المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 06 نيسان/2017

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/newselias/arabic.april06.17.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

سَيُسْلَمُ إِلى الوَثَنِيِّين، فَيَسْخَرُونَ مِنْهُ وَيَشْتُمُونَهُ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْه، وَيَجْلِدُونَهُ وَيَقْتُلُونَهُ، وفي اليَومِ الثَّالِثِ يَقُوم

كذلِكَ عِظِ الشُّبَّانَ أَنْ يَكُونُوا مُتَعَقِّلِين

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

هودي الموارنة الزعما والسياسيين ما بيمثلونا ولا بيشبهونا/الياس بجاني

يلي بيشوف بعين وحدي هو أعور.. وإبن أعور/الياس بجاني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

قوى الامن نعت شهيدها الدركي عفيف جعفر

14 آذار مستمرون: خطة الكهرباء عملية معدة سلفاً لتقاسم العمولات والسمسرات

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 5/4/2017

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 5 نيسان 2017

الحريري عرض في بروكسل مع 5 وزراء خارجية ودي ميستورا ملف النازحين

الازمة بين "أمل" و"المستقبل" على خلفية التعيينات في قوى الأمن تنعكس على موظفي "المالية"

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

الرئيس عون يتمسك بموعد الانتخابات..و الحلف الرباعي يؤجل/علي الأمين/جنوبية

المطارنة الموارنة يأملون قانوناً قبل انتهاء المهل: مدخل الإصلاح القضاء على الفساد والإهدار

التيار المستقل: لعدم الاستخفاف في ملف النفط وإبعاده من التجاذب الاقليمي

التوتـر الكهربائـي والانتخابي نجما جلسـة مناقشـة الحكومـة غـدا

الراعـي وحزب الله في بعبدا قريبـا ومجلس وزراء للقانـون الاثنيـن

المستقبل يحسم خياره بعد عودة الحريري ووفد امني اميركي في بيروت

الحواط: تشجيع المغتربين على زيارة المدينة وجبيل بحضارتها وتاريخها في الأمم المتحدة

اهالــي عيـن دارة يدقـــون ناقــوس الخطـر: الترخيص لمجمع مصانع سيقضي على الاخضر واليابس

بلديات جنوبية تقـرر وقـف اســتقبال النازحيــن ومزاحمة اليد العاملة وضغط على البنى التحتية ... وأمن

غبار العفو العام يُنفض على وقع "ازدياد" نشاطات العصابات! وتفلّت السلاح ورفع الغطاء السياسي ابـــرز المعــوقات

بعد أمن الدولة.. "الامن الداخلي" ضحيــة جديدة للمناكفات السـياسية؟ واسـتغراب دبلوماسـي لحجب المسـاعدات عن أجهزة تواجه "الارهـاب"

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

الطفولة المخنوقة والأجساد المتهاوية جميعها في ذمّة الأسد

بالكيماوي وحده تموت سوريا/ساطع نور الدين/المدن

هل تعجّل مجزرة خان شيخون برحيل الأسد؟

البيت الابيض لمواجهة إيران: إحياء الشراكات القديمة مع مصر والسعودية/سلوى فاضل/جنوبية

مناظرة تلفزيونية محتدمة بين المرشحين للرئاسة الفرنسية وسط تردد الناخبين

"فايننشال تايمز": معركة الرقة تنذر بالخراب!

"فوربس": صاروخ روسي قادر على تدمير واشنطن

تفاصيل جديدة عن مراهق أميركي خطط لقتل البابا

إيران تخصص 7.4 مليار دولار من موازنتها للحرس الثوري

جلسة طارئة لمجلس الامن بعد مجزرة ادلب.. والعين على الموقف الروسـي والميدان والتسوية في مهب الريح.. هل تبدلّ خان شيخون الاولويات الدوليـة؟

ترمب: الهجوم الكيماوي بإدلب تجاوز ما بعد الخطوط الحمراءLالرئيس الأميركي: سلوكي تجاه الأسد تغير كثيراً بعد مجزرة خان شيخون

كيف تعاملت إدارة ترمب مع مجزرة الكيمياوي؟

هولاند يطالب بعقوبات على نظام الأسد بسبب مجزرة إدلب

خادم الحرمين يعقد جلسة مباحثات مع رئيسة وزراء بريطانيا

تيريزا ماي: العلاقات الأمنية بين البلدين ساهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح ببريطانيا

بروكسل.. مساعدات إنسانية لسوريا بقيمة 6 مليارات دولار

الأمم المتحدة: هجوم الأسد بـ"الغازات السامة" على خان شيخون شمال البلاد "مروّع"

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

سرايا العبّاس"... والرسالة الخماسية/عبد الوهاب بدرخان/النهار

قوّة المسيحيّين في دورهم وليست في عددهم وفي ظل دولة مدنيّة ديموقراطيّة/اميل خوري/النهار

جلسة مناقشة الحكومة: حوار في المرآة/جورج شاهين/جريدة الجمهورية

الإيرانيون ينددون بمجزرة خان شيخون/ممدوح المهيني/العربية نت

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون دعا الشباب الى الانخراط في القطاع العام: نتكل عليهم ليواكبوا عملنا ويساهموا في إصلاح المؤسسات

الحريري من بروكسل: وضعنا استراتيجية للتعامل مع تداعيات الأزمة السورية تعتمد على استثمار رأس المال لتوليدالعمالة وتوفير التعليم للنازحين

السفارة البريطانية: المملكة المتحدة أكدت من بروكسل دعمها المستمر للبنان شعبا وحكومة لمواجهة اعباء النلازوح

الصراف استقبل سفيري اميركا والبرازيل ومقبل ووفدا من بلدية ببنين

بيري التقى إعلاميي الجنوب: كل الاطراف اكدت لليونيفيل عدم رغبتها بالتصعيد

باسيل بحث في أوكلاند سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين لبنان ونيوزلندا

أساقفة الروم الكاثوليك : قلقون للتجاذبات حول القانون الانتخابي

قاووق: عدم الاتفاق على قانون الانتخاب يعني إشعال فتيل أزمة سياسية خطيرة

نص مقابلة د.سمسر جعجع مع ال أم تي في

جعجع: اقتراح باسيل الأكثر تصحيحاً للتمثيل والنسبيّة ديمقراطيّة عدديّة مقنعة لن نقبل بها

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

سَيُسْلَمُ إِلى الوَثَنِيِّين، فَيَسْخَرُونَ مِنْهُ وَيَشْتُمُونَهُ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْه، وَيَجْلِدُونَهُ وَيَقْتُلُونَهُ، وفي اليَومِ الثَّالِثِ يَقُوم

إنجيل القدّيس لوقا18/من31حتى38/:"أَخَذَ يَسُوعُ الٱثْنَي عَشَرَ وقَالَ لَهُم: هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورَشَلِيم، وَسَيتِمُّ كُلُّ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ في الأَنْبِيَاءِ عَنِ ٱبْنِ الإِنْسَان. فإِنَّهُ سَيُسْلَمُ إِلى الوَثَنِيِّين، فَيَسْخَرُونَ مِنْهُ وَيَشْتُمُونَهُ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْه، وَيَجْلِدُونَهُ وَيَقْتُلُونَهُ، وفي اليَومِ الثَّالِثِ يَقُوم. وَلكِنَّهُم لَمْ يَفْهَمُوا شَيئًا مِنْ ذلِكَ، بَلْ كانَ هذَا الكَلامُ خَفِيًّا عَنْهُم، وَمَا كَانُوا يُدْرِكُونَ مَا يُقَالُ لَهُم."

 

كذلِكَ عِظِ الشُّبَّانَ أَنْ يَكُونُوا مُتَعَقِّلِين

رسالة القدّيس بولس إلى طيطس02/من01حتى08/:"يا إخوَتِي، أَمَّا أَنْتَ فَتَكَلَّمْ بِمَا يَلِيقُ بِالتَّعْلِيمِ الصَّحِيح: لِيَكُنِ العَجَزَةُ يَقِظِين، ذَوِي رَصَانَةٍ ورَزَانَة، أَصِحَّاءَ في الإِيْمَانِ والْمَحَبَّةِ والثَّبَات. كذلِكَ العَجَائِزُ فَلْتَكُنْ سِيرَتُهُنَّ على مَا يَلِيقُ بِالقِدِّيسَات، غَيرَ مُفْتِنَات، ولا مُسْتَعْبَدَاتٍ للإِكْثَارِ مِنَ الخَمْر، بَلْ مُعَلِّمَاتٍ لِمَا هُوَ صَالِح،

فَيُنَبِّهْنَ النِّسَاءَ الفَتِيَّاتِ أَنْ يَكُنَّ مُحِبَّاتٍ لِرِجَالِهِنَّ، ومُحِبَّاتٍ لأَولادِهِنَّ، رَزِينَات، عَفِيفَات، مُعْتَنِيَاتٍ بِبُيُوتِهِنَّ، صَالِحَات، خَاضِعَاتٍ لِرِجَالِهِنَّ، لِئَلاَّ يُجَدَّفَ على كَلِمَةِ الله. كذلِكَ عِظِ الشُّبَّانَ أَنْ يَكُونُوا مُتَعَقِّلِين. وَٱجْعَلْ نَفْسَكَ في كُلِّ شَيءٍ مِثَالاً لِلأَعْمَالِ الصَّالِحَة، مُخْلِصًا في التَّعْلِيم، رَزِينًا، مُتَكَلِّمًا كَلامًا صَحِيحًا مُنَزَّهًا عَنْ كُلِّ لَوْم، حَتَّى يَخْزَى مَنْ يُخَاصِمُنَا، حينَ لا يَجِدُ أَيَّ سُوءٍ يَقُولُهُ عَلَيْنَا."

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

هودي الموارنة الزعما والسياسيين ما بيمثلونا ولا بيشبهونا

الياس بجاني/05 نيسان/17

https://www.facebook.com/elias.y.bejjani

الكارثة المارونية عنا نحن الموارنة انو أعطل الموارنة يعني التارسو عنا هني يلي فارضين حالون وتمثيلون علينا...سلبطة بسلبطة..

منون مفروضين علينا بالقوة وبالإستعانة بالمحتل وبسلاحه وماله وقمصانه السود...

ومنون بالوراثة العائلية والجينات العاطلي..

ومنون بالوراثة الميليشياوية والإجرامية..

ومنون بمعية واغطية القلانيس..

أه هيدا نحنا.. ولكن الباقيين بوطنا حالتون متلنا وأضرب بكتير

وكاسك يا وطن محتل ومصلوب...

عملياً وفوضى ومحاباة قربى وصفقات وفقر وتعتير يعيش عهد عون وكأنه في أيامه الأخيرة وليس في شهوره ال 6 الأولى..رئيس قوى بمعايير قوة ضرب الدستور

نيالنا نحن الموارنة موفقين بي يلي متوليين تمثيلنا ع الجهتين..يلا خلينا نعيش ب هالنعمة محبة وشراكة عند سيدنا وتغيير وتعتير عند فخامتو وصهرو ...وكاسكون مقفا!!

 

يلي بيشوف بعين وحدي هو أعور.. وإبن أعور

الياس بجاني/04 نيسان/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=54036

الضرب بالكيماوي بسوريا والعملية الإرهابية بروسيا متل بعضون..ارهاب بارهاب!

كل حدا من الأشاوس عنا بوطن الأرز المحتل.. يعني كل الممانعين والنواب والرسميين وأصحاب شركات الأحزاب والمرتزقة والكتبة والفريسيين والإعلاميين المأجورين يلي استنكروا العملية الإرهابية بروسيا وشدوا ع حالون وكتروا وبنفس الوقت غمضوا عيونون وما شافوا شو عمل المجرم الأسد بالكيماوي مبارح وقتل 100 وجرج شي 500..من أهله منون 25 طفل..

هيدا الأحد يلي تلون وتأبلس واستنكر بس الإرهاب بروسيا ومين ما كان يكون هو ذمي وكذاب وطروادي ومنافق ومرائي ومش انسان وما بيعرف ولا بيخاف لا ربنا ولا يوم حسابه الأخير.. والسلام

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

قوى الامن نعت شهيدها الدركي عفيف جعفر

الأربعاء 05 نيسان 2017 الساعة 18:44 متفرقات

وطنية - صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: "تنعي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، شهيدها الدركي عفيف جعفر الذي استشهد بتاريخ اليوم 05/04/2017، في أثناء تنفيذ عملية توقيف مطلوب خطر في محلة الاوزاعي.

والشهيد عفيف جعفر من مواليد 14/08/1981 الكواخ.

- متأهل وله ولدان.

- دخل السلك بتاريخ 27/11/2006، بصفة مجند ممدة خدماته

- رقي الى رتبة دركي بتاريخ 4/02/2011، وإلى رتبة عريف بعد الاستشهاد.

- خدم في معهد قوى الامن الداخلي، وحدة جهاز امن السفارات والادارات والمؤسسات العامة، وحدة الدرك الاقليمي - فصيلة الاوزاعي.

- حائز على وسامي الحرب والجرحى وميدالية الامن الداخلي والميدالية العسكرية".

 

14 آذار مستمرون: خطة الكهرباء عملية معدة سلفاً لتقاسم العمولات والسمسرات

وكالات/05 نيسان/17

http://eliasbejjaninews.com/?p=54057

عقدت الهيئة المركزية لـ"14 آذار - مستمرون" اجتماعها الدوري الاسبوعي في فندق اليريستول، وأصدرت البيان الآتي:

"- ان عراضة الانتشار العسكري التي قام بها حزب الله في الضاحية الجنوبية الاسبوع الماضي تحت مسمى "الأمن الإجتماعي" تذكر بانقلاب "القمصان السود"، وتكشف حقيقة نيات الحزب في وضع يده على كل مفاصل الدولة والمجتمع وتجاوز القانون والمؤسسات الشرعية المولجة تنفيذه. فبعدما كان الحزب يتلطى بذريعة محاربة اسرائيل لتبرير سلاحه اللاشرعي، انتقل الى ذريعة قتال التطرف في سوريا، وها هو اليوم يختلق ذريعة ملاحقة المهربين التي هي من مسؤولية القوى الشرعية وواجبها حصرا، في محاولة لإيجاد غطاء لممارساته ولتبرير سلاحه اللاشرعي.

إن المجتمعين يحملون رئيس الجمهورية ميشال عون الذي سبق له ان اعتبر ان سلاح حزب الله لا يتناقض مع مشروع الدولة، ومعه الحكومة الغائبة عمليا عن الأرض والفعل بكل اركانها ولا سيما وزراء الداخلية والدفاع والعدل وغيرهم، المسؤولية التاريخية والدستورية لما تتعرض له سيادة الدولة من انتهاكات ولما يتعرض له الشعب اللبناني من عمليات ترهيب ومحاولات إخضاع بقوة السلاح غير الشرعي.

- ان تبادل اعضاء الحكومة التهم بتزوير قرارات مجلس الوزراء في ملف خطة الكهرباء يظهر مستوى التخبط والضياع الذي وصل اليه اركان التسوية الرئاسية والحكومية، ويكشف حالة الاهتراء التي تسود المؤسسات نتيجة تغييب الدستور ومؤسسات الرقابة.

إن ما سمي بخطة انقاذ الكهرباء لا يعدو كونه عملية معدة سلفا، لا لتأمين التيار الكهربائي، وإنما لسرقة المال العام واختلاسه وتقاسم العمولات والسمسرات بين بعض النافذين بهدف تأمين تمويل الإنتخابات النيابية المقبلة على حساب خزينة الدولة ومصلحة اللبنانيين وجيوبهم.

- يدين المجتمعون الصمت الرسمي اللبناني والعربي على المجازر المتكررة التي يتعرض لها الشعب السوري وكان آخرها القصف الجوي الكيماوي الذي قام به النظام على خان شيخون في ادلب. ان ملف الجرائم التي يتعرض لها الشعب السوري منذ سنوات يندرج تحت توصيف جرائم الحرب التي تتطلب من المجتمع الدولي عموما ومجلس الامن الدولي تحديدا اتخاذ قرار واضح وحاسم باحالة جرائم النظام السوري وحلفائه وكل مرتكبي جرائم الحرب في سوريا الى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 5/4/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

بعد عشرات مواقف الادانة للهجوم على خان شيخون في سوريا اجتماع استثنائي لمجلس الأمن الدولي يناقش الكارثة ويحدد المسؤولية عن هذا الهجوم الجوي وما اذا كان هناك استعمال للاسلحة الكيماوية في الغارات أم أن الغارات التي قامت بها طائرات النظام السوري قصفت مستودعا لهذه الأسلحة. وقد برز تأكيد المندوب الروسي ان استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول من اي طرف وتحت اي ظرف.

وفيما يقول العديد من اعضاء مجلس الأمن بضرورة اتخاذ اجراءات لوقف قتل الاطفال بالمواد السامة لوحظ أن ما حصل في خان شيخون دفع الأمور الى إنقسام دولي بين داع الى رحيل الرئيس السوري بشار الأسد وبين مدافع عنه ومطالب ببقائه. وتقف دول الاتحاد الاوروبي في مواجهة الموقف الروسي بينما يتأرجح الموقف الاميركي بين الحل السياسي ومحاربة الارهاب.

وفي بروكسل ختام المؤتمر الدولي بخصوص النازحين السوريين تميز بكلمة الرئيس سعد الحريري وتحذيره من تنامي خطر النزوح الى لبنان وزيادة ضغطه الاقتصادي.

وفي بيروت غدا جلسة مناقشة نيابية للحكومة وترقب كلمات تحت عدسات الكاميرات في النقل المباشر تستعرض كل الاوضاع وتستحضر كل الواقع، مع العلم ان جميع الكتل النيابية ممثلة بالحكومة تقريبا.

وغدا ايضا اضراب لموظفي الادارات العامة والمؤسسات الرسيمة وسط تركيز سياسي على المخاوف من عدم التوصل الى قانون للانتخاب.

إذن الرئيس الحريري في بروكسل دق ناقوس الخطر ازاء النزوح السوري.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

تتزاحم كل المشاكل الدستورية والادارية والمالية ويتفرع منها ليصيب الية عمل قوى الامن الداخلي، تتجمع كلها لتتفجر في جلسة مجلس النواب المخصصة لمساءلة الحكومة الخميس، هذا ما يمكن توقعه في هذه اللحظة، اي قبل عودة الرئيس الحريري من مؤتمر النازحين في بروكسيل ولقائه الرئيس بري، لان في اللقاء المنتظر يمكن يحل ازمتين، الخلاف حول قانون الانتخاب، والاشكال على التعيينات في قوى الامن، في السياق قدمت قوى الامن شهيدا ثانيا اليوم فيما لم تجف دماء شهيد الامس.

وسط الاحتقان رأت اوساط مطلعة ان المسارعة الى تعيين جلسة للحكومة الاثنين تخصص لقانون الانتخاب تشكل بداية لسحب فتيل متفجر من الجلسة النيابية الخميس وتعطي القوى السياسية فرصة للتحاور من الان الى الاثنين المقبل.

في هذه الفترة سيستخدم رئيس الجمهورية موقعه لاعادة الروح للمختلط، وهو سيتبلغ غدا من حزب الله موقفه من قانون الانتخاب، في اي حال يمكن استشراف الجو السياسي العام الليلة من الدكتور سمير جعجع الذي سيكون ضيف الزميل وليد عبود في "بموضوعة".

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

غاز الأعصاب المستخدم في أدلب قتل أطفال خان شيخون وقطع أنفاسهم.. لكنه أحيا في المقابل رغبة دول في قطع رأس النظام.. هي الحرب التي يدان فيها الجميع ويلعب بأعصابها الكل من دون استثناء لكن ضحية واحدة ستقع وسيجري تصويرها وبيع أساها ودموعها في السوق الدولية والحرب وقعت في مجلس الأمن إنما بنتيجة محسومة.. لأن اليد الروسية سترتفع حاجزا أمام إدانة النظام السوري بعدما قدمت واشنطن وباريس ولندن مشروع قرار من سبع نقاط في شأن مجزرة خان شيخون وطالبت بفرض عقوبات على سوريا غير أن الفيتو الروسي لن يحتاج إلى سماع بقية النص لا بل إن مندوب روسيا أكد عدم الحاجة إلى التحقق من استخدام دمشق أسلحة كيمائية.. وقال إن المعارضة السورية زيفت تقارير عن ذلك. وحقيقة المجزرة كانت قد أوضحتها وزارة الدفاع الروسية ببيان يظهر أن الطائرات السورية قصفت مستودعا للأسلحة في خان شيخون وهذا المستودع أودعته المعارضة ذخائرها السامة لكن تصريحا واحدا لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية غير مسار الاتهام إذ أعلنت المنظمة أن لا أدلة على أن ما جرى هو ضربة جوية.. عند هذا الحد انتهت جلسة مجلس الأمن وغادر المندوبون بلا تصويت فيما اتهمت المندوبة الأميركية موسكو باستخدام روايات مزورة حول الحادث وقالت إن المجزرة تحمل بصمات النظام.

وغاز الأعصاب المسموم انتخابيا لا يزال يشي بوقوع ضحايا من السياسيين.. وهو سيكون مادة نقاش في جلسة المساءلة غدا في مجلس النواب الموعودة بمواقف "تسم البدن" ومع سريان "تهريبة" عن توافق بين الأفرقاء نفت معظم المصادر أي اتفاق لكن معلومات من داخل تيار المستقبل قالت إن المستقبل سيوافق على النسبية بأربع عشرة دائرة شرط موافقة الجميع من عون وجعجع وجنبلاط الذي أصبح في عداد الموافقين لكن من هم في عداد المعطلين يسوقون لكلام يبدأ بحرب أهلية ولا ينتهي بالسقوط إذ نقل النواب عن الرئيس نبيه بري في لقاء الأربعاء قوله إن الذهاب الى الفراغ هو تطيير للبلد ولذلك فإن أي تفكير أو استسهال في هذا الأمر يعني مزيدا من السقوط والانهيار للمؤسسات هو تهديد باستخدام "غاز السرين" السياسي الذي يمكن أن يتفاداه بري إذا ما اختصر الطريق وفرض قانون الانتخاب الوارد من الحكومة السابقة على التصويت أما بقية طروحه فهي ما سيأخذنا الى الفراغ.. وهي "البلغصة" بعينها إذا ما استخدمنا تعبيره.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

كما ألمحت الـ otv قبل يومين، بدأت تظهر الخطوات المتسارعة، والهادفة إلى حسم موضوع قانون الانتخابات...

وفي هذا السياق كشفت المعلومات أن رئيس الجمهورية تواصل مع رئيس الحكومة، وإتفقا على عقد جلسة لمجلس الوزراء في بعبدا، يوم الاثنين المقبل... على أن تكون مخصصة لطرح موضوع القانون على بساط البحث، وصولا إلى حصر الصيغ المقبولة له... مع عدم استبعاد أن يصار إلى طرح التصويت، بحيث تنتهي الجلسة بمشروع واحد، يملك أكثرية وزارية ونيابية وسياسية وميثاقية، كافية لإقراره قانونا جديدا... وبحيث يذهب الناخبون على أساسه، وبعد نحو مئة يوم على نشره، لاختيار نوابهم الشرعيين الجدد، بعد ثمانية أعوام ونيف على آخر استحقاق نيابي ...

وفي السياق نفسه، تؤكد معلومات الـ otv أن كل الاستعدادات باتت متخذة، لتجنب أي فراغ... بما في ذلك كل ما يتيحه الدستور من صلاحيات...

الاثنين المقبل، يكون الجميع قد عاد بأجوبته، وبمسؤولياته... حتى لا تبقى الدولة نهبا لقطاع الطرق، كما حصل في الرويسات قبل يومين، وكما تكرر في الأوزارعي اليوم... مشهدان ينذران بهبة وطنية باتت ضرورية، تحت عنوان: مع الدولة ضد الزعران...

كيف سقط شهيد الأوزاعي؟

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

سيتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته ازاء الدم السوري المسفوك في المجازر المتتالية على الاصقاع السورية والتي كان اخرها الغارات بغازات سامة في خان شيخون في ادلب. وهل سيترجم مؤتمر بروكسل بيانه الختامي الى افعال من خلال تاكيده على تعزيز الجهود الانسانية لمساعدة السوريين ومحاكمة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في خان شيخون.

بالانتظار، فان نيويورك تشهد جلسة لبحث المجزرة في خان شيخون، فيما انشغل مؤتمر بروكسل بفاجعة النزوح في وقت كانت دول الجوار لسوريا، وفي مقدمها لبنان، تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته، بشان اللاجئين.

وفي هذا السياق، اكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أن لبنان لم يعد يتحمل مسألة وجود الـ1.5 مليون لاجئ سوري، مشددا على ضرورة ايقاف المجزرة في سوريا، لافتا الى ما يرتكبه نظام الاسد من اعمال وحشية.

