المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC/

نشرة الأخبار العربية ليوم 05 آذار/2021

اعداد الياس بجاني

#elias_bejjani_news

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/eliasnews21/arabic.march05.21.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

فإِنِّي لَوَاثِقٌ أَنَّهُ لا مَوْتَ ولا حَيَاة، ولا ملائِكَةَ ولا رِئَاسَات، ولا حَاضِرَ ولا مُسْتَقْبَل، ولا قُوَّات، ولا عُلْوَ ولا عُمْق، ولا أَيَّ خَلِيقَةٍ أُخْرَى تقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتي في المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.

 

عناوين تعليقات الياس بجاني

الياس بجاني/على خلفية وهمه الرئاسي المرّضي المعرابي سمير جعجع مروكب ع هرطقة الانتخابات النيابية

الياس بجاني/حزب الله هو الإرهاب بلحمه وشحمه ومن يحاوره كمن يحاور إبليس

الياس بجاني/البطريرك الماروني الأول مار يوحنا مارون

 

عناوين الأخبار اللبنانية

هذا ما كشفته زوجة جو بجاني عن جريمة اغتياله

بكركي تطلب من "العالم الإيرانية"...الإعتذار!

هل اللقاء بين حزب الله والبطريرك الراعي أصبح قريبا

حزب الاحرار: لاستدعاء السفير الايراني الى الخارجية

يصادف اليوم مرور شهر على جريمة اغتيال الناشط السيادي لقمان سليم من دون توصُّل التحقيقات إلى أي أثر

تقرير ديبلوماسي: إيران تسعى إلى وضع اليد على لبنان

خليفة عن العريضة لتعديل المرسوم 6433 عن الحدود البحرية: للضغط على المسؤولين لتوقيعه كما اقترحته قيادة الجيش وارساله فورا الى الأمانة العامة للأمم المتحدة

قوى من 17 تشرين ناشدت الجيش وقوى الأمن حماية المتظاهرين وتوقيف المندسين

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

بلومبيرغ: أميركا تدرس فرض عقوبات على رياض سلامة

عون يتهرّب من المسؤوليّة ويرميها على سلامة!

وضع إيلي ماروني الصحي... هذا ما كشفته شقيقته!

التهريب إلى سوريا مستمر.. ولبنان يئِن!

إشكال وإطلاق نار بين مناصري "الإشتراكي" و"التوحيد"

بين جمال خاشقجي ولقمان سليم...

سفير ألمانيا من بكركي: مبادرة البطريرك تهمنا ولا بد من متابعة النقاش

قائد الجيش استقبل رئيس أركان الجيش الإسباني

المكتب الاعلامي لباسيل: معضلة جديدة اخترعها الحريري أمام التشكيل

عون قلق من تصاعد الاحتجاجات ويرى فيها تحريضاً ضده من الرباعي/إحراق صوره في البترون... واعتصامات أمام السرايا

الحريري يتهم حزب الله بالمناورة بانتظار المفاوضات الإيرانية- الأميركية/حطّ في الإمارات في مستهل جولة عربية وأوروبية

 

عناوين الأخبار الدولية والإقليمية

صاروخ حوثي يستهدف منشأة لـأرامكو في جدة

واشنطن تنشر قوات إضافية ومنظومة دفاع متحركة في العراق

البابا في بغداد اليوم... و"كتائب حزب الله" هاجمت الزيارة وحذَّرت مما يُحاك تحت يافطة حوار الأديان

واشنطن: الطريق طويل أمام طهران ولا رفع للعقوبات قبل التزامها

إسرائيل اتهمت إيران بالإرهاب البيئي... وأوروبا أجّلت توبيخها في الوكالة الدولية

واشنطن بعثت برسالة سرية لطهران بعد ضرب ميليشياتها بسورية

فاطميون تُعزِّز التجنيد وتدعم وجودها في سورية/أبناء القبائل اعتقلوا 6 من مسلحي "قسد"... وقطر دعت للحل السياسي

قطان: التاريخ سيُسجل لمحمد بن سلمان عودة تيران وصنافير

مجلس الجامعة العربية يدعم السعودية والإمارات ضد عدوان إيران/وزراء الخارجية طالبوا بضمان أمن الملاحة في الخليج وبحر عُمان... وأبوالغيط: القمة المقبلة في الجزائر

نتانياهو يسعى إلى زيارة الإمارات والبحرين قبل الانتخابات الإسرائيلية

وزير خارجية قطر: الدوحة والقاهرة تسعيان إلى عودة الدفء للعلاقات

التحالف يُدمِّر بالستياً استهدف جازان/"وول ستريت": ستراتيجية بايدن ستطيل صراع اليمن

الانتخابات العراقية في موعدها ولا تأجيل

الأردن يفتتح قنصليته بعيون الصحراء المغربية

تونس: احتجاجات جديدة تُطالب بإطلاق سراح مئات الموقوفين

أميركا: روسيا والصين تهديدان رئيسيان في ستراتيجية الأمن القومي/أكدت عدم المشاركة في "حروب دائمة" بالخارج... و"النواب" ألغى جلسة خشية مخطط لاقتحام الكونغرس

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كتلة الحريري تلتفّ على الراعي: إعلان بعبدا يكفي؟/خالد البوّاب/أساس ميديا

البطريرك ليس طرفًا كي ندعوه إلى الحوار/زياد عيتاني/أساس ميديا

لئلا ينعقدَ المؤتمرُ من دونِ لبنانيّين/سجعان قزي/افتتاحيّةُ جريدة النهار

الجيش وثلاثية الحكمة والاستقرار وعدم قمع الثوّار/ألان سركيس/صحيفة نداء الوطن

لا حلّ اقتصاديًا في ظلّ هيمنة صانع المشاكل حزب الله/خالد أبو شقرا/صحيفة نداء الوطن

البطريركية ملاذ المحطات الإستقلالية/هادي جان بو شعيا/أم تي في

خشبة الخلاص الأخيرة/بسام أبو زيد/الكلمة أونلاين

رسالة للمجتمع الدولي: هكذا تَسرق السلطة مساعداتكم/أيمن شروف/الحرة

بعد غليان الشارع في لبنان ..من يحكم الساحة المسيحية؟/كلير شكر/ننداء الوطن

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

بري عرض الاوضاع مع السفير الايراني: لزيارة البابا فرنسيس للعراق دلالات على أهمية ترسيخ الاخوة الانسانية على قواعد المحبة والتسامح

نشاط البطريرك الراعي - بكركي

جنبلاط: ذاهبون إلى فوضى وسيزيد الفقر والقتل لكن لا أفق لحرب أهلية والحكومة أفضل وسيلة لفرملة الإنهيار وأنا مع التسوية وغير متمسك بصيغة 18 وزيرا

نبذة عن السبعين تلميذ او رسول/الأب سيمون عساف

 

في أسفل تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

فإِنِّي لَوَاثِقٌ أَنَّهُ لا مَوْتَ ولا حَيَاة، ولا ملائِكَةَ ولا رِئَاسَات، ولا حَاضِرَ ولا مُسْتَقْبَل، ولا قُوَّات، ولا عُلْوَ ولا عُمْق، ولا أَيَّ خَلِيقَةٍ أُخْرَى تقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتي في المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 08/من28حتى39/:يا إِخوتي، نَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ اللهَ يَعْمَلُ كُلَّ شَيءٍ لِخَيْرِ الَّذينَ يُحِبُّونَهُ، أُولئِكَ الَّذينَ دَعَاهُم بِحَسَبِ قَصْدِهِ؛ لأَنَّ الَّذينَ سَبَقَ فَعَرَفَهُم، سَبَقَ أَيْضًا فحَدَّدَهُم أَنْ يَكُونُوا مُشَابِهينَ لِصُورَةِ ٱبْنِهِ، حَتَّى يَكُونَ ٱبْنُهُ بِكْرًا لإِخْوَةٍ كَثِيرِين. والَّذِينَ سَبَقَ فحَدَّدَهُم، هؤُلاءِ أَيْضًا دَعَاهُم، والَّذِينَ دَعَاهُم، هؤُلاءِ أَيْضًا بَرَّرَهُم، والَّذِينَ بَرَّرَهُم، هؤُلاءِ أَيْضًا مَجَّدَهُم. إِذًا فَمَاذَا نَقُولُ بَعْد؟ إِذَا كَانَ اللهُ مَعَنَا، فَمَنْ عَلَيْنَا؟ فاللهُ الَّذي لَمْ يَبْخُلْ بِٱبْنِهِ، بَلْ سَلَّمَهُ إِلَى المَوْتِ مِنْ أَجْلِنَا جَميعًا، كَيْفَ لا يَهَبُ لَنَا مَعَهُ أَيْضًا كُلَّ شَيء؟ فَمَنْ يَشْكُو مُخْتَارِي ٱلله؟ أَللهُ يُبَرِّرُهُم. فَمَنِ الَّذي يَدِين؟ هوَ المَسِيحُ يَسُوعُ الَّذي مَات، بَلْ أُقِيم، وهوَ أَيْضًا عَنْ يَمينِ ٱلله، وهُوَ أَيْضًا يَشْفَعُ لَنَا! مَنْ يَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ المَسِيح؟ أَضِيقٌ، أَمْ شِدَّةٌ، أَمِ ٱضْطِهَادٌ، أَمْ جُوعٌ، أَمْ عُرْيٌ، أَمْ خَطَرٌ، أَمْ سَيْف؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوب: إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ النَّهَارَ كُلَّهُ، وقَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْح!. إِلاَّ أَنَّنَا في كُلِّ ذلِكَ نَغْلِبُ بِالَّذي أَحَبَّنَا. فإِنِّي لَوَاثِقٌ أَنَّهُ لا مَوْتَ ولا حَيَاة، ولا ملائِكَةَ ولا رِئَاسَات، ولا حَاضِرَ ولا مُسْتَقْبَل، ولا قُوَّات، ولا عُلْوَ ولا عُمْق، ولا أَيَّ خَلِيقَةٍ أُخْرَى تقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتي في المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني خلفياته وتغريدات متفرقة

على خلفية وهمه الرئاسي المرّضي المعرابي سمير جعجع مروكب ع هرطقة الانتخابات النيابية

الياس بجاني/03 آذار/2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/96609/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%ae%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d9%87%d9%85%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d8%a7%d8%b3%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85/

تغريدة سمير جعجع اليوم على تويتر: الطريق الاقرب والاقصر للخروج من الازمة هي الانتخابات النيابية المُبكرة، الى جانب حل التدويل. لذا ادعو باقي النواب الى الاستقالة من المجلس النيابي وللذهاب الى انتخابات نيابية مبكرة، ومع الانتخابات ستتغير الاكثرية النيابية وسنذهب الى انتخاب رئيس جديد وحكومة جديدة. الحل إمّا باستقالة الاكثرية النيابية واستقالة رئيس الجمهورية، او استقالة اكبر عدد من النواب والذهاب الى انتخابات مبكرة.

يؤكد المعرابي سمير جعجع يوماً بعد يوم بأنه منسلخ عن الواقع السيادي والوطني والإستقلالي، ومتعامي عن حقيقة احتلال حزب الله للبنان وذلك عن سابق تصور وتصميم مرّضي.

ويؤكد المعرابي أيضاً وعلى مدار الساعة بأنه يعيش في عالم أوهامه الذي بناه وأغلق أبوابه ونوافذه حتى لا يسمع غير صوته، وملأه بالمرايا حتى لا يرى فيه غير نفسه، وذلك على خلفية هوسه النرسيسي الجارف والهادف للوصول إلى كرسي بعبدا والجلوس عليه حتى لو لم يبقى لا لبنان ولبنانيين ولا استقلال ولا سيادة ولا من يحزنون.

الرجل هذا الغارق في أوهامه المرّضية المزمنة والتي لا شفاء منها ع الأكيد الأكيد هو مروكب على طرح الانتخابات النيابية لأنه في تحاليله الإنكشارية والتونالية (TUNNEL VISION) يرى أنه سوف يرث بعض مقاعد نواب الساقط في كل تجارب إبليس ميشال عون، وبذلك يصبح الزعيم المسيحي الأقوى نيابياً على الساحة اللبنانية مما يؤهله ويسهل وصوله إلى قصر بعبدا.

وفي سياق هذا الجنون السلطوي الهادر بشروده الهلوسي كان المعرابي قبل عدة أيام وعبر مسؤول الإعلام في شركة حزبه التعتير شارل جبور بعث برسالة مشفرة إلى حزب الله مغطاة بما سماه مطالب الشيعة المستقلين (رابط نص الرسالة وتعليقنا عليها في أسفل الصفحة) أبدى من خلالها استعداه للتنازل لحزب الله عن كل شيء مقابل نيل رضاه وإيصاله لبعبدا كما كان أوصل من قبله الشارد عن كل ما هو سيادة واستقلال ميشال عون بعد توقيع ورقة تفاهم مار مخايل الجريمة والخطيئة الوطنية.

ونشير هنا إلى أنه وفي نفس سياق هذا المسلسل من الأوهام الرئاسية كان المعرابي وقع مع عون وصهره الإسخريوتي تفاهم معراب على أمل أن يرث عون وشركة حزبه وشعبيته، وداكش حزب الله مع رفيقيه في الاستسلام والذل وليد جنبلاط وسعد الحريري من خلال الصفقة الرئاسية الخطيئة، داكشوا السيادة والاستقلال بالمواقع السلطوية والنيابية وسلموه حكم البلد بعد أن نحروا ثورة الأرز، وخانوا وكالة الناس لهم، وفرطوا تجمع 14 آذار، وارتضوا مساكنة الاحتلال ودويلته وحروبه واحتلاله، وانتخبوا عون رئيساً، وأقروا قانوناً انتخابياً ملالوياً مفصل على مقاس مشروع ولاية الفقيه.

اليوم وبدلاً من وقوف هذا المعرابي الواهم إلى جانب كل ما جاء في خطاب سيدنا البطريرك الراعي لجهة الحياد والتدويل والقرارات الدولية والعمل على رفع سقف مطالبه وتصويبها والإصرار على وضع لبنان تحت الفصل السابع وإعلانه دولة فاشلة ومارقة وتنفيذ القرارات الدولية (اتفاقية الهدنة مع إسرائيل و1559 و1701 و1680)، ها هو يعود إلى أفخاخ وأوحال أوهامه وهرطقاته ويكرر مطالبته بانتخابات نيابية ورئاسية.

يتعامى هذا الموهوم والغارق في نرسيسية أجندته الرئاسية بأنه ولو حصل على 128 نائباً فلن يكون لهم أية فائدة، وسوف يبلهم ويشرب زومهم العفن كما حاله اليوم مع زوم ال 15 نائباً الصور والدمى التابعين له.

يبقى أن من يخاف من أصحاب شركات الأحزاب الذين يدعون باطلاً الوطنية من أمثال المعرابي أن يجاهر رسمياً بأن حزب الله هو محتل وإرهابي ويجهد لنيل رضاه والتملق له فهو مخصي سياسياً ووطنياً وقراراً وحاضراً ومستقبلاً ولا أمل ولا رجاء منه..ونقطة ع السطر.

في الخلاصة، لا خلاص للبنان من الاحتلال الإيراني دون إعلانه دولة مارقة وفاشلة ووضعه تحت إشراف الأمم المتحدة، وإلا فالج لا تعالج.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

 

حزب الله هو الإرهاب بلحمه وشحمه ومن يحاوره كمن يحار إبليس

الياس بجاني/02 شباط/2021

حزب الله والملالي ويلي بيشد ع مشدون لا يفهمون غير لغة القوة وكل من ينادي بالحوار معهم أو يثق بهم هو إما أهبل أو جبان أو ذمي مأجور

 

البطريرك الماروني الأول مار يوحنا مارون

الياس بجاني/02 شباط/2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/62913/saint-youhana-maroun-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d9%84-%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d9%88%d8%ad%d9%86%d8%a7/

 

دعوة للإشتراك في قناتي ع اليوتيوب

نطلب من الأصدقاء ومن المتابعين أن يشتركوا في قناتي الجديدة على اليوتيوب. الخطوات اللازمة هي الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/channel/UCAOOSioLh1GE3C1hp63Camw

لدخول الصفحة ومن ثم الضغط على مفردة SUBSCRIBE في اعلى على يمين الصفحة للإشترك. Please subscribe to My new page on the youtube. Click on the link o enter the page and then click on the word SUBSCRIBE on the right at the page top

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

هذا ما كشفته زوجة جو بجاني عن جريمة اغتياله

الكلمة أونلاين الخميس 04 آذار 2021

كشفت زوجة الشهيد جو بجاني وفي حديث ضمن برنامج "صار الوقت" عبر ال"ام تي في"، انها التقت بوزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إلا أنّها لم تحصل على أي معلومات جديدة حول الجريمة، مشيرة إلى أنّ جو التقط صورًا قبل تاريخ 4 آب في المرفأ.

وأضافت: "عندما رأينا ان التحقيقات تسير ببطء قرّرنا فتح تحقيق ذاتي للوصول الى الحقيقة". وتابعت: "الاجهزة الامنية تعاملت باستخفاف مع الجريمة". وأوضحت ان "شقيقة جو هي اول شخص رآه مُضرجًا بالدماء وانا وصلت الى المكان إثر صراخها، وظننت انه قتل عن طريق الخطأ اي ان احدهم كان يصطاد الى ان رأيت الرصاص"، لافتة الى ان "جو لفظ روحه على يديها"، مردفة: "ان الاجهزة الامنية لم تكلف نفسها وضع حاجز امني ليطوّق المنطقة". وكشفت ان الطريق الى منزلها من الصعب لأي شخص يريد زيارتها الوصول اليه بسهولة ان لم نحدد لهم المكان عبر الخرائط وهذا يدل على اننا كنا مراقبين منذ فترة.

واشارت إلى أنه "تم حرق الجلال بجانب المنزل قبل قتل جو تمهيداً للمراقبة والهروب بعد قتله". وقالت: "اخذوا هاتف زوجي والمفاتيح بعد قتله ولا نعرف لماذا، وتم سحب الكاميرات كلها ومحيها بعد حصول الجريمة وسُرق هاتف زوجي". واضافت: "المعلومات اخذت كل ما له علاقة بالتكنولوجيا من المنزل"، مشيرة إلى أنها كانت في المستشفى واتى شخص لاخذ افادتها وقال لها: "هيك موتة الها 3 فرضيات ما الها رابع: او قمار او مخدرات او نسوان" وأكدت بجاني أن "جو لم ينتمي لاي حزب لبناني". وأضافت: "ظلّ واتساب زوجي شغالاً رغم انه كان الهاتف مقفلاً وكان الواتساب يقرأ الرسائل التي تصل طيلة النهار حتى نعوته". وشددت على "أننا وصلنا الى هنا بسبب اهمال الدولة"، وأوضحت أن زوجها كان يصوّر فقط للجيش اللبناني، وكان يعطي الارشيف بناءً على طلب الجيش"، وقالت: "زوجي صوّر العنبر 12 عام 2017 في حفل تسليم معدات من السفارة الاميركية للجيش اللبناني وهذا كل شيء في الموضوع وهو تذكر التصوير بعد الانفجار"، وتابعت: "حاولوا اظهار تهمة معينة من اجل الصاقها بزوجي لتبرير جريمة قتله" وعما قيل عن تعامل جو مع اسرائيل قالت: "اتصور لو كان كذلك لا سمح الله لكانت الدولة بادرت على الفور لقول ذلك"، مردفة: "ولو كنا كذلك لكان فوق الريح". واشارت انها تظهر عبر الاعلام كي لا تختفي الحقيقة.

 

بكركي تطلب من "العالم الإيرانية"...الإعتذار!

الكلمة أونلاين الخميس 04 آذار 2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/96668/%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%88%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d9%88%d8%b1%d8%af%d9%88%d8%af-%d8%a8%d9%83%d8%b1%d9%83%d9%8a-%d8%aa%d8%b1%d8%af-%d8%a8%d9%82%d9%88%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%82%d9%86/

ردّت بكركي مساء اليوم الخميس، على على المقال الذي نُشر على الموقع الإلكتروني لقناة العالم التابعة لإيران.

وقالت بكركي في حديثٍ لـ قناة الـ"LBCI": "هذا الكلام مرفوض تماماً وفيه تطاول، وبما انه صادر عن مؤسسة اعلامية غير لبنانية، يعتبر تدخلاً في الشؤون الداخلية والوطنية وفي شؤون كنيستنا". وأضافت، مطلوب من القناة أن تتراجع عن هذا الكلام اضافة الى تقديم اعتذار، كي لا يتسبب بتداعيات داخلية وخارجية لا تحمد عقباها، خصوصاً وأن كلام غبطته كان واضحاً، إلا ان القناة تحاول خلق عنوان وهمي بهدف تجييش اعتراض باتجاه بكركي التي سمّت الاشياء بأسمائها ووضعت الاصبع على الجرح وتحدثت عن وضع كل اللبنانيين دون استثناء.

بدورها، شجبت الرابطة المارونية في بيان، "بشدة ما أوردته قناة العالم الاخبارية، وهي قناة إيرانية ناطقة باللغة العربية، من افتراءات، واتهامات باطلة طاولت غبطة البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي ومن ورائه من وما يمثل لبنانيا ومسيحيا".

وتابع البيان، إن "الرابطة المارونية إذ تستنكر بشدة وتدين ما أوردته القناة المذكورة ومع احتفاظها بمراجعة القضاء المختص، تتمنى على معالي وزير الخارجية والمغتربين استدعاء السفير الايراني وإبلاغه رفض لبنان بكل مكوناته هكذا مواقف". وشنّت قناة العالم حملة "عنيفة" على البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، حيث كتبت تحت عنوان: "إبن بطرس على خطى إبن سلمان وإبن زايد.. الى التطبيع دُر!".

و فيما يأتي نصه:

"منذ اربعة عقود، وملوك وامراء ومشايخ الدول العربية في الخليج الفارسي، وامبراطورياتهم الاعلامية التي تنتشر كالسرطان، و"الخبراء والمحللون السياسيون" الذين يرتزقون على الدولار النفطي، بالاضافة الى زعماء الجماعات اليمينية المتطرفة والانعزالية في لبنان، الذين اصابهم من الدولار النفطي ما اصابهم، صدعوا رؤوسنا بالتحالف "الاستراتيجي والسري" بين الجمهورية الاسلامية في ايران، وبين "اسرائيل"، ضد العرب !!، ولكن ونحن ندخل في العقد الخامس، فإذا بهذه الجوقة لا تكتفي بالتطبع مع "إسرائيل"، بل تشكل معها تحالفا استراتيجيا ضد إيران!!.

الملفت ان جميع المطبعين والسائرين على نهجهم، بدأوا بالحديث اولا عن التعامل بحكمة ومصلحة مع "اسرئيل"، ويجب عدم السماح لـ"المغامرين" بان ياخذوا قرار الحرب والسلم رهينة، ولابد من الدفاع عن المصالح العليا للدول، وعدم تعريضها لخطر"المغامرات العبثية" لبعض الجهات التي تعتبر نفسها "مقاومة"، وضرورة "حصر السلاح" بيد الدولة، ورفض الانتماء الى المحاور وصراعاتها، واتخاذ جانب الحياد، ولكن بعد ذلك بدأوا بالحديث عن السلام وضرورة تجنيب المنطقة المزيد من الحروب والويلات، حتى انتهى الامر بهم الى الارتماء في احضان "اسرائيل"!!.

هذا النهج العار والخياني سار عليه جميع المطبعين العرب وجميع السائرين على نهجهم، بالامس اتهمت السعودية والامارات ، حماس والجهاد وحزب الله والحشد الشعبي وانصارالله ، بانها "ميليشيا" وسلاحها غير شرعي، وتعرض مغامراتهم مصالح الشعوب العربية للخطر، فهم يحاربون من اجل "مصلحة ايران" وليس القضية الفلسطينية، فاذا السعودية تتحول الى عراب لتطبيع الامارات والبحرين والسودان مع "اسرائيل". هذا النهج العار يسير عليه اليوم خطوة بخطوة شخص البطريرك "مار بشارة بطرس الراعي"، في لبنان، مدفوعا بجماعات يمينية معروفة بعلاقاتها الوثيقة مع "اسرائيل" والسعودية والرجعية العربية يقودها (...) سمير جعجع، حيث بدأ بذات الخطاب المكشوف حول "حصر السلاح بيد الدولة"، و"عدم اخذ حزب الله قرار الحرب والسلم رهينة"، و"عدم الانخراط في سياسة المحاور"، وضرورة اعتماد "سياسة الحياد"، و"تدويل القضية االلبنانية لعجز ابناءها على حل قضاياهم" ، وهي مواقف حذر من مخاطر مآلاتها، الخيرون من ابناء لبنان، ومن بينهم تيار قوي ومؤثر من الطائف المارونية، الذي يزعم بشارة الراعي تمثيلها. خوف اللبنانيين من نهاية الطريق الذي انتهت به هذه المواقف عادة، كان في محله، بعد كلامه عن السلاح والقرار المرتهن والحياد، حيث خرج علينا إبن بشارة ، كما خرج علينا من قبل ابن سلمان وابن زايد وابن خليفة، من على شاشة "الحرة" الامريكية سيئة الصيت، ليعلن جهارا نهارا ، انه يؤيد "السلام مع اسرائيل" و التفاهم بين الدول لا الحروب!!. بات واضحا للجميع، ان كل شخص، حتى لو اضفى على نفسه ما اضفى من هالات القدسية، نراه يتعرض اليوم لسلاح المقاومة ، ويصف المقاومة بانها "ميليشيا موالية لايران"، ويحاول ان يلبس لبوس الحكمة والموضوعية ويتحدث عن "الحياد" في معركة الوجود مع الصهيونية العالمية، سنراه حتما في الغد في احضان "اسرائيل"، ولا إستناء في هذه القاعدة".

 

هل اللقاء بين حزب الله والبطريرك الراعي أصبح قريبا

الكلمة أونلاين الخميس 04 آذار 2021

أفادت معلومات لقناة الـOTV أن "اللقاء أصبح قريبا بين حزب الله والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، والأخير منفتح على الحوار الهادف الذي يحقق تقدما على الأرض، وهو يشدد على ضرورة الشراكة الكاملة بين الجميع في لبنان". وأعلنت مصادر حزب الله للقناة نفسها أن "اللقاء مع البطريرك الراعي قريب، وأصلا لم ينقطع التواصل بين بكركي وحزب الله في أي مرحلة".

 

حزب الاحرار: لاستدعاء السفير الايراني الى الخارجية

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - أصدر حزب الوطنيين الأحرار بيانا، أشار فيه الى ما "قناة العالم" وجريدة الاخبار، في "حق نيافة وغبطة البطريرك الماروني حامل صليب لبنان بأكمله". ومما جاء في البيان: "لهؤلاء نقول مهما علت مراكزكم وتدنت خطاباتكم لتتطاول على من يريد اعلاء شأن الوطن، لن نسكت، ومهما تنوعت أساليبكم في التخويف والتهديد لتحوير الحقيقة، لن نسكت.من هنا يحتفظ حزب الوطنيين الاحرار بحقه في الادعاء على الصحيفة المذكورة ويطالب وزارة الخارجية بااستدعاء السفير الإيراني لتقديم الإعتذار اللازم عما صدر على لسان القناة المشار إليها".

