LCCC/ المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 10 كانون الثاني/2020

اعداد الياس بجاني

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني

http://data.eliasbejjaninews.com/eliasnews19/arabic.january10.20.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

 

اقسام النشرة

عناوين أقسام النشرة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

فأَنْتَ إِذًا يَا مَنْ تُعَلِّمُ غَيْرَكَ، أَمَا تُعَلِّمُ نَفْسَكَ؟ يَا مَنْ تُنَادِي: لا تَسْرِقْ! أَتَسْرِق؟ يَا مَنْ تَقُول: لا تَزْنِ! أَتَزْنِي؟ يَا مَنْ تَحْتَقِرُ الأَوْثَان، أَتَسْلُبُ هَيَاكِلَهَا؟ يَا مَنْ تَفْتَخِرُ بِالشَّرِيعَة، أَتُهِينُ ٱللهَ بِتَعَدِّيكَ لِلشَّرِيعَة؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوب: إِنَّ ٱسْمَ ٱللهِ يُجَدَّفُ عَلَيْهِ بِسَبَبِكُم بَينَ الأُمَم

 

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته

الياس بجاني/دور ملالي إيران الإقليمي إلى نهاية حتمية

الياس بجاني/إيران دولة كرتونية ومارقة وفاشلة

الياس بجاني/جريدة الأخبار ومهنة التجارة بنفاق المقاومة والتحرير

الياس بجاني/مسرحية اطلاق صواريخ إيران على معسكر عين اسد العراقية كان ينقصها دمى وسيارات اسعاف لتكون استنساخاً كاملاً لمسرحيات حروب حزب الله وإسرائيل.

الياس بجاني/جبران باسيل ماروني بالغلط، ولبناني بالغلط، ومخلوق بالغلط، وكل أعماله وافكاره ومنطقه هم غلط بغلط

 

عناوين الأخبار اللبنانية

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 09/01/2020

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 9 كانون الثاني 2019

ياباني يكتب لـ"المدن" دفاعاً عن كارلوس غصن في بيروت

النائب نديم الجميّل: يريدون حكومة حزب الله بلباس مجتمع مدني ومع إعادة النظر بتسوية 2016 وإسقاط كل مفاعيلها.

لبنان: الثنائي الشيعي يُروِّج لنغمة لمّ الشمل متذرعاً بتطورات المنطقة

المشهد السياسي يزداد قتامة ودياب أمام مهمة بالغة الصعوبة والحكومة لن ترى النور في وقت قريب

مروان حمادة لـالسياسة: العهد ينحرف بلبنان إلى موقع لا يشبهه+

بري للحريري: مش بطيبك بتصرف الأعمال الدستور يفرض ذلك

الراعي لوفد حزب الله في بكركي: البيت يتهدم ونحن نتفرج عليه

الوفاء للمقاومة للأميركيين: اخرجوا من منطقتنا قبل أن نخرجكم

إحباط خليجي من المسؤولين اللبنانيين

اتحاد موظفي المصارف اللبناني يحذر من تداعيات الواقع المالي المزري

 

عناوين المتفرقات اللبنانية

بعد تذليل العقد المسيحية والتوافق على المواصفات وترقب في بعبدا لمعرفة ابعاد دعوة عين التينة

كيف يقرأ "المستقبل" إعادة خلط الاوراق الحكومية؟/علوش: البلد سيدفع ثمن تلاقي كارثتي"التيار" و"حزب الله"

لبنان مرتاب من تداعيات زجّه إيرانيا "في فوهة" المواجهة مع واشنطن

سعر صرف الدولار يسجل رقماً قياسياً جديداً..

عصام خليفة: "رح بلش هجوم مضاد.. يلي بدو يحبسني ما خلق بعد"

وفد حزب الله من بكركي: نحن مع اي حكومة تتشكل بسرعة

الحدود اللبنانية - الاسرائيلية مستنفرة... هل يكون الرد على إغتيال سليماني من لبنان؟

استجواب غصن في إخبار دخوله اسرائيل وتركه بسند إقامة

بزي وطعمه ردا على كارلوس غصن: قليل من حمرة الخجل تغني فكر الإنسان

كارلوس غصن: لي الشرف أن يقترح جنبلاط اسمي لوزارة الطاقة ولكن...

ترك غصن بسند إقامة... ومنعه من السفر

جنبلاط يقترح كارلوس غصن وزيرا للطاقــــــة... بــــــدل العصابة

عطاالله: نهاية الأزمنة أن ينصّب السارق نفسه قاضياً... ودرغام: فسادكم مكشوف

محتجون اعتصموا أمام كهرباء صيدا وقطعوا طريق جزين بالاتجاهين

اعتصام لاهالي الطريق الجديدة امام شركة الكهرباء الدنا احتجاجا على انقطاع التيار

توجه لإعتذار دياب.. هل يعود الحريري؟

سلامة يتحدث عن تثبيت سعر صرف الليرة.. هل تُفلس الدولة؟

حكومة لمّ الشمل تعيد خلط أوراق التأليف

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

نيوزويك عن 3 مسؤولين: صاروخ إيراني أسقط طائرة أوكرانيا

أوكرانيا تبدل لهجتها.. "صاروخ روسي" أسقط الطائرة!

الرد الإيراني: هدوء أميركي وقلق دولي.. ماذا ينتظر المنطقة؟

قطر تجدد ولاءها لإيران بوصف جيرانها بالانتهازيين

السعودية تعلن الوقوف إلى جانب العراق وتسعى لتجنيبه خطر الحرب

تقرير سري أممي عزّز مسؤولية إيران عن هجمات سبتمبر على منشآت "أرامكو" في بقيق وخريص

العراق يرفض الاعتداء على دول الجوار ويبحث في معالجة أزمات المنطقة والمتظاهرون دعوا لمليونية "القصاص"... والصدر طالب بحكومة خلال 15 يوماً

ماليزيا تستعد لإجلاء رعاياها من إيران والعراق

بغداد تنفي سحب شركة صينية لموظفيها من حقل نفطي

الفيليبين تدعو مواطنيها إلى مغادرة العراق

الرياض والمنامة تحبطان هجومين سيبرانيين إيرانيين

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كارلوس غصن "في دولة اللاقانون" يسلم نفسه للقضاء اللبناني/نادر فوز/المدن

شيوعيو طرابلس الذين أنعشتهم الثورة: ماركس في ساحة النور/جنى الدهيبي/المدن

قتيل نانسي عجرم ونساء فيليب زيادة: انتهاك الصورة وخبرها/منى مرعي/المدن

"نصر الله" الرجل الإيراني الثاني.. "الدولة العميقة" في أميركا اتخذت قرار تصفية سليماني/طوني بولس/موقع نيوزكيت

الصراعُ الإقليميّ فرصةٌ لبنانيّة/سجعان قزي/جريدةُ النهار

جبران باسيل والحصاد المرّ/خالد صاغية

هل أطاحت الصين بقاسم سليماني؟/محمد قواص/العرب

متى تأخذ إيران علما بالتغيير/خيرالله خيرالله/العرب/09 كانون الثاني/2020

كارلوس غصن "في دولة اللاقانون" يسلم نفسه للقضاء اللبناني/نادر فوز/المدن

شيوعيو طرابلس الذين أنعشتهم الثورة: ماركس في ساحة النور/جنى الدهيبي/المدن

تيل نانسي عجرم ونساء فيليب زيادة: انتهاك الصورة وخبرها/منى مرعي/المدن

"نصر الله" الرجل الإيراني الثاني.. "الدولة العميقة" في أميركا اتخذت قرار تصفية سليماني/طوني بولس/موقع نيوزكيت

الصراعُ الإقليميّ فرصةٌ لبنانيّة/سجعان قزي/جريدةُ النهار

 

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

رئيس الجمهورية استقبل خوري وتسلم دعوة للمشاركة في ذكرى ادغار معلوف

بري التقى رامبلينغ وديل كول: ما طلبته واقترحته حكومة تكنو سياسية وتصريف الاعمال واجب دستوري

الوفاء للمقاومة: المستجدات تفرض تشكيل حكومة تحمي مصالح اللبنانيين وتصحح الأوضاع المالية

كنعان بعد التكتل: موقفنا لم يتغير من حكومة اختصاصيين ولبنان لن يكون أرضا لمعارك الآخرين

الراعي التقى نوابا ووفد حزب الله السيد: لحكومة انقاذية

سبيتري سلم حسن رسالة من البابا: على المسؤولين تشكيل حكومة

الخطيب استقبل السفير البابوي: اسرائيل تهدد الاستقرار في المنطقة

دريان: لقرارات جريئة تنقذ لبنان

قرار ظني للقاضي منصور في حق 16 عنصرا من الأمن الداخلي و3 مدنيين بتقاضي رشى وإخلال وظيفي

استنابة قضائية بالتوسع في التحقيق بحادثة منزل فادي الهاشم

 

في أسفل تفاصيل النشرة الكاملة

الزوادة الإيمانية لليوم

فأَنْتَ إِذًا يَا مَنْ تُعَلِّمُ غَيْرَكَ، أَمَا تُعَلِّمُ نَفْسَكَ؟ يَا مَنْ تُنَادِي: لا تَسْرِقْ! أَتَسْرِق؟ يَا مَنْ تَقُول: لا تَزْنِ! أَتَزْنِي؟ يَا مَنْ تَحْتَقِرُ الأَوْثَان، أَتَسْلُبُ هَيَاكِلَهَا؟ يَا مَنْ تَفْتَخِرُ بِالشَّرِيعَة، أَتُهِينُ ٱللهَ بِتَعَدِّيكَ لِلشَّرِيعَة؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوب: إِنَّ ٱسْمَ ٱللهِ يُجَدَّفُ عَلَيْهِ بِسَبَبِكُم بَينَ الأُمَم

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة02/من17حتى29/:يا إِخوَتي، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الَّذي تُدْعَى يَهُودِيًّا، وتَعْتَمِدُ عَلى الشَّرِيعَة، وتَفْتَخِرُ بِالله، وَتَعْرِفُ مَشيئَتَهُ، وتُمَيِّزُ مَا هُوَ الأَفْضَل، بِمَا عَلَّمَتْكَ الشَّرِيعَة، وَاثِقًا مِنْ نَفْسِكَ أَنَّكَ قَائِدُ العُمْيَان، ونُورُ الَّذِينَ في الظَّلاَم، وَمُؤَدِّبُ الجُهَّال، ومُعَلِّمُ الأَطْفَال، لأَنَّ لَكَ في الشَّرِيعَةِ صُورَةَ المَعْرِفَةِ والحَقّ فأَنْتَ إِذًا يَا مَنْ تُعَلِّمُ غَيْرَكَ، أَمَا تُعَلِّمُ نَفْسَكَ؟ يَا مَنْ تُنَادِي: لا تَسْرِقْ! أَتَسْرِق؟ يَا مَنْ تَقُول: لا تَزْنِ! أَتَزْنِي؟ يَا مَنْ تَحْتَقِرُ الأَوْثَان، أَتَسْلُبُ هَيَاكِلَهَا؟ يَا مَنْ تَفْتَخِرُ بِالشَّرِيعَة، أَتُهِينُ ٱللهَ بِتَعَدِّيكَ لِلشَّرِيعَة؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوب: إِنَّ ٱسْمَ ٱللهِ يُجَدَّفُ عَلَيْهِ بِسَبَبِكُم بَينَ الأُمَم!. إِنَّ الخِتَانَةَ نَافِعَة، إِنْ كُنْتَ تَعْمَلُ بِالشَّرِيعَة، أَمَّا إِنْ كُنْتَ تتَعَدَّى الشَّرِيعَة، فقَدْ صَارَتْ خِتَانَتُكَ لا خِتَانَة؛ وإِنْ كَانَ غَيْرُ المَخْتُونِ يَحْفَظُ أَحْكَامَ الشَّرِيعَة، أَفَلا يُحْسَبُ عَدَمُ خِتَانُتِهِ خِتَانَة؟ فَغَيرُ المَخْتُونِ بِالطَّبيعَة، الَّذي يُتَمِّمُ الشَّرِيعَة، سَيَدِينُكَ أَنْتَ يَا مَنْ بِالحَرْفِ والخِتَانَةِ تتَعَدَّى الشَّرِيعَة. فلَيْسَ اليَهُودِيُّ مَنْ هُوَ يَهُودِيٌّ في الظَّاهِر، ولا الخِتَانَةُ مَا هِيَ خِتَانَةٌ في الظَّاهِرِ أَيْ في اللَّحْمِ؛ بَلِ اليَهُودِيُّ مَنْ هُوَ يَهُودِيٌّ في البَاطِن، والخِتَانَةُ هِيَ خِتَانَةُ القَلْب، بِالرُّوحِ لا بِالحَرْف. ومَدْحُ هذَا الإِنْسَانِ لَيْسَ مِنَ البَشَر، بَلْ مِنَ الله.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

دور ملالي إيران الإقليمي إلى نهاية حتمية

الياس بجاني/08 كانون الثاني/2020

انتهى الزواج السعودي والسوري باغتيال رفيق الحريري واليوم انتهى زواج أميركا وإيران باغتيال سليماني. نهاية دور إيران الإقليمي حتمي وكذلك دور اذرعتها الإرهابية وفي مقدمهم دور حزب الله في لبنان

 

إيران دولة كرتونية ومارقة وفاشلة

الياس بجاني/08 كانون الثاني/2020

إيران دولة كرتونية ومارقة وفاشلة ونظامها مجرم وحزبها اللاهي (حزب الله) في لبنان هو سبب كل المصائب والكوارث ولا خلاص للبنان قبل تفكيكه وانهاء دوره المسلح

 

جريدة الأخبار ومهنة التجارة بنفاق المقاومة والتحرير

الياس بجاني/08 كانون الثاني/2020

من كان من تجار نفاق المقاومة والتحرير في لبنان بلا عمالة وع المكشوف للنظامين السوري والإيراني فليرمي كارلوس غصن بتهمة!!.

 

مسرحية اطلاق صواريخ إيران على معسكر عين اسد العراقية كان ينقصها دمى وسيارات اسعاف لتكون استنساخاً كاملاً لمسرحيات حروب حزب الله وإسرائيل.

الياس بجاني/08 كانون الثاني/2020

http://eliasbejjaninews.com/archives/82122/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%85%d8%b3%d8%b1%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%82-%d8%b5%d9%88%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%ae-%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86/

ذكرت وكالات الأنباء العالمية بأن القوات الأميركية الجوية ومن ضمنها الأقمار الصناعية كانت قد رصدت الصواريخ الإيرانية ال 15 منذ انطلاقها من منطقة كرمان شاه في إيران، ولكنها لم تعترضها رغم أنه كان بإمكانها أن تفعل ذلك.

هي تركتها تكمل سيرها لتسقط على قاعدة عين أسد العراقية حيث يتواجد جنود أميركيين، وكان هؤلاء الجنود كما جاء في وكالات الأنباء قد أُنذروا وتحصنوا واستعدوا قبل وصول الصواريخ، وبالتالي لم تقع بينهم أية إصابات.

الإستنتاج التحليلي

مسرحية هوليودية كمسرحية حزب الله وإسرائيل الأخيرة عقب سقوط درون بحجر فوق الضاحية الجنوبية.

نذكر هنا بأن إسرائيل كانت وضعت دمى في سيارة اسعاف قصفها حزب الله وبعد ذلك راح السيد وحزبه والأبواق يفاخرون ويتباهون بأنهم ردوا على إسرائيل ونفذوا تهديدهم.

مسرحية أميركا وإيران اليوم كان ينقصها لتكون إستنساخاً كاملاً لمسرحية حزب الله-إسرائيل هو وجود دمى وسيارات اسعاف.

الخلاصة: في حال لم ترد أميركا على القصف، وفي حال اكتفت إيران بهذه الرد المسرحي الهوليودي نكون فعلاً أمام استمرارية عروض لمسلسل مسرحيات يمتد من إسرائيل حتى العراق وإيران.

*في هذا السياق المسرحي قال الرئيس ترامب بأن النتائج عقب الغارة الإيرانية هي جيدة ولا أصابات.

*وبدوره وزير الخارجية الايراني جواد ظريف غرد مؤكداً: انتهينا من ان الرد ولا نريد التصعيد..وكذلك أكد مسؤول إيراني بأن بلاده لا تريد التصعيد.

 

جبران باسيل ماروني بالغلط، ولبناني بالغلط، ومخلوق بالغلط، وكل أعماله وافكاره ومنطقه هم غلط بغلط

الياس بجاني/07 كانون الثاني/2020

http://eliasbejjaninews.com/archives/82111/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%ac%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%a8%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d9%84-%d9%85%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%84%d8%b7/

جبران باسيل في العمل السياسي وبعيداً عن أي خلفية شخصية هو مخلوق غلط، وجد في المكان الغلط، وولد في المارونية كمذهب بالغلط، وتبناه المحتل بالغلط، وترأس تيار حزبي بالغلط، وكل ما يقوم به في العملين السياسي والوطني غلط بغلط..أما من يلتفون حوله فهم من صنف القطعان والمنتفعين وهم الغلط بعينه.. ولأن الغلط لا يمكن أن يكون غير غلط فالرجل هو رزمة من الأغلاط وكوارث مارونية واستقلالية وسيادية وإيمانية ولبنانية.

في الخلاصة، جبران باسيل السياسي والحزبي لا يمثلني لا من قريب ولا من بعيد.

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 09/01/2020

وطنية/الخميس 09 كانون الثاني 2020

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

تكثر مسميات الحكومة العتيدة حكومة إختصاصيين تكنوقراط وتكنوسياسية ومؤخرا حكومة لم الشمل، كل ذلك من دون ان تبصر أي صيغة النور بعد ثلاثة اسابيع على تكليف حسان دياب تأليف الحكومة، أين العقدة ولماذا يتنازع اركان الفريق الواحد على حكومة لا تضم سواهم ألا تستوجب أزمات البلد وضع منطق المحاصصة جانبا والاسراع بتأليف حكومة تنال ثقة اللبنانيين وتنقذ البلاد والعباد..

على وقع المسار الحكومي المأزوم برز كلام الرئيس بري مع الاعلاميين مؤكدا رفضه حكومة سياسية نافيا كل ما يشاع عن عدم حماسته لحكومة برئاسة حسان دياب قائلا قدمت له كل الدعم والمؤازرة.

بالتوازي أعلن تكتل لبنان القوي أنه مع حكومة اختصاصيين في وقت نأت كتلة الوفاء للمقاومة ببيانها عن إطلاق تسمية للحكومة، واكتفت بالتركيز على حكومة تولي عنايتها الفائقة لتصحيح الاوضاع المالية والمعيشية والاقتصادية.

مواقف يستخلص منها ان الحكومة الموعودة ليست بقريبة، وفيما التخبط بين المصارف والمودعين يعنون يوميات القطاع المصرفي رأى إتحاد موظفي المصارف أن حكومة إختصاصيين بداية حل ازمة القطاع المصرفي..

وإلى أزمة المصارف وتقييد السحوبات يعيش اللبنانييون تحت وطأة أزمات متلاحقة وصلت أخيرا الى انقطاع الكهرباء الذي لف مختلف المناطق عزته الوزيرة ندى بستاني الى التأخر في فتح الاعتمادات لاسباب عدة لكنها أردفت ان اليومين المقبلين سيشهدان تقنينا قاسيا.

إذا عجلة التأليف الحكومي عادت الى مربع الإنتظار بعد توسع دائرة المطالبة بحكومة جامعة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

دفعة أولى على الحساب سددتها إيران إلى الولايات المتحدة إنطلاقا من قاعدة عين الأسد.

رغم كل المحاولات البائسة للتخفيف من وهج الضربة فإن هذه الصفعة صدعت من دون أدنى شك - الهيبة الأميركية وأصابت جبروت الجيش الذي لم يتلق ضربة صاروخية علنية بهذا الحجم منذ الحرب العالمية الثانية.

الإنتقام الأولي لدم قاسم سليماني ورفاقه أنجزته ايران لكن الرد الأساسي يكون بدفع الولايات المتحدة إلى الإنسحاب من المنطقة.

وتأسيسا على هذه القاعدة هدد الحرس الثوري مجددا بانتقام أقسى قريبا جدا.

في الضفة المقابلة استوعب دونالد ترامب الضربة الأولى وتراجع عن التهديد بإستخدام القوة العسكرية في الرد على الرد قائلا أن الولايات المتحدة تسعى إلى السلام مع كل من يرغب في تحقيقه وداعيا إلى التعاون على أولويات كمحاربة داعش.

مغامرات وسياسات ترامب وآخرها تجاه ايران أستدرجت خطوات احتجاجية داخلية على المستويين الشعبي والتشريعي.

فعلى المستوى الشعبي برزت دعوات إلى مئة وثمانين وقفة إحتجاجية في المدن الأميركية اليوم.

وعلى المستوى التشريعي يصوت مجلس النواب مساء على مشروع يحد من قدرة الرئيس الأميركي على التحرك عسكريا ضد ايران.

أما وسائل الأعلام الأميركية فقد أكدت أن سياسة ترامب سيكون من نتائجها إنسحاب بعض أو جميع القوات الأميركية من المنطقة وهو نصر استراتيجي آخر لطهران على حد ما كتبت كبريات الصحف الأميركية.

المشهد الاقليمي يلقي بأثقاله على لبنان الذي يئن أصلا تحت وطأة الهموم السياسية والاقتصادية والمعيشية والاجتماعية.

في السياسة سأل الرئيس نبيه بري اليوم عن التأخير في تشكيل الحكومة والغاية من طرح قواعد جديدة مخالفة للأعراف تشكيلا.

وإذ نفى رئيس المجلس كل ما يشاع عن عدم حماسته لحكومة برئاسة حسان دياب لفت الى انه قدم كل الدعم والمؤازرة له، وكشف أن حركة امل لم تقدم حتى الآن أسماء مرشحيها للوزارة معلنا أن ما طرحه وإقترحه هو نفسه منذ ترشيح الرئيس سعد الحريري مرورا بمحمد الصفدي وبهيج طبارة وسمير الخطيب لم يتغير مع دياب أي حكومة تكنوسياسية مشددا على رفض حكومة سياسية صرف.

وردا على سؤال حول إمكانية عدم تجاوب الحريري مع الدعوة إلى تصريف الأعمال قال الرئيس بري (مش على خاطره تصريف الأعمال واجب دستوري يجب القيام به.

من جانبه شدد حزب الله - الذي زار وفد منه بكركي اليوم - على ضرورة الوصول إلى توافق على تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن.

في الشأن المالي أنفلت الدولار الأميركي صعودا ليلامس اليوم 2400 ليرة فيما يعيش اللبنانيون غيابا شبه كامل للتيار الكهربائي ويواجهون أزمة غاز منزلي تضاف إلى عشرات الأزمات المعيشية.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

على طريق الحكومة ضباب كثيف، لكن انقشاع الرؤية حتمي.

الضباب كثيف بفعل المواقف المتضاربة، والمطالب المتناقضة، ولأن الوضع في المنطقة غير جيد على الاطلاق، كما اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم.

أما انقشاع الرؤية فحتمي، لأن الوضع في لبنان يتدحرج من سيء إلى أسوأ، علما أن الحل يتطلب حكومة، كان من المفترض ان يستفاد من التجارب السابقة لتشكل في خمسة عشر يوما، والكلام أيضا لبري.

وفي المسافة الزمنية الفاصلة بين انعدام الرؤية وانقشاعها، عاد بري إلى الحديث عن حكومة تكنوسياسية، رافضا تصوير الاحزاب والحزبيين وكأنهم "بعبع"، ومستغربا تغيير الأعراف، في موازاة تأكيد لحزب الله من بكركي بأن السعي الجدي للوصول الى توافق على تشكيل الحكومة في أسرع وقت مستمر، مع التشديد على أن استبدال بعض الأسماء لاعتبارات سياسية لم يحصل.

أما التيار الوطني الحر، فنفت مصادره عبر الـ OTV صحة المعلومات المنشورة عن أنه تراجع عن تأييد حكومة الجديرين لمصلحة حكومة سياسيين. ورأت مصادر التيار أن مجرد طرح الموضوع إعلاميا من شأنه زيادة القلق لدى الناس، و الضغط‏ على الوضعين الاقتصادي والمالي، معتبرة أن من الأفضل المضي في أسرع وقت ممكن في تشكيل حكومة من أهل الجدارة، تحظى بثقة مجلس النواب ويرضى عنها اللبنانيون وتقنع ببرنامجها المجتمعين العربي والدولي... لكن البداية من التقنين والمازوت.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

هل تصمد سلحفاة دياب أمام أرنب بري؟ سلحفاة الرئيس المكلف انطلقت منذ عشرين يوما، وأكثر من مرة كادت تصل بحيث ان التشكيلة كانت في جيب. أكثر مرة كان اليقين أقوى من الشك حين انعقد اجتماع الساعات الست بينه وبين الوزير جبران باسيل لتبدأ عملية "الروتوش" على التشكيلة.

جاء التعثر الأبرز من خلال معيار استبعاد من يحمل صفة وزير سابق، فطار دميانوس قطار وزياد بارود، علما ان حسان دياب دياب يحمل أيضا صفة وزير سابق. تراجعت الحكومة مربعات عدة. جاء اغتيال الجنرال قاسم سليماني فاختلطت أوراق اللعبة . طرح موضوع حكومة " لم الشمل " ولكن من دون طرح كيفية الوصول إليها.

بدأت الأنظار تتجه إلى عين التينة حيث الرئيس بري ميال الى حكومة حدها الأدنى تكنو- سياسية ، فهل بهذا الطرح يكون أرنب الرئيس بري مختلفا عن سلحفاة الرئيس حسان دياب.

الرئيس المكلف صامت، ورئيس حكومة تصريف الأعمال لا يعلق، وهو موجود في العاصمة الفرنسية. التيار الوطني الحر على موقفه، وهو اضطر إلى إصدار توضيح يقول فيه: "لا صحة أبدا للمعلومات المنشورة عن أن التيار الوطني الحر تراجع عن تأييده تشكيل حكومة من الاشخاص الجديرين لصالح حكومة سياسيين. ويرى التيار ان مجرد طرح الموضوع اعلاميا من شأنه زيادة القلق لدى الناس، وعليه من الأفضل المضي باسرع وقت في تشكيل حكومة من أهل الجدارة.

هكذا بين حكومة الإختصاصيين التي يريدها الرئيس المكلف، وحكومة " أهل الجدارة " التي يريدها التيار الوطني الحر ... وحكومة " التكنو- سياسية "التي يريدها الرئيس بري، أين يقف حزب الله المنهمك في الملف الإقليمي؟ كتلة الوفاء للمقاومة تحاشت تقديم توصيف للحكومة التي يريدها حزب الله ، فاكتفت بالمطالبة بحكومة "تنهض بمسؤولية إدارة شؤون البلاد وحماية مصالح اللبنانيين".

تعددت التسميات والتعثر واحد. لا حكومة هذا الأسبوع فيما المواطن يكتوي بدولار الصيارفة، حتى ان دولار السوق الحرة في مطار بيروت، الذي يفترض ان يلتزم التسعيرة الرسمية، تم التداول فيه ب 1950 ليرة، وهو الإرتفاع الثاني بعد الإرتفاع الأول حيث قفز إلى 1750 ليرة. ولا يكتوي اللبناني من دولار الصيارفة وحسب،، بل من التقنين القاسي للكهرباء ومن النقص في مادة المازوت حيث كشفت وزيرة الطاقة ان الشركات لديها " ستوك " لكنها لا تسلم المحطات. فهل يصل الأمر إلى تحرير سوق المازوت في مواجهة تحكم الشركات، والضرب على وجع الناس من خلال حجز الستوك؟

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

لمن لم يفهم رسالة عين الاسد بعد، كان بعض شرحها العسكري وما هو ابعد، من قبل قائد القوة الصاروخية في الحرس الثوري للجمهورية الاسلامية الجنرال أمير علي حاجي زادة..

