LCCC/ المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 15 آيار/2019

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/eliasnews19/arabic.may15.19.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

لِتُوصِيَ بَعضًا مِنَ النَّاس أَلاَّ يُعَلِّمُوا تَعْلِيْمًا مُخَالِفًا، ولا يُصْغُوا إِلى خُرَافَاتٍ وأَنْسَابٍ لا آخِرَ لَهَا، تُثِيرُ المُجَادَلاتِ أَكْثَرَ مِمَّا تَخْدُمُ تَدْبِيرَ اللهِ في الإِيْمَان

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

رسالة من الياس بجاني إلى غبطة البطريرك صفير سلمها له خلال زيارته الرعوية لمدينة تورنتو الكندية عام 2001 تتناول أخطار الإحتلال السوري وأوضاع وممارسات غير إيمانية وغير وطنية لرعاة في بعض الكنائس المارونية الكندية

الياس بجاني/الدينونة والحساب: من يتعامى عن يوم الدينونة يصبح عبداً لغرائزه ونزواته

أهم عناوين مقابلة الدكتور نبيل خليفة من تلفزيون المر/تلخيص وتفريغ الياس بجاني بتصرف وحرية كاملين

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة وهي تحت عنوان: البطريرك صفير صخرة لبنانية

الياس بجاني/عيد الأم في كندا وأميركا: تهانينا القلبية لكل الأمهات

الياس بجاني/غبطة أبينا وسيدنا البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في ذمة الله

 

عناوين الأخبار اللبنانية

الرحلة الاخيرة للبطريرك صفير... نقل جثمانه من اوتيل ديو الى بكركي

فيديو مقابلة من تلفزيون المر مع د. نبيل خليفة تحكي مسيرة تاريخ ونضال وبساطة وقوة وصلابة إيمان وتواضع وبساطة غبطة البطريرك صفير الذي هو بنظر خليفة "بطريرك القضية اللبنانية والحياة مع الآخر والرؤيوية السيادية والكيانية"/

مقالات وكلمات في رثاء غبطة البطريرك صفير

بعض عناوين مقابلة الدكتور نبيل خليفة من تلفزيون المر/تلخيص وتفريغ الياس بجاني بتصرف وحرية كاملين

بالصوت:البطريرك صفير في آخر حديث صحافي قبل أشهر للاعلامي سعد الياس

نشكر غبطتك ونفتقدك ونودعك على رجاء القيامة، وليكن ذكرك مؤبدا/أبو أرز-اتيان صقر

أن تستيقظ على وطن ليس فيه بطرك الإنسان والحرية/عمر سعيد/مرصد نيوز

تحذير أميركي وأسئلة إلى قائد الجيش اللبناني عن الموقف من حزب الله وصواريخه

منشأة تدريب إيرانية في لبنان

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

التجمع من اجل السيادة: آن الأوان لعودة الحكومة اللبنانية الى عروبتها والتضامن مع السعودية والامارات في مواجهة ايران

التجمع من اجل السيادة:تضامن مطلق مع الامارات العربية المتحدة في مواجهة الارهاب الايراني

بيان لقاء سيدة الجبل

ترسيم الحدود البحرية محور زيارة ساترفيلد

علّوش لـِ لبنان الجديد: الجريدة تفتقدُ اليوم للمواضيع، فاختاروا كالعادة تيّار المُستقبل للتنقير عليه

علّوش يردّ على أكاذيب جريدة الأخبار عبر لبنان الجديد

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 14/05/2019

الجلسة الـ 12 للموازنة و"السقف" لا يزال مرتفعاً

القصير منطقة عسكرية لحزب الله وهو يمنع النازحين من العودة

مبادرة عون لترسيم الحدود مع إسرائيل تعيد ساترفيلد إلى بيروت

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

خامنئي: لن تكون هناك أي حرب مع الولايات المتحدة

النتائج الأولية لاستهداف الناقلات في الخليج: إيران وراء العملية

ترامب يتوعّد إيران: ستعاني بشدة إذا استهدفت المصالح الأميركية

البيت الأبيض راجع خططاً عسكرية لإرسال 120 ألف جندي... و"بي 52" قامت بأول مهامها في الخليج

استهداف محطتي ضخ بترول سعوديتين بهجوم بطائرات مسيّرة

محققون أميركيون: إيران مسؤولة عن حادث السفن الأربع التخريبي قبالة الفجيرة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحذر إيران، من أنها ستعاني بشدة إذا استهدفت المصالح الاميركية

ليلة دامية في اعتصام الخرطوم: 6 قتلى و100 مصاب بهجوم مندسين

"العسكري السوداني" اتهم "طرفاً ثالثاً" و"خلايا نائمة" تابعة للبشير

طهران: لم نشترط تصدير 1.5 مليون برميل نفط للبقاء في النووي

أم القنابل رمز القوة الأميركية في سلاح الجو

مصر والأردن: تنسيق رفيع مع السعودية لمواجهة التهديدات

سبانيا تسحب فرقاطة مينديث نونيث من حاملة أبراهام لنكولن

تركيا تعتزم فتح مدارس دينية في فرنسا وباريس تتحفظ

عملية إدلب العسكرية تفقد تركيا توازنها في سوريا

صفقة بيع وشراء تتوج حليفا لإيران محافظا لنينوى

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

البطريرك صفير حمل لبنان في قلبه ورحل/الدكتورة رندا ماروني

في بيتكَ كنا نبلغ ملء الحرية/أنطوان الخوري طوق/النهار

بطريرك الموارنة الذي أحبه المسلمون/محمد قواص/ميدلب إيست أولاين

يوم قال البطريرك للرئيس: إرحل/نقولا ناصيف/الأخبار

رثاء غبطة البطريرك الراحل مار نصر الله صفير/د. أحمد خواجة/لبنان الجديد

نديم قطيش - البطريرك صفير... رحل آخر اللبنانيين/الشرق الأوسط

أيقونة الكرسي البطريركي/المطران جورج صليب

سجل أداء الأمير السعودي في الرؤية الجديدة يبدو جيداً/سايمون هندرسون معهد واشنطن

بعد كراسة قدوتنا رئيسنا: أهذا ما تحلم به الأجيال الفلسطينية؟!/عودة بشارات/القدس العربي

أساليب إيرانية قديمة في عالم تغيّر/خيرالله خيرالله/العرب

عقل ترامب بين " شوارب " جون بولتون وشياطينه/توفيق شومان

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

الموازنة" في جولتها الحكومية الـ12/الجراح: الافكار التي قدمت تصحيحية للقانون الضريبي ومرفأ بيروت

ساترفيلد التقى الحريري وعزّى بصفير في بكركي وزيـارة لباسـيل غداً

الوفد المصرفي عاد من نيويورك وواشنطن: المسؤولون الأميركيّون أكدوا دعم لبنان وتقوية دوره كنموذج في المنطقة وكونه يُسجّل استقراراً في البلد

خلوة جمعت عون وبري والحريري قبيل الافطار في قصر بعبدا

عون: مسيرة مكافحة الفساد لن تتوقف مهما اشتدت الضغوط

"المركزية" ترد على حزب الله: وجهوا سهامكم الى حيث يجب

ريّا الحسن:سيطرة حزب الله على المطار عارية من الصحة

 

 

في أسفل تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

لِتُوصِيَ بَعضًا مِنَ النَّاس أَلاَّ يُعَلِّمُوا تَعْلِيْمًا مُخَالِفًا، ولا يُصْغُوا إِلى خُرَافَاتٍ وأَنْسَابٍ لا آخِرَ لَهَا، تُثِيرُ المُجَادَلاتِ أَكْثَرَ مِمَّا تَخْدُمُ تَدْبِيرَ اللهِ في الإِيْمَان

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى طيموتاوس01/من01حتى08/:يا إخوَتِي، مِنْ بولُسَ رَسُولِ المَسِيحِ يَسُوع، بِأَمْرِ اللهِ مُخَلِّصِنَا، والمَسِيحِ يَسُوعَ رَجَائِنَا، إِلى طِيمُوتَاوُسَ ٱلٱبْنِ الحَقِيقِيِّ في الإِيْمَان: أَلنِّعْمَةُ والرَّحْمَةُ والسَّلامُ مِنَ اللهِ الآب، والمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا‍‍! نَاشَدْتُكَ، وأَنَا مُنْطَلِقٌ إِلى مَقْدُونِيَة، أَنْ تُقِيمَ في أَفَسُس، لِتُوصِيَ بَعضًا مِنَ النَّاس أَلاَّ يُعَلِّمُوا تَعْلِيْمًا مُخَالِفًا، ولا يُصْغُوا إِلى خُرَافَاتٍ وأَنْسَابٍ لا آخِرَ لَهَا، تُثِيرُ المُجَادَلاتِ أَكْثَرَ مِمَّا تَخْدُمُ تَدْبِيرَ اللهِ في الإِيْمَان. أَمَّا غَايَةُ هذِهِ الوَصِيَّةِ فإِنَّمَا هِيَ المَحَبَّةُ بقَلْبٍ طَاهِر، وضَمِيرٍ صَالِح، وإِيْمَانٍ لا رِيَاءَ فيه. وقَد زَاغَ عَنْهَا بَعضُهُم، فَٱنْحَرَفُوا إِلى الكَلامِ البَاطِل،

وأَرادُوا أَنْ يَكُونُوا مُعَلِّمِي الشَّرِيعَة، وهُم لا يُدْرِكُونَ ما يَقُولُونَ ولا مَا يُؤَكِّدُون. ونَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ الشَّرِيعَةَ صَالِحَةٌ لِمَنْ يَعْمَلُ بِمُقْتَضَاهَا،.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

رسالة من الياس بجاني إلى غبطة البطريرك صفير سلمها له خلال زيارته الرعوية لمدينة تورنتو الكندية عام 2001 تتناول أخطار الإحتلال السوري وأوضاع وممارسات غير إيمانية وغير وطنية لرعاة في بعض الكنائس المارونية الكندية

http://eliasbejjaninews.com/archives/74876/%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%BA%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83/

*يا سيدنا بعض رعاتنا في كندا يمنعوننا من توزيع رسائلكم على المؤمنين في كنائسنا المارونية

*كنائس الإغتراب بحاجة إلى رعاة صالحين لا إلى محبي جاه ولاهثين وراء المراكز والمصالح الذاتية.

21 آذار/2001

أهلاً بغبطة البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير في كندا،

أهلاً بحامل عبيق قنوبين وشذا قاديشا،

أهلاً بسيد الأديار والمنارات الروحية المتناثرة فوق تلال لبنان المقدسة، وحامل هموم وطن الأرز وأهله،

أهلاً برافع مشعل الاستقلال والسيادة والقرار، الحريات والتعايش والمحبة، بمجسد نضال، تاريخ وعطاء 76 بطريركا مارونياً.

أهلاً بالصوت الصارخ في وجه قوى الاحتلال والشر،

أهلاً بسيد بكركي التي أُعطيت مجد لبنان،

أهلاً بكم يا سيدنا في كندا بين أبنائكم وأفراد رعاياكم فأنتم وكما قيل لكم سابقاً لم تعطوا دور القيادة، بل أصبحتم قائداً من نوعية أعمالكم، ونزاهة نياتكم، وصفاء فكركم، وقدسية عطائكم، ومجاهرتكم بالحق، وشهادتكم للحقيقة دون خوف أو مساومة.

إن المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC تؤيد مواقفكم الوطنية والإنسانية وتطلب منكم وكما فعل السيد المسيح أن تحملوا السوط وتطردوا من بعض هياكلنا قلة من الرعاة الذين جعلوا منها مرتعاً للمصالح الخاصة بعد أن كفروا بالقيم والثوابت الوطنية وأصبح همهم إبعاد السياديين المؤمنين بقدسية لبنان وهويته عنها، وفرض قوانين جائرة لا تمت بصلة لتاريخ كنيستنا العريق وانفتاحها على أبنائها. قوانين تغرب ولا تقرب ولا تتماشى مع مفهوم الشباب وطبيعة البيئة المتواجدة فيها الكنيسة.

إننا بحاجة إلى رعاة صالحين لا إلى محبي جاه ولاهثين وراء المراكز والمصالح الذاتية.

أنتم يا سيدنا وقائدنا ومعك المخلصين من رموزنا وقادتنا المقيمين والمعتقلين والمبعدين أملنا في تخليص وتحرير وطننا الغالي المحتل الذي شُرعت حدوده لشذاذ الآفاق،

وأُعطيت جنسيته لمن لا يستحقها،

وضرب اقتصاده، وهجر شبابه،

وزلزلت ديموغرافيته فاختل توازن مجتمعه.

أُبعِّد قادته، نكل بأحراره سجناً واعتقالاً وارهاباً، هُمّشت هويته، وفُرض عليه حكام لا يمثلون تطلعات وأماني شعبه.

اللبنانيون في بلاد الانتشار هم خزان الوطن الحالي والمستقبلي الذي لن ينضب، وهم بإذن الله الذين سيحفظون وحدته ويؤمنون بقائه كدولة مستقلة ضمن حدوده المعترف بها دولياً،ً والتي كان الفضل في رسمها لسلفكم البطريرك الحويك، وهم الذين سيصدون عنه أطماع الطامعين، ولنا في نجاح العديد من الشعوب التي عانت ما نعاني منه واعتمدت على مغتربيها لاسترداد أوطانها خير مثال.

لكن هذه المهمة لن تصبح واقعاً ملموساً نستفيد منه إن لم يتم الانتباه إلى شباب المغتربات وأجيالهم الطالعة بغرس محبة لبنان في عقولهم وقلوبهم، وتربيتهم على مفاهيم وطنية واضحة نواتها تاريخ ال 6000 سنة حضارة وعطاء، والهوية المميزة، والفرادة والدور الحضاري والإنساني، والانفتاح، والتمسك بتعاليم الكنيسة وبروحية مبدأ ال 10452 كلم مربع.

إن الجهة الرئيسية المهيأة للقيام بهذا الدور الريادي هي الكنيسة المارونية ببطريركها، باساقفتها القياديين، بكهنتها برهبانها، براهباتها وعلمانييها، وهنا تأتي أهمية اختيار الرعاة الصالحين المعدين روحياً وعلمياً وأخلاقياً لهذه الرسالة المقدسة.

لا شك بأن غبطتكم على علم بالمحاولات الجارية منذ مدة لإبعاد كنائس الاغتراب عن الصرح البطريركي والتنصل من مواقفكم الوطنية بحجج لم تعد خافية على المهتمين بالشأن الوطني الاغترابي والديني، وقد وصل غي بعض الرعاة لدرجة منع توزيع مواعظكم الموسمية داخل الكنائس، وقد انتقموا من بعض العلمانيين المخلصين الذين رفضوا هذه الهرطقة وأقصوهم بالإبعاد المتعمد عن لجان ومجالس الرعايا.

لقد وجهت إلى صدورنا سهام الاتهام لأننا جاهرنا بالحق وانتقدنا ممارسات بعض رعاتنا التي رأينا فيها تعدياً على حقوق رعايانا، علماً أننا اتبعنا توصية الإنجيل في مقاربتنا للأمر حرفياً والتي نصها: " إذا خطى أخوك فأذهب إليه وانفرد به ووبخه، فإذا سمع لك فقد ربحت أخاك، وإن لم يسمع لك فخذ معك رجلاً أو رجلين لكي يحكم في كل قضية بناءً على كلام شاهدين أو ثلاثة، فإن لم يسمع لهما فأخبر الكنيسة بأمره، وإن لم يسمع للكنيسة أيضاً فليكن عندك كالوثني والعشار (متى 18-15).

من أجل مستقبل أجيالنا وللحفاظ على مارونيتنا وروحانيتها، وحتى لا تنقطع صلة بكركي بكنائس بلاد الانتشار، نطلب من غبطتكم التنسيق مع قداسة البابا يوحنا بولس الثاني الذي يحب لبنان ويعمل دون كلل على صيانة كيانه لإتباع كنائسنا خارج انطاكية إلى سلطة بكركي وليس لسلطة المجمع الشرقي.

أنتم يا سيدنا الصخرة التي ستبنى عليها البيعة اللبنانية في بلاد الانتشار ولبناننا سيبقى بإرادة بنيه المقيمين والمغتربين قلعة للصمود وموئلاً للحرية والتعايش والانفتاح.

أما الظروف القاسية التي نمر بها اليوم فهي وكما قلتم، "ليست جديدة على شعبنا وكنيستنا ووطنا، هكذا كانت أيام الصليبيين والأتراك والمماليك وغيرهم على ممر العصور، وهي ستستمر طالما بقينا وبقي لبنان"، لكننا بإذن الله وبقوة إيماننا وحكمة رعاتنا، ونعم أمنا مريم العذراء، وتشفعات قديسينا وأبرارنا سنصمد وننتصر باستمرار، ولن ننقرض كقليلي الإيمان بأوطانهم وهويتهم طالما بقيت كنيستنا صامدة وبقينا نحن ملتفين حولها وبقي لنا رعاة من أمثالكم بررة وقديسين.

نستحلفكم باسم أخيكم الشهيد البطريرك حجولا، وباسم البطريرك الدويهي، وباسم العلامة يوسف سمعان السمعاني، وباسم البطريرك الحويك، وباسم البطريرك عريضة ومن قبلهم باسم الكنعانية ابنة صور أن تتابعوا رعاياتكم لبلاد الانتشار لتبق أوصال الإيمان والوحدة قائمة وثابتة بين لبنان المقيم ولبنان المغترب.

مسؤول المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية في كندا

الياس بجاني

كندا 21/3/2001

 

الدينونة والحساب: من يتعامى عن يوم الدينونة يصبح عبداً لغرائزه ونزواته

الياس بجاني/14 أيار/2019

في داخل كل إنسان وحش غرائزي مفترس يبقى نائماً ومكبوتاً طالما بقي الإنسان مؤمناً بربه ويخافه في أعماله وأقواله وأفكاره ويحسب حساباً ليوم القيامة، يستيقظ هذا الوحش ويخرج إلى العلن في حال كفر الإنسان وتعامى عن حتمية يوم القيامة وأخرج الله من داخله. لا يمكن للإنسان أن يأخذ معه ليوم القيامة، غير أعماله فإن كانت روحانية يخلُص ويعود إلى بيت أبيه السماوي، وإن كانت شريرة يقذف به إلى جهنم حيث البكاء وصريف الإسنان.

 

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة وهي تحت عنوان: البطريرك صفير صخرة لبنانية/13 أيار/2019/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل لقراءة المقالة

http://al-seyassah.com/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d9%83-%d8%b5%d9%81%d9%8a%d8%b1-%d8%b5%d8%ae%d8%b1%d8%a9-%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9/

 

Elias Bejjani/Happy & Blessed Mathers Day To All Mothers/May 12/2019

عيد الأم في كندا وأميركا: تهانينا القلبية لكل الأمهات

الياس بجاني/12 أيار/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/74778/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D9%88%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7-%D8%AA%D9%87/

مما لا شك فيه فإن كل أم انتقلت إلى جوار الرب هي اليوم من السماء تبارك عائلتها وتتضرع وتصلي من أجلها.

إلى روح أمي وإلى أرواح كل الأمهات الذين رحلوا نصلي مع تقديم كل واجبات الامتنان والعرفان بالجميل على تضحياتهم وعطاءاتهم الجليلة.

من القلب والوجدان والضمير والإحساس بالمسؤولية، وبفرح وامتنان نقول بصوت عال لكل أم في عيدها اليوم: باركك الله، أطال بعمرك، وأبقاك لنا زخراً وكنزاً ونبعاً وشعلة وبركة ونعمة ومثالاً نقتدي به في الاستفادة من عطايا المحبة والحنان والتفاني والتجرد.

نقول لها صادقين وبامتنان بأننا نصلي لله باستمرار حتى يُديِّم عليها نِعّم العقل والبصيرة والضمير والإيمان.

نُقبل وجنة وأيادي كل أم وننحني إجلالاً أمام هامتها وهي صاحبة الدور المقدس الذي تمارسه بإيمان وتجرد.

نقول لكل أم أننا نقدر ونجل أهمية دورك الرائد والمحوري في حياتنا، ونصلي من أجل أن يُعطيك الرب القوة حتى تتابعي القيام بواجباتك المقدسة بتواضع ووداعة.

أنت يا أمنا عماد العائلة، وأنت حجر زاويتها، وأنت بركتها وكل نعمها.

أنت وكما أراد الرب رباط العائلة المقدس وسياجها الواقي والحامي والمنيع والمبارك.

نقول للأم المصرة على أن تبقى أماً برسالتها المقدسة رغم مختلف التحديات والعوائق والصعاب، نقول: معك العائلة الصالحة تستمر وتتكاتف، وبمحبتك وتضحياتك وتفانيك تقوى، وبرعايتك تنمو وتتضاعف، فيزيدها الرب من عطاياه ويباركها ويباركك.

إن وزنة الأمومة وزنة كبيرة وثمينة جداً، والله حباها بها وقدسها وباركها.

الأم هي تجسيد حي لتفانِ وعطاءات ومحبة أمنا البتول مريم العذراء التي قدمت وحيدها من اجلنا ومن أجل عائلاتنا وأوجدت لنا نموذجاً مقدساً للأم المثالية.

إن الرب الذي يُنعم على الأم بنعمة الأمومة ويأتمنها عليها يريدها أن تسير على دروب العذراء وتقتدي بها دون تردد وقد خصها مع الأب في وصية من وصاياه العشرة وطالب البنين بإكرامها: أكرم أباك وأمك.

إن الأم لا تقول أبداُ أنا، ولكن دائما نحن، لأن دور الأم مهم جداً في بناء المجتمعات التي منها تتكون الأوطان.

نبارك للأم بعيدها ونشكر الله على ما أعطاها من وزنات.

الأم تجمع العائلة تحت جناحيها لأن وزناتها هي وزنات المحبة والعطاء، وكمريم العذراء تتحلى بعطايا التضحية والجلد والصبر والفرح، فليبارك الرب كل أم اليوم في عيدها، وصلاتنا الحارة والإيمانية الصادقة لكل أم انتقلت إلى جوار الرب.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

غبطة أبينا وسيدنا البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في ذمة الله

الرب أعطا والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركاً

الياس بجاني/12 أيار/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/74740/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%BA%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/

جاء في خبر عاجل لوكالة الأنباء الوطنية قبل قليل بأن الموت قد غيب غبطة أبينا وسيدنا غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي كان يعالج في مستشفي أوتيل ديو منذ عدة أيام.

سيدنا صفير في المفهوم الإنجيلي المسيحي لم يمت، بل هو انتقل من الموت إلى الحياة.. الحياة الأبدية حيث لا خوف ولا وجع، بل فرح وسعادة أبديين.

جسد سيدنا صفير الترابي هو الذي توقفت فية الحياة بعد أن استرد الخالق جل جلاله وديعة الحياة منه.

فمن التراب جبل جسد الإنسان الترابي وإلى التراب يعود.

ولكن روح سيدنا صفير هي الآن في السماء تنظر إلى لبنان وأهله من فوق تباركهم وتصلي لهم وتتضرع من أجل عودة السلام والحريات والإستقلال والسيادة إلى وطن الأرز الذي أحبه سيدنا وقدم حياته على مذبحه.

روح سيدنا صفير الطاهرة هي في السماء محاطة بالملائكة وبين أيدي الخالق جل جلاله.

سيدنا صفير تمم واجباته الإيمانية والكهنوتية والكنسية والوطنية والإنسانية، وكان طوال حياته تقياً ومؤمناً وشفافاً ومتواضعاً وحاملاً بعناد رسالة المسيح ومبشراً بها دون تعب أو كلل.

دائماً كان يشهد للحق ببساطة دون مواربة، وبكلمات قليلة، ولكن معبرة ونافذة إلى القلوب والعقول والوجدان.

لم ييأس يوماً،

ولم يُحبط،

ولا قل إيمانه،

ولا خاب رجاؤه في مواجهة التجارب والصعاب الجسام والشدائد.

بل كان دائماً مؤمناً وبثقة صلبة وأكيدة برحمة ومحبة الله.

سيدنا صفير كان حارساً أميناً على الكنيسة المارونية، وراعياً أميناً لرعيته، وهو عمل دون كلل وبحماس وصبر وبعناد وصلابة وإيمان على تأمين وحماية حقوق ووجود كل المسيحيين في لبنان وبلاد الإنتشار عموماً والموارنة منهم تحديداً.

وقف بعناد وكالجبل الشامخ في مواجهة الاحتلال السوري ورموزه المحليين وكان رأس حربه في إنهاء هذا الاحتلال الغاشم من خلال لقاء قرنة شهوان السلمي والحضاري والعابر للطوائف.

سيدنا صفير رعى مصالحة الجبل ولم يقطع الاتصالات مع أي شريحة من شرائح وطن الأرز المذهبية والمجتمعية ولم يقفل باب الصرح البطريركي بوجه أحد.

سيدنا صفير وبشهادة كثر من اللبنانيين، مواطنين ورجال دين وقادة، كان أباً ومرشداً ومسانداً ومتفهماً للجميع، وقد لاقاه الكل بمحبة واعترفوا له بفضائله الحميدة وبرعايته المخلصة واعتبروه عن قناعة وعن تجربة وأفعال أباً وصديقاً لهم.

في المسيحية لا موت، بل انتقال من الموت إلى الحياة.. وسيدنا صفير انتقل اليوم إلى جوار ربه ليكون بمعية وإلى جانب البررة والقديسين.

ذكراه العطرة باقية طالما بقيت ذاكرة حية وعرفان بالجميل وتقدير للكبار والعظماء والبررة عند الموارنة بشكل خاص، وعند اللبنانيين السياديين والشرفاء والاستقلاليين والوطنيين عموماً.

