لعدم الترسيم لا سيما من جانب حزب الله، مع انتفاء خطر تسلل الارهابيين. وتذهب الاوساط الى مطالبة رعاة التسوية السورية بضرورة ادراج ترسيم الحدود في الاتفاق الذي سينجز ووضع قوات دولية تضبط الحدود وتراقب مدى الالتزام بعدم الخرق من الجانبين. وتشير في هذا المجال، الى ان الهامش الزمني لم يعد واسعا امام لبنان للضغط في هذا الاتجاه ما دام الحديث عن انجاز التسوية في نهاية الصيف الجاري يتقدم، وما دامت الامم المتحده تثير الملف من جانبها، فكل تأخير لا يخدم مصلحة لبنان ولا يجوز انتظار قيام الدولة الجديدة في سوريا لان الظرف لن يكون مناسبا آنذاك.

 

ضغط أممي دولي لوضع استراتيجية دفاعية..وبعبدا تدرس خيارات الحوار؟/إقرارها بات ملحّا قبل عودة "الحزب" من سوريا وبعد تحرير الجنوب و"الجرود"

المركزية- تحت وطأة المعركة التي أطلقها "حزب الله" منذ أيام لإخراج مسلحي جبهة النصرة من جرود عرسال، ارتفع منسوبُ التشدد الأممي الغربي حيال ضرورة إقرار استراتيجية وطنية للدفاع تنهي حالة السلاح غير الشرعي في لبنان وتضعه كلّه وعلى رأسه ترسانة "حزب الله" تحت إمرة الدولة والجيش. وقد صبّت في هذه الخانة، المواقف الواضحة لممثلة الامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ التي تمنت التوصل الى الاستراتيجية بما ينيط بالمؤسسة العسكرية وحدها مهمة حفظ السيادة والاستقرار. وقد نقلت هذا النداء الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وذلك غداة كلام مماثل صدر عن سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا في لبنان، علما ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس سبق ان اعلن اثر صدور التقرير الفصلي حول تنفيذ القرار 1701 ان "القوات المسلحة اللبنانية قادرة على بسط سلطة الدولة والدفاع عن السيادة"، داعيا الرئيس عون الى "العمل في اتجاه معاودة الحوار الوطني بغية التوصل الى استراتيجية دفاع وطني تعالج السلاح خارج سلطة الدولة". محليا، فعلت معركة الجرود فعلها أيضا. فتيار المستقبل طالب بإنزال الاستراتيجية الدفاعية عن "الرف"، وقد حمل مطلبه الى قصر بعبدا الخميس الماضي عبر وزير الداخلية نهاد المشنوق، في حين بدت القوات اللبنانية والكتائب والشخصيات والاحزاب التي تدور في فلك فريق 14 آذار السياسي، على "النوتة" نفسها. أما "حزب الله" فرفض منذ أولى طاولات الحوار عام 2006، البحث في الاستراتيجية المذكورة ورفض التطرق أو حتى التلميح اليها في البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة، وقد بات اليوم متمسكا أكثر من أي يوم بسلاحه وبثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة" التي في رأيه حققت إنجازا جديدا في الجرود سيستفيد منه لبنان كلّه، حيث ذهب نائب أمينه العام الشيخ نعيم قاسم الى حد القول "إن المعادلة الثلاثية هي حياة بالنسبة إلينا". فهل يقرر العهد، إزاء الضغوط الدولية والاممية والداخلية، فتحَ هذا الملف الشائك وسط الشرخ العمودي السياسي حياله؟

مصادر سياسية مطلعة تقول لـ"المركزية" إن "لا بد من طرح الاستراتيجية الدفاعية، كاشفة عن اقتراحات عدة لاطلاق حوار جديد بين الاطراف السياسيين قيد البحث حاليا، علما ان "الفكرة" لا تزال في بداياتها ولا يمكن تحديد مصيرها منذ الآن"، مشيرة الى ان "الرئيس عون لا يحبذ عودة هيئة الحوار بصيغتها السابقة لا من حيث شكلها ولا من ناحية جدول أعمالها". الا ان المؤكد، وفق ما تقول المصادر هو أن القضية ستعود الى الواجهة في قابل الايام وستطرح على بساط البحث الحكومي في أول جلسة لمجلس الوزراء بعد عودة الرئيس سعد الحريري من الخارج، حيث يعتزم عدد من الاطراف إثارة مسألة سلاح "الحزب" وقرار الحرب والسلم. ومع أنها تستبعد ان يؤدي هذا التباين الى إسقاط التضامن الوزاري أو التسوية التي أرست العهد، وترجّح أن "تهزّه من دون أن توقعه"، تعتبر المصادر ان طرح الاستراتيجية بات ملحّاً وساعته دقّت، فالتسوية السورية على ما يبدو لم تعد بعيدة وسيعود إثرها حزب الله الى لبنان، فأي دور سيكون لسلاحه بعد ذلك؟ وبعد إنجازه التحرير في الجنوب وطرده التهديد الارهابي عن الحدود اللبنانية السورية، أي وظيفة تبقى للترسانة التي يمتلكها؟ هذه العوامل تدل كلّها الى ان البحث في الاستراتيجية التي ستمكّن الدولة من الافادة من قدرات "حزب الله" الهجومية والدفاعية، آن أوانه، تختم المصادر.

 

"تبادل الجرود" في الحقبة الثانية: مسلّحون الى حلب واسرى الى "المقاومة"

حزب الله يساند الجيش من الجانب السوري وعبد اللهيان يدعم من بيـروت

"السلسـلة" تحت ضـغط المعارضـة والمصـارف لاعادتها الــى المجلس

المركزية- جملة عناوين داخلية وخارجية تزاحمت فتقاسمت الاهتمامات اللبنانية، وإن كان امن الجرود و"تبادلاته" بقي اولوية، في انتظار جديد ميداني من جرود القاع ورأس بعلبك يحمله الجيش بعد الاحتفال بعيده الثاني والسبعين غدا، على ان تكشف جلسة مجلس الوزراء الاربعاء تفاصيل سياسية تتصل بملفات ساخنة عالقة وانتخابات فرعية مجهولة المصير.

اتّفاق التبادل: ومع طي صفحة المرحلة الأولى من اتفاق "حزب الله" و"جبهة النصرة" بتبادل جثث بين الطرفين بإشراف المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم والتي كانت نتيجتها تسلّم "حزب الله" جثامين خمسة من عناصره، مقابل استلام "النصرة" جثث 9 من قتلاها في المعارك، بدأ اليوم تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة التبادل برعاية الامن العام بانتقال مسلّحي "النصرة" إلى إدلب بعد خروجهم من مخيّمات وادي حميد والملاهي عبر خط جرود عرسال ثم صعوداً نحو فليطة وطريق دمشق حمص حتى حلب، مع وصول اكثر من 30 حافلة لنقلهم وعائلاتهم بعد تجمّعها في سهل الرهوة في اتجاه وادي حميد، وسط اجراءت للجيش ومشاركة فاعلة للصليب الأحمر الدولي واللبناني والسوري وإجراءات لوجستية اتّخذها "حزب الله لتسهيل منعطفات صعبة امام حافلات المسلّحين للتوجه من جرود عرسال إلى فليطة. وتتناول المرحلة الثانية بحسب الاعلام الحربي التابع للحزب نقل المسلّحين إلى الأراضي السورية على 5 دفعات يتزامن كل منها مع إطلاق واحد من 8 عناصر لـ"حزب الله"، ستشمل انتقال عائلات المسلّحين وغيرهم من النازحين من مخيمات عرسال ووادي حميد، الذي يُقدّر عددهم بنحو 9 آلاف شخص مقابل الإفراج عن اسرى للحزب كانوا لدى "النصرة" في ريف حلب سيُنقلون إلى حلب بطلب من "النصرة" بعدما كان مكان التسليم في قلعة المضيق.

معركة القاع ورأس بعلبك: وعلى خط تحرير جرود السلسلة الشرقية، تتجه الانظار الى جرود رأس بعلبك والقاع التي يتحصّن فيها مسلّحو تنظيم "داعش"، حيث يتوقّع ان يُحدد الجيش اللبناني قريباً ساعة الصفر لبدء معركة تطهيرها. واشارت مصادر في "حزب الله" لـ"المركزية" الى "ان ساعة معركة جرود الرأس والقاع ضُبطت على ايقاع استعدادات الجيش وتحضيراته اللوجيستية والعسكرية لبدئها"، واوضحت "اننا سنخوض المعركة، لكن من الجانب السوري، اذ سيتحرّك عناصرنا من الاراضي السورية في اتّجاه المواقع التي يحتلّها عناصر "داعش" الموجودة جغرافياً داخل الاراضي السورية، في حين ان الجيش سيتحرّك في اتّجاه المواقع التي تقع داخل الحدود اللبنانية، في خطة تهدف الى تطويق التنظيم وإحكام القبضة عليه"، مشددةً على "ان توقيت المعركة رهن تطورات الميدان، والجيش هو من يُطلقها، ونحن لن نتحرّك من الجانب السوري قبل ان يُعلن الجيش انطلاقها، على عكس معركة جرود عرسال التي حددنا ساعتها الصفر".

امر اليوم: في الاثناء، وعشية العيد الثاني والسبعين للجيش الذي يرأس الرئيس عون الاحتفال المركزي به في ثكنة شكري غانم في الفياضية لتقليد ضباط دورة "المقدم الشهيد صبحي العاقوري" سيوفهم، ويلقي كلمة وجدانية للمناسبة، على ان يعقد على هامشه اجتماع بين الرؤساء عون وسعد الحريري ونبيه بري، أكد قائد الجيش العماد جوزف عون في أمر اليوم إلى العسكريين "أن الجيش رسم الخطوط الحمر، التي لا يمكن أحد أن يتجاوزها، لأنه تجاوز لمصالح الدولة ومؤسساتها، ولسلامة المواطنين، وحقهم المقدس في العيش الآمن الحر الكريم، مشددا على أن الجيش هو من يضع الخطوط الحمر أمام كلّ من يحاول زعزعة الأمن والنظام، وضرب المؤسسات، والعبث بالحياة الديموقراطية روحاً وممارسة.

مجلس الوزراء: في المقلب السياسي، يعقد مجلس الوزراء في الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر الاربعاء المقبل جلسة عادية في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية وحضور رئيس الحكومة العائد من واشنطن حيث ستشكل زيارته الاميركية محطة اساسية في الجلسة، لجهة اطلاع الوزراء على نتائجها، وقد تشاور والرئيس عون اليوم في التطورات خلال زيارة لبعبدا. وقالت مصادر وزارية مطلعة لـ"المركزية" ان خمسة ملفات اساسية ستحتل واجهة النقاشات، معارك الجرود في السلسلة الشرقية، خلية العبدلي، تقييم مشروع سلسلة الرتب والرواتب، بواخر الكهرباء والانتخابات الفرعية.