نعرف ماذا استهدفنا، ولو اردنا المزيد لاصبنا، قال الجنرال حاجي زادة..

وبعد شرح تفصيلي للعملية وتأكيده كذب دونالد ترامب عندما نفى وقوع خسائر بشرية، اعتبر حاجي زادة أن اغتيال الفريق قاسم سليماني كان أكبر خطأ استراتيجي ارتكبته الولايات المتحدة.

عملية استهداف قاعدة عين الأسد الاميركية تختلف عن العمليات السابقة، كان بامكاننا أن نستهدف مقرات استقرار القوات الاميركية، لكنها لم تكن هدفنا بحد ذاتها قال قائد القوة الصاروخية في الحرس الثوري، مضيفا: كنا نتوقع ردا اميركيا ، لكن لم تطلق رصاصة أميركية واحدة ضد الاهداف الايرانية، والخلاصة أن مرحلة اضرب واهرب قد انتهت..

وما لم ينته بعد هو الرد على دماء الشهداء القادة، والنتيجة التي لا يقبل دونها، هي خروج القوات الاميركية من المنطقة..

اما وفق المنطق الاميركي فان دونالد ترامب شخص غير سوي، يأخذ بلاده والعالم الى المجهول، بحسب الشعب الاميركي ومحللين نفسيين وسياسيين ، اما بحسب رئيسة مجلس النواب ناننسي بيلوتسي فلا اعتقاد أن ادارة ترامب جعلت اميركا أكثر امنا باغتيال الجنرال سليماني.. وفي محاولة للحد من التدهور يذهب الكونغرس للتصويت على قرار يمنع ترامب من خوض حرب ضد ايران ..

اما مخاض الانسحاب الحتمي للقوات الاميركية من العراق والمنطقة فيستشرفه الصهاينة عويلا وسيناريوهات مرعبة. موقع المونيتور الصهيوني نقل عن مسؤول امني كبير قوله ان الكيان العبري سيبقى بمفرده في هذا التوقيت الاكثر حساسية، ولا يوجد سيناريو اسوأ من هذا السيناريو بالنسبة للامن القومي الاسرائيلي..

في لبنان قراءة غير جيدة على الاطلاق للوضع في المنطقة بحسب الرئيس نبيه بري، أما الوضع في لبنان فمن السيئ الى الاسوأ، والمطلوب بحسب الرئيس بري حكومة سريعا، عنوانها تكنوسياسي..

حكومة تفرض المستجدات المحلية والاقليمية ان تحمي مصالح اللبنانيين وتولي عنايتها الفائقة لتصحيح الأوضاع المالية والنقدية والاقتصادية والمعيشية، وتعيد الانتظام لعمل المؤسسات، بحسب كتلة الوفاء للمقاومة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

تبادل الرسائل الباردة عبر المحيطات بين أميركا وإيران سحب من المنطقة إشعاعها البالسيتي انطفأت إقليميا ومن دون ترابط انطفأ نور لبنان في التيار. فحلت اللعنة من جديد على أزمة تكرر نفسها منذ ثلاثين عاما وتضافرت الأسباب على انقطاع الكهرباء، إذ اجتمع الطقس العاصف وأزمة فتح الاعتماد وكونا ملفا ضرب الشبكة، لكن الآتي أظلم لأن مخزون الفيول بحسب وزيرة الطاقة ندى بستاني، يكفينا الى آخر شهر شباط المقبل، وسيكون على لبنان في هذا الوقت انتظار إقرار الموازنة في مجلس النواب، بهدف تقرير قيمة السلفة الممنوحة إلى شركة كهرباء لبنان لشراء الفيول.

وبالمكيول الحكومي، فإن العتمة تتسع وسط تقنين سياسي قاس مع سعي لإفراغ مخزون الرئيس المكلف حسان دياب، ويرتفع الموج السياسي فوق تلة الخياط، وإذ يعاند دياب الأنواء. فإنه لم يظهر بعد أي علامات لا على المغادرة ولا على فرض حكومة يراها مناسبة، يرميها في وجه الأقطاب السياسية التي تقرر مصيرها في مجلس النواب. وهناك إما الثقة وإما حجبها.

وملكية الثقة الممهورة بعبارة "صدق"، هي لعبة يتقنها رئيس مجلس النواب نبيه بري، لكن سيد الأرانب قرر عدم اللجوء الى ورقة التصويت وراح يقرأ الكف ويستشعر الخطر الذي يحتم حكومة تكنوسياسية، قائلا "إن الوضع في لبنان ما زال يتدحرج من سيئ إلى أسوأ و ليكن معلوما أن كل الحكومات في العالم هي مرآة للمجالس النيابية".

وسأل ما سبب تصوير الأحزاب والحزبيين وكأنهم "بعبع"، مع العلم أن الأحزاب مفخرة ولديها كفاءات وقدرات.

وبموجب وصفة بري التي تراعي خواطر "حزب الله" ولا تزعج رئيس الجمهورية، فإن الشروط عادت الى مربعها الأول. ومن هذا المربع قد يطل اسم " المهاجر " الحكومي سعد الدين الحريري مصحوبا بوزير المال علي حسن خليل وزيرا للخزانة.

تنفيذا لرغبة بري وتجري هذه الاحداث على وقع وطن يموت على بطء، مواطنون يصطدمون يوميا بالمصارف، بنوك تحتجز الأموال، محروقات بدأت بالنفاد، شركات في غرف العناية الفائقة، ومستشفيات على موت سريري.

وبما تقدم فإن الناس هي آخر اهتمامات تركيبة سياسية لا تزال على روزنامة ما قبل تشرين لم يمر عليها الزمن، بدلت الثورة في الوطن ولم تبدل رجاله، وآخر مسلسلات الرعب جاءت عبر إدراج لبنان في لائحة الأخطار الإقليمية.

فنحن علينا أن نعيش خطر الضربة الاميركية التي لن تقع، ونتحسس من فوق رؤوسنا صواريخ باليستية على القواعد الاميركية، فيما إيران نفسها اكتفت بما رمت. فالحرب مستبعدة على طرفيها الأميركي والايراني وبإقرار الجبهتين.

ترامب اختار وجبة عقوبات جديدة ووقع عليها اليوم، وطهران أنهت الرد على اغتيال قاسم سليماني "بفقئها" عين الأسد، وضربها هيبة أميركا.

لا شيء سيتغير في هذه المعادلة، حيث لا حرب ولا تصعيد، بل تبادل رسائل عن فتح باب التفاوض، فلماذا نغير نحن في قواعد الاشتباك الحكومية ؟

* مقدمة نشرة اخبار"تلفزيون أم تي في"

الكل يريد الحكومة اليوم قبل الغد، لكن أحدهم يعرقل ولادتها، وهذا الأحد الذي يوشي به حليفه اللدود، ينتمي ولغرابة الصدف الى فريق السلطة .

الرئيس نبيه بري اطلق سهامه نحو من اتهمه بالعرقلة من خلال مطالبته أمس بحكومة لم شمل جامعة، فنفى بري التهمة قائلا إنه منذ البدء طالب ولا يزال بحكومة تكنوسياسية، غامزا من قناة بعبدا -ميرنا الشالوحي بأنهما هما اللتان تسعيان الى حكومة سياسية بدسم كامل وبمحاولة الاستيلاء على الثلث المعطل

جبهة بعبدا- التيار، ترد بنفي التعطيل وبأنها هي من طالبت بحكومة اختصاصيين وقد وصل الزهد بالتيار حد إعلانه الاستعداد لعدم دخول الحكومة والانتقال الى مقاعد المعارضة. و حبة الكرز على كعكة أهل السلطة ، أن يطلع حزب الله من بكركي على الناس ليعلن أنه مع أي حكومة لأن الوضع ما عاد يحتمل المماطلة والتأخير.

بعد هذه اللوحة المضحكة المبكية، نسأل من يعرقل التأليف إذا؟ ومن يمنع الرئيس المكلف من تشكيل حكومة الاختصاصيين، ومن يشارعه ويقارعه على توزيع الحقائب ورفض الأسماء؟ وهل للاستكبار أي دور في ما يحصل ؟

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 9 كانون الثاني 2019

وطنية/الخميس 09 كانون الثاني 2020

النهار

في حين برز اعتراض كاثوليكي على عدم الاخذ برأي الطائفة في عملية تسمية ممثلها في الحكومة رأى مطران بيروت السابق كيرلس بسترس ان لا حقيبة سيادية وانما شخص سيادي وان حقيبة البيئة الافضل لانها تساهم في تنظيف لبنان.

عُلم أنّ الوزير الأوحد الذي سيمثّل طائفته في الحكومة العتيدة جاء بتسمية من مرجعية سياسية وبتقاطع مع وزير سابق في عهد الرئيس إميل لحود وتربطه علاقة متينة واجتماعية بالنظام السوري.

يقول أحد الناشطين في الانتفاضة إنّ الفتور الذي برز اخيرا إنّما هو تجنُّباً لأي صدام مع حراك آخر جاء على خلفية مذهبية، ولكنّ الزخم عائد بقوة بعد تشكيل الحكومة.

الجمهورية

يبدي رئيس تيار إستغرابه "اعتكاف مرجعية حكومية وعدم قيامها بأية وساطة أو تواصُل مع المعنيين في الداخل والخارج للمساعدة في المرحلة الأكثر تأزّمًا".

سُئل مرجع سياسي عن وضع التأليف وما إذا كانت الإتصالات أدّت الى قمحة أو شعيرة، فأجاب: في هذا البلد لم يعُد يوجد قمح.

جرت إتصالات ولقاءات بعيدة من الأضواء مع شخصية وسطية لإشراكها في الحكومة فجاء الجواب: "إن مشينا معهم منتجرّص".

اللواء

يكشف مطلعون أن سفارة دولة كبرى تتدخل عبر إقتراحات وفيتوات على مرشحين محتملين!

اشرف مرجع كبير على نصّ إعلامي، وُزّع، لنقل موقفه، منعاً للتأويل.

يعتقد خبراء ان حجم تآكل رواتب موظفي القطاع العام من مدنيين وغير مدنيين، سيبلغ حجم قيمة ما أدخلته السلسلة لكل منهم!

نداء الوطن

عُلم أن رئيس الجمهورية ميشال عون كان يستعد لجمع ممثلين عن أحزاب وفعاليات سياسية واقتصادية لوضعهم في حقيقة الوضع الاقتصادي في البلاد لكنه تراجع عن قراره.

تردد أن لقاء بعبدا بين الرئيس عون والرئيس المكلف حسان دياب انتهى بحسم اسم الوزير الذي سيتولى حقيبة الطاقة والمياه.

تتحدث أوساط الرئيس المكلف عن اتفاق على الخطوط العريضة للبيان الوزاري فيما تؤكد فاعليات قوى "8 آذار" أنه من المبكّر الحديث عن البيان.

الأنباء

بعد أن غاب الملف الحكومي عن إطلالة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الأخيرة، من المتوقع أن تحضر في كلمته المرتقبة يوم الأحد، بعد المستجدات التي شهدها الملف في الساعات الأخيرة.

بات واضحاً بشكل علني الحملة المقصودة التي يشنّها وزير معنيّ على قيادة مؤسسة غير مدنية تابعة لوزارته؛ وذلك في إطار تصفية حسابات سياسية بحتة.

البناء

قالت مصادر على صلة بمشاورات تشكيل الحكومة الجديدة إن اختيار وزير الخارجية كان مقبولاً بمعايير تقليدية قبل تطوّرات المنطقة الأخيرة وصارت معاييره مختلفة بعد هذه التطورات والخشية من أي اسم عنده طموحات رئاسية أو له صلات وعلاقات دولية رمادية أن يتحوّل إلى ثغرة خطيرة في بنية الحكومة.

قالت مصادر دبلوماسية إنّ الإختيار الإيراني للعراق ميداناً للردّ العسكري تمّ في اللحظات الأخيرة بعلم جهات دولية صديقة لكون الاغتيال تمّ في العراق ولأنّ المطلب الإيراني الأول هو الانسحاب الأميركي من العراق، ولذلك يمكن فهم الردّ بصفته رسالة لحسم أمر الانسحاب دون التورّط في مواجهة لايعود بعدها مكان لأقلّ من الانسحاب الشامل من المنطقة ويصير صعباً بعدها تجاوز العداء والدماء

 

ياباني يكتب لـ"المدن" دفاعاً عن كارلوس غصن في بيروت

المدن/10 كانون الثاني/2020

كتب الدكتور ماكوتو ميزوتاني، الأستاذ المتخصص في الشؤون العربية والإسلامية، مقالة بالعربية لـ"المدن"، تعليقاً على قضية كارلوس غصن، وما صرح به في مقابلاته الإعلامية ومؤتمره الصحافي.

هنا نص المقالة: إن خروج غصن يدْعى في اليابان "هروب القرن". وكما تذكر معظم الوسائل الإعلامية في اليابان، لم ينجز شيئاً إلا المزيد لما سبق من ارتكاب الجرائم العديدة، لأنه ارتكب جريمة خروج البلاد بشكل غير قانوني. وإني أكتب هذه المقالة مع تمام العلم بأنه يظهر أني الوحيد في البلاد والذي يعبّر عن رأي يدعم ادعاءاته من ناحية نقده لنظام العدل، بغض النظر عن جرائمه المحتملة في الأعمال التجارية لصناعة السيارات.

ممارسات المدعي العام

أول نقطة محقة بنقده لنظام العدل الياباني، أن الشرطة أو المدعي العام يضع المتهم في غرفة صغيرة في وزارة العدل من دون حضور المحامي. وإن هذا صحيح. وإنه مخيف للغاية، لأن المدعي العام له سكرتير جالس جنبه يكتب كل كلمة يذكرها المتهم، بينما هناك حرية كاملة لحديث المدعي من دون أي نظام التسجيل. ومرات، نعرف أن أسئلة المدعي العام ليست بسيطة ومباشرة بل هي معقدة، ويمكن أن تؤدي إلى اعتراف مزيف للمتهم بارتكاب الجريمة بلا وعي بعد التعب وفقدان الصبر. إن هذا الأمر يسبب حالات عديدة من الجرائم المزيفة في مكاتب الشرطة والمدعي العام. ويقول مكتب المدعي العام مؤخراً أنه يحاول إصلاح هذا النظام حتى يتماشى مع نظام الغرب والذي يسمح بحضور المحامي مع المتهم، جنباً إلى جنب، من أجل مساعدة المتهم ودور السكرتير.

تسريب التحقيق

وثاني نقطة محقة في نقد غصن، هي أن المدعي العام وسلطة الشرطة يسربان أخبار التحقيقات في القضايا، حتى يؤثران على الرأي العام، ويحاولان خلق جو مفيد لصالح المدعي العام ومضر لمصلحة المتهم. ويقول المدعي العام الياباني إن هذا مهم حتى يقود الرأي العام الاتجاهات السليمة، ولو قبل فتح مراحل النقاش والمرافعات في المحكمة. ويعمل كثير من الحكومات الأجنبية بالاستراتيجية نفسها. غير أننا نعرف أن هذا العمل، أي تسريب الأخبار سلفاً من قبل الشرطة والمدعي العام، يخالف قانون الجرائم بشكل واضح ومباشر، وبخاصة مع عدم منح مثل ذلك الحق للمتهم أبداً. وكما نعرف إن السيد غصن ينقد نظام العدل الياباني من حيث المدة المطولة من التوقيف والحبس بشكل غير إنساني. غير أن وزارة العدل تقوم بتحسين الوضع بعد نداء غصن خلال إقامته في اليابان. لقد كتبتُ هذه المقالة حتى أسجل صوتاً يابانياً مؤيداً لموقف غصن، فيما يتعلق لنقده لنظام اليابان القضائي المتأسس على النظام التقليدي. والناس كانوا يعتبرون سلطات العدل والشرطة بوسمها "المصلحة العليا". وإن هذه السمة البيروقراطية في اليابان جزء من الثقافة البطيئة التغيير، ولو بعد تبنيها نظام الديموقراطية بعد هزيمة الحرب العالمية الثانية، تحت احتلال قوات الحلفاء. وربما كانت هذه النقطة تقع في لب الموضوع الذي نحتاج فيه إلى إصلاحات الجذرية في اليابان.

 

النائب نديم الجميّل: يريدون حكومة حزب الله بلباس مجتمع مدني ومع إعادة النظر بتسوية 2016 وإسقاط كل مفاعيلها.

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

دق النائب نديم الجميّل ناقوس الخطر الإقتصادي منبّهاً الى أن الأوضاع الإقتصادية والمالية لن تُحلّ إلا بحل الأزمة السياسية التي تُكرر فيها 8 آذار وخاصة حزب الله محاولاتها غير المُجدية لفرض مُخطط توجيهي جديد بأخذ لبنان الى محور الممانعة، متنازلين بالتالي للرئيس "بقالب الحلوى" الذي هو كناية عن بعض التعيينات في الإدارات.وقال في لقاء مع كادرات منطقة الأشرفية الكتائبية:"هذه كلفة حرب تموز، و7 أيار،والسلاح غير الشرعي، والتصاريح المعادية للدول العربية والعالم والمرافىء غير المُراقَبة والمعابر غير الشرعية والفساد والصفقات المشبوهة الذي أوصلنا الى ما نحن عليه. حزب الله يملك المال والسلاح ويريد أخذ البلاد الى اقتصاد شبيه بالإقتصاد الإيراني والسوري الموجّهين والغير منتجين. وتساءل الجميّل "مَن هو المسؤول أم مَن هي الهيئة الإقتصادية الذي ينبغي أن يلجأ اليه المواطنون لحل هذه المشاكل التي نواجهها ؟ الجواب الواضح، لا أحد.!

وأوضح الجميّل أن تسوية 2016 التي أدت الى قيام هذه السلطة ووصول ميشال عون الى الرئاسة وسعد الحريري الى رئاسة الحكومة قد سقطت بخروج الحريري منها بعد الاستقالة لذا يجب إسقاط جميع مفاعيل هذه التسوية التي وعدوا الشعب اللبناني عبرها بالمَّن والسلوى والبحث جدّياً بانتخابات رئاسية جديدة . إذ لا يمكن بعد اليوم إلا أن نقول للمُخطىء أنه أخطأ، ولا نقبل أن يختبىء اياً كان بثوبه أو موقعه. لم يعد بإمكاننا القبول بأي وزير أو مسؤول أو رئيس حتى لو كان مارونياً أن يختبىء بثوب مُمزّق. لقد خربوا البلد.

وأضاف:" أما فيما يتعلق بتأليف الحكومة، فقد كانت مسرحية التكليف والتأخير والتأجيل والمماطلة التي انتقدناها سابقاً، ونرى اليوم أن الأسماء المطروحة من فوق الطاولة ومن تحتها وفي الغرف السوداء، لها إرتباط عُضوي ب 8 آذار، كل ذلك تحت ستار "التكنوقراط". اللبنانيون ليسوا أغبياء، إنهم يعرفون الأسماء جيداً. بالمُختصر، يريدون الإتيان بحكومة حزب الله بلباس "مجتمع مدني" وهذا مما يؤدي الى خراب ودمار أكبر داخلياً وإقليمياً ودولياً. لذا يجب توحيد الجهود للمواجهة بالسياسة وبدعمٍ من الشارع لإسقاطها، وإلا سنُصبح جزءاً من "فيلق إيران" حتماً. فغير حكومة تكنوقراط من المجتمع المدني لن نتمكن من إجتياز الأزمة. وأنهى قائلاً:" مبرر وجودنا كلبنانيين و خاصة كمسيحيين على هذه الأرض هو نمط حياة : ثقافتنا وانفتاحنا والرفاهية والحريات. فالهجرة اليوم تهدد المجتمع اللبناني الذي يرفض العيش كالمجتمعات في إيران وسوريا، لأن البطالة ضربت أكثرية العائلات ونشعر اننا نفقد العيش الكريم والآمن . لذا علينا التضامن كمجتمع أكثر فأكثر لمواجهة تلك الأزمة".

 

لبنان: الثنائي الشيعي يُروِّج لنغمة لمّ الشمل متذرعاً بتطورات المنطقة

المشهد السياسي يزداد قتامة ودياب أمام مهمة بالغة الصعوبة والحكومة لن ترى النور في وقت قريب

مروان حمادة لـالسياسة: العهد ينحرف بلبنان إلى موقع لا يشبهه+

بري للحريري: مش بطيبك بتصرف الأعمال الدستور يفرض ذلك

الراعي لوفد حزب الله في بكركي: البيت يتهدم ونحن نتفرج عليه

الوفاء للمقاومة للأميركيين: اخرجوا من منطقتنا قبل أن نخرجكم

بيروت ـالسياسة /09 كانون الثاني/2020

تزداد صورة المشهد اللبناني قتامة، مع تعثر محاولات تشكيل الحكومة التي لا يبدو أنها سترى النور في وقت قريب، بعد تقلب مزاج الثنائي الشيعي الذي نفض يديه من حكومة الاختصاصيين، مستعيداً نغمة حكومة لمّ الشمل، في إشارة واضحة إلى أنه لن يقبل بعد الآن إلا بحكومة سياسية، متذرعاً بتطورات المنطقة المستجدة بعد تصفية الأميركيين للقائد الإيراني البارز الجنرال قاسم سليماني، ما جعل مهمة الرئيس المكلف حسان دياب بالغة الصعوبة، على وقع تصاعد تهديدات أذرع إيران للوجود الأميركي في المنطقة، ما دفع واشنطن إلى تأمين حماية خاصة لسفارتها في لبنان، عبر وحدات خاصة من المارينز، يرجح وصولهم بيروت في الأيام القليلة المقبلة.

من جانبه، اعتبر عضو اللقاء الديمقراطي النائب مروان حمادة، أن الأمور لم تخرج من الطريق المسدود من وقت طويل، لأن العقلية السائدة والسياسة المتبعة من هذا العهد منذ أن تولى شؤون البلاد لثلاث سنوات مضت، تنحرف بالبلد في السياسة والاقتصاد وإدارة الأمور إلى موقع لا يشبه لبنان. فلا هو لبنان الجمهورية الثانية ولا لبنان الميثاق الوطني، ولا لبنان اتفاق الطائف، ولا لبنان الجديد المرتجى من قبل الحراك الوطني.

وقال حمادة لـالسياسة: نحن في هذه الحالة من الضياع، لا أزال أقول أنه في ظل هذه العقلية السائدة في قمة السلطة، وانحياز لبنان إلى محور إقليمي، خارجاً بذلك عن النأي بالنفس والتموضع المعتدل إقليمياً ودولياً، سنبقى في الأزمة مع كل تداعياتها التي نشهدها، مشدداً على أن حل الأزمة أكبر من تشكيل حكومة سياسية أو تكنو سياسية أو اختصاصيين وتكنو قراط، ولا بد أن يكون حلاً جذرياً، وهو ما أنادي به منذ فترة، ويطول كل مستويات الحكم.وفي سياق مختلف، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه لا يسلّم الاسماء الا عند طباعة مراسيم الحكومة.

وقال: مش بطيبو للرئيس سعد الحريري ان يصرّف الاعمال انما الامر يفرضه الدستور. ورأى، أن الوضع في المنطقة غير جيد والوضع في لبنان يتدحرج.

وكشف بري، أن تشكيل الحكومة يحصل فيه تعقيدات وطُرحت خلال هذا الاسبوع حكومة سياسية وليس أنا من اقترحها فأنا مع حكومة تكنو- سياسيّة.

وشدد، على أنه غير صحيح انني لا أريد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب، مضيفا: أتمنّى له التوفيق، وساعدت ولكن هناك حدود لهذا الامر.

واعتبر برّي، أن هناك حملة من الحراك وصولا الى بعض السياسيّين، وسأل: لماذا نعدم الناس بالفساد؟ هذا أمر غير مقبول. وفي موقف تصعيدي ضد الولايات المتحدة، رأت كتلة الوفاء للمقاومة، أن الادارة الاميركية التي يمثلها الرئيس دونالد ترامب بلغت من الغطرسة والغرور ما يجلعها تعتقد أن من حقها الطبيعي فرض قناعاتها على العالم.

وأكدت، أن خروج الايرانيين والعراقيين الى الشوارع للمشاركة في تشييع سليماني والمهندس يدل على الرسالة التي أراد الشعبان تبليغها لترامب ومفادها أن لا مكان للوجود العسكري في منطقتنا فاخرجوا منها قبل أن نخرجكم على طريقتنا.

وأشارت الكتلة، إلى أن شعبنا في لبنان لا يزال مستهدفاً بأمنه واستقراره وثرواته الواعدة من السياسات الاميركية الظالمة لذلك من الطبيعي ان يكون معنياً بالتخلص من سياسات الهيمنة والعدوان، مشددة على أن المستجدات الأخيرة تفرض تشكيل حكومة تولي عنايتها لتصحيح الاوضاع المالية والنقدية وتعيد الانتظام لعمل المؤسسات ومعالجة الازمات المتراكمة.وكان وفد من حزب الله، برئاسة رئيس المجلس السياسي ابراهيم أمين السيد، زار، أمس، بكركي والتقى البطريرك بشارة الراعي الذي أكد للوفد، أن لا احد بخير في هذه الايام، لافتًا الى أن البيت للأسف يتهدم ونحن نتفرج عليه.

وبعد اللقاء، قال السيد، الحديث مع البطريرك تمحور حول الملف الداخلي وضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة، لأن الوضع في لبنان يتطلب مبادرات وتقديم كل ما أمكن من جانب المسؤولين لتشكيل الحكومة. واضاف: ما نعرفه من الجميع ان كل الاطراف الموجودة في لبنان بدءاً من الرئيس المكلف حسان دياب والقوى السياسية الاخرى، الكل حريص على تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن والكل يبذل جهداً على هذا الصعيد.

وأكد أن الحزب مع اي حكومة تتشكل بسرعة ويتوافق عليها الجميع، المهم عندنا هو تشكيل الحكومة وان تقوم هذه الاخيرة بواجباتها، وموضوع تغيير الأسماء لاعتبارات سياسية لم يُطرح علينا مطلقًا.

وأشار رئيس المجلس السياسي في الحزب، الى ان لا احد لديه توجه ان تكون حكومة مواجهة، سائلاً: كيف تكون إنقاذية ومواجهة في الوقت نفسه؟.

وختم: كما قال الرئيس نبيه برّي، يجب ان تكون حكومة يشارك بها الجميع، والمطلوب ان يشارك بها الجميع لأن مسؤولية إنقاذ البلد هي للجميع.

في المقابل، كتب النائب جميل السيّد، عبر تويتر، التوتّر الإقليمي يستلزم حكومة لَمّ الشَمْل!، لَمّْ الشَمْل يعني جَمْع من تفرّقوا، أي جمْع كل القوى السياسية المتناحرة فيما بينها! لكن، لمّا لمّوا شملهم بالحكومة السابقة قبّروا بعضهم وخربوا البلد، والأعمى يرى أن عودة هذه الصيغة ستشعل البلد، والناس ستحرق الأخضر واليابس هذه المرّة.

ومن البطريركية المارونية، اعتبر النائب فريد هيكل الخازن، أنّ البلد وصل إلى مرحلة يرثى لها ولا بد من التشاور مع البطريرك مار بشارة بطرس الراعي والبحث في كيفية حلّ الموضوع.وكشف، أن البطريرك مستاء من التأخير في تشكيل الحكومة ومراسيم إصدار الحكومة غير واردة في المدى المنظور، وهذا ما سيؤدي إلى المزيد من الخراب والدمار.واعتبر الخازن، أنّ عملية الإنقاذ لا بد أن تبدأ في تشكيل الحكومة.

ورأى، أنّ الجشع وتقاسم الحصص هو من يعطّل تشكيل الحكومة، داعيًا كل القوى السياسية الى تجاوز الخلافات ووضع مصلحة لبنان العليا فوق كل المصالح الأخرى.