 

يصادف اليوم مرور شهر على جريمة اغتيال الناشط السيادي لقمان سليم من دون توصُّل التحقيقات إلى أي أثر

الخميس 04 آذار 2021

صدر عن جمعية "إعلاميون ضد العنف" البيان الآتي: يصادف اليوم مرور شهر على جريمة اغتيال الناشط السيادي لقمان سليم من دون توصُّل التحقيقات إلى أي أثر بعد لهذه التصفية الجسدية على خلفية مواقف سليم الجريئة ونشاطه السياسي المعلن، الأمر الذي يدفعنا إلى تكرار المطالبة بتحقيق دولي وحده القادر على كشف من اغتاله، لأن سياسة الإفلات من العقاب تشجِّع على مواصلة الاغتيالات التي تحولّت إلى تقليد إجرامي خطير، حيث يتمّ التخلص من كل صوت ينطق بالحق والحقيقة، وهذا ما يجب وضع حد نهائي له. كما يصادف اليوم مرور 7 أشهر على جريمة المرفأ التي ذهب صحيتها أكثر من 200 شهيد ودمرت نصف العاصمة، وعل رغم كل هذه المدة لم تتمكن التحقيقات من فك ألغاز هذه الجريمة وأسبابها ومن يقف خلفها، الأمر الذي يؤكد مجددا ضرورة إحالة انفجار المرفأ أيضا على تحقيق دولي قادر لوحده ان يكشف ملابسات جريمة العصر الثانية بعد جريمة العصر الأولى باغتيال الشهيد رفيق الحريري. وأكدت الجمعية ان الرادع الوحيد للمجرمين يكمن في التدويل والذي من دونه سيبقى المجرم حرا طليقا ويمارس هوايته بتصفية كل من يخالفه الرأي السياسي.

 

تقرير ديبلوماسي: إيران تسعى إلى وضع اليد على لبنان

السياسة/الخميس 04 آذار 2021

علمت السياسة من أوساط سياسية موثوقة، أن تقريراً رفعته سفارة دولة غربية بارزة في بيروت إلى بلادها، رسم صورة قاتمة عما ينتظر البلد على مختلف المستويات، حيث إن الانهيار بات قاب قوسين، بعد التراجع المخيف في عمل المؤسسات التي أفرغت من مضمونها، لمصلحة قوى سياسية متحالفة مع أجندة إقليمية، بهدف وضع اليد على البلد وإغراقه بالفوضى والتسيب . وذكر التقرير، أن هناك استحالة في عودة الأوضاع في لبنان إلى طبيعتها في ظل تحكم سلطة سياسية مارقة، بما تبقى من مقدرات في هذا البلد الذي يشهد نسبة فساد هي الأعلى في العالم، جراء أداء المسؤولين المخيب الذي أوصل لبنان إلى ما وصل إليه. وأشار، إلى أن اللبنانيين فقدوا الثقة بهذه السلطة التي سلمت إدارة الدولة اللبنانية للمحور السوري الإيراني الذي بات يتحكم بكل مفاصل الحكم في لبنان، في وقت تبدو عملية تأليف الحكومة في علم الغيب، بعد إصرار حزب الله على الحصول على الثلث المعطل، للإمساك بقرار الحكومة الجديدة، إذا تعذر إجراء انتخابات رئاسية بدءاً من 16 أغسطس العام 2022، أي قبل انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون بشهرين، على ما يقوله الدستور. وأضاف، إن لبنان الذي يعيش عزلة عربية ودولية غير مسبوقة، ويواجه أصعب مرحلة سياسية واقتصادية ومالية في تاريخه الحديث، وسط سعي إيران الحثيث عبر جماعاتها، لوضع اليد على مؤسساته، وإبعاده عن محيطه العربي.

 

خليفة عن العريضة لتعديل المرسوم 6433 عن الحدود البحرية: للضغط على المسؤولين لتوقيعه كما اقترحته قيادة الجيش وارساله فورا الى الأمانة العامة للأمم المتحدة

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - عقد الأمين العام للحركة الثقافية- إنطلياس الدكتور عصام خليفة، مؤتمرا صحافيا في صالون الحركة في انطلياس، تناول فيه موضوع العريضة لتعديل المرسوم 6433 (الحدود البحرية لجنوب لبنان) وإرسال الاحداثيات الجديدة المقترحة من الجيش اللبناني الى الأمم المتحدة، بمشاركة عمر زين، العميد جورج نادر، علي قاق، زياد صايغ، العميد سامي رماح، الدكتور بشارة حنا، الدكتور انطوان سيف، وفي حضور نقيب المحامين ملحم خلف ومجموعة من ممثلي هيئات المجتمع المدني. بداية النشيد الوطني، ثم تحدث الدكتور خليفة عن العريضة وتعديل المرسوم المتعلق بالحدود البحرية والمقترحات، وقال: نتوقف عند عدة نقاط:

أولا: لماذا طالبنا بالإسراع في تعديل المرسوم 6433 وارسال التعديل فورا الى الأمم المتحدة؟ ثمة عدة أسباب حملتنا للمطالبة بالتعديل، من أبرزها:

1- وجود خطأ فادح في احداثيات الخط الحدودي البحري مع الكيان الإسرائيلي في المرسوم 6433 يعود الى:

أ- عدم الانطلاق من نقطة رأس الناقورة التي هي (Land Border Terminus) والمثبتة في اتفاق ترسيم الحدود (Paulet-Newcomb) في 7 آذار 1923 (بين لبنان وفلسطين). وقد تم تكريس هذا التثبيت في شباط 1924 في محضر بعصبة الأمم. وقد اعيد تكريس هذا الخط في المادة الخامسة من اتفاقية الهدنة بين إسرائيل ولبنان (المادة الخامسة، الفقرة 1) في 23 آذار 1949، وتم تجديد تثبيت خط الحدود بين 5 -15 كانون الأول 1949 بين إسرائيل ولبنان وبحضور الأمم المتحدة مع توقيع محضر من قبل ممثل لبنان الكابتن إسكندر غانم وممثل إسرائيل الكابتن فريدلندر.

ب - اعتبار صخرة تخليت (طولها 40 م وعرضها 7 امتار) جزيرة، مع العلم ان المادة 121، الفقرة 3، من قانون البحار المقر عام 1982 يعتبر ان الجزيرة هي المسكونة بالبشر او القابلة لسكن البشر. وتخليت لا ينطبق عليها هذا الشرط.

ج - عدم الاستناد الى تقرير المؤسسة البريطانية (UKHO) المختصة بالترسيم البحري، والمكلفة من قبل الحكومة اللبنانية، وهي التي اعتبرت ان خط حدودنا البحرية الجنوبية ينطلق من رأس الناقورة وصولا الى النقطة 29 وليس الى النقطة 1 او النقطة 23.

2- في الاحداثيات التي أرسلتها إسرائيل لخط حدودها البحرية الشمالية ركزت على النقطة 1 وانطلقت من 30 مترا شمال رأس الناقورة.

3- نصت المادة 3 من المرسوم 6433/2011 على ما يلي: "إنه يمكن مراجعة حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة وتحسينها وبالتالي تعديل لوائح إحداثياتها عند توافر بيانات أكثر دقة ووفقا للحاجة في ضوء المفاوضات مع دول الجوار المعنية".

4- تنص المادة 157 من وثيقة الأمانة العامة للأمم المتحدة للعام 1999 "يمكن لأية دولة ان تسحب وثيقة عائدة لها تم ايداعها من جانب واحد لدى الأمين العام للأمم المتحدة".

5- شركة انرجين اليونانية ستبدأ شفط الغاز والنفط أواخر الربيع القادم (آخر أيار) وسيتم في هذه الأثناء وضع منصة بحرية في المنطقة موضوع النزاع. وإذا لم يرسل لبنان تعديلا للمرسوم واحداثيات جديدة للنقطة 29، لا يحق للبنان في القانون الدولي ان يطالب بحقوقه من تلك المنطقة، بينما يحصل العكس اذا ارسل التعديل المقترح من قيادة الجيش.

6- ان خطر إسرائيل لا يقتصر على جنوب خط 23 بل ان إسرائيل ستشكل خطرا على البلوكات الحدودية اللبنانية 8 و 9 و 10.

7- ستقوم إسرائيل بعرقلة عمل شركة توتال الفرنسية التي وقعت عقدا مع الدولة اللبنانية لاستخراج الغاز والنفط من البلوك 9 بالإضافة الى منع باقي شركات النفط مستقبلا من التقدم للاستثمار والعمل في البلوك 8 الحدودي المحاذي للبلوك رقم 9.

8- في حال تم التعديل سوف يجبر الوفد الإسرائيلي العودة سريعا الى المفاوضات وبدء التفاوض على مساحة 2290 كلم2 (860 كلم2 + 1430 كلم2) وبالتالي سوف يحصل لبنان على حقوقه من حقول الغاز والنفط التي تقع جنوب النقطة 23.

ثانيا: الشعب يعرف جيدا تقاعس المسؤولين:

1- أخطأت الحكومة اللبنانية في الترسيم للحدود البحرية مع قبرص (النقطة رقم 1) العام 2007.

2- ثم عادت الحكومة اللبنانية واخطأت في العام 2009 عندما وضع تقرير عين بموجبه احداثيات الحدود البحرية الشمالية مع سوريا والجنوبية مع إسرائيل. وقد تم ايداعها بتاريخ 12/7/2011 الى الأمين العام للأمم المتحدة.

3- أخطأت الحكومة اللبنانية عندما صرفت المال على المكتب الهيدروغرافي البريطاني (UKHO) لتعيين الحدود البحرية مع إسرائيل. وقد صدرت مسودة هذا التقرير بتاريخ 17/8/2011. السؤال لماذا لم تأخذ الحكومة بتقرير هذا المكتب (النقطة 29).

4- منذ العام 2013 وضع العقيد الركن البحري مازن بصبوص دراسته التي بين فيها ان للبنان مساحات مائية إضافية جنوب الخط المعلن بموجب المرسوم 6433 تقدر بحوالي 1400 كلم2 (استنادا الى دراسة UKHO). واقترح تعديل المرسوم 6433 من خلال رسائل بعث بها الى المسؤولين منذ ذلك التاريخ.

5- بعد قيام مصلحة الهيدروغرافيا في الجيش بمسح دقيق للشاطئ اللبناني خاصة في منطقة الناقورة مستخدمة الأجهزة الحديثة، طرح الجيش ضرورة تعديل المرسوم 6433.

6- بتاريخ 9/3/2020 احالت قيادة الجيش ملفا كاملا الى مجلس الوزراء مع الاقتراحات اللازمة التي تعدل المرسوم 6433 وارسال التعديلات الى الأمم المتحدة.

7- حصل انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 واستقالت الحكومة.

8- بتاريخ 1/10/2020 أعلن رئيس مجلس النواب الإطار العملي للتفاوض (القرار 1701 بشكل رئيسي) مع العلم انه كان يجب ان يرتكز إطار التفاوض على اتفاقية بوله-نيوكومب وعلى اتفاقية الهدنة 1949 (المادة 5) وما تلاها من اتفاق ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل (5-15 كانون الأول 1949) وكذلك القرار 425.

ثالثا: لماذا طرحنا توقيع العريضة (دفاعا عن مصالح الشعب اللبناني).

انطلقت فكرة العريضة خلال محاضرة عن إشكاليات الحدود الجنوبية البرية والبحرية للبنان قدمت الى التجمع اللبناني في فرنسا. وقد تم تعميم الفكرة لكي لا يقتصر التوقيع على النخب اللبنانية الموجودة في فرنسا. ويهم واضع نص هذه العريضة ان يوضح الهدف الأساسي منها: توعية المواطنين والضغط على المسؤولين، وبخاصة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب والوزراء المعنيّين بتوقيع مرسوم جديد يعدل إحداثيات المرسوم 6433 المرسل الى الأمم المتحدة، بما يتفق مع ما تم اقتراحه من قبل قيادة الجيش والمقدمة منذ فترة الى مجلس الوزراء. وهذا التعديل يقوي موقف الوفد اللبناني الذي يقوم بالمفاوضات مع الوفد الإسرائيلي. ولقد عملنا على حصول تأييد وطني واسع من كل نخب مجتمعنا، على تنوع المواقع السياسية، حول هذا التعديل. لقد راهنا على الضغط الشعبي والوعي الوطني للحفاظ على المصالح العليا للشعب اللبناني وبخاصة الحفاظ على ثرواتنا من الغاز والنفط (والتي تقدر بمئات مليارات الدولارات)، ضمن كامل حدودنا البحرية التي ترتكز على القوانين والأعراف الدولية.

ونجد من واجبنا إرسال التحية الى القيمين على التجمع اللبناني في فرنسا (قيادة وأعضاء) وإن عدد الموقعين في فرنسا زاد عن 1200 توقيعا وهذا أمر لم يحصل سابقا. كما نحيي كل الموقعين بمختلف المناطق اللبنانية والذين لا يزالون يوقعون حتى الآن. ونتمنى أن يفهم المسؤولون المعنى العميق لهذه التواقيع ويستجيبوا فورا لتعديل المرسوم 6433.

رابعا: حذار اجبارنا على اتهام من يتقاعس عن توقيع تعديل المرسوم 6433، كما اقترحته قيادة الجيش، بالخيانة العظمى:

واكد ان "الهدف المباشر لتوقيع العريضة كما ذكرنا: الضغط على المسؤولين لكي يبادروا فورا الى توقيع تعديل المرسوم 6433، كما اقترحته قيادة الجيش، وارسال هذا التعديل فورا الى الأمانة العامة للأمم المتحدة. والجمعيات والمواقع والنخب التي قامت بتوقيع العريضة ستؤلف لجنة متابعة، للسهر على سرعة تحقيق الهدف من وضعها، وممارسة كل وسائل الضغط المناسبة والخطوات الدستورية والقانونية والقضائية التي تؤمن المصالح التاريخية للشعب اللبناني وبخاصة الحفاظ على ثرواتنا الغازية والنفطية لاجيالنا اللبنانية القادمة. وربما يكون في طليعة تلك الخطوات توثيق الإتهام للمتقاعسين من المسؤولين بالخيانة العظمى".

وخلص خليفة الى القول: "إن محاولات تجويع شعبنا، واغراق مجتمعنا باللاجئين والنازحين، وانهيار القوة الشرائية لمواطنينا من خلال انهيار العملة الوطنية، واستمرار سرقة أموال المودعين في المصارف، وتهريب الأموال المنهوبة الى الخارج، وصولا الى المجاعة والفوضى والانهيار الشامل، كل هذه الأساليب سيقاومها شعبنا ويعرف جيدا أنها مفتعلة لتركيعنا ونهبنا وإجبارنا على التخلي عن حقوقنا وعن سيادة دولتنا اللبنانية في البر والبحر ضمن حدودها المعترف بها وكما تنص القوانين والأعراف الدولية. ونؤكد للقاصي والداني تمسكنا بحقوق الانسان في لبنان وباستقلال وسيادة الدولة اللبنانية، ودفاعنا عن الميثاق الوطني ورفضنا الثابت لكل اشكال التبعية لهذا المحور او ذاك بما يتفق ومرتكزات سياستنا الرسمية التي أرساها الكبار من قادة دولتنا (الوقوف مع الدول العربية إذا اجتمعت والوقوف على الحياد اذا اختلفت)".

وأكد ان "الحل الإنقاذي الفعلي يبدأ مع تأليف حكومة مستقلين أقوياء وإصلاحيين فورا، يتمتعون بصلاحيات استثنائية تكون مدخلا لحل عميق للأزمة وتجديد السلطة من خلال انتخابات نيابية فورية". وختم: "وفي مناسبة مئوية لبنان الكبير، نجدد رهاننا على جيشنا الملتصق بشعبه والمدافع عن حقوقنا في مجال ثروتنا الغازية والنفطية ونؤيد بشكل مطلق موقف الوفد اللبناني في المفاوضات المتعلقة بحدودنا الجنوبية البحرية والبرية. ونراهن على وعي شعبنا ووحدته الوطنية ونهضته خاصة بعد حراك 17 تشرين الأول ضد كل أشكال الفساد والظلم والتبعية والهيمنة الخارجية. ولن نسمح للمتربصين شرا بحقوقنا ان ينفذوا مخططاتهم".

بعد ذلك جرى حوار شارك فيه كل من زين، نادر، قاق، صايغ، رماح، حنا وسيف.

 

قوى من 17 تشرين ناشدت الجيش وقوى الأمن حماية المتظاهرين وتوقيف المندسين

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - وجهت قوى ومجموعات من "ثورة 17 تشرين" نداء إلى قيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي بـ "ضرورة التزام الواجب الوطني الذي يفرضه الدستور والقانون بحماية المواطنين المتظاهرين للتعبير عن غضبهم". ورأت أنه "نتيجة لاستمرار الفراغ، وعجز السلطة عن تشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين، وتفاقم الأزمة المعيشية التي استنفدت قدرات اللبنانيين من دون استثناء، وأضحت تهدد أمنهم ومستقبلهم الاجتماعي والاقتصادي والصحي وتستبيح فوق ذلك سيادة لبنان، إستأنفت قوى ثورة 17 تشرين تحركاتها في عدد كبير من المناطق اللبنانية لتأكيد حقوق اللبنانيين في الحياة الحرة والكريمة". وأضافت: "لذلك، يتوجه موقعو البيان إلى مواطنيهم وأهلهم في مؤسستي الجيش وقوى الأمن الداخلي، قيادة وعديدا، لالتزام الواجب الوطني الذي يمليه عليهم الدستور والقانون لجهة: عدم التعرض للمواطنين وحمايتهم، هم الذين يعبرون في الساحات والشوارع عن الضائقة المعيشية التي أدت إلى حرمانهم أبسط حقوقهم في الحياة الكريمة. حماية الأملاك العامة والخاصة، وتوقيف المعتدين عليها لأي جهة انتموا، وهو ما نحرص عليه نحن الذين نلتزم أساليب التعبير السلمي التي تنص عليها القوانين. التنبه من مغبة دخول عناصر مندسة ومخلة بالأمن، والمسلحة منها بخاصة، بين صفوف المتظاهرين وافتعال أعمال شغب وتخريب واعتداء وحرف التحركات إلى صدامات دموية، والتشدد في توقيفهم".

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

بلومبيرغ: أميركا تدرس فرض عقوبات على رياض سلامة

الخميس 04 آذار 2021

أفادت وكالة بلومبيرغ بأن واشنطن تدرس فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان المركزي، نقلاً عن أربعة أشخاص مطلعين على الأمر. وناقش المسؤولون داخل إدارة الرئيس جو بايدن، وفق الوكالة، إمكانية اتخاذ إجراءات منسقة مع نظرائهم الأوروبيين تستهدف رياض سلامة، الذي قاد السلطة النقدية في لبنان لمدة 28 عاماً، حسبما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم. وقال المصدران إن المناقشة ركزت حتى الآن على إمكانية تجميد أصول سلامة في الخارج واتخاذ إجراءات من شأنها أن تحد من قدرته على القيام بأعمال تجارية في الخارج. وأضافا أن المداولات جارية وقد لا يكون القرار النهائي بشأن اتخاذ إجراء وشيك. ووفق المصادر، طُرح خيار معاقبة سلامة العام الماضي، لكن الرئيس السابق دونالد ترامب لم يكن مهتماً باتخاذ إجراء حينها. وفي كانون الثاني، طلب مكتب المدعي العام السويسري المساعدة من الحكومة اللبنانية في تحقيق حول غسيل أموال مرتبط باختلاس محتمل من خزائن مصرف لبنان. وقال الأشخاص الأربعة لوكالة بلومبيرغ إن التحقيق يشمل أيضاً سلطات قضائية أخرى، بما في ذلك المملكة المتحدة وفرنسا، حيث تراجع السلطات روابط سلامة بالعقارات والشركات الوهمية والتحويلات المصرفية الخارجية. وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام السويسري إن التحقيق جار لكنها رفضت التعليق على التنسيق مع السلطات الأميركية. وأحالت وزارة الخزانة البريطانية الاستفسارات إلى وزارة الخارجية التي رفضت التعليق. أما وزير العدل اللبناني لم يرد على أسئلة الوكالة؛ كما لم يفعل مسؤول في الرئاسة الفرنسية.

 

عون يتهرّب من المسؤوليّة ويرميها على سلامة!

جريدة اللواء/04 آذار/2021

وصفت مصادر سياسية البيان الصادر عن بعبدا بعد اللقاء الذي عُقد بين رئيس الجمهورية ميشال عون وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، بانه محاولة ممجوجة لقلب الوقائع للتهرب من مسؤولية الرئاسة الاولى بالتسبب بالازمة السياسية وتعطيل تشكيل الحكومة الجديدة وتحميل مسؤولية التدهور المالي والاقتصادي الناجم عنها لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وقالت لـاللواء إن البيان المذكور لم يجسد انفصام الرئاسة الاولى عن الواقع العام في البلاد فحسب، بل يذهب ابعد من ذلك الى كون ما تضمنه من عبارات على خلفيات كيدية بمثابة مضبطة اتهام للحاكم واعتباره مسؤولا عن التدهور المالي والاقتصادي، فيما الوقائع تكشف بوضوح ان مسببات الازمة المالية والاقتصادية، تكمن في تفاعل الأزمة السياسية بسبب تشبث الرئاسة الاولى بشروط ومطالب تعجيزية.

 

وضع إيلي ماروني الصحي... هذا ما كشفته شقيقته!

ليبانون ديبايت/04 آذار/2021

أُدخل الوزير والنائب السابق ايلي ماروني إلى مستشفى الروم في الأشرفية، بعد تدهور حالته الصحة جراء إصابته بكورونا. وأكدت شقيقته ندى ماروني في حديث عبر "ليبانون ديبايت" أن "وضع النائب السابق اليوم قد استقرّ، بعد ليلة عصيبة، ونسبة الأوكسيجين في دمه قد ارتفعت، وهو يخضع لفحوصات متواصلة، ونأمل أن يعود سالماً إلى عائلته في أقرب وقت". وكشفت ماروني أن "عائلة شقيقها أُصيبت بالفيروس أيضاً ولكن أوضاعهم مستقرّة حتى الآن".

التهريب إلى سوريا مستمر.. ولبنان يئِن!

الحدث.نت/04 آذار/2021

لا يكفي اللبنانيين ترّدي أوضاعهم الإقتصادية والمعيشية لتُضاف الى أزماتهم المتلاحقة تهريب دولاراتهم إلى سوريا من خلال تهريب مواد أساسية مثل المحروقات والقمح المدعومة من مصرف لبنان وفق سعر الصرف الرسمي لليرة (15.15). ففي وقت يعاني اللبنانيون من أسوأ أزمة اقتصادية ومالية منذ انتهاء الحرب في أوائل التسعينات، والتي تظهر بشكل كبير من خلال تدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار ما يؤدي الى ارتفاع جنوني في أسعار السلع الاستهلاكية، وبالتالي تراجع قدرتهم الشرائية، يُستنزف الاحتياطي الموجود من الدولارات في المصرف المركزي بسبب ارتفاع فاتورة المواد المستوردة المدعومة من مصرف لبنان وفق سعر الصرف الرسمي ما يفوق حاجة السوق اللبنانية، وهو ما يطرح علامات استفهام حول وجهة هذه المواد الحيوية المستوردة من دولارات اللبنانيين. وما يُفاقم معاناة اللبنانيين أن استمرار التهريب سيضع بلدهم تحت سيف عقوبات قانون قيصر، لأنه بات محطة أساسية للالتفاف عليه من أجل دعم النظام السوري. في السياق، كشف مصدر من داخل فريق قيصر لـالعربية.نت عن أننا نعمل مع الإدارة الأميركية الجديدة من أجل تطبيق كامل بنود قانون قيصر لجهة معاقبة كل كيان أو فرد يعمل لمصلحة النظام السوري، وهم موافقون على ذلك وبحرفية. من جهته، أسف عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد حواط لـالعربية.نت لأن لا قرار سياسياً بضبط الحدود بين لبنان وسوريا وإغلاق المعابر غير الشرعية. كما أضاف: التهريب يُشكّل أحد الأعمدة الاقتصادية لمن هو الوصي على القرار السياسي في لبنان، أي حزب الله، معتبراً أن لبنان لا يُمكنه أن يستمرّ بدعم اقتصادين، المحلي والسوري، لاسيما وأننا على مشارف وقف دعم مصرف لبنان للمواد الأساسية من ضمنها المحروقات. واقترح ترشيد الدعم وتحديد الأسر الأكثر حاجةً للاستفادة من الدعم بالإضافة الى ضرورة اتّخاذ قرار سياسي بضبط الحدود بين البلدين. كما تحدّث حواط الذي سبق وقدّم إخباراً أمام القضاء اللبناني ضد المهرّبين، عن نحو مئتي مليون دولار تُهرّب شهرياً إلى سوريا من خلال البضائع المدعومة من مصرف لبنان وفق سعر الصرف الرسمي لليرة (15.15).

 

إشكال وإطلاق نار بين مناصري "الإشتراكي" و"التوحيد"

ليبانون ديبايت/04 آذار/2021

وقع إشكال مساء أمس الأربعاء، تبعه إطلاق نار بين مناصرين للحزب التقدمي الاشتراكي، وآخرين لحزب التوحيد العربي، في بلدة كفرحيم الشوفية. وبحسب معلومات "ليبانون ديبايت"، الإشكال وقع على خلفية تلاسن وتزاحم مروري بين سيارتين فيهما شبان من الحزبين، لا على خلفية حزبية. وتعمل الأجهزة الأمنية على توقيف الشبان، بعد أن رفعت الجهات الحزبية الغطاء عنهم. يُذكر أن رئيس حزب التوحيد العربي قد اتصل برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وجرى تأكيد إطلاق يد الجيش اللبناني في معالجة حادثة كفرحيم.

 

بين جمال خاشقجي ولقمان سليم...