داخليا، تنطلق غدا جلسة مناقشة الحكومة في المجلس النيابي، على وقع مقاربات مختلفة لقانون الانتخاب فيما نقل نواب الاربعاء عن الرئيس نبيه بري، ان الذهاب الى الفراغ هو تطيير للبلد لذلك فإن أي تفكير لدى البعض، او استسهال لهذا الامر يعني المزيد من السقوط والانهيار للمؤسسات.

امنيا، قوى الامن الداخلي وللمرة الثانية خلال يومين، تفقد احد عناصرها شهيدا في مواجهة تجار المخدرات والسارقين وتعاهد شهداءها على استكمال مسيرتها في حمل شعلة الامن والذود عن حياة المواطنين وممتلكاتهم.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

سيتحدثون عن قانون الانتخابات، وعن خطة الكهرباء، وعن النفط والنفايات، والمناقصات والفساد والامن، وكانهم آتون من كوكب آخر. سيرسمون امام جمهورهم الانتخابي خطوط تماس وهمية مع اعضاء الحكومة، وسيوهمون هذا الجمهور انهم ابرياء من دم هذا الصديق، فيما الجمهور الجالس أمام شاشاته على مدى ساعات النهار التلفزيوني الطويل سيتساءل: من سيحاسب من؟ والم يكن افضل ان يسائل هؤلاء النواب وزراء احزابهم لماذا مررتم كل هذا؟ ولماذا فشلتم حتى الساعة في التوصل الى قانون انتخاب عادل؟

قانون يبدو التفاوض حوله في ادق لحظاته، ففي وقت يصر فيه التيار الوطني الحر على انه ينتظر رد حزب الله على ما بات يعرف بقانون باسيل في الساعات المقبلة، وانه لا يريد الفراغ انما لن يسمح لاحد بأخذه الى حيث لا يريد، يقول الحزب إنه ابلغ الى باسيل ملاحظاته الجوهرية على القانون وان لا شيء يضيفه لا سيما ان الحزب لن يغير موقفه.

ما يعيق صدور قانون انتخابي جديد، في الظاهر على الاقل، هو تحرير الصوت التفضيلي والنقاش حول الدوائر، من الدائرة الكبرى على مستوى لبنان، الى الدوائر المتوسطة باعدادها التي تتفاوت، بحسب البوصلة، بين 13 و14 و15 دائرة.

والى حين اتضاح صورة الجلسة الصاخبة غدا،التي تقول مصادر مطلعة ان ظاهرها مساءلة الحكومة، فيما حقيقتها التحضير للتمديد في جلسة قد تعقد الاسبوع المقبل، تتجه الانظار الى الرئيس العماد ميشال عون، هو الذي جعل قانون الانتخاب خطا احمر، وكذلك التمديد.! فماذا سيقول العماد عون وكيف ستتصرف كتلة التغيير والاصلاح غدا، هي التي باتت تستشف محاولات محاصرتها؟

ولكن قبل الدخول في كل هذه التفاصيل، عل النواب يسائلون الحكومة وانفسهم، كيف أقرت بنود في الموازنة هددت صندوق الضمان الاجتماعي، وكيف يعاقب جهاز امني لانه لم يأخذ بركة السياسيين؟

اما أبرياء سوريا وتحديدا خان شيخون فهم سقطوا مجددا على مذبح الصراعات الدولية، بعدما اجلت الامم المتحدة التصويت على مشروع قرار فرنسي اميركي بريطاني يطالب بفتح تحقيق كامل في الهجوم.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

تحضير نيابي لجلسة عامة غدا في ساحة النجمة، الكتل تستحضر العناوين السياسية والمعيشية، لكن قانون الانتخابات نجم المجلس غدا، عنه النواب يسألون وعليه يركزون، وينطلقون منه لسؤال الحكومة لماذا تأخرت وماذا تنتظرين؟

التأخير في استيلاد الصيغة الانتخابية يطيح بالوقت ويقود لبنان الى فراغ يطير البلد، الرئيس نبيه بري يكرر التحذير يوميا لمنع اي تفكير او استسهال بالفراغ، في الشكل حديث عن قرب الولادة، وفي المضمون مراوحة وتخبط نتيجة الحسابات السياسية التي ترسم مشاريع انتخابية بالمفرق بحسب المباحثات، ما يجري هو بلغصة لا تنتج توافقا ولا تثمر قانونا، الهروب من النسبية والتهرب من المختلط والاصرار على التقسيمات المفصلة على القياسات، ورفض التمديد التقني، كلها عناوين تقود الى استنتاج وحيد، وكأن هناك من يريد الفراغ، لكن الفراغ ممنوع، ممنوع ممنوع، ليس في رفض الفراغ مصلحة لفرد ولا لطائفة ولا لمجلس نيابي او مؤسسة واحدة، فمنع الفراغ حماية لكل المؤسسات ورفض لانهيار الدولة، حركة أمل وحزب الله قدما تسهيلات ولا يزالان يؤمنان بالنسبية وفق الدائرة الواحدة، لكنهما تنازلا وقبلا النقاش بالمختلط، فمتى يتنازل الاخرون؟

في الخارج جلسة لمجلس الامن انتهت قبل قليل من دون تصويت وذلك بعد تصد روسي لهجوم عنيف على سوريا انطلق من حادثة خان شيخون في ادلب، موسكو فصلت عسكريا وعلميا وبينت ان دمشق لم تستهدف المدنيين بالغازات السامة، بل قصفت مستودعات ذخيرة للمسلحين تبين انهم يخبئون فيها مواد كيميائية سبق وأن استخدموها في عدد من المناطق السورية. التوقيت وطبيعة الحادثة الاليمة رسما علامات استفهام، خصوصا ان دمشق التي تنجز عسكريا في كل الاتجاهات، وتتفرج على المتغيرات الدولية بشأن سوريا، تمر بمرحلة مفصلية في عمر الازمة، فأتى الاتهام بالاستهداف الكيميائي بهدف نسف تلك الانجازات والمتغيرات، وبات مؤتمر دعم النازحين الذي انعقد اليوم في بروكسيل منصة ضد الدولة السورية بدل ان يكون مساحة لرص الصفوف ضد الارهاب.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

حزب الله كان بانتظارنا، اعتراف اسرائيلي يدحض عشرين سنة من التعتيم والتسويف حول كمين انصارية. بعد عقدين من الزمن يقر الجيش الصهيوني برواية الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بالتمام والكمال. حزب الله كان على علم مسبق بقدومنا، ويرصد حركتنا لحظة بلحظة، وكل كلام مغاير هو هراء يؤكد جنود ناجون من الكمين. الجيش الصهيوني يذعن للهزيمة الاستخباراتية ولو بعد حين، فالى متى تستمر مكابرة الارهابيين وداعميهم في سوريا. ذر للرماد في العيون. غازات سامة في خان شيخون أريد لها أن تستنقذ المسلحين من هزيمتهم الميدانية. غازات وصلت انبعاثاتها الى مجلس الامن فلوح الروس بالفيتو في وجه مشروع القرار الاوروبي في حال لم يعدل. وتولت الخارجية الروسية تفنيد خلفيات المشروع: فهو يعتمد على معلومات مغلوطة، ويحمل طابعا عدائيا، ويقوض العملية التفاوضية، ويزيد التوتر في المنطقة.

في لبنان، متى يقر أهل الحل والربط بخطورة ما آلت اليه الامور في قانون الانتخاب، ليخرجوا من حالة التخبط والمراوحة. المهل تتآكل يؤكد الرئيس نبيه بري محذرا من أن الذهاب الى الفراغ تطيير للبلد، ويزيد من سقوط وانهيار المؤسسات.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 5 نيسان 2017

النهار

حذّر مرجع من خطر تحوّل جهاز أمني "محميّة" لفريق سياسي إثر الخلاف حول تعيينات فيه يعتبر كل فريق انها من حقّه

سفير أوروبي قال لمرجع "إن اردوغان فتح ألف مشكلة مع البلدان المجاورة ونسف نظريّته التي رفعها صفر مشاكل مع الجيران"..

يردّد أحد الوزراء أمام ضيوفه أنه يدفع نفقات مكتبه في الوزارة من جيبه الخاص.

أبلغ أحد موقّعي رسالة "الرؤساء الخمسة" أن مرجعاً كبيراً كان على علم مسبق بمضمونها قبل ارسالها إلى القمة.

يقول مطلع ان التفاهم بين التيار الوطني الحر وحركة أمل لن يعقبه اتفاق مكتوب واحتفال وما الى ذلك بل هو مجرد تقارب وتلاق .

المستقبل

يقال

إنّ تقارير ديبلومـاسية وردت إلى بيروت توقعت تبدّل الخيارات الدولية إزاء الملف السوري ومصير النظام بعد مجزرة خان شيخون.

الجمهورية

أكد أحد النواب أن هناك قناعة بإقرار سلسلة الرتب والرواتب إذا تأمَّنت مداخيلها شرط ألّا تطال الطبقة الفقيرة والوسطى.

قال أحد السياسيّين أن أحد الأحزاب كان مُراهناً على مجيء العماد عون رئيساً للجمهورية وهكذا حصل، واليوم يتكلّم عن إستحقاق حسّاس وسيحصل أيضاً.

عندما سُئل أحد السياسيّين المسيحيّين عن الإستعراض المُسلّح في برج البراجنة أجاب: هناك خطة أمنية يجب أن تُنفذ، والسلاح يجب أن يكون بإمرة الجيش.

البناء

كالعادة غابت مجزرة مترو مدينة سان بطرسبورغ جراء التفجير الارهابي التي استهدفها عن بيانات وتصريحات قوى 14 آذار، علماً انّ جرائم الجماعات الإرهابية تستهدف المدنيين وهي تصنّف جرائم ضدّ الإنسانية، إلاّ أنّ أوساطاً سياسية لم تستغرب صمت القوى المشار إليها لدى ارتكاب الإرهابيين جرائمهم، إذ قد يكون السبب هو أنّ أفكار هؤلاء الأخيرين وتمويلهم مصدره دول حليفة سياسياً لـ"14 آذار".

اللواء

ابلغ مسؤول اوروبي كبير مسؤولا لبنانيا رفيعل ان بلاده تنسق مع عاصمة حليفة في دعم طلبات لبنان بشأن الاستثمارات المالية .

لا يزال رئيس حزب وسطي يربط بين محاولات استهدافه انتخابيا واشكال العلم ومحاولات محاصرته لاضعافه جديا .

ظهرت مؤشرات لا توحي بحصول تقدم فيما خص ملف مالي عالق خارج لبنان .

 

الحريري عرض في بروكسل مع 5 وزراء خارجية ودي ميستورا ملف النازحين

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - بروكسل - تابع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لقاءاته على هامش "مؤتمر بروكسل حول مستقبل سوريا والمنطقة"، فاستقبل على التوالي كلا من : وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند، وزير خارجية ألمانيا سيغمار غبريال، مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية طوماس شانون، في حضور وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، مدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري، مستشاره للشؤون الاقتصادية مازن حنا، وعرض معهم موضوع المؤتمر وملف النازحين السوريين إلى لبنان وكيفية زيادة الدعم الدولي لتحمل أعبائهم.

 

الازمة بين "أمل" و"المستقبل" على خلفية التعيينات في قوى الأمن تنعكس على موظفي "المالية"

نهارنت/05 نيسان/17/تزداد الأزمة بين حركة أمل وتيار المستقبل على خلفية التعيينات في قوى الأمن الداخلي تزداد تعقيداً، بحسب صحيفة "الأاخبار" بعد أن اتخذ وزير المال علي خليل قراراً بوقف دفع المصاريف السرية لقوى الأمن الداخلي، فضلاً عن سلسلة إجراءات إدارية في وزارة المالية تطال عدداً من الموظّفين المحسوبين على تيار المستقبل. فقد أصدر خليل قرارين، ينص أحدهما وفقا للصحيفة على إلحاق مراقب الضرائب الرئيسي الملحق بدائرة كبار المكلفين في مديرية الواردات السيد طارق برازي بمديرية المحاسبة العامة ليقوم بالمهام التي يتم تكليفه بها. وفي الثاني، قرر إلغاء تكليف السيد مصباح بو عرم بموجب المذكرة رقم 267/ص1 تاريخ 1/02/2016 كرئيس دائرة المراقبة الضريبية والاستردادات في مديرية الضريبة على القيمة المضافة، وإعادته الى مركز عمله الرئيسي كمراقب ضرائب رئيسي في مجموعة درس في دائرة التدقيق الميداني. وأفادت "الاخبار" أن خليل كلَّف "السيد سعيد قليلات مراقب ضرائب رئيسي ملحق بدائرة الرواتب والأجور بالحلول مكان بو عرم. علماً أن قرارات مماثلة كانت تمرّ بتيار المستقبل في السابق ليؤخذ بملاحظاته". وأكدت مصادر في فريق 8 آذار لـ "الأخبار" أن ما سبق "ليس الا بداية الردّ على سلوك تيار المستقبل، إذ ان نقل موظفَين لا يوازي بطبيعة الحال القرارات التي اتخذها المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، خلافاً لرغبة حركة امل وحزب الله. لذلك من المتوقّع أن يتخذ خليل وبحسب "الاخبار" إجراءات إضافية، للرّد على قرار عثمان ورئيس فرع المعلومات خالد حمود بتعيين الرائد ربيع فقيه رئيساً لفرع الامن العسكري في المعلومات، والعقيد علي سكيني قائدا لمنطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي، من دون العودة الى حركة أمل. وأكدت المصادر في هذا السياق أن مشكلة الحركة "ليست مع الضابطَين المعيّنَين، ولكن مع الآلية التي تم اعتمادها". وقالت "كما يتم الأخذ برأي تيار المستقبل بشأن تعيينات قادة المناطق، وكما لا يتجاوز أحد النائب وليد جنبلاط عند تعيين شاغلي المراكز التي باتت مخصصة للضباط الدروز، يفترض أن يكون الامر مماثلا عند تعيين الضباط الشيعة وتحديدا قائد منطقة الشمال". وأكدت أنه "لا يمكن حركة امل إلا أن تضع هذا التجاوز في إطار انتخابي يهدف الى سيطرة المستقبل على قيادة الدرك في كل المناطق".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

الرئيس عون يتمسك بموعد الانتخابات..و الحلف الرباعي يؤجل

علي الأمين/جنوبية/5 أبريل، 2017

رصيد الرئيس ميشال عون الى تراجع، ولعبة تعطيل الانتخابات والتمديد كفيلة بالقضاء على ما تبقى من فائض قوته، هو الذي كان أكد على ان قانون الانتخاب سيكون أوّل بند على طاولة حكومة عهده الأولى، واذ بنا نرى تقدم "الموازنة" عليه، ويصبح التمديد للبرلمان على لسان الجميع قدر لا مفر منه.

كل الجدل الدائر حول قانون الانتخاب يبدو بغاية تأجيل الانتخابات وتعطيلها، فالخلاف حول النظامين النسبي والمختلط في قانون الانتخاب، وعلى الصيغ المتعددة لكل منهما، يدفع نحو عرقلة العملية الإنتخابية سواء بالتمديد أو الفراغ، والأرجح أنّ النقاش الإنتخابي سينتقل في ظلّ عدم الاتفاق على القانون، إلى الجدل حول الأفضلية بين الفراغ أو التمديد للبرلمان. ذلك أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون قيّد نفسه بالتزام أنّه لن يوقع الاّ على قانون انتخابي جديد، ويفضل الفراغ على انتخابات وفق قانون الستين. ظاهر الخلاف بين التيار الوطني الحر وحزب الله النظام الانتخابي، وموقع بعض حلفاء حزب الله المسيحيين في المعادلة المقبلة ولا سيما النائب سليمان فرنجية، والخلاف الظاهري أيضاً هو موقع وليد جنبلاط في المعادلة الانتخابية، وثمّة عنصر آخر في السياق هو موقع القوات اللبنانية التي لا يريد حزب الله أن تكون قوية، فيما على غير عادته يبيع من طرف اللسان حلاوة لجنبلاط ويبدي ليونة غير مسبوقة تجاهه ورغبة في حمايته مما يتردد عن رغبة رئيس الجمهورية في إضعافه. وهذا ما جعل جنبلاط شديد اللطف وعلى غير عادته تجاه حزب الله ربما رغبة في تمرير عملية توريث الزعامة الدرزية إلى نجله تيمور، أو نوعاً من التقية السياسية التي تخفف من سهام الخصوم والأعداء في زمن يحتاج فيه إلى حضن سياسي دافىء.

يبقى أنّ حزب الله يكسب في هذا الجدل بين المخاوف والمزاعم والطموحات الانتخابية، يطمئن هنا ويعد هناك ويحذر هذا الجانب، بما يكسبه ودّ الأكثرية من القوى السياسية، ويجعله اليوم في رتبة بي الكل فيما رصيد الرئيس إلى مزيد من التراجع لا سيما أنّه لم يستطع أن يقدم للبنانيين عموماً أو المسيحيين بوجه خاص، أيّ رسالة توحي أنّ تغييراً جوهرياً قد تحقق في الدولة وفي مؤسساتها ولا في السلوك السياسي العام، حتى الرئيس السابق اميل لحود استطاع في بداية عهده أن يحدث صدمة ايجابية، لم يطل مداها ربما، ولكن لأنّ لحود في ذلك الحين كان يرى الفساد في الرئيس رفيق الحريري دون غيره فيما كان النائب ميشال المر يمينه والرئيس نبيه بري خارج أيّ مساءلة او استهداف. لكن الرئيس عون اليوم وهو يقدم لحزب الله ما يشتهي من مواقف داعمة لسلاحه ووجوده الأمني والعسكري، لا يقدم في المقابل للبنانيين عموماً ما يقنعهم بتغيير إيجابي قد حصل مع وصوله إلى بعبدا بعد عامين ونصف من شغور كان هو وحليفه حزب الله فرسا رهانه. فيما طفرة إعادة الاعتبار للقوة المسيحية التي كانت عنوان وصول عون للرئاسة، وقوة تفاهم معراب، آيلتان إلى التراجع والانكفاء، وكل ذلك يتم برعاية من أعدقاء الرئيس العتيد.

أعدقاء الرئيس اليوم، متفقون رغم خلافاتهم على منع تشكل أيّ كتلة مسيحية لرئيس الجمهورية، من خلال رفض أيّ صيغة قانون انتخاب يمكن أن يوفر هذه القوة البرلمانية للرئيس وللقوات اللبنانية، هذا الاتفاق غير المعلن والضمني، هو مصدر قوة العلاقة اليوم بين أطراف الحلف الرباعي الضمني الذي يضم إلى حزب الله حركة امل وتيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي، وبالتالي فإنّ المراهنة السياسية لدى أطرافه هي تمييع الانتخابات النيابية من خلال استنزاف القوة المسيحية بمزيد من تظهير عجزها، وإظهار رئيس الجمهورية بموقع العاجز أو الضعيف من خلال عدم قدرته على تحقيق ما وعد به في شان قانون الانتخاب، أو على مستوى إحداث أيّ تغيير يحد من نظام المحاصصة والزبائنية، بحيث أنّ مناصري الرئيس ومحازبي التيار الوطني الحر لن يجدوا أمامهم الا الغرق في تقاسم الجبنة رغم أنّ ما تبقى منها لم يعد يساوي زادا لفقير.

أيّ انتخابات نيابية ومهما كان القانون، ستجعل تيار المستقبل أقل تمثيلاً مما هو عليه اليوم، وهو يفضل تأجيلها تفادياً لمفاجآت سنية لا يريدها، والأهم عجزه عن مواجهة متطلبات مالية عاجز عن تلبية الحد الأدنى منها هذه الأيام. أما حزب الله الذي لم يستند يوما في نفوذه على عديد كتلته النيابية، فهو سيخسر من قدرته على الاستحواذ على السيطرة، بسبب خيبات ستصيب الكثير من المراهنين على دعم حزب الله لهم في الانتخابات النيابية، وهو يفتقد في أيّ انتخابات مقبلة أي عنوان لمعركته، فكل عملاء اسرائيل واميركا والوهابية أو معظم قوى 14 اذار باتوا إما حلفاء أو اصدقاء، أو على الأقل ليسوا خصومه. لذا هو في غنى عن انتخابات تفرض عليه تعويض غياب شعار المعركة، بالرشى الانتخابية لجمهوره. ويتقدم على كل ذلك ما يتصل بالبعد الإقليمي الذي يفرض على حزب الله وهو يواجه استحقاقات سورية المزيد من التهدئة اللبنانية الداخلية وتقليل الخصوم والأعداء المتربصين به.

أما وليد جنبلاط يتمسك بما تبقى لديه بعدما فقد بيضة القبان، ولا يريد الاستعجال في تقديم خسائر إضافية لا مفرّ منها في أي قانون انتخابي جديد مهما كان. الرئيس عون والقوات اللبنانية وامتدادهم المسيحي هم أصحاب المصلحة في إجراء الانتخابات النيابية بأسرع وقت ممكن، ووحدهما يتلمسان خسائر التأجيل، ويفتقدان فرصة اختراق الحلف الرباعي غير المعلن، لا سيما أن الحج الى حارة حريك لم يعد ميزة عونية.

 

المطارنة الموارنة يأملون قانوناً قبل انتهاء المهل: مدخل الإصلاح القضاء على الفساد والإهدار

النهار/6 نيسان 2017/أمل المطارنة الموارنة في "أن يكون المشهد والخطاب الجامعان اللذان برزا خلال مشاركة وفد لبنان في القمة العربية، تحفيزا للبنانيين على المضي قدما في اتخاذ القرارات المؤاتية في شأن ملفات أساسية، في طليعتها سن قانون انتخاب جديد يضمن عدالة التمثيل لجميع المواطنين على قاعدة العيش المشترك والديموقراطية التي تميز نظامنا السياسي، على أن يجري ذلك قبل فوات المهل الدستورية". وهنأوا بعد اجتماعهم الشهري في بكركي برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في بيان تلاه امين سر البطريركية الاب رفيق الورشا، القيادات الجديدة العسكرية والأمنية، مرحبين بـ"الخطوة المنتظرة طويلا التي اتخذتها الحكومة في بت الموازنة، ووضع خطة مرحلية لحل قضية الكهرباء"، غير أنهم رأوا "أن التجاذبات التي حدثت في شأن الموازنة والخطة، أظهرت بعضا من التعاطي مع ملفات دقيقة وشائكة بصيغة الأمر الواقع، وفي بعض الأحيان على قاعدة استنسابية"، معتبرين "أن لبنان يحتاج إلى إصلاحات وتخطيط طويل الأمد، وإلى تشارك بين القطاع العام والقطاع الخاص، حتى تتكون عندنا ثقافة الخير العام والمسؤولية المشتركة. ويبقى في مقدم الاهتمامات مكافحة الفساد وخصوصاً إهدار المال العام والتهرب من دفع الضرائب اللذين ينخران الدولة بشكل فاضح وممنهج من الذين يستبيحون حقوق المواطنين دون رادع. فالقضاء على الفساد والإهدار والتهرب، هو المدخل الأساسي لكل إصلاح في الدولة". وأشاروا الى أنهم "يتابعون بقلق شديد استمرار الحروب في سوريا، في العراق، وسواها"، معلنين "ضم صوتهم الى صوت قداسة البابا فرنسيس، لدعوة المتحاربين الى التزام واجب القانون والضمير".

ودعوا عشية الدخول في أسبوع الآلام والاحتفال بالفصح، الى "الإستعداد لهذه المناسبة المقدسة بالصوم والصلاة والتوبة وأعمال المحبة، متطلعين إلى الإنسان الجديد الذي يولد من سر موت المسيح وقيامته، متمنين للجميع أعيادا فصحية مباركة، مرددين قاعدة إيمانهم: المسيح قام! حقا قام!".