وحثّ الخازن، الرئيس المكلَّف تشكيل الحكومة حسان دياب ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى الإسراع في تشكيل حكومة إختصاصيين مستقلين تحظى بالثقة.

من جهته، أكد حزب الكتائب رفضه، زج لبنان في صراعات محاور تضرب خصوصية لبنان وتميز دوره.

وطالب كل المسؤولين بالانتباه الشديد لدى مقاربة الأحداث المتسارعة، والامتناع عن تأييد من هنا وشجب من هناك فلا الأول ينفع ولا الثاني يفيد، بل وحده الحياد يحمي لبنان.

وحذّر الكتائب من استمرار عملية التقاسم الحكومي بوجوه أصيلة أو مستعارة، فمن أوصل البلاد إلى أزماتها لا يمكن أن يؤتمن على إنقاذها. فأفرقاء السلطة هم المشكلة والحل يبدأ بتنحيهم عن ممارسة أي دور تنفيذي قبل انتخابات نيابية مبكرة تعيد بناء السلطة من جديد، داعياً الى التصويت على إقتراح قانون تقصير ولاية مجلس النواب المقدم من كتلة نواب الكتائب.ودعا مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، المسؤولين الى إيجاد حل عاجل وإنقاذي للوضع السياسي والاقتصادي والمعيشي الذي وصل اليه الوطن والمواطن.

وأكد أمام زواره ان الساحة اللبنانية اليوم تعيش حالة دقيقة وصعبة للغاية وتحتاج الى عناية فائقة في معالجة الأزمة التي يمر بها لبنان واتخاذ قرارات جريئة وحاسمة لمصلحة لبنان.وفي الإطار، رأى الرئيس نجيب ميقاتي، على تويتر، أن كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة يتسبب بأضرار للاقتصاد وللمالية وللمجتمع برمته، والذهنية المستحكمة في تأليف الحكومة تشبه ذهنيات ما قبل الانتفاضة الشعبية وما قبل الازمة المالية والاقتصادية الخانقة، ما يؤشر الى فقدان افق الحلول والرؤية لدى مَنْ يشكل هذه الحكومة.

 

إحباط خليجي من المسؤولين اللبنانيين

بيروت ـالسياسة /09 كانون الثاني/2020

في معلومات لـالسياسة، أنه رغم محاولات مسؤولين لبنانيين، الحصول على أجوبة عن أسئلة سبق وقاموا بطرحها عن أسباب الابتعاد الخليجي عن تطورات الأوضاع في لبنان، وتجنب زيارة أي مسؤول خليجي بيروت في الأشهر الأخيرة، إلا أن هذه الأسئلة بقيت دون أجوبة، بسبب قرار خليجي متخذ منذ مدة بعدم التدخل في الشأن اللبناني، لا من قريب أو من بعيد، وهو ما يظهر بوضوح من خلال ابتعاد السفراء الخليجيين عن مجرى الأحداث في لبنان، منذ بدء الانتفاضة، كما لم يصدر أي موقف من جانب دول مجلس التعاون بعد تكليف حسان دياب تشكيل الحكومة، لا مرحباً ولا منتقداً. وقالت مصادر، هذا يؤكد أن الدول الخليجية تريد أن تنأى بنفسها عن مسرح الأحداث في لبنان، بعدما أصيبت بالإحباط إذا صح التعبير من سياسات الحكومات اللبنانية المتعاقبة، وما كانت تواجهه هذه الدول من حملات من الأذرع الإيرانية في لبنان، دون أن تحرك بيروت ساكناً، لرد هذه الحملات والعمل على وقفها

 

اتحاد موظفي المصارف اللبناني يحذر من تداعيات الواقع المالي المزري

بيروت ـالسياسة /09 كانون الثاني/2020

دعا اتحاد نقابات موظفي المصارف، القضاء اللبناني إلى ملاحقة كل مروّجي الشائعات التي تطول من سمعة القطاع المصرفي، معتبرا أن حاكمية مصرف لبنان باستطاعتها المساعدة في معالجة الواقع المصرفي المُتأزم، كما أن الإسراع في تشكيل حكومة تضم اختصاصيين لهم معرفة بشؤون المصارف والمال هو بداية الحل لأزمة القطاع المصرفي الذي لم يعد باستطاعته الاستمرار في القيام بدوره الوطني في ظل حكومة تصريف أعمال. وجدد الاتحاد ثقته بالاجهزة الامنية المُولجة حماية فروع المصارف التي لم يَسلَم بعضها من أعمالِ شغبٍ من قبل مندسّين يدّعون حرصهم على أموال المودعين في القطاع المصرفي. وناشد الاتحاد، كل القوى السياسية تسهيل عمليّة تأليف الحكومة التي طال انتظارها في ظل ظروف مالية واقتصادية واجتماعية ضاغطة أفقرت اللبنانيين. وطالب إدارات المصارف احترام نصوص عقد العمل الجماعي وتطبيق كل نُصوصه بعدما وافقت الجمعية العمومية في جمعية مصارف لبنان على التعديلات التي أُدخلت على العقد، مؤكداً حرصه على استمرارية وديمومة عمل كل مُستخدمي المصارف في هذه الظروف الاستثنائية التي تستوجب تفاهماً وتفهّماً بين طرفيّ الإنتاج في القطاع المصرفي. وفي سياق متصل، سجل الدولار، أمس، رقمًا قياسيًا جديدًا مقابل الليرة اللبنانية، حيث تراوح بين 2390 و2370 للدولار الواحد، أما سعر الصرف الرسمي، فما يزال 1515 ليرة لبنانية في المصارف. وفي الاحتجاجات المعيشية، نفذ عدد من الثوار وقفة احتجاجية أمام مبنى مؤسسة كهرباء لبنان في كورنيش النهر، رفضاً لزيادة التقنين الكهربائي في لبنان عمومًا وبيروت خصوصًا.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

بعد تذليل العقد المسيحية والتوافق على المواصفات وترقب في بعبدا لمعرفة ابعاد دعوة عين التينة

المركزية/09 كانون الثاني/2020

في بعبدا ترقب لما صدر عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري في شأن الحكومة العتيدة والصيغة المعتمدة "تكنوقراط" او "لم شمل"، وقراءة لمنطلقات وابعاد هذا الكلام، خصوصا بعد توصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف حسان دياب في اجتماعهما بعد ظهر امس الى تذليل كافة العقبات التي كانت تعترض التوافق حول الحقائب العائدة الى الفريق المسيحي وتحديدا وزارات الدفاع والخارجية والطاقة والاقتصاد، ولم يبق امام ولادة الحكومة سوى بعض التفاصيل الصغيرة المتعلقة بتعبئة بعض الفراغات التي وضعت المواصفات المطلوبة للاشخاص او الاوجه المراد ملؤها بها كما تفيد المصادر.

وينقل زوار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لـ"المركزية" ان لا مانع لديه في توسيع الحكومة والعودة الى صيغة الـ24 وزيرا لتمثيل كافة المكونات السياسية والنيابية، كما يطرح رئيس المجلس خصوصا وان الاوضاع في البلاد تتطلب تعاون الجميع وتضافر كل الجهود من اجل انهاض لبنان من الازمات السياسية والمالية التي يتخبط فيها. ويضيف هؤلاء ان لا خلاف حول التسمية الحكومية سواء سميت "تكنوسياسية" او "لمّ شمل وطنية"، المهم العمل سريعا من اجل وضع حد للازمة المالية التي تهدد لبنان الدولة والكيان، علما اننا لا نزال قادرين على الانقاذ ووضع حد للتداعيات الخطرة اذا ما صفت النيات وتضامنا جميعا كفريق عمل واحد حكوميا ونيابيا وحتى مواطنين ووضعنا نصب اعيننا الخروج من المأزق الذي نتخبط فيه وعلى كل المستويات. وحول عدم اعطاء الثنائي الشيعي اسماء وزرائهما الى الرئيس دياب، يقول الزوار ان "حزب الله" كما "امل" او الرئيس بري قد سلم الرئيس المكلف اسما من الاثنين للحقائب الاربع المخصصة لهما على ان يسمي كل منهما الاسم الاخر قبل اعلان التشكيلة الوزارية الجديدة بساعات كما وعد، وهي عادة درج عليها خصوصا رئيس المجلس.

 

كيف يقرأ "المستقبل" إعادة خلط الاوراق الحكومية؟/علوش: البلد سيدفع ثمن تلاقي كارثتي"التيار" و"حزب الله"

المركزية/09 كانون الثاني/2020

أعاد رئيس المجلس النيابي نبيه بري أمس خلط الاوراق الحكومية، حيث دعا الى تشكيل حكومة "لم شمل" في مثل هذه الظروف، كما دعا حكومة تصريف الأعمال للعودة الى الانعقاد، فهل عدنا إلى المربع الأول من تشكيل الحكومة أم نحن على أبواب متغيرات جدية حكومياً؟

القيادي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش اكد لـ"المركزية" "أن كلام الرئيس بري يؤكد ان كل المطالب التي طرحتها الثورة على مدى الاشهر الثلاثة الماضية لم تلقَ اي آذان صاغية عند الحكم، كما أن محاولة الغش في قضية حكومة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب، بخصوص حكومة اختصاصيين، لم تلق أي نتيجة، اولاً لعدم قناعة المجتمع الدولي والمحلي والاقليمي بحيادية هذه الحكومة وثانياً لعدم قدرتها على القيام بالاصلاحات اللازمة لإنقاذ البلاد من الانهيار. يبدو ان اهل الحكم، طالما الخديعة لم تمرّ، قرروا العودة الى حكومة من السياسيين، من مبدأ أن الانهيار واقع في الحالتين لا محالة، فلتتشارك إذاً كل القوى السياسية في مسؤولية هذا الانهيار". وعن دعوة الرئيس بري الى تعويم حكومة تصريف الاعمال، وهل من الممكن تفعيل حكومة مستقيلة بوجود رئيس مكلّف، قال: "في لبنان عملياً كل الامور واردة لأننا لسنا في وضع دستوري او قانوني سليم للتعليق على هذه الامور. اهل الحكم يدوّرون الامور بناء على اعتباطية كاملة ومن ضمنها هذا الكلام، وبدل الذهاب الى إنشاء حكومة من المفترض ان تكون بين أيديهم، ولديهم القدرة على اتخاذ الخيارات بسهولة بما انهم يملكون الاكثرية النيابية، نرى انهم يرتابون من تحمّل المسؤولية". وعما اذا كان الرئيس سعد الحريري سيلبي الدعوة التي وجهها إليه الرئيس بري للمشاركة في الجلسات التي ستعقد لمناقشة موازنة 2020، وموعد عودته إلى لبنان، أكد علّوش "أن لا معلومات لديه حول الموضوع". وعن بيان "المستقبل" الذي نبّه من مخطط لتكرار تجربة 1998 الحكومية، قال علّوش: "تجربة 1998 عندما خرج الرئيس الشهيد رفيق الحريري من الحكم، بسبب المسار الكيدي الذي كان يرأسه رئيس الجمهورية آنذاك أميل لحود، من خلال الاجهزة والمجموعة المتحكمة المرتبطة بالنظام السوري. لذلك يحذّر "المستقبل" من هذه التجربة لأنها كانت كارثية وتؤدي الى مزيد من الاضرار في البلد". في المقابل، أوضح علوش الفرق بين المرحلتين قائلاً: "الفرق بين ما كان قائماً في ذلك الوقت واليوم، هو ان السلطة الحاكمة آنذاك كانت السلطة السورية والادارة التي ترأسها لحود كانت غير ذكية في ادارة الامور، في حين ان من يدير اللعبة حاليا بشكل جدي هو تحالف بين الوزير جبران باسيل والسيد حسن نصرالله وهو بالتأكيد أكثر ذكاء وحنكة في إدارة الامور وبإمكانه حبك مؤامرات فيها الكثير من القدرة على تحقيق الامور، ومن ضمنها إعادة تظهير إعلامي لباسيل كأنه قديس في هذا العهد". الى اين تتجه الامور، أجاب: "لا افق. الانهيار مستمر والكارثة على المستوى الاقتصادي والمالي اصبحت امرا واقعا، والقدرة على العلاج عقيمة لأنها مرتبطة بملف سياسي إقليمي ومحلي بين ايران و"حزب الله"، بالاضافة إلى أطماع محلية، واجهتها الاساسية "التيار الوطني الحر" ومرتبطة بهذا المشروع. في النهاية سيدفع البلد حتماً ثمن تلاقي هاتين الكارثتين: "التيار الوطني الحر" و"حزب الله".

 

لبنان مرتاب من تداعيات زجّه إيرانيا "في فوهة" المواجهة مع واشنطن

الراي/09 كانون الثاني/2020

لم يكن عابراً أن يرتسم من فوق فوهة البركان في المنطقة مشهدُ لبنان وكأنه عربة يجرّها حصانان في اتجاهيْن متعاكسيْن، واحدٌ يعبّر عنه المسؤولون الرسميون الذين يحاولون، تحت عنوان إبقاء بيروت بمنأى عن نار الاقليم، إطلاقَ إشاراتِ طمْأنةٍ إلى الخارج بأن بلاد الأرز لن تكون أحد ميادين الردّ الذي بدأتْه طهران على اغتيال الجنرال قاسم سليماني وبضمان أمن كل الموجودين على أرضها، والثاني قادتْه إيران بمواقف وضعتْ لبنان في عين العاصفة التي نقلتْ المواجهة بينها وبين واشنطن إلى مرحلة الـ بلا قفازات.

وبينما كانت الكرةُ الأرضية مشدودةً إلى بدء طهران المسارِ التنفيذي لمعادلة: قطْع ذراعِ سليماني تساوي قطْع أرجل الولايات المتحدة في المنطقة (بدءاً من العراق)، ومن خلفِ ظهْرِ التحذيرات الدولية لبيروت من الانزلاق إلى خط النار بعدما كان الأمين العام لـ حزب الله السيد حسن نصر الله أعطى رصاصة انطلاق هذه المعركة الإيرانية بوجه واشنطن، باغَتَ لبنان الرسمي موقفان إيرانيان اكتسبا دلالاتٍ غير عادية وعكَسا انتقال التحكم والسيطرة على الواقع اللبناني بالكامل إلى يد طهران، وهما:

* إقحام المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي لبنان بأول ردّ انتقامي، ولو جاء مُدوْزناً، على اغتيال سليماني، بتشديده في معرض تعليقه على عملية فجر الثلاثاء - الأربعاء على أن أميركا تحاول إزاحة حزب الله من لبنان لمصلحة إسرائيل، لكن الحزب يصبح أقوى كل يوم، وبات يدَ لبنان وعيْنه، وسليماني لعب دوراً في ذلك.

* والثاني ما أوردتْه وكالة أنباء الحرس الثوري بالتوازي من أن حزب الله ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل.

ورغم أن زجّ الحرس الثوري، الجبهة الجنوبية بمسار الثأر لسليماني بدا في إطار حرب الأعصاب مع اسرائيل أكثر منه في سياق استعداد جدي لـ الضغط على الزناد، فإنّ استحضارَ هذه الجبهة في غمرة اشتداد مواجهة وجهاً لوجه الإيرانية مع واشنطن، معطوفةً على كلام خامنئي، أثارتْ علامات استفهام كبرى حول ارتداداتها على بيروت التي وجدتْ نفسَها فجأة أمام تَولّي طهران النطقَ باسم حزب الله ولبنان وربْطه بـ قوس الانتقام لسليماني.

وسرعان ما استقطب هذا الأمر الاهتمام من زاويتيْن:

* الأولى أنه جاء عكس تيار التطمينات التي يحرص لبنان الرسمي على إعطائها للمسؤولين الدوليين والسفراء الغربيين الذين واصلوا حركتَهم الـ فوق عادية لليوم الثاني على التوالي في اتجاه القصر الجمهوري حيث جدد الرئيس ميشال عون أمام وكيل الأمين العام للامم المتحدة للسلامة والأمن جيل التزام لبنان تطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن، آملاً في ألا تؤدي التطورات الأخيرة التي حصلت في المنطقة لأي تداعيات على الساحة اللبنانية.

وفيما كان الوضع في المنطقة أيضاً محورَ لقاء عون مع سفير بريطانيا كريس رامبلينغ، أعلن الناطق باسم قوة اليونيفيل أندريا تيننتي ان الوضع في جنوب لبنان يحافظ على هدوئه، مؤكداً نتابع الوضع في المنطقة وأنشطتنا لم تتغيّر وكذلك اجراءاتنا الأمنية. كما أن رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول يواصل التنسيق مع كلا الطرفين لمنْع أي سوء فهم وتقليل التوتر والحفاظ على الاستقرار على طول الخط الأزرق.

* والزاوية الثانية مدى ارتباط التاريخ الفاصل الذي شكّله اغتيال سليماني (وفق توصيف نصرالله) ومقتضيات مرحلة ما بعده بحسب ما حدّدتْه إيران، بـ الهبّة التشاؤمية التي لفحت أمس مسار تأليف الحكومة الجديدة في لبنان الذي ساده مناخٌ سلبي يُخشى أن يكون عاد معه إلى نقطة الصفر.

فبعد مؤشراتٍ أوحتْ بتَجاوُز التعقيدات الرئيسية ذات الصلة خصوصاً ببعض الأسماء والحقائب المسيحية (لا سيما الخارجية) إضافة إلى الداخلية (من حصة رئيس الحكومة) ليبقى إسقاط أسماء وزراء الطاقة ومَن سيتولون الحقائب للمكوّن الشيعي (حزب الله وحركة أمل)، تقاطعتْ معلومات عند أن معيار عدم توزير شخصيات من الحكومة السابقة عاد وكَمَن للتشكيلة التي يعمل عليها الرئيس المكلف حسان دياب، بفعل إصرار فريق عون (التيار الوطني الحر) على أن يشمل هذا المعيار الأسماء التي سبق أن شاركتْ ولو في حكومات قديمة، الأمر الذي طيّر ما قيل عن تفاهُمِ حلٍّ وسطِ بين دياب ورئيس الجمهورية على أن يتولى الوزير السابق دميانوس قطار (كان يصرّ عليه الرئيس المكلف في حقيبة الخارجية التي يتمسّك بها التيار الحر) حقيبة الاقتصاد.

وفيما كانت هذه العقدة، إلى جانب خلافات مكتومة حول حجم الحكومة التي يفضّلها التيار الحر ورئيسه الوزير جبران باسيل من 24 وزيراً (لتفادي تحميل بعض الوزراء وزْر حقيبتين) إلى جانب الصراع الخفيّ على الثلث المعطّل ومدى التصاق بعض الوزراء بالأحزاب التي سمّتهم كاختصاصيين، تشي بأن عملية التأليف تراجعتْ خطوات إلى الوراء، فإن أوساطاً سياسية تساءلتْ عما إذا كان إيقاظ هذه الألغام يرتبط بمحاولةٍ للارتداد على حكومة اللون الواحد (لتحالف فريق عون -حزب الله وحلفائهما) من التكنوقراط المعيّنين من أحزاب لمصلحة تشكيلة تكنو - سياسية تشبه سابقتها وذلك ربْطاً بضرورات ملاقاة المرحلة المفصليّة في المنطقة، أو أن وراء الأكمة قرارٌ بترْك الواقع الحكومي معلَّقاً ريثما ينجلي غبار الموجة العاتية من المواجهة الأميركية - الإيرانية.

وإذ شكّلتْ دعوة الرئيس نبيه بري أمس إلى تفعيل عمل حكومة تصريف الأعمال برئاسة الرئيس سعد الحريري وكلامه عن ضرورة قيام حكومة لمّ الشمل مؤشراً إلى الرياح السلبية التي هّبت على الملف الحكومي، فإن إشارة أخرى لا تقلّ أهمية عَكَسَها موقفٌ شبه تأنيبي للطبقة السياسية من المنسق الخاص للأمم المتحدة يان كوبيتش الذي أعلن أن إبقاء لبنان بدون حكومة تتسم بالكفاية والصدقية عمل غير مسؤول في ضوء التطورات في البلد والمنطقة، ليحضّ الزعماء على التحرك دون مزيد من التأخير.

 

سعر صرف الدولار يسجل رقماً قياسياً جديداً..

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

سجّل الدولار اليوم الخميس، رقماً قياسياً جديداً مقابل الليرة اللبنانية، حيث تراوح بين 2300 و 2400 للدولار الواحد. أما سعر الصرف الرسمي، فما يزال 1515 ليرة لبنانية في المصارف.

 

عصام خليفة: "رح بلش هجوم مضاد.. يلي بدو يحبسني ما خلق بعد"

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

أكد الدكتور عصام خليفة في حديث الى الـ"ال بي سي" انه "من هلق والرايح رح بلش هجوم مضاد" واعتبر خليفة ان "غياب القانون في الجامعة اللبنانية بدأ مع تولي الدكتور أيوب رئاستها". وتابع: "في ظلم عليي ويلي بدو يحبسني ما خلق بعد". وأضاف: "لدي كامل الثقة بالقضاء".

 

وفد حزب الله من بكركي: نحن مع اي حكومة تتشكل بسرعة

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

شدد رئيس المجلس السياسي في "حزب الله" السيد ابراهيم امين السيد، اثر لقائه مع وفد من الحزب، اليوم، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، على "ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة"، مؤكدا انه "يجب على كل الأفرقاء تقديم التسهيلات للاسراع في تشكيلها في أقرب وقت ممكن".

وقال: "إن الامور التي تمر في المنطقة بغض النظر عن تفصيلاتها تشكل حافزا آخر للجميع من اجل تشكيل الحكومة". واضاف: "ما نعرفه من الجميع أن كل الاطراف الموجودة في لبنان بدءا من الرئيس المكلف حسان دياب والقوى السياسية الاخرى، الكل حريص على تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن والكل يبذل جهدا على هذا الصعيد". واكد "اننا نحاول مع الاطراف الاخرى ان تتشكل هذه الحكومة اسرع مما تشكلت به الحكومات السابقة، لأن الظروف في المراحل السابقة كانت تسمح ان يطول وقت تشكيل الحكومات الا ان الظروف الآن غير مناسبة"، وقال: "نحن مع اي حكومة تشكل بسرعة ويتوافق عليها الجميع". وقال: "قد يكون لدينا رؤية بهذا الاتجاه او ذاك الاتجاه وهذا الامر طبيعي في لبنان ولكن الظروف الموجودة الآن ما زالت قائمة من اجل تشكيل حكومة متفق عليها وتقوم بواجباتها". وأعلن اننا "نقوم بكل ما يسهل تشكيل الحكومة، وموضوع تغيير اسماء باسماء اخرى من اجل اعتبارات سياسية لم يحصل مطلقا وما زلنا على الموقف الذي نحن فيه، وهو السعي الجدي مع كل الاطراف للوصول الى توافق الجميع على تشكيل الحكومة في اسرع وقت".

 

الحدود اللبنانية - الاسرائيلية مستنفرة... هل يكون الرد على إغتيال سليماني من لبنان؟

بقلم بولا اسطيح - الشرق الاوسط/09 كانون الثاني/2020

انشغل لبنان أمس بالأخبار التي تم تداولها عن تعزيزات عسكرية استقدمها حزب الله إلى الحدود الجنوبية مع إسرائيل، بعد الضربة الإيرانية التي استهدفت قواعد أميركية في العراق. ولم تنفِ مصادر في الحزب المعلومات ولم تؤكدها، لكن القوات الدولية العاملة جنوب لبنان يونيفيل أكدت أن الوضع في المنطقة لا يزال مستقراً وأنها لم تسجل في الساعات الماضية أي حركة غير اعتيادية. ونقلت وكالة روسيا اليوم عما قالت إنها وكالة أنباء الحرس الثوري الإيراني، أن حزب الله ينقل معدات عسكرية نحو الحدود الجنوبية. وكانت وكالة تسنيم الإيرانية، ذكرت أن (حزب الله) سيضرب إسرائيل إذا ردت الولايات المتحدة على القصف الإيراني لقاعدة (عين الأسد). ولفتت مصادر مطلعة على موقف حزب الله في تصريح لـالشرق الأوسط إلى أن (الحزب) ليس بحاجة لنقل معدات عسكرية موجودة أصلاً هناك قبل الضربة الإيرانية وبعدها، والكل يعلم الصواريخ موجودة في المنطقة ولكنها بالطبع في مواقع سرية. وأضافت المصادر: لا يبدو في الأفق أن هناك خطراً على الأمن والاستقرار في لبنان من بوابة الحدود الجنوبية. وأكد الناطق الرسمي باسم اليونيفيل آندريا تينتي، أن الوضع في جنوب لبنان لا يزال مستقراً، موضحا لـالشرق الأوسط أن القوات الدولية تواصل القيام بأنشطتها بالتنسيق الوثيق مع القوات المسلحة اللبنانية، وأضاف: أولوية (اليونيفيل) والقوات المسلحة اللبنانية هي الحفاظ على الاستقرار على طول الخط الأزرق. وعما إذا كان قد تم رصد أي حركة عسكرية لـحزب الله أو سواه في منطقة الجنوب بعد الضربة الإيرانية، قال تينتي: الوضع في المنطقة لم يتغير، ولم نسجل أي حركة غير اعتيادية.

ورأى الكاتب والمحلل السياسي، المختص في شؤون حزب الله، قاسم قصير أنه لا توجه حالياً مؤشرات إلى إمكانية اشتعال جبهة الجنوب، مذكراً بأن أمين عام حزب الله وضع عنواناً للرد على عملية اغتيال سليماني ألا وهو الوجود العسكري الأميركي في المنطقة}.

 

استجواب غصن في إخبار دخوله اسرائيل وتركه بسند إقامة

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

استجوب النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، رجل الأعمال كارلوس غصن حول الاخبار المقدم ضده من عدد من المحامين في شأن دخوله اسرائيل ولقائه قيادات إسرائيلية، وفي نهاية الإستجواب قرر عويدات تركه بسند اقامة.

وكان رئيس قسم المباحث الجنائية المركزية العميد موريس ابو زيدان استمع الى إفادة غصن بإشراف القاضي عويدات، حول ما ورد في "النشرة الحمراء" الصادرة في حقه عن القضاء الياباني، وبعد اطلاعه على مضمون الإفادة، قرر القاضي عويدات تركه بسند اقامة ومنعه من السفر، وطلب من السلطات اليابانية إيداعه ملف الاسترداد لدراسته واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

بزي وطعمه ردا على كارلوس غصن: قليل من حمرة الخجل تغني فكر الإنسان

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

أصدر المحاميان حسن بزي وجاد طعمه البيان الآتي: "منذ الأمس يسوق السيد كارلوس غصن اتهامات بحقنا مفادها أننا تقدمنا بالإخبار ضده بجرائم الدخول الى بلاد العدو والتعامل الاقتصادي معه وذلك على خلفيات مشبوهة وضمن توقيت مريب، فالأمر الوحيد المشبوه هو محاولة ظهوره أمام الرأي العام بمظهر المظلوم، كما أن التوقيت المريب هو توقيت وطريقة انتقاله إلى لبنان. إن مقدمي الإخبار ليسوا من الطارئين بمواضيع تهم الشأن العام، وكان لهم مع عدد من الزميلات والزملاء صولات وجولات في قضايا الشأن العام ومكافحة الفساد دفاعا عن قضايا الوطن والمجتمع.

إن مقدمي الإخبار ينتمون إلى ثورة 17 تشرين وهم من الوجوه البارزة في مجموعات الحراك الشعبي المعارض لكل قوى السلطة وليست لديهم أية أجندات خارجية، فالهم الأوحد لديهم هو مصلحة لبنان والشعب اللبناني.

إن السيد كارلوس غصن يكيل الإتهامات بدلا من أن يخجل من انتشار صور له مع قاتلي أطفال لبنان ومنتهكي كرامات شعبه، في مشاهد مستفزة لكل اللبنانيين الذين قدموا التضحيات في مواجهة الإعتداءات الصهيونية المتكررة.