عبد اللهيان: الى ذلك، وبعد انقطاع استمر اكثر من 7 اشهر، استأنفت ايران حركة موفديها في اتجاه لبنان حيث زاره المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى حسين امير عبد اللهيان، وبدأ جولة لقاءات على كبار المسؤولين، فالتقى رئيس مجلس النواب نبيه بري مهنئا بـ"الانتصارات الكبرى التي حققها لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته ضد الإرهاب والإرهابيين في عرسال" وقال: "نحن نعتبر ان هذه الإنتصارات تأتي إستكمالاً للإنتصارات السابقة التي انجزت ضد القوى الإرهابية في حلب والموصل، وها هي تتحقق اليوم على الحدود اللبنانية السورية.... نعتقد ان المعادلة التي تتمثل بالوحدة والإنسجام ما بين الشعب والجيش والمقاومة هي العنصر الأساسي والحاسم الذي أدى ويؤدي الى انجاز هذه الإنتصارات الكبرى. وكونوا على ثقة تامة ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقف بكل قوة وصلابة الى جانب لبنان الشقيق ومقاومته الباسلة في تصديه لكل المحاولات الآثمة والاخطار المحدقة التي يشكلها الكيان الصهيوني على لبنان وسيادته".

الكتائب في بعبدا: على خط المعارضة، يواصل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل الاعتراض على تمويل سلسلة الرتب والرواتب عن كطريق الضرائب، وقد زار اليوم رئيس الجمهورية لإطلاعه على حيثيات موقفه هذا مدعما بالحلول البديلة. وأوضحت مصادر كتائبية لـ "المركزية" أن رئيس الكتائب أودع الرئيس عون دراسة تعرض الآثار السلبية للضرائب على المواطن والاقتصاد، بما يفسر المطالبة برد القانون لإعادة درسه. ولفتت إلى أن الزيارة لبعبدا تأتي في سياق الضغط الذي يمارسه الجميل وفريقه السياسي، لخير ومصلحة الناس، مشددة على أن بعد الضغط الشعبي في الشارع والسياسي في أروقة مجلس النواب، عين الصيفي اليوم على بعبدا ودورها في إنصاف أبناء الطبقتين الوسطى والفقيرة، مطمئنة إلى أن في استطاعة الكتائب تأمين تواقيع 5 نواب (إضافة إلى النواب الكتائبيين) على الطعن بهذا القانون أمام المجلس الدستوري.

تقييم السلسلة: وكان الرئيس عون اكد اليوم امام وفد جمعية المصارف الذي زاره برئاسة رئيسه جوزيف طربيه انه يدرس كل النقاط الواردة في سلسلة الرتب والرواتب والاحكام الضريبية في ضوء الواقع الراهن للمالية العامة للدولة والتوقعات المرتقبة، داعيا الى جعل النقاش حول سلسلة الرتب والرواتب وامتداداتها خارج نطاق المزايدات السياسية والشعبية لان البلاد لا تحتمل ترف مثل هذه المواقف. من جهته، قال طربيه "تمنينا على فخامته اعادة القانون الى المجلس النيابي من اجل قراءة ثانية له، كما يسمح بذلك الدستور اللبناني للتوقف عند كل الاعتراضات التي اتت من مختلف الجهات وليس من جهة واحدة".

الازمة القطرية: اقليميا، وغداة اجتماع وزراء خارجية الدول الاربع المقاطعة لقطر في المنامة حيث أكدوا استعداد بلادهم لإجراء محادثات لحل الخلاف إذا أبدت الدوحة استعدادا للتعامل مع مطالبها، فيما دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الدوحة إلى "تعديل سياستها العدوانية من المطالبة بتدويل المشاعر المقدسة، أعلنت السلطات القطرية أنّ الرياض امتنعت عن التواصل معها في ما يخصّ تأمين سلامة الحجاج القطريين وتسهيل تأديتهم لفريضة الحج هذا العام، متهمة السعودية بـ"إقحام" السياسة في شؤون الدين. وكانت السعودية أكّدت في 20 تموز أنها ستسمح للقطريّين الراغبين في أداء مناسك الحج لهذا العام بدخول أراضيها جوًا فقط، رغم الأزمة الدبلوماسيّة.

الصدر في جدّة: وفيما ازمة قطر لا تجد سبيلاً لحل جدّي حتى الان، يبدو ان العلاقة السعودية-العراقية اخذة في التحسّن، مع تلبية الزعيم الشيعي مقتدى الصدر دعوة رسمية لزيارة الرياض ولقائه ولي العهد الامير محمد بن سلمان في جدّة امس.

 

"مطلوبو عين الحلوة" يأملـون الالتـحاق بقياداتهـم في سـوريا ورفض لبناني شامل: لن نقبل أن تفرض جماعات ارهابية شروطها

المركزية- تترقب المجموعات الارهابية المتواجدة في مخيم عين الحلوة تطبيق بنود "اتفاق الجرود" بين "حزب الله" و"النصرة"، على أمل أن تشملهم الصفقة ويلتحقوا بالمغادرين الى سوريا، في ظل مساع لتكليف حركة فتح" أو "عصبة الانصار" بلعب دور الوسيط لدى الدولة اللبنانية. لكن الرياح اللبنانية تجري بما لا تشتهي سفن الارهاب، إذ أكد مصدر أمني لبناني لـ"المركزية" رفض الدولة اللبنانية أي مطلب يمس بسيادتها خاصة لناحية المطلوبين اللبنانيين. وعلمت "المركزية" من مصادر معنية ان "الحكومة السورية ترفض استقبال ارهابيين من مخيم عين الحلوة ومن الجنسيات كافة ".

وتتضمن المطالب نقل 120 عنصرا ومسؤولا ارهابيا الى إدلب ودير الزور من ضمنهم 20 لبنانيا بينهم الارهابي شادي المولوي وفضل شاكر، وآخرين من جماعة الارهابي أحمد الاسير. وفيما وجهة ارهابيو داعش هي دير الزور، يطالب ارهابيي النصرة بالانتقال عبر ممر آمن للالتحاق بآخر معاقل الجبهة في إدلب، ولهذه الغاية تواصلوا مع قنوات اسلامية ووطنية فلسطينية، وعقدوا اجتماعا في بستان القدس مع "فتح" طالبين منها ان تتولى الوساطة مع الدولة اللبنانية، كذلك تواصلوا مع عصبة الانصار الاسلامية لتكون البديل في حال رفض فتح. ويطالب الارهابيون باخراجهم من المخيم شرط عدم التعرض لهم او لعائلاتهم. إلا أن مصدرا أمنيا لبنانيا قال لـ"المركزية" ان "قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب التقى مسؤولا امنيا لبنانيا طالبا ترحيل الارهابيين من المخيم، فطلب المسؤول باعداد لائحة بالاسماء اولا ومن ثم يصار الى التحدث بالموضوع في محاولة لجس النبض". وأكد المصدر أن "الامر سابق لأوانه وغير مطروح لأن الدولة اللبنانية ترفض بالمطلق خروج اي مطلوب لبناني من عين الحلوة الى سوريا حفاظا على سيادتها". أما بالنسبة للمطلوبين الفلسطينيين، فأشار الى أن قضيتهم غير مطروحة وان احداً لم يتحدث أحد مع الدولة بشأنهم وهم بادروا لاعداد لائحة بأسمائهم"، لافتا الى أن "من المستحيل الموافقة على شروطهم والذي سيغادر الى سوريا يجب ان يكون سوريا وليس فلسطينيا ولا لبنانيا".

ولفت الى أن "المنتمين الى "النصرة" أيقنوا انسداد الافق في وجههم بعد سقوط مشروعهم في جرود عرسال، لذلك اتخذوا قرار الرحيل كمخرج يحمي أمن عين الحلوة"، مشيرا الى ان "الامر سابق لاوانه والدولة اللبنانية لا تقبل بفرض الشروط عليها من جماعات ارهابية"، متسائلا "ما هو مصير الجماعات الاخرى في المخيم المرتبطة بداعش؟ وهل ستبقى مصدر توتير ما يعني بقاء الامور على حالها وعدم احراز اي تقدم يريح المخيم ومحيطه؟". ورحب ابو عرب عبر "المركزية" بـ"الموضوع باسم قيادات المخيم"، مشيرا الى أن"ابعاد الارهابيين من المخيم سيريح أهله ومحيطه"، مؤكدا أن "هذا الامر منوط التحدث فيه السفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم". من جهته، قال المشرف العام للتيار الاصلاحي في حركة "فتح" العميد محمود عيسى " اللينو" لـ"المركزية" ان "حتى الآن لا موافقة رسمية حول مغادرة مطلوبين في مخيم عين الحلوة ضمن الصفقة بين "حزب الله" و"النصرة" الى ادلب"، ولفت الى ان " السلطات اللبنانية ترفض انتقال اي مطلوب بالاعمال الارهابية من مخيم عين الحلوة الى ادلب".

وفي السياق، وبعد أن قامت "حركة حماس" و"الانصار" بسحب عناصرهما المشاركة في القوة الفلسطينية المشتركة من حي الطيري مساء السبت، الامر الذي أثار مخاوف أمنية خصوصا وان البعض اعتبرها شد حبال بين فتح التي تتولى قيادة القوة برئاسة العقيد بسام السعد وحماس، أبلغت مصادر فلسطينية "المركزية" ان "نتيجة الاتصالات التي قادتها القوى الفلسطينية في المخيم في الساعات الاخيرة، اتفق على عودة حماس للمشاركة في القوة في حي الطيري، وعلى تعزيز دور القوة للمرحلة المقبلة وتوسيع انتشارها في أنحاء المخيم كافة بما فيها حي الصحون وبستان الطيار بمشاركة كل القوى الفلسطينية. كذلك اتفق على منع الارهابي بلال بدر من العودة الى منزله في حي الطيري بعد أن كان يمارس مع مجموعته الارهابية عملية ابتزاز طلبا للمال أو العودة الى الحي". واليوم اضيف اسم جديد الى لائحة الارهابيين الذين قتلوا مع داعش او النصرة، في سوريا هو ابراهيم عفيف الرحيم "ابو عمر"، ما دفع مراقبا فلسطينيا الى القول ان "الذين يطلبون التوجه الى سوريا سيلقون المصير نفسه في المحرقة هناك". الى ذلك، حصل اشكال في تعمير عين الحلوة أدى الى جرح أربعة اشخاص، ووقع الاشكال بين محمود.د وقاسم.ح تطور إلى اطلاق نار، حيث اصيب كل من اسامة.ع، احمد.م، خالد.ه، إضافة الى امرأة سعاد.ن. ونقل الجرحى الى المستشفيات للمعالجة، في وقت بدأت القوى الفلسطينية اتصالاتها لتطويق ذيول الحادث. كما وقع اشكال في حي لوبية مع عناصر من حماس ادى الى وقوع جريح. فيما تمكنت القوة الامنية الفلسطينية في مخيم البص في صور من رصد تحركات رؤوف علي هاشم وهو من سكان مخيم عين الحلوة ومطلوب بمذكرات سرقة سيارات وتجارة مخدرات ومحاولة قتل ولدى خروجه من البص تم اعتقاله وتسليمه الى مخابرات الجيش في صور.