الرب أعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركاً.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

رابط موقع الكاتب الألكتروني

http://www.eliasbejjaninews.com

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

الرحلة الاخيرة للبطريرك صفير... نقل جثمانه من اوتيل ديو الى بكركي

المركزية/15 أيار/2019/الى بكركي التي لم يغادرها لاكثر من ستين عاماً، انطلق موكب جثمان البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير من مستشفى اوتيل ديو عند الثامنة صباحاً حيث سيسجّى جثمانه في الصرح البطريركي على مدى 24 ساعة ‏لالقاء النظرة الاخيرة عليه، تمهيداً لتشييعه غداً في مأتم رسمي وشعبي حاشد. ووضع البطريرك صفير في نعش من تصميم النحّات المبدع رودي رحمه وهو عبارة عن نعشٍ ضحم، صُنع من خشب الزيتون و الأرز اللبناني. ورُفعت الصلاة على روحه داخل كنيسة مستشفى اوتيل ديو في حضور مطارنة وكهنة ونوّاب والطاقم الطبّي في المستشفى.

وادّت ثلّة من قوى الامن الداخلي التحية الى جثمانه قبل مغادرته مستشفى أوتيل ديو.

 

فيديو مقابلة من تلفزيون المر مع د. نبيل خليفة تحكي مسيرة تاريخ ونضال وبساطة وقوة وصلابة إيمان وتواضع وبساطة غبطة البطريرك صفير الذي هو بنظر خليفة "بطريرك القضية اللبنانية والحياة مع الآخر والرؤيوية السيادية والكيانية"/

مع 13 كلمة رثاء لكتاب وصحافيين

مقالات وكلمات في رثاء غبطة البطريرك صفير للكتاب: الياس بجاني/د. توفيق هندي/عقل العويط/د.مصطفى علوش/هيام القصيفي/محمد عبد الحميد بيضون/المحامي عبد الحميد الأحدب/سجعان قزي/جورج حايك/جوزف طوق/مرلين وهبة/طوني عيسى/سناء الجاك/خيرالله خيرالله/

جليل الهاشم/منير الربيع/يوسف بزي/الجاك

13 أيار/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/74832/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1-%D9%85%D8%B9-%D8%AF-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%AE/

 

اضغط هنا أو على الرابط في أسفل لمشاهدة المقابلة/13 أيار/2019

https://www.youtube.com/watch?v=qkzY-kHxArk

مقالات وكلمات في رثاء غبطة البطريرك صفير.. للكتاب: الياس بجاني/د. توفيق هندي/عقل العويط/د.مصطفى علوش/هيام القصيفي/محمد عبد الحميد بيضون/المحامي عبد الحميد الأحدب/سجعان قزي/جورج حايك/جوزف طوق/مرلين وهبة/طوني عيسى/سناء الجاك

 

بعض عناوين مقابلة الدكتور نبيل خليفة من تلفزيون المر

تلخيص وتفريغ الياس بجاني بتصرف وحرية كاملين

13 أيار/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/74832/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1-%D9%85%D8%B9-%D8%AF-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%AE/

*البطريرك صفير تابع مسيرة الموارنة الأوائل السياديين والرؤيويين والإستقلاليين وهي مسيرة نضالية مستمرة منذ 1600 سنة

*آمن البطريرك صفير بالحريات واعتبر بأن لا لبنان دون حريات ونجاح الحياة مع المسلمين.

*الموارنة سعوا بجهد وتضحيات ونضال إلى تحقيق لبنان الكيان ومعه الاستقلال والحريات والحياة مع الآخر منذ سنة 410 ، وهذا ما أكمله البطريرك صفير طول حقبة مسيرة الحبرية.

*آمن البطريرك صفير بلبنان القضية والكيان وبدور الموارنة بحراسته وصونه والدفاع عنه وبجعله نموذجاً عالمياً للحياة بين الطوائف والمذاهب.

*ما يميز البطريرك صفير هي قدرته بأن يرى صحيحاً وبأن يرى بعيداً.

*عمل النظام السوري ما لا يُعمل لإخضاع البطريرك صفير، لكنه فشل بوجه عناده وصلابته وصبره وإيمانه وجرأته المجبولة بالتواضع والبساطة.

*تعرض البطريرك صفير لخمسة محاولات اغتيال لكن الله حماه.

*من المحزن أن 19 مطراناً مارونياً وقعوا على عريضة رفعت إلى الفاتيكان تقول بعدم صلاحية البطريرك صفير وذلك على خلفية تقدمه في السن للاستمرار في موقعه البطريركي.

*مؤامرة هي التي أزاحت البطريرك صفير من موقعه البطريركي.

*في كل مجتمع أقلوي تيارات ثلاثة: تيار انعزالي، وتيار اندماجي وتيار وسطي يجمع الأقلوية والأكثرية على أسس العدل والحريات والمساواة.. وفي قلب هذا التيار الوسطي كان موقع البطريرك صفير.

*البطريرك صفير هو راعي أمين للميثاقية اللبنانية.

*البطريرك صفير هو راعي أمين للحياة المشتركة بين المسيحيين والمسلمين.

*البطريرك صفير برؤيوته الإيمانية والوطنية والإنسانية والتاريخية فهم أن المصالحات هي أولية قصوى بين الشرائح اللبنانية ولذلك عمل له ومن أجلها وحققها.

*البطريرك صفير فهم كما كانت حال الرؤيويين الموارنة تاريخياً بأن الجبل اللبناني هو السلسلة الفقرية للبنان الوطن والكيان والحريات ولهذا سعى بجهد وحقق المصالحة في الجبل بين الدروز والموارنة وبين المسيحيين وكل المسلمين رغم كل التهديدات والعوائق.

*البطريرك صفير آمن عملاً وقولاً بأن العلاقات المسيحية الإسلامية لم تكن تسوية بل مصير حياة.

*آمن البطريرك صفير بأن لبنان القضية أي لبنان الحريات والحياة المشتركة، هو مؤول الأحرار، وبأن لا نجاح لهذا ال لبنان المميز والفريد، ولا إمكانية لإستمراريته دون النجاح في التعايش مع الآخر والعمل معه. أي الحياة بين مسلميه ومسيحييه.

*استقال غبطته بنتيجة ضغوطات كبيرة جداً من قوى الاحتلال ومن اللبنانيين الذين لا يؤمنون بالقضية اللبنانية وذلك بعد أن فشل هؤلاء جميعاً ورغم كل إمكانياتهم ومواقعهم السلطوية في تدجينه وتغيير مواقفه اللبنانية الكيانية الصرف.

*آمن البطريرك صفير بمفهوم عامودية مار مارون الإيمانية، أي الرؤيا إلى فوق حيث الله، وحيث لا أحد يحدد للمسيحي علاقته بالله التي هي علاقة عامودية.

*في الخلاصة، فإن لبنان ليستمر بكيانه ونموذجه الحضاري هو بحاجة إلى رجال من خامة وصلابة وإيمان وتواضع ولبنانية البطريرك صفير .. رجال وقادة ورعاة رؤيويون وقادرين على الحياة مع الآخر ومؤمنين بقضية لبنان وبدوره الحضاري وبكيانه الأزلي وبسيادته والحريات.

*الحروب حالياً هي حروب ديموغرافية وصراع حضارات، وهنا تكمن قيمة لبنان الحياة مع الآخر والذي هو وطن أكبر بكثير من مساحته في هذا المضمار، ولهذا فالعالم كله بحاجة له ولنموذجه.

*البطريرك صفير جذرنا في الجغرافيا، وأبرزنا في التاريخ.

*الأقضية التي أعيدت للبنان الكبير هي أصلاً اقتطعت منه وقد عادت إليه.

*لبنان هو جبل الحرية، وليس جبل الموارنة، والبطريرك من هذا المفهوم.

*كيسنجر قال للرئيس السوري الرحال حافظ الأسد، إن أردت السيطرة على لبنان سيطر أولاً على الموارنة فيه.

إسرائيل وسوريا لا يؤمنان بكيانية لبنان، ولهذا يعملان كل على طريقته لإسقاطه وضربه.

 

بالصوت:البطريرك صفير في آخر حديث صحافي قبل أشهر للاعلامي سعد الياس

ليبانون فايلز/الثلاثاء 14 أيار 2019

نشر الاعلامي سعد الياس بعد ظهر اليوم آخر حديث أدلى به البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قبل أشهر في بكركي، وتناول هذا الحديث استعادة لبعض مواقف سيّد بكركي قبل استقالته وسبب عدم زيارته سوريا وبماذا يتوجّه الى دروز ومسيحيي الجبل.

وكالعادة جاءت أجوبة البطريرك مقتضبة ، وتمّ الحوار على الشكل الآتي:

* كيف تمضي أوقاتك ؟

-أمضي وقتي بإستقبال الناس أغلب الاحيان وقراءة بعض الصحف وتدور الاحاديث على الشأن الوطني.

* هل مازال الشأن الوطني في ضميرك وأنت الذي تُلقّب بضمير لبنان ؟

- بضميري ، نعم مازال في ضميري ، طبعاً.

* قيل منذ زمن إن كلام البطريرك بطريرك الكلام وقيل ذلك عندما كنت تتخذ مواقف ضد الوصاية السورية في لبنان ماذا تقول اليوم؟

- الكلام ذاته...

* ما هو ؟

- أن يكون لبنان مستقلاً ويُحافَظ على استقلاله.

* الصلابة مازالت موجودة لديك سيّدنا ؟

- الناس تعرف...

* وصفت الايام التي مررنا بها بأنها بائسة ماذا تقول عنها اليوم ؟

- بائسة ؟ ليست بائسة الى هذا الحد، هناك مجال للعمل كي يعود لبنان الى استقلاله...

* يؤخذ عليك أنك لم تزر سوريا ولا مرة لماذا ؟

- (ضاحكاً )...لأن من زاروا سوريا رأينا كيف صاروا ؟

* ما هي رسالتك الى المسيحيين في لبنان ؟

- أقول لهم أن يحافظوا على وطنهم لبنان قبل كل شيء..ويبقوا موحدين.

* أنت رعيت المصالحة التاريخية في الجبل فماذا تقول للمسيحيين والدروز في الجبل؟

- أن يعيشوا مع بعضهم البعض مثل دائماً، هذا ما أقوله.

بالصوت

http://www.lebanonfiles.com/news/1459958?fbclid=IwAR1XTvHFi_Zh0Sd2dwxbJBHaWgrfZI86_LOPb6RY-2RqS2KJ6BVHV1Csuos#.XNr8xbL2Y9s.facebook

 

نشكر غبطتك ونفتقدك ونودعك على رجاء القيامة، وليكن ذكرك مؤبدا

أبو أرز-اتيان صقر/14 أيار/2019

يرحل البطريرك صفير وفي قلبه حسرة وغصَة: فما ان تحرر لبنان في عهده من نير الاحتلال السوري، حتى جاء الاحتلال الايراني ليحل مكانه، مضاف اليه احتلال من نوع أخر هو الفساد المتوحش الذي ينذر في سقوط البلاد في هاوية الفساد والانهيار المالي والاقتصادي، و كأنما كتب على هذا الشعب ان يصارع القدر لا البشر تبعاٌ للتراجيديا الأغريقية التي فصولها لا تنتهي. الان وقد أصبحت على مقربة من الله و في حضرته، نسألك ان تلح عليه تعالى كي يضع لبنان تحت رعايته الخاصة، فينقذه من انياب الابالسة المتحكمة في خناقه.

نشكر غبطتك ونفتقدك ونودعك على رجاء القيامة، وليكن ذكرك مؤبدا.

لبيك لبنان

ابو ارز.

 

أن تستيقظ على وطن ليس فيه بطرك الإنسان والحرية ..

عمر سعيد/مرصد نيوز/14 أيار/2019

بشع وجدا.. وقاس وجدا..

أن تستيقظ على وطن ليس فيه بطرك الإنسان والحرية ..

ومؤلم وجدا أن يطل عليك وقد سبق اسمه مصطلح الراحل أو على شكل ريبورتاج من على شاشات النلفزة وفي الصحف ووسائل التواصل .. وتبدأ الرضوخ لفكرة غيابه .

من حقه الرحيل .. ومن حقنا الحزن والبكاء ..

إذ ليس الأسى على فراقه مجرد شعور .. بل هو فراغ هائل أحدثه هذا الغياب ، يهدد عالمنا الجواني بكثير من الصمت والانتظار واللا حول ..

فليس بأقل من قديس من يعلم الناس نعمة الاختيار ..

وليس بأقل من قديس من يجعل الحرية نشيده و صلاته ..

و مهما تعقلنا ؛ ومهما تجملنا بالاتزان ؛ يظل الموت أقسى أوجه الحياة إيلاما لنا نحن الأحياء ..

لم أتبين بعد قدرتي على التعامل مع صورته في داخلي بعد غيابه ..

فأنا لا أدري إن كنت سأحتمل النظر اليها ؛ ام أني سأشيح بوجهي عنها فرارا من الحزن ..

ستستمر الحياة .. نعم ..

ولكن ستستيقظ آلاف الأسئلة حول هذا الشخصية عبر العقول ..

وسيتفتق عصب الأدمغة عن مئات المؤلفات عن هذا الإنسان الرسالة ..

وسيصير ظل هذا القديس ظلالا تتسع لملايين المحترُين من عرق الصعود ..

وسيكون له مئات المزارات ، تتوافد إليها الرجاءات من كل أرض ..

لم يرحل مار نصرالله بشرا ليعود إلى الأرض قديسا ..

فقد بدأ اقامته فيها قديسا .. وارتقى منها إلى السماء قديسا ..

سيحتضن تراب الوطن باحتضانه وطن محبة و نور و إنسان ..

ليزداد هذا التراب قداسة .. وليتسع هذا الوطن إلى مزيد من الحب الذي يغدو محالا بعده أي تدنيس ..

فأجمل ما يزاوله لبنان بكل عذاباته وعلله وأوجاعه صناعة القديسين من مرتبة البطريرك الإنسان مار نصرالله بطرس صفير .

هنيئا للتراب بجسدك الذي لن يفنى ..

هنيئا للعقول بفكرك الذي لن ينضب ..

هنيئا للإنسانية بحبك الذي لن يتوقف..

وهنيئا للسماء بك نورا يزيد الدرب وضوحا صوب الله ..

و ما مات من أحبه الناس .. إذ أنه قد أحبه الله.

المسيح قام حقا قام

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

تحذير أميركي وأسئلة إلى قائد الجيش اللبناني عن الموقف من حزب الله وصواريخه

العرب/15 أيار/2019/التحذير من أي تسهيلات يمكن أن يقدمها الجيش اللبناني إلى حزب الله في أي مجال من المجالات.

التحذيرات الأميركية لا تحتمل تأويلات

نيويورك - حذر المسؤولون الأميركيون الذين التقى بهم قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون في واشنطن من النتائج التي ستترتب على لبنان في حال إقدام حزب الله على القيام بأيّ عمل معاد لإسرائيل انطلاقا من الأراضي اللبنانية. وكشفت مصادر دبلوماسية غربية أن الأميركيين كانوا في غاية الوضوح مع قائد الجيش اللبناني الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة لجهة الخسائر التي ستلحق بلبنان في حال لجوء حزب الله إلى التصعيد مع إسرائيل في إطار تضامنه مع إيران. وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المسؤولين الأميركيين حذروا جوزيف عون أيضا من أي تسهيلات يمكن أن يقدمها الجيش اللبناني إلى حزب الله في أي مجال من المجالات. وسألوا عن الموقف الذي ستتخذه القوات النظامية اللبنانية في حال قيام حزب الله بأي تحرك ذي طابع عسكري في الجنوب اللبناني، بما في ذلك إطلاق صواريخ في اتجاه الأراضي الإسرائيلية. وقالت إن المسؤولين الأميركيين تمنّوا على قائد الجيش اللبناني أن تلعب القوات النظامية في لبنان دورا في منع حزب الله من الإقدام على أي مغامرة نظرا إلى أن ذلك ستكون له عواقب وخيمة على لبنان كلّه وعلى الجيش على وجه الخصوص في حال تقديمه أي دعم للحزب. واعتبر مراقبون لبنانيون أن تحذيرات واشنطن إلى قيادة الجيش اللبناني تستند إلى علاقة تعاون نسجتها الإدارة الأميركية ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مع المؤسسة العسكرية اللبنانية، على الرغم من الضغوط الإسرائيلية التي كانت تدعو إلى وقف الدعم الأميركي للجيش اللبناني، وعلى الرغم من تقارير مخابراتية ساقتها إسرائيل حول نفوذ حزب الله داخل المؤسسات العسكرية والأمنية الإسرائيلية. ورأى هؤلاء أن واشنطن عبّرت من خلال استمرارها في دعم الجيش عن ثقتها بالمؤسسة العسكرية اللبنانية وتعويلها على الجيش اللبناني لتقوية ودعم الدولة اللبنانية وعوامل الدفاع لديها، وأنه بات مطلوبا من الجانب اللبناني، لاسيما العسكري، أن يلتزم بمواقف تعبر عن استقلال قراره عن أجندة حزب الله. ويرى هؤلاء أن واشنطن توجه من خلال قائد الجيش تحذيرا إلى كل الطبقة السياسية اللبنانية، وإلى الحكومة اللبنانية بالذات، بضرورة احترام سياسة النأي بالنفس، وعدم الانجرار إلى أي مواقف توفر غطاء لحزب الله لاستخدام الأراضي اللبنانية لاستهداف مصالح الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة، حتى لو أدت الأزمة الحالية إلى مواجهة عسكرية مع إيران.ويضيف هؤلاء أن قائد الجيش سمع في واشنطن ما سبق للموفدين الأميركيين أن نقلوه إلى العاصمة اللبنانية. غير أن تحذيرات الولايات المتحدة هذه المرة لا تحتمل تأويلات واجتهادات في وقت تنشر فيه واشنطن قوات عسكرية بحرية وبرية لها في المنطقة، وفي وقت لا تخفي فيه إيران تهديداتها ضد المصالح والمواقع الأميركية في المنطقة.

 

منشأة تدريب إيرانية في لبنان

مرصد نيوز/14 أيار/2019 /نشر فريق التواصل الالكتروني لوزارة الخارجية الأميركية عبر صفحته باللغة العربية عبر تويتر فيديو يظهر قياديين أميركيين يكشفون قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيرانيّ التي تعمل على تدريب وتسليح وتجهيز منظمات تابعة لها في معسكرات تدريب في لبنان، وكذلك في ايران. وأشارت إلى أن الهدف من ذلك هو استخدام هذه المنظمات في حروب الوكالة، وإشاعة عدم الاستقرار في عموم الشرق الأوسط. وظهر في الفيديو صورة منشأة للتدريب على الحدود الشرقية للبنان في وادٍ صغير ينحدر إلى الأسفل، فيه سلسلة من السواتر تتناوب يميناً وشمالاً وما هذا إلا مضمار تدريب لمركبة مدرعة حاملة لأشخاص. كما ظهر في الفيديو صورة لمنشاة الإمام للتدريب في إيران، تقع في ضواحي طهران، وهي كانت منشأة عامة حتى عام 2008 وهي الآن أكبر بكثير وأكثر تعقيداً وقدرة. بمجملها تقوم بتدريب الأشخاص للقيام بعمليات في حرب العصابات، والحروب ذات السيناريوهات التقليدية، هناك ميادين للرمي. ما يحدث أن المجندين أو المتدربين يأتون إلى هنا ويحاولون الجري خلال المضمار وإطلاق النار على أهداف موضوعة في أماكن مختلفة، هذا مهم جداً لعمليات القتال في المناطق الحضرية.

 

التجمع من اجل السيادة: آن الأوان لعودة الحكومة اللبنانية الى عروبتها والتضامن مع السعودية والامارات في مواجهة ايران

14 أيار 2019

صدر عن "التجمع من أجل السيادة" البيان الآتي:

أما وقد بلغت اعتداءات ايران واتباعها الميليشياوية حدوداً خطيرة في استهداف الدول العربية الشقيقة والصديقة للبنان وخصوصاً المملكة العربية السعودية اليوم بعد الإمارات العربية المتحدة قبل يومين، فقد آن الأوان لتقوم الحكومة اللبنانية بالآتي:

١- العودة الى كنف العروبة والإعلان صراحة وجهاراً ومن دون أي مناورة أو مواربة بالتضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة والالتزام الكامل والمطلق بتأييدهما ودعمها سياسيا ودبلوماسيا في كل المحافل العربية والدولية في أي خطوة أو قرار يتخذانه دفاعا عن سيادتهما ومصالحهما وشعبيهما في مواجهة الإرهاب الإيراني.

٢- مبادرة وزارة الخارجية اللبنانية الى استدعاء السفير الايراني في لبنان وابلاغه رسالة شديدة اللهجة برفض السياسات الايرانية العدائية ضد الدول العربية وبضرورة وقف تحريض ودعم الميليشيات التابعة لها في زعزعة استقرار المنطقة.

٣- اتخاذ الاجراءات القانونية والامنية والعسكرية والاعلامية اللازمة لمنع اي دعم سياسي او اعلامي او امني من جانب أتباع إيران في لبنان للسياسات الايرانية ولميليشيات ايران التي تستهدف الدول العربية واستقرارها.

ويدعو "التجمع من اجل السيادة" الاحزاب والقوى والتيارات والشخصيات السياسية والقيادات الروحية والهيئات الاقتصادية اللبنانية الى ممارسة الضغط السياسي والاعلامي المطلوب على الحكومة اللبنانية لدفعها الى اتخاذ المواقف الاخلاقية التي تفي الدول العربية الشقيقة والصديقة المعروفة بدعمها للدولة اللبنانية وسيادتها واستقلالها واقتصادها وشعبها، حقها من التضامن في مواجهة ما تتعرض له من تهديدات ارهابية!

 

التجمع من اجل السيادة:تضامن مطلق مع الامارات العربية المتحدة في مواجهة الارهاب الايراني

13 أيار 2019

صدر عن "التجمع من أجل السيادة" البيان الآتي:

١- إن الاعتداءات الايرانية على السفن التجارية الاربع في المياه الاقتصادية لدولة الامارات العربية المتحدة عمل قرصنة ارهابي لا يمت الى تصرفات الدول التي تحترم نفسها بأي صلة.

٢- إن مثل هذه التصرفات دليل وهن وضعف وعجز ولن تزيد إيران إلا حصاراً ونبذاً وعزلة، ولن تجلب لنظامها إلا المزيد من الضربات السياسية والاقتصادية وربما العسكرية الموجعة ولشعبها المزيد من الفقر والعوز والحروب المدمرة .

٣- يعبّر "التجمع من أجل السيادة" عن تضامنه وتضامن اللبنانيين السياديين الاستقلاليين الأحرار مع دولة الامارات العربية المتحدة وهو يعتبر انتهاك المياه الاقتصادية لدولة الامارات كانتهاك المياه اللبنانية، واستهداف السفن المتوجهة الى مرفأ الفجيرة أو المنطلقة منه كاستهداف مرافئ بيروت وجونية وطرابلس وصيدا وصور، وأي أذى يصيب اقتصاد الامارات وشعبها بمثابة أذى للشعب اللبناني واقتصاده.

٤- ان الشعب اللبناني الوفي لصداقاته واشقائه العرب لا يمكن أن ينسى لدولة الامارات العربية المتحدة قيادة وشعباً وقوفها الدائم الى جانبه في محنه وأزماته، وهو في هذه المناسبة يعرب عن تضامنه الكامل وتأييده المطلق لأي تدبير ترتئيه قيادة دولة الامارات في مواجهة الارهاب الايراني.

٥- يدعو "التجمع من أجل السيادة" الحكومة اللبنانية الى اعلان موقف متضامن صريح وواضح يشجب الاعتداءات الايرانية ويقف الى جانب دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والدول الخليجية الشقيقة والصديقة حفاظاً على الهوية العربية للخليج والتصدي في المحافل الدولية لمحاولات ايران التاريخية لتزوير هوية الخليج العربي والاعتداء على السيادة العربية عليه.

 

بيان لقاء سيدة الجبل

14 أيار 2019

ينظر "لقاء سيدة الجبل" بعين القلق إلى أحداث المنطقة وبالأخص إلى ما يجري في الخليج العربي من استهداف لبواخر تجارية ومنشآت نفطية في المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة.

ويطالب "اللقاء" الدولة اللبنانية بكل تراتبيتها، من رئاسة الجمهورية إلى رئاسة مجلس النواب مروراً بمجلس الوزراء مجتمعاً، العمل على التطبيق الفعلي لسياسة النأي بالنفس المعلنة رسمياً وعدم السماح لأي جهة بنقضها تحت اي ظرفٍ كان، حمايةً للسلم الأهلي والاقتصاد اللبناني.

لقد دفع اللبنانيون أثماناً باهظة نتيجة سياسات "حزب الله" المرتبطة بأوامر ايرانية، لذلك يطلب "اللقاء" من الحزب تحديداً الالتزام الكامل بالبيان الوزاري.

 

ترسيم الحدود البحرية محور زيارة ساترفيلد

بيروت ـ السياسة/14 أيار 2019/ في حمأة التصعيد الأميركي الإيراني، خرقت زيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى دايفيد ساترفيلد لى لبنان المشهد الداخلي، حيث يتوقع أن يشكل موضوع ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل محورها الأساسي، بعد الأفكار التي بعث بها الرئيس اللبناني ميشال عون للإدارة الأميركية بما يتصل بهذا الملف، إضافة إلى البحث في تطورات المنطقة المتسارعة. وتأتي زيارة ساترفيلد بعد الموقف اللبناني الموحد بشأن ترسيم الحدود البحرية الذي تبلغته سفيرة الولايات المتحدة اليزابيت ريتشارد من الرئيس عون، ما يعني أن هدف الزيارة استكمال البحث في مسألة الترسيم والآلية المفترض اتباعها بوساطة أميركية.وقالت مصادر وزارية لـالسياسة، إن ساترفيلد يحمل معه أفكاراً بشأن ترسيم الحدود، على أمل تطابقها مع وجهة النظر اللبنانية، مؤكدة أنه سيسمع موقفاً لبنانياً حازماً.

 

علّوش لـِ لبنان الجديد: الجريدة تفتقدُ اليوم للمواضيع، فاختاروا كالعادة تيّار المُستقبل للتنقير عليه

علّوش يردّ على أكاذيب جريدة الأخبار عبر لبنان الجديد

ريا الشرتوني/لبنان الجديد/14 أيّار 2019

تعقيباً على ما نُشِرَ في جريدة "الأخبار"، في عددها اليوم تحت عنوان "السبع يبتعد عن وادي أبو جميل".