حري بالسيد كارلوس غصن أن يعتذر من الشعب اللبناني في اليوم عدة مرات، فقليل من حمرة الخجل تغني فكر الإنسان، ومن حق القضاء اللبناني الذي قرر أن يحتمي به سؤاله عما فعله في الكيان الغاصب على أن يبقى القرار النهائي بيد القضاء الذي يوليه مقدمو الإخبار كامل ثقتهم".

 

كارلوس غصن: لي الشرف أن يقترح جنبلاط اسمي لوزارة الطاقة ولكن...

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

أكد المدير التنفيذي السّابق لشركة "رينو - نيسان" كارلوس غصن أنه "سيتعاون بشكل كامل مع القضاء اللبناني ومرتاح له أكثر مما كنت مرتاح للقضاء الياباني." وفي حديث لقناة "ال بي سي اي"، اعتبر أنه "من الطبيعي أن يعتبر اليابانيون أن كلامي غير مقنع وكلام وزيرة العدل اليابانية بحقي سخيف"، لافتاً في هذا الإطار إلى أن "النظام القضائي الياباني رجعي جدا وهناك آلاف المظلومين في السجون هناك." وشدد غصن على أنه ليس رجلا سياسيا و"لا أريد التدخل بالسياسة وأنا مستعد لمساعدة لبنان بالخبرة التي أملكها ولي الشرف أن يقترح جنبلاط اسمي لوزارة الطاقة ولكن لا نية لي بذلك."

 

ترك غصن بسند إقامة... ومنعه من السفر

مواقع الأكترونية/09 كانون الثاني/2020

بدأت جلسة التحقيق مع الرئيس التنفيذي السابق لتحالف شركتي رينو - نيسان كارلوس غصن أمام مدير المباحث المركزية الجنائية العميد موريس أبو زيدان في قصر العدل في بيروت، بإشراف النيابة العامة التمييزية. ويخضع غصن للتحقيق أمام القضاء اللبناني على خلفية ملفين أولهما مضمون النشرة الحمراء الصادرة عن الإنتربول - مكتب اليابان والتي وصلت لبنان منذ ثلاثة أيام وفيها اتهامات في حق غصن حول التهرب الضريبي وقضايا فساد، أما الملف الثاني فهو على خلفية الإخبار الذي تقدم به المحامون علي عباس، حسن بزي وجاد طعمه في جرم التطبيع الاقتصادي مع العدو الاسرائيلي، على أن يستمع إليه لاحقا النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات حول الإخبار المقدم ضده بشأن دخوله إسرائيل. وقرر القاضي عويدات ترك غصن بسند إقامة ويتم الاستماع اليه بهذه الاثناء بملف دخول الاراضي الاسرائيلية. وتمّ إصدار قرار منع سفر بحقّ غصن.

 

جنبلاط يقترح كارلوس غصن وزيرا للطاقــــــة... بــــــدل العصابة

عطاالله: نهاية الأزمنة أن ينصّب السارق نفسه قاضياً... ودرغام: فسادكم مكشوف

المركزية/09 كانون الثاني/2020

غرّد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط عبر "تويتر" قائلاً: "في انتظار الحكم القضائي الياباني الصارم وفي ترقّب رأي العدالة في لبنان في دولة اللاقانون في قضية كارلوس غصن، اقترح تعيينه وزيرا للطاقة ليحل محل العصابة المتحكمة التي سببت هذا العجز الهائل وترفض اي إصلاح. ان كارلوس غصن بنى امبراطورية علّنا نستفيد من خبرته". عطاالله: وما لبث أن ردّ وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال غسان عطاالله على جنبلاط بتغريدة عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "من علامات نهاية الأزمنة أن ينصّب العميل السارق والخائن والفاسد نفسه حكماً وقاضياً يطلق الأحكام ويصنّف الأشخاص ويقيّم الوطنيين ويقلّل من تألق من، على عكسه، نجحوا في المهمات التي تولوها. لقد حان وقت إزاحة هؤلاء المتعجرفين من الصورة لإنقاذ وطننا مما ارتكبت أيديهم". درغام: كذلك، توجه النائب أسعد درغام عبر "تويتر" إلى جنبلاط، من دون أن يسميه، قائلاً: "يا بيك شو قصتك، على أساس انك ما بتضيع البوصلة، فسادكم مكشوف وواضح من معامل الإسمنت ومطامر النفايات وكارتلات النفط والغاز وعرقلة خطة الكهرباء جهاراً، وعدم مسامحتك ابو حمزة، لانو سرقك بحسب أقوالك، بينما سامحت العريضي لانو سرق الدولة! ودائما بحسب أقوالك".

 

محتجون اعتصموا أمام كهرباء صيدا وقطعوا طريق جزين بالاتجاهين

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

وطنية - صيدا - اعتصم عدد من المحتجين امام شركة الكهرباء في صيدا، رفضا لانقطاع التيار الكهربائي منذ اسبوع في المدينة وجوارها، وسط انتشار للقوى الامنية. ووضعوا العوائق الاسمنتية لبعض الوقت أمام مدخل الشركة، ثم ما لبثوا أن أزالوها. كما عمدوا الى قطع طريق شارع صيدا - جزين بالاتجاهين.

وطالب المحتجون المسؤولين ب"وضع حد لمعاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي والتي تزداد تفاقما يوما بعد يوم، لا سيما في فصل الشتاء، وبلغت ذروتها خلال الأيام الماضية بحيث لم تتجاوز ساعات التغذية ال 6 ساعات يوميا، بالاضافة الى قطع الكهرباء خلال ساعات التغذية بسبب الأعطال الناجمة عن العاصفة".

 

اعتصام لاهالي الطريق الجديدة امام شركة الكهرباء الدنا احتجاجا على انقطاع التيار

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عن اعتصام لعدد من أهالي الطريق الجديدة في بيروت، أمام فرع شركة الكهرباء في منطقة الدنا، احتجاجا على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، وسط حال من الغضب.

 

توجه لإعتذار دياب.. هل يعود الحريري؟

جنوبية/09 كانون الثانيم2020

في ظل التعقّد الحكومي، وبروزعدد من العقد منها السنية الدرزية، وآخرها أزمة حقيبة وزارة الخارجية والمغتربين، أفادت معلومات نقلاً عن مصادر حكومية عن اعتذار الرئيس المكلف حسان دياب عن تشكيل الحكومة بسبب تعذر التوافق على الأسماء وهو بصدد اعداد بيان الأعتذار بعد ساعات قليلة، فهل يعود رئيس تيار المستقبل سعد الحريري الى السراي الحكومي مجدداً؟

 

سلامة يتحدث عن تثبيت سعر صرف الليرة.. هل تُفلس الدولة؟

جنوبية/09 كانون الثانيم2020

في ظل الأوضاع المالية والإقتصادية الصعبة التي تعصف بلبنان، ومع الحديث عن ملامسة سعر صرف الدولار الـ3000 ليرة لبنانية، شدد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ، على أن تثبيت سعر صرف الليرة مكلف لكن هذا هو قرار الدولة وهو موجود في برامج الحكومات، مؤكدًا أننا مقتنعون في مصرف لبنان بتثبيت سعر صرف الليرة. واعتبر سلامة في حديث لبرنامج صار الوقت مع الإعلامي مرسال غانم على شاشة أم تي في أن عدم استقرار الليرة يعني اهتزاز الامور الاساسية من بينها البنزين وغيرها من الاكلاف التي ستزداد على الناس ؟. واشار سلامة، الى انني اسمع كثيراً لماذا لم يدع الدولة تفلس رياض سلامة، مشدداً على أن افلاس الدولة يعني التوقف عن دفع المعاشات وكلفة الافلاس كبيرة جداً ، أكبر بكثير من اكلاف الاستقرار. وأكد، أن كل القرارات التي اتخذها المصرف ويتخذها يجب ان توافق عليها الدائرة القانونية في مصرف لبنان، مشيراً الى أننا موّلنا الدولة على اساس ان تكون هناك اصلاحات. وأوضح سلامة، أن في الازمات الكبيرة في الدول الكبيرة مصرف لبنان يتدخل للمحافظة على الاستقرار على امل ان تقوم الجهات السياسية بدورها، مشيراً الى أن الامور تعود لضمير الناس لتحكم على تجربتي وادائي على مدى 26 عاماً. شارك هذا الموضوع:

 

حكومة لمّ الشمل تعيد خلط أوراق التأليف

النهار/ الخميس 09 كانون الثاني 2020

مرة أخرى قد لا تكون الاخيرة، تحاصر جهود الرئيس المكلف حسان دياب في اللحظة الحاسمة لاستيلاد حكومته العتيدة بما يثبت ان "الحاضنة السياسية" لهذه الحكومة تخضع الولادة الموعودة للحسابات المتقلبة داخلياً واقليمياً، الامر الذي يبقي البلاد تحت وطأة التفرد السياسي لافرقاء الاكثرية التي رجحت كفة تكليف دياب ولم تتمكن بعد من بلورة الاطار النهائي للحكومة المتأرجحة بين خيارات متناقضة، فيما البلاد ترزح تحت اسوأ ظروف اقتصادية ومالية واجتماعية. واذا كانت "بشرى" التقدم المزعوم الذي سربت المعلومات عنه أول من أمس عقب اجتماع بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف أوحت بان الاسبوع الجاري سيشهد النهاية السعيدة لحكومة دياب، فان الصدمة الجديدة جاءت أمس في تبدل مناخ المعايير الاساسية للتركيبة الحكومية كلاً بحيث هبت رياح هذا الاتجاه من عين التينة تحديداً على لسان رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أعاد الاعتبار الى ما وصفه بالحاجة الى "حكومة لمّ شمل جامعة" بما يوحي باعادة تعويم مبدأ حكومة الوفاق الوطني أو في أقل الاحوال حكومة سياسية مطعمة بتكنوقراط. وهو تطور اتخذ أبعاداً بارزة ربطا بالظروف الاقليمية التي تحوط لبنان من جهة والاخطار الاقتصادية والمالية المتفاقمة داخلياً من جهة اخرى. فهل يعني ذلك ان الرئيس المكلف صار محاصراً بواقع جديد سيدفعه الى خيارات حاسمة جديدة، أم تراه سيراهن على نفاد الخيارات لدى الاكثرية التي رجحت كفة تكليفه والتي صارت في مواجهة مخيفة مع تبعة التأخير المتمادي في تأليف الحكومة فيما تنزلق البلاد تباعاً نحو اخطار الانهيارات؟ وفي المعلومات المستقاة من المصادر المطلعة على مجريات مخاض التأليف في اليومين الاخيرين، ان الاتفاق على حكومة التكنوقراط المؤلفة من 18 وزيراً كان قد انجز تقريبا ولم تعد هذه الصيغة في حاجة الى اكثر من ملء آخر الفراغات بالاسم المناسب. فآخر المعطيات التي اعقبت لقاء الرئيسين عون ودياب قبل يومين اكدت حسم آخر الحقائب والاسماء العالقة ولم يبق الا اسم الوزير الذي سيتولى وزارة الطاقة بعدما آلت الى ارثوذكسي بفعل حلول الوزير السابق دميانوس قطار في الاقتصاد التي كانت من حصة الارثوذكس. وأوضحت المصادر انه من أجل الاتفاق على حقيبة الطاقة وإسقاط آخر الاسماء على آخر الحقائب، اوفد الرئيس المكلف صديقه شادي مسعد للقاء رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل والتشاور في الاسماء الثلاثة المطروحة للطاقة، بعدما حسمت الحقائب السيادية على الشكل الاتي: الخارجية للسفير السابق ناصيف حتي، الدفاع للواء ميشال منسى مع نيابة رئاسة الوزراء، الداخلية للعميد طلال اللادقي، والمال لغازي وزني، حتى ان حقيبة العدل بتت لماري كلود نجم. وكادت هذه المسودة الحكومية ان تنجز ولم يكن ينقصها سوى تسليم فريق الثنائي الشيعي الاسمين المتبقيين بعدما أبلغا شفهياً مرشحيهما الاخرين على ان يثبتاهما بلائحة خطية نهائية انتظرها الرئيس المكلف لكنها لَم تأت. حتى ان تيار "المردة" الذي قدم لائحة مرشحيه، اختير له في وزارة الاشغال المهندسة لميا يمين الدويهي. وثبتت الحقيبة الدرزية لرمزي مشرفيه، كما ثبتت حقيبتا الاعلام والثقافة لمرشحة حزب الطاشناق.

تبدل المعطيات!

وكشفت المصادر المطلعة ان المعطيات تبدلت فجأة عقب الموقف الذي اعلنه الرئيس نبيه بري بدعوته الى "حكومة لم شمل جامعة"، مع تسريب معلومات مؤكدة من مصادر معنية بالتأليف عن توجه جديد الى استبعاد كل الوجوه الوزارية السابقة والإتيان بوجوه وزارية جديدة، مما يعني تجاوز التفاهم الذي اعقب لقاء عون ودياب بتوزير دميانوس قطار في الاقتصاد بدلاً من الخارجية نزولاً عند رغبة الرئيس المكلف في توزيره. وفي المعلومات ان الرئيس المكلف تريّث في الإجابة عن الطرح الجديد. ولم تقف المسألة عند هذه العقبة المستجدة، بل ترافقت ايضاً مع توجه جديد بدأ الكلام فيه رسمياً بين قوى التكليف والتأليف عن ضرورة توسيع الحكومة الى 24 وزيراً لتوسيع التمثيل فيها. وجاء طرح صيغة الـ24 وزيرا عقب دعوة رئيس مجلس النواب الى حكومة لم الشمل، وان اختلفت آراء القوى المعنية حول طبيعة هذه الحكومة. ولفتت المصادر الى ان رئيس الجمهورية كان يرى من البداية تشكيل حكومة تكنوسياسية وانه استجاب لمطلب الرئيس المكلف حكومة التكنوقراط، وربما وجد في موقف الرئيس بري مناسبة للعودة الى الحكومة التكنوسياسية اذا وافق كل الاطراف على المشاركة فيها ولو بوزارء تكنوقراط. أما الرئيس نبيه بري، فلا يراها الا حكومة وحدة وطنية، أي حكومة سياسية. والرئيس المكلف والوزير جبران باسيل يريانها حكومة تكنوقراط، و"حزب الله" لا يمانع بهذه الصيغة، مما يحيّدها عن اي مواجهة سياسية مع الشارع كما مع الخارج. هذه التطورات اعادت خلط اوراق التأليف، ولا شك في أنها رحّلت ولادة الحكومة، بعدما كانت متوقعة قبل نهاية هذا الاسبوع. الا ان مصادر الرئيس المكلف سارعت الى نفي المعلومات المسربة من مصادر معنية بالتأليف عن استبعاد كل الوجوه الوزارية السابقة بمن فيها قطار عن التوزير. وأكدت عدم حصول اَي تعديل في التشكيلة الحكومية التي قدمها الى رئيس الجمهورية في لقائهما الاخير بما فيها الاتفاق خصوصاً على دميانوس قطار وزيراً. واشارت المصادر الى ان الرئيس المكلف هو الذي يشكل الحكومة وهو اجرى مشاورات كاملة لم تبلغ نقطة الصفر يوماً.

تصريف الاعمال

وكان الرئيس بري رأى أمس إنّ "المفروض بحكومة تصريف الاعمال ممارسة صلاحياتها كاملة متكاملة ولكن هذا الشيء لم يحصل رغم خطورة الظروف التي يمر بها الوطن". وقال خلال لقاء الاربعاء النيابي إنّه سيحدد جلسة للموازنة قبل نهاية الشهر، كما عرض مقاربته للملف الحكومي وموقفه الاساسي منها، مؤكداً "ان اللبنانيين وفي ظل الوقائع المالية والاقتصادية، لم يعودوا يأبهون بهذا الكم من الثرثرات السياسية بل همهم حكومة تطمئن الناس وتبدد الهواجس المشروعة بعيدًا من منطق الانانيات". وأضاف "أن المرحلة تستدعي حكومة لمّ شمل وطني جامعة وفق رؤية تتصدى للهواجس انطلاقا من تقديم مصلحة لبنان". وأفادت معلومات ان بري اتصل بالرئيس سعد الحريري ودعاه الى حضور الجلسة التشريعية التي ستقر الموازنة قبل نهاية الشهر الجاري. وبرز أمس موقف للمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش من الوضع الحكومي، فقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، إن "إبقاء لبنان من دون حكومة تتسم بالكفاية والصدقية، عمل غير مسؤول في ضوء التطورات في البلد والمنطقة". وحضّ الزعماء على "التحرك من دون مزيد من التأخير".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

نيوزويك عن 3 مسؤولين: صاروخ إيراني أسقط طائرة أوكرانيا

دبي - العربية.نت، وكالات/09 كانون الثاني/2020

كشفت مجلة "نيوزويك" الأميركية أن الطائرة الأوكرانية التي سقطت قرب طهران أصيبت بصواريخ إيرانية أطلقت من نظام مضاد للطائرات تم تفعيله عن طريق الخطأ، وفق 3 مسؤولين من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) والاستخبارات الأميركية والعراق.

ونقلت المجلة عن المسؤولين الثلاثة، الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم، أن الأنظمة الإيرانية المضادة للطائرات كانت في حالة استنفار في توقيت تحطم الطائرة، وذلك بعد وقت قليل من إطلاق إيران صواريخ روسية الصنع على قاعدتين بالعراق بهما قوات أميركية رداً على اغتيال واشنطن لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، في بغداد.ورجح المسؤولون الثلاثة للمجلة أن الطائرة قصفها نظام صواريخ أرض جو Tor-M1 صنعته روسيا، ويُعرف لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو) باسم Gauntlet. وإلى ذلك، أفاد بيان أن وزير الخارجية الكندي أجرى اتصالاً نادراً مع نظيره الإيراني للتشديد على رغبة بلاده في التحقيق في تحطم طائرة للخطوط الأوكرانية، الأربعاء، في إيران، مما أدى لمقتل 176 شخصاً، بينهم 63 كندياً. وبحسب البيان، "شدد الوزير على الحاجة إلى سرعة السماح لمسؤولين كنديين بدخول إيران لتقديم خدمات قنصلية والمساعدة في تحديد هوية الضحايا والمشاركة في التحقيق في التحطم. وأضاف البيان: "لدى كندا والكنديين أسئلة كثيرة تحتاج إلى الإجابة عنها". وتحدث الوزيران في وقت متأخر من مساء الأربعاء، لكن البيان صدر، الخميس. ولا ترتبط كندا بعلاقات دبلوماسية مع إيران منذ 2012. كما طلب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، من بريطانيا مساعدته على المشاركة في تحقيقات تحطم الطائرة.

هذا وأعلنت منظمة الطيران المدني الإيرانية أن طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية من طراز "بوينغ737" التي تحطّمت الأربعاء في طهران، وأدى الحادث إلى مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 176 شخصاً، استدارت للعودة بعدما واجهت "مشكلة". وأفادت المنظمة في تقرير مبدئي نشرته على موقعها الإلكتروني، الخميس، أن "الطائرة التي كانت تتجه في البداية غربا للخروج من منطقة المطار، استدارت إلى اليمين بعدما واجهت مشكلة وكانت تتوجه للعودة إلى المطار وقت وقوع الحادث". وذكر التقرير أنه بعد قليل من إقلاع الطائرة من طهران، أمس الأربعاء، اشتعلت النيران بها. وأشار التقرير إلى أقوال شهود على الأرض، وفي طائرة كانت تحلق على ارتفاع عال، ذكروا فيها أن النيران كانت ناشبة في الطائرة وهي في الجو. وأفاد التقرير المبدئي أن قائد الطائرة لم يجر اتصالا لاسلكيا يبلغ فيه بحدوث موقف غير معتاد. كما أكد التقرير العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة، على الرغم من تعرضهما للتلف وفقدان بعض أجزاء ذاكرتيهما. وقال أيضا إن المحققين استبعدوا في البداية الليزر أو التداخل الكهرومغناطيسي كسبب في الحادث. وأضاف المحققون أن النيران التهمت الطائرة بالكامل قبل تحطمها. وذكروا أن التحطم جاء بسبب انفجار هائل عندما اصطدمت الطائرة بالأرض، وذلك، لأنها كانت مملوءة بالوقود بشكل كامل من أجل الوصول إلى كييف مباشرة. التقرير أوضح كذلك أن المحققين الإيرانيين أرسلوا المعلومات الأولية عن الحادث إلى أوكرانيا والولايات المتحدة والسويد وكندا. وكان الرئيس الأوكراني قال إن محققين من بلاده وصلوا إلى إيران للمساعدة في التحقيق. وأضاف أنه يعتزم الاتصال بالرئيس الإيراني حسن روحاني بشأن الحادث. وتابع "بلا شك، فإن الأولوية بالنسبة لأوكرانيا هي تحديد أسباب تحطم الطائرة. بالتأكيد سنكتشف الحقيقة". كانت الطائرة تقل 167 راكباً من عدة دول و9 من أفراد الطاقم. وكان من بين القتلى 82 إيرانيا وما لا يقل عن 63 كنديا و11 أوكرانيا، وفقا للمسؤولين.

وأدى تحطم الطائرة قبيل طلوع الفجر إلى تناثر الحطام ومتعلقات الركاب عبر مساحة واسعة من الأراضي الزراعية. كما وقع مباشرة بعد أن شنت إيران هجوما صاروخيا باليستيا على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات أميركية وسط مواجهة مع واشنطن بشأن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية أميركية بطائرة بدون طيار الأسبوع الماضي.

 

أوكرانيا تبدل لهجتها.. "صاروخ روسي" أسقط الطائرة!

سكاي نيوز/09 كانون الثاني/2020

أكدت السلطات الأوكرانية، اليوم الخميس، أنها تدرس فرضيات عدة بشأن سقوط الطائرة المدنية فوق إيران، لا سيما فرضية العمل الإرهابي. وتبحث السلطات الأوكرانية في إمكانية إصابة الطائرة المنكوبة بصاروخ مضاد للطائرات، ربما أدى إلى تحطمها. وقال أمين عام مجلس الأمن الوطني الأوكراني، أولكسي دانيلوف، إن المحققين الأوكرانيين يريدون البحث في احتمال وجود حطام صاروخ روسي في موقعت حطم الطائرة، بعد الاطلاع على معلومات على الإنترنت. وكتب في منشور على فيسبوك يقول إن أوكرانيا تدرس أسبابا عدة محتملة لتحطم الطائرة التابعة للخطوط الدولية الأوكرانية بما في ذلك هجوم صاروخي محتمل أو تصادم أو انفجار محرك أو عمل إرهابي. من جانبه، طمأن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مواطنيه بأن الحقيقة وراء تحطم الطائرة ستظهر بـ"التأكيد". وقطع زيلينسكي زيارة إلى سلطنة عُمان وعاد إلى كييف، وقال في بيان إن فريقًا من الخبراء الأوكرانيين سيتوجه إلى طهران للمساعدة في التحقيق في الحادث، على ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس". وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية من طراز "بوينغ 737" تحطمت أمس الأربعاء بعيد إقلاعها من مطار الخميني في طهران، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها، وعددهم 176 شخصا. وسارعت السلطات الإيرانية إلى الإعلان عن أن السبب هو فني، وذلك قبل البدء في تحقيقات بشأن حادث تحطم الطائرة.

الرد الإيراني: هدوء أميركي وقلق دولي.. ماذا ينتظر المنطقة؟

لبنان 24/09 كانون الثاني/2020

تواصلت الخميس ردود فعل دولية، تعكس حالة قلق على خلفية ضرب إيران مواقع في العراق، فجر الأربعاء، تضم جنودا أميركيين، لا سيما قاعدة "عين الأسد" الجوية، ردا على اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، ببغداد، فجر الجمع الفائت. وأكد قادة إيران في تصريحاتهم، منذ صباح الأربعاء، أن "الانتقام" قد تم، تاركين الباب مفتوحا لتصعيد أكبر، فيما فضل الرئيس الأميركي دونالد ترامب التقليل من شأن ما جرى، مؤكدا عدم سقوط ضحايا، ومتوعدا بفرض عقوبات أشد صرامة على طهران. ووسط قلق دولي واستنفار لـ"أسوأ الاحتمالات"، أكد العراق رفضه أن يكون منطلقا لاعتداء على أي من دول الجوار، أو ساحة لـ"تصفية الحسابات"، واستدعت بغداد سفير طهران لديها لتسليمه احتجاجا في هذا الإطار.

كيف تعاطت إيران؟

قال المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي إن بلاده "وجهت صفعة على وجه الولايات المتحدة"، مشيرا إلى أن العمل العسكري ضد واشنطن "ليس كافيا". بدوره، علق الرئيس الإيراني حسن روحاني على القصف قائلًا "قطعوا يد سليماني، وانتقام ذلك سيكون عبر قطعنا لأقدامهم عن المنطقة".

أمّا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، فأعلن انتهاء رد طهران على اغتيال سليماني، وأن طهران استهدفت القاعدة التي استغلتها واشنطن لشن هجوم على سليماني.

ترامب.. والرد الإيراني

على حسابه على "تويتر"، قال الرئيس دونالد ترامب إن بلاده تجري تقييما للخسائر والأضرار التي نجمت عن القصف الصاروخي الإيراني لقاعدة "عين الأسد"، ولقاعدة أخرى في أربيل (شمالا). عدتين عسكريتين في العراق. تقييم الخسائر والأضرار التي تحدث الآن حتى الآن جيدة جدا!".ونقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤول أميركي (لم يفصح عن اسمه) قوله: "لم يقتل أي أميركي جراء الهجمات الصاروخية، والتحقيقات متواصلة". وفي السياق ذاته قال مسؤول أميركي آخر للشبكة إن القوات الأمريكية تلقت تحذيرا قبل الهجمات، والجنود دخلوا الملاجئ قبل وقوعها.

تحذير إسرائيلي

بدوره قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إن الكيان الإسرائيلي سيوجه "ضربة ساحقة"، في حال أقدمت إيران على ضرب أهداف إسرائيلية، ردا على مقتل سليماني. وتابع: "سليماني كان مسؤولا عن قتل أبرياء، لقد مس استقرار العديد من الدول، ونشر الخوف والمعاناة في المنطقة وخطط لأمور أسوأ بكثير".

ماذا عن أوروبا؟

دعت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فان دير لين، إلى وقف فوري للتصعيد المسلح بالشرق الأوسط، والعمل على حل المشاكل العالقة بالحوار. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، عقب اجتماع للمفوضية في بروكسل.

وقالت فان دير لين إن "تأثير التوتر الحاصل بالشرق الأوسط لا ينعكس على المنطقة فحسب، بل على العالم بأسره"، وإن الاتحاد الأوروبي سيساهم بتخفيض التوتر". فيما قال بوريل إن "التصعيد بالشرق الأوسط لن يعود بالنفع لأية جهة"، موضحًا أن وزراء خارجية دول الاتحاد سيعقدون اجتماعا طارئا، الجمعة المقبل، لبحث المستجدات. الصين بدورها دعت واشنطن وطهران إلى مواصلة ضبط النفس، محذرة من أن سوء الأوضاع بالشرق الأوسط ليس في مصلحة أحد. جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الصينية، كنغ شوانغ، الذي ذكر أن بكين تؤكد منذ البداية ضرورة حل الأطراف للخلافات القائمة بينها عبر الحوار والاحترام المتبادل والمباحثات.