 

لبنان مستثنى من قرار أميركا خفض مساعداتها الخارجية/المنلا: وعود بتمويل الخطة الاقتصادية للبنى التحتيــة

المركزية- شكلت زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري والوفد المرافق الى واشنطن، محطة مهمة في إطار خطة الحكومة للنهوض بالوضع الاقتصادي وتخفيف وطأة النزوح السوري على الاستقرار الاجتماعي. وكان التجاوب سريعا بحيث قدمت وزارة الخارجية الاميركية 140 مليون دولار لمساعدة لبنان في أزمة النزوح قبل أن تطأ قدما الرئيس الحريري لبنان، في مؤشر الى تقدير أميركي للجهد الذي يبذله لبنان بهذا الخصوص. مستشار رئيس الحكومة سعد الحريري لشؤون النازحين نديم المنلا أشار عبر "المركزية" الى أن "بالرغم من قرار الولايات المتحدة الاميركية تخفيض مساعداتها الخارجية، إلا أنه جرى استثناء لبنان من خلال تقديم 140 مليون دولار لمساعدته في أزمة النزوح"، مشيرا الى أن "المبلغ عبارة عن مساعدة إضافية ليست مشمولة بالمبالغ التي ننالها عادة، ويشمل النازحين السوريين والمجتمعات المضيفة على حد سواء". أضاف "العنوان الاساسي للزيارة هو تحصين الاستقرار السياسي والاقتصادي والامني في لبنان، والمبالغ المقدمة تندرج في إطار الاستقرار الاجتماعي بما يخفف الاحتقان في المناطق المضيفة للنازحين"، مشيرا الى أن "الزيارة كانت ممتازة، ولبنان استطاع أن يوصل رسالته بأن الدولة في مرحلة ما بعد إعادة بناء مؤسساتها السياسية، ومؤسساتها الامنية تعمل بشكل جيد، والاهمية الآن للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي. ولهذه الغاية، طلبنا زيادة المساعدات للنازحين الامر الذي تحقق، إضافة الى دعم رؤية لبنان للوضع الاقتصادي المتأثر بالنزوح السوري، وبالتالي تكون أعمدة الاستقرار قد اكتملت جميعها"، مضيفا "في كل زياراتنا الدولية، لمسنا تقديرا للدورالذي لعبه لبنان في أزمة النزوح السوري". ولفت الى أن "الطرف اللبناني استفسر خلال الزيارة حول تقييم الطرف الاميركي للوضع داخل سوريا، بالنسبة اليهم هناك مؤشرات ايجابية بعد اتفاق وقف اطلاق النار في الجنوب السوري، وعلى أساسه تعمل الادارة الاميركية على توسيع وقف اطلاق النار ليشمل كامل الاراضي السورية ما يتيح أمرين، عودة تدريجية للنازحين والبدء بطرح حل سياسي للحرب السورية". وأضاف "الخطة الاقتصادية للبنى التحتية طرحت على الادارة الاميركية التي أبدت استعدادها لتمويل الخطة بطريقة مباشرة عن طريق مساعدات، وبطريقة غير مباشرة من خلال الطلب من حلفائها مساندة لبنان"، لافتا الى أن "الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة الاميركية في البنك الدولي وحده كفيل بتقديم مليارات الدولارات لدعم خطة لبنان، وقد لمسنا تجاوبا من البنك خلال لقاءاتنا مع مسؤوليه". وأشار الى أن لدى لبنان مخططات كثيرة، وإحدى الافكار المطروحة، مؤتمر لدعم لبنان لكن ليس في هذه المرحلة بل بعد استكمال التحضيرات".

 

سامي الجميل يودع عون هواجسه الضرائبية/الصيفي: ننتظر رد الرئيس والطعن قيد الدرس

المركزية- يواصل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل رفع صوت الاحتجاج على قانون تمويل سلسلة الرتب والرواتب، عن طريق رزمة ضرائبية جديدة من شأنها ضرب القدرة الشرائية الهشة للمواطنين، ويبدو أنه لن يوفر وسيلة متاحة لتحقيق هذا الهدف. فبعد الرسالة إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، التي ناشده فيها رد القانون لمزيد من الدرس، والتظاهر في شوارع بيروت الأسبوع الفائت، أودع الجميل رئيس الجمهورية هواجسه الضرائبية في خلال لقائهما اليوم في بعبدا، من دون أن يفوته تأييد الضرائب على أرباح المصارف والأملاك البحرية، كما تقديم الحلول البديلة.

وأوضحت مصادر كتائبية لـ"المركزية" "أن رئيس الكتائب أودع الرئيس عون دراسة تعرض الآثار السلبية للضرائب على المواطن والاقتصاد اللبنانيين، بما يفسر المطالبة برد القانون لإعادة درسه. ولفتت إلى أن الزيارة إلى بعبدا تأتي في سياق الضغط الذي يمارسه الجميل وفريقه السياسي، لخير ومصلحة الناس، مشددة على أن بعد الضغط الشعبي في الشارع والسياسي في أروقة مجلس النواب، عين الصيفي اليوم على بعبدا ودورها في إنصاف أبناء الطبقتين الوسطى والفقيرة، وإن كان الطرفان يلتقيان على حق الموظفين في سلسلة رتب ورواتب وعدوا بها منذ زمن، وحال كثير من المماحكات السياسية دون إعطائها في الوقت المناسب". وفي انتظار الرد الرئاسي على الاقتراحات الكتائبية، لا تزال الصيفي تدرس خيار الطعن بالقانون الخاص بالضرائب، علما أن هذا الأمر غير ممكن ما دام رئيس الجمهورية لم يوقع القانون المذكور حتى الساعة، في انتظار مزيد من المداولات في شأنه يفترض أن تشهدها جلسة مجلس الوزراء المزمع عقدها الأربعاء في بعبدا. وفي هذا الإطار، تبدو المصادر مرتاحة إلى أن في استطاعة الكتائب تأمين تواقيع 5 نواب (إضافة إلى النواب الكتائبيين الخمسة) على الطعن بهذا القانون أمام المجلس الدستوري.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

لبنانيون "فخخوا" ماكينة عصير لتفجيرها بطائرة وهي بالجو

كمال قبيسي/العربية/31 تموز 2017/اتضح أن المخطط الذي أحبطته أستراليا منذ يومين لإسقاط طائرة على الطريقة المتطرفة، أي تفجيرها في الجو بمن عليها من ركاب، وأبطاله 4 تم اعتقالهم، كان شيطاني النوع، أعده 4 لبنانيين، وفق ما قرأته "العربية.نت" بمواقع صحف أسترالية، أهمها The Daily Telegraph الموردة أنهم "أقرباء بالزواج" خططوا لدس عبوة في "ماكينة عصير" أو فرم للحوم، مع أدوات مطبخية أخرى لنقلها في طائرة "كانت ستتجه إلى مدينة بالشرق الأوسط"، طبقاً لما نقلت عن مقربين من التحقيق. ذكرت أن الأربعة، رجل وابنه من عائلة وآخر وابنه من عائلة أخرى، لم يكونوا معروفين لجهاز مكافحة الإرهاب إلا حين تسلم إشارة استخباراتية صغيرة بشأنهم الأسبوع الماضي، وإمكانية استخدامهم لقنبلة منزلية الصنع لإسقاط طائرة، وفي الفيديو أدناه مزيد من المعلومات عما كان سيحدث كارثة إرهابية بامتياز. راقبهم الأمن الأسترالي، واضطر إلى اعتقالهم سريعاً، السبت، "لأن الخطر العام كان مرتفعاً" فتمت مداهمة 5 عناوين في 3 مناطق بسيدني، أهمها في ضاحية بالجنوب الغربي لسيدني، حيث تم اعتقال أب وابنه، وهي Lakemba المقيم فيها عدد كبير من اللبنانيين، بحسب ما طالعت "العربية.نت" من الوارد بسيرتها المتضمنة أن فيها مسجداً معروفاً بالاسم نفسه وشهيراً، فيما تم اعتقال الآخرين في ضاحية Surry Hills شرق المدينة.

واعتقلوه وعلى جسمه منشفة حمام فقط

من منزلي المعتقلين صادر المداهمون القسمين الأعلى والأسفل من ماكينة عصير، وصندوقاً بداخله ماكينات عدة لفرم اللحوم والخضار، كما وأوراق متنوعة فيها ملاحظات مكتوبة يدوياً، إلى جانب iPad وهاتفين محمولين، وفق خبر الصحيفة الخالي من اسم أي منهم، لكنها ذكرت أنه لم يتم توجيه أي تهمة إليهم بعد، وقد يبقون معتقلين 7 أيام رهن التحقيق. إلا أن صحيفة The Sydney Morning Herald الأوسع انتشارا، تمكنت من الحصول على أسمائهم التي وجدتها "العربية.نت" واردة بعددها اليوم الاثنين، وهم خالد مرعي، الخمسيني العمر، وابنه عبدالله. كما اعتقلت في منطقة Lakemba خالد خياط، البالغ 66 سنة، وابنه محمود، وهو ثلاثيني العمر، لم يكن على جسمه ما يستره حين انقضّوا عليه سوى منشفة حمام، نقلوه مغطى بها من البيت إلى مركز للاحتجاز.

"لم يخطط لها شخص واحد"

وكانت الوكالات نقلت عن السلطات الأسترالية أمس الأحد، أنها أحبطت "مؤامرة إرهابية" من تدبير "متشددين" لإسقاط طائرة بقنبلة يدوية الصنع، واعتقلت 4 بمداهمات في أنحاء سيدني، من دون ذكر لأسمائم أو جنسياتهم. وعن رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، نقلت أن خطتهم بدت "مدروسة بشكل واسع (..) ولم يخطط لها شخص واحد"، لذلك تم تعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات المحلية والدولية الرئيسية بأنحاء البلاد المقيم فيها أكثر من 400 ألف لبناني بين مغترب ومتحدر. ووصف تورنبول التهديد الإرهابي في مؤتمر صحافي بأنه "حقيقي جداً"، إلا أن المسؤولين الأستراليين لم يحددوا (أمس الأحد) ما إذا كان يستهدف رحلة داخلية أو دولية، فيما عبّر مفوّض الشرطة الاتحادية، أندرو كولفن، بأن ما كان سيحدث من عملية إرهابية مستوحى من فكر متطرف، في إشارة إلى أن المعتقلين هم من "المتدعوشين" الأنصار من بعيد للتنظيم المتطرف بسوريا، وهو ما ذكرته أيضا صحيفة The Australian المحلية في تقرير تطرقت فيه إلى تطرفهم، نقلا عن روايات الجيران وغيرهم.

 

هجوم إرهابي يستهدف السفارة العراقية في كابل

الجديد/31 تموز/17/أكدت وزارة الخارجية العراقية انتهاء الهجوم على السفارة في العاصمة الافغانية كابول. وقال المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان إن "الهجوم الارهابي الذي استهدف سفارة جمهورية العراق في كابول انتهى". وأكد جمال "اجلاء الموظفين اللذين قاوما داخلها"، مشيرا الى أنهما "في صحة جيدة". وكانت وكالة الانباء الافغانية الرسمية قد اعلنت في وقت سابق من اليوم الاثنين، انتهاء الهجوم على السفارة العراقية في كابول، مشيرة الى مقتل جميع المهاجمين في المعركة التي استمرت اربع ساعات.