أوضح القيادي في تيّار المُستقبل، الدكتور مصطفى علّوش، أنّ الكلام الصادر في جريدة الأخبار هو مُلفّق بالكامل، قائلًا:"أنا شاهد على كلّ الأحداث وكلّ ما ورد في الجريدة المذكورة لا يمتّ للواقع بأيّ صلة". وفي حديثٍ خاصّ مع موقع "لبنان الجديد"، كشف علّوش "أنّ الأستاذ باسم السبع هو جزء لايتجزّأ من تيّار المُستقبل وعمليًّا بغضّ النظر إذا كان في المكتب السيّاسي أو لا، السبع هو أقرب الناس إلى الرئيس سعد الحريري". وأضاف:"تفاصيل الكلام المذكور في ما يخصّني، هو مُركَّب على بعض الوقائع وكلّ الناس على علم أنّه وقع لغطًا عن كون إسمي موجود في التركيبة الحكوميّة أو لا في ذلك الوقت، لكنّ التفاصيل المذكورة مع الأستاذ باسم السبع والوعد بأن يقوم بتوزيري هو تركيب وتأليف بكلّ ما للكلمة من معنى". وعن إبتعاد السبع عن تيّار المستقبل، ردّ علّوش:"هو جزء من المُستقبل وقد يكون الموقع الذي يتواجد فيه هو مُختلف عن الذي كان فيه بالسابق، والمؤكّد أنّ السبع هو من أهمّ المؤسّسين داخل تيّار المُستقبل".

أمّا عن سبب إثارة هذا الملف في جريدة الأخبار، أجاب علّوش:" أعتقد أنّ الجريدة تفتقدُ اليوم للمواضيع، فاختاروا كالعادة تيّار المُستقبل للتنقير عليه".

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 14/05/2019

وكالة الأنباء الوطنية

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

كثف مجلس الوزراء جلسات مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة وقرر عقد جلستين غدا نهارا وليلا لإنجاز المشروع وإقراره في جلسة في القصر الجمهوري وإرساله الى البرلمان للدرس فالإقرار... وهذا المساء حصلت خلوة في القصر الجمهوري بين روساء الجمهورية والبرلمان والحكومة قبل الافطار الرئاسي الرمضاني.

وفي الوضع المحلي تجرى إستعدادات ضخمة في بكركي لوداع بطريرك السلام مار نصرالله بطرس صفير يوم الخميس، والذي ينقل جثمانه صباح غد من مستشفى أوتيل ديو الى بكركي وسط حشود شعبية كبيرة.. وتدفق المعزين الى الصرح البطريركي..

ويرافق تلفزيون لبنان ببرامج خاصة ولقاءات وندوات عن البطريرك الكبير الراحل يومي الحداد الرسمي غدا وبعد غد.

وقد قدم الدبلوماسي الاميركي ديفيد ساترفيلد التعازي الى بكركي كما أنه يجري محادثات مع كبار المسؤولين اللبنانيين حول ترسيم الحدود البحرية بعدما أبلغه رئيس الجمهورية التوافق على آلية الترسيم..

كل ذلك يحصل في لحظات تؤشر الى حساسية عالية المستوى في المنطقة وتحديدا في الخليج حيث الاحتدام الشديد بين واشنطن وطهران..

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

ما بعد الجلسة (الإثني عشرية) يحيي مجلس الوزراء الليل ويصله بالنهار في جلستي أربعاء لا يفصل بينهما سوى مدفع إفطار حتى استهلال الموازنة في قراءة لأرقامها النهائية وإجراءات التخفيض، فيما تواكب وزارة المالية الجلسات باجتماعات ماراتونية لمراجعة هذه الأرقام على أن تشهد جلسة الجمعة في بعبدا إقرار المسودة النهائية.

في جلسة اليوم تم رصد نتائج إيجابية أمورحسمت وأخرى سحبت من التداول بشكل نهائي كإقتطاع الرواتب مثلا وفيها تم الاتفاق على ضريبة دخل للمتقاعدين قبل أن يتدخل وزير المال علي حسن خليل طالبا أن تكون على الشطور وبما لا يسمح بالمس بأصحاب الدخلين المحدود والمتوسط.

وإلى الموازنة يقفز مجددا إلى الواجهة ملف النفط والغاز من باب الزيارة التي بدأها نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشوؤن الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد للبنان.

الزيارة التي تستمر يومين تتضمن محادثات للمسؤول الأميركي حول ترسيم الحدود البحرية والآلية التي يفترض اتباعها بوساطة أميركية.

ويستقبل لبنان ساترفيلد بموقف موحد حول الترسيم البحري عبر عنه الرئيس نبيه بري خلال استقباله السفيرة الأميركية الخميس الماضي.

في الإقليم ترسيم الحدود يجري على قدم وساق وتتداخل فيه العوامل السياسية والإسترتيجية والعسكرية والأمنية.

فبعد العمليات التي استهدفت أربع سفن بينها أثنتان سعوديتان في المياه الإقليمية الإماراتية الأحد الماضي تعرضت السعودية اليوم لهجمات استهدفت منشآت حيوية.

وإذا كانت هجمات الفجيرة لم تتبناها أي جهة فإن الهجمات على محطتي ضخ لخط أنابيب تابعتين لشركة أرامكو العملاقة أعلنت المسؤولية عنها حركة أنصار الله موضحة أنها تمت بسبع طائرات مسيرة.

وفيما أكد وزير الطاقة السعودي أن هذه الأعمال التخريبية تستهدف إمدادات النفط للعالم صعد أسعار النفط بنسبة واحد بالمئة بعد العمليات فيما انخفض المؤشر الرئيسي لأسهم السعودية 2%.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الأهم من إقرار الموازنة الجديدة، أن تتناسب مع استثنائية المرحلة، سواء في بنودها، أو ما يجب أن يوازيها من مشاريع قوانين وقرارات مجلس وزراء وتوجهات عامة.

أما العنوان العريض، فالإصلاح، وشق طريق معالجة العجز التجاري وتحفيز الإنتاج، لنكون للمرة الأولى أمام نقلة نوعية باتت ضرورية، أولا لانتفاء البديل، وثانيا "لأننا قادرون على تغيير وجه البلد هذا الصيف بكسر الرتابة الاقتصادية والمالية"، كما أعلن تكتل لبنان القوي بلسان رئيسه اليوم.

واليوم، استعاد رئيس الجمهورية أمام زواره مقالة كتبها عشية عيد الاستقلال عام 1995، تحدث فيها عن الإعمار ومشاريع الإعمار، لافتا في حينها الى أن هذه العملية "هي لإثراء الاثرياء وإفقار الفقراء، وهي تلغي ما يسمى بالطبقة الوسطى، ذلك لأنها لم تكن موجهة في اتجاه تنمية الاقتصاد الوطني، وهذا ما حصل".

وأضاف رئيس الجمهورية الذي يلقي كلمة بعد قليل خلال الإفطار الرئاسي السنوي: "معاناتنا اليوم هي نتيجة الاقتصاد الريعي، والتهرب الضريبي وما إلى ذلك، والجميع يعلم أننا في صدد انجاز مشروع الموازنة وإعطائها الطابع الاقتصادي بالرغم من أن لدينا حاجة مالية، وقد بدأنا بتحقيق ما كنا نطمح اليه".

وامل رئيس البلاد في ان نشهد بداية العام المقبل "عملية نهوض يرتاح معها لبنان من الناحية المالية، نتيجة امرين مهمين، اولهما استخراج الغاز ما يرفع تصنيف لبنان، وثانيا زيادة الانتاج الكهربائي". وأوجز موقفه بالقول: "اننا اليوم في القعر، وعلينا جميعا ان نتعاون لنبدأ مرحلة الصعود".

لكن، بعيدا من التفاصيل السياسية وتداعياتها، اليومان المقبلان في لبنان هما يوما البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير. فغدا صباحا، ينقل جثمان "البطريرك الدائم"، كما لقبه البطريرك الحالي، من المستشفى إلى بكركي، وعلى الطريق، يتجمهر المواطنون لتوجيه التحية والصلاة، آملين في التزام توجيهات الصرح البطريركي في عدم رفع الأعلام الحزبية، لأن بطريرك الموارنة هو بطريرك لبنان وكل اللبنانيين، لا بطريرك طائفة أو مذهب، ولا بطريرك حزب سياسي أو زعيم.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

ليست انابيب النفط السعودية اغلى من شرايين الدم اليمنية، وليس ممول ومحرك آلة القتل ضد الابرياء اقوى من خيارات وارادة المجاهدين والشرفاء..

قالها اليمنيون مرارا وكرروها اليوم، فجاء الصدى مدويا زمن ارتفاع حرارة مياه الخليج الى حد الغليان، واختلاط النفط بالدم في بورصات السياسة التي تدار اليوم بالقوة او الصفقات..

بقوة الحق وبالخيار الالزامي للدفاع عن النفس اصابت طائرات يمنية بدون طيار شريان الحياة الاقتصادية السعودية انابيب النفط في الرياض، واولى الاصابات توقف ضخ النفط لاصلاح الاعطال كما ذكرت ارامكو، والارتفاع الفوري للاسعار العالمية، رغم اعلان السعودي ان الاستهداف محدود.

فكيف اذا لم يكن الاستهداف محدودا وراى اهل العدوان من اليمنيين ما ليس محمودا؟ وماذا ستنفعهم كل بيانات الدعم والاستنكار التي هي رجع صدى البيان السعودي الرسمي المنبعث من بعض الدول او حدائق الرياض الخلفية؟ واين بعض الاصوات ومعها الجامعة العربية المتباكية على انبوب نفط وسيادة دولة تهان كل يوم من الرئيس الاميركي، ولا يحركون بنت شفة دفاعا عن الابرياء اليمنيين الذين يقتلون كل يوم، ولم يشفع لهم حتى الشهر الكريم؟..

ما فعله الجيش اليمني واللجان اليوم في السعودية بداية مرحلة جديدة، وحدث جب غيره من الاحداث المحلية والاقليمية. وعلى ضبط ميقات الابابيل اليمنية ستكتب امور كثيرة..

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

بعد اقل من ثمان واربعين ساعة على التخريب الارهابي الذي تعرضت له ناقلات نفط في الامارات العربية المتحدة تعرضت محطتا ضخ لنقل النفط في المملكة العربية السعودية لاعتداءات ارهابية عبر هجوم من طائرات "درون" بدون طيار مفخخة.

وزير الطاقة السعودي اعتبر هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخراً، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

وفيما استنكر العالم هذه الاعمال الارهابية اعتبر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ان الهجوم الارهابي يؤكد نيّة من يقفون وراءه على ضرب امن الخليج العربي واستقرار الاقتصاد العالمي. وهو عمل ارهابي مدان بكل المقاييس العربية والإسلامية والدولية، واكد على التضامن الكامل مع المملكة قيادة وحكومة وشعبا في مواجهة هذا العمل والجهات التي تقف وراءه، أيا كانت.

لبنانيا بقي عنوان الموازنة يتربع على عرش العناوين مع انعقاد دزينة من الجلسات على ان يصار غدا الى عقد جلستين قبل الافطار وبعده، للانتهاء من دراسة مشروع الموازنة والقراءة النهائية لارقام والتخفيضات.

واليوم لفت الانتباه زيارة مُساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى دايفيد ساترفيلد الى لبنان والمرجح ان يتناول البحث فيها موضوع ترسيم الحدود البحرية لا سيما جنوبا في البلوك رقم تسعة. وقد التقى الرئيس الحريري في السراي الكبير حيث تناول البحث مجمل الاوضاع المحلية والاقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

السؤال الأول في المنطقة اليوم: ماذا يجري في الخليج؟ وهل تندلع حرب أم أن سقف التصعيد هو ما جرى؟

اليوم استهداف لمحطتي ضخ بترولية تابعتين لشركة أرامكو في الرياض، ويأتي الهجوم بعد هجوم على ناقلات نفط قبالة الساحل الإماراتي.

وفي غياب توجيه أي اتهام، كان لافتا تصريح السفير الأميركي في السعودية الذي قال إن على واشنطن أن تقوم برد معقول لا يصل إلى حد الحرب، ليتابع، وهنا بيت القصيد: "ليس من مصلحة إيران وليس من مصلحتنا وليس من مصلحة السعودية أن يتفجر صراع"، استنادا إلى هذا الموقف، هل يبقى الصراع تحت سقف الإنضباط؟

لبنانيا، مجلس الوزراء أنهى جلسته الثانية عشرة وغدا جلستان، واحدة قبل الظهر وثانية مساء، وعشية الجلستين الأخيرتين، فجر الوزير جبران باسيل قنبلة اعتبر فيها أن هناك امتعاضا في الحكومة لأننا لم نصل الى حيث نريد بعد ولا خيار لدينا إلا بموازنة اصلاحية وإذا انجزنا موازنة جدية نذهب إلى تصنيف أفضل للبنان، أما إذا تراجع تصنيف لبنان فذلك يعني أن هناك سقوطا حتميا وسريعا.

لبنانيا أيضا، غدا يعود البطريرك صفير إلى بكركي، في رحلته الأخيرة لينضم إلى البطاركة الذين سبقوه، ومن أوتيل ديو إلى الصرح البطريركي سيودعه اللبنانيون الذين سيلقون نظرة الوداع في كنيسة الصرح قبل أن تتم مراسم الجنازة بعد غد الخميس.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

وفي الجلسة الثانية عشر لم ينته مجلس الوزراء من درس مشروع الموازنة. نجم الجلسة الوزير جبران باسيل الذي قدم اقتراحات اضافية معلنا انه لن يقبل بالموازنة اذا لم تتضمنها. مع ذلك معظم الوزراء يؤكدون ان الانتهاء من دراسة الموازنة سيكون اما الجمعة اما السبت على ابعد تقدير على ان تكون الجلسة النهائية في قصر بعبدا مطلع الاسبوع المقبل اي بعد ان يكون الوزراء راجعوها واعادوا دراستها نهائيا. فهل تصدق التوقعات وتصل الموازنة الى مجلس النواب في نهايات الاسبوع المقبل.

اقليميا المنطقة تغلي على وقع التطورات في الخليج فقد تعرضت محطتا ضخ سعوديتان لهجوم جوي تبناه الحوثيون وتزامن الهجوم مع تزايد الحديث في الولايات المتحدة الاميركية عن امكان تورط اميركا مباشرة في الصراع ضد ايران عبر ارسال قواتها الى الشرق الاوسط، فهل ينفجر الوضع عسكريا ام ان كل ما يحصل مجرد تهويل ورسائل متبادلة لتحسين الشروط قبل الجلوس الى طاولة المفاوضات؟

في الاثناء الكنيسة ولبنان الشعبي يستعدان لعودة البطريرك صفير غدا الى الصرح البطريركي الذي بين جدرانه وفي ساحاته اشعل البطريرك الغائب شرارة معركة الاستقلال.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

هدرت الأرقام وطافت من الموازنة إلى خارجها اقتراحات لخفض العجز على جلسة مجلس الوزراء وطروح " قوية"

وصلت من طاولة ميرنا الشالوحي حيث قدم رئيس التيار القوي جبران باسيل " الموازنة الرديفة " التي من شأنها في حال تطبيقها أن تطمر العجز وتوفر الحاصل المالي للدولة .

وتقوم أفكار باسيل التنويرية ماليا على خماسية ضابطة للهدر وواعدة باستعادة المال المنهوب ومن بين هذه الطروح : إلغاء وإقفال المؤسسات غير المجدية، وقف المساهمات المالية من خارج الموازنة، إلغاء العقود بالشراكة مع بعض الوزارات، عدم إقامة مهرجانات دولية من مال عام، تحويل مرفأ بيروت الى مؤسسة عامة ومداخليه الصافية الى الخزينة، رفع الضريبة على المصارف، ضريبة على رخص السلاح والفومية ومطار الشرف ورسم على الزواج المدني الذي حان وقت إقراره وغيرها من العناوين القابلة للتحصيل

والخماسية المطروحة إذا ما نفذت بنودها ستوفر للمرة الأولى " النمو " للعهد القوي وستسد عجزه عن تحقيق الإصلاح حتى اليوم .

ولأن وزير الخارجية اقترح تطبيق هذه الخماسية بدءا من وزارته ولأننا قادومون على الصيف الحار والتصنيف الائتماني المنتظر .. فعلى رئيس التيار أن " يعمم الفائدة " على وزارات التيار العشر وليبدأ بإعطاء وزرائه مئة يوم أخرى في اختبار تطبيق هذه الاقتراحات كل في وزارته والمديريات التابعة لها والمرافق العامة المتصلة بها

وموازنة باسيل قرأها على الرأي العام بعد اجتماع التكتل فيما أطلع مجلس الوزراء على عناوينها سريعا ما استدعى ردا من الوزير وائل أبو فاعور قائلا :عملنا جلسة تحليل إستراتيجي وضربنا بالرمل وقرأنا الكف وما طلع معنا شي

وفي الجلسة تقاطعت اقتراحات باسيل مع بعض اقتراحات نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني الذي قدم دراسة إصلاحية لمرفأ بيروت واقترح إضافة بنود قانونية وأرقام منها على واردات التسويات على الأملاك البحرية وعلى واردات قطاع الاتصالات مع البدء بإجراءات إصلاحية حول تخصيص القطاع لكن صوت وزير الدفاع الياس بو صعب في النقاش لم يترك " للإصلاح مطرح " إذ نقلت مصادر وزارية أجواء مقايضة وشد حبال ومعها رفض بو صعب تقديم أرقام وزارته مشترطا " الليدز فرست " وريا الداخلية أولا على اعتبار أن وزارتها مصنفة أمنية ويحكى أن جدل وزير الدفاع قد دفع رئيس الحكومة الى الجنون قبل أن يستلم الوزير ويسلم .

والدولة العازمة على الصوم ماليا اجتمعت هذا المساء على مائدة " إفطار قوي " في بعبدا بدعوة من رئيس الجمهورية.

 

الجلسة الـ 12 للموازنة و"السقف" لا يزال مرتفعاً

النهار/14 ايلول 2019

مع ان الاستعدادات الجارية ليومي الوداع الكبير للبطريرك الماروني السابق الراحل مار نصرالله بطرس صفير غداً والخميس في بكركي بدأت تطغى على المشهد السياسي الداخلي، فان ذلك لم يحجب الاستغراب الواسع للبطء المتمادي في الجلسات السلحفاتية لمجلس الوزراء في مناقشاته الماراتونية للموازنة التي لا يبدو ان 11 جلسة حتى البارحة ستكون كافية لجعل المجلس ينجز في جلسته الـ12 اليوم هذه المهمة الشاقة.

ذلك ان الجلسة الـ10 التي عقدها المجلس ليل الاحد واستمرت حتى فجر الاثنين لم تكن مثمرة بالقدر الكافي لخفض سقف العجز الذي تطمح اليه الحكومة، كما ان جلسته أمس لم تؤد الغاية نفسها بعد بما يمكن الحكومة من عدم المس بملف الرواتب والتعويضات في القطاع العام. لذا ستتسم الجلسة الـ12 التي تنعقد ظهر اليوم بأهمية مفصلية من حيث الاطلاع تفصيلاً من وزير المال علي حسن خليل على قراءة بالارقام والنسب لمجموع الخفوضات التي تمكنت الحكومة في الجلسات السابقة من تحقيقها والبحث في الابواب المتبقية الممكنة لتحقيق مجمل الخفوضات المطلوبة للعجز.

واذ تعتقد غالبية الوزراء ان بلوغ هذا الهدف صعب جدا من دون البحث في الرواتب في القطاع العام فان تعقيدات جديدة برزت في الساعات الاخيرة مع ما حملته مناقشات الجلسة الـ11 من مواقف من مجمل ما حصل حتى الآن في الجلسات. اذ أفادت معلومات ان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أبلغ مجلس الوزراء أمس انه لن يسير بالموازنة ما لم تتخذ الحكومة خطوات اصلاحية جدية خصوصاً في مساهمات الدولة في تمويل الجمعيات، علماً ان هذا الموضوع استأثر أمس بساعات طويلة من النقاش. واعلن باسيل في الجلسة انه سيقدم في جلسة مجلس الوزراء اليوم سلة من المقترحات الاصلاحية التي تساهم في خفض النفقات ومنها في مجال التهرب الضريبي والجمركي ومعالجة خدمة الدين العام.

وفي سياق المناقشات أيضاً كان المجلس الأعلى اللبناني السوري مدار جدل للمرة الثانية على طاولة مجلس الوزراء في إطار البحث عن خفض النفقات. وقد أكدت مصادر وزارية لـالنهار أن وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق ووزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان طلبا إلغاء بند تمويل المجلس الاعلى من الموازنة باعتبار أن التمثيل الديبلوماسي قائم بين البلدين على مستوى السفارات وتالياً بات المجلس الأعلى اللبناني السوري من لزوم ما لا يلزم ويكبّد الخزينة أموالاً طائلة ولا طائل منها، وقد أيّد الوزير وائل أبو فاعور مطلب زميليه.

هذا الطرح استفز وزراء الثنائي الشيعي الذين اعترضوا على البحث في هذا البند أو المساس به باعتباره من صلب المعاهدات القائمة بين لبنان وسوريا وأنه طرح سياسي فيما المطلوب حصر النقاش في جلسات الموازنة بالشق المالي. عندها تدخّل وزير العمل كميل أبو سليمان ليطالب بخفض نفقاته أسوة بالبنود الأخرى من الموازنة، ونتيجة للبحث تقرر خفض نفقاته بنسبة خمسة في المئة وسط اعتراض وزراء القوات والإشتراكي.

وأوضح وزير الاعلام جمال الجراح ان المجلس استكمل في جلسته البارحة البحث في التقديمات للمؤسسات والجمعيات والهيئات التي تحصل على مساهمات من الدولة وكان المجلس حريصاً جداً على عدم المس بالتقديمات للجمعيات والهيئات الجدية والأساسية في حياة المواطنين، أهمها مركز سرطان الأطفال، مركز نقي العظم، كاريتاس، الصليب الأحمر وغيرها من المؤسسات التي تقدم خدمات طبية وتربوية وصحية للمواطنين. هذه المؤسسات لم يمس بالتقديمات التي تحصل عليها، ولو كانت هناك إمكانات لكنا زدنا هذه التقديمات رغم الوضع الصعب، لكن حافظنا على ما كانت الدولة تقدمه لها، لأنها تقدم خدمات للمواطنين خاصة في هذه الظروف الصعبة، وهي بحاجة لهذه التقديمات لكي تستمر في عملها وكفاءتها، وهي أثبتت وجودها وعلاقتها بالناس. في المقابل، حصل تخفيض لتقديمات بعض الجمعيات والهيئات والمؤسسات، لكن التخفيض كان بسيطاً أيضاً، بحدود الـ10% أو 15% بالحد الأقصى، لكي تستمر هذه المؤسسات في خدمة المواطنين.

وأضاف: غداً (اليوم) نتجه نحو اقتراحات اقتصادية وإصلاحات، ووزير المال سيقدم ملخصا لكل ما قمنا به في الفترة الماضية، بمعنى نتائجه المالية والتخفيضات، وإلى أين وصلنا وعلى أي أرض مالية نقف. أما وزير الدفاع الياس بو صعب الذي كان اجتمع قبل الجلسة في وزارة الدفاع بلجنة تمثل العسكريين المتقاعدين الذين استمروا أمس في الاعتصامات أمام مصرف لبنان في شارع الحمراء وفروعه في المناطق، فصرح بان ليس هناك أي حديث عن المس برواتبهم، بأشكالها المختلفة، لا للعسكر ولا للمتقاعدين. وحين أقول المتقاعدين في الجيش والعسكر وقوى الأمن الداخلي، فإن لديهم تعويضات يحصلون عليها إضافة إلى الراتب، وهذه أيضا لم يتم المس بها. وحين سقط البند الذي تحدثت عنه ويتعلق بالتجهيزات العسكرية، فإنه كان أحد البنود التي، لو تم السير به، سيمس بتعويضاتهم التقاعدية. لكن هذا الموضوع لم يعد مطروحاً، وأنا طمأنتهم اليوم إلى أنه لم يعد موجوداً. وإن كانت هناك أي بنود أخرى يشعرون أنها تطالهم في مكان ما فقد ناقشناها اليوم. البند الوحيد الذي قلت لهم إنه أقر، هو ما يتعلق بمحسومات بنسبة 3% على الطبابة. وهذا ليس فقط للعسكر والجيش، بل يطبق وسيطبق على كل موظفي الدولة. لكن للعسكر والجيش والمتقاعدين ومن هم في الخدمة الفعلية، قلنا أن هذه النسبة سيتم تعويضها في مكان آخر. هي عبارة عن حسومات للخدمات الطبية.

 

القصير منطقة عسكرية لحزب الله وهو يمنع النازحين من العودة

صحيفة العرب/14 أيار/2019

دمشق تخير النازحين بين البقاء في لبنان أو العودة إلى غير ديارهم حيث لا يسمح لهم بأن يقيموا في منازل مدمـرة، ولا يسمح لهم أيضا بإدخال مواد البناء، لترميم المنازل المهدمة.

تشكل العودة إلى القصير حلما بعيد المنال بالنسبة للآلاف من سكانها النازحين في لبنان، بعد أن حول حزب الله والنظام السوري مدينتهم إلى منطقة عسكرية مغلقة. وعلى خلاف باقي النازحين من مناطق سورية أخرى حيث تمكن عدد مهم منهم من العودة إلى ديارهم بتنسيق بين السلطات السورية واللبنانية على مدار السنتين الماضيتين، فإن نحو 50 ألفا من سكان القصير يجدون أنفسهم في موقف صعب فلا هم قادرون على الاستمرار في العيش في لبنان بالنظر للصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهونها، ولا باستطاعتهم طرق أبواب مدينهم. وتقع القصير في ريف حمص الغربي، بمنطقة ملاصقة للحدود اللبنانية، وتُعتبر امتدادا للبقاع اللبناني، الخاضع لسيطرة حزب الله، وقد سيطرت عليها فصائل المعارضة السورية في العام 2012، قبل أن تتمكن القوات الحكومية بدعم كبير من حزب الله من استعادتها في العام 2013. وتسبب القتال في تهـجير سكان المدينة، ثم تحويلها إلى ثكـنة عسكـرية لعناصر حزب الله، الذين يصفون المعركة التي دارت هناك بـأم المعارك باعتبارهم من قادوها. وقام حزب الله في نوفمبر 2016 باستعراض عسكري ضخم شاركت فيه ناقلات جند مدرعة أميركية من طراز أم 113 . وأراد الحزب من خلال استعراض القوة إيصال جملة من الرسائل من بينها أنه الممسك بزمام كامل الحدود اللبنانية السورية، وأنه لن يتوانى عن الدفاع عن المواقع التي باتت تحت نفوذه.