إدانات وقلق دولي

أدانت الخارجية البريطانية الهجوم الإيراني، وأعربت عن قلقها حيال سقوط مصابين في الهجوم (دون تحديد). وحث وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، في بيان، طهران على عدم تكرار مثل هذه الهجمات "الخطيرة والمتهورة"، داعيًا إلى عدم التصعيد. أما وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباور، فقالت في تصريحات إعلامية، إن برلين تدين بشدة الهجمات الإيرانية، مؤكدة ضرورة القيام بكل ما من شأنه تهدئة الوضع. وشددت على "وجوب السعي لوقف اتساع هذه الدوامة"، لافتة إلى أن برلين ستستغل في سبيل ذلك جميع قنوات الاتصال المتاحة لها. وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، قال في السياق ذاته: "نكرر مناشدتنا القوية لجميع الجهات الفاعلة لممارسة ضبط النفس والامتناع عن المزيد من الاستفزاز المتبادل". وأضاف: "بدلا من ذلك، يجب تكثيف الجهود السياسية والدبلوماسية لتطبيع الوضع واستعادة الأمن بالمنطقة". أمين عام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبر، قال هو الآخر عبر "تويتر": "أدين الهجمات الصاروخية الإيرانية على الولايات المتحدة وقوات التحالف في العراق". وأردف: "الناتو يدعو إيران إلى الامتناع عن المزيد من العنف. ويواصل الحلفاء التشاور مع التزامهم بمهمتهم التدريبية في العراق". وقرر رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إلغاء زيارة إلى السعودية والإمارات وسلطنة عمان، كان من المقرر أن تبدأ السبت المقبل، لمحاولة بذل جهود بشأن استقرار المنطقة. وقالت الخارجية الفلبينية، في بيان الأربعاء، إنه "يجب على المواطنين الفلبينيين مغادرة العراق بسبب المخاطر الأمنية المتصاعدة". وأعلنت أن الحكومة أرسلت سفينة إلى الشرق الأوسط لإخراج مواطنيها من هناك. وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن "مصر تتابع بقلق بالغ التطورات الراهنة بالعراق ومنطقة الخليج والتصعيد الحالي في استخدام القوة العسكرية". ودعت "كافة الأطراف إلى الامتناع عن الانزلاق إلى دوائر العنف المتبادل، وتقدير العواقب الوخيمة التي تترتب على ذلك من زعزعة أمن واستقرار المنطقة".

 

قطر تجدد ولاءها لإيران بوصف جيرانها بالانتهازيين

العرب/09 كانون الثاني/2020

طهران ندد مدير إدارة التخطيط في وزارة الخارجية القطرية، خالد فهد الخاطر، الأربعاء، بـمساهمة السياسات الانتهازية لبعض الدول في المنطقة تجاه إيران، في خلق بيئة تؤدي إلى المزيد من المواجهة، في تصريحات صنفها مراقبون ضمن خانة جس نبض موجة الانتقام التي تلوح بها طهران خاصة بعد أن كشفت تقارير أن الطائرة المسيرة التي نفذت الهجوم على قائد فيلق القدس قاسم سليماني انطلقت من قاعدة العديد. ويسعى النظام القطري بهذه التصريحات التي يهاجم فيها دول الجوار إلى تجديد إعلان ولائه لإيران واستكشاف ما إذا كانت طهران سترد داخل الأراضي القطرية ضمن موجة الانتقام التي تلوح بها، أم ستكتفي بالتهديد والحفاظ على الدوحة كبوابة تساعدها في إرباك الوحدة داخل مجلس التعاون الخليجي، فضلا عن كون قطر بوابة لكسر العقوبات وتدفق الأموال إلى الداخل الإيراني تحت مبرر كسر المقاطعة المفروضة عليها.

لكن متابعين للشأن الخليجي لفتوا إلى أن الدوحة، التي تفكر باسترضاء إيران بكل الطرق للحيلولة دون الانتقام منها، ستجد نفسها في مواجهة إدارة أميركية متنمرة، ومستعدة لمعاقبة أي جهة، مهما كانت حليفة لواشنطن، إذا وجدت أنها تتحالف مع طهران ضد مصالحها ومصالح حلفائها في المنطقة. وستكون التمويلات القطرية للمجموعات الموالية لإيران، والتي تأتي في شكل فدية أو في شكل هبات لإعادة الإعمار، تحت تركيز أميركي شديد، خاصة أن التمويل الإيراني لتلك المجاميع المذهبية المتشددة يمر بصعوبات بسبب العقوبات على إيران ومنعها من الاعتمادات الكافية، أو عقوبات على المصارف التي تنقل أموالا بأشكال ملتوية لحزب الله والحوثيين وغيرهما. وأضاف الخاطر، خلال كلمة له في منتدى طهران للحوار الإقليمي في العاصمة الإيرانية، أن هذه السياسات لم تساهم في الأزمة التي نعاني منها اليوم في المنطقة فحسب، بل ساهمت أيضًا في حدوث انقسامات بين دول المنطقة. وأوضح أن المحاولات الانقلابية الفاشلة والحصار والتصرفات المنفلتة الأخرى لم تؤثر سلبًا في المنطقة فحسب، بل عززت أيضًا التدخلات الخارجية، لتدعم بها تلك الدول طموحاتها. وتابع أن هذه الدول نفسها تدعو اليوم إلى خفض التصعيد، وتريد أن تتجنب المواجهة التي كانت نتاجًا للسياسات نفسها التي كانت تتبعها إلى الأمس القريب.

وتشهد منطقة الشرق الأوسط، منذ أشهر، توترات بين إيران من جهة، والولايات المتحدة ودول إقليمية حليفها لها على خلفية ملفات عديدة. ومن هذه الملفات حرية الملاحة في مضيق هرمز، وأمن منشآت الطاقة في الخليج، والبرنامج النووي الإيراني، فضلًا عن اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية أميركية بالعراق، الجمعة الماضي. ودأبت الدوحة على إظهار الولاء والدعم للسياسات الإيرانية، بما في ذلك التي تمس من الأمن القومي لدول الخليج مثل استهداف السفن التجارية أو ناقلات للنفط، فضلا عن المنشآت النفطية مثل منشآت أرامكو السعودية التي استهدفها المتمردون الحوثيون. وكان تقرير استخباري غربي، وفق ما نقلت شبكة فوكس نيوز، قد كشف أن قطر كانت على علم مسبق بهجمات على ناقلات سعودية ونرويجية بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي في الممرّ المائي الحيوي الذي يربط مضيق هرمز بالمحيط الهندي، وكذلك كانت الدوحة على علم باستهداف منشآت أرامكو في مرحلة لاحقة.

 

السعودية تعلن الوقوف إلى جانب العراق وتسعى لتجنيبه خطر الحرب

تقرير سري أممي عزّز مسؤولية إيران عن هجمات سبتمبر على منشآت "أرامكو" في بقيق وخريص

الرياض، عواصم وكالات/09 كانون الثاني/2020

أكدت السعودية أمس، أنها تنظر إلى الأوضاع في العراق باهتمام وحرص، مشيرة إلى أنها ستقف مع العراق حتى تحقيق الأمن والاستقرار فيه. وأعرب وزير الخارجية االسعودي الأمير فيصل بن فرحان، في تغريدة على تويتر عن دعم المملكة للعراق، مؤكدًا أنها ستقف دومًا مع كل جهود تحقيق الأمن والاستقرار في البلد الشقيق، لتمكينه من تحقيق تطلعات شعبه. وقال إنَّ العراق أحوج ما يكون اليوم لتكاتف أبنائه الحكماء لتجنيبه الحرب، وأن لا يكون ساحة لمعركة هو الخاسر الأكبر فيها، مضيفا أنَّ المملكة ستقف كما هو عهدها دومًا مع كل جهود تحقيق الأمن والاستقرار للعراق وتمكينه من تحقيق تطلعات شعبه.

من جانبه، أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، أن المملكة تنظر للأوضاع في العراق باهتمام وحرص، وتعمل لإبعاده عن منزلقات الاقتتال والحرب، وليحيا أبناؤه بما يستحقه من تنمية وازدهار وأمن، وستقف المملكة إلى جانب العراق ليتجاوز كل ما يهدد أمنه واستقراره وانتمائه لعروبته.

بدوره، أكد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، أن المملكة وقيادتها تقف دوماً مع العراق ومع شعبه، وستبذل ما في وسعها لتجنيبه خطر الحرب والصراع بين أطراف خارجية، وأن يحيا شعبه في رخاء بعد ما عاناه من ويلات في الماضي. وأضاف على تويتر أن كل محب للعراق يريد له اليوم أن يتجنب الاضطرابات وكل ما يؤثر سلباً على أمنه واستقراره، وأن يستنهض همة شعبه لتعزيز دوره في عمقه العربي، وبلوغ المكانة التي تليق بما حباه الله من إمكانيات وطاقات. في غضون ذلك، خلص تقرير سري مستقل تابع للجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة، إلى عدم مسؤولية المتمردين الحوثيين عن الهجمات التي استهدفت منشآت شركة أرامكو السعودية في سبتمبر الماضي، وهو ما يعزز الاتهامات السعودية والأميركية والأوروبية في مسؤولية طهران عن الهجمات.

وأكد التقرير أن الحوثيين مازالوا يحصلون على كل أنواع الأسلحة عن طريق التهريب بما في ذلك الصواريخ البالستية، وقال إنه على الرغم من ادعاءاتهم، فإن الحوثيين لم ينفذوا الهجمات على أبقيق وخريص في 14 سبتمبر 2019. وقال محققو الأمم المتحدة إنهم يشكون في أن الطائرات بلا طيار وصواريخ كروز الهجومية البرية المستخدمة في الهجمات، لديها القدرة الكافية ليتم إطلاقها من الأراضي اليمنية تحت سيطرة الحوثيين، موضحين أنهم لا يعتقدون أن تلك الأسلحة المتطورة نسبيا تم تطويرها وتصنيعها في اليمن. وخلص التقرير إلى أن قوات الحوثي تواصل تلقي الدعم العسكري على شكل بنادق هجومية وقاذفات قنابل صاروخية وصواريخ مضادة للدبابات بالإضافة إلى أنظمة صواريخ كروز أكثر تطوراً، كما أكد التقرير أن بعض هذه الأسلحة لها خصائص تقنية مماثلة للأسلحة المصنعة في إيران. على صعيد آخر، تسلّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أوراق اعتماد سفراء كوستاريكا فرانسيسكو شاكون هيرنانديز، وتشيلي خورخي داكاريت، وكوسوفا لولزيم مييكو، والمجر بالاش شلماسي، والجبل الأسود دوشانكا جينيتش، وتنزانيا علي جابر مواديني، وموريتانيا سيدي عالي سيدي عالي، وموريشيوس شوكت علي سودهن. من جانبه، سلّم وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، ووزير الدولة للشؤون الأفريقية أحمد قطان، رسالة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى الرئيس التونسي قيس سعيد. من جهة أخرى، وقع الأمين العام للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب المكلف محمد المغيدي بمقر التحالف بالرياض أمس، مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، مذكرة تعاون مشترك تشمل العديد من المبادرات والبرامج التدريبية المشتركة، إضافةً إلى تبادل التقارير والدراسات في محاربة الإرهاب والتطرف العنيف. من ناحية أخرى، أكد وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد قطان، أهمية مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، معتبرا إياه ضرورة ستراتيجية لمواجهة الأخطار التي تحدق بدوله. وقال إن ميثاق تأسيس المجلس سيدخل حيز التنفيذ بعد 90 يوما من تاريخ تصديق أربع دول عليه، كما سيكون مقر أمانته العامة في الرياض، وسيكون أول أمين عام له سعودياً.

 

العراق يرفض الاعتداء على دول الجوار ويبحث في معالجة أزمات المنطقة والمتظاهرون دعوا لمليونية "القصاص"... والصدر طالب بحكومة خلال 15 يوماً

بغداد وكالات/09 كانون الثاني/2020

بحث الرئيس العراقي برهم صالح أمس، مع سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا، في الجهود الرامية لمعالجة الأزمات الحالية والتهدئة في المنطقة وضبط النفس. وجرى خلال اللقاء بحث الجهود الرامية لمعالجة الأزمات الحالية والتهدئة وضبط النفس، مع التأكيد على وجوب حماية السيادة العراقية وحفظ أمن واستقرار البلد، فيما أكد السفراء دعم بلادهم لسيادة العراق وسلامة أمنه، مشددين على أهمية مواصلة العمل المشترك بين جميع الأطراف الإقليمية والدولية لترسيخ التفاهم والسلام في المنطقة والعالم.

وأكد صالح خلال لقائه وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، أهمية العمل والتنسيق المشترك لتجنيب العراق والمنطقة الصراعات والحروب، مشدداً على رفض مبدأ الحرب بالوكالة وأن يكون العراق منطلقاً لأي اعتداء على أي بلد مجاور.

وطالب بـضرورة توحيد الجهود الرامية بين جميع الاطراف لمعالجة الأزمات الحالية وضبط النفس والتهدئة من أجل أن تنعم شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والرفاهية.

من جانبه، أكد تشاويش أوغلو دعم تركيا لسيادة واستقرار العراق وضرورة تخفيف التوتر المتصاعد والركون إلى الحوار البنّاء للتعامل مع الأوضاع الحسّاسة التي تمر بها المنطقة حالياً.وقال إن الرئيس رجب طيب أردوغان وجهه بزيارة بغداد للتأكيد على دعم تركيا للعراق والوقوف معه حكومة وشعباً، وأن تركيا تقدر الموقف العراقي الساعي للإبتعاد عن الصراعات الدولية. في غضون ذلك، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبدالمهدي، أن أمن المنطقة وحفظ مصالحها مسؤولية جميع دولها، وأن الحكومة العراقية ملتزمة بموقفها وسياستها الثابتة بإقامة علاقات متوازنة بما يحفظ مصالح البلاد وسيادتها الوطنية ومع دول الجوار ومحيطها الاقليمي والدولي وعدم الدخول بسياسة المحاور . على صعيد آخر، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على حسابه بموقع تويتر، ليل أول من أمس، إلى الإسراع بتشكيل حكومة موقتة خلال 15 يوماً، مشيراً إلى أن الأزمة انتهت بين طهران وواشنطن بعد خطابات الرئيسين الأميركي دونالد ترامب، والإيراني حسن روحاني. وقال إنه يجب الإسراع بتشكيل حكومة صالحة وقوية تعيد للعراق هيبته واستقلاليته في فترة لا تزيد عن 15 يوماً، مطالباً بـتقديم خمسة مرشحين ذوي نزاهة وخبرة ليتم اختيار مرشح نهائي ليشكل حكومة موقتة تشرف على الانتخابات المبكرة وغيرها.

بدورها، أكدت كتائب حزب الله أول من أمس، أن حسابات الرد على العدو باتت حالياً أكثر إلحاحاً، في إشارة إلى أميركا، داعية إلى تكاتف القوى الوطنية.

بدوره، قال القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي أمس، إن الحديث عن استهداف الحشد للمنطقة الخضراء بقصف صاروخي هو كلام عارٍ عن الصحة وغير دقيق. وأضاف إن الحشد ليس لديه أية عمليات عسكرية ضد السفارة الأميركية أو غيرها من التواجد العسكري الأجنبي، وأن الحشد لا يخالف أوامر القائد العام للقوات المسلحة ويسير وفق تلك الأوامر وأن مهمته هي مساندة القوات الأمنية.

وكان شهود عيان أفادوا ليل أول من أمس، بأن قصفاً استهدف مقر الحكومة العراقية، وأن السفارة الأميركية أطلقت صافرات الإنذار. وقالوا إن ثلاثة صواريخ استهدفت المنطقة الخضراء ومحيط السفارة الأميركية. من جهة أخرى، أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في بيان، أمس، تعليق أنشطته العسكرية في العراق، وذلك للتركيز على حماية القواعد التي تستضيف أفراد التحالف. وذكر أن الأنشطة التي تم تعليقها تشمل التدريب مع الشركاء ودعم عملياتهم ضد داعش، مضيفاً إن الأنشطة الأخرى تستمر بشكل طبيعي بما فيها مكافحة دعاية داعش الضارة، وتحقيق الاستقرار وتعطيل التمويل.

وأشار إلى تصويت البرلمان العراقي لصالح قرار يطالب الحكومة بإنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، موضحاً أنه ينتظر مزيداً من التوضيح بشأن الطبيعة القانونية وتأثير القرار على القوات الأجنبية التي لم يعد مسموحاً لها بالبقاء في العراق.

وفي السياق، أعلنت رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن أمس، سحب غالبية القوات الدنماركية المتمركزة في العراق، فيما أكدت أستراليا أنها لا تنوي سحب قواتها من هناك. وعلى صعيد التظاهرات، دعا ناشطون في الاحتجاجات إلى تظاهرات مليونية اليوم الجمعة، في بغداد، والمحافظات الوسطى والجنوبية. وبدأ الناشطون في التحشيد للتظاهرات، وأسماها بعضهم تظاهرات القصاص، في إشارة إلى القصاص من قتلة المحتجين خلال الأشهر الثلاثة الماضية. ورفع محتجون في ساحة التحرير لافتات يدعون فيها إلى إحضار خوذ الرأس، وقناني البيبسي، والماء، لأنهم وفقا لما كتبوه يتوقعون التعرض لإعتداءات من قبل القوات الحكومية العراقية. من جهة آخرى، عثرت القوات العراقية أمس، على كهفين ودمرت ثلاثة أوكار للإرهابيين خلال عملية تفتيشية واسعة في محافظة كركوك، فيما قتل وأصيب ار بعة عناصر أمنية بهجوم إرهابي قرب الحدود العراقية السورية. وشنت القوات الأمنية أمس، تسندها طائرات حربية ومروحيات تابعة للجيش عملية لملاحقة مطلوبين في قضاء الطارمية شمال بغداد، في حين أفاد مصدر أمني، بإصابة مدنيين اثنين، إثر انفجار عبوة ناسفة أمام منزلهما في مدينة بعقوبة.

 

ماليزيا تستعد لإجلاء رعاياها من إيران والعراق

كوالالمبور أ ش أ/09 كانون الثاني/2020

تستعد الحكومة الماليزية لإجلاء 220 ماليزياً مقيمين في إيران والعراق، جراء التطورات الأخيرة في منطقة الخليج. وقال وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبدالله أمس، إن القرار تم اتخاذه خلال اجتماع خاص بين وزارته ووكالات عدة، بينها مجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع والوزارة الداخلية وكذلك ديوان رئيس مجلس الوزراء. وأضاف نحن على أهبة الاستعداد في حالة الحاجة إلى إجلاء هؤلاء، حالياً هناك 58 ماليزياً في إيران نصفهم من الطلاب، أما في العراق فهناك 162 ماليزياً معظمهم من موظفي شركة بتروناس للنفط والغاز والعديد من الأساتذة الجامعيين، موضحاً أن الوزارة أبلغت السفارات الماليزية القريبة من مناطق الصراع، لتكون على أهبة الاستعداد في حال حدوث الإجلاء المحتمل. كما وجه دعوته إلى الماليزيين المقيمين في كلتا الدولتين إلى الاتصال المستمر بالسفارات الماليزية هناك، في حين نصح المواطنين الماليزيين بتأجيل الرحلات غير الضرورية إلى المنطقة المعنية.

 

بغداد تنفي سحب شركة صينية لموظفيها من حقل نفطي

بغداد وكالات/09 كانون الثاني/2020

نفت وزارة النفط العراقية أمس، سحب شركة سي أن بي سي الصينية لموظفيها من حقل غرب القرنة 1 النفطي، الذي تديره شركة إكسون موبيل الأميركية بسبب التوترات في المنطقة، مؤكدة ان المتعاقدين الصينيين مستمرون في العمل. وذكرت الوزارة في بيان، أن حقل غرب القرنة 1، الذي تتولى تطويره إكسون موبيل ينتج نحو 480 ألف برميل من النفط الخام يومياً، مضيفة إنه لا صحة لمغادرة عدد من الموظفين في سي أن بي سي الصينية. ونقلت عن مدير مكتب الشركة الصينية في بغداد استغرابه لتداول مثل هذه الاخبار، مؤكداً التزام الشركة بالعمل في تطوير عدد من الحقول النفطية في العراق. وأكدت استقرار عمليات الانتاج والتصدير وعدم تأثرها بالأحداث الأخيرة، موضحة أن معدل الانتاج اليومي للنفط الخام بلغ 4.46 ملايين برميل يومياً، فيما بلغ معدل الصادرات النفطية 3.45 ملايين برميل يومياً. وأشارت إلى أن العراق ملتزم باتفاق خفض الانتاج الذي أقرته منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك والدول المنتجة للنفط من خارجها.

 

الفيليبين تدعو مواطنيها إلى مغادرة العراق

مانيلا د ب أ/09 كانون الثاني/2020

حضت السلطات الفيليبينية أمس، الآلاف من مواطنيها في العراق على المغادرة، حتى لو بدا أن الولايات المتحدة وإيران تتراجعان عن التصعيد في الصراع العسكري المتسارع. وكانت الحكومة الفيليبينية أمرت في وقت سابق بالإجلاء الإلزامي لنحو خمسة آلاف فيليبيني في العراق، بعد أن أطلقت إيران صواريخ على منشأتين تستخدمهما القوات الأميركية. وقال وزير البيئة روي سيماتو إن طبيعة هذا الصراع هي أنه لا يمكن التنبؤ بما سيحدث إذا تدهور الوضع، فسيكون الأمر أكثر صعوبة، علينا أن ننقلهم الآن.

 

الرياض والمنامة تحبطان هجومين سيبرانيين إيرانيين

واشنطن، عواصم- وكالات/09 كانون الثاني/2020

أعلن موقع ياهو الإخباري أن السلطات السعودية أحبطت هجوماً سيبرانياً يشتبه في أنه قادم من إيران في 29 ديسمبر الماضي، أي في ذات اليوم الذي ضرب فيه الجيش الأميركي أهدافاً خاضعة لسيطرة وكلاء مدعومين من إيران، وذلك رداً على هجوم صاروخي أسفر عن مقتل مقاول أميركي يوم الجمعة السابق لذاك التاريخ. وذكر ان المسؤولين في الرياض، الذين أطلقوا على هذه البرمجيات الخبيثة اسم دستمان، لم ينسبوا الهجوم التخريبي مباشرةً إلى إيران. ومع ذلك، فوفقًا للخبراء الذين راجعوا التقرير الفني وقاموا بتحليل الدوافع وأوجه الشبه المحتملة لهجمات سابقة، فإن طهران هي المشتبه به الأرجح خلف ذاك الهجوم. من جانبه، كشف موقع تقني أميركي أمس، عن تعرض شبكة شركة نفط البحرين بابكو لهجوم إلكتروني إيراني الشهر الماضي. وذكر الموقع، وفقا لقناة الحرة الأميركية، أن قراصنة إلكترونيين مدعومين من إيران، شنوا هجوما ضد الشركة ببرنامج جديد لمسح البيانات، موضحا أن الهجوم لم يصب إلا عددا محدودا من أجهزة الكمبيوتر في الشركة، لكنه يظهر مدى تقدم إيران في شن هجمات إلكترونية معقدة.

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

كارلوس غصن "في دولة اللاقانون" يسلم نفسه للقضاء اللبناني!

نادر فوز/المدن/10 كانون الثاني/2020

من لم يلحظ أنّ الشيب اجتاح شعر كارلوس غصن؟ انتهت مفاعيل صبغة شعره خلال إقامته الجبرية في اليابان. ربما كانت الصبغة ممنوعة عنه في ذلك المكان، أو كان يعيش في غرفة بلا مرآة. أو علّه ترك نفسه إرادياً بلا تلوين غرّته، ليؤكد أنه عانى ما عاناه من أسى وظلم وتعب في بلاد النينجا، معنوياً وجسدياُ وروحياً.

اليابان إسرائيل

لن توقف الدولة اللبنانية كارلوس غصن في قضية دخوله إلى إسرائيل ولقائه قيادات إسرائيلية. فهذا الإخبار المقدّم من قبل محامين لن يأخذ طريقه إلى المحكمة العسكرية إلى الآن، خصوصاً مع حجة أنّ القضية ساقطة بمرور الزمن. كما الادعاء عليه في هذا الخصوص ليس بجرم التعامل مع إسرائيل، بل التواصل مع العدو ودخول أراضيه. وهو سيناريو معادٌ على نسق قضية المخرج زياد دويري، الذي أسقط القضاء عنه هذه التهمة بـ"مرور زمن ثلاثي"، أي بفعل مرور ثلاث سنوات على ارتكاب الجرم. أما غصن فدخل أرض العدو عام 2008. فستسقط التهم بـ"مرور زمن عشري"، أي بمرور 10 سنوات، وانتهى الموضوع قضائياً. على أن يبقى فعل زيارة غصن إلى إسرائيل محصوراً بالمفعول السياسي والأخلاقي.

أما في النشرة الحمراء الصادرة عن الإنتربول نتيجة الادّعاء الياباني، فيبدو أنّ ملف غصن يسير في السليم ولصالحه. إذ يشير نص المادة 20 من قانون العقوبات اللبنانية على "تطبيق الشريعة اللبنانية على كل لبناني، فاعلاً كان أو محرضاً أو متدخلاً، أقدم خارج الأراضي اللبنانية على ارتكاب جنحة أو جناية تعاقب عليها الشريعة اللبنانية". وتؤكد المادة 25 منه على أنه "إذا اختلفت الشريعة اللبنانية وشريعة مكان الجرم فللقاضي، عند تطبيقه الشريعة اللبنانية وفاقاً للمادتين 20 و23، أن يراعي هذا الاختلاف لمصلحة المدعى عليه". وتشير المادة 30 منه إلى أنه "لا يسلم أحد إلى دولة أجنبية، فيما خلا الحالات التي نصت عليها أحكام هذا القانون، إلا أن يكون ذلك تطبيقاً لمعاهدة لها قوة القانون". كما أنّ البند الأول من المادة 34 تحمي غصن إذ "يرفض الاسترداد إذا نشأ طلب الاسترداد عن جريمة ذات طابع سياسي، أو ظهر انه لغرض سياسي". وهو الأمر الذي يسوّق له منذ لحظة وصوله إلى بيروت. وتجلّى خلاله إطلالته الإعلامية في اليومين الماضيين، بإشارته إلى أنه كان أسيراً أو معتقلاً سياسياً.

وبناءً على كل هذا، يمكن لغصن أن يبقى في لبنان ومحمياً بقوانينه، على أنه بإمكان الجهات المدعية عليه في اليابان ملاحقته على الأراضي اللبنانية. إلا أنّ ملاحقته قضائياً هنا يستوجب أيضاً إسقاط الدعوى القضائية بحقة في طوكيو، عملاً بالمبدأ القانوني القائل إنه "لا يعاقب الفاعل على فعله مرتين". وتقول الأوساط القانونية في بيروت إنّ لا إجراءات غيابية في القضاء الياباني، وبالتالي يبقى الادعاء عالقاً لحين استعادة المتّهم أو سقوط الادعاء عليه بمرور الزمن. وهي نقطة تسجّل لصالح غصن أيضاً. إذ يبقى بعيداً عن المحاكم اللبنانية أيضاً حتى إسقاط الدعوى في اليابان.

ممنوع من السفر

عملانياً، مثل غصن أمس رئيس قسم المباحث الجنائية المركزية، العميد موريس ابو زيدان، الذي استمع الى إفادته بإشراف النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، حول ما ورد في "النشرة الحمراء" الصادرة في حقه عن القضاء الياباني. وبعد الاطلاع على مضمون الإفادة، قرر عويدات ترك غصن بسند إقامة ومنعه من السفر، وطلب من السلطات اليابانية إيداعه ملف الاسترداد لدراسته واتخاذ الإجراءات اللازمة. كما استجوب عويدات غصن حول الإخبار المقدم ضده من عدد من المحامين في شأن دخوله اسرائيل ولقائه قيادات إسرائيلية، وتركه بسند إقامة. وبذلك يكون غصن أيضاً قد حصّن نفسه على مستويات عدة. أثبت أنه يخضع للقانون وتحت سقفه من جهة، ونال شرف منعه من السفر الذي يوحي من جهة أخرى أنّ القضاء اللبناني يطبّق القانون والإجراءات المطلوبة ولا يتعامل مع قضية غصن باستخفاف وبناءً لاعتبارات خاصة أو بتميّز. مع العلم أنّ فكرة مغادرة غصن الأراضي اللبنانية معدومة، وهو ما أكدّه أساساً خلال مقابلات متلفزة أجريت معه بعد خروجه من قصر العدل.