ومن جانبها ذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أنّ "المهاجمين الثلاثة الذين اشتبكوا مع قوات الأمن بعد الانفجار لقوا مصرعهم بالرصاص بعد معركة استمرت أربع ساعات تقريبا". وأوضحت الوزارة أن "شرطيا واحدا فقط أصيب بجروح في الهجوم وتم إجلاء موظفي السفارة بسلام من قبل أفراد الأمن، في حين ذكر مستشفى الطوارئ أنه استقبل شخصين أصيبا في الهجوم. وقد أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم على السفارة العراقية في كابول.

 

واشنطن وموسكو متفقتــان علـى الخطـوط العريضـة للتسـوية السـورية/فدرالية ومجلس رئاسي وانسحاب المقاتلين الأجانب..الحرب تنتهي مطلع 2018؟

المركزية- رقعةُ مناطق تخفيف التصعيد في سوريا آخذة في التوسع منذ الاجتماع الاول من نوعه الذي ضم الرئيسين الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في هامبورغ مطلع تموز الجاري. فبعد أن انتهى اللقاء باعلان وقف لاطلاق النار في الجنوب السوري، تم التوصل منذ أيام الى اتفاق لوقف التصعيد في الغوطة الشرقية برعاية روسية ووساطة مصرية، في وقت أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها تعتزم العمل لاقامة منطقة لتخفيف التوتر في محافظة إدلب. ومع أن الأجواء بين واشنطن وموسكو تلبّدت الأسبوع الماضي على خلفية اقرار الكونغرس الاميركي رزمة عقوبات جديدة على روسيا، فردّ الرئيس بوتين على الإجراء أمس آمرا 755 دبلوماسيا أميركيا بمغادرة البلاد، فإن مصادر دبلوماسية توقعت عبر "المركزية" ألا يؤثر التشنج الطارئ على العلاقات بين الجبارين الدوليين، على المسار الذي رسماه للأزمة السورية، كاشفة ان الخطوط العريضة للتسوية المنتظرة اكتملت وتم الاتفاق عليها بين البيت الابيض والكرملين ويبقى ان تسلك طريقها الى التطبيق في الاشهر القليلة المقبلة كلّما تثبتت دعائم وقف اطلاق النار أكثر في سوريا، مرجّحة ان تضع الحرب أوزارها نهائيا بحلول العام 2018. أما التسوية، فتكشف المصادر أنها ترسي نظامَ حكم جديدا لسوريا هو الفدرالية حيث ستتمتع كل محافظات البلاد والتي قد يتم رفع عددها، بحكم ذاتي على ان تكون كلّها تابعة لحكومة مركزية واحدة في دمشق تضمّ جميع الطوائف والمكونات السورية. وتلفت الى ان دستورا سوريا جديدا سيبصر النور على يد الامم المتحدة في الاسابيع المقبلة، يحظى برعاية عالمية غربية عربية، سينص على إرساء الفدرالية في سوريا، وسيتم بعد ذلك إجراء انتخابات في البلاد بإشراف من الامم المتحدة والمجتمع الدولي. أما أبرز بنود التسوية المرتقبة، تتابع المصادر، فيتمثل في قيام "مجلس رئاسي" سيحكم سوريا، سيكون مؤلفا من رئيس للجمهورية ونائبين مساعدين له من الطوائف العلوية والسنية والمسيحية.

هذا في السياسة. أما في الامن، فتكشف المصادر ان واشنطن تقترح إلغاء كل الاجهزة الامنية السورية العاملة اليوم في البلاد في مقابل إنشاء "جهاز الأمن الوطني" السوري، على ان يضاف الى جهاز أمن ثان يخص العسكر فقط. وقبيل الوصول الى المرحلة الانتقالية، تتوقع المصادر أن تتكثف الجهود الدولية الاميركية الروسية الاوروبية لتثبيت قواعد الهدنة في الميدان على ان تسلّم جميع الفصائل المقاتلة أسلحتها وتنضمّ الى الجيش السوري في صورته الجديدة. في الموازاة، سترتفع الضغوط أيضا لاخراج جميع المقاتلين غير السوريين من سوريا وأبرزهم المقاتلون المدعومون من ايران أي الحرس الثوري وحزب الله. غير ان القوات الاميركية والروسية والتركية قد تبقى منتشرة في البلاد الى حين استتباب الامن والاستقرار والسلام نهائيا فيها. وبما ان الواقع هذا لم يلحظ لايران اي حصة في الحل السوري، تشير المصادر الى ان الجمهورية الاسلامية ستضاعف جهودها في المرحلة المقبلة لفرض نفسها شريكا في التسوية ولحجز قطعة من الجبنة السورية، لنفسها. وفي هذه الخانة، تتابع المصادر، قد تكون طهران أطلقت، عبر "حزب الله" معركة تطهير جرود عرسال، فتحصل على موطئ قدم لها في القلمون بما يزوّدها بورقة قوية يمكن ان "تفاوض" عليها في الوقت المناسب.

 

الجبير: طلب قطر تدويل المشاعر المقدسة عدواني وإعلان حرب ضد السعودية/الدول الأربع: هناك مجموعة خطوات أخرى يمكن اتخاذها ضد الدوحة

الشرق الأوسط/31 تموز/17/أكدت السعودية على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير، على رفض محاولات قطر تسييس الحج، وأن الحجاج القطريين مرحب بهم كغيرهم من الحجاج. وقال الجبير إن طلب قطر تدويل المشاعر المقدسة عدواني وإعلان حرب ضد السعودية. وأكدت الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب في مؤتمر صحافي في العاصمة البحرينية المنامنة، على استعدادها للحوار مع قطر، شريطة إعلان الدوحة عن رغبتها المسبقة والعملية في وقف دعمها وتمويلها للإرهاب والتطرف، وتنفيذ المطالب الـ 13. واتفق وزراء خارجية الدول الأربع على استمرار التشاور، مبدين استعدادهم "للحوار مع قطر إذا أعربت عن رغبتها الصادقة في تنفيذ المطالب". وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، رفض بلاده لما تقوم به قطر من محاولة تسييس الحج، مؤكداً أن السعودية تبذل جهدا كبيرا في تسهيل وصول الحجاج والمعتمرين، فالأشقاء في قطر مرحب بهم مثل ما هو مرحب بكل مسلم في أي مكان بالعالم لزيارة الأماكن المقدسة، وأضاف "إجراءاتنا سيادية واتخذناها بسبب سياسات قطر الداعمة للإرهاب.. وقطر لم تطبق بنود اتفاق الرياض". وقال وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، إن الدوحة مسؤولة عن أي أضرار تعرض لها المواطن القطري بسبب الأزمة، وأوضح أن هناك مجموعة خطوات أخرى يمكن اتخذاها ضد قطر، مشيراً بالقول : "نحرص أن نتجنب الإضرار بالمواطن القطري في الإجراءات ضد الدوحة". في السياق نفسه، قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إن الوساطة الوحيدة المعترف بها هي وساطة أمير الكويت، مضيفاً أنه لا بد "أن تعبر قطر عن رغبة حقيقية بوقف دعمها للإرهاب"، مؤكدا أن

"هذا الاجتماع جاء ضمن أعمال التشاور المستمر حول أزمة قطر ودعمها للإرهاب وللمتورطين فيه، ونشرها لخطاب الكراهية، وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة"، وأضاف أن المجتمعين استعرضوا آخر التطورات إزاء الأزمة، والاتصالات التي أجروها إقليميًّا ودوليًّا. مؤكدين استمرار التنسيق الوثيق في ما بينهم بما يعزز التضامن، ويضمن انتشار الأمن إقليميًّا ودوليًّا. كما أكّدت الدول الأربع، على أهمية استجابة قطر للمطالب الـ13 التي تقدمت بها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، بما يحقق أمن المنطقة والعالم، مبدية استعدادها للحوار مع قطر شريطة أن تعلن الدوحة عن رغبتها السابقة والعملية في وقف دعمها وتمويلها للإرهاب والتطرف ونشر خطاب التطرف والتحريض والالتزام بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى وتنفيذ المطالب الـ13 كاملة. وبين آل خليفة، أن جميع الإجراءات التي تم اتّخاذها تجاه قطر تعد من أعمال السيادة، مثمنا الدور الذي تقوم به القيادة في الكويت لحل الأزمة في إطارها العربي، مستنكرا في الوقت ذاته، قيام السلطات القطرية المتعمد بعرقلة أداء مناسك الحج للمواطنين القطريين الأشقاء، ومشيدا بالتسهيلات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين للحجاج من كل بلدان العالم.

 

محمد بن سلمان يلتقي مقتدى الصدر

الشرق الأوسط/31 تموز/17/التقى نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز في جدة اليوم (الأحد)، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. ‏وشهد اللقاء استعراض العلاقات السعودية العراقية وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

 

استشهاد رجل أمن سعودي وإصابة 6 في اعتداء إرهابي بالقطيف

الشرق الأوسط/31 تموز/17/‏استشهد رجل أمن سعودي اليوم (الأحد)، وأصيب 6 من زملائه إثر تعرض دورية أمن لاعتداء إرهابي بحي المسورة في محافظة القطيف (شرق السعودية). وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، أنه "عند الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم، تعرضت دورية أمن لاعتداء إرهابي بمقذوف متفجر أثناء أداء مهامها لحفظ الأمن، بحي المسورة بمحافظة القطيف ما نتج عنه استشهاد الرقيب مهدي اليامي، وإصابة ستة من رجال الأمن ونقلهم إلى المستشفى وحالتهم مستقرة".وأضاف في بيان أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق في الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

 

قتلى في يوم إنتخابات فنزويلا وواشنطن تتوعد مادورو بعقوبات

الشرق الأوسط/31 تموز/17/أعلنت النيابة الفنزويلية أنّ عشرة أشخاص قُتلوا أمس (الأحد) في أعمال عنف رافقت انتخابات الجمعية التأسيسيّة التي دعا إليها الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو ورفضتها المعارضة، في حين توعدت واشنطن الحكومة الفنزويلية بعقوبات. وقد دعت المعارضة الفنزويليّة إلى تنظيم احتجاجات يومي الإثنين والأربعاء ضدّ إنشاء الجمعية التأسيسيّة. وندّدت الولايات المتّحدة بشكل حازم الأحد، بانتخابات الجمعيّة التأسيسية في فنزويلا، متوعّدةً باتخاذ "إجراءات قوية وسريعة" ضدّ حكومة مادورو. وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركيّة هيثر ناويرت إنّ "الولايات المتحدة تندّد "بهذه الانتخابات" التي تضع في خطر حقّ الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره". وشدّد ناويرت على أنّ واشنطن "ستواصل اتخاذ إجراءات قوية وسريعة" ضدّ الحكومة الفنزويلية. وفي وقت سابق، كانت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي اعتبرت أنّ انتخابات الجمعية التأسيسية في فنزويلا "خطوة نحو الدكتاتورية".