 

التيار المستقل: لعدم الاستخفاف في ملف النفط وإبعاده من التجاذب الاقليمي

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الدوري، في مقره في بعبدا، برئاسة اللواء عصام أبو جمرة، وأصدر بيانا، اشار الى ان المجتمعين ناقشوا "ما آل اليه استدراج العروض لتلزيم النفط وما رافقه من تخوف لجهة عدم التقيد بدفتر الشروط وببعض الشركات التي اجتازت المرحلة الاولى والمدرجة ببيان وزارة الطاقة والتي تحوم الشبهات حول عدم استيفائها الشروط المفروضة فحذروا من مغبة استخفاف القيمين على هذا الملف المصيري الذي يشكل أمل اللبنانيين الاول والاخير والمعول عليه لسداد عجز الخزينة". وطالبوا ب-"أن يؤخذ في الاعتبار العامل الامني في التلزيم والضمانة الواجبة لابعاد عملية استخراج النفط عن شبح الحرب والتجاذب الاقليمي بما يؤمن عملية سليمة تبقى في منأى عن الصراع في المنطقة". كما ناقش المجتمعون "التردي الامني المتنقل بين منطقة وأخرى فاعتبروا أن هذه الاحداث تؤثر سلبا على الاقتصاد والسياحة في شكل خاص وتضرب الثقة والاستقرار في الصميم، ونحن على مشارف موسم الاصطياف الذي يعول عليه اللبنانيون للتعويض عن التردي الاقتصادي المخيف". وتداولوا "ظاهرة تنامي مؤيدي قانون الانتخاب على أساس الدائرة الفردية one man one vote والذي كان التيار المستقل أول من نادى بتطبيقه فيبقى الاصلاح والانسب لتحقيق أفضل تمثيل مناطقي وطائفي ومذهبي وسياسي وهو الوحيد الذي يقضي على المحادل والبوسطات الانتخابية وينمي العلاقة بين الناخب والمرشح ليصبح النائب الفائز خير ممثل لمقترعيه ويقصر المسافات كما يلزم النائب على التواصل مع مؤيديه الى حين الغاء الطائفية السياسية تطبيقا لدستور الطائف". وختم البيان: "تداول المجتمعون "اللغط الحاصل والاتهامات المتبادلة في موضوع تحوير القرارات الوزارية المتعلقة بالتلزيمات الحكومية وما تعكسه سلبا على مستوى الشفافية والصداقية التي يعلق المواطنون آمالهم عليها".

 

التوتـر الكهربائـي والانتخابي نجما جلسـة مناقشـة الحكومـة غـدا

الراعـي وحزب الله في بعبدا قريبـا ومجلس وزراء للقانـون الاثنيـن

المستقبل يحسم خياره بعد عودة الحريري ووفد امني اميركي في بيروت

المركزية- تحبس الساحة اللبنانية أنفاسها في انتظار ما سيؤول إليه الكباش السياسي بين افرقاء الحكم في القاعة العامة لمجلس النواب غدا وبعده خلال جلسة مناقشة الحكومة، في ظل استمرار التوافق مفقودًا حول القانون الانتخابي وحتى حول التمديد، ما دفع رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى تكثيف اتصالات "ربع الساعة الاخير" لتحييد المجلس عن مطبّ تفجير الخلافات غداً، وتوجيه رسائل من العيار الثقيل للشركاء في الحكم، محذرا من مغبة الدفع في اتجاه الفراغ الشامل في المؤسسات الدستورية اذا تم رفض التمديد التقني ووقع الفراغ النيابي.

واذا كانت مواقف التيار الوطني الحر الذي جدد التمسك بقانون الوزير جبران باسيل المختلط، اثارت حفيظة رئيس المجلس وفتحت مسار الاتهامات المتبادلة، بعدما كان اطراف الثنائية الشيعية هللوا لاستقبال القانون المتوافق عليه خلال ايام، خصوصا بعدما نحا تيار المستقبل في اتجاه القبول بالنسبية، ولكن بشروط، فان نتائج اجتماع معراب امس عكس نية بالمواجهة من خلال تمسكه من جهة بالقانون المختلط ومن جهة اخرى باقتران اي تمديد تقني مرجح على مدى ستة اشهر بالاتفاق على قانون، وهو ما يبدو حتى الساعة مستحيلا.

توتر كهربائي: وتنسيق موقف "الثنائي المسيحي" لم يقتصر على المحور الانتخابي بل تعداه الى سائر الملفات لتوحيده في جلسة الغد النيابية حول محورين اساسيين، الكهرباء والموازنة، في ضوء توقعات بحماوة ستشهدها الجلسة خصوصا في ملف الكهرباء الذي خضع لكباش سياسي قوي في جلسة مجلس الوزراء ثم بعدها ابان نشره في الجريدة الرسمية، حيث يتوقع ان يشهر كل فريق سلاحه "الكهربائي" في مواجهة الخطة، وهو ما سيحدو بوزير المال علي حسن خليل الى الجلوس في المقاعد النيابية لا الحكومية وفق ما تردد لتتسنى له مناقشة الخطة من الجانب المالي من الموقع النيابي.

المستقبل يحسم غداً: اما موقف تيار المستقبل الذي يبقى ملتبساً في شأن تأييد او عدم تأييد النسبية، فيحدد فور عودة الرئيس سعد الحريري من بروكسيل، كما ابلغ عضو الكتلة النائب عاصم عراجي "المركزية" مؤكدا ان "التيار" سيحسم خياره الانتخابي في اتّجاه صيغة محددة، بعد عودة الحريري وترؤسه اجتماع الكتلة"، وجازماً "بان "التيار" مرتاح جداً انتخابياً في كل المناطق مهما كان شكل الصيغة". من جهتها، اكدت كتلة التنمية والتحرير التي اجتمعت في اعقاب لقاء الاربعاء ان بيانها سيسمعه اللبنانيون غدا في جلسة مساءلة الحكومة ونجمها قانون الانتخاب.

الراعي وحزب الله في بعبدا: في الاثناء، افادت مصادر مطلعة ان الرئيسين ميشال عون والحريري اتفقا على عقد جلسة لمجلس الوزراء الاثنين المقبل تخصص لبحث قانون الانتخابات. واشارت الى ان بعبدا ستشكل محجا للمراجعين في هذا الشأن خلال الايام القليلة المقبلة، اذ ابلغت " المركزية" ان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي سيزورها قريبا للتشاور مع الرئيس عون في ما آلت اليه الامور على مستوى القانون العتيد، كما ان وفدا من حزب الله سيقصدها للغاية عينها.

الحريري في بروكسيل: وبعيدا من هموم الداخل وضع رئيس الحكومة هم النزوح السوري على طاولة مؤتمر بروكسيل حول سوريا والمنطقة، فأطلق صرخة الى المجتمع الدولي تؤكد ان لبنان لم يعد يتحمل عبء النزوح السوري من دون دعم ، داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاهه والإستثمار في مستقبله ومشيرا الى ان الوضع هو بمثابة قنبلة موقوتة وان 90٪ من الشباب اللبناني يشعرون بأنهم مهددون من قبل النازحين السوريين، ووصلت التوترات بين هذين المجتمعين الى مستويات خطيرة، ما يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واعمال عنف من شأنها ان تهدد أمن البلاد واستقرارها السياسي. واكد الوفد اللبناني في المؤتمر انه لمس ايجابية بدعم لبنان كبلد مضيف للنزوح السوري.

شهيد جديد: على خط آخر، وبعد اقل من 24 ساعة على استشهاد الرقيب اول في قوى الامن الداخلي شادي الحاج خلال مداهمة مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية عصابة لسرقة سيارات في الرويسات، انضم الى قافلة الشهداء، في توقيت لافت، عنصر جديد في قوى الامن يدعى عفيف جعفر، اثناء مطاردة احد المطلوبين في منطقة الاوزاعي، حيث تم توقيفه بعد اصابته بطلق ناري في رجله.

تعيينات وكباش: وليس بعيدا من المحور الامني، وفيما تستعد مديرية المخابرات في الجيش اللبناني لتعيينات جديدة خلال الساعات المقبلة، اذ تردد ان قائد الجيش العماد جوزف عون اقترح تعيين العميد طوني منصور الذي يشغل موقع أمين سرّ مدير المخابرات (دورة 1986) مديرا، خلفاً للعميد كميل ضاهر (دورة 1985)، على ان يوقع القرار وزير الدفاع يعقوب الصراف بعد ابداء الرأي، طفت الى واجهة المسرح الامني معالم أزمة جديدة أعادت الى الاذهان سيناريو الخلاف السياسي الذي كبّل جهاز "أمن الدولة" في الفترة السابقة. أما الجهاز المستهدف هذه المرة، فمديرية قوى الامن الداخلي. اذ ردا على تعيين مديرها العام اللواء عماد عثمان ورئيس فرع المعلومات خالد حمود الرائد ربيع فقيه رئيساً لفرع الامن العسكري في "المعلومات" والعقيد علي سكيني قائدا لمنطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي، من دون العودة الى حركة "أمل" كونهما من الطائفة الشيعية، يستعدّ وزير المال علي حسن خليل على ما يتردد لسلسلة تدابير، منها وقف دفع المصاريف السرية لقوى الامن الداخلي، بعد أن أصدر قرارين في حق موظفين في الوزارة محسوبين على تيار المستقبل، باعتبار ان اللواء عثمان محسوب على التيار الازرق.

وفد اميركي: في مجال امني آخر، علمت "المركزية" ان وفدا امنيا اميركيا يجول في المنطقة راهنا سيزور لبنان خلال الاسبوع الجاري في اطار مهمة تهدف الى الاطلاع على الواقع الامني فيه والتشاور في شأنه مع المعنيين.

جلسة طارئة: اقليميا، وفيما توالت ردود الفعل الشاجبة لمجزرة خان شيخون التي استقرت حصيلة ضحاياها اليوم على 72 قتيلا من بينهم 20 طفلا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، تتوجه الانظار الى الاجتماع الطارئ الذي يعقده مجلس الامن الدولي في العاشرة (بتوقيت نيويورك) بطلب من باريس ولندن للبحث في الهجوم بالغازات السامة. وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قدمت مشروع قرار في مجلس الامن يدين الهجوم الكيميائي ويطالب باجراء تحقيق في أسرع وقت كما يدعو منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى أن تعد سريعا تقريرا يتضمن ما خلصت اليه في شأن الهجوم. وفيما اعتبرت منظمة الصحة العالمية ان الأعراض التي ظهرت على بعض ضحايا هجوم إدلب تدل الى استخدام غاز الأعصاب، حملت المفوضية الاوروبية نظام الرئيس بشار الاسد المسؤولية ، واعلنت بريطانيا "ان مجزرة خان شيخون تحمل بصمات نظام الأسد".

روسيا تدعم النظام: وفي السياق، قالت مصادر دبلوماسية لـ "المركزية" ان الموقف الروسي تحت المجهر. حيث قد تلجأ موسكو الى حق الفيتو لمنع صدور قرار يدين حليفها النظام السوري، بخاصة ان الكرملين جدد اليوم التأكيد ان "روسيا ستواصل العملية العسكرية دعما للرئيس السوري بعد الهجوم الكيميائي"، علما ان موسكو كانت أعلنت صراحة اليوم ان طائرات النظام قصفت ادلب، وإن كانت "برّرت" فعلته، بحسب تعبير المصادر، بقولها ان دمشق استهدفت مستودعا للذخيرة يتبع للإرهابيين ويحتوي على أسلحة كيميائية وصلت من العراق، وهو ما أشار اليه المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، لافتا الى ان "أعراض التسمم التي لحقت بالمدنيين في خان شيخون والتي ظهرت في مقاطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مشابهة تماما لتلك التي أصابت المدنيين خريف العام الماضي والتي ألقاها الإرهابيون في حلب".

 

الحواط: تشجيع المغتربين على زيارة المدينة وجبيل بحضارتها وتاريخها في الأمم المتحدة

المركزية- تماما كما جهد رئيس بلدية جبيل زياد الحواط (ولا يزال) لجعل بيبلوس محطة أساسية على الخريطة السياحية المحلية، بدليل ارتفاع نسبة زوار المدينة ومعالمها على مدار السنة، بعدما حصرها كثيرون طويلا بموسم المهرجانات الصيفية، يستعد الحواط لبذل جهد "خارجي" يصب أيضا في خانة تدعيم السياحة الجبيلية وتشجيع المغتربين على زيارتها انطلاقا من الولايات المتحدة. وأوضح الحواط لـ"المركزية" "أننا نزور الولايات المتحدة في 24 نيسان الجاري، حيث سنقدم عرضا عن جبيل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. ويتناول هذا العرض تاريخ المدينة وحضارتها والرؤية المستقبلية في شأنها، لكونها مدينة مشاريع ورؤية وتخطيط". ولفت إلى أن "ستكون لنا لقاءات سياسية مع بعض المسؤولين الأميركيين، إضافة إلى لقاءات مع أبناء الجاليات اللبنانية في عدد من الولايات، على أن تنعكس نتائج الزيارة في موسم صيف 2017. وشدد على "أننا نريد تشجيع اللبنانين على زيارة لبنان خلال موسم الاصطياف، إلى جانب أهمية التواصل مع اللبنانيين الذين حققوا نجاحات باهرة في مختلف القطاعات والميادين، والاستفادة من علاقاتهم الخارجية لدعم المجتمع اللبناني أولا والجبيلي ثانيا، إضافة إلى اللقاءات ذات الطابع السياسي التي سنبحث خلالها الملفات التي تهم البلدين على مختلف المستويات".

وختم الحواط: "الأميركيون مهتمون بالمشاريع والرؤى الجديدة التي يقدمها المتعاطون في الشأن العام في لبنان".

 

اهالــي عيـن دارة يدقـــون ناقــوس الخطـر: الترخيص لمجمع مصانع سيقضي على الاخضر واليابس

المركزية- دق اهالي عين دارة ناقوس الخطر، معلنين ان منح ترخيص جديد لمجمع مصانع تابع لبيار فتوش سيقضي على ما تبقى من الأخضر واليابس. وجه أهالي عين داره، نداء الى المرجعيات السياسية والروحية، جاء فيه "منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما وبلدة عين داره تتعرض لانتهاكات بيئية خطيرة تهدد حياة أهلها وأطفالها والأجيال المقبلة، جراء الانتشار العشوائي المخالف للقوانين للكسارات التي عاثت بطبيعتها تدميرا وبهوائها تلويثا، وبمزروعاتها فتكا، وكان لكسارات السيد بيار فتوش الأثر الأكبر في هذا المجال، كل ذلك تم في غيابٍ كامل للدولة وأجهزتها الرقابية مفسحة المجال لحيتان المال لمراكمة ثرواتهم على حساب أرواح الناس. وبدل الإكتفاء بما جنت أيديهم من كوارث بيئية على أهالي عين داره طيلة هذه المدة، أصدروا حكما بإبادة جماعية على أهالي هذه البلدة والجوار، عبر منح ترخيص جديد لمجمع مصانع سيقضي على ما تبقى من الأخضر واليابس في عين داره التي كانت على مر سنوات عروس المصايف قبلة الجبل. أمام هذا الواقع لا بد لنا من دقِ ناقوس الخطر عله يصل الى مسامع المسؤولين.

1- اننا نتساءل، لماذا هذه المؤامرة على أهالي عين دارة؟ ولماذا التفنن في تشويه الحقائق مرة في الإعلام المأجور وحينا في إصدار تراخيص لمصانع تطرح أكثر من علامة استفهام حول كيفية الحصول عليها، وأحيانا بالتحايل على طريقة قياس مسافة بعد معمل الموت عن البيوت السكنية، ولمصلحة من إخفاء الحقائق ومقابل ماذا؟ وكيف يمكن وتحت ستار القانون تبرير حجب تقرير الأثر البيئي الذي تم على أساسه منح ترخيص معمل الموت عن بلدية عين داره وأهاليها، ضاربين عرض الحائط أبسط حقوقهم التي كفلها لهم الدستور.

2- كيف يمكن التعامي والسكوت عن مشروع إبادة جماعية لأكبر وجود مسيحي في الجبل يجري تغليفه بإعلانات ملونة ومزخرفة وغير واقعية وبفرص عمل مزعومة، لمشروع موت يستميتون في تلميع صورته القاتمة و وصفه زورا "بمشروع حياة". سؤال برسم البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي الذي طال انتظارنا لموقف يصدر عنه يبلسم جراح أبناء رعيته في عين داره والجوار وأن تكون هناك قيامة بعد سنوات مريرة من الآلام.

3- هل يعقل أن يكافأ من أزال قمم جبال عين دارة ودمر طبيعتها ولوث بيئتها على مدى خمسة وعشرين عاما ولم يلتزم بالقوانين وبالشروط البيئية وبقانون تنظيم المقالع والكسارات، بترخيص مجمع مصانع بدل تقديمه للمحاكمة؟ سؤال برسم وزير البيئة.

4- ندعو جميع المسؤولين في الدولة اللبنانية وعلى رأسهم وزير البيئة للقيام بزيارة ميدانية لموقع كسارات بيار فتوش للوقوف على مدى تقيده بشروط الترخيص، ولمشاهدة الكوارث البيئية التي أفضل بها على عين داره وتقييم تاريخه في مدى التزامه بالقوانين والأصول بحيث يبنى على الشيء مقتضاه في حينه.

أخيرا، نطالب المسؤولين السياسيين والروحيين، وعلى رأسهم البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بتحمل مسؤولياتهم الوطنية تجاه شعبهم ووقف مشروع الإبادة الجماعية أو التهجير الجاري تحضيره لأهالي عين داره، وعدم التقاعس في المحافظة على الوجود المسيحي في هذه البلدة الذي يشكل الثقل المسيحي في الجبل والنموذج الساطع والمشع للعيش المشترك".

 

بلديات جنوبية تقـرر وقـف اســتقبال النازحيــن ومزاحمة اليد العاملة وضغط على البنى التحتية ... وأمن

المركزية- في مسعى للحد من تفاقم أزمة النزوح السوري وتداعياتها على البنى التحتية وسوق العمل اللبناني، يطرح الوفد اللبناني برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمر بروكسل الدولي لدعم سوريا ودول الجوار المنعقد اليوم، خطة متوسطة المدى لدعم المرافق الحيوية اللبنانية لتتكيف مع الإكتظاظ الديمغرافي الطارئ على المجتمع اللبناني منذ اندلاع الازمة السورية، في مسعى للتخفيف من تداعيات النزوح على المجتمعات اللبنانية المضيفة التي باتت ترزح تحت ضغوط معيشية وأمنية صعبة بعد أن بات يستعاض عن العمال اللبنانيين بعمال سوريين الامر المخالف لقانون العمل، ما دفع بلدات جنوبية عدة الى اتخاذ اجراءات لحماية مواطنيها. وعلمت "المركزية" أن بلدية الهبارية اتخذت قرارا بمنع استقبال النازحين السوريين الجدد بعدما وصل عددهم في البلدة الى 8 الاف نسمة، وباتوا يشكلون ضغطا على البنى التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحي وزادت بوجودهم نسبة انتاج النفايات، وتكاليف الطبابة على عاتق البلدية". وأشار مصدر أمني جنوبي لـ"المركزية" الى أن "معظم البلديات الجنوبية تتجه لاصدار قرارات مشابهة لقرار بلدية الهبارية لان البلدات ضاقت بالسوريين ولم يعد هناك من منازل لايوائهم، وباتوا لا يدفعون ايجاراتها بعدما تراجعت جمعيات في الامم المتحدة عن تقديم المساعدات لهم. اضافة للاستعاضة عن العامل اللبناني بعمال سوريين نظرا لانخفاض كلفتها ما يخلق بطالة لدى اللبنانيين"، مشيرا الى أن "بعضهم ضبط يعمل لصالح منظمات ارهابية خارج الحدود، ما ولّد ريبة لدى المواطنين ودفعهم الى اتخاذ قرارات بحماية مناطقهم". ولفت الى ان "النازح السوري كان يدفع للامن العام اللبناني 360 الف ليرة بدل اقامة الا ان الامم المتحدة اعفته من هذا المبلغ فبات يحصل عليها مجانا، مع أنه يعمل ويتلقى المساعدات من الامم المتحدة (30 دولاراً عن كل شخص من افراد العائلة الواحدة)". وأضاف "هناك مناطق آمنة في سوريا في طور البلورة، وعلى المعنيين حجب المساعدات عن النازحين من أبناء تلك المناطق كي تكون حافزا لهم للعودة الى بلداتهم خصوصا وان معظم السوريين النازحين الى مناطق حاصبيا والعرقوب، هم من بلدات سورية آمنة وقريبة من لبنان"، لافتا الى أن "في منطقة العرقوب دأب النازحون على فتح محلات تجارية مشابهة لمحلات اللبنانيين وملاصقة لها كنوع من المضاربة من دون ان تبادر البلديات الى اتخاذ اي اجراء"، مضيفا ان "قائمقام حاصبيا الجديد أحمد كريدي اعطى الامر للبلديات بتطبيق قرار وزير العمل محمد كبارة القاضي بمنع النازحين من ممارسة اعمال خاصة باللبنانيين. لكن رغم ذلك البلديات لم تلتزم"، مؤكدا ان "بلدية البيسارية في الجنوب وحدها طبقت قرار الوزير كبارة بمنع عمالة السوريين الا في اعمال النظافة والبناء والبساتين. وكذلك بلدية كفررمان منعت سكن السوريين في محلات تجارية، فيما النبطية ومحلاتها التجارية واسواقها تعج بالعمال السوريين من الذكور والاناث كما في مرجعيون وصيدا وحاصبيا".

 

غبار العفو العام يُنفض على وقع "ازدياد" نشاطات العصابات! وتفلّت السلاح ورفع الغطاء السياسي ابـــرز المعــوقات

المركزية- اعادت حادثة الرويسات(الجديدة) امس الاول التي ذهب ضحيتها الشهيد في قوى الامن الداخلي الرقيب اول شادي الحاج بعد اصابته بطلق ناري خلال مداهمة مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية عصابة لسرقة سيارات في المحلة مؤلفة من عدد من الافراد من آل دندش، واستشهاد عنصر في قوى الامن الداخلي اليوم اثر تبادل لاطلاق النار اثناء مطاردة احد المطلوبين في منطقة الاوزاعي، تسليط الضوء على مسألة العفو العام التي نُفض الغبار عنها منذ اشهر بدفع من "حزب الله"، وذلك بعد سنوات على اخر عفو عام صدر في العام 2005 وشمل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، ومجموعتي كل من حوادث الضنية ومجدل عنجر، وقبله بسنوات قانون العام1997 الذي شمل مختلف جرائم المخدرات المرتكبة قبل 31 كانون الأول 1995.

فبالتزامن مع "جهود" الحزب بتوجيهات من قيادته العليا، وضع قطار العفو على سكّة القانون عبر ايجاد آلية قانونية تُلغي آلاف مذكرات التوقيف الصادرة في حق اهالي بعلبك-الهرمل في جرائم متعددة ومتنوّعة مع "إستثناء" تلك المرتبطة بمسائل الارهاب والتعامل مع العدو، واللقاءات التي يعقدها بعض اعضاء كتلته النيابية مع المعنيين في العلن وخلف الكواليس لتعبيد الطريق امام صدور القانون، تنشط في المقابل "اعمال" العصابات و"الزعران" الخارجين عن القانون ويتوسّع "بيكار" بطولاتهم على الدولة والاجهزة الامنية ليشمل مناطق عدة.

وتساءلت اوساط سياسية مراقبة عبر "المركزية" "كيف يُمكن الحديث عن قانون عفو عام ومعدّل الجريمة والتعدّي على القانون يرتفع في شكل "مُخيف"؟ كيف يُمكن اصدار القانون ومازال العديد من المناطق مُقفلاً "حديدياً" في وجه الاجهزة الامنية التي "تُعاقب" سياسياً اذا تجاوزت الخطوط الحمراء المرسومة لها"؟

واشارت الاوساط الى "ان الشهيد الحاج قُتل اثناء ملاحقته وزملاءه لافراد عصابة لسرقة السيارات بعدما تعرّضوا "لوابل" من الرصاص من اماكن عدة، ما يعني ان المنطقة تعجّ بالمسلّحين المطلوبين بعشرات لا بل بمئات مذكرات التوقيف، وهم معروفون بالاسماء وبأماكن تواجدهم"، وتسأل "هل يُمكن ان ينضمّ هؤلاء المطلوبون الذين يعيثون جرائم وفوضى في مناطق عدة الى قافلة الذين سيشملهم العفو العام؟ هل يُمكن وضع المطلوب المُلاحق بسبب تخلّفه عن دفع رسوم متوجّبة عليه كالميكانيك مثلاً في نفس "ميزان" المطلوب بجرائم من "العيار الثقيل" الذي تسبّبت جرائمه بقافلة من شهداء الاجهزة الامنية"؟

واعادت الاوساط التذكير "بأهمية رفع الغطاء السياسي "فعلاً لا قولاً" عن هؤلاء كي يُطلق عنان الدولة لتوقيفهم وسوقهم للعدالة، خصوصاً ان هوياتهم معروفة ويُعدّ البقاع بؤرتهم الاساسية التي ينطلقون منها "لرحلة الصيد".

ولاحظت الاوساط "ان بمجرّد ارتفاع اصوات المطالبين بقانون عفو عام لابناء بعلبك-الهرمل، فُتحت شهية اهالي السجناء الاسلاميين وشهدت مناطق عدة اعتصامات واغلاق طرقات كي يشملهم العفو لا ان يكون "ناس بسمنة وناس بزيت"، محذّرةً من "ان اصدار مجلس النواب للقانون في ظل "تفلّت السلاح غير الشرعي" واستفادة بعض اللبنانيين من "وهجه"، من شأنه ان يزيد "طين الفوضى" بلّة وان يُشكّل حافزاً لكبار المجرمين والعصابات، خصوصاً في مجال السرقة وتجارة المخدرات والخطف، بأن يكرروا جرائمهم في المستقبل، اي ان يكون القانون بمثابة "استراحة المحارب" لفترة ومن ثم العودة الى نشاطاتهم السابقة".