غصن في السياسة

لم يخيّب زعيم الحزب الاشتراكي، وليد جنبلاط، ظنّ العديدين. فكان أول الداعين إلى استثمار لبنان في غصن وإدخاله الصالون السياسي من الباب العريض. فغرّد جنبلاط، كعادته، على تويتر الآتي: "في انتظار الحكم القضائي الياباني الصارم وفي ترقب رأي العدالة في لبنان في دولة اللاقانون في قضية كارلوس غصن اقترح تعينه وزيرا للطاقة ليحل محل العصابة المتحكمة التي سببت هذا العجز الهائل وترفض أي إصلاح. ان كارلوس غصن بنى امبراطورية علّنا نستفيد من خبرته #كارلوس_غصن". وهي دعوة سبق لغصن أن عبّر عن رفضها على الرغم من امتنانه لها. إذ قال إنه غير مهتمّ لأي منصب ويشكر من رشّحه ولو أنه مستعد للمساعدة والمشورة لمساعدة الدولة وقطاعاتها. هو لا يريد الدخول عالم السياسة المحلية ومنشغل بتنظيف سمعته. فأولى متطلبات تنظيف هذه السمعة، الابتعاد عن هذه الطبقة الحاكمة وزعمائها، ولو أنّ ذلك غير ممكن بفعل الترحيب الحار به واحتضانه وحمايته من قضاء اليابان ونشرات الإنتربول.

 

شيوعيو طرابلس الذين أنعشتهم الثورة: ماركس في ساحة النور

جنى الدهيبي/المدن/10 كانون الثاني/2020

أتاحت ثورة 17 تشرين الأول 2019 فرصةً غنيّة للقوى والمجموعات لإعادة تشكيل نفسها وتفعيل دورها في الساحات، بعدما كانت مغيبة، نتيجة إمساك قوى الأمر الواقع بالشارع وإقصائها كلّ من لا يدور في فلكها. طرابلس التي نجحت في المراحل الأولى من الانتفاضة الشعبية في كسب لقب "عروس الثورة"، تحولت ساحتها مسرحاً أعاد بلورة مشهدها السياسي. وإلى جانب مجموعات مشبوهة تشغّلها أجهزة حزبية وأمنية، وسعت (ولا تزال) إلى استغلال المدينة وشيطنتها بأجندات الفوضى، لعبت قوى مدنية وسياسية فاعلة أخرى دورها في التأثير والتغيير، وبحدود معينة دفعت الثورة نحو مسارات واتجاهات واضحة.

تفتح "المدن" اليوم النقاش مع عددٍ من هذه القوى، وتبدأ مع مجموعة من شبان شيوعيين ويساريين، كانوا من أوائل المبادرين إلى نصب خيمة في ساحة النور، في اليومين الأولين من اندلاع الثورة. وليس عاديًا أن ينشط شيوعيون منظمون في مدينة مثل طرابلس، كانت تواجه على مدار عقود محاولات وصمها بالتطرف المذهبي، وتصويرها كقرية نائية، واتهامها بالأسلمة وبمدينة "اللون الواحد". لكن ثورة 17 تشرين كسرت تلك الصورة النمطية عن طرابلس، التي أظهرت ألقها مدينة متنوعةً وغنية وعاصمة ثانية للبنان، مقاومةً خُبث محاولات إعادتها إلى مربعها الأول.

جهاد وإيلي ومكسيم

مع بداية ثورة 17 تشرين، برزت في "ساحة النور" مجموعة من نحو شباب شيوعيين عشر، ثمّ تجاوز عددهم الـ 50 شابًا منظمًا، إلى جانب العشرات الذين يدورون في فلكهم. وقبل نقلهم خيمتهم إلى هامش الساحة، بسبب سوء الأحوال الجوية، كانوا نصبوا الخيمة وسطها مقابل اسم الجلالة "الله"، وهم ما زالوا يتناوبون على المبيت في الخيمة ليلًا، لقناعتهم بأنّ لا خروج من الساحة بعد اليوم. وقبل أيام التقينا عددًا من هؤلاء الشبان في مكتبهم قرب الساحة. نُسِّق اللقاء مع الشاب جهاد جنيد (28 عامًا)، وهو من أبرز الوجوه الشابة الثائرة في طرابلس، وجرى اللقاء معه إلى جانب رفيقيه إيلي خوري (29 عامًا)، ومكسيم حميد (31 عامًا).

المشاركون في تظاهرات طرابلس، منذ أيامها الأولى، يعرفون جهاد جيدًا: شاب مندفع، وثائر بطبعه، ويضع كوفية على عنقه. كان من أوائل من حُملوا على الأكتاف، هاتفاً الشعارات ضدّ النظام والمصارف والطبقة السياسية كلّها. ونجح في حشد المئات، ساعياً مع عدد من الشبان والشابات من المجموعات الناشطة، إلى تصويب الخطاب السياسي في الساحة، وعدم حرف مساره. وخاض معهم مناقشات ضد من أسماهم "مشبوهين"، أصروا على تحويل الساحة مسرحًا فولكلوريًا خاليًا من المضمون عبر منصتها الشهيرة.

جهاد الذي درس الإخراج في الجامعة، يعمل في الأفلام الوثائقية، وهو ناشط منذ سنوات طويلة في قطاع الشباب الشيوعيين في الشمال، وانتسب إلى الحزب تنظيميًا العام 2015. أمّا إيلي، فهو من زغرتا، وينشط حاليًا في طرابلس، ويعرّف عن نفسه قائلاً: "شيوعي منذ كان عمري 15 سنة". وهو جدد انتسابه إلى الحزب في الثورة. صُرف من عمله منذ مدة بسبب تردي الأضاع الاقتصادية، ويحمل شهادتين في الاقتصاد والعلوم السياسة. يمضي أوقاته مع رفاقه في ساحة النور في طرابلس. نشط في حملات في المناطق، من بينهما حملة "عكار مانها مزبلة" عام 2015.

ويقول: "أؤمن أن ثمّة عملية لمراكمة الوعي. وقد تجلت في هذه الانتفاضة، ما دفعني إلى النشاط الجدي بعدما لمستُ همة الشباب على الأرض". ومكسيم صُرف أيضاً من عمله للأسباب نفسها. وهو ملمّ في الاقتصاد، وخريج هندسة معلوماتية واجتماع سياسي، ويعتبر نفسه من هواة الشارع: "هنا مكاننا مع الناس ومنهم، ونمشي خلفهم".

نكبة الشيوعيين

يعتبر جهاد أن كُثراً كانوا "لا يعلمون أو لا يعترفون بوجود شيوعيين في طرابلس قبل الثورة. وهم تاريخيًا أصيبوا بنكسات في المدينة، أقساها المجزرة التي ارتكبتها بهم حركة التوحيد الإسلامية في الميناء عام 1983، لتتخذ المدينة طابعًا اسلاميًا بعدها، ويصبح الانتماء إلى الحزب الشيوعي من المحرمات، وعاش الشيوعيون خطراً أمنياً كبيراً". لكن 17 تشرين ظهّرت العلاقة بين الشيوعيين والناس، فـ "تعرّف أهل المدينة الثائرون عليهم بشكلٍ مختلف، وصارت علاقتهم بهم أمتن وإيجابية. وأدركت شريحة واسعة أن صورتهم الشبحية ليست صحيحة، واستطعنا بمدة وجيزة في وسط ساحة النور من كسر الجليد ".

مهام وأدوار

على المستوى الميداني - يذكر إيلي - أنّ مجموعتهم منظمة وتضم نحو 50 فردًا مع آخرين يدورون في فلكهم. وطبيعة المهام تختلف في ما بينهم. ورغم أنّهم كانوا أوائل من نصّب خيمة في الساحة، فلم يسموها باسمهم: "تحركنا كان تحت مظلة اليسار. لكن الناس سرعان ما أدركوا هويتنا". هل تقبلوها؟ نسأل، فيجيب إيلي: "الخيمة راعت وضع المدينة وثقافتها ومحيطها، خلافًا للافتراءات التي غالبًا ما كانت تساق ضدنا. كانت أولويتنا التحرك في نطاق الانضباط الاخلاقي والاجتماعي، وانطلاقًا من إيماننا بضرورة فهم البيئة المحيطة. فأظهرنا احترامًا كبيرًا لأهل المدينة فبادلونا إياها، لأن هدفنا كان صوغ خطاب سياسي مفيد، فوجهناه ضدّ المصارف تحديدًا". لا ينفي إيلي تعرض مجموعتهم لمضايقات. فكلما كان جهاد يهتف ضدّ المصارف في بداية الثورة، تعمدت مجموعات رفع الموسيقى عاليًا. لكنّ جهاداً لم يستسلم، وأدرك أهالي المدينة أن شطراً كبيرًا من معركتهم اليوم هي مع المصارف، ومن خلفهما السلطة الفاسدة، صانعة هذا النظام: "وانتقلنا إلى مرحلة وضوح الرؤية تجاه الخصم"، قال جهاد.

الحيتان الثلاثة

يدرك هؤلاء الشبان تمايز أدائهم وأفكارهم عن أسلافهم من الشيوعيين الأكبر منهم سنًا. فهم فهموا لغة الشارع سريعًا في طرابلس، ولعبوا أدوارًا رئيسة في ثورتها. هذا ما تكلم عنه مكسيم، مشيراً إلى أنّ عددهم المحدود جعلهم من أكثر المجموعات جاهزية على الأرض. ويقول: "خطابنا كان واضحًا، وحملناه منذ عامين: ضدّ المصارف وسياسات الحكومات الاقتصادية. وكنا ندعو الناس إلى النظر إلى الثلاثي: مصرف لبنان، وحيتان المصارف، والطبقة السياسية. هذا الثلاثي هو هدفنا". يقاطعه جهاد، مشيراً إلى أنّ مجموعتهم من اليوم الثاني للثورة، سيّرت من خيمتها التظاهرة الأولى الحاشدة في طرابلس باتجاه فرع مصرف لبنان، بلا اكتراث بالقوى الأمنية الكثيفة أمامه وأمام المصارف.

الخيمة - المحطة

ورغم أنّ وهج ساحة النور خفت إلى حدٍّ كبير في الأسابيع الأخيرة، يصرّ الشبان على ضرورة إبقاء الخيمة في الساحة التي يتناوبون على النوم فيها ليلًا. يقول جهاد: "العمل في الشارع ضروري أكثر من الخيمة. لكن هدفها لوجستي، كالاستمرار في صوغ الخطاب السياسي، وتوسيع مساحة النقاش بين الناس. والخيمة خيمتهم قبل أن تكون خيمتنا. وعقدنا فيها نقاشات اقتصادية كثيرة شاركت فيها شخصيات، وعرضنا عددًا من الأفلام، ونواظب على عقد الاجتماعات وتسقط الأخبار. الخيمة محطتنا". ويؤكد مكسيم أن للخيم رمزية اجتماعية، وتحمي الساحات، وهي منابر وملتقى حوار مفتوح لمن يرغب من أهل المدينة.

ضدّ التشبيح والسلطة

لا ينفي الشبان سعي بعض الأحزاب والجهات الأمنية إلى استغلال الشارع في طرابلس. يعتبرون أنّ ما حصل شبيه بالتشبيح الحزبي في الجنوب، لكن بأساليب تقلّ ذكاءً. يقول جهاد: "كل محاولات التشبيح في طرابلس لا يزال تأثيرها هزيلًا على الناس. وأهل المدينة لم يخذلوا أحدًا. لكن تيار التشبيح بالكاد يستطيع التأثير. فمفاتيحه لا ترضى تنفيذ أيّ مهمة فوضوية وتخريبية من دون أجر مالي سلفًا". لم يفقد الشبان أملهم في أن تستعيد طرابلس نبضها الثوري في المرحلة المقبلة. الجميع يتملل من حال الجمود التي أصابت الشارع، وفق جهاد الذي قال: "إننا في حال إعداد وتنظيم، لنكون جاهزين للمرحلة المقبلة. الأمور تتجه نحو الانهيار الكامل. وقد يولّد عنفًا في الشارع". لكنّ إيلي يرى أنّ الشارع قد يأخذه الانهيار إلى واحد من احتمالين: عنف ضد الدولة، وعنف طبقي بين الناس. أما العنف في حال وقوعه، فـ "يجب أن يكون مركزًا ضدّ من نهبوا المال العام، لتتضامن الفئات الشعبية في ما بينها. هكذا يتقن الناس فنّ تصويب سهامهم. فلا يرتهنون لصناديق إعاشات رموز السلطة". على مستوى شيوعيتهم، يعتبر الشبان أنّ اليسار عمومًا وصلته جرعة من الأوكسيجين. والمرحلة الراهنة تشبه "إعادة ترميم البيت الداخلي"، وفق جهاد الذي يضحك قائلًا: "يا عمي نحن جماعة ماركسيين، ونؤمن بأن لا ثورة تحقق أهدافها بوضوح بلا تنظيم أو تنظيمات متعددة تسهم في قيادتها".

 

قتيل نانسي عجرم ونساء فيليب زيادة: انتهاك الصورة وخبرها

منى مرعي/المدن/الجمعة10/01/2020

في الأيام الأخيرة، تصدر خبران مساحات وسائل التواصل الاجتماعي. بين صور فيليب زيادة الفاحشة والمتهتكة، وفيديو فادي الهاشم ونانسي عجرم، المتأثرة بوفاة السارق حيث تظهر ضمادة جرح ساقها. يضيع المشهد ويتحوّل الحدثان إلى محاولة لإثبات أحقية طرفٍ على آخر. وإذ بالنقاش ينحو نحو جدلٍ حول الحرية الشخصية أو الجنسية وحدودها، وحق الفرد في منصب سياسي بمعزلٍ عن حياته وممارساته الشخصية، وحماية الذات والعائلة من سارق سوري الجنسية.. مع التشديد على هوية السارق، وإلى ما هنالك من أحاديث تمّ تكرارها وتردادها، على نحو لم يعد مقتل سليماني هو حدث الساعة.

اخترت أن أربط بين فيليب زيادة ونانسي وفعلة زوجها، لربما أجد جزءاً من المشهد الذي اختفى أو ضاع في محاولات إثبات أحقية الفعل. أيا كانت النتيجة في توزير زيادة أو براءة هاشم وتماثل ساق نانسي الى الشفاء، لربما علينا بعيداً عن النقاش الذي استنفذ كل سبل "الجعجعة والطحن"، أن ننظر إلى الحدثين والقاسم المشترك بينهما، حين يطغى منطق تقليص فداحة الصورة بمعنى آخر عملية تجميل فعلٍ قد يراه البعض مداناً. لم لا والرجلان يقفان طرفين بين طب التجميل والتطوير العقاري. وفي كلا المهنتين تبدّل لما هو أكثر جاذبيةً وفتنةً وفقاً لمعاييرَ يضعها من يسيطر على الصورة أو السلعة!

نساء فيليب زيادة

في البيان الذي أصدره المكتب الإعلامي لرجل الأعمال اللبناني الأميركي القادم من فيغاس، ذُكر أن صور فيليب زيادة الشخصية مع نساء في وضعيات وإيحاءات جنسية مختلفة "أنها التقطت منذ أكثر من عشرين عاماً مع أحد أصدقائه"، قبل أن يربأ السيد زيادة بنفسه عن الرد من دون يلحظ أنه ردّ فعلاً، مبرراً أن فعلته مشروعة طالما قام بها في زمنٍ عابر أو في مرحلة الشباب والطيش. وهنا يبدو أنه أدان نفسه ليبرئها مجدداً بفعل مرور الزمن.

إذا ما تمّ وضع نقاش الحياة الشخصية للسيد زيادة ومن هن السيدات اللواتي كن معه وقيامهن بهذا الأمر مقابل أجر أم غير ذلك جانباً، لوطأة تلك الصور واستخدامها وتسريبها وتداولها على كافة وسائط التواصل دلالات عدة، منها أمرين: اعتبار جسد المرأة غرضاً للمتعة والتفاخر والتباهي في الأوساط الخاصة لفيليب زيادة ولصديقه (الذي للمفارقة لم نر وجهه)، ما استوجب توثيق تلك اللحظات بصور، وتسريب تلك الصور بعد سنوات واعتبارها مشينة ومهينة بسبب تواجد النساء كمفعول بهنّ إرضاءً لشهوات رجل الطاقة المتجدّدة ومدن المستقبل. في الحالتين، يبدو جسد المرأة منتهكاً ومشيّئاً ومسلّعاً يُشترى عند الحاجة، أكانت تلك الحاجة جنسية أو غير ذلك. والمتعة بحد ذاتها، ليست موضع استهجان. كل من وُجد على هذا الكوكب، يعلم أن سبل الإمتاع الجنسي كثيرة. وقد كتب فيها مجلدات منذ القدم. كما أن هنالك نقوشاً لوضعيات جنسية تعود لأيام عشتار، ومنذ طقوس ديونيسوس، حين كانت تنظم تلك الطقوس داخل المعابد وكانت مقدسة. ما يبدو فعلاً مستهجناً اليوم هو تكريسٌ لا يكلّ لصورة المرأة وجسدها كغرض وكولّاد حصري للمتعة، واعتبار ذلك فعل انتقاصٍ من قيمتها، على الرغم أن الرجل هو أيضاً غرض متعة للمرأ،ة وقد تطاله وضعيات جنسية أيضاً من دون أن ينتقص ذلك من قيمته. وزيادة شئنا أم أبينا مشاركٌ في هذا التكريس. يتعدّى الأمر إذاً فكرة حرية زيادة الشخصية، انما هو استخدام الصور تلك من موقعين مناقضين يزيدان من تشييء وتسليع جسد المرأة في سياق عام لا يحتمل مزيداً من مكامن ضعف لمكانة المرأة.

وإذا كانت واحدة من الأيقونات التي ولدتها الثورة هي شعار "الثورة أنثى"، فمن البديهي اذاً أن تلقى شخصية زيادة رفضاً ونفوراً من قبل كثر. وهنا قد يكون مهماً طرح معادلة من يمتلك الصورة وفي أي سياق: عندما أخذت صور زيادة، أخذها الأخير أو صديقه لغرض شخصي، مكمنه إثبات قدرات وجاذبية صاحب الصورة. وفي الاستخدام الثاني تم تسريب تلك الصور وإتاحتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بكثرة لإثبات لاأخلاقية صاحبها أيضاً. والنساء في الحالتين يقفن على الهامش كأداة انتقاص، في زمن باتت الصورة فيه عرضة لأن تكون مشاعاً لا حدود له.

السوري القتيل وساق نانسي

في سياق متزامن، أتت حادثة مقتل مواطن سوري في فيللا نانسي عجرم ليثير جدلاً آخر. وفق رواية فادي الهاشم، المواطن هو سارق تسلّل إلى بيت نانسي وهدّد أمن العائلة، ما استوجب تدخل الهاشم لحماية بناته الثلاث، فأردى محمد حسن الموسى قتيلاً بستة عشر طلقة. في اليوم الذي تلى انتشار خبر الجريمة، ظهرت روايةٌ أخرى مناقضة تماماً لما ورد عن لسان الهاشم قدمتها عائلة الموسى، مفادها أن الأخير عمل بستانياً لدى العائلة، وأتى لأخذ مستحقاته بعد معاناةٍ شديدة في الحصول عليها. هنالك الكثير من اللبس والغموض في الروايتين: إن كانت الرواية الأولى تدّعي أن السارق مجهول الهوية لماذا يقول الأخير - وفقاً للهاشم، "ما تجبرني إئذيك أستاذ فادي؟" لم أسمع يوماً بسارق ملثّم يدخل منزلاً ويدعو صاحب البيت بالـ"إستاذ". من الواضح أن الجملة قد تشي بمعرفة ما تربط الموسى بالهاشم. وان كانت المحطة الأخيرة لموت الموسى هي قريبة من غرفة نوم بنات نانسي - كيف استطاع الهاشم أن يطلق ستة عشر طلقة بالقرب من بناته؟ هل كنّ هناك أم أن مقتل الموسى تمّ في مكان آخر؟ والأهمّ لماذا هنالك عملية مونتاج للفيديو الذي تمّ تداوله لشرح فادي الهاشم (مراجعة الرابط: دقيقة واحدة وسبع ثواني)؟ ما هي هذه الومضة المضيئة التي تمت في الدقيقة الواحدة والتاسعة والثلاثين والتي استدعت فادي أن يقلص جسده كما لو أن هنالك طلقة نارية كادت أن تستهدفه ومن أطلقها إن كان سلاح الموسى هو فعلاً سلاحاً وهمياً؟ لم تكن كل تلك الأسئلة مهمة لرواد التواصل الاجتماعي. إذ ملأت حملات التضامن المطلق ساحات التواصل الاجتماعي. في اليوم الثالث تمّ إطلاق سراح فادي الهاشم وتركه رهن التحقيق، بانتظار إحالة الملف الى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، ما استدعى حملة استهجان زادت من وطيس حلبة الجدل السوري/اللبناني في مناخ لا يخلو من العنصرية. عنصرية بدأت بالتشديد على هوية السارق ولم تنتهي بهيفاء وهبة التي غردت "ويا ريت كل هالأشكال المجرمة يفلوا (يخرجوا) بقى من لبنان"!

صناعة الصورة والخبر

في سياق متصل، كان مثيراً كيف تناولت بعض الصحف والمجلات الحادث وأكثرها فداحة عنوان مجلة سيدتي: "بالتفاصيل الكاملة.. الصور الأولى لإصابة نانسي عجرم وجثة الجاني.. وموقف هاشم القانوني". وقام موقع مونتي كارلو الدولية بتقديم عنوان مماثل بينما قدّم موقع مصراوي العنوان التالي: " قتل لصًا وفارق السن بينهما 14 عامًا.. ". كثرت العناوين، وإذ بالجريمة التي تمت-بمعزل عن تهمة كل من الضحية أو الهاشم - تدور حول مدار صورة نانسي.

نسي الجميع الرجل الذي قتل بستة عشر طلقة. وبات التركيز في اللحظات الأولى على ساق الأخيرة. وكان التضامن واجباً تلقائياً بافلوفياً. سيطرت صورة النجمة المؤلّهة على منطق وعقول محبيها. ولم تعد مهمّة كل التساؤلات ولا الفيديو وما يقدمه من احتمالات لسرديات متعددة لما حصل. صورة نانسي كنجمة شيّئت جريمة بأكملها: حوّلت كل ما حدث الى مجرد أكسسوار لخبر آخر من يوميات فنانة، ستلقى مزيداً من الإحاطة من قبل زملائها ومحبيها. ولو تمّ الحدث نفسه في مكان غير منزل نانسي عجرم، لتمّ التعامل قانونياً وإعلامياً مع الحدث بشكلٍ مغاير.

من يصنع الصور ومن يشيئها ومن يسلعها ومن يكرّسها وفي أي سياق وأية ديناميات؟ سؤال يطرح.

في الإثناء، لا يبدو أن هنالك مساحة كافية للإضاءة على عبد القادر الجنكي، الذي أحرق نفسه في منطقة المنكوبين في طرابلس بسبب سوء الأوضاع المعيشية. هكذا حدث لا يمكن أن يأخذ أكثر من مساحة خبر!

 

"نصر الله" الرجل الإيراني الثاني.. "الدولة العميقة" في أميركا اتخذت قرار تصفية سليماني

طوني بولس/موقع نيوزكيت/09 كانون الثاني/2020

http://eliasbejjaninews.com/archives/82164/%d8%b7%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%a8%d9%88%d9%84%d8%b3-%d9%86%d8%b5%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ab/

في أول اطلالة له بعد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، أعلن أمين عام حزب الله حسن نصر الله باسم "محور المقاومة" الحرب على الولايات المتحدة الأميركية، معطياً الضوء الاخضر للفصائل الموالية لإيران في مختلف الدول العربية الشروع بتنفيذ مهمة استهداف القوات الأميركية في الشرق الأوسط. ولم يخف نصر الله الدور المباشر لقاسم سليماني في انشاء ودعم وتوجيه فصائل في اليمن والبحرين وسوريا والعراق ولبنان، والذي يعتبر بالنسبة للقوانين والمواثيق الدولية تدخلاً فاضحاً وزعزعة لاستقرار عدد من الدول العربية.

اعلان الحرب من لبنان

وتعليقاً على تصعيد نصر الله وإعلانه الحرب على الولايات المتحدة من لبنان أشارت مصادر ديبلوماسية غربية بأنه منذ اغتيال سليماني تلقت شخصيات رسمية لبنانية نصائح من مراجع دولية بإبقاء لبنان بعيداً من المواجهة المحتملة بين إيران وأميركا، لأن المشهد الاقليمي يؤشر الى انّه فُتح على تداعيات غير محمودة تبعاً لتصاعد التوتر. وفق المصادر فإن الاميركيين لن يكتفوا باغتيال سليماني، وقد وجهوا رسائل حاسمة لإيران بأن أي تصعيد سيقابله ردا لم تشهده إيران سابقاً وقد تم نقل الرسالة الى القيادة الايرانية عبر القطريين والسويسريين، متخوفتاً من ان يكون نصر الله بإعلانه الحرب من لبنان قد وضع الدولة اللبنانية رسمياً بمواجهة شاملة مع المحور الأميركي وادخله في عمق الصراع الإقليمي، في ظل صمت رسمي تام من جانب الحكومة ورئاسة الجمهورية اللبنانية.

نصر الله الثاني في إيران

وفي السياق تقول بعض الأوساط السياسية "انه لو كان أمين عام حزب الله حسن نصر الله ايرانياً لكان بالنسبة لعلي خامنئي الشخصية الأولى لخلافة قائد فيلق القدس قاسم سليماني"، وتعتبر ان فيلق القدس هو الذراع القوية للنظام الإيراني القائم على أيديولوجيا "تصدير الثورة" حول العالم والقرار الفعلي في إيران ينطلق من الخامنئي ويمر عبر الحرس الثوري وليس عبر الرئيس والمؤسسات الرسمية. وترى الأوساط ان حزب الله هو الركن العربي لفيلق القدس الإيراني والذي توكل اليه مهمات عديدة في العالم العربي والإسلامي، ولديه ايضاً منظمة للأمن الخارجي لتنفيذ مهمات في مختلف دول العالم، مضيفة بأنه وفق التراتبية في فيلق القدس كان سليماني النقطة المحورية بين حزب الله والمرشد الأعلى الإيراني ومع مقتله بات نصر الله اللصيق الأول بالرغم من تعيين خلفاً ادارياً لسليماني.

نصر الله "يرث" سليماني

من ناحيته رأى المحلل السياسي اللبناني توفيق الهندي، انه وبالرغم من تعيين العميد إسماعيل قيآني قائداً لفيلق القدس خلفا لقاسم سليماني، الا ان الوريث الفعلي لنشاط سليماني خارج إيران هو امين عام حزب الله حسن نصر الله الذي سيقوم بقيادة "محور المقاومة"، معتبراً ان سليماني هو الرجل الثاني في إيران بعد المرشد علي خامنئي، وهو يتقدم شأناً على الرئيس الإيراني حسن روحاني وباقي المؤسسات والشخصيات، وهو مرتبط مباشرة بخامنئي. واشار الى ان فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يرتكز على الفصائل التابعة له في عدد من الدول العربية وعلى رأس هؤلاء حزب الله اللبناني، وكون حسن نصر الله هو من أبرز اركان المنظومة الإيرانية وقد نشأ على العقيدة الإيرانية واثبت قدرته على تلبية التطلعات الإيرانية منذ توليه الأمانة العامة للحزب عام 1992، إضافة الى نشاطات حزب الله التي باتت تتخطى الحدود اللبنانية، وبالتالي هو الوحيد القادر على التنسيق بين الفصائل المختلفة التابعة لفيلق القدس. ورأى الهندي ان فصل نصر الله بين الرد الإيراني على مقتل سليماني ورد "محور المقاومة"، معاكسا القول الأميركي أن إيران هي المسؤولة عن أفعال "محور المقاومة" ومتخطيا" حقيقة أن إيران هي رئيسة هذا المحور، يؤكد على ان نصر الله بات من يحدد الاستراتيجيات العامة في هذا المحور، ويعزز ذلك حديثه عن "القصاص العادل" لأميركا بإخراجها عسكريا من المنطقة، مما يعني إعلان الحرب العسكرية رسمياً على الولايات المتحدة الاميركية.