المركزية/04 آذار/2021

فتح التقرير الصادر أخيرا عن وكالة الاستخبارات الاميركية في شأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، والذي لم يأت بتفاصيل جديدة، بحسب وزير الخارجية الاميركي انطوني بلنكن، الباب اما نقاش سياسي واسع في الاوساط اللبنانية من احتمال الافادة مما نتج منه في تطبيق العدالة في ملف اغتيال الناشط لقمان سليم، لا بل ان الاعلان عنه من قبل الادارة الاميركية جاء ليطرح مجددا امكانية الاستعانة بقانون ماغنتسكي العالمي للمساءلة حول حقوق الإنسان لفرض عقوبات على بعض الأشخاص المتورطين بشكل مباشر في عمليات اغتيال مماثلة، كما فعلت الادارة الأميركية في قضية مقتل خاشقجي، اذ رفضت منح تأشيرات دخول لحوالي 76 سعوديًا متورطين أيضًا. ويؤكد مصدر ديبلوماسي اميركي لـ"المركزية" ان مثل هذا الاجراء لا يهدف الى المساءلة فحسب، بل ان الإدارة الاميركية تحاول الحؤول دون تكرار مثل هذه الاغتيالات. من هنا يعول ناشطون سياسيون على ضرورة التحرك الاميركي في ملف اغتيال لقمان سليم، استنادا الى السياسة الجديدة التي صدرت تحت مسمى "حظر خاشقجي"، وبعد رسالة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي غريغوري ميكس والعضو البارز في اللجنة مايكل ماكول إلى الرئيس الأميركي جو بايدن في 18 شباط الماضي ودعوتهما الى محاسبة قتلة لقمان سليم بموجب قانون "ماغنتسكي". لكن "حظر خاشقجي" والقاضي بمنع اي شخص قام بتوجيه من حكومة أجنبية، بأي امر لمضايقة أو مراقبة أو إيذاء خصم سياسي، من دخول الولايات المتحدة، قد لا ينطبق على قضية سليم، بما ان الحظر يتعلق بالقيام بفعل ترواح بين المضايقة الى حد القتل بحق شخص مقيم في الولايات المتحدة او يحمل الجنسية الاميركية.

 

سفير ألمانيا من بكركي: مبادرة البطريرك تهمنا ولا بد من متابعة النقاش

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم، سفير ألمانيا في لبنان اندرياس كيندال، وبحث معه في مستقبل العلاقات بين البطريركية المارونية وألمانيا وسبل تطويرها.

وقال كيندال بعد اللقاء: "إن التحدث مع البطريرك الراعي والإستماع الى رأيه في عدد من المواضيع أمر يهمنا، وقد توافقنا على العديد من الأفكار وعرضنا من جديد موضوعي الحياد والمؤتمر الدولي من اجل لبنان. واستمعت من غبطته الى فكرته حول طرح الموضوعين".

أضاف: "على أمل العودة مرة جديدة الى هذا الصرح ومواصلة الكلام عن الحياد، أرى ان هذه الفكرة التي أطلقها البطريرك تهمنا ايضا لذلك لا بد من متابعة النقاش في هذا الشأن".

 

قائد الجيش استقبل رئيس أركان الجيش الإسباني

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه باليرزة، رئيس أركان الجيش الإسباني الجنرال Teodoro E. LOPEZ CALDERON على رأس وفد عسكري مرافق، وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين.

 

المكتب الاعلامي لباسيل: معضلة جديدة اخترعها الحريري أمام التشكيل

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - رأى المكتب الاعلامي لرئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل في بيان، أنه "ظهر اليوم بالعين المجردة، ان الرئيس المكلف سعد الحريري غير جاهز لتشكيل الحكومة لأسباب خارجية معلومة، كنا قد امتنعنا عن ذكرها سابقا، إعطاء لفرص إضافية. أما أن يقول الآن اننا عرقلنا الحكومة 5 اشهر، قبل ان نعلن موقفنا اليوم بعدم المشاركة فيها وعدم اعطائها الثقة، فإننا نذكر اننا اعلنا هذا الموقف منذ الاستشارات النيابية بعشرات البيانات والمواقف، اكانت شخصية أو من تكتل لبنان القوي أو من الهيئة السياسية والمجلس السياسي للتيار وصولا الى الظهور الاعلامي الأخير لرئيس التيار".

وقال: "وكان التيار قد أبلغ الرئيس المكلف مباشرة في المجلس النيابي إبان الاستشارات النيابية، أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يمثله بالتشاور والتمثيل النيابي في الحكومة، ومطلبه الوحيد تحقيق المعايير الموحدة دستوريا وميثاقيا من اجل اعطاء الموقف الإيجابي من التشكيلة الحكومية. أما القول اننا والرئيس عون كنا نرفض أن يحظى رئيس الجمهورية ميشال سليمان بأي وزارة من دون كتلة نيابية، فهو غير صحيح اطلاقا، والبرهان هو الحكومات التي تشكلت وحصة الرئيس سليمان فيها كانت بالحد الأدنى 3 وزراء، بينهم واحد للدفاع وآخر للداخلية، وتأكيد على ذلك هو منطقنا السياسي المعروف ان رئيس الجمهورية القوي هو الذي يضيف على قوة موقعه في الدستور، قوة التمثيل لدى الكتلة النيابية التي تنتمي اليه". اضاف: "من كل ذلك واكثر من المغالطات التي أوردها بيانه، يتضح اليوم للخارج المنتظر وللداخل الملتهب، ان الرئيس الحريري قد اخترع معضلة جديدة امام تشكيل الحكومة، وهو يقوم بما اعتاد عليه، وكنا قد نبهنا منه، اي بحجز التكليف ووضعه في جيبه والتجوال فيه على عواصم العالم لإستثماره، من دون اي اعتبار منه لقيمة الوقت الضائع والمكلف الى ان يجهز ما هو بانتظاره". وختم: "ايها اللبنانيون، ان حكومتكم الموعودة مخطوفة ولن يكون ممكنا استعادتها سوى برضى الخارج او بثورة الداخل".

 

عون قلق من تصاعد الاحتجاجات ويرى فيها تحريضاً ضده من الرباعي/إحراق صوره في البترون... واعتصامات أمام السرايا

بيروت ـ السياسة: /04 آذار/2021

وسط تزايد المؤشرات عن دخول لبنان مرحلة بالغة الخطورة مع اتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية المفتوحة على كل الاحتمالات، كشفت المعلومات المتوافرة لـالسياسة، أن فريق العهد ينظر بكثير من الريبة والقلق إلى الاحتجاجات التي تعم المناطق اللبنانية، باعتبارها تحريضية ومبيتة من جانب الحلف الرباعي المكون من رئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، إضافة إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وأشارت المعلومات، إلى أن الرئيس ميشال عون يعتبر تحريك الشارع، ورغم اقتناعه بخطورة الأوضاع، أنه موجه ضده لإرغامه على القبول بحكومة الـ18 وزيراً التي قدمها له الحريري، والتي تحظى بدعم الرئيس بري وجنبلاط، من أجل الضغط عليه لكي يوافق على هذه التشكيلة، ويوقف المطالبة بتوسيع الحكومة، وتالياً الحصول على الثلث المعطل. وأضافت، إن الأسئلة التي وجهها عون لحاكم مصرف لبنان عن أسباب ارتفاع الدولار، يراد منها تحميل الرباعي مسؤولية الحملة التي تستهدف الفريق الحاكم الذي تتهمه قوى المعارضة بأنه مسؤول عن تعطيل تأليف الحكومة، واشتراطه الحصول على الثلث المعطل، في وقت كشفت هذه المعلومات أن فريق العهد يدرس خطة لمواجهة هذه الحملة التي تستهدفه، وأنه لن يستسلم أمام كل هذه الحملات التي يعتقد أن غايتها دفعه للاستسلام والقبول بشروط الرئيس الحريري وحلفائه . واستمرت الاحتجاجات في العديد من المناطق اللبنانية، وقطع متظاهرون طرقات في مناطق عدة، رفضاً للارتفاع في سعر صرف الدولار، فيما أقدم محتجون في بلدة دوما في قضاء البترون على إحراق صورة رئيس الجمهورية.

واعتصم ناشطون أمام السرايا وقصر العدل في طرابلس، احتجاجاً على تردي الاوضاع المعيشية، وطالبوا القضاء بـالافراج عن الموقوفين وتخفيف الاحكام عن المحكومين من أبناء المدينة، بتهم عدة سيما المخدرات والسرقة وغيرهما من الجرائم، مشيرين إلى أن الوضع الاقتصادي والمعيشي صعب جداً.

توازياً، ومواكبة للأحداث والتطورات، أصدرت قوى ومجموعات في ثورة 17 تشرين نداء إلى قيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي بضرورة الالتزام بالواجب الوطني الذي يفرضه الدستور والقانون بحماية المواطنين الذين يتظاهرون للتعبير عن غضبهم من ممارسات السلطة الفاسدة، طالبة، عدم التعرض وحماية المواطنين الذين يعبرون في الساحات والشوارع عن الضائقة المعيشية التي تسببت بها سلطة فاسدة، وأدت إلى حرمانهم أبسط حقوقهم في الحياة الكريمة، وفي حماية الأملاك العامة والخاصة، وتوقيف المعتدين عليها لأي جهة انتموا، وهو ما تحرص عليه قوى الثورة التي تلتزم أساليب التعبير السلمي التي تنص عليها القوانين.

 

الحريري يتهم حزب الله بالمناورة بانتظار المفاوضات الإيرانية- الأميركية/حطّ في الإمارات في مستهل جولة عربية وأوروبية

بيروت ـ السياسة/04 آذار/2021

مع اشتداد الكباش الداخلي بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، وتهاوي الوساطات تحت وطأة الشروط والشروط المضادة، وفي سياق المشاورات الخارجية التي يجريها، حط الرئيس المكلف سعد الحريري مجدداً في دولة الإمارات، على أن يزور بعدها عدداً من الدول العربية والأوروبية. ورداً على ما نشرته صحيفة الأخبار، القريبة من حزب الله، أمس، من أن رئيس الجمهورية ميشال عون أبلغ المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، أنه سيكتفي بتسمية خمسة وزراء إضافة إلى وزير الطاشناق في حكومة من 18 وزيراً، وأصر في المقابل على ان يحصل على حقيبة الداخلية، أوضح المكتب الإعلامي للحريري، في بيان، أن الحريري، لم يتلق أي كلام رسمي من عون في هذا الصدد، ما يوحي بأن من يقف خلف تسريب مثل هذه المعلومات إنما يهدف فقط إلى نقل مسؤولية التعطيل من عون والنائب باسيل إلى الحريري. وذكر المكتب، أن الحريري، وعلى عكس حزب الله المنتظر دائماً قراره من ايران، لا ينتظر رضى أي طرف خارجي لتشكيل الحكومة، لا السعودية ولا غيرها، إنما ينتظر موافقة عون على تشكيلة حكومة الاختصاصيين، مع التعديلات التي اقترحها الحريري علناً، في 14 فبراير الماضي، وليس عبر تسريبات صحافية ملغومة. وأضاف، إن تطابق هذا التفسير الذي تسوقه الصحيفة لرفض مزعوم من الحريري مع حديث نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم، ووروده، يعزز الشعور أن الحزب من بين الأطراف المشاركة في محاولة رمي كرة المسؤولية على الحريري، لا بل يناور لإطالة مدة الفراغ الحكومي بانتظار أن تبدأ إيران تفاوضها مع الإدارة الاميركية الجديدة، ممسكة باستقرار لبنان كورقة من أوراق هذا التفاوض. وأوضح، أن الحريري يؤكد التزام المواصفات الحكومية التي انطلق منها منذ اللحظة الأولى للتكليف، سواء بالنسبة للعدد او بالنسبة لمعيار الاختصاص غير الحزبي، وهو يعتبر أن التزام المبادرة الفرنسية يتكامل مع المطالب الشعبية التي تنادي بحكومة قادرة على مواجهة التداعيات الاقتصادية والمالية والمعيشية، ولجم انهيار الليرة وفتح الطريق أمام إصلاحات جدية توقف النزف الراهن. وفي سياق غير بعيد، رد منسق الإعلام في تيار المستقبل عبدالسلام موسى، على تغريدة الوزير السابق وئام وهاب، بشأن لقاء الحريري بوفد إيدال، قائلاً، إن زارعي الأكاذيب يحصدون الخيبة، هذه الكذبة من صنف البضاعة الإعلامية الفاسدة مردودة لأصحابها. إلى ذلك، شجبت الرابطة المارونية في بيان، بشدة ما أوردته قناة العالم الاخبارية الإيرانية، من افتراءات، واتهامات باطلة طاولت البطريرك بطرس الراعي ومن ورائه من وما يمثل لبنانياً ومسيحياً. وأضافت، إنها تستنكر بشدة وتدين ما أوردته القناة ومع احتفاظها بمراجعة القضاء المختص، تتمنى على وزير الخارجية استدعاء السفير الإيراني وإبلاغه رفض لبنان بكل مكوناته هكذا مواقف.

 

تفاصيل الأخبار الدولية والإقليمية

صاروخ حوثي يستهدف منشأة لـأرامكو في جدة

وكالة فرانس برس/04 آذار/2021

قام الحوثيون بإطلاق صاروخ على منشأة تابعة لشركة أرامكو السعودية في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر، بحسب ما أكده متحدث عسكري باسم الجماعة. وأفاد المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع بأن قوات الجماعة اليمنية أطلقت صاروخا على منشأة تابعة لشركة أرامكو السعودية في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.وأضاف أن الهجوم وقع فجرا بصاروخ مجنح وأصاب هدفه من دون مزيد من التفاصيل. من الجانب الآخر، لم يصدر رد من شركة أرامكو حول الموضوع حتى الساعة.

 

واشنطن تنشر قوات إضافية ومنظومة دفاع متحركة في العراق

البابا في بغداد اليوم... و"كتائب حزب الله" هاجمت الزيارة وحذَّرت مما يُحاك تحت يافطة حوار الأديان

بغداد وكالات/04 آذار/2021

: أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، أنها ربما تضطر لنشر قوات إضافية في العراق، ومنظومة دفاع جوي متحركة. وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، أول من أمس، إن واشنطن لن تتردد في الرد على هجوم قاعدة عين الأسد بعد انتهاء التحقيق، مضيفاً إن أميركا تحقق مع العراق في الجهة التي تقف وراء الهجوم على القاعدة. وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، أكد أن الإدارة ستتخذ قرارها بشأن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد العسكرية بعد معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم. وقال، نتابع ما جرى في قاعدة عين الأسد، ونشكر الله أنه لم يقتل أحد بتلك الصواريخ ما عدا وفاة المتعاقد المدني بالسكتة القلبية، نحاول معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم لنتخذ قرارنا. من جانبها، رجح موقع فوربس، في تقرير، أمس، عزم الولايات المتحدة نشر نظام صواريخ دفاعية متحرك في العراق وسورية قريباً. وأفادت، بأن نظام الصواريخ الدفاعية الجوية قصير المدى أفنغر هو أفضل نظام متاح بسهولة لحماية القوات الأميركية في العراق من التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات من دون طيار. في غضون ذلك، توعد الجيش العراقي، أول من أمس، مطلقي الصواريخ على القواعد والبعثات الديبلوماسية، معتبراً ذلك عملاً إرهابياً. وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، إن استهداف القواعد العراقية تصرف إرهابي، مؤكداً مطاردة مطلقي الصواريخ والقيام بجهد فني كبير وتقديمهم للعدالة. من ناحية ثانية، وقبل وصوله إلى بغداد، اليوم الجمعة، في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها، وجه بابا الفاتيكان فرنسيس رسالة العراقيين، قائلاً، إنه يحل في بلدهم ملتمساً من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب، داعياً المسيحيين منهم إلى عدم السماح للمعاناة الفظيعة التي عاشوها بأن تنتصر والى عدم الاستسلام في وجه انتشار الشر. وأضاف، لقد فكرت فيكم كثيراً طيلة هذه السنين، فيكم أنتم الذين عانيتم الكثير لكنكم لم تشعروا بالإحباط، فكرت فيكم مسيحيين ومسلمين ويزيديين.

من جانبه، أعلن بطريك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الكردينال لويس روفائيل ساكو، أول من أمس، أن البابا لن يوقع مع المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني أي وثيقة خلال لقائهما بالنجف، بعد غد السبت. وأشار، إلى أن نحو مئة شخصية مسلمة ستنضم إلى الصلاة التي من المقرر أن يقيمها البابا بكنيسة سيدة النجاة في بغداد. في سياق متصل، شهدت الشوارع الرئيسية التي سيسلكها موكب البابا وسط بغداد استعدادات غير مسبوقة، حيث نشرت السلطات آلافاً من قوات الجيش والشرطة، وأقامت أطواقا أمنية عدة لتأمين الحماية لزيارة البابا في المدن التي سيزورها في بغداد والنجف والناصرية ونينوى وأربيل. في المقابل، هاجمت حركة كتائب حزب الله، زيارة البابا فرنسيس إلى العراق، العراق، وحذرت مما يحاك لمدينة أور الأثرية بواجهة حوار الأديان. وقال المسؤول الأمني في الحركة أبوعلي العسكري، على حسابه بموقع تويتر، إنه يجب ألا نتفاءل كثيراً بزيارة البابا، وأنه سيجعل ديارنا برداً وسلاماً، فحري به أن يصلح دولته التي لا تزيد مساحتها عن مساحة قطاع من قطاعات مدينة الصدر في بغداد، قبل أن يصلح ديار غيره. وأضاف، إننا في الوقت الذي نؤكد فيه أن لا حوار مع مغتصبي الأرض والقتلة، نحذر مما يحاك في مدينة أور بواجهة حوار الأديان، ونشك في المغزى من اختيار هذا المكان وهذا التوقيت. ميدانياً، اعتقلت القوات الأمنية، أمس، ثلاثة متهمين بالإرهاب في بغداد، كما ألقت القبض على أربعة من الدواعش في محافظتي كركوك ونينوى. إلى ذلك، أعلن مجلس القضاء الأعلى، أمس، إصدار أوامر قبض بحق 14 موظفاً في المصرف الزراعي بميسان، عازياً السبب إلى صرفهم قروضاً ‏وهمية .

 

واشنطن: الطريق طويل أمام طهران ولا رفع للعقوبات قبل التزامها

إسرائيل اتهمت إيران بالإرهاب البيئي... وأوروبا أجّلت توبيخها في الوكالة الدولية

واشنطن، طهران، عواصم وكالات/04 آذار/2021

: كرر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مواقف بلاده الثابتة في التعامل مع إيران، مشددا على ألا رفع للعقوبات قبل عودة طهران إلى التزاماتها في الاتفاق النووي كافة. وقال بلينكن: موقفنا واضح إذا عادت سنعود. هذا سيستتبعه تخفيف للعقوبات، ولكننا ما زلنا بعيدين عن ذلك، مضيفا أن إيران تتحرك في الاتجاه الخطأ، موضحا أنه ما زال هناك طريق طويل لتقطعه إيران حتى تعود إلى الوفاء بالتزاماتها. من جانبه، كشف البيت الأبيض على موقعه الرسمي الستراتيجية المؤقتة للأمن القومي، مؤكدا تصميم الولايات المتحدة على تغيير عدد قواتها، لتعطيل الشبكات الإرهابية وردع العدوان الإيراني، وحماية المصالح الأميركية الحيوية، والحد من الهجمات الإيرانية، مشددة على مواصلة التنسيق مع الشركاء الإقليميين من أجل منع طهران من تهديد وحدة أراضي دول المنطقة، موضحة أنها ستتبع ديبلوماسية مبدئية لمعالجة الملف النووي الإيراني. بدورها، قالت وزيرة البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل، إن سفينة مملوكة لشركة في ليبيا كانت تبحر من إيران هي المسؤولة عن التسرب النفطي على طول ساحل إسرائيل، واصفة ماحدث بأنه إرهاب بيئي، موضحة أنه تم وقف أجهزة اتصالات السفينة عن العمل قبل وصولها إلى المياه الإسرائيلية، وأن السفينة أبحرت بعد ذلك إلى سورية ثم عادت إلى إيران. في غضون ذلك، أجلت بريطانيا وفرنسا وألمانيا خطة لتوجيه انتقادات إلى إيران، حيث أكد دبلوماسيون أن الثلاثي الأوروبي تراجع عن الخطة المدعومة من قبل الولايات المتحدة، والتي كانت تقضي بتبني مجلس المحافظين التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بيانا يندد بإيران على خلفية قرارها خفض مستوى التعاون مع الوكالة. من جانبه، أكد غروسي أن إيران وافقت على توضيح عدد من المسائل العالقة، تتعلق بجزيئات يورانيوم عثرنا عليها في مواقع غير معلنة، كاشفا عن اجتماعات تقنية في ايران مطلع أبريل المقبل، آملا أن تكون هناك نتائج فنية أو سياسية، مشيرا لترحيب مجلس المحافظين بالاتفاق، ووصفه بالمشجع. بدورها، اعتبرت الولايات المتحدة أن إيران حصلت على فرصة جديدة من الوكالة الدولية، لتخفيف المخاوف المتعلقة ببرنامجها النووي، وإبداء التعاون اللازم، قبل الاجتماع القادم للمجلس، وأكد المندوب الأميركي أمام مجلس المحافظين، عمل بلاده على تقييم وجهات نظرها بشأن الخطوات التالية للمجلس، وفقا لما إذا كانت إيران ستنتهز الفرصة، لمعالجة مخاوف الوكالة بشكل نهائي وموثوق. في المقابل، وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني ما وصفها بالنصيحة إلى الوكالة الدولية، بأن لا تدع أحدا يخرب علاقات إيران الطيبة معها، قائلا إن الدول الأوربية التي تدعي الصداقة معنا تسعى وراء مشروع قرار ضد إيران، مؤكدا أنه ينصحهم اليوم وغداً، بأن لا يفعلوا هذا، معتبرا أن الوكالة ليست مكاناً للألاعيب السياسية. وجدد رفض بلاده أي تغيير يمس الاتفاق النووي، قائلا إنه لن تكون هناك أي مفاوضات بشأنه، ولا يمكن إضافة أي بند أو حذف أي شيء منه، وعلى واشنطن أن تعي ذلك، مضيفا أنه على الولايات المتحدة رفع العقوبات كخطوة أولى، محملا إياها مسؤولية التأخر في العودة إلى الاتفاق وليس إيران، زاعما أن رفع العقوبات سيفتح الطريق أمام الديبلوماسية.

 

واشنطن بعثت برسالة سرية لطهران بعد ضرب ميليشياتها بسورية

واشنطن وكالات/04 آذار/2021

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، أن إدارة الرئيس جو بايدن، بعثت رسالة سرية إلى إيران بعد الضربات الأخيرة في سورية، والتي كان من المخطط أن تستهدف موقعين. وقالت الصحيفة إن بايدن أمر البنتاغون بضرب هدفين في سورية، لكن أحد مساعديه قدم له تحذيرا عاجلا قبل نحو 30 دقيقة، ألغى بموجبه إحدى الضربتين، بسبب تواجد امرأة وطفلين في فناء أحد الموقعين، وقال مسؤولون رفيعو المستوى إن الهدف من العملية كان التأكيد لإيران أن الفريق الجديد بالبيت الأبيض لن يترك دون رد الاعتداءات، مع الإشارة إلى أن واشنطن لا تسعى إلى تصعيد مع طهران، وكشفوا أنه لتعزيز هذه الفكرة، بعثت إدارة بايدن رسالة سرية إلى طهران بعد الضربات. وقال أحد المسؤولين: كانت لدينا خطة ديبلوماسية عسكرية منسقة. تأكدنا من أن الإيرانيين كانوا على علم بجوهر نوايانا.

 

فاطميون تُعزِّز التجنيد وتدعم وجودها في سورية/أبناء القبائل اعتقلوا 6 من مسلحي "قسد"... وقطر دعت للحل السياسي

دمشق وكالات/04 آذار/2021

تعمل إيران على تعزيز وجودها في سورية، من خلال زيادة عمليات التجنيد في المناطق المختلفة من خلال ميليشيات فاطميون الموالية لها.وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الميليشيات الموالية لإيران تابعت تغلغلها في عموم المناطق السورية، متسلحة بالمال واللعب على الوتر الطائفي. وأضاف، إن حملة كبيرة تقوم بها ميليشيا لواء فاطميون حالياً، لتجنيد السوريين وضمهم إليها في الريف الشرقي لحلب، وذلك بعدما باتت القوة الضاربة الثانية لإيران في سورية بعد حزب الله اللبناني. وأشار، إلى أن الميليشيا دخلت بقوة على الخط وأنشأت مكاتب وتقديم عروض مادية سخية للشباب السوريين الذين لم يعد أمامهم حلول للعيش إلا الانضمام وسط وضع مادي واقتصادي صعب للغاية. يشار إلى أن وفداً شيعياً زار المنطقة أواخر فبراير الماضي، تلبية لدعوة أحد زعماء العشائر في المنطقة، والتقى الوفد مع عدد من شيوخ العشائر في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي. من ناحية ثانية، وفي عملية جديدة من نوعها نفذها مجموعة من أبناء القبائل أسروا ستة من مسلحي قوات سورية الديمقراطية (قسد) بمحيط بلدة تل حميس شمال شرق الحسكة، وصادروا أسلحتهم وذخيرتهم. على صعيد آخر، دعت مندوبة قطر لدى الأمم المتحدة علياء آل ثاني، في جلسة غير رسمية للجمعية العامة للأمم المتحدة، أول من أمس، إلى حل سياسي للأزمة السورية، مؤكدة أن الحلول العسكرية لن تجدي إلا في حصد المزيد من المعاناة وزعزعة الاستقرار. ونددت، بانتهاكات حقوق الإنسان وبارتكاب الجرائم الفظيعة في سورية، مشددة على ضرورة المساءلة والعدالة لضمان عدم الإفلات من العقاب. ووصفت، الأزمة في سورية بـ الصفحة المظلمة في تاريخ ذلك البلد العريق، حيث قاسى أثناءها الشعب السوري الشقيق أشد أشكال التنكيل والمعاناة الإنسانية، مشيرة إلى ما تحمله الأطفال من وطأة تلك الأزمة حيث شهد جيل من الأطفال السوريين ويلات لا توصف. وقالت، إن قطر منذ بداية الأزمة، حذرت من أن العنف سيكون له أثر كارثي على سورية والمنطقة، ونددت بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

 

قطان: التاريخ سيُسجل لمحمد بن سلمان عودة تيران وصنافير

الرياض وكالات/04 آذار/2021

كشف وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية أحمد قطان، تفاصيل جديدة حول قضية نقل ملكية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ودور كل من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في هذه القضية. وقال قطان في حوار مع قناة روتانا خليجية: سوف يسجل التاريخ ما قام به الأمير محمد بن سلمان، في عودة هاتين الجزيرتين للمملكة، بحزم وبقوة، قام بأشياء غير طبيعية. وتابع أن الموضوع لم يكن سهلا، لكن الذي سهل الموضوع هو الرئيس عبدالفتاح السيسي، اجتمع مع كبار المصريين وتحدث معهم بكل إسهاب عن حقيقة الأمر، حسب قوله. وأضاف أن ما قام به الأمير محمد بن سلمان سوف يذكره التاريخ، لأن هذا الموضوع عمره سنوات طويلة منذ أيام الملك فهد والملك عبدالله بن عبدالعزيز، وكان الرئيس مبارك يتهرب من هذا الأمر كلما فُتح معه يقول: حاضر بكرا بعده حتى جاء الأمير محمد بن سلمان وتحدث مع الرئيس المصري في الأمر بكل شفافية.