"فهل الضغط السياسي الذي يفعل فعله في قضايا ومسائل عدة سينسحب على قانون العفو العام، خصوصاً ان البلد على ابواب انتخابات نيابية"؟ سألت الاوساط، وهل العهد الذي يريد ان يملأ سجّله بإنجازات متعددة ومتنوّعة، سيسعى الى اضافة القانون الى سجل الانجازات"؟

 

بعد أمن الدولة.. "الامن الداخلي" ضحيــة جديدة للمناكفات السـياسية؟ واسـتغراب دبلوماسـي لحجب المسـاعدات عن أجهزة تواجه "الارهـاب"

المركزية- لم تدم "فرحة" حكومة "استعادة الثقة" بانجازها سلة تعيينات عسكرية وأمنية وقضائية وادارية، كانت عالقة منذ سنوات بسبب المناكفات السياسية، طويلا. فسرعان ما "نغّص" هذه الخطوة الايجابية التي لاقت ترحيبا دبلوماسيا واسعا، كونها تدل الى تعافي الدولة تدريجيا من عوارض الفراغ الرئاسي الذي شلّها لعامين ونيف، كباشٌ سياسي "فرّخ" على ضفافها، ينبئ، وفق ما تقول مصادر مراقبة لـ"المركزية"، بفصل جديد من فصول تعطيل العمل الامني لخلفيات سياسية، في استعادة لسيناريو جهاز "أمن الدولة"، فيما كان الغرض من التعيينات تفعيل عمل الاجهزة ودورها وأدائها في هذه الفترة الحساسة داخليا واقليميا. أما الجهاز الضحية هذه المرة، فمديرية قوى الامن الداخلي. فردا على تعيين مديرها العام اللواء عماد عثمان ورئيس فرع المعلومات خالد حمود الرائد ربيع فقيه رئيساً لفرع الامن العسكري في "المعلومات" والعقيد علي سكيني قائدا لمنطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي، من دون العودة الى حركة "أمل" كونهما من الطائفة الشيعية، يستعدّ وزير المال علي حسن خليل لسلسلة تدابير منها وقف دفع المصاريف السرية لقوى الامن الداخلي، بعد أن أصدر قرارين في حق موظفين في الوزارة محسوبين على تيار المستقبل، على أساس ان اللواء عثمان محسوب على التيار الازرق، نص أحدهما على "إلحاق مراقب الضرائب الرئيسي الملحق بدائرة كبار المكلفين في مديرية الواردات طارق برازي بمديرية المحاسبة العامة ليقوم بالمهام التي يتم تكليفه بها"، والاخر قرر بموجبه خليل "إلغاء تكليف مصباح بو عرم بموجب المذكرة رقم 267/ص1 تاريخ 1/02/2016 كرئيس دائرة المراقبة الضريبية والاستردادات في مديرية الضريبة على القيمة المضافة وإعادته الى مركز عمله الرئيسي كمراقب ضرائب رئيسي في مجموعة درس في دائرة التدقيق الميداني". المصادر تستغرب الممارسات الكيدية هذه، وتقول إن المنطق يفترض ان يأتي رئيس أي جهاز أمني بفريق عمله الخاص ليكون متجانسا فيؤمن أفضل أداء. واذا كان للطائفية وللحسابات السياسية صوت حتى في المؤسسات الامنية في لبنان، فذلك لا يعني ان هذه هي القاعدة الصحيحة، وقرار رئيس أي جهاز "تخطي" الاصوات هذه يجب الا يكون بابا لمعاقبته هو والجهاز الذي يرأسه، بحسب المصادر. من جهة ثانية، تتابع المصادر، ليست الوزارات مقاطعات أو ملكا خاصا لمن يتربّعون على رأسها، بل هم يأتون بحسب الدستور، ليديروها لما فيه خير اللبنانيين وبما يؤمن المصلحة العامة. وتشير الى ان تسخير الوزارات لخوض معارك سياسية انطلاقا منها واستخدامها منصات لتحقيق أهداف حزبية وشخصية أو سياسية، أمر مستغرب وشاذ. فبعد أن قرر وزير المال، وهو يتبع سياسيا لـ"أمل"، عدم صرف مخصصات المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، ردا على تجاوز رأي "الحركة" في التعيينات، هل يجوز أن يقرر وزير الداخلية نهاد المشنوق وهو من فريق "المستقبل" وقف اعطاء بطاقات الهوية او رخص السوق مثلا لمن يؤيدون "أمل"؟ وفي حين تحذر من أن المضي بهذا النهج السلبي سيعيد لبنان الى شريعة الغاب ويعرّيه تدريجيا من صفات ومعالم "الدولة" التي يحاول جاهدا الحفاظ عليها، تقول المصادر ان الحزازات التي أعقبت التعيينات، تركت استغرابا وأصداء سلبية كبيرة في الاوساط الدبلوماسية العربية والغربية التي سارعت الى مطالبة المعنيين بتدارك هذه الحادثة ومحاصرة ذيولها، إنقاذا لهيبة الدولة والاجهزة من جهة، وإنقاذا للمساعدات اللوجستية والمادية الكثيرة التي ترسلها العواصم الغربية الى المؤسسات الامنية والعسكرية اللبنانية لمساعدتها في المهام الجسيمة الملقاة على عاتقها، وعلى رأسها محاربة الارهاب. فهل من يسمع؟

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

الطفولة المخنوقة والأجساد المتهاوية جميعها في ذمّة الأسد

د.فادي شامية /جنوبية/5 أبريل، 2017/عندما شعر النظام السوري بتسارع انفاسه وضعف دفاعاته؛ لجأ الى السلاح الكيماوي في خان العسل للمرة الاولى في اذار/مارس 2013. وفي 21/8/2013 ارتكب بشار الاسد مجزرة الكيماوي الشهيرة في الغوطة. تحرك العالم على استحياء فتدخلت روسيا لحماية النظام على اساس تسليم ما بحوزته من سلاح كيماوي قبل منتصف العام 2014 لتفادي ضربات جوية. في الاعوام 2015 و2016 و2017 استعمل النظام السوري غازات سامة على نحو محدود لقصف معارضيه. تثبتت الامم المتحدة في غير مرة من هذا الواقع لكنها لم تفعل شيئا ذي بال حتى تجرأ بشار على مجزرة خان شيخون هذا اليوم. الطفولة المخنوقة والاجساد المتهاوية والانفاس المجروحة كلها في ذمة من يحمي بشار الاسد الى يومنا هذا، وسوف تلاحقه لعناتها وخزيها ولو تدثر بعمامة الدين وادعى التقى والمقاومة.

 

بالكيماوي وحده تموت سوريا

ساطع نور الدين/المدن/الأربعاء 05/04/2017

كذِب الروس، وتواطوأ الاميركيون، وصدق العالم. سوريا ليست دولة خالية من السلاح الكيميائي، وقرار مجلس الامن الدولي الرقم 2118 الصادر في ايلول سبتمبر العام 2013 في أعقاب مجزرة الغوطة الشهيرة، لم ينفذ ، او بتعبير أدق نُفِذ بشكل مواربٍ او متساهلٍ يسمح للجيش السوري بأن يحتفظ بجزء من مخزون غاز السارين لكي يستخدمه عند الحاجة. لم تعلن أي دولة حتى ا لان أن مجزرة خان شيحون المروعة، تعني ان القرار 2118 قد إنتهك، وان ثمة ما يفرض البحث في معاقبة او محاسبة النظام السوري، او في مراجعة الاجهزة الدولية التي تولت الاشراف طوال أكثر من عامين على سحب مستوعبات غاز السارين من سوريا ورميها في البحر على ما قيل يومها. لم يعترف أحد بأي خطأ او خللٍ في ذلك الاتفاق الروسي الاميركي الشهير الذي جرى الاحتفال به في حينه بوصفه إنجازاً عالمياً يخدم البشرية جمعاء.

وهو ما يعني ضمناً ، ان موسكو وواشنطن ومعها عواصم العالم كافة تسلّم بوجود سلاح كيميائي لدى النظام السوري، يمكن ان يستخدم بين الحين والاخر ، فتحال كل مجزرة ناجمة عنه، للتحقيق ثم الادانة، قبل الانتقال الى عنوان آخر من عناوين الحرب السورية. ولعل الاشتباه، بل الجزم من قبل مصادر المعارضة نفسها، بان تنظيم "داعش" هو الاخر يمتلك ويستخدم أسلحة كيميائية يساهم في ترسيخ هذه المعادلة المخيفة. تلك هي الخلاصة الأهم والأخطر لمجزرة خان شيحون. وكل ما عداها تفاصيل، يمكن ان يشتغل عليها مجلس الامن الدولي ويفتح مرة أخرى الجدل حول آليات التحقق والرقابة والعقاب، ليواجه في نهاية المطاف الفيتو الروسي والصيني وبعض الاعتراض العربي(المصري خاصة) على أي لوم يمكن ان يوجه الى النظام السوري الذي لم يتورع يوماً عن إستخدام مختلف أسلحة الابادة والدمار الشامل.

ثمة تفصيل بسيط لن يتوقف عنده أحد، لكنه قد يكون حاسماً في توضيح وجهة الحرب المقبلة في سوريا: يجزم الخبراء العسكريون أن الاجواء السورية تخضع للاشراف الكامل من جانب الروس، ولا يمكن لأي طائرة عسكرية سورية، نفاثة او مروحية، ان تقلع من أي قاعدة وأن تحلق في أي منطقة وأن تنفذ غارة ضد أي هدف، من دون إذن أو بلاغ من قيادة قاعدة حميميم الروسية التي تدير العمليات الجوية في السماء السورية. الطائرة التي ألقت الصاروخ المحمل بغاز السارين، على خان شيحون لم تكن تتمرد على ذلك الأمر العسكري الصارم، الذي يلتزم به الاميركيون وحلفاؤهم بين الحين والاخر عندما يبلغون مسبقاً قاعدة حميميم بأن لديهم مهمة جوية في إحدى المناطق السورية، لكي لا يحصل إحتكاك بين الطائرات الروسية وتلك الاميركية او الفرنسية او البريطانية او الاسترالية.. التي تغير على مواقع "داعش" وتلاحق قادة ذلك التنظيم في كل مكان وتصيب منهم مقتلاً. والادلة موجودة بالاسماء والصور والبيانات الرسمية العلنية.

أيضا، الطيار الذي ألقى الصاروخ لا يمكن ان يحسب من "العناصر غير المنضبطة". الارجح أنه شديد الانضباط والالتزام بالأوامر : ثمة من سمع عن الهجوم الانتحاري في مترو سان بطرسبورغ، في اليوم السابق، وشاهد الفيديوهات والصور، ودقق في نتائج وآثار تلك العملية المرعبة على الروس، فقرر الانتقام في خان شيحون بالذات.. لكنه مجرد زعمٍ حتى الان، وقد لا يتحول الى حقيقة مثبتة، على الرغم من أن معظم وقائع الحرب السورية تدعم فرضية الثأر المتبادل الذي صار من قواعد الاشتباك في مختلف ميادين القتل في سوريا. المعطى الجديد، الان ، هو ان غاز السارين ما زال موجوداً ومستخدماً من قبل النظام السوري. والاسوأ أنه أمر معروف ومستور، من قبل المجتمع الدولي، الذي يدفع المحرقة السورية الى مستويات لا يمكن لأي عقل ان يتخيلها.. ولا يمكن لإي إنسانٍ سويٍ أن يتقبلها.

 

هل تعجّل مجزرة خان شيخون برحيل الأسد؟

خاص جنوبية 5 أبريل، 2017/استنكارات دولية ومطالبات برحيل نظام الرئيس الاسد في سوريا توالت أمس اثر المجزرة الكيماوية التي حدثت صباحا في خان شيخون بمحافظة ادلب، ولعل مسارعة الدول الكبرى بالطلب من مجلس الامن اصدار قرار يدين النظام، أثار عدة تساؤلات حول امكانية تبدل في الموقف الدولي لصالح ارغام نظام الاسد على القبول بالتنحي عن السلطة. تقدّمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا امس الثلاثاء الى مجلس الامن بمشروع قرار يدين الهجوم الكيميائي الذي استهدف بلدة خان شيخون في شمال غرب سوريا، وطالب بإجراء تحقيق في أسرع وقت ممكن. ويدعو مشروع القرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الى اعداد تقرير سريع عن مجزرة خان شيخون التي ادت حسب احصاء اولي الى مقتل 58 شخصا بينهم 19 طفلا و13 امرأة اختناقا، وإصابة 170 آخرين في قصف جوي استهدف البلدة التي تخضع تحت سيطرة المعارضة بالغازات السامة. وفي حين نفى النظام السوري امس في بيان استخدام الاسلحة الكيماوية في قصفه، فان الدول الثلاث الكبرى اميركا وفرنسا وبريطانية اتهموا النظام الاسد بالمسؤولية عنها. وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا نبأ القصف الكيماوي المروّع الذي جاء من الجو. غير ان موقف روسيا كان حتى مساء الثلاثاء لا يزال مجهولا، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

وينص مشروع القرار على أن مجلس الأمن يدين بأشد العبارات استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، ولا سيما في الهجوم الذي استهدف خان شيخون الثلاثاء، ويطلب من لجنة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي لديها تفويض من الأمم المتحدة، أن تبدأ فورا العمل لتحديد المسؤولين عن هذا الهجوم الكيميائي.

فيما يطلب مشروع القرار من النظام السوري أن يسلم المحققين خطط الطيران وكل المعلومات المتعلقة بالعمليات العسكرية التي كان يقوم بها حين وقع الهجوم، كما يتعين عليه تسليم المحققين أسماء كل قادة أسراب المروحيات، وأن يفتح أمام المحققين القواعد العسكرية التي يمكن أن تكون استخدمت لشن الهجوم.

كما يتضمن مشروع القرار طلبا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بأن يرفع تقريرا شهريا حول ما إذا كانت الحكومة السورية تتعاون مع لجنة تحقيق دولية في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا. ويهدد مشروع القرار بفرض عقوبات بموجب الفصل السابع من شرعة الأمم المتحدة.

إدانة دولية

تصريحات وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون المثيرة للجدل، التي أدلى بها قبل أيام في تركيا عن ان مصير الأسد سيقرره الشعب السوري على المدى الطويل، عرّضت إدارة ترامب لانتقادات حادة، حيث رأى السيناتور الجمهوري، جون ماكين، أن تصريحات وزير الخارجية الأميركي شجعت نظام الأسد وموسكو وطهران على ارتكاب هذه المجزرة بحق الشعب السوري. فقد فرضت صور ضحايا المجزرة، التي ارتكبتها قوات نظام بشار الأسد في بلدة خان شيخون في شمال غرب سوريا، نفسها على المشهد الإعلامي الأميركي،واحتلت الشاشات وافردت لها مساحات اخبارية غطت على ما عداها من اخبار محلية وخارجية.

والواضح أن هذا الحضور الإعلامي القوي للمجزرة الجديدة، وتعالي الأصوات المنتقدة لصمت إدارة ترامب، وعدم مسارعتها إلى إعلان موقف، ضيق هامش المناورة أمام الإدارة وساهم بدفع الرئيس الأميركي ووزير خارجيته، ريكس تيليرسون، إلى إعلان موقف قوي في إدانة الجريمة، وحاسما في تحميل المسؤولية المباشرة لنظام بشار الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين عن سقوط مئات الضحايا من المدنيين السوريين بأسلحة كيماوية. وكان لافتا الدور القوي الذي لعبته المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هالي، في الدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي. اعتبر وزير الخارجية البريطاني يوريس جونسون في تصريح له من بروكلس أن الأمر يتطلب عملية سياسية للتخلص من النظام السوري، مشددا على أن كل الأدلة تشير إلى تورط نظام الرئيس السوري بشار الأسد في القصف بغازات سامة على خان شيخون. كما دان وزير الخارجية الفرنسية، جان مارك ايرولت الهجوم، معتبرا أنه يشكّل انتهاكا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وشاهد جديد على الهمجية التي يعاني منها الشعب السوري منذ سنوات. وعلى خلفية الهجوم الذي لاقى إدانات دولية واسعة، دعت فرنسا، على لسان وزير خارجيتها، إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي. إدارة ترامب وجهت أصابع الاتهام لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما، واتهمته بالمسؤولية عن بقاء بشار الأسد بسبب تقاعسه عن معاقبة نظام الاسد عندما قصف غوطة دمشق عام 2013 وقتل المئات من الابرياء المدنيين، فاسحا المجال بعد ذلك للتدخل الروسي العسكري بعد التدخّل الايراني والمليشيات الشيعية لمصلحة النظام. والسؤال هو هل يقدم ترامب على القيام بالمهمة التي كان على أوباما القيام بها قبل أربع سنوات؟

 

البيت الابيض لمواجهة إيران: إحياء الشراكات القديمة مع مصر والسعودية

سلوى فاضل/جنوبية/ 5 أبريل، 2017

التقارب السعودي- المصري يتم تحت رعاية أميركية، بعد عمليات جذب كان عنوانها العريض جزيرتي صنافير وتيران، اضافة الى العلاقة مع النظام السوري. فتَحْتَ أيّ عنوان سيجمع دونالد ترامب كل من مصر والسعودية؟

لطالما سعت السعودية الى قيادة العالم العربي، لتصبح الناطق الرسمي باسمه في المحافل الدولية، متكلة على تحالفاتها من الإدارات الأميركية المتعاقبة.

غير ان مصر المنافسة التاريخية للسعودية على زعامة العالم العربي، ترى فرصتها الذهبية لأن تتصدّر المشهد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي المقرب بدوره من ادارة الرئيس ترامب.

وبرزت امارة قطر في السنوات القريبة الماضية، كراع لبعض المصالحات في المنطقة، وخاصة لبنان اضافة الى دعمها المعارضة السورية وتمويلها حركة حماس بعد ان عملت على فصلها عن ايران تدريجيا، وتولت دعم الإخوان في الدول العربية لمنافسة السعودية التي راحت تدعم الاحزاب السلفية في مصر بشكل كبير حيث شعرت المملكة انها أزيحت قليلا من الواجهة مما فرض نوعا من تسوية قطرية سعودية.

والبارز انه بعد توليّ دونالد ترامب ادارة البيت الابيض، سعى الى توحيد قطبي الصداقة الأميركية العربية اي الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، فكان ان تم تمهيد الطريق لاتفاق على هامش قمة عمّان العربية الاخيرة للقاء ثنائي بُعيد القمة أتى على شكل زيارة مصرية للسعودية مرتقبة اولا من اجل توحيد الجهود بوجه ايران الخصم، التي تتوسع سياسيا ومذهبيا في عدد من البلاد العربية كاليمن وسوريا ولبنان والعراق، ولتفعيل الحلف الاميركي العربي بوجه حلف الممانعة الذي يجمع كل من ايران وسوريا والعراق وروسيا من جهة مقابلة.

لكن اللافت ان العدو المشترك للحلفين المتنازعين هو داعش والقاعدة. فأميركا والسعودية ومصر من جهة، وايران وحلفائها من جهة ثانية، ينادون بالقضاء على الارهاب والتشدد والتطرف الاسلامي!!

اما الهمّ المصري فينصّب على مواجهة حركة الاخوان المسلمين في مصر، وعلى حدودها في ليبيا.

فماذا يقول المحلل في شؤون الشرق الأوسط الدكتور سامي نادر لـجنوبية عن دور ترامب في تثمير العلاقات المصرية- السعودية؟ وهل ستكون جهوده منصبّة على محاربة الإرهاب الإسلامي المتمثّل بالقاعدة وداعش، أم على مواجهة ايران والتمدد الشيعي في الدول العربية؟

اعتبر الدكتور سامي نادر ان الدورين الاثنين هما هدف دونالد ترامب، أي تثمير العلاقات المصرية- السعودية، ومحاربة الارهاب.

وسيركز ترامب، برأي الدكتور سامي نادر، مدير مركز المشرق للدراسات الإستراتيجية، على تقوية وتعزيز محور الإعتدال، وقبل ان ندخل في هذا الموضوع، هناك ما نطق به دونالد ترامب في خطاب القسم، وكرره أيضا امام الكونغرس الأميركي، حيث قال انه سيضع استراتيجية مواجهة داعش، وسيعيد إحياء الشراكات القديمة مع كل من المملكة العربية السعودية ومع مصر، تحت هذا العنوان.سامي نادر

ويتابع نادر لأن واشنطن بنت علاقة قوية مع مصر منذ توقيع معاهدة كامب دايفيد في السبعينيات خلال عهد الرئيس المصري أنور السادات، ومع المملكة السعودية منذ قرن من الزمن.

وتعود رغية ترامب الى احياء هذه الشراكات القديمة بسبب النتيجة التي توصلت إليها هذه العلاقة مع النكسة التي اصابت العلاقات العربية من جهة، ومع تركيا من جهة ثانية، خلال عهد الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما، وسياسة الانفتاح التي قادها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، هذه السياسة التي اطاحت بكامل العلاقة الأميركية التقليدية مع العرب.

ويرى الدكتور نادر ان سياسة ترامب تأتي في اطار تفعيل العلاقة مع الحلفاء وتعزيز محور الاعتدال السنيّ، وايضا من اجل اضعاف المحورالشيعي بحسب ماكماستر مستشار ترامب لشؤون الأمن القومي الذي يعتبر ان إيران هي الخطر الاساس.

واعتبر الخبير في الشؤون الدولية الدكتور سامي نادر ان ترامب يضرب عصفورين بحجر واحد، فهو من جهة يريد اعادة احياء الشراكات القديمة، لهدفين الأول هو توازن قوى الاعتدال المتمثلة بقوى اقليمية كالسعودية ومصر، وثانيا من أجل مواجهة داعش. فهو يريد الارتباط بقوى الاعتدال السنيّ، لانه في حال تواصل مع الاكراد، او السنّة او دخل بمواجهة مع الاوروبيين فسيقع في حرب مذهبية. ولا بد ان نعود بالذاكرة الى الجنرال ديفيد بتريوس الذي استعمل في حربه ضد القاعدة القبائل السنية في العراق.

والسؤال الذي لا جواب عليه هو كيف يمكن لترامب محاربة داعش والتطرف الإسلامي وتنظيف المنطقة من الإرهاب، طالما ان القوى الصديقة للولايات المتحدة الأميركية والمناهضة لها تدعي محاربة داعش والارهاب؟

 

مناظرة تلفزيونية محتدمة بين المرشحين للرئاسة الفرنسية وسط تردد الناخبين

نهارنت/وكالة الصحافة الفرنسية//05 نيسان/17/تواجه المرشحون الـ11 للرئاسة الفرنسية مساء الثلاثاء في مناظرة تلفزيونية سجلت حضورا قويا للمرشحين غير البارزين سعيا لإقناع الأعداد الطائلة من الناخبين الذين ما زالوا مترددين قبل 19 يوما من الانتخابات وإبعاد خطر مقاطعة قياسية تحذر منها التوقعات.

وكتبت صحيفة "ليببيراسيون" الأربعاء أن "الخطاب الأكثر انضباطا لممثلي اليمين والوسط واليسار غالبا ما بدا باهتا".وتابعت الصحيفة أن المرشحين غير البارزين وفي طليعتهم مرشح اليسار المتطرف فيليب بوتو "تصدروا الشاشة" بنبرتهم "الانفعالية والمثيرة للبلبلة والصادقة في غالب الأحيان".

وأشارت صحيفة "لو فيغارو" إلى "جلبة يضيع فيها المنطق"، فيما تساءلت "لو باريزيان/أوجوردوي آن فرانس" إن كانت تلك المناظرة "مفيدة حقا". وتواجه المرشحان الأبرزان اللذان تتوقع استطلاعات الرأي فوزهما في الدورة الأولى من الانتخابات في 23 نيسان بحصول كل منهما على حوالى 26% من الأصوات، زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن وإيمانويل ماكرون، الوزير السابق في حكومة الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند والذي انتقل إلى الوسط، حول مسألة الخروج من اليورو.

ورأى مصرفي الأعمال السابق أن خطة لوبن القاضية بتطبيق "حمائية ذكية" وتنظيم استفتاء حول التخلي عن العملة الموحدة الأوروبية، ستكون "حربا اقتصادية" ستؤدي إلى "انخفاض القدرة الشرائية للفرنسيين".

وطرح نفسه على أنه مرشح "الانتقال الفعلي والعميق للسلطة"، مبديا استعداده "لاتخاذ تدابير قوية" ومعربا عن "ثقته" في فرنسا. أما لوبن، فقدمت نفسها على أنها المرشحة التي تريد "إعادة الصوت للشعب" في بلد "رهينة انعدام الأمن المتفاقم" ويعاني من "عولمة خارجة عن الضوابط" و"توتاليتارية إسلامية" و"طعنا في قيمه الجوهرية وحتى في هويته الوطنية".