وتفيد تقديرات بأن عدد المهجّرين من القصير تجاوز الخمسين ألفا، ورغم عودة عدد قليل من النازحين في الداخل إلى المدينة، فإن أغلبهم ما زالوا ممنوعين من العودة. ويتركز لاجئو القصير في لبنان بمنطقتي عرسال والبقاع، وهم يؤيدون عودة اللاجئين السوريين طواعية إلى بلدهم، لكن تحت رعاية وضمانات دولية. ويواجه اللاجئون السوريون بشكل عام أوضاعا صعبة للغاية في مخيمات لبنان، وسط تصريحات لمسؤولين لبنانيين يدعون إلى عودتهم إلى بلدهم، الذي يشهد حربا منذ عام 2011. وتتزايد ضغوط بيروت لتسريع عملية إعادة اللاجئين، لكن تستمرّ كل من الولايات المتحدة الأميركية والمجتمع المدني في محاولة الحدّ من ذلك الاتجاه؛ عبر التشديد على أنّ سوريا ليست جاهزة لتسهيل تلك العودة واسعة النطاق. وتردد قوى سياسية لبنانية يتصدرها التيار الوطني الحر أن بلدهم يستضيف نحو مليون و500 ألف لاجئ سوري، وأنهم يمثلون عبئا على الاقتصاد اللبناني، الذي يواجه صعوبات عديدة. بينما تقول الأمم المتحدة إنه يوجد في لبنان قرابة مليون لاجئ سوري مسجل لدى مفوضية اللاجئين التابعة لها. وأعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، في يناير 2018، أن حجم خسائر لبنان بسبب تدفق اللاجئين السوريين إليه بلغ 9 مليارات و776 مليون دولار، وشدد على ضرورة عودتهم إلى سوريا، رغم عدم انتهاء الأزمة.

ويرى متابعون أن الضغوط التي تمارسها بعض القوى اللبنانية لا ترتبط فقط بدوافع اقتصادية بل بأسباب طائفية حيث أن معظم النازحين من المسلمين السنة، وهناك تخوف مسيحي خاصة من أن يؤدي بقاؤهم في لبنان إلى تغيير الطبيعة الديموغرافية في هذا البلد، ما يشكل تهديدا وجوديا.وأعرب رئيس بلدية عرسال شرقي لبنان، باسل الحجيري، عن تخوفه من إجراءات حكومية يتوقعها تجاه مخيمات اللاجئين، في محاولة للضغط على اللاجئ السوري لإعادته إلى بلده؛ خوفا من فرض توطينه في لبنان. وقال الحجيري لا مشكلة أمنية مع مخيمات النازحين في الوقت الحالي، ولم تعد تشكل خطرا على لبنان، ولكن من جهة الخدمات هناك نقص كبير. وأضاف أن خوف بعض اللبنانيين من التوطين ليس في محله؛ فالنازح السوري يريد العودة إلى بلده، لكنه محكوم بالبقاء في لبنان حتى يستتب الأمن بشكل تام في سوريا.

ثكـنة عسكـرية لعناصر حزب الله

ويعتبر الكثيرون أن تعامل البعض مع مشكلة النازحين لا يخلو أيضا من سياسة الكيل بمكيالين، ذلك أنه وفيما يمارس الضغط على السلطة السياسية في لبنان والمجتمع الدولي للمساعدة في حل المعضلة إلا أنهما لا يقرّان بأن النظام السوري والحليف حزب الله يضعان شروطا تعجيزية على النازحين وخاصة على سكان القصير. وانتقد سياسيون لبنانيون وبينهم رئيس حزب القوات سمير جعجع مرارا تعاطي رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي يتولى حقيبة الخارجية مع هذا الملف، حيث يعمد باسيل إلى تحميل شق من اللبنانيين والمجتمع الدولي مسؤولية استمرار الأزمة غاضا الطرف على دور النظام السوري وحزب الله، وضرب جعجع مثال القصير.

ويقول أحد النازحين من القصير علي عامر (37 عاما)، إنه لا يفكر في العودة إلى مدينته، فهي، على حد قوله، تحولت إلى منطقة عسكرية من جانب النظام السوري. من جهته يقول نازح آخر من ريف المدينة أحمد سمير حمزة، أنه لم يعد أي لاجئ إلى بلدة القصير، ومن يعود يُخير بأن يعود إلى أي منطقة سوى القصير وريفها. وفرض النظام السوري شروطا تعجيزية على سكان القصير، الراغبين في العودة إليها. فبعد الدخول إلى المدينة، لا يسمح لهم بأن يقيموا في منازل مدمـرة أو منازل لا يملكون إثباتا بملكيتها، ولا يسمح لهم أيضا بإدخال مواد البناء، لترميم المنازل المهدمة.

وأصدر النظام السوري قانون رقم 10، تنص مادته 2/6 على أن تدعو الوحدة الإدارية خلال شهر من صدور مرسوم إحداث المنطقة التنظيمية (مخصصة لإعادة الإعمار)، المالكين وأصحاب الحقوق العينية بإعلان ينشر في وسائل إعلام محلية، للتصريح بحقوقهم، وفي حال عدم التصريح خلال المدة المصرح بها، ستصبح أملاكهم ملكا للدولة. ويسلب ذلك القانون المثير للجدل أملاك الكثيرين من اللاجئين، وهو ما يزيد من صعوبة عودتهم من لبنان إلى مدينتهم.

 

مبادرة عون لترسيم الحدود مع إسرائيل تعيد ساترفيلد إلى بيروت

العرب/15 أيار/2019/إعادة لبنان الزخم إلى الملف بطرح مبادرة جديدة، تعود إلى قلق بيروت من التمشي الأميركي وخشيتها من فرض إسرائيل منطق الأمر الواقع مسنودة في ذلك بدعم مطلق من ترامب.

زيارة في أجواء مشحونة

بيروت ربطت أوساط سياسية لبنانية زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد إلى بيروت، بالتقدم المسجل في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل. وكان ساترفيلد قد وصل إلى بيروت ليل الاثنين، في زيارة لم يعلن عنها سابقا، التقى خلالها رئيس الوزراء سعد الحريري، وعدداً من القيادات السياسية، كما زار بكركي حيث قدم واجب التعزية بالبطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير. وتستمر زيارة ساترفيلد حتى الأربعاء حيث من المرجح أن يعقد اجتماعا مع وزير الخارجية جبران باسيل. وتأتي هذه الزيارة في وقت تشهد فيه المنطقة تصعيدا خطيرا بين الولايات المتحدة وإيران، بيد أن الأوساط السياسية تقول إن زيارة المسؤول الأميركي في علاقة مباشرة بالرسالة التي سلمها مؤخرا الرئيس ميشال عون إلى السفيرة الأميركية في بيروت إليزابيت ريتشارد، والتي تضمنت مبادرة لبنانية بشأن ترسيم الحدود البحرية. وسبق أن زار ساترفيلد لبنان، في أكثر من مناسبة خلال الأشهر الماضية لإحداث خرق في هذا الملف الشائك، بيد أنه فشل في ذلك على خلفية تباعد وجهات النظر بين الطرفين الإسرائيلي واللبناني. وتلفت الأوساط إلى أن إعادة لبنان الزخم إلى الملف بطرح مبادرة جديدة، تعود إلى قلق بيروت من التمشي الأميركي وخشيتها من فرض إسرائيل منطق الأمر الواقع مسنودة في ذلك بدعم مطلق من إدارة الرئيس دونالد ترامب. كما أن لبنان في حاجة إلى حل هذا الملف لدفع عمليات التنقيب عن الغاز في المنطقة الخاصة قدما، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يتخبط فيها. وترى تلك الأوساط أن هناك فسحة أمل للتوصل إلى اتفاق، بيد أن الأمر يبقى رهينة الإرادة الإسرائيلية. وتكمن المعضلة الأساسية بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي في ترسيم نقطة الحدود اللبنانية البرية في الجنوب عند منطقة الناقورة، إذ منها تنطلق عملية ترسيم خط الحدود البحرية. ويدور صراع بين إسرائيل ولبنان منذ سنوات على منطقة في شكل مثلث على الحدود البحرية تصل مساحتها إلى 854 كيلومترا مربعا وتقع ضمن حقل غاز ضخم اكتشف شرق المتوسط في عام 2009، وتقدر مساحته بـ83 ألف كيلومتر مربع. وتدعي إسرائيل أحقيتها في هذا المثلث الذي تم تقسيمه إلى عشر مناطق أو بلوكات، الأمر الذي يرفضه لبنان بشكل مطلق معتبرا أنه يقع في المنطقة الاقتصادية الخاصة التابعة له.

وتسعى الولايات المتحدة إلى إيجاد تسوية للنزاع الحدودي بين إسرائيل ولبنان، وشكل هذا الملف أحد المحاور الرئيسية التي قادت وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بيروت في مارس الماضي. وكانت واشنطن عرضت على لبنان مقترحا يقضي بتقاسم البلوك 9 بنسبة 60 بالمئة للبنان و40 بالمئة لإسرائيل، بيد أن لبنان رفض هذا المقترح.

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

خامنئي: لن تكون هناك أي حرب مع الولايات المتحدة

وكالات//14 أيار/2019/أكد المرجع الأعلى الإيراني، علي خامنئي، أن الحرب مع أميركا لن تقع، وأن المقاومة هي الخيار النهائي للشعب الإيراني، مشددا على رفض التفاوض مع إدارة واشنطن. وقال خامنئي، خلال استقباله كبار المسؤولين الايرانيين، إن خيار إيران النهائي هو مقاومة الضغوط الأميركية، مؤكدا على أن الحرب الحالية حرب إرادات وإيران ستنتصر في هذه المواجهة. وشدد المرشد الإيراني الأعلى على أن إيران لا تسعى إلى الحرب، لأنها تدرك أنها ليست في صالحها. وجدد خامنئي رفض القيادة الإيرانية التفاوض مع الولايات المتحدة على ملف إيران النووي. ووصف المرشد الأعلى في إيران، فكرة التفاوض مع الولايات المتحدة بـ سم قاتل، مضيفا، أنه طالما تتصرف الإدارة الأمريكية الحالية هكذا، فإن التفاوض معها هو سم زعاف، التفاوض يعني التعامل، ولكن من وجهة نظر أميركا، التفاوض حول نقاط قوتنا. وأشار خامنئي إلى أن أميركا ستجبر على التراجع في مواجهة إيران، وأن القيادة الإيرانية لن تساوم على منظومتها الصاروخية.وقال: إيران تمتلك عمقا استراتيجيا في المنطقة ولن تساوم عليه.. من يهدد بهذا الصوت المرتفع لا يمتلك القوة لتنفيذ تهديداته.

 

النتائج الأولية لاستهداف الناقلات في الخليج: إيران وراء العملية

اندبندنت/14 أيار/2019

في موقف لافت رجّح مسؤول أميركي وقوف إيران وراء العمليات التخريبية التي استهدفت ناقلات النفط في الإمارات العربية المتحدة الأحد المنصرم. المسؤول الاميركي الذي رفض الإفصاح عن اسمه، نقلت عنه صحيفة وول ستريت جورنال قوله إن التقييم الأولي في تعرض 4 سفن لأعمال تخريبية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات قبالة سواحل إمارة الفجيرة، الأحد، يشير إلى احتمال تورط إيران في الهجوم الذي استهدف ناقلات النفط. وكشف المسؤول، أن فريقا أميركيا يقوم بالمساعدة على معاينة السفن المتضررة، مشيراً إلى أن الأدلة المتوفرة لم تقدم حتى الآن إجابات حاسمة بشأن الهجوم. وأكد أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حذر النظام الإيراني من عواقب وخيمة إذا قامت طهران بأعمال عدائية. وكانت السعودية اعتبرت الهجمات على السفن تهديداً خطيراً لأمن حركة الملاحة البحرية والأمن الإقليمي والدولي. ونقلت وكالة الأنباء السعودية، الاثنين 13 مايو (أيار)، عن وزارة الخارجية، تضامن السعودية مع الإمارات في مواجهة الأعمال التخريبية التي استهدفت 4 ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات. وأعلنت السعودية أن اثنتين من ناقلاتها النفطية كانتا من بين تلك السفن، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الاثنين نقلاً عن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح. وكشف الوزير الفالح، أن الناقلتين كانتا في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، بالقرب من إمارة الفجيرة عند أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم ويقع مباشرة خارج مضيق هرمز، وهو ممر حيوي لسوق النفط العالمي. أضاف الفالح، أن إحدى الناقلتين كانت في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية. وأكد الفالح عدم وقوع أي إصابات أو تسرب للوقود من جراء الهجوم في حين نجمت عنه أضرار بالغة في هيكلَي السفينتين. وقد عُلم أن الناقلتين السعوديتين تحملان اسمي المرزوقة وأمجاد، بينما تحمل الإماراتية اسم ميشيل، والنرويجية اسم أندريا فيكتوري.

تطور خطير

وكانت دولة الإمارات أعلنت، الأحد، أنّ أربع سفن شحن تجارية من جنسيات عدة تعرّضت لـعمليات تخريبية في مياهها قبالة إيران. ولم تحدّد الإمارات طبيعة تلك الأعمال أو الجهة التي تقف خلفها. لكنها قالت إن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبران تطوراً خطيراً، كما أفادت وزارة الخارجية. ودعت الإمارات المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن حركة الملاحة البحرية وسلامتها، ما يعتبر تهديداً للأمن والسلامة الدولية. والإمارات عضو قيادي إلى جانب السعودية في التحالف العسكري الداعم للقوات الحكومية في اليمن المجاور في معاركها مع المتمردين الحوثيين المتهمين بتلقي دعم عسكري من إيران.

قلق إيراني

وأعربت إيران، الاثنين، عن القلق لتعرض سفن في الإمارات لأعمال تخريبية وحضّت على إجراء تحقيق. ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي الحوادث في الإمارات بأنها مقلقة ومؤسفة، وطالب بتحقيق لكشف ملابساتها.وفيما دعا المتحدث دول المنطقة إلى توخي الحذر من مؤامرات لزعزعة الاستقرار من قبل عناصر أجنبية، حذّر من مغامرة لاعبين خارجيين لعرقلة أمن الملاحة.

تجنب أي تصعيد

ويأتي الحادث في المياه الإماراتية في خضم التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة.

وأرسلت الولايات المتحدة سفينة هجومية وبطاريات صواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي-52 أُرسلت سابقاً إلى منطقة الخليج. وبحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في بروكسل الاثنين، ملف إيران مع المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين والألمان.

وكثّفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ضغوطها على إيران في الآونة الأخيرة متهمة إياها بالإعداد لهجمات وشيكة ضد مصالح أميركية في الشرق الأوسط. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن بومبيو سيلتقي مع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف في منتجع سوتشي على البحر الأسود كما هو مقرّر يوم الثلثاء. وقالت دول أوروبية الأسبوع الماضي، إنها تريد الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران ورفضت إنذارات من طهران بعدما تحلّلت من قيود مفروضة على برنامجها النووي وهدّدت بتحركات قد تشكل انتهاكاً للاتفاق. جاء إعلان إيران يوم الأربعاء رداً على عقوبات جديدة فرضتها الولايات المتحدة بعدما انسحبت من الاتفاق قبل عام. ودعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي موغيريني، الاثنين، إلى تجنب أي تصعيد بشأن إيران. وقالت الاثنين إن الاتحاد يدعم تنفيذ الاتفاق النووي الدولي مع إيران دعماً كاملاً ويريد من القوى المتنافسة تجنب أي تصعيد آخر بشأن القضية.

وأضافت موغيريني للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية دول بريطانيا وفرنسا وألمانيا الموقعة على الاتفاق سنواصل دعمه قدر ما نستطيع بكل الوسائل وبإرادتنا السياسية. وفي هذا السياق، حذّر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، الاثنين لدى وصوله إلى بروكسل لحضور اجتماع وزراء الخارجية، من مخاطر نشوب صراع غير مقصود بين إيران والولايات المتحدة، قائلاً نحن قلقون من خطر نزاع قد يندلع عن طريق الخطأ بسبب تصعيد غير مقصود من قبل كلا الطرفين. سنشارك هذه الأفكار مع شركائنا الأوروبيين ومع بومبيو. وقال هنت للصحافيين إنه يجب ألا تُعاد إيران مرة أخرى إلى مسار إعادة التسلح النووي، موضحاً أنه إذا باتت إيران قوة نووية، هذا يعني أنه قد يصبح لجيرانها رغبة في أن يكونوا قوى نووية أيضاً. وأضاف إنها المنطقة الأقل استقراراً في العالم وسيكون ذلك خطوة كبرى في الاتجاه الخاطئ، معرباً عن الحاجة إلى مرحلة هدوء لنتأكد من أن الجميع يفهم ما يريده الطرف الآخر.

خطر جسيم

وندّد مجلس التعاون الخليجي بالعمليات التخريبية التي تعرضت لها سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات. وقال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني في بيان مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنه أن يزيد درجة التوتر والصراع في المنطقة ويعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم.ودانت وزارة الخارجية المصرية أيضا في بيان كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي، مؤكّدةً تضامنها مع الإمارات حكومةً وشعباً. والأردن بدوره دان الهجوم، وعبّر الناطق الرسمي باسم وزارة خارجيته سفيان القضاة عن موقف بلاده الثابت والرافض لأي عمل إجرامي يهدّد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية في الخليج العربي أياً كان مصدره.كذلك دان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أعمال التخريب الإرهابية التي تعرّضت لها البواخر، معتبراً أنها تهدّد سلامة الملاحة واستقرار الاقتصاد العالمي، وأنّها اعتداء مباشر على الدول العربية والأمن العربي المشترك.

 

ترامب يتوعّد إيران: ستعاني بشدة إذا استهدفت المصالح الأميركية

البيت الأبيض راجع خططاً عسكرية لإرسال 120 ألف جندي... و"بي 52" قامت بأول مهامها في الخليج

استهداف محطتي ضخ بترول سعوديتين بهجوم بطائرات مسيّرة

محققون أميركيون: إيران مسؤولة عن حادث السفن الأربع التخريبي قبالة الفجيرة

الرياض، عواصم وكالات/15 أيار/2019/أعلنت السعودية عن استهداف محدود لمحطتي ضخ بتروليتين تابعتين لشركة أرامكو، بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض صباح أمس.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية واس عن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة السعودية قوله: إن الجهات المختصة باشرت مسؤولياتها بالموقعين، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن أي مستجدات. من جانبه، قال وزير الطاقة والصناعة السعودي خالد الفالح إن المملكة تشجب الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت أخيرا في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي للجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية.

بدورهم، زعم المتمردون الحوثيون أن سلاح الجو المسيّر التابع لهم، نفذ عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية. على صعيد متصل، وفيما قال الممثل الاميركي الخاص بشأن ايران برايان هوك: إن وزير الخارجية مايك بومبيو أطلع الحلفاء الاوروبيين والمسؤولين في حلف شمال الاطلسي، على معلومات عن تهديدات متصاعدة من ايران خلال لقاءات في بروكسل، اعتبر بومبيو أن النظام الإيراني أكبر مزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، وهدف الولايات المتحدة هو إصلاح هذا الوضع. من جانبهم، رجح مسؤولون أميركيون وقوف إيران وراء العمليات التخريبية التي استهدفت أربعة ناقلات للنفط قبالة سواحل الإمارات، قائلين إن الأدلة المتوافرة بشأن ما حدث ليست قاطعة، لكن فريقاً أميركياً يساعد في فحص السفن المتضررة، وموضحين أن إيرانيين أو مجموعات موالية لهم ربما استخدمت متفجرات لإحداث فجوات في السفن. وأوضحوا أن التحقيق المبدئي يظهر تورط إيران، مؤكدين أن فريقا عسكريا أميركيا يقيّم احتمال أن تكون الفجوات بالسفن ناجمة عن شحنات متفجرة. من ناحيتها، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي آخر مطلع على معلومات الاستخبارات عن إيران، أن بلاده تشتبه بمسؤولية طهران عن الهجمات التخريبية، قائلا: إن هذا ما تفعله إيران، ويتماشى مع سلوكها ونمط عملياتها. يمكنك أن ترى طهران تفعل شيئاً كهذا، معتبراً أن البيانات الرسمية التي أصدرتها إيران سعياً للنأي بنفسها عن الهجوم هدفها محاولة خلط الأوراق، للتشويش على تورط محتمل. إلى ذلك، رجح فريق عسكري أميركي أن تكون الفجوات في السفن ناجمة عن شحنات متفجرة، وذكر الفريق العسكري الأميركي أن الفجوات في جسم السفن حدثت قرب سطح المياه وتحته مباشرة.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحذر إيران، من أنها ستعاني بشدة إذا استهدفت المصالح الاميركية

واشنطن، طهران، عواصم وكالات/15 أيار/2019/ حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران، من أنها ستعاني بشدة إذا استهدفت المصالح الاميركية، قائلا للصحافيين في البيت الأبيض: سنرى ما سيحدث مع إيران. إذا فعلوا أي شيء سيكون ذلك خطأ فادحا جدا، وسيعانون بشدة.

في غضون ذلك، كشف تقرير إخباري أن البيت الأبيض يراجع الخطط العسكرية المتعلقة بنشر 120 ألف جندي في الشرق الأوسط، في حال هاجمت إيران القوات الأميركية أو عملت على تسريع عملية تصنيع الأسلحة النووية.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين في الإدارة الأميركية، إن وزير الدفاع باتريك شاناهان قدم خططا معدلة خلال اجتماع الخميس الماضي، ضم مستشار الأمن القومي جون بولتون وكبار مساعدي الأمن القومي، مضيفة أن الخطط لا تدعو لغزو بري لإيران من شأنه أن يحتاج عددا أكبر من الجنود، مع ذلك، فإن عدد الجنود يقارب العدد الذي نشرته إدارة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش العام 2003 لغزو العراق.

وقالت: إن من بين من حضروا الاجتماع مديرة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبل، ومدير المخابرات الوطنية دان كوتس، ورئيس هيئة الأركان جوزيف دنفورد، مضيفة أنه جرت مناقشة تفاصيل عدة خطط، وأن الخيار الاشد دعا الى نشر 120 ألف جندي وهو ما يستغرق أسابيع أو شهورا لاتمامه.

من جانبها، أعلنت القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، أن قاذفات القنابل بي 52 نفذت مهمتها الأولى بطلعات جوية فوق الخليج العربي، موضحة أن القاذفات انطلقت من قاعدة العديد الجوية في قطر، مشيرة في تقرير مرفقا بصور القاذفات أن هذه هي المهمة الأولى لمجموعة القاذفات التي تم نشرها في منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأميركية، من أجل الدفاع عن القوات والمصالح الأميركية في المنطقة. كما نشرت القيادة صورا لطائرات F-15Cs و F-35As شاركت في طلعات الردع في المنطقة يوم الأحد الماضي، وأظهرت الصور الطائرات F-15 وF-35 والقاذفات B-52، حين تزويدها بالوقود من قبل طائرة KC-135 في الجو فوق موقع غير معلوم في المنطقة. ونقل موقع ذي هيل عن المتحدثة باسم الرحلات الجوية تشمل الخليج العربي هولي براور، إن قاذفات B52 بدأت بمهمة الردع في الطيران بالمنطقة، بما في ذلك فوق الخليج العربي.

من جانبه، قال المتحدث باسم قيادة القوات المركزية الأميركية بيل أوربان، إن طائرات سلاح الجو الأميركي نفذت طلعات ردع ضد إيران، لحماية المصالح الأميركية، مضيفا أن الطلعات تهدف إلى ردع العدوان وإثبات الوجود الأميركي، والدفاع عنه في المنطقة، لافتا إلى أن الطلعات جرى تنفيذها بواسطة مقاتلات (F-15) و(F-35).في المقابل، أكد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، أن القوات المسلحة بكل أصنافها على استعداد تام للدفاع عن المصالح الوطنية والأمن القومي، قائلا في تقرير الحالة الدفاعية أمام البرلمان إن إيران وفي إطار ستراتيجية الأمن القومي تتمتع بقدرات دفاعية عالية.

من جانبها، قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في أعقاب اجتماع مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إنه يتعين على الولايات المتحدة وإيران ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس، وتجنب أي تصعيد على الجانب العسكري.

بدوره، حذر السفير الألماني السابق لدى الولايات المتحدة يورجن كروبوج، من خطر نشوب حرب بين أميركا وإيران، معتبرا أن أي حادث صغير، كتقارب سفن يمكن أن يتصاعد سريعا، وقائلا إن خطر الحرب كبير.

وفيما وصفت الخارجية الإيرانية الكيان الصهيوني في بيان بمناسبة ذكرى يوم النكبة، بأنه وراء كل الأزمات الإقليمية، وصف المتحدث باسم البرلمان بهروز نعمتي الهجوم الذي تعرضت له ناقلات قبالة ساحل الامارات، بأنه أذى إسرائيلي، بينما أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أن العمليات التخريبية في المنطقة مشكوك في أمرها وتهدف لزيادة التوتر وضرب الاستقرار، قائلا عقب لقائه نظيرته الهندية في نيودلهي: ناقشنا تحركات الجهات المتطرفة في الإدارة الأميركية والمنطقة والتي تعمل على فرض سياسات خطيرة في المنطقة والعالم، ولافتا إلى أن المحادثات ناقشت كذلك التعاون المشترك ضمن الاتفاق النووي وتوسيع التعاون في جميع المجالات.