 

مجلس الجامعة العربية يدعم السعودية والإمارات ضد عدوان إيران/وزراء الخارجية طالبوا بضمان أمن الملاحة في الخليج وبحر عُمان... وأبوالغيط: القمة المقبلة في الجزائر

القاهرة، عواصم وكالات/04 آذار/2021

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، دعم الجامعة لحق السعودية الأصيل في الدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثيين، متهما المتمردين بتنفيذ ستراتيجية إيرانية متهورة تستخدم اليمن كورقة تفاوض من دون اعتبار للتبعات الخطيرة على حياة المدنيين، مؤكدا القلق البالغ لانفلات السلوك الإيراني العدواني في المنطقة العربية على أكثر من جبهة وبصور متعددة. من جانبه، جدد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، تأكيده المطلق على سيادة الإمارات الكاملة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسی، وتأييده الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها الإمارات لاستعادة سيادتها على جزرها. وفي قرار للمجلس بعنوان احتلال إيران للجزر العربية الثلاث في ختام أعمال دورته العادية الـ155، استنكر المجلس استمرار الحكومة الإيرانية في تكريس احتلالها للجزر وانتهاك سيادة الإمارات، بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة ويؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين.

كما جدد المجلس التأكيد على مبدأ حرية الملاحة البحرية في المياه الدولية، مطالبا في قرار بعنوان أمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي، بضمان أمن وسلامة الملاحة البحرية في الخليج العربي وبحر عمان والبحر الأحمر وتأمين خطوط إمدادات الطاقة، ومدينا الأعمال التي تستهدف أمن وسلامة الملاحة والمنشآت البحرية وإمدادات الطاقة وأنابيب النفط والمنشآت النفطية في الخليج العربي والممرات المائية الأخرى، بوصفها أعمالًا تهدد أمن الدول العربية وتقوض الأمن القومي العربي، وتضر بالأمن والسلم الدوليين. وأكد التضامن مع الإجراءات التي اتخذتها السعودية والإمارات، في مواجهة الممارسات والاعتداءات التي استهدفت الإضرار بأمن ممرات المالحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي وحفظ أمن وسلامة المنطقة. وأكد المجلس أهمية مواصلة الجهد لإزالة العوائق التي تعترض سبل تعزيز التعاون العربي- الإفريقي، مرحبا باستضافة السعودية للقمة العربیة- الإفریقیة الخامسة، وتكليف الأمانة العامة للجامعة بمواصلة التنسيق مع الدولة المضيفة ومفوضية الاتحاد الإفریقي لتحديد موعد عقد اجتماعات القمة. على صعيد آخر، أعلن أبوالغيط أن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم أبلغه، استعداد الجزائر ورغبتها في استضافة القمة العربية المقبلة، مشيرا إلى أن التجهيزات الخاصة بالقمة تم الانتهاء منها ولكن المشكلة في إغلاقات جائحة كورونا. وأضاف أن الجائحة تعقد الموقف فيما يتعلق بعقد القمة العربية لكن كل التجهيزات والاستعدادات جاهزة، وننتظر الموعد الذي سوف يطرحه الجانب الجزائري على الأمانة العامة للجامعة العربية، التي ستنقله للدول العربية الأعضاء، معرباً عن أمله أن يكون خلال شهور قليلة.

من جهة أخرى، بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، مع نظيريه التونسي عثمان الجرندي، والموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد في لقاءين منفصلين، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، وتبادل معهما وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومناقشة مستجداتها. من جانبه، جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري، تمسك بلاده بالعمل والتعاون في اطار جامعة الدول العربية، باعتبارها الاطار الجامع للدول العربية كافة، وبما يصب في مصلحة الشعوب العربية جميعها، مؤكدا أهمية الاصلاح الموضوعي لاليات عمل الجامعة العربية، مجددا عزم مصر على تحقيق ما جاء في ميثاقها التأسيسي بشأن تعزيز الوشائج العربية في اطار من الاحترام والسيادة والاستقلال بما يحقق مصالح عموم الدول العربية.

 

نتانياهو يسعى إلى زيارة الإمارات والبحرين قبل الانتخابات الإسرائيلية

عواصم وكالات/04 آذار/2021

أفاد موقع والا الإسرائيلي، أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يرغب بإجراء زيارة رسمية إلى الإمارات والبحرين، قبل انتخابات الكنيست في الـ23 من مارس الجاري. وقال مسؤولون إسرائيليون للموقع إنه تجري اتصالات في محاولة لإجراء زيارة خلال الأسبوعين القادمين، وستكون هذه المرة الرابعة التي يحاول بها نتانياهو تنسيق زيارة إلى دول الخليج. وذكر الموقع أن زيارة نتانياهو إلى الإمارات والبحرين قبل الانتخابات، من المتوقع أن تكون أهم حدث مركزي في حملته الانتخابية، مشيرا إلى أن مسؤولين إماراتيين عبروا خلال الأسابيع الماضية عن مخاوف من أن زيارة من هذا القبيل ستعتبر تدخلا بالانتخابات الإسرائيلية. وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، تم تأجيل الزيارة ثلاث مرات، آخرها كان في فبراير الماضي بسبب الإغلاق العام المفروض في إسرائيل وإغلاق الأجواء ومطار بن غوريون. من جانبه، بحث السفير الإماراتي في إسرائيل محمد محمود آل خاجة، مع وزير الاقتصاد الإسرائيلي عمير بيرتس، التعاون الاقتصادي بين الإمارات وإسرائيل، وقال على تويتر: ستستفيد الإمارات وإسرائيل والمنطقة من التعاون الذي سيخلق الفرص لسنوات قادمة.

 

وزير خارجية قطر: الدوحة والقاهرة تسعيان إلى عودة الدفء للعلاقات

القاهرة، الدوحة وكالات/04 آذار/2021

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن، سعي بلاده ومصر إلى إعادة تطبيع العلاقات بينهما، بعد انتهاء الأزمة الخليجية. وخلال مؤتمر صحافي مشترك في القاهرة، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن عن الاجتماع الثنائي الذي عقده مع نظيره المصري سامح شكري: شهدنا قمة العلا، وكان هناك بيان أنهى الأزمة الخليجية، وكان هناك اجتماع بين وفدين لقطر ومصر، ونحن في قطر والأشقاء في مصر ننظر للأمور بإيجابية، ونسعى لعودة الدفء إلى العلاقات، موضحا أن لقاءه مع شكري اتسم بالروح الإيجابية والتفاؤل بعودة العلاقات إلى طبيعتها. وأكد الوزير القطري أن الاجتماع الذي عقدته الجامعة العربية كان إيجابيا، وشهد توافقا على الكثير من القضايا المتعلقة بالعمل العربي المشترك، مضيفا: نتمنى أن تمثل (الدورة الـ 155 لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري) بداية ملموسة ترتقي لطموحات الشعوب العربية، موضحا أن وزراء الخارجية العرب ناقشوا قضايا كثيرة تخص شؤون الدول العربية، على رأسها القضية الفلسطينية والعمل العربي المشترك. وبشأن العلاقات التي تربط بلاده مع تركيا وإيران والحديث عن تدخلهما في شؤون الدول العربية، أشار إلى أن هناك خلطا بين العلاقات الثنائية للدول، وبين العلاقات في إطار الجامعة العربية، موضحا: نرفض التدخل في الشؤون الداخلية لقطر أو أي دولة أخرى، ولكل دولة الحق في حفظ أمنها وسيادتها واتخاذ الإجراءات الملائمة لها في تحقيق ذلك. من جانبها، نشرت وزارة الخارجية المصرية صورة للقاء وزير الخارجية سامح شكري مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن، على هامش الاجتماعات الوزارية لجامعة الدول العربية.

 

التحالف يُدمِّر بالستياً استهدف جازان/"وول ستريت": ستراتيجية بايدن ستطيل صراع اليمن

عواصم وكالات/04 آذار/2021

أعلن التحالف العربي، أمس، عن تدمير صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون تجاه جازان جنوب غرب المملكة العربية السعودية. وقال المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي، إن الحوثيين يتعمدون التصعيد العدائي والإرهابي لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة باستخدام الصواريخ البالستية، وأن هذه الأعمال تمثل جرائم حرب. وكانت التحالف قد دمر في وقت سابق طائرة من دون طيار مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه السعودية. من جانبه، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع، إنه تم استهداف شركة أرامكو في مدينة جدة بصاروخ كروز. من ناحية ثانية، هاجمت صحيفة وول ستريت جورنال، نهج إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في التعامل مع ملفات الشرق الأوسط، وذكرت أن سياسة البيت الأبيض الجديد ستطيل أمد الصراع في اليمن. وذكرت، أن فريق بايدن كان يأمل في أن تؤدي إعادة ضبط العلاقة بين الولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط الذين حاربوا سيطرة الحوثيين على اليمن. في غضون ذلك، قالت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أونمها دانييلا كروسلاك، أول من أمس، إن البعثة تعمل على عقد لقاء بين فريقي الحكومة اليمنية والحوثيين، لتحريك الملفات السياسية والإنسانية المتعلقة بالاتفاق الذي توصل إليه الجانبان أواخر العام 2018. ميدانياً، أعلن الجيش اليمني، أول من أمس، مقتل نحو 43 حوثياً في مواجهات شهدتها جبهة المشجح غرب محافظة مارب، فيما أفادت أنباء صحافية، بأن الانقلابيين قاموا بتصفية 24 شيخاً قبلياً من الموالين لهم خلال عامين. وفي عدن، أفاد مصدر أمني، أمس، بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين إثر انفجار استهدف موكباً لقيادات عسكرية موالية لـ المجلس الانتقالي الجنوبي. وقال، إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور موكب قائد ألوية الدعم والإسناد العميد محسن الوالي، وأركان حرب العميد نبيل المشوشي، في منطقة الحسوة، مؤكداً نجاة القائدين. وفي حضرموت، القت الأجهزة الأمنية، القبض على القيادي في تنظيم القاعدة قابوس بن طالب، المتهم باغتيال قائد القوات السعودية والتحالف المقدم بندر العتيبي، وجنديين سعوديين وآخرين يمنيين بتفجير عبوة ناسفة عن بعد على الطريق العام في مديرية شبام. إلى ذلك، طالب محافظو تسع محافظات الرئيس عبدربه منصور هادي، باتخاذ قرارات مصيرية للحفاظ على الشرعية، في صدارتها إلغاء اتفاق السويد الخاص بمحافظة الحديدة، وتحريك جبهات القتال كافة ضد الحوثيين.

 

الانتخابات العراقية في موعدها ولا تأجيل

بغداد وكالات/04 آذار/2021

أكد مستشار رئيس الوزراء العراقي حسين الهنداوي، أمس، أن موعد الانتخابات، المقررة في أكتوبر المقبل، لا يقبل التأجيل. وقال الهندواي، إن إجراء الانتخابات النيابية المبكرة في العاشر من أكتوبر المقبل، لا يقبل التأجيل. وبشأن الأنباء التي تتردد بشأن تأجيلها، أشار إلى أنها مجرد تمنيات وتصورات لا تستند إلى وقائع. ودعا، الناخبين إلى الإسراع لتحديث بياناتهم الانتخابية، مشدداً على أن المفوضية باشرت تنفيذ خططها الانتخابية بدءاً بتمديد فترة تسجيل التحالفات السياسية حتى 21 مايو المقبل. وأشار، إلى تمديد فترة استقبال قوائم المرشحين حتى 17 أبريل المقبل، معتبراً هذه المواعيد مواعيد نهائية لتسجيل التحالفات واستقبال قوائم المرشحين. وأكد، أن هذه المواعيد يتعذر معها التمديد لأسباب فنية، باستثناء تدقيق أسماء المرشحين واستبدال من لا تتوافر فيهم الشروط القانونية. وأشاد، بالجهود الاستثنائية التي يبذلها موظفو مفوضية الانتخابات حالياً، مؤكداً ضرورة أن تضاعف المفوضية من جهودها لتوضيح وشرح خططها وإجراءاتها للرأي العام والناخبين فضلاً عن الأحزاب والتحالفات والمرشحين والمجتمع الدولي.

 

الأردن يفتتح قنصليته بعيون الصحراء المغربية

الرباط وكالات/04 آذار/2021

افتتح وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أمس، قنصلية بلاده في مدينة العيون، بالصحراء المغربية، برفقة وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في خطوة تمثل اعترافاً من الأردن بسيادة المغرب على كامل تراب إقليم الصحراء. وقالت مصادر ديبلوماسية، إن الخطوة سبقتها خطوات مماثلة لكل من البحرين والإمارات والولايات المتحدة والعديد من الدول الأفريقية، حيث اعترفت نحو 20 دولة وعلى رأسها الولايات المتحدة بمغربية الصحراء، كما قررت الدول ذاتها ومنها الإمارات والبحرين افتتاح قنصليات لها في العيون. في غضون ذلك، أكدت ألمانيا، أمس، أن سياستها تجاه المغرب لم تتغير، مشددة على أنه لا يوجد سبب لتأثر العلاقات الديبلوماسية، ومؤكدة أن البلدين يتعاونان معا بشكل وثيق في العديد من المجالات منذ عقود. من جانبه، أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية المغربية، أن المملكة تريد الحفاظ على علاقاتها مع ألمانيا، مشيرا إلى قضايا خلافية بين البلدين، منها موقف ألمانيا بشأن قضية الصحراء المغربية، فضلاً عن استبعاد الرباط من المفاوضات بشأن مستقبل ليبيا خلال مؤتمر نظمته برلين في يناير من العام 2020.

 

تونس: احتجاجات جديدة تُطالب بإطلاق سراح مئات الموقوفين

تونس وكالات/04 آذار/2021

دعا نشطاء وأحزاب في المعارضة في تونس، أمس، إلى الخروج في مسيرة، غداً السبت، للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والمطالبة بإطلاق سراح المئات من الموقوفين، وذلك بعد أسبوع واحد من مسيرة لحركة النهضة لدعم البرلمان. وبدأت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في المسيرة، التي تحمل شعار سيب تونس (أطلق سراح تونس)، وهي تضاف إلى سلسلة من المسيرات التي اجتاحت شوارع العاصمة كل يوم سبت منذ أسابيع في ظل أزمة سياسية واقتصادية خانقة تواجهها البلاد. وأعلن أمين عام حزب حركة الشعب النائب عن الكتلة الديمقراطية زهير المغزاوي، عن المشاركة في المسيرة إلى جانب عدد من الأحزاب ومكونات المجتمع المدني، مضيفاً إن مشاورات ستجري في وقت لاحق لوضع ترتيبات للمسيرة. وقال، إن المسيرة ليست رداً على مسيرة حركة النهضة لأن الاحتجاجات مستمرة منذ أسابيع قبل مسيرتها السبت الماضي، هي ترتبط بالوضع العام الاقتصادي والاجتماعي المتدهور في البلاد. وأضاف، أن المسيرة تطالب بالإفراج عن المعتقلين في احتجاجات يناير الماضي الذين اعتقلوا بطريقة عشوائية. على صعيد آخر، نفت الرئاسة التونسية، أول من أمس، علاقة الرئيس قيس سعيد بأي حزب سياسي، وذكرت أنه لم ينتم إلى أي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي، وذلك رداً على الجدل الذي صاحب الإعلان عن حزب جديد يضم أنصاره ويحمل الشعار الذي أوصله للحكم ويدافع على أفكاره وتوجهاته. وكان قد تم الإعلان في وقت سابق، عن تأسيس حزب جديد أطلق عليه اسم الشعب يريد، وهو الشعار الذي خاض به الرئيس قيس سعيد حملته الانتخابية وأوصله إلى السلطة في العام 2019. وقال مؤسسو الحزب، إن الحزب يضم مجموعة من شباب تونس الذين ساهموا في الحملة الانتخابية للرئيس قيس سعيد، مضيفين إنهم لا يمثلون الرئيس الذي انتهت به علاقتهم منذ انتخابه.في غضون ذلك، أكد قيس سعيد، خلال لقائه رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عماد بوخريص، أن تونس تمتلك ثروات ضخمة لكنها دولة بين يدي مجموعة من الفاسدين.

 

أميركا: روسيا والصين تهديدان رئيسيان في ستراتيجية الأمن القومي/أكدت عدم المشاركة في "حروب دائمة" بالخارج... و"النواب" ألغى جلسة خشية مخطط لاقتحام الكونغرس

واشنطن وكالات/04 آذار/2021

وصفت الولايات المتحدة، في استراتيجية أمنها القومي الانتقالية، روسيا والصين بـ التهديدات الرئيسية، كما اعتبرت أن الصين الخصم الرئيسي المحتمل للولايات المتحدة. وجاء في بنود الستراتيجية التي نشرها البيت الأبيض، ليل أول من أمس، أن روسيا ما زالت تعتزم توسيع نفوذها العالمي ولعب دور مزعزع للاستقرار على الساحة الدولية، مشيرة إلى أن الصين باتت أكثر ثقة بالنفس. واعتبرت واشنطن، أن بكين هي المنافس الوحيد الذي لديه القدرة على الجمع بين القوة الاقتصادية والديبلوماسية والعسكرية والتكنولوجية لتشكيل تحد كبير لنظام دولي مستقر ومنفتح. وأشارت، إلى أن كلا من بكين وموسكو استثمرتا بشكل كبير في جهود احتواء التفوق الأميركي، وعرقلتنا من حماية مصالحنا وحلفائنا في جميع أنحاء العالم، معلنة عن استعدادها لـ حوار جوهري مع روسيا والصين بشأن التقنيات العسكرية الجديدة المتعلقة بالاستقرار الستراتيجي، ومؤكدة استعدادها للالتزام باتفاقيات الحد من التسلح. وأكدت، أن الولايات المتحدة لن تشارك بعد الآن في حروب دائمة في الخارج، مضيفة إنه يجب ألا تشارك الولايات المتحدة، ولن تشارك في الحروب الدائمة التي كلفت آلاف الأرواح وتريليونات الدولارات. من ناحية ثانية، ألغى مجلس النواب الأميركي، جلسة كانت مقررة، أمس، بعد أن حذرت أجهزة إنفاذ القانون من معلومات تشير إلى مخطط محتمل من ميليشيا لاقتحام مبنى الكونغرس. وجاء قرار رفع الجلسة، بعد أن حذر المسؤولون من تهديدات بارتكاب أعمال عنف نشرها متطرفون يمينيون يدعون أن الرابع من مارس هو يوم التنصيب الحقيقي عندما يؤدي الرئيس السابق دونالد ترامب، اليمين الدستورية لولاية ثانية. وكان مجلس النواب أقر أول من أمس، مشروع قانون شاملاً لإصلاح الشرطة، بعد نحو تسعة أشهر على مقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد على يد الشرطة. وينص مشروع القانون، الذي يحمل اسم فلويد، على أنه يجب على الحكومة الاتحادية أن توفر حوافز لحظر ممارسات الضغط على أعناق المشتبه بهم أثناء عمليات الشرطة.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كتلة الحريري تلتفّ على الراعي: إعلان بعبدا يكفي؟

خالد البوّاب/أساس ميديا/الجمعة 05 آذار 2021

ثبات الرئيس سعد الحريري على موقفه من عملية تشكيل الحكومة، وإصراره على حكومة 18 وزيرًا، ولا ثلث معطّلًا فيها، يؤشر إلى وضوح لا لبس فيه. وضوح لا يظهر أبدًا في الخطّ السياسي الأعم لدى تيار المستقبل، الذي تبرز داخله توجهات متعددة، بعضها ذو سقف مرتفع، وبعضها الآخر متوسط، فيما البعض الثالث منخفض جدًّا ويراعي حزب الله إلى أقصى الحدود. مواقف متعددة ومتناقضة، ليس من شأنها خدمة الموقف السياسي، فتبقى مصابة بضعف... وسط استمرار حالة الضياع السياسي حول تشكيل الحكومة والأسباب التي تعرقل العملية.

وجدان تيار المستقبل، بيئته وجمهوره، قلبًا وقالبًا مع مواقف البطريرك الراعي. المقربون من الرئيس سعد الحريري والذين يدورون في فلكه، مقتنعون منذ مدة طويلة بأنّ حزب الله هو الذي يعرقل عملية التشكيل، لكنّ الحريري كان يرفض وضع الأزمة الحكومية في هذه الخانة، مفضّلًا تحميل المسؤولية إلى رئيس الجمهورية والنائب جبران باسيل. أطراف فاعلة أخرى في الكتلة، لا تريد السجال مع الحزب، وتحرص على حسن العلاقة معه. بينما لا قرار سياسيًّا واضحًا في التماهي مع طرح البطريرك حول الحياد والمؤتمر الدولي.

كانت جولة كلتة المستقبل على المرجعيات الروحية والدينية، تعني سياسيًّا هروبًا مباشرًا من مبادرة الراعي، والالتفاف على عدم القدرة على مقاطعة بكركي. فكانت حيلة "الجولة" لوضع زيارة بكركي في سياق زيارات روتينيّة ودوريّة للمرجعيات الدينية. وبيانات كتلة المستقبل تؤشر إلى أنّ الغاية من الجولة هي شرح جهود الرئيس المكلف في سبيل تشكيل الحكومة، والبحث عن تحسين علاقات لبنان الخارجية.

وجدان تيار المستقبل، بيئته وجمهوره، قلبًا وقالبًا مع مواقف البطريرك الراعي. المقربون من الرئيس سعد الحريري والذين يدورون في فلكه، مقتنعون منذ مدة طويلة بأنّ حزب الله هو الذي يعرقل عملية التشكيل

أفقدت كتلة المستقبل المعنى الفعلي والأساسي لمبادرة البطريرك في جولتها الشاملة. البيان الذي خرجت به الكتلة بعد لقاء الراعي، بعيدٌ سنواتٍ ضوئية عن طروحات البطريرك، الذي طالب بمؤتمر دولي وتعزيز الحياد، لحماية الكيان اللبناني، والدستور واتفاق الطائف.

لم يذكر وفد الكتلة في بيانه كلمة الطائف أبدًا، ولا الموقف من مبدأ الشراكة والمناصفة وفق الدستور والطائف، وهي التي لطالما اتّهمت رئيس الجمهورية وحزب الله بالانقلاب على الطائف.

غياب الطائف عن البيان طيّر جوهر كلمة الحريري في 14 شباط حول المناصفة وحقوق المسيحيين، والحرص عليها. وبدا أنّه تراجع خطوة إلى الوراء على وقع الحملات التي شُنّها عليه قبل التيار الوطني الحرّ، فيما كانت بكركي، بطرحها وموقفها الواضح، الحصن الأساسي الذي لا بد من الوقوف خلفه في هذه المعركة.

أما الحياد فقد أحالته كتلة الحريري إلى "إعلان بعبدا". وفي ترجمة سياسية لهذا الكلام، أنّ المستقبل لم يشأ استفزاز حزب الله، طالما أنه قد وافق سابقًا على "إعلان بعبدا"، علمًا أنّه عاد وانقلب عليه، وقال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد ذات مرّة: " بلّوه واشربوا ميّته". وبمجرد الإشارة إلى إعلان بعبدا، فهذا يعني أنّ المستقبل مع حوار داخلي لعدم استفزاز الحزب، فيما لا بد من الإشارة إلى أنّ الحزب تنصّل من حوار العام 2006، وجلسات التشاور بعد حرب تموز، ومن اتفاق الدوحة، وتسوية سين سين، وصولًا إلى إعلان بعبدا.

خلال اللقاء مع الراعي، أقدم عدد من نواب كتلة المستقبل على انتقاد حزب الله، وإبداء الرأي المؤيد لمواقف البطريرك، وتحميل الحزب مسؤولية ما جرى، مع الإشارة إلى كيفية التكامل بين المواقف لتحميل الحزب المسؤولية، وتوصيفه بأنّه هو المسؤول عن عدم تشكيل الحكومة من خلال اللعب على أكثر من حبل. هنا تدخلت النائب بهية الحريري كرئيسة للوفد، ونهرت النواب قائلةً: "لم نأتِ لنناقش موضوع حزب الله وهذا ليس موضوعنا". وهذه واقعة تؤشّر إلى وجود مجموعة آراء لدى تيار المستقبل، حول العلاقة مع حزب الله.

الرئيس سعد الحريري قرّر فجأة الإقلاع عن التهدئة من خلال البيان الذي أصدره قبل ظهر يوم الخميس، وحمّل حزب الله مسؤولية عدم تشكيل الحكومة، وردّ بشكل مباشر على الشيخ نعيم قاسم، معتبرًا أنّ حزب الله هو الذي ينتظر إيران، التي تمسك بكل الملفات وتجمّدها بانتظار حصول مفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية.وذلك بعدما اتهم قاسم السعودية بأنّها هي التي تؤخّر ولادة الحكومة.

لم يذكر وفد الكتلة في بيانه كلمة الطائف أبدًا، ولا الموقف من مبدأ الشراكة والمناصفة وفق الدستور والطائف، وهي التي لطالما اتّهمت رئيس الجمهورية وحزب الله بالانقلاب على الطائف

موقف الحريري ولو متأخرًا على عادته، متقدّم سياسيًّا، وأراد من خلاله الردّ على حزب الله وعلى رئيس الجمهورية. ولم يعد يحصر المشكلة بعون وباسيل. وهو -أي الحريري- وصل أخيرًا، إلى قناعة بأن لا إيران ولا حزب الله يريدان الحكومة، بل يرتاحان إلى التجاذب بينه وبين عون. وهذا ما عبّر عنه أمام شخصيات عديدة التقى بها مؤخّرًا.

تزامنًا مع قناعة الحريري هذه، كان يتم تسريب أخبار عن مبادرة يتقدم بها رئيس الجمهورية، حول تشكيل حكومة من 18 وزيرًا، لا ثلث معطّلًا فيها، مع تمسك عون بوزارة الداخلية. فقال الحريري لمن عرض عليه هذه المبادرة، بأنّها مناورة وليست مبادرة، وأنّ عون يريد انتزاع الداخلية وبعدها سيعود إلى نغمة رفع عدد الوزراء. خصوصًا أنّ مصادر مطلعة على اللقاء الذي عُقد بين باسيل والسفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو، تؤكد أنّ باسيل كان مرتاحًا لمسار التعطيل، ويعتبر أنّه لن يتنازل أو يتراجع، ولا يمكن للحريري أن يمنح للشيعة والدروز ما يريدونه ويأخذ ما يريد للسنّة، بينما يحجب عن المسيحيين هذا الحقّ. وقد جدّد باسيل تأكيده أنّه لن يتنازل ولن يتراجع. وعندما قالت له السفيرة الفرنسية إنّ لدى الحريري مشكلة أساسية مع حزب الله حول تسمية الوزراء الشيعة، أجاب باسيل سريعًا :"الحريري كله قلبًا وقالبًا لدى حزب الله، ولن يختلف مع الحزب أبدًا".

وسط كل هذه المواقف والمناورات، برز طرح غير مفهوم في توقيته من قبل وليد جنبلاط، الذي كان ليّنًا تجاه توسيع حجم الحكومة، وفتح ثغرة في أن لا تكون حكومة متخصّصين. موقف فسرّ بأنّه تحوّل يفتح الطريق أمام حكومة تكنوسياسية، بناءً على معطيات مستجدّة غير مؤكدة. ولم تتضح أسباب وخلفيات طرح جنبلاط هذا، خصوصًا أن لا بوادر على الإطلاق لتشكيل الحكومة، وربما هذه الفوضى السياسية في المواقف، ستلاقيها خلاصة عبّر عنها جنبلاط بوضوح: ما جرى قبل يومين هو فوضى مصغرة، فيما لبنان مقبلٌ على فوضى أكبر.