وبقي مرشح اليمين فرنسوا فيون على الحياد بعض الشيء ولزم موقعا دفاعيا، ولا سيما حين طرحت مسألة إرساء مبادئ أخلاقية في الحياة السياسية.

وقال فيليب بوتو مهاجما خصمه اليميني بعنف "كلما نقبنا من ناحية فرنسوا فيون، لمسنا الفساد والغش. إنهم أشخاص يشرحون لنا ضرورة توخي التشدد والصرامة في حين أنهم يسرقون من الخزائن".

وتراجع فيون إلى المرتبة الثالثة بين المرشحين في نوايا الأصوات (17%) بعد كشف فضيحة تتعلق بوظائف وهمية استفاد منها أفراد من عائلته، ما أدى إلى توجيه التهمة إليه ولا سيما باختلاس أموال عامة، في سابقة بالنسبة لمرشح اساسي للرئاسة. غير أنه تبنى لهجة حربية ليعد بـ"هزم التوتاليتارية الإسلامية" و"إنقاذ أوروبا" و"تحرير" الاقتصاد من أجل "ترميم العزة الوطنية والوقوف إلى جانب الفرنسيين الذين يطالبون بالنظام والأمن". - "نظام مستنفد" -أما ممثل اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون، الرابع من حيث نوايا الأصوات، فركز هجومه على "المالية" التي "يترتب عليها إعادة الأموال" و"دفع التكاليف للعودة إلى العمالة الكاملة"، مبديا "استعداده لتولي الحكم". ويسجل ميلانشون تقدما في استطلاعات الرأي التي باتت تنسب إليه اليوم 15% من نوايا الأصوات. وكان موضوع أوروبا في صلب النقاشات الأكثر احتداما خلال المناظرة، كاشفا عن انقسامات واضحة بين دعاة تعزيز البناء الأوروبي (إيمانويل ماكرون) ومؤيدي إعادة التفاوض بشأن المعاهدات (جان لوك ميلانشون) والمطالبين بخروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي و/أو الخروج الفوري من اليورو (مارين لوبن). وشكلت هذه المناظرة غير المسبوقة قبل دورة أولى من انتخابات رئاسية، فرصة للمرشحين غير المعروفين كخصومهم الأبرز، لإسماع صوتهم في حملة شهدت فضائح وتقلبات في المواقف وتلقى متابعة حثيثة خارج فرنسا، فيما تتوقع استطلاعات الرأي انتقال مرشحة اليمين المتطرف إلى الدورة الثانية في 7 أيار/مايو. وتخللت المناقشات التي استمرت أربع ساعات وأرهقت المشاركين لحظات من الفوضى، غير أنها أتاحت للمرشحين الذين لا يحظون سوى ببضع نقاط في استطلاعات الرأي، إظهار اختلافهم بتنديدهم بـ"سياسيين فاسدين" و"كبار أرباب العمل" و"نظام مستنفد". وذكر الوسطي جان لاسال بأنه "ابن راع، وشقيق راع" وأنه هو نفسه كان راعيا، مضفيا نبرة خاصة إلى النقاش. لكن مع منح كل من المرشحين الـ11 فسحة كلام إجمالية بالكاد تخطت ربع ساعة، لم يتمكنوا سوى من ذكر الخطوط العريضة لمشاريعهم من أجل فرنسا وأوروبا وفي ما يتعلق بالقضايا الاجتماعية والوظائف ومكافحة الإرهاب.

 

"فايننشال تايمز": معركة الرقة تنذر بالخراب!

المركزية- لفتت صحيفة "فايننشال تايمز" الى أن "تدهور الأوضاع في الرقة بعد تراجع تنظيم الدولة الإسلامية"، مشيرة الى أن "المعركة في الرقة بدأت والقوات التي تدعمها الولايات المتحدة، وأهمها وحدات حماية الشعب الكردي تحاصر المدينة، التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية عاصمة له"، مضيفة "نهاية تنظيم الدولة الإسلامية اقتربت لكن الخلاف بين معارضي التنظيم بشأن مستقبل سوريا ينذر بالخراب، بعد أن اتضح أن الولايات المتحدة الاميركية تريد أن تجعل من الأكراد ذراعها في سوريا، متناسية الجماعات المعارضة الاخرى، وغضب حليفها التركي في حلف الناتو".

واعتبرت أن "علاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تتأزم مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، بسبب دعمه للأكراد الذين يهددون وحدة الدولة التركية من خلال رغبتهم في الانفصال".

 

"فوربس": صاروخ روسي قادر على تدمير واشنطن

المركزية- أعلنت مجلة "فوربس" الأميركية عن "وجود صاروخ قادر على تدمير العاصمة الأميركية واشنطن مع ضواحيها، إذ يستطيع في حال تفجيره فوق وسط مدينة واشنطن أن يقضي على عاصمة الولايات المتحدة وما يقع في ريف واشنطن. وأضافت "ولم يكن مصادفة أن يصطلح حلف شمال الأطلسي على تسمية هذا الصاروخ الذي هو أقوى صاروخ حربي في العالم، وهو "إر-36إم2 فويفودا"، بـ"الشيطان" (Satan)". وقدّرت المجلة عدد ضحايا اعتداء "الشيطان" الافتراضي على عاصمة الولايات المتحدة الأميركية بنحو 500000 قتيل وحوالي 600000 جريح. أما إذا انفجر هذا الصاروخ فوق العاصمة الروسية موسكو فسوف يزيد عدد القتلى على مليون شخص، فيما يزيد عدد المصابين على 3 ملايين شخص، بحسب مجلة "فوربس".

 

تفاصيل جديدة عن مراهق أميركي خطط لقتل البابا

"العربية" - 5 نيسان 2017/قال ممثلو ادعاء اتحاديون في بيان إن مراهقاً من نيوجيرزي اعترف بالمشاركة في مؤامرة لمحاولة قتل البابا فرنسيس في العام 2015 خلال قداس عام في فلادلفيا. واعترف سانتوس كولون (17 عاما) الاثنين أمام محكمة اتحادية في كامدن بنيوجيرزي بأنه حاول التآمر مع قناص لقتل البابا بالرصاص خلال زيارته في فلادلفيا وتفجير عبوات ناسفة في مناطق محيطة. وقال ممثلو الادعاء إن كولون تحدث مع شخص آخر كان يعتقد أنه القناص خلال الفترة من 30 حزيران/يونيو حتى 14 آب/أغسطس 2015 لكن ذلك الشخص كان في حقيقة الأمر موظفاً سرياً بمكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.آي). ولم يقع الهجوم وألقى ضباط (أف.بي.آي) القبض على كولون في 2015. وأضاف ممثلو الادعاء في بيان أمس الاثنين "شارك كولون في عمليات استطلاع مع مصدر سري من مكتب التحقيقات الاتحادي ووجه المصدر لشراء مواد لصنع عبوات ناسفة." وقال ماثيو ريلي، المتحدث باسم مكتب ممثل الادعاء الاتحادي في نيوجيرزي، الثلاثاء، إنه لا يوجد في وثائق المحكمة ما يتطرق إلى دافع محتمل. كانت بعض وسائل الإعلام قد ذكرت أن أفعال كولون جزء من مؤامرة بإيعاز من تنظيم داعش. وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى رويترز "لا ذكر لداعش أو لأي منظمة معينة في أي من أوراق المحكمة أو في أي من الأسئلة التي وجهت له في المحكمة خلال جلسة الإقرار بالذنب." ووجهت لكولون، وهو مواطن أميركي من ليندنوولد بنيوجيرزي الاتهام كشخص بالغ أمس في تهمة واحدة هي محاولة تقديم دعم لإرهابيين. وذكر المدعون أنه يواجه حكماً بالسجن يصل إلى 15 عاماً وغرامة قدرها 250 ألف دولار. ولم تحدد السلطات موعدا للحكم ولا يزال التحقيق جارياً.

إيران تخصص 7.4 مليار دولار من موازنتها للحرس الثوري

"العربية" - 5 نيسان 2017/كشف معهد "الدفاع عن الديمقراطية" في العاصمة الأميركية، واشنطن، في تقرير جديد أن حكومة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خصصت مبلغ 7.4 مليار دولار من موازنتها للحرس الثوري الذي ضاعف أنشطته لتطوير بالبرنامج الصاروخي و التجارب البالستية.

وأشار الباحث الإيراني في معهد الدفاع الديمقراطية، سعيد قاسمي نجاد، بحسب ما نقلت إذاعة "صوت أميركا VOA"، إلى أن "قانون موازنة هذا العام في إيران وكذلك قانون برنامج التنمية السادس، يعزز هيمنة ميليشيات الحرس الثوري على القوات المسلحة ويقوي نفوذها السياسي والاقتصادي في البلاد أكثر من ذي قبل". وقال قاسمي نجاد إن زيادة ميزانية الحرس الثوري يعني كذلك استمرار تمويل تدخلات طهران في دول المنطقة وزعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، مضيفاً أن هذه الزيادة وهي بنسبة 24% تعتبر هدية لهذه الميليشيات التي اتجهت نحو زيادة إنتاج الصواريخ وتطويرها، بالرغم من أن الاتفاق النووي الموقع بين إيران ودول 5+1 في تموز/يوليو 2015، ينص على تحديد برنامج طهران الصاروخي. ورأى الباحث أن وجود نواب بمجلس الشورى الإيراني (البرلمان) مرتبطين بالحرس الثوري، يعد سبباً كافياً للمصادقة على هذه الموازنة التي قدمها روحاني، قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 19 أيار/مايو المقبل. وخصصت إيران في موازنتها للعام الايراني الجديد، الذي بدأ في 21 آذار/مارس، مبلغ 14 مليار دولار لميزانية الدفاع حيث ذهبت 53% منها إلى الحرس الثوري.

 

جلسة طارئة لمجلس الامن بعد مجزرة ادلب.. والعين على الموقف الروسـي والميدان والتسوية في مهب الريح.. هل تبدلّ خان شيخون الاولويات الدوليـة؟

المركزية- لم "يهضم" العالم بعد مشاهدَ المجزرة التي كانت خان شيخون في ادلب السورية أمس مسرحا لها، ولم يتخطّ بعد صور الاطفال الذين كانوا يختنقون أرضا بعد ان قُصفت أحياؤهم بغاز السارين السام، وفق ما تقول أوساط دبلوماسية لـ"المركزية". واذ تأمل الا تقتصر الادانات الدولية التي صدرت من كل حدب وصوب في الساعات الماضية، على المواقف الكلامية فقط، تشير الاوساط نفسها الى ان الاجتماع الطارئ الذي يعقده مجلس الامن الدولي اليوم قد يكون أول اختبار لمدى صدق نيات الدول الكبرى في محاربة الارهاب، ذلك ان استهداف مدنيين عزّلا بأسلحة كيميائية يُعدّ بلا شك عملا ارهابيا، ناهيك عن كونه جريمة حرب.وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قدمت مشروع قرار في مجلس الامن يدين الهجوم الكيميائي الذي استهدف خان شيخون أمس ويطالب باجراء تحقيق في أسرع وقت ممكن. وفي حين يدعو منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى أن تعد سريعا تقريرا يتضمن ما خلصت اليه في شأن الهجوم، وزّع مشروع القرار على سائر اعضاء مجلس الامن عشية الاجتماع الطارئ الذي يعقده عند العاشرة (بتوقيت نيويورك) بطلب من باريس ولندن للبحث في هذا الهجوم. وهنا، تتوجه الانظار نحو الموقف الروسي حيث قد تلجأ موسكو الى حق النقض الفيتو لمنع صدور قرار يدين حليفها النظام السوري. فقد جدد الكرملين اليوم التأكيد ان روسيا ستواصل العملية العسكرية دعما للرئيس السوري بعد الهجوم الكيميائي، علما ان موسكو كانت أعلنت صراحة اليوم ان طائرات النظام هي من قصفت ادلب، وإن كانت "برّرت" فعلته، بحسب تعبير المصادر، بقولها ان دمشق استهدفت مستودعا للذخيرة تابعا للإرهابيين يحتوي على أسلحة كيميائية وصلت من العراق، وهو ما أشار اليه المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، لافتا الى ان "أعراض التسمم التي لحقت بالمدنيين في خان شيخون والتي ظهرت في مقاطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مشابهة تماما لتلك التي أصابت المدنيين خريف العام الماضي والتي ألقاها الإرهابيون في حلب". في المقابل، رفض القيادي في المعارضة السورية حسن حاج علي البيان الصادر عن موسكو، وكشف ان "المدنيين الموجودين كلهم يعرفون أن المنطقة لا توجد فيها مقار عسكرية ولا أماكن تصنيع" تابعة للمعارضة".

وفي حين استمرت محصّلة ضحايا مجزرة خان شيخون بالارتفاع وقد استقرت اليوم على 72 قتيلا من بينهم 20 طفلا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، بدا مسار الازمة السورية عموما ومصير قرار وقف النار والتسوية السياسية خصوصا على المحك: ففصائل سورية معارضة من بينها "فتح الشام"، دعت الى "إشعال الجبهات" ثأرا للقتلى الذين سقطوا في خان شيخون. كما اعتبر كبير المفاوضين في وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف محمد صبرا، أن "القصف بالغازات السامة يضع محادثات جنيف الهادفة لتسوية النزاع في مهب الريح ويجعلنا نعيد النظر في جدوى المفاوضات". وسأل "إذا كانت الأمم المتحدة عاجزة عن ردع النظام عن مثل هذه الجرائم، فكيف ستنجز عملية سياسية تؤدي لانتقال سياسي في سوريا"؟ واذ رأت بسمة قضماني عضو المعارضة السورية أن الهجوم الكيميائي "نتيجة مباشرة" للتصريحات الأميركية في الآونة الأخيرة بأن الولايات المتحدة لا تركز على إزاحة بشار الأسد عن السلطة"، دعت المصادر الى ترقب الخطوات الاميركية سورياً في المرحلة المقبلة، فهل تبدل في جدول أعمالها وتعمل على اقناع روسيا بأن الاولوية يجب الا تكون فقط لمحاربة الارهاب بل يجب ان تتزامن مع ايجاد حل لمصير الاسد؟

 

ترمب: الهجوم الكيماوي بإدلب تجاوز ما بعد الخطوط الحمراءLالرئيس الأميركي: سلوكي تجاه الأسد تغير كثيراً بعد مجزرة خان شيخون

الأربعاء 9 رجب 1438هـ - 5 أبريل 2017مالعربية.نت

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني الملك عبد الله في البيت_الأبيض إن بلاده ملتزمة بتقوية العلاقات مع الأردن.

وأضاف ترمب: "سنقدم تمويلاً إضافياً للأردن لمساعدته على مواجهة أزمة_اللاجئين.

وأعلن ترمب أيضاً أن إدارته تشجب الهجوم البشع والمريع الذي وقع في سوريا الثلاثاء، واعتبر أنه من غير الممكن قبول الأعمال المشينة التي يقوم بها النظام في سوريا.

وصرّح ترمب أن قتل الأطفال الأبرياء بالغاز الكيمياوي انتهاك لما بعد الخطوط الحمراء. مؤكداً أن تهديد إدارة_أوباما لنظام الأسد بشأن #السلاح_الكيمياوي كان فارغاً.

وقال ترمب: سلوكي تجاه الأسد تغير كثيراً بعد الهجوم الكيمياوي.

وتابع الرئيس الأميركي حديثه قائلاً: "ناقشنا السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وسنعمل على تحقيقه". وأكد العاهل الأردني أن ترمب قد أبدى رغبته في جلب الفلسطينيين والإسرائيليين لطاولة المفاوضات.

من جهته، أعلن العاهل الأردني أن التحديات التي يواجهها العالم تهدد الأمن _الدولي، وأضاف الملك عبد الله أنه على جميع الدول التوصل إلى حل سياسي في سوريا لإنهاء النزاع. كما أكد العاهل الأردني أن هجوم خان شيخون الكيمياوي في إدلب يدلّ على إخفاق الدبلوماسية العالمية. وأعرب الملك عبدالله عن يقينه من أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لن يسمح بتكرارالهجمات_الكيمياوية في سوريا.

أميركا والاتفاق النووي

من جهة أخرى، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قائلاً: سأقوم بما يلزم فيما يخص الاتفاق_النووي مع إيران، وأكد ترمب أن الاتفاق النووي مع إيران من أسوأ الاتفاقات وما كان له أن يتم.

وأكد ترمب أن العالم يشهد حالة فوضى هو ورثها، وهو من سيعمل على حلها.

وأنهى تركب حديثه قائلاً: سنعمل مع كل الأطراف للتخلص من داعش والجماعات المتطرفة.

ترمب في سؤال سابق عن سوريا: "سوف ترون" وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد قال سابقاً إن ما حدث في سوريا فظيع ولا يوصف وانتهاك رهيب للإنسانية، في إشارة إلى مجزرة خان_شيخون الكيمياوية، التي أودت بحياة نحو 100 شخص، أكثرهم أطفال، وأصابت أكثر من 400 آخرين.

وبسؤاله خلال اجتماع مع العاهل الأردني الملك عبد الله في المكتب البيضاوي عما إذا كان يعمل على صياغة سياسة جديدة بشأن سوريا قال ترمب للصحافيين "سوف ترون". وإذ أشار إلى مرحلة "مضطربة جداً" في الشرق الأوسط، وعد ترمب بإجراء "محادثات مثيرة للاهتمام" مع ملك الأردن.

وهاجمت السفيرة الأميركية لدى #لأمم_المتحدة نيكي هيلي، الأربعاء، روسيا لعدم ممارسة نفوذها لدى حليفها السوري، وذلك خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بحث الهجوم في سوريا.

 

كيف تعاملت إدارة ترمب مع مجزرة الكيمياوي؟

الأربعاء 9 رجب 1438هـ - 5 أبريل 2017م/واشنطن بيير غانم/العربية.نت/استفزّ ردّ فعل الإدارة الأميركية على الهجوم الكيمياوي في سوريا أعضاء في الكونغرس من جمهوريين وديمقراطيين، ودعوا الإدارة لاتخاذ مواقف حازمة. وجاء أول ردّ فعل على هجوم خان_شيخون ومقتل العشرات من الرئيس_الأميركي حيث قال إنه "لا يمكن للعالم المتحضّر تجاهل" هذا الهجوم. ثم اعتبر في بيان "أن تصرفات بشار الأسد الشريرة هي نتيجة لضعف الإدارة الأميركية السابقة وترددها"، وختم بالقول إن الولايات_المتحدة تقف إلى جانب الحلفاء حول العالم في شجب هذا الهجوم الذي لا يمكن التسامح معه. وقال شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحافي إن الرئيس ترمب يتشاور مع فريقه للأمن القومي، لكنه لن يكشف عن الخطوات التي يتخذها. وألقى بيان وزير الخارجية الأميركية بعض الضوء على توجهات الإدارة الأميركية، حيث قال ريكس تيلرسون إن من يدعم الأسد ويدافع عنه "بمن فيهم روسيا وإيران لا يجب أن تكون لديه تخيلات حول نواياه"، وأضاف "أن من يستخدم الأسلحة الكيمياوية ضد شعبه لا يحترم الإنسان ويجب أن يحاسب". وكان مسؤول في وزارة الخارجية يتحدث في هذا الوقت إلى الصحافيين ليشدّد على أن الولايات المتحدة تعتبر أن روسيا وإيران هما الضامنان لتصرفات الأسد، وأن تكرار الأسد لهذه التصرفات يعني أمراً من اثنين، هما إما أنهما غير قادرين كضامنين للأسد أن يفرضا عليه تصرفاته، أو أن الدولتين لا تريدان فعل ذلك ولا تريدان من الأسد الوفاء بالتزاماته.

غضب في الكونغرس

في هذا الوقت طالب أعضاء في مجلس_الشيوخ_الأميركي دونالد ترمب بمواقف حازمة، وقال السيناتور طوم كوتون إن "الرئيس ترمب هو الرئيس.. وليس الرئيس أوباما"، وأشار بوضوح إلى أن المطلوب هو أن يترك بشار الأسد السلطة، وأوضح أن خروج الأسد ربما لا يحدث غداً أو الأسبوع المقبل"، وأضاف السيناتور الجمهوري أن داعش هو الخطر المحدق بالولايات المتحدة"، لكنهم لن يكونوا في أمان ما دام محور الأسد إيران وروسيا مسؤول عن سوريا". واستعرض السيناتور جون ماكين في بيان له تصريح وزير الخارجية الأميركي عندما قال إن مصير الأسد يقرّره السوريون، وأشار إلى المجازر والهجمات التي ارتكبها الأسد بمعاونة روسيا وإيران، واعتبر قول الإدارة الأميركية "إن الشعب السوري سيقرر مصير الأسد أو مستقبل بلادهم في هذه الظروف هو مجرد تخيلات عبثية"، وتابع أن تصريحات المسؤولين في إدارة ترمب"، تضفي الشرعية على تصرفات مجرم الحرب هذا في دمشق".

"جريمة حرب"

في جهة الديمقراطيين، اعتبر السيناتور تيم كاين أن ما حدث هو #جريمة_حرب، ويجب محاكمة بشار الأسد أمام محكمة_لاهاي، ودعا إلى ضرورة إقامة منطقة آمنة تحظى بحماية عسكرية على أن يتحمّل أي طرف تبعات التدخل فيها لو فعل. من اللافت أن السيناتور تيم كاين كان مرشحاً إلى جانب هيلاري كلنتون لمنصب نائب الرئيس الأميركي، وأبدى حذره من أن الإدارة الحالية برئاسة ترمب تبدو قريبة من روسيا وتتردّد في دعوة موسكو لمحاسبة رجلها في دمشق، واعتبر تيم كاين أن الأسد فعل كل ما فعله فقط، لأنه مدعوم من روسيا وإيران. أما كبير أعضاء لجنة الشؤون الخارجية الديمقراطي بن كاردين، فاعتبر أن المقصود مما فعله نظام_الأسد مقصود، وهدفه إخضاع الإدارة الجديدة للتجربة ومحاولة لفهم جزمها"، ودعا إلى محاسبة الأسد لارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

تيلرسون

تبدو الإدارة أيضاً في طريقها إلى مواجهة أولى تحدياتها الخارجية، واعتبر وزير الخارجية ريكس تيلرسون أن المطلوب هو التوصل إلى وقف_إطلاق_نار حقيقي في سوريا، على أن يقدّم رعاة الأطراف المسلحة نتائج وتطبيق وقف إطلاق النار.

كما أشار تيلرسون إلى أن #واشنطن تدعو روسيا وإيران لاستعمال نفوذهما على النظام_السوري وضمان عدم تكرار هجوم مماثل لهجوم خان شيخون.

 

هولاند يطالب بعقوبات على نظام الأسد بسبب مجزرة إدلب

الأربعاء 9 رجب 1438هـ - 5 أبريل 2017م/باريس - فرانس برس/طالب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأربعاء بفرض "عقوبات" على نظام بشار_الأسد بعد الهجوم_الكيمياوي في ادلب والذي أثار استنكارا دوليا واستدعى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي. وقال هولاند خلال جولة في شمال فرنسا إن "ما طالبت به فرنسا هو أن يكون هناك مشروع قرار في مجلس الأمن في الساعات المقبلة من أجل إجراء تحقيق. وعقب هذا التحقيق يجب أن تتخذ عقوبات بحق #النظام_السوري". وأضاف: "نندد بهذا النظام منذ زمن. ومن يغض النظر عن هذا النظام عليه أيضا تحمل المسؤولية، أتحدث أولا عن المتواطئين، أولئك الذين يتدخلون في سوريا ويحرصون على ان تتمكن طائرات بشار الأسد من القاء براميل الغاز".وهاجم هولاند أيضا "مسؤولين سياسيين، بينهم (سياسيون) في فرنسا، لا يؤيدون ببساطة الحل_السياسي الذي نريده، ولا مجرد التفاوض الذي نأمل به، بل اتضح أنهم مؤيدون لنظام بشار الأسد وأن لديهم تواطؤا مع بشار الأسد". وتابع هولاند: "اليوم يجب أن يعلم هؤلاء أنهم شركاء في جريمة_حرب".

 

خادم الحرمين يعقد جلسة مباحثات مع رئيسة وزراء بريطانيا

تيريزا ماي: العلاقات الأمنية بين البلدين ساهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح ببريطانيا

الأربعاء 9 رجب 1438هـ - 5 أبريل 2017م/العربية.نت/عقد خادم_الحرمين_الشريفين الملك_سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بالرياض، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا_ماي. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات_الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين في شتى المجالات، وسبل تطويرها وتعزيزها، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية. وأشارت رئيسة الوزراء ماي، خلال المحادثات، إلى أن العلاقات الأمنية بين البلدين قد ساهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح في المملكة المتحدة. ومنح خادم الحرمين الشريفين، رئيسة وزراء بريطانيا وشاح الملك عبدالعزيز. وفي وقت سابق، أجريت لرئيسة وزراء بريطانيا مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس_الشرف. وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً للضيفة والوفد المرافق لها.