وغردت هايلي على تويتر، قائلة إنّ "انتخابات مادورو الصوَرية هي خطوة أخرى نحو الدكتاتورية". وأضافت "لن نقبل بأيّ حكومة غير شرعية. الشعب الفنزويلي والديموقراطية سينتصران". كما ذكر المجلس الانتخابي الوطني في فنزويلا أن 1ر8 مليون شخص شاركوا في الانتخابات المثيرة للجدل التي جرت الأحد لاختيار أعضاء الجمعية التأسيسية المكلفة بإعادة صياغة الدستور. وقالت رئيسة المجلس الانتخابي الوطني، تيبيساي لوسينا، إن النتيجة تعني ان 5ر41 في المائة من الناخبين أدلوا بأصواتهم في انتخابات الاحد. لكن المعارضة زعمت أن 48ر2 مليون ناخب فقط، من إجمالي 7ر19 مليون شخص يحق لهم التصويت، أدلوا بأصواتهم في الانتخابات. ووصفت المعارضة النتيجة بأنها "اكبر تزوير للانتخابات في تاريخنا".

 

مقتدى الصدر يصل السعودية لأول مرة منذ 11 عامًا

الشرق الأوسط/31 تموز/17/وصل إلى مدينة جدة، اليوم (الأحد)، مقتدى الصدر الزعيم الديني العراقي، بعد تلقيه دعوة لزيارة السعودية. وكان في استقباله لدى وصوله ثامر السبهان وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية. وجاء في بيان صادر عن مكتب الصدر: "إننا استبشرنا خيرًا فيما وجدنا انفراجًا ايجابيًا في العلاقات السعودية - العراقية، ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية". وتأتي هذه الخطوة وسط زيارات متبادلة بين مسؤولين سعوديين وعراقيين في الآونة الأخيرة.

 

الأكراد يضمون مناطق عربية إلى الفيدرالية/ست مقاطعات في ثلاثة أقاليم... وضم الرقة رهن طرد داعش

الشرق الأوسط/31 تموز/17/أظهر قانونا الانتخابات والتقسيمات الإدارية لـالفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، التي يعمل الأكراد من أجل إنشائها، اللذان أقرهما اجتماع موسع في الرميلان شمال شرقي سوريا، أول من أمس، توسيع الإدارات الذاتية لتصبح 3 أقاليم تضم 6 مقاطعات؛ بينها مناطق ذات غالبية عربية كانت قوات سوريا الديمقراطية الكردية - العربية طردت داعش منها بدعم أميركي. وقالت الرئيسة المشتركة لـالهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا فوزة اليوسف لـالشرق الأوسط، أمس، إن الرقة التي تعمل قوات سوريا الديمقراطية على تحريرها من داعش، سيديرها مجلس مدني محلي، وإن هذا المجلس سيقرر ما إذا كان سينضم إلى الفيدرالية أم لا، لافتة إلى أن موضوع دير الزور لا يزال مبكراً لأن هناك عملية عسكرية لتحريرها. من جهته، قال قيادي في الاتحاد الديمقراطي الكردي لـالشرق الأوسط إن مؤتمر الرميلان اعتمد مبدأ الديمقراطية من تحت إلى فوق؛ من الوحدات الصغيرة إلى الأعلى، على أمل أن يعتمد هذا النموذج في كل سوريا. واللافت هو ضمان القانون حق أكراد حرمتهم دمشق من الجنسية والانتخاب والترشح.

 

أحمدي نجاد يواجه اتهامات بإساءة استخدام أموال حكومية

الشرق الأوسط/31 تموز/17/قال مدعي ديوان المحاسبات الايراني فياض شجاعي إن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد يواجه اتهامات بإساءة استخدام أموال حكومية تقدر ببلايين الدولارات حين كان في منصبه. وأضاف شجاعي في مقابلة مع صحيفة اعتماد الايرانية أن في إحدى القضايا التي ترجع إلى ولاية أحمدي نجاد الثانية بين عامي 2009 و2013، وصلت الأموال التي أسيء استخدامها إلى أكثر من بليوني دولار. وأوضح شجاعي انه لا يعتقد أن الأموال التي يُتهم أحمدي نجاد بإساءة استخدامها من الممكن استعادتها، ولم يحدد ما سيحدث إذا لم يتسن استعادة الأموال. ولم يتضح بعد ما إذا كان أحمدي نجاد سيحاكم رسمياً ويواجه أحكاماً قضائية أم يتعين على البرلمان الإيراني اتخاذ إجراء بناء على ما توصل إليه ديوان المحاسبات. واكتسب أحمدي نجاد شعبية بين الفقراء والمنتمين للطبقة العاملة بوعده باقتسام ثروة البلاد معهم. وكان الهدف من إصلاحات الدعم التي طبقت خلال فترته الرئاسية الثانية توصيل الدعم إلى مستحقيه وخفض كلفته الإجمالية التي تتحملها الحكومة. وعلى رغم الشعبية التي يتمتع بها في ايران، فإن أحمدي نجاد أغضب المتشددين حين اصطدم علناً بالمرشد الايراني علي خامنئي في شأن قضايا عدة خلال ولايته الثانية.

 

تجربة أميركية ناجحة لمنظومة اعتراض الصواريخ ثاد

الشرق الأوسط/31 تموز/17/أجرت القوات الاميركية تجربة ناجحة، اليوم (الاحد)، لمنظومة اعتراض للصواريخ تأمل في نشرها في كوريا الجنوبية، بحسب ما أفاد مسؤولون عسكريون، بعد يومين من ثاني تجربة لكوريا الشمالية على صاروخ بالستي عابر للقارات. وأثناء تجربة المنظومة المعروفة اختصارا باسم "ثاد" تم إطلاق صاروخ متوسط المدى من طائرة سي-17 تابعة لسلاح الجو اثناء تحليقها فوق المحيط الهادئ، وقامت وحدة من منظومة ثاد في الاسكا "برصد وتعقب واعتراض الهدف"، بحسب وكالة الدفاع الصاروخي. وقالت الوكالة ان هذا هو الاعتراض الناجح الـ15 لمنظومة الاسلحة "ثاد".

واعلنت سيول أمس (السبت) انها ستسرع نشر منظومة ثاد على اراضيها بسبب التجربة الصاروخية الاخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية على صاروخ بالستي عابر للقارات. وتم جلب اجزاء من منظومة ثاد الدفاعية الى كوريا الجنوبية في ظل حكومة الرئيسة المخلوعة بارك غوين-هاي. إلا أن الزعيم الجديد مون جاي-ان علق نشر البرنامج الشهر الماضي بحجة ضرورة اجراء تقييم جديد لتأثيره البيئي. غير أن وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو قال اليوم إن سيول ستبدأ الآن مشاورات بشأن "النشر الأولي" لأجزاء من منظومة ثاد ردا على التجربة الكورية الشمالية.

وأثارت خطة نشر منظومة ثاد غضب الصين بحجة أن ذلك سيزعزع استقرار المنطقة.

 

كبير موظفي البيت الأبيض الجديد يؤدي القسم

الاثنين 8 ذو القعدة 1438هـ - 31 يوليو 2017م/واشنطن - فرانس برس/أدى كبير موظفي البيت_الأبيض الجديد، جون كيلي، القسم، الاثنين، بحضور الرئيس دونالد ترمب الذي عينه ضمن تعديلات في فريقه، مؤكداً "عدم وجود فوضى" في البيت الأبيض. وأعلن ترمب، الجمعة، في تغريدة عن تعيين كيلي، الذي كان وزيراً للأمن القومي في إدارته، كبيراً لموظفي البيت الأبيض بدلاً من راينس بريبوس، الذي أقيل بعد أسابيع من شائعات حول طرده، وسط معلومات عن خلافات حادة ضمن الإدارة. وصرح الرئيس الأميركي متحدثاً عن ضابط البحرية المتقاعد البالغ 67 عاماً بعدما كان وزيراً للأمن القومي: "لا شك لدي أن الجنرال كيلي سيقوم بعمل مذهل بصفته كبيراً للموظفين، بعدما كسرت إنجازاته في مجال الأمن القومي جميع الأرقام القياسية، والنتائج المذهلة على الحدود". وضاعف ترمب التشديد على الإيجابيات في تغريدة صباحية قائلاً: "أعلى سوق أسهم على الإطلاق، أفضل الأرقام الاقتصادية منذ سنوات، البطالة في أدنى مستوياتها منذ 17 عاماً، الرواتب ترتفع، الحدود آمنة، تعيين في المحكمة العليا: لا فوضى في البيت الأبيض!".وأعلن التغيير في فريق الرئاسة غداة فشل مجلس الشيوخ في إقرار تعديل برنامج "أوباماكير" للرعاية الصحية، ما أثار غضب ترمب بعدما شكل إلغاؤه أحد الوعود الرئيسية في حملته الرئاسية. ويأمل عدد من الجمهوريين بنجاح كيلي في فرض الانضباط في البيت الأبيض حيث الخلافات شديدة بين فريق الإدارة.كما يتولى كبير الموظفين إدارة برنامج أعمال الرئيس، وهو أعلى موظفي البيت الأبيض رتبة، ويملك القرار بشأن من سيقابل الرئيس.

 

بعد 10 أيام من تعيينه.. استقالة مدير إعلام البيت الأبيض

الاثنين 8 ذو القعدة 1438هـ - 31 يوليو 2017م/دبي - العربية.نت/أعلنت وسائل الإعلام الأميركية الاثنين استقالة المدير الجديد للإعلام في البيت الأبيض انطوني سكاراموتشي الذي عينه الرئيس دونالد ترمب قبل 10 أيام فقط. وقد آثار سكاراموتشي عاصفة الأسبوع الماضي بحسب فرانس برس إثر مقابلة صحافية أهان فيها رئيس الأركان رينس بريبوس الذي ترك عمله الأسبوع الماضي وكبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض ستيف بانون. كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن سكاراموتشي أرغم على الاستقالة بناء على طلب كبير موظفي البيت الأبيض الجديد جون كيلي الذي أدى القسم في وقت سابق الاثنين.

 

السعودية: إيران ماطلت ورفضت إكمال التحقيق بحادث السفارة

دبي - العربية.نت/أعلنت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها أن السلطات الإيرانية ماطلت ورفضت استكمال التحقيق بحادثة السفارة.وأضاف بيان الخارجية أن السلطات الإيرانية عمدت إلى الابتزاز للحصول على امتيازات دبلوماسية في المملكة.