 

البطريرك ليس طرفًا كي ندعوه إلى الحوار

زياد عيتاني/أساس ميديا/الأربعاء 03 آذار 2021

"لقد قلنا ما قلناه"، هي معادلة أرساها البطريرك الراحل مار نصر الله بطرس صفير. ليس على كلامه وحسب، وهو سيّد الكلام في حينه، بل عن كل كلام أو موقف يصدر عن الصرح البطريركي أو عن أيّ بطريرك في أيّ زمان. لا يصدر عن بكركي وسيّدها مسائل وقضايا للنقاش، ولا من عادتها أن تدخل في جدال الكلام، بل هي ومنذ نشأتها تُصدر أحكامًا وطنية على شكل مواعظ. وتفسير الموعظة أنّها نهيٌ وتحذيرٌ من الوقوع في الحرام. ليس بالضرورة أن تكون تلك الأحكام مبرمةً وفقًا للقوانين المرعيّة الإجراء. بل هي أحكام مبرمة وفقًا للحقيقة ومعها إجماع الناس. ما قاله البطريرك بشارة الراعي من شبّاك الصرح البطريركي مخاطبًا المحتشدين في الساحة يوم السبت الفائت، لم يكن طرحًا قابلًا للنقاش أو للحوار. بل هو خلاصة قناعات توصّل إليها سيّد الصرح بعدما سُدّت كلّ الأبواب، وفقد الناس الأمل في أن تَخرُج المنظومة السياسية من المأزق الذي يُثقل كاهل الناس، ولم نشهد مثله عبر كل العهود. ما قاله الراعي هو بمثابة عظة وطنية لا تحتمل أيّ جدال.

فالعظة يُنصت لها، ويُستجاب لها لأنها الفيصل من الوقوع في براثن الشيطان/لا يصدر عن بكركي وسيّدها مسائل وقضايا للنقاش، ولا من عادتها أن تدخل في جدال الكلام، بل هي ومنذ نشأتها تُصدر أحكامًا وطنية على شكل مواعظ

كلّ الردود والانتقادات من أقلام معروفة الانتماء والتبعيّة، ومن ذباب إلكتروني يُحرّك بالريموت كونترول، لن تغيّر شيئًا مما قاله البطريرك في ذاك اليوم المشهود. حتّى البطريرك نفسه لو أراد أن يغيّر ما قيل فلن يستطيع، هذا عُرف البطريركية وواقعها. لقد قال البطريرك الراعي ما قاله قبله البطريرك الياس حويك عام 1920، وتمامًا أيضًا ما قاله قبله البطريرك مار نصر الله بطرس صفير عام 2005 عندما أجمع اللبنانيون على ضرورة تحرير الوطن والناس، وبينها البطريرك عريضة الذي أعلن استقلال لبنان في العام 1943. .. "لقد قلنا ما قلناه"، جملة البطريرك صفير هي الردّ على كلّ ما سيقال وما قيل. الرسالة وصلت إلى العالم، وإلى من يجب أن يصغي ويعنيه ما وصل إليه لبنان من وضع خطير. لقد قال البطريرك الراعي ما قاله قبله البطريرك الياس حويك عام 1920، وتمامًا أيضًا ما قاله قبله البطريرك مار نصر الله بطرس صفير عام 2005 عندما أجمع اللبنانيون على ضرورة تحرير الوطن والناس، وبينها البطريرك عريضة الذي أعلن استقلال لبنان في العام 1943 كلام البطريرك الراعي ليس دعوة إلى الحوار كما وصفها البعض، أو دعوة إلى الحرب كما أراد البعض أن يفسرها، إنّما هو محضر خلاصات وتوجيهات لكلّ المقصّرين كي ينصتوا إلى الحكم الصادر عن الناس، بأنّ ما يحصل لا يمكنه أن يستمرّ وقتًا طويلًا. وهي دعوة إلى الانضواء تحت الدستور وإلى العودة لاتفاق الطائف والميثاق. عظة البطريرك الوطنية لا تحتمل أيّ حوار، فهو ليس طرفًا كي ندعوه إلى الحوار، ولم يكن يومًا كذلك. فتوصيفه قد كُتب منذ نشأة لبنان، وما على الجميع إلا أن يقرأ ما كُتب على بابه أنّه أعطي وحده دون غيره "مجدَ لبنان".

لا حوار حول وجود الدويلة داخل الدولة، ولا حوار حول تحرير الدولة من براثن الهيمنة والفساد، ولا حوار مع الميليشيات ولا مع المافيا، ولا يستوي الكلام إن كان نقاشًا حول العيش بكرامة أو العيش بذلّ وهوان. سيّد بكركي لم يتحدّث في السياسة وما تدخّل بها، فهو مؤمن بفصل الدين عن الدولة، وما كان له أن يطلق عظته وموقفه لو كان بين السياسيين من صدق القول وأجاد العمل، ولم يكن متخاذلًا على مرّ الأيام. كلام البطريرك خريطة طريق غير قابلة للنقاش. هي وصفة طبيب لمريض مهمته فقط أن يتناول الدواء وأنّ يدعو الله أن يكون فيه الشفاء.

 

لئلا ينعقدَ المؤتمرُ من دونِ لبنانيّين

سجعان قزي/افتتاحيّةُ جريدة النهار/04 آذار 2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/96652/%d8%b3%d8%ac%d8%b9%d8%a7%d9%86-%d9%82%d8%b2%d9%8a-%d9%84%d8%a6%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d9%86%d8%b9%d9%82%d8%af%d9%8e-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1%d9%8f-%d9%85%d9%86-%d8%af%d9%88%d9%86%d9%90/

يكفي أن نُعاينَ تطوّرَ العلاقاتِ بين ممثّلي المكوّناتِ اللبنانيّةِ لنُدرِكَ عدمَ جدوى عقدِ مؤتمرٍ لبنانيٍّ لحلِّ القضيّةِ اللبنانيّةِ، وضرورةَ عقدِ مؤتمرٍ دوليٍّ خاصٍّ بلبنان: كان ممثّلو المكوّناتِ اللبنانيّةِ يجتمعون ويتّفقون ويُنفِّذون كلَّ ما اتّفقوا عليه. ثم صاروا يجتمعون ويتّفقون ويُنفِّذون جُزءًا مما اتّفقوا عليه. ثم باتوا يجتمعون ويتّفقون ولا ينفِّذون شيئًا مما اتّفقوا عليه. ثم أمْسَوا يَجتمعون ولا يتّفقون على شيء. إلى أن أصبحوا عاجزين حتّى عن الاجتماع. هذا نَموذجُ فشلِ الطبقةِ السياسيّة. قبلَ اغتيالِه (19 آب سنةَ 14م.) قال يوليوس قيصر: "وجدتُ روما حَصًى وتركتُها رُخامًا". أما لبنانُ فوَجَدَتْه الطبقةُ السياسيّةُ رُخامًا وتَتركه حُطامًا.

إن كان هذا المسارُ السلبيُّ يكشِفُ تراجعَ مستوى المسؤوليّة، وتدنّي مستوى الطبقةِ السياسيّةِ، وتفاقمَ الصراعِ السياسيِّ الداخليِّ، فإنه يؤكّدُ عدمَ رَغبةِ ممثّلي مكوّناتٍ معيّنةٍ بالتفاهمِ على حلٍّ من خلالِ النظامِ القائمِ، والصيغةِ الميثاقيّةِ، والدولةِ الحاليّة. في لبنان، الوطنُ سَبقَ نشوءَ الدولة، والصيغةُ سَبقت كتابةَ النظام، والميثاقُ سَبقَ وضعَ الدستور. وبالتالي، فــ"المكوّناتُ الطامحةُ" تَربُط ولاءَها للوطنِ بدورِها في الدولة، والتزامَها الصيغةَ بحِصّتِها في النظام، واحترامَها الميثاقَ بصلاحيّاتِـها في الدستور.

تلبيةُ هذه "الروابطِ ـــ الشروط" تؤدّي إلى مؤتمرٍ تأسيسيٍّ يَنتجُ عنه نظامُ هيمنةِ العددِ، أو نظامُ فدراليّةِ الطوائف، أو دولتان دينيّتان على الأقل، وليس دولةً موحَّدةً لأنّها قائمةٌ دستوريًّا من دونِ عناءِ عقدِ مؤتمرٍ تأسيسيٍّ جديد. ولأنَّ اللبنانيّين الآخَرين سيَرفضون نظامَ هيمنةِ العددِ وسيقاوِمونه، سيجِدون أنفسَهم أمامَ التسليمِ بالتقسيمِ، أو اللجوءِ إلى الفدراليّةِ ضمانًا لما بقي من وِحدة.

تحاشيًّا الوقوعَ في هذه الحالاتِ الثلاث، وبخاصّةٍ في التقسيم، يبدو المؤتمرُ الدوليُّ، على صعوبتِه، خَشبةَ النجاةِ الأخيرةَ، لا للبنانَ عمومًا، بل لوِحدةِ لبنان تحديدًا. حين كانت المكوّناتُ اللبنانيّةُ مختلِفةً على قضايا عاديّةٍ عَجِزت عن الاتّفاقِ في ما بينَها، فكيف الحالُ وخِلافُها اليومَ هو على قضايا مصيريّة؟ العجزُ عن الاجتماعِ هو اعترافٌ مُسبَقٌ بالعجزِ عن الاتّفاق. والعجزُ عن الاتّفاق ناتجٌ عن استحالةِ التوفيقِ بين المشروعِ اللبنانيِّ والمشاريعِ الغريبة.

لقد بلغَ الانقسامُ بين هذه المكوّناتِ اللبنانيّةِ حدًّا جعل بعضَها يَخجَلُ الكشفَ عن مَكنوناتِه، فيكتفي برفضِ الموجود من دونِ الجهْرِ بالمطلوب. نَسمع كلمةَ "نرفض" لا كلمةَ "نريد". لذلك، إذا كان اللبنانيّون يَتمسّكون بعدُ بالوِحدة، فيحتاجون إلى تحكيمٍ دوليٍّ، أي إلى مؤتمرٍ دوليّ فقط. أما إذا كانوا يَستلطِفون الفدراليّةَ أو التقسيمَ (والفدراليّةُ ليست تقسيمًا)، فيحتاجون إلى مؤتمرٍ تأسيسيٍّ مُدعَّمٍ بمؤتمرٍ دوليّ، إذ مهما كان شكلُ الحلِّ فهو يَستلزمُ ضمانةً دوليّة. لا صِدقيّةَ للوعودِ الداخليّة. وما آلَ إليه "اتّفاقُ الطائف" وما سبقَه وما أعقَبه أكبرُ دليل.

من مصلحةِ ممثّلي المكوّنات اللبنانيّة أن يتجاوبوا مع فكرةِ التدويل ــــ وهم في قلبِها ولا يُقِرّون ــــ لئلّا يَنعقدَ المؤتمرُ الخاصُّ بلبنان من دونِ لبنانّيين. فسقوطُ لبنان وتحوّلُه مساحةً سائبةً ودولةً فاشلةً بالمفهومِ الدولي، يُشكّل خطرًا على الأمنِ الإقليميِّ لاحقًا، ما يضاعِفُ فرصَ تدويلِ القضيّةِ اللبنانيّة من دون طلبٍ لبنانيّ. وأصلًا، توجدُ إشكاليّةٌ في اختيارِ مَن يَمثِّلُ اللبنانيّين في المؤتمرِ الدوليّ. فلا مكانَ للسلطةِ الشرعيّةِ ما لم تَتغيّر أو تُغيّر خِياراتِها وسياستَها وأداءَها، ولا مكانَ للطبقةِ السياسيّةِ ما لم تُفرِز شخصيّاتٍ جديدةً، ولا مكانَ لجماعاتِ الثورةِ ما لم تتّحِد وتَنتقِ الأفضلَ من بينِها. وبالمقابل، لا الدولةُ ستُسهِّلُ انعقادَ المؤتمرِ بدونها، ولا الطبقةُ السياسيّةُ ستتغاضى عن تنحيتِها عن الحضور، ولا جماعاتُ الثورةِ ستَقبلُ أن تَتمثّلَ بالسلطةِ وبالطبقةِ السياسيّة، فالمؤتمرُ هو للأجيالِ الطالعةِ وليس للّذين أسقطوا لبنان.

أزمةُ التمثيل هذه تُشكّلُ عاملًا إضافيًّا لكي تبادرَ الأممُ المتّحدةُ إلى عقدِ المؤتمرِ الدوليِّ الخاصِّ بلبنان بالتنسيق مع الدولِ الكبرى في مجلس الأمنِ قبل انتهاءِ عهدِ رئيسِ الجُمهوريّةِ ميشال عون فيكونَ قوّةَ الدفعِ الدوليّةَ لتأمينِ انتخابِ رئيسٍ جديد، إذ لا شيءَ يَضمَنُ حصولَ انتخاباتٍ رئاسيّةٍ في ظلِّ الصراعاتِ الداخليّة. وتعطيلُ هذا الاستحقاقِ الكيانيِّ هذه المرّةَ هو خاتمةُ سقوطِ الدولة مع ما يعني ذلك من تحوّلاتٍ بنيويّةٍ مجهولة. غريبٌ أمرُ اللبنانيّين: من يرى اختلاطَهم ببعضِهم البعض لا يُصدّقُ أنّهم مختلفون، ومن يرى حالَ الدولةِ لا يُصدِّقُ أنها دولةُ هؤلاءِ اللبنانيّين.

إن المجتمعَ الدوليَّ يحتاجُ إلى إشاراتٍ قويّةٍ تعبِّرُ عن إرادة اللبنانيّين في إكمالِ مشوارِ الشراكةِ الكيانيّة معًا. إذ من شأنِ غياب هذه الإشارات ـــ إضافةً إلى إشكاليّةِ التمثيل ـــ أن يدفعَ الأممَ المتّحدةَ، مرّةً ثانية، إلى التفكيرِ بتشكيلِ لجنةٍ أمميّةٍ محايدةٍ لاستطلاعِ رأيِ اللبنانيّين مباشرةً بمصيرِهم، بوِحدتِهم وشراكتِهم مثلما حَصل سنةَ 1919، أثناء انعقاد مؤتمر الصلح في باريس، حين عيّن الرئيس الأميركي وودرو ويلسون لجنةَ "كينغ ــــ كراين" للوقوفِ على آراءِ أبناءِ سوريا ولبنان وفلسطين في مستقبلِ مناطقِهم وولاياتِهم. لربما يُفضِّلُ اللبنانيّون أن يعترفوا أمامَ الغرباء مِن أن يَعترفوا لبعضِهم البعض. مأساةٌ أن نهبُطَ إلى هذا الدَّرْك. وعيبٌ أن نُسألَ بعدَ مئةِ سنةٍ ما إذا كنّا نريدُ أن نَعيشَ معًا؟

الأحداثُ تتسارعُ وتأخذُ طابَعَ المواجهةِ في الـمِـنطقةِ ولبنان خلافًا لما كان متوقّعًا بعد انتخابِ جو بايدن. ظنَّ البعضُ أنَّ التطوراتِ رهنُ الانتخاباتِ الرئاسيّةِ الأميركيّة، فإذا بها أيضًا رهنُ الانتخاباتِ النيابيّةِ الإسرائيليّةِ في 23 آذار الجاري، والرئاسيّةِ الإيرانيةِ في 18 حزيران المقبل. فطهران لا تريد العودةَ إلى الاتّفاقِ النوويِّ قبل انتخاباتِها لكي لا تَصبَّ العودةُ في مصلحةِ الإصلاحيّين على حسابِ المتطرّفين القريبين من خامِنئي. لكنْ من الآن حتى حزيران، جميعُ الاحتمالاتِ واردةٌ، خصوصًا أنَّ بموازاةِ الصراعِ الأميركيِّ/الإيرانيّ، يَبرزُ صراعٌ أميركيٌّ/إسرائيليٌّ خطير. وإذا كان الصراعُ الأوّلُ وضعَ المنطقةَ في إطارِ التوتّرِ الأمني، فالصراعُ الأخيرُ قد يَضعها أمام احتمالِ الحرب.

لذا طرحُ البطريركِ بشارة الراعي الداعي إلى مؤتمرٍ دوليٍّ يُشكّل مِظلّةً واقيةً للبنان في زمنِ التحوّلاتِ السلميّةِ والعسكريّة، ورسالةً لمن يَعنيهم الأمرُ بأنَّ اللبنانيّين بدأوا يَسلُكون طريقَ العقلِ واختاروا مشروعَ الدولةِ وجدّدوا الإيمانَ بالكيان. جميلٌ أنْ نتلوَ آياتِ التفاؤلِ في أزمنةِ القلق.

 

الجيش وثلاثية الحكمة والاستقرار وعدم قمع الثوّار

ألان سركيس/صحيفة نداء الوطن/04 آذار/2021

عند كل استحقاق ناتج عن فشل السلطة السياسية يوضع الجيش أمام اختبار جديد مع شعبه، وتدخل حسابات بعض القوى السياسية على الخطّ في محاولة للإستثمار في الورقة العسكرية. لا يزال قائد الجيش العماد جوزف عون والقيادة العسكرية يمنعان الطامحين من أهل السياسة من تحويل الجيش إلى أداة لاستخدامها ساعة يشاؤون، من هنا فإن المؤسسة العسكرية أمام اختبار جدّي سيتضاعف كلما اشتدّت الأزمة. لا شكّ أن الأوضاع صعبة والأيام المقبلة لن تكون أسهل، بل إن كل المؤشرات تدل على أنّ السلطة السياسية ستُمعن في التعطيل حتى خراب آخر حجر من هيكل المؤسسات. وتتعطّل الحلول السياسية، ما يدفع الدولار إلى الصعود أكثر فأكثر، والشارع إلى الغليان والتحرّك على وقع سلوك الإنهيار الخطّ السريع. وتقف المؤسسة العسكرية هي الأخرى أمام استحقاق داخلي مهمّ، إذ إن صرخة الجنود تزداد نتيجة تقلّص حجم رواتبهم بعد انهيار الليرة، في حين أن القيّمين على تلك المؤسسة يقولون للعسكر أصبروا فقد مرّت علينا أيام أصعب في الثمانينات ومطلع التسعينات ومن ثمّ عاد الوضع إلى طبيعته. والنتيجة أن الجميع مأزوم، الشعب في أزمة كبرى، والمؤسسات العسكرية هي الأخرى تقف بين سندان القرارات السياسية والمطالب الشعبية المحقّة، والسلطة السياسية الحاكمة تخوض آخر معاركها في الحفاظ على حصصها التي نُهبت من مال الشعب. ولا شكّ أن العسكر الذي يقف على الأرض ويحاول البعض تحميله مسؤولية ما يحصل لا يستطيع القول للشعب أنتم من انتخبتم هؤلاء السياسيين ونصبتموهم بينما نحن لم ننتخب أحداً، وغير قادر من جهة أخرى على التمرّد على السلطة، لكنّ التعاطف يبدو واضحاً في الأيام الأخيرة مع الناس التي تتظاهر لأن المطالب هي نفسها للمدنيين والعسكريين. إذاً، إنتفض الشارع، والجيش أمام اختبار جديد بعدما وصل سعر صرف الدولار إلى 10 آلاف ليرة، وفي ظلّ هذه الأوضاع المستجدّة، فإن القيادة العسكرية تُصرّ على الإستمرار بثلاثية العمل بحكمة على الأرض وتأمين الإستقرار والأهم عدم الإصطدام مع الثوّار السلميين. وتعرف المؤسسة العسكرية أن الأوضاع صعبة ومعقدة، وهي تؤكّد أنها لن تكون أداة لقمع الشعب الثائر، وبالتالي فإن التعاطي بحكمة يفترض تقدير ما تتطلّبه الأرض في سيناريو شبيه بمرحلة 17 تشرين الأول 2019، وبالتالي فإن دور الجيش لن يتغير. ووسط التوقعات بارتفاع وتيرة الإحتجاجات، فإن الجيش سيكون أمام مهمّة حفظ الإستقرار، وهذا يعني أنه لن يسمح للمندسين بالدخول إلى التظاهرات لتخريبها ولن يسمح بالإعتداء على الأملاك العامة والخاصة، بل إنّ حق الإعتراض مصان، وبالتالي فإن أحداً لن يستطيع الطلب من قيادة الجيش قمع التحركات.

ويبدو واضحاً أن القيادة العسكرية إتخذت قراراً واضحاً بعدم حصول صدام مع الثوّار الذين يتظاهرون تحت سقف القانون ويتحرّكون من وجعهم، فلعبة استخدام الجيش في الصراعات الداخلية أو لحماية ممارسات السلطة السياسية مرفوضة، الجيش يعمل وفق مبدأ أنه مع الشعب ويعمل لحمايته وحماية الإستقرار والسلم الأهلي. لا شكّ أن البلاد دخلت مرحلة جديدة سيما أن الحلول السياسية لا تزال بعيدة المنال، لذلك فإن الأنظار ستتوجه إلى الأرض لمعرفة كيف سيكون إتجاه اللعبة وإلى أي حدّ سيصل مستوى الردّ الشعبي على ترك البلاد تنهار؟!

 

لا حلّ اقتصاديًا في ظلّ هيمنة صانع المشاكل حزب الله

خالد أبو شقرا/صحيفة نداء الوطن/04 آذار/2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/96639/%d8%ae%d8%a7%d9%84%d8%af-%d8%a3%d8%a8%d9%88-%d8%b4%d9%82%d8%b1%d8%a7-%d9%84%d8%a7-%d8%ad%d9%84%d9%91-%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d8%af%d9%8a%d9%8b%d8%a7-%d9%81%d9%8a-%d8%b8%d9%84%d9%91-%d9%87%d9%8a/

لقراءة دراسة الباحثة د. ليال منصور كاملة باللغة الإنكليزية فورمات بي دي أف اضغط هنا

http://data.eliasbejjaninews.com/pdffiles2021/Layal Mansour-Ichrakieh.pdf

ارتباط الأزمة الاقتصادية بالوضع السياسي عموماً، ووجود حزب الله كفريق مسلّح بأجندة خارجية خصوصاً، أمر معروف، ولكن قياس تأثيره بأدوات فعالة وإثباته علمياً، ظل حتى الأمس القريب بعيداً من متناول الجميع. ولم تتضح العلاقة السببية بين وجود الحزب والانهيار المالي والنقدي، إلا مع دراسة علمية جديدة، قد تكون الوحيدة، للباحثة د. ليال منصور. تنطلق هذه الدراسة من سؤال وحيد: هل تؤثر العوامل الجيوسياسية الإسرائيلية والإقليمية سلباً على الاستقرار المالي الداخلي، خصوصاً ان هذه العوامل متعلقة بشكل مباشر وغير مباشر بسياسات حزب الله وإيديولوجيته، التي لا ترتبط في دحر العدو فقط؟ إذا أظهرت السوق المالية اللبنانية استقلالية أو تبعية منخفضة سببية للمخاطر الجيوسياسية الإقليمية، فتكون النتيجة سلبية. وبالتالي فإن بامكان الإصلاحات الاقتصادية والسياسات النقدية والمالية، وكذلك الإصلاحات القانونية الداخلية أن تكون الحل للأزمة. أمّا إذا أظهر السوق المالي اللبناني تبعية كبيرة، فان سبب الازمة يكون حزب الله والحل باقصائه كحزب عسكري عن النزاعات في المنطقة.

أدوات القياس الإقتصادية

بالإضافة إلى التحليل العلمي للمعطيات المبنية على أرقام شهرية منذ الإنسحاب الإسرائيلي في العام 2000، والإستناد على عشرات المراجع المحلية والخارجية، فقد اعتمدت منصور في تحليلها على أدوات جديدة كان أبرزها اثنان: Geopolitical Risks (GPR) أو مخاطر الوضع الجيوسياسي على الأسواق المالية والنقدية. و(FSI) FINANCIAL STRESS INDEX أو ما يعني الإجهاد المالي، الذي كانت منصور قد وضت له مؤشراً خاصاً في العام 2018، وصدر عن معهد الاقتصاد المالي في الجامعة الأميركية في بيروت. وهو يقيس حركة الأسهم والسندات ونسبة الفائدة، وكل ما يتعلق بارتفاع أو انخفاض الأدوات المالية والنقدية. كما اعتمدت على نموذج إحصائي VAR يستخدم لإلتقاط العلاقة بين كميات متعددة مع تغيرها بمرور الوقت.

يظهر التحليل البياني لمؤشر الإجهاد المالي FSI بين عامي 2006 و2018 ارتفاعات عالية في الأوقات المرتبطة بالتوترات الجيوسياسية الإقليمية حيث يوجد حزب الله في التفاصيل. وبحسب منصور فلقد اتضح من خلال الدراسة ان كل المشاكل الداخلية المتعلقة بالتصنيف الإئتماني، واستقالة الحكومة وتأخير تكليف رئيس جديد أو التأخر بانتخاب رئيس للجمهورية لم تتسبب إلا بأزمة مالية بسيطة بقيت تحت السيطرة. فيما كل الازمات المالية FINANCIAL CRISAS التي خرجت عن السيطرة نتجت عن الصراعات الجيوسياسية الخارجية وليست الداخلية. وبالأرقام تستنتج الدراسة أن الأسواق المالية تستجيب بشكل واضح، سلبي طبعاً، في أوقات النزاع بين إسرائيل وحزب الله. وهذا ما يؤدي إلى استنزاف العملات الأجنبية في المصرف المركزي، وبالتالي إلى عدم الاستقرار وتوقع المزيد من الضغوط على النشاط الاقتصادي.

لبنان رهينة حزب الله وضحيته

من وجوده كجيش يحارب إسرائيل على الحدود الجنوبية للدولة اللبنانية، ضارباً بعرض الحائط القرارات الدولية وأبرزها 1559، مروراً بدوره الميليشيوي في التدخل عسكرياً بصراعات المنطقة، وصولاً إلى أخذ لبنان واللبنانيين رهينة محور خارجي تتدرج مسؤولية حزب الله في الوضع الذي وصل اليه لبنان. وبحسب منصور فان الدراسة تظهر ان الأخطار الجيوسياسية لدور الحزب لا تتعلق فقط بالحروب المسلحة أو الاعتداءات أو النزاعات الميدانية، بل أيضاً بالصراع في الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. وبغض النظر عما إذا كان حزب الله هو المبادر بافتعال المشاكل أو إسرائيل، فان النتيجة تكون واحدة، زيادة الضغط على الأسواق المالية وارتفاع الطلب على العملات الاجنبية. فيضطر المركزي الى التدخل بائعاً للدولار، الأمر الذي يؤدي إلى تناقص مخزون العملات الصعبة وعدم الاستقرار المالي، ومن بعدها إضعاف النشاط الاقتصادي.