 

بروكسل.. مساعدات إنسانية لسوريا بقيمة 6 مليارات دولار

الأمم المتحدة: هجوم الأسد بـ"الغازات السامة" على خان شيخون شمال البلاد "مروّع"

الأربعاء 9 رجب 1438هـ - 5 أبريل 2017م/العربية.نت، قناة الحدث، وكالات/التزم المجتمع_الدولي، اليوم الأربعاء، بتقديم مساعدات_إنسانية بقيمة 6 مليارات دولار إلى السوريين من سكان ولاجئين خلال 2017، وذلك خلال مؤتمر استضافته بروكسل حول مستقبل_سوريا. وقال المفوض الأوروبي للمساعدة الإنسانية خريستوس ستيليانديدس في ختام الاجتماع أن المؤتمر أتاح الحصول على "وعد جماعي بستة مليارات دولار لهذا العام". وفي وقت سابق، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن "جرائم حرب لا تزال" ترتكب في سوريا، واصفا هجوم الأسد بـ"الغازات السامة" على خان شيخون بشمال غرب البلاد بأنه "مروّع".

وقال غوتيريس لدى وصوله إلى مؤتمر دولي حول مستقبل سوريا في بروكسل إن "هذه الأحداث المروعة تظهر للأسف أن جرائم حرب لا تزال (ترتكب) في سوريا وأن القانون الإنساني الدولي ينتهك بشكل متكرر" في هذا البلد.

أوروبا تطالب بحل نهائي

كما أكدت فيديريكا_موغيريني الممثل الأعلى لسياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي على ضرورة دفع محادثات جنيف حول الأزمة السورية للمرحلة الانتقالية، كما يجب مساعدة السوريين لاستعادة الاستقرار في بلدهم.

فيدريكا موغريني

وقالت موغيريني في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا علينا ضمان استمرار تقديم المساعدة للسوريين ودعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين بما فيها زيادة حجم المساعدات المقدمة إلى لبنان والأردن. وأوضحت عند افتتاح مؤتمر دولي حول مستقبل سوريا في بروكسل: "يجب أن نعطي زخماً قوياً لمحادثات السلام في جنيف، ونوحد المجموعة الدولية خلف هذه المفاوضات".

الأردن: اللاجئون يكلفون ميزانيتنا 10 مليارات دولار

وطالب رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي في كلمته بالاجتماع بدعم خطط ومشاريع بلاده التنموية لتغطية عجز الموازنة بسبب إرهاقها لتحمل عبء عدد كبير من اللاجئين مشيرا إلى ارتفاع نسب الفقر والبطالة في الأردن التي ارتفعت بعد استضافة اللاجئين السوريين حيث بلغت كلفة استضافة اللاجئين السوريين أكثر من 10 مليارات دولار.

الكويت: سنقدم 116 مليون دولار لدعم اللاجئين

وقال صباح_خالد_الحمد_الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي إن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية. وأضاف الصباح أنه على المجتمع الدولي العمل على الوصول إلى المحتاجين في سوريا. صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي

وأضاف بأن الكويت ملتزمة بالوفاء بتعهداتها في تقديم المساعدات حيث ستقدم 116 مليون دولار للاستثمار في الدول المستضيفة للسوريين كما طالب الصباح بضرورة تقديم المسؤولين عن مجزرة خان شيخون إلى المحكمة الدولية.

لبنان: اقتصادنا تضرر بسبب اللاجئين

وقال سعد_الحريري رئيس الوزراء اللبناني في كلمته إن اقتصاد بلاده تضرر بشكل كبير بسبب استضافة اللاجئين السوريين كما طالب بتقديم الدعم إلى لبنان ومساعدته على تحمل عبء استضافة اللاجئين.

محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري

وقال بوريس_جونسون وزير الخارجية البريطاني إن وجود حكومات تدعم الأسد تناقض لن نسكت عنه وأن مجزرة خان شيخون تحمل بصمات نظام_الأسد. وأضاف جونسون: نأمل أن تدعم جميع الدول في مجلس الأمن مشروع القرار الذي طرحناه.

فيما قال وزير الخارجية النرويجي إنه في الأزمة السورية تم انتهاك كل الأعراف والقوانين الإنسانية.

كما قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده سنقدم مئة مليون دولار لدعم الشعب السوري هذا العام.

وأكد متحدث باسم الجيش_الحر في إدلب إن المعارضة لا تملك مخازن أسلحة تصنع مواد كيمياوية ونفى استهداف أي مخزن أسلحة تابع للمعارضة في خان_شيخون.

ويشارك في اجتماعات الأربعاء في مقر الاتحاد الأوروبي على مستوى وزراء الخارجية 70 وفدا يمثلون الدول والمنظمات الدولية والمؤسسات المالية العالمية.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

"سرايا العبّاس"... والرسالة الخماسية

عبد الوهاب بدرخان/النهار/5 نيسان 2017

لعل انتشار "سرايا العبّاس" ومداهماتها "العفوية" في برج البراجنة، من دون علم قادتها في "حزب الله" (؟!)، وفّرت تزكية مثلى للرسالة التي وجّهها الرؤساء السابقون الخمسة الى القمة العربية، مع أن "الحزب" غضب من تلك الرسالة وحنق على أصحابها الذين سلطوا الضوء على ما اعتقد خطأً أنه استطاع تمويهه. وإذ امتدّ الغضب الى حليفه رئيس حركة "أمل" فقد تشارك الاثنان في تمييز سخيف بين هؤلاء الرؤساء، وجاء سخطهما على بعضٍ منهم أشد مما كان على بعضٍ آخر، وكأن الحركة و"الحزب" اكتشفا للتوّ "خيانة" مفاجئة. ولم يخطر في بالهما أن لدى الرؤساء السابقين، خصوصاً لأنهم سابقون، حسّاً بالمسؤولية، وأن رسالتهم لم تخرج عن إطار ما يُفترض أن اللبنانيين مجمعون عليه. لم يكد يُنسى الجدل على "عدم قدرة الجيش" و"الحاجة الى المقاومة" حتى طرح "حزب الله" إشكالية عدم قدرة قوى الأمن والحاجة الى "سرايا العبّاس" لإنهاء مخالفات للقانون في "مناطق الحزب" تتمتّع منذ زمن بتغاضيه إنْ لم يكن بحمايته، فهي تُمارَس في حاضنته ويستمدّ أصحابها استقواءهم على الدولة من استقواء "الحزب" نفسه على الدولة. ومن أين هذا الاستقواء اذا لم يكن من "السلاح غير الشرعي" وقد اختلط فيه ما يحمل شعار "حماية المقاومة" بما تقتنيه عصابات التهريب لحماية جرائمها. والحال أن عبارة "السلاح غير الشرعي" هي التي أثارت ردود الفعل المستاءة من الرؤساء السابقين. فهل أن ناقدي الرسالة الخماسية كانوا يتوقّعون أن يسمّى "السلاح غير الشرعي" شرعياً؟ أما القول بأن الرسالة تتجاوز ممثلي لبنان في القمة، وتحرجهم أمام القادة العرب، وتجازف بنشر غسيل داخلي قذر أمام محفل خارجي، فلا يدحض الأسباب التي دفعت أصحابها الى كتابتها وتوقيعها وإرسالها، وليس في مضمونها ما لا تعرفه الجهات العربية المعنية بالشأن اللبناني، أو ما ينمّ عن أن الموقّعين يتوخّون منها مصالح انتخابية في الداخل أو مصالح أخرى في الخارج. أما الدافع فهو التحذير من مخاطر محدقة، فالتسوية الداخلية التي أنهت أزمة الشغور الرئاسي قد تكون أنقذت منصب الرئاسة ولا يزال أمامها تحدّي انقاذ الدولة. من شأن أصحاب التسوية أن يدافعوا عنها، كما هي، ولا ينتظر أحدٌ منهم أن يتراجعوا عن رهاناتهم الصعبة. لكن عليهم أن يتقبّلوا حذر الآخرين المشروع ازاء "الائتلاف" الهجين الحالي في الحكم، ففيه مَن تطاول ويتطاول على الدولة ورموزها. والمؤكّد أن لا بأس عليهم إذ يذكّرهم الرؤساء السابقون بأن التسوية لا تجعل القمصان السود بيضاً، وأن التزام الدستور واتفاق الطائف والعيش المشترك و"اعلان بعبدا" ورفض السلاح غير الشرعي وعدم التدخّل في الأزمة السورية، كذلك التزام لبنان الانتماء والاجماع العربيين وقرارات الشرعية الدولية، كلها ثوابت واستحقاقات لا يمكن أي تسوية أن تتخطّاها.

 

قوّة المسيحيّين في دورهم وليست في عددهم وفي ظل دولة مدنيّة ديموقراطيّة

اميل خوري/النهار/6 نيسان 2017

كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري يكرّر القول إن "اتفاق الطائف" أعطى المسيحيّين ما قد لا يعطيه لهم أي اتفاق آخر وهي المناصفة ووقف العدّ، لذلك فإن من مصلحتهم أن يحافظوا عليه قبل غيرهم في سياق الكلام على تعديل هذا الاتفاق أو إبداله باتفاق آخر اعتقاداً من كل طائفة أنها ستحصل على مزيد من الصلاحيات، بحيث يقع بعضها في النقصان ولا يحصل على أي زيادة، خصوصاً عندما يدور الكلام على "المثالثة" أو على أن تكون حصة كل مذهب بحسب حجمه وعدده...

الواقع أن التغير الديموغرافي لم يعد في مصلحة المسيحيّين، وأن عليهم العمل على إلغاء الطائفيّة السياسية لإقامة الدولة المدنية التي تعتمد في ملء المناصب العُليا والوظائف الكبرى على أصحاب الكفاية والجدارة إلى أي حزب أو مذهب انتموا.

ومعلوم أن المسيحيّين كأقليّة في أي دولة ذات غالبية إسلاميّة لهم بفضل تمتّع العديد من قياداتهم بالكفاية والخبرة دور فيها، وهذا يحتّم عليهم تجنّب خوض معارك العدد لأنّها خاسرة بالنسبة إليهم، إنّما خوض معارك التعدّدية والنوعية التي يكون لهم فيها مكان مميّز ودور فاعل.

لذلك يخطئ زعماء مسيحيّون إن هم دخلوا في منافسة مع الشريك المسلم على العدد أو على الصلاحيات، أو أن يكون الرئيس جاء بأكثرية نيابيّة مسلمة فيكون ضعيفاً وليس بأكثرية مسيحية ليكون قوياً، أو أن يكون نواب مسيحيون فازوا بأصوات ناخبين مسلمين وليس بأصوات ناخبين مسيحيّين لكي يكون تمثيلهم صحيحاً وتكون المناصفة فعليّة لا نظريّة على الورق فقط. فقوّة المسيحيّين لم تكن يوماً في عددهم في أي دولة ذات غالبية إسلاميّة، بل في دورهم الذي جعلهم يكونون روّاد علم وثقافة ورجال مال وأعمال واقتصاد، ولن يكون لهم دور مهما بلغ عددهم إذا كانوا كميّة مُهملة لا نوعية فاعلة ومؤثّرة. فليست المناصفة الفعلية ولا التمثيل الصحيح للمسيحيّين، سواء في رئاسة الجمهوريّة أو في الوزارات أو في الوظائف الكبرى، هي التي تطمئن إنّما أن يكون الشريك المسلم موافقاً مع شريكه المسيحي على أن يكون لبنان سيداً حرّاً مستقلاً في كيان ثابت يحصّنه استقرار سياسي وأمني واقتصادي، وينعم الشعب فيه بالعيش الكريم والازدهار والبحبوحة، وأن تكون فيه دولة قوية لا دولة سواها قادرة على بسط سلطتها وسيادتها على كل أراضيها، وأن لا يكون لا مع "شرق" ولا مع "غرب" في سياسته بل مع ما يخدم مصلحة لبنان واللبنانيين. وعندما يتحقّق كل ذلك فإن أسباب البحث عن التمثيل الصحيح تنتفي ولا يعود البعض يرى وجوب انتخاب كل مذهب أو طائفة ممثلها ليسود عندئذ التطرف والخطاب المتشدّد لكسب أصوات الناخبين المتطرّفين في كل مذهب وطائفة، مع العلم أن الأقليّات لا تعيش باطمئنان إلّا في أجواء الاعتدال واحترام الرأي الآخر والقبول به. وهذا لا يتحقّق إلّا إذا انتخب النائب خليطٌ من المذاهب ليجعله معتدلاً ولا يفكر في مصالح مذهبه فقط بل في مصالح كل المذاهب لأنه يكون عندئذ، فعلاً لا قولاً، نائب الأمّة جمعاء، وتقوم الشركة عندئذ بين مختلف الطوائف بالمحبة والوئام وليس بالحقد والكيدية وتربّص كل طرف بالآخر. فانتخاب خليط من المذاهب النائب يجعله معتدلاً وحكيماً في تصريحاته وتصرفاته، ويكون انتخابه من مذاهب مختلطة بمثابة صبّ الماء في كأس النبيذ لكسر حدّته. إن أهم ما ينبغي أن يتفق عليه المسيحيون والمسلمون هو أن يكون لبنان واحداً موحّداً، متعدّد الأديان، لا لون له إلّا لون لبنان ليبقى ازلياً سرمدياً وطن رسالة، يحكمه قادة يستخدمون عقولهم لا سواعدهم، وحكمتهم لا نزقهم، لا يرتكبون الظلم بل يتحمّلونه... قادة لا يتقاسمون لبنان وفقاً للعدد بل وفقاً للكفاية والجدارة والنزاهة والمواطنة، لأن هذه هي التي تحمي الوطن من أعداء الداخل والخارج، وترفض جعل لبنان ساحة مفتوحة لصراعات المحاور، قريبة كانت أم بعيدة، وان يُحكم بقوة النظام والدستور لا بقوّة الأقوى، ولا بتحويل كل طائفة فيه دولة داخل الدولة تفتح الأبواب للأزمات الحادة والفوضى العارمة عند اختلال التوازنات الداخلية الدقيقة والحساسة فيه. فعلى المسيحيين إذاً أن يكونوا معنيين قبل غيرهم بالمواقف من لبنان أكثر من المواقع والمناصب ليحافظوا على قوة دورهم التي تفوق قوة العدد فيصبح لبنان وطناً قابلاً للحياة ولا يظل مشروع وطن.

 

جلسة مناقشة الحكومة: حوار في المرآة

جورج شاهين/جريدة الجمهورية/الخميس 06 نيسان 2017

لن تأتي جلسة المناقشة العامة المقرَّرة اليوم بأيّ مفاجآت. فالحكومة التي تشكل مجلساً نيابياً مصغّراً لا ترى في المجلس مَن يخاصمها العداء ما عدا أعضاء كتلة نواب حزب الكتائب وبعض النواب المشاكسين المسيحيين تحديداً ما قد يجعل الجلسة نوعاً من الحوار مع المرآة. لكنّ الأهم ما هو متوقَّع بعدها؟ وما الذي يمكن أن تقود اليه؟ قبل ساعات على انعقاد الجلسة النيابية العامة التي دعا اليها رئيس مجلس النواب نبيه بري لمناقشة الحكومة لم يشعر أحد أنّ هناك حدثاً جللاً في البلد وأنّ الحكومة التي عبرت أمس على تشكيلها يومها الثامن بعد المئة لا يمكن محاسبتها. فهي لم تخطئ بعد ولم تنجز سوى الحدّ الأدنى مما هو مطلوب القيام به في أول العهد لتشكيل إدارته وتعيين رجالاته في المواقع الإدارية والعسكرية لتحقيق ما تعهّد به رئيس الجمهورية في خطاب القسم. فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقبل أن تؤلَّف هذه الحكومة، وفي أثناء الإستشارات التي عبرتها قال صراحة إنه لا يحتسبها حكومة العهد الأولى. وإنّ حكومته الحقيقية هي التي ستؤلف بعد الإنتخابات النيابية، ما جعل من هذه الحكومة مجرد حكومة انتقالية ولفترة أرادها قصيرة. فرئيس الجمهورية كان يمنن النفس في بداية عهده بإمكان الوصول الى قانون انتخابي جديد يعزّز قوته الداخلية على كل المستويات تمهيداً للإتيان بمجلس نيابي تحكمه سلسلة اوراق التفاهم والنيات التي بناها واحدةً بعد أخرى سمحت بوصوله الى قصر بعبدا بطريقة لا يرقى اليها شك سياسي أو دستوري. ففي ظل الإنقسام اللبناني العمودي الذي كان قائماً الصيف الماضي بين محورَي 8 و14 آذار وما يمثلانه. لم يكن وارداً عند أيّ ديبلوماسي أو أيّ قيادي أو مسؤول لبناني إمكان وصول عون الى قصر بعبدا حتى بلغت بهم الحال اعتبار أنّ مثل هذه الواقعة من سابع المستحيلات. ولكنّ الرياح التي جرت بما لا تشتهي السفن، عاكست كل التوقعات وما لم يكن محسوباً فقد تحوّل واقعاً. فقد حفر عون ومن أراده في قصر بعبدا الجبل المؤدي الى القصر بإبرة. وبقدرة قادر استدرج الخصوم قبل الحلفاء الى ساحة النجمة لإنتخابه رئيساً. فاحتفلوا بـ فرح عظيم في المواقع والساحات بعدما اعتبروا ما حصل انتصاراً لا سابق له لـ 14 آذار متجاهلين سلّة من الشعارات والعناوين التي حكمت مواقفهم لإثني عشر عاماً وتجاوزوا كل أشكال النزاع والمواثيق واوراق العمل.

ليس في ما سبق من عرض للتطورات بما حملته من مفاجآت سوى الإشارة الى أنّ البلد الآن في مكان آخر لا وجود فيه لقوى 8 أو 14 آذار. فالأولى تفككت نهائياً والثانية ألقت عن كاهل مَن قادها الأثقال التي نمت عن يمينه ويساره وبات الحكم في عهدة مجموعة جديدة محكومة بسلسلة من اوراق التفاهم والنيات وبنت معادلة جديدة تمّ تركيبها بنحو جعل من الحكومة مجلساً نيابياً مصغّراً. ومن هذه الخلفية بالذات يمكن فهم ما رافق تشكيل الحكومة من تقاسم للحقائب والنفوذ. فأُبعِدت من الحكومة كل القوى والشخصيات التي لم تركب موجة التفاهمات فتركت على الشاطئ وحيدة لتبحر الأكثرية الجديدة بالبلاد في بحر من الغموض يفتقد خريطة طريق واضحة. بدليل عجزها عن وضع قانون جديد للإنتخاب فتجاوزت كل المهل الخاصة بالإنتخابات النيابية وتستعد لمجموعة من الإجراءات غير الدستورية التي يظلّلها التوافق السياسي.

عند هذه الملاحظات، ومنها، يمكن فهم ما ستكون عليه جلسة المناقشة التي دعيت اليها الحكومة التزاماً بما لهذا المجلس من حق في المساءلة والمحاسبة. ولذلك تطرح مجموعة من الأسئلة المتوقعة.

ومنها على سبيل المثال: هل إنّ المجلس سيحاسبها على خلفية فشلها في وضع قانون جديد للإنتخاب وعدم إجراء الإنتخابات النيابية في موعدها؟ أم عدم الوصول الى حلّ دائم ومستدام للنفايات؟ أم لسبب تعثّرها في إقرار سلة الرسوم والضرائب الخاصة بتمويل سلسلة الرتب والرواتب والبت بالموازنة؟

وعند البحث عن الأجوبة على هذه الأسئلة، يمكن أن تنقلب الادوار، وعندها يمكن للحكومة أن تسأل المجلس عن الفشل في البتّ بأيّ من هذه الملفات. فهي أُدرِجت على جداول اعمال جلسات تشريعية وأخرى على مستوى اللجان النيابية منفردة ومشتركة. وما زال مدعوّاً الى البت بها بعد فشل كل التجارب السابقة ابان الشغور الرئاسي وقبله وبعده. وعلى هذه الأسس، يمكن اعتبار جلسة اليوم حواراً بين الحكومة والمجلس النيابي وما بين كل منهما على انفراد مع مرآته؟ وهو ما يدلّ في وضوح على أنّ لهذه الجلسة وظيفة تتعدى مهمة المؤسستين التشريعية والتنفيذية ربما الى فتح نافذة على حل اصعب الملفات وأكثرها إلحاحاً.

وهو ما يطرح السؤال هل ستسهل هذه الجلسة الطريق امام الحكومة لوضع قانون انتخاب جديد يشكّل مخرجاً للمأزق الذي ينتظره مشروع التمديد للمجلس والحكومة معاً الى حين، من دون الخروج عن الدستور والحؤول دون فراغ نيابي لم تشهده البلاد من قبل، مخافة أن ينتج سلسلة من الأزمات السياسية والدستورية الخطيرة التي يمكن أن تقود البلد الى مسلسل أمني غير مستبعد؟. قبل أن يأتي الجواب من الحكومة أو من المجلس، لا يمكن تجاهل الاعتراف بأنّ كلّ الخيارات مفتوحة في ظلّ الفشل المتمادي في إدارة شؤون البلد والناس وأنّ الأيام ستثبت ذلك.

 

الإيرانيون ينددون بمجزرة خان شيخون!

ممدوح المهيني/العربية نت/05 نيسان/17

لملايين البشر الذين صدمتهم مناظر جثث الأطفال القتلى في مجزرة خان شيخون في إدلب، ننقل لهم الخبر السيئ بأنها لن تكون المجزرة الكيماوية الأخيرة.

وهذا ما حدث سابقاً مرات عدة عندما نصْحو على مناظر مفزعة ومن ثم تعود الحياة لطبيعتها حتى مجزرة أخرى. هز منظر الطفل الغريق إيلان كردي ضمير العالم ولم يحدث شيء. رأينا بعده الطفل عمران وهو يمسح الدماء عن وجهه ولم يحدث شيء. ولن يحدث شيء للأسف هذه المرة. من المخجل إنسانيا وأخلاقيا أن نعايش هذه الأوضاع ونرى الإنسانية تنتهك على مرأى العالم أجمعه. ولكن لماذا نقول إن هذه المأساة ستتكرر حتماً وربما قريباً جداً. لأن العالم يعيش في حالة فوضى ولا توجد قوة قادرة على إيقاف هذه المآسي الإنسانية. المجرمون لا يزجهم بالسجون أمنيات أو مطالبات الضحايا بل قبضات رجال الأمن، ولكن العالم اليوم بلا شرطي. سيطلق الأسد غازاته السامة كما فعل سابقا وسيقوم بوتين والنظام الإيراني وحزب الله الشركاء بحمايته، ولن توجد قوة في العالم قادرة على معاقبته.

لكي نعرف كيف وصلنا لهذه الحالة الدولية والأخلاقية المتردية التي تحدث فيها الجرائم علانية، علينا أن نعود قليلا للوراء.

يحفل التاريخ دائما بزعماء قتلة يرتكبون المجازر الفظيعة، ولكن كانت هناك قوة خير قادرة في النهاية على ردعهم وقتلهم والحفاظ على النظام الدولي بأقل قدر من الفظائع. هتلر ارتكب مجازر مروعة ولكن بسبب القوة الأميركية والزعيم البريطاني الشهير تشرشل هزم وانتحر وانتهى نظامه الشرير للأبد. موسوليني ارتكب جرائم مريعة ولكنه علق في النهاية كخروف مذبوح. قوة الحلفاء كانت هي السبب وراء سقوطه. القذافي كتب اسمه في السجل الأسود وكان سيستمر في الحكم لعقود قادمة مرتكبا فظائع جديدة لولا تدخل الناتو الذي كتب نهاية حقبته المظلمة. الرئيس العراقي صدام حسين انتهى في حفرة والرئيس الصربي سلوبودان ميلوشيفيتش ارتكب جرائم حرب وانتهى ميتاً في زنزانة في لاهاي.

كل هؤلاء وغيرهم من المجرمين كانوا سيستمرون للأبد لو لم تصعد قوة في الوقت المناسب وتقضي عليهم.

مع بشار الأسد اختلف الأمر لأكثر من سبب أهمها تراجع القوة الأميركية في عهد الرئيس أوباما الذي تعهد بعقابه ولكنه تراجع في اللحظة الأخيرة. وعلى الرغم من أن أعضاء في إدارته أبرزهم وزير خارجيته هيلاري كلينتون وبعدها جون كيري طالبوه بالتدخل ووقف المأساة السورية إلا أنه رفض أن يلعب دور قوة الخير الضرورية في الوقت المناسب.