 

واشنطن تفرض عقوبات "غير مسبوقة" على فنزويلا

الثلاثاء 9 ذو القعدة 1438هـ - 1 أغسطس 2017م/دبي - العربية.نت/وصفت الولايات_المتحدة الاثنين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه "ديكتاتور" يهدد الديموقراطية في بلاده، وفرضت عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لديه على أراضيها. وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان أن " الانتخابات غير الشرعية أمس تؤكد أن مادورو ديكتاتور يتجاهل إرادة الشعب الفنزويلي".وانتخبت فنزويلا الأحد بحسب فرانس برس جمعية تأسيسية من شأنها أن تحل محل الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة. وتتصدر الولايات المتحدة مجموعة دول ترفض الاعتراف بالانتخابات.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لا تخافوا على الإنتخابات الفرعية قبل 17 آب؟

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/الثلاثاء 01 آب/2017

من نافل القول إنّ ربط بعض الإستحقاقات بما يقول به الدستور والقوانين المعمول بها ليس في مكانه. فقد تجاهل أهل الحكم لسنوات المهل الدستورية وتحوّلت في بعض المحطات سبيلاً الى تحقيق غايات اختلطت فيها المصالح والرغبات بالنكد السياسي. وعليه فالحديث عن الإنتخابات الفرعية وما رافقها يشكّل واحدة من المحطات وضع فيها الدستور على الرف ما أدّى الى التشكيك بإجرائها في مواعيدها. فكيف ولماذا؟لم يعد خافياً على أحد أنّ مقاربة اهل السلطة لإستحقاق الإنتخابات الفرعية يشوبه كثير من اللغط وتحوط به الشكوك على كل المسارات النيابية والسياسية والدستورية والشعبية.

فالجميع يدركون أنّ المهل القانونية والدستورية التي يجب العودة اليها لمعالجة الشغور النيابي في أيّ مقعد من المقاعد الثلاثة التي شغرت تباعاً في كل من دائرتي طرابلس وكسروان ـ الفتوح على مدى الأشهر الماضية قد عبرت من دون أن يقاربها المسؤولون بأيّ خطوة جدّية.

وبالعودة الى المواعيد التي عبرت أو استُهلكت والتي تمّ تجاوزها من دون أيّ رادع سياسي أو دستوري يستذكر اللبنانيون اللحظة التي شغر فيها المقعد الأورتوذكسي في طرابلس باستقالة النائب روبير فاضل في 30 أيار عام 2016 وهو ما شكل دافعا الى الدعوة خلال مهلة تمتد من شهرين على الأكثر وشهرعلى الأقل من تاريخ اعتبار الإستقالة نهائية لتحديد موعد لإنتخاب البديل وسدّ الشغور طالما أنّ الزمن الفاصل عن نهاية ولاية المجلس القانونية يتجاوز الأشهر الستة.

وعلى رغم ما نصّت عليه المادة 41 من الدستور في وضوح لا لبس فيه لمواجهة حالة من هذا النوع لم يحرّك أحد ساكناً لا على مستوى الحكومة ولا وزارة الداخلية أو ايّ مرجع مختص وكأنّ شيئاً ممّا تسبّبت به الإستقالة قد حصل.

وفي 5 كانون الثاني من السنة الجارية شغر المقعد النيابي العلوي في دائرة طرابلس بوفاة النائب بدر ونّوس ولم يواجه أحد من المعنيين من اهل الحكم والحكومة هذا الإستحقاق بأيّ إجراء دستوري أو إداري على رغم الحديث المفتوح ولأسابيع عدة على شاشات التلفزة وعبر وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة ووسائل التواصل الإجتماعي، عن البديل وموازين القوى التي تعيشها المدينة لفترة.

ولا غرابة أو عجباً في ذلك فقد شغر ما بين الإستقالة والوفاة مقعد رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون في دائرة كسرون ـ الفتوح بانتخابه رئيساً للجمهورية في 31 تشرين الأول الماضي ولم يُتّخذ أيّ إجراء مناسب لملء المقعد.

كان هناك مَن يقول، في تلك الفترة، إنّ التحضيرات للإنتخابات النيابية المقبلة باتت على الأبواب وإنّ السعي الى قانون جديد للإنتخاب قد يعوّض هذه الإستحقاقات ولا بد من انتظار تلك المحطة لملء المراكز الثلاثة الشاغرة رغم معرفة مَن بيدهم الربط والحل.

إنّ الإنتخابات لن تحصل وإنّ تفاهمات ووثائق التفاهم والمقايضات الإنتخابية الرئاسية وضعتها على الرف في المرحلة الراهنة تسهيلاً لإتمام الإستحقاق وانتخاب عون رئيساً للجمهورية بعد 29 شهراً من الشغور الرئاسي.

وهو أمر لم تعد الشكوك تطاوله، فقد ثبت شرعاً وقوعه، وجاءت كل المحطات والوقائع السياسية اللاحقة لتؤكّد هذه النظرية ولتثبت أنّ هناك إجماعاً بين اهل الحكم أقطابه الرئيسيين على إمرار المرحلة من دون أن يشهد اللبنانيون أيّ بروفا انتخابية قد تحدث نقاشاً أو إعادة نظر في حجم بعض القوى السياسية والحزبية التي اصابها الهوان وبات النقاش يتركز حول حجمها وقدرتها على إدارة شوارعها، خصوصاً في الدوائر الإنتخابية التي شغرت فيها المواقع النيابية.

ولذلك، يبدو واضحاً تجاهل كبار المسؤولين ومعهم المعنيون المكلّفون التحضيرات اللوجستية والإدارية والمالية والقضائية وتشكيل هيئة مراقبة الإنتخابات لمختلف المهل الدستورية التي تعدّلت تلقائياً بإتمام التمديد للمجلس النيابي في الثلث الأخير من حزيران الماضي ولمدة 11 شهراً وفرضت الحديث عن مهل جديدة نتيجة تحديد موعد ما زال مبدئياً لإجراء الإنتخابات النيابية الشاملة في مطلع أيار 2018.

وبناءً على ما تقدّم يلاحظ المعنيون الصمت الذي تلوذ به وزراة الداخلية تجاه الإجراءات الواجب اعتمادها وهو صمت رافق تأجيل الإنتخابات في مرحلتي التمديد الأولى والثانية في العامين 2013 و2014 كما في الربيع الفائت للمرة الثالثة على التوالي رغم زيارتي وزير الداخلية في الفترة الأخيرة لقصر بعبدا للحديث عن الإنتخابات الفرعية من دون أن يلي ذلك سوى الوعد بطرح الموضوع بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة فور عودة الأخير من زيارته للولايات المتحدة الأميركية كما حصل في الأمس القريب وقبلها الى حين عودته من الرياض.

وثمّة مؤشر واحد ما زال يوحي بالنيّة في إجراء هذه الإنتخابات ويتمثّل بإصرار رئيس الجمهورية في مواقف معلنة له التزاماً بما يقول به الدستور

ولأسباب سياسية تتصل بالتزامات العهد تجاه هذه الإنتخابات التي ستشمل، بالإضافة الى الإنتخابات النيابية الفرعية، إجراءها على مستوى المجالس البلدية والإختيارية المستقيلة والمحلولة حيث شلّ العمل البلدي أو حيث تمّ إحداث بلديات جديدة.

إلاّ أنّ المراهنين على موقف رئيس الجمهورية لا يعتبرون أنّ الإنتخابات حاصلة حكماً. فهو وقف ضد التمديد الأخير للمجلس ولم ينجح في فرض رأيه، فكيف إذا صحّ ما توقّعه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي جاهر قبل أيام بمعارضته هذه الإنتخابات على أساس دعوته الى توفير كلفتها على الخزينة العامة قبل أشهر قليلة من نهاية الولاية الممدّدة للمجلس الى الربيع المقبل.

وفي الختام لا بدّ من الإشارة الى أنّ وزير الداخلية أودع رئيس الجمهورية خلال زيارته بعبدا الأسبوع الماضي رأياً يقول إنّ الدعوة الى هذه الإنتخابات تبقى ممكنة الى السابع عشر من آب الجاري، أي قبل شهر على الإنتخابات التي يمكن إجراؤها الأحد في 17 أيلول المقبل أو الذي يليه في 24 منه، ولذلك ينبغي انتظار هذه المهلة الجديدة للبتّ بمصير هذه الإنتخابات سلباً أم إيجاباً.

 

شعارات إيرانية كُشفَ زيفها من 'الأقصى' إلى 'وحدة الأمة'

علي الأمين/العرب/01 آب/17/

http://eliasbejjaninews.com/?p=57525

لم يسبق أن كانت القيادة الإيرانية وامتدادات فيلق القدس التابع للحرس الثوري شديدة التهذيب حيال الإجراءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، كما شهدنا خلال الأسابيع القليلة الماضية، والحديث عن التهذيب هنا يفرضه منطق الأيديولوجيا الإيرانية التي طالما بررت تمددها ودعمها لمجموعات تابعة لها في معظم الدول العربية، في سياق ما تسميه تحرير القدس أو إنهاء إسرائيل من الوجود إلى الإدعاء بالقدرة على تدمير إسرائيل خلال سبع دقائق ونصف الدقيقة، فالقضية الفلسطينية هي الذريعة التي بها نجحت قيادة ولاية الفقيه في اختراق المجتمعات العربية ودولها، وأظهرت قدرة على العرقلة والتدمير من دون أن تستطيع هذه القيادة الإلهية أن تقدم نموذجا سياسيا ودنيويا يظهر مدى قدرتها على تقديم مثال حي وجذاب لإطار إنساني أو إلهي أو دستوري يفضح النماذج السياسية القائمة في الدول العربية.

الأيديولوجيا الإيرانية قدمت أسوأ النماذج على صعيد الاجتماع السياسي في المنطقة العربية، ليس بسبب الدمار الذي رافق سيطرتها الجزئية أو الكلية في بعض الدول العربية، بل في تلازم هذه السيطرة مع الانقسام داخل هذه الدول وتفتت مجتمعاتها وبرز المثال الإيراني عربيا متفوقا على كل أعداء المنطقة في أدلجة الانقسام باسم الدين أو المذهب وترسيخه.

رفعت هذه الأيديولوجيا شعار وحدة المسلمين كسبيل لنهوض الأمة العربية والإسلامية من كبوتها، وطريقا للتخلص من النفوذ الغربي في المنطقة، لكنّها فعليا كانت في العقد الأخير أكثر من تفوق في الاستثمار في تفتت الأمة وانقسامها، وأكثر من نأى عن مواجهة من يفترض أنّهم أعداء هذه الأمة بحسب ما روجت القيادات الإيرانية منذ نحو أربعة عقود، فأكبر صفقة أنجزتها إيران مع الغرب، أي المشروع النووي الإيراني، تمّ بقوة طاقة مشاركتها عمليا في تدمير العديد من الدول العربية، وهنا لسنا في إطار تبرئة النظام العربي من مسؤولياته على هذا الصعيد، لكن ما لا يجب أن يغيب عن بال المراقب وهو يقيم السياسة الإيرانية في المنطقة العربية، أنّها كانت من الأساس تصف الأنظمة العربية على أنّها أنظمة لا تمثل شعوبها، بل خانت دولها والأمة، وهذا خطاب مستمر ولا يزال منذ عقود.