"الدولة العميقة"

من جانبه يعتبر امين عام المؤتمر الدائم للفدرالية الدكتور الفريد رياشي ان هنالك إعادة رسم للسياسات الاستراتيجية للشرق الاوسط ومن ضمنها الدور الايراني الذي تعاظم في السنوات الأخيرة، معتبراً ان الاستراتيجيات والتكتيكات تتبدل مع تغيير الإدارات في الولايات المتحدة، الا ان الرؤية والأهداف لا تتبدل بل تخضع للتقييم كل فترة كون "الدولة العميقة" هي من يرسم الرؤية والأهداف.

ويرى ان لدى الادارة الاميركية مقاربة استراتيجية جديدة انطلاقاً من التوازنات المستجدة في المنطقة والقائمة على الثنائية الـ "سنية" والتي تنقسم إلى محورين متناقضين:

١- المحور السعودي- الاماراتي- الاردني- المصري، حيث يمكن لأي مراقب ان يلاحظ صعود الدور المصري كما السعودي وما واكبه من تغييرات على البنيان العضوي للمنظومة الاجتماعية في السعودية، كما توسع نفوذ كل من الإمارات ومصر.

٢- المحور التركي- القطري حيث يلاحظ ايضاً تنامي نفوذ البلدين وخاصة تركيا والذي وصل تدخلها الى النزاع في ليبيا بالرغم من بعد المسافة الجغرافية، وعدم وجود عوامل سياسية أو ثقافية مشتركة بين البلدين، الا ان الهدف التركي الاساسي تهديد الأمن الداخلي المصري.

تصفية "الصقور"

ويشير رياشي الى ان وفق هذه المقاربة باتت الاستراتيجية الأميركية ترتكز، على اضعاف التمدد الايراني "الشيعي" والذي أصبح قوة تهدد هذه التوازنات الشرق أوسطية، وعلى استهداف الشخصيات النخبوية المؤذية والتصدّي ضد وكلاء إيران، الامر الذي دفع بواضعي السياسات الاستراتيجية في اميركا Policymakers الى اتخاذ القرار بتصفية قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني باعتباره المحرك الاول للأذرع الإيرانية، معتبراً ان هذا الاغتيال يتطابق مع وجهة نظر تعتبر بأن هنالك قوى إصلاحية في إيران تتذرع بعدم قرتها على ابرام اي اتفاق يجنب إيران المواجهة المباشرة بوجود الصقور الممثلين بالحرس الثوري الإيراني وحلفائه.

عنف يسبق الاستسلام

اما عن التداعيات تصفية سليماني، يقول: "سنشهد في الوقت الراهن تصعيد في المواجهة وأعمال العنف والتي قد تكون مكلفة للمحاور المتعددة بانتظار إرساء معادلة جديدة"، مضيفاً "شعور إيران بالتهديد الجدي قد يجعلها مستعدة للقبول بالعروض من ضمن الشروط الاثني عشر التي حددها وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في مقابل عدم ضرب المكامن الحيوية للنظام الايراني كما عدم القيام بالمزيد من عمليات الاغتيال ضد الرموز الأساسية للنظام، والسعي لرفع العقوبات الاقتصادية والتي أثرت كثيراً على مكونات الشعب في إيران وشكلت ضغطاً على الحكومة والمنظومة الحالية".

 

الصراعُ الإقليميّ فرصةٌ لبنانيّة

سجعان قزي/جريدةُ النهار/09 كانون الثاني 2020

http://eliasbejjaninews.com/archives/82147/%d8%b3%d8%ac%d8%b9%d8%a7%d9%86-%d9%82%d8%b2%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%b1%d8%a7%d8%b9%d9%8f-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%85%d9%8a%d9%91-%d9%81%d8%b1%d8%b5%d8%a9%d9%8c-%d9%84%d8%a8%d9%86/

قرّرَت الولاياتُ المتّحدةُ الأميركيّةُ استعادةَ انتصاراتِها من إيران. فمنذ سنةِ 1991 (حربُ العراق الأولى) لغايةِ اليوم، وَضَعت إيران يدَها على الانتصاراتِ السياسيّةِ لجميعِ الحروبِ التي رَبِـحتها واشنطن عسكريًّا في الشرق الأوسط الكبير. كانت أميركا تَزرع وإيرانُ تَحصُد. حتى أنّها استفادَت من هذه الحروبِ أكثرَ من إسرائيل، حليفةِ أميركا.

مِن أجلِ استعادةِ "الانتصاراتِ المنهوبةِ"، عَرض ترامب على إيران تسويةً سياسيّةً من أربعِ نقاط: إ

عادةُ النظرِ في الاتفاقِ النوويِّ،

انسحابُ إيران من دولِ المشرِق،

وَقْفُ تمويلِ تنظيماتٍ عسكريّةٍ في عددٍ من هذه الدول،

وعدمُ معارضةِ الحلِّ السلميِّ للقضيّةِ الفلسطينيّة.

بغَضِّ النظرِ عن مدى عدالةِ الشروطِ الأميركية، رَفَضت إيرانُ النقاطَ الأربعَ وراحَت تُعزّزُ مواقعَها وتَتصرّفُ على أنّها القوّةُ الإقليميّةُ البديلةُ من الثنائيِّ الدوليّ: أميركا وروسيا، ومن الثنائيِّ العربيّ: السعوديّةُ ومصر، ومن جميعِ العربِ المسلمين والمسيحيّين في مواجهةِ إسرائيل. فما كان من واشنطن إلّا أن اتّخذت قرارَ المواجهةِ من دونِ أنْ تُسقِطَ إمكانيّةَ الاتفاقِ السلميّ.

هكذا، أعلن وزيرُ الخارجيّةِ الأميركيّةِ مايكل بومبيو في 10 كانون الثاني 2019 ومِن جامعةِ القاهرة أنَّ الواجبَ يَقتضي أن نواجِهَ آياتِ الله، لا أن نَحتويَهم، وما كان يجب أن تُرفعَ العقوباتُ عنهم". وأضاف: "إنَّ عصرَ العارِ الأمريكيِّ الذي فَرضته أمريكا على نفسِها قد ولّى، ومعها ولّت السياساتُ الأميركيّةُ السابقة".

رغمَ هذا الموقفِ الراديكاليّ، ظَلّت واشنطن تمارسُ سياسةً اعتباطيّةً خَدمَت التمدُّدَ الإيرانيَّ في المِنطقة.

فالولاياتُ المتّحدةُ اتّخذَت قرارَ حربٍ واسْتَجْدَت التفاوض، ثم اقترَحت الحوارَ وقامت بخطواتٍ عسكريّة. عدا شخصيّةَ الرئيس ترامب المزاجيّة، يأتي هذا السلوكُ الأميركيُّ من قناعةٍ بأنَّ قوّةَ واشنطن العسكريّة لا تحتاجُ إلى اختبارٍ أمام إيران، فموازينُ القِوى محسومةٌ لصالحِ أميركا. لكنَّ الانتصارَ في أيِّ مواجهةٍ لا يتوقّفُ فقط على التفوّقِ العسكريّ، بل على الإرادةِ في الذَهابِ حتى النهاية، وهو أمرٌ افتقدَتْه أميركا في حروبها منذ نهايةِ الحربِ العالميّةِ الثانية.

الحقيقةُ أنَّ واشنطن وطهران مستعِدّتان للحربِ وللمفاوضات، لكنهما لا تُدركان كيف تتفاديان الحربَ ولا كيف تَتقدَّمان نحو المفاوضات.

لا تَعرفان ما إذا كان عداؤهما المشترَكُ أكثرَ إفادةٍ لهما من التعاون أو العكس.

اقترَبا من الحربِ أكثرَ مِن مرّةٍ ولم يَخوضاها، وجاورا المصالحةَ أكثرَ من مرّةٍ ولم يَعقِداها.

داخلَ إدارتَيْهما تَتصارع النزْعتان وتَجدان لهما مناصرين.

وإلى أن يَتِمَّ الخِيارُ النهائيُّ، تَدفع شعوبُ الشرقِ الأوسط الكبيرِ، واللبنانيون أساسًا، ثمنَ هذا التردّدِ المتمادي. وحتّى هذه الساعة، يَعمَلُ الطرفان على تفادي الحربِ أكثرَ من السعي إلى بَدءِ مفاوضاتٍ جِديّة.

الطرفان اليومَ أمامَ امتحانٍ جديد. فإذا كانت سياسةُ إيران لم تَتغيّر، فهناك شيءٌ تَبدّل في أميركا: فبعدَ أن كانت حملةُ الرئيس ترامب الرئاسيّةِ تَتمحور حولَ إنجازاتِه الاقتصاديّةِ والنهضةِ الصناعيِّة وتخفيضِ البطالةِ ومحاربةِ الهِجرة، إذ بها تَتحوّلُ إلى السياستَين الخارجيّةِ والدِفاعيّة إثرَ تصويتِ الكونغرس على مشروعِ محاكمتِه بغيةَ إقالتِه. لذا، من الـمُبكرِ أن نَستكشفَ جميعَ تداعِيات عمليّةِ اغتيالِ سليماني في المدى القريب.

إنَّ التطورّاتِ المقبلةَ تتعلّق بثلاثةِ معطيات:

مسارُ حملةِ الرئيس ترامب الانتخابيّةِ،

مصيرُ الانتفاضةِ الشعبيّةِ في إيران،

وموقفُ إسرائيل في حال واصَلت إيران تَفلُّتَها من الاتفاقِ النوويِّ بدونِ ردعٍ أميركيّ.

في كل الأحوال، مَن يقوم بعمليّةٍ من مستوى اغتيالِ اللواء سليماني ـــ رئيسِ اتّحادِ جُمهوريّاتِ الهلالِ الشيعيّ ـــ يُفترضُ فيه أن يكونَ مُستعدًّا للمواجهةِ لا للانسحابِ، ولحمايةِ حلفائِه لا الاكتفاء بحمايةِ نفسِه.

في ظِلِّ الصراعِ المفتوح، رَدّت إيرانُ تكتيكيًّا بإطلاقِ صواريخ "سلميّةٍ" على جِوارِ قاعدةِ "عين أسد" في العراق، واستراتيجيًّا بالدعوةِ إلى إخراجِ الأميركيّين من الشرق الأوسط، كأنّها سيدةٌ مطلقةَ الصلاحيّات على شعوبِ المِنطقة ودولِـها.

ربما سَها عن بالِ طهران، أنَّ انسحابَ القوّاتِ الأميركيّةِ من دول الشرقِ الأوسط، وهو حلمٌ شهرزاديٌّ، من شأنِه أن يُحوّلَ نقمةَ الشعوبِ ضِدّها أكثر مِـمّـا سيَتوجّه ضِدَّ إسرائيل، لأنَّ الصراعَ العربيَّ/الإسرائيليَّ صار هامشيّا مقارنةً بالخطرِ الإيرانيِّ/الفارسيِّ على العالمِ السنّي عمومًا، وعلى حضارةِ المشرقِ الآراميِّ ـــ الكنعانيِّ ـــ السريانيِّ ـــ العربي. نحن نَقبلُ إيرانَ دولةً "بيننا" لا "علينا". لها حضارتُها العظيمةُ، ولنا حضارتُنا المجيدة.

إنَّ غالِبيّةَ اللبنانيّين ليست مستعدّةً لأن تكون جُزءًا من الصراعِ المتعدِّد الأوجُهِ بين إيران وأميركا، ولا من الصراعِ العسكريِّ بين إيران وإسرائيل.

لقد حانت اللحظةُ التاريخيّةُ ليَنتَقلَ لبنانُ من سياسةِ النأيِّ بالنفسِ الظرفيّةِ إلى نظامِ الحيادِ الدائم.

خلافُ ذلك تُصبح التعدديّةُ بِـحِلٍّ من الواقعِ الحاليِّ، وتُحلَّلُ الخِياراتُ الاتّحاديّةُ الشتّى. ليس باستطاعةِ الشعبِ اللبنانيِّ، بمن فيه الـمُكوِّنُ الشيعيُّ العزيز، أنْ يَتحمّلَ المشاريعَ العقائديّةَ والدينيّةَ السلميّةَ، فكيف إذا كانت عسكريّةً.

بالمقابل، نحن اللبنانيّين نطالب الولاياتِ المتّحدةَ الأميركيّة أن تميّزَ صراعَها في الشرقِ الأوسط مع إيران عن وضعيّةِ حزب الله في لبنان.

فإذا كانت إيران دولةً فارسيّةً تتوسّعُ في المِنطقة العربية، فحزب الله، رغمَ ارتباطِه العُضويِّ بإيران، يَظلُّ جُزءًا من الشعبِ اللبنانيِّ والدولة.

لكنَّ هذا التوجّهَ يَستلزِمُ تجاوُبُ حزبِ الله مع الدولة اللبنانية، فيَقبل باستراتيجيّةٍ دفاعيّةٍ تُسفِرُ عن وضعِ سلاحِ حزبِ الله تحت سلطةِ الدولةِ اللبنانيّة.

هكذا تَنتعشُ الشيعيّةُ بأصلاتِها اللبنانيّة، تُبنى الدولةُ، تُحترَم القراراتُ الدوليّة، تَتعطّلُ آخِرُ ذريعةٍ إسرائيليّةٍ ضِدَّ لبنان، وتُرفَع العقوباتُ العربيّةُ والدوليّةُ عن حزبِ الله ولبنان.

وهكذا نَطوي آخِرَ صفحةٍ من الحروبِ اللبنانيّة، ونُغلِقُ حدودَنا أمامَ الحروبِ الـمُطِلّة.

 

جبران باسيل والحصاد المرّ

خالد صاغية/09 كانون الثاني/2020

كادت المصارف تنسينا جبران باسيل. لكنّ جبران باسيل أبى إلا أن يذكّرنا بجبران باسيل. ساعده على ذلك تلفزيون الجديد الذي فتح الهواء لـحساب جبران من دون حساب. ومن تُراه يحسب الوقت في حضرة رجل العهد القويّ وهو ينظر إلى الثورة اللبنانية بعينَيْ غوبلز، وينظر إلى الحقيقة بعقل نيتشه. فبعد شهرين وعشرين يوماً تقريباً على الثورة، أفصح لنا جبران عمّا تعلّمه. لقد تعلّم أنّ الانطباع قد يغلب الحقيقة، لكنّه يدرك في قرارة نفسه أنّ الحقيقة ستنتصر في النهاية على الانطباع. لن تُزحزح الثورة ثقة جبران بالحقيقة، لأنّ ذلك يعني أن يفقد جبران إيمانه بالوجود.

هكذا تحدّث جبران، قبل أن ينتقل من هذا المستوى التجريدي ليشرح لنا أنّ الحقيقة، في جوهرها، تعني أنّ جبران ليس فاسداً، وأنّ جبران أمضى عمره السياسيّ وهو يحارب الفاسدين. أنّ جبران ليس متواطئاً، بل أنتج خططاً وأطناناً من الأوراق لإصلاح القضاء والكهرباء والنفط والمياه والنفايات والاتصالات والسياسات الماليّة. أنّ جبران لا تهمّه مغريات السلطة، بل فضائل التضحية في سبيل الإنسان والوطن. تضحيات لا تقتصر على الماديات، بل على قبوله بالمشاركة بالسلطة إلى جانب أشخاص لا يصلحون لمشاركته المهمّة التي انتدبه التاريخ لها. يحمل جبران هذا بعضَ سمات سوبرمان نيتشه، لكنّ قدره يبدو أقرب إلى مأساة سيزيف. كلّما حمل صخرة الإصلاح على ظهره، عادت الظروف المحيطة لتُدحرجها إلى الوراء. حتّى مَن اعتقد جبران أنّهم سيساعدونه في هذا الحمل الثقيل، حوّلتهم الأرواح الشريرة إلى قيود. فرئاسة ميشال عون التي كان مكتوباً لها نجاحٌ منقطع النظير، باتت عائقاً أمام انتقال جبران إلى المعارضة فيما عهد عمّه يحترق. أمّا حزب الله الذي يزعم جبران أنّ علاقته الوطيدة بينه وبين التيّار تنبع في العمق من نظرتهما الواحدة إلى إسرائيل، فقد خذله في معركة محاربة الفساد. يكاد جبران لا يصدّق حصاده المرّ، خصوصاً وأنّه قد أحاط نفسه بثلّةٍ من المصلحين ومكافحي الفساد من أمثال سليم جريصاتي والياس بوصعب. ولولا حظّه العاثر، لتمكّن أيضاً من جمع سركيس سركيس وأبو رخّوصة ضمن كتلته النيابيّة. لا يصدّق حصاده، خصوصاً وأنّه لم يطالب بحصص الفساد إلا من باب حماية الميثاقيّة. لكن لا طائل فعلاً من فتح ملفّات التوظيفات أو البواخر أو السدود أو البركات المتأخّرة للهندسات المالية، وقد بدا واضحاً في سياق المقابلة أنّ كلّ هذه الملفات هي خارج الموضوع أصلاً. فضمن الطقم السياسي الحاكم، ليس جبران باسيل الأكثر فساداً. وقد لا يكون جبران باسيل حتّى الأكثر طائفيةً، وإن كان الأكثر براعةً في إثارة خطاب الكراهية. لعلّ جبران نال حصّته الأكبر من غضب الناس وشتائمهم بسبب حصاده المرّ بالذات. بسبب مزجه بين الشراهة الاستثنائيّة للسلطة وغياب أيّ إنجازات بعد كلّ هذا اللهاث. أحد عشر عاماً في السلطة من أجل لا شيء. أربع ساعات على الشاشة من أجل لا شيء. لا شيء إلا جبران.

 

هل أطاحت الصين بقاسم سليماني؟

محمد قواص/العرب/09 كانون الثاني/2020

تدخل المنطقة في طور جديد سيعيد رسم الخرائط السياسية التي قلما اهتزت منذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران. تغير الشرق الأوسط، لاسيما منذ اندلاع الربيع العربي. تغيرت مصر وتونس وليبيا وسوريا، وتغير اليمن والسودان، وتغير لبنان والجزائر. لا يهم ما هو التقييم الإيجابي أو السلبي لهذا التغيير أو ذاك، إلا أن الثابت أن العالم كله يتغير، فيما لم يطرأ على النظام في طهران أيّ تغيُّر يُذكر منذ الإطاحة بشاه البلاد عام 1979. تغيرت الولايات المتحدة منذ اعتلاء دونالد ترامب عرش بلاده. تغيرت قبل ذلك بانتخاب باراك أوباما لولايتين رئاسيتين، بيد أن ترجل ترامب على رأس السلطة في البيت الأبيض، جاء متوِّجا لتحولات جرت داخل الدولة العميقة في الولايات المتحدة على النحو الذي ظهر في استحقاقات وملفات لاحقة. قطع ترامب قدسية التحالف الغربي، وأيقظ داخله شياطين التناقضات التي كانت نائمة كرمى لعين الصراع البائد مع الاتحاد السوفياتي. اندثرت الحرب الباردة منذ عقود، وبات مشروعا أن يكشّر رئيس الولايات المتحدة عن أنياب غليظة ضد أوروبا وكندا والمكسيك والحلف الأطلسي، كما تكشّر الولايات المتحدة عادة ضد خصوم مثل الصين وروسيا وكوريا الشمالية.

تساكنت الإدارات الأميركية على المدى العقود الأربعة الأخيرة مع ظاهرة جمهورية الولي الفقيه. قيل إن قواعد الحرب الباردة روّجت لقدوم زعيم ديني يحكم إيران بديلا لشاهها الضعيف، فيقف سدا منيعا ضد دولة الإلحاد في الاتحاد السوفياتي. قيل أيضا إن إيران دولة كبرى يصحّ تدجينها والحدّ من أخطارها، ولا يصحّ خوض حرب ساحقة ضد نظامها. فحين حكم محمد مصدق البلاد بدعم الشعب الإيراني عام 1953، لم ترسل واشنطن جحافلها، بل إن وكالة المخابرات الأميركية تدبّرت الأمر داخليا وأعادت الشاه من منفاه. وعليه لا يجوز اللعب في مصير دولة محورية في المنطقة تخدم في النهاية مصالح هذا الغرب، وإن كان خطابها العقائدي يبدو معاديا، لكنه بالنهاية لا يشكل خطرا وجوديا كذلك الذي كانت تشكله الإمبراطورية الشيوعية منذ صعودها وحتى زوالها الميمون.

لم تدعم واشنطن أيّ فصائل مسلحة ما برحت تقاتل ضد نظام طهران منذ عقود. ولم تتدخل يوما في صراع الأجنحة السياسية الداخلية في إيران لصالح هذا وضد ذاك

كانت إيران الثورة عونا في الحرب التي شُنت ضد الاحتلال السوفياتي في أفغانستان، وعونا في حرب الولايات المتحدة ضد نظام طالبان هناك، وعونا في القضاء على نظام صدام حسين في العراق. موضوعيا، وقفت طهران في خندق واحد مع واشنطن في جهودها وحروبها في تلك المنطقة، على الرغم من أن شعار الموت لأميركا لم يسقط يوما، وعلى الرغم من أن الشيطان الأكبر في واشنطن كان يُدرج إيران داخل محور الشر الشهير. وقد يطول الحديث عن تقاطع في المصالح وتبادل منافع خبيث لم يتوقف يوما بواجهات تعددت أشكالها وهوياتها، كان آخرها التحالف شبه المعلن، وبرعاية الجنرال قاسم سليماني نفسه، لمحاربة تنظيم داعش، لاسيما في العراق وسوريا. لم تخرج إيران يوما عن خطوط الممكن والمتاح داخل خريطة مصالح الولايات المتحدة في العالم. كانت واشنطن تعتبر أن إيران عامل يلعب دوما دور الشريك أو المساند، وأن ما تظهره طهران من عداوة قد تأخذ طابعا دمويا داخل هذا الميدان أو ذاك (تفجير السفارة الأميركية ومقر المارينز في بيروت مثالا)، لم ينف يوما التزام طهران بالحدود المعقولة للعبة الكبرى. بيد أن تمرد دونالد ترامب على الاتفاق النووي الذي عمل سلفه باراك أوباما بدعم كامل من المؤسسات السياسية والأمنية والعسكرية الأميركية على صناعته، أماط اللثام عن فلسفة جديدة داخل الدولة العميقة بدأت ترى الأمور بعين أخرى، وتقيس موقع أميركا في العالم، على قاعدة أنها الأقوى، وفق مكيال جديد يأخذ بعين الاعتبار الخطر الصيني بصفته بات داهما وقحا يتطلب جراحات عاجلة.

باتت إيران ركنا من أركان المناورات المشتركة مع الصين وروسيا تارة في المحيط الهندي، وتارة في بحر عمان. ذهب العراق الخاضع لنفوذ إيران لتوقيع اتفاقيات اقتصادية مع الصين بقيمة 400 مليار دولار ولفتح حدود البلاد مع سوريا عبر بوابة القائم البوكمال، بما يتيح لإيران فتح ممرّها الاستراتيجي الشهير بين طهران وبيروت. بدا أن للتمدد الإيراني روائح صينية كريهة.

قد يكون من المخاطرة القول إن قرار ترامب بتفخيخ الاتفاق النووي من خلال انسحاب الولايات المتحدة، والذهاب بعد ذلك إلى فرض عقوبات تاريخية على طهران، وفق تعبير ترامب نفسه، لا يهدف إلا إلى استعادة إيران إلى الحضن الأميركي، كما كان أمر ذلك في عهد الشاه قبل الثورة الإيرانية. أرفق ترامب تهديداته دوما برسالة كرّرها، بضجر، أن بلاده لا تريد إسقاط النظام في إيران. لم يكن ترامب يكذب ولم تكن الولايات المتحدة ودولتها العميقة تريد ذلك. فالهدف بالنهاية هو سوق هذا النظام بالذات داخل تحالف تبنيه واشنطن في العالم يوقف المد الصيني الذي يتسرّب عبر طريق الحرير ليقضي يوما على زعامة الولايات المتحدة في العالم. لم تدعم واشنطن أيّ فصائل مسلحة ما برحت تقاتل ضد نظام طهران منذ عقود. ولم تتدخل يوما في صراع الأجنحة السياسية الداخلية في إيران لصالح هذا وضد ذاك. ولطالما كان موقفها محبطا مخزيا حيال الانتفاضات الشعبية التي شهدتها المدن الإيرانية بحيث كاد يكون غائبا أثناء الثورة الخضراء عام 2009 التي خرجت احتجاجا على تزوير مزعوم أعاد انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا للجمهورية. ولم تعلق كثيرا على انتفاضة المدن الإيرانية الصاخبة بين عامي 2017 2018 والتي أجمع ساسة إيران، المحافظون والمعتدلون الإصلاحيون، على وصفها بالغوغاء، ولم تعلق إلا بالحد الأدنى الداعي إلى احترام حقوق الإنسان في الموقف الذي اتخذ، وعلى لسان وزير الخارجية مايك بومبيو خصوصا، في مواكبة الانتفاضة الأخيرة في البلاد. تغيرت الولايات المتحدة منذ اعتلاء دونالد ترامب "عرش" بلاده. تغيرت قبل ذلك بانتخاب باراك أوباما لولايتين رئاسيتين، بيد أن ترجل ترامب على رأس السلطة في البيت الأبيض، جاء متوِّجا لتحولات جرت داخل "الدولة العميقة" لا تريد واشنطن إسقاط النظام. ولا تريد أن تدعم أو تساعد أو تعظّم شأن أيّ معاندة داخلية لهذا النظام. لا تريد الولايات المتحدة القضاء على نظام إيران على منوال ما فعلت أو ساعدت ضد أنظمة مثل العراق وأفغانستان وليبيا ويوغوسلافيا.. إلخ، ولا تريد العمل على فرض نظام موال على أنقاض نظام معاد، بل تريد من هذا النظام بالذات أن يكون متموضعا وفق حالة جديدة تتعامل بلغة مصالح الدولة وليس فوضى الثورة. كانت اتفاقية أوباما النووية تحضّر إيران لولوج مرحلة تطبيع مع العالم وفق شروط الراهن التي تجاوزت ظروف إنشاء روح الله الخميني لجمهوريته. اصطفت شركات العالم على أبواب هذا السوق الواعد في إيران، أملا في أن تغلق طهران صفحة وتفتح أخرى تجعل من الوصل بين واشنطن وطهران مصلحة إيرانية. لكن ذلك لم يحصل. لم يطلب ترامب إلا اتفاقا جديدا مع إيران. أوحت مطالب بومبيو الـ12 الشهيرة ما هو المطلوب من إيران. طهران قرأت هذه المطالب جيدا، وأدركت أن تحول البلد إلى دولة وإنهاء عصر الثورة سيحدث تحولات اجتماعية سياسية ثقافية كبرى تطيح بلزومية ولاية الفقيه وبنيانها في نظام البلد. لم يتغير شيء في أداء طهران، ولم يتغير شيء في خطابها ولم يتغير شيء في مغامرتها في التعويل على إمبراطورية خارج الحدود كان قاسم سليماني مهندسها وراسم خرائطها.