حزب الله والمنطقة

المخاطر الجيوسياسية لنشاط حزب الله لا تقتصر على الحدود الجنوبية، إنما تتخطاها إلى العلاقة مع الدول العربية، وفي مقدمها المملكة العربية السعودية. وعلى الرغم من نزاعه العلني مع السعودية، إلا ان الدراسة تؤكد ان هذه العلاقة ليست قوية بما يكفي لزعزعة السوق المالية اللبنانية. وفي هذه الحالة لا تؤدي إلى أزمة اقتصادية، تقول منصور، بل على العكس استنتجت الدراسة ان المملكة تساعد كثيراً في الوضع الاقتصادي من خلال الاستثمارات، والتوظيفات المباشرة وغير المباشرة والسياحة واستقبال عشرات آلاف اللبنانيين على أراضيها.. وغيرها الكثير من العوامل. إلا ان غضب الدول الخليجية من لبنان بسبب سياسات تدخل حزب الله وتنفيذه المخططات الإيرانية، أدى إلى مقاطعة لبنان منذ العام 2012 وزيادة الضغوط، ولو بنسبة أقل من الصراع مع اسرائيل، على الوضع الاقتصادي.

لا حل في ظل وجود صانع مشاكل

ما يتضح في هذه الدراسة، بحسب منصور، هو أن الإستقرار المالي في لبنان، كأغلبية الدول، هو الذي يؤدي إلى النمو الاقتصادي وليس العكس. وبالتالي فان كل الاجراءات التي من الممكن أن تتخذ لتطوير القطاعات الانتاجية والخدماتية ستبقى قاصرة عن حماية الوضع المالي والنقدي، وبالتالي الاقتصادي، طالما الصراع الجيوسياسي مع حزب الله مفتوح. وبرأي منصور فانه مهما طورنا الاقتصاد وحافظنا على الاستقرار المالي، فان الازمة ستستمر طالما هناك صانع مشاكل يطيح بكل الإنجازات. فلا أحد يعرف بأي لحظة من الممكن أن يستلم الحزب دفة التوجيه ويتحكم بالسياسة، وبالتالي بالوضع الاقتصادي. وهذا ما يؤخّر عملياً المساعدات الخارجية.

وبحسب منصور فانه حتى لو سلمنا جدلاً بان مسيرة الإصلاح قد بدأت، وأنجز الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وتدفقت الأموال والمساعدات من سيدر وغيره من الدول، وأعدنا الاستقرار إلى سعر الصرف فان استمرار وجود هذا الفريق الذي يشكل مخاطر جيوسياسية سيفرغ كل هذه المعطيات من مضمونها، ويؤدي عاجلاً أم آجلاً إلى الوقوع بنفس المشاكل التي نحن اليوم في خضمها. لذلك فان الحل الوحيد من وجهة نظرها هو إقصاء حزب الله عن دوره المسلح، وحماية انفسنا من إسرائيل.

ذلك ان حزب الله هو صانع مشاكل على مستوى المنطقة وليس فقط في وجه العدو. على مر السنين، تطور دور حزب الله، وأدت أنشطته غير القانونية في الغالب لعواقب وخيمة على الاقتصاد اللبناني. فهو يتخذ قرارات سيادية بالإضافة إلى أعمال محفوفة بالمخاطر في المنطقة، خاصة ضد إسرائيل، والمملكة العربية السعودية، ثم يجبر لبنان واللبنانيين على دفع الأثمان.

وعلى الرغم من دراسة العواقب الجيوسياسية لهيمنة حزب الله وتحليلها على نطاق واسع في السياسة وعلم الاجتماع والجغرافيا السياسية، فانه من المرات النادرة التي تجرى فيها دراسة اقتصادية تجريبية كالتي خاضت منصور غمارها. حيث من المنتظر أن تتحول هذه الدراسة إلى مرجع وحجة لكل راغب في كشف الحقيقة العلمية، بعيداً عن الشعبوية والاسقاطات الكلامية غير المبنية على وقائع تجريبية. البحث الكامل موجود على موقنا والربط هو

http://data.eliasbejjaninews.com/pdffiles2021/Layal Mansour-Ichrakieh.pdf

 

البطريركية ملاذ المحطات الإستقلالية

هادي جان بو شعيا/أم تي في/04 آذار/2021

عند انبلاج فجر جديد، ومنذ تأسيس لبنان الكبير قبل أكثر من قرن من الزمن، يتساءل اللبنانيون ما إذا كانوا يعيشون في دولة مستقلّة ذات سيادة وطنية وانتماء واحد. هذا السؤال تكرّر في أكثر من مناسبة حتى دخل الشك باليقين وبات يمتزج مع الحمض النووي للموروث الإجتماعي كيف لا وما شهد لبنان يومًا استقرارًا، نتيجة محطات واستحقاقات عدة، عصفت به على مدار عقود خلت. حيث ارتبط اسمه وهويته بشتّى المفردات التي تؤكد على "متلازمة التبعية" للخارج. اقترن لبنان بتزاوج قسري من جهة، وتبعية طوعية من جهة أخرى، بدءًا من الاحتلال العثماني، مرورًا بالانتداب الفرنسي، وصولاً للوصاية السورية ومخلّفاتها لحتمية تنفيذ أجندات الخارج داخل لبنان وخارجه. هذا الواقع دفع بمعظم اللبنانيين حتى لا نقول جميعهم للاعتقاد أن انتفاضة 17 تشرين الأول من العام 2019 التي ما لبثت أن تحوّلت إلى ثورة كانت إرهاصاتها تشير الى بداية الاستقلال الثالث. لكن سرعان ما تلاشت على وقع التهديد والوعيد والتهويل بالسلاح المتفلّت الذي قمع واعتقل وكمّ الأفواه وقتل في مهد ثقافة الدولة البوليسية. كل هذا يعود بنا لاستذكار محطات تاريخية شهدت إستقلالاً تلوَ الآخر تحت "جلباب" البطريركية المارونية. ذلك أنها لم تقف على هامش صناعة التاريخ في لبنان، بل كانت غالبًا في صُلبه.

وتبقى بصمات الكنيسة المارونية مطبوعة في دولة لبنان الكبير التي أُعلنت في العام 1920 بمساهمة أساسية من البطريرك الياس الحويك، ليتكرّس بعد الحكم العثماني الكيان اللبناني بحدوده الحالية. وعندما سُئل: لماذا ضممتَ مناطق ذات غالبية مسلمة إلى مناطق جبل لبنان المسيحية كان جوابه: "إن الطائفة الوحيدة لكل اللبنانيين هي لبنان". كما لم تتوقّف مساعي الكنيسة المارونية، إبّان الانتداب الفرنسي، من أجل تحقيق الاستقلال التام. وكان البطريرك أنطوان عريضة من أبرز الموقعين على عريضة تطالب بجمهورية لبنانية مستقلّة ما لبثت أن تحققت في العام 1943. وبعد نحو ثلاثة عقود بعد الاستقلال، جاءت الحرب اللبنانية عام 1975 لتعيد تهديد الكيان اللبناني والاستقلال وليدخل لبنان بعدها تحت الوصاية السورية. إلا أن لتلك المرحلة بطريركها ايضًا وهو البطريرك مار نصر الله بطرس صفير الذي سُمّي ببطريرك الاستقلال الثاني. والذي منح بدوره الغطاء المسيحي لابرام إتفاق الطائف في السعودية عام 1989، ما وضع حدًّا لحرب لبنانية دامت 15 عامًا. حيث بدأ بعدها البطريرك صفير معركته ضدّ النفوذ السوري في لبنان، بعدما اخترق جدار الخوف في أوجّ الهيمنة السورية. فكان النداء الشهير للمطارنة الموارنة في العام 2000 الذي طالب بانسحاب الجيش السوري من لبنان. وبعد الإنسحاب، اتبع البطريرك صفير سياسة اللهجة عالية الصوت، منتقدًا حزب الله، الذي وصفه بالحالة الشاذّة وبأن سلاحه غير شرعي. أما اليوم، ها هو البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي يُكمل مسيرة أسلافه البطاركة بالاستمرار في سياسة الدفاع عن لبنان وصون استقلاله. ليقول: "نظام الحياد ليس طرحًا طائفيًّا او فئويًّا او مستوردًا، بل هو استرجاع لهويّتنا وطبيعتنا اللبنانية الأساسية". ليُطلق عليه بطريرك الحياد الذي دعا إلى حياد لبنان كمدخل للخروج من أزماته، كما لم يُخفِ انتقاده لما بات يُعرف بالحالة الشاذّة لحزب الله. وكما توجّه البطريرك الحويك قبل أكثر من 100 عام إلى مؤتمر فرساي عام 1919، مناديًا باستقلال لبنان، يحاول البطريرك الراعي حمل قضية لبنان، اليوم، إلى المحافل الدولية، بعدما تعذّرت سياسات الإنقاذ الملتبسة في الداخل اللبناني التي تُطبق عليه سلطة فاسدة، مقيتة ومشوّهة.

فهل تكون هذه الدعوة مدخلاً للإنقاذ ام ان لبنان الكبير طوى مئويّته الأولى ليَعبُر نحو لبنان آخر؟!

 

خشبة الخلاص الأخيرة

بسام أبو زيد/الكلمة أونلاين/الخميس 04 آذار 2021

لم يرتكب البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي المعصية عندما طرح عقد مؤتمر دولي بشأن لبنان برعاية الأمم المتحدة، ولكن معارضيه الذين لا يملكون أي حل للأزمة اللبنانية فتحوا النار عليه لأن مؤتمراً كهذا سينزع سيطرتهم عن البلد وسيساهم بازدهاره وتطوره وهو ما لا يريدونه. ليست الأمم المتحدة بعيدة عن الشؤون اللبنانية بل هي ضالعة بقوة فيها ولا سيما في العقدين الأخيرين، فمجلس الأمن التابع لهذه المنظمة هو الذي أصدر القرار 1559 وهو الذي أقر إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان وهو الذي أصدر القرار 1701، والأمم المتحدة هي التي تلعب دور التواصل بين أعضاء مجموعة الدعم الدولية للبنان، وكل هذه الأمور ولا سيما القرارات الدولية التي لها علاقة بلبنان قد حصلت من دون أي فيتو في مجلس الأمن، ما يعني أن دول الشرق والغرب لم تعترض عليها ومن ضمنها الصين وروسيا اللتان ترى فيهما قوى الممانعة بديلاً عن الغرب، من دون أي خطوة عملية رسمية من هاتين الدولتين تترجم ما يردده الممانعون من شائعات وأوهام، عن استعداد هاتين الدولتين للمساعدة في كل المجالات ومجاناً. في لبنان هناك ناظر للأمم المتحدة او منسق لهذه المنظمة الدولية يتولى الإشراف وتقييم تطبيق القرارين الدوليين 1559 و1701، وبناء على تقييمه يصدر الأمين العام، بعد نقاش في مجلس الأمن للتقارير، عن تطبيق هذين القرارين، كما أن هذا الناظر والمنسق يناقش مع المسؤولين اللبنانيين كل المسائل اللبنانية ويسدي إليهم النصح، حتى أنه ينتقدهم بشدة كما كان يفعل يان كوبيتش ولا سيما لجهة عدم تنفيذ الإصلاحات الموعودة. كان ينقص لبنان وبعدما فقد دعم كل دول العالم المتقدم والمتحضر، أن يخسر أيضاً دعم الأمم المتحدة، وواضح أن نظرية الممانعين تقوم على اننا أرض جهاد وحرب وأن الهدوء والسلام والازدهار في البلد تخلق نوعاً من التراخي في الاستنفار العسكري والتحفيز على القتال، فهذا المجتمع الممانع يجب أن يبقى في حال جهوزية عسكرية تامة لمواجهات في الداخل والخارج، ولذلك فإن عوامل التوتر في لبنان والمنطقة يجب أن تبقى موجودة وأن تتخذ بالفعل طابعاً مذهبياً وطائفياً وطابع التهديد الوجودي. قد يكون هذا المؤتمر الدولي برعاية الأمم المتحدة هو خشبة الخلاص الوحيدة للبنان كي يستعيد دوره وهويته وعافيته الإقتصادية والمالية، وتفويت هكذا فرصة سيودي بنا إلى دولة فاشلة أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من إعلانها وربما من على منبر الأمم المتحدة.

 

رسالة للمجتمع الدولي: هكذا تَسرق السلطة مساعداتكم!

أيمن شروف/الحرة/04 آذار/2021

قرر المجتمع الدولي الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في ظل أزمة اقتصادية لم تشهدها البلاد حتى أبان الحرب الأهلية، من خلال الموافقة على قرض بقيمة 246 مليون دولار، على مدى 15 عاما، لتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي ودعم العائلات الأكثر فقرا. ويقدم المشروع تحويلات نقدية إلى 147 ألف أسرة لبنانية ترزح تحت خط الفقر المدقع (ما يقارب 786 ألف فرد) لمدة عام واحد. وستتلقى الأسر المؤهلة مساعدة شهرية قدرها 100 ألف ليرة لبنانية للفرد الواحد، بالإضافة إلى مبلغ ثابت قدره 200 ألف ليرة للأسرة الواحدة. وسيصل هذا القرض من خلال البنك الدولي إلى مصرف لبنان الذي سيصرف المساعدات، 200 دولار لكل عائلة، على سعر صرف 6240 ليرة. وبلغ سعر الصرف في السوق السوداء، الثلثاء، 10 آلاف ليرة لكل دولار أميركي، وبالتالي ستتآكل المساعدات بمعدل 70 بالمئة تقريبا، نظرا إلى هوة الفرق بين سعر الصرف الحقيقي للدولار في السوق الموازي.

وسيطرح هذا الأمر علامات استفهام كبيرة حول الشفافية في التعامل مع هذه المساعدات. وفي هذا الإطار، قررت مجموعة من طلاب الجامعات، تطلق على نفسها اسم حركة شباب لبنان الوطنية، أن تراسل المجتمع الدولي من خلال كتاب موجه إلى الدول المانحة تطلب فيه عدم إرسال المساعدات إلى السلطات اللبنانية والقنوات الرسمية. الكتاب الذي وقعت عليه أيضا مجموعات صغيرة ظهرت بعد حراك 17 تشرين الأول، اتهم الجهات الخارجية عبر الاستمرار بإرسال المساعدات للسطلة اللبنانية بـتسهيل قيام المنظومة الحاكمة بسرقة ما يقارب 37 في المئة، أي أكثر من 90 مليون دولار أميركي من قيمة قرض مساعدة العائلات الفقيرة. وقال الكتاب إن هذا المبلغ المنهوب مرشح للارتفاع مع استمرار تراجع الليرة اللبنانية أمام الدولار. وطالب الكتاب المجتمع الدولي بعدم إرسال المساعدات من خلال مؤسسات الدولة، وإقرار آلية لإبقاء هذه المساعدات بعيدة عن السياسيين.

وشهدت الجامعات والمدارس في غالبية المناطق اللبنانية تظاهرات احتجاجية منذ تشرين الأول 2019 تطالب بمكافحة الفساد ومحاسبة الطبقة السياسية، إلا أنها تراجعت كثيرا مع مرور الوقت ليأتي هذا التحرك من خارج السياق المعتاد. ويبدو أن الطلاب الذين بادروا، أو شاركوا في توجيه الكتاب، لديهم الكثير من المآخذ على أداء مجموعات انتفاضة 17 تشرين الأول وخلافاتهم الكثيرة، ولذلك قرروا أن يبادروا هم بأنفسهم فلا نبقى مكتوفي الأيدي أمام ما يحصل أمامنا، كما تقول الطالبة تانيا لقيس. وتانيا، واحدة من طلاب كثر، كما تقول، من مناطق عدة ومن مشارب وطوائف مختلفة، اجتمعنا في مجموعة واحدة لمحاولة البدء بتغيير يكمل مسار 17 تشرين الأول، لمحاربة السلطة السياسية، التي تمعن في إفقارنا وهي إلى اليوم مستمرة في سياسة نهب المال العام. وتضيف: تابعنا موضوع القرض الذي ستقدمه بعض الدول الغربية لمساعدة العائلات الفقيرة، وفوجئنا أن السلطة تريد أن تحتسب الدولار على سعر يقارب الـ6 آلاف ليرة للدولار الواحد، فيما سعر الصرف في السوق السوداء يصل إلى 10 آلاف ليرة لكل دولار، فقررنا التواصل مباشرة مع الجهات المعنية.

لا ثقة بالسلطة

من جهته، يقول موسى الحاج: نحن شباب من لبنان، اخترنا أن نبتعد عن المجموعات الثورية المليئة بالأنانية، وبالخلافات، واخترنا مكانا يمكنا من إيصال صوتنا من دون تشفير وكما هو. ويضيف أن الخطوة الأولى كانت هذا الكتاب، وسيكون لنا خطوات لاحقة. وإبان 17 تشرين الأول، كان السؤال الأبرز الذي يطرح على المجموعات الفاعلة آنذاك، ما البديل؟، والجواب كان موضع خلاف بين العديد منهم، فالبعض رأى أهمية خلق إطار ثوري فيما رفض البعض الآخر كليا فكرة خلق إطار أو تحويل الحراك إلى مجموعة واضحة البنية. وليس لدى حركة شباب للبنان الوطنية خطة للبديل إلى الآن، ولكن تحركهم كما تقول تانيا هو لـرفع الصوت، والمطالبة أولا وقبل أي شيء، المجتمع الدول بأن يشرف هو على توزيع المساعدات المخصصة للفقراء. وتتابع ليس لدينا ثقة بالسلطة التي في كل مرة يصل إليها مساعدة، تستغلها في فسادها ومحسوبياتها. ويقول الناشط أحمد إسماعيل من عامية جبل عامل إن التحرك الذي قام به الطلاب هو ضمن سياق 17 تشرين الأولبشكل عام والهدف منه رفع الصوت في وجه هذه المنظومة، خاصة أنها لا تزال تُمعن بالسرقة ورأينا كيف اليوم من جديد تستفيد من مساعدات إنسانية كي تتحاصص فيما بينها. ويضيف أن الاقتراح في البداية كان لصالح تنظيم تظاهرات أمام السفارات والبعثات الدبلوماسية، لكننا ارتأينا تأييد ودعم الطلاب من خلال توجيه رسالة يشرحون فيها ما يحصل ويطلبون من الدول المانحة أن تتدخل. ويشدد إسماعيل أن ما يحصل غير مقبول، وهذه السرقة يجب أن تتوقف فورا، وعلى البنك الدولي تحديدا أن يتحرك لأنه يساهم في هذه السرقة من حيث لا يدري. وحاول موقع الحرة الحصول على أجوبة من وزارة الخارجية الأميركية التي وصلتها الرسالة لكنها فضلت عدم التعليق، وكذلك فعلت السفارة الأميركية في لبنان.

 

بعد غليان الشارع في لبنان ..من يحكم الساحة المسيحية؟

كلير شكر/ننداء الوطن/04 آذار/2021

بينما كان تكتل "لبنان القوي" يعقد اجتماعه الدوري عبر تقنية "الزوم"، كانت الأخبار عن وضع الطرقات ترد تباعاً إلى هواتف المجتمعين، وتفيد عن قطع الطرقات بالدواليب المشتعلة، الواحد تلو الآخر، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية بعدما تخطى سعر صرف الدولار العشرة آلاف ليرة على نحو يشي بأنّ الانفجار الاجتماعي بات على قاب قوسين... فيما كان نواب "التكتل" يراجعون في ما بينهم مواقف البطريرك الماروني بشارة الراعي الأخيرة. عملياً، لم يكن مشهد الطرقات الملتهبة في العديد من المناطق اللبنانية مفاجئاً، لا بل هو متوقع حدوثه في أي لحظة بعدما تجاوزت الأوضاع الاجتماعية خطوطاً حمراء يستحيل على الطبقات المتوسطة أو الفقيرة تحمّل تبعاتها أو التعايش معها. الانفجار، هو تحصيل حاصل، لا بدّ من حصوله في أي لحظة، طالما أنّ حكومة تصريف الأعمال عاجزة عن القيام بأي معالجات جذرية، فيما المشاورات الحكومية تواجه حائط الخلافات بين الرئاستين الأولى والثالثة، والتي لا تزال عصية على الحل أو تدوير الزوايا. ومع أنّ استسلام الناس للغة الاعتراض والتعبير عن غضبهم حتى لو استعانوا بالشغب، هو أضعف الايمان، في وقت ضرب فيه سعر الدولار رقماً قياسياً في ارتفاعه، إلّا أنّه بالنسبة الى بعض النواب العونيين، فإنّ تزامن التحركات في العديد من المناطق اللبنانية، له مؤشراته السياسية. صحيح أنّ الوضع يدفع الناس للجوء إلى الشارع، لكنّ لبعض التحركات، وفق هؤلاء النواب، معنى سياسياً. يقول هؤلاء إنّ تيار المستقبل لديه مصلحة في الاستعانة بنبض الشارع للضغط على رئيس الجمهورية وفرض تشكيلة حكومية تناسب أجندة رئيس الحكومة المكلف. كما أنّ الأحزاب المسيحية تسعى إلى صبّ الزيت على نار الاعتراض الشعبي لدفع الأمور إلى مزيد من الفوضى كي تكون الانتخابات النيابية المبكرة، هي الحلّ المنتظر.

وفق نواب عونيين، فإنّ تحرّك بعض المجموعات ضمن توقيت واحد، يشي بأنّ هناك خطة معدة سلفاً لتفجير الشارع في لحظة انقسام سياسي، تتجاوز عناوينه، مسألة الحكومة، لتطال حياد لبنان وتدويل الأزمة، بدليل التجييش الذي عملت عليه هذه الأحزاب لتكبير حجم التظاهرة المؤيدة لمواقف البطريركية المارونية. ومع ذلك، يقول هؤلاء إنّ "تكتل لبنان القوي" لم يدقق في مواقف البطريرك الراعي بمنظار سلبي، لا بل العكس تماماً. بالنسبة للنواب العونيين، فإنّ ما أدلى به رأس الكنيسة المارونية هو بمثابة تكامل مع ما ينادي به العهد و"التيار الوطني الحر" ويساعدهما في مشروع المطالبة بالاستراتيجية الدفاعية، ويساعدهما على خوض غمار هذا المسار تحت عنوان أنه مطلب الشارع المسيحي ولا بدّ من وضعه على طاولة النقاش الجدي. ولهذا يؤكدون أنّهم ليسوا في وارد تسجيل أي اعتراض على ما أدلى به الراعي، لا بل سيسعون إلى الاستعانة بهذا الخطاب لرفع وتيرة الضغط من باب المطالبة بتسريع الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية.

ولكن، النظرة إلى ما حصل في بكركي يوم السبت، لا تنفصل برأي مسؤولين عونيين عما شهده الشارع يوم الثلاثاء الماضي، ولا حتى عن الحملة التي قادها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لدفع رئيس الجمهورية للاستقالة، مشيرين إلى أنّ تخطي سعر الصرف العشرة آلاف ليرة قد يشعل النار من تحت الرماد، ولكن في حال كان حجم القفزة ألفاً أو ألفين، وليس مئة ليرة، "وكأنّنا في ماراتون، وفجأة أعلنت النتائج وحصل ما حصل!". بالنسبة لهم، إنّ الرصد الميداني لبقعة زيت الاعتراض، يؤكد أنّ تلك الحركة الاحتجاجية كانت منظّمة، وهادفة، لا سيما من جهة الأحزاب المسيحية المعارضة التي تحاول استعراض عضلاتها في الشارع واستثمار هذا الأمر في صندوق البريد الدولي، في موازاة سعيها لتشويه صورة "التيار الوطني الحر" وضربه أمام الرأي العام المسيحي واستخدام كل الأدوات المتاحة، في الوقت الضائع، بما فيها الترهيب. وكل ذلك تحضيراً للانتخابات النيابية المقبلة، أو الفوضى في حال تحللت مؤسسات الدولة أكثر! ويشير هؤلاء إلى ان عنوان المرحلة المقبلة سيكون "من سيحكم الساحة المسيحية"، ولذا من المتوقع أن تستمر تلك التحركات في الشارع وإن كان "التيار" في صدد رصد مشهدية ليل الثلاثاء الملتهب ومدى حجمها وامتداداتها، قبل أن يقول كلمته.

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

بري عرض الاوضاع مع السفير الايراني: لزيارة البابا فرنسيس للعراق دلالات على أهمية ترسيخ الاخوة الانسانية على قواعد المحبة والتسامح

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - قال رئيس مجلس النواب نبيه بري، عشية زيارة قداسة البابا فرنسيس الاول الى العراق:"ان زيارة الحبر الاعظم قداسة البابا فرنسيس للعراق الشقيق وما سوف تتضمنه الزيارة من لقاء تاريخي مع المرجعية الرشيدة ممثلة بسماحه آية الله العظمى السيد علي السيستاني بقدر ما تحمل من دلالات على أهمية ترسيخ الاخوة الانسانية في هذه المرحلة الراهنة على قواعد المحبة والتسامح بين ابناء الرسالات السماوية، هي أيضا استكمال لما تم التأسيس عليه خلال لقاء سماحة شيخ الازهر الشريف الدكتور أحمد الطيب". وختم بري :" هي تأكيد على المؤكد بأن رسالتي المسيحية والاسلام من "مشكاة" واحدة مصدرهما واحد ونورهما واحد من الاله الواحد ، تدعوان الى سبيل الله والى خير الانسان وخلاص الاوطان بالحكمة والاعتدال والموعظة الحسنة".

وكان الرئيس بري استقبل في مقر الرئاسة الثانية في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان الدكتور محمد جلال فيروزنيا، حيث تم عرض للاوضاع العامة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

 

نشاط البطريرك الراعي - بكركي

موقع بكركي/الخميس 4 آذار 2021

استقبل غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الخميس 4 آذار 2021، في الصرح البطريركي في بكركي، النائب فؤاد المخزومي في زيارة عبر فيها عن تأييده لمواقف صاحب الغبطة.

واعتبر مخزومي بعد اللقاء إن "مواقف غبطته مشرفة وواضحة وصريحة ونحن نقف إلى جانبه ونؤيده،" مبدياً استغرابه من "الميوعة التي تعتري بعض المواقف السياسية."

ولفت إلى أن "غبطته طرح موضوعي الحياد والتدويل، ونحن لا مشكلة لدينا في الحياد الإيجابي لا سيما أن لبنان عضو في جامعة الدول العربية وحياده لا يعني التطبيع مع إسرائيل أو التخلي عن القضية الفلسطينية، وأي كلام من هذا النوع لم يصدر عن سيادة البطريرك. لذلك نحن نستغرب ردات الفعل على طرح التدويل. فكل المشاكل اللبنانية كان يتم حلها برعاية دولية وهذا ما شهدناه في الأعوام 1840 و1860 و1918 و1920 و1936 و1943 و1958 و1969 و1976 وبين السنوات الممتدة من 2004 إلى 2008، والسبب في ذلك يعود إلى أن الطبقة السياسية لم تبد استعدادا للعمل لمصلحة لبنان".