 

ليلة دامية في اعتصام الخرطوم: 6 قتلى و100 مصاب بهجوم مندسين

"العسكري السوداني" اتهم "طرفاً ثالثاً" و"خلايا نائمة" تابعة للبشير

الخرطوم، عواصم- وكالات/15 أيار/2019/ ليلة دامية عاشتها السودان، أول من أمس، في ساحة الاعتصام امام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم، والتي أسفرت عن مقتل ضابط بالقوات المسلحة، و5 معتصمين، ونحو 100 مصاب، سالت دمائهم الطاهرة بالرصاص الحي، من معتدين أراد لهم البعض أن يكونوا من المجهولين.إلى ذلك، أعلنت قوات الدعم السريع في بيان لها، أمس، أنها حريصة على سلامة المواطنين. وأوضحت أن ما جرى في محيط الاعتصام، (ليل أول من أمس)، من أحداث مؤسفة، تقف خلفه جهات ومجموعات تتربص بالثورة بعد أن أزعجتها النتائج التي توصل إليها المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وهي تعمل جاهدة على إجهاض أي تقدم في التفاوض من شأنه ان يخرج البلاد من الأزمة. وأضاف البيان أن المجموعات تسللت إلى ساحة الإعتصام وعدد من المواقع الأخرى وأطلقت النيران على المعتصمين، فضلاً عن إحداثها تفلتات أمنية بمواقع أخرى في منطقة الإعتصام وخارجها، كما أنها قامت بعمليات تحرش وإحتكاك مع المواطنين والقوات النظامية التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين، الأمر الذى أدى إلى مقتل ضابط القوات المسلحة، وسقوط جريحين من قوات الدعم السريع، وعدد من القوات المسلحة والمعتصمين، داعية جميع المواطنين للإنتباه لهذه المجموعات التي تسعى للنيل من قوات الدعم السريع والقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى. من جانبه، قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق الأول الركن عبد الفتاح البرهان، إن جهات وصفها بالمندسة تحاول إجهاض الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

وكشف البرهان في تصريحات له، أمس، عقب تشييع ضابط الجيش الذي قُتل في محيط الاعتصام، أن تلك الجهات تسعى لإعادة السودانيين إلى ما قبل سقوط النظام السابق، مؤكدا أن هذا لن يتم، ومتعهدا بالقبض على الجناة ومحاسبتهم.

وشدد البرهان على ان الثورة بدأت سلمية وستستمر سلمية. بدوره، اتهم الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري شمس الدين الكباشي الخلايا النائمة التابعة لنظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بالوقوف وراء تلك الأحداث، إلى جانب طرف ثالث يتربص بالثورة السودانية.

واكد رئيس هيئة الاركان في الجيش هاشم عبدالمطلب ان القوات المسلحة او اي قوات نظامية اخرى لن تطلق الرصاص على افراد الشعب المعتصمين، وان الجيش لن يسمح بالفوضى كاشفا عن وجود مندسين مسلحين بين المعتصمين. واشار الى تعرض أفراد الجيش السوداني وقوات الدعم السريع الى استفزاز كبير في الشارع، داعيا الى فتح الشوارع والجسور لتيسير حياة المواطنين. يأتي هذا فيما قال عدد من المعتصمين إن أفرادا تابعين لقوات الدعم السريع هاجمتهم بالعصي وبإطلاق الرصاص الحي. وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية في حينه عن مقتل 4 هم: محمد أحمد حسن، شاب عشريني من فرسان ترس شارع النيل، بإصابة رصاص بالرأس والكتف، وأحمد إبراهيم الذي أصيب بطلق ناري في الصدر، ومدثر الشيخ صاحب الثلاثين عاماً وأصيب بطلق ناري في الرأس، وضابط (رتبة رائد) بالقوات المسلحة، بإصابة مباشرة بطلق ناري. وقالت مصادر طبية من المستشفيات المشيدة داخل مقر الاعتصام إن عدد المصابين في أحداث أول من أمس، ارتفع إلى 100 مصاب معظمهم بالرصاص الحي، كما ارتفع عدد القتلى من المعتصمين الى 5.من جهتها، دعت قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري في بيان صحافي الى تحمل مسؤوليته كاملة في حماية البلاد وضمان العبور بها نحو الامان والاستقرار. واضافت، على المجلس العسكري القيام بخطوات جادة لحماية المواطنين وفق اوامر صريحة وواضحة بالتعامل بالصرامة اللازمة مع كل من يفتعل العنف ويسعى للبلبلة في هذا الوقت العصيب الذي ستعصف فيه الفتنة بالجميع. واوضحت ان الدم الذي سال لا دية له إلا بمحاسبة المتورطين فردا فردا ومحاسبة من اصدر الاوامر. كما طالبت من سمتهم الشرفاء من المؤسسة العسكرية بالتصدي لمحاولات العنف والاعتداءات التي تلجأ إليها قوى الثورة المضادة ومليشيات النظام. وطالبت قوى الحرية والتغيير، من الجيش أمس، تقديم توضيحات عن ما حدث من اعتداء على المعتصمين في ساحة الاعتصام. وعلى الجانب التفاوضي، قال القيادي في قوى الحرية والتغيير، أحمد ربيع، أول من أمس، إن قوى التغيير اتفقت مع المجلس الانتقالي على هياكل السلطة الانتقالية وسلطاتها، مما يعد تطوراً مهماً في عملية التفاوض الشاقة التي يخوضها الطرفان منذ أيام. وأضاف ربيع أن المحادثات كانت إيجابية وربما تسفر عن اتفاق نهائي في حال سيرها على نفس المنوال. بدوره، أعلن متحدث باسم المجلس الانتقالي، الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير على هيكلية السلطة الانتقالية. وقال ناقشنا هيكل السلطة الانتقالية واتفقنا عليه تماما، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على المهام والسلطات في المستويات السيادية والتنفيذية والتشريعية. وفي تطور آخر، وجهت النيابة العامة السودانية تهمة التحريض والتورط في قتل متظاهرين للرئيس السابق عمر البشير. وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية في السودان، فإن النيابة العامة تتهم البشير وآخرين بـالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة. وجاء الاتهام بعد تحقيقات في مقتل طبيب أثناء الاحتجاجات التي أدت إلى إنهاء حكم البشير الشهر الماضي. ويواجه البشير تحقيقا يتعلق بتهم غسيل أموال وتمويل الإرهاب.

 

طهران: لم نشترط تصدير 1.5 مليون برميل نفط للبقاء في النووي

طهران وكالات/15 أيار/2019/نفت إيران أن تكون اشترطت السماح لها بتصدير مليون ونصف المليون برميل من النفط يوميا مقابل البقاء في الاتفاق النووي، واصفة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام الغربية بـالأخبار المفتعلة. وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، إن مطالب ايران جرى اعلانها بوضوح، في الرسالة التي بعث بها الرئيس حسن روحاني في الثامن من مايو الجاري إلى قادة الدول المتبقية في الاتفاق النووي. وكانت مصادر مطلعة على المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي قالت ان طهران تصر على تصدير نحو1.5 مليون برميل من النفط يوميا بما يعادل ثلاثة أمثال المستويات المتوقعة في مايو، شرطا للبقاء في الاتفاق النووي العالمي. وأوضحت أربعة مصادر دبلوماسية أوروبية أنه جرت اتصالات بخصوص هذا الرقم خلال اجتماعات عُقدت في الاونة الاخيرة بين مسؤولين ايرانيين وغربيين من بينهم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لكنه لم يُدون كتابة. من جانبه، انتقد محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي، موقف الدول الأوروبية من تفعيل الآلية المالية للتبادل التجاري مع طهران.

 

أم القنابل رمز القوة الأميركية في سلاح الجو

واشنطن وكالات/15 أيار/2019/تعد القاذفة بي 52 والتي تسمى بـ أم القنابل من الطائرات التي تنتمي إلى عصر الحرب الباردة، إذ ترمز إلى القوة الأميركية في مجال سلاح الجو بفضل حمولتها الكبيرة من القنابل والذخائر التي تبلغ 35 طناً. ونفذت القاذفات ما يعرف بالقصف البساطي، خلال حرب فيتنام وغزو الكويت العام 1991، وكانت تطير أحيانا من الولايات المتحدة وتقصف أهدافاً في العراق ثم تهبط في قاعدة دييغو غارسيا الأميركية في المحيط الهندي، كما استخدمت بكثافة أثناء الغزو الأميركي لأفغانستان العام 2001، ولجأت إليها القوات الأميركية في قتالها ضد تنظيم داعش في سورية في الآونة الأخيرة.

 

مصر والأردن: تنسيق رفيع مع السعودية لمواجهة التهديدات

القاهرة وكالات/15 أيار/2019/دانت مصر استهداف محطتي بترول تابعتين لشركة أرامكو في السعودية. وأعربت في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن إدانتها البالغة لاستهداف محطتي ضخ للبترول. وأكد البيان تضامُن مصر مع حكومة وشعب السعودية في التصدي للمحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة، مشدداً على ما يجمع البلدين من روابط أخوية وعلاقات راسخة. وأكد البيان أن هناك تنسيقا على أعلى مستوى من أجل مواجهة التحديات المُشتركة والتصدي للإرهاب والتهديدات المُستهدِفة أمنهما القومي والأمن القومي العربي والاستقرار الإقليمي.

من جانبها، دانت الخارجية الأردنية الهجوم الإرهابي، وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة في بيان، إن الأردن يدين هذا الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات، ويؤكد وقوفه مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها.

وأكد على أن أي استهداف لأمن السعودية هو استهداف لأمن المنطقة والعالم، وأن الأردن يساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله، مشددا على أن أمن السعودية وأمن الخليج العربي وأمن الأردن واحد.

 

سبانيا تسحب فرقاطة مينديث نونيث من حاملة أبراهام لنكولن

مدريد - وكالات/15 أيار/2019/أعلنت أسبانيا أمس، أنها سحبت مؤقتا فرقاطة من مجموعة قتالية تقودها الولايات المتحدة في الخليج، في مؤشر محتمل على خلافات ديبلوماسية بين أوروبا وواشنطن بشأن إيران. ولم تذكر وزارة الدفاع الأسبانية أسبابا لسحب الفرقاطة "مينديث نونيث"، وعلى متنها 215 بحارا من المجموعة التي تقودها حاملة الطائرات الاميركية "أبراهام لنكولن" التي أرسلتها واشنطن إلى الخليج لمواجهة تهديدات إيران، لكن المتحدث باسم الوزارة قال إن القائمة بأعمال وزيرة الدفاع مرجريتا روبلز ستشرح الاسباب في وقت لاحق خلال مؤتمر صحافي في بروكسل.

 

تركيا تعتزم فتح مدارس دينية في فرنسا وباريس تتحفظ

عواصم وكالات/15 أيار/2019/ ثار جدل بين باريس وأنقرة بشأن رغبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إنشاء مدارس ثانوية في فرنسا، حيث خرج وزير التعليم الفرنسي جان ميشيل بلانكر رافضاً الفكرة بالمطلق، ومبدياً تحفظه إزاء خطوة اعتبرها خروجاً عن سياسة فرنسا العلمانية.

وانتقد بلانكر محاولات أردوغان نشر التشدد الديني، معربا عن قلقه من سياسات النظام التركي الحالي، مؤكداً أنه لا يعارض وجود مؤسسات دولية في فرنسا، لكنه يرفض قيام السلطات التركية بالضغط على المؤسسات الفرنسية لتحقيق أهدافها.

على صعيد آخر، حذر الاتحاد الأوروبي تركيا، من المضي قدما في أعمال التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص، واصفاً الخطة بأنها غير قانونية ومتعهدا بالرد بشكل مناسب.

من ناحية ثانية، وصل إلى مطار القاهرة الدولي، جثمان الفلسطيني زكي مبارك، الذي توفي في السجون التركية، وقال شقيقه إن شهادة الوفاة المصاحبة للجثمان لم يدون بها سبب الوفاة، لكنها أثبتت وجود إصابات وجروح بالجثمان.

 

عملية إدلب العسكرية تفقد تركيا توازنها في سوريا

العرب/15 أيار/2019/توافق موسكو وواشنطن يضعف قدرة أنقرة في فرض شروطها ويسحب البساط من تحت أقدامها بعد لعبها على حبال الخلافات بين الجانبين.

واشنطن تمد يدها لموسكو

تركيا تتجه إلى خسارة أهم ورقة لها في سوريا وهي محافظة إدلب على ضوء التقدم الذي تسجله القوات الحكومية المدعومة من روسيا. ويرى مراقبون أن أنقرة عاجزة عن إيقاف هذه العملية ولكنها قد تحاول استغلالها لتلافي الهزيمة الكاملة وجني بعض المكاسب، ولكن حتى هذا الهدف غير مضمون تحققه خاصة إذا ما ترجمت رغبة موسكو وواشنطن في تعزيز التعاون بينهما على الأرض السورية. دمشق كثفت تركيا من اتصالاتها في الساعات الماضية بالجانب الروسي، في ما بدا محاولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في إدلب ومحيطها، في ظل تقدم وصف بالمهم للقوات الحكومية المدعومة بغطاء جوي روسي لاختراق دفاعات الجماعات الجهادية التي تقودها جبهة فتح الشام في الجزء الجنوبي من المحافظة. وأحرز الجيش السوري تقدما لافتا في ريف حماة الشمالي حيث سيطر على قرى وبلدات عدة أبرزها كفرنبودة، وبات على أعتاب الحدود الإدارية لإدلب من الجهة الجنوبية، وبعيدا بضعة كيلومترات فقط عن نقاط المراقبة التركية.

وبالتوازي مع محاولة اختراق الجبهة الجنوبية لإدلب من ريف حماة الشمالي عمد الجيش في اليومين الماضيين إلى فتح جبهة جديدة، في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي. وكانت القوات الحكومية قد تمكنت من الدخول إلى الحدود الإدارية الشرقية لمحافظة إدلب مطلع عام 2018 بسيطرتها على مدينة أبوالظهور ومطارها، وبلدة سنجار، وقرى أبودالي والحجار ورسم العبد ورملة وأم رجيم. ويقول خبراء عسكريون إن القوات الحكومية تطبق تقريبا الأسلوب ذاته الذي اعتمدته في الغوطة الشرقية وقبلها في مدينة حلب والقائم على سياسة القضم التدريجي، لافتين إلى أن الأنباء التي تتحدث عن أن العملية هي مجرد رسالة ضغط روسية موجهة لتركيا تنطوي على قصور، فكل المؤشرات تشي بأن الهدف هو استعادة محافظة إدلب وجوارها من التنظيمات المعارضة والجهادية. دمشق وداعمتها موسكو لم تعلنا حتى اللحظة عن عملية في إدلب في محاولة لإضفاء نوع من الغموض لإرباك الأطراف المقابلة

ولم تعلن دمشق وداعمتها موسكو حتى اللحظة عن عملية عسكرية في إدلب في ما بدا محاولة لإضفاء نوع من الغموض على أهداف هذا التحرك لإرباك الأطراف المقابلة المتمثلة في الفصائل وراعيتها تركيا. وكانت أنباء تحدثت عن تطمينات روسية لأنقرة بشأن محدودية العملية، إلا أن فتح النظام لأكثر من جبهة معتمدا على القصف الجوي المكثف بالتوازي مع التقدم الميداني المتدرج يوحي بأن الأمور تتجاوز تلك الأنباء. ويرى محللون أن هذا على ما يبدو ما دفع الرئيس رجب طيب أردوغان إلى مهاتفة نظيره الروسي فلاديمير بوتين ليل الاثنين وكذلك وزير الدفاع التركي خلوصي أكار لنظيره الروسي سيرجي شويغو. وأفادت الرئاسة التركية بأن أردوغان اتهم في الاتصال الهاتفي ببوتين النظام السوري بالسعي من خلال هجومه على إدلب إلى تقويض التعاون التركي الروسي في سوريا. وقال مدير الإعلام في الرئاسة فخرالدين ألتون إن أردوغان أكد لبوتين خلال المكالمة مساء الإثنين أن النظام السوري يسعى لتقويض التعاون بين تركيا وروسيا في إدلب والنيل من روح اتفاق أستانة.

وحرص أردوغان على تحميل دمشق حصرا مسؤولية الهجوم على إدلب والذي من الثابت أنه يأتي بدعم وغطاء روسيَّين فيما بدا مسعى لتحييد موسكو، وترك المجال لعقد اتفاقيات معها. وبدأ الجيش السوري نهاية الشهر الماضي هجوما مكثفا، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق روسي-تركي تم التوصل إليه في سبتمبر الماضي في سوتشي ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة الحكومة والفصائل، إلا أنه لم ينفذ بعد. ويقول مراقبون إن تركيا تتحمل الجانب الأكبر من المسؤولية جراء مماطلتها ومحاولتها كسب الوقت باستخدام ذلك الاتفاق دون أن تكون لديها أي نية للسير فيه عمليا، ويشير هؤلاء إلى خطوة أنقرة في ديسمبر حينما عمدت إلى إعطاء الضوء الأخضر لهيئة تحرير الشام التي تقودها جبهة فتح الشام للسيطرة على معظم أجزاء إدلب، وهو ما يتناقض كليا مع نص الاتفاق الذي يتضمن انسحاب الهيئة إلى الحدود التركية. ووفق بيان الرئاسة التركية قال أردوغان لبوتين خلال المكالمة إن مهاجمة مدنيين ومدارس ومستشفيات لا يمكن اعتبارها تمت إلى مكافحة الإرهاب بصلة. واعتبر أن التصعيد العسكري الحالي من شأنه أن يضر بالأهداف التي تسعى إليها أنقرة وموسكو في سياق اتفاق سوتشي الذي جنب المنطقة في حينه هجوما بدا وشيكا للنظام على إدلب ومحيطها. وتسيطر هيئة تحرير الشام مع فصائل جهادية أخرى على محافظة إدلب وأرياف حلب الغربي وحماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي. ونجحت الهيئة في طرد الهيئة الوطنية لتحرير سوريا التي تضم فصائل إسلامية (توصف بالمعتدلة)، بيد أن القوتين اتحدتا مجددا لوقف تقدم النظام. رجب طيب أردوغان: النظام السوري يسعى لتقويض التعاون بين تركيا وروسيا في إدلبرجب طيب أردوغان: النظام السوري يسعى لتقويض التعاون بين تركيا وروسيا في إدلب ويرى مراقبون أن تركيا رغم التصريحات والتحركات التي تقوم بها إلا أنها ليست في موقع يخول لها إجبار دمشق ومن خلفها موسكو على وقف عملياتهما في إدلب، ويلفت هؤلاء إلى أن تركيا ستسعى جاهدة لاستغلال الظرف بمقايضة الجانب الروسي بوقف الدعم تدريجيا عن الفصائل المعارضة والجهادية، مقابل تحصيل بعض المكاسب كدعم خططها في شرق الفرات ضد وحدات حماية الشعب الكردي.

ويضيف هؤلاء أن نجاح تركيا في هذا المسعى غير مضمون في حال نجحت روسيا في التوصل إلى توافقات مع الجانب الأميركي. وقام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء بزيارة إلى روسيا حيث التقى بنظيره الروسي سيرجي لافروف والرئيس فلاديمير بوتين وسط أجواء إيجابية توحي برغبة البلدين في تحقيق اختراق في الملفات الخلافية وعلى رأسها سوريا. وقال بومبيو في مستهل لقائه مع لافروف أنا هنا اليوم لأن الرئيس ترامب ملتزم بتحسين هذه العلاقات. وأضاف لدينا خلافاتنا، فكل بلد سيحمي مصالحه وسيهتم بشعبه، ولكن لا يعني ذلك أن نكون خصوما في كل قضية. بدوره أبدى وزير الخارجية الروسي استعدادا لفتح صفحة جديدة في العلاقات. وصرح بقوله أعتقد أن الوقت قد حان لبدء بناء نموذج جديد للفهم المتبادل يكون مسؤولا وبنّاء. ويرى متابعون أن توصل الجانبين الأميركي والروسي إلى توافق بشأن سوريا قد يسحب البساط من تحت أقدام تركيا، التي لطالما لعبت على حبال الخلافات بين الجانبين في هذه الساحة. ويشير المتابعون إلى أن الولايات المتحدة في حاجة إلى تبريد بعض الجبهات المفتوحة وخاصة مع روسيا، مع تفاقم حجم التوتر بينها وبين إيران والذي قد يصل إلى انفجار في المنطقة. ويلفت هؤلاء إلى أن التصعيد الجاري على الخط الإيراني الأميركي يصب في صالح روسيا التي يبدو أن الطرفين في حاجة إليها بشكل أو بآخر.

 

صفقة بيع وشراء تتوج حليفا لإيران محافظا لنينوى

العرب/15 أيار/2019

الكشف عن خفايا التحالفات والرشاوى يؤدي إلى انفجار الكتلة البرلمانية السنية.

المحافظ الحليف لإيران

بغداد - سلطت عملية اختيار محافظ جديد لنينوى، ومركزها الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد على مستوى السكان، وأهم مركز للطائفة السنية في العراق، الأضواء مجددا على مستوى التغلغل الإيراني في هذا البلد، كما تسببت في تحطيم أكبر قوة سياسية سنية في البرلمان. ونجحت مجموعة موالية لفالح الفياض، مستشار الأمن الوطني، ومرشح إيران المفضل لحقيبة وزارة الداخلية في حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، في الاستحواذ على منصب محافظ نينوى، خلال عملية تصويت لمجلس المحافظة، قيل إنها أجريت بعد دفع أموال طائلة. وخلال انعقاد جلسة التصويت، طالب الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر، الحكومة ورئاسة الجمهورية بالتدخل لوقف المهزلة في نينوى، وحل مجلس المحافظة، بعد أنباء عن صفقات لشراء أصوات أعضائه لصالح أحد المرشحين. وفاز بالمنصب، منصور المرعيد الجبوري، أحد النواب الذين ترشحوا على قائمة النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، قبل أن ينشق عنه ويلتحق بحركة عطاء مع الفياض. وفضلا عن دعم حلفاء إيران، حصل المرعيد على تأييد قوي من زعيم المشروع العربي خميس الخنجر، ومحافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري، الذي يتمتع بنفوذ سياسي ومالي كبير.

وفشل مرشح الحلبوسي، حسام العبار في الحصول على أي صوت خلال الانتخابات، بعد انسحاب جميع الأعضاء المؤيدين له، وعددهم 12، من جلسة انتخاب المحافظ الجديد. وحصل المرعيد على 28 صوتا من أصل عدد مقاعد المجلس المحلي لنينوى البالغ 42، فيما فاز بمنصب نائب المحافظ، مرشح عن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني. ويتكون مجلس نينوى من 17 عضوا عربيا، و10 أعضاء أكراد، فيما يتوزع المتبقي على ممثلين لأقليات مختلفة، كالمسيحيين والإيزديين والشبك. واتهم البارزاني بمحاباة النفوذ الإيراني في نينوى، لكن حزبه رد بأن الزعيم الكردي قرر دعم الكتلة التي تضم أكبر عدد من ممثلي المكون العربي داخل مجلس المحافظة، وهذا ما وفرته كتلة المرعيد. وتسببت هذه النتائج في تفكيك أكبر تحالف يجمع القوى السنية، الفائزة بانتخابات البرلمان، التي جرت في مايو الماضي، حيث أعلن نواب عن الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وبغداد، مقربون من رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، حل تحالف المحور الذي يضم أغلب ممثلي القوى السنية في البرلمان العراقي، وتشكيل تحالف جديد يستبعد زعيم المشروع العربي خميس الخنجر ومحافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري أبومازن، اللذين اتهما بالتواطؤ مع فريق إيراني للاستحواذ على منصب محافظ نينوى. ولم تمض إلا ساعات، حتى رد تحالف المحور بقرار يعلن فيه فصل الحلبوسي من عضويته، وبدء التداول بشأن اختيار خليفة له في منصب رئيس البرلمان. وقال مقربون من الحلبوسي إن تحالف عطاء دفع لكل عضو في مجلس نينوى انتخب المرعيد نحو ربع مليون دولار مع تسليمه عجلة شخصية حديثة.

وسرد أنصار الحلبوسي تفاصيل كثيرة عن آلية الاتفاق والأماكن التي عقدت فيها الاجتماعات وشركات الصيرفة التي حولت الأموال، لكنهم لم يقدموا أدلة عينية. وردت حركة عطاء بنفي جميع هذه الأنباء، وقالت إنها ستقاضي المروجين لها. وقال محافظ نينوى المنتخب منصور المرعيد إن الحديث عن دفع الأموال للأعضاء مقابل التصويت أمر معيب لأن الانتخابات جرت بشكل شفاف وواضح، مضيفا أن المحافظة تحتاج إلى خطة جديدة وسريعة من أجل النهوض بها وسنعمل جاهدين من أجل هذه المحافظة. وقال خبراء في القانون لـالعرب إن جلسة انتخاب المرعيد ليست قانونية، لأنها تجاهلت طلبا من مجلس النواب بتأجيل انعقادها، لكن آخرين قالوا إن الأمر أصبح واقع حال. وتقول مصادر محلية إن أنباء فوز حليف لإيران بمنصب المحافظ في نينوى أصابت سكانها بالصدمة. وتعتمد حركة الفياض على مكاتب الحشد الشعبي في نينوى لترسيخ نفوذها السياسي، ما حولها إلى أحد أهم العوامل المؤثرة في مصير المدينة المنكوبة بفعل الحرب على تنظيم داعش، التي حطمت بناها التحتية وشردت ثلثي سكانها. وأصدرت عشيرة الحلبوسي بيانا، أيدت فيه موقف رئيس البرلمان، إثر أنباء عن حراك لإطاحته من منصبه. وتقول شخصيات سياسية في بغداد إن طهران تعاقب الحلبوسي، بعد إعلانه من واشنطن حاجة العراق إلى بقاء القوات الأميركية على أراضيه أعواما إضافية. وكان الحلبوسي نفسه ارتقى إلى رئاسة البرلمان بدعم قوي من إيران، قاده زعيم منظمة بدر هادي العامري.