ضربت الدولة العميقة على خشبة الستاتيكو القديم. نفذ دونالد ترامب مُحرّما فأزاح من إيران واجهة كبرى، وربما الواجهة الأولى لإيران الثورة. في تغريدة محمد جواد ظريف بعد الردّ الإيراني ضد قواعد عين الأسد وأربيل الأميركية في العراق منطق إيران الدولة الذي يفيد بأن الرسالة وصلت. في هذا الوقت ما زال المرشد ينفخ من موقعه السامي رياح ثورة مترنحة.

 

متى تأخذ إيران علما بالتغيير

خيرالله خيرالله/العرب/09 كانون الثاني/2020

للمرّة الأولى تضطر إيران إلى المواجهة العسكرية المباشرة مع الولايات المتحدة، وإن لم يكن ذلك في أراضيها، بل في العراق الذي تعتبره الجمهورية الإسلامية مجرّد ساحة على غرار ما هو عليه لبنان.

هل يعني ذلك أن إيران باشرت مغامرة سترتدّ عليها عاجلا أم آجلا بسبب الخلل بالتوازن العسكري بينها وبين أميركا أم إن كلّ ما في الأمر أن المطلوب إنقاذ ماء الوجه للنظام الذي ادّعى قتل ثمانين أميركيا، بينما الحقيقة أنّه لم يقتل أحدا؟ هناك بالفعل جهل إيراني بما هي الولايات المتحدة حيث يستحيل إخفاء هوية أي عسكري، مهما كانت رتبته، يُقتل في مكان ما من هذا العالم. هذه بديهيات لا يبدو أن إيران على استعداد للاعتراف بها، معتقدة أنّ هناك من سيصدّق أي دعاية تطلقها وسائل الإعلام التابعة لها عن الخسائر البشرية التي تدّعي بأنها ألحقتها بالأميركيين!

في حال بقيت الأمور في حدود الردّ الإيراني الفاشل في العراق، ستضطر إيران إلى التفكير في كيفية الخروج من المأزق الذي وضعت نفسها فيه بعيدا عن التصعيد والكلام الكبير الذي لا معنى له. فالشعارات تبقى شعارات، فيما المطلوب في الواقع التعاطي مع مشكلة كبيرة اسمها العقوبات الأميركية. كشفت العقوبات هشاشة نظام اعتاد على الابتزاز وعلى خفة أميركية في التعاطي معه، منذ تشرين الثاني نوفمبر 1979، أي منذ احتجز 52 دبلوماسيا أميركيا كانوا يعملون في سفارة بلدهم في طهران لمدّة 444 يوما. في السنة 2020، حددت إدارة دونالد ترامب 52 هدفا داخل الأراضي الإيرانية تؤكد أنها مستعدة لقصفها في حال التعرّض لعسكريين أو مواطنين أميركيين، أو أقدمت إيران على عمل أرعن آخر. جرت العادة في الماضي أن تلجأ إيران إلى استخدام أداة من أدواتها أو التلطي خلفها في كلّ مرة ترتكب عملا إرهابيا. فهي استخدمت الحوثيين لإطلاق صواريخ في اتجاه الأراضي السعودية، ثم استخدمت الحوثيين مجدّدا عندما أعلنوا مسؤوليتهم عن صواريخ أطلقت من الأراضي الإيرانية في اتجاه منشآت لـأرامكو في المملكة في أيلول سبتمبر الماضي.

فهمت إيران الرسالة الأميركية التي تنطوي عليها عملية تصفية قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري وانعكاسات ذلك على غير صعيد، بما في ذلك الداخل الإيراني وخلافة المرشد علي خامنئي الذي كان سليماني أحد أقرب الناس إليه وإلى عقله وتوجهاته. كان عليها إنقاذ ما تبقّى للنظام من هيبة بنفسها. لجأت إلى قصف قاعدتين فيهما جنود أميركيون، الأولى عين الأسد غرب العراق والثانية قرب أربيل في كردستان العراق. فهمت إيران خصوصا أنّ هناك إدارة على استعداد للتعاطي معها بطريقة مختلفة، أي باللغة التي تفهمها، وهي لغة الاغتيالات. لا داعي إلى تعداد عدد الذين تخلصت منهم إيران بطريقة أو بأخرى مستخدمة في كلّ الأحيان أدواتها في المنطقة. تكفي لائحة اللبنانيين الذين تعرضوا للتصفية لمجرّد أنّهم وقفوا عقبة على طريق وضع يدها على البلد. على رأس هؤلاء يأتي رفيق الحريري الذي يعاني لبنان كلّ يوم أكثر بسبب غيابه.

استطاعت أميركا التخلّص من أسامة بن لادن في عهد باراك أوباما. كان أوباما زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي الذي يقف وراء غزوتيْ نيويورك وواشنطن في العام 2001. كانت تصفية بن لادن في باكستان العمل المفيد الوحيد الذي قام به أوباما على صعيد السياسة الخارجية في عهده الذي استمرّ ثماني سنوات. بعد ذلك تخلص دونالد ترامب من أبوبكر البغدادي زعيم داعش. لكنّ كلّ ذلك لا يعني شيئا مقارنة مع تصفية قاسم سليماني الذي كان إلى جانبه أحد رجاله العراقيين أبومهدي المهندس نائب رئيس الميليشيات المذهبية المنضوية تحت ما يسمّى الحشد الشعبي.

يُفترض أن تكون إيران استوعبت التغيير الأميركي. ربّما ستكون هناك حاجة إلى مواجهة جديدة كي يكون هذا الاستيعاب للتغيير نهائيا، ذلك أنّ الذي حصل يوم الثاني من كانون الثاني يناير الجاري بُعيْدَ وصول قاسم سليماني إلى مطار بغداد وخروجه منه يظلّ حدثا كبيرا جدا. فما سقط لم يكن مجرّد قائد عسكري إيراني. ما سقط كان رمز المشروع التوسّعي الإيراني الذي كانت له انطلاقة جديدة من العراق وفّرتها إدارة جورج بوش الابن لـالجمهورية الإسلامية التي أوصلت قادة الميليشيات التابعة لها إلى بغداد على دبّابة أميركية في العام 2003.

من الصعب قبول إيران بالعيش في ظلّ العقوبات الأميركية من جهة، وفي ظل إدارة تمتلك رغبة في التعاطي معها يوما عن طريق الردّ عليها داخل الأراضي الإيرانية من جهة أخرى. من هذا المنطلق يصحّ طرح سؤال عن إمكان تعايش الجمهورية الإسلامية، في حال لم تتغيّر، مع إدارة دونالد ترامب، خصوصا أنّ هناك في طهران من لا يزال يعتقد أن الفرصة ما زالت متاحة لإسقاط ترامب في انتخابات تشرين الثاني نوفمبر 2020، وأن الديمقراطيين سيعودون إلى البيت الأبيض. لعلّ أفضل من عبّر عن هذه التمنيات حسن نصرالله الأمين العام لـحزب الله في لبنان الذي تحدّث في خطاب تأبين قاسم سليماني وأبومهدي المهندس عن إخراج الجنود الأميركيين من المنطقة وعن نعوش لعسكريين أميركيين تُرسلُ إلى واشنطن.

يعبّر كلام نصرالله عن وجهة نظر مجموعة في طهران ما زالت تعتقد أنّه لم يتغيّر شيء بعد تخلّص إدارة ترامب من قاسم سليماني. الواقع أنّه تغيّر الكثير. لعلّ أوّل ما تغيّر أن الإدارة الأميركية الحالية تعرف إيران جيّدا. أهمّ ما تعرفه هذه الإدارة أن قاسم سليماني هو من مفاتيح النظام وأن تصفيته يمكن أن تشرّع الأبواب أمام تغيير كبير في طهران. ستثبت الأيّام أن هذا التغيير سيحصل، كما ستثبت أنّ الوضع في العراق وفي سوريا وحتّى في لبنان المتجّه إلى كارثة كبيرة لا يمكن أن يبقى على حاله. ما يدلّ على ذلك مسارعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى زيارة دمشق بعد خمسة أيام على اغتيال قاسم سليماني، والتصرف بطريقة تؤكد أن الكلمة الأولى والأخيرة في سوريا هي لروسيا وليست لإيران. كان لافتا أنّ بوتين أجرى على هامش زيارته لدمشق محادثات مع رئيس النظام بشّار الأسد. بدا واضحا أنّ أهمّ ما في الزيارة، إضافة إلى توقيتها طبعا، الأجواء التي رافقتها، بما في ذلك السيطرة العسكرية والأمنية الروسية على الأرض والجوّ في الوقت ذاته. أخذ بوتين علما بالتغيير الكبير الذي يحصل في إيران نتيجة تصفية قاسم سليماني. متى تأخذ إيران نفسها علما بهذا التغيير الذي سيعني تقليص حجم نفوذها في لبنان وسوريا والعراق في المدى القريب؟

 

تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

رئيس الجمهورية استقبل خوري وتسلم دعوة للمشاركة في ذكرى ادغار معلوف

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، الاوضاع الاقتصادية والمالية مع الوزير السابق رائد خوري ومستشار الرئيس لشؤون الدول العربية فادي عسلي.

معلوف

وفي قصر بعبدا، عضو "تكتل لبنان القوي" النائب ادي معلوف، الذي وجه دعوة للرئيس عون للمشاركة في احياء الذكرى السنوية الاولى لوفاة الوزير والنائب السابق اللواء ادغار معلوف، في قداس إلهي سيقام لراحة نفسه عند الخامسة من بعد ظهر السبت المقبل في 11 كانون الثاني، في كنيسة سيدة البشارة للروم الملكيين الكاثوليك في الربوة.

 

بري التقى رامبلينغ وديل كول: ما طلبته واقترحته حكومة تكنو سياسية وتصريف الاعمال واجب دستوري

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال دردشة مع الاعلاميين ان "الوضع في المنطقة غير جيد على الاطلاق وان الوضع في لبنان للاسف يتدحرج من سيىء الى اسوء"، مشددا على ان "الحل على المستوى اللبناني يتطلب ان يكون هناك حكومة، والتي كان من المفترض ان يستفاد من التجارب السابقة وتشكل في غضون خمسة عشرة يوما". سائلا: "لماذا التأخير ولماذا طرح قواعد جديدة في التشكيل مخالفة للاعراف؟". وقال: "تارة يطرحون تشكيل حكومة لا تتضمن وزراء سابقين واذ بنا نتفاجأ بتشكيلات حكومية تتضمن وزراء سابقين وتارة اخرى يطلبون ان لا تتضمن الحكومة نوابا... لماذا؟".

واضاف: "ليكن معلوما ان كل الحكومات في العالم هي مرآة للمجلس النيابي، وطورا يطرحون حكومة مستقلين فهل تفسر الاستقلالية لا انتماء؟ لماذا تصوير الاحزاب والحزبيين وكأنهم "بعبع"، فعلا الامر غريب فالاحزاب لديها كفاءات وقدرات".

وتابع بري: "ما طرحته واقترحته هو نفسه منذ ان ترشح الرئيس الحريري وبعده الاستاذ محمد الصفدي والدكتور بهيج طبارة والسيد سمير الخطيب وايضا الامر لم يتغير مع الدكتور حسان دياب، ما اقترحته هو حكومة تكنو - سياسية وانا ارفض حكومة سياسية صرف، اليست الحكومة الحالية حكومة تكنو - سياسية؟ ان المهم بأي حكومة مهما كان شكلها الانسجام والبرنامج، لا سيما ان اي حكومة سوف تشكل لا تتحمل اي تأخير في هدر الوقت حتى ان معظم السفراء ابلغوا بأن اي حكومة لو تألفت لم يعد لديها اكثر من اسبوعين لمعرفة برنامج عملها". وجدد "التأكيد على وجوب ان تشمل الحكومة الجديدة ممثلين عن الحراك"، نافيا "كل ما يشاع عن عدم حماسه لحكومة برئاسة الدكتور حسان دياب"، قائلا: "ليس صحيحا كل ما يشاع لقد قدمت كل الدعم والمؤازرة له". واكد الرئيس بري ان "حركة امل حتى الآن لم تقدم اسماء للوزارة"، مشيرا الى ان "الدكتور غازي وزني قد شغل منصب مستشار للجنة المال والموازنة لمدة ثلاث سنوات وهو ليس مستشارا ماليا او اقتصاديا لرئيس المجلس". مستغربا "الامعان باصدار احكام الاعدام بحق الناس افتراء وتجريحا". وحول امكانية عدم تجاوب الرئيس سعد الحريري مع الدعوة الى تصريف الاعمال؟ قال الرئيس بري: مش على " خاطرو" فتصريف الاعمال واجب دستوري يجب القيام به".

رامبلينغ

وكان الرئيس بري استقبل في عين التينة السفير البريطاني كريس رامبلينغ الذي قال بعد اللقاء: "مجددا كان لدينا الفرصة لتبادل الاراء ووجهات النظر مع دولة الرئيس ومن الواضح انها لحظات مهمة للبنان والمنطقة وتحدثنا بشكل اساسي عن الوضع الاقتصادي واهمية تشكيل حكومة بأقرب فرصة للتعامل مع التحديات التي تواجه البلد وتوافقنا مع دولة الرئيس على ذلك". وختم رامبلينغ مؤكدا "اهمية ان ينأى لبنان بنفسه عما يدور في المنطقة".

نقابة الصرافين

كما عرض الاوضاع المالية والسبل الآيلة لوضع التدهور لسعر صرف الليرة اللبنانية خلال لقائة وفد نقابة الصرافين برئاسة النقيب محمود مراد واعضاء مجلس النقابة.

قائد اليونيفيل

واستقبل بري بعد الظهر قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان الجنرال ستيفانو دل كول.

 

الوفاء للمقاومة: المستجدات تفرض تشكيل حكومة تحمي مصالح اللبنانيين وتصحح الأوضاع المالية

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

رأت كتلة "الوفاء للمقاومة" في بيان اثر اجتماعها الدوري بمقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد، أن "العدوانية الأميركية تفرض نفسها مجددا حدثا إرهابيا وجريمة منظمة تنفذ فصولها في مطار بغداد فجر الثاني من كانون الثاني الجاري، بهدف إخضاع إرادات وإملاء سياسات تنسجم مع منهج فرض الوصاية على الشعوب بقوة الحديد والنار"، معتبرة أنه "حين يستبيح الطاغية الدماء، ويوغل في ارتكاب الجرائم ضد الانسانية ورموزها ومقدساتها وأوطانها، يغدو الصبر إذعانا، والصمت اقرارا، والقعود عن المواجهة جبنا وذلا وهوانا". وأشارت الى أن "الادارة الاميركية بلغت في ممارسة جبروتها حدا صير كراهية الشعوب لسياساتها وريبتهم إزاء كل ما يمت إليها أمرا مفهوما ومبررا، لأن منطقها وأداءها خارجان على كل القيم والشرائع والقوانين، وفائض القوة لديها يحفزها دوما لاستباحة كل شيء، دونما رادع أو اي احساس بالحاجة الى مراعاة او حساب. انه مسلك وحش الغاب الذي تنبذه البشرية وتأبى المساكنة معه، فضلا عن الالتزام بمشيئته".

ولفتت الكتلة الى أنه "طبيعي، والحال هذه، ان يستعر الصراع ويتوسع بين هذا الوحش الاستباحي ولأحرار والشرفاء من الناس أفرادا كانوا أم جماعات، قيادات ام مجتمعات"، معتبرة أن "قاسم سليماني رمز نقيض للسلطوي الاميركي المتوحش، فهو يمثل مجتمعا إنسانيا وحضاريا راقيا له تجربته ونموذجه المتألق في تجسيد الحرية والأمن والعدل والكرامة، حمل هم قضايا الشعوب المستضعفة للتحرر من الهيمنة والاحتلال وفي طليعتها قضية فلسطين العادلة، ومثل الترجمان الميداني لآمال شعوب المنطقة وأحلامها في التحرر من الارهاب التكفيري. لقد اختار هذا المجتمع الحضاري لقيادة شؤونه ورعاية مصالحه من يتوسم فيهم من أبنائه النزاهة والصدق والحكمة والشجاعة والعدل والتضحية وحب الخير للآخرين، في الوقت الذي يتطلع فيه للاسهام في تطوير الحياة البشرية بمناحيها كافة وتحقيق الرقي والإنصاف لتنوعات المجتمع الإنساني عموما. أما دونالد ترامب، فهو ذاك المنتفخ بوهم العظمة، الداعم الاول للكيان الصهيوني في احتلاله لفلسطين ورمزها القدس. والذي ليس بوسعه أن يرى في قاسم سليماني وقيادته ومجتمعه الا التمرد على استعلائه وطغيانه وهو أمر يستوجب بنظره العقاب لهم بالقتل والابادة والالغاء، دون أن يمنحوا أي فرصة للتعبير عن نموذجهم المختلف بل المتميز عن النموذج الأميركي في العيش والسلوك".

ورأت أن "الادارة الاميركية التي يمثلها ترامب ونظراؤه، بلغت من الغطرسة والغرور والاستعلاء ما يجعلها تعتقد ان من حقها الطبيعي فرض قناعاتها على العالم ووصايتها على دوله وشعوبه. ومن يبلغ هذا المستوى من الاحساس المتضخم بالقدرة فمن المستحيل ان يحظى باحترام المستضعفين او المظلومين أو ان ينأى بنفسه عن كراهية البشرية له ولمشروعه. دونالد ترامب هو سلطوي غاشم وشرير أقدم على قتل قاسم سليماني ومعه ابو مهدي المهندس وبعض اخوة لهما، بأسلوب وحشي سافر، فاستشعر أحرار العالم من جريمته وعلى الاخص في ايران والعراق، ان الادارة الاميركية تعمدت قتل النموذج الذي يحظى بمحبة عميقة في قلوبهم نابعة من معرفتهم بصدقيته وقيمه واخلاقه ومشروعه".

وأعلنت الكتلة أنها "أمام هذا الحدث المفصلي، تتقدم بتعازيها الحارة وتبريكاتها بشهادة القائد الفريق قاسم سليماني والقائد الجهادي ابي مهدي المهندس واخوانهما المجاهدين، وترفع ذلك للولي القائد السيد علي الخامنئي دام ظله، وللمراجع العظام، وللمسؤولين في كل من ايران والعراق، وللشعبين العزيزين ولحرس الثورة الاسلامية قيادة وضباطا وافرادا ولأسر الشهداء الأعزاء فردا فردا، وتؤكد اعتزازها بمسيرة هذين القائدين الشهيدين وبالنهج المقاوم الذي التزماه للدفاع عن شعبيهم وبلديهم وأمتهم".

وأشارت إلى أن "الحضور الجماهيري المنقطع النظير الذي شهدته محافظات العراق وإيران إبان التشييع المهيب يعكس ثقة عارمة بالنهج الذي مضى عليه الشهداء ويلتزمه المسؤولون في البلاد، كما يعكس حجم القدرة والتأييد للسياسات التي يترجمها هؤلاء المسؤولون في المحافل والمنتديات الإقليمية والدولية وفي مجالس صناعة القرار"، معلنة أنها "لا يفوتها أن تبدي تضامنها وتعاطفها وأن تقدم تعازيها أيضا لذوي ضحايا التدافع من أبناء الشعب الإيراني، وكذلك لذوي ضحايا الطائرة الأوكرانية التي سقطت بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران"، سائلة "المولى عزوجل أن يبلسم أحزانهم ويدخل السكينة الى قلوبهم".

وشددت الكتلة على أن "خروج الايرانيين والعراقيين بقضهم وقضيضهم الى الشوارع على مدى ايام متتالية للمشاركة في تشييع الفريق قاسم سليماني والقائد الجهادي ابي مهدي المهندس واخوانهم المجاهدين الى مثواهم الاخير، ان دل على شيء فإنما يدل على الرسالة التي اراد الشعبان تبليغها لترامب وللادارة الاميركية ولكل العالم ومفادها: أن "لا مكان للوجود الاميركي العسكري في منطقتنا"، "اخرجوا منها قبل ان نخرجكم على طريقتنا". والصلية الاولى التي وصلتكم الى قاعدة عين الاسد في انبار العراق، والكاشفة عن جرأة في اتخاذ القرار وإقدام شجاع على مستوى التنفيذ ورغم انها أدت مهمتها الا انها ليست الا الصفعة الاولى في هذا السياق".

ودعت الكتلة "شعوب منطقتنا العربية والإسلامية ودولها وقواها، الى قراءة التطورات الساخنة التي شهدتها المنطقة خلال الايام القليلة الماضية وتقف على دلالاتها وأبعادها وما تنطوي عليه من نقاط قوة ونوافذ رؤية، وذلك بغية الاستفادة منها ومن دروسها لمصلحة تحرر شعوب المنطقة وتعزيز جرأتها وشجاعتها في مواجهة المعتدين والظالمين مع توفير المقدمات الضرورية لتلك المواجهة". وأوضحت أن "شعبنا في لبنان قد عانى طويلا من الاحتلال الصهيوني المدعوم من الادارة الاميركية ولا يزال مستهدفا في أمنه واستقراره وثرواته الواعدة بالنفط والغاز من السياسات الأميركية الظالمة والضاغطة لتحقيق مطامع ومكاسب للكيان الصهيوني الغاشم، ولذلك فإن الشعب اللبناني له مصلحة أكيدة في تحقق أهداف قوى التحرر والعدالة والمقاومة للاحتلال والتبعية والارتهان. ومن الطبيعي أن يكون معنيا كغيره من شعوب منطقتنا بالتخلص من سياسات الهيمنة والعدوان".

وخصلت إلى أن "المستجدات المحلية والإقليمية تفرض تشكيل حكومة تنهض بمسؤولية إدارة شؤون البلاد وحماية مصالح اللبنانيين، وتولي عنايتها الفائقة لتصحيح الأوضاع المالية والنقدية والاقتصادية والمعيشية وتعيد الانتظام لعمل المؤسسات والإدارات والأجهزة كافة ومعالجة الأزمات المتراكمة".

 

كنعان بعد التكتل: موقفنا لم يتغير من حكومة اختصاصيين ولبنان لن يكون أرضا لمعارك الآخرين

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

عقد "تكتل لبنان القوي" اجتماعه الدوري، في مركزية "التيار الوطني الحر" - سنتر "ميرنا شالوحي"، في سن الفيل برئاسة الوزير جبران باسيل. وعقب الاجتماع، تحدث أمين سر التكتل النائب ابراهيم كنعان فقال: "كان الوضع الاقليمي مدار بحث في مقدمة اجتماعنا، ونؤكد كتكتل موقفنا الثابت من أن لبنان يجب ألا يكون ولن يكون أرض معركة للآخرين، وهي ثابتة تتعلق باستقرارنا وبسيادتنا وبالمبادىء التي على أساسها شاركنا ونشارك في العمل الوطني والسياسي". وفي الملف الحكومي، قال كنعان: "نحن مع لم الشمل بالمعنى الوطني، لأن لكل فريق الحق في أن يكون له رأيه السياسي ومشروعه ورؤيته، والالتقاء مطلوب على الأمور الجدية لا تقاسم الحصص. ونحن مع حكومة اختصاصيين، وموقفنا لم ولن يتغير، ودعم الرئيس المكلف لانجاز مهمته مفروغ منه، وهو ما يجب أن يكون من ضمن خطة انقاذية. ومنذ اليوم الأول، طرحنا على الرئيس المكلف في الاستشارات النيابية، أن تحمل الحكومة خطة إنقاذية للخروج من الأزمة، وألا يكون تشكيل الحكومة لمجرد التشكيل". أضاف: "المعايير الواحدة لتأليف الحكومة تسري على الجميع، فلتكن حكومة اختصاصيين، على ان تحترم وحدة المعايير وتولد حكومة اليوم قبل الغد، تجسد إرادة الناس، فالموضوع بالنسبة إلينا ليس موضوع سلطة، بل يتعلق بالبلد والأزمة وضرورة وقف الانهيار الحاصل منذ فترة، ما يتطلب حلا جذريا يضع حدا للمسار الانحداري. ونحن نسهل، ومستعدون للتسهيل الى آخر الحدود، على أن تحترم وحدة المعايير".

وفي الشق المالي والاقتصادي، اعتبر كنعان "أن تصحيح هذا الوضع يتطلب حكومة، وأخذ معاناة الناس في الاعتبار"، وقال: "إن موازنة عام 2020 تتضمن أمورا أساسية تجعل منها مطلوبة اليوم قبل الغد، خصوصا لناحية نقص الايرادات بقيمة 4 مليار بحسب وزارة المال، نتيجة المعاناة التي نتجت ما بعد 17 تشرين الأول 2019. والمشروع الجديد لموازنة 2020، كما عدلته لجنة المال، هو موثوق بأرقامه الى حد كبير، وليس مشروعا يتناقض مع الواقع، اللهم الا يستمر الانهيار السياسي الذي ينعكس على الاقتصاد. والمسألة تحتاج إلى جدية في التعاطي مع الاصلاح المالي والاقتصادي".

وذكر كنعان بمواد قانونية تضمنها مشروع الموازنة، كما خرج من لجنة المال والموازنة، وهي: "رفع ضمان الودائع من 5 إلى 75 مليون ليرة، ما يعطي 88 في المئة من الودائع لذوي الدخل المحدود، وإلزام المصارف عدم تطبيق الاجراءات على المتعثرين في القروض الاسكانية والزراعية والسياحية والصناعية لمدة ستة أشهر، وتمديد المهل المرتبطة بالاعفاءات الضريبية لمدة 6 أشهر، وإلزام الدوائر والمؤسسات التي تستوفي الضرائب والرسوم وشركات الخلوي بالليرة اللبنانية، وتحويل ايرادات مرفأ بيروت وشركات الخلوي الى الخزينة مباشرة". وقال: "إن المطلوب الذهاب بسرعة الى الحلول السياسية التي تؤمن عملية الإنقاذ من الوضع المالي والاقتصادي الذي يتدهور". وعلى صعيد التحويلات المصرفية، اعلن كنعان عن "كتاب يعده التكتل يتوجه فيه إلى الجهات المصرفية المعنية من هيئة التحقيق الخاصة الى حاكم مصرف لبنان للمطالبة بما طالبنا به في لجنة المال، بما هو مسموح تحت سقف القانون، بالتحقيق في التحويلات المصرفية التي حصلت واتخاذ الاجراءات بتلك التي لم يكن يجوز تحويلها. فلا بجوز ان يحول المتنفذ الملايين، والمواطن يعاني للحصول على 200 دولار. فإما ان تطبق القوانين على الجميع، او لا تطبق على أحد. وهو ما لا يجوز أن يستمر. ولذلك، ستكون هناك رقابة ومتابعة وتشدد". أضاف: "إن التيار الوطني الحر أعد ورقة اقتصادية مرفقة بخلاصة في ضوء الظروف الاستثنائية التي مررنا بها، تأخذ في الاعتبار الكثير من النواحي الاجتماعية التي يمر بها الناس". وختم: "ما من سياسة بلا مضمون، ولا يمكن للمسؤول الخروج بشعارات واخبار فقط، فيجب أن تكون هناك متابعة للملفات ماليا واقتصاديا واجتماعيا، والا فاللبناني، كما من يحاول تفهم وضعنا في الخارج ويحاول مساعدتنا، غير قادر على أن يتحملنا".

 

الراعي التقى نوابا ووفد حزب الله السيد: لحكومة انقاذية

وطنية - الخميس 09 كانون الثاني 2020

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من "حزب الله" برئاسة رئيس المجلس السياسي السيد ابراهيم أمين السيد وضم نائب الرئيس محمود قماطي وعضو المجلس السياسي مصطفى الحاج علي، في زيارة تهنئة بالأعياد تم في خلالها مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالشأن المحلي ولا سيما موضوع تشكيل الحكومة.

السيد

وتحدث السيد بعد اللقاء الى الإعلاميين وقال: "لقد تشرفنا بزيارة صاحب الغبطة لتقديم واجب التهنئة بالأعياد، ودائما في هكذا لقاءات يكون هناك جولة أفق حول الأوضاع السياسية العامة، لا سيما الأوضاع التي نعيشها في لبنان. ولكن الحديث تناو