وعلى الرغم من أن أوباما كان يردد الحجة بأنه لا يريد توريط جنود بلاده كما حدث في العراق، إلا أن المسألة في الحقيقة أكبر وهي الحفاظ على النظام الدولي الذي فقد عقله وتوازنه بسبب هذه الجرائم التي يدفع ثمنها الأبرياء. لهذا شهدنا مجازر متكررة بدون عقاب وليس من الغريب أن نرى جثث الأطفال الزرقاء تعرض قريبا على الشاشات.

الأسوأ من كل ذلك أن الإيرانيين والروس يريدون عملياً تدمير هذا النظام الدولي وتأسيس نظام آخر مختلف بمعايير وشروط مختلفة ترتكب فيه الأنظمة المارقة جرائمها بدون حساب، الأمر الذي يعني تحطيما كاملا للعالم الذي نعيش فيه اليوم، وظننا أنه تحضر كثيرا لدرجة لن يسمح لرؤية هذا النوع من المجازر ترتكب علانية.

لكن عهد أوباما انتهى لذا سلط الجميع أنظاره على ردود فعل إدارة الرئيس ترمب التي أدانت هذه المجازر وقال ترمب بلغة-أكثر شجاعة من معاونيه- "إنه لا يمكن أن تقبل في هذا العالم المتحضر" ولكن بالطبع فإن الأفعال أهم من الأقوال. ويدور الحديث الآن عن نهج السياسة الخارجية الذي سيتخذه الرئيس ترمب في التعامل مع هذه الأزمة وما بعدها.

هل يكمل الانعزال كسلفه أو يكون مطالباً بحقوق الإنسان كالرئيس كارتر أو داعياً للديمقراطية كبوش الابن، أو واقعياً كبوش الأب. ولكن كل هذه التصنيفات السياسية غير مهمة في ظل هذا الكم من الفوضى والمجازر المروّعة التي لم يسبق لها مثيل. السوريون لا يريدون الدفاع عن حقوقهم ولكن يريدون أن يبقوا فقط على قيد الحياة، وهذا أقل ما يمكن أن تفعله القوة الأميركية الوحيدة القادرة على مواجهة تحالف قوى الشر.

الجانب الساخر في هذه المأساة أن الإيرانيين نددوا بالجريمة وأعلنوا أنهم يريدون مساعدة الضحايا الأطفال، الأطفال نفسهم الذين شاركوا في قتلهم بالغازات والبراميل المتفجرة.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عون دعا الشباب الى الانخراط في القطاع العام: نتكل عليهم ليواكبوا عملنا ويساهموا في إصلاح المؤسسات

الأربعاء 05 نيسان 2017

وطنية - دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الشباب اللبناني الى الانخراط في القطاع العام بكل مؤسساته، معتبرا أن الدولة اللبنانية في حاجة الى مختلف طاقات الشباب الذين أثبتوا قدرات تفوق وأبداع عالية في ميادين العطاء، وكذلك قدرات خلق وابتكار جعلت منهم قدوة سواء في الجامعات اللبنانية او لدى كبريات المؤسسات في اسواق العمل اللبنانية والاقليمية والعالمية". ورأى خلال استقباله ظهر اليوم في قصر بعبدا وفد جمعية "لابورا" برئاسة الاب طوني خضرا، أنه "في الوقت الذي نعمل فيه على تحقيق تطلعات الشباب الى دولة عصرية تكون على قدر أحلامهم وتضحيات من سبقهم، فتثبت انتماءهم الى الأرض اللبنانية والهوية اللبنانية وتحد من هجرتهم، فإننا نتكل عليهم لكي يواكبوا عملنا هذا باندفاعهم في تلبية هذه الدعوة والمساهمة في عملية النهوض الوطني وإصلاح المؤسسات". وقال عون إن برنامج العهد الذي ذكره في خطاب القسم وخص به الشباب، يقوم على ضرورة مكافحة الرشوة في عملية التوظيف والاعتماد على آلية أساسها الكفاءة والمستوى العلمي والاخلاقي، لافتا الى أن "مستقبل لبنان، بمؤسساته وادارته، سيكون من صنع شبابه". وشدد على أن "دخول لبنان آفاق المستقبل لا يمكن أن يكتمل من دون الشباب الذين يعرفون أن يضخوا في الادارة والمرافق العامة اللبنانية دما جديدا تحتاج اليه، خصوصا في هذه المرحلة الإعدادية لإطلاق الحكومة الإلكترونية ومواكبة حسن تطبيقها في المرحلة التالية". وكان رئيس جمعية "لابورا" الاب خضرا القى كلمة عبر فيها عن الآمال الكبيرة التي يعلقها اللبنانيون على عهد الرئيس عون "الرجاء الجديد للبنان" الذي اطلق عملية الاصلاح والتغيير في البلاد، عارضا لما حققته "لابورا" التي مرت تسع سنوات على نشأتها بهدف "عودة الشبيبة المسيحية الى الانخراط في قطاعات الدولة اللبنانية ودعم الموظف المسيحي وغير المسيحي تحت شعار "العودة الى الدولة" بمشاركة ممثلين عن كل الكنائس والاحزاب المسيحية والجامعات والبلديات والمجتمع المدني". ووضع خضرا إمكانات "لابورا" بتصرف رئيس الجمهورية، مقترحا رؤية للاصلاح الاداري تقوم على إعادة التوازن الطائفي الى الوظيفة العامة، وتأمين المناصفة والتوزيع العادل بين المراكز المهمة للدولة، واعتماد التوعية والتوجيه ووضع آلية لإصدار مراسيم الناجحين في المباريات، وخطة لتفعيل أجهزة الرقابة ومتابعة شكاوى الموظفين واعتماد توزيع عادل للمساهمات التي تقدمها الدولة للجمعيات والافراد.

الحاج حسن والمؤسسة الإسلامية للتربية

واستقبل عون أيضا، في حضور وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وفدا من مجلس إدارة جمعية المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم التي تشرف على مدارس المهدي في لبنان برئاسة الدكتور حسين علي يوسف، الذي وجه دعوة الى رئيس الجمهورية لرعاية المؤتمر التربوي الذي تنظمه الجمعية تحت عنوان "المعالجة التربوية" بالاشتراك مع المركز الثقافي الفرنسي وجامعة القديس يوسف والمركز التربوي للبحوث والإنماء وكلية التربية في الجامعة اللبنانية، وذلك يومي 5 و6 أيار المقبل في قصر الأونيسكو. وأشاد عون بالنشاط التربوي الذي تقوم به جمعية المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم في النهضة التربوية في لبنان، معتبرا أن "المؤتمر الذي تنظمه سيشكل قيمة مضافة في مجال وضع الأسس الضرورية للمعالجة التربوية بكل أبعادها للمحافظة على القيم الانسانية التي تجسدها التربية".

موريس صحناوي

واستقبل عون، الوزير السابق موريس صحناوي وأجرى معه جولة أفق تناولت الأوضاع العامة في البلاد.

قزي

كذلك استقبل الوزير السابق سجعان قزي الذي نقل إليه الارتياح الذي تركه الخطاب الذي ألقاه في القمة العربية في الأردن "والذي تخطى فيه كل المحاور، وهو ما أكد عودة لبنان إلى دوره. وقد أتت الأحداث اليوم في سوريا والتي أوقعت المزيد من الضحايا لتؤكد صحة التساؤلات التي طرحها فخامة الرئيس في القمة حول لماذا يموت الناس". وأضاف قزي أنه لمس حرص عون على اللعبة الدستورية في ما خص القانون الجديد للانتخابات ورفض التمديد لمجلس النواب والفراغ في آن، "وهذا يؤكد أن هناك من يذكرنا بأننا نعيش في دولة لها دستور ومواعيد دستورية".

رعيدي وبلدية مار شعيا المزكة

واستقبل عون الرئيس العام للرهبانية الانطونية الأباتي داود رعيدي مع وفد من بلدية مار شعيا المزكة (قضاء المتن) برئاسة الاب ايلي النجار، الذي حيا مواقف رئيس الجمهورية مستذكرا تضحياته من أجل لبنان منذ كان ضابطا في الجيش. ووجه الأب النجار دعوة الى عون للاحتفال الذي تقيمه البلدية تكريما لرئيسها السابق الاب بولس دحدح الانطوني، الذي تولى رئاسة بلدية مار شعيا المزكة على مدى 50 عاما، والمقررة إقامته في شهر حزيران المقبل.

ونوه عون بالدور الذي أداه الأب دحدح مدى سنوات رئاسته البلدية والتي بلغت نصف قرن، معتبرا أنه "يمثل القيم الوطنية والروحية ويستحق كل تقدير وتكريم".

نقابة مصانع الأدوية

وفي قصر بعبدا، مجلس نقابة مصانع الادوية في لبنان برئاسة الدكتورة كارول ابي كرم التي قدمت الى رئيس الجمهورية عرضا بالنشاطات التي تقوم بها النقابة، التي تضم 11 مصنفا للادوية المختلفة والامصال، وتبلغ حصتها من سوق الدواء المالي 1،3 مليار دولار اميركي اي حوالي 7% فقط، فيما لا تتجاوز قيمة تصديرها ال50 مليون دولار اميركي. ولفتت أبي سلوم الى أن المصانع اللبنانية تؤمن اكثر من 650 نوع دواء وفق أعلى معايير الجودة العالمية، وتساهم في تخفيف الفاتورة الدوائية عن كاهل الموطن والدولة، وتؤمن فرص عمل لما لا يقل عن 1800 شخص من الاختصاصيين في الصيدلة والطب والهندسة والكيمياء. وطالب الوفد بزيادة حصة الدواء الوطني لتصل الى 30% من حجم السوق الإجمالي خلال خمس سنوات، وإيجاد توازن بين الاستيراد والصناعة الدوائية اللبنانية ودعم التصدير.

ورد عون منوها بالإنتاج الدوائي اللبناني، ومؤكدا سياسة الدولة بدعم الصناعات اللبنانية وفق برنامج كان دعا الحكومة الى وضعه لتعزيز قطاعات الانتاج، مشددا على المحافظة على النوعية الجيدة والجودة والسعر المقبول في الانتاج الدوائي اللبناني.

جمعية المعلوماتية

واستقبل عون أيضا وفد "جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان" برئاسة السيد كميل مكرزل الذي وضع إمكانات الجمعية بتصرف رئيس الجمهورية والحكومة، في كل ما يتصل بتنمية قطاع المعلوماتية في لبنان وإطلاق استراتيجية الحكومة الإلكترونية المقررة ابتداء من أيار المقبل.

وشكر عون الجمعية على مبادرتها، منوها بالخبرات اللبنانية في مجال المعلوماتية والمساهمة في الكثير من المشاريع في دول العالم، ولافتا الى أهمية المساهمة في تطوير قطاع المعلوماتية في لبنان. وأكد عون العمل على "حماية الاقتصاد الرقمي الذي يشكل رافعة حقيقية للاقتصاد الوطني، وتحديث البنى التحتية وربط شبكة الألياف البصرية بالسنترالات، وإنشاء مراكز للتدريب على تقنيات الاتصال والمعلومات في مختلف المناطق اللبنانية".

 

الحريري من بروكسل: وضعنا استراتيجية للتعامل مع تداعيات الأزمة السورية تعتمد على استثمار رأس المال لتوليدالعمالة وتوفير التعليم للنازحين

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - ألقى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، صباح اليوم، كلمة خلال مشاركته في مؤتمر بروكسل حول مستقبل سوريا والمنطقة الذي التأم في صالة مجلس الاتحاد الاوروبي، فقال: "أود أن أشكر بلجيكا وشركاءها المستضيفين والأمم المتحدة من أجل هذا المؤتمر، وارغب في الاستفادة من هذا التجمع اليوم لاقص عليكم قصة عبد الله وهو مزارع لبناني، يعيش مع زوجته واطفاله الخمسة في كوخ صغير في بلدة عرسال، وهي بلدة تقع بالقرب من الحدود السورية. في احد الايام من العام 2011، طرق أربعة اطفال رضع وذويهم باب عبدالله طلبا لمأوى هربا من الوحشية التي تشهدها سوريا. استضاف عبد الله العائلة السورية بكل سرور، وشاركها نصف خبزه... فنحن اللبنانيين نعرف حقيقة ما تكون الحروب عليه، وقد مررنا بذلك من قبل، ونحن ندرك تماما كم هو امر مأساوي أن يكون المرء مشردا. وبعد وقت ليس ببعيد من هذا الحادث، طرق شخص آخر باب عبد الله، ولكن هذه المرة كانت منظمة توزع المساعدات الإنسانية إلى النازحين السوريين، وقد كانت هذه المساعدات بالكاد كافية بالنسبة لهم، متجاهلين بذلك الأسرة المضيفة التي هي في الواقع تتحمل العبء. الآن بدأ عبد الله يعيد التفكير بالامر، انه فقير بقدر العائلة النازحة، وهو يشاركهم طعامه ويتحمل العبء دون أي دعم. وهذا السيناريو يتكرر منذ سنوات، والآن بدأ يزداد التوتر بين الاسرتين". اضاف: "هذه هي قصة أربعة ملايين لبناني، استضافوا 1.5 مليون نازح سوري، إضافة إلى نصف مليون لاجئ فلسطيني موجودين اساسا في لبنان. ان ذلك اشبه بأن يستيقظ 500 مليون مواطن في الاتحاد الأوروبي فجأة ويرون انه حصلت زيادة 250 مليون شخص بين ليلة وضحاها! وانه على الأوروبيين انفسهم مساعدتهم فيما هم بالكاد قادرون على مساعدة أنفسهم". وتابع: "وبقدر ما لا يمكن تصور هذه القصة، الا ان ما لا يمكن تخيله قد حصل: فقد انخفض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في لبنان من نسبة 8 في المئة قبل الأزمة إلى ما يزيد قليلا على واحد في المئة في السنوات اللاحقة. كذلك فان الخسارة التي لحقت بالناتج المحلي الإجمالي منذ بداية النزاع بلغت 18 مليار دولار في 2015. معدل الفقر وصل الى ال 30 في المائة، وتضاعف معدل البطالة إلى 20%، في حين ان البطالة بين الشباب اللبناني هي 30%. كذلك فان الخدمات العامة تعمل فوق طاقتها والبنى التحتية مستنفذة، وغني عن القول ان نسبة ديون عجز الموازنة قد زادت. وعلاوة على ذلك، فان التقديرات تشير إلى أن أكثر من 500,000 شاب بين سوري ولبناني يواجهون خطر زيادة سوء الاوضاع الاجتماعية".

وأعلن "ان 90% من الشباب اللبناني يشعرون بأنهم مهددون من قبل النازحين السوريين، والتوترات بين هذين المجتمعين وصلت الى مستويات خطيرة، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واعمال عنف من شأنها ان تهدد أمن البلاد واستقرارها السياسي".

وقال الحريري: "إن الوضع الحالي في لبنان هو بمثابة قنبلة موقوتة. وفي الوقت الذي يواجه فيه لبنان هذه الظروف الصعبة، الا انه كان قادرا على الوفاء بالتزاماته حيال مؤتمر لندن، وهو يستمر في توفير الصالح العام العالمي بالنيابة عن بقية الدول. أنا مرتاح جدا للمتابعة التي تمت لمؤتمر لندن، ونأمل أن نرى في المستقبل القريب متابعة لمؤتمر بروكسل. نحن بحاجة إلى الحفاظ على الحوار والتعاون في ما بيننا فهو امر لا بد منه. ومع ذلك، فإن الصراع في سوريا استمر أطول مما اعتقدنا جميعنا كذلك فان احتمالات العودة الآمنة للنازحين السوريين إلى وطنهم لا تزال غير مؤكدة".

واكد "ان المساعدات الإنسانية كانت مفيدة جدا، ولكنها لا تزال غير كافية. لقد حان الوقت لتنفيذ حلول طويلة الامد لهذه الأزمة الطويلة. لم تظهر اي دولة السخاء الذي اظهره لبنان، نظرا لوضعنا الاقتصادي والسياسي والتحديات التي واجهناها طوال السنوات الماضية. لكنني أخشى أن لا يتمكن لبنان من الاستمرار، وهو لن يستمر في تحمل عواقب دعمه استضافة 1،5 مليون نازح سوري على اراضيه، ما لم يتم وضع خطة جديدة حيز التنفيذ". وتابع :"ما هي الطريق التي يجب ان نسلكها؟ الأمر متروك لكم لتحديد كيف ستستمر قصة عبد الله، فإما ان تسلك مسار الأمل أو مسار اليأس. يمكننا معا الاستثمار في الامل واسير في الرؤية التي وضعتها الحكومة اللبنانية والدخول في عصر النمو والاستقرار والتطور، حيث يتلقى السوريون التعليم والتدريب ويكونوا مجهزين تجهيزا جيدا للمساهمة في مستقبل بلدهم، أو، يمكننا أن نستسلم لليأس والسماح للفقر والبطالة في لبنان بالازدياد، ونكون بذلك ندفع النازحين السوريين إلى مزيد من انعدام الأمن والضعف إلى التطرف ... و ما هو أسوأ، فانا أخشى أن زيادة التدهور الاقتصادي وانعدام الأمن قد يدفعان، على حد سواء، اللبنانيين واللاجئين السوريين، إلى ايجاد ملاذات اخرى". اضاف: "أقف امامكم هذا الصباح لأسألكم الاستثمار في الأمل، تماما كما فعل لبنان. لقد وضعنا استراتيجية واضحة للتعامل مع التداعيات الشديدة للأزمة السورية، ولوضع لبنان مرة أخرى على طريق تحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة. وهذه الاستراتيجية تعتمد على ركنين اثنين: أولهما إطلاق برنامج لاستثمار رأس المال على نطاق واسع من شأنه أن يساعد على توليد العمالة لدى كل من اللبنانيين والسوريين، والثاني هو توفير فرص التعليم للنازحين السوريين، بما في ذلك التعليم غير الرسمي، والتدريب التقني والمهني". وختم: "أدعوكم اليوم للاستثمار في السلام و"دعم استقرارنا". اليوم، لبنان يمثل نموذجا للاعتدال والعيش المشترك للمنطقة بأسرها، و نموذجا، نرجو منكم حمايته. فلنستثمر معا في مستقبل لبنان المستقر. دعونا نستثمر معا في سلام واستقرار المنطقة والعالم. دعونا نستثمر في لبنان وفي جيل المستقبل في سوريا، حيث يمكن للبنان ان يشكل الارضية المثالية لانطلاق عملية إعادة الإعمار في سوريا".

 

السفارة البريطانية: المملكة المتحدة أكدت من بروكسل دعمها المستمر للبنان شعبا وحكومة لمواجهة اعباء النلازوح

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - وزعت السفارة البريطانية البيان الآتي: "بعد عام على مؤتمر لندن لمساعدة سوريا والمنطقة، لا يزال لبنان مركز اهتمام المجتمع الدولي في بروكسل، في مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، أكدت المملكة المتحدة دعمها المستمر للبنان شعبا وحكومة، والذي لا يزال بكرمه يستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين حتى عودتهم الآمنة الى بلادهم. وفي كلمته، أشاد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بالبلدان التي تستضيف الملايين من اللاجئين، بما فيهم لبنان، وقال: "نحن ننحني أمام مساهمة وتضحية أصدقائنا مثل لبنان".

أضاف: "يجب العمل سويا لمساعدة اللاجئين في الحصول على التعليم وإيجاد العمل ليتمكنوا من المساهمة في اقتصاد البلدان المضيفة، ومن بعدها دعم أنفسهم في سوريا التي تنعم بالأمان". وعلى هامش مؤتمر بروكسل، التقى جونسون ووزيرة التنمية الدولية بريتي باتل، رئيس الوزراء سعد الحريري والوفد المرافق، حيث تركزت المحادثات على دعم المملكة المتحدة المستمر والثابت للبنان الذي يستمر باستضافته أعدادا كبيرة من اللاجئين. وأكد كل من وزيري الخارجية والتنمية الدولية على تقديم دعم جديد للرؤية الاقتصادية التي قدمها الرئيس الحريري عبر مساعدات تقنية من أبرز الجامعات البريطانية، إضافة الى دعم جديد للبنى التحتية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما التقت باتل وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، وتم البحث في دعم المملكة المتحدة المستمر لوزارة التربية، والتي بلغت قيمته 160 مليون جنيه استرليني على أربع سنوات، ليستفيد الجميع من التعليم النوعي، بما فيه المساعدة على تقوية نظام المدارس الرسمية، رغم كثافة أعداد التلاميذ الاضافية". وقال السفير البريطاني هيوغو شورتر: "استجابت المملكة المتحدة للوعود التي قطعتها العام الماضي في مؤتمر لندن، وقد وصل دعمنا الى مئات الآلاف من اللبنانيين واللاجئين. لقد تعهدنا ونحن الآن ننفذ. لا تزال المملكة المتحدة من أكبر الدول المانحة للبنان، وآمل أن العهود الجديدة التي قدمت في بروكسل اليوم ستقدم المزيد من الدعم إلى لبنان وشعبه واللاجئين، الى حين عودتهم الآمنة الى بلدهم. وكما قال الرئيس الحريري في خطابه الملهم: الاستثمار في لبنان هو استثمار في السلام والاستقرار في كل أرجاء المنطقة". واشار البيان الى انه "في شباط 2016، بلغ التعهد في مؤتمر لندن أكثر من 12 مليار دولار أميركي من 2016-2020. وقد بلغ دعم المملكة المتحدة والمجتمع الدولي للبنان أكثر من 1,9 مليار دولار أميركي (بما فيه ما لم يصرف عام 2015) دعما للمجتمعات المضيفة واللاجئين".

 

الصراف استقبل سفيري اميركا والبرازيل ومقبل ووفدا من بلدية ببنين

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - استقبل وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع السابق سمير مقبل وعرض معه الاوضاع على الساحة المحلية.

السفيرة الاميركية

الى ذلك شهدت وزارة الدفاع لقاءات دبلوماسية حيث بحث الوزير الصراف مع السفيرة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد الاوضاع في لبنان والمنطقة، اضافة الى التعاون العسكري بين البلدين.

سفير البرازيل

كما استقبل الصراف السفير البرازيلي في لبنان جورج جيرالدو القادري واجريا جولة افق تناولت الاوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، لا سيما في المجال العسكري.

وفد بلدية ببنين

على صعيد اخر اطلع وزير الدفاع من وفد بلدية ببنين في عكار على اوضاع البلدة واحتياجاتها. وأكد الوفد دعم "المؤسسة العسكرية ووقوفه الى جانبها"، متمنيا على وزير الدفاع "ايلاء المنطقة اهتماما خاصا لا سيما لجهة اقامة مركز صحي لتغطية قسم من احتياجات العسكريين وعائلاتهم".

ووعد الصراف ب"المتابعة مع قيادة الجيش"، مؤكدا "حرصه الشديد على مسألة تأمين وتوفير كل ما يلزم على الصعيد الصحي للعسكريين"، مشيرا الى ان "هذه القضية محور دراسة ومتابعة"، املا ان "تظهر النتائج المرجوة في القريب العاجل". وابلغ الوفد "نية رئيس الحكومة سعد الحريري عقد جلسة خاصة لمجلس الوزراء في منطقة عكار للوقوف عند احتياجاتها الانمائية"، وقد ابدى الوفد ترحيبه الشديد بهذه الخطوة.