وبالتالي لأن الأيديولوجيا الإيرانية تنطلق في مشروعها في المنطقة العربية من هذا الأساس وتضيف إليه أنّها تفضح تآمر العرب على فلسطين، فإن الحصيلة الأولية التي يمكن تلمسها لهذا المشروع على امتداد نفوذه هو أن فيلق القدس كان شديد الاحترام للمصالح الأميركية والإسرائيلية. لم يطلق يوما رصاصة واحدة في وجه إسرائيل، كما كان ولا يزال يفعل حيال العديد من القوى التي تهدد نفوذ إيران وأذرعها في العراق أو سوريا، بل إنّ السياسة الإيرانية الإسلامية أو القومية تتناغم مع أيّ اقتراح يعيد بلورة المجتمعات على أساس مذهبي أو طائفي، إذ تتهاوى كل الشعارات عن وحدة المسلمين أمام أطماع السيطرة والنفوذ، أو في سبيل المصالح المباشرة للسلطة الإيرانية، ودائما على حساب وحدة المجتمعات الوطنية أو وحدة المسلمين.

في المقلب اللبناني وهو البلد الوحيد الذي يمكن أن نقول إنّ إيران من خلال حزب الله تسيطر على مفاصل الدولة فيه، لم يتح لحزب الله أن يتعامل مع هذه الدولة باعتبارها وطنا ودولة يحق له أن يكون موجودا بكل ما تقتضيه شروط الدولة الطبيعية.

فحزب الله طالما ميّز نفسه عن بقية اللبنانيين باعتباره قوة مقاومة تواجه الخطر الإسرائيلي، وتروج دائما للقضاء على الكيان الصهيوني وتحرير القدس، هو دخل إلى سوريا وفي إحدى الذرائع التي روج لها لتبرير قمع الثورة السورية ، أنّه يريد أن يواجه المشروع الأميركي الصهيوني في هذا البلد، فكانت الحصيلة أنّ المحترم في سوريا من قبل إيران هو المشروع الأميركي الصهيوني، وهذا ما أكده اتفاق الجنوب السوري الذي طرد إيران وأتباعها من جنوب سوريا من دون أيّ اعتراض إيراني، رغم أن وظيفة هذا الاتفاق ضمان أمن إسرائيل، وهذا ما تؤكده القواعد الأميركية التي تقام في سوريا من دون أن تتلقى أي تهديد إيراني أو من قبل حزب الله. ما أنجزته إيران في سوريا قمع المعارضين السوريين أما العدو الإسرائيلي بحسب التنظير الإيراني فلا رصاصة وجهت لجندي إسرائيلي أو أميركي.

بحجّة مقاتلة إسرائيل احتفظ حزب الله بالسلاح في لبنان، لكنّه استقوى على اللبنانيين والسوريين، وبحجّة القدس دخلت إيران إلى العديد من الدول العربية، لكن حينما قامت إسرائيل بتهديد المسجد الأقصى بإجراءات عدوانية، كان حزب الله كما إيران منهمكا في حرب أخرى عنوانها قتال الإرهابيين في جرود عرسال اللبنانية والقيام بحملة تطويع للبنانيين باعتباره ينوب عن جيشهم في مواجهة هذا الخطر الذي كان هو أحد مسبباته، وأول من استثمر هذا الوجود لمصالح إيرانية ولحماية سلاحه الذي لا ينافس إلا سلاح الشرعية اللبنانية ولا يهدد فعليا إلا قيام دولة لبنانية ذات سيادة.

أوراق التوت تتساقط عن عورة المشروع الإيراني لتكشف أنه مشروع رفع شعار المقاومة والغاية هي السلطة والتحكم باللبنانيين والسوريين وعدم المس بالمصالح الإسرائيلية والغربية في هذين البلدين، رفع شعار وحدة المسلمين وأفضل من استثمر في الشروخ المذهبية التي قسمت المنطقة وقزمتها فيما حزب الله يعلن عن انتصار وراء انتصار. تتدمر المنطقة وحزب الله منتصر، وإيران تبتهج بانتصارها، تُحاصَرُ القدس فلا نسمع أيّ تهديد إيراني شبيه بما دفع حزب الله قبل خمس سنوات إلى الزج بالآلاف من مقاتليه في سوريا لأنّه اعتبر أنّ مقامات شيعية مهددة في سوريا، أولى القبلتين لم تهز وجدان حزب الله، وإذا أحسنا الظن بنوايا حزب الله وإجراءاته فإنّ القدس ليست على وزن دمشق، ولا المسجد الأقصى بأهمية مقام السيدة زينب في دمشق، وإذا أسأنا الظن فليست الشعارات الدينية إلا وسيلة يجري استخدامها وقت الحاجة.

 

خوِّفْ خوِّنْ و... إلى سوق النخاسة

سناء الجاك/النهار/31 تموز 2017 |

http://eliasbejjaninews.com/?p=57510

"حزب الله" ولبنان.

خوِّفْ خوّنْ اشتمْ. المطلوب أن تخرس كل الأصوات ليعلو صوت المعركة المعلّبة في جرود عرسال. خوِّفْ خوِّنْ اشتمْ. المطلوب تعطيل المنطق وصياغة الحكاية كما كتِب لها أن تُروى. على الجميع التزام الرواية. لا فرق بين إعلامي أو سياسي أو محلل أو مفكر أو مثقف او ابن شارع.

كلهم يعني كلهم. الويل للاستثناء. لِمَ العجب؟ لم ننسَ بعد وحشية اجهاض أي محاولة فكرية رصينة لمناقشة "الانتصار الالهي" عقب حرب تموز 2006 مع كل الخسائر التي مُني بها لبنان، كذلك بنود القرار 1701 الذي لهث #حزب_الله للتوصل اليه حتى يرفع آلة الدمار والقتل الإسرائيلية عن رقبته.

صحيح أنّه لم يطبق هذه البنود، وصحيح انه استدار الى الداخل ليصرف ما أشاع انه "انتصاره الإلهي" من رصيد الاستقرار والامن والدولة في لبنان، ومن ثم ينقلب على كل من ساهم لإخراجه من تهوره. صحيح انه كان يكفي ايراد أي جملة اعتراضية رافضة لينفتح في وجه صاحبها وكر دبابير يكفِّر من يرفض حملات الإشادة والتعظيم والتأليه.

الانكى عبارة "انتم" التي ترافق هجوم وكر الدبابير. لذا غالباً ما انظر حولي لأرى من الـ"انتم" غيري، او أحاول ان احلل واستفهم. ودائماً تأتي النتيجة مخيبة على المستوى الفكري المراد له ان ينحسر ليتمظهر الاستشراس لإخراس من يتجرأ على طرح قراءة أخرى مغايرة للرواية الاسطورية.

كأن هناك تعميماً يوزَّع على الجميع. شيء يشبه عمى القلب. ذات مرة، قالت لي حاملة شهادة جامعية في معرض دفاعها عن مغامرة "حزب الله" التي تقود اللبنانيين من هاوية الى هاوية، عبارة لا تختلف بحرف عما كان قاله لي علي الكندرجي، وهو اسكافي الحي الذي احترم وأقدر لأنه الابرع في انقاذ الاحذية.

عندما ذكرت للمتخرجة الجامعية ذلك، ثارت عليَّ وبهدلتني وحرّضت ابنها ضدي ليمسح الأرض بي. الى اليوم، ما إن يسمع جمهور الحزب وأهل الذمة المهللين له ما لا يوافقهم، حتى يستنفروا ويمسحوا الأرض بمن يخالفهم الرأي.

المهم ان لدينا هذه المرة ايضاً "نصراً سوبر الهياً"، مع براعة إعلامية للترويج ذكّرتنا ببراعة تصوير عمليات القتل الداعشية في العراق وسوريا، لدى انطلاقة التنظيم وحملات الترويج لفظاعته. وتفضلوا لزيارة المغاور مع الأدلة المحضّرة سلفاً، وربما قبل المعركة، لكاميراتكم، مع ضيافة اكسترا للجميع، بحيث لم يعد للعمل الإعلامي أي ميزة، ما دامت المعلومات تصل الى الجميع delivery. كلهم يعني كلهم. الويل للاستثناء. فمن يتجرأ على رفض الـdelivery عميل ابن عميل، او أهبل او "عاهرة" نفسها خضراء لا تستحق الا سوق النخاسة. وفي كل الأحوال من يعترض، مهدور دمه.

اللافت في هذه المعمعة، استمرار الاستنفار المسيطر على جمهور المنتصرين الذي لا يزال متوتراً موتوراً حاضراً ليرمي من يخالفه الرأي في البحر، او يهدده بالتنظيم الإرهابي وسوق نخاسته وبئس المصير. خوِّفْ خوِّنْ اشتمْ. لا يزال المطلوب على حاله: لأنك اذا هدأت وقرأت وفكرت وحللت وناقشت فقد تجد ما يستوجب المساءلة. وقد لا تجد إن كنت مؤمناً بخط معين، وهذا حق مقدس لصاحبه، لكنك قطعاً لن تنحدر الى مستوى الشتيمة. قد ترفض الرأي الآخر ولكن باحترام ومحبة

لحظة. الاحترام والمحبة لا يتوافقان مع عملية الشحن المستمرة والمسعورة.

مهارة "حزب الله" تتجلى في إبقاء الجمهور مستنفراً ومستفزاً، مع غسل دماغه بموجات "الانتصار الإلهي" المتلاحقة التي تسخِّف يوماً بعد يوم، المطالبة بوطن طبيعي، يؤمّن لهذ الشعب حقه في العيش بكرامة وفي التعليم المجاني الجيد وفي الاستشفاء وفي الأمن والأمان، على اعتبار ان تنظيم "داعش" هو الوحيد الذي يستهدفه، وليس أي مجنون او متسلط او متعاطٍ للمخدرات السائبة على طرقنا وفي أحيائنا وفي مدارسنتا. هذا من دون التطرق الى مغاور الإدارة حيث مصانع الفساد تفوق بتأثيرها على الناس مغاور أبو مالك التلي ومصانع أسلحته ومتفجراته.

ماذا عن مصانع #الكبتاغون التي تغرق السوق وتصدر انتاجها إلى الأسواق العربية؟ تلك لعمري مغاورها مقدسة وممنوع التعرض لها. فالإرهاب على الطريقة اللبنانية يذهب بتسوية وصفقة تبادل أسرى على ما يبدو، اما مصانع الفساد والافساد في اداراتنا فلا ينسفها كل ديناميت العالم.

مهلاً، مثل هذا السلوك الذي ينطلق في حملة مركزة، يكشف مكمن الداء الذي يستوجب دراسة نفسية معمقة. فالمعروف ان الخاسر هو مَن يكون مستفزاً ومستنفراً، اما المنتصر فمرتاح الى وضعه، ولا يحتاج الى كل هذه الأساليب السوقية ليرفض وجهة نظر مغايرة.