وتقول المصادر إن ما حدث في نينوى ربما يؤثر على خارطة تحالفات القوى السياسية السنية، ويقرب الخنجر من المحور الإيراني أكثر، في ظل مقدمات كثيرة لخروج الحلبوسي منه.

وأشار مراقب سياسي عراقي إلى أن دخول إيران على خط الموصل من خلال تنصيب محافظ موال لها ربما يكشف عن جزء من أسرار الحرب التي دمرت المدينة، فانتشار ميليشيات الحشد الشعبي هناك يشير إلى أن تلك الحرب قامت من أجل الانتصار على سكان المدينة بذريعة تحريرها من قبضة التنظيم الإرهابي داعش. وقال المراقب في تصريح لـالعرب إن المدينة السنية التي عانت من سياسات نوري المالكي (رئيس الوزراء الأسبق) الطائفية ما أدى بها إلى الاستسلام لداعش سيعود سكانها ثانية في ظل حكومة موالية لإيران إلى الاصطدام بجدار العزل الطائفي لكن بأدوات سنية هذه المرة، وهو ما ينذر بمصير مظلم على مستوى إعادة الإعمار. وأضاف أن الموصل هي أكثر المدن العراقية حاجة إلى شيء من الإنصاف والنزاهة لكي تُوضع الأموال في مكانها المناسب، غير أن عمليات بيع وشراء المناصب والأصوات ستجردها من ذلك الحق وتتركها نهبا للصوص والفاسدين والمرتشين المتخصصين بنهب المال العام عبر صفقات إعمار وهمية.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

البطريرك صفير حمل لبنان في قلبه ورحل

الدكتورة رندا ماروني/14 أيار/2019

http://eliasbejjaninews.com/archives/74882/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B1%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83-%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%B1-%D8%AD%D9%85/

لقد تعطلت وظائف أعضاءه وبقي قلبه قويا نابضا بالحياة حتى اللحظات الأخيرة وهو من قال الأوطان لا تحمل في الجيوب، من حمل وطنه في جيبه لا وطن له، ولكن من حمل وطنه في قلبه وإرادته، فوطنه مهما توالت عليه الويلات والمحن فإنه حي.

لقد حمل وطنه في قلبه، فبيقي حي له ومن أجله، يخفق محتضنا إياه خائفا عليه حتى لحظات عمره الأخيرة، فلم يسكت ولم ينطفئ كأنه ينص رسالة الوداع قبل الرحيل، ويتلوها بروية كي تصل واضحة، وليسلم أمانة إستلمها وناضل من أجلها طوال سنين حياته، كأنه رسول من السماء أتى لتأدية مهمة كلف بها فأتقنها، وأبى الرحيل قبل أن ينقلها حية راسخة مزروعة في الآف الضمائر والقلوب .

لقد حمل وطنه في قلبه فكان لديه سبب قوي للحياة وطول البقاء، فعمر مائة عام واضحا شفافا قياديا، وعاش له ناسكا حاملا جروحه بصبر وروية وإيمان بالقيامة معلنا بأن لبنان المصلوب اليوم ستقوم قيامته، ومن عاش لقضية محقة ذهب حيا خالدا ليكمل المسيرة من السماء...

حمل لبنان

في قلبه

ورحل

قال ما قاله

فعل ما فعل

بشر بقيامه

وطن مقدس

بعد الصلب

كمؤمن تقي

واثق بربه

لا يفقد الأمل

كتلاميذ المسيح

حمل قضية

وآمن بها

كاللآلهة تصرف

وأعظم الرسل

عاشق للحرية هو

شاهد للحق

لم يعرف خوفا

مقدام بالفطرة

كفارس بطل

محارب عنيد

كالصخر صلب

جابه غاصب

واجه محتل

جاهر بحقه

دون مواربة

دون حياء

أو خجل

حلل السطور

وأشار بما

صدق منها

وما بطل

مضى لأهدافه

بكل عزم

دون تقاعس

ولا ملل

ضاقت الأرض

بإصراره

فحمل ملفه معه

إلى قاضي السماء

وكتب عليه

للنظر فيه

دون تمهل

وعلى عجل

خطئ من ظن

أنه غاب

رحل بالجسد

وبقيت روحه خالدة

حتى قيام الساعة

إلى الأزل.

 

في بيتكَ كنا نبلغ ملء الحرية

أنطوان الخوري طوق/النهار/14 أيار 2019

أيها الراعي الصالح، ها هو الباب يفتح لك، ومن يدخل من الباب كان راعي الخراف وها هي الخراف تصغي الى صوتك وأنت تدعوها بإسمها وتسير قدّامها لأنّها تعرف صوتك، أما الغريب فلا تتبعه بل تهرب منه لأنّها لا تعرف صوت الغرباء، فالأجير ليس كالراعي لأنّ الخراف ليست له، فإذا رأى الذئب مقبلاً ترك الخراف ونجا بنفسه فيخطف الذئب الخراف ويبددها.

أيّها الراعي الصالح أنت تعرف خرافك وخرافك تعرفك.

خرافك تعرفك منذ ارتقائك السدّة البطريركية التي أعطيت مجد لبنان، وأنت تعمل ليل نهار وفي الأزمنة الصعبة على رغم عبء السنين وثقل الأحمال من دون أن يحطّ من عزيمتك كيد مغتاظ طامع أو طامح أو تهجم منتفع ضالّ، ومن دون أن يغريك ترغيب أو يحطّ من جرأتك الانجيليّة ترهيب، عاملاً على إبداع لغة وطنيّة إنسانيّة مشتركة وجامعة بين اللبنانيين على إختلاف مشاربهم وإنتماءاتهم، داعياً الى المصالحة وتنقية الذاكرة الوطنية والوفاق والتضامن والحقّ والحريّة في الاختلاف من أجل قيام مجتمع الحريّة والعدالة والتقدّم، مشدداً على دور الموارنة في كونهم عنصر تلاقٍ بين الاديان والحضارات ورسلاً للتوافق بين الشعوب، ومؤكداً خبرة الكنيسة في العيش المشترك وحوار الحياة، معززاً الحوار المسيحي الاسلامي، مؤكداً من دون أي رهان على شرق أو غرب، أنّ صراع الحضارات ورم سرطانى مميت، وأنّ الحوار بين الاديان والثقافات يضمن وحدة المستقبل الواعد للبنان والبشريّة جمعاء.

على خطى أسلافك من البطاركة القديسين كنت تطلق دعوة الكنيسة الى الجميع ومن أجل الجميع لتبني قيم الشراكة والحريّة في لبنان ليستعيد هذا الوطن الصغير والجريح كما البلدان الكبيرة كل مقوّمات سيادته وإستقلاله وقراره الحرّ، وليقوم بدوره كرسالة حريّة ونموذج تعدديّة وتنوّع للشرق كما للغرب، داعياً أبناءك الموارنة واللبنانيين في لبنان كما في بلدان الانتشار الى عدم التخلّي عن حقوقهم المشروعة كمواطنين وعلى التشبّث بالأرض وبالهويّة الوطنية، معيداً دور المسيحيين الذين حملوا رسالة التنوير والحداثة في محيطهم العربي عبر إطلاقهم نهضة فكريّة وأدبيّة في هذا الشرق وهم يشهدون لخصوبة هذه الارض، أرض النساك والبطاركة، والمفكرين والشعراء والفنانين وأهل الصحافة والسياسة والعلماء، أرض حسن كامل الصباح، ومايكل دبغي، أرض جبران، ومارون عبود، والريحاني، والبساتنة، وشبلي الشميل، وجورج أنطونيوس، وفارس نمر، ويعقوب صروف، وشارل مالك، وسعيد عقل، والاخطل الصغير، واليازجيين، وجرجي زيدان، والمطران جرمانوس فرحات، والسمعاني، والبطريرك الدويهي، والشيخ عبدالله العلايلي، وأمين نخلة، وسعيد تقي الدين، وحسين مروة، ووديع الصافي، وفيروز والرحابنة، وفؤاد شهاب، وكمال جنبلاط، وريمون إده، ونسيب لحود، وسمير فرنجية، وغسان تويني، وكامل مروة، وكُثُر

مواضيع ذات صلة

هل تقود الأزمة المالية المتفاقمة إلى فوضى بنّاءة أم هدّامة؟

وأخيراً... "إقامة دائمة" للأجانب في السعودية

أبناء الإبادة ليسوا من دون عوائل

وأنت أيّها المثابر على تجذّر الكنيسة في هذا الشرق عبر الصلب والقيامة وعبر الشهادة للحقّ ولقيم الحريّة وحقوق الانسان وعبر الانتصار لأخوة المسيح الصغار، لم تمنعك الأخطار والسنون من دقّ أبواب العواصم على خطى سلفك البطريرك الحويك لتعيد الى لبنان مكانته وموقعه بين الأمم.

أيّها الزاهد والسيّد المترفّع، المعلّق على خشبة لبنان، على خطى سيدك في هذه الجغرافيا الصعبة والمعقدة والقلقة، قد يساء إليك وقد تُطعَن بالحربة وقد تُشتَم وقد تتجرع الخلّ والمر وقد تُنكر مرات ومرات قبل صياح الديك وعنده وبعده، وقد تجد قيروانياً يساعدك في حمل الصليب وقد لا تجد، وقد تُظلَم من ذوي قرباك، وقد تُجلَد بسياط الكلام الجارح واللاذع لكنك تبقى أنت أنت عفيف العقل والقلب، متصالحاً مع الله ومع ذاتك ومع الانسان ومع هذه الارض.

تبقى أنت أنت، كلامك نعم نعم ولا لا، كلما تعلّق الأمر بحظيرتك وخرافك وأرضك ورسالة وطنك، تبقى أنت أنت تُعِدّ العجول المسمنة للأبناء الضالين من دون أن تقفل بابك في وجه أحد لأنّهم لا يدرون ماذا يفعلون.

تبقى أنت أنت من دون أن يمنعك وقار السنين من دحرجة الحجارة عن قبر لبنان لإعلان قيامة هذا الوطن الجريح.

أيّها السيد المترفع، يا صاحب القدرة العجيبة على الصفح والغفران.

أيّها المتعقل والرصين في أزمنة اللغو الكلامي والكلام الخشبي وزلات اللسان.

خرافك في لبنان، في هذه الارض، أرض الفكر والعلم والفن والعناد في الدفاع عن لبنان، خرافك هذه أنت تعرفها وهي تعرفك، لقد عرفتك مدافعاً عن كرامتها يوم نُكِّل بها وهاجمتها الذئاب الخاطفة والعسس وأشباح الليل، عرفتك شاهداً للحقّ في أزمنة التزوير وإنتهاك الذاكرة الوطنية وتحريف المصطلحات.

ألا تتذكر صبيحة ذلك اليوم من أيلول ٢٠٠٠؟

أيّتها الذاكرة النقيّة والصافية المضاءة بنور التبصّر والقراءة المتأنية لعلامات الأزمنة والرصد الدقيق للتحولات الكبرى وأخطار الانفعال المتهور وزلاّت اللسان.

أنت تعرف خرافك وخرافك تعرف صوتك كل صباح من على مذبح الربّ، يوم كنت تكسر الصمت عندما كان لبنان يُقضم في وضح النهار في ظلّ صمت الأقربين والأبعدين. كم كنت بارعاً وشجاعاً وحكيماً وأنت تحاول سحبه من بطن الحوت!

"لقد قلنا ما قلناه"، يا سيد الإيجاز والبلاغة، وأنت تجمع رحيق المواقف الثابتة في كلامك المُقِّل.

ويوم كان التسابق على قدم وساق على الدروب لنيل حظوة أو موقع أو رضى من الوصيّ، وأنت الضليع في التاريخ والجغرافيا، لم تعرف أين يقع "قصر المهاجرين"، فدروبك كانت مسالك وصوامع الآباء المؤسسين في قاديشا وقنوبين، دروب البطاركة الذين كانت قلوبهم من ذهب وعِصيَّهم من خشب.

يا ذهبيّ الفم، كم بنا شوق الى صباحات تلك الآحاد من على مذبح الرّب في بكركي وأنت تشعل مع البخور جُذوة الحريّة في قلوب اللبنانيين التي لن يطفئها غياب ولن يقوى عليها موت.

يا سيدي، لقد أتعبتنا الثرثرة والارتجال وأنهكتنا المتاجرة بحقوق المسيحيين وأدوارهم، وأغضبنا هذه الزنى السياسي على أرصفة لبنان، وهذا الجهل بتاريخ أبنائك صانعي النهضة والتنوير في هذا الشرق، ولا سيما عندما يتحدثون عنا كأقليات ويستجدون الاموال بإسمنا في العواصم وعلى أبواب السفارات، محوِّلين الربيع الذي خرج من جُبَتِك الى خريف ويباس.

فأنت أنت الوحيد من بين رجال الدين لم تُزعج العلمانيين الاحرار عندما أطللت على السياسة في لبنان لأنّك أعليت صوت حقّ اللبنانيين في الحريّة والاستقلال. فمجد لبنان قد أعطي لك عن حقّ.

يا سيدي،

حين كانت تلفظنا الشوارع، وتضيق بنا الأيام، وتعصف بنا أنواء التاريخ، ويشتدّ علينا الضّيم، كنا ندخل بيتك ونلقي بأحمالنا الثقيلة.

فنحن، كنا لا نبلغ ملء حريتنا إلّا في بيتك.

 

بطريرك الموارنة الذي أحبه المسلمون

محمد قواص/ميدلب إيست أولاين/14 أيار/2019

كان قادة المسيحيين اللبنانيين في المنافي أو السجون حين بات أمام المسيحيين خياران، إما الخنوع وإما الصمت. لم يصمت البطريرك صفير.

البطريرك نصر الله صفير بين زعيم أمل ورئيس البرلمان نبيه بري وزعيم الكتائب الرئيس السابق أمين الجميل دائما بين خيارين

عام 2004 توجهتُ إلى بكركي، إلى الصرح البطريركي، لمقابلة البطريرك نصرالله صفير. كانت جهات خلفية قد دبرت ذلك الموعد. كنت أطمح في ذلك الزمن الساخن سياسيا في لبنان إلى إجراء مقابلة تلفزيونية مع رأس الكنيسة المارونية في لبنان.

جلست وحيداً داخل تلك الصالة الكبيرة التي يستقبل البطريرك داخلها ضيوفه والتي نعرفها جميعا كونها حاضرة في نشرات الأخبار والتقارير التلفزيونية من بكركي. دخل الرجل بقامته المتواضعة وهامته العملاقة. دعاني للجلوس في المقعد المحاذي لمقعده المعهود. سألني كثيراً وكأنه كان يريد أن يعرف من وافد جديد ما لا ينقله الوافدون.

قال لي معتذراً لا أريد أن أتكلم، فكلامي لا يعجبهم. وحين حاولت التذاكي بأن أعرض عليه مقابلة عن الدين والثقافة بما يعفيه من مواقف في سياسة، أجابني بأنهم سيقوِّلونني ما لا أقول.

قال البطريرك الراحل كلاماً كثيراً في زمن كان فيه الكلام تهمة. وهو إن ارتأى قلة الكلام في تلك المرحلة، ذلك أنه كان يعرف ضراوة ما لم يعرفه الآخرون إلا حين اغتيل رفيق الحريري عام 2005. وربما أن اللبنانيين اكتشفوا ماذا فعل البطريرك بالمسيحيين في ما عبروا عنه عفويا إثر ذلك الاغتيال الأسود.

أذكر أني زرت لبنان بعد شهرين من ذلك الحدث الجلل. كانت زيارة ضريح الحريري قد باتت طقساً يمارسه الناس وكأنه حج واجب. كانت والدتي رحمها الله تنتظرني للقيام بهذا "الحج". وقفنا أمام الضريح. كانت والدتي على يساري تحمل مصحفا صغيراً تقرأ فيه، ولمحت شخصا وقف بعد هنيهة على يميني، فإذا بها راهبة مسيحية تحمل انجيلاً تقرأ فيه.

كاد المشهد أن يكون سينمائيا مُعداً. بيد أن المشهد كان رتيباً في عيون اللبنانيين. وما وقوف الراهبة المسيحية للصلاة أمام ضريح زعيم مسلم إلا نتاج ما فعله هذا البطريرك في بكركي بمسيحييه.

كان المسيحيون في لبنان يمثلون وجهاً آخر مختلفا عما كان سائداً في كل المنطقة بعد مرحلة الاستقلالات. حاولوا الخروج بمشروع حضاري أرادوه مثالياً لتبرير مشروعية ذلك الكيان الذي ارتأوه وطناً يتشاركون به المصير مع المسلمين. لم يكن ذلك المصير هو الذي يريده المسلمون، وهم المنشدّون نحو ما وراء الحدود بما يحمله الخارج من رياح تنفخ أيديولوجيات ومشاريع وخطط وأفكار تتجاوز ضيق لبنان ومنطقه.

لم تتحرَ البطريركية المارونية في تماسها مع فرنسا وطناً كبيراً يشمل دمشق شرقاً في بعض الخرائط التي عرضتها عليها باريس عام 1919 في عهد رئيس الوزراء آنذاك جورج كليمنصو. ولم توافق البطريركية على قيام وطن يخص المسيحيين وحدهم، وعملت على الصيغة التي يعيشها لبنان منذ نشوئه عام 1920 واستقلاله عام 1943.

ارتأت البطريركية وطناً قال عنه البابا يوحنا بولس الثاني أنه رسالة. غير أنه كان للمسيحيين وجهة نظر أخرى لم تتوافق دائماً مع مزاج البطريركية المارونية. بعضهم غادر الصفوف التقليدية المحافظة وراح يلتحق بكافة التقليعات التي عرفتها المنطقة. منهم من قاد تيارات شيوعية ومنهم من التحق بالناصرية والقومية العربية بنسخاتها البعثية، وبعضهم من التحق بليبرالية انسانوية لا تجد في الحيز اللبناني الضيق فضاء لحراكهم.

مسيحيون آخرون لم يصدقوا حتى اليوم أنهم يعيشون مع مسلمين في بلد واحد. حتى أن وجود بلدهم جغرافياً داخل منطقة يعيش فيها أكثر من مليار ونصف مسلم لا يعدو كونه، بالنسبة لهم، حادثاً مؤقتاً، يتعايشون مع عرضيته حتى "العودة" إلى ما هو "طبيعي" يشبه عيش المسيحيين وفق التنميط الذي يتخيلونه.

قاتل المسيحيون بالدم والسلاح دفاعاً عن الفكرة التي يريدونها للبنان. وقاتل مسيحيون آخرون بالدم والسلاح دفاعاً عن فكرة أخرى يريدونها لهذا البلد. باتت الفكرة نفسها وفق الرزنامة المسيحية مشوهة مربكة تتحرى نقطة توازن فقدتها منذ اندلاع الحرب الأهلية. غرق اليمين المسيحي داخل فكرة تم الترويج لها لعزل لبنان عن البيئة المحيطة، وصولاً إلى فكرة طموحة تود "عزل لبناننا عن لبنانهم".

هزمت الحرب منطقاً مسيحياً تصادم مع أمر القوة الواقع. من المسيحيين من قبل الهزيمة واصطف داخل اتفاق الطائف لعام 1989، ومنهم من عاندوا تلك الهزيمة لكنهم عاشوا وتصرفوا بصفتهم منهزمين. بيد أن المسيحيين الذين التحقوا بما تيسر من رياح تعصف في الخارج وجدوا انفسهم وقوداً لأنظمة متواطئين مع سلطانها مصفقين لاستبدادها.

كان البطريرك الماروني الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير من طينة يأتي بها التاريخ.

ترجل إلى الصرح البطريركي في نهايات الحرب الأهلية قبل سنوات من إبرام اتفاق الطائف. بات على البطريرك الجديد رعاية الموارنة ومواكبة انتقالهم من طور صعودهم في الجمهورية الأولى إلى طور يتلمسون عتمته في الجمهورية الثانية.

جرّد حكم وصاية دمشق في بيروت المسيحيين من قادتهم. نفيّ آل الجميل وآل شمعون وقبلهم ريمون أده، ومنحت باريس الجنرال ميشال عون لجوءا سياسيا وزُجّ بقائد القوات اللبنانية سمير جعجع في السجن. بات أمام المسيحيين خياران، إما الخنوع وإما الصمت.

لم يصمت البطريرك صفير. كان في صوته ما يريد اللبنانيون، مسيحيون ومسلمون قوله. تحوّلت بكركي في عهده إلى "لندن ديغول" أيام الاحتلال النازي، وباتت زيارة البطريرك تهمة يحمل تفسيرها تأويلات واجتهادات خبيثة في دمشق كما في بيروت.

ارتبط اسم البطريرك صفير بمفاصل أساسية في تاريخ لبنان الحديث، خصوصا أن الرجل عاصر أزمات البلد المرتبطة بالوجود الفلسطيني وتلك المتعلقة بالحرب الأهلية (1975-1990) وما رافق ذلك وتلاه من حضور عسكري وسياسي للنظام السوري داخل البلد، انتهاء بالموقف من حزب الله وسلاحه.

ولد البطريرك الراحل في 15 مايو في بلدة ريفون بقضاء كسروان عام 1920، وأصبح بطريرك الكنيسة في 19 أبريل عام 1986.

تقدم البطريرك على نحو مفاجئ في مطلع سنة 2011 باستقالته، طالباً إعفاءه من المهام البطريركيّة والانصراف إلى التأمّل والصلاة. ورغم أن صفير قال إن تقدمه في السن يقف خلف قراره ترك منصبه والاستقالة من مسؤولياته على رأس الكنيسة، إلا أن معلومات لم يُصادَق عليها رسمياً تحدثت عن ضغوط فاتيكانية أزاحت البطريرك بغية تخليص المنصب من أثقال سياسية صار صرح بكركي يمثلها في البلد.

وكان الفاتيكان منح صفير دعماً سياسيا ودوليا حين قام البابا الراحل يوحنا بولس الثاني بزيارة عام 1997 إلى لبنان. وقد تخللت الزيارة مواقف داعمة للبطريرك والمسيحيين في لبنان في وقت كان فيه زعماؤهم يعانون الاضطهاد والسجن والنفي.

ولطالما اعتبر البطريرك سيادياً لاسيما في الموقف من التدخل السوري في لبنان الذي أخذ طابعا عسكريا مباشراً منذ عام 1976.

ولم يقبل البطريرك صفير القيام بأي زيارة رعوية لسوريا على الرغم من دعوات وجهتها دمشق بهذا الخصوص. ولم يرد البطريرك من خلال زياراته منح النظام السوري شرعية مسيحية لوجود القوات السورية في لبنان.

ويعتبر البطريرك صفير زعيماً سياسياً رغم موقعه الكنسي على رأس الكنيسة المارونية في لبنان. وقد رعى البطريرك بشكل ضمني التحركات السياسية المسيحية الكبرى ضد الوجود السوري في لبنان، وكان للبطريرك ممثل لدى "لقاء قرنة شهوان" التي جمعت ابتداء من عام 2000 شخصيات وتيارات سياسية مسيحية تدعو إلى استقلال لبنان وسيادته في وقت كانت شخصيات وتيارات مسيحية أخرى تعمل تحت كنف الوصاية السورية في البلد.

ولم يتوقف صفير عن معارضة الدور السوري في لبنان وكانت علاقاته متوترة مع القادة الموارنة المتعاملين مع وصاية دمشق كما كان من المعترضين على رغبة سوريا بالتمديد لرئيس الجمهورية السابق إميل لحود عام 2004، معتبرا التمديد خطوة غير دستورية.

ونقل حينها عن رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري الذي كان معترضا على التمديد، قوله إن "كلام البطريرك هو بطريرك الكلام".

وشكلت مصالحة الجبل في اغسطس 2001 مشروعاً لإنهاء الخصومة بين الدروز والموارنة والتخلص من ترسبات الحرب الأهلية وإعادة المهجرين المسيحيين إلى قراهم في منطقة الجبل.

وقد أرسى البطريرك صفير هذه المصالحة مع الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في المختارة. وأرست هذه المصالحة أسساً أولى لمعارضة سياسية ضد واقع الأمر السوري تتجاوز الحيّز المسيحي وحده. وقد أغضبت تلك المصالحة النظام السياسي الأمني اللبناني المسيطر عليه من قبل دمشق. واعتبر الحدث معانداً للقواعد التي فرضتها دمشق في التعامل مع لبنان.

ولم يدعم البطريرك صفير سلوك قائد الجيش اللبناني العماد ميشال عون بعد تعيينه رئيسا للحكومة اللبنانية من قبل رئيس الجمهورية الأسبق أمين الجميل قبل مغادرته ولايته عام 1988، كما عارض أساسا قرار الجميل في هذا الصدد.

وعلى الرغم من المعركة التي خاضها عون عسكرياً وسياسيا ضد الوجود السوري في لبنان، إلا أن تحرك عون لم يحظ برعاية بكركي. وقد قام عدد من أنصار عون باقتحام البطريركية والاعتداء جسديا على البطريرك صفير وتوجيه الاهانات لشخصه.

ورغم موقعه كقائد روحي للمسيحيين في لبنان، إلا أن البطريرك صفير رفض التعصب المسيحي ومارس دوره التاريخي بصفته بطريرك لبنان، بطريرك كل اللبنانيين. وحرص صفير على رفض أي سلوك مسيحي لا يأخذ بعين الاعتبار مصالح وهواجس الشريك المسلم.

وكان البطريرك الماروني قد أيد اتفاق الطائف عام 1989 على الرغم من اعتراض الجنرال ميشال عون وقبل أن يؤيده قائد الميليشيات المسيحية آنذاك، سمير جعجع. وأيد صفير الاتفاق على الرغم من أنه أدخل تعديلات دستورية عززت صلاحيات مجلس الوزراء مجتمعا على حساب صلاحيات رئيس الجمهورية الماروني.

وقد شكلت العلاقات الطيبة بين رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري والبطريرك صفير منطلقاً لشراكة لبنانية مسيحية إسلامية من أجل لبنان على نحو أثار القلق والريبة لدى دمشق.