وسأل: "أليست المبادرة الفرنسية تدويلا، وماذا عن التحرك الأوروبي والعالمي إثر تفجير مرفأ بيروت، وقبل هذا وذاك سيدر وباريس 1 و2 و3؟ فلماذا هذه الحملة اليوم على التدويل؟"كل 15 إلى 20 سنة تستقوي شريحة من اللبنانيين بقوة السلاح والعلاقات الدولية على سواها من الفئات لفرض سلطتها على لبنان. هذا البلد لا يمكن أن يحكم بهذه الطريقة ويجب أن نتعايش مع بعضنا مع المحافظة على حقوق الجميع". وختم مخزومي: "ندعو مجدداً لضرورة تطبيق الطائف،لأنه كان يُطبّق بشكل انتقائي من بعض السياسيين بما يخدم مصالحهم. كما ندعو الى تأليف حكومة شرط ألاّ يكون أعضاؤها من منظومة الفساد التي تسببت في خراب البلد ووصول الدولار إلى 10 آلاف ليرة لبنانية، وتأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية والصحية، بل حكومة مستقلين من رأسها إلى وزرائها، حكومة من شأنها استعادة ثقة الشعب والمجتمع الدولي والمغترب الذي لطالما كان أول الداعمين للبلد واقتصاده".

وبعد الظهر استقبل غبطته سفير المانيا في لبنان اندرياس كيندل في زيارة تم فيها التطرق الى مستقبل العلاقات بين البطريركية المارونية والمانيا وسبل تطويرها. واشار كيندال بعد اللقاء الى "اهمية التحدث مع البطريرك الراعي والإستماع الى رأيه في عدد من المواضيع التي تهمنا. لقد توافقنا على العديد من الأفكار وعرضنا من جديد لموضوعي الحياد والمؤتمر الدولي من اجل لبنان. واستمعت من غبطته الى فكرته حول طرح الموضوعين." وتابع كيندال:" على امل العودة مرة جديدة الى هذا الصرح ومواصلة الكلام عن الحياد ارى ان هذه الفكرة التي اطلقها البطريرك حول لبنان تهمنا ايضا لذلك نرى انه لا بد من متابعة النقاش في هذا الشأن."

#البطريركية_المارونية #البطريرك_الراعي #شركة_ومحبة #حياد_لبنان #لبنان_الكبير #الراعي #بكركي

 

جنبلاط: ذاهبون إلى فوضى وسيزيد الفقر والقتل لكن لا أفق لحرب أهلية والحكومة أفضل وسيلة لفرملة الإنهيار وأنا مع التسوية وغير متمسك بصيغة 18 وزيرا

الخميس 04 آذار 2021

وطنية - اعتبر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، في لقاء حواري عبر تطبيق "زوم" أدارته الاعلامية جيزيل خوري، "أن فكرة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي عن المؤتمر الدولي "جميلة لناحية التفكير بوجود لبنان"، مشيرا إلى أن "إنشاء لبنان الكبير كان مؤتمرا دوليا. الطائف كان مؤتمرا دوليا وباريس 1 و2 كانا مؤتمرين دوليين أيضا. لكن عمليا كيف تتلاقى تلك الدول اليوم على الحفاظ على ما تبقى من لبنان، ومن هي تلك الدول؟ وقال:"الشرق العربي الذي كنا نعرفه قديما انتهى. اليوم هناك امبرطورية أسميها (فارس) أي إيران التي تتوسع في العراق، وفي سوريا (ما تبقى من سوريا)، وفي لبنان الذي تنهار دولته. وهناك اليمن، فماذا تستطيع أن تفعل أميركا بهذا الواقع الجديد؟".

أضاف جنبلاط: "على ماذا نراهن؟ نراهن على ما تبقى من وحدة داخلية. لا نستطيع إقامة مؤتمر دولي دون وحدة داخلية. اليوم هناك خلاف، كما اختلفنا على قرار 1559، وكما اتفقنا بصعوبة على المحكمة الدولية. هناك قرارات دولية لم تنفذ لغاية الآن، مثل كيفية السير رويدا إلى الحد الأدنى من السيادة اللبنانية. أيام سوريا التي "فتكت" فينا، أو بفريق معين من اللبنانيين كان هناك احترام للدولة اللبنانية. صحيح هي "كمشت" الدولة اللبنانية بالمفاصل الأمنية، لكنها كانت بحاجة للبنان كمتنفس اقتصادي، وحتى سياسي. أما إيران فنرى تصرفها في العراق، وفي لبنان، وفي سوريا، وكأنها لا تريد دولة مرتاحة. لن نكون مساحة سياسية، مساحة جغرافية، لبنان أصبح كمنصة صواريخ".

وأكد جنبلاط "أننا لا نستطيع أن نخرج من هذه الحالة السياسة، الأمنية، العسكرية والثقافية، أي "حزب الله". علينا أن نتوجه إليها. صحيح هو اليوم مرتاح. لديهم البنك المركزي الخاص بهم، وهناك البنك المركزي للدولة، وبعد سنة ينتهي الاحتياط الإلزامي. لكن هل يستطيعون أن يتحملوا كل التبعات الاجتماعية؟".

أضاف:"نحن قادمون على فوضى. بالأمس كانت هناك فوضى مصغرة، وكلما زادت الليرة بالانهيار ستزيد الفوضى أكثر"، مشيرا إلى أن "معاش العسكري اللبناني كان 500 دولارا تقريبا قبل الانهيار، أما اليوم فأصبح 60 دولارا. ماذا يفعل هذا العسكري الذي يحافظ على الأمن؟ غدا يرفض. ما هو الحافز؟ هل يدرك الحزب هذا الأمر، لست أدري؟ هل يريد هذه الفوضى؟ ومهما كان يملك من قدرة، الفوضى ليست لصالحه، وهل يستطيع أن يتحمل الأعباء الاقتصادية والاجتماعية لكل اللبنانيين مع اللاجئين؟ لا أعتقد. صحيح، لديهم فائض قوة سياسي ومعنوي، لكن عليهم أن ينزلوا إلى الأرض، ولا نستطيع أن نمشي بهذا الأمر إلا بتوجه "إلهي"، الحوار".

وتابع بالقول: "لا، لست خائفا من الحرب الأهلية، لكن لا تضعيني مع الغير. لا مع سمير جعجع، ولا سعد الحريري، ولا مع ميشال عون. شعار "كلن يعني كلن" هذا شعاركم، لكنه ليس شعاري. لا تستطيعين أن تضعي الكل بذات المستوى. وإذا كان هناك أحد يريد مساءلتي اقتصاديا ومحاسبتيا، وسياسيا، فليتفضل ويحاكمني، وأنا جاهز للإجابة على كل شيء".

وقال: "من سنة أتت حكومة حسان دياب. من أتى بها؟ الأغلبية، أي تحالف عون مع "حزب الله"، لكنهم اكتشفوا أنهم جاؤوا بشخص لم يأت على تاريخ الجمهورية مثله، "عبثي". ولاحقا اكتشفوا عبثيا آخر هو جبران باسيل. "بعد شوي حزب الله أصبح رهينة جبران باسيل"، لأنهم يريدون حليفا مسيحيا، ولأن جبران باسيل عانى من العقوبات الأميركية. اليوم باسيل لديه سلطة عليهم. ومن أسبوع تقريبا خطب حسن نصرالله، وقال بأنه يضمن الثلث المعطل. لكن أتى الجواب من باسيل وقال، "أنا أريد الثلث المعطل"، وهو حالة عبثية. وهو كما عمه يكره وليد جنبلاط، ونبيه بري، وسمير جعجع، وسليمان فرنجية. يريد حالة...، لكن كيف نستطيع حلها داخل المجتمع الواحد؟".

أضاف: "علينا أن نرى كيف يرى الحزب لبنان. وعندما نتحدث عن شخص مثل حسن نصرالله له تأثير على جزء من التركيبة في الجمهورية الإيرانية فليس كافيا أن نتوجه إليه عبر ممثلين. نريد أن نصل إليه. وهنا نسأله، كيف ترى لبنان؟ هل تقبل بلبنان المتنوع، والمتعدد، والجامعات؟ هل تقبل بما تبقى من صيغة قديمة؟ إما أنت مع لبنان جديد، أو مع تحالف الأقليات الذي ينادي به البعض؟ هل أنت مع لبنان فارغ من مضمونه، ومع لبنان هجرته كل النخبة؟ على أحد ما أن يتحدث معه. ربما لا يرى هذا الواقع الجديد. وأنا أشك".

وأشار جنبلاط إلى "أن الرئيس نبيه بري يبقى في الطائفة الشيعية من مدرسة النجف اللبنانية العربية"، لافتا إلى أن "هناك فرقا بينها وبين المدرسة الثانية، أي ولاية الفقيه. هناك الشيخ محمد مهدي شمس الدين، وحتى السيد محمد حسين فضل الله، كانا يختلفان معها. اليوم هناك واقع جديد".

أضاف: "كل الذين استلموا السلطة، وهنا (لا أستثني نفسي)، وحسب ماذا استلموا، كلهم خربوا السلطة. وهنا أذكر أن كمال جنبلاط حاول على مدى 30 سنة أن يصلح النظام من الداخل. وأخذا بعين الاعتبار أن النخبة السياسية كانت مختلفة بين كميل شمعون وبيار الجميل ورياض الصلح وصائب سلام ورشيد كرامي فقد كان لبنان مختلفا، وهكذا وصلنا لهذا اللبنان".

وتابع جنبلاط: "نجحنا في بعض الأمور. جاء فؤاد شهاب وقام بخطوات إصلاحية، ثم دخلنا في دوامة العنف، وعندها الموازين اختلفت. عام 1976 انهزم العرب، وكان هناك ميزان قوى أسميناه "انعزاليا"، وهو أسمانا التحالف اليساري الدولي مع الفلسطينيين، وجاء اتفاق القاهرة، ثم شيئا فشيئا انحدرنا. وبنى كمال جنبلاط المشروع المرحلي للتغيير، ثم جاءت بوسطة عين الرمانة. وما أدراك من أطلق النار عليها. ودخلنا في بداية الحرب".

وردا على سؤال، قال: "نحن ذاهبون إلى فوضى داخلية نتيجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي. نعم، سيزيد الفقر والتشليح والقتل. لكن لا أرى أي أفق لأي حرب أهلية. هناك فوضى، هذا يكفي. وحتى في المجتمع الشيعي، هناك فوضى. وعندما نرى مظاهر الفوضى في بعلبك - الهرمل (هذه منطقة حزب الله) فهذا يعود إلى الفقر، لأن الحزب لا يقوم بأي شيء في هذه المنطقة".

وعما إذا كان ما يحدث سيؤدي إلى حكومة عسكرية، أجاب: "الحكومة العسكرية لا تنجح أبدا في لبنان. الأولوية أن تشكل حكومة. وهنا أخالف الشيخ سعد والمبادرة الفرنسية. ليس هناك حكومة اختصاصيين. لنشكل حكومة فيها الحد الأدنى من الاختصاصيين، ونبدأ من وزارة الكهرباء التي يحتفظ بها جبران باسيل".

أضاف جنبلاط:"أنا مع التسوية، ولست متمسكا بعدد ال 18 وزيرا. الحريري متمسك بها. أشكره، لكن لم تعد هناك أية تفاصيل. البلد كله ينهار، ولا بد من حكومة. وجولات الحريري الخارجية مفيدة جدا، لكن في الأخير نريد أن نرى شيئا على الأرض. هذا مطلوب منا جميعا".

وردا على سؤال، قال: "كنا نعيش على نظرية الشهيد رفيق الحريري الاقتصادية آنذاك: لبنان مصارف. لبنان سياحة. لبنان خدمات. لبنان مطاعم الخ... وراهن رفيق، وهو لم يكن مخطئا، فقد اعتقد في مرحلة معينة أن هناك ما يسمى الشرق أوسطية، حيث لاح في الأفق السلم الفلسطيني - الإسرائيلي، وهذا كان وهما. وقال حينها "أبني لأنافس إسرائيل". لكن فشلنا، وجاءت الحروب".

أضاف: "كان هناك شيء من الاستقرار قبل ما يسمى الثورة. وكانت المعالجة الاقتصادية والنقدية التي كان بارعا فيها رفيق الحريري، فكان يأتي بالمال لتدعيم الاقتصاد اللبناني. لكن هذا المال كان يذهب إلى دولة أخرى، وتراكم العجز وقامت الثورة".

وأشار جنبلاط إلى "أن سوء الأداء النقدي والاقتصادي أدى إلى عدم الاستقرار الذي زاد، وخلافا لتوجيهات صندوق النقد الدولي و(للتاريخ)، طرحت على الرئيسين بري وسعد الحريري في بداية الثورة تشريع "الكابيتال كونترول" لكنهما رفضا. كما رفضته أغلبية الطبقة السياسية لأنهم كانوا يعيشون على حلم إمكانية تهريب، أو جلب أموال"، وقال:"لو قمنا بإنشاء "كابيتال كونترول" منظما لما وصلنا إلى هنا، وأنا لست خبيرا اقتصاديا".

ولفت جنبلاط إلى أن "حكومة حسان دياب، حسب الدستور، مجبرة أن تحكم. لكنه معتكف، وهذا مخالف للدستور، وحكومة تصريف الأعمال تستطيع أن تحكم وأن تتخذ الحد الأدنى من الإجراءات، لكنه لا يريد".

وتعليقا على بناء تحالفات جديدة، قال جنبلاط: "لا يتم تحالف يعيد 14 آذار. وفي 14 آذار لم يكن معنا مكون شيعي. كان لدينا السيد علي الأمين، ولكن لم يكن معنا مكون شيعي. لا يمكننا اليوم القيام بتحالف ضد طائفة، ومن غير الممكن عزل زعيم لطائفة كبيرة مثل نبيه بري. وفي الحديث عن ميشال عون فلديه حيثية مسيحية بغض النظر...".

وأشار جنبلاط إلى أنه يجب "أن نواجه بالحد الأدنى الانهيار الاقتصادي، فكيف نجحت مصر بالحصول على قرض بـ12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، وأخذت قرضا بقيمة 15 مليار دولار من ألمانيا، وجلبت الكهرباء لأنه هناك حكم واحد، ونحن جاهزون للذهاب إلى صندوق النقد الدولي لكن نحتاج أيضا الى رؤية موحدة".

وأعاد جنبلاط طرح سؤاله عن "هل إيران تريد الاعتراف بهذا النموذج من الدولة؟" مضيفا: "لا يمكننا الخروج منها فهي متوسعة في المنطقة، واليوم إذا أردنا أن نرى التصرف الإيراني فهم أخذوا المبادرة العسكرية. فهذه اليمن والعراق، ولبنان موجود. وأعيد وأقول فلنحاول أن نسأل السيد حسن نصرالله "هل المعقول أن يعطل شخص واحد بأنانيته التدميرية العبثية كل شيء؟ من هو هذا الشخص، ميشال عون وصهره. فهل يجوز هذا الأمر، وقمت بسؤاله بأكثر من مقابلة سابقة، ومستعد أن أسأله ما إذا كان هناك رسول مضمون، وعلى سعد الحريري أن يسأله أيضاً".

وأضاف: "يمكننا أن نستمر نهارا وليلا في مواجهة إيران وحزب الله ونثير مثلما يثير أحدهم في واشنطن الـ 1559، ولدي رأي طويل عريض فيه والمزايدة علينا بأن الـ1559 أخرج السوري من لبنان. فأول محاولة كانت لاغتيال مروان حمادة، ثم البريستول، من ثم الثورة الشعبية وبعدها إسقاط حكومة عمر كرامي، مرورا باغتيال رفيق الحريري، وبموقفي في ليلة الاستشهاد في قريطم. كل هذه العوامل مع العوامل الخارجية أخرجت السوري".

وتابع بالقول: "في الـ1559 الذي نفذ قسم منه على دم رفيق الحريري، لدينا تحرير ما يسمى مزارع شبعا وتلال كفرشوبا. هنا أريد أن أذكر الحزب واللبنانيين أن مزارع شبعا وكفرشوبا وإلى أن ترسم الحدود رسميا بيننا وبين سوريا وتوافق عليها الأمم المتحدة، فهي تتبع إلى القرار 242 وليست تابعة إلى لبنان. هل إستطعنا أن نرسّم؟

أضاف:" بالحوار في الـ2006، قالها السيد حسن "لا تستخدموا كلمة ترسيم، فإنها تزعج بشار الأسد. استخدموا كلمة تحديد" وما زلنا في التحديد، وبعدها أتت الحرب وأصبحنا في مكان آخر. ونحن لا يسري علينا القرار 242 ولا علاقة لنا به وهذه المناطق احتلت إسرائيليا، وهي سورية السيادة، قد يكون فيها أرض للبنانيين، لكن السيادة ليست للبنان".

وعن اعتراف سوريا بأن مزارع شبعا وكفرشوبا لبنانية، قال جنبلاط: "كان يجب أن يترجم عمليا، والأمر يتطلب التوافق اللبناني - السوري بين الدولتين، ثم رسم الخرائط الجديدة أو الحلول الجديدة ومباشرة بعد التحرير في الـ2000 خرج الضباط المشهورون بخرائط جديدة، وقدموا لنا هدية جميلة لكن غير شرعية، وهي تشرع عندما توافق عليها الأمم المتحدة بتوافق الدولتين اللبنانية والسورية. وهذا يذكرني بحدود العراق - الكويت".

وتعليقا على القيام بمبادرة لإسقاط رئيس الجمهورية، مثل المبادرة التي قام بها كمال جنبلاط وكميل شمعون بإسقاط الرئيس بشارة الخوري. قال جنبلاط: "هذه المبادرة الوحيدة السلمية، السياسية التي حصلت في التاريخ اللبناني بعد الاستقلال عندما اجتمع غسان تويني، وكمال جنبلاط، وكميل شمعون، وعبدالله الحاج، وغيرهم بالجبهة الوطنية اللبنانية، واستقال بشارة الخوري. وكانت هناك أيضا دول خلفها، فكان الإنكليز يريدون تحجيم النفوذ الفرنسي، وكان هناك دول وشخصيات راقية وإضراب عام. أما اليوم فحتى الآن هناك صوت ضعيف خرج من قِبل سمير جعجع، لكن جعجع يربط الدعوة للاستقالة بالانتخابات. والبطريرك بالأمس لم يتوجه لميشال عون بطلب الاستقالة، وعندما كنا سويا في ثورة الـ 2005 يومها، رحمة الله على الرجل الكبير البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، رفض أن نصعد إلى بعبدا. وما زلنا مكاننا، وهناك حسابات للفرقاء اللبنانيين مختلفة وغير متجانسة".

وردا على سؤال عما إذا سنخسر الغاز والنفط بعدم ترسيم الحدود، قال جنبلاط: "خسرنا وخلصنا". وإحدى أهم إنجازات بري على مدار 10 سنوات، أننا انتزعنا المساحة الشرعية لدينا التي هي 680 كلم مربع آنذاك، ثم صعد ميشال عون وقال إنه يريد 1,400 كلم مربع فأصبحنا على حدود حيفا".

أضاف: "الإيرانيون لديهم ثروة في هذا البلد على طريقتهم. ولا يجب أن ننسى أن إيران إمبراطورية قديمة بتراثها وبسياستها وتواجدها في المنطقة. وكان لدي صديق سفيرا لبلد غربي قال لي، "نحن نسعد عندما نكون في إيران، ونتكلم مع جهة معينة نظن أننا امتلكنا اللحظة التاريخية". يجب علينا أن نعرف مع من نتكلم للوصول للقرار. فالإيراني يفاوض على مدة 3 أو 4 أسابيع ثم يعود إلى البداية، فالإيراني مثل الصيني، لديهما قدرة ديبلوماسية هائلة".

وعن احتمال إجراء مفاوضات مع أميركا قال جنبلاط: "كما أرى تلك الإدارة، وكما أرى الورثة كبيرة لبايدن، نتيجة الفوضى الهائلة (التي تركها ترامب). فالهم الداخلي أهم لديه، ولديه الهم السياسي والاقتصادي وكورونا ولديه فريق عمل معين وأحدهم أعرفه، وهو الذي نظّم أثناء الثورة السورية بين هنا والشام، وهو الذي نظم لقاءات المصالحة في القرى المدمرة في سوريا، وهو الذي عينه تجاه إيران. هناك اعتراف بواقع جديد. هناك عالم عربي لم يعد موجودا. ولبنان كان في مرحلة معينة حتى بأوج الناصرية. جمال عبد الناصر احترم لبنان بأوج مرحلة معينة، وحتى بأوج طموح أي وطني سوري كان بعثيا أو غير بعثي يقول إن لبنان كان جزءا. فحافظ الأسد احترم لبنان. اليوم هناك شيء جديد، وهو امبراطورية جديدة تستفيد من الفراغ العربي الهائل، وهناك معطى جديد في العالم ككل".

وعن الانهيار، قال: "الجامعات تنهار، والتنوع بنته الجامعة الإنجيلية - السورية، والجامعة اليسوعية بعد الحرب الأهلية، ثم أتى لبنان الكبير وخرجت تلك الجامعات النخب العربية والإسلامية. أما اليوم فهي تنهار وتزول، كنا أفضل مستشفى في الشرق واليوم ينهار، فما هي نظرية أن ينهار أكثر؟ لم يبقَ شيء من لبنان".

وتعليقا على سؤال سابق له: "تريدون لبنان هونغ كونغ أو هانوي؟" قال جنبلاط:"أصبحنا هانوي، وليس هناك عودة إلا بحوار، بالإضافة إلى القيام باقتصاد جديد. اقتصاد منتج ودولة تسيطر فليس هناك سيطرة على شيء وملف المرفأ يكفي. دمر المرفأ، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أتى بمناسبة مئوية لبنان الكبير لأن هذا المرفأ كان زهرة الامبراطورية العثمانية قبل أن تنضم إلى جبل لبنان بأواخر القرن التاسع عشر. لم يعد هناك مرفأ، ولا مصارف، ولم يعد هناك اقتصاد، والرابح الأكبر إسرائيل التي سعت لتدمير لبنان ونجحت إلى حد ما ثم أتى موضوع المرفأ".

أضاف: "من الذي لم يتناوب على السلطة؟ الكل تناوب على السلطة، وليتم تصنيف أين المسؤولية؟ كنت وزيرا للمهجرين، فلتتم محاسبتي بالمهجرين. مروان حمادة كان وزيرا في الصحة فليحاسب على الصحة. وائل أبو فاعور في الشؤون الاجتماعية والصحة، فلتتم محاسبته، ولكن ليس بالشعار العام الذي تم رفعه، كلن يعني كلن".

وعن مسايرة حزب الله بعد الـ2005، قال جنبلاط: "كيف سايرناه؟ نحن فرضنا عليه الاتفاق الرباعي، ولم يكن السيد حسن يريد أن يعترف، ولم يكن مستعدا أن يصوت لسمير جعجع، واقتنع عندما استعنا بشخصية حيادية، وهو الذي حامى عن سمير جعجع، وهو الدكتور إدمون نعيم محاميه وصديق كمال جنبلاط. وكان الحل الوسط. ووقتها فرضنا أنفسنا، وكنا بمركز أقوى وفرضنا أنفسنا لاحقا في انتخابات الـ2000 على السوري، وقمنا بإنجازات كبيرة. دم رفيق الحريري والثورة أخرجت السوري. لكن طريقة المقاربة بأن نجرده من السلاح، كيف؟ وأنا أبدأ من أمر، وهو على الأقل أن نستعيد الحد الأدنى من السيادة، وبدأت من ترسيم شبعا، وأعدوا ملفا خاصا بوليد جنبلاط فأنا جاهز".

وقال:"العناوين الكبرى للتوجه الاقتصادي "الاقتصاد الحر" الذي لم يعد يتلاءم مع معطيات المنطقة. واليوم لم يعد لبنان يستطيع أن يستمر بالاقتصاد الحر الذي عشنا على أمجاده، فيجب تغيير الصيغة الاقتصادية. وأنا مع تأميم الأراضي الزراعية التي لا تستثمر، وأنا مع الضريبة التصاعدية على أرباح الأشخاص. ففي اليونان "تسيبراس" فرض على الكنيسة أن تدفع ضرائب لأنها كانت تملك كل الأراضي. فلنفرض ضرائب. على الكنائس، والأوقاف الإسلامية المتعددة أن تدفع الضرائب، وهذه من طروحاتنا".

وأضاف: "من دون جميلة صندوق النقد الدولي واصلين على الانهيار. فصندوق النقد الدولي يريد سلطة موحدة، ويطلب رفع الدعم ونحن لا نقول برفع الدعم حاليا. "الحزب التقدمي الاشتراكي" كان أول حزب اقترح وأيدنا بها شخص إسمه شارل عربيد رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي، وطالبنا بترشيد الدعم فهل يمكننا في لبنان مواجهة تجار الدواء؟ والمستفيدون من الدعم عصابة التجار المشتركة بين لبنان وسوريا. هذا هو السؤال، وطرحناه على رياض سلامة. لكنه لا يريد ولا يقدر، حتى لو أتى غيره فهناك "فرد برأسه"، وما تبقى من دولارات تهرب إلى فوق، لذلك هناك انهيار لليرة متساويا في لبنان وسوريا، ولم يبق هناك دولة في سوريا. هناك تخمة حاكمة تحافظ على نفسها ومصالحها، ولنر الصفقة التي قاموا بها بلقاح كورونا مع إسرائيل بكمية 200 ألف. فهل تغطي هذه الكمية الشعب السوري المكون من 20 مليون، هذه الكمية تغطي العصابة فقط".

وردا على سؤال عن دور وليد جنبلاط بعد إقالة الحريري عندما كان في واشنطن، قال جنبلاط: "كنا على مشارف صدور القرار الظني للمحكمة الدولية، ووضعت الشيخ سعد الحريري (بصورة) الضغط السياسي الذي كان علي، وبنفس الوقت خفت من إمكانية اضطراب كبير في بيروت. وتفهم هواجسي الشيخ سعد، وعندها حصل الانقلاب السياسي عليه، وآنذاك مشينا بحكومة نجيب ميقاتي في الـ2011".

وأضاف: "نعود إلى موضوع حزب الله، وكأنه بحاجة إلى غطاء فهو موجود، ولديه حالة عسكرية أمنية موجودة على الأرض".

وردا على سؤال، أجاب جنبلاط: "ليس ممكنا بهذه السلطة التي حاول كمال جنبلاط الإصلاح فيها من الداخل، فهي أكبر من كل شيء. وتركيبة السلطة السياسية والطائفية أكبر من كل شيء، والثورة لم تقدم أي برنامج للإصلاح".

وتابع، "حتى وإن تقدمنا بالاستقالة، سوف يبقى مكون في المجلس، ومن الممكن أن يكون الرئيس نبيه بري لوحده مع حزب الله. ولكن إلى أين سنذهب؟ هل إلى الفوضى؟ فأنا ضد الفوضى!"

وأضاف: "نعم دافعنا عن سلاح "حزب الله" عندما كان العدوان الإسرائيلي. فأي سلاح بوجه إسرائيل نحن ندافع عنه، لكن في ذات الوقت وضعنا تقريرا مع الدكتور سمير جعجع، وكدنا أن نصل إلى ما يسمى إجماع عندما وضعنا الخطة الدفاعية بوجود الرئيس ميشال سليمان، ثم تهرب منها حزب الله. ما هي الخطة الدفاعية؟ فهي عندما تحين الظروف يستوعب هذا السلاح بالدولة، كما وضعنا خطة عملانية نحن كحزب، وحينها رفضت".

وعما إذا كان بإمكاننا أن نقوم بانتخابات بإشراف أممي، قال جنبلاط: "ليس لها معنى، وإنها مزحة كبيرة، فلا شيء يتغير على الأرض، والقانون الحالي فتت المجتمع أكثر، ونحن مع قانون جديد وإلغاء الطائفية السياسية لنصبح دائرة واحدة، وللحفاظ على ما يسمى بحقوق الطوائف. لذلك يتوجب أن يقام مجلس شيوخ يحافظ على المشايخ والبطاركة والرهبان، وكل هذه المجموعة".

أضاف: "جرت انتخابات عام 2005، وأخذنا نحن الأغلبية، وكان السلاح موجودا حينها".

وتابع "هذا البلد موجود على مبدأ التسوية. صائب بيك سلام بعد ثورة 1952 ماذا قال؟ لا غالب ولا مغلوب. وقالها من أجل مصلحة لبنان آنذاك، وعندما يزول النظام الطائفي عندها تسنح لي الفرصة أن أكون مواطنا بالتساوي مع الجميع بالواجبات وبالحقوق، عندها فقط أخرج من قوقعتي الطائفية مثلي مثل غيري. ولنتذكر عندما قام إلياس الهراوي بمحاولة (إقرار) الزواج المدني الاختياري".

وردا على سؤال عما يحدث إذا تم الإلتقاء مع البطريرك الراعي في طرحه لمؤتمر دولي، قال جنبلاط: "المؤتمر الدولي هو نتيجة توافق دولي على لبنان. فالخلاف اليوم على لبنان بين الجمهورية الإيرانية العرب، وبين أميركا وإسرائيل. هل نستطيع أن نحيد لبنان من الجيران؟ فكرة التحييد صدرت في الخمسينيات عندما قالها الراحل الكبير ريمون إده. قالها كمال جنبلاط لاحقا "الحياد الإيجابي" وعندما كانت نظرية الحياد الإيجابي في العالم. لا يمكن الحياد بالمطلق، فنموذج سويسرا (حدث) بعدما توافقت الدول المحيطة بسويسرا، وبعد مؤتمر فيينا في الـ1815 تم التوافق على تحييد سويسرا من صراعات فرنسا، وألمانيا، وروسيا، والنمسا. وهتلر نفسه احترم حياد سويسرا لأنها كانت تملك جيشا، وسوف تكلفه الكثير. (لكن) كيف سنتحيد عن إسرائيل وعن إيران، وقبلها سوريا. هناك القرار 194، أول قرار صادر عن الأمم المتحدة فيما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين، وفيه حق العودة وبعض الأشخاص يقرأونه بشكل خاطئ. ففي هذا القرار هناك حق العودة أو التعويض، ونحن مع حق العودة إلا إذا تخلينا عن نصرة فلسطين. فليسمحوا لي، فإن تاريخي وتراثي، ووالدي كمال جنبلاط، مع فلسطين".

وقال جنبلاط: "يجب أولا أن نسترجع السيادة، ولا يمكن استرجاع السيادة بالقوة. يجب العودة إلى النقطة التي تحدثت عنها، وهي شبعا وكفرشوبا فهذه الخطوة الأولى. الخطوة الثانية هي السيادة البحرية التي تبخرت منذ عدة أشهر. ثالثا، السؤال هو "هل مستعد هذا الحزب، أو هذه الحالة السياسية الأمنية إعطاء السلاح دون مقابل؟ هل ستقبل بوصاية، أو أمرة الدولة اللبنانية ببلاش، أم أنها تريد ثمنا سياسيا بالمقابل؟ هذا السؤال الأساسي، ففي النهاية هذا كيان وموجود، وله حيثية شعبية لبنانية. ولا يمكننا أن نقول أن "حزب الله" لا يمثل شريحة كبيرة من اللبنانيين من الشيعة. وهذا السؤال موجه إلى الجمهورية الإسلامية: "هل تعترف بما يسمى الكيان اللبناني، أم بالنسبة لها لبنان مثل البصرة أو بغداد؟ ويجب بالحد الأدنى أن نقوم بمحاولة منع المزيد من الإنهيار، وأن نقوم بحكومة وأن نخرج من هذه الحالة العبثية وأن نأخذ السيد حسن على كلامه، ونستعين بروسيا. إنهم ليسوا مع الثلث المعطل. لنأخذ على كلامهم والحكومة على الأقل تأخذ خطوات".

وقال: "يجب ان نقوم ونواجه موحدين صندوق النقد الدولي، على الأقل أن تكون الحكومة كما أرادها وطالب بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وانتزاع ملف الطاقة من هذا العبثي الذي اسمه جبران باسيل وعلى الأقل في ظل حكومة تسير بموضوع المحاسبة المالية، ونحن جاهزون وأنا جاهز لأحاسب على أي شيء. وعلى الأقل في الحكومة نغير وجهة النظر بالاقتصاد اللبناني. فكفى اقتصادا حرا، ونعم للضريبة التصاعدية وأنا مستعد، ولكن لإعطائنا قضاء مستقلا".

وعن اللامركزية الإدارية قال جنبلاط: "اليوم أصبح هناك لا مركزية من دون أن تطبق ومن دون قانون. كورونا فرضت علينا اللا مركزية الإدارية في كل شيء. أما إذا كان كما يدعو البعض إلى لا مركزية مالية موسعة، فنحن ذاهبون مجددا إلى حلم سخيف ومدمر، دمرنا عدة مرات وهو التقسيم وغيرها من البدع".

وذكر جنبلاط أنه في 14 آذار الـ2005، "لم نجد سندا لنا ومحاور معنا بالطائفة الشيعية سوى السيد علي الأمين". وقال: "لسنا في موقع مقايضة مع إيران، وهل إيران مستعدة على تحمل كل أعباء لبنان؟"، مستطردا "ما يطلعولي بنظريات بالخارج المغتربين، أو البعض من المغتربين بالسياسة وغير السياسة بالـ1559 الذي عدنا إلى تطبيقه. وفي يوم ما أنا مستعد أن أتكلم عنه، وكيف أدى الى اغتيال رفيق الحريري ونخبة المثقفين، مثل سمير قصير وغيره، هذا القرار المشؤوم".

ولفت جنبلاط إلى أننا "لسنا بموقع مقايضة لإيران، لكن هل تستطيع إيران أن تتحمل كل أعباء البلد الاقتصادية- الاجتماعية؟ هل البنك المركزي الإيراني، بعد أن يفلس رياض سلامة، مستعد أن يعطي كوبونات لكل اللبنانيين مع اللاجئين السوريين، هؤلاء ستة ملايين. أعطوني مثلا عن الحياد غير المثل الذي أعطيته. ادرسوا المثل السويسري، كيف توافقت الدول الكبرى في أوروبا على تحييد سويسرا، هل يمكننا أن نطلب من إيران وإسرائيل تحييد لبنان؟ برأيي لا، كما أنه لا بد أن نلتزم بالحد الأدنى مع القضية، مع فلسطين، ونؤجل كل الاستحقاقات. لكن هناك التزام. أما التحييد، هل نحن جزر المالديف أم قبرص؟ قبرص نفسها لم تحيد، احتلها التركي والبريطاني".

وأكد جنبلاط أن، "كل جهدي آخر مدة كان منصبا على الحرب الهائلة في موضوع الكورونا، وفي غياب الحكومة والحد الأدنى من الإصلاح، وعند سيقول الجيش، لماذا أتدخل في الإشكال؟ هناك تاجر معين اليوم يريد أن يعرض على الجيش 50 ألف جرعة لقاح، في حين أن عديد الجيش بين الموجودين حاليا والمتقاعدين هو 400 ألفا. هنا يجب أن يكون هناك جمع للأموال من قبل الرأسماليين والمصارف والجميع لإعطاء الجيش اللقاح. اللقاح يكلف في الصين 3$، وهو لا شيء. الجامعة اللبنانية حينما كانت تقوم بفحوص الـ PCR جمعت مبلغا وهي تشتري بنفسها اللقاح للطلاب والأساتذة. أنا أريد الجيش والقوى الأمنية، لأنه كلما تزايد الانهيار كلما تزايدت الفوضى، ونحن ليس أمامنا إلا الاستعانة بالجيش والقوى الأمنية".

ورأى جنبلاط أن، "المؤتمر التأسيسي بالصيغة الطائفية، وبهذا الجو، سنذهب نحو نظرية قديمة جديدة كان ينادي بها رفعت الأسد في العام 1976، حينما كل يملك رفعت الأسد نصف سوريا، بمعنى أنه كان يملك جيشا موازيا للجيش (الرسمي). تذكرون سرايا الدفاع، وكان ينادي بها. ومرة التقيت رفعت الأسد في الشام، سألني أنتم الدروز أين؟ أجبته نحن موجودون في الجبل. قال فلتأخذوا أنتم هذه المنطقة، والموارنة هذه المنطقة، والشيعة هذه المنطقة، بهذه البساطة. اليوم أكثر من أي وقت مضى، التشرد الهائل المؤقت للسنّة العرب واللبنانيين. هذه النظرية اللعينة تطفو. يعني تحالف ما تبقى من علويين. بالنهاية بشار قام بمجزرة وزجّهم بالحرب وقسم من الشيعة، ونظرية ولاية الفقية، والدروز. النظرية رفضها كمال جنبلاط آنذاك وقتلوه، هذه تصبّ فيما بعد بتفتيت أكثر للمنطقة. أنا مع الطائف، لأنه يؤمن الحد الأدنى من الاستقرار، ويجب تنفيذ البنود التي لم تنفذ".

وسأل: "وفق أي بند سنطبق الطائف، هل بمساعدة الأمم المتحدة؟ البنود التي لم تطبق هي تأسيس لجنة إلغاء الطائفية السياسية. هل تستطيع الأمم المتحدة أن تقوم بتشكيلها؟ مع احترامي لمقام البطريرك، ليس هناك من اهتمام دولي لتشكيل مؤتمر حول لبنان، ثم حتى لو أصبح، فهذا المؤتمر يتطلب موافقة القوى الإقليمية، إيران، ويجب أن تضم الى ايران السعودية والخليج الذين صنفونا كلبنانيين أننا مع حزب الله. هذا الأمر غير صحيح. هذا واقع، وهذا الواقع لا يتم عبر الـ1559، بل يتم بالحوار. يجب تخييط المؤتمر الدولي، ومن أجل تخييطه، هل توافق إيران على المؤتمر الدولي؟ ما هي شروطها؟ لن نضع شروطا تعجيزية، وموجودون، وليس من إمبراطورية تدوم، لكن بالوقت الحاضر موجودون".

وقال جنبلاط: "أنا أعطي توصيف، أنتم بالثورة، عليكم إيجاد الحلول، لكن منعا لمزيد من الانهيار قد تكون الحكومة أفضل وسيلة لفرملة الانهيار الاقتصادي الذي يؤدي إلى هجرة كل النخب التي نستطيع أن نستفيد منها. البند الأساس المطالب فيه بالمبادرة الفرنسية. ماكرون حينما أتى طالب بموضوع وزارة الطاقة، ونحن نطالب بهذا الموضوع من ثلاثة وأربع أعوام، وهي أحد عناوين هدر الموازنة. لا يحق لي المطالبة، لكن أعطي كمراقب، وأرى أين نتوجّه".

وردا على سؤال عما إذا ما كان مستسلما، سأل، "هل استسلمت حينما قتل حافظ الأسد وجماعته كمال جنبلاط؟ بقيت موجودا مع جماعتي، وسلمت عليه، وفرضت نفسي. هل استسلمت؟ كانت معركة وجود، إزالة المختارة وآل جنبلاط. لم أستسلم لا أمامه ولا أمام غيره، بتراثي السياسي العربي. أنا من فتح الطريق إلى الجنوب للمقاومة. كنت من أركانها، لكن يجب ألا نفتح صفحات الحرب الأهلية. لم أستسلم، بانتخابات الـ2000 هزمنا غازي كنعان، لا يمكننا أن "نضع رأسنا بالحيط". زال العالم العربي. أين الملك عبدالله؟ لا أريد أن أذكر بأمجاد الماضي، هناك عالم جديد ومع الأسف في العالم الجديد هناك تراث. هناك الإسرائيليون - اليهود - أمسكوا العالم. ليتني لم أصل إلى هذه المرحلة ورأيت الوضع". وشدد على أن، "الانتخابات النيابية تستوجب قانونا جديدا، لأن القانون الحالي لن يعطي نتيجة. يجب أن يكون هناك قانون جديد. بالماضي طرح كارلوس إده الدائرة الفردية. لا أعلم ما إذا كان يمكن أن تطبق، أو الدائرة الواسعة، لكن يجب كسر القيد الطائفي الذي كسر الثورة". واعتبر جنبلاط أن، "ميشال عون لا زال في مرحلة الإلغاء، لا زال في نفس العقلية هو والصهر، يكرهون كل البشرية. لا يريدون أحدا. هذه تصرفاتهم، وهذه النتيجة". وختم جنبلاط: "قد نصل إلى التفاوض، لكن في الحالتين إسرائيل وماضيها المدمر لم تستخدم إلا كل الوسائل لتدمير لبنان. لكنها أيضا وجدت أرضا خصبة حينما استخدمت بعض اللبنانيين بوجه البعض الآخر. اليوم أطالب بالحد الأدنى من التلاقي الداخلي كي لا نسمح بالتفاوض فوق رؤوسنا على أشلاء ما تبقى من لبنان".

 

نبذة عن السبعين تلميذ او رسول

الأب سيمون عساف/05 آذار/2021

الآيات التي كان بها دعوة الرسل السبعين من إنجيل لوقا الأصحاح العاشر:

"وَبَعْدَ ذلِكَ عَيَّنَ الرَّبُّ سَبْعِينَ آخَرِينَ أَيْضًا، وَأَرْسَلَهُمُ اثْنَيْنِ اثْنَيْنِ أَمَامَ وَجْهِهِ إِلَى كُلِّ مَدِينَةٍ وَمَوْضِعٍ حَيْثُ كَانَ هُوَ مُزْمِعًا أَنْ يَأْتِيَ. فَقَالَ لَهُمْ: إِنَّ الْحَصَادَ كَثِيرٌ، وَلكِنَّ الْفَعَلَةَ قَلِيلُونَ. فَاطْلُبُوا مِنْ رَبِّ الْحَصَادِ أَنْ يُرْسِلَ فَعَلَةً إِلَى حَصَادِهِ. اِذْهَبُوا!

"هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ مِثْلَ حُمْلاَنٍ بَيْنَ ذِئَابٍ. لاَ تَحْمِلُوا كِيسًا وَلاَ مِزْوَدًا وَلاَ أَحْذِيَةً، وَلاَ تُسَلِّمُوا عَلَى أَحَدٍ فِي الطَّرِيقِ. وَأَيُّ بَيْتٍ دَخَلْتُمُوهُ فَقُولُوا أَوَّلًا: سَلاَمٌ لِهذَا الْبَيْتِ. فَإِنْ كَانَ هُنَاكَ ابْنُ السَّلاَمِ يَحُلُّ سَلاَمُكُمْ عَلَيْهِ، وَإِّلاَّ فَيَرْجعُ إِلَيْكُمْ. وَأَقِيمُوا فِي ذلِكَ الْبَيْتِ آكِلِينَ وَشَارِبِينَ مِمَّا عِنْدَهُمْ، لأَنَّ الْفَاعِلَ مُسْتَحِقٌ أُجْرَتَهُ. لاَ تَنْتَقِلُوا مِنْ بَيْتٍ إِلَى بَيْتٍ. فَرَجَعَ السَّبْعُونَ بِفَرَحٍ قَائِلِينَ: يَا رَبُّ، حَتَّى الشَّيَاطِينُ تَخْضَعُ لَنَا بِاسْمِكَ!. فَقَالَ لَهُمْ: رَأَيْتُ الشَّيْطَانَ سَاقِطًا مِثْلَ الْبَرْقِ مِنَ السَّمَاءِ. هَا أَنَا أُعْطِيكُمْ سُلْطَانًا لِتَدُوسُوا الْحَيَّاتِ وَالْعَقَارِبَ وَكُلَّ قُوَّةِ الْعَدُوِّ، وَلاَ يَضُرُّكُمْ شَيْءٌ. وَلكِنْ لاَ تَفْرَحُوا بِهذَا: أَنَّ الأَرْوَاحَ تَخْضَعُ لَكُمْ، بَلِ افْرَحُوا بِالْحَرِيِّ أَنَّ أَسْمَاءَكُمْ كُتِبَتْ فِي السَّمَاوَاتِ".

أسماء السبعين رسولًا

كاروز الديار المصرية، استشهد عام 68 بشر في لبنان وسوريا وقبرص وروما.

Mark the Evangelist مارمرقس

1

برنابا / يوسف هو قدم بولس للرسل، زميل بولس في الخدمة، استشهد في قبرص مسقط رأسه. Barnabas برنابا / يوسف

2

لوقا هو طبيب ورسام، لازم بولس في أسفاره، كتب الإنجيل وأعمال الرسل، استشهد علي يد نيرون. وهو أحد تلميذيّ عمواس.

Luke لوقا

3

حل محل يهوذا الإسخريوطي الخائن، بشر آكلي لحوم البشر، عذب كثيرًا، تنيح بسلام. Matthias متياس

4

رُشِّحَ ليحل محل يهوذا الإسخريوطي، بشر في بتروبوليس وأصبح أسقفا لها. Justus يوسف / يسطس

5

أحد تلميذيّ عمواس، بشر في بلاد عديدة ثم مات.

Cleopas كليوباس

6

أستفانوس هو أول السبعين، أول الشمامسة، أول الشهداء.

Stephen أسطفانوس

7

أحد الشمامسة، بشر في أشدود وقيصرية وأسيا، تنيح بسلام. Philip فيلبس

8

شماس، خدم مع يوحنا الحبيب، أصبح أسقف علي نيقوميدية، تنيح بسلام. Prochorus بروخورس

9

شماس، استشهد رجمًا في قبرص عام 76م. Nicanor نيكانور

10

شماس، بشر في قبرص، أسقف على أحد مدن البلقان، استشهد مصلوبًا. Timon تيمون

11

شماس، لازم أورشليم لرعاية الفقراء والأرامل. Parmenas برميناس

12

كان شماس، ضُل كيهوذا الإسخريوطي، اعتنق بدعة، أبغضه الرب. Nicolaus / Nicolas نيقولاوس

13

أسقف دمشق، عمد شاول، استشهد رجمًا. Ananias حنانيا

14

أقامة السيد من الأموات، أسقف قبرص، تنيح بسلام. Lazarus لعازر

15

اندرونيكوس سجن مع بولس، خدم مع يونياس الرسول، أسقف بنوتياس. Andronicus أندرونيكوس

16

نسيب بولس الرسول لكنه آمن بالمسيح قبله، تنيح بسلام بعد تحمل شدائد كثيرة. Junia يونياس

17

أسقف على أحد مدن اسبانيا، استشهد رجمًا.

Aristobulus ارستوبولس

18

أسقف علي خورانياس، تنيح بسلام. Prisca فريسكا

19

بشر الأمم بقرارات مجمع أورشليم، رفيق سيلا، كان واعظ مقتدر. Judas / Barsabas يهوذا / برنابا (أداي)

20

سلوانس المعروف باسم سيلا، خدم مع بولس، أسقف على تسالونيكي. Silvanus سلوانس

21

شارك بطرس الرسول شدائده، استشهد بعده بيوم واحد. Olympas أولمباس

22

تيطس من جزيرة كريت واسقفًا لها، خدم مع بولس.

Titus تيطس

23

تنبأ عن جوع شديد واضطهاد، بشر في أنطاكية. Agabus أغابوس

24

رافق بولس وبشر في أماكن كثيرة، تنيح بسلام.

Phorus فورس

25

خدم في اليهودية، أسقفًا علي ترواس، تنيح بسلام. Carpus كاربوس

26

ابفراس هو خادم غيور خدم في كولوسي، لاودكية، هيرابوليس، نال إكليل الشهادة. Epaphras أبفراس

27

خدم ابفرودتس في فليبي، خدم مع بولس، نال إكليل الشهادة. Epaphroditus ابفرودتس

28

قبرصي، خدم في قبرص، نال إكليل الشهادة. Mnason مناسون

29

خدم في رومية، أصبح أسقف على أحد مدن روسيا، استشهد. Amplias أمبلياس

30

اوربانوس عاون بولس كثيرًا، أسقف علي مكدونية، نال إكليل الشهادة. Urbanus / Urban اوربانوس

31

استضاف بطرس، كرز في بيزنطية، نال إكليل الشهادة. Simon the tanner سمعان الدباغ

32

خدم في رومية، نال إكليل الشهادة. Stachys استاخيس

33

أسقف هيراكليا، تنيح بسلام بعد جهاد عظيم. Apelles أبلس

34

خدم أبينتوس في رومية، سيم أسقفًا علي قرطاجنة، تنيح بسلام. Epenetus أبينتوس

35

ولد في طرسوس، خدم في تيراس واستشهد فيها رجمًا. Herodion هيروديون

36

يوناني، بشر في مدينة مغنيسية، استشهد في آثينا. Quadratus قدراطس

37

خدم في رومية، تنيح بسلام. Asyncritus أسينكرتيس

38

خدم في تسالونيكي، بشر في أنطاكية، نال إكليل الشهادة. Caius غايس

39

مقدوني، بشر ارسترخس في اليونان، سافر مع بولس، تنيح بسلام. Aristarchus أرسترخس

40

خدم افتيخوس مع يوحنا الحبيب، خدم مع بولس، بشر في سبسطية، تنيح بسلام. Eutychus أفتيخوس

41

ابن شقيق يوسف النجار، أسقف أورشليم، استشهد عن عمر 120 عام. Simeon, son of Cleopas سمعان كلوبا

42

كرز وعلم في أنطاكية، تنيح بسلام. Manaen مناين

43

خدم في رومية، تنيح بسلام. Phlegon فليغون

44

اشتهر بأنه جامع الفضائل. Hermes هرماس

45

أول أسقف علي رومية واستشهد هناك. Linus لينس

46

بشر كوارتس في أسبانيا، كرز مع بولس الرسول في كورونثوس، استشهد في أسبانيا. Quartus كوارتس

47

خدم في رومية، اسقف برتوبياس، تنيح بسلام. Patrobas بتروباس

48

المشهور بالناموسي لعلمه الغزير، خدم في كريت، تنيح بسلام. Zenas زنياس

49

ولد فليمون في لاودكية، خدم في كولوسي، كتب له بولس الرسول رسالة، تنيح بسلام.

Philemon فليمون

50

أرخبس هو ابن فليمون، واسقف كولوسي، دعاه بولس بالمتجند معه. Archippus أرخبس

51

ذكر في سفر الرؤيا، أسقف برغامس، نال إكليل الشهادة. Antipas أنتيباس

52

خدم ترتيوس مع بولس الرسول، صار أسقف على أيقونيا، تنيح بسلام. Tertius ترتيوس

53

علم في أنطاكية، أقيم أسقف على كنخريا. Lucius لوكيوس القيرواني

54

خدم في أفسس وبارسنيه، سحله والي أفسس على الصخر والشوك حتى استشهاده. Onesiphorus أنيسيفورس

55

خدم تيخيكوس في أسيا الصغري، رافق بولس الرسول في بعض أسفاره. Tychicus تيخيكوس

56

سيم أسقفًا، استشهد برميه في البحر فمات غرقًا. Sosthenes سوستانيس

57

خدم نركيسوس في رومية، رافق بولس، رسم أسقفًا لأثينا. Narcissus نركيسوس

58

خدم في كورونثوس، زار بولس الرسول في سجنه.

Achaicus أخائيكوس

59

خدم أرتيماس مع بولس الرسول.

Artemas أرتيماس

60

خدم في رومية.

Pudes بوديس

61

خدم تروفيموس مع بولس الرسول، رسم أسقف على روما. Trophimus تروفيموس

62

سوسيباترس هو يوناني، صاحب بولس الرسول، رسم أسقف علي أيقونيه.

Sosipater سوسيباترس

63

كورونثوثي، خدم فرتوناتوس مع بولس في أفسس.

Fortunatus فرتوناتوس

64

خدم في روما. Nereus نيريوس

65

أرسطوس هو واحد من رفاق بولس الرسول، رسم أسقف على أورشليم. Erastus أرسطوس

66

كان اكيلا صديقًا لبولس الرسول، خيَّام.

Aquila أكيلا

67

ابن سمعان القيرواني، رسم أسقف علي أَفينون بفرنسا.

Alexander ألكسندروس

68

الابن الثاني لسمعان القيرواني، رسم أسقف علي تيباس.

Rufus روفس

69

طرسوسي، أسقف علي طرسوس، كرز بالمسيح في تسالونيكي.

Jason ياسون

70

1) الرسل السبعين دعاهم السيد المسيح قبل بولس بسنوات طويلة.. فهناك آراء حول تيطس هل هو من الرسل السبعين أم ماذا، إن كان بولس الرسول يدعوه "الابن" (تي 1: 4). فمن جانب قد يكون آمن ودُعي كأحد الرسل السبعين، ولكن بعد إيمان بولس أصبح من معاونيه، ورسمه بولس أسقفًا.. ومن جانب آخر تذكر بعض التفاسير أن تيطس آمن على يد بولس الرسول.

 

 

/New A/E LCCC Postings for todayجديد موقعي الألكتروني ليوم 04 آذار- 05 شباط/2021

رابط الموقع
http://eliasbejjaninews.com

#نشرة_أخبار_المنسقية_العربية

#LCCC_English_News_Bulletin

 

على خلفية وهمه الرئاسي المرّضي المعرابي سمير جعجع مروكب ع هرطقة الانتخابات النيابية/الياس بجاني/03 آذار/2021

http://eliasbejjaninews.com/archives/96609/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%ae%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d9%87%d9%85%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d8%a7%d8%b3%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85/

 

الياس بجاني: ادعوكم لزيارة موقعي الألكتروني للإطلاع كل ما له علاقة بالتطورات اللبنانية باللغتين العربية والإنكليزية/ نشرات أخبار يومية ومختارات من التعليقات والتحاليل

Elias Bejjani/Visit My LCCC Web site/All That you need to know on Lebanese unfolding news and events

http://eliasbejjaninews.com/

 

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 04 آذار/2021

#نشرة_أخبار_المنسقية_العربية

http://eliasbejjaninews.com/archives/96623/%d9%86%d8%b4%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d8%ae%d8%a8%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%b3%d9%82%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%b3%d8%b3%d8%a7%d8%aa-990/

 

LCCC English News Bulletin For Lebanese & Global News/March 04/2021

#LCCC_English_News_Bulletin

http://eliasbejjaninews.com/archives/96627/lccc-english-news-bulletin-for-lebanese-global-news-march-04-2021/

 

فيديو وبيان وردود: بكركي ترد بقوة على قناة الع