المنتصر، سواء أكان حِرفياً أم حامل رتبة جامعية، يشعر بالهناء والاكتفاء وليس بالحاجة الى التخوين والتخويب والشتم الرخيص والبذاءة. كأن مشروع الممانعة يضمحل اذا فترت همة جمهوره في الشتم والتطرف المذهبي. لذا يشحن من يستخدمهم دروعاً لا أخلاقية ضد من يعارضه. ويضرب عصفورين بحجر: من جهة، يسعى الى ترهيب من يملك المنطق والجرأة لرفض الانسياق والاستسلام لثقافة القطيع، ومن جهة ثانية يريح كل الكبت الكامن في صدور السائرين في القطيع الذين يشعرون بأن ما يجثم على صدروهم كمواطنين لا يزال ثقيلاً، لكنهم يمعنون في الحقد والاساءة الى غير من كان سبب ضيق صدورهم وتخريب حياتهم.

والا كيف يمكن تفسير سيل التعليقات البذيئة رداً على جريمة القراءة في ما بعد عرسال، ولِمَ اطلاق حملة تبدأ بسوق النخاسة وتمر بـ"حسن نصرالله سيكتب على علمه الاصفر بدم قتلا الحزب، انا ربكم الاعلى الولي الفقيه" ولا تنتهي بـ"ما بعد عرسال اطمنو... شرق الاوسط بكاملو تحت حذاء رجال الله"؟

حزب الله عرسال معركة عرسال

 

معركة كسروان تضع جعجع أمام خصميه شامل روكز وفريد هيكل الخازن

سيمون ابو فاضل/الديار/31 تموز/17

يعكس تهرب القوى الحكومية من اجراء الانتخابات الفرعية عمق المسافة بينها وبين الحالة الشعبية مما دفعها للتخوف من خوض هذا الاستحقاق تحسبا من انكشافها بالمفرق، بحيث سيرخي مدى حضورها الضئيل في هذه المواجهات المناطقية المتفرقة بتداعياته على الاستحقاق المركزي في أيار العام المقبل

اذ حتى حينه تفضل هذه القوى تطيير هذا الاستحقاق ليس فقط لانكشاف حجمها الشعبي ،بل ايضا لعدم وجود رؤية واضحة لكل منها للتحالفات التي ستنتجها، عدا ان حصر صيغة هذه التحالفات بعناوين التحالفات الانتخابية لن يكون أمرا سهلا، بحيث يرتب ردات فعل مضادة على غرار الانتخابات البلدية التي شهدتها طرابلس وكانت تيجيتها لصالح الوزير السابق اشرف ريفي

ولذلك ينطلق المراقبون من قناعة بان استعادة المشهد التحالفي ذاته في انتخابات طرابلس الفرعية لملء مقعدين شاغرين اي ان التعاون بين رئيس تيار المستقبل ورئيس الحكومة سعد الحريري وبين رئيس تيار العزم رئيس الحكومة الاسبق نجيب ميقاتي ،من شأنه ان يرجح فوز التحالف المباشر الذي يقوده ريفي

فيما الواقع في كسروان مختلف في ظل التباعد الواقع بين رئيس التيار الوطني الحر الوزير حبران باسيل وبين رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، بحيث سيضع هذا الاستحقاق هذين الحزبين في موقع حرج، في وجود المرشحين الثلاثة لهذا المقعد، الوزير السابق فريد هيكل الخازن، العميد المتقاعد شامل روكز وجاك حكيم المدعوم من الرئيس السابق ميشال سليمان حيث اجتماعات عدة بينه وبين الخازن لان يكون احدهما المرشح الحصري لمواجهة روكز ويبدو انها ستكون بين الخازن وروكز.

وان كان التيار الوطني الحر وفي خطوة تحمل دلالات رفض وضع ماكينته الانتخابية في تصرف روكز لان روكز لا ينتمي الى التيار الوطني الحر بل هو من ركائز الجمهور العوني الواسع، فان القوات اللبنانية تبدو في موقع حرج اذ من جهة قاد روكز معركة الانتخابات البلدية في جونية ورئاسة اتحاد البلديات وتمكن من الفوز على القوات اللبنانية بايصال مرشحه جوان حبيش ،عدا ان ترسبات سياسية لا تزال تفصل بين القوات وروكز الى حد لا يمكن القوات من انتخابه

فيما بالمقابل يشكل الخازن رأس حربة في الدفاع عن خصوصية القضاء لناحية رفضه غزوة المرشحين كما هو قرار روكز بالترشح عن المقعد الذي شغر بانتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية، ويشدد على ضرورة تمثيل العائلات التي تعكس الواقع السياسي الكسرواني خلافا لعدد من النواب.

وفي موقف يرسم الصورة الأولية للمواجهة الكسروانية غمز باسيل في عشاء التيار الوطني الحر بشكل واضح من قناة الخازن بانتقاده تقدم منطق الخدمات على السياسة مستعرضا خدمات التيار للقضاء منذ انتخاب عون نائبا عنه، فيما كانت مواجهة اعلامية - سياسية بين جعجع والخازن اثر انتقاد الاخير موقف جعجع المؤيد لإرجاء الانتخابات الفرعية.

ولذلك تبدو انتخابات كسروان متشعبة اكثر من انتخابات طرابلس، لكون هذا القضاء المسيحي يضم تعدد قوى ذات حسابات اوسع من تلك المتواجدة في طرابلس والتي لن تخلو من مواجهة مباشرة بين الخيارين السياسيين للحريري وريفي والتي لا يمكن تطويقها رغم حسن العلاقة بين ريفي وبين امين عام تيار المستقبل احمد الحريري الذي وريفي يتصافحان ويتبادلان القبل بحرارة لدى مصادفة لقائهما، بحيث لا يخفي ريفي قوله بان يحمل في قلبه محبة وتقدير كبيرين لأخت الشهيد رفيق الحريري النائب بهية الحريري وعائلتها ..

اما في كسروان فالفسيفساء مختلفة اذ حتى حينه يتريث النائب السابق منصور البون كبيضة قبان مناطقية من اعلان موقف نهائي قبل تحديد موعد الانتخاب الفرعي، اذ هو مبدئيا واستراتيجيا في منطقه حليف طبيعي للخازن وسيكونان معا ضمن لائحة واحدة في الاستحقاق المقبل، فيما المهندس نعمة افرام لن يكون في حال المواجهة بين الخازن وروكز داعما للخازن الذي تحالف وإياه في الانتخابات البلدية التي خسرها وتشكل محطة المواجهة مناسبة سياسية للتعادل مع روكز وحبيش حيث سيكون المهندس فادي فياض مرشح افرام لرئاسة البلدية، في حين سيكون رئيسي حزب الكتائب اللبنانية والاحرار سامي الجميل ودوري شمعون مؤيدان للخازن، لحسابات سياسية بينها ان للكتائب مرشحها شاكر سلامة فيما للأحرار المهندس مارون حلو ليخوضا الانتخابات مستقبلا في مواجهة متفرقة لكل من القوات وتحالف روكز -الوزير الاسبق زياد بارود

وإذ تحمل انتخابات فرعية كسروان مواجهات وحسابات متعددة الأبعاد تتوزع بين خلفيات الصراع كأن تكون القوات ضد الخازن لعلاقته برئيس تيار المردة سليمان فرنجية، فان اخرين يحاربون بين دعم تحسبا للمستقبل وارضاء للعهد ام عدم تاييده ارضاء لباسيل.

في ظل هذا الترقب يبقى القرار النهائي لدى الرئيس الحريري بعد ان ابلغ وزير الداخلية نهاد المشنوق رئيس الجمهورية عن جهوزيته لاجراء هذا الاستحقاق الفرعي، راميا بذلك كرة مسؤولية تطييرها في ملعب الآخرين، بحيث تبين حتى حينه بان عون الذي رفض التمديد النيابي سابقا يصر على إنجاز الفرعي ويعتبره من ثمار عهده باحترامه نصوص الدستور ولا يريد ان يؤدي تطييرها لـ حرق عهده فيما رئيس الحكومة لم يحسم الامر بعد في ضوء كلام بانه غير متحمس للدخول في مواجهة حاليا واختبار شعبية من اجل مقعدين فارغين علوي وأرثوذكسي، عدا ان لا محطة قبل الانتخابات المقبلة في أيار تتطلب معركة أصوات لكي يخوض هذه الانتخابات التي سيترك فيها الخيار لناخبيه.

 

الوطنية اللبنانية تستحق أفضل من هذا

وسام سعادة/المستقبل/31 تموز/17

المجموعات المسلحة التي تشكلت في جرود القلمون بعد تدمير القصير والبلدات الرئيسية الأخرى في هذه المنطقة المحاذية للحدود اللبنانية، المحددة في الخرائط لكن غير المرسمة ترابياً، هي مجموعات قسم منها جمع شتاته، مثل فصيل لواء الغرباء وغيره، في ما حمل تسمية سرايا أهل الشام، وقسم آخر دخل في بيعة جبهة النصرة (فتح الشام)، وجماعة بايعت أبو بكر البغدادي.

تختلف في كل واحدة من هذه الجماعات نسبة من كان في الاساس مجرد مواطن ليست الثورة لا على خاطره ولا على باله قبل اندلاعها، ولا يختلف نمط تدينه عن بيئته الأهلية في المناطق السورية القريبة من لبنان. لكن معظم من تحول في مجرى الصراع الى حمل السلاح ضمن أجندة كانت لا تزال تحمل لافتة الجيش الحر في هذه المناطق كان بالفعل كذلك قبل الثورة. مواطنون سوريون طرفيون يعانون الأمرين اقتصادياً وسياسياً من قبل النظام البعثي، ويتقاسمون مثلهم مثل الأعم الغالب من السوريين النظرة الى هذا النظام أنه بسمة طائفية أقلوية بالنسبة الى زمرته القيادية وأجهزته الأمنية، من دون أن يأملوا بنافذة تخرجهم من هذه العتمة، باستثناء الفسحة التي كان يوجدها قربهم الجغرافي من لبنان، وهم الى حد كبير متصلون بالبلد الجار اقتصادياً، سواء توجهاً للعمل فيه، أو ارتباطاً بسوقه التجارية، أو ارتباطاً بشبكات ترهيب كل شيء بين البلدين.

في مناطق أخرى من سوريا كانت هناك منذ عقود طويلة بيئات أهلية منها ما يتسم بتوجهه الاخواني ومنها ما يتسم بتوجهه السلفي رغم بطش النظام، وبعض من المناطق الأخيرة كان يصدر بالفعل مقاتلين الى العراق، للانضمام الى التنظيمات الجهادية المتطرفة فيه التي تشكلت في أثر الاحتلال الاميركي وسقوط النظام البعثي فيه والانتقال من نظام اضطهاد مذهبي وعرقي على أسس قومية عربية الى خلطة ديموقراطية انتخابية، واضطهاد مذهبي ثأري تحت شعار اجتثاث البعث، وبوابة مشرّعة للجمع بين تدخلين أجنبيين في وقت واحد، الاميركي والايراني. انتقل آلاف السوريين، والآلاف عبر سوريا، للقتال في العراق، بمعية المخابرات السورية، التي كثيراً ما وجهت لها الحكومات العراقية في تلك الفترة الاتهام، لها ولـ حزب الله اللبناني، بالتواطؤ مع هذه التنظيمات، التي سيتشكل منها داعش في مرحلة ثانية.

لم تكن هي الحال في مناط