 

بيري التقى إعلاميي الجنوب: كل الاطراف اكدت لليونيفيل عدم رغبتها بالتصعيد

الأربعاء 05 نيسان 2017

وطنية - أكد القائد العام لقوات الطوراىء الدولية المعززة رئيس بعثة اليونيفيل الجنرال مايكل بيري ان "كل الاطراف اكدت له عدم رغبتها بالتصعيد وان ايا من تلك الاطراف لا يرغب بالعودة الى ما جرى في العام 2006 او ما سبقها من اعوام شهدت احداثا". وأشار بيري خلال لقائه اعلاميي الجنوب في المقر العام في الناقورة، بحضور نائبه عمران رزا والمتحدث الرسمي لليونيفيل اندريا تننتي ومسؤول الشؤون المدنية فيها آدم وضباط، الى ان "الوضع في الجنوب يشهد هدوءا ملحوظا والعلاقة الاستراتيجية بين اليونيفيل والجيش اللبناني تسير على ما يرام وهناك تنسيق تام"، لافتا الى أن "قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون كان قائدا للواء عمل في جنوب لبنان". وأكد "الحرص على استمرار السلام والاستقرار في جنوب لبنان وتطبيق القرار 1701"، مشيرا الى "اتصالات تجربها اليونيفيل بكل وحداتها مع السلطات المحلية وتتواصل مع السكان المحليين بما يؤمن تواصلا ثقافيا وحضاريا". ونوه بدور الاعلاميين في الاضاءة على دور اليونيفيل وعملها وبدور الفاعليات الروحية والاعلاميين في اعطاء الصورة الواقعية لما تقدمه وتؤديه الوحدات الدولية في جنوب لبنان". وردا على سؤال عما إذا كان هناك فتور في العلاقة بين اليونيفيل و"حزب الله" وخاصة خلال الاشهر الثلاثة الماضية، قال بيري: "هذه مهمة كبيرة وهناك الكثير من الاليات وتحديات جمة. تحصل بعض التوترات ونحن نحاول حلها، والجميع يجب ان يتعاون ويعمل من اجل حل هذه المسائل لاحلال السلام والاستقرار في هذه المنطقة". أضاف: "هناك اجتماعات دورية بين اليونيفيل وفاعليات المجتمع المدني في الجنوب لا سيما في بنت جبيل والطيبة للاستماع الى وجهات نظرهم والوقوف عندها وحلها. وهنا بعض التوترات بين السكان واليونيفيل نعمل لحلها. هذه اللقاءات مهمة للجميع بغية ايجاد طريقة لازالة هذه التوترات. ان التفاعل بين جنود اليونيفيل والسكان يساعدنا على العيش بوئام مع المجتمع المدني الذي اصبحنا جزءا منه، واجتماعنا اليوم مع اعلاميي الجنوب مهم جدا وهدفه إيصال هذه الرسالة عبر الاعلام لما له من دور كبير في تقريب وجهات النظر وفهم المهمة التي نقوم بها من اجل التخفيف من أي توتر قد يقع بين اليونيفيل والسكان". وفي ما يتعلق بعملية نزع الالغام، قال: "إنه تحد كبير ومهم، ونحن نعمل بشراكة مع المركز الوطني لنزع الالغام في الجيش اللبناني بهدف حماية الاطفال والسكان من خطر هذه الالغام في جنوب لبنان كونها خطرا صامتا يهدد السكان ليس في الجنوب فحسب بل في عدد من المناطق اللبنانية. ازالة الالغام في الجنوب امر مهم جدا، ويجب أن نعيد العديد من الاراضي الى السكان كي يزرعوها بالتعاون مع المكتب الوطني لنزع الالغام".

أضاف: "ليس لدى اليونيفيل الخرائط الكاملة المتعلقة بوجود الالغام في جنوب لبنان، ولكن أي شيء يطلب منا لمساعدة المدنيين فنحن حاضرون".

سعد

وتحدث حسين سعد باسم الاعلاميين، فشكر للقوات الدولية كل ما تقدمه وللمكتب الاعلامي لليونيفيل "حرصه على تواصله مع الاعلاميين".

حويلا

كما شكر الزميل حيدر حويلا اليونيفيل وقائدها على "مبادرته الكريمة القيمة والتي خص بها الاعلاميين كونها الاولى له مع الاعلاميين في الجنوب"، مؤكدا "التعاون مع المكتب الاعلامي لليونيفيل لايصال الصورة والخبر بشفافية للرأي العام".

واختتم اللقاء بحفل غداء اقامه بيري على شرف الاعلاميين.

 

باسيل بحث في أوكلاند سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين لبنان ونيوزلندا

الأربعاء 05 نيسان 2017/وطنية - لبى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، في اليوم الثاني لزيارته أوكلاند، دعوة نظيره النيوزلندي موراي ماكالي إلى عشاء عمل، في حضور وزير شؤون الإحصاء والأراضي والخبير في شؤون الشرق الأوسط مارك ميتشيل، وجرى عرض للعلاقات الثنائية بين البلدين وخصوصا الاقتصادية منها. وتطرق البحث الى الأوضاع في الشرق الأوسط وخصوصا سوريا إضافة إلى ملفي الإرهاب والنزوح السوري. والتقى باسيل وفدا من مجلس رجال الأعمال في الشرق الأوسط، في حضور ميتشيل ونائب رئيس المجلس مايكل ويب.

وأكد المجتمعون ضرورة توطيد وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين لبنان ونيوزلندا، وبحثوا في السبل المتاحة لمجالات التعاون والاستثمار بين البلدين.

 

أساقفة الروم الكاثوليك : قلقون للتجاذبات حول القانون الانتخابي

الأربعاء 05 نيسان 2017/وطنية - عقد مطارنة لبنان للروم الملكيين الكاثوليك والرؤساء العامون والرئيسات العامات، إجتماعهم الشهري في مطرانية زحلة للروم الكاثوليك برئاسة البطريرك غريغوريوس الثالث، وأدار الاجتماع منسق الاجتماعات المطران إيلي بشارة الحداد، وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية. وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي:

"أولا: أبدى المجتمعون إرتياحهم الى الأجواء الهادئة التي تسود البلاد، وأثنوا على الجهود التي قامت بها الفاعليات السياسية والقوى الأمنية والعسكرية في المحافظة على الأمن والاستقرار في لبنان. ونوهوا بالخطى الاستباقية التي تقوم بها القوى الأمنية مجتمعة لإبعاد شبح الإرهاب. وهنأ المجتمعون القادة الذين عينوا في المراكز العسكرية والامنية والادارية متمنين لهم التوفيق.

ثانيا: أبدى المجتمعون قلقهم للتجاذبات في البلاد حول إقرار القانون الانتخابي. إن هذا الواقع يخلق توترا في الأجواء ولا ويريح الوضع الاقتصادي المأزوم.

ثالثا: يتمنى المجتمعون كل الخير للوطن والمواطن. كما يطالبون بإنصاف العمال وتسهيل شؤون الناس اليومية، بإيجاد الحلول المناسبة للأزمات المعيشية المتراكمة.

رابعا: يطالب المجتمعون المجتمع الدولي وكل الهيئات والمؤسسات الدولية بدعم لبنان في ما يتحمله من أعباء التهجير إليه، لجهة المهجرين السوريين الذين زاد عددهم على نصف سكان لبنان، مما يجعله عاجزا عن تحمله الأعباء الصحية والسكنية والاقتصادية والتربوية، وهو ما تسبب بأزمات زادت على لبنان عبئا تجاه مواطنيه.

خامسا: أسف الآباء للمجازر التي تحصل في البلدان العربية وسواها، وخصوصا المجزرة الأخيرة التي حصلت في سوريا والتي استعملت فيها الأسلحة الكيميائية، وتقدموا بالتعزية من أهالي الضحايا ودعوا الى الصلاة لراحة أنفسهم، دون أن ننسى الإرهاب الذي طال روسيا (بطرسبرج) وأوقع ضحايا بريئة أيضا.

سادسا: إن المجتمعين إذ يؤكدون وحدة لبنان بأرضه وشعبه ومؤسساته، والسلم الأهلي فيه، والعيش المشترك، يتمنون لكل الأشقاء والأصدقاء أن يحل السلام في أوطانهم، ولا سيما سوريا والعراق.

سابعا: ونحن مقدمون على نهاية الصوم والاحتفال بالفصح المجيد، يتقدم المجتمعون من فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون وجميع اللبنانيين وبخاصة المسيحيين بالمعايدة القلبية متمنين لهم مواسم خير وبركة".

 

قاووق: عدم الاتفاق على قانون الانتخاب يعني إشعال فتيل أزمة سياسية خطيرة

الأربعاء 05 نيسان 2017 /وطنية - رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق "أن الأيام القليلة القادمة هي الفرصة الأخيرة لإخراج لبنان من أزمة خطيرة، لأن عدم الاتفاق على قانون انتخابي جديد، يعني إشعال فتيل أزمة سياسية خطيرة، لا سيما وأن هامش المناورة أمام القوى السياسية قد انتهى، ولم يعد هناك وقت لمزيد من المناورات السياسية، ولا خيارات إلا الخيار الأوحد الذي ينقذ البلد، وهو الاتفاق على قانون انتخابي جديد يضمن صحة وعدالة التمثيل، لأن الفراغ والتمديد وقانون الستين هم وصفة لأزمة جديدة". واكد خلال احتفال تأبيني في بلدة برعشيت الجنوبية، "أن حزب الله لن يختلف مع حلفائه على قانون انتخابي جديد، ولن يكون هذا القانون سببا لأي تباعد بين حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر، سيما وأن النقاش الانتخابي اليوم بات ينحصر في حجم ودوائر النسبية في القانون الانتخابي الجديد الذي يضمن صحة وعدالة التمثيل". وشدد قاووق على أن "المشروع التكفيري اليوم يستخدم من أجل استهداف وإضعاف واستنزاف المقاومة، ولكن بعد ست سنوات من العدوان على سوريا، فإن الرهان على هذا المشروع في تحقيق أهدافه قد سقط"، لافتا إلى أن "الانجازات الميدانية في سوريا والعراق حمت المنطقة من أن تسقط في العصر التكفيري وفي إمارات جبهة النصرة وداعش، ولكن هذا لا يعني أن الخطر قد انتهى، بل لا يزال متواصلا، وهناك دول إقليمية تراهن على المزيد من استخدام التكفيريين لاستهداف المقاومة، وترغب وتسعى بانتقال الدواعش إلى لبنان وبالتحديد إلى جرود رأس بعلبك، لتكون مقرا وملاذا بديلا عن الموصل والرقة، وهذا يفرض على اللبنانيين حكومة وشعبا وجيشا ومقاومة أن يكونوا في أعلى مستويات اليقظة لقطع الطريق على انتقال داعش إلى لبنان".

 

نص مقابلة د.سمسر جعجع مع ال أم تي في

جعجع: اقتراح باسيل الأكثر تصحيحاً للتمثيل والنسبيّة ديمقراطيّة عدديّة مقنعة لن نقبل بها

موقع القوات/06 نيسان/17

أكّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ان القانون المختلط المقترح من قبل الوزير جبران باسيل هو القانون الأكثر تصحيحاً للتمثيل، مشيراً الى أنه إن تعذر التوافق على قانون انتخاب جديد يجب طرح اقتراحات القوانين والتصويت عليها في مجلس النواب. وأضاف: ان النسبيّة الكاملة تعني ديمقراطيّة عددية وهذا عكس ما ينصّ عليه اتفاق الطائف ويضرب كل روحية الدستور والديمقراطيّة التوافقية التي يقوم عليها هذا الإتفاق.

واذ لفت الى ان من يقولون إن اقتراح باسيل مفصل على قياس بعض القوى السياسيّة لم يطلعوا على هذا القانون الذي تم انجازه على أساس مبادئ واضحة مطبقة في كل لبنان، اعتبر جعجع ان أكبر دليل على أن اقتراح باسيل ليس مفصّلاً على قياس أحد هو قبولنا بتعديل ما لمراعاة وضع فريق معين.

وشدد على ان التمديد غير مطروح بأي شكل من الأشكال، فلا عودة للستين ولا ذهاب للنسبية الكاملة وإن تعذر التوافق فسيتم طرح القانون على التصويت.

كلام جعجع جاء خلال مقابلة مع الـMTV ضمن برنامج بموضوعية مع الإعلامي وليد عبود حيث قال: الصورة ليست سوداوية وعلينا واجب أخلاقي ، لنقول ان السياسة ليست مصالح فقط فهي إن لم تكن شأناً عاماً بالشكل الإنساني العام، ما الفائدة منها؟ وفي هذا الإطار لا يمكنني اليوم أن أتكلم من دون التطرق إلى ما حصل البارحة في سوريا عبر إلقاء قنابل الغاز السام على خان شيخون، فعلى كل لبنان اتخاذ موقف إنساني في هذه المسألة، وأنا أستنكر أشد الإستنكار ما حصل في خان شيخون وأدعو كل مواطن في لبنان والعالم للاستنكار، وأنا لا أحسد الفرقاء الذين يناصرون هذا النظام لأن التاريخ والناس وربنا سيحاسبهم على ما يقوم به هذا النظام في سوريا، فبقدر ما تهمني الحركة السياسيّة المباشرة تهمني المفاهيم لأننا جميعاً راحلون أما المفاهيم فباقية.

وفي موضوع الإنتخابات، رأى جعجع أنه ليس لدينا فقط طبقة سياسيّة عاجزة وإنما هناك تعقيدات كبيرة، مشيراً الى انه لم يتم تطبيق اتفاق الطائف بشكل كامل كما يجب والمشكلة بدأت منذ العام 1990. إن كان هذا الإتفاق قد تخطاه الزمن فليعطنا أحد بديلاً عن هذا الإتفاق. أسمع الخطابات الرنانة عن وجوب وجود عقد اجتماعي جديد ولكن ما هو البديل؟ أنا لا أرى حتى الآن بديلاً عن الطائف، وبالتالي يجب ألا يتم المس بالطائف من دون وجود بديل. فنحن إن كنا نعيش في صعوبات ما إلا أننا يجب ألا ننتحر، أليس هناك من يتساءل كيف تمكنّا أن نبقى بوضع ثابت رغم كل التطورات في المنطقة؟ يجب أن نستمر بما نقوم به إلى حين إيجاد البديل.

وجدد التذكير بأن الطائف نصّ صراحة أن المسيحيين والمسلمين يتمثلون مناصفة في مجلس النواب لذا يجب عدم المس بالتمثيل فنحن رأينا ماذا حصل في العراق وسوريا وإلى أين أودى اللعب في التمثيل في هذه البلاد، لافتاً الى ان كل ما نحاول القيام به هو تصحيح التمثيل ولم نواجه سوى بالتأجيل والتسويف. والطائف لم ينص على عدم وجوب اعتماد النسبيّة وهو ذكرالمبادئ العامة ولم يدخل في تفاصيل الأمور.

وأكّد رئيس القوات ان القانون المختلط المقترح من قبل الوزير جبران باسيل هو القانون الأكثر تصحيحاً للتمثيل، ونحن نقوم بكل ما نقوم به من أجل تصحيح التمثيل ويأتينا البعض بعد ذلك بشروط غير منطقية كجعل النسبيّة على قاعدة لبنان دائرة واحدة. فما المنطق في أن يقوم مواطن يسكن في قضاء كسروان بالتأثير في انتخاب نائب في بنت جبيل؟ الحقيقة هو أن العكس سيحصل ولكن السؤال المطروح: ما المنطق في ذلك؟

واستطرد: إن تعذر التوافق على قانون انتخاب جديد يجب طرح اقتراحات القوانين والتصويت عليها في مجلس النواب، معتبراً ان النسبيّة الكاملة تعني ديمقراطيّة عددية وهذا عكس ما ينص عليه اتفاق الطائف ويضرب كل روحية الدستور والديمقراطيّة التوافقية التي يقوم عليها هذا الإتفاق.

واضاف: نحن لا نقول نريد 64 نائباً وإنما ما يقترب بشكل كبير إلى هذا الرقم. انطلاقاً من الواقع اللبناني تخلينا عن الارثوذكسي واعتمدنا ما يقترب من المناصفة بشكل كبير وهذا ما يؤمنه اقتراح الوزير باسيل الذي نحن نؤيده، فالناخب يريد قانوناً يرتاح له ويؤمن صحة التمثيل في البلاد. وما يهم المواطن هو التوازن في الانتخابات النيابيّة وليس النسبي والاكثري، القضية إذاً هي صحة التمثيل والتوازن وليس طبيعة القانون، فالنسبيّة هي ديمقراطيّة عدديّة مقنعة ولن نقبل بها.

ورداً على سؤال، قال جعجع: لا نخشى من مواقف الرئيس العماد ميشال عون في ما يتعلق بالنسبيّة الشاملة لأنه يترك لـالقوّات والتيار الوطني الحر موضوع الاتفاق على قانون الإنتخاب وهو يبارك الاتفاق مهما كان. فالموقف الصلب لرئيس الجمهوريّة هو في ما يتعلق باقرار قانون انتخاب جديد ونحن نؤيده في ذلك.

وأوضح أن تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي يفضلان قانون الستين إلا أننا اتفقنا معهما على قانون مختلط، والحزب الاشتراكي موافق على هذا القانون مع بعض التفاصيل التي نؤيده فيها، مشدداً على أنه لا عودة إلى الستين بأي شكل من الأشكال.

وشرح جعجع ان من يقولون إن اقتراح باسيل مفصل على قياس بعض القوى السياسيّة لم يطلعوا على هذا القانون الذي تم انجازه على أساس مبادئ واضحة مطبقة في كل لبنان وما يطلب منا هو تعديل في الشمال لمراعاة طرف واحد، فكل القوى السياسيّة الحزبية ضد الدائرة الفرديّة لأنها تحول الانتخابات النيابيّة إلى انتخابات بلديّة وهذا القانون ليس عملياً وهو يضرب الإنماء لمجرد تقسيم الأقضية إلى عدة دوائر، وأكبر دليل أن اقتراح باسيل ليس مفصلاً على قياس أحد هو قبولنا بتعديل ما لمراعاة وضع فريق معين.

وشدد على ان التمديد غير مطروح بأي شكل من الأشكال. فلا عودة للستين ولا ذهاب للنسبية الكاملة وإن تعذر التوافق فسيتم طرح القانون على التصويت.

ولفت الى ان الثنائية الشيعيّة وخصوصاً الرئيس نبيه بري لديه الكثير من الحكمة من أجل ألا يذهب في مطالبته بالنسبيّة الكاملة حتى النهاية، في حين ان تيار المستقبل متجاوب وكذلك الحزب الإشتراكي. وتابع: في كل مرّة كنا نطرح موضوع اقرار قانون انتخابات كنا نحصل على وعود في هذا الإطار إلا أن الأمور بقيت وعوداً بوعود، والوعود لم تعد تنفع اليوم ولن نرضى بالإبقاء على القانون الحالي.

ورداً على سؤال، أجاب: هناك احتمال أن يكون تحالفنا مع التيار الوطني الحر شاملاً في الانتخابات النيابيّة المقبلة ومن الممكن أيضاً ان نتفق في بعض الدوائر ونختلف في أخرى. مهما كان الإتفاق فهذا لن يؤثر على التحالف السياسي العام. فنحن سنضع كل جهودنا مع التيار من أجل التحالف الشامل في الإنتخابات المقبلة وهذا الامر ليس بالسهل إلا انه إن تعذر الإتفاق فهذا لن يؤثر على التحالف السياسي العام.

وأردف: إن لم نتفق مع التيار في بعض الدوائر فهذا الأمر سيبقى في اطار الانتخابات النيابيّة واعلان ترشيح الدكتور فادي سعد ليس في هذا الإطار وإنما بسبب إعلان النائب انطوان زهرا نيته بعدم الترشح للإنتخابات المقبلة والذي أوجه له تحية كبيرة، فأحد أسباب ترشيح الدكتور سعد هو أنه في الوسط ويمكن التحالف مع الوزير باسيل في الساحل أو النائب بطرس حرب في الجرد إلا أن هذا السبب ليس هو الوحيد وإنما نحن ننظر إلى هذا الموضوع من وجهة نظر أوسع بكثير. و عندما بدأنا بالتفاوض مع التيار الوطني الحر كنت صريحاً بان هذا الأمر ليس مرحلياً من أجل الوضول إلى ترشيح العماد عون. هذا الاتفاق تطور حتى وصل إلى ترشيح العماد عون. كثير من الناس قالوا إن الإتفاق مع التيار سينتهي مع جلسة انتخاب العماد عون لأننا غير جديين في هذا الترشيح وتبين أننا جديون. ثم قالوا إن هذا التفاهم سينتهي مع انتخاب العماد عون رئيساً لانه سيرتد علينا بعد الإنتخاب وها هو اليوم رئيساً ولم يرتد علينا واستمر التحالف وسيستمر.

وتابع: قد يكون هناك بعض الخلافات مع التيار في بعض الأماكن ولكن التفاصيل تأتي على هامش اللعبة وإن نظرنا بشكل شامل للتحالف فنجد ان التحالف بأحسن حاله.

ورداً على سؤال، قال جعجع: نحن جد راضون على قائد الجيش الحالي بغض النظر عن التفاصيل والآليات وكيف يجب أن تتم الأمور.

ورداً على سؤال الإعلامي وليد عبود عن أن مصادر في التيار الوطني الحر أبلغته أن الدكتور جعجع يفضل التعامل مع الجنرال عون بدلاً من الوزير باسيل لأنه أسهل بكثير، أجاب:هل من نقل لك هذا الكلام يشعر هو بهذا الأمر أيضاً؟ أنا والجنرال كالاصدقاء ومن الطبيعي أن يكون التعاطي بيني وبينه أسهل.

وعن عدد النواب الذي تطمح اليه القوات، قال جعجع ممازحاً:نحن نطمح إلى 40 نائباً في الإنتخابات المقبلة. لم نحتسب العدد المرتقب لاننا يجب أن ننتظر القانون الجديد ولكن ما يمكنني قوله هو إن استطلاعات الرأي تشير إلى ان مؤشر حزب القوات اللبنانيّة في صعود كبير.

واذ أوضح ان لا مشكلة سياسيّة مع حزب الكتائب وإنما المشكلة هي النظرة العامة للأمور والنظرة للذات، لفت جعجع الى ان الاتصالات مع تيار المردة لم تنقطع بالرغم من الاختلافات السياسيّة.

ونفى جعجع ما يشاع عن محاولتنا التواصل مع حزب الله، فصحيح ان وزراء القوات وحزب الله يتماهون بالقرارات في الأمور التقنية في مجلس الوزراء إلا ان الإختلافات السياسيّة كبيرة ولا تزال موجودة، فلا عبّارة ممكن أن تعبر من طرفنا إلى طرفهم أو العكس. نحن من غير الممكن أن نتحالف مع مشروع جمهوريّة اسلاميّة ما. وموقفنا السياسي لا يزال كما كان من حزب الله وما يقوم به في سوريا وتأثيره وارتداداته على لبنان.

ورداً على من يدعون أن مواقف القوّات اللبنانيّة لم تعد راديكاليّة كما كانت ضد حزب الله، سأل جعجع:هل المطلوب أن نوقف الشمس عن الشروق إلى أن تحل المشاكل السياسيّة؟ هل نبقي الناس من دون كهرباء وماء وعالقة في زحمة السير كي نحل المشكلة السياسيّة مع حزب الله؟ ما نقوم به هو على قاعدة ان الخلافات تبقى على ما هي عليه إلا أن الحياة يجب أن تستمر.

وعن نزول سرية العباس إلى الشارع في الضاحية الجنوبية، اعتبر جعجع ان ما شهدناه في الضاحية يأتي في سياق مخالف لسيادة الدولة اللبنانيّة ومن الجيد استنكار حزب الله السريع لما حصل. أنا برأيي أن ما حصل ليس مسألة مكافحة مخدرات التي ترتكز على العمل الإستخباراتي بشكل أساسي وإنما هو تجربة أولى لـالمطاوعة، أي الدعوة على المعروف والنهي عن المنكر، في ظل بعض التطور والإنفتاح الذي نشهده في تلك البيئة.

وعن العمل الحكومي، رأى ان هناك أموراً عدة لا يمكنني التكلم عنها انطلاقاً من مبدأ التضامن الحكومي إلا أن العمل مضني والإنجاز يتغير من ملف إلى آخر بين 60 و80%.

وفي ملف سلسلة الرتب والرواتب، قال: ان السلسلة مع كل ما رافقها من ضرائب تم الإتفاق عليها في اللجان النيابيّة منذ العام 2014. لذا يحب ألا نقوم برمي المسؤوليّة على بعضنا البعض. فالسلسلة كانت 2200 مليار والنائب جورج عدوان قام بتخفيضها إلى 1200 مليار واليوم يهاجمه الجميع.

واعتبر ان أكثرية من ينزلون إلى الشارع للتظاهر هم مواطنون يريدون التعبير عن رأيهم إلا أن هناك بعض المحبطين الذين يشاركون فتتحول التظاهرة إلى فوضى عارمة. ما يطرحه الصادقون الذين يشاركون في التظاهرات محق إلا أن أخطر شعار يطرح هو كلن يعني كلن لأننا إذا انطلقنا من هذه النظرية فعلى الدنيا السلام. وأنا اتحدى أصحاب هذا الشعار وأقول لهم على الأقل ليس كلن وإنما 128 طرح 8 نواب هم نواب القوات اللبنانيّة. فبعض من يشاركون في التظاهر سيء النية ويريد هدم النظام من دون أي بديل وهم لم يتبلغوا بعد بأن ماركس مات والاتحاد السوفياتي سقط.

وأمل جعجع أن يكون هناك حركة وعي جدية لدى الناس إلا اننا نخاف من الحركات الغوغائية التي تهدم من دون بديل.

وعن رأيه برسالة الرؤساء الخمسة الى القمة العربية، اعتبر جعجع انها شبيهة باعلان بعبدا باعتبار ان الوفد اللبناني الرسمي لا يمكنه التعبير بالشكل اللازم في هذا الإطار بسبب الأوضاع الراهنة.

وعزا جعجع سبب التراجع الاقتصادي بعدما شهدنا اندفاعةً مع بدء انطلاقة العهد الى الوضع السياسي المتأرجح ولاسيما التأخر في إقرار قانون انتخابات جديد والقيام بالإصلاحات المطلوبة.