وعارض صفير سلاح حزب الله واعتبر أن الأمر يعتبر "حالة شاذة". ويعتبر المراقبون أن مشهد الزحف الجماهيري الذي شهدته بيروت في 14 مارس 2005 بعد شهر على اغتيال رفيق الحريري، كان من الضخامة في أعداده ومن الفرادة في جمعه بين المسلمين والمسيحيين، بحيث لاقى خطاب البطريرك صفير الوحدوي السيادي اللبناني طوال الفترة التي تولى فيها قيادة الكنيسة المارونية في لبنان.

رحيل البطريرك صفير ليس خسارة للمسيحيين فقط. هي خسارة للبنان بأجمعه، ذلك أن روحية البلد الذي فاوضت البطريركية في بدايات القرن الماضي على نشوئه تحتاج إلى بطريركية حكيمة تحمي لبنان من عواصف خبيثة تهب من الخارج وتحمي لبنان أيضا من رياح سوداء قد ينفخها اللبنانيون أنفسهم.

 

يوم قال البطريرك للرئيس: إرحل

نقولا ناصيف/الأخبار/الثلاثاء 14 أيار 2019

علاقة بطريرك الموارنة، كل بطريرك، برؤساء الجمهورية لم تكن دائماً ودّية. لم يُكتب لها ان تكون حتى. مالت الى الاشتباك في معظم الاحيان. كلاهما افترض انه مصيب

أصاب البطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير في علاقته بأربعة رؤساء للجمهورية عاصروا حبريته، ما اصاب اسلافه: التفاهم حيناً والاشتباك مراراً. هو صاحب الحبرية الاطول (25 سنة) بين ثلاثة سبقوه منذ الاستقلال: انطون عريضة وبولس المعوشي وانطون خريش، مترجحة ما بين 11 سنة و20 سنة. تجاوز المعوشي الذي رافق اربعة رؤساء، لكن اقل من عريضة الذي حضر تعاقب 8 رؤساء من الانتداب الى ما بعد الاستقلال. بيد ان اياً منهم لم يُعطَ، كصفير، ان يكون صاحب كلمة مؤثرة في انتخاب رئيس، مثلما تحوّله مرتين الى مرجع مباشر لانتشال البلاد من شغور رئاسي طويل.

انضم عريضة الى تأييد تجديد انتخاب بشارة الخوري عام 1948 متأخراً، بعدما اضحى امراً واقعاً. ثم انضم الى حملة معارضيه من غير ان يدعم اسقاطه بالقوة، الى ان قرر الرئيس بنفسه التنحي. حين انتخب كميل شمعون عام 1952، ارسل اليه مع المونسنيور اغناطيوس كيروز رسالة مقتضبة: سيدنا يوصيك بلبنان. اشارة من سيد بكركي المتقدم في السن معبّراً عن خشيته من مغزى انتخاب فتى العروبة الاغر.

من بعده، اصطدم البطريرك الخلف، المعوشي، بعنف مع شمعون حيال سياسته الخارجية، وانضم الى مناوئيه في ثورة 1958، وفتح صالون بكركي كي يؤم مشايخ مسلمين الصلاة في موعدها وكانوا لا يزالون فيه. وقف ضد محاولة تجديد انتخاب الرئيس، مع ان شمعون لم يجهر بها مرة. كان اقرب الى جمال عبدالناصر منه الى الرئيس اللبناني. بسبب صداقته معه، امكنه في ما بعد انقاذ قس في العراق من حبل المشنقة بحكم اصدره عبدالكريم قاسم، بناء على طلب من الزعيم المصري. فضّل المعوشي عام 1958 عودة الشيخ بشارة الى الرئاسة لخلافة شمعون بدلاً من قائد الجيش اللواء فؤاد شهاب. أُرغم على الموافقة عليه، وارسى معه علاقة هادئة بالكاد عاشت سنتين، الى ان تحقق من ان النائب البطريركي المطران يوسف الخوري شهابي اكثر مما يحتمل البطريرك، فأبعده الى كرسي صور والاراضي المقدسة واحل محله الكاهن نصرالله صفير الذي اضحى مطراناً ونائباً بطريركياً. مصادفة وضعت صفير على طريق التاريخ.

مذذاك، الى ما بعد ولاية شهاب، الى ما بعد وفاته عام 1973، نشب عداء استحال رأبه بين المعوشي وشهاب. عندما يزورهما اصدقاؤهما يسمعون البطريرك يتحدث عن هذا الذي تحت (جونيه)، والرئيس عن هذا الذي فوق (بكركي).

خلافاً لسلفه عريضة وخلفه خريش الوديعين، كان المعوشي صدامياً. يوم وفاة الرئيس السابق رفض ترؤس صلاة الجناز، قبل ان يتراجع تحت ضغوط الزعماء الموارنة والتقليد السائد. استكمالاً لعناده، طلب من صفير ان يكتب رقيماً ويقرأه هو بنفسه في كنيسة مار جرجس المارونية. بعد سنوات طويلة، ادرج صفير الرقيم في كتابه وغابت وجوه. شأن ما فعل مع شمعون، مانع المعوشي تجديد انتخاب شهاب، مع ان الرئيس رفضه سلفاً.

على نقيض سلفه، لم يسع خريش، صاحب الحبرية الاصغر (11 سنة)، إلى الاضطلاع بأي دور في انتخاب رئيس للجمهورية. سلّم بالياس سركيس مرشح سوريا والجبهة اللبنانية عام 1976، ثم سلّم مجدداً بانتخاب بشير وامين الجميّل عام 1982، ووقف عاجزاً امام الانقسام الدموي بين موارنة الجبل وموارنة الشمال.

تكاد تكون حبرية صفير، وعلاقته باربعة رؤساء عاصروه، عصارة كل ما مضى. بيد ان تجربته غير مسبوقة في الاشتباك مع رؤساء، او في تحوّله مرجع الاحتكام يوم اضحت البلاد بلا رئيس للدولة. اضحى الزعيم السياسي لمسيحيين بلا زعماء.

لم يختبر اي من اسلافه تجربة شغور رئاسي مرتين: اولى عام 1988 عندما دعاه الاميركيون الى وضع لائحة اسماء بمرشحين محتملين، وثانية عام 2007 عندما دعاه الفرنسيون الى لائحة مماثلة. في المرتين لم يؤخذ بهما. بانت ذريعة وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اضعف من ان يصدقها البطريرك، يوم قال له انه لن يكرر تجربة 1988. حدّثه الوزير عن ضمانات اثبتت لاحقاً عجز حكومته عن ادارة الاستحقاق.

وخلافاً للمعوشي الذي ناوأ التجديد لرئيسين كرههما، وضع صفير حجة بليغة لموقف مشابه، من غير ان يضمر ضغينة. لم يتسامح حيال تمديد ولاية الياس هراوي عام 1995، ثم اميل لحود عام 2004 بمنطق واحد لم يتبدّل: ضد تعديل الدستور لمصلحة فرد. مع ذلك فرض السوريون التمديد. في كل مرة واجه الاستحقاق الرئاسي، امسك بالقاعدة الدستورية: نصاب انتخاب الرئيس هو الثلثان.

لم تكن لصفير الكلمة الفصل في رفض مخايل ضاهر مرشح سوريا لاستحقاق 1988 فحسب، بل كان احد ثلاثة فقط عارفين بالرئيس التالي للجمهورية ما ان ذهب النواب اللبنانيون الى الطائف، وقبل ان يصير الى انتخابه عام 1989: الاثنان الآخران هما الرئيس نفسه رينه معوض ورئيس البرلمان حسين الحسيني. سلّم بانتخاب هراوي، الا انه اهم المرحبين بانتخاب خلفه لحود. بسبب قناة ارساها معه القائد السابق للجيش هي العقيد جورج خوري، أُحيط باكراً علماً بنزوع سوريا الى انتخاب لحود، وكان ثمة تمن سوري بتأييده. يومذاك بسبب ما عُرف عن قائد الجيش ودوره في اعادة بناء الجيش، وشاع ان اعادة بناء الدولة على صورة الجيش، وافق ورحب. في ما بعد، منذ نداء 2000، اضحى البطريرك في مقلب والرئيس في آخر. ساعات بعد اطلاق النداء، في الطائرة من ايران الى بيروت، اعد لحود الرد. في المطار، مستعجلاً، طلب توزيع المعادلة العجيبة آنذاك عن بقاء الجيش السوري في لبنان: شرعي ضروري موقت.

لم يقل المعوشي باسقاط شمعون بالقوة ابان ثورة 1958، ورفض خريش فرض الاستقالة على سليمان فرنجيه عام 1976، ثم من بعد المطالبة بتقصير ولاية امين الجميّل اكثر من مرة عامي 1984 و1986. كذلك فعل صفير عندما رفض اسقاط لحود بزحف شعبي تلاعب بمخيلة قوى 14 آذار عام 2005 على اثر اغتيال رفيق الحريري، في حقبة انقلاب توازن القوى رأساً على عقب، ومغادرة الجيش السوري لبنان.

إبان الشغور الرئاسي مرتين، ملأ البطريرك الزعامة السياسية

بيد انه فعل ما هو ادهى في السنة التالية. قال له: إرحل.

في بيانه الشهري في 2 تشرين الثاني 2005، اعتبر مجلس الاساقفة الموارنة برئاسة صفير الجدل حول بقاء الرئيس او اعتزاله ادخل البلد في وضع حرج، يوجب أن يُبقي مقام الرئاسة فوق هذا الجدل لئلا يفقد ما يحوط به من هالة وقار واحترام. كرر الموقف نفسه في بيان أول آذار 2006، داعياً الرئيس الى تحمّل مسؤوليته امام الله والتاريخ. في المدة الفاصلة بين التاريخين، كشف البطريرك في 21 شباط 2006 تردّي هيبة الرئاسة، اذ لاحظ انها اصبحت خالية تقريباً. لم يطل الوقت خطا علناً الى الامام في الخيار الذي بدا أنه بات اكثر استعداداً للمضي فيه: حض الرئيس لاول مرة على تقدير الموقف الذي يقتضي اتخاذه: بقاؤه في المنصب او مغادرته.

قبل أن يلقي عظة الميلاد في حضور رئيس الجمهورية، مشاركاً في قداس بكركي، في 25 كانون الاول 2005، خاطبه بالقول: انتم على رأس الدولة تقع مسؤولية قيادة لبنان إلى ما فيه طمأنينة ابنائه، والعمل على المحافظة على الدستور وتحقيق الوحدة الوطنية (...) في هذه الحال يبقى فخامة الرئيس الحَكَم ليرى ما اذا كان بقاؤه أو اعتزاله يفيد البلد أم يسيء الى مصالحه. التاريخ سيسجل على فخامتكم او لكم الموقف الذي ستتخذون لإعلاء شأن الوطن الذي عملتم دائماً في سبيله قائداً للجيش ورئيساً للبنان.

كتب صفير هذا الموقف في الوقت القصير الفاصل عن موعد القداس في ذلك الصباح، بعدما اعدّ بنفسه العظة، ولم يُدرجه في متنها. تعمّد ان يتوجّه به علناً اليه في مقدّم الصفوف. منتصف تشرين الثاني 2006، اوفد نائبه البطريركي العام المطران رولان ابوجودة، مزوّداً كتاباً خطياً يدعوه فيه صراحة الى الاستقالة. الا ان لحود حمّل الاسقف الزائر جواباً شفوياً هو رفض الطلب، واصر على البقاء في منصبه حتى نهاية ولايته.

لم يُكشف عن هذه الخطوة الا متأخراً. الا انها مثّلت الموقف العلني الاول والصريح لبكركي بدعوة رئيس للجمهورية الى التنحي. فاجأ الكتاب الاساقفة الموارنة الذين، شأن قرارات أخرى مماثلة بأهميتها، لم يُحاطوا علماً به.

في وقت لاحق، في 28 ايار 2007، عبّر البطريرك عن مرارة من عدم استجابة الرئيس طلبه بالاعتزال. قال: ارسلنا اليه كتاباً ولم نلقَ جواباً. قلنا له ذلك عندما كان في القداس في بكركي، ثم ارسلنا اليه كتاباً. في المرة الثالثة ذهبنا اليه. لكننا رأينا أنه لا يمكنه ان يتخذ الخطوة التي عليه أن يتخذها لاسباب لا نريد ان نذكرها.

 

رثاء غبطة البطريرك الراحل مار نصر الله صفير

د. أحمد خواجة/لبنان الجديد/14 أيّار 2019

يهتف اللبنانيون اليوم عشية وداع البطريرك مار نصرالله صفير بصوتٍ واحد: نمْ قرير العين مُرتاح الضمير يا بطريرك الأمة جمعاء. رحل البطريرك مار نصرالله صفير عن هذه الدنيا الفانية، بعد أن خدم رعيّته ورعاها خير رعاية، وأتمّ فضائله على الشعب اللبناني بأن أولى قضيّته الوطنية الشُّغل الشاغل والاهتمام الفائق، لا سيما بعد غرق لبنان في وحول الإحتلالات الاجنبية، فوقف وقفته التاريخية ضد الوجود العسكري السوري، وذلك بعد اندحار الاحتلال الإسرائيلي، هذا الوجود الذي بات مع مضيّ الزمن واستفحال الهيمنة احتلالاً مُموّهاً، ومُبرقعاً بشعارات المقاومة والممانعة، والحفاظ على أمن لبنان ونظامه.

نعم، وقف البطريرك صفير ضد "الاحتلال السوري" يوم كان هذا الموقف عملاً جهادياً مُقدّساً عزّ نظيرُه. ما حفظه وسيحفظه تاريخ لبنان لهذه القامة الرفيعة والغالية أنّه لم يتقلّب في متاهات السياسة وأحابيلها، ولم يُفرّط في سيادة الوطن، ولم يتزلّف لأحد، كبيراً كان أو صغيراً، لم يسع وراء مجدٍ شخصيّ أو مصلحة طارئة، لم يُتقن لغة التسويفات والتّبريرات، لم يعرف تدبيج الحُجج الواهية، لم يسع وراء "تضخيم" الأنصار والمُريدين، كان جريئاً في قرار تأييد وقف الحرب الأهلية عبر اتفاق الطائف أوائل تسعينيات القرن الماضي، كما كان جريئاً وأصيلاً في ريادته لمصالحة الجبل التاريخية أوائل القرن الحالي، لم نسمع يوماً عن سعيه لجمع التّبرعات لإنشاء ميتم أو إقامة مستشفى، أو مكتب خدمات، أو صندوق صدقات، لم يُنشئ جمعية خيرية لا "تتوخّى" الربح، لكنّها تجهد في الحصول على أموال الدولة المتهالكة، لم نسمع يوماً عن حشر أنفه في الصراعات الإقليمية المشتعلة حول وطنه، لم يًؤثر عنه عصبية طائفية أو مذهبية أو نزعة عرقية أو استعلائية أو استفزازية، رحل بسلام رجُل السلام كما أراد أن تكون نهاية سيرته المناضلة شديدة الشبه برسالة السيد المُخلّص فادي البشرية. يهتف اللبنانيون اليوم عشية وداع البطريرك مار نصرالله صفير بصوتٍ واحد: نمْ قرير العين مُرتاح الضمير يا بطريرك الأمة جمعاء.

 

نديم قطيش - البطريرك صفير... رحل آخر اللبنانيين

الشرق الأوسط/14 أيار/2019

عمره من عمر الكيان اللبناني المولود عام 1920، في ختام الحرب العالمية الأولى، وبعد سنوات المجاعة، بقليل. ذاكرته هي ذاكرة الماروني الشاهد عبر أهله وأساتذته، على الولادة الصعبة للكيان اللبناني، وعلى الدور الريادي فيها الذي لعبته الكنيسة المارونية، من خلال شخص البطريرك إلياس بطرس الحويك. وتجربته معجونة بكل العثرات التي رافقت نمو الكيان اللبناني، وطناً صعباً رجراجاً، ومن داخل بكركي نفسها بعد أن عيّنه البطريرك بولس بطرس المعوشي عام 1956 أمين سر البطريركية. وتكر سبحة الذاكرة، منذ ثورة عام 1958، وصولاً إلى ما بعد هزيمة عام 1967، التي نجح لبنان بحكمة وزير خارجيته فؤاد بطرس أن يبقى خارج سياقها الحربي، ثم اتفاق الشؤم في القاهرة عام 1969 الذي أعطى منظمة التحرير الفلسطينية، حرية الكفاح المسلح من لبنان... مروراً باندلاع الحرب الأهلية عام 1975 والاجتياح الإسرائيلي عام 1982 وسقوط المشروع السياسي الأبرز للمارونية السياسية باغتيال الرئيس بشير الجميل، وصولاً إلى شهادته على الاقتتال المسيحي المسيحي وقد صار بطريركاً عام 1986 ثم الطائف وما بعده من خروج جيش الاحتلال السوري بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري... هو آخر الرجال الذين يعرفون لبنان. آخر الشهود على إمكانات هذا الوطن الصعب، وعقبات استتباب نهائيته. بل هو آخر اللبنانيين. آخر المؤمنين بأنه لا ينتصر في لبنان إلا من ينتصر بلبنان المعنى والرسالة، وطناً نهائياً للعيش الحر الكريم الواحد، خارج موازين حسابات السلطة وتوازنات النظام السياسي.

عندما غطى البطريرك مار نصر الله بطرس صفير اتفاق الطائف، كان يعرف أنه يطوي صفحة من صفحات التجربة السياسية المسيحية في المشرق، وفي لبنان الذي ظل في عقل المسيحيين وبعبارة خلاقة لكريم بقرادوني وطناً مسيحياً يتسع للآخرين.

كان الزمن يدور دورة كبيرة. في تلك اللحظة المسيحية العصيبة اختار البطريرك لبنان، المقتتلون مسيحيوه حتى آخر الرمق وسراب الدم. اختار أن ينحاز إلى حماية البقية، حماية الذخيرة، ممسكاً بكف لا ترتجف، ما بقي من حنطة لمواسم الغد.

أدرك بطريرك لبنان أن الكنيسة وحدها قادرة على استيلاد شبكة حماية تتلقف سقوط المارونية السياسية، وتمنع ارتطام الموارنة القاتل بأرض الواقع السياسي القاسية. بدءاً من القوى التي تحلقت حول بكركي رفضاً لقوى الأمر الواقع المسيحية قبل الطائف، والتي حوّلت وظيفتها إلى معالجة ذيول الهزيمة العسكرية وصولاً لبيان المطارنة الموارنة في سبتمبر (أيلول) عام 2000 بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان، والذي شكّل برنامج عمل سياسي لحراك وطني بقي يتنامى حتى 14 مارس (آذار) 2005، وبين اللحظتين مرّت حركة إعادة إنتاج الدور المسيحي والخروج من الهزيمة بمنحنيات ومحطات كثيرة أبرزها معركة الصمود والمواجهة التي انطلقت من رحم توقيف رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، وزيارة البابا يوحنا بولس الثاني للبنان في مايو (أيار) 1997، وما اندلع بغية حصولها من مواجهة قاسية مع حافظ الأسد، ثم لقاء مار روكز الذي للمفارقة كان يدفع باتجاه خيار قبول انسحاب إسرائيل من جزين فيما كانت سوريا الأسد وحزب الله يدافعان عن بقاء الاحتلال! ولا يفوت المراقب العصب الذي شكّلته الجامعات، وتحديداً الجامعة اليسوعية التي كانت خطابات رئيسها الأب سليم عبو، ولا تزال، النصوص المرجعية الأولى حول السيادة اللبنانية. وبين هذه المحطات جميعاً، مصالحة الجبل التي أقفلت الجراح المُرة بين المسيحيين والدروز.

طوال هذه السيرة، وفي ذروة تدجين الإعلام والخطاب السياسي، إلا في بعض بؤر جريدة النهار وملحقها الثقافي ومقالات الراحلين غسان وجبران تويني وسمير قصير، تحولت عظة الأحد إلى أهم نص سياسي، في الحياة الوطنية اللبنانية منذ عام 1993 حتى الانسحاب السوري عام 2005.

حمى صفير لبنان ومعناه حين حمى مسيحييه، مشرفاً على إعادة تنظيم انتشارهم في الحياة الوطنية والسياسية، على قاعدتي الدولة والسيادة معاً. لم يغطِّ البطريرك مَن انتهز عنوان الدولة ليكون شريكاً في نظام الوصاية عن ضعف وتزلف، وهم غالبية الشخصيات المسيحية منذ الطائف حتى انتخابات 2005 إلا البعض القليل القليل ونبراسهم الراحل نسيب لحود. ولا كان تسامح قبلاً مع مَن غامر بالدولة دفاعاً عن السيادة، حتى حين كان المغامر عنواناً للمقاومة الحقة في وجه تفلت السلاح الفلسطيني، أو في وجه شهوات حافظ الأسد. العقل العميق للكنيسة المارونية يرفض التمرد على الدولة، أياً تكن صفة الحاكم وأياً كانت مسوغات التمرد. من هنا لم تكن علاقة الكنيسة على وئام مع بشير الجميل، ولا مع القوات اللبنانية في ذروة تمثيلها لخط الدفاع عن الوجود المسيحي، ولا غطى تمرد ميشال عون ولا قَبِل مع انتفاضة الاستقلال إسقاط الرئيس إميل لحود بالقوة. فلا دولة بلا سيادة ولا سيادة بلا دولة في عقل الكنيسة، وأبرز مَن خاض هذا الامتحان هو البطريرك الراحل.إلى هذين المدماكين، ظل البطريرك بثقله المعنوي والوطني والأخلاقي، حارساً لمرجعيات الوفاق الوطني بين اللبنانيين. تارةً يصطدم بشهوات المسلمين وتارةً بنوستالجيا المسيحيين، حتى صار بحكم التجربة المحكمة الدستورية الوطنية العليا والبوصلة التي تشير إلى صحة الاتجاه.

رحلت محكمتنا العليا... رحل آخر اللبنانيين.

 

أيقونة الكرسي البطريركي

المطران جورج صليب/14 أيار/2019

بهذا اللقب نعت بطريركية أنطاكية للموارنة رقاد وغياب المثلث الرحمات البطريرك مار نصرالله صفير. البطريرك الـ 76 في عداد بطاركة الموارنة الشرعيين المتقاعد.

هو اسم بمسمى عظيم وشخصية فذّة وقامة كبيرة في الكنيسة والوطن والعالم. تميّزه صفات كثيرة يفتقر اليها كثيرون من الكبار الكبار. أبرزها التواضع والغيرة المقدسة والقرار وتمسكه بإيمانه المسيحي ووفاؤه لرسالته ومحبته وغيرته على الكنيسة ولبنان، بل لكل المثل والقيَم وصلابة إرادته وحسن كلمته ومنبريّته الفائقة، بل بلاغته الرائعة بالتعبير عن رأيه بدقة مميّزة وعبارات قصيرة تعبّر عن الكثير. قاد البطريرك مار نصرالله صفير الكنيسة المارونية بحكمة وخدمها بإخلاص فائق كاهناً واسقفاً وبطريركاً. وفي كل مراحل خدمته ورعايته كان صوتاً نبوياً. لم تغرِه المناصب ولم تؤثر فيه الوعود ولم يتراجع عن قناعته المبنية على الحكمة والجرأة. إذا جالسته، البساطة تزيّن شخصيته الرسولية، وإذا قصد فعل وأعطى بدون تردّد أو مباهاة، يعرف مقامه والتزامه بكل ثقة فلا يصرّح ولا يقول إلّا ما يليق ويناسب. وهو مقتنع بتراث كنيسته بل بكل ما يمثله لبنان من امتيازات وقيَم وأهمية بل وهواجس كانت تملك فكره وقلبه ونظرته في الكنيسة والوطن، ولا سيما فكره وقلبه على الكنيسة ولبنان وقد تلاطمت الامواج العاتية على هذا الوطن وأهله، فصارت الأحداث جزءاً من حياته التي لا يفارقه التفكير بها ليل نهار، في خلوته ووحدته، بل في اجتماعه واستقباله أبناء كنيسته والمسؤولين في الكنيسة والوطن وعلاقته العميقة بالكرسي الرسولي، وما انفكّ يعالج الغثّ والسمين في ما جرى ويجري. إذا جالسته تطمئنّ الى رجل رصين كلما امتد العمر معه امتدت الحكمة وتعزّز الفهم والمفهوم لديه، هذه الصفات والمزايا طبعت شخصيته. أن يلتفّ الموارنة اكليروساً وعلمانيين ورجال سياسة وفكر بل اللبنانيون عموماً ليسمعوا الحكمة وينالوا المشورة، ولم يبخل بأن يكشف مسار إدارته الحكيمة.صفات البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، جعلت الناس يتعلقون به لا سيما هؤلاء الذين يتمتعون بحب كنيستهم ولبنان.

إعتكف وتقاعد البطريرك صفير عن الخدمة والرعاية بسبب السنّ لكنه لم يفقد حيوية الرجال والصحة. فهو الكاهن والأسقف والبطريرك. وهو كبير السن وغير شيخ لأنّ غيرة الشباب وحكمة الشيوخ ميزته في مسيرته وطالت قرناً إلّا عاماً (99)، سجّل ليس بشخص بل لأمّة أحبها وتفانى في خدمتها ورعايتها. وهو من عُمر بناء دولة لبنان الكبير (1920). سيسجّل تاريخ الموارنة ولبنان ما قبل عهد البطريرك صفير وأيام البطريرك صفير وما بعد البطريرك صفير مقارناتٍ يتقنها ويستوعبها أصحاب الاختصاص، فيبقى هذا الإسم رائداً جاذباً ومحرِّكاً طموحَ الأجيال الطالعة ليكون هذا البطريرك أيقونة البطريركية وعماد الكنيسة المارونية. أما غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي فيتابع رسالة هذا السلف ويعزّزها مع آباء المجمع المقدس للموارنة والإكليروس ومجلس بطاركة وأساقفة الكاثوليك بل سائر المؤسسات الدينية والسياسية والرسمية، فيظهر دور بكركي وأهمية الكنيسة المارونية ويعلو شأنها، ويحرص المجمع على لبنان لأنّ لبنان والكنيسة معاً بالنسبة اليها الغاية والمرتجى. وبالإجمال لا كلمات تحدّد صفات ومزايا البطريرك صفير وكل ما يقال هو قليل بالنسبة لهذه الشخصية الفذّة النادرة. سيدنا مار نصرالله بطرس صفير صلِّ لأجلنا جميعاً أمام منبر يسوع الذي أحببته وعبدته وتبعته بكل إيمان ورجاء ومحبة.

 

سجل أداء الأمير السعودي في الرؤية الجديدة يبدو جيداً

سايمون هندرسون معهد واشنطن/14 أيار/2019

قبل ثلاث سنوات، أعلنت المملكة العربية السعودية عن رؤية السعودية 2030، وهي خطة طموحة لتحويل اقتصاد المملكة. فكيف تسير الأمور منذ ذلك الحين؟ إنّ الجواب رهنٌ بالشخص الذي تطرح عليه هذا السؤال.

أفادت مؤخراً صحيفة فايننشال تايمز أنّ شركتَي بلاك روك وأتش أس بي سي البارزتين في مجال إدارة الأصول المالية أطلقتا أموالاً مخصصة للاستثمار في السعودية. ومثل هذه الخطواتٍ تشير إلى أن المملكة تُعتبر مكاناً مناسباً لكسب المال وأن الحذر الذي ساد، بالنسبة لبعض الناس على الأقل، منذ جريمة القتل المروعة التي أودت بحياة المنشق السعودي جمال خاشقجي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لا تشكّل عائقاً كبيراً أمام إقامة أعمال تجارية جديدة. ويعود أساس التفاؤل التجاري، على الأقل عددياً، إلى صندوق النقد الدولي. فقد أفاد مديره لمنطقة الشرق الأوسط لوكالة رويترز في 29 نيسان/أبريل أن الصندوق يتوقع معدل نمو أعلى قليلاً في عام 2019 لأن القطاع غير النفطي في السعودية يتوسع بوتيرة أسرع من الاقتصاد ككل. وبالنظر إلى أن خام برنت المقياس المرجعي لأسعار النفط تجاوز مؤخراً سعراً سليماً بلغ سبعين دولاراً للبرميل، فيجب أن تزيد معدلات الرضا.

وصحيحٌ أن رؤية السعودية 2030، على الأقل كما كان متوقعاً لها في الأصل، كانت حول المدى البعيد وتقوم أيضاً على تقليص دور النفط في الاقتصاد السعودي. ولكن الحكمة السائدة بعد ثلاث سنوات هي إن المملكة ستحتاج إلى وقتٍ أطول لإحداث التغيرات المنشودة وسيظل النفط محور ازدهارها لعقود من الزمن. وفي الوقت الحالي تترسخ مكانة النفط في الاقتصاد السعودي. وفي الواقع، إنها آخذةٌ في التوسّع. فشركة النفط الوطنية السعودية أرامكواشترت للتو شركة سابك السعودية للبتروكيماويات بقيمة 69 مليار دولار وجمعت 12 مليار دولار في سوق السندات للمساعدة في دفع ثمنها. وبالأحرى يبدو ذلك أن المملكة، إلى جانب العديد من شركات النفط، تتوقع ارتفاع الطلب على النفط في العقود المقبلة. (إنّ تزايد الطلب على النفط في دول العالم الثالث، حيث ستشتري عائلاتٌ كثيرة السيارات للمرة الأولى، سيعوّض وأكثر عن تراجع الطلب على النفط في دول العالم الأول، والذي يُعزى إلى اعتبارات متعلقة بالفعالية والمخاوف البيئية).

وسواء نجحت الرؤية 2030 أم فشلت، ستبقى مسؤوليتها على عاتق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأمير شديد النشاط البالغ من العمر 34 عاماً والذي يحاول تغيير المملكة العربية السعودية. في تحليل كتبتُهُ قبل عامين بعنوان عام واحد على رؤية السعودية 2030، ذكرتُ أن هناك أربع عقبات تقف في طريق التقدم، وهي: سعر النفط المنخفض؛ تكاليف الحرب في اليمن؛ المقاومة المحتملة للمؤسسة الدينية السعودية؛ وما إذا كان ولي العهد آنذاك، ابن العم الأكبر لمحمد بن سلمان، يؤيد المشروع. وبالفعل، يبدو أن أداء الأمير محمد بن سلمان جيداً، فقد ارتفع سعر النفط، وتم تهميش رجال الدين السعوديين، بالإضافة إلى إرغام ولي العهد السعودي السابق على الاستقالة لصالح محمد بن سلمان. إلّا أن الحرب المستمرة في اليمن هي وحدها التي تشكل مصدر إلهاء. وقد أُطلِق سراح بعض الناشطات السعوديات المسجونات بكفالة في 3 أيار/مايو. ولكن يمكن القول أنه برزت تحديات أخرى. فقد ازدادت التوترات مع إيران، وفي الأسابيع القليلة الماضية، بدأت الرياض تدعم مغامرات خارجية إضافية في السودان وليبيا. وتُضاف إلى ذلك مسألة العلاقة بين واشنطن والرياض، التي كانت مزدهرة حتى الآونة الأخيرة بفضل التقارب بين الأمير محمد بن سلمان وكبير مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي جارد كوشنر. ولكن ارتفاع أسعار النفط دفع الرئيس ترامب إلى انتقاد العاهل السعودي الملك سلمان على موقع تويتر بأسلوب تواصل ربما يلائم ولاية تكساس ولكنه يترك صدىً سلبياً في الصحراء. من المؤكد أن التغيير يحصل في المملكة، ولكنه لم يحصل بسلاسة، ولا يبدو أنه سيتّسم بالسلاسة في المستقبل أيضاً.

 

بعد كراسة قدوتنا رئيسنا: أهذا ما تحلم به الأجيال الفلسطينية؟!

عودة بشارات/القدس العربي/هآرتس 13/5/2019

ماذا تصنع بالفلسطينيين أيها الرئيس محمود عباس؟ هل ما ينقصهم هو عبادة الفرد في الوقت الحالي من أجل إزالة الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية ديمقراطية، التي ستفيد أبناءها؟ جاكي خوري كتب في هآرتس عن كراسة بعنوان قدوتنا رئيسنا، التي تتضمن اقتباسات لعباس وستوزع على جميع المدارس في مناطق السلطة الفلسطينية. الحقيقة هي أن إبداعاً كهذا يصعب إيجاده لدى زعماء عرب آخرين؛ كنا معتادين على صفة الرفيق القائد أو الأخ القائد. حتى الرئيس الليبي السابق معمر القذافي الذي نشر الكتاب الأخضر الذي تناول نظريات غريبة قام بوضعها، لم يتجرأ، وربما لم يفكر، على أن يعزو لنفسه صفة القدوة. يبدو أنه كلما ضربت إسرائيل الفلسطينيين بصورة أشد فإن قادة الشعب الفلسطيني يصبحون أكثر انغلاقاً وأكثر ثقة بأنفسهم. هكذا هو الوضع لدى حماس في غزة، مع قمع المظاهرات هناك. ذات يوم قال غوار، الشخصية الساخرة السورية: الدولة تضربني وأنا أضرب زوجتي وزوجتي تضرب الأولاد، وهم يضربون أولاد الحارة. الدائرة تدور والناس يسحقون. ولكن إذا كان الأمر يتعلق بقدوة فلماذا هذا الخير يكون فقط من نصيب عدد من الفلسطينيين؟ لماذا لا يسمون عباس شمس الشعوب أو على الأقل شمس الشرق الأوسط؟ لماذا لا يسمونه الزعيم المحبوب أو الزعيم الكبير كما هي الحال في كوريا الشمالية؟ هذا التواضع لقيادة السلطة يثير تساؤلات كثيرة. هل هذه هي الدولة التي حلمت بها الأجيال الفلسطينية؟ هل هذه هي الدولة التي أرادوا تحريرها من الحكم العثماني والحكم البريطاني والإسرائيليين؟ هل هذا وطن الثوار الذي حلم به الشاعر الفلسطيني عبد الكريم الكرمي؟ هل هذه هي فلسطين التي حلم بها الشعراء إبراهيم طوقان ومحمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد؟ هؤلاء الشعراء عبروا عن التوق إلى تحرر الإنسان ليس فقط من الاحتلال الأجنبي، بل من كل ديكتاتورية داخلية.

عباس حظي بفضل كبير عندما عبر بشجاعة عما عبر عنه الآخرون في الغرف المغلقة، وفي العلن قالوا العكس. لقد أراد حرباً شعبية بدون استخدام السلاح الحي. وقال ذلك علناً. سياسته أحرجت حكومة إسرائيل التي بنيت ساحتها على القوة والقوة الزائدة. كما أن هذا الشخص الذي يسمونه في إسرائيل صوص منتوف الريش يقف الآن ببطولة أمام الولايات المتحدة ويدمر صفقة القرن لترامب ويفرض على زعماء الدول العربية سحب دعمهم المخجل لهذه الصفقة رغم الضغط الكبير من جانب الأمريكيين.

إذا كان الأمر هكذا فلماذا دخل إلى مستنقع التملق هذا؟ يبدو أن النظام المبني في الجوهر حول عباس قائم على النموذج العام العربي ـ نموذج قائم على التملق الزائد للزعيم، وغياب الانتقاد وإبعاد كل صاحب رأي مستقل وانتقادي. يبقى فقط من يقولون نعم ومن يصفقون. كم هو محزن رؤية الزعيم الفلسطيني صائب عريقات الذي يقود نضالاً إعلامياً لامعاً من أجل الفلسطينيين وهو يلوح بفخر بهذه الكراسة. وإذا كانت الأمور في السلطة الفلسطينية تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يحيط بهم من كل الجهات، تجري بهذه الصورة فماذا سيكون الوضع عندما تصبح فلسطين سيادية مثل الدول العربية الأخرى؟ هذا الأمر مقلق جداً، ومن المهم أن نشرح بأن الجانب الثاني من عبادة الشخصية سيكون بالضرورة قمع حرية التعبير وقمع أصحاب التفكير المستقل. أرغب في التوجه إلى كل أصدقائي في وسائل الإعلام هنا: رجاء، حاولوا إخفاء هذا النبأ حتى لا يصل، لا سمح الله، إلى آذان المقربين من نتنياهو المشهور، خاصة ليس إلى وزيرتنا القدوة ميري ريغف. الوزيرة ريغف ستنقض على هذه الفكرة وسيخرج لدينا كتاب بعنوان زعيمنا القدوة وحربه ضد الأشرار في الداخل والخارج.

 

أساليب إيرانية قديمة في عالم تغيّر

خيرالله خيرالله/العرب/15 أيار/2019

هناك لعبة مكشوفة لم تعد تنطلي إلا على السذّج. هناك إدارة أميركية تعرف تماما ما هي إيران وتمتلك دفتر شروط عليها التزامه في حال كانت تريد العودة إلى وضع الدولة الطبيعية.

هل تدرك إيران ما الذي فعلته إلى الآن

لا يقدّم التصعيد الإيراني في مياه الخليج ولا يؤخّر، عفوا إنّه يقدّم، نظرا إلى أنّه يساعد في كشف طبيعة النظام الإيراني أكثر لدى أولئك الذين لا تزال لديهم أي أوهام في هذا المضمار.

كانت الولايات المتحدة على حقّ عندما قررت إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج، من بينها حاملة الطائرات آبراهام لنكولن في ضوء التخوف من أعمال إرهابية إيرانية ردّا على تشديد العقوبات على الجمهورية الإسلامية. جاءت الاعتداءات التي تعرّضت لها أربع سفن بينها ناقلتا نفط سعوديتان وسفينة نروجية قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي لتؤكد صحّة المخاوف الأميركية. يحدث ذلك في وقت لم تجد إيران سوى اتباع أساليب قديمة في إخفاء دورها والتظاهر بأنها حمامة سلام وحريصة على الاستقرار في المنطقة. هذا ما يفسّر كلام مسؤولين إيرانيين عن أن طرفا ثالثا وراء التصعيد والاعتداء على السفن عن طريق زوارق صغيرة موجهة مزودة بمواد تفجيرية. ألحقت هذه الزوارق الصغيرة الموجهة أضرارا متوسطة بالسفن الأربع. أصحاب السفينة النروجية يقولون إنّها كادت تغرق وأن التفجير الذي تعرّضت له خلّف فجوة مستديرة في الهيكل.

عاجلا أم آجلا، سيكشف التحقيق أنّ إيران وراء ما أصاب السفن الأربع، وأن موقع التفجيرات كان اختيارا دقيقا، ذلك أن ميناء الفجيرة ليس بعيدا عن مضيق هرمز، وهو يستخدم لتفادي عبور النفط في هذا المضيق الاستراتيجي ذي الأهمّية الحيوية.

كان ملفتا أن وسائل إعلام تابعة للأجهزة الإيرانية كانت أوّل من تحدّث عن التعرّض للسفن الأربع، وذلك قبل صدور بيان عن وزارة الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوضح ما حدث من دون توجيه أيّ اتهامات إلى أي جهة. من الواضح أن هناك رسالة إيرانية إلى دول الخليج العربي وإلى الإدارة الأميركية في وقت بدأت طهران تكتشف أن العقوبات التي فُرضت عليها ليست مزحة.

لا يزال باكرا الكلام عن انفجار كبير في المنطقة. لكن ما لا بدّ من التوقّف عنده أن إيران يمكن أن تذهب بعيدا في تحدّي الولايات المتحدة. يعود ذلك إلى سببين أوّلهما الحاجة إلى شدّ العصب داخليا وتصوير أن الشعب الإيراني كلّه في مواجهة عدوان خارجي. أمّا السبب الآخر، فهو رهان مسؤولين إيرانيين على أنّ لدى إدارة دونالد ترامب أولويّات أخرى في مقدّمها الحرب التجارية مع الصين، وأن ثمّة هامشا يمكن أن تستخدمه الجمهورية الإسلامية لممارسة لعبتها المفضّلة. تتمثل هذه اللعبة في استخدام الميليشيات المذهبية من أجل السير قُدما في المشروع التوسّعي القائم على تصدير الثورة.

شيئا فشيئا يزداد التصعيد في المنطقة. ليس انسحاب الحوثيين فجأة من ميناء الحديدة اليمني على البحر الأحمر سوى جزء من هذا التصعيد الإيراني المدروس. بعد انسحاب الميليشيا الحوثية (أنصار الله) من الحديدة، ستلجأ إيران، بطريقة أو بأخرى، إلى تنفيذ عمليات تخريب في البحر الأحمر تستهدف سفنا تمرّ عبر مضيق باب المندب. لن تعود حجة لدى الآخرين لتحميلها مسؤولية عمليات التخريب هذه ما دام الحوثيون صاروا خارج الحديدة!

هناك لعبة مكشوفة لم تعد تنطلي إلا على السذّج. هناك إدارة أميركية تعرف تماما ما هي إيران وتمتلك دفتر شروط عليها التزامه في حال كانت تريد العودة إلى وضع الدولة الطبيعية. أي إلى وضع الدولة التي لا تشكل تهديدا لجيرانها ولا تمتلك أوهاما مبنية على اعتقادات خاطئة من بينها أنّ لديها ما تستطيع تصديره إلى محيطها وإلى العالم غير البؤس والتخلّف. في النهاية إن الفشل الإيراني الأكبر منذ قيام الثورة الشعبية التي أطاحت الشاه هو في بناء اقتصاد قوي متنوّع يجعل الجمهورية الإسلامية لا تعتمد كلّيا على تصدير النفط والغاز. هناك بلد فاشل اقتصاديا يريد قيادة المنطقة. هل هذا طبيعي أم أن الطبيعي أن تعود إيران إلى حجمها وتتوقف عن لعب أدوار تتجاوز هذا الحجم. مثل هذه الأدوار مسموح بها، إلى حين، ما دامت تخدم السياسة الأميركية والسياسة الإسرائيلية القائمة على تدمير المجتمعات العربية وإثارة الغرائز المذهبية.

هل تدرك إيران ما الذي فعلته إلى الآن في هذا البلد العربي أو ذاك، خصوصا في العراق وسوريا ولبنان واليمن وحتّى في البحرين والأراضي الفلسطينية، في غزّة تحديدا؟ من استفاد من كل ما قامت به في هذه البلدان غير أميركا وإسرائيل، أي الشيطان الأكبر والشيطان الأصغر؟

في العام 1979، نجح آية الله الخميني، مع آخرين، في قلب نظام الشاه. نجح في التملّص من الآخرين وأنشأ الجمهورية الإسلامية التي راحت تبحث عن عدوّ خارجي. أدّت الاستفزازات الإيرانية للعراق إلى ارتكاب صدّام حسين حماقته المتمثّلة بإعلان الحرب على إيران. كانت تلك حربا احتاج إليها الخميني لتعزيز وضعه الداخلي أوّلا، وإرسال الجيش إلى الجبهات ثانيا وأخيرا. كان التصعيد مع الخارج هدفا بحدّ ذاته لمؤسس الجمهورية الإسلامية الذي احتاج إلى استثارة الروح الوطنية الفارسية.

تلجأ إيران في عهد المرشد علي خامنئي إلى أساليب قديمة في عالم تغيّر. قبل كلّ شيء، إن دول الخليج العربي التي تعاني من الممارسات الإيرانية ومن الاستفزازات ليست صدّام حسين. إلى جانب ذلك، إنّ الإدارة الأميركية الحالية ليست إدارة جيمي كارتر الذي كان يتمتّع بمقدار كبير من السذاجة والميوعة إلى درجة أنّه راح يتفرّج على إيران بعد احتجاز عناصر من أجهزتها الأمنية دبلوماسيي السفارة الأميركية في طهران التي سميّت عشّ الجواسيس. اكتفت إدارة كارتر بمحاولة يتيمة لإنقاذ دبلوماسيي السفارة. ولمّا فشلت تلك المحاولة استسلمت للقدر ولابتزاز محتجزي الدبلوماسيين في عملية استمرّت 444 يوما انتهت بخسارة جيمي كارتر الانتخابات الرئاسية أمام رونالد ريغان في خريف العام 1980. تلك كانت مرحلة من الماضي. لا دول الخليج صدّام حسين، ولا إدارة دونالد ترامب إدارة جيمي كارتر أو رونالد ريغان الذي كان عقد سرّا صفقة مع الإيرانيين عبر بيل كايسي (مدير السي.آي.إي في عهده). قضت تلك الصفقة بامتناع إيران عن إطلاق الدبلوماسيين الأميركيين المحتجزين في طهران قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية. أمّنَ ذلك السقوط الحتمي لكارتر في تلك الانتخابات.

هناك لعبة تمارسها إيران، سبق أن سمّيْتُها، في مقال سابق، لعبة التذاكي. لن تنفعها هذه اللعبة في شيء ما دامت لا تريد مساعدة نفسها أوّلا. كيف تساعد نفسها؟ الجواب أن ذلك يبدأ باستيعاب أن العالم تغيّر، وأن أميركا والدول الخليجية تعرفها جيّدا. لن يفيدها في شيء تفجير سفينة هنا أو هناك، أو خطف جنود أو مواطنين أميركيين أو شيء من هذا القبيل. يُفترضُ في إيران مواجهة الواقع بعدما أثّرت العقوبات فيها إلى درجة كبيرة وكشفت للعالم أنّها ليست سوى دولة من دول العالم الثالث أو الرابع أو الخامس، ليس لديها ما تصدّره سوى العنف والابتزاز والغرائز المذهبية. لماذا لا تبحث إيران عن بضاعة مختلفة تصدّرها؟

 

عقل ترامب بين " شوارب " جون بولتون وشياطينه

توفيق شومان/14 أيار/2019

حين سُئل الرئيس دونالد ترامب بعيد فوزه بالإنتخابات الرئاسية في العام 2016 ، عما إذا كان سيعين جون بولتون وزيرا للخارجية الأميركية قال : لا أحب شاربيه .

وحين تم تعيين جون بولتون مستشارا للأمن القومي علق وزير الدفاع الأميركي السابق ، جيمس ماتيس " قائلا :" إنه تجسيد للشيطان"، ويقول موقع" ذي إنترسبت ـ The Intercept" الأميركي " إن وصف بولتون بالشيطان قد يكون أقل من الواقع " ،( 15 ـ 1ـ 2019) .

إذا .. العالم امام شيطان ب " شوارب" كثة ، هذا ما يقوله الأميركيون وغيرهم ، وهذا بحد ذاته يستدعي مراجعة ما كتبه هؤلاء عن جون بولتون إثر توليه منصب مستشار الأمن القومي الأميركي في العام الماضي.

بحسب تقرير لشبكة " بي بي سي" التلفزيونية الإنكليزية (23ـ 3ـ 2018 ) أن جون بولتون لا يولي أهمية لهيئة الأمم المتحدة ، وفي خطاب له في العام 1994 قال :" لا يوجد شيء اسمه الأمم المتحدة، بل هناك مجتمع دولي قد تقوده الولايات المتحدة وهي القوة الحقيقية الوحيدة المتبقية في العالم "، .

جون بولتون عمل في ثلاث إدارات جمهورية ( رونالد ريغان ـ جورج بوش الأب ـ جورج بوش الإبن )، عُرف عنها بميلها الحاد نحو خوض الحروب ، من " حرب النجوم " مع الإتحاد السوفييتي المنهار ، إلى المواجهة مع الغزو الشيوعي لأفغانستان في ثمانينيات القرن العشرين ، إلى حرب أفغانستان الثانية لإسقاط نظام حركة "طالبان "في العام 2001، ثم خوض حربين في العراق ،الأولى في العام 1991، والثانية في العام 2003 ، وما بين هذه الحروب يأتي الإجتياح الإسرائيلي للبنان في العام 1982، وكذلك حرب تموز / يوليو 2006.

ذاك السجل الحافل بالحروب لدى الإدارات الجهورية في البيت الأبيض ، تشكل عقيدة جون بولتون السياسية والعسكرية ، في مواجهة العام قاطبة بما فيه روسيا ، حيث يدعو بولتون للتعامل معها من موقع القوة كما ورد في تقرير المشار إليه سابقا لشبكة " بي بي سي" .

ومثل هذه العقيدة، كانت أشارت إليها صحيفة " وول ستريت جورنال الأميركية " بتاريخ 13ـ 1ـ 2019، وأكدتها صحيفة " نيويورك تايمز " بعد يوم واحد ، حين قالت إن منسوب القلق لدى وزارة الدفاع الأميركية آخذ بالإرتفاع جراء الخشية من سلوكيات جون بولتون التي قد تؤدي إلى اندلاع مواجهة بين إيران والولايات المتحدة ، وأسباب هذه الخشية آنذاك ، تراكمت بفعل إسراع بولتون في سبتمبر / أيلول2018 إلى مقر وزارة الدفاع الأميركية طالبا من كبار الضباط والخبراء العسكريين إعداد خطة هجومية ضد إيران، للرد على استهداف الحي الدبلوماسي في العاصمة العراقية بغداد ، بثلاث قذائف ، قيل إن المجموعات المرتبطة بطهران تقف وراءها .

هذه الدعوة لمواجهة إيران او قصفها ، كان جون بولتون قد أطلقها في مقالة شهيرة كتبها في مارس / آذار 2015 لصحيفة " نيويورك تايمز " أي قبيل التوقيع على الإتفاق النووي بين ايران والمجموعة السداسية بأشهر قليلة ، وحملت عنوان : " لإيقاف قنبلة إيران اقصفوا إيران بالقنابل " وقال فيها :" إن الحل العسكري هو الحل الوحيد للمشكلة النووية مع إيران " ، وكشف وزيرالدفاع الإسرائيلي الأسبق شاؤول موفاز (25ـ 3ـ 2018 )في مؤتمر نظمته صحيفة " يديعوت احرونوت " أن جون بولتون حين كان يعمل في إدارة الرئيس الأسبق جورج بوش الإبن طلب منه قصف إيران ، وكتبت صحيفة "بريتبارت نيوزـ breitbart. " ( ــ (2ـ 3ـ 2018) : " إن بولتون من أكثر الشخصيات السياسية المقربة من الرئيس ترامب وأسهمت بدفعه للتخلص من الإتفاق النووي " ، وكتب كيرت ميلز، في "ناشيونال انترست "The National Interestـ 22ـ 4ـ 2019) :" إن دونالد ترامب يتبع سياسات القواعد الخاطئة مع إيران وإن جون بولتون وجماعته يحرقون المراحل والخيارات ".

ومثلما دعا بولتون إلى قصف إيران ، فإنه دعا أيضا إلى قصف كوريا الشمالية ، ففي مقالة كتبها لصحيفة "وول ستريت جورنال" بتاريخ 28 ـ2ـ 2018، قال إن من حق الولايات المتحدة إن تبادر إلى شن حرب وقائية على بيونغ يانغ ويجب عدم الإنتظار حتى الدقيقة الأخيرة أوحتى اللحظة الأخيرة التي يمكن أن تلجأ خلالها كوريا الشمالية إلى مهاجمة الولايات المتحدة ، وفي حوار مع "بريتبارت نيوز" ( 2ـ 3ـ 2018) قال بولتون إن كوريا الشمالية كانت على مشارف الإستعداد لقصف الولايات المتحدة، وهي قد تبيع أسلحة نووية لإيران ولتنظيمي " القاعدة " و "داعش" .

وبعد استلامه منصب مستشار الأمن القومي الأميركي ، كتبت صحيفة " واشنطن بوست " (22ـ 3ـ 2018) تحت عنوان : " متعصب جديد في البيت الأبيض"، فنقلت عن مسؤول في لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي قوله : " إن بولتون كان يطلب من المحللين الإستخباريين تصنيع وتلفيق تقارير حول امتلاك كوبا أسلحة جرثومية ، وهو الأمر الذي يماثل التعاطي الأميركي حيال العراق وتقارير اسلحة الدمار الشامل التي سبقت حرب العام 2003.

وبحسب " ناشيونال انترست" أن جون بولتون هو الذي دفع بإتجاه إبقاء القوات الأميركية في سوريا (10 ـ 1ـ 2